المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رواية والله احبك .. يشهد الله علي لماأشوفك ابتسم :. كاملة



الصفحات : [1] 2

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:34 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ....


برواية " والله أحبك...يشهد الله علي لما أشوفك ابتسم " الرواية سعودية واااايد حلوة إنشالله تعجبكم
وان نزالت بروتات كثيرة لااني محب اروية اجزااء ونزال بروت بروت احبة دفعة وحدة
انا شاااء الله تعجبكم (لعيون نجوود كل شي يهوووووووان)

الي يقرا مويقرا اول سطر ويترك الباقي صدقوني لماتقرون كل البارت الاول راح يعجبكم لان في سوبرايز اقروها وراح تعرفوون ,, OK


______________________________
نزلت الأم على أصوات صراخ وصريخ بالصاله السفليه
عبدالوهاب (بعصبيه وصوت عالي يكاد يهز البيت): دخليييييييييييي ياحقيره لييييييييييييييييييييه
زهره(طايحه بالارض وتبكي بالم): عبدالوهاب أرجوك والله مالي دخل أنت فاهم غلط
عبدالوهاب (نزل لمستواها وبقمة العصبية مسكها من عباتها):شنووووووووووووو فاهم اللي فاهمه شفتك معه انتييييييييييييييي يازهره أنتي
زهره(واهي تحت رحمته):ياعبد الوهاب أختك اللي قالت لي والله أختك طلبت مني
دخلت سهام أخت عبدالوهاب وتهاني(زوجته الأولى) راجعات من التسوق وتفاجئن بالمنظر
الأم(تهدي ولدها ): عبدالوهاب هد يمه علامك معصب شنو حصل
عبدالوهاب (بعصبيه): يمه بعدي محد له دخل بعدووووووووووووووووو
زهره(تصيح ): ياعبدالوهاب طلبتك لا تظلمني اسأل أختك أهي تعرفه
سهام(تشهق ):اهئئئئئئئ اعرفه من اعرفه
تهاني: ايش السالفه
عبدالوهاب(بعصبيه يأشرعلى زهره):الحيوانه رايحه تقابل عشيقهاااااااااااااااا من وراي
زهره (بصوت عالي):مو عشيقي مو عشيقي مااااااااااا اعرفه سهاااااااام قالت لي اقابله واللللللله
عبدالوهاب(عصب وعطاها كـــــف):طراااااااااااااااااااااخ أختي اشرف منك لاتجيبين سيرتها
تهاني( بعصبيه):أنتي ماتخافين الله ماتخافين على سمعت زوجك لا وتعشقين بعد
الأم( بصوت عالي):ايا الحقيره هذي سواه تسوينها فينا بعد ما ضفيناك من الفقر لا وتتهمين بنتي والله منتي كفو
سهام(حطت أديها على وجها تصيح):أنا أنا ليه يازهره حرااااااااام عليكي زواجي بعد يومين كذا تسوين فيني وتفعلين فعايلك وترمينها علي
زهره(توقف وتمسك سهام بعصبيه):قوووووووولي الحقيقه حراااام عليكي ليه كذا أنا بنت عمك سهام قولي أنتي طلبتي مني
زهره(تلف لعبدالوهاب وتمسك يده و تحبها):والله أهي حتى تهاني كانت موجوده أسألها
تهاني(تشهق):أنا إهئئئئئئئئئئئئئئئ بالأول سهام وأنا بعدين طلقها يا عبدالوهاب هذي اللي فضلتها علي وتزوجتها علي شف جابت راسك للأرض
الأم(بعصبيه):طلقهااااااااااااا خلها تذلف إهي وبلاويها
زهره(بعيونها تترجه وتدمع):لا يا عبدالوهاب أنت تعرفني
عبدالوهاب(من عصبيته خنقها بأيديه):أنااا شفتك أهو يعرفك بالأسم ماكان معاه إلا صورتك ليه واعدتيه أنا وش منقص عليك فيه
الأم وتهاني وسهام يحاولن يحررن زهره من قبضة يديه القويةوحست روحها تبي تطلع
الأم (تبوس يده):هدها يمه ما تستاهل تنشنق بسبها
تهاني (تصيح):عبدالوهاب خلها لاترملني أعيالك محتاجين لك أنا أبيك
عبدالوهاب(يدزها بعيد عنه):روووووحي أنتي(حس انه ينخنق صعب حب حياته)أأأأأأنتي طااااااااااااالق
زهره(بصوت مخنوق):لااااااااا أنا بريئه لاياااااااااااارب أنك عالم أني شريفه و عفيفه خذلي حقي منهن يا مولاي واللللله حرااااااااااااااام يارب
الأم:قومي قومي طلعي من بيتي جبتي لي بلوى و تدعين على بناتي
زهره(تصيح):وبناتي
عبدالوهاب(بعصبيه):ما عندك بنات هذولا بناتي
زهره(تصيح وتحب يده):أرجوك خلني أخذهن لا تحرمني منهن
تهاني(تلف لعبدالوهاب):خلها تأخذهن فكنا منهن وش دراك أنهن من صلبك
زهره(عصبت من تهاني وكلامها و عطتها كف):طرااااااااااااااااااااااااااااااااخ أناأأأأأأنا أشرف منكن و بناتي من صلبه
تهاني(حطت يدها على خدها ولفت لعبدالوهاب بعصبيه ):ليه ما تتصرف يا حظي ولا راضي
عبدالوهاب(بصوت عالي):راما راما جيبي البنات وأنتي خذيهن وقلعتكي أنتي وأهن طلعي من بيتي ولا عاد أشوفكي ياليتني ما عرفتك أخوك بره طلعي براااااا
زهره مسكت يدبناتهاعايشه اللي عمرها6س وأسيل 4س قبل خروجهاأن تتلاقى عينها بعين من ملك قلبها((بعيون دامعه...ونفس مجروحه...وطعن بالشرف...واصل بناتها المشكوك به...وعتاب القلوب تحكيه العيون...التقت عيونهابعينه الدامعه...تعاتبه تودعه))
اخذهااخوهاوطلعوبيت ابوهاالمتواضع اللي من اتصل ولد اخوه واحساس هزه واللي المه اتهامه لها بشرفها واخلاقها
دخلت زهره مكسوره النفس ودموعها اللي تنسكب لا اراديا على خديها
زهره(ارتمت بحضن امها تصيح):آآآآه يايمه طلقني عبدالوهاب طلقني وظلمني والله بريه
الاب(بعصبيه):من كتني معه مـــن
زهره(تحب يده):والله هن اللي طلبن مني اقابل واحد يهددهاصدقتهن كانت تترجى ما كنت عارفه
الأم(بعصبيه):ليييييييييييه خبله أنا قلت لك ما يحبنك ليييييييه تسمعين لهن ليه (قامت تبكي) ضيعنك وخلن رجلك يطلقك
خلف(بقمة العصبية ):ماراح اخليهن باخذ حقك منهم
متعب( بعصبيه):أنا معك وصل لامر للشرف
الاب(بحزن) :خلاص اهو شافها معه فضحتنا
زهره(تصيح بصوت عالي): أنااااا مو مثل ما يقولون يبه الله شاهد صدقووووني كذاااااااااااابين ( حطت ايديها على وجها)كذاااااابين
الاب (رق لحال بنته ضمها بحنيه وعيون دامعه): لا تخافين ربك بياخذ حقك منهم هو المنتقم سبحانه هو المنتقم أنتي بنت عناد أنا مربيك خلاص مالنا جلسه بالرياض نروح لاهلنا بالديره صوب الدمام
زهره( تمسح دموعها وبشهاق وصوت مبحوح): و ... و.....و...وعبدالوهاب
خلف (بعصبيه): لحد الحين باقيه عليه تحبينه
زهره(تهزراسها ) :لااااااااا لا لا مو قصدي أنا أنا (حطت يدها على بطنها)حامل لي4شهور ضناي بيعترف فيه ولا(بدت تبكي) ولا مثل بناته بيشكك بنسبهن بعد
الأم (حطت يديها على راسها تلطم):حامل يااااااااااويلي ياردي حظك يازهره ياوووووووووووويلي
الاب(بعصبيه ): انكتمي يامره ولا اسمع صوتك (التفت لبنته بحنان طالع لها رأفتن لحالها)أنا اهل بناتك أنا جدهن وأبوهن لا تخافين اذا ولدتي غصبن عليه بيعترف ومومحتاجين شئ غيرالاسم
مع بزوغ شمس جديده على الرياض تركو المدينه واهلها وتركت زهره حبها وولد عمها وحملت جرحها وانكسار نفسها وطعونها من حبيبها ونصفها الثاني وشكه فيها اعتقدت أن رغم الصعوبات والصدمات اللي تجيهم من كل صوب بيكونون اقوى منها ايده بايدها لكن خلاص تفرقت القلوب
نقلوللبدو والبساطه .................
اصر خلف يشترون بيت بالرياض بعيد عن البيت القديم قبل ينقلون البدو رغم حبه للبداوه الا أن التعليم اساسي لابنائه
.........بـــــــــعــــــد ســـنـــــة .........
انطق باب الفيلا الساعه7 مساء
عبدالوهاب:هلا اخوي
: الاخ عبدالوهاب محسن
عبدالوهاب:نعم أنا عبدالوهاب
:ممكن اتكلم معك لو سمحت بموضوع خاص
عبدالوهاب:حياك تفضل (دخلو المجلس) خير امر
:أنا اسمي ناصر ماتتذكرني
عبدالوهاب:ناصر لا والله اسمحلي
ناصر:أنا اللي من سنه شفتني مع مع مع مرتك زهره
عبدالوهاب(عصب):وعندك الجرأه تجي لحد بيتي اطلع بررررررره اذا جاي عشان حبيبتك أقول ما اعرف عنها شئ اطلع
ناصر:اسمعني تكفه اسمعني بس
عبدالوهاب(يمسكه بثوبه وبعصبيه) :براااااااااااااااااا
ناصر :مرتك زهره بريئه والله بريئه
عبدالوهاب(بصدمه يحاول يستوعب الكلام صدق ولا تضليل): بريئه بريئه(التفت له بتشكيك) والصور ووجودها معك بذاك اليوم
ناصر: اللي صار اني عرفت وحده اتكلم معها بالجوال وقالت لي أن اسمها زهره
وتوطدت علاقتنا خلال شهور قليله كان فيهاشئ مو مريحني مره طلبت اشوفها فرفضت بس تفاجئت انها تبادر باقتراح زاد تفاجئي منها اقترحت تعطيني صور لها أنا طبعا ماصدقت تواعدنا في سوق وتركت صورها في محل ولما شفت الصور ذكرت الله على جالها الرباني وزاد حبي لها
عبدالوهاب(يغلي واهو يسمعه يتغزل بحبيبته زهره واهو يصر على ضروسه):رجاء ادخل بالموضوع
ناصر(انحرج منه):بعد شهرين اتصلت علي واللي تسمي نفسها زهره وقالت لازم تاخذ الصور وانها تابت وعلى وشك الزواج وماتبي فضايح رضيت بعد فتره وقالت تبي تلتقي معاي مافهمت بالاول رافضه الحين قابله ورحت للموعد وطلبت من صاحبي يراقبها ويعرف وين ساكنه بس لما وصلت
عبدالوهاب(يقاطعه بعصبيه): وصلت أنا بعدها بثواني وصدتكم بالجرم
ناصر:لاء أنت لما اخذتها أنا حسيت بتأنيب الضمير وقررت اتقدم لها رسمي لاني حبيتها وطلبت من امي تروح تخطبها بس عرفت انها باليوم الثاني زواجها انكسر قلبي وقررت اسافر يمكن انساها
عبدالوهاب:أنا اليوم الثاني طلقتها ما تزوجتها
ناصر:عارف او من ايام بس عرفت طول فترة غربتي صورة زهره ما تفارقني طلبت من اختي من بعيد لبعيد تعرف اخبارها مو قادر انساها وقبل فتره عرفت انهاتطلقت الدنيا ما ساعتني من الفرح بالخبر طلبت يخطبونها بس الوالد رفض لان باقي لي6 شهور واخلص قلت استحمل لخاطرها وما صدقت اخذت الشهاده ورجعت للمملكه وثاني يوم راحت امي تخطبها لي وتعادو بالموعد المحدد كنت انتظر اتصال اختي بلهفه بالوافقه بس اختي اتصلت تخبرني بالمصيبه أن اللي تطلقت مهي صاحبة الصوره واسمها سهام مو زهره
عبدالوهاب( بصدمه): سهااااااااااااااااام
ناصر :ايه سهام اهي اللي كنت اكلم اهي اللي قالت اسمها زهره وانها صاحبة الصور والله ماكنت عارف أن اللي جت تاخذ الصور اهي زوجتك وصاحبت الصور ويوم عرفت حبيت ابري ذمتي ونفسي امام الله وابري زوجتك العفيفه اللي ما اظن تعرف عن شئ والحين استاذن وهذي صورة زوجتك اللي معي سامحني
عبدالوهاب(بحزن ): مشكور و مسموح يأناصر
عرف عبدالوهاب الحقيقه بعد ما خسر زهره و بناته وواجه سهام وأعترفت باللي صار صدق ومن تخطيطها مع تهاني و عبدالوهاب ماقدر يطلقهاعشان عياله وامه بالحياه وهجرها_أما سهام تزوجت و تطلقت كذا مره ما كانت تتوفق مع أزواجها ولما عدت 35 قامت تتزوج مسيارعبدالوهاب بحث عن زهره و بناتها وعرف وين ساكنين و حاول يرجع زهره بس أخوانها قالوا أنها تزوجت و عبدالوهاب حزن على فراق حبيبته وما حب يحرمها من بناتها عايشه و أسيل و التؤام نجد ونجود اللي ولدتهن بعد طلاقها من عبد الوهاب تكفل بمصاريف بناته كان يبعث على حساب الخال20 آلف ريال كل شهر لأنه كان غني جداً

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:34 PM
بعد مرور 18عام على طلاق زهره وعبدالوهاب تغيرت الأحداث
"الـــــشــــخــــصــــيــــات"
الجدة"عايشه"
الابن"محسن"دكتوروعنده مستشفى خاص
الزوجةالاولى"سناء"أم أحمد
أحمد(27س)عسكري
مشعل(23س)بالجامعة تخصص إدارةأعمال
شهد(21س)بالجامعة
الزوجةالثانية"لطيفه"
خالد(25س)دكتور بمستشفى الأب
محمد(24س)يشتغل مع عمه عبدالوهاب
الزوجة الثالثة"فاطمة"متوفيه سوريةالأصل
بشاير(23س)ممرضة
_ _ _ _ _ _
الأبن"عبدالوهاب"رجل أعمال
الزوجة الأولى"تهاني"
فهد(29س)يعمل مع والده متزوج أوراد بنت عمته(عبدالوهاب5س_لولوسنتين)
فراس(25س)يعمل مع ولد عمه حمد ساعده الأيمن
راشد(23س)بالجامعة مع مشعل
هيام(23س)
وجدان(21)بالجامعة مع بنات عمامهامنايروشهد
الزوجةالثانية"زهره"طليقته
عايشه(25س)
اسيل(23س)تعمل ممرضةبمستشفى عمهاإهي تعرفه بس اهو مايعرفها.....وتابعو الأحداث.....
نجدونجود(18س)آخرسنه
_ _ _ _ _ _
الأبن"فهد"(متوفي)
الزوجة"سارا"
حمد(25س)صاحب شركةكبيره للعقارات
مناير(21س)بالجامعه
ملاك"ابنة حمدمن زوجته المتوفيه وابنة عمه عبدالوهاب احلام"(5س)
_ _ _ _ _ _
الأبن"سعد"يعمل مع عبدالوهاب
الزوجة"أم جراح(متوفيه)"
جراح(23س)صيدلي(العم محتكر أبناء العائلة^_^)
الزوجة"حنان"(26س)
بسام3س_ابتسام5س
_ _ _ _ _ _
الأبنة"أمينه"(أرمله)
أوراد(25س)زوجة فهد
روابي(23س)دكتورة جراحه في مستشفى خالها
سلوى(18س)أخرسنه
_ _ _ _ _ _
الأبنة"سهام"(مطلقه)
زياد(25س)دكتور
رشا(22س)
رنا(18س)أخرسنه مع سلوى
_ _ _ _ _ _
الأبنة"سعاد"(25س)متزوجةأخوتهاني
فارس(29س)
رياض3س_روان5س
(عائلة تهاني)
الأم"طيبه"
طيف(25س)
سلمان(23س)
(عائلة زهـره)
الجد"عناد"
الابن"خلف"
الزوجة"وسميه"
عابد(28س)ميكانيكي
عبدالله(23س)يعمل في بنك أخوأسيل بالرضاعه وروحهااللي ما تشوف غيره بالدنيا
ترفه(22س)ممرضه
أمل(20س)
_ _ _ _ _ _
الابن "متعب"
الزوجه"حسنه"
عايض(26س)
محمد(25س)
هيا(23س)
نوره(19س)
_ _ _ _ _ _
الابنة"ريم"
الزوج"مصلح"
فواز7س_فايز5س_زهره سنتين


هل أنتهى دور الأباء و بدأ دور الأبناء
ترقبوا ظهور أبطالي
انـــــتـــــهــــــى الــــــبـــــارت

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:36 PM
البارت الثاني
في احدالاحياء عاشت زهره مع بناتهاببيت اخوهاخلف بعدطلاقهامن عبدالوهاب بنتها البكر واول فرحتها عايشه اجبرت على القبول بولد خالها الكبير عابد
لخاطر ان امها وخواتها يعيشن ببيت الخال اللي خيرها بين ولده والشارع اختارت مرغومه على فاقد الشخصيه كما يسمونه عابد يعمل ميكانيكي وهذا ليس سبب رفض عايشه
لانه لا يعرف القراءه والكتابه ويفقد الشخصيه امام المحركين الاساسين لحياته والديه اشتغلت بمشغل لتساعد في مصروف
امها وخواتها أسيل اللي طموحها الطب وقف خالها بوجه مستقبلها وحلمها اجبرها تدخل تمريض
اذا مارضت تشتغل مثل اختها بمشغل خضعت له مجبوره تعمل بمستشفى خاص نجد ونجود آخر سنه دراسيه قسم علمي
نــــبـــــدأأحـــداث مـــابـــعـــد18ســنــه.....
نجد:رجعيه على القناة
أمل(تهز راسها):لاء
نجد:بتابع المسلسل رجعيه
أمل:لاءهذابيتناوكيفي(اشرت عليها)واذا مو عاجبك طقي راسك بالجدار
نجد(عصبت):أملوووووه رديه أحسن لك
أمل(بأستهزاء)يمه يمه خوفتيني يعني ايش بتسوين
نجد(نطت على أمل وسدحتها بالارض ومسكتها بشعرها)أوريك شنو اسوي
أمل(تصارخ)يمااااااه لحقيني يممممممه
أم أمل(طلعت من المطبخ)نجيدووووووه وخري يا حماره عن بنتي
نجد(بعصبيه)أنا قلت لها لاتغير القناة لييييه تغيرها أناجيت قبلها
أم أمل(رفعت الملعقه اللي بايدها وضربت نجد بظهرها)أوريك أنا يانجدوه
نجد(تنط بمكانها من ألم)آآآآآآي الله لايبارك فيك ولاببنتك يالخايسه
أم أسيل(نزلت مع عايشه)أيش فيكم
أم أمل:امسكي بنتك
أم أسيل:نجد يمه علامك
نجد(تمسك ظهرهامن الالم)يمه ضربتني والله لاذبحها
عايشه(تمسكها)نجد نجد عقلي
نجود(نزلت)أيش حصل
نجد:ضربتني وسميوووووه
نجود(عصبت)وليه تضربك(لفت لهابعصبيه)ليه تمدين يدك عليها
أم أمل(بعصبيه)خير خير البيت بيت ابونا والغرب حاسبونا(لفت لزهره)مسكي بناتك
أم أسيل(تهدي الوضع)يابنات بس خلنا نطلع فوق
عايشه(بعصبيه)وليه نطلع لا خلينا نحط حد لذي وبنتها
أم أمل:أنتي لما يجي عابد بيتفاهم معكي
عايشه(بأستهزاء)يااااخليه يتفاهم مع نفسه بالاول
في هذي اللحظه دخل الخال ومن شافنه البنات اهربن فوق....
الخال(بعصبيه)علامكن صوتكن واصل للشارع فضحتوناااااااا
أم أمل (بدت تصيح)شف ياخلف بنات اختك ايش يسون بغيابك فيني وفي امل
أمل (تصيح)يبه ضربني وانا ماسويت شئ آآآآآآه
الخال(عصب ونزل عقاله)اوريكن يابنات زهره
أم أسيل(تترجي)خلاص ياخوي تكفه سامحهن طلبتك
الخال(بعصبيه)لا والله يتحاشمن على بنتي والله ثم والله لاخلي العقال يتحاشم عليهن
صعد الخال واهو يتوعد وثواني ما ينسمع غير الصريخ والاستنجاد للبنات وأمل وأمها الأبتسامه والشماته ما فارقتهن
والأم دموعها على خدها تسمع صوت البنات ولا تقدر تسوي شئ وفي هذي اللحظة دخلت أسيل راجعه من المستشفى
أسيل(بتعجب)أأأأيش هالصراخ
الأم (بترجي)أسيل يمه لحقي على خواتك راح يذبحهن خالك
أسيل(صعدت بسرعه ودخلت شافت الخال طايح فيهن ضرب)خـــــــــــالــــــــــــي
الخال:نعم
أسيل(تسحب العقال)على هونك أيش تسوي
الخال:لا ولاالله يعني أنتي المنقذه لا أجمعك معهن
أسيل:وليه أن شاء الله تضربهن
الخال:ليه يتعدن على بنتي و حرمتي
أسيل:بنتك وحرمتك ما فيهن شئ مثل الحمير أقصد الحصن زينات
الخال(بعصبيه)اخلصي الده
أسيل(فهمت خالها الطماع) خذ
الخال(يبتسم ويعد الفلوس)ايه ذي اللي تفهني سنعه يابنت زهره
عايشه:ليه عطيتيه الطماع الجشع
أسيل(تنزع عباتها والشيله)عادي دام يفكنا من شره وخالك حاسب المعاش يعرف يختار الاوقات(تجلس)إلا من المسؤوله عن الضرب اليوم
نجد(تبتسم رغم الالم)أنا
أسيل(تبادل اختها الابتسامه)فرحانه
نجد:أيه الضرب ماجاء من فراغ مسكت لك أم كشه املوه وسدحتها بالأرض وهات ياضرب
نجود(تصفق يد بيد)لاعزالله ماتغدينا
الأم(تدخل)ياقلبي عليكن تتالمن يمه
عايشه:عادي يمه موأول مره أنتي لا تحاتين
أسيل(تغير الموضوع)يله يمه ننزل نتغدى يله بنات أنا أضبط وسميه
الأم:يله ننزل
نزلن البنات وأسيل سكتت وسميه بـ50ريال تغدوا بعد ما جاء الكل
بعد الغدا دق جوال أسيل
أسيل(بهمس)ألو..هلا حبيبي
مازن:هلا كيفك
أسيل:بخير وأنت
مازن:تمام
أسيل:خلصت دراستك
مازن:لا باقي كم شهر وأرجع للمملكه ومعاي شهادتي
أسيل:ترجع بالسلامه
مازن:وأول ما أوصل راح أخطبك
أسيل:تظن أبوك يوافق بحكم أنا مو من المستوى
مازن:لا يا قلبي ما يهموني دامك معي

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:37 PM
البارت الثاني
في احدالاحياء عاشت زهره مع بناتهاببيت اخوهاخلف بعدطلاقهامن عبدالوهاب بنتها البكر واول فرحتها عايشه اجبرت على القبول بولد خالها الكبير عابد
لخاطر ان امها وخواتها يعيشن ببيت الخال اللي خيرها بين ولده والشارع اختارت مرغومه على فاقد الشخصيه كما يسمونه عابد يعمل ميكانيكي وهذا ليس سبب رفض عايشه
لانه لا يعرف القراءه والكتابه ويفقد الشخصيه امام المحركين الاساسين لحياته والديه اشتغلت بمشغل لتساعد في مصروف
امها وخواتها أسيل اللي طموحها الطب وقف خالها بوجه مستقبلها وحلمها اجبرها تدخل تمريض
اذا مارضت تشتغل مثل اختها بمشغل خضعت له مجبوره تعمل بمستشفى خاص نجد ونجود آخر سنه دراسيه قسم علمي
نــــبـــــدأأحـــداث مـــابـــعـــد18ســنــه.....
نجد:رجعيه على القناة
أمل(تهز راسها):لاء
نجد:بتابع المسلسل رجعيه
أمل:لاءهذابيتناوكيفي(اشرت عليها)واذا مو عاجبك طقي راسك بالجدار
نجد(عصبت):أملوووووه رديه أحسن لك
أمل(بأستهزاء)يمه يمه خوفتيني يعني ايش بتسوين
نجد(نطت على أمل وسدحتها بالارض ومسكتها بشعرها)أوريك شنو اسوي
أمل(تصارخ)يمااااااه لحقيني يممممممه
أم أمل(طلعت من المطبخ)نجيدووووووه وخري يا حماره عن بنتي
نجد(بعصبيه)أنا قلت لها لاتغير القناة لييييه تغيرها أناجيت قبلها
أم أمل(رفعت الملعقه اللي بايدها وضربت نجد بظهرها)أوريك أنا يانجدوه
نجد(تنط بمكانها من ألم)آآآآآآي الله لايبارك فيك ولاببنتك يالخايسه
أم أسيل(نزلت مع عايشه)أيش فيكم
أم أمل:امسكي بنتك
أم أسيل:نجد يمه علامك
نجد(تمسك ظهرهامن الالم)يمه ضربتني والله لاذبحها
عايشه(تمسكها)نجد نجد عقلي
نجود(نزلت)أيش حصل
نجد:ضربتني وسميوووووه
نجود(عصبت)وليه تضربك(لفت لهابعصبيه)ليه تمدين يدك عليها
أم أمل(بعصبيه)خير خير البيت بيت ابونا والغرب حاسبونا(لفت لزهره)مسكي بناتك
أم أسيل(تهدي الوضع)يابنات بس خلنا نطلع فوق
عايشه(بعصبيه)وليه نطلع لا خلينا نحط حد لذي وبنتها
أم أمل:أنتي لما يجي عابد بيتفاهم معكي
عايشه(بأستهزاء)يااااخليه يتفاهم مع نفسه بالاول
في هذي اللحظه دخل الخال ومن شافنه البنات اهربن فوق....
الخال(بعصبيه)علامكن صوتكن واصل للشارع فضحتوناااااااا
أم أمل (بدت تصيح)شف ياخلف بنات اختك ايش يسون بغيابك فيني وفي امل
أمل (تصيح)يبه ضربني وانا ماسويت شئ آآآآآآه
الخال(عصب ونزل عقاله)اوريكن يابنات زهره
أم أسيل(تترجي)خلاص ياخوي تكفه سامحهن طلبتك
الخال(بعصبيه)لا والله يتحاشمن على بنتي والله ثم والله لاخلي العقال يتحاشم عليهن
صعد الخال واهو يتوعد وثواني ما ينسمع غير الصريخ والاستنجاد للبنات وأمل وأمها الأبتسامه والشماته ما فارقتهن
والأم دموعها على خدها تسمع صوت البنات ولا تقدر تسوي شئ وفي هذي اللحظة دخلت أسيل راجعه من المستشفى
أسيل(بتعجب)أأأأيش هالصراخ
الأم (بترجي)أسيل يمه لحقي على خواتك راح يذبحهن خالك
أسيل(صعدت بسرعه ودخلت شافت الخال طايح فيهن ضرب)خـــــــــــالــــــــــــي
الخال:نعم
أسيل(تسحب العقال)على هونك أيش تسوي
الخال:لا ولاالله يعني أنتي المنقذه لا أجمعك معهن
أسيل:وليه أن شاء الله تضربهن
الخال:ليه يتعدن على بنتي و حرمتي
أسيل:بنتك وحرمتك ما فيهن شئ مثل الحمير أقصد الحصن زينات
الخال(بعصبيه)اخلصي الده
أسيل(فهمت خالها الطماع) خذ
الخال(يبتسم ويعد الفلوس)ايه ذي اللي تفهني سنعه يابنت زهره
عايشه:ليه عطيتيه الطماع الجشع
أسيل(تنزع عباتها والشيله)عادي دام يفكنا من شره وخالك حاسب المعاش يعرف يختار الاوقات(تجلس)إلا من المسؤوله عن الضرب اليوم
نجد(تبتسم رغم الالم)أنا
أسيل(تبادل اختها الابتسامه)فرحانه
نجد:أيه الضرب ماجاء من فراغ مسكت لك أم كشه املوه وسدحتها بالأرض وهات ياضرب
نجود(تصفق يد بيد)لاعزالله ماتغدينا
الأم(تدخل)ياقلبي عليكن تتالمن يمه
عايشه:عادي يمه موأول مره أنتي لا تحاتين
أسيل(تغير الموضوع)يله يمه ننزل نتغدى يله بنات أنا أضبط وسميه
الأم:يله ننزل
نزلن البنات وأسيل سكتت وسميه بـ50ريال تغدوا بعد ما جاء الكل
بعد الغدا دق جوال أسيل
أسيل(بهمس)ألو..هلا حبيبي
مازن:هلا كيفك
أسيل:بخير وأنت
مازن:تمام
أسيل:خلصت دراستك
مازن:لا باقي كم شهر وأرجع للمملكه ومعاي شهادتي
أسيل:ترجع بالسلامه
مازن:وأول ما أوصل راح أخطبك
أسيل:تظن أبوك يوافق بحكم أنا مو من المستوى
مازن:لا يا قلبي ما يهموني دامك معي

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:38 PM
أسيل:أحبك يالواثق
مازن:يا حلوها منك أوكيه قلبي أخليك
أسيل:مع السلامه
عبدالله(يدخل)أسوله أسوله
أسيل:هلا وغلا بقلب أسيل
عبدالله(يبتسم)إيش رايك نطلع للمزرعه
أسيل(تطالع ساعتها)ألحين
عبدالله:مشتاق للجارح ما تبين تشوفين الوضحه
أسيل:إلا وربي يله ألبس وطالعه لك
عبدالله:أشوف البنات وأمي زهره إذا يبن يروحن معنا
طلعوا للمزرعه اللي شراها الجد من 15سنه الجد ما يحب المدن وإزعاجها وباع أكثر حلاله وترك 4خيول أصيله الشقراء والملكي له أهو والجارح لعبدالله والوضحه لأسيل من جدتهم
لهم عبدالله وأسيل يرتبطون بأنهم أخوان بالرضاعه وحبهم للفروسيه بشكل غير طبيعي
وصلوا للمزرعه
الجد(يبتسم)ياحيا الله من جانا
الكل:الله يحييك
عبدالله:شلونك يبه
الجد:بخير ليه ما دقيتوا و قلتو بتجون
أسيل:حبينا نسوي لك مفاجئه
الجد:أنتي وعبدالله عارف ليه تجون هنا مو لخاطري عارف
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل:شدعوه ياجدي غالي والله
الأم:يبه شلونك ألحين
الجد:الحمد الله
عايشه:منت حاب تجي معنا للمدينه
الجد:أعوذ بالله لا المزرعه أحسن والله الله يرحمها مريم(الجده)ما كانت تحب المزرعه كذا أحسن هوا طبيعي أزرع وأكل من خيري
أسيل:لولا شغلي كان قعدت معك هنا
نجد:مو لخاطره لخاطر الوضحه
أسيل:فديييييييتهاااا الوضحه
الجد:روحوا أركبوها
أسيل:جدي نبي نطلع فيها بره المزرعه
الجد:لا وأنا جدك أخاف عليك عبدالله رجال ويفتك
أسيل(تنزع عبايتها الكتف)هاه أيش رايك
الأم(تلف لعبدالله)أكيد فكرتك
عبدالله:ههههههههه لا والله يمه أهي دخلت وأخذت ثوب وشماغ
عايشه:يمه الله يخليك ترى مرات تطلع معه بالرياض على أساس أنها ولد
الأم(تمسك حصاه وتحذف أسيل)وووجع أنا كم مره حذرتك
أسيل(تتخبى ورى جدها)يا يمه مافيها شئ بعدين أنا طالعه مع أخوي عبود أسد
عبدالله(يزأر مثل الأسد).....كح كح كح
الكل:ههههههههههههههههههههه
الجد:هههههههه صار خروف هههههههه
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههه
الأم:أنثبري مافي طلعه
أسيل:يمه شوي تكفين ما نبعد
نجود:يمه معها عبدالله وأسيل عن10رجال
عايشه:خليهم أهي متنكره و راح تتلثم بالشماغ
الأم:لاحول ولاقوه إلا بالله روحو بس لا تتاخرون ولا تبعدون كثير فاهمين
عبدالله:بنات ماتبن معنا
البنات:لااااااااااااء
عبدالله:بسم الله علي طيب مايحتاج صراخ
أسيل:ماتعرفهن ما يحبن الخيل
الجد:لا والله كلكم تعلمتو الفروسيه ورى ما تركبنه
عايشه:أنا احس اني كبرت على الخيل
نجد:والله مال خلق ريحتهن وملابسي تتوسخ
نجود:بصراحه كل ماركبتهن ظهري يعورني من كثر ماانقز على السرج
أسيل وعبدالله طلعوا بالخيل يتمشون برى المزرعه بس مايبتعدون عن المزرعه هذي عادتهم
عبدالله:تسابقين
أسيل:سباق موافقه بس شنو الجائزه
عبدالله:طلبي
أسيل:إذا فزت عليك تعشينا الليله على حسابك بمطعم
عبدالله:أوكيه بس إذا فزت تطبخين لنا العشى الليله
أسيل:ماأعرف
عبدالله:عادي أقول لعايشه تشرف عليك اوكيه
أسيل:أوكيه
أسيل(تصفر للوضحه متعوده عليها تصفر)يالله يا وضحه لا تخلين أخوي وأخوك(الجارح)يسبقونا
عبدالله:جارح لا يغلبنك البنات
تسابقوا زكان الشارع فاضي وعبدالله سبق أسيل وأسيل تغلبه وتتقدم عليه ويرجع يسبقها ويطالعها و يمد لسانه لها
أسيل(تصرخ)عــــــبــــــدالله أنـــتـــــــبــــه
عبدالله(سحب لجام الجارح)أبكككككككك أبك هددددددددد
عبدالله سحب اللجام وطاح وطاح الجارح فوقه والسياره حكت بريك قوي الله ستر ما أنقلبت
أسيل(تنزل بسرعه)عبدالله فيك شئ
عبدالله:رجلي توجعني
أسيل(نزلت تلمس رجله)لا تحركها
:فيكم شئ
أسيل(توقف وتلف له)أعمى ماتشوف
:أنتي بنت
أسيل(أرتبكت)هاااااه أييييييييييش دخلك
عبدالله:حصل خير
الحارس:تكلمي عدل ما تعرفين من معه تتكلمين وقحه
عبدالله(عصب)هيييييه أنت تكلم عدل
:ميخالف حصل خير
الحارس:ياسيد حمد
حمد(يكتم غيضه من وقاحتها)ما عليش تحبون نوصلكم
أسيل(بإستهزاء)لاوالله أحسن خلنا رووووووووح
حمد(يخزها)هييييييييييييه ترى ما أشتغل عندك
أسيل:هيييييييييه أنت
عبدالله(بصوت عالي)خلاااااااااااااااااااااااااااااص
حمد:أبتعدي خلينا نرفعه حسام تعال معي
حسام:أنا أرفعه سيد حمد خله
أسيل:علامك أنت كأن أخوي نجس ليه ما يساعدك تراه نظيف مالت عليك
حمد(عصب)أووووه شنو أنتي
عبدالله:أسيل سكتي
حمد:سمعتي سكتي
أسيل:أيش حشرك أسكت ولا لا كيفي
عبدالله:شوفي الجارح فيه شئ
أسيل(تلمس الجارح)لا الحمد الله
عبدالله(يوقف مع حمد وحارسه)والخيل
أسيل:أنا أركب الوضحه ومعي الجارح لا تحاتي
حمد(يركب عبدالله السياره)كذا زين
الحارس:سيد حمد العمه وصلت
حمد:عن أذنك شوي
أسيل(توقف عند عبدالله)وين راح
عبدالله:مدري
الحارس:يكلم والدته في ذيك السياره
أسيل:طيب
شوي وإلا حمد جاي مع بنت صغيره وأمه وأخته
حمد عرفتوه ولد عم أسيل بس صار لهم 18سنه مو شايفين بعض وما يعرفون بعض
الام:السلام عليكم
عبدالله واسيل:وعليكم السلام
الام:سلامات ياولدي
عبدالله:الله يسلمك ياخاله
الام (تلف على اسيل):ولدي يقول انك بنت
اسيل(باحراج):ايه
حمد(بصوت واطي):حشى مهي بنت شاذه والعياذ بالله
اسيل(ترفع اصبعها بتهديد)احذرك لا تكرر الكلام هذا
حمد(بعصبيه):احذرك لاترفعين اصبعك بوجهي اكسره
الام:حمد عيب
عبدالله:اسيل خلاص
أسيل: أووووووف(ركبت الوضحه)
ملاك:بابا حزان حزان
حمد(يرفعها):المسيه
مناير:وااااااااااو يهبل حمد

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:39 PM
أسيل (تردعلى جوالها):الوهلا...هاه يمه...ييييييمه تكفين لا تصارخين(تلف لعبدالله)كله منك
الكل:هههههههههههههههههههه
اسيل(ترجع تكلم)هلا ما فيه شئ............ يضحكون من.......أمممممم شوفي عبدالله طاح من الفرس ولوى رجله......على هونك والله مافيه شئ..........لالالاام عبدالله لحظه(سكرت)
عبدالله:علامها امي
اسيل:خالي
عبدالله:حلفيييييييي(لف لحمد)سيدحمد لو تكرمت ساعدوني أركب فرسي
حمد:مايصير رجلك
الام:يمه خلنا نوصلك حمد وصلوه لمزرعتهم
عبدالله:ماقصرتو واسفين على الازعاج
حمد:لالازم نوصلك يمه طلعن للمزرعه حسام وصل عبدالله(طالع اسيل بعدين لف لعبدالله)عبدالله
عبدالله:هلا
حمد:ممكن اركب فرسك
اسيل(تهزراسها)لالا
عبدالله(ابتسم)تفضل
اسيل(عصبت وحركت لجام الفرس)انا بروح
حركت السيارات واسيل على فرسها وحمد جنبها على الجارح
حمد:فرسك حلوه.....امممممم تبيعينها
اسيل(تخزه)شايف لافته للبيع
حمد:وليه تخزين
أسيل:كييييييييييييفيييييي
حمد:طيب أنابدفع اللي تبينه
أسيل:شفيك ماتفهم غبي
حمد(عصب)حدك عن الغلط
أسيل(توقف الوضحه)روح اسبقني ماأبي أمشي معك
حمد:أنت الغبيه انت ماتعرفين أنامنو تكلمي بإحترام على شنو مغروره
أسيل(رفعت راسها)ياااااااااااااااااربي هذا من شفته واهويقول أنامنو وأنامنو(لفت له)أذامنت عارفت انت منو روح لماما وأسألها
حمد(قرب ومسك ايدهابعصبيه)شنوشايفتني بزرررررر تقولين رح لماما
اسيل(تحاول تفك يدها)هيييييييييييييه هدني
حمد(بعصبيه)اعتذري
أسيل(بإصرار)لاااااء
حمد:ماراح اهد ايدك(وزاد الضغط)
أسيل(رفعت يدها وعطته بقس على خشمه)تستااااااااااهل
حمد(يمسك خشمه)يابنت اللذين
أسيل(تبتعد بفرسها)احسن شنو شايفني
حمد(يلحقها بفرسه وبصوت عالي وعصبيه)بس اصيدك يابنت اللذين هيييييييين
أسيل قدرت انها تسبقه وتوصل للمزرعه قبله وسيييييييييده على البيت دخل حمدالمزرعه وكان واقف حارسه بانتظاره عند البوابه
الحارس(مسك السرج )سيدحمدخير شنو فيك
حمد:خير
الحارس:انفك دم
حمد(يلمس انفه ويطالع الدم عصب)بنت اللذين ايدها قويه عطني منديل
عبدالله(بصوت عالي)سيد حمد حياك
حمد:لا والله اسمحلي مستعجل
الجد(يوقف من داخل بيت الشعر)حياك ياولدي قرب
حمد(استحى يردالجد)السلام عليكم
الجدوعبدالله:وعليكم السلام
الجد:علامك ياولدي تونس خشمك
حمد:لا ياجد هذي عاده يصب دم دوم
عبدالله:أسيل تشتغل ممرضه إذا تحب تشوفك
حمد:ممرضه
الجد:إيه الله يخليها لنا
الأم(تدخل)السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
الأم(تمد كيس ثلج)تفضل ياولدي
حمد:شنو هذا ياخاله
الأم:ثلج بنتي قالت وانتو رادين لاحظت أن خشمك دم والثلج يوقفه
حمد(يوقف)تسلمين يله اسمحولي
الجد:تو الناس اجلس ياولدي
حمد:والله تارك اهلي بالمزرعه
الجد:طريق السلامه
انـــتــهـــى الــبــارت
*هل لقاء حمد وأسيل سلبي أم إيجابي؟!
*بيعرف انهابنت عمه ام لا؟!
*ماذا يخبي المستقبل للبنات وامهن

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:39 PM
لــبــارت الــثالــث
*************************
طلعن البنات بعد ما راح حمد
أسيل:عبود شلون رجلك
عبدالله:مدري أنتي شنو تشوفين
أسيل:نجود جيبي ثلج عبود ألتواء بسيط
عايشه:باين عليه ولد عز
أسيل(بعصبيه)المال ما يخفي عيوب الناس
الجد:إيش قصدك
أسيل:مغروووور يا جدي
الأم:ليه قال لك شئ
أسيل(بارتباك) هااااه.....وأهو يتجرأ كان ضربته
نجد:سيارته تهبل همررررررر
عبدالله:علامك تقولينها كذا(يقلدها)همرررررررررر
نجود:كبيره مررررررره
عبدالله:وأنتتب بعد وعلامها سيارتي تهبل مررره
أسيل:تهبل مررررره الله يخليها لك كم مره وقفت بالشارع علينا
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله:طيب ما راح تركبينها راح أخذ أمي زهره وأرجع بروحي
أسيل:عادي أحنا راح نجلس مع جدي
نجد:اليوم الاربعاء و بكره عطله و بعده يجي عابد لما يشتاق لعايشه و يياخذها
عايشه:كركركركررررررررر بااااااااايخه
الكل:هههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجد:خلوكم اليوم عندي طفرت بروحي
أسيل:عشان خاطرك بس نجلس
الأم:الحمدلله أن عايشه جابت لكم غيارات كانت حاسه أنكم راح تجلسون هنا
الكل:الله يخليها لنا مــــــــامــــــــا عايشه
عايشه:شكرا يا أطفالي الحلوووووووووووووين
************************************************** ********
حمد اللي وصل لمزرعته
حمد:السلام عليكم
الكل:و عليكم السلام
فراس:أبو ملاك الحمد لله على سلامتك
حمد:الله مسرع ما عرفتوا
أحمد:خالتي ساره قالت للكل
حمد(يتلفت)إلا الشياب وين
أحمد:بعد وين في بيت الشعر
حمد:بهذا الحر
فهد:ما عندهم لا حر ولا برد
حمد:لا تحسدهم بس
زياد:حمد علامه خشمك خلني أشوفه
حمد(بعصبيه)بنت اللذين عطتني بقس على خشمي
العيال تسدحوا من الضحك: بننننننننت هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
زياد(يقرب منه)خلني أشوف خشمك لا تكون هههههههههههه كسرته
حمد:وووووووووووووخر عني تبي تطبق الطب علي
خالد:خله يشوفك ياحمد
حمد:زين شف وخلص
زياد(يلمس خشمه)لا ما فيه كسر
مشعل و راشد و جراح:السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
راشد:علامك حمد خشمك يوجعك
زياد:هههههههههه وحده عطته بقس على خشمه
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد(يطقه على يده)وجع هذولا ينشرونها
جراح(يقعد جنبه)أمانه قل لنا أيش حصل معك
حمد:يا ويلي شنو مغروره بنفسها أسمعوا أنا ما شفتها كانت متلثمه بشماغ عيونها حلوه ما شاء الله لما لوه أخوها رجله قلت فرصه أكلمها أقنعت أخوها أن يوصله السواق وأنا أركب فرسه
أحمد:أنت وين شفتها
حمد:يا أخي الظاهر أنها كانت تتسابق مع أخوها
مشعل:على شنو
حمد:يوووووه بقول لكم السالفه من الأول هذا وأنا جاي لكم طلع قدامنا شابين على الخيل واحد سابق الثاني حكينا بريك وواحد سحب لجام فرسه وطاح الفرس فوقه وألتوت رجله نزلنا نسأله خير شنو فيه قال حصل خير أنا بالأول ضنيت أنهم ولدين بحكم لابسين ثياب وشمغ نزلت تشوف رجل أخوها قلت فيكم شئ عصبت و قالت أنت أعمى ما تشوف قلت لها أنتي بنت صوتها حلووووووووووووووووووو ردت علي بكل وقاحه و قالت أيييييييييييش دخلك
فراس:قويه مهي هينه
خالد:كمل وبعدين

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:40 PM
حمد(يكمل)قالها حسام تكلمي عدل معه هبت بوجه بغت تاكله قلت معليش حصل خير تحبون نوصلكم عصبت و قالت لا أحسن خلنا هنا و بدينا نتهاوش وسكتها أخوها بعدها وصلت أمي ولزمت عليه إلا نوصله و قلت فرصه
راشد(يغمز له)تطيح البنت
حمد(بإستهزاء) وليتني ما قلت لها إهي ما تعطي وجه أبداااااااااااااااااااااا
فهد:وليه تحسبن البنات كلهن مثل بعض كل من قلت لها أنا حمد بن فهد محسن الـ...... تطيح في أحضانك و تولع في حبك
حمد(يحك راسه ويبتسم) إيه والله قلت يمكن إذأ أبعدتها عن أخوها تأخذ حريتها بالكلام
زياد:واللي صار العكس صح
حمد:صحييييييين قلت بلطف الجو قلت لها الفرس للبيع
جراح:أكيد عطتك بقس
حمد:لاااااااااااااااااااااا تونااااااااااااا
مشعل:أيش قالت
حمد(يقلد صوتها) شايف لافته مكتوب عليها للبيع
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
فراس:أسكتو خلوه يكمل
حمد:قلت لها أدفع اللي تبينه بالفرس
خالد:أنا مو فاهم تبي البنت ولا الفرس
حمد(يأشر بأصابعه)الإثنين البنت باين حلوه والفرس آآآآآآآآآه أموت بالخيول تهبل
أحمد:الحمد لله والشكر
فراس:يووووووووووووووه بسكم تقاطعون كمل
حمد:قالت غبي ماتفهم بصررراحه أنا عصبت كل مره تقول غبي وقفت فرسها قالت أسبقني قلت أنتي ما تعرفين أنا منو قالت كل مره تقول ما تعرفين أنا منو إذا ما تعرف أنت منو روح لماما تقولك من أنت
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
راشد:أكيد خليتها ورحت
فراس:ما أظن حمد مايستسلم أنا عارفه
حمد:عصبتني مسكت يدها وقلت أعتذري رفضت ضغطت على يدها وقلت أعتذري
أحمد:أكيد أعتذرت
فراس:أنا واثق حمد لما يعصب وربي يخوف
حمد(يمسك خشمه)لا والله عطتني بقس على خشمي
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
فهد:و إيش سويت
حمد:إيش أسوي ما لحقت عليها بنت اللذين إنحاشت بس الظاهر طيبه خلت أمها تجيب ثلج لخشمي
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه
جراح:تجرح و تداوي شنو دكتوره
حمد:أخوها يقول ممرضه
زياد:وأخوها عرف عن اللي صار
حمد:لا بس وين تروح مني صايدها صايدها بغت تكسر خشمي
خالد:إذا عاجبتك خل خالتي تخطبها لك
حمد:لا أن شاء الله أنا أتزوج بعد المرحومه لا وألف لا
فراس(يهمس له)و زواج المسيار حالف بعد
حمد(يبتسم له)لا ذا حلوووووو
حمد(دق جواله)ألو......هلا يا الغاليه.......إيه وصلت.......خلاص جايك ألحين
حمد(يوقف) بروح أشوف الوالده وأرجع
حمد(يتنحنح بيدخل الصاله) يا هيه السلام عليكم
الكل:و عليكم السلام
حمد(يحب راس جدته) شلونك جده
الجده:بخير وأنت زين
حمد:زين لله الحمد عساك مستانسه هنا
الجده:ما شاء الله مزرعتك حلوه
حمد:بوجودك(يلف لأمه)هلا يمه بغيتي شئ
أم حمد:إيه يمه الولد كيفه
حمد:بخير ما له شر
العمه أمينه:يمه بيرفع قضيه
حمد:ههههه لا ما توصل كذا جت خفيفه
ملاك(تنط بحضن أبوها) بابا
حمد:هلا قلبي
ملاك:خشمك أح
حمد(يلمس خشمه دم) يووووه ما يوقف
أمينه:لحظه أنادي لك روابي تشوفه
حمد(يوقف) ما له داعي ألحين أغسله يله تامرون على شئ
الجده:بحفظ الله
طلع حمد ووحده كانت قدامه وقف لما شافها
حمد(في نفسه) ما شاء الله عليك يا طيف أحلوووويتي
طيف(بدلع) كيفك حمد
حمد:زين وأنتي
طيف:بخير ما نشوفك تزورنا ليه (بدلع) نسيتنا
حمد:وأحد يشوف ذا الوجه وينساه أبدا بس مشغول
طيف:أوكيه دام كذا(بدلع زايد) عذرناك باي
حمد:باي
حمد(قبل يدخل المجلس رن جواله) ألو هلا هلا وغلا بهنوده كيفك.....لا زعلانه أراضيك.....طبعا أقدر على رضاك.....أهون عليك تزعلين مني.....بعد يومين رايح جده......لالا مو شغل عشانك يا جميل.....أذوب أنا بالضحكه يا بنت خفي علي.....أوكيه باي يا قلبي باي
:ليه ما تتزوج دامك تعرف تحب
حمد(خاف ولف) وجع خرعتني عبالي أحد عمامي
فراس:هههههههههههههه طايح تغزل بمن
حمد(يبتسم) بأهل جده
فراس:أهااااا وأهل الشرقية والرياض والطائف
حمد:لا أهل الطائف طلقتها والثانيات زينات لحد ألحين إلا أنت إيش مسوي
فراس:أهل جده يكفون بعدين أنا يالله قادر على وحده مسيار إذا طابت النفس منها أغيرها
حمد:كم مره تزوجت
فراس:خمسه في عين العدو
حمد و فراس:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فراس:لو يدري عنا أبوي أو عمامي كان أذبحونا
حمد:الحمد لله دوم نتحجج بالصفقات و السفرات
محمد(طلع)أقول أقترحنا نلعب كوره قبل صلاة العشى ساعه كذا
فراس:أنا موافق
حمد:خلاص نشغل الكشافات خلونا ندخل ونقسم نفسنا

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:41 PM
************************************************** ***********************************
عند أسيل........
نجود(تقطع بصل) يووووووه عماني البصل لازم عشى
نجد(تقطع سلطه) أحسن يمكن الدموع زايده عندك
نجود: جــــــب
نجد: جـــــب أنتي
نجود تقطع البصل قريب من نجد اللي دمعت عيونها
نجد:أح أح عمى عمى يا صخله ليه كذا
أسيل(تاكل خياره)نجد أمانه لا تطيح دموعك بالسلطه ما نبغيها مالحه
نجد و نجود(مع بعض) سكتي
أم أسيل:أسيل أكل و مرعى و قلة صنعه
عايشه(تشوف الرز أستوى)يا أختي سوى حاجه زينه
أسيل:يا ربي أروح عند عبود و جدي أحسن
أم أسيل(تمسك يدها)تعالي تعالي
أسيل:هلا
أم أسيل:غسلي المواعين أخلصي
أسيل: لااااا يمه ووووووع قرف وووووع
أم أسيل:أخــلــصــي يـــلــــه
عايشه:أحـــــســــــن
أسيل:ليه خليتوني على المواعين
نجود: تبادلين بالبصل
أسيل(تفسر عن يديها)لا لا هونت بصل وريحه خايسه لا المواعين أهون
************************************************** ****************************
بمزرعة حمد.................
في غرفه البنات يتبادلن البلوتوث والرسايل
شهد(تدخل فجأه) بــــــــــــــنـــــــــــــــــات الشباب مسوين مباراة
البنات:والــــــــــــــــلـــــــــــــــه
شهد:على التشجيييييييييييع
بنات:يللللللللللللللللللللللله
فهد(يقسم)أنا وأعوذمن كلمت أنا وخالد وزياد ومشعل وسلمان(أخو تهاني) وخالدالحارس
أحمد(يأشر) وأنا وحمد وفراس وراشد وجراح وأنا الحارس
فارس:أنا الحكم يله نبتدأ
أمـــا عـــــنــــد البــــــنــــــات ومـــــا أدراك مــــا البــنــــات
كل وحده هيمانه مع الحب<<<< بنكتشف من تحب من ^_^
وجدان(تتنهد)آآآآآآآآه
شهد(تنفز وجدان) وجدان وجدانوه أصحي
وجدان:يااااحلوه ياشوشو شوفيه
شهد(تهمس لها)عارفه أنه حلو مو أخوي بس أذكري الله عليه<<<< من تقصد خالد مشعل أحمد محمد بنكتشف
وجدان:ماشاء الله عليه بس ليته ليته يحس فيني
شهد:العم ولا داري عن هوى دارك أنسييييييييه
وجدان(تطقها على كتفها)وووووجع لا تقولين انسيه عادي المهم أنا حاسه فيه
هيام(تلف لأختها)أيش اللي حاسه فيه
وجدان(بأرتباك):ولاشئ شنو قاطه أذنك هنا
هيام(بعصبيه)وجداااااان
وجدان:سوووووري
رنا:خلونا نبعد عنهن أحسن ونشجع
البنات :يله
هيام(تطالع بشاير بخبث)ياحلووو أخوي فراااااااس
روابي(تشد بحنيه على أيد بشاير)أهدي
طيف(فهمت بنت أختها)بسم الله عليه مزيون أنا موعارفه ليه رفعت الخشم أخضعوووو
هيام:صادقه والله مو عارفه
رشا:بنات خلاص
بشاير(توقف وبعصبيه)لا تقطن نغزات وكلمات خلاااااااااااص تعبت
روابي(توقف جنبها) هدي بشوره ماعليكي منهن
بشاير:أففففففففففف ذبحني أنا(وتأشر بأصبعها على راسها)كيييييييييفي كيفي كيفي فاهمااااااااااااااات
شهد(من وراها) بشاير خلاص الكل قعد يطالع لك
بشاير(لفت وأنحرجت)أأأأأأأأسفه
روابي:بشاير وين رايحه تعاااااالي
بشاير(بعصبيه) لجهنمممممممم
خالد(يطالع لاخته)شباب فايف منت بليييز(لحق اخته ومسك يدها)أنتظري أنتظري بشاير ليه معصبه
بشاير(بنظرت حزن)ولا شئ
خالد:أنا أعرفهن إيش قالن لك
بشاير:سوالف بنات عادي أرجع ألعب
خالد:ماراح ألعب لين ترجعين وتشجعيني
بشاير(تبتسم)بس كذا عشان خاطرك برجع اشجع
خالد:وماعليك من هرجهن أوكيه
بشاير:أوووووووووكيه
وشجعو البنات كل وحده أخوها وفي قلبها من تحب وفاز فريق فهد2_1
******************
اليوم_ _ _الثاني
حمد:يله شباب أصحو بسكم نوم
أحمد:همممممم ياأخي فارق مانمنا إلا الصبح
زياد:أأنت أيش مصحيك بدري كذا
حمد:أأنت ناسي الشياب لازم أفطرهم يله عاااااااااد أصحو
فراس:أفففففففف طيب أيش دخلنا رح لهم
حمد:مالي خلق أروح بروحي كل ما جيتهم يبدون نصايح ليه ماتتزوج أخطب من بنات عمك تحت امرك وأن تبي من ترى كيفك ملاك محتاجه أم وأمك تبي تشوف لك ولد يوووووووووه يصدعون
أحمد:لا والله أحلف بس ماالحال من بعضه كلنا بالهوا سوى
حمد(بخبث)أدري أبي يحطون الحره فيكم وينسوني
فراس(رفع المخده وضرب حمد فيها) نذذذذذذذذذل
حمد:طيب مخصوم من راتبك على هذي الحركه
فراس(ينط ويحب راسه)لاأسف طال عمرك عمي حمد
الكل:ههههههههههههههههههههههههههه
فهد:وأنا أخوك أتركه وتعال معنا ليه المذله
فراس:معاه أطلع أروح على كيفي أما أبوي يحاسبني على الخروج والدخول
حمد(يلعب بحواجبه لفهد) شفت عارف قيمتي
خالد(توه صاحي) إلا ذليته
حمد(يحب راس فراس) ماعاش من يذل أخوي أبوحمد
جراح(يحط أيده على عينه) إهئ أهئ إهئئئ خليتو الدمعه تفر من عيني اقووووول قم أنت وياه كملو عواطفكم بره خلونا نناااااااام
حمد:خلااااااااص أروح أنا ناموووو زين
فراس(يوقف ويلبس ثوبه) معاك يابوملاك
فهد:وأنا ليه أجلس طيرت النوم من عيني أروح أفطر أحسن
أحمد:دام فيها أكل أنا معكم يله

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:42 PM
************************************************** ***********************************
عند أسيل........
نجود(تقطع بصل) يووووووه عماني البصل لازم عشى
نجد(تقطع سلطه) أحسن يمكن الدموع زايده عندك
نجود: جــــــب
نجد: جـــــب أنتي
نجود تقطع البصل قريب من نجد اللي دمعت عيونها
نجد:أح أح عمى عمى يا صخله ليه كذا
أسيل(تاكل خياره)نجد أمانه لا تطيح دموعك بالسلطه ما نبغيها مالحه
نجد و نجود(مع بعض) سكتي
أم أسيل:أسيل أكل و مرعى و قلة صنعه
عايشه(تشوف الرز أستوى)يا أختي سوى حاجه زينه
أسيل:يا ربي أروح عند عبود و جدي أحسن
أم أسيل(تمسك يدها)تعالي تعالي
أسيل:هلا
أم أسيل:غسلي المواعين أخلصي
أسيل: لااااا يمه ووووووع قرف وووووع
أم أسيل:أخــلــصــي يـــلــــه
عايشه:أحـــــســــــن
أسيل:ليه خليتوني على المواعين
نجود: تبادلين بالبصل
أسيل(تفسر عن يديها)لا لا هونت بصل وريحه خايسه لا المواعين أهون
************************************************** ****************************
بمزرعة حمد.................
في غرفه البنات يتبادلن البلوتوث والرسايل
شهد(تدخل فجأه) بــــــــــــــنـــــــــــــــــات الشباب مسوين مباراة
البنات:والــــــــــــــــلـــــــــــــــه
شهد:على التشجيييييييييييع
بنات:يللللللللللللللللللللللله
فهد(يقسم)أنا وأعوذمن كلمت أنا وخالد وزياد ومشعل وسلمان(أخو تهاني) وخالدالحارس
أحمد(يأشر) وأنا وحمد وفراس وراشد وجراح وأنا الحارس
فارس:أنا الحكم يله نبتدأ
أمـــا عـــــنــــد البــــــنــــــات ومـــــا أدراك مــــا البــنــــات
كل وحده هيمانه مع الحب<<<< بنكتشف من تحب من ^_^
وجدان(تتنهد)آآآآآآآآه
شهد(تنفز وجدان) وجدان وجدانوه أصحي
وجدان:يااااحلوه ياشوشو شوفيه
شهد(تهمس لها)عارفه أنه حلو مو أخوي بس أذكري الله عليه<<<< من تقصد خالد مشعل أحمد محمد بنكتشف
وجدان:ماشاء الله عليه بس ليته ليته يحس فيني
شهد:العم ولا داري عن هوى دارك أنسييييييييه
وجدان(تطقها على كتفها)وووووجع لا تقولين انسيه عادي المهم أنا حاسه فيه
هيام(تلف لأختها)أيش اللي حاسه فيه
وجدان(بأرتباك):ولاشئ شنو قاطه أذنك هنا
هيام(بعصبيه)وجداااااان
وجدان:سوووووري
رنا:خلونا نبعد عنهن أحسن ونشجع
البنات :يله
هيام(تطالع بشاير بخبث)ياحلووو أخوي فراااااااس
روابي(تشد بحنيه على أيد بشاير)أهدي
طيف(فهمت بنت أختها)بسم الله عليه مزيون أنا موعارفه ليه رفعت الخشم أخضعوووو
هيام:صادقه والله مو عارفه
رشا:بنات خلاص
بشاير(توقف وبعصبيه)لا تقطن نغزات وكلمات خلاااااااااااص تعبت
روابي(توقف جنبها) هدي بشوره ماعليكي منهن
بشاير:أففففففففففف ذبحني أنا(وتأشر بأصبعها على راسها)كيييييييييفي كيفي كيفي فاهمااااااااااااااات
شهد(من وراها) بشاير خلاص الكل قعد يطالع لك
بشاير(لفت وأنحرجت)أأأأأأأأسفه
روابي:بشاير وين رايحه تعاااااالي
بشاير(بعصبيه) لجهنمممممممم
خالد(يطالع لاخته)شباب فايف منت بليييز(لحق اخته ومسك يدها)أنتظري أنتظري بشاير ليه معصبه
بشاير(بنظرت حزن)ولا شئ
خالد:أنا أعرفهن إيش قالن لك
بشاير:سوالف بنات عادي أرجع ألعب
خالد:ماراح ألعب لين ترجعين وتشجعيني
بشاير(تبتسم)بس كذا عشان خاطرك برجع اشجع
خالد:وماعليك من هرجهن أوكيه
بشاير:أوووووووووكيه
وشجعو البنات كل وحده أخوها وفي قلبها من تحب وفاز فريق فهد2_1
******************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:42 PM
اليوم_ _ _الثاني
حمد:يله شباب أصحو بسكم نوم
أحمد:همممممم ياأخي فارق مانمنا إلا الصبح
زياد:أأنت أيش مصحيك بدري كذا
حمد:أأنت ناسي الشياب لازم أفطرهم يله عاااااااااد أصحو
فراس:أفففففففف طيب أيش دخلنا رح لهم
حمد:مالي خلق أروح بروحي كل ما جيتهم يبدون نصايح ليه ماتتزوج أخطب من بنات عمك تحت امرك وأن تبي من ترى كيفك ملاك محتاجه أم وأمك تبي تشوف لك ولد يوووووووووه يصدعون
أحمد:لا والله أحلف بس ماالحال من بعضه كلنا بالهوا سوى
حمد(بخبث)أدري أبي يحطون الحره فيكم وينسوني
فراس(رفع المخده وضرب حمد فيها) نذذذذذذذذذل
حمد:طيب مخصوم من راتبك على هذي الحركه
فراس(ينط ويحب راسه)لاأسف طال عمرك عمي حمد
الكل:ههههههههههههههههههههههههههه
فهد:وأنا أخوك أتركه وتعال معنا ليه المذله
فراس:معاه أطلع أروح على كيفي أما أبوي يحاسبني على الخروج والدخول
حمد(يلعب بحواجبه لفهد) شفت عارف قيمتي
خالد(توه صاحي) إلا ذليته
حمد(يحب راس فراس) ماعاش من يذل أخوي أبوحمد
جراح(يحط أيده على عينه) إهئ أهئ إهئئئ خليتو الدمعه تفر من عيني اقووووول قم أنت وياه كملو عواطفكم بره خلونا نناااااااام
حمد:خلااااااااص أروح أنا ناموووو زين
فراس(يوقف ويلبس ثوبه) معاك يابوملاك
فهد:وأنا ليه أجلس طيرت النوم من عيني أروح أفطر أحسن
أحمد:دام فيها أكل أنا معكم يله

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:43 PM
حمد:طيب بروح أجيب الفطور غسلو وواحد يجي ياخذ الشاي والقهوه
الشباب:طيب
دخل فارس المطبخ وتجمد في مكانه من اللي يشوفها بنت شعرها كيرلي بني خصل ذهبي وبيضه تسوي لها توسته حست أن أحد يراقبها رفعت نظرها أرتسمت على وجها علامات تعصيب منه لفت وحطت طرحتها(لفتها)على راسها ووجها أخذت توستتها وطلعت ولأنها ماتبي تكلمه دزته عن طريقها
فراس:أأأي وجع
طيف (تدخل المطبخ) هلا فروس شخبارك
فراس:هلا طيف أممممم طيف من ذي اللي تو طلعت
طيف(تبتسم)ماعرفتها اللي أنت رافضها وإهي بالمثل
فراس(متفاجئ)بشااااااااير
طيف:أيه بشاير إلا أنت ليه جاي للمطبخ بغيت شئ
فراس:هااااااه....أأأيه جيت أخذ القهوه والشاي للشياب
طلع فراس والفكر مع المزيونه ياكل معهم ومو معهم
فراس(في نفسه) معقوله أحلويتي يا بشاير أنا أنا رافض ذي صدق ما افهم
أحمد( يلكزه بكوعه)فراس فراس
فراس(تنبه)هاه هلا
أحمد:علامك ما تاكل
فراس:هذاأنا أكل كل أنت بس
حمد(يهمس له)علامك
فراس:بعدين أسكت بس
أما بشاير اللي من شافت فراس أهي بعصبيه والكل لاحظ بس السبب مجهول
مناير(تهمس)روابي شوفي بشاير كيف تاكل
روابي(تطالع لبشاير) شكلها معصبه لحظه(لفت لبشاير)بشاير أيش فيك
بشاير(بعصبيه) مافيني شئ
هيام:مولعه الأخت
بشاير(لفت لها بعصبيه) جـــــب أنتي
هيام:وأنا أيش سويتلك
بشاير:لا تدخلين عصك بشئ ما يخصك
طيف(تدخل ومعهاكوب نسكافيه)علامكن على هالصبح خناق
هيام:بشاير هابه فيني مدري علامها
طيف(تشرب وبخبث) أيه لا تلومينها شايفه القلب فروس
بشاير(بسرعه وقفت ومسكتها من بلوزتها)ثمني كلامك أنا مو مثلك
طيف(بعصبيه) أيش تقصدين وبعدين هديني
بشاير(تطالع لها من فوق لتحت) كلن يرى الناس بعين طبعه
هيام لماشافت الوضع يتأزم طلعت تنادي أمها
طيف(بعصبيه)أيييييش فيه طبعي
بشاير(بعصبيه زايده) بلااااااااااش لا تحطين راسك براسي
روابي:خليها بشاير
تهاني(دخلت معصبه)بشاير ووووجع خليها
بشاير(بعصبيه) قولي لها تخليني بحالي أحسن لكم
تهاني:قص يقص أيدك
لطيفه وسناء(يدخلن)<<< حريم أبوها بس ما يفرقن بينها وبين عيالهن ويحبنها
لطيفه(بحده) حدك ياأم فهد هذي بنت محسن ما تنهان
سناء:يمه بشاير هديها وتعالي معنا
بشايرهدتها وطلعت من الغرفه مع روابي ومناير وخالاتها
تهاني:طيف عسى ما سوت فيك شئ
طيف(تعدل بلوزتها)لاء
تهاني:طيب ليه معصبه عليك
هيام:خالتي جابت لها سيرة فراس أنه قلب بشاير
تهاني:ماااااالت عليها وأهي يحصل لها فراس بعدين عساها ماوافقت أنا أبيها من الله ماتاخذه بنت فاطمه السوريه
طيف:ماني عارفه ليه شايفه نفسها
نعود للشباب وروميو السرحان
حمد:فراس علامك منت على بعضك
فراس:ياووووويلي ياحمد شفت لي مزيوووووووونه
حمد(يتلفت)وين وين
فراس:بالمطبخ
حمد:ههههههههه مالت عليك أكيد شغالتنا
فراس: ووووووجع ذي بشاير بنت عمي محسن
حمد(متفاجئ) شفتها كيييف
فراس:أيه كانت مو متغطيه أثرها مزيونه
حمد:وإذ كانت أنت رافض زواج منها إهي بعد ولا ناسي
فراس:هااا هااا هاااي ذاك أول قبل أشوفها ( ويأشر على راسه) وأحطها هنا ألحين أبيهاااااا
خالد(يضرب كتفه)من اللي تبيها أعترف
فراس(أرتبك) هااه
حمد(يغمز له)الصفقه عنده صفقة عمره وموحاب يخسرها
خالد:لهذي الدرجه مهمه
فراس:وأكثر ياأبو وليد مهمه ذي صفقه عمري
خالد:يله الله يجعلها من نصيبك
حمد وفراس(يطالعون بعض)أميييييييييييييييييييييييييين
خالد(يوقف)أنا بروح اشوف الشباب قامو ولا لا
حمد(بجديه):فراس أسمعني أذا البنت ماتبيك لا تجبرها راح تكون السبب بمشاكل بين عمامي وأنا أعرف أن بشاير قوية راس وقرار وبعدين أنت عمرك ماعطتها بال أو ألتفت لها حتى لما فكر عمي زمان يخطبها لك ورفضت تذكر
فراس(بعند)أنامالي دخل بزمان أبيهاااااااا وأجيب راسها أجيبه
حمد:على راحتك أنا حذرتك بتتعب أنارايح للخيل بشوفها تجي
فراس(ينسدح على بطنه) لا خلني مع المزيونه
حمد(رفع حاجبه) المزيونه من بعد
فراس(يتحظن المخده) المخده
حمد: عبالي عندك سالفه باي
فراس(يغمض عيونه) باي
************************************************** ************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:44 PM
الـــــــــبـــارت الـــرابـــع
*************************************
عايشه:اسيل أسيل أصحي بسك نوم
أسيل(تحضن المخده)خليييييييني ليه مصحيتني
عايشه:وليه ما أصحيك الساعه صارت 10
أسيل:أف أف أفففففففف ليه كذا عيوش عاد مازن كان توه بيلبسني الشبكة
عايشه:هههههههه طيب قومي لا تسمعك أمك
أسيل:طيب( ترجع تحضن المخده وتغمض) خليني أنام 10دقايق يلبسني الشبكة وأقوم
عايشه:منتي صاحيه هههههههه ( تتلفت حولها وأبتسمت وأهي تطالع لكوب ماي وتكته على أسيل) قوووووووومي
أسيل(تشهق) أهئئئئئئئئئئئئئ يا الخايسه عوييييييش أوريك
عايشه(تنحاش من الغرفه للمطبخ ) يمه يييييييمه
الأم:علامك
عايشه(تتخبى ورى أمها) شوفي أسيل
أسيل(غرقانه ماي)عويش يالخايسه
الأم(تطالع لأسيل وعايشه)غرقتيها ماي حشى بزارين مو حريم متى تكبرن
عايشه:عيت تصحى يمه شسوي
الأم:روحي بدلي ملابسك وبسك نوم
أسيل:ماأبي أبي حقي بالأول
الأم:أسيلوووه روحي بدلي وياويلك إذا سويتي شئ
أسيل(تضرب برجلها بالأرض بعصبيه)ظلم ظلم لييييييييييييه كذا
الأم(بعصبيه)ظلم يله ذلفي يارقدانه(نايمه)
نجود(تدخل بسرعه) يمه يمه خالي وصل ومعه عائلته الكريمه
أسيل(تتأفف)أفففففففف أيش جابهم
الأم:عييييييييب يله طلعي غيري ملابسك
وسميه(تدخل)السلام عليكم
الكل:وعليكم السلام
وسميه:شلونك ياأم عايشه
أسيل: ينقال لها أم عبدالله
وسميه(تتصنع البسمه)أيه نسيت أم عبدالله
عبدالله أرضعته زهره مع أسيل ماعندها أولاد الكل يناديها أم عبدالله وأهو بار فيها وأكثر من أمه وسميه اللي مو معطيته أي أحساس بأنها أمه عكس دلوعتها عابد والحنان اللي فقده عند أمه وسميه حصله عندأمه زهره
ترفه:السلام عليكم(حبت راس عمتها)
الكل:وعليكم السلام
أسيل(تبتسم)ترووووووووووفه
ترفه(تفتح أيديها)أسوووووووووله
أسيل تضم ترفه ويحبن بعض أهن بنات خال وعمه بس مكانة كل وحد بقلب الثانية فوق كل شئ
نجود:الحمد لله والشكر
عايشه:ياااربي على هالحب ذا كله لترفه
أسيل(تمسك يد ترفه)تعالي عندي لك سالفه
ترف:يله معاكي
نجود:أنا بروح عند نجد
عايشه:نجوووووود والغدا من يساعدني
وسميه(تبي تفتك) يووووووه ماسملت على عمي
عايشه:مالت عليك تحججي بشئ ينصدق جدي أول واحد سلمتي عليه تحسب بطلب مساعدتها
الأم(بحزم)عيب مهما يكون وسميه أم رجلك لازم تحترمينها
عايشه(ترفع أديها تدعي) ياجعلي للموت قبل أخذه حسبي الله عليك ياخال لو أبوي عايش كان مارضى باللي تسويه فينا
الأم(تضم بنتها بحنان) يمه لا لا تدعين خليها على الله
عايشه:سامحيني يالغاليه ضايقتك
نجد(تدخل ركض وأهي معصبه) يمه يمه
الأم:بسم الله عليك يمه فيك شئ
نجد(بعصبيه)خالي قال لجدي أن عايشه وعابد عرسهم بعد شهر
الأم وعايشه(بصدمه) شنووووووووووووو
الأم:أنتي متأكده
نجد:أيه والله يمه
عايشه(بصدمه) شهر شهر يمه حنى أتفقنا بعد 4شهور (لفت لنجد) عابد هنا
نجد:أيه موجود لا وراز عمره وشاقه حلقه هالأبتسامه
عايشه(بعصبيه) ززززززين أنا رايحه له
الأم:عايشه عايشه تعالي يمه أهدي
نجد(ركضت لأسيل )أسييييييييييييييل أسيييييييييل
أسيل(طلعت بسرعه على صراخ نجد)خير شفيك
نجد:لحقي عايشه
ترفه(طلعت)أكيد عرفت عن العرس
أسيل(تلتفت لها وتعقد حواجبها)أي عرس
ترفه:أبوي حدد العرس بعد شهر
أسيل:شنوووووو
نجد:وعايشه معصبه
أسيل(تلف لفتها) أنا أتصرف
نزلت والأصوت عاليه برى البيت والكل معصب
عايشه(بصوت عالي وبعصبيه)عااااااااااابد
وسميه:قصري حسك
عايشه(تلف لها)رجاء أنا أتكلم مع عابد مو معك
الأم:عايشه أهدي يمه
عايشه:أعوذ بالله عابد أتفقنا العرس بعد 4شهور
عابد:أبوي وأمي يقولون كذا أحسن
أسيل:ولييييييه وأنت ماعندك شخصيه تقرر وتشوف شنو الأحسن
الخال(بعصبيه)أسيلوووووه أنطمي
أسيل:شنووو يا خال أيش تغير
وسميه:الولد كبر ولازم يعرس
أم أسيل:ما فيه فرق بين شهر و4شهور ننتظر
الخال(بحزم)لا بعد شهر
عبدالله(بعصبيه)عااااابد تكلم
عايشه:ليه كذا يا عابد يااارب أموت وأفتك من كل هذا يا رب
نجد:لا تدعين على نفسك عساهم اللي يضايقونك
أم أسيل(بحزن)تعالي يمه خلينا ندخل الله يعين
نجود:الله على الظالم
الخال(بعصبيه)تدعين علي
أسيل:ليه أنت الظالم حشى لله
أسيل:أسمع يا خال أمي وخواتي داخل هذا أنا وأنت ومرتك وجدي وهذا ولدك عابد وعبدالله أخوي بتكلم وأشهدوا على كلامي له
الخال(بإستهزاء)خير يا بنت عبدالوهاب
أسيل:قلتها بنت أبوي عبدالوهاب أنت عارف من أبوي ومن عمامي والله بدقه يكونون هنا
الخال(بتعجب)تعرفين فين هو وأنه ما مات
أسيل:إيه عرفت صدفه قبل شهر
الجد:شفتيه
أسيل:لاء بس قريب
وسميه:يهب كيف عرفتي
أسيل(تأشر على خالها)من هذا
الخال:مني كييييييييييييييف
أسيل:لما تبي تسرق أسرق على حجمك
وسميه:ووووجع تقولين لخالك يسرق
الخال(عصب ووقف يبي يضربها) يا حيوانه
الجد(بعصبيه) حدك يا خلف
الخال:ما تسمع شنو تقول ما تحترمني
أسيل:أهدى يا خال أهدى
عبدالله:أسيل يعني أبوك مو ميت
أسيل:لاء عاااااااااايش
الجد(يطالع ولده)لييييييه قلتو لنا أنه مات بحادث لييييييه
الخال(يبرر)لأن اللي سواه وسووووه في أختي قوي شلووووون ترجع له ما نرضى على كرامتنا
أسيل:كذب أنت وخالي متعب رفضتو رجوعه لنا أكيد بس بعرف كيف ما اصر يأخذنا منكم
أم أسيل(بحزن) أنا بقولك
أسيل(تلف متفاجئه)عارفه أن أبوي حي
أم أسيل:إيه عارفه بس أنتي كيف عرفتي
أسيل:أنا أشتغل بمستشفى عمي محسن مع ترفه وفي يوم جانا رجال لفت نظري حسيت براحه لوجه ولما شفت ورقه التحليل لسكري عرفت أنه أبوي واستفسرت من الممرضات وأكدا ليه أنه عبدالوهاب محسن الــ.....
الجد:زهره أنتي عارفه ولا قلتي ليه وأنا أبوك
أم أسيل(تدمع عيونها) يبه سامحني متعب وخلف هددوني أني إذا فكرت أرجع له راح يزوجوني غيره وبناتي أبوهن يأخذهن مني سكت مو رغبه مني غصب عني أبيه وأبي بناتي
الخال(يبرر)إحنا سوينا كذا عشان التهمه اللي أتهموك فيها
أم أسيل(بعصبيه)لا يا أخوي دام أنكشف كل شئ و عبدالوهاب عرف الحقيقه أني شريفه و عفيفه وأن أخته ومرته السبب وكان بيكلم أبوي
أسيل(بدموع على خدها)بيرجعك يمه
أم أسيل:إيه يمه بس طمع خوالك رفضوا وقالوا أن ولد خالتي سطام تزوجني وأنتقلت معه ومع بناتي للدمام ولأنه طيب وحنون ما حب يحرمني من بناتي وياخذهن وطلبوا منه يصرف على البنات وكان يدخل مبلغ ضخم بحساب خلف كل شهر ولكن أخواني وطمعهم كانوا يتقاسمون المبلغ بيناتهم
الخال(مصدوم من اللي يسمع) كيف عرفتي
أم أسيل: ياخوي ربك اللي كشفكم على حقيقتكم سمعتك من 10أيام تكلم متعب بالشرقيه تقوله بكره عبدالوهاب بيدخل المبلغ بحسابي تبي أسحبهن لك أو أحولهن لحسابك
وسميه(تلف لخلف) دوم أنت كذا تخرب كل شئ
عبدالله(انصدم من اللي سمع معقوله امه وابوه) حتى أنتي يمه مشتركه معهم
الجد:ماشاء الله طابخينها سواااااااا
وسميه(بأرتباك) لا لا لاااااااا ما أعرف
الجد(عصب ورفع عصاه) قم قم أطلع من مزرعتي قممممم وخذ معك ذي السوسه وذا اللي بلا شخصيه يله
الخال: يبه أسمع
الجد(زادت عصبيته) أأأأأأطلعووووووو
الخال(بعصبيه وقف) قومي نادي بناتك
أسيل(تصيح وحطت وجها بين أديها) الله لا يسامحكم الله لا يسامحكم
وسميه( رجعت لهم ومعها أمل) يله خلنا نمشي
الخال: وترفه
وسميه: تبي تجلس خلها تولي
الجد(بعصبيه) عساكم تولون أنتو ييييييييييله
عبدالله: جدي هد الله يخليك لنا
أم أسيل: يايبه خلاص مضى 18سنه
الجد: 18سنه يغشون ويخدعون عبدالوهاب 18سنه والنفقة اللي ملككم
أم أسيل: أنا وبناتي مانبيها مو محتاجين لها
الجد: حرام يابنتي أول مانعرف بس ألحين لا هذا نصب

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:45 PM
عبدالله: جدي صادق هذا نصب لازم يعرف ويوقف التحويل
أم أسيل: يبه كيف نوصل له
أسيل(بعد صمت) أناعندي رقم بس رقم الدكتوره روابي
أم أسيل: روابي من تقصدين لا تكون بنت أمينه
أسيل: أيه بنت عمتي أمينه
عبدالله: أنتي تشتغلين في مستشفى عمك محسن كيف ماأكتشفك أنك بنت أخوه أقصد الكارنيه(بطاقة العمل)
أسيل:دوم أخبيها خفت إذا عرفونا ياخذونا
الجد:مو لهذي الدرجه وأنا جدك
أسيل:جدي خفت بعد يعتقدون ان نبي فلوس
عبدالله:أسيل حججك مو مقنعه
أسيل:مو عارفه ليه أتجنبهم
أسيل(في نفسها)خايفه بدايه أرتباطي فأهل أبوي نهايه لأرتبطي بمازن دوم البنت عندنا مظلومه ياولد عمها ياولد خالها إذا جاء مازن و قرر يخطب ويرتبط ذيك الحزه أرجع كل شئ ماباقي شئ على رجوعه أنتظر
أم أسيل:أسيل أسيل علامك سرحانه
أسيل:هاه هلا
الجد:دقي وأنا أبوك عليه قولي له حرام يقط فلوسه كذا على متعب وخلف
أسيل:أروح أجيب جوالي بس ما كنه الوقت حزت غدا
الجد:ليه الناس يصلون قبل الغدا والصلاة توها
أم أسيل:إذا ما تقدرين أنا أكلمه
أسيل:لا أقدر خلاص بروح أجيبه بس ما نقوله أحنا وين زين
الجد:ليه ما تبين تشوفينه
أسيل:خلاااااااص جدي بعدين أكلمه
أم أسيل:لا يمه ماراح نقول أحنا وين
أسيل(تبتسم) زين ثواني بس
************************************************** ********
الشباب يلعبون بلاستيشن
أحمد:حده حده
فراس:أحمد أكسر عليه الطريق لا يسبقك
حمد:ياأبو عبدالوهاب لا يسبقونا
فهد:أنا أنحولت أي سياره لي
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
حمد:الزرقا الزرقا الحمد لله والشكر ليه أخذتك بفريقي
جراح:قلتلك ألعب بداله تستاهل
روابي(جت تركض لهم أخذ نفس) حـ..حـ..حـ..حـمد
حمد(يوقف)روابي أيش فيك
روابي(تأشر على الجوال) خالي عبدالوهاب وين
حمد:في بيت الشعر علامك على الجوال
فهد:علامك روابي من اللي داق
روابي(تأشر لهم)بعدين بعدين
راحت روابي لبيت الشعر
فراس:علامها هذي
أحمد:تاشر على جوالها الظاهر مكالمه مهمه
فهد:خلونا نروح لهم
الشباب:بسرعه
روابي(تعطي الجوال لخالها)خالي كلم
عبدالوهاب:من
محسن:روابي من اللي متصل
روابي(تبتسم)كلم خالي وتعرف
عبدالوهاب: ألو
أسيل(بتردد) ألو
عبدالوهاب: روابي هذا صوت بنت
فهد: روابي تخلين أبوي يغازل
حمد(يدعي العصبيه) ليييييييييه روابي لييييييه كان عطيتيها أخوك حمد يكلمها
فراس:لازم الشياب لازم شنو فيهم الشباب كاهم حلوين لييييييه تخربين أبوي
أحمد: صادق علامهم الشباب
روابي(عصبت وبصوت عالي) بببببببببببببببببس( سكتت الشباب وأخذت الجوال من خالها) ألووو
أسيل: هلا روابي
روابي(تطالع خالها وتبتسم) معاك خالي عبدالوهاب خذ خالي
عبدالوهاب: روابي علامك مو صاحيه
روابي:خالي خذ يله خذ
عبدالوهاب(بعصبيه) نشوف اخرتها..... ألوووووووو
أسيل(بلعت ريقها صوته معصب) يبه
عبدالوهاب(تفاجئ) يبه
الكل( بصدمه) يــــــــبـــــــــه
أسيل(تحاول تتغلب على دموعها) أأأأأأأنا أسيل بنتك بنت زهره
عبدالوهاب:..............
محسن(يقرب من أخوه بخوف باين مصدوم) بسم الله عليك عبدالوهاب عبدالوهاب علامك
فهد( عصب ولف لروابي) رواااااابي أيش سويتي بأبوي ومن ذي
روابي( بخوف) م........م...... ما سويت شئ
عبدالوهاب(بعيون دامعه) أسييييييييييييييييييييييييل
*****************

أنــتـــهـــى الــبـــارت
*مكالمة أسيل لوالدها ماذا ستترتب عليها
*هل سيكتشف حمد أن أسيل الفارسة هي أسيل بنت عمه
*هل سيتم زواج عابد وعايشه ولا ستختلف الخطط بظهور الوالد لحياتهم
*شنو سالفة حمد وفراس مع زواج المسيار وهل سينكشف سرهم وتتحول لزواج شرعي
*علاقة أسيل بمازن هل ستستمر أم تنتهي
فراس: أسيل من أسيل
أحمد :عمي يبكي
حمد(بعدتفكير): أسيل من ذي لا تكون اللي أمس
خالد(بأستهزاء): يعني تظن قالت لعمي عنك وأهو بكى من الصدمه
الكل:هههههههههههههههههههههههههههه
حمد(عصب) : جــــــــب زين
محسن وسعد(بفرح) أحلف أسيل بنتك
فهد: أسيل أختي
أحمد: ياااااااااه 18سنه
فراس: أييييييييييش خلونا نسمع
عبدالوهاب: أسيل ياقلبي وينك
أسيل: موجوده يالغالي
عبدالوهاب: بشوفكم أنتي وخواتك وأمــ....(سكت)
أسيل : يبه أحنا بخير وأمي بخير للحين تذكرك
عبدالوهاب: أهي للحين زعلانه مني
أسيل: لا يبه أهي عرفت الحقيقه
سعد(يأشر له) يفك السبيكر
عبدالوهاب(يفك السبيكر):يبه عمامك وأهلك عندي
أسيل:شخباركم عمي سعد ومحسن
سعد:بخير وأنتي وخواتك
أسيل:بخير
محسن:نبي نشوفك أنتي و خواتك
أسيل:أنا أشوفك كل يوم
محسن(متفاجئ) شــلــون
أسيل:بقلبي يا عم يبه بقولك شئ
عبدالوهاب:شنو يبه
أسيل:سكر السبيكر أنا أسفه بكلم أبوي بشئ خاص
عبدالوهاب(يسكر السبيكر) هلا يبه
أسيل: يبه وقف الفلوس اللي تدزها لخالي
عبدالوهاب:الــفــلـــوس
سعد (يأشر له أي فلوس)
عبدالوهاب(يأشر له لحظه) لـيـه يبه
العيال يتسألون أي فلوس شنو السالفه
محسن(بحزم) يا عيال سكتوا ولا صوت
محسن (مد يده وأخذ التلفون وفك السبيكر)
اسيل(ما أعرفت شنو تقول) أنا..أنا..أقصد
عبدالوهاب:ليه يبه الفلوس اللي أدزها لكن ما تكفي
أسيل:يبه والله والله ماكنا نعرف أنك تدز مصرف شهري لنا عن طريق خوالي إلا من فتره قصيره
عبدالوهاب:مافهمت أيش تقصدين
أسيل:أقصد أنا ماأخذنا ولا فلس من الفلوس اللي تدزها لخالي ما عطوناااااااااااااا ولا ذكروهن يتقاسمون بينهم

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:46 PM
عبدالوهاب: من متى
أسيل:هههههه من 18سنه
سعد(متفاجئ ) معقوله
أسيل:يبه كنت فاتح السبيكر ليه أنا قلت لك بينا
محسن: ماحنى غرب أنا عمك
أسيل: مو قصدي عمي يبه اقطع الفلوس أرجوك
سعد: طيب ليه ماتجين تاخذينهن
أسيل: لأنا مو بالرياض بالدمام
عبدالوهاب: الدمام
أسيل: أيه لازم أسكر
عبدالوهاب(يسكر السبيكر) أسيل
أسيل: ياعيون أسيل
عبدالوهاب:يبه انتن وين لا تقولين الدمام الخط بالرياض صح
أسيل: ههههههههههههه وأنا أقول طالعه على منو ذكيه
عبدالوهاب:ههههههههههههههههه
الكل تعجب يضحك والفضول يذبحهم
أسيل: يبه أنا شفتك مره ياحلوك يبه
عبدالوهاب: ووووووووين
فهد: شنووو
عبدالوهاب: تقول شافتني
أسيل: ههههههه يسألونك
عبدالوهاب: هههههههه أيه
أسيل: مقدر أحدد لك المكان صعب يبه شفت عمي محسن بعد
عبدالوهاب( يطالع لمحسن) وشفتي محسن وعرفتيه
محسن(متفاجئ ) شافتني
أسيل: يوووووووه يايبه عصبي عمي محسن
عبدالوهاب: هههههههههههه صحيح أهو كذا
محسن( رفع حاجبه) كذا شنو
عبدالوهاب: تقول انك عصبي
الكل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سعد: يعني ما شافتني أنا بعد
أسيل: بلغ عمي سعد قريب راح أشوفه
عبدالوهاب: وليه ما تخليني أشوفكن
أسيل: في هذا الوقت صعب ورانا سفر بعد كم يوم صدقني يبه أول مانرجع نكلمك وأقابلك
عبدالوهاب: والله
أسيل: والله بس سفرتنا مطوله شوي يله مع السلامه
عبدالوهاب: مع السلامه وسلمي على الكل
روابي( أخذت جوالها) فرحان خالي
عبدالوهاب فرحان كثييييييير أخيرا لقيتهن
روابي خبرت الكل عن سالفة بنات خالها عبدالوهاب البعض فرح والبعض كتم غيضه وفيه شخص ماشارك بالأحداث منعزل بنفسه
على المراجيح لوحدها
: ليه الحلو جالس لوحده
بشاير( بعصبيه )أيش دخلك
:إذا أنا مادخلني أجل من دخله ياحبي
بشاير( تلف بعصبيه) أنت ما تفــ........ ههههههههههه أحمد ياشينك أذا غيرت صوتك وأنا أقول من من عيال عمامي الجريئ
أحمد: علامك بشوره
بشاير:متضايقه شوي
أحمد: أحنا بهذا المكان الحلو وتقولين متضايقه
بشاير( بحزن)مو المكان الناس اللي بالمكان
أحمد(يدزها بعد ماجلست على المرجوحه) طيب من من الناس اللي هنا ضايقوك
بشاير: أحمد خلاص لا تزيد قوتها
أحمد: ههههههههه مو خابرك خوافه
بشاير: واااااااااااااي أحمد بسسسسسسسسسس أحمد
أحمد: تمسكي عدل لا تطيحين هههههههههههه
بشاير:هههههههه أحمد والله أقول لأبوي ووووووووووووقف
من خلف النخيل كان فراس يراقب بشاير وأحمد
فراس: ياحلوك وياحلو ضحكتك وين كنتي متخبيه عن عيوني كيف رفضتك ورفضت هالجمال صدق غبي يوم صدقت أمي وتركتك
أحمد(يوقف المرجيحه) هاااه خلاص راحت الضيقه
بشاير: قطعت نسمي كيف ماتروح ههههههه
أحمد: أنا كم بشاير عندي أقطع نسمها حاضرين للطيبين
بشاير(يدق جوالها) لحظه حموووود..... ألو هلا ترفه
ترفه: ياعمر ترفه بشوره كيفك
بشاير: بخير وأنتي
ترفه: تمام
بشاير: أنتي بالرياض
ترفه: أجل بكون بالصين أيه بالرياض
بشاير:خخخخخخخ بايخه ودي أرد البيت ماأحب المزرعه مافيها خصوصيه
ترفه: طيب أنا بعد بالمزرعه عند جدي
بشاير: والله من معك
ترفه: مع عبدالله وعمتي وبناتها أيش رايك تجين وتوسعين صدرك عندنا
بشاير: والله قكره لحظه......(تلف لأحمد) أحمد صديقتي هتا ممكن توديني ساعه بس ساعه أجلس معهن ما موجود غير أخوها
أحمد: مافيه مانع بس بعد صلاة العصر
بشاير(تبتسم) ألووووو ترفه خلاص بعد صلاة العصر

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:48 PM
ترفه: نستناكم باي
بشاير: باي
أحمد(يحط أيدينه على كتفها) ماعاش من يضايقك روحي لخواتك
بشاير: أن شاء الله
فراس: صادق ياأحمد ماعاش من ضايقك وفراس موجود أشوفك على خير ياقلبي
فــــــــــــي الــــــمــــجــلـــس....
أحمد: السلام عليكم
الشباب: وعليكم السلام
فهد: وين رحت أنت قلت بتروح الحمام(وأنتو بكرامه) تأخرت
أحمد(يجلس) ياأخي شفت بشاير ورحت أسولف معها جالسه بروحها
خالد: فيها شئ
أحمد: لاأبدا متضايقه شوي عادي بس كلمت صاحبتها وأتفقت معها العصر تروح لها
فراس : السلام عليكم
الشباب: وعليكم السلام
حمد: وأنت بعد وين رحت ضعت
فراس( يبتسم) قريب أقول من يلعب بلاستيشن سباق سيارات رباعي
حمد:أنا ألعب بس فهد مو بفريقي هذا شرطي
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد(يطلع جواله) مالت عليكم ماأبي ألعب....... ألو هلا وغلا بالغاليه أقول تعالي أنا أنتظرك بره بنتمشى يله باي
حمد: خساره لو ماأبي ألعب كان رحت معك
فهد: وليه قاط وجهك
حمد: عادي أختي وولد عمي
فهد( يوقف) وووووووول بس الحمد لله أنها أختك بالرضاعه بس
حمد:وووووووووووول أنت رح لها لا تجيها ضربت شمس
فهد: بسم الله عليها
فراس: أخلصووووووو أنا وسلمان فريق وحمد أحمد فريق
حمد: وخالد
فراس: هذا مايحب اللعب عطه كتاب عن كيفية معالجة الأمعاء الدقيقة والغليظة أيه يحب
الكل:ههههههههههههههههههههههههه
خالد: تتطنز يافريس والله أنا أثقف نفسي بالطب أنت تثقف نفسك بكيفية المغازله الحديثه
فراس: ياعم أنا دكتور مغازله بفخر
خالد: ووووول عليك
حمد( ببرائه) ترى أنا ماخربني غير فراس
أحمد: عاد أنت بروفسور مغازله مو دكتور
فراس: ووووووول كاشفينك
حمد : أقول نلعب أحسن
**************
روابي: وين بتروحين
بشاير: عند ترفه وبنات عمتها
روابي: من أنا أعرفها أنا أعرف كل صاحباتك
بشاير : لا ترفه ممرضه معنا بالمستشفى ماصار لها 5شهور تعينت مع بنت عمتها كانت الأولى على الدفعه
روابي: شاطره مرررررره ليه مادخلت طب دامها كذا
بشاير: أهي ميولها طب بس خالها رفض
روابي: وليه خالها وليه وين أبوها أو أخوها أو أمها
بشاير: يتيمه الأب عايشه مع أمها وخواتها عند خالها وأخوها لا يحل ولا ير بط الأملا بيد الخال
روابي: ألا هي شسمها
بشاير: أسيل
روابي( متفاجئه) لا تكون بنت عمي عبدالوهاب
بشاير:ههههههههه لاأنا مثلك ضنيت بنت عمي بس عمي ماعنده ولد وأمها ينقال لها أم عبدالله
روابي: تصدقين لوهله قلت خلاص حصلناهم الله يلم الشمل على بعض عمي وبناته
بشاير: تروحين معي
روابي: لا أيش يوديني
بشاير: أسيل فارسه تموووووووت بالخيل عندها فرس الوضحه
روابي: بنت فارسه شوقتيني
بشاير" منتي فارسه بعد ماشاء الله عليك
روابي: شكرا أخجلتي تواضعي
بشاير: تجين معي
روابي: بقول لأمي أذا وافقت أروح

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:48 PM
*************
أسيل(تتصفح المجله) من قلت راح يجي
ترفه: صاحبتي بشاير
أسيل: ماأعرفها
ترفه: أول مره تجينا شفتيها
أسيل: أنا وين
ترفه: بالمستشفى عندنا
أسيل(ترفع نظرها لها) أهي مريضه عندنا
ترفه: لا أهي بنت الدكتور محسن صاحب المستشفى
أسيل( تشهق) إهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
ترفه(بخوف)علاااااااااااااااامك
أسيل(تمسكها وتهزها بعصبيه) مجنوووووووووووونه ليييييييه سويتي كذا
ترفه( خلاص بتموت من الخوف) و...و...و...والله بس عزمتها
أسيل(هدتها وحطت أديها على راسها) ياربي أيش أسوي أيش أقول لها
ترفه: مخترعه من زيارة بنت الدكتور لنا تراها حبوبه وطيبه ومتواضعه
أسيل: أييييييه و لأنها بنت عمي محسنياهبله محسن محسن ال.........
ترفه: أسفه وربي ما تنبهت أسفه
أسيل(تاخذ نفس وتحاول تهدى) من بيجي معها
ترفه: أخوها أحمد أظن
أسيل( تمسك يدها وتوقف) تعالي لازم يعرفون
نجود(دخلت) السلام عليـ....
أسيل(قاطعتها ومسكت يدها ) تعالي انتي بعد
نزلت للخيمه تحت
نجد: ههههههههههههه الظاهر معاقبتكن
أسيل( بعصبيه) جب انتي
الجد: علامك معصبه
أسيل : قعدن أسمعن ياخواتي بنات عبدالوهاب بقول لكن حقيقه ماتعرفنها
الأم( بخوف) أسيل أجليها مو ألحين
أسيل: يمه في ناس مهمين بيجون العصر ولازم نستعد
عبدالله : هههههههه منو خطاطيب لك
أسيل: خخخخخخ بايخ أسكت ولا أدوس على رجلك ألحين
الجد: من اللي راح يجي العصر ولهذي الدرجه خايفه
أسيل: بشاير وأحمد عيال عمي محسن
البنات أنصدمن عمهن محسن مضى 18سنه ماشافوا عمامهم ولا عيالهم حتى أخوانهم ياما قال الخال انهم ما يبون أي صله فيهم يكرهونهم
الأم: كيف عرفو مكانا
ترفه: أسفه بشاير صاحبتي من عمر وماعمري دققت على الأسم ودقت وعزمتها
الأم(تبتسم) لا يمه عادي وعسى أن تكرهو شئ وهو خير لكم
نجود: بعد18سنه نشوفهم الله يرحمك يابوي
أسيل: أبوي حي ما مات
البنات( بصدمه) حـــــــــــــــــــــــي
عايشه: أبوي حي مو ميت مثل ما الكل قال كيييييف
نجد: حي أأأأأأأأأأبوي وليه خبيتو عنا
أسيل: مافيه وقت أخبركن بعدين بس ألأحين مدري شلون أتصرف أذا سولفنا أخاف نطري أبوي
ترفه( وكأنها تذكرت شئ) لحظه مره سألتني عنك ولما قلت أسمك أسيل عبدالوهاب قالت بنت عمي سألتني شنو ينقال لعمتي( يعني أم من) قلت بحكم أنا متعودين نقول لها أم عبدالله قلت ينقال لها أم عبدالله
قالت عمي ماعنده أولاد من خاله زهره بس بنات
أسيل( بفرح) متأكده
ترفه : أيه
نجد: تعرف أسمائنا
ترفه: لاء دوم أذكر أسيل وعبدالله لها
عايشه( تطقها بشويش على كتفها) طايحات من عينك
ترفه: ههههههه لا والله غاليات بس لأن عبدالله وأسيل دوم سوالف ودقات وطلعات
الجد: أسمعن وأنا جدكن ربك ياأسيل يحلها شفتي
أسيل: الحمد لله بس لو ذكرنا أسمائنا يصير فضول لما يسولفون لأهلهن
عبدالله( بستهزأ) غيرنها هههههههه
أسيل( نطت وحبت راسه) مشكور على الفكره
عبدالله: أمزح والله
أسيل: أنا ما أقدر أغير أنتن
نجد( تبتسم) عندنا بنت أموت فيها وأسمها روان بسمي نفسي روان
نجود(تضم نجد) دامي توأمتك بسمي نفسي رزان
عبدالله: مثل رزان المغربي
نجود: ووووووووع ماأحبها
عايشه: علامها تهبل خصوصا ببرنامج ألبوم كانت راقيه وحـ
أسيل( تضربها على كتفها بشويش ) الأخت هيييييييييه نسيتي الموضوع خلينا من رزان ولا نوال خلصينا أختاري الأسم
عايشه( تطالع أمها) يمه تسلفيني أسمك ساعه وحده
الأم : هههههههههههه طيب بس رديه سليم بدون عاهات ولا تدفعين غرامه
الكل :هههههههههههههههههههههههههه

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:49 PM
*****************
كانت جالسه تحت المظله في الحديقه الخلفيه وعابسه الوجه
حمد(شافها سرحانه وحب يخوفها مشى بشويش) بووووووووووووووووه
روابي: يييييييييييمه خرعتني
حمد: هههههههههههههههههههه
روابي:.......................
حمد( لاحظ انها متضايقه) علامك روبي زعلانه
روابي: وووووووووووووع كم مره قلت لك لا تقولي روبي ما أحب هالأسم
حمد: ههههههههههه طيب أيش فيك
روابي: طلبت أمي بروح مع بشاير ورفضت
حمد: أنا عارف أنها صاحبت بشاير أنت أيش دخلك
روابي(تلف له) أنا أبي بنت عمتها
حمد: تعرفينها صاحبتك
روابي: لاء بس سمعت عنها وجاني فضول أشوفها
حمد( بفضول) أيش سمعتي عنها
روابي(تطالعه بنص عين فاهمه حركات حمد) أيش دخلك أنا كل صاحبه أعرفها وشافتك وقلت لها ( تقلد صوته) أحم أحم أنا حمد بن فهد تعطيك رقمها ما أدري مصدقات تبي تتزوجهن أحس أني مذنبه
وذنب هالبنات اللي تكلمهن وقلت توووووووووووووبه أتعرف على بنات والسبب سوالفك
حمد: ههههههههههههههههههههه هالكثررر حاقده على هههههههههههههههه
روابي( تكتف أيديها وتبوز) أيييييييييييه تركت كل صاحباتي والسبب أنهن يكلمنك وتربيتي ماتسمح لي أعرفهن
حمد( يوقف) خلاص أنا بالأول كنت بقنع أمي أمينه تخليك تروحين
روابي: أحلف راح تقول لها
حمد( ببلاهه مصطنعه) بالأول بالأول ألحين لاء هونت دامك ماتبين تقولين عنها
روابي: خلاص حلاص بقولك عنها بس عشان أشوفها وربي يسامحني أسمها أسيل
حمد( متفاجئ) أسيل بنت عمي
روابي: ههههههههههه لا أسيل غير لأن أخوها أسمه عبدالله وعمي ماعنده أولاد شباب من خاله زهره
حمد( رد جلس شده الموضوع) أخوها عبدالله أيه كملي
روابي: بشاير تقول أنها فارسه بالخيل وعندها فرس أسمها الوضحه
حمد(يبتسم وفي نفسه) أهاااااااا وأخيراااااا وااااااااااااااااااااااو ( يلف لروابي) خلاص راح تروحين بس لازم أروح محرم لك
روابي( بعصبيه) حميييييييييييييييييييييييد عارفتك وعارفه سوالفك
حمد( يبتسم ويغمز لها) مالي دخل مافيه روحه إلا رجلي على رجلك
روابي(كتفت أيديها) كيييييييييييييييفك الله يستر على البنت منك
حمد( يوقف) بروح أقول لأمي أمينه وأحمد باي ياحلوووو
روابي: باي
****************
في بيت الخال.........
عابد: يبه أيش نسوي ألحين
الأب: لا تحاتي عرسك مثل ما خططنا بعد شهر
الأم( من غير نقس) وأبــــــــــــــوك
الأب: مالكم دخل العرس بسيط والسكن عندنا وغصب عنهن راح يقبلن لأن مالهن مكان ثاني غير هالبيت
عابد: والمهر يبه
الأب( بعصبيه) مهي محتاجه مهر معاشها يكفيها تجهز نفسها فيه
الأم: نستفيد منه حنى أولا فيه
عابد: لا تنسى تقول لعمي متعب عشان يرتب أموره ويجي من الشرقيه هنا
الأب : خلاص أخبره بعد شهر العرس
الأم(تلف لبنتها) أنتي ما خلصتي من هالتلفون
أمل: ثواني يمه صاحبتي نوف تسولف لي عن عرس أخوها
الأم( توقف) زين أذا خلصتي شيلي التلفون بغرفتي بحط الغدا لكم
أمل( بهمس) هلا... نواف
نواف: ههههههههه حسبي الله على أبليسك سويتيني بنت
أمل: معليش سامحني
نواف: تمونين أموله متى أشوفك
أمل : حبيبي ماحنى شايفين بعض من يومين
نواف: أوووووووووه ذيك تسمينها شوفه أبي أجلس معك بعيد عن الكل
أمل: بروحنا صعب حبيبي
نواف: لييييييييه ماأنت زوجة المستقبل لازم ناخذ ونعطي مع بعض
أمل(بفرح) زوجتك
نواف( بخيث) زوجتي وحبيبتي وأم عيالي بعد أمل أنا كلمت أبوي وأمي ووافقو أخطبك بس أبوي مسافر لباريس ولما يرجع راح أتقدم لأهلك ولازم أخطط معك لمستقبلنا
أمل: بشوف ظروفي وأشوفك يله باي
نواف: باي ياقلبي

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:50 PM
****************
نعود للمزارع.........
نزل أحمد وحمد وروابي وبشاير ودخلن البيت والشباب دخلو بيت الشعر وسلموا على الجد وعبدالله وجلسو...
عبدالله: حياكم الله
حمد: الله يحييك هاه عبدالله شلون رجلك
أحمد: تعرفه حمد
حمد: هذا اللي قلت لك عنه أمس بغيت أدعسه
عبدالله جت سليمه
أحمد(كتم الضحكه في نفسه.. وأناأشوف أصرارك على الروحه منت هين) كيفك ياعم
الجد: بخير وسهاله حيالله الشباب
حمد وأحمد: الله يحييك
الأم ( جابت الصينيه القهوه والشاي) حيالله من جانا
حمد وأحمد: الله يحييك ياخاله
الأم : أسمحولي بروح للبنات
عبدالله: تفضلي يمه
عبدالله( يصب قهوه ويقدمها) هذي الساعه المباركه اللي شرفتونا
الجد: أقدعوا ياعيال ترى البلح من مزرعتي
حمد( ياخذ حبه) ماشاء الله تزرع ياجد
الجد: ما يبيلها شئ ياولدي
أحمد( يلف لحمد) حمد ليه ماتزرع في المزرعه وتذوقنا مثل ه
حمد: ما أعرف تعلمني ياجد
الجد: أبشررررر ياولدي
حمد: تسلم ياجد خلاص أجيك الأسبوع الجاي أتقفنا
الجد: هههههههههه خلاص أتقفنا
عبدالله: فنجانك ياحمد
حمد: تسلم
الجد: إلا أنتو من عياله أنا أعرف الناس اللي هنا بس أول مره أشوفكم
أحمد: أنا أبوي ينقال له محسن محسن ال.... دكتور بالرياض
عبدالله: وأنت دكتور بعد
أحمد: لاأنا عسكري وهذا ولد عمي حمد بن فهد رجل أعمال
عبدالله: ماشاء الله أسمحلي ماعرفتك بالأول ألحين ذكرتك
حمد: ذكرتني ليه انت شايفني قبل هذي المره
عبدالله: بالبنك بنك........ لما مره جيت تودع مبلغ أنا موظف فيه
الجد: ماشاء الله ( مد الفنجان لعبدالله) عبدالله قهونا
عبدالله: تبشر
نـــــذهــــب للــبـــنــات<<<< ما أحب الفصحى
ترفه: ماقلتي لي أن الدكتوره روابي يتجي معك
روابي: أي دكتوره محنا بالمستشفى روابي وبس
بشاير(تطالع أسيل) بصراحه روابي جايه معي عشان أسيل
أسيل( متفاجئه) عشاني
ترفه: أهااااااااه يعني مو عشاني
روابي: ههههههههههه وعشانك بس أنا أنجذبت نحو أسيل عشان الفروسيه اللي أظن تجمعنا
أسيل: أنتي تحبين الخيل
روابي: مرررررررره وأنا عندي البرنسيسه فرسي هدية أخوي وأنتي سمعت أنها الوضحه
أسيل: أيه جدي أهداها لي وأجي تقريبا كل أسبوع هنا
الأم: يمه حابه تشوفينها أشوفك متحمسه
روابي: ياليت ياخاله
عايشه: أسيل أيش رايك بسباق
أسيل: والله فكره هاه روابي أيش رايك برأي أختي زهره<<<< لاعبه الدور ^_^
روابي: موافقه بس مو لابسه بوت
أسيل: رزان روحي جيبي لها أنت مقاسك 39<<<<<< قلت لكم لا عبه الدور ^_^
روابي: أوكيه أنا 38 بس39 عادي ينفع
طلعن البنات من البيت بعد ماتلثمن وأهن يمشن بحركه لا أراديه لفت أسيل لبيت الشعر وجت عينها بعينه اللي عرفها كيف ينسى هالعيون وبكل جرئه أبتسم وغمز لها ^_*
أسيل( في نفسها) ووووووووووووووووجع وقح وقح ومغررررررررررررررررررر
الجد: هذلن وين رايحات
عبدالله: مدري بس الظاهر صوب الحظيره
حمد: أنتو كم خيل عندكم
الجد: 4 ثنتين لي ووحده لعبدالله ووحده لأسيل
أحمد: حمد من عشاق الخيل والفروسيه عنده5 خيول أصيله ونفسه بالسادس
حمد: أيه والله أنا شفت الوضحه وأعجبتني وأتمنى عندي مثلها بأي مبلغ
الجد: ههههههههههه صعب أسيل تموت بالوضحه ولا تستغني عنها هي عشقها وحبها بعد أمها
وتعالت أصوات صياح وتشجيع
الجد: عبدالله شف شنو هالصراخ
عبدالله ( يوقف) حاضر......... ( رجع بعد ثواني) هههههههههههه جدي ذي أسيل تتسابق مع وحده من البنات
حمد: أكيد روابي أختي هي تحب الفروسيه كثثثثثثير
الجد( يوقف) تعالو نشوفهن
الشباب: يله
أسيل وروابي يتلثمن بلفاتهن............
عايشه( ترفع الرايه) 1................2.................3...........أنط لقووووووووووو
نجد( تصفق) أسيييييييييييييييييييييل هوب هوب أسيييييييييييييييل
بشاير: روااااااااااااابي روابييييييييي سبقيها بسررررررررررررعه
نجود: عاااااااااااااشت أخت عبدالله يللللللللللللللللله
ترفه: يلللللللللللله بنااااااااااااات ( تصفر) واااااااااااو
الكل مستمتع بالسباق!!!!!!! وفجأه
الجد: عبدالله ماتلاحظ شئ
عبدالله( بقلق) والله كأن الجارح فيه شئ
الجد: والله كأنه عبدالله عبدالله وووووووووووقفه وقفه لا يصير شئ أسرع
أحمد: علامه
الجد( بصوت عالي ) أسيييييييييييييييييييييل يا أسيييييييييييييييل
عبدالله يركض رغم ألم رجله بس الجارح شكله مو طبيعي وأحمد وحمد يركضون معه وقرب من حلبة السباق وأشر لأسيل على الجارح كل خوفه يحصل مكروه للبنت
عبدالله( بصوت عالي) الجااااااااااااااارح الجااااااااارح وقفييييييييييييييييييييييييييييييييه
أسيل( تحاول توقف) رواااااااابي روابي وقفي
روابي(تعتقد أن أسيل تخدعها) لا ء لاااااااااااا
أسيل( عصبت) وقفي الجارح مو بخير وقـــــــــــــــــــــــــــفــــــــــــــــي
روابي: لااااااااااااااااااااااااااااااااا
حمد( صرخ) رواااااااااااااااابي



أنتهى البارت الخامس
* لقاء أسيل وحمد للمره الثانيه؟؟؟؟؟؟؟ ماذا سيحدث!!!!
* خطت أسيل بتستمر بنجاح أم ستكشف الحقيقه
* ماذا حدث اروابي هل أسيل قدرت توقفه أم فات الأوان

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:51 PM
الـــبـــارت الـــســـادس.....

أسيل(أسبقتها بأمتار قليله ولفت الوضحه تقابل الجارح ووقفت قدامه بمسافه
حمد: هذي مجنونه أيش تسوي
عبدالله: هي تعرف له
أسيل(تصفر وتصفر والوضحه تهز راسها وتضرب برجلها الأرض وفجأه بدى الجارح يهدي السرعه لين وصل للوضحه ووقف)
أسيل(بعصبيه تطالع روابي)هبله انتي
روابي(بخوف) ليه
حمد(بعصبيه) هييييييه تكلمي عدل مع اختي
أسيل( لفت له وخزته) أنت مالك شغل
أسيل(نزلت وقربت من روابي اللي نزلت عن الجارح وهمست من اذنها) آسفه بس وربي خفت عليك
روابي(أبتسمت وضمتها) ياقلبي أنت حبيتك وربي
الكل يطالع بتعجب شنو حصل لهن بس اكتفو بالأبتسامه
روابي: المره الجايه راح أسابقك بالبرنسيسه
أسيل( تمسك لجام الجارح) وبأسبقك باي بوصل الحصن للحظيره
أحمد: بشاير روابي يله مشينا
عبدالله: تو الناس جلسوا
أحمد : مره ثانيه بس انتو زورونا
حمد(بعد تردد) عبدالله ممكن اشوف الجارح حاب اتطمن عليه
أحمد(فهمه..الجارح ياحمد..حب يخليله الجو) عبدالله إذا ممكن اشوف نخل الجد قبل نمشي
عبدالله: هااه أيه حياك حمد المكان مكانك خذ راحتك حياك أحمد
عايشه: بنات خلنا ندخل الجو حار على مايرجعون ومنها روابي تغسل
روابي: أيه تكفين
أسيل تشيل السروج عن الحصن ودق جوالها بهذي اللحظه وصل حمد قبل يدخل حب يسمع لها
أسيل(بفرح) هلا وغلا بنور عيوني
مازن: هلا بقلبي أنا كيفك
أسيل: بخير بس أسمع صوتك وأنت
مازن : تمامووووو
أسيل: مازن متى ترجع
حمد( متفاجئ) تكلم شباب الخايسه مسويه شريفه لا لا شنو هالافكار يمكن اخوها خالها عمها
مازن: قريب وربي قريب فينك
أسيل: أنا بالمزرعه عند جدي
مازن: في أحد عندك
أسيل: لا لا تخاف حبيبي محد عندي أنا أكلمك بعيد
مازن: وش تسوين
أسيل: أبدا كنت أسابق وبروح أخذ لي دش وأكلمك الليله حبيبي لما ينامون أوكيه
مازن: حمام الهنا خلاص الليله يله باي
أسيل: باي
حمد( متسند علي الباب وبخبث) ياعيني ياعيني الليله
أسيل( لفت وعدلت لثامها) أنت أيش جابك
حمد: رجولي خخخخخخخ
أسيل: أيش تبي
حمد(بابتسامه جانبيه) دامك يالحلو تكلم ترى كلنا رجاجيل شبه بعض
أسيل(بعصبيه) أيش تقصد
حمد( بأستهزاء) يؤيؤيؤيؤ ليه العصبيه كذا مو حلوه سمعي أكلمك الليله حبيبي لما ينامون أوكيه ليه مسويه فيها عفيفه دام تكلمين رجال أنا أحسن من مازن بكثير
أسيل(عصبت كيف يسمح لنفسه يقول كذا عني رفعت يدها تأشر له بتهديد) ماأسمح لك فاهم
حمد(يقرب منها)ماتسمحين لي وتسمحين لغيري كم حبيب عندك غير (بأستهزاء) مازن على شنو شايفه نفسك
أسيل(بعصبيه زايده) كييييييييفييييييي أكلم 100مالك دخل فاهم وأطلع لا أنادي لك أخوي
حمد(يطالع لها من فوق لتحت) لومني شاري رفقة أخوك وجدك الطيب كان عرفت كيف أتصرف معك صدق حرام أنت اخوك عبدالله الحبوب صدق خساره
أسيل:خساره أنا ألتقينا فيك في يوم يالمغرور أطلللللللللللللللللع
حمد: طالع أنا ما يشرفني يجمعني معك مكان يا حثالة المجتمع
حمد طلع وأسيل عصبت من كلامه كيف يجرح من اهو عشان يشك فيني وبأخلاقي كيف يقول كلام مثل السكاكين كيف حقييييييييييييييييير طلعت بعده
أسيل( بعصبيه) هييييييييييه ياحمد بن فهد أسمع
حمد( لف لها بأستهزاء) خير ماتبيني أقول لأخوك لا تخافين ما بيه ينصدم بأخته بجهنم لو تحترقين ماألتفت لك
أسيل(بصوت عالي) عـــــــبـــــــدالــــــلـــــــــه عـــــــــبــــــــــــود
عبدالله( بصوت عالي) هلاااااااااا
أسيل( تخز حمد وبصوت عالي) مااااااااازن يسلم عليك
عبدالله:الله يسلمه ويسلمك متى يجي وليه ماكلمني
أسيل( ترفع يدها بوجه حمد كان فيها خاتم) قررررريب ياخوي الليله بيتصل متأخر أذا حاب تكلمه
حمد( بهمس ) قويه
أسيل: عشان تعرف أني قبل اخاف من أهلي أخاف من ربي ومو كل الناس مثل حمد بن فهد اللي سمعته والعياذ بالله ( تصر على ضروسها بعصبيه) وألحين برى برى المزرعه
حمد( عصب) تطرديني أنا حمد أنطرد والله لأرد لك الصاع صاعين
أسيل ماأتهمت له عطته ظهرها ورجعت للبيت وتركته يغلي قهر وحقد أول مره تحصل له بنت تطرده .. وأسيل اللي ماتقل عن حمد بحقد وقهر كيف يتجرأ ويهينها ويتلفظ عليها بأسوء الكلمات حقيره خايسه حثالة المجتمع
رجعو للمزرعه والكل حس يتغير حال حمد صاير عصبي ونفسه ضايقه وحاولو يعرفون شنو اللي حصل بينه وبين أسيل في اللقاء الثاني رفض وماأستحمل الجلسه بالمزرعه طلع والكل حب يخليه على راحته لين يهدا
أسيل وعائلتها رجعو للبيت لأن أسيل وترفه عندهم دوامات العصر دخلو وأهم يضحكون بس أختفت من شافو الخال
الخال(بأستهزاء) تو الناس كان نمتو بعد
البنات(بهمس) أعوذ بالله من الشيطان الرجيم
الأم: خير ياخوي فيك شئ
الخال: أبدا سلامتك بس حبيت أبلغكم أن أخوي متعب عرف عن موعد العرس بعد شهر وراضي
عايشه(بعصبيه) شنووووووو وليه تتفقون وأنا صاحبت القرار مع هذا(تأشر على عابد) ماتفقنااااااااا
عابد: أنا ماعندي قول بعد قول ابوي
عايشه: طيب طلقني دامك ماتعرف تاخذ قرارات لوحدك أنا مابيك مااااااااااااابيك
الخال(بعصبيه) طلاق ياويلك إذا كررتي هذه الكلمه أنتي لعابد وعابد لك
عايشه:منت أبوي عشان تتحكم فيني
الخال(رفع إيده وعطى عايشه كف)طراااااااااااااااااااااااااخ
أسيل(بعصبيه) ليييه خالي وربي هذا الطراق لتدفع ثمنه غالي
الخال(بعصبيه مسك شعرها) تهدديني ياحيوانه يعني أيش راح تسوين يعني
عبدالله(يحاول يفك أسيل) هدها يبه هدها
أسيل( تخبت ورا عبدالله) أقسم بالله لتنقطع الفلوس اللي يدزها أبوي لك أقسسسسسسسسسسسسم
الخال(بعصبيه زايده) وأنا أقسسسسسسم أن أنقطعت الفلوس لأندمك لا تحطين راسك براسي يابنت عبدالوهاب
الأم: يله يمه خلينا نصعد يله
أسيل: يمه أستني لازم يفهم أن خلاص أبوي عرف كل شئ عن خوالي وجاء الوقت اللي توقفون عند حدكم أنا تعبت أعطيك عشان تسكت عنا أنت جباااااااااااااااااااااااااااااااار
الخال( عصب رفع يده) يابنت الكـ
أسيل(مسكت يده بقوتها) لا ماكل طير يتاكل لحمه نزل يدك
الأم (مسكت يد أسيل) أمشي أسيل خلاص
عايشه: يله أسيل سمعي كلام أمي خلينا نطلع فوق كفايه اللي حصل يله
طلعت زهره وبناتها لغرفتهن الوحيده اللي جمعتهن مع أمهم طول 18 سنه
والخال اللي نار تشتعل داخله نار الغضب على أسيل اللي ممكن تجي على الأخضر واليابس
وسميه( بهمس من الخوف من عصبية الزوج) خلف
خلف(لف بعصبيه) ذلفي عن وجهي ذللللللللللللفي
وسميه(بخوف) زيييييين هذا جزاي بقولك شلون تكسر خشمها
خلف: هذي قويه محد يقدر عليها تربية أبوي
وسميه(تتلفت وبهمس)الوضحه
خلف(عقد حواجبه) الوضحه أيش تقصدين
وسميه: بيعها وتجيب لك مبلغ كبير مررررررررره يعوضك عن خسارة فلوس أبوها
خلف: والله فكره بس كيف وأبوي دوم بالمزرعه ما يطلع
أمل( اللي أنتبهت لهم وأهي نازله) أناأقول لك يبه
خلف: قولي ياعيون ابوك
أمل : بس كم لي من العمليه إذا تمت
خلف: أفاااااااا تبين تاخذين من أبوك فلوس
أمل: ياوالدي العزيز مافي شئ بالمجان هااااه كم
وسميه( تبتسم) عفيه طالعه على امها
خلف: فرحانه طيب أعطيك 500 ريال
أمل: لاء ألفين
وسميه وخلف: شنوووووو ألفيييييين
أمل: اللي يطلع لك من بيع الوضحه مو أقل من ربع مليون هذا أذ مو أكثر هذي الوضحه أصيله
خلف: وموافق
أمل: حط أعلان حول المزارع وإذا جاك واحد يبي يدفع المبلغ اللي طالبه تواعده ثاني يوم الصبح وترسل عابد ياخذ جدي بحجت أن لازم يسوي تحاليل وفحوصات وتبيعها ومحد يدري
وسميه: خطيره داهيه ياأمل
خلف: أن صار هذا كله لك 5آلاف ريال
أمل(بفرح) صااااااااار
نجود(تدخل عليهن) شفت خالي ووسميه وأمل مجتمعين بالصاله ويتساسرون كأن السالفه مهمه يخوفون
عايشه(تلف لأسيل) ليه قلتي له
أسيل(وإهي تطلع لها ملابس بتاخذ دش) خلاص قلت وأنتهى بعني شنو بيصير أكثر من اللي صار
الأم: والله قلب ناقزني منهم
نجد: مدري أنا مثل أمي
أسيل: ياخي يعني بيزوجني غصب عني ما يجوز عبدالله اخوي بالرضاعه بعدين مازن قريب بيرجع بس أتزوج بطلعكن من هالقرف
الأم: أنا مدري شلون رضيت بالمازن
أسيل(تلف لأمها) هذا وأهو خاطبني تقولين كذا أجل لو نتزوج شلون راح تستقبلينه
الأم: لايمه مو قصدي
أسيل(تبتسم وتضم أمها)أعرفي يالغاليه لوأنت مو راضيه والله والله ماأتزوجه همي أنتي ورضاك عني
الأم ( تبوسها وتبتسم) الله يهنيك يله روحي خذي دش وأنا بنام
أسيل: حاضر تصبحين على خير
الأم وأنتي من أهله

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:52 PM
*****************
في نفس الوقت في مكان آخر.....
حمد في شقته مع زوجته غاده زوجته مسيار وبالسر
غاده(تجلس جنبه وتمد له العصير وبدلع) حمودي موعادتك تمر على الخميس
حمد(بدون نفس) ليه في فرق بين الأيام أنا لما أتصل عليك تجهزين وتجين كيفي فاهمه
غاده(تبلع ريقها وبخوف) وأنا ماقلت شئ على راحتك
حمد: قومي جهزي العشا
غادهك ليه حبيبي ما نتعشى برى
حمد(يخزها ) انا شنو قلت
غاده(توقف) خلاص أللحين أجهز عشى كم حمد عندي
حمد(ياخذ جواله اللي يدق ) ألو...
فراس : ألو هلا حمد
حمد: خير فراس فيه شئ
فراس: أبدا بس طلعت فجأه وبديت أحاتيك
حمد: بزر تحاتيني
فراس: علامك ياخوي شاب ضوء كبريت كل هذا بسبب وحده
حمد(بعصبيه ) لا وحده ولا ثنتين أنت تبي شئ أللحين
فراس: وينك فيه
حمد(بدون نفس) عند الجماعه
فراس: هههههههههههههههه خلاص باي
حمد: باي
غاده(شايله صينية العشا) من تكلم
حمد(بعصبيه) ليه ملقوفه اليوم
غاده( خافت من عصبيته) آسفه ماأقصد آسفه
حمد: سدي فمك وكلي وأنت ساكته
غاده هزت راسها بنعم
نعود للمزرعه...........
أبو فهد: فراس كلمت حمد وينه تأخر
فراس: أيه يبه بالرياض عنده شغل بيرجع بكره الصبح
فهد: ما ينتظر الشغل هذا للسبت
فراس: لاء
أبو أحمد: يا شباب روحو شوفو لنا العشا تأخر كبس علي النوم
جراح وزياد: تبشر
زياد( وأهو يتمشى مع جراح رايحين للمطبخ) بكره عندك دوام
جراح: لا ماخذ يومين أوف
زياد: ليه فيك شئ
جراح: لا والله حاب أسافر لجده بشوف جدتي وخالتي العنود
زياد(يعلي صوته) أحم أحم ياولد
العمه سعاد: حياك أدخل
زيادوجراح: السلام عليكم
العمه وروابي: وعليكم السلام
العمه: حيالله الشباب
زياد: الله يحييك ها ياعمه خلص العشى خالي محسن نعسان
العمه: ههههههههه وأيش ذا الدكتور وأذا بالمستشفى يصحى وإذا طلع نعسان
روابي: يووووووه ياخاله تعالي شوفيه أنا بنت أخته ما يرحمني
زياد(يرفع الصينيه) صادقه مايرحم جراح أنا سابقك ألحقني
جراح: أوكيه
مناير(تدخل وماأنتبهت لجراح بالمره) درررررنننن أأأأأنننننننن أوووووووووه(بريك ^_^) بببببييييييييييب أأأأأأأأأأأأأأأنننننننننننننننننن بعدوووووووو جتكم بنت الفهد ببببيييييب على الجيتي واااااااااااااااو
(وقفت قدام عمتها) عموووووووووه يقولن العجز خلص العشى أااننننننن
العمه وروابي:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههه
مناير(عصبت) هيييييييييييه علامكن ترى أننن أننننننن السياره مافيها بانزين
العمه(تمسح دموعها من الضحك) ههههههههه مناير أيش تسوين
مناير( عاقده حواجبها وحاطه ايديها كأنها ماسكه مقود سياره) أفحححححححط أأأننننننننننننننننن عموه أخلصي وراي روحه للبناااااااااات درررن درررررررررررين
العمه: خذيها للعجز
مناير(ترفه الصينيه من الطاوله) أوكيه أننننننن أوصلكن بطريقي
روابي والعمه(يهزن روسهن بلا مو قادرات يتكلمن من الضحك) ههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه
مناير لفت وتوها تبي تفحط وطاحت عينها بعين اللي يبتسم بال شعور هدت الصينيه وحطت يديها على وجها وطلعت ركض من المطبخ وجراح اللي لحق ومسك الصينيه قبل ينكت الأكل
العمه : هههههههههه مناااااااير تعالي
جراح(اللي جلس على الكرسي مو قادر يوقف من الضحك) ههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هذي مناير بنت عمي فهد صح
روابي: ههههههههههه صح ليتنا قلنا لها انك هنا أو اشرنا خلاااااص ماتت البنت من الأحراج
العمه: وأهي تركت مجال أحد يتكلم بس تفحط وأنننننن و دررررررن هههههههههههههههه
جراح(يمد الصينيه لعمته) زين ما أنكت الأكل خذي عشاكم
العمه: مشكور يابطل أنقذتنا من حرب كانت ستقوم بسبب العشا أذا لم يوجد
جراح(ياخذ الصينيه الثانيه) يله باي
شهد(شافت جراح طلع دخلت) السلام عليكم
العمه وروابي: وعليكم السلام
شهد: عمه علامها مناير جايتنا تبكي
العمه وروابي(طالعن بعض )ههههههههههههههههههههههههههه
شهد: أيش حصل قلتن لها شئ
العمه: ولا شئ اللي حصل............................( وحكت كل شئ)
شهد: ههههههههههههههههههههه مجنونه
روابي: أهي تصيح
شهد: مميته نفسها من الصياح ههههههههه
روابي: أنا رايحه لها بطيب بخاطرها

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:53 PM
*****************
الـــيــــوم الـــثــانـــي.........

غاده(تفتح عيونها اللي كلها نوم) حمد بتروح
حمد(يسكر أزرار قميصه) أيه رايح للمزرعه
غاده: طيب بقوم أزهب لك فطور
حمد: على ماتقومين وتغسلين تصير الساعه 10 لا بآخذ لي قهوه من أي كوفي وأطلع
غاده(ترجع تتغطى) على راحتك
حمد(بعد ماطلع واخذ له قهوه شغل المسجل وعلى انغام الأغنيه ورائحة القهوه اللي انتشرت بالسياره وهدوء أعصابه وصفاء الجو لفت نظره على الطريق لوحده لم تكن بالأمس موجوده هدى السرعه وبدى يقرأ الأعلان
[للبيع فرس أصيله 100% للجادين والراغبين الأتصال على ............... ملاحظه الأتصال فقط صباحا من8إلى 11ظهرا]
وقف حمد على جانب الطريق يكلم
حمد(يستند على باب سيارته) ألوو من معي
خلف: معك خلف عناد... خير
حمد: والنعم أخوي أنا داق عشان الأعلان لبيع الفرس
خلف: أيه بس من معي
حمد: معاك حمد بن فهد الـ,....
خلف: لوسمحت أذ ماني غلطان أنت صاحب شركات........ للعقارات صح
حمد: أيه أنا أذا ممكن أشوف الفرس ألحين
خلف: طيب ممكن نأجلها لبكره
حمد: لا أسف أذا ممكن اليوم لأني بالمزارع
خلف : طيب مهي مشكله خذ عنوان المزرعه........... أنا موجود فيها ألحين
حمد: أوكيه 5دقايق وأنا عندك مع السلامه
خلف(يسكر ويلف لولده) هذا اللي ماحسبت حسابه عابد عابد
عابد: هلا يبه
خلف : هذا واحد جاي يشوف الفرس جدك شلون نطلعه
عابد : يبه ليه ما قلت له تأجلها لبكره اليوم مافيه تحاليل الجمعه نسيت
خلف: أهو رفض وبصراحه شراي ما يتعوض( قعد يفكر) أيه عابد الجمعه يعني صلاة الجمعه
عابد: خير يبه
خلف:راح أوريه الفرس وإذا أتفقنا بشرط ياخذها بعد الصاه لما يكون جدك بالمسجد
عابد: ماراح يفقد وجودها
خلف: لا هم يجون الأسبوع الجاي تكون السالفه أنتهت والفلوس بجيبي وراجو هذا أعطيه 200 ريال ويسد فمه
خلف(يسمع صوت هرن ويوقف) هذا أهو جاء أنا رايح له خلك عند جدك ولا يجي للحظيره وأن سألك قله بياع التبن
عابد: يبه بياع تبن وراكب همر قويه
خلف(بعصبيه) جب تصرف زين
حمد(نزل من سيارته وتعجب المكان مزرعة الجد شاف خلف جاء)السلام عليك

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:54 PM
خلف: وعليكم السلام حيالله السيد حمد
حمد: مشكور ممكن أشوف الفرس
خلف: أيه تفضل
حمد(يتلفت حوله) لوسمحت هذي مو مزرعة الجد عناد
خلف( أرتبك يعرف أبوي) هاااه أيه ليه تعرفه
حمد: لا جيت مرتين وشفت عبدالله يعني مو معرفه قويه
خلف(زاد أرتباكه) عبدالله
حمد(لاحظ أرتباك خلف) أيه أهو موجود
خلف(بسرعه) مـــن
حمد: الجد حاب أسلم عليه
خلف(بخوف ينفضح أن شاف الجد) نايم هذي عاداته نايم
حمد(ماأرتاح للموضوع) طيب ممكن أشوف الفرس
خلف : تفضل للحظيره حياك
حمد(يدخل ورفع نظارته) أمممممم أي فرس
خلف(يأشر) هذي العسليه وأسمها الوضحه
حمد(وقف مصدوم ).....................
خلف: خير فيك شئ
حمد(يأشر ولاكأنه مصدق) هذي معروضه للبيع
خلف: أيه أيش رايك تراها أصيله
حمد(ياسبحان الله أدور على شئ يكسر خشمها وجتني الفرصه لحد عندي) هههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه
خلف( أستغرب) خير فيه شئ
حمد: ههه لا أبدا
خلف: أذا حاب تفحصها عند بيطري وتتأكد من أصالتها على راحتك
حمد: لا مو لازم كم تبي
خلف مدري مااعرف ثمن أنت <<<< فضح عمره
حمد:200000ألف زين
خلف(فرح وفي نفسه) 200000ألف أول مره أسمع بهذا الرقم
حمد(في نفسه) والله أنك غشيم ياخلف بالخيل وهذي فرصتي أرد لك الصاع ياأسيل وأنا حمد بن فهد تطرديني والله لو يطلب مليون مليونين أن شاء الله 5 ملايين لآخذها
خلف(قطع تفكير حمد) موافق متى تسلم الفلوس
حمد: بس آخذ الفرس تستلم المبلغ
:لااااااااااااااااااااااااااااااااا
خلف وحمد ألتفتو لمصدر الصوت خلف أنصدم وحمد رفع حاجبه متعجب



* الوضحه تنباع أم لا ؟؟؟؟ ومن اللي قطع أتفاق حمد وخلف ؟؟!!!!!!!!
* شنو بتكون ردت فعل أسيل لو لو لو لو الوضحه أنباعت لحمد؟؟؟؟؟؟؟
* أذا حمد تمم البيعه كيف راح يستغل الوضحه ضد أسيل(( ويرد لها الصاع صاعين ^_^))
* اللقاء بين مناير وجراح بداية لقصة حب بين أبطالنا الجدد

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:54 PM
************************************************** *****************
الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــســــــــــابـــــــــــع
************************************************** *****************
:لااااااااااااااااااااااااااااااااا
خلف وحمد ألتفتو لمصدر الصوت خلف أنصدم وحمد رفع حاجبه متعجب
حمد(ألتفت لخلف): خير من هذا
خلف(أبتسم): هاه ماعليك شف الفرس راجع لك (أتجه خلف له ومسك يده بعصبيه وجرها برى الحظيره وبعصبيه): لوى يلويك زين
راجو: شنو هازا
خلف: مالك دخل واذلف من هنا
راجو: لا أنا مافي يزلف أنا لازم يقول لبابا أوناد(عناد)
خلف(عصب): أن فتحت قلت شئ لأقص لسانك فاهم
راجو: بابا كلف(خلف) هزا وزحه حوزان ماما أسيل مو مال أنت أنا لازم يكلم ماما في نفر ياخز وزحه
خلف(مسكه بعصبيه من قميصه): وضحه مو لماما أسيل فاهم وضحه لي وأن أتصلت لأذبحك وأنا يسفر أنت خلاص مافيه شغل مو أنا كفيل
راجو(بخوف): لا بابا كلف خلاص أنا ما يفتح فم يسكر بس سفر لا بابا
خلف(أبتسم وهدت نفسه): أسمع راجو عشان أنت يسمع كلام(يدخل يده بجيبه ) خذ هذا500ريال حق أنت
راجو(فرح): شكريات بابا
خلف: وألحين أذلف
راجو(يطالع الفلوس ويبتسم): أنا يزلف حازر
خلف (يرد للحظيره): هاه سيد حمد كل شئ تمام
حمد: أيه إلا بسألك الهندي ليه يصرخ فيه شئ
خلف: لا لا أبدا بس الوضحه غاليه عليه وما يبيني أبيعها
حمد(في نفسه): الوضحه غاليه عند الكل(ألتفت يطالع للوضحه اللي باين عليها العصبيه وما قدر يلمسها ماتسمح بقرب أحد) مثل صاحبتك أسيل متمرده يبيلك ويبيلها ترويض بس هين أنا حمد بن فهد
خلف(يقطع عليه تفكيره):على آذان الجمعه
حمد(ألتفت له): خير
خلف: أقصد الوضحه بعد صلاة الجمعه تاخذها
حمد(يلبس نظارته):أوكيه راح أرسلك المسؤول عن الخيل عندي ومعه الشيك وتكتب لي تنازل خطي عن الفرس مالي خلق مشاكل مع أحد
خلف:خلاص راح أستنى المسؤول
حمد:مع السلامه
خلف:شرفت
حمد الفرحه مو سايعته جته الفرصه على طبق من ذهب الوضحه و كسر خشم أسيل ركب سيارته و طلع من المزرعه
الجد:عابد من ذا اللي طلع
عابد(ارتبك):ها هذا واحد من ربع أبوي
الجد:أيش يبي
عابد:مر يسلم عليه من زمان ما شافه
الجد:وليش دخلوا الحظيره
عابد(في نفسه أعوذ بالله ألحين كيف أفتك من هذا التحقيق):يمكن يشوفون الخيل رفيقه ذا يحب الفرس
الجد:إيه زين قم نروح للمسجد لا تفوتنا الصلاة
عابد(بنفسه وأخيرا):يله جدي

************************************************** ******

أسيل وترفه جالسات يطالعن التلفزيون حطاته على MBC2 فيلم إعاده
عبدالله:السلام عليكم
أسيل وترفه:وعليكم السلام
ترفه:ما رحت للصلاه ليه
عبدالله:باقي وقت شوي أروح أسوله أمس نسيت أقولك شئ
أسيل(تقصر على التلفزيون):خير عبود
عبدالله:حمد بن فهد
أسيل(بدون نفس):علامه المغرور
عبدالله:طلع ولد عمك فهد
أسيل(فتحت عيونها مصدومه):شــنــووووووووووووووووو
ترفه:حمد بن فهد اللي شفناه أمس
عبدالله:أيـه
أسيل:عبود لا أمانه قل أنك تضحك ما أصدق قل مقلب نكته أي شئ غير أنه ولد عمي
عبدالله: والله العظيم
أسيل(بصوت عالي):ووووووووووووووع ليييييييييييه يل ربي تعذبني هذا العذاب
ترفه وعبدالله:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
عايشه(بخوف):علامك أسوله
أسيل:عيوشه حمد طلع ولد عمي
عايشه:على بالي عندك سالفه عارفه
أسيل:من متى وأنا ما دريت ليه
عايشه:أمس قال لنا جدي بس أنتي دخلتي البيت متنرفزه ما تبين أحد يكلمك فحبينا نسكت عنك
أسيل:يا شين حظي بس دام هو ما يعرفن أني بنت عمه خلاص عادي
عبدالله(يوقف):بروح أصلي تكفن عجلن بالغدا
أسيل:طيب رح بس رح وراح نجهز الغدا لك
عبدالله:تكفين اللي يسمعك يقول أنتي اللي تطبخين ما يدري أنك فاااااااااااااااااااااااااشله بالطبخ
أسيل(معصبه):عـبـووووودوووووه
الكل:ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه

************************************************** ************************
..............بعد صلاة الجمعه..............

حمد يتأمل الوضحه اللي أطلقها بحلبة الحصن كان باين أنها عصبيه المكان جديد عليها تركض من هنا وهناك أبتسم
الشباب: السلام عليكم
حمد: وعليكم السلام
فهد: ماشاء الله ذكر ولا أنثى
حمد: أنثى وأصيله
فراس: الله يعطيك من خيرها ويكفيك شرها
حمد(أبتسم): تسلم
خالد: كم كلفتك

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:55 PM
حمد: ماتصدق بس 200000ألف
فراس: لا ماصدق قليل عليها خبل اللي باعها بهذا المبلغ القليل
حمد: ولا يفهم والله صفقه ربحت فيها
أحمد(يتأملها بصمت):أنا شفتها بس وين شفتها
حمد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أحمد(تذكر وألتفت لحمد بسرعه): حمد أحلفك بالله هذي الوضحه
حمد)هز راسه بنعم): هههههههههههههههههههههههههه
روابي والبنات سمعن عن الفرس الجديده وحبن يشوفنها ....
روابي(أول ماشافت الوضحه عرفتها وشهقت): إهئئئئئئئئئئئ الوضحه
حمد(ألتفت لها ورجع يطالع الوضحه) :أيه الوضحه بشحمها ولحمها
فراس: علامكم من اليوم تتكلمون بألغاز مو فاهمين شنو الوضحه
جراح: أيش السالفه
أحمد:لحظه خلونا نفهم بالأول كيف أخذتها
بشاير: أسيل مستحيل تبيعها الوضحه غاليه عندها مستحييييييييييل
حمد: خالها باعها لي وأنا جتني الفرصه وأستغليتها
روابي: ليه ياحمد ليه
بشاير: أسمحلي يابو ملاك كذا راح ينكسر قلبها
حمد: أنا شراي وخالها عرضها للبيع أنا ماغصبته
أحمد: كان ماشريت
حمد(ألتفت له):ياعزيزي خالها حاط إعلان لو ماشريتها أنا غيري شراها وأنا أعجبتني من شفتها وربك كريم
أحمد: بذي صدقت
مناير: مبروك ياخوي
جراح ألتفت لمصدر الصوت وتذكر تفحيطاتها وأبتسم.... مناير اللي تنبهت له أنحرجت ونزلت راسها
حمد: الله يبارك فيك
روابي: يله بنات نتغدى
البنات: يله
فهد: وحنى بعد يله عشان الشياب
حمد: روحو أنتو أنا شبعان
فراس: عارفينك من الفرح
حمد(يبتسم):حدي وربي روحوا بالعافيه (ألتفت للوضحه اللي تضرب الأرض بحافرها بعصبيه) هدي يالوضحه خلاص أنسي مالك مهرب من هنا آآآآآآآآآه ياأسيل ياني أتمنى أشوف وجهك لما تعرفين أن الوضحه أنباعت ولمن حمد بن فهد اللي تجرأتئ وطردتيه
حمد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههههههههههه

************************************************** **************************

عبدالله(بصراخ):ترفه أسيل أخلصن مو سايقكن يللللللللللللللللللله
ترفه(نازله مع أسيل):زييييييييييييييييييييين
أسيل( فجأه حست بنغزه بقلبها تسندت على الحيطه): بسم الله الرحمن الرحيم
عبدالله(بخوف مسك يدها):فيك شئ
أسيل(تبتسم):لا قلبي ينغزني شوي لا تحاتي
ترف: أذا تعبانه لا تداومين خذي أوف
أسيل: لا ما يحتاج خلونا نروح
عبدالله: يله
كان اليوم عادي روتين دائم ملفات مرضى قليلين لأن الجمعه مافيه عيادات ومواعيد.......
الباب ينطق....
الأم: يمه قومن وحده فيكن تفتح الباب
نجد: قومي أنتي
نجود: لا والله على رجلك نقش الحنه قومي أنتي
نجد: ماتشوفيني أحل واجب الرياضيات
نجود:قصدك تنقلين مني
نجد(تمد لسانها): عادي
الأم: يمه نجود قومي
نجود(تلف طرحتها ): قايمه يمه قايمه
نجود(تفتح فتحه بالباب صغيره): من

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:56 PM
الأم: يمه نجود قومي
نجود(تلف طرحتها ): قايمه يمه قايمه
نجود(تفتح فتحه بالباب صغيره): من
(دف الباب ودخل بدون أستأذان): أنا
نجود(تبعد عن الباب): عمى هذا أنت وووووووع
: مقبوله منك ياحلوه
نجود: أخلص أيش تبي حمود
حمود: أنتي عارفه اللي أبيه
نجود (عصبت أهي عارفه حمود وأفكاره القذره وتفحصه لها عطته كف): طراااااااااخ صدق وقح وقح
حمود(حط يده على خده ورجعها لفمه وباسها): مردوده ياحلو بس نكون مع بعض
نجود(عصبت ):أحفظ لسانك ياحمود
حمود: أن ماكنت لي يانجود ماتكونين لغيري
نجود: أقلب وجهك لا تخليني أقول لخالي
حمود: ههههههههههه ضحكتيني أهو بنفسه راح يقول حمود خذها
نجد(من وراه):أخذك الله
حمود(يلتفت وأبتسم):أهااااا أجتمعتن
نجد: حمود يالخايس أنا موكافيني خالتك الغثيثه تجي أنت أطلع براااااااااااااااا
حمود: والله أنا في بيت خالتي
نجود: تخلخلت حنوكك
حمود(ينقل بصره بين نجد ونجود) :أممممممم من اللي لي فيكن
نجد(عصبت ):ياحيوان لا وتنقي بعد صدق حقييييير
نجود(تمسك يد أختها):أمشي خليه يولي بالشمس تضرب راسه ياجعله لبط الراس
أمل طالعه من باب المجلس دفنها بكتوفهن
أمل: أأأأأأي وووووجع أن شاء الله
حمود: هلا وغلا بأموله
أمل(تبتسم):هلا حمود أيش جابك
حمود: ولا شئ جيت أسلم على خالتي
أمل( ترفع حاجبها ):خالتك لا صدقت ولا تشوف اللي زافتك ماتحرم نعنبو أبليسك حتى أيدها مدتها ولا تتوب
حمود(حط يده على قلبه):آآآآآآآآآه ماتوب عنها أبيهاااااااا ياأمل
أمل: أخطبها من أبوي وما يردك
حمود: وووووووووووولي زين أنا ما أبي زواج
أمل: هههههههههههه ماراح تقدر هذي نمره ماتخضع بأساليبك
حمود: أأأأخ بس لو تساعديني
أمل(بخوف): أساعدك لا ياعم مالي شغل
حمود: أموله أنا ولد خالتك
أمل: لا لا ماأقدر هذا حرام ذي بنت عمتي <<< زين تعرفين
حمود: طيب ياأموله أن ماجيتي بنفسك تقولين أطلب ياحمود واللي تطلبه يتنفذ ماكون ولد شيخه
أمل(خافت شكله واثق من نفسه): أيييييييش تقصد
حمود(فتح الباب وأبتسامه كلها خبث):لا ولاشئ سلمي عل خالتي
أمل خافت حمود قوي ومعروف عنه الهياته والبلطجه شمام وشراب خمر عمره27سنه مهنته توزيع الخمور والتجاره بالحشيش يموت بالتوأم ويميل لنجود أكثر يبيها
بس مو زواج كذا مره تعرض لها بس الله يستر عليها نجد مو أقل من أختها حظ حمود يخاف من عبدالله وأسيل ويكرهم كذا مره صادوه وأهو يحاول يتهجم عليهن طقوه طق لين عاف دنياه ومن يومها ما يجي البيت إلا أذا طلعو لأشغالهم نجد ونجود قررن مايقولن لأحد عنه لأن عبدالله آخر مره كان راح ينطرد من البيت بسبب حمود لولا ستر الله

************************************************** *****************************

يوم السبت....... في المدرسه.


أشواق(بعصبيه): حيوان حقييير
نجود: أعصابك هههههههههههههههههه
مها: وأهو كيف يتجرأ ماقلتو لعبدالله
نجد: بعد عمري عبود وأهو ناقص
نجود: صراحه أنا صرت أخاف منه
آمنه(تاكل فطيره): ياعمي هذا يخوف واللي عندكن مايحس أمحق خال
نجد: صادقه أمحق خال
نجود: واللي ذابحني مو مهتم لتهديدي قعد يضحك وقال(تقلده) لو أقول لخالك راح يقول خذها
البنات: ههههههههههههههههههههههه
أشواق: يايمه لا بنات حرصن على عمركن وخلنكن مع بعض دوم
نجد: بنات بنات يامامي شوفن أبو الفضل وشلته جايينا
آمنه: هذي أهلها وينهم عنها كل ماأشوفها يرتجف جسمي ويوقف شعر أيدي من الخوف
مها(لفت لهن): تصدقن عاد مره شفت أبله وحيده طلعت من الحمام ترتجف وربي شوي ويغمى عليها وبعدها شفت فضل وشلته طالعات ويضحكن
نجود: هذلن حتى المدرسات تعرضن لهن من باقي لولا نفوذ أبوها كان ماقدرت تسوي كذا
آمنه: لا وباكيت الدخان بجيبها تعمر سيجاره ورى وحده ولا همها الكل يخاف منها
نجد(زاد خوفها): بنات خلنا نروح الفصل شكلها جايه صوبنا وأنا أخاف من نظراتها
البنات( وقفن وركض بسرعه):يله

************************************************** *********************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:57 PM
فـــــــي الــمــســتــشــفـــى .......

ترفه:هلا بشوره كيفك
بشاير:تمام إلا ما أشوف أسيل
ترفه:أسيل دوامها بالليل
بشاير:أهاااا يعني بالبيت نوم و راحه
روابي(من خلفها):من النايمه و مرتاحه
بشاير:أول سلمي
روابي :السلام عليكم
ترفه و بشاير :وعليكم السلام
ترفه:أقصد أسيل مو مدوامه دوامها بالليل
روابي:يا حظها نايمه
ترفه:لا حظه و لا شئ أسيل تجهز مع أختها الكبيره لعرسها
روابي:من زهره من تأخذ
ترفه:أخوي الكبير عابد
بشاير:تحبه أقصد بحكم أنهم عايشين في مكان واحد
ترفه(تفتح الملف):أبدأ مغصوبه عليه
بشاير(تحسفت على لقافتها):أسـفـه
ترفه:عادي يا قلبي
روابي(تشتت أنتباها):بنات مو هذا حمد
بشاير(بخوف):إيه أهو علامه دم هذي هذي ملاك بين إيديه
روابي و بشاير يركض لحمد
حمد(بخوف):روابي روابي لحقيني ما تتحرك
روابي:عطنياها حمد
حمد:لا أخاف تموت مثل أحلام لا لا
بشاير:عطناها حمد لا تخاف عليها
حمد(دموع على خده):بنتي ملاك ما تتحرك
روابي(تأشر لترفه):ترفه أستدعي خالي بسرعه
بشاير:هاتها حمد هاتها
ترفه(تدخل مكتب محسن):دكتور دكتور محسن
د.محسن:خير
ترفه:أنا أسفه بس ولد أخوك حمد جايب بنته ملاك و كلها دم و رافض يعطيها أحد
د.محسن(يوقف): رجاء أطلبي دكتور خالد
ترفه:حاضر بس ألحق على البنت
د.محسن:بسرعه
ترفه(تطق الباب): دكتور
د.خالد: أدخل
ترفه:دكتور خالد
د.خالد(يكلم بالتلفون):هلا معاك
ترفه:لو سمحت دكتور
د.خالد(يطالع لها): لا لا تزعلين راضي والله
ترفه(عصبت): دكتور خـالـد
د.خالد(يحط يده على السماعه بعصبيه): أنتظري
د.خالد(يرجع يكلم بالتلفون):ألو..ألو..
ترفه(حاطه يدها و مسكره التلفون):لو سمحت لازم تحضر معاي
د.خالد(بعصبيه): أيـش سويتي
ترفه(بصوت عالي):يا دكتور ولد عمك حمد جايب بنته ملاك كلها دم و رافض يعطيها لنا والدكتور محسن طالبك ضروري ممكن تترك مغازلتك لبعدددددددددددددددين
د.خالد(يحط أيده على أذونه):سمعناك يله وراي
ترفه عطته ظهرها وطلعت قدامه ولا أهتمت فيه
د.محسن(العم):يا حمد هاتها ما ماتت
حمد:عمي طاحت من الدرج من فوق ولا تتحرك ما ترد علي أنا أبوها ليه
روابي:طيب هاتها خلنا نعالجها
د.خالد(يهمس لترفه):أنا بمسك يده وأنتي خذي ملاك
ترفه:أوكـيـه
د.خالد(يهمس لبشاير):بشوره نبي أبره مهدئه ما راح يخلينا نعالجها خوفا عليها
بشاير:رايحه أجيبها ثواني
د.خالد(مسك يدين حمد من الخلف):خذيها ترفه
حمد:لا لا خالد لا تخذونها ما ترجع
د.خالد:لا تخاف أبوي و روابي معها و كلنا معها
حمد(يحاول يفك نفسه):هدددددني خالد هدددددددني ملاااااااااااااااااك ماااااااااااااااااااتت
د.خالد: خدريه بشاير مو قادر أمسكه أكثر خدريه
بشاير غرزت البره اللي بدى مفعول المخدر
حمد:لالا تخدرني خاااااا.........
د.خالد:إسماعيل محمد حطوه بالغرفه 6 وإذا صحى خبروني
إسماعيل:إن شاء الله
د.محسن(العم):روابي حطي لها الجبيره حول رقبتها أخاف تضررت من الطيحه
ترفه(تمسح الدم عن وجهه ملاك):دكتور ما فيه جرح إلا بالجبين و شفه دكتور بسيط
د.محسن:والرأس
بشاير:طلبت تحضير غرفه الفحص للأشعه المقطعيه <<<<<<<<<<< تتابع مسلسلER ^_^
د.محسن:أنقلوها وأنتبهوا للراس أنا بمكتبي
أم حمد:أبو أحمد ملاك
د.محسن:لا تحاتين أهي بخير بس ننتظر الفحوصات
أم حمد:و حمد وينه
د.محسن: والله كنا ملزومين نخدره عشان نأخذ ملاك منه
أم حمد(بدموع):تكفه هذي ضوى حياته أن صار فيها شئ يموت ولدي يا محسن
د.محسن:لا تحاتين بتكون بخير بإذن الله تعالي معي للمكتب أذا حابه لين يصحى
أم حمد: لا أن سمحت لي بشوف حمد
د.محسن: تفضلي أوصلك له

************************************************** ***********************

.....في بيت الجده.....

سهام: السلام عليكم
الأم: وعليكم السلام(تطالع لبنتها من فوق لتحت): ماشاء الله كاشخه على وين بهذي الحزه
سهام(تعدل لفتها): معزومه على الغدا يمه
الأم(بأستهزاء): مع منو
سهام(بعصبيه) :تحقيق أهو بعد مع منو صاحباتي
الأم:وليه معصبه
سهام(تاخذ شنطتها وعبايتها): أووووووووف ولاشئ يله باي <<< ولا تقل لهما أوفا ولا تنهرهما
الأم: باي باي الله يهديك
رشا(نازله وأهي تعدل لفتها ورفعت يدها لجدتها): هاي جده
الجده: هاي وعليكم السلام
رشا: ظريفه جدتي
الجده: على وين أنتي بعد
رشا: معزومه على الغدا مع صاحبتي نرمين
الجده: أمك تدري
رشا: وأيهي عمرها أهتمت طبعا لا المهم انتي عندك خبر يله باي لا أتأخر
الجده: أيه روحي لا يبرد الأكل (تهز راسها بأسى لحال بنتها وأولادها اللي ماتدري عنهم)الله يخلف على التربيه ويهديكم
أمينه(تدخل وتحب راس أمها) :السلام عليكم
الأم: وعليكم السلام هلا والله <<< معليه عقدتكم مره جده ومره الأم ^_^
أمينه: شفت رشا طالعه وين بهذي الحزه
الأم: لا وأمها قبلها معزومات على الغدا
أمينه: مع بعض
الأم: لا كل وحده في مكان ولا الأم ماتعرف عن بنتها شئ
أمينه(عصبت): ماراح تقضب أرضها سهام عييييييييييييييييييييب مهي صغيره فضحتنا
الأم: الله يهديها خليها يمه إلا أنتي بتتغدين عندنا
أمينه: أيه يمه أذا ماعندك مانع
الأم:حياك وسلوى تبي تجي أهي وروابي
أمينه:روابي عندها شغل وسلوى قلت لها تجي مع رنا للبيت
الأم:والله هذي الساعه المباركه

************************************************** *********************

نـــــــعــــود......

حمد(بدا يصحى): م...م...ملاك ملاك
أم حمد(تمسح على راس ولدها بحنان): حمد حمد يمه ملاك بخير مافيها شئ
حمد(يحط يده على راسه يحسه ثقيل): آآآآآه راسي يمه فين ملاك
خالد(يدخل): الحمد لله على سلامتك
حمد(عصب) :لا تكلمني خووووووووويلد
خالد: ههههههههههههههه لا تزعل لوماسوينا كذا كان ماقدرنا نعالجها
حمد(بنبرة خوف وحزن على بنته): خالد ملاك أيش حصل لها
خالد: وربي بخير لا كسور ولاشئ بس نبي نبقيها يومين إلى أربع هنا زيادة أطمئنان فقط
حمد: ساعدني بشوفها أحس بدوخه
خال(يحط يده ورى ظهر حمد): هذا تأثير المخدر يله بسم الله
أم حمد: ليه ما تجيب له كرسي متحرك له
خالد: ياخاله أنا عارف حمد ما يحب
حمد: أخلص يابو العريف خلني أروح لها
خالد(يبتسم): لا تحاتي أهي بخير
حمد: مشكور خالد(بعد مادخل الغرفه وشاف بنته تنطط بفرح) :ملاك
ملاك: باااااابااااااااا
حمد(يجلس على السرير ويضمها لصدره): قلب بابا عمر بابا ملوك أنتي بخير
ملاك(تأشر على راسها الملفوف بشاش):بابا أح ملاك
حمد(يبوس جبينها) :خلاص بابا أح راح
ترفه: الحمد لله على سلامة بنتك
حمد: مشكوره والله يسلمك
ترفه: أستأذن
طلعت ترفه وألتفتت لما سمعت أحد يناديها
خالد: سستر ترفه
ترفه: هلا دكتور
خالد(بأستهزاء):قلتيها دكتور
ترفه(عقدت حواجبها):عارفه انك دكتور خير أيش المشكله
خالد: حاب أقول لك (يصر على ضروسه):أن عدتي الحركه وسكرتي التلفون وأنا أتكلم ما يحصل خير
ترفه(كتمت غيضها منه):دكتور وأنا أعتقد لو تشتغل بداله على التلفونات أحسن
خالد(عصب):تكلمي عدل أنت موظفه هنا
ترفه(تخزه):أنا موظفه عند الدكتور محسن حالي حالك
خالد: وأنا ولده
:وأذا كنت
خالد وترفه(يلتفتون): دكتور محسن
د.محسن: خير سستر ترفه
ترفه(تطالع خالد):لا أبدا الدكتور خالد يسألني أذا أنا مرتاحه بالعمل هنا وأذا في شكوى أو شئ ضايقني أقدر أعتمد عليه بأعتباره ولد حضرتك
د.محسن(يبتسم لأنه سمع كل الحوار اللي دار بينهم وما حب يحرجها): مشكوره تقدرين تتفضلين تكملين شغلك
ترفه: أسمحلي
خالد(تعجب منها في نفسه) ليه ماقالت له خايفه لأني ولده وش السالفه
د.محسن:خالد أنتبه لأخلاقك مو معناه أنها غطت على غلطتك ولا قالت الحقيقه بسامحك هذي آخر مره وحركاتك ومغازلاتك خارج مواعيد العمل فاهم
خالد(منحرج) :أن شاء الله

الحيرانة 2008
01-11-2009, 05:59 PM
د.محسن: أنا طالع للبيت أنت جاي
خالد: لا راح أبقى شوي أوصل حمد للبيت

************************************************** ********************************

عند باب المدرسه نجد ونجود ينتظرن عبدالله مع آمنه ويسولفن
: لا لا ماأقدر على ذا
البنات(يلتفتن): فضيله
فضيله(بأبتسامه):كيفك ياعسل
البنات(يطالعن بعض).................
فضيله: أوصلكن حاضره للحلوين
آمنه : باي أخوي جاء لله الحمد
فضيله: خساره راحت وحده هاه أيش رايكن
نجود: لاء أخوي جاي
نجد: شكرا مانبي نتعبك
فضيله: وأنا بذيك الساعه تحت أمركم
نجد: نجود عبدالله جاء هذا أخوي
نجود: يله باي فضيله
فضيله: باي يله الجايات أكثر من الرايحات
نجد(تمسك يد أختها وبهمس): الله لا يجيب ذيك الساعه
نجود: آمين
عبدالله: هلا والله
نجد ونجود: السلام عليكم
عبدالله : وعليكم السلام من ذي الضخمه
نجد: حلو صح
عبدالله: ووووووووع
نجد ونجود:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد(تطالع لفضيله) :أسمها فضيله ويقولون لهلا فضل أعوذ بالله مسترجله
عبدالله: حرصن منها نظراتها تخوف
نجد ونجود: حاضر
نجود: تروع الله لا يبلانا
عبدالله: يله توكلنا على الله

************************************************** *************************

أسمحولي منططتكم من مكان لمكان ^_^ نعود للمستشفى..........

خالد: ياحمد لازم ترجع ترتاح
حمد(يطالع لبنته): وأخليها لا تخاف
أم حمد: أنا معها
حمد: يمه ماراح تقدرين عليها
مناير(توها داخله): أنا راح أجلس معها
حمد: هلا منور جيتي
أم حمد: أيش عرفك أنا هنا
مناير(تحب راس أمها وأخوها): رجعت وقالت لي دادا حليمه جبت غيارات لملاك وجيت
خالد: خلاص مالكم عذر مناير عندها يله حمد أنت من الصبح ماأرتحت
مناير: خالد خذ أمي بعد أنا راح أبقى لليل معها
حمد: أنتبهي لها مناير
ملاك: بابا بتلوح
حمد(يحب راسها): أيه بابا يله باي
ملاك: باي باي
حمد طلع مع خالد وأمه ومن التعب ما أنتبه لأسيل اللي مرت من جنبه بس إهي أنتبهت له
أسيل(ورى ترفه): بووووووووووووووه
ترفه(خافت): بسم الله وووووووجع
أسيل: ههههههههه خفتي
ترفه(تقلدها): ههههه خفتي لا أبدااااااااا
أسيل: ترووف شفت حمد يطلع مع خالد وأمه يمشي بتعب خير فيه شئ
ترفه: جلسي وأعلمك باللي حصل كله اليوم
أسيل: يله قولي هذاني جلست
ترفه: اليوم الصبح دخل حمد.........................(وخبرتها بكل اللي حصل)
أسيل: الحمد لله أنها بخير
ترفه:أيه والله يووه يا أسيل كان على وشك الجنون وأهو يصارخ بنتي ملاااااااااك لا تموت مثل أحلام ماتت مثل أحلام
أسيل(مصدومه وأهي تسمع عن أختها أحلام):أحلااااااااام
ترفه:علامك أسيل
أسيل(تبكي):أختي ماتت أحلام هي أم ملاك
ترفه(مصدومه):أحلام أختك
أسيل:إيه الله يرحمك يا أحلام
ترفه:مسحي دموعك بشاير و روابي جايات
أسيل تمسح دموعها و تبتسم
روابي و بشاير:السلام عليكم
أسيل و ترفه:و عليكم السلام
أسيل:مو خلصتن دوامكن
روابي:إيه بس بنت أخوي ملاك هنا وأخاف أخليها
أسيل:أفا أنا موجوده
بشاير: راح تحرصين عليها
روابي:مناير موجوده عندها
أسيل:من ما أعرفها
روابي:تعالي أعرفك عليها

مناير:بس يا ملاك ملاك
ملاك(تناقز على السرير):لا مابي
روابي(تدخل):علامك مناير
مناير:أووووووووف ما تجلس يا روابي
أسيل(تبتسم):السلام عليكم
مناير:و عليكم السلام
روابي:هذي أسيل يا مناير
مناير:صاحبة الوضحه
ملاك:حزان بابا وزحه وزحه (حصان بابا الوضحه الوضحه)
أسيل(تبتسم):الوضحه حصاني أنا يا ملاك
روابي(تهمس لمناير):الظاهر ماعرفت عن بيعتها
ملاك:لا مزعه بابا حمد (لا مزرعه بابا حمد)
روابي:خلاص ملاك هذي أسيل إذا تبين شئ قولي لها
أسيل(تحب ملاك على خدها): فديتهااااا أنا
روابي:مناير خلص دوامي أسيل عندك إذا حبتي شئ أو أحتجتي شئ
مناير:أوكيه سلمي على عمتي أمينه
روابي:أوكيه
أسيل:أنا في مكتب الممرضات إذا أحتجتي شئ ضربي الجرس
مناير:مشكوره

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:01 PM
أسيل وهيه طالعه طاحت عينها بعين أبوها ومعه تهاني
أسيل تفاجئه بشوفت أبوها ومسكت نفسها عن نطقت كلمه أبوي تمنت تضمه.........عبدالوهاب يناظر وجهها رق قلبه حس بإنجذاب لها غير طبيعي العيون وآآآآه من هالعيون فيها شئ مميز زهره أييييه زهره نفس النظره.......
تهاني( عصبت):علامك تناظرها كذا تراها كبر بناتك وانتي هيييييييييييه أنت أستحي على وجهك
أسيل(تطالع لها من فوق لتحت وبدون نفس):أنا مستحيه قبل أشوفك( ولفت على أبوها) عن أذنك
عبدالوهاب:تهاني وجع ما تعرفين تتكلمين عدل
تهاني:والله لو أحنا بالمستشفى كان عرفت شغلي معها عمى بعينها
عبدالوهاب(بدون نفس):طيب دخلي أخلصي
ملاك:ددي ددي (جدي جدي)
عبدالوهاب(يضمها ويحضنها):قلب جدك أنتي بخير
ملاك(تأشر على راسها): أح أح ددي
تهاني:مناير كيفك
مناير بخير خاله
عبدالوهاب:مناير متى حصل هذا لملاك
مناير:الصبح الساعه 10 وشوي بس الحمد لله بخير ألحين
تهاني:طيب أهي طاحت من نفسها
مناير:مو من الدلع أبوها عنده سفره وأهي ماتبيه يسافر مثل دايم تسوي مناحه ركضت من الدرج وطاحت
تهاني(تحبها):سلامتك يا بنت الغاليه
تهاني(تلف على مناير):مناير من ذي اللي طلعت
مناير:الممرضه أسيل
عبدالوهاب(متفاجئ):مـــن
منلير:مو بنتك يا عمي عندها أخو اسمه عبدالله كلنا كنا نظن أنها وحده من بناتك
عبدالوهاب:عندها خوات
مناير:إيه زهره الكبيره و تؤام روان ورزان أظن
عبدالوهاب(يوقف):أوكيه أنا رايح متى أرجع لك تهاني
تهاني:السواق راح يمر علي لما أخلص
عبدالوهاب:على راحتك
أسيل تشغل نفسها بالملفات
:أسيل عبدالوهاب محسن الــ.....
أسيل(لفت):نـعـم
طاحت الملفات و تبعثرت على الأرض و الصدمه شلت أسيل
أسيل(دموع تملئ عيونها):يـبـه
عبدالوهاب:أنتي بنتي صح
أسيل(تبتسم):أنا أسيل
عبدالوهاب:ودي أضمك يبه بس محد يعرف أني أبوك أخاف أجيب لك الكلام
أسيل(تضمه):ما يهموني يبه أشتتتتتتتتتتتتتتتتتتتقت لك
الممرضات تركن كل شئ ووقفن يناظرن أسيل اللي تضم الرجال لها والفضول ذابحهن
بعصبيه وبصوت عالي):عــبــدالــوهــاب
عبدالوهاب(يلتفت ويبتسم):محسن
محسن(معصب):شنوووو هذااااا تضم ممرضه عيييييييييييب
عبدالوهاب(يبي يغيضه):وأحبها بعد(وطبع بوسه على خد أسيل)
محسن(عصب زياده):شنووووووو تسوي
أسيل(تقرب وبكل جرأه و تطبع بوسه على السريع على خد محسن):يا عصبي أحبك
الممرضات بدن يتهامسن كيف تتجرأ و تسوي كذا
محسن(رفع يده بعصبيه يبي يضربها على جرأتها):.......................
أسيل(تحط يدها على راسها):دخيلك يبه قلت لك أخوك عصبي
محسن(نزل يده وعقد حواجبه):يــبــه
عبدالوهاب(يبتسم):محسن ذي بنتي أسيل تبي تضربها عشان حبت أبوها و عمها
محسن(يبتسم):أحــلــف
أسيل: أنا أسيل وربي بنت أخوك
محسن(يضمها):آآآآآآه يالكذابه كنت قدامي طول ذي المده ليه خبيتي عنا
أسيل:عمي الممرضات قامن يتساسرن عنا وأكيد يقولن أسيل مهي صاحيه تضم شايبين مزايين
محسن لف على الكادر الطبي من ممرضات و دكاتره وعمال
محسن(بصوت عالي):علامكم هذي أسيل بنت أخوي يله كل واحد على شغله يله
محسن و أسيل و عبدالوهاب:هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه
محسن: تعالو للمكتب عندي كثير أسأله لك
عبدالوهاب: يله
محسن(يدخلون المكتب رفع السماعه): ألو... سمير جب لي 3 قهوه وسط بسرعه
عبدالوهاب: أسيل وين كنتم طول هذي السنين وأيش أخباركم
أسيل: أحنا بخير يبه بس ناقصنا وجودك
عبدالوهاب: وأمك
أسيل: بخير يبه ماتزوجت من بعدك
عبدالوهاب (متفاجئ ): بس خالك قال
أسيل(تقاطعه): خالي كذاب كبير
محسن: وين عايشين
أسيل: عند خالي خلف هنا بالرياض
عبدالوهاب: كيف عايشه ونجد ونجود
أسيل: بخير يبه نجد ونجود آخر سنه علمي أما عايشه ...(سكتت)
عبدالوهاب(بخوف): عايشه علامها فيها شئ
أسيل(بحزن ) :زواجها بعد3 اسابيع
محسن:ليه مرتسمه على وجهك ملامح الحزن بدل الفرح
أسيل: بصراحه خالي أجبر عايشه تقبل ولده عابد
عبدالوهاب: ليه مهو كفو يعني ولا شنو
أسيل: يبه ماتحبه يشتغل ميكانيكي وماكمل دراسته قبلت فيه مسيره مو مخيره سكتت لأن خالي أجبرها تختار ولده ولا الشارع لنا فسكتت لخاطرنا
عبدالوهاب(عصب):الحقير النذل طول 18سنه أحول له فلوس ويجبر بنتي أنا راح أتصرف بنت عبدالوهاب ماتنجبر وراسي يشم الهواء
أسيل(خافت على أبوها): يبه أهدا أرجوك
محسن: وأنتي أجبرك بعد
أسيل: لا أنا مخطوبه(رفعت يدها بأيدها الدبله) لشخص مسافر يدرس طب وقررنا اذا رجع نتزوج
عبدالوهاب: قولي صدق مجبوره
أسيل: لا يبه أنا أخترته أهو أختياري عن قناعه وأمي موافقه وأخوي بعد
عبدالوهاب(رفع حاجبه): أخوك ماقلت أمك ماتزوجت
أسيل(تبتسم): أخوي وحبيبي عبدالله ولد خالي خلف أخوي بالرضاعه
عبدالوهاب(بأرتياح): أهااااااه وأهو مثل أبوه
أسيل: لا يبه أهو الأخ اللي ماجابته أمي بار في أمي وحنون علينا
محسن: جينا عند الأهم لازم تتعرفون على أهلكم جدتك والكل
أسيل(في نفسها) هذا بلا أبوك ياعقاب أهلي يعني حمد لا وبعد ماعرفت انه ولد عمي آآآآآآآآآآآآه ياعذابي من هالمغرور
عبدالوهاب: أسيل شنو رايك بكلام عمك
أسيل: أنا أتمنى يبه ننتظر شوي
عبدالوهاب: ليه
أسيل: معليش ماأبي أشوش على نجد ونجود هذي آخر سنه لهن
محسن: أهو باقي شهرين على الأمتحانات
عبدالوهاب: خلاص لاراح أجهز لكن بيت تنقلن له بعد شهرين مع أمكن
اسيل: وعبدالله يبه
عبدالوهاب( يقرص خدودها بحنان ويبتسم): عبدالله أذا حاب بعد حياه معكم
محسن: طيب نخبرهم ولا عندك راي ثاني
أسيل: أفضل ننتظر لوسمحتولي
عبدالوهاب(يمسك يدها بحنان): أسيل حاب تقولين لأمك أني باقي على عهدي معها وأتمنى تسامحني على غلطتي وكلي أمل أنها ترجع لي ونقضي

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:02 PM
باقي عمرنا سوى وراح أعدل وربي شاهد
أسيل (توقف وتحب راسه) :أن شاء الله ويخليكم لنا أنا عندي شغل أسمحولي مع السلامه
محسن وعبدالوهاب: مع السلامه
الدنيا تغير لونها بعيون أسيل اللي ماصدقت توصل للبيت حتى زفت لأمها وعايشه بشرى لقائها مع أبوها وكيف ضمها بحنان وعمها العصبي وبشرت عايشه أن أبوها راح يتصرف مع خالها ومو راضي عن هذا الزواج دام أهي رافضته محد يجبر بنت عبدالوهاب
بعد ماطلعت عايشه خبرت أسيل أمها عن رسالة أبوها لأمها بكل تفاصيلها ولحظات صمت عمت الغرفه...........
أسيل: يمه ليه سكتي شنو رايك
الأم: معليه يمه ماأقدر أقرر وماأقدر بعد هذا العمر أنسى وأسامح صعب الجرح ما يتداوى بكلمت أسف
أسيل: والمعنى
الأم(بأصرار وتأكيد): لاء
أسيل(حزنت على قرار أمها): هذا قرارك متأكده
الأم: أيه لا تناقشين بقراري
أسيل(تحب راسها): مثل منتي حابه تصبحين على خير
الأم: وأنتي من أهله

************************************************** ******************************

صــــبـــاح الــيــوم الــثــانــي........

من الصبح حمد صحى وفطر ومر على محل ألعاب قرر يفرح بنته بألعاب وكل لعبه أعجبته شراها لها بعدها أتجه للمستشفى يسبقه شوقه لملاكه وكل ماقرب من غرفة بنته سمع صريخ بنته وصياحها ووحده تتكلم بصوت عالي
حمد(تعرف على الصوت وكيف ينساه): أسيل
أسيل(بعصبيه):ماتفهمين
ملاك: خلاص توبه والله
أسيل: أنتي بنت ماتفهمين ليه كذا تسوين لييييييييييه
ملاك(تبكي) ماأعودها خلاص
أسيل(بعصبيه) لا لازم تتأدبين اللي ماتسمع الكلام بنت مو زينه
ملاك: لا لا لا تضربيني
حمد( فقد أعصابه ورمى اللي بأيده ودخل وبصوت عالي): أســـــــيــــــــل
صوت حمد كان عالي الكل ركض لغرفة ملاك بخوف...
أسيل( ألتفتت له عيونه كلها شرار وغضب خافت ): حمد
حمد(يقرب منها بسرعه ويمسكها بكتوفها بعصبيه): ياحقييييره تضربين بنتي
أسيل(بخوف وألم من مسكته) :أنــ...
حمد( ماعطاها فرصه تبرر رفع يده وصب جام غضبه على خدها بكف): طرااااااااااااخ أذا زعلانه لأني شريت الوضحه لا تحطين حرتك وزعلك ببنتي
أسيل(بصدمه): الـــوضـــحـــه





************************************************** ****************
أنــــــــــتـــــــــــهــــــــــى الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــســــــــــابـــــــــــع
************************************************** ****************

* كيف ستتقبل العائله ظهور زهره وبناتها من جديد بحياتهم؟؟؟؟
* هل ستتراجع زهره عن قرارها !!!!!!!
* شنو سبب عصبية أسيل على ملاك ؟؟؟؟؟ هل مثل ماقال حمد لأنها عرفت عن بيع الوضحه حبت تنتقم منه عن طريق بنته!!!!!!!!
* حياة زهره وبناتها بتكون للأحسن أو الأسوء؟؟؟!!!!!!

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:02 PM
الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــثــــــــــامــــــــــن

************************************************** *********************************************
حمد ( ماعطاها فرصه تبرر رفع يده وصب جام غضبه على خدها بكف): طرااااااااااااخ أذا زعلانه لأني شريت الوضحه لا تحطين حرتك وزعلك ببنتي
أسيل (مصدومه): الـــوضـــحـــه
حمد (يدزها بعصبيه): فـــاهـــمـــه
أسيل (طاحت على الكرسي): أنــا
ملاك (تصيح): بااااااابااااا لييييه تضربها أحــنــا نلعب
أسيل ألتفت للباب كل الممرضات موجودات والكل شاف اللي صار
حمد (بصدمه): تـلـعـبون
ملاك (تصيح و ترفع يدها اللي فيها لعبه بنت): أيه أنا البنت إهئ إهئ إهئ الأم
حمد (منحرج): أسيل أنا
الدكتور محسن وخالد وبشاير و روابي وترفه أدخلوا يشوفون شنو يصير
ترفه (تقعد جنب أسيل ): أسيل فيك شئ
حمد : أنا أسف ما كان قصدي
محسن : أيش جرى أسيل حمد
أسيل (تتمالك نفسها و مسكت دمعتها توقف بعدم توازن): حمد أنت انـ انـ أنت شـريت الوضــحــه
حمد : ......................................
ترفه (تسند أسيل): أسيل الوضحه عند جدي
أسيل (تدزها عنها): بعدي ترفه رد حمد الوضحه أنت تعرف الوضحه أيش قصدك بالكلام
محسن : أسيل هدي الوضحه بخير
أسيل : عمي أنا
الصدمه بانت على حمد وخالد وبشاير و روابي : عـــمـــي
محسن : أيش صار هنا
روابي (تهدي ملاك): ملاك خلاص
ملاك (تصيح): لا لا لا بابا ليه تطق أسيل أسيل حلوه
محسن (بعصبيه): حـــــمـــــد
أسيل (تقرب من حمد و مسكت ثوبه من رقبته): قل الحقيقه أنت تعرف شكثر أحبها لييييييييه ليييييييييييييييه
حمد : .................................................. ........
أسيل (دزته بعيد عنها و دمعتها على خدها): من يوم شفتك كررررررررهتك حسافه أنك ولد عمي فهد خساره الدم اللي يجمعنا
حمد : أنا مو السبب خالك اللي عرضها للبيع و لو ما شريتها كان شراها غيري
أسيل تسد أذونها وتطلع من الغرفه لحقتها ترفه والباقي وقفوا مع العم محسن
خالد : يبه أسيل بنت عمي
محسن : أيه بنت عمك
ترفه (تدخل بخوف): دكتور ألحقني أسيل طاحت علينا
الكل يطلع من الغرفه بالممر كانت أسيل ماسكاتها الممرضات مغمى عليها
محسن : خالد أرفعها لغرفه 3 روابي خليك معه بشاير خليك مع ملاك
محسن (يلف على حمد): تعال معي لمكتبي
حمد(بخوف): إن شاء الله



************************************************** ***************************



في المدرسه حزت الفسحه


نجود : أمنه ليه ما شريتي لي
أمنه : مالي خلق أدخل بين الزحمه
نجود (تحط يدها على خصرها): لا والله لما يجي دوري أشتري لك ما أقول زحمه
..... :يــالــهــوي على ذا الخصر
نجود (ترتعش و تسمي في نفسها): بسم الله الرحمن الرحيم
فضيله : كيفك يا عسل
نجود (تلف): ماني زينه فضيله
فضيله : ليه عسى ما شر
أمنه : مزكمه تعاطس و أخاف تعديك
نجود : أأأأشوووو أأأشوووووو أأأأشوووووو
فضيله (بخوف): تعديني لا يا عم باي
نجود : أشوووو باي أشووو جعلك ما ترجعين
أمنه : أمــيــن
نجود : أحــبــك أمــنــه
أمنه : أوووص لا يسمعونك يعتقدونك منهن
نجود(تطقها على كتفها بعصبيه): وووووجع
أمنه : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : يله خلينا ندور الشله قعدتنا بروحنا فيها خطر
أمنه : صادقه خطر و مانع و دواس
نجود و أمنه :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



************************************************** ***************



في المستشفى


محسن (معصب و يضرب بيده على المكتب): شلون تتجرأ و تمد يدك على موظفه
حمد (بخوف): أنا أنا ضنيت أنها راح تضرب ملاك
محسن : ليه ما عندها مدير تقدم شكوى عليها
حمد : أنا ما أدري شنو حصل لي لما سمعت صوت ملاك
محسن : شلون بتقابل عمك عبدالوهاب و أنت ضارب بنته
حمد (يبرر): وأنا إيش عرفني أنها بنت عمي
محسن (بعصبيه): حمد حتى لوماكانت أنها بنت عمك ممنوع تمد يدك عليها لا أصولنا و لا عاداتنا تسمح أن الرجل يضرب المرأه
حمد : أنــا أســف
محسن : لازم تتأسف منها
حمد : إلا هذا عمي أنا ما أتأسف ومِــن مَــن حرمه لا
محسن (عصب): حـــمـــد
حمد (بخوف): خلاص زيييين
محسن : يله قدامي يله
حمد : ما تخليها بعدين
محسن (وقف و يخزه): شنووووووو
حمد (يوقف): قدامك قدامك مثل وراك

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:03 PM
في غرفه 3 أسيل بدت تصحى

أسيل : أيش صار
ترفه (تبتسم): الحمد لله على سلامتك
أسيل : الله يسلمك ليه أنا هنا
روابي : أصابك هبوط بالضغط خفيف بس لله الحمد ألحين زينه
خالد : الحمد لله على سلامتك يا بنت العم
أسيل : الله يسلمك
محسن (يدخل): أحم أحم
خالد : حياك يبه الحمدلله صحت
محسن : الحمد لله على سلامتك أسيل
أسيل : الله يسلمك عمي
محسن (يحط يده ورى كتف حمد): حمد جاي يقول لك شئ
حمد : ...................................
محسن : حــمــد
حمد : أنــا أســـف
أسيل : ....................................
الكل يتبادل النظرات ينتظرونها تقول معذور أو مسموح أو حصل خير
أسيل (تخزه): أطلع بره
حمد (عصب): شـنـوووووو
أسيل : قـلـت أطلع بررررره
حمد (قرب منها معصب): أنا تطرديني الحق علي أني جاي أعتذر
خالد و روابي يهدون حمد وترفه تهدي أسيل
أسيل : لأنـك غبي أطلع برررره
حمد (يهددها بصبعه): لا تقولين غبي كم مره حذرتك
أسيل (بعناد): طلعووووووووووووه غبـيييييييييييييييييييي
حمد (بصوت عالي): ذااااااااااااااابحك
محسن : خالد طلع حمد بره أسيل أهدي
خالد : أمش يا حمد أمش
حمد : راده لك راده تشوفين
أسيل (بصوت عالي): اللي ما تواصله بإيدك واصله برجلك
ترفه : أهدي أسيل أهدي
أسيل : دقي على عبدالله لازم أروح للمزرعه
محسن : لــيــه
أسيل (تلتفت له): الـوضـحـه
محسن : الوضحه عند حمد أهو ما يكذب خالك باعها له يوم الجمعه أنا شفتها بنفسي
أسيل : ممكن تتركوني لحالي
محسن : براحتك يله ترفه

أسيل تبكي مقهوره من اللي سواه خالها إهي عارفه في نفسها أن حمد ماله دخل باللي صار و لا كان يعرف أن بنت عمه و لا كان حذرها كانت أنانيه لما ما حبت أهل أبوها يعرفون هم وين و عاقبها الله بأنانيتها حلفت إلا تنتقم من خالها شر أنتقام علي اللي سواه ما تقدر تضر حمد لأنه ما له دخل وما كان مشترك بس تكررررررررررهه


أسيل طلعت من الغرفه بعدما أرتاحت نفسيا و أتجهت لغرفه ملاك طقت الباب ودخلت

حمد : نـــعـــم
مناير (خجلت من رد أخوها): هلا أسيل حياك
أسيل : حمد أنا جايه أعتذر منك
حمد (بغرور): خـيـر تعتذرين
أسيل : أنـا أسـفـه
حمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
أسيل (تضايقت في نفسها)على شنو يضحك هذا قاعده أدغدغه ولا أعتذر منه صدق غبي
حمد : أخيرا عرفتي مكانتك ومن أنا و جيتي تتأسفين
أسيل : شنوووووووووووووووووو
مناير : حمد ما يصير كذا أسيل جايه لحد عندك تتأسف
أسيل : أسمع يا حمد أنا أتأسف على طردتك من المستشفى لأن مو من حقي وبس
حمد : ألعبي على غيري
اسيل : حقيقه مغرور بس تذكر أنت اللي جيت و أعتذرت أول مو أنا ههههههههههههههههه يعني أنت عرفت مكانتي و جيت تتأسف
حمد (بعصبيه): شنوووووووووووووو
اسيل : أووووه مالي خلق لك أنا سويت بحسب تربيتي و جيت أعتذر
حمد : إيش قصدك يعني أنا مو متربي
أسيل : انا ما قلت لك شئ ليه ملقوف
حمد : هييييييييييه زودتيها
أسيل (تلف لمناير): يله أروح أنا مع السلامه
حمد (عصب لأنها تجاهلته): و أنا مو ما لي عينك يوم تصدين عني
أسيل (تصر على أسنانها): يا ربي إذا كلمناه أكلنا و إذا صدينه عنه أكلنا صدق مغرور
حمد (عصب بزود و مسك يدها وضغط عليها): ما تفهمين ألحين عرفت أنك بنت عمي فاهمه
أسيل (بخوف): أيش تقصد بعد أأأأأي أأأاي هدني أحسلك
مناير : حمد هدها عيب هذي بنت عمي
حمد (بعصبيه): وخررري مناير
أسيل : حمد ما أبي مشاكل أسفه هدني
حمد (هدها): إيـه تعدلي
أسيل (بصوت واطي): مالت عليك مغرور
مناير (سمعتها): هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد: أيش يضحك مناير
مناير (تبتسم): هاه ولا شئ
أسيل : أقول باي قبل يصير شئ
مناير : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

طلعت أسيل و أخذت أسبوع إجازه تبتعد عن كل التوتر و لأن ملاك بنت حمد راح تبقى يومين فأسيل خافت من كلام حمد
(ألحين عرفت أنك بنت عمي) فحبت تبتعد عن طريقه في هذا الوقت




************************************************** *******


خلال هذا الأسبوع حصل أمور كثير و تطورت منها لقاء أبو فهد بخلف و عابد في ورشة عابد

أبو فهد (عبدالوهاب): السلام عليكم
عابد و خلف : وعليكم السلام
خلف : حياك يا أبو فهد
ابو فهد : مشكور أسمع يا أبو عابد و أنت يا عابد أنا بدخل بالموضوع بنتي عايشه تطلقها
خلف و عابد (متفاجئين): أأأأأأييييييش
أبو فهد : اللي سمعته أنت وياه بنتي تطلقها و بأعطيك أسبوع فاهم
عابد : طلاق ما أطلق
أبو فهد (يصفق و بسخريه): لا برافووو تصدق اللي سمعته عنك أنك ما تعرف تأخذ قرار بنفسك أول مره لا برافووووو
خلف (بعصبيه): شنووو ولدي مصخره عندك
أبو فهد : هد يا خلف ترى أنا بعد أعرف أعصب و بعدين شلون توهمني طول 18 سنه أنك تعطي بناتي و أمهن نفقتهن و أنت تذلهن
خلف : من قال هذي أكيد أسيل
أبو فهد (يرفع أصبعه بتهديد): أحذرك لا تتعرض لبناتي بسوء والله أمحيك عن وجه الأرض
عابد (بعصبيه): أحذرك أنت طلاق ما راح أطلق فاهم
أبو فهد : عادي أرفع قضيه و راح أكسبها من أول جلسه هذي بنت عبدالوهاب محسن الـــ........ وأنت ميكانيكي جاهل لا مستوى ولا نسب يتكافئون فاهم أعرف منو أنتم وأحنا من ما فيه وجه مقارنه
خلف : أحنا ما ننهدد أنا خلف بن عناد
أبو فهد : أنتهى النقاش سبع أيام يوم السبت الجاي أرفع قضيه و أكسبها فاهمين
طلع عبد الوهاب وخلف يغلي و معصب حده و عابد مثل الضايع موعارف أيش يسوي
عابد (يلف لأبوه): يـبـه
خلف (بعصبيه): و حطبه أيش تبي
عابد : أيش نسوي أهم واصلين
خلف (بخبث): أنا أتصرف لا تقول لأحد عن جيته هنا وعايشه بتاخذها غصب عن خشمها وخشم أبوها
عابد : إن شاء الله

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:04 PM
************************************************** *****************



على الساعه 6المغرب خلصت بشاير وترفه دوامهن طلعن ينتظرن السواقين برى
ترفه:سمعت أن ملاك بكره راح تطلع
بشاير: أيه لله الحمد صارت بخير إلا شخبار أسيل ماتبي تداوم عاد
ترفه(تطالع ساعتها) : إلا بس أنتي عارفه فقدانها للوضحه هزها شوي بس إهي قويه إلا الله يهداه هذا وينه
: من اللي وينه
ترفه(تلتفت بعصبيه): وأنت أيش دخـ..... أوووه دكتور خالد آسفه
بشاير:هههههههههههههههه
ترفه(تضربها بكوعها) : جــــــــب
خالد: ههههههههههههههه
بشاير: مارحت
خالد : لا كنت أخلص ملفات تحبون أوصلكم معي
ترفه(لفت عنه ولا عبرته) : .........................................
خالد(أستغرب حركتها) : خير أيش صار قلت شئ غلط
بشاير(بهمس له) :وين قاعد أنت بالرياض شنو توصلها
خالد: عادي شنو نبي ناكلها أبي أوصلها بس
ترفه : مشكور بشاير خذي أخوك وروحي
خالد(عصب) : شنو خذي أخوك وروحي بزر أنا أنا مسؤولك تكلمي عدل
ترفه(ترفع أصبعها لفوق تأشر على لافته) : أحنا خارج المستشفى ألحين الروس تساوت فالأفضل تمشي في طريقك مو جالس في أمريكا في عادات وتقاليد فاهم أوصلكم
خالد: ليه ما أعرفهن العادات والتقاليد
بشاير: أنت عارف بس نسيتهن يله خلنا نمشي قبل تزيد التخبيص بالكلام
خالد : بالطقاق خليك هنا
ترفه(بهمس) : يطقق
خالد(في نفسه) : هين أوريك بكره أنا يطقني (لف على أخته) أوصلك ولا أخليك هنا بعد
بشاير:لا وصلني باي تروفه
ترفه: باي
ترفه(تطلع جوالها ) : ألو .... عبود وينك .... يوووووه خربت بعد أناقلت لك هالسياره مامنها فود .... طيب بدخل وإذا وصلت دق على جوالي .... باي



************************************************** ************



في بيت الخال.....

أسيل(تكلم مازن ) : معاك مازن
مازن: طيب أيش اللي مضايقك لهذي الدرجه حمد يخرع
أسيل : ماأدري مازن خايفه من كلامه
مازن : طيب أنا باقي لي 3شهور شنو رايك أرجع وأملك وأتزوج بيوم واحد ونسافر شهر العسل بدراسه
أسيل : ما أبي الغربه وأمي أخليها لمن مازن أنا موافقه على الملكه ولما تخلص 3شهور أكون تجهزت للعرس
مازن : أوكيه أنا موافق المهم راحتك بجهز أموري مع الجامعه وخلال أسبوع أو 10 أيام أكون موجود بالمملكه
أسيل(بفرح ) : الله يخليك لي
مازن: يله يا قلبي باي
أسيل: باي
عايشه كانت عندها وسمعت اللي حصل كله
عايشه : أسوله ممكن أسألك شئ
أسيل : خير ياقلبي
عايشه : أنتي تحبين مازن
أسيل(تلعب بالجوال) : الحقيقه مدري أرتاح له إما حب ماني عارفه
عايشه : لا أنتي عارفه ليه قبلتي فيه رغم أن يوم جت أمه وأخته يخطبنك كانت بدون نفس يتكلمن وكلنا حسينا بأنهن مرغمات على القبول فيك لخاطر أبنهم الوحيد ورغبته فيك
أسيل : أنا مالي دخل فيهن أنا قلت لمازن أبي سكن بروحي وأنتن معي ووافق
عايشه : أنتي نظرتي لمازن كملجأ لنا من خالي خروج من هنا ودخول لحياة جديده
أسيل : لا
عايشه : بلا ياأسيل أنت متعوده تتحملين المسؤوليه وأعتقدت أن أذا تزوجتي رجل غني بيعوضك ويعوضنا عن كل اللي أنحرمنا منه
أسيل(تضم رجولها لنفسها) :.........................................
عايشه(حطت يدها على كتف أختها وأبتسمت) : أبوي رجع للحياة ليه للآن متمسكه بمازن التعويض اللي محتاجه له أبوي يوفره شلي بقى
أسيل(تلف لها) : تعودت عليه لنا سنه من يوم أنخطبنا وأحسه يحبني
عايشه: وأنتي المهم أنتي تحبينه ولا لا
أسيل( تتأمل الدبله اللي في أصبعها) : مو مهم أحبه أنا أبي قرب اللي يحبني بس
عايشه : لا ترمين نفسك في طريق الذهاب بلا عوده هذا زواج فكري
أسيل : عيوووووش خلاص خليني أنام بكره عندي دوام
عايشه(تطالع ساعتها) : تو الناس بدري الساعه 8
أسيل(تتغطى) : تعبانه
عايشه : أنا بنزل لأمي تحت تصبحين على خير
أسيل : وأنتي من أهله
أسيل تحججت بالنوم لتخلو مع نفسها كلام عايشه جاء على الجرح والأفكار بدأت تغزو عقلها وفكرها هل تحب مازن وليه خذته ماتقدر تحدد مشاعرها ناحيته تحترمه ترتاح له هل معناه حب لا لا لا تناقض بمشاعرها الحب شئ ينبع من القلب لازم أحدد موقفي أموري تعدلت ولله الحمد أبوي موجود ونبي نبتدي حياة جديدة هالمازن ووجوده أهميه مثل السابق أو أنتهى دوره بس ظهور أبوي ظهر معه حمد أفففففففففففففففففففففففف من هالحمد بعدين شنو يقصد بألحين عرفت أنك بنت عمي نامت أسيل وموعارفه المستقبل أيش مخبي لها وآآآآآآآآه من المستقبل

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:05 PM
صباح اليوم الثاني........

أسيل بعد ماصحت وصلت ولبست نزلت تتفطر مع أمها وخواتها وعبدالله
أسيل(تحب راس أمها) : صباح الخير يمه
الأم : صباح النورجلسي يمه أفطري
نجد : متأخره أسول
أسيل : عارفه عيوش صبيلي حليب
الأم : ماتبين تتفطرين
أسيل : لا مو مشتهيه
عبدالله( يوقف) : يله نجود نجد أوصلكن
أسيل( تطالعه ) وأنا من يوصلني
عبدالله: والله أذا تبين قومي ألحين
أسيل: طيب أشرب حليب
نجود: مافيه وقت باقي 10 دقايق على الجرس وأنتي متأخره
أسيل(توقف) : يالخونه ماأبي حليب أشرب بالمستشفى
الأم : أسيل
أسيل : ياقلب أسيل هلا
الأم : يمه أبوك أتصل البارحه كنتي نايمه وكلمته عايشه
أسيل(تلف لعايشه) : أيش يبي
عايشه : يبيك تتصلين عليه ضروري
أسيل : أوكيه أكلمه بالمستشفى
عبدالله : يــــــــــــــلـــــــــــــــه


************************************************** ********



في الجامعه.....


مناير : بنات ذاكرتن عدل
شهد: يعني بصراحه مااحب هالماده صعبه
وجدان: أنا ما أحب هالماده أبدا وخايفه منها
شهد : إلا بسألك ليه دخلتي هذا التخصص
وجدان : دخلتن ودخلت معكن
شهد : بـــــــــــــــــس
وجدان : بس واللحين متحسفه
مناير : أشششششششش ذاكرن لكن كم كلمه
شهد : أخص يا أفلاطون المهتم بالتعلم
مناير : يوووووه كذا ماراح ننجح ونتخرج
وجدان : تونا ثاني سنه بدري على التخرج
مناير : ولو أبي أثبت نفسي للمجتمع
شهد : ياعيني هيييييييه ترى منتي داخله حرب
وجدان : ترى المرأه آخرتها الزواج
مناير : لا حبيبتي هذا عندك ألحين المرأه آخر همها الزواج
شهد : يامنوره من اللي بيرد عليك أذا جاء واحد وخطبك
مناير : ولييييييييه التحطيم
وجدان : هذا واقع حياتنا
مناير : بس يابنتي الملك عبدالله الله يخليه لنا
وجدان وشهد : أمـــــــــيــــــــــــن
مناير(تكمل) : فتح المجال أمام المرأه السعوديه تدخل مجالات كثيره وشال كثير من العقبات أمام تطور مجتمع المرأه وقريبا قريبا أن شاء الله المرأه بتسوق
شهد ووجدان (يطالعن بعض وتذكرن الموقف اللي صار لمناير قدام جراح) : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مناير(فهمتهن وبوزت) : وووووووووجع
وجدان : طيب قومي يا نصيرت حقوق المرأه لا تفوتين علينا المحاضره باقي 5 دقايق يالله نوصل للقاعه
شهد ومناير : يــــــــلـــــــــــه


************************************************** *

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:06 PM
في بيت عبدالوهاب......


هيام(بتكاسل ترد على الجوال) ألو .....همممممم
طيف : هيوم يله أصحي ناسيه موعدنا
هيام : كم الساعه
طيف : 11ونص يله بمرك لبسي
هيام : وين رايحين
طيف : أففففففففف ناسيه ورانا عزيمة غدا عند أسماء
هيام(تعدل بجلستها وبدون نفس) : ووووووووع ما أحبها طيوف
طيف : معليش حبيبتي عشاني
هيام : أنا ماني عارفه أيش شايفه بإبراهيم هذا
طيف : وأنا لا قيه غيره وقلت لا يله ورانا طريق
هيام : طيب طيب باي
طيف : باي
هيام لبست ونزلت للدور التحتي......
هيام : ماما ماما
ميرا(الخادمه) : مدام تهاني نوت هير شي أوت
هيام : أوكيه أم غونغ آوت تو أيت لنش أف مامي أسك تولد أم غونغ وذ طيف أوكيه
ميرا : أوكيه
هيام(ترد على جوالها) : هاااه خلصت زيييييين طالعه باي
هيام : باي ميرا
ميرا : باي


**********************************

في المدرسه .........


نجود(حاطه يدها على خصرها تتألم) : أأأأأأأي
نجد : نجود أيش فيك
نجود : ألم فظيع نجد مو قادره أستحمل
نجد : ماباقي شئ على الهده أستحملي أذا رجعنا نقول لأسيل عن الألم
نجود : طيب أحاول
المدرسه : نجد نجود أنتبهن ولا أطلعن كملن سوالف برى
نجد ونجود : أن شاء الله أبله
المدرسه : نرجع للشرح


************************************************** **


في المستشفى.......

أسيل(ترد على جوالها ) : ألو..... هلا وغلا يبه
الأب(بعصبيه ) : هلا وغلا ليه ماأتصلت علي ما قالت لك عايشه
أسيل : أيه قالت آسفه أنشغلت مثلك عارف صار لي أسبوع مو مداومه
الأب : خير أن شاء الله
أسيل : فديتك آمر يبه
الأب : أمس كلمتني جدتك وتقول أنكن معزومات عندها بكره في بيتها
أسيل : ماكان له داعي يبه
الأب : ترى عازمه الكل
أسيل : أوكيه
الأب : وفي شئ ثاني كلمني اليوم أبو خطيبك مازن وطلب مني يدك رسمي وأن ولده بيرجع بنهاية هذا الأسبوع وتملكون أيش رايك
أسيل : ماعندي راي بعد رايك يبه
الأب : على بركت الله ألف مبروك
أسيل : الله يبارك فيك
الأب : يله مع السلامه
أسيل : مع السلامه
سكرت أسيل وبدت تفكر بكره الكل معزوم عند جدتي معناه تهاني وسهام أكره ثنتين بحياتي وأكيد ماراح تخلى السهره من كلماتهن وأسلوبهن الزفر الله يعينك يا يمه لحظه لحظه الكل معناه حمد إهئئئئئئئئ حمد يارب والله يخوف لا لا ماراح يقدر يسوي شئ أيه الكل حولي
بس هذا محد يهمه أفففففففف
الممرضه(تقطع تفكيرها) : سستر أسيل مطلوبه للطوارئ
أسيل : هاه طيب مشكوره

************************************************** *

أما في بيت الجده الجو متكهرب.......
سهام (بعصبيه ) : لييييييييييه يمه كان لازم تعزمينهن
الجده : أذا عزمتهن في بيتك تكلمي أنا عازمتهن في بيتي مدري ليه زعلانه
سهام : أنا ماأحبهن وما أحب أمهن أكرهن
الجده : بس أهن بنات أخوك ولولا اللي سويته قبل 18سنه كان عاشن مع أبوهن
سهام : يوووووووووووه لازم تذكرين السالفه كل مره
الجده : اللي سويتيه أنتي وتهاني مو شويه خبيثات بس الله كشفكن
سهام : الحكي معك ضايع أنت عدوه عدوه موأم أنا بغرفتي
رنا(توها راجعه من المدرسه حبت راس جدتها ) : السلام عليكم
الجده (تبتسم) : وعليكم السلام
رنا : جده علام أصواتكن أنت وأمي واصله لبرى
الجده : أمك معصبه علي
رنا : أفااااااا وأنت أحد يقدر يعصب عليك
الجده(تبتسم) : ياقلبي أنتي أمك ماتبيني أعزم بنات عمك عبدالوهاب بكره
رنا : مو فاهمه أمي ليه زعلانه ماهيام ووجد...
الجده(تقاطعها) : لا يمه أقصد الثانيات
رنا : أهاااااااا بس سمعت أنهن زينات وليه أمي ما تحبهن وأهي خلال 18سنه ماشافتهن
الجده(في نفسها) : أخاف أعلمك يارنا وتطيح أمك زود ماهي طايحه من عينك(تلف لها) منت جيعانه يارنوي
رنا : واااااااي ياجده حدي
الجده : طيب غيري ملابسك نزلي وبقول لملك تجهز الغدا لنا
رنا : والباقي
الجده : زياد بالمستشفى وأمك زعلانه وماتبي ورشا نايمه ماتصحى إلا المغرب وتطلع
رنا: ثواني بس أغير وأتغدا مع أحلى وجه بالدنيا

************************************************

في بيت حمد.......

أم حمد : بكره حنى معزومين عند جدتكم
حمد : خير أن شاء الله شنو المناسبه
أم حمد : عازمه بنات عمك عبدالوهاب بنات زهره
مناير : ياااااااي بشوف أسيل
حمد (يقلد مناير) : يااااي بشوف أسيل (بدون نفس) عسى ماهلا
ملاك : أسيل أحبها أنا
حمد : وأنا ما أحبهااااااااااااااا
مناير : من غصبك تحبها
حمد(بعصبيه) : مـــــــنــــايـــر
مناير(بخوف) : آسفه
أم حمد : وليه معصب مناير صادقه لا تحبها مو غصب بس أحترمها
حمد(يوقف) : ياربي ذي كل ماجت سيرتها سببت مشاكل ومصايب
أم حمد (بعصبيه) : حـــــــــــــمــــــــــد
حمد : آسف أنا بروح أنام عندي سفره لجده لا تصحوني إلا الساعه5 المغرب
أم حمد : أن شاء الله

************************************************** *****


أبراهيم : تسمحيلي أولع لك السيجاره
طيف(تبتسم له وتحط السجاره في فمها) : تفضل
هيام (بضيق) :طيف بلاش سجاير
أسماء : مافيها شئ السجاير صارت موديل للبنات
أبراهيم (يمد لها وحده) : تفضلي
هيام(بدون نفس) : شكرا ماأشرب
أسماء : ولو ما فيها شئ وحده بس
طيف : هيام خلاص خذي وحده
هيام (توقف) : أعذروني بتمشى
تمشت هيام بالفيلا الكبيره وجلست على نافوره تحرك الماي في ايديها رايحه وجايه وتفكر بطيف ليه معاشره هالناس كريهين وانتهازيين وناس مايرتاح لهم الشخص كلهم خبث ودنائه وطمع أففففففففففففف ليه ياطيف شنو في مخك شنو السر
أسماعيل(قطع تفكيرها) : ليه حزينه
هيام(تبتسم) : هلا أسماعيل أبراهيم ماقال أنك هنا
أسماعيل(يجلس مقابل لها) : وهذا أخوي من يوم يشوف طيف ينسى الناس
هيام: هههههههههههههههههههه
أسماعيل : ياربي على هذي الضحكه حلووووه
هيام (بخجل ) : تسلم
أسماعيل : هيام معي صاحبي أسمه محمود حاب يتعرف عليك
هيام : اسماعيل أنا ما أحب هذي الشغلات
أسماعيل : معليش عشاني
هيام : على شانك بس أوكيه
أسماعيل(يأشر لصاحبه) : محمود محمود حياك
محمود : السلام عليكم
هيام : وعليكم السلام
محمود(يمد يده يصافحها ) : كيفك هيام
هيام(يمه يهبل واااي مزيون) : بخير
أسماعيل(بخبث) : أيش رايك محمود
محمود(اللي يتفحص هيام من فوق لتحت) : مثل ما وصفتها لي
هيام(مارتاحت لنظراته) : خير مو فاهمه شئ
محمود : أبدا أنا أستأذن أسماعيل بينا تلفون
أسماعيل : براحتك
هيام (تطالع لمحمود اللي يبعد ) : من هذا أسماعيل ماأرتحت له وشنو يقصد بمثل ما وصفتها
أسماعيل : ذا صاحبي وحب يشوفك من كثر ماأتكلم عنك عنده
هيام(تطالع ساعتها) : أوكيه أنا لازم أمشي
أسماعيل : طريق السلامه
طيف : ههههههههههههه فظيع يابرهوم
هيام : طيف لازم أمشي صارت الساعه 4العصر تروحين
طيف (تطفي السيجار وتغمز لأبراهيم) : أوكيه حبيبي بينا ألو باي
أبراهيم : باي ياقلبي
هيام(تلبس عبايتها) : باي
أسماعيل(بعد ما طلعن) : مرحبا
أسماء : بشر أيش قال
أسماعيل : طاااااااااااار فيها
أبراهيم : حلوووووو كسبنا من وراها
أسماء : لا تكون شكت بشئ
أسماعيل : نووو
أسماء : خلو الطبخه تستوي على الراحه
أسماعيل وأبراهيم : أوكــــيــــه

*************************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:06 PM
باخذكم لبيت أول مره نروح له بيت سعد......في غرفة جراح

حنان(بدلع) : جراح جراح
جراح(قام مفزوع) : أنتي أيش دخلك هنا
حنان(تمسح على يده) : أمممممم عادي
جراح(عصب من أسلوبها) : طلعي براااااااااا
حنان : تطردني من غرفتك أنا حنووونه
جراح : أنتي مو صاحيه مو صاحيه
حنان(بعصبيه) : ليييييه أيش فيها يعني
جراح(يمسكها بيدهابعصبيه) : طلعي طلعي الله ياخذك
سكر الباب وتسند عليه وأهو يرجف من الموقف
جراح: حسبي الله عليك أعوذ بالله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم الله يسامحك يا يبه الله يسامحك أنا لازم أطلع من هنا لازم ذي مجنونه
ماقطع أفكاره غير صوت الضرب القوي على الباب فتحه وشاف أبوه معصب وحنان وراه تصيح
الأب(بعصبيه ) : جراحوووووه ياحيوان
جراح: خير يبه
الأب(رفع يده وكف على وجه ولده) : طراااااااااااااااااااااخ ياحيوان تجي حنان خايفه عليك تتأخر عن الدوام وتصحيك كذا تمسك يدها وتطردها هذا جزاها
جراح(مصدوم قلبت الأمور لصالحها) : أنا أأأأأأنا
الأب : ياويلك أذا قلت لها شئ مره ثانيه حنان تاج راسك فاهم
جراح(بحزن) :أن شاء الله تامر يبه
الأب: وألحين غير ملابسك وأذلف لدوامك لا بارك الله فيك من ولد
جراح(أكتفى بهز راسه).........

************************************************** ***



نعود لبيت عبدالوهاب....

هيام (دخلت) : السلام عليكم
الأب والأم : وعليكم السلام
الأب(بعصبيه) : وين كنتي لهذي الحزه
هيام : مع مع طيف بابا
الأم : يوووون يا عبدالوهاب دام مع طيف مافيها شئ هذي خالتها
الأب(يأشر على ساعته) : ولو لهذي الحزه
الأم : علامك هذي أختي من يكون أحرص على بنتي من أختي
الأب(أخذ نفس يهدي نفسه) : طيب هيام بكره عند جدتك عشاء لخواتك لا تنسين
هيام: حاضر بابا أسمحولي طالعه غرفتي
الأم : روحي ماما
هيام(تدخل غرفتها وترمي بنفسها على السرير ) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههه ياااااااااااااااااااااااه ياماما تقولين من أحرص على بنتي من أختي هههههههههههههه منتي عارفه أن أختك تبي تضيعني يارب يارب أنا عارفه أني أمشي طريق الخطأ أسترها معي يارب أهديني



***************************************


نجد(تنزل ركض على الدرج وبصراخ) : أســـيـــل أسيل
أسيل : هلااااا
نجد : نجود تعبانه تعالي شوفيها
أسيل(تصعد مع أمها وعايشه ) : نجود نجود
نجود(تمسك خصرها) : ألم فظيع فظيع أأأأأأي
أسيل(تلمس خصرها بشويش) : متى حسيتي بالألم أول مره نجود
نجود : أأأي بشويش أسيل اليوم الظهر بالمدرسه
الأم : يمه يمكن برد طبيعي
عايشه : أنا بسويلك بابونج
أسيل :أيش بابونج وبرد بناخذها للمستشفى ألحين
نجود : لا لا ما أبي أروح عندي أمتحان بكره
الأم : يمه عطيها حبة مسكن للألم
أسيل : يايمه لازم تروح للمستشفى أفضل
نجود : لا اسيل بكره عندي أختبار مهم وبالليل جدتي عازمتنا ماأبي أفوت شوفتهم
أسيل : على راحتك بجيب لك مسكن تاكلينه كل 4 ساعات لين بكره نشوف أذا ماتحسنتي نروح للمستشفى
نجود : حاضر


*************************************************


في بيت العمه سعاد........

سعاد (تكلم بالتلفون) : لحظه يمه
سعاد(تلف لعيالها) : أوووووووووف رياض روان أذا ماجلستو ياويلكم أنثبرووووووووو
روان : ماما أروسه أنا
سعاد : رياضوه عط روان عروستها وخذ سيارتك خلوني أكلم مثل الناس(ردت تكلم) هلا يمه
الأم : علامك يمه
سعاد : أفففففففففففف ما يعقلون يمه أذبحوني أيه ماعليك منهم أيش صار بعدين
الأم : أبدا زعلت وقعدت تتأفف وعصبت
سعاد : عشتووووووو على شنو كل هذا لأنك عزمتي بنات ولدك
الأم : أنتي عارفه ما تحبهم
سعاد : لا تحبهن المهم عبدالوهاب اللحين فرحان ومرتاح
الأم : والله بيني وبينك يمه أهو راح تكتمل فرحته لما زهره ترجع له
سعاد (بفرح) : يارب ياعسى توافق ودي أنشرها بين الكل
الأم : لا يمه لاتقولين ألحين أنتظري لين ترضى
بدت روان ورياض هواش مسك شعرها وعضت يده مع رفسه من هنا ورفسه من هناك
سعاد (عصبت ) : يووووووووووه رجعوا يمه يله باي أشوفك بكره
الأم : أن شاء الله
سعاد (سكرت التلفون ومسكت نعلتها ووقفت ) : والله لأوريكم ياعيال فارس هين
روان ورياض ركضو لغرفهم فوق
سعاد (تحط يدها على بطنها ) يالملاعين عارفين أن مالي خلق أصعد هييييين وين بتروحون مردكم لي خلوني أسوي لأبوكم عشاء لا يجي ويبلشنا بعد (أتجهت للمطبخ وتلف بعيونها محتاره شنو تسوي عشاء له) يوووووووووه مالي خلق أطبخ لما يجي أحط له لبنه وبيض عادي عشاء خفيف أروح أنسدح ظهري يعورني


*************************************

انــــتـــــهــــى الــــبـــارت الـــثــــامــــــن

* شنو يقصد حمد (ألحين عرفت أن أنتي بنت عمي) <<<تخوف ياحمد 
* تعودنا بلقاء أسيل وحمد عواصف وزلازل بتكرر بهذا اللقاء أم تهدا بعد معرفتهم لعلاقتهم الأسريه 
* اللقاء الأول بين عائلة زهره والعائله ماذا سيتخللها حب وموده بعد غياب 18سنه أو كره وأحقاد دفينه!!!!!!!
* بماذ يخطط الخال ليتمم الزواج ضد رغبة عايشه ووالدها!!!!!!!!!
* مما تعاني نجود وما سبب تزايد الألم معها؟؟!!!!!!
* أقسمت أسيل تنتقم من خالها !!!!!كيف ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:07 PM
الـــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــ التاسع ـــــــــــــــــــــــــارت


************************************************** ***

اليوم الثاني............

على الساعه 6 المغرب الوقت اللي حددنه البنات للروحه لبيت الجده الأم فضلت ماتروح تبعد عن المشاكل مع تهاني وسهام وتتجنب شوفت عبدالوهاب بعد كل هالسنين في السياره
عبدالله : متى أمركن
عايشه : والله ماأدري أيش رايك أحنا نتصل عليك
عبدالله : على راحتكن أنا بكون بالقهوه مع الشباب
عايشه : تسلم ياخوي
عبدالله : يله أنزلن وديرن بالكن على نفسكن
البنات : أن شاء الله
نزلن البنات وكان في أحد في أنتظارهن
نجود : من هذا
أسيل(تبتسم) : أبوي
الأب : أخيرا ألتقينا كيفكن يابنات
أختلطت الدموع بالأبتسامات وفرحت اللقاء بعد 18 سنه من تزييف وفاته
الأب : يله خلنا ندخل الكل بأنتظاركن
عايشه(تعدل نقابها) : بنات عدلن لفاتكن
دخلن البنات بيت الجده كبير وحلو وسلمن على الجده والعمام بالأول
الجده(تمسح دموعها) : ماشاء الله كيفكن يابنات
البنات : بخير
محسن(يسلم ) : ياحيالله من جانا
أسيل : ذا عمي محسن
: وانتي أسيل
أسيل(تلف وتبتسم) : هلا عمي سعد كيفك
سعد(يسلم عليها) : بخير ما وفيتي بوعدك أنك تشوفيني قبل أشوفك
أسيل(تطالع لأبوها) :قلب أبوي هو شافني أول سبق شوفتك
الأب : تعالن أعرفكن على الكل
وبدى التعارف البعض فرح للقاء والبعض تكبر وبان في وجهه الكره والبغض جلسن البنات في الصاله مخصصه لهن وللحريم وفي الصاله اللي يفصل بينهن إلا جدار زجاجي مخفي كانت الجده مع الشباب ......
العمه(أمينه) : كيفكن وكيف أمكن
عايشه : الحمد لله ياعمه بخير وتسلم عليكم
العمه(سهام) : إلا عساها تزوجت ولقت أبن الحلال
الأب في الصاله الثانيه سمع الكلام وكان على وشك يتكلم بس الأم منعته
الأم : أهدى ياولدي وأسمع للآخر لازم يعرفن يتصرفن خلنا ننتظر
عبدالوهاب : يايمه ماراح تخليهن لحالهن
محسن : عبدالوهاب يقول الصدق سهام مسحوبه من لسانها
الأم : أهدوووووو
عايشه : لا ماتزوجت
تهاني : أكيد من بيقبل فيها بعد
أسيل : صادقه من يقبل فيها
الكل تفاجئ شلون تأيد تهاني بكلامها الغير مقبول
عايشه (بهمس) : أسييييييييييل
أسيل : لأن أمي ما ملى قلبها غير عبدالوهاب محسن الـ..... كيف عقبه ترضى بأحد ما يسواه ولا يوصل لقلبها من بعده
تهاني : أما هذي كثري منها بدليل ردت له
نجد : يمكن ماتعرفين بس فعلا كان ممكن ترد له وللآن الأمر قيد المشاورات يامرت أبوي
تهاني(بعصبيه) : شنوووو حامض على بوزها ترد له
أسيل(حبت تغير السالفه قبل تقوم وتوطي ببطنها لفت لروابي) : إلا كيفك يادبه صار لي أسبوع ما شفتك
روابي : حرام عليك دبه بعينك وبعدين أنتي اللي أخذت أجازه
سهام : إلا ياعايشه يقولون أنك متزوجه ميكانيكي أهو هندي
عايشه أنحرجت خصوصا أن الكل يطالع لها وأهي بطبعها خجوله أيش ترد عليها ناظرت لأسيل اللي فهمت نظراتها
أسيل : لا أهو ولد خالي خلف والمهنه ماتعيبه
سهام : ووووويه وخزياه ميكانيكي مالقيتي غيره
تهاني : ههههههه الله يهداك ياسهام شنو أهو بضاعه الجود من الماجود هذا اللي لقت
أسيل : لا حول ولا قوة إلا بالله
سهام : علامك بعد أنتي ماخذه بعد منو نجار
سهام +تهاني : ههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(ترفع أيدها اللي فيه خاتم ألماس باين غالي الثمن) : أنا ياأخت أبوي مخطوبه لمازن سويلم الـ.......
الكل تفاجئ بلا أستثناء عائلة سويلم عائله غنيه جدااااااا
أسيل (توقف وتمشي ناحية سهام بكل غرور) :أنا أحسن من غيري
سهام : من تقصدين يابنت زهره
أسيل(تهمس بأذن عمتها اللي بان الصدمه على وجها ) : فهمتي ألحين من أقصد
سهام(توقف ومتعجبه ) : أنت كيف عرفتي كل هذا
أسيل(تبتسم) : أعتقد أنتهينا حطينا النقاط على الحروف واللي بيته من زجاج لا يحذف الناس بالطوب
تهاني : سهام علامك
سهام(تجلس وبغيض) : ولا شئ ولا شئ
الجده(بصوت عالي) : روابي روابي
روابي : هلا ياجده
الجده : يمه بالحديقه مجهزين لكن كل شئ خذي البنات وروحن
روابي : حاضر حياكن بنات
الجده : أسيل تعالي أبيك
أسيل : حاضر
نجود(اللي من جلست تحاول تتغلب على الألم وبدى وجها يعرق وأسيل لا حظت هذا الشئ وقربت منها
أسيل : نجوده زاد الألم
نجود(تبتسم بتعب) : لا عادي
نجد(تمسك يدها ) : أنا معك دوم
أسيل : نجود خلينا نوديك
نجود : لا أسيل بعد مانطلع باخذ لي مسكن لين نروح
أسيل : عايشه أنتبهي لها واذا زاد قولولي
روابي : حياكن من هنا بنات
طلعن البنات والمنظر كان روعه الجده مجهزه لهن جلسه عربيه والحلى والقهوه
روابي : نجود فيك شئ ترى أنا دكتوره
نجود : هاه لا ولا شئ
وجدان : أجل ليه تمسكين خصرك كذا من جلستي
نجود : هههههههه هذا وأنا مستعجله ضربت جنبي بالسلم
بشاير : كل هذا عشان شوفتنا
عايشه : شوفتكن تنشرى بالذهب
رنا : نجد نجود أنتن آخر سنه أي قسم
نجد : علمي وأنتي
رنا : أممممم أنا أحب الأدب بس دخلت علمي مثل سلوى توأمت روحي
نجد : بس كذا راح تكون صعب عليك
رنا : لا ماحنى نفهم بعض
شهد : مثل حالتنا أنا ووجدان ومناير نصيرة المرأه مناير الفهد
مناير : خخخخخ سخيفه
بشاير : أيش قصة نصيرة المرأه ماقلتي لي عنها شهوده
هيام : يوووووه قديمه بشاير مناير تبي تأكد أن المرأه مثل الرجل
بشاير(تقرص خدود مناير) : فديتها مناير أول أمرأه من عائلة الـ.... تدخل المجلس البلدي
مناير : ياقلبي أنتي ياهني اللي يبي ياخذك
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود(توقف) : أسمحولي
عايشه : وين فيك شئ
نجود : بغسل وجهي
نجد : أجي معك
نجود : لا أجلسي راجعه
عند الجده اللي تتكلم مع أسيل بهمس والكل يراقب ويتهامس
الجده : ودي أعرف أيش قلتي لها
أسيل : صعب ياجده
الجده : لخاطري أول مره أطلبك
أسيل : يبقى سر بينا
الجده : أوعدك
أسيل(تهمس لها) : أنا أكتشفت أشياء كثيره عن عايلتي بدون أستثناء وأكتشفت أن عمتي متزوجه مسيار من واحد أضغر منها ب8 سنوات وكان يشتغل حارس أمن بعماره وأنا آسفه أني قلـ...
الجده : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل : جده علامك ضنيت راح تزعلين
الجده (بهمس) : ألحين صرنا ثنتين يعرفون عنها
وفجأه عند الصاله.......

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:08 PM
نجود(متسنده عند الباب وبدموع) : أسييييييييل الألم شديد
أسيل والكل يركض لها وقبل يوصلون أغمى عليها من شدت الألم
أسيل : نجود نجود أصحي
محسن(يتحسس النبض) : أسيل أي ألم
أسيل : ناحية خاصرتها اليمين من أمس
خالد : وليييييه ما جبتوها للمستشفى
نجد(اللي قررت لما تأخرت نجود تروح تشوفها ولما شافتها طايحه) : نجود نجود
الأب(يضمها ) : نجد أهدي نجود بخير
نجد : بابا ماتت
أسيل(لفت لها وبصرخه) : لااااااااااا
الأب : خلونا نوديها للمستشفى
محسن(يضغط على الجهه اليمين ): خالد زياد خلونا ننقلها وأتصل خلهم يجهزون غرفه لها
الجده(بخوف على حفيدتها) : محسن خير يمه
محسن: الزايده يمه خلونا نلحق لا تنفجر
أسيل : أنا معكم عمي
عايشه(توها واصله) : أسيل علامها نجود
أسيل(تلبس عباتها) : أبوي يقول لك
فراس (يشيل أخته ) : وأنا معكم يله
في السياره أسيل والعم وفراس ونجود اللي حاطين راسها بحضن أسيل
أسيل(تتصل على عبدالله) : ألو...... عبدالله أنا أسيل........ نجود تعبت ونقلناها للمستشفى ......... طيب باي
فراس: من عبدالله هذا
العم : أخو أسيل بالرضاعه
وفي المستشفى طلب محسن تحاليل سريعه لنجود اللي نقلوها لغرفه خاصه وبقت أسيل وممرضه معها والعم وخالد وزياد وروابي كانوا بمكتب العم
نجود بدت تصحى وبدت تفتح عيونها وفي نفس الوقت كانت السستر ناويه تاخذ عينه دم
نجود(دزتها عنها) : لا لا ما أبي
الممرضه : لو سمحتي أبي عينه دم بس
نجود(مسكت أيدها) : لاء لاء لا
الممرضه(تلف لأسيل) : لو سمحتي أسيل لازم ناخذ عينه عشان المختبر ينتظرها
أسيل(تطالع نجود وسكتت وأهي عارفه أن نجود ماتحب الأبر من كانت صغيره وصعب ترضى) ......
الممرضه : أسيل علامك
أسيل(تبتسم) : نجود بس هذي المره
نجود(تهز راسها مثل الأطفال) : لا لا لا لا تحاولين
أسيل : نجود عفيه لازم ناخذ عينه للفحص نبي نعرف شنو فيك
نجود : ماأحب أسيل أنتي عارفه
الممرضه : أنا راح أنادي الدكتور محسن
نجود(تحط يدها على خصرها رجع الألم) : أأأأأأأأي أأأأأأي شنو فيني أسيل الألم فظيييييييع آآآآآآآآه يمه يمه
أسيل : نجودتي لازم تخلينا ناخذ عينه منك
محسن (بعصبيه توه داخل ) : غصبن عليها
أسيل(تلف) : عمي
نجود(بصوت عالي) : ماااااااا أبي أبره ماأبي
محسن : بزر أنتي ترى كلها أبره
نجود : لا لا ماأحبها أسيل خذيني للبيت أبي أمي
روابي(تلف لأسيل) : أسيل تمزح أهي ولا عن جد حركتها
أسيل : ماتمزح تكره الأبر وأذا مرضت ماتجي للمستشفى إلا غصب لا وأذا عطوها أبر تتبادل مع نجد الأماكن ونجد ماتخاف من الأبر وما كنا نكتشف تبادلهن للأماكن إلا متأخر وأمي حلفت أن وحده فيهن تصبغ شعرها بني عشان تفرق بينهن جنننهاااااااااا

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:09 PM
روابي : هههههههههههه
خالد : زين نجد مو هنيه
أسيل : صدقني قادرات
زياد : طيب هذي لو غصبناها ممكن تصارخ وتصحي أهل الرياض كلهم من النوم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
محسن(يلف لهم بعصبيه) : لا والله أنا أحاول بالخبله وأنتو طاقينها سوالف
الكل سكت .....
نجود : أأأأأأأأي يمه وينك
أسيل(ترد على الجوال) : هلا عبود ......مارضت شسووووي ....طيب ....باي
أسيل : نجود عبدالله برى معصب يوم عرف باللي قاعد تسوينه
نجود : ماأبي شنوووو على كيفكم
أسيل : مافيه غير نمسكها وناخذ دم منها غصب عنها شرايك عمي
نجود(تحط يديها على خصرها) : لا والله أحلفي آآآآه
محسن : أنا شفت بزران بس بهذا العمر لا
الكل : هههههههههههههههههههههههه
محسن : شفتي الكل يضحك عليك عيييييييب أنتي كبيره حرمه مو بزر
نجود(بدت تبكي) : أبي نجد نجددددددد
عبدالله(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل : عبود مدري أيش أسوي كلمها
عبدالله(يقرب بحنيه ويبتسم) : عادت حليمه لعادتها القديمه نجود صرتي حرمه عيب تسوين هالسوالف
نجود(تصيح) : كل واحد يقول حرمه وعيب مو بكيفي ما أحب الأبر ماأبيكم أبي نجد نجد
عبدالله(يطالع لها بنص عين ) : ياعياره عشان تتبادلن الأماكن
أسيل وعبدالله طالعو بعض : ههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله : ياعم محسن لا تحاول معها
محسن : نجود لازم ناخذ العينه عشان بكره نسوي العمليه ترى تنفجر داخلك الزايده وتموتين
نجود(تشهق) : إهئئئئئئئئ عمليه
زياد(ضاق صدره لف لخالد) : خلاص أيش هالبزر
خالد : أفففففف مهي صاحيه لا وأبوي ماعصب عليها ليه لحد ألحين
نجود(سمعتهم ولفت لهم) البزر أنت وأهو والموصاحين أنتووو يااااااااااااويلي آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
عبدالله(عصب على دلع اخته قرب منها وبعصبيه) : ماتفهمين كم مره قلت لك خلاص مدي يدك
نجود : لاء
عبدالله(يصر على ضروسه ) : ألحين نجيدوه
نجود(تصر على ضروسها) : لا ياعبودوه
أسيل تغمز لعبدالله وقربت وثبتتها مع عبدالله من كتوفها بالسرير
نجود(تحاول تفك نفسها) : عبدالله أسيل لا
عبدالله : خذو العينه منها وأخلصووووووو
نجود(بدت تصيح) : لا لا تعورني وربي
محسن : روابي خذي العينه منها
روابي(تحاول تدخل الأبره ولكن نجود حركتها كثيره) : خالي مو قادره
محسن : أنا
زياد : لا أنا أخذها عطيني
نجود : أسيل ياشينك والله أزعلك هديني
زياد(حب يغيضها) : نجود هدا هدا بس الشاطره أنتي شطوره
نجود(عصبت) : شنو قالو لك بزر أنا
زياد(يقرب) : زين يالكبيره لا تتحركين أذا تحركتي تنكسرالأبره فيك وياااااااااااااويلك عاد
نجود(تلف لأسيل) : أسيل أنتي خذي الأبره أهو لاء تكفيييييييين أنتي راضيه فيك تكفيييييين
أسيل : نجود زياد دكتور زين
نجود : والله شكله مايعرف شئ
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(تحاول تلهي نجود وتتكلم معها) : نجود وربي يعرف بس يحب يمزح
زياد(أستغل سوالفهن وغرز الأبره بأيدها) .............
نجود(تصارخ) : آآآآآآآآآآآه الله ياخذك أسيلووووووه يالخايسه أأأأأأأأي
زياد : لا تتحركين تنكسر أنا ترى ما أعرف
نجود(تصيح ) : صدق نذاااااااااااااله أأأأأأأأأأأه أنتم نذاله
زياد(يسحب الأبره بشويش) : شفتي خلصنا ومن اليوم نحاول فيك
نجود(تمسح دموعها بعصبيه) : طيب نروح البيت يله
محسن : شنو تروحين البيت أنتي راح تتمين هنا روابي خذي التحاليل للمختبر أبيهن بأسرع وقت
روابي : حاضر
عبدالله : أسيل تروحين معي
نجود(رجعت تبكي) : لا لا تخليني عبود حتى نجد مو فيه
خالد : نجود المستشفى مليان ناس
محسن : وأنا بقول للممرضات ينتبهن لك
نجود:.......................
: نجود ياقلبي أنا
الكل ألتفت للباب وتفاجئ
نجود(تبتسم) : نجد ياروحي أنا
الأب(يرفع يده وكأنه يستسلم) ماقدرت عليها مارضت تروح للبيت لين تشوف نجود
نجد(ضامه نجود) : وأنا أقدر
نجود : ولا أنا أقدر آآآآه ألم فظيع أأأأأأأأي
روابي(توها داخله وتفاجئة بنجد همست لأسيل) : أسيل صدقتي
أسيل(تهز راسها بنعم) : يبه أنت روح وأنا وعبدالله نوصلها للبيت
زياد(طلع ورجع بعد ثواني ومد يده لنجود) : خذي
نجود(تطالع له وتطالع للحبه بأيده) : أيش هذي
زياد : مسكن للألم
محسن : ورني زياد
زياد : شفها خالي مو مسكن
محسن : خذيها نجود بتريحك
نجود : ماني واثقه فيكم
خالد : خذيها وإلا والله نعطيكي أبره تسكن الألم
نجود(تلف لنجد) : نجد ماتخليني صح
نجد : ما بخيلك
زياد : يله عاد خذي
نجود(تاخذها) : ياخوفي منك هااااااات
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(تهمس لعبدالله) : هذا منوم ثواني وتنام
عبدالله(يبتسم) : نجود ونجد ماراح ينسنه ياويله
خالد(يهمس لزياد) : عطيتها منوم
زياد(يهمس له) : ياأخي طالع الساعه صارت 11 بلا دلع ورانا دوامات وأهلها تعبو معها وأنا مالي خلق أجلس مع هالطفله عندي الأهم منها تبي لها بيبي ستر ومصاصه أووووووووووووووف
نجود سمعته وقبل تتكلم وترد عليه بدى مفعول الحبه وغطت في نوم نجد خافت عليها
عبدالله(حط يده على كتفها ) : لا تخافين نامت يله أحنا نروح
نجد : ماأبقى معها
أسيل(تبتسم) : ونخلي ماما يله أهي تنتظرنا عشان نطمنها على نجود
نجد : يله
روابي : وأنا من يوصلني
محسن : أنا وخالد نوصلك
خالد : زياد نوصلك معنا
زياد : أيه تكفه حدي تعبان
محسن : بكره الساعه 12 موعد العمليه راح يركبون لها مغذي ألحين عشان السوائل
الكل أتجه لبيته والقلوب مع نجود دخلت أسيل ونجد وعبدالله لبيتهم
الأم(بخوف) : هاه يمه بشري كيف أختك
أسيل(تتثاوب) : بخير يمه بكره بيسوون لها عملية الزايده
الأم : يالله سترك
عبدالله(يحب راسها) : لا تخافين مو تبين تروحين لها بدري
الأم : إلا
عبدالله : طيب خلينا ننام عشان أصحى بدري ووديك
نجد(تتثاوب بتعب) : أبي أنام
الأم : يله يمه ننام
عبدالله : تصبحون على خير
أسيل ونجد والأم : وأنت منهم


*************************************


الجده على الساعه 5 صحت وصلت ونزلت للمطبخ لأنها سمعت حركه في المطبخ


الجده: زيود صباح الخير
زياد : هلا صباح النور يمه
الجده : ليه صاحي بدري
زياد : عندي عملية مهمه وماعرفت أنام
الجده : بنت خالك صح بس أنت رجعت الساعه 12 بالليل
زياد(يشرب النسكافيه) : ماعرفت أنام نمت ساعتين بس
الجده : تبي ترجع تنام
زياد(يطالع ساعته) : لا يمه بروح المستشفى دوامي الساعه 6
الجده : طيب أنا بروح أنام شوي
زياد(ياخذ شنطته ويحب راسها) : نوم العوافي
الجده : طريق السلامه
زياد : الله يسلمك

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:09 PM
*************************************


في بيت الخال الأم اللي تعبت من غرفه لغرفه تصحي أسيل وعبدالله

الأم : عبدالله قوم يله
عبدالله : يمه يمه تو الناس
الأم : يايمه صارت الساعه 6 قم
عبدالله : يمه تبين تداومين مع الفراشين تو الناس
الأم : يووووووه منك ياعبود
عبدالله : طيب ربع ساعه بس يمه قعدي أسيل ورجعيلي
الأم(توقف) : وتقعد
عبدالله : أحلف لك
الأم(طلعت من الغرف ودخلت غرفة البنات) : أسيل أسيل
نجد(تلبس ملابسها المدرسه) : يمه ماراح تصحى
الأم : أفففففف أقعد هذي مره وأقعد هذاك مره
نجد : يمه أيش رايك أصحيهم لك بس بشرط
الأم(تضربها على كتفها) : تتشرطين على أمك
نجد : مالي دخل هاه أيش قلتي
الأم : نسمع
نجد : أغيب اليوم وتاخذوني معكم لنجود
الأم : قلت لك من الصبح لا غياب لا
نجد : خلاص صحيهم ياأم عبدالله أنا نازله أفطر الله يعينك
الأم : أيه والله الله يعيني ياأسيل أسيلوه ووووووجع قومي


****************************************


نعود لمريضتنا الطفوليه ............

نجود بدت تصحى ومالقت أحد حولها ضلت بسريرها لأن لبس المستشفى قصير دقت الجرس لأن الألم فضيع وتبي تقول للسستر
بشاير : صباح الخير
نجود(شافت بشاير وسكتت) : صباح النور بشاير محد جاء
بشاير : تو الناس الساعه 7 نجود فيه ألم
نجود : لاء بشاير بصلي أبي لبس صلاه
بشاير(فتحت الدرج) : تفضلي جلال وسجادة صلاه
نجود(تحاول توقف بس الألم أشتد عليها) : أأأأأأي
بشاير(تسندها) : أنا معك
نجود : بدخل الحمام ( وأنتو بكرامه) بتوضأ
بشاير(تبتسم) : معاك للآخر يله
زياد(يدخل الغرفه) : السلام عليكم
نجود(لفت الجلال عليها) بشاير : وعليكم السلام
زياد(أبتسم) : وين رايحه
نجود : بصلي
زياد : أنتي يالله يالله واقفه رجعي شطوره
نجود(عصبت على أستهزائه) : مالك دخل بشاير خليني بروحي
بشاير(بعدت عنها) : على راحتك
دخلت تتوضأ وأهي بأقل حركه كانت تتألم بس خافت تقول يعطونها أبرة مسكن

**************************************

في بيت حمد..........

مناير(نازله وقعدت ) صباح الخير
حمد و الأم : صباح النور
مناير(تصب لها حليب) : يمه شنو رايك باللي حصل أمس
الأم : نجود الله يشفيها
مناير : لا لا أقصد أسيل كيف سكتت عمتي سهام
الأم : ماشاء الله عليها قدرت عليها بس أهي أيش قالت لها ماعرفتي
مناير : لاء حمد أهي كانت قاعده عندكم ماعرفت شئ
حمد : ليه قالو عني فضولي وبعدين أنا ماعطيتها بال كلش
مناير(بخبث) : لمن السالفه ولا أسيل
حمد(عصب) : منايروووووه كلي وأنتي ساكته
الأم : إلا أهي صدق مخطوبه لمازن سويلم
مناير : يمه من ذا
حمد : أيه يمه سمعت وبعدين مناير أنتي أيش دخلك فيه تسألين عنه
مناير : هاه ولا شئ
الأم : خساره لومهي مخطوبه كان خطبتها
حمد(بخوف) : لمنو يمه
الأم : يعني أخطبها لي لك طبعا
حمد (يوقف) : أعوذ بالله أنا آخذ هذي
مناير : علامها تهبل
حمد : هبل بعينك أولا أم لسانين وثانيه كأنها ضفدع على نظارتها اللي لابستهن
الأم : يايمه لا تقول كذا عن بنت عمك
مناير : وبعدين أهي أم لسانين على اللي يغلط عليها ونظارتها أهي صح كبيره وبشعه مدري ليه تلبسهن ليه ما تاخذ نظارات على الموضه
حمد (بسخريه) : وليه ما سألتيها يا فالحه
مناير(تبتسم) : وليه صار فيك فضول فجأه
حمد : جب يمه أنا رايح للشركه وأنتي (يقصد مناير) روحي لا تتأخرين على الجامعه
مناير : أن شاء الله
الأم : حافظك الله بس ترى راح نزور بنت عمك اليوم
حمد : أنا مشغول روحن أنتن
الأم : عيب يمه
حمد : يمه مشغول بأرسل لهم باكيه ورد يله مع السلامه
الأم ومناير : مع السلامه
مناير : وأنا بعد بروح لا أتأخر على الجامعه باي ماما
الأم : بحفظ الله


************************************************** ********


بدى القلق يسري لقلب بشاير وزياد لما نجود تأخرت

بشاير(تطق الباب) : نجود نجود
زياد : علامها ماترد
بشاير : والله مدري نجود نجودي
زياد : نجود
بشاير(تفتح الباب) : الحمد لله ماقفلته نجوووووووووود
نجود أغمى عليها من شدة الألم
زياد(شالها وطلعها) : أستدعي خالي بسرعه
بشاير : أن شاء الله ثواني بس
زياد(حطها على السرير) : نجود نجود أصحي نجود
محسن(يدخل بسرعه) : زياد أيش حصل
زياد : مدري أغمى عليها كانت تبي تصلي
محسن(يضغط على مكان الزايده) : قل لهم يجهزون غرفة العمليات
بشاير : ألحين تدخلونها
محسن : لازم نسويها بسرعه بلغي الدكتور سالم أنه راح يساعدني بالعمليه
زياد : وأنا
محسن : أنت شنو
زياد : خالي أنا جراح بعد خلني أتولاها
محسن : ماعندي وقت أناقش أوكيه تحت أشراف الدكتور سالم موافق
زياد(يبتسم) : موافق
محسن : بشاير جهزوها للعمليه بسرعه
بشاير(تضغط على الجرس) : حاضر
الممرضه (مها) : آمري سستر بشاير
بشاير : مها الدكتور محسن أمر نجهز المريضه نجود وننقلها لغرفة العمليات جيبي سرير واللبس بسرعه
الممرضه : ثواني ويكون كل شئ جاهز

************************************************** ***********

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:10 PM
في المدرسه.......

آمنه : نجد نجوده وين
نجد : بالمستشفى
مها : ليه خير
نجد : صابتها الزايده
آمنه : شلون صابتها من أكل يعني شئ معين
نجد : الحمد لله والشكر أيش عرفني لما أتخرج وأدخل طب أشرح لك
أشواق : ألف لا باس عليها
نجد : تسلمين لي
فضيله (من وراهن) : سلااااام ياحلووووووين
البنات : بسم الله علينا
فضيله(تغمز لنجد) : إلا وين أختك
نجد : بالمستشفى تعبانه بالزايده
فضيله : لالا حسافه
مها : شنو حسافه
فضيله (تلف لها) : ليش الحشريه ياحلوه
آمنه : أسمحيلنا الجرس ضرب
فضيله : ولو مسموحات
نجد (تهمس) : يارب عد هذا الشهر على خير
البنات : آميييييييييييييييييييييييين

************************************************** **********


أما في بيت الخال.............

أمل(توها صاحيه ونازله) : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام خير وين كاشخه وطالعه يابنت خلف
أمل : يووووووووه طالعه مع مرح صاحبتي للسوق
الأم(تطالع الساعه ) : الساعه 10 بدري على السوق
أمل : يمه بنتفطر بالأول وبعدين نتسوق
ترفه(نازله ) : من ذي
أمل (بدون نفس) : مرح
ترفه : ماتبين تزورين بنت عمتك أحسن
أمل : أنا ما أحبها ليه أزورها
الأم : وأهي صادقه
ترفه : وأنتي بعد يمه
الأم : ترفه روحي لشغلك دام النفس عليك زينه بلا مثاليات
ترفه : طيب طيب مع السلامه
أمل(تكش عليها وأهي طالعه) : مالت عليك وعلى بنات عمتك أنا رايحه باي
الأم : زين لا تتأخرين
أمل : أن شاء الله
عابد: السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام علامك راد بدري من الشغل
عابد : ولا شئ
الأم : إلا أيش صار على سالفتك أنت وعايشه وأعتقد باقي 3 أيام على موعد أبوها
عابد(يبتسم) : بكره يمه بتكون معي لي راح آخذها للشرقيه عمي متعب مجهز كل شئ
الأم (تبتسم) : عفيه ولدي


************************************************** ********

بدت تصحى من تأثير المخدروتحس بألم

نجود : آآآآآآه يمه
الأم : قلب أمك الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك شنو حصل يمه
الأم : الحمد لله سوولك العمليه وأنتي بخير
نجود : يمه جنبي يوجعني كثير
الأم : معليش يمه مكان العمليه
نجود : كم صار لي
الأم : 4 ساعات
نجود : بنام يمه
الأم : نوم العوافي نامي يمه
محسن مع روابي يدخلون : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام
محسن : هاه ياأم عايشه
زهره : أم عبدالله ياأبو أحمد
محسن(أبتسم) : ياأم عبدالله صحت نجود ولا بعد
زهره : لا صحت ورجعت نامت
محسن : زين الحمد لله العمليه تمت بخير وراح تاخذ وقت تقوم وترجع تنام لا تحاتينها هذا من تأثير المخدر ياخذ له وقت
عبدالوهاب(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عبدالوهاب : هاه طمنوني عليها
محسن : الحمد لله حالتها مستقره
عبدالوهاب : الحمد لله زهره شلونك
زهره : الحمد لله
محسن يغمز لروابي وطلعو وخلوهم بروحهم بهدوء
عبدالوهاب : شلون البنات
زهره : ههههههههههه الله يهداك مهن معك البارح
عبدالوهاب : والله موعارف أيش أقول أنا
عايشه(تدخل) : أوووه هلا أبوي
عبدالوهاب(وهذا وقتك) : هلا عايشه كيفك
عايشه : بخير يبه
عبدالوهاب : طيب أنا أستأذن بمر المغرب تكون صحت
عايشه : أجلس يبه أنا برجع البيت أجيب كم غرض لأمي ونجود وماأبي أخلي أمي بروحها
الأم : ليه بزر أنا
عايشه(تغمز لأبوها) : ماعاش من قال كذا يله مع السلامه
الأب(يبتسم فهم على بنته) : مع السلامه (ألتفت لزهره) زهره حاب أتكلم معك بموضوع
زهره : آمر ياأبو فهد
عبدالوهاب : من يوم أفترقنا وأنا أتمنى نلتقي ونرجع لبعض يازهره أنا من يوم شفتك وكان عمرك17 سنه حبيتك وتزوجت وأنا صغير رغم أن أهلي عارضوا وشرطو أتزوج تهاني عليك وافقت ولا أعترضت وصارت ذيك السالفه أنا أعترفلك أني تسرعت بس وربي حاولت ارجعك بس أخوانك قالو أنك تزوجتي صدقيني ندمان وربي ندمان وأتمنى نعيش مع بعض مع بناتنا ونعوض السنين اللي فاتت
زهره : ياعبدالوهاب صعب بهذا العمر نرجع لبعض أيش بيقولون الناس عنا
عبدالوهاب : ماهموني وبعدين مو من كبرنا تكفين لا تحرميني من قربكم فكري وردي لي جواب
زهره : ما أوعدك بس أفكر
عبدالوهاب : يله أنا بروح وكلي أمل تقررين لمصلحت الكل مع السلامه
زهره : مع السلامه


************************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:12 PM
على الساعه 2 الظهر وصلت مها نجد لبيتهم لأنهم جيرانهم

نجد(تلف لمها) : مشكوره ياقلبي
مها : العفو ماسوينا شئ إلا نجد
نجد : هلا
مها : مو هذي عايشه
نجد(تلف) : هذي أهي بس ليه عابد وخالي ماسكينها بالغصب
مها : شوفي شوفي كأنهم يركبونها السياره غصب وحركوا على وين أخاف صاير شئ لنجود
نجد(بخوف ) : نجود مها تكفين لا تروحين لحظه
مها : أنتظرك ماهر لا تتحرك
دخلت نجد البيت بشويش ماكان أحد موجود غير وسميه اللي تتكلم بالتلفون
وسميه : أيه ياأم عايض توهم حركوا ................ راح يكونون على الساعه 6 عندكم بأذن الله ............ أدري ياوخيتي أنا كان الموعد بعد بكره بس أمها مهي هنا عند أختها وعلى ما يفقدونها يكونون تزوجوا وزفيتوهم ................... هههههههههههههههههههه لا لا محد عرف.............. أيه صادقه عاد ذاك الوقت حللي متى يطلقونها منه
نجد(حطت يدها على فمها قبل تطلع الشهقه وتحس وسميه فيها طلعت مثل مادخلت بدون ماتحس وركبت مع مها وكانت ترجف)
مها(بخوف) : نجد بسم الله عليك علامك
نجد(ودموعها بعيونها ) : مها تكفين أحب يدك خذيني لأمي عايشه بخطر أرجوك
مها(تضمها) : بسم الله نجد لا تترجين ياقلبي انتي آمري بس امك أيش راح تسوي أبوك أحسن
نجد : لا لا أمي لأن اسيل موجوده هي تعرف تتصرف
مها : حاضر حرك للمستشفى ماهر وبسرعه
نجد : مها عطيني جوالك عفيه بدق على عبدالله
مها : خذي
نجد : ألو .....عبدالله
عبدالله : من
نجد(تصيح) : أنا نجد عبدالله ألحق علينا
عبدالله(بخوف) : نجود صار فيها شئ أمي علامك نجد
نجد : لا هذي عايشه خالي وعابد أخذوها
عبدلله : خذوها وين وليه
نجد : للشرقيه عبود أنا عند أسيل بالمستشفى راح أكلمك من عندها
عبدالله : أنا جايكم للمستشفى
نجد(تسكر الجوال) : مشكوره مها
مها : العفو طمنيني عنها نجد
نجد : أن شاء الله
نجد(نزلت وصارت تركض بالممرات واهي ترجف وفجأه طراااااااخ) : عمى ماتشوف
زياد : آسف مو أنتي نجد
نجد(رفعت راسها) : من زياد
زياد : علامك ترجفين فيك شئ
نجد : عايشه عايشه وين أسيل
زياد : مدري علامها عايشه
نجد : هاه هذي أسيل جت
أسيل(تركض لهم) : نـ...جـ...د
زياد : خذي نفس علامكم اليوم بس تركضون
أسيل(تاخذ نفس) : نجد أيش حصل لعايشه عبدالله أتصل على بس مافهمت شئ
نجد(بدت تصيح) : أنا وصلت وشفت خالي وعابد يدخلونها السياره غصب بعدها دخلت البيت حصلت وسميه تتكلم مع مرت خالي متعب وتقول أنهم جايينكم بالطريق
أسيل : عايشه رايحه تجيب أغراض أيش موديها للشرقيه
نجد : لأن الليله راح تتزوج عابد
أسيل(شهقت) أهئئئئئئئئئئئ الليله
زياد : أنا مو فاهم شئ
أسيل : كملي وبعديييييييييين
نجد : مدري قالت شئ مو فاهمته تقول ألحين خلي أبوها يعرف كيف يطلقها
أسيل : أبوي
عبدالله(وصل لهم) : أيش صاير
أسيل : عابد أخذ عايشه للشرقيه بيعرس الليله(طلعت جوالها) ألو.... هلا يبه وينك فيه....... طيب بسألك سؤال أنت طلبت من عابد يطلق عايشه............متى ............طيب هاه لا لا ولاشئ كل شئ بخير.................. يبه لا تحاتي باي
عبدالله : أيش حصل
أسيل : أبوي قايل لعابد يطلق عايشه وعنده أسبوع وخالي وعابد مو راضين فقرر يتزوج اليوم ويحطون أبوي قدام الأمر الواقع
نجد : وليه ماقلتي لأبوي عن اللي صار
أسيل : خفت أحنا نتصرف نجد كم صار لهم
نجد(تطالع ساعتها) : نص ساعه أظن
زياد : المشكله أنها لا زالت زوجته مانقدر نبلغ عنه
أسيل(تبتسم) : لا يادكتور مهما كان هذا خالي وأبو اعز أخواني ماتوصل لهذا الحد
عبدالله : هذا اللي كاسر ظهورنا كيف نتصرف
زياد : أحنا كذا نضيع الوقت
أسيل : نجد روحي لأمي ولا تقولين لها شئ أبدا
نجد : وأذا سألتني عن عايشه
أسيل : قول لهــ.....
الأم(من وراها) : تقول لي شنو
أسيل(تلف) : يمه
الأم : أنا شفتك تركضين حصل شئ فيكم إلا وين عايشه تأخرت
نجد بدأت تصيح.....
الأم(بخوف) : عايشه حصل فيها شئ تكلمووووووو
أسيل : يمه خالي أخذها للشرقيه
الأم (زاد خوفها وتسارعت ضربات قلبها) : يعني شنو
عبدالله : عمي عبدالوهاب طلب من عابد يطلق عايشه وأهو رفض وقرر ياخذها ويتزوجون الليله عند عمي متعب بدون ما نعرف
الأم : عبدالله خذي للشرقيه ألحين ألحين
أسيل : يمه أيش راح تسوين
الأم : في الطريق أخبركم
نجد : وأنا يمه
الأم : جلسي عند نجود يمه ديري بالك على نفسك وعلى أختك وحذاري حذاري عن سوالفكن
نجد : طيب فاهمه
الأم : زياد يمه أنتبه لبناتي لين أرجع
زياد : تامرين ياخاله وطمنونا عليكم
عبدالله : يله يمه

********************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:16 PM
فـــي الــشــرقــيــه..........


متعب : حسنه حسنه
حسنه : ياعونك هلا
متعب : وين عايض ومحمد
حسنه : بالمجلس خير
متعب : لا مافيه شئ إلا غرفة المعاريس جاهزه
حسنه : أيه جهزناها وهيا جالسه تبخرها إلا بس عابد وأبوه بيجون
متعب : أيه بس
حسنه : وزهره
متعب : لا ماراح تجي عشان بنتها تعبانه
هيا : السلام عليكم
متعب وحسنه : وعليكم السلام
هيا : يبه عمتي مولازم تحضر عرس بنتها
متعب : مامن عرس بس دخله وبس
حسنه : زين أهم 3 ساعات راح يكونون فيه أن شاء الله
متعب : أن شاء الله هالله هالله بالعشى ولا تنسين عشى المعاريس
هيا : عاد هذا تكفل فيه عايض يقول أنا بجيبه فرحان بخويه
متعب : زين أنا بالمجلس يله
حسنه : هيا نادي على أختك خلينا نجهز العشى بدري
هيا : حاضر يمه ثواني بس

************************************************** **

* بدت الأستعدادات للحفله بس !!! هل تتم ولا يلحقون على عايشه ؟؟؟!!!
* كيف بيتصرفون ويبطلون الزواج خصوصا انها زوجته بالشرع!!....
* هل تعود مجريات الحياه بين زهره وعبدالوهاب ....
* سمعنا عبدالله يقول ماراح ينسنه ياويله... شنو نجد ونجود محضرات لزياد ^_^ !!!!!
*

الحيرانة 2008
01-11-2009, 06:17 PM
************************************************** ****************************
الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــعــــــــــاشــــــــــر

************************************************** *****************************





في المستشفى



نجود بدت تصحى وتلفت حولها
نجود : نجد
نجد : صح النوم صارلي ساعه هنا
نجود : أمي فين أنا يوم نمت كانت موجوده
نجد : راحت البيت تجيب أغراض
نجود : كم الساعه
نجد (تطالع الساعه): ثلاث وربع
نجود : نجد بصلي ما صليت ولا صلاه
نجد : تقدرين تتحركين
نجود : ساعديني
نجد (تبتسم): يـلـه
كانت نجود تتألم بشده بس فرضها مهم كانت نجد معها خطوه بخطوه تتوضأ
زياد (دخل): السلام علـ........ يا ربي هذلن وين
زياد : لا يكون جا خالهن و أخذهن يا ويلي والله
نجد ونجود (سمعنه وأهن طالعات):هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
زياد (يأخذ نفس): أوووووووه خوفتني أيش تسون
نجد : نجود ما صلت و ساعدتها تتوضأ
زياد : والله مو صاحيات
نجود (بعصبيه): أيه مأنا بزر
زياد (تعجب): بزر ما فهمت
نجد (تساعدها تجلس): بشويش يا قلبي
نجود : سلامتك إلا أنت إيش جابك أنا اللي أعرفه أنك مشغول و ما عندك وقت تجلس مع طفله
زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : زياد أهي أمس عذبتكم صح
نجود (بعصبيه): نـــجــــد أأأأأأأي يا خـايـسـه خليتيني أعصب آآآآه
نجد (بخوف):عـلامـك
نجود : مكان العمليه يألمني
زياد (بخبث): أجيب لك مسكن
نجود (بخوف): لا لا لا لا
زياد : ما قلت لك طفله ههههههههههههههههههههههههههههه
نجود (تدمع عيونها): والله أعلم أمي عليك
نجد و زياد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
نجود (بعصبيه): طلعوا بره أثنينكم براااااااااااااااااااااااااااااااا
نجد و زياد طلعوا عنها و أهم يضحكون عليها
زياد : نجد أهي كذا دوم
نجد : أمممممم لا بس عند شئ أسمه أبره
زياد : وأنتي
نجد : وأنا أيش
زياد : ما تخافين
نجد (تهز راسها بلا): لا
زياد (يبتسم): طيب أيش اللي يخوفك
نجد (تبتسم): ههههاي أنا مو بهذا الغباء
زياد : أيش تقصدين
نجد : أقصد أقول عن نقاط ضعفي
زياد : يعني مو نقطه نقاط
نجد : أيه طبعا
زياد : طيب نقطه وحده وحده وحده بس
نجد : لحووووووووووووووح أنت
زياد (يبتسم): وأنت عقلك أكبر من سنك
نجد (بحيا): شكرا هذي شهاده أعتز فيها بس لا تمدحني ما راح أقول نقاطي
زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : أنا بروح لنجود عن أذنك
زياد : تفضلي
زياد (في نفسه): ياوووووويلي أنا بين نارين طحت يا زياد ولا حد سمى عليك
زياد (يدق على فراس): ألو فراس
فراس : هلا زياد
زياد : أسمع في شئ حصل ولازم تعرف
فراس (بخوف): خير نجود فيها شئ
زياد : لا هذي عايشه أسمع .................................................. ...(وبدى يقوله كل السالفه)
فراس (بعصبيه): لييييييييييييييه ما قلتولنا
زياد : خاله زهره قالت راح تتصرف
فراس : كم صار لهم
زياد : تقريبا ساعه
فراس : أوكيه باي
زياد : باي
فراس خبر أبوه باللي قاله زياد له وطلع عبدالوهاب ووعياله فهد وفراس و راشد وراح معه محسن و سعد و أحمد و مشعل للشرقيه وكلهم أمل يلحقون على عايشه قبل دخلتها على عابد طلب عبدالوهاب من الجد تروح عند التوأم بالمستشفى و طلبتها رنا تروح معها ووافقت الجده


************************************************** ***********************************************



نجود (تتألم): أأأأأي يا نجد ألف و ألف وجع أحس فيه
نجد : خليني أقول لبشاير أو ترفه أو زياد
نجود : لا والله عشان يعطوني مسكن لا ما أبي
نجد : علامك نجود يعطونك حبوب مو لازم أبر
نجود : لا والله وليه أخاطر عاد لا أمي ولا أسيل هنا و زياد ما يحب يضيع وقته مع طفله
نجد : أيش سالفه طفله ثاني مره تقولينها
نجود : مالت عليه يسمي خوفي من الأبره دلع و أني طفله أحتاج مصاصه و بيبي ستر
نجد: ههههههههههههههههههههه خطير زياد تصدقين يقول حاب يعرف شنو نقاط ضعفي
نجود : بيبطي هههههههههههههههه
نجود : آآآآآآآه لا تضحكيني آآآآآآآح فظيع الألم يااااا يمه يمه
زياد (يدخل مع الجده و رنا): كأني أسمع أحد يتوجع
الجده و رنا : السلام عليكم
نجد و نجود : وعليكم السلام
يسلمن عليهن و يتحمدن لنجود بالسلامه
زياد : نجود تتألمين
نجود : ...................................
زياد (بخبث): نجوووود بابا في أح
نجود (عصبت): بابا في عينك
الجده و رنا و نجد :هههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده : زياد أعقل عنها
زياد : يا يمه أنا طبيب و من واجبي إذا المريض تألم أساعده
نجد : زياد لا تستغل نقطه ضعفها أنت فاهم
رنا : حرام عليك زيود أنسى أنك طبيب شوي
زياد (حب نظرة الخوف على نجود): لا لا لازم تتألم كذا حراااااااااااااااااام
نجود : من قال لك أتألم أنا بخير
الجده : زياد ما عندك شغل غير نجود
زياد (يقعد جنب جدته): لا بس خالي محسن كاتب لنجود على أبر مسكنه للألم و حاط لها مواعيد
نجود (بخوف): أحــلـــف
زياد : والله و غصبن عليك تأخذينها فاهمه
نجد : زياد سألتني عن نقطة ضعفي وحده بس صح
زياد : صح
نجد : نجود أول وأهم نقاط ضعفي
نجود : وأنت يازياد وربي ماتقدر علينا
نجد : فلا تتعب أعصابك
نجود : وماراح آخذ الأبره غصب
نجد : ولا تقلب السحر على الساحر
نجود(ترفع حاجبها) : فاهم
رنا : ههههههههههههههههه فظيعات واااااااااااااااااااااو
الجده : خلاص زياد
زياد(يوقف) : عناااااااااد راح تاخذينها وغصب يانجود ونشوف أيش تسوين يانجد ثواني بس وأجيبها
رنا : يسويها أخوي
نجد : طيب يحصل خير
الجده : لا حول ولا قوة إلا بالله حشى راحو وخلوني مع بزران
دخل زياد ومعه الأبره شايلها وغمزت نجد لنجود اللي ميته خوف كل ما قرب منها زياد بالأبره
زياد : يله بكل هدوء فسري عن يدك
نجود(بخوف) : هاااه
زياد : لا تبدين قلت بكل هدوء فسري يله
نجود(تمد يدها) : فسرها انت مو انت تبي تضرب الأبره يله
زياد(يحط الأبره على الطاوله) : أفففف طفله طيب أفسرها أنا
نجد(سحبت الأبره وضربتها بأيد زياد بكل خفه وأتقان ) : .................
زياد : أأأأأأأي أيش سويتي
نجد : أحنا حذرناك ونعرف نطق الأبر بعد ما يبيلها طب
نجود : وألحين ناااااااااااام أنت ياولد عمي
زياد(اللي بدت الدنيا تظلم بعيونه ) : ياخايسااااااااات
الجده : هههههههههههههههههههههههههه
رنا : زياد وربي نكته
نجود(تغمز له) : وأنقلب السحر على الساحر
ثواني وزياد قعد على الكرسي وغط في نووووووووووووووم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هه
رنا : نجد خطيره تعرفين للأبر بخفه ضربتيها
نجود : أحنا نعرف لأن أمي فيها سكري وماتحب تروح للمستشفيات فأسيل علمتنا كيف نعطيها أبر السكري
نجد : وبعدين ميولنا طب
رنا : طب نجود الأبره تخافين منها كيف تدخلين للطب
نجود : أنا أب صيدله نجد تحب الجراحه كثير
الجده : ماشاء الله عليكن
نجود : وأنتي رنا
رنا : أنا مدري ضايعه
نجد : ههههههههههههههه بدى شخير
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه


************************************************** *************



على طريق الشرقيه في سيارة عبدالله ....................


عبدالله : يمه كيف ننهي الموضوع بدون مشاكل
الأم : موعارفه خايفه على عايشه الله يستر
عبدالله : الله يستر أسيل من ركبنا وأنتي ساكته
أسيل : أفكر كيف نحلها بدون مشاكل
الأم : فكرو بشئ ماباقي شئ ونوصل
أسيل(ترد على جوالها) : ألو....... هلا يبه......... أحنا قربنا منهم............ أنت وين.......... طيب حاضر باي
الأم : أبوك أيش يبي
أسيل : يقول ننتظره عبدالله وقف جنب أبوي قريب
الأم : وعايشه
عبدالله(يهدي سرعة السياره) : يمه يعني المغرب بيدخل توها الساعه 6 خلينا ننتظر
الأم : اللي تشوفه





************************************************** ******

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:25 PM
في بيت عبدالوهاب...............

هيام(نازله ) : هاي مام
تهاني(اللي من كثر مهي متنرفزه ماانتبهت لبنتها) ......................................
هيام(تحط يدها عل كتف امها) : أيش فيك
تهاني(بعصبيه) : أيييييييش فيني اللي فيني أبوك اللي بيذبحني
هيام(تعدل طرحتها) : خير شنو فيه بعد
تهاني : رايح ينقذ بنت ست الحسن والدلال عايشه
هيام : ينقذها من شنو
تهاني : من ولد خالتها اللي أخذها للشرقيه مدري يبي يدخل أو يعرس الليله وأبوك مو راضي
هيام : شنو فيها طيب مو بنته
تهاني : شنو فيها أحر ماعندي أبرد ماعندك أقولك معها مع زهره
هيام : ماما يني شنو أسوي لك أوكيه أنا طالعه مع طيف
تهاني : روحي وأنا بطقاق
هيام(تحبها على خدها) : ماعاش من خلاك تعالي معنا راح تنبسطين بدل الجلسه هنا
تهاني(تبتسم) : لا روحي وفرحي بدري عليك الهم
هيام : باي
تهاني : باي



************************************************** ****


نعود لطريق الشرقيه .................

وصل الأب اللي باين عليه معصب ووقف جنب سيارة عبدالله ونزلووو

عبدالوهاب(بعصبيه) : وليه ماقلتو لي من أول ماأخذها
زهره : يعني كيف راح تتصرف
عبدالوهاب : أبلغ الشرطه عنه
أسيل : يايبه أهي زوجته ما يعتبر خطف
زهره : عبدالوهاب أنا خايفه عليها
فراس : ياخاله بتكون بخير بأذن الله
محسن : ياجماعه خلونا نصلي المغرب وكل شئ يهون بأذن الله
الكل : والنعم بالله
وصلو لمسجد ودخلت أسيل وأمها مصلى نساء وبعد ما صلن قعدت زهره تقرأ قرآن وأسيل تسبح بأيديها لفت نظرها وحده بعد ما خلصت من الصلاه قامت تعدل مكياجها
أسيل(أبتسمت وفي نفسها) : فاااااضيه أكيد عروس بس ياحلوو خطتها هيييييييييييييييه أسيل شنو تفكرين نسيتي اختك وقمتي تفكرين بهذي العروس (لمعت الفكره براسها ) عروس عروووووووس صح كل عروس محتاجه مزينه هذي أهي
(لفت لأمها وحبت راسها) يمه يمه
الأم(سكرت المصحف) : خير يمه
أسيل : يمه عرفت كيف نطلع عايشه من عندهم لا ونخليهم يطلقونها بدون محاكم ومشاكل
الأم : كـــــــــيــــــــــف
أسيل : سمعي طلبي من بنات خالي يجيبن مزينه لعايشه مو عروس
الأم : منت صاحيه أنا بطلعها وأنتي تبينها تحلى بعيونه
أسيل : لا لا مو قصدي يمه فهميني بيطلبن مزينه لها وانا بنتظرها برى البيت ويوم تجي بقول هونا وبعطيها فلوس وانا أدخل بدلها وأتحجج أنها ماتقدر تجي وأرسلتني وأبدل المكان مع عايشه وتطلع ويجي أبوي ويهددهم يبلغ الشرطه لانهم أخطفوني وأهم يخافون ونشرط ما نبلغ أذا طلقوها وبيخافون من الفضيحه ويطلقون
الأم(تحب راسها بفرح) : الله يرزقك ويوفقك يابنتي
أسيل : ويخليك لي يله خلينا نقول لأبوي
خبرت أسيل أبوها بالخطه بس رفض لأنه خاف تنكشف أسيل بس أصرارها لتنفيذ الخطه وافق أسيل طلبت من فراس تروح لأي مجمع قريب لأنها محتاجه للبس وعبايه كشخه والأهم عدسات خضره وقبل تروح معه
أسيل : يمه تذكري لا تصعدين لعايشه أبدا
الأم : ليه يمه بتطمن عليها
أسيل : يمه أذا شفتيها وتبادلت معها الأماكن وحلفوك من شفتي بالغرفه يوم جيتي ماراح تكذبين صح
الأم : صح
أسيل : خلاص تحججي بتعب الطريق أي شئ بس لا تشوفينها
فراس : يله عشان مانتأخر
أسيل : يله
عبدالله : حتى حنى يمه خلينا ندخل
الأم : يله
أدخلت زهره وعبدالله للمجلس تفاجئو أخوانها بوجودهم ماصار لعابد وابوه نص ساعه واصلين
زهره(بأستهزاء) : عفيه أخواني تقررون ولا تقولون لي ما كأنها بنتي
خلف : كل شئ صار فجأه بعدين أنت أيش جابك هنا ومن قال لك
زهره : نجد شافتكم وسمعت وسميه يوم كلمت حسنه قلت دام كذا أحضر وأكون جنب بنتي
خلف: ألحين أنتو جايين بروحكم ولا معكم أحد
عبدالله : لا بس أنا وأمي
زهره : ليييييييييه تبون تحرموني من ليلة بنتي وفرحتي فيها
عابد : ليه ياعمه أبوها ماقال لك أنه هددني اطلقها يايرفع قضيه علي
زهره(تحلف لأن أسيل اللي قالت لها) : والله ماقال لي وأنتم تعرفون أني ما أحلف كذب
متعب : خلا ص كل شئ صار زاهب وتبين تشوفين بنتك روحي لها مافيها إلا كل خير محمد وصل عمتك
محمد : تفضلي ياعمه أنا معك
زهره : تسلم ياولدي والفال لك
محمد(بحزن) : ياعمه اللي أبيها ماتبيني
متعب : أنت لو تقول من والله تاخذها غصب عنها
عايض : المشكله ماتتكلم قل من ذي
محمد(طالع له وطالع لعابد وبنظراته قرف منهم) : أنا لاني عابد ولا عايض عشان أتلذذ بغصيبة بنت الناس علي حياك عمه
زهره : بسم الله عليك أهي خسرانه والله يرزقك باللي أحسن منها
دخلت زهره وسلمت على حسنه وبناتها اللي أستقبلنها بفرح
حسنه : والله ذي الساعه المباركة والله يهنيهم
زهره : أمين هيا نوره طلبتكن أبي تكون عايشه بأحلى زينه شوفن لكن مزينه تكفن يا بناتي
هيا : أفااااا ياعمه أنتي ماتطلبين تامرين بس قلت لها ورفضت أنا أعرف وحده تسوي مكياج عرايس رهيب بس ماقتنعت
زهره : أطلبيها ألحين وأهي غصب عليها ترضى
هيا : براحتك ألحين بتصل عليها
حسنه : ماتبين تشوفينها
زهره : والله ياوخيتي تعبني السفر فجأه ويوم تخلص من زينتها أشوفها
حسنه : براحتك نوره جيبي القهوه والتمر لعمتك
نوره : أن شاء الله يمه
حسنه : من جابك هنا
زهره : حبيبي ونور عيوني عبدالله
نوره قلبها تسارع ضرباته لما سمعت بطاري عبدالله أهي تحبه بس كاتمه هذا الحب من الصغر
خلف : عبدالله أبو عايشه درى عن اللي صار
عبدالله : لا يبه أبوها ممكن يسبب مشاكل
عابد : مثل يبلغ الشرطه ما أهي زوجتي
عبدالله : لا ممكن يجي هنا ويسبب لنا فضايح مع الجيران مهما يكون أحنا أهل
متعب : كفووووووووو والله
أنطق جرس الباب وقام عايض يفتحه............
عايض : خير أختي
: موهون بيت مستر متعب
عايض : أيه من أنتي
: ماأنا أم يزن دأو على الصالون مشان أم يارا بس هي ماأدرت تجي وبعتتني لتزيين عرس <<<<عرفتوها أسيل
عايض : والله مدري ماقالو لي
أسيل : أييييييييييييييف ياخي إزا ما بتعرف روح أسأل لشو موأفني بهيدي الخيسه وإزا مابدكون بدأ على أبو يزن يأطع أبو يزن على يزن على اللي يشتغل هيك شغل
عايض : أووووب بس بس دخلي الحريم داخل
أسيل : أييييييه كان هيك من الأول ولو بعد لأفوت
عايض : ايه فوتي
أسيل : دخلت الصاله كانت متلثمه بطرحتها وباين عيونها الخضراء بس
أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
هيا : خير أختي
أسيل : بونجور ماأنا المزينه أم يزن اللي طلبتوها
هيا : أنا طالبه أم يارا فين إهي
أسيل : أيه أم يارا صارت مع بنتها حمى كتير كتير وخطيييييي ماأدرت تخليها وبعدين أزا مابدكن خلا ص بمشييييي
زهره(اللي عرفتها) : لا لا ياهيا خذيها لعايشه ما عندنا وقت
هيا : ياعمه ما أعرف شغلها
أسيل : ييييييييييييه شغلي راح يعجبكن كتيييييييييييير جربيني ما بتخسري
زهره : يله يمه بسرعه
هيا : حاضر حياك معي
صعدت أسيل وهيا ودخلت غرفه كانت مقفله بمفتاح مع هيا وشافت عايشه اللي ذابحه نفسها من الصياح
أسيل(تدارت دمعها على حالة اختها وفي نفسها) : ياقلبي عليك جيت ياعمري انتي بسك بسك
هيا : عايشه هذي أم يزن المزينه
عايشه(بعصبيه) : ماااااااااأبي قلت لك ماأبي
أسيل : ليك أنت عروس
عايشه : أنتي جب شنو دخلك ذلفي
هيا : عمتي زهره قالت لازم تتزينين وتصيرين أحلى عروس
عايشه (متفاجئه) : أمي هنا وليه ماجت
هيا : لما تجهزين راح تشوفك هي قالت
أسيل(تغمز لها) : يله ياعروس مشان الماما
عايشه(مافهمتها) : وأنتي أيش دخلك طلللللللللللللعي
أسيل(تنرفزت غبيه غبيه) : ليك خطيبي مازن راجع بعد كم يوم من امريكا وما بدي تحصل مصيبه توأف فرحي
عايشه أنصدمت أسيل عرفتها وفهمت كلامها بس هيا مو فاهمه شئ
أسيل : ها بدك أعملك ميك أب ولا بروح
عايشه : لا راضيه
أسيل : طيب سيبينا لوحدنا لو سمحتي
هيا : أوكيه قولي لي أذا خلصتي
أسيل : أوكيه
طلع هيا وعايشه ضمت اسيل
عايشه(تصيح) : أسيل ساعديني ما ابيه
أسيل(تفصخ عباتها) : خذي لبسيها وهذي شنطت المكياج وطلعي وانتي راخيه راسك للأرض لا تتلفتين فاهمه
عايشه : أيش اللي يحصل مو فاهمه شئ
أسيل : مافيه وقت أبوي برى ينتظرك راح يفهمك (وبدت تطق الباب) وولييييييي ألحئوني شو هيدا
عايشه : أيش تسوين
أسيل : أذا فتحت طلعي ركض لا تردين ولا تتلفتين على الشارع سييييييييده(رجعت تطق الباب) ياست حلي عني يالهويييييييييي آآآآآآآآآه لاء شو بدك مني لااااااااااا
هيا تفتح الباب واسيل دخلت الحمام بسرعه وقفلت الباب وعايشه غطت عيونها وطلعت تركض مثل ماقالت لها أسيل
هيا(تطق الباب) : عايشه عايشه أيش سويتي في الحرمه طلعت تركض(ماسمعت رد) على راحتك أنا نازله
نزلت هيا بعد ماقفلت الباب وراها
الأم : علامها الحرمه طلعت تركض
هيا : مدري يايمه
نوره : باين عليها متروعه ما تتلفت حتى
عايض(يدخل) : هههههههههههههههههه هذي علامها طلعت تركض كذا سويتو فيها شئ
هيا : الظاهر عايشه بقت تذبحها
عايض : طيب أنا ر ايح أفتح الباب يمكن ارجعت هههههههههههههههههههههههه
زهره (تبتسم) : أشك ترجع
عايض فتح الباب وأهو ما يعرف ابو فهد ولا عمره شافه
عبدالوهاب : هذا مو بيت متعب
عايض : أيه خير
محسن(بعصبيه) : رح ناد أبوك أخلص
عايض : علامكم معصبين ومن أنتو
سعد : أذلف ناد أبوك تحقق معنا

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:27 PM
عايض(عصب) : لا تقول أذلف فاهم
أحمد(عصب) : هيييييييييه قصر حسك لا أفرك خشتك بالقاع
عايض : تخسي ومن أنت عشان تهدد رح لاأدوس برمتك حلو جاي بيتنا ويهدد
عبدالوهاب : أنا أبو عايشه رح قل لخلف أني هنا
خلف (من وراه) : ما يحتاج يروح خير أيش تبي
عبدالوهاب : بنتي
عابد : هذي مرتي ومالك حق عليها
فهد : هذا لو ماخذ عايشه بس أنت أخذت أسيل
خلف : شنو أسيل اللي فوق عايشه
سعد : غلطان انتم خذتو اسيل لأن عايشه بالرياض في بيت أبوها
متعب : شنو أنتو تستخفون دمكم اللي جت معهم عايشه
عبدالوهاب : فهد دق على اخوك خلنا نكلم عايشه
فهد(يتصل) : ألو فراس عطني عايشه (فتح السبيكر) عايشه أنا فهد
عايشه(تصيح) : فهد بشر لحقتو على اسيل خالي وعابد خذوها يحسبونها أنا
فهد : لا تحاتين وصلنا يله مع السلامه
سعد(يطلع جواله) : أنا راح أبلغ الشرطه هذي عملية خطف وزواج أخت على أخت والظاهر أنك كنت ناوي تدخل الليله عليها فتعتبر قضية لا قضيتين خطف وأعتداء وكلكم مشتركين فيها
زهره(طلعت على الصوت) : علامكم عبدالوهاب أيش جابك
عبدالوهاب : أخوانك أخذو اسيل بدل عايشه
عبدالله : وأنا أشوف أسيل لما راحت للبيت قالو مارجعت ليه ياعابد ماتشوف ماتفرق وانت يبه غريبه
خلف : أنا متأكد زهره حلفتك بالله اللي فوق عايشه ولا أسيل
زهره : أنا ما شفتها من يوم جيت كنت تحت
فهد(بصرخه) : أخلص نزل أختي وإلا والله الشرطه
عابد : أنا رايح محمد شف لي درب
عبدالله : خذني معك
دخلو البيت وطلعو للغرفه ويوم فتحوها تفاجئوو بأسيل
أسيل(كانت تصيح وأول ماشافت عبدالله ركضت له وضمته) : عبدالله ألق علي
عبدالله(ضمها وبعصبيه) : عاااااااابد هذي أسيل
عابد(أرتبك) : أنا أنا متأكد
أسيل : عبدالله أنا قلت له ماني عايشه بس ما صدق عبدالله خذني من هنا
عبدالله : تعالي معي كيف اخليك هنا
نزلو تحت والكل أنصدم كيييييييف واسيل واول ماشافت أبوها ركضت له تبكي وضمته
أسيل(تصيح) : يبه شفت أيش كانو بيسوون فيني
عبدالوهاب(كتم ضحكته حقيقه بنته أتقنت الدور وبعصبيه مصطنعه بس متقنه) خـــــــــــــــــلـــــــــــــــــف
أسيل : يبه بلغ الشرطه
خلف(بخوف) : لا الحمد لله أنتهى الموضوع على خير
أسيل(بعصبيه) : خير أي خير وولدك بغى الليله لا لا لا ما أقدر أقول لازم ينسجن هذي جررررررررررررريمه
سعد : أنا مضطر أبلغ وأنتم مشتركين بالجريمه
متعب(معصب) : شفت أيش سويت ياخلف أنت وولدك الخبل
خلف(بترجي) : ياأسيل أنا خالك بلاش فضايح زهره تكفين قولي شئ
زهره : أسيل خلاص يمه كل شئ صار بخير
أسيل(رفعت راسها عن صدر أبوها) : بشرط
خلف : موافقين
أسيل : ألحين ألحين عابد يجيب الشيخ ويطلق عايشه
عابد : لاء طلاق لا
عبدالوهاب : سعد أطلب الشرطه
متعب(بعصبيه) :راح تطلق غصب عليك ورجلك فوق راسك أنت وأبوك جبتو لنا مصيبه أنتو تطلعونا منها
خلف : طلق وفكنا عايض جب شيخ ألحين
عابد : بس
خلف : ولا كلمه طلق وفكنا
جابو الشيخ وطلق عابد عايشه وتنفسوا الكل بعد الكتمه اللي صارت وأسيل اللي حست بأول أنتصار على خوالها
أسيل(أبتسمت) : خوالي الأعزاء هذا أول صاع أرده لكم ولك ياخال خلف بالخصوص
خلف : صاع أيش تقصدين
أسيل(تلف لعايض) : ليك مستر عايز يأطع أبو يزن على يزن على اللي يشتغل هيك شغل
عايض(مصدوم) : أنتي راعية الصالون اللبنانيه
أسيل : أيه وياخوالي فعلا عايشه اللي جت معهم بس تبادلنا الأماكن ولولا تربيتك ياخالي خلف ماطلعت بهذا الدهاء مثلك
خلف(بعصبيه) : كل هذا من تحت راسك
متعب : حنى خوالك ليه سويتي كذا
أسيل : شغلتين ما أنساهن لكم أولا 18 سنه ضاعت من عمري وعمر أمي وخواتي بالبعد عن أبونا والشئ الثاني(لفت لخلف) بيعتك للوضحه والجايات أكثر بس أنتظروا
عبدالوهاب : يله نمشي
طلعو الكل من البيت بعد ماهزوه بصدمه من أسيل وكانت الساعه 9 المساء فقررو يباتون بفندق وأتصلو على الجده تاخذ نجد معها للبيت
نجد(بعناد) : لا لا ماأبي أروح
الجده : يانجد يله أبوك قال
نجود : ياجده خليها تبات عني
ترفه : أنا فيه نجد روحي
نجد : لا لا أمي قالت لا تخلين أختك لين أرد
ترفه : نجد أنا عندها لا تحاتين
زياد اللي بدا يصحي وأهو موفاهم شنو حصل بدا يفرك عيونه يطير النوم والكل سكت وكتمو الضحكه
زياد(يتثاوب) : أنا وين ومن متى نايم
الجده : بسم الله عليك لك أربع ساعات
رنا : هههههههه لا خمس يمه
زياد(تذكر ولف بعصبيه) : نجد نجود
نجد(تبتسم) : خير
زياد : سويتيها فيني
نجود : قلنا لك وطلبناك وبعدين النوم مو غصب
ترفه : بس كان لازم تاخذين العلاج
الجده : بصراحه زين ماسون فيه كان محتاج للنوم
زياد :آآه يالملعونات هين الأيام بينا
الجده : يله نجد الساعه صارت 9 ونص أخلصي
نجد : لا
زياد : خير يمه مارجعو خوالي
الجده : لا يمه بيباتون بشرقيه وخالك قالي نجد تبات عندي بس هي رافضه
نجود : جده خليها عندي
خالد(توه داخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
خالد : زياد أيش جابك لهنا مناوبتك مو خلصت
زياد : أيه بس صار شئ قلب الموازين كلها
خالد : خير أيش صار
زياد(يطالع نجد ونجود اللي يضحكن) : بعدين أقولك ألحين تبي تستلم
خالد : أيه صارت مناوبتي
زياد : أوكيه أنا بسلم الملفات وآخذ أمي ورنا ونجد ونروح البيت
نجد(تكتف أيديها) : لا أنا لا
زياد(عصب) : بلا دلع يكفينا وحده سامعه خلصي
نجد ونجود : كييييييييييييييييييييييفنااااااااااااااااااااا
زياد(زاد عصبيته) : شوفن أنا واصل حدي من اللي سويتنه فيني فلا تخلني أعطي الوحده كف هنا
خالد : زياد علامك أهدى
زياد : أنا رايح أجيب أغراضي أن ماكنت لابسه يانجد ياويلك
نجد : أنا.....
ترفه(بسرعه سدت فمها) : حاضر روح أنت ويصير خير
زياد : طيب
نجود بدت تصيح لأن زياد كان يخوف وأهو معصب
نجد : أنتي ليه تصيحين
نجود : نجد
نجد : وجع وجع زيييييييين
نجود : يوووووووجعك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود(ترجع تصيح) : نجد واللي كثير أتألم لا تتركيني
نجد(تحضنها) : أنا معك لا تصيحين
زياد(دخل وشافهن ورق قلبه لمنظرهن) : هاه خلصتو
الكل ساكت
زياد : نجد تبين تبقين مع نجود
نجد(بفرح) : أيه
زياد: بشرط نجود تاخذ المسكن عشان تنام
نجود : لا ماأبي خذها معك
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : يالخاينه حتى أنا مابيك
رنا : يعني مافيه حل ثاني
ترفه : أنا معها نجد
نجد(تبوس ترفه ونجود) : تصبحون على خير
نجود : وأنتي من أهله
زياد : أووووووه وأخيرا يله نروح للبيت





************************************************** ***************




في مكان آخر .........
غاده (بدلع) : حمودي
حمد : عيونه
غاده : تسلم عيونك صار لنا سنه متزوجين صح
حمد : وأحلى سنه
غاده : بوجودك جنبي
حمد : أمري
غاده : أبي زواجنا يصير شرعي وموثق وعلني بعد
حمد : زواجنى شرعي بس حنى ما تفقنا على العلني
غاده : ليه يعني مااشابه
حمد : لا تشابهين ونص بعد بس ليه هذي السيره
غاده : مو أنا أبي بيبي منك يشابهك ويقوي الرابط بينا
حمد : غاده أنا حقيقه أحبك بس رافض دخول أي وحده لبيت أحلام وأنتي من الأول عارفه بهذا الشئ
غاده : حمووووووووودي
حمد(يلف يده ورى خصرها) : خلا ص غاده خلينا نقضي الليله بسعاده بلاش ذي السوالف
غاده(في نفسها) : هين ياحمد أن ماخليتك ترضخ لي ماكون غاده
حمد : وين سرحتي
غاده : لا ابدا أفكر أنا أغلى ولا هنادي جده ولا منى الشرقيه ماشاء الله مضبط أمورك بالمدن
حمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد(يلتفت لها) : (أعز أنسان- لمحمد عبده)
الله يخليك يااعز انسان ...... الله يخليك ياني بولهان في غيابك
الكلمه تعجز في نحرها وفي قربها ...... الليله يحضنها قمرها في صوتك دفا
وفي عروقي وفا وشعوري تعرفه أحبك ...... يابعد كل الأزمان الله يخليك
غاده(تبتسم) : الله الله يكفيني هذا الحب وانا بعد أحبك
حمد : ياقلبي أنتي




************************************************** ********

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:30 PM
يوم آخر في حياة أبطالي....

صحى زياد ونزل وأبتسم لما شاف نجد جالسه بالصاله وعبايتها بحضنها باين لها وقت تنتظر
زياد : صباح الخير صاحيه بدري
نجد : صباح النور بروح معك لنجود
زياد : معاي لاء أنا ماآخذ أطفال معي
نجد(عصبت) : أطـــــــــــــفــــــــــــال
زياد : هههههههههههههه طيب بشرب نسكافيه ونروح
نجد : طيب أستناك هنا
زياد : ماأفطرتي
نجد : مو مشتهيه شكرا
زياد : مايصير
نجد : زيااااااااد أخلص ماابي شئ
زياد : طيب على راحتك أنا بالمطبخ
على الساعه 9 كان زياد ونجد والجده بالمستشفى فرحو بشوفت أسيل والأم وعايشه بخير
نجد(بفرح راحت لأمها) : يمه أشتقت لك
لكن الأم أستقبلتها بكف طرااااخ بدل الأحضان الكل أنصدم
الجده : ليه يازهره
نجد(تحط يدها على خدها) : يمه
الأم(بعصبيه) : أنا أيش قلت لك عن سوء الأدب ماحذرتك
أسيل : يمه الله يهداك
نجد : أيش سويت
الأم (تأشر على زياد) : واللي سويته بالدكتور زياد موعيب
زياد : الله يهداك ياخاله ماصار شئ
الأم(تمسك يدها وتهزها) : أعتذري أنا ماربيتك على كذا ماتخيلت أنك ممكن تقلين أدبك على شاب عيييييييييييييييييييب الظاهر أني سيبتلك الخيط والمخيط
نجد(منحرجه) : أسفه يمه لا تزعلين
الأم : أعتذري من الدكتور زياد مو مني
نجد : دكتور زياد أنا أسفه
زياد : ما يحتاج تعتذرين أسمحولي عندي شغل
الجده : ما أحتاج الأمر أنك تضربينها هذا ولد عمتها ومزحت معه
الأم(تطالع لنجد ونجود) : المزح له أوقات وناسه حتى لو ولد عمتهن لازم يراعن أنه رجل
أسيل : أنا بروح عندي ملفات لازم أجهزهن
الجده : هاه أيش حصل معكم هناك
نجد : يمه بروك أجيب لي نسكافيه ماأفطرت
الأم : طيب لا تتأخرين يمه
بدت الأم تحكي للجده كل اللي صار ونجد تحججت بالنسكافيه عشان تطلع من الغرفه حست أنها بتختنق جلست على الكراسي الخارجيه تتأمل الكوب اللي في يدها بصمت
: دام ماتبين تشربينه ليه شريتيه
نجد(منزله راسها) : مالك دخل
: حرام هذي خساره ماليه ونسكافييه
نجد(اللي من ألم الكف وألم القلب مالها خلق ترفع راسها وبعصبيه) : أذلف أذا تحب نفسك
: بس أنا ما أحب نفسي أحبك أنتي
نجد(عصبت ووقفت) : حبك بر........ عبدالله يوووه منك
عبدالله : هههههههه عيونه أيش فيك
نجد :..............
عبدالله : جلسي وقولي لي
نجد : أمي زعلانه على
عبدالله : ليه أيش سويتي
نجد(منحرجه) : أمس قال زياد لازم نجود تاخذ ابره ............................(وقالت له شنو حصل)
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههه خطيره طيب أمي لما عرفت شنو صار
نجد(تحط يدها على خدها) : بدل لا تستقبلني بحضنها عطتني كف وخلتني أعتذر من زياد
عبدالله : تسمعين لي
نجد : وأنا من لي غيرك أسمع له
عبدالله : اللي سويتيه غلط لازم ما تتجرئين مهما يكن هو رجل
نجد : توووووووووبه ماأعودها
عبدالله : واثق فيك بس لحد ألحين بملابس المدرسه مارحتي للبيت
نجد : لا بت ببيت جدتي عبود شنو حصل هناك
عبدالله خلاص عابد طلق عايشه وانتهى كل شئ
نجد : معناه خالي طردنا من بيته
عبدالله : صراحه ماني عارف بس شكله مو مستقبلنا
الأم(طلعت بعد ماتأخرت نجد) : أنتي هنا
نجد : أيه يمه
الأم(تجلس جنبها) : نجد أنتي عارفه اللي سويتيه غلط وأنا عارفه أن الكف آلمك
نجد : أيه يمه عبدالله قالي بعد أنا آسفه
الأم : طيب زين عرفتي غلطك شنو مجلسكم هنا ليه مادخلتو
نجد : نتشاور في سالفة رجوعنا للبيت يعني خالي أكيد متضايق من اللي صار
الأم (تبتسم) : تقصدون وين راح تباتون الليله
نجد وعبدالله هزو روسهم بنعم
الأم : لا تحاتون ربكم يحلها نشوف أي شقه نستأجرها كم يوم لين نلقى بيت
عبدالله : يمه عندي واحد من الربع عنده شقه أهو بيسافر كم يوم بطلبه نجلس فيها كم يوم لين نلقى حل
الأم : اللي تشوفه
عبدالله(يوقف) : أنا رايح له برجع الظهر أن وافق نروح للبيت وناخذ أغراضنا للشقه
الأم : في أمان الله
أتفق عبدالله مع صاحبه فايز أنه يبقى كم يوم مع أهله بشقه فايز قال له الشقه له لمدة اسبوعين لا يستعجل ياخذ راحته نقلت أسيل وعايشه ونجد وعبدالله أغراضهم من البيت الخال كان موجود ساعة النقل ولا أعترض وكأن السالفه جته من الله


************************************************** ******
أنتهى البارت العاشر

• شنو بيصير بحياة زهره وعيالها من تغييرات ..هذا سؤالي لأن اللي جاي أعظم (الله يستر)

**************************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:35 PM
لــــــــــبــــــــــارت الــــــــــحــــــــــادي عــــــــــشــــــــــر

************************************************** ********************




بعد مانقلو الأغراض للشقه رجعوا للمستشفى وكانو عيال عمامهم موجودين سلمن على الكل وطلعو الشباب مع عبدالله بالكراسي الخارجيه عشان يعطون الحريم حريه وراحه......



أم خالد : يابنات شلونكن
البنات : بخير
شهد : إلا شخبار الأبره نجود
نجود(جسمها يرتعش) : وووووووجع لا تذكريني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : لهذي الدرجه تخافين وأنتي بهذا العمر
نجود : علامكم علي ليه الأبر ماتخوف
رنا : أنا قالي زياد أمس عن أول يوم ما صدقته أيش سوت وأمس شفت بعيني كثير خوافه
زهره : نجد نجد
نجد : هلا يمه
زهره : تعالي يمه خذي القهوه والفناجين لعبدالله يقهوي العيال
نجد : يمهم ما طلبوها
زهره : أخلصي يم لسانين
نجد : أن شاء الله
أخذت القهوه وطلعت للشباب.....
نجد : السلام عليكم
الشباب : وعليكم السلام
نجد : عبدالله خذ تقول أمي قهوه ربعك
عبدالله : مشكوره يالغاليه
نجد دارت بترجع حست بنظرات تتابعها بس ماأهتمت ....
عبدالله : نجد
نجد : هلا
مشعل(في نفسه) : قلبه بدى يدق ويدق هذي نجد وآآآآآآآه من نجد ياحلوك
عبدالله : مافي حلى قهوه
نجد : أفاااااااا من عيوني هات فلوس وأنزل وأشتريلك من السوبر ماركت حلى
عبدالله : يانحيسه ماابي روحي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه





************************************************



في مكان آخر وبنفس الوقت ............

تهاني : مانخلص من زهره وبناتها
عبدالوهاب : علامك مهبوله منتي صاحيه
تهاني : وليه ماتبيني أكون مهبوله وأنت كل شوي رايح لها
عبدالوهاب : رايح لبنتي مو لها فاهمه
تهاني : حنيت لها تبي ترجع البرنسيسه
عبدالوهاب(في نفسه) : ليتها ترضى ترجع لي بس آآآآآخ
تهاني(بعصبيه) : رد علي
عبدالوهاب : أطلع أحسن لي من جنونك
وجدان(نازله) : بابا خذي معك
تهاني : وين رايحه
وجدان : بزور نجود مع بابا
تهاني : لا والله ماأخلص من أبوك تجين أنتي
عبدالوهاب : هذي أختها تعالي وجدان معي
تهاني : ياويلك أذا رحتي
وجدان : أنا بروح مع بابا
طلعت وجدان مع أبوها وأمها تغلي وتتوعد فيها وفي أبوها
عبدالوهاب : عفيه بنتي
وجدان : أنا عارفه زعلت ماما بس أنا حبيت خاله زهره كثير
عبدالوهاب : هن طيبات ياليت هيام جت معنا بعد
وجدان : هيام رايحه مع خاله طيف
عبدالوهاب : صراحه ماأحب طيف
وجدان : طيف طيبه بس ماأعرف ليه تغيرت
عبدالوهاب : كنت أحسبها بنت من بناتي مثلكن ماأفرق بينكن بس فجأه تغيرت من 5سنوات تحولت من طيف الناعمه لطيف كلها خبث وعدم مراعاه لشئ
وجدان(حبت تغير السالفه) : بابا ممكن آخذ ورد لنجود
عبدالوهاب : أوكيه نوصل نزلي وخذي ورد لها
وجدان : شكرا





********************************************






في أحدى الفلل ...........

هيام (طلعت للحديقه) : أفففففف قرف
طيف : هيوم ليه طلعتي الحفله واااااااااو
هيام(بعصبيه) : ماتشوفين المقرف محمود ونظراته كلها قرف قرف
طيف(تغمز لها) : الظاهر طاح ولا حد سمى عليه
هيام : شنو أنتي مو صاحيه
طيف : هيام علامك الرجال معجب لا تقعدين تعاملينه بهذا الاسلوب كوني كووووووول
هيام (عصبت) : أنتي مو صاحيه مو صاحيه أنا بنت أختك كيف تقولين لي كذا
طيف(حست ان هيام ممكن تخرب عليها خططها) : أم سوري مو قصدي خلا ص حبيبتي تحبين نمشي من هنا
هيام : يكون أحسن بجيب عباتي ونطلع
طيف : خلاص على راحتك ببلغ أسماء ونطلع ولا تزعلين
هيام(تبتسم بحسن نيه) : أوكيه
طيف (دخلت) : أسوم سوري مضطره نروح
أسماء : لا طيوف والحفله ترى على شرفكم
طيف : سوري هيام مصدع راسها وعصبيه شوي
أسماء(تغمز لها) : نروق الصداع لها وش قلتي
طيف(فجأه) : لا
أسماء(خافت ) : علامك بسم الله عليك
طيف : سمعي أنا بحذرك مو معناه أني غلطت قبل 5 سنوات أرمي بنت أختي لنفس الطريق والله ياأسماء لو حصل لها شئ لأكون ذابحتكم
أسماء(بأبتسامه صفراء) : طيوف الله يهداك أمزح مو قصدي
طيف : أنا حذرتك باي
أسماء : باي
محمود(يمشي عندها ويحرك كاس الشرب) : إلا وين راحت الغزال
أسماء : هاه راحت لبيتهم
محمود : وليه وأنا
أسماء : أنت علامك
محمود : أسماء لا تستهبلين علي أنتي قلتي أن هيام بتكون لي
أسماء : شسوي خالتها مو مخليه لي مجال أقرب منها
محمود : ههههههه أما هالطيف قويه مثل ماخبرتها لبؤه
أسماء(بخبث) : أشتقت لها
محمود : لا طيف صارت بضاعه منتهيه أبي بضاعه جديده بقراطيسها مانفتحت إلا لمحمود خالد الـ..........
أسماء : أجل أصبر وبتكون لك
محمود : إذا مو براضها غصب عنها
أسماء : هههههههههههههههههههههههه مثل ماصار مع طيف تذكر
محمود : يووووووووووه لا تذكريني يله خلينا نفرفش
أسماء : يله





********************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:38 PM
نزلت وجدان لمحل الورد القريب من المستشفى وكانت تتأمل الورد والباقات وأهي محتاره

وجدان : لو سمحت ممكن تنسق لي باقه ورد جوري
بفس الوقت كان في شاب يراقبها من يوم نزلت من سيارة أبوها
الشاب : كيف يسمحون للجوري ياخذ جوري
وجدان(تلف) : نعم
الشاب : نعم الله عليك معك حسين
وجدان(لفت عنه) : الحمدلله والشكر
حسين : ممكن نتعرف على الجوري أكيد هذا أسمك
وجدان(ماعبرته) : خلصت الباقه
حسين : أفاااا وليه القسوه كذا خابر الورد رقيق
وجدان : لوسمحت بلا ملاقه وسخافه
حسين : وربي أنك عسل وكلك رقه(حس بأيد على كتوفه لف) خير
: يالأخو أقول فارق أحسن لك
حسين: إلا أنت فارق أنا شفتها أول
وجدان(إلتفتت للصوت ألي حست أنه تعرفه وبصدمه) : محمد
محمد :وأنا ولد عمها أخلص لا أسدحك هنا وأعلمك من شافها ومن ماشافها أول
حسين(خاف لأن محمد أعرض منه) : طيب طيب لا تدف
محمد(بعصبيه) : أنتي أيش جابك هنا لوحدك
وجدان : أنا قلت لبابا أبي باقة ورد وقال معليش
محمد : وأخذتيها
وجدان : ألحين يخلصها
محمد : لوسمحت عطني الباقه
البايع :تفضل
محمد : كم الحساب
البايع : 120 ريال
وجدان : أنا أدفع
محمد : معليه خلي فلوسك
وجدان : هذي هديه مني لأختي
محمد : على راحتك يله قدامي
وجدان(في نفسها) : يااااااااااااااي موقادره أصدق أنا جنب محمد بمووووووووت ماأقدر بقول لشهوده ومناير ماراح يصدقن
محمد(قطع تفكيرها) : وجدان
وجدان : هلا
محمد : أنتي جايه معك هيام
وجدان : هيام ليه تسأل
محمد : ابدا صار لي مده ماشفتها أهي جت
وجدان(بدون نفس أنقهرت) : لاء وعطني الباقه لوسمحت مشكور أنا أشيلها
محمد عطاها الباقه وأهو مستغرب تقلب مزاجها وكان معها لين دخلت لنجود
محمد : مهي صاحيه علامها عصبت
جراح(من وراه) : بووووووووه
محمد : بسم الله علامك
جراح : هههههههههههه يالسرحان
محمد : وين الشباب
جراح : يالطيب أذن المغرب ولا أنت في عالم ثاني
محمد : جيت عبالي ألقى الحبايب ومالقيتهم
جراح : ههههههههههههههههههه ياأخي أيش تبي بالمغروره
محمد(بعصبيه) : حدك جراحوه هذي الغلا
جراح : طيب السموحه خلنا نروح نصلي
محمد : معك
أما بغرفة نجود........
شهد : وجدان علامك
وجدان : ولاشئ
زهره : وجدان كيف حالك
وجدان : بخير ياخاله تسلمين
عايشه : والله أنك ذوق ياكل الجوري
وجدان : تسلمين كم نجود عندنا
نجود : أدري وحده
مناير : طالعو الغرور أعوذ بالله
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
بعد أنتهاء الزياره الكل غادر وباتت زهره عند نجود مرافقه ورجعوا عبدالله وخواته للشقه





****************************************





دخلت الجده ورنا للبيت راجعات من المستشفى............

سهام(في الصاله) : رجعتن
الجده ورنا : السلام عليكم
سهام : وعليكم مابغيتن تردن
الجده : ردي السلام عدل وبعدين قلت لك تعالي معنا رفضتي
سهام(توقف) : أنا أروح لزهروه
رنا : ماما هذي بنت أخوك وزيارة المريض واجب
سهام(بعصبيه) : جب أنتي وأطلعي غرفتك يله
الجده(تمسك يد رنا) : خذيني معك انا بعد بنام الله يهديك ياسهام
سهام : مجنونه شايفتني
الجده ورنا أكتفن بالنظر لها بأسى وحزن لحالها وطلعن لغرفهن وتركنها معصبه تحت





**************************************





إما في مكتب حمد..........

حمد(يوقع أوراق) : وهذي أهم الأوراق للفتره هذي
فراس(يتثاوب) : ياأخي منت صاحي الساعه 12ونص جايبنا نوقع اوراق
حمد : لأني بسافر ألحين وباخذ أسبوع بإيطاليا
فراس :والسفر جاء فجأه ياأخي لو مسافر لشغل قلنا ميخالف بس أستجمام ولمدام
حمد : علامك حاسدني وبعدين الفكره جت فجأه وحبيت أحتفل معها بأول سنه لنا بالبلد اللي تحبه إلا شخبار آلاء
فراس : فديتهااااااااااا ناطرتني بجده مشتاقه
حمد : أذا تبي رح لها بس لما أرجع ما يصير أثنينا نروح
فراس : شدعوه بسالك طبعا بروح لعمري انا
حمد : طيب هذي آخر ورقه أنا بطلع آخذ غاده وعلى المطار سلم على عمامي أوكيه
فراس : يوصل ولا تنسى تطمني أذا وصلت
حمد(يغمز له) أذا كنت فاضي
فراس :هههههههه أيه بهذي صادق
حمد(يرد على جواله) : هلا قلبي ....لا تأخرت ولا شئ..... مسافة الطريق.....باي
فراس : روح قبل تذبحك
حمد : خخخخخ بايخ يله مع السلامه
فراس(يضمه) : بحفظ الله ياغالي
حمد : باي
فراس : باي





**************************************




في يوم آخر في غرفة نجود بالمستشفى العمه أمينه وبناتها زايرات نجود

أمينه : يالك وحشه ياأم عبدالله
زهره : والله أنتو اللي لكم وحشه كبيره
روابي (تمد لزهره حليب) : تفضلي ياخاله
زهره : تسلمين ليه مغلبين حالكن وجايبات كل هذا
أمينه : الله يهداك شنو جبنا حليب وفطاير
عبدالله(يدخل فجأه وبصوت عالي) : أنا أو..
نجد (وراه) : غشااااااااااااش
عبدالله(يصد) : أسمحولي ماكنت عارف أن في أحد
أمينه : حياك يا ولدي
زهره : هذا عبدالله ولدي وهذي خالتك أمينه والدكتوره روابي وسلوى
عبدالله : كيفك خاله
أمينه : بخير يا ولدي حياك تقهوى معنا
عبدالله : معليه عليكم بالعافيه أنا بنتظر برى
أسيل(دخلت) : السلام عليكم هلا بعمتي وروابي وسلوى
الكل : هلا فيك
أمينه : أسيل شلونك
أسيل : بخير ياعمه أعذروني بطلع لعبدالله
روابي : شوووفوووووو يا شينهاااااا ماعبرتنا وحنى ضيوف
عايشه : أول منتو ضيوف ثاني شئ هذا عبدالله عين السيح ماتشوف مثله
زهره : أسيل تتركني أنا يمها وتروح له
أمينه : الله يخليهم لبعض
الكل : آمين
سلوى : نجود متى تطلعين
نجود : ماني عارفه
روابي : أتوقع على السبت بس مامشيتي لازم تمشين عشان العمليه
نجود : روابي كل ماتحركت توجع العمليه
سلوى(بستهزاء) : حلفي لا لا ماصدق توجع مو ياهبله أذا الشلخ الصغير يوجع شلون عمليه
نجد : نجود لازم تمشين عشان تطلعين تعبت أنام بروحي
نجود : لخاطرك بس

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:39 PM
بشاير(دخلت) : هاااااااااي يم يم أشم ريحة حليب وفطاير
روابي : يعيني ماجابك إلا الحليب والفطاير وبعدين ليه مارحتي مو خلصت مناوبتك
بشاير(تاخذ فطيره وتجلس) : إلا خلصت بس حبيت أجلس معكم شوي
عايشه(تمد لها حليب) : مير الله يحييك تفضلي
بشاير : مشكوره ياقلبي تصدقن يااااااااي لو تشوفن أسيل وعبدالله والضحك مالي الممر وربي لولا الحيا كان جلست معهم
نجود : ليه الجلسه معنا مو حلوه
بشاير : نعم نعم خلي أحد غيرك يتكلم وأنت طول الوقت ياآآي أأأأي ياماأبي أبره وأأأي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : جـــــــــــــــــــــب زين
بهذي اللحظه دخل فراس
فراس : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فراس : شلونك نجود
نجود : بخير ياخوي تسلم
فراس(لف لبشاير وأبتسم) : شلونك بشاير
بشاير : كنت بخير
فراس : كنتي
بشاير(توقف) : يله السايق ينتظرني برى باي
فراس : أفااااااا يعني أذا حضرت الشياطين ذهبت الملائكه
بشاير : قلتها يله أودعناكم بخير
فراس(يبتسم) : أودعناك
بشاير(في نفسها) سخيف مالت عليك
طلعت بشاير متنرفزه وحست أسيل أن مزاجها تغير أستأذنت عبدالله وراحت لها
أسيل(تمسك يدها) : هووب لحظه علامك
بشاير(بعصبيه) : من أخوك فرييييييييس
أسيل : وش سوى بعد
بشاير :ما أدانيه أكرهه أكرهه
أسيل : ليه فراس حبوب
بشاير : المشكله أنك ماتعرفين ليه أكرهه
أسيل : طيب قولي لي
بشاير : ميخالف مره ثانيه السواق برى
أسيل : على راحتك بس أنتي ماخذه تفكير غلط عن فراس
بشاير : باي أسيل
أسيل : باي





*****************************************





في بيت الخال.......

أمل نزلت لأمها تحت بعد ماصحت من النوم
أمل : أوووه حمود عندنا حياك الله
حمود : الله يحييك أبدا مريت أسلم على خالتي ليه فيها شئ
وسميه : أفاااااا البيت بيتك بروح أجيب القهوه
أمل(تجلس) : مو الأحباب مو هنا نقلو مكان ثاني
حمود : قالت لي خالتي
أمل : أحسن كذا قلعتهم
حمود(بعد صمت وبخبث) : أمل شخبار نواف
أمل(أرتعبت وحست بالرجفه) : نواف من نواف
حمود(يطلع جواله) : شوفي هذي الصور يمكن تتذكرين
أمل شافت الصور كانت صورها مع نواف على البحر قاعدين
حمود : حلوين صح وياحلوكم تلعبون في الماي بس عن جد ماأقدر على كذا صورته وأهو يبوس خدك واااو تحفه
أمل(بدت دموعها تنزل) : حمود أرجوك
حمود (ياخذ الجوال منها) : ياربي أيش راح يسوي أبوك أذا شافهن لا لا عبدالله أحسن
أمل(تحب يده وتترجى) : لا تكفه أنا بنت خالتك حراااااام عليك
حمود(يدزها عنه) : بس هذا شرفنا مقدر
أمل : حمود طلبتك أنا أمل أموله
حمود(بخبث) : أذا نفذتي اللي أقول لك عليه راح أمسحهن ولا كأني شفت شئ
أمل : موااااااافقه
حمود : أنتي عارفه نجود أبيها
أمل : عارفه بس ماأعرف وين ساكنين
حمود : عادي أنا أسأل وأعرف عنهم كل شئ
وأمل : وأنا شنو المطلوب مني
حمود : أبيك يوم أتصل تكونين جاهزه وبس
أمل : والصور
حمود : هاااااي لما تنفذين المطلوب منك
أمل : زين
وسميه : ياحياالله حمود شلون أمك
حمود : بخير ياخاله




******************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:40 PM
جراح توه صاحي لان اليوم الخميس أجازه ما يصحى إلا متأخر على الساعه 12 الظهر شاف أخوانه بسام وأبتسام
جراح : صباح الخير
أبتسام : زلاح
جراح : ههههههههههه زلاح حلوه ذي ياعيون زلاح آمري
أبتسام : زلاح نلوح نلعب
جراح(يمسح على شعرها بحنيه) : عندي شغل بسومه إلا بابا وين
حنان(من وراه) : سعد طلع أبتسام بسام على غرفكم
جراح(تخرع واللي أربكه قربها منه) : بسم الله علامك أنتي تطلعين فجأه
حنان(بدلع) : بسم الله عليك
جراح(بعد عنها) : علامك يامرت ابوي عيب عليك
حنان : أنت عارف علامي لا تتغيبا
جراح : أقول شيلي هالأفكار من عقلك وتعوذي من الشياطين فاهمه
حنان : جراح لا تتحداني فاهم
جراح(عصب) : أنتي مجنووووووووونه
حنان (بعصبيه) : أنا مجنونه
جراح(عصب بزود) : قصري حسك وبعدين أنتي ناسيه أنك مرت أبوي أطلع أبرك لي
حنان : حرام عليك حس فيني
جراح ماألتفت لها وطلع قبل يرتكب جريمه بالبيت
حنان : جراح جراااااح هين ياجراحوه والله لأوريك





*****************************





في بيت عبدالوهاب على طاولة الأكل

الأب : فراس شلون أختك
فراس : بخير يبه
الأب : فهد ماشوفك رحت لها
فهد : يبه العصر بروح أنا وأوراد
هيام : فهد خذني معك
الأم : وليه تروحين
هيام : ماما بشوف ناس جدد
الأب : هذولا خواتك شنو ناس جدد
الأم : بعدين موتبين تطلعين مع طيف
هيام : موعدي مع خالتي الساعه 7 وأكيد ماراح نتأخر صح فهد
فهد : صح ماراح نتأخر
الأب : وجدان ماتبين تروحين معهم
وجدان : لا بابا عندي مذاكره
الأب : وأنتي تهاني ماتبين تزورينها
الأم(طالعته بنظره ووقفت) : الحمد لله والشكر شبعت
راشد : أمي حاره ماتتفاهم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فراس(يرد على جواله) : ألو........ هلا سنيووور حمد........ههههههههههه...........وصلت متى........... الحمدلله على سلامتك................ لا لا تحاتي كل شئ تمام........ يوم السبت توصل الطلبيه............بستلمه أيه ........ أبدا سلامتك أوكيه باي
الأب : وين طاس هذي المره
فراس : أيطاليا يبه
فهد : أخلص مو بهين مع منو
فراس : بروحه بيجهز حق المبنى الجديد
راشد : أيه ياويلي على المبنى الجديد
فراس(فهم لراشد) : جب أنت
الأب : خير شنو فيكم
راشد(يطالع لفراس اللي يخزه) : أبدا العماره الجديده أقول تصميمها حلو مره
الأب(يوقف) : أنا بروح أشوف النار اللي شابه فوق أدعولي
العيال : الله يوفقك يبه
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه





**********************************





بعد يومين...........



طلعت نجود من المستشفى بعد ماتحسنت نفسيتها وأرتاحت بالنسبه للأم وبناتها أبتعادهن عن الخال ريحتهم نجود أخذت أجازه من المدرسه لمدت أسبوع
الأم : دخلي يمه الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك يمه
عبدالله : هااه وش رايك بالشقه
نجود : تهبل ماشاء الله عبود ما يعطيناها نجلس هنا على طول
عبدالله : إلا يعطيناها يقول أن قبلت نجود تتزوجني بأعيش أنا وهي هنا
نجود : عبيددددددد
الأم : ههههههههههههههههه تعالي يمه مجهزه لك سرير داخل
نجود : لا يمه بقعد هنا بالصاله لين ترجع نجد تعبت من النوم إلا وين عيوش
عبدالله : عيوش من عرفت أنك بتطلعين اليوم أعتكفت بالمطبخ تطبخ كل اللي تحبينه
نجود(تجلس براحه) : الله يخليها لي
عبدالله : بروح أقول لها أكيد ماحست علينا
دخل عبدالله بشويش وشاف عايشه مندمجه بالطبخ
عبدالله : بوووووووووووووووووووووووه
عايشه(نقزت) : ووووووووجع عبيد
عبدالله : ههههههههههههه يارايق أنت
عايشه : متى جيتو
عبدالله : تونا داخلين ونجود بالصاله إلا أيش طابخه لنا
عايشه(تغسل يدها) : شف بنفسك بروح أسلم على نجود وراجعه
عبدالله(يفتح الجدور) : وااااااااااااو تهبل الريحه الله يرزقك ياعايشه ويعوض عليك عن عابد باللي أحسن يارب
عايشه(رجعت وسمعت وأبتسمت) : ويخليك لي يارب
عبدالله : ماتأخرتي
عايشه : ياأخي كلها 3غرف وصاله مو من كبرها خطوتين وواصله لها
عبدالله : أوكيه متى يجهز الأكل
عايشه : جوعان
عبدالله : مررررررررره
عايشه : خلاص مايبي له شئ بس توصل نجد
عبدالله : يوووه أنا بروح أجيبها
عايشه : أوكيه وجيب لنا بيبسي معاك
عبدالله : كرتون وربي لعيون عيوش إلا أسيل ما بتجي
عايشه : لا عندها استلام لليل بدل ترفه ماخذه أجازه
عبدالله : ترفه القاطعه ماتدق علي
عايشه : عبود تكفه جبها لنا أهي ماتعرف الشقه أشتقنا لسوالفها
عبدالله : طيب خليني ألحق على أم لسانين لا تذبحنا
عايشه : هههههههههههههههههههه والله لو تسمعك تاكلك
عبدالله : باي
عايشه : باي




*****************************************





بيت محسن

خالد(يكلم بالجوال) : حسناء كيفك
حسناء : خالد حبيبي مشتاقه لك بالزاف
خالد : وأنا أكثر
حسناء : أيش حصل معاك بموضوعنا كلمت أبوك عنا
خالد : لاء ماقلت له
حسناء : ليه خالد أنا بحبك كثير وبعدين أنا زوجتك
خالد : عارف بس موعارف كيف أفتح الموضوع معه
حسناء : خالد ماقدرش أجلس بالمغرب أكثر من هيك بليز أتوحشتني بزاف
خالد : معليه حسناء خلينا ننتظر وأنا بقول له
حسناء : خالد إزا ما بتتصرف أتركني أتصرف
خالد : حسناء لا تتهورين خلاص أنا بقول له
حسناء : أوكيه أنا بسكر خالد باي
خالد : باي
خالد كان يدرس بأمريكا ألتقى بحسناء كانت ممرضه مغربيه بالمستشفى اللي كان يتدرب فيه تزوجوا وصار لهم 6شهور ومن يوم رجع وأهو يحاول يقول لأبوه وموقادر بعد زواجه ب 3شهور رجع للرياض وأهي رجعت للمغرب على أمل أنه يدز لها ورقه تسمح بدخولها للمملكه على أساس أنها زوجته قرر خالد يطلب مساعده من أحمد طلع لغرفة أحمد
خالد : أحمد صاحي
أحمد : حياك خالد
خالد : أحمد حاب أتكلم معك بموضوع يخصني
أحمد : عساه خير
خالد : بصراحه في شئ ودي أقولك عنه يخصني
أحمد : خالد بصراحه خوفتني
خالد : أنا أنا بصراحه متزوج
أحمد(مصدوم) : هاااااااه
خالد : أيه
أحمد(بعصبيه) : مهبووووووول أنت ومن بنته
خالد : قصر حسك مو من السعوديه
أحمد(يمسكه من بلوزته بعصبيه) : من أمريكا قدرن يلعبن عليك
خالد : هدني أحمد لا مو من أمريكا من المغرب
أحمد(يهده وزادت صدمته بأخوه) : لا مو مصدق كيف عرفتها ماخبرتك مره سافرت للمغرب
خالد : لا أهي ممرضه كانت تشتغل بالمستشفى اللي كنت أتدرب فيه وتزوجنا
أحمد : من متى
خالد : صار لنا 6شهور قعدنا3شهور مع بعض وبعدين رجعت هنا وهي للمغرب
أحمد (عصب) : ياغبي ياحماااااار أيش سويت في عمرك وفينا
خالد : ماسويت شئ أنا تزوجت على سنة الله ورسوله ولا رحت للحرام
أحمد : لا والله مع شينه قوات عينه طيب أيش تبي فيني
خالد : تكلم أبوي وتقول له
أحمد : نعم نعم وليه ماتقول له أنت ولا بطل وشجاع تتزوج ولما تبي تقول لأبوك فقدت شجاعتك
خالد(يوقف) : الحق علي اللي جايك أبيك تساعدني
أحمد : أجلس أجلس خلنا نشوف حل لهذي المصيبه
خالد : وليه تقول مصيبه
أحمد : لان أبوي ممكن يروح فيها لو يعرف
خالد : ساعدني
أحمد : أجلس خلنا نفكر بشئ





**********************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:42 PM
*********************************************





بيت حمد ...............

أم حمد : ياملاك ياقلبي تعشي
ملاك : مابي أبي بابا
أم حمد : بابا مسافر عنده شغل
ملاك(تاشر بأصابعها) : صار له 3 أيام ما شفته
مناير : يمه مايصير كذا البنت من الصبح ماأكلت
أم حمد : أففففف مافيه غير نتصل بحمد لازم يكلمها
في نفس اللحظه حمد كان قاعد يتفرج على التلفزيون رن جواله بأسم الغاليه تتصل
حمد : ألو هلا وغلا بغاليتي
أم حمد : هلا حمد
حمد(يقصر على التلفزيون) : يمه كيفكم
أم حمد : بخير حمد متى ترجع
حمد : ولهتو علي يالغاليه
أم حمد : يايمه أنت دايم في البال بس هذي ملاك
حمد(بخوف) : ملاك صار شئ
غاده توها طالعه من الحمام ماخذه دش أشرت لها حمد تسكت وبدت تنشف شعرها عند المرايه
أم حمد : يايمه عيت تاكل تبيك من الصبح ماكلت
حمد : عطيني أياها
أم حمد(تمد التلفون لملاك) : خذي بابا
ملاك(بفرح) : بااااااااااااااااباااااااااااااا
حمد : قلب بابا وعمره
ملاك(بدت تصيح) : بابا ليه رحت
حمد : أنا رايح أجيب لك هديه كبيره
غاده(في نفسها) : ياعلك للمرض حتى هنا مو مخليته ياهالبزر النشبه ماأقدر أجلس معه بروحنا لازم تتصل وذي العجيز ماتعرف تتصرف لازم حمد والله أذا رديت قبل اسبوع ياحمد يبقى يقابلوني هين
حمد : خلاص بابا لا تأذين يمه سارا وأسمعي كلامها
ملاك : زين بابا لا تتأخر زين
حمد : زين يله باي
ملاك : باي باي
غاده(تبتسم) : ياحليلها هالملاك
حمد : أيه رافضه تاكل لين تكلمني
غاده : الله يخليك لها
حمد : ويخليك لي
غاده : أمين





*******************************





في الأستراحه ......................

راشد : مابغينا نجتمع
زياد : هذي حال الدنيا مشاغل
مشعل : لا والله حنى قطعنا صدق
فراس : صراحه ودي نطلع طلعه معتبره أيش رايكم
زياد : تقصد طلعه شبابيه بس
جراح : حلوووووو أتمنى كذا
محمد : طلعت بر مانبي مزرعه أبي مساحه كبيره
فراس : أوكيه أيش أيش رايكم الأربعاء ونبقى يومين
جراح : أنا عني باخذ أجازه
فراس : خلاص نبلغ فهد وحمد وخالد وأحمد وسلمان
زياد : ولا تنسى عبدالله والله والنعم فيه
جراح : أنا ماقابلته أتمنى اقابله من كثر سوالفكم عنه
راشد : طيب وين المكان
مشعل : عطوني يومين واقول لكم عنه بس أنتو جهزو كل شئ
الشباب : أوكيه


************************************************** *********************


انــــــــــتــــــــــهــــــــــى الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــحــــــــــادي عــــــــــشــــــــــر
***********************************
طيف شنو تقصد بخططها ؟؟؟؟!!
حمود وماذا سيتنتظر نجود!!!!!!!
جراح ومرت ابوه وافكارها الخبيثه؟؟!!!!!



************************************************** ***********************

************************************************** **************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:43 PM
************************************************** ***********************

************************************************** **************************************

الــــــــــبــــــــــارت الــــــــــثــــــــــانــــــــــي عـــــــــــشــــــــــر

************************************************** **************************************



...............اليوم الثاني بشركة الأب ............


فهد(يدخل) : يبه مشغول
الأب : لا حياك فهد
فهد : قالو لي أنك طلبتني خير
الأب : حاب أستشيرك أبي أشتري بيت لخالتك زهره وبناتها
فهد : من حقك يبه هذلن خواتي وصحيح كيف يسكنن بشقه وابوهن موجود ويقدر يعيشهن بأحسن البيوت بالرياض
الأب : يعني ماعندك مانع
فهد : أفاااااااااا أنا من بكره ليه بكره من ألحين طالع على أبو عزام أقول له يدور لي على بيت يكون في منطقتنا هنا
الأب : لا لا أبعده شوي أحسن أخاف تعرف أمك وتصير مشاكل
فهد : إلا يبه أسمحلي بسألك أنت بس ناوي تدور لهن على بيت ولاترجع خالتي لك
الأب : والله يافهد أنا أتمنى وأنت عارف اللي صار أبي أعيش مع الكل
فهد : خلاص أنوي وأقدم وخلك صريح ووقف بوجه الكل
الأب : ههههههههههههههههههه اللي يشوفك يقول داخل حرب يا مجلس
فهد(يغمز له) : حرب يابو فهد الله يستر منه
الأب : صدقت ياولدي يله أنا بروح أشوفهم تجي معي
فهد : لا والله سلم عليهم بطلع للربع
الأب : طيب مع السلامه
فهد : مع السلامه





******************************





بشقة عبدالله ...........


أسيل : ألو هلا مازن
مازن : هلا أسوله سامحيني ماجيت الخميس
أسيل : أنتظرتك مازن أيش حصل
مازن : رفضوا يعطوني اجازه آسف
أسيل : والموعد اللي عطيته أبوي أنقص وجهي قدامه
مازن : آسف
أسيل : طيب متى تجي
مازن : مو قبل شهرين
أسيل(مصدومه) : شهريييييييييييييين
مازن : أسف ميخالف أنا قلت لأبوي أبي أملك وأعرس مره وحده ووافق
أسيل : يالله يصير خير
مازن : أسوله عمري لا تزعلين
أسيل : لا ماني زعلانه
مازن : أحبك أسيل
أسيل(في نفسها) : وهذا اللي ذابحني ليه ماأحس فيك أنت مغرقني بالحب وأنا مثل الثلج عادي عندي
مازن : ألو ألو أسيل
أسيل:هاه معاك
مازن : شنو فيك
أسيل : ولا شئ مازن أبوي جاي يزورنا بتجهز
مازن : أوكيه باي
أسيل : باي
أسيل قعدت تفكر بعد ما سكرت الجوال منه لنا سنه مخطوبين ليه شعوري هو هو لا فارق بين أول وألحين مااحس قلبي يتلهف له أو أذا تأخر بالأتصال أحاتيه ولا مره عاتبته على على قلة وصاله أهو يحبي أيش اللي جذبه فيني أنا لازم أحبه أو على الأقل أحسسه أني أحبه غمرني بحبه وغمرته بالجفا
نجد( تطلق الباب) : أسيل أسوله
أسيل : هلا
نجد : بابا وصل تعالي
أسيل : جايه نجد
أسيل طلعت للصاله كان أبوها مع أخواتها وعبدالله جالسين يسولفون وأمه مو معهم
أسيل(تحب راس أبوها) : شخبارك يبه
الأب :تمام
نجد(بفرح) : أسوله سمعي سمعي أبوي شنو يقول
أسيل : خير أن شاء الله
الأب : أنا راح أشتري لكم بيت
أسيل : مشكور يبه
الأب : بس عندي شرط واحد
الكل : خير
الأب : أسمع ياعبدالله انت كنت خير أخو لبناتي وربي شاهد أني أعزك معزة عيالي لهذا أنا قررت البيت راح يكون مناصفه بينك وبين زهره
الكل فرح لعبدالله وبارك له
عبدالله : مشكور ياعم ماله داعي
عايشه : تستاهل عبود
الأب(يمد له مفتاح) : وهذي هديه مني لك
عبدالله : خير شنو بعد
الأب : سياره لك تلاقيها تحت العماره بيضاء
عبدالله : هذا كثير علي
أسيل(تحب راس أبوها) : ماقصرت يالغالي وعبدالله صدق كان نعم الأخو لنا
نجد : لا عبود أنت تستاهل كل خير
الأب : صدق يستاهل بس أبي منكم تساعدوني بشئ
عايشه : خير يبه
الأب : أبيكم تقنعون أمكم نرجع لبعض
نجود : نتمنى يبه
أسيل : لا تحاتي يبه بأذن الله مايصير إلا اللي تتمنى
الأب: إلا شخبار مازن
أسيل : بخير توني مكلمته يتعذر منك مايقدر يجي قبل شهرين
الأب : خير أن شاء الله أنا بروح سلمولي على أمكم
عايشه : يبه تغد معنا
الأب : مره ثانيه يله مع السلامه
الكل : مع السلامه
الأم(طلعت بعد ماراح) : هاه يمه راح
عبدالله : أيه يمه ويسلم عليك
الأم : عساه سالم يارب
نجود : يمه سمعتي آخر خبر
الأم : خير
نجد : أنا أنا أقول أبوي بيشتري لنا بيت ويكتب نصه بأسمك ونصه بأسم عبدالله وشرى له سياره بعد
الأم(بفرح) : ألف مبروك عبدالله
عبدالله : الله يبارك فيك يمه بس كثير علي
الأم : لا يمه تستاهل اللي سويته لنا مايوفيك حقك لا البيت ولا السياره
عبدالله(يحب راسها) : يمه أنتي اللي ربيتيني شلون ماكون بار فيك
الأم : الله يخليك لي
عايشه : الله يسامحكم الدمعه تبي تفر من عيني
أسيل : خلاص ترى شوي ببكي
عبدالله : هههههه يمكن زايد الدمع عندكن خلنه ينزل
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عايشه : بروح أزهب العشى
أسيل : خذيني معك أساعدك
عايشه(متفاجئه) : شنو شنو يمكن ماسمعت عدل عيدي اللي قلتي
أسيل : عيوش بتعلم منك يله عاد لا تحرجوني
عبدالله : حيلك فيها عيوش
اسيل : ياشينك بشويش عيوش خطوه خطوه
عايشه : وأنا بذيك الساعه اللي أعلمك الطبخ
أسيل : تسلمين لي
عايشه : يله قدامي




******************************************




............ في بيت الجده .............

سهام توها راجعه من بره و أمها بالصاله
سهام : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام
سهام : عن أذنك يمه بصعد غرفتي
الأم (بعصبيه): وقـفـي عندك
سهام : هلا
الأم : تعالي جلسي بكلمك
سهام : خير بعد شنو فيه
الأم : سمعي يا سهام سالفة خروجك و دخولك بدت الناس تتكلم
سهام : و أنا أيش خصني فيهم
الأم :منتي صغيره عمرك 42 سنه كبيره
سهام : مو مهم العمر المهم توني أحس نفسي شباب
الأم : عشان كذا متزوجه من واحد أصغر منك بـ 8 سنوات
سهام (متفاجئه): من قالك لك هذي أكيد أسيلوووه الخايسه
الأم : لا أنا عرفت قبل لا تعرف أسيل
سهام : كــيــف
الأم : لا تعتقدين الناس ما تلاحظ و صدق شافوك معه والهدايا اللي تجيبينهن له والشقه اللي كاتبتها بأسمه والسياره أكمل بعد
سهام : أيش فيها مو شاريتها لأحد غريب شاريتها لزوجي
: زوجـــــــــــــــــــــــــــــــــك
سهام(لفت) : رنـــــــــا
رنا : أنتي متزوجه
سهام : هااااه
رنا (تصيح) : قولي أني سمعت غلط
سهام(بعصبيه) : لا ماسمعتي غلط أنا متزوجه متزوجه سمعتي
رنا(تهز راسها بتنفي اللي تسمعه) : لا ماأصدق لييييييييييييه
سهام(بصراخ) : أنا حُــــــــــــــره
الأم : رنا روحي لغرفتك
رنا(مصدومه من اللي سمعته وطلعت تركض لغرفتها) : حراااام مستحيل مستحيل
الأم (عصبت) : سمعي يا سهام لازم تقولين لأخوانك بسنا فضايح بس
سهام(بتحدي) : وإذا ماقلت لهم

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:45 PM
الأم : مالك جلسه في بيتي
سهام : أنا بنتك تطرديني يمه
الأم : ليه عاجبك طلعتك ودخلتك وكثير يتساؤلون وين تروحين خلااااااااااااص كل أعذارك خلصت
سهام : يمه أنا ماسويت شئ حرام متزوجه
الأم(بعصبيه) : مسياااااااااار مسيار ياسهام عيييييب عليك هذا وأنت مره شكبرك فضحتيني أنتي ماتحسين على دمك
سهام : يوووووه يصير خير أنا بروح أنام أحسن
الأم : الله يهديك
رجعت رشا من برى وقالت لها الخادمه أن رنا رفضت تاكل وبس تصيح ورفضت تنزل
رشا(تطق الباب) : رنوووو رنا
رنا (تمسح دموعها) : هلا
رشا : رنا ليه غرفتك مظلمه بولع النور
رنا : طيب
رشا : كنت تصيحين ليه
رنا(رجعت تصيح) : ماما يارشا
رشا : لا تقولين رجعت تضربك
رنا : ياليت يارشا ياليت
رشا : أجل وشو
رنا : أمي متزوجه
رشا(تفصخ عبايتها وتجلس) : يوه يارنا عبالي فيك شئ
رنا(مصدومه) : يعني أنتي مو هامك
رشا : لاء لاني عارفه بهذا الشئ من زمان
رنا : لا ماأصدق
رشا : لا صدقي معليه رنو راح تتعودين أساسا أمي مو أول زواج لها
رنا(متفاجئه) : أنت أيش تقولين
رشا : هدي حبيبتي هذي الحقيقه وزياد عارف بعد
رنا : وأنا ليه ماقلتو لي
رشا : ماحبينا نشغلك وأنتي بآخر سنه
رنا : طيب ليه تتزوج شنو ناقصها
رشا(تبتسم) : ماما تعاند أبوي ماهي عارفه أنها تضيع عمرها وتضيعنا
رنا : أحس بضيق رشا مو مصدقه بهذا العمر وتسوي كذا رشا لا تخليني أرجوك
رشا(تضم أختها ذكرتها بنفسها أول ماعرفت كانت تتمنى أحد يخفف عنها) : أنسي رنا وخليك بنفسك ودراستك وأنا معك وزياد ويمه عايشه كلنا معك أرتاحي
بقت رشا مع رنا لين نامت ودمعتها عل خدها وطفت اللمبه وطلعت
رشا(شافت أخوها وأبتسمت) : هلا زيودي
زياد : هلا وغلا أبش عندك في غرفة رنا
رشا : أبدا كنت أهديها لين نامت
زياد(بخوف) : خير حصل لها شئ
رشا : أبدا بس عرفت بسوالف أمي
زياد(متفاجئ) : زواجها كيف ومتى
رشا(يرن جوالها بس حطه صامت) : أبدا سمعت أمي وجدتي وحصل اللي حصل زيود سوري مزون تتصل علي بروح غرفتي
زياد : أوكيه تصبحين على خير
رشا : وأنت من أهله( تدخل غرفتها وترمي نفسها على سريرها) : ألو
مزون : وجع وجع لي ساعه أتصل فينك أنتي
رشا : على هونك كنت مشغوله شوي
مزون : مشغوله في أييييييييييييييش
رشا : ههههههههههه مو اللي في بالك بس رنا كانت متضايقه وكنت معها
مزون : طيب أنا متصله بقول لك جاسم دق علي
رشا : أفففففففففففففففف أيش يبغى هذا ما يفهم
مزون : لا يقول لي توسطي بينا يبيك ترجعين تكلمينه
رشا : أنا قلت له اللي بينا أنتهى حشا غبي
مزون : رشا جاسم ما ينعاب غني وولد ناس
رشا : مزون فيه ألف عيب وعيب وأذا أهو غني أنتي ناسيه أنا بنت مين وخوالي منو وعمامي من وأنا ماهمتني الفلوس قد الرجال
مزون : راح يضيع منك
رشا : يووووووولي
مزون : على راحتك طيب بكره وين نروح
رشا : ألحين بنام بكره بينا ألو
مزون : أوكيه سي يو
رشا : باي





***************************************



في صباح اليوم الثاني ....... بيت محسن .........

بشاير(تجلس على طاولة الأكل) : صباح الخير
الكل : صباح النور
خالد يطالع لأحمد ويغمز له وأحمد فهم عليه وهز راسه
بشاير : علامكم شباب بس طايحين تغزل تقول زوج وزوجته
الكل : هههههههههههههههههههه
خالد : هااااه ولا شئ
الأب : خالد أحمد فيكم شئ من يوم جلستكم ماكأنكم على بعضكم خير
أحمد(تردد) : سلامتك يبه
أم أحمد : يابوأحمد مت تظن أن أحمد وخالد كبروا
أحمد وخالد أرتبكوا وطالعو لبعض كأنهم أفهو المغزى من كلامها
الأب : والمعنى
أم خالد : يعني أنا وأم أحمد ودنا نفرح فيهم
خالد(فجأه) : أنا لا لا
الأب : علامك كأنك مقروص
شهد : هذا زواج مو ماخذينك للمشنقه
خالد : أنتي جب لا تتدخلين
الأب(عصب) : خالد تكلم مع أختك عدل وشهد لما يتكلمون الكبار الصغار يسكتون
بشاير(توقف) : شهوده يله ماوراك جامعه خلينا نروح
شهد : معاك
الأب(يلف لخالد) : ألحين فهمني ليه رافض الزواج
خالد (يطالع لأحمد) : حاسس نفسي مو مستعد
أم خالد : يمه عمرك 25 سنه شنو مو مستعد وأبوك مسوي لك ولأحمد جناح ووظيفتك ماشاء الله دخلها كويس
خالد : يمه أرجوك سكري على الموضوع أسمحولي بروح للدوام مع السلامه
الكل : مع السلامه
الأب(يلف لأحمد) : وأنت بعد مو مستعد
أحمد : لا يبه أنا من أيدك هذي لأيدك هذي
أم أحمد : على بركت الله من بكره بدور لك على وحده
الأب : يعني مو حاطه في بالك وحده معينه
أم أحمد : لا والله
أم خالد : طيب سألي أحمد أذا يبي وحده من بنات عمامه أو خواله
أحمد : اللي تنقونها لي موافق عليها أنتو اعرف
الأب(يبتسم) : طيب أنا عندي راي
أحمد : خير يبه
الأب : أيش رايك بعايشه بنت عمك عبدالوهاب
أم أحمد : عايشه الله يهداك أخذ أول فرحه ولدي مطلقه
الأب(عصب) : شنو مطلقه هذي بنت أخوي هذا أنتي تقولين كذا وأنتي عارفه كل شئ أجل الناس وش بتقول
أم أحمد(بخوف) : عارفه بس تبقى مطلقه
الأب : الرأي مو لك لأحمد
أحمد : بصراحه أنا ماعندي مانع عايشه ما تنعاب
أم خالد : ياأم أحمد أنتي ناسيه كيف كنتي تتكلمين عنها وقلتي أنك حبيتيها
أم أحمد : أعوذ بالله من الشيطان عايشه والله ماتنعاب
أحمد : يعني موافقه يمه
أم أحمد : اللي يريحك يريحني
الأب(يوقف) : على بركت الله بكلم أخوي اليوم
أم أحمد : الله يتمم بخير
أم خالد : الله يوفقهم
الأب : إلا قبل أطلع بسألكن وين مشعل ومحمد ما شفتهم
أم خالد : نايمين
الأب(عصب) : نايمين ليه مشعل ماوراه جامعه ومحمد شغله صحوهم
أم أحمد : تامر بس لا تعصب
الأب : سمعن قولن لعيالكن والله أذا مشيعيل ما نجح هذي السنه لأدخله العسكريه وبلغو محمد لو ماعتدل بدوامه مثل الناس بيحصل له ولأخوه نفس الشئ العسكريه وبس أنا حلف
أم أحمد : أن شاء الله
أم خالد : سيما سيما
سيما : يس مدام
أم خالد : شيلي الأكل
أم أحمد : أنا صاعده أقعد الثنائي المرح
أم خالد : خذي سطل ماي معاك
أم أحمد : ههههههههههههه فكره
دخلت أم أحمد والأخوان بسابع نومه شغلت المنبه اللي مثل صوت جرس البقر ههههههههه وقعدت على كرسي وسكتت لا حظت أنهم بدوا ينزعجون
أم أحمد : ياأطفال ياحلوين أصحو

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:46 PM
محمد ومشعل : .............
أم أحمد : يا أطفالي الأعزاء عندي لكم خبر حلو من أبوكم طازه توه نازل القرار أبوكم حلف وأقسم أذا ما صحيتو ليدخلكم العسكريه
مشعل ومحمد(يقعدون بسرعه) : حلللللللللللللفييييييي
أم أحمد : يقول أذا محمد ماداوم مثل الناس ومشعل ما نجح هذي السنه ليدخلكم العسكريه مثل أحمد
مشعل : أنا ماأحب العسكريه
أم أحمد : أبوك بذاك الوقت ماراح يقول لك تحب ولا ماتحب
محمد : طيب عمي مايقول شئ ليه أبوي زعلان
أم أحمد : أبوك عارف عمك انه ساكت عشان ابوك عيب تستغل هذي النقطه
مشعل : يا ماااااااااااااااكر ثعلب تعرف كيف تستغل
محمد : جب
أم أحمد (تطالع ساعتها) : أنا بعطيكم 10دقايق وبعدها بدق على ابوكم يجهز أوراق العسكريه
مشعل ومحمد يتسابقون على الحمام( وأنتو بكرامه) ...........




********************************************




............ في الجامعه ..............


وجدان (بعصبيه): والله قهر
مناير : أنا معك
شهد : أنا أنقهرت لما مشيعل و محموووودوووه قالو
وجدان : حدك عن محمدي أنا
شهد (تضربها على كتفها): جب أنتي الأخ ولا حاس فيك
وجدان : عادي المهم أنا حاسه
مناير : جبن جب جب أحنا وين و أنتن وين
وجدان : صح أحنا لازم نسوي إضراب
شهد : طبعا كيف هم يطلعون و حنى ننحبس بالبيت
مناير : بس حنى نرفع طلب أعتراضنا لمن
شهد : طبعا لعايشه بنت سعود جدتنا
وجدان : لازم نسوي اتصالاتنا للبنات كلهن
شهد : أنا بقول لبشاير ورنا مع رشا
مناير : بشاير ما راح توافق بسبب فراس
وجدان : أنا مو فاهمه ليه ما تحبه فراس حبوب
شهد : بشاير كتومه ما تبين لأحد
وجدان : أنا على هيام و خواتي من أبوي و أوراد بعد
مناير : تظنين يشتركن معنا
وجدان : مو أخوهن عبدالله رايح و أهن على وشك دخول الأمتحانات ولازم يستعدن نفسيا مثل رنا و سلوى
مناير : أنا على روابي و سلوى و عمتي سعاد
شهد : عمتي سعاد ليه
مناير : فارس راح يطلع أكيد أكيد أهي بعد تبي تروح
وجدان : كيف نجمعهن مع بعض ووين
مناير : بس وين نطلع إذا رضن
شهد : بقول لأمي و أشوف أيش تقول
وجدان : طيب خلنا ندخل القاعه قبل الدكتوره تجي
مناير و شهد :يـلـه





************************************************




..........في شركه حمد .........


فراس : هلا حمد
حمد : هلا فروس كيف الشغل
فراس : زفت أيه وش عليك تتشمس تحت سماء أيطاليا وأنا أحترق تحت سماء السعوديه وطايح كرف بالشغل
حمد: ههههههههه الله يكفيني شر عينك
فراس : أنت ما شبعت متى ترجع مـــــــــــــتــــــــــــــى
حمد : ول ول وليه أرد أيش وراي
فراس(يصر على ضروسه) : حميدوه مو وقت مزحك آلاء ذابحتني أتصالات
حمد : أهااااااااا ولهنا ياشين الغيره
فراس : حمد لك 6 أيام مسافر أذا مارجعت بكره أنا مسافر فاهم
حمد : ههههههههههههههههههههههههه طيب طيب راح أحجز الليله
فراس : حمد في مناقصه جديده
حمد : خلاص بكره راجع وأشوفها أوكيه
فراس : أوكيه باي
حمد : باي





************************************************




............ في شقة عبدالله ...............




نجود : يمه
الأم : هلا
نجود : يمه أرجوك ليه منتي راضيه ترجعين لأبوي
الأم :توك صغيره لا تتدخلين
نجود : يمه شنو صغيره أحنا محتاجين لأبوي وأنتي عارفه
عايشه(جايبه القهوه) : تفضلي يمه
الأم : يزيد فضلك
عايشه : يمه سمحيلي نجود صادقه حنى محتاجين له كثير
الأم : والله عارفه بس أيش راح يقولون الناس
نجود : يقولون اللي يقولون نبي الفرح يدخل بيتنا
عايشه : يمه عشنا 18 سنه بحزن وهم خلاص
الأم : طيب خليني أفكر
أنطق جرس الشقه.....
عايشه : أنا بفتح
الأم : يمه شوفي من من العين السحريه
عايشه(تطالع) : يمه هذا فهد
الأم : أفتحيله
عايشه(تفتح له وتسلم عليه) : هلا بأبو عبدالوهاب
فهد : كيفك عيوش (سلم على زهره ونجود) كيفكم
الأم : بخير أنت كيفك وكيف أوراد وعبدالوهاب
فهد (بخبث) : الكبير ولا الصغير
الأم(تبتسم) : الأثنين
فهد : هههههههه بخير لله الحمد
عايشه(تمد له القهوه) : تفضل
فهد : تسلمين
نجود : فهد غريبه جاينا بدري
الأم : وجع ماتبينه يزورنا
نجود : لا لا مو قصدي حياالله في كل حزه
فهد : ههههههههههه لا أنا جاي آخذ خاله زهره
الأم : تاخذني وين
فهد : تشوفين البيت أذا أعجبك بنشتريه
الأم : لا يمه أذا عاجبكم أشتروه
فهد : لا خاله أبوي قال لازم تشوفينه
عايشه : تكفون خذوني معكم
الأم : ونجود عند منو تبقى
نجود : عادي يمه أنا بنام شوي لا تحاتين
الأم : زين جيبي عباتي وعباتك فهد ماراح نتأخر
فهد : لا ياخاله يله أنتظركم بالسياره تحت
في هذا الوقت حمود كان تحت العماره له يومين يراقب نجود ملكت كل كيانه وروحه هاجس تملكه أنها له وأهو لها فرح في نفسه فرح عارم يوم شاف الأم وعايشه يطلعن من العماره فرصه جت له على طبق من ذهب ولا يمكن تتكرر
حمود(يتصل) : ألو .......أمل
أمل : من
حمود : أنا حمود سمعيني 5 دقايق وأنا عندك فاهمه جهزي
أمل : ليه
حمود(عصب) : حمااااااره بدون أسأله وإلا ياويلك
أمل(بخوف) : أن شاء الله

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:47 PM
***********************************



................ في المستشفى ...............


خالد : سستر ترفه لو سمحتي ملف المريضه وطفه أسماعيل
ترفه : ثواني دكتور اجيبه من قسم الملفات
خالد : وليه موموجود اليوم مراجعتها
ترفه : عارفه بس
خالد(يقاطعها) : ليه الإهمال كذا ماأقدر مو متعود أشتغل مع مهملين
المريضه : معليش دكتور
ترفه(تصر على ضروسها) : دكتور خالد لأن المريضه وطفه ماكان موعدها اليوم والملف ما يطلع من قسم الملفات إلا بمواعيد أسمحلي أجيبه
خالد (أنحرج من أسلوبه معها) : تفضلي
ترفه طلعت ولقت بشاير في وجها
بشاير : علامك معصبه تخانقتو بعد
ترفه : سمعي أنا ماأقدر أتحمله زياده كل ما يشوفني ياأهانات يازف أنا بطلب أنقل من عنده
بشاير : افاااااا ويهون الحبيب عليك(غمزت لها) أنا بكلمه لك
ترفه(أبتسمت) : لا أنا أتصرف أسمحيلي بجيب الملف له قبل يطق عرق له
أما في غرفة الممرضات......
أسيل : والله موعارفه ياروابي مو قادره أحدد مشاعري
روابي : مازن باين من كلامك أنه زين
أسيل : مدري تعبانه كثير أهو راجع بعد شهرين مو قادره أنام ولا آكل شاغل كل تفكيري
روابي : هذا مصيرك لازم تقررين وقرارك يكون صحيح أحسبي الشهرين فترة خطوبه أختبري مشاعرك وحاولي تفهمين وتتقربين منه أكثر
محسن(يدخل فجأه ) : أسيل روابي عندنا حاله طارئ تجهزن الأسعاف على وصول
روابي : معك دكتور
أسيل (تهمس لروابي) : الله يستر شكل عمي ما يطمن
الكل ينتظر عند البوابه محسن أسيل بشاير وجاهم زياد فجأه يركضون
زياد : أيش السالفه ياخال قالو لي أن لازم أكون عند البوابه
محسن : خير أن شاء الله
بشاير : أنا قلبي ينغزني عمي الأسعاف جايبه من
محسن : وصلت الأسعاف أستعدوا
أسيل(لفت للسياره اللي ورى الأسعاف) : ذا فهد أبوي فيه شئ
محسن : لاء..................(بعد صمت) نجود
الكل (بصدمه ) : نجووووووود
زياد(بخوف) : نجود
أسيل : علامها نجود(لفت لأمها اللي جت تركض) يمه علامها نجود
الأم (تبكي ) : مدري مدري ماتتحرك
محسن : يله خلونا ننقلها للطوارئ
أسيل : بفهم شنو حصل
محسن : خلينا نعالجها بالأول
زياد(بصدمه من منظر نجود) : خالي ملابسها متشققه
بشاير : باين محاولت أعتداء
أسيل : لا لا مو معقوله نجود
محسن : روابي بلغي أحمد وطلبي حضوره
روابي : أن شاء الله
دخلوها غرفة الطوارئ وركبو لها جهاز التنفس وكان راسها فيه جرح وأنتفاخ خطير
أما في هذي اللحظه لمن ارتكبو الجريمه...........
حمود يدخل ويدخل أمل للبيت غصب
أمل(تصيح وتصارخ) : ماتت ماتت ياحيوان أنت مو بشر حيوان
حمود (بعصبيه وصراخ) : جب جـــــــــب انطمي
أمل : أنا مالي شغل مالي شغل
حمود : يعني راح تقولين عني
أمل(خافت منه ومن نظراته الشراريه) : أنا أنا أنا بروح البيت
حمود(مسكها قبل تهرب) : أنتي مشتركه معي
أمل(تحاول تدزه) : هدني أنت أجبرتني هدني
حمود(بعصبيه) : أنا أوريك ياأملووووووووه
أمل(تتراجع) : حمود وخرعني لا تقرب خلني أروح للبيت تكفه
حمود(مسك يدها وسحبها لغرفته) : أذا مافيه نجود فيه أمل
أمل(تحاول تفتك وتصارخ) : لاااااااا حمود طلبتك كفايه اللي سويته في نجود حرام عليك تكمل علي خاااااااااااالتي لحقيني
حمود : ههههههههههه خالتك وينك ياخالتها ناسيه خالتك ما تسمع صمخه (يفتح باب الغرفه ودزها) هين تبين تقولين عني أنا أعرف كيف أخليك تسكتين للأبد ههههههههههههههههههههههه





************************************************** **************

ماذا سيحدث لكلن من: ..............

.نجود ماذا حدث لها ومعها ؟

..أسيل وقرارها على مازن ؟

...عايشه وموضوع زواجها من أحمد ؟

....حمد وزوجته غاده ؟

.....ترفه وبدايه لقصة حب قد تكون من طرف واحد ؟

......بشاير وكرهها لفراس اللذي يقابله حب من فراس ؟

.......زهره وقرار رجوعها لعبدالوهاب ؟

........خالد وخبر زواجه من حسناء المغربيه ؟

.........جراح وزوجة ابيه وأفكارها الخبيثه ؟

..........سهام وخبر زواجها المسيار ؟

...........ماذا حدث لأمل و حمود ؟

............وجدان تحب محمد و محمد يحب هيام وهيام من تحب معادله صـعبه ؟




************************************************** ******************************


انــــــــــتــــــــــهــــــــــى الـــــــــبـــــــــــارت الـــثـــــانــــي عــــشـــــر



************************************************** *******************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:48 PM
************************************************** *******************************


الــــــــــبـــــــــــارت الــــــــــثــــــــــالـــــــــــث عــــــــــشـــــــــــر

********************************************

في المستشفى وخلف زجاج غرفة العناية المركزه كانت نجود غائبه في عالمها الغريب اسموها الغيبوبه غير عالمه ولا مدركه لبكاء أمها وعائلتها موصله بالاجهزه والاسلاك القلب الحياه العقل وغيرها
الأم(تصيح) : ياليتني ماخليتك بروحك
أسيل(تمسح دموعها) : يمه ماعرفتو اللي صار
عايشه(تصيح) : لا ماندري
فهد : ليتنا أخذناها من ذا ال اللي يسوي جذيه فيها
سعد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فهد : هاه عمي عرفتو شئ
سعد : لا مافيه أي بصمات بالشقه حتى أحمد وفريقه مالقو شئ بس بالنهايه لازم يطيح بيدنا
أسيل(وباين بصوتها حقد وغصب) : لاء ياهنيه أذا طاح بيدكم قبل أيدي
عبدالله(توه وصل وحط يده على كتفها) : ويدي بعد لأنسيه حليب أمه
أسيل(لفت له ورجعت تصيح) : عبدالله
عبدالله(ضمها) : أهدي ياقلب عبدالله اهدي اسيل
أسيل : شفت أيش سوى فيها الحيوان حيووووووووووان
عايشه(تصرخ) : يييييييييييييييمه
أسيل وعبدالله لفو لأمهم اللي أغمى عليها عبدالله شال امه لغرفة الطوارئ
وبعد دقايق صمت أمام زجاج غرفة العنايه....
عبدالوهاب : خير أيش صار لنجود
فهد(خاف من حالة أبوه) : يبه.. نجود..نجود في غيبوبه
عبدالوهاب(من الصدمه ماقدر يوقف جلس) : غيبوبه كيف ومتى
سعد : أهدى ياخوي أنا بفهمك شنو صار
عبدالوهاب : أيه فهموني بنتي شنو فيها
سعد : أحنا مو فاهمين أيش اللي حصل بالضبط غير أن فهد لما رجع مع زهره وعايشه لقوا الجيران متجمعين على الدرج وطالبين الاسعاف والشرطه وشافو نجو كلها دم ولما رحت للشقه حصلت احمد يحقق قال لي ان الجيران سمعوا صراخ نجود واستغاثتها وصراخ رجال وبعدها صرخت صرخه وشافوها طايحه وحاولو يمسكون الرجال بس انحاش
عبدالوهاب(وبان على وجهه علامات خوف وتردد في سؤاله) : سعد اصدقني القول ياخوك نجود اقصد اعتدى عليها
فهد(بأبتسامة ) : لا يبه الحمد لله ماقدر لها قدرت تخلص نفسها قبل يقدر عليها
عبدالوهاب : الحمد لله ماعرفتو من
سعد : لا بس ننتظر لين تصحى
عبدالوهاب : وين زهره والبنات
فهد : خالتي ماقدرت تستحمل فأرتفع السكري وطاحت ودخلوها غرفة الطوارئ
عبدالوهاب(بخوف) : شنووو والحين
فهد : بخير يبه بخير
عبدالوهاب : الحمد لله طيب دقيت على اخوانك
فهد : أيه يبه جايين
عبدالوهاب : وين عمك محسن بشوف نجود
فهد : أستريح يبه أنا بروح أشوفه لك



**************************

أما في مكان آخر خرجت انسانه مفعمه بالحياه كامله والكمال لله ورجعت بعد ان تحطمت اصبحت ناقصه عن بنات جيلها وسنها فقدت أعز ماتملك الفتاه أشتركت في جريمه بعد ان وسوس لها الشيطان ضد بنت عمتها ضنت بأن لن يراها احد ولكن الله رآها وكان عقابه لها بالمرصاد اصبحت هي الضحيه بعد أن حفرت الحفره بمساعدت حمود زلت قدمها ووقعت هي بالحفره
دخلت الصاله وامها موجوده
وسميه : أمل وين كنتي ومتى طلعتي
أمل :...............
وسميه : أنا أكلمك ردي علي
أمل(طالعت أمها وصدت قبل تنزل دمعتها) : أنا بروح غرفتي
صعدت أمل لغرفتها رمت نفسها على سريرها تكورت مثل الجنين برحم أمه تبكي ماحصل لها اليوم تبكي على ما فقدت ولا يمكن تسترده اللي حصل قضى عليها كيف بتتصرف ولمن تلجأ من بيصدقها انها ضحيه لا لا لا كيف تذكرت اللي حصل ببيت حمود كيف أعتدى عليها ليضمن سكوتها خبت وجها بأيديها وصاحت بصمت كيف تفضح نفسها زياده دخلت الحمام( وأنتو بكرامه) وأخذت دش تغسل أثار الخطيئه اللي دبرتها لبنت عمها وأهي من وقع فيها أمل لأول مره في حياتها تتوضأ طلعت تدور على سجاده لأنها ولامره صلت فماتوجد سجاده للصلاه بدارها راحت لغرفة ترفه اخذت جلال وسجاده وبدأت تصلي وتبكي بقلب لأول مره خاشع مترجي نادم تائه مغلوب عسى الله يغفر لها ويفرج عنها
أمها دخلت عليها وتفاجئت أمل تصلي وتقرأ بخشوع خلتها ونزلت للصاله
عابد(توه داخل) : السلام عليكم يمه
الأم : .............
عابد : يمه فيك شئ
الأم (دمعت عيونها) : عابد تصدق شفت أمل تصلي
عابد : أمل أمل أختي ههههههههه
الأم : أيه أمل خلف تصلي
عابد : أنتي متأكده أنك مو مريضه
الأم : ووووجع شنو مريضه رح شفها
عابد : سبحان الله الله يهدي
الأم : شكلها حلو وأهي تصلي
عابد : الحمد لله اللي هداها إلا بسألك شنو صار على الجماعه ماردو خبر
الأم : إلا يمه قالو يتشرفون خل عويشه وأبوها يعرفون أنهم خسرو يوم طلقتها عساها تطيح بكبدهم المطلقه
عابد : يمه خلاص هذا النصيب ولا تدعين عندك بنات قولي الحمد لله اللي رزقني وهي الله يرزقها محد ياخذ غير نصيبه شوف أمول طول حياتها تقولين صلي وتقول بعدين وألحين فجأه صلت ربك يرزق
الأم : أعوذ بالله صدق يمه روح يمه تسبح وأنا بشوف الغدا
عابد(حب راس أمه) : الله يخليك لي يله رايح



******************************

عند مدرسة نجد الكل نساها في دائرة المشاكل اللي حصلت

نجد : ياربي هذولا وين تأخر شلون أتصل فيهم
: نجد الحلوه هنا
نجد(تلف) : فضيله
فضيله : ليه مارحتي
نجد : هاه ماجو أهلي
فضيله : أوصلك معي
نجد : لا لا لا مشكوره
فضيله : ليه تخافين مني
نجد(بأحراج) : بصراحه أيه
فضيله : هههههههههههههههههههههههههههه اهذي الدرجه أخوف
نجد : مو شكلا تصرفاتك أسفه على صراحتي
فضيله : تقصدين رجوليه صح بويه
نجد : أيه فضيله انتي مو شينه ليه كذا تتصرفين وتخلين الكل ينفر منك إلا طبعا رفقة السوء
فضيله : تصدقين أنتي أول وحده تتجرأ وتسألني ليه أسوي كذا
نجد : أسفه
فضيله : بقول لك أنا أعاقب أهلي باللي أسويه
نجد : أيش تقصدين
فضيله :................
نجد : تطفلت صح
فضيله : لا لا أنا أرتحت لك وأبي أسولف لك أمي وأبوي منفصلين ماعندي أخوان من أبوي وأمي عندي من أمي وعندي من أبوي البيتين بمشاكل دائمه أنا ماكنت كذا إلا لما دخلت الثانويه كنت رقيقه رشيقه خجوله وحلوه بس في كثير من الطرفين طمع فيني وياما حاولو كنت اشكي بس محد يصدقني خفت على نفسي وخفت منهم بديت أكل وأكل بنهم وبديت ألعب ألعاب قوى وتعلمت الدفاع عن نفسي والكراتيل ولعب كوره بعد ماتغير جسمي وشكلي ماأهتميت للبس ولا لشغلات البنات لاحضت بدو ينفرون مني خلوني ولا عاد أتجهو لي
نجد(دمعه عيونها) : عشان تحافظين على نفسك
فضيله : أيه
نجد : بس ماأنتبهت أنك بالغت وأفرطتي لدرجة أن كثير أبتعدوا عنك مو بس اللي يترصدون لك نسيتي أنك تقدرين بالملاكمه والكراتيل تدافعين عن نفسك
فضيله : أستهويت فكرت القوه بدل أكون الضعيفه
نجد : بالنهايه أنتي أنثى مهما حاولت وتتغيرين لك أحساس ومشاعر البويه قناع بس
فضيله(تبتسم) : صح
نجد : فضيله بسمتك حلوه
فضيله : مشكوره نجد أمممم نجد بسألك لو تغيرت راح يحبوني ولا يبتعدون عني
نجد : اللي يحب لك الخير بيحب تغييرك وأنا أولهم فضيله أتشرف بمعرفتك
فضيله : أختفى الخوف منك
نجد : أيه ألحين ممكن تتكرمين وتتعطفين على هذي الفتاه المسكينه وتوصليني
فضيله : هههههههههه طراره تفضلي تحت أمرك
نجد : طراره مقبوله شكرا
فضيله : العفو
بعد ماوصلت نجد للشقه دقت الباب دقت دقت دقت محد فتح
نجد : أفففففف هذولا وين راحو شسوي بشوف الجيران أحسن(طقت الباب)
أم أيمن(جارتهم) : هلا مين أنتي
نجد : أسمحيلي أنا بنت جارتكم اللي قدامكم أطق الباب مافيه أحد يرد
أم أيمن : أيه خطيي ماأختك صار لها حادس
نجد (بخوف) : ميييييييين
أم أيمن : أيمن أيمن ليك أيمن الزفت
أيمن : أييييييييييه أجيت نعم
أمأيمن : هيدي بنت الست اللي أدامنا تسأل عنهم
أيمن : أيه اليوم صار حادس لوحده شبهك
نجد : نجووووود أيش صار
أيمن : مابعرف بس أيمك وأختك نألوها للمستشفى والبوليس كمان كانوا هون
نجد(تصيح ) : شسوي ألحين محد فيه
أم أيمن : بتحبي أدخلي لحد ما يجي حدا
نجد : هاااه لا شكرا
نجد نزلت ووقفت تكسي خوفها على نجود نساها خوفها انها تركب مع غريب لحالها أتجهت للمستشفى ولما وصلت كان من حضها أن راشد ومشعل واقفين برى
نجد(نزلت من التكسي) : راشد
راشد(قرب منها) : نجد أنتي نجد
نجد : راشد تكفه مامعي أجرة التكسي
راشد(يحاسب الرجال) : أنتي كيف عرفتي أنا هنا
نجد : رحت للشقه وقالت لي جارتنا راشد أيش اللي حصل
راشد : تعالي خلينا ندخل وراح أقول لك مشعل خلنا ندخل
مشعل : تطمني يانجد ان شاء الله تكون بخير
نجد : مشكور يامشعل قولو لي أيش حصل وين نجود
راشد : نجود نجود
نجد : نجود أييييييييييش
راشد : نجد خلينا ندخل أسيل بتقول لك أفضل
نجد(بدت تصيح) : لا لا تقول أنها ماتت
مشعل(خاف عليها ) : لا ماماتت نجود بالعنايه
نجد(تلف بصدمه) : العنايه أنت شنو تقول ليييييييييه
راشد : نجد لا تخافين
نجد(بعدت عنه وركضت للداخل المستشفى وكل همها تلقى العنايه) : نجود بالعنايه
راشد : نجد نجد
مشعل : أنا بقول لأسيل وأنت ألحقها
راشد : طيب بسرعه وبلغ أبوي
نجد تركض تدور عن غرفة العنايه تقرا لافته لافته ماهمها راشد اللي يناديها ماهمها الناس اللي تطالع لها همها نجوووووووووووووووووووود
مشعل ماحصل أسيل ركض لمكتب أبوه كان أبوه وعمه فيه
مشعل : يبه نجد هنا وعرفت عن نجود وقاعده تدور عليها
محسن(بعصبيه) : من قال لها
مشعل : أنا
محسن(عصب) : غبي ليه منت عارف ممكن تتعرض لصدمه هذي توأمتها غبي
عبدالوهاب : هد ياخوي خلنا نلحق عليها وبعدين حاسب
محسن : يله
وصلت نجد للعنايه وقفت خلف الزجاج كانت نجود جسد على السرير والأجهزه حولها أيدها مجبره ورأسها ملفوف بشاش جهاز القلب يعلن لنجد بانها حيه تنبض بهذا القلب الصغير رضوض وكدمات متفرقه على ذاك الجسد النحيل
نجد(تصيح) : آآآآه ياقلبي نجود راشد أمنتك من سوى فيها كذا
راشد : هاااااااااه
نجد(تلف له وبعصبيه) : قلي من ضربها من سبب كل هذا تكلم
عبدالوهاب(من وراها) : نجد
نجد(أرتمت بحضن أبوها وتصيح) : يبه يبه من السبب أيش حصل
عبدالوهاب(يضمها لصدره بحنان) : مانعرف للآن بس تصحى هي راح تقول لنا من اللي سوى كذا فيها
نجد(رفعت راسها له) : يبه أيش تقصد
عبدالوهاب :.................
نجد(تتلفت للي حولها) : قول لي يبه عمي مشعل راشد ريحوني طيب أمي أيه أمي وين عايشه ماشوف أحد وينهم
عبدالوهاب : أمك بخير ونجود راح تعدي هذي الأزمه وتقوم لا تخافين
نجد : تكفون بدخل لها
محسن : ما يصير ماراح تحس فيك
نجد : عمي أرجوووووووووك لازم أدخل ثواني بس ثواني
عبدالوهاب : دخلها ياخوي
محسن : أخاف يصير فيك شئ ماراح تتحملين
نجد(تمسح دموعها) : لا لا راح أتحمل بس أشوفها
محسن : طيب تعالي لازم تكون الملابس معقمه
راحت نجد مع عمها ووصلت روابي وسيل بهذا الوقت
أسيل : نجد وين
عبدالوهاب : دخلت تشوف نجود
أسيل : لا ليييييييييه ليه ما منعتوها
راشد : نجد رفضت ولزمت تدخل
روابي : خالي معها لا تحاتين
أسيل(تقرب من الزجاج وتطالع نجد اللي دخلت مع الممرضه وشكلها يحزن) ماراح تستحمل ما تستحمل هذي عديل الروح لها
محسن (توه وصل) : أسيل كيف أمك
أسيل : بخير جدتي عندها وعايشه

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:50 PM
راشد : نجد تكسر خاطري
نجد(تمرر أصبعها بكل خفه وحب على يد نجود وتبكي) نجود نجود أصحي ياقلبي شنو صار أنتي وعدتيني ماتخليني نجود
الممرضه : نجود بغيبوبه من جت
نجد(تحب راسها ويدها وخدها ) : أحبك أنا محتاجه لك نجود نجود أبوس رجلك قولي لي أيش حصل من سوى كذا ياعديل الروح أصحى آآآآآآآآآآآآآآآه
مشعل(اللي مانزل عينه عنها وفي نفسه يبكي حالتها) : الله لا يوفقك يلي سويت فيهن كذا نجد ياقلبي ليتني أقدر أواسيك
زياد وخالد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
خالد : هذي من
محسن : نجد
زياد : نجد نجد متى جت
أسيل : لها 10 دقايق
خالد : عرفت باللي صار
عبدالوهاب : لا لحد ألحين والأفضل ماتعرف غير أنها بغيبوبه
نجد(تشبك أيدها بأيد نجود) : نجود أرجوووووووك مو متعوده تسكتين عارفه دوم اقولك سكتي بس طلبتك تكلمي أعاهدك ماأقول لك أسكتي نجود ردي علي(نزلت تحب يدها وتصيح) أبوس أيدك أصحي لا تخليني نجود أضيع من دونك أبي أتكلم معك عندي سوالف وأحلام بحققها معك نجود لك سلام من بنات كثيييييير بخبرك عن فضيله بسولف لك ردي حراااااااااااااااااااااام ليييييييييييييييييييه ليتني مكانك ولا شفتك كذا آآآآآآآآآآه نجود ياااااااااااااااربي أختي آآآآآآآآآآآآآآآآآه
الممرضه(قربت منها ووقفتها) : حرام عليك قطعتي قلبي
نجد : أيش حصل لها أرجوك أبي أعرف أيش صار
أسيل(بخوف) : قاعده تسأل الممرضه شئ
عبدالوهاب : تقصدين عن نجود أحنا صدق ماقلنا لها ما تقول
أسيل : عمي طلعها طلعها قبل تعرف ماراح تتحمل
محسن : زياد خالد بسرعه طلعوها
وفــــــــــجـــــأه...
لااااااااااااااااااااااااااااااااااا نجوووووووووووووووووود لا لا لاااااااا لاااااااااااااااااااااا حراااااااااااااااااااااااااااااام ماأصدددددددددددددق ليييييييييييييييييييييييييييه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآة يااااااااااااانجود نجووووووووووووود لاااااااااااااااا
أسيل(تصيح) : نجد لا يارب أستر طلعوها طلعوووووووووووهاااااااااااا لا نجد
نجد من الصدمه أغمى عليها ماتحملت ان أختها كانت بتفقد عذريتها شرفها وأنها بغيبوبه من ضربه تعرضت لها بالراس وأكبر أحتمال ماتصحى من غيبوبتها الممرضه مسكتها قبل تطيح دخل خالد شال نجد وطلعها من الغرفه للطوارئ أما زياد اللي هزأ الممرضه شر تهزئ
الممرضه(بخوف) : أنا أيش سويت
محسن(بعصبيه) : ماكان مسموح لك تقولين عن الحاله أحنا أهلها ماقلنا لها كيف
زياد(عصب) : غبيه غبيه أن صار لها شئ راح أحملك المسؤوليه فاااااهمه
محسن : خلا ص زياد خلنا نروح نشوف أيش صار لها
عبدالوهاب(يهدي أسيل ) : أسيل أهدي بابا أهدي ياقلبي
أسيل(تصيح) : يبه مو قادره أستحمل ماعندي حتى الطاقه أروح أشوفها
عبدالله(اللي جاهم يركض من عرف عن نجد واللي صار) : أسييييييييل
أسيل : عبدالله نجود
عبدالله(يقعد على ركبه ونص قدامها ومسح دمعتها) : نجد بخير عطوها مهدئ نامت لا تخافين
أسيل(حطت أيديها على وجها تبكي) : لييييييييه يحصل لنا كذا ليه كل هذا
عبدالوهاب : تعوذي من الشيطان
عبدالله (يوقف ومسك يدها) : تعالي نروح لامي لا تجلسين هنا
اليوم هو اليوم المأساوي الذي مر على العائله كلها واقع الخبر قوي على الكل عبدالله وخواته رفض الأب يرجعون للشقه خاف عليهم وأهم بادروه برفضهم يروحون معه لبيته بسبب تهاني ورفضوا اقتراحه لبيت أمه بسبب سهام وتدخلت العمه أمينه لما شافت الكل عنيد وطلبت يباتون ببيتها رضوا الكل على أقتراحها باتت عايشه مع أمها بالمستشفى اللي بقت تحت الملاحظه ونجد طلعت مع اسيل وعبدالله
أمينه : هلا حياكم الله
الكل : الله يحييك
عبدالله : طيب أسمحولي وأذا أحتجتن شئ أتصلن علي
أسيل(وقفت معه) : عبود وين
عبدالله(بهمس لها) : ماأقدر أبات هنا بروح بيت أبوي ولا أشوف واحد من الربع
أمينه(سمعته) : والله منت رايح وخواتك لمن تخليهن يمه عبدالله والله انك مثل ولدي هذا بيتك وأنت واحد منا
عبدالله : مشكوره ياعمه بس أنا
أسيل(بترجي) : عبدالله خلك معنا تكفه لا تبعد محتاجه لك
أمينه : يمه راح نجهز لك المجلس الثاني تنام فيه وأنتي يانجد راح تنامين مع اسيل بغرفة بنتي أوراد
نجد :..........
أسيل : تسلمين ياعمه
سلوى(تطق الباب) : يمه يمه
أمينه : أسمحولي
نجد اللي مهي بصوبهم تمسح دموعها اللي مو قادره توقفهن عن الأنسكاب دامعتا رافضتا لحقيقه ماعانته وتعانيه توأمة روحها
نجد(بهمس) : ماراح تصحى ماراح تصحى ماراح تصحى
أسيل : نجد أهدي ياقلبي
عبدالله(يمسك يدها) : لا نجد لا تقولين كذا
نجد(ترفع نظرها له وعيونها مليئه بدمعها) : أهي قالت ماراح تصحى من الغيبوبه
أسيل : لا نجد لا تقولين كذا أهي ماتعلم الغيب
دخلت العمه معها عشاء لهم نجد رفضت تاكل بس أغصبو عليها وأكلت شوي عبدالله وأسيل شافو أن حالة نجد ماتسمح أنها تداوم للمدرسه وقررو ياخذون لها اجازه كم يوم لين تتحسن حالتها النفسيه




**********************


اليوم الثاني من الحادث.........

نجد وعبدالله وأسيل كانوا من الصبح عند أمهم بغرفتها الكل قام يدعي لنجود تقوم بالسلامه

أسيل تحاول تبان قويه وكاتمه دمعتها وتداريها لخاطر أمها) : أسمحولي يمه أنا عندي شغل وراجعه لك
عبدالله : وأنا بروح للدوام بعد ماأطلع بمر وآخذكم
الأم : حافظكم الله
أسيل(طلعت وأتجهت للحمامات وأنتو بكرامه تبكي) : آآآآآه يانجود انا السبب أنا
ترفه(دخلت عليها ) : أسيل
أسيل(ضمت ترفه ) : ترفه آآآآآآه
ترفه(حطت يدها من ورا ظهر أسيل) : خلينا نطلع البكي مو زين هنا تعالي معي
طلعن لغرفة الممرضات وطلبت ترفه عصير يهدي أعصاب أسيل
ترفه : أهدي ياقلبي أهدي
أسيل(ودموعها مو راضيه توقف كأنها ما صدقت أفرج عنها لأجل أن تنسكب) : تعبت تعبت أحس بالذنب لو ماطلعنا من عندكم كان ماصار لنجود كل هذا أنا السبب أنااااااااااااااا
ترفه : لا أسيل لا تقولين كذا
أسيل : هذي الحقيقه كان محد قدر يقرب أو فكر يتعرض لها
ترفه(أخذت العصير من الفراشه) : طيب شربي عشان تهدين شوي
أسيل : ماراح أهدى لين أعرف من سوى كذا وأنتقم منه
ترفه : شربي أرجوك شربي
أسيل : حاضر




**************************



في شركة حمد اللي وصل بالليل ولا عرف إلا الصبح من أمه

حمد : وألحين كيف حالها
فراس(ياخذ نفس) : آآآآآآه ياحمد على حالها بغيبوبه
حمد : تعوذ من الشيطان ياخوي طيب وخاله زهره والبنات
فراس : كلهم بجهه ونجد بجهه تكسر الخاطر تحس أن شئ أنكسر داخلها و خاله زهره ما تحملت أرتفع السكري معها و بقت في المستشفى
حمد : طيب ما عرفتو من
فراس : لا أبداً
حمد : طيب مو يمكن صاحب الشقه اللي عطاها لعبدالله
فراس : هذا أول ما فكرنا فيه بس أهو مسافر من يوم السبت لأستراليا
حمد : الحمد لله على كل شئ و الحمد لله اللي سلمها من الأعتداء
فراس : تصدق حمد أسيل مسكينه تلوم نفسها
حمد (يرفع حاجبه): ليه عاد
فراس : تقول لو أنا ما سببت مشكله مع خالي و طلعنا من بيته كان ما صار اللي صار لنجود يا حمد أسيل ما قامت تكلم أحد ساكته
حمد : ليه مو فاهمه أن هذا مقدر و مكتوب
فراس : أنا مريت عليهم قبل أجي ما قدرت أشوفها كذا تحس فقدوا أحد أساس بيتهم
حمد : الله يقومها بالسلامه

****************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:50 PM
في نفس الوقت وفي مكان آخر.....


نجد اللي ماتفارق توأمتها إلا عند أنتهاء الزياره تقرى القرآن وبعد مده توقف وتسولف معها كأنها تكلمها وأهي موعارفه باللي يراقبها خلف الزجاج العاكس لغرفة العنايه له فتره صامت

نجد : نجود تعرفين شئ أبوي اليوم قال لي يانجد السبت بيتنا بيكون جاهر لنا وأنه حرص على أن تكون أكبر غرفه لي ولك بابا قال ما يبي يفرقنا(مسكت يدها بحنان) أمممممممم تعرفين راح أأثثها على ذوقي ههههههههه أدري ماتحبين ذوقي عاد هذي حلها بسيط سمعي والله والله أذا قمتي قبل يوم السبت بخليك تأثثينها على ذوقك وماراح أتدخل ههههههههههههههه صفقه صح والكل رابح
(نزلت لمستوى أذنها وهمست بكل حب وشوق لها) أحــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــك
و مـــــــــــــــــشــــــــــــــتــــــــــــــــ ــــاقــــــــــــــــــه أسمعها منك
نجد ماقدرت تتحمل لفت ناحيه الزجاج العازل وخبت وجها بين أيديها وبدت تبكي بصمت وحنين وشوق لأختها
: ياعمري كيف أواسيك والله حرام عليك ماأقدر أشوفك كذا
جراح(من وراه) : أوووه من ياعمري من عمرك أعترف اللي تبكي ولا نايمه ياروميو زمانك والله لو أقول للشباب مشعل يحب محد يصدق ههههههههه
مشعل : هههههه ياجراح اللي شاغله القلب والفكر مو توها من 3 شهور متربعه في قلبي أدورها بالسماء وحصلتها في الارض
جراح(تعجب) : بس حنا ماصار لنا أسبوعين عرفنا بوجود بنات عمي من هذي

مشعل (يدندن)

يامن خذيت القلب والروح وياك
لا تفتكر في يوم أبعد وأخليك
ماذقت طعم الحب ياشوق لولاك
كل الهنا شفته بنظرات عينك

جراح : لا لا حالتك خطيره وتغني بعد وأخيرا حبيت يامشعل
مشعل : تصدق مشعل بن محسن تقدر عليه غرشوبه
جراح : طيب هي من فيهن
مشعل(يعطيه ظهره) : هي بالقلب ياولد عمي باي
جراح : بالقلب بالقلب باي(رجع راقب نجد ونجود) آآآه يازمن أيش جنيت على التوأم أحلى علاقه شفتها
زياد(اللي قطع سرحانه) : جراح أنت هنا
جراح : هلا زياد خير أنت ليه هنا
زياد(يراقب نجد وأهي تكلم نجود بحماس) : موعد أبرة نجود عشان الدم ما يتجلط
جراح : ههههههههههههه تذكر أول مادخلت نجود لعملية الزايده رفضت الأبره وحقدت عليك ههههههههههههههههه
زياد : هههههههههههه ياليتها تصحى أن شاء الله تذبحني ما بتكلم أشتقت لدلع الطفوله وتدخل نجد عشان تساعدها
جراح(عارف وش يقصد زياد) : قول أن شاء الله
زياد : أن شاء الله يله أنا بدخل لها


******************************


بعد يومين طلعت زهره من المستشفى وأستقبلتها أمينه في بيتها لين يخلص بيتهم خلال أيام ونجود أستقرت حالتها ولازالت في غيبوبه ونقلوها لغرفه خاصه

أمينه : الحمد لله على سلامتك ياأم عبدالله
زهره : الله يسلمك وأعذرينا ثقلنا عليك
أمينه : أفا ياأم عبدالله والله أنك أخت عزيزه وغاليه
عايشه : تسلمين ياعمه
سلوى : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سلوى : يمه أمي ساره ومناير جايات لنا
أمينه : الله مير يحييهن إلا وين روابي وأسيل ونجد
سلوى : فوق يمه
أمينه : روحي لهن نسيت أقول لكن جدتك ورنا ورشا بيجن بعد
سلوى (متفاجئه) : نعم نعم رشا بتجي حلفي
أمينه : مهبوله معناها أمك كذابه
زهره وعايشه : هههههههههههههههههههههههههههههه
سلوى : لا اسفه بس معقوله رشا طيب بروح أقول لهن
أمينه : قولي لليندا تجهز القهوه والشاي بطريقك
سلوى : تامرين يمه



وصل حمد مع أمه وأخته ودخلن للحريم وأهو راح للمجلس عند فراس وعبدالله وثواني ووصلت الجده ورنا ورشا

في مجلس الحريم.....

الجده : ألف الحمد لله على سلامتك
زهره : الله يسلمك ياخاله
رشا : أعذريني ياخاله مازرتك
زهره : معذوره يابنتي الهم شفناك
الجده : أسيل شلونك
أسيل : بخير جده لله الحمد
الجده : وين نجد
أمينه : يمه فوق جالسه مع البنات تجي بعد شوي

بدت سوالف الحريم وتمللت أسيل لان السيره فيها نجود وقلبها كل مره يعورها طلعت وجلست في الحديقه وأفكارها تجي وتروح مع نجود ودمعتها تاخذ لها طريق على خدها بدون سابق أنذار وتأنبها على ماجرى لأختها رغم أنه مالها ذنب بس ركبت الذنب فيها وبنفس اللحظه حمد اللي كان متجه للمطبخ بياخذ القهوه والشاي للمجلس لاحظ أسيل جالسه وتمسح دموعها حس وده بس يغيضها يمكن تقدر تطلع الغضب بدل تكبته مايدري لي بس حب يضايقها

حمد : أحم أحم السلام عليكم
أسيل(عدلت لفتها ونظارتها) : وعليكم السلام
حمد : شخبارك أم عيون
أسيل(في نفسها) : أنا ماني رايقه له أيييييييييييش جابه هذا
حمد : قلنا شخباااااااااااااااااارك ياااااااااا أأأأأأأأأأم عيووووووووووووون
أسيل(تقلده) : قلنااااااااااااااا بخيرررررررررررررر ياااااااااااااا مغرووووووووووور
حمد :ههههههههه شخبار نجود
أسيل(من غير نفس) : زينه
حمد : تصدقين الوضحه تسلم عليك وتقول الحمد لله أني صرت لحمد بن فهد اللي معيشني بنعمه وهناء
أسيل(بصوت واطي) : أيه مهي صارت زوجه جديده مو فرس
حمد : خير قلتي شئ
أسيل(عصبت ) : أقول تقلع من هنا مالي خلق لك
حمد(يجلس ويحط رجل على رجل) : كيييفيييييي قاعد في بيتي
أسيل(توقف) : طيب أنا أروح زين
حمد : جلسي أسيل جلسي مع هالعيون تقولين كشافات ملاعب
أسيل : أقولك بعد شوي وكيفي ماأبي أجلس
حمد(يوقف قدامها) : أجلسي فاهمه
أسيل(عصب زود) : أنا ماني وحده من حريمك ولا أشتغل عندك تكلم عدل ولا تامر علي فاهم
حمد(يمسك يدها ) : لحظه لحظه أيش قصدك بحريمي
أسيل(تسحب يدها منه) : أحذرك لا تلمسني انا لاني احلام الله يرحمها ولا غاده اللي كنت معها في أيطاليا مرتك بالمسيار
حمد(أنصدم منها) : كيف عرفتي
أسيل(تطالع له من فوق لتحت ولفت عنه) : مالك دخل
حمد(بسرعه مسكها ولفها له بعصبيه) : أنا لما أكلمك ياويلك أذا عطيتيني ظهرك
أسيل(تقطع كلامه بأستهزاء) : أنا حمد بن فهد فاهمه
حمد(يصر على ضروسه يكتم غيضه) : لا تختبرين صبري ياأسيل
أسيل(بدت تخاف بس ماحبة تبين له) : هد يدي لا تشوف شئ ما يعجبك
حمد(بعصبيه) : شلووووون عرفتي كل هذا عني شلووووووووون
أسيل رفعت يدها بتعطيه بقس مثل المره اللي فاتت يمكن يتركها بس حمد اسرع منها هذي المره ومسك يدها الثانيه بعد
حمد(بأستهزاء) : لا مو كل مره تضبط معك
أسيل(تحاول تفك نفسها) : هدني حمد مالك علي أمر هددددددددد
حمد : قولي لي كيف عرفتي عني إلا والله بتندمين فااااااااااااهمه
أسيل(رفعت رجلها وضربت ركبته بقوه) : لا مو فاهمه مالك دخل
حمد(هدها ومسك ركبته اللي يتألم منها) : آآآآآآآي يالحيوانه أوريك
أسيل ركضت للبيت وقبل تدخل سوت لحمد حركه تقهره تحره بأيديها
حمد(يدلك ركبته) : هييييييين ياأم عيون كنت ناوي أعاملك بأحترام ولكن والله لأكسر خشمك ما أكون حمد أن ما ندمتك على مواجهتي وتحدي صبري علي

ماكانوا حاسين أن في طرف ثالث شهد على اللي صار وسمع الكلام وكانت صدمه له ما يقال
أم حمد : معقول ياحمد أنت تسوي كذا لا ماأصدق
أمينه(بصوت عالي) : أم حمد تعالي تقهوي
أم حمد(تمسح دموعها) : جيت لكن

عند البنات.....

سلوى(بعصبيه) : يعني شنو منتي مقدمه الأمتحان النهائي
نجد(تمسح دموعها) : أنا ماأقدر وربي حالتها مأثره علي كيف أدرس
رنا : نجود راح تكون بخيروالأمتحانات باقي عليها شهر
سلوى : وأنتي انسانه مؤمنه وتعرفين رحمت الله وسعت كل شئ وبتصحى
نجد : أتمنى أبي أذاكر معها أشتقت لها ولخناقنا
سلوى : الله يجمعكم مع بعض
الكل : أميييييييين
رنا : خلاص يوم السبت داومي بالمدرسه
سلوى : وأنا عندي أقتراح نلخص المراجع ونجهز كل شئ أذا صحت نجود نذاكرلها اللي ذاكرناه
نجد(تمسح دموعها وتبتسم) : مشكورات
رنا : أفا عليك ما بين الخوات شكر أنتن عزيزات


*********************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:52 PM
في المستشفى.......

في الغرفه اللي نقلو لها نجود بعد استقرار حالتها
زياد(ياخذ ملفها يراجع المكتوب) : نجود كيفك اليوم تصدقين نجد كثير حزينه عليك ترى مو بس اهلي الكل الكل حتى انا نجود صار لك 3 أيام والله كأنهن 3 سنوات تعدي علينا اليوم بسنه مامليتي الأبر والأدويه ماكرهتي النومه والصمت نجوده أشتقت لصياحك (يقلدها) ما أبي أبر لا ماأبي ههههههههههههههههههه أفقدتك أفقدتك ليه راضيه بالعزله (قرب منها ومسك يدها ) أسمحيلي يمكن مومن حقي بس أنتي السبب أيه أنتي برائتك عفويتك جذبتيني لك يوم صابتك الزايده وجلستي 3أيام كانت أحلى 3 أيام بعمري حبيت المستشفى لأنك فيها نجود لخاطري لخاطر نجد لخاطر كل من يحبك أصحي
زياد حس بقبضة يدها تتحرك فرح كثير هذا معناه أنها تسمعه
زياد(ركض لمكتب خاله) : خالي خالي نجود ضغطت على يدي
محسن(يوقف) : متأكد
زياد(بفرح) : أيه ضغطت
طلب محسن فريق طبي وبدوا يفحصونها ويعرفون مدى أستجابتها لهم
محسن : زياد أيش كنت تسوي هنا
زياد(بأرتباك يمسح على شعره) : هاه ولا شئ
محسن(أبتسم) : طيب أيش قلت لها خلاها تستجيب لك
زياد : ولا شئ ولا شئ
محسن : هههههههه طيب هذي بدايه زينه معناها هي راغبه انها تصحى بس اللي مرت فيه مخوفها ومخليها رافضه الحياه بهذا العالم من جديد بس هي تبي اللي يحبونها يساعدونها
زياد(أبتسم) : أن شاء الله
طلع محسن والطاقم الطبي
زياد : سمعتي اللي يحبونك يساعدونك ترى أول من يحبك وماراح أخليك لين ترجعين لنا نجود الأول ولا تخافين ماراح أخلي أحد يضرك أنا معك


**********************************

في بيت خلف.....

أمل(ترد على الجوال) : ألو
نواف : أمل علامك لي3 أيام أتصل ولا تردين
أمل(بحزن) : أنساني نواف
نواف :أنساك كيف أنا أحبك
أمل(بدت تبكي) : نواف أنا ما أنفعك ألحين خلاص
نواف : أمل صدقيني أنا أحبك وكلمت أبوي وقــ..
أمل(تقطع كلامه) : أنساني أنا ماأحبك كنت ألعب بمشاعرك خلاص أنتهى كل شئ
نواف(عصب) : لا ما تضحكين أمل أنتي لي لي فاهمه لي
أمل : لا نواف أنت تستحق أحسن مني أنا ما أنفعك ولا أنفع غيرك أنا أنتهيت
سكرت الجوال وبدت تصيح سمعتها ترفه اللي كانت ماره
ترفه : أمل أمل
أمل :................
ترفه(تجلس جنبها) : أمل فيك شئ قولي لي أنا أختك
أمل : لا مافيني شئ
ترفه : صارحيني طيب ليه تصيحين من زعلك
أمل(تمسح دموعها) : محد ترفه
ترفه(أبتسمت ) : تأكدي أنك أذا أحتجتي لشئ أنا جنبك دوم
أمل(في نفسها) : شلون تساعديني أيش أقول لك حمود قضى علي أو أنا أيش كنت بسبب لنجود بس الله عاقبني
ترفه : هااه حابه تقولين شئ
أمل(بتردد) : أنا أنا
ترفه : أنتي شنو
أمل(توقف) : أنا بصلي أذن العشاء
ترفه(توقف ماحبت تضغط عليها) : خلاص براحتك أنا بغرفتي تصبحين على خير
أمل : وأنتي من أهله


******************************

في يوم الجمعه ..............

حمد ما نام عدل من بعد مقابلته مع أسيل وكلامها له جلس في مكتبه وفي أيده سيجارته وقهوه قدامه
أيش السالفه ياأسيل كيف عرفتي عني وعن حياتي الشخصيه شنو عندك جواسيس من يراقبني (أخذ نفس من السيجاره وينفث الدخان بعصبيه ينفس عن غضبه بسيجاره) لا لا لاااااااا مو قادر لازم أعرف كيييييييييييييييييف عرفت أنا حمد موتي واللي يتدخل بخصوصياتي بس أعرف والله لأعاقب المسؤول شر عقاب هين ياأم عيون هييييييييييييين
أنطق الباب...
حمد : يس
الخادمه : مستر حمد بركفس
حمد : أنا ماأبي لو سمحتي جيبي لي قهوه ثانيه
الخادمه : أوكيه
حمد : ويت ويت
الخادمه : يس
حمد : وين أمي
الخادمه : في كرفتها (غرفتها)
حمد : أفطرت
الخادمه : نو
حمد : طيب روحي
حمد طلع من مكتبه لغرفة أمه طق الباب ودخل
حمد : يمه صاحيه
الأم (تمسح دموعها) : أيه تعال يمه
حمد : يمه ليه ماأفطرتي فيك شئ
الأم : لا مافيني شئ
حمد : طيب علامك
الأم (تتأمل وجه ولدها وفي نفسها) : أتمنى يكون اللي سمعته أمس مو حقيقه أتمنى ياحمد مو حقيقه
حمد : يمه يمه
الأم : هاااه لا يمه ليه
حمد : وجهي فيه شئ
الأم : حمد بسألك شئ وأتمنى أتمنى تقول الصدق
حمد (يبتسم) : أفااااااا ياأم حمد عمري كذبت عليك
الأم : لا بس غامض وأسرار كل حياتك
حمد : هههههههههههههههه
الأم : أنت متزوج
حمد(أنصدم ووقفت ضحكاته ) : هلا
الأم : أنت متزوج مسيار
حمد : ...............................
الأم (بحزن) : سكوتك معناه أن هذي حقيقه
حمد : يمه
الأم (بعصبيه) : وصمه وصمه ليييييييييييييه ياحمد ومسيار مسيار
حمد : يمه الله يخليك لا تعصبين
الأم : ليه هميتك ليه يمه أيش ناقصك عشان ما تتزوج شرعي ماتبينا نفرح
حمد : لا يمه مو كذا بعدين أنتي كيف عرفتي أكيد أسيلووووووووه
الأم : لا أنت اللي نطقتها بلسانك
حمد(منصدم) : أنا كيف ومتى
الأم : أنا سمعتك وأنت تسولف مع أسيل
حمد(بعصبيه) : أأأأأأأأأأأأهي السبب
الأم (بعصبيه) : أنت شنو شنو تغلط وترمي بلاويك على الناس
حمد (يرفع أصبعه بتهديد وعصبيه) : والله ماأخليها والله لأخليها تندم
الأم : أسمع ياحميدوه والله لو تعرضت لها لأنت اللي تندم فاهم
حمد (يقرب من أمه بيحب راسها) : يمه طلبتك لا تعصبين تكفين سامحيني
الأم(دمعت عيونها وأبعدته عنها) : أطلع بره أطلع بره الغرفه حمد
حمد (بترجي) : يمه أرجوك أسمعي لي
الأم : عصبت أطلع أطلع
حمد : طيب يمه طيب بس لا تعصبين بطلع

طلع حمد من البيت معصب ويتوعد ويتهدد بأسيل والأم اللي بكت شلون ولدها يكذب عليها ويقول ماراح أتزوج بعد المرحومه ويتعذر ويتحجج وأنت متزوج لا والمصيبه شلون تقول لعمامه أكيد بيقولون سارا ماعرفت تربي ولدها الله يسامحك ياحمد الله يسامحك


*********************************

في غرفة هيام اللي صحت تتجهز لطلعه رن جوالها

هيام : ألو
طيف : صباح الخير
هيام : صباح النور هلا طيوف
طيف : جاهزه أمر عليك
هيام : أوكيه بس ترى بمر على المستشفى قبل أروح
طيف(بخوف) : فيك شئ تعبانه
هيام : ههههههههه لا مو أنا بزور نجود
طيف : نجود وهذا وقتها
هيام : أيه وبعدين أيش فيها
طيف : ماأبي أتأخر على الناس خليها وقت ثاني
هيام : لاء بروح أول لنجود
طيف : على راحتك أجهزي 10 دقايق وأنا عندك
هيام : أوكيه باي
طيف : باي



********************************


في بيت سعد...........

جراح بعد ماأخذ دش طلع يلبس ملابسه بيستعد للطلعه مع الشباب وأهو يلبس قميصه دخلت حنان عليه بدون أستأذان
جراح(بعصبيه) : أنتي كيف تدخلين كذا
حنان (بدلع ماصخ) : عادي جراح
جراح(زادت عصبيته) : طلللللللللللللعي براااااااااااااااا أنتي مافي وجهك حيا ماتخافين ربك عيييييييييييب
الأب اللي وصل بهذي اللحظه راجع من الصلاه سمع أصوات عاليه وصراخ جراح
صعد الدرج بغضب ناوي على جراح نيه شينه بس فجأه حس وكأنه تعرض لصاعقه قويه حس الدنيا تتزلزل من تحته سمع مرته تقول
حنان : بس أنا أحبك جراح أنا لك وملك أيديك
سعد أنصدم زوجته تحب ولده وتعرض نفسها عليه
حراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااام

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:58 PM
***********************************

أنــــــــتــــــــ 13 ـــــــــهـــــــــــــــــى

* هل ستنكشف الحقيقه ويعرف من أرتكب الجريمه
* أسيل وعبدالله أذا عرفو الفاعل كيف راح ينتقمون منه أو منهم
* شنو تتوقعون نجود بتتغلب على خوفها وتصحى من غيبوبتها ولا بدري على هذا الكلام
* حمد كيف راح يتصرف مع أسيل اللي بظهورها بدت تتكشف أسراره
* أسيل كيف تعلم بحياة حمد الشخصيه وأسراره ببساطه
* سعد وخيانة زوجته كيف راح يتصرف مع هذا الموقف الخطير

**************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 10:59 PM
************************************************** ***********
الـــــــــــــــبــــــــــــــــــ 14 ـــــــــــــــــــــارت

************************************************** ****************


جراح(بعصبيه) : حبك برص أنتي ماتستحين أنتي مرة أبوي بحسبة أمي
حنان(تضحك بأستهزاء) : هاااااااااااااااااي أمك أنت عارف أني تزوجت أبوك مو حبن فيه بسببك ماقدرت أوصل لك
جراح : أنتي حقيييييييييره خليتي أبوي يكرهني ويعتقد أني أبيك ماتت أمي بحسرتها والسبب أنتي من يوم جيتي وانتي مسببه المصايب لييييييييييييييييييييه
حنان : هذا بسببك لوقبل 5 سنوات قبلت حبي ماأخذت ابوك هالشيبه
جراح : جـــــــــــب أنا قلت لك مااااااااا أحببببببببك وأنتي أكبر مني وبعدين (طالع لها من فوق لتحت) على شنو أحبك أحب وحده كانت صايعه ولا زالت صايعه
حنان(بعصبيه وتهديد) : جراح أذا مانفذت اللي أبي راح أشيش أبوك عليك وأنت عارف أن اللي يوقف ضد حنونه يخسر وبعد عارف أبوك من يصدق
سعد(اللي فتح الباب وأهو بقمة العصبيه) : حنااااااااااااااااااااااااااااااان
جراح وحنان مرعوبين كانت عيونه تضرب شرار وصوته غضب كل الدنيا فيه كل واحد يتسائل شنو سمع وشنو فهم
سعد(بسرعه قرب منها ومسكها بشعرها) : يالحيواااااااااااااااااانه يالحقييييييييييييييره
حنان : أأأأأأأأأأأأأأي أتركني سعد أتركني
سعد(بصوت عالي وعصبيه) : حقيره خليتيني أكره ولدي وتموت زوجتي بحسرتها لييييييييييييييييييه لأنك عاشقه ولدي تتزوجيني لأنك تبين ولدي
حنان(تفك نفسها وبكل وقاحه) : أييييييييييييييييييييه أحبببببببببببببه أحبببببببببببببببببببببه بس أهو لا
جراح(بعصبيه) : جب جب أنتي ماتستحين ماتخافين ربك
حنان : خله يعرف الحقيقه
سعد عصب وماقدر يتحكم بأعصابه ومسكها وبدأ يضربها ضرب وضرب وجراح يحاول يفكها ليس خوف عليها ولكن على أبوه اللي كان بقمة العصبيه وصار اللي جراح متوقعه وخايف منه أبوه طاح عليه
جراح(بخوف) : يبه يبه أيش سويتي ياحيوانه
حنان : هاه انا ماسويت شئ ما سويت شئ
جراح(ركض لجواله) : ألو عمي تكفه ألحق علي أبوي طاح علي عمي ألحقني(رمى الجوال وسند راس أبوه) يبه أرجوووووك لا تخليني يبه طلبتك (حب راس أبوه الشيبه وبكى) يبه طلبتك لا تروح خلك معي يبه يبه أرجوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووك لا تخليني الله لا يسامحك يالحقيييييييييره
حنان(بخوف) : أنا مالي دخل مالي دخل بروح لأهلي
جراح(وعيونه دموع وغضب) : ذلفي الله لا يردك يبه أصحى لا تتركني يبه
وصلت سيارة الأسعاف ونقلو سعد للمستشفى بحاله حرجه



************************************************


أما في مطار الرياض وصلت طائره قادمه من المغرب نزلت حسناء وأخذت تكسي وأتجهت للمستشفى كانت متلهفه للقاء زوجها بعد 4شهور بعد عنه دخلت وحطت شناطها عند الأستقبال وسألت عن الدكتور خالد قالو عنده حاله بس تقدر تسأل أخته بشاير بغرفة الممرضات
حسناء(طقت الباب) : لو سمحتي أنتي نيرس بشاير
ترفه: لا انا نيرس ترفه نيرس بشاير مشغوله عندها حاله أقدر اساعدك بشئ
حسناء(تبتسم) : أيه بريد أسألها عن خالد
ترفه(تطالع لها من فوق لتحت) : الدكتور خالد ليه أنا أقدر أساعدك
حسناء : أنا زوجته
ترفه(أنصدمت وطاحت الملفات منها) : زوجته
حسناء : أيه زوجته كيف أوصل له
ترفه تماسكت لا تنهار قدامها صدمه لها حب حياتها صدمه بس خافت على الدكتور محسن اللي تحسبه بمثابت والد لها يشوفها وأهو الآن يتعرض لضغط نفسي بسبب حالة أخوه اللي تبلغو فيها بالطريق من ناقص صدمات بنت أخوه وأخوه وألحين ولده حست لازم تتصرف بس مو قادره تشوفه مو قادره كيف تنطق كلمة زوجته وغيرها معنيه فيها واهي ضنت انها هي اللي بتكون معنيه فيها
ترفه(تلم الملفات) : سمعي تعالي أنا راح أستدعيه بس لازم تنتظرينه بمكتبه أوكيه
حسناء : ما فيش مشكله أنتظرت 4 شهور ما بنتظره ساعه
ترفه(صدمه جديده 4شهور) : طيب تفضلي من هنا
دخلتها مكتب خالد وأتجهت لغرفة نجود لأن أسيل هي الحل الوحيد اللي شافته قدامها واهي الملجأ لها قبل تنهار
ترفه : أسيل ممكن أبيك برا
أسيل : نجود ثواني وأرجع معك نجد بس أخصريها لا تردين عليها
نجد : ههههههههه ردي علي وهزئيني ما أتكلم
عائلة نجود تتعامل معها على أساس أنها عاديه وأنهم يكلمونها وتكلمهم
أسيل(تطلع مع ترفه) : خير ترفه
ترفه (مرتبكه) : مدري شلون أقول لك بس
أسيل : خير خوفتيني
ترفه : في وحده في مكتب دكتور خالد تسأل عنه
أسيل : هههههههههههههه من معجباته بديتي تغيرين
ترفه(ودمعتها خانتها ونزلت) : لا .... زوجته
أسيل(صدمه) : شنوووووووووو زووووووووجته
ترفه : أيه
أسيل : طيب أهو وين
ترفه : طالع مع الأسعاف لبيت عمك سعد وجاي مع الأسعاف
أسيل(بصدمه) : عمي سعد
ترفه : هاااااه ماكنت بقول لك
أسيل : شفيك تكلمي
ترفه : عمك سعد طاح بالبيت ودزوله أسعاف وعمك محسن وخالد راحو له
أسيل : وليه ما قلتي لي
ترفه : اللي أنتي فيه فوق طاقتك كيف راح تتحملين
أسيل : أدري خايفه علي بس هذا عمي ومقدر خلينا نروح
ترفه : وخالد أقصد الدكتور خالد
أسيل : أنا بتصرف



************************************************** ****

في بيت الجده ..............

الجده : ياويلي على ولدي
زياد : يايمه مافيه شئ
الجده(تبكي) : وأنت من قال لك
زياد : خالد أتصل علي بروح لهم
الجده : طلبتك خذني معاك يمه
زياد : يايمه لا تروحين ألحين
الجده(تصيح زياده) : لا لا خذني تكفه ماأقدر أجلس زود
زياد : خلاص يمه خذي عباتك ويله
رنا(تمسح دموعها) : زياد طمنا عليه
زياد : أن شاء الله
رنا(صعدت لغرفة رشا) : رشا رشا
رشا (نايمه) : .................
رنا : رشا أصحي
رشا : هممممممممم خير رنوووه تو الناس
رنا : شنو تو الناس ( وبدت تصيح) رشا أصحي
رشا(خافت وعدلت نفسها) : رنا أيش حصل
رنا : خالي ......سعد نقلوه للمستشفى
رشا : خالي أيش حصل
رنا : مدري جدتي وزياد راحو له
رشا (ضمتها) : لا حول ولا قوة إلا بالله طيب خليني أغسل وجهي وأصلي ننزل نتصل على زياد ونعرف أيش حصل
رنا (تمسح دموعها) : زين لا تتأخرين


*************************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:00 PM
بعد ماتأكدو أن حالته أستقرت طلع محسن يطمن أمه اللي كانت جالسه بمكتبه


الأم : محسن أيش فيه أخوك
محسن(يحب راسها) : الحمد لله يمه لحقنا عليه
الأم : طيب شنو صار له
محسن : والله يمه عصب فرتفع الضغط كان راح يسبب له سكته بس الحمد لله عدى الأزمه
الأم : وليه أهو عصب أيش عصبه ماعرفتو شئ
محسن : لا يمه جراح يقول لما يصحى أسألوه
الأم : وليه حطيتوه بالعنايه لهذي الدرجه حالته صعبه
محسن : لا يمه للأحتياط الحرص واجب
الأم : أحلف أنه بخير
محسن : والله إذا عدى الأزمه بكره راح أنقله لغرفه خاصه
الأم(ترجع تصيح) : ياقلبي ياولدي
محسن : أرجوك يمه يكفي سعد ونجود لا يصير لك شئ بعد تعوذي من أبليس
خالد : على وين ماخذتني أسيل
أسيل : على مكتبك ياولد عمي
خالد : ليه فيه شئ
أسيل(توقف وتوجهه) : مصيبه
خالد : أعوذ بالله مصيبه فهميني
أسيل : زوجتك
خالد(أنصدم) : هاااااااااااااااه
أسيل : شنو هاااااااااه أيه وصلت اليوم من المغرب وسألت عنك ودخلوها لمكتبك خافو على عمي محسن من الصدمه
خالد(يبلع ريقه) : ومن هذا اللي سوى كذا
أسيل(بحزن على ترفه) : ترفه
خالد : ترفه ترفه ماغيرها
أسيل : أيه ترفه ألحين رح لها وخلصنا لا يشوفها أبوك ويطيح جنب عمي سعد
خالد : فال الله ولا فالك أنا أتصرف
أسيل : طيب هي بمكتبك أنا بروح لنجود باي
خالد : باي (متردد يدخل) أعوذ بالله خلني أدخل حسناء
حسناء(تبتسم وتقرب له) : خالد
خالد (يوخر أيديها بعصبيه) : أيش جابك أنا أيش قلت لك
حسناء(بحزن) : خالد حبيبي هذا أستقبال لزوجتك بعد 4شهورأنت ماتبيني خلاص ماتحبني
خالد (رق قلبه مسك يدها) : تعالي جلسي ياحبيبتي أنا أبيك بس ماقلت لأبوي
حسناء : أنا قلت لك أسبوع ليه خالد انا بحبك بالزاف
خالد : بس
وفجأه دخل الدكتور محسن....
محسن(متعجب) : خالد
خالد(خلاص بيموت رعب) ه ه ه هلااا أبوي



************************************************** ***


أسيل رجعت لغرفة نجود وتفاجئة بوجود هيام
اسيل(مفاجئه) : هيام
هيام(تبتسم) : هلا أسيل
أسيل(تسلم عليه) : حياك الله
هيام : الله يحييك كيفك أسيل وكيف خطيبك
أسيل : بخير من جيتي معه
طيف(من وراها) : أحم أحم
أسيل (تلف) : هلا طيف كيفك
طيف : بخير
أسيل(في نفسها) : عفيه نفس أيش أيش مالت عليك
هيام : كيف نجود ألحين
نجد : الحمد لله أن شاء الله بخير
أسيل(تصب قهوه وتقدمها لهن) : تفضلن
هيام : مشكوره
طيف : شكرا ما أشرب
هيام(منحرجه من طريقة طيف) : أممممممم ريحة الزعفران تهبل
نجد(تبتسم) : بالعافيه
طيف(تطالع لساعتها) : هيوم يله تاخرنا
أسيل : جلسن ماصار لكن 10 دقايق
طيف(بدون نفس) : أسفين عندنا شغل زين حصلنا 10 دقايق عشان نمر عليكم
نجد(خلاص مو قادره تستحملها) : والله أنتي محد غصبك على القعده روحي لا نعطلك
أسيل : نجد عيب ماقصرتي ياطيف على مرورك
هيام : طيف سبقيني وأنا لا حقتك
طيف(تاخذ شنطتها) : أنتظرك لا تتأخرين
هيام : أوكيه
أسيل : جلسي هيام مانت حابه تجلسين معنا ولا أيش
هيام : لا والله ياأسيل مواعده ناس
أسيل : على راحتك ألا ما سألتي عن عمي سعد
هيام(بخوف) : عمي علامه
أسيل : ليه ماعرفتي أنه بالعنايه
هيام : والله ماعرفت من متى
أسيل : ماصار له ساعتين بس الحمد لله عدى الأزمه قبل تصيبه جلطه
هيام : لاحول ولا قوة إلا بالله والله محد علمني أساسا أنا طلعت وماواجهت أحد من أهلي من الصبح
أسيل : لا جدتي هنا وحالتها حاله
هيام : خلاص أنا بتصل وبعتذر من الناس بعد مايصير أخلي هلي بهذي الأزمه
نجد(بفرح) : بتجلسين هنا معنا
هيام :أيه بعدين أخلي السايق يجيني ثواني بقول لطيف وأرجع عشان ماتنتظر



************************************************** *****

محسن : من هذي خالد
حسناء(تبتسم) : والدك
محسن : أيه والده أنتي من
خالد(حس بيغمى عليه مو قادر لسانه عاجز ينطق) : هاه
حسناء(توقف وتمد يدها تسلم على محسن) : هاي أنا حسناء
محسن : هلا خير أيش عندك هنا
خالد(يوقف) : يبه أنا
حسناء : انا جايه أشتغل هنا اذا ماكان عندك مانع دكتور خالد كان كريم وقال ممكن يشغلني هنا
خالد مصدوم منها وساكت خايف على أبوه لو عرف
محسن : أنتي ممرضه
حسناء : نعم
محسن : بس لهجتك مو خليجيه من وين
حسناء : من المغرب اليوم جيت
محسن : حياك بالمملكة خلاص أذا خالد قال شئ ينفذ (لف لخالد اللي يطالع لحسناء) خالد خالد
خالد(أنتبه بعد فتره) : هلااااا يبه
محسن : علامك
خالد : ولا شئ آمر يبه
محسن : عطها أوراق التعيين عندنا وشف أذا حابه يكون عندها سكن مستقل او مع الكادر الطبي في مبنى الأطباء
حسناء : ميرسيه لا جوزي راح يأمن لي سكن
محسن : زوجك هنا
حسناء(تطالع خالد بطرف عينها) : لا بس أتمنى يكون هنا قريب
خالد(في نفسه) : زوجك ساح بيموت من الرعب
محسن : أوكيه أنا أتركم مع السلامه
خالد وحسناء : مع السلامه
خالد : ليه ماقلتي له شنو منعك
حسناء(تبتسم وتميل راسها بدلع) : لأني أحبك ماأبي أسبب لك مشاكل
خالد : ياهووووووووووه أموت فيك
حسناء (تبتسم) : عارفه
خالد : أوكيه نوقع على الأوراق تعيينك وبعدين ناخذ لنا شقه خاصه اوكيه
حسناء : يس اوكيه



************************************************** ***************

هيام : بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااك
نجد : والله وأحلى باااااااااااااااااااااااااااك
أسيل : راحت طيف
هيام : ايه راحت
ترفه(تدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل : ترفه أعرفك أختي هيام وهذي بنت خالي
هيام(تسلم عليها) : هلا ترفه كيف حالك
ترفه : بخير وأنتي
هيام : بخير وأخيرا ألتقينا ياترفه
ترفه(تطالع أسيل وترجع تطالع هيام) : أسفه ما فهمت
هيام : ياااااااااي ياترفه بشاير ما لها سالفه غيرك ترفه وترفه الظاهر العلاقه قويه بينكم من كثر ماتكلمت عنك تمنيت اشوفك وهذا اهو تحقق
ترفه(تبتسم) : تسلمين بشاير الروح

يوكــــي
01-11-2009, 11:01 PM
:085:
:085::085:
:085::085::085:
:085::085::085::085:
:085::085::085::085::085:
:085::085::085::085::085::085:


:070:كملي كملي:070:

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:03 PM
اسيل(تتصنع العصبيه) : وأنا
ترفه : لا عاد انتي القلب وعارفه بهذا الشئ
بشاير (اللي توها داخله) : ياررررررررربي على الغيرررررررره
هيام (تبتسم) : بشوره أنتي هنا
بشاير(تسلم عليها) : كيفك يابنت العم
هيام : بخير وانتي وعمي والكل
بشاير : بخير لله الحمد
ترفه (تهمس لأسيل ) : خلصتي سالفة خالد
أسيل : ايه
ترفه(بحزن) : خلاص راحو
أسيل : تروفه خلاص أنسي
ترفه (توقف) : أوكيه أسمحولي عندي شغل
هيام : جلسي ترفه
ترفه : معليش نلتقي ثاني باي
الكل : باي
نجد(طلعت ورى ترفه) : ترفه تروفه
ترفه(تلف ) : هلا
نجد : بسألك شخبار أمل
ترفه(بحزن) : والله ماني عارفه شقول أمل صارت غير ماتاكل وماتطلع بس بغرفتها تصلي وتقرى وحزينه
نجد(مصدومه بس ماحبت تبين) : يمكن الله هداها
ترفه : يمكن بس مو كذا كأنها تغيرت 180 درجه
نجد : من متى
ترفه : والله يوم حادث نجود رجعت ولقيتها بس تبكي
نجد(بدت شكوكها تتاكد) : ماقالت لك أيش فيها
ترفه : سألتها ماجاوبتني وسألت أمي قالت طلعت ورجعت غير ولحد ألحين حابسه نفسها بغرفتها
نجد(تتصنع الأبتسامه) : عساه خير يارب
ترفه : أوكيه أنا رايحه باي
نجد : باي (في نفسها وأهر راجعه لغرفة أختها وقفت تفكر) ياربي أمل طول 20 سنه تموت بالطلعات وليه تغيرت ياربي انا لي مده شاكه بشئ أقص أيدي أن مالك دخل يا امل بس وربي اذا شكي صح لموتك حلال على يدي بس شسوي أبي أتأكد كييييييييييييف (من غضبها ضربت رجلها بالأرض بعصبيه وقالت) كيف أففففففف
: كيف أني حلو
نجد(مارفعت راسها وبعصبيه) : ووووووووووووجع
: ياربي من هذا اللي مخلي أطفاله بالمستشفى يسرحون ويمرحون
نجد : جــــــــب (رفعت راسها ناويه تلعن شكله وتحط كل غضبها فيه) أنـ...... مشعل
مشعل(يبتسم ياعيون مشعل) : علامك تطالعيني كذا عارف أني حلو
نجد(تربع أيديها) : يالواثق شتبي
مشعل : أنتي شفيك
نجد(تطالعه وفي نفسها) : ياربي وين شايفتك وين وين
مشعل(أبتسم وأشر بأيده قدام وجها) : هييييييييييه
نجد(أنحرجت لأنها نست نفسها فتره تطالع له نزلت عيونها) : خير
مشعل : الخير بوجهك مشبه علي صح
نجد :..............
مشعل : علامك
نجد : أسمحلي بروح
مشعل : ليه خايفه أمك تضربك مثل ذيك المره هههههههههههههههه
نجد(تخزه ) : أيش تقصد
مشعل(في نفسه) : ياربي أبي أي سالفه عشان أوقف معك أطول مده
مشعل : أمممممم ابدا
نجد(عصبت) : أذا قصدك زياد لا لا لا تخاف أمي ماتضربني بسببك أنت غير وزياد غير عندي
مشعل(عقد حواجبه) : أيش تقصدين
نجد(حبت ترد له حركته وتقهره) : أمممممممم أبدا باي
تركته نجد وردت للغرفه ومشعل اللي يشتعل نار من داخله والغيره لأول مره يحسها ومن مِن زياد أعز الناس عنده معقوله زياد يحب نجود ونجد تحب زياد معادله صعبه مصيبه
مو بس مشعل اللي يشتعل بس هذي تشتعل غضب .......
طيف(بغضب) : رفضت
أسماء : بس أنتي عارفه محمود
طيف : شسوي فيه
أسماء : طيف عارفته اذا عصب شنو بسوي
طيف : سمعيني ولي انتي واهو زين
أسماء : قد الكلام ياطيف
طيف : أووووووووووووف (سكرت الجوال بوجها) الله ياخذك انتي ومحمود راجو اطلع على البيت
راجو : حاضر


************************************************** ************



نجد (تدخل):أووووووووه هلا شهد
شهد : هلا نجد كيفك
نجد (تسلم على شهد): تمام و أنتي
شهد : بخير
أسيل : وين رحتي
نجد : كنت أكلم تلرفه و أسألها عن أمل
أسيل : صدق قطعتنا و قطعناها
بشاير : من ذي
أسيل : أمل بنت خالي
بشاير : أيه والله ما سألت أنا بعد عنها
نجد : أسيل أنا حابه أشوفها
أسيل : أوكيه إن شاء الله نزورهم قريب
هيام (تطالع ساعتها): هذا وينه تأخر
شهد : ِمـنَ
هيام : فراس
بشاير قبضها قلبها من سمعت أسمه
أسيل : فراس يبي يجي
هيام : أيه يبي يمر يأخذني
بشاير (توقف): أوكيه أنا بروح
نجد (بخبث): وين أخوي جاي
بشاير (تضربها على راسها بشويش): جــب
أسيل : ههههههههههه بشاير جلسي معنا
بشاير : يا شينكن باي باي
أسيل : طيب خذيني معك راجعه بنات باي
البنات : باي
أسيل (طالعه مع بشاير): علامك بشوره على فراس
بشاير : ولا شئ
أسيل : بشاير أنا بنت عمك وربي أعزك مثل الأخت فضفضي لي
بشاير : المكان ما يساعد أسيل
أسيل : خلاص على راحتك تجين تشوفين عمي سعد
بشاير : أسيل الشباب كلهم مجتمعين معاه خليها على الصلاة نروح
أسيل : أوكيه أنتي عندك شغل
بشاير : لاء
أسيل : أيش رايك نروح للكفتريا نأكل أي شئ
بشاير : أوكيه
فراس (يبتسم): السلام عليكم
أسيل (تبتسم له): هلا والله وعليكم السلام
بشاير : .........................................
فراس : ردي السلام
بشاير (بدون نفس): و عليكم أسيل أنا سابقتك
فراس (بعصبيه): هذي علامها رافعه خشمها
أسيل : ههههههههههههههههههههههههههه
فراس (بعصبيه): تضحكين عاجبتك
أسيل : حرام عليك بشاير متواضعه
فراس : طيب ليه هذا الكره
أسيل : فراس أنا عرفت أنك رافضها أيش اللي تغير
فراس : أنا مو رافضها رفض بس ولا مره فكرت أنها تكون لي زوجه
أسيل : طيب أيش أختلف معك
فراس : مدري حسيت أنها بدت تسيطر على قلبي
أسيل : هههههههههههههههههههههههههههههه
فراس (بتعجب): علامك
أسيل (تعدل نظارتها): أسمحلي بس بشاير مثل اللي دخلن قلبك ولا غير
فراس : مو فاهم
أسيل : فروس معليه بروح بشاير تنتظرني
فراس (يمسك يدها): ما فيه فهميني
أسيل : معليش وربي مشغوله
فراس : طيب
أسيل (لفت وصدمت بشخص): آسفه
فراس : هلا حمد
أسيل (بخوف ترفع عيونها): حـ حمد
حمد (كان بقمت العصبيه): هلا فراس
فراس : علامك خير
أسيل : أسمحولي برو....
حمد (يقاطعها): وقفي
أسيل (تعدل نظارتها): خير
حمد : سؤال واحد بس
أسيل (فهمت حمد لأن باين عليه عصبي بس حبت تستعبط):فيه جائزه إذا جاوبت
حمد (واصله عنده): أسيلوووووه
فراس : حمد علامك على أسيل
حمد (يلف له): أنت مو فاهم شئ
فراس : ولو مو من حقك تكلمها كذا
حمد (يأخذ نفس): طـيـب
حمد (يلف لأسيل): سمـ... وين راحت
فراس : هههههههههههه الأخت من زمان أنحاشت
حمد (حده معصب): هين وين تبي تروح
فراس : أيش حصل بينكم
حمد : حصل بلاوي بلاووووووي
فراس (بخوف): بلاوي حمد
حمد (يطالع له): غبي مو مثل ما تفكر
فراس : هههههههههههه والله مو كذا
حمد : طيب بكره أقولك ألحين بروح
فراس : طيب على راحتك


أسيل وصلت لبشاير و أهي ميته ضحك على شكل حمد
أسيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : علامك يا الخبله
أسيل : ههههههه حمد فاتك معصب حده واصله عنده
بشاير : مِـــن مَـــن
أسيل (تأشر على نفسها): مني
بشاير (بخوف): لا يكون قلتي له عن
أسيل (تهز راسها): أيه
بشاير : وعرف مِـن
أسيل : لا لو يموت ما أقول له
بشاير (تحرك الملعقه بكوب الشاي): ما راح يسكت عنك
أسيل : خليه يولي خليه يعرف شلون يحرني بالوضحه خليه يموت بحرته
بشاير : قـدهـا
أسيل (تطق على صدرها): أفاااااا كح كح كح
بشاير : ههههههههههههههههه طمنتيني
ألحان : السلام عليكم
أسيل و بشاير : وعليكم السلام
بشاير : هلا لحونه هلا براعيه الأخبار ه
ألحان : يمه منكن خير
أسيل : أبداً نبي نعرف أخر الأخبار
ألحان : أول أعزمني على شئ
بشاير : أمري
ألحان : أبي قهوه
بشاير (توقف): ثواني بس لا تسولفون
ألحان : طيب إلا أسيل
أسيل : هلا
ألحان : مو اللي كنتي واقفه معه قبل شوي أخوك وحمد ولد عمك
أسيل : أيه
بشاير : تفضلي
ألحان : مشكوره والله أنه مزيون
بشاير : من
ألحان : حمد
أسيل : ومغرور
ألحان : بس لاحظت أنه معصب لما كلمك
أسيل : هههههههههههههه أيه واصل حده مني
ألحان : خير
بشاير : الهبله قالت له عن زواجه من غاده
ألحان(بخوف) : لا يكون قلتي له من
أسيل : هههههههههههههه لا ولا يحلم وأخرب على نفسي متعة أنه ياكل بنفسه
ألحان : حرام عليك
أسيل : أحسن(تقلد صوته) الوضحه تسلم عليك
بشاير : ياربي والله خايفه منه عليك
ألحان : بشوره لا تخافين حمد بصراحه بصراحه ضعيف قدام الجنس الناعم
أسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه حلوه ذي طيب أنا ليه ماني من النواعم كل ما شافني يعصب
ألحان : أنتي مع ذي النظارات لاااااااااااااااا
بشاير : ودي افهم بس ليه تلبسينهن كبار أسوله كبار حيل
أسيل : أتجنب الكل سواء النظرات أو الغمزات أو الكلام اللي أذا مريت قطوه علي والحيا أنعدم
بشاير(تغمز لها) : إلا غير هذا أنتي أول ماكنتي تلبسين من يوم عرفتينا لبستيها
ألحان : أول تلبس عدسات أسأليني أنا صاحبتها من زمن
أسيل : حنانات أيه أول غير وألحين غير
ألحان : عيال عمك صح
أسيل : سمعن أنا صح أني ألبس نظارات ألحين وصح عيال عمي السبب بس مو كلهم بس حمد أهم الأسباب
بشاير : ما فهمت ليه حمد غير وش مختلف عنهم
أسيل : حمد مغرور و عِـندي أول مره شافني أبداً طاح مغازله و أهو ما يعرفني
بس عرف أني بنت ولما جيتو للمزرعه قالت لي روابي أن أمها كانت رافضه بس حمد قرر يتوسط عند أمها مو لسواد عيون روابي لما عرف أني المقصوده بروحه روابي تأمل في أني ألين معه بالمره الثانيه و أخر مره لا لا قبل الأخيره تحلف فيني و توعد و أهاني و حسيت أنه ما راح يفوت لي كل اللي سويته معه فما حبيت ألفت أنتباهه بشكلي أحاول أتجنبه و ألحين أنا بنت عمه و هذه نقطه ضعفي
ألحان : لا منتي صاحيه ما فهمت أيش الرابط بين اللي قلتيه و النظاره

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:04 PM
يوووووووووووكي فددددددديت عمرك وعيوووونك وقلبك
ورررررررررررربي انك حباااااااابة يالغلاااااااااااااااااا

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:07 PM
بشاير : أنا فهمت تقصدين يوقف لك ويخرب زواجك من مازن بحكم انه ولد عمك وأحق فيك من مازن
ألحان : أهااااااااااا حركة نذاله محيره يعني يحيرك له
أسيل : صراحه من سوالفك عنه أتوقع يسويها
ألحان : تقصدين أنا اللي خوفتك وكرهتك بحمد
بشاير : ههههههه خوافه ما اظن هههههههههههههه
أسيل : مو خوافه خوافه بس ما أحس أني مرتاحه له أقصد أولا أناني ومغرور بعدين مزوااااااااااااااااااااااااااااااااج ماله أمان
ألحان و بشاير : ههههههههههههههههههه
ألحان : ما يعيبه هذا من حقه
أسيل : خلينا منه وسولفي لي إلا شخبار بنت عمتك معه
ألحان : هههههههههههه غاده ما ينخاف عليها
بشاير : شخبار سفرتهم لأيطاليا
ألحان : أنا مو عارفه كيف حمد متحمل غاده
أسيل : ليه ما تحبينها
ألحان : غاده كانت رقيقه ضحوكه ماتعرف التكبر بس من خذت حمد وأهي تقول ياأرض أنهدي ما عليك قدي
بشاير : طيب على أيش كل هذا
ألحان : حمد غني غني غني فاهمه كل طلباتها مجابه صارت مغروره
أسيل : مثله جدر ولقى غطاه
الكل : هههههههههههههههههههههههه

بدت ألحان تسولف لهن عن أيش سوى حمد وغاده وعرفتوا ألحين كيف أسيل عرفت عن حياة حمد وطبعا لا يخفى عليها خافي فعرفت عن حياة فراس أخوها بحكم غاده وألاء زوجة فراس صاحبات وأخذن أولاد عم وكله من ألحان اللي تنقل لأسيل وبشاير أخبار حمد وفراس من غاده اللي تفتخر وتتفيخر بحمد وزواجها منه


************************************************** *********


في اليوم الثاني ............

نجد(تطالع كرسي أختها ودمعت عينها وفي نفسها) : آآآآآه يالغلا
مها(حطت يدها على كتف نجد ) : هونيها نجد وأهي تهون
آمنه : بتصحى بأذنن الله
أشواق : ماعرفتو من سوى كذا
نجد : لا صارت بغيبوبه وسرها معها بس شاكه وربي وماعندي الدليل
أشواق : من
آمنه : لا يكون تقصدين
نجد : فاهماتني أيه محد يتجرأ ألا أهو بس كيف قدر مدري
آمنه : أكيد نجود ماراح تدخله والشقه بابها مو مكسور
مها : شغله تحير تحير
: السلام عليكم
الكل لف والصدمه شلته عن الكلام : ..................
نجد(قطعت الصمت) : بنات علامكن هذي فضيله هلا فضيله حياك
فضيله(تسلم عليها) : الحمد لله على سلامتك وماتشوف شر نجود
نجد : الله يسلمك مبروك اللوك الجديد يهبل عليك
فضيله : تسلمين لي
البنات لحد الآن في حالة صدمه : ...............................................
نجد(بصراخ) : بناااااااااااااااااااااااااااااااااات
البنات : هااااه
نجد : ترى صدق هذي فضيله مو خيال
آمنه : أسفه بس أحسك مثلنا
فضيله(رفعت حاجبها) : مثلنا أيش تعنين
نجد : ههههههههه يعني مرتبه وكشخه و(غمزت لها) وبنوته حلوه
فضيله : هذا بفضل الله أولا ثم فضلك
نجد : الحمد لله على كل حال انا دليتك بس على الطريق اللي ضيعتيه وأنتي كملتي
مها : ونعم الطريق والله لا تضيعينه
فضيله(أبتسمت) : أنا حابه أطلب شغله منكن
أشواق : بشكلك هذا أطلبي وطلباتك أوامر
فضيله : هذا أول محاسن اللوك الجديد
البنات : ههههههههههههههههههههههههه
نجد : آمري
فضيله : أبي صداقتكن أذا قابلات
مها : أفاااااااااااا حياك معنا
فضيله : كنت خايفه ما تقبلني معكن وأنكن تكرهني
آمنه : لا يافضيله حنى مانكره أحد بس نكره الأسلوب والشكل اللي ينافي الطبيعه بس شنو حصل لصاحباتك اللي قبل
فضيله : صاحبات السوء هزئني وطردني يبني مثل قبل
نجد : الخايسات ماعليك منهن هلا فيك معنا
أشواق : فضيله حنا العصر بنزور نجود أيش رايك تجين معنا
فضيله : حابه أشوفها والله
نجد : حياكن راح تحس فيكن جلسي ليه واقفه فوفو
فضيله : فوفو
نجد : أسم الدلع
فضيله : أسم دلع على هذا الجسم ههههههههههههه
أشواق : بيتحسن وتشوفين
فضيله : وهذي جلسه
أمنه : نورتينا والله
الكل : أي والله
فضيله : تسلمون



************************************************** *********

وفي المستشفى ...............

زياد(كعادته دخل غرفة نجود) : صباحهم عسل كيف حبيبتي اليوم (أخذ الملف يطالعه) لا لا لا كل شئ عال اليوم حبيبتي اليوم ودوم بخير وشطوره
(بهمس) : حبيبتك
زياد(يلف وراه للصوت) : بسم الله أتهيأ أنا ولا سمعت أحد
: من حبيبتك
زياد(لف لمصدر الصوت تفاجئ) : نجووووووووووووووووود
نجود(تبتسم بتعب) : هلا
زياد(يقرب وبفرح) : أنتي أنتي صحيتي
نجود(تهز راسها يتعب) : أيه
زياد طلع يركض بأقوى ماعنده يسابق الناس والريح بيوصل بس لخاله دخل الغرفه بدون أستأذان
زياد : خـ....ا....ل.....ي
محسن : علامك مو صاحي ماتشوف عندي مريض
زياد(ياخذ نفس) : آسف بس نجود صحت صحت نجووووووووووووود صحت
محسن(بفرح) : أحلف نجود متى
زياد : توها كلمتني
محسن(يلتفت للمريض) : ثواني لو سمحت
المريض : تفضل
روابي شافت خالها وزياد يمشون أشبه للهروله ويبتسمون قربت منهم
روابي : على وين علامكم مستعجلين كذا
محسن : نجوده صحت
دخلو غرفة نجود .....
محسن(بفرح) : نجود
نجود(تبتسم بتعب) : هلا عمي
محسن(يبوس جبينها) : ألف الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك
روابي(تمسح دموع الفرح) : سلامتك
نجود : تسلمين لي
محسن (يطلع جواله) : أنا بتصل بعبدالوهاب أبشره وجدتكم
روابي : وأنا بتصل بأسيل وأمي
زياد(قطع كلامهم) : نجود من سوى فيك كذا
نجود : مدري
محسن : ماتتذكرين
نجود : لا
روابي : يحصل أحيانا لا تخافين شوي شوي تتذكرين
محسن : ألو ........ عبدالوهاب
عبدالوهاب : هلا بأبو أحمد
محسن : عبدالوهاب نجود صحت
عبدالوهاب : أحلللللللللللللللللللللف
محسن : والله بنتك بخير
عبدالوهاب : الله يبشرك بالخير أنا جاي

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:08 PM
خلال ربع ساعه .......
الكل أخذ خبر بصحوة نجود من الغيبوبه وأتجهوا للمستشفى فقط أبناء المدارس الجامعات ماكان عندهم خبر كبار العائله تجمعوا بغرفة نجود يتحمدون لها على السلامه أختلطت البسمه بالدمعه
الأم(بدموع) : الحمد لله على سلامتك
نجود(تمسح دموعها وأهي بحضن امها) : الله يسلمك
أحمد : ألف ألف الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك
أحمد : ياجماعه أنا أسف بس الكل لازم يطلع عشان ضابط التحقيق ياخذ أقوالها عن اللي صار
محسن : بس أهي ماتتذكر
أحمد : هذا شغله يبه
نجود : طيب بس ممكن أكلم أسيل وعبدالله في شئ ضروري
عبدالوهاب : مافيها شئ خلونا نطلع
أسيل : خير نجود
نجود : جدي عناد علمنا ناخذ حقنا بإيدينا صح وأنا أبي قبل الشرطه تاخذه تاخذون حقي منهم
عبدالله : منهم نجود تعرفين من سوى فيك هذا
نجود : نعم اعرف وما فقدت الذاكره صورته محفوره بعقلي
أسيل(بعصبيه ) : من وانا أشرب لك من دمه
نجود :حــــــــــــــمـــــــــــــود
عبدالله : ولد خالتي
نجود : أيه
أسيل : كيف دخل نجود مافي خلع بالباب
نجود : أمل ساعدته
عبدالله وأسيل : شنووووووووووو أمل
نجود : أيه أمل
أسيل : قولي لنا وش حصل بالتفصيل
نجود : بعد ماأمي وعايشه طلعن ب 10 دقايق أنطق الباب وشفت من العين السحريه
شفت أمل تعجبت منها اول ما فتحت خذتني بالأحضان وتحمدت لي على السلامه وقالت جايه تصلح العلاقه بينا وسولفنا وبكينا وفتحنا صفحه جديده من حياتنا قلت بجيب لنا شئ نشربه قمت ورحت للمطبخ قلت برجع أسألها شنو حابه تشرب لقيتها فتحت الباب أستعربت قلت وين تبين تروحين ثواني دخل حمود قبل ترد علي خفت قلت له كيف تدخل هنا ولفيت لأمل قلت أنتي أيش سويتي وش قاعده تسوين أبتسم لي أبتسامه عمري ماانساها كلها خبث ونذاله وخسه كلها قرف وأشمئزاز نظرات تتفحص جسدي تتأملني بمكر خفت كنت مرعوبه تمنيت أنه حلم غمضت عيوني قلت يمكن أصحى بس صحيت على صوته النشاز يقول لأمل تنزل تنتظره بالسياره طلبتها(وبدت تبكي) طلبتها وطلبتها لا تخليني أمل أمل لا تخليني ماسمعتني خلتني معه بروحنا بكيت وطلبته طلع ترجيته وتذللت له قال لي أنتي لي قلت حراااااااااااام ما يجوز بكل برود يقول ما يهمني أنتي لي حلال حرام المهم أنتي لي كان أسرع مني مسكني(ضمت رجولها لجسدها ولفت أيديها حولهن) حاولت أخلص نفسي حااااااااااااااااااااااااااااااااااولت ماقدرت كان أقوى مني كنت ماأبي اضعف أن ضعفت معناه نهايتي قدرت أضربه بمنطقه حساسه طاح على الأرض ركضت لبرى الشقه لحقني مسكني من ثوبي من الخلف يجرني وأنا أحاول أخلص نفسي بس زلت رجلي وطحت من الدرج وهذا أخر ماأتذكر
عبدالله (ضمها له) : أهدي حبيبتي حيوانااااااااااااااااات
نجود : انا بسألكم انا أقصد أهو انا
أسيل (تمسح على راسها) : لا ياقلبي ماقدر يلمسك أنتي بخير
نجود(تبتسم) : الحمد لله الحمد لله أيش راح تسوين ألحين
عبدالله(بغضب يعصف بداخله) : والله لأخليهم يندون نجود سمعي لا تقولين شئ فاهمه
أسيل : أدعي أنك فاقده الذاكره
نجود : ماراح يصدقون
عبدالله : يومين بس
نجود : حاضر
طلعت أسيل وعبدالله من الغرفه...........
عبدالله : تفضل حضرت المحقق تقدر تاخذ أقوالها
أسيل(تنزل لمستوى أمها على الكرسي) : يمه أنا رايحه مع عبدالله
زهره : وين صار شئ
أسيل : بعدين (تلف لعايشه) أنتبهي على أمي
عايشه (بخوف) : أسيل علامك
عبدالله : عم عبدالوهاب أنتبه لأمي
عبدالوهاب : علامكم نجود قالت شئ
أسيل(تبتسم) : لا يبه بنروح نبشر جدي ان نجود صحت
زهره :ماتقدرون تتصلون عليه
عبدالله : ومن يجيبه يمه
زهره : طيب يمه
عبدالله : يله أسيل
فراس : عبدالله فيكم شئ
عبدالله(يبتسم) : كل خير

طلعت أسيل وعبدالله أولا لبيت العمه أمينه بدلو ملابسهم أخذت أسيل ثوب وشماغ من عبدالله وطلعوا لبيت الخال خلف دخل عبدالله وطلع المفاتيح اللي معه
عبدالله(يبتسم) : ماغيرهن
أسيل : الحمد لله خلنا ندخل
وسميه(توها طالعه من المطبخ) : عبووووووود من معك
أسيل(تفك اللثمه) : أنا
وسميه(بغضب) : أيش جابكم هنا
عبدالله : وين امل
وسميه (بعصبيه) : أيش تبون منها يله طلعو برااااااااااااااااا
عبدالله(يصعد لغرفتها) : أنا أعرف وين
وسميه(تاخذ الجوال) : وأنا راح أتصل على الشرطه
أسيل(أخذت الجوال منها) : أقول أنثبري زيييييييييين
صوت ضرب وصياح أمل تصرخ وصوت عبدالله العالي
عبدالله(ماسك أمل بشعرها ومنزلها) : ياحيوااااااااااااااانه يا حقيييييييييييييره
وسميه : عبدالله اتركها
أسيل(بعصبيه) : الموت بس راح يخلصك ياحقيره كذا تسوين فينا عبالك راح تموت لااااااااااااااااااااااا حيت سامعه حيت ماماتت
وسميه(تبكي) : خلوها علامكم عليها
عبدالله (يلبسها عباتها) : قدامي
أمل(تصيح ) : يمه ييييييييييييييييييييييييييمه ألحقيني
طلعت أمل مع عبدالله وأسيل وركضت وسميه للتلفون تبكي وتصيح على بنتها
وسميه : الو
خلف(بخوف) : علامك تصيحين
وسميه : ألحقني عبدالله وأسيل أخذوا أمل
خلف(مصدوم ) : شنوووووووووووو وين ومتى
وسميه : مو عارفه توهم طالعين خلف الحق بيذبحونها بتصل على الشرطه
خلف : لا أنا أتصرف لا تتصلين أنا برجعها ألحين
وسميه(سكرت الجوال ودقت على ترفه ) : ألو
ترفه : هلا يمه
وسميه : ترفه أسيل وعبدالله جوكم ومعهم أمل
ترفه : لاء ليه
وسميه(تصيح) : ياويلي على بنتي وين راحو
ترفه : يمه يمه أيش حصل وشنو دخل أمل بعبد الله وأسيل
وسميه : مدري اللي أعرفه دخل عبدالله وأسيل وأخذوا امل بشعرها يجرها عبدالله ويهدد وأسيل وأهو كانوا لابسين ثياب وشمغ
ترفه : طيب أهدي قولي لي قالو شئ قالو ليه يسوين كذا
وسميه : لا لا إلاااااااااااااااااا بلا قالو عبدالله قال ياحقيره ياحيوانه وأسيل قالت الموت بس راح يخلصك ياحقيره كذا تسوين فينا عبالك راح تموت لا حيت سامعه حيت ما ماتت
ترفه : ماقالو من يقصدون
وسميه : لا تكفين ترفه تصرفي رجعي بنتي قبل يذبحونها
ترفه : تامرين يمه سكري أنا بحاول أتصرف
حاولت تتصل بس الجوالات مسكره قررت تروح لعمتها يمكن تفهم
ترفه شافتهم كلهم جالسين برى لأن المحقق داخل عند نجود مع أبوها وأحمد
ترفه (تجلس قدام عمتها): عمه وين أسيل و عبدالله
زهره : راحو صار لهم كذا نص ساعه
ترفه (بخوف): وين
عايشه : علامك ترفه أيش فيك ترجفين
خالد : فيك شئ
ترفه (تمسك يد عمتها): أبوس ايدك وين أخذو أمل
زهره : أمل من أخذها
ترفه : أسيل و عبدالله
روابي : ترفه أسيل و عبدالله قالو يبون يروحون لجدكم
ترفه : كذبوا راحو لبيتنا
فراس : أسمحيلي بس فهمينا من قال لك
ترفه : أمي تقول دخلوا أسيل و عبدالله بلبس رجاجيل و أخذوا أمل غصبن عليها و كانوا يهددون وطلعوا
حمد : بنادي أحمد ثواني
عايشه : أتصلتي عليهم
ترفه : أيه أيه مغلقين جوالاتهم
أحمد : خير حمد قال أن في شئ
عايشه : ترفه قولي لأحمد أهو عسكري
أحمد : خير يا أخت ترفه
ترفه : مدري عبدالله و أسيل دخلوا البيت وخذوا أختي أمل وكانوا معصبين و قالوا ضنيتي أنتي و أهو أنها ماتت لا هي حيه
أحمد : تقصدين نجود
زهره (توقف): أنا أتصرف
أحمد : ما يصير يا خاله
زهره (تلف له): أحمد لازم أدخل
عايشه : أحمد أتركها أنت ما تعرف أسيل و عبدالله أيش ممكن يسوون أرجوك
زهره (تدخل لغرفه نجود): نـجـود
المحقق : لو سمحتي
أحمد يأشر له يسكت
نجود (تطالع أمها والكل اللي مجتمع حولها):هـلا
زهره : عبدالله و أسيل وين راحو
نجود (تنزل راسها): مدري
زهره (بعصبيه): نجووووووووود
الأب : زهره علامك على البنت
زهره : رفعي راسك وطالعيني
نجود تطالع لأمها و تقول في نفسها يا نجود لا تضعفين
زهره : أنتي تعرفين من سوا فيك كذا صح
نجود تهز راسها بلا و أهي متأكده أن أمها مو مصدقتها
ترفه (تقرب من نجود و ترتعش): نجود أمل لها دخل باللي صار لك صح
نجود (بحزن): إيــه
ترفه : ما أصدق لا ما أصدق
ترفه ما تحملت الصدمه معقوله أختها تشترك بعمليه الأعتداء على بنت عمتها حست بدوخه و رجولها مو حاملتها أغمى عليها وقبل توصل للأرض
خالد (مسكها): ترفه ترفه
محسن : أنقلوها أكيد تعرضت لصدمه روابي روحي معهم
أحمد : نجود و من الثاني
نجود : ...................................
زهره (بعصبيه): نجود عبدالله و أسيل أخذوا أمل وين
نجود(بعصبيه تصارخ): جهههههههههههههههههههنم جهنم تستاهل يارررررررررررررررررررررررررررب تمووووووووووووووووت
محسن : أنا أسف بس لازم نخدرها توها صاحيه ماراح تستحمل صدمه ثانيه
أحمد : بس لازم نعرف
زياد(يعبي الأبره بالمخدر) : ماراح تستحمل وتدخل غيبوبه ثاني مره
نجود(بخوف) : لا لا ما أبي أنام لا لاااااااااااا
محسن : لازم تنامين
نجود(تصيح) : لا لا ماأبي لأبره يمه يمه خلاص والله أهدي بس أبره لا لا
زياد : أسف بس لازم تنامين أهدي
نجود(مسكها عمها وفراس وتصارخ) : لا لا زياد يالخايس أكرهك أكرهك لا لا لا آآآآآآآآآآآآآآي زياد أكرهــ.....
زياد(أبتسم وفي نفسه) : لو تكرهيني أحبك ياطفله
محسن : خلونا نطلع
زهره : أنا بروح اشوف ترفه
عايشه : أنا ببقى مع نجود


الكل يتسائل وين عبدالله وأسيل وأيش قصة أمل والطرف الثاني بقضية نجود

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:10 PM
************************************************** ******************
الــــــــــــــــبــــــــــــــ 15 ـــــــــــــــــــــــــــارت

************************************************** ************



في هذا الوقت كان عبدالله واسيل قدام بيت حمود أسيل وأمل جالسات بالكرسي الخلفي وعبدالله قدام
عبدالله(بعصبيه) : ياحيوانه تعرفين شباب وطلعات
أسيل : أهدى وبعدين بعد ما هددك بالصور أيش حصل
أمل(تصيح) : هددني أذا ما ساعدته راح يوري عبدالله الصور رضيت أساعده
عبدالله(لف عليها وعطاها كف طلعت كل حرته على خدها) : حقيره بعتي شرف بنت عمتك ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه كان جيتي لي
أمل (من قوة الكف طاح راسها بحظن اسيل ) : وأنت من متى كنت معنا أو مهتم فيني لا تلومني لو نفسك بالأول أنت ماتعرف غير عمتي وبنات عمتي وأبوي ما يعرف غير الفلوس وعابد الورشه كلن لها بنفسه وكرهه
عبدالله(حس بتأنيب الضمير ) : كملي
أمل (تتعدل) : بعدين رحنا لنجود ودخلته وبعد 10 دقايق طلع يركض قال أنها ماتت طاحت من الدرج وماتت
أسيل : طيب
أمل(تلف لها وبعيونها زاد الدمع ) : لااااااااااا مو طيب مو طيب الله عاقبني باللي بغيت أسويه فيكم وبنجود حمود أعتدى علي اناااااااااااااااا عشان يضمن سكوته انا ضعت ضعت
أسيل(تضمها وتحاول تهديها) : سامحينا ياأمل
عبدالله(نزل وصعد جنب أمل) : أمل
أمل (من الخوف لزقت بأسيل) : أنا تبت والله تغيرت أنا أنا
عبدالله(أبتسم وفتح أيديه لأخته) : أنا أسف
أمل(بكت وأرتمت بحضن أخوها اللي فقدته من دهر) : سامحني ياخوي سامحني أهو وربي السبب ما قدرت ماقدرت
عبدالله(يمسح دموعها بحنيه) : والله اللي خلقني لأخذ حقك وحق نجود وحقنا من عيونه
أسيل : عبدالله ألحين الوضع أختلف حمود معتدي على امل لازم نصلح هذا الشئ أول بعدين يجي وقت الأنتقام
عبدالله : قصدك نزوجهم
أمل(بدت ترجف) : لا لالا عبدالله راح يذبحني
أسيل : ماراح يلمسك بس لازم تتزوجينه أنتي عارفه أنك ألحين ماعدت بنت بعد اللي صار لو تزوجتي راح يعرفون وتصير مصايب نزوجكم ونطلقكم ثاني يوم
أمل : توعدوني
أسيل وعبدالله : نوعدك
عبدالله : ماراح يصيبك شئ وعد بس خلونا نمسك هالحيوان
أسيل : الأمور تعقدت كيف نسوي التحاليل لهم وبعدين وين نروح كل اللي خططنا له تغير
عبدالله : عند جدي مانقدر نروح بعدين لوحدنا ما نقدر نتصرف هذي الحقيقه تغير كل المخطط
أسيل : خالي ما نقدر نقول له من من من أييييييييييييه أبوي
أمل : ماراح يبلغ عني
أسيل : راح أشرح له(فتحت جوالها) أووووووووه كل هذي رسائل
عبدالله : من
أسيل : الكل يطلبون تتصل عليهم ضروري ونرد أمل ونفهمهم السالفه وأن الشرطه أخذت خبر باللي صار ولازم نسلم الفاعل له ومن ذا الكلام
أمل(بحزن) : حمود خطير محد يقدريثبت عليه شئ راح ينكر
أسيل : كل ظالم وربه يبعث له اللي أظلم منه لا تحاتين
عبدالله : أششششششششششش هذا حمود توه واصل
أسيل(تفتح الباب ) : خلنا ندخل يله
عبدالله(يسحب من تحت الكرسي عصا كبيره) : يله
فعلا أنزلو وقبل يدخل البيت ضربه عبدالله بالعصا على راسه وأفقده التركيز وأغمى عليه جابت أسيل حبل وربطوه وكممو فمه وفتحوا صندوق السياره وحطوه فيه
عبدالله : تفووووو عليك يالحقير حتى صلة الرحم ماحسبت لها حساب
أسيل : خلنا نروح قبل أحد يشوفنا
عبدالله(بعد ما حركو السياره) : كيف نتصرف أذا أتصلنا على أبوك راح يعرفون
أسيل(تطالع ساعتها ) : خلنا نروح لمدرسة نجد عندي خطه أتمنى تضبط
عبدالله : أوكيه







******************************************






في بيت خلف

وسميه (تصيح) : ياويلي على بنتي
عابد : يايمه لا تحاتين
وسميه(بعصبيه) : أيش ما أحاتي أنت ما شفتهم الشر يتطاير من عيونهم
خلف : السلام عليكم
عابد ووسميه : وعليكم السلام
وسميه : هاه لقيتها
خلف : لا ترفه ردت عليك
وسميه(ترجع تصيح) : لا حتى جهازها مغــ. ترفه
ترفه اللي توها داخله وعيونها متورمه من الصياح
وسميه(ركضت لها وأرتعشت خافت من شافتها) : أذبحوها أذبحو بنتي
ترفه(بحزن) : ياليت يذبحونها
وسميه (سمعت الكلام وعصبت عطتها كف) : طراااااااااااااخ يالحماره ذي أختك
ترفه(تصيح بعصبيه) : أختي أختي الحقيره اللي خططت لكل شئ أهي اللي دخلت المعتدي على نجود فااااااااااااااااااااااهمه
خلف(مسكها بعصبيه) : أيش تقولين
ترفه : أييييييييييه أهي اللي فتحت الباب له قدمت بنت عمها للحيوان ينهش فيها يهتك عرضها
وسميه : لا ما أصدق بنتي تسوي كذا أنتي كذابه كذابه
ترفه : لااااااااااااااا صدقي أنا كيف أقدر أقابل عمتي ليه سوت كذا فينا فضحتنا لييييييه
الكل دخل بحالة حزن وبكاء مرير الصدمه شلت الكل كيف أمل بنت 20 سنه تخطط لشئ مقرف ومحرم كيف تفكر أن شرف بنت عمتها أهو شرفها ليه تستغل صلة الرحم أبشع أستغلال الأب حط وجهه بين ايديه حس أنه أنوصم بالعار
خلف(صرخ بألم) : لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييييييييييييييييييييه






*****************************************





أسيل : هاه نجد فهمتي
نجد(تطالع لأمل وأهي تحس ودها تذبحها تضربها لين تبرد حرتها) : .....................
أسيل(تهز نجد) : نجد نجد خليك معي
نجد(تصر على ضروسها وتكتم غيضها لأنها وعدت أسيل ما تسوي لها شئ) : أيه فهمت
عبدالله : يله نزلي
نجد : طيب
دخلت المستشفى وأتجهت لغرفة نجود الكل موجود برى كانوا الأطباء داخل يسوون فحوصات لنجود
نجد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عايشه(بفرح) : نجد نجود صحت صحت
نجد(عارفه بس أدعت بالصدمه) : والله حلفي متى
عايشه : من ساعتين
نجد : بشوفها
فراس : الدكاتره داخل أستني لين يطلعون
عايشه : من جابك نجد
نجد : هاه مها وصلتني محد جاني وجيت معها
أحمد : عبدالله ما جاك
نجد(تهز راسها بلا) : إلا وين أمي وأبوي
فهد : خالتي داخل مع نجود وأبوي عند عمي سعد
نجد(تحط شنطتها على الكراسي) : بروح أسلم على عمي وأرجع
فراس : أوصلك
نجد : لا أنا أدل لا تتعب نفسك
فراس : براحتك
نجد أتجهت لغرفة عمها اللي نقلوه لها بعد ما أستقرت حالته
نجد : السلام عليكم
سعد وعبدالوهاب : وعليكم السلام
نجد (تسلم على عمها وأبوها) : الحمد لله على سلامتك عمي
سعد : الله يسلمك
عبدالوهاب : شفتي نجود صحت
نجد(تبتسم) : أيه قالو لي بس ما شفتها عندها الدكاتره
جراح (يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
جراح : كيفك نجد
نجد : بخير وانت
جراح : بخير الحمد لله على سلامة نجود
نجد : الله يسلمك يبه
عبدالوهاب : هلا
نجد : بغيتك بموضوع برا
عبدالوهاب(يوقف) : طيب أسمحولي بنوتي تبيني
بعد ما طلعوا جلسوا على الكراسي الخارجيه وبدت نجد تحكي لأبوها كل اللي صار مع نجود وأن عبدالله وأسيل قدروا عليه وأهو معهم
عبدالوهاب : خلاص نسلمه للشرطه
نجد : لا يبه بدري
عبدالوهاب : أيش المشكله
نجد (بعصبيه) : لأن الحيوان أعتدى على بنت خالي أمل
عبدالوهاب : لا حول ولا قوة إلا بالله
نجد : أسيل وعبدالله معهم أمل وحمود بالسياره ولازم يزوجونهم لبعض يوم واحد ويطلقونهم بكره وأذا بلغو الشرطه الفضيحه راح تلحق الكل وأولهم خالي
عبدالوهاب : طيب أيش راح يصير مخططين لشئ
نجد : أظن يبونك تساعدهم

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:12 PM
عبدالوهاب : كيف
نجد : مو عارفه هم برى ينتظرونك يبه
عبدالوهاب : أنا رايح لهم
نجد : يبه ما يبون أحد يعرف أبدا
عبدالوهاب : طيب تعالي أوصلك لأمك وأطلع لهم
نجد :حاضر

عبدالوهاب خبر محسن باللي صار وأخذو من حمود وأمل التحاليل المطلوبه وأمر ان يترك كل شئ ويهتمون في خروج النتيجه بلا مانع عبدالوهاب اخذ عبدالله واللي معه لمزرعة حمد بدون علمه حمد مبلغ العمال والحراس ان عمامه ينفذ أوامرهم بدون أعتراض مافيه فرق بينه وبين عمامه

أما نجد اللي ما قدرت تستحمل شوفة نجود طاحت فيها بوس وحضن والكل يضحك ويمسح دموعه
نجد(تمسح دموعها) : ياقلبي أشتقت لك
نجود : وأنا بعد
عايشه : نجد أبوي فين راح
نجد : مدري
فهد : بعد ماكلمك طلع بسرعه
نجد : مدري
راشد ومشعل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
راشد(يسلم على نجود) : ألف الحمد لله على سلامتك
نجود : الله يسلمك
مشعل : الحمد لله على السلامه يا بنت عمي
نجود : الله يسلمك مشعل
فراس : من خبركم
راشد : ابوي أتصل علي وأول ما خلصنا محاضرات جينا
زهره : ماتعرف أبوك وين فيه ألحين
راشد : لا خير صاير شئ
فهد : أجلسو اخبركم
نجد(استغلت أندماج الكل وهمست لنجود ) : نجود
نجود(بصوت واطي) : هلا
نجد : تطمني صادوهم حمود وأمل
نجود : الحمد لله
زهره : فيكن شئ
نجد ونجود : لا
زهره : نجد ايش صاير
نجد : ولا شئ
زهره : ألحــ
عايشه(تقاطع أمها) : يمه تفضلي أم سعود تبي تكلمك
نجد (تبلع ريقها وفي نفسها) : ياويلي هذي ام مها يارب ماتسألها يااااااااارب
زهره : ألو هلا كيفك ...... الله يسلمك ........ الحمد لله ........ لا قالت لي نجد أنها وصلتها .....(لفت لنجد) ...... لا أجل انا غلطانه من وصلها أيه زين زين ......... لا بخير لله الحمد ..... حياكن بأي وقت ......يوصل مع السلامه
نجد : والله والله مالي دخل
زهره : تعالي
نجد (تجلس جنب فهد): لا
( مشعل الي قلبه يرف حب لنجد و ميت فيها وبدلعها و برائتها وعيونه بالنهايه تبي تفضحه إذا ما تدارك عمره بس في من لاحظه و أبتسم وسكت )
زهره : تعالي أقول لك
نجد : لا و الله عارفه أيش راح تسوين
زهره : أجل ليه تكذبين
نجد : بإيش
زهره : تقولين مها اللي وصلتك
نجد : وربي ما كذبت أقصد يوم الحادث شفتي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
محسن (يدخل): السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
محسن : علامكم أصواتكم طالعه
زهره : من هالكذابه نجد
نجد (تدعي البراءه): أناااااا
محسن : علامها
فراس : تقول وصلتها رفيقتها واللي موصلها عبدالله
محسن (يقرص خدودها): للكذب أسباب صح
نجد (تحب عمها): صحين هذا اللي فاهمني
محسن : أنا جاي أقول لكم أن أسيل و عبدالله بخير يا أم عبدالله راح يباتون ليلتين برا البيت
زهره (بخوف): وين
محسن : معهم عبدالوهاب لا تخافين عليهم
عايشه (تطالع نجد): يعني قلتي لأبوي عنهم
نجد : أيه
فهد : واللي سوا في نجود كذا أيش صار فيه
زياد و حمد (توهم دخلو): السلام عليكم
الكل : و عليكم السلام
حمد : من الي صار فيه
فهد (يلف له): توني أسأل عمي من سوا في نجود كذا
محسن : إيه معاهم
حمد : أخص مهم هينين
مشعل : طيب ليه ما سلموه لشرطه
محسن : في سبب صعب أني أقوله
زهره : ومن أهو
محسن : ...............................
نجود : حمود يمه
زهره (بصدمه): شنوووووووووو
نجد (تجلس قدام أمها): سامحيني كان لازم أول نقدر عليه
نجود : وأنا بعد سامحيني حلفت ما أسلمه إلا إذا أخذت حقي منه
نجد (تلتفت لها): صعب يا نجود الأمور أختلفت
نجود : كيف يعني
محسن : ولا شئ
نجود : أيش صار
نجد : حنانه خلاص سكتي
فهد : عمي و نجد أيش وراكم قولولنا
محسن : ولا شئ نجود لازم ترتاحين ياجماعه خلوها بروحها
نجود : انا مو تعبانه خلوكم نجد لازم تفهميني بليييييييييز
زياد : أذا ما أرتحتي نجيب لك مخدر
نجود(بعصبيه) : أنت لا تتكلم
نجد : هههههههههههه حاقده عليك
نجود : لا والله فرحانه مع هالوجه
نجد(تهز براسها بنعم ) : هههههههههههههه
زهره : حشى ماتسكتن أستحن نسيتن ان معكن ناس
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد مع ألحاح نجود قررت تقول لها وهمست بأذنها بكلام كل الأعين لهن أرتسمت على وجه نجود ملامح صدمه وألم بدت دموعها تاخذ مجراها على خدودها غطت وجها بايدها اليمين لان اليسار مكسوره
نجود(تصيح) : بليز خلوني بروحي
زهره (بخوف) : نجود شفيك
نجود : .................
زهره (تلف لنجد) : أيش قلتي لأختك
نجد تطالع لمحسن تستنجد فيه
محسن(فهم نظرات نجد ) : تعالي ياأم عبدالله أنا بقول لك كل شئ
نجد : نجود انا أسفه أنتـ....
نجود : طلعي برا ماأبي أشوف أحد
محسن : فهد وصل خالتك والبنات لبيت عمتك
حمد : لا انا أوصلهن لا تتعب نفسك ياأبو عبدالوهاب أنا رايح لأمي أمينه أذا سمحت خالتي
زهره : طيب بس خلوني أعرف أبو احمد أيش عنده
محسن طلع مع الأم يفهمها ايش حصل والباقي فضل ينتظر
نجد : نجود
نجود : ...............
نجد : والله ماكنت أعرف إلا اليوم وما كنت بقول لك بس انتي اصريتي
نجود(تصد عنها للجهه الثانيه) :..................
نجد(تاخذ جوال عايشه) : طيب يانجود اوريك ........... ألو هلا فضيله
نجود(لفت لها بصدمه) : ............
نجد(لاحظت صدمة نجود) : هلا حياتي انتي كيفك
نجود(بققت عيونها وبهمس) : حياتك
نجد(تلف لها ) : وعمري وقلبي وحبيبتي
نجود(عصبت) : مو صاحيه مو صاحيه
نجد : هههههههههههههههههههههه ألو هلا فوفو أيه صوتها الحمد لله صحت ...... حابه تكلمينها ههههههههههههه أوكيه نجود كلميها
نجود(بعصبيه) : تخسين
الكل مو فاهم شئ
فهد : عيوش علامهن
عايشه : هذي بنت مسترجله معهن بالمدرسه
فهد : وكيف نجد تكلمها
عايشه : مدري شئ غريب خلنا نشوف أخرتها
نجد : نجود كلميها
نجود : عطيني (بعصبيه) ألووووو ..... نعم ....نعم ... ألحفي متى .... لا ماأصدق لازم اشوفك ......(لفت لنجد) .......لا الهبله ماقالت لي
نجد(عصبت) : هبله بعينك انتي وأهي
نجود : ههههههههههههه طيب باي(لفت لنجد) لا مو قادره أموت فيك
نجد : هاه سامحتيني
نجود : على اللي سويتي مع فضيله سامحتك وتستاهلين بعد
نجد(تضمها) : الحمد لله وجه فضيله خير علي
نجد ونجود : ههههههههههههههههههههههههه
فراس : منت صاحيات فهمنا وش السالفه
نجد : هذي بنت مسترجله بس ربي هداها
فراس(يغمز) : حلوه

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:14 PM
نجد(تفكر) : أممممممممممم حلوه بس خلها بعد لربع شهور لين ترجع بنت ثاني
فراس : شنوووووووو لا لا انا بعد أربع شهور بتكون عندي اللي احلى منها
مشعل(بلقافه) : من
فراس : ياللقافه أذلف
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه





*****************************************





اليوم الثاني.........


طلعت التحاليل واليوم الثاني تم الزواج وعبدالله قرر يعاقب حمود قبل يسلمه للشرطه

أسيل مع عبدالله عند الحمام (وانتو بكرامه )
أسيل : عبود أيش هذا
عبدالله : موس
أسيل(تبلع ريقها) : ليه تبي تشرحه مو كفايه ضربك له
عبدالله : هههههههههههههههههههههه أول مره أشوفك خايفه
أسيل(في نفسها) : كيف ما اخاف شكلك قبل شوي يخوف لولا الله ثم ابوي وقفك وبعدك عن حمود كان مات بين أيديك أثنين أموت رعب منهم أنت لما تعصب ومن عرفت حمد بحياتي
(لفت له) لا بس مو من عاداتك دوم تفهمني بس هالمره همشتني
عبدالله : ياطويلة العمر اسف مو قصدي أهمشك بس ناوي أعلمه معنى القذاره اللي سببها لنا
أسيل : مو كفايه اللي سويته فيه انت ضربته ضرب ما يقدر يمشي ولا يتحرك منه لو ضارب حيوان كان رحمته اكثر منه
عبدالله : تصدقين لولا أبوك وقفني كان مات بين أيدي نسيت كل العالم ونسيت أمل بس شفته
أسيل(تبتسم) : طيب وين حاب تحط معرسنا الليله
عبدالله : ههههههههههههههههههههه بالأسطبلات أن ما خليته يخيس عند البهايم ماكون أبو أسيل
أسيل : يسلم لي الغالي بس طلبتك أنا بسوي شئ متمنيته
عبدالله : خير امري
أسيل : ابي أحلق له شاربه لأنه ما يجوز إلا على الرجال وأهو مهو برجال على اللي سواه وشئ ثاني حمود يموووووووووووووت بشعره أبيه يمووووووووووووووت قهر
عبدالله : ههههههههههههههههههههههههه عاد شعره نقطة ضعفه لولا ابوك محلفني ماأتعرض له زود كان نحرته بس أأأأأأأأأخ ليتنا ما جبنا أبوك
أسيل(في نفسها) : الحمد لله أني طلبته يجي عارفتك
عبدالله(يمد لها الموس-الشفره) : تفضلي
طلعت أسيل وعبدالله وكان حمود مربوط عند النخله وأمل وعبدالوهاب موجودين
أسيل : حمود
حمود(بعصبيه) : خير
أسيل(تبتسم وتحرك الموس) : كم مره طلبت منك ما تتعرض لخواتي
حمود(يطالع الموس ويبلع ريقه) : كثير
عبدالله : ووكم مره حذرتك ماتجي لبيتنا
حمود : كثير
أسيل : طيب شنو أكثر شئ تحبه فنفسك
حمود : هاه
أسيل : أنت كله كوم وشوشتك كوم
حمود : وش تبين تسوين
أسيل : أولا بحلق لك شواربك لانها للرجال وانت منت برجال
حمود : شنووووووووووو
أسيل : وثاني بحلق لك اعز شئ عندك شعرك لأنك تجرأت على أعز الناس عندنا وكما تدين تدان والله لأخليك تندم
حمود : لا تكفون
عبدالله : بنسوي لك نيولوك جديد الكل بيحسدك عليه
أسيل(تدعي البرائه) : أيه حمود سوري أذا جرحتك لأن هذي اول مره
حمود : عبدالله أختك مجنونه أبعدها عني
أسيل(مسكته بشعره ورجعت راسه لورى وحطت الموس على رقبته وبعصبيه) : عارف لولا الله وأبوي وربي لأقطع رقبتك من هنا بس أبوي حلفني وبعدين الجرح اللي بيصيبك ما يجي شئ عند الجرح اللي أصابنا منك
عبدالله : اسيل شوفي شغلك


فعلا بدت تحلق له كانت تتمنى الشفره تنزل لمستوى رقبته بالخطأ بس أهم وعدو أبوها ماتوصل الأمر للقتل رغم أنه حقهم حلقت له بطريقه مضحكه وأهو يتوعد ويهدد لكن ما سمعو له وبيتوه بالأسطبل اللي كل قاذورات (أعزكم الله) وحشرات ماليه المكان زاحفه وطائره والرائحه النتنه حدث ولا حرج كانت من اسوء الليالي اللي مرت عليه بعمره
طلق أمل في اليوم الثاني رغما عنه وسلموه للشرطه اللي تفاجئو بجيتهم لأن عبدالوهاب بلغ أحمد خاف ما يقدر يسيطر على عصبيه عبدالله وقهر اسيل بعد ما ابتدى التحقيق معه تعرف بعض الجيران والبواب عليه وسجن على ذمة القضيه بإنتظار الحكم عليه





*******************************************





في بيت خلف .......

عبدالله(يحمي أمل من أبوها لا يذبحها) : يايبه خلاص
خلف(بعصبيه) : أتركني والله لأذبحها الحيوانه
وسميه(تصيح) : تكفه خلها
خلف : جــــــــــــــــــــــــب أنتي السبب ماعرفتي تربين
عبدالله : لا يايبه كلنا السبب تكفه خلاص يبه
أمل(تصيح) : يبه سامحني طلبتك
خلف(يرفسها برجله) : أذلفي
عبدالله (يضم امل) : خلاص يبه خلاص
وسميه(تحب يده) : أحب يدك بنتي
خلف(بعصبيه) : ذلفي لغرفتك لا تطلعين ابدا أبداااااااااااااااااا
عبدالله : يمه خذيها لغرفتها
وسميه(تمسك يدها) : تعالي أمل تعالي
خلف(بصوت عالي) : لا أشوفها فاهمه تقعد بغرفتها ماأبي أشوفهاااااااااااااا
عبدالله : هد يبه أجلس نتكلم
خلف(ياخذ نفس) : أعوذ بالله أيش أسوي ألحين
عبدالله : يبه أمل الله ستر عليها وزوجناها وطلقناها وحمود أخذ جزاته يايبه أحنا الرجاجيل الغلط منى أنا أعترف أني تركتها ولا أهتميت فيها عشان كذا أول ماواجهت مشكله حاولت تحلها بنفسها وطاحت بالغلط خلنا نفتح صفحه جديده نحب بعض ونهتم لبعض
خلف : مافيه أمل لشئ
عبدالله : ليه ماهذي أسيل ساعدتنا أول ماعرفت باللي صار والعم عبدالوهاب والعم محسن خلصوا كل الأمور اللي متعلقه بستر أمل
خلف(وعيونه تغارقت بالدمع) : رغم اللي سويته فيهم وقفوا معنا
عبدالله : يبه أنا أسف ماكنت خير ولد لك سامحني
خلف(يضمه) : لا يا عبدالله مهما سويت لك كنت دوم بار فيني صديت عنك ضربتك سبيتك ماعمرك غلطت علي او رفعت صوتك بوجهي سامحني ياولدي
عبدالله(يحب راس ابوه) : الله يخليك لي
خلف : ويخليك لي
عبدالله(يمسح دموعه ويبتسم) : إلا وين ترفه
خلف : ترفه آآآآآآآآه ياترفه لها 3أيام ماطلعت من غرفتها ماتبي تشوف أحد
عبدالله : أنا بصعد لها أرجوك سامح امل وتقرب منها من جديد حسسها بأبوتك
خلف : معليه مو اليوم أعصابي ماتساعدني وأنا عارف أني غلطت بحقها
عبدالله : على راحتك انا رايح لترفه
دق الباب ولا جواب ورجع دق الباب ولا جواب دخل
عبدالله(أنصدم) : تررررررررررررررررفه

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:14 PM
ركض الأب والأم وأمل لغرفة ترفه كان راسها بحضن أخوها طايحه بغرفتها بدون حركه
وسميه : لا بنتي ترفه
خلف : عبدالله خلنا نوديها للمستشفى بسرعه
وسميه(تصيح) : خذوني معكم
خلف : جيبي عباتك والحقيني
أمل : وأنا
خلف(لف عليها بعصبيه) : أن تحركتي من البيت ياويلك
عبدالله(يشيل ترفه) : أمل أنا بطمنك يله يبه
خلف : يله وسميه لحقينا أذا ما جيتي بنروح عنك
عبدالله : بسرعه يمه


**********************************





عند باب المستشفى ..........

بشاير : ياربي من هالخايس جمال
ألحان : عادته يتاخر صح
بشاير: أيه كم مره يزفه احمد وخالد ولا فايده
ألحان : طيب سواقي وصل اوصلك معي
بشاير : لا ياقلبي روحي
ألحان : أوكيه باي
بشاير : باي
بشاير(تطالع ساعتها) : عساك للضربه ياجمال وينك
: اوصلك
بشاير(لفت بعصبيه) : يا حقيــ..... فراس
فراس(يبتسم) : هلا بشاير
بشاير(تصد عنه) : أسفه ما شفتك
فراس : عادي تمونين بشوره
بشاير(لفت له ورفعت حاجبها) : هيييييييييييييه أشوف الأخ مطيح الميانه معي خير
فراس : بنت عمي
بشاير : الزم حدك ياولد عمي في حدود لا تتعداها فاهم
فراس : طيب اوصلك
بشاير : باي حق لا اخوي ولا أبوي ولا خالي ولا عمي ولا زوجي
فراس(يبتسم) : أن شاء الله قريب
بشاير(بعصبيه) : خيررررررررررررر ايش قلت
فراس(بخوف) : لا ولا شئ
بشاير : أحسب
فراس : بشاير ترى ماعليه أوصلك أنا مو بروحي معي هيام ووجدان
بشاير : الظاهر من عاداتك تقدم خدمات التوصيل
فراس : أنا أعرض خدماتي على بنت عمي ترى انا ولد عمك وبالأخير ماني غريب
بشاير : وأنا للأخير أقولك لا لا لا السايق بالطريق
فراس : طيب ليه توقفين كذا بالحر
بشاير(تصر على ضروسها) : فراس روح بطريقك دام النفس طيبه عليك
فراس : أوف أأأأأوف كله هذا عشان توصيله ترى توصيله
بشاير : الظاهر مو متعود على الرفض ولا الصد من البنات
فراس : هههههههههههههههه بصراحه لا
بشاير : طبعا بدليل زواجك 3 مرات والأخيره آلاء
فراس(متفاجئ) : كيف عرفتي
بشاير(لفت عنه) : يقولون وش أختفى يارسول الله صلى الله عليه وسلم قال اللي بعد ماصار والله أن ما أبتعدت وتركتني لأقول لعمي وأبوي فاهم وألحين عن اذنك السايق وصل(قبل تمشي لفت له) أيه لاتوقف بالحر كثير تضرب فيوزات مخك باي
فراس : يلعن شكلك منتي هينه أيش آلاء عندك تخسي آلاء وربي لأترك آلاء لخاطر عيونك يالغلا
وجدان(من وراه) : بووووووووووووووه
فراس(أنتفض من الخوف) : ووووووووووجع روعتيني
هيام(تطالع لبشاير) : اللي ماخذ عقلك يتهنى يارب
فراس : يارب قريب راح يتهنى
وجدان : نويت يعني
فراس : ايه يله نروح
البنات : يله




أمــــــا داخــــل المــســـتــشــفــى .......

بدت تصحى وتفتح عيونها كل شئ أبيض حولها
أنا وين مت وأنتهت حياتي ولا حيه أنا وين آآآآه صداع فظيع(رفعت يدها تلمس راسها لا حظت المغذي بأيدها) انا بالمستشفى أيش حصل يمه يمه
الأم : ترفه
ترفه(تلف راسها بتعب) : يمه
الأم(بدمع) : الحمد لله على سلامتك
ترفه : ليه البكي ياعيون ترفه
الأم : خفت عليك
ترفه (بدمع ) : ليت ربي خذاني
الأم ك لا يمه لا تقولين كذا
ترفه(تشيل المغذي من أيدها) : ما أبيه
الأم :لا ترفه لا تقومين
ترفه : وخري يمه خلاص بروح للبيت وين لفتي وعباتي
الأم : بنادي ابوك وعبدالله
ثواني ويدخل عبدالله وابوه
الأب : ترفه على وين
ترفه(بدمع) : على جهنم وين بعد البيت
عبدالله (يجلس أخته على السرير) : أنتي تعبانه قعدي
ترفه(تدزه) : وووووووووووووووخر عبود وخر
عبدالله(بعصبيه) : لا علامك ترفه أيش حصل
ترفه(بصوت عالي وعصبيه) : مالكم دخل خلني برجع البيت
أسيل(تدخل) : ترفه علامك ليه شلتي المغذي
ترفه : ماأبي شئ بروح البيت
ترفه تدز عبدالله وتوقف بس من التعب أختل توازنها وطاحت على السرير مسكت راسها من الألم
أسيل(تحط يدها على كتف ترفه) : نامي ترفه خليني أركب لك المغذي
ترفه(بعصبيه توخر يد اسيل) : ما أبي خذني للبيت عبدالله
عبدالله : ترفه أرجوك
الأب : ياعمري أنتي محتاجه للعلاج
ترفه : ما أبي ما ابي
الأم (تصيح حالة بنتها) : ليه يمه تبين تذبحين نفسك
ترفه(بصوت عالي) : ايييييييييييييه كيفي خلوووووووووووني
محسن(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
محسن : خير ترفه صوتك عالي
ترفه(تمسح دموعها) : دكتور أكتبلي خروج ارجوك
محسن (يطالع يدها اللي تنزف دم مكان المغذي) : ليه سويتي كذا تبين تموتين نفسك هانت عليك انتي كان ممكن تدخلين بغيبوبه ليه
ترفه(تسد أذونها) : لا تنصحوني لا تنصحوني خلوني اطلع بمووووووووووووووووت هنا
أسيل : ترفه من مضايقك ليه تبين تنتحرين أنا اسيل قولي لي وش مضايقك أهون عليك
ترفه(تحط راسها على المخده وتبكي) : انا أنا
محسن(يهمس لأسيل) : انا بركبه جيبي أبره مهدئه أعصابها تعبانه وماراح تهدى بسهوله
أسيل : أن شاء الله
ترفه هدت بعد الابره ونامت ورجعوا الأم والأب وعبدالله للبيت وأسيل رجعت لنجود تبات عندها





********************************





بـــــــــــــــعـــــــــــــــد أســـــــــبـــــــــــوعـــــــيــــــــن........ ....


أنتقلو للبيت الجديد وخروج نجود من المستشفى

نجد : ياربي الأستقرار حلو
الأم : الله يعطينا من خيره ويكفينا شره
أسيل(تغمز لها) : أيه وأول خيره رجوعك لأبوي يالعروس
الأم(تحذفها بالكوشيه) : وووووووووووجع
أسيل : هههههههههههههههههه وانا صادقه من قدك يالعروس وأم العروس
(( الأم بعد اللي صار لبناتها وافقت ترجع لأبوهن ورمت كلام الناس ورى ظهرها تزوجو وبنفس اليوم تقدم أحمد لعايشه ووافقت عليه وملكو مع عمه واسيل اللي مازن بلغها أنه قريب بيرجع ))
عبدالله : عاد أحمد من يوم ملكنا واهو يطلبني أعزمه على الغدا وانا طارده
الكل : ههههههههههههههه
عايشه تحس بالحيا لما يذكرون اسمه قدامها
نجود : وووووووووويه فديت اللي يستحون
أسيل : عبود
عبدالله : هلا

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:17 PM
سيل : خلنا نفرح فيك
عبدالله : فال الله ولا فالك زواج لاء ما ابي
الأم : ليه يمه
عبدالله : ياعمري أجيب لعمري وحده تفرق بينا وتقرفني بحياتي بطلباتها واوامر انا حر الحين ملك نفسي
عايشه : وأذا طق الحب قلبك ماتصير ملك نفسك
عبدالله(يغمز لها) : الحب طق بابك
اسيل : من أسبوع شفتها
عايشه(شوي وتصيح من تعليقاتهم) : يــــــــــــمــــــــــــه
أسيل : شنو يمه أمك عروس مثلك ماصار لها اسبوع مملك عليها إلا يمه صدق المعرس ماقال لك متى يجي يعني اقصد دام مافيه عرس عايشه وعرفنا بعد شهر أنتي لمتى ناخر العرس عيب الناس كذا بتهرج عنا
الأم : جب أسيلوووووووووووه والله الحيا أنعدم عطيتك وجه
عبدالله (يسوي نفسه جدي ويكلم امه وعايشه) : أسمعن ماعندي حريم تقعد مع الرجاجيل إلا بعد العرس فاهمات مو يتصلون علي يطلبون شوفتكن لا ماعندي هالسوالف
أسيل(تصفر وتصفق) : عااااااااااااااااش أبو أسيل يا قوي
الأم(عصبت) : أنتو ما تعقلون مو وراكم أشغال
عبدالله(يطالع ساعته) : إلا أسيل عايشه ماتبي اوديكن السوق تخلصن أغراض عروستنا عيوش
أسيل : إلا ثواني نلبس
نجد ونجود : خذونا معكم
الأم : على وين
نجود : يمه زهقنا من جلسة البيت
الأم : الأمتحانات بعد اسبوعين ليه الطلعه ذاكرن أحسن
نجد : ضاقت صدورنا
عبدالله : عندكن الحوش طلعن ووسعن صدوركن
نجد : لا عبود السوق أحلى
الأم : قومن بلا هرج ذاكرن
نجد ونجود : حاااااااااااااااااضر
عبدالله : يمه أنا بالسياره قولي لعيوش وأسيل
الأم : طيب بحفظ الرحمن
عبدالله (يحب راسها) : الله يخليك لي






********************************





في بيت سعد ........

بعد ماطلع من المستشفى طلق حنان واخذ بسام وابتسام منها واهم في صياح وطلبات ما تنتهي
وجراح وابوه مو عارفين ايش يسوون
سعد(بتعب) : تعبت منهم
جراح : يبه والله مو عارف كيف اسكتهم يبون امهم
سعد(بعصبيه) : تخسي اوديهم لها خلها تولي
جراح : بس بسومه بسام خلاص
سعد : ياربي طيب لمتى بيصايحون صدعو روسنا
جراح : وين اوديهم
سعد : رح لعمتك سعاد أهم يفرحون مع عيالها
جراح : طيب بسام ابتسام نروح رياض وروان
أبتسام(تمسح دموعها) : ونلوح بلاقه
جراح : ههههههههههه بقاله أوكيه نروح بلاقه
سعد : ههههههههههههه قلب الأحرف ودهم أبي أنام شويه
جراح : تامر يبه مع السلامه
سعد : مع السلامه






*****************************






في بيت الجده ............

زياد : رنا رشا يله تأخرناااااااااااااااااااا
الجده : يووووه زيود شوي شوي الصوت
زياد : يا يمه تأخرن ابوي كم مره يتصل
الجده : تو الناس حنى المغرب
زياد : معليه مثلك عارفه أبوي مسوي العشاء بمناسبة رجوع سامي من الخارج
رشا(نازله ومن غير نفس) : ياربي يالسامي ما ابلعه ينحشر بالبلعوم
رنا : شربي وراه ماي ينزل
رشا (تضربها بكتفها) : جـــــــــــــــب
رنا : رشوه أنا لا بسه نص كم وضربتك قويه مالي خلق تحمر
زياد : يا بنات أخلصن
رشا : زين يله
زياد : مع السلامه يمه
الجده : بحفظ الله رشا
رشا : هلا
الجده : يمه لا تشدين مع أبوك وأهله فاهمه
رشا : أيه أن شاء الله
الجده : يله روحو وسلمولي عليه






******************************






في بيت سعاد...........

جراح(يجلس) : معليه يا عمه بس ما سكتوا إلا لما عرفوا انا جايينك
سعاد : مسموح يالغالي إلا شلون ابوك ألحين
جراح : بخير بس تلاحظين أنه مو مثل قبل
سعاد : الله يعينه ماهو متزوج
جراح : هههههههههههههه شنو زواج الرجال ماصار له اسبوع قايم من طيحه والسبب حرمه تبينه يتزوج ما اظن
سعاد : وأبتسام وبسام محتاجين أم
جراح : حنى معهم
سعاد : وأنت ليه ماتتزوج
جراح : ما عندي نيه اتزوج أبدااااااااااااااااااا
سعاد : ليه متشائم كذا
جراح : عفت الحريم بعد سوالف حنان
سعاد :ياعمري اصابع يدك مو مثل بعض وبعدين ليه تروح بعيد خذ من بنات عمامك او عماتك
جراح(تذكر مناير وعفويتها بس رفض المشاعر بسرعه) : معليه خليني على راحتي
سعاد(توقف) : طيب راح تتعشى عندي
جراح : لا ياعمه
سعاد : مالي شغل تتعشى عندي وراح أحفظ لأبوك عشاء تاخذه معك
جراح(يبتسم) : على راحتك






*******************************





تهاني(معصبه) : ليه لازم تبات عندها
عبدالوهاب(يعدل شماغه قدام المرايه) : خلاص أهي زوجتي ولازم أعدل بينكم يوم هنا ويوم هناك
تهاني : تكفه يالحاج متولي
عبدالوهاب : عن طولة اللسان فاهمه وأمر وأنتهينا منه
تهاني(بترجي) : طيب مولازم اليوم تروح
عبدالوهاب : أنا قلت اليوم بروح
تهاني : كذا تشمت فيني الناس ليه تسوي كذا
عبدالوهاب : وليه سويتي اللي سويتيه من 18 سنه ماكان هذا حالنا الحين
تهاني : تعاقبني على غلطه من 18 سنه
عبدالوهاب : ربك عاقبك انا رايح مع السلامه
تهاني(في نفسها) : الله لا يسلمكم






*********************************





في غرفة احمد السارح مع اغنية


عمــــــــــــــــــــــــــــــــــــــري ماتمــــــــــــنيت شيئ
قدماتمنيـــــــــــتاشوفـــــــــــــــــــــك
واروى عيـــــــــني من حـــــــــــلاك
وتلمــــــــــــــــس كفوفي كفوفك
حتى اناعندي ظــــــــــــــــروف
يمكـــــن اصعب من ظــــــــــروفك
المســـــــــــافةبينناياحبيبي موبعيدة والظروف اللي تقول للاسف ماهي جــــــــديد
لا تعذبني معاك وانا ذايب في هواك

عمرى مــــــــــــاتمنيت شى

طق الباب فسكر الكاسيت
أحمد : ادخل
بشاير : حمودي
احمد(يتعدل) : هلا بشاير حياك
بشاير : مانمت
أحمد : لا بعدي حياك جلسي
بشاير : إلا شخبار العروس
أحمد : أأأأأأاه من عبدالله ما يرضى أجيهم او اكلمها
بشاير : كلم عمي مثلك عارف عمي رد خاله زهره
احمد : كيف اقوله
بشاير : امممممممم تحجج بشئ
أحمد : مو فاهم
بشاير : حمودي فكر أقصد قل باخذ رايها بغرفة النوم مثلا صدقني عمي ما يقول شئ
أحمد(يبتسم) : ياقلبي بشوره
بشاير : احم أحم عشان تعرفون قيمتي
أحمد : عارفين والله
بشاير : أحمد بسالك عن شئ
أحمد : خير
بشاير : خالد له علاقه مع السستر حسناء المغربيه
أحمد(أرتبك) : هاه من قال لك
بشاير : الكل بالمستشفى ملاحظ حركات وغمزات والكل جايب سيرة خالد وانا مو قادره اقول شئ لأن هذي حقيقه وانا خايفه على خالد من الحرام
أحمد : بشاير بقول لك شئ خليه سر بينا لين احصل الوقت المناسب
بشاير : خير ياخوي
أحمد : خالد متزوج حسناء
بشاير(شهقت) : إهئئئئئئئئئئئئئئئئ أنت شتقوووووووووووول
أحمد : لهم 7 شهور وموعارفين كيف نقول لأبوي
بشاير : هذي مصيبه أبوي لو عرف بيذبحه
أحمد : وانا خايف على أبوي
بشاير : كيف نقول له
أحمد : يسهلها ربك
بشاير : أوكيه انا رايحه أنام تصبح على خير
أحمد : وانتي من أهله







***********************************




صباح يوم السبت اول أيام الأسبوع في مكتب حمد

فراس(يدخل مكتب حمد) : السلام عليكم
حمد : وعليكم السلام
فراس(يجلس) : علامك تقولها من طرف خشمك
حمد(ياخذ نفس من السيجاره) : ياعمي من طفرتي أمي صار لها اسبوع ما تكلمني إلا السلام ومع السلامه
فراس : لحد ألحين زعلانه من سالفة زواجك المسيار
حمد(بعصبيه) : كله من اختك وفمها اللي ماتعرف تسكره
فراس : هد يا أبو ملاك عادي أذا عرفو اليوم بكره بعدين أحمد ربك امك ماتعرف إلا عن واحد كيف لوتعرف عن الثانيات
حمد(يطفي سيجارته ويطلع وحده ثانيه) : مدري ايش ممكن يحصل
فراس : كفايه دخان راح تذبح نفسك
حمد : خلني أطفي حرتي فيها لا اسوي شئ ما تحمد عقباه
فراس : كل هذا عشان عرفو بزواجك
حمد : تنكت أنت عارف طفارتي والتدخل بشؤوني الشخصيه بس بس لو تقول من اللي يوصل لها المعلومات أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاخ
فراس(يلعب بكوره زجاجيه على المكتب) : على فكره حتى بشاير تعرف عن زواجي من آلاء
حمد(بتعجب) : كيف بعد هذي عرفت
فراس : مو عارف بس احس لأسيل دخل
حمد(بعصبيه) : لااااااااا فراس عقل اختك خلها تقول لي من يبلغها لا والله أنفذ اللي في بالي
فراس : في بالك مثل شنو تغصبها تتزوجك أو تحيرها وخصوصا مازن توه مو مملك عليها
حمد : تخسي انا أتزوج أم عيون لا ياعم مو كذا أنا لما أطعن أطعن بالصميم
فراس(خاف على اخته لأنه عارف حمد) : حمد لا تتعرض لأختي
حمد : خلاص تقول لي وانا ماأتعرض لها
فراس : حمد أحذرك راع العلاقه اللي بينا
حمد(يولع سيجاره) : لا تخلط بين الأمور الشخصيه (حب يغير الموضوع) إلا شخبار مناقصة ترميم الشوارع القديمه
فراس : بكره نقدم العرض ويبي له اسبوعين تطلع النتائج
حمد : طيب طيب







*******************************

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:21 PM
في المستشفى............


أسيل وبشاير باحد غرف المرضى يغيرن الشراشف والملائات
بشاير : أسيل بسالك عن شئ
أسيل : آمري
بشاير : من متى تعرفين عن زواج خالد
أسيل(تعدل الشرشف) : من يوم وصلت حسناء على المستشفى
بشاير : ومن غيرك
اسيل : ترفه أهي اول من شافتها
بشاير : ذاك اليوم اللي فقدت فيه ترفه اعصابها وجابها عبدالله وتمنت الموت كله بسبب زواج خالد
خالد كان توه واصل للغرفه سمع اسمه ففضل ما يدخل حس بفضول وسند ظهره للحائط يسمع كلامهن للآخر
أسيل : لاء خالد أحد الأسباب السبب الرئيسي حسناء
بشاير : حسناء كيف لأنها أخذت حب ترفه منها
خالد(منصدم) : حب ترفه انا معقول ترفه تحبني
أسيل : لاء حسناء داهيه أكتشفت سر ترفه اللي خبته في قلبها من 5 سنوات فظرف يومين خالد اللي ماحس غيرة زوجته حست نظرات وحزن ترفه لشوفتهم كانت تطعنها تقهرها تشعل نار في قلبها كانت على مهل تضعف وتنهار بس
بشاير : شنو بعد قولي
اسيل : حسناء هددت ترفه ان ماتركت المستشفى وأبتعدت عن خالد تتسبب لها بمصيبه
بشاير(بعصبيه) : على كيفها
أسيل : في شئ حصل أنتي ولا الدكتور محسن أخذتو خبر فيه قبل يومين من دخول ترفه للمستشفى
بشاير : كملي
أسيل : ذاك اليوم كنت مع ترفه وحسناء والحان مناوبات بالليل سوالف وضحك دخلت حسناء علينا معها ملف الوصفات وعدد الأدويه بالمخزن قالت لترفه الأدويه ناقصه قالت أي أدويه
قالت المخدر المسكنات القويه ناقص 15 علبه ترفه قالت ماأعرف وينهم وأيش تقصدين بسؤالك لي انا بالذات قالت أن توقيعك على أستيلام 15 علبه من المخزن بأمر الدكتور محسن أنكرت ترفه وقدمت حسناء لها الملف فعلا كان توقيع ترفه
بشاير(متفاجئه) : يعني صادقه
أسيل : لاء قلت راح أتأكد من الأدويه وألحان راحت معي بقت حسناء وترفه قالت ترفه انتي تكذبين صح حسناء كانت تضحك وقالت لها بكل برود أيه أنا زورت التوقيع وأذا مانفذتي اللي طلبته وطلعتي من حياتنا راح أقدم الأوراق واسحب الأدويه وتدخلين السجن ويصير لك فضيحتين فضيحة سرقة أدويه مخدره وفضيحة اختك المصون
بشاير : لااااااااا مو معقوله كيف عرفت
أسيل : خالد حكى لها وهذا كان خاتمت أستحمالها أنهارت ودخلت المستشفى طلبت من عمي يقبل استقالتها بس رفض ووقع لها على اجازه مفتوحه ومن ثاني يوم راحت لجده عند خالتي ريم
بشاير(بعصبيه) : الحقيره كل هذا تسويه في ارق الناس اللي شفتهم


خالد اللي وصل لقمة العصبيه من بعد اللي سمعه كيف ممكن حسناء تخطط لكل هذا معقوله اهو متزوج مجرمه لهذي الدرجه هي حقيره قرر يرد الشقه لأن حسناء ما عندها دوام اليوم حب يحط النقاط على الحروف ويفهم ليه صار كذا استأذن ساعتين ويرجع






***************************




في بيت الجده ..........

رشا توها صاحيه ونزلت بالبجامه مالها خلق تغير بعد سهرت البارح في بيت أبوها

رشا : السلام عليكم
الجده ورنا : وعليكم السلام
رشا(بصوت عالي) : ملك جيبي لي كوفي
الجده : أيش بلاك شوي شوي الصوت
رنا : هههههههههههههه بلا ماتعرفين من ردينا امس وأهي معصبه
الجده : خير ابوك قال لك شئ
رشا : لا من هالزفت سامي ياكثر ما يتميلح ووووووووووووووع
ملك : تفضلي
رشا(تاخذ الكوب) : شكرا ملك جيبي لي تلفوني من الغرفه كوكلي بليز
ملك : حاضر
رنا : عاد سامي بسم الله عليه مؤدب وراقي
رشا : خذيه
رنا : خخخخخ تنكتين اهو ما يبيني عارفه من يبي
الجده : ليه أبوك رد وفتح الموضوع مره ثانيه
رشا(تاخذ الجوال من ملك) : شكرا وأهو يسكره هذا ولد عمك سامي معاه دكتوراه في أدارة الأعمال ياعمي ايش يدخلني
الجده : يارشا هذا ولـــ......
رشا(فجأه) : إهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
رنا : علامك الرساله اللي وصلت لك فيها شئ
رشا(تاشر على الجوال وتتلفت حولها) : هذا مرسل لي رساله
الجده : أيش فيها وعلامك تتلفتين
رشا : يمه يقول لي صباح الخير توك صحيتي شربي الكوفي على مهل حاره وووووويه فديت اللي لابس الأصفر
رنا(بخوف) : يمه شنو جني أيش عرفه بكل هذا
الجده(بعصبيه) : دقي عليه أهزأه من ذا اللي تجسس
رشا(تتصل) : مغلق الجهاز شنو مخاوي هذا كيف عرف
ثواني وتوصل رساله ثانيه.....
الجده : نفس الرقم
رشا(تهز راسها بنعم وتبلع ريقها) : يقول ماني مخاوي أذا مخاوي قلبك بس وعرفت احساسي ولأنك توأم روحي أعرف عنك كل شئ من توام روحك
رنا(تضم جدتها) : لا لازم نجيب شيخ يقرى بالبيت
الجده : صادقه
رشا : شنو شيخ السديس ما يطلعه
وصلت رساله.........
رنا : فتحيها وقولي لنا
رشا(تطالع الجوال وتوقف وترجف) : ياربي
الجده : أيش رشا
رشا : يقول السديس ينفع عشان يملك لنا مره وحده بس أنا مو جني بشر
رنا : حسبي الله على ابليسك انتي وجنيك هذا
رشا : أنا رايحه غرفتي والله مالي شغل
صعدت رشا غرفتها واهي ترجف ورنا والجده ضحكن عليها لدرجة رنا طاحت من الكرسي من شدت الضحك
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده(تمسح دموعها من الضحك) : ياربي يعني مافيه طريقه غير هذي الطريقه
رنا(تطلع جوالها من جيبها) : ههههههههههههههه الو خلاص حرام عليك ماتت خوف هههههههههههههههههههه طيب بينا ألو ...... يوصل باي
الجده : الله يصلحها قومي شوفيها لا تكون سوت شئ بنفسها
رنا : هههههههههههههههه طيب





*******************************




عند محطة البانزين.............

وقف يعبي السياره بترول ورفيقه دخل يشتري بيره وشبس يتسلون فيه لفت نظره جيب اسود مغيم وقف بعد ما وقفت سيارة بي ام ددبليو فيها بنت نزل السايق يعبي السياره بترول ورفعت الغشوه ذكر الله على جمالها لا إله إلا الله أنتبهت لنظراته عقدت حواجبها بغضب ونزلت الغشوه

: أكيد بنت ذوات أو شيوخ وراها حراسها ول يازينك
عمر(خويه يضربه على كتفه) : هيييييييييه ابو الشباب محمد وين أختفيت
محمد : هاه معاك
عمر(يغمز له) : معاي أو مع المزيونه
[[أنتظرووووووووو لحظه لحظه محمد ترى مو محمد محسن لا محمد ثاني راح تتعرفون عليه (^_^) ]]
محمد : ياعم ذي بنت ناس شوف الجيب كان وراها
عمر : والله مدري بس كأن في خطأ
محمد : نفس أحساسي أركب أركب حركو خلنا نشوف لفين يوصلنا هذا الأحساس
قرر محمد وعمر يلحقون سيارة البنت وثواني ضاعت السياره بين الزحمه
محمد(يضرب الدركسون بعصبيه) : ووووووووووووين راحو
عمر : لا توقف أدخل هذا الطريق بسرعه ولف باللي جاي
محمد(سوى مثل ما قاله عمر وأنصدم من اللي شافه) : أوووووووب أوب شف يسحبونها غصب عنها والسايق طايح أنزل خلنا نعرف وش السالفه
عمر(سحب زجاجة بيره) : بسرعه
(البنت تصارخ) : خلوني وش تبون ألحقوني
مسكها احد الحراس يوم شاف محمد وعمر جايين وخويه تقدم لهم
الحارس : رجاء ركبوا سيارتكم وتوكلوا بطريقكم
: لا تكفون بربكم لا تخلوني
عمر(بعصبيه) : علامها تصارخ
الحارس : معليه حنى نوصلها للبيت
محمد : تعرفينهم
: لا وربي بيخطفوني بشرفكم لا ياخذوني
عمر(عصب ورفع البيره وطراخ على راس الحارس اللي قدامهم) : يا الحقيررررررررررر
محمد ركض للثاني اللي هد البنت وبدوا ضرب بضرب أنجرح محمد وعمر من سكاكين الحراس بس بسيطه أنحاشوا الحراس والبنت قعدت تبكي وتصيح رجولها مو شايلتها من الخوف
عمر : أختي فيك شئ تأذيتي
(البنت تهز راسها بلا) : ..............
عمر : طيب أتصلي بأهلك يجون السايق فاقد الوعي
(تصيح) : بتتركوني لا تكفون
محمد(يبتسم) : ما نخليك لين نسلمك لأهلك بأمان
(طلعت جوالها) : ألو بابا (بدت تصيح) بابا ألحق علي كانوا بيخطفوني ........لا أنا بخير أنا (دلته على الشارع) .......طيب أنتظر

بعد 10 دقايق وصلت سياره نزل منها شابين يركضون للبنت




************************************************** *********


أنـــــــــــتــــــــــــــهـــــــــــــى الــــــــــــــبـــــــــــ 15 ـــــــــــــــــارت

************************************************** **********

* وش بيصير بين بشاير وفراس
** حمد واسيل وش اخرت هذا الكره
*** رشا وجنيها كما تقول عنه رنا من هو
**** خالد كيف راح يتصرف بعد ما سمع السالفه وهل ستقنعه حسناء بأسبابها
***** ترفه ماذا سيحدث لها بعد ان أنكشف حبها وخرج للنور
****** من هي المزيونه هل هي أحد بطلاتي ام شخصيه جديده على القصه
******* محمد وعمر من هما؟؟؟ أنتظروني سأعرفكم بالبارت القادم عن ابطالي الجدد

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:26 PM
************************************************** **********************

البــــــــــــــــــــــــــ 16ـــــــــــــــــــــــــارت

************************************************** ***************************



بعد10 دقايق وصلت سياره نزل منها شابين يركضون

عمر(متفاجئ) : فراس
فراس(جلس جنب اخته) : هيام هيام
هيام (تصيح وتضم أخوها) : فراس
حمد(يسلم على عمر) : عمر خير ايش حصل
عمر : هلا ابو ملاك والله شفت انا وخوي محمد ...............(وبد يقص اللي صار)....... والحمد لله هذا كل اللي صار
فراس(يسلم على عمر ومحمد) : الله يجزاكم خير
عمر : ما سوينا غير الواجب
وصل الأب معه فهد بعد دقايق ونزل مسرع لهم
الأب(يضم بنته) : حصل لك شئ
هيام(تبكي وتضم ابوها واهي ترتعش) :لا الحمد لله
الأب : فهد شف السايق فيه شئ
فراس : يبه هذا عمر بن خالد خال بشاير أهو ورفيقه بعثهم الله بآخر لحظه وفكو هيام
الأب(يسلم عليهم) : محمد أنا مو قبل هذي المره شايفك
محمد(يبتسم ويحب راسه) : أنا محمد بن متعب ولد خال اسيل
الأب(يبتسم) : هلا والله يالنشمي مشكوره ياولدي ماقصرت أنت وعمر

بعطيكم نبذه عن محمد وعمر بعد ماعرفتو من هم .............

عمر خال بشاير عمره 25 سنه مزيون أبيض وشعره مايل للبني طالع على خواله السوريين ^_^ بس ضعيف رغم انه له عضلات شوي لبشاير خالها عمر وخالها عامر 20 سنه وخالتها أماني اللي عندها بنتين روان 18 ورهف12 سنه عمر يشتغل بالعسكريه بالرياض
محمد ولد خال اسيل عمره 25 سنه معطيه الله طول بعرض مايل بشرته للحنطي اللي يشوفه يقول من أصحاب كمال الأجسام حنون يشتغل بالعسكريه بالشرقيه
صداقة عمر ومحمد من الصغر عمر كان يسكن بالشرقيه مع أمه وأخوه أماني تسكن بالرياض مع زوجها بس بعد وفاة أم بشاير اللي صار له سنه ونص الجده طلبت ينتقلون للرياض عشان ماتترك حفيدتها الوحيده من بنتها عمر يحب بشاير مووووووووووت ولخاطرها نقل للرياض وترك صديق طفولته بالشرقيه اللي كل فتره فتره يسافر ويلتقي بعمر واهله محمد متعود يبات عند عمر لأن البيت شبابي وأم عمر تحبه مثل عيالها

نعود لقصتنا ^_^

محمد : أفااااااا ياعم اللي مانرضاه على خواتنا مانرضاه على بنات الناس
فهد : عمر محمد أنتو تنزفون آذوكم
محمد(يطالع كف يده المجروح) : خفيف عمر وأنت
عمر " أنا بس شفتي ضربني بقس عليها المهم أني للحين مزيون
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
الأب : فراس رح انت وحمد معهم للمستشفى وخذ السايق عسى ماجاه أرتجاج
فراس : هيام فيك شئ
هيام(إلي للحين ترجف) : لا بابا بروح للبيت
الأب(يضمها) : أنا برجعها للبيت فهد بلغ الشرطه واطلب من العقيد حسن يتابع الموضوع قله أبوي يسلم عليك واذا فيه أسأله ماراح ندخل مخافر اهو بيفهم
فهد : حاضر يبه
وصلوا محمد وعمر وفراس وحمد للمستشفى بشاير وأسيل لما شافن عمر ومحمد
بشاير وأسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عمر(مسوي نفسه معصب) : على أيش تضحكن
بشاير(تغمز له) : يا بطل
أسيل(تدفها بشويش) : وووووووولي ولد خالي البطل
محمد : تتطنزن علينا وبعدين من قال لكم
بشاير : فهد اتصل وبلغنا وبعدين أنتو أبدا ما تجوزون
حمد وفراس اللي قاعدين يطالعون اللي يصير ولا فاهمين شئ
أسيل : يعني يامحمد كل ما تنزل الرياض تتهاوشون مع احد لا (تغمز له) ومزيونات حظكم المزيونات
محمد : ههههههههههههههههه حرام عليم مو كل مره
بشاير : أكشخ يالنصب صاروا حافضين وجيهكم بالمجمعات أن شافوكم داخلين ولا احد يغازل والمستشفيات أن دخلتوا مع الباب معناه غرفة الضمادات
عمر : أحنا للفزعات حاضرين
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
فراس : أحم أحم
أسيل(أبتسمت وسلمت على أخوها ) : محمد هذا فراس أخوي
محمد : أسمحلي لو أيدي مافيها جرح كان سلمت أسيل لما أجيهم للرياض دايم تجيب بسيرتك
فراس(أبتسم) : بالخير أن شاء الله
محمد : بخير
أسيل(بدون نفس) : وهذا حمد بن فهد ولد عمي
حمد عصب من طريقتها بس عض على لسانه وفضل يسكت لا يتهور
محمد(رفع حاجبه وأبتسم) : حمد اللي أخذ الوضحه
أسيل(تهز راسها بنعم) :...................
محمد : هلا وغلا كيفك بو ملاك
حمد : هلا فيك
محمد : لا تتعجب سمعتك سابقتك للشرقيه

حمد : عساه سمعه زينه
أسيل(تضيع السالفه قبل محمد يورطها) : محمد تعال بنظف لك الجرح وأخيطه قبل يلتهب لا ياكلني خالي متعب
حمد زاد غيضه منها ومن تصرفاتها اللي مو عاطيته أي اهتمام ولا له اهميه
بشاير : خالي خلني أشوف شفتك تعال معي الله يخليك لي يالبطل
عمر(يحب جبينها) : ويخليك لي اسمحولي
فراس(طايح تبسم لبشاير من شافها) : مسموح
حمد(يلف له بعصبيه) : فراسوه خلاص بموت غيض منها
فراس(اللي ما نزل نظره من بشاير كيف تبتسم وتسولف مع خالها) : من
حمد(يطقه على كتفه بعصبيه) : من بعد أختك أم عيوووووووووون
فراس(يمسك كتفه) : أأأأأأأأأأأأي حمد أقولك شيين
حمد(بدون نفس) : خير
فراس : أولا أيدك ثقيله ثانيا أيش رايك أخذ بشاير وأنت تاخذ أسيل ونروض هاللبؤتين
حمد(طالع فراس نظره خلت فراس يتمنى ما فتح فمه وبكل برود) : جـــــــــــب
فراس(نزل راسه) : أن شاء الله
حمد : فراس أذا ما أختك قالت لي من اللي وصل لها المعلومات لتندم هذي أهي قدامك أسألها بعد ماتخلص فاهم
فراس : حمد خلاص بقول لها بس لا تتعرض لها أتركها بحالها
حمد(يأشر على راسه) : عناااااااااااااااااااااااااااد
فراس : طيب طيب
فراس(يرد على جواله) : ألو .... هلا الوالد....... لا السايق راح يبقى الليله هنا أحتياط.......... عمر ومحمد بخير....... أوكيه ان شاء الله .......مع السلامه
حمد : خير
فراس : أبوي يقول أعزم محمد وعمر على القهوه عنده أن التحقيق بيكملونه عندنا لأن العقيد حسن فيه
حمد : أكيد عمامي أخذوا خبر والكل تجمع صح
فراس : أيه
محمد : هاه تأخرنا
فراس : أبدا
عمر : أوووووووه خلصت قبلي وأنا بس شفتي
محمد : مو طايح سوالف مع بنت أختك وأنا بنت عمتي فله لا إله إلا الله
فراس : شباب أبوي عازمكم بالبيت وممنوع الرفض
محمد(يطالع ثوبه) : موافقين بس نبي نغير
عمر : نرجع البيت نغير ما يصير ندخل وكل هدومنا دم والعزيمه مقبوله
محمد : نستأذن
فراس وحمد : مسموحين
حمد : يله رح قل لها
فراس : زيييييييييييييييييين
طق الباب الغرفه مالت الضماد.......
أسيل : حياك يالغالي
فراس : اسيل حاب أتكلم معك
أسيل : تعال آمر
فراس : أسيل أرجوك قولي لحمد من يوصل لك المعلومات
أسيل(تنظف طاولة الضماد من الشاش) : مانسى
فراس : صار له أسبوع يتحلف فيك
أسيل(رفعت راسها له) : حشى عدوته مو بنت عمه
فراس : حمد ما يحب شغلتيين كلمة لا وتدخل باموره الشخصيه
أسيل : أنا ما تدخلت في أموره الشخصيه شنو يبي يدور علي الزله يفتعل المشاكل
فراس : زين قولي من
أسيل(بعناد) : ما خصه
حمد(بعصبيه) : شنو ماخصه
أسيل(بعصبيه) : أيه ما خصك فاهم
حمد(وصل حده منها) : هذي أمور تخصني كيف عرفتي اسراري
أسيل(تكتف أيديها) : أنت غبي ولا تتغيبا أكيد خلقه
حمد(فقد اعصابه ورفع يده) : طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ
فراس(مسكه بعصبيه) : حدك حمد
حمد(بعصبيه) : ماتسمعها تهيني وانا رجال قدامها
أسيل(تحط يدها على خدها كانت تحسه يحترق من قوه كفه ورفضت تنزل دمعتها) : والرجوله بالتقوي على بنت
حمد(يصر على ضروسه ) : خلاااااااااص فراس قل لها تسكت
فراس(يسحبه معه) : خلنا نطلع أمش أمش
بشاير(دخلت وتفاجئة أسيل تبكي) : أسيل علامك
أسيل(بعصبيه) : الحيوان ضربني أأأأأأأأأأه
بشاير : جته الضربه ليه مد يده عليك
أسيل(تمسح دموعها) : جاني فراس وقال.....................(وسردت كل اللي صار لها)


وفي نفس الوقت ولكن بمكان آخر...........

خالد(بقمة العصبيه) : لييييييييييييييييييييييييييييييييه
حسناء(بعصبيه) : تريد أشوف وحده تميل لزوجي وأقف وأتفرج تاخدوووووووو
خالد(يأشر على نفسه) : مازوجك ماشاف غيرك
حسناء : مده بس بعدين يشوف غيري
خالد : ياهوووووووووووووووه ماكانت قدامي 5 سنين 5سنيييييييييييييييين ليه ما شفتها
حسناء(بكل برود تجلس وتحط رجل على رجل) : اللي حصل حصل عاد
خالد(مسكها من أيديها ووقفها) : أيش اللي عاد حصل تلفقين لها تهمه
حسناء(تفك يدها منه) : خلاص خالد صار لك ساعه ترفه ترفه ترفه خلاص طلعت من حياتنا خلنا نبدى حياه جديده
خالد(بستهزاء) : حياه جديده بعد اللي سويتيه ما امن على نفسي معك
حسناء(بخوف ) : أيش اللي تقصد
خالد(بكل برود) : أنتي طالق طالق طالق
حسناء(بدت تبكي) : لا خالد انا بحبك حرام عليك
خالد(يدزها عنه) : خلااااااااااااااص انا مات حبك بالنسبه لي
حسناء : بلييييييييييييز خالد سوري والله اعتذر منها أيش بتريد بسويه بس لا تتركني أنا بحبك
خالد : خلاص جرحتيها وانا السبب وزدت جروحها معك بدون قصد مني البنت راحت بسبيلها بكره راح تكون طيارتك على المغرب برسل لك السايق بالتذاكر وياخذك للمطار
حسناء(تصيح) : لا لا تتركني خالد أنا بحبك أرجع خااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااالد
طلع خالد وخلى حسناء اللي أنهارت تبكي تصيح حياتها اللي انتهت مع خالد ولا حست بنفسها إلا من التعب نامت

الحيرانة 2008
01-11-2009, 11:29 PM
هاااااااااااااااااااي

تعبت وانا اكتب لكم
اذ شفت تجاااااوب كملت العيونكم

الحيرانة 2008
01-14-2009, 12:35 AM
ياااااااااااااااااارب

راح اكمل اذ شفت ردودكم

بنت الأسى
01-22-2009, 05:56 AM
كملي القصصصصه يا عسسسل
بارتات مشوووقه

وعد العمر
01-26-2009, 02:24 PM
الحــــــــــيرانه رواااايــــــــــــه رااااااااااائعه جدا
تسلم انــــــــــــــــاملك ياعسل
ممكن تكملي انـــــــــــــــــــــا في الانتظار

شهد الكون 111
01-26-2009, 08:27 PM
الحــــــــــيرانه رواااايــــــــــــه رااااااااااائعه جدا
تسلم أنــــــــــــــــاملك ياعسل
ممكن تكملي انـــــــــــــــــــــا في الانتظاريالغلا

حمامة الحرم النبوي
01-27-2009, 03:52 PM
كمليها روايه اكثر من رائعه
كمليها الحين قبل الاختبارات
منتظرينك غاليتي

الحيرانة 2008
01-27-2009, 11:41 PM
هااااااااااااااااااااااااي
مشكورة على مروركم
لعيونكم راح اكملهاااااااااااااااااااااااااااااااااااا
راح انزال الباااااقي يووووووووووووم الثلاثااااااااااااااااااااء
عندي امتحنااااااااااااااااات الحين يالجامعة
اعذرووني دخلت لعيونكم بس يالغواااااااااااااالي
سي يوووووووووووووووو

حبك يجري بدمي
01-28-2009, 11:23 PM
مشكوووووووووره ياقلبي الروايه جننننا نن




شدي حيلك والله يوفقك


ننتظر

العنودالحزينه
01-29-2009, 07:13 AM
لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالا
امانه كمليها ولاتسوين مثل الباقي اللي ياخرون الروايه وتقعد سنه بسرعه اروع روايه وربي
المهم انا عندي امتحانات الجامعه بدخل بوسط الاسبوع علشان اقرها اتمني تكملها لا تتاخرين علينا امانه
أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأهـ بجد روعه,,,,,
تــقـــبـــلـي مــــشـــــاركــــــــــــــتـــــــــــــــي:066: :044:,,,,,,,,,,,

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:31 PM
سلااااااااااااااااااام
لعيونكم راح اكملهااااااااااااا مع اني مشغووولة يالغواالي مع الامتحناااااااااااات
راح انزل الي اقدار علية يالغوااااااااااااااااااااااااااالي

العنووووووووووود الحزينة ياعمري لالالالالا مو انا الي يسوي مثل البنات يالغلااااااااااااااااااااا
انا احب ارواية كامله شوفي رويتي ليتني ماعرفتك يارهف كاملة
بس هذي جات الامتحنات وخربت علي يالغلااااااااااااااااااا

فدددددددددددددددددددددددددديتكم
يالله نبداء

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:33 PM
*****************************

صباح اليوم الثاني................

فراس(يدخل على حمد بمكتبه) : تفضل هذي الأوراق اللي طلبت
حمد : فراس أستنى لا تطلع
فراس(معطيه ظهره) : خير
حمد(يوقف قدامه) : علامك ياخوي أنا عارف اللي صار أمس غلط بس شسوي طلعتني من طوري ماكان قصدي
فراس(يلف عنه) : مهما كان هذي بنت عمك كان لازم تتحكم باعصابك انا ما ارضى عليها هذي أسيل الغاليه
حمد(يلفه له ويحب خشمه) : السموحه يابو حمد تووووووووووووبه سامحني عاد من الصبح مبوز علي
فراس(يبتسم) : لوبس منت غالي يله أعزمني على قهوه عشان نثبت الرضاوه
حمد : أفااااااااااا ثواني وأحلى فنجان قهوه عندك
فراس : خلاص رضيت


******************************


صحت على طق الباب تأملت حولها كانت على الأرض نايمه أيش حصل تذكرت اللي صار مع خالد البارحه طلقها ايه طلقها قامت بتثاقل وفتحت الباب
السواق : صباح الخير مستر خالد بعث لك التذكره
حسناء : متى
السواق : بعد 4ساعات راح يجي وأخذك للمطار
حسناء : أوووووووه طيب روح
رمت التذكره على الطاوله ودخلت تاخذ لها دش بعد ماطلعت جهزت لها كوفي تصحصح
حسناء هيييييييييييين ياخالد انا كذا تفعل بي تطلقني بعد ماحبيتك اوكيه أذا لم افضحك قبل أغيب عن حياتك مثل ماتريد راح اترك حياتك بعد بصمه لتتذكر حسناء دايما
جهزت شنطتها وغيرت اللبس بعد ما وضبت كل أغراضها أخلت الشقه وأتجهت للمستشفى


******************************


في بيت أسيل ................

أسيل في غرفتها طقت أمها الباب

أسيل(مسحت دموعها) : تفضلي يمه
الأم : يمه علامك ماغيرتي ماعندك دوام
أسيل :بلا بس أخذت أجازه اليوم تعبانه شوي
الأم(تقعد جنبها على السرير) : خير أسيل أيش اللي تاعبك
أسيل(لا شعوريا نزل دمعها) : يمه حمد من طلع بحياتي وأنا حياتي منقلبه
الأم : خير صار شئ بينكم
أسيل : يمه أمس ضربني هذي ثاني مره يضربني
الأم(متفاجئه) : ضربك وين وليه
أسيل تمسح دموعها وتقص لأمها كل اللي صار معهم أمس
الأم : لا تبكين ياعمري أنتي هنتيه بس هذا ما يعطيه الحق أنه يضربك ولو أنت بنت عمه
أسيل : يمه يكرهني كره العمى ويسبب الأسباب بس عشان يخانق معاي
الأم : أنا أتصرف بس اللي أطلبه منك أذا واجهتيه مره ثانيه بس سلام ومع السلامه لا تاخذين وتعطين معه كثير أذا جاء من شرق روحي غرب طيب
أسيل : حاضر يمه
الأم : أخليك ترتاحين باين مانمتي صح
أسيل : لا ما غمضت جفوني أبدا
الأم : نامي خلاص انا أتصرف
أسيل : تامرين
الأم : نوم العوافي
أسيل : الله يعافيك
ما صدقت تحط راسها وغمضت عيونها إلا وهي نايمه



*********************************


في المستشفى................

خالد يكتب وصفه لمريض عنده ودق تلفون المكتب رفعه

خالد : ألو ....... هلا الوالد ........ لا آخر مريض آمر ........ ثواني وعندك........مع السلامه
خالد(سكر التلفون ومد الوصفه) : تفضل ياعم هذا دواء غير الأول وموعدك بعد شهر ونشوف وش تغير
الرجل : مشكور ياولدي عن أذنك
خالد حط السماعه بالدرج وطلع مكتب أبوه طق الباب ودخل
خالد : أمــ........ (بصدمه) حسناء
الأب : أجلس خالد
خالد(بعصبيه) : أيش جابك هنا مو تطلقنا
الأب(بعصبيه) : يعني كلامها صحيح أنت زوجها
خالد : طليقها
حسناء(بعصبيه) : طلقني مشان ترفه
خالد(حط أصبعه على فمه) : جب فاهمه ولا تجيبين سيرتها على لسانك
الأب : أيش دخل ترفه
حسناء(عصبت) : مو جوزي أكتشف أن ترفه تحبه من 5 سنين وأهو مو عارف وفجاه عرف وطلقني مشانها
الأب(مصدوم) : ترفه تحبك ومن زمان وأنت ولا حسيت
خالد(بحزن) : ماكنت عارف والأخت حسناء عرفت وكانت تبي تلبسها قضيه عشان تبعدها عن دربي وتدخلها السجن وتهين كرامتها
الأب(متفاجئ) : شنوووووووووووووو لهذي الدرجه..............(بعد صمت لف لحسناء) طلعي من مكتبي
حسناء : بس انا
الأب(بعصبيه) : ولدي طلقك طلعي وردي بلادك طلعي
حسناء أخذت حقيبتها وطلعت تجر أذيال الخيبه ظنت أن أبو خالد لوعرف راح يذبحه يضربه على الأقل ترد جزء من كرامتها لما تشوفه مهان طلعت نهائي
من المستشفى وللمطار توجهت وطلعت من حياة خالد اللي متأكده أن خلاص ما يكن لها أي حب وموده
خالد(بعد صمت اطبق على المكتب رفع راسه لأبوه) : يبه أنـــــ.....
طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااخ
خالد(متفاجئ) : ..............
الأب : أنا ماعطيتك الكف عشان تزوجت من دون علمي لا مو هذا السبب
خالد : أجل أنت منت زعلان مني
الأب : لا زعلان منك لأنك خبيت عني زواجك وصعب أسامحك عليه بس الكف بسبب أنك أعمى ترفه توزن بنات المملكه أدب وأخلاق كنت أعمى ما شفتها ياخالد ياما تمنيت أنها تكون من نصيبك ودوم كنت بقولك عن الموضوع بس انت ترفض الزواج
خالد : كنت تبي تزوجني ترفه
الأب(يجلس) : كنت بس أبيها ترجع من الأجازه وأخطبها لك بس للأسف تغير كل شئ
خالد : ليه يبه كل شئ بيتصلح
الأب : أنت غبي كيف يتصلح ترفه بنت عندها كرامتها فوق كل شئ ألحين عرفت ليه كانت تبي تقدم أستقالتها الحمد لله رفضتها وانت ما تستحقها ياخالد
خالد(يبوس يد أبوه) : يبه سامحني طيش والله طيش وأنا راح اصلح كل شئ
الأب : ترفه كانت تعرف بزواجك
خالد(هز راسها بنعم) : ............................
الأب : وسبب لها صدمه معناه ذاك اليوم كنت انت وحسناء السبب صح
خالد : أيه بس والله ماكنت عارف إلا أمس لما أسيل وبشاير كانن يسولفن ليتني عرفت من زمان
الأب : يعني أيش كنت بتسوي
خالد : أتزوجها ولا أخذ غيرها
الأب(يبتسم) : حنا فيها بس أتمنى مايكون الوقت فاتنا بس خلها ترجع من الأجازه
خالد : مع أني مو فاهم شنو تقصد بس أتمنى ما فاتنا
الأب : أنا أفهمك بعدين يله خلص الدوام
خالد : أجيب شنطتي وأجي



********************************


في بيت عبدالوهاب...............

الأب : فهد شنو صار على التحقيق
فهد(يحط ملعقته) : يبه الجيب ماكان عليه لوحه وأوصاف اللي قالو عنهم محمد وعمر وهيام مالقو له تشابه بالمطلوبين
الأم : الحمد لله اللي سلم بنتي
الأب :لا تطلع بروحها لا أهي ولا وجدان فاهمه
الأم : حاضر
فهد : اللي محيرني ليه تعرضوا لها
الأب : الشيطان أعوذ بالله منه
فهد : يمه أبوي صادق ياتكونين أنتي معهن يا أحد من أخواني أو أنا
الأم : خلاص يمه أتعضنا من الأولى دايم بخليهن تحت نظري
الأب : أيه والله ياتهاني البنت بغت تروح منا
أوراد(اللي ساكته قررت تتكلم) : والله ياخالي للحين تنتفض من الخوف لولا الله ثم محمد وعمر اللي أرسلهم الله بآخر لحظه كانت هيام بخبر كان
الأم(بعصبيه) : فالك ما قبلناه
فهد(بعصبيه) : شنو خبر كان ما تعرفين تتكلمين عدل تسكرين فمك فاهمه
الأب : علامكم عليها ماقالت شئ
أرواد(حست انها مخنوقه) : أسمحولي بروح داري
الأب(بعصبيه) : تهاني فهد علامكم عليها كلتوها
فهد : ماسمعت أيش قالت
الأب : الحقيقه اللي صارت
الأم(بدون نفس) : أيه تستهزأ وتتشمت يهيام
الأب : حرام عليكم أوراد ما تتشمت أعوذ بالله منكم
فهد : وين يبه كمل غداك
الأب(يطالع له ولأمه) : ما انتم تسدون النفس
الأم : كان رحت لزهره تفتح نفسك
الأب : ما طلبتي شئ أنا رايح لها
الأم(بخوف) : هاه من صدقك
الأب(ياخذ شماغه) : أيه والله صادق انتي اللي قلتي
الأم : عبدالوهاب عبدالوهاب
فهد(يوقف) : عن أذنك يمه

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:34 PM
الأم : على وين انت الثاني رايح تراضي المدام
فهد : أففففففففف مالي خلق لها ترضى بروحها بروح انام تعبان من الشغل
الأم : وأبوك
فهد(يرفع حاجبه) : أبوي منتي اللي قلتي له يروح لها
الأم : ماأنا هبله وأبوك ما صدق
فهد : وانا مالي دخل بينكم باي
تهاني معصبه وتاكل بنفسها من الغيض هبله كيف اقول له أهو يبيها من الله مااعرف أحط لساني داخل فمي وأسكت كله من هالأوراد لا بارك الله فيها
فهد صعد لجناحه لقى اوراد تبكي...
فهد(في نفسه) : مالي خلق لك كله عياره أبكي لين تشبعين
أوراد(تشوف فهد يتلحف ولا أهتم لها في نفسها) : لهذي الدرجه مو هامتك يافهد لا وتغلط ولا تطيب خاطري أيه لنا الله بس والله لأردها لك لأخليك تسولف وتهاجس بأوراد أنا لك كثير سكت عشان أحبك بس لا خلاص كله ولا كرامتي
طلعت أوراد لغرفة عيالها وتركته .........



*****************************


في غرفة نجد ونجود يذاكرن بأهتمام

نجد(ترمي الكتاب وتنسدح على السرير) : أفففففففففففففففففف زهقت
نجود(تفتح الصفحه الثانيه من كتاب الرياضيات) : معليه ماباقي شئ وبعدها نرتاح
نجد (تغمض عيونها) : لين نخلص كد طلعت لي قرون من الدراسه بنام شوي
نجود(تلف لها) : شنو تنامين ناسيه أنا بأجازه وماقمنا إلا الساعه 11 ماصار لنا 4 ساعات
نجد : ربع ساعه على ما يأذن الوؤذن لصلاة العصر
أنطق الباب بسرعه تعدلت نجد وأخذت الكتاب اللي رمته
نجود : تفضل
الأب(يبتسم) : السلام عليكم
نجد ونجود : وعليكم السلام
الأب : أيش تسوون
نجد(تاخذ نفس) : بعد نذاكر يالغالي
الأب(يطالع الكتاب بيدها ) : المذاكره بالمقلوب نجد
نجد(أرتبكت وعدلت الكتاب) : ههههه لا يبه يوم شفتك اعتفست
نجود +الأب : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد(تحب خشم ابوها) : فديت الغالي خل الغاليه تفك الحصار عنا
الأب : حصار شنو
نجد : رافضه نطلع يبه تعبت بعد12يوم الأمتحانات بطلع
الأب : واللي يطلعك
نجد : أعطيه عمري
الأب : يارب يحفظ عمرك خلاص عطيني يومين بطلعك طلعه تهبل
نجد(ترفع يدها وتبتسم) : يعيش أبوي
نجود(متحمسه) : يعيش
نجد : يعيش أبوي
نجد +نجود : ي ي ي ي يعييييييييييييييييييييييييييييييييش
الأم (تدخل) : علامكن
نجود(تطالع كتابها) : أبوي يشغلنا يمه
الأب(يضحك) : ههههههههههه أخص خليتنها علي
الأم : عبدالوهاب خلهن مسويه لك شاي
نجد(تهمس لأبوها) : لا تنسى يومين
الاب : زين زين ذاكرن
نجود(تغمز له) : أوكيه
الأب : عييييب ترى أمك تغار
الأم : أعوذ بالله فسد البنات علي أخلص قدامي
نجد ونجود : هههههههههههههههههههههههه
نجد : وين تظنين يطلعنا
نجود : مدري يمكن مطعم
نجد : لاااااااااااااااا ماابي أطلع من محكر وأدخل محكر ودي أروح البر
نجود : شنوووووووووووو وووووووووع بهذا الحر تراك بشهر 5 مايو مو اكتوبر
نجد : راضيه بالحر والخيسه بس فضااااااااااااااااااااااااا حريه
نجود : طيب درسي عشان أبوي لما يقول لأمي ماترفض
نجد : عاد الدراسه أهم شئ عند امي
نجود : يله بلا هذره
نجد : أوكيه



********************************


بعد صلاة العصر..............


بشاير(تمد لأبوها الشاي) : تفضل الغالي
الأب : تسلمين
شهد(نازله ركض لين أبوها فرحانه) : يبه يبه يبه
الأب(يمسك الشاي عدل شوي وينكب عليه) : أوووووب شوي شوي
أم أحمد : شهد وووجع بغيتي تحرقين أبوك
مشعل : عاد العائله صار لها فتره كل شوي مطيحين بالمستشفى تقولين يصيفون
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الأب : علامك تركضين أحد لاحقك
شهد : أبوي فديتك الغالي صدق اللي سمعته من وجدان
الأب : .................................
شهد(عبس وجها) : يبه يعني تكذب علي اهي
أم أحمد : طيب أيش قالت لك
شهد : تقول ان يوم الأربعاء راح نطلع للمزرعه كلنا
مشعل(فرح لأنه متاكد بيشوف نجد ) : والله يبه
بشاير(تغمز له) : شعندك فرحان
مشعل(أرتبك) : لا أبدا بس عارفه ان كنا راح نطلع مع الشباب بس الأحداث اللي صارت خربت علينا
خالد و احمد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
شهد(تترجى) : يبه مارديت علي
أحمد(يلف لبشاير) : علامها
بشاير(تهمس له) : شهد تقول في طلعه للمزرعه آخر الأسبوع
خالد : ومن مين عرفت
بشاير : وجدان بنت عمي
الأب(يبتسم) : أيه صدق
شهد(تنافز فرحانه) : واااااااااااااااااااااو واااااااااااااااااوي
أم خالد : أهجدي يابنت والله سويتو زين صار لنا مده ما طلعنا
أحمد : من فكرته هذي
الأب(يشرب الشاي) : والله عمك عبدالوهاب يقول البنات تضايقن من قرب الأمتحانات والحبسه لعبت بالنفسيه
أقترح نطلع لنا يومين
أحمد(يبتسم) : الكل
الأب(يبتسم له) : لا تخاف مرتك اولهم
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : بس يارب محد يمرض أو يدخل المستشفى
خالد : تعقدتي صح
شهد : أيييييييييييييييييييييه وأنا على وشك دخول أمتحانات أهئ أهئ
الكل : هههههههههههههههههههههههه


********************************

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:35 PM
في غرفة اسيل ............



أسيل : مااااااااااااااااا ابي
الأم : الكل بيروح ابوك قال
أسيل : ماأبي يمه مالي خلق
الأم : ليه وأساسا وين راح تجلسين هذي اليومين
أسيل : أروح عند خالي خلف مثلك عارفه العلاقه تحسنت بينا ولا اروح عند جدي عناد بس مزرعة حمد لاااااااااااااااااء
الام(بعصبيه) : قلت لك الكل يروح وحمد خلاص أنا تصرفت وماراح يتعرض لك
أسيل : يايمه يايمه حمد كل ماشافني يا كف يازف لا ما ابي
الأم : أسيل لا تتعبين قلبي معك أبوك ماراح يرضى وما يقدر يسوي شئ
أسيل(بعصبيه) : والله ثم والله أذا داس لي على طرف لأوقفه عند حده واذا مد يده لأمد يدي مثله
الأم(متفاجئه) : مجنونه تسوينها
أسيل(تكتف أيديها) : أذا ماتبين وجع الراس خلوني عند جدي عناد
الأم(توقف) : لا لا لا يوم الأربعاء نروح للمزرعه فاهمه
أسيل : أوووووووووووووف متى تجي يامازن وتخلصني من هالهم
رن الجوال شافت الرقم وفرحت كثير.........
أسيل : هلا وغلا باللي دق
ترفه : ههههههههه هلا فيك كيفك
أسيل : زززززززززززززفت
ترفه : ليه يادافع البلا يارب
أسيل(تاخذ نفس) : آآآآه ياترفه يوم الأربعاء راح نروح لمزرعة حمد ونقعد يوووووووووومين
ترفه : أيش فيها وناسه لمه مو مثلي متقابله مع زهره وفواز وفايز اللي صدعو راسي
أسيل : مو انتي اللي هربتي ليه ليه ليه
ترفه : مو قادره أشوفه معها
أسيل : واللي يقول لك انهم تطلقو وسافرت
ترفه(بصدمه) : شنووووووووووووووووو
أسيل : والله بشاير أتصلت وقالت اليوم سافرت
ترفه(ببرود) : طيب
أسيل (عصبت) : طيب شنو عليك برود أقول لك طلقها تقولين طيب
ترفه(بحزن) : أيش أسوي يعني أروح له واقول خلاص نسيت كل اللي صار نرجع مثل قبل ترفه الهبله
اللي تحب والحبيب ولا داري عنها
أسيل : ومن قال ما يدري
ترفه(بعصبيه) : لا يكون قلتو له
أسيل : وووووووووووجع أذني ترى ابيها
ترفه(بعصبيه زايده) : من قال له
أسيل : ترفه هدي والله سمعنا وحنا نسولف أنا وبشاير ماكنا نعرف انه يسمعنا وبعدين سأل بشاير وقالت له كل شئ
ترفه : وأذا عرف عرف بعد فوات الأوان
أسيل : أيش تقصدين
ترفه : خلاص بتزوج
أسيل(بصدمه) : شنوووووووووووووووو
ترفه : اللي سمعتيه ب ت ز و ج بتزوج خلاص
أسيل : من
ترفه : عمتي ريم قالت لي أخو مصلح رجلها بيتقدم لي
أسيل : وانتي
ترفه : كنت رافضه بعد اللي سمعته منك مواااااااااااااااااااااااافقه
أسيل(بعصبيه) : بس أنتي تحبين خالد ما تحبين غيره
ترفه : خالد ماضي حب مراهقه
أسيل : ترفه لا تقبلين خالد حس بغلطته سامحيه وأبدي حياه جديده معه
ترفه(بدت تصيح) : خلاص اسيل تعبت بسكر سلمي على الكل باي
أسيل : ترفـ....... طوووووووووووووووط طوط
ماعطت أسيل فرصه تتكلم وسكرت بوجها الخط



**********************************

يوم الاربعاء ............

وصلو على الساعه 4 العصر للمزرعه سلمو على الكل ودخلو الشناط كان بيت حمد مصمم الطابق السفلي 3غرف نوم
صالتين وحده كبيره ووحده صغيره جلسه عربيه وحمامين (أنتو بكرامه) مطبخ كبير للخادمات والطابق الثاني 4 غرف وحمامين
(وانتو بكرامه) مخصص للبنات فقط


الجده : هلا والله حيالله أم عبدالله
زهره : الله يحييك ياخاله
روابي : بنات تعالن نروح فوق أوريكن الغرف وترتبن أغراضكن
طلعن البنات فوق.......
عايشه : ماشاء الله يهبل البيت
روابي : ذوق حمد أخوي
أسيل : ألحين كل هذا الطابق للبنات
بشاير : ايه قبل كنا غرفتين للبنات وغرفتين للشباب بس لما كبرنا عمي فهد الله يرحمه قرر يبني غرفتين وحمامين (وأنتو بكرامه)
جنب المجلس الكبير للشباب برا يعني عشان ناخذ راحتنا وأهم ياخذون راحتهم بعد
عايشه : عاد خمس غرف وااااااااااااو كثيره
هيام : لا الباب الخامس هذا جناح حمد الغامض
نجود : غامض غرفه غامضه
روابي : ههههههههه لا هيام تبالغ بس هذا جناح حمد الخاص غرفه وصاله وحمام (وانتو بكرامه) بس لما نكون جمعه ما يدخل
دوم يبات عند الشباب إلا أذا ضروري
عايشه : كيف تتقاسمون الغرف
رشا : حسب الأعمار والمستويات المتزوجات وغير المتزوجات وكل غرفه فيها 6 سراير
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه
رشا : هههههههههههههههههههه لا أمزح أي غرفه تحبين تنامين فيها رفسي الباب ودخلي بس
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(تهمس لبشاير) : بشاير تكفين الغرفه اللي فيها طيفوه ما ابيها
بشاير : ههههههههههههههه انا أتصرف يابنات انا وأسيل مع بنات 18 شنه بغرفتهن اوكيه
روابي : على راحتكن
أسيل وبشاير ونجد ونجود وسلوى ورنا بغرفه وهيام ووجدان وشهد ومناير ورشا وطيف بغرفه وروابي وعايشه وأوراد والعمه سعاد بغرفه
بعد مارتبن كل شئ ........
سعاد(من تحت عند الدرج) : يا بنااااااااااااااااااااااااااات
عايشه (تطالع لها من فوق) : هلا عمه
سعاد : عيوشه الله يهداك شنو عمه لا تكبريني عمري وعمرك واحد قولي سعاد لا يسمعك فارس ويتزوج علي
عايشه : ههههههههههههههههه طيب سعوده
سعاد : أيه كذا نزلن نبي نجلس بره كلنا يله
عايشه : ثواني
خارج البيت حطو لهم زوليه(فرشه- بساط) كبير جن البنات وجلسن مع الحريم بس على صوب مجتمعات ومن بعيد كانت خيمة الرجاجيل
مقابلينهم بس بعيدهالمسافه بينهم
أوراد : عيوش كشفي النقاب
عايشه : والشباب مقابلينا
أوراد : ما يشوفونا بعيدين
عايشه(تفصخ النقاب) : حاضر
بشاير : شخبار ترفه بعد ذاك اليوم
أسيل : ماترد علي ولما أتصل ببيت خالتي ما ترضى تكلمني
بشاير : ولا أنا
أسيل : أذا خلال يومين ما ردت علي ولا أتصلت بطلب عبود نسافر جده
بشاير : خذوني معكم
أسيل(بمزح) : أزوجك عبود وأخذك معنا
بشاير : هههههههههههههههه موافقه بس أشوف ترفه
طيف (بلقافتها المعهوده) : توافقين على عبدالله وتتركين فراس عبدالوهاب
أسيل(عصبت من طريقة طيف بالأستهزاء بأخوها) : هيييييييييييييييييييييه انتي شفيه عبدالله مو تارس عينك تراه تاج راسك
طيف : تخسين أصلا أيش جاب لجاب
أسيل(توقف وقربت منها وطيف جالسه) : خير أيش قلتي
عند الشباب..........
فراس : عبود شف شف أسيل باين واصله حدها من طيف
عبدالله : وووووووووووول أسيل ما تعصب بسهوله
فهد : الصراحه طيف أستفزازيه أكيد قالت شئ وأسيل شراره
عبدالوهاب(يلبس نظارته) : من ذي اللي واقفه
فراس : يبه أسيل اللي واقفه وطيف اللي تحتها
عبدالوهاب : يتخانقن ولا يلعبن
عبدالله(يعرف اسيل وعصبيتها دق على جوالها) .........
أسيل(شافت الرقم ولفت لورى كان عبدالله يأشر له بأيده ) : خير
عبدالله : أسيل فيك شئ
أسيل(بعصبيه) : قاعده أشوف ذي اللي ماتثمن كلامها
طيف(بعناد) : ما قلت شئ قلت الحقيقه مافيه مقارنه بين ولد العز وولد......
أسيل(بعصبيه تقط التلفون لبشاير قبل طيف تكمل جملتها مسكتها من رقبه القميص ) : أيش قلتي عن أخوي
الجده : ياأسيل هدي البنت
تهاني(معصبه) : أسيلوه وووجع تركي اختي
زهره : يايمه أتركيها عنك
أسيل : لا والله تتكلم عن أخوي مو مره مرتين وثلاث وأخليها جليلة الحيا
طيف : أسيلوه تركيني
أسيل : لا والله خوفتيني أسـ...
قطع كلامها صوت أبوها ينادي لها
عبدالوهاب : أسيل أسيل
أسيل(تدزها) : يا حظك فكك ابوي راجعه لك
الجده : روحي الله يهديكن شوف أبوك
أسيل(عند أبوها ) هلا الغالي
الأب : علامك يابوك خانقه البنت
أسيل(بعصبيه) : الحيوانه تسب عبدالله أخوي وماهان علي وعيت تسكت
الأب : طيف عوبه وعياره أفتكي منها ومن شرها
أسيل : تخسي عيارتها وعباوتها لنفسها والله لأقص لسانها أن جابت سيرة عبدالله
الأب : عشان خاطري
أسيل : خاطرك غالي طيب
الأب(يحبها على خدها) : يبه الله يرزقك بالخير
أسيل(تبتسم) : ويخليك لي
الجده(بعد ماردت اسيل) : أسيل
أسيل : هلا بعيون أسيل
الجده : تسلم لي عيونك مو ذيك الوضحه
أسيل(تلف صوب المكان اللي تأشر عليه الجده) : فديتهاااااااااااااااااااااااااااا
روابي : أشتقتي لها
أسيل(تحط يدها على قلبها) : مووووووووووووووووت
أمينه : روحي لها شوفيها
أسيل(تطالع لأمها اللي تأشر بلا) : لا تكفيني شوفتها من بعيد
طيف(بأبتسامة خبث) : ولا تخافين
أسيل : أخاف من شنو
طيف : من حمد ولد خالتي
أسيل : فضيعه لما تقولين حمد ولد خالتي حطيه أعلان بالجرايد مفتخره يعني
أم حمد : حمد ماراح يقول شئ لأسيل هذي بنت عمه
سهام(بأستهزاء) : ههههه لا عاد حمد خلقه مايحب أسيل وسمعنا كم مره يعطيها كف
تهاني : عاد بصراحه بنتي احلام الله يرحمها وأهي زوجته ماعمره رفع يده عليها
طيف : أممممممم شنو السر يا أسيل الغلط من منه
سهام وطيف وتهاني (من غير الكل) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل حست أنهن حاصرنها بكلامهن وأن فعلا الحقيقه معناه الكل عارف حمد أيش يسوي كل ما شافها فضلت تسكت
زهره(تطالع لبنتها اهي ما حبت تتصادم مع حمد لأن الوضحه له بس ماهانت عليها) : أسيل
أسيل : لبيه
زهره : لبيتي في منى يارب يمه صفري صفري بقوه

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:36 PM
الجده : تصفر
أسيل أبتسمت ووقفت بدت تصفر بقووووووووووووه تصفيرتها المتعوده عليها لما تكون على الوضحه او تبي تناديها
الكل يراقب والشباب يسمعونها.......
عبدالله(يوقف) : حلووووو
سعد : علامك
عبدالله : شوفو شوفو أسيل
محمد : والله مو فاهم شئ ليه تصفر
حمد : أنا سمعتها تصفر(وفجأه وقف) لا تكون تقصد الوضحه
عبدالله : هههههههههه أيه كذا تناديها ما قدرت تصبر عنها
محسن : بس صار لها عنها شهر وأزود راح تتذكر
حمد : الخيل الأصيل ما ينسى بس الوضحه بالحظيره بتتعب تصفر ههههههههههههههههههه
أحمد : لا بالأسطبل الخارجي
حمد(مصدوم) : شنوووووو
عبدالله : خلونا نشوف
زياد(بصدمه) : شف شف الوضحه نطت من فوق الحاجز واااااااااااااااااااو
عبدالوهاب (بخوف) : كأنها هايجه وقفها حمد وقفوها لا توطي أحد من البزران
حمد : ياعونة الله أسيل هذي هبله
طلعو الشباب وماكان موجود احد من الجهال برى بس فجاه وقفت أسيل عن التصفير
الجده : أسيل علامك شوفيها نطت السور من سمعت تصفيرك
زهره : أسيل وقفت صفري لها تجيك
أسيل تطالع لحمد وتتذكر مواقفه معها كل ما شافها حست برعشه تسري في جسدها كانت نظراتها جامده بس صوبه قطع سرحانها
بشاير : علامك الخيل تحس بصاحبها أسوله ناديها قبل يمسكونها شوفيها كيف تركض بنفس المكان
أسيل(طالعت لحمد وبهمس) : مو من حقي مو من حقي
أم حمد (لاحظت نظرات اسيل حبت تطمنها) : أسيل صفري لها حمد ما يقول شئ
أسيل : .......................................
تهاني : بلاك هبله شوفي كيف هاجت لو واطيه أحد
طيف(بأستهزاء) : معليه باين أنها ملقوفه ومتسرعه مرض والعياذ بالله
أسيل(عصبت ولفت عليها وعطتها نظره خوفت طيف وصرخت عليها):جــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــب
الكل ألتفت لها ركضت للبيت قبل تسمع كلمه زياده من سم تهاني وطيف وسهام كانت تتمنى تلمس وتركب الوضحه وتركض فيها
تمنت تمسح على ظهرها وتقول أشتقت لك فقدتك الكل لاحظها واهي تدخل لمحت حزن في عيونها واضحه من رفعت يدها تمسح دموعها
وأهي تدخل البيت
حمد( أبتعد عن الشباب وأتصل بروابي) : ألو
روابي: هلا
حمد : بعدي عن الحريم بسألك شئ
روابي(بعدت) : هلا امر
حمد : علامها أسيل وقفت عن التصفير وراحت داخل
روابي(بعصبيه) : بسبب تهاني وطيف وخاله سهام بعد
حمد : ليه أيش حصل
قالت له روابي اللي صار وأستهزاء في طريقته مع اسيل ومقارنتها بالمرحومه أحلام
حمد(عصب) : نذلات ليه كذا حقاره لهذي الدرجه
روابي: محد قدر عليهن
حمد : طيب قولي لها أذا حابه تشوف الوضحه انا سامح لها حتى تركبها بعد
روابي(بفرح) : والله
حمد : والله أسيل بنت عمي والمزرعه مزرعتها
روابي: مشكور يالغالي
حمد : يله باي
روابي : باي
حمد يفكر ليه أهتميت لها انا وش دخلني حقيقه أني متضايق منها بس لما تجي عند اهانة وحده من بنات عمي لا حقيقه بينا هواش وأنا
خاطري أذبحها وقريب بسويها لو ماقالت لي بس انا أولى من الغريب أنا اذبحها احسن (وقام يضحك على كلامه) ههههههههههههههه ههههه
الحمد لله والشكر هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

أسيل اللي أنسدحت على السرير تبكي وقفت بكي لما حست ان أحد دخل......

بشاير : أسيل.........أسيل
أسيل : ......................
بشاير : علامك ردي علي
أسيل(بصوت واطي) : معليه بشوره راسي يعورني بنام
بشاير(تطالع ساعتها) : تو الناس الساعه 7 المغرب
روابي(تدخل فرحانه) : أسوله قومي نشوف الوضحه
أسيل : .......................
روابي تأشر علامها ماترد بشاير أكتفت أنها تهز كتوفها
روابي : أسيل أنا توني مكلمه حمد تدرين أيش قال
أسيل تسمعها وودها تسالها بس سوت نفسها مو مهتمه
روابي(تكمل) : قال أنك تقدرين تركبين الوضحه وان المزرعه حسبت مزرعتك وعصب لما عرف عن اللي قالنه طيف وتهاني وسهام
بشاير : والله فيه الخير هذا العشم بولد عمي

فجاه رن جوال أسيل نطت بسرعه من السرير للجوال..........

روابي (تخرعت) : يمااااااااااااااااااااااه علامها ذي
بشاير (تهمس لها) : هذي نغمة مازن أعرفها خلينا ننزل ونرد لما تخلص
روابي(تبتسم) : أوكيه
أسيل : هلا وغلا
مازن : كيفك ياحبي
أسيل : بخير لما أسمع صوتك
مازن : يوووووووووه ياناس تقدمنا وتغيرنا
أسيل(بدلع) :من عرفتك أكيد يتغير
مازن : لا ما اقدر سمعي لما ارجع ما ابي ملكه زواج على طوووووووووووووووووووووول
أسيل أنحرجت من كلامه أسيل ما تنكر بدت تتعود عليه وبدا قلبها يتعلق فيه مو عارفه حب ولا ايش تسميه
مازن : فديت اللي يستحون أسيل
أسيل : هلا
مازن : متى عرس عايشه
أسيل : أممممممممم بعد 3 أسابيع ليه
مازن : لأن بعد شهر راجع لأرض الوطن مو شهرين قللت المده
أسيل(بفرح) : أحلف والله
مازن : والله فرحانه أسيل
أسيل : كثثثثثثثثثثثثثثثير
مازن : لأني برد مبكر كل هذا شوق لي
أسيل : .................................
مازن : هههههههههههه بس تكونين عندي لأعلمك الشوق اللي لك بقلبي من سنه
أسيل(تتهرب حست انه بدى يخورها) : أمي تناديني مازن لازم أسكر
مازن : يالخاينه فاهمك بس معليه اخليك ألحين يله باي
أسيل : باي
أسيل بعد الموقف اللي صار قررت تصلي وما تنزل حطت راسها ونامت

أما عتد البنات........


سعاد : إلا أسيل وينها
نجود : نامت
سعاد : ياويلي عليها بدون عشاء
نجد : حاولت رفضت
بشاير : ياقلبي أنجرحت وأنحرجت
طيف(بحده) : ويه على شنو الحقيقه ما تجرح وإهي تجيب الأحراج لنفسها
سعاد : طيف خلاص
بشاير : ما تسكتين أنتي
طيف : أنا أعرف أسكت بنفسي بس أنتي عارفه من يسكتك صح
بشاير(بعصبيه) : طيفوه أسيل صح نامت وسكتت عنك بس أنا بنت محسن أفرك خشتك بالأرض
سعاد : بشوره خلاص
بشاير(بعصبيه) : ياعمــ...
: أحم أحم
بشاير(تنرفزت في نفسها) : ياهوووووووووو أيش جابه ذا
سعاد : هلا بالشباب حياكم
أحمد(حس ببشاير بتقوم مسك يدها همس لها) : وين الغلا قعدي
بشاير : أن شاء الله
سعاد : وين الشياب عنكم
فهد : نامو وخليناهم وقلنا نجي نسهر معكن
عايشه كانت ميته حيا وخصوصا أحمد اللي جالس قدامها وتحس بنظراته لها
نجد(تطالع الكل وانتبهت لمشعل وصدت عنه) : فهد
فهد : هلا
نجد : امممم عبود صاحي
فهد : أيه
نجود : بالمجلس ولا بالخيمه
فهد : بالمجلس
نجد ونجود وقفن وكأنهن يقرن أفكار بعض طالعن بعض وتسابقن للمجلس
هيام : علامهن
عايشه(تحس بغصه يطلع الكلام بالغصب قدام احمد) : راحن لعبدالله
فراس : ويتسابقن ليه عاد
عايشه : متعودات وعبدالله غالي ومو حابات يتركنه بروحه
أحمد(يطالع لها ويبتسم وفي نفسه) : فديت صوتها ياناس طيب رفعي النظر صوبي يابنت
فراس(يطالع حوله) : أسيل وين
سعاد : نايمه
زياد : الساعه10 بدري
روابي : راسها يعورها
عايشه(توقف) : أسمحولي
بشاير(حست بضغطت أحمد على أيدها وفهمته) : وين عيوش
عايشه : بشوف عبدالله اذا محتاج شئ
أحمد(شافها تبعد وحس الفرصه جته أبتسم ووقف) : يله باي
حمد : وين يالحبيب
خالد : أيه والله جتك الفرصه الأم نايمه والأبو نايم والأخو بالمجلس
أحمد(يبتسم) : وأحد يرفس النعمه خلني ألحق عليها قبل تدخل المجلس
سعاد : أحمد عايشه ماتحب تستحي منك
بشاير : لا لا لا روح ياخوي دربك خضر
أحمد(زاد من الأبتسامه ) : تسلم لي أختي باي
مشعل : ودي أكون معهم بشوف شلون ترد عليه
زياد : يا أخي زوجته عادي
بشاير : عايشه تستحي من خيالها فكيف بأحمد اللي ماصار لهم وقت
حمد(يهمس لروابي) : علامها أسيل
روابي(بخبث ) : ليه تحاتيها
حمد : جب عادي أسأل
روابي : يمه علامك عصبي نايمه عادي
حمد : قلتي لها اللي قلت
روابي : أيه ولا أهتمت ولا ردت علي لين دق مازن وفزت مثل المجنونه ترد عليه
حمد : مازن ...... إلا مو عارفه متى يرد
روابي : لا لما رديت لها لقيتها نامت
فهد(يتلفت حوله) : إلا وين أوراد
روابي : نامت كانت تعبانه من عيالكم
فهد(في نفسه ) : أفففففففف وش هالحاله متزوج ولا كأني متزوج حتى كلام ما تكلمني يا سلام يا مع السلامه أشتقت لها (وقف) تصبحون على خير
الكل : وأنت من اهله

فهد واهو راجع شاف أحمد مع عايشه واقفين بنص الطريق

فهد(حب يقهر أحمد) : حمووووود بقول لعبدالله على اللي اشوفه هنا
أحمد(عصب) : ياهووووووه واقف مع زوجتي
عايشه(في نفسها طايره من الفرح) : ياحلو كلمة زوجتي من فمك
فهد(بخبث) : أيه ما قدرت توقف معها في بيتهم ولا أذا غاب القطو ألعب يافار
أحمد : فار بعينك ضف خشتك خلني اعرف أقول كلمتين على بعض
فهد : ههههههههههههههه طيب الله يهنيكم
أحمد(يلف لعايشه) : مايصير لنا10 دقايق عيوش ردي علي
عايشه(ذابت من كلمت عيوش وبحيا) : نعم
أحمد(أبتسم) : الله ينعم عليك أخيرا تكلمتي خلينا نتمشى
عايشه : معليه عبدالله
أحمد(مسك يدها قبل تكمل) : عبدالله وعبدالله يابابا انتي زوجتي وأبي اتمشى معك غصبن عن الكل يله
عايشه : أحمد
أحمد : ولا كلمه تعالي بنجلس هناك ونسولف
مشت عايشه معه بدون أعتراض والكل يراقب ويضحك
حمد : هههههههههههه قدر عليها منت هين يا أحمد
فراس : ياحليله الفال لنا
طيف(تطالع بشاير) : ان شاء الله ياولد أختي
بشاير(تبي تغيضهم) : أيه ياولد عمي جعلي أرقص على عرسك وأنت وأهي زافينكم يارب
فراس(عصب وفي نفسه) : ترقصين على عرسي لا والله تبيني آخذ غيرك معصي
هيام : ما يصلح بشوره ترقصين في عرسه
سعاد(اللي مو فاهمه شئ) : وليه عاد هذا ولد عمها وترقص بعرسه من فرحتها فيه
بشاير(فرحانه في نفسها) : تسلم لي عمتي
فراس(زادت عصبيته من غباء عمته في نفسه) : ياربي ياسعاد أفهمي أستوعبي أففففففففف
رشا(تتثاوب) : تصبحون على خير
زياد يغمز لرنا اللي ثواني طلعت جوالها وردته وقفت رشا وأسمعو رنه جوالها بأستلام رساله ماحبت تفتحها لأنها عارفه منين واصله
رشا(ترفع يدها) : باي
زياد(يهمس لرنا) : تظنين دز لها شنو
رنا : زيود صار لنا أسبوع أكيد تصبحين على خير وكم كلمت غزل من توأم روحها
زياد : ههههههههههه جننها صح
رنا : ياأخي أيه صارت عصبيه مو لازم نوقف خلاص عاد
زياد : مو متغيره صارت ماتطلع كثير وتنتظر رسايله دوم تصحى بدري وتنام بدري تركت رفقت السوء مزون وغيرها
رنا : بذي صادق بس لمتى عاد تسوون كذا فيها لو عرفت بتزعل وأول لكم انا
زياد : الأسبوع الجاي راح نشوفه ونسأله أوكيه
رنا : أوكيه
مناير(توقف) : سلوى رنا بنام تروحن معي
حمد : غريبه وين شهد ووجدان عنك اليوم
مناير(بزعل) :نايمات يقولن من فرحتهن بجية المزرعه قامن بدري
حمد : طيب نوم العوافي
رنا وسلوى : خذينا معك
دخلو البنات ورجعو الشباب للمجلس ولفت انتباهم صوت ضحك عبدالله وفهد العالي
نجد(بعصبيه) : ليييييييييه
عبدالله : أحسن ليه تسون فينا مقلب
فهد : حقيقي ضنيت أنكن تتهاوشن وقمت أفكك بينكن
نجد(تناظر نفسها) : وتغرقنا ماي
عبدالله : ههههههههههه قلنا نطفي النار المشتبه فيكن
نجود (تغمز لنجد) : عاد عبود ما يحب الدغدغه وفهودي أيش عنك
فهد(يحط أيديه حول بطنه) : لا عاد لا تقربين
نجد ونجود نطت كل وحده تدغدغ الثاني ويضحكون ودموع نازله من العين من شدة الضحك فكهم من نجد ونجود صوت تنحنح خالد قبل يدخلون نجد ونجود عدلن لفاتهن
فراس(متعجب) : علامكن قاعدات بالمجلس ولا بمسبح
نجود : هذا عبدالله وفهد غرقونا ماي فغرقناهم دغدغه
نجد : يله تصبحون على خير
عبدالله : نجود كتبي ورقه عند سرير أسيل أذا صحت الصبح بنروح لجدي أوكيه
نجود : أوكيه

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:37 PM
طلعن نجد و نجود
نجد : أممممممم نجود لاحظتي شئ
نجود (بخبث): مشعل صح
نجد : يا أختي هذا الولد يعصبني كيف يطالع لي
نجود : توك تحسين يعني
نجد : لا من زمان بس كذبت عمري ليه عاد كذا يطالع لي
نجود (تغمز لها): يا جميل
نجد : نجود بلا ملاقه و سماجه
نجود : ليه ما تستلطفينه
نجد (بعصبيه): شنو أنتي عارفه ما أحب هذي السوالف ولا عبالك نجود وزياد
نجود(تحط يدها على قلبها) : وووووويه فديت زياد
نجد : أووووص انت شنو تبين تفضحين عمرك
نجود : نجد مدري اللي احسه حب ولا أعجاب
نجد(تمسك يدها) : أمشي خلينا ننام ياجولييت



أما عند الحبايب ^_^


عايشه (توقف) : تصبح على خير
أحمد(يمسك يدها ويجلسها) : جلسي عيوش تراك جالسه مع زوجك مو مع احد غريب عيوش علامك ماترتاحين معي تراك زوجتي من فتره وأنا أطلب عبدالله أشوفك بس أهو يرفض حاب آخذ وأعطي معك(يلف الصوب الثاني) ياربي خلاص روحي من جلسنا وأنتي كلمتين على بعض ماقلتي روحي نامي مو غاصبك على القعده تصبحين على خير
عايشه (بهمس) : أحمد
أحمد : ..............
عايشه(في نفسها) : لا يكون زعل يوه طيب أيش لأسوي مو متعوده عليه
عايشه : أحم أحم أنا مرتاحه معك مو حابه أروح عندك مانع
أحمد(يلف لها ويبتسم) : ياقلبي أنتي
عايشه : بس ربع ساعه ما أبي اجلس كثير ولا تزعل مني
أحمد : بس ربع ساعه وسولفي اوكيه
عايشه : أوكيه
بقت معه ساعه الوقت مضى بدون ما يحسون حست براحه معه وأختلاف بينه وبين عابد اللي دوم مجافيها حمدت ربها انه عوضها بأحمد زينة شباب العائله وأكتشفت جوانب من شخصيته ولو قليله وأهو بعد حس براحه لها وحب خجلها وكلامها اللي تهمس فيه بين فتره وفتره


********************************


اليوم الثاني بالمزرعه..............


صحت من النوم واخذت دش وصلت بعدها لبست بنطلون أسود وبلوزه طويله لنص الساق وردي لفت لفه سوده ولبست نظارتها ونزلت للمطبخ تاكل لها سندوشه جبن وعصير برتقال طالعة ساعتها الساعه6
أسيل : أمممممم محد صاحي اروح للوضحه أشتقت لها ولمستها وركوبها
أسيل تتأمل المزرعه : وااااااااااااو تهبل ماشاء الله ذوق ولد عمي وووويه المسافه طويله اذا الوحده حابه تسوي رجيم تجي هنا تتمشى ليه ما قول لصاحباتي الدخله على 5ريالات للشخص ههههههههههههههههههههههههههههه والله لأحصل ثروه من وراك ياولد عمي
أسيل قربت من الأسطبل توها تبي تفتح الباب إلا حست بحركه تخبت ورى أكوام (تبن-قش) تسمع واحد يتكلم بالجوال عرفت صاحب الصوت حمد قررت ما تتحرك ولا تصدر أي صوت مالها خلق مشاكل معه فضلت في مكانها تسمع له
حمد : هههههههههههه أموت على الدلع....... لا هنادي مو كذا طيب ليش الزعل ياقلبي.............. عارف بس صارت مشاكل ماقدرت أجي لجده................ لا مابينكن أختلاف................ ياربي والله مارحت لمنى بالشرقيه...........غاده ساكنه معي بالرياض سهل أجيها............. وان قلت السبت بكون بجده ترضين................ هههههههههه لا ما أقدر على دلعك ياهنو
أسيل(كاتمه الضحكه) : أخص ياولد عمي انا عبالي وحده صارن ثلاث لا وغير العاشقات شنو كل شهر تغيرهن حلووووووووووووو ودي انط من الفرح واااااااااااااو
حمد : أجلس 3 أيام لعيونك........ لا لا لا فراس ماراح اتدخل بحياته............. علامها آلاء خليها تشوف حياتها مو طلقها
أسيل(حطت يدها على فمها قبل تطلع شهقتها) : طلقهاااااااااااااااااااااااا
حمد : شرح لها الأسباب ...... كيفه بنت عمه لاء ........(بحزم) هنادي لا تتدخلين بينهم........ عفيه حبيبتي أوكيه بروح أنا عشان عمامي باي يا قلبي

لما تأكدت انه دخل المجلس مشت بسرعه للبيت خوفا من انه يطلع ويشوفها أحد
(بس تجري الرياح بما لا تشتهي السفن)

:أسييييييييييييييييييييييييييييييل

أسيل(لفت وجسمها يرتعش) : أنااااا.......




************************************************** ****************



* خالد وترفه شنو بيحصل بينهم !!!!!!
* ترفه بتقبل الزواج من اخو مصلح؟؟؟؟؟؟ حقيقة حبها لخالد حب مراهقه!!!!!!!
* رشا شنو بيكون موقفها لما تعرف من الجني وشنو بيكون ردها لماتعرف ان اخوانها يعرفون من اهو؟؟؟؟؟
* أسيل وحمد والصراع بينهم شنو آخرته!!!!!!!
* من هو اللي كشف وناداها صديق أم عدو لأسيل ^_^ ؟؟؟؟!!!!
* الصراع بين أسيل وطيف هل يتجدد !!!!!!!!

* هل ستكون هناك أحداث جديده لأبطال جدد وماذا سيحدث من عجائب بالبارت القادم ^_*

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:39 PM
************************************************** *********************

الـــــــــــــــــــــــــــــــــبــــــــ ـــــــــــــــــــــ 17 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــارت
************************************************** ************************



: أسييييييييييييييل
أسيل(لفت وجسمها يرتعش) : أنا……… عبوووووووووووود
عبدالله : هههههههههههه علامك ترجفين
أسيل : خرعتني مع هالصوت
عبدالله(يبتسم) : صباحو سكر لأحلى وجه
أسيل : صباحو قشطه لأحلى عيون
عبدالله(يقرب عندها ويمسك يدها) : متى صحيتي
أسيل : من نص ساعه ……. عبود تبي فطور
عبدالله : جوعان يالغاليه
أسيل : يخسى الجوع خلاص أسويلك فطور ثواني بس
عبدالله : لا روحي جيبي عباتك نطلع لجدي تراه ينتظرنا أوكيه
أسيل : ثواني أخبر أمي وأطلع
راحت أسيل وأخذت عبايتها وبلغت أمها وطلعت تجري من الدرج وفجأه صدمت طرااااااااااااااااااااااخ
أختل توازنها كانت تبي تطيح بس مسكها طاحت نظارتها وتكسرت على عتبات الدرج رفعت نظرها له بغت تشهق بس مسكت عمرها حــــــــــــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــ ـــد كان أطول وأضخم منها مثل أصحاب كمالي الأجسام
حمد(في نفسه) : ياربي عيونك عذاب
أسيل بعصبيه دفته عنها أنحرجت وأهي بين أيديه بدون لا تتكلم أخذت النظاره وطلعت تركض قبل توصل لعبدالله حطتها في الشنطه
حمد يتأمل قطع الزجاج المتكسر من النظاره ويرجع يطالع الباب اللي طلعت منه أسيل لأول مره تلتقي عيونه بعيونها بدون حاجز بدون نظارتها
حمد(أبتسم وأهو يطالع الزجاج المتكسرفي نفسه) :ياااااااااااااي أيش كنتي تخبين وراك كل هذا الجمال والهدب لاأله إلا الله (فجأه بدا يهز
راسه بعصبيه) ياهووووووووه أصحى هذي أسيل ألد أعدائك بلا عيون بلا خرابيط خلني أخذ لي دش وأغير ملابسي بجناحي
أسيل(دخلت السياره وأخذت نفس طويل) : السلام عليكم
عبدالله : وعليكم السلام علامك أحد لا حقك
أسيل : لا خفت أتأخر عليك خلنا نروح(حركو وعيونها صوب البيت وفي نفسها) ياويلي مزيووووووووووون النظاره كانت تكبر حجم وجهه أول مره أشوفه بذا القرب والأحلى لحيته توها باديه تطلع حلوووووووووو (ومثل حركة حمد هزت راسها) لا لا لا يا أسيل حمد مغرووووووور أناااااااااااني وأكررررررره شخص عندك بالوجود ولا بعد 3حريم متزوج ووووووووووووع يخسي أهتم لذي الأشكال
عبدالله : علامك أسيل تهزين راسك يعورك شئ
أسيل : لا يالغالي





************************************************** **************





عايشه صحت على الساعه 9 ونزلت وأهي تتثاوب ما شبعت نوم بعد السهره مع احمد

عايشه : صباح الخير
الكل : صباح النور
زهره : علامك صاحيه متأخر مو عوايدك تونسين شئ
عايشه(تحب راسها) :راحت علي نومه
سعاد(تغمز لها) : وأحلى نومه
بشاير : عيوش عفيه جيبي لي حليب من المطبخ قبل تجلسين
أم خالد : وليه ما تجيبين لنفسك ولها مو أهي الكبيره
بشاير : خاله معليه عايشه واقفه وبعدين مو طالبه من غريب مرت أخوي الغالي
عايشه : طيب تامرين بس لا تعيدينها
دخلت المطبخ....
عايشه : صباح الخير
الخادمات : صباح الخير
عايشه(تغسل كوبين للحليب وتبتسم) : طيب يا بشوره كذا تحرجيني مرت اخوي الغالي
: وأحلى مرت أخو
عايشه(تلتفت ) : أحمد
أحمد(يبتسم) : عيونه
عايشه(ذابت من أبتسامته ونزلت نظرها للأرض وفي نفسها) : وأنا أقول صوت الخادمات سكن ياويلي أيش راح يقولون علي ألحين ان شافوه هنا متواعدين يعني
أحمد : صباح الخير
عايشه(مارفعت راسها) : صباح النور
أحمد : عيوش
عايشه : هلا
أحمد : تراني هنا مو بالأرض حشا تدورين صرصور ضايع
عايشه(مسكت نفسها لا تضحك وأبتسمت ورفعت عيونها له) ......................
أحمد : توك صاحيه ما أفطرتي بعدك
عايشه : أيه
أحمد : حتى أنا ما أفطرت
عايشه : غريبه أبوي يصحى بدري ما أفطرت معهم
أحمد : لا ما حبيت افطر معهم أستنيتك لين تصحين
عايشه(تطالعه ما فهمت شئ) : ................
أحمد : هههههههههههه قلت لبشاير أذا صحت عايشه دقي علي وأرسليها للمطبخ بفطر معها
عايشه(رفعت حاجبها) : طابخينها سوى
أحمد : أيه بتفطريني ولا لا
عايشه(تبتسم) : من عيوني ثواني
أحمد : تسلم عيونك لي أنا بس
قعد أحمد يراقب عايشه وأهي بين الثلاجه والطاوله تاخذ صحن وتحرر خبز وتحط لبنه ومربى وتسوي بيض وهكذا لين خلصت وحطت كل شئ قدام أحمد
أحمد : جلسي ليه واقفه كلي معي
عايشه : ان شاء الله
جلست تاكل معه ويسولفون ويضحكون وقطع وناستهم دخلت العذال
بشاير(تبتسم) : ما خلصتو يا عصافير الحب
أحمد : أيش بغيتي
بشاير : لازم تفضي المطبخ البنات يبن يفطرن
أحمد : طيب طيب 10 دقايق
بشاير : لا أنادي جدتي
أحمد(يوقف) : لا إلا جدتك (يلف لعايشه) تامرين على شئ
عايشه : أبدا سلامتك
أحمد(يغمزلها) : باي
عايشه : باي
طلع أحمد وسمع صوت عايشه معصبه وبشاير تضحك
عايشه(معصبه) : يالخايسه كذا تسوين فيني أنزل له معفسه ليييييييييييييه
بشاير : ههههههههههههههههههههه
عايشه : طيب تضحكين علي والله والله مردوده لك أنتظري
الجده(تطالع لعايشه تلحق بشاير اللي ميته ضحك) : علامكن فريتن روسنا
عايشه : من بشايروه
بشاير(بخبث) : علامها بشايروه قولي أيش سويت
الجده : أيش سوت وأنا أمسكها من أذانيها لك
عايشه (أستحت تقول لهن بيعلقن عليها) : هاه لا خلاص جده (تلف لأمها) يمه وين أسيل
زهره : راحت لجدك مثل ماوعدته أمس
عايشه : وليه ماخذوني ألحين جدي يزعل
زهره : لا بنلحقهم شوي قلت لأبوك بنروح نتغدى عند ابوي ورضى
عايشه(تبتسم) : طيب بروح أشوف التوأم


عند الجد أسيل في المطبخ تحضر فطور لعبدالله وتذكرت مكالمة حمد وكيف صدمت فيه تبسمت أبتسامة خبث
أها ياحميد ألحين لك 3 بدال الوحده عساك ماتشبع أنا لازم أقول لألحان تجيب لي معلومات عنهن ههههههههههههههههههههههههههه خطير ياحمد خلني أودي الفطور
عبدالله(يطالع لأخته اللي جايبه الفطور) : والله لو قوزي كان أستوى من زمان
أسيل : الله يهداك زين سويت لك فطور بعد وتتطنز
عبدالله(يطالع الفطور) : ألحين فكيتي جبن وحطيتي زيتون ولبنه وشويه حمص وبس كل هذا الوقت عشان أربع أصناف
الجد : نعمه ياولدي
عبدالله(يلف لجده) :الحمد لله بس أرد على كلامها لما قالت سويت
أسيل(تمسك الصينيه وتقوم) : أرده احسن
عبدالله (بسرعه يمسك الصينيه) : جيبي زين ما صدقت يجيني فطور مقبول مقبول
أسيل : توك تذم ألحين تمدح
عبدالله(يرفع حاجبه) : لقيت غيره وقلت لا
الجد وأسيل : ههههههههههههههههههههههههه
أسيل(ترد على جوالها شافت الرقم فرحت) : ألو......... هلا ترفه قلبي
ترفه : هلا أسيل ياعمري
أسيل : لا عمرك وينك يومين ماتردين علي
ترفه : كنت مشغوله
أسيل(بتعجب تطالع جوالها وترد تكلمها) : ياربي صوتك قريب ماكأنك في جده
ترفه(تضربها على كتفها) : لأني وراك
أسيل(تلف وتجمعت الدموع في عينها) : أشتقت لك يادبه
ترفه(تضمها) : وأنا أكثر
عبدالله : أيش رايك بالمفاجئه
أسيل(تلف له) : كنت عارف ولا قلت لي
ترفه : أنا قلت له بسوي لك مفاجئه
عبدالله : وخري خليني أسلم أنا بعد
ترفه(تسلم على أخوها وبعدين على جدها) : شخباركم
الكل : بخير
الخال(توه داخل) : طيب سلمو علينا ولا ترفه كلت الجو كله
عبدالله : أفاااااااا يبه أنت الخير والبركه
سلمو على الخال ووسميه وعابد وأمل اللي كانت متوتره كيف تسلم على اسيل
أسيل(حست فيها وقربت تسلم عليها وهمست لها) : أنسى حنا عيال اليوم
أمل : مشكوره ريحتيني
الخال : أمك وين عبود
عبدالله : في مزرعة حمد أنا واسيل جينا بدري وماقلت لهم ترفه هنا
الجد(يبتسم) : ياني كنت مشتهي جمعتكم من زمان الحمد لله ربي حققها لي
الخال : أيه والله يبه الله يلعن الشيطان
وسميه : أسيل أمك زينه
أسيل : أيه خاله ألحين بتصل عليها وأقول لها
عبدالله : قولي لها أذا تبيني أجي وأخذها
أسيل(تطلع جوالها) : ألو هلا عيوش
عايشه : هلا
أسيل : علام صوتك
عايشه : من نجد ونجود عين يصحن عجزت معهن
أسيل : عيوش ياقلبي عندي لك مفاجئه
عايشه : خير شنو
أسيل تمد الجوال لترفه
ترفه : عيوش
عايشه(بصوت عالي) : تررررررررررررررررفه أنتي بالرياض
ترفه : صميتي أذني أيه جيت البارحه بالليل
ترفه تسمع اصوات وهواش
نجد : ترفه
ترفه : من نجد قلبي كيفك
نجد : بخير وأنتي
ترفه : تما.....
نجود(تقطع كلامها) : ترفه عمري
ترفه : نجود قلبي كيفكن أشتقت لكن
نجود : وأحنـ......
عايشه(تاخذ الجوال منهن) : هلا ترفه أنتي عند جدي صح
ترفه : أنا وكل العائله هنا ماتبن تجن مشتاقه لكن
عايشه : أوكيه أقول لأمي ونجي باي
ترفه : باي
عايشه(تلف للتوأم بعصبيه) : لا والله لي ساعه أصحيكن يوم سمعتن ترفه صحيتن
نجود : ياحلوها أشتقت لها
نجد(تلف لعايشه) : حقيقه راح نروح لجدي
عايشه : أيه يله بسرعه لبسن أنا ببلغ أمي
نجد , نجود : أوكيه


أما تحت عند الحريم ............


بشاير(تشرب شاي عند الحريم ورن جوالها طالعت الرقم وشرقت) : كح ك ك كح كح
الجده : بسم الله عليك فيك شئ
بشاير : لا كح ........... ألو هلا وغــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــلا شفتي غلا كيف قلتها كبرها أشتقت لك
ترفه : هلا وغلااااااااااااااااااااااااااااااااااا كثر الأحروف أشتقت لك
بشاير : فقدتك ليه تسوين فيني كذا أكثر من 10 أيام ماكلمتك ولا تردين علي
ترفه : أعذريني
بشايرتوقف وتطلع من البيت متجهه للمجلس شافت خالد أشرت له يجي جاها لما شاف الجوال بأيدها خاف انه في شئ خطير أشرت له يسكت
ترفه : ألو بشاير رحتي وين
بشاير(تعمدت تذكر أسمها قدام خالد أبتسمت ) : معاك ترفه
خالد أبتسم ودق قلبه بزود وقرب أذنه من الجوال اللي حاطته على اذنها
بشاير : كيف هنت عليك
ترفه : ما قدرت كنت كاتمه كل شئ وأنفجرت وكانت أسيل المسكينه اللي كانت بدربي غلطت عليها ما أستحملت أشوفها وسافرت والباقي انتي عارفته
بشاير : لا مو عارفه

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:40 PM
ترفه(يطلع من الخيمه وتبتعد عشان تاخذ راحتها) : شنو اللي مو عارفه
خالد أخذ الجوال من بشاير حب يسمع اللي تقوله لوحده
ترفه (تكمل) : مو عارفه أني عشت قصة حب من طرف واحد كل شئ أنتي عشتيه معنا 5 سنوات ما يوم فضحته كتمته ما كنت عارفه أنه بيوم ممكن أتعرض لخدش أو أنزف ألم من ورا هذا الحب ظهور
حسناء في حياته زلزلني هزني كتمت أهاتي وآلامي لملمت قلبي اللي تحطم بس والله ماكنت مستحمله نظراتهم لبعض أنا أشوفه يبتسم لها أو يغمز خالد ماحس بحبي طوال 5سنوات حسناء كشفته بيومين
خالد يأشر لبشاير تقول لها أنه طلقها ويبيك
بشاير : بس أهو طلقها ويبيك ترفه
رجع خالد وأخذ الجوال من بشاير
ترفه (بحزن) : بشاير تعتقدين أني رجعت لهذا السبب لا انا عرفت من 3 أيام أنه طلقها أهو حر بعد أنا حره أنا بقول لك أني يتزوج قريب
خالد (أنصدم) : لاااااااااااااااااااااا
ترفه بدا قلبها يدق وتنفسها تحسه صعب وفي نفسها) : هذا صوته هذا خالد كان يسمعني سمع كل اللي قلت
خالد : ترفه ردي علي أرجوك أنا أسف سامحيني
ترفه بدت تبكي وفضلت تسكت مو عارفه ليه ماسكرت الجوال يمكن لأنها اشتاقت لصوته أو تبي تسمع كلامه
خالد(بترجي) : لا ياترفه لا تتزوجين أنا أحبك أرجوك لا تهدين كل شئ لحظه وربي أسف لأني أعمى لا تقبلين وتدفنين حبك لي اللي مو وليد هذي اللحظه من 5 سنوات ترفه ردي علي انا أبيك زوجه وحليله لي ترفه
(كان يسمع شهقاتها من صياحها) لا تبكين أرجوك كل دمعه أحسها نار على قلبي ترفه ردي ياعيون خالد
ترفه سكرت الخط ماقدرت تسمعه أكثر بدون ولا كلمه تريحه وتطمن باله
خالد(يطالع الجوال ويطالع لترفه) : سكرت ترفه قبلت تاخذ غيري ليه ليه خذي تلفونك
بشاير(بخوف) : خالد فين رايح
خالد(طلع مفاتيحه بعصبيه) : بروح لها مقدر أشوفها لغيري ترفه لي لي
لشاير : تعال يامجنون كذا بتفضحها خالد خالد


عند الشباب والشياب .............


فهد : هذا مو خالد يركب سيارته
محسن : وين رايح كذا مستعجل
أحمد : يمكن طالبينه بالمستشفى
سعد : محسن بالعاده يتصلون عليك وبعدين حرك مسرع
محسن : أحمد دق عليه
أحمد طلع جواله ودخلت بشاير
بشاير : أحمد أحمد ألحق خالد تكفه قبل يسبب مصيبه
أحمد (بخوف) : علامه
محسن : أعوذ بالله مصيبه بشاير أخوك وين رايح
بشاير : لمزرعة الجد عناد
فهد : خير عبدالله أو أسيل فيهم شئ أو الجد علامهم
بشاير(تهز براسها لا) : ترفه هناك
محسن(مندهش) : ترفه رجعت
بشاير : أحمد خالد راح لترفه أرجوك أن راح لها ممكن يسبب بالموت لها لا تخليه يروح لهم يفضحها
محسن : فهمينا أيش حصل وكيف عرف بوجودها
بشاير : يبه على ما أقول لك يكون وصل رجعوه وانا أقول لكم
أحمد(يوقف) : أنا برجعه
فهد : خذني معك
محسن : رجعوه غصب عنه فاهمين لا تخلونه يدخل لمزرعة الجد
فهد : ان شاء الله
محسن : فهمينا أيش حصل

بشاير حكت لأبوها كل شئ صار مع خالد

في سيارة خالد ................

خالد : مالومك يا ترفه اللي سببت لك كبير وما أظن تغفرين لي آآآآآآه وشكثر كنت غبي ركضت خلف سراب والحقيقه قدامي والله اسف والله احبك لو تسمعين لي بس
خالد(رن جواله وبعصبيه ) : ألو
أحمد : خالد وقف وين رايح
خالد : ما لك دخل
أحمد : خالد اللي تسويه غلط
خالد (بعصبيه زايده ) : غلط لااااااا اللي أسويه صح وربي يا أحمد احبها ليييييييييييييييييه وافقت على الزواج تعاقبني أنا معترف بالغلط راضي بأي عقاب بس أنها تتركني لااااا ما اتحمل أحمد انا أحبهااااااااااااااااااااااااااا
أحمد(حزن على اخوه وبترجي) : تكفه ياخالد لا تتهور أذا أهلها عرفوا راح يذبحونها وعبدالله بتخسره أجوك فكر أيش راح يكون موقف عبدالله وقف خالد واصفط سيارتك خلنا نتفاهم
خالد سكر التلفون بوجه احمد......
أحمد (يلف لفهد) : سكر الجوال أيش نسوي ألحين
فهد : لا لا شفه بدى يخفف سرعته الحمد لله هذا اهو وقف خلنا ننزل له
نزل خالد وتسند على سيارته ونزل له احمد وفهد ووجه كله انكسار وحزن
أحمد : الله يهديك ياخوي
فهد : خالد أرضى بالواقع البنت قالت بتتزوج
خالد(بعصبيه) : أرضى بالواقع الواقع انها تحبني تحبني كيف تاخذ غيري
فهد(يطلع جواله) : طيب ألحين بجيب لك الخبر
خالد : الخبر كيف
فهد : بدق على أسيل أتأكد منها
في نفس اللحظات.........

أسيل(منصدمه) : شنوووووووووووو
ترفه(بحزن) : اللي سمعتيه انا قلت لخالد تزوجت
أسيل : ليه تكذبين عليه
ترفه : عشان ينساني ويشوف حياته
أسيل : بس أنتي حياته ياترفه
ترفه : خلاص أذا سألوك قولي صح أنخطبت
أسيل(تكتف أيديها) : أنا ما اعرف اكذب
ترفه : أحلفك بالله ما أبي غير هذي الخدمه
أسيل : كيف يصدق
ترفه(تطالع لدبله بأيدها) : أنا أشتريت هذي الدبله من 3ايام قبل اجي هنا عشان كل من يشوفها يصدق اني مملكه
أسيل : والزواج
ترفه : بشهر9 بعد 4شهور بهذا الوقت اهو يتزوج وينساني وأكون تزوجت بعد
أسيل(تصفق بأستهزاء ) : برافووووووووووووووووو فكرتي بكل شئ لا شاطره
ترفه(بدت تصيح) : أفهميني ما أقدر أسيـ......
قطع كلامها رنة جوال أسيل
أسيل : ألو .........هلا بو عبدالوهاب
فهد : هلا أسيل ......... اسيل أبي أسألك شئ
أسيل : أمر
فهد : ترفه صدق تزوجت
أسيل(تطالع ترفه مو عارفه اللي تسويه صح او غلط) : أيه تزوجت
فهد : أكيد
أسيل : أيه حتى الدبله بإيدها وعرسها بشهر 9 الجاي ليه تسأل
فهد : خالد مو مصدق ويالله يالله أقنعناه انه ما يروح لها
أسيل(بخوف) : خالد كان جاي لهنا
ترفه(خافت في نفسها) : مجنون يجي والله كانو نحروني ودفنوني هنا
فهد : من يوم سمع أنها تزوجت واهو مو قادر يصدق
أسيل(بترجي) : لا فهد قله خلاص ينساها ولا يسأل عنها مانبي مشاكل خالي عصبي
فهد : خلاص لا تحاتين والله يهنيها يله مع السلامه
اسيل : مع السلامه
فهد(يلف لخالد بحزن ) : خلاص خالد البنت جاها نصيبها
خالد حس نفسه تحطم كان عنده امل ان أسيل راح تكذب الخبر بس لا أكدت
خالد : الله يهنيها
أحمد : فهد انا بسوق عن خالد يله خلونا نرجع
رجعوا للمزرعه وأستأذن خالد يبي يختلي بنفسه دخل غرفتهم وغطى نفسه ونزلت دمعه غصب عنه دموع الرجل غاليه ودموع خالد حزن وقهر وأنكسار بكى على حبه اللي ضيعه من ايديه بغبائه وكبريائه وغروره الكل تركه لوحده يعطونه مجال ينفرد بنفسه لين يهدا
قبل الغدا بساعه أخذ أبوفهد زهره وبناتها لمزرعة الجد يسلمن على الجد والخال وعايلته
الجد : حيالله أبو فهد كيفك ياولدي
عبدالوهاب : بخير ياعم كيفك انت
الجد : بخير
عبدالوهاب(يلف لخلف) : كيفك يابو عابد
خلف : بخير دامك بخير
عابد : كيفك ياعم
عبدالوهاب : بخير إلا كيفك ومبروك الخطبه الله يهنيك
عابد : الله يبارك فيك أنا ياعم بستغل وجودك هنا وحاب اعتذر منك على اللي سويته او قلته بحقك
عبدالوهاب(يبتسم) : مقبول ياولدي اعتذارك وانا والله مازعلت منك لأنك حسبت عيالي
خلف : والله يا ابو فهد أسمحلنا على كل اللي بدر مني ووقفتك معنا ما ننساها
عبدالوهاب : أفاااااااا ياولد العم اللي سويناه واجب
عبدالله (جايب الغدا) : يا حيالله العم بوفهد هذي الساعه المباركه اللي تتغدا معنا
الكل تغدا إلا ترفه اللي جلست بالغرفه تصيح حزن انها انهت اللي بينها وبين خالد وهي عارفه انها تحبه وتموت فيه
عايشه قامت تغسل أيديها وأهي ماره سمعت أنين وبكاء ترفه إلا على مرت أسيل
عايشه : أسيل ليه ترفه تصيح احد قايل لها شئ
أسيل : تعالي بخبرك كل شئ والله يسامحني
جلست أسيل وخبرت عايشه بكل اللي صار
عايشه : ليه كذا كذبتي يا اسيل وطعتي هالخبله انا عارفه انها مجروحه منه بس حرام تهدم هذا الحب انا كنت احسدها على حبها لخالد بس لما عرفت احمد مالمتها فيه
اسيل : والله موكيفي عيوش كسرت خاطري وانا وعدتها ما اقول له بس انتي
عايشه : تقصدين أني أقول لخالد
أسيل(تهز راسها بلا) : لا مو خالد بشاير احمد
عايشه : أحمد أستحي منه بشاير ممكن
أسيل : المهم تصرفي أهي تحبه بس تكابر كرامتها فوق كل شئ
عايشه(تطلع الجوال) : ألحين بقول لبشاير
أسيل (تطالع ساعتها) : الناس مقيله الساعه2 الظهر
عايشه(تدق) : مومهم ......ألو بشوره
بشاير(منسدحه وتفكر بحال اخوها) : هلا بالغلا
عايشه : سمعي اللي بقوله لك عدل وبلغيه احمد
بشاير(بخبث) : ما أوصل رسايل غراميه إلا بثمن
عايشه : ووووووووووووجع هذي رساله خاصه لخالد أما أحمد أعرف كيف أوصل له الرسائل بدون مرسول
بشاير(تتعدل) : أكشخ يالخطيره أسمعك تكلمي علامه خالد
شهد ووجدان ومناير وسلوى ورنا كانن جالسات عندها سمعن اسم خالد لزقن فيها
فــــــــــــــجـــــــــــــأه.......
كلووووووووووووولوووووووووووووووش
بشاير : مشكوره ياوجه السعد ياأم الأخبار الحلوه باي باي
مناير : خير بشاير
شهد : أيش كل هذي اللولشه
بشاير(تاخذ لفتها وتعدلها) : ترفه لخالد وخالد لترفه يله باااااااااااااااااااااي
طلعت بشاير والبنات يتبادلن النظرات ولا فاهمات شئ طلعت والفرحه مو سايعتها دخلت بعد ماطقت الباب الشباب كلهم مجتمعين
بشاير(أستحت ونزلت راسها) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
بشاير : أسفه دخلت كذا
أحمد : خير بشوره
بشاير(منزله راسها ومشت لسرير خالد ووقفت عند راسه) : بكلم خالد بموضوع خالد خالد
فراس(يبتسم وفي نفسه) : أمووووووووووووووووووت بالحياااااااااااااويه
مشعل : لا تتعبين نفسك مايرد على أحد
بشاير(نزلت له وتهمس بأذنه) : خالد أهي تكذب ماتزوجت والله لعبه ترفه للحين تحبك ترفه لك ياخالد
خالد(وقف على السريرمن الفرح) : حلفي حلفي
بشاير(اللي مسكها خالد من كتوفها) : والله ياخالد
زياد(كان نايم وصحى على صوت خالد) : علامه انجن
أحمد : أيش حصل بشاير
فهد : وش قلتي لهذا الخبل خلاه يناقز كذا
بشاير : أعذروني خالد يقول لكم
حمد(كان نايم وأهو ما يحب احد يصحيه كذا عصب) : ياثووووووووووووور أهجد علامك
خالد(ينط السراير لحد ماوصل لحمد ومسك كتوف حمد ) : حمد ياأبو ملاك أنا بتزوج
حمد (يطالع له من فوق لتحت) : الحمد لله والشكر الظاهر سالفة ترفه جننته
خالد(يحبه من خده وينسدح جنبه) : آآآآآآه أنا مجنون ترفه انا
حمد(مسكه من رقبته وبعصبيه) : قل ولا بذبحك أيش صار لك انجنيت
خالد : زين فكني كح كح
حمد : هديتك أخلص قل
خالد(يحط يده ورا راسه ويحط رجل على رجل) : أبدا ترفه لا هي متزوجه ولا شئ كانت تكذب علي لأنها زعلانه ومافي قلبها غير خااااااااااااااااااااااااااالد
أحمد(فرح لأخوه) : ألف مبروك ياخوي
خالد(يوقف ويضم أخوه) : الله يبارك فيك

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:41 PM
فراس : الحمد لله والشكر ألحين اللي يشوفكم يقول وافقت يمكن ما توافق
خالد(أخذ مخدة حمد ورماها بوجه فراس) : لا تتفاول قول بأذن الله توافق
فراس(عصب وأخذ المخده اللي جت بوجهه ورماها له بس جت بوجه حمد اللي بان عليه العصبيه) : أ أ أ أسف
حمد(أخذ المخده ومشى له بعصبيه صوب فراس وقعد يضربه فيها) : يااااااااااااا أ أ أ أحول
وبدوا الشباب هوشات بالمخاد نسوا أنهم رجاجيل ورجعوا بزران وعفسوا الغرفه على بعضها كلن يطق الثاني بوجه ياتجي ببطنه شوي بظهره يا تصيب يا تخيب
وفــــــــــــــــجــــــــــــــــــــأه
أتجهت وحده من الوسايد صوب الباب وجت بوجه اللي فتحه
طرااااااااااااااااااااااااااااخ
محسن(عصب) : يا حماااااااااااااااااااااااااار منك له
عم الصمت المكان والكل نزل راسه للأرض محسن يخوف أذا عصب <<<<< مالومه كافخينه بالمخده^_^
محسن(بعصبيه) : بزران شوفوا كيف عفستم الغرفه البزران نعمه عندكم (بصوت عالي هز المكان) بسرعه توضو عشان الصلاه وبعدها ياووووووووووووويلكم أذا ما رتبتو الغرفه فاهمين
الشباب : فاهمين
محسن(يوقف عند الباب) : قداااااااااااااااااااااامي وش تنتظرون
بعد الصلاه خالد خبر ابوه باللي صار ووعده أبوه بأذن الله البنت له وخالد حن إلا يخطبونها اليوم وعلى ألحاح خالد أستغل أبو أحمد وجود أخوه عبدالوهاب عندهم ويفاتحهم بالموضوع أذا قبلو يتقدم خالد رسمي يوم السبت(مستعجل^_^)
فاتح عبدالوهاب خلف بالموضوع ورحب بنسبهم اللي يشرف بس لازم ياخذ رأي البنت وأصر عبدالوهاب ياخذه ألحين أستأذن خلف وراح للبنات
الخال(يطق الباب) : يا بنات
عايشه : حياك خالي
الخال : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
الخال(يجلس جنب ترفه) : ترفه كيفك أمك قالت لي كنتي تعبانه
ترفه(تبتسم) : أنا بخير لله الحمد
الخال : أنا أبيك بموضوع
عايشه : يله بنات خلنا نطلع
الخال(يلف لهن) : لا جلسن أنتن خواتها ورايكن يهمني
ترفه : خير يبه
الخال : والله يابنتي في ناس متقدمين لك
ترفه(بخوف) : هااااااااه
الخال : وألحين ينتظرون ردك عليهم
أسيل : أسفه لتدخلي بس ماكأنهم مستعجلين
الخال : مستعجلين أيه بس لأن أبوه حاب يزوجه مع اخوه الكبير في ليله وحده
أمل : وأذا ينتظرون لين تفكر هذا زواج
الخال : عرس اخوه بعد 3 اسابيع يبه
نجد : مع عرس ولد عمي احمد
الخال(يطالع لعايشه ويبتسم) : زواج عايشه وأحمد
ترفه (بصدمه) : تقصد خالد
الخال(تعجب) : أيش عرفك أنه أهو
أسيل(تدخلت لما شافت ارتباك ترفه) : مو أنا ياخالي قلت لها ولد عمي حاب يخطبها أخته بشاير وصتني أقول لها عشان ماترتبك لما تسألها
الخال : طيب ترفه أيش قلتي يابنتي الناس ما ينعابون وبوفهد قالي انه من فتره كان متزوج وطلق وهذا ما يعيبه
ترفه تلتفت للبنات اللي يهزن راسهن لها توافق واللي تأشر لا تضيع الفرصه
ترفه(الفرحه مو سايعتها بأبتسامه) : اللي تشوفه يبه
الخال(حب جبينها) : على بركت الله ألف مبروك يابنتي
طلع الخال والبنات استلمن ترفه تطنز وتريقه على اللي سوته وتقليدها بالبكي وأنها ماتبيه وبس سمعت انه خطبها وافقت ما صدقت والأبتسامه شاقه الوجه



بعد صلاة المغرب.............

رجعت زهره وبناتها مع أبوهن وعبدالله حب يبات عند اهله وخواته , أسيل وخواتها صعدن وغيرن بعد ماخذن دش وصلن نزلن تحت الكل جلس خارج البيت كالعاده
أسيل تسولف مع بشاير ولاهيه عن الكل قطع كلامهن صوت اللي جو الشباب حمد فراس محمد وجراح


الشباب : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الجده : حيالله أحفادي
الشباب : الله يحييك ياجده
ملاك شافت أبوها ركضت له وضمته بقوه
ملاك : باااااااااااااااااابا حمد
حمد : عيون بابا حمد
ملاك(تبوس ابوها) : أحبك
فراس : وانا ما تحبيني
ملاك(تبوز) : لا
فراس(يطالع بشاير على صوب) : أيه لنا اللي يحبونا الله كريم ويجمعنا
أسيل(مسكت يدها وهمست) : قعدي يا غبيه كذا يستفزونك كل مره
أمينه : أسيل
أسيل(تلف لعمتها) : هلا عمه
أمينه : أنا أول مره أشوفك من غير نظارتك
أسيل : أممممممم انكسرت ياعمه الصبح
حمد(تذكر موقف الصبح أبتسم وسكت) : ..................
زهره : كيف يمه طاحت منك
طيف(بخبث) : لا يمكن اصدمت بالطوفه وأهي نازله من الدرج الصبح
أسيل وحمد بنفس اللحظه لفو لطيف معناه شئ واحد طيف شافت اللي صار اليوم كله
سهام(بستهزاء) : على كبر النظاره ألي تقولين دربيل وعميه بعد هههههههههههههههه
أسيل : .................
طيف : عسى ما تعورتي
أسيل(تلف لها) : أيش قصدين بتعورت
طيف : بالطيحه
أسيل(بستهزاء) : لا تطمني طحت على راد للصدمات خخخخخخخخ
حمد(في نفسه) : انا راد للصدمات يا أم عيون
طيف : أيه مو كل يوم الوحده تطيح على راد للصدمات(رفعت حاجبها لاسيل):

""صدفه ولمتنا الدروب الطويله""
""في خطوتين أعيوننا صارت أحباب""
""صنعت عمري بين يوم وليله""
""في لفته ساقت لنا سم الأهداب""

أسيل (فهمت أيش قصد طيف وحبت تغيضها :: ضافت أسم مازن و قالته بدلع: :

""قلبي معك (مازن) لو كان جسمي مع الناس""
""ما غاب طيفك عن خيالي دقيقه""
""أجلس بوسط الناس سارح بهوجاس""
""لا في يدي حيله و لا فيه طريقه""
""حبك (يا مازن) بوسط القلب مبني على ساس""
""وإن قلت أمووووووووت بشوفتك هي الحقيقه""

طيف (تضحك بإستهزاء): هاااااااااااااااااااااي ضحكتيني
الجده : علامكن أنهبلتن
أسيل (بعصبيه): مهي مو صاحيه اليوم هاه يا بنت حسين أيش عندك
بشاير : أسيل خلاص أسفهيها ناقصه عقل
طيف : ما ناقص عقل إلا أنتي و أهي
هيام : طيوف خلاص قصري الشر
طيف (تلف لأسيل و تبتسم):

""أبيه و ما أبيه! و لا يغيب بكل حزاتي""
""احبه و أكرهه مدري! أحبه و ألعن أوقاته""
""ليا من غاب عن عيني افكر فيه و أحاتي""
""و إذا عندي يضايقني كلامه و اكره سكاته""

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:42 PM
طيف (بخبث لفت على حمد): أيش رايك يا ولد خالتي
حمد (في نفسه محتار): أيش تقصد يعني أنا معقوله
بشاير (تهمس لأسيل): علامها
أسيل : بعدين
سعاد : ليه حمد ليه ما سألتي فراس
طيف : حمد يحب............(أسيل و حمد تخوفو منها)................الشعر
أسيل (ابتسمت):
"" مسـكـيـن يا قلبي أنا.... باع الهنا و شـرا العـنـا ""
"" يمشي و يطرق كل باب.... ولا لقا غير العذاب ""
"" فهمتها متأخر كثير.... أنه ركض خلف السراب ""

أمينه : والله لو كنتن بشاعر المليون كان فزتن
زهره : أسيل خلاص يمه
أسيل (بعصبيه) : يمه أهي اللي مو قادره تسد فمها الضفدعه
الكل(غير سهام تهاني) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طيف(بعصبيه) : اذا انا ضفدع فأنتي أم عيون على قولة حمد
أسيل(عصبت وألتفتت لحمد وبهمس) : مغروووووووووووور
طيف (تقطع عليها) :
الحب يفضح لا أنكشف داخل العين
وأنتي بنفسك ماهقيتك بصيره
طيعي كلامي وأحذري لا تمادين
تراجعي لا عل في الأمر خيره
الجده(عصبت منهن) : حشى طباين أسكتي أنتي وأهي
أسيل وطيف فضلن السكوت وكل وحده تغلي من الداخل ودها تقطع الثانيه بسنونها والكل يتسائل شنو السالفه الحيره مسكته الكل بس حمد الوحيد اللي فاهم
طيف(تهمس لهيام) : هيام وين جوالك
هيام : معي خير
طيف : فيه رقم أسيل
هيام : أيه ليه تسألين
طيف : هاتيه
فتحت طيف كتابة الرسائل وكتبت لأسيل ودزته لها على جوالها أسيل فتحت الرساله وقرتها بانت على ملامحها أنزعاجها من الرساله اللي وصلت لها
أسيل(بعصبيه لفت لطيف) : لا زودتيها سمعي فصلت لي ثوب من العزه ساترني........ وكلن يفصل خلاقينه على ذوقه (رفعت جوالها بعد ما كتبت شئ وهزته بابتسامه) تلقي ياطيف اللي يسر عينك
طيف(فتحت الرساله وشهقت ووقفت على حيلها) إهئئئئئئئئئئئئئئ أنتي كيف
أسيل(توقف وكتفت ايديها وبأستهزاء) : هااااااااااي وحده بوحده ومن طق الباب سمع الجواب
طيف وأسيل بعصبيه قربن من بعض ناويات على بعض بس فراس وقف بينهن وهيام وتهاني يهدن طيف وعايشه وبشاير يهدن أسيل
فراس(يوقف بين طيف وأسيل) : هووووووووب على هونكن منتن صاحيات
الجده(بأستهزاء) : لا كلن تاخذ نعله ولا عصى وتضرب الثانيه قدامي وقدامنا(بعصبيه) أنثبرن لا بالعصا أجلسن وياويلكن أن دزيت شئ لبعض
جلست أسيل وطيف وكل وحده تطالع الثانيه بحده وعصبيه
حمد(يوقف ويبتسم ) : يله بابا ملاك نروح للرجال صدق الحريم ناقصات عقل ودين وتونا تأكدنا انها حقيقه
طيف وأسيل بوقت واحد لفن لحمد يبن يردن عليه بس الجده بالمرصاد
الجده (بعصبيه) : جــــــــــــــــــــــــب ولا وحده تفتح فمها
حمد : ههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(في نفسها) : ضحكت من سرك وأهو ينفقع
طيف(في نفسها) : هين ياحمد تضحك كل هذا أسويه لك وتضحك علي ان ما جاني وقت أضحك عليك فيه
فراس : خلونا نروح ياشباب للخيمه


عقب زفت الجده لأسيل وطيف ما تكلمن مع بعض وتم الكل طوال الليل سواء عند الشباب او البنات يحلل اللي صار اليوم أيش يقصدن بكلامهن وليه عصبن وش محتوى الرسايل الكل نام بعد تفكير إلا أسيل وطيف كل وحده تفكر بالرساله
طيف(على سريرها وبنفسها) : هذي كيف عرفت عن أبراهيم وروحاتي له شربي للسجاير والشرب والشقه كيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييف أذا هيام اللي معي دوم ماتعرف كل أموري كيف هذي اللي ماصار لنا شهر نعرفها تعرف كل هذي المعلومات أنا لازم أعرف أنام وبكره اتصرف ياويلك يا اسيل مني هين
أسيل(نفس حالتها الحيره متملكتها) : الحقيره كيف ترسل لي هذا الكلام لا وتقول كيف بيكون شعور مازن ان عرف أنك كنتي بأحضان ولد عمك الوصخه الحقيييييييييييييييره ياربي شسوي هذا الكلام ممكن يقضي على حياتي مع مازن وهذا حمد كل ما شفته صارت لي مصيبه كله منه ياليتني طحت على الأرض ولا مسكني ومازن قلبه رهيف يمكن يصدق هذا الكلام لا لا لو يحبني ما يصدق الله يلعنك وسياره تدهسك وانتي ماشيه ياطيف يابنت حسين حتى النوم طيرتيه مني يارب افرجها علي
تقلبت يسار ويمين لين نامت قرب طلعت الشمس.........

بـــــــــــــــــــــزوغ شــــــــــــمـــــــــــــس جـــــــــــــــديــــــــــــــــده


صحن البنات وقامن يسولفن شوي بعدين نزلن يفطرن وأسيل صحت وماقدرت تنام إلا 3ساعات اذا كثرت 4 ساعات جلست على السري وحطت راسها بين أيديها مصدعه
بشاير(جلست جنبها) : صباح الخير ...... فيك شئ
أسيل : صباح النور راسي يعورني
بشاير: أسيل علامك محد فيه مانمتي عدل البارحه بس تتقلبين قولي لي
أسيل : من الحيوانه طيف ورسالتها
بشاير : قولي اذا حابه وش مضمون الرساله
أسيل(بدمع) : يا بشاير تقول انها بتوصل لمازن وتقول له انها شافتني باحضان ولد عمي
بشاير(بصدمه) : شنووووووووو الحقيره وليه تقول هذا الكلام
أسيل بدت تحكي لبشاير كل شئ واهي تبكي ومقهوره من طيف.......
بشاير : أمسحي دموعك أنا أشوفها ما فيها شئ ولد عمك أسندك لا تطيحين
أسيل : انا عارفه بس أهي حيوانه أفكارها الوصخه يابشاير بمووووووووووت إلا مازن إلا مازن انا بديت احبه وما شوف غيره بحياتي
بشاير : لازم يتدخل أحد بس منو
اسيل : ماأدري بس أذا أحد عرف راح يفهم السالفه غلط ما أبي مشاكل
بشاير(تبتسم) : أنا عرفت شلون ثواني بس غسلي وجهك وراجعه لك بجيب لك كوفي يصحصحك
قامت اسيل تغسل وجها ومالها خلق تغير البجامه وتنزل فرجعت جلست على السرير
بشاير(تدخل وأهي شايله كوفي وجوال بايدها) : خذي الكوفي وخذي الجوال بعد
أسيل(أخذت الكوفي وحطتها على الطاوله وتطالع للجوال) : من له الجوال
بشاير : خاله ساره
أسيل : أيش أسوي فيه
بشاير : كلمي حمد أنا عارفه ماراح تتصلين عليم من جوالك عشان الرقم وهذا جوال أمه قلت لها بتصل على صاحبتي وبطارية جوالي فضت يله اتصلي
أسيل : أتصل على حمد ليه أقولك طيف تقولين حمد
بشاير: ياخبله قولي له يبعد بنت خالته عنك
أسيل(تكتف أيديها بستهزاء) : لا والله خدام اهلي ما شفتيه البارحه فرحان باللي تقوله طيف الحمار عارف أنها تقصده
بشاير : هدديه تفضحين زواجه بغاده اذا ما فككي من بنت خالته خصوصا انها تحسب له ألف حساب وحساب
أسيل(تنزل راسها) : مو انتي عارفه ان خاله ساره عرفت وماهمه احد غيرهــ.......(رفعت راسها) أيه صح
بشاير : صح شنو
أسيل (تاخذ الجوال وتدور اسمه ) : لقيته سمعي ولا تتكلمين
بشاير : حاضر
أسيل(تتصل) : ألو
حمد : هلا (شاف شاشة الجوال هذا رقم أمي بس مو صوتها) من معي
أسيل : حمد
حمد : أيه من
أسيل(بتردد) : انا ...... اسيل
حمد : ههههههههههههههه ليه ماخذه جوال أمي سارقته أشتقتي تسمعين صوتي
أسيل(بعصبيه) : مالت عليك
فراس : من اللي ميته على صوتك
أسيل(تبلع ريقها وبنفسها ) : ياووووووويلي أمس بحضنه واليوم أكلمه رحت وطي يارب ما يقول اعرفه حقير
حمد(يوقف) : هذي مناير عن أذنكم (بعد ما أبتعد) خير
أسيل(تنفست بعد ماكانت كاتمه نفسها من الخوف) : الخير بوجهك(مع اني أشك) أسمع ياحمد قل لبنت خالتك طيفوه تبعد عني وعن مازن أحسن
حمد(بخبث) : كل هذا عشان ضميتك متصله
أسيل(عصبت) : يا مغروووووووووووور بسببك وحده مثل هالحقيره تهددني بشئ مالي ذنب فيه
حمد : فجرتي أذني شنو ترضين بزوج أصم
أسيل(زادت عصبيتها) : ياعلك لصمم أمين حميدوه يالمغرور أسمعني عدل أيش بقول (بشاير أشرت لأسيل عند الشباك قربت من الشباك شافت حمد واقف) ولا تكثر كلام خلها تبعد عني هذي بنت خالتك وتسمع كلامك
حمد : والله أنا ما أشتغل عندك وبعدين طيف مالي دخل فيها شنو قالولك حارسك الشخصي
أسيل : ومن له دخل انت السبب بكل اللي صار
حمد : محد قالك طيحي بحضني وانا مالي امر عليها
أسيل : خخخخخخخ بايخ انا لاني غاده ولا هنادي ولا منى بغمزه تطيحني
حمد(أنصدم) : أييييييييييييش
أسيل : اللي سمعت والله أذا ما أبعدت بنت خالتك عنــ..
حمد(قاطعها بعصبيه) : أنتي من وين تعرفين كل هذا
أسيل(خافت من عصبيته بس ما حبت تبين له) : عرفت من اللي عرفت مالك دخل
حمد(زادت عصبيته) : لا لي دخل
أسيل(تطالع له وبستهزاء) : لا يطق لك عرق يترملن حريمك أجلس بالظل الشمس ترفع الضغط
حمد يرفع نظره لغرفة البنات شاف الستاره تتعدل بس مالاحظ من
حمد : تراقبيني يا اسيلووووووووه
أسيل(بعصبيه) : أسيلوه بعينك انا مو بزر عندك تقول اسيلوه
حمد(عصب منها وخاطره يدخل ويذبحها) : سمعي الظاهر شفتيني عادي اتعامل معك قلتي طيب ونسى لا الظاهر ذيل ال الأعوج ما ينعدل
أسيل : أنت فاهم
حمد(بعصبيه خلاص وصل حده منها) : انا يالحيوانه تقولين لي والله لولا حاط لعمي حشيمه لأدخل وأجرك من شعرك بس والله ياأم عيون لأردها لك هين
أسيل(بأستهزاء تخفي خوفها منه) : أعلى ما في خيلك أركبه
حمد : طيييييييييييييب مازن راح يعرف باللي صار
أسيل(بخوف) : أييييييييش اللي صار أساسا ما صار شئ عشان يعرف فيه
حمد : اللي دزته لك طيف البارحه
أسيل(بصدمه) : كنت عارف يعني
حمد : هااااااااااي طبعا أنا حمد ما يخفى علي شئ والله يا ام عيون أن ما قلتي لي من قال لك لتكون ايامك معدوده مع مازن فاهمه فقولي لي بالطيب احسن وتفادي شري احسن لك
أسيل(بعصبيه) : ماني خايفه منك ولا من بنت خالتك يالمغرور أنا أسيل ونشوف من يصمد لنهايه
سكرت الخط قبل تسمع رده وأهي بقمة العصبيه والنرفزه قامت تبرطم وتهدد والحال عند حمد مو أحسن من أسيل اللي توعد فيها وصار يكرها أكثر من اول ورغبته بالأنتقام منها كبرت وقرر ينفذ التهديد بس لازم يكون حذر يصير كل شئ واهو بعيد ما يبي احد يعرف انه السبب ما يبي يخسر عمامه

في نفس اللحظات ................

هيام بالمطبخ تسوي لها نسكافيه ودخل محمد ولما شافها فز قلبه حبيبة قلبه قدامه حب يستغل فرصة وجودها بروحها ويصرح لها بمكنونات قلبه
محمد : السلام عليكم
هيام(تعدل لفتها) : وعليكم السلام
محمد : هيام شلونك
هيام : بخير(تشيل كوبها) اعذرني محمد
محمد : لحظه هيام حاب أتكلم معك بموضوع
هيام(تلف له) : خير
محمد : صراحه أنا ........ أحبك وبكلم ابوي اخطبك
هيام(الصدمه سكتتها) : ...............

هيام ومحمد يتكلمون بس مولوحدهم هناك طرف ثالث يسمع الكلام
وجدان لما سمعت أعتراف محمد لهيام بحبه حطت يدها على فمها تكتم شهقاتها من الصدمه صرخت بصمت
لا لا لا لا لا لااااااااااااااااااا
وقبل تسمع رد أختها ركضت لغرفة البنات وكانت مناير وشهد موجودات دخلت وكانت تبكي
شهد ومناير(ركضن لها) : وجدااااااااااااااااااان
وجدان(ماقدرت رجولها تشيلها وقعدت بالأرض منهاره) : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
شهد : علامك وجدان
وجدان(تصيح) : راح يا شهد راح
مناير(خافت) : من اللي راح وجدان تكلمي
شهد : علامك يالغلا كنتي رايحه تجيبين لك عصير في شئ حصل صح(وجدان هزت راسها بنعم) وجدان قومي على سريرك مناير ساعديني
مناير(بعد ما جلسوها على سريرها) : بجيب لك ماي ثواني
شهد (تمسح دموع وجدان) : خير قلبي أيش حصل شفتي شئ تحت
وجدان(تصيح وساكته) : ........................
مناير(داخله) : خذي شربي وأهدي
وجدان(تهز راسها لا) : .......................
مناير : وجدان أنتي شفتي محمد تحت مع هيام صح

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:43 PM
وجدان(تهز راسها لا) : .......................
مناير : وجدان أنتي شفتي محمد تحت مع هيام صح
وجدان (سمعت مناير وزاد بكيها ما قدرت توقف دموعها) : ..............................
شهد : مناير أيش عرفك
مناير : شفت محمد توه طالع من المطبخ وهيام كانت فيه
شهد(تهز كتوف وجدان) : بسك صياح قولي أيش حصل أيييييييييش
وجدان : مـ .....حمد محمد قال لـ. (تشاهق من الصياح) ... لهيام أنه يحبها ويبي يخطبهاااااااااااااااااااااااااااا
شهد ومناير شلتهن الصدمه هن يعرفن ان كل نبض بقلب وجدان يقول محمد
شهد : وجدان أيش قالت هيام
وجدان : ما أعرف ما أنتظرت لين ترد عليه
شهد : مو يمكن رفضته
مناير : يمكن صح انها ما تحبه ولا تفكر فيه
وجدان(وسط صياحها) : وكيف افكر فيه أنا ألحين وأهو يحب أختي حتى لو رفضته خلاص محرم علي آآآآآآآآآه يامحمد ذبحتني ذبحتني
مناير(قلبها تقطع على وجدان ارق انسانه وأنجرحت من الصغر تحبه وانصدمت أهو يحب اختها وبدت تصيح معها) ....
شهد(بعصبيه تخفي دموعها اللي رافضه تنزل عشان ما تضعف) : هييييييييييييييييييه منور بسكتها تزيدين معها سكتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتتيييييييي (لفت لوجدان) وجدان خلاص الدنيا قسمه ونصيب
وجدان(تلف لها بعصبيه) : أحــــــــــــــبــــــــــــــه أأأأأأأحبه والله
شهد(تضمها لها) : أهدي ياقلبي اسفه مو قصدي ما يصير يشوفونك كذا
شهد ومناير هدن وجدان وبقن معها لين نامت من تعب البكاء والتفكيره
وجدان كانت تدعي النوم ومعطيه لشهد ومناير ظهرها ودموعها على خدها وفي نفسها مكسوره
(أأأأأأأأأه ........ياحبي اللي ضاع .......... هديتني يامحمد......... صرت فرااااااااااغ ............... وجدان اللي ياما قالت أحبك تحطمت................. كنت شاكه انك ما تحبني بس ما ضنيت أن الحب لهيام............... ليتني أنصميت ولا سمعتك تصارح أختي بحبك ........... في كل ساعه ودقيقه فكرت أن ممكن أنك تحبني أذا حسيت بحبي ألحين مافيه مجال انك تحبني............ حتى هيام لو رفضتك وانت حسيت فيني ............ كيف راح أستحمل وجودكم مع بعض وفي بالي أنحفر حبك لها ........... أأأأأأأأأأأأأه أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأه )


تغيرت أمور كثير في ذاك اليوم للكثير..........
أسيل اللي بدت تحاتي حياتها مع مازن وتفكر بتهديد حمد وطيف وتدور حلول للمشكله , حمد اللي زاد كره وغل لأسيل وتفكيره بالتهديد وكيف ينفذه دون أنه يضر بعلاقته بعمامه ويكسر خشم اسيل , طيف اللي من شافت أسيل ما بلعتها زاد كرها لها وخوف منها باين مو هينه هالأسيل , وجدان اللي تلقت صدمه عمرها بحبها اللي اعترف بحبه لأختها وبسمعها شهدت الخيانه لها , هيام اللي صدمها كلام محمد معقوله يحبها

بعد الغدا الكل رجع لبيته وحياته اليوميه المعتاده

أول يوم بالأسبوع..............

في المستشفى .........في غرفة الممرضات

أسيل (بصدمه ) :الملكه الخميس هذا
ترفه (بحيا) : أيه خالد توه قايل لي والعرس مع عرس اخوه أحمد
أسيل(بخبث) : لا والله تتلاقون من ورانا بعلم عبدالله عفيه لقائات قبل العرس عيب
ترفه : جـــــــــب
أسيل : ياربي منكم ما يمديني أفصل للملكه
بشاير(من وراها) : اشتري جاهز يمديك
أسيل(تلف لها) : ما أحب الجواهز يعني الفتحات وغيرها لا لا لا
ترفه : أجل أيش تبين ساتر لحفلة الملكه
بشاير : هيييييييييه أنتي ترا عمرج 23 سنه بس وكأنك على هالنظاره 50سنه
ترفه(بعصبيه) : ياويلك أذا لبستي هالنظاره في يوم ملكتي فاهمه والعرس لبسي عدسات
أسيل(نزعت النظاره وحبت تقهرهن) : علامها حلوه وبعدين الملكه عائليه عادي
: أسيل
أسيل(تلف وبصدمه) : حـــــــــــــــــمـــــــــــــد



******************************************

كثير شفنا احداث بهذا البارت بس أكثرها بين حمد واسيل
.............
* وجدان صدمتها بحب حياتها كيف بتتعايش مع هذي الصدمه؟؟؟؟؟!!!

* هيام واعتراف محمد لها بحبه المكنون هل يتتقبله ام ترفضه!!!!!!!!!!!

* طيف كيف راح تتصرف مع أسيل خصوصا كشف اسيل لأسرارها ومعرفتها لجدول حياتها اليومي؟؟؟؟؟؟!!!!

* حمد وش ناوي لأسيل وشنو الأنتقام المحضره لها والحريص على انه محد يعرفه ويخسر عمامه؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

* أسيل شنو الحلول اللي بتتبعها عشان ماتتاثر علاقتها بمازن!!!!!!

* وأخيرا السؤال الأهم . .. حمد ليه راح للمستشفى!!!! وش يخطط له ؟؟؟؟؟؟... وكيف بتتصرف أسيل معه؟؟؟؟؟!!



************************************************** **************
انــــــــــــــــــــتــــــــــــــــــــــهــــ ــــــــــــــــى الــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــــــ 17 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــارت

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:44 PM
××××××××××××××××××××××××××××××××
الــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــ 18 ـــــــــــــــــــــــــــــارت
×××××××××××××××××××××××××××××××××

بشاير : هيييييييييييه أنتي ترا عمرك 23 بس وكأنك على هذي النظاره 50 سنه
ترفه(بعصبيه) : ياويلك أذا لبسي هالنظاره في يوم ملكتي فاهمه والعرس لبسي عدسات
أسيل(تنزع النظاره حبت تغيضهن) : علامها حلوه وبعدين الملكه عائليه
: أسيل
أسيل(تلفتت وأنصدمت ) : حـــــــــــــمــــــــــــــــــــد
حمد(فتح عيونه بنفسه) : ياويييييييييييلي من هالعيون هذي ثاني مره لا ماأقدر راح تذبحيني بعيونك
أسيل(انتبهت له ولبست نظارتها) : هلا حمد
حمد(أنتبه لنفسه) : أحم أحم هلا شلونك بشاير ترفه شخبارك
أسيل(عصبت من تجاهله وبعصبيه) : خير تبي شئ مني ولا بروح
حمد(بعصبيه) : لا بس حبيت أذكرك
أسيل(ببلاهه مصطنعه) : بأيش آآآآآآه ألحين تارك الشركه وجاي لهنا عشان تذكرني
ترفه غمزت لبشاير وأنسحبن على شويش وأسيل ولا حست عليهن
حمد(يصر على ضروسه) : أنا حذرتك فاهمه علميني من يخبرك بالأسرار
حمد تلفت حوله لما حس المكان هادي ماشاف أحد وأستغل الفرصه ومسكها من معصمها بعصبيه
حمد(بعصبيه) : منووووو ال
أسيل(بخوف تتلفت حولها بنفسها) : الله يلعنكن خليتني مع هالوحش هيييييييييييييين والله لأردها لكن ياويلي أي أحد يارب يجي يارب أنا ميته ميته اليوم أكيد
حمد(زادت عصبيته) : منوووووو يا أم عيون ال هااااااااه
أسيل(تبلع ريقها) : هااااااه مو أحد حمد عورتني هدني
حمد(يطالع لأسيل اللي صارت قريبه منه وبلمعة خبث بعيونه أبتسم) : أسيل
أسيل(ما فاتت عليها نظرته وخافت منه) : حمد ممكن تبعد شكلنا غلط
حمد(بخبث ولا أختفت أبتسامته) : تعرفين أنك حلوه يااااااااا بنت عمي(وشد على كلمة بنت عمي) وتعرفين مره قريت بيت شعر يقول
...أنا أحب ثنتين والثالثه بالبال ... والرابعه ممكن مب عيب وشرعا ولي حلال...
يا بنت عمي(ورد وشدد على كلمة بنت عمي)
أسيل(فهمته وفهمت تلميحه عصبت ودفته عنها وطاح على الكرسي) : تخسي أنا أخذ واحد مثلك مغرور ومزواج وعينه زايغه على الحريم قم أطلع بره لا أستدعي الأمن يطلعونك فاهم
حمد حب يقهرها بزياده مثل مهي قاهرته وقبل يطلع دز لها بوسه بالهوا وأهو يضحك
ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(بعصبيه) : تتتتتتتتتتف عليك يالمغرور
دخلت ترفه وبشاير وشافتهن أسيل
أسيل(بصراخ) : ياحمارااااااااات ليه تخلني مع هالمغرور لوحدنا
بشاير : ليه شنو صار
ترفه : ماكان قصدنا بس حبينا نتركم على راحتكم تتكلمون بس
أسيل(تصر على ضروسها من العصبيه) : أأأأأأأأيه ما الأخ أستغل الوضع أخذ راحته هددني ياأقول له ولا أكون الزوجه الرابعه ( وإهي تقلد حمد) أنا قريت بيت شعلا يقول أنا أحب ثنتين والثالثه بالبال والرابعه ممكن مب عيب شرعا ولي حلال يااااااااابنت عمي
بشاير وترفه : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل(بعصبيه) : جــــــــــــــــب لاتضحكن والله ماراح أكلمكن والله لأرد لكن اللي سويتنه فيني
ترفه(تكتم الضحكه) : سوري أسيل بس شكلك وأنتي تقلدينه يفطس من الضحك
أسيل من كثر ماهي مقهوره من تصرفه وجرأته وكلامه اللي ماعمر أحد عاملها كذا وبدت تصيح
بشاير : أسيل ليه تصيحين
أسيل(تصيح) : أكررررررره حمد بن فهد أكره المغرووووووووووووور
بشاير : تحبين أقول لأبوي يقوله يبعد عنك أو قولي لعمي
أسيل(تهز براسها لا) :......
ترفه : أسيل ماعليك منه خلاص لا تصيحين بسك
أسيل(تمسح دموعها وتوقف) : أنا باخذ أجازه شهر لين يرد مازن ونتزوج ولا أخلي لحمد مجال يخوفني أو يهددني
بشاير(بدهشه) : شهر يالظالمه ليه كل هذا خوف
أسيل : حرص مو خوف أنا ما اخاف إلا من الله بس حذر أن ماكنت بوجهه بينسى السالفه وأن شافني يذكر لا بروح لعمي محسن وبقوله يعطيني شهر
ترفه : طيب شنو السبب للأجازه وش تبين تقولين له
أسيل : أقوله مشغوله مع عايشه العروس وما يقول شئ
فعلا أتجهت أسيل لمكتب عمها اللي ماعارض الأجازه لأنها تحججت بتجهيز لزواج عايشه وترفه بنت خالتها وكذا بيصير عليها ضغط عروستين



*********************************


في بيت عبدالوهاب.......

فهد(بعصبيه) : هذي مو عيشه
أوراد(ببرود) : طيب
فهد(لف عليها) : أوراد أنتي ما كنت كذا أيش غيرك
أوراد (توقف ومشت من قدامه) : عادي
فهد(قبل تروح مسك يدها ولفها له لين صارت قدامه ومرر يده على خدها) : وروده
أوراد(تحاول تتماسك قدامه لا تضعف) : ممكن تتركني بروح لولو بأكلها
فهد : لولو عندها خدامتها بس أنا من عندي
أوراد : عندك الماما رح لها
فهد(يبتسم) : بس أنا ما أبي الماما أبي وروده حبيبتي
أوراد(عطته ظهرها) : أنسى وروده
فهد(رجع ولفها تقابله وأبتسم) : طيب أيش مزعلك من حبيبك لهذي الدرجه ماتلاحظين صار لنا أكثر من أسبوع ماجلسنا ولا سولفنا مع بعض
أوراد(بسخريه) : توك تلاحظ توك صحيت
فهد : طيب بأيش غلطت عشان كل هذا الجفا منك
أوراد(في نفسها) : لا تضعفين لا تضعفين عارفتك يافهد تقص علي مثل كل مره
فهد(يقرب منها ويبتسم) : هاه ماتبين تقولين لي لفهودي حبيبك
أوراد : ...............
: باااااااااااااااااااابااااااااااااااااا
أوراد(أبتسمت بنصر) : سوري نأجل كلامنا لولو صحت لولو ماما تعالي
لولو(بأبتسامه وأهي تخطي بشويش) : ماما
فهد(عصب وخبط برجله بالأرض مثل البزران) : أففففففففففففففففففففففففف هذا وقتك
أوراد(كتمت ضحكتها شكله يهبل وأهو طفران) : يله ماما ننزل ما تبين يم يم
فهد(كتف أيديه ومد بوزه) : وروده طلبتك لا تروحين أبي اتكلم معك حرام عليك يهون عليك حبيبك
أوراد(تشيل بنتها) : مثل ماهنت عليك يا(بسخريه) حبيبي تعالي لولو
فهد أنصدم معقوله هذي أوراد اللي تموت بتراب رجليه معقوله هذي حبيبته اللي ماتنام لين يرد وتتطمن عليه وألحين يرد ويلقاها نايمه لا وعند عياله مو بغرفتهم معقوله هذي أوراد اللي ماتاكل لين يكون جالس جنبها وتتأكد انه أكل ألحين ولا معبرته معقوله ومعقوله ومعقوله لاااااااااااااااااااا مو قادر أذا ماطلعت بيصير شئ ما يرضي الكل
أما بغرفة هيام جالسه هي ووجدان
وجدان(بتردد) : هيام
هيام(ترفع نظرها عن المجله لوجدان) : عيونها
وجدان : حابه أسألك عن شئ ممكن
هيام : شئ وشيات كم جودي عندي
وجدان : السؤال يخص محمد ولد عمي
هيام : خير
وجدان : انا (تجمعت الدموع بعيونها) أنا سمعت محمد يعترف لك بحبه يوم كنا بالمزرعه
هيام : آآآه وبعد
وجدان : أبي أسألك يوم كنتي اقصد كان أقصد أنتو
هيام : تحبينه
وجدان(ما حست بتسرع قالت) : ايه أقصد لا
هيام : ياقلبي كنت حاسه نظراتك له فضحتك
وجدان(بدت دموعها تنزل لا أراديا) : ..............
هيام(قربت لها وضمتها) : محمد حسبت اخو بس أنا قلت له ما يعني لي شئ والله ما أكن له غير مشاعر الأخوه
وجدان : هيام حطمني حطمني
هيام : ماعاش ولا كان من يحطم بنت عبدالوهاب يا عمري محمد ما يستاهلك صدقيني أهو يعرف أنك تحبينه بس الرجال والعياذ بالله يبون اللي ترفض وتصد عنهم وأهو والكل لاحظ أهتمامك لكن قلبه حجر محمد طول عمره أناني
وجدان : أنصحيني قلبي يتألم محتاجه لك والله محتاجه
هيام (تمسح دموعها بحنان) : أنسيه وهالدموع ما يستاهلها الله بيعوضك عن محمد ويجيب لك اللي يسوى محمد
وجدان وهيام(سمعن صوت باب شقة اخوهن يصفق بقوه) .........
هيام : تعالي خلينا نشوف وش صاير اليوم
وجدان : الله يستر
نزل معصب ولقى أمه في وجهه.......
الام : علامك معصب
فهد : ولا شئ ولاشئ
الأم(بنرفزه) : أكيد هذي بنت أمينوه مثل العاده
أوراد(كانت بالمطبخ سمعت صوتها خلاص مو متحمله لا وعلى أمها طلعت لهم) : رجاء ياخاله لا تغلطين على أمي
الأم(بعصبيه) : لا والله تبين تعلميني الأدب يابنت أمينه
أوراد : لا موقصدي بس أذكرك
الأم (تلف لولدها بعصبيه) : ما تتكلم ولا عاجبك أسلوبها أيه مااشره عليك تربيت حرمه مو غريبه العرق دساس
فهد(بعصبيه) : أورادووووووووووه
أوراد : فهد أظن مثل ما أنت ما ترضى على أمك الكلام انا بعد ولا عبالكم بسكت عنكم لا خلاااااااااص تعبت تعبت
فهد(رفع يده وعطاها كف طلع حرة جفاها طول الفتره بخدها) : طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااخ
وجدان وهيام(اللي كانن نازلات على صوت الصراخ شهقن) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ ئئئ
فهد(أنصدم كيف فقد أعصابه) : أو أو أو رااااد أنا
أوراد(حطت يدها على خدها ورفضت نزلة دمعتها وحطت يدها حاجز بينه وبينها تمنعه يقرب) : بس كفايه لهنا وخلاص هذي النهايه أنت قطعت آخر خيط يربطنا
فهد(بترجي) : أوراد طلبتك خلينا نتفاهم
أوراد(ركضت لدارها وقفلت باب غرفتها عليها وأهويطق الباب يترجها تفتح أخذت الجوال ) : ألو حمد
حمد : هلا بحبيبة أخوها
أوراد(ماقدرت تتماسك أكثر وبكت) : حمد
حمد(خاف عليها) : أوراد وش فيك لولو عبدالوهاب صار لهم شئ
أوراد(تبكي) : لا حبيبة أخوها اللي أنهانت حمد فهد ضربني قدام امه وخواته حمد أنا تعبانه تعال خذني من هنا ما ببقى معه حمد تكفه تعال
حمد (عصب) : لااااااااااااا كيف يتجرأ أوراد أنا جايك ثواني مسافة الطريق
أوراد : حمد ما بجلس هنا بروح لبيت أمي تكفه
حمد : اللي تبينه يصير ماعاش من يهين أخت حمد ما عاش زهبي نفسك وعيالك أنا جاي أخذك انا قريب 5دقايق وأكون عندك طيب
أوراد : طيب ياخوي
فراس (كان توه واصل للبيت لما شاف حمد يوقف سيارته ابتسم) : هلا بأبو ملاك
حمد : هلا
فراس : علامك ياخوي تكلمني من طرف خشمك
حمد(متنرفز) : أسمحلي معصب شوي(طلع جواله) ألو أنا تحت تعالي (بعصبيه) يخسي يعترض تعالي وماعليك منه
فراس : وش السالفه ليه معصب ومن تكلم
حمد(بعصبيه) : أكلم أوراد أخوك المحترم مد يده على أختي
فراس(متفاجئ) : وليه
حمد(بعصبيه) : ما يهمني ليه المهم أنه مد يده لولا انه ولد عمي لأدفنه بارضه
فراس : وأنت
حمد(لف له) : أنا وش تقصد
فراس : أظن فاهم أنا بعد لولا أنك ولد عمي
حمد(زادت نرفزته مع أنه عارف أن فراس يقصد أسيل وأنه غلطان) : فراس أنا عارف أني غلطان خلاص لك وعد ما أتعرض لأختك وأنت عارف أني ضربتها لما أهانتني راضي
فراس (يقرب منه ويحط يده على كتفه) : والله مو قصدي تعال ندخل ونتفاهم
حمد : لا أسمحلــ...(ألتفت وشاف فهد وبسرعه قرب منه ومسكه بثوبه ولزقه بالطوفه وبعصبيه) : كيف تتجرأ
فهد(يحاول يفك نفسه بس حمد أقوى) : حمد
فراس(عارف حمد أذا عصب مايعرف أمه من أبوه) : حمد صل على النبي حمد أهدى
حمد(يبعد فراس ويصر على ضروسه ويطالع لفهد) : أسمعني عدل أوراد تنساها فاهم مهي بنت خالد اللي تنهان وراس أخوها يشم الهواء والله لتندم على رفعت ايدك عليها ولولا الحشيمه لعمي كان عرفت شغلي معك
فهد : حمد انا مو قصدي صدقني والله اوراد عزيـ...
أوراد(اللي توها طالعه) : لو عزيزه يافهد ما شفتني أنهان وأنت تتفرج علي لو عزيزه يافهد وقفت بوجه الكل لتحفظ كرامتي لو عزيزه يافهد قلت لأمك وطيف عيب هذي مرتي لو عزيزه يافهد كنت مسحت دمعتي بتالي الليل وانا أبكي قهر لو عزيزه يافهد صنت ووفيت بوعودك لو عزيزه كان مارضيت أمك تهين امي لو عزيزه يافهد كان ماعرفت غيري ولا تعتقد اني مابعرف غرامياتك
لو عزيزه يافهد ولو لو لو لو فهد

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:47 PM
فهد(خجلان منها موقادر يطالع لها) : لبيه
أوراد(بهدوء مصطنع) : بكره ورقة طلاقي توصل لي
الكل سكت من الصدمه حتى تهاني وبناتها اللي طلعن يشوفن هوشه فهد وحمد الكل عارف بحب أوراد من الصغر لفهد
فهد الصدمه شلته لا قدر يتكلم ولا قدر يمنع خروجها مع حمد بشناطها وعيالها قدام عينه تمشي وده يضمها ويقول أسف وده يقول سمعيني وده يقول لا تروحين
الكل لاحظ فهد وعيونه تلاحق أوراد وعياله خافو عليه
الأم : فهد يمـ..
فهد طلع من البيت ركب سيارته ولا التفت لأحد
الأم(بخوف) : فراس تكفه ألحقه
فراس(بحزن لحال اخوه) : يمه خليه بيهدى ويرجع يله خلونا ندخل
حمد(يسوق وأحترم هدوء أرواد اللي تبكي من تحت غطاها ) :............
أرواد(بصوت مبحوح من البكي) : حمد
حمد : عيونه
أوراد : انا ما أبي فهد تكفه خله يطلقني أنا تعبت
حمد : خلاص اوراد لك اللي تبين بس هذا حنى وصلنا ترى أنا قلت لأمي أمينه
أوراد : آآآآآه قهرني
حمد(يوقف السياره نزل صوبها وفتح الباب) : تعالي وروده
أوراد تنزل مع اخوها وأهو ساندها غمز لأمه وروابي وسلوى لحد يكلمها صعدها لغرفتها وساعدتها روابي بنزع عباتها ونامت على سريرها وسلوى أخذت عيالها ولغرفتها عشان ترتاح أما حمد نزل مع امه أمينه للمجلس الداخلي
أمينه : حمد علامها أوراد
حمد(يفرك أيديه بعصبيه) : طقها ولد تهاني
أمينه(شهقت) أهئئئئئئ طقها
حمد : أيه يمه
أمينه : ليه
حمد(خاف يقول انها أنهانت وانهم تجرؤ على أمها ولما دافعت ضربها) : مدري لما تصحى أسأليها تامرين على شئ يمه
أمينه : لا يمه سلم على أمك
حمد : يوصل يمه تصبحون على خير



*******************************************


مرت الأيام على البعض بسلام وعلى البعض بتوتر ولا البعض بألم

يــــــــــــــوم الـــــــــــمــــــــــلـــــــــــــكـــــــــــ ــه.......

الكل في بيت خلف وخصوصا في غرفة عروستنا

ترفه(تهز رجلها متوتره) : ياربي
أسيل : هههههههههههههههههه علامك هدي خلي المره تخلص شغلها وبعدين هذا زواج مو ماخذينك على المقصب
ترفه(بعصبيه) : أسيلوووووووه سكتي وربي خايفه
بشاير : ههههههههههههههههه أخوي ماياكل ولا يعض
أسيل(ترد على جوالها) : ألو .... هلا عبود .......العروس بخير لله الحمد ....... أوكيه جايه باي
بشاير : وين
أسيل : عبود يبيني ثواني وراجعه


في المطبخ............

عايشه(تشرف على البنات) : أيه كذا زينه القهوه
روابي : أفففففففف عيوش شنو هذا واقفه فوق راسي القهوه والقهوه ليه ماجبتو عاملات وخدمه
عايشه : وليه نجيب الحفله عائليه وعلى قدنا وبعدين ماتبيني أعلمك القهوه
روابي : لا ياماما انا دكتوره روابي علميني عن المشرط الجروح أيه
أمل : وووووووع أنتي كيف تتحملين الدم والقرف
روابي : أموووووووت على كذا أذا جاني المريض وأسعفته
نجود : ما أظن أنك بتتزوجين ترجعين البيت وكلك دم ووووووع
روابي : والله ياعمري اللي بياخذني يبوس أيده وش وظهر اني قبلت فيه
عايشه : يؤ يؤ يؤ يؤ يالثقه أنتي لازم ياخذك دكتور احسن يعني متعود على الدم
روابي : ووووووووووووع أساسا مكره عندي غير الدكاتره
أمل : غريبه منتي دكتوره
روابي : شوفي حبيبتي أنا أحب الطب بس أنا عندي مبدأ أهو ينتظرني بس أنا لا
أسيل(توها داخله) : أيش ينتظرك وأنا لا شلون يعني
روابي : أقصد أبي لما أرجع ألقاه ينتظرني أنا مو أرجع يدقون عليه المستشفى وأجلس بروحي تعرفون الدكاتره الرجال أي وقت يتصلون عليهم يحصلونهم عكس الدكتوره عندنا أي مهنه غير الدكتور
نجد : اهاااااا حلال عليك حرام على غيرك
روابي : أنا أبي الأنسان اللي يقدرني ويحترمني ينتظرني وأنتظره المهم يحطني بعيونه لو شنو كان ومن كان والأهم أمي أبيه يعتبرها أمه هذا قمة هرم شروطي أنا دوم العذر عندي زاهب على الخطاطيب لأني ما أحصل من يرفق بأمي دوم همهم أنا ويبان بعيونهم كذبهم عشان كذا أرفضهم
أسيل : ياقلبي أنتي الله يرزقك ونعم التربيه(دق جوالها وصفقت جبينها) يووه نسيته...... ألو طالعه طالعه لا تعصب باي

طلعت أسيل لعبدالله اللي خبرها بعد ربع ساعه تنزل ترفه لأنهم بيملك الشيخ ولازم يسمع موافقه ترفه وتوقع على الدفتر وبعدها بيدخلون خالد أسيل وصلت الخبر للعروس

أما في الصاله.......

شهد : حشى ولا كأنه عرس اليوم
نجود : وربي مو حاسه انه عرس وبعد بكره أول يوم أمتحانات
مناير : حالنا من حالكن انا خايفه من النتيجه واني ما أنجح بكل المواد
رنا : ياويلي توني أحس اني غلطت يوم دخلت علمي
رشا(مو معهم في نفسها) : ياربي صار له يومين ما يدز ولا يسأل علامه تعودت عليه اسبوعين من أحلى الأيام غيرني وأذا أتصلت مايرد بس لو يطمني عنه
هيام(تهمس) : علامك بس عيونك على الجوال
رشا(بحزن) : له يومين مادز ولا سأل خايفه عليه
هيام(تبتسم) : حبيتيه وانتي ماعرفتيه كيف
رشا : مدري دخل قلبي وحتى غيرني وتغيري عشانه بس صدقيني حبي له غيرني للأحسن
هيام(في نفسها سرحت بفارسها) : آآآآآآه يازينك مو قادره أنسى الصدفه او ههههههههههه الخطف اللي جمعنا أتمنى أشوفك وووووووويه معذبني ولا أنت حاس بس كيف أوصل لك يله عسى الأيام تجمعنا فديتك وفديت شهامتك يوم تدافع عني (لفت لرشا) رش رش خلينا نرقص هذي ملكت ولد عمنا يله أنسيه يارب يكون بخير
رشا(تبتسم وتوقف) : يارب يله برقص معك يمكن انسى مع اني ما أظن



رنيت لك رنة ما سويت لي رنة
وتقول إنك تحبني لا لا والله ما تحبني
جالس على ناري وأنت ما أنته بداري
وما تعرف أخباري يا خي ليش متعبني
صوتك يكفيني وينك يا بعد عيني
تكفى لا تخليني وأفرح لو تكلمني

************

تعال وأحيني بعدك ظلمه سنيني
قرِّب يا نظر عيني ومرة بس طمني
صوتك يكفيني وينك يا بعد عيني
تكفى لا تخليني وأفرح لو تكلمني

************

تشتاق لك روحي وأنت يا دوا جروحي
بعدك جالس بروحي ودّي بس تفهمني
صوتك يكفيني وينك يا بعد عيني
تكفى لا تخليني وأفرح لو تكلمني

************
الأغنيه : رنه ...سلمان حميد ....




دخلو المعرس والعروس كانت قاعده على الكوشه وتحس كل خطوه تقربه تزيد ضربات قلبها خالد مو احسن منها حال يحس قلبه بيطلع من مكانه قرب منها وحبها على جبينها دخل أبوها وأخوانها ودخل محسن معهم باركو لها وطلعو وجلس خالد وباركو له ولا خلت الجلسه من طنازت أسيل وبشاير اللي كل وحده أستلمت واحد منهم خالد وصى بشاير أن بعد 10 دقايق من دخوله تطلع الكل حب يكون لوحده مع عرسه فعلا تركوهم وترفه ما حست من شدت توترها من قرب خالد بأن المكان فضي
خالد : مبروك يالغاليه
ترفه(رفعت النظر وما حصلت أحد وبحيا) : الله يبارك فيك
خالد(مبهور من حلاتها) : ماشاء الله ماكنت عارف أن النقاب مخبي كل هذا
ترفه : .................
خالد : ترفه
ترفه : ............
خالد : ردي علي يا بعد قلبي
ترفه(بصوت أقرب للهمس) : هلا
خالد : ابيك تسامحيني على كل ما سببته لك من جرح وانا كنــ...
ترفه(بحركه عفويه منها حطت يدها على فمه) : أنسى الماضي ياخالد
أستوعبت اللي سوته سحبت أيدها بس أهو أسرع مسك يدها قبل تردها لحضنها أبتسم وباسها
خالد(بأبتسامه) : أموت باللي يستحون
بشاير(دخلت فجأه عليهم وشهقت) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
خالد(تخرع وهد يد ترفه بعصبيه لف لبشاير) : وووووووووووجع علااااااامك
بشاير : عييييييييييييييييب شنو تمسك يدها
خالد(يتلف حوله كانه يبي شئ ) : أفقع راسك ألحين زوجتي يابهيمه زوجتي
ترفه ذابت من سمعت كلمة زوجتي حست بنبض قلبها يزيد حلوه بلسان خالد
بشاير(تطالع السقف وترد تطالعه) : ياربي عارفين أنها زوجتك أيش رايك تنشرها بالجريدة
خالد(عصب) : أحذفك بالنعله أييييييييييييييييييييش تبين شنو موقفك هنا يله طلعي
بشاير(بخبث) : ليه وش تبي تسوي هاه هاه وبعدين قلت عبدالله مو موجود أكون بداله وأحرص على الجو (وبدت تصفر بطريق أستفزازيه)
خالد(رص على ضروسه) : حاطك محامي لنـ.. (دق جواله) ألو..
فراس : علامك معصب يالمعرس طقتك ههههههههههه
خالد : هاهاها هااااااا سخيف لا هذي بشاير اللزقه مو راضيه تخليني
فراس(فديتهااااا) : خلودي أعلمك كيف تصرفها
خالد(أبتسم) : كيف
فراس : سو نفسك تكلم عبدالله وقل لها تطلع لأنه بيدخل (ياحلالاه لو تطلع للحديقه)
خالد : طيب طيب عبدالله باي
فراس : هههههههه باي
بشاير : عبدالله بيجي
خالد(بعصبيه زايده) : أيه ذلفي خربتي علي لا يجي ويشوفك هنا
بشاير(تمد لسانها له) : تستاهل باي
خالد (لف لترفه ورجع مسك يدها وأبتسم) : هاه وين كنا
ترفه(بحيا) : خالد مو حلوه يدخل عبدالله ويشوفنا
خالد(رفع حاجبه) : نعم أنتي زوجتي أولا وبعدين صدقتي عبدالله اللي كنت أكلمه لا هذا فراس واهو قالي عشان ناخذ راحتنا(غمز لها)
ترفه : هههههههههههه حرام عليك بشاير صدقت
خالد(رفع يدها وباسها) : أموت عليـ...
بشاير(تدخل فجأه وتشهق) : أهئئئئئئئئئئئئ أنا أيش قلت لك عن الأدب هاه هاه
خالد(تخرع لدرجه نقز من مكانه) : أنتي كيف أقصد ليه حسبي الله عليك من اخت
بشاير(تغمز له) : ياقوي أنت وولد عمك فراسووووووه
خالد(أنصدم) : كيف عرفتي أنه فراس
بشاير(تكتف أيديها) : قل له لما يبي يوزك لا يتلصق بالحوش يناظر لبنات الناس فاهم
خالد : الحديقه بنات الناس ماخبرت احد غريب
بشاير : ههههههههههههه الحبيب يعطيك نصائح واهو يتمشى بالحوش والاحلى معلي الصوت أنا فراس قله ما يغازل كذا مالت عليه ما حوله أحد
خالد : والبنات
بشاير : ليه خداماتنا مو بنات ناس هههههههههههههههههههههههه
خالد(عصب تتطنز) : يلعن شكلك ومن قال لك بذبحه
بشاير : بسم الله عليها لا والله الدنيا سايبه ولا سايبه بعد عمري أسيل
خالد(رفع يدينه للسماء ) : جعلي أشوف فيك يوم أنتي وأسيل يارب
ترفه(ما قدرت تمسك نفسها) : ههههههههههههههه
خالد(لف لها ورفع حاجبه) : لا يكون متفقات أخاف بعد
ترفه( كتمت ضحكتها وهزت براسها لا) :...............
بشاير : يوووه كسرت خاطري خلاص بروح خذ راحتك ماتهون علي ياخوي
خالد(أبتسم بفرح) : والله أيه هذي أختي السنعه
بشاير(بخبث تبتسم) : لأني أسمع صوت عبدالله جاي بااااااااااااااااااي
خالد(بوز مثل الجهال) : هالدبه ضيعت علي الكلمتين اللي بقولهن لك
ترفه(كسر خاطرها) : الأيام الجايه أن شاء الله
خالد(لف يمها وأبتسم وبغى يمسك يدها بس تراجع) : لا ماني ماسكهن كل ما لمستهن دخلت بشاير
خالد وترفه طالعو بعض : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله(طق الباب بس شكلهم ما سمعوه ودخل) : ياعيني حلووووووو عصافير الحب
ترفه انحرجت ونزلت راسها....
خالد : أفففففففف لا حول ولا قوة إلا بالله يا انت يابشاير شهذي الحاله اليوم يارب انا من متصبح بوجهه
عبدالله(مسند ظهره على الباب) : مدري بس قم يالله قم أستحليت القعده قدامي الرجاجيل يبونك
خالد(يبتسم له) : تكفه يا أبو أسيل قل لهم مالقيته
عبدالله(رفع حاجبه) : لا والله أحلف بس أخلص قدامي
خالد : طيب (يلف لترفه) أشوفك بكره

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:48 PM
عبدالله : هاهاهااااااااي ألعب غيرها ياحلو أخذت لها أجازه مالك أمل إلا يوم العرس
خالد(تنرفز) : أهب يا وجهك وووووووووووخر يله باي
طلع خالد وعبدالله وترفه ماتت ضحك عليه ودخلن البنات وأستلمنها أسأله وتعليقات ^_^(عقبالكم يارب)
عبدالله : علامك مبوز كذا
فراس(توه طالع من المجلس) : أووه المعرس
خالد(بوز ) : أي معرس معرس وطل بوجهي وأهو اللي أخته بشاير يعرف العرس
فراس(فز قلبه لطاريها) : خير بعد مو طلعت من عندكم
خالد : سمعوا وأحكمو اللي صار أنه.......................... وهذا كل شئ
فراس وعبدالله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههه
خالد : تضحكون هاه
فراس : شوف أولا أنا ماطلعت للحديقه كنت بالمجلس
خالد(منصدم) : أحلللللللللللللللللف طيب كيف
عبدالله : ههههههههههه ألحين فهمت
خالد وفراس : شنووووووو
عبدالله : قبل أجي بشوي لخالد سألتك من تكلم يافراس صح
فراس : صح قلت لك خالد
عبدالله : بعدها بدقايق دقت علي أسيل وسألتني أذا أنا بجي عشان الحريم يتغطن قلت لها لا من قال قالت خالد يقول لبشاير أنك كلمته قلت لا هذا فراس والله ما كنت عارف اللي يخططن له
خالد : أخص مهن هينات الأيام بينا
فراس(أبتسم وفي نفسه) : انا أغازل يا بشاير هييييييييييييه خليني بس أشوفك
عبدالله : يله شباب خلونا ندخل المجلس



************************************************** ******


أول يوم أمتحانات.............

نجد(شوي وتصيح) : الأمتحان ماكان سهل
فضيله : ياربي يانجد اذا الدكتوره نجد تقول مو سهل أجل حنا أيش نقول
مها : ذكري الله عليها
آمنه : من يدافع الكتوره مها
مها(خزت آمنه وفضيله) : .....................
أمنه وفضيله(خافن) : ماشاء الله
نجود : ..................
أشواق : علامك نجود
نجود : أنا أكيد راسبه معناها الطب طاااااااااااااار
مها : يابنات أذكرن الله نشد حيلنا بالمواد الباقيه
نجد : نجود نجوووووود يله السواق وصل
نجود(تفتح أيديها لأختها الواقفه) : هلكانه وربي نجد شيليني
نجد : لا والله يالدبه قومي أخلص بوصل البيت وأحط راسي ساعتين وانام وارجع أقوم واراجع
نجود : بس بس جدولك عارفته يله
نجد ونجود : باااااااااااااااااااااي
البنات : بااااااااياااااااااااات



**************************************************



في بيت الجده............


رنا داخله مع زياد اللي جايبها

الجده : حيالله اللي جو
رنا (شوي وتصيح) : آآآه الأمتحان صعب
زياد : الله يحييك يمه رنوووو لا تخافين ربك كريم بعدين انتي مو تقولين مذاكره عدل
رنا : أيه والله
زياد : خلا....
رشا(نازله معصبه من فوق وصراخها) : رنوووووووووووو يالزفته
رنا (بخوف) : شنو شنو
رشا(ماسكه جوال رنا بعصبيه) : تلعبون علي أنتي وسامي الزفت
رنا(طالعت زياد وبلعت ريقها) : أنا أنا أأأأأ
رشا (بعصبيه) : أنا أنا شنو يعني انتي تعطين أخباري له
رنا : كيف عرفتي
رشا(تفتح الرساله بجوال رنا) : صباح الخير أختي الصغيره وين انتي ما خبرتيني اليوم رشا أيش تسوي أنا مثل ما قلت لك ماراح ارسل لها ليومين بس مشتاق لسوالفها باي سامي
رنا : رشا فهمي
رشا(تقاطعها بعصبيه) : يعني لو دخلت غرفتك وفضولي للرساله اللي وصلت لك كان لحد ألحين على سذاجتي وغبائي لييييييييييييييييه انا اختك
زياد : هدي رشا معليش اللي سويناه عشــ....
رشا(تطالع لاخوها ومصدومه ) : يعني حتى انت كنت تعرف طابخينها مع بعض
الجده : يابنتي سامي ولد ما ينعاب وما سوى كذا إلى انه يحبك ويبيك
رشا(تأشر على جدتها) حتى انتي أول رنا أصدمتني وبعدين زياد وكملت جدتي
زياد : قعدي رشا قعدي
رشا(تجمعت الدموع ) : أنا ما أصدق كلكم ليه وانا اسولف لكم وكأني خبله إلا خبله وانتم وسامي ما خذيني على قد عقلي
رنا(تقرب من أختها) : أنا أسفه رشـ..
رشا ركضت لغرفتها وسمعوا الباب ينصفق بقوه رمت نفسها على سريرها ومسكت جوالها وأرسلت لسامي
أكررررررررررررهك اكرررررررررهك
أما في الصاله رنا تصيح
زياد : رنا قلبي خلاص رشا تزعل شوي وترضى
رنا(تصيح) : زعلت مني ليه ياليتني ما وافقت
الجده : رنا ياقلب جدتك لما تتزوج اهي وسامي راح تشكرك على اللي سويتيه
رنا : انا ما أبيها تشكرني أبيها ترضى عني
تركتهم وركضت لغرفتها رنا عمر أمها ما اهتمت فيها رشا حسبت الأم لها
الجده(تطالع لحفيدتها وبحزن) : والله مدري اللي سويناه غلط ولا صح
زياد(بثقه) : صح يمه صح سامي ما ينعاب واهو يقدر يغصبها بحكم ولد عمها بس حب يخليها باللين(رن جواله وابتسم) الطيب عند ذكره
الجده : سامي
زياد(يهز براسه بنعم) : ألو ... هلا بوسلطان... رشا أيه أيه.......هههههههههههههههههههههههههههه..... أيه عرفت من رسالتك اللي ارسلت لرنا اليوم فضولها..... والله قويه ههههههههه... عندنا وعنك خير حتى حنى هههههههههههه .... لا ما أرسلت لنا قالتها بوجيهنا ههههههههه ......لا ما اظن تقبل تشوفك ياعم خلها ترضى علينا بالأول بعدين نطلب ترضى عنك .......... هههههههههههههههههههههه لا والله ما أتطنز حاشاك ...... هلا...... لا ما عندي دوام....... على حسابك ..... أوكيه مرني ونطلع مع بعض أنتظرك باي



******************************************


أما في غرفة أسيل ...............


طق الباب...............

أسيل : أدخل يبه
الأب(يدخل مبتسم) : وش عرفك انه أنا
أسيل(تبتسم) : حفظت طقتك يالغلا حياك
الأب(يطالع لها وبعد صمت) : أسيل
أسيل : عيونها
الأب : تسلم عيونك والله مدري شقول بس انا حاب تسمعيني للنهايه
أسيل(بخوف من نبرة صوت ابوها) : خير حصل شئ
الأب : يوم ملكت خالد حضر أبو مازن يبارك لنا
أسيل(حست بحيا بذكر أسم مازن وفي نفسها) : ياقلبي أكيد كلم ابوه عن الملكه
الأب(بحزن) : وطلب نفسخ الخطبه اللي بينك وبين مازن
أسيل(بسرعه من الصدمه رفعت راسها ) : هاه
الأب : بسم الله عليك يقول أن ولده بياخذ بنت عمه وان أذا جاك نصيب غيره لا تقطعون برزقها
أسيل(كانت جالسه على السرير ومقابله أبوها على الكرسي تجمعت دموع بعيونها نزلت لعند رجل أبوها ) مو فاهمه
الأب(يطالع لها بحزن وسكت) : ..........
أسيل(تهز رجل أبوها بدموع على خدها) يعني مازن مازن ما يبيني يبه أنتهى كل اللي بينا فيه غلط أكيد أبوه يكذب انا أنا شفت أمه وأخته ماكانو راضين عني مازن يحبني أكيد أمه وأبوه أهو لا لا يبه يحبني
الأب(يهز راسه لا) : أنا كلمته وسألته أيش رايه باللي أبوه قاله
أسيل : أكيد كذب الكلام صح يبه
الأب : ............
أسيل : يبه صح كلامي مازن كذب الكلام صح صح أهوووووو يحبني
الأب(زاد حزنه على بنته) : مدري مازن قال كلام أبوه صح وأنه غلط يوم خطبك كان لازم
أسيل(تقاطعه وتاشر على نفسها وتصيح) : غلط أنا ألحين غلط بعد سنه عرف أني غلط لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ه خطبني وكلام الحب وشوقه وحبه لي وأنا أقول ليه له يومين مغلق جواله ولا يرد ليييييييييه ماواجهني فهمني ليه سوى كذا شنوووووووووووو الغلط شنووووووووووو
الأب(يمسك أيديها بحنيه) : يا أسيل أهو الخسران وانتي ألف من يتمناك
أسيل(تهز راسها) : لا لا لا لا انا فيني غلط أكيد يمكن لا لا أكيد بس اهو والله يحبني يبه (رفعت راسها لأبوها دموعها تجرى على خدودها بقهر وألم ) يبه أنا والله احبه ليه يتركني بعد ما علقني فيه لييييييييييييييييييييييييه يبه قل الصدق أهو قال لك سامع عني شئ زعله
الأب : لا يبه يقول دامنا على البر ولا ملكنا كل واحد يروح بطريق(حطت راسها على رجل أبوها تسمع كلامه ودموعها مو راضيه توقف أبوها يمسح على شعرها بحنان ويكمل) يقول بعد أنكم ما تناسبون بعض أنا حبيت أتأكد قبل أقول لك يا أسيل أهو الخسر أنتي
حس الأب بأن راسها ثقل وسكنت وعم الهدوء الغرفه من شهقاتها رفع راسها بحنيه لقاها مسكره عيونها وأيديها جنبها
الأب(بخوف) : أسيل أسيل بابا أسيل أصحي أسيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل
الكل سمع صرخة الأب طلعت عايشه من المطبخ وركضت هي وامها لغرفة أسيل عبدالله طلع من غرفته يركض نجد ونجود اللي كانن يذاكرن طلعن على صرخه ابوهن والكل يتسابق على غرفة أسيل
عبدالله(أنصدم) : عمي
الأم(تصيح) : أسييييييييييييل بنتي
الأب(جالس وحاط راس بنته بحضنه) : عبدالله أسيل
عبدالله(جلس جنبها وطبطب على خدها بشويش) : أسيل أسيل نجد جيبي شئ يصحيها
الأب (يطلع جواله) : ألو محسن ألحقني ياخوي أسيل ......... أيه قلت لها أغمى عليها........... تكفه ياخوي بسرعه
عبدالله (يشيلها على سريرها) : أسيل أصحي أسيل يانور عيون أخوك طلبتك أصحي (بعصبيه) الله يلعنك يامازن
نجد : خذ عبدالله العطر
الأم(تصيح وعايشه ساندتها) : ليه يا عبدالوهاب انا قلت لك لا تقول لها آآآآآآآآآآآآآآآآه على بنتي
عايشه(بدمع) : يايمه أهدي لا يرتفع السكري أسيل راح تصحى
نجود(تصيح خوفها على أختها) : الله لا يوفقه الله لا يوفقه
عبدالله(بعصبيه) : سكتووووووووووو(لف لأسيل ويحاول يحبس دموعه يقرب أيده اللي فيها عطر) أسيل أسيل

دق الباب بعد 10 دقايق تقريبا نزلت نجود تفتح الباب بأمر من ابوها.....

نجود(تمسح دموعها وتفتح الباب) : هلا عمي حياك
محسن : دخلي معي خالد وزياد
نجود(صعدت وخبرت نجد وعايشه عشان يتغطن) : خالد وزياد جو تغطن
محسن : دخلو روابي خلينا نصعد انا وأنتي
جلس خالد وزياد بالصاله الداخليه وصعدت روابي ومحسن للغرفه
محسن وروابي : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
روابي(تقرب من اسيل) : عبدالله وخر خلني افحصها
عبدالله(بعصبيه) : أحد ماسك انا ما أبعد عنها أسيل روووووووحي
روابي(خاف من عصبيته) : طيب أنت مو ماسكني ماسكها وخر شوي بس
محسن : يا عبدالله أبعد عط روابي مجال
عبدالله وخر بس ما أبعد عنها ضل يراقبها
روابي : كم صار لها
الأب(بحزن) : 10 دقايق ورافضه تصحى
محسن : خلونا نطلع الغرفه صايره ضيقه روابي انا تحت
عبدالله : أنا باقي مع أسيل
الأب : تعال عبدالله
عبدالله (بأصرار بس بنظره كلها حزن وخوف) لا ما بخليها
محسن : خله يله بنات ننزل
نزلو للطابق السفلي وجلسوا الكل ما غير عبدالله عند أسيل ونجد ونجود عند باب غرفة أسيل
محسن : يعني ما طعتني وقل لها
عبدالوهاب : يامحسن أهو صار له يومين مايرد عليها وكان لازم تعرف
خالد : طيب ماصحت
زياد : أتوقع تعرضت لصدمه مو هين اللي صار
محسن : الله يستر ما تدخل بغيبوبه الوحده ما تستحمل انها ترفض
الأم (تبكي) : الناس ماراح يخلونها بحالها كلن يبي يسولف ويشكك لو أهي رافضته مايضر ما يعيبها بس أهو اللي رفض لا وبعد سنه الكل عارف أنها خطيبته صدمه لها يا قلبي على بنتي
عايشه : يمه كلام الناس كثير المهم أسيل
زياد : ياخاله مازن الخسران أسيل ألف من يتمناها
عبدالوهاب : أن صار لها شئ والله والله لأوقف ضد سويلم وعائلته بكل شئ
محسن : أهدى ياخوي ألحين تكون بخير بأذن الله
الكل على اعصابه بعد نص ساعه نزلت روابي لوحدها
الأم : هاه طمنيني
روابي : تطمني ياخاله صحت بس عطيتها مهدي ونامت
محسن : خير أيش حصل
روابي : بعد ماصحت بدت تبكي بهستيريه ورفضت تهدى ففضلت أعطيها مهدي أنصدمت بقرار مازن ومو قادره تصدق ألحين عبدالله معها
عبدالوهاب(يقعد ويحط راسه بين أيديه) : حسبي الله عليك يامازن
محسن(يقعد جنب أخوه) : يابوفهد الحمد لله على اللي صار لو كنا ملكنا وبعدها تركها أيش راح يحصل كله قسمه ونصيب احمد وربكم
الكل : الحمد لله



***********************************************

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:49 PM
أما في مكان آخر بيت محسن.........


شهد وبشاير جالسات بالصاله ينتظرن هيام ووجدان اللي اتفقن يروحن للسوق ولا عارفات باللي صار لأسيل أبدا

بشاير : شهوده صارت الساعه 5 ونص أهي قالت الساعه5 بالضبط عندكن
شهد : مدري عنها
بشاير : لو كنا رايحات مع السواق وهن يلحقنا مو أحسن
شهد(ترد على جوالها) : هلا هيوم... طيب طالعات... باي
شهد(تحط جوالها بالشنطه وتلبس عباتها) : يله هم برى
بشاير(تلبس عباتها) : وأخيرا يله
شهد(بعد ماطلعن شهقت) : أهئئئئئئ بشوره
بشاير(تخرعت) : خير
شهد : هذا فراس اللي جايبهن بالسياره اللي قدامنا
بشاير(لفت وعصبت) : لا والله هذا اللي ناقص أروح مع فويرس انا ماني رايحه
شهد : لا بشوره وانا
بشاير(تدخل البيت) : مالي شغل انا وأنتي نروح بكره
شهد(وقفت مكانها مو عارفه تدخل ولا تروح) : ياربي شسوي
هيام(في السياره) : قلت لك ماراح ترضى
وجدان : كان لازم تودينا ليه عندي كذا انت
فراس : نزلي هيام وشوفيها
هيام ووجدان ينزلن وسلمن على شهد........
هيام : هاه شهوده
شهد : صراحه يوم عرفت انه فراس ماتبي تروح
وجدان(تمسك يدها) : تعالي هيام تناديها يلاااااااا
شهد : ماراح ترضى هيام خلاص روحو عطلناكم
هيام(تغمز لها) : أنا راح أقدر عطيني 5 دقايق
وجدان : يله
هيام(دخلت ولقت بشاير جالسه) : بشوره
بشاير(تسلم عليها وبعصبيه ممزوجه بعتاب) : ليه ماقلتي لي ان فراس اللي بيودينا
هيام : والله ماكنت عارفه وصل وانا طالعه قلت بروح للسوق قال طيب روحي ورجع سألني مع من قلت شهد وبشاير قال أنا بوديكم حاولت ورفض
بشاير(تحط يدها على خصرها) : عناد يعني فيني
هيام : هههههه بزران (طلعت جوالها) ألو هلافراس
فراس : أخلصن أطلعن
هيام : رافضه
فراس : لا والله على كيفها أجي لهنا وتقول ماتبي تروح
هيام : شسوي خذ كلمها(تمد الجوال لها) كلميه
بشاير : لا
هيام : عشاني خذي وخلصونا
بشاير(أخذت الجوال وبدون نفس) : خير
فراس : يله طلعي ورانا سوق
بشاير(بعصبيه) : قلت ما أبي أروح كيييييفيييييي
فراس(عصب) : غصب عنك طلعي
بشاير (بعصبيه) : ماني رايحه وماني جاريه عندك ولا عليك أمر علي فاهم
هيام(فضلت تتدخل) : بشاير بربك وغلات امك الله يرحمها تروحين معنا يله
بشاير(سكتت امها أغلى ماعندها مدت التلفون لهيام وأخذت عباتها): يله مشينا
هيام(بفرح) : الو طالعين باي باي
طلعن بشاير وهيام ومو حابه الروحه وعارفه فراس وسوالفه شافت ان مكانها ورى فراس لأن وجدان وشهد متعمدات بس اهي ما عرفت ولا حست قامت تلعن وتسب بنفسها ما تقدر تتراجع وتدخل البيت صعدت هي وهيام
بشاير وهيام : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فراس(حرك السياره وبصوت عالي) : الحمد لله والشكر كل هذا غرور مانبي ناكلكم
بشاير(من غير نفس) : محد قال لكم تنتظرون
فراس(يعدل المرايه ويركزهن على عيونها) : من غصبك تروحين
بشاير عصبت ولفت لها بس أنتبهت انه معدل المرايه وطاحت عينها بعينه وغمز لها وأبتسم بانتصار
بشاير(في نفسها) : عمى بعينك ضحكت من سرك بلا صدق عينك قويه
هيام(ابتسمت وتطقه بشويش على يده) فراس الطريق أمام مو خلف
فراس(يبتسم) : أدري أشوف ورانا سيارات ولا لا
هيام : ههههههه طيب طيب
مد يده وشغل أغنية تامر حسني يابنت الأيه ^_^ وعلى على الصوت وظل بين فترات وفترات يسرق نظره لها وأهي انتبهت له وسوت نفسها تدور بشنطتها


على قد ما شفت وعشت وايه .. ايه ايه
جربت أكتر من اللي نفسي فيه .. ايه ايه
جيتي إنتي بسرعة يا بنت الإيه .. ايه ايه
ببساطة كده قلبي قدرتي عليه .. ايه ايه

على قد ما شفت وعشت وايه .. ايه ايه
جربت أكتر من اللي نفسي فيه .. ايه ايه
جيتي إنتي بسرعة يا بنت الإيه .. ايه ايه
ببساطة كده قلبي قدرتي عليه .. اه اه اه

بحبك آه بحبك ودايب فيكي وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي
بحبك آه بحبك ودايب فيكي وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي

بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي .. اه اه

بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي

لو عشت احلف طول حياتي كلها مش ح اقدر اوصف بحبك قد ايه
محتاج حياة اتنين ثلاثة على حياتي عشان اوصف يا حياتي بحبك قد ايه

لو عشت احلف طول حياتي كلها مش ح اقدر اوصف بحبك قد ايه
محتاج حياة اتنين ثلاثة على حياتي عشان اوصف يا حياتي بحبك قد ايه

بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي .. اه اه

بحبك آه بحبك ودايب فيكي .. اه اه
وبحلف من الليله دي هاعيش انا ليكي .. اه اه



بشاير(في نفسها) : يوووووه وش هالمصيبه نسيت الفلوس والله ورطه
شهد(تهمس لها) : فيك شئ
بشاير : لا
بعد فتره وصلو للمجمع والأسواق أغلبها فاضيه بسبب امتحانات المدارس فتح فراس البيبان إلا صوب بشاير اللي ما انتبهت لأنها تسكر شنطتها
بشاير(ألتفت حولها) : عمى خلني
توها تبي تزل إلا الي مسك يدها لفت قدامها إلا فراس اللي باين على وجهه العصبيه
بشاير(تحاول تفك يدها) : فراس أنجنيت أتركني
فراس(مسك يدها بقوه وبعصبيه) : مره ثانيه ردي علي عدل
بشاير : أأأي وجع بشكلك هدني فريسوووووووو يالخايس
فراس(بصوت عالي) : فاهمه انا ما أحذر إلا مره وإلا تشوفين شئ
بشاير(ما نتظرته يكمل عضت يده بأقوى ما عندها ومن الألم تركها): وأنا ما أثني كلمتي وماني وحده من حريمك
فراس(مسك يده اللي تالمه) : حشى قطوه أوريك
نزلت بشاير بسرعه ونزل وراها وما قدر يمسكها ولا ناوي عليها اليوم
فراس : ههههههههههههه هين وين بتروحين مني
بشاير(تلف له) : هين والله لأقول لأبوي واللي في بالك ماراح توصل له
فراس(يبتسم ويغمز لها) : يافاهمني
بشاير(لفت عنه وراحت للبنات وأهي معصبه) : عمى ليه ما تنتظرن هاااااااااااااااه
هيام(تهمس لها) : سوى شئ لك خلاك معصبه صح
فراس(من وراهابصوت عالي) : مـــــــــــــــــــــــــــــــــــن
بشاير(أنتفضت من الروعه ماكانت تعرفه أنه وراها) : وووووووووجع عساك لللوز ببلاعيمك على هالصوت
هيام(تمسك يدها) : أمشي صايرين توم وجيري أخلصي
بدأن عملية البحث عن ما يناسب فساتين العرس اللي عند المشغل
هيام : واااااااااااااو تهبل هذي الأسواره

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:50 PM
شهد : بشاير ماكأن هذا الخاتم يصلح لفستانك يله ندخل نشتريه
بشاير : أيه بس لا مو عاجبني
هيام : لا بشاير روعه خذيه مو غالي
بشاير : لابدور غيره أذا ما حصلت أحلى باخذه
وجدان : طيب بدخل تدخلين شهد
شهد : طبعا بختار أكسسوار للشعر
هيام : بشاير علامك من دخلنا ما شريتي شئ معاك فلوس تكفي
بشاير : والله صراحه ما معاي فلوس كلش نسيت البوك
هيام : أعطيك وتردينهن لي أعرفك ما تحبين العطيه
بشاير : لا ياقلبي بكره برجع مع اخواني وأشتريهن
هيام : عمري أبوي وفراس عطوني بزياده
بشاير : هيام عارفه أن من فراس ما أبي
شهد(قطعت كلامهن) : بشوره تعالي نقي لي أحترت
بشاير : يله ندخل
فراس(ينادي هيام) : تعالي
هيام : هلا
فراس : على أيش تتهامسن خير
هيام : بشاير ناسيه فلوسها
فراس(يطلع لها فلوس) : خليها تشتري اللي تبيه
هيام : آسفه أهي رافضه تاخذ مني شلون منك
فراس(رافع حاجبه) : يعني شنو مني انا ولد عمها
هيام : ماترضى وماتحب تاخذ من احد
فراس : خذي وعطيها تشتري خذي بلا عناد
هيام : طيب
هيام(خذت الفلوس وراحت لبشاير) : خذي
بشاير : هيومه قلت لك ما أبي ياقلبي
هيام : هذي من فراس
بشاير(تلف عن هيام) : قلت ما أبي وخصوصا منه
هيام : بشـ..
فراس(دخل المحل وقطع كلامهن بعصبيه) : خذي لا تعاندين وبعدين رجعيهن أذا حبيتي حسبيها سلف
بشاير : مشكور ما أحب الدين الدين عمات العين ومنك ما أبي
فراس : خذيهن وخلصينا
بشاير : أوووووف قلت ماني محتاجه
فراس(بعصبيه وصوت عالي) : خذيها
البنات خافن وراعي المحل قعد يطالع لهم وكل واحد أعند من الثاني
بشاير(تصر على ضروسها) : فراس خلاص ما أحتاج لهم شكرا
هيام : خلاص فراس خلها على راحتها
فراس : لا مو على كيفها راح تاخذهن
بشاير(اللي طول الوقت معطيته ظهرها لفت له وتحط أيديها على خصرها) : غصب يعني لا غلطان أحنا من جينا وأنت تعطي الأوامر تراني بشاير مو مثل بعض الناس تامرهم
فراس(فهم بأبتسامه) : قريب راح تكونين منهم يابنت محسن
بشاير : بعيد عن شواربك ياولد عبدالوهاب
فراس(يدخل الفلوس بجيبه وزاد من ابتسامته) : والله أنتي اللي بديتي ويجي الوقت يا بشاير أنا بنتظركن بره أذا خلصتن طلعن
على الساعه 9 رجعن للبيت وعرفن باللي صار لأسيل وأنتشر بين العائله خبر فك خطبة مازن لأسيل والكل حزن لما أصابها لأنهم يعرفون بمشاعرها نحوه قررت بشاير تكلمها ماتقدر
بشاير : يوووووه هذي علامها
شهد : وش تسوين
بشاير : أتصل على أسيل بس جوالها مغلق أبي أتطمن عليها
شهد : أتصلي على البيت
بشاير : طيب..... ألو هلا عيوش
عايشه(بحزن) : هلا بشاير
بشاير : عايشه صدق اللي سمعته
عايشه : أيه شفتي الحيوان وش سوى فيها
بشاير : الحقير عيوش طمنيني عليها شلونها
عايشه : مدري حابسه نفسها بغرفتها وموراضيه تشوف أحد حتى عبدالله حاول ورفضت
بشاير : ياقلبي من متى
عايشه : من خبرها أبوي صار لها تقريبا 5 ساعات
بشاير : طيب معناها ماراح تكلمني
عايشه : أبدا
بشاير : خلاص أنا بسكر وبكره بأجيكم تامرين على شئ
عايشه : أبدا سلامتك
بشاير(حبت تغير جوها ) : ولا سلام مني ولا مني
عايشه : سلام
بشاير : أحمد هاه
عايشه(أستحت) : ووووجع يله قلبي وجهك
بشاير : هههههه يله تصبحين على خير
عايشه : وأنتي من أهله



*********************************************



نعود لغرفة رشا.........

صحت وكانت نايمه بنص السرير طالعت ساعتها الله كل هذا الوقت نمت يوووووووووه نسيت رنا ياني غبيه زعلت منها وأنا عارفه أنها مسيره مو مخيره لا ووقت الأمتحانات خلني أروح أشوفها

رشا(تطق باب) : رنا رنا
رنا( اللي كانت تدرس وتبكي بنفس الوقت أول ما سمعت صوتها نقزت لعند الباب وفتحته) : رشا
رشا(شافت عيونها حمر وفي نفسها) : ياربي ليه سويت كذا طول الوقت تصيح أكيد ما درست
رنا(تضمها وتصيح) : رشا آسفه والله ما قصدت تزعلين علي
رشا : تعالي يا حبيبتي وقولي لي أيش حصل وليه سويتي كذا
رنا(تمسح دموعها) : زياد وسامي طلبو مني أسوي كذا لما رحنا لبيت عمي سلطان قالو أن سامي يبيك بس انتي رافضه وكل المطلوب مني أذا كنتي بروحك أخبره باللي تسوينه قالو أنك ماراح تزعلين علي لو عرفتي رشا والله سامي يموت على تراب رجليك (رجعت تصيح) آسفه والله آسفه
رشا : خلاص ماني زعلانه منك بس سامي وزياد حسابهم عسير على اللي سووه والله لألعب فيهم لعب وأهم مو عارفين رنا شنو اختبارك بكره
رنا : فيزياء
رشا : ما درستي صح
رنا : أيه
رشا : طيب أنا آسفه سببت لك كل هذا سمعي لا تخبرين زياد أو سامي أني رضيت عليك وأنا ألحين نازله أسويلك نسكافيه عشان تصحصحين وتدرسين
رنا : أوكيه باخذ لي دش سريع على ما تسوين لي
رشا(توقف وتطلع من الغرفه) : هييييييييييين يازياد انت وسامي أنا رشا تسوون فيني كذا الأيام بينا





************************************************** ************************


* فهد وأوراد وحياتهم المقبله هل سيخضع فهد ويطلق أم ستتراجع أوراد عن قرارها؟؟؟؟؟؟؟؟
** وجدان ستتخطى حبها لمحمد وتناساه او سيعود هذا الحب ويتجدد!!!!!
*** هيام وفارسها الغامض من!!!!محمد او عمر؟؟!!
**** أسيل وصدمتها بقرار مازن نهايه لها أم بدايه قويه وأقوى لحياه قادمه!!!!!
***** ماهو السر وراء قرار مازن لفسخ الخطبه رغم حبه الشديد لها؟؟؟؟!!!
****** ماهو سبب رفض بشاير للأرتباط بفراس رغم بوح عيونه بما بقلبه من حب لها؟؟؟؟!!؟؟
******* رشا بعد أكتشافها لشخصية الجني هل سيتحول حبها له لكره!!! وكيف راح تتصرف؟؟؟


************************************************** ************


أنــــــــــــتـــــــــــــهــــــــــــى الـــــــــــبــــــــــ 18 ـــــــــــــارت

**************************************************

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:51 PM
فهد : ليه رجعتي نسيتي شئ
أوراد : أيه كنت جايه أقولك شئ بس خلاص ما يحتاج
فهد : قولي وش
أوراد : كنت بقول
فهد : أيش
أوراد : أني أبي الطلاق بسرعه ولا برفع عليك قضيه(خبت وجها بين أيديه خافت يضربها كف)
فهد(شالها وقعد يدور فيها) : مجنوووووووووووووون لو طاوعتك
أوراد(بعدت يديها عن وجها) : يعني ما زعلت
فهد(نزلها ووقفها قدام وباس خدها) : أوعدك لا أزعل ولا أزعلك بعد هاليوم
أوراد : الله يخليك لي
فهد(أبتسم) : يله خلينا نرد البيت
أوراد : لا
فهد(لف لها بصدمه) : شنو
أوراد : لا
فهد(قرب وقابلها) : ليه وش يمنع
أوراد(في نفسها) : والله يافهد رغم أني أحبك إلا أني لأخليك تندم على الكفين اللي عمرك ما تجرأت ورفعت أيدك علي توووووووووووووووووووك لأخليك تنضج على نار هاديه
فهد(مسح بأيده بحنيه على خدها) : هاه حبيبي علامك
أوراد : هاه خلني في بيت أهلي شوي
فهد : ليه بيتك ينتظرك تنورينه
أوراد : معليه فتره أستحملت كل هذا الوقت ما تقدر تستحمل أيام
فهد : أيام
أوراد : يووووه فهد أفهمني
فهد : أففففففففف
أوراد : فهودي زعلت
فهد(ذاب من زمان ما دلعته) : عيونه وقلبه وأنا أقدر أزعل منك بس بطلبك شئ
أوراد : تامر
فهد : تقبلين عزومتي على العشا طلبتك
أوراد : مقبوله
فهد(غمز لها) : لوحدنا خلي لولو وعبدالوهاب عند عمتي
أوراد : تامر
فهد : أمر عليك الساعه 7 أوكيه
أوراد : أوكيه
فهد(باسها على جبينها وضمها له) : أشتقت لك
أوراد(في نفسها) : وأنا أكثر يالغالي بس سامحني لازم تتعلم اللي جاني منك مو قليل(رفعت راسها له ) فهد
فهد : هممممم
أوراد : بروح
فهد : شنو ووين
أوراد : للبيت
فهد(بفرح) : بيتنا
أوراد : لا بيت أمي وهوبي ولولو بالسياره لوحدهم مع السايق والخدامه بهذا الحر
فهد(مسك يدها) : أنا بوديك للبيت والسايق مع عمتي يبقى
أوراد (بأبتسامه) : حياك
طلعت مع فهد أيدها بأيده الكل كان يراقب وفرحو لهم وكان ودهم يلولشون لولا حالة أسيل الكل ظن ان أوراد بتروح البيت وتاخذ أغراضها وترجع مع زوجها بس مو عارفين أوراد شنو خططت له عادت المياه لمجاريها بين فهد وأوراد ولا تخلو من بعض المناوشات المرحه ورجعت للبيت بعد عشاء رومنسي مع فهد تمنت ترجع لبيتها معه بس داست على قلبها وقررت ما ترجع لين يعرف قيمتها ويرجع كرامتها تبيه يتعلم درس قاسي ولا يرجع يكرر الغلط تفاجئن أمها وخواتها يوم رجعت وقالت لهن وش سوت وبشنو تحججت وضحكن عليها لولا الأمر لا يخلو من معاتبة أمها لها بس عذرتها يوم سمعت أسبابها


××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××



صباح يوم جديد.............


رشا : صباح الخير
رنا والجده : صباح النور
رشا : مارحتي لأمتحانك
رنا(معها كتابها وتطالع للساعه) : لا بدري بروح بآخر لحظه أفضل
رشا(بخبث) : رنو وين تلفونك
رنا : خير
رشا : عطينياه
رنا(تمده لها ) : تفضلي
رشا(تكتب رساله وترسلها لسامي ) : ههههههههههههههههههههههههههه
رنا والجده تعجبن منها تضحك
الجده : خير يمه وش بلاك
رشا : هاه ولا شئ خذي جوالك رنا وعلى فكره مسحت المسج لا تدورين
صعدت لغرفتها وناظرت نفسها بالمرايه وعلى شفتيها أبتسامة خبث
رشا : هذا أول صاع يا سامي والله لأجننك ياترى كيف بيكون شكلك أممممممممممم ليتني أشوفك
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

أما في فيلا سلطان الـ......

بعرفكم بعائلة عم زياد....

الأب(سلطان)
الأبن البكر(سامي 26سنه)
الأبن الأوسط(سليمان23سنه)
البنت الوحيده(غيداء20سنه)


سامي توه طالع من الحمام(وأنتو بكرامه )ما خذ شور سمع نغمة الرسائل فتحها وانصدم
سامي : لا مو معقوله رشا بتكون لغيري لا مستحيل كذب بس رنا ماعمرها كذبت انا لازم أتاكد(أتصل على رنا ) يووووووووووه مغلق أكيد أنها دخلت لجنة الأمتحان زياد أيه زياد(دق على زياد) مغلق بعد أتصل على البيت أفضل والله أن ماردو لأروح لها في بيتهم واللي يصير يصير..... ألو
ملاك : ألو
سامي : أنا سامي مستر زياد موجود
ملاك : يس سليب نايم
سامي : طيب رشا
ملاك : يس شي كم مستر سامي
رشا(سمعت أسمه علت صوتها) : ملاك تاركه شغلك وتسولفين بالتلفون خلصي اليوم خطيبي بيجي
سامي(سمع وصر على ضروسه واهو يحس عرق برقبته ينبض) : عطيني رشا
ملاك : أوكيه مستر سامي بيكلم أنتي
رشا : من سامي لا ما لي خلق أكلمه قولي له مشغوله بتجهز لجية حبيبي ونور عيوني ونااااااسه من قدي بيجي يتغدى عندنا أمممممممم لا زياد موجود نايم ولا رنا موجوده عندها أمتحان باخذ راحتي أقول ملاك بلا هذره أنا بغرفتي اذا جاء قولي لي أوكيه
ملاك : أوكيه .. ألو ألو سكر
سامي(بعصبيه) : لا مستانسه بعد والله لأحرمك الوناسه لو تكونين لغيري ومجهزه له غدى بعد عساه سم ببطنه وتتزينين (ماحس بنفسه إلا وأهو يرمي زجاجة العطر على المرايه اللي تحطمت لأشلاء قدامه كان يتخيل منظرها وأهي جالسه مع خطيبها ويضحكون) آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
دخلو الخدم على صوت التحطم
سامي(بعصبيه) : براااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا
الكل خاف وطلع سامي يخوف لو فقد أعصابه رغم أنه نادرا ما يفقد اعصابه معروف من النوع المتحكم بس رشا هي اللي تحكمت فيه

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:51 PM
××××××××××××××××××××××××××××××



في المستشفى..........

في الكفتريا.........

ألحان : فقدتها الله لا يوقفه
بشاير : لو قدامي كان خنقته الحقير
ألحان : تصدقين رفضت تكلمني وأنا لولا حملي ومتعبني كان رحت لها
بشاير : لا تتعبين نفسك رافضه تقابلنا
ألحان : ياقلبي عليها
بشاير : تصدقين زين ما داومت
ألحان : ليه عاد على الأقل تنسى وتشغل نفسها
بشاير : مو أنتي ما سمعتي هرج البنات هنا
ألحان : خير وش فيهن
بشاير : يوووووه طايحات حش بأسيل واللي صار لها
ألحان(عصبت) : من الحقير اللي تجرأت وتكلمت عن أسيل
بشاير(بحقد) : العنود و نوره
ألحان : قولي لي
بشاير : سمعتهن يقولن أن مازن ترك أسيل بسبب أن لها ...
ألحان : تكلمي
بشاير : أن لها غراميات عشان كذا تركها
ألحان : وكيف سمحتي لهن
بشاير : لا والله ما سكت لعن شكلهن وبغيت أوصل الأمر لفصلهن بس تذكرت البيوت اللي مفتوحه من معاشهن وحذرتهن آخر مره
حصه : السلام عليكم
بشاير و ألحان : وعليكم السلام
ألحان : علامك معصبه كذ
حصه(تاخذ ماء وتشرب) : رفعن ضغطي الحيوانات
ألحان : من
حصه : عنودوه ونوره
بشاير : خير بعد وش سون هذلن ما يتركن أحد بحاله
حصه(تجلس) : يدورن بين السسترات ويقولن أن خطيب أسيل بعد سنه حب لها تركها لانها تعرف واحد من وراه تقضي معه أوقات فراغها العاطفي لين يرجع مازن من السفر بس أهو كشفها عشان كذا فسخ الخطبه وهون عنها وقال بنات عمي أضمن
ألحان وبشاير : شنوووووووووووووو
حصه : والله
ألحان(بعصبيه) : صدق ذيل ال الأعوج ما ينعدل
بشاير : والله اليوم ليكون نهاية شغلهن هنا هن قطعن رزقهن بنفسهن
طلعت ألحان وبشاير وحصه شافت أنه من الأفضل تصف معهن لأن أسيل غاليه عليهن وصلن واهن بقمة العصبيه
بشاير : أنا مو حذرتكن
الكل سكت على دخول بشاير وألحان وحصه لغرفة الممرضات
العنود : خير بشاير
بشاير(تأشر عليها وعلى نوره) : أنتي وهي كم مره قلت لكن لا تتكلمن عن أسيل
نوره : ما قلنا غير الصدق
ألحان : الصدق الصدق اللي ماتعرفه ولا الصدق اللي قالت لكن عنه غاده وطيف
العنود(أرتبكت) : هاه من ذلن مانعرفهن
ألحان : لا والله على من تضحكين اذا تسولف عن أسيل الطاهره العفيفه نسيتي أنتي وأهي غرامياتكن سمعن قبل تحذفن بيوت الناس بطوب شوفن بيتكن
نوره(بعصبيه) : تكذبين ولا عشان صاحبتك الغاليه قمتي تألفين عنا قصص
بشاير : ياماما الكل يعرف عن سوالفكن بس ساكتين لأن عندنا خوات وبنات ونخاف على سمعتهن
العنود : لهنا ووقفي حدكن
ألحان : لهنا وأنتن وقفن وقولن للي وازاتكن تشوهن صورة أسيل بعيون الناس ألحان تقول أبعدن عن أسيل لا والله لتطلع كل القديم والجديد ويبي يهد بيوتهن فوق روسهن
العنود(بعصبيه) : أنــــ.....
: بس
الكل لف للباب وانصدمو.....
محسن(معصب) : سستر العنود وسستر نوره تروحن لشؤون الموظفين وتستلمن مستحقاتكن
نوره : دكتـ..
محسن(حط أصبعه على فمه وبعصبيه) : أصصصصصص ولا كلمه محمد
محمد(الأمن) : أمر طال عمرك
محسن : تأكد(أشر على نوره والعنود) من هذلن الثنتين يكونن خلال 10 دقايق برا المستشفى وممنوع دخولهن لهنا
العنود(بدمع ) : أسمعنا
محسن : برااااااااااااااا
محمد : سستر العنود ونوره لو سمحتن بلا شوشره وكلام قدامي
كان هذا جزاء نوره والعنود اللي تجرأن على سمعت صديقه لهن أو توقع الكل انهن صديقا لهن




×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××



في استراحة الشباب مساء.........


هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
ههههههههههههههههههههههه
سامي(معصب) : تضحك
زياد : هههههههههههههههههههههههههه شكلك حلو وانت معصب
سامي : يحق لي أعصب الخايسه مسويه فيني هالحركه
زياد : والله ما ضنيت رشا بهذا الخبث تصدق لما صحيت لقيت مكالماتك 33 مكالمه قلبي بقى يوقف قلت أكيد صاير شئ ويوم قلت لي عن رشا قلت انك مو صاحي رحت لرنا وسألتها قالت انها ما ارسلت وقالت انها رشا وسالفة الخطيب وهميه هههههههههههههههههههههههه
سامي(يصر على ضروسه) : والله صار لي ازود من 8 ساعات وأنا على أعصابي حتى الشركه ما رحت لها وأخلاقي مقفله على الكل وانا صدقت أنها تنتظر خطيبها تصدق كنت ناوي أطب عليها بالبيت معه وأذبحه
زياد : تسويها مجنون ههههههههههههههههههههههههههههههه
سامي : وأختك خلت فيني عقل بعد المسج أأأأأأأخ لو أصيدها
زياد : تذبحها
سامي : بسم الله عليها
زياد : ياااااااااااااااااااااااااولد ياعيني على الحب
سامي : أيه أحبها وأحبها وأحبها
زياد : ليتها تقدر حبك هذا
سامي : طيب سألتها ليه سوت كذا
زياد(يحك راسه) : والله يا ولد عمي تقول بترد لك الصاع صاعين
سامي : على قلبي مثل العسل بس طلبتك قل لها مثل هذا الصاع لا لا لا
زياد : ههههههههههههههههههههه لا توك الجاي أعظم
سامي : شنوووووو بعد
زياد : بصراحه مدري وش في مخها بس ما أظن بتسلم بسهوله
سامي(أبتسم) : زيود
زياد : خير
سامي : متى بتروحون بيت عمي
زياد : لاااااالا لالا تفكر تشوفها لو معها رشاش فرغته بقلبك
سامي : وووووووووووول كل هذا حقد
زياد : وأكثر وأكثر ياولد عمي ممنوع نطق أسمك بالبيت أساسا ماسحه رقمك من تلفوناتنا
سامي(فتح عيونه من الصدمه) : ...........................
زياد(ماقدر يمسك نفسه) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سامي(عصب وضربه بكتفه) : يا حيواااااااااااااااااااااان خرعتني
زياد : أأأأأأأأاح يا أخ تحبك والله تحبك وتمووووووووووووووت فيك
سامي(أبتسم والبسمه من الأذن للأذن لو فيه زود ما قصر) : أحلف وكيف عرفت
زياد : يبان فعيونه شوقه وعذابه
سامي : تحبني رشا أخيرا تحبني
زياد(غمز له ) : هاه أنت وشطارتك كيف بتخليها ترضى عنك
سامي : لعيونها أصعد للصعب لرضاها تجيك الأخبار اللي تفرحك
زياد : كفو ياولد عمي يله أطلب لي على حسابك
سامي : كفوك الطيب تامر امر حسن
حسن : أمر
سامي : شف طلبات زياد على حسابي
زياد : أحم أحم




×××××××××××××××××××××××××××××××××××





بـــــعــــــد أســـبـــــوعــــيـــــــن


أنتهت الأمتحانات والفرحه مو سايعه نجد ونجود ورنا وسلوى لأنتهاء فترة السجن بالنسبه لهن والسهر والمذاكره نجحت شهد ومناير ووجدان ومشعل وراشد اللي فرحوا لهم أكثر من البنات
لولا أن تعكر جو الفرحه حالة أسيل اللي أنطوت وأتخذت غرفتها ملجئ لها ومهرب من أزمتها وحزنها حاولو يطلعونها من حالتها









بيت أسيل .........................


أنطق باب غرفتها ........ كانت مظلمه و خاليه من أي نور سوا الأبجورة نورها خافت

أسيل : أدخل
عايشه (تدخل): مراحب
أسيل(تبتسم بحزن): هلا عيوش
عايشه : ليه الظلمه بفتح الستاير ممكن
أسيل : معليش خلـ......
عايشه ( ما استنت جواب أسيل و فتحت الستاير): واااااو كذا خلي نور ربك يدخل
أسيل (تغمض عيونها تحس الضوء قوي): عيوش عفيه سكريهن
عايشه : لا لمتى دافنه نفسك بالظلام أسيل أرمي مازن ورا ظهرك أهو الخسران خليه يولي أنسي مازن خلاص من باعك بيعيه أسيل صار لك أسبوعين لا طلعتي و لا رحتي بنات عمامي و خوالي يجون ورافضه تشوفين أحد حتى أخواني حاولو فيك رفضتي يا أسيل خلااااااااااااااااص
أسيل(نزلت دمعه على خده تحرق فؤادها) : خلاص شنو كرامتي جرحي عايشه أهو حتى ماكلف نفسه يتصل ويشرح لي ليه سوى كذا لهذي الدرجه انا رخيصه عنده والله والله أهو يحبني
عايشه : وأنتي
أسيل(بحزن) : أنا يمكن لو سألتيني قبل أسبوعين أقول أموووووووت فيه بس ألحين أكرررررررررررررهه
عايشه(فرحت لأجابة أسيل عن سؤالها) : أثبتي للكل وين أسيل القويه(قامت تدور بجيوب بجامة أسيل )
أسيل(تستغرب) : تدورين على أيش
عايشه(تبتسم) : أسيل القويه أختي وين خبيتيها
أسيل(بدموع تبتسم) : أنا أسيل القويه وبثبت لك هههههههههههههههههه
عايشه(تضمها وتبكي) : أسيل أشتقت لضحكتك أحبك
أسيل(تضمها) : وأنا أموت فيك وأكثر من أحمد
عايشه(تبعد عنها وتبتسم) : متأكده
أسيل(تمسح دموعها) : عيوش متأكده يله سولفي لي خلصتي تجهيزات عرسك فستانك كل شئ باقي أسبوع صح
عايشه(تاخذ منديل وتمسح دموعها) : أيه باقي أسبوع أما التجهيزات لا ما خصلت الوضع اللي كنا فيه ما خلى لي نفس أتقضى من دونك فستاني ما جبته ولا تنسين فستانك وفستان التوأم محد كان له نفس لشئ
أسيل(توقف وتطالع الساعه) : الساعه 5 عيوش قومي لبسي أنا وأنتي ونجد ونجود بنروح للسوق وبعدها بنتعشى برى
مشتهيه آآآآآآآآآآكل خروف يله بسرعه لبسوا

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:52 PM
عايشه(تضم أسيل ) : أشتقت لك ولخبالك ربع ساعه أوكيه
أسيل : أوكيه
أسيل(تقرب من المرايه وتطالع لنفسها نحفت كثير وهالات سوداء تحت عيونها من قلت النوم وحزنت على منتظرها وشكلها ولوين وصلت بحالتها والسبب مازن دمعت عينها غمضت عينها قبل تنزل دمعتها وهزت راسها لا
أسيل : لا لا لا خلاص زمن الحزن ماراح أبكي على الماضي ولا على علاقه حلوه كانت كانت علاقه أنتهت نهاية خضوعي لقلبي نهايه قلب نبض مره لحب شخص أعتقدته كفو لهذا الحب أنا أسيل أسيل الجديده القويه

أنقتح الباب فجأه...........

أسيل(تلف وتبتسم) : عبودي أنا
عبدالله(يركض لها وبفرح يضمها) : أشتقت لك يالدبه
أسيل : ههههههههه دبه حرام عليك شف كأني عصى
عبدالله : أسيل لا يهزك شئ يا روح عبدالله كنت بموت
أسيل(تبوسه بخده) : بسم الله عليك فدييييييييييييييييييييتك بعيد الشر عنك لك وعد برد أسيل وأحسن من قبل
عبدالله : طلبتك لا تكررين اللي صار الأسبوعين اللي مرو علينا كأنها دهر
أسيل : تامر زمن الحزن أنتهى
عبدالله : عيوش تقول بتروحن السوق صدق ولا بعد تتعشون برا
أسيل : أيه
عبدالله : أنا بوديكم وبعشيكم اليوم على حسابي بمناسبة رجوعك لنا والله والله والله أشتقت لك
أسيل : خلاص موافقه طيب بلبس وأنزل أوكيه
عبدالله : أنتظرك تحت لا تتأخرين



××××××××××××××××××××××××××



مر الأسبوع على أبطالي بخير وتخلله بعض المواقف البيسطه

رشا اللي سامي من يوم عرف بحبها وكل يوم يرسل لها باقة ورد وأعتذار رفضت تقبل الورود بالأول ولكن حن قلبها من قرائة كلماته الشاعريه رغم أنها رفضت أن تعترف بذلك كاد الأمل ينطفئ بقلب سامي من أن ترضى عنه ولكن عاد ليضئ من جديد بعد معرفته لتقبلها لهديته المتواضعه

اسيل بدت ترد لطبيعتها الأولى رغم بعض اللحظات السارحه لها للماضي لكن أخذت على عاتقها وعد بأن لا تعود للحظات الحزن القديمه الكل وقف لجانبها في أزمتها وقررو بأن يمدو لها يد العون لتخطي هذه المحنه أسيل تكابر رغم تحطم فؤادها من تجربة حب انتهت بألم

أوراد وفهد تجدد الحب من جديد في حياتهم فهد عاهدها وعاهد نفسه بان يقف في وجه كل من تسول له نفسه بأن يتجرأ على زوجته قرر بأن يستقل في منزل لوحده عارضت والدته وعاهدته بأن تعزز وتكرم زوجته بشرط أن لا يبتعدو عن ناظريها تهاني تغيرت معاملتها لأوراد بسبب فكرة بأنها ستفقد أبنها البكر ويبتعد عن ناظريها

هيام تلك الفتاه الطائشه تغيرت 180 درجه للهادئه الحالمه بعد ظهور فارسها المغوار تجدد الأمل بحياتها بان تحب وتنحب لازال لديها الأمل بلقاء الحبيب المنتظر رغم كتمانها لسر دخوله وسيطرته على حصون قلبها

وجدان المطعونه بحب نبض من الصغر لم تستطع السيطره على مشاعرها في بعض اللقائات الجامعه لها مع محمد ذالك الحبيب اللذي لم يعلم بأن هناك قلب قد ولازال ينبض بحبه ولا يعلم ولا نعلم نحن كذالك قد ينطفئ ويتجدد حب آخر مكانه

بشاير وفراس كما يقال عنهم توم وجيري(أموت في توم وجيري ^_^) لم تخلو لقائاتهما في منزل الجده من بعض المناوشات التي تزيد من توهج قلب فراس حبا لبشاير وألم وحسرة بشاير من لقائه << السر ماهو

هذي أهم الأحداث والبقيه آتيه لا محاله




يوم الزفاف الكل مشغول بنفسه وبعرائسنا بعد العرس بيسافرون معاريسنا لإيطاليا هديه زواجهم من محسن لمدة شهر محسن خصص لكل واحد جناح مستقل له رفض أن يسكنو خارج المنزل
كان يوم الخميس فرحه للعائله كلها لأن الأفراح لم تدخل لمنزلهم من 5 سنوات عرس فهد وحمد البنات كل وحده تقول عندي وعيون الحريم شوي وتاكل البنات اللي أمهاتهن كل شوي يسمن ويقرن عليهن من عيون الناس زفوا أحمد أول الساعه 11 وبعد نص ساعه طلعوهم ودخلو خالد على الساعه 1 طلعوا المعاريس متجهين لبيت محسن يغيرون وياخذون الشنط و يتجهون للمطار
على الساعه2بالليل أتجهو المعاريس للمطار في سيارتين فهد وفراس معهم أحمد وعايشه وعبدالله وعابد معهم خالد وترفه ولم يخلو الجو من تهديد ومزح وتوصيه على خواتهم لين صدع راس أحمد وخالد اللي ما صدقو وصلو لقاعة المسافرين عشان يفتكون من الحنه والرنه

أحمد : أجلسن هنا بنوصل الشناط
خالد(يطالع لترفه) : أقول لا ياخوي رح أنت أخاف أتركها بروحها
ترفه أبتسمت وسكتت
أحمد(يرفع حاجبه) : لا والله مو أنا تارك قلبي هنا قم بس (سحب خالد اللي ما يبي يتحرك ولازق فيها)
عايشه : تروفه الله يعينا عليهم
ترفه : صدقتي كأنهم يتحدون بالغزل والأحراج
عايشه : صراحه أحس بالخوف
ترفه : حالي مو أحسن من حالك
خالد(بعد فتره جاهن) : يله خلنا نمشي
عايشه : وأحمد
خالد(أبتسم) : لا تخافين عليه هذاك أهو قدام البوابه محد خطفه
عايشه(في نفسها) : الله يلعني غبيه ليه ما مسكت لساني خلني أقوم أحسن بلا أحراجات
أحمد(أبتسم يوم شاف عايشه) : هلا وغلا
خالد(يغمز له) : أقول ياخوي أنت وش مسوي بمرتك
أحمد(تعجب) : خير
خالد : أنت غبت 10 دقايق بس واهي تسأل عنك قلي وش السر
أحمد(أبتسم وطالع لها وأهي أنحرجت ونزلت راسها) : الحب أنت وش عرفك بهذي السوالف
خالد : أهااااا طيب بتوقفونا طول الليل هنا تطالع لها أخلص قدامي أخاف على قلبي يتعب من الوقفه
أحمد : بسم الله عليك قلبك وش فيه
خالد(يطالع لترفه ويبتسم) : وآآآآآآآآه من قلبي
أحمد(فهم عليه) : لا والله شكلك انت اللي بتوقفنا طول الليل هنا
الشرطي : الأخوان لو سمحتو تحركو عطلتو المسافرين
خالد وأحمد : حاضر طال عمرك


على الساعه 4 الفجر خلص العرس وبدأ الناس يطلعون أسيل وخواتها ينتظرن عبدالله

نجد : واااااااي تعبت من الرقص
أسيل : ما تركدن كل ما طقت الطقاقه طبيتن
نجود : فرحانين ما عمرنا صادفنا عرس لأهلنا وشلون لو يكون لأختنا وبنت خالنا بس صدق بفقد عيوش
أسيل : والله صادقه مو عارفه كيف برد البيت وما أحصلها فيه
نجد : ما تخيلت أن الوداع صعب إلا يوم جربته مع عيوش
أسيل : طيب مسكي شنطتي بدخل الحمام(وانتو بكرامه)
نجد : أستني لما نروح البيت عبدالله قريب
أسيل : يوووووووه ما أقدر ثواني بس
نجود(بعد ماراحت أسيل) : بكره النتايج صح
نجد : أيه بنجتمع في بيت جدتي عازمتنا كلنا
نجود : وناااااااااسه




××××××××××××××××××××××××××××××××

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:53 PM
أسيل تغسل أيديها إلا بدخلت طيف اللي أبتسمت بخبث
طيف : أووووه أم عيون هنا إلا شخبارك يالمرفوضه وووويه تصدقين توقعت مازن يفسخ الخطوبه من شاف وجهك الحمد لله والشكر
أسيل(بعصبيه) : أيش تبين يالضفدع
طيف(تعدل مكياجها ولا كأن العرس خلص) : أبدا حبيت أعزيك بموت حبك حسافه تمنيت أنا اللي بتكون السبب بفراقكم بس خساره سبقني
أسيل(تمسح أيديها وبأستهزاء) : من مازن
طيف : لا حمد والله أنه جيد قد كلمته ولد خالتي
أسيل(أنصدمت) : حمد حمد حمد ولد عمي فهد كيف
طيف : شوفي كيف ماني عارفه بس عرفت أنه السبب بقولك قبل تسألين من غاده عرفت
أسيل : تعرفين غاده يعني
طيف(تعدل شعرها) : أعرف غاده وهنادي ومنى بعد ياماما كل زوجات حمد صاحباتي
أسيل(تكتف أيديها) : سمساره ياطيف للبنات ليه لأنك ماقدرتي توصلين له أستغليتي حبه للحريم
طيف(تلف لها) : كيف تعرفين كل هذا وكيف عرفتي عني
أسيل : بجوابك غاده صاحبتك هي بنت عمة ألحان صاحبتي وقبل تاخذ حمد اللي صار لهم سنه كانت مصاحبتك بالسهر والشقق والخايسه أنتي وأهي تحب تسولف بغرامياتها لبنات عمتها اللي حاولت تجرهن بس ربك كريم ما قدرت عليهن صح وعارفه بتنكرين لكن يمكن ربك طيحها بحظ ولا تحلم فيه حمد اللي ماقدرتي توصلين له وأتمنى أعرف شعور حمد لما يعرف زوجته وش كانت وبنت خالته وش تكون
طيف (برعب من حمد) : بــ..
أسيل(تقاطعها) : أنا مو مثلكن حقيره وأشوه سمعت الناس مثل ما وزيتي العنود ونوره اللي ربك جازاهن باللي قالن عني كذب (طالعت للمرايه) أنا كنت حاسه حاسه ياأنتي ياحمد اللي ورا تركي لمازن
طيف(تقاطعها) : قصدك ترك مازن لك
أسيل(بسخريه) : هههههه طيب ترك مازن لي أشكرك بس أنا أعرف كيف أرد لكم الصاع يابنت حسين لا تظنين ان أسيل تنسى حق الناس عليها لا واللي خلقك لأردها لك ولحمد زود بزود
طيف(بسخريه) : ما تقدرين
أسيل : أذا أنا يالضعيفه ما أقدر فربك يقدر والأيام بينا
أطلعت طيف وأسيل تسندت على المغسله وأهي تحس قلبها ينعصر من الألم
أسيل : معقوله ولد عمي يسوي كذا لا ما أصدق
أسيل رفعت نظرها للمرايه وأنصدمت من اللي شافتها
أسيل(تلف بصدمه) : خاله سارا
أم حمد(ودمعتها على خدها وباين عليها الصدمه) : اللي سمعته صدق ولدي
أسيل(ركضت لها وسندتها قبل تطيح) : لا ياخاله تكذب تكذب تعالي نطلع من هنا
طلعتها أسيل وأنتبهن لها العمه أمينه والجده وجنهن مسرعات
الجده : علامها أم حمد أم حمد
أسيل(تجلس أم حمد على كرسي) : مدري ياجده
روابي(شافتهن وجتهن) : يمه سارا علامك
أم حمد : حمد حمد وينه
أمينه : حمد فيه شئ أسيل
أسيل : هاه لا بس يمكن داخت بجيب لها ماي
روابي : لا لازم ننقلها للمستشفى شكله الضغط بدق على حمد
أسيل : عبدالله برا ما نقدر ننتظر
الجده : يله بروح معكم
أسيل وروابي سندن أم حمد وطلعو للمستشفى واتصلو على حمد يلحقهم للمستشفى بثواني وصل حمد من أتصالهم
حمد(بخوف) : جده أمي علامها
عبدالله : هد يابو ملاك أمك أن شاء الله بخير
الجده : أسيل وروابي معها داخل يايمه أهدى
حمد : متى حصل هذا الشئ وأيش صار
الجده : أظن الضغط بس شنو صار ما ندري أسيل كانت معها
حمد : سألتوها
عبدالله : رفضت تقول
طلعت أسيل وروابي وأسيل أول ما شافته كان ودها تخنقه تطعنه بس تذكرت أمه وتعوذت من الشيطان
حمد : خير طمنوني
روابي : ضغطها أرتفع بس الحمد لله قدرنا نتحكم فيه
حمد : أقدر أشوفها
أسيل : عطيناها مخدر بتنام الليله هنا
حمد : طيب أيش حصل ورفع ضغطها
الجده وعبدالله وروابي ألتفتو لأسيل ....
حمد(بعيون حزينه وخوف على امه) : أسيل طلبتك شنو حصل
أسيل(ماكانت بتقول له وتبي تعذبه بس نظرت الحزن خلتها تتراجع) : حمد تعال أعذروني
الجده : شنو موضوع خاص
أسيل : ماعليه ياجده أهو خاص بحمد ومومن حقي أقوله أذا حاب يقوله لكم بعدين بكيفه
مشت أسيل وحمد وأهي متغطيه بسبب المكياج لآخر الممر
حمد : خير خوفتيني
أسيل(بعصبيه) : كنت متوقعه أن السبب ورا ترك مازن لي
حمد(أنصدم وعجز لسانه ينطق) : .........
أسيل : صدق ياولد عمي أنا من لحمك ودمك أهون عليك كل هذا عشان ماقلت لك من يووصل لي أخبارك أفاااااااااااااا هدمت حياتي وخليت الناس تنهش فيني وتتكلم علي كله بسبب غرورك
حمد : أنا
أسيل(تقاطعه) : شف ياولد عمي أنا كنت بنتقم منك ومن طيف بس الله لما أراد أن ياخذ بحقي منك خلى أمك تسمع بأذنها محد قال لها وربي كريم ما أراد أوصخ أيدي بناس نكره مثلكم وأخذ حقي منك ومن طيف وأهي تعترف
حمد(بصدمه) : طيف
أسيل(تهز راسها وغلبتها دموعها ونزلت) : أيه طيف قالت كل شئ كل شئ ياولد عمي اللي سويته وحريمك وغاده وهنادي ومنى أمك سمعت سبحان الله مع أني ماكنت عارفه بوجودها إلا أن الله أشاء تكون موجوده لحظت أعتراف طيف أمك ما تحملت أنصدمت وطاحت علينا وعلى فكره أنا ماقلت لأحد مهما تكون أنت ولد عمي وعارفه لو أهلي عرفوا انا متأكده بتصير قطع للأرحام الله يسامحك هذا كل اللي أقدر اقوله الله يسامحك(عطته ظهرها بتمشي)
حمد : أسيل
أسيل(بدون لا تلتفت له) : لا تجيب أسمي على لسانك لأن مايشرفني أنك تنطقه أسمعني اللي ينشر سوالفك وكل أمورك الشخصيه هي زوجتك غاده عند الغرب والقرب الكل يعرف بس يمكن اهلك اللي ما يعرفون خوفا منك قبل تدور على أسباب لمشاكل مع الناس وتهد بيوت صلح بيتك صدق ماخاني التعبير يوم قلت لك مغرووووووووووور أكررررررررررررررررررررررررهك أكررررررررررررررهك ياحمد
أسيل تركت حمد بصدمته ما قدر تشيله رجوله وجلس وحط أيديه على وجهه
أسيل : يله عبدالله
عبدالله(يطالع لحمد المنهار ويطالع لها) : أسيل شفيه حمد شنو حصل
أسيل : ولا شئ خلنا نروح البيت تعبانه وحمد متضايق عشان حالة أمه روابي
روابي : هلا
أسيل(تلف لحمد) : أنتبهي له حمد يمر بموقف صعب كوني قريبه منه ومهما حصل لا يطلع بهذي الحال أرجوك
روابي : من عيوني
أسيل : جده نوصلك معنا
الجده : لا بنتظر شوي روحي يمه
عبدالله : يله
رجعو للبيت ورفضت تقول أيش حصل خافت من قطع الأرحام اللي سواه حمد بتهوره وغروره كبير وأبوها ماراح يسامحه على اللي سواه رجعت لذكرياتها واليوم المشؤوم يوم بلغها أبوها عن قرار مازن بكت وبكت بحرقه وألم و بقهر
ما تقدر تسوي شئ وتاخذ حقها من اللي سببوا لها الألم بكت لين نامت والوساد تشهد على ليلتها الكئيبه ودموعها



××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××
×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××× ××

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:54 PM
يوم الجمعه......

طلعت ام حمد ورفضت تشوف حمد ولو للحظات وراحت لبيت امينه لأنها ماتبي البيت اللي يجمعها بحمد صدمتها قويه مهما كان حمد وأسيل عيال عم ماتوصل لهذا الشئ أنه يكون السبب بكلام الناس عن عرضه ونهشهم فيها مناير ماقدرت تخلي أمها لوحدها وراحت معها لبيت عمتها واخذت ملاك لأن ماعندها اللي يراعيها الكل مو فاهم شنو قاعد يصير لا أسيل راضيه تقول ولا حمد راضي يقول ولاأم حمد راضيه تنطق وكيف تقول وأهي عارفه أن تكلمت بتكون نهاية علاقته تجمعه بعمامه لا لا لا فضلت السكوت والصمت
أما في بيت الجده طلعت النتايج
نجد 98 - نجود 90 - سلوى 92 - رنا 90 الكل فرح خصوصا لنجد لأن نسبتها تدخلها الطب وهذي أمنيتها التهاني والتبريكات تجي من كل صوب ونجد أتصلت علىصاحباتها وعرفت أن
مها 99 أعلى وحده لأنها حابه طب مثل نجد رفيقة عمرها - آمنه 88 - أشواق 91 - فضيله 89

الأباء فرحوا للبنات والشباب ترسوا البيت غاتوهات وكيك وحلى وورود للبنات الأربع وأشتغلت الأغاني والرقص وعم بيت الجده الفرح ما كان غايب عن هاليوم المهم غير سهام اللي مع زوجها مسافره وحمد اللي حابس نفسه من يوم اللي صار حتى ام حمد حضرت ساعه ورجعت لبيت أمينه بس أسيل حضرت تحس اللي صار قواها مع انها خافت يهدها
تكلمت مع أم حمد وأتفقت معها أنهم يقولن أنها أكتشفت أن حمد متزوج مسياره وصدمها فضلت يبقى الأمر سر بينهم رضت ام حمد اللي ضمت أسيل وبكت فرح على كبر عقل وقلب هذي البنت

الحريم جالسات في الصاله التحت والبنات فوق بياخذن راحتهن
بشاير(تهمس لأسيل) : وين رحتي أنتي وخاله سارا
أسيل : جدتي طلبتنا تستفسر عن اللي حصل أمس
بشاير : طيب أيش حصل أنا ماني فاهمه
أسيل : هذي خاله سارا عرفت أن حمد متزوج غير غاده وأنصدمت وأرتفع ضغطها
بشاير(مو مقتنعه) : بــــــــــــــــس
أسيل : أيه يله قومي ودي أكل حلى خلينا ننزل للمطبخ
بشاير : طيب
وأهن بالمطبخ طا يحات سوالف وأكل
: أحم أحم ياولد
أسيل : من
فراس : أنا فراس
ركضت بشاير ودخلت للمخزن التابع للمطبخ ودخل فراس
فراس(سلم على أسيل) : كيفك الغلا
أسيل : بخير ياخوي
فراس(يتلفت يمين ويسار) : وينها
أسيل : من
فراس(يبتسم) : بشاير
أسيل : وليه بشاير بالذات اللي سألت عنها(تمد فنجان له)
فراس : لأن دوم أشوفكن مع بعض (وسكت ثواني وأبتسم) ولأني سمعت صوتها قبل أدخل بي أختفت
أسيل : ههههههههههههههه راحت لما سمعت صوتك
فراس : خساره صار لي أسبوع ما شفتها
أسيل : تحبها يا خوي
بعد فتره صمت
فراس(يحط الفنجان) : أموووووووووووووووت فيهااااااااااااااااا
بشاير(تسمع لهم وأنصدمت في نفسها) : بعد كل اللي سوي فيك ولازلت تحبني أيش هالحب يا فراس
أسيل حبت تستغل الفرصه ووجودهم بنفس المكان وتقرب بين فراس وبشاير على أساس موفقه بين راسين بالحلال^_^
أسيل : لهذي الدرجه ياخوي عاد أسمحلي أنت عرفت وتزوجت بنات أحلى منها
بشاير عصبت وكان ودها تطلع وتكفخها : أنا يا أسيلوه يعني شينه هييييين خليه يروح وطالعه لك
فراس : أهي ملكة عرش قلبي و كله أهي أسيل أنا عارف أني شفت بنات بس مثل بشاير لا أنا مو عارف ليه ماترضى فيني مع أني أقدر أجبرها على الزواج مني بس لا أبيها ترضى فيني
أسيل : أنت من جد تبي تعرف السبب
فراس : ياليت
أسيل(بلا تردد) : أمك السبب




×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××

ترقبوا القادم وماذا سيحدث لأبطالي
بشاير
فراس
حمد
أسيل
رشا
سامي
البقيه
أنتظرو

×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××××



أنــــــــــــــتــــــــــــــهـــــــــــــى الــــــــــــبــــــــــــــــــ 19 ــــــــــــــــــــارت

الحيرانة 2008
01-29-2009, 09:55 PM
ياااااااااااااعسولااااااااااااااات اعذروني هذا الي قدارت انزاله اليوووووووووووووووووووووم

البااقي وعد يوووووووووووووم الثلاثاااااااء انزالها لكم

سوووووووووووووووري

العنودالحزينه
01-30-2009, 07:08 AM
لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالا
االله يسعدك على هذي البارتات بصراحه مرررررررررررره
جونااااااااااااااااااان الله يوفقك في امتحاناتك ويوفقني معاك
الحيييييييييييييييييييييين اقدر اذاكر,,,,,,,,,,
يسلمو الحيرانه على هذي الروايه.....................
تــــــقـــــــــــبـــــــــــلـــي مـشـــــاركــتــــــــــــــــــــي:066::044::,,,, ,,,,,

الحيرانة 2008
02-03-2009, 10:03 AM
لالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالالا لالالالالا
االله يسعدك على هذي البارتات بصراحه مرررررررررررره
جونااااااااااااااااااان الله يوفقك في امتحاناتك ويوفقني معاك
الحيييييييييييييييييييييين اقدر اذاكر,,,,,,,,,,
يسلمو الحيرانه على هذي الروايه.....................
تــــــقـــــــــــبـــــــــــلـــي مـشـــــاركــتــــــــــــــــــــي:066::044::,,,, ,,,,,

مشكوورة حببتي العنود على المتابعة جد انك حمستني
ومثل موعدتك انتي والبناااااااااااااااااااات راح اكمل لكم الرواية اليووووووووووم
وكااااااااااااااااااااااااامله يالغلاااااااااااااااااااااااا لعيووووونك
استنوني بعد ماجي من الجامعة
سي يووووووووووووووووووووووو

شهد الكون 111
02-03-2009, 01:06 PM
رووووووووووعة البارت ننتظرك يالغلا ا
الله يوفقك في امتحاناتك ويوفقنا معاك في الأختبارات

الحيرانة 2008
02-03-2009, 01:33 PM
رووووووووووعة البارت ننتظرك يالغلا ا
الله يوفقك في امتحاناتك ويوفقنا معاك في الأختبارات
شهووووووودة مشكورة ياعمري انتي الارووووووع
وااااااامين الله يوافقنااااااااااااااا

يالله مثل مواعدتكم الباروتاااااااااااات البااااااااقي
نبدااااااااااااااااء

الحيرانة 2008
02-03-2009, 01:40 PM
وهذا البارت
الثالث
اهداااااااااااااااااااء خاااااااااااااااص
للمتــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــابعين خاصه

واولهم

العنودالحزينه (https://alfrasha.maktoob.com/member.php?u=285030)
شهد الكون 111 (https://alfrasha.maktoob.com/member.php?u=423074)
وعد العمر (https://alfrasha.maktoob.com/member.php?u=351682)
بنت الأسى (https://alfrasha.maktoob.com/member.php?u=38368)

حمامة الحرم النبوي (https://alfrasha.maktoob.com/member.php?u=206243)

حبك يجري بدمي (https://alfrasha.maktoob.com/member.php?u=393828)

×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××
الـــــــــــــــــبـــــــــــــــــ 20 ـــــــــــــــــــــــــــــارت

×××××××××××××××××××××××××××××××××××××××


أسيل : أمك السبب
بشاير(حطت يدها على فمها تكتم شهقه وبنفسها) : لا يا أسيل لا تقولين
فراس : أمي كيف
أسيل(ترفع صوتها) : أتمنى تسامحيني بشاير بس خلاص
فراس : علامك ترى محد موجود غيرنا كملي طلبتك
أسيل : أسمع أنت أول مره خطبتها متى
فراس : قبل وفاة أمها بأسبوع تقريبا
أسيل : قبل 3 سنوات في اليوم الثاني أمك راحت لهم البيت كانت أم بشاير وبشاير ولطيفه كانوا يفتكرون أمك جايه تتفق على لوازم الملكه لأن الكل يعرف أن بشاير لك من الصغربس أمك أستغلت أنشغال لطيفه بجيبة القهوه وقالت لها ولا عبرت مرض القلب اللي فيها
أم فراس : سمعيني يا فطيم وحطيني على بالك عدل
أم بشاير : علامك يا أم فراس وشنو فطيم عيب
أم فراس : أجل يالعرجا أنا ولدي فراس خريج جامعات الأجنبيه ياخذ بنتك السوريه
أم بشاير : بنتي ما يعيبها شئ السوريين أجدادها وأنا بنت سعودي وأهي بعد
أم فراس : ليه ناسيه يا خطافة الرجاجيل
أم بشاير : شنو بعد
أم فراس : أجدادها فراشين عند أبو أحمد
أم بشاير : ما يعيبهم وألحين أيش تبغين أخلصي وكفايه تجريح
أم فراس : بنتك ترفض ولدي لا يمكن أقبل ولدي ياخذ غير سعوديه أصل وفصل ولا ياخذ وحده دمها مخلوط والعياذ بالله
أم بشاير(بعصبيه) : كفايه كفايه أهلي أشرف منك وأنا ما طقيتكم على يدكم وخلي ولدك يرفض دامه هامك الموضوع لهذي الدرجه
أم فراس : لا ما طقيتينا على يدنا بس العرق دساس والبنت طالعه على أمها تعرف كيف تسلب العقول وبعدين أنتي عرجا وأيش راح يكون موقفنا لما عيال ولدي وأول فرحته عرجان مثلك
: بــــــــــــــــــــــــــــــــــــس
أم فراس وأم بشاير ألتفتن للدرج وأم خالد طلعت على الصرخه من المطبخ
بشاير(بدموع على خدها) : حراااااااااااااااااام عليك ليييييييييييييييه
أم فراس(أرتبكت) : شنو علامك يا بنتي علي
بشاير(تنزل وتوقف قدامها وتبكي) : لا تقولين بنتي مثل ما يشرفك نسبنا ما يشرفني تقولين بنتي كيف تقولين كذا ليه الشماته في أمي عشان أرفض ولدك
أم بشاير (بدت تصيح على حالة بنتها) : يمه بشاير أهدي
أم خالد (مو فاهمه شئ) : علامكن تهاني شنو الكلام اللي قلتيه لفاطمه وش قلتي
أم فراس(بعصبيه) : ماقلت شئ
بشاير(بعصبيه ) : لاااااااااااا قلتي وقلتي ليه حرام كل هذا التجريح ما يشرفك تاخذيني لولدك عشان دمي مو سعودي صافي مثل ما تبغين لأن أجدادي كانو يشتغلون عند أبوي ما يعيبهم ومن وصلتي جرحتي وأهنتي لييييييييييييييييييييييييه
أم خالد(بعصبيه) : مجنونه أنتي والله قلبي قارصني من دخلت البيت
أم فراس : كذابه ما قلت شئ من اللي قالت عنه
بشاير(بعصبيه وصوت عالي) : طلعي من بيتنا وولدك ما أبيه فاهمه لو كان آخر رجل بالعالم ما يشرفني أخذه ماااااااااااااااااااااااا أبييييييييييييييييييييه
طلعت أم فراس وأم بشاير حزنت على بنتها اللي فرحت بخطبتها لفراس زاد ألم قلبها وطاحت عليهم وأنقلوها للمستشفى بحاله حرجه ودخلت العنايه يومين وبعد ماصحت وطلبت بشاير وأم خالد
أم بشاير(بتعب) : يالطيفه بطلبك شئ
ام خالد(بدموع) : أمريني
أم بشاير : لا تقولين عن اللي صار ماابي القطيعه بين الأخوان بسبب حرمه هذي وصيتي لك قبل أموت
أم خالد(تبكي) : طلبتك لا تقولين كذا أن شاء الله بتكونين بخير
أم بشاير(تبتسم بتعب) : أوعديني ووصيتي بنتي بشاير
أم خالد : أوعدك وبشاير بعيونا
أم بشاير(تلف لبنتها اللي واقفه جنب الباب ورجولها مو شايلتها) : يمه بشاير أقربي
بشاير(ودموعها غرقت خدها تقرب) : يعونك يالغلا
أم خالد فضلت تطلع وتخليهن بروحهن…..
أم بشاير : فراس ولد عمك ويحبك لا تسمعين لتهاني
بشاير(بعصبيه وأهي تبكي) : أكرهااااااااا وأكرهه يمه اللي قالته لك مرضك سامحيني انا السبب
أم بشاير : لا يا بنتي أهو مو السبب هذا ولد عمك حب حياتك وأهو اللي راح يبقى لك من بعد عيني
بشاير(تصيح وتحب يد أمها) : لا يمه لا تقولين كذا من بيبقى لي لا تروحين
أم بشاير(تمسح على شعر بنتها وتبكي) : يا يمه الموت حق طلبتك فراس لا تردينه وتهاني لها الله هو اللي بيكون سندك بالدنيا فراس غير عن امه بيحميك من غدر الناس والأيام
بشاير(بصوت عالي تبكي) : لا يمه لا أنا ما أبيه لا تجبريني على شئ يمه انا محتاجه لك
أم بشاير(تحس روحها تبي تسلم لبارئها رفعت أصبعها) : أشهد أن …. لا إله… إلا الله ..وأن محمد رسول ..الله
بشاير تحس الزمن وقف وأهي تشوف يد أمها تطيح على السرير بجنبها بدون حركه وبدت تهز امها) : يـ ـ ـ ـ ـ ـ يـــــــــ يم يـ ـ ـ ـ مه يمه يمه أصحي الله يخليك ردي علي لا تخليني يمه طلبتك
بشاير بعدت عن السرير بصدمه خلاص أيقنت امها ماتت لو كان عندها أمل ترجع خلاص انطفى الأمل وبصرخه رجت أركان المستشفى
يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــمــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
لااااااااااااااااااااااااااااااااااااا لا لا لا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااا
حرااااااااااااااااااااااااااااااااااام يمااااااااااااااااااااااااااااااااااه لاااااااااااااااااااااا لا لا لا

دخل الأب مع كل العائله وركض محسن لها ولمها لحضنه وأرتفعت أصوات البكاء والصياح لتملئ أركان المستشفى معلنه عن رحيل الأم الحنون والزوجه العفيفه والأبنه الباره
فـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــاطــــــــ ـــــــــــمــــــــــــــــــه
أسيل(تلف لفراس وتمسح دموعها) : وهذا انت عرفت السر ليه ترفضك
فراس(بحزن) : أنا ماكنت عارف ليه ماقالت لي وأعترفت
أسيل : وان قالت لك هذي امك بتوقف ضدها وضد رغبتها
فراس : أمي على عيني وراسي بس أهي ماتعرف حجم حبي لبشاير كنت خطفت بشاير ورحت بها عن عيون البشر أهي غلطانه كيف تعاقبني طول 3 سنوات بغلطة أمي أنا حبيتها طول حياتي تزوجت عشان ما أضعف وأجبرها على الزواج فيني أنا بصوت عالي ولا يهموني العالم أحبهاااااااااااااااااااا وما أبي غيرها
بشاير(من خلف الباب وبصوت مبحوح من البكي لذكرى والدتها) : وانا أحبك يا فراس
فراس(مصدوم ويوقف) : أسيل سمعتي اللي سمعت
أسيل(تستهبل) : شنو سمعت انا ما سمعت شئ
فراس : لا سمعت صوت بشاير
أسيل(تشرب القهوه برواقه) : يمكن عقلك الباطن يخيل لك
فراس : يمكن يله بروح للمجلس
بشاير(طلعت وتناقز من الفرح) : فديييييييييييييييته أموت فيه انا بعد كل اللي سويته يحبني وانا أحبه أحبه وما قدرت أكرهه
: طمنتيني كنت حاس بس تمنيت أسمعها منك وسمعتها الحمد لله
بشايرلفت بصدمه لباب المطبخ ويبتسم حاولت تبتعد بس أهو أسرع ومسكها قبل تطلع من الطبخ
بشاير : فراس هدني
فراس : ما أقدر انا ما صدقت أمسكِ
بشاير : أسوله قولي له
أسيل (ترفع يديها مثل اللي يستسلم وطلعت من المطبخ) : فروس خذ راحتك أنا هنا
بشاير : هييييييييييييه يالمجنونه تعالي فراس خلني لو يشوفوني
فراس : بشاير ماعلي من الناس أصدقيني القول أنتي صدق تحبيني ولا أنا سمعت غلط ولا أحلم بهذي اللحظه
بشاير(تقرصه بأيده) : وألحين صدقت
فراس : أأأأأأي ليه تقرصين مره تقرصين ومره تعظين
بشاير(تبتسم) : عشان تعرف انه مو حلم حقيقه
فراس(يغمز لها) : بروح بس خلاص أنتي لي لي باي
بشاير : باي

دخلت أسيل وحضنت بشاير وباركت لها ماقدرت تمسك دمعتها وبكت بحضن اسيل
أسيل : بشاير علامك سوى لك شئ
بشاير(هزت راسها بلا) : ...................
أسيل : اذا انا السبب أسفه
بشاير(تحاول توقف دموعها) : لا تذكرت أمي كم وكم تمنتني آخذ فراس تمنيتها تكون معي
أسيل : الله يرحمها ويوفقك
بشايرأعتذرت من أسيل وأخذت لفتها وراحت للحمامات تغسل وجها كان عذر عشان تختلي بنفسها ذكرى امها حزنتها جلست بركن بعيد شوي وبدت تدندن بصوتها
بشاير


يايمه إنتي غلاكِ يسير في دمّي
أنا مقصر بحقك يانظر عيني
منك التمس وارتجي شمّ العذر شمّي
في مبتدا العمر ولاّ بآخر سنيني
عسى الشمل معك بأسرع وقت يلتمي
وأشوف من شوفها شوف يسلّيني
على فراقك مليت بدمعتي كمّي
والهم مابين يوم ويوم يكويني
الضيق خالي وأبوي وجدّي وعمّي
من حيث مارحت يجري في شراييني
شوفك عن القلب يبعد داعي الهمِّ
ثوبٍ عن الهمِ والأحزانِ يكسيني
أبعث رسالة عذرْ ينطق بها فمّي
حبر الرساله يايمه دمعة العينِ
تدللي آمري يالغاليه سمّي
عساك عن ماضي الهجران تعفيني
ودي بشوفك وأضمك بالصدر ضمّي
وأكفّر اللي مضى من ماضي سنيني

للمنشد : أبو علي



وفراس ما أنتظر استغل وجود الكل من غير حمد وقال لأبوه يخطب له بشاير فرح الأب بعد ماطمنه فراس ان بشاير قابله وماراح ترفض فاتح ابو أحمد وقال له أنه من جهته موافق بس لازم يسأل البنت وراح يرد لهم الجواب بأقرب فرصه
أحمد(بهمس لأبوه) : يبه فيك شئ
الأب : لا بس مدري اسمحولي
طلع محسن من المجلس وكأن قلبه قرصه على بشاير الكل تعجب وطلع وراه
بشاير كانت تبكي بس في صوت تحبه أجبرها ترفع راسها
بشاير(بدمع) : يبه
محسن(رق قلبه لبنته اليتيمه فتح يديه) : .............
بشاير(ركضت له كانت محتاجه لهذا الصدر الحنون بكت ) : يبه
محسن : علامك يا عيون أبوك
بشاير : تذكرت أمي يبه محتاجه لها
الكل سمع وبدت الدموع تهل فاطمه امرأه دوم تذكر بالخير
محسن(يبي ينسيها همها وحب يمزح معها) : أهااااا أمك الله يرحمها ولا زواجك بفراس
بشاير(أستحت وخبت وجها بصدر أبوها بعد ما لاحضت الكل موجود) : ...................
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالوهاب : إذا زواجها من فراس بيبكيها خلاص
فراس(بسرعه ورعب) : وش خلاص
عبدالوهاب(غمز له) : نسرع بالزواج
فراس(نط بخفه لأبوه من الفرح وباس خشمه) : فديتك خرعتني حسبتك بتهون
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالوهاب : وأحد بياخذ لولده بشاير ويهون أفاااااااااااااااااا هاه بشاير وش قلتي تبينه
بشاير(بهمس) : يبه
محسن : هههههههههههههههههههههههههههههههه
فراس(بخبث) : وش قالت أكيد وافقت يا جماعه الملكه اليوم والعرس الليله الله يحييكم
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
محسن : أقول ما ودكم تتقلعون أحرجتو قلبي يله للمجلس
فراس : أفاااااااااا هذا وحنا خطبنا تطردنا أجل لو نملك وش تسوي فينا ترى هاه أقولك من ألحين ياعم أنسى قلبك لأنه بيصير قلبي
بشاير(ما قدرت تتحمل وركضت لداخل) : ...........
الكل : ههههههههههههههههههههههههههه





###################################


أول أيام الأسبوع……….

فراس(يدخل مكتب حمد) : السلام عليـ… هذا وين حمدي حمدي
حمدي(سكرتير) : نعم سيد فراس
فراس : حمد ماداوم اليوم
حمدي : لا أتصل وقال أول ما توصل أوصل لك رساله شفهيه منه
فراس : طيب أخلص
حمدي : يقول لك انه أضطر يسافر وما يعرف متى يرد وأن الشركه تحت تصرفك
فراس(بصدمه) : شنو سافر أكيد مقلب أو يمزح
حمدي : والله ما أعرف
فراس(يطلع جواله) : طيب خلاص …….ألو هلا دادا انا فراس….. بخير بسألك حمد وين……. شنو متأكده ……. متى ……….. أوكيه باي ….. حمدي دق على مكاتب السفريات اللي نتعامل معها أبي اليوم تعرف لي وين سافر
حمدي : أن شاء الله طال عمرك
فراس : أنا رايح أذا حصلت شئ دق علي باي
حمدي : حاضر مع السلامه



#######################################



في المستشفى……


أسيل(توها واصله) : السلام عليكم
ألحان وبشاير : وعليكم السلام
ألحان(تسلم عليها) : هلا أسوله بعد غياب شهر
أسيل : يوووووه شهر راحه وتجدد كأني جديده
بشاير : يعني بقراطسك صح
ألحان : بشاير خلينا نكرفها
أسيل : لا والله أحلفن بس
ألحان وبشاير : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل : ماباركتي لبشاير
ألحان : على شنو
أسيل : مو الأخت أنخطبت ل أحم أحم أخوي فراس
بشاير(أستحت) : أسيل
ألحان(تضمها ) : ألف ألف مبروك
بشاير : الله يبارك فيك
أسيل : ياااااااااااااي يا بشاير من يصدق انا حماتك عاد أحترميني
بشاير : يله زين أحترميني وووووووولي
ألحان(تلف لأسيل وبأبتسامه) : الفال لك يارب
أسيل(تحاول تخفي ملامح الحزن من سيرة الزواج وأبتسمت بألم) : لا خلاص قررت أعنس بلا زواج بلا هم
بشاير : أسيل مهي نهاية العالم
ألحان : ألف من يتمناك بس لو توافقين أيش رايك بخوي سعود تراه مزيون وحبوب يقدس الحياه الزوجيه
أسيل : اخوك ما ينعاب وسمعته سابقته وكل بنت تتمناه من قدها اللي تاخذ المحامي سعود
: لهذي الدرجه مشكوره
البنات لفن وشافن مزيووووووووون طول بعرض لا إله إلا الله عليه
ألحان(قطعت الصمت) : هلا سعود
سعود(أبتسم) : هلا ألحان هاه جيت على الموعد جاهزه
ألحان : لو انك أول مره تسويها وتجي على الموعد
سعود(يحك خشمه بأصبعه) : عاد لا تحرجيني شلونك أسيل وبشاير
أسيل وبشاير : بخير
أسيل : نستأذن أسمحولنا
ألحان : مسموحات (لفت لسعود) هاه ايش رايك فيها
سعود : ألحان وأنا شفت شئ غير عيونها بس ماشاء الله عليها عيون المها حلوه وطول وقوام
ألحان : بس بس كل هذا ولا شفت شئ نتوكل على الله ونخطبها
سعود : من حيث المبدأ موافق بس عطيني فرصه أستخير وأقولك هذا زواج مو لعبه
ألحان : على راحتك بس لا تضيع الفرصه منك أسيل ما تنعوض
سعود : تامرين يله نروح ورانا سوق
ألحان : يله بس أجيب أغراضي
دخلت ألحان وأخذت عبايتها وشنطتها وطلعت
بشاير : ماشاء الله عليه مزيون
أسيل : أيه
بشاير : طول بعرض
أسيل : أيه
بشاير : أسيلوه علامك من اليوم أيه وأيه
أسيل (وقفت ترتيب الملفات ولفت لها) : أيش تبيني أقول بشاير شيلي من راسك أنتي وألحان فكرت زواجي فاهمات ولا تقعدن تدورن لي على عرسان
بشاير : أسيل شنو يعني خلاص ماتبين تتزوجين أبدا
أسيل : أبداااااااا أبدااااااا خلاص سكري على الموضوع وقومي عدلي الملفات معي




####################################



في بيت الجده ……….


الجده : حيا الله أبو زياد كيفك
أبو زياد : بخير ياعمه كيفك أنتي
الجده : بخير وشلون أم زيد والعيال
أبو زياد : بخير لله الحمد
رنا ورشا (نازلات) : السلام عليكم
الجده والأب : وعليكم السلام
رنا ورشا (يسلمن على أبوهن) : كيفك بابا
الأب : بخير مبروك رنا النجاح
رنا : الله يبارك فيك بابا
الأب : تفضلي هديتك
رنا (تاخذ الكيس وفتحته) : واااااااااو تهبل يمه شوفيها
الجده : ياعساه ملبوس العافيه ويخليك لهم
رشا : واااااو بابا تهبل بس وين هديتي بابا
رنا : انا ناجحه أنتي شكو رازه وجهك
رشا : أختك يالنحيسه
الأب : أنا عندي مفاجئه ثانيه لكم
رشا ورنا : شنوووووووو
الأب : بنسافر لأستراليا
رنا ورشا : واااااااااااااااااااااااااااااااااو
رشا : من بابا
الأب : أحنا وزياد وعمكن سلطان وأولاده لمدة أسبوعين كاملين
رنا : وناسه وناسه
الأب(يلتفت لرشا اللي سكتت) : رش رش زعلتي لأن عمك يبي يسافر وسامي معنا
رشا(تبتسم مو عارفه فرحانه ولا زعلانه) : لا بابا عادي
الأب : رشا ايش صار على موضوع ولد عمك تراه رجع وفتح الموضوع من جديد ذبحوني يبون يعرفون الجواب
رشا(بحيره) : مدري بس بطلبك شئ
الأب : عيوني لك كم رشا عندي
رشا(تبتسم وتأشر على نفسها) : وحده بس
رنا(تكش عليها) : مالت يالواثقه
رشا : متأكده بعد
الجده : بزران وماراح تكبرن على الأقل أعقلن قدام أبوكن
الأب : هههههههههههههه متعود مهي جديده
رشا : بابا أبيك تعطيني الأسبوعين فتره أختبار لسامي ولمشاعري وان أرتحت له وحددت مشاعري أنا موافقه بس ان ما رتحت لا تجبرني على شئ
الأب : أفااااااا وأنا أبوك حقيقه سامي ولد أخوي وغالي بس أنتي بنتي من لحمي ودمي
رشا(تضمه) : الله يخليك لي
الأب : ويخليكن لي أستأذن تامرين على شئ ياعمه
الجده : الله يحفظك
رنا ورشا : وين خلك معنا
الأب : بروح البيت خالتكن أم زيد تنتظر على الغدا (لف لهن قبل يطلع) أيش رايكن تجن معي
رنا : جده نروح
الجده : هذا أبوكن روحن
رشا ورنا : ثواني نجيب عباياتنا وطالعين وراك بابا





#########################################



في بيت عبدالوهاب.......

الأم : يمه فهد دق على أخوك وينه هذي حزت غدا
فهد : يمه فراس مشغول بالشركه
الأب : خير صفقه جديده
فهد : أيه يبه
الكل : الله يوفقهم
وجدان : بابا لو سمحت بروح العصر لبيت عمي محسن
الأب : أيش عندك هناك
وجدان : بنات عمامي وخواتي مجتمعات
الأب : خلاص موافق راشد وصل اختك
راشد (يحط ملعقته) : يبه عندها السواق
الأب : راشد
راشد : حاضر وجدان الساعه 5 ونص بالضبط الساعه 5 و35 دقيقه أمشي عنك
وجدان : أن شاء الله
بعد الغدا صعد لغرفته أهو وتهاني
عبدالوهاب : تهاني صحيني الساعه3
تهاني(تعلق ثوبه) : شنو اليوم بتملكون لها
عبدالوهاب : أيه جليلة الحيا فضحتنا بين الناس
تهاني : والله ذي أختك مدري شلون عقلها مهي صاحيه لا حطت حساب لعمرها ولا لسمعتها وسمعت أهلها تقول بنت أم 20 سنه
عبدالوهاب : والله غصب خليناها ترد اهي وزوجها من السفر والله ما بيدنا شئ غير أنا نحول زواجها من المسيار لشرعي بعدها بالطقاق تنقلع أهي وياه أي مكان يبون لا والحمد لله أصغر منها 8 سنوات
تهاني : والله أنه داخل على طمع الله يستر
عبدالوهاب : خليني أنام ساعتين على الأقل




####################################




في الأستراحه.......


جراح(يطالع لفراس اللي ساند راسه بديه وكأنه نايم) : فراس فراس
فراس(يفتح عيونه بصعوبه) : هلا
جراح : نمت يا خوي
عبدالله : علامك فراس مريض فيك شئ
فراس(يتعدل بالجلسه) : والله توني طالع من الشركه وتعبان نوم
زياد : كان رحت البيت تنام
فهد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فهد : هلا بفروس أفتقدناك على الغدا
فراس : ما تفقد عزيز
فهد : علامك ياخوي شكلك تعبان بعدين أول مره تفوت وجبة الغدا
فراس : والله كنت بالشركه وتوني جاي
زياد : لهذي الساعه خبري فيك وفي حمد تخلصون 3 الدوام
فراس(بصوت عالي) : عبدالمنعم جيب لي قهوه خلني أصحصح(لف لزياد) والله خلني ألقى حمد بالأول بعدين قل خابر ومو خابر
عبدالله : خير حاصل شئ
فراس : والله مدري أنا نفسي مو فاهم شئ
فهد : فراس حمد وين
فراس : والله يابو عبدالوهاب جيت الشركه اليوم وقالي حمدي أنه طلب منه يوصل لي رساله يقول أنه مسافر وما يعرف متى يرد والشركه تحت تصرفي
جراح : مسافر يمكن شغل مهم
فراس : لا شيكت على مكاتب السفريات ما حجز أبدا خارج المملكه
زياد : يمكن غير مكتب السفربات اللي متعودين عليه
فهد : طيب كان سألتو بالمطار
فراس(يشرب القهوه) : سألنا ماسافر خارج المملكه أهو هنا بس وين مدري
جراح : طيب أنا عرفت أنه متزوج مسيار وما أظن أنه عيب ولا حرام
زياد : قصدك زعل خاله سارا صراحه أنا متعجب سمعت أنها زعلانه منه وقاعده في بيت خاله أمينه
فراس : والله مو داخله مخي هذي السالفه أحس في شئ ثاني
فهد : قصدك بين حمد وخاله سارا وأسيل
فراس : أظن لأن خاله سارا عرفت عن زواجه المسيار أول مره ولا زعلت كذا ليه هذي المره بالذات
عبدالله : وأنا مثل فراس في سالفه بينهم
جراح : ما حاولت تعرف السالفه منها عبدالله
عبدالله : حاولت قالت ما فيه شئ غير أنها عرفت بزواجاته وبس
فهد (يطلع جواله) : أنا بتصل عليه
فراس : لا تحاول أنا حاولت التلفون مغلق
جراح : طيب نسأل عن نقاط التفتيش عن سياره برقم سيارة حمد
فراس : بعد هذي لا تحاول ما سافر بسيارته اللي مو فاهمه كيف سافر
زياد : طيب ما نقول لخوالي
فراس : لا نبي ننتظر يومين أذا ما بين أبلغ أبوي يتصرف




#################################################




في سيارة راشد............


راشد(معصب) : ألحين ماقلت لك الساعه 5ونص شوفي كم الساعه
وجدان : رشودي ما تأخرت غير 10 دقايق علامك
راشد : الشباب كلهم مجتمعين بالأستراحه
وجدان : طيب لا تصارخ يمه كليتني ماتسوى علي هالتوصيله
راشد : زين يله نزلي
وجدان : رشود
راشد : بعد خير
وجدان : ما أقدر أنزل
راشد(لف لها) : نعم
وجدان : ياماما ما قصدي أقصد ما أقدر أنزل وأنت زعلان مني لا تزعل حبيبي
راشد : ههههههههههههه فديتك لا حبيبتي كنت أضحك وربي
وجدان(عصبت وطقته بالشنطه) : مالت عليك يله باي
راشد : ههههههههههههه باي
نزلت وجدان ودخلت بالصاله نزعت عبايتها ولفتها وقامت تعدل شعرها اللي يوصل لنص ظهرها
مشعل(طالع من المطبخ ومعاه كيك تنح يوم شاف البنت في نفسه) : يالهووووووووووووووي
وجدان (تدندن) :

سواها قلبي ياحبيبي وحبك

ما طاعني وانا عن الحب ناهيه

الظاهر انه مايبي غير قربك

عاف الجميع واول الناس راعيه

عليه لا وصيك لا صار جمبك

صبح عليه بحب وبحب مسيه

نبضه وفاه وبتضحياته يعجبك

صافي ولاكن مالقى من يصافيه


مشعل(في نفسه) : وش ذي المزيونه لا إله إلا الله والصوت كروان يا نااااااااااااااااس بموت من هذي
ويوم حس انها بتلف رجع المطبخ قبل تشوفه
وجدان(بصوت عالي) : ياهووووووه محد هنا
شهد(نازله) : لا هنا هلااااااا وغلاااا بوجدان مزيونة بيت عبدالوهاب
وجدان : ههههههههه الله يقطع شرك
مشعل(تنح) : يازين الضحكه سبحان الله حلى مع صوت مع ضحكه بموووووووووووووت أنا عندي بنت عم بهذا الجمال قمر يمشي على الأرض بسم الله ماشاء الله عليها أجل هذي وجدان صدق حماااااااااااااااااااااااااار يا محمد أحد يفوت منه هالكيكه غبي غبي
وجدان : هاه الكل وصل ولا بعد
شهد : لا بس أنتي تعالي فوق لغرفتي بشاير فيها
وجدان : طيب يله في أحد من العيال هنا
شهد : لا كلهم طالعين
كانن متجهات لغرفة شهد وضحك وسوالف ما أنتبهن للي طلع من غرفته يدندن
محمد : هلي لا تحرموني منه هلي لا تبعـ...
رفع بصره شاف شهد ووجدان اللي مو منتبهات له لفت بصرها وشافته أنصدمت ما قدرت تروح يمين ولا يسار تخبت ورى شهد اللي أعرض منها بشوي
شهد(بعصبيه) : محمد علامك وقفت
محمد(اللي مصدوم من اللي شافها) : .............
شهد : محمد أدخل خل وجدان تطوف عيب عليك
وجدان ميته ضحك شكله يضحك بس حزينه لأنها شافته معناه صعب تنساه بس سكتت
محمد يلف ويدخل غرفته وتسند على الباب رجوله مو قادره تشيله جلس على الأرض
محمد : ياووووووويل حالي غزال يمشي على الأرض هذي وجدان يازيييييييييييييييييينك معقوله كل هذا الجمال لا إله إلا الله (حط يده على قلبه اللي يضرب بقوه وبسرعه) أركد ياقلب وش جاك أعوذ بالله وش صابني أنا أول مره أشوفها كذا رغم أنها ما تتغطى عنى بس (ضرب جبهته بعصبيه) غبي غبي كيف ما أنتبهت لها أويييييييييييييييييل حالي من هالريميه(دق جواله) ألو ... هاه جايكم مسافة الطريق باي
أما شهد ووجدان اللي ماتن ضحك على شكل محمد
بشاير : علامكن منتن صاحيات
شهد : ههههههههههه فاتك محمد نكته
وجدان : شهد جب
بشاير : علامه محمد
وجدان : أبدا بغى يطيح من الدرج
شهد(طالعت لوجدان اللي غمزت لها) : أيه الله ستر عليه (في نفسها) أويلاه لو تعرفين ياجودي أني خططت لكل هذا شوفه لك وأنتي بكامل هيأتك وتبرجك عشان يعرف الفرق بين اللي يحب واللي يحبونه رغم اني أحب هيام بس أنتي غير الوحيده اللي يستاهلها محمد وأنتي تستاهلين كل خير خليه يعرف أنه غلط يمكن يصحى
(بس اللي مو عارفه شهد ان فيه شخص ثاني أعجبه هذا الجمال وأهي مو مخططه له بس الصدفه )
بشاير : طيب كيف حالك
وجدان : بخير وأنتي يامرت أخوي
بشاير(تبتسم) : مشكوره ياحماتي بس خلينا نملك بالأول
شهد (تغمز لها) : مستعجله
وجدان : لا تبي توثيق رسمي
وجدان وشهد : ههههههههههههههههههههههههه
بشاير : جب أنتي وأهي إلا هيام ليه ما جت معك
وجدان : مواعده صاحباتها
شهد : خساره تمنيت نجتمع كلنا
بشاير : على فكره رشا ورنا ماراح يجن بعد
وجدان : ليه عاد
بشاير : أبدا في بيت أبوهن جاء الصبح وأخذهن ولا لو تعرفن محضر لهن مفاجئه
وجدان وشهد : شنوووو
بشاير : بيروحون لأستراليا أسبوعين
وجدان : ماشاء الله
شهد : أحنا نموت حر بالمملكه وغيرنا يصيف بأستراليا
وجدان : راضيه بحر المملكه هنا بس نسافر لو حول ربوع بلادي
بشاير(تناظر شكلها بالمرايه) : أمممم ما أظن بيوافقون خاطري أروح لمكه
شهد : ما مثل بيت الله بس ذي أستراليااااااااااااااااااااااااااااا
بشاير : الله يكفيهم شر عينك تعالن نقعد بالمجلس ونكمل سوالف هذي حزت أسيل والبنات
شهد : طيب بس ترى عيني مو حاره وما أقصد أحسد
وجدان(تدفها) : اخلص أمشي
على الساعه 6 وصلن البنات كلهن.....
روابي : سمعتن عن روحت رشا ورنا
شهد : قديمه
سلوى : يا أختي ليه حنى ما نسافر بعد
وجدان : من اللي رافض
نجد : والله حنى كل عطله نسافر للشرقيه عند خالي متعب
بشاير : ما أظن تسافرون هذي السنه لأن عمي رجع لأمكن
نجود : لا قصدك يرفض لا ما أظن وربي خاطري بالبحر
أسيل : عاد أنا ما أحب البحر وما أعرف أعوم
روابي : من جدك
نجد : لا من عمها
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : تكذب عليكن عاد أهي سباحه ماهره
نجد : لما نروح الشرقيه أسيل وعبدالله يتناوبون على السواقه
بشاير(مصدومه) : تسوقين
أسيل : أيه عبود علمني لا وبعد نجد ونجود إلا عيوش ما حبت
روابي : علمينا
أسيل : أفااااااااااااا عليك حاضرين للطيبين
سلوى : كيف وأنتي بنت محد شافك
أسيل : لا ألبس ثوب وشماغ والزمن هذا ما ينعرف الولد من البنت
روابي(لفت لمناير اللي ساكته) : منوره فيك شئ
مناير : هاه لا سلامتك
شهد : ليه ساكته خالتي فيها شئ
مناير : لا أبدا أهي بخير بأذن الله
أسيل(همست لها) : راح يرجع لا تحاتين وطمني خاله سارا
مناير(بحزن) : مو عارفين وينه ومسكر جواله وأمي حالتها حاله
أسيل : أكيد حاب يختلي بنفسه حمد قوي وأسمحيلي أناااااااااني ومغروووووووور
مناير : ههههههههه حسبي الله على أبليسك
أسيل : أيه أضحكي بشوره صبي لي قهوه ولا بقول لفراس
بشاير : لا والله تهدديني يعني
أسيل : بشايروووووه لا أهددك بس أحذرك أخوي يحب الحرمه المضيافة
بشاير : بصب لك مو خوف من فراس بس لأني حرمه مضيافه
أسيل : أيه ناس تخاف متختشيش
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روابي : نجد خلاص قررتي طب
نجد : أن شاء الله
روابي : أي تخصص
نجد : جراحه مثل عمي محسن
كملن البنات السهره للساعه11 وبعدها استأذنن على أمل اللقاء....
دخل محمد ومشعل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الأب : هلا والله بالشباب
محمد : هلا بالغالي
مشعل : تو البنات راحن
شهد : وش عرفك
مشعل : باين من شكلكن ما غيرتن
بشاير: يااااااااااي كانت وناسه اليوم
الأب : الكل جاء
بشاير : لا رنا ورشا ببيت أبوهن وهيام تقول وجدان معزومه
مشعل ومحمد سمعوا أسمها وسرحوا بالجمال اللي شافوه وكل واحد يبتسم
شهد : يبه تعرف أن رنا ورشا بيسافرن لأستراليا مع أبوهن
الأب : والمعنى
شهد : باباتي نسافر حنى بعد
الأب(يوقف) : ما عندي وقت يله قوموا ناموا
شهد(بوجه عابس) : يبه
الأب : قومووووووو ناموووووووو



####################################



في بيت امينه...........

أمينه(تدخل ومعها ماء زمزم) : لا حول ولا قوة إلا بالله خذي شربي ليه الدموع يا سارا الولد مافيه شئ
أم حمد : يا أمينه صار له 4 أيام مانعرف وين أراضيه
أمينه : طيب شربي وتعوذي من الشيطان ماعليه أن شاء الله فراس مو قال أنه راح يطمنا
أم حمد(تصيح) : وهذي 4 أيام عدن لا حس ولا خبر ياويلي على ضناي أكيد صار فيه شئ
الجده دخلت اهي وسعاد بنتها : السلام عليكم
سارا+أمينه : وعليكم السلام
الجده : يابنتي علام عيونك حمر
أمينه : والله يايمه من اليوم تبكي على حمد
الجده : الله يهداك حمد بخير أن شاء الله هذا العيال يسألون عنه
سارا : أهو حتى سيارته مو مسافر فيها على كلام العيال كيف يلقونه الله يهداه هالولد بيذبحني ناقصه عمر
سعاد : تعوذي من الشيطان
الجده : والله يوم قلتي لي عن زواجاته المسيار صدمتيني ألحين حنا لنا 3 سنين نقوله تزوج وأهو يتعفف
أمينه : يا يمه حمد مو رافض الزواج بس رافض أنهن يدخلن بيت أحلام ويباتن بغرفتها
سعاد : لا حمد يتحجج لازم يترك حريمه وان بغاهن يتزوجهن شرعي أن شاء الله ياخذ لهن فله بروحهن
سارا : أنا اللي رافضه يستقر بعيد عني ما أقدر أصحى ولا أشوفه قدامي
الجده : كله صعب المهم يرجع وبعدين يصير خير
الكل : يارب





########################################




في المستشفى...............


بشاير : والله حالة خاله سارا حاله
أسيل(ترتب الملفات) : مو طول عمره أناني معقوله 4 أيام ولا يسأل شنو تصرفات هالبزر
بشاير : علامك عليه وليه لهذي الدرجه معصبه
أسيل(في نفسها) : بلاك ماتعرفين سوى عملته وأنحاش المغرووووووووووووووور الغبببببببببببببببببيييييييييييييييييي أكرررررررررررررررررررررهه
بشاير : علامك
أسيل : ولا شئ أنتظري بتصل بفراس عنده الأخبار
بشاير(دق قلبها لطاريه وسوت نفسها ترتب الملفات) :...............................
أسيل : ألو هلا فراس
فراس : هلا أسولتي
أسيل : هاه بشر في أخبار
فراس(بحزن) : والله يا أسيل مافيه جديد
أسيل : حشى مو صاحي
ألحان دخلت وشافت أسيل تتكلم فما حبت تزعجها رفعت يدها سلام
أسيل(تأشر لها بأيدها) : هلا هاه فراس أوكيه أذا حصلت شئ أتصل طمنا
فراس : أوكيه إلا أسيل كيف الحبايب
أسيل(تطالع لبشاير وتبتسم) : بخير
فراس : سلمي عليهم
أسيل : أيش رايك أعطيها التلفون وتسلم عليها بنفسك
فراس : يااااااااااااااااااليييييييييييييييييييييت
أسيل : أقول تبي عمي محسن يذبحني لا ياعم قطع اعناق ولا قطع أرزاق عقب الملكه كلمها بكيفك
فراس : يالنحيسه يله باي
أسيل : هههههههههههه باي
أسيل : بشوره الحبايب يسلمون عليك
بشاير(بحيا) : الله يسلمهم
ألحان : أمووووووووت باللي يستحون أنا
بشاير(تحط أيديها على وجها) : خلاص أستحن
أسيل وألحان : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : يا خايسات أسيل ماعنده اخبار جديده
أسيل : لا يقول ما يعرفون شئ عنه
ألحان : من
أسيل : حمد ولد عمي له 4 أيام مو عارفين أهو وين
ألحان : حمد حمد بجده
أسيل وبشاير : شنوووووووو
ألحان : أيه اللي أعرفه أنه بجده
أسيل : كيف عرفتي أذا أحنا ماعرفنا يا أهله
ألحان : ناسيه غاده بنت عمتي
بشاير(تضرب جبهتها) : يوووووووه نسيناك والله كان لازم نسألك أول أنتي ام الأخبار
أسيل : كيف عرفتي وأنتي قلتي لي انك ما تكلمين غاده
ألحان : أبدا يوم الخميس رحنا لبيت أبوي وعمتي فيه زايره وماتبي تجلس تتعشى تعجبنا وسالناها ليه قالت غاده لوحدها بالبيت عاد انا أم الفضول خابره الخميس تكون عند حمد وصلت عمتي للباب وانا اجرها بالسوالف
بشاير وأسيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل : الله يا خذك طيب وين أهو ألحين بالضبط
ألحان : والله أظن بأحد الشاليهات الكبار على كلام عمتي
بشاير : أيش عرفها
ألحان : من بنتها غاده اللي عرفت من هنادي زوجته الثانيه
بشاير : يعني أهو عند هنادي ألحين
أسيل : والله فاضي ورايق
ألحان : لا مو عندها هذي غاده يوم ما اتصل كعادته اتصلت ولقت جهازه مغلق أتصلت على الشركه وقال لها السكرتير مسافر فشتغلت الغيره أتصلت على ضراريها
أسيل وبشاير : هههههههههههههههههههههههههههههههه
ألحان : جب خلني أكمل وبعدين منى قالت ما جاهم وهنادي قالت لها ماجاها بس أهو بجده له يومين لأنه شرا له شاليه على البحر ولا شافته ولا شافها أساسا أهو ماقال لها أنه بيجي عرفت صدفه بوجوده
أسيل : عفيه حريم مالت عليكن طيب تعرفين عنوانه
ألحان : لا والله بالضبط لا بس أعرف أنه شاليه كبير وحديث التصميم
أسيل وبشاير ( يبوسنها على خدها) : مشكوره ياوجه الخير يا أم الأخبار الحلوه
أسيل (تطلع جوالها ) : ألو فراس
فراس : هلا
أسيل : أبشرك حمد بجده
فراس : شنووووووو متأكده
أسيل : أيه متأكده
فراس : طيب عطيني العنوان
أسيل : عرفت أنه شرا شاليه كبير على البحر بس بالضبط وين مدري
فراس : بس هذا يكفي أسيل
أسيل : عيونها
فراس : كيف عرفتي
أسيل(تطالع لألحان) : عرفت لا تسأل المهم عرفنا فين يله وطمنونا عليه
فراس : أوكيه باي
بشاير : أسيل لا تطرين أني أعرف عنه ترى ما أمسك نفسي أسولف له
ألحان : أيه ماتمسك نفسها عند الحب
أسيل : أن شاء الله




###################################




فراس بس عرف وين بدت الأتصالات من هنا وهناك حمد شخصيه معروفه للمجتمع الراقي في المملكه ما أستدعى الأمر من فراس ساعه عرف مكانه بالضبط قرر يسافر له ويوم أتصل وطمن الخاله سارا طلبته تسافر معه رأف بحالها ودموعها مع انه كان مقرر ما ياخذ أحد ورضا حجز له ولأم حمد على طائرة المساء لجده على الساعه 7 المغرب حطو في مطار جده وأتجهو للشاليه وعند البوابه

الحارس : آسف ما عندنا أوامر بوصول أحد
فراس(عصب) : يا أخي انا ولد عمه وهذي أمه
الحارس : أسمح لي طال عمرك السيد حمد ما خبرنا بوصول أحد
فراس : طيب أتصل عليه
الحارس : صراحه أهو مايحب أحد يزعجه
أم حمد : ياولدي طلبتك قله أمك موجوده
الحارس : يا خاله
أم حمد : طلبتك قله بس
الحارس : عشانك والله(رفع التلفون) ألو أم ياسر لو سمحتي السيد حمد صاحي
أم ياسر(مدبرة المنزل) : أيه صاحي خير بدك شي
الحارس : خبريه أن السيد فراس ووالدته موجودين
أم ياسر : أيه تكرم عينك سواني
الحارس : العذر منكم بس السيد حمد عصبي وهاليومين أعصابه مشدوده
أم حمد : معذور ياولدي أهو ولدي أعرفه
حمد ما صدق لما قالت له أم ياسر وبثواني كان عند البوابه ويوم جت عينه بعين أمه ضمها ونزلت دمعته فراس راقبه كيف يضم أمه وأنصدم يوم شاف دمعته حمد الجبروت القوه الهيبه تنزل دمعته فراس بدون ما يحس نزلت دمعته على المشهد اللي قدامه ومسحها قبل أحد ينتبه له
حمد(يحب راس وأيد أمه) : سامحيني يالغاليه سامحيني
الأم(تبكي كان حمد ضامها ووده يدخلها بقلبه كان حجمها صغير أمام ضخامة ولدها) : ليه الغيبه
حمد : أسف يالغلا أشغلتك
الأم : الله يخليك لي
فراس : أحم أحم نسيتوني
حمد(يضمه) : هلا بوحمد نورت جده
فراس : منور بوجودك فقدتك يا خوي حرام عليك
حمد : وانا أكثر حياكم داخل
دخلو الشاليه كان كبير وفخم فيه مسبح ومكان ألعاب والبيت طابقين
فراس(يجلس بالمجلس) : ما شاء الله الشاليه روعه
الأم : والله يا ولدي زين ما أخترت
حمد : عيونكم الحلوه بشروني عن الكل شخبارهم
فراس : الكل بخير ويسلمون عليك والكل مسوي أستنفار من يوم رحت لين لقيناك
حمد : تشربون شئ
فراس : محنا أهل الدار يا بوملاك
حمد : الدار تتشرف بك
الأم(طول الوقت نظرها لحمد وأيدها بأيده) : يمه حمد فيك شئ
حمد(رفع يدها وباسها) : أنا بخير
فراس : أنا باخذ لي لفه على الشاليه وراجع
حمد : خذ راحتك
الأم : ليه سافرت أشغلتني عليك
حمد : كنت متضايق يمه
الأم : أذا تحاتي سالفة أسيل يمه محد يعرف ولا بيعرف عنها أسيل بنت ولا كل البنات هي طلبت مني أنسى السالفه وأقول أني زعلت لأنك متزوج 3 مسيار
حمد(تفاجئ) : ماقالت لعمي
الأم : لا ولا حتي عبدالله اللي نصها الثاني ماحبت أنها تكون سبب في قطع الأرحام أنسى يمه أنت غلطت بس أتمنى تصلح الغلط
حمد : أصلحه كيف
الأم : رجع المياه لمجاريها بين أسيل ومازن بمعرفتك مثل ما قطعت الوصل رجعه
حمد : أن شاء الله يمه إلا بسألك كيف عرفتو أني هنا
فراس(نازل من الدرج) : أسيل
حمد(لف له متعجب) : أسيل بعد
فراس(فهم عليه) : ههههههههههههههه أيه أسيل بعد بس والله مو عارف كيف دقت علي الصبح وسألتني أذا فيه اخبار وقلت لها لا وبعد ربع ساعه أتصل وقالت أنك بجده وشاري شاليه جديد بس كيف عرفت قالت لي لا تسأل المهم عرفتو وين وباي وتوته توته خلصت الحتوته
حمد(في نفسه) : والله هي الحتوته كلها على بعضها غموض يا رب هالبنت عقدتني تقهرني تعصبني كل شئ تعرفه كييييييييييييييييييف بموت ناقص عمر منها أفففففففففففففففففف
الأم : حمد حمد شنو شاغلك
حمد : هاه لا أفكر ليه ما اتصل على عمامي وأشورهم يجون هنا أسبوع أو أسبوعين
فراس : والله فكره عاد محتاجين فترة نقاهه وتجدد خصوصا 4 أيام كانت اعصابنا مشدوده عليك
أم ياسر : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حمد : هذي أم ياسر مدبرة المنزل هذا فراس ولد عمي وهذي الوالده الله يخليها لي
أم ياسر : أمين هلا بمدام
أم حمد : قولي لي أم حمد
أم ياسر : تأمري شرفت سيد فراس
فراس : هلا أم ياسر
حمد : هاه شنو بتأكلينا اليوم
أم ياسر : من خير الله ثم خيرك كل شئ جاهز على طاولة الأكل تفضلو
حمد : مشكوره أم ياسر
أم ياسر : أمر
حمد : أعملي حسابك يمكن خلال يومين يجون العائله
أم ياسر : يوصلو بالسلامه أوكيه أستأزن
حمد : تفضلي

فعلا حمد كلم عمامه اللي رحبو بفكرة الأجازه بجده لمده لا تقل عن أسبوع ولا تزيد عن اسبوعين الكل وافق وفرح ولا حد أعترض إلا(أنتو عارفين من أقصد ^_^) صح أســـــــــــــــيــــــــــــــــل لسببين أولا مو حابه تشوف حمد أبدا أبدا ولا يجمعهم مكان واحد ثانيا لأن عبدالله رفض يروح رغم طلب وألحاح الكل عليه بسبب أنه موحاب يضايق بنات عمامها ويحكرهن بالنقاب والغطا ويضيق حركتهن لأنهن ما يتغطن عن عيال عمامهن وخوالهن بس أذا احد غريب أو خارج فقرر يسافر مع أهله كعادتهم للشرقيه وبياخذون الجد معهم(تصدقون نسيته كلش^_^) أسيل مو متعوده بعد عبدالله أكثر من يوم فما بالكم بأسبوع او يمكن تمدد لأسبوعين رفضوا قرارها ولزمت امها وأبوها تروح معهم ووعدها عبدالله ما يقطع أتصالاته لين تمل منه أتفقوا بعد يومين يسافرون يصادف الجمعه قضن البنات الوقت يجهزن أغراضهن ويشترن اللي ناقصهن للروحه والأتصالات دايره

ويوم الجمعه الصبح الساعه 5 بعد ما صلوا كلن ركب سيارته عبدالوهاب قرر يجمع عائلته بسياره أخذ جمس يكفيهم بناته وحريمه ومحسن وعائلته جيب وسعد وأمه وعياله جيب وفهد معه أهله بس وجراح وراشد ومشعل بسيارة حمد اللي طلب يجيبونها معهم

وقفوا عند محطه بانزين يعبون عشان ما يضطرون يوقفون بالطريق كانت الشمس بدت تطلع وتنور الرياض بأشعتها ملئوا الخزانات
في سيارة عبدالوهاب .....
أسيل : يبه قبل تحركون بطلبك شئ
الأب : أمري
أسيل : أممممم يبه نبي نتوزع ممكن
الأب : تتوزعن ما فهمت
أسيل : يعني أحنا 3 سيارات وكل وحده تبي صاحبتها معها
الأم : أسيل أعقلي وبلا خبالك ألحين
أسيل : يمه تكفين بنات قولن شئ
وجدان : يبه أنا أبي مناير وشهد ما أبي هذلن
نجد : هيييييييييه شنو هذلن ترى هذلن ما يبن هذي
وجدان : عشتوووووو من قال أني ميته عليك
أسيل : هيييييييييييييييييييييييييه أنطمن لا يجي كل وحده كف
الأب : لا دامها هوش أنثبرن
وجدان ونجد : والله نمزح
الأب : طمنتوني التوأم من تبن
نجد ونجود : سلاوه
الأب : وأنتي يا هيام
هيام(أحتارت) : أنا
أسيل : بابا ناسي هيام معنا صحبه
هيام(تبتسم) : صح
الأب : طيب توزعن قبل نحرك
فعلا هيام واسيل وروابي وبشاير بجمس عبدالوهاب و شهد ووجدان ومناير مع محسن ونجد ونجود وسلوى مع العم سعد والجده وأمينه أول الرحله سوالف وضحك ومقالب وشوي شوي هدا الجو ونامن البنات وأسيل حبت تسوق أشتاقت لذيك الأيام
أسيل : يبه
الأب : عيونه
أسيل : بسوق تكفه
الأب : شنووووو
أسيل : يبه والله والله أنا خبره حتى أسأل أمي
الأم : مالي دخل
تهاني : تبين تذبحينا
أسيل(حبت راس تهاني لأنها بالكرسي الأمامي جنب الأب) : أفااااااا ياخاله أنتم امانه
تهاني أستغربت حركة اسيل وفضلت تسكت فعلا حركه ما توقعتها تهاني فرحت فيها
الأب : تعرفين
أسيل : أيه والله والله
الأب : طيب مصدقك بس أذا شافوك كذا بيعاقبونا
أسيل : أفااااااا حاسبه حسابي
الأم : لا تقولين جايبه ثوب وشماغ
أسيل : أيه
الأب : يعني واثقه بوافق
أسيل : واثقه من معزتي عندك
الأب : هههههههههه والله فكره طيب لبسي ونوقف جنب وتسوقين وانا جنبك
البنات ولا عندهن خبر عن أسيل لأنهن نايمات وقف عبدالوهاب ونزلت تهاني للكرسي الخلفي وأسيل مكان السايق وتلثمت ولبست نظارت أبوها الشمسيه
عبدالوهاب(يرد على جواله) : ألو هلا بوأحمد...... لا مافيه شئ حركو.... مع السلامه
أسيل : واااااااو حابه أشوف أشكالهم
الأب : يله حركي ومري جنبهم ودقي هرنات(بوري ^_^) لهم
مرت أول من سعد ودقت له هرن..
سعد(يطالع وموقادر يتعرف من) : من هذا راشد
نجد ونجود : هههههههههههههههههههههههه
سلوى : علامكن
نجد : هذي أسيل الهبله سوتها
سعد(متفاجئ) : أسيل اللي تسوق
أمينه(مو أقل من صدمت أخوها) : أسيل مهو صاحي أخاف يصير عليهم شئ لا سمح الله
نجود : لا ماشاء الله عليها تعرف ياعمه
سعد : ههههههههههههه وغامر أبو فهد وأنتن تعرفن
نجد : أيه بس مثل الجمس لا ما نعرف
سعد : من علمكن
نجد : عبدالله تصدق ياعم مرات تطلع أسيل وعبدالله طلعات شبابيه يسمونها لابسه ثوب وشماغ
سعد : لهذي الدرجه
نجود : مغامرة بنت أخوك صح
سعد : أيه والله صح
الكل : هههههههههههههه
أما في سيارة محسن لا تقل صدمتهم عن سعد والشباب أكثر صدمه وتعجبوا من جرأتها وان عمهم فهد رضى وبعد كم ساعه وصلوا للشاليه أسيل كانت على أعصابها تخاف تفقدهن أذا شافته لأنها مو قادره تنتقم منه صلة الرحم تجبرها تنسى بس كل يوم حقدها وغلها يكبر له
نزلوا وسلموا على حمد وفراس وام حمد
حمد(يتلفت حوله ) : وينها
مناير : ملاك
حمد : ما شفتها
مناير(تأشر له) : هذي أهي شفها زعلانه منك
حمد(نزل للأرض على ركبه ونص وفتح أيديه) : ملااااااااكي تعالي بابا
ملاك(تهز راسها لا ودموعها بعيونها) : ما احبك ما أحبك
حمد : ليه انا بابا بابا حمد
ملاك(تعطيه ظهرها) : تتركني ليه بابا حمد ما أحبك
حمد : انا أحبك ملوكه توبه ما أخليك انا جيت أشتري لنا بيت شوفي حلو وعند البحر
ملاك(تلف له) : ماتخليني توبه
حمد(يبتسم) : توبه
ملاك(ركضت لأابوها وضمته بقوه) : أحـــــــــــــــبـــــــــــــــك
حمد : وأنا أمووووووت فيك يله ياجماعه حياكم داخل الغدا جاهز لكم (حمد لفت نظره تلك العيون اللي تطالعه كلها تدل على الكره والحقد له)
أسيل(كانت مو قادره تسكت نست الدنيا والناس حولها وتم تطالع له) : .............................
حمد : مناير خذي ملاك فرجيها على الشاليه
مناير : حاضر تعالي ملاك
حمد(تلفت وشاف الكل دخل وباين أسيل ما أنتبهت معناها تقصده بنظراتها) : أسيل
أسيل لازالت ثابته وأهي تشوفه يقرب ما هزها ولا حركها وعيونها تعلقت بعيونه كأنها ترسل له رساله كلها حقد وكره مليئه بالغضب والألم ما أهتمت أذا فهمها ولا لا
حمد (وقف بعيد عنها بمسافه قليله مد يده يسلم عليها) : أسيل
أسيل(طالعت يده وترجع تطالع له وبستهزاء) : حمد ما يشرفني أحط يدي بيدك عارف أناااااااااااااااااااااااااااااا أكرررررررررررررررررررررررررررهك
حمد أبتسم يوم شافها دخلت وأهي تمشي كأنها تضرب الأرض من تحتها تتمنى لو تكسرها من حقدها وغلها عليه



#########################################

* فراس وخطبته القادمه لبشاير بتم بخير ولا ستتعقد الأمور

* عرفتوبظهورشخصية جديدة سعود ذالك الشاب أين موقعه بالقصه هل سيكون له شأن بحياة أسيل

* رشا رنا زياد والرحله لأستراليا ماذا محضر لهم بها

* مشعل ورأيته لوجدان بدايه لتدفق مشاعر جديده

* محمد كيف بتكون ردت فعله بالأيام القادمه من تأثير رأيته لوجدان على قلبه ومشاعره الجديده

* حمد وطلب امه رجوع المياه لمجاريها بين مازن وأسيل كيف راح يتصرف

* الصراع بين حمد وأسيل والأحداث القادمه اللي راح تجمعهم ولأول مره في مكان واحد

* أحداث جديده لأبطالي بالبارت القادمه قد تكون خير وقد تكون شر



##########################################




نــــــــــــــــهـــــــــــــــأيـــــــــــــــ ـة الـــــــــــــــبــــــــــــــــــــ 20 ــــــــــــــــــارت




##########################################http://forum.roro44.com/images/myframes/7_cdr.gifhttp://forum.roro44.com/images/myframes/7_cdl.gif

الحيرانة 2008
02-03-2009, 01:47 PM
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


الــــــــــــــــــــبـــــــــــــــ 21 ــــــــــــــــــــــــــارت



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



دخلت أسيل الفيلا وكل جسمها يرتعش غضب منتشر بجسدها تتمنى لو ترجع وتهزأه تشتمه تضربه أي شئ أي شئ بس ما تسكت تبي تفرق شحنات الغضب قطع تفكيرها صوت جدتها

الجده : أسيل علامك تونسين شئ
أسيل : هاه (لمحت حمد يمرمن جنبها ) ولا شئ
الجده(تشوفها تصدع للطابق الثاني بسرعه) : علامها
حمد : دلع ياجده
الجده(تطالع له وتبتسم) : الدلع من أسيل يهبل
حمد(طالع لجدته وحس أنها تبي تفهمه شئ) : تعالي ياجده حطو الغدا
الجده : تعال
بعد الغدا أنتشروا يشوفون الشاليه كان مؤلف من طابقين الأول مجلسين وغرفة طعام كبيره وطبخ والطابق العلوي 6 غرف وصاله كبيره وتوزيع البنات غرفتين والشباب غرفتين والحريم غرفه وخيمه خارجيه عربيه

في غرفة البنات.....

روابي : يله خلنا ننزل أبي اتمشى
هيام : الساعه 3 علامك شمس
بشاير : عادي يله بنات
أسيل : سبقني بتصل بعبود وانزل
بشاير : لا تتأخرين اوكيه
أسيل : اوكيه
نزلن البنات ورمت أسيل كل ثقلها على السرير وأهي حطت عذر تتصل بعبدالله بس تكذب موحابه تجتمع مه حمد ومن التعب وهم التفكير نامت




اما بالمطبخ البنات مجتمعات يتقهون
وجدان : أما أنا راسي أذا ماشربت قهوه يذبحني
مناير : ويه طالعه علي
شهد : انتن طالعات على بعض بأشياء كثيره
مناير : وش تقصدين
شهد(بهمس) : جراح ومحمد والحب
وجدان(حزنت) : عني ماضي
شهد : من ورا قلبك وانتي منوره
مناير : سخيفه
شهد : عرفه ههههههههههه أعترفي
مناير : أنطمي لا أحد يسمعك
شهد : أعترفي
مناير : بالماي بوجهك شكلك مو صاحيه سكتي
شهد : قولي أحبك كي تزيد وسامتي فبغير حبك لا أكون
مناير(تكب الماي اللي بالقلاص على شهد وشهقت ) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ
شهد اللي تفادت الماي ووجدان لفن وراهن : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههههه
محمد ومشعل وراشد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههه
مناير(غرقت عيونها بالدموع فشيله حطت يدها على وجها وطلعت تركض ) : ....................................
جراح(عصب ويشوف الكل يضحك ) : كلو تبن منك لها
راشد : هههههههههههههههههههه لنا ساعه نقول تعال أسبح وجاك دش بالمجان
شهد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه يا حليلك يا جراح ههههههههههههههههههههههههه
جراح : جــــــــــــــــــــب
وجدان : سوري جراح والله ماكنت المقصود
شهد : كنت أنا المقصوده جت فيك هههههههههههههههههههههه
مشعل : ما كأنا نسينا اللي طلعت تركض اظن تبكي
شهد : أوووووووه صدق أهي بروحها تستحي من خيالها شلون لو كان جراح
وجدان(لما شافت العيال تنحو تداركت الأمر) : عاد مناير تنحرج لأنها مو متعوده عليه لو راشد عادي تبطها ضحك
جراح(يطالع راشد وكاتم غيضه) : لهذي الدرجه
راشد (شاف نظرت جراح ابتسم وهمس له) : يكذبن أهدى لا تنفجر من الغيظ ياروميو
شهد ووجدان : نستأذن
جراح : أنا طالع بغير ثواني وراجع
محمد : ننتظرك بالمجلس
جراح : أوكيه
صعد جراح ويفكر معقوله مناير متعوده على راشد وش يقصدون طيب راشد يكذب يعني لا لا راشد أعرفه بعيد عن الحب وسوالفه طيب أنا وش دخلني وليه مهتم راشد ولا مشعل هاه ياجراح علامك انا انهيت هذيك المشاعر لا لمناير ولا غيرها ماعندي ثقه بالحريم الله يلعنك يا حنان أفففففففففففففففففففف خلاص تعبت بسـ (مر من غرفة البنات)
شهد : ههههههههههههههههههههههههههه
مناير(تبكي ومعصبه) : جــــــــــــــــب
وجدان : ميمي علامك عادي
مناير : عادي هاه عادي لا مع من جراح والله فشله
شهد : من قال لك تكتين الماي
مناير : عشان أسكر فمك الكبير يالبطه
شهد(عصبت) : بطه بعينك يالعصله
مناير : من الحره جسمي يهبل مو أنتي طبقات
شهد(زاد تعصيبها) : منااااااااااااااااااااايرووووووووووووووه
مناير : عصبتي ههههههههههههههه
شهد(تضربها بالمخده) : ياحماره
جراح أبتسم على خبالهن ودخل لغرفتهم يغير ونزل لشباب



أسيل حست باللي يحركها....
عبدالوهاب : عمه عميمه
أسيل(فتحت عيونها) : هلا هوبي
عبدالوهاب : عميمه جدي يسأل عنك تحت
أسيل : طيب جايه ببدل وأجي
عبدالوهاب : أنتظرك ولا أروح
أسيل : لا روح أنت
غيرت لبسها و طالعت للساعه 6 المغرب
أسيل : يوووووووه تمت 3 ساعات بيذبحوني البنات خلني انزل أحسن
الكل مجتمع عند البحر جلستين للرجاجيل والحريم والجده وجلسه شوي بعيده للبنات مقابلين للبحر
أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
زهره : صح النور
أسيل(تجلس جنب أمها) : صح بدنك
عبدالوهاب : أسيل تونسين شئ
أسيل : لا يبه بس راحت علي نومه
عبدالوهاب : أيه من تعب الطريق الكل نام إلا أنتي تسوقين
أسيل : لا يبه السواقه ما تتعبني
فراس(متعجب) : سقتي
أسيل(تبتسم) : أيه جمس أبوي وناااااااااااسه
حمد وفهد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حمد أنتبه لأسيل وتذكر حركتها اليوم لما مد يده وتجاهلته حب يغيضها
حمد(أبتسم) : شلونك أسيل
أسيل(كشرت) : بخير عن أذنكم
فراس : وين تعالي سولفي لي عن السواقه
أسيل : أسولف لك الليله بروح للبنات
فراس : طيب وعد
أسيل(تبتسم) : وعد
حمد(يهمس له) : سواقه شنو
فراس : يقولون أنها ساقت جمس أبوي وماني فاهمه السالفه لما أفهمها بقول لك
حمد : طيب
أسيل : هاي بنات
البنات : هاي
بشاير : صح النوم
أسيل : صح بدنك بشوره ترى مالي خلق طنازتك توها أمي تقول لي
نجد : أسيل أصب لك قهوه
أسيل : أيه عفيه أبصحصح هاه وش سويتن خلال فتره نومي
روابي : ولاشئ لفينا الشاليه وتعرفنا على الخدم وخصوصا أم ياسر عسل
أسيل : من هذي
روابي : مدبرة المنزل لبنانيه تهبل سوت لنا حلى تذوقين
أسيل : أذوق هاتي(أخذت لها قطعه) بنات ترى العشى أذن ما صليتن
البنات : لا
أسيل : قومن صلن وأنا بستناكن
هيام : أخاف نرجع وأختي نايمه
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل : خخخخخخخخخ سخيفه لا ما أنام شبعت نوم
راحن البنات وأنتبه لهن فراس وحب يجلس مع أسيل شوي
فراس : مرحبا بالزين
أسيل : مراحب
فراس(يجلس) : أسيل ليه عبود ماجاء معكم
أسيل : يقول بجيته ماراح يعطي بنات عمامي حريه لأنهن يتنقبن اذا أحد غريب وعندكم لا
فراس : غبي شنو يضايقهن وأنتي متضايقه
أسيل : بصراحه شوي
فراس : انا معك إلا سولفي لي عن سالفه السواقه كيف تعرفين وأيش سويتي
أسيل فرحت بجلست فراس معها وقامت تسولف له عن السواقه ولبسها لثوب والشماغ وكيف كانت إهي وعبدالله يروحون ويجون بطلعات يسمونها طلعات شبابيه رجعن البنات وقام فراس والعيون لبشاير اللي أنحرجت والكل حاس وكاتم الضحكه لين ابتعد فراس وتولنها تعليقات وتمت السهره على خير للساعه 1 بالليل والكل أتجه للنوم



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


يوم آخر

صحت روابي الساعه 8 وشافت أسيل صاحيه وفاتحه الشباك تطالع للبحر

روابي : صباح الخير
أسيل : صباح النور
روابي : متى صحيتي
أسيل : لي ساعه تقريبا
روابي : مانزلتي ليه
أسيل : ماكنت حابه أترك هالمنظر حلو البحر صح
روابي : صح أسيل
أسيل : هلا
روابي : شنو بينك وبين حمد
أسيل : أيش راح يكون بينا ولا شئ
روابي : أسيل الكل ملاحظ أنك بوجود حمد تسكتين ودقايق وتتركين الجلسه وكأنك مو طايقته
أسيل(مو عارفه وش تقول وتبرر) : ههههههههههههههههههههههه كل هذا لاحظتوه في يوم هههههههههههههههه
روابي : الكل مو بيــ
أسيل(حمدت ربها أنقذها دقة تلفونها) : ألو ......هلا وغلا
روابي أبتسمت وراحت تغسل وتصلي وتترك أسيل على راحتها
أسيل : هلا عيوش شخبارج
عايشه : بخير وأنتم
أسيل : بخير حنا بجده نتفسح
عايشه : قالي أحمد عساك فرحانه
أسيل(بحزن) : لا
عايشه : أفا ليه
أسيل : لأن عبود مو معنا وحمد فيه وما طيقه ماطيقه عيوش حاسه بموت أو أموته
عايشه : ماتبين تنسين
أسيل(بغضب) : لا عسى الموت ما ينساني أذا نسيت اللي سواه
عايشه : بسم الله عليك من الموت
أسيل : خليه يولي إلا متى ترجعين
عايشه : ماصار لي أسبوع رايحه خليني أتهنى بشهر العسل أقول ماعندك سالفه خليني أكلم أمي
أسيل : مالت عليك طيب طيب سكري و5 دقايق وأتصلي
أسيل نازله وأهي على الدرج شافت حمد يصعد
أسيل(في نفسها) : يووووووووه هذا وقتك اكيد اليوم نحس من اوله مابكلمه ولا بعطيه بال
حمد (أبتسم وفي نفسه) : عارف ماراح تردين علي بس حاب أنرفزك ...السلام عليكم
أسيل : .................
حمد : السلام لله
أسيل(بدون نفس) : والله لولا السلام لله كان مارديت على اشكالك وعليكم السلام
حمد(أبي أغيضها غاضتني) : أيش قصدك بمارديت على أشكالك
أسيل(تكمل نزولها) : ردينا السلام وخلصنا
حمد(يصر على ضروسه) : هيييييين أن ما علمتك كيف تتكلمين مع حمد
أسيل(لفت له وايديها على خصرها) : لا والله مع شينه قوات عينه
روابي(طلعت وشافتهم كل واحد يتحدى الثاني بعصبيه) : علامكم توم وجيري على الصبح
أسيل(بعصبيه) : من أخوك
حمد(يخزها وبعصبيه) : أنتـ..
روابي(تمسك يده قبل ينزل لها) : حمد أهدى أسيل خلاص طلبتك
أسيل(لفت وكملت نزول) : مالت زين
حمد(بعصبيه) : ألعن شكلها قويه
روابي : هد ياخوي خلنا ننزل نفطر
حمد : طيب
على طاولة الأكل كانت أسيل وفراس ومشعل وهيام يفطرون
روابي وحمد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل(في نفسها) : وجع سديت نفسي عن الاكل
بعد فتره دخلت نجد ونجود و مناير وبشاير اللي أستحت من نظرات فراس وبدو يفطرون
أسيل : بنات ترى عيوش وترفه يسلمون عليكم
بشاير : أتصلن متى
أسيل : وانتن نايمات
بشاير : خساره طيب ليه ما يتصلن علي ليه أنتي بس
أسيل : أحم أحم قل أعوذ برب الفلق ليه تحسدين
مشعل : ماعليك منها قالو بيتصلون الساعه 11
أسيل : مشعل يمه منك كان خليتني ألعب بأعصابها
بشاير(ترفع الملعقه ) : أضربك فيها
أسيل(تطالع لفراس وبكل خبث) : عادي تجي في عريس الغفله وتاخذين لك أعور
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير(أنحرجت) : الحمد لله عن اذنكم
فراس : وين
الكل لف لفراس صدق خطب بشاير بس تناسى وجود الكل وأطلق العنان لنفسه
أسيل(تنغرزه بكوعها بشويش) : الأخ نسى نفسه
فراس(أبتسم ووقف) : الحمد لله
أسيل : فروسي خذني معك
نجود : أنتي أذا غاب عبدالله مسكتي بفراس
أسيل(تشبك أصابعها بأصابعه وتلف له) : شف الحسد يارب أستر منهم
فراس : ماعليك الغيره تعالي بس اساسا عبدالله موصيني عليك
حمد(حب يعكر جوها) : فراس أنا بطلع حاب تجي معي
أسيل(تطالع له في نفسها) : ياحبك تضايقني أكررررررررررررررهك(حست أن دمعتها بتخونها بوجوده وتنزل فكت يد فراس وابتسمت له) فروس أسمح لي نسيت شغله فوق باي
فراس : أسيل أسيل
حمد : يله نمشي
فراس : هاه أيه يله
ما صدقت وصلت للغرفه رمت نفسها على السرير وأدموعها على خدها ليه يحب يضايقني أنا وش سويت له أكررررررررررررررررررررهك آآآه يا عبود محتاجه لك ياخوي ما اقدر أتحمله حماااااااااااااار خااااااااااااايس
طلعت جوالها واتصلت على عبدالله بس ما يرد لمن تشتكي همها لمن حست بصوت البنات قريب ما تبي يشوفن قمة أنكسارها ركضت للحمام(وانتو بكرامه) وفتحت الدش توهمن أنها تسبح أسيل تعذرت عن الغدا بحجة أنها توها فاطره وجلست بالغرفه لحزت المغرب
طق الباب
أسيل : أدخل
الأم : أسيل
أسيل(تبتسم) : هلا الغاليه
الأم : علامك يمه صعدتي الصبح ومانزلتي يوجعك شئ
أسيل : مافيه شئ متضايقه شوي يمه
الأم : أيش رايك نزور خالتك ريم
أسيل(بفرح) : راضيه راضيه ياااااااااااي شكثر مشتاقه لها خصوصا لزهره الصغيره
الأم : خلاص بكلم أبوك والصبح نروح لها للمساء
أسيل(بترجي) : يمه تكفين بنبات عندها ليله وحده تكفين
الأم : والله مدري بقول لأبوك أذا رضى
أسيل(تلف لفتها) : أنا بقول له طيب
الأم : تلاقينه على البحر الكل موجود
أسيل : بسبقك
نزلت ومشت للبحر والكل موجود مثل الجلسه أمس
أسيل : السلام عليكم
الكل وعليكم السلام
محسن : هلا أسيل كيفك
أسيل(تحب روس عمامها وجدتها وأبوها) : بخير عمي
الجده : جالسه لفوق لوحدك من أمس هذي حالتك علامك فيك شئ
أسيل(تطالع لحمد وبعدها لجدتها) : كنت تعبانه جده
الجده : وعسى صرتي أحسن
أسيل : أفاااااااااااا ومن شاف هالوجه ما يصير زين
روابي : أخص يالمنافقه
أسيل : حشى منتن صاحيات تحسد واللي تغار وألحين منافقه كملت
حمد(يطالع لها وفي نفسه) : أمي تبيني أصلح بينها وبين مازن ههههههههههههه يخسي مازن كفو اهو لأسيل عبدالوهاب وأحد يترك هلا حلا كله أنا حلفت لأندمها أنا ماعمر وحده قالت لي لا ومن أول ما شفتها وإهي تصدني رغم الأغرائات والتهديد والتخويف قبل أعرف انها بنت عمي ولما عرفت وحبيت أكسر خشمها بسالفة مازن ولا أثر فيها أمووووووووت
باللبؤه وأترك الحريم لخاطر بسمه منها أويلاااااااااااه يا أسيل قريب بجيب راسك
فراس(نغزه في جنبه وبهمس) : الأخو تراها راحت مع أبوي من زمن
حمد(أدعى البلاهه) : من
فراس(فهم عليه وأشر للقمر) : القمر
فراس وحمد : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد(يوقف) : بروح أجيب جوالي من الغرفه
فراس : أخلص يالصرف
حمد : جـــــــــــب
الأب(يتمشى مع اسيل) : هلا أيش بغيتي
أسيل : يبه طلبتك بنزور خالتي ريم
الأب : ماعندي مانع متى
أسيل : بكره وبطلبك نبات بكره عندها
الأب : ما يصح يبه تضايقونها إهي وزوجها
أسيل(تحط يدها على لحية أبوها) : أنا فدا هاللحيه تقول تم
الأب : هههههههههههه طيب موافق
أسيل(تبتسم) : الله يخليك لي يارب
الأب : أسيل حاب أتكلم معك بموضوع
أسيل : آمر
الأب : حمد
أسيل : حمد
الأب : أيه أنا أو بالمعنى الصحيح الكل ملاحظ أنك ما تجلسين في مكان حمد موجود فيه
أسيل(تجلس أهي وأبوها وتطالع البحر) : أبدا عادي
الأب : على فكره ترى قالي عن اللي سواه وخلى مازن يترك
أسيل(ألتفت لأبوها بصدمه) : قالك
الأب : أيه انا وعمامك وجدتك يوم السبت قال لنا والمغرب سافر وأعتذر عن اللي سواه
أسيل(دمعة عيونها) : بكل سهوله عقب ما هدم حياتي يعتذر أسف بكل بساطه
الأب : حبيبتي حمد ماهدم حياتك صدقيني أهو حافظ على حياتك
أسيل : هاها هااااا حافظ بالله كيف
الأب : اللي صار دق على أبو مازن وقاله أذا مازن ترك أسيل بيتنازل عن صفقه والصقفه بملايين أتصل أبو مازن على مازن وطلب يتركك رفض ورفض ولما قال له أبوه أنه مستعد يبني له المستشفى اللي يحلم فيه رضى وباعك برخيص تعرفين لو أنك متزوجته وأي أحد طلبه وزاد بالكيله له طلقك بلا تردد مازن أثبت أنه طماع وخسيس حمد سوا كذا حب يشوف مازن سويلم يستاهل أسيل بنت عمه أو لا ولولا الله ثم ولد عمك كان ألحين مطلقه
أسيل(بدموع قهر وحزن وفتح لجروح) : يمكن يكذب
الأب : أنا تأكدت والله صدق
أسيل(لمت رجولها وحوطتها بأيديها وبدت تبكي) : أكرهه وأكره حمد اللي من ظهر بحياتي وأنا من مصيبه لمصيبه
الأب : لا يبه لا تقولين كذا مهما جرى هذا ولد عمك يمكن غلط بس رب ضاره نافعه
أسيل : أن شاء الله
الأب : هاه تحبين تجين معي لعندهم
أسيل : لا بجلس هني شوي
أسيل تطالع البحر أنصدمت ان حمد أعترف باللي سواه عند شينه قوات عينه هااااااااا يقول بشوف أذا مازن سويلم يستاهل بنت عمي أولا
صدق مغروووووووووور وأناااااااااااااااني وكذااااااااااااااااااااااااااب آآآآآآه يابوي لو تعرف ان الصدق هذا دين ونذر من حمد لي أستغل رفض مازن لي نقطه لصالحه ايش تخطط له ياحمد أيييييييييييييش
: بووووووووووووووووه
أسيل(تلف وراها) : وجع خرعتيني
بشاير : هذا وانا جايه وجايبه لك قهوه معي خلاص برد
أسيل : تعالي جلسي وهاتي القهوه
بشاير : خذي أممممم أسوله ليه الدموع
أسيل(تمسح دموعها) : ...........
بشاير : أسفه يمكن مو من حقي
أسيل(تقاطعها) : أفااااااااا لا من حقك أنتي أختي اللي ما جابتها أمي بقول لك كل شئ
وبدت أسيل تسرد لبشاير كل شئ من أول حفلت العرس لين اللي صار مع أبوها


أما في نفس الوقت .....

هيام : ياربي أتصل أو لا أخاف يعرفني لا لا كيف يعرفني رقمي مو عنده صوتي لا ما أظن ياربي صار لي اسبوع أتمنى أتصل وأسمع صوته من يوم خذيت رقمه من جوال أخته الله لحد ألحين أتذكر ذاك اليوم بغيت أموت من الخوف وماني عارفه كيف تجرأت وخذيته
يوم العرس...
هيام دخلت الحمام وأنتو بكرامه تضبط مكياجها دخلت أخت محمد ولد متعب نوره
نوره : مو أنتي هيام أخت أسيل
هيام : أيه
نوره : أنا نوره بنت خال اسيل متعب
هيام(أول ماسمعت خالها متعب دق قلبها تذكرت محمد) : هلا
نوره : معليه أسفه بس ممكن تخلين جوالي معك ثواني بدخل الحمام (وأنتو بكرامه)
هيام ك لا مافيها شئ
تجرأت وفتحت مفكرت الهاتف أدور أسمه أسم من ملك قلبي وعقلي ومشاعري فرصه رفضت أفوتها علي نقلت الرقم بسرعه لجوالي قبل تطلع أخته من ذاك اليوم أتمنى اكلمه بس مو عارفه كيف
روابي(تقطع تفكيرها) : هيومه منتظره مكالمه
هيام : هاه لا إلا
روابي : لا ولا إلا
هيام : أقصد رشا أنتظر تتصل علي
روابي : ياحليلها قطعتنا مالومها ذي أستراليا
هيام : روابي موحابه نلعب مثل أيام زمان
روابي : إلابس الشباب حادينا
هيام : واللي يحلها لكن وناخذ حريتنا بعد
روابي : كيف
هيام(توقف) : تعالي نروح لأسيل وبشاير
روابي : طيب يله



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%




أما في بلد آخر والجو نهار أستراليا ........

غيداء : لا
رنا : لا ليه
غيداء(تطالع لأظافرها ) : أبدا الدراسه مو من أهتماماتي انا أسأليني عن الموضه الميك أب العروض
رشا : بس مستقبل
غيداء : ووووووع ياماما انا بنت سلطان الـ.. وش حاجتي للمستقبل دامه مؤمن علي
زياد : اسمحولي
غيداء(بلقافه) : وين
زياد(لف لها) : نعم
غيداء : سوري
رشا(شافت تعكر مزاج زياد ووقفت وركضت وراه) : زيود أنتظر
زياد(طلع للحديقه ) : نعم
رشا : علامك معصب علي أنا رش رش
زياد : سوري بس أنقرفت من قربها
رشا : حبيبي ليه معصب قل لي غيداء عارفه انها سطحيه ودوم نجلس مع بعض ليه هذي المره
زياد(يقعد) : لأنك مو عارفه شئ
رشا : قل لي
زياد : أبوي يبيني آخذ هالسطحيه
رشا (بصدمه) : شنوووو أنت تاخذ غيداء
زياد : ايه
رشا(تقعد جنبه) : وليه ماقلت له انك ما تحبها
زياد : آآآآآآآآآآه قلت له قلت أنا أحب نجود بنت خالي بس أبوي رافض خايف على فلوس العائله وش أسوي أنا أذا ماخذت نجود بموووووووووت
رشا : بسم الله عليك
زياد : مخنوق مخنوق شوفي طول الجلسه واهي تسولف عن نفسها أنا وأنا
رشا : ربك كريم خلاص لا تفكر وكلم بابا مره ثانيه يمكن يقتنع
زياد : ما أظن أبوي مخطط ومجهز كل شئ مع عمي شوفي هذي أهي جت أففففففففففف
رشا : زيود أهدى
غيداء(تمشي بدلع) : زياد فيك شئ
زياد(رفع نظره لها) : خير
غيداء : لا بس خفت عليك
رشا(في نفسها) : صدق وقحه الله يعينك يا زياد على مابلاك
زياد(يوقف وباستهزاء) : لا لا تخافين بسم الله عليك رشا انا طالع باي
رشا : باي
غيداء : شفيه زيزو
رشا : خير زيزو
غيداء : شفيك أنتي الثانيه زياد بحسبة زوجي
رشا(منصدمه) : زوجك
غيداء(بأبتسامة خبث) : يس زوجي قريب
رشا(توقف قدامها) : يعني عارفه كل شئ والتخطيط
غيداء : كل شئ كل شئ
رشا(تكتفت وبعصبيه) : بس زياد ما يحبك
غيداء : كفايه أني أحبه مو لازم يحبني
رشا : غيدوه بلاش هبال وخلي زياد لحاله حرام عليكم تسيرون حياته كذا
غيداء : زياد لي برضاه ولا غصب لي وغيداء سلطان لما تبي شئ يصير لها باي
رشا : الله ياخذك وياخذ أخوك معك
: من فيهم
رشا(بعصبيه بدون لا تنتبه) : ساميوه
: أفاااااااا
رشا(تنبهت ولفت وبصدمه) : سامي
سامي(بأبتسامه) : ساميوه (بسرعه مسك يدها قبل تنحاش) وين وين
رشا : م م م مكان
سامي(حس بخوفها ) : م م م مكان أي
رشا : ولا شئ هدني
سامي : متى راح تعقلين هاه
رشا(عصبت) : شنو تقصد مجنونه
سامي(قرب وهمس بأذنها) : وأحلى مجنونه باي
تركها سامي وأهي ترجف بمكانها قربه أربكها لأول مره يتجرأ معناه شئ واحد سامي حاط يديه ورجليه بماي بارد من ناحية أنها له
رشا (حطت يدها على أذنها مكان ماهمس أنفاسه وقربه أبتسمت ) : ........................
رنا (بعصبيه) : رشووووووووووووووووووه
رشا(نقزت من الروعه) : بسم الله علامك
رنا (بعصبيه ) : من سليمانووووووووووووه الخايس
سليمان : خايس بعينك
رشا : علامكم
رنا : شوفيه
سليمان : شوفيها
رشا(بعصبيه) : قالو لكم عميه خيرررررررررر
رنا : تصدقين يقول أنه هذا(تأشر على سليمان) بيكون رجلي
سليمان(يأشر عليها) : لأن هذي لها الشرف
رنا : ييييييييييع مستغنيه عن هذا الشرف
رشا(تفكرفي نفسها) : ياعيني سامي بياخذني وغيداء بتاخذ زياد وكملت سليمان ياخذ رنا يا حبيبي عيال سلطان لعبوها صح وأنا أقول هالسفره ليه هههههههههههه
رنا (تضرب رجلها بعصبيه بالأرض) : سليمانوه بذبحك
رشا(تمسك يدها) : تعالي معي
رنا(بعصبيه ورشا تجرها) : خليني بذبحه شنو على كيفه يقرر
سليمان(بأبتسامه) : باي باي رنونتي
رنا(بعصبيه) : لا ويدلع مالت عليك
رشا : خليه يولي تعالي غرفتنا بقول لك عن مخطط جديد
رنا : مخطط تقصدين أنتي
رشا : لا زياد أمشي ما أبي احد يسمعنا
رنا : يله




%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



نعووووووود للمملكه ........


في المطبخ................


أم ياسر : أيه كيف أمكن تفرأ بيناتكن
نجد : من شعرنا انا أسود ونجود بني
سلوى : تصدقين لما يلبسن اللفات مانفرق بينهن
أم ياسر : متعملو مآلب فيهون
نجود : كثير بس لما خلصنا المدرسه عقلنا
سلوى : يالكذب تونا مخلصين
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل وراشد : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
راشد : ماشاء الله متكيات للأكل
نجود : وأنت تطالع لنا بأكلنا كل لا نغص
نجد نظرت لمشعل نظره وأكتمت ضحكتها ونزلت راسها لصحنها ومشعل أنتبه لها ذبحه الفضول ليه تطالع له أنتبه لأبتسامتها اللي تحاول تخفيها بتذبحني بتذبحني
راشد : أم ياسر أبي مثلهن انا ومشعل
أم ياسر : تكرم عينك
نجد (توقف وتاخذ أكلها وعصيرها) : بنات مشينا
نجود وسلوى : مشينا
سلوى(بعد ما طلعن) : نجد ليه طالعتي لمشعل كذا
نجد : هههههههههه هذا موقف صار لي مع مشعل (تلف لنجود) ما تذكرينه
نجود : مع مشعل لا ما أذكر شنو
نجد : خلنا نجلس بعيد عن الكل بسولف لكن تعالن
نجود(بعد ماجلسن بعيد) : يله سولفي
نجد : هذا طال عمركن قبل نعرف عن وجوكم ب3شهور رحنا لمدينة الملاهي ذاك اليوم

نجد : ههههههههه خوافه
نجود(بدموع) : أنا الغبيه اللي صدقتك تخوف اللعبه زين نزلنا
نجد : لا ماتخوف بس أنتي جبانه
نجود : أحس أني برجع(بطرش – بتقيأ) لفت راسي وكبدي تقلب علي
نجد : هيييييييييه لا تفضحينا رجعي بالحمام وبعدين من قال لك تاكلين قبل نصعد
نجود : تتطنزين أوكيه أنتظري
نجد(تسرع بالخطاوي عشان نجود) : هههههههه ألحقينـ.......(طراخ صدمت) ..... وجع ماتشوف
سلوى(تقاطعها) : صفقتي في مشعل
نجد : لا خليني أكمل السالفه
نجد(بعصبيه) : وجع ماتشوف
الشاب : أنتي عميه
نجد(ترفع راسها إلا بواحد جثه ومعه صاحبينه) : أعمى أنت تسد الدرب
الشاب : أنتي المتجهه لي مو انا شنو هذي طريقه جديده للمغازله تصدم البنت بالولد واذا تبين الرقم قولي لخاطر هالعيون أتنازل وأعطيك
نجد(عصب بزياده) : مغازله بعينك يا وجه العنز
الشاب2: لا والله قويه
نجود(توقف جنب نجد) : علامك تبين تتهاوشين أمشي
الشاب1: وااااااااااااااو نفس رسم العيون أظن توأم
الشاب3(بكل جرأه مد يده) : بفسخ النقاب ونقارن
نجد(بعصبيه) : أحذرك والله لألعن شكلك لو قربت
الشاب1: لا قويه أنا حسن وهذا بندر وهذا صاحبي خليفه من عمان
نجود(بخوف) : وش علينا أحد سألك عن أسمائكم
نجد : مدري الظاهر طالبين الأثباتات لوجود القرده بالحديقه
الشباب : هههههههههههههههههههههه
خليفه : تنكت فضيعه
حسن : أعجبتني
نجد(بأستهزاء) : رح بشر أمك
حسن : طيب خذي الرقم ×××××××××
نجد(تأشر على ظهرها) : مكتوب بنت للمغازله مع وسع وجهك خذي الرقم أخذوك لجهنم
نجود(بهمس) : الناس ألتمت علينا والله لو عبدالله يعرف ليذبحنا وواقفه تراددين خلينا نروح
نجد : طيب
نجد ونجود يحاولن يعدن بس الشباب رافضين يجون يمين يروحون يمين يجن يسار يروحون يسار
نجود : خير ممكن تبعدون
حسن : لا والله من اليوم تسبين وألحين بتمشين بسهوله
نجد : نعم نعم أنتو لو احترمتو أنفسكم من الأول كان محد سبكم
بندر : لازم تعتذرين ولا تعطينا الرقم
نجد(بعصبيه) : تخسي أنت وأهلك
بندر(عصب ورفع يده بيعطيها كف) ...............
: حدك يالأخو
سلوي(ترجع تقاطعها) : أكيد مشعل
نجد(أبتسمت) : أيه صح مشعل بهذا القوت وصل ماكان يعرف أني بنت عمع ولا أعرفه انا بعد ساعدنا بدون سابق أنذار
سلوى : كملي وبعدين
نجد : ألتفينا للصوت اللي ورا العيال كان ضخم طول بعرض لا بس بنطلون جينز وبلوزه بحري وكاب
سلوى : ههههههههههههه قازه الولد عدل هههههههههههه
نجد ونجود : ههههههههههههههههههههههه
سلوى : وبعدين
نجد : اللي أسمه بندر قال
بندر : خير أيش دخلك
مشعل : شنو أيش دخلني خواتي
نجد(في نفسها) : شنو خواتي ناقصه مغازله ثانيه يعني طالع فيها شهم يفكنا ويطلب الأرقام
نجد(بعصبيه) : شنو أخـ....
نجود(تسد فمها) : سكتي ياهبله
حسن : خواتك مدري مو مصدق
مشعل : مو مهم تصدق (ألتفت لنجد ونجود) وينكن أمي لها 10 دقايق متصله عليكن يله قدامي
نجد(بعصبيه) : طيب ليه تصارخ
مشعل(بعصبيه يحط أصبعه على فمه) : جـــــــــــــــب
بندر : أسمح لي أختك قليلة أدب ولازم تعتذر
مشعل(يطالع له من فوق لتحت) : وليه اللي تسوونه مو قلت أدب تعترضون طريق بنات الناس ضف وجهك منك له قبل يجيكم اللي ما يسركم
بندر : أنا مصر تعتذر مني أهانتني وأهانت أهلي
مشعل ونجد(بحركه وحده كتفو أيديهم وبكلمه وحده) : لااااااااااا
خليفه : أقول شباب خلونا نمشي
مشعل ونجد تبادلوا النظرات وأنتبهوا لبعض نفس الحركه والكلمه : ههههههههههههههههههههههههه
نجود : مشكور الأخو
مشعل : العفو ماسويت شئ
نجد(تصر على ضروسها) : على شنو شكرا على صراخه ولا تهزيئته لي
مشعل(أبتسم) : يمكن تستحقين التهزيئه لأن لسانك طويل
نجد(بعصبيه) : لا والله أحلف أشوف الميانه طيحتها بينا
نجود : نجد أستحي على الأقل أشكريه لولا الله ثم اهو كان حنا في مشاكل
مشعل(في نفسه) : ياحلو نجد
نجد(تلف عنه وبدون نفس) : شكرا
مشعل(يلف ويمشي عنها) : العفو نجد
نجد(تلف له بس أبتعد ولفت لنجود بعصبيه) : غبيه تقولين أسمي كان عطيتيه الرقم بالمره
نجود : كأنه يعرفنا خلينا نروح تأخرنا
نجد : طيب بس نجود لا تتكلمين عن اللي صار
نجود : عارفه راح نتهزأ ويمكن مانشوف عتبت الباب مره ثانيه من عيوني
نجد(تلف لسلوى) : وهذا اللي صار
سلوى : ومشعل عرفكن ألحين
نجد(تشرب العصير) : مره سألني لما كانت نجود بالمستشفى الله لا يعيدها من أيام قالي نجد ما شبهتي علي أقصد ماتقابلنا مره ماكد شفتيني في مكان أنا حبيت أتغابا قلت مدري كأني شايفتك لا لا مشبه عليك أيه تشبه الممثل الهندي شاروخان لا لااااااااا شبه سلمان خان أهو عصب قال تشبهيني بهنود قلت بغباء ماعرف غيرهم تضايق وراح
نجود وسلوى : هههههههههههههههههههههههه
نجود : وأنتي عرفتيه
نجد : أيه من أول يوم شفته بس أنكر أني أعرفه أو شفته
نجود : عاد ليه
نجد(بعصبيه) : ماني ناسيه شلون هزأني وكله كوم وجــــــــــــب كوم
سلوى ونجود : هههههههههههههههههههههه
سلوى : ماراح تقولين له
نجد : لا ألحين ولا بعدين ليه أقوله وافتح على نفسي أبواب
سلوى : وش قصدك
نجد(تهز كتوفها ) : ولا شئ أنسي

كملو السهره وناموا مبكر لأن أسيل متحمسه للروحه لخالتها وبعدها عن المكان اللي يجمعها مع حمد


يوم الأحد صباح الساعه9............

صحت أسيل وتجهزت للروحه
وجدان : صباح الخير
أسيل : صباح النور هاه ننزل نفطر
وجدان(تحط المنشفه وأخذت لفتها) : يله ميته جوع
نزلن تحت كان فراس وحمد وشهد ومناير وراشد ومحمد وملاك وعبدالوهاب الصغير يتفطرون
وجدان وأسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
وجدان حست رجولها مو قادره تشيلها شافت نظرت محمد غير لها أول مره تشوفها ما قدرت تجلس في مكان واحد فيه محمد
وجدان : أسمحولي
أسيل : وجدان وين
وجدان : نسيت شئ فوق
أسيل : وين اللي ميته جوع وجدان وجدان
وجدان طلعت وشهد ومناير لحقنها ومحمد اللي حس أنها فيها شئ وأهو السبب له دخل بالسالفه أستأذن وطلع وراهن وأهن ما يعرفن
فراس : تعالي فطري عشان أوديكن
أسيل(تبوس خده) : فديتك تبي تودينا
فراس(يبتسم) : كل هذا عشان الروحه
أسيل : كفايه بتطلعني من هنا
حمد : شنو ساجنينك حنا
اسيل(تحشي توسته بالجبن) : وحنا وش دخلكم فينا
فراس : أسيل عيب
أسيل : ماتشوفه أيش دخله احد كلمه لقافه
ملاك : عــــــــــــــيـــــــــــــــب
أسيل(تلف لها ورفعت حاجبها) : أنا ما أخلص من أبوك تجين أنتي
عبدالوهاب(بعصبيه) : أذا تكلموا الكبار البزران يسكتون
ملاك : من كلمك أنت
أسيل(تصفر وتصفق) : عاشووووووووووو وهوبي أيه
راشد : أحنا مانخلص من الكبار يجون البزران
فراس : خلاص أسيل وحمد
راشد : نترك البزران نمسك بالكبار
عبدالوهاب : أنا رجال مو بزر وماأرضى أحد يتكلم على عميمه أسيل
أسيل : فديت الرجال عبدالوهاب
فراس : مستانسه
ملاك : بابا وهوبي وأسول وووووع
أسيل(بأستهزاء) : حلوه
ملاك(تأشر على نفسها) : انا
أسيل : من قال ماخذه مقلب في نفسك
ملاك : بابا يقول ملوك حلوه
أسيل : عاد أبوك خبره بالحريم الحلوات مقعدهن على قلبه 3
فراس وراشد : ههههههههههههههههههههههههههه
ملاك : بابا شنو 3
حمد : أعوذ بالله من الحسد موشئ بابا
فراس : خذ عاد كل شوي سؤال
عبدالوهاب : والله حاله ثرثاره ماتسكت
أسيل(تطالع لحمد على صوب) : مدري تصدق طالعه على ناس والعرق دساس
حمد : والناس تقولك بيجيك شئ على راسك
أسيل(توقف بعصبيه) : تخسي
ملاك(توقف على الطاوله وبعصبيه) : لا تقولين بابا يخسي
عبدالوهاب(وقف على الكرسي بعصبيه) : هييييييييييييييه كيفها عميمه أجلسي لا سطار
حمد(عصب من عبدالوهاب وأسيل) : هيييييييييييييييييه أنت وعمتك أنطمو لا يجيكم شئ ما يعجبكم أنطم وأجلس
عبدالوهاب : لا
أسيل : سكت عقلة الأصبع هذي ولا حلال عليكم وحرام علينا
ملاك : بابا تقول عقلة الأصبع
فراس : سكتووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو وووووووووو
الجده(تدخل بعصبيه متسنده على عصاها) : علامكم صوتكم طالع
فراس(يرفع يده) : مو أنا
الجده : من
راشد(يأشر) : جده أسيل وحمد وعبدالوهاب وملاك
الجده : أسيل
أسيل : جده والله والله أهو وبنته
الجده : مو عيب حرمه وش كبرك تراددين الرجال
أسيل(تتكتف) : والله الرجال يحترم نفسه ولا يجيب الكلام لعمره أهو وعقلة الأصبع هذي
الجده(ترفع عصاها) : ماقلت لك عيب
فراس : خذي عباتك وطلعي انتظريني بالسياره بسرعه قبل عصاها تجي على راسك
أسيل(تاخذ عباتها وتنحاش) : باي
الجده : فراسوه وجع تقوي أختك على ولد عمها كان خليتني أأدبها
حمد(يقرب من جدته ويهمس لها) : بأدبها قريب ياجده لا تحاتين بس أبي مساعدتك
الجده : هاه
فراس : علامكم
الجده : ولا شئ ولا شئ رح ود خالتك وبناتها تعال حمد لغرفتي
حمد : يله معاك
أسيل تنتظر فراس وأمها وخواتها عند السياره أبتسمت يوم شافت بشاير
بشاير(تحبها) : صباح الخير
أسيل : صباح النور
بشاير : بتروحين قبل أصبح عليك
أسيل : كنتي نايمه
فراس(من وراهن) : وانا مالي رب ناس تصبحون عليهم وناس ماتعطونهم بال
بشاير(بحيا) : صباح الخير
فراس(أبتسم) : صباح الشهد والعسل والفل
أسيل : أطلع أحسن منها
بشاير(تمسك يدها) : خليك معي
فراس : باكلك أذا بقينا بروحنا
أسيل : لا بس وقفتكم غلط
فراس(يطلع المفتاح ) : أسيل شغلي السياره تحتر
أسيل(فهمت عليه) : تامر
فراس : بشاير حبيت آخذ رايك قبل أقول لأبوي
بشاير : خير
فراس : الخير بوجهك بس حبيت نحدد موعد الملكه أبي أكلمك على راحتك ومحد يعترض
بشاير : اللي تشوفه
فراس(مسك يدها بحنيه) : ثقي ياعمري أن اللي يمسك يمسني وانتي بحمايتي فاهمتني
بشاير : فاهمه الله يخليك لي
فراس(أبتسم) : ولا يحرمني منك
أسيل دقت هرن(بوري) وفراس وبشاير نقزو من الخرعه طلعت راسها من الشباك
أسيل : يلللللللللللللللللللللللللللله
فراس : ووووووووجع ززززززززززززين
بشاير : يله روح
فراس : حرصي على عمرك
بشاير : وسوق على مهلك
دخلت بشاير فرحانه وتبتسم
هيام : ياعيني على الحب
بشاير : الفال لك
هيام : أمين يله قلت لأم ياسر تحظر لنا فطور
بشاير : روابي صحت
هيام : أيه سبقتنا للمطبخ
بشاير : أيش حصل على اللي أتفقنا البارح عليه
هيام : يوم البنات الخاص
بشاير وهيام : السلام عليكم
أم ياسر وروابي : وعليكم السلام
بشاير : شلونك أم ياسر
أم ياسر : من الله منيحه
روابي : وين رحتي
هيام : تتطمن على الحبيب
بشاير : لا والله كنت أكلم أسيل وأهو جانا
هيام : ماشفت غيره
بشاير : خلاااااااااااااااص
هيام وروابي وأم ياسر : ههههههههههههههههههههههههههههه
أم ياسر : الله يهنيكم لا يئين ببعز
بشاير : مشكوره
هيام : سمهن بعد الفطور خلنا نجمع البنات ونعلمهن باللي أتفقنا عليه ويكتمن الموضوع
روابي : متى طيب
هيام : الخميس الشاطئ محجوز لنا بس ممنوع على الشباب ناخذ راحتنا
بشاير : شنو مكشوفات عليهم كيف نكون على راحتنا
هيام(تصب لها حليب) : لا أبوي قال بيحط لنا عازل بين البيت والشاطئ ما يكشفونا لا ومشاوي وبوفيه عصاير ورقص ووناسه للصبح
روابي : واااااااااااااااااااااو والله بيكون يوم
بشاير : حابه نطقم أيش رايكن
هيام : أي لبس تظنين يصلح
روابي : شورتات وبلايز لون واحد
هيام : لا عاد جدتي تذبحنا
روابي : نلبسهن تحت ملابسنا بعد ما جدتي تنام ناخذ حريتنا جدتي حدها 9 ولا 9 ونص
هيام : خلاص خلينا نروح للسوق ونجيب لنا
بشاير : واسيل والبنات
هيام : محد يعرف أحنا وأسيل ونسويها مفاجئه يوم الباربكيون للبنات لهن يلبسنه تحت ملابسهن
بشاير : من يودينا
هيام(تغمز لها) : فراس طبعا
بشاير : ما اظن يوافق
هيام : نقول له أنت السبب
بشاير : لا والله أجل ما أروح أستحي
روابي : تضحك عليك فراس ما يخلينا على راحتنا
هيام : لا صادقه مو اضحك ينشغل مع بشاير عنا هههههههههههههههههه
بشاير(تطقها على كتفها) : وووووووجع زين
هيام : لا لا خلاص والله أضحك



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


ببيت الخاله ريم...........

ريم(تحط القهوه والشاي) : حيالله من جانا تو مانورت جده
زهره : الله يحييك منوره فيكم
أسيل : عيالك وين خاله
ريم : نايمين لما اتصلتي وقلتي بتجن سهرتهم للصبح عشان ينامون وقت طويل وأجلس على راحتي معكن
زهره : وشلون أبوفواز عساه بخير
ريم(تمد لها فنجان قهوه) : بخير إلا شلون بوفهد والعايله
زهره : بخير الحمد لله
أسيل : خاله بنروح نصحيهم مشتاقين لهم خصوصا زهره
ريم : روحن على راحتكن عاد تدلن
نجد : نكتشف بيتك
ريم : هههههههههههههههههههههههههه ماعليكن رتبته البارحه
أسيل : ليتنا ماقلنا لك وجينا فجأه نشوف عفيستك
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه


%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


انــــــــــــتــــــــــــــهـــــــــى الـــــــــــبــــــــــــــ 21 ــــــــــــــــارت



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

الحيرانة 2008
02-03-2009, 01:48 PM
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

الــــــــــــبــــــــــــــــ 22 ــــــــــــــــارت

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



الكل جالس بالمجلس الخارجي يسولفون ويضحكون

جراح : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سعد : وشلون جدتك وخالتك
جراح : بخير يبه
الجده : ياوليدي خذني معك أذا رحت لها بسلم عليها
جراح : من عيوني جده
محسن : دام كلنا مجتمعين انا حاب أقترح شئ
الجده : خير ياولدي
محسن : كل خير أيش رايكم نروح لمكه يومين ثلاثه
عبدالوهاب : والله فكره زينه ويكون الجمعه عشان نصلي بالحرم صلاة الجمعه
الجده : أيه يامكه ياحلوك ويا حلو ناسك
حمد : خلاص أنا بتصل على واحد من الربع يحجز لنا شقتين
محسن : لا وانا عمك 3 شقق أحسن بلا حششره وزحمه
حمد : طيب كم يوم ياعم 4 أيام
سعد : والله أنا عندي راي ثاني نطلع من هنا الجمعه ونقعد 5 أيام بمكه ومن مكه للرياض ما نرجع هنا
الجده : والله رايك زين
حمد : خلاص بكره كل شئ جاهز
هيام : أحم أحم يبه
عبدالوهاب : هلا
هيام : أن سمحت نبي نروح العصر للسوق
فراس(توه واصل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
فراس(ياخذ فنجان ويصب له قهوه) : من يقول السوق
هيام : أنا (وتأشر على بشاير اللي ما أنتبهت لها)
فراس(يبتسم) : أنا بوديك الساعه 5 تكونين جاهزه
روابي : فراس حنا بعد نبي نروح هذي نستنا
هيام : أنا مالي دخل كلن يتكلم عن نفسه
حمد : أفااااااااااا وأنا أخو روابي أنا أوديك
روابي : فديت أخوي
حمد(أبتسم وتذكر أسيل يوم تقولها لفراس) : تسلمين لي
فراس : خلاص نتخاوى في سياره وحده نوصلهن ونتمشى لين يخلصن
حمد : من يروح هيام وروابي بس
هيام : لا وبشاير بعد
حمد : أووووه بشاير حيالله بنت عمي
بشاير : الله يحييك
روابي : وأسيل بعد
فراس : أووووه أسيل حيالله أختي خلاص الساعه 5 ناخذكن ونمر عليها أوكيه
البنات : أوكيه
شهد : وحنا بعد
وجدان : أنا أختك خذني
مناير : حمد طقيت الصدر لروابي شنو مو اختك أنا مثلها
راشد : عاد الثلاثي المرح تكلم
روابي : مافيه لكن محل معنا
وجدان : عادي نركب المقعد الثالث
أوراد : أستريحي المقعد الثالث محجوز لي
حمد : تبين تروحين معهن
هيام : مو جدتي رافضه نروح إلا مع مره
أوراد : منتن حريم ولا شايفات غير كذا
هيام : جدتي تقول المتزوجه حرمه والبنت اللي بعدها ماتزوجت
فراس : يووووووه بدن محاضرات النسوان أخلصن الساعه 5 بالضبط
مشعل : عشان روحت سوق مناقشات وأخذ وعطا
شهد : أيه عاد أنتو يالرجاجيل تتطنزون بس أذا تزوجتو مشنكم حريمكن تسكتون
فراس (يطالع لبشاير على صوب) : عاد أنا أنطم أذا حرمتي قالت لي شئ
بشاير حست الكل يطالع لها قامت وطلعت من المجلس
محسن : فراسوه ووجع بسك أحراج لبنتي والله أهون ما تاخذها
فراس : أخطفها ياعم
الكل : هههههههههههههههههههه
محسن : هههههههههههههه كل هذا حب
محمد : من عيونه تفضحه يبه
فهد : لا والله أخوي ذايب أقول زوجوه قبل يرتكب جريمه ويخطفها
محسن : رضينا
فراس(ينط جنب عمه) : متى
عبدالوهاب : الولد مستعجل
سعد : باين عليه هههههههههههه
الجده : زوجوه وزوجو العيال الثانين
سعد : والله يالغاليه محد طلب غير فراس
الجده(تطالع للبنات) : خلنا بروحنا
طلعن البنات
شهد : ياخوفي نرد والجده مزوجتنا على كيفها
مناير : هههههههههههههههه تخيلي
وجدان : نرجع وتقول فلانه أخترت لك فلان وفلانه لك فلان
روابي : لا ونسوي عرس جماعي
هيام : تراتتااااااااااا ندعوكم لحضور زفاف بنات وشباب عايلة محسن الـ....
سلوى : ويسكنونا بأحد العمارات وكل يوم نسير على وحده حنا وعيالنا
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

نرجع للجده ..............

محسن : خير الوالده
الجده : والله مثلكم عارفين أخوكم فهد عطاكم عمره من 5 سنوات
الكل : الله يرحمه
الجده : وحمد طلبني أني أفاتحك يا عبدالوهاب بموضوع
عبدالوهاب : خير
الجده : حاب يخطب منك
الكل تفاجئ حمد يخطب كيف ومن صدمه سكتت الكل بعد صمت
عبدالوهاب : من
حمد : أسيل
الكل : شنووووووووووووووووووووو
الجده : هاه أيش قلت
عبدالوهاب : وانا ماعندي مانع بس لازم رأي أسيل
الجده : هذا ولد عمها ماراح تلقى أحسن منه
فراس : ياجده الزواج رضى وقبول
حمد : وانا مهم رايها عندي بس انا ماخذها ماخذها
فهد : غصب يعني
حمد : لا مو غصب بس انا ولد عمها
الجده : وأنت أحق فيها
راشد : جده أنتو قررتو وخلصتو اسمحولي أهي ماتحبك وموغصب أن أختي
عبدالوهاب(يقاطعه بعصبيه) : راشد
مشعل(حس أن الوضع بيتأزم وقف) : راشد خلنا نطله ونخليهم على راحتهم
محمد : خذوني معكم
عبدالوهاب : ياحمد أنت ولد عمها بس أنا عمري ما غصبت وحده من بناتي على شئ حتى أحلام لما خطبتها الله يرحمها كان بموافقتها
فهد : وأسمح لي ياولد عمي بس أذا أسيل ماقبلت محد يجبرها وأنت أعرف بأسيل
حمد : أسيل كل من يتمناها وأنا أبيها بقبولها ياعم
عبدالوهاب : لك مني أسألها وأحاول مره ومرتين
الجده : وتغصبها حمد ما ينعاب
فراس : حمد رجال ما ينعاب بس الغصب لا ياجده ولا تزعل ياحمد
حمد : أفااااا عليك يابوحمد
سعد : الله يكتب اللي فيه خيره
محسن : أنا أفضل محد يسولف لها أو للحريم لين عبدالوهاب يفاتحهابالموضوع
عبدالوهاب : عطوني وقت
الكل : طيب


على الساعه 5 كانو عند بيت خالة أسيل ...........

أسيل ركبت وما انتبهت للسايق وجلست وراه
أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل(رفعت النظر) : أشتقتو لـ... (أنتبهت لحمد وأنصدمت ماكانت عارفه أنه بيوديهم)
فراس : أفا عليك أشتقنا لك
حمد(يطالع لها من المرايه) : صادق فراس
أسيل(في نفسها) : علامه رايق
حمد(حط أغنية أحلام ناويلك على نيه وعلى الصوت) : شرايك بوحمد
فراس(يطالع له) : الله يعين اللي ناويله على نيه
أسيل(تهمس لروابي اللي جنبها) : رورو علامه أخوك اليوم
روابي (تهمس لها) : مدري جمعتهم جدتي بعد الغدا وطلعتنا برا
أسيل : ماعرفتي شنو صار
روابي : مدري بس السالفه زواج أظن
أسيل : من فراس وبشاير
روابي : لا معاريس جدد
حمد غير الأغنيه وحط الجسمي بلغ حبيبك ويناظر لأسيل ويبتسم وأسيل كل وقت تخاف وتتضايق من نظراته
نزلو للمجمع......
فراس : عندكن ساعه أخلصن فيها
أسيل : فراس ممكن شوي
فراس(بعد ما أبتعدوا عنهم) : خير محتاجه فلوس
أسيل : لا بس بسألك وجاوبني حمد أيش عنده فيه شئ غريب صاير شئ من وراي
فراس : ولا شئ
أسيل : فراس : أنا أعرفك شنو مخبي علي
فراس : ما خبيت شئ بس حددنا الملكه بعد رجوعنا بأسبوعين
أسيل : ومن المعاريس الجدد
فراس(أرتبك) : هاه من قال لك
أسيل : البنات وشكلك فيه شئ
فراس(يحط يده على كتفها) : لا تحاتين وروحي البنات ينتظرنك
أسيل (تطالع لأيده وترجع تطالع له) : ياخوفي ياخوي ذاك الوقت ما بسامحكم
البنات أخذن ساعتين وبعدها قعدن عند كافيه البنات بروح وحمد وفراس بروح
أرواد : أسيل علامك
أسيل(حاطه يدها على خدها) : مدري مو مرتاحه في شئ في شئ
هيام : قصري حسك علامك
أسيل : مدري حاسه أني مخنوقه
بشاير : وين رايحه تعالي
اسيل : بطلع من المجمع أفهموني والله قلبي مو متطمن
لاحظ فراس وحمد ان اسيل طلعت من المجمع بسرعه
فراس : علامها هذي
حمد : رح لها بسال البنات
فراس طلع وكانت واقفه برا وعندها بشاير تهديها
فراس : علامكن
أسيل(تلف له) : فراس شنو اللي قاعد يصير من وراي
فراس : ولا شئ قلت لك من قبل ولاشئ
أسيل : في شئ حمد قاعد يعاملني بأدب وأحترام
فراس : هههههههه عادي أسيل
بشاير : فراس قل لها أذا في شئ وريحها
فراس : مافيه شئ
أسيل : برد بيت خالتي راسي يعورني
فراس : يله نمشي(أتصل بحمد) حمد يله مشينا.... لا مافيها شئ بس راسها يعورها.... طيب حنا عند السياره ... باي
رجعت أسيل لبيت خالتها البال مشغول بتغير حال ومعاملة حمد في شئ غامض سولفت لخالتها وامها وخواتها وقالن يمكن لأنك مو متعوده على حمد هادي وطيب ويمكن المده اللي جلستوها بجو العائله تغيرت النفوس حاولت تصدق الكلام قضوا الليله سهر ببيت الخاله للفجر وذكريات الطفوله كان يومين بالنسبه لأسيل تجددت فيها خلايا جسمها وصفاء لقلبها من الهموم



يوم الباربكيون.................

على المغرب طلعن البنات للشاطئ والأمهات وفعلا عبدالوهاب حط عازل وأشعلو المشاعل للضوء على أمتداد الشاطئ وجهزوا المشاوي والبوفيه ومنع منعا باتا طلعت الشباب للبحر مما سبب لهم قهر وضيق وغصب وحسد ^_^

فهد : والله قهر
فراس : أنا اللي قاهرني كيف كتمن على الموضوع
سعد : عنكم بس حنا عندنا خبر
جراح : يبه عندكم خبر من متى
سعد : من يوم الأحد
محسن(بطالع ساعته) : سعد عبدالوهاب مشينا
محمد : وين يالشباب
عبدالوهاب : موجهه لنا دعوه شخصيه لحضور الحفله
فراس : وحنا مالنا رب
حمد : والله لو كنا عارفين باللي يصير كان خربنا عليهن
راشد(يتشمم) : ياحلو الشوي وريحته أحس سعابيلي مو قادر أمسكها
مشعل : أبو أحمد طلبتك أطعمونا
محسن : بقول لهن أن رفضن كالي دخل زين
فهد : عم دز لي مع عيالي قطعة لحم
جراح : أما أنا يبه راضي خشها في جيبك
سعد : الله يلوع كبد عدوينك كلها صلصله
عبدالوهاب : والله لو تعرفون شلون مخططات لتموتون قهر بزياده
حمد : كفايه كفايه شمينا ريحة الشوي لا تسولف نتهور ونخرب عليهن
محسن(يوقف) : أخلصوا يله
فراس(يهمس لفهد) : بسألك أسيل سألتك عن شئ
فهد : أيه تقول أنها حاسه بشئ خفي
فراس : يا أخي حمد هذا غريب
حمد(ألتفت لهم) : أسمع أسمي
فهد : يا اخي أنت مكشوف أسيل مو مرتاحه لك
فراس : لازم تغير أطباعك معها
حمد : قلت أصير عاقل وهادي بس الظاهر ما ينفع خلاص ولايهمك ماتنام الليله إلا وانا معطيها كف على وجها ومخليها تبكي
فراس : طمنتنا يعني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
فهد : أنت بس جرب ولا تشوف ظفرها
حمد : هونت نبتعد عنها أحسن
فراس : عشان ترضى يعني
فهد : والله ياحمد ما يجي من وراك غير البلاوي أسيل ماراح تسامحنا
فراس : قالت لي قل أذا في شئ عشان أتدارك الأمر
حمد : قلبها حاسس فيني
فهد : خخخخخخ سخيف ولا درت عنك حاسه أن وراك مصيبه
حمد(بأصراروثقه) : شوفو كلمه وقلتها ولا اثنيها رضت ولا لا أسيل لي
فراس : بدل ماتحلها تعقدها خذها باللين
حمد : ننتظر ونشوف


أما عند البنات الجو ضحك وموسيقى ووناسه......

الجده : ياراسي راساه وش هذا الدق
نجد : ياجده موسيقى رقص تعالي رقصي معي
الجده : أنقلعي بعد ماشاب ودوه الكتاب
سعد : أفا يمه شنو عجزتي توه من يومين بوعمر جارنا جانا يخطبك له
الجده : ووووووع راعي النياق(الجمل) لا ما ابغاه
أم خالد : ياعمه بعد ماشربتي من حليب نياقه كرهتيه وانتي بالأول تمدحينه
الجده : مو تسممت من حليبه الفاسد
روابي : جده حاطه عينك على راعي البقاله بو سليم
الجده(ترفع العصى) : بالعصى وجع
أسيل : لا الظاهر مالحب إلا للحبيب الأول بعد جدي محسن مافيه رجال يسواه
الجده(تبتسم) : والله صدقتي ياحلوك وياحلو كلامك ياهنيه
عبدالوهاب(يقاطعها) : يمه
أسيل(أنتبهت لأرتباك أبوها معناه تأكدت شكوكها بس تبي أثبات) : جده منو اللي هنيه
الجده : اللي يبي ياخذك
أسيل عرفت أنها ماراح تجاوبها لو سألت طوال الليل ماحبت تخرب الحفله على البنات وسكتت
محسن : يا أم أحمد حطي للشباب
شهد : لا والله خلوهم
الجده : أهب يالأكوله ذولا اخوانك
شهد : والله مو مسؤوله عنهم
تهاني : الله يعين اللي بياخذك
شهد : داعيه له أمه اللي يبي ياخذني خصوصا أحفظ رزقه
مناير : بذي صدقتي لأنك بخيله
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
شهد : ها ها ها ماني بخيله وراح اثبت لكم بحط للشباب ألحين
محسن : عفيه بنتي
شهد(تبتسم) : بس قطعه وحده يتقاسمونها
بشاير : وانا أقول كيف غيرت رايها بالسرعه هذي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه
شهد : يعني ما اطلع وجهي بشينه
الجده : إلا هذا الشين بعينه وعلمه أسيل بشاير قومن حطن للعيال
روابي : أنا بحط لهم ياجده
الجده : ياعل عيني ماتبكيك
شهد : ياعيني أنا ياأنا ناس يندعالهم وناس يندعا عليهم
أم أحمد : ومن دعا عليك ألحين
شهد : مدري أحساس قلبي جدتي
الجده : روحي ياشهد يابنت محسن عساه يجيك اللي ياخذك
شهد(تشهق) : أهئئئئئئئئئ تدعين علي أنه ياخذني
الجده : لبيت المعرس
شهد(بحيا) : أحسب عشان هذي الدعوه بحط لهم انا
الجده : لوعارفه كان دعيت لك من الاول بالعرس
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه

على الساعه 10 بقن البنات بروحهن أخذن راحتهن باللبس شورتات وبلايز وعلن على الموسيقى
أسيل : نجد عطيني عصير كوكتيل عفيه
هيام(تاخذ جوالها وتبتعد عن البنات شوي وقررت تتصل ) : ألو..
محمد : هلا
هيام(بتردد) : محمد
محمد : نعم من معي
هيام(تحسفت وقررت ما تتمادى) : هاه خلاص آسفه أسفه باي
محمد : لحظه ألـ..... طوووووووووووط
هيام دق جوالها طالعت الرقم محمد خافت ترد حطته صامت ورجعت للبنات
روابي(تمسك طرف عصاه طويله) : بشوره مسكي الطرف من عندك بنات طوفن من تحت وانت واقفات من اللي تقدر بدون ماتطيح
هيام : انا أول يله
البنات(يصفقن) : عاشوووو عاشت يله هيومه واااااااااااااااااااااو
هيام(بعد ما طافت) : واااااااااااااااااااااو
نجود : أنا دوري
البنات : نجووووووووووود نجود هووووووه يله يله ههههههههههههههههههه
نجود(طاحت على الرمل) : والله مقدر هيام عصله(ضعيفه)
هيام : ياماما هذي رشاقه
سلوى : دوري دوري
هيام : لا تحاولين أنا وبس
سلوى : يالمغروره يله مسكنها
البنات : عاشت عاشت سوسو ياااااااااااااااااي سلوووووووووووووووى
سلوى(بعد ماطافت تناقز) : ياااااااااااااي شفتي أقدر بعد
هيام : مو خيزرانه مو سلوى
روابي : يمه منك ذكري الله عليها
هيام : تخافين أحسدها عيني بارده مااااااا شااااااااء الللللللللللله زيييييييييييين
شهد(تشرب عصير الفراوله) : أما أنا ما أحاول إلا أذا تبي أعدي من فوق ميخالف
أسيل : تنكسر العصا لا جلسي في محلك
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
شهد(تمد لسانها) : مالت محتره لأني ممتلئة الجسد
بشاير : حاد حدكن عن أختي
نجد : طالعي الطبقات
وجدان : لا هو طابق واحد بس والثاني قيد الترميم
شهد(عصبت) : وجدانووووه وجع
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
هيام(طالعت لجوالها اللي يدق للحين) : ثواني بنات
هيام(كتبت مسج لمحمد) : أنا أسفه أني أزعجتك بأتصالي بس أسمح لي جاني فضول أسمع صوتك تصبح على خير
هيام ثواني ووصل لها مسج وقرته
(معذوره ماله داعي الاعتذار ويمكن لحظي أنك أتصلتي بس منو أنتي اللي لاحظته أنك ذكرتي أسمي من أنتي)
هيام ردت عليه
(أنا تقدر تسميني رهينة محمد ولا تسأل يزياده لو سمحت)
محمد قراه ورد عليها بمسج ثاني
(طيب أيش رايك تكلميني وناخذ ونعطي مع بعض)
هيام حزنت ظنت محمد غير عن الشباب أرسلت له
(أفا ظنيتك غير أثاريك مثلهم خلاص أنساني باي
قفلت جوالها ولا ردت عليه
محمد(توه ماخذ دش وطالع من الحمام وأنتو بكرامه شاف أخوه يسولف على نفسه) :.........
عايض : علامها هذي مهي صاحيه
محمد : هاه بومتعب شعندك تسولف على نفسك
عايض : هاه ابدا ترى دق جوالك
محمد(ينشف شعره) : واللي يرحم والديك لا تقول رديت أعرفك
عايض(يبتسم) : أيه رديت طلعت وحده ياحلو صوتها يهبل
محمد(ياخذ الجوال ويطالع الرقم) : ما أعرف الرقم قالت شئ
عايض : دزت رسايل بعد ما دقيت عليها وماردت
محمد(فاتح عيونه) : وبعد ياجرأتك كم مره قلت لك لا تلمس جوالي أأأأأأأأأخ لو تعرف نوير عن سوالفك
عايض : واللي داقه عليك
محمد : أنت عارف أنا مالي بسوالف البنات وهذي وحده فاضيه
عايض : الفاضيه تعرف أسمك وأنك موراعي حركات طيب أيش راح تسوي بآخر مسج زعلت وسكرت الجوال
محمد(يفتح المسجات وأنصدم من اللي يقراه) : الله ياخذك كذا أخذت فكره شينه عني قم أطلع برا قم أطلع أنت مصايب من هذي أرسل أعتذر ولالالا لا لا خلها أنا وش دخلني تاخذ فكره أم ما تاخذ خلني أنام أحسن



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


على الساعه 10 صحن البنات وزهبو أغراضهن وحطوهن بالسياره وودعو أم ياسر والشاليه وأتجهو لمكه قبل صلاة الجمعه بنص ساعه وصلوا وأهم ينزلون
فراس : هلاااااااااا والله أيش هالمفاجئه
زياد(يبتسم) : شفت كيف
نجود(قلبها يدق من شافته وفي نفسها) : زياااااااد ياقلبي
زياد(سلم على الكل وتعمد يخلي نجود بالأخير مد يده وأبتسم وغمز لها) : كيفك نجود
نجود(مدت يدها وبسرعه رجعتها وبلعت ريقها بهمس) : بخير وانت
زياد : من وصلت للمملكه صرت زين
نجد : زياد أحم أحم نسيتنا ترى أنا نجود هذي نجد
زياد(يطالع لهن من ورا النقاب نفس العيون) : صدق
نجد(بدلع) : ايه
زياد(أبتسم وأشر على قلبه) : القلب يانجد يميز
نجد : هههههههه أخس يالرومنسي نجود خلينا نصعد
جراح(من وراه) : ياروميو زين ما أنتبهو لك يالجرئ
زياد : وربي أحبها ياجراح تدخل القلب بدون أستأذان
جراح : أمش خلنا نصعد ونتسبح وننزل لصلاة الجمعه
نزلو للحرم وصلوا وبعد الصلاه جلسوا يقرون القرآن ويسبحون ويستغفرون لله ورجعوا للشقه يتغدون ويرتاحون لصلاة العصر الشياب ناموا والشباب يسولفون

فهد : من صدقك زياد أبوك يخطب لك بنت عمك غصب عنك
زياد : أيه أنا أستغربت من أبوي اللي لزم روحتي معهم على أساس يقرب بينا
جراح : عشان كذا رجعت بدري
زياد : ما أستحملت أنا رجال ولي قرار وقلب يفرض علي ليه
محمد : هد ياخوك كل شئ بينحل
زياد : ياولد أقولك مزهب كل شئ بس يبي الفحوصات للمطابقه
فهد : يمكن ما يطابق
زياد : وليه أجرب وأخاطر لا يا عم
حمد : طيب تكلم مع عمامي أذا حاب يتدخلون
فراس : راي زين
زياد : ما بيسمع يا شباب أبوي وأعرفه
حمد : أجل من شاف بلاوي غيره هانت عليه بلاويه
زياد : شنو بعد بيغصبونك تتزوج
حمد(بأبتسامة خبث) : لا بيغصبون العروس
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
زياد : ههههههههههه حلوه ذي ومن التعيسه أقصد السعيده اللي بتاخذك
حمد : أسيل
زياد(بقق عيونه وأنفجر ضحك) : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل : علامك
زياد : ههههههههههههههههه لا يمزح
راشد : لا صدق بس ماخبروها للحين ينتظرون الفرصه المناسبه
زياد : تبي تاكلك أهي ما تحبك ولا تواطنك
حمد(يبتسم) : كفايه أنا وتراني أنحب وأقدس الحياة الزوجية
زياد : ياحليلكم يا عيال خوالي والله لو جالس معكم أحسن لي من سفرتي
فهد : حياك كل يوم تعال
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه


أما عند البنات فالجلسه وااااااو

نجد(تنغزنجود) : وين وصلتي
نجود(تبتسم) : معكم
نجد(تهمس لها) : لا والله مع اللي بالغرفه الثانيه
نجود : نجد ما كأنه ضعفان
نجد : لا صدق لحقتي تخزين ترى كلها كلمتين قزيتي الرجال قز
نجود : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
مناير : ضحكينا معك وش قالت لك نجد خلاك تضحكين كذ
نجد : الله يسلمك ويطول عمرك أنا أقول لها نكته
شهد : أموت بالنكت قولي
نجد : خلنا نسوي دائره وكل وحده تقول نكته أحنا 6 بنات يله
سلوى : عشان تطلع أحلى لازم جائزه لأحلى نكته
شهد(تدور بجيبها) : يله لقيت 30ريال كل وحده تحط 30 ريال واللي تكسب تاخذ 170 ريال
البنات : أوكيه


اما بغرفة البنات الكبار......

روابي : ألحين من صدق بشاير ملكتكم بعد أسبوعين
بشاير : والله هذا اللي قاله لي أبوي اليوم
هيام : يمديك تفصلين
بشاير : لاء بشتري جاهز طلبت محمد أروح للسوق بجده في مشاغل روعه
هيام(تلف لاسيل) : علامك ساكته
أسيل : هاه تعبانه شوي
البنات : سلامتك
أسيل : الله يسلمكن (في نفسها) ياربي أحس قلبي مقبوض وش هالألم الله يستر
روابي : أسول أسولتي
أسيل : هلا
روابي : وش سارحه فيه حالك هاليومين مو عاجبنا لا تاكلين وكلامك قليل وتسرحين كثير
أسيل : أبدا حاسه أنتي متنانه شوي فمسويه رجيم للملكه(ترد على جوالها) ألو..... هلا بلحونه....... أنا بخير وبشاير بعد........... أحنا بمكه اليوم جينا............والله أحلفي ياخاينه............ههههههههههه لا عبود مو معنا في الشرقيه.............. أوكيه باي
أسيل(تلف لبشاير بفرح) : ماتصدقين ألحان هنا
بشاير : والله من متى
أسيل : لهم يومين هي وأهلها وأهل عمامها أتفقنا العصر نلتقي
هيام : من ألحان
بشاير : صاحبتنا بالمستشفى عسسسسسسسسسسسسسسسل
أسيل : ماراح أقول لنجد ونجود عن مها بخليها مفاجئه لهن
روابي : مها اللي تبي تدخل طب مع نجد أهي أختها
أسيل : أيه خوات هم جيران خالي خلف واحنا متربين مع بعض ونقلو لبيت جديد من فتره بس ما قطعونا أستمرت العلاقه
بشاير(تبتسم) : وجايز تقوى
أسيل طالعت لها وقامت تتوضأ عشان صلاة العصر
نزلوا للحرم وبعد ما طلعو راحن للبوابه المتفق عليها ألتقن بألحان ومها اللي تفاجئن نجد ونجود فيها
ألحان : شخباركم
أسيل : بخير وأنتي والنونو
ألحان : بخير لله الحمد
أسيل : بعرفك على خواتي وبنات عمامي
وعرفتها على البنات....
أسيل : وين ساكنين
ألحان : في .....
أسيل : والله أي طابق
ألحان : 8
أسيل : حنا جيرانكم اللي فوق 9
ألحان : زين قريبين من بعض إلا وين خاله زهره
أسيل : جالسه بالحرم تعالي عندها جدتي وحريم عمامي وعماتي
ألحان : لا أجل بعدين نجيكم
بشاير : أحلى مفاجئه والله
روابي : تعالي أنتي ومها عندنا الليله شقه البنات بروح
ألحان : معنا بنت عمي خلود عادي
أسيل : كل اللي من صوبك حياهم
ألحان : مها يله أشوفكن الليله
أسيل : أوكيه باي بايوه مهاوي
مها : باي

رجعن البنات للمجمع على أساس يتقابلن الليله شهد ومناير ووجدان قررن يروحن للسوبر ماركت يشترن أغراض بيسون كيكه وحلى لليله دخلن .....

شهد : نفترق ولا نبقى مع بعض
مناير : نفترق وبعد ربع ساعه نجتمع عند الكاشير
شهد :أوكيه
مناير(تلف لوجدان) : ياهوووه معنا
وجدان : أيه أيه بروح أجيب لوازم كيكة الأيس كريم
بعد ما أفترقن وقفت عند ثلاجة الايس كريم وحطت يدها تبي تفتحها تذكرت موقف اللي صار مع محمد اليوم عند المصعد

محمد(راجع من صلاة الظهر ووجدان توها واصله وواقفه عند المصعد) : السلام عليكم
وجدان : وعليكم السلام
محمد(بعد صمت) : وجدان بسألك شئ ممكن تجاوبيني
وجدان : آمر
محمد(بكل جرأه) : تحبيني
وجدان (أنصدمت من معرفته وأنصدمت أكثر من جرأته وثقته) : لا
محمد : هههههههههههههههههههه تضحكين على نفسك أنا عرفت أنك تموتين علي لا ومن زمان بعد
وجدان(بعصبيه تصد عنه) : كذب من قال لك
محمد : أنا سمعتك بفمك لما قلتي لشهد ومناير (يقلدها) أحبه مو قادره أنساه محمد دايم قدامي كيف اقدر أنساه
وجدان(لفت عليه بعيون دامعه) : تتجسس علينا وتتطنز على حب المراهقه
محمد : انا اقصـ..
وجدان(تقاطعه) : لا تبرر أنت منت كفو لحبي ما تستاهله ولوكان في قلبي ذرة حب لك طارت ألحين مع الهواء
محمد : أيش تقصدين
وجدان : بالنسبه لي أنت ولد عم وحسبة أخو ماتعني لي شئ خلااااااااص
صعدت للشقه وتركت محمد بدوامه قطع سرحانها صوت شاب وراها......
شاب : شنو ماسكتها خايفه تهرب منك
وجدان لفت له وعيونها كلها دمع وحزن وناعسات وأبتعدت عن الثلاجه بهدوء
الشاب : آسف والله ماقصدت شئ السموحه
وجدان(لفت له ظهرها) : تفضل اخوي
شاب : أنا آسف اذا أنا السبب بدموعك مو قصدي أستهزأ
وجدان(بصوت مبحوح من البكي) : خذ اللي تبي وأمش بحال سبيلك ودموعي سببها يخصني مالك دخل
شاب فتح الثلاجه وأخذ آيس كريم وأبتعد لين وقف آخر الممر يطالع فيها جذبته بحزنها ودمعها وعيونها الناعسه شافها لين طلعت مع صاحباتها
: بووووووووه
شاب (لف وبعصبيه) : ووووووجع خرعتيني مها
مها : ههههههههه اللي ماخذ عقلك علامك طايح مغازله هاه سعودي على من طحت
سعود : جب شنو مغازله أمشي قدامي هاه بشري خلصتي
مها(تمشي جنب أخوها) : أيه بس مدري وين ألحان وبنتها
سعود : أمشي أكيد عند الكتكات
مها : هههههههههههههههه هذا العامل المشترك بينها وبين بنتها يارب يكون الجاي ولد
سعود : لا والله يطلع مثل أبوه سيد سنيكر عايله مجننه أمشي
سعود(في نفسه) : ياربي يحزن شكلها عيونها ذبلانه صدق ناعسه بس حزينه والدمع ليه انا السبب لا ما اظن الله يفرج همها يارب
مها(تاشر له بيدها) ك يا هووووووه رحت وين
سعود: معاك ياحشريه خلينا ناخذ اختك وبنتها ونطلع زهقت



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



على الساعه 7 كانت ألحان ومها وبنت عمتهم خلود موجودات ضحك ووناسه عند البنات


سمر : ماما مافيه بنت
روابي : كلنا بنات هنا
سمر : لا قدي يعني(تأشر بأصابعها) 6 سنوات
أسيل : إلا فيه أم نص ونصيص
هيام : حرام عليك ملاك مو كذا
سمر(تتلفت حولها) : ما أشوفها
أسيل : نادي ثلاث مرات تطلع قدامك مثل الجني
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
ألحان : ههههههههههه حسبي الله على أبليسك علامك عليها
أسيل : مو قصدي والله أني أموت فيها يا ألحان شوفيها لما تعاندني عسل على قلبي بس أذا تدخل حمد علقم على كبدي
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
خلود : من حمد
هيام : ولد عمي
خلود : متزوج
أسيل(حبت تستعبط أهي تعرف ان خلود أخت غاده وتتغيبا ) : عاد أنتي مايصلح تاخذينه محرم بس بأذن الله قريب بيصير محلل تاخذينه
خلود : من قال أبي أتزوجه
ألحان : خلود ترى اسيل فاهمتك وعارفه من ووش تقصدين اوكيه
خلود : طيب بروح للبنات
روابي : علامكن على البنت
بشاير : لا تهتمين هذي أخت غاده مرت حمد تستهبل لا تشغلين البال شهد وين الحلا يا أختي العزيزه
سمر(بدت تصيح) : أبي بابا أهئ أهئ
روابي(تطلع الجوال) : ألو حمد.......ملاك عندك....... لا مافيه شئ بس عندنا بنت أموره حابه تلعب معها .......... أسمها سمر ........طيب
أسيل(بنفس الوقت رن جوالها) : ألو ..... هلا بعيوني ونورهن أنت
ألحان : البنت فصلت تغازل
أسيل(توقف) : هذا عبود ياهبله ياأم تفكير وسخ هيومه عطيني الجلال بطلع أتكلم برا على راحتي
ألحان : سلمي عليه وقولي زيد وسعود هنا يسألون عنه
أسيل : طيب
أسيل طلعت للممر شافت حمد جايب بنته صدت عنه
أسيل : ألو هلا وغلا ملااااااااايين
عبدالله : أنا والله زعلان منك لا تقصين علي
أسيل : أفاااااااااا الغالي زعلان ليه
عبدالله : أتصل 4 أيام ولا تردين علي
أسيل : أنت زعلان أنا زعلانه عبووووووووود مشتاقه لك اسبوع مر ما شفتك عبدالله أنا تعبانه(بدت تصيح) تعبانه ياخوي
عبدالله(خاف عليها) : أسوله علامك
أسيل : عبود في شئ غريب يحصل هنا قلبي ناقزني
عبدالله : شئ مثل شنو أسيل سمعي أنا جاي بكره
أسيل : لا لا حنا خلال يومين راجعين أذا حصل شئ أقولك
عبدالله : متأكده
أسيل : أيه يمكن ضنون
عبدالله : أذن لا تصيحين لخاطري
أسيل(تمسح دموعها) : عبود عارف من هنا زيد وسعود ويسألون عنك
عبدالله : الخونه ماقالو لي أنهم بيروحون مكه
أسيل(تطالع لحمد اللي متجه صوبها) : أوكيه أكلمك الليله عندنا ضيوف باي
عبدالله : باي
أسيل مشت من جنبه ولا سلمت عليه بس شئ سواه حمد خلاها تخاف من نظراته لأول مره يغمز لها ولا كأنه مهتم ان شافه أحد أو لا وأبتسم ودخل شقتهم أسيل بررت حركته بسبب جرأته اللي متعوده عليها من حمد وعينه الزايغه اللي ماتعرف قريب ولا بعيد

على الساعه9....
ألحان : يله عاد نبي نمشي
هيام : تو الناس
ألحان : لا تكفين بنيم سموره مها مها
مها : هلا
ألحان : سمر عندكم
مها : لا
روابي : حتى ملاك أكيد طلعن
مها : بطلع أشوفهن
نجد : خذيني معك
وجدان : انا بشوفهن عند شقه الشباب يمكن ملاك خذتها تعرفها بأبوها
أسيل : ألحان ألف مبروك بنتك بكره مخطوبه لحمد
ألحان : فال الله ولا فالك بنتي لحمد عساه من نصيبك
أسيل : عمى تدعين علي كذا
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههه
أسيل : عمى تدعين علي كذا
طلعن يدورن عليهن و سألت وجدان الشباب و ما شافوهن
وجدان (تكلم نجد ومها): يقولون ماشافوها
نجد : يمكن عند المصاعد
مها : أو سمر خذتها لشقتنا
نجد : يخطبها على أختك تبادل يعني
البنات :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههه
فتح باب المصعد
نجد (شافت ملاك): ملاك
وجدان (أنتبهت للي ماسك ملاك و سمر في نفسها): أهو والله أهو
سعود (أنتبه لوجدان ولاحظ عيونها الناعسه في نفسه): أهي يا سبحانه الله
وجدان (صدت بنظراتها لملاك): ملاك وين رحتي يا خاله بابا حمد زعل عليك
ملاك : بابا أنا قلت له بروح مع سمر
نجد : الحمد لله ولا يقول لنا (ألتفت لسعود) شخبارك سعود طيب سلم و لاهانت عليك العشره
سعود : أكيد أنتي نجد عارفك ام لسانين شخبارك
نجد : بخير
وجدان : اسمحولي بودي ملاك لأمي
نجد : خذيني معك مع السلامه سعود باي مهاوي
أما بغرفة البنات...
أنطق الباب.......

هيام : تفضل
زهره : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
زهره : أسيل تعالي أبيك بموضوع انا وابوك
أسيل : وين يمه
زهره : في شقه الشباب
روابي : ليه طلعوا
زهره : ايه يله أسيل
أسيل : باخذ جلالي أحتياط جايه وراك يمه
سبقتها أمها وراحت وراها طقت الباب ودخلت لقت عمامها وجدتها وفهد جالسين
أسيل : مساء الخير
الكل : مساء النور
الجده(تأشر لها) : أبوك وامك هناك روحي محد فيه
أسيل(دخلت وجلست قدامهم) : خير يبه



%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%


أنــــــــــتـــــــــهــــــى الـــــــبــــــــــ 22 ـــــارت

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

قريتو البارتين أبي توقعاتكم
لكل أبطالي الكل
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

الحيرانة 2008
02-03-2009, 01:50 PM
الـــــــــــــــبــــــــــــــ 23 ــــــــــــــــارت


÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷




أسيل(دخلت وجلست قدامهم) : خير ريبه
الأب(يفرك أيديه ببعض) : والله يا اسيل انا حاب أفاتحك بموضوع
أسيل : خير
الأب : في شخص متقدم لخطبتك
أسيل : متقدم لخطبتي بس انا ما أبي أتزوج وأنتو عارفين
الأم : المتقدم رجال زين ومقتدر والنعم فيه ونعرفه مو غريب
أسيل تذكرت ألحان لما قالت لها تبي تخطبها لأخوها سعود
الأب(لاحظ سرحان أسيل ) : يابوك أنا عارف انك رافضه الزواج بس هذا ولد عمك وانـ..
أسيل(تقاطعه) : لحظه لحظه من ولد عمي
الأم والأب يتبادلون النظرات وكأن كل واحد يقول للثاني تكلم

الجده : أكيد توافق
سعد : ما أظن
الجده : مايصير ترفضه هذا حمد
فهد : وأذا حمد هذي أسيل بنت عبدالوهاب
محسن : يعني ممكن تغصبونها عليه
الجده : وليه ترفضه إلا اذا في بالها شئ
فهد : جده ترى هذي أسيل حفيدتك مايصير تقولين كذا عنها
الجده : أعوذ بالله من الشيطان
الشباب (توهم يدخلون) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السـ....
أسيل(بصوت عالي) : لا لا لا لا
فراس : ما خلصو
فهد : لا أنتو جيتو بدري سكتو بنسمع
الأب(بعصبيه) : ليه مافيها شئ
أسيل(بعصبيه) : لو تنطبق السماء على الأرض حمد ما آخذه
الأم : ولد عمك مايعيبه شئ
أسيل : والله ولد عمي ولا غيره أنا قلت لا لا سمعتوها لاااااااااااا يخسي
الأب(يرفع يده ويعطيها كف طراااااااااااخ) : أحشميني ولا تغلطين على ولد عمك قدامي
فهد وفراس دخلو لما سمعوا الكف
أسيل(تحط يدها على خدها) : تضربني يبه
الأم : أسيل يمه
أسيل (تبتعد وبدت دموعها على خدها تاخذ مجراها ) : لا تلمسوني أبعدوا
فراس : أسيل أنـ...
فراس(تقاطعه ترفع يدها بوجهه) : لا تتكلم معي سالتك قلت لك ياخوي في شئ قلت عادي ذي أوهام (لفت لفهد) قلت لك تكفه قول أنا حاسه في شئ قلت مثله جايين تقولون بعد مالعبها صح يا أسيل كلكم صفيتو معه أكرررررررررررررهكم وأكرررررررررره حمد
فهد : أسيل
أسيل (بصياح ودموع) : يارب أموت وأفتك منكم أنا مالي أهل لو أنكم أهلي كان داريتو خاطري ما أحبببببببببببببكم أنا بالنسبه لكم ولا شئ ولا شئ
طلعت أسيل من الغرفه وكان حمد مع جراح توهم واصلين ألتقت عيونه بعيون أسيل وعرف من دموعها باللي حصل دخلت شقة البنات ولا كلمت احد ودخلت الغرفة وقفلتها ورمت نفسها تبكي تسمع أصواتهم يترجونها تفتح وتكلمهم بس أهي ماعاد لها رغبه تتكلم تحس مخنوقه سحب الجوال وأتصلت على أخوها وسندها لو مهو من أبوها وأمها بس متربع بقلبها


على الساعه 5 الفجر.....

ينطق الباب بقوه .....

محسن(توه طالع من الحمام وانتو بكرامه متوضأ لصلاة الفجر) : يارب أستر
فهد(يركض ويفتح الباب) : هيام علامك
هيام : أسيل
الأب(ركض لها ) : أسيل وش فيها
هيام : أسيل أختفت يبه مو موجوده
الأب : دورتو عليها عدل
هيام : أيه يبه عبايتها مو موجوده بس جوالها فيه
سعد : يمكن بالحرم هذي وقت الصلاه
فهد : بلبس أدورها
هيام : يبه لازم تلقونها حالة أسيل منهاره من امس ماكلت وصار لها مده رافضه الأكل يبه أنا خايفه عليها(بدت تبكي)
الأب(يضمها) : اهدي بابا بنلقاها أكيد نزلت تصلي
فهد : انا رايح
راشد : خذني معك
ظلوا يدورون هنا وهناك الشباب والبنات ولا اثر لها وعلى الساعه 10 رجعوا للفندق وتجمعوا بشقة الحريم الكبار الكل......
زهره(تصيح) : بنتي ياويل حالي
الجده(تمسح دموعها) : تعوذي من الشيطان يا بنتي
عبدالوهاب : ليتني ما مديت يدي عليها اول مره أضربها
فهد : أهدى يبه مردها ترجع بس أهي متضايقه
عبدالوهاب(يدق جواله) : عبدالله
زهره : ياقلبي أكيد حس بشئ
نجود : يبه رد يمكن اسيل كلمته
عبدالوهاب : ألو عبدالله
عبدالله : هلا عم عبدالوهاب كيفكم
عبدالوهاب (بحزن) : والله منا بخير أسيل أختفت يا عبدالله لها 5 ساعات
عبدالله : عشان كذا أتصلت أطمنكم عليها أسيل بخير
عبدالوهاب(بفرح) : بخير أسيل بخير
الكل : بخير وين وين
عبدالوهاب : أصصصصصصصص وينها عبدالله
عبدالله : معي
عبدالوهاب : بالشرقيه متى راحت
عبدالله : لا انا معها بمكه
عبدالوهاب : أنت بمكه كيف
عبدالله : وصلت اليوم الفجر أسيل أتصلت علي وقالت لي وجيت وخذتها
عبدالوهاب : عطني أكلمها
عبدالله : نايمه ألحين ياعم وأهي بخير بس تعبانه شوي حبيت أطمنكم عليها
عبدالوهاب : وين انتو
عبدالله : بفندق ......... حاجزين بأسمي رجاء ياعم لحد يجي غيرك وغير أمي نفسية أسيل ما تتحمل تشوف أحد
عبدالوهاب : مسافة الطريق
عبدالله : عمي ممكن تعطيني أبو ملاك
عبدالوهاب : خير
عبدالله : كل خير حاب ألتقي فيه أن سمحت
عبدالوهاب(يمد الجوال) : خذ حمد
حمد : ألو هلا ببو أسيل مكه منوره
عبدالله : هلا فيك منوره بوجودكم انا حاب ألتقي فيك لوحدنا
حمد : وين
عبدالله : انا ساكن بفندق...... بعد صلاة الظهر بالحرم نرجع للفندق ونتغد ونتكلم
حمد : أوكيه
عبدالله : تسلم وسلم على الكل مع السلامه
حمد : مع السلامه
محسن : خير
حمد : مدري حاب نتقابل على الغدا
فراس : أروح معك
حمد : لا ما يحتاج تسلم
عبدالوهاب : على كلام عبدالله أسيل تعبانه
زهره : ياقلبي على بنتي عرفت اهم وين
عبدالوهاب(يوقف) : جيبي عباتك وخلينا نروح لها
نجود : يبه خذنا معك
عبدالوهاب : عبدالله رافض خلونا نروح بالاول نتطمن وبعيدين يصير خير
روابي : ياربي أمس بالشرقيه واليوم بمكه عادي
راشد : تقصدين عبدالله
روابي : أيه
فراس : خذيها مني يابنت عمتي عبدالله لو بالمريخ ودقت اسيل يجيها
سعد(يطالع حمد ويبتسم) : ياحمد الله يعينك على نسيبك لا تزعلها يمسحك من الارض
حمد(يحك خشمه) : الظاهر باخذ معي فزعه اذا قابلته هذا بس خطبتها وزعلت جاها من اتصلت أجل لو زعلتها وش بيسوي
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه



÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷


بدت تصحى وتنقلت عينها بالمكان وأبتسمت يوم شافت أمها وابوها

اسيل : يمه يبه
الأم : عيونها
الأب : سامحيني يا بنتي
أسيل : لا تتأسف انا غلطت وأنت ما أخطيت يبه سامحوني لأني طلعت من غير ما أخبركم آسفه(بدت تدمع عيونها) بس كنت مخنوقه ونزلت للحرم وقبل صلاة الفجر برجع لقيت عبدالله توه واصل طلبته ياخذني ما أبي ارجع
الأم : الحمد لله أنك بخير
أسيل(تمسح دموعها وتتلفت) : وين عبود
الأب : تحت مع حمد
أسيل (بخوف ) : ليه
الأب : مو عارفين
أسيل(توقف بصعوبه) : وين عباتي
الأم : أسيل وين رايحه أنتي يالله توقفين جلسي يمه
أسيل : بروح لهم
الأب : مايصير يبه أنتي تعبانه أنا أروح لهم
أسيل(تلبس عباتها وتحط لفتها) : يبه خلنا ننزل عبدالله حار وحمد حار الله يستر
الأب (يسندها وأمها ما جهه) : يله

حمد(بعصبيه) : لا راح أتزوجها
عبدالله(عصب بزود) : ليه عناد بس
حمد(يحط أصبعه على راسه) : أيه عناد كيفي بنت عمي وعاجبتني أيش دخلك
عبدالله : أيش دخلني أختي بالرضاعه (رفع أصبعه بوجه حمد يهدد) أنا أحذرك كل الناس بكفه وأسيل بكفه أذا قربت صوبها أو غصبتوها وأستغليت أنك ولد عمها وتجبرها على الزواج ذابحك فاهم لو أنشنق لخاطرها
حمد(وقف وبعصبيه) : أنا حر وأسيل ماخذها غصب عنكم وعنها أنا حمد بن فهد ماعاشت من ترفضني
عبدالله(وقف وومسكه من بلوزته بعصبيه) : يعني ماتفهم
أسيل(بصوت عالي) : لااااااااااااااااا لا لا عبود هد
عبدالله(هده ولف لأسيل) : أسيل
حمد(لف صوبها أبوها وامها ساندينها ) : أسيل
عبدالله (وقف قدامها وبحنيته المعهوده) : ليه نزلتي يالغلا
أسيل(بدت تبكي) : ليه عبدالله قلت كذا له
عبدالله : جيت أتفاهم معه ياعيون عبدالله
أسيل(تحس أنها مخنوقه ) : حمد ماراح يفهم أنا أكثر وحده تعرفه وتفهمه أنا تعبت محتاجه لك ياخو(وقبل تكمل أغمى عليها)
عبدالله(يشيلها) : أسيل أسيل
الأب : خلنا ناخذها للجناح
الأم(تصيح) : عبدالله أختك
الأب(يطالع لحمد) : حمد تعال معنا
حمد(يطلع جواله) : حاضر .... ألو دكتوره سوزان.... معاك حمد بن فهد الـ... .......... هلا فيك أنا بجده لو سمحتي فندق(.....) تعرفينه ....... لا لا أنا مافيني شئ بنت عمي تعبانه ممكن تجين...... أوكيه غرفه(......) بسم عبدالله خلف......... أوكيه مع السلامه


صعد وللغرفه نيم أسيل على السرير بعد ما فصخ عباتها وبعد فتره وصلت الدكتوره سوزان ودخلت مع الأم لعند أسيل وبقى الأب مع حمد وعبدالله اللي قاعدين مقابل بعض وكل واحد يحد سنونه على الثاني كأنهم يتحدون قطع الصمت عبدالوهاب

الأب : خلصتو خز ببعض وتهديد ووعيد
نزلوا عيونهم بالأرض مو خوف من بعض ولكن احترام للعم
الأب (لف لحمد) : أسمع ياحمد
حمد : لبيه ياعم
الأب : أسيل بنت عمك وأنت أحق فيها هذي حقيقه
عبدالله(بدهشه) : يا عم أسـ....
الأب(يقاطعه) : أنتظر يا عبدالله خلني أكمل لا تقاطعني
عبدالله : السموحه
الأب : مسموح أنا عارف أنك خايف عليها بس تأكد أن الأب مايدور غير مصلحة أعياله ياحمد تأكد أن أسيل لك على سنة الله ورسوله(أبتسم حمد) بس في حاله وحده أذا تقدم لها أحد وقبلت تقدر انت تعترض (أختفت ابتسامته) بس أسيل رافضه الزواج والتجربه اللي مرت فيها مع مازن صعب تتقبل فكرت زواج مومنك خاصه من كل الرجال عامه فهمت
حمد(أبتسم) : فهمت
الأب : عبدالله عندك أعتراض
عبدالله (يحب راسه) : أفاا ياعم ما عندي كلام بعد كلامك (وقرب من حمد وحب خشمه) السموحه يابو ملاك بس أنت عارف اسيل عندي بالدنيا وأسمح لي أذا على صوتي عليك لك الحشيمه
حمد(يضمه) : والله مو قصدي بس الله يلعن الشيطان اسمح لي
الاب(يبتسم) : ايه خلونا كذا
الأم : تفضلي يا دكتوره
الأب : هاه بشري شلون بنتي
الدكتوره : الأموره بخير بس تعرضت لشوي ستريت يعني ضغط نفسي هي ألحين صاحيه وبخير بس لازم تاكل باين لها فتره ماتاكل هامله نفسها
الأم : أيه رافضه العيشه
الدكتوره : هي لازم تتغذا عدل شوربه شئ خفيف بالأول واتمنى تبعدونها عن الضغوط النفسيه لفتره هي حساسه كثير
حمد : مشكوره يا أم كريم وآسف لأني تعبتك
الدكتوره : صراحه تعب بس لخاطر الجمال اللي داخل أجي من الصين بسم الله ماشاء الله
الأب : مشكوره
الأم(تبتسم) : الله يجبر بخاطرك عيونك الحلوه
الدكتوره : أستأذن وعقبال ماتفرحون فيها
الكل : أمين
حمد وصل الدكتوره وشكرها لتلبية اتصاله بسرعه هذا طبعا لأن حمد شخصيه معروفه وبارزه بالمجتمع
الأب : هاه عبدالله أيش رايك تسدد الحساب وتجي معنا مثلك عارف اسيل تحتاج مراعاه والكل ينتظرها هناك والله ماتردني
عبدالله : معليه ياعم انا راح أجيها وأتطمن عليها
حمد(توه داخل) : أفااااااا والله لتروح معنا حنا حاجزين شقق ووحده شبابيه
عبدالله(يبتسم) : والله أسمـ...
الأب(تقاطعه) : أنا حلفت يله خلنا ناخذها ونطلع
حمد : أنا أنتظركم بالسياره تحت
حمد(صعد سيارته ويفكر وأهو يبتسم بخبث) : ياحليلك يا أم عيون لهذي الدرجه الزواج مني يجيب الضغط هههههههههههههههههههههه لا توك ياااااااااااااي والله لأتزوجك وأعلمك كيف تتطنزين على حمد وتتحديني لو تعرفين أيش مخطط لك هيييييييين أبوك قال أن خطبك أحد أعترض وأنا أخلي الأحد والأثنين والثلاثاء يخطبونك وبالنهايه راجعه لحمد بن فهد ههههههههههههههههه(بس شافهم سكت)
الأب والأم : السلام عليكم
حمد : وعليكم السلام
الأب : تأخرنا عليك
حمد(يبتسم) : لا ياعم
عبدالله (يصعد) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
عبدالله : ماقصرت يابوملاك ماكان له داعي تدفع الحساب للفندق
حمد(يحرك السياره) : الفندق يتعامل معي من زمن يعني عندي حساب مفتوح وانت تستاهل
الأم : ماتقصر ياولدي
حمد : يستاهل ياخاله



بعد صلاة العشاء ...............

ألحان ألي أول ماعرفت عن أسيل أنها تعبانه راحت لها


ألحان : ألف سلامه عليك يا عمري
أسيل : الله يسلمك
مها : سلامات يالغاليه أيش كل هذا الدلع ما أقدر عليه
اسيل : أشوف غاليه ولا لا
الأم : غاليه والله
أسيل : الله يخليك لي
ألحان : عاد سعود وصلنا لهنا وأهو راجع شاف عبدالله وفراس اللي عزموه على القهوه
الام : متى راجعين للرياض
ألحان : بعد بكره يا خاله المغرب
أسيل : مثلنا
مها : وين البنات ماشوفهن
الأم : نزلن للسوق يشترن فساتين لملكة بشاير وفراس
مها : من هنا من مكه
أسيل : لا راحن لجده مع الشباب
ألحان : عاد أنا جايبه كيكه
أسيل : راح تفوتهن يم يم يم
الأم : أنا بجيب صحون وشوك
مها : أنا بجيب خاله بس أي صوب
الأم : الباب اللي مقابل باب الشقه
مها(تحط عباتها) : ثواني بس

دخلت المطبخ وبدت تدور بالدواليب(الدروج)

مها : ياربي ذولا وين حطو الشوك الأحسن يحطون لافتات هنا الجدور وهنا الملاعق وهنا
: الصحون الملاعق الكبت الثاني
مها(تفتح الكبت) : شكرا
: عفوا كل يوم تعالي
مها جمدت بعد ما استوعبت ان الصوت رجالي ما قدرت تلف لأنها بدون غطا وشوي وتصيح بس سمعت تسكيرت الباب ألتفتت
مها(تتنفس بصعوبه من الخوف) : هذا من ووين شنو أحلم لا لا سمعته
الأم(تدخل) : يمه مها بطيتي
مها : هاه لا كاني خاله
مها رجعت لهن وكانت تاكل والعقل مع الصوت
مها(في نفسها) : من هذا ياربي جريئ طيب شاف بنت مو متغطيه يطلع شافني لا لا ما أظن
ألحان : مها مها
مها : هلا
ألحان : قلبي شوفي سمر فين
مها : وين أدورها بنتك تموت على جلست الرجاجيل
الأم : يمه شوفيها عند المصاعد
مها(تلبس عباتها وتتلثم) : أن شاء الله بجيبها بكشتها
ألحان : لا حرام عليك احلى ما فيها شعرها
أسيل : بسم الله عليها
الأم : أنا بروح معك بمر على جدة اسيل
ألحان(بعد ما طلعوا لفت لأسيل) : هذا حنا صرنا بروحنا انا سمعت باللي صار أمس طلبت من مها تدور سمر عشان نكون لوحدنا
أسيل(بعصبيه) : قهرني ألحان قهرني
ألحان : أنا ما ضنيت أنه قوي لهذي الدرجه
أسيل : مغرووووووور مو قادره أتخيل أن سقف واحد يجمعنا شئ يخوف ويرعبني
ألحان : السبب المعلومات
أسيل(تاخذ نفس وتهز راسها بنعم) ...................
ألحان : حابه أتدخل او سعود
أسيل : لا لا أرجوك أبوي حل الموضوع وقال له أن خطبني أحد ووافقت من حقه ذاك الوقت مثل ما يقول يطاااااااااالب فيني
ألحان : هههههههههههه شنو تركه
أسيل : حل لي أذا تزوجت وأنا مهبوله أقبل أتزوج عساني أعنس
ألحان : آمين مع أني تمنيت تكونين من نصيب سعود
أسيل : النصيب وسعود ربي يرزقه باللي أحسن مني
مها (المسكينه تدور على سمر) : ياربي فينها هالبزر (تطلع جوالها) ألو يمه........ بسألك عن سمر جتكــ...(عصبت نست انها ماجت معهم وعرفت أن ألحان تبي تصرفها بس) لا لا نسيت باي

وقفت وأهي تنتظر المصعد ماتبي ترد ووقف واحد جنبها ونزلت عيونها فتح المصعد

: تفضلي
مها(تدخل ) : شكرا أخوي
: العفو كل يوم تعالي
مها رفعت عيونها نفس الجمله تبي تشوفه بس سكر باب المصعد قبل تشوف ملامحه
مها(بخيبة امل) : لا خساره ماشفت ملامحه بس جسمه واااااااااو ولا ابتسامته صف لؤلؤ سنونه


أما في جده ..............

فهد : ياربي من هالحريم ما يعجبهن شئ
محمد : بشاير بشاير
بشاير(تلف له ) :هلا
فهد : وش تبي فيها لا تشغلها خلها تخلص
محمد(يمسك يدها) : أنا باخذ العروس وأخليها تختار على راحتها باي
مشعل : غدار يامحمد
فهد : مو حنا غلطانين 3 مع 9 حريم مشعل تكفه باخذ مرتي 10 دقايق وارجع لكم
مشعل : خذ راحتك يابو عبدالوهاب بس تكفه لا تتاخر
فهد(يمسك يد أرواد ) : من عيوني 10 دقايق

بدن البنات يدخلن المحلات من محل لمحل

نجد : ثواني بشوف المحل اللي جنبنا شفت فستان حلو
طلعت نجد للمحل رغم تحذير مشعل أنهن ما يتحركن إلا بأمره وما أنتبه لها لأنه يكلم بالجوال وأهي ما أنتبهت للأثنين اللي يلاحقونها

نجد : لو سمحت أبي الفستان الفيروزي
البايع : الشك الذهبي ولا الفضي
نجد : الفضي
الشاب : لا الذهبي باين أحلى عليك
نجد : أخلص عطني الفضي
البايع : تفضلي بس أي مقاس
الشاب2 : m
شاب 1 : لا لا ماتشوف الجسم والخصرS
شاب2 : أوافقك الرأي
مشعل (أنتبه لأنها مفقوده) : شهد فين نجد
شهد(تتأمل فستان بأيدها) : بالمحل الثاني تلقاها
مشعل(طلع معصب) : غبيه فين تروح
نجد(تلف بعصبيه) : ما تستحون أذلف أنت وياه لا ابلغ الأمن حتى الحيا ماتعرفونه ما عندكم خوات
الشاب2 : لا مثل هذي الحلواه لا
مشعل(بعصبيه) : لا والله عطها الرقم بعد
نجد(شهقت من شافت وجهه) : مشعل
شاب (يلتفت له) : من هذا الجو بتاعك ياعيني
مشعل(زادت عصبيته) : جو بعينك ياحيوان
وتضاربو مع بعض بس مشعل قوه وضخامه وطلعو يركضون
مشعل : حيوانات (لف لنجد وبعصبيه مسك يدها) أنا ماقلت ولا وحده تروح بدون علمي هاااااااااااااااه
نجد(تألمت من مسكته وشكله يخوف) : أيه أأأأأأأي هدني
مشعل(بعصبيه) : وأنت ما يعجبك لين احد يتغزل فيك تموتين اذا ما غازلوك
نجد(بلا شعور عصبت من كلامه ورفعت يدها وعطته كف) : طراااااااااااااااااااااااااااااااااخ
مشعل(عصب وعيونه كلها شرار كف وقدام البياع) : أنا مشعل تعطيني حرمه كف
نجد(خافت بزياده بس تذكرت خير دفاع هو الهجوم وبعصبيه) : وأنا نجد ما انتظر أحد يتغزل فيني
مشعل(صرعلى ضروسه وبعصبيه) : صدقتي لو منتي نجد كان علمتك كيف أرد الكف وألحين قدامي قبل أغير رأي وبدون كلام
نجد(خذت الثوب بسرعه وطلعت وفي نفسها) : أنا كبف تجرأت ومديت يدي عاد مشعل كبريت طيب وش يقصد لو منتي نجد كان علمتك لا لا مشعل نسواني أيه
نجود(تقطع سرحانها) : نجد نجد
نجد : هلا
نجود : شريتي الثوب صح
نجد: أيه
نجود : طيب يله بنمشي الأكسسوارات نشتريها من الرياض فهد برى
نجد : طيب


اليوم الأخير بمكه الكل صحى من الصبح ما يبي يضيع عليه اليوم الأخير بأطهر بقاع الارض

نجد(اول وحده تصحى وكل تفكيرها باللي حصل أمس) : ...............
أسيل(تحرك يدها قدام عيون نجد السرحانه) : نجد نجيده
نجد(ترفع بصرها) : هلا صباح الخير
أسيل : صباح النور علامك سرحانه
نجد : ولاشئ
أسيل : عفيه نجد خذي أبرة أمي السكري تعبانه مو قادره أروح
نجد : من عيوني بس آخذ جلالي
أسيل : تسلم عيونك
نجد(طلعت وشافت مشعل يكلم بالممر وصد أول ماشافها) : الحمد لله والشكر زعلان يعني مو لازم تشوف أحسن
مرت من جنبه ولا عبرته ولا كأنه موجود
مشعل(ولا كأن شافها ) : هههههههههههه هلا حبي ... لا بمكه ياقلب مشعل ..... أفا أسومه زعلانه أراضيها أمري ... بس بوسه .... أموااااااااااااااح
نجد(أنصدمت وفي نفسها) : وووووووووجع بوسه بعد يالحقير الوصخ مغازلجي أستح بنت عمك قدامك وطايح غراميات حتى الكلام ما تستحي هييييييييين يا مشيعيل
بعد ما عطت أمها الأبره طلعت وأهي تتمنى تلقاه وفرحت يوم شافته للحين واقف يكلم ووقفت قدامه وشالت الجلال عن وجها بس مغطيه شعرها وأبتسمت
مشعل(حس أنه أنشل قدام بسمتها وعيونها بس سوى نفسه مو مهتم ولف عنها) : خير
نجد(بدلع) : مشعل جيت أشكرك من زمااااااااااااااااان من قبل 3 شهور عن وقفتك معي ضد شباب الملاهي تذكر
مشعل(لف لها ) : يعني تذكريني
نجد(أبتسمت) : أيه أذكر اللي حصل مو انت
مشعل(أبتسم) : وليه ساكته عبالي نسيتيني
نجد(رفعت عيونها له وأبتسامة خبث) : ومو ناسيه حتى كلامك البارح واللي صار(رفعت رجلها ووطت على رجله بقوه ودزته للطوفه) ومره ثانيه لا تقول أنتظر أحد يغازلني مثل يا بتاع أسومه مالت عليك وعليها مغازله من الصبح عييييييييييييييييييييييييب
مشعل(يمسك رجله) : آآآآآآآآي وووووووووووجع مو رجل طابوقه يالخايسه هين
نجد(تمد لسانها له قبل تدخل وتاركته وراها يتألم من رجله) : ...........................
مشعل(يجلس ويمسك رجله ويرد يكمل) : ألو هلا بدر هههههههههههههههههه ......... لا سالفة أسومه خدعه قدام الحب............... أيه أهي............... الخايسه تصدق تتذكرني وتتذكر اللي صار من 3 شهور ومسويه مو عارفتني ................ههههههههههههههه .............. لا زعلانه علي سمعتني أقول أسوله وبوسه ما شفتها بغت تكسر رجلي وطت عليها من الزعل ................ههههههههههههههههه.............. والله تحبني تحبني أجل ليه غارت وعصبت ............. أروح أفحص رجلي يامعود خلني أروح أفحص قلبي اللي مدري بمكانه ولا راح معها ههههههههههههههههههههههه ........... فدييييييييييييييييتهااااااااااااااا أنا أوكيه يله باي بفطر سلم على الشباب بكره راجع بأذن الله باي


عند البنات.............

بشاير(توها صاحيه) : شنو هذا فول وتكه وعدس وعسل وقشطه
هيام : الفطور
بشاير : الحمد لله على النعمه ما أبي
وجدان : فراس اللي جايبه
بشاير(تبتسم وتجلس) : وخرووووووووو بجلس دامه حبيب القلب وزوج المستقبل جايبه باكل
: حبيب القلب وزوج المستقبل أذا ماكنت موجود ينقال الكلام الحلو ليه
بشاير(رفعت عيونها وبصدمه) : فراااااااااااس
هيام ووجدان نحاشن داخل وفراس مسك بشاير قبل تلحقهن
فراس : وين وين
بشاير(تطالع نفسها بالبجامه وبدون غطى) : بروح
فراس : والفطور
بشاير : فراس لا يشوفونك ما يجوز مو محرم لي حرام
فراس (أبتسم) : يعني أطلع
بشاير(بصوت مخنوق) : لو سمحت أيه
فراس(رفع يدها وباسها) : فديت حبيب قلبي باي
بشاير(سندت ظهرها للحائط ورجولها ترتعش وضمت يدها لقلبها) : هيييييييين يالخونه تسون فيني كذا
البنات(من ورا الباب) : ههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : كلكن تعرفن يعني مهزأه أنا
أسيل(من ورا الباب) : والله مانعرف حتى وجدان وهيام كنا نظن أنه طلع والله والله
بشاير : طيب صدقتك تعالن نفطر من فطور ........ لا لا ماني قايله شئ بس تعالن
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
جلسن يفطرن ويظحكن ويخطط وش يبن يسون
أسيل(ترد على جوالها) : ألو .... هلا والله ثواني ياقلبي باي(دخلت الغرفه خذت شنطتها وعبايتها وطلعت) باي بنات
نجد : وين
أسيل : حبيبي ينتظرني تحت
روابي : حمد
أسيل(عصبت ورمتها بكرتونة الكلينكس) : والله زعلت يالخايسه
هيام : لحقيها زعلت عليك
أسيل (تفتح الباب وماحست غير روابي تضمها وتبوسها) : أيش تبغين
روابي : أسفه
أسيل(لفت عنها) : روحي عني
روابي(لفت وصارت قدامها) : آسفه آسفه (باستها بس ما أنتبهت للطرف الثالث اللي مصدوم) رضيتي
أسيل(تبتسم) : أيه رضيت عارفه ليه
روابي : ليه
أسيل : لأنك مرت أخوي عبدالله والله ضبطت الرؤيا الشرعيه
روابي : ههههههههههههههههههههه والله منتي صاحيه رؤيه شرعـ..(لفت شافته يبتسم) وااااااااااااااااي
أسيل : ههههههههههههههههههههههههههه
روابي(تذكر الباب سكرته وتسندت عليه) : وووووووووجع اسيلووووووووه
أسيل : ههههههههههههههه مو تقولين أخوك حمد أحسن هذا أخوي عبدالله (تغمز لها) خليني أشوف عجبتيه ولا لا
روابي(تحط يدها على خصرها) : حلفي ورأي أنا
أسيل(بخبث) : يعني موافقه من حيث المبدأ
روابي : جـــــــــــــــب
عبدالله(اللي سمعهن لأنه قريب من الباب) : أسيل أعجبتني والله كلك ذوق دوم
روابي حطت يدها على فمها قبل تشهق وركضت للبنات وأسيل طلعت وأهي ميته ضحك عليها
عبدالله : ليه سويتي كذا فيها
أسيل : يا حنوووووون لا أمش فطرني هذي حركه أرد لها الصاع
عبدالله : من عيوني يله
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روابي(معصبيه) : علامكن ضحكتن من سركن بلا
نجود :حلو أخوي صح
روابي(تلف لها) : كلي تبن
وجدان : أقول جلسي خلنا نشوف وش نسوي اليوم نبي السوق ونتغدا برا بس البنات
البنات : أوكيه

طلعن للسوق وأتصلن بألحان ومها وكل وحده تشتري لها شئ خاص لصاحباتها وسلوى فكرت شئ تشتريه مختلف

سلوى(وقفت عند واحد ينقش على الأحجار) : لو سمحت
البايع : يس ماما
سلوى : مالت عليك قد حفيدتك انا يقول ماما
البايع : سوري يس
سلوى : أبيك تنقش لي على أحجار بأسماء المكتوبه بهذي الورقه والناحيه الثانيه تكتب تاريخ اليوم
البائع (ياخذ الورقه) : هذا 13 بنت وواحد اسنين حرف زح
سلوى : أيه وهذا أسم ولد يكتب ورى حمد قدام H-A فاهم الساعه8 يجي ياخذ شوف أنا كله يبي ميداليه مفتاح بس هذا حرف يبي سلسال أوكيه
البايع : أوكيه أيت

كملن تسوق بمكه وأسيل وعبدالله اللي راحو لجده يتسوقون لما عرف انها ماشرت شئ للملكه

أسيل : واااااااااااااااااو المطعم شكله تحفه
عبدالله : فعلا حلو اسيل
أسيل : هلا
عبدالله : أنا أبعدتك عشان حاب أتكلم معك عن اللي صار أمس
أسيل(تشرب عصير فراوله وتهز راسها بأيه) : ..............
عبدالله : اللحين عارفه أنك من نصيب حمد هذا ما يختلف عليه أثنين
أسيل(لفت للشباك العاكس تطالع الناس اللي رايحين جايين) : أيه
عبدالله : كل شئ قسمه ونصيب وحمد نصيبك وصدقيني أهو يكابر قلبه شوي قاسي بس طيب
أسيل : أسمح لي لا تمدحه حمد انا عارفه ليه سوى كل هذا بس أهو يتأمل ويحلم أحد يتقدم لي واوافق عشان يضرب ضربته القاضيه يبطي عظم
عبدالله : أنا ما أمدحه بس أطلب منك لو تجي ذيك اللحظه تكونين أقوى وشامخه ولا كأنه هزك شئ قدام الكل وخاصه قدامه فاهمه
أسيل : فاهمه (تبي تغير الموضوع) ما كأن الأكل تأخر
عبدالله(ابتسم) : بيجيبونه جوعانه
أسيل : أييييييييييييييييييه
طق الباب
عبدالله : تغطي جابو الاكل أدخل
الجرسون(يحط الأكل) : أي حاقه يا باشا
عبدالله : شكرا
اسيل(تكشف غطاها) : واااااااااو ريحه تهبل من دلك على المطعم من راعي الذوق
عبدالله : حمد
أسيل(تبعد الصحن) : الحمد لله ما أبي
عبدالله (كتم الضحكه) : علامك موتقولين جوعانه والريحه تهبل
أسيل : شبعت
عبدالله : ههههههههههههههههههههههههههههه كلي أضحك وربي كأنك بزر يعني المكان اللي يوجد فيه حمد ممنوع عندك
اسيل : أيه ما أحبه ولا أطيق سيرته ابدا أبدا
عبدالله : طيب كلي
أسيل : طيب باكل بس لا تجيب سيرته تسد نفسي
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههه تامرين



÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷


في شقة الحريم......

أم أسيل : حيالله أم سعود يا أختي ما بغيتي تجين
ام سعود : تسلمين والله مشاغل
الجده: هو أنتي كم ولد عندك
أم سعود : عندي 6 عيال 4 شباب وبنتين
أم أسيل : ماجا غير سعود معك ماشفت عبداللطيف ومسعود وعبدالرحمن ماجو
أم سعود : لا والله عارفه ولدي مسعود مرته بالشهر الأخير وعبدالرحمن مارجع باقي له شهرين ويخلص دراسته برا وعبداللطيف من يوم ملك على بنت خاله واهو كل يوم مطيح عندهم
الحريم : ههههههههههههههههههههههههههه
أم احمد : ذكرتيني بأحمد يوم ملك على عايشه يتمنى يروح لهم بس عبدالله يرفض
أم أسيل : أيه والله قص وجهي هالولد ويقول لا تتوسطين
أم سعود : عبدالله مافيه مثله عساه رضى يتزوج
أم أسيل : أيه يحلها الله أن رضى سعود يرضى عبدالله
أم سعود : والله عجزني أخو اللي أصغر منه متزوج وينتظر المولود واللي أصغر ملك ويبي يعرس ماهمه غير شغله وبس
الجده : أهو بعمر عبدالله ولا أكبر وش يشتغل
أم سعود : عمره 28 سنه محامي مثل أبوه الله يخليهم لي
الحريم : آمين
تهاني : أكبر من ولدي فراس
ام سعود : أيه إلا على البركه الخطبه قالت لي ألحان
تهاني : الله يبارك لك والفال لسعود وأخوانه
الجده : أقول قومن خلنا ننزل للحرم المغرب بيأذن

في الحرم ألتقن البنات بالحريم وصلو واهم راجعين

ملاك : تلاوه(سلاوه) أبي تتات(كتكات)
سلوى : طيب بقول لبابا يجيب لك
ملاك(تأشر لها) : ذا التوبر(السوبر) بس توي(شوي)
سلوى : يمه باخذ ملاك للسوبر ونلحقكم
سمر : وأنا بعد أنا
أمينه : طيب لا تتأخرين
ألحان : معليه بتعبك خذيها
سلوى(تمسك أيديهن) : لا تعب ولا شئ يلا ولا تبعدن عني
دخلن السوبر وكل وحده تبي صوب وثواني أختفن سلوى من صوب لصوب تروح يمين ويسار وشوي تبكي الثنتين ضاعن
سلوى(شافتهن أخيرا واقفات مع واحد) : ملاك سمر وين رحتن
الشاب : كانن معي
سلوى (مسكت أيديهن) : أمشن
ملاك : ما شرينا شئ
سمر : وانا بعد
سلوى(جلست قدامهن) : أبي أسأل من الغلطان لأنه ما أنتظر الثاني لين يشتري مو أنتن
ملاك وسمر : أيه
سلوى(توقف) : عقابكن مافيه شرا
سمر : ليه لا
سلوى : كيفي ما فيه يله قدامي
الشاب : خليهن يشترن
سلوى : أقول أمش بحال سبيلك
سمر : خالي أبي بليد
سلوى : هيييييييييييييه أنتي خالي
ملاك : حتى خالي انا صح
الشاب(يبتسم) : صح
سلوى : أنا ما طلبت منك تمشي بحال سبيلك
الشاب : شارع ابوك أهو
سلوى(عصبت) : لا تجيب سيرة أبوي والطيب ما ينفع مع أشكالك أقول أقلب وجهك لا أخلي اللي برجلي يقلب على وجهك(لفت لملاك وسمر بعصبيه) وأنتن والله أن ما مسكتن أيدين بعض ومشيتن قدامي لا بكششكن أمشن
ملاك(بعصبيه) : ما أحبك تلوى
سمر(تبرطم) : وأنا بعد
سلوى : وانا بعد يله قدامي
الشاب : يا قاسيه خفي عليهن
سلوى : كل تبن
وأهي تمشي ما أنتبهت أنه يمشي وراها بس شوي بعيد لما وصلت للبوابه وقفت ونزلت قدامهن
سلوى : سمعن اللي سويتنه غلط صح
ملاك وسمر هزن روسهن بنعم
سلوى : عشان قلتن الحق(طلعت من شنطتها) خذي هذا أيس كريم وكات كات لكل وحده ولا تعودنها
الشاب(اللي وقف يراقبها قرب منها) : أنا حاب أتأسف منك
سلوى(لفت بخوف) : أنت أيش جابك لهنا لاحقني يعني
الشاب : لا أبدا أنا وأهلي ساكنين هنا
سلوي : اقول روح في حال سبيلك وبلاش حركات المراهقين الله يعافيك
الشاب : آسف أذا أخذتي عني هذي الفكره أنا أقصـ....
سلوى(تقاطعه وبعصبيه) : خلاااااااص شنو مطيح الميانه بينا سوالف يا أخي أنت ما ترضى أحد يوقف مع خواتك بالشارع وآسف مو آسف الله يخيلك طوف بروح
الشاب : طيب طيب بروح كلتيني
سلوى بعد ماتاكدت انه راح مسكت يد ملاك وسمر وصعدت توصل سمر بالأول وطقت الباب

سمر(بفرح) : خالوووووو حمني
عبدالرحمن : سمورتي
سلوى(رفعت نظرها له وبصدمه) : أنت
عبدالرحمن(يبتسم) : حصل خير مشكوره لأنك وصلتيها
سلوى(رفعت حاجبها وبعصبيه) : يعني تتغيبا علي وشايف بنت أختك مطنزه عندك
عبدالرحمن : والله مو قصدي انتي ما تركتي لي مجال
سلوى ماحبت اللي سواه ناظرته نظره عتاب وأخذت ملاك ونزلت لشقة البنات
عبدالرحمن(يجلس) : شلونك سموره
سمر : بخير
ألحان : إلا ليه ماقلت لنا أنك راجع اليوم
عبدالرحمن : والله حبيت أسويها مفاجئه لكم
سمر(تجلس بحضن جدتها) : جده ترى تلوى خانقت حمني اليوم
الأم : تلوى شنو
ألحان : سلوى يمه بنت خالد
الأم : عبدالرحمن أكيد زعلتها عارفتك وعارفه سوالفك
عبدالرحمن : والله يمه حبيت أمزح معها بس لما شفت سمر معها
مها(طلعت من الغرفه معصبه) : عبدالرحمن أيش سويت بسلوى
ألحان : علامك
مها : نجد تقول أنها جايه تبكي
الأم : منت صاحي
سعود (توه داخل مع زيد رجل ألحان) : من اللي مو صـ..... أوووووه عبدالرحمن هلا والله
عبدالرحمن(يسلم عليهم) : هلا بالأخو والنسيب
زيد : سلامة الأسفار
عبدالرحمن : الله يسلمك يارب
سعود(يحب راس أمه) : علامك معصبه
الأم : من فعايل أخوك تصدق فضحني عند أم أوراد
سعود : علامه لحق توه واصل
عبدالرحمن : يمه والله والله أمزح ماكان قصدي
زيد : ماتخلي طبعك من معارفك تمزح معها
عبدالرحمن : بنتك السبب وجه العنز
سمر : عنز
زيد : تعالي سموره يا وجهه القمر شوفي بابا يعملون المشاكل ويحطونها عليك
خلود(توها صاحيه وتفاجئت من شوفت عبدالرحمن حب حياتها وأبتسمت) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
خلود : شلونك عبدالرحمن
مها (في نفسها) : الحمد لله سخيييييييييييييييييفه
عبدالرحمن: بخير أنتي شلونك
خلود : زينه
مها(توقف) : يمه بروح للبنات ميخالف
الام : زين وأستسمحي لي من سلوى على(طقت راسه) سوات هالخبل
عبدالرحمن : يمه رجال أيش كبري 22سنه خاطه شواربي بوجهي خبل
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
ألحان : أعلان زواج صار
مها : انا رايحه باي

نزلت عند البنات توسع صدرها من القعده بروحها ونزلوا للصلاه بالحرم لأنهم قرروا الفجر يسافرون وأهن يتعشن تذكرت سلوى الأحجار ولأن المحل مو بعيد أستأذنت من أمها ونزلت وأهي راجعه شافت عبدالرحمن واقف يعمر سيجاره بس شافها طفاها

عبدالرحمن(قبل تدخل) : أسمحيلي آسف ماكان قصدي
سلوى : ......................
عبدالرحمن : سلوى
سلوى(تلف بعصبيه) : حدك مو لأني أعرف خواتك تطيح الميانه بينا كذا وتقول أسمي بسهوله ورجاء مو كل ما شفتني توقفني وتسولف معي

وأهي تبي تلف طاح الكيس منها وطاحت الأحجار ونزلت تلمها ونزل يساعدها حطتهن بالكيس وصعدت

عبدالرحمن(يبتسم وحط يده بجيبه وطلع الميداليه عليها أسمها أنتبه لها يوم كان يجمع معها وبدون لا تنتبه حطها في جيبه حب يخليها ذكرى عن اللحظات اللي جمعتهم

بعد ما وزعت الميداليات فتشت عن ميداليتها ما حصلتها
نجد(تبوسها) : شكرا تهبل
سلوى(أبتسمت) : العفو
نجد : علامك
سلوى : ميداليتي مو محصلتها
نجود : متأكده أنها موجوده
سلوى : أيه أنا عادتهن عدل كلنا ومها والحان
نجد : تحبين ننزل ندورها
سلوى(تطالع الساعه) : لا خلاص الوقت تأخر بغير وننام عندنا سفره الصبح

أما عند عبدالرحمن.......

عبدالرحمن(يرفع الميداليه ويتأملها واهو على سريره) : يا قوتك يا سلوى
سعود(دخل ولمح عبدالرحمن يخبي شئ) شنو خبيت
عبدالرحمن : ولا شئ
سعود(ينسدح على سريره) : أنا شفت مثلها مع ألحان ومها بروح أسألهن
عبدالرحمن : لا لا تعال تبي تفضحني
سعود : يله ورني
عبدالرحمن(يطلعها) : هذي ميداليه
سعود(أخذها) : هذي مكتوب عليها سلوى اهي عطتك أياها
عبدالرحمن(ياخذها منه ) : لا والله أخذتها من غيرما تعرف طاحت منها بس لا تقول تكفه
سعود : طيب ماتبي تنام
عبدالرحمن : بلا تصبح على خير
سعود : وأنت من أهله
عبدالرحمن(يحط الميداليه تحت مخدته بهمس) : تصبحين على خير يا قويه
سعود : أنطم ونام
عبدالرحمن : عفيه سمه حاط الراس وغاط الأذن عندي
سعود : كلك واحد لهذي الدرجه تتخيلها معك
عبدالرحمن (يبتسم) : تصبح على خير



÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

أما بالرياض.......

دخلت غرفتها ورمت نفسها على سريرها وحضنت وسادتها ودخلت رنا عليها

رنا : فرحانه لرجوعك
رشا : ياااااااااي مشتاقه لغرفتي
رنا : بناااااااااام مشتاقه نوم تعرفين أحلى شئ أبتعدت عن سليمانوه العفن
رشا : عارفه رنا سامي كثير حبوب
رنا : واااااااااااااااو أخيرا حسيتي فيه
رشا(بحيا ) : والله حاسه بس ابي أرد له حركة الجني بالأول
رنا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رشا : جب إلا ماما وين أنا عرفت أنها راده من فتره
رنا : يمكن بغرفتها او طالعه مع زوجها تعالي

دخلن الغرفه وأنصدمن من المنظر تمنن أنهن ماشافن أمهن بهذي الحاله والهيئه أبدا
رشا : يمه ي ي يمه
رنا(بصرخه) : يــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــه
أغمى عليها ونقلتها رشا للمستشفى وأتصلت بأبوها
الأب(بحزن) : رشا
رشا(ركضت له وحضنه وبكت) : يبه أمي ماتت ماااااااتت أمي راحت يبه آآآآآآآآآه
الأب : الله يرحمها أهدي يبه
رشا(يزيد صياحها) : بابا رنا بتروح مني رنا
الأب : رنا بخير بس أنصدمت راح تكون بخير لا تحاتين
سامي والعم : السلام عليكم
الاب : وعليكم السلام
سامي والعم : عظم الله أجركم
العم : الله يصبرك وأنا عمك
سامي(حزن لها وفي نفسه) : ياعمري كفي الدمع دموعك خناجر بقلبي ياودي لو اقدر اواسيك بضمك وبحضني تبكين لك محال آآآآآآآآآخ لو موافقه كان واسيتك الله يصبرك
العم : بلغتو زياد والعائله
الأب : لا خلوهم لين يوصلون ونقول لهم أنا بتكفل بالأجرائات خايف عليهم من الصدمه والسواقه بحاله نفسيه سيئه هذي بنتهم وامهم واختهم
سامي : الموته طبيعيه ولا جريمه
الأب : طبيعيه صار لها 5 أيام متوفيه ولا حد عرف بسبب القلب
العم : طيب شلون رنا
الأب : أعطوها مهدئات ونايمه بابا رشا تعالي نروح للبيت ترتاحين
رشا : لا لا رنا محتاجه لي
سامي : رنا بتكون بخير أنتي لازم ترتاحين
العم : سامي وصل رشا لبيت عمك
الأب : رشا انا عندها وعمك بعد روحي أرتاحي
رشا : بـ..
الأب : أششششش يله أنتي من وصلنا ماأرتحتي روحي
سامي يسوق ويدعي ربه ما يسوي حادث قلبه مع رشا يتمنى يقدر يواسيها
سامي : رشا
رشا(تمسح دموعها) : هلا
سامي : تعوذي من أبليس ما يجوز الدموع أدعي لها
رشا : هذي أمي تصدق سامي
سامي(فرح بتسولف معه تمنى ما يوصل) : شنو
رشا : مع أنها ما تجلس معنا ودوم مفتقدتها بس أمي غلاي(رجعت تصيح) أبي أرتمي بحضنها أبي أشكيلها لو ماتسمع لو تعترض أبيهاااااااااا آآآآآآآآآآآآآآه يايمه
سامي(ماأستحمل وقف جنب على الطريق وحضنها) : بس يا رشا أهدي
رشا : أبي أمي ليه تتركنا أنا بعدي محتاجه لها
سامي : أهدي ياقلب سامي أنا معك ماراح تحتاجين أحد أهدي
ضلت تبكي وأهو يهديها لين غفت من الهم والتعب رجع راسها على الكرسي وأتجه لبيت عمه مع أنه تمنى ما يتركها بروحها لما وصل
سامي : هلا زيد
زيد : هلا
سامي : نامت لا تصحيها
زيد(يبتسم) : ما بصحيها عارف الود ودك ما تخليني آخذها بس أصبر أختي راسها قوي بس حنونه عن أذنك بشيلها لغرفتها
سامي : أهتم فيها وطمني عليها
زيد : تامر


اليوم الثاني ......

صدمه للعائله يوم وصلوا لقوا أبو زياد موجود وعرفوا خبر وفاة سهام ورنا طلعت من المستشفى ورفضت تروح بيت أبوها وأتجهت لغرفت أمها وفتحت الباب

رنا : ماما ماما
رشا وأسيل وأمينه وسعاد والكل الكل دون الجده صعدوا
رنا : ماما وين
رشا(حطت اديهاعلى وجها تصيح) : ................
أمينه(تمسح دموعها) : رنا أهدي تعالي نروح لغرفتك ترتاحين
رنا : لا لا ماما كانت هنا(تاشر على مكان امها الأخير) أنا شفتها وين راحت
روابي : ليتنا ما طلعناها انا قلت تحتاج علاج
أسيل : رفضت وش نسوي
رنا : أششششششششش أسكتوا أبي أسمع صوتها ماما ما تتكلم بس دوم تهمس
رشا طلعت تركض لغرفتها ما قدرت تتحمل حال أختها وطلعت عايشه وبشاير وهيام معها
روابي : طيب وش رايك نوح لغرفتك لين تجي مو ماما دايم ماتحب أحد يدخل غرفتها بدون علمها
رنا(تحط يدها على فمها مثل الأطفال) : أوووووبس صح صح يله يله كلنا بره ماما ماتحب أحد يدخل بدون علمها
سعاد(تمسح دموعها) : صح يله نروح
رنا : أوكيه بس لا تقولون لها أنا دخلنا بتزعل وأنا مابيها تزعل لا تقولون
أسيل : ما بنقول (لفت لروابي) أنا خايفه عليها من طلعت ما بكت وأمس بس صرخت وطاحت
روابي : بنحاول تفرق لين تبكي تعالي
رنا(واهي تمشي شافت رشا تبكي بغرفتها دخلت) : رش رش ليه تبكين
رشا(طالعت لها) : ..............
رنا(تجلس قدامها على السرير) : لا تبكين ماما بتجي أنا أشوفها دايم ترجع متأخر بس أنا ما زعلت منها مع أنه غلط بس مسامحتها رشا بقولك سر لا تقولين لأحد
رشا (مو قادره تتكلم هزت راسها بنعم) : .................
رنا(لفت للكل ) : لا تسمعون سكروا أذانيكم يله يله
الكل حط أيده على أذنيه والدموع على خدودهم لحالها.....
رنا : ماما صدق تتأخر بس ما تنام لين تتأكد أنا نايمين تعرفين كانت(تأشر على خدها وجبينها) تبوسني هنا مره ثنيتن وثلاث كل يوم وأنتي مثلي تسوي ولا بس انا لا تقولين لها أني شفتها ماأبي أفقد بوساتها رشا بنام عندك تعبانه
رشا(تفتح لها أيديها) : تعالي
رنا(تضم أختها ) : بس أخاف ماما ماتعرف أني هنا وما تبوسني
رشا : أنا بقول لها نامي
رنا : طيب

الكل طلع وتركهن لوحدهن ..........

أنتشر خبر وفاة سهام وأقاموا لها عزا ببيت أخوها محسن ماحبوا رشا ورنا يعيشن اجواء الحزن خصوصا رنا اللي رافضه حقيقة موت أمها ودايم مع رشا مو قادره تتركها تقوم بالليل وتصرخ وتركض لغرفة أمها وتقول أنا شفتها كانت نايمه وتمثل شكل أمها كبف ماتت ويعطونها مهدئات وترجع تنام زياد ورشا حالتهم تقطع القلب وفاة أمهم وحالة أختهم وعدت 3 أيام العزا
زياد(صعد وشاف بالمجلس البنات جالسات) : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
روابي : الله يصبرك ويجعله خاتمة الأحزان
زياد : تسلمين
رنا : زياد
زياد(لف كانت وراه واقفه) : يا عيونه
رنا(ماسكه جلال أمها) وين ماما أبيها (تأشر على جبينها) تبوسني مثل كل ليله أنا أصحى بس ما أشوفها ليه
زياد : أمي ماتت ماراح ترجع
رنا : لا
زياد : إلا ماتت خلاص
رشا(توقف ) : زياد
بشاير(توقفها) : خليه لازم تصحى
رنا : أنت كذاب لأنك ماتحبها تقول ماتت
زياد : ماما ماتت ماتت ماتت ماتت
رنا(رفعت يدها وعطته كف طراااااااااخ) : ..............
الكل وقف مصدوم كيف .............
رنا(بدت دموعها تنزل من 3 ايام ما بكت) : زياد
زياد(ما زعل منها مقدر حالتها فتح لها ذراعيه) : تعالي
رنا (وضمت أخوها وتصيح) : مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااامااااااااا اااااااااااااااااااا
الكل بكى صوتها يقطع القلب حتى زياد بكى ما أهتم أذا أحد شافه ........

القلب يحزن والمدامـع غزيـره

في جوفي ناراً من لهبها تبكيـت

والدار ظلما كانـت أمـي تنيـره


يايمه وينك من دونك خلا البيت


والدار ظلما كانـت أمـي تنيـره


يايمه وينك من دونك خلا البيت


قلبي تفطرعلـى الفرقاء المريـره


أمنت بالله وباأقـداره ترضيـت


الموت حقٍ وكلـن لـه مصيـره


وموت النبي قبلك يايمه تعزيـت


هذاجلالك وريحك فـي عبيـره


كل يوم أشمه ولاشفتـه تهنيـت


صوتك يايمـه يامحـلا أثيـره


حنانـك يمـه يخلينـي تدفيـت


يايمـه منهو أجيلـه وأستشيـره


يعدلني لاشفت الصواب وتنحيـت


يايمـه كلـن يناظرلـي بحيـره


من يوم رحتي وأنا اللي ماتواسيت


ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره


يامنهل التعليم منـك تربيـت


ياكم تعلم مـن معانـي غزيـره


يامنهل التعليم منـك تربيـت


كم قصةٍقلتي وللماضـي نسيـره


ولاجيت عندك سواليفك تسليـت


اااه يايمـه لنظراتـي الإخيـره


مليـت كفـي تـراًب ثـم حثيـت


أبشـري يمـه بدعـوات كثيـره


كل ماذكرتك ولرحمـن صليـت


القلب يحزن والمدامـع غزيـره


في جوفي ناراً من لهبها تباكيـت


القلب يحزن والمدامـع غزيـره


في جوفي ناراً من لهبها تباكيـت





÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷


في بيت عبدالوهاب .......

طق باب غرفة وجدان...........

وجدان : أدخل
الأب(يبتسم) : وجداني مشغوله
وجدان(تبتسم) : لا يبه بس أذاكر بكره عندي أمتحان
الأب : حاب أتكلم معك شوي
وجدان : تفضل
الأب : متقدم لك واحد من أصل وفصل
وجدان : أنا
الأب : أيه سعود ولد مرزوق
وجدان : سعود سعود أخو ألحان جيران خاله زهره
الأب : أيه شاب زين وسألت عنه والكل يمدحه
وجدان : بس أنت ناسي عمتي سهام الله يرحمها
الأب : عمتك صار لها 3 شهور متوفيه ويايبه الحزن مايرجعها خلينا نفرح ونفرح الكل بعد شهور الحزن
وجدان : وانت أيش رايك
الأب : والولد ماعليه كلام ماشاء الله سمعته توزن ذهب
وجدان(بحيا) : اللي تشوفه
الأب : على بركت الله
طلع الأب وتركها بحيره كيف وافقت على سعود نست محمد بهذي السهوله ماحست إلا اللي يحضنها
وجدان : هلا
هيام : هلا أبارك لك تقولين هلا
وجدان : الله يبارك فيك الفال لك
هيام(تغمز لها) : من ألحين أخذ تفكيرك
وجدان : لا لا لا
هيام : علينا هههههههه
وجدان(تحرك القلم بأيدها) : هيومه تظنين تسرعت بالقبول
هيام(تجلس مقابل لها) : تسرعتي لا يكون للحين تحبينه
وجدان : آآآآآآآه يا هيام حاولت مو قادره
هيام : وجدان سعود ما ينعوض وأذا كنتي بتكونين معه بالجسد بس والروح مع محمد أقولك تسرعت واذا كنتي واثقه أنك ما بتخونينه بمشاعرك أقول لا
وجدان : لا مدري مدري
هيام : سمعي صلي صلاة الأستخاره وشوفي وش يصير
وجدان : حاضر





÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

شهد وبشاير قررن يزورن جدة بشاير دق تلفون شهد وجدان تتصل طلعت لمطبخ.......

شهد : حلفي ألف مبروك خلاص بكره انا ومناير نجيك تكونين قررتي باي
: ياولد
شهد : ياويلي وين اروح هذا عمر
تخبت ورا الثلاجه في فتحه دخلت وراها
عمر (دخل وأتجه للثلاجه وأبتسم) : ياربي تكون هالبطه ماكلت أكلنا اللي بالثلاجه
شهد(عصبت وفي نفسها) : بط الله جنبك يالمعصقل
عمر (أخذ صمونه جبن وعصير برتقال ) : والله ملي خلق أطلع بجلس هنا
هد(كتمت شهقتها) : شنو يجلس كيف أطلع وأنا بهذا اللبس لا غطا وقصير وعاري هذا وقتك
عمر : يم يم لا الحمد لله خلت لنا جبن وعصير
شهد : ....................
عمر : أممممممممممممم شهد
شهد : ..........................
عمر : يالبطه طلعي من ورا الثلاجه لا تسندين وتطيح
شهد(عصبت يعني عارف بوجودها) : بط الله جنب يعني عارف أني هنا
عمر : يس
شهد : طيب أستح على وجهك وأطلع خلني أطلع
عمر : بيتنا وين أطلع طلعي أنتي
شهد : تخسي
عمر : أجل بجلس طول اليوم عادي
شهد : عمروه أذلف لا أنادي بشاير والله لأعلم أبوي
عمر : أحسن علميه وعشان يسكت لسان الناس يزوجنياك
شهد : تهبا أنا آخذك
عمر : تف تف على وش زيني أهبل
شهد : صادق تهبل جاك هبل
عمر : أقول طلعي طلعي أنتي أساسا حلال أشوفك مو زوجتي
شهد(تخبط على الأرض بعصبيه) : كل تبن مجنونه آخذك لو مابقى رجاجيل على الأرض
عمر : دام ما تبين تجين أجي
شهد(تشهق) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ ياويلك لا تقرب
عمر : طيب ما بقرب
بشاير(تدخل) : خالي أنت هنا
عمر : لا هناك
بشاير : خخخخخخ سخيف
عمر : طالع على بنت أختي
بشاير : طيب ما شفت شهد
عمر : وووووووع البطه هنا وأنا أشوف البيت يهتز قلت الله يستر لا يكون زلزال صاب المملكه
بشاير : بط الله جنب العدو شهوده مافيه أحلى منها أنت لو تشوفها جسمها بسم الله عليها يهبل ضعفانه وحليانه
عمر(أبتسم وبخبث) : والله شوقتيني أشوفها
شهد(بقت تشهق وبسرعه حطت يدها على فمها وفي نفسها) : يسويها ياربي لا لا
بشاير : ومن يبي يسمح لك
عمر(بغرور) : مو ناطر أن أحد يسمح لي لو بغيت أشوفها بشوفها ألحين
بشاير : أقول بروح أشوفها وين راحت باي
عمر : باي شهد
شهد(قلبها يرقع طبول من الخوف) : ........................
عمر(أبتسم) : شهوده
شهد : ...................
عمر : أن مارديتي بجيك
شهد : لا لا لا نعم
عمر : أنعم الله عليك بشاير تقول أنك حليانه
شهد : وش دخلك
عمر : زوجتي
شهد : أذلف أنا آخذك الله لا يقوله
عمر : طيب بدق على أبوك
شهد(بخوف) : لييييييييييييييييييه
عمر : بخطبك أذا وافق بشوفك النظره الشرعيه من حقي
شهد : مو صاحي أنت كيف مدخلينك للعسكريه أنت خطر
عمر : خطر ولا مانع ولا دواس
شهد : خخخخخخخخخ سخيف عمر أطلع بطلع
عمر : أشوفك بالأول
شهد : حرام ما يجوز عمر(تغيرت نبرة صوتها كأنها بتصيح) أطلع
عمر(حن عليها) : طيب بطلع باي
عمر طلع بس وقف عند الشباك ولمحها يوم طلعت
عمر(يبتسم) : صدق حليانه ياويل قلبي على هالشهد أمووووووووووووت فيك بس ما بخليك أنتي لي
ههههههههههههههههههههه أحبك يالمجنونه أحبك ليتك تحسين




÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷


أما في بيت الجده .............

رشا : هلا سموي
سامي : ياعيني قمنا نتدلع وندلع
رشا(بحيا) : وأن ما دلعتك من أدلع
سامي : ياووووووويلي حرام عليك خفي
رشا : ههههههههههههههههههههه طيب طيب
سامي : أموت بالضحكه الله يخليها لي صاحبتها
رشا : ويخليك لي
سامي : رشا
رشا : هلا
سامي : اليوم أذا ماعندك اعتراض بكلم عمي بخطبك رسمي
رشا : ماعندي أعتراض
رنا(دخلت بسرعه) : رشا رشا
رشا : أوكيه سامي رنا عندي باي
سامي : أكلمك الليله باي
رنا(تغمز) : حركات وين كنا ووين صرنا
رشا(تبتسم) : صدقتي سامي بفترة وفاة أمي كان السند والونيس لي
رنا(تأشر على مخ رشا) : هذا كان يابس بس سامي لينه
رشا : أساسا سامي خذاه اليوم بيكلم أبوي بيخطبني رسمي
رنا : والله وناسه صارن بنات العائله وحده ورا الثانيه تنخطب
رشا : من بعد
رنا : عشان جذيه جيت لك أبشرك وجدان أنخطبت اليوم
رشا : والله لمن محمد
رنا : محمد لا لسعود أخو ألحان المحامي
رشا : ماشاء الله الله يهنيها يارب
رنا : آمين ويهنيك
رشا : والفال لك يارب
رنا : بحياتك


÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

عم خبر خطبت وجدان بالعائله وخبر خطبت رشا وتمت النظره الشرعيه لسعود حدد الملكه بعد أسبوع
كانن البنات طوال الأسبوع مشغولات تجهيز للملكه

الكل متجمع ببيت عبدالوهاب في يوم الملكه..........

أم أسيل : ألف مبروك ياأم فهد
أم فهد : الله يبارك فيك الفال لعيالك
لى فكره نسيت أقول لكم تهاني تغيرت 180 درجه مع الكل وأولهم زهره بعد وفاة سهام لاحظت الكل يترحم عليها بس ما يذكرونها لأنها الله يرحمها مبتعده عن الكل وتطالع الناس من فوق لتحت تهاني بعد شهر راحت لزهره وجلست معها تصفي النفوس وتتسامح منها على اللي سوته وما نست بشاير اللي فتحت لها قلبها ورحبت فيها زوجه لولدها وبنت رابعه مع هيام ووجدان واوراد بس الكل تغير إلا وحده(عرفتوها ^_^) طــــــــــــــيـــــــــــــــف

أم أسيل : بحضورك
أم فهد : تفضلي نتقهوى محد فيه
أم أسيل : يزيد فضلك

جلسن يسولفن وعلى الساعه 5 العائله كلها موجوده والبنات عند وجدان فوق يتكشخن

وجدان : الفال لكن
رشا : أنا عازمتكن بعد شهر
البنات : على شنو الملكه
رشا : زواجي من ولد عمي
هبام : زواج سيده
روابي : عرس بدون ملكه
رشا : لا قبل العرس بيوم بنملك بدون حفله الفال للعزاب
الكل : آمين
أسيل : إلا بشاير ما تلاحظين أنك أول وحده أنخطبت والظاهر آخر وحده تتزوج
بشاير(تكش على نفسها) : مالت حظي المنحوس
وجدان : كان سويناها ملكه بيوم واحد مع بعض
بشاير : مدري الكل سبقنا
أسيل(يدق جوالها) : ألو.. هلا ولغلا ... لا أحلف ما أصدق ههههههههههههه وبعدين ............ أوكيه باي
تصدقن شئ
البنات : شنوووووو
أسيل : فراس حلف ما يملك الشيخ لسعود على وجدان لين يملك له على بشاير ويحاولن ورافض أخذ كتاب الشيخ
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وجدان : الظاهر سمعنا
بشاير : مو صاحي ههههههههههههه زوجي أنهبل
هيام(ترد على جوالها) : ألو هلا بابا ........ أيه عندي لحظه........ بشاير بابا يبي يكلمك
بشاير(تاخذ الجوال) : ألو هلا عم ...... بخير جعلك بخير ........ هااااااه ...... وأبوي وش قال ....... لا مالي كلمه بعد أبوي ......... (بحيا) الله يبارك فيك مع السلامه

أسيل : كلووووووش ألف مبروك
رشا : سمعن اللولشه(زغروطه- يباب) تحت بلغوهن
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههه


أما بمجلس الرجاجيل .............

بعد واوقعت بشاير ووجدان باركوا لسعود وفراس
من اواسط المجلس تكلم رجل عمة سعود (أبو غاده زوجة حمد)

أبو صالح : يابو فهد طلبتك وأتمنى ماتردني
أبوفهد : ماعاش من يرد آمر يابو صالح
أبو صالح : والله هذا العشم فيك وأنا حاب أني أغتنم الفرصه في اليوم وأخطب منك درتكم المصونه أسيل لولدي البكر صالح وش قلت
عم السكوت المجلس وبعد فتره قطع الصمت حمد
حمد(وقف) : ياجماعة الخير لا هنت ياعم ولا هان عمي صالح ولا هنتو يا وجيه الخير بس بنت عمي أسيل محيره لي وأن شاء الله الملكه قريب والحضور معزومين
أبو فهد(يبتسم) : والله يابوصالح بنتي مثل ماقال حمد معطيه له
أبو صالح : والله والنعم بحمد ألف مبروك ياولدي
حمد : الله يبارك فيك
عبدالله (طلع من المجلس وطلع جواله) : ألو أسيل ........ طلعي لي بالحديقه الخلفيه ...... باي
فراس(يطلع وراه) : علامك
عبدالله : مافيه بس تعرف ألحين تبدا الأتصالات وخفت تعرف خصوصا أنه عزم على الملكه
فراس : خذني معك
أسيل(طلعت من المطبخ) هلا بالمعرس ألف مبروك والفال لك عبود
فراس(يسلم عليها) : الله يبارك فيك والفال لك
أسيل : هههههههههههه بعيد
عبدالله وفراس يتبادلون النظرات
أسيل : علامكم في شئ صار(تلف لفراس) ما أحب هذي النظره شفتها لما حمد ...(بخوف) لا تقول ملك حمد علي
عبدالله وفراس : هههههههههههههههههههههههه
أسيل(شوي تصيح) : لا عن جد تكفون
عبدالله : لا ماملك
أسيل(تاخذ نفس) : الحمد لله
عبدالله(يمسك يدها ويجلسها على الكراسي) : سمعي اليوم في واحد طلبك من أبوك
أسيل(ترجف) : لا تقول وافق
فراس : لا لأن حمد وقف وقال أنك محيره له وعزم الكل على الملكه قريب
أسيل(بصدمه) : شنوووووووو قرر وحدد كيفه
فراس : الكل عرف مافيه مفر
أسيل(بحزن) : قال متى يوم موتي
عبدالله(يرفع وجهها بأيده) : بعيد الشر عنك لا ماقال أظن قريب
فراس : أسيل حمد مو شرير لهذي الدرجه
عبدالله : تذكرين كلامي لك في جده تكفين لا تشمتين الناس فينا
أسيل(تبتسم غصب) : باركو لي شايلين الهم ليه أنا صار لي 3 شهور تأقلمت على الفكره ماني زعلانه
فراس وعبدالله : ألف مبروك

رجعوا للمجلس وأسيل رجعت للمعازيم دخلت وطاحت عينها بعين غاده وطيف اللي يطالعنها ويتهامسن أبتسمت وأجلست جنب جدتها وقالت لها أن حمد خطبها اليوم حبت تغيض طيف وغاده ماتدري ليه

الجده(بفرح) : لللوووووووووش ألف مبروك يمه
أسيل : الله يبارك فيك
أمينه : علامك يمه
الجده : باركوا لأسيل حمد خطبها من أبوها وأهو وافق وأهي موافقه بعد
الكل بارك لأسيل اللي تبتسم وتراقب غاده وطيف اللي لاحظت تغير ملامحهن يوم سمعن الخبر تضحك وأهي بداخلها نار وبراكين رهبه وخوف كانت ممتازه بدور الخجوله والحيا كاسيها أستأذنت وطلعت للحديقه وعايشه طلعت وراها

عايشه : أسيل
أسيل : آآآآآآآآه مخنوقه يا عايشه قدر علي وأنا اللي ظنيت أني بأمان
عايشه : أهدي هذا اللي قاسمه ربي
أسيل : الحمد لله عيوش تكفين رجعي معنا اليوم محتاجه لك
عايشه : أوكيه بقول لأحمد عاد أنتي عارفه من يوم حملت وأهم ما يحب يبتعد عني
أسيل : عنك ولا عن النونو محسن الصغيرون
عايشه : ينتظر 5 شهور تمر بفارغ الصبر
أسيل : يعني لازم تحملين بسرعه كان أنتظرتوا
عايشه : وأهو بكيفنا من الله
أسيل(تضمها) : الله يخليك لي
عايشه : ويخليك بروح أتصل عليه ثواني بس
أسيل جلست تفكر باللي صار خير ولا شئ قررت تصلي صلاة الاستخاره اذا لها خير أكيد بيتم واذا لها شر ببيعده الله

أما في مكان ثاني واقف معه...

أبو صالح (بخبث) : هاه وش رايك أعجبتك
حمد : أتقنت الدور يابو صالح خذ هذي 10 آلاف اللي وعدتك فيها
أبوصالح : مشكور يالنسيب
حمد : وألحين أذلف وأن قلت لأحد عارف حمد بن فهد أخفيك من الوجود
أبو صالح : أنا مسافر أصلا لو تعرف غاده وأمها بيذبحني
حمد : يكون أحسن
ألتفت يدخل البيت ولمح وحده يعرف زولها غاده بس وين رايحه قرر يلحقها

غاده(بدون نفس) : أنتي أسيل
أسيل(تعدل جلستها وتحط رجل على رجل) : نعم أنا خير
غاده(تطالع لها من فوق لتحت) : عاد مافيك زود عن الحريم
أسيل(بأبتسامة سخريه) : أجل أنتي عميه أنا الزود كله عندي
غاده : على شنو
أسيل : كفايه أن زوجك المصون حفا وراي لين خطبني يا شاطره مو مثلك
غاده(بعصبيه) : أيش فيني
أسيل(توقف وبغرور) : ركضتي وراه لين خذاك (تركتها وراحت)
غاده(زادت عصبيتها ومسكت يد أسيل ولفتها لها) : ماعاشت ولا كانت من تاخذ حمد مني
أسيل(تأشر على نفسها بغرور) : أنا خذيته وورقة زواجي بنفس اليوم تكون ورقة طلاقك
غاده(رفعت يدها بتعطيها كف) : يالحقيـ...
حمد(مسك يدها وبعصبيه) : حدك
أسيل وغاده : حمد

أسيل حبت تختفي وتبتعد لأنها مو متغطيه ومكان يجمعها بحمد وغاده يرعب وتوها تبي تتحرك حمد أسرع منها ومسك يدها
أسيل (بخوف) : ح ح ح ح حمد
حمد(بعصبيه) :....................






÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

أنـــــــتـــــــــــهـــــــــــى الــــــــــــــبـــــــــ 23 ـــــــــــــــــارت


÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷÷

*هل سيكون هذا اللقاء الأخير بين سلوى و عبدالرحمن أم يتجدد ؟؟؟؟؟؟؟!!!!
** هل سيستمر حب خلود لعبدالرحمن و يكون حب من الطرفين ؟؟؟؟!!!!
**** عبدالله و روابي هل سيكون لرؤيه الشرعيه تأثير عليهما ^_* ؟؟؟؟؟؟
***** هل حب عمر لشهد من طرف واحد؟؟؟؟!!
****** هل دخول سعود لحياة وجدان بدايه لخروج محمد من حياتها ؟؟؟؟؟
******* هل ستتم ملكة رشا وسامي على خير أو..........!!!!!؟؟؟؟؟
******* لقاء حمد أسيل وغاده ماذا سيحدث!!!!!!
******** ماذا يخطط حمد لأسيل ؟؟؟

* مــــــــــــــــــــــ *ســيـــحــدث* ـــــــــــــــــــــاذا *

الحيرانة 2008
02-03-2009, 01:52 PM
&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الـــــــــــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــ ــــــ 24 ــــارت

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




أسيل حبت تختفي وتبتعد لأنها مو متغطيه ومكان يجمعها بحمد وغاده يرعب وتوها تبي تتحرك حمد أسرع منها ومسك يدها
أسيل (بخوف) : ح ح ح ح حمد
حمد(بعصبيه) : غاده
غاده(بدلع) : ياعيون غاده
حمد : شنو جابك هنا
غاده : ملكة ولد خالي ليه ما احضر
أسيل : طيب وش دخلني انا حلو مشاكلكم بروحكم هذي زوجتك
حمد(بسخريه) : وأنتي زوجتي
أسيل(تصر على ضروسها تخفي عصبيتها) : توني ما صرت هد أيدي وتفاهم مع زوجتك
حمد(لف لغاده) : تقصدين هذي
أسيل(بأستهزاء) : أعتقد هنادي بجده ومنى بالشرقيه ما فيه إلا غاده بالرياض
حمد(يطالع غاده) : أنتي طالق
غاده وأسيل أنصدمن بكل سهوله يطلق
غاده (بصدمه ودموع) : حمد
حمد(بعصبيه) : جب ولا كلمه ولو رفعتي يدك مره ثانيه على زوجتي لأذبحك فاهمه وألحين تقلعي والشقه من بكره فاضيه
غاده طلعت تركض ومقهوره ومطعونه بكبريائها كأنثى وتحس بأهانه
أسيل(اللي مو مستوعبه اللي صار تحاول تفك يدها) : أنا أنا
حمد(يبتسم) : شفيك ترتعشين كذ
أسيل : أتركني لو سمحت شكلنا غلط وأنا مو متعجبه أقصد مو متحجبه
حمد : أنتي بحكم زوجتي كلها أيام وبس
أسيل : حمد خلني
حمد(يبتسم ويهمس بأذنها) : بس ألحين بعدها أنتي ملكي فاهمه
أسيل ماصدقت تركها ركضت للبيت وأهي ترتعش من الخوف لأول مره تخاف منه لهذي الدرجه يمكن لأنه صار واقع أرتباطها فيه بعد ليله سعيده رجعوا للبيت وعايشه معهم صلت أسيل صلاة الأستخاره وأهي تدعي ما ترتبط بحمد وناموا يخططون للتجهيز للملكه



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اليوم الثاني

بيت أسيل على طاولة الأكل

أسيل سرحانه وتحرك الشوكه بصحنها وسرحانه

الأب : أسيل
أسيل(ترفع راسها) : هلا الغالي
الأب : عبدالله خبرني أنه قال لك عن حمد
أسيل : أيه يبه وسو اللي تشوفه صح
الأب : أنا خفت تزعلين
أسيل : حمد ولد عمي يبه
الأم(بفرح) : الله يكملك بعقلك ألف مبروك
أسيل : الله يبارك فيك يمه
الكل هنوها وبارك لها
أسيل : يبه لو سمحت أنا عندي شرطين أذا نفذهن بوافق
عبدالله : أسيل عيب تتشرطين هذا ولد عمك
أسيل : من حقي أضمن مستقبلي مع حمد
الأب : قولي
أسيل : أول شرط ينكتب بعقد الزواج ممنوع يتزوج علي واذا تزوج يحق لي الطلاق والثاني يطلق حريمه اللي على ذمته ما أحب الضراير
الأب(يبتسم) : هذا بس شروطك يبه هذا من حقك أنا نفسي ما أرضى ياخذ على بنتي حتى لو ولد أخوي
أسيل : شئ ثاني
الأم : شنو بعد
أسيل : ما فيه حفلة ملكه نملك وبس وأعتقد أهو شايفني وعارفني ماله داعي نظره الشرعيه
نجد : لا أسيل شنو مافيه حفله
الأم : ليه تحرمينا من الفرحه
أسيل(توقف) : ما أبي أشوفه أنا بغرفتي أسمحولي
عايشه : يبه أسيل من حقها تتشرط عليه بس الحفله لا توافقها لازم الحفله
عبدالله : وأنا بعد مثل عايشه لازم تجلس معه وإهي ماخذه فكره عنه لازم تغير نظرتها له
الأم : بنتي لهي بايره ولا ناقصه ما نسوي لها حفله لا تطيعها
الأب(يوقف) : أنا رايح لها بس أذا ما رضت الكل يحترم رغبتها
الكل : مواااااااافقيييييين
أسيل كانت تصيح ويوم حست بأبوها يدخل مسحت دموعها
الأب : أسيل علامك تصيحين
أسيل : ............
الأب : ياقلبي أذا ماتبينه خلاص ولا همني أحد سواك
أسيل(تبتسم) : لا يالغالي أنا خايفه بس من هالخطوه المقبله عليها بس
الاب : طيب تحت زعلانين يبون حفله مسوين أضراب
أسيل : هههههههههههههههه خلهم يفكون الأضراب و لخاطر جيتك لي موافقه على الحفله
الكل (كان يتسمع) : هيييييييييييييييييييييييييييييييييييه
الأب وأسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الأب(يحب راسها) : الله يهنيك يا بنتي


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


في مجلس محسن

مشعل : يا قوها شف
راشد : هههههههههههه تهددك قل لها أنك هكر وبترسل فيروس على جهازها
مشعل : يهب تقول ما همها
راشد : لاااااااا كملت دخلت أم العيون الحلوه
جراح : لا أنا بطلع هذي تحشرنا لا
راشد : والله ما أطلع تخسي خلنا نذب عليها لين تعرف حجمها
مشعل : لحظه جتني خاص هههههههههههههههههههه
جراح : علامك
محمد : لا مشعل هذي عرفتك
مشعل :اذا خلها تولي لحظه برد عليها
مشعل(القناص الألماسي) : خير
أم العيون الحلوه : مشعل صح
القناص : صح واذا
أم العيون الحلوه : أنت ما تعرف تسكت لازم نكسر راسك كل مره
القناص : تخسين ما عاشت ولا كانت اللي تكسر راسي
أم العيون الحلوه : أقول أطلع بكرامتك لا أطلعك غصب
القناص : أقلبي وجهك لحظه أنتي شنب مو بنت
أم العيون الحلوه : ههههههههههههههههه ضحكتني
القناص : لا بشري أمج
أم العيون الحلوه : ..............................
جراح : سكتت
راشد : مشعل ليه قلت لها بشري أمج
مشعل : وأذا
راشد : أهي يتيمه الكل يعرف
مشعل : يوووووووه لحظه
القناص : أم العيون العذر مو قصدي الله يرحمها
أم العيون الحلوه : .................
محمد : طلعت
مشعل : راشد طلبتك الفزعه
راشد : جاك ماطلبت آمر
مشعل : قل لريومه أبي رقمها
راشد(عصب) : أذلف
مشعل : ياغبي مو ريومه أم العيون الحلوه هذيك الخبله لك
راشد : وش عرفك أنه عندها
مشعل : مو صاحبتها
راشد : زييييييييييين لحظه
ريومه : هلا كايدهم آمر
كايدهم(راشد) : قلبووو أم العيون طلعت زعلانه من القناص وكسر خاطري يبي يعتذر لها
ريومه : والمطلوب
كايدهم : رقمها
ريومه : يؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ قويه
كايدهم : حبيبتي عمري طلبتك
ريومه : خاطرك غالي بس أيميلها ممكن الرقم نو ويه لا تحاول
مشعل : موافق خلها تعطيك أياه
كايدهم : أوكيه يله
مشعل(بعد ماأخذ الأيميل سجله ) : برسل لها بطاقة أعتذار
جراح : أيه شفت اللي سويتها ذاك اليوم حلوه أرسلها
محمد : والله ما أظن ترد البنت عندها كبرياء وعزة نفس
مشعل : طيييييييييييييييير هذي حركات تسويها تمووووووووت وتكلم مشعل محسن الـ....
جراح : راشد ما تسمع خويك وش يقول
محمد : الحبيب مو معك مع ريومه بالله وين أتفقتو تلتقون
راشد(يلف لمشعل ) : مشعل لو خليتك تشوف أم العيون الحلوه وش تعطيني
مشعل(ينط جنبه) : لك اللي تبي
راشد : أعزم ريومه على العشاء وتدفع انت هاه وش قلت
مشعل : موافق يله حدد وعلي كل شئ
كايدهم : ريومه ما اشتقتي لي
ريومه : موووووووووت من أسبوع
كايدهم : خلاص بكره بقابلك جايب لك هديه روعه
ريومه : والله خلاص وين
كايدهم : مطعم (.....) الساعه 7 بس لازم تجيبين أم العيون الحلوه
ريومه : لييييييييييه
كايدهم : ليه العصبيه أنا أقصد أن القناص ناشب لي بشبكهم مع بعض وناخذ حريتنا
ريومه : هاه
كايدهم : قلبووو تراه يهددني ماراح أشوفك أذا ما شاف أم العيون الحلوه
ريومه : خلاص بجيبها
مشعل(بفرح) : هيااااااااااااااااااااااااااااااه
جراح : حلوه أنت ريومه وأهو أم العيون وأنا
محمد : معي بكره بعشيك على حسابي
جراح(يطالع لمحمد ومشعل وراشد) : مع أن وجيهن أحلى بس على حسابك موافق
محمد : أكوووووووووووووووول
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههه



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اليوم الثاني ........


نجد : ههههههههههههه طيب بغسل أيدي وأجي
سلوى : لا تتأخرين بنطلب يجيبون حلى على ما تجين
نجد : أوكيه
طلعت نجد متجهه للحمامات(وأنتو بكرامه) تغسل أيديها وصدمت بواحد
نجد : أأأأأأأأأأأأأخ أعمى
راشد(بصدمه) : نجد
نجد(رفعت النظر راشد ومعه بنت) : راشد
راشد(أرتبك) : هلا وش جابك للمطعم ومع من
نجد(تكتف أيديها وتحاول تضبط أعصابها) : مع البنات ماعرفتني بالأخت
ريم : هاي أنا ريم رشودي من هذي
نجد(تطالع لها من فوق لتحت) : هايات أنا غيرفريند السابقه
راشد : نجد
ريم(تضربه مع كتفه بعصبيه) : وتقول ما تعرف بنات
نجد : لا لا تونا لنا يومين زعلت عليه شفته مع وحده بس أهو وعدني يراضيني رشوووووووودي أهون عليك
راشد : نجيد سكتي ريم تضحك عليك هذي أختي
نجد : لا لا كل مره يكذب أول مره تعرفت عليه شفت معه وحده تصدقين قال أمي يهب يا كذبه
ريم(بدت تصيح) : أكرهك صدقتك وجبت معي منى عشان ولد عمك الأثنين مثل بعض لا تتصل بذبحك
ريم طلعت تبكي وراشد لف بعصبيه
راشد : الغير فريند هااااااااه
نجد : ..............
مشعل(جاه مانتبه لنجد المتغطيه بعصبيه) : رشيدوه يالغبي ليه تزعل ريم
راشد (بعصبيه) : مالي دخل
مشعل(يقاطعه) : أحلف دافع لك ثمن العشاء عشان أخذ راحتي مع منى تخرب علي يوم مليت بطنك
نجد(من وراه كاتمه غيضها ربتت على كتفه بخفه) : أحم أحم
مشعل(لف بعصبيه) : خير
نجد(رفعت نظرها له وتصر على ضروسها) : أنا زعلتها عندك شئ
مشعل(بعصبيه) : ومن أنتــ.......(بصدمه) ن ن ن ن ن نجد
نجد : أيه تبي اراضي منى لك وريم له وش رايكم تعطوني الأرقام
مشعل : نجد أنـ...(تلعثم)
نجد(تاخذ نفس تخفي عصبيتها وتلف عنهم) : بالطقاق
مشعل : راشد
راشد : خلاص طحنا من عينها
مشعل : بس أنا ضيعتها ياليتني ماجيت
راشد : مشـ..
مشعل طلع ماقدر يبقى تمنى كل الناس تشوفه وتعرف عن علاقاته ولا نجد البنت اللي تمناها من شافها البنت اللي يوم عرف أنها بنت عمه كان بيطير من الوناسه تمناها حلم كل اللي صار حلم بس صحاه صوت هرن السياره
راشد(يمسكه ) : مشعل علامك
مشعل(أنتبه أنه كان بيقطع الشارع) : أنا شنو صار
راشد : أهدى ياخوي تعال نروح البيت
مشعل(بصدمه) : أيه البيت صح

نجود : نجوده فيك شئ
نجد(حزن) : لا شوي راسي مصدع
رنا : تحبين نقوم
نجد : ياليت معليه بنات
سلوى : أفاااااااا وكم نجد عندنا خليني أتصل بالسايق يجينا
رنا : اوكيه يله ننزل على ما يجي
نزلن البنات ونجد كل تفكيرها باللي حصل
نجود : هذا راشد ومشعل
نجد(رفعت النظر) : هاه
نجود : سلوى لا تتصلين بنخليهم يوصلونا
نجد : لا لا
رنا : بسم الله عليك ليه
سلوى : معليه بنات كاهو السايق مانبي نعطلهم
نجد(في نفسها) : الحمد لله ماراح أقدر امسك أعصابي قدامهم خساره يامشعل هديت باللي سويته كل حصون الحب محيت حلم وشتته قبل يطلع للنور خلاص ما فيه صدق ضنيتك غير كل الرجال نسيت انك مثلهم الخيانه بدمكم أساسكم الغدر والخديعه مكارين مالك أمل ولا مكان أنتهينا قبل نبدي

ما صدقت وصلت للبيت حطت راسها ونامت من التعب ومشعل جفاه النوم من الموقف اللي حصل قدام نجد


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


بعد أسبوع .............

عايشه(تدخل) : بسم الله ماشاء الله وش كل هذا الزين
أسيل(تتنهد) : آآآآآآه خلاص صرت واقع لحمد حرم حمد بن فهد
عايشه : طيب يله الكل ينتظر تحت
أسيل(تلبس نظارتها) : يله
عايشه(متفاجئه) : ليه النظاره
أسيل : لحد يعترض ماشوف
عايشه : كان لبستي عدسات
أسيل : نسيت وألحين مقدر ألبسهن أخرب المكياج
عايشه : مافيه حل
أسيل : إلا أجلس وما انزل
عايشه : لا لا لا راضين لبسيهن يله ننزل

نزلت واللولشه
لللووووووووووووووووش كلووووش لللووووووووووش
على أغنية

(( .. ماكنك))

ماكنك الا واذكر الله واكبر
مخلوق بكيفك وذوقك وخاطرك
كني بسحر في عيونك يدبر
من شافها قام يتعوذ من الشرك

انا اشهد إنك اطعم الخلق سكر
هذا وانا ماذقت في يوم سكرك
نوب تطول بعيني ونوب تكبر
نوب تحط بخاطري شي واشكرك

إنت البعيد اللي له الدرب يقصر
بلقاك والا لاخر العمر بنطرك
تغيب قاصد أو تجلي وتظهر
أولك في بالي وفي قلبي آخرك







الورد ينثر عليها كانت المفاجئه لها أن عبدالله وفراس طبعا بمساعدة مدام فراس أحم أحم متفقين تنزل أسيل من الدرج ويدخل حمد من الباب ويتلاقون بآخر الدرج حمد مد يده لها وماحبت تسوي مشاكل مدت يدها له وباسها بحنيه أسيل أتفاجئت وأنحرجت والكل أعجب بالرومنسيه جلسوا على الكوشه وصوروا وبعدها تحجبت أسيل ودخلوا عمامها وعيال عمامها وباركوا لهم وبعد ما طلعوا بقى عبدالله وفراس و راشد و فهد اللي ناذرين أذا تزوج حمد وأسيل يرقصون تلطموا وشغلوا
أغنية (( هلي ))



هلي لاتحرموني منه
هلي لاتبعدوني عنه
مثل ماهو قطعه مني
انا تراني قطعه منه

تحبه؟
اموت انا اذوب انا ادوخ انا والله وميت فيه
تحبه؟
وعقلي وقلبي وروحي ياعلني مابكيه

هلي الله يسامحكم
إذا ماكان عاجبكم
هلي تكفون طالبكم
احس بشوفه الجنه

هلي تكفون خلوني
معاه ولا تلوموني
هلي ماريد انا غيرهـ
ولا يغني احد عنه

حشا ماكنت له جاحد
ولا حب من طرف واحد
شكيت لراشد الماجد
بسبايبكم هلي غناء



بعد ما أنتهت الأغنيه طلعوا الشباب

حمد(مسك يدها وسحبت أيدها تنرفز وبهمس) : هين يا أسيلوه
أسيل(بهمس) : أسيلوه بعينك
حمد : لا طلع صوتك ألحين
أسيل : لا تفهم من سكوتي خوف أحترام للموجودين وبعدين شيل قناع المحب والفرحان بعرسه ترى مو أول مره تعرس
حمد(يحاول يمسك أعصابه هي الوحيده اللي كاشفته) : طيب ليه لابسه هالنظاره شيليها
أسيل : عاجبتني وبعدين ماشيه مع الفستان
حمد(يطالع لها وبخبث) : عاد الفستان روووووعه
أسيل(بعصبيه) : شيل عينك لا تطيح من محلها
حمد(يبتسم) : حلالي
أسيل(أنحرجت) : ....................
أم أسيل : ألف مبروك ياعيالي
أسيل وحمد : الله يبارك فيك
أم أسيل(تهمس لأسيل) : راح تدخلون المجلس ما أبي مشاكل
أسيل(بهمس) : لوحدنا
أم أسيل : أجل أجيب أبوك أيه بروحكم
أسيل(بهمس وعصبيه) : لا لا ما أتفقنا أنت قلتي بس للكوشه
حمد(سمعها وحب يعصبيها) : خير خاله
أسيل(لفت له) : مالك شغل
أم أسيل(تصر على ضروسها) : أستحي هذا زوجك
أسيل(شوي وتصيح) : يمه
أم أسيل(بصوت عالي) : يمه حمد دخلوا لغرفة المجلس لولشن يا حريم عساه فال لعيالكن
لوووووولوووووووووووش لوووووشلوووووووووش
أسيل اللي ماقدرت تقول شئ أمها حطتها قدام الأمر الواقع وقفت ودخلت الغرفه وجلست بعيد نه

حمد : ليه جالسه بعيد ماتبين تجلسين جنبي
أسيل(تكتف وتحط رجل على رجل) : فهمتها بروحك
حمد(يبتسم) : أجرب أنا
أسيل : يمكن
حمد(يوقف) : تحبين تتأكدين
أسيل(بخوف توقف) : خلك محلك مولازم أتأكد
حمد(يقرب) : لا ماتهونين علي أخاف غشوك بالمعرس
أسيل(حاولت تطلع بس أهو أسرع مسك يدها) : حمد هدني
حمد(رفع يده وأخذ النظاره وحطها بجيبه وابتسم) : كذا أحلى
أسيل : رجعها ماشوف
حمد : أحسن
أسيل : طيب خلني لا أصارخ
حمد(يقرب منها لين لزقت بالباب واهو تقريبا لازق فيها) وتهددين أنا حمد زوجك
أسيل(بخوف وأرتباك من قربه) : أيه زوج مجبوره عليه أكررهك
حمد(بخبث) : أهم أجبروك علي لا تخليني أجبرك على شئ ما تبينه
أسيل : وخر شنو ماصدقت
حمد(يمسك يدها ويجلسها بجنبه ويحط يده من وراها) : قعدي هنا
أسيل(تحاول توخر يده) : طيب وخر شنو ماصدقت جريء أستح
حمد : جريء على زوجتي(يبتسم ويغمز بخبث) الجريء مخليها لوقت ثاني ماطلعتها
أسيل(توقف وبعصبيه) : زودتها أنا بروح
حمد(يمسك يدها ويجلسها) : قعدي لا أعطيك كف يعدل حنوكك(فكها)
أسيل(بعصبيه) : تخسي تعطيني كف
حمد(عصب ومسك فكها بأيده) : أنا تتعدلين بالكلام معي فاهمه أنا زوجك ألحين
أسيل : فاهمه أتركني
حمد : أيه تعدلي متى تحبين يكون العرس
أسيل(تطالع له بنص عين) : بعد 20 سنه يكون أحسن
حمد(بعصبيه) : الحق علي أسألك يا أم عيون
أسيل(عصبت) : مغرووووووووور
حمد وقف والشر يتطاير من عيونه بس أسيل أسرع منه وطلعت من الغرفه وأهو ميت ضحك عليها
ههههههههههههههههههههههههههههه

الحيرانة 2008
02-03-2009, 01:59 PM
أسيل(دخلت ورمت نفسها على سريرها تصيح) : غبيه غبيه لييييييييييييييييييييييه وافقت أنا اللي بطيح فيها آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه لو يرجع الزمن والله ما آخذك نامت من التعب والتفكير والبكي

أما بغرفة التوأم
نجد(تدخل) : ياااااااااااااااي كانت ليلــ... نجود علامك ليه تصيحين
نجود(تصيح) : زياد راح يتزوج يا نجد
نجد(جلست بصدمه) : يتزوج وأنتي وحبك من قال لك هذا الكلام
نجود : بنت عمع غيداء العروس
نجد : أهدي أهدي زياد يحبك وأنتي عارفه
نجود(تقاطعها ويزيد صياحها) : زياد مغصوب عليها رافضها بسببي وأبوه غضبان عليه وحالف ليتبرأ منه
آآآآآآآآآآآآآآآآه يانجد زياد بيروح مني
نجد(بعصبيه) : أيش هالأب اللي ما يدو مصلحة عياله
نجود(تحط وجها بين أيديها ) : نجد أهو بين نارين بيني وبين أبوه وش أسوي
نجد(تضمها وتمسك بحنيه على ظهرها) : أهو يحبك ماراح يتخلى عنك
نجود : ما أبيه يتعذب بينا أنا لازم أبعد
نجد(تحط يدها على فم نجود) : لا لا تقولينها زياد يحبك
نجود(توخر يد نجد وتشهق من الصياح) : مجبوره مجبوره
نامت نجود بعد صياح وأهي أتخذت قرار ما ترجع فيه بتضحي عشان زياد ما يتعب



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


يوم الجمعه كالعاده

بيت الجده.........

تتمشى بالحديقه رايحه وجايه وتحرك الجوال بأيدها لمحته جاي سوت نفسها تسولف وعطته ظهرها

نجود : ههههههههههههههههههههههههههههه
زياد (أبتسم) : فديتها هذي نجود
نجود(بدلع) : لا سلوم أحبك ياعمري
زياد(منصدم) : سلوم أحبك
نجود(حسته وقف معناها نجحت) : هههههههههه والله محد بقلبي غيرك(تقولها وتقصد فيها زياد وقلبها ينعصر ألم من اللي تسويه)
أحبك أحبك
زياد(بدا يعصب) : أحبك
نجود : أمممممممم تخطبني موافقه
زياد(أنصدم) : موافقه وأنا وحبي لها
نجود : لا لا لا تحاتي محد بقلبي غيرك أنا حبيبي وما آخذ غيرك
زياد : وأنا اللي بغيت أخسر أبوي عشانها
نجود : أموااااااااااااااااااح باي قلبو
زياد(بعصبيه) : نجوووووووووووود
نجود(سوت نفها تخرعت ولفت له) : زياد من متى أنت هنا
زياد : من بداية المكالمه طايحه حب وغزل وأمواااااااااااح من تكلمين
نجود(بغرور) : وش دخلك
زياد (يمسك يدها بعصبيه) : وش دخلني أنا زياد حبيبك
نجود : حبيبي من متى أنا أحبك أنت فاهم غلط
زياد : وتصرفاتك معي
نجود : أنا أتصرف مع الكل عادي
زياد(بعصبيه) : ومن سلوم اللي تكلمينه
نجود : وليه تسأل وش دخلك مه هذا بريحك زوج المستقبل قريب بعزمك على عرسنا وبعدين عادي أكلمه أيش خصك
زياد(رفع يده وطراااااااااخ) : عاااااااااادي يا خساره يا نجود وأنا بعد عازمك على عرسي من بنت عمي
نجود حطت يدها على خدها وأهي تشوفه يرجع للمجلس وبكت مو من ألم الكف من ألم كلامه
نجد(من وراها) : خلاص أرتحتي نفذتي اللي تبين ليه سويتي كذا
نجود(تضم نجد وتصيح) : كذا يرتاح أهو خلاص كرهني
نجد : ليه خليتيه ياخذ فكره سيئه عنك
نجود : يفتكر أخونه وما أفكر فيه ينساني ويطيع أبوه ويكرهني ولا يفكر فيني بس بغيداء
نجد : خساره كل هذا الحب ينتهي وأهو أعمى الغيره أعمته أن مستحيل نجود بنت عمه تكلم غرب
نجود : المهم يكون مرتاح وبخير
نجد : مسحي دموعك وخلينا ندخل
دخلت نجد ونجود وما جسن برنا اللي سمعت كل شئ دار بينهن
حقيقه زياد أتصل على أبوه وبلغه أنه موافق على بنت عمه بس طلب الملكه بعد رمضان بشهرين
حمد حاول يكلم أسيل اللي رافضه مكالماته وهذا عصبه ونرفزه علاقة فراس وبشاير بزدياد وحب
زياد اللي يتحاشا النظر لنجود كل ماشافها
رشا اللي باقي أسبوع على عرسها والكل يستعد له
رنا اللي محتاره تقول لأخوها ولا تسكت أستسلمت للواقع وسكتت


&&&&&&&&&&&&&&&&&



في بيت محسن...........

ترفه(تقعد جنب خالد على السرير) : حبيبي
خالد : عيونه
ترفه : تسلم عيونك حنا لنا 6شهور متزوجين صح
خالد : أيه
ترفه : وما حملت وأنا حابه أكون أم
خالد : والمطلوب
ترفه : بسوي فحوصات أذا ماكان عندك مانع
خالد(بعد صمت وبحزن) : لا تتعبين نفسك
ترفه : خالد
خالد(يلف عنها ويعطيها ظهره) : أنا فحصت والسبب مني
ترفه(بصدمه) : منك ليه ما قلت لي ساكت كل هذا الوقت
خالد : خفت تتركيني أذا عرفتي
ترفه(تهمس بأذنه) : أحبك كيف أتركك
خالد(يلف لها) : يعني
ترفه : يعني الأنجاب من الله أنا راضيه بحكمه بس عتبانه عليك ما صارحتني ليه
خالد(يضمها ) : أنا عارف أن المرأه تتمنى طفل في حياتها ويفرحها
ترفه(تبتسم) : من قال ماعندي طفل لا وطفل كبير بعد
خالد : هههههههههههههه(يأشر على نفسه) أنا تقصدين
ترفه : يا قلب ترفه
خالد وترفه : ههههههههههههههههه



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

تم فرح رشا وسامي الكل شهد لها بالجمال رغم بساطتها الكل كان حولها لين سافرت مع زوجها لباريس
أسيل اللي كانت تتأمل فرحت سامي ورشا هل ممكن تكون أهي تحس بهذي الفرحه مع حمد
فراس حدد زفافه ثاني أيام العيد وحب يسويه بالمزرعه كتغيير وأختلاف بعدها يطلعون للفندق يومين ويسافرون لبريطانيا لأسبوعين



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


أول أيام رمضان..........

الجده دعت العائله للأفطار مثل كل سنه أول يوم في بيتها بعد الأفطار طلعوا للخيمه بالحديقه لأن الجو بارد وحلو والكل جلس حول النار

حمد(دخل وسلم وجلس جنب أسيل وبهمس) : شلونك أم العيون
أسيل(حست بأحراج والعيون صوبها وعصبت من طنازته) : مافيه أماكن قلن يعني تجلس جنبي
حمد : ألحين أنا وين جالس جنب زوجتي صبيلي قهوه
أسيل : مالك يدين كاهي قدامك
حمد(يبتسم ويصر على ضروسه) : صبي قهوه ومدي حلى لا أخليها تسلم على راسك فاهمه
أسيل : زييييييييييييييييين
أسيل(تصب له وبدون نفس تبتسم) : تفضل
حمد : شكرا شكلي بقدم العرس يعجبني الدلال
أسيل(لفت له بخوف) : العرس حددته
حمد : فرحانه صح أكيد تبين تكونين بقربي
أسيل(تصد عنه) : لا يالواثق
فراس : ياماشاء الله على الحب ياعيني على اللي تصب قهوه وتقدم له حلى والوجه الحسن مو أنا مو دارين عني
محمد(يصب له قهوه ويمد له الحلى) : تفضل يالغالي
فراس : الله يقطع هالوجه أنا أقول الوجه الحسن مو القبيح
محمد(يغمز له) : ياراجل تراها تشبهني
فراس(يطالع لبشاير ويبتسم) : تخسي أهي الجمال كله ما مثلها مثيل
بشاير(أستحت ووقفت) : أسمحولي
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده : أنت ما تجوز عن سوالفك ليه تحرجها يله قم خلها ترجع
فراس : حاضر ياجده(بنفسه) هذا اللي أبيه
أسيل(ترد على جوالها) : ألو .. هلا بالغالي
حمد(حس بالغيره وهمس لها) : محد غالي غيري فاهمه
أسيل(حبت تغيظه ) : هلا بعمري وحياتي ونور عيون أسيل
حمد(عصب وبهمس) : أسيلووووووووه ووجع أيش قلت لك
أسيل(تسكر الجوال بأيدها وتهمس له) : أخوووووووووي
حمد(يخزها) : ولو أبوك فاهمه
أسيل(تهز راسها لا وطلعت من الخيمه) : قول يالغالي أسمعك
حمد(بقمة العصبيه وفي نفسه) : هين مايلين راسك حتى وأنا زوجك بس ليه أغير لا لا لا يكون لا أهدى ياحمد أنت مقرر مافيه حب فتره وتفترقون
أسيل(رجعت وحبت راس جدتها) : جده عبدالله يسلم عليك وأسمحي لي بطلع مع عبدالله
الجده : سلمي عليه
أسيل : يوصل الله يسلمك يارب
طلعت أسيل وطلع حمد وراها........
أسيل(أخذت عبايتها وشنطتها وعند الباب شافت حمد واقف
حمد : وين رايحه
أسيل : أيش دخلك
حمد(بعصبيه حط يده على كتفها وضغط) : أنا زوجك وردي عدل
أسيل : أأأأأي طيب رايحه مع عبدالله نتمشى
حمد(هدها وأبتسم) : أنا أمشيك
أسيل(أرتبكت) : هاه لا لا تمشيتنا غير
حمد(كتف أيديه) : تمشيه غير تمشية شباب صح
أسيل : شباب مو فاهمه
حمد(بتحذير وخز) : طيب روحي وياويلك أذا طلع اللي في بالي صح ما تلومين غير نفسك
أسيل(دق جوالها) : ألو طالعه باي ...... باي حمد
توها تبي تطلع إلا بدخلت طيف وأمها
طيف : وووووووويه أم عيون
أسيل(خصرتها وسلمت على أم طيف) : كيفك ياخاله مبارك عليك الشهر
أم طيف : علينا وعليك أنا بخير وأنتي شلونك
طيف : أزرق
أسيل : خخخخخخخ سخيفه بخير ياخاله
أم طيف : إلا جدتك داخل
أسيل : أيه حياك أوصلك
أم طيف : لا روحي أنتي

دخلت أم طيف وصادفت حمد سلمت عليه وقالت ألحق طيف وأسيل باين بين يتخانقن حمد كان يبي يطلع بس تراجع لما سمع طيف تقول


طيف : إلا شخبارك مع حمد
أسيل : وووووويه فديت قلبه حمودي أخبارنا الساعه 9 بنشرة العربيه
طيف : هاهاها
أسيل : يا حظي كسبت حسنات من ورا ضحكتك
طيف(بخبث) : إلا شخباره مع حريمه
أسيل : أممممم قصدك مطلقاته بخير
طيف : ههههههه يامسكينه حمد طلقهن ورجعهن وأنتي ياغافلين لكم الله
أسيل(شكت بكلامها بس ماحبت تبين) : كيفه الشرع حلل له 4 وحمودي رجال ما ينقصه شئ
طيف(تبي تقهرها بس أهي قهرتها) : من متى حمودي الله على زمان أول المغرور والله تغيرنا
أسيل(بدلع) : لا عاد لا تحرجيني من عرفت حمودي فديته تغير
حمد من ورا الباب متشقق من الفرح بكلام أسيل
طيف : هذا حمد من يوم عرفناه ماتغير
أسيل : لا لا لا حمد تغير أنتي أساسا ما حضرتي ملكتي كنتي مسافره على ما أظن ومن يوم خطبني حمد تغير لأنه أخذ أسيل
طيف : مافيه أختلاف بينك وبين حريمه
أسيل : السابقات حريمه السابقات أما الفرق واضح وضوح القمر أنهن حفن وأهن يركضن وراه ويرضى فيهن أما أسيل حفى حمد لين وافقت عليه فااااهمه يا أموره باي
حمد(طلع معصب بس مالحق عليها وشاف طيف) : هلا طيف
طيف(بدلع) : هلا حمد كيفك
حمد(بدون نفس) : زفت
حمد عطاها ظهره ورجع للبيت ودق على جوال أسيل ماترد عليه
أسيل(تغلق الجوال) : أفففففف
عبدالله : علامك
أسيل : حمد
عبدالله : ردي عليه هذا زوجك
أسيل : يرحم والديك أهو من طلعت يهددني
عبدالله : من أيش خير حاصل شئ بينكم
أسيل : ههههههههه لا يقول ياويلك أذا طلعتي طلعه شبابيه
عبدالله : والله يا أسيل هذا رجلك ولازم تطيعينه
أسيل : عبووووووود لا تبدا لي رجلك ورجلك خلنا نغير ونروح نشوف التفحيطات مشتاقه لهن
عبدالله : وحمد
أسيل : خله عند جدتي ينتظر
عبدالله : طيب نروح نغير بس لا تنسين عمرك
أسيل(بصوت رجالي ثقيل) : لا ما أنسى أنا بو عبدالله
[[هيهات يبقى حمد ساكت وينتظر ^_^]]
حمد(بعصبيه) : أول تمدحيني وتدلعيني (يقلد صوتها) حمودي
وبعد ما رفعتيني ذليتيني أنا حفيت وراك لين خذتك والله ما أخليك
فراس(من وراه) : علامك تكلم روحك طلبتك لا تقول أسيل
حمد : من غيرها بعد أختك بتدخلني مستشفى المجانين
فراس : هههههههههههه أيش سوت بعد
حمد : تصدق قالت لطيف.........(وقاله كل السالفه)
فراس : ههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : تضحك فرحان وأنا أغلي
فراس : العذر منك وأهي وينها ألحين
حمد : طلعت مع الغالي عبود
فراس(يغمز له) : تغار كان طلعت معها
حمد : عيت قالت تبي تطلع مع أخوها
فراس : أهاااا طلعه شبابيه
حمد : أنا حذرتها ياويلها
فراس : أيش فيها محد عرف أنها بنت كثير يسوون كذا ما تشوف لما المباريات ماتعرف البنت من الولد
حمد(بعصبيه) : يابابا هذي مرتي حرم حمد بن فهد كيف تطلع شبابي
فراس : لا والله أنك غيران لأنها رفضت تطلع معك
حمد : تكفه فراس بعرف هي وين
فراس : أخاف عليها منك
حمد : طلبتك ودي أطلع مها لو ساعه
فراس : والله تردها سليمه
حمد : والله ما سوي لها شئ
فراس(يطلع جواله) : ثواني بس



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الحيرانة 2008
02-03-2009, 02:01 PM
عند البنات .......

طيف(تهمس لهيام) : الجماعه يسألون نك
هيام : الجماعه أي جماعه
طيف : جماعة محمود
هيام(بدون نفس) : مالت عليهم أنتي للحين تروحين لهم
طيف : طبعا الأسبوع اللي طاف سافرنا على حساب محمود
هيام : أنتي كل شوي تقولين محمود ومحمود أنا شفته مره ولا حبيت نظراته كيف مستحمله هالقرف
طيف(تغمز لها) : عاجبته وحاب يكلمك
هيام(أنصدمه وبعصبيه) : أنا ما أكلم وأنتي عارفه سوالف المراهقين خليتهن والمشي الزفت والزفر خليته
طيف : ومحمد يا رهينة محمد
هيام(بققت عيونها من الصدمه) : كيف عرفتي أنتي فتحتي جهازي من وراي
طيف : بنت أختي عادي
هيام(تصر على ضروسها) : أنتي خالتي على عيني وراسي أما جوالي حاجه تخصني وبعدين محمد ما أكلمه من 6 شهور دزيت له مسج وبعدها تراجعت
طيف : طيب أيش المشكله محمود يبي بس يسولف معك ماقال أطلعي
هيام(بعصبيه ) : لا لا لا
طيف (خافت تفضحها) : طيب على راجتك إلا متى عرس وجدان
هيام(توقف) : أسأليها بنفسك
هيام طلعت للحديقه متنرفزه طيف خالتها بدل لا توجها للطريق الصح تخليها تسلك دروب الخطيئه مسكت الجوال وارسلت لمحمد
هيام:(أنا آسفه بس حبيت أهنيك بشهر رمضان وأعذر جرأتي ... رهينة محمد
محمد:( وأنت بخير أنا كنت حاب أدز عليك مسج أعتذار عن اللي صار من 6 شهور والله كان أخوي آسف على جرأته عليك
هيام : (فرحت كثير ضنها ماخاب بمحمد)( أنا ضنيت أنه أنت رغم أني اعرف عنك أنك مو بتاع نسوان مثل ما يقولون أخوانا المصاريه)
محمد : (الظاهر تعرفين عني أشياء كثيره بس أنا ما أعرفك
هيام : (المهم أني أعرفك يله باي )
محمد : (باي وخذي راحتج)
يهام فرحت لأنها تواصلت مع محمد ومن طرف ثاني محمد زات حيرته من هذي البنت

أما عند التفحيطات<< بلاش تفحيط بالقصه ^_^

أسيل وعبدالله جالسين على السياره من قدام وإهي متلطمه ولابسه نظاره
أسيل(بفرح) : واااااااااااااو خطير شفته كيف لف
عبدالله : خاطري أفحط تركبين معي
أسيل : طبعا يله
ركبوا السياره وأنواع الأستعراض المعروف فيها عبدالله الملقب بأبوأسيل
أسيل(بصوت رجالي بعد مانزلو) : واااااااااو يا أبوأسيل تحفه
حمد(من وراها) : صدقت روعه يابو عبدالله
أسيل(لفت والصده بغت تشلها) : حمد
حمد يسلم على عبدالله ويتجه له بنظرات خبث وابتسامه ثعلبيه<<منين جبت هالكلمه ^_^
حمد : هلا بو عبدالله
أسيل(بصوت رجالي) : هلا بأبو ملاك
حمد بدل ما يصافحها حضنها وبوسها بخدودها أستغل الفرصه ما تقدر تتكلم وتعترض
حمد : هلا وغلا وينك يارجال من زمان ما شفناك
عبدالله : على هونك على الرجال يابو ملاك
فراس : خله يسلم ليه هذا غالي على بو ملاك
عبدالله(بهمس) : هذي أسيل
فراس(يبتسم) : عارف بس يتغيبا خله
أسيل(بعصبيه تهمس) : شنو ماصدقت وخر أقرفتني
حمد(بخبث) : أنا حذرتك صح الكل يضنك ولد وعبدالله الغالي مايقدر يفكك ألحين
أسيل(تدفه) : وخرررررر
حمد طالع لعبدالله المشغول مع الشباب وغمز لفراس ومسك يد أسيل وجرها للسياره وأهي تحاول تفك نفسها بس ما تقدر تصارخ لأن الكل يعرف أنها ولد بتنفضح
أسيل(بخوف) : حمد خلني وين ماخذني
حمد : مالك دخل دخلي
أسيل : والله ماني مجنونه أدخل أنت مجنون(تلف لعبدالله المشغول) عبود
حمد(بخبث) : مشغول
دخلها غصب عنها السياره وحاولت تفك الباب لف يده حول رقبتها ونزلها لين صار راسها علة فخذه وحرك السياره
أسيل : حمد أتركني والله لأقول لعبدالله
حمد : لا تهدديني أنا زوجك وانا حذرتك صح
أسيل(بخوف) : والله خلاص توبه رجعني لأخوي تكفه(بدت تصيح)
حمد : لا بنروح لفيلتي بلا عرس بلا هم
عبدالله(أنتبه لغياب أسيل) : أسيل وينها
فراس : مع حمد
عبدالله(لف عليه بعصبيه) : شنوووو لعبه يافراس قدامكم مسوينها علي عشان ياخذ أسيل
فراس(خاف أول مره يشوفه معصب) : لا لاوالله أهدى أهي مع زوجها
عبدالله(بعصبيه) : أتصل عليه خله يرجعها لا والله لتشوفون شئ ما يعجبكم
فراس(يطلع الجوال) : مغلق والله مالي دخل
عبدالله : أركب خلنا نلحقهم الله لا يبارك فيكم والله لو صار لأسيل شئ لأذبحكم
أسيل أللي تحاول تفك نفسها طول الطريق
أسيل : حمد رجعني البيت ما أبي اروح معاك تكفه
حمد : ................
أسيل (تعض رجله ومن الألم هدها ولزقت بالباب) : أحسن
حمد(بعصبيه لف لها) : وووووووجع قطوه
أسيل : ودي البيت توبه ما أسويها ثاني
حمد(يمسك يدها ويبتسم) : وصلنا يالحلوه
أسيل(تتلفت بخوف وبصدمه) : هذا بيتنا
حمد(مسك وجها وقرب لين صار وجها بوجهه) : هذي المره بعديها لك عشان عبدالله غالي علي وما ابي ازعله ولأني حالف لفراس أوصلك للبيت(يطالع لها من فوق لتحت) سليمه بس أذا كررتيها مابتركك فاااااااااااااااااااااااهمه
أسيل(غمضت عيونها من صراخه اللي يخوف) : فاهمه فاهمه
حمد(يبوس خدها) : فديت اللي يسمعون الكلام يله دخلي واتصلي على عبود طمنيه عنك
أسيل(تمسح خدها ونزلت وبعصبيه) : مقرررررررررررررررف
حمد نزل وراها بس هي أسرع منه دخلت وقفلت الباب وأهي تسمع
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل تسند على الباب ترجف من الخوف
أسيل(تدق على عبدالله) ألو .. هلا عبود.. لا لافي بيتنا.. لا بخير .. أنتظرك باي
عبدالله(لف لفراس ووقف سيارته وبعصبيه) : أنزل
فراس : هنا
عبدالله(كتم ضحكته) : أيه أنزل هنا
فراس : حرام عليك السكه مقطوعه
عبدالله : دق على نسيبك يجيك تلعبون علي وتستهدفون أختي علي يافراس أنا عبدالله
فراس(يحب خشمه) : طلبتك والله أهو قال لي
عبدالله : ما يخصني أنزل وتحمل فعايلك
فراس : وأهون عليك تتركني هنا عرسي بعد شهر
عبدالله : هههههههههههههههههه
فراس(بعصبيه) : ياشين الذله يالزفت
عبدالله(يلعب بحواجبه) : أنتو بديتي الحرب في ذمتي لو كررتوها ياويلكم هالمره سماح لأني عارف أسيل راح تزعل أن خليتك هنا
فراس(بعصبيه) : هيييييييييييين والله لأقول لها يالزفت
عبدالله(حرك سيارته) : هههههههههههههههههههههههههههههه



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


نعود لبيت الجده......


نجد بالحديقه تتمشى وتكلم مها صاحبتها....

نجد(تتكلم مع مها) : لا اليوم شايفتك لحقتي توحشيني لا لا ثم لا
مها : طيب جاملي
نجد : ووووووع من أجامل
مها : أحم أحم دكتوره مها بنت المحامي مرزوق
نجد : والنعم والله
مها : ماعليك زود
راشد : نجد نجد
نجد : لحظه مهاوي(تلف لراشد) هلا
راشد : من تكلمين
نجد : مها صاحبتي
راشد : أخت عبدالرحمن مرزوق
نجد : أيه
راشد(حب يستغل الوضع) : عفيه قولي لها عبدالرحمن ليه مسكر جواله
نجد : ألو مهوي عبدالرحمن ليه مسكر جواله
مها : من يسأل
نجد : راشد أخوي
مها : حمني مغير جواله يقول الله هداه عن البنات من رجعنا من العمره ههههههههههههههه
نجد : هههههههههههههههههه يا حماره لازم تفرحين أن الله هداه عن البنات(تطالع لراشد) اللي هداه يهدي غيره يارب
راشد : نجد
نجد : تقول غير جواله تبيه
راشد(عندي الرقم بس أبي اللي عندك) : لا خلاص نجد خلصي بوصلكم عبود مشغول
نجد : طيب شكرا رشود
راشد(يبتسم يارب تفهم) : عفوا كل يوم تعالي
مها(بصراخ) : أهوووووووووووووووووووووووو والله أهوووو
نجد (بعصبيه) : وجع ترى أبي أذني وش اللي أهو أنخبلتي
مها : اللي قلت لك عنه هذي الجمله كل يوم تعالي
نجد (تلف لراشد اللي يمشي ) : راشد أخوي أهو
مها : آآآآآآآآآه ياقلبي لا لا ما أقدر ياحظك بخوك
نجد : أذكري الله يا صخله
مها : صخله بعينك ماشاء الله أحسده أخسي
نجد : الظاهر طحنا ولا حد سما علينا
مها : لا لا مو قصدي إلا شخبار الحبيب
نجد(عصبت) : حبيب بعينك
مها : مو قصدي سوري
نجد : قلبي وجهك بروح للبيت أكلمك اذا وصلت باي
مها : باي



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


دائم يمنعونها من الغرفه بس أهي تتخبى وتدخلها ومحد يحس فيها أنسدحت لى سرير أمها وضمت الوساده لصدرها تشم ريحة أمها رنا رفضت يغيرون شئ بالغرفه حتى الملائات(الشراشف) بقت مثل ماهي
بدت الدموعلا شعوريا تنهمل على خديها

ماتوقعت أني بفقدك يالغاليه بغمضت عين يمه لو ترجعين يوم ببكي على صدرك بضمك أشتقت لك لصراخك وتهزيئك لكل شئ فيك
يمه يمه آآآآآآآآآآآآآه لو تسمعين نداي
دق جوالها وقطع سرحانها سحبت الجوال بدون لاتشوف الرقم
رنا : ألو
(حس أنها تبكي) : ليه الدموع
رنا : من زياد
: ايه زياد علامك تبكين من زعلك
رنا(تصيح بزود) : زياد فقدتها وفقدة وجودها مشتاقه لأمي
: ليه وينها امك
رنا(تتعدل وبصدمه) : من أنت أنت مو زياد
: زياد من
رنا(بعصبيه) : أنت منو وليه متصل على جوالي
: الصدفه ماقلتي لي من زياد
رنا(أنقهرت منه) : أييييييييييييييييييش دخلك ياويلك لو أتصلت مره ثانيه فاهم
: طيب أدز رسائل مسموح
رنا(عصبت) : أنا مو ناقصه سخافه اللي فيني مكفيني (بدت تصيح وسكرت الجوال ورمت نفسها على سرير أمها )
(يطالع جواله حن عليها وعلى حالتها) : هذي علامها
أمجد : يوسف يوسف
يوسف(يلف له) : هلا
أمجد : علامك من هذي
يوسف : والله ياخوك بتصل على أختي شيخه غلطت بالرقم الأخير طلعت لي وحده
أمجد : وليه ماسكرت الجوال ولا(غمز له ) الصوت حلو
يوسف(يبتسم) : أما الصوت بلبل بس يالغالي كانت تبكي حنيت عليها باين من زمان تبكي
أمجد : كي عرفت
يوسف : تشهق واهي تتكلم
أمجد : عارفك فضولي ليه ما سألتها
يوسف : سألتها كانت بالأول تظن أني واحد تقول فقدتها مشتاقه لأمي
أمجد : الظاهر ميته
يوسف : مدري كسرت خاطري
أمجد : هههههههه عاد أنت ضعيف عند البنات أنساها وخلنا نرجع للبيت الكل مجتمع هناك
يوسف : على رايك يله أمجد
أمجد : هلا
يوسف : كيف أعرف من أهي
أمجد : ياعمي خلها
يوسف : يوووووه مجيد أخلص
أمجد : طيب لا تعصب وأنا وش عرفني
يوسف(يطلع جواله) : أنا بتصل فيها
أمجد : يوسف أنجنيت
يوسف : أصصصصصصصص يدق يوووه ماترد برسل مسج لها
رنا أستلمت المسج
( أنا يابنت الناس مو قصدي خرابيط ودقتي غلط والله مو قاصد بس حاب أتطمن عليك ... يوسف)
رنا : ههههههههههههههههه رايق ياللي أسمك يوسف مو قصدك وحاط أسمك رح زين ناقصه مراهقين
قفلت جوالها ونامت بعد ماصلت ركعتين لله

بعرفكم ببطل جديد بقصتي^_^

يوسف طلال الـ... من عائلة غنيه وذات صيت وحيد بين 3 خوات
يوسف(27سنه) مزيون كلمه قليله بحقه مستلم أدارة شركات الوالد لعاب بس وقت الجد جد ووقت التسليه تسليه
شيخه (25س) متزوجه ولد عمها عادل وعندها ولد أسمه يوسف
منيره(23س) مدرسه مخطوبه لأمجد ولد خالتها وعرسهم بعد 4 شهور
دانه(18س) آخر العنقود تشابه يوسف بالزين بس أهو أزين

صحى يوسف ومزاجه متعكر لأنه سهر ينتظر رنا تتصل أو تدز مسج
بعد ما أخذ دش نزل على الساعه 9 بيروح للشركه

منيره : صباح الخير
يوسف : صباح النور
منيره(بأستهبال) : ماتبي فطور
يوسف(يطالع لها) : مو صاحيه حنا ثاني يوم رمضان
منيره(تمد لسانها) : أدري بش أشوفك متضايق قلت أضحكك
يوسف(يقرص خدودها) : أموت فيك هههههههههههه يله باي
منيره(تحك مكان القرصه) : الله يعين زوجتك باي



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


الخال خلف قرر وشاور أخته زهره يروحون لمزرعة أبوه يتفطرون عنده ويباركون له برمضان عايشه وترفه طلبن من أزواجهن يروحن ومااعترضوا لأن اليوم الأربعاء طلبت أسيل تبات بالمزرعه عند جدها وشاورت البنات نجد ونجود وامل (تتذكرونها^_^) اللي ما أعترضن
أزواج عايشه وترفه رفضوا يباتون يومين سمحوا بيوم واحد وثاني يوم العصر ياخذونهن

بعد الفطور قعدوا بالخيمه البنات بصوب عشان ياخذن راحتهن
أسيل(تاكل كيكه) : يم يم تسلم أيدك أموله
أمل : بالعافيه
نجود : فاجأتيني أنا خابرتك ماتعرفين تطبخين بيض كيف كيكه مخبيه هالمواهب عنا
ترفه : طلعت بطلعت تركي
البنات : ترررررررررررركي
أمل(بحيا) : أصصصصصصصصصصص فضحتني
البنات : هههههههههههههههههه
ترفه : زوجها المستقبل لي أن شاء الله
عايشه : وووجع ليه ماقلتي لنا(لفت لترفه) وأنتي في بيت واحد معي ولا تخبريني
ترفه : يمه يمه كلتيني ماصار له يومين خاطب واليوم عطيناه الموافقه
نجد : نبي نعرف التفاصيل عن تركي
ترفه : أقول ولا تقولين
أمل(بحيا) : قولي
ترفه(تبتسم) : جيران عمتي ريم بجده شافها لما زرنا عمتي
البنات : أهئئئئئئئئئئئئ شافها
أمل(بخوف) : لا لا لا أمه والله أمه
البنات : ههههههههههههههه نمزح والله
أمل : ووووووجع خرعتني تريفوه كملي عدل بلا خبال
ترفه : هههههههههههههههههههه أمه أخطبتها وقلنا لها أنها مطلقه وما أعترضت وشافها عند عمتي الرؤية الشرعية وبملكون هنا وبعد رمضان بس عشاء عادي ببيت أبوي ويسرون للفندق والصبح لجده
نجود : بلا عرس
أمل : لا طلب نسوي عرس بس أبوي قا لعشاء يكفي
أسيل : يعني ماراح تلبسين ثوب عرس وانتي وافقتي
أمل : عادي
البنات حسن بنبرة حزن بصوتها
أسيل(غمزت للبنات) : عهدن علي يا أمل لتكونين أحلى عروس وثوب العرس هديه مني
عايشه : وأنا مع أسيل شراكه ثوب العرس ولوازمه من خواتك هديه
أمل(دمعة عيونها) مشكورات
ترفه : ومني هديه الدي جي لأحلى عروس
البنات دمعهن عيونهن وطالعن بعض : هههههههههههههههههههههههههههه


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


أما في بيت أبو رنا اللي عازم عائلته وعائلة أخوه على الفطور رنا صعدت مع رشا يصلن وبعد الصلاه جلست رنا على السرير لين خلصت رشا صلاتها

رنا : رشا حابه أقولك عن حاجه
رشا : خير
رنا : أنا سمعت أقصد أنتي عارفه أن زياد مايحب غيداء ويحب نجود بنت خالي
رشا : بصراحه تعجبت يوم قال لأبوي أنه موافق على غيداء
غيداء كانت ماره وسمعت اسمها ووقفت تتسمع وش السالفه
رنا : أنا عارفه ليه وافق على غيداء
رشا : عارفه من متى
رنا : أيه من قبل مايقول لأبوي بيوم والله صدفه كنت ماره وسمعت نجد ونجود يسولفن........ (وقالت كل شئ سمعته)
رشا : أغبياء يهدون سعادتهم بتهورهم
رنا : إلا هدوها زياد ما يقدر يتراجع ويترك بنت عمه الناس بتسولف
رشا : ليه تسرع وأقدم على هالخطوه كان فكر
رنا : بتقولين له
رشا : لا لا حتى أنتي زياد بدا يتعود على الفكره أن غيداء بتكون زوجته الأمر لله
رنا(توقف) : رشا والله يكابر مو قادر ينساها تعالي شوفيهم لما يلتقون ببيت جدتي
رشا(تعدل لفتها يبون ينزلون وتوقف) : أنا ملاحظه حتى أهي تتحاشى النظر له بس الفؤاد فضاح يله خلينا ننزل
نزلن وأهي تراقبهن وتشد عل خشب الدرج بقوه تغلي من الداخل
غيداء : نجوووووووود كنت شاكه فيك يازياد دوم سرحان وتفكر والفؤاد(بغيض) هالفؤاد أنا أملكه لا نجود ولا غيرها خسرانه من وقفت قدام غيداء سلطان بمحيك عن الوجود (تطلع جوالها) ألو وينك يالزفته .... أنا معصبه كيفي ...... سمعي يا غديروه بكره تجين لي فاهمه .........لا لا لالا مافيه أعذار بكره(بصوت عالي) فاااااهمه
سكرت الجوال وأهي تبتسم بخبث
باي باي نجود ههههههههههههههههه


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


أما في بيت محسن........ في غرفة بشاير وشهد

بشاير : شهد بكره معزومين عند جدتي
شهد : جدتي عايشه
بشاير : لا جدتي سلمى كل بيتنا
شهد : لا ما أحب أروح
بشاير : ليه عاد
شهد : بسبت خالك عمر كل مره يزفني
بشاير : ههههههههههه إهي مره بس
شهد (تبوز): لا و بعدين أهو يقولي البطه هالمعصقل
بشاير : هههههههههههههه خلاص كبرتوا
شهد : لا والله حلفي أنا يمكن المصقل لالاااا حسبي الله على أبليسه ناسيه أول ما رجعنا من العمره رحنا نسلم عليهم أمانه دخلتي توزعين الحلا و قام الأخ و دخل المطبخ يأخذ حلا للمجلس سألك لمن قلتي لي و لشهد و خاله أمانب و بناتها قال حطي لكل واحد 6 قطع إلا البطه قطعتين و أنتي رفضتي و حطيتي لي من قطعك
بشلير (متفاجئه): يعني سمعتينا
شهد : و تمنيت أوطي ببطنه بس تذكرت أنه جلد على عظم
بشاير و شهد :ههههههههههههههههههههههههههههه
شهد : لا والمره الثانيه حشرني بالمطبخ تذكرين
بشاير : خلاص شهوده أنسي روحي معنا
شهد : لا بروح بيت عمي فهد عند مناير لا تحاولين خليني أنام
تصبحين على خير
بشاير : و أنتي من أهله



&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


اليوم الثاني .............. في بيت حمد


مناير (تدخل المطبخ): دادا حليمه كل شئ جاهز
حليمه : أيوه بس شهد تجي
شهد (تدخل): شهد جت
حليمه : هلا شهوده
شهد (تسلم على مناير و حليمه): كيفكم
مناير : بخير
شهد (تشم ريحة الأكل): يا حلو الريحه
مناير : تعالي جلسي دادا جهزي لنا الأكل هنا نبي نفطر
شهد : ليه وين الكل ما فيه أحد
مناير : معزومين أمي و ملاك عند خالتي طيبه و حمد مثل العاده فراس
حليمه :جلسن قرب يأذن الأذان
مناير : يعني ما رحتي مع أهلك
شهد : لا مالي خلق المعصقل عموووووووووه ما أحب وجوده
مناير : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حليمه (تسكب الشوربه بالصحون): شهد أسمحيلي لتدخلي من عمر ذا
شهد : مسموحه عمر خال بشاير
حليمه : ليه تكرهينه
مناير : لأنه دوم يقول لها البطه ههههههههههههههههه
شهد (عصبت): وجع مناير جب
حليمه : شهد بطه بسم الله عليها جسمها حلو
شهد : يارب يخليك وينه المعصقل يسمع أيه منقهر جلد على عظم

الـــــــــلـــــــــه أكـــــــــــــــــــبـــــــــــــــــر

حليمه : يله سمن و أفطرن
مناير : جلسي دادا أفطري معنا
حليمه (تجلس): بسم الله
مناير و شهد : بسم الله


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

في مزرعة الجد .............
دخلت نجد على أسيل بالغرفه

نجد : راحو
أسيل (تلف شماغها): يله مشينا
نزلن تحت لقن الجد <<< يقدمك يا عناد
الجد : أسيل ليه لابسه كذا
أسيل : جدي بنطلع شوي أنا والبنات بسيارتك بس ساعه
الجد : أخاف عليكن
أسيل (تأخذ المفتاح): لا تخاف و بعدين تونا المغرب يالله مع السلامه
الجد : مع السلامه

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&


نجد ومشعل واللي حصل نهايه لقصة حب كانت تخرج للنور؟؟؟!!!

نجود وزياد بيعرف زياد الحقيقه ولا تبقى الغشاوه على عيونه!!!؟؟؟؟؟

غيداء كيف راح تنتقم من نجود وش تخطط لتمحي نجود من الوجود؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

راشد ومها مجرد أعجاب أو.........؟؟؟؟!!

هيام بعد معرفت حقيقة موقفها مع محمد ألى أين سيؤدي هذي الحقيقه!!!!!!

يوسف شخصيه جديده وظهوره بحياة دلوعتي رنا هل يسمع كلام أمجد أم يثبت وجوده بحياة رنا!!!!!

أسيل وش تخطط له ماتابت وتجاهلت كلام وتهديد حمد هل الطلعه شبابيه أو أدهى من ذلك !!!! الله يستر يا أسيل ؟؟؟!!!!!


&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

أنــــــــتـــــــــــهـــــــــــى الــــــــــــــــبـــــــــــــ 24 ـــــــــــــارت

&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

الحيرانة 2008
02-03-2009, 02:03 PM
~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
الـــــــــــــــــــبــــــــــــ 25 ـــــــــــــــارت


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


في بيت الجده

رنا(تنشف شعرها بعد ماخذت دش دق جوالها) : ألو
يوسف : أخيرا رديتي
رنا : رديت أخوي غلطان (في خاطرها) يالليل كل مره يطلع لي واحد
يوسف : لا مو مغلط أنتي اللي كلمتك اول يوم رمضان كنتي تبكين
رنا(تذكرته وعصبت) : هذا أنت بس رقم غير
يوسف فرح لعصبيتها وهذا المطلوب الأنسان لما يعصب يقول اشياء مو مسؤول عنها خارجه عن أرادته
يوسف : غيرته تعبت وأنا أتصل وأرسل ولا تردين
رنا(تجلس على السرير وتاخذ نفس) : خير شنو أرد من أهلي
يوسف : حبيت أتطمن عليك من بعد ذيك الليله
رنا : ..............
يوسف : ليه ساكته
رنا(في خاطرها) : شنو هالورطه يتطمن علي ويحاتيني لا أكيد حركات الشباب
يوسف : ألو أنتي مو حابه تتكلمين معي طيب ثواني
رنا : .............
: ألو
رنا(أرتبكت) : أنتي بنت
: أنا دانه أخت يوسف الصغيره
رنا : هلا دانه
دانه : يوسف قالي عنك هذا رقم جوالي وحب يتطمن
رنا : على شنو
دانه : على حسب مافهمت من يوسف كنتي تبكين وتقولين مفتقده أمك
رنا(بحزن) : أمي
دانه : أسفه اذا تدخلت بشئ ما يعنيني
رنا : لا أنا ذكرت أمي المتوفيه وكان اول رمضان يمر علي من دونها
دانه : الله يرحمها طيب أنا قلت لك أسمي أنتي أيش أسمك
رنا(في نفسها) : أسمي لا والله هذا الناقص
دانه : وين رحتي
رنا : لازم أسمي صعب أقوله اسفه
دانه : ثواني بس
يوسف : خير
دانه : ماتبي تقول اسمها
يوسف : يووووه حاولي
دانه : زين ..... ألو
رنا : هلا ........ دانه يوسف عندك صح
دانه : أيه
رنا : اسمحيلي بكلمه وتشرفت بمعرفتك
يوسف(ياخذ الجوال) : ألو
رنا(بعصبيه وصراخ) : منت صاحي لأني ماأبي أكلمك تعطيني أختك مجنووووووووون فاهم لا تتصل يا وووووووووويلك
يوسف(عصب) : المجنونه أنتي الحق علي اللي أحاتي وحده مثلك فاهمه ماتسوي حثاله
رنا(زادت عصبيتها) : حثاااااااااااااااااااااله وأنا ما أسوى يا شاطر أنا رنا على سن (شهقت عرفت انها خارتها) أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
يوسف : ههههههههههههههههههههههههه هلا هلا برنا أسمك حلو ههههههههههههههههههههههه
رنا (سكرت الجوال ورمته وخبطت على خدودها) : ياويلي ياويلي غبيه
دانه : أسمها رنا كيف قالت لك
يوسف(طلع الشريحه من تلفون اخته) : ههههههههههه فقدت أعصابها خليتها تعصب
دانه : هييييييييييييييييه يوسف شريحتي
يوسف : بكره عندك شريحه جديده هذي أنسيها
دانه(تحط يدها على خصرها) : والأرقام
يوسف : بسجلها لك والصبح خذيها أنا طالع بجيب لك شريحه وأنا راجع
دانه : شنو سوت فيك هالرنا
يوسف : مدررررري باي
دانه : باي
دانه (بخبث تطلع ورقه وقلم) : مسكين يا يوسف تظن أذا اخذت الشريحه بنسى الرقم تبي تصيدها من جوالي عشان تظنك دانه وتسولف معك مدري بس ما أظنها مثل خوياتك اللي ما يصدقن يوسف طلال الـ... يكلمهن الرقم أنحفر هييييييييييين




~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


في بيت غيداء

غدير : نجود عبدالوهاب
غيداء : أيه مع بنت عمي رنا بالجامعه أول سنه
غدير بنت خالة غيداء بعمر رنا ومعها بنفس الجامعه
غدير : آآآه أيه أشوفها معها دايم
غيداء : أبيها تطيح في مصيبه تموتها
غدير :هههه يا شريره تموتها مره وحده ليه حاقده عليها لهذي الدرجه
غيداء : بسبب زياد يحبها بنت خاله
غدير : أعتبريها أنتهت
غيداء : كيف
غدير : خليها علي بس أبي الفرصه أنتي عارفه رنا ماتحبني وكاشفتني
غيداء : ههههههههههههههه رنا ماتحب سوالفك إلا شخبار الكيف ماخليتيه
غدير(بنشوه ) آآآآآآآآآه من الكيف وسحره لا ألحين أجرب شئ ثاني يسبب الأنتعاش تجربين
غيداء (بقرف) : أعوذ بالله أنا أصير عبده للأدمان الله يقرفك
غدير : تضيعين على نفسك وناسه
غيداء : والله أضيع الوناسه ولا أضيع نفسي وأنتهي
غدير (بخبث) : هذا أنتي قلتيها تنتهي
غيداء (خافت) : قصدك نجود
غدير : وعلامك خفتي لا يكون هونتي
غيداء : لا أنا أقصد ببعدها بس بهذي الطريقه
غدير : خلاص تصرفي أنتي بالطريقه اللي تعجبك
غيداء : لا لا لا خلاص على كيفك
: شنو على كيفك
غدير وغيداء ألتفتن للدرج
غيداء : هلا سلمان
سليمان : هلا غيداء غدير شلونك
غدير(ذابت من ابتسامته) : هاه بخير
سليمان: وأنا بخير
غيداء : من سألك
سليمان: شفتها ما سألت قلت أجاوب
غدير(في نفسها) : يالهووووووووووووي
سليمان:ماقلتن لي شنو على كيفك
غيداء : هاه أبدا قلنا بنروح للسوق قالت مع السواق قلت يمكن سلمان اخوي الحبيب يودينا قلت على كيفك اختاري كم غدير عندنا
سليمان : يله بوديكن لبسن
غيداء(أبتسمت بخبث وتطالع للأثنين وفي نفسها) : لا يقين لبعض خلك يمكن تنسى رنوووووووو الزفته كافي رشا الخايسه اللي هيمان فيها سامي
سليمان: يله ولا ترى بهون
غيداء (توقف) : ثواني بجيب عباتي
سليمان يتأمل غدير بصمت
غيداء : يله
سليمان : يله



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


في بيت عبدالوهاب


زياد : شخبار تجهيزات عرسك يافراس
فراس : الحمد لله زينه
حمد : يا أخي خلونا نطلع للمزرعه قبل العرس بأسبوع
فراس(بفرح) : أييييييييييييه راضي
محمد : لا حنا كلنا نجي إلا العروس بنحطها ببيت خالها ليوم العرس
فهد : أيه كذا أحسن
فراس(بوز) : نحيسين
حمد : ههههههههههه والله مكشوف
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههه
محمد : أيه العم فراس يظن أنه يقدر ياخذ راحته بشوف الحبايب
جراح : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
جراح : شخباركم
الشباب : كويسسسسسسسسسسسسين
جراح(يصب له قهوه) : إلا صدق سالفة العمره بالعشر أواخر
فهد : والله أبوي سمعته يقول نفكر بس مو الكل عشان العرس
زياد : جدتي تقول تبي تروح عمره
جراح : وأبوي بعد لا والمصيبه أبتسام وبسام عندي
حمد : الله يعينك أنا ملاك ويالله يالله
فهد : خاله سارا بتروح وأنت بعد
حمد : أنا لا ما أقدر مو فراس مشغول بتجهيزات عرسه مقدر أخلي الشركه (رن جواله رقم المزرعه) ألو هلا مدحت ........ أيه وبعدين(وقف وبصدمه ) شنوووووووو ..........(بصراخ ارعب الكل ) جايك ألحين .......... لا ياغبي لا تتصرف أنا أتصرف (وسكر الجوال معصب)
فهد : خير حمد
حمد(بعصبيه) : مدحت يقول أنه رجع لقى الحارس مكتف والوضحه مختفيه
فراس : الوضحه
حمد : أنا رايح لهم
فراس(خاف من عصبيه حمد) : خذني معك
جراح : طمنونا
حمد كان يسوق بسرعه جنونيه وفراس يحاول يهديه
فراس : حمد هد ياخوي أنا بصير معرس خلني أتهنا
حمد(بعصبيه) : فراس ماني رايق لك هذي الوضحه
فراس : عارف أنها الوضحه راح نلقاها قريب
حمد : أتمنى ياويله ياللي سرقها
فراس : يمكن مقلب مسوينه فيك
حمد : غبي أنت ومن يتجرأ أنه يمد أيده على أملاك حمد بن فهد مــــــــــــــــــــــــــــــــــــن
فراس : خلنا ننزل ونعرف وش صار هذا مدحت
حمد(نزل بدون لا يطفي السياره) : هاه مدحت
مدحت (خاف من عصبية حمد ) : والله يابيه مش عارف غيت من الصلاة لأيت راغو مكمم ويئول أن واحد لا لا اربعه دخلو وواحد ركب الوزحه وخرغ بيها
فراس : أربعه
مدحت : آه
حمد(يطلع جواله) : ببلغ الشرطه
مدحت : سيد حمد بيئول اللي خطف الوزحه بكره بيرغعها
فراس : هههههههههههه حرامي مؤدب
حمد : ألو هلا ببو عبدالكريم ....... بخير جعلك بخير ...... بو عبدالكريم أنا طالبك بخدمه...... تسلم هذا العشم ..... اليوم 4 هاجموا الحارس بالمزرعه وسرقوا مني فرس أصيله ....... أيه بعد صلاة المغرب قالو بيرجعونها بكره ...... لا ملثمين خلاص أنتظرك ......... واللي يعافيك الفرس عزيزه علي أبيها بأسرع وقت ............(بحده) السجن مصيره من يتجرأعلى حمد بن فهد يخسر....... مشكور مع السلامه
فراس : شنو حصل
حمد : بيرسل عناصر لهنا
فراس(يطالع الساعه) : أقولك خلنا دامنا هنا نروح للجد عناد نسلم عليه ونهنئه برمضان
حمد : الوقت مو متأخر الساعه 9
فراس (يغمز له) : لا مو متأخر خصوصا الحبايب عنده اليوم
حمد : الحبايب
فراس : أسيل عند جدها بايته
حمد : آهاا طيب يله

أمـــــــــــــــــــــــا
حطوا تحت أمــــــــــا 10 خطوط بمزرعة الجد عناد ^_^

أسيل(راكبه الوضحه وفرحانه) واااااااااااااااااااو يالوضحه شهور ما شفتك
نجد : والله حمد بيذبحنا لو عرف
نجود : مو لو إلا أكيد ألحين عرف
أمل (تعدل شماغها على شعرها) : بس ونااااااااسه مغامره حلوه لبس شباب وشماغ وسرقه ماكنت أتصور بيوم اسويها بتكون ذكرى حلوه
نجود : الله يستر ماتكون مره لو عرف حمد
نجد : هيييييييييييييه انتي بلاش تذكرين اسمه وربي يرعبني
نجود(تطالع لأسيل الفرحانه) : كل شئ يهون عشانها فرحتها بالدنيا كلها أنط النار لخاطرها
أمل : صادقه أسيل تستاهل نخاطر من زمان والبسمه مفارقتها خلها تفرح بالوضحه
أسيل(على ظهر الوضحه) : أسررررررررررررع (تركض بكل قوتها الوضحه حاسه براعيتها اللي لا أراديا نزلت دمعتها الفرحه مو سايعتها) آآآآآآآآآآآآآه يالغاليه حرمني منك وحرمني من السعاده والراحه(نزلت راسها على رقبة الوضحه وتمسح على رقبتها) ياحلوك عشانك تحديت حمد مو عارفه شنو ممكن يسوي يمكن يذبحني او يطلقني ياااااااااااااي ياليت يطلقني وافتك وأن عرف بالطقااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااق
نجود : شوفوها فرحانه كيف
نجد : من فرحتها ماغيرت الثوب والشماغ يا حليلها
: ليه
نجود : بسبب الوضـ........
(لفن البنات بصدمه وشهقن ) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئ حــــــــــــمـــــــــــد
فراس : ههههههههههههههههه فله هالأسيل ههههههههههههههههههههههه
حمد (بقمة العصبيه) : يعني أنتن ساعدتنها وسرقتن الوضحه
أمل (في نفسها) : ياويلي هذا حمد ما لومكن يخوف يمه
نجد : هاه
نجود(بخوف وترتعش بمواجهت حمد) : مالنا دخل
نجد(شوي وتبكي) : ف ف ف فراس
فراس : مالهن دخل هن مسيرات مو مخيرات (غمز للبنات) صح
البنات : صــــــــــــــــــح <<< خونه ^_^
فراس : حيلك بزوجتك
حمد(يصر على ضروسه وبعصبيه) : خذهن من قدامي قبل أفقد أعصابي وأنا بتفاهم مع هالزوجه العنيده يلااااااااااااااااااا
فراس : لا تنسى تخبر أبو عبدالكريم أنك لقيتها هههههههههههههههههه
حمد : كل تبن وأذلف يالسخييييييييييييييييييييييف
أسيل اللي كانت بعالم ثاني بتستغل كل دقيقه كل ثانيه مع الوضحه رفيقه عمرها قبل ترجعها لمزرعة حمد وأأأأه من هالحمد<< صدق آآآآه منه
أسيل نزلت عن الوضحه وأهي تركض والوضحه تلحقها وتضحك من كل قلبها
فجأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاه
طراااااااااااااااااااااااااااااااخ
صدمت بحاجز أسمنتي أووووه العذر بصدر حمد
أسيل(رفعت النظر وشهقت) : أهئئئئئئئئئ حمد
حمد(مسكها قبل تهرب وكاتم غضبه) : على وين يالحراميه
أسيل(لاحظت عصبيته وعرق ينبض يقوه برقبته ) : أنا أنا
حمد(يصر على ضروسه وعيونه كلها نار) : أنا أنا ما حذرتك من سوالفك (يطالع للبسها ) وثوب و شماغ لا وداخله المزرعه وسارقه الوضحه
أسيل(بخوف تأشر عليها) : كـ كـ كـ كـ كاهي مافيها شئ
حمد : وهو دخول الحمام زي خروجه على كيفك تاخذين
أسيل خافت منه زياده يوم ألتفتت وماشافت أحد حولها وتبي تفك نفسها تهرب من وجه الأعصار اللي قدامها بس حمد ضغط على كتوفها وكأن اصابعه بتتخلل جلدها من عصبيته
أسيل(تتألم) : آآآآآآآي حمد
حمد(بصراخ) : ماتعرفين تتوبين ليه ماتفهمين
أسيل : أأأأأأأأأأي حمد والله افهم كنت بشوفها بس
حمد : خليتيني أجي مسرع وأتصل على الشرطه وأعصابي فقدتها وتقولين بكل بساطه بشوفها
أسيل(بخوف) : طيب ليه معصب الوضحه مافيها شئ
حمد(بصوت عالي) : عاااااااااااااارف وعارف أن انتي اللي فيك شئ منتي صاحيه هذي سواه تسويها وحده عاقله
أسيل(تغمض عيونها خافت من صراخه) : طيب خلاص والله
حمد : لاااااااااااااااا والله لأعلمك يا اسيل درس عشان ما تعودينها انا قلت لك آخر مره بعديها لك خلاص صبري عليك نفذ
أسيل : هاه شنو تقصد
حمد(حب يجننها مثل ما جننته هالليله وطلع جواله) : ألحين بتصل بعمي وبقوله باخذ أسيل معي للبيت
أسيل(تحاول تاخذ الجوال من أيده) : لا والله ما أروح معك
حمد(يحاول يمسك أيدها) : مو على كيفك غصب عنك أنتي متهوره وعمي حضاري بلا عرس
أسيل : لا لا حمد خلاص توبه والله
حمد(طاح منه جواله ومسك أيديها وهزها بعصبيه) : شنوووووووووو خلاص كل مره تقولين خلاص أنتي زوجتي وايام زمان مايسوون عروس شكليات بس أقولك شئ بلاش البيت
أسيل(أبتسمت) : والله أيه كذا حمد قرار زين تعوذ من أبليس
حمد(أبتسم) : صادقه أعوذ بالله من أبليس (وببتسامة خبث شالها )أحنا ببيت الجد عناد ناخذ لنا أي غرفه (وغمز) يالعروس
أسيل(ترفس برجولها وتصارخ) : لا لا لا حمد نزلني مابيك يمه لااااااااااا لا لا(بدت تصيح من الخوف)
حمد(فرح قدر يفقدها أعصابها) : ههههههههههههه وأنا أبي أخذ شورك كيفي زوجتي وكيفي
أسيل : حـــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــ ـد لاااااااااااا
فراس(سمع الصراخ وجاهم ) : علامكم
أسيل(تصيح) : فراس قله يخليني ما ابي اروح معه
فراس(رفع حاجبه) : تروحين معه وين
حمد(يغمز له) : بنروح بيتي
فراس(فهم عليه وابتسم) : أهااااا على بركة الله
أسيل(بصراخ ) : فراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااس
فراس : ههههههههه حمد تكفه خلاص
أسيل(ترفع وجها له وبترجي) : أيه تكفه والله توبه
حمد(حن عليها ونزلها وهمس لها) : تذكري هذي ثاني مره أخليك عشان الغالي فراس الثالثه ثابته
أسيل(تهز راسها) : زين مافيه ثالثه والله
حمد(مسك يدها قبل تروح) : وين وين
أسيل(بخوف) : بروح لجدي
حمد(رفع نظره لفراس) : فراس أتركنا
أسيل(تهز راسها بلا لفراس) : لا لا
حمد : باكلك خوافه وين اسيل القويه
فراس : حمد يله ورانا درب أنتظرك بالسياره
أسيل : ممكن أفهم أيش تبي
حمد : ليه خايفه
أسيل (بمكابره) : أنا ما أخاف إلا من اللي خلقني
حمد : لا ياشيخه أحلفي ومن اللي تو (يقلد صوتها) لا لا حمد نزلني مابيك يمه لا لا
أسيل(تلف عنه وتكتف أيديها) : سخيف
حمد : هههههههههههههههههههههه
أسيل(تلف له بعصبيه) : أيش اللي يضحك
حمد (يمسك أيديها ويضمها له ) : أنتي وهبالك
أسيل(أنصدمت وأنحرجت اول مره تصير وحاولت تفك نفسها) : حمد خلني
حمد(يبوس خدها وهمس بأذنها) : بس ألحين بتاريخ 1\1 بداية السنه الجديده فرحنا والله هذاك الوقت ماخليك
أسيل(زادت صدمتها وبعد فتره استوعبت دفته ومسحت خدها ) ييييييييييع شنوووو على كيفك أنا ما بيك أفهم
حمد(ياشر بأيده) : 3 أشهر يا أسيل وتكونين لي
أسيل(بعصبيه تبتعد وبصوت عالي) : الله ياخذك أو ياخذني نذل ما أحبك يالمغرووووووووووووووووور مااااااااااا أحبك يارب تفكني من هالعله آآآآآآآآآآآآآآآآه
حمد : هههههههههههههههههههههههههههههه
دخلت البيت معصبيه وصعدت للغرفه وصفقت الباب
نجد : طقك
نجود : هاوشك
أمل : طلقك
أسيل(تتكتف) : ياريت طلقني كان أرحم
البنات : شنووووووووووووو
أسيل(بعيون دامعه) : حدد العرس بعد 3 أشهر
البنات : كلوووووووووووش
نجد : ليه زعلانه وتصيحين
نجود : فرحانه
أسيل(بصراخ) : لا لااااااااااااااااا
أمل : طيب صميتينا ترى أذونا نبيها
أسيل(تطلع جوالها تتصل على آخر أمل لها) : ألو عبود
عبدالله(بغرفته كان منسدح عدل نفسه) : أسيل فيك شئ
أسيل(تصيح) : عبود تعال خذني برجع للبيت
عبدالله : أيش حصل مو تقولين تبين تباتين هناك
أسيل : أنا أنا
عبدالله : أسيل شنو صار
أسيل : أنا أخذت الوضحه من مزرعة حمد لمزرعتنا
عبدالله(بصدمه ) : شنووووووووووووو
أسيل(بخوف) : عبدالله لا تعصب
عبدالله(بعصبيه) : ما أعصب واللي سويتيه ما يعصب أكيد ألحين بلغ الشرطه لازم أتصل عليه مجنوووووووونه
أسيل : حمد عرف أنها هنا وجانا
عبدالله : جاكم وبعدين أكيد زعل وعصب
أسيل : ...........
عبدالله : أسيل تكلمي ضربك
أسيل : لا حدد العرس بعد 3 شهور اول السنه الجديده (ورجعت تصيح)
عبدالله : هههههههههههههههههههههههه تستاهلين
أسيل(تصيح) : عبوووووووووود ما ابيه أخاف منه فيه شئ يخوف
عبدالله : وحش أهو << على قولة نجوى خخخخخ
عبدالله(يكمل) لا تصيحين خلاص انا بحاول فيه يأجل بس ما أضمن يرضى
أسيل : مايرضى
عبدالله : طيب نامي وبكره بجي آخذك
أسيل : طيب تصبح على خير
عبدالله : أنتي بخير



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


ويمر رمضان على خير وغمض عين وتفتح عين تلاقينا بنص الشهر

كما العاده يوم الجمعه ببيت الجده مجتمعين ويجهزن الفطور

سعاد : ياربي أحس بولد
بشاير : لا عمه أحضري عرسي بالأول
سعاد : مو ولد عمتك مستعجل أقوله هانت كلها 15 يوم
روابي(تصب الشوربه بالصحون) : تصدقون باقي 15 يوم بس سبحان الله نص رمضان مر ولا حسينا
شهد(داخل بفرح) : بنات بنات بشاره بعد أسبوع بنروح للمزرعه ليوم العرس
: لااااااااااااااااااااا
الكل لف لأسيل
سعاد : بسم الله علامك تصرخين
أسيل : ما ابي اروح للمزرعه
سعاد(تغمز لها) : عشان حمد
أسيل(بعصبيه) : سعاد آخر مره شفته حدد العرس أخاف أشوفه ياخذني للبيت
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روابي : يحبك
أسيل(تصب العصير وبسخريه) : كثري منها أخوك يمين والحب يسار
بنفس اللحظه دخل فراس وحمد وجراح ومحمد بياخذون الفطور للمجلس
الشباب : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل(تعض على شفايفها وبخاطرها) : أنا ليه فتحت فمي ليه ما اعرف امسك هاللسان لا بالله سمعني(لفت تكمل صب العصير) باين من نظراته الله يستر
فراس : هاه عمه نشيل الصواني للمجلس
سعاد : أيه خلصنا
حمد(يقرب ياخذ العصير من أسيل وبهمس) : أسيل شنو رايك بالحب وانا
أسيل : .................
روابي(تهمس لبشاير) : شوفي شوفي لا يفوتك أسيل وحمد
بشاير : والله سمعها أخوك يخوف طالعي نظراته
روابي : حتى ولد خالي فراس طالعي
بشاير(لفت له وأهو غمز ولفت عنه وبخاطرها) : ياربي ياحلوك
حمد : هاه ردي
سعاد لاحظت ارتباك أسيل ونظرتها لعمتها رحمت حالها
سعاد : حمد أقول خذ العصير المؤذن بيأذن
أسيل أبتسمت لعمتها وكانها تشكرها
حمد(أبتسم) : حاضر يا عمه (وبهمس ) بعد شهرين ونص باي
أسيل : شفتن يييييييييييمه منه بذبحه
سعاد : يله خذن الصواني لطاولة الاكل
رشا(توها واصله سلمت عليهن) : شخباركن
البنات : بخير
سعاد : والله فقدت الأمل تجين تأخرتي
رشا : كنت مع سامي بالمستشفى
سعاد(بخوف) : فيك شئ
رشا(بحيا) : أنا حامل ياخاله
الكل فرح لها بهذا الخبر وبارك لها
بشاير : بأي شهر
رشا : الأول يووووه لو تشوفون سامي كيف فرحان ماكان يبي يجيبني
روابي : ليه عاد
رشا : خاف أتعب
أسيل : الله يهنيك يارب
رشا : وأنتي بعد الله يهنيك قالت لي رنا حددتو عرسكم أول السنه
أسيل : أيه تراك معزومه
رشا(تحط يدها على قلبها) : ياربي كنت أحاتي ماتعزميني
الكل : ههههههههههههههههه
سعاد : يله بيأذن المؤذن


بعد الأفطار............


اللي صعد لغرفة رنا و اللي طلع للحديقه واللي بقى بالمجلس

نجد : طلعتن فساتينكن
رنا : أنا بعد بكره بروح اشوفه أذا مضبوط باخذه
سلوى : وأنا مع رنا أخر مره كان موسعه وأنتن
نجد : أيه
رنا : نفس الشئ
نجود : أيه أنا بني وأهي ذهبي نفس التصميم
سلوى : كان جبتن هن نشوفهن
نجد : تعالن و شوفنهن والله فكره تعالن بكره وأفطرن عندنا
رنا : مها بتكون موجوده
نجد : ياهذي المها اللي أكلت الجو علي
سلوى : يالغيره لا بس تنحب
نجد : خلاص أكلمها ونلتقي
رنا(يدق جوالها وتطالع الرقم) : أفففففففففففف
سلوى : يوسف
نجود : ما يأس
رنا : هههههههه لا كذا مره أزفه ولا فايده
نجد : قولي له أنتي بنت تخافين من أهلك وأنتم ناس على قد حالكم يتركك ويروح
رنا : والله فكره يمكن يتركني بحالي أذا عرف أني مو من مستواه
نجود : مستواه وش عرفك بمستواه
رنا : أبدا مره قالي أنا يوسف طلال الـ...
نجد : وااااااااااااو والله طلع له مستوى يا أختي صدق له مستوى ومركز لا وبعد له مستوى عند البنات يا أنه مغازل نص أذا مو تارك نص لمشعل وراشد من بنات الرياض
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
سلوى(تمسح دموعها) : هههههههههه نجد يامجنونه وش جاب سيرة مشعل وراشد يالخبله
نجد(تبوز) : الخبله أنتي وأنا صادقه مغازله تجري بدمهم مالت أقول رنوه ردي ليه صدع روسنا
رنا : طيب طيب ...... ألو نعم
يوسف : الله ينعم عليك
رنا : ياسيد يوسف أرجوك
يوسف : سيد
رنا(تتصنع الحزن والأنكسار) : أرجوك أنا مو من مستواك ولا قدك خلني بروحي أهلي راح يذبحوني أذا عرفوا ويحرموني من الجوال والدنيا
يوسف : أف أف كل هذا ترى ماقلت لك أطلعي معي بس بتطمن عليك
رنا(بعصبيه) : منت صاحي
يوسف(عصب) : كل ماكلمتك تقولين منت صاحي أجيبلك تقرير أني بكامل عقلي
رنا(سدت التلفون بوجهه) : مالت عليك
نجود : علامك بعد
رنا : يا أختي مدري مو صاحي هذا الولد عقله مقفل ما يبي يفهم عنيد
نجد : أبي أسألك شلون جاب رقمك ومن متى يتصل
رنا : بقول لك كل شئ من يوم حصل لهذا اليوم


نترك رنا تسرد قصة يوسف للبنات ونروح للحديقه للجو الحلو والهواء البارد ^_^


أسيل : ثوبي عادي ليموني
روابي : أسيل أمانه لا تقولين معه نظاره إطارها ليموني
أسيل : لا
روابي : الحمد لله
أسيل(بخبث) : أزرق أطار أزرق لأن الثوب فيه كرستال أزق
روابي (بققت عيونها) : شنووووووووووووو
أسيل : أمزح أمزح ههههههههههههههههه
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : بنات خلنا نطلع للسوق
سعاد : أنا مالي قدره على المشي
عايشه : وأنا أسمحي لي قبل أمس معك كنت بالسوق
ترفه : بكلم خالد لخاطر عروسنا وأقوله يودينا للسوق ثواني بس
بشاير(بصوت عالي) : عاشت بنت خلف ما غلطت يوم خطبتك لأخوي (تلف لأسيل) هاه تروحين
أسيل : أخص يالنصابه ماعندي مانع بجيب لي نظاره تصلح لثوب العرس(قالت آخر جمله وتطالع بروابي وتبتسم)
روابي (بعصبيه) : بذبحك
أسيل(ببرائه) : أمزح
روابي : بروح معكن وما بخليها هالمجنونه بروحها لين تشتري عدسات
بشاير : هاه الثلاثي المرح تروحون هيومه تخاوينا
هيام : سوري أنا ووجدان مانقدر أسمحي لنا بنروح بيت جدتي طيبه تعبانه شوي
الكل : سلامتها
شهد : أنا ما عندي مانع لأروح منور تروحين
مناير : أنا بعد سوري حالي من حال هيام ووجدان بروح بيت خالتي
ترفه(بحزن تقعد) : مارضى
بشاير : خساره
ترفه(تبتسم) : مارضى إلا الساعه 8 يودينا تجهزن
بشاير(تبوس خدها) : فديتك قد كلمتك

نعوووووووووووووووود

للدفء لا تلوموني ذبحني البرد بالحديقة ^_^

نجد : والله هالشخصيه غريبه
نجود : يمكن حن عليك لما شافك تبكين
رنا دق جوالها وتطالع الرقم
سلوى : أهو
رنا : لا رقم غريب صرت أخاف أرد يكون أهو خليه يولي بحطه سايلنت
نجود : ماتبين تقولين لزيـ... (سكتت حست بغصه قبل تقول اسمه)
البنات تبادلن النظرات يتأملن ملامحها طلعت من الغره قبل تخونها دمعتها وقفت بالممر المكان الوحيد الفاضي بكت تذكرت لقائهم الأخير قبل رمضان عند الجده وكيف قابلها كان جاف ونظرته كلها قرف لها ما صافحها مثل البقيه حست أنه مشمئز من لمسها يومها عرفت أنه أنتهى كل شئ عرفت انه خطب رسمي غيداء
شدها الفضول تدخل غرفته تبي تحس بوجوده لو من خلال أشياءه تبي تشوف طيفه بغرفته لو محرم عليها
فتحت الباب بشويش ولعت الأبجوره نورها خافت وجلست على سريره مررت يدها الصغيره على وسادته خذتها وحضنتها لصدرها أستنشقت رائحة عطره الأخاذ بصمت مررت يدها على صورته بالبرواز تتامل تلك الأبتسامه اللي ياما سحرتها كلها عذوبه ورقه ضمت الوساده أكثر وأكثر حست ودها تدخلها لقلبها شئ من زياد تبيه يسري بدمها يعلن أستمراريه حبها له بيصرخ ما خنته ما أحب غيره ماأبي غيره
نجود(بهمس) : أشتقت لك
: وأنا بعد
نجود وقفت من الصدمه وطاحت الوساده منها حست الدنيا وقفت عند هذي اللحظه
نجود : زياد
زياد(أبتسم حس روحه رجعت له يوم شافها) : ياعيون زياد
نجود(بخاطرها) وش صار ومن متى هو هنا وجودي غلط لازم أطلع قبل أضعف لا لا تخونيني يا رجولي طلبتك جسمي تخدر أحس مو قادره أوقف على طولي لا لا لا
زياد : كيفك أشتقت لك
نجود (بدون نفس ) : بخير (كانت مرغمه تكلمه بهذا الأسلوب ومشت للباب) ممكن تبعد
زياد(ساد الباب بأيده ما يبيها تطلع وتختفي عن ناظريه من جديد وبحزن) : ليه تكابرين نجود أنـ...
نجود(تقاطعه) : زياد وجودي غلط معك ممكن تبعد
زياد : وليه دخلتي غرفتي أذن تحبيني صح أفتقدتيني
نجود(بأرتباك) : غلطت بس وأحبك هاااااي لا تتوهم
زياد(أبتسم رغم مرارة كلامها) : ودموعك هذي غلط بعد
نجود(تمسح دموعها) : هذا هذا شئ طاح بعيني
زياد(زاد حزنه) : أرجوك لا تعذبيني كلمه منك بس أترك الكون لخاطرك
نجود(دق جوالها كانت نجد بس حبت تستغله لصالحها) : أسمح لي سلوم يتصل علي
زياد(عصب ومسك يدها اللي فيها الجوال) سلوم تنسينه أنتي لي لي لي
نجود(تتألم) : آآآآآه زياد أنت تألمني أنا مو لك اللي لك غيداء
زياد : ما أحبها افهميني أنتي أجبرتيني نجود لا تعذبيني وتعذبين نفسك أرجووووووووووووووووووووووووووووووووك
نجود(تفك يدها وتكابر) : أنا مولك أفهم ما أحبببببببببببببببببببببببببببببببببك (دفته وطلعت)
زياد جلس على السرير ودفن وجهه بين ايديه يحاول يضبط أعصابه قبل تفلت ويسوي شيء يندم عليه ماقدر يقعد بنفس المكان طلع من الغرفه ومر جنب البنات اللي سلمن ولا سمعهن كان بعالم ثاني طلع قبل ينفجر ويخل هذا الأنفجار
دماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااار

على الساعه 8

طلت تهاني وبناتها وسارا وبنتها مناير وحفيدتها لبيت أختها سلمن وجلسن يسولفن وسمعن رجال يتنحنح ومناير عدلت لفتها
أم طيف : يمه تعال محد غريب
سلمان(يدخل) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
سلمان : حيالله من جانا كيفكم
تهاني : بخير ياخوي كيفك أنت
سلمان : بخير هاه وجدان هيام شخباركم
وجدان وهيام : بخير
سلمان : هلا بخاله سارا
أم حمد : هلا بسلمان كيفك يمه
سلمان : بخير (لف لذلك الملاك الجميل الصامت وبهمس) : أحم كيفك مناير
مناير(بهمس) : بخير
سلمان : كيف الجامعه معك
مناير : زينه
وجدان : زينه ولا نحول خخخخخ أحم أحم ترى أنا معها بنفس الجامعه ولا ناس وناس
سلمان (أبتسم) : كل يوم أشوفك مليت
وجدان(بأبتسامه تطالع مناير) : خلاص بغيب مثل بعض الناس
مناير حست بخجل من وجود سلمان اللي يطالع لها بنظرات أعجاب خلها ماتقدر تاخذ راحتها مع الناس
سلمان (يسولف وكل شوي يسرق نظره لمناير وبخاطره ) : أحلويتي يامناير أيش أيش ماشاء الله مزيونه كانك اخوك حمد وينك من زمان وأنا اللي من فلانه لفلانه والزين بعائلتي أحس لو أقعد أكثر بنفضح (وقف) يله أسمحولي
أم حمد : وين ياولدي
سلمان : والله ياخاله مواعد الربع
أم حمد : بحفظ الله
تهاني : يمه وين طيف
الأم : والله طالعه مع صاحبتها
تهاني : من بنته
الأم : والله مدري
وجدان : يمه طيبه ما تبين حليب من أيدين حبيبتك وجدان
الأم : أيه والله وحطي زنجبيل شوي زين
وجدان : من عيوني يله منوره
مناير : أسمحولي
وجدان (تمسك يدها ) : يامؤدبه يله يله
مناير(تدخل المطبخ) : بهيمه وراك
وجدان(تحط الأبريق على النار) : هههههههههه لا لك الحشيمه بس حسيتك بتولعين قلت أخذك قبل تشبين نار
مناير : خخخخخخ سخيف
وجدان (تغمز لها) : وش رايك بخالي مزيون صح
مناير(ترفع حاجبها) : وش المعنى من هالسؤال
وجدان(تزهب الصينيه) : أبدا حسيته بياكلك بنظراته
مناير : جودي بلا خبال هاه تعرفين منوره وقلبها ملك من
وجدان : بس من ماتحرك لمتى والله خايفه يصير مثل ولد عمه محمد
مناير : مدري مدري
وجدان : والله مو قصدي أحزنك ولا اجمل خالي بعينك سلمان تعرفينه بس خايفه تنصدمين مثلي
مناير(شهقت ) : أهئئئئئئئئئئئ
وجدان(بخوف ) : علامك
مناير : الماي ينكت على الغاز
وجدان(عصبت وضربتها بكتفها) : يالخايسه قلت البنت انجلطت من كلامي
مناير : ههههههههههههههههههههههههههههههه
وجدان : ذلفي عساني أشوف فيك يوم
مناير : هههههههههههههههههههه


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


أما بالسوق ..........

خالد : هاه خلصتن
البنات : لاااااااااااا
خالد : بسم الله كلتني
بشاير(تهمس لترفه اللي أبتسمت ) : فهمتي
ترفه : خلا أن شاء الله خلودي
خالد(أبتسم) : ياعيونه
ترفه(تبتسم من ورى النقاب) : تسلم عيونك
شهد : هيييييييييييه أنت وياها راعوا أن فيه عزابيه أولا وثانيا أنا بمكان عام عيونه وعيونها الحمد لله والشكر
خالد(ضربها بشويش على راسها) : جب أنتي
ترفه : من الحره خلودي حابه نتمشى لوحدنا بشتري بعض الأشياء الخاصه لي
خالد : والبنات
شهد : والبنات أقول عنتر خذ الخبله عبله وما عليك من الرعيه ندبر حالنا
خالد : هذي اللي ببطها اليوم
شهد : بط الله عدويني
ترفه(تمسك يده) : خلودي أفهمها البنات ما يبنك عنده أشياء خاصه
خالد : خلاص تعالي ياقلب وروح وعمر خلودي (لف لشهد بخبث) قلت عمر خلودي مو عمر خال بشاير
شهد (عصبت ): سخييييييييييييييييييييف
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : يمه كنت منحرجه منه يله خلنا ندخل هذا المحل
روابي : سبقينا بروح لراعي العدسات مع أم عيون
أسيل(رفعت حاجبها) : هيييييييييه كنك أخوك كل ماشافني قال أم عيون
البنات : هههههههههههههههههههههه
أسيل : علامكن ضحكتن من سركن بلا
روابي(تأشر وراها) : ناظري
أسيل(تلف وتشهق) : أهئئئئئئئئئئئئئئئ هذا شنو جابه
شهد : يلحق الحبايب هههههههههههههه
أسيل(عصبت) : يلحق الحبايب جب يالبطه
شهد (عصبت ) : لا تقولين البطه بذبحك أن عدتيها
أسيل(تعد على أصابعها) : بطه وبطه وبـــــــــــــــــــــطــــــــــــــــه
شهد : يـــــــــــــــا أم عــــــــــيــــــــــــــون
روابي : بس بس فضحتنا خلاص بزران
أسيل : بنات عفيه شنو جابه هنا
روابي : كاهو سأليه
حمد : السلام عليكم
البنات : وعليكم السلام
حمد(يطالع لأسيل اللي نصها ورا بشاير ونصها باين وأبتسم) : أسيل كيفك
أسيل : بخير وأنت
حمد : بخير
بشاير : حمد أسمح لنا ورانا دواره بالمجمع
حمد : مسموحات (وقبل يروحن ) أسيل
أسيل(وقفت بس مالفت له) : هلا
حمد : تعالي
أسيل (حست برعشه بكل جسدها وتطالع للبنات) : ضروري
حمد : ههههههههههههههههههه طيب روابي تعالي معها يمكن خايفه
أسيل (بنفسها) : خايفه مصدق نفسك ماعرفت اسيل ههههههه تونا ياحمد خلني كذا الخوافه لين أشوف أخرتها معك ولوين بتوصل بلعبتك هذي
بشاير : خلاص أحنا بندخل هذا المحل أذا خلصتن تعالن

جلسوا في ستار بوكس وطلبوا لهم عصير

حمد : أممممممم حاب أتكلم معك بموضوعنا
روابي(تاخذ العصير وتوقف) : أنا بالطاوله الثانيه خذوا راحتكم
حمد(يبتسم) : تسلمين يأحلى اخت (لف لأسيل) لمتى راح تضلين ساكته
أسيل(تحرك القشه(العود) بالعصير) : لين تخلص هالمسرحيه وتنكشف الأقنعه
حمد (رفع حاجبه) : مسرحيه وأقنعه
أسيل : .........................
حمد : أسيل أنا حاب أتفاهم معك عن حياتنا مع بعض
أسيل : ...........................
حمد : أسيل

أسيل : حمد تضحك على نفسك شنو حياتنا مع بعض

حمد : أضحك ليه كلامك ألغاز قولي وش عندك

أسيل(ترفع له النظر وبنظرت تحدي وتشتت لا حضها حمد) : لا الغاز ولا شئ أنت اللي معيشني بألغاز من عرفتك مافيه حياة لنا مع بعض حياتنا بدت غلط وحمد أنا من فتره أتمنى التقي معك ونحط النقاط على الحروف أنا عارفه أنك أخذتني عناد مو حب غروووووووووورك ما سمح تخليني لحالي دمرت حياتي مع مازن (لا حظت تغير ملامح وجهه من ذكرت مازن كأنه عصب حبت تزيد جرعة الاستفزاز) أستغليت صفه منه ضدي بينت لأهلي البطل اللي أنقذ بنت عمه من زوج مخدوعه فيه ممكن تتحول حياتها لجحيم معه كل الرجال طماعين بالمال بالجسد بالسلطه بالقوه محد خالي من العيوب وكانت مكافئتك أسيل قدموها لك على طبق من ذهب أسيل مرفوض تقولين لا تدري ليه لأن الفضل لك بعد الله لأنك أنقذتني من طمع مازن بس

حمد : بس

أسيل : أيه بس طمعك فيني وضعفك صوب المرأه وغرورك وكبريائك أن الوحده ترفضك خلاك ترفض تصلح الامور بيني وبين مازن مثل ماطلبت أمك قلت لا وضعتني في خانت ملك حمد بن فهد أستأثرت فيني لنفسك على حساب قبولي أو رفضي لك قلت أهي لي لو رفضت

حمد اللي يسمع والصدمه شالته حتى عن الكلام عجز يتكلم كل اللي تقوله حقيقه كأنها بجسده تسير كل أسراره مكشوف قدامها كأنه يصرخ بداخل
كييييييييييييييييييييييييييييييييييف تعرررررررررررررررف

أسيل(لاحظت صدمته وكملت) :صدمتك صح أولا معرفتي بموضوع اصلاح الأمور بيني وبين مازن من أمك قالت لي أنا طلبت حمد يكلم مازن ورضى وثانيا لأني مو غبيه لا مو مثل غاده اللي أنصدمت من طلاقها بكل برود تقول لها أنتي طالق والصدمه الثانيه يوم عرفت أن أبوها أشترك معك بمؤامره ما يحتاج أذكرك كيف قلت أسيل محيره لي صدمات ياحمد تجيني من كل صوب أنت السبب فيها بس لازم تعرف لا أنا ولا غاده ولا وحده من زواجاتك السابقات اللي أعدهن ولا أحصيهن
دخلن قلبك لا المرأه عندك لرغبه في نفسك حتى أنا مثلهن لأني رفضتك في البدايه تحديتك رغبتك تكسرني تذلني خلتك تعرف كيف توصل لي بس غلطان أنا أسيل ولا تحلم أكون لك أموت ولا أسلم نفسي لواحد مثلك (حسته بدا يعصب قالت هي خاربه خاربه خليني أعميها) حتى لو زوجي مهمش ماتسوى شئ عندي

حمد(عصب) : مهمش مو أنتي اللي تقررين انتي غصب عنك لي

أسيل (بسخريه تخفي خوفها منه) : لو أنك رجال كان مارضيت تاخذ وحده ماتبيك تنفر من وجوده وشوفتك

حمد (زادت عصبيته مسك يدها وضغط عليها) : حمدي ربك أنا بين ناس ولا لأعلمك كيف تتكلمين معي

أسيل(تتألم بس تكابر) : أنا مو خايفه منك وهذي مو رجوله خلني طلقني أكرهك طلقني
حمد(شد من قبضته على يدها وصر على ضروسه ) : طلاق لا تحلمين عشان ترجعين لمازن هاااه وانا رجال غصبن عليك لا تظنين أذا قلتي منت رجال بطلقك بعيد عنك يابنت عبدالوهاب
أسيل(بنظرت تحدي ) : لأنك ماتملك مشاعر وأحاسيس ولا تتأثر صخر قلت ما ابيك طلقني
حمد : لو تنطبق السماء على الأرض ماعتقتك وزين كشفتي الاقنعه مثل ماتقولين وفرتي علي طريق طويل من المجاملات لين توصلين لعندي هيييييييييييييييييييييييييييييييييين الأيام بينا
وقف حمد بعصبيه لردجه الكرسي طاح بالأرض وخلف صدى في المكان كان واضح لروابي ملامحه العصبيه يوم طلع ركضت لأسيل اللي كانت تبكي
روابي : أسيل
أسيل(أرتمت بحضن روابي تدور الملجأ الراحه الأمان بعد كلام حمد كل ضنونها صح كشفت حمد وأسقطت الأقنعه المزيفه )
أسيل (تصيح) : روابي أخوك ما يحبني خليه يطلقني ليه يعذبني روابي أبوس أيدك خليه يطلقني حرام عليه
روابي : تعوذي من الشيطان تبينا نرجع للبيت
أسيل (تعدل نفسها وتمسح دموعها) : لا خليهم يخلصون ما أبي احرمهم فرحتهم
روابي : سولفي لي لك فتره متغيره
أسيل : أبي أشكي لأحد همي بس محد بيصدقني
روابي : جربيني
أسيل(بحزن ) : أيش أقول لك حقيقة اخوك المره وانه السبب بتركي لمازن
روابي(بصدمه) : شنوووووووووووووو
أسيل : أيه بقولك كل شئ من اول ماشفته لليوم شنو صار
بدت أسيل تقول لها كل شيء حتى كيف كانت تجيب المعلومات عنه من ألحان وكيف طلق غاده بكل برود
روابي (حاولت تكتم صدماتها وحده ورا الثانيه وبهدوء) : بس أنتي بنت عمه غير عن زوجـ...
أسيل : هههههههههه لا تضحكيني وتضحكين على نفسك أنا غير حمد يحب التحدي حلف لي يمين يندمني وفعلا والله والله ندمت على ظهوري للحياه من عرفت حمد وأنا حياتي بالنازل أحاول ما أضعف قدامه بس حمد حطمني حطمني آآآآآه
روابي (خافت عليها ) : أسوله أهدي أهدي كاهم جونا
شهد وبشاير : السلام عليكم
روابي وأسيل : وعليكم السلام
روابي : خلصتن
بشاير(بفرح) : وأخيرا أيه
أسيل(منزله راسها) : بشاير دقي على خالد نبي نمشي تعبانه
بشاير(تنزل قدامها وبخوف عليها) : فيك شيء يالغلا
أسيل : لا بس تعبت من الفراره

رجعن للبيت رمت نفسها على سريرها تبكي بمراره وألم ضنت أذا قابلت حمد بتكون خاتمة أحزانها بس هيهات أزدادت الحزن والقلق والخوف أنعدم الامان والاستقرار تشتت طريق التواصل خلاص لوكان لها أمل بالبعد عن حمد بعد هذا الكلام صار الامل مفقود أصرارها على ترك حمد قابله أصرار حمد على تملكها وازياد قبضته على رقبتها بدل يرخيها وتقدر تتنفس نامت بعد صراعات ودموع

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

اليوم الثاني........

في كفتريا الجامعه............

حلا : دانه علامك سرحانه
دانه : أممممممممممممممممم
سلمى : صار لك فتره مو على بعضك لا يكون زوجوك غصب عنك
دانه : أهئ بسم الله علي (بغرور مصطنع) أنا دانه طلال غصب عني اتزوج هزلت
حلا : أجل شنو السالفه
دانه : أبدا بنت محيرتني
حلا : قايله لكـ...
سلمى(تقاطعهن) : بنات بنات شوفن من دخل
دانه(تلف) : من هذلن
حلا : هذي أم شعر بني نجود عبدالوهاب
دانه : ماشاء الله جمال ومال أظن أبوي يعرفهم
سلمى : أهلها معروفين لا وولد عمها حمد بن فهد
دانه(بصدمه) : المزيون وانا أقول منين جايبه هالزين
سلمى : لا وأزيد من الشعر بيت ماخذ أختها
دانه : مزيونه مثله على ما سمعت محد مثله إلا أخته أظن تضاهييه حلا
حلا(تلف لها ) : هلا
دانه(تطقها على كتفها) : ماناديتك قلت عن حلا حمد مو حلا ناصر
سلى : يقول لها القمر أقوم وتقعدين مكاني
حلا : عن من تتكلمين
سلمى : مرت حمد بن فهد
حلا : أنا شفتها بعرس لجيرانا تهبببببببببببببببببببببل
دانه : أذا أهو مزيون وأهي مزيونه أجل عيالهم شنو يطلعون جمااااااااااااال
دانه (تلف لسلمى) : كملي من الثانيات
سلمى(تأشر) : أم شعر قصير هذي أخت حمد بالرضاعه أمها عمته
دانه(تطالع لها بنص عين) : أنتي وين تسكنين بالسجلات المدنيه حشى كل شئ تعرفينه
سلمى : كش عليك بسم الله علي من عيونك أنا ياماما أجتماعيه مو مثل بعض الناس مغروره
دانه(تشهق) : مغروووووووووره لو مغروره ما نزلت وتنازلت وتعرفت بسلمى
سلمى : لك الشرف يا بقره
دانه : يالدلفين
سلمى : يالصرصور
دانه : يالسحليه
حلا : وأنتن بزران منتن صاحيات
دانه وسلمى كل وحده لفت صوب عن الثانيه
دانه (تراقب البنات) : حلا من الثالثه قمر لا إله إلا الله
حلا : ما أعرفها أسألي سلمى
سلمى : ما كلمها
دانه : سألتك عشان تتكلمين
دانه (ترد على جوالها) : ألو ....... هلا يوسف ...... ما أقدر أكلمك ....... مايصير ممنوع......... طيب زين زين باي
سلمى : علامك
دانه : شنو دخلك مو تقولين ما أكلمها
سلمى(تضايقت وسكتت) : ............
دانه(حست أنها زودتها وقامت وباست سلمى على خدها) : سوري والله أمزح هذا يوسف أخوي يبيني أكلم وحده أتطمن عليها
حلا : تكلمين وحده عادي تكلمن صاحباته
دانه : لا مو كذا الحكايه غريبه شوي هذا أول رمضان يوسف بيتصل بأختي شيخه وغلط بالرقم الأخير لجوال أختي وقبل يقول ألو سمع وحده تبكي وباين لها فتره تبكي حس بالفضول سالها ليه تبكين قالت من زياد
حلا : من زياد
دانه : أخوها قال يوسف أيه ليه تبكين قالت فقدت أمي
سلمى(بحزن) : ياقلبي أمها ميته
دانه : أيه
سلمى : اهي قالت له
دانه : لا هذي سالفه انا البطله فيها خليني اكمل لما قال وين أمك هنيه صحت من بكاها وقالت من انت قال أنا يوسف يااااااااي هزئته شر تهزأ وسدت التلفون بوجهه
حلا : يمه منك فرحانه بتهزأته
دانه : عشان يعرف مو كل البنات صنف واحد
حلا : طيب طيب كملي أكيد يأس
دانه : لا لجأ لحبيبته دندونه اللي هي انا طلب أتصل عليها من رقمي قلت لها اسمي ورفضت تقول أسمها أهلها محافظين طلبت تتكلم مع يوسف
سلمى : أكيد بتشكره على موقفه
دانه : ههههههههههه تشكره أيه شكرته بس بطريقتها زفته وربي وجهه يعطي ألوان وقال أنتي ماتستاهلين اللي يسال عنك وهنيه ما استحملت قالت انا رنا وطاحت بمطب يوسف وسكرت بوجهه الخط
حلا : وكلمها مره ثانيه
دانه : حاول وحاول بس ماترد هالبنت لحست مخه
حلا : ايش حصل
دانه : حاول اتصل من رقمي الجديد ردت علي وطلبت ابعد عنها انا وأخوي البنت مع انها فقيره إلا انها رفضت أغرائات اسم طلال الـ...
سلمى : ويوسف
دانه : يقول دقي عليها وده يساعدها أعتقد مشفق عليها يبي يتطمن
حلا : وانا بعد شوقتيني لها
سلمى : الفضول ذابحني يله أتصل لي
دانه تتصل ولفت أنتبها صوت الجوال بالكفتريا سكرته ورجعت اتصلت نفس الشيء
دانه : ياربي
سلمى :علامك ماترد
دانه : أذا اتصلت على رقم البنت يدق الجوال هنا بالكفتريا واذا سكرت يسكت الصوت
حلا : تتوهمين اتصل لي
دانه (تتصل) : شوفي نفس الحاله سمعن
حلا : تضنينها معنا
دانه : هذا رقمها
سلمى : أنا عندي الحل دقي وانا أكتشفها لك
دانه تتصل مره ثنتين ثلاث
سلمى(وقفت) : بنات معليه اللي جوالها يدق ترد الله يعافيها حنا صيام
رنا(تبتسم) : سوري حبيبتي أحطه سايلنت سوري بنات

صدمه لدانه وحلا وسلمى بلمن وجلسن يناظرن لبعض وساد الصمت



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


في مكان ثاني


كانت توها صاحيه وراسها مصدع بعد ليله كئيبه لها صلت الظهر ونزلت رمت نفسها على الكنبه جنب أمها وحطت راسها بحضن أمها
الأم : يمه فيك شيء
أسيل : لا يمه بس مشتاقه لك
الأم(تبتسم وتمسح على شعرها) : ياقلبي
بعد فترة صمت...
الأم : يمه أسيل البارحه حمد عطا أبوك المهر كامل وحطاه بحسابك
أسيل : ليه
الأم : ناسيه عرسك بعد شهرين ونص ما تبين تتجهزين
أسيل(ببرود) : طيب
الأم : منين حابه تجيبين فستانك من هنا ولا تطلبينه
أسيل : لازم الفستان
الأم(عصبت من برود أسيل) : أسيلوه شنو لازم فستان كيف تدخلين القاعه ببجامه
أسيل : يمه لا تروحين للعمره خليك معي هنا
الأم : فيك شيء
أسيل(بدت دموعها لا أراديا تنزل) : تعبانه كل ما قرب حقيقة وجودي مع حمد تحت سقف واحد تعبت
الأم : ميخالف يمه هذا خوف قبل الزواج كل بنت تمر فيه
أسيل(تقعد قدام أمها ) : يمه هذا خوف من حمد نفسه
الأم (بعصبيه) : مانخلص من هذا الخوف حمد رجال زين كفايه انه ولد عمك وأنه لولاه
أسيل(تقطع كلام أمها وتوقف وبعصبيه) : عارفه عارفه لولاه كان ألحين متزوجه مازن الطماع كل مره تكررونها تعبت أنا يمه أنا(بدت تصيح)
الأم(توقف وضمتها) : أنتي شنو وايش فيك يمه قولي لي أنا أمك صرتي ماتاكلين ومهمله لصحتك أسيل تكلمي ياقلب أمك
أسيل (بخاطرها) : وش أقول يمه اقولك عن اللي حصل امس أنا عارفه هذا الأمر لا يقدم ولا يأخر(رفعت راسها عن صدر امها مسحت دموعها وابتسمت) يمه متى تسافرون لمكه
الأم : بعد 4 أيام
أسيل : أبوي وين
الأم : أكيد بالمكتب ترى راح نروح الساعه 4 خليك جاهزه
أسيل : وين
الأم : علامك نسيتي بيت عمك فهد اليوم الفطور عندهم
أسيل(في نفسها) : يعني حمد لا لا(ماحست وارتفع صوتها) لا لا
الأم(مستغربه) : شنو لا
أسيل : يمه ما أقدر أروح تعبانه
الأم : أخاف تزعل خالتك سارا
أسيل : لا ماتزعل يمه لا تضغطين علي أنا بغرفتي باي


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

نعود للجامعه

حلا(تهز دانه) : دااااااانه أخوك أقصد أهي
دانه : سلمى هذي كشخه مو فقيره من هذي
سلمى : هذي رنا محمد سلطان صاحب شركات ...........
دانه(بصدمه) : شنوووووووو ما اصدق يوسف يقول فقيره
حلا : يوسف شافها
سلمى : أجل تلعب
حلا : لا يمكن ماتلعب بس أهي مو راعية حركات معروفه بأدبها وأخلاقها
دانه : ألحين شقول ليوسف
سلمى : بصراحه من رأي لا تقولين له شيء
حلا : بس قولي له كلمتها وبخير
دانه : أقوله من طلعت
سلمى : لا لا مو لازم دانه طلبتك لا تضيعين البنت اخوك متهور أرجوك
دانه : تعرفينها سلمى
سلمى : أيه بنت عسل وضحوكه
دانه : عرفيني عليها
حلا : وانا بعد
دانه : بس مانقول لها شيء فاهمات

عرفت سلمى حلا ودانه على رنا اللي عرفتهن ببنات خوالها واندمجن معهن وحسن أنهن مافيهن ذرة الغرور والكبرياء رغم مراكزهن دانه طول الفتره متردده تقول ليوسف ولا لا قررت ماتقول له عارفه اخوها وتهوره والبنت اخلاق حرام مثل ماتقول سلمى نضيعها


~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


الكل ببيت حمد مجتمعين إلا أسيل أعتذرت أنها تعبانه

بعد الأفطار جلسوا الرجال بالمجلس

فهد(يشرب شاي ) : إلا ما قلتو لي من يبي يروح لمكه
محسن : جدتك وعمك سعد
حمد : الوالده
فراس : وامي وخالتي زهره وأبوي بس
عبدالوهاب (بهدوء) : وأسيل بعد(الكل سكت) علامكم
محسن : أسيل متى قررت
عبدالوهاب(ياكل تمره ويشرب قهوته) : اليوم أتصلت علي وقالت لي
عبدالله : غريبه ماقالت لي
حمد أستأذن وطلع للمطبخ وتنحنح ودخل
روابي(تبتسم) : هلا بالغالي
حمد : هلا روابي روابي أسيل هنا
روابي : لا ماجت
حمد : ليه فيها شيء
روابي(تكتف أيديها) : مدري أسأل نفسك
حمد : نفسي
روابي : حمد أسيل أمس كانت تبي تنهار أرجوك أسيل حساسه لا تضغط زياده
حمد(يبي يتهرب) : بعدين نتكلم بروح للمجلس
روابي(تبتسم) : أيه أنحاش ألحين مردك لي
حمد(طلع جواله يتصل عليها) : ياربي ماترد عارفها عنيده أرسل مسج

(أسيل ردي علي بكلمك)
أسيل
(خيييييييييييييير باقي قناع ما طاح)
حمد
(ردي أحسن فاهمه)
أسيل
(مابرد كيفي)
حمد
(طيب خليها مسجات شنو سالفة روحت مكه)
أسيل
(وش دخلك كيفي)
حمد
(أسيل خلينا حلوين وردي عدل)
أسيل
(تصبح على خير)
حمد(أتصل لقى الجهاز مغلق وعصب) : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأخ لو أقدر أوصل لك لأكسر راسك بس هانت

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

أسيل سافرت بعد أيام مع ابوها لمكه كانت تعتبره مهرب من مكان يجمعها مع حمد
كانت بحاجه للأبتعاد وتصفية نفسها من الحزن والآلام وماكن ممكن تشعر بالراحه إلا في أطهر مكان بيت الله تغيرت نفستها من وصلوا لمكه

أما العائله تجمعت بالمزرعه ومنع فراس من دخول المزرعه الكل ضحك عليه الكل يعرف فراس معناه الأحرااااااااااااااااااج الدااااااااااااائم لبشاير اللي حبوها تاخذ حريتها العم رأف بحاله وسمح يبات في المزرعه مع أن الشباب حاولوا يخربون عليه ويقنعون محسن اللي يوم أكتشف خطتهم أنهم بس حبوا يضايقونه ويسوون فيه مقلب قال خذوا راحتكم بس لا تزودونها عليه

الكل مجتمع بالمجلس إلا اهو جالس لى السور يراقب الخيل تركض من كل ناحيه ونظره لفرس وحده الوضحه
فراس(من وراه ) : حنيت لها
حمد(يبتسم) : حنيت لعصبيتها الأمور هاديه هنا
أحمد : يعني أهي اللي تحركها
خالد : أنا أشهد لما تكون مع البنات يفرفشن مقالب وسوالف وهبال وخبال
فهد : فديتها 5 أيام مرت على روحتها
حمد : إلا أنتو جايين ليه
خالد(يغمز له) : جينا لك يالعاشق
فهد : بيرجعون بعد يومين أو ثلاث أن شاء الله لا تحاتي
فراس(يغمز له) : حمد مو قلت تبي ترتاح وتروح عمره برمضان
حمد(فهم عليه وابتسم) : والشركه
خالد : لا تخاف بعد بكره أجازه للعيد وفراس ما يضره اذا داوم بكره
فهد : صادق فراس بيداوم بدالك يوم عادي
فراس : رح وسلم على الجماعه كثييييييييييييييير
حمد(أبتسم وطلع جواله) : ألو خلدون أبي خلال ساعه تذكرت سفر لجده وتكلم أم ياسر ترسل لي السياره على المطار باي (لف لهم) لا تقولن لهم
الشباب(بصوت واحد) : مفاجئه
طلع حمد للمطار ومو عارف ليه افتقدها.........




~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~

أنـــــــــــــــتــــــــــــــــهــــــــــــــى الــــــــــــبــــــــــــ 25 ــــــــــــــارت

~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~
ما حطيت أسأله بس أنتو شنو تتوقعون يحصل لأبطالي

القاااااااااااااااادم أأأأأأأأأأأأأأأأأأعظم

الحيرانة 2008
02-03-2009, 02:14 PM
!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!

الــــــــــــــــبــــــــــــــــ 26 ــــــــــــــــــــــــارت

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!


فاتحه الشباك وتشرب قهوة يتلاعب الهواء بشعرها السعادة تغمرها سرحت بخيالها مكان ما فيه احد غيرها مرتاحة النفس ولا تفكر كيف وليه و وين زاده بالدنيا فتحت عيونها على الكعبة تطالع لها وتدعي ربها تبقى طول عمرها فيها<< أمنيتي أعيش وأموت فيها^_^ أدعو لي
سمعت جرس الباب ما اهتمت كل همها ما تقطع تفكيرها وروقانها بس
شرقت :كح ككك ككح (ألتفت مثل البرق للباب وبهمس وصدمه ما توقعته)
حـــــــــــــــــــــــــــــــــــــمـــــــــــ ــــــــــــــــــــــد
هزت راسها
لا لا لا أكيد أحلم أصحي يا أسيل حمد بالرياض أيه بالرياض بس
(أرجعت لفت له)
لا أهو يسلم أيه الحلم ما يسلم صح لا يارب أحلم إلا أهووووووووو
الجده(تقطع شرودها) : أسيل علامك اقربي سلمي على رجلك
أسيل(رجلي ): هاه أيه
قربت من حمد أهي ترجف مدت يدها
حمد(مسك يدها وقربها وباس جبينها وأبتسم) :هلا ما تبين تتحمدين لي على السلامه
أسيل(صدمتين وجوده وسلامه قدام الكل ) : هااااااااه
الجده : أستح والله أنك ما تستحي
حمد(بخبث ) : وش سويت سلمت على مرتي ما سويت شيء
الجده : تبوسها
كل شيء قدام أسيل اللي بعالم ثاني تستوعب اللي يصير
حمد(بخبث) : بس جبينها بس أجل لو أبسـ..
أسيل(تقاطعه تعرفه مسحوب من لسانه) : الحمد لله على سلامتك
الأم : أخيرا نطقتي يمه فيك شيء
أسيل : لا أيه راسي يعورني بروح ارتاح اسمحولي
الأم : زين يمه سلامتك سوي لحمد قهوه
حمد : سلامتك من العوار
الجده : ياويلي على هالولد بسك خز
حمد(يطالع لأسيل وبأبتسامه) : حلالي يا جده
أسيل(عصبت وبهمس) : لا تطيح عيونك بسك نغزات حلالي فرحان مع وجهك
حمد(بهمس) : لا تلوميني حلو اللون الوردي عليك
أسيل طالعت لبسها بجامه مخصره ونص كم وبدون ملفع (لفه) لأول مره قدامه أستحت وأستحت زود من نظراته الناريه<<خطيره ناريه خخخخ
الجده : وش تقولون
حمد(في نفسه) : ياليل جدتي علامها (لف لها) أقول لها الكل يسلم عليك وينتظرونك
أسيل أستغلت الفرصه أنسحبت قبل يزيد الكلام ويحرجها غيرت ولبست دراعه ولفه ولبست نظارتها عارفه حمد ما يحبها وكل ما يشوفها ياخذها وتضطر تجيب غيرها للعناااااااااااااااااد بس ودخلت تسوي قهوه وأهي تتحلطم
أسيل : يعني لازم قهوه أجل اللي برى شنو شربة أففففف وش جابه مع وجهه
حمد(متسند على الباب ) : جابني بعدك يا قلبي
أسيل(تنرفزت) : أقول بلا كثر كلام وش جابك طفاره بس
حمد : أفااااااااااااا طيب مقبوله إلا بسألك ليه النظاره
أسيل(تحط القهوه على النار وبدون نفس) : ما اشوف شلون أسوي القهوه يعني
حمد : طيب ليه ما تفتكين وتلبسين عدسات ولا تعالجينهن
أسيل : ما احب
حمد : شنو هالأستقبال الجاف حمودي جايك بعد فترة غياب وكذا تستقبلينه
أسيل(تلف له وترفع حاجبها بأستهزاء) : نعم حمودي حلوه هذي ليه كيف تبيني أستقبلك أخذك بالاحضان يعني
حمد(أبتسم وفتح يديه وقرب) : ياليت يكون أحسن وأحلى
أسيل(خافت وتلفتت لقت ملعقه كبيره(ملاس)): والله بالملاس أذا قربت فاهم
حمد(كتف أيديه وبوز) : وأهون عليك
أسيل(بعصبيه بس بهمس) : أيه أرجع مو صاحي بلاش فضايح
حمد(أبتسم وغمز لها) : اللي يشوفك يصير صاحي خصوصا بالوردي تهبلين
أسيل(تلف عنه تصب القهوه) : فكرت باللي قلته لك من أسبوع
حمد : أفكر بشنو
أسيل(تحط القهوه والفناجيل ): الطلاق
حمد(عصب) : ما يفيد معك الكلام طلاق مافيه لا
أسيل طالعت له من فوق لتحت وطلعت حطت الصينيه وراحت لغرفتها تتفاد نغزات الجده وكلام وغزل حمد حطت راسها واهي تسمعهم يضحكون ويسولفون عن فراس والمقالب غفت وأهي ما حست من هم التفكير حمد موجود وش راح يصير




!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


أما بالرياض..............

الشباب سهرانين......

محمد : والله جعت
فراس(يطالع للساعه) : تو الناس على السحور
زياد : وش يصبرنا أقول من يخاويني للمطبخ
مشعل : أذا بتطبخ لروح معك خفايف ما ابي
راشد : أنا أبي شيء حار الجو بارد
فهد : ما تعرفون تسكتون أبي انام قبل السحور
فراس : بسم الله عليك من اليوم طايح سوالف مع المدام وتوك تعرف النوم
فهد(رفع راسه ويطالع له بنص عين) : من الحره اللي بقلبك
فراس : حره تاخذ العدو فهيدوه لا تخليني أتهور
محمد : أحم أحم يالأخو بشنو تتهور
فراس : يوووه نسيتك أتهور أحب خشم فهد
محمد : أحسب بعد قلت بوقف حراسه عند باب الغرفه
فراس : أفااااااااا عليك أذا أنت مو موجود أختك المصونه شهد موجوده
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههه
راشد : شابه كبدك منها
فراس(بحقد ) : إلا تفحمت
زياد : فراس أقول قم قبل تخورها شكلك ما يطمن
فراس : صدقت لا شوفت الحبيبه ولا شوفت الحبيب اللي راح للحبيبه ونساني
فهد : حالة أخوي مستعصيه لا حول ولا قوة إلا بالله زيود خذه قبل ينجن
محمد : أقول يالأخو لا تنجن وتروح غير درب المطبخ
فراس(بخبث) : بصراحه ما أضمن نفسي
محمد : أجل والله ما تروح مشعل راشد جراح قومو مع زياد هذا(يأشر على فراس) ما يتحرك من الغرفه ليوم العرس
فراس : يا آسيييييييييييييييييييي أهئ أهئ نظره وجبر خاطر
مشعل : أنثبر أنت تنظر وأختي تنحرج
أحمد : ياولد العم بتناظر بخشتها لين تشبع أنثبر مثل ما يقول أخونا الكريم
فهد (بصراخ) : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس بناااااااااااااااااااااااااااااااام واللي ما يبي ينااااااااااااااااام عندكم المجلس يله براااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
طلع فراس ومحمد ومشعل وزياد وراشد وجراح يسوون عشاء والباقي ناموا

دخلوا المطبخ

راشد : ههههههههههههههههههه ياحليل محمد لزق لفراس
جراح : والله كسر خاطري كذا العرس يسوي
مشعل : تجرب بأذن الله
جراح تذكر موقف صار له مع مناير البارح كان رايح للمطبخ وسمع بكي بنت وما عبرها ويوم مر من الدرج شافها جالسه وماسكه رجلها وتنادي
: شهد خاله سعاد أي أحد يمه
جراح(عرف الصوت) : أحم أحم مناير
مناير(بخوف ) : من
جراح : أنا جراح خير علامك تبكين تبين مساعده
مناير : هاه لا لا تجي ما علي غطى رجلي طحت عليها وأنادي محد عندي
جراح : طيب والحل ما معي جوالي وما يسمعونك الساعه 3 الفجر الكل نايم تحت واللي فوق ما يسمعونك
مناير : جراح طلبتك لا تخليني والله أخاف من الظلمه حاولت أولع اللمبه ما اطولها
جراح(في نفسه) : أخلي روحي ولا أخليك
مناير : جراح جراح رحت جراح أهئ أهئ (بدت تبكي)
جراح : مناير أنا هنا ما رحت لا تبكين بجلس معك لين يفتقدن البنات وجودك وينزلن طيب
مناير : طيب بس لا تبعد ولا تسكت أخاف من الصمت
جراح(يلف ظهره لها) : بعطيك ظهري عشان تشوفيني طيب وسولفي أسولف
مناير : أسفه
جراح (متعجب) : على أيش
مناير : عطلتك
جراح : لا والله عادي(في نفسه) أعطل نفسي وأهلي وناسي عشانك يامناير
مناير(في نفسها) : آآآآآآآآآه منك يا جراح متى تحس وش تبيني أسوي أعلن حبك أنا بنت لو تكلمت عيب لو البنت تخطب الولد كان خطبتك ههههههههه حلو هذي هنود صرنا أعوذ بالله
جراح : أشوف سكتي وش تفكرين فيه لا تكون رجلك تعورك
مناير : لا خفت جراح
جراح(غمض عيونه وبخاطره) : يا حلو أسمي بلسانك الله لا يجزاك خير يا حنان كرهتيني بالبنات وكرهتيني بحلم حياتي وبروحي الله لا يوفق كل من على شاكلتك أويلااااااااااااه لو ما عرفتك ياحنان كان يمديها تقول لي حبيبي جراح مو جراح حاف
مناير : نمت
جراح: ههههههههههههههههه حلوه نمت ووين هنا
مناير(في نفسها) : لا لا لا مو قادره اجلس بنجن وجوده وصوته وضحكته الله يسامح يا جراح ما تحس لا أروح ولا بنجن منه
بدت تزحف الدرجات ودموعها على خدها قهر وألم وفراغ زحفت لين وصلت للصاله العلويه أختفت عن نظره وأهو ولا حس
جراح : مناير......... مناير فيك شيء....... مناير ردي........ مناير اذا مارديتي بلف كيفك .... مناير (لف وشاف محد فيه ووقف متعجب) وش السالفه اللي كنت فيه حقيقه ولا خيال كنت معها ولا لا كنت أكلمها ولا لا مناير مناير آآآآآآآآآه منك حبك خلاني أهوجس فيك أتخيلك أيه أحبك أحبك ليت الخيال يصير حقيقه
طلع جراح يعتقد خيال اللي شافه وتسرعت مناير قبل تسمع كلمة أحبك من جراح القدر أمر.......
زياد(يحط أيده على كتف جراح ) : يالأخو ترى أستوت الشكشوكه<< تذكرت غرام وشكشوكتها هههههههه
المهم نكمل........
جراح : هاه أيه
زياد : شفيك الخيال بعد
جراح(صديق زياد الروح بالروح) : آآآآآآه يا زياد لو شجاعتي ما تخوني كل ماشفتها كان صارت حلالي
زياد(في نفسه) : الشجاعه خانتني بعد قدام أبوي في أني أتراجع عن قراري بخطبة بنت عمي خوفي عليه خلاني حتى بعد ما أعرف حقيقة اللي سوته نجود أني أتمسك فيها
نجود : قلت لك سالم حقيقه
زياد : نجود لا تجننيني رنا سمعتك أنتي ونجد اعترفي
نجود(بحزن) : وش يفيد لو أعترفت غيداء حقيقه
زياد : أنـ..
نجود : بس يازياد لا تزيدها علينا بتقدر تقول لأبوك ما أبي غيداء
زياد : ...............
نجود : بقدر أنا أعيش مع تأنيب الضمير لأني سبب زعل أبوك منك
زياد : ................
نجود : بتكون شجاع وتقول أبي نجود ما أبي غيداء
زياد : ................
نجود : زياد عش حياتك وأنساني خلاص ما سويتها قبل تقول لأبوك بموافقتك على بنت عمك تسويها ألحين بعد ماالكل عرف بأرتباطك القريب منها
زياد : أنا بقول لأبوي ويصير اللي يصير
نجود : وأنا أقول لك أنتهينا أسفه تأخرت على خواتي باي
زياد : نجود نجود
جراح(همس له) : أذا أنا بخيالي سرحت فأنت بأهل الأسطبل اللي شفتهم أمس
زياد(أبتسم): كلن يغني على ليلاه خلنا نروح مع الشباب ولا ما يبقى لنا عشاء
جراح : ههههههههههههههههه صدقت يله
راشد : خلاص روحوا وأنا بجيب الخبز وأجي
مشعل : لا أنا بجيبه
زياد : مافينا ننتظر جيبوه وتعالوا
طلع زياد وجراح ودخلن الرباعي المرح ههههههههه
نجود : هلا بالشباب
راشد : هلا بأختي كيفكن يا بنات
البنات : بخير
مشعل(يسلم وعيونه لنجد ونجود مثل اللبس ومثل الوجه ماقدر يفرق إلا بنظرتها نظرتها الناريه له يحسها سهام حقد وغل أبتسم) : شخباركن
البنات من غير نجد : تمام
نجد(بدون نفس وبعصبيه) : أنا طالعه لغرفتنا ما ابي آكل أنسدت نفسي
سلوى : نجد نجد انا بروح أشوفها أسمحولي
راشد (طالع لمشعل اللي طلع بعد) : الله يعين
رنا (تطلع جبنه من الثلاجه) : كاسر خاطري
راشد(حس بنبرة أستهزاء) : أيه وش دخلك
رنا(تطلع لها توست) : أبدا الطيور على أشكالها تقع
نجود : رنا بس
راشد(رفع حاجبه ) : خير طيور ليه مو عاجبينك
رنا(تأشر عليه من فوق لتحت ) : أنت ولا أهو أنا وش دخلني تعجبوني ولا لا
نجود : رنووووه سكتي
رنا : أساسا ما يعجبوني الشباب اللي تحب المعاكسات
راشد : أهاااه وأنا ما يعجبوني البنات الدلوعات الما صخات السخيفات البابي والمامي
رنا (عصبت) : ليه أن شاء الله ما يعجبونك
راشد : أجل طلعتي من أهل المامي والبابي هههههههههههههههه
رنا : سخيييييييييييييييييييييييف يا بتاع ريم
راشد : ههههههههههههههههههههههه قولي غيرانه
رنا : تخسي
راشد(وقف ضحك وعصب) : نعم شنو قلتي
نجود (بتلطف الأجواء) : ولا شيء لك الحشيمه روح راشد طلبتك
راشد(يصر على ضروسه) : لولا نجود كان علمتك كلمة تخسي ما تنقال للرجاجيل
رنا : يمه يمه خوفتني أقول رح يمكن ريم تتصل ولا تحصلك
راشد: من الغيره
رنا : تخـ.. (قبل تكمل خافت من نظراته بلعت الكلمه)
راشد : رنوه أعقلي لا تخليني أحط براسي تندمين
رنا : لا والله تخوفني يعني
راشد : رنوووووووووووووووووووووووووووووووه
نجود(مسكت يدها وطلعت معها للغرفه) : هبله هبله راشد ما يتفاهم عصبي يضربك كف سنونك قدامك
رنا : يخـ...
نجود(تحط يدها على فمها وتدخلها الغرفه) : دخلي لا يسمعك ويسود ليلتنا


!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!


صحت تطالع للساعه 1 الظهر صلت ونست وجود حمد طلعت

أسيل : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أسيل : يمـ.. (ألتقت نظراتها بحمد اللي أبتسم وغمز لها طالعت للبسها أستحت لفت تبي ترد للغرفه وقفها صوت امها) هلا يمه
الأم : لا تطبخين شيء للفطور
أسيل : ليه بتجيبون فطور من برا
الأم : لا بنروح لفيلا حمد جهزي الأغراض
أسيل(لفت لحمد اللي يبتسم وصرت على ضروسها) : أن شاء الله يمه
دخلت الغرفه تفرك أيدها ببعض
اسيل : ووووووووووووووووووجع (دقت على عبدالله ) : ألو هلا الغالي
عبدالله : هلا كيفك
أسيل : ززززززززززززفت ولله الحمد
عبدالله(فهم عليها وكتم ضحكته) : أفاااااااااااااا ليه
أسيل : حمد هنا كيف أكون بخير
عبدالله : هههههههههههههههههههه لا الحمد لله على سلامته متى وصل
أسيل : كنت عارف ولا قلت لي
عبدالله : واذا عرفتي هذا زوجك عطيه فرصه تتفاهمون
أسيل : اتفاهم عبدالله ليه أنتو معه دوم ضدي
عبدالله : حنا معك بالأول والأخير ليه تقولين كذا
أسيل(بحزن) : لأنكم تغيرتو غيركم أكرررررررررررررهه أكرههههههههههههههههههه حمد
سكرت الجوال وما أنتظرت رده عارفته دوم معه جهزت الأغراض وأهي تخطط كيف تبتعد عنه وتختفي من وجهه



!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!


في المطبخ يجهزن الفطور............

نجد : عيوش بسوي الشوربه اليوم
عايشه : خلاص من يسوي السمبوسه
رنا : انا بس مو شاطره مره
رشا : أنا معك
بهذي اللحظه دق جوال رنا مره مرتين مصر اللي يتصل تركت البصل اللي تقطعه للسمبوسه وردت
رنا : ألو
يوسف : ليه ما تردين علي
رنا(عرفته وبهمس) : أنت شنو تبي مني
يوسف : بتطمن عليك وعلى أحوالك
رنا(عصبت وبهمس) : من أهلي أنت أنا مو فاضيه لك
يوسف : مو قصدي بس حاب أكلمك وآخذ وأعطي بس
قطع كلامه لما سم صوت عند رنا
رشا(عصبت) : رنووووووووووووه وجع وين البصل مو قايله قطعيه متى تخلص السمبوسه
رنا : زين ألحين
نجد : خلصي عقاب لك المواعين تغسلينها
لمعت فكره بعقل رنا يمكن اللي تسويه ألحين يبعد يوسف عنها ويأكد انها بنت فقر
رنا : لا لا مواعين
نجد : إلا إلا يالكسوله
رنا(تسوي نفسها تصيح وتسمع يوسف) : حراااااااام عليكم تعبت كرف وشغل أنا صايمه مثلكن
عايشه(متعجبه منها) : هيييييييييييييه ترى تونا بالبدايه الطريق طويل أخلصي قطعي البصل تعتقدين دموع التماسيح بتشفع لك
رنا : أهئ أهئ أهئ الحوش والزريبه كنستهن والسيارات مسحتهن لكن وعيالكن غيرت وحرصت عليهم من الصبح والنوم محرومه منه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآهئ يا يمه تركتيني ورحتي ليتك خذتيني (سكرت الخط)
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههه
البنات مصدومات وش تقول وتضحك
رشا : وش فيك رنا
رنا : ما فيني شيء هههههههههههههههههههههه
عايشه : أجل ليه كل هذا الكلام أمزح ياقلبي أذا ما تبين تقطعين البصل عادي
رنا : لا لا ما أقصد أمزح أقلد سندريلا بعصر العولمه بس فاضيه وأستهبل
البنات : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد(تقرب لها) : هيييييييه يا سندريلا ترى ما صدقت وش السالفه
رنا (بهمس) : يوسف بس بعدين أقول لك
عايشه : طيب ضحك وضحكنا خلنا نخلص يله
البنات : يله
أما يوسف اللي حالته حاله.........
أمجد : يوسف يوسف علامك
يوسف : رنا يا أمجد
أمجد : رنا علامها
يوسف : حرام ذابحينها المسكينه بالشغل مستغلين موت أمها <<<<أنقلبت ضد رنا الخطه مسكينه يارنا خخخخخخ
أمجد : مسكينه فقيره ويتيمه طيب قل لي شنو حصل وشنو سمعت
بدا يوسف يقص عليه كل شيء سمعه وأمجد تأثر باللي سمعه



!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!

هوب هوب بس وصلنا لجده ^_^
عقدتكم حبايبي منقسمين وش أسوي الله يجمعهم ......

أسيل تصب الشوربه وتوزعها
أسيل : تفضلي جده ... بالعافيه يبه ...تفضل حمد
حمد(يغمز لها) : مشكوره
أسيل (صبت لها صحن وشالته) : أسمحولي
الأب : وين قعدي أفطري
أسيل(تبتسم) : بجلس بالحديقه الجو حلو
الجده : مو برد عليك وبعدين الشوربه ما تسد الجوع
أسيل : لا لا جده الشوربه كفايه
طلعت أسيل وعيون حمد تراقبها جلست على الكرسي الطويل ومدت رجولها على الطاوله وسندت راسها للخلف ولا لمست الشوربه
حمد(قام) : أسمحولي
سعد : وين يالحبيب أشتقنا
حمد(يبتسم) :القلب ياعم
أم حمد : رح يمه الله يهنيكم وحاول فيها تاكل ترى أكلها هالأيام مهو عاجبني
حمد : حاضر يمه
حمد قعد جنبها على نفس الكرسي أرتعبت لما شافته بغت تقوم بس أهو مسك أيدها اليمين عشان ترجع تقعد
أسيل : حمد
حمد : يا عيون حمد
أسيل(تطالع أهلها محد صوبهم وبخوف) : أيدي لو سمحت
حمد(ببلاهه) : علامها
أم ياسر (جتهم شايله الصينيه) : تفزل استاز حمد بالهنا
حمد : مشكوره
أسيل : شنو هذا
حمد : سياره ما تشوفين فطور
أسيل : لمن
حمد : لي أنا ما حبيت افطر داخل الجو هنا حلو
أسيل : حمد لو سمحت أترك يدي
حمد : مرتاح كذا
أسيل(تصر على ضروسها) : أنا مو مرتاحه
حمد : ماوراك شيء لنتي ماكله ولا قايمه مو محتاجه ليدك
أسيل(في نفسها وبعصبيه) : خلني ساكته لين يجيني الفرج وأشوف آخرتها معك يا حمد تبي يدي خذها
حمد حب يطلعها من طورها ويعصبها ما يبيها ساكته
حمد : أسيل ترى بنعيد هنا
أسيل : ...........
حمد : أمممممممم بس انا وأنتي قلت لعمي ووافق ونرجع صبح عرس فراس
أسيل : .................
حمد : علامك يعني موافقه
أسيل(في نفسها) : كيف أبعده كيف كيف أييييييييييه لقيتها (لفت لحمد وبدلع) حمد
حمد(سمع أسمه بدلع ومن من أسيل شرق) : كح كح كح
أسيل(تمسح على ظهره وتعطيه ماء) : بسم الله حلو حلو بسم الله عليك
حمد(لف لها وبنص عين) : أيش عندك
أسيل(تدعي البرائه ) : ما عندي
حمد : وليه الدلع اللي فجأه نزل عليك
أسيل(تلعب بكم الجاكيت اللي عليه وبدلع) : الدلع عشانك كم حمودي عندي
حمد : أذا قصدك أترك يدك لا
أسيل(تبتسم وتمد يدها الثانيه) : أذا تبي هذي بعد ما تنرد خذها
حمد(بخبث يضمها له) : لا أنا أبيك كلك
أسيل(في نفسها) : هيييييييين كل شيء يهون عشان الخطه تنجح (بدلع تضحك ) ههههههههه يعني وين بطير مردي لك
حمد(يمسكها من كتوفها ويبعدهاخاف) : لا مو صاحيه فيك شيء مخططه لشنو تخوفين
أسيل(ترفرف بعيونها بغنج ودلع) : أنا حرام عليك
حمد(رجع يفطر) : طيب شنو تبين
أسيل : أمممممممم خالتي ريم اللي ساكنه هنا عازمتنا وأبيك تودينا
حمد : بــــــــــــــس
أسيل : بس هاه شنو قلت
حمد : طيب روحي قولي لهم بعد صلاة العشاء
أسيل (فرحت الخطه نجحت) : تسلم بروح أقول لهم
حمد(يمسك يدها ) : وين وين
أسيل : بروح أقول لهم
حمد(بخبث) : ومكافئتي
أسيل : على شنو
حمد : أني بوديكم لخالتك
أسيل(بتعجب) : شنو مكافئتك مو خابره قلت لك عن مكافئه أذا وديتنا
حمد(يأشر على خده بخبث) : بوسيه شكر على الأقل
أسيل : هاه
حمد(أبتسم) : مكافئتي ولا ما أودي نقعد كلنا
أسيل باست خده وأنحاشت لغرفتها
حمد : ههههههههههههههههههههههههه توك أن ما جننتك يا أم عيون
أسيل(في غرفتها وقلبها طبول من اللي صار طلعت جوالها ) : ألو .. هلا خالتي
ريم : هلا وغلا بأهل الرياض
أسيل : ههههههههه هلا فيك أحنا بجده
ريم(متفاجئه) : بجده والله من متى ووينكم
أسيل : اليوم في فيلا حمد انا وأمي وأبوي وجدتي وعمي سعد وخاله سارا وخالتي تهاني وووووووووووو حمد
ريم : هههههههههههه ووووووووحمد الحبيب هنا
أسيل : خالتي لا تحرجيني
ريم : أموت باللي يستحون
أسيل : ريمي ريمو قلبي أنتي أطلب منك خدمه ماراح أنساها لك
ريم : عيوني لك
أسيل : تسلم عيونك ابيك تعزمين أهلي اللي هنا
ريم : أفاااااااااا ما يحتاج تقولين أنتم أهل بيت
أسيل : لا أفهميني ببعد عن حمد تكفين خاله ببات عندك
ريم : ههههههههههههههاااااااااي ألحين فهمت وأنا أقول مشتاقه لي
أسيل : بلييييييييييييز خالتي
ريم : طيب بخلي صالح يتصل يله باي
أسيل : أحبك أمواااااااااااح باي باي
فعلا أتصل صالح وعزمهم ولما جت الساعه 11 قالوا الرجاجيل مشينا أسيل وريم طلبوا ام أسيل تباب أسيل عندها وافقت أذا رضى أبوها حمد لما سمع عمه يوافق حس بغيض ولعن نفسه أنه ما أنتبه لخطتها كان مخطط لها شيء لكن كل خططه ذهبت أدراج الرياح<< ياقلبي يا أسيل حاسه فيه خخخخخ
حمد اتجه للبحر بعد ما وصل الأهل للفيلا ووقف يطالع البحر بغيض
حمد : خبل خبل هيييييييييييييييييييييين انا يا أسيلوه تضحكين علي تغديتي فيني قبل أتعشى فيك (تذكر كلامها قبل تنزل )
حمد (يغمز لها) : بنكمل كلامنا الليله نبي نسهر للصبح
أسيل(أبتسمت له) : هذا أذا تقابلنا
حمد(رفع حاجبه) : شنو تقصدين
أسيل(ترد له الغمزه بجرأه تقهره) : صدق خبل عبالك هذا الدلع لخاطر عيونك السود لا يابابا هذي خطه عشان أبات عند خالتي ولا اشوفك
حمد(عصب) : شنو يعني أستغليتيني كنت غبي
أسيل : وانت أستغليت الروحه عشان البوسه لأنك مغرووووووور تظن بصدقك
حمد : أسيل أسيل
حمد رجع للواقع واهو يتوعد فيها ورجع للفيلا مقهور ومعصب ولا نفسه يكلم أحد حط راسه ونام



!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!


الليله تسبق العيد <<<<< أشتقت للعيد وسهره ^_^ وأنتو

وصلوا المعتمرين للمزرعه الساعه 8 بالليل وسهرن البنات يسولفن عن اللي صار لهن هنا والأحداث والمقالب اللي سووها الشباب بفراس وقالت لهم أسيل عن اللي صار بحمد وكيف عصب يوم شافته ثاني يوم راجعه من خالتها على الساعه 12 برد الجو أكثر وأكثر نزلن البنات يجلسن برا بعد ما حطن الكراسي وسون لهن نسكافيه نزلت أسيل وهيام وبشاير وروابي وترفه
أسيل(تطالع النجوم) : إلا وين الدب القطبي بينهم
روابي :راح لبيته وش قطبيه مو صاحيه
أسيل : خخخخخخخخخ سخيفه
بشاير : سمعتن آخر خبر
هيام : قصدك شغلك
بشاير :أيه
أسيل : علامه تغير الدوام يعني
بشاير : لا بس أخوك يبيني أتركه
أسيل : هبله توافقين
بشاير : شسوي عشانه
أسيل : وليه درستي كل هذي السنين أجل غلطانه تعبتي نفسك
ترفه : يعني لو حمد قالك تتركين الشغل تتركينه
أسيل(بثقه) : أكيد لا ما اتركه
روابي : ومن يسمعك
أسيل : عنه ما سمع هذا مستقبلي
هيام : مستقبلك مع حمد منتي محتاجه الوظيفة
أسيل(بحزن) : تهقين كلامك صح
البنات انصدمن من ردها
أسيل(تكمل) : كل وحده محدده مواصفات فارس أحلامها رغباتها آمالها أحلامها حياتها مع زوجها اللي تختاره عن قناعه أنا بالاول صح كنت احس مع (حست الأسم يطلع غصب) مازن أن لي أحلام وآمال بس تلاشت مع اللي صار وكمل حمد على الباقي تحطمت وماعاد لي ثقه لا بأحلام ولا عندي رغبات لشيء
ترفه (حزن عليها أهي أقرب البنات لها وعارفتها) : لا تتشائمين يا قلبي
روابي : حمد والله مو بذاك الشين
أسيل(تبتسم بتعب وأشرت على قلبها) : قولي له مو مصدق
بشاير : أسيل ناسيه اللي صار لي مع فراس وكيف ألحين يوم شلت الغشاوه عن عيوني وشفت الجانب الحلو فيه وتغاضيت عن الجانب السيئ فيه
أسيل (بدت تحس بتعب وضغط براسها وقفت ) : يله بنات صارت الساعه 1 وبكره عيد وضحايا وانـ....
فجأه غابت عن الوعي سندنها البنات
روابي : بشويش بشويش أسيل أسيل(تضربها بخفه على وجها) أسيل حبيبتي
هيام(شوي وتصيح) : علامها
إلا يسمعون صوت نحنحه من بعيد
بشاير : وراك ياولد من انت
محمد : بشوره انا محمد
بشاير : خير محمد تبي شيء
محمد : المطبخ دخلن
بشاير : معليه محمد البنات سفور(مومتغطيات) مانقدر ندخل
محمد : بشاير عن الدلع دخلن باخذ كم شغله من المطبخ
بشاير : والله ياخوي مدري شقول أسيل طاحت علينا ونحاول نصحيها
محمد(بخوف) : خير فيها شيء
بشاير : مدري فجأه
ترفه : بروح أجيب ماء لها
بشاير : صحت
روابي : لا أسيل أسيل أصحي يا قلبي
محمد رجع وبلغ الشباب وطلع حمد وفهد وفراس وعبدالله
روابي : ردوا يا شباب محنا متغطيات
حمد(بعصبيه) : دخلن أنا جايكن لحظه شباب
دخلن البنات وبقت روابي
حمد(بخوف على أسيل قرب لها) : روابي علامها
روابي : مدري طاحت فجأة ما كان فيها شيء
حمد(يشيلها) : بسرعه جيبي لها عبايه بوديها للمستشفى
ترفه(تمد لروابي شالها) : خذي هذا
حمد لفها وطلع مع عبدالله وفراس للمستشفى ونبهوا البنات ما يقولون للأهل دخل الدكتور والممرضات وبعد وقت طلع
دكتور(يسلم على حمد ويبتسم يعرف انه شخصيه) : أهلا أهلا سيد حمد ازيك
حمد(أبتسم ) : بخير شلون أسيل
دكتور : كويسه نايمه دلوئتي
عبدالله : طيب شنو سبب الأغماء
دكتور : والله أحن أخزنا منها عينات للتحليل تطلع بكره بس خير
حمد : والأغماء
دكتور : والله أسيل باين ما تكلش كويس ومهمله بصحتها وأزن تعرزت لزغط نفسي << نجوى أذا كلامي غلط صلحيه هههههههه
حمد(يلوم نفسه ) : .................
فراس : طيب نقدر ناخذها معنا مثلك عارف بكره عيد كل عام وانت بخير
دكتور : وأنت بخير صعب تخرغ بكرا لا تبئى يومين تلاته
عبدالله (يهز راسه) : ما توافق
حمد(بعصبيه) : غصبن عنها
عبدالله : ما توافق خصوصا أنه عيد
فراس : الصحه مو لعبه
عبدالله (يلف لفراس) : ناسي عرسك لو تبي تموت بعيد الشر عنها تحضره
الممرضه طلعت وخبرتهم ان أسيل صحت دخلوا بعد ما عدلت أسيل الجلال عليها
دكنور : أزيك يا مدام حمد
حمد أبتسم يعرفها تعصب
أسيل(تصر على ضروسها) : بخير بس بلاش تميلح
الدكتور : أيه
حمد : ولا شيء
الدكتور : خوفتينا يا شيخه عليك
أسيل : عدت بخير
الدكتور : بسألك حاغه الأغماء ده حصل أبل كدا
أسيل(تطالع أخوانها وحمد) : ......................
الدكتور : يعني شكي بمحله مش أول مره تحصل
أسيل : دكتور أسامه ممكن تكتب لي خروج
عبدالله : أسيل وين
دكتور : والله صعب لا تفضلي معانا هنا يومين
أسيل : تخسي
الشباب كتموا الضحكه والدكتور انحرج
أسيل : آسفه دكتور مثلك عارف بكره عيد وصعب وما اعيد مع أهلي وبعده عرس أخوي الفال لك يارب على المدام
فراس(يكتم ضحكته) : أسوله المهم صحتك وكانك حاضره
حمد طول الوقت ساكت مشى ووقف على صوب يراقب بهدوء لوين بتوصل أسيل
أسيل(تصر بضروسها كاتمه العصبيه) : بطلع يعني بطلع وألحين انا صرت زينه وهذا شيء عادي
فراس : لا مو شيء عادي مو اول مره تحصل لك
عبدالله : ليه ما قلتي لنا ومن متى
أسيل(خلاص تعبت من النقاش وعصبت) : شنوووووووووو مسوين علي عصابه والله لأتصل على ابوي يطلعني
دكتور : دي الحاغه لمصلحتك سستر سميره غيبي لي المهدئ
أسيل : شنووووووووو لا ما اتفقنا على كذا عبدالله
عبدالله : عشان تنامين وترتاحين
أسيل(تشوف ابرة التخدير مع الدكتور) : لا لا لا ما أبي وان قربت ببطنك دكتور أسامه تعرفني متهوره لا تقرب
الدكتور ما اهتم وقرب بس أيدها اسرع على خشمه بببببببببببببببببببببببببببببقسسسسسسسسسسسس
طاحت الأبره منه وشلعت المغذي وبعدت عن السرير ولا انتبهت لحمد اللي نست وجوده بسبب هدوئه
أسيل(بعصبيه) : علامكم عادي وأذا أغماء على شنو خايفين ما تبوني اعيد معكم وأحضر عرس فراس قولوووووو
عبدالله(بيطمنها) : طيب باتي اليوم وبكره العصر تطلعين وعلى مسؤوليتي
أسيل(تحط يدها على خصرها) : والمخدر يا بابا أنا ممرضه وأعرف المخدر هذا ينوم فيل مو أسيل
فراس(يتطمن على الدكتور) : دكتور فيك شيء
دكتور (كاتم غيضه طبعا بنت اخو صاحب المستشفى وزوجه حمد بن فهد) : لا حصل خير سمير غيبي أبره ثانيه
أسيل : يا هوووووووووووووه شنو عناد ما أبــــ....
ما حست إلى اللي يشيلها ويحطها على السرير ويثبتها من كتوفها
حمد : خدرها وخلصنا
أسيل(تحاول تفك نفسها) : حمد حمد خلني حمد
حمد(يهمس بأذنها) : هذا عقابك على اللي سويتيه فيني بجده (يلف للدكتور) خلص
أسيل(بصراخ ) : لا لا لا أكررررررررررررررررررهك هددددددددددددني هـ... (وغابت عن الوعي)
شالها حمد وعدلها على السرير وغطاها
فراس : ياعيني على الحب
عبدالله : والله صرنا عذال
حمد : على تبن (لف للدكتور وأهو كاتم ضحكته) كم ياخذ المخدر
دكتور : والله حتنام بين 9 إلى 12 ساعه
حمد : طيب شخبار خشمك عسى ما انكسر
دكتور(يلمس خشمه) : لا الحمد لله أستأزن
حمد : ألحين من يبقى معها
عبدالله : أنا
فراس : طبعا أنا
حمد : وليه مو انا (لاحظ نظرت فراس وعبدالله المتفاجئين) أيه انا تراها زوجتي وأنا أحق أبقى معها منكم
عندوا الثلاثه وبقوا واتصلوا وطمنوا الكل عليها
على الساعه 6 صحوا أول أيام العيد فراس أول من صحى
فراس(يفرك عيونه) : هذي وين
حمد(يصحى بعده) : علامك تصايح
فراس : أسيل أختفت
حمد : شنووووووو
عبدالله : علامكم أصواتكم عاليه
فراس : طالع أختفت
عبدالله(يتعدل) : من
فراس : أسيل
عبدالله(يوقف دور بالحمام وانتو بكرامه ) : مهي هنا الدكتور قال 9 إلى 12 ساعه ما صار لها 5 ساعات أنا بسأل الأستقبال
فراس : لحظه لحظه (أخذ ورقه على الطاوله) : هذي منها تقول رحت للمزرعه مع مشعل وراشد اللي ماردوا لي طلب مو مثلكم وياويلكم ياويلكم أن شفت رقعة وجيهكم وبعدين ألعبوها على غيري أنا أسيل (كل عام وانتو بخير ^_^ وجه يضحك)
عبدالله(عصب) : بروح أذبح الدكتور
حمد(معصب) : خذي معك بكسر خشمه اللي ما كسرته اسيل البارحه
فراس(يقطع الورقه من عصبيته) : أبتوطى ببطنه من 9 إلى 12
راحوا واستفسرو من الدكتور اللي خبرهم أنها شربت أمس قبل يغمى منبهات نسكافيه وقهوه اللي ما يأثر المخدر على جسدها
لما صحت سألوها وخبرتهم أنها شاربه كثير من المنبهات وحاولوا ترجع لسريرها ورفضت وطلعت مع شابين
طلعوا للمزرعه وأهم يتوعدون بالأغبياء مشعل وراشد



في سيارة راشد أسيل نامت بالكرسي الثاني
راشد : سلامتك يالغاليه
أسيل : الله يسلمك
مشعل : أسيل ليه طلعتي شكلك تعبانه
أسيل : أرهاق سفر وسهر وأفوت عرس فراس واول عيد يجمعني مع أهلي من 18 سنه
مشعل : والله انك غاليه بغلات خواتي
أسيل : تسلم يا خوي إلا بسألكم أحد حس فيكم
راشد : لا مثل ماطلبتي محد يعرف كان خالد صاحي سألنا قلنا رايحين نجيب فطور وراجعين
أسيل : وأبوي وامي
مشعل : ما عرفوا بس أظن بيشوفونا ألحين وصلنا
راشد يساعد أسيل ساندها حس فهد سياره وصلت وتفاجئ بأسيل اللي يعرفه انها بتبات للعصر
فهد(يمسك يدها) : سلامتك
أسيل(تبتسم) : الله يسلمك
فهد : إلا كيف طلعوك
أسيل : طلعت من الباب
فهد : تنكتين لا تقولين الدكتور ما رخص لك
أسيل(بعصبيه) : يولي
فهد (يهمس لها) : جاك الموت يا تارك الصلاه شوفي عمي وأبوي صحوا
أسيل(بهمس) : صدقت لو واحد يهون أثنين بياكلوني
الأب(بخوف) : خير منين جايين
فهد : يبه لا تحاتي مافيه إلا كل عافيه
محسن(يشوف أيد أسيل عليها ضماد) : أسيل كنتي بالمستشفى
الأب : مستشفى بابا أسيل شنو فيك أنتي تعبانه
أسيل(تبتسم) : لا يبه تعبت شوي وطلبتهم أروح للمستشفى دوخه وارهاق من السفر بس
الأب(يلف لراشد) : راشد شنو قال الدكتور
راشد : مدري يبه
الأب(أعتقد راشد يستهبل عليه) : شلون ما تدري مو موديها
راشد(بخوف) : لا فراس وعبدالله وحمد
أسيل : يبه مافيني شيء كاهم جايين ورانا
محسن : من الدكتور المناوب
أسيل : الدكتور أسامه فهد وصلني تعبت من الوقفه برتاح
فهد وراشد سندوا اسيل ودخلوها للبيت وكانت أم فهد تسبح على سجادتها وشافتهم وقفت
تهاني : أسيل يمه علامك
أسيل(تبتسم) : كنت تعبانه شوي خالتي
تهاني(تمسك أيدها) :سلامتك يمه أنا أسندها روحوا
أسيل : مشكورين
فهد : أسيل أذا أحتجتي شيء قولي لي
أسيل : الله يخليك لي
طلعت أمينه وزهره وشافن تهاني ساندتها وطمنتهن أنها بخير كانت تعبانه عن الصعود فدخلت الغرفه اللي تنام فيها أمها ونامت وراسها بحضن أمها تقرى عليها

أما بهذا الوقت بالمجلس عبدالوهاب ومحسن مستلمين راشد ومشعل تهزأ بسبب أنهم طلعوها بدون أستشارت الدكتور
أحمد(بيهديهم) : يبه خلاص عم الله يهديكم ما حصل إلا كل خير
محسن (بعصبيه) : أي خير دكتور أسامه يقول طلعت على مسؤوليتها
فهد : ألحين الثلاثي المرح وينه عنها
حمد وفراس وعبدالله : السلام عليكم
عبدالوهاب(بعصبيه) : الله لا يسلم فيكم مغز أبره
فراس (خاف) : خير يبه
محسن : كيف تطلع أسيل بدون علمكم
حمد : والله ياعم
محسن : عمى بشكلكم بلا مو عيب 3 رجال بشنبات تقدر عليكم أسيل
عبدالوهاب : كان أتصلتوا علينا
فهد : يبه الله يهداك خلاص أسيل وأنت عارفها
عبدالله : والله يا عم ما أعتقدنا أنها تطلع قال لنا الدكتور ان المخدر ياخذ من 9 إلى 12 ساعه بس تفاجئنا أنها بعد 5 ساعات أختفت
محسن(بدا يهدى ) : قالي الدكتور أسامه أنها بسبب المنبهات
فراس(يبي يلطف الجو) : إلا ما سألته شلون خشمه
محسن : خشمه علامه
فراس : هههههههههههه عطته أسيل بقس على خشمه
الكل :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله : قالت له ما تبي مخدر وماطاع وعطته بقس
محمد : وبعدين
عبدالله(يطالع لحمد) : زوجها المحترم قدر عليها وخدروها
فهد(يغمز له) : أخص يا ولد عمي كيف ما عطتك بقس مثله خابرها عنديه
فراس(غمز لحمد ماحب يحرجه على تعليقات الشباب) : صرخ عليها وهدت
حمد(أبتسم وفي نفسه) : فديتك يا خوي
محسن : طيب يله قوموا غيروا اليوم عيد
فراس : إلا وين عمي سعد وزياد وجراح
أحمد : عند الذبايح يسنون السكاكين
حمد : أوووووووه اليوم القصابين جراح وزياد
عبدالله : تسمح لي ياعم أذبح ذبيحة أمي
عبدالوهاب : أيه ياولدي فهد وصله

أماااااااااااااااااا عند البنااااااااااااااات
اللي تلبسن وتزيين وكل وحده تقول الزين عندي نزلن كلهن مع بعض يسلمن ويهنن بالعيد على الامهات والجده
عايشه : عمه لطيفه
لطيفه : هلا
عايشه : أمي وينها
لطيفه : فالغرفه داخل مع أسيل نايمه
عايشه : أسيل علامها
لطيفه : تعبانه شوي
عايشه(بخوف) : بسم الله عليها بروح أشوفها
نجد(تلف لها) : تشوفين من
عايشه : أسيل
روابي : أسيل أهي هنا
عايشه : ليه وين لازم تكون
روابي : أنا لما كلمت حمد البارحه قال لازم تبات بالمستشفى يومين
نجود(شوي وتصيح) : يا قلبي يا أختي مستشفى ليه محد قال لنا
هيام : ما بغينا نخوفكم
تهاني : يا بنات أسيل بخير والله لا تخافن بس لا تروحن نايمه خلنها لين تصحى وأسألنها عن اللي تبنه
الجده : يا جعل ينعاد عليكم بالخير
الكل : أميييييييييييييييييييييييين
أمينه : يمه خلصوا الذبايح
الجده : والله توهم بدوا
مناير : جده تكفين بنروح نشوفهم
الجده : عيب شنو تروحن
شهد(تحب راسها) : تكفين والله نتغطى عدل
أمينه(تبتسم) : يمه خليهن يروحن
الجده : روحن بس لاتقربن كثير
البنات : ان شاء الله

طلعن البنات إلا عايشه وترفه وطبعا بشاير عروسنا المستحيه ورشا اللي ما تتحمل منظر الدم بعد ما تغطن جلسن يشوفن الشباب

هيام : بنات من هذا اللي مسوي عمامه
نجد : أخوي عبدالله
روابي(في نفسها) : ما شاء الله عليك يا هنيك يا نوره فيه صدق ياحظ اللي عبدالله من نصيبها (سرحت بذكرى صارت لها)
كان عندها مناوبه بالمستشفى وترفه وبشاير بعد راحت تسهر عندهن بغرفة الممرضات سمعتهن يجيبن سيرته
بشاير : شنو يغصبونه
ترفه(بحزن) : يسونها أمي أبوي يبونه ياخذ نوره بنت عمي متعب
بشاير : وعبدالله شنو رايه
ترفه : راااااااااااااااااااااافض بنت عمي بنت ولا كل البنات عقل وثقل بسم الله عليها وست بيت ممتازه
روابي(تدخل) : السلام عليكم من ست البيت لا يكون بشاير خابرتها بيض ما تعرف تقلي
ترفه و بشاير : عليكم السلام
بشاير : خخخخخخخ سخيفه يعني من شطرك مقطعه نفسك الشيف اسامه
روابي : لا صدق من ست البيت
ترفه : خطيبة أخوي عبدالله
روابي (طاح منها القلاص وانكسر ) : هاه أووووه بسم الله
ترفه : طاح الشر
بشاير : فيك شيء أنجرحتي
روابي : لا لا (في نفسها) قلبي اللي أنجرح آآآآآآآآآآآآآآآآه
بشاير : خلي الخدامات يجن ينظفنه
روابي(تخفي صدمتها بتصنع الفرح) : ماشاء الله عبدالله خطب لا هههههه ويقولون مضرب عن الزواج أثره طاح
ترفه : ههههههههههههههههههههه حتى العروس طاحت تحبه بجنون
روابي : الله يهنيهم (طالعت للساعه) يووووه تأخرت يله بنات باي
روابي رجعت للواقع على صوت أمها
روابي : هلا
أمينه : يله بنات قومن
روابي : خير يمه
أمينه : خذن الصواني وروحن جيبن اللحم فيها عشان نوزعه
سلوى : والله أنا ما بروح بخيسوني
نجد : أنا باخذ وأجيب من لحم
نجود : معاك
رنا : سلوى خلينا نروح يله
سلوى: لا لا والله ما أبي وووووووع
شهد : خلاص خليها أروح معك أنا
مناير : وأنا بشيل لوحدي
أمينه : روابي تساعدك
روابي(تطالع لعبدالله بخاطرها) : مع ان قربك يعذبني ما قد أهتميت بأحد ولا لفت نظري غيرك(وقفت) تامرين يالغلا يله
أمينه : شيلنه عدل لا يطيح بالتراب
البنات : أن شاء الله
روابي : السلام عليكم وعيدكم مبارك
الشباب : وعليكم السلام من العايدين
روابي : يعطيكم العافيه أسمحولنا بناخذ اللحم
حمد : روابي ثواني
عبدالله ماكان يشوفهن أحترام لأخوانهن وأهلهن لأنه غريب بس يوم سمع أسمها غصب عنه لا أراديا رفع البصر لها وأهي تتجه لأخوها
روابي : لبيه
نجد ونجود(يسلمن على عبدالله ويعايدنه) : عيدك مبارك
عبدالله : أيامكن سعيده
عبدالله : شلون أسيل
نجود : نايمه ما صحت للحين
نجد : عبود شنو حصل لها
عبدالله : والله مدري الدكتور يقول يمكن قلة أكل ونفسيه
نجود(تبتسم) : طيب حط اللحم
عبدالله(يرفع حاجبه) : وليه ما تحطينه انتي
نجود : وووووووووووووووع كله دم زين جيت أشيل الصحن
نجد(تدفها بشويش) : وخري الحمد لله والشكر لو تشرحين مثلنا شنو راح تسوين
نجود (منقرفه) : نجيييييييييييد وووووووجع
نجد(ترفع قطعت لحم وتقربها لنجود بخبث) : أعتذري
نجود : هييييييييه هزلت ما بقى إلا أهي أعتذر
نجد(تتقرب ونجود تتراجع) : أعتذري
نجود : عبدالله شفها
عبدالله : نجد أعقلي
نجد : والله لو ما اعتذرت لأحطها فوق راسها
: اللحم مو للعب حطيه
نجد عرفته مشعل بس جنا على نفسه ياشين الحشريه سوت نفسها متفاجئه ولفت
وطراااااااااااااااااااااااااااااااااخ صفقت اللحمه فيه على ثوبه كله دم
نجد (مسويه نفسها منصدمه) : أسفه بس خرعتني
مشعل (يطالع لثوبه ثوب العيد ويطالع لها بعصبيه) : عميه
نجد(ترفع حاجبها وبسخريه) : يمكن بس مو حشريه
مشعل فهم أنها قاصدتها عصب بزود بس سكت لما سمع شهد
مشعل : هلا
شهد : عطني ثوبك أغسله لك ساعه ويكون مثل أول
مشعل (يخز نجد ووده يذبحها) : ثواني بلبس وأجيبه لك
عبدالله : نجد نجد يله شيلي مع نجود
نجد : هاه أيه يله بسم الله
عبدالله(يحط السكين فوق اللحم) : يا بنات أذا صحت أسيل خلنها تكلمني
نجود : تبشر (وأهن متجهات للبيت بعصبيه) أيش اللي سويتيه
نجد : شنو سويت
نجود(عصبت زياده) : نجيدوه مشعل
نجد(ببرود) : أهو جابه لنفسه أحنا نضحك ليه يدخل عمره
نجود : والله شكيت أنك قاصدتها
نجد(بعناد ) : أيه
نجود : يمه منك والله ولا خفتي نظرته تروع
نجد : يولي يله خلينا نستعجل بروح أشوف أسولتي
نجود : يله
أما عند روابي وحمد........
روابي : حمد والله بخير نايمه (بخبث) ياعيني على الحب يوم تحبها ليه تكابر
حمد : مو حب أهي زوجتي مسؤوله مني
روابي : هههههههههههههه طيب صدقنا
حمد : روووووحي مناير تنتظرك
روابي : زين زين لا تدف باي
حمد : باي
رجعن البنات ودخلت روابي المطبخ على أمها
روابي : يمه وش تسوين شنو هالريحه الحلوه
أمينه (تبتسم) : تكه
روابي : يم يم بساعدك
أمينه : حياك إلا أسيل صحت
روابي(تحرك التكه) :يمه تو الناس الساعه 9 وأهي مانامت عدل البارحه والبنج يبيه وقت لين يروح مفعوله
أمينه : عرفتي ليه أغمى عليها
روابي : خالي محسن يقول قلة اكل ونفسيه بس ينتظرون نتائج التحليل بعد يومين يطلعن عارفه اليوم وبكره عطله
أمينه : الله يستر أن شاء الله ما يكون شيء كبير ياقلبي يا أسيل أيه قبل أنسى بيت عمك محمد بيجون اليوم
روابي: واااااااااااو غزل بتجي
أمينه : غزل وعيسى
روابي : عيسى جاء بعد شنو عنده
أمينه (تطالع لروابي وتبتسم) : يقولون ناوي يستقر ويدور على بنت الحلال
روابي(بفرح ) : ألف مبروك ومن بنتـ...(حست بنظرات أمها وارتعشت ) يمه لا يكون
أمينه : لا يكون
روابي : بس أنا ما افكر بعيسى أكثر من أخ
أمينه : بس شعور عيسى رجال له مركز لا ومهو معارض شغلك
روابي : يمه عيسي طيار كل يوم ببلد ما أقدر أعيش حياتي أنتظر رجعته
أمينه : روابي هذا مو عذر لا تقررين ألحين صلي صلاة الأستخاره وشوفي يمكن ترتاحين
روابي : توعديني أذا ما أرتحت ما تجبريني
أمينه : أنا ما أجبرت أوراد على فهد أجبرك أنا للحين حافظه وصيت أبوك أني ما أجبر حركي التكه لا تحترق
روابي(بخاطرها) : أنا اللي أحترق ولا أحد حاس فيني منين طلع لي هالعيسي أففففففففففف يارب صبرني
أمينه : روااااااااااااااااااااابي التكه
روابي : هاه لا جت سليمه شوية أصابات وحروق
أمينه (معصبه ) : تنكتين مع وجهك تقلعي برا هونت لا تساعديني
روابي : أحسن أروح للبنات باي
أمينه : باااااااااااي بس روحي



بنفس الوقت

بدت أسيل تصحى وأبتسمت لشوفت أمها وعايشه

أسيل(تبتسم) : صباح الخير وعيدكم مبارك
الأم وعايشه : صباح النور وايامك سعيده
الأم : هاه يمه شلونك
أسيل(تكابر) : بخير يمه
عايشه : أيش حصل لك أمس
أسيل : مافيه أغمى علي يمكن من ارهاق السفر وقلة النوم
عايشه : أكيد
أسيل : أيه
عايشه : بس سمعت مو اول مره يغمى عليك
الأم (بخوف) : أسيل صدق
أسيل : يمه لا تحاتين أهي مره بس
الأم : جوعانه
أسيل : لا يمه المغذي سد نفسي بس حابه أغير عشان أعايد الكل
عايشه(توقف) : بروح أجيب لك ملابس
أسيل : لحظه وين رايحه أنتي وكرشتك هذي أنا بروح أخذ دش وأغير ريحة المستشفى مغرفتني
الأم : أسندك يمه
أسيل : لا يالغلا أنا بخير
طلعت أسيل تجاهد رغم التعب والدوخه اللي تحس فيهن
عايشه : يمه أسيل مو عاجبتني
الأم (بحزن) : ضعفانه حيل وكارهه الأكل
عايشه : صدقتي لاحظته
الأم : ما تشتهي





الأم : ما تشتهي دوم هذي كلمتها
عايشه : يمكن لأن عرسها قرب
الأم : والله يمه أسيل تغيرت من يوم اللي حصل مع مازن وزواجها من حمد والله مدري اللي سويناه صح أنا ضغطنا عليها تاخذ حمد ولا غلط
عايشه : أنا بروح لها أنتي طلعي للحريم عايديهن
الأم : يمه أنتبهي لأختك تراها بالفتره هذي محتاجه لنا
طلعت من الحمام (وأنتو بكرامه) وشاف عايشه جالسه أبتسمت لها
عايشه : حمام الهنا عقبال حمام صباحتك
أسيل(تنشف شعرها) : ...........
عايشه(في نفسها) : الظاهر كلامك صح يا يمه
أسيل (تمشط شعرها) : عيوش
عايشه : هلا
أسيل : بأي شهر أنتي ألحين
عايشه(تحط يدها على بطنها وتبتسم) : السادس توني داخلته
أسيل (تدعي الفرح) : يعني تحضرين عرسي
عايشه(تعرفها ولا خفى عليها حركتها أبتسمت) : أيه وأنا بذيك الحزه اللي أزف فيها أسيل
أسيل : الله يخليك لي
عايشه : أسيل أمي تقول أنك ماتاكلين وباين عليك الضعف كثير
أسيل : ياقلبي أمي تكبرها الفتره اللي فاتت كنت مشغوله مع بشاير تتجهز لعرسها وناسيه أني تعبت لين لقيت لأمل ثوب عرسها والعمره اللي رحت لها وشغلي اللي يبي روحه وجيه وعرسـ.....
عايشه : قوليها عرسي علامك
أسيل : يوووووووووه نسيته تصدقين ماجهزت له شيء حتى ثوب العرس تظنين ألحق أخلص
عايشه : بأذن الله خلاص بعد عرس أمل نروح نجهز لك
أسيل(تضمها) : الله يخليك لي
عايشه : ولا يحرمني منك
أسيل : يله عاد أنتي وكرشتك طلعوا بغير ملابسي
عايشه : مقبوله الطرده يله باي
أسيل : باي



!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!




جلسن البنات بالصاله الداخليه ياخذن راحتهن بالسوالف بعد ماكثروا بجيه أهل سناء(أم خالد) وأهل لطيفه (أم أحمد) وخوال بشاير وجدة جراح وخالته اللي
جابهن وبيت عم روابي

وفــــــــــــــجــــــــــــــــأه
: السلام عليكم
البنات (لفن صوب الباب) : وعليكم السلام
أسيل(تهمس لبشاير ) : أففففففففف هذي شنو جابها
بشاير : ناسيه أنها بنت خالة حمد وخالة العريس قومي خلينا نسلم
سلمت طيف ولاحظ الكل سلامها لأسيل من غير نفس
روابي(بعصبيه تقعد جنب بنت عمها غزل) : الحمد لله والشكر
غزل : علامك روبي
روابي(تلف لها بعصبيه) : ناقصتك بعد كم مره قلت لك ما أحب أسم روبي
غزل : ههههههههههههههه طيب أمزح قولي لي علامك ومن هذي
روابي : هذي طيف بنت خالة حمد وخالة فراس المعرس
غزل : طيب أنا بس اللي لاحظت ولا الكل طريقة سلامها على أسيل
روابي : مو أسيل زوجة حمد
غزل : ما شاء الله تهبل عيني عليها بارده بس ليه النفس خايسه عليها
روابي : هذا اللي غاثني طيف تحب حمد من زمان بس من طرف واحد وأنقهرت لما حمد أخذ أسيل
غزل : أقول الحمد لله أخذ أسيل طيف ما توصل لمستوى جماله ماشاء الله
روابي(توقف) : تعالي تعالي أعرفك على البنات بتستانسين معهن
غزل : يله
غزل بنت عم روابي عمرها 20 سنه تدرس أدب أنجليزي وعندها أخو واحد عيسي 25 سنه يشتغل بطيران

قضوا البنات اليوم في فرح وسرور لولا أن وجود طيف وكلماتها اللي تقطهن بين فتره وفتره تغث بس ما عطنها مجال تغرب عليهن
بعد الغداء تجمعن البنات خلف البيت الكل راح بس خوال بشاير بقوا عشان عرسها وغزل اللي بقت بعد اقناع روابي وسلوى عمهن تبقى لبكره

صلن العصر رجعن خلف البيت مع شاي أنواع زعفران ونعناع وشاي أعشاب(يهضمن بعد الغداء الدسم ^_^) وجابن مكسرات بأنواعها
دق جوال أسيل بنفس الوقت دق جوال بشاير اللي أخذته وأبتعدت عن البنات

أسيل : ألو ... هلا لحونه ........... وانتي بصحه وسلامه............ لحقوا يعممون عني ههههههههههه ......... لا بسيطه ............ أيه أيه ........ بخير....... مجتمعه مع البنات مكسرات وشاي ............. يوصل سلمي على خاله ام سعود وعلى مها ......أيه أوكيه باي

أسيل : بنات تراها تسلم عليكم
هيام : يا حليلها أم سمر درت عنك ودقت تتطمن
أسيل : أيه إلا وين بشاير
روابي(تبتسم) : مع حبيب القلب طايحه سوالف
رشا : حرام عليكن خلنها تتهنا
الكل : أمين

بشاير : فراس لا تحاول
فراس : طيب شوي
بشاير : لا والله واذا شافوني معك
فراس : عادي أنتي زوجتي وبكره عرسنا
بشاير (بحيا) : قلتها بكرا عرسنا يعني بكره أشوفك
فراس : بشايررررررررررررررر بشوووووووووفك ألحيييييييييييييين
بشاير : فروسي لا تحرجني
فراس : عشان خاطري
: لا
فراس : نعم شنو لا
: أيه لا شنو الدنيا سايبه تشوفها ماتعرف تنتظر لبكره
فراس(عصب) : وأنتي وش دخلك
: أحم أحم وش دخلني معك أخت المعرس أسيل
فراس : هههههههههههههههههههههه أسيلوه ووجع كيفك يالدبه
أسيل : بخير أقول أنت شنو تبي
فراس : بشوف عروستي
أسيل : آسفه
فراس : أسيل عشان أخوك حبيبك
أسيل (بخبث) : والله يا فراس ما تشوفها عشان تعرف كيف أسيل تنتقم لنفسها
فراس : تنتقمين مني ليه
أسيل : على اللي سويتوه فيني
فراس : طيب كان معي حمد وعبدالله لييييييييييه أنا بالذات حرااااااااااااااام
أسيل : شوف أنا أعرف نقطت ضعفك(تطالع لبشاير اللي ميته ضحك) وعبود ما كلمته زعلانه عليه أما ذاك
فراس : ذاك قولي زوجي
أسيل : طيب زوووووووووجي رضيت الصراحه مدري كيف أعاقبه المغرووووووووووووور
فراس : أسيل أذا ما كلمت بشاير بقول لحمد أنك تقولين عنه مغروووووووووووووووووووور
أسيل(بأستهزاء) : هين أذا حصلني يله يله أشغلتنا باي أيه وعلى فكره لا تتصل الجهاز مغلق ومعي باي
فراس (عصب) : أسيلوووووووه
سكرت الخط وأخذت الجوال بعد موافقة بشاير
عبدالله : ههههههههههههه
فراس : تضحك مع وجهك
عبدالله : ليه معصب
فراس : من أختك
عبدالله : ما كأنها أختك علامها أسيل شنو سوت فيك بعد
فراس : بعد ليه مسويه لك شيء بعد
عبدالله(يقعد جنبه على كراسي المجلس الخارجيه) : ما تكلمني زعلانه علي
فراس : أما أنا كنت أكلم بشاير وأحاول أقنعها أني أشوفها دخلت أسيل بالخط عرض ورفضت وقفلت الجوال وأخذته
عبدالله : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
جراح وحمد وفهد : السلام عليكم
فراس وعبدالله : وعليكم السلام
فهد : ضحكونا معكم
عبدالله : أبدا أسيل معاقبه فراس على اللي سواه أمس فيها
فراس : حتى أنت
عبدالله(يكتف أيديه) : على الأقل أنا ما أحرمتني من شوفت العروس
حمد : أنت كنت تبي تشوف بشاير
فراس : أيه
فهد : ياويلي منك مجنون لهذي الدرجه مستعجل بكره عرسك شفها لين تمل
فراس : شنو فيها بعايدها
جراح(يغمز له) : تعايدها
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فهد : والله طحتو فيها وما سلم غير حمد منها
فراس : هااااااااااااااااااااي ضحكتني أسيل تقول الصراحه مدري كيف أعاقبه هالمغرور
حمد : مغرور ما نستها هههههههههههه
عبدالله : حاقده علينا
فراس : حاقده معليه رادها لها أنتظري يا أسيل
فهد : وناسه دامها زعلانه عليكم بستغل الفرصه واروح أجلس معها ومع خواتي بروحنا
فراس : هذا اللي يبيني أذبحه أنثبر
عبدالله (يوقف) : أسمحولي
حمد : وين قاعدين
عبدالله : باخذ امي زهره وبنمر على جدي ونعايده وبروح للوالد عنده عشاء الليله تراه موصي تجون
فراس : بيروح غير خاله زهره أحد
عبدالله : لا
حمد : بس والبنات
فهد : وليه السؤال هذا الغير بريء هاه هاه
حمد : هوااااااااه بس سؤال
عبدالله : الخوف منك لا أسيل وزعلانه والتوأم مشغولات وعيوش زوجناها أحمد
أحمد : كأني سمعت أسمي خير
فهد : أيه عبدالله يقول خلاص عايشه زوجناها أحمد لأنه بيودي خالتي للجد عناد ومحد رايح معه
أحمد : أيه قالت لي بتعايده
عبدالله : أذا حاب آخذها معي وأرجعها
أحمد (يغمز له) : لا ما تقصر أنا بوديها لأن عندنا كم مشوار بعدها
فراس : هههههههههههههههههه قل تبون تطلعون مع بعض
أحمد : تجرب بكره البعد وتعرف
فراس : مجرب والله مجرب
الشباب : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالله(يطلع جواله) : ألو هلا يمه ...... طيب طلعي مع السلامه (لف للشباب) تامرون على شيء
الكل : سلم بس
عبدالله : ما أوصيكم حياكم الليله أودعناكم
عبدالله يمشي لسيارته ويطلع مفتاح ويوم رفع النظر إلا البنت اللي لابسه جلالها وواقفه عند سيارته وقف خاف وحده من بناتهم ومضيعه
قالت :
يانسيم الورد لاهب الهبوب
ياشعاع الشمس من بعد المطر
يادواء همي وغمي والكروب
يا نديم الليل ياضوء القمر
يا حبيب الناس ياتاج البشر
يا جعل عيدك سعيد ياأغلى قمر

أبتسم عبدالله ورفع النظر لها وقال...

بسألك عن شيء بين الضلوع
ماتشوفه بس تحسه
لا يكل ولا يمل ولا يجوع
بس يوم تصد عنه توجعه
دوم يبكي واذا بكي ماله دموع
واذا بكى من حبكم أبكي معه
وش من الأشياء يكون أذا عرفته
تراك عرفت حبك وين موقعه

أحمد : شباب من هذي الواقفه عند سيارة عبدالله
جراح : يمكن وحده من البنات
فهد : طيب ليه ما تبعد عن دربه
جراح : يمكن وحده من خواته
فراس : كان راحت له ماتشوفها واقفه بعيد
كانت لحظات صمت بينهم بس
عبدالله(فتح أيديه لها وأبتسم) : تعالي يالغلا ما عايدتيني
أسيل(تمشي له وتضمه) : عيدك مبارك
عبدالله : أيامك سعيده (لفها بحيث تعطي الشباب ظهرها) رفعي جلالك بسلم عليك
أسيل (ترفع الجلال وتحبه ) : كيفك عبود
عبدالله(يقرص خدوها) : ألحين بخير جاك قلب تزعلين مني
أسيل : شلون جاك قلب تزعلني منك قلت لك ما ابي ابات
عبدالله (يضمها) : كنت خايف عليك

فهد : أقص أيدي أذا أسيل
فراس(يحط شماغه على الكرسي) : جاك الموت يا أسيل
أحمد : وين وين
فراس : بذبحها
حمد : فراسوه حدك عن زوجتي
فراس : أقول أقعد مكانك لا اذبحك معها
أسيل (لاحظت عبدالله يضحك ) : علامك
عبدالله : فراس جاينا ركض هههههههههههه
أسيل(بخوف تتخبى ورا عبدالله ) : بيذبحني
فراس(معصب) : أقول طلعي طلعي
أسيل : ما أطلع خلنا نتفاهم أول
فراس(يهز راسه) : لا لا لا أجل انا تسوين فيني كذا
أسيل : عشان تعرف الأنتقام طعمه مرررررررررررر
فراس : ياهوووووووووه عشان كنا خايفين عليك
أسيل : والله عارفه بس كل واحد يعرف نفسه
فراس : والله زعلت
أسيل (تقرب وتبوس خده ) : فديتك لاتزعل ما أقدر على زعل معرسنا
فراس(يبي ينتقم منها ويحرجها شالها وقعد يلف فيها) : فدييييييييييييييييييييييت لسانك اللي ينقط عسل
أسيل(تفشلت الكل يطالع لها بنات وشباب) : نزلني فراااااااااااااااااااااااااااااس تكفه تكفه
حمد أبتسم وأهو ميت غيره من قرب فراس وعبدالله لها واهو بعيد تمنى يكون مكان فراس أستأذن يبدل ويروح لعشاء أبو عبدالله

بعد مارجعت أسيل للبنات اللي علقن عليها وضحكن

أوراد : بنات اليوم السهره صباحي عشان خاطر بشوره اللي تبي تودع العزوبيه لقفص الزواج السعيد
ترفه : خساره ما اقدر أكون معكن أبوي عنده عشاء بروح لهم
رشا : وأنا بعد مافيني أكون معكن عمي عنده عشي بعد خساره
عايشه : وأنا بعد مشغوله بطلع مع احمد سوري
رنا : يعني لازم تسوون عرسكم بالعيد خساره بتفوتني الحفله
نجد : خسارة
رنا : بكلم أبوي وأطلبه أدعوا لي يوافق
البنات : ياااااااااااااااااااارب
قامت تكلم أبوها بعيد عن البنات...
عايشه : بنات ترى بجيب العشاء على حسابي لا تتعشن
شهد : من يجيبه
عايشه(تغمز لها) : أنا أختار وزوجي المحترم اللي أهو أخوك يدفع
روابي : الدفع عليه والله مسكين وأنتي تعزمين من حلال غيرك
عايشه : لخاطر عروستنا الحلوه (ترد على جوالها) هلا .. خلاص أجيب عباتي وطالعه .... باي
شهد (تغمز لها) : روحي لزوجك
عايشه : باي بنات
رنا(تترجى ) : باباتي تكفه تهز الرجال .........والله عارفه ووعد أبات عندكم يومين......... ترد رنو حبيبت قلبك آخر العنقود........ وانا مشتاقه
لك كثيييييييييييييير بس جمعة بنات ............(بفرح) مشكووووووووووووووره يارب يخليك لي باي (من فرحها دق الجوال وردت بدون ما تشوف الرقم)
ألووووووووو
يوسف(حس بصوتها فرح وسرور) : دوم الفرح كل عام وانتي بخير
رنا : يوسف



يوسف : قلبه
رنا (عصبت) : هييييييييييييييه وجع في قلبك ما تستحي
يوسف(بصوت عالي وعصبيه) : علااااااااااااااامك
رنا(خافت من صوته بس ماحبت تبين) : علمو عليك يا قليل الحيا أستح على وجهك
يوسف(أخذ نفس عشان يهدا ) : رنو علامك
رنا : حشا منت صاحي منت صاحي
يوسف : حشا من يسمع صوتك يضيع
رنا : أسمع يبن الناس انا تعبت معك أنا مو مثل اللي تعرفهن فأرجوك وأرجوك ثم أرجوك بلاش مشاكل من وراك
يوسف : رنو ليه ما تعطيني فرصه بعوضك عن كل الهم
رنا : شكيت لك ترى مغتر بنفسك عيييييييييييييييييب ما ترضاها لأختك
يوسف : من حقي أغتر وأنتي تكلميني
رنا : دامك زودتها أسمع يا يوسف بن طلال سمعتك دايره بالجامعه على لسان كل البنات وأرقامك يتبادلنها بينهن وأذا تحب أذكر بعضهن وأنا مني منهن
يوسف(عصب) : على شنو مغروره أساسا لنتي من ثوبي ولا أنا من ثوبك فقيره مكروفه معدومه
رنا (ببرود) : أفتخر على الأقل سمعتي ألماس مو مثل البعض تنداس الناس تذكرني بعزتي مو بأرقامي وعدد البنات
يوسف (عصب زياده) : شوفي عاد بالأول مشفق عليك وبساعدك وألحين يا رنوه والله لو ادفع الوراي واللي قدامي لألقاك وأوريك منهو يوسف بن طلال وأخليك تحت رجولي ونصيحه جيبيها من قاصرها قبل أجيبك بمعرفتي
رنا(عصبت) : تخسي لا أنت ولا عشره من أشكالك إلا رنا محد يهددها وما أنولد من يهددني لي رب خلقني ما ينساني
يوسف : الأيام بينا
رنا سكرت الخط بوجهه طلعت رقم أخته دانه الأول ما عرفت أن دانه هي دانه نفسها اللي معها بالجامعه قررت تدق وتطلب أخته تبعده عنها
دانه( عرفت المتصل) : منور منور
منيره : علامك ردي على جوالك
دانه : منيره كلميها وقولي أني مشغوله
منيره : مالي خص
دانه : تكفين منور
منيره(تاخذ الجوال ) : ألو
رنا : السلام عليكم
منيره : وعليكم السلام
رنا : الأخت دانه طلال
منيره : لا أنا أختها الكبيره خير من معي
رنا : أنا وحده وسمعيني لو سمحتي
منيره : قولي يا وحده أسمعك
دخل يوسف وأمجد وسلموا وجلسوا يسولفون مع شيخه وأم يوسف ودانه موجهه أهتمامها لمنيره اللي ملامح وجها تتغير من اللي تسمعه
منيره(تلف ليوسف) : ........
يوسف : دنونه هذا جوالك منيره من تكلم
دانه : .................
يوسف : من
أمجد : وش دخلك يمكن صاحبتها
يوسف(يصر على ضروسه) : دانوه لا تختبرين صبري من هذي
دانه(تبلع ريقها) : ر ر ر ر رنا
منيره(تحس انها أنحرجت ) : خلاص والله أنك بنت أًصل ...... لا لا ماله داعي ما يوصل للأمر هذا الحد ......... أن شاء الله هلا حياك مع السلامه
يوسف : علامك
منيره : ولا شيء
شيخه : منيره من هذي وأي أمر تقصدين
منيره : لا هذي وحده من صاحباتي
الام : بس هذا جوال دانه
يوسف : رنا صح
منيره : هاه
الأم : من رنا
شيخه : أكيد وحده من اللي يعرفهن الله لا يبلانا ويهديه
يوسف : لا هذي زوجة المستقبل
الكل : شنووووووووووووووووو
أمجد : صاحي هذي بنت فقر ما تعرفها
الأم : ياويل حالي منت طبيعي وش سوت فيك بنت الفقر
منيره : يوسف البنت تقول أبعد عنها أحسن لك ولا توصل الأمر للشرطه
يوسف(عصب) : تهددني والله وانا يوسف لأوريها
دانه : يوسف أتركها بحالها أرجوك بلاش أسلوبك هذا
يوسف : محد له دخل أنا أبيها أهي لي
الأب(داخل) : من اللي تبيها وأهي لك
شيخه : وحده بنت فقر ضحكت على عقله ويبي يتزوجها الحقيره
يوسف(عصب) : حدك يا أم يوسف لا تهينين زوجتي
الأب(عصب) : زوجتك منت صاحي تصارخ على أختك عشان وحده ما تسوى
أمجد(يمسك يده) : أمش أمش قبل تجلط أهلك
طلع يوسف مع أمجد وطلعت دانه لغرفتها قبل يسألونها وأهي ما تحب الكذب على أمها وأبوها
رنا رجعت للبنات وباين وجها حزين حسن فيها شلتها خذها بعيد وعرفن كل اللي صار وما خلنها لين رجعت البسمه لها وطمننها أن كل شيء بيكون بخير واهي تثق فيهن وقالن اذا ما وقف عند حده بيتصرفن أقصد الرباعي المرح ^_^

في غرفة البنات ....
روابي(شايله صحن حلى خاشته لليل) : طيف تجين
طيف : لا
أسيل : أحسن
طيف(بعصبيه) : خلاص بنزل عناد ببعض الناس
بشاير : رجاء بلاش مشاكل والله مالنا خلق
أسيل : أنا ما عندي مشكله
طيف: حتى أنا
طلعن البنات وسمعن تنحنح عدل لفاتهن وأسيل تتمنى الأرض تنشق وتبلعها عرفته
حـــــــــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــــــ ــــــــد
حمد( يرفع النظر وتفاجئ بالبنات) : هلا بنات شلونكن
البنات (من غير أسيل) : بخير
طيف (حبت تحرج أسيل باين ان حمد ما أنتبه لها) : حمد شلون أسيل يقولون تعبانه
أسيل(في نفسها) : الله لا يعطيك العافيه
حمد : أهي بخير ما خبري فيها إلا أمس اليوم ما شفتها
روابي (فهمت لطيف وحبت تخرب عليها) : طيب حمد زيح شوي نبي نطلع يالغالي
حمد(نزل لأنه كان صاعد 3 درجات) : طوفن بس عطني حبة حلى أشتهيتهن
روابي : من عيوني
طيف : تصدق حمد يقولون أن الزوجين كالجسد الواحد يحسون ببعض في كل مكان
حمد(قطب حواجبه) : شنو دخل هذا
روابي(عصبت) : طيف خلاص
طيف(طنشتها) : كيف ما تحس بزوجتك وأهي تعبانه ما تسألها أذا بخير ولا لا
حمد : أذا قصدك تعبها والله ما شفتها اليوم بس زين ذكرتيني اذا شفتها بسألها
بشاير : خلاص طيف قالت روابي أسيل بخير
طيف(ما أهتمت وأشرت على أسيل اللي قدامها وورا ظهر بشاير) : كاهي قدامك شلون ما شفتها
أسيل(في نفسها) : يالحقيره يالحيوانه يا جعلك تطيحين وتنكسر رقبتك يااااااااااااااارب << من قلب حاقده ^_^
حمد(أبتسم لمحها) : أسيل شلونك ألحين
أسيل(تبلع ريقهابهمس) : بخير
حمد : عيدك مبارك
أسيل : من العايدين(نغزت بشاير بظهرها يعني أمشي)
بشاير : حمد أسمح لنا
حمد : تامرين يالعروس
بشاير أستحت ونزلت أسيل اللي ترجف متوقعه منه أي حركه لأن حمد جريء وطيف اللي تنتظر أي حركه أو ممسك على الأثنين بس هيهااااااااااااات حمد كاشفها وما حب يحرج أسيل وخلاها تمر بسلام
حمد (في نفسه) : طوفي طوفي ألحين بس الأيام بينا يا أسيل وأنتي ياطيف والله ما أنولك اللي في بالك

سهرن البنات لساعه2 الفجر كان ضحك ورقص ومقالب وحطات على بشاير ونامن بعد ليله حلوه للبنات

صحن على الساعه 1 الظهر نزلن يفطرن إلا بشاير أستحت وقررت ترفه تجيب لها فطور وقبلت تشرب عصير بس

ترفه : بعد نص ساعه الغدا لا ترفضين فاهمه
بشاير : والله مالي نفس
ترفه : ما يصير أتجيك دوخه

أنطق الباب

ترفه : أدخل
أماني(خالة بشاير) :صباح الخير
ترفه وبشاير : صباح النور
أماني : كيفك بشوره
ترفه (حست أنها حابه تجلس معها بروحها وقفت) : أسمحولي
أماني : أجلسي يا بنتي
ترفه : معليه ياخاله بنزل أشوف التجهيزات
أماني(بعد ماطلعت) : والله أنهاذوق
بشاير : ونعم الصديقه
أماني : سمعي يابنتي أنا خالتك وبحسبة أمك الله يرحمها
بشاير : الله يرحمها
أماني : سمعي اللي بقوله لك يا حبيبتي

أستمعت بشاير لكلام خالتها بأهتمام وحست أن الله عوضها بخالتها حتى أم أحمد وأم خالد ما قصرن معها بشيء

على الساعه 3 كانت الكوافيره بدت بالبنات كانت ماشاء الله فنانه وسريعه وشغلها حلوأهي وعاملاتها على الساعه 6 كل البنات خلصن ماباقي إلا تبدى بالعروس

عايشه : يله بنات تحت خلصت أستقبلن المعازيم
البنات : حاضر
بشاير : ترفه أسيل لحظه
أسيل : هلا
باشير : أمانه أمانه لا تسون مقلب
عايشه : مقلب
ترفه وأسيل يطالعن بعض : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : يقولن أن اذا دخل فراس بيحطن أغنية مروى
عايشه : تصلح للدخله يعني
ترفه : ههههههههههههههه أيه
أسيل (تصفق وتغني ) : يابوي يابوي هاتولي عريس يابوي يابوي هاتولي عريس
عايشه(مصدومه ألحين فهمت) : يا ويلك أذا حطيتيها عرفتها
أسيل : حلوه عيوش
بشاير : لا أمانه
عايشه : بذبحك أسيلوووووووه
أسيل (تفتح الباب) : أذا صدتيني يا أم محسـ... (طرااااااااااخ)
أسيل صقعت فيه بقوه بس أهو مسكها قبل تطيح وصار شعرها على وجها لأنها مخليته مسيح (على طوله نعومي)رفعت راسها أنصدمت حمد وطالع لها أنصدم من الجمال البنات سمعن صوت رجال تراجعن صارن ورا الباب
حمد(أنصدم بالجمال اللي بين أيديه بس ما يميزها نزل أيده ومنحرج منها )آسف
عايشه : أسيل فيك شيء
أسيل كانت معطيه حمد ظهرها بترجع للغرفه ما حست إلا اللي يسحبها له
أسيل(بنفسها ) : ووووووووووووووووول تورطت الله يهداك يا عايشه
حمد(يبتسم) : هلا هلا بأسيل
أسيل (تحاول تفك نفسها منه ) : حمد عفيه خلني الحريم يشوفونا
عايشه (سكرت الباب) : خليهم
ترفه : وأسيل
عايشه : علامها واقفه مع زوجها وبعدين حمد ما ينخاف منه لا تحاتين << أحلفي لا تسمعك أسيل خخخخ
ترفه : عيوش
عايشه : معليه رب صدفه خير من ألف ميعاد
حمد(يرفع وجدها بأيده يتأملها) : قالوا أنك مزيونه بس ماشاء الله (باس جبينها)
أسيل(ولعت أحراج وشوي تبكي) : طيب خلني حمد
حمد (يبتسم) : ماودي والله تعرفين خليني أتصل على عمي بقوله بلا عرس باخذ زوجتي
أسيل(بققت عيونها) : هاااااااااااه لا لا مجنون
حمد (يرفع يدها ويبوسها ويبوس خدها) : مجنون لو ما سويت لك عرس أحلى من كل العروس أنتي أسيل وألحين روحي قبل أغير راي وما أرد (همس بأذنها) أخطفك ترا
أسيل رجعت تحس أنها تخدرت وجها مولع من الحيا من اللي صار معقوله هذا حمد المغرور الأناني وين الكلام الجارح الأسلوب المعدوم من الذوق ما سلمت من تعليقات ترفه وبشاير وعايشه
بس اللي ماتعرفه أسيل أحنا بنعرفه كان طرف ثالث أنتبه له حمد يراقب بس أسيل ما شافته
طـــــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــ ــــــــــف
حمد حب يستفز طيف اللي تترصد لهم وأوهمها بعشقه لأسيل اللي ذابت من كلامه تعتقد طالع من قلب حمد لها ما تدري أنه من تمثيل وآآآآآآآآآآه لو تدري


على الساعه 9.........

وصلت دانه مع أمها وأختها وتعرفوا على أهل المعرس والعروس وجلسوا على الطاوله المخصصه لهم كان التزيين يغلب عليه اللون العنابي بالذهبي طاولات وشموع والنخيل والأشجار مزينه بالأضائه الملونه والكوشه عبارة عن نصف قفص ذهبي منثور عليه ورد جوري بأسماء المعاريس

ودانه أرتاحت مع البنات اللي ما حسسنها أنها غريبه وعرفها على خامس عضوه بالشله مها الدكتوره مها اللي حضرت هي وأهلها

على الساعه 10 زفوا بشاير بثوبها الفرنسي كان بسيط وجميل يغلب عليه البساطه ومسكتها الورد الجوري من تصميم فراس هديه لها كان بدون طرحه ما حبت الطرحه جلست على الكوشه والكل جاها يبارك ويهني والمصوره تلقط الصور للعائله

أسيل : بشوره خذي العصير
بشاير : تسلمين عطشانه ياقلبي
أسيل : حاسه فيك بس أنتبهي لا ينكب
بشاير : أوكيه
أسيل(دق جوالها) : ألو هلا... خلاص ..... مع السلامه (لفت لبشاير) بدخل فراس ألحين ألبسك ردائك
بشاير(ترجف) : أسوله
أسيل(تمسك يدها) : بسم الله عليك أهدي (تأشر لأوراد وعايشه يوم جن) فراس بيدخل
أوراد :بشاير أهدي لا تصيحين يخرب المكياج
بشاير : والله مو قادره
عايشه : لبسيها الرداء ببلغ راعية الدي جي
أسيل : طيب أرسلي لي عبايه ولفه
أعنوا دخول المعرس وتغطوا الحريم دخل فراس وأخوانه وعمامه عيالهم وبعد ما سلموا وصوروا شالوا عن بشاير الرداء
فراس(بلع ريقه من جمالها وباس جبينها بعد ما اشرت له عايشه ) : مبروك
بشاير(بحيا) : الله يبارك فيك
بعد ما جلسوا وباركوا لهم الأهل
أسيل : ألف مبروك ياخوي
فراس : الله يبارك فيك (تركتهم أسيل لوحدهم ولف فراس لبشاير) بشاير والله مو مصدق أنك معي
بشاير(تبتسم ) : صدق
فراس : خلينا نقوم خاطري نكون لوحدنا زهقت من الرسميات والمشلح (البشت)
بشاير : ...............
فراس : أموووووووت باللي يستحون
وجدان : ألف مبروك ياخوي
فراس : هلا جودي الله يبارك لك الفال لك ترى سعود يسلم عليك
وجدان(أستحت) : فرااااااااااااااس
أسيل(جتهم) : يا حبك للأحراج
فراس(حب يحرجها) : وأنتي بعد حمد يرسل لك سلامات ويقول الوعد بعد شهرين
أسيل(كاشفته ) : ووووووووووويه فديته سلم عليه
فراس : عينك قويه قدامي بعد
أسيل(تغمز له) : مو أنت اللي تقوله
فراس(يطالع لبشاير) : أسيل بنقوم
أسيل(حبت ترفع ضغطه) : خلاص قوم من ماسكك بس خل بشاير عندنا الليله
بشاير(كتمت ضحكتها ) :.....................
فراس(صر على ضروسه) : لا أحلفي والله
اسيل(شافته عصب محد يمزح معه) : ههههههههه خلاص أمزح
سلموا على الأهل وصعدوا لجناح حمد الخاص(السري ^_^ بنعرفه بعدين ونكتشفه) وألتقطت لهم المصوره الصور وغيروا لبسهم ونزلوا للسياره اللي حمد حلف إلا يسوقها وأحمد راح معهم فراس وبشاير جالسين بالخلف
أحمد : فراس ما أوصيك على أختي
فراس : بعيوني يا أبو محسن
حمد : فراس ترى سفرك بعد بكره المغرب لا تنسى
فراس : الله يهديك قايل لك خلها بعد أسبوع
أحمد : منت صاحي شنو الفرق
فراس : باخذ راحتي
حمد : هههههههه خذ راحتك أحد ماسكك
بشاير أنحرجت منهم واحمد حس فيها وعرف حمد وفراس الحياء معدوم منهم
أحمد : أقول أثقل أنت واهو
فراس : حمد
حمد : هلا
فراس : ترى اسيل تسلم عليك
بشاير(تشد على ايده وتهمس له) : فراس حرام عليك
فراس(بهمس) : خليها أجل تنتقم مني
حمد : فروس أيش قلت لها عشان تقول كذا
فراس : قلت لك سلام من حمد قالت ويييييييييه فديته سلم عليه
أحمد : منت صاحي تموت بالأحراج
حمد(يبتسم) : الله يسلمها

نعود للحفل ........

البنات راحن للحمامات (وأنتو بكرامه) يغسلن أيديهن بعد العشاء
دانه : مسكي نجد شنطتي عفيه ثواني بدخل الحمام
نجد : أوكيه
سلوى(بعد مادخلت دانه ) : نجد شنو رايك بدانه
نجد : تهبل صدق مثل ما قلتن
رنا : حبوبه ترى ما عندها بنات عم وولا بنات خوال كلهم اولاد
نجود(تعدل شعرها قدام المرايه) : واااااااي تعبت من الرقص
سلوى : أيه والله تعب إلا راحت مها وأهلها
نجد : أيه (دق جوال دانه) ياهوه هذا جوالها
نجود : خليه
دانه (من داخل الحمام) : بنات عفيه ردن أكيد أخوي وأخاف يعصب
نجد(تطلع الجوال ) : والله متردده ..ألو
يوسف(معصب) : تو الناس
نجد(بعدت الجوال تخرعت من صوته) : يمه يمه عصبي كبريت(عطت الجوال نجود اللي رفضت وعطته سلوى وسلوى عطته رنا تخاف)
رنا(تشجعت ) : ألو
يوسف : من أنتي ووين دانه هذا مو جوالها
رنا(حست وكأن قطار صدمها عرفت الصوت ) : مـ مـ مـ من أ أ أ أنت
يوسف(بعصبيه) : من أنا أنا أخو صاحب هذا الجوال يوسف بن طلال
رنا (حست أنها تختنق وبصوت مخنوق ) : هي بالحمام
رنا عطت نجد الجوال واشرت لها تكلمه لأنها أختنقت وطلعت من الحمامات لبرى
رنا : معقوله ليه تستغلني أهي أخته أخته وأنا غبيه أقول لها عنه كلامه وأفعاله وأتصالاته لييييييييييييييييييييييييييييه وأهي عارفه خطه يعني وأنا تسليه بينهم
البنات طلعن لها وشافنها متسنده على الطوفه(الحيطه)
سلوى : رنا فيك شيء أنادي أمي
رنا : لا
دانه : رنـ...
رنا(لفت لها بعيون دامعه) : لا تتكلمين معي
نجود (مستغربه) : علامك هذي دانه
دانه : رنا أنتي فاهمه غلط أنا
رنا(تسد أذونها) : ما أبي أفهم أكرهك أكرهك وأكرررررررررررررره أخوووووووووك طلعوا من حياتي
دانه : رنا أرجوك
رنا(تبعد عنها) : ليه يادانه ليه ماكنت أتوقع أنك كذا خساره
دانه(ترد على جوالها) : جايه جايه (سكرته) أسفه
طلعت دانه والبنات بدوامه أخذن رنا اللي أنهارت وصعدنها قبل أحد يشوفها
نجد ك رنا شنو حصل
رنا : ما أصدق
سلوى : رنا أيش حصل من كلمتي أخوها أنقلب حالك قال لك شيء
رنا : لا لالا
نجود : حرام عليك البنت طلعت تبكي أكرهك شنو هالكلمه
رنا : لأنها أخته أخت يوسف اللي يتصل
البنات : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ دانه
رنا (حطت وجها بين أيديها) : مو قادره أفهم ليه تسوي كذا تتعرف علي عشان تنقل أخباري لأخوها معاي شيء ومعاه شيء ليه حرام انا الغبيه أشكي همي لها لأخت من كان السبب بالهم آآآآآآآآآآآآآآآآآه

كانت ليلة فرح لفراس وبشاير الله يهنيهم وليله حزن لرنا ودانه والبنات حقيقه كلن يغني على ليلاه



!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


صحت من النوم وطالعت جنبها عرفت انها عايشه حقيقه أهي أخيرا مع فراس أبتسمت شكله حلو وأهو نايم قامت تبي تاخذ دش قبل يصحى ما حست إلا باللي يسحبها له

فراس : وين
بشاير(تبتسم بحيا) : كنت باخذ دش
فراس : وتتركيني بروحي
بشاير : فراس أنا دوم بكون معك
فراس بحرك سريعه لف ودخل للحمام قبلها
فراس : هههههههههههههههههههههههههههههه
بشاير : يعني تلهيني عشان تسبق
فراس : مو انتو سنه لين تطلعن واحنا ثواني
بشاير : هييييييييييين الأيام بينا
فراس : قلبي باخذ دش وأطلع طلبي لنا غدا على ذوقك أوكيه
بشاير : أوكيه
بشاير طلبت غدا وقررت تتصل على أقرب الناس لقلبها
أسيل كانت بالأسطبل مع الوضحه
أسيل(بفرح) : هلا بالعروس
بشاير : هلا بقلبي
أسيل : ألف ألف مبروك وصباحيه مباركه يارب
بشاير : الله يبارك فيك والفال لك يارب
أسيل : هههههههههههههههه تظنين
بشاير : ليه التشائم
أسيل : لأني أسيل وأهو حمد
بشاير : يعني
أسيل : بالمختصر مانحب بعض مثلكم ولا راح نحب بعض
بشاير : غلطانه الزواج والاستقرار لما تجتمعون مع بعض بيولد الحب
أسيل(حبت تغير السالفه) : إلا شخبار ليلة البارح هااااه
بشاير(بحيا ) : أسيلوووووووووووووه
أسيل : ههههههههههههههه أموت باللي يستحون لا صدق شخبارك
بشاير : بخير لله الحمد رجعتوا للبيت
أسيل : بنرجع بعد الغدا إلا أنتو ماراح تجونا
بشاير: مدري بس الأكيد راح نجي قبل نسافر عشان نسلم عليكم يله أسوله شكله طلع
أسيل : سلمي عليه باي
بشاير : باي
أسيل(سكرت الجوال ورفعت نظرها للوضحه) : آآآآآآآآآآآآآآآآآه يالوضحه تعبت تعبت
: سلامتك من التعب
أسيل(تلف للباب) : يالدبه خرعتيني
روابي : ههههههههههههه من كنت تكلمين
أسيل : العروس تسلم عليك
روابي : يا حلوها إلا شنو اللي متعبك حاسه بشيء
أسيل : علتي عله يا روابي ما منها شفى
روابي : قولي لي حاسه أنك مهمومه
أسيل : حاسه بضيااااااااااااااااااااااااااااع
روابي : ليه أسيل حنا حولك ليه أنتي تغيرتي
أسيل (تبتسم) : لهذي الدرجه تغيرت
روابي : مو ملاحظه نفسك
أسيل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه
روابي(تطالع لها وخافت عليها من طريقة ضحكها ) : أسيل علامك تضحكين
أسيل(تضحك ودموعها على خدها ) : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روابي (مسكتها وهزتها ) : كفاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااايه
أسيل (طالعتها وضمتها وأهي تصيح ) : آآآآآآآآآآآآآه تعبت برتاح مو قادره أرسى على بر وأعرف الحقيقه آآآآآآآآآآآآآآآآآه
روابي (بحنيه ) : بسم الله عليك
أسيل(توخر عنها وتمسح دموعها وتبتسم) : روابي شنو رايك نتسابق بالخيل
روابي : تصدقين ودي
: حتى أنا
روابي وأسيل (لفن للباب) : حمد
حمد : حاب أتسابق معكن
روابي : أنا موافقه مدري أسيل
أسيل(تعدل لفتها) : أذا حاب
حمد (يقرب منها لدرجه أربكتها) : ليه الدموع على الخدود الورديه النديه
أسيل (بعدت ولبست نظارتها ومسحت الدموع ) : ولا شيء هذا شيء طاح بعيني
روابي : بسرج البرنسيسه بس لحظه لحظه الفايز شنو جائزته من الخسرانين
حمد : طلبن وأنا أنفذ أذا خسران
روابي : أبيك توديني السوق وأتسوق على حسابك وتعشيني بطعم فخم
حمد : وووووووووووووول صدق بطينيه (لف لأسيل وابتسم) وانتي
أسيل : اللي أطلبه
حمد : اللي تبين طلباتك مجابه
أسيل : قدها يا حمد
حمد : قداها بس بشرط الطلاق لا
روابي : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ طلاق أسيل من صدق هذا اللي تفكرين فيه
أسيل(تكتف أيديها) : أيه
حمد : غيره
أسيل : ما أبي غيره
حمد : أذاتبينه أنا أبي اذا فزت آخر الأسبوع هذا نتزوج
أسيل : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئ مو صاحي
حمد(يرفع حاجبه ويبتسم) : أجل أنتي الصاحيه تطلبين الطلاق
أسيل(تعدل النظاره) : أيه لأن البعد رحمه
حمد : وأنا كم مره قلت لا تلبسين هالنظاره
أسيل(بعناد) : عاجبتني كيفي
روابي : ألحين تبونا نتسابق ولا لا
حمد وأسيل : أيه
روابي : يعني موافقين على شروط بعض
حمد وأسيل يتبادلون نظرات التحدي : أيييييييييييييييييه






!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

أنـــــــــــــــــــتــــــــــــــــــهـــــــــ ـــــــــــي الــــــــــــــــــــبــــــ 26 ـــــــــــــــــارت

!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!


@ شنو راح يصير بين رنا ويوسف؟؟؟؟
@ بيعرف يوسف الحقيقه بتقوله دانه ولا تلزم الصمت؟؟؟؟؟!!!
@ بترجع علاقة دانه ورانا جيده مثل الأول ولا أنتهت بسوء ظن رنا بدانه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
@ مشعل ونجد هل ستجدد الحروب بينهم أم يبقى الحال على ماهو عليه!!!!!!!!
@ زياد بيتشجع ويقول لأبوه وتصير نجود من نصيبه ولا تخونه الشجاعه وتصير غيداء من نصيبه!!!!!!!!
@ جراح ومناير أو سلمان ومناير!!!!!!!!!!!!!!!!
@ طيف بتسكت وتخلي زواج حمد واسيل يمر مرور الكرام ام لا
@ الــــــــــــــــــــــســـــــــــــــبـــــــــ ـــــــــــــــــاق ^_^
@ من يفوز هل طلاااااااااااااااااق أم زوااااااااااااااااااااااااااااج أو رواااااااااااااااااااااااااااااااااااابي


!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

الحيرانة 2008
02-03-2009, 02:20 PM
====================================

الــــــــــــــــــــــــــــــبـــــــــــــــــ ـــــ 27 ـــــــــــــــــــــــــارت


====================================


حمد واسيل : أييييييييييييييييييييه
روابي : أسيل أذافزت أنا تعزميني على العشاء على حسابك
أسيل : يالواثقه (تطالع حمد) محد فايز غيري
حمد (يغمز لها): نشوف موعدنا أخر الأسبوع سمعن ببدل ثوبي وأجي أسرجن الخيل
روابي : أوكيه
روابي (تلف لأسيل): سمعي أبي أقولك ترى حمد فارس ممتاز
أسيل (تسرج الوضحه): و أنا بعد
روابي : حمد فايز بكثير من الكؤوس بالفروسيه غلطتي يوم وافقتي
أسيل: روابي لا تخوفيني أنا عارفه
روابي (تطالعها بنص عين): مع أنه ودي يتزوجك بسرعه و يأدبك عشان ما تتحدين بس
أسيل : بس
روابي (تبتسم): بساعدك سمعي إذا شفنا حمد سبق سوي نفسك وكأنك تهدين و دختي عاد أخوي (تغمز لها) ما تهونين عليه و أنا أفوز
أسيل : جب و بعدين ليه تفوزين
روابي : أحسن من أخر الاسبوع زواجك
أسيل : موافقه
حمد (يسكر زراير القميص): موافقه على شنو
روابي : موافقه تطبخ لي إذا فزت
حمد: ههههههه معزومه يا أختي على أخر الاسبوع
أسيل : هييييييييييييييييه هزلت ان شاء الله طلااااااااااقي منك
روابي : يااااااااااااا رب ياااااااااااااااارب فوزي
حمد : يالله طيب خلصني عدلن شيالكن و تلثمن لان الشباب بيتابعون
روابي (تطلع الجوال): بخبر البنات .......... ألو هيوم سمعي ............. في سباق ............. أيه أنا و أسيل و حمد ..........طيب بسرعه خبري الكل ....... باي
حمد (يهمس لأسيل): هين لأخليك تندمين
أسيل : والله أن تطلقت لأنقل لجده
روابي : والله لأدفعكم
طالعوا لبعض : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
طلعوا الحصن و تلثمن البنات وأسيل على الوضحه و روابي على البرنسيسه و حمد على الأشقر حصانه الخاص

أستعدوا لسباق و الشباب و الشياب و البنات يتابعون و تصفيق و تصفير و حماس على الأخر

و بـــــــــــــــــدا الـــــــــــــــــســـــــــــــــــبــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــاق


بالأول صدق حمد تقدم عليهن و أسيل الثاني و روابي الثالث حـــمـــد يتمنى الفوز ليرد الصاع صاعين لأسيل بزواجه أخر الأسبوع أســـيـــل
أرتعبت و بسرعه لفت لروابي اللي أشرت لها بتنفيذ الخطه حمد لف يشوف وين روابي و أسيل شاف أسيل تخفف و كأنها داخت خاف عليها يحصل لها مثل قبل أمس خفف سرعته و نسى السباق و بلحظه سبقته روابي اللي فازت والكل يصفق لها و الثاني حمد والثالث أسيل

روابي : واااااااااااااااااااااااااااااااااااو فزت فزت
حمد (بخوف): أسيل فيك شئ
أسيل (تنزل عن الفرس تضحك):ههههههههههههههههههههههه لا أبدأ بخير
روابي (تنزل): هههههههه تعيش و تاخذ غيرها ما فيها إلا كل خير
حمد(عصب): يعني خطه بينكن
أسيل (تمسح جبينها عن العرق): عندي تفوز روابي ولا أنت حتى لو الثمن خسارتي
روابي (خافت على أسيل): أسيل ليه تعرقين و جهك كله عرق
أسيل (تمسح جبينها): عادي عشان حر
حمد : أسيل الجو بارد فيك شئ
أسيل : لا أبـ..
حمد (يمسكها قبل تطيح): أسييييييييييييييييل
روابي (تجس نبضها بصوت عالي): عــــــــمـــــــي مــــحــــــســــــن ألــحــق عــــلــي عـــــمـــي
الكل يركض لها .............
محسن : أيش حصل
روابي : نبضها ضعيف و تعرق كثير
محسن : أسيل أسيل
أسيل(تفتح عيونها بصعوبه) : عمي
عبدالله (بخوف) : أسيل حبيبتي شنو فيك
أسيل : أنا بخير بس من الحماس
محسن : خلونا ننقلها للمستشفى
أسيل : ما يحتاج أنا بخير أبي ماء ريقي ناشف
حمد(بخوف) : متأكده
أسيل طالعت لحمد تحاول تستكشف شنو تعني هالنظره خوف أو شماته حب ولا كره
اسيل(ابتسم) : أنا بخير لا تحاتي
حمد وعبدالله سندوها توقف لكن أسيل ضنت أنها قويه بس انهارت مغمى عليها وكان هذا آخر ما تتذكره




======================================

في نفس الوقت بمكان ثاني ........

دانه(تمسح دموعها) : أدخل
منيره : ليه تصيحين أنتي من يوم ردينا من العرس مو عاجبتني
دانه : مافيه شيء بس تعبانه
منيره : علي أنا أعرفك
دانه : أنا غلطت على وحده من صاحباتي
منيره : ياقلبي أذا صاحبتك تحبك ماتزعل منك
دانه(رجعت تصيح) : يحق لها تزعل قالت لي تكرهني وما تبي تعرفني
منيره : أف أف أف من هذي اللي لهذي الدرجه تكرهك
دانه : رنا
منيره : رنا اللي أمس شفناها عاد ليه مو مبين عليها أنها زعلانه أو تكرهك أستقبالها لك بحفاوه في شيء ما اعرف
دانه : أيه بقولك شيء ماراح تصدقينه بس خليه بينا سر
منيره : خير
دانه : رنا الفقيره اللي يوسف يبي يتزوجها وكلكم رافضين هي نفسها رنا اللي شفتيها البارحه
منيره : ههههههههههههههههههههههههههههههه تضحكين صح
دانه : لا والله صدق
منيره : كيف مو فاهمه ليه قالت ليوسف انها فقيره
دانه : لأن أخوك مغازلجي وأهي بنت والله محترمه ظنت أن قالت له انها فقيره ومو من مستواه بيتركها وينقرف منها بس يوسف أخذ منحنى العند والكرامه كيف ترفضه يوسف اللي البنات يخقن عليه وعلى جماله ومنصبه وحده مثل هذي ترفضه
منيره : يوسف لو يعرف من أهي لتجيه جلطه
دانه : لا لا منيره تكفين حلفتك لا تقولين هذا سر بينا ما أبي مشاكل لرنا
منيره (تبتسم ) : سرك ببير بس ليه زعلانه منك للحين ما فهمت
دانه : رنا ماتعرف أني أخت يوسف اللي يكلمها أنا والله صدفه عرفتها وأهي ألحين ما خذه مني موقف تعتقد أني متفقه مع يوسف عليها (بدت تصيح) منيره والله والله أنا ما قصدت حتى ماقلت ليوسف عنها البنت تنحب وصداقتها هي وبنات خوالها تنشرى بالألماس حبيتها وما بضرها بس ما صدقتني
منيره(تضمها) : بس ياقلبي أهدي
دانه(تشاهق من الصياح) : كيف أهدى وهي ماتبي تشوفني او تعرفني
منيره : لا قلبي راح تفهم باذن الله أهدي غسلي وجهك وخلينا ننزل تحت
دانه : راسي مصدع ما ابي اشوف احد بنام
منيره : نامي يا حبيبتي على راحتك



==========================================


أما عند عرسانا دخل فراس الغرفه وبشاير منزله راسها وبأيدها الجوال وتمسح دموعها

فراس : حبيبي شفيك ليه هالدموع من كنت تكلمين
بشاير : كنت أكلم شهد
فراس (أبتسم) : لحقتي تشتاقين لها
بشاير : كثير (لفت له) فراس
فراس(جلس جنبها) : عيونه
بشاير : شهد قالت لي شيء ضيق خلقي
فراس(بخوف) : شنو قالت لك يخليك تبكين أحد من اهلنا صار له شيء
بشاير(تدمع عيونها) : أسيل بالمستشفى أغمى عليها وأهم بالمزرعه
فراس : شنووووووووو
بشاير : أيه فراس طلبتك بروح اشوفها
فراس : أكيد مايبيلها كلام غيري وانا بغير ونروح لها هذي أسيل
بشاير(تمسح دموعها وتبتسم) : ثواني بس



=================================================



أما بهذي اللحظه.........

أسيل بدت تصحى وشافت المغذي بيدها وألتفتت حولها

أسيل(تبتسم بتعب) : يمه
الأم (تمسك يدها بحنان) : ياقلب أمك
أسيل : شنو صار ليه جبتوني للمستشفى
روابي(تدخل) : السلام عليكم
الام واسيل : وعليكم السلام
روابي (تبتسم) : صحت مريضتنا الدلوعه
أسيل : الدلوعه مقبوله من الغيره روابي ليه انا هنا
روابي : يعني بالله هذا سؤال وحده مريضه وين نوديها لسوبرماركت يعني
أسيل : بس انا ما احب المستشفيات قايله لكم
روابي : أنتي حاله غريبه ممرضه بمستشفى ولا تحبين المستشفيات معادله صعبه
أسيل(ترفع الغطى رغم تعبها) : أنا بطلع من هنا
الأم : أسيل بعدك تعبانه وين رايحه
روابي : أسوله جلسي بلاش حركات بزران أنتي تعبانه لدرجه مو قادره توقفين على حيلك
مع محاولات روابي والأم بأقناعها بالبقاء دخل محسن وعبدالوهاب
روابي (تلف لهم) : زين جيتو تعالو تعبت معها
محسن(بأسلوب أمر وحزم) : أسيل رجعي مكانك على وين
أسيل(ترجع تنام تحس بتعب) : ما احب المستشفيات
الأم : يا يمه لا تتعبينا خليك هنا لين نتطمن عليك
الأب : بس الليله أسيل
محسن : أسيل خليك لين تطلع التحاليل ونتطمن على النتائج وشنو سبب الدوخه والأغماء
أسيل : بس الليله
محسن (ابتسم يعرف عند بنت اخوه) : أوكيه
بشاير وفراس : السلام عليكم
الأب : هلا بالمعاريس
بشاير وفراس(يسلمون عليهم) : هلا فيك
محسن : خير شنو جايبكم
فراس : أفااااا ياعمي ماتبينا
محسن : لا والله بس مستغرب فيكم شيء
بشاير (تبتسم وتطالع لفراس) : الحمد لله مافينا إلا كل خير (لفت لأسيل) بس عرفنا عن أسيل فحبينا نتطمن عليها
أسيل : فديتكم يارب

جلسوا عندهم ساعه وبعدين طلعوا يتعشون قبل يردون للفندق ونامت اسيل بعد ماطلعت امها وأبوها



=======================================


أما في مكان آخر يغلب عليه طابع الرذيله والمحرمات والعياذ بالله

أسماء (تشرب من كاسها) : هههههههه وليه فرحانه لهذي الدرجه
طيف(تصب لها كاس ثاني بعد ماشربت الأول بدون ثلج) : ألد أعدائي بالمستشفى عساها ماتطلع منه
أسماء : من
طيف : أسيل
أسماء : مسكينه ههههههههههههههههههههههه
طيف(ألتفت بعصبيه) : يا بقره لا تقولين مسكينه ما تعرفينها تتمسكن لين تتمكن
أسماء : سولفي لي عنها
طيف : وش تبين فيها
أبراهيم (جالس جنبها وأيده ورا رقبتها ويشرب معها) : نبي نعرف من اللي شاغلتن حبيبتي
طيف(الخمر لعب براسها ) : بقول لكم عنها واسمعوا حكاية أسيل حرم حمد بنت فهد حاليا وخطيبة مازن بن سويلم سابقا
تمت تسولف لهم عنها وبعضه تلفيق وكل كلماتها لا تخلو من الالفاظ التي نترفع عنها والأهانات

وفجأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاه

بـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ س

الكل ألتفت له حتى طيف اللي وافقه وتترنح من تأثير الخمر

أسماعيل : بسم الله محمود علامك
محمود يرمي كأسه على الطوفه(الحائط) لين تحول لأشلاء من قطع الزجاح الصغيره
محمود (بالغصب ) : أكره سيرته أكرررررررررررررررررهه
أسماء(بخوف من غضبه وبتردد ) مـ مـ مـ مـ من تقصد
محمود : حمد بن فهد
طيف : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
محمود(زادت عصبيته) : سكتوها لا أذبحها سكتوها
أبراهيم (مشى لها ) : طفطف حبيبي سكتي (بهمس) حسبي الله عليك أنطمي لا يذبحنا
طيف : ههههههههههههههههههههههههه برهومي شفت النكته
أبراهيم (يصر على ضروسه) : وقت نكته هذا سكتي
طيف : أنا ما أحب أسيل ومحمود(قالتها وأهي تأشر عليه) ما يحب حمد (وبنبرة حزن) بس حمد يحب أسيل
محمود : يحبها
طيف : يحبها هههههههههههههه حمد هيمان فيها يموت على الارض اللي تمشي عليها
محمود : هي بأي مستشفى
طيف : ليه
محمود(بغصب ) : طــــــــــــــــــــــــــيـــــــــــــــــــــف
طيف (خافت) : بمستشفى عمها الدكتور محسن
محمود (بصراخ) : حـــــــــــــســــــــــــــــن عــــــــــــــــــمـــــــــــــــــــــار
حسن(الحارس الشخصي) : آمر طال عمرك
محمود : أسمع تروح لمستشفى الدكتور محسن الـ..... وتستفسر لي عن شخص دخل اليوم للمستشفى أسمها أسيل (لف لطيف) أسيل شنو
طيف : أسيل عبدالوهاب الـ...
محمود : أبي الليله موجوده المعلومات عندي فاهم
حسن : تامر طال عمرك ما تنام الليله إلا المعلومات عندك
أسماعيل (يهمس لأخوه أبراهيم) : شنو يبي فيها
أبراهيم : محمود بينه وبين حمد بن فهد عداوه من زمن
أسماعيل : وهذي اللي أسمها أسيل شنو دخلها
محمود(سمعهم) : اللي دخلها أنها صارت حرم حمد جنا عليها يوم خذاها من سنين وانا أبي أكسره ما لقيت نقطة ضعفه بس ألحين عرفتها أسيل (لف لطيف) طيف هي حلوه
طيف (تعوج فمها) : مع أني ما أحبها بس الحق يقال قمر
أسماء(اللي ساكته وتفكربصمت) : حمد بن فهد صدق يا محمود أنك تكره وتتمنا له السوء بس أنا له دين برقبتي وحلفت لأرده له يمكن ربي ماكتب أرده له ألحين جاء الوقت اللي أرده لو على قطع رقبتي (تذكرت حادث مر من سنين)

أسماء كانت بنوته حلوه والكل يتمناها طمع فيها محمود رئيس أخوها بالشركه شافها ودخلت مزاجه بالحرام مو حلال
(لفت لحمود تتذكر)جيت لبيتنا يامحمود بعد ما أرسلت أبراهيم بمهمه كان ابوي مريض وبفراشه دخلت على أساس تزوره بس أبوي كان ياخذ حبوب يخدرنه نعس أبوي وانت طلعت على اساس للشارع بس لفيت البيت ودخلت دورت دورت لين لقيتني بغرفتي دخلت بدون استأذان كان عمري 18 سنه توني متخرجه وفرحانه
أسماء(بخوف ) : أنت من
محمود : أنا رئيس أخوك بالشغل
أسماء : وش تبي أطلع برى لا أصرخ والم عليك خلق الله
محمود (بنظرات تنهش جسدها) : أبي أتكلم معك نسولف وندردش شوي وبس
أسماء(ضمت نفسها) : أطلع طلبتك لا يجون أخواني حرام وجودك
محمود (يقرب) : لا تخافين محد بيجي أبراهيم مسافر وأسماعيل طالع لوناسته وانا هنا لوناستي
أسماء(شهقت ) : أهئئئئئئئئئئئئئ وناستك أنت شتبي
محمود : أنتي
أسماء : لا لا لا أنا لاااااااااااااااااااااا
محمود : ههههههههههههههههههههههههه صارخي مثل ما تبين محد بيساعدك خليك حلوه وحبوبه ومطيعه عشان ما تنظرين
أسماء : لا برااااااااااااااااااااااااااااااااااا
لكن محمود ماسمع لها أخذ يقرب ويقرب لين وصل لها أسماء رفضت وقاومت كانت اكثر من مره تخونها قوتها لكن كل ما تذكرت بتفقد أهم شيء عندها وتفقد سمعتها وسمعت أهلها ترجع تقاومه ضربته بالأبجوره اللي أصبحت قطع صغيره وطاح على الأرض وهي هربت طلعت من البيت وملابسها متمزقه تركض تركض بالشارع وأهي تشوفه يوم طلع ولحقها وفجأه
ماحست ألى وأهي تسمع صوت بريك سياره توقف فجأه قبل تصدمها
أسماء (ترتجف ) : ......................
الشاب(طلع من سيارته ) : أختي فيك شيء
أسماء(تتأتأ بخوف وتطالع وراها) : أنا أنا
الشاب(لاحظ ملابسها الممزقه ركض لسيارته وجاب لها جاكيت وعطاها) : خذي ستري نفسك
أسماء (أخذته) : طلبتك ساعدني
محمود(اللي وصل لها وشاف الشاب وارتبك وأبتسم) : أسومه وين رحتي أبوك يبيك
أسماء(تخبت ورا الشاب ترجف) : ساعدني تكفه
الشاب : هذا من أخوك
محمود : أيه أخوها
أسماء(بصراخ) : لا لا يكذب يبي شيء مو من حقه لا تصدقه
الشاب : شنو تقصدين
أسماء(تبكي) : دخل علي بيعتدي علي
الشاب(عصب ولف له) : يالخسيس
محمود(عصب) : لا تتدخل انت ما تعرف من انا أنا محمود سلطان الـ...
الشاب(زادت عصبيته) : اذا انت محمود فأنا حمد بن فهد الـ....
أسماء(شهقت) : أهئئئئئئئئئئئ انت ولد خالة طيف
حمد : تعرفينها
أسماء : أنا أسماء راشد صاحبتها
حمد : أنتي بنت العم راشد وين أبوك وأخوانك ومن هذا
أسماء(تبكي) : أبوي مريض واخواني مو فيه وهذا الخسيس النذل ما راعى حرمة البيت هذا رئيس أخوي واستغل أنه مو موجود يبي يسلب مني أهم شيء شرفي
حمد : يالحيوااااااااااااااااااااااااااااااان
محمود(بعصبيه) : لا تهين وأنطم
حمد : كل تبن والله لولا أني عارف أبوك ورجلن مشهور بصلاته وشهامته كان ما تبات الليله إلا بالسجن
محمود وحمد تضاربوا بالشارع وطق ورفس وبقسات وحمد معروف عنه قوته البدنيه وتغلب على محمود اللي ينزف من الضرب
حمد(يمسح الدم اللي نزف من خشمه) : شوف أسماء بحمايتي واذا سمعت صابها شيء لتندم تندم
محمود (يوقف بصعوبه) : أنت كفو تمد يدك علي شوف انت بعد لأندمك لأنك تجرأت ومديت يدك علي (وأشر لأسماء) وانتي لا تضنين حمد بيحميك بتشوفين راح تجيني برجولك وبرضاك والأيام بينا
أسماء مسحت دمعه طاحت من عينها وأهي تشوفهم يضحكون ويخططون لفت لأبراهيم أخوها اللي لازم يكون عضيدها بعد ابوها تذكرت كيف سلمها بيده لمحمود بعد وفاة أبوها أغراه بالفلوس وأستغل طمعه بالمال ونساه شرف اخته فقدته بيوم بسبب ذئاب ما رحموا وحدتها بهذي الدنيا وبعدها أنجرفت بمستنقع الرذيلة والفساد شربت من كاس الخمر اللي بيدها تبي تطفي النار بجوفها كانت تبي تعيش مثل كل بنت حلمها تتزوج وعائله أطفال وبيت لكن حرموها
أسماء(في خاطرها) : لأحرمكم من السعاده مثل ما حرمتوني عهد علي لأحرمكم منها
أخذت تلفونها وتلفون طيف اللي ما انتبهت لها وطلعت الحديقه فتشت عن رقم حمد
أسماء : هههههههههههههههههه مصدقه عمرك يا طيف مسجلته باسم عمري حمودي
حمد كان سهران بمكتبه اللي بالبيت يخلص شغل متأخر عليه دق جواله
حمد : ألو
أسماء : ألو حمد
حمد : أيه نعم من
أسماء : انا فاعلة خير
حمد : فاعلة خير
أسماء : أيه فاعلة خير حبيت أقولك عن مؤامرة ضدك
حمد : ههههههههههههههههه مؤامره وضد حمد بن فهد ومن هذا اللي واثق من عمره
أسماء : مو مهم تعرف المهم اني أبيك تاخذ حذرك
حمد : رجاء انا مالي خلق لسخافاتك بعدين انا مشغول مضطر أسكر (توه بيسكر بس سمعها تقول)
أسماء : واسيل سخافه
حمد : نعم أسيل
أسماء : ايه أسيل زوجتك
حمد(عصب) : أنتي شنو تقصدين وشنو دخل اسيل بالسالفه والمؤامرة
أسماء : اللي يبون ينتقمون منك بينتقمون منك عن طريق أسيل
حمد (عصب بزياده) : يالحيوانه من انتو
أسماء : أحنا لا تجمعنا انا مديونه لك بدين قديم حبيت أرده لك
حمد : انا أنتي أنتي منوووووو وشنو الدين
أسماء : حمد أرجوك انا لازم أسكر بس أنته من اللي حولك وخصوصا المقربون
حمد : لا أنتظري من انتي ومن يهدد أرجوك
أسماء : .....................
حمد : ألو أنتي وين ألوووووووو
سكرت منه وأهو مصدوم باللي سمعه أسيل تهديد مؤامرة أسيل لا لا أسيل شلون بتصرف
سكر السماعه وأخذ سيجاره وولعها قرر يروح لها بالنهار ويتطمن عليها ويخلي عندها حرس
أما أسماء اللي أول مالفت

طراااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااخ
أسماء من قوة الكف طاحت على الأرض ورفعت نظرها كل جسمها ينتقض من الرعب اللي تشوفه قدامها وحش

محمود (بغضب) : يالحقيره وقفتي معه ضدي
أسماء(ماتعرف بهذا الوقت منين جتها الشجاعه وقفت بصعوبه) : لأنك حقيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييير
محمود(ما استحمل عطاها كف ورا كف ورا كف واهو يهاوش) : كيف تتجرئين وتكلميني بهذا الاسلوب من أنتي
أبراهيم واسماعيل كانوا يتمنون يفكونها من ايدين الوحش ولكن خافوا لانه بس محمود يغضب يحرق الأخضر واليابس

محمود (بعد ما تعب من ضربها) : حــــــــــــــــــــســــــــــــــــــــــــن يا حيواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااان
حسن(بخوف) : نعم طال عمرك
محمود(يأشر على أسماء اللي مرميه بالأرض) : خذ هالحيوانه تراها من نصيبك
أسماء(بصرخه رغم الألم) : لاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
محمود : تفوووووووووو عليك يالحيوانه هذا عقاب من يخون محمود
أسماء (بصراخ) : أبرااااااااااااااااااااااااهيم أسماااااااااااااااااااااااعيل لاااااااااااااا لاا لا لا
محمود (بصراخ) : خذها خذهااااااااااااااااااااااااااا
حسن(وقفها وأهو يجرها) : أمشي قدامي أمشي
أسماء(تحاول تفك نفسها رغم تعبها ماتبي تخسر مره ثانيه ) : لا لا خلني لااااااااااااااااااااااااااا
دخلها حسن غرفه مخصصه له في فيلا محمود وأهي تبكي وتترجاه
حسن(بهدوء) : أسماء سكتي
أسماء(تصرخ وتصيح) : الله يخليك أتركني حسسسسسسسسسسسسسسسن طلبتك لا تسوي شيء
حسن : أموت ولا أجرحك يا أسماء
أسماء(مصدومه سكتت تطالع له) : ......................
حسن : أسماء سمعيني والله ماراح أسوي لك شيء أنا نفذت أوامره مغصوب تراني أخاف ربي صدق أشتغل عند أنسان حقير ما يعرف ربه بس مجبور والله أبي أعيش
أسماء (ودموعها على خدها) : مجبور يعني تبي تسوي اللي قاله صح
حسن(أبتسم) : لا وربي شاهد الحرام ما أقربه ولو على قطع رقبتي بس خفت أرفض يقول لعمار أو أي شخص ثاني
أسماء(تبتسم) : يعني أقدر أطلع
حسن(بعصبيه) : مجنونه
أسماء(خافت وقعدت تصيح) : أجل كذااااااااااااااااااااااااااااااااب ليه تكذب آآآآآآآآآآآآآآآآآه اناأنتهيت
حسن(بصراخ) : بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس سكتي (بعد ما سكتت) فهميني أنا لو تركتك تطلعين ألحين الكل بيشوفك سمعيني خلينا كذا لين الفجر لين الكل يهدا وبعدها اطلعك عهد علي ما ألمسك بالحرام وربي لأطلعك سليمه بس أنتي أهدي
أسماء(جلست على الكرسي ) : ليه
حسن(لف لها رفع حاجبه) : لسببين أولا أني أخاف ربي والسبب الثاني أني
أسماء(بعد ما طالت فترة صمته) : أنك شنو
حسن : أسماء بقولك وربي شاهد أنا من أشتغلت عند محمود وشفتك دخلتي قلبي شفت كثير من البنات بس ولا مره شفتك ترمين نفسك على محمود مثلهن ولا مره سمحتي لأحد يقرب لك صدق تشربين بس مو حد الثماله مثلهن بسألك شيء ليه كل هذا
أسماء : .........................
حسن : أنا مو قصدي أضايقك بس حبيت ندردش لين يطلع الصبح بسولف لك عن نفسي أنا حسن محمد من فتره تخرجت من الجامعه بس ما حصلت وظيفة وجلست 4 شهور أدور واشتغلت بشركة محمود بالارشيف وفي يوم طلعت وشفت محمود يتعرضون له أثنين ناوين على نيه شينه مدري أظن سمعت بسبب أختهم يحاولون يذبحونه انا فكيته وتضاربت انا وأهو مع الشابين بعدها محمود عرض علي وظيفة عنده حارسه الشخصي وأيده اليمين انا رفضت عارف عنه وعن سوالفه بس أبوي مرض وأحتجت فلوس لعلاجه وراتبي ما يكفي ومحمود عرض علي راتب أعلى رحت له وقلت أني قبلت الوظيفة وفعلا هذاني لي سنه معه بعد ماتوفى أبوي وما بقى حد لي بالدنيا فقررت أعيش بالفيلا معه وانتي كيف عرفتي طريقه
أسماء(بحزن) : عرفته لأنه أعتدى علي
حسن(بصدمه) : شنووووووووووووووووو
أسماء(تمسح دموعها) : أيه محمود أعتدى علي بموافقة أخوي الكبير اللي سلمني له مقابل المال والمنصب بالشركه بس والله والله مره هي وبعدها ما قدر يكررها أنا مثل كل البنات أحلم بحياه حلوه من الصغر بس محمود وأبراهيم سلبوني أحلامي رفض يصلح غلطته ويتزوجني لأني مو من مستواه خيروني يا أبقى معهم او الشارع نصيبي بقيت بس محافظه على نفسي وألحين بعد ما عرف اني فضحت خطته لحمد بينتقم مني
حسن : من حمد
أسماء : حمد بن فهد الـ....
حسن : أيه أعرفه أقصد سمعت عنه بس شنو دخله بمحمود
أسماء : بزمان حاول محمود يعتدي علي بس أنا انحشت وصادفت حمد بالشارع دافع عني وأهو ما يعرفني وضرب محمود ضرب لين خلاه ينزف محمود توعد فيه مع الزمن حاول يكسر شوكته بالسوق بس ما قدر حاول يلفق له تهم بس ما قدر وألحين عرف أنه تزوج وزوجته مريضه ويبي يوصل لها
حسن : يوصل تقصدين اللي سألنا عنها أعتقد أسمها أسيل
أسماء : أيه بس شنو بيسوي لها مدري حسن بطلبك شيء ممكن
حسن(أبتسم) : لو تبين عيوني
أسماء(حست بالراحه وأبتسمت) : أبي أرد جميل حمد لأنه حماني بأول مره صدق خسرت أهم شيء بس أنا عاهدت نفسي أرد جميله
حسن : كيف
أسماء : أبي أتصل عليه أبلغه بكل شيء حرام ينتقمون منه بهذي الحركه والبنت ما ندري شنو أهو ناوي عليه
حسن : خلينا نعرف شنو يخطط له بالأول(طلع جواله) ألو هلا عمار
عمار : ههههههههههههههههههههه هلا بحسون كيف الاجواء عندك ياعم
حسن(يجاريه ) : فله على كيف كيفك
عمار : أيه الحظ لناس وناس
حسن : المهم عمار شنو صار على البنت اللي سألنا عنها
عمار : أبدا العم محمود أمرنا الفجر تكون عنده
حسن : الفجر تجيبونها
أسماء(حطت يدها على فمها قبل تشهق ) : ..............
حسن(أشر لها تسكت) : كيف وليه
عمار : ههههههههههههههههههه وش تبي فيها خلك مع الجو ولا تهتم
حسن ما حب يكشف أوراقه خاف يشك عمار ويبلغ محمود
حسن : ههههههههههههههههههههههههه صدقت له باي
عمار : باي ياللي غاطس بالعسل وأحنا لنا الشقى
حسن : أقلب وجهك (سكر الخط ولف لأسماء) الفجر بيجيبونها له
أسماء : نيته شينه حرام يضيعها حرام
حسن : الله يساعدها
أسماء : عطني جوالك جوالي مو معي
حسن : ليه
أسماء : ببلغ حمد يمكن يقدر يتصرف
أخذت الجوال واتصلت على حمد بلغته بكل شيء من أهي ومن اللي بينتقم منه ومتى وشنو ناوين بس ما بلغته بأهم شيء عن طيف حبت ما تخرب العلاقه بينهم تعرف طيش طيف وتهورها بس ماتبي أهلها ينصدمون فيها خصوصا حمد تعرفه عصبي لحد الجنون بعد ما سكرت من حمد وبدا نور الصبح يطلع حسن طلع مع اسماء من الفيلا بدون لحد يحس فيهم كان الكل نايم بعد ليله من السكر والحرام

أسماء(وأهم بالسياره) : وين نروح تعرف محمود بيجيبنا لو يبي
حسن (أبتسم) : انا لي خاله بجده وعندي فلوس تكفيني ما كنت اصرف وما احتجتهن وألحين جاء وقتهن أسماء أذا أنتي قابله فيني حاب نتزوج ونروح لجده خالتي ما عندها أولاد نعيش معها
أسماء : بس
حسن : عارف مو مهم لأنه صار غصب عنك شنو قلتي اذا قابله نملك ألحين قبل نوصل لجده عشان يكون تواجدنا مع بعض شرعي ومو حرام
أسماء : ..................
حسن : معليك اذا الفحص أنا أعرف واحد يطلعهن لنا بسرعه والشيخ صاحب الوالد الله يرحمه شنو قلتي
أسماء(أبتسم ) : قلت الله عوضني موافقه
حسن (أبتسم) : هذا اللي أتمناه
أسماء(تطالع للفيلا ولفت لحسن) : بس أنا حلفت لأنتقم عطني جوالك
حسن : ليه
أسماء : ببلغ عنه
حسن : خذي
أسماء (أتصلت على الشرطه) : ألوو لو سمحت ببلغ عن شيء ممكن
حسن لف لها وأبتسم وحرك السياره مقبل على حياة جديده بعيده عن ظلام محمود وحياته اللي يتمنى ربه يسامحه عليها


=============================================


أما حمد اللي من جاه الأتصال أتصل على احمد وبلغه بكل شيء واحمد قاله بيتصرف رفض أن حمد يتواجد بالمستشفى لأنه تدخله ممكن يخرب كل شيء حمد قضى الليله سيجاره ورا سيجاره ولهى نفسه بالاوراق لأنه يغفي ويصحى من النوم خاف ينام قبل يتطمن عليها والوقت يحسه يمشي ببطأ
ما قدر يصبر أكثر خذا شماغه ومفتاح سياره وطلع للمستشفى قلبه ناغزه من شيء شافه أحمد وحاول يمنع دخوله بس حمد مارد ودخل غرفة اسيل اللي نايمه قرب منها كانت هاديه بسلام أبتسم بس حس بحركه بالغرفه لف شاف واحد طالع يركض لحقه وشاف أحمد يمسكه مع عناصره واول مالفوه كانت الصدمه كان ثوبه كله



دددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددد دددددددددددم





ركض حمد لغرفة اسيل ولحقه أحمد رفع الغطا اللي عليه والصدمه جسدها كله دم الدم يغطيه قرب ولمس خدها واهو يرجف

حمد : أ أ أ أ أ سيل (حسها بارده )أسيل أسيل (حط يده على الجرح اللي ببطنها ينزف يحاول يمنع سيل دمها وتفقده) أسيل أصحي

أحمد : وخر خلنا نشوفها سستررررررررررررررررررررررررررررررررررر

دخلت الممرضات والطاقم الطبي ولكن نظره هدت حمد نظرت حزن غطوها بغطاء أبيض ولا شيء يبان منها نقل نظره بين أحمد وجثه أسيل ألسانه أنعقد بيتكلم وبيقول شيلوه عنها تبي تتنفس مو قادر قرب وشال الغطا عن وجها بيسمح للهواء يدخل لرئتيها عشان تتنفس

أحمد(قرب منه ودموعه بعيونه ) : حمد تعال

حمد بصمت بس يشوف ملامح وجها ويوم حس بأيد أحمد تحاول تبعده دفه بكل قوه عنه

حمد(بعصبيه ) : أبعدددددددددددددددددددددددددددددددددددددد

أحمد : حمد أرجوك أفهم خلاص أسيل ماتت

الكلمه لها صداها بعقل حمد ويحس تتكرر يحاول يستوعبها

ماتت




مااااااااااااااااااااااااااتت



مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااتت




مااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااتت

حمد : لا لا لا (بصراخ وعصبيه وبلا شعور نزلت دموعه)

تكذبوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو ووووووووووووووووووووووووووووووووووون

(مسك يدها يحاول يصحيها) أسيل أصحي أسيل طلبتك أصحي والله والله لو صحيتي لأنفذ طلباتك لأطلقك وأرجع لك مازن بس طلبتك

أصحي أسيل لا تخليني

أسيييييييييييييييييييييييييييل

أسيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييل




حمد حس بايد على كتفه تهزه وتناديه ماكان مستوعب شيء






:حمد حمد حمد بسم الله عليك حمددددددددددددددددددددددددددددددد

حمد (رفع راسه وانصدم أمه ) : يمه
الأم (تمسح على شعره) : بسم الله عليك أيه أمك اجل من
حمد(يتلفت حوله ) : اسيل دم يمه أسيل وين
الأم : ههههههههههههههههههههه لهذي الدرجه ماخذه عقلك بسم الله عليك أسيل بالمستشفى
حمد(وقف تذكر كلام أسماء وبسرعه أخذ جواله ) : ألووووووووو
أحمد : هههههههههههههههههه صباح الخير يا اخي تعبت وانا أتصل وينك
حمد : غفيت احمد شنو صار
أحمد : هي بخير وكل شيء تمام محد قدر يتعرض لها
حمد : محد كيف والتهديد
احمد : شف الجريده فيها خبر بيفرحك كثير
حمد :الجريده (لف لأمه ) يمه وين الجريده
الام : مثل العاده تلقاها على طاولة الاكل
حمد طلع وأهوللحين مو مسكر من أحمد وفتح الجريده وأنصدم الخبر الرئيسي القبض على شبكة دعاره وترويج مخدرات في فيلا المليونير محمود سلطان الـ.....
حمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههه
أحمد : أنجنيت علامك
حمد : لا والله هههههههههههههههههههههههههه من الفرحه فرحاااااااااااااااااااااااااااااااااان
أحمد : دوم ياولد عمي يله تبي شيء
حمد : مشكور يا أحمد مشكور




وأخيرا أنزاح جبل من الهم والقلق عن صدر حمد تأكد انها بخير وأن الخطر زال على فكره أسماعيل وطيف وأبراهيم نفذوا من المداهمه سبحان الله طلعوا قبل وصول الشرطه طبعا أسماء ماهانوا عليها أخوانها رغم اللي سووه ولا صديقة عمرها اللي ما حبت ترد لحمد جميله بفضيحه بعائلته أتصلت وبلغتهم قبل توصل الشرطه حمد وأحمد قرروا يبقى الموضوع سر وطي الكتمان بينهم للأبد



================================================== =



بعد 3 أيام من الأحداث................

أسيل (بالمستشفى ومعصبه) : أففففففففففففففففففففففففففففففف وأفففففففففففففففففففففففين بعد
الأم : لا حول وقوة إلا بالله علامك تتأففين
أسيل(تكتف أيديها) : بطلع يمه خلاااااااااااااااااااااااااااص أنتو قلتو يوم وهذا أنا صار لي 3أيام
الأم : أنا لو علي كان خليتك هنا على طول شوفي صحتك تحسنت
أسيل : يمه لا تبالغين ترا مافيني شيء بس فقر دم عادي
روابي(تدخل) : السلام عليكم
أسيل والام : وعليكم السلام
روابي : علامك مزعجه خالتي
أسيل : روابي بطلع زهقت
روابي : عدم أهتمامك بنفسك وبصحتك سبب فقر دم وكنتي على وشك تتسببين لنفسك بجلطه صح ولا وانتي عارفه نقص الدم يسبب نقص الكريات الحمراء وهبوط بالقلب
اسيل : عارفه والله عارفه خلاص مره ثانيه بنتبه لنفسي زين
روابي : طيب بتبقين لين نشوف خالي شنو يقول
دخل عبدالله ونجد ونجود بهذا الوقت وسلموا
روابي : طيب أستأذن
عبدالله(غمز لأسيل اللي فهمته) : ..................
أسيل(أبتسمت) : روابي
روابي : هلا
أسيل : لا تطلعين لين تتقهوين من قهوه نجد ونجود (غمزت لنجد)
نجد : أيه أبي رايك اول مره أسوي قهوه
روابي : باخذ فنجان على الماشي عندي شغل
أسيل(تلف لعبدالله اللي يبتسم) : راضين
عبدالله (أخيرا نطق) : روابي شلونك
روابي(أرتبكت ) : ب ب ب بخير وأنت
عبدالله : تمام شخبار الشغل
روابي : ماشـ..
قطع الحوار دخلت حريم عليهم لفت روابي تشوفهم شافت أم أسيل تهلي فيهم بحب وفرح
نجد(تصرخ) : نوره قلبي وانا أشوف الرياض منوره
هيا : لا والله يعني انا ما أنور الرياض
نجود : ماعليك منها أنتي تسدين عن ضوء الشمس بنورك
روابي سكتت تطالع لنوره اللي من دخلوا أستأذن عبدالله وطلع لمحمد ولد عمه نزلت نوره وهيا غطاويهن وجلسن بعد ما سلمن على الكل
أم أسيل : حيالله أم عايض نورتونا
أم عايض : الله يحييك بنورك كيفك والحمد لله على سلامة أسيل
أم أسيل : الله يسلمك يارب
أسيل : الله يسلمك ياخاله شخبار خالي متعب
أم عايض : بخير ويسلم عليك
نوره : يالعياره كل هذا من التفكير بالعرس همه
أسيل : ههههههههههههه لا والله بس تعبت من التجهيز لعرس أمل
هيا : تهبل شفناها قبل نجي الله يهنيها بكره عرسها حليانه بسم الله عليها
أم عايض : الفال للجميع
روابي طول الوقت ساكته حست بحزن تطالع لنوره

حلوه لا لا مملوحه يا هنيك بعبدالله آآآآآآآآآآآآآآآآآه ياعبود حلم وصرت سراب أهي أصغر مني صح بس مو أحلى يالله مغروره صرت كأني حمد والله من حرتي صار لك يا نوره وأنا صح أنا لمن عيسى(قطع عليها صوت هيا)

روابي(تلف لها تبتسم) : هلا
هيا : الماخذ عقلك
روابي (تحط الفنجان وتوقف) : لا ماخذ عقلي ولا شيء أعذروني عندي شغل أمر عليك بعدين
أسيل (حست فيها شيء) : روابي
روابي(مالفت وبهمس) : بعدين أسيل مشغوله
توها بتطلع إلا بدخلت عبدالله ألتقت النظرات نظرت عبدالله اللي مليئه بالسعاده روابي لفت لنوره تظن أن هالنظره اللي مليانه فرح وسرور لأن نوره موجوده مهي عارفه أن هالنظره عشانها هي فرحان فيها
عبدالله لاحظ بنظراتها حزن دمعه بطرف عينها تحاول تمسكها لاتنزل حزن بس مو فاهم شنو فيها تمنى يمد يده ويمسحها تمنى يكون له حق يسألها طلعت وتركته يتابعها بنظره لين أختفت عنه تنبه على عمره يوم لف شاف الكل يتابعه بتعجب أبتسم

عبدالله : أممممممم محمد بيدخل يسلم على أسيل
أم أسيل : الله يحييه خله يدخل

كان اليوم كئيب لروابي دخلت مكتبها تكمل ملفات ولا لها نفس لشيء بس تشغل نفسها عن التفكير فيه وفيها أنطق الباب رفعت نظرها أبتسمت
روابي : ليه جيتي
أسيل(تدخلها السستر وأهي جالسه على كرسي متحرك) : كنت أحاتيك وأنتي قلتي بتجين ما جيتي
روابي : راحو أهل خالك
أسيل : من زمان حتى خواتي وأمي لأن بيت خالي بيباتون عندنا بالبيت
روابي (وقفت وراحت عند الشباك وبخاطرها) : معه بنفس المكان لااااااااااااااا وردي أصرخ ليه كل شيء ضدي ليه يادنيا تقهريني وتزيدين من ألمي ليييييييييييه
أسيل : روابي شفيك
روابي (لفت لها تبتسم) : ولاشيء بس أمي معطتني أسبوع أتخذ قراري
أسيل : بشنو
روابي : بخصوص عيسى ولد عمي متقدم لي
أسيل(شهقت) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ من متى
روابي : من العيد
أسيل(في نفسها) : عبدالله لا عبدالله بيصير له شيء أنتي ما تعرفينه أنتي نور عيونه حلمه رافض كل البنات وقابلك كيف بقول له
روابي : ههههههههههههههههههههههه شنو أنتقلت لك العدوه بالسرحان
أسيل : بسألك أنتي أنتي أنتي ممكن تقبلين بعيسى
روابي : ليش لاء ولد عمي ووظيفه وأعرفه
أسيل : طيب وعـ...
قطع الكلام دخلو
حــــــــــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــــ ــــــــد
أسيل حست فجأه ببرد كل أطرافها جمدت من شافته تمنت تختفي بس هيهات
حمد(أبتسم يوم شافها) : السلام عليكم
أسيل وروابي : وعليكم السلام
حمد(لف لأسيل) : أنتي هنا وحنا ندورك
أسيل : ..........................
روابي : أنتو منو
حمد : أمي ومناير وملاك حتى أمي أمينه و سلوى جوا معنا
روابي : والله وينهم
حمد : بغرفة المدام ينتظرونها
روابي : خلاص ألحين نجي
حمد : لا سبقينا انا بجيبها وطمنيهم عليها
روابي : حاضر
أسيل : روابي
حمد سكر الباب وقرب منها وأهو يبتسم واسيل تبلع ريقها ماحبت نظراته لها
حمد : شلونك ألحين
أسيل : بخير حـ..
حمد : أششششششششششششش ولا كلمه ألحين الكل ينتظرنا بعد ما يروحون لنا كلام
دفع الكرسي وأهو يبتسم وأسيل تحس برعب من قربه حاسه هدوء قبل العاصفه تعرف حمد يستغل أي فرصه عشان ينكد عليها دخلت غرفتها وأرتسمت أبتسامه مزيفه تخفي رعبها
أم حمد : يا هلا
أسيل : هلا خالتي
سلمت على الكل وساعدها حمد بأنها تجلس رغم أنها ترجته يبعد حست بفشله منهم بس أهو همس لها
جمد : مستحيه هذا بس ساعدتك أجل
أسيل(لفت له بعصبيه يعني أسكت وبهمس) : كفااااااااااااااااااااايه
حمد : جلسي قبل أعلمك كيف تردين
أسيل : أنا
حمد : أشششششششششششش
أمينه : ياويل حالي حمد أسيل ترى كلها جلسه ليه اللزق
أسيل أستحت واللي خايفه منه حصل فشله
حمد (أبتسم ) : أعوذ بالله من العذال زوجتي عادي أدور راحتها كيف ماتبي تجلس
روابي(تحط يدها على قلبها ) : آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه من الحب يعمل عمايل لا يساعدها ويبي راحتها ولا الأحلى الورد
أسيل لفت توها تنتبه لباقة ورد كبيره محطوطه على الطاوله حلوه كلمه قليله عليها وفخمه
مناير : ياويل حالي ضاعت اسيل وأختفى الكلام
أسيل : ..............................
أم حمد : هييييييييييييه بسكم أحراج لأسيل حميدووووه ترى أعرف سوالفك
حمد (يوقف جنب سرير أسيل ) : يمه مالي سوالف علامك
أمينه : طالعي طالعي لازق خل البنت تاخذ نفس ما صدقت أيه وش عليك مستغل فرصة أخوها وأبوها مهم هنا وماخذ راحتك
حمد (يطالع لأسيل وبخبث) : آآآآآه لو منتو هنا بعد كان أحلى
أسيل ودها تصرخ
بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس
سلوى : أجل نطلع بكرامتنا أحسن
روابي : صدقتي يله يمه
أسيل : لاااااااااااا (حطت يدها على فمها واهي تحس بأحراج من صرختها)
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههه
أسيل ودها الأرض تنشق وتبلعها
أم حمد (بحنيتها المعهوده) : لا تخافين ما راح أسويها لو شنو وأنا عارفه حمد وسوالفه لا تحاتين بيكون أول من يطلع أهو
حمد : أأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأاخ ما كأني ولدك
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه

بعد ساعه...........

أمينه : يله عاد بنمشي
أسيل : بدري عمه
أمينه : بدري من عمرك بس ياقلبي صارت الساعه 8 لو ما يعرفون من نحن كان طردونا أول ما خلصت الزياره
أم حمد : صدقتي ولازم ترتاحين
روابي : طبعا الراحه مهمه
سلوى : ماخلصتي دوامك
روابي : باقي ساعتين الساعه 10 أخلص
حمد : دقي علي لا ترجعين مع السواق
أسيل (لفت له وبخاطرها) : حنون مع خواتك وأنا ليه ياحمد شنو السر ليه تكرهني وتعاملني بجفا وقسوه (نزلت راسها قبل أحد ينتبه)
روابي : تامر
حمد : أممممممم سبقوني
أم حمد : حمد
حمد(غمز لها ) : يمه دقايق بس (طلع مفتاح السياره) مناير خذي عشان تفتحين السياره لين أجي
روابي : بروح معهن لين تجي
طلعوا وأسيل تتمنى ما يطلعون مو قادره تفهم حمد وتصرفاته
حمد(سحب كرسي وقعد يطالع لها) : ................
أسيل : شكلك مو ناوي تطلع
حمد : أيه
أسيل(خافت من نظراته) : ممكن تطلع
حمد : شنو شنو
أسيل(تصر على ضروسها) : اللي سمعته
حمد : آسف سمعي ضعيف اليوم
أسيل(بعصبيه) : قم اطلع برا ما أبي أشوفك
حمد(حط رجل على رجل وسند ظهره) : أنا مرتاح هنا
أسيل(رفعت حاجبها) : أنا بنام وما أعرف انام واحد عندي
حمد(يبتسم وبخبث) : أجل شنو نبين تسوين أن تزوجنا مولازم ننام بغرفه (غمز لها) وحده
أسيل(أنحرجت وما حبت كلامه) : لا والله احلف أساسا ماراح ننام مع بعض أنت بغرفه وأنا بغرفه مهبوله أنا معك
حمد(يحط يده على خده بأستهزاء) : ومن بياخذ رايك
أسيل(عصبت) : أكرررررررررررررررررررررهك طلقني وفكين أكرررررررررررررهك
حمد : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه خبل اطلقك عارفه يا أسيل أذا انتي تكرهيني مره فأنا أكرهك
ألـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــف مـــــــــــــــــــــــــــــره
أسيل(بصدمه) : تكرهني أجل ليه تزوجتني وقبل شوي ضحكك وكلامك وأسلوبك ومزحك معي شنو هذا
حمد : أقنعه أجبار أضحك معك أدللك أرفعك عن الارض قدام الكل بس بينا القناع يختفي أما ليه تزوجتك (حط أصبعه على راسه) عنااااااااااااااااااااد عشان تعرفين حمد بن فهد أذا قال شيء يصير
أسيل(بغضب) : لأنك مو رجال أنت مريض نفسي مو رجاااااااااااااااااااال
حمد(عصب ومسك حنكها (الفك) بأيده وضغط عليه ) : أنا مو رجال مريض يا أسيلوووووووه هيييييييييييييييييييين مابقى شيء وتكونين عندي والله لأخليك تعرفين من حمد
أسيل(تتالم بس تكابر ومن شدت ضغطه صعب تتكلم بس نطقتها) : أكرهك
حمد(يشد لدرجة حس فكها بيتكسر بين أيده ) : توك يا اسيل ما فهمتيني أفهمي أجل أنا ما خذك عناد وردا على كلامك مني رجال هذا أنا قد كلمتي قلتها لك من قبل أنتي لي غصبن عنك فاهمه(يطالع لها من فوق لتحت) أنتي ماتهزين شعره مني ولا أشعر بقربك بشعور مثل ما اشعره مع غاده وهنادي أو حتى المرحومه أحلام لأنك ما تسوينهن لأنك ناقصه عنهن مضطر قدام الكل أهيم فيك وبعشقك أمثل الحب لك وجنوني بقربك لكن أنا يا أسيل والله لأمشيك على الصراط المستقيم رجاجيل بشنبات ماردوني ولا تصدوا لي تجي حرمه ناقصه مثلك وتصدني ألحين عرفتي موقعك وين وشنو تسوين بحياة حمد بن فهد

أسيل توقعت أنه يجرحها بس حمد طعنها بالصميم بكلامه ماكانت تقدر ترد لسانها انربط من الصدمه لا قدرت ترد عليه ولا قدرت ترد دموعها اللي تنزل بغزاره تركها حمد بصدمتها
اسيل(وعيونها معلقه على الباب اللي طلع منه قاتلها) : لهذي الدرجه حقير ونذل لهذي الدرجه باع القيم والأرتباط ولا أهتم لصلة الرحم لهذي الدرجه ما أهتم أنه دمر حياتي مستمر في تدميرها واهي بنت عمه مو قادره تستوعب أن غروووووووووووووووووووورك ياحمد يوصل لحد انهيار العلاقات اللي مابدت كزوجين (لفت للورد بدموع) أعتقدت أن الورد وضحكك معي وأسلوبك اليوم معي تحول في مشاعره بديت أرتاح لك ضنيت أني لازم أعطيك واعطي نفسي فرصه ماضنيت ان بهذي الحركه يتظاهر قدام الكل بانك تهتم لي خوفك علي بالمزرعه شنووووووووووووووووو مظاااااااااااااااااااااااااااااااهر
وأنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااا
ما أهز شعورك ناقصه ليه تحرمني من السعاده في أني أعيش مثل كل البنات ليه تعذبني يرد كرامته بأمتلاكي

(فقدت شعورها وبصوت عالي وبصراخ)

لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااا لا لا لاااااااااااااااااا
آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآ آآآآآه ذبحتني لالا

رمت الباقه بالأرض ومن قهرها داست على الورد واهي تصرخ من الغضب الألم

دخلت روابي والممرضات وأنصدمن تصارخ بعصبيه وتدوس الورد

روابي (تقرب لها) : أهدي أسيل أسيل
أسيل(تصيح وتصارخ) : لا لااااااااااااااا حرااااااااااااااااااااااااااااااام أكررررررررررررررررررهه
روابي (بصر اخ) : جيبو لي مهدئ بسرعه أسيل أهدي أرجوك أهدي
أسيل : رواااااااااااااااااااااااااابي حراااااااااااااااااااااام أنا شنو سويت لاااااااااااااااااااااااااااااااااا

روابي بمساعدة الممرضات قدرن يعطنها مهدئ طلعن الممرضات وبقت روابي معها تمسح على شعرها وتشوف بقايا الدموع على خدها تتامل رموشها المبلوله

أيش حصل يا أسيل خلاك تنهارين شنو اللي حصل ياترى حمد السبب (طلعت جوالها ) أدق عليك أبي أفهم شنو صار لما كنت بروحك معها (رفعت راسها تطالع لوجه أسيل) ياقلبي شنو صار أنا أعرفك ما ياثر فيك شيء قده آآآآآآآآآآآآآآآه ياخوي شنو سويت خليتها تنهار

بعد ساعتين خلصت شغلها وأتصلت بحمد يجي ياخذها بعد ما طلبت من الممرضات ينتبهون لها

بالسياره مع حمد كل شوي تنقل نظرها بين الطريق وحمد تتمنى تسأله قررت تساله تبي ترتاح

روابي : حمد
حمد(أبتسم) : هلا
روابي : شنو صار بينك وبين أسيل
حمد : بينا خير قالت لك شيء
روابي : بصراحه ياحمد أسيل بعد ما طلعت أنت أنهارت فقدت أعصابها وتصارخ و رمت الورد تدوس عليه
حمد(عقد حواجبه) : تصارخ شنو قالت
روابي : تقول حراااااااااااااااااام لا وذبحتني و و وأكرهه حمد
حمد(قاطعها) : روابي لا تتدخلين
روابي (بعصبيه) : شنو ماتدخل انت ماشفت حالتها حمد قلي شنو سويت او قلت عشان توصل أسيل لهذي الدرجه ريحين حراااااااااااااااااااااااااااااام عليك
حمد(بعصبيه) : رواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااابي قلت لج لا تتدخلين يله نزلي وصلنا
روابي طالعت له بنظره قهر وألم ونزلت بعد ما صفقت الباب بقوه تدل على غضبها وعصبيتها حرك حمد بعد مادخلت

حمد : انا عارف أنك زعلتي وعارف أني جرحت أسيل يمكن تهورت باللي سويته وقلته بس كرامتي فوق كل شيء أدوووووووووووووووس على قلبي عشان كرامتي صعب أسمح لها تسيطر على قلبي




================================================== ====



بعد يومين طلعت أسيل رغم نفسيتها التعبانه بس أرغمت الكل انها تطلع حاولت روابي تفهم منها شنو حصل بس أسيل رفضت تتكلم بالموضوع اللي خلاها تنهار طلبت منها ما تتدخل أبدا

عبدالله (ساندها) : الحمد لله على سلامتك نورتي البيت
أسيل(تبتسم) : الله يسلمك
الأم : طلعي لغرفتك ترتاحين
أسيل : لا تعبت من النوم بجلس هنا معكم هنا
نجد : بس تعبانه بنجلس معك بغرفتك
أسيل : لا طلبتكم خلوني على راحتي
عبدالله : تعالي نجلس مثل ما تبين
جلست أسيل وبعد وقت جاها أبوها مع تهاني وأخوانها اللي ما خلت الجلسه من الضحك والمقالب بعد ما طلعوا من بيتهم طلعت لغرفتها ترتاح طفت النور وولعت الأبجوره كانت كل ليه تبكي من صارت سالفتها مع حمد تتذكر كل حرف كل كلمه كل تعبير شافته بوجهه


دنياا غريبه فيها الحزن رافقني
والروح تتحدث عن ألام وهموم

القلب يتعذب وعبرات تخنقني
حزن سكن في قلب صادق ومظلوم

اصبح وامسى لذيذ النوم رافقني
والمر ذقته أبكاس مسموم

أخشى دموعي مع الناس تحرجني
محد درى عن قصة أنسان محروم

مدري متى الأيام تفرحني وتطربني
أرجي أمل عايش على الحزن وهموم

هل ياترى طير السعد بيلفي ويسعدني
ولا أعيش باقي العمر محروم



نامت بعد ماتعبت حتى دموعها تعبت منها حطت راسها على وسادتها تشكي لها همها هي عارفه لو شكت مهو مقدم شيء ولا مأخر خلاص واقع

ودي ابكي لين مايبـقى دمـوع ودي اشكي لين مايـبقى كـلام

من جروح صارت بقلبي تنـوح ومن هموم احرمت عيني المنام

انطـفت في دنيتي كل الشـموع والهنا ما يـوم في دنـياي يدام

غربتي طالت متى وقـت الرجوع كل عــام امني احـلامي بعام

ان شكيت الحال محمد لي سموع وان سكت الناس زادونـي ملام

طال صبري والزمن عيى يطوع والرجـا باللي عيونه ماتنــام


================================================== ===========

اليوم الثاني في بيت الجده

رنا : زياد مو حاله
زياد : شنو تبيني أسوي رحت وكلمته مو راضي بيغضب علي فاهمه شنو الأب يغضب على ولده
رنا : عارفه زياد انت ونجود تتعذبون حرام
زياد : حرام عليك رنا والله تعبان تعبان
رنا : حرام وأنت مو حرام تعلقها فيك اذا أنت مو قد هذا الحب ليه عشمتها حساااااااااااااااااااااافه
طلعت رنا معصبه وقابلتها ليندا الخدامه
رنا : نعم
ليندا : في أسنين بنات تحت يبي أنتي
رنا : بنات أنتي يعرف
ليندا : لا اول مره يزي هنا
رنا : طيب قدمي لهن عصير وكيك وأنا جايه
ليندا : اوكيه
بعد غيرت لبسها نزلت وتفاجئة بدانه وأختها منيره
رنا (بدون نفس) : خير شنو جايبك هنا
منيره : هذي مو طريقه تستقبلين فيها ضيوفك يابنت الأصول
رنا (أنحرجت) : أسفه تفضلوا
منيره : مشكوره سمعي يا رنا انا عرفت من دانه انك زعلانه عليها
رنا (بحزن) : صدمتي بدانه قويه
دانه(مع أن أختها موصيتها تسكت بس ما قدرت تسكت أكثر) : رنا والله ماكنت أعرف أنه أنتي لين صدفه بكفتريا أتصلت على رقمك وشفتك وسلمى قالت لي من انتي والله والله خفت أقولك من انا ماتتقبلين صداقتي وتبتعدين عني رنا أرجوك صدقيني
رنا : ..............................
منيره : صدقي يارنا ويوسف مايعرف من انتي ولا يعرف أن دانه صارت صاحبتك
رنا حست بكلامهم الصدق بالفتره القليله اللي عرفت فيها دانه عرفت أن الكذب آخر همها
رنا (تطالعها وابتسمت) : أنا آسفه ضنيت انك مخططه مع أخوك
دانه (تبتسم لها) : وأنا آسفه لو شرحت لك اللي صار ماكان وصلنا لهذي المرحله
ضمن بعض والفرحه مو سايعتهن
منيره (تبتسم) : خلاص ظهرت الحقيقه
رنا : بفضل الله ثم فضلك
منيره : تسلمين بس اللي خلاك تصدقين كلامنا قلبك الأبيض إلا بسألك شيء ممكن ما يزعلك ولا تتضايقين
رنا : تفضلي
منيره : بصراحه لو تقدم لك يوسف أخوي ترفضين أو تقبلين
رنا : ..............................
منيره : آسفه
رنا : سمعي يا منيره انا أرفض أخوك طبعا
منيره : ترفضين ليه طيب
رنا (تقدم لهن العصير وتاخذ قلاص وتجلس) : أنا أرفضه مو عشان اللي سواه ويسويه معي لا والله يوسف ما ينعاب ابدا بس أنا قلبي مو ملكي
دانه (بصدمه) : تحبين
رنا (أبتسمت) : أيه أحب مالك قلبي وكياني صدق هذا الحب حبيس بقلبي بس أهو ملكني أسرني أكابر واتصنع بس تنهار صروح قلبي بوجوده
منيره : ممكن أعرف من
رنا : نووووووووووووووو سوري هذا سر بصندوق مقفله عليه لين يشوف النور
منيره : على راحتك وألحين سولفي لي ليه سويتي كذا والتمثيليه هذي ليه

تمن البنات يسولفن ومنيره مالامت دانه بحب رنا وأعجبها اخلاق رنا وأنها ما خضعت ليوسف وتمت بنت محافظه على نفسها رغم الأغرائات لها من يوسف وكلامه العسول اللي تعرفه طلبت رنا منهم ما يقولن ليوسف شيء عنها أحترمن رغبتها وعاهدنا ما يتكلمن سر بينهن

بعد ماطلعن منها صعدت ودقت على نجد تبلغها باللي صار

رنا : ألوووووووووووووووووووووووووو
نجد : هلا
رنا(تعجبت من نبرة صوتها) : نونو علامك شفيه صوتك
نجد(بحزن) : نجود يا رنا تعبانه
رنا (بخوف) : شنو صاير
نجد : آآآآآآآآآآآآآآآآه أنتي عارفه ملكت أخوك بعد 3 أيام وأهي كل ما تتذكر قرب الموعد تجيها نوبة بكي رنا ليه
رنا : ليه شنو
نجد(بدت تبكي حال أختها) : ليه تحبن وتسلمن قلوبكن ليه تصدقن كلامهم ويطعنونكم وتتحملن
ليييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
رنا : نجد اهدي مو كلهم اللي يمر فيه زياد ونجود ازمه وبتعدي
نجد : لا لا كيف تعدي هي تتعذب وأهو بعد بس الحل بأيده لكنه جباااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ان
رنا : .........................
نجد : رنا
رنا : ياعيونها
نجد : آسفه عارفه أنه أخوك بس والله من حرتي على أختي
رنا : تعوذي من الشيطان هذا النصيب ومحد ياخذ غير نصيبه
نجد : أعوذ بالله (تمسح دموعها ) انتي ليه داقه
رنا : عندي مفاجئه لك ما تصدقين من زارني اليوم
نجد : من
رنا : دااااااااااااااااااااانه
نجد : حلفي شنو صار
رنا : تراضينا كنت فاهمتها غلط
نجد : يا حمااااااااااااره قلت لك ومارضيتي
رنا : رضيت والله رضيت لا واللي صار ههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجد : خير شنو صار على شنو كل هذا الضحك
رنا : منيره أختها سألتني أذا أقبل بيوسف لو تقدم لي
نجد : وااااااااااااااااااااافقتي
رنا : لااااااااااااا يالتبن قلبي ملك شخص واحد بس أوافق عليه
نجد(بصدمه) : شخص تحبين يارنا
رنا(عضت على لسانها اللي فلت) : ...............................
نجد(بصراخ) : تكلمي لا أذبحك تخبين علي أنا نجد
رنا : نجد أمزح وأنتي تصدقين
نجد : لا ما تمزحين تكلمي
رنا : يوووووووووووووه نجد جدتي تناديني
نجد : والله ما أتركك هين أهربي ألحين بس بعرف يا رنووووووووووووو يالزفته نطري لين تعرف سلوى ونجود ماراح يصدقن
رنا : نجد لا لا لا لا تقولين طلبتك
نجد(بخبث) : بشرط
رنا : شنو
نجد : تسولفين لي عن حبيبك المجهول
رنا : ................................
نجد : كيفك باي بروح أخبرهن
رنا : نجد نجد تعالي موافقه بس يكون سر بينا
نجد : وعد يله سولفي
رنا : مو على التلفون لما نلتقي وعد
نجد : وعد
رنا : يله باي
نجد : باي





================================================


مرت الأيام 3 محمله بالهم والألم الانكسار على زياد ونجود أسيل أعتذرت عن حضور حفلة الملكه اللي ببيت أهل العروس وأتصلت على زياد وباركت له حاولت نجود تعتذر عن الحضور بس ضغطت الأم عليها تروح تخللها شعور بالأنهزام ما تقدر تشوفه معها وملك لغيرها طوال الوقت وأهي مرتبكه خايفه أيش راح يكون موقفها لما تشوفه كيف راح تتصرف رنا وسلوى ونجد ودانه اللي حضرت مع حلا وسلمى بدعوه من رنا البنات ما خلن نجود بروحها
نجد لاحظت نظرات غيداء بعد ما نزلت على الكوشه هي وبنت خالتها غدير لها ولنجود كأنها شرار غضب بس مو فاهمه ليه
نجد(تهمس لرنا) : رنوه علامها بنت عمك وبنت خالتها كذا يناظرنا كانا ذابحين أحد من أهلهن
رنا : ماعليك منهن غيرانات مو أنتن تهبل ماشاء الله مطقمات بكل شيء اللبس والتسريحه والمكياج روعه هالحركه
نجد : أحم أحم تسلمين من بعض ما عندكم
نجود (بهمس ) : وقعوا العقد
سلوى ورنا ونجد لفن لها حتى دانه وحلا وسلمى اللي مو عارفات بحب نجود وزياد لبعض
سلوى (بحزن) : نجود أذكري الله
نجود (بحزن وهمس) : صار لها خلاص واقع وانا
نجد (تمسك يد أختها وتقوم معها ) : عن أذنكم تعالي يا قلبي
طلعن للحديقه قبل اختها تفقد اعصابها اللي متماسكه

أما عند غدير وغيداء.....
غيداء (بعصبيه) : غديرووووووووووووه وين اللي تبي تمحيها ماتشوفينها مرتزه بكامل أناقتها
غدير : ما أعرف شنو أسوي مو أهن مثل بعض ما قدرت أعرف من نجد من نجود
غيداء : غدير
غدير : خلاص خلاص أنا بتصرف الله يستر
غيداء : ما يهمني شنو تسوين المهم ما يشوفها فاهمه
أم غيداء : غيداء ترى بيدخل ألحين
غيداء : من قال لك يمه
أم غيداذء : يقول سامي بس حسب ما سمعت أنه ماكان بيدخل بس أبوه غصبه
غيداء(تصر على ضروسها) : مو عشان الحيوانه نجود حبيبت قلبه مايهون عليه يشوفها حزينه
غدير(تهمس لها) : أووووووووص خلاص صار لك زوجك وأهي خلاص
غيداء(بغضب) : لو ماتصرفتي بذبحك أنهيها

قالوا للحريم أن زياد بيدخل بلغت رنا نجد ونجود ورفضت نجود تروح مو قادره تشوفهم مع بعض نجد ما قدرت تخليها وبقت معها ورجعت رنا عشان أخوها دخلت تبارك له وانتبهت لنظراته يدور عليها يبي يملي عيونه منها مشتاق لها هزت رنا راسها له كان جسد مع الناس بس بدون روح
طلعن البنات بعد فتره لنجد ونجود
سلوى : هذي وين
رنا : قالن بيروحن للحديقه
دانه (تأشر ) : كاهن تعالن نوسع عليها ضيقتها ياقلبي على نجد مو قادره تترك أختها شوفت هاديات تعالن بنات
تقربن البنات يصفرن يبن يغيرن مزاجهن عشان يضحكن ويطلعن من جو الكآبه

أما زياد اللي طول الجلسه ساكت

زياد : ..............
غيداء : زياد علامك
زياد(بدون نفس) : ماعلامي
رشا (جايبه الشبكه) : زياد لبس عروسك
زياد : لازم
غيداء (عضت على لسانها من العصبيه) :..............
رشا(تهمس له) : لا تفضحنا لبسها
زياد أخذ الخاتم وأهو نافر حتى من لمسها بس لازم يلمسها عشان يلبسها
زياد : طيب عطيني يدك

فجأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأأ أأه

نجوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووو د

نجدددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددد دددددددد

زياد (وقف وطاح الخاتم منه ) : نجود
رشا (تحط يدها على قلبها) : الصوت صوت رنا من الحديقه
زياد طلع يركض وأم أسيل والجده والكل الكل صدمهم اللي شافوه رنا وسلوى ماسكات نجد ونجود اللي ما يتحركن
الأم شافت بناتها الدنيا درات فيها وطاحت سندنها سعاد وأمينه
رنا (تصيح ) : زيااااااااااااااد ما يتحركن زيااااااااااااااد نجد ونجود
زياد ركض لنجود ونجد يطالع لهن
زياد (يصرخ ) : شنوووووووو صار
سلوى : مدري لقيناهن على هذي الحال
ترفه (تتصل على خالد ) : خالد
خالد (أرتاع من صوتها ) : ترفه شنو صار وشنو الصراخ
ترفه : خااااااااااااااااالد ألحق علينا نجد ونجود ما يصحن خالد تعال بسرعه للحديقه تعاااااااااااااال
تغطن الحريم والجده والعمه عطن روابي وزياد عباياتهن يغطون نجد ونجود
روابي (تجص النبض وبصدمه ) : زياد النبض
زياد : لا مستحيل
الجده (تصيح ) : ياويل قلبي علامهن زياد روابي
عبدالله وخالد والشباب أول ماعرفوا دخلوا ولا أهتموا للحريم صدمه الثنتين ما يتحركن
عبدالله : نجدددددددددددددددددددددد نجووووووووووووووووووووووووووووود
رنا (تصارخ وتصيح ) : ماتن لاااااااااااااااااااااااااااااااااا
خالد(يصارخ) : خلونا ننقلهن للمستشفى بسرعه بسرعه
عبدالله يشيل أخته وفراس شال نجد وركبوا السياره للمستشفى وأم أسيل صحت وراحت مع الجده والعمات الكل لحقهم للمستشفى
غدير (دخلت ترجف) : ماتن ماتن
غيداء (بصدمه) : ماتن ذبحتيهن
غدير (تهز راسها ) : لا لا مالي شغل
غيداء : مالك شغل أجل من السبب
غدير : أنتي أيه أنتي اللي طلبتي أني أبعدها عن زياد
غيداء : أنا قلت لك نجود مو نجد مو الثنتين
غدير : ماعرفت أفرق بينهن ما عرفت حاولت بس ماقدرت أضطريت أعطي الثنتين أنتي قلتي لي أتصرف
غيداء : غبيه أنا ماقلت اذبحيها
غدير : لا لا أنتي السبب الثنتين ماتن كيف راح نتصرف أكيد بيعرفون وأنا أنشنق لأني قتلتهن بس لا لا بقول لهم الحقيقه أنتي قلتي لي
غيداء : أنطمي أنطمي (مسكت يدها) تعالي نروح لغرفتي لحد يسمعنا
غدير (تصعد وأهي بحالة صدمه ) : ماتن ماتن ماتن





================================================== ===========


أنـــــــــــــــــتـــــــــــــــــهــــــــــــ ــــــــــــــــي الــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــــــ 27 ــــــــــــــــــــــــــارت


================================================== ============








الـــــــــــــبــــــــــــــ 28 ـــــــــــــــــــــارت

*******************************************



في مكتب محسن الكل بحالة صدمه

عبدالوهاب (يقعد مصدوم) : بناتي انا
أسيل(اللي بلغوها وجتهم لا تقل صدمه عن الكل ) : لا ما اصدق إلا نجد ونجود لا لا
خالد : شنو ما تصدقين شوفي هذي التحاليل تثبت وجود المخدرات بجسمن بكميات كبيره
أسيل : أسكت أسكت لا يمكن أصدق التوأم يتعاطن
فهد : كيف أجل جاهن كذا
عايشه(تبكي حال خواتها وأمها اللي أرتفع السكري منهاره) : لا لا تصدقون غلط غلط والله نجد ونجود ما يسونها
أحمد(قرب لها وضمها) : بس عيوش أهدي محد مصدق بس
عايشه(رفعة له نظرها بنظراته شك) : ما اصدق حتى أنت
فارس : مو قصد من ومن الحقيقه وين شنو حصل
محسن : الحقيقه ضايعه نجد ونجود بس معهن
عبدالله : مستحيل ما أصدق كذب
خالد : حنا سوينا التحليل مره وثنتين وثلاث تأكدنا من صحة النتيجه مو خطأ
أحمد : يبه
محسن : هلا
أحمد : نجد ونجود ورنا وسلوى دايم مع بعض
حمد : مستحيل تقصد ممكن يكون
أحمد(لف له) : ليش لا أهن دوم مع بعض وأسرارهن مع بعض كيف ممكن ما يقولن عن خطأ كبير مثل هذا
عايشه(بعصبيه) : أحمد كفايه تشك كفايه انت تذبحني هذلن خواتي
عبدالله : عايشه اهدي عشان الجنين
أحمد (قرب لها) : آسف الحقيقه مؤلمه بس لازم نتأكد
خالد : انا بسوي لهن التحاليل اللازمة
محسن : لا أنا بتصرف هن وين
فهد : عند غرفة التوأم رفضن يتركنهن بروح
سعد : انا بجيبهن لهنا بلاش فضايح
أحمد : خذني معك
حمد : وانا بعد
أسيل : معناها صدقتوا أنهن يتعاطن
عبدالوهاب : مو مصدقين بس متفاجئين نبي نعرف الحقيقه رنا وسلوى آخر من شافهن شنو صار شنوووووووووووووو
فراس : يبه أهدى أرجوك كفايه خالتي زهره اللي منومه ارجوك
أسيل(توقف وبغضب) : بسسسسسسسسسسس من اليوم تتهمون البنات خلااااااااااااااص شنو نسيتو من مربي نجد ونجود جدي عناااااااااااد هن بنات عبدالوهاب لا يمكن يسون شيء يفضح أهلهن ورنا تربية عايشه أمكم اللي ربتكم علمتها الاصول والاخلاق كيف تشكون بانها غلطت بتربيتها وسلوى اللي ما يختلف أثنين على أخلاقها تربيه أخت الرجال عمتي أمينه اللي حافظة عليها حتى لما توفى أبوها

محسن(حط يده على كتفها وبحنيه) : يا بنتي مو قصد نشك الزمن هذا قاسي نبي نعرف الحقيقه وين بس عشان نعرف كيف نتصرف
عبدالله : أسيل تعالي معي أنتي وعايشه نروح لامي نشوفها خلوهم يشوفون شغلهم
أسيل : بس
فراس : تعالي أسيل صدقينا لا يمكن نشك بلحمنا تعالن

أما رنا وسلوى رفضن يتحركن عن زجاج العنايه اللي يفصل بينهن وبين التوأم

رنا (تمسح دموعها) : شنو صار
سلوى : مدري مدري الثنتين صدمه
رنا : طيب نبي نعرف شنو السبب
سلوى : حاولت بس رفضوا دخولنا
رنا : شنو السالفه الكل مجتمع
محسن(قطع الكلام بينهن) : رنا سلوى
رنا سلوى : هلا
رنا(تهمس لسلوى) : الله يستر شكلهم يخوف
محسن : سمعني عدل بتروحن مع خالد وبياخذ منكن عينات دم للتحليل
سلوى : ليه محتاجين نقل دم للتوأم
محسن : .................
رنا : خالي دمي كله فدا للتوأم
خالد : صح يله تعالن معي
مشن بس وقفت سلوى أول ماسمعت أحمد يساسر أبوه
أحمد : شكلهن ما يتعاطن لأنهن ما رفضن التحلـيـ..
سلوى : يتعاطن من
الكل : لف لها
رنا : شنو السالفه
سلوى : أحمد يقول لخالي شكلهن ما يتعاطن لأنهن مارفضن التحليل
رنا : شنووووووو
زياد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
رنا : فهمونا شنو السالفه من يتعاطن وشنو تقصدون
زياد : رنا أهدي
سلوى : شنو تهدى أنتو شاكين فينا بشنو
محسن : خلوني مع البنات شوي بروحنا(بعد ماراحوا الشباب بعيد شوي عنهم) محسن جلسن يابنات

جلسن على الكراسي وأهو قدامهن يطالع للتوأم اللي بغرفة العنايه

محسن : أنتن ماتعرف شنو صار لنجد ونجود
سلوى : والله يا خالي طلعنا أحنا ودانه وحلا وسلمى لقيناهن متسندات على كتوف بعض ضنينا أنهن هاديات لان حالة نجود بعد زياد (حطت يدها على فمها)
محسن(لف لها) : شنو سالفة زياد وشنو دخله بالموضوع
رنا : ماتقصد تقصد
محسن(بعصبيه) : تكلمن ترى ماعاد عندي أعصاب مو كفايه المخدرات اللي بجسدهن
رنا وسلوى (شهقن) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
رنا : مو معقوله إلا نجد ونجود
سلوى(توقف) : يعني أنتو شاكين بأني ورنا نتعاطى عشان كذا طلبتوا منا عينات
رنا : شنوووووووووووووو خالي
محسن : صح
سلوى(بدت تبكي) : لا لا أحنا تشكون فينا بعيد مستحيل نجد ونجود يتعاطن والله والله كذب مستحيل
رنا : سكتي سكتي
سلوى : ما تسمعين شنو يقول كله من اخوك
رنا : أنطمي سلووووووووووى
الشباب (جوهم) : خير
محسن : رنا سلوى تكلمن شنو صار
رنا(تصر على سنونها من غضبها) : ولاشيء ألحين انتو شاكين فينا (وتاشر على نجد ونجود) ومتأكدين هذلن يتعاطن صح
الكل : .......................
رنا : طيب تبون تحاليل صح
سلوى : رنا شنو تقولين
رنا (لفت لها) : وان خليهم ياخذون التحاليل اللي يبون منا لين يشبعون
زياد : رناااااااااااا تكلمي عدل
رنا : ...................................
سلوى(تمسك أيد رنا) : رنا ليه ساكته
رنا(في خاطرها) : كيييييييييييييييييييييف يشكون فينا مستحيل أهلي يشكون فينا (لفت لنجد ونجود) ونجد ونجود مستحيل يتعاطن كيف أتصرف أنا سلوى نجد نجود لا يمكن (رفعت نظرها لسلوى) سلوى
سلوى : هلا
رنا(ساسرتها بأذنها) : خلينا نسوي التحاليل وبعدها بنبات ببيت جدتي عندي كلام كثير
سلوى : بس
رنا : أصصصصصصصصص (لفت لخالها) وين تبون ناخذ التحاليل انا تعبانه وسلوى بعد
محسن : رنا
رنا : كفايه وربي تعبانه خذوا اللي تبون بس أبي برأت وبرأت سلوى (لفت لنجد ونجود) عهد علي لأبريهن من شككم
الكل تحسف أنهم شكوا هذولا بناتهم ومربينهن كيف يشكون بس حالة نجد ونجود ماعطت مجال الحقيقه ضايعه

تأكدوا بالتحاليل أن جسم رنا وسلوى خالي من المخدرات معناه الحقيقه مع التوأم رجعت رنا وسلوى لبيت الجده بعد ماخذن شاور عن التعب ومسحن المكياج جلسن

سلوى : كيييييييييييييييييييف
رنا : لا تشكين انتي بعد
سلوى : ما أقصد بس
قطع الكلام دق الجوال لرنا
رنا : هلا مهاوي
مها(تصيح) : رنا صدق اللي سمعته نجد ونجود بغيبوبه
رنا(تحاول تتماسك) : أيه
مها : آآآآآآآآآآآآآآه شنو صار يا رنا قولي بموت
رنا(نزلت دمعتها) : مها أرجوك أهدي اللي صار أن أكتشفوا أن نجد ونجود بجسمهم كميه كبيره من من من من المخدرات
مها(بصدمه) : .........................
رنا : ألو مها
سلوى : علامها
رنا : مدري ... ألوووووووووووووووو مها ردي
سلوى(تطلع جوالها ) : انا بتصل بالبيت
رنا : بسرعه البنت ماترد
سلوى : أكيد أغمى عليها انتظري ... ..... ألو
: ألو
سلوى (بلعت ريقها ) : من
: انتي المتصله من تبين
رنا(بعصبيه ): سلوى يالخبله أخلصي البنت يمكن صار فيها شيء
: انتي سلوى
سلوى : أقول من انت أخلص
: انا اللي عذبتيه أنا الفاقد للحياه من شافك أنا اللي ما تمنت عيني تشوف غيرك أنا عبدالرحمن
سلوى تسمع له واهي مبلمه مو قادره تتكلم


لو شفـت حالي .. كيف عايــش بلياك ..
تبكي على حالي وتكـــره غيــابك ..

سولف لي عن غيبتك وشلون دنيـاك ..
عســاك تضحك والحزن مادرابــــــك ..

لامر طيفــك قلت اقلــط وحيـــــــاك ..
وســـط الفـــؤاد اللي هواك وشقى بك


رنا (تسحب التلفون) : هيييييييييييييييييييييه أنت روح لغرفة مها شفها حيه ولا ميته
عبدالرحمن : مها شنو صار
رنا : رووووووووووووووووووح
عبدالرحمن سكر بوجها وركض لغرفة مها طق الباب وطقه
عبدالرحمن (فتحه لقى مها بأيدها سماعة التلفون وفاتحه عيونها قرب بخوف) : مهاوي مها (هزها) مها
مها (لفت له) : هاه
عبدالرحمن : بسم الله عليج شنو فيك
مها(تأشر على التلفون وبصدمه) : قالت قالوا يقولون مدري
عبدالرحمن(ياخذ الجوال) : ألو
رنا : من
عبدالرحمن : انا عبدالرحمن أنتي سلوى
رنا : لا انا رنا عبدالرحمن طمني شفيها مها اكلمها ما ترد
عبدالرحمن : مدري رنا شنو قلتو لها مها بصدمه
رنا (بخبث) : أول قل لي شنو قلت لسلوى بنت خالتي خلاها بصدمه
عبدالرحمن : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رنا : عطني مها
عبدالرحمن : بعطيك أياها بس بقول لسلوى كلمه
رنا : نننننننننننننننننننننننعم
عبدالرحمن : رنا والله قصدي شريف طلبتك
رنا : عبدالرحمن طلبتك أنا
عبدالرحمن : طلبتك والله أحبها من شفتها ما ألعب كلمه والله كلمه
رنا(تطالع لسلوى اللي ما تكلمت بس تطالع للجدار بصدمه) : طيب كلمه
عبدالرحمن(ابتسم) : طيب
رنا تحط التلفون عند أذن سلوى بعد ما حست بصوت عبدالرحمن الصدق أهي بعد تحب وتعرف الحب
عبدالرحمن : أحـــــــــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــــك
حس بتنفس سلوى يتسارع من سمعة الكلمه
سلوى (صحت من صدمها شافت الجوال وعصبت) : يا حيواااااااااااااااااااااااااااان يالخاااااااااااااااااااااااااايس يالتبن يا قليل الأدب
عبدالرحمن : هههههههههههههههههههههههههههههه لو تشتمين لبكره أحبك أحبك أحبك
سلوى : الحق مو عليك علي اللي يكلمك
عبدالرحمن(بحنيه ونعومه) : أحبك
سلوى(ترمي الجوال على رنا وتصارخ) : الحقييييييييييييييييييييييييير الخاااااااااااااااااااااااااااايس الله يلعنه ما بوجهه حيااااااااااااااااااااااااا
رنا : عبدالرحمن شنو قلت
عبدالرحمن : ولا شيء خذي مها اطمنك صحت الخبله هههههههههههههههه
مها (تصارخ) : خبله بعينك يالباندا ..... ألو رنوووووووه
رنا : يالتبن وين رحتي خوفتيني
مها(بدت تبكي) : أنصدمت ما قدرت أستوعب كيف مخدرات
رنا : والله كذب كلنا نعرف نجد ونجود
مها : أنا ما أشك فيهن لا بس كيف حالهن ألحين
رنا : والله بغيبوبه تصدقين (بدت تبكي) نجد وقف قلبها مره وأنعشوها
مها (تبكي) : لااااااااااااااااااااا
رنا : أهدي ربك ستر
مها : التلفون ما ينفع لازم أشوفكن
رنا : بكره نلتقي شنو رايك
مها : اوكيه بس وين
رنا : تعالي لبيتنا
مها : لا صعب أنا بزور نجد ونجود مع امي بكره نلتقي هناك
رنا : حلوووو يالله قلبووو باي
مها : باي

رنا (لفت لسلوى اللي تغلي) : أحم سلوى
سلوى : على تبن أنطمي لا أذبحك
رنا(كاتمه ضحكتها) : سوري قلبي بس شنو قال لك عشان تعصبين
سلوى(تصر على ضروسها) : قال أحبك حبه برص يارب
رنا : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه والله صرنا ننحب يا سلوى
سلوى(تاخذ المخده وتضربها) : يا حماره ليه مو بشر عشان انحب
رنا (تحاول تحمي وجها من الضرب وتضحك ) : هههههههههههههههه إلا بشر بس ليه معصبه روقي
سلوى (مستمره بالضرب) : لأنه وقح جريء حماااااااااااااااااااااااااااار
رنا : بس حلووووووو
سلوى(توقف عن الضرب) : شنووو حلو
رنا (بخبث) : أيه حلو وااااااااااااااااااااااااااو يهبل روعه لذيذ
سلوى (بعصبيه) : ياحماره تتغزلين فيه ماتستحين
رنا : أمممممممم ليه هو بشر كيفي
سلوى : من تقصدين
رنا(بهمس) : الحب
سلوى(حمر وجها وأبتسمت) : ..................
رنا : وااااااااااااااااااو أيه اطلعي على حقيقتك تقولين وقح وحمار ههههههههههههههههههههه
سلوى رجعت تضربها بالمخده وأهي مستحيه ورنا تقط كلام وكلام لين تعبن ونامن



**************************************************


أما بالمستشفى طلعت الأم وراحت عايشه عشان تبات ببيت أهلها جنب أمها أسيل بقت مع نجد ونجود بغرفة العنايه تطل عليهن من فتره لفتره روابي أصرت ماترد للبيت خافت يصير شيء لهن محسن بات بمكتبه عشان يصير قريب منهن

أسيل(تسندت على الكرسي وتمسح دموعها) : .................
روابي : بسم الله عليك فيك شيء
أسيل : تعب خفيف
روابي : أسيل ردي البيت أرتاحي لك فتره قليله طالعه من المستشفى ومن ساعات وافقه على حيلك لا أكلتي ولا أرتحتي
أسيل (تقاطعها) : ولا راح أرتاح لين يصحن واعرف من سوى فيهن كذا لا تضنين أني مثلهم أشك فيهن لا أعرفهن بس اللي متأكده منه مو هن يسون كذا مو تربية عناد
روابي : عارفه (جلست جنبها) بيني وبينك أنصدمت لما عرفت بانهن شاكين زادت صدمتي لما شفتهم ياخذون من رنا وسلوى تحاليل بس سكت
أسيل : عارفه لازم نسكت بــ....
الممرضه : دكتوره المريضه نجود صحت
أسيل وروابي طالعن بعض بفرح ودخلن غرفة العنايه
نجود (بتعب) : أبي ماء يمه
أسيل (تمسك يدها ودموعها تغلبها) : نجود قلبي
نجود : أسيل أبي ماي عطشانه
أسيل(تشربها ماي) : شوي شوي بسم الله
نجود(كأنها تذكرت شيء) : نجد نجد وين نجد
روابي : نجد بخير كاهي جنبك
نجود(تلف راسها شافتها موصله بالاجهزه دمعة عيونها ورجعت راسها) : الله لا يوفقك الله لا يوفقك
أسيل : من نجود من سوى فيكن كذا كيف المخدرات جت لجسمكن
روابي : أهدي أسيل توها صاحيه من غيبوبه أستمرت ساعات
نجود : غيبوبه من متى
روابي : لكن 12 ساعه من أمس الساعه 9 بالليل
نجود : ونجد صحت
أسيل : بتصحى بس قولي لنا شنو حصل
روابي : خليها ترتاح بعدين نعرف
أسيل : لا لا عارفه لو أهم عرفوا بأنها صحت بيصير سين وجيم
نجود : شنو حصل ومن اللي عرفوا وشنو حصل لنا
أسيل : أهدي وأسمعي اللي صار لقوكم البنات بغيبوبه انتي ونجد بالحديقه ونقلناكم للمستشفى وأنعشناكم ولما سوينا الفحوصات اتضح وجود نسبه كبيره من المخدرات أدت لتوقف القلب عالجناكم المخدر لازال بجسدكن للحين بس أنتي أقل من نجد هذا كل اللي صار بس ألحين عليك تقولين لي شنو صار قبل هذي الأحداث
نجود : ........................
أسيل : نجود تكلمي
نجود : ........................
روابي : نجود فيك شيء نجود
نجود : ........................
أسيل : طلبتك لا تبكين بس ردي علي شنو صار
نجود : ولاشيء مذكر شيء
أسيل : نجووووووووووووووود تكلمي لا تسكتين
نجود(بدت تصارخ) : خلااااااااااااااااص قلت ما اذكر تعبت تعبت
نجدددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددددد ددددددددددددددددددددددددددددددد
روابي : سستر مريم جيبي لي مخدر نجود أهدي نجود
أسيل أبتعدت حطت يدها على فمها حست انها مكسوره قدام اللي يصير مو قادره الثنتين وأمها وأهي وحمد ودنيتها تعبت هي بعد ما عادت تستحمل طلعت من الغرفه وأهي تشوف روابي تهدي نجود ويعطونها أبره مخدره حست الدنيا تلف فيها بتمسك الكرسي أختل توازنها وقبل تطيح مسكها

أسيل شافته صدمات صدمات صدمات بتصرخ لا مو وقتك لا لا الصدمه قويه والتنفس صار أصعب تشوفه أهو أيه ماحست بالدنيا بعدها غابت عن الوعي وأهي بين أديه



************************************************** *


في بيت الجده .........

نزلت رنا وسلوى : صبح الخير
الجده : صباح النور نمتن عدل
رنا (تطالع سلوى وبخبث) : أنا عني نمت عدل مدري عن بعض الناس
سلوى(تقرصها بيدها) : جب
رنا : آآآآآآآآي يالمتوحشه يمه شوفيها
الجده : عارفتكن المهم ببشركن بشيء
رنا سلوى : شنووووووووووووو
الجده (تبتسم) : نجود صحت
رنا(بفرح) : والله ونجد
الجده(بحزن) : للحين بس بأذن الله بتصحى
سلوى : جده بنروح لها
الجده : طبعا بنروح بس بعد الغدا
رنا : أيه صدق صحينا متأخر
سلوى : أنا ما أبي غدا حسيت أني شبعت من سمعت خبر عن نجود
رنا : بروح أفرح مها ودانه أيه وحتى حلا وسلمى ياقلبي عنهن يحاتن (لفت لسلوى) سوسو
سلوى : هلا
رنا : أممممممم أتصلي بمها أنتي
سلوى : لا
رنا : بلييييييييييييييييييز والله بتصل بدانه وحلا وسلمى
سلوى : رنووووووووووووووو
رنا : مالي شغل ما أبي أتصل وأن قالت ليه مابلغتوني أقول أنتي
سلوى(بصراخ ورنا تصعد تجيب جوالها) : يالخااااااااااااااااااايسه فاهمتك بس ماراح أتصل
الجده : ليه يمه دقي فرحيها
سلوى( أرتبكت) : بعدين يمه بعدين
الجده : لا يوليدي مها تحب البنات كثير وأنا سمعت من أمها اللي أتصلت علي اليوم أنها تبكي طول الليل على حال البنات
سلوى : هاه
الجده : يله يا بنتي قومي خليها تفرح شوي عسى يارب يفرحنا بصحوة نجد
سلوى(تحب راسها ) : بأذن الله ألحين بتصل(في خاطرها) يا رب يا رب ما يرد يا رب
الشغاله: ألو
سلوى(أرتاحت) : ألو وين مها
الشغاله : مها نوم
سلوى : أمممم طيب وين ماما كبير
الشغاله : مو فيه كلو مو فيه بس نفر واحدفيه
سلوى (تلف لجدتها ) : يمه مافيه أحد بس تقول نفر واحد
الجده : هههههههههه كأنك من الخدامات طيب كلمي النفر الواحد وقولي له يبلغ مها
سلوى : يمه مو قصدي تتطنزين علي خذي كلميه أنتي
الجده : يمه والله مافيني حيل أقوم
سلوى : طيب نشوف من النفر الواحد هذا
(كان يتسمع لها وأهي تسولف مع جدتها) : النفر تبينه هندي سيلاني ولا سعودي أحلى
سلوى (أنصدمت وسكتت) : ........................
عبدالرحمن(أبتسم وبهمس) : أحبك أحبك أحبك
سلوى(تحس أنها بتولع منه بس مو قادره تصارخ عشان جدتها) : جده
الجده : هلا يمه
سلوى(بخبث) : الله يلعنها خدامتهم معطيتني سواقهم الزفر الحمار
عبدالرحمن : أنا حمار
الجده : ههههههههههههههههههههههههههه هندي عاد ياويل حالي من الخبله عاد يفهم عربي
سلوى : مدري لحظه .... ألو
عبدالرحمن : أحلى ألو
سلوى (تكتم غيضها) : أممم أسمع انت نفر أنت يعرف عربي ولا بهيم
الجده : لا تسبين يمه عيب
عبدالرحمن (سمعها) : صح عيب
سلوى : جده العيب أن الواحد يغازل صح
الجده(على نياتها) : صح
سلوى : العيب أن الشخص ما يحترم محارم الغير صح
الجده : صح
سلوى : العيب ما يجي إلا من أهل العيب (بصوت أعلى بسماعه) العيب أن الغبي الحمار يعتقد أني مثل الخمه اللي يعرفهن الوقحات الحقيرات العيب اللي مايعرف الباب ويجي منه يدخل من الشباك
الجده : بسم الله عليك يمه تكلمين الهندي ولا تعطين محاضره
عبدالرحمن(أبتسم) : عارف أنه عيب وفاهمك بس ليه تجرحين يهون عليك حبيبك يا حلوه طيب ما يحتاج كل هذي المحاضره قولي أنك تبيني أخطبك من اهلك قولي ما يحتاج لف ودوان أنطقيها
سلوى : لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااا
الجده : بسم الله عليك علامك
سلوى (تبكي) : تعرف انك حقير وحمار أكرررررررررررررررررررررررهك
عبدالرحمن (أنصدم) : سلوى انا آسف مو قصدي
سلوى تركت التلفون وتركض لغرفة رنا وعبدالرحمن ينادي ولا ترد
عبدالرحمن(ارتبك بس سمع صوت الجده) : هلا
الجده : أنت من
عبدالرحمن : انا عبدالرحمن
الجده : زين ياولدي أنك رديت بلا بنتي سلوى من اليوم تكلم هنديكم الظاهر عصبها أنه ما يفهم وبكاها ياقلبي عنها غبي ما يفهم
عبدالرحمن (في نفسه) : صدق غبي صدق صيحتها ياقلبي دموعك غاليه
الجده : أنت سمعت اللي قلت
عبدالرحمن : هاه
الجده : لا والله منت معي أسمع تروح لمها وتقول لها أن نجود صحت وأهي بخير
عبدالرحمن(بحزن على سلوى) : حاضر تامرين على شيء بعد
الجده : سلامتك وسلم على أمك زين
عبدالرحمن : يوصل
الجده : مع السلامه

صعد لمها وبلغها بأن نجود صحت بس قبل يصحيها فتح جوالها ونقل رقم سلوى لجواله بدون لا تدري مها وطلع لغرفته

عبدالرحمن : ياربي أكلمها ولا لا كل مره تزفني برسل لها رسالة عذر والله انا زودتها معها بس والله أحبها والله أحبها بس مو راضيه تصدق أيه من ماضيك الأسود يا عبدالرحمن ماكفنك بنات السعوديه حتى بنات بريطانيا تعرفهن أعوذ بالله والله لأتوب أن وافقت علي سلوى والله لأصير ملك لها بروحها

أرسل مسج على سلوى اللي حالتها حاله

رنا : ياقلبي أهدي
سلوى (تصيح) : كيف يتجرأ ويكلمني بهذا الأسلوب طوفتها له البارحه اليوم بعد لاااااااااااا كثير
رنا : حقريه ياقلبي
سلوى : قليل أدب والله وقح متعود على الخايسات اللي يعرفهن
رنا(تاخذ جوالها) : ألحين بوريك فيه
سلوى : شنو بتسوين
رنا : ألوووو مها قبل السلام والكلام سمعي أخوك عبدالرحمن زودها أمس قال كلام واليوم يوم أتصلت سلوى وكلمة البيت ورد قال بعد لها كلام بصراحه سلوى بس تبكي
مها : يوووء حسبي الله على أبليسك يا عبدالرحمن والله مفشلني أعتذري لي منها
رنا : مها حنا عارفين معدنك بس سلوى ماتحب هذي الحركات والله من اليوم أهديها
مها : خلاص ألحين بتصرف لا تحاتين باي
رنا : باي
سلوى (فتحت جوالها رساله منه وبعصبيه) : حماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااار
رنا أخذت الجوال وقرت المكتوب وكتمت ضحكتها

سمنـي طيـف حبـك سمنـي غايتـك
سمني كيـف ماتبغـى حبيبـي سمنـي

مايهـم التسميـه دامهـا هـي رغبتـك
المهم أن كان اسمي عاجبك وش همنـي

يسعد الله كل عطر(ن) زارني في طلتك
يسعد الله هالوجود الي بشخصك لمنـي

المشاعر خايفه عيـت تقـاوم ضمتـك
كيف وأنت الي بنظراته ورمشه سمنـي

آآآه من قلبي رفض هالناس يطلب جنتك
مايهم الكون دام عيون خلـي موطنـي

ياغلاي ارجوك أسعف من مناته ضحكتك
شف ترى مابه أحد بالشوق مثلك شدنـي

أن حكيت الكون كله يستمع وش همستك
لاتلوم الـي يحبـك دام شوقـك هدنـي

في سكوتك كل مافيـه عذابـه سكتتـك
أرحم الي يتبعك من وين تبغـى ودنـي

الجروح الي من اسبابك تراهـا ذمتـك
ردني لك ياغـلا هالكـون بالله ردنـي

رنا : سوسو فضحتينا أهدي قبل أمي تجي وتسأل ليه الصراخ
سلوى : بذبحه الخايس مع شينه قوات عينه
رنا : خلاص مها بتتصرف معه
سلوى : بدخل آخذ دش يمكن تهدى أعصابي بعد مانرفزني الدب الزفت
رنا (كاتمه الضحكه) : طيب روحي


********************************



نعود لأسيل اللي بدت تصحى لاحظت أيدها الموصله بمغذي لفت أعتقدت أنها بحلم كيف ووينه لفت حولها شافته عدلت لفتها

روابي : أسوله كيفك
أسيل(تطالع له وتصر على ضروسها) : زفت
روابي(طالعت له وفهمت همست) : أهدي
أسيل : شنوووووووو جابه روابي خليه يطلع برااااااااا ما أبي أشوفه طلعيه
روابي : طيب أهدي أهدي
أسيل : روابي أنتي ماتعرفينه
روابي : أعرفه الدكتور مازن سويلم
أسيل : تعرفين من اهو
روابي : عارفه
أسيل : شنو جابه لهنا
مازن : أنا جيت
أسيل(تقاطعه) : أنت تسكت تسكت ما أبي أسمع صوتك اطلع برااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
روابي : دكتور مشكور تقدر تتفضل على مكتب الدكتور محسن تعرفه
مازن(طالع لاسيل بحزن) : أسيل آسف على كل شيء
أسيل(دمع بعيونها وبغضب) : كلمة آسف ما تداوي الجرح كلمة آسف ماترد كرامتي كلمت آسف ماتعوضني سنه من عمري كلمة آسف ماتغفر لك اللي سببته لي

بهذي اللحظه دخل حمد وشاف مازن حمد يعرفه حس بغضب ورابي شهقت أما أسيل زاد غضبها وحقدها
أسيل : كلمت آسف ما تغفر لك أنك السبب بكل اللي مريت فيه وبمر فيه بعد كلمة آسف ما تشفع لك عندي أكرررررررررررررررررررررررررررررررررررررهك
حمد (حس بالغيره وصر على ضروسه) : لو سمحت أطلع برا أظن سمعت اللي قالت له
روابي : لو سمحت دكتور مازن تفضل معي لغرفة الدكتور محسن
مازن : طيب
أسيل(لفت لحمد بعصبيه بعد ماطلعوا) : وأنت بعد برااااااااااااااااااااااااااااا ما أبي أشوفك
حمد : طيب أهدي
أسيل (بدت تبكي) : أهدى أنت مو صاحي كيف أهدى وأنته زوجي أنت تجنن بلد فما بلاك بأنسانه كل ماشفتها تحطمها أطلع برااااااااااااااااا
حمد (يقرب يعرف انه يقسى عليها) : طيب بطلع بس أهدي عشاني
أسيل : وأنت منووووو منووو عشان تقول عشاني أنت ولاشيء ما أبي أشوفك أنت ومازن آخر أشخاص أتمنى أشوفهم أكرررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررررر ررررررررهكم
روابي(دخلت ) : حمد أتركها أطلع أرجوك اطلع
حمد : ........................
روابي(بعد ماطلع حمد) : أهدي ياقلبي
أسيل(تخبي وجها بأيديها وتصيح) : تعب ياروابي هو من جهه واللي يصير لي من جهه وكمل جيت مازن ما أبي أشوفهم ما أبي تعبت

بقت روابي تهديها لين نامت محتاجه للراحه كثير وطلعت لقت حمد جالس برا
روابي : مارحت
حمد : لا شلونها ألحين
روابي : تعبانه كثير ياحمد أنت مو حاس حرام عليك كفايه
حمد : روابي أنا ماسويت شيء ورجاء لا تتدخلين اذا تعزيني لا تتدخلين (لف شاف مازن يمشي لهم) هذا شنو يسوي هنا
روابي : أبدا دكتور حاله حالنا
حمد : نعم يعني يشتغل هنا
روابي(حبت تلعب بأعصابه) : أيييييييييييييييه
حمد : ومن زمان
روابي : يعني فتره
حمد : ويشوف أسيل وتشوفه
روابي : ساعات الصدف
حمد : ننننننننننننننننننننننننننعم
روابي : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد : روابي
روابي : أمزح أهو تخرج ويبي يشتغل هنا بمستشفى خالي
حمد(بصدمه) : بيشتغل هنا هنا
روابي : أيه بس لا تنفجر من الغيظ خالي رفض أوراق توظيفه هنا
حمد(أبتسم) : أحسن
روابي : أمممممممم حمد تحبها
حمد : جــــــــــــــــــب انا رايح للشركه باي
روابي : لحظه من قال لك عن أسيل
حمد : هاه محد صدفه جيت
روابي : لها
حمد : جيت أشوف نجد ونجود عرفت اللي صار لها
روابي : هييييييييييييييييين
حمد : باي
روابي : باي (في خاطرها) حيرتني ياحمد حيرتني تحبها وتقسى عليها عشان سالفه قديمه تبي ترد كرامتك كرجل على حساب مشاعرك بس غلطان ياحمد بتندم على اللي تسويه قد شعر راسك بينقلب عليك الأمر وبتترجى لو الزمن يرد عشان تصلح أغلاطك الله يهديك
رجعت لأسيل تتابع حالتها لا يصيبها أنهيار من اللي قاعده تمر فيه


************************************************** *****



على العصر الكل موجود بغرفة نجود الخاصه اللي نقلوها لها الكل يبي يسألها شنو جرى وكيف جت المخدرات لجسمهن بس محسن قال حالتها للحين صعبه بينتظرون 3 أيام بعدين يسألونها وبيعالجونها من أثر المخدارت خلال هذي الفتره

رنا(تضمها) : خفنا عليك
نجود : خنقتيني شوي شوي
الجده : شوي شوي
سلوى : بغينا نموت من الخوف
نجود : بسم الله عليكن (همست لسلوى) لا تروحن انتي ورنا في موضوع مهم قولي لها
سلوى : حاضر
أسيل تدخل مع روابي اللي ماسكه يدها تساعدها
الأب : بسم الله عليك كيفك ألحين
أسيل(تبتسم بتعب) : بخير يبه تعب بسيط
عبدالله (يقرب منها وهذا الشيء أربك روابي وما خفى عليه وابتسم) : تعالي يالغلا بنروح البيت ترتاحين
أسيل(تطالع روابي وتبتسم ) : راحتي معكم خلني شوي معكم
عبدالله : أممممم كيفك دكتوره روابي
روابي(تبلع ريقها) : بخير وانت
عبدالله : بخير ممكن
روابي : هاه
عبدالله(مسك ضحكته من ارتباكها) : ممكن يد أختي باخذها
روابي : أيه أعذروني عندي شغل
طلعت ولا عطت أحد مجال يتكلم وقفت بالممر بعيد تاخذ نفس قربه عطره وسامته هيئته يربكها يربكها حست الهواء أنقطع من حولها من سمعت صوته وراها لفت ظنت تتخيل وأنصدمت واقف ويبتسم لها

عبدالله : فيك شيء
روابي(هزت راسها لا ) : ........................
عبدالله : طيب تكلمي
روابي : أحم هلا تبي شيء
عبدالله(أبتسم) : أنا أبي أشياء وأشياء مو شيء
روابي(فتحت عيونها ) : نعم
عبدالله : آسف أقصد أبي أسأل اذا في دواء لأسيل
روابي : أيه فيه أنا بجيبه
عبدالله : بروح معك
روابي(بعد ماكانت معطيته ظهرها لفت له) : نعم وين تروح معي
عبدالله : أجيب الدواء ولا تحاولين ترفضين رجاء بطلع انا وياها للبيت ترتاح وما عندي وقت روحه ورده
روابي : طيب طيب فهمت تفضل
تمشي ووجوده قريب يربكها تحس بيغمى عليها من قربه ومن تعليقات الممرضات حولها
الممرضه1 : شوفي شوفي من هذا المزيون اللي مع الدكتوره
الممرضه 2 : يمكن خطيبها شوفي وجها كيف صاير
عبدالله يبتسم على كلامهن بس أختفت الابتسامه يوم سمع وحده تقول
الممرضه 3 : تقصدين ولد عمها الطيار عيسي هي وافقت عليه
الممرضه 1 : والله مدري بس من فتره متقدم لها اظن قبلت
روابي لفت لعبدالله اللي باين عليه الصدمه ماتوقع حبيبته تكون لغيره حس وده يصرخ بالعالم ويقول هي لي مو له يطالع لها ونسى العالم والناس
عبدالله : روابي
روابي(غمضت عيونها أول مره يقول أسمها بدون لقب) : هلا
عبدالله : صدق اللي سمعت قبلتي ولد عمك
روابي (ماتعرف ليه سكتت ونزلت راسها) : ......................
عبدالله (ظن انه خجل من سيرة الخطيب) : الله يهنيك آسف تذكرت شغل مهم ممكن توصلين العلاج لعايشه هي بتجيبه معها مع السلامه
روابي : عبدالـ.....
تتابعه بعيونها لين أختفى من قدامها دخلت غرفتها الطبيه وسند جسمها على الباب وجلست وبكت بصمت بكت أنتهى كل شيء هي لعيسى وأهو لنوره مالنا نصيب مالنا نصيب

نعود لنجود بعدما طلعوا الكل بقت رنا وسلوى بعد طلب قابله رفض ولكن الجده تدخلت
رنا : خير نجود
نجود : سمعن شنو صار
سلوى : يعني ذاكره
نجود : أيه كل شيء كل شيء بس أبي أول آخذ حقي منها وأثبت للكل أني ونجد بريئات من شكهم
رنا : حتى حنا ماسلمنا سوا لنا تحاليل عشان يتأكدون من ان دمنا ما يشيل مخدرات
سلوى : سكتي أنقهرت منهم كيف يشكون
نجود : مو مهم ألحين الكل بيعرف غلطته يوم شكوا فينا
رنا : طيب قولي لي شنو صار
نجود : كنت أبكي ونجد تحاول تهديني المهم

نجد : بس يانجود بس طلبتك
نجود : خذته مني خذته يا نجد
نجد : مهو من نصيبك خلاص نجود أنتي الله بيرزقك
نجود : قهر قهر انا تخليت عنه لو صدق أحبه ما تنازلت عنه لها لو بمال الدنيا
نجد (تضمها) : ياعمري أنتي أصيله ماتبين تكونين السبب بقطع صلة الرحم بينه وبين أبوه
نجود : ......................
نجد : سكتي الخادمه جايه
الخادمه(معها صينيه فيها عصير) : ماما رنا يقول هذا أثنين عصير عشان انتو
نجود : ما أبي شيء
نجد : هاتيه يمكن يطفي النار اللي داخلي خذي أشربي أنتي قاهره نفسك وغيرك يضحك خذي ولا داري عنك
رنا(تقاطعها) : بس أنا ما دزيت شيء لك
نجود(تصر على ضروسها) : عارفه اللي عارفته أن غيداء لها يد بالموضوع
رنا وسلوى (بصدمه) : غيداااااااااااااااااااااااااااااء
نجود : أيه
رنا : كيف غيداء طول الوقت مع زياد وأحنا حولها
نجود : بعد ماشربت انا ونجد اللي كانت تشرب بعصبيه وانا عشانها اشرب منه شوي شوي غابت عن الوعي هي أول أنا ماحسيت فيها لين صار راسها على كتفي قلت لها عن المزح قومي مالي خلق لك ما تحركت هزيتها ماتحركت حسيت بدوخه وثقل براسي حسيت لساني ثقيل بصرخ بناديكم بس ماقدرت سندت راسي على راس نجد عيوني غصب تسكر بقاوم بس ما قدرت غمضت سمعت خطوات جايه ناحيتي فتح عيوني قدر ما أقدر بس مو فاتحتهن كامل سمعتها وأهي تضحك ألحين غيداء تخلصت من ألد أعدائها من حجر كان بطريق سعادتها مع زياد بتفرح كثير لما تعرف انك يا نجود أنتهيتي لو أطلب لبن العصفور منها بتعطيني هههههههههههههههههههههههههههه
رنا : ومن الحقيره اللي سوت كذا من
نجود : ماعرفت هذا اللي سمعته بس لحظه سوت شغله
رنا : شنووووووو
نجود : كانت تشم مدري شنو بس كأنها نتنشي سمعت ضحك بهستيريه مدري كأنها مو صاحيه
رنا : شم من هذي

بعد صمت وقفت رنا فجأه
رنا : لا لا مو معقوله تكون اللي في بالي
سلوى : من تقصدين عرفتيها
رنا : أظن بس (بحده) ياويلها أن كان ضني صح موتها على يدي
نجود : من رنا من
رنا : غدير بنت خالة غيداء أنا مره شفتها تشم أيه هي مدمنه صح
سلوى : أهئئئئئئئئئئئئ وسكتي عنها شلون
رنا : ترجتني كسرت خاطري وحنيت على أمها من الفضيحه
نجود : متأكده رنا ما أبي أظلم البنت
رنا : سمعي أوصفي لي الخادمه لأن الخادمات كثير ببيت عمي
نجود : فلبينيه وشعرها بوي فيه خصل مصبوغه مدري أظن عنابي وتحط 3 تراجي
سلوى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه
نجود : شنو تضحكين عليه يالخبله
سلوى : هذا وانتي تصيحين ومنهاره وحالتك حاله قزيتي الخدامه قز هههههههههههههههههههههههههههه
رنا : أيه والله صدق ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : جـــــــــــــــــــــب الصراحه شكلها كان ملفت خصوصا مشيتها اللي لفت نظري المايعه
رنا : بس بس بس عرفتها ليز هذي الوحيده المايعه لزقه للشباب
سلوى : وألحين كيف نثبت الأمر
رنا : بروح لبيت عمي وبرشيها بتعترف أحب شيء لها الرجال والمال عارفه لها وبرد لكم خبر ونشوف اذا لغدير يد بالموضوع ساعتها بنفكر كيف نخليها تقر وتعترف
نجود : رنا طلبتك أبي الموضوع بسرعه بيسألوني وما بقدر أتحمل ما عندي اثبات ومثلك عارفه لو اتهمت غدير وغيداء بيقولون من الغيره
: بس انا ما أصدقهم
البنات لفن للباب وأنصدمن : زيااااااااااااااااااااد
نجود(تلبس لفتها) : ز ز ز زياد انت
زياد (يقرب) : أنا مصدقك يا نجود مصدقك
نجود(بدت تبكي) : والله يا زياد ما أكذب أنا ما أتعاطى والله
زياد (يمسك يدها) : نجود لا تبكين عارف أنك أخلاق بس والله لأخلي الحقيقه تطلع اليوم والله لآخذ بحقك وحق نجد من الحقيرااااااااااااااااااااااااات
نجود : زياد وين بتروح
زياد : لبيت عمي لحرمي المصون
نجود : لا زياد لا تروح
زياد خلاها وطلع وأهو جنون الدنيا تتناقز قدامه
سلوى : كيف راح نتصرف ألحين زياد معصب
نجود : أتصلي على أي أحد خليهم يلحقونه
رنا : أبوي (طلعت جوالها ) ألو بابا ألحق بابا زياد راح لبيت عمي سلطان معصب ...... بابا مافيه وقت أشرح لك روووووح ألحق عليه قبل يرتكب جريمه (بدت تبكي) بابا روح زياد معصب روووح بسرعه... طيب باي
نجود (تمسح دموعها) : شنو قال
رنا : قال بروح ألحين وبياخذ معه زيد أخوي بعد الله يستر

أما في بيت عم زياد............

الكل يضحك ولا عالم بأن السر انكشف بس يحتاج لدليل يدعمه
سامي : هلا بخالتي كيفك
أم غدير : بخير شلونك أنت ورشا
سامي ورشا : بخير
سليمان : خاله ماجن البنات معك
أم غدير : إلا غدير جت وغاليه عندها دراسه تجي مره ثانيه
سليمان : أممممم وينها
سامي(يخزه) : شنو تبي فيها
سليمان : عادي بنت خالتي وبسلم عليها
غدير(نازله مع غيداء بعد ما عدلت لفتها) : كاني موجوده
سليمان(يبتسم لها) : هلا والله هلا
سامي : سليمان قم للمجلس
سليمان : مافيه أحد غريب
سامي(بعصبيه) : قـــــــــــــــــــــــم
سليمان(بوز وقام) : زييييييييييييييييييييين
وعلى فتحته الباب إلا زياد داخل وأهو معصب
سليمان(عصب) : هيييييييييييييييه وين داخل
زياد(بعصبيه) : جـــــــــــــــــــــــــــب(لف لغيداء وبسرعه مسكها بشعرها) أيا الحقيره
سليمان وسامي(عصبوا) : زاااااااااااااااااااااااااااد
سامي(يحاول يفك أخته) : هدهاااااااااااااااا هد زيااااااااد
زياد (بعصبيه) : وخررررررررر مالك شغل وخرررررررر سامي لا أذبحك
سليمان(عصب) : هدهااااااااااااااا يالحيوان هدهااااااااااااااااااااا
غيداء(تصارخ) : بعدووووووووووووووووه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآي
زياد(مايدري منين له كل هذي القوه دز سليمان وبعد سامي وعصب) : ليه تسوين كذا لييييييييييييييه
رشا (تبكي من الموقف أخوها معصب شنو صار) : زياد خلها زياد
غيداء(تحاول تفك نفسها) : هدني زياااااااااااااااد وخرووووووووووه آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه
دخل العم بهذي الحزه وشاف بنته كيف زياد ماسكها
العم : زيااااااااااااااااااااااااااااد
الكل لف للباب .......
غيداء(تصيح) : يبه خله يهدني يبه
العم : خلها أحسن لك ما وراها رجال تمد يدك عليها
زياد(بعصبيه) : لأنك ماتعرف شنو سوت
العم(بعصبيه) : مهما سوت ما لك الحق تمد يدك عليها وراها رجال يتصرفون معها توها ماصارت ببيتك تسوي فيها اللي تسوي لحد ألحين ببيت أبوها تبقى معززه ومكرمه زياد خلها أحسن لك لا تطلعني عن طوري
زياد(هدها ودزها) : تامر ياعم ولك الحشيمه
العم : ممكن أعرف شنو حصل خلاك تسوي كذا
زياد(يلف لغدير وغيداء) : أسألهن شنو سون بنجد ونجود بنات خالي
غيداء(عصبت وبصراخ) : ألحين تطق وتهين زوجتك عشان نجود الحقيـ....
زياد(يقاطعها بعصبيه) : جــــــــــــــــــب نجود أشرف وأحسن منك
غيداء(عصبت زياده) : لأنك تحبهاااااااااااااا
الكل أنصدم ماعدا رشا وغدير زياد يحب نجود ويتزوج غيداء
العم : زياد صدق الكلام
زياد : ................
العم : أجل ليه تزوجت بنتي دام تحب غيرها وما تحبها
أبو زياد(وصل بهذا الوقت مع زيد ودخلو) : أنا السبب
زياد (يلتفت) : يبه
الأب : أنا آسف سامحني ياولدي أجبرتك على شيء ضد رغبتك
العم : يعني ولدك ما يبي بنتي
غيداء(تصيح) : شفت يبه ما يحبني ما يحبني يحبها
زياد (بعصبيه) : عشان كذا حطيتي لها مخدرات بالعصير
الكل وقف مصدوم : مخدراااااااااااااااااااااااات
سامي (بعصبيه) : شنو قاعد تقول
زياد : أسأل غدير أسأل ليز اللي ودت العصير لهن بأمر من غدير
غدير(خافت من نظرت الكل) : مالي دخل مالي دخل
زياد (عصب ومسك يدها بعصبيه) : من اللي له دخل من اللي حطه بالعصير
غيداء (تحاول تفك غدير منه) : وخررررررررررررر مالنا دخل شف نجود منين تجيبه وخرررر زياد لا تتبلا علينا
زياد (يلف لها ويمسك كل وحده بيد ويهزهن بعصبيه) : والقلاصات اللي عليها بصمات غدير وداخله المخدرات وتحليل الدم اذا سوينا لغدير يثبت أنها تتعاطى مخدرات كيييييييييييييييييف قدرتن تسون كذا (لف لغدير) الشرطه بتثبت انك السبب وما يردك إلا حبل المشنقه
الكل مصدوم ترددت الكلمات بأذن كل واحد
(مخدرات – غدير – بصمات – شرطه – حبل المشنقه )
غدير(بعد ما أستوعبت الكلام صرخت ) : لا لا لا الشرطه حبل المشنقه لاااااااااااا مالي دخل أهي (تأشر على غيداء ) أيه أهي اللي قالت لي
غيداء (بعصبيه) : سكتي سكتي كذااااااااااااااااااب سكتي
غدير (تلف لها تصيح) : لامايصير أروح لحبل المشنقه بسبتك مايصير كله ذنبي غيداء قالت لي أحط لها مخدرات بالعصير عشان تتخلص منها بعد ماعرفت من رشا ورنا أن زياد ونجود يحبون بعض ورفضت نجود زياد وحبه عشان أبوه مايزعل عليه
غيداء (تصارخ بعصبيه) : كذاااااااااااااااااابه يبه كذااااااااااااااااااابه لا تصدقونها
العم : مو معقوله بنتي تسوي كذا شنو ربيت وحش
سامي (بعصبيه) : لااااا ما أصدق كيف غيداء تسوين كذا
غيداء طالعت الكل وبدت تبكي فضيحه و أنكشفت قدام الكل قررت تلملم بقايا كرامتها وتروح غرفتها وقبل تصعد الدرج
زياد (بصوت عالي وقفها) : غيدااااااااااااااااااااااااااااااء وقفي
غيداء (تلف له بقهر) : شنو بقى بعد تضربني خلاااااااااااااص أكررررررررررررر
زياد (زادت عصبيته ) : وأنتي طاااااااااااااااااااااااااااالق طااااااااااااااااااااااااااالق طاااااااااااااااااااااااااااااالق
غيداء ( أنصدمت ) : لاااااااااااااااا زيااااااااااااااااد لاااااااااااااااا
رشا (شهقت) : زياد
زياد (لف لعمه وحب راسه) : سامحني ياعم ما أقدر أأمن على نفسي معها آآآآآآآآآآآآآآآآآآآسف
العم (ماقدر يوقف زياده صدمته ببنته وصدمت طلاقها نزل راسه) : مالومك مالومك ياولدي

طلع زياد طلع سليمان معصب مو مصدق كيف أخته تتسبب لهم بعار فضيحه وكملت بطلاقها وغدير اللي يميل لها مشاركه بجريمة قتل نفس والصدمه الأكبر تعاطيها للمخدرات حس بأنه أنطعن من أعز الناس لقلبه أخته وحبه , سامي اللي صعد لجناحه الخاص يجر أذيال الخزي والعار من اللي سوته أخته ورشا اللي تتبع زوجها مو عارفه مصير حياتها معه هل الطلاق عشان يرد كرامة أخته ولا يثبت على حبها أيدها على قلبها طوال الوقت خايفه على مصيرها ومصير ولدها أو بنتها اللي جاي بالطريق , غيداء اللي أنهارت طلاق وفضيحتها قدام أهلها طاحت من عين الكل بعد ماكانت الغاليه وبنتهم الدلوعه ماقدرت تواجه أحد حبست نفسها بغرفتها , والأب اللي مو قادر يواجه أخوه أو ولد أخوه أو الناس لو عرفت تاجره لقتل النفس مجرمه حاولت تقتل نجود وألحين مطلقه من ثاني يوم ملك عليها ولد عمها , وغدير اللي طلعت معا أمها المنهاره والمصدومه من اللي عرفت عن حقيقة بنتها

وهل سيبقى الحال على ماهو عليه ؟؟؟؟؟؟؟


************************************************** *****************

أما في مكان ثاني وبعيد عن المشاكل جالسين على مائدة الأكل

عبدالرحمن (يغمز لأمه ويأشر براسه لأبوه) : .................
الأم (تأشر له أصبر) : ............................................
مها (حبت تخرب عليه أنتقام منه على اللي سواه بسلوى ) : أحم أحم حمني علامك من اليوم تهز راسك تقول هندي
عبدالرحمن : مالك شغل
الأب(يرفع راسه) : خير فيه شيء
عبدالرحمن : هاه لا سلامتك
مها : والله يبه أنا ما أعرف أكذب بس من اليوم يهز رقبته تقول حاطها على الهزاز
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عبدالرحمن : خخخخخخخخخخخخ سخيفه
عبداللطيف : صادقه مهاوي يا أخي أحولتني اذا تبي شيء من أبوي قله من اليوم ماغير تأشر عليه براسك لأمي
عبدالرحمن : لطيفوه أسكت
عبداللطيف : أنا كم مره قلت لك لاتقول لطيفوه
مها : ويحك يافتى أتسمح لزوجك بأن تقول لطيفوه وأخيك أبن أمك وأبيك لا هزلت وآآآآآآآآآآآآآه من هذا الزمن
عبدالرحمن (ضربها على راسها) : جب يا عنتره بن شداد جب
الأب : خلصتو
الكل سكت....
الأب : عبدالرحمن
عبدالرحمن : لبيه
الأب (يبتسم ويطالع زوجته) : أمك قالت أنك ناوي تتزوج
عبدالرحمن (أبتسم) : أيه يبه اذا ماعندك مانع
الأب : لا والله هذا يوم المنى ومن اخترت ولا حاب أمك تختار لك
عبدالرحمن (يحك شعره من الأرتباك ) : أبي بنت أخت العم عبدالوهاب سلوى
مها (شهقت) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ سلوووووووووووووى
عبدالرحمن (نقز من شهقتها) : وجع أيه سلوى
مها (بحزن مصطنع ) : بس سلوى بتنخطب قريب
عبدالرحمن (وقف بصدمه) : شنوووووووووووووووو
عبداللطيف : حمني أهدى مها صدق مخطوبه
مها (تهز راسها بأيه ببرائه) : أيه بتنخطب قريب
الأم : ومن هذا
عبدالرحمن (بعصبيه) : مو مهم من المهم ما تنخطب لأحد غيري يمه أنا أبيها
الأب : عبدالرحمن أجلس
مها (طالعت له ) : ماتبي تعرف غريمك منك
عبدالرحمن(صر على ضروسه) : قولي وأخلصي ما أقدر أتحمل زياده قوووووووووولي
مها(ببرائه ) : طالع وراك تشوفه
عبدالرحمن لف فجأه مالقى أحد بس أنتبه أن وراه منظره تعكس صورته فهمها لف لها بس مالقاها بمكانها
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههه
عبداللطيف : ههههههههههه تعيش وتاكل غيرها ياروميو
عبدالرحمن : الحمااااااااااااااااااره وينها
الأم : هههههههههههه صعدت لغرفتها
الأب : ياحليلها عرفت كيف تلعب عليك
عبدالرحمن : بذبحها بغيت أرتكب جريمه يمه
الأم : عيونها
عبدالرحمن : طلبتك خطبيها لي قبل يصير كلام مها صدق وتنخطب لغيري
الأم : والله يا عبدالرحمن صعب ألحين
عبدالرحمن : لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييه
الأب : عبدالرحمن تشوفها حلوه نخطب وبناتهم بغيبوبه وحده صحت والثانيه ما يعلم فيها إلا الله
عبدالرحمن : السموحه نسيت الله يقومها بالسلامه يارب
مها(تصارخ جايه لهم ركض وتبكي ) : يماااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااه
الأم (تركض لها والأب وأخوانها بخوف تلمها) : مها علامك بسم الله عليك
مها(ودموعها تسبقها) : يمه يمه يمااااااااااااااه نجد يمه نجد
عبداللطيف : ماتت
مها (تضربه على كتفه وبعصبيه) : ياحمااااااااااااااااااار لا تتفاول عليها يمه نجد صحت صحت
الكل فرح وضم مها وفرحوا لفرحها يعرفون نجد وش كثر تهم مها
مها (برجا) : يمه طلبتك بروح أشوفها
الأم (تطالع زوجها اللي أبتسم لها ) : جيبي عباتك يمه عبداللطيف تودينا
عبدالرحمن : لا أنا بنتظركم بالسياره على ما تجهزون
عبداللطيف(يهمس له) : عشان تكحل عيونك بشوفتها
عبدالرحمن : آآآآآآآآآآآآه منها عيون المها
مها : هاه
عبدالرحمن : خير
مها(تمسح دموعها) : قلت مها
عبدالرحمن(يغمز لعبداللطيف) : أيه حبيبتي أقول روحي لبسي قبل يتأخر الوقت علينا
مها (بفرح) : ثواني بس



************************************************** *****************

أما بالمستشفى الفرحه عمت على كل العائله بصحوة نجد من الغيبوبه وظهور الحقيقه للكل والناس ومن السبب مع أن الوقت متأخر إلا أن الكل تجمع بالمستشفى نجد ونجود حطوهم بغرفة وحده تلبيه لطلبهن وحطن سرايرهن جنب بعض

الغرفه يطغى عليها صوت الضحكات اللي أنفقدت من كم يوم النفوس أرتاحت والبال هدا

رنا (تهمس لنجود) : أقول يالعروس نبيك تشفين بسرعه ترى ولدنا مستعجل على الزواج
نجود (رفعت نظرها لزياد اللي ماهمه اللي حوله غمز لها استحت ونزلت عينها وهمست لرنا) : رنووووووووووووو قولي له يخفف من نظراته أحس الكل يطالع لي أحرجني
نجد (رغم أنها تحس بتعب بس تتجاوب مع الكل) : ههههههه أعترفي عاجبك صح
نجود (أبتسمت) : كلن تبن زين
جراح (ينغزه بجنبه) : يالأخو علامك أنهبلت راع أبوها وأخوانها جالسين
زياد (وللحين يطالع لها ما يبي تفارق عيونه) : ماهمني أحد بايعها بايعها
محمد : شنو تبي تسوي
زياد : بخطبها من خالي
محمد وجراح : ألحيييييييييييييييين
زياد : أيه ألحين
بس قطع حوارهم طقت الباب ويوم فتح مشعل خبرهم انها صاحبة نجد وأمها طلعوا الشباب والشياب يسلمون على عبدالرحمن ويتركون المجال للحريم ياخذن راحتهن وبعد السلام وأخذ العلوم ضيفن أم مها ومها اللي تسولف مع البنات

الجده : رنا سلوى
رنا وسلوى : هلا
الجده : تعالن طلعن القهوه والحلى لخوالكن والعيال
رنا : حاضر
سلوى (تهمس لها) : رنووووووو ماأبي الخايس معهم
رنا : خايس
سلوى : أبو عيون زايغه عبدالرحمن
رنا : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
الجده : ماخلصتن
رنا : بلا يمه أنا بوديهن سلوى رجولها تعورها شوي
الجده : تقدرين
رنا : أيه أقدر
أنطق الباب إلا بدخلت دانه وأمها واختها منيره
رنا : دنوووونه
دانه : هلا وغلا برنوووووووه
الكل سلم عليهم وأستأذنت رنا تودي القهوه والحلى لخوالها قربت منهم ولاحظها جايه فز وراح لها وأهو باين على وجهه تكشيره رنا بلعت ريقها يخوفها خصوصا لما يعصب
راشد : خيرررررررررر
رنا : ج ج جدتي تقول خذوا وقـ قـ قهوو الضيوف
راشد : وليه جايبتها أنتي بالذات
رنا (رفعت راسها له ) : هاه
راشد (أرتبك ونزل عيونه للدله والحلى) : عطينياهن ويله روحي وثاني مره دقوا وحنا نجي ناخذهن لا أحش رجولك ماتشوفين عندنا رجاجيل
رنا(للحين مصدومه هذا شنو سالفته) : هاه
راشد(صر على ضروسه يكتم غيضه قبل يذبحها) : هويتي في بير ما تطلعين منه يله فارقي ولا عاجبك أنهم يتفرجون على هالشيفه
رنا(قطبت حواجبها وخزته) : تصدق أنك سخيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييف
لفت رنا تروح بترجع لفت نظرها الشاب الوسيم اللي جالس معهم هي تعرف عبدالرحمن من قبل شافته بالعمره بس من هذا من رجعت واهي تفكر بشيئين تصرف راشد معها اليوم والشاب الوسيم مثل ما أطلقت عليه دخلت وأهي سرحانه

سلوى : رنوووووووووووو
رنا : هاه قالو لك صمخه خير
نجود : سلامتك لك فتره ساكته نناديك وماتردين
رنا : ولاشيء ولا شيء
دانه (دق جوالها) : ألو هلا تامر ألحين طالعين
نجد : وووووين تو الناس
دانه : سوري ياقلبوو مره ثانيه بس بنروح بيت جدي
نجد(أبتسمت) : أوكيه
دانه : يمه يوسف يقول يله
رنا (شهقت من سمعت أسمه ) : أهئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئئ
الكل لف صوبها البنات فهمنها من سمعت أسم يوسف
مها(أنتبهت لأنظار الكل لها فهمست) : رنووو أهدي قلبووو
الجده : رنا بسم الله عليك فيك شيء
رنا : هاه لا يمه عباتي لمست رجلي حسبت صرصور لا مافيه شيء أسفه
البنات كتمن الضحكه
رنا (بهمس) : دنننننونه اللي برا اللي برا هو ماغيره
دانه(تبتسم) : أيه شنو رايك
رنا (مافهمت) : رأي بشنووو
دانه : بيوسف يوم المنى تاخذينه
نجد (أبتسمت ) : دنوووونه يوسف الله يرزقه ورنووو الله ينولها اللي ببالها يارب
نجود وسلوى : ببالهاااااااااااااااااااااا من
رنا : هههههههههه ما تقصد شيء (غمزت لنجد) صح
نجد : صح
دانه : للحين على رأيك رنووو والله أتمناك له
رنا (تمسك يدها وتبتسم) : صدقيني قلبي مو ملكي آسفه يوسف رجال ما ينرد الله يرزقه
دانه (تبوسها بخدها) : ويهنيك يا حبيبتي يله بنات باي
البنات : باي

البنات ماخلن رنا لين سولفت لهن عن يوسف ووسامته وسولفت لهن عن تصرف راشد اللي تفاجئن فيه مثلها مها أتصل عليها عبدالرحمن وطلعت مع أمها وماقدرت تمسك نفسها انها تشوفه لو نظره خاطفه تحس ناحيته باعجاب شيء يشدها لشخصيته لكن ما هو حب هذا من وجهة نظرها ناحية مشاعرها لاحظها رفع عينه بكل جرأه طالع لها أبتسم ونزل راسه قبل أحد يشوفه أرتبكت يوم شافت ابتسامته بغت تطيح لولا ستر الله حطت يدها على قلبها من دخلت السياره واهي ترفض أن هذي المشاعر تغزو قلبها هي تعرف راشد وسوالفه تعوذت من أبليس وكرهت هذا الشعور اللي دليل على ضعفها وأهي ماتحب تكون ضعيفه
أما راشد تناقض مايدري شنو يبي فيها غير أنه ما يحبها يمكن جذبته بشخصيتها بسبب نجد اللي دوم تسولف عنها بكل مكان وكل فرصه مها ومها ومهاوي مها مها وبس مها ألفتت نظره بس ما ألفتت نظر قلبه أو جذبت مشاعره ناحيتها لأن بأختصار قلبه ماعاد ملكه من زمن مسلمه للي ملكة قلبه وكيانه وحياته بس هي لها الحق بهذي المشاعر نظر ناحية باب غرفة خواته تمنى لو تطلع مره ثانيه يحبهااااااااااااااااااااااااا من زمن كاتم هذا الحب يحسه ضعف لو اعترف ما يحب يبين ضعفه لو أمام محبوبته أحبهاااااااااااااااااااااااا ياااااااااااااا نااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااس



*********************************************

عايشه (معصبه ) : أفففففففففففففففففف أسييييييييييييييييييييل خلاص تعبتيني
أسيل (ببرود) : خير
عايشه (تقعد جنبها ) : أسيل ياقلبي علامك ولا كأنك عروس قومي خلينا نروح للصالون كذا بنتأخر
أسيل (تتغطى) : تو الناس
عايشه : أسيل الساعه صارت 3 قومي
أسيل : ...................
طق الباب .............
عبدالله : السلام عليكم
عايشه وأسيل(من تحت الغطا ) : وعليكم السلام
عبدالله : أسوله علامك مخبيه وجهك مريضه
عايشه : لا بس تعاند ماتبي تروح للصالون تقول مو اليوم عرسها ولا مهتمه
أسيل(توخر الغطا ) : أففففففففففففففف عروس وعروس واذا (دمعة عيونها) واذا اذا
عبدالله (يضمها ) : بسم الله عليك علامك ياقلب عبدالله
أسيل(تتمسك فيه وتصيح تتمناه ما يتركها تروح مع حمد) : ما أبي أترك البيت وأتركك عبوووووووود ما أبي ما أبي
عايشه : هذي سنة الحياه كل بنت مصيرها تتزوج وتترك بيت أهلها وتأسس عائله جديده
عبدالله : وانتي مو عايشه برا كاه قريبه منى متى ماحبيتي واشتقتي لنا دقي علي وأجي آخذك
أسيل (تبعد عنه وتمسح دموعها) : الله يخليكم لي
عبدالله(باسها على راسها وابتسم ) : يله خليني أوديك للصالون واطلع أضبط نفسي مو أخو العروس وبزفك
عايشه (تبتسم) : الفال لك يارب
عبدالله (يبتسم ) : اذا عندك وحده قولي لي ترا جاهز
عايشه وأسيل : شنوووووووووووووووووووو
عبدالله : ههههههههههههههههه علامكن بتزوج
أسيل : عندك وحده معينه
عبدالله (في نفسه ) : اللي أبيها خلاص الله رزقها ما اتمنى غير الله يهنيها
أسيل : هاه عبوووووووود
عبدالله : لا ماعندي
أسيل (تلف لعايشه ) : عيوش شنو رأيك بروابي تهبل صح
عبدالله : روابي من
عايشه : صدقتي روابي تهبل وألف من يتمناها
عبدالله : روابي من
أسيل : علامك من اليوم روابي من روابي من روابي بنت عمتي أمينه بعد من
عبدالله (مصدوم) : لحظه لحظه ألحين بتخطبون لي روابي اللي خاطبها عيسى ولد عمها
أسيل (تضرب على جبهتها ) : يوووووووووووووه نسيت أقولك رفضت ولد عمها لانه طيار ما يستقر بالبلاد كثير
عبدالله عصب طول الشهر والنص اللي مر وأهو يعاني يحسب أنها أنخطبت لولد عمها أخذ المخده وقرب من أسيل
عبدالله (يصر على ضروسه) : ألحين أتعذب طول الفتره من حبها وفراقها ولا تقولين لي
أسيل : عبود أستهدى بالله خلنا نتفاهم والله نسيت وانت ما جبت طاري عنها كلش كلش
عبدالله(يقرب أكثر) : أذبحك
عايشه (مكتفه أيديها) : يذبحك حمد
عبدالله : أضربك واخلي الكل يتشمت فيك عروس مضروبه
عايشه(على وضعها) : يقص حمد أيديك
عبدالله : أعطيك بقس يعلم على عينك
عايشه : يرسل لك حمد حرسه بشعرك يجيبونك
أسيل : يووووووووووووووووووه حمد وحمد علامك
عايشه : الحقيقه حمد ماراح يرضى عليك شيء
أسيل(تكتف أيديها وفي خاطرها) : كثري منها من الحب اللي مقطعه تقصون على نفسكم هههههههههههههههههه الله يخلف
عبدالله : يالله قومن أوصلكن
أسيل(ترفع نظرها له) : وروابي
عبدالله(أبتسم) : روابي ماراح ألقى اللي أحسن منها يازين ما أخترتن
عايشه (أبتسمت له) : أختارها قلبك قبل نختارها ياخوي خلاص خلنا نخلص من عرس أسيل ونتفرغ لك

بعد ما أخذن كل اللي يحتاجن له طلعن للصالون وكانن البنات سابقاتهن جلست على الكرسي بدت تسوي شعرها وأهن حولها رايحات وجايات عليها وأسيل تطالع لهن وتبتسم تعكس التوتر والخوف اللي داخلها تتذكر أحداث الشهر والنص اللي مر على كل وحده من البنات
بشاير اللي أكتشفت أنها حامل بشهرها الأول ياحليها ماصبرت وكيف فراس من فرحته سوى عشاء عائلي لهم وتركت بشاير الشغل لخاطر عيونه (لفت الكرسي شوي) شافت رشا وبطنها اللي بدأ يبرز دخلت الشهر الرابع وشلون ارتاحت لما عرفت أن حياة زياد وغيداء مالها أي تأثير على حب سامي لها عشان يريحها شرى لهم بيت وطلع مع رشا عشان أخوانها يزورونها بلا قيود أو حواجز وبرضى عمها (لفت الكرسي يمين شافت سلوى اللي أبتسمت لهافردت الأبتسامه) سلوى تقدم لها عبدالرحمن رسمي وخطبها وافقت بعد ماصلت صلاة الأستخاره وقرروا الملكه بعد العيد بأسبوع يعني بعد 3 أسابيع من زواجها (رفعت نظرها للمرايه شافت أنعكاس نجود) اللي تحسن صحتها هي ونجد كثير بعد كشف الحقيقه ورجعت البسمه لها لما برأت ساحتها من التهمه كان اول العلاج صعب لين جسمهن تخلص من السم ولأنهن مو مدمنات قدرن يعدن المرحله بشهرونجود تقدم لها زياد خافت من القيل والقال بس وجودنا حولها زاد من ثقتها لنفسها وقدمت حب زياد على الناس وتمت الملكه عائليه قبل 4 أيام نجود أحدث عروس بالعائله (عقبال الكل) ^_^

قطع سرحانها صوت راعية الميك أب

أم ليان : ماشاء الله بسم الله عليك
أسيل (ترفع عينها) : هذي انا
ام ليان : تئبريني شو هالجمال سبحان الله
أسيل(تبتسم) : مو من شغلك المضبوط تسلم أيدك
أم ليان : لا والله انا ماعملت أشي الجمال رباني تتهنى يا سيد حمد بالجوهره
أسيل(في خاطرها) : بلاك مو عارفه اهو مو ملتفت لهذي الجوهره ولا مهتم
ترفه : بسم الله عليك لا إله إلا الله كلووووووووووووووووش
عايشه : عين الحسود فيها مية عود وعود بسم الله عليك
أسيل(أستحت ونزلت راسها) : بس أحرجتوني
روابي : أهئئئئئئئئئ لا إله إلا الله يا هنيك ياحمد بغزال الـ.............. مالت علي ضنيت أني بغطي عليك
البنات : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
عايشه : بتصل على عبدالله يجي ياخذنا
أسيل : والبنات
روابي : بسم الله عليك البنات من وقت رايحات اللي ماخذ عقلك
أسيل(أبتسمت وفي نفسها) : ياربي ما ماخذ عقلي إلا آخر هذي التمثيليه وين (لفت تشوف نفسها بعد مالبست الثوب ) كانت كلمة جميله قليله عليها بفستانها الأبيض بخيوط من ذهب بطرحه طويله كلها تلمع بكرستال وشعرها رافعته شنيون بس بطريق فوضويه نوعا ما وموزع عليها كرستال صغير والمسكه قلب جوري وردي ببنفسجي وله أسواره لف نص اليد حست دقات قلبها تتسارع خلاص اللحظه الحاسمه حقيقه حصل
عايشه : يله أسوله عبود برا
أسيل(أخذت نفس) : يله

وصلن وطلعن على جناح المخصص للعروس.....
أسيل طول الوقت ساكته راسها صدع من كثر ماتفكر حمد شنو ناوي عليه ساعات تخاف من فكرة وجودها معه بمكان واحد ساعات تستغفر ربها وتقول هذا ولد عمي مستحيل يضرني

روابي : شوفن انا جهزت ملوكه ووهوبي بثياب معرس وعروس يهبلوووووووون
أسيل أكتفت انها تبتسم لهم واهم يسولفون ولا عارفين بالعاصفه اللي في نفسها
بشاير : عساهم ما يتخانقون
هيام : تخيلوا بنص الزفه يتماسكون
عايشه : لا ماعليكم حذرتهم
وجدان دخلت وخبرتهم بيزفون المعاريس بعد ربع ساعه وطلعت وأسيل من سمعت ما يعلم بحالها إلا الله
هيام : بروح أرقص لي رقصه قبل الزفه
روابي : خذيني معك
أسيل (بهمس) : عايشه
عايشه : عيونها
أسيل : أمممممم عبدالله بيدخل ولا لا
عايشه : سمعي بعد ما نزفك أنتي وحمد وتجلسون على الكوشه يدخلون أخواني وعبود وعمامي وخوالي بس
أسيل : طيب
عايشه : فيك شيء
بشاير : أسيل حاسه بشيء
أسيل : لا
روابي (دخلت) : بنات يله بنزفهم
عايشه : شوفي ملاك وعبدالوهاب يدخلون قبلهم
وقفت أسيل واتجهت للباب اللي تطلع منه مقابل لها باب يطلع منه حمد ويلتقون بنص الدرج وينزلون مع بعض للكوشه

دخل عبدالوهاب من باب حمد ودخلت ملاك من باب أسيل كان عبدالوهاب لابس بشت (مشلح ^_^) وشماغ وعقال وملاك لابسه ثوب بطرحه أبيض وماسكه ورد جوري أحمر والكل يسمي عليهم والبنات يدعن ما يتهاوشون وبعد ماجلسوا على الكوشه تسكرت البيبان وبدأ عرض صور لحمد وأسيل من الصغر ليوم الملكه على شاشة عرض وبعدها شغلوا صوت صهيل الخيل وركضها وخطوات لهم و الأضاءه مركزه على البابين انفتح وحطوا صوت ريح وأدخلوا الأثنين والأنظار لهم كل واحد يطغى على الثاني بالجمال دخلوا على أغنيه لجواد العلي

يا ناس صلو عالنبي ذكر النبي فايداها . . يا ناس صلو عالنبي ذكر النبي فايداها
يا ناس شوفو حسنها بنور منها و حولها لا إله إلا الله قولو لا اله الا الله
الليل ساكن شعرها و الكحل أصل رموشها لا اله إلا الله , لا إله إلا الله
عيونها عيون المهى وأحلى الورد بخدوها لا إله إلا الله , لا إله إلا الله
أسمر على أبيض لونها سبحان ربي زانها لا إله إلا الله , لا إله إلا الله
ألف الصلاة و السلام عليك يا حبيب الله محمد
و ألف الصلاة على النبي لا إله إلا الله و لا إله إلا الله
و عليك سعيد , عليك سعيد. . و عليك مبارك , عليك مبارك و لا إله إلا الله
و عليك سعيد و مباراك , لا إله إلا الله و الفرح فيكم تبارك لا إله إلا الله
عروسنا و عريسنا كملو نور السنه. . .عروسنا و عريسنا كملو نور السنه
و لا إله إلا الله , لا إله إلا الله
عريسنا زين الرجال و عروسنا كل الدلال . . عريسنا زين الرجال و عروسنا كل الدلال
و لا إله إلا الله , لا إله إلا الله
كملوا نص دينهم سبحان جامع شملهم . . كمل نص دينهم سبحان جامع شملهم
و لا إله إلا الله , لا إله إلا الله
دعيت رب العالمين يصونهم من الحاسدين. . دعيت رب العالمين يصونهم من الحاسدين
و لا إله إلا الله , لا إله إلا الله
دعيييته
دعيت رب العالمين يصونهم من الحاسدين. . دعيت رب العالمين يصونهم من الحاسدين
و لا إله إلا الله , لا إله إلا الله
رددو و ادعوا لهم بكره نزف عيالهم . . رددو و ادعوا لهم بكره نزف عيالهم
و لا إله إلا الله , لا إله إلا الله
ألف الصلاة و السلام عليك يا حبيب الله محمد
و ألف الصلاة على النبي لا إله إلا الله و لا إله إلا الله
و عليك سعيد , عليك سعيد. . و عليك مبارك , عليك مبارك و لا إله إلا الله
و عليك سعيد و مباراك , لا إله إلا الله و الفرح فيكم تبارك لا إله إلا الله

حمد يتأملها كل مايقرب يبتسم من حلاها واليوم من نصيبه وأسيل ترتجف كل ماقربت له مو عارفه شنو مصيرها
مسك يدها ولا خفى عليه رجفتها سكت ونزلوا لين الكوشه وجلسوا بعدها الكل هناهم واعلنوا دخول العمام والخوال والأخوان دخلوا والهيبه تحاوطهم سلموا عليهم وكل واحد يوصي الثاني على شريكه
عبدالله : ألف الف مبروك يا أسيل
أسيل : الله يبارك فيك
عبدالله لف بيطلع بس حس أحد مسك ثوبه ألتفت بحنيه وهمس لها
عبدالله : أنا معك دوم لاتخافين وصيته عليك وأن سوي شيء أزعجك قولي لي وأدوس ببطنه
أسيل أبتسمت على كلامه لا حظ حمد وحس بفضول طلع عبدالله والعيون تراقبه من هذا الرزه مايشبه عيال محسن سبحان الله مزيون وطلع بعده فهد وفراس وراشد اللي رفض يطلع لين يرقص تلطم ورقص والبنات ذابن في طوله وعرضه
حمد : شنو قال لك عبدالله
أسيل(بهمس) : ولاشيء
حمد : وليه تبتسمين له
أسيل : كيفي
حمد : وأنا ماشفت بسمه وحده
أسيل(تبتسم غصب عنها) : شنو تنتظر من وحده تزوجت واحد لا يدانيها ولا يحبها وغصب عنها تبتسم عنها تبتسم له والله فراغه بلاش تمثيل وتصنع
حمد(كتم غضبه) : هيييييييين
أسيل خافت من ملامحه بس ماراح تضعف يا حمد خلاص تعبت من الضعف بتواجهك بكل قوتها

على الساعه 1 وقف حمد واسيل اللي تحس كل جسدها برد وثلج وشغلوا لهم أغنيه من المعرس أهداء للعروس
لفت أسيل له متعجبه من حركته أبتسم لها بس تذكرت أنه لازال يحط الاقنعه قدام الناس أبتسمت بأستهزاء وسكتت
أعلنوا هذي الأغنيه أهداء من العرس حمد لأحلى عروس أسيل


والله احبك..احبك ويشهد الله عليّ
لما اشوفك ابتسم..صدقني ماهو بيدي
لا حاسدٍ يقدر يبعدنا..انا وانت لو شوي
يا الله احفظ حبي لي..يالله ربي يا قوي
.................................................. ...................
مافي غيره سكن روحي حبيبي وانا احبه
لو قالو تمنى..اتمنى عمري بقربه
.............
يعشقني .. وعذبني .. مرمرني .. وانا مالي سواه
............
يعشقني..يعشقني..يعشقني من قلبه وقال
انا ادري يحبني بس شوي اتغلى عليه
.................................................. .....................
وغلاتي..وغلاتي..وغلاتي يا عمري تعال
لو يطلب عمري كله..والله عمري بين ايديه
...........
يفهمني من نظرة..من كلمة..وانا بيدي دواه
...........
يفهمني..يفهمني..يفهمني وانا بيدي دواه
هذا الي احبه..احبه ومن قلبي ابيه
.................................................. ......................
حبيبي..حبيبي..حبيبي وكل عمري معاه
لو كل العواذل تفرق ما تقدر عليه
مافي غيره سكن روحي حبيبي وانا احبه
لو قالو تمنى..اتمنى عمري بقربه
..................................................

كانت أسيل تمشي جنبه وأهي تسمع تعليقات البعض
: واااااااااااااو شفتي رومنسيه المعرس
: أيه مالومه دام هذا الجمال زوجته
: لا أهو يغطي عليها يهبل
: لا لا أنا أبس مثله رومنسي يهدي أغنيه لها ياويل حالي
أسيل(بنفسها) : بلا ماتعرفن حقيقة الأنسان اللي واقف جنبي آآآآآآآآآآآآآآآآه يازمن خسرتني حتى مشاعري قمت بسبتك ياحمد ما أعرف صدق ولا كذب (لفت له تطالعه) شنو تبي ياحمد ليه كل هذا شنو بقى عشان تأكد أنك رديت كرامتك بس أعرف ياحمد ألحين أن قلبت الأدوار بخليك تنطق بأسمي لأخليك تهوجس فيني حتى بحضوري لأكسر غرورك وأحطمه الزمن بينا
بعد ما طلعوا من باب الصاله شافت رجال واقف جنب سياره ومتكأ على عصاه
أسيل(بفرح) : جدي
الجد(يبتسم) : قلبه وروح جدك ألف مبروك يابنتي
أسيل(تحب راسه وتضمه) : آآآآآآآه خفت ما أشوفك ياجدي
الجد : أفاااااااا وأفوت علي شوفة أحلى وأغلى عروس عندي الله يهينك يابنتي
أسيل : الله يخليك لي يارب
عبدالله : جدي يله خلها تروح الدنيا برد عليها عروس تبيها تمرض ثاني يوم
أسيل(في نفسها) : آآآآآآآآآآآآه لو تعرف ما أبي الروحه يا عبود لولا الحيا لأروح معكم
عبدالله : يله أسيل ركبي (يلف لحمد) هاه يالنسيب ماغيرت رأيك وأسوق بدالك
حمد(يبتسم) : تسلم أنا أسوق ركبي أسيل
ركبت أسيل بمساعدة عبدالله وأول ما شغل السياره كانوا عيال عمه مسوين له مفاجئه الكل بنفس الوقت طقوا هرنات (بوري ^_^) تقريبا 10 سيارات صوت الهرنات غطى على المكان لدرجة الكل ضحك على خبالهم أشر لهم وحرك السياره أسيل مو عارفه وين بيروحون اللي عارفته ان حمد خبر عبدالله أنهم ماراح يسافرون لظروف شغل حمد وصلوا لبوابه كبيره مذهبه فتحوا حارسين ضخام
أسيل : حمد وين حنا
حمد(يغمز لها) : في بيتنا هذي فلتي
أسيل(نزلت راسها وانحرجت وفي خاطرها) : ياملقوفه ليه اللقافه أنا أول مره أشوف بيتهم أفففففففففففف خلاص أهدي
نزلت أسيل بعد مانزل حمد ودخل ولا عطاها بال ودخلت تشيل ثوبها وأهي تتمنى ما تطيح فيه أنبهرت من جمال البيت روعه روعه أثاثه المذهب وصالات وممر وتحف فخم جدا
حمد(واقف على الدرج) : تعالي فوق
أسيل بلعت ريقها وأصعدت كانت فيه غرف كثيره شافت باب مفتوح سمت بسم الله ودخلت شافت صاله فخمه كلمه قليله فيها ولفت يمين شافت مطبخ تحضير وفي باب مفتوح ومافيه غير أضاءة الأبجوره فتحت الباب بشويش شافته جالس على السرير قلبها كانه طبووووووووول وتحس ودها ترجع من مكان ماجت
حمد (يبتسم وبنبرة أستهزاء) : حيالله العروس
أسيل(شوي وتصيح ترجف منه) : ............
حمد : دخلي دخلي هذي غرفتك وأخيرا يا أسيل
أسيل مشت لين جلست على كرسي طويل كان مقابل لحمد
حمد يقرب منها وبسرعه وقفت لما حست فيه تبي تطلع بس اهو أسرع مسك يدها بقوه آلمتها
حمد : وين وين
أسيل : حمد أرجوك أنا
حمد : ههههههههههههههههههههه أول مره أشوفك خايفه
أسيل عصبت شنو يتلذذ بخوفي ليه يستقوى علي ليه يسوي كذا فيني حراااااااااام
حمد ترك يدها وكأنه ينفض قذاره عنه بكل قرف ومشى للباب حركته صدمت اسيل
حمد(قبل يطلع لف لها) : سمعي هذي غرفتك واللي قدامها غرفتي أنا وأحلام وأظن عارفه سبب زواجي منك هاه يابنت العم أثبت أني رجال قد كلمتي
أسيل حست بغصه تشوف كرامتها تنهان وحمد يقط عليها كلام مثل السم ومو مسموح ترد لانها معه بروحهم وأن ردت ممكن يذبحها ولحد يسأله ليه مو هذا حمد بن فهد
حمد(يبتسم وبستهزاء) : على فكره يابنت عمي أنا متنازل عن حقوقي فيك بالعربي ما أبيك زوجه لي
أسيل حست بطعنه بقلبها ليلة زفافها أجمل ليله في حياة الناس ينفر منها ممكن يكون زعلان بس يجرح ليييييييييييييييييييييييييه تتمنى تصرخ فيه
حمد(يكمل) : وبما أنا عايشين مع أمي وأختي في بيت واحد ما أبي أحد يعرف عن وضعنا وأتوقع الاحترام والتكتم قدامهم وياويلك ياويلك أن أحد عرف عن حياتنا مع بعض (باستهزاء) يا عرووووووس
طلع حمد بعد ماصفق الباب بقوه خلت اسيل ترجف قعدت على سريرها وتحجرت الدموع بعيونها من الصدمه
شنو صار يا أسيل........ اللي صار حقيقه ولا حلم......... حست بضيق والغرفه تصغر عليها....... مو معقوله في أنسان قاسي لهذي الدرجه........ عديم أحساس وخالي من الانسانيه يقتل الفرحه قبل ظهورها........ أنسان قلبه من حجر متلبد المشاعر ........ مو من حقه يطعني بكبريائي وأنوثتي ........ أنهيت ياحمد كل شيء لو كانت توجد في قلبي ذرة حب أن قتلتها ............. للأسف مالها أي أعتراض أو أراده مالها معنى ........... للأسف أن حياتها ملك له تحت تصرفه ومسؤوليته وأمره
أسيل(وقفت وهزت راسها وطالعت لنفسها بالمرايه) ماله أي معنى للتحسر على عمرك خلاص العاصفه اللي كنتي خايف منها من 3 شهور مرت (وبنظره كلها تحدي وغرور وعناد وقهر وجرح)أنتظر ياحمد علي والله لأقلب حياتك فوق تحت أن ماكسرت غرورك وعلمتك حجمك ومن انا ما أكون أسيل غلطاااااااااااااااان يا حمد يوم ما عرفت أن تحت هالبرود والسكوت بركان كان خامد ومن الداخل يغلي ويغلي وحرارته بالملاااااااايين أشعلت الفتيل ياولد العم وفجرت البركان والله لتندم قد شعر راسك مثل ما صغرتني وأهنتني اليوم

فتحت الدولاب واخذت لها بجامه وفكت شعرها ونزعت الثوب ودخلت تاخذ دش وتشيل المكياج للي أرهقها
حطت راسها وغطت بنوم حبت تحتفظ بقوتها لمواجهت حمد (للغد يا حمد ^_^)



********************************************

أنـــــــــــــتـــــــــــــــهــــــــــــــــى الـــــــــــــــبـــــــــــــ 28 ـــــــــــــــارت

الحيرانة 2008
02-03-2009, 02:28 PM
################################################## ###


الـــــــــــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــ ــــــــــــــــ 29 ـــــــــــــــــــــــــــــــــــارت


################################################## ###




في اليوم الثاني ..........



صحت أسيل على صوت الباب يتسكر عرفت ان حمد صحى طالعة ساعتها كانت 1 الظهر بسرعه أخذت دش وصلت وسرحت شعرها سوت مكياج خفيف مو ثقيل ولبست دراعه تركواز مشكوكه بخيوط فضيه طلعت ما حصلت حمد بالجناح نزلت وأهي نازله سمعت أم حمد تسأله عنها
حمد : نايمه تعرفين يمه العرائس بروح أصحيها
أسيل (دخلت تتصنع الحيا) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حمد تعجب من نزولها ظن أنها ماراح تنزل بعد الكلام اللي سمعته منه البارح إلا غصب
الأم : تعالي يمه صباحيه مباركه
أسيل(تحب راسها وتجلس جنبها) : الله يبارك فيك يمه
الأم : حلوه من فمك يمه
أسيل : منتي بحسبة أمي
مناير : مبرووووووووك يا مرة أخوي
أسيل : الله يبارك فيك الفال لك يا رب
حمد(في خاطره) : لامو صاحيه هذي علامها مصدقه عمرها عروس ضنيت أنها تعتكف بغرفتها اليوم شنو ما تحس
الأم : يمه حمد حمد
حمد : هاه هلا يمه
الأم : اللي مآخذ عقلك (تطالع لأسيل) تتهن
أسيل نزلت رأسها تتصنع الحياء و ابتسمت
حمد مو قادر على حركاتها استفزازيه قام وطلع للمكتب وصفق الباب دليل غضبه
أسيل (في خاطرها) : توك عساك بالحال وأردى هييييييييييييين ههههههههههههه عارفتك ما تقاوم حركات النسوان مو غلط يوم سميتك مزواجي ههههههههههههه
مناير : أسوله شنو رايك بالبيت
أسيل : ماشاء الله يهبل
الأم : أول مره تدخلينه صح
أسيل : أيه
سيرينا(الخادمه) : مدام غدا خلاص
الام : يله حياك على الغدا
أسيل (حبت تتصنع الأهتمام) : يمه وحمد
مناير : ياهوووووووووه مقدر من أول يوم أهتمام
الأم : ذكري الله الله يوفقهم
مناير : أمين

كان طول الوقت يأكل وأهو ساكت ميت غيض منها كيف ما كسر شوكتها كيف و أهي قدامه باين عليها يا جبل ما يهزك ريح تضحك و تسولف و تتدلع والنعومه لااااااااااااااااا
مناير : أسوله على فكره اليوم خالتي زهره بتجي
أسيل(بفرح) : أمي متى
الأم : المغرب موبس أمك كل العائله بيجتمعون هنا يمه حمد وصيت على البوفيه
حمد : أيه يمه سمحولي الله يغنيكم
أسيل (شافته يصعد فلازم تصعد بعده) : سمحولي
الأم : وين ماكلتي
مناير(تغمز لها) : يمه الحبيب صعد خليها
أسيل : منوره خلاص
الأم (تبتسم) : يمه روحي
أسيل صعدت ودخلت بشويش لغرفتها وسكرت الباب ما يمديها تجلس إلا أنفتح الباب بسرعه
أسيل : بسم الله
حمد(بعصبيه) : شايفه جني
أسيل : علامك قاعده أسمي
حمد(يمسك يدها بقوه) : قصري حسك فاهمه ....... وبعدين شنو اللي تسوينه تحت
أسيل (تتألم) : أأأأأي شنو سويت ماسويت شيء والله
حمد : والدلع والمياعه والحيا اللي مولايق
أسيل (قدرت تبعد يده وبعدت عنه) : مو أنت تقول ماتبي أحد يعرف أجل أكشر أعصب ويسألوني شنو فيك
حمد (زادت عصبيته) : مجنونه
طلع وصفق الباب وركضت وقفلته
أسيل : مامجنون غيرك هين والله لأجننك زود وزود (طالعت نفسها بالمرايه) عارفتك ياحمد مو غرور بنفسي بس أنت ضعيف قدام أي أمرأه هههههههههههههه الله يذكرك بالخير يا ألحان كل شيء عنك ياحمد أعرفه منها بالأول كنت غبيه صدمات ورا صدمات تجيني من كل صوب بس لما صحيت للواقع وكلامك أمس صحاني من غفلتي من ناحية نقاط ضعفك ألحين عرفتك خلني أتجهز أفضل ولاحقه عليك
تجهزت أسيل للعشى العائلي لبست فستان أحمر للركبه كان بكم واحد عليه ستراس ذهبي ونعال (وأنتو بكرامه) ذهبي ربط لنص الرجل لففت شعرها من تحت ورفعت غرتها (القصه ) بمشبك أحمر بذهبي تعطرت وطالعت الساعه 6 المغرب طلعت من غرفتها تبي تطلع من باب الجناح
حمد (بنفس اللحظه طلع من الغرفه) : وقفي
أسيل (معطيته ظهرها) : خير
حمد (قرب منها ومن يدها لفها) : لما أكلمك لا تعطيني ظهرك
أسيل(رفعت نظرها له وبهدوء) : حاضر
حمد بلع ريقه يتأمل عيونها بالظلال السموكي وجمال هيأتها
حمد : يله خلينا ننزل
نزلت معه أقصد وراه كاتمه ضحكتها من شكله ونظراته الفاضحته خافت تضحك يعصب والبيت كله ناس وحمد ما يهمه أحد
تنحنح ودخلوا والكل يلولش ويبارك لهم طلع حمد للشباب وأسيل أول ماشافت أمها حضنتها ومسكت نفسها عن الصياح
الجده : شلونك يالعروس
أسيل : بخير جده
الجده : تعالي عندي
شهد : أووووووه الجده الظاهر تبي تعطي أسيل دروس بالزواج
الجده : ووووووجع يم وجه وسيع أنعدم الحيا
الكل : هههههههههههههههههههههههه
شهد : أفاااااااا ياجده يعني بطه صرت
الجده : أيه إلا تعالي وافقت على ولد سلمى ولا بعدك ياويلك لو رديتيه
شهد : والله ما آخذه المعصقل
الجده (بعصاها تاشر لها) : معصقل بعينك أنا ماني عارفه ليه محسن ياخذ رايك بالأساس
شهد : ما أبيه مااااااااااااااا بيه
طلعت شهد ومناير ووجدان وراها << أصحاب عاد
أسيل (تجلس) : ليه جده خليها تفكر توه اليوم خاطب ما يمديها تقرر
الجده : هذا ولد الغاليه سلمى وأهي تطول تاخذه
بشاير : ياجده عارفه أنهم دوم خناق ما يصلحون
الجده : يصكها (يضربها) على فمها تنطم
شهد (سمعتها ورجعت بعصبيه) : لا والله يصكني والله بس يجرب لأكسر يده وأخذ ماراح آخذه
أم أحمد : شهد خلاص مناير وجدان خذنها من هنا
أسيل (في نفسها) : ياحليلك ياشهد محد راد عليك اذا جدتي قررت والله كاسره خاطري
الجده (تطلع من جيبها علبه) : خذي عساه مبروك
أسيل(تاخذ العلبه) : شنو هذي جده
الجده : هدية زواجك فتحيها
أسيل (تفتحها) : واااااااااااو تهبل مشكوره يا أحلى جده
هيام وروابي يتسابقن يشوفنها
روابي (تغمز للجده) : حركات يا جده حلوه الأسواره
الجده : ما عمري قصرت مع وحده فيكن الفال لكن
هيام وروابي (طالعن بعض) : أميييييييييييييييييييييييين
الجده : أخص يالبنات هالزمن ما يستحن
الكل : ههههههههههههههههههههههههه
: السلام عليكم
أسيل (في نفسها) : أفففففففف هذي شنو جابها
دخلت أم طيف وطيف وباركن لأسيل وأسيل تتجنب طيف لأنها عارفه لسانها ينقط سم تشابه لحمد
أسيل : روبا
روابي : حلو روبا خير يا أسيلا
أسيل(تطقها على كتفها) : وجع كني سيلانيه
روابي : ههههههههه طيب يعني روبا شنو بنغلادشيه
أسيل : لا أنتي أحلى من البنغلاديشيه
روابي : طيب يالمصالح خير
أسيل(تلعب بأصابع روابي) : أبي أسألك شنو رايك بأخوي عبدالله
روابي(في نفسها) : ليه يا أسيل تفتحين الجروح أأأأأأأاااه (أبتسمت) من أي ناحيه
أسيل : من كل النواحي
روابي : والنعم فيه كفايه أنه أخوك بس أنا شنو دخلني فيه
أسيل(تغمز لها) : حبيت أسألك قبل يتقدم لك موافقه ولا لا
روابي (ما فهمت ولا فهمت بس ما ستوعبت) : يتقدم لي ليه
أسيل : يتقدم لك ليه يعني بيتزوجك شنو بيضمك لتحفه زواج علامك
روابي (من الصدمه وقفت مو مستوعبه) : ................................
أسيل(خافت ووقفت معها) : علامك روابي .... روابي ردي ..... رورو قلبي شفيك
روابي(تلف لها) : شنو قلتي عيدي
أم روابي : أسيل روابي فيكن شيء
أسيل : هاه لا عمه (تمسك يدها وتقعدها ) قعدي فضحتينا
روابي : أسيل شنو قلتي
أسيل : قلت عبدالله يبيك زوجه وحليله له
روابي : ونوره
أسيل : نوره من
روابي : بنت عمه
أسيل : عبدالله رافض نوره هي حسبة أخته مثل ترفه وأمل
روابي : ...........................
أسيل (شافت الدمعه بعيونها) : رورو علامك
روابي (مسحت الدمعه قبل تنزل وابتسمت) : بسألك أهو أختارني ولا أنتن
أسيل : والله أهو أختارك قال أنه يرتاح لك
روابي : عطيني فرصه أفكر وأصلي الأستخاره
أسيل : تأكدي أن قبولك أو رفضك لا يقلل من غلاتك
روابي : ريحتيني
قطع كلامهن طيف << كالعاده
طيف : إلا يا عروستنا شخبار شهر العسل
أسيل (ابتسمت غصب عنها) : أجلناه حمد مشغول بالشركه
عشان ماتعطيها مجال أكثر أستأذنت وراحت للمطبخ
أسيل : كيفك دادا
حليمه : هلا بالعروس
أسيل : أساعدك
حليمه : لا يابنتي عندي سيرينا وكات وأنتي عروس
أسيل : معليه حابه أشغل نفسي خليني أسوي قهوة المجلس
حليمه : لا يابنتي حمد مايحب حد يسويها غيري
أسيل : دادا تكفين
حليمه : طيب يله
أسيل (بفرح) : شكررررررررررررا
روابي : هاااااااااي أوووووه أسوله تسوي قهوة
أسيل : بعدها ما خلصت أول ما تخلص لك اول فنجان
روابي (تجلس) : أوكيه
بعد ما خلصت القهوة صبت لها ورابي قهوة وصب لدادا تذوقها وجلسن عند الطاوله يسولفن
حمد (جايب الدلال الفاضيه) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حمد : دادا خلصت القهوة
حليمه : أيه ولا المفاجئه لك أن العروس هي اللي صلحتها
حمد طالع لأسيل وبكل برود أخذ القهوه وكتها (كبها) بالمغسله
حمد (لف لهم وعينه بعين أسيل) : أنا ما أحب يسوي القهوه غيرك يادادا
روابي أنصدمت من تصرفه كانت تظن بيفرح وحست بالأحراج من أسيل اللي بان على وجها أبتسامه أقرب للأستهزاء بتصرفه
أسيل أنقهرت حست بالاحراج قدام الدادا والخادمات يسويها بس ماحبت تبين له أبتسمت وأهي تغلي من الداخل
حمد أنقهر من برودها وبسمتها اللي أرتسمت على شفاها اللي حسها أستهزاء له
حمد : دادا جهزوا قهوة بسرعه
حليمه : أن شاء الله ثواني
أسيل(توقف) : سمحولي بروح أصلي العشاء
روابي (بعد ماطلعت أسيل بحزن) : الله يسامحك كسرت بخاطرها وأهي توها عروس
حمد : عشان ماتتلقف شنو تبي تخرب روتين متعود عليه
روابي : حمد هذي عروس كيف تتصرف معها كذا يوووووووه الكلام معك غلط خلني أروح أشوفها أحسن
حليمه : تفضل القهوة
طلع حمد وطلعت روابي لأسيل اللي سمعت جملة حمد الاخير روتين متعود عليه روابي دخلت الغرفه وشافتها تصلي ضنت بتلقاها تبكي منهاره بس فاجأتها أسيل بقوتها ورابي ماتعرف أن أسيل أنكسرت وأنحرجت بس رفضت تنزل دمعه بحضور حمد فضلت لين تختلي بنفسها بعد الصلاه نزلت تكمل السهره مع الكل وأهي لا بسه قناع الفرح والخجل بعد العشاء طلعت أخذت دش ونامت بعد ما بكت وحلفت ترد له الحركه وحمد كمل السهره مع الشباب بالأستراحه

صحت وبدلت ونزلت تتفطر و هي تتمنى مايكون حمد موجود لكن المفاجئه

أسيل : روابي عندنا وعمه وسلوى هلا والله
ورابي (تبتسم) : هلا تعالي أفطري
أسيل : صباح الخير
الكل : صباح النور
أسيل(جلست جنب روابي على الطاوله) : أنتو عندنا على خبري روحتو البارحه
روابي : أيه لما جينا كنتي نايمه
حمد : بسكن هذره هذي حزت فطور اذا منت ساكتات قومن أحسن
أسيل طالعت له واهي لايعه كبدها من تصرفاته بعد الفطور جلسوا بغرفة الجلوس
أسيل(تسولف مع روابي) : إلا شنو حصل
روابي (تشرب شاي) : أبدا يالغاليه رجعنا البارحه للبيت لقينا البيت مسروق
أسيل(بصدمه) :حلفي وبعدين
روابي : والله بس مسروق أشياء بسيطه الأوراق والمجوهرات بالتجوري(الخزنه) محد لمسهن أتصلنا على حمد اللي جانا وطلب الشرطه طبعا حمد رفض نجلس بالبيت لأنا حريم بروحنا فقرر انا نسكن معكم هنا على طول بعد محاورات وقرارات مع خوالي اللي تدخلوا وجدتي
أسيل (بفرح) : حلفي بتقعدون هنا هنا
روابي : أيه هنا بنقعد على كبدك وأغثك
أسيل : أحلى غثا وربي على قلبي مثل العسل
روابي : أجل لو تعرفين أنا بغينا نسكن عند جدتي بس حمد رفض لأن زياد ماراح ياخذ راحته وحنا بعد راح نكون بشيالنا طول الوقت
أسيل : أحلى قرار أخذه بالعالم
حمد : شنو القرار
أسيل (لفت للباب اللي وراها كان واقف وأهي ما أنتبهت) : هاه
حمد : شنو أحلى قرار
أسيل (في نفسها) : مو صاحي متى وقف هنا غبيه ماتشوفين
روابي : تقول أحلى قرار أتخذته بحياتك انا نسكن عندكم هنا
حمد(يبتسم) : يمكن هذا ثاني أحلى قرار بس أحلى قرار أتخذته هو زواجي من أسيل (غمز لها قاصد يحرجها)
أسيل شوي ويغمى عليها من حركاته اللي يتعمد يحرجها
روابي : اخص يالحب
أسيل(تهمس لها بعد مارجع حمد مكانه عند أمه وعمته) : هيييييييييييييييه أنتي لا تصدقين هذا وانتي تعرفين الحقيقه
روابي : صدقيني يوم قلتي لي امس أنصدمت منه بس ههههههههههههههههه فضيع حمودي صدقته
أسيل : إلا كذااااااااااااااااااااب
روابي : الله يهديه صبري يالغلا
أسيل (في خاطرها) : لو تعرفين ياروابي شنو اخطط له لأخليه أهو يصبر ويمله (لفت لها) بصبر وأشوف
روابي : تجين معي ما رتبت أغراضي بغرفتي
أسيل : معاكي على الأقل أنحاش من أخوك ونظراته
روابي : الحب
أسيل : ووووووووووولي قال حب ومن من حمد بعييييييييييييييييد قومي بس قبل تلوع كبدي
بعد مارتبن الأغراض أنسدحن على السرير جنب روابي يطالعن السقف ويسولفن
أسيل : سلاوه ماداومت
روابي : أبدا تقول بعد يومين عطله للعيد وماتبي تداوم
أسيل : روابي تدرين أني فرحانه أنك بتكونين هنا دوم
روابي (تلف لها) : ولا عشان بصير زوجة أخوك
أسيل (تتعدل فجأة ) : حلفي يعني موافقه
روابي (بحيا ) : أيه البارحه صليت الاستخاره وأحس أني مرتاحه له
أسيل (تحبها وتضمها بفرح) : واااااااااااااااو فرحانه
: ناس تنباس وناس منسيين
أسيل (لفت للباب وفي نفسها) : هذا متى جاء يمه يمه
حمد : علامك
أسيل : .................
روابي : علامك أنت كل شوي ناقز لنا
أسيل (توقف) : بروح أصلي و أجي ثواني
روابي : أسوله صلي هنا عندي بدل تروحين وترجعين
حمد : خير شنو محتكره زوجتي فكي شوي عنها
أسيل ( أبتسمت وفي خاطرها) : مسكين ياحمد تعتقد ان روابي مو فاهمتك (لفت لروابي) أوكيه
دخلت الحمام تتوضأ وحمد طلع لغرفته بهدوء وروابي سرحت بخيالها
روابي : معقوله يتحقق حلمي أكون لعبدالله معقوله قاسيت بصمت وصبرت وجازاني ربي فيه على صبري
أحس بطير بطير من الفرح أهو يبيني وأنا أبيه كنا على مفترق الطرق بس سبحان من جمعنا

شغلت المسجل على اغنيتها المفضله وسرحت بأحلامها الورديه مع حبيبها عبدالله

بحبك يا حبيبي اكمني بهواك و بحس انك مني
سامعني دا انا بروحي بغني دا انا بحكي لكل الدنيا عليك
بحب الحب الي جمعنا بحب الشوق الي وجعنا
عمري بجد ملوش معنى وارتاح للدنيا في يوم غير بيك
بحب هواك و عنيك انما لو اد الارض و اد السما
هكون اكتر منهم مغرمه و هكون اقرب من نفسك ليك
بحب اخرج مني و اجيلك و اسيب احساسي يغنيلك
كفايا يكون قلبي باقيلك و كفايا اشوف الكون بعنيك
ااااااه علي انا حساه و الي انا عايشاه بين حنيني و اااااه
اااااااه كل يوم بيفوت فيك بعيش و بموت برضه احلى حياه
ااااااه علي انا حساه و الي انا عايشاه بين حنيني و ااااااه
بحب كل*** في شفايفك و بحب القلب يكون شايفك
جوايا حنين حساك عرفاك لو حتى ما بين ملايين الناس
بحبك مش متهيألي انا عايشه في حلم اتحققلي
انا حاسه ان انت بتشتقلي انا دايبه من الشوق و الاحساس
بحب النسمه الي تعدي على رمشك مره و على خدي
و ناخد في الحبو ندي و نعيش انا و انت في احلى غرام
بحبك انت بحبك بس و حبك اجمل شيئ يتحس
و بسمع منك اجمل حس و بشوف في عيونك احلى كلام
ااااااه علي انا حساه و الي انا عايشاه بين حنيني و اااااه
اااااااه كل يوم بيفوت فيك بعيش و بموت برضه احلى حياه
ااااااه علي انا حساه و الي انا عايشاه بين حنيني و ااااااه
بحبببببببببببك بحبك بحببببببببببك


اسيل طلعت وشافتها عايشه بحلمها ماحبت تصحيها منه طلعت وسكرت الباب وراها ولا حست روابي فيها





###############################################





في بيت يوسف ......

دخل يوسف وأمه جالسه في الصاله

يوسف : السلام عليكم
الأم : وعليكم السلام
يوسف : يمه
الأم : هلا
يوسف : أنا حاب أتزوج
الأم (بفرح) : أخيرا يا يوسف أخيرا
يوسف : أيه يمه فكرت لمتى ببقى عزوبي خلاص
الأم : طيب يمه تحب أخطب من بنات العائله ولا بنات برا أنا شفت مزيونتين من بنات المحسن ماشاء الله عليهن
يوسف : لا أبي رنا
الأم (فرحت زود) : رنا رنا بنت محمد الـ....
يوسف : لا رنا البنت الفقيره اليتيمه
الأم (بعصبيه) : شنو أنت مو صاحي
يوسف : يمه علامك
الأم : لا يايوسف بتاخذ وحده لا تعرف أصلها ولا فصلها بس أنها أسمها رنا
يوسف : يمه ما أبي غيرها
الأم (توقف) : جعلك ما أعرست زين
يوسف : يمه يمه تعالي ........ يوووووووه باخذها يعني باخذها (يطلع جواله) ألوووووو مجودي مر علي بنطلع ........ متضايق أحس بختنق ...... أنتظرك باي





################################################## ###







في نفس الوقت .............

نجود : هلا زيود كيفك
زياد : بخير توك واصله
نجود : أيه تعبانه حدي
زياد : ياجعل التعب فيني ولا فيك يا عمري
نجود(بحيا) : بسم الله عليك
نجد(دخلت صفقت الباب معصبيه) : هييييييييييييه أنتي ماخلصتي حاطين الغدا
نجود : علامك معصبه
نجد : أبدا أبي أتغدا وأمي مو راضيه لين تجي نجود اللي تكلم حبيب القلب زيود
نجود : هههههههههههههههه طيب جايه .... ألو
زياد : ههههههههههه شابه ضو فاصله
نجود : أيه أكلمك بعد الغدا
زياد : لا بعد الغدا نامي وكلميني لما تصحين أوكيه .... يله باي
نجود : باي
بعد الغدا طلعت نجد للحديقه تطالع الغيوم اللي تتكون......
نجود : اللي ماخذ عقلك
نجد : محد بعقلي
نجود : ومشعل تعتقدين مو عارفه
نجد (بحزن) : مشعل خلاص خطب بنت خالته سوسن وأنا شنو دخلني فيه
نجود : ما انا قلت لك مشعل يعزك لا تسوين كذا بس عنديه
نجد : نجود لو يعزني أو يحبني انا موله موله أنا ما أحب اكون ملك لأحد أبي أكون ملك نفسي
نجود : تعتقدين اذا تزوجتي أو حبيتي بتنسلب منك نفسك شخصيتك لا بتصير الحياه حلوه
نجد : أنا بفهم ليه نجيبين السيره شكيت لك شيء بعدين مشعل ما يهمني ما يهمني فهمي صار لغيري ما أبي أتنازل خلاص كلن ياخذ نصيبه الله يهنيه
نجود : من ورا قلبك
نجد(عصبت وقربت منها وصرت على ضروسها) : لا تختبرين صبري نجود أنا تعبانه سكتي ولا أقولك أحسن أروح عن المكان تاركته لك
نجود : نجد نجد أففففففففف متى تخضعين الله يعين يارب





######################################






في غرفة أسيل بعد ماكلمت عايشه يتواعدن ببيت أمها قررت تقول لحمد

حمد : أدخل
أسيل(فتحت الباب) : حمد
حمد : خير
أسيل : ممكن أطلبك شيء
حمد (يقط البلوزه وينسدح بفراشه) : لا
أسيل (شافته أستحت وصد
ت (لفت) ) : بس طلب واحد
حمد (ببرود) : لا
أسيل(عصبت من بروده) : حمد أسمعني بس
حمد(عصب) : لا والله تعرفين تعصبين
أهي شافته وقف ركضت لغرفتها وقفلت الباب عليها
حمد (يصفق الباب) : هييييييييين أصغر عيالك طلعي بس
أسيل : والله ما أطلع رح خلاص مابي شيء
بعد ما تأكدت أنه سكر الباب راحت وأتصلت بعايشه
أسيل : ألو هلا عيوش
عايشه : شفيك
أسيل : بعد شنو فيني هالحمد احد غيره
عايشه : لا تقولين رفض
أسيل : وأهو سمعني عشان يرفض مارضى يسمعني
عايشه : مو صاحي ماعقل للحين
أسيل : بيعقل قريب على أيدي (لا أراديا تجمعت الدموع) عيوش تعبانه وخايفه والله اهو مو متقبل شيء
عايشه : أسوله معليه بتاخذون على بعض وتتعودون
أسيل : كيف وأحنا مانجلس مع بعض قدام أهله الزوج الولهان المعرس ولما نكون بجناحنا وحش
عايشه : معليه ماصار لكم يومين
أسيل(تمسح دموعها) : طيب أخليك ألحين وسلمي على أمي اذا جيتيها وقولي ماقدرت أوكيه
عايشه : أوكي باي
أسيل : باي
أسيل قررت تروح لروابي تتسلى معها شافت شكلها بالمرايه لبسها أوكيه رفعت شعرها بربطه وطلعت من غرفتها لغرفة روابي لمحت ملاك جالسه بغرفتها ومبوزه دخلت وجلست جنبها
أسيل : ملوكه شنو فيك
ملاك : زعلانه
أسيل (تشيلها) : ياقلبو زعلانه ليه يخسى الزعل يعرف هالوجه الحلو
ملاك : كل واحد مشغول ما عندي أحد يلعب معي
أسيل : أنا ألعب تعالي
ملاك : وين
أسيل (شافت ربطت شعر أخذتها) : نلعب أنا بعد متضايقه وزعلانه
ملاك (تبتسم) : طيب
واهن نازلات شافن روابي
روابي : وين رحتي
أسيل : أبدا شفتك مو صوبي تركتك مع احلامك
روابي (تبتسم) : طيب وين رايحات
ملاك : بنلعب انا وأسيل
ورابي : ممكن ألعب معكم بعد
ملاك : أيه
أسيل بعد ما نزلوا الحديقه ربطت عيون روابي
أسيل : ملوك لا تمسكنا
ملاك (تبتسم) : طيب
روابي : أسوله يالدبه ما أبي اول
أسيل : أنت دبه (تلفها تلفها) يله
روابي : حسبي الله على أبليسك دوختيني

تمن يضحكن ويلعبن وملاك فرحانه بروابي وأسيل لين أذن العصر صلت أسيل عند روابي

روابي (تبي تصلي) : أسوله طلبتك أشتهيت قهوتك
أسيل : أفااااا ما طلبتي شيء أنا سابقتك
مرت أسيل على مناير وسلوى تسألهن أذا يبن قهوه ورضن تجمعن البنات بالمطبخ يتقهون ضحك وسوالف وتخطيط للعيد
سلوى : يعني منتي شاريه
أسيل : لا عندي بدله حلوه من تجهيزات عرسي بلبسها
روابي : أما أنا ما عندي
مناير : أنا شريت بدله لما كنت أجهز لعرسكم كانت معروضه ماحبيت تفوتني وشريتها
سلوى: ماشفتها
مناير : تعالي بنجيبها
حمد (نازل من الدرج) : منتن صاحيات شوي شوي أحد يركض (دخل المطبخ يوم سمعهم) السلام عليكم
أسيل وروابي : وعليكم السلام
روابي : حياك تقهوى بس ترى أسيل اللي مسويتها
حمد : معليه المهم أبي قهوه صبي لي (جلس حمد)
أسيل تذكرت حركته أمس حبت ترد له الصاع قامت وأخذت الدله وكتت القهوه بالمغسله وكتفت أيديها وأبتسمت
حمد وروابي أنصدموا
أسيل : مايهون على تغير روتينك المتعود عليه
روابي لفت لحمد اللي عروق رقبته تنبض بقوه دليل عصبيته من الحركه الأسفزازيه
روابي : حمد هد حمودي
حمد(وقف بعصبيه) : شنو سويتي
أسيل (ببرود) : اللي شفته
حمد (زادت عصبيته ) : بس أنا أبس قهوه
أسيل : قل لدادا حليمه
أسيل شافته يتقدم منها وبسرعه طلعت قبل يصيدها وأنحاشت (هربت) لغرفتها وأهو يلحقها بس سبقته وقفلت الغرفه قبل يوصل
حمد (بصوت عالي) : فتحي الباب أحسن لك
أسيل : لا لا لا

حمد : أسيل فتحي الباب قبل أكسره فوق راسك
أسيل : بالمشمش
حمد : هين لولا عندي شغل كان علمتك خليني بس أرجع لك
أسيل (دقت على عبدالله ) : هلا عبادي
عبدالله : هلا بالعروس كيفك
أسيل : بخير عبووووووود ببشرك بشيء ترى روابي موافقه عليك
عبدالله (بفرح) : حلفي
أسيل : والله ألف ألف مبروك ياخوي
عبدالله : الله يبارك فيك
أسيل : كلم أبوي وأخطبها منه لأنه كبير العائله وخبر خالي
عبدالله : ألحين بتصل لا لا بكلم أمي زهره وبعدين بقول للكل تامرين على شيء
أسيل : لا سلم عليهم باي
عبدالله : باي





#######################################



أما في بيت يوسف حالة أستنفار قصوى .......

أبو يوسف (نازل من الدرج معصب) : منيره منيره
منيره : هلا يبه
الأب : دقي على الثور أخوك خليه يجي بسرعه
منيره : أن شاء الله
دانه (نازله وشافت أبوها معصب جلست جنب منيره ) : خير شنو حصل
منيره (بهمس تشوف أبوها معصب) : مدري شكل أخوك فتح سالفة زواجه من رنا
دانه : أقص أيدي أذا (تطالع ساعتها) 5 دقايق شيوخ ورجلها عادل داخلين
منيره : أمك ما تخبي شيء خليني أتصل عليه أحسن
أتصلت على يوسف إلا وصل بعد ربع ساعه معه أمجد وكانت شيخه ورجلها وصلوا بعد بالصاله جلسوا
يوسف (جلس جنب أبوه) : خير يبه فيك شيء
الأب : أمك تقول بتتزوج
يوسف : أيه
الخوات ماصدقن فرحن وباركن وانطمن لما أبوهن سكتهن
الأب : تقول بتاخذ رنا الفقيره
الكل سكت ............
يوسف : شنو فيها يبه البنت محترمه رغم فقرها نفسها عزيزه
الأم : يعني تكلمها الحقيره لعبت بمخك
يوسف : لا هي رفضت تكلمني
شيخه : شنو عرفك أنها محترمه
يوسف (في نفسه) : أدوس ببطنها شنو جابها
الأب (بعصبيه) : أنت ماتستحي بنت شوارع لا أبو ولا أم شنو راح تكون التربيه بيئه قذاره
شيخه : أقص أيدي أذا مو داخله على طمع بنت اللذينا
الأم : أطلب أي بنت إلا بنت الشوارع لا حسيب ولا رقيب شنو ضمنك ماتعرف غيرك
يوسف : يمه أنا بتزوجها وبعد فتره بطلقها ووعد آخذ من تبين بعدها
دانه (أنصدمت) : شنو
منيره : أجل ليه تتزوجها بالاساس
يوسف (بنظره تحدي) : عشان تعرف اني قد كلمتي قلت أجيبها أجيبها
الأم : تقص علينا أنت من الأول تحبها
الأب : حبها مثل ماتبي بس زواج لا أنا تكون مرت ولدي وحده حقيره لا أصل ولا فصل
دانه (وقفت وبعصبيه ) : بس بسسسسسسسسسسسسسسسسسسسس حرام عليكم كفااااااااااااايه نهش بلحم البنت
منيره (توقف) : دانه سكتي سكتي
دانه (من غلاة رنا ماحبت يجرحون فيها أزيد ونزلت دموعها) : حرام منيره اللي يقول شوارع واللي يقول حقيره وقذره واللي يقول داخله على طمع رنا أشرررررررررررررررررررررف بنت
شيخه : لأنك متعاطفه معها أنا عرفت أنك كلمتيها صح
الأم (شهقت ) : أهئئئئئئئئئئ كلمتها
يوسف : يمه أنا السبب أنا قلت لها
الأب (بعصبيه) : ماتستحي أختك تصادق بنت شوارع
دانه (بصوت عالي) : حراااااااااام رنا مو بنت شوارع رنا بنت محمد بن سلطان التاجر الكبير عمها سلطان السلطان خالها عبدالوهاب محسن الـ... أفهمووووووووووني

الكل أنصدم من كلام دانه وحلت الصمت ثواني بس قطعه
شيخه : ههههههههههههههههه حنا نعرف رنا بنت محمد وما نقصدها نقصد رنا اللي يتكلم عنها يوسف
دانه (تجلس وتمسح دموعها) : أهن واحد
يوسف (بصدمه) : شنوووووووووووو
منيره : أسمحولي فعلا رنا الفقيره هي رنا محمد أنكرت من تكون عشان يوسف يبعد عنها ماحبت المشاكل بس يوسف رافض يبتعد عنها قالت يمكن اذا قلت أني مو من مستواه يبعد لانه ولد عز ما يرتبط ببنت الفقر
عادل : شيء ما يتصدق
الأم : أنتن تضحكن ولا صادقات
دانه (تطلع جواله وتتصل برنا وحطته سبيكر ) : ...ألووووو
رنا : هلا دنونه
دانه : شخبارك
رنا : تمام وأنتي وينك يالقاطعه
دانه : موجوده شخبار نجد ونجود وسلوى
رنا : بخير يسألن عنك
دانه : سألت عنكم العافيه إلا رنا بسألك
رنا : آمري
يوسف (في نفسه) : صوتهااااااااااا أيه صوتها
دانه : يوسف أخوي دق عليك
رنا : أفففففففففففف دنونه أرجوك يوسف أخوك ذبحين خليه يبعد ترى خلاص تعبت فقرت نفسي عشان يبعد عني لا يرسل للحين ما وصلت الامر لأبوي وأخوي زياد عشانك بس والله
دانه : طيب ياقلبي بكلمه باي
رنا : باي
الكل مصدوم ويوسف صدمته بزياده وزاد عليها قهره والغيض تمكن منه كيف تضحك وحده عليه مثل هذي تستغفله تنبذه ترفضه حس انه مضحكه قدام الكل صغرته قدام اهله طلع معصب ولحقه امجد يهديه
شيخه : ليه ما قلتن لنا
منيره: لأنها أمنتنا على سرها
الأم : و أخوكن شوفن حاله
منيره : خليه يمه يمكن ذا درس له أن بنات الناس مو لعبه عنده يله بروح لغرفتي
دانه: خذيني معك
يوسف (معصب):أنا يوسف اللي أضحك علىعشره من أشكالها بنت تضحك علي
أمجد : علامك هد يا خوك ما حصل إلا كل خير
يوسف : معقولة معقووووووووووووووووووولة
أمجد (في نفسه):الحمد لله ما خليتك تشوق ولا سويت فينا حادث
أمجد : خلاص يوسف هذي بنت لا راحت و لا جت
يوسف:لا والله ما عاشت و لا كانت اللي تسوي فيني كذا (بصوت عالي) تصغرني قدام أهلي هين و أنا يوسف
أمجد : هد يا رجال خلنا نروح للأستراحه عند الشباب
يوسف: طيب يله





################################################## ###






في بيت حمد ( في المطبخ)...........

روابي :ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههه
أسيل (تطالع لها ومعصبه): جب زين جب جب
حمد : أقول أخلصي بلا كلام
أسيل: شوفها تضحك علي
حمد : أحسن تستاهلين
روابي : ههههههههههههههههههههههه حمودي خلها تنتبه القهوه لا تحترق
حمد : والله لأخليها تعيدها
أسيل: أنت كم عازم الشارع كله هذي 6 قهوه
حمد (يبتسم): عشان تعرفين أن أنتقامي شين
أسيل (تبتسم و ترفرف بعيونها بدلع): أهون عليك
روابي: لا لا لا لا تصدقها حمد
حمد (ابتسم): أقول كملي جربنا رفرفت العيون(يغمز لها) تذكرين
أسيل (انحرجت و فهمت انه يقصد المقلب اللي سوته فيه بجده) : زين بكمل
أم حمد : أسيل شنو تسوين
أسيل : قهوه لربع حمد يمه
أم حمد : ومن قال لك توك عروس
أسيل : يمه حمد قال لي شوفي ما يخليني أجلس و الدبه روبا تشجعه يانا يانا إهئ إهئ
أم حمد : حسبي الله على عدوك من ولد تخليها تسوي وما صار لها أسبوع حتى
حمد(مبقق عيونه على أسيل): يمه ما عليك منها كذابه أصلا ما تدرين أيش سوت الظهر فيني
أم حمد : أدري قالت لي أحسن أجل أمس فرحانه تسوي لك قهوه و تكتها
حمد (لف لأسيل اللي ورا أمه): قلتي لها هاه
أسيل(تمد له لسانها و تحب راس أم حمد): فديتها ما أخبي شئ على أمي
روابي : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه تستاهل
حمد (يلف لروابي): جب أنتي معاهم معاهم عليهم عليهم
أم حمد : والله يا حمد أن عدتها لأزعل عليك
حمد : ما فيها شئ تخدمني أنا زوجها
أم حمد : أنت أيه الخمه و المصبنه اللي برا لا الشغالات و حليمه عندك
حمد (يحب راس أمه): أن شاء الله يمه
طلعت أم حمد و قبل ما تطلع أسيل مسكها من يدها
حمد (يخزها بعصبيه): يانا يانا إهئ إهئ يا أسيلوووه
أسيل (بصوت عالي): يـــــمـــــه ســـــاراااااااااااااااااااااا
حمد هدها و هي أنحاشت
روابي : هههههههههههههه والله فله آآآه ياربي بطني هههههههههههههههههههه
حمد (ياخذ الدله): هين يا أم عيون وين تروحين أمك سارا بتنام هيييييييييييييييييييييين





################################################## ###





في بيت العمه سعاد..............




سعاد(تنوم بنتها رزان اللي صار عمرها 4 شهور): عمتي بتحج
فارس : أيه بيروح معها سلمان محرم
سعاد : الله يتقبل منهم
فارس : عاد طيف بتجلس عندنا لين ترجع أمي
سعاد (في نفسها):أففففففففففففف العقربه الله يصبرني عليها
سعاد : حياها الله
فارس(يحب يدها): هذا العشم........ سعودتي
سعاد : قلبها
فارس : ترى نوينا نخطب لسلمان إذا رجع من الحج
سعاد : ما شاء الله من
فارس : بنت أخوك مناير
سعاد(بصدمه): هاه .. مناير ما لقيتو غير مناير
فارس(بتعجب): أيش فيها مناير
سعاد : بصراحه جراح يفكر يخطبها
فارس : قلتي يفكر ما خطب
سعاد : فارس عفيه عفيه شوفوا غيرها
فارس: خلاص سكتي سعاد إذا له نصيب فيها بياخذه
سعاد : فارس تكفى تعرف جراح خجول
فارس : سكتي لأخر مره بنام تصبحين على خير
سعاد : و أنت من أهله



#############################################



في بيت عبدالوهاب .............


بشاير و فراس : صباح الخير
الكل : صباح النور
الأم : هاه يمه بشاير شلونك اليوم
بشاير : والله يا خاله كبدي لحد ألحين لايعه علي
الأم : معليش ذا الوحام جلسي شربي حليب زين
بشاير : تسلمين
الأب : يا عيال أمس كلمني أبوعابد يخطب روابي لعبدالله
فهد : والله عبدالله و نعم الرجال يبه
فراس : والله أنا أتمنى تستاهل روابي
راشد : الفال لي أن شاء الله
الام : ما شاء الله تبي العرس
راشد : ليه يمه ما انفع
الأب : لا تنفع بس أول أنتبه لدوامك اللي يوم تداوم و3 لا و بعدين قل بأعرس
راشد (يتأفف): أن شاء الله
الأب : أنا بكلم عمامكم وحمد ويأخذون شورها على فكره عبدالله يقول إذا وافقت و له نصيب بتكون ملكتها وملكت أختها بيوم واحد
الكل : الله يهنيهم
أوراد : خالي من يبي يروح للحج هذي السنه
الاب : أنا و خالتك تهاني و خالد و ترفه و زياد بيحج عن أمه بس
الكل: الله يتقبل و حج مبرور و ذنب مغفور
الاب (يوقف): يله بروح لشركه يله فهد راشد قدامي
فراس : بعد أنا بطلع مع السلامه
الكل : مع السلامه

أوراد : خاله وين هيام و وجدان
الام : وجدان نايمه مثل ما تعرفين سهر مع سعود للصبح
بشاير و أوراد :الله يهنيها
الأم : و هيام زعلانه ما تبي تنزل
أوراد : عشان المعرس
بشاير (مستغربه): أي معرس
أوراد : معرس متقدم لهيام و ماتبيه
بشاير : لا تجبرونها عليه
الام : عيارت بنات هذا خامس معرس مهي صاحيه بس مو على كيفها اليوم جاي يشوفها
بشاير : ما تقبل يا خاله بالعناد ترفض
الام : يمكن أن شافته تقبل عاد روحن كلمنها أقنعنها لا تفضحنا
بشاير و أوراد : تبشرين

هيام (تصيح): ما أبيه ما أبي أتزوج
أوراد : أهدي شوفيه بالأول
هيام (بعصبيه): ما أبي أقول ما أبي
بشاير : خلاص أهو جاي اليوم و تعرفين عمي عصبي
هيام (تحط أيديها على وجها و تصيح): حراااااااااام البنت دوم مغصوبه
أوراد : أهدي شوفيه بعدين أحكمي قومي غسلي وجهك خلينا ننزل خالتي تحاتيك
هيام : أن شاء الله روحن بلحقكن




################################################## ##





في بيت الجده ............



سعاد (تدخل مع عيالها):السلام عليكم
الجده و رنا : و عليكم السلام
رنا (تأخذ رزان): يويسي يا قلبي
سعاد :رنا يا قلبي خذيهم بكلم جدتك
رنا :حاضر خاله رياض روان يله بوريكم شى حلو
الجده : خير يمه
سعاد (تقط لفتها و عبايتها ) :أمس قال لي فارس بيخطبون مناير لسلمان أول ما يرجع من الحج
الجده (تفاجئه ) :ما قلتي له أن مناير لجراح
سعاد : قلت يمه قالي سكتي أهو ما خطب
الجده : في هذا صادق الولد ما لمح لنا أذا يبيها
سعاد : يعني بتسكتين وياخذها سلمان منه
الجده : ما أقدر أغصبه أهو رجال
سعاد : غبي أن ضيعها مناير ماتتعوض
الجده : أهدي يابنتي أنا بقول له وبشوف رايه أذا يبيها البنت له واذا ماله خاطر فيها تشوف نصيبها والله يسعدها يارب إلا أبشرك
سعاد : خير
الجده : العنود خالة جراح وافقت على أخوك سعد
سعاد (بفرح) : الحمد لله ألف مبروك يمه
الجده : بس مايبون حفله ولا عرس بيملكون بالمحكمه بعد بكره وياخذها لبيته أهي وأمها بعد
سعاد : الله عوض عليه العنود زينة البنات كلهن والله
الجده : أيه الحمد لله إلا تتغدين عندنا
سعاد : أيه فارس مشغول بروح أشوف ليندا شنو مسويه للغدا


###################################


نجد نزلت للصاله ....

نجد : السلام عليكم
الأم ونجود : وعليكم السلام
الأم : علامك يمه
نجد : ولاشيء بكلم مها (رفعت التلفون) ألو مرحبا
مها : هلا نجد كيفك
نجد : زينه
مها : زينه ولا نحول
نجد : خخخخخخ سخيفه
مها : لا النفسيه كلش مو حلوه
نجد : أممممم تقدرين تقولين كذا مهاوي تقدرين تجين
مها : لا مقدر بنطلع للسوق انا والحان عشان البيبي
نجد : لحظه (تلف لامها) هلا
الأم : نسيت أقول لك بكره بنروح المزرعه خلي أغراضك جاهزه
نجد : المزرعه طيب ألحين ... أول مهاوي بسكر أمي تقول لازم أجهز شنطتي بنروح للمزرعه
مها : بتعيدون فيها
نجد : أيه أبوي بيسافر بكره المغرب لمكه والأهل بيتجمعون هناك يله باي
مها : باي
سكرت وطلعت لغرفتها تزهب الشنطه ترتبها
نجود (دق جوالها أستأذنت من أمها ) : ألو هلا
زياد : هلا وغلا
نجود : جهزت كل شيء للسفر
زياد : أيه بس حزين
نجود : ليه فيك شيء
زياد : بفارق الأحباب
نجود : زيودي بتروح للي أحلى من الأحباب وأفضل بتروح بيت الله
زياد : بشتاق لك كثير
نجود : وانا أكثر
زياد : بسألك قلتي لنجد عن مشعل
نجود : أيه قلت بس خايفه
زياد : من شنو
نجود : نجد لو عرفت أن خطبت مشعل كذب بس عشان نجس نبضها لتذبحني
زياد : لا تخافين ألحين عرفنا انها تحبه بس تكابر
نجود : أنت ماتعرف نجد مثلي إلا الخداع والغدر ما تغفر له ما تغفر له
زياد : كيف يعني
نجود : نجد مره شافت مشعل وراشد مواعدين بنات كانت ترتاح لمشعل بس تخاف من الأرتباط حست بمشاعر تجاه مشعل بس أهو مع أحترامي غبي غبي هدها بغلطه لا يمكن تغفر له
زياد : ماراح تسامحه يعني
نجود : أهو وشطارته بس الطريق قدامه مو معبد كله صخور وجسور يعديها لين يوصل
زياد : مشعل متمسك فيها لأخر الحياه مثل ما أنا متمسك فيك
نجود(أبتسمت) : ............................
زياد : نجود بشوفك
نجود : متى
زياد : بعد شهر أقول بشوفك يعني متى ألحين
نجود : شنووووووو
زياد : أقول بسكر بدق على خالي واطلبه أطلع معك
نجود : زياد لالا لا
زياد : شنو لا ماتبين تطلعين معي
نجود : هاه مو قصدي بس عبود
زياد : ...................................
نجود : زياد
زياد : ...................................
نجود (خافت زعل) : زيودي حبيبي
زياد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
نجود : ليه تضحك
زياد : أخيرا قلتي حبيبي يا حبيبة زياد
نجود : تتمصخر علي ولا شنوو
زياد : حبيبتي بعد ربع ساعه بمرك خليك متجهزه بنطلع
نجود : وأبوي وعبود
زياد : نجودتي قلبي خالي وعبود ماقالوا شيء سمحوا لي يله تجهزي 10 دقايق
نجود : نعم توها ربع ساعه كيف 10 دقايق
زياد : أنتي تسولفين أنا وش علي
نجود (بدلع) : زيودي خلها نص ساعه
زياد : نجوده قلبي
نجود (بدلع) : لبيه
زياد : باقي 5 دقايق
نجود (عصبت ) : يوووووووووووووه يله باي باي
زياد : هههههههههههههههههههههههه باي
مشعل : بشر
زياد (يوقف وياخذ مفتاحه من الطاوله) : لك بأذن الله بس شوف كيف تقدر تستعيدها بعد ما سودت ملفك بنقطه سوداء من ورا المغازله
مشعل : توووووووووووووبه أهي وبس وبس
محمد : هيه الحبيب وين رايح
زياد : عازم الحب على العشاء بقضي اليوم كله معها
راشد : لا أوصيك على أختي والله لو أتصلت وقالت لي أنك مزعلها ياويلك بتروح مكه على نقاله
زياد : أعوذ بالله منك أنا أزعلها أزعل ولا أزعلها يله باي
الشباب : باي


###########################

على الساعه 5 المغرب

الأم : يله نزلي أبوك تحت
هيام : يمه ما ابيه ما أبيه أفهموني
الأم : هياموه نزلي لا يطلع لك أبوك
هيام : أففففففففففففف زين
نزلت هيام ودخلت بالعصير اللي تتمنى تصبه فوق راسه واهي مارفعت النظر له تشووفه
الأب : هيام رفعي نظرك خليه يشوفك
هيام (في نفسها) : بهيمه يشوفها يحلل فلوسها ما أبي
طلعت هيام بدون أي كلمه وأبوها وفهد أنحرجوا من تصرفها
فهد (يبرر) : أسمح لنا البنت مستحيه
الشاب : حق لها خلاص ياعم نتوكل على الله ونملك أنا مستعجل
الأب : خلاص خله بالعطله بعد الامتحانات الترم الاول زين يعني بعد شهر
الشاب : زين توكلنا على الله
طلعت هيام تصيح بعد ما ضنت أن بتصرفها هذا راح يحتقرها ويرفضها بس فهد وابوها خبروها أنا الزواج بعد شهر
وصلها مسج وفتحته ما صدقت المكتوب مسحت دموعها ورجعت تقراه مره مرتين ثلاث نزلت تركض للمطبخ
هيام : يمه ييييييييييييييييييييييييييمه يماااااااااااااااااااااه
الأم : وصمه خير فيك شيء
هيام : يمه بسألك من اللي خطبني
الأم (تلف) : مني صاحيه
هيام (توقف قدامها) : لا يمه تكفين من
الأم : مهبوله اللي خطبك محمد ولد متعب أخو خالتك زهره
هيام (وشوي يغمى عليها) : يعني اللي كان بالمجلس قبل شوي محمد محمد
الأم : أجل هندي من الشارع أيه محمد
هيام (رجعت لغرفتها وأهي تقرا المسج وتبتسم) : مبروك عليك أنا يا هيام من رهين رهينة محمد متعب أحبك
قررت تدق وتعتذر منه....
محمد : ألووووووووو هلا بالعروس
هيام (بحيا) : هلا فيك كيفك محمد
محمد : ماني بخير أجل أكون قدامك ولا تطالعين لي ولا نظره حتى زعلت عليك
هيام (بدت تبكي) : والله ماكنت أعرف أنه أنت ماقالوا لي من المعرس لاتزعل محمد
محمد : هيومه أمزح وانا ازعل من حبيبتي اللي بعد شهر هي لي
هيام (متفاجئه) : شهر لا محمد قليل مايمدي
محمد : لو على كيفي ملكت اليوم واخذتك بس موكيفي شوفي أشتري أهم الأشياء والباقي كمليهن بعد العرس لما نروح الشرقيه
هيام : ماراح نسكن الرياض
محمد : لا ما أقدر شغلي بالشرقيه
هيام : على راحتك ...... محمد
محمد : عارف شنو تفكرين كيف عرفت من انتي صح
هيام : صح
محمد : تعرفين ان خال بشاير صديقي طلبت منه يطلع لي الرقم بما انه من الرياض والرقم من الرياض حصله مسجل باسم فهد أخوك عرفت انه من بنات البيت شكيت فيك لاني عرفت ان وجدان متزوجه بس حبيت أتاكد بالأول طلبت من عمر يكشف لي رقم من من خلال بنت أخته سرق جوالها ولقى الأسم بعدها تذكرتك اللي ساعدتها مع عمر يوم كنتي بتنخطفين
هيام : يعني سرقتوا جوال بشاير ياويلكم هههههههههههههههههه
محمد : ماعندي مشكله أذا عرفت بتذبح خالها
هيام : ههههههههههههههههههههه
محمد : فديت اللي يضحكون أوكيه حبيبتي أنا على خط الشرقيه أكلمك لما أوصل تامرين على شيء
هيام : سلامتك بس انتبه لا تسرع
محمد : تامرين له باي
هيام : باي
سكرت وضمت التلفون بفرح لها مو مصدقه محمد لها طلعت تفاجئ وجدان بالخبر وتتصل بالكل وتخبرهن بيفرحون لفرحها


################################



في بيت حمد ......

أسيل : ههههههههههههه ألف مبروك حبيبتي تتهنين يارب
هيام : يمه ياأسيل والله بقى قلبي يوقف يوم عرفت أنه محمد
أسيل : عاد حركات ولد خالي ما ضنيت ممكن يسويها
هيام : تضنين لو عرفت بشاير شنو بتسوي
أسيل : هههههههههههههههههه أكيد بتقهر خالها يمكن تخلي شهد ماتوافق عليه
هيام : ههههههههههههه شهد خلقه ماتبيه أوكيه أسوله بروح اتصل على البنات
أسيل : أوكيه سلمي على أبوي وخالتي
هيام : يوصل باي
أسيل : باي
مناير : ماشاء الله مبروك عليها
أسيل : صدق الله يهنيها
أمينه : ماشاء الله بناتنا كل وحده تنخطب ورا الثانيه
حمد (يدخل ) : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أم حمد : كان لازم تداوم اليوم
حمد : شسوي تارك الشغل لي أسبوعين وبس مقابل البرنسيسه
روابي : فرسي فيها شيء
حمد : فرس بعينك أنا أقصد أسيل برنسيستي أنا (غمز لها)
أسيل سكتت تصرفاته مغايره لشعوره تحس أنها تختنق بوجوده استأذنت وطلعت للحديقه
أمينه : تموت تحرجها ما تستحي
حمد : زوجتي يحق لي أتغزل فيها بروح أشوفها أسمحولي
ملاك : ههههههههههههههههه لا أسيل
أسيل (تقرب منها وتسوي نفسها بتاكلها) : لا لا أنا مو أسيل أنا ملك الغابه يم يم
ملاك (تنحاش وأسيل تلحقها) : يابابا ألحقني ههههههههههههه الأسد
أسيل(تحاول تلهي نفسها بأي شيء بس تنسى حزنها) : لا بابا ولا ماما
ملاك (تلف لها وتتراجع على ورا وتبتسم بخبث لأبوها اللي أشر لها) : بابا
أسيل : بابا مو هنا
ملاك : بابا أمسكها بتاكلني
أسيل : لا تحاولين تضحكين علي هههااااااااااااااااااااااااي
حمد (أبتسم ومسكها من الخلف وحاوطها بأيديه ) : هههاااااااااااااااااااااااااي مسكتك
أسيل حست بكل جسمها يرتعش حست ببرد طاغي بجسدها أول مره يلمسها تبي نفس مو قادره تحس الهواء انقطع
حمد (مو شايف وجها ويظن انها هدت) : هاه بابا شنو تبين تسوين فيها
ملاك : ...................................
حمد : ملوكه
ملاك(اللي تطالع لملامح أسيل وأنعقد لسانها) : .................................
حمد (لف أسيل له وتخرع من شكلها ) : بسم الله أسيل أصحي أسيل
أسيل بعالم ثاني من اللاوعي لا ترمش ولا تتحرك تشنجت من الصدمه
حمد (بصوت عالي) : رواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااابي
الكل طلع وشاف أسيل وحمد ضامها له وملاك تبكي
مناير وسلوى بسرعه أخذن ملاك ودخلن أما روابي قالت لحمد يشيلها لغرفتها وطلع حمد وبقت روابي تصحيها هي وأمينه وأم حمد
بعد ربع ساعه طلعت روابي
حمد(كان جالس بالصاله ويهز رجله بتوتر أول ماشافها وقف) : هاه بشري
روابي : بخير صحت بس أنصدمت وشنجت بس الحمد لله بخير
حمد : من شنو شنو صار ما كانت بخير تلعب لين انا.... (سكت)
روابي : هذا انت قلتها لين أنت قربت لها
حمد : بس عادي أنا زوجها
روابي (تجلس) : حمد اللي يصير بينك وبين أسيل ما يخفى علي لا تظن ما اعرف انك لازلت تبات بغرفة أحلام الله يرحمها
حمد : هي قالت لك
روابي : لا حمد أنت مالك أي ملابس أو أغراض شخصيه بغرفتها حتى غرفتك القديمه ماشلتها باقي عليها أسيل زوجه أمراه تبي وجود زوجها تبي تصحي وهو جنبها تنام بعد ما تكحل عيونها بوجوده انت بلا أحساس تظن ان لمستك اليوم ماراح تأثر عليها لا بتأثر وأنت راح تتحمل النتائج أنت غلطت ياخوي لما كرهتها فيك ولما صارت حليلتك نبذتها ونفرت منها واللي زاد عايش على ذكرى زوجتك الأوليه أحلام يعني مافيه شيء يشفع لك كل يوم تجرح فيها بدون سبب وهي تلتزم الصمت ليه
حمد : ......................................
روابي (تمسح دموعها وتوقف) : حابه أقول لك شيء أنت بتندم وراح يجي يوم تعض أناملك من الندم عشان أهنتها وجرحتها
حمد (ندم وقبل تدخل ) : روابي
روابي : هلا
حمد : بشوفها
روابي : تفضل من حقك
حمد (دخل ولقاها مغمضه عيونها وباين الدمع مبلل رموشها) : أسيل
أسيل : ...........................
أم حمد (تبتسم) : تطمن يمه هي بخير ألحين بس عشان ما تاكل عدل صار فيها كذا
أسيل (في نفسها) : ليتك تدرين يا يمه أن لمسته هي اللي كانت بتذبحني ما توقعت يقرب مني لو مزح لو مزح أنا شنو صار لي ليه أنصدمت ليييييييييييييييييييييييييييه
حست المكان هدا فجأه فتحت عيونها شافته جالس بروحه ومافيه أحد بالغرفه جالس وساند وجهه بايديه اللي ضامهن لبعض ويطالع لها تعدلت وجلست عدل على السرير
أسيل : ليه تطالع لي كذا
حمد : أتأملك فيها شيء
أسيل : أيه ما أحب أحد يطالعني كذا
حمد : عادي أنا حلالي كيف أطالع
أسيل : ممكن تطلع بنام لو سمحت
حمد : نامي احد ماسكك
أسيل ماتدري ليه تذكرت مثل هذا الموقف بالمستشفى يوم قال لها الكلام القاسي خافت وأرتعشت يكرر كلامه خلاص مو قادره تتحمل اهانه أو جرح زياده تعبت
حمد (شافها ترتعش) : فيك شيء أنا روابي
أسيل (هزت راسها بلا) : ...................................
حمد : أسيل
أسيل (غمضت عيونها بقوه ماتبي تسمع شيء) : ......................
حمد : أسيل
أسيل (بسرعه وقفت ) : حمد لو سمحت ما أبي أتكلم أذا ماتبي تطلع بطلع
حمد (يوقف) : بطلع بس خلينا نجلس بتكلم معك
اسيل : لا لا ما ابي حمد أطلع اتركني حرام عليك كل مره تجرح وأسكت تعبت حمد أتركني بحال سبيلي
حمد (يقرب واهي تبعد للخلف) : أسيل أناعارف ان كل اللي مرينا فيه خطأ بس سمعيني
أسيل(تسكر أذونها وتطلع من الغرفه بسرعه متجهه لبرى الجناح) : كفايه كذب كفايه شيل القناع محد فيه غيرنا تعبت منك
ماحست إلا باللي يمسكها ويلفها له
حمد (بحزن لحالها وبهمس لانهم بالممر وممكن أي أحد يشوفهم) : أسيل رجعي معي بتكلم بس سمعيني
أسيل (تحاول تبعده عنها مو متحمله قربه) : أبعد حمد كفايه تعبت حررني من قيودك أبي حريتي طلقـ...
حمد : أسيل
أسيل (رفعت عيونها له بتحدي) : طلقني طلقني
حمد (عصب وصر على ضروسه) : لا تجيبين هذي السيره وتعالي داخل جناحنا بهدوء احسن لك
قطع كلامهم طلعت ملاك اللي صرخت أو ماشافت أسيل
ملاك : أسيييييييييييييييييييييييييييل
حمد هد أسيل لما شاف ملاك ومناير وسلوى طالعات من غرفة ملاك
اسيل(تبتسم) : هلا حبيبتي
ملاك (تبكي) : خفت عليك
أسيل (تنزل لها وتضمها وتمسح على شعرها) : أنا بخير
ملاك (بفرح) : والله
أسيل (طالعت لحمد اللي كاظم غيضه ورجعت طالعت لها وأبتسمت) : تعالي ننزل تحت عشان تصدقين أني بخير
مناير : مولازم تنزلين أرتاحي بغرفتك
حمد (أبتسم) : وانا بعد أقول كذا
أسيل (توقف) : أنا بخير يله ملوك ننزل
ملاك (تمسك يدها وتمسك يد أبوها ) : كلنا تحت
حمد (يطالع لها وبهمس) : ليه ماتبين تسمعين لي
أسيل (بهمس بدون تطالع له) : لانك ماسمعت لي وهذا ما يعطيك الحق أني أسمع لك
حمد (في خاطره) : شنو اللي حصل لي ليه هذا الأحساس ذنب ولا خوف ولا صلة الرحم ولا رأفه (لف يطالع لها بعد ما نزلوا ) او حب معقوله أنهزمت قدامها مو قادر أرسي على بر أبيها ولا لا أحبها ولا لا مو قادر أسيطر على نفسي ودي أقول لها كل اللي بخاطري بس(لف لروابي اللي تسولف معها) روابي تقول بندم أنا فعلا بديت أندم أني بديت حياتي بهذا الشكل (رجع يطالع لأسيل اللي تبتسم رغم التعب ) انا ما عمري قصرت بحق أي وحده تزوجتها رغم أنهن ما يساون ظفر اسيل ليه هي بالذات ليه ياحمد لأنها سيطرت عليك بدل أنت لا تسيطر عليها انها روضتك بدل أنت تروضها لا بنجن أذا بغيت (وقف بيطلع)
أم حمد : وين يمه
حمد (يطالع ساعته) : مواعد الربع يمه الساعه 6 بنمشي للمزرعه عشان نوصل مبكر قبل الكل ونجهزها
أم حمد : أن شاء الله بس بنروح بسياره ولا سيارتين
حمد : سياره تكفي لنا تامرون على شيء
أمينه : حافظك الله يمه
أسيل : حمد
حمد (كان معطيها ظهره ) : هلا
أسيل : لو سمحت بروح بيت أمي أبوي بيسافر بكره حابه أنام عندهم عشان أسهر معه
حمد (أنقهر من حركتها هذي اللي أجبرنه يوافق قدام الكل متعمدتها ) : جيبي عباتك أنتظرك بالسياره
أم حمد : الله يجزالك خير يمه اللي خليتها تروح
أسيل كانت متعمده تحرجه عشان ماتترك له مجال الرفض و يصير شهم قدامهم تبي تبعد عنه لانها مو مرتاحه له
جابت عباتها و ثواني نزلت وصعدت السياره مرتين راحت لأهلها زياره ولا نامت عندهم كان يرفض ألتزمت السكوت واهو بعد باين سرحان طول الوقت لين وصلوا وقبل تنزل مسك يدها أسيل خافت منه بس سكتت
حمد (بصوت واطي) : بمرك بكره الساعه 6 الصبح
أسيل : ليه
حمد : عشان نطلع للمزرعه
أسيل : طيب خلني أجي مع أهلي
حمد : انسى أهلك أنا أهلك بعدين أنتي جهزتي ملابسك
أسيل : أيه جاهزات الشنطه عند روابي بغرفتها
حمد : الساعه 6 يا أسيل وبلاش حركات مثل اللي سويتيها قبل شوي عارفه لو بروحنا ماوافقت
أسيل : ..................................
حمد : يله نزلي
أسيل : وأنت بتروح
حمد (أبتسم وطفى السياره ) : بنزل أسلم على خالتي وعمي
أسيل : هاه الوقت متأخر أخاف نايمين
حمد (زادت أبتسامته ) : لا قاعدين أتصلت على عبود قبل أجي شوفي فتح الباب لنا
أسيل (شافت عبدالله وأبتسمت ) : طيب
نزلت ومع حمد وسلمت على عبدالله ودخلوا بعد نص ساعه طلع حمد وكانت أسيل مجبوره قدامهم تطلع معه توصله حس فيها لف قبل يوصل الباب وهي كانت سرحانه فما أنتبهت أصدمت فيه وقبل تطيح لمها وأبتسم
حمد : علامك
أسيل (أنحرجت منه ثاني مره يصير موقف هذا ونزلت راسها) : حمد أتركني
حمد : علامك أسيل ليه ساكته عني صرخي تكلمي قولي شيء ريحيني
أسيل : ريحني أنت
حمد (همس بأذنها) : اذا أرتحت أريحك
تركها حمد وأهي منصدمه فهمت من كلامه قصده يرتاح لما يعذبها ويوصل لرد كرامته يرتاح لما ينتقم منها بأسلوبه شافته يطلع كرهت حياتها اللي مو مثل كل البنات جلست مع اهلها جسد بلا روح كلماته ترن باذنها أذا أرتحت ريحك ما ارتاح للحين من عذابي مارأتاح من أهاناته المتكرره لي ما أرتاح من نبذه وهجره لي ما أرتاح من تركه لي مهمشه ياني اتمنى أعيش وسط الناس بسبب أسلوبك الحلو معي اذا كان الكل موجود ودي أفهمك شنو تبي ولوين تبي توصل
صحاها من سرحانها عبدالله
عبدالله : تراه وصل لبيتهم من زمان
أسيل : هههههههههههههههههههههه الحمد لله الله يبشرك بخير كنت احاتيه
عبدالله : يله تعالي ندخل الجو بارد بنسهر للصبح وننام للظهر وبعدها نطلع للمزرعه
أسيل(أبتسمت) : أنا بسهر معكم بس ماراح أروح معكم الساعه 6 بيمر ياخذني
عبدالله : ياعيني على الحب مو قادر يبعد عنك
أسيل (بحيا) : الله يخليه لي
عبدالله : أمين
أسيل وعبدالله دخلوا وسهروا للساعه 3 الفجر بعد ما صلوا ناموا وصحت على صوت تلفونها
أسيل(وللحين فيها النوم) : ألو
حمد : صباح الخير
أسيل : هلا من
حمد : حبيبك وروح قلبك وعمرك وزوجك وحيـ..
أسيل (تتعدل أستحت من كلامه) : بس بس صحيت آمر
حمد : ربع ساعه وبمرك تجهزي
اسيل : أتجهز ليه كم الساعه
حمد : 6 ونص مسافة الطريق واذا رجعتي نمتي بنزل (بخبث) واجي أصحيك بطريقتي
أسيل (في نفسها) : أكيد عنده أحد عارفه أسلوبك ياحمد ليت كل مره عندك احد عشان هالكلام ما أفقده
حمد : حياتي وينك سرحتي ولا رجعتي نمتي أذن تبين أجي أصحيك بطريقتي
أسيل : هاه لا لا صحيت خلاص بتجهز لين تجي باي
حمد : هههههههههههههههههههههههه باي
سكر حمد واللي ماتعرفه أسيل أن كلامه من قلبه محد كان عنده بروحه بغرفته أبتسم ونزل وجهزوا الاغراض ومروا على بيت العم عبدالوهاب وأخذوا أسيل اللي طلب حمد من خواته تكون وراه بالسياره وخواته رضن واتجهوا للمزرعه الطريق طويل

###########################



أنـــــــــــــــتــــــــــــــــهـــــــــــــــ ـــى الـــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــــ 29ـــــــــــــــــــارت



########################
@حمد واسيل من يسلم الرايه أول للثاني وكيف أسيل بتكسر شوكته ^_^؟

@نجد بتغفر لمشعل النقطه السوداء !! وكيف مشعل بيستعيد مشاعرها المشتته من جديد !؟؟

@يوسف بعد ماعرف حقيقة رنا كيف راح يتصرف وكيف بينتقم لكرامته المهدوره أمام أهله !!!

@مناير لمن ستكون بيتصرف جراح ولا يقف بزاوية الا مبالي

الحيرانة 2008
02-03-2009, 02:37 PM
الــــــــــــــبـــــــــــ 30 ـــــــــــــــارت

.................................................. .......................................


حركوا السيارة فيها حمد وأهله والسياره اللي وراهم جيب أسود فيه أثنين من حرس حمد ودادا حليمه وكات وسيرينا الخادمات مع الأغراض
حمد طوال الوقت يطالع لأسيل اللي سانده راسها على الكرسي ومغمضه عيونها تدعي النوم وهي كاشفه نظرات حمد لها بس ما تبي تبين له أنها شايفته أسيل تأكدت ألحين أن حمد ألحين مختلف عن حمد قبل زواجهم بس هذا مو معناه تخضع له وتنسى جروحها عشان تغيضه زياده لفت لسلوى اللي بالكرسي الأخير

أسيل : سوسو
سلوى : هلا
أسيل : أممممممم بدليني بالمكان بنام تعبانه
سلوى : لا
أسيل : طلبتك والله تعبانه
سلوى : طيب بس نوقف
أسيل : وين نوقف
سلوى : عند البانزين نعبي السياره
أسيل : طيب
بعد ربع ساعه وقفوا يعبون فتح حمد شباك السياره لواحد من حراسه
حمد (لف) : شنو تبون
الأم : أبي حليب يكفيني
أمينه : وأنا مثل أمك
روابي : أبي بيبسي وشبس
سلوى : وأنا عصير وبس
مناير : و أنا بعد عصير
حمد : وملاك وأسيل
سلوى : ملاك وأسيل نامن
حمد (لف للكرسي اللي وراه شاف سلوى عقد حواجبه) : متى بدلتن الأماكن
روابي : من وقفنا (غمزت له) الأماكن كلها مشتاقه لك
أسيل تسمع لهم وأهي مغمضه عيونها وكاتمه ضحكتها عرفت ألحين أن حمد سلم الرايه فعلا أمامها بس لا توها على ماتسلم رايتها لين تاخذ حقها منه عن الفتره اللي سبقت زواجها وتخليه يندم على كل حرف كل كلمه غلط بحقها فيه من تعبها وفرحتها بالانتصار أخيرا نامت ولا حست لين وصلوا للمزرعه وصحتها روابي
على الساعه 8 ونص الصبح وصلوا للمزرعه عائلة حمد أول شيء
أم حمد : حليمه هالله هالله بالغدا ترى على الساعه 1 الكل موجود خليه جاهز
حليمه : حاضر
روابي : كات سيرينا جيبن الشنط للغرف فوق
أسيل (تشيل شنطتها) : روابي خدمي نفسك شوفي سلوى ومنوره
روابي : مالي خلق أصعد وأتعب لا لا
أسيل تلفتت حولها تشوف حمد لأن من صحت ونزلت ما شافته
روابي(تغمز لها) : أسوله ماهو هنا دخل البيت
أسيل (أبتسمت) : طيب بسلامته
روابي (تقرب منها وبهمس) : إلا وين راح تنامين في جناحكم أو عندنا
أسيل : مدري بس ما اضنه يبيني بجناحه خلينا كذا أحسن
روابي : ياربي بياكلونك ماصار لكم أسبوعين متزوجين خصوصا طيف
أسيل (تغمز ) : أفاااااا عليك أصرفها طيف تبي جنازه وتشبع فيها لطم تووووووووووولي
روابي : تعالي بناخذ غرفه ماتكون فيها
أسيل : أوكيه يكون أحسن
وتجري الرياح بما لا تشتهي السفن طيف وروابي وأسيل وبشاير وهيام وعايشه بغرفه ومناير وشهد ووجدان ونجد ونجود ورنا وسلوى بغرفه وأوراد وعيالها وسعاد وعيالها بغرفه
بعد الغدا راحن البنات يرتاحن بغرفهن
طيف (تدخل ملابسها للدولاب(كبت) ) : أووووه العروس هنا
أسيل(تبتسم) : شفتي حبيت أسوي لكم مفاجئه
طيف (تجلس وتحط رجل على رجل) : لهذي الدرجه يبي الفكه منك
أسيل (ترفع حاجبها ) : الفكه
طيف : حمد ماصار لكم أسبوعين الصراحه أنا ضنيت أنه ماراح يخليك تطلعين لنا
أسيل : أطلع ليه تقصدين يحبسني هههههههههههه لا انا طلبت منه يسمح لي أبات مع البنات مشتاقه لهن
بشاير (منسدحه على ظهرها) : طيف بلاش نغزات أوكيه
طيف :أيش دخلك أنا أسولف مع العروس
أسيل : يوووه أستحي من كلمه العروس عقبالك طيف
طيف : أنا أذا تزوجت أبي واحد يدللني مو يصدق يفارقني مثل بعض الناس
أسيل : هههههههههههههههههههههه أسمحي لي هذا أذا تزوجتي
البنات انصدمن من رد أسيل لطيف حتى طيف سكتت
أسيل(ماتركت لها مجال ترد عليها) : يله بنزل أشوف أمي يوه لا أنسى جوالي أخاف حبيبي يتصل وما يحصلني بااااااااااااي

نزلت وجلست على عتبات الدرج تفكر بكلام طيف كانت تتوقع كلامها بس ماضنيت أنه يهزني أو يأثر فيني نزلت دمعه كيف تتجرأ وتقول كذا ياربي لهذي الدرجه واضحين أنا وحمد
: أسيل ليه جالسه هنا
أسيل(عرفته حمد نزلت راسها خافت يشوف دمعتها وهزت راسها بلا ) : ..................
حمد : طيب لا تجلسين هنا كأنك من الطرارين عند المساجد
أسيل لما صعد حمد لفت لفتها عدل وطلعت برا البيت كان الظهر والأغلب نايم طلعت تركض وتركض وتركض لين وصلت عند الوضحه وبسرعه أسرجتها وركبتها مادخلت حظيرة الخيل طلعت تلف المزرعه فيها تركض وتنط حواجز وصخور بس أغلبها مو عاليه كانت تبي تفرغ طاقه مكبوته من الألم والقهر ولكن
فـــــــــــــــــجــــــــــــــــأه
ما أنتبهت واهي تمسح دموعها لصخره وحاولت توقف الوضحه فأختل توازنها وطاحت وضربت بصخره براسها وبلا حراك على الأرض والوضحه براسها تحركها وصوت صهيل الخيل بس ولا أستجابه من أسيل

بعد صلاة العصر نزلن للصاله بعد مالفن لفاتهن تحسبا لوجود الشباب

البنات : السلام عليكم
الحريم : وعليكم السلام
بشاير: أسيل وين
الجده : اسيل مو معكن
عايشه : لا قالت من ساعتين بتنزل تشوف أمي
الأم : والله ماشفتها من بعد ما صعدتن
هيام : غريبه يمكن مع حمد
روابي : حمد (طلعت جوالها تتصل عليه) مايرد
أم حمد : يمه يمكن نايمين خليهم الله يهنيهم
الكل : أمين
روابي (في نفسها) : لو تعرفون أن حمد ما يتقبل وجودها جنبه كان ماقلتوا هذا الكلام
هيام(تمد لها فنجان القهوه) : خذي لي ساعه أمدها لك
روابي : طيب مشكوره
بشاير (تهمس لها) : فيك شيء
روابي (تحط فنجان القهوه ترد تتصل) : لا مو متطمنه
أم روابي : علامك يمه
روابي : أحاتي أسيل
الجده : علامك مع رجلها لا تزعجينها
روابي : بتصل عليها أهي نومها خفيف أذا ردت خير
سعاد : روابي علامك خليهم عرسان جدد
روابي (تتصل ) : ماترد ماترد
بشاير : أهدي شفيك اليوم
روابي (تتصل بحمد ) : وهذا الثاني ما يعرف يرد بعد
الجده : يا بنت خلاص
روابي ماردت على أحد وصعدت لجناح حمد وطقت الباب لين فتح
روابي : حمد
حمد (بفرك عيونه) : خير فيكم شيء
روابي : حمد أسيل عندك
حمد : لا شنو يجيبها عندي آخر مره شفتها (يطالع ساعته) من ساعتين وربع
روابي : وين راحت لها ساعتين
حمد : تلاقينها عند حبيبة قلبها الوضحه أو سرجتها وتركض فيها معها تنسى الدنيا والوقت
روابي : طيب بروح أشوفها
حمد : لا انتظري بتصل على مدحت يقول هي فين (يرد وأخذ جواله ) ألو...
مدحت : هلا سيد حمد
حمد : بسألك الوضحه بالإسطبلات
مدحت : لا مدام أسيل أخذتها
حمد : طيب (يلف لروابي) شفتي مع الوضحه
روابي : طيب قله وينها خاطري أروح لها
حمد : مدحت أهي بالحظيرة
مدحت : لا دخلت المزرعه بيها
حمد : يقولك دخلت المزرعه فيها
مدحت (يقطع كلامه ) : من ساعتين ولا خرغت مره تانيه
حمد (بصوت عالي) : شنووووووووووووووووووووو
مدحت (بخوف ) : أيوه كانت بحاله مش طبيعيه زي اللي يبكي ويمسح دموعه وما شفتها تاني
حمد(بعصبيه) : يا ثووووووور ليه ماقلت لي يوم ما رجعت يا حيواااااااان بس معليه أنا بوريك
مدحت : أسـ..
حمد(ماعطاه مجال وسكر التلفون بوجهه) : الحيوان يقول لها ساعتين ما طلعت
روابي (بخوف) : حمد أحنا داخلين على المغرب
حمد بسرعه بدل البيجامه وحط كاب (كبوس _ طربوش) ونزل مسرع ويدق عليها ماترد دق على فراس
حمد : ألو فراس أسمع أسيل دخلت المزرعه لها ساعتين على الوضحه ولا طلعت ........ أيه .... مدري ياولد بسرعه أنا عند الإسطبل ... باي
الجده : حمد علامك
حمد (طلع يركض ) : ولاشيء ولاشيء
روابي ركضت نازله معه بس الجده وقفتها واهي تلف اللفه
روابي : هلا جده
الجده : علامه حمد
أم أسيل : روابي وين أسيل
روابي : أسيل دخلت المزرعه مع الوضحه لها ساعتين ولا ردت حتى جوالها ماترد عليه
أم أسيل (حطت يدها على قلبها) : ياويلي بنتي
هيام : أهدي ياخاله أن شاء الله بخير
الجده : طيب وين رايحه انتي
روابي : بروح أدور عليها
سعاد : روابي خلي الشباب يدورون عليها
نجد : خذيني معك
عايشه (ترد على جوالها ) : ألو ... هلا عبدالله ... مدري لها ساعتين ... طمنونا باي
أم روابي : خلونا نجلس برا نجود حبيبتي جيبي لأمك ماي
نجود : حاضر ياعمه
طلعن وجلسن برا والكل يدعي الله يستر ولا يكون شر صابها حمد ركب فرسه وفراس على البرنسيسه وروابي ونجد على الدباب (بغي^_^) ومشعل وراشد على واحد وفهد على دباب وعبدالله على دباب ودخلوا المزرعه ولأنها كبيره وأشجار كثيفه وبدت تظلم الدنيا تفرقوا

نجد (شوي وتصيح لهم نص ساعه ولا حصلوها ) : روابي
روابي (تحاول تطمنها واهي مو متطمنه ) : لا تحاتين بأذن الله بنلقاها
نجد (كأنها تذكرت شيء) : التصفير
روابي (توقف الدباب) : تصفير شنووو قصدك
نجد : عطيني جوالك (أخذته ودقت على عبدالله ) ألووو عبود
عبدالله : هاه بشري
نجد : لا ما حصلناها عبود صفر مثل أسيل بقوه بقوه
عبدالله : أيه صح أنتظري
وقف عبدالله على الدباب وبدأ يصفر ويصفر ولا سمعوا صوت
عبدالله (بحزن) : مافيه أمل
روابي : وااااااااااااو نجد هذي أهي صوتها قريب
نجد (بفرح) : عبدالله صوت الوضحه قريب بس مانشوفها
عبدالله : بأي قسم أنتو
نجد : الشمالي عبود لا تتأخر
عبدالله : ثواني
عبدالله بلغ الشباب والكل أتجه للشمال ونجد وروابي نزلن يمشن وينادن على أسيل اللي ماترد ودقايق شافن الوضحه بس لأسيل مو موجوده
روابي : تعالي الوضحه ما تبعد عن أسيل
نجد قربت يوم شافت منظر أسيل طايحه بلا حرام والدم مغطي راسها ما تمالكت نفسها
نجد (صرخت صرخه يسمعها آخر من بالمزرعه) : أسييييييييييييييييييييييييييييييييييل لاااااااااااااااااااااااا
الأم أول ما سمعت الصراخ دارت بها الدنيا وأغمى عليها ومسكوها قبل تطيح ويحاولن يصحونها
روابي تمسك اسيل اللي راسها مليان دم نست أنها لازم ماتحركها
روابي (صرخت حستها جثه بين أيديها) : أسيل أسيييييييييييل لااااااااااااا لا لا
حـــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــــــد حمد آآآآآآآآآآآآآآه لا لا أسيييييييل
حمد من سمع الصراخ كل نبض وقف فيه يركض بين الشجر والنخل هو فراس بس يبون يوصلون ويوم وصلوا أنصدموا راسها دم ووجها بعد قربوا منها وحمد يحس بخطوته ثقيله وأخذها من روابي وقربها له

حمد (بهمس) : أسيل أسيل (ضمها لصدره بقوه وبدون ما يحس صرخ ) أسيييييييييييييييييييييل
حمد بهذي اللحظه تذكر حلمه كيف فقدها وماتت بين أيديه خاف يتحقق الحلم ألحين كان يرجف من الرعب
فراس (خايف على أخته بس خاف من شكل حمد قرب) : بسم الله عليك حمد هد أسيل مافيها إلا العافيه
حمد (لف لروابي اللي تبكي) : ر ر ر ر وا..... روابي
روابي مسحت دموعها وتمالكت نفسها وتدعي ربها أنهم ما ضروها بحركتهم لها وماصابها أرتجاج بالمخ
روابي (بعد ثواني أبتسمت) : حيه حيه حمد تطمن حيه
حمد ضمها بفرح وشالها ركب الدباب وحطها قدامه ومسكها بأيد وأيد على المقود وقال لهم بسبقكم
روابي ركبت فرس حمد ونجد مع فراس وأتجهوا للبيت وأتصلوا وبلغوهم أنها بخير
عايشه (بفرح) : يمه يمه أسيل بخير
الأم (تمسح دموعها) : والله وينها
الجده : حمد جايبها الحمد لله هي بخير
وصل حمد وبنفس اللحظه وصل فراس والشباب نزل حمد شايلها
الجده : حمد علامها
حمد : مافيها شيء طاحت من الوضحه سلوى سلوى
سلوى : لبيه
حمد : خذي من جيبي مفتاح جناحي بسرعه (لف لروابي ) روابي
روابي : أسبقني بجيب شنطتي وأجي
صعد وحطها على السرير بهدوء ودخلت روابي والجده وأم أسيل
الجده : روابي ملابسها كلها ماء ودم
الأم : ليه مهي صاحيه
روابي : بتصحى ألحين ياخاله (تلف لحمد) خلن البنات يجيبن غيارات لها
حمد : أن شاء الله أنا بنتظركم برا طمنيني
روابي : أتصل على زياد للحين ما جاء خله يمر المستشفى ويجيب مغذي
حمد : يعرفه
روابي : قله شنو صار وأهو بيعرف وقله من متى مفقوده طيب
حمد : طيب بس راسها
روابي : ما صار له شيء جرح بسيط لا تحاتي حتى ما يحتاج خياط بس غيار
حمد : أنا بره
حمد وروابي تناوبوا على السهر على أسيل اللي بعد ساعتين أرتفعت درجة حرارتها كثير وكانوا يحطون لها الكمادات و أنخفضت الحرارة وحمد قال لروابي تروح تنام لأنها تعبت واهو بيسهر معها بس شوي من التعب غفى على الكرسي اللي جنبها
بدت تصحا بعد فتره وطالعت للمكان تستكشفه كان المكان غريب راقي الأثاث عنابي بذهبي ألتفتت على الكرسي جنبها كان حمد نايم
أسيل (في نفسها) : أنا أحلم ولا أنا بغرفه معه (طالعت نفسها) بس هذي مو ملابسي شنو حصل ماأذكر شيء غير الوضحه وبعدها ما أذكر(شافت يدها مغذي ولمست راسها الملفوف وتألمت) أنا ليه هنا أول مره أشوف هذي الغرفه حنا وين
نزعت المغذي بما أنها سستر تعرف له ووخرت اللحاف تبي تطلع من المكان قبل يصحا
حمد (حس فيها وفتح عيونه) : أسيل وين
أسيل (حست برجفه ولفت له) : بروح للبنات
حمد (أبتسم) : أي بنات الناس نايمين
أسيل : نايمين ليه كم الساعه
حمد : الساعه 2 الفجر
أسيل (شهقت ) : أهئئئئئئئئ شنو كم نمت أنا
حمد : أظن 12 ساعه يعني شبعانه نوم
أسيل : لا بنام
حمد : أحد ماسكك نامي مع أني ما أعتقد تنامين
أسيل : بنام عند البنات بسرير عندهن حمد
حمد(يهز راسه بلا) : نامي هنا
أسيل : ما أبي بنام هناك حمد بطلع
حمد (يحط رجل على رجل ) : طلعي أحد ماسكك
أسيل عصبت من بروده وقفت لكن داخت وكانت بتطيح بس حمد مسكها وساعدها لين جلست مره ثانيه على السرير
حمد : قعدي أسيل أنتي دايخه للحين من الضربه
أسيل : طيب ساعدني لين أروح للفراش
حمد : أسيل خلاص أنتي مو عند غريب عند زوجك
أسيل (في نفسها) : ياربي شنو هالورطه بطلع مو متحمله وجوده وبعدين شنو زوجك عفيه نسى شسوي شسوي أيييييييه لقيتها (لفت له) حمد جوعانه باكل
حمد (أبتسم ) : طيب بروح أجيب لك شيء تاكلينه لا تتحركين
أسيل (أبتسمت) : طيب
نزل حمد و لقى عشى حطه بالميكروويف وصب قلاص لبن بحليب وصعد
حمد : أحلى عشـ... (يتلفت) هذي وين (حط الصينيه على الطاوله وأخذ الورقه المحطوطه )... حمد أنا رحت أنام عند البنات تصبح على خير يا زوجي
حمد حس انها تستهزئ خصوصا بكلمة زوجي عفس الورقه ورماها بعصبيه
حمد : هين يا أسيل هين أنام وبكره لي تصرف ثاني معك سويتيني مثل البزر ضحكتي علي أففففففففففففففف
نزع البلوزه ورمى بنفسه على السرير ونام من التعب والسهر والخوف عليها

على الساعه 9 رن المنبه اللي موقته حمد صحا وأخذ دش وصلى ونزل للصاله تنحنح ودخل

حمد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حمد طالع لأسيل اللي جالسه عند جدته وعض على شفايفه وكانه يتوعد فيها وأسيل فهمته ونزلت رسها وأهي تبتسم قرر يجلس جنبها
حمد (بهمس لها) : كيفك
أسيل (منحرجه منه ومن نظرات الكل) : بخير
حمد : كذا تقصين علي مو حرام عليك
أسيل : قلت لك ما طعتني
طيف (بلقافه) : علامكم تتهامسون خير
أسيل (أففففففففففففف أبتسمت) : أبدا (طالعت لحمد ) بس أقوله

سلام ياكاسب غلا كـل مغليـك
يامالك زمان المراجـل بيمانـك
الطيب ساسك والعرب عزها فيك
لا ضاعت علوم الرجاجيل تنصاك
ربعك تفاخر وتفتخـر بطاريـك
لاهان ذاك اللي على الطيب رباك

أسيل (تبتسم) : وسلامتكم
الكل : صح لسانك
الجده (تبتسم) : حمد شنو بترد عليها يله
حمد (أبتسم) : تستاهل اللي يرد عليها (لف ومسك يديها الثنتين بأيديه ) أقو لها

حي الصباح اللي يساوي ملايين

واللي بدونك مالقى الصبح لونه

يسعد صباحك ياصباح المحبين

انا اشهد ان الورد بك يوصفونة

أسيل أنحرجت وسط تصفيق الكل وتصفير البنات إلا بدخلة أحمد وفهد وفراس وراشد ومشعل توهم صاحين تنحنحوا ودخلوا
الشباب : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
أحمد : علامكم خير فيه مباراة للمنتخب
بشاير : لا والله ياخوي مباراة للشعر والغزل بين عرسانا الجدد
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههه
مشعل : أووووه أجل جالسين
فهد (يجلس ) : أول الحمد لله على سلامتك أسيل
أسيل : الله يسلمك ياخوي
راشد : خوفتينا عليك يالغاليه
أسيل (تبتسم) : بسم الله على قلبك
فراس(بخبث) : أما الحبيب اللي جنبك بقى يموت (يقلد صوته) أسيييييييييييييييييييييييييييل
حمد (أخذ كوشيه ورماها عليه ) : جـــــــــــــب
الكل : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
حمد (يهمس لها ) : تضحكين علي وأنا كنت خايف عليك
أسيل (أبتسمت ) : ................................
مشعل : شنو بعد قلت لها شعر سمعنا
حمد (أبتسم) : أقول لها

سيد الإحساس من بإحساسه يجاريـك
من قال انـه وصـل للشعـور كـذاب
تطري علي يا كثر ما سـرح بطاريـك
وارسم خيالك واحبسه بيـن الأهـداب
و أغمض عيوني بالأجفان و أغطيـك
وافتـح أناظـر مـن زود الإعجـاب
اعجاب خلاني اعشقك وامـوت فيـك
ولولا الحقيقة كنـت ظنيتـك سـراب
ايه احبك يا منـى الـروح و أغليـك
لو شاب راسي منك القلـب مـا تـاب
لو قلت احبك ما وفيت إحساسي فيـك
و لو قلت أعشقك أكون مغالط بالحساب
انت حب لـو فقدتـه العيـن تبكيـك
بعـدك حياتـي عـذاب فـي عـذاب

حمد : وسلامتكم
الكل : صح لسانك
روابي : الله لا يجيب فراق ياخوي (طالعت لأسيل اللي نظرتها حزن وغمزت لها) يالله أسوله أغلبيه
أسيل (في نفسها) : مشاعري مشتته كيف أردها لك ومدري صادق ولا لابس القناع (طالعت لحمد تتأمل عيونه) مدري شنو هاللي في عيونك نظره غير عن اللي كنت أشوفها تحدي جديد ولا قدام الناس ولا من صدق مو قادره أحدد بس لازم أرد ولا مجبوره الله يهداك ياحمد لازم
الجده : هاه أسيل شنو تردين عليه
أسيل (بحرج) :
محد يغلب سيد الأحساس بس بقول له
العشق من غير قربك سايرا كنـه هـلاك
والعمر لي وش يساوي دام اني ماني معاك
لو ادور الكون كله ماملا عينـي سـواك
ساحرا قلبي وعقلي والبلا بسمـة شفـاك
إن بعدت ازداد شوقي وكل يوما في طراك
وإن قربت اشعلـت نـاري فـي هـواك
كل يوم وكل ساعه انتظـر لحظـة لقـاك
واتذكر كيف نجلس وكيف كنـا يـوم ذاك
يوم اقلك يا حبيبي تردلي يا نعم لبيك جاك
وقتها الدنيا با اكملها ما تسع مشيت خطاك
وانا اقول اكثر تدلل واطلب اعيوني وهاك
يكفي اشوفك وسط قلبي زيدا والله غـلاك

فراس : يسلم فمك ولسانك (لف لبشاير) ماتتعلمين غزل ومدح
بشاير : لا أحلف ياقيس بن الملوح كل يوم وأنت تصحيني على قصيده وتنيمني على قصيده
فراس (غمز لها) : والله اللي يكون معك ينسى نفسه كيف عاد قصيده
الكل ضحك وبشاير أنحرجت وسكتت
راشد : أقول فطرونا خواتي ياخواتي
عايشه : لعيونك أحلى فطور ثواني بس
أحمد (يمسك يدها ويردها تجلس) : وين قعدي يالله يالله تشيلين بطنك خلي الخادمات يسون له
راشد : أهب ياشينك أنا مسكين أمي وأبوي راحوا لمكه إهئ أهئ أهئ جوووووووووعااااااااااااااااااان أهئ أهئ
نجد ورنا وسلوى : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
نجد : من اللي يبكي
راشد (يرفع يده بأدب ويقلد الطفل ويبوز) : أنا أنا أهئ أهئ ما يعطوني فطور أمي وأبوي راحو وأحمد البطه عيا يخلي عيوش تجيب أهئ أهئ
رنا (في نفسها ) : بمووووووووووووووووووووووت يهبل يا ناس يهبل فديتك يا لبى قلبك
نجد (تنغزها حست انها سرحت ومسكت يدها معها) : أفاااااااااااا مايصير لؤلؤ ينزل من هالعيون رشود ثواني يالغالي أحلى فطور عندك
راحت نجد وسحبت رنا وسلوى كاتمه ضحكتها على شكل رنا دخلن المطبخ
سلوى ونجد : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
رنا (تحط يدها على صدها ) : فديته يهبل يهبل يلبى قلبه صغنوني
نجد : هههههههههههههههههههههههه رنا خلاص وربي شكلك كأنك غبيه يوم تطالعين
رنا : أطالع أهو بروحه يلفت أذا موجود
سلوى : الحمد لله أقول عقلي لا يكتشفون اللي أكتشفناه يا عاشقة بصمت
رنا (حمرت خدودها) : لولا عيوني ما كان أنفضحت قدامك عاد أنتي ما تسكتين خلقه
سلوى : يالبى قلبه هاه
رنا : بسسسسسسسسسسسسسسس
نجد وسلوى : هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه
نعود للصاله ......
أسيل (رن جوالها) : ألو ........ صباح النور يالغالي ........ بخير ياقلبي ........ أمممممممم ثواني بس ...... أوكيه باي
حمد (يهمس لها) : وين
أسيل : عبود يبيني ثواني بس
حمد : طيب بس لاتقولين لأحد غالي أو قلبي أو كلام حلو فاهمه ياويلك بذبحك
أسيل (أبتسمت) : تغير
حمد : أغير لا تضحكيني وبعدين اللي أقوله يتنفذ بدون نقاش فاهمه
أسيل طالعت له بنظرت حزينه كانت تجس نبضه بتعرف تصرفاته صادقه اليوم ولا لا و(همست له بأذنه):

تجرح وتنساني ولا اقدر اسألك
من يسأل الجراح عن جور الجروح

واذا سألتك قلت لي وش مزعلك ؟
واذا سكت القهر فـ قلبي ينوح

ترمي الكلام تظن قلبي بيجهلك
اصعب كلام اللي جروحه ماتروح

دايم افكر كيف اقدر اوصلك
وانت تفكر كيف تهديني الجروح

تركته أسيل وهي تتمنى تخنقه من الغيض بس ما تقدر مالها حكم على مشاعره كل ماتحاول تغفر له يزيد بالذنب من ناحيتها خلاص كفايه تبرر له أذا قلبه حجر قلبها فولاذ
أما حمد تركته بدوامه يسترجع الكلمات
تجرح ...... جروح ........ قلبي ينوح .... تهديني الجرح
شنو زعلها ماقلت شيء شفيها
روابي (تمد نسكافيه ) : حمد حمد حمودي
حمد (اللي سرحان توه ينتبه ) : هاه هلا
روابي : تفضل يا خوي
أحمد : راحوا الحبايب
حمد (أبتسم وأخذ النسكافيه): راجعين يابو محسن بأذن الله بروح للمجلس روابي عطيني كوب ثاني عبدالله
روابي (أستحت وحمر وجها ونزلته ومدت لأخوها قلاص ثاني ) : تفضل
نجد والبنات شايلات الفطور وحطنه قدام الشباب اللي ما صدقوا أكل قدامهم
سعاد : علامكم بشويش مفاجيع
الجده : ذكري الله لا يغصون
أمينه : يا حليلهم عرسانا ونسونا بالأشعار
أم حمد : الله يهنيهم
الجده : أيه والله يرزقهم بالخير
مشعل : جده شنو رأيك في بيت شعر
أم أحمد : مشعل شاعر من متى
مشعل : يايمه الظروف تجبر نشعر
الجده : سمعني يا ولد محسن
مشعل : طيب أبي أحد يرد علي بشعر<< عارف أن نجد تحب الشعر وتحفظه
نجود (تعمدت) : نجد تعرف شعر
نجد : لا ما أعرف
رنا (فهمت نجود) : لا والله والقصايد اللي تقولينها لنا بين فتره وفتره
الجده : يله مشعل
مشعل (نزل راسه للأكل عشان عيونه ما تفضحه ) : يقولون

ياشوق أنا ماقوى الجفا من عيونك
ماأقوى يطول الصد بينك وبيني
ولا أتصور يوم عمري بدونك
أنت الهوى واللي بقى من سنيني
مشتاق لك ولنظره من عيونك
رغم أن طيفك ساكن وسط عيني
ودي أكون بوسط قلبك وكونك
ودي أحس بغيرتي ياظنيني
أهواك انا رغم انهم يعشقونك
غيري يحبك وانت مالك سنيني
اللي يحبك ياحياتي يصونك
وحبك تمكن في خفوقي وفيني


الكل يصفق له ونجد بصدمه تعرفه يقصدها بالكلام بس وقح كيف يعلن حبه لي وأهو بيخطب بنت خالته صدق راحمتها ياقلبي عنها لو تعرف عن غدرك ما تقبل فيك هييييييييييييييين والله لأردها لك
راشد (همس له ) : لو من بحسبت اخوي كان وطيت ببطنك تتغزل باختي قدامي
مشعل (يبتسم ويهمس له ) جننتني أعلنها قدام الكل أحبهاااااااااااا وربي عقبالك ياراشد
راشد (ابتسم وفي نفسه ) : بلاك ماتعرفني يا مشعل قلبي ما يحب قلبي غارق في حبها وينبض لها وبس يارب تحس فيني ويجمعنا
الجده : هاه يا بنت عبدالوهاب علامك صخيتي ردي علي
نجد : لا ياجده برد عليه
الجده : يله خلينا نسمع
نجد (باستهزاء ) : خذ ياولد عمي أحم أحم يقولون

ما ني من اللي يقضي العمر باوْهام
ولا ني من اللي يتبعون السرابي ...

ولا أتـبع المقفي ولو عمري حْطَام
أدوس قلبي لو شـــقيت بغــيابي...

لي عـــزةٍ واشيلها بصــدري وسام
واصبر على جور الزمن والعــذابي ...

يكفي أمـــاني مالـــها حد واحــلام
ما ارضــي بها لو راح فيها شبابي...

أنا بشر لي قلب واحساس والْهام
لكن في الحزَّاتْ أعـــــــرف صوابي ...

ملّـــيت من صــــبري وباكــر وقدَّام
يا رب صــــبِّرني وخـــفف مصابي...

بين الرجــا والــياس ســاهر ولا انام
تَعَـــبتْ اردد صرخــتي في عتابي ...

خــلاص انا ملَـــيت من تبع لَوهَـــام
ولا أتبع اللي في حـياتي سرابي ...

مشعل وقف عن الأكل من صدمته يعني سراب حبه مهي مصدقه أنه من قلبه وتعلن صراحه أنها ما تبيه ليه يا نجد ليه سمعي اللي قلته شوفيه كله ينبض لك ولخاطر
مشعل (وقف) : أسمحولي
راشد (وقف معه) : مشعل مشعل أنتظر (لف لنجد بنظرت عتاب) مشعل
نجد صعدت غرفتهن تخفي دمعتها
نجد (في نفسها) : كيف يحبني وأهو يبي ياخذ بنت خالته هذي خيانه ما أقدر أعلق قلبي بقلب ماهو ملكي ما أقدر الله يسهل لك دروبك
نجود وسلوى ورنا لحقنها وعاتبنها بس نجد ماردت عليهن ودخلت الحمام (وانتو بكرامه) تخفي دموعها عنهن

أما عند أسيل وحمد وعبدالله فله (^_^)
أسيل : خلاص أنتو
عبدالله : أراهنك تحبني أنا
حمد : هااااااياااتي زمان ألحين أنا وبس
عبدالله(يحاوطها بايديه ويبوس خدها) : فديتك مو أنا بس
حمد(غار منه سحبها وضمها وباس خدها) : لا أنا
وأسيل بينهم تحس ذابت من الأحراج اهي عارفه أنهم يتعمدون بس رافضين يتركونها
عبدالله وحمد : هاه من تحبين أكثر
أسيل (شافت ملاك تدخل أبتسمت) : أحب ملااااااااااااااك أكثررررررررررررر
ملاك (تركض لها وتضمها) : وانا بعد أحبك مووووووووووت
حمد(غمز لها) : لا مو جواب
أسيل(قدرت تفك نفسها وتمسك يد ملاك) : تعالي نلعب وخليهم عنا
ملاك(تمد لسانها لهم) : تحبني انا بس
حمد وعبدالله : ههههههههههههههههههههههههههههه
ما صدقت تطلع عنهم تحس مولعه نار من الأحراج وتحمد ربها دخلت ملاك أنقذتها منهم أبتسمت على شكلهم يوم يتحدونها وركضت مع ملاك للمراجيح يلعبون


.................................................. ...............................

أما عند البنات......

سلوى : خلاص اللي صار صار
نجد(تمسح دموعها) : خلاص تكفن أنا مو قصدي أجرحه بس ما أبيه يتعلق فيني أنا قلبي مو للحب أرحموني
رنا : كان عطيتيه فرصه
نجد : وليه ما عطيتي يوسف فرصه
رنا : ........................
نجد : آسفه مو قصدي والله رنا آسفه
رنا : عادي يا قلبي
نجود : خلنا ننزل تحت نتمشى ونغير جو
نجد : مالي خلق أنزلن انتن
نجود (في نفسها) : ياليتني أقدر أقول لك الحقيقه أنتي تضنين مشعل بياخذ بنت خالته لو أقولك أنها خطه بيعرفون مشاعرك ناحيته وانا ساعدتهم بس ألحين متندمه كثير بصارحك بس عارفه ماراح تغفرين لي (لفت للبنات): خلنها على راحتها يله ننزل
قامن يتمشن والمناظر والجو حلو كثير
رنا (ترد على جوالها) : ألو هلا بدنونه
: أنا مو دانه أنا يوسف
رنا(تجمدت) : يوسف
نجود وسلوى : يوسف
رنا : ليه داق علي
يوسف : كيفك يابنت محمد سلطان يالفقيره
رنا(ماحبت طريقته ) : خير أيه أنا بنت محمد سلطان
يوسف : ليه كذبتي علي ليه خليتيني مغفل
رنا : محد طقك على أيديك قلت لك من الأول ما أبيك ليه ما تفهم
يوسف : بس أنتي دخلتي مزاجي
رنا : مثل ما دخلت أطلع
يوسف (بحده) : لا يا رنا بعدك ماعرفتي يوسف أنا اللي يدخل مزاجي ما يطلع
رنا : يعني شنو
يوسف : تصدقين أنا ما كنت عارف أنك بهذا الجمال تفاجئت يوم شفتك
رنا (بصدمه) : شفتني
يوسف : أيه شفتك عليك شعر وقوام والتنوره الوردي بأسود تهبل عليك جسمك روعه
رنا (بلعت ريقها وغمضت عيونها) : يوسف انت شفتني ببيت أهلك صح
يوسف : أيه ههههههههههههههههههههه يوم جيتي مع بنات خوالك تباركون لدانه على الملكه تصدقين ما قدرت أطلع لين أملي عيني منك ومن شوفتك (وبخبث) وعشان ما أنساك صورتك بجوالي
سلوى ونجود يسمعن الحوار وقلوبهن طبول من الخوف
رنا(بصدمه) : لا لا لا لا حقيررررررررررررر لييييييييييييه
يوسف : هههههههههههههههههه دقي علي تعرفين رقمي أذا تبينا نتفاهم يا حلوه ههههههههههههههههه
رنا : يوسف يوسف أنتظر خلنا نتفاهم يوسف
ما عطاها مجال وسكر بوجها رنا حست دمعتها بتنزل بس الصدمه وقفت دمعتها بصرخته آخر شخص تتمنى يسمع اللي أنقال
راشد : رنااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا
البنات ألتفتن لراشد اللي باين عيونه تتضرب شرار معناها سمع
رنا(ترجف) : ر ر رر ر راشد
نجود(خافت ) : راشد أسمع
راشد(بعصبيه) : جب جب ولا كلمه (لف لرنا) من يوسف
سلوى : راشد أنت فاهم الموضوع غلط
راشد (زادت عصبيته) : قلت جب جـــــــــــــــب جب ولا صوت
رنا : مالك دخل
راشد (مسك يدها بعصبيه) : مالي دخل يالحيوانه من يوسف تكلمي
رنا (بعصبيه) : ماني حيوانه واحفظ لسانك ومالك دخل فاهم وخررررررررر عني
راشد(يشد على يدها ويصر على ضروسه) : رنووووووووووووه تلمي لا أدفنك هنا تكلمي أحسن لك من يوووووووووووووووووسف
رنا (بعصبيه تخفي خوفها منه) : تخسي
راشد فقد اعصابه ورفع يده عطاها كف نزل مثل الصاعقه على خدها وسلوى ونجود شهقن
طراااااااااااااااااااااااااااااااااااخ
رنا (تجمعت دموعها من الصدمه والألم) : تضربني أنا رنا أنضرب
راشد(بعصبيه) : أيه تنضربين وأكسر راسك فاهمه
رنا (مسكت نفسها عن الصياح وبتحدي) : ماعاش ولا كان اللي يكسر راسي فاهم وأنت ورحمة أمي يا راشد لتندم على الكف قد شعر راسك
راشد (بتحدي وعصبيه) : تخسين ما جابتها أمها اللي تندم راشد بن عبدالوهاب ويوسف هذا راح أعرفه وأوصل له وساعتها ياويلك وياويله
تركهن راشد ورنا واقفه بشموخ لين غاب عن نظرهن انهارت ومسكتها سلوى ونجود قبل تطيح
نجود : رنا رنا
رنا (تبكي) : صدمتين بيوم واحد ضربتين بالراس توجع يوسف الحقير مصورني وراشد يضربني راشد يجرحني كنت أضنه لي الدواء صار الجراح
أسيل لمحت اللي صار وجت لهم ركض
أسيل : رنا فيك شيء شنو صار
رنا ونجود وسلوى شافنها ودخلن بدوامة بكي وأسيل مو فاهمه شيء
ملاك : ليه يصيحن
أسيل : يوووووه ملوكه تحبيني صح
ملاك : أيه
أسيل : لا تقولين لأحد شيء يالشاطره وروحي لعبي عند المراجيح زين
ملاك : حاضر
أسيل(تسند رنا) : يله خلنا ندخل ونتكلم داخل
حمدن ربهن أن االوقت وقت صلاه محد موجود بالصاله وصعدن بشويش لين غرفهن
نجد (بخوف) : رنا علامك طايحه
رنا (تهز راسها بلا) : ..............
أسيل(بعد ما جلسن) : قولن لي شنو اللي حصل
البنات يتبادلن النظرات وخايفات من الجاي ونجد مو فاهمه شيء
نجد : علامكن في شيء حصل
نجود (بهمس) : يوسف
أسيل : يوسف من يوسف
نجد : لا تقولين رجع يتصل
رنا : أيه (وحطت وجها بين أيديها تصيح) الحقير مصورني يوم كنا عندهم نزور دانه ونبارك لها
أسيل (بعصبيه) : صورك كيف ومن قال لك أهو
رنا : قالي بكل حقاره وجرأه أنا ما ضنيت أنك حلوه لهذي الدرجه شعر وقوام والتنوره الورديه بالأسود حلوه على جسـ...
البنات لفن لنجد اللي شهقت وحطت يدها على فمها لا تصرخ
أسيل(بخوف) : علامك تكلمي
نجد : لا لا لا مو معقوله أنا اللي صورها أنا ظن أني رنا
أسيل (زاد صدمتها) : شنوووووووو متأكده
نجد : أيه أنا لحظه لحظه رنا أنا أخذت جوالك بتصل بأمي وطلعت للحديقه ولما خلصت المكالمه دق يوسف وقلت لك صح
رنا : صح وقلت لك طنشيه وطنشناه بس والله ما كنت أعرف أنه موجود أو يعرف من أنا
نجد : أذا نشرها بتكون نهايتي أسيل كيف بتصرف
أسيل : نجد تطمني بنلقى حل ولو مالقينى بنقول لأهلي وهم بيتصرفون بس ألحين قولن لي سالفة يوسف كلها ولا تنسن شيء
رنا : طيب بقول لك كل شيء من أول ما عرفته لآخر مكالمه

.................................................. ..........................

مشعل يحاول يهدي راشد الثاير

مشعل : ياراشد أهدي
راشد (بعصبيه) : شنو اهدى أقولك تكلم واحد أسمه يوسف
مشعل : لاحول ولا قوة إلا بالله يمكن غلطان أو متصل غلط
راشد : موصاحي أنت أقولك سمعتها تقوله يوسف أنتظر خلنا نتفاهم عاااااااااااااااااارفته مو غلطان
مشعل : طيب هذا ما يعطيك الحق تمد يدك عليها عندها أبوها وأخوانها
راشد(قرب منه لدرجه مشعل خاف من نظراته) : هي لي لي فاهم
مشعل (أنصدم) : أنت أنت أنت تحب رنا
راشد (يقعد جنبه وبحزن مكبوت) : أنا أعشق رنا هي سري اللي أعيشه من زمن
مشعل : لا لا لا ما أصدق ههههههههههههههههههههههههههههههههه راشد يحب ومن هههههههههههههههههههههههه رنا اللي دوم يقول عنها دلوعه
راشد (أبتسم رغم صدمته فيها) : هي دلوعتي وطفلتي هي قلبي وروحي بس خساره (طق على قلبه بقوه تعكس الألم فيه) خساره هذا القلب فيها
مشعل : أهدى أهدى لنا كلام ثاني جراح ومحمد جايين


.................................................. ...................................


أما بالمطبخ الثلاثي المرح ^_^.......


وجدان (تصب لها قهوه) : لا والله
مناير(تاخذ قطعت حلى) : هذا اللي صار خالتي قبل تروح الحج كلمت أمي بالموضوع
شهد(تمد الفنجان لوجدان تصب لها) : طبعا بترفضينه
مناير : ليه سلمان ماعليه غبار
شهد (شهمقت) : أهئئئئئئئئئئئئ وجراح
مناير (بحزن) : هذا أحنا قدام بعض ماتقدم ولا خطى ولا أعطى أمل أنه يبيني معناه حب من طرف واحد
وجدان : بهذي معاك حق
شهد : وتنسين الحب كله
وجدان(تمد لها الفنجان) : ياقلبي يا شهد موكل حب ينتهي بالزواج هذا أنا أكبر مثال حبيت محمد أخوك سنين وسنين من وعيت على الدنيا وأنتظره وبالنهايه أنصدمت يحب أختي بس الله عوضني بسعود عرفت الفرق بين حب المراهقه والحب الحقيقي مع سعود
مناير : وبعدين جراح عنده فرصه أسبوع أذا يبيني يتدخل واذا سكت النهايه الفاصله بينا
شهد : مدري أنا أعتبر الحب أهو أساس الزواج
وجدان : مو أهلنا ماتزوجوا عن حب وعايشين
شهد : زمنا غير زمنهم
مناير : بس يبقى الرجل الشرقي هو الرجل
وجدان : شهد أنتي ليه رافضه عمر أسمحيلي من زمان أبي أسألك
مناير : حتى انا ودي أعرف
شهد (تحرك فنجانها بأيدها وببرود ) : لأني ما أحبه
مناير : ومن اللي كانت ماتصدق تقول لها بشاير بنروح بيت خوالي إلا أول وحده تركب و مرتزه
شهد : ههههههههههههههههههه موقلنا حب مراهقه
كانت متسنده على الطوفه الخارجيه وقريبه من الباب مكتفه أيديها وتسمع بهدوء لهن
بشاير (تبتسم) : آآآآآه ياشهد وآآآآآآآه منك تحبين وتكابرين ذكرتيني بنفسي بس ما يهون علي تمرين باللي مريت فيه طول 3 سنوات أحب وكاتمته (طلعت جوالها)
بشاير : ألووو
عمر : هلا وغلا بالزين
بشاير : هلا فيك شخبارك عموري شخبارك
عمر : تمام وأنت
بشاير : بخير عمر أسمع بقولك شيء
عمر : خير
بشاير : أنت تبي شهد للحين
عمر : آآآآآآآآه من شهد عذبتني برفضها
بشاير : لا تتنازل عن شهد أبدا
عمر (بحزن) : رافضه يا بشاير مر أسبوعين من خطبت وأنا ما أبي أجبرها
بشاير : خالي والله شهد تحبك تحبك لا ومن زمان بعد
عمر : ما أظن اللي يحب يعذب حبيبه ليه رافضه
بشاير : مدري يمكن خوف أو تردد بس لا تتنازل
عمر : شنو تبيني أسوي أمسكها بشعرها وأقول تزوجيني غصب لاني ولد عمها ولا ولد خالها وأجبرها
بشاير : طيب وألحين
عمر : مدري أذا عايفتني خلاص ما بجبرها بشوف دربي بتزوج
بشاير : لا عمر لا تيأس دخل جدتي سلمى تدري جدتي عايشه ماترفض طلب لها تكفه خالي شهد تحبك والله تكابر بس
عمر : خير خير تبين شيء
بشاير : لا باي
عمر : باي


.................................................. ...............................



نعود للبنات ........

نجد : أسيل لك ربع ساعه ساكته
أسيل (تطل من الشباك) : صعب نتصرف يبيله تفكير
رنا : والتصوير
نجد : هذا الشيء يبيله رجال يتصرفون هذي عرضنا
أسيل : صدقتي بس خليني بالأول أشوف هالمتهور راشد يله أنا رايحه
نزلت أسيل للصاله كان البنات جالسات الكبار .......
روابي : وينك أسوله
أسيل (تبتسم) : موجوده آمري
روابي : بغير للجرح وتاخذين الدواء ياربي كأنك بزر ندورك عشان الدواء
أسيل : ههههههههه لا بس أنشغلت مولازم ألحين شوفي مافيه شيء
حمد (توه داخل وسمعها) : لالازم السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
حمد : روابي غيري لها على الجرح
أسيل : بعد الغدا روابي
روابي : الغدا توه
أسيل : والله مشغوله حمد
حمد : هلا
أسيل : راشد موجود بالخيمه
حمد : أيه خير
أسيل : سلامتك يله باي
عايشه : هذي علامها
طيف : يمكن الطقه أثرت على مخها ههههههههه
حمد (بحده) : طيف حدك
روابي : حمد الله يهداك طيف تمزح
طيف : أيه أمزح
حمد : أنا بغرفتي أذا حطيتوا الغدا خبروني
روابي : تامر ياخوي
حمد اللي صعد ويشوف أسيل من الشباك شنو تسوي
أسيل (تمسك يده) : تعال راشد
راشد : يا أسيل ما أبي أسمع شيء
أسيل : راشد حرام عليك رنا والله شريفه ليه تقول كذا
راشد : ويوسف اللي تكلمه وتقول أنتظر خلنا نتفاهم
أسيل : أسمع السالفه من الأول يا خوي
خبرته أسيل بكل شيء عن يوسف من الأول بس ماقالت له عن التصوير وعلل عصبيتها أنه عرفها ويبي يخطبها وهو عارف أبوها مايرده لأنه ولد عز
أسيل : وأنت بدل لا تحل الموضوع طينته
راشد : الله يلعن الشيطان اللي خلاني أشك فيها
أسيل : تعترف انك غلطت عليها صح
راشد : أعترف بس ماراح تسامحني
أسيل (توقف وتغمز له) : أنت وشطارتك يله باي
راشد(يبتسم) : باي
مشعل(أول ماشاف أسيل تبعد راح لراشد) : بشر عرفت السالفه
راشد : أيه كنت غلطان
مشعل : مو دوم أنت عصبي شفت قلت لك في شيء غلط مهما تكون هذي تربية جدتي عايشه
راشد : طيب ألحين شنو راح أسوي ودي أعتذر منها
مشعل : صعب ترضى بسهوله
راشد : صدقت هذي (أبتسم) دلوعتي
مشعل : أخاف تحاول ترضيها تزيدها أقول خل الأمور ماشيه كذا
راشد : شايف كذا
مشعل : أيه خلها تجي بروحها ونشوف
راشد : طيب

أما أسيل اللي تتمشى صوب الحظيرة رن جوالها....

أسيل : ألوووو
عايشه : أسوله حطينا الغدا وينك
أسيل : مو مشتهيه بروح للوضحه
عايشه : لا تركبينها مثل أمس
أسيل : لا ماأبي أركبها بشوفها بس
عايشه : نشيل لك أكل
أسيل : لا ما أبي باي عيوش
عايشه : باي
أسيل دخلت الحضيره وتفحصتها خافت اللي صار أمس أثر عليها بس أرتاحت يوم عرفت ما صابها شيء سحبت حزمة تبن وحطتها قدامها وقعدت مقابل للوضحه اللي تنزل راسها لأسيل تمسح عليها بحب وسرور
أسيل : آآآآآآآآه يالغلا كيف أتصرف محتاجه لسند محد حولي أبي أرسى على أرض شنو أسوي ووين الحقيقه مو قادره أحدد مشاعري (أبتسمت ) زمان قالت طيف شيء لو قالت ألحين قلت صح لسانك صدق تقصديني بهذي

""أبيه و ما أبيه! و لا يغيب بكل حزاتي""
""احبه و أكرهه مدري! أحبه و ألعن أوقاته""
""ليا من غاب عن عيني افكر فيه و أحاتي""
""و إذا عندي يضايقني كلامه و اكره سكاته""

هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ه صدق زمان وألحين زمان (قطع سرحانها صوت جواله يرن مره ومرتين وثلاث واللي يتصل ماتعرفه وشكله ملزم ) أرد أحسن (بعصبيه) ألووو خير
: خير بوجهك علامك معصبه
أسيل(عصبت) : شنو دخلك وليه متصل علي
(عصب من أسلوبها) :منتي صاحيه أسيلوووووه ووووووجع تكلمي عدل
أسيل (أنصدمت) : حمد آسفه ماكنت أدري انه انت
حمد : ليه ماتعرفين رقم رجلك
أسيل : لا لأني (بأستهزاء) زوجي ماعطاني الرقم أبدا شنو أغصبه
حمد : زين ليه ماتعرفين تطلبينه
أسيل : صعب
حمد : صعب تطلبين من زوجك
أسيل : بلاش هالكلام ألحين تبي شيء
حمد : أبي افهم بالأول ليه صعب أنا مو غريب
أسيل : بسألك أول عندك أحد
حمد(تعجب) : أحد ليه
أسيل(بأستهزاء) : لأنك تتكلم عدل بدون صراخ معناها لابس القناع
حمد(حزن وأهو عارف صعب تصدقه وتغفر له) : ليه لهذي الدرجه صعب تصدقين
أسيل : ترمي الكلام تظن قلبي بيجهلك أصعب الكلام اللي جروحه ماتروح
سكرت الجوال ماتبيه يسمع بكاها قامت تفكر بكلامه
هههههههههههههههههههههههههه كيف ينسى بسهوله الكلام اللي قاله كيف ينسى الجررح فأول الفرحه كيف ينسى التنازل وراجع يقول زوجك

مسحت دمعتها وسرجت الوضحه ضاربه لكل تحذيراتهم لها بانها ماتركبها عرض الحائط دخلت الحلبه تركض فيها تتمنى لو تطير معها لمكان مافيه بشر ولا جروح حست بضغط براسها وتعب نفسي هدت سرعتها ماكانت للحظه تظن أنه ممكن يجي بس تفاجئت يوم شافته واقف بهيبته وكشخته المعتاده أشرلها تقرب ماكانت تبي تقرب بس مجبوره تلتزم للأوامر قربت بالوضحه لين وصلت له بس مانزلت عنها

أسيل : هلا
حمد : أنزلي عن الوضحه يا أسيل
أسيل : حمد
حمد(أبتسم يخفي عصبيته الواضحه لها) : أقول نزلي وماراح أكرر كلامي
أسيل (نزلت بس وقفت بعيد عنه شوي) : هلا
حمد(أشر بأيده) : مدحت مدحت
أسيل : مدحت ليه تبيه
مدحت : أيوه يابيه
حمد : خذها
أسيل وأهي تشوف مدحت ياخذها ويبعد فيها
أسيل : حمد وين ماخذها
حمد : أنا والكل مو قايلين لك لا تركبينها بعد اللي صار أمس ليه ماتسمعين الكلام بطلعها من المزرعه
أسيل : لا حمد أسمع بس خلها تكفه لا تبعدها
حمد : أنتي تنسين العالم لما تكونين معها
أسيل(بحزن) : لأن العالم نساني خلها حمد صدقني ما أركبها
حمد : طيب بنشوف وألحين ليه ما غيرتي على الجرح وماتغديتي
أسيل : مو مشتهيه شيء وجرحي مافيه شيء
حمد : والدم هذا شنو
أسيل (تلمس جبينها) : دم عادي حمد الوضحه
حمد : طيب بشوف هذي المره يا أسيل آخر مره والله والله لأطلعها من المزرعه فاهمه
أسيل : فاهمه
حمد : يله قدامي خلينا نروح لدارنا ويغيرون لجرحك وترتاحين
أسيل : وين لا بجلس هنا
حمد : شنو تجلسين هنا الجو بارد وغيمت يمكن تمطر
أسيل : ......................
حمد(بخبث) : أذا مامشيتي قدامي بشيلك
أسيل (فتحت عيونها تعرفه متهور) : لا لا لا أقدر أمشي الحمد لله
حمد(أبتسم) : طيب يله قدامي
أسيل : لا مايصير الرجال قوامون على النساء حضرتك قدامي
حمد(مسك يدها) : مع بعض
أسيل حست بكهرباء تسري بجسمها من لمسته لها حست قلبها طبول رجفت من لمسته وقربه أول مره يكون بينهم تلامس
حمد(حس أنها وقفت ألتفت لها) : علامك
اسيل(سحب يدها وضمتها بأيدها الثانيه) : ولا شيء يله خلنا نروح
حمد : أسيل فيك شيء
أسيل (هزت راسها بلا) : أنا بسبقك باي
حمد : أنتظري أسيل أسيل
أسيل تركض رغم أحساس الضغط بس تبي تبعد وأهي تهمس
أسيل(تخفي دمعها) : كيف ياحمد تطلب أنتظر وأنت ما انتظرت ذبحتني لا تتأمل ولا أتأمل أصلا ماعدت أفهمك أو أفهم شيء منك

دخلت غرفة البنات ولقت روابي اللي هزئتها وعايشه اللي كملت عليها لأن الجرح ينزف غيرت لها الشاش وأضطرت تعطيها أبره عشان تنام لها كم يوم ما تنام وخافت يلتهب الجرح وأسيل ماصدقت تحط راسها تنام أعتقدته من التعب ما ضنت للحظه أنه من الأبره المخدره اللي عطتها روابي بدون علمها (بتعرفون ليه ^_^)


.................................................. ...

أما بغرفة الجده.....

الجده (تسمع طق) : أدخل جراح
جراح (دخل وأهو يبتسم) : كيف عرفتي أنه أنا
الجده : لأنك مميز بطقك أجلس حبيبي
جراح(يحب راسها ويجلس) : آمري أحمد قال لي أنك تبيني
الجده : أول شيء أبوك وخالتك متى بيجون
جراح : بكره الظهر هنا بأذن الله
الجده : أن شاء الله
سكتت وجراح يطالع لها تسبح بأيديها وباين تبي تقول بس مو عارفه كيف
جراح : جده خير
الجده : خير بأذن الله مناير بنت عمك جوها خطابيه
جراح (أنصدم وتوه بيتكلم بس زادت صدمته يوم عرف من خطبها) : ..............
الجده : سلمان ولد خالتها خطبها
جراح (في نفسه) : سلمااااااااااااااااااان لا مو معقوله سلمان أغلى ناسي لو يطلب عيوني ماوفيته حقه بس هذي مناير حبك وهذا سلمان أخو دنيه أخوي اللي ماجابته أمي خوي درب رفيق سفر ودراسه لا لا كيف ألحين آآآآآآآآآآآآآآآآآآه مالي قدر فيك يامناير لو غيره كان رفضت ووقفت وقلت تحملي عقدتي لين تفك بس سلمااااان(لف لجدته بفرح) صدق نذل ماقال لي ألف مبروك خلني بس أشوفه
الجده : فرحان أنها بتروح منك
جراح (رفع حاجبه) : تروح
الجده : مو انت تبيها
جراح : جده مناير حسبت أختي وما فيه غير كذا وسلمان ونعم الرجال يستاهل والنعم فيه وكلن ياخذ نصيبه
الجده : يعني ماتبيها سامح
جراح : مناير بنت عمي وسلمان صاحبي وأتمنى لهم السعاده والزواج ما أفكر فيه لا من مناير ولا من غيرها خلها تشوف نصيبها
الجده : على راحتك
جراح(يوقف) : تامرين على شيء
الجده : وين أجلس معي
جراح(يحب راسها) : الشباب ينتظروني مع السلامه
الجده : مع السلامه


.................................................. ...............

بعد صلاة العصر ......
جلسن الحريم الكبار برا البيت لأن الجو حلو حبن يجتمعن مع الجده ومحسن اللي حب يجلس معهم

محسن : يمه للحين يعورك رجولك
الجده : خابر البرد وش يسوي
محسن : الله يخليك لنا تدفي
أم أحمد : ترى يا أبو احمد الجماعه ردوا علينا
محسن : خير شنو قالوا
أم أحمد : موافقين وقالوا وين راح نلقى نسب أحسن منا
أم خالد : والله سوسن زينت البنات يتهنون يارب
الجده : خلاص الله يهنيهم يمه عجلوا بالعرس لا تأخرونه
محسن : لا يمه أذا ملكنا مايصير شهر إلا معرس ليه ننتظر كل شيء جاهز
الجده : زين والثانيين
البنات : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
محسن : من قصدك يمه
الجده (تناظر شهد اللي تصب القهوه) : شهيدوه
شهد(تاخذ قطعة حلى) : علامها شهيدوه يا قلب شهد
الجده : ماتبين تنزلين الجنون اللي براسك وتاحذين عمر
شهد (وأهي تشرب القهوه شرقت) : كح كح كح والله ما آخذه أبو العصاقل
محسن(بعصبيه) : شهد وووجع أسمه عمر ماتستحين
شهد : أهو السبب ما يستحي قلت له مابيه غصب
أم أحمد : وعلامك رافضته عمر زينة الشباب
شهد : يمه ما بيه كيفي
الجده : بلا عياره محسن أم عمر دقت اليوم طلبتها من ثاني وكلها أمل توافق يمه لا تردها طلبتك
محسن(يبوس راس أمه) : ماعاش من يردك ويردها قولي لها متى تبي الملكه
شهد (مصدومه) : يبه
محسن(خزها) : ولا كلمه قلت شيء ما أثنيه
شهد (وقفت واهي تصيح دخلت البيت) : ظلم ظلم أكرهههههه
محسن : روابي كيف اسيل ألحين
روابي : بخير ياخال بنفسي غيرت لها الجرح ونامت
الجده : إلا وينها ألحين
بشاير(تطالع البنات وأبتسمت) : جده نايمه
الجده : عساه نوم العوافي يارب
أم أحمد : إلا عويش وينها
هيام : نايمه يا خاله تقول الوقفه تتعبها
سعاد : عاد أنا موصيتها ماتولد قبل العيد
هيام : شكلها بتولد قريب
أم أسيل : لا هذي فروع ماصار لها أسبوع داخله شهرها تو الناس


.................................................. ..........

أما أسيل اللي توها تصحي طالعت ساعتها

أسيل : أووووووه نمت للساعه 6 ليه ما صحنـ......(لفت حولها) أنا وين
حمد (أبتسم ما أنتبهت له) : عندي أنا
أسيل لفت للجهه الثانيه من السرير كان جالس وماد رجوله ويقرا بملفات موزعهن قدامه على السرير تعدلت بسرعه
أسيل : حمد
حمد (يبتسم) : عيونه
أسيل(عقدت حواجبها) : أنا أذكر كنت نايمه عند البنات كيف جيت هنا
حمد (بخبث) : شلتك وأنتي نايمه
أسيل (كتفت أيديها) : شنووووووووووو شنووووووو أحلف
حمد(يدعي البراءه ) : والله
أسيل : ومن قالك
حمد (رجع يطالع الملف اللي بأيده وببرود) : كيفي زوجتي
أسيل(بدت تعصب) : بس أنا ما أبي أنام هنا وبعدين أنت كل مانمت جبتني لغرفتك
حمد (رفع حاجبه) : نامي هنا ولا أجيبك
أسيل : لا لا لا
حمد : أجل مافيه طلعه من هنا
أسيل(بعند) : لا بطلع وبطلع وبعد بطلع
حمد : هههههههههههههه هذا أذا حصلتي المفتاح
أسيل : طيب بروح أجيب لي ملابس وأجي
حمد : ههههههههههههههههههههههههههههههه مو نقلت أغراضك هنا بالدولاب
أسيل (شهقت) : أهئئئئئئئئئئئئ متى وكيف
حمد : و أنتي نايمه خلاص مالك عذر تباتين هنا
أسيل (تحط يدها على خصرها): لا والله أيش الله تغير خلاك تصر أني أبات هنا
حمد : أبدا كذا
أسيل (توقف و تطلع من الغرفه لغرفة الجلوس و تتربع):أففففففففففففففف
حمد (يجلس و يحط رجل على رجل و بإستهزاء): علامك تتأفأفين
أسيل (بعناد): كيفي و بعدين شنو شاذي حابسني خليني أطلع حمد
حمد : هههههههههههههههههه حلو شاذي ذي
أسيل : حمد جوعانه باكل
حمد (يطالع لها بنص عين): أيه مثل البارح صح
أسيل (ترفرف بعيونها ببراءه): حرام عليك والله جوعانه ما أكلت من أمس
حمد : ثواني بتأكلين
أسيل : طيب
حمد : روحي صلي فاتك العصر والمغرب ما صار وقت وأذن
أسيل : طيب

توضت أسيل و رجعت لقت حمد على مكانه والأكل قدامه
أسيل : متى جبته
حمد : جابته دادا لك
أسيل (لفت على الباب):........................
حمد (يبتسم): لا تخافين المفتاح معي
أسيل (تخبط برجلها بالأرض بعصبيه):أكــرهــك أكــرهـــك بطلع بطلع
حمد : طيب كلي و بعدين طلعي
أسيل : مــا أبــي
حمد : أسيل أنتي من أمس ما أكلتي علامك ما تخافين على نفسك
أسيل (بعصبيه): لا لا لا ما تهمني نفسي
حمد (يمسك يدها بعصبيه): علامك منتي صاحيه مجنونه الظاهر الضربه أثرت على مخك مثل ما تقول طيف
أسيل (تحاول تفك يدها و تضربه على صدره بعصبيه): المجنون أنت و طيف أتركني أتركني
حمد (يمسك أيدها الثنتين بعصبيه): أسيل ترى طولت بالي عليك لا تختبرين صبري كلي و أنتي هاديه (بصوت عالي) فـــــــــاهـــــــمــــــــــه
أسيل : زين هدني
حمد : يله قعدي و أكلي
أسيل (تطالع الأكل و تطالعه)أمممممم حمد
حمد(بدى يفقد صبره ) : خير
أسيل : سوري ما أحب الرز
حمد : طيب كلي سلطه ودجاج
أسيل : حمد عفيه والله ما أبي خلني على راحتي
حمد : أنا بسألك كيف عايشه
أسيل(بهبال) : عايشه بخير تلقاها بره
حمد(خزها وبعصبيه) : أسييييييييييييييييييييييل
أسيل(كتمت ضحكتها وخافت تزودها يضربها) : .....................
حمد : تاكلين ولاأأكلك أخلصي أختاري
أسيل : لا أنا آكل (أخذت شويت خياره ودجاجه قطعه) الحمد لله خلصنا خلنا نطلع عاد
حمد(يطالع الأكل مستغرب) : لا والله أحلفي هذا أكلك يعني
أسيل : طيب باكل مع البنات على حزت العشاء موحابه أفقد شهيتي قبل العشاء
حمد : لناساعه أحايل فيك مثل البزر وهذا أكلك
أسيل (أبتسمت) : عاد شنو تشوي أخذت زوجه أكلها أكل عصافير
حمد (غمز لها) : وأحلى زوجه
أسيل (ماأرتاحت لنظراته ووقفت) : يله عاد أنت قلت أذا أكلت نطلع
حمد : مستعجله لهذي الدرجه
أسيل : لا مو قصدي بس جمعت بنات ماتتعوض
حمد (يوقف) : طيب بس أذا جيتي تنامين نامي هنا
أسيل : أوكيه



.................................................. ......................................

أنــــــــــــــتـــــــــــــــــهـــــــــــــــ ـــــي

الـــــــــــــــــــــــــــــــبــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــ 30 ـــــــــــــــــــــــــارت

الحيرانة 2008
02-03-2009, 02:40 PM
%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%

الــــــــــــــبـــــــــــ 31 ــــــــــــــارت

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%



ما صدقت طلعت وجوده قريب يربك أحاسيسها ينتابها فرح وسرور خوف وقلق

نزلوا الصالة ....

حمد : محد موجود يمكن برا
أسيل : يمكن الجو حلو وتعرف يحبون الجلسة برا
حمد : يله
أسيل : طيب أنا أسمع صوت البنات داخل المطبخ أسبقني
حمد : لا تتاخرين زين
دخلت المطبخ ولقت روابي عايشه وأوراد
أوراد : هلا بالعروس
أسيل : طلبتك لا تبدون طنازه
عايشه : ما بغيتوا تنزلون
أسيل : عيوووووووووووووووش
عايشه : ههههههههههههههه طيب لا تعصبين تبين قهوه صح
أسيل (تقعد) : أيه طلبتك راسي يعورني أحسه بينفجر
روابي : خير الجرح يا ألمك
اسيل(تشرب القهوه) : لا بس كيف حمد جابني لجناحه ولاحسيت فيه ونقل كل أغراضي لا راسي يعورني أبي أعرف كيف صار كل هذا أنا نومي خفيف
الكل سكت وأسيل حست أن في شيء رفعت نظرها شافت روابي تأشر بأصبعها تطلب يسكتن
أسيل : روابي فيك شيء
روابي : لا
أسيل لاحظت عايشه واوراد يبتسمن
أسيل(وقفت وخزتها) : روابي أنتي شنو عطيتيني شنو كان بالأبره
روابي : ..........
أسيل : روااااااااابي تكلمي أنتي عطيتيني مخدر
روابي(كتمت الضحكه وهزت راسها أيه ) : ..................
عايشه : أهدي أسيل أحنا قلنا لها تعطيك مخدر لأنك لك فتره ماتنامين حتى الأكل مو عدل
أسيل(تكتف أيديها) : أحنا من تقصدين
أوراد : أممممممم أحنا وخالتي زهره و....و...و
أسيل(تغمض عيونها) : لا تقولين حمد بعد
روابي : أيه حمد كان يحاتيك


في الجلسه الثانيه.....

الجده : عساها صارت زينه
حمد : أيه الحمد لله بخير
محسن : إلا هي وين
حمد : داخل عند البنات بالمطبخ
سعاد(تهمس له) : درت عن المخدر
حمد (ابتسم) : لا بعد مادرت عنـ...

رواااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااابي

سعاد : هههههههههههههههههههههههه درت
حمد : ههههههههههههههه الله يستر

طلعت روابي تركض وأسيل تلحقها معصبه

الجده : هذيلن علامهن يتلاحقن
نجد : يلعبن يمكن
الجده : مايعقلن وحده معرسه والثانيه قرب عرسها
ام حمد : يمه حمد ماتبي توقفهن
حمد (يشرب قهوه) : لا خليهن
أمينه : ليتها تمسكها عشان ما تسوي فيها كذا مره ثانيه
محسن : شنو اللي سوته روابي زعل أسيل
أمينه : ياخوي عطتها منوم
حمد (يغمز لعمته) : ياعم عشان تنام تبيها ترتاح
محسن : حمد انتبه لأسيل باين لا تنام ولا تاكل ما اوصيك
حمد : تامر ياعم
هيام : ياويلها مسكتها
الكل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أم حمد : حمد قم مو تسبب المشاكل وتجلس
حمد(دخل يده بشعره) : يمه
أم حمد : قوم ولا أقوم
حمد : أقوم حاضر


روابي(ورا الشجره) : أسيل خلاص توبه
أسيل : ليه كذا
روابي : توووووووووووووبه بس والله قالوا لي
أسيل : كنتي عارفه باللي راح يصير
روابي : قصدك حمد ونقلتك لا والله ماكنت اعرف غير أنه يبيك تنامين أما أخذك لا
أسيل (تصد عنها) : ما أكلمك ليه تخلين له مجال ليييييييييييييييييييييييه
روابي : اسيل
أسيل : ............................
روابي(تضمها) : آسفه آسفه آسفه
روابي : ردي علي أرجوك
أسيل (تلف لها وأبتسمت) : وأنا أقول ماشفت عبود اليوم
روابي : من
اسيل (تاشر وراها) : عبودي وراك أكيد حسيت أنها روابي
روابي صدقت وقامت ترجف عبدالله قريب ووراها بعد عجزت تلف وماعليها غطا
أسيل (بخبث تبتسم) : عارفه ان كل واحد منكم مستحي من الثاني بس بخليكم تاخذون حريتكم
روابي (تمسك يدها واهي تهمس بخوف): وين يالهبله لا تخليني معه ما علي غطا
أسيل(دزتها له ) : خذها
روابي(صارت بين أيديه ترجف رفعت راسها وشوي تبكي وبعصبيه) : حــــــــــــــــــــــمــــــــــــــــــد
حمد وأسيل : ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
روابي :يالدب يالسخيف أنت مع مرتك
أسيل(تكتف أيديها) : كما تدين تدان
حمد : هههههههههههههههههههه تعالي رورو روابي نمزح
روابي(بعصبيه) : مالت عليك هذا وانا أساعدك هيييييييييييييييييين يا حمد تجي تطلب ماراح أرضى
أسيل : هههههههههههههههههههه حيلهم بينهم
حمد(يخزها) : كنتي قاصدتها
أسيل(تكتف أيديها) : كما تدين تدان
روابي : لا والله تبين تخربينها بينا وتقولين كما تدين هيييييييييييييييين حمد اطلب وانا أنفذ
أسيل(تمد لها لسانها) : أيه بس هالمره عدت المره الجايه شوفي من يصدقك يا دكتوره
حمد(قرب وحاوط خصرها بايده وأبتسم) : كما تدين تدان راد لك الدين (وغمز لها)
أسيل(تحاول توخر يده بس أهو محكمها) : حمد هدني
حمد : روحي روابي
روابي: ههههههههه احسن باي
أسيل : روابي رورو يالزفته حمد وين رايحيين هدني شكلنا مو حلو
حمد : شنو فيها مع زوجك ورايحين بتكلم معك شوي
اسيل : بعدين (تحاول تفك يده اللي محاوطتها بأحكام منه) هددددددددددددددددد
حمد : أسيل لا تخليني أشيلك أهدي
أسيل : طيب وين رايحيين هذا صوب المسبح
حمد : .....................
أسيل : لا يكون بتسبح برد
حمد(دخلوا المسبح المغلق وقفل الباب ) : لا ما بسبح
أسيل (بدت ترجف يوم قفل الباب وبعدت عنه) : خير خير ليه قفلت الباب
حمد(يقرب) : أمممممممم ليه خايفه
أسيل (تتراجع وعيونها بعيونه) : م م م م ماني خايفه من قال
حمد :طيب صرتي على الطرف الثاني تعالي بكلمك
أسيل(صارت على أخر المسبح وأهو أوله وحست براحه شوي) : تكلم أسمعك
حمد(يجلس على الكراسي ويشعل السيجاره) : أسوله
أسيل(غمضت عيونها من سمعت أسمها أول مره يدلعها) : .....................
حمد : فيك شيء
أسيل : .................................................. .....
حمد (وقف) : أسيل
أسيل : لا لا أنا بخير لا تجي شنو تبي حمد
حمد : أنتي اللي شنو تبين شنو آخر هالحركات
أسيل : حركات أي حركات
حمد : ماتاكلين ماتنامين ما تحبين وجودي ساكته ماتضحكين ما تجلسين مع الكل مثل قبل
اسيل : الطلاق
حمد(بصرخه لوهله يشعر الشخص أنها هزت المسبح) : أسيييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييييل

نعود للجلسه .....

روابي : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
الجده : أنتن ورا ماتستحن تتلاحقن مثل البزران
روابي : نلعب ياجده عادي
محسن : طيب كيف أسيل ألحين
روابي : بخير مع حمد بس ياخال مهمله بنفسها كثير
الجده : إلا وينهم
روابي : راحوا يتمشون ياجده
أم احمد : وعايشه ماشفتها
هيام : نايمه ياخاله تقول الوقفه تتعبها
سعاد : عاد أنا موصيتها ما تولد قبل تعيد معنا
هيام : شكلها بتولد قريب
أم أسيل : لا هذي فروع ماصار لها أسبوع داخل شهرها
نجد : السلام عليكم
الكل : وعليكم السلام
نجد(تبوس راس عمها وجدتها) : عمي شلونك
محسن : بخير كيفك دكتورتنا
نجد : بخير أسمحولي باخذ عمي شوي
الجده : وأنا ما تبيني
نجد : أفاااااااا أنتي الخير والبركه
محسن : تعالي وأنا عمك
نجد(وأهي حاطه يدها بأيد عمها يتمشون) : عمي انت حسبت الوالد
محسن : أمري ياقلب عمك
نجد : عندي صديقه طايحه في مشكله كبيره ومهي عارفه شنو تسوي
محسن : سولفي لي
نجد : تقول أن اخو وحده من صاحباتها صورها بجواله يوم كانت عندهم زايره أخته وأهي والله ماتدري وألحين يهددها
محسن : بشنو وليه
نجد : تتزوجه أو يتصرف بالصور
محسن : حقير هذا لو صادق ويبيها ما يسوي كذا يطق الباب أكيد حافي منتف
نجد : لا اهو غني وأهي ما عليها قصور
محسن حس أن لها دخل بالسالفه بس ماحب يجبرها على شيء هذي نجد الغاليه
محسن : وانا عمك أفضل تقول لأهلها يوقفونه عند حده قبل تتعقد الأمور
نجد(تقابل عمها) : ياعمي اتمنى تسمعني للنهايه ولا تعصب
محسن سمع كل سالفة يوسف واهو بدا يعصب كيف يتجرا ورنا اللي مرت بكل هذا وكيف ماتشتكي يمكن لبعد الكل عنها وبقائها وحيده بس صبرها وجود نجد ونجود وسلوى معها واللي خلا محسن يهدا هو نجد اللي جته وحكت له كل شيء لثقتها بعمها وحكمه مع انه عصبي لأبعد حدود بس نجد وأسيل أهن يقدرن يخلنه يتحكم بأعصابه
نجد (تمسح دموعها) : وهذي كل السالفه لحد امس
محسن : يوسف ولد من
نجد : طلال الـ....
محسن : تصدقين يانجد لو ماقلتي لي كان ذبحتكن أربعتكن لو صارت السالفه
نجد : والله يا عمي خفنا من اللي حصل
محسن : طيب أخته معه
نجد : تأكد أن دانه من أفضل البنات وأخلاقها عاليه
محسن : طيب كيف تأكدتي أنها مو مسويتها مع أخوها أقصد خطه
نجد : لأن قبل أجيك أتصلنا عليها وقلنا لها وأنصدمت ماضنت في يوم أخوها يتجرأ ويسويها كذا
محسن : طيب جيبي لي رقم يوسف
نجد : عمي
محسن (أبتسم) : لا تخافين أنا بتصرف معه
نجد(تبتسم وتحب راسه) : مشكور ثواني بجيبه



نعووووووووووووووود .......



أسيل : ليه معصب
حمد (بقمة العصبيه) : أنتي لمتى لمتى ما تفهمين
أسيل(عصبت ) : أففففففففففففففففف خلاص كله تعصب تعصب احمد ربي جدران المسبح عازل ولا كان الكل سمع وتشمتوا فيني مو صاحي
حمد (عصب وبسرعه ركض لها مالحقت تهرب منه ومسكها بايديها) : لمتى تعبت حسي
أسيل (خافت من نظرته وعروق الغضب باينه) : انا أنا
حمد : أسيل أرجوك تعبتيني أفهميني ولو مره
أسيل (فكها يرجف ودمعها بعيونها) : حرام عليك انت تعبتني (بصرخه وحده) كفاااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااااااااايه
تعبتيني كفااااااااااااايه طلبتك ريحني
حمد (ضمها يهديها ونسى عصبيته) : أسيل أهدي مو قصدي أسيل
أسيل(تضربه على صدره بقوه وتبكي) : اتركني أكرهك أكرهك
حمد : أسيل أهدي بتركك بس أهدي
أسيل قدرت تبعد عنه وأبتعدت بعيد وجلست وأهي ضامه نفسها وتصيح حمد جلس مكانه ويطالع لها بصمت
بعد فتره هدت ورفعت وجها تطالع له
اسيل (بحرج منه وبهمس) : آسفه ماكان قصدي
حمد (أبتسم ) : حلوه بكل حالاتك حتى لما تبكين
اسيل (فتحت عيونها مصدومه يتغزل فيها) : .............................
حمد (كانت الصدمه واضحه علىوجها):ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أسيل (عصبت وصدت عنه) : سخيييييييييييييييف
حمد : هههههههههههههههههههههههههههههه طيب سخيف سخيف أعلمك بدارنا
اسيل (رجعت تطالع له ) : شنووووووو تقصد
حمد (غمز لها ) : خلينا نروح لدارنا وأفهمك
أسيل (تلعثمت) : أصـ أصـ أ صـ أصلا من قال لك بروح معك أفتح الباب حمد بطلع
حمد (يكتف أيديه) : آسف
اسيل : حمد
حمد : بنسهر هنا الليله
أسيل : شنوووووووووووووووووووووووووووووووو
حمد : اللي سمعتي (رن جواله) هلا فروس .... أيه أيه (طالع لأسيل وبان على وجهه خيبة الأمل) ..... طيب هالزفت شنو جابه هالحزه ......... افففففففف.... مالك دخل شنو مشغول فيه هههههههههههههههههههههه كل تبن زين....... فرااااااااااااااااااااااس (بعصبيه) أقسم لأخصم عليك والأجازات بنص الدوام عشان المدام مرفوضه ..... لا لا لا تحاول .... أييييييييييييه نذاله عشان تتشمت (لاحظ أسيل اللي ضحكت وصدت ) لا والله جايك أنت والتبن اللي عندك بوطي ببطنه باي أقلب وجهك باي
أسيل (كتمت ضحكتها وصدت عنها ماحست إلا باللي يحاوطها جمدت بين أيديه) : ....................
حمد حس فيها خاف يصير لها مثل المره اللي فاتت قرب وحط راسه على كتفها قريب من وجها
حمد (بهدوء يخفي خوفه عليها) : خذي نفس لا تتشنجين مثل المره اللي فاتت ..... أسيل ماراح اتركك اخاف تطيحين خذي نفس مثل ماقالت لك روابي.... أسيل لا تعاندين خذي نفس وطلعي نفس ما أقدر أبعد جسمك متصلب
أسيل تحس فعلا جسمها تصلب وحقيقه لو تركها حمد تطيح ما تتوازن نفذت أوامر لين حست أرتخت طبيعي
حمد(أبتسم وباس خدها وأبتعد) : يا عمري
اسيل جمدت وسرحت لدرجة ما أنتبهت أنه طلع وترك الباب مفتوح لين حست بهواء بارد لفت مالقته أبتسمت وحطت يدها على خدها وحست بخجل بس كأنها صحت وهزت راسها تبعد الافكار هذي عنها
أسيل(تصر على ضروسها من عصبيتها على سذاجتها) : غبيه غبيه يالحقير تبي تسلب عقلي بحركاتك تبطي انا لك بالمرصاد والله ماتنال اللي تتمنى مني بسهوله الزمن بعده ما شفى جروحي

رجعت اسيل بس دخلت من الباب الخلفي للمطبخ مالها خلق لأحد ونغزاتهم فتحت الثلاجه وأخذت أيس كريم وجلست على