المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ياغــــلاتك بقلبي يـــا نصيـــب الغيــر.. لـلـكاتبه/ أم الـظـفـايــر..>>روعــــــــه



الصفحات : [1] 2 3

عز نفسك و أبتعد
03-05-2009, 11:42 PM
السلام عليكم ورحمـــــــــــــة الله


بنوتاتي الحلوات .. جبت لكم روايــــــــــه تآآآآآخذ العقل وتجنننننن بعد ... أحسها تتكلم عن مشاعرنـــــــا وأحاسيسنا بشكل كبير :0153:>>> هذا الكلام لطشته من مقدمة الكاتبه :087:..


أن شاء الله يعجبكــــــم ذوقي لأني أول مره أنزل روايه ... وتتابعونها معاي أول بأول ,,, ولا تحرموني من ردودكـــــــم الحلوه ..





روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



( عندمــــا يعشق الرجــــــــل بخجل,,, وتخجــــل الفتـــــاه من المجاهـــره بعشقهـــا,,,
يضيــــــع النصــــــيب,,, ويبقـــــى الغـــــلا في القلب لا يضيــــــع )....





الكــاتبــــــه:
....¸•°أم الـظـفـايــــــر¸•°....




ضعيفـــه في مجتمعها.. قويـــه مع أسرتها..
ضعيفـــه أمام أسرتها.. قويـــه أمام نفسها..


هكذا هي (الفتــــاه) في مجتمعنا..
مجتمع مغلف بالأســــرار!! كما يشاء إن يسميه البعض وأغلب الأســــرار أو بمعنى أصح (جميعها) تتعلق بحياة الفتيـــــــات..


وبما أنها (أســـرار) فلم يقرأ عنها آبدآ.. ولم يسمع عنها آبدآ.. ولم تشاء الفتاه أن تخبر عنها أحد..
لأنها بإختصـــار ( أفكـــار و أســـرار مكبوتــــه في داخلها),, ظاهــــره في تصرفاتها.. لكنها واضحــه عند بنات جيلها ومبهمــه عند أسرتها ومجتمعها ..




ومــــا أجملـهـــا لو كانت واضحه إلى الأبــد حتى تستمتع الفـتـــاه عندما تجد من يفهمهـــا..
وماأجملـهـــا لو كانت مبهمه إلى الأبـــد حتى لاتعاقـــب عندما تصل إلى أســــره و مجتمــــع لايفهــم!!




ليس فقط الأسره والمجتمع لايفهم.. بــل وحتى القلــــوب آحيانآ .. (( لاتفهــــم )) ..


لاتفهـــــــم إن الشخص الذي تعلقت أمالــنــا وأحلامـنـــا به,, لن يشعر بعذابنــــــــا..
لاتفهـــــــم إن الشخص الذي رسمنا حياتـنــــا ومستقــبـلــنــا معه,, لن يكون من نصيبنــــــــا..
بل هو من نصيب ((الغيــــر)) ..!!!!


ولو أنفجرت تنهيــــدة الحب..
ولو إرتسمت أبتسامــــة الحب..
ولو طالت لحظــــات الحب..


سيجمعهم طريق واحد رئيسي ولكــــــــن!!! متفرع في نهايتــــه ,,
<هــــي> في يمينه و<هــــو> في شماله..




هــــي ..
و{بطبيعتها الأنثويــــه} ..متعلقه بتفاصيل حياتــه وتعشقها بجنون..
لكــــن!! عندما تتذكر النصيب تحاول جاهده تجاهله تمهيدآ لنسيانــه ..
والمحاوله فقط كفيله بترسيخ ذكــــراه وتثبيتها بمجرد المحاولــه..





هــــو ..
و{بطبيعته الرجوليــــه} ..
سعيد بإهتمامها وسؤالها عنــه لأن هذا يرضي (الأنــــا) لديــه..
لكــــن!! عندما يتذكر النصيب يحاول مــداراة عواطفها وأحاسيسها ومشاعرها تمهيدآ لفراقهــــا ..
والمداراة فقط كفيلــه بشعوره بالملل والضجـــــر ..




ليس كل الرجــــال هكذا!!!! بل البعض منهم ..
والبعض الآخــــر يحزن عندما يتذكر النصيب ويحاول مداراة أهلهــــا وأهلــــه والمجتمـع بأكملــه حتى يظفر بها..


وليس كل النســــاء هكذا!!!! بل البعض منهن..
والبعض الآخــــر لايـهـمـهـا أدنــى تفاصيل حياتــه .. فقط تنتظر لتظفر بنصيبهــا ولايهمهــا إذا كانت (هــي من يتمنــــى) أو.... لأ.....؟؟؟





كما بدأت بالبساطــــــه في روايتي الأولــى سوف أواصــــل.. وبرزنامــــه جديده أيضآ .. وواقعيــــه أكثر.. وتفاصيل صغيره وعفويه ترسم الأبتسامه على الشفاه لبساطتها وجمالها..


لكن هذه الروايه ستكون عباره عن فضفضـــه مكتومـــه بقلب عاجز عن النبض بحريه تامــــه ..
عاجز عن التنهــد بإرتيـــاح..
عاجز عن الأبتســــام والضحـــك لإنه مقيد بـ(فـــراغ عاطفــــي) يلام عليه ,, ولايستطيع أن يلوم نفســه..!!!!


قد يلوم نفســه ولكــــن,, بعد أن يغـــادر هذا العشق والجنون (قـلـبـــه) مجبــــرآ ومكرهــــآ.. ويستقر بقلب آخــر بحكم وجبروت العائلـــه..
يستقر بـقـلـب ,, لايعرف عن تفاصيل حياة ( الشريــك ) إلا أقل القليل..
بينما الكثير {عند الذي تمنــــــى أن يكون من نصيبـــه..!! } ......


روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....











©الـــجــــــــــ الأول ـــــــــــــزء©






{ لست ملاكــآ.. ولست شيطانـــآ..


بل أنا وسط بين الأثنين..


لا اعيش في بيئه نظيـفــه جدآ.. ولا بيئه قـــذره جدآ..


بل أنا وسط بين الأثنين..


لا أحمل ترسبات الماضـــي في قلبي ولا أحمل هم الغد..


بل أحمل ثقه بأن الدنيــا لاتعطيني سوى الخــير.. ويقين بأن الله لنا فوق مانريـــــد..


إليكم.. يامن تعيشوا وسطـــآ بين أثنين وتحملون مثلما أحمل.. أوصل إليكم رسالــــة لا تطيق التأجيل.. رساله ليست كـالرسائل الأخرى.. مغلفه بــ(سكــوت وكتمــان) أحترامآ للقدر،، ولكــن بداخلها ألــم وجــرح ومعناه..


ألــم كدر (صفـــــاء) قلوبهم..


وجــرح بعثر (أحـــــلام) حياتهم..


ومعانـــــاة أصبحت كالظل للــ (عــمـــر) ..
لم تدعهم يعيشوا بـــ (هـنــــاء) ويصافحون السعاده من جديد..


لم يقرأ الرساله غيري ولم يسمعها إلا من حولي..


تعبت من ثقلها على نفسي / أسمحولي أن أفضـفـــض لكم وأتمنى أن تقرأوني وتفهمونــي فربما تكونوا مثل أصحاب الرساله بــ<أســره ومجتمــع وقلــب> لا يفهــــم... }




** محبتكـــم/ وتــيــــن **




~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~





يــــوم الـسـبــت...
9 شــــوال....





: هـــآآآآآي شـبــاب..


"رفع رأسه سطام من شاشة الاب توب وعطى وتيـــن نظره و رجع كمل تركيزه بالشاشه وهو يقول": وعليكم السلام..


"وتين وهي منحرجه": أووه عفوآ أخوي أأأ.. ألسلام عليكم..


"صالح بحماس": ياللـه حيهاااااااااااااا .. أنتي بتداومين اليوم؟


"وتين بملل": إييييه قطيعه تقطع هالدراسه اللي تخلي الواحد يقوم من حلاة نومه..


"صالح وهو يضحك": ههههههههههههههه حتى إنتي مالك نفس للدوام اليوم؟


"وتين وهي واقفه": فيه أحد غيري مايبي؟


صالح: الأخ سعد من الصبح وهو وسطام هواش وشد وجذب.. كلما قلنا كبر صغر عقله_ صار بالمتوسطه وللحين مايطيق المدرسه..


"سطام وهو مركز على شاشة الاب توب": قوم شوف وينه أخاف لسه ماصحى..


"صالح وهو يصب لوتين شاي": من شوي شفته يبدل ملابسه.. تعالي وتين أفطري جبت فطور من الفوال على كيف كيفك ..


"وتين وهي ترمي شنطتها وعباتها عالأرض وتجلس": لأ ماأشتهي_ اليوم أول يوم أداوم فيه للكليه بعد الأجازه وأحس مالي نفس لشي..


"صالح وهو يحط كوب الشاي قدامها": أقل شي أشربي شاي..


"أبتسمت وتين وهي ترفع الكوب عشان تشرب": أبشر ياخوي أبشرب عشانــك..


"صالح بإهتمام": وتين أبسألك .. إنتي بأي سنه تدرسين ووش تخصصــك؟؟؟


"شرقت وتين وصارت تكح.. فز صالح من مكانه وصار يضرب على ظهرها ويسمي عليها"..


"سطام بصوت عالي وهو يأشر له": عطها كأس مااااي..


"عطاها صالح الماي وشربت وبعد ماهدأت أنفجرت بالضحك وهي تقول": الله يفشـــلك.. أختك ومعاك بنفس البيت.. ومقابلتك 24 ساعه ولاتدري بأي سنه أدرس؟ هههههههههههههههههههههههه..


"صالح وهو يرقع لنفسه": كلما تقولين لي أنسى والله مشاغل الدنيا تخلي الواحد ينسى..


وتين: هالمره أبطوفها لك.. أنا برابع سنه ألحين تخصص تاريخ..


صالح: يلعن أم التخصص,, طيب بأي كليه..؟؟؟


"تفاجأت وتين وفتحت فمها بتجاوبه و رد سطام قبلها": لا عاد ذي قوييييـــه ياصالح!! يعني ماقد وديتها للكليه أمداك تنسى؟


صالح: أذكر مره وحده وديتها لما سجلت فيها بس وبعدها ماأذكر ..


وتين: أووب أووب يابعدها.. عالعموم الله يخلي لي باصات الشركـــآت الخاصه مو مقصره بشي_لو أتكل عليكم كان داومت يوم وغبت عشر..


صالح: والله لو إني فاضي كان وديتك بس تخبرين دوامي حاااااايس مره أداوم بالليل ومره بالنهار وأرجع تعبان وزهقان..


وتين: شبعت من هالأعذار.. الله يرحم حالي متعذبه مع الباصات كل ترم أغير الباص ثلاث وأربع مرات..


سطام: إنتي مايعجبك العجب تبين باص خمس نجوم ويآخذك ويرجعك بكيفك وتزعلين إذا تأخروا البنات بالخروج ومادري وش آخرتها معك..


وتين: خلاص.. نجيب (سايق) وتنحل أزمتي مع الباصات..


"تكلم صالح بإنفعال و عطى رأيه وقراره اللي ضايق وتين بس إنها متوقعه ردة فعله عشان كذا مازعلت ولاشالت بخاطرها عليه"..


صالح: معصي يدخل هالبيت سايق .. ليه البيت مافيه رجال محنا بعينك؟ مو ناقص إلا ندخل رجال غريب للبيت وش يقولون الناس عنا 'جايبين سايق عشان بنت'؟؟؟


"سطام بهدوء وهو يلتفت على صالح": أعتقد إن فيه أسلوب ثاني تعبر فيه عن رأيك بدون إنفعال.. وتين قالتهاعاديه ما فرضت عليك فرض وألزمتك تطيعها..


صالح: بس هذا الموضوع منتهين منه من زمان مافيه داعي تفتحه سيره..


سطام: خلاص (هــي آسفه) وماعاد تعيدها أرتحـــت..!!!!


"صدت وتين عنهم وهي تضحك على أسلوبهم معها.. مره دفـــاع ومره هجـــوم وبسرعه تلين قلوبهم وينسون اللي صار..


دخل سعد وهو عاقد حواجبه_ حذف شنطته بقووووووه عالأرض وجلس عالسفره ويناظر بالأكل": صبو لي حليييييب بسرعه..


وتين: شوي شوي كسرت الأرض بشنطتك..


سعد: إنتي إنطمي لأكسر راسك ألحين..


"أبتسمت وتين وهي تقول لصالح": أوب أوب قافله معه..


"ناظر فيه صالح ودنق وهو كاتم الضحكه": أمووووت بالعيون المسحوبه على ورا من النعااااس!!


"ألتفت عليه سعد بعصبيه": ياخي وش تبي إنت من زين عيونك ..


"صالح ويبي يستفزه": أبي سلامتك أفطر وفارق للمدرسه يالله..


"سعد بعصبيه أكثر": مالك دخل أنا أفطر بكيفي ..


"مسكه صالح من ثوبه وقربه للسفره": تعرف تحترم أخوانك اللي أكبر منك وإلا أعلمك..


"سعد وشوي ويصيح": ياخي أبعد عني وش تبي..


"سطام بصوت حاد": صالح.. سعد.. خير إنشاءالله..



"قامت وتين وهي تشيل عباتها وشنطتها": بعد أذنكم أبنتظر الباص بالحوش..


"ألتفت عليها صالح": أسمعي ياوتين.. إذا ضايقك الباص وإلا طنشك بيوم ومامر يآخذك وإلا مشى بالطلعه وتركك بـــسسسسس علمينـــي والله والله لأأدبه وأخليه يكره اليوم اللي سآق فيه الباص..


وتين: إنت راكب مزاجك تتخانق مع أحد اليوم..؟؟


"سطام وهو يسكر الاب توب ويقوم": ماعليك منه أي شي يحصل لك بلغيني .. أنا ابى أبدل ملابسي وأطلع للدوام تبين أعطيك مصروف وإلا معك..؟


وتين: لأ.... مامعي..


سطام: أجل وشلون تروحين للكليه بدون مصروف يعني لو ماسألتك كان ماطلبتي..؟؟؟


"أرتبكت وتين": عآدي أصلآ بعض الأحيان ماأحتاج..


"صالح يبي يخلص وتين من سطام ودقته وحرصه.. فتح بوكه بسرعه": هاك خذي 25 والله هذا اللي معي ألحين..


سطام: أنتظري أجيب بوكي من غرفتي وأعطيك زياده عشان ماتحتاجين لأحد..


وتين: هذا يكفيني.. يالله أنا رايحه فمان الله ..



"أخذت وتين مصروفها وطلعت وجلست بالحوش دقايق تنتظر الباص وتفكر";-


×× أهلــــي هم نقطة ضعفــــي ..


أمــي .. أبــوي .. أخوانــي .. مغرقيني حنان وعطف ودلال .. ولو قسوا علي بلحظـــه ،، حنوا علي بباقي اللحظات؟؟؟


وكيف مايعطوني كل هالأهتمام وأنا بنتهم الوحيده من بعد وفاة (وجــــدان)؟؟
وجدان هي أول شمعه نورت هالبيت وأول شمعه أنطفت من ثمــــان سنين..
وأنشاءالله كل شموع البيت تظل منوره العمر كله لأني أحبهــــم وماأتصور هالبيت يخلى منهم ..<سطــام / صالــح / سعد / فــارس > هم شموع البيت ××..

عز نفسك و أبتعد
03-05-2009, 11:47 PM
دخلت وتيــن للكليه وهي تمشي بأتجاه القاعه وشايله بيدها الجوال تبي تتصل على صديقاتها تشوف وينهم وبيدها الثانيه شايله كتاب صغير.. ألتفتت على صوت عآلــــــي يناديها من بعيد..

"ألتفتت وتين": أهلين صفاء توني بأتصل عليك إنتي والبنات..

"صفــاء وهي تلتقط أنفاسها": تعالي معنا بسررررعه اللفـــت اللي بجنب الكافتيريا قفل على بنت وكل الطالبات والموظفات والمشرفات واقفين عند اللفت..

"وتين وهي حاطه إيدها على فمها ومتفاجأه": يالطيف لايكون قفل على وحده من بنات شلتنا..؟؟

صفاء: لأ الشله كلها واقفه عند اللفت ينتظرونا.. يالله تعالي معي بسرعه نشوف وش صار عالبنت..

"حطوا رجولهم وتين وصفاء وهم يركضون للفت ولما وصلوا تفاجأوا بأشكال الموظفات والمشرفات وهم لابسات عباياتهم ومغطيات وجوههم ويبعدون الطالبات من اللفت"..

"وتين وهي حاضنــه شنطتها وتقرب لصفاء من زحمة الطالبات": وش صاير ليش الموظفات لبسوا عبايات؟؟

"صفاء وهي ترفع جسمها وتحاول تشوف": ماأدري بس الظاهر إن.......

"سكتت وهي تسمع الموظفه تصرخ بصوت عالي": ياطالباااااااااااات أدخلوا للقاعات بسرعه.. بيدخلون رجال الأمــن ورجال الأسعـــاف يفتحون اللفت ..

"هديل وهي تصفق بحمـــاس وتجي بجنب وتين": ونااااااسه بيدخلون كليتنا رجال امـــن هههههههههههههههههههههههه..

"وتين وهي تضرب هديل على رأسها": يادبه إنتي وينــك جالسه أدورك من بين البنات.. خفت يكون اللفت قفل عليك!!

"صاحت هديل": لييييييته قفل علي عشان يصير شوية أكشن بس قهر قاعتنا تحت مو فوق آآآآآآه..

"وتين وهي تحط جوالها بالشنطه وتحضن الكتاب الصغير": الحمدلله والشكر مجنونــه.. هذا بدل ماتقولين الله يساعد البنت اللي بداخله وتكون بخير..

"هديل بلا مبالاه": مو أول مره يقفل اللفت دايم يقفل ويفتحونه الموظفات وتطلع البنت منه بخير بس أنا مستغربه ليش مافتح معهم هالمره...
"سكتت ثواني وناظرت بيد وتين وهي تسألها" وش هذا الكتاب اللي بيدك؟

"أبتسمت وتين": هذا كتاب يفسر الشخصيات صارلي يومين أقرأ فيه ومابعد أنتهيت منه مره مره حلو ..

"هديل وهي تضربها من كتفها بحماس": حركاااااات صايره مثقفه من متى؟

"وتين وهي تعلي صوتها عشان تسمع هديل بوسط أزعاج الطالبات": أي ثقافه أنتي تدرين إني ما أحب أقرأ كتب بس الفضول ذبحنــي..

هديل: لقيتي شخصيتــي؟

وتين: لأ مالقيت ألا شخصيات أخوانــي..

هديل: طاح حظك أنتي وأخوانك من حلاتهم عاد..


"صفاء وهي تلتفت عليهم": بس أنتي وياها هذا وقته خلونا نشوف وش آخرة الفوضــى اللي صايره بالكليه اليوم..


"دخل مدير حركة الباصــــات وهو لابس بشت ويمشي وراه أثنين من رجال الأمـــــن بلبسهم الأخضر وهم ماسكين آلالات بإيدينهم ووراهم يمشي موظف بالكليه وماسك بيده جهاز أسود يكلم فيه وكلهم رايحيين لجهة اللفت..

صرخوا الطالبات صرخه وحده والبعض يصفق والبعض يصفر بصوت عآلــــي والبعض يضرب الزجاج بقوه وكأنهم جماهير..
وأشكالهم فعلآ كأنهم جماهير لأنهم بالمربعات اللي داخل المباني ويفصلهم عن الرجال حاجز زجاجـــي.. وبعض الطالبات أنحبسوا داخل دورة المياه اللي قبال اللفت وعجزوا يطلعون من دخلوا الرجال "..


"صفاء بخوف": يمااااااه مومعقول اللي قاعد يصير أحس إني بحلم..

"هديل وهي مسنده جسمها عالزجاج": حسااااافه ولا واحد شكله حلو!!

"وتين وهي تضحك": هذي حركه مقصوده ههههههههههههههههههههههههههههههههه..

"هديل وهي تضرب يدها بيد وتين وتضحك": الظاهر كذا وإلا خلصوا رجال الأمن المزين نبي نكحل عيونا على هالصبح ههههههههههههههههههههههههههههههههه..

صفاء: سمعت بنات يقولون إن اللفت قفل عليها من الساعه 7الصبح وإلحين الساعه 8 يعني صارلها ساعه كامله بداخله..


"دخلوا رجال أمن أثنين_واحد فيهم حاطه إيدينه بأذانـــه من أصوات التصفير والصراخ والتصفيق.. والثاني منزل رأسه بالأرض ويناظر بجواله يتحاشى نظرات البنات"..

هديل: ياحليلهم مؤدبـييييييـن ما يناظرون بالبنات..

وتين: وإنتي الصادقه طالبات الكليه ضيعوا الحيا وصاروا الرجال يستحون أكثر منهم..

هديل: غصب عنهم يستحون وبعدين الطالبات يتصرفون كذا لأن المكان ضيق وزحمه.. والله لو توقف الطالبه قدام رجال الأمن بلحالها تنخرس ويطيح عليها الحيــــا..


"توزعوا المشرفات داخل المباني وهي يصرخون عالطالبات ويحاولون يفرقونهم ويبعدونهم عن اللفت"..

"وتين وهي تناظر الساعه": يالله بنات باقي عشر دقايق وتبدأ المحاضره خلونا نروح للقاعه..

صفاء: أنتظري شوي مافيها شي لو تأخرنا خمس دقايق..

هديل: مابي أدخل المحاضره أبشوف وش يصير مع البنت..


"صرخت الموظفه بوجه وتين وهديل وصفاء وهي تأشر": تحركي عالقاااااااااااااااااااااعــه يـــاطاااااااااااااااااااالبــــــه!!!!!


"مشوا بالممر وعيونهم معلقه بالزجاج ودهم يعرفون وش صار.. ألتفتت هديـل على وتين وهي تأخذ الكتاب وتقول": دام هذولا رجال الأمن الشيف اجل هونت ماأتمنى نفسي مكان البنت..

صفاء: ياقو قلبك ياهديل حتى بوقت المشاكل مايفوتك شي تركزين على كل صغيره وكبيره..

"هديل وهي تلتفت على وتين": فسري شخصيتي من هذا الكتاب ..

وتين: قلت لك مالقيت إلا أخواني..

"هديل وهي توقف وتحط أيدها على خصرها": ترا ذبحتينا بأخوانك ماصارت عاد.. يله أشوف قولي لنا وش قرأتي عنهم؟؟

"وقفت وتين وهي تسند جسمها عالجدار": امممممم سطــام [شخصيته شرقيــــه] والطبيعة الشرقيه فيها جديـــه ومسؤوليــه .. ودقيق مره يهتم بالتفاصيل ..
روتينــي ومايحب التغيير.. ويحب المساواه بعلاقاته مع الناس وما يفضل شخص على الثاني ويـ......

"قاطعتها هديل": لحظه لحظه وش فيك أنطلقتي بالحكي,, طيب فهمينا وش هذا شرقي؟؟ أنت من أهل الرياض وسط المملكه وش جابكم للشرقيه؟؟

"أنفجرت وتين بالضحك وهي تجلس عالأرض وتحط شنطتها بحضنها": ههههههههههههههههههههه لأ لأ لأ لأ انتي فاهمه غلــط!!!

"هديل وهي تجلس": فهميني ..

وتين: فكرة الكتاب مقسمه لأربع أتجاهات (شمال/شرق/جنوب/غرب) مــو على خريطة المملكه ولا على خريطة العالم.. هي على أفتراض وجود أربع تجمعات من الصفات الأنسانيه للبشر ومختلفه وراثيآ..

"هديل بإستهزاء": يعني بكذا فهمتيني صرتي تحوسين بزيــاده..

"صفاء جلست وهي منجذبه لحكي وتين": توته كملي تحمست أعرف أكثر..

وتين: المقصود أن فيه صفات معينه صارت مقبوله ومعروفه على أنها من ناس بمنطقه او حضاره معينه وهذا ماله علاقه بالمكـــان ابدآ..

هديل: ألحين بتقنعيني أن ملاييييييين الناس بأربع شخصيات أو أتجاهات مثل ما تقولين؟؟

وتين: مثل مافيه ألوان وصبغات محدده للشعر(أصفر وأحمر وأبيض وأسود)وألوان العيون (أسود وأخضر وبني وأزرق) ولون بشره ثآآآآبت مستحيل يتغير ..
كذا الشخصيات تقسمت لأربع أنماط فيها صفات محدده إذا لقيتي كل هذي الصفات بشخص أو بعضها تقولين عنه ان شخصيته[شماليه] أو [جنوبيه] أو [غربيه].....

هديل: أبسوي نفسي فهمت عشان ماتتعبين وأنتي تشرحين لي..

"وتين وهي تفهمها":هدوله ترا سهله وما يبي لها فهم.. كل شخصيه لها وظيفــه تعبر عنها وأقصدالرجل اللي أشتغل بمجال عن قناعه وحب أو أن الظروف سيرته بس بالنهايه لقى نفسه راضي ومرتااااااااح..

"صفاء وهي مبسوطه": واااااااو وناسه يعني نقدر نفهم اللي حولنا بسرعه..

"هديل وهي تغمز لوتين بعينها": أكيد تبي تعرف شخصية اللي بالي بالك..

صفاء: ههههههههههههههههههه كاشفتي على طول..

هديل: طيب كملي ياوتين وش عرفتي عن أخوانك بعد؟؟

وتين: سطام شخصيته الشرقيه حيل تشبهه وخصوصآ أن عمره 31سنه ويشتغل مهندس معماري بشركة انشاءات معماريه ..
أما صالح شخصيته غربيــــه بحته أجتماعـي بالدرجه الأولى وعفــوي وحيــوي ودمه خفيف يحب التغيير والتجديد ويكره القيود بس مشكلته انه مايعطي أهميه لمظهره وهندامه
يعني الثوب والشماغ يلبسهم بالمناسبات بس وغيره مستحيل..

هديل: سبحان الله قمة التناقض بينهم .. طيب صالح وش يشتغل وكم عمره؟

وتين: عمره 24 سنه موظف بشركه بالمطار المدني وطبعآ وظيفته عاديه لأن ما عنده إلا شهادة الثانوي .. صالح فيه لقافه عجيبه غريبه يمووووت بالمشاكل وحقه وحق غيره مايضيع أندفاعـــي حيل ويحب المغامرات..

"هديل وهي تناظر الساعه": يعني مثل مغامرتنا ألحين طنشنا المحاضره وجلسنا نسولف والساعه صارت 8ونص!!!

"شهقوا صفاء ووتين وهم يناظرون ببعض فجأه ويوقفون"..

هديل: وين رايحين خلااااااص المحاضره وفاتتنا بسبة وتين واخوانها.. خلونا نروح للكافاتيريا نفطر أزين...

عز نفسك و أبتعد
03-05-2009, 11:52 PM
كان جالس فـــارس مع جده فهد بإستراحة الرجال بمستشفى الــ##### الحكومي بالملــز قسم (الأنــــف والإذن والحنجـــره) ينتظر دوره عشان يدخل عند الأستشاري ..
فارس يشتكي من ضعف شديد بالسمـــع من فتره طويله ويستخدم سماعات طبيه للسمع..

أبو سطام: صارلنا ساعه كامله وإحنا ننتظر ..

فارس: عادي جدي إحنا بكل موعد ننتظر ساعه وأكثر بعد..

أبو سطام: ياولدي أخاف إنك جيعان وإلا عطشان قم إنزل للبقاله تحت أشترلك فطور سنع يشبع بطنك..

"فارس ويحاول يبتسم": أنا شربت حليب قبل أجي للمستشفى..

أبوسطام: حليب مايسد الجوع.. طلعنا من البيت الساعه ثمان وماوصلنا المستشفى إلا تسع من زحمة السير وألحين الساعه عشر.. قم ياولدي ترا مو زين لصحتك..

فارس: أبشر ياجدي بس نطلع من عند الأستشاري أشتري فطور وأعتقد ماراح نطول عنده..


"نادت النيرس بإسم فارس ومشى مع جده وراها لعند الممر الخاص بقسم تخطيــــط السمـــع"..

"فارس بملل": وين ماخذيني مابغى أسوي تخطيط للسمــــع..!!

"صــد وهو يتأفف وألتفت عليه جده ويحاول يقنعه": ماعليه هالتخطيط بينفعك بكره يتحسن سمعك وتصير تسمع عدل مثل أول وأحسن..

"تضايق فارس من تفكير جده المحدود": التخطيط يقيس درجة السمع مايحسنه..!!!

أبو سطام: مايخالف ياولدي هذا بيفيدك..

فارس: ماصارت بكل موعد تخطيط والله ملييييييييييييت..

"أقبل عليهم أخصائي السمع Audiologist وهو ماسك أوراق بيده ويأشر لفارس يدخل غرفة التخطيط..

دخل فارس وجلس عالكرسي ورمى السماعات اللي بأذانه وحطها بيده..
وقف الأخصائي وهي تثبت السماعات الكبيره على راسه ويعطيه الجهاز بإيده..
تكلم بصوت عالــــي مره عشان يسمع فارس": تسوي زي كل مره يافارس أول ماتسمع الصوووووت تضغط عالجهاز اللي بيدك على طول تمــــــــاااااااااااام إنت ساااااامعنــــيييييييي..؟؟

"هــز فارس رأسه و بخاطـــره": حفظت هالحركه ثلاث سنوات وأنا أضغط بالجهاز ولا طلعت بنتيجه..


http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/10662148191675387508.bmp

( فارس كان يعاني من ضعـــف بسيط بإذنه اليســرى فقط من وهو صغير بسبب أصابته بحمى "الحصبه".. لكن أهله ماتداركوا المشكله إلا من ثلاث سنوات وبدأ علاج ..
ومع الأيام تدهورت حالته وصار الضعف بأذانه كلها سواء..

وأول مابدأ علاج أعطوه المستشفى سماعات طبيه وكان مبسوط فيها وقتها بس مع الأيام صارت تزعجـــه كثير وتسبب له أحراجــــات مع الناس )..

"الأخصائـــي وهو يأشر لفارس بيده من ورا الزجاج بحركه يعني": أضغط عالجهاز..

"فارس كان مرتخي بجلسته وسرحــــان يناظر تحت ويضغط بأصبعه عالجهاز بعشوائيه حتى بدون مايسمع الصوت.. عدل جلسته وهو يتنهد ويتمتم":
والله أذني أنفجرت من الأصوات اللي اسمعها ماعاد أقدر أركز صار يتخيلي صدى الصوت,, وأنا أضغط عالجهاز ومو متأكد إذا فيه صوت وإلا لأ....
ألحين من أطلع من الغرفه توديني عند الأستشاري الغثيث اللي حافظ كلامه أكثر من دروسي ولاجديــــد كالعاده..


"أشر الأخصائي لفارس ينزل الجهاز من رأسه ويطلع من الغرفه.. حط سماعاتــه بأذانه وطلع يمشي ورا جده والأخصائي لغرفة الأستشاري"..


"الأستشاري أسماعيـــل وبعد ماأخذ الأوراق من الدكتوره وجلس بمكتبه": كيف حالك يافارس إنشاءالله تمام..

"مـــا رد عليه فارس وحط إيــده على خده يناظر الأرض.. يمكن ماينـــلام على تصرفاته لأنه وصل لدرجة المــلل واليأس ،، وأي شاب بعمره ماعنده (صـبـــر وطولة بــال)
شي طبيعي يتصرف كذا مع اللي متأمل يساعدونه وينهون مشكلته بعد رب العالميــــن"..

"أبو سطام وهو مبتسم ويحاول يرقع لفارس": والله يادكتور الولد جاي مواصل من أمس مانــام وإنت تعرف هالطلاب من تجي الإجازه يتخربط وقت نومهم ولا جت المدارس عقب تعدل ورجع زي أول..

"ماأهتم الدكتور لكلام أبو سطام وقال وهو مندمج يناظر الأوراق": يافارس .. أنت تحس بدوخه أو تسمع طنين..؟

فارس: لأ..

د/أسماعيل: يطلع من أذانك إفرازات؟

فارس: لأ..

د/أسماعيل: تعطس دايم وتحك أنفك؟

فارس: أحيانآ..

"سكت ثواني د/أسماعيل ورفع راسه موجه كلامه لفارس": زي ماأنت عارف إن ضعف التوصيــل في السمع في أذانك هي المشكله اللي إنت تعاني منها ومن التخطيط اللي قدامي بين إن نسبة الضعف زادت شوي و مـا........

"قاطعه فارس بإنفعال": كل مره يضعف أكثر من المره اللي قبلها وش الحل..؟؟؟

"ماجاوبه الدكتور ولا أهتــم لإنفعالــه وكمل وهو يعدل نظارته": إحنا ناقشناك من قبل بخصوص إجراء عملية (قطع العظم الركابي) بس للأســـف،، حالتك كرمالها وتسوء والعمليه ماراح تنفع للي بعمرك..
أستمر على أستخدام السماعات حاليآ وأعتقد إنها حل مؤقت لك وووو... وإنشاءالله خير...

"صــد عنه فارس وأخذ نفس عميــــق وهو يضرب بيده على رجلــه بقوه..
ألتفت عليه جده وطبطب على كتفه ويحاول يهدي منه": ماعليه ياولدي أصبر لما يفرجها ربك قل الحمدلله على النعمه اللي إنت فيها ترا غيرك يتمنى ربع اللي إنت فيه..

د/أسماعيل: راح أعطيك موعد بعد شهرين وإنشاءالله تتحسن حالتك للأفضل..

"قام فارس وطلع من الغرفه حتى بدون مايستفسر عن الموعد أبدآ وبخاطــــره": ماتتحسن طول ماأنتم بالبرود واللامبالاه 3سنين وحالتي من سئ لأسوء ولانفعتوا بشي؟
والله لو إني واحد من قرايبكم كان حطيتوني فوق روسكم وحطيتوا أحتمالات كثيره لتحسن سمعي........

"ألتفت فارس على جده اللي مسك إيــده وتعابير وجهه تدل على الحزن والضيقه لحالة حفيـــده": تعالي ياولدي خلنا نآخذ ورقة الموعد الجاي..
"أخذ فارس نفس عميق وهو يناظر فوق": يــــارب ترحمنــــــــي ..


..× فــارس 17 سنه .. يدرس ثاني ثانوي "أدبي"..
توفوا أمــه وأبــوه بحادث من كان عمره تسع سنوات وتكفل جده بتربيته وعاش في بيت جده اللي هو أبو سطام..

فراق وجــدان صدمهم وحطمهم ولما تجاوزوا الصدمه كان فارس كل همهم بالبيت لأن عمامه خارج الرياض وجده وجدته لأبوه متوفين..
و برغبه من أبو سطام وأختيار من فارس أنه يعيش عندهم صاروا يعاملونه كــ أخ مو ولد أخت ويلاقي نفس الحب والأهتمام والدعم وحتى القسوه والشده عشان ما يصير فيه غيره بينه وبين سعد وفارس متفهم لهالشــي ..

فارس ذكــي ولمــاح وقلبه طيب وحنوووون.. قلبه وعقله أكبر من عمره يمكن لأنه أكتسب صفات كثيره من سطام وصالح وتأثر فيهم لدرجه لاتوصـف وصارت شخصيته مزيج من الهدوء والعفويه والإندفاع ×..

%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%%




××((( فــي بـــاص البنــــات )))..

يوجد ما لا يوجد في أي مكان آخــــر ..

ويحمل ويتحمــل كل ماتعجز النـفـــوس حملـــه ..

و يدخـل ويستقـــر بـــه ما لا يطــــاق ولا يجب ان يقال من (مشاعــر مكبوتـــه وأحاسيس مهملـــه وهموم محبوســـه وخجل مقنـــع) شاءت الظروف إن تستـــر عليها ولكنــهــا تمردت وأطلقت العنان لنفسها في بــــاص البنــــات..××



"جلست وتين عالكرسي بتعب وحطت شنطتها بالأرض .. تلفتت حولها تدور عالبنات وكالعاده مافيه إلا 3 طالبات من أصل 12 طالبه "..

"وتين وهي تتحلطم": حسبي الله عليهم.. جايه من البوابه أمشي بسرررعه عشان ما أتأخر عليهم وبالأخير ألاقيهم لسه ماطلعوا من الكليه أووووف ..
واللي يقهر زياده إن المحاضرات تخلص الساعه 12 وربع والبوابه تفتح بوقتها يعني وش حجتهم؟؟


"قطع تفكيرها طالبتين كانوا يحكون عن اللفت اللي وقف وحال البنت بلحظتها ووتين قطت أذنها معهم لأن ودها تعرف وش صار بعد مادخلوا القاعه هي وصديقاتها..

وتيـــن تعودت تسمع سوالف البنات وفضفضتهم لبعض مــو من باب الفضــــول لكــن البنات أصواتهم (مسموعــــه) وماعندهم أي مانع لنشــر غسيل ظــروف بيتهم وبيوت قرايبهم وجيرانهم..
وماعندهم أي حواجز أو خطوط حمـــراء يوقفوا عندها وخصوصآ إن ســايــق الـبـاص مايقدر يمنع نفســه عن سماع كل اللي يوصلــه"..!!!!!!!


-: اللي وقف فيها اللفت معي بالقاعه وتقول إنها ماكانت خايفه بس لما سمعت صراخ البنات والتصفير جلست تصيييييح وتوقعت إن فيه مصيبه صايره تحت بالساحه..

-: وش سوت لما سمعت أصوات الرجال عند اللفت؟

-: تقول واحد من الرجال جلس يطمنها ويهدي منها وقالها إن الأمن موجودين وراح يساعدونها.. تصوري هي من سمعت أصواتهم بسرعه لبست عباتها وتحجبت عدل .. ماشاءالله عليها..

-: وش صار بعد مافتح اللفت؟

-: بكره أكملك ألحين طلعي جوالك بأخذ منك بلوتوثات..

"عصبت وتين وبخاطرها": كملي ألحين والله ميته أعرف وش صااااااار ؟؟؟؟


"ركبوا الباص ثلاث بنات وهم يضحكون ضحك هستيـــري.. جلسوا بآخر الباص ورموا طرحهم وعدلوا شعورهم والضحك متواصل وبصوت أعلى من العالي"...

-: شفتيه شلون يناظرنا بغى يآكلنا بعيونــــه ههههههههههههههههههههههههههههههه..
-: والمشكله شييييين ويحوم الكبد بغيت أرمي جزمتي وأصقعه على وجهـــه هههههههههههههههههههههههههههههههه..

"وتين وبخاطرها وهي تسمعهم": هو لو شـــاف وجهك بدون غطـــا كان رمى جزمته وصقعك فيها ..


"تكلمت وحده فيهم بميااااااعه": إنتي ياللي هنا ماعليييييك أمرررر نادي السايق محرم من الشباااااااك أبغى أكلمــــ......ـــه..

"ألتفت وتين على ورى تبي تتأكد إذا البنت تكلمها أو تكلم غيرها لأن ماحد جالس قدام إلا وتين وباقي البنات ورا"..

"البنت وهي تأشر بأصبعها فوق تحت": إنتــي إنتــي نادي السايق بسرررررعــه..

"ماردت عليها وتين وصــدت وهي ترتخي بجلستها ومغطيه وجهها لأنها أساسآ ماترمي الغطاء بالباص"..

"البنت بمياااااعه أكثر": وش فيها ماتررررد آخاف بس مستحيــــه من سااااايق الباص.. أففففف ياشين البنت إذا صارت تمثل الأخلاااااااق ..

"أنقهرت وتين وبغت تصيح بس مسكت نفسها": يعني من طلعوا من بوابة الكليه لما وصلوا للباص وهم يسولفون و يضحكون بصوت عالي .. عجزانه تفتح الشباك وتنادي السايق بصوتها العالي ..


"بعد مرور نص ساعه أكتملوا الطالبات ومشى الباص الساعه وحده ونص وكانت ثاني طالبه يوصلها الباص لبيتها هي وتين واللي تنزل قبلها وحده من البنات هذولا"..

-: محرررررر...اااااااا...ممم..

"السايق محرم عرف البنت من صوتها": عاوزه إيه يا نوف؟؟؟

نوف: أبغى أشتري من البقاله يامحرررراااااام!

محرم: مافيش بئاله بطريقنا يابنت..

نوف: تكفى محررررااااام..

"تضايق محرم": قولتك مافيش بئاله يابنت ..مابتفهميش الكلام..

"نوف بصوت واطي": عمى بعينك ياحماااار البقالات تارسه الشوارع بس إنت مو مشتهي توقف..

"أستانست وتين من موقف السايق وجذبهـــا سوالف بنات متزوجــــات جالسات وراها وشبكت معهم بسمعها بس بدون ما تحكي معهم"..

-: من تزوجته ماشفت الهنــا والراحــه.. كل الدلال والعز اللي كنت عايشته في بيت أهلــــي رااااااح وتبخر_ أبدآ ماكنت متصوره إني بشوف المهانه والذل معه..
حتى أبسط حقوقي حرمني منها .. ماحط لي بيت بلحالي أنا ألحين ساكنه مع أهلــه بغرفه واحده بس وتعامل أهله معي مره مزعج ومافيه إي إحترام لوجودي ..
دراستي منعني منها صارلي سنتين متخرجه من الثانويه ورفض أكمل دراستي الجامعيه.. وبالمووووت وافق اني أدرس بالكليه بعد ماضغطوا عليه أهلي ،، ولما وافق صار يمارس علي ضغوط عجيبــه غريبــه..

-: وش سوا يعني؟

-: خلاني أسجل هنا (أنتساب) مع أن نسبتي مره عاليه ورفض يآخذني للكليه كل يوم وأبوي الله يحفظه سجلني بهذا الباص وهو اللي يدفع حسابه كل شهر وحتى الكتب اللي أحتاجها أبوي أشتراها لي..
وهذا كله بصوب وشخصيته بصوب بصراحه أستحي أتكلم عن أخلاقه وتصرفاته بس اللي أقدر أقوله إنه (إنســــان غريـــــب)!!!

-: أسمحي لي أبسألك سؤال "أهلك ليش ماأشترطوا ببداية الزواج إن يكون لك بيت بلحالك وإنك تكملي دراستك"؟؟؟

-: أهلــــي رفضوا تعرفين ليــــه؟ لأن ولد عمي وكانوا واثقين إنه راح يسعدني بدون شروط..... وألحين.... أهلــــي ندموا أكثر مني لأنهم حسوا بغلطتهم بس بعد إييييش؟
بعد سنتين من التعاسه بس تعرفين وش أحلى شي بهالسنتين؟
إن ماعندي أطفــــال لأن زوجي عــ.....!!!!!!!!!

"تنهدت البنت بحرقـــه حرقت قلب وتيـــن وحزنتها حيل لظروفها"..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


×× بنـــت بهالعمر مليانــــه حــب للعلم والنجــــاح ،، ومليانــــه كــره للزواج وحياة التعاســــه فيه..

أهل كل همهم البنت تتــــزوج..
وزوج كل همه يفرض وجوده بحياتهــــا..
وزوجه كل همها ترتاح بـــ خروجها من حياتــــه..

تعيش تناقض فضيع بداخلهـــا والسبب (أهلهــا)..
لأن أختيار الرجل المناسب كان بيدهــــم.. وأختيارهم كان (خطــــأ).. ورفضهم لأشتراط اللي يسعدها ويريحها كان (خطــــأ أكبــــر)..

واقع الزواج صار صعب في بعض المجتمعات وصار السكــــوت والأستســــلام هو سيد الموقف..!!!

سكوت عن عيــــوب الرجل وأستسلام للموافقــــه..والنتيجه (ظلم للبنــــت)_
وسكوت عن عيــــوب البنت
وأستسلام للموافقــــه..
والنتيجه (ظلم للرجــــل)_

لـــكـــــن..كل شي بالدنيـــا ((نصيــــــــب)) وهذا اللي مصبرنا على واقعنــــا.....××

عز نفسك و أبتعد
03-05-2009, 11:55 PM
© كنه يقول "العشـــــق" فيكم وفيني...؟!
مع أنه "الساكــــت".. وأنا ماتكلمت؟!

أنت تبي "الصمــــت" بينك وبيني؟!
طيب "أحـبــــك".. كيف تنقال بصمـــت..؟!.. ©


"خطف صالح الجريده من عـمـــر وحطها بجنبه وهو يقول": أنت أي شي تشوفه قدامك تقعد تكتب عليه؟؟

"عمر وهو يسكر القلم ويرتخي بجلسته": أبي أرتـــــاح..

صالح: وين التعب عشان تدور على الراحه؟

"أبتسم عمر وهو يصد عن صالح": تعب القلب ياصالح تعب..

صالح: ياخي لاتحكي بالألغاز تكلم عدل.. سبحان اللـه مع إنك صديق عمري بس ساعات أجهل حكيك وماأفهم وش تقصد..

عمر: أحسن لك تظل جاهل لأن مو من صالحي ولا من صالحك تفهــــم ..

"صالح بتعجب": خير إنشاءالله وش اللغز اللي مو من صالحي أفهمـــــه!!!

"عمر أنحرج وحس إنه مزودها حبتين وبسرعه غير الموضوع": يارجااااال أمــــزح
معك _ أبسألك وش سوا فارس بموعده اليوم؟

صالح: ما واجهته من جاء من المستشفى حط راسه ونام ولسه ماصحى..

عمر: ماسألت عمي فهد.. على حد علمي إنه هو اللي دايم يروح معه للمستشفى..

صالح: حتى أبوي ماواجهته ..

"دخل أبو سطام الدوانيــــه وفــز عمــر بسرعه وهو يعدل ثوبه الأبيض اللي مرسم على جسمه ومبرز كتوفه العريضه": هــــلا عمــــي..

أبو سطام: هلا فيك ياولدي..

صالح: الطيب عند ذكره تونا بسيرتك..

"جلس عمر بعد ماجلس أبو سطام"..

أبو سطام: وش عندكم تحكون عني..

"أبتسم عمر وبانت خدوده بقوه لأن وجهه دائري وخدوده مليانه مع أن جسمه نحــيف وطويــل": كنت أسأله عن موعد فارس اليوم وش قال الأستشاري عن صحته بس صالح الله يهديه ماأهتم ولا سألك أو سأل فارس..

"صالح ومسوي نفسه مهتم": أكيد تحسن سمعه أنا واثق من الطب في السعوديه و.....

"قاطعه أبو سطام بضيق وهو يناظر بالارض": لا والله ماتحسن والدكتور يقول إن سمعه صاير ضعيف أكثر من أول.. والله مقطع قلبي هالولد نفسيته تعبت ويضيق صدره لادخلنا المستشفى ودمعته بعينه وكأنه يبي يصيح..

"عقد حواجبه صالح بعصبيه": وش يصييييح حلوه ذي صار رجــــال طولي وللحين تدمع عينه هذا متى يكبر ويصير مثل خواله..

"تضايق أبوسطام زياده بس عمــــر تدارك الموقف وتكلم بنبرة صوت هادئه عشان يهدي من أنفعال صالح": فارس ماينـــلام ياصالح يعني لو إنت بمكانه وبعمره صدقني ماراح تكون نفسيتك أحسن منه..
فارس حـســاس وبسرعه يتأثر لو يسمع بأي مشكله تحصل لغيره فما بالك لو كانت المشكله فيه هو أكيد راح يتضايق ويزعل.. وحتى لو كان رجال طولك,,
هــو فاقــد شي غالي بحياته ويتمنى بأي لحظه يرجع له بس مو عارف كيف ومتى؟؟؟

صالح: إنشاءالله يتحسن قريب بس هو لو إنه يترك التفكير الزايد بسمعه ويعيش حياته طبيعي كان ماصار حاله كذا..

عمر: تبي تمنعه مايفكر بنفســه؟ ياصالح إذا أنت متعافي وربي معطيك الصحه وماعندك عيوب،، حــــس باللي عندهم عاهات وأمراض لايصير أحساسك مــيــت..

"صالح سكت وهو يصد عن أبوه وعمر لأن كلمة (ميت) هزت شعوره وحسسته بإنه كان قاسي بدون ماينتبه لنفسه"..

"ألتفت أبو سطام لصالح وهو يوصيه": لاتزعل فارس ولاتهاوشه قدر الظروف اللي هو فيها وتراه صغيره بس إن جسمه كبير..

صالح: أبشر ماراح أزعله..

عمر: طيب ياعمي ليه ماتحول فارس لمستشفى ثاني يمكن المستشفى اللي يتعالج عنده إمكانياتهم محدوده؟

أبو سطام: وشوووو؟ شلون محدوده..؟؟؟

"ألتفت صالح على عمر وهو يضرب على ظهره بقوه": لاتتفلسف تكلم عدل عشان أبوي يفهم عليك ترا هذا أبوي مو واحد من زملائك بالعمل..

"عمر وهو يقاوم الضحكه ويناظر لأبو سطام": قصدي إن المستشفى اللي يتعالج فيه فارس ماراح يساعدونه بشي ولاتتحسن حالته أبدآ..
"ألتفت على صالح وهمس" كذا مفهوم..؟

أبو سطام: والله الدكتور دايم يقول لفارس: مالك عــــلاج عندنا مدري ليه؟؟ مع ان مافيه مرض ماله علاج إلا الامراض الكبيره اللي لاهي بسمع ولا بنظر..

"طير عيونه عمر وتفاجأه": هو قال كذا معقول؟ فيه دكتور يقول لمريض كذا؟؟؟؟؟؟؟

"صالح وهو يحذف المركا على عمر": أجل أبوي يكــذب.... لأ.. قلها بعد .... قــل يكذب..

"أبو سطام وهو عاقد حواجبه": صالح وش بلاك عالرجال كل شوي تضرب عيب عليك..

"عمر وهو يحط المركا بحضنه": عآدي يا عمي إحنا متعودين نمزح مع بعض..

أبو سطام: هذا مزح هذا.. كسرلك ظهـــرك..

"سكتوا عمر وصالح وهم يناظرون بعض ويضحكون"..

"أبو سطام وبعد لحظة صمت قال وهو يفكر بصوت مسموع": والله غامضنــي (قاهرني)هالدكتور أخلاقه شينه علينا من ندخل عنده وصابره ماااااايل (مايعطي وجه)
ومحد عاجبه ودايم يقول لفارس إنت مالك علاج وأنت حالتك صعبه مدري وش قصده والله الظاهر طفش من هالمسيكين فارس ثلاث سنين ولا لقى له علاج..

"صالح وهو يوقف ضحك فجأه ويعصب من كلام الدكتور": مو مستشفى أبــوه عشان يطفش ...... شف الوقح واللــه لأربيــه هالواطي اللي ....... وين وين مكانه أبي أقابله وأتفااااااهم معه..

"أبو سطام بضيق": لاحول ولاقوة إلا بالله إنت همك صحة فارس وإلا الدكتور؟

صالح: فارس ماعليه خلاف بس هالدكتور هذا لي تفاهم معه ليش يقول كذا؟

"عمر وهو يهمس لصالح": خلاص قفل عالموضوع لاتزعل أبوك وتضايقه..

"أبو سطام وهو يقوم": والله أنت ياصالح ماتعقل ولاتتسنع طول عمرك بس تدور على المشاكل.. أنا رايح للمسجد ألحقني أنت وياه لصلاة العشاء ..

"وقفوا صالح وعمر وردو بصوت واحد": ألحين بنطلع وراك..


×× عــمــر 24سنه .. صديـــق صالح من الطفوله وجارهم بنفس الوقت.. يشتغل "فني أشعــه" بمستشفى حكومي ..
شخصيه جنوبيــه غربيــه ولما أقول جنوبي يعني (الســــلام والهـــدوء)..
عمر شخص حالم كريــم وشهــم وصبــور يقدس اصدقاءه، ويعتز فيهم، ولا يقبل أن يسيء أحد لهم، يتأثر برأيهم، ويغير حياته عشــــــانهم ._
إنسان أجتماعي ويحب يساعـد الناس _ وخجــول بشكل معقول يعني خجله بحالات معينه ..؟؟؟ ××....





<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<<



يــــوم الأحــــد....
10 شـــــــــــوال...




وفــــي الكليــــه وتحديـــــدآ في قاعة التاريــــــــخ..


: صباح الخير يابنااااااااات..

"البنات بصوت واحد بردود متفرقه": صباح الورد _ صباح النور والسرور_ أهلين متعــــــــــــــب ..

متعــب: لسه صاحين مانمتوا؟

"ردت صفاء بنعومــه": أحد يشوف جو حلوووو وبنات حلوااااات ومخيم أحلى وأحلى وينــــام؟؟؟

"أبتسم متعب وهو يناظر صفاء من بين 15بنت جالسه قدامه": الظاهر صوفي تحب الهواء البارد وتحب الضحك والسوالف وتحب الكشتات مووووت..

"أستحت صفاء وهي تصـــد عنه لأنه أحرجها بنظراته وسط ضحك البنات.. وتكلمت أخت متعب واللي تصير بنت خال صفاء": أقول يامـتـعــب ترا مو بس صفاء تحب الجو والضحك والكشته حتى باقي البنات..

"متعب وهو يفتح سحاب الجاكيت وينحني للنار اللي صايره بالوسط والبنات متجمعات حولها": بس هي اللي ردت على سؤالي ودافعت عن نفسها..

"تكلمت بنت عمة متعب": طيب إنت قلنا ليش صاحي للحين الساعه صارت 3ونص؟

"ألتفت عليها متعب وهو يمزح": تسمحين لي أسهر؟

"ضحكت بنت عمته": لأ مو مسموح يالله على خيمة الشباب بسرعه ههههههههههه..

متعب: يالعوبــه هذا بدل ماتقولين حياك أسهر معنا .. "ألتفت على صفاء" صوفي دافعي عني وإلا بس شاطره تدافعين عن نفسك؟

"تكلمت بنت عمته وهي تقلده": صوفي صوفي .. وليش ماتدلعنا إحنا بعد ترا كلنا (خواتــــك)..

"صفاء بخاطرها": وجع ياعوبه حاسدتني وبعدين أنتم خواتــه بس أنــا... لأ... أنــا غــيـر..

"أبتسم متعب وهو يوقف": صفاء أسمها مايشبهها أبدآ وصوفــــي يليق لها أكثر وأحب أناديها بالأسم.. أما إنتم أسمائكم تشبهكم وماتحتاج تغيير..

"صفاء بخاطرها": أمووووت عالدبلوماسيه بالأجابات ويلومونــي فيك يا ميتــــووووووووووووووووووووووو.......... >>>>>>>>>>>>>>



"صرخت وتيـــن": صــــفــــــــااااااااااااااااااااااااء..

"فزت صفاء وهي منخرعه": ميتــــــــوووووووووووووووووووووووو.....


"أنفجرت وتين بالضحك وهي تضرب الطاوله بيدها": هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه..

"صفاء وهي تمسح على عيونها وتحس بصداع": أنا ويني؟ وش جابني هنا؟

"وتين وهي مازالت تضحك": ميتــو جابـك هنــا وتـوه طلع من الباب ويوصينــــا عليك ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..

"صفاء بملل وهي تحط إيدها على راسها": متى أنتهت المحاضره..؟

وتين: من ربع ساعه ومابغيت أصحيك قلت أخليك تشبعين أحلام بميتو بس مو لدرجه إنك تهذرين بأسمه..

صفاء: ليه القاعه فاضيه وين البنات وين هديل؟

وتين: خلصت المحاضره وطلعوا.. وهديل راحت تدور على البندري وأماني عشان نجلس بالقاعه لما تبدأ المحاضره الثانيه.. المهم لاتضيعين السالفه وقولي وش جاب ميتو على بالك؟

"تنهدت صفاء وهي مبتسمه": آآآه تذكرت موقف صار العام لما كنا بالمخيم ولما نمت كملت الباقي بالحلم ..

وتين: أي موقف إنتي مواقفك معه ماتخلص...؟

صفاء: لما كان يدلعني قدام البنات ويقولي (صوفي) البنات ماأهتموا بالواقع يعني بالموقف الحقيقي بس حلمت أن بنت عمته تسأله ليه تدلعها وماتدلعنا كلنا؟ وميتو جاوبها وأحس الجواب هو اللي أبي أعرفه وعرفته من الحلـــم..

"وتين بحيره": والله مافهمت شي من اللي قلتيه..

"صفاء وهي تشرح لها": الموقف صار بالواقع وميتو لما قال لي: صوفي ليه ماتدافعين عني...؟
أستحيت ومارديت عليه وهو ضحك وقـــام وطلع من الخيمه لما سمع الشباب ينادونـــه برا.. بس لهنا الواقع وبالباقي كملته بالحلم ..

"وتين وبحيره أكثر": صفاء أنا مافهمت شي أنتي شبكتي بين موقف وحلم_ هذي ماتصير أبــــدآ..

صفاء: ماشبكت شي هي جات كذا_ أنا صارلي فتره طويله أفكر بميتو (ليه يدلعني) وأستحي أسأله أو أسأل خواته وبنفس الوقت أحســــه معجب فيني بس يكابر
ولا يبين لي لأن معاملته لي تختلف عن باقي البنات سواء خواته أو بنات عمه وعمته أو بنات خاله..

وتين: بس أنتي قلتي من قبل أن صارله سنتيــن راجع من أميركــــا وأخذ طبع الأجانب وطريقة تعاملهم_ واللي كملها طبيعة مجتمعكم شوي متفتحين يعني عادي تكشفون وجيهكم قدام الشباب وتتعاملون مع بعض مثل الأخوان..

صفاء: OK. أتفق معك بس هو يعاملني غير وهالشي واضح ..

وتين: طيب أبسألك هالشي واضح عند أختك هنــــاء اللي أصغر منك؟ ولاتقولين لي هناء ماتنتبــه لأن عمرها 18سنه وإذا هي أنتبهت معناته باقي البنات أنتبهوا بعد..

صفاء: هنــــاء ماتطيق متعب!!! ودايم تطلع من المكان اللي يدخل فيه عشان كذا مو منتبهــه..

"تفاجأت وتين": معقوله.. ليــــه؟

صفاء: تقول أحسه شايــــف نفسه وماخذ مقلب من جمالــه ومكانته بالمجتمع ومغـــرور واللي زاد غروره البنات المعجبات فيه (ماتدري إني وحـــده منهم) وتظن إنها بتصرفاتها وتطنيشها له راح تكسر خشمـــه..

"ضحكت وتين": هههههههههه مسكينه هنــاء ماتدري إنها آآآآخــــر همـــه هــــي..!! يعني متعب راح يعرف إنها ماتطيقه ولو عرف ماراح يهتـــم..

"صفاء وهي تحط راسها على الطاوله":
((آآآه لو الظروف المقبلــه تكشف قدرهـــا
لو يعرف الشخص منا وش مع الغيب بيجي لـــه))..

من سمعتها بلسان حامد زيــد وهي تردد بأذنــــي.. ودي أعرف وش راح يجينــي؟ وش نهــــاية تفكيري فيه سنتيــــن؟

وتين: إنتي خايفه؟

صفاء: مو خوف لأني متفائله ومتوقعتها نهايه حلــــوه بس اللي ابيك تعرفينه وأنتي تجهلينه إن البنت لما تحـــب تصير عندها أنانيــــه وحب للتملك بدرجه لاتوصف..
أنا أعيش هذا الشعور وماودي أحد يشاركني بميتو ولاحتى يفكرون فيه لامن قريب ولابعيد..

"وتين بإقناع": بتمسكين قلوب البنات لايحبونه ولا يفكرون فيه؟ خليك واقعيه ياصفاء.. وبعدين فيه حكمه تقول (إذا أحببت شيئآ فدعه حــــرآ.. إن عاد فهو لك وإن لم يعد فتمنــــى لــه السعــــاده)..

"صفاء وهي تبتسم": وتين بلا حكــــم أنا كذا مبسوطه خليني أشبع دلع وحب وأحلام..

وتين: مو توك خايفه من النهايــــه..؟

صفاء: قلت لك مو خايفه من النهايه وبعدين إذااااا شفتيني خفت شجعيني لا تحبطيني..

وتين: ياعساني ما أجرب هالشعور(خوف_أنانيه_حب تملك) الحمدلله شبعانه أمان وحنان من أهلي..

"قامت صفاء وهي تعدل بلوزتها": صدقيني لو جاك هالشعور بترمين كل العالم ورا ظهرك وما راح تذكرين إلا (غاليـــك) وخوفك وأنانيتك.. أنا رايحه لدورة المياه أبعدل شكلي وأرجع..

"وتين بتردد": والنهايــــــة؟؟؟؟؟

"أبتسمت صفاء وهي تشيل شنطتها": توقعيها حلوه ولا تخافين منها...



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ



×× النهايــــــــه ×× ..

مجهــــوله أكيد بس ....!!
ليــه دايم نتوقعها حـلـــوه بدون مانخاف منها..؟؟؟؟

الخــوف مفيد بحالات ومضر بحالات أكثر..

الخــــوف مفيد..
لأنه يعطينا أسوأ الأحتمالات عشان لما يضيع النصيب نكون متوقعين ضياعــــه و نلقى كلمة (خــيــره) أول تعبير نقوله يهون علينا طول الأنتظار ويعطينا أمل جديد يغسل أثار الصدمــــه...


الخــــوف مضر..
لأنه هو اللي يصعبها زياده ويعقدها أكثر وأكثر_ لأننا نترقب وننتظر وقلوبنا مليانه تشاؤم..
تشــــاؤم من نفوس اللي حولنا.. بس مو بيدنا لأن كل شي ينقلب ويتغير..
اللي أمس مو نفسه اليوم وغير عن بكره واللي بعده وأقصــــد (نفوسهم ,,تفكيرهم ,, تصرفاتهم ,, إنفعالاتهم).....

ممكن بلحظــه ينشبك شي ويصلح .. وبعد لحظـــه ينفك ويتبعثر.....


فما بالك باللــــي ينتظر {نهــــايــــه}....؟؟؟؟



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"هديل وهي تأشر بيده فوق تحت": ياااااهوووووووووه وين وصلتي...!!!!

"أنتبهت لها وتين لأنها كانت سرحانه": هلا هدوله وينك تأخرتي؟

"هديل وهي تجلس وتحط اكياس الفطور عالطاوله": كالعاده الكافاتيريا زحممممممه أقسم بالله كأنههم بمجاعه البنات..

وتين: كل بداية ترم تحصل هالزحمه صار شي طبيعي..

هديل: شفت صفاء رايحه لدورة المياه متى صحت من النوم؟؟

"وتين وهي كاتمه الضحكه": ألا قولي وش حلمت .. ميتو هذا ماترك فيها عرق صاحي صارت تهذري بأسمه..

"هديل بحماس وهي تفتح الحمضيات": هلااااا واللــه عاش الحب عاش.. وش حلمت المطفوووووووقه اليوم ما يكفي بمحاظرة رمضان نامت ولما نادت الدكتوره الأسماء ووصلت عند اسمها صحيناها تذكرين وش سوت؟؟..

"ضحكت وتين وهي توصف شكل صفاء": هههههههههههههه ظلت تفرك عيونها سااااعه تستوعب المكان ولما سألتها الدكتوره/أنتي صفاء؟ قالت لأ انا مو صفاء أنا ميـــ ....ههههههههههههههههه بغت تنطق لو ماسكتناها..

هديل: ولا تفشلت من تهزيءالدكتوره لها ظلت مبتسمه وتلعب بخصلات شعرها وكان الدكتوره تكلم الطوفه بس احســـــن أعجبني ببرودها..

"وتين وتسوي نفسها معصبه": بس مو أبرد من وجهك ألحين جايبه فطور وجالسه تآكلين وماتقولين تفضلي......

عز نفسك و أبتعد
03-05-2009, 11:55 PM
روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№





الكــاتبــــــه:
....¸•°أم الـظـفـايــــــر¸•....







ـ: شخبار أم عبدالعزيز ماتدرين متى عرس ولدها عمـــر؟؟؟؟؟

"ضحكت أم سطام وهي تصب القهوه لجارتها أم الذيب": عرس ولدها عبدالعزيز أكبر عيالها مو عمر .. عمر بدري عليه ماتزوج ..

أم الذيب: ماأعرف غير ولدها عمر لأنه طـيــب الله يخليه لها دايم لاشافني أتمشى بالشارع أغير جو عن هالبيت يسلم علي ويسأل عن أحوالي_ بس عبدالعزيز مابعمري شفته أبد أسمع به سمع بس..

أم سطام: معك حق عبدالعزيز ماينشاف لأن دوامه بسكاكا مو بالرياض ومايزور أهله إلا خميس وجمعه..

أم الذيب: عرسه بالرياض وإلا عند عمامه بالشرقيه؟؟

أم سطام: عرسه بالرياض وعمامه وقرايبه اللي بالشرقيه يحضرونه هنا.. إن شاءاللـه أنتي ياأم الذيب تكونين أول الحاضرين..

أم الذيب: ماأظن أحضره إنتي تعرفيني ماأحب المكان الضيق تطلع روحي منه..


"أم سطام حست إنها أحرجت أم الذيب بسؤالها لأن أم الذيب معروف إنها (ساكنه بالحــــوش) وماتدخل أي مكان مغلق..
مع إن بيتها عباره عن قطعتين أرض وحده (فيـــلا) كبيره وواسعه والأرض الثانيه كلها حوش موجود فيه (بيت شعــــر) بـــس ماتدخل البيت أبدآ وإن دخلت تكون مضطره بس ثواني وتطلع لأنها تنكتم وتتوقف دقات قلبهـــا..
ولما تزور جيرانها تجلس بالحوش وماتدخل داخل وهم بالتالي يحترمون رغبتها ويقدرون ظروفها"...

×× أم الذيب حرمــه كبيره بالعمر وعايشه في بيتها اللي بجنب بيت أبو سطام بلحالها..
مايعرفون الناس شي عن حياتها ولا يعرفون حتى أسمها لدرجه إنهم ينادونها(أم الذيب).. عشانها متأثره بوفاة زوجها من 20 سنه
تعتبره سندها بالدنيا ودايم لما تتكلم عنه تقول: <الذيــب> والناس إحترامآ لها يسمونها [أم],,,, ولأن ماعندها إلا ولد واحد بالعقد الثاني وقاطع فيها ومايسأل عنها إلا بالمناسبات البعيده وهي ماتحب تذكره ولاتذكر أسمه!!!
صاروا الناس ينادونها [أم الــــــذيب] .. وهي تحب هالأسم كثير وتعودت عليه وأشتهرت فيه ××..


أم الذيب: عبدالعزيز إذا تزوج يسكن بسكاكا وإلا بالرياض..

أم سطام: أكيد بسكاكا عشان دوامه..

أم الذيب: وإنتي ليش ماتزوجين ولدك سطام؟

"أم سطام بضيق": واللـه إني ماقصرت معه كلما شفته فتحت له سيرة الزواج بس هو رافض ومثل مانتي عارفه مطلــق مرتين والعيب منه ويقول مابي أظلم بنات الناس معي ..

من طلق زوجته الثانيه العام اللي ماجلست معه إلا سنتين وأهلها طلبوا الطلاق لأنه مايضنــــي (عقيم),, والناس اللـه يهديهم مالهم سالفه إلا سطام وحريمه اللي طلقهن ..
الأولى راحت بنصيبها وربي رزقها بعيال والثانيه أنشاءالله يجيها ولد الحلال اللي يسعدها ويريحها..

أم الذيب: ماعاد بقى بالناس صبر ياأم سطام.. وين الرجال اللي يصبر على زوجته لو فيها عيوب .. وين الحرمه اللي تصبر على زوجها لو فيه عيوب وتحفظ أسرار بيتها..
الذيـــب اللـه يرحمه كان يوصيني وصـاه ويقول؛أحفظي أسرار بيتك عن الناس ترا الســر إذا ثقـــل بصدرك وعلمتي فيه راح يثقل على غيرك وينشرونه بينهم والكل بيعرفه..
"تنهدت وهي تترحم عليه" اللـه يرحمه ويسكنه بجناته..

أم سطام: صادقه ياأم الذيب مافيه صبر .. سطام موكل أمره للـه وراضي بقدره وأنشاءالله ربي يفرج همه ويفتحها بوجهه..

أم الذيب: عمامكم اللي بالقريـــات ليه مايجون للرياض؟

"أم سطام وهي تقرب لأم الذيب عشان تبعد عن جهة الشمــس اللي حرقت ظهرها": على أساس أن العم سعد بيجي من أمس ويجيب بنته لأنها بتدرس بالجامعه بس صارت له ظروف منعته وأحتمال بكره يجي..

أم الذيب: بنته بتدرس بجامعة بنتك؟؟

أم سطام: لأ تدرس بجامعة ثانيه..

أم الذيب: ليه مادرست هناك عند أهلها ..؟؟

أم سطام: عشان نسبتها كبيره تبي تدرس بقسم ينفعها لاتخرجت ..

أم الذيب: طيب وين بتسكن؟؟

أم سطام: عندنا بالبيت لأن مالها أحد بالرياض غيرنا..

أم الذيب: أبو سطام وش كثر أخوانه وخواته..؟

"أم سطام وهي تمسح بيدها العرق اللي على وجهها من حـــرارة الشمس": أخوانــه أثنين كلهم بالقريات وخواتــه أثنين وحده بالجوف ووحده بتبوك..

"دخل فارس الحوش وهو ماشي بأتجاه باب مدخل البيت ألتفت ولقى جدته جالسه مع جارتهم وطبعآ أم الذيب ماترمي البرقع عن وجهها أبدآ سواء قدام الحريم أو في بيتها عشان كذا فارس مارجع وأستحى منها
لأنه متعود على زياراتها لهم بهالوقت وجلستها بالحوش"..

-: الســــلام عليكــــم.. شلون صحتك خاله إنشاءالله تمام؟

أم الذيب: هلا وليدي اللـه يسلمك ويحفظك ويعطيك الصحه والعافيه..

"أم سطام وهي مستغربه": وش مرجعك هالوقت الساعه عشره الحين..

فارس: أعذريني جده أنا مارحت للمدرسه وآسف لأني ماعطيتك خبر..

أم سطام: وليه مارحت إنت تعبان وإلا صايرلك شي؟؟

"فارس وهو يحط يده فوق عيونه يحتمي من الشمــس": مافيني إلا العافيه بس ضايق صدري وحبيت أغير جو. . تمشيت شوي بسيارة جدي وألحين رجعت..

أم سطام: جدك يدري إنك ماداومت؟

"فارس بملل": جده الله يخليك أحرقتنــي الشمس تعالي نكمل حكي داخــــل..

"دخل بدون مايشوف ردة فعل جدته اللي إنحرجت منه وكأنه يقول لأم الذيب:روحي بيتك..
بس أم الذيب ماأنتبهت ولافكرت بكذا و قامت وهي تعدل عباتها"..

أم سطام: بدري ياأم الذيب وين رايحه..

أم الذيب: نعست وأبي أنام لي ساعه لأني أصحى من صلاة الفجر ..





^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^





بعد مارجع عمر من دوامه وقــف سيارتــه عند أقرب سوبر ماركت بالحي ونزل عشان يشتري أغراض لأهله..

أخذ عربه مشى لجهة الزيوت وطلع جواله وأتصل على أمه": يمه وش نوع الزيت اللي تبينه؟؟......... فيه أنواع كثيره بس قلت أسألك أول يمكن فيه نوع معين متعوده تستخدمينه بالطبخ؟؟
......... يعني أجيب أي شي؟؟.... طيب فمان اللــه....


أخذ ثلاث علب وحطها بالعربه و حس بأثنين واقفين وراه بمسافه "اكيد واقفين يشترون" كان هذا تفكير عمر وهو يمشي بدون ما يناظرهم ..
راح لجهة ثانيه وأخذ كرتون معجون طماطم وكيس ملح وألتفت وهو يدف العربه لقى الشباب يناظرونه بتفحص.. مشى وتعداهم ووقف عند السكر وأخذ كيس وراح يحاسب"..


"وقف بجنبه الشاب وقال بإستهزاء": الجامعه نستك أيام الثانوي يابو عمير..!!!!!!!!!

"تكلم صديقه بإستهزاء أكثر": أجل الوظيفه بالمستشفى تخلي الواحد حلوووو ونظييييف لدرجة النسيان..

"ناظرهم عمر بنظرات متقطعه وصــد وهو معطيهم ظهره وقال بأستهزاء": لدرجه أنكم تعرفوني وانا ماقد مرت علي اشكال حلوه مثلكم؟

"عصب الشاب من اسلوب عمر حط ايده على كتف عمر بقوه ودار جسمه لجهتهم": آآآآآفـــــــــاااااااااا ناسي والا تتناســى!!

"بعد عمر يده من كتفه وتكلم بملل وهو من النوع اللي يحب الهــــدوء ويكره المشاكل والمشاحنات": احسبها مثل ما تبي واختصــر لأن ما عندي وقت أضيعه معكم..

"ألتفت الشاب لصديقه وهو يضحك":ههههههههههههههههههههههه للحين وقتك محسوب ياشاطر ذكرتنا بأيام المدرسه من جد وجد ومن زرع حصد..

"قرب صديقه لعمر ووقف قباله وهو يشيل الكاب من رأسه بحركه قززت عمر وقرفته من أشكالهم وقلة نظافتهم وأسلوبهم الهمجي معه": لا يضيع صوتك يالخكـ... وإلا بلاش اقول لأن ما نبي نزعلك شكلك حساس ورقيق..

"دفه عمر بقوه وهو يبعده عنه وقال بصوت عالي": ألزم حدودك لا تخليني أتصرف معك تصرف ثاني الظاهر أنك تكره الأحترام لأنك أساسآ مو محترم نفسك..

"تلفت الشاب يمين وشمال وشاف الأصوات هدأت والكل يناظرهم.. أنقهر من عمر وقرب وهو يقول بصوت واطي ومسموع": أنا أعلمك الأحترام بس خلني أشوفك أنت وصالح ,,
وصالح بالذاااااات ناوي عليه لأن مابعد أخذت حقي منه.. سلم عليه وقله الوعد قرييييييييييب...


راحوا الشباب وهم يتمايلون بمشيتهم وأستغرب عمر من تصرفهم معه لأنه مايعرفهم أبدآ ولايتذكرهم بس التحذير لصالح معناته هذولا الشباب من ضمن اللي لهم مشاكل قديمه مع صالح بس ليش يبون يرجعون لها؟؟ وش السبب..؟؟




##########################



وفي المســــاء...


دخل سطام الصاله وهو مستعجل ولقى فارس جالس يطالع الــTV وسأله عن أخوه سعـــد..

"فارس وهو يمسك الريموت ويخفض الصوت": أيـــــش؟؟؟؟

"سطام بصوت عالي": سعــــد .. سعــــد .. وينــــه؟

"دخل سعد الصاله وهو يشرب ديو": هذا أنا..

"ألتفت عليه سطام": يالله قدامي بسرعه عالحـــلاق..

"تفاجأ سعد": ليــــــــه؟

"سطام وهو يناظر بساعته": أنا عندي موعد ضروري بعد نص ساعه و(ليــــه) تأخرني عن الموعد لأن جوابها تراح تلقاه عند الحلاق مافيها شي لو صبرت دقايق..

"سعد مافهم شي من الكلام و أرتبك من وقفة سطام قباله لأنه يخاف منه أكثر من أبوه ويدري إنه هو المسؤول عن البيت كله": سطام أنا شعري مو طويل حتى شوف ..

"سطام وهو يقنعه": سعد أنا يهمني إنك تكون محافظ على قوانين المدرسه وماتتجاوزها وشعرك من ضمن القوانين وأنا منتبه لك من أمس الصباح بس ماحصلت وقت فاضي إلا ألحين ..
أسبقني للسياره بدون أي تعليق لأنك ماراح تغير رأيي..


"طلع سعد من الصاله وهو مقهور.. مشى سطام لجهة الباب وفجأه وقـــف وألتفت على فارس لقاه جالس قريب من الــTV‏ ومقدم راسه شوي يحاول يسمع لأن لما دخل سطام خفض الصوت"..


"سطام وهو يقرب لفارس ويحاول يكون طبيعي قد مايقدر ويناقش فارس بهـــدوء عن سبب غيابه عن المدرسه اليوم لأن مايبي يقسى عليه": فارس ليش ماداومــــت اليوم..؟

"مــــا رد فارس وكان مندمج مع المسلسل وتوقع إن خالــه وقف عشان يناظر معــه"..

"سطام بصوت عالي": فــــااااااااارس .. فــــااااااااااارس..

"ألتفت فارس وبسرعــه أبتسم وهو يكتم الصـوت بالريموت": هلا خالي..

سطام: ليش ماداومت اليــــوم..؟

فارس: كنت تعبان رأسي مصدع حيل لأني أمس نمت كثير وحسيت بالكسل لما صحيت وووو..غبت..

سطام: وليش ماعطيتني خبر من قبل عشان أخذك للمستوصف ويعطونك عذر طبي بدل ماتنقص درجات بالمواظبــه..

"فارس وهو يناظر الأرض": نسيــــت..

"سكت سطام وهو يتأمل بتعابير وجهه فارس وحس إن تعبه نفســي مو جســدي"..

سطام: إنت متضايق من المدرسه اللي إنت فيها؟

"رفع راسه فارس وجاوب بتعجب": بالعكس مرتاح كثير.. ليه إنت شايف فيها شي مو زين؟

سطام: لأ بس أستغربت غيابك أمس واليوم وقلت أكيد إنك ماتأقلمت فيها للحين لأن نقلناك من الحكوميه للأهليـــه..

فارس: أمس عندي موعد واليوم تعبان وبكره إنشاءالله راح أداوم للمدرسه ومره ثانيه راح أعطيك خبر قبل أغيب ..

سطام: طيب أنا طالع توصي على شي أجيبه لك وأنا راجع؟

فارس: لأ سلامتــــك..



"طفش فارس من المسلسل وقام وهو يطفي الرسيفر والــTV. وراح لغرفة وتين وضرب عالباب بهــدوء لكن ماردت وتين_ فتح الباب ولقى الغرفه ظلام والمكيف تشتغل ..
قال بخاطـــره: نايمــــه!! متى تصحين ياوتين صاير نومك ثقيل ماتصحين إلا متأخر وتروحين للكليه مواصله ولا أشوفك أو أجلس معك..

راح فارس يتمشى بالبيت وكان فاضــــي مافيه غيره موجود.. دخل الدوانيه وكانت مره حايسه وفوضى لأن صالــح وعمــر من شوي طلعوا منها ..

جلس وهو يسحب جريدة الريـــاض من مجموعة الجرايد الموجوده "الحيــاة والجزيــره والشرق الأوســـط والرياضيـــه" ..
عقد حواجبه بتعجب وهو يشوف خط عمر مكتوب بأول الصفحه وكان كاتب:



٪◊ حتــى الـجــفـــا منـــك ولعنــــي وحبيتــــــــه..!! ◊٪



"قلب الجريـــده وكانت الصفحه الأخيره كلها تهنئــه بس عمر ممليها قصايــــد":




٪◊ خليت قلبــــي معك.. والله يصبرنــــي
مبطي وأنا أقول/ قلبــــي وين خليتــــه..؟؟ ◊٪


٪◊ صحيح اني أجوعك .. بس طبعي أكره التبذير ..
تعـــــــــآآآل .. وهات لي كاسة حنين وكسرتين أنفــآس..◊٪


٪◊ لآ طروآ أسمــكـ .. تآكــد .. كل خير أتمنى ..
يكفــــي إني لاذكــرتك .. هزنــي مليـــون طـآري...◊٪


٪◊ أحـبــــــك ..

وأستحــي منـــك ..

ولا أدري وش أســـوي بك..؟؟؟ ◊٪


"تعجب فارس من القصايد وتساءل بينه وبين نفسه": وش قصته عمــر دايم يكتب قصايد على أي شي يشوفه قدامه؟
عاد عمر حييييل خجووووول ولو أبي أشك إن فيه إنسانــــه بحياتـــه مافيه دليل لابتصرفاتــه ولابأخلاقــه ولا حتى تفكيره..؟
بس أكيد إنه يفتح قلبــه لصديقه صالح _ وحتى لو كان خالي صالح مايهتم بالسوالف هذي لكن هذا مايمنع إنه يكلمه عن الإنسانه اللي بحياتــه...!!!

عز نفسك و أبتعد
03-06-2009, 12:02 AM
"صالح بإنفعــــااااااااااااال": توك تتكلم ياعمــــررررر!!!! من شوي جالس بالدوانيه وتكتب قصااااايــــد وأشعــــااااار وأنا مثل الأهبل قدامك ومافكرت تقول لي .. ماهقيتها منك ياعمر والله ماهقيتها منك..

"عمر وهو يحاول يهدي من أنفعاله": ياخي لاتعطي الموضوع أكبر من حجمه ترا مايسوى إنك تتوتر وتنزعج..

صالح: وشلون ماأعصب وإنت ماقلت لي إلا متأخر ..

عمر: ترا السالفه صارت اليوم الظهر وين التأخير بالله عليك..

صالح: طيب أوصف لي أشكالهم كيف صايره.. ما عرفتهـــم هذي خلصنا منها مع إني شاك بثلاث شباب بس أوصفهم أبي أشوف هم اللي ببالي وإلا لأ.. وإذا هم ياويلهم ألحيييييين يبون يفتحون صفحات قديمه؟؟

"عمر وهو يحاول يوصفهم": واحد أطول مني وأسمر وشعره لتحت أذانه ولابس ثوب أبيض وكاب..

"صالح وهو يضرب يده براسه": ياثووووووور لاتوصف لبسه يعني بحياته مابدل ملابسه عشان أعرفه من ثوبه!!!

عمر: عاد أنت ركزت عالثوب وتركت شكله خلاااااص اشطب ثوبه..

"صالح بتوتر": شطبت .. كمــل..

"عمر يعرف أن صالح متهور وإندفاعي ومتمرد وإذا حط شخص برأسه مستحيل يشيله وخصوصآ إذا الشخص حاول يأذيه وموقف الشباب مع عمر بالبقاله أشاره تحذير لصالح..
رجع يوصف أشكالهم": الثاني قصير ونحيف وملامحه وجهه بارزه حيل يعني خشمه طويل وفمه كبير و أسنانه متقدمه شوي.....

"صالح وهو سرحان": لحظه لحظه عمر عرفتهــــم!! الثاني أتذكره عدل كان معنا بثالث ثانوي والأول يصير ولد عمه بس مو معنا بالمدرسه..

عمر: طيب أنا ماأتذكره مع إنه معنا بنفس المدرسه..

صالح: إنت ماتتذكر إلا كتبك وفصلك وأساتذتك ومدير المدرسه اللي كلما شافك قال؛ يابني لاتحتك بصالح عشان مايفسد أخلاقك .. فسد عليه أبليس حياته هالخبيث ترك المدرسه كلها وتوحد فيني..

"أنفجر عمر وهو يضحك": ههههههههههههههههههههههههههه مايدري إننا متربين سوا ومانفترق عن بعض إلا بالمدرسه لأنك أدبي وأنا علمـــي ..

"صالح وهو يقوم": ولو يدري إنك دخلت الجامعه كان حطك على راسه تراه يقدس الدوافير حيل..

"عمر وهو رافع رأسه ويناظر صالح بتعجب": وين رايح بدري خلنا جالسين بالمقهى شوي..

صالح: أبروح للمخيم مع صديقي أبو عطا عشان أتطمن على السلــــق..!!

عمر: طيب ماقلت لي وش راح تسوي مع الشباب؟

صالح: أبشوف أبو عطـــا وأتفق معه وأرد لك خبر أنا عندي أحساس أني بلاقي هذا أبو ضروس بمكان بس وين ومتى.. ما أدري بس لقانا بيكون حااااااااار..

عمر: ههههههههههههههههههههه حلوه ذي أبو ضروس..

صالح: وش رأيك تروح معنا للمخيم؟

"عمر وهو يوقف ويحط جواله بجيب ثوبه":أبرجع للبيت لأن وراي دوام.. وصلني بطريقك وسلم لي على السلق (صــــدفــه و رداد) ..

صالح: يوصل..


"صالح بطبيعته يظهر إهتمامات لشي معين لفتره قصيره ويعطيها أغلب وقته_ و هواية صيد السلق هوايه غريبه شوي وصالح حبها كثير وصار عنده خبره بأنواعها وأشكالها وأماكن تواجدها
ويطلق عليها أسماء من عقله وبعد فتره قصيره يلقاها تعودت عليه وتطيعه وتنفذ أوامره"..




**********************



الســاعــه 12,30 بالليل..

صـحت وتين من النوم وطلعت من غرفتها وراحت للمطبخ تحط لنفسها أكل .. بس مالقت شي يسد جوعها.. طلعت من المطبخ ودخلت الصاله لقت أبوها جالس يكلم بالجوال جلست عنده وانتظرته لما خلص مكالمته"..

"أبو سطام وهو مبتسم": هلا بنتي هلا.. من شوي أسأل أمك عنك..

"وتين وتحاول تبتسم": هلا فيك يبه شلون صحتك إنشاءالله تمـــام..

أبو سطام: بخير الحمدلله.. أنتي توك صاحيه؟

وتين: إيوه لأن نومي مخربط من أرجع من الكليه أنام وما أصحى إلا متأخر..

أبو سطام: مايصير كذا يابنتي لازم تعدلين نومك ..

وتين: أكيد..

أبو سطام: جهزتي غرفتك لبنت عمك؟

وتين: بكره راح أعزل لها الكبت حقي أبآخذ جهه وبعطيها الجهه الثانيه..

أبو سطام: والسرير؟

وتين: تنام بالأرض..

أبو سطام: لا مايصير النوم بالأرض يتعبها.. بكره العصر إنشاءالله آخذ أمك لمحلات الغرف وتختار لها سرير حلو يريحها ويعجبها..

"توهقت وتين": بس غرفتي لونها وشكلها واحد آخاف ما تلقى سرير نفس الشكل..

أبو سطام: عادي هذي غرفة نوم مو غرفة أستقبال ومحد راح يدخلها إلا أنتي وبنت عمك..

"وتين كانت جوعانه ومالها نفس تتكلم عن بنت عمها والغرفه": يبه.. أنا جوعانه أبي أطلب من المطعم..

أبوسطام: ليه تطلبين من المطعم أكلهم ما ينذاق..شوفي الثلاجه مليانه خضره وفواكه روحي سوي لنفسك طبخه تشبعك بدل أكل المطاعم المعفن!!!!

"وتين عرفت أن ما فيه مجال للنقاش مع أبوها وخصوصآ إن مايحب إلا طبخ البيت وهي ماتعرف تطبخ أبدآ..
...... (أندومـــي.. مافيه غيره) قالتها بإستسلام وهي رايحه للمطبخ...

بأقل من عشر دقايق صارت الأكله اللي ماتعرف تسوي غيرها جاهزه.. سحبت الجريــده اللي عالطاوله وحطتها تحت الصحن وجلست بالأرض وهي تآكل بسرعه..
فجـــأه!! نزلت الملعقه على الصحن وهي مصـــــدومه من اللي تقرأه,,
خــط يـده ومشاعــره تعرفها من زمان بس ماتعرف إن الجرايد صارت متنفس جديد لــه,, من متــــــى؟؟؟؟؟؟؟؟.."..


©يامن ســكنت أجمل زوايــا كـيانـــــي..
ياما على نفســي (عشانــك) تحملـت..
عشان ماضيك الجميــل،، و(عشاااااااانـــي)..
حاول تشيل من الوفــا ربع ماشلــت..!!©






********************************


يــوم الأثنيــــن:
11 شــــوال...



×× أوفيــــاء,, لكــن,, بشكل آخــر..

نحمل الماضــي الجميل بقلوبنا,, لكــن,, بشكل آخـــر..

نتحمل موت الكلام بشفاهنا,, لكــن,, بشكل آخـــر..

((بشكل ممزوج بحيــره وخـــوف))..!!

لايقبل القول والأعتــراف..!!

متمسك بالصبر والأنتظــار ..!!

إلــى أن يقول (القــــــــــدر) كلمته ومن ثم نقول كلمتنـــا..

حتى ولو لم نرضــى .. لأن هذا قدرنــا.. وهـــذا أنــا الآن.. وذاك هو (((غــــلاي))) ××



"ألتفتت لما سمعت تطبيل عالباب وصوت يناديها أبتسمت لاشعوريآ وهي تقول": ماتترك حركاتك يافــــارس..

"فتح الباب بقوه وكان لابس ثوب أبيض وحاط شماغه على كتفه وشايل كتبه بيده": صبــــــاح الخيييييييييييييير...

"ضحكت وتين وهي وتقرب له": صباح الورد..و الله أشتقتلك..

فارس: واضح هالشوق والدليل يومين راحت وماسألتي عني..

وتين: متأكد إني ماسألت عنك..؟

فارس: لأ الكذب خيبه إنتي سألتي عني بس ......

وتين: لا تبسبس وبعدين أنا خالتك وأكبر منك يعني أنت تسأل..

فارس: المهم مانبي نضيع وقتنا نتشره على بعض_ قولي شخبار الكليه؟

وتين: خلنا من الكليه وقولي شخبار سمعك....؟

"فارس وهو يصر على أسنانه": خلينا من سمعي لاتعكرين مزاجي على هالصباح الحلو..

"وتين بشك": فارس لايكون سويت مثل كل مره تمسك الجهاز وتتعمد ماتضغط لما تسمع الصوت؟ ترا أعرف عنادك وتطنيشك لأن أبوي يقول إن سمعك صاير ضعيـــف..

"فارس بلا مبالاه": سويتها وإلا لأ.. راح يعيد الدكتور نفس الكلام ولاتنسين إني بمره من المرات سويتها وقالي الدكتور بعد ماشاف ورقة التخطيط/ براااااااااافوا سمعك متحسن كثيييييير..

وتين: إنت تضحك علي وإلا على نفسك..

فارس: أضحك على الدكتور..

وتين: أووووف منك حاط حرتك بهالدكتور مدري وش تبي منه..

"صرخ فارس بإستهبال": أبي علااااااااااااج واللـه مابي غيره إنتي تحسبيني أكرهه؟ بالعكس أمووووووت فيه بس خلي يعطيني حل ووعد مني ماأوريه وجهي..

"وتين وهي تسد أذانها": فجرت أذاني بصوتك يادب يالله فارق وبس أرجع من الكليه لنا تفاهم ثاني..

"فارس وهو يضرب الباب بيده بقووووه ويسوي تحيه لوتين": فمان اللـه أشوفك بالليل وإن لقيتك نايمــــه أجــ...... وإلا لأ .. ماراح أقولك \وش أسوي بس حركه تكرهييييييينها..

"وتين بزعل": إن طفيت المكيف والمروحه وسكرت الباب بالظلمه أزعل عليك لأني أختنــــق وأمــــوت.. وإنت وضميرك عاد..

فارس: سلامة قلبك وروحك بس أصحي بدري عشان ماأتهور وأسويها..





##############





"طلعت وتين من البيت وركبت الباص وهي تحط الشنطه بحضنها .. تم واقف الباص ثواني لما تجلس وتين بمكانها

وأغلب الباصات كذا ينتظرون الطالبه لما تجلس وترتاح وبعدها يحرك.. أما البعض الآخر حدث ولاحرج من تسكر الطالبه الباب دعس بنزين بقووووووه ومايسمع إلا صوت الضربه بأرضية الباص
"لأن البنت تسدحت بين الكراسي وشنطتها فوق راسهــا"..


إلتفتت على الشباك المغيم بأسود وفتحت الستاره وبلمت لما شافـتــــــــه!!!!!!


"كان واقف عند سيارتـــــه وإيده على يد الباب بيفتحه بـــس لما شاف الباص يتحرك من بيت جيرانه تجمـــــد بمكانـــه وتـــم معلق نظره بالباص بدون مايحس لأن النظارات الشمسيه سترت على عيونه
وتغييم الباص عطاه شعور بالأمان,, أنتبه لنفسه وفتح الباب ودخل السياره وتعابير وجهه مافسرت أي شئ لوتين"..

ناظرته وتين بضيق وهي تتنهد،، مو تنهيدة (حــب) إلا تنهيدة (تعـــــب) تعبت من تأنيب ضميرها معه,,
خمس سنيـــــن محروق بنارها وصابر على جفاهــا,,
وهو اللي أجتهد ودرس عشانها,,
وتوظف وأستقر عشانها,,
وأنتظر منها (أهتمام وصدق وعطف وتفهم) لكــــن!!!!!! مالقى إلا كلمة (أخـــوي) تعبر عن بالغ شكرها وتقديرها له...

ماينلام عمر إذا قرر يواصل نجاح و انجاز في حياتــه,,
وماينلام إذا قرر يوقف حــب و غرام في قلبــه،،
لأنه مصدوم من نفسه قبل ما ينصدم منها وحس بشعور الفشل بأنه عجز يكسبهـــا ،،
وهذا أصعب شعور ممكن يعيشه الرجل ،، لما (ينجح) ويكسب كل شــي.. ولما (يفشل) ويخسر شــي .. ويكون اللي (خسره) أغلـــى من كل اللي كسبه.....




&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&

عز نفسك و أبتعد
03-06-2009, 12:06 AM
ـ: فتَو فتَو تعالي بسرعه شوفي وش كاتب عالورقه اللي عالمكتب؟؟؟؟؟

"قربت فاتن وهي حاطه إيدينها بجيب البالطو الابيض ومغطيه انفها وفمها بالماسك الأخضر وتقرأ بهمس":



[(أنـــا .. خســـرت اللي غيابــه غييييييير عن كل الغــــيـــــــاب)]!!!




.....مين اللي كاتب هذا..؟؟

"درر بأرتباك وهي تناظر للباب وترجع تناظر بفاتن": أكيييييد هو هذا مكتبه وبعدين انا كم مره أدخل غرفة الأشعه وألاقيه يكتب على ورق..

"فاتن بحيره": وش قصده..؟ بصراحه كلام غريب..

"درر وهي تجلس عالكرسي وتفكر": تهقين شئ بالقلب.. يعني أعجاب بوحده مثلآ .. أوووو... يحب وحده وتزوجت غيره وكره حياته من بعدها..

"ضحكت فاتن وهي تسند جسمها عالطاوله": هههههههههههههههههههههه انتي تفسيراتك جاهـــزه .. عاد مالقيتي ألا عمر يهيم وألا يعشق مو باين عليه أبدآ ولو ابي أشك ماألاقي دليل أحسه يمشي جنب الحيط من الأدب والتأدب!!!..

درر: هذا اللي علقني فيه شخصيته جامــده وغامضــه مايآخذ ويعطي مع الدكتورات والمساعدات..أسلوبه كلمتين وبس إذا بغى شئ.. يناظر نص نظره حتى مايكملها ..
وأنا وأنتي مع اننا طالبات أمتياز وصارلنا شهرين يعاملنا مثلهم لو ابي أستفسر عن شئ أتعلم واستفيد من التدريب هنا ماااااافييييييه نسأل صديقه الدكتور رمـزي ولا نسأله ..

فاتن: أقول ياشاطره خلينا ندور على عمر نساله عن الكمبيوتر خذتنا السوالف والمريضه تنتظر..

"قامــت درر وهي تتنهد وترجع تقرأ الورقه": آآآآآه خطــه حلو يشبــهه.. يااااااااااجعــــلك تكسب اللي خسرتــه يااااااااارب ياكريم..



"فتح عمر الباب وهو مبتسم ويسمع د/رمزي وهو يحكي بحماس.. رفعت درر رأسها من الورقه وألتفتت للباب بأرتباك ,, بعــدت هي وفاتن عن الطاوله وهم يناظرون بالأرض وأنتبه لهم عمر أستغرب من وجودهم بالغرفه"..

"أبتسم د/رمزي وهو يناظرهم": كيف حالكم يابنات انشاءاللـه كويسين..

"ردوا بصوت واحد درر وفاتن وهم يمشون لجهة الباب": الحمدللـه ..

"عمر وهو معطيهم ظهره ويقرب للمكتب": بغيتوا شي؟؟

فاتن: عمر كنا ندور عليك بنسألك عن الأشعه إذا كــ .....

"سكتت وهي تناظر بعمر اللي جلس على المكتب ومسك الماوس حق الكمبيوتر ولا كأن حد يكلمه .. أنقهرت من تصرفه بس د/رمزي تدارك الموقف": أش تبغي يافاتن أسأليني أنا بالخدمه ..

"فاتن كانت تناظر عمر اللي حاط كوعه عالورقه وخده بوسط كفه .. ماأنتبهت لرمزي وهي تنبهه عمر يسمعها": لو سمحت عمر ممكن تسمعني..؟؟

"مارد عمر .. وتكلم رمزي": معليش عمر تعبان شوية وماهو مركز معاكي تبغي حاجه..؟؟

"فاتن وهي تحط أيديها بجيوب البالطو": بنسوي (أو.بي.جي) لمريضه عند الدكتور/تيم والاشعه مااشتغلت معنا..

"تكلم عمر بدون مايناظرهم": عطلان من أمس ولسه ماصلح..

"فاتن تبي تستفز عمر": طيب يعطيك العافيه د/ رمزي..


"مسكت فاتن يد درر وطلعوا من الغرفه وهم معصبين من عمر اللي بنظرهم (نرجســـي)!!!.. ألتفت د/رمزي على عمر": اشبك يارجال معصب كده ياساتــــر لأنو دخلو المكتب وأنتا برا مش موجود.. دولا كانو يستخدموا الــ.........

"قاطعه عمر ": قاعدين يتعبثون بأوراقي.. أنا طلعت مستعجل للدور الأرضي ونسيت كل شئ وراي على أساس أني ما راح أتأخر..

د/ رمزي: وتعبثــوا!! أنتا مالك خصوصيه أبدآ في هادا المكتب إلا الأوراق اللي تفضفض عليها مشاعرك يوم ورا التاني.. خواطر وأشعار ما حيفهموا منها حاجه..
أنت ماكتبت (احبـــــــك) يا (وتيـــــن) عشان تنزعج من عبثهم؟؟

"أبتســم عمر أبتسامه عريضه لما سمع أسم (وتين) أرتخى بالجلسه وهو يحط رجل على الثانيه"..

"د/رمزي وهو يغمز بعينه": أيووووه أيووووه بالك مشغول فيها وتنتظر حد يجيب سيرة حبيبة القلب.. وأنا أفكر ليه عمر مزعوج كده؟؟

"عمر وبعد لحظة صمت": شفتها الصباح وهي راكبه باصها .. تصدق يارمزي حسدت الشنطه اللي شايلتها بيدها لأنها تلمس أيدها ,, حسدت الأرض اللي تمشي عليها من هيبتها ,, حسدت الباص حسدت صديقاتها .....
كللللللللهم قريبين لها إلا أنـــــــا...!!!!!!

د/رمزي: هيا لسه تكابر فمشاعرها..؟؟

عمر: ما أفهمها يارمزي ولا أعرف وش تفكيرها بس أهم شي أن ما فيه أنسان بحياتها وهذا اللي مطمني..

د/رمزي: أصبر عليها وأنسى لأنو الحاجه إذا تبغاها تيجي لازم تنساها وهيا توصلك وأنتا ماتكون متوقع أبدآ وحتتأكد بنفسك أنو كلامي صح ..

عمر: أنا ناسي ومطنش مشاعري من فتره بس لما شفتها الصباح فـــز قلبي وما أدري وش صارلي..

د/رمزي: أنشاءاللـه الجايات أكثر المهم أنك تكون مبسوط بوجودها بحياتك.. الأنسان يكون قبــل الحب شـي ,,ووقــت الحب شـي ,,وبعــد الحب ولا شـي..
وأحلى حاجه فالدنيا هوا وقـــت الحـــب تخلي الأنسان العادي شاعر والشاعر يصير مجنوووووون..

"ضحك عمر": هههههههههههه ياحليلك يارمزي والله اني أرتاح لما أشوفك بس عشان أتكلم وأطلع اللي بخاطري عنها بدون قيود وحواجز و انا ممنون لك لأنك تسمعني وتفهمني ..

د/رمزي: لا تقول كده أحنا أصحاب وحبايب ,,طيب أبغى أسألك سؤال صغير/ إيش معناة أسمها هادا (وتين) مره غريب عليا؟؟

"عمر وهو يعدل جلسته ويأشر على قلبه": معناه موجود هنــا .. وتين (عــرق بالقلــب) إذا أنقطع يموت الأنسـان..

"ضحك د/رمزي": هههههههههههههههههههههههههههه ياساتر لا تنقطـــع عنك وتموت علينا...






©..طاحت النجمــه وأربكت ركب السحــاب
وساحت يوم طاحت من حرارة كلمتيــن..

قلتها يوم عينـــك صوبت قلبـــي وصــاب
قلتها يوم (فــز قلبـــي).. وياعسى ربــي يعين..

ياسهوم المــوت قلبي طالبك فك الرقــاب
أرحم اللي شاف موته من زود حبــك موتتيــن..

بسألك يانور عيني وطالبك رد الجــواب
ليـــه قلبك ياغناتــــي بإحساس قلبي مستهين..؟؟

إيه ((احبــك)) .. قلتها و يا عسـى خاطرك طــاب
بالحيل أحـبـك ياعذابي من سنين يا (وتيـــــن)..

لو تغيب العمر كله بتبعك لو إنك ســراب
ولا ادري في حياتي انتــي ويـن وأنــا ويـن..©


%%%%%%%%%%%%%%




وفي بيت أبو سطام ...


كانت وتين بغرفتها واقفه وتتأمل بضييييييق..



http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/1599626821777152257.jpg



هي من النوع اللي تعشق غرفتها وتعتبرها مملكتها الخاصه.. وتهتم فيها أكثر من أي شي ثاني بحياتها ..
مملكتها الخاصه اللي من اليوم بتصير عامه وراح تضطر تآخذ حذرها على أشياءها الخاصه وأسرارها وتحرص تخفيها عن بنت عمها لأن العلاقه بينهم رسميه ولازم ماتعطيها الثقه من البدايه
لما تتعرف على شخصيتها عن قرب وتكشف الوجه الآخر لها بعيدآ عن الرسميات...

قربت لسريرها ترتبه ورفعت رأسها تناظر بالسرير اللي أشتراه أبوها لبنت عمهااليوم العصر مع أمها,, كان ملاصق لسريرها ولونه أصفر وواطي مره يعني مو نفس حقها كبير وعالي،،
والمفرش لونه بصلي ومفروش بشكل عشوائي مو مرتب لأن أمها حطتها مستعجل قبل ماتوصل بنت العم سعد..

"تنهدت وبخاطرهـــــا": صار شكل الغرفه يحوم الكبد .. ياااااااه واللـه ما أتحمل أناظر فيها .. بس على قولة بابا (غرفة نوم ومحد بيدخلها غيرنا) ..
المشكله أنها بتجلس عندي أربع سنوات ملازمتني 24ساعه اللهم بالأجازات بتروح لأهلها.. أهلـهـــــاااااااااااا..... لااااااا..... أكيييييد من اليوم راح أصير كتاب مفتوح قدامهم وأنا قبل كنت أحاسب نفسي على كل كلمه وحركه تطلع مني لأنهم يخوفووووون!!!!
هم من اللي يمسكون عالواحد مسكه ومايرحمونه كلهم كذا..آآآآآآآه الله يصبرني!!


"قطع تفكيرها فارس وهو يفتح باب الغرفه": ههههههههههههههههههههههههههههه..

"وتين أنقهرت منه وعرفت أنه يضحك على شكل الغرفه":فااااااارس لا تضحك ترا والله أزعـــل؟؟

"فارس وهو مازال يضحك": أما ذوق جدي شــــــــي!! السرير أصفر والمفرش بصــلي وغرفتك كله عودي صار كوكتيل.... ههههههههههههههههههههههههه..

"وتين وهي حاطه إيدينها على خصرها وتدافع عن نفسها": إيه هذا من القهر لأن ماعندك غرفه لحالك..

فارس: يعني إنتي اللي غرفتك لحالك.. ترا بنت عمك جالسه تنتظرك بالمجلس ومجهزه شناطها وكل وحده أكبر من الثانيه..

"وتين وهي تمسح راسها بتوتر": طيب جايه بس أبدل ملابسي وأطلع..

"فارس وهو يقرب لها": ليه تبدلين ملابسك إذا هي من اليوم ورايح بتشوفك بكل حالاتك سواء كاشخه وإلا لأ....

"وتين بضيق": وأنت الصادق.. بس لازم أكشخ وأستقبلها بحراره وحماس عشان ماتروح تقول لأهلها؛ أستقبلوني ببرود وكأنهم مايبوني!!

"فارس بتعجب": لهالدرجه هي زعول وتتنقد؟؟ إذا هي كذا أجل الله يكون بعونك...

"وتين بحيره": أتوقع تسوي كذا,, تبي الصراحه أنا ماأعرف طبعهم بالضبط ~أقصد بنات عمامي~ بس اللي أعرفه أن عندهم حواجز كثيره ومافيه حريه وثقه من أهلهم وحكرين شوي..
يعني ما عندهم مثل اللي عندي ~حريه وثقه ودلال~ عشان كذا أنا خايفـــه.. وبعدين أنا جربتهم لما أختلطت فيهم اللي (عادي) عندي هم يعتبرونه (عيب)..

فارس: سبحان الله.. فرق كبير بين جدي وبين أخوانه..

وتين: وبين أخواني وعيال عمي!!

"فارس بذهول": تصدقين ولد عمك مشعل جالس مع الرجال بالدوانيه ومايسولف إلا عن نفسه وبثقه بعد واحس نظراته قويه يعني إذا تكلم مع أحد يشككه بنفسه..

وتين: ههههههههههههههههههههههههههه أما عليك وصف يضحك!!...

فارس: وأحس له شخصيتين .. مع أهله شي ومع الناس شي ثاني..

"سمعت وتين صوت أمها تناديها.....": هذي أمي تنادي أكيد طولت على البنت وماطلعت أسلم عليها.. أخذتنا السوالف ومابدلت ملابسي لسه والله فشيلــــه ..

"فارس وهو يتلفت": أبي أودع غرفتك هذا آخر يوم أدخلهــــــــا.. يا القهر ماعاد أقدر أطبل عالباب كل صباح وأصحيك ولا أقدر أجلس فيها وقت ماأبي.....

"وتين وهي تفتح الكبت بسرعه": فارس لاتعور قلبي ..

"فارس بإستهبال": عطيني حاجه أتذكرك فيها..

"وتين وهي تطلع البدله من الكبت وتقاوم الضحكه": واللـه إنك رايق روح للدوانيه ولا تعطلني..



********************

عز نفسك و أبتعد
03-06-2009, 12:16 AM
وفي الدوانيـــــــه..


http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/11431054871505477891.jpg

"صالح وهو واقف ويصب قهوه لعمه أبو مشعل": تصدق ياعمي بخاطري أسافر للشمــال يمدحون الــسلق هناك..

"ضحك عمه وهو يآخذ الفنجان": حيــاك بيعجبك الصيد بالجو الحلو البراد والعشب والخضار ..

أبو سطام: عندك أثنين ياصالح ليه تبي أكثر؟؟

"صالح وهو يمد فنجان القهوه لأبو عبدالعزيز": أبي أصيد وحده لعمر هديه مني لــه..

"ضحكوا كلهم ورد عمر وهو يناظر بصالح ويضحك": واصله هديتك بس لا تروح وتتعنى عشاني لأني ماأعرف أتفاهم معها ههههههههه..

أبو زايد: عاد أنت ياعمر بالذات ماتصلح لك السلق ماأنت من أهلها ..

عمر: صــادق ياعمي .. مع أني أحب السلق من حب صالح لهن بس إني أربي لي وحده لأ هذي صعبـــه..

أبو محمد: هاالأيام صايرين بعض الناس يهتمون بالأبل والماعز وطلعت مسابقات و قنوات خاصه تتكلم عنهن..

سطام: هي مجرد أهتمامات بسيطه بس الإعلام المرئي والمقروء ضخم الأهتمام بالإعلانات والجوائز الماليه..

"أبو مشعل وهو يمزح": مايحطون مسابقات للسلـــق عشان يشارك فيها صالح..

"ضحك صالح وهو يجلس بجنب عمر": والله ياليت ياعمي عشان أطلع بالتلفزيون وأوقف بجنب[صــدفه و رداد] والكاميرات حولنا تصورنا هههههههههههههههههههههههههههه..

سطام: لو صار هالشي كان خربت الدنيا يكفي أن حوادث نفوق الأبل كثرت والغالب فسرها بإنه عقاب من رب العالمين بسبب أهتمام الناس الزايد فيها لدرجه أنهم ضيعوا فلوسهم على مسابقات لا تقدم ولاتأخر بدل مايتصدقون فيها..

أبو زايد: صح لسانك ياسطام هذا الكلام اللي مفروض يعرفونه بعض الناس ويطبقونه يتصدقون بدل هالمسابقات..

أبو عبدالعزيز: مو بس نفوق الأبل فيه حوادث كثير محنا لاقين لها تفسير .. قبل كان الواحد لما يقرأ الجرايد تفتح نفسه للأخبار الطيبه اللي يقراها..
اما ألحين لاإله إلا اللـه كل خبر أردى من الثاني وكلها أخبار غريبه ودخيله على ديرتنا...

أبو محمد: الخراب كله يجي من برا الديره والأمن هم المسؤلين عن كل صغيره وكبيره تصير .. لاتنسى ان أمــراء المناطق وظفوا ناس كفوا تصون وتحمي البلد وعطوهم الثقه بس للأسف البعض مو قدها..
متوظفين بالواسطه ولاهم حابين وظيفتهم ولايحسون بالمسؤليه ..

"ألتفت مشعل على أبو محمد وعطاه نظرة وقال بتأكيــد": إحنا مانقصر ياعم وكلنا فدوه للوطن ..

"أبو محمد بتعجب": أنت وش علاقتك باللي اقوله؟؟

أبو مشعل: مشعل ولدي من هالأمن اللي تتكلم عنهم .. هو ضابط جمركي (بمنفذ الحديثـــه) بالقريات..

"أبو محمد أبتسم وهو منحرج": سامحني ياولدي واللـه أني ما دريت .. أنا أقصد .......

"قاطعه أبو مشعل": لاتعتذر يابو محمد ..انت ماقلت إلا الصحيح ..

مشعل: والله إحناالموظفين حريصين على امن البلد ونحافظ عليها لله بس وكل همنا اننا نبعد الشر عنها ونحافظ عليها ..

أبو محمد: عساك عالقوة واللـه يكثر من أمثالك..

أبو يزيد: الأمن من هنا يبدأ .. من الجمارك والمطارات والموانئ..

مشعل: اهل المطارات مرتاحين ومهمتهم شوي بسيطه لكن اللي يتعبون هم أهل الجمارك..
لأن عدد المناوبات عندنا ثلاث فترات بس ويوم الاستراحه واحد وفيه ضغط بالعمل وتمر علينا شهور نشتغل بأقوي درجات الحرارة وشهور بأقوي درجات البرودة .. وهالشغل يبي له مهارات وتضحيه وسهر وتركيز ..

سطام: ضغط العمل عندكم بكل أيام الأسبوع وإلا بالأجازات ؟؟؟

مشعل: بكل الأيام وبالذات شغلي بالصيف الله لا يوريك أنواع الضغط وأسأل الوالد عني يعني تمر أيام ماأجي للبيت مع أن المسافه خمس دقايق.. هذا من غير فترة الحج نظطر نستعين بالطلبه يساعدونا ..


"صالح وهو يهمس لعمر": ياشين سوالف الشغل أنواع النكد..

عمر: وأنت الصادق قم خلنا نجيب العشاء من المطعم أزين ..


"قاموا الأثنين وألتفت عليهم أبو سطام وعرف أنهم رايحين للمطعم": أسمع ياعمر إذا جبت العشاء مع صالح لاتنسى كرتون الماء والببسي أنا أبعتمد عليك لأني ادري أن صالح دايم ينسى وش أطلب منه ..

عمر: أبشر ياعمــي.. تآمر على شي ثاني؟؟

أبو سطام: الله يحفظك ويوفقك ..

"طلعوا صالح وعمر وألتفت أبو مشعل على أبو سطام وهو مبتسم": ماشالله هذا عمر واحد من أهل البيت تطلبه قبل ماتطلب عيالك..

أبو سطام: عمر واحد من عيالي و جيرتنا مع أبوعبدالعزيز وعشرة العمر اللي بينا خلتنا ما نفرق بين عيالنا وعيالهم كلهم سوا..





^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


ـ: أكيد أمك وأخوانك حــزنوا لما سافرتي وخصوصآ إنك ما راح تشوفينهم ألا بالأجازاه الجايه..

"أحلام وهي تنزل فنجان القهوه": اللـه يصبرني على فراقهم.. ما تصدقين ياوتين إذا قلت لك أني ثلاث أيام ماغمضت عيني لأني كثير أفكر بأهلي ومتضايقه لأني ببعد عنهم..

"وتين وهي مبتسمه": ماعليه هذا نصيبك ولازم تتحملين عشان تآخذين الشهاده وترفعين رأس أهلك.. بس صدقيني كلها كم يوم وتتأقلمين وتتعودين على الأجواء هنا الرياض لأنها تجنن وكلها حركه ووناسه ..

أحلام: أن شاءاللـه ماأكون ضيفه ثقيله عليكم..

وتين: لاتقولين كذا البيت بيتك وبعدين لو يسمعك بابا يزعل منك هو من أمس يوصينا عليك ..

"استانست أحلام":عمي فهد قلبه كبير اللـه يخليه ويطول بعمره..



" سرحت وتين وهي تتذكر لما زارهم عمها سعد وعائلته بالصيف كان أبوها مصر إنهم يجلسون ببيته طول فتره وجودهم بالرياض بس هم رفضوا وطلعوا بشقه بنفس الحي اللي هم فيه..
ومع إنهم ماجلسوا إلا شهر بس عاشوها وتين وأخوانها وكأنه سنــــه .. لأنهم قدموا تنــــازلات كثيره ومجاملات لانهايــــه لها..

وتين تعودت كل يومين وثلاث تطلع تتمشى مع أخوانها بالأسواق والمنتزهات والمطاعم وخصوصآ أنهم ماسافروا مثل ما تعودوا كل سنه,, وأغلب الأحيان تخرب عليها طلعاتها بسبب زيارات عمها
وعائلته بدون ما يعطونهم خبر من قبل بوقت..

حلوه صلــة الرحـــم وحلوه زياراتهم اللي تكون خفيفه وتشرح الصدر لأبوها وأمها,,

بــــس اللي تعودوا على العلاقات الأجتماعيه البـــارده والذكــــاء الأجتماعي الضعيييييييف .. أكيد ماراح يتقبلون هالزيارات بسهوله.. لأنهم أختاروا علاقات محـــدوده (أهــل .. أصدقــاء .. جيــران)...

واللي تعودوا على العلاقات الأجتماعيه الحــــاره والذكــــاء الأجتماعي القوووووي.. ما راح يتقبلون هالجفاء بسهوله.. لأنهم أختاروا علاقات واسعـــه (مجتمع كامــل بدون تحديد) "...



ام سطام: وتيــــن.. خذي بنت عمك للغرفه عشان تبدل ملابسها وترتاح وأنا بروح للمطبخ أشتغل..

"أنتبهت وتين لنفسها": ليه يمه انتي اللي تشتغلي.. وين سيتي؟؟

أم سطام: تعبانه من المغرب وهي تشتكي وتصيح قلت لها تروح ترتاح بغرفتها..

"قامت وتين وهي تأشر لبنت عمها": تفضلي أحــــلام ..

"أحلام وهي تشيل شنطتها الصغيره وعباتها": دام فضلك بعد إذنك عمه..

أم سطام: ساعدي بنت عمك ياوتين..

وتين: طيب..


"سحبت وتين الشنطه الكبيره وراحت للغرفه وأحلام تسحب الشنطه الوسط وتمشي وراها"..

أحلام: بأي غرفه أحط شناطي؟

"وتين وهي تفتح باب غرفتها وتحط الشنطه بجنب الكبت": بغرفتي .. هذي الجهه من الكبت لك وهذاك سريرك..

"ناظرت أحلام وهي متفاجأه وبخاطرها": وش ذا اللون أصفر..؟ غرفه طول وعرض تنطق فخامــه بذوقها الحلو جت على سريري تختاره بايخ ويحوم الكبد..؟

"وتين حست أنها ناقده عالسرير من نظراتها له.. قالت وهي تفتح الكبت": سريرك من أختيار أبوي أشتراه اليوم مخصوص لك مستانس بوجودك في بيتنا..

"ألتفتت أحلام على وتين وأرتبكت من كلامها وكأنها قرأت أفكارها": مره حلــو تسلم أيده عمي..

وتين: بس أنا ماعجبني تمنيت لك الأحلى من كذا..

"أحلام بمجامله": بالعكس عجبني وذوق عمي كثير حلو..

"وتين وهي تجلس على ركبها وتفتح سحاب الشنطه الكبيره": تسمحين لي أساعـدك؟

"أحلام بتردد": لأ مشكوره يابنت عمي أنا أرتب لحالي مابي أتعبك معي..

وتين: مافيه تعب هذا واجبي لأنك توك واصله من السفر ولازم أسوي اللي يريحك..

أحلام: ماتقصرين بس أسمحيلي تعودت أخدم نفسي..

"رفعت كتوفها وتين وقالت وهي توقف": بــــراحتك..



,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,



"طلعت وتين من الغرفه وسكرت الباب وراها وراحت للمطبخ عشان تساعد أمها بتحضير العشاء"..

"أم سطام وهي تسكر الثلاجه": ليه تركتي بنت عمك لحالها؟

"وتين وهي توقف بجنب أمها": مارضــت .. خليتها على راحتها يمكن ماتبيني أشوف أغراضها..

أم سطام: بعدين تزعل إذا ماساعدتيها..

وتين: صارلنا ساعه نجامل بعض "أبي أساعدك,, ومابي أتعبك ..." ومن هالسولف ترا أذا بظل كذا على طول الأيام أتعب يايمه لأني ما أحب أجامل كثير..

"أم سطام وهي تغسل يدينها": لاتجاملينها ولا تشين اخلاقك عليها خليك مثل مانتي دايم مع أخوانك وصديقاتك..


"دخل سعد المطبخ وهو يقول بصوت عــالي": العشــــاء وصــــل طريق طريق ياأهل الدااااااااااااااااااااااااااااااااااااااار..

"دخل فارس وراه وهو مستعجل": خالي صالح يقول خذ طريق لعمر لأنه بيشيل الصياني معه ويدخلها المطبخ..

"أرتبكت وتين": لحظــه لحظــه لحظــه أنا هــنـــــــااااااا أنتظروا أبدخل داخل..

"فارس وهو يأشر لها": بسرررررعه أدخلي لأنه بيجي من الباب الثاني اللي من جهة الحوش..

"ما أمداه يكمل كلامه إلا وسمع صوت صالح قريب للباب وهو يحكي مع عمر.. صــرخ بقوه": لااااااااا لاتدخل لحظه يا خااااااااااااالي..

"مشت وتين خطوه ورجعت خطوه وهي تتلفت بتوتر وتقول": وين أروووووووووووووح؟؟؟؟

"دزها فارس من جسمها وهو يصر على أسنانه": ورا ورا ورا الثلاجات ماراح يشوفك بسرررررررررررعه!!!!!!


(المطبخ واســع وكبير وفيه بابين واحد من جهة الحوش والثاني جهة الممر اللي قبال المجلس.. وبآخر المطبخ فيه ثلاجتين بجنب بعض ومقابلها الفــرن والكبــت)..


"تخبت وتين وهي تلتقط أنفاسها من الخرعه وفارس واقف قدامها ويناظر بصالح وعمر وهم داخلين وشايلين بيدينهم الصينيه ويحطونها على الطاوله"..

أم سطام: يعطيكم العافيه..

"رد عمر وهو يقرب لأم سطام ويحب على راسها": الله يعافيك .. كيف حالك خالــــــه؟

أم سطام: بخير اللـه يسلمك.. وينك صاير ماتنشاف..

عمر: موجود ياخاله بس الدوام مآخذ وقتي..

"صالح بعفويه": ياكذاااااااب دوامك دلــع خمس ساعات وأقل بس قــل أنك ماتبي تشوف امي عادي ترا ماأزعل..

"عمر وهو يضرب صالح من كتفه": يالنذل تبي تخرب بيني وبين خالتي بس هين حسابك معي بعدين..

أم سطام: ماعليك منه إذا صرت موجود عندنا نادني عشان أشوفك وأسولف معاك.. عند أهلك ما أشوفك وهنا ما أشوفك بعد مايصير..

"عمر وهو يعدل شماغه": أبشري ياخــاله من عيونــي..

"صالح باستهبال": مادريتي يمه بيسوون مهرجان مزايين السلق وراح نشارك فيه.. انا بآخذ (صــدفه ورداد) معي وعمر بيشتري (نجمــه) من أبو عطـــا ههههههههههههههههههههههههههههههه..

"أنفجر عمر بالضحك وهو يصد .. كانوا شبعانين تعليقات وأستهبال على أنفسهم طول ماهم بالسياره على فكرة مزايين السلق وأشكالهم بالمهرجان"..

"عمر وهو مازال يضحك": خمس ألاف من يزود هههههههههههههههههههههههههههههههه..

"صالح وهو يميل عليه من كثر الضحك": وإذا تبونها ببلاش خذوها هههههههههههههههههههههههههههههههه ..




"ألتفت فارس على وتين وهو يضحك من ضحكهم,, لقاها تناظر بالأرض ومبتسمه.. أشر لها بيده فوق تحت وهو يصفر بصوت واطي": ياهوووووه وين سرحتي؟؟

"رفعت راسها وهي عاقده جواجبها وتحاول تخفي الأبتسامه": وش تبـــي؟؟

فارس: أعجبتك الوقفه هنــا؟؟

"وتين وهي تكتف ايدينها وتسند رأسها عالثلاجه بخجل": .........

"سعد أنتبه لوتين وفارس وجاء طااااااااير ووقف قدام وتين وصار يضحك ويأشر عليها ويقول بصوت عالي": ياحرآآآآآآآآآآم أنحبست هنـــا هههههههههههههههههههههههههه..

"عصبت وتين وهي تأشر بيدها": هين ياسعد أوريك..



(طلعوا صالح وعمر عشان يجيبون الصينيه الثانيه)..

فارس: خلاص راحــوا أطلعي بسرعه قبل يرجعون..

"وتين كانت معصبه من سعد ولما عرفت أنهم طلعوا راحت مسكت سعد من ثوبه بقوووووه": أنت ماتترك ثقالة الدم هذي أفرض أن صالح أنتبه لك والله لا يمسح فيك البلاط..

"سعد وهو يبعدها عنه": تهبييييييين تبينه يهاوشني عشانك..!!

"فتحت فمها بتتكلم بس دزها فارس بقوه لورا الثلاجه وهو حاط إيده على فمها": اصصصصصصصص جاء عمر..

"صالح وهو يحط الصينيه عالطاوله": تعال يافارس...

فارس: هلا خالي..

صالح: روح خذ السفره للدوانيه ونادلي خالك سطام عشان يجي يودي الصياني مع عمر وأنت ياسعد خذ كرتون المـاء ووزعه على السفره..

"أم سطام وهي تشيل القصدير من الصينيه": ماعليه ياولدي ياعمر تعبناك معنا..

"عمر وهو مبتسم": لاتقولين كذا ياخاله هذا واجبي..

صالح: يمه وين سلة الفواكه؟؟

أم سطام: بالثلاجه الأخيره..

"راح صالح للثلاجه وعمر واقف يناظره وهو مكتف إيدينه.. فتح الثلاجه وأنصدم لما شاف وتين واقفه بجنبها.. بسرعه ألتفت على عمر ورجع ألتفت عليها وهو متفاجأ ومعصب بنفس الوقت
يحسب وتين متعمده تتخبى وهو بطبعه مايحب الحركات هذي"..

"رفع حواجبه عمر بتعجــب وهو يقول": صالح... وش فيـك؟؟؟؟

"وتين خافت من نظرات صالح وحطت أيدينها على وجهها وشوي وتصيح"..

"عمر وهو يقرب خطوه": صالح.. وش شايف قدامك؟؟

"صالح وهو يطلع السله من الثلاجه ويأشر لعمر": خلك مكانك..

"سكر الثلاجه بقوه وهو يروح لعمر ويعطيه سلة الفواكه": ماعليك أمر خذها للرجال بالدوانيه..

"أخذها عمر وهو متفاجأ وطلع من الباب اللي من جهة الحوش.. سمع صالح يصرخ ويقول": روحـــــــــــــــــــــــــــي داااااااااااااااااااااااااااااااااااخـــــل!!!!!!!




#####################




×× نهايـــــــــــة البارت الأولــ.. ××

عز نفسك و أبتعد
03-06-2009, 12:21 AM
:0134: قســـــــــــــم تعبت ..... كل هذا البارت الأولــــــ بس ...!!!!!!!!!!!


انا تراي حجزت عمــــــــــر وخروووووووا عنه لي :044: ...

إذا الاقــــــــي تفاعل نزلت بارتاااااااات وغذا مافيــــــــــــــه خلاااااااص أنسحب >>> تهديد:043: برااااااا

:061: أمزح معكـــــــــــــــم يافراشات ..

][ ميمي ][
03-06-2009, 02:50 PM
السسسلام عليكم

جمعه مبااركه :)

الباارت ختييييييير يجنن يجنن يجنن

بالله كمليهااااا بوسوووورعه .... وووه بس


يعطيك العااافيه

سميــــــ غلاي ـتــــكـ
03-06-2009, 04:13 PM
روووووعه يعطيك العافيه


انا تراي حجزت عمــــــــــر وخروووووووا عنه لي

كنت ناويه عليه بس سبقتيني

سميــــــ غلاي ـتــــكـ
03-06-2009, 04:14 PM
الروايه كامله ولا لا

أحلااااكم وأتحداااكم
03-06-2009, 05:07 PM
روايه رووعه

ننتظرك

أحلااااكم وأتحداااكم
03-06-2009, 05:08 PM
روايه روووعه

ننتظرك

لبانة فروله ^_*
03-06-2009, 08:26 PM
شكلها رواية جنااااان

يلا نستنى البااارت الثاني

بس باعرف اذا الروايه كامله او لا

لان طلعت براسي نخله من الروايات الناقصه :P

*ورد*جوري*
03-06-2009, 10:24 PM
روووووووووووووووووووووعه ننتظرك بس هي كامله ولالا؟؟

عز نفسك و أبتعد
03-06-2009, 11:50 PM
أهليييييييييين بالغوالــــــــــــــــــــــــي ..

منوريييييين الروايـــــــــــــــــــــــــه ..

لو سمحتوا اللي حجزت عمر توخر عنه وإلا ما أكمل الروايه :043:>>> خخخخخ أمزح !!

الروايه نزل منها 3 بارتات والكاتبـــــــــه فلللللللللله تنزل أول بأول ما تتأخر عالقراء ..

وأنا عن نفسي راح أتابعها حتى لوأنها مو كامله عشان عموووووري :0150:.....

عز نفسك و أبتعد
03-07-2009, 07:04 PM
روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....




©الـــجــــــــــ الثاني ـــــــــــــزء©




يــوم الثلاثــاء:
12 شــــوال...

الساعــــــــــه 6.30 الصباح..


صحى أبو مشعل من بدري عشان يآخذ بنته أحلام للجامعـــــه وهذا أول يوم تداوم فيه وجلس بالدوانيه ينتظرها..

طلعت وتين للحوش وحطت شنطتها عالدرج وعباتها فوقها وجلست وهي ماسكه كوب الشاي بيد وجوالها بيدها الثانيه..

"أبو مشعل وهو طالع من الدوانيه": صباح الخير..

"وقفت وتين وهي مبتسمه": صباح النور كيف حالك عمي..

أبو مشعل: بخير.. أحلام وينهـــــا تأخرت على الجامعه راح الوقت وحنا للحين ما طلعنا من البيت..

وتين: تبدل ملابسها ثواني وتجهز ياعمي..

"أبو مشعل عقد حواجبه وهو يناظر وتين بتفحص وناقد على شكلها..
كانت وتين مجعـــده شعرها اللي واصل لكتوفها ولونها أسود لايق مع بياض بشرتها.. وحاطه مكياج هآدي "ماسكرا وبلاشر و روج زهري"
ولابسه تنوره سوداء ميدي وبلوزه لونها أبيض مقلم بزهري وأكمامها قصيره مره يعني تحت كتوفها بشوي"..

"وتين أنتبهت لنظراته وبسرعه دخلت تهرول لغرفتها.. فتحت الباب بقوه وهي متضايقه": عمي يبيك برااااااااااا..

"أحلام وهي تظفر شعرها": دقيقه بس أزين شعري..

"بلمــت وتين تناظر بشكـــــل أحلام.. كانت لابسه تنوره سوداء وبلوزه سوداء ومظفره شعرها ومو حاطه مكياج أبدآ..
يمكن لأنه أول يوم تداوم فيه للجامعه وماتعرف النظام عدل بس من نظرات الأنتقاد من عمها سعد أكدت لوتين إن هذا النظام عند العم نفسه سواء بجامعه أو غيره..
المكياج ممنوع واللباس ألوان وأشكال محدده و الشعر مايتغير لونه وطوله...!!!


وتين: أفطرتــي؟

"أحلام وهي تلبس عباتها وتلف الطرحه على رأسها": لأ ما أشتهي تو جابت لي الخدامه توست وحليب بس ماأكلت..

وتين: مايصير لازم تآكلين شي قبل ما تداومين لأن يومك الدراسي بيصير ثقيل وراح تتعبين..

أحلام: راح أفطر بالجامعه..

وتين: براحتـــك..

"سكرت وتين الباب وراحت للحوش لقت مشعل لابس ثوب أبيض وشماغ وواقف مع عمها..
شافت مقفاه ورجعت للغرفه وهي تتأفف لقت أحلام قبالها": أحلام جيبي لي شنطتي وعباتي برا لأن الباص ينتظرني وأخوك واقف بالحوش ..


"طلعت أحلام وهي تسلم عليهم..ألتفت مشعل وهو يقول": فيه باص ينتظر عند الباب هرنه مزعج..

أحلام: هذا باص وتين بتطلع ألحين..

"أنحنت وأخذت عباة وتين وشنطتها .. لبستها وتين داخل وغطت وجهها بالطرحه وطلعت من قدامهم.. طلعوا وراها عمها ومشعل وأحلام وركبوا السياره"..


"مشعل وهو يشغل السياره ويتكلم بإستهزاء": غريبه ما لبست عباتها اللي عالكــتف مو هي متعوده تطلع فيها..؟؟؟

أحلام:بالكليات ممنوع العباة اللي عالكتف..

مشعل: ممنــوع!!!! يعني مافيه شي أسمه حلال وحــرام.. أشوف طول ماإحنا عندهم بالأجازه رايحه جايه بالكتف لا حيا ولامستحا وأخوانها ولا واحد فتح فمه وردها ما عندهم غيره على محارمــهم؟؟..

"أحلام أنزعجت من كلامه اللي بدون مناسبه": ما أدري عنها..

"أبو مشعل وهو يفتح زجاج السياره": أترك البنت لا تتدخل بحياتها ماهي وحده من خواتك عشان تتكلم عنها..

"مشعل وهو يحرك السياره": مو هذي المشكله أن أختي بتجلس عندها بعدين تتأثر بحركاتها وتصير تقلدها..

أبو مشعل: أختك فهيمه وما تسوي سواتها.. هذي بنت مدللــه ببيت أهلها وماحد يمنعها من شــي لاأبوها ولا أخوانها .. وأختك ما تغربت عننا وجت للرياض إلا عشان تدرس وتجتهد وتآخذ الشهاده مو عشان تسوي مثل بنت عمها..

مشعل: ليتها جايبه نسبه واطيــه ودارسه هناك أزين لها بـلا هالنسبه العاليه اللي ذبحتنا فيها وخلتنا نشد رحال ونتعنى عشان حضرتها تحقق طموحها..

"أبو مشعل وهو عاقد حواجبه": وبعدين معك؟؟ من سجلت أختك بالجامعه وأنت تعيد وتزيد بالسالفه خلااااااص..

"مشعل وهو يضرب عالدركسون بخفه": متى نرجع للقريات ترا أجازتي ثلاث أيام بس ما أقدر أطول أكثر..

أبو مشعل: بس نتطمن على أختك نرجع إن شاءالله.. أبي اسجلها بباص الجامعه عشان تروح وترجع معه وأعرف كم تحتاج مصروف بالشهر و أشوف وضعها ببيت عمك مع أني عارف إنهم مايقصرون بس مايصير نخلي أختك لحالها..

مشعل: يومين تكفي والخميس نمشي بإذن الله..

"أبو مشعل وهو يمسح على لحيته":على خير..

"ألتفت على أحلام وهو يقول" ياحــــلااااااام.. جبتي ورقة المستشفى تعطينها مدرساتك عشان الأيام اللي ماداومتيها..؟؟

أحلام: أيوه يبه جبته معي..

"مشعل وهو يناظر أخته من المرايه لأنها جالسه وراه": يازييييييينـك لو ناسيته تكون جيتنا للرياض عالفاضـــي وأصلآ هالعذر ما طلعناه إلا بواسطــات
يعني فتحي مخك عدل وأنتبهي لأغراضك عدل تراك جايه تدرسين مانتي جايه للوناسه وسعة الصدر..

"أحلام قفلت معها من كلامه وأنغثت من أسلوبه مع أنها متعوده عليه.. نطقت وهي تصر على أسنانها وتحاول تضبط اعصابها": إن شاءاللـه..

"أبو مشعل وهو يمد لها جواله": طيب يابنيتي خلي التلفون معك عشان أكلمك وأتطمن عليك_ وانشاالله راح أشتري لك جهاز ورقم اليوم..



× مشعل 26سنــه..أكبر عيال العم سعد ويصغره 4 اولاد و 3 بنات .. رجل شمالـــــي الشخصيه .. أنسان عملــي وكل شيء في حياته يسيره العقل ويسيطر عليه..
وهو عطــوف ورقيــق وحنون وحســاس..
رغم أن الجميع يعتقد أنه قاسي وجلمود و شديد باصدار الأوامر والتنفيذ ..
نوعا ما يبين قدام الناس بأنه متحكم في حياة من يهمه (أهله وأقرباءه)
وصورته صورة"المتحكم والمسيطر" بس هوما يحس بكذا ابد وظاهره عكس الباطن.. ×


######################



"وتين وهي تتمشى مع صفاء وهديل بالكليه"...


_: مــت خوف من نظراته حسسني إني وحده خفيفه مع إني وربي ماكنت قاصده اللي صار وأصلا هو بطبيعته مطنش وما يركز وقبل كذا مايفكر غلط لأني أخته ويعرفني بس مدري ليش تصرف كذا..

صفاء: اللي صار شي عادي بس هو حط أحتمالات وفروض كثيره لدرجه إنه عصب لما شافك وخلاه يفكر غلط..

"هديل بقهر": أبي أفهم ليييييييييه يعصب واللي بالمطبخ مو غريب واحد منكم وفيكم ,, ولد جيرانكم من سنييييييين ومتعود عليكم ,, إذا أنتي ما صرتي تتغطين عنه ألا بآخر سنه متوسطه وحافظ وجهك زين ..
جت على وقفتك ورا الثلاجه ؟

"وتين وهي تتحلطم": ويصرخ علي بصوت عاااااااااالي وعمر مابعد طلع من الباب فشلــــــني أكيد عمر عرف أنه أنا الموجوده أجل يصرخ على أمي مثلآ؟؟؟؟
وإلا عمـــي ونظراته لي الصبح نااااااقد علي كل هذا لأني رايحه للكليه وأنا كاشخه أجل اروح ووجهي باهت وشعري مسرح كأني بمدرسه؟؟؟
وإلا ولد عمي المغروووووووور لما طلعت من قدامه يخزني بقوه مايشيل عيونه .. سبحان اللـه عكس أخواني الخجولين دايم يغضون البصر أما هو لأ.. عمى بعيييييينه ..


"صفاء وهي تحط يدها ورا ظهر وتين": ياعمري كسرتي خاطري مافيه احد يدافع عنك ,, زمــاااااان كان عمر يهاوش صالح إذا رفع صوته عليك ويدافع عنك
أما ألحين آآآآآآآه ياحسرته العين بصيره واليد قصيره أنتي قدامه ولا قادر يوصـــلك..

"عضت شفايفها وتين وتوردت خدودها وهي تلتفت على صفاء": صوفي لأأأأأ ترا ما أتحمل طاريه؟؟

"صرخت صفاء وهي تأشر عليها": تحبينتــه صح؟؟ تحبيــنـــه أعترفــــي .. أعترفــــي....

"خافت وتين من المواجهه ومن قول الحقيقه": والله أغليييييييييييه صدقيني.. انتي تقولين كذا وما كأنك تعرفيني؟

صفاء: اللي أعرفه أن إذا طرينــــآه خقيتي وحمر وجهك ومع ذلك تكابرين .. أبي أفهم ليـــــه؟؟؟

"هديل بأستهبال": يمكن خافت من ولد عمها هههههههههههههههههه..

"دزتها وتين وهي تتأفف": اوووووف ياشينك انتي وياها أقول غيروا الموضوع أصرف وإلا تراي بترككم..

"صفاء وهي تغمز لوتين": أمنيتك هو.. صح..؟؟

هديل: مسويه كاشفتها يعني ..

صفاء: كاشفتها بقوه هههههههههههههههههههههههه..

"تنهدت وتين تنهيده حــــــآره وهي تصد عنهم و تجلس على الكرسي وتفكــــر.........."..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



××.. لو سألـنــا أي شخـــص ..

(وش تتمنــــى بحيــــاتــــك.....؟؟؟) ..

الأمانــــي تتفاوت مابين المستحيــــل و اللامستحيــــل ..
ومابين توقعات يتحقــــق أو مايتحقــــق..
ومابين الماديــــات والمعنويــــات..

ولو سألـنـــاهـ ..
وش تتمنــــى بعد فــــراق غالــــي غيبه المــــوت.....؟؟؟

يسكــــت..

وتتبــــــــدل ملامحه للحــــزن..
ويفــــكــــر...

ويطول التفــــكير..

ثم ينطــــق بثقــــل ..

ويقــــول:-

.. لأ .. أنا أتمنى أمنيــــه وحده بــــس..

..[( أتمنــــى مــــا أفقــــد غالــــــــي بحياتــــي )]....××




$$$$$$$$$$$$$$$$$

عز نفسك و أبتعد
03-07-2009, 07:05 PM
ـ: لوووووو سمحتـــي......!!!!

"ألتفتت الطالبه على أحلام وهي تناظرها فوق تحت وترد بدون نفس": خيـــر..

"أحلام وهي تحط شنطتها على كتفها وتتكلم بإرتباك": قالوا لي البنات أنك أنتي دايم تكتبين المحاضرات مع الدكتــور
ووووو أنا طالبه مستجده واليوم اول يوم أداوم فيه بالجامعه ووووأبي آخذ دفتر محاضراتك أنقل منه وأرجعه لك أوووووو ....
"سكتت أحلام وما كملت كلامها لما شافت البنت رافعه حاجبها بإستهــــزاء"..

ـ: وما قالوا لك البنات أني ما أكــد على عمياااااااااااان؟؟؟ أداوم وأكتب وبالأخيييييير تجين تتطلبينه بالراحه؟؟؟

"أحلام وهي تبلع ريقها": عفوآ بس أنا مو من أهل الرياض وأمس أأأأ.....

ـ: وخير ياطيــر أنشاءالله من المريخ هذا شي راجع لك.. روحي دوري على غيري أنا ماعندي شي...


"مشت الطالبه وهي رافعه راسها بغرور وأحلام تناظرها بشفقه": صادقــه ماعندك شيـــئ ,, لامبــادئ ولاقيــم هذا وانتي من مجتمع أسلامي ما عندك طريقه تعاملين فيها مع غيــرك...



"مرت بنت من جنب أحلام وصدمتها بدون قصــد.. تمايلت أحلام وهي تلف على البنت وتعتذر لها": أنـــا آسفـه..

"ضحكت البنت وهي تمسك أحلام من يدينها وتعدلها وقفتها": ههههههههههه ياعمري أنا اللي أسفــه صدمت فيك بس شفت وساخه بالأرض وكنت ببعد عنها عشان ما تتوسخ جزمتي..

أحلام: حصل خير..

ـ: باين عليك طالبه مستجده .. أقصد طالبه جديده؟؟

أحلام: أيوه..

ـ: من لبسك النظامي والمرتب ميزتك ودايم الطالبات المستجدات تكون كذا هيأتهم بس بعد ماتمر شهور يتغير حالهم..

"أحلام ماكانت تبي تآخذ وتعطي مع البنت خافت تكون مثل اللي قبل شوي وتحصل تهزيئه جديده مع أن البنت هذي عفويه ومبتسمه لها": صح..

ـ: شي حلو وجميل ياليت كل البنات يصيرون زيك أقل شي يكون لبسهم ساتر مافيه فتحات وكسرات تظهر الخافي..

"أحلام ماعرفت وش ترد عليها لأنها بتنهي الكلام وتمشي تدور على الكافتيريا": الله يهديهم..

ـ: حتى موظفات الأمن من جنبهــــا عليهم تسيب واهمال مو طبيعي.. عفــوآ خذتنا السوالف ونسيت أعرفك بأسمي.. معك نهلـــه أدرس كلية التربيه قسم تربيه خاصــه مستوى خامس..

"أحلام بتردد": أنا .....أأأ أحلام أدرس أدارة أعمـــال..

نهله: أنتي مو من أهل الرياض صح؟

"أحلام بشــك": ليه مكتوب على جبهتــي أني مو من الرياض؟

"ضحكت نهله بعفويه": ههههههههه مجرد تخمين وأحســاس يمكن يصدق ويمكن لأ بس لا تزعلين مني صدقينــي ما أقصد أضايقك..

أحلام: بالعكس عادي .... أنا من القريــات..

نهله: ياهلا واللـه بأهل الشمال نورت الرياض..

"أحلام أعجبها أسلوب نهله وأستغربت التناقض بينها وبين اللي قبل شوي بس ظل فيها خوف وشك وتردد من ان تكون في بنات بالأحترام والــذوق اللي بنهله": منوره بأهلها..

نهله: لك معارف أوقرايب أو صديقات هنا بالجامعه؟

أحلام: ماعرفت غيرك لأن هذا أول يوم داوم لي..

"نهله بأهتمام": طيب تحبين أساعدك بشي يعني أجيب لك جدولك وأدورلك على قاعاتك وأشتري لك ملازم أو أسأل لك عن أسماء الكتب المطلوبه وأعلمك النظام كيف بالجامعه...

"دار رأسها أحلام من كلام نهله وحست أنها ضايعه بجد وكل اللي قالته نهله صعب تسويه بدون مساعدة أحد بس خافت تثقل عليها او تعطلها عن محاظراتها ..
جاوبت بحيره": مشكوره نهله جزاك اللـه خير مابي أتعبك معي..

"نهله وهي تحط يدها على كتف أحلام": لا تعب ولاشئ هذا واجبي وأقل أنتي محتاجه اوقف معك .. وصدقيني أنا مثل وضعك لما دخلت الجامعه كنت ضااااااايعه وما أعرف شي لما تعرفت على بنات وساعدوني وما أنسى معروفهم معي..

أحلام: بس وقتك .. ومحاضراتك...

نهله: محاضره وحده وأنتهت وأنا جالسه أتمشى أسلي نفسي لأني أطلع مع الباص الحكومي الساعه وحده يعني مطووووووووله..



$$$$$$$$$$$$$$$$


وفـي باص البـنـــــات...


(تـــدري بحلاهـــا وتسألني/ أنــــا حلــــوه..؟؟؟
هــذا اللي ذابحنـــــي بها كثرة تــــواضعهــا ,,
احلــى من الألــحـــان,, والشعـــر والغنـــوه,,
الزيـــن أخـوهــــا ويمكنـه مراضعهــــا..

حتى الــقــمر يستحــــي لما يطالعهــــــا ,,
من غيــــرها العمـــر والعالم ولا يســـوى...........)


"كانوا الثلاث بنات اللي جالسين بالأخير يتمايلون منطربين على صوت عبدالمجيد عبداللـه والباقي يتأفف ويتذمر من صوت الأغانــي"...

رائده: أستحوا على دمكم وأحترموا الموجودين بالباص وقفلوا الأغاني...

"ضحكت تغريد بأستخفاف": هآآ هآآ مو عاجبك ,, سدي أذانك..

رائده: مو عاجبني وراح تطفينه غصب عنك فاهمه..

تغريد: ياماما أهلي ماغصبوني على شي عشان تجين إنتي وتعطيني أوامر وغصب بعد؟ أقوووول تقلعي بس..سدي فمك واكرمينا بسكوتك خلينا نروق بدون نكد..

"نوف وهي تلتفت على صديقتها تغريد وتتكلم بدلع": تووووو تووووو.. ياقلبووووووو طنشيها هذي غيرانه مننا..

رائده: أغار من إيش؟ من قلة التربيه والأخلاق؟ لكن ما أقول إلا حسبي الله ونعم الوكيل فيكم يعني فوق مانتم متأخرين ومعطلينا عن بيوتنا بعد تزعجونا وتغثونا..

تغريد: مستعجله على بيتك روحي بسياره أهلك..

رائده: ماطلبت شورك وبعدين أنتي روحي مع أهلك بهالمنظر هذا أرمي عباتك وأرقصي على كيفك وخلي أبوك وأخوانك يصفقون لك ويشجعونك بعد..

تغريد: وش قصدك ياوقحه.............





((صـلـــــوحـــــــــي.. يتصل بك))




"وتين بخاطرها وهي تناظر بشاشة الجوال": يؤ يؤ شلون أرد عليه وأصوات البنات عاليه وهم يتهاوشون..؟ بس أكيد متصل يراضيني عن اللي سواه أمس أعرف طبعه مااااااله قلب.. لازم ارد عليه لأنه (أهلي) نقطة ضعفي..

"وتين بهمس": ألو..

"صالح بحماس": يالله حيهاااااااااا الشمالـيـــــــه!! >> (دايم يقولها هذي الكلمه إذا أتصل لزمة ترحيب خاصه فيها)..

"وتين وهي تحني جسمها لتحت عشان تسمع عدل": هلا صالح..

صالح: هلا بالشماليه شلونك شخبارك.. إنتي بالباص؟

وتين: إيوه بغيت شي؟

صالح: حسااااافه كنت أبي أجي آخذك من الكليه بسيارتي وأغديك بمطعم بس ماللطيب نصيب..

"أبتسمت وتين": تسلم بس أنا لازم أتغدى بالبيت مع احلام فشله أخليها..

"صالح بتذمر": أحلام هذي مدري من وين طلعت لنا حكرتنــا معاد نقدر ندخل غرفتك.. أمس بالليل دخلت الغرفه أدورك وأسأل عنك طلعت بوجهي ..

"شهقت وتين": يووووووه حرام عليك ليش تدخل؟؟

صالح: ماااااادرييييييييت لا تسوين مثل أمي أمــس حرقتني بالنصايح (لاتدخل الصاله ولاتدخل غرفة أختك ولا غرفتي ولا تقرب....) ياهووووووه شوي وتطردني من البيت..

وتين: هههههههههههههههههههههههههه أحسن هذا حوبتي لأنك زعلتني امس..



"تغريد وهي تصرخ": أقووووووووول أنكتمي ياقروووووويه وكلمه زايده أحذفك من الشباك..

رائده: طلعي جنوووونك وهبااااالك بعد لا تبخلين علينا بشئ ..

تغريد:الهبال عندك أنتي يا××××(تشفير)!!!!!

رائده: هذي ألفاظك أنتي وأهلك ببيتكم؟؟؟؟؟

"حمر وجهها تغريد وصرخت صرخه أقوى وألفاظ أقذر وأبشع ورائده تناظرها بأحتقار................"



صالح: وش هالأزعاج اللي عندك؟؟

وتين: البنات يسولفون ووووو....

"قاطعها صالح": هذي هوشـــه مو سوالف ..!!!

"وتين بأستسلام": عادي كل يوم كذا..

"صالح تفاجأ": أخــس.. حتى أنتم يالبنات تتهاوشون؟؟ طيب من بدأ بالهوشــه؟؟ ووش السبــب؟؟ ..

"وتين وهي ميته ضحك": هههههههههههه وش دخلك .. يعني لو قلت لك بتحل المشكله..؟؟

صالح: أوف كورس .. لأنك بترجعين للبيت وتقولين / مآآآبي الباص أبي أغيره.. وأروح أنا وأدورلك على غيره .. يعني بذمتك هذا مو حل للمشكله؟؟


وتين: هههههههههههههههههه لاتخــــــــاف ماراح أطلبك ..

صالح: ألحمدلله تطمنت.. ياللـه أبسكر تآمرين على شي؟

وتين: لأ سلامتـــك..





&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&&




ـ: عقب اللي صار لها اليوم مامن سلامه.....!!!!!!!

مشعل: كان المفروض أنها تدرس بالقريات عند عينك بدل ماتظل خايف عليها وتفكر وش راح يصير فيها..
هذا هي من اولها تشتكي من البنات "اللي تهاوشها واللي تأشر عليها وتضحك كأنها شايفه مهرج" .. وش اللي حادها على هذا.. الشهــاده؟؟ عمرها لا درست بس لا تحط نفسها بمواقف تحرجها..

أبو مشعل: انت اللي يتكلم معاك يتعب ماتفهم خلااااص أترك أختك لاتشيل همها..

"مشعل بملل": يكون أزين بعد..

(فارس كان جالس يزين سفرة الأكل عشان بيتغدون بالدوانيه مع العم سعد وولده مشعل وسمع كل الحكي اللي دار بينهم وســرح بتفكيره): يالمقروده ياأحـــــلام!!!
أثاري مشعل رافض دراستك بالرياض ومو داخله مزاجه ويحاول يغير رأي ابوه بس مو قادر .. أبعلم وتين عن كل اللي صار أكيد راح ترحمها وتساعدها ..



ـ: فــــااااااااااااااااارس فـــاااااااااااااااااااارس ..

"هزه سطام بقوه من كتفه وهو يتكلم وفارس يناظره وهو عاقد حواجبه ومو سامع أي صـــــوت بس يشوف شفايف سطام تتحرك ويأشر له بيده"..

"فارس بتوتر": وش فيك وش صاير؟؟؟؟

سطام: ــ ــ ــ ــ ــ ــ

"فارس وهو يوقف": مدري وش تقول ما أسمع..

سطام: ــ ــ ــ ــ ــ ــ

"طلع فارس بسرعه من الدوانيه وهو يهرول وتفاجأوا العم سعد ومشعل من تصرفه وسطام عرف وش فيه وعذره لأن مو أول مره يصير له هالشي"..

"أبو مشعل بعصبيه": وش بــلاه مايرد عليك انتم ماعلمتوه يحترم اللي أكبر منه؟ أجل أنت خاله وبحسبة ابوه تكلمه وما يرد عليك؟؟

"سطام عصب من كلمة (أبوه) وقفت بحلقه وما قدر يبلعها.. كل هذا لأنه دخل بالثلاثينات وما عنده لازوجه ولاأولاد يصير بنظر مجتمعهم البدائي التفكير (شايب)؟ ..

أخذ نفس طويل وهو يجلس ويتكلم بهدوء": فارس ما فيه احسن من أخلاقه ويحترم الصغير والكبير لا تنسى أنه ولدنا وتربيتنا بس المشكله أن بطارية سماعته أنتهت وبهالحاله هو مايسمع أي صوت وشي طبيعي يتصرف كذا..

أبو مشعل: أييييه أيييييه ذكرتني به هو للحين ماصار يسمع؟

سطام: للحين..

ابو مشعل: الله يساعده.. طيب لمتى يظل على هالحال ليه مهملينه وماتعالجونه بمستشفى ثاني بمدينه ثانيه غير الرياض؟؟

"سطام عصب زياده من كلمة (أهمال) ما فيه أحرص منهم على صحة فارس ومافيه احسن منهم بتوفير الأجواء المناسبه له وتشجيعه وتربته على الصبر والرضاء بالقضاء والقدر
وخصوصآ أن ضعف السمع مشكله مثلها مثل ضعف النظر": الشفاء من رب العالمين والمستشفى اللي يعالج فيه أمكانياته جدآ عاليه ومايقل عن المستشفيات الثانيه بشيئ بس ربنا مو كاتب له الشفاء ..
لحمدلله على كل حال وكل شي بالدنيا خيره..

"أبو مشعل بأنتقاد": خيره لأنه مايسمع؟ وش هالكلام الفاضي.. أقول بس كــز (أرسل) واحد من العيال يجيب لي لبن غنم ما أشوف قدامي إلا البن ذا ابو علبه اللي تجيبونه من البقاله ماله طعم..

"سطام وهو يقوم": أبشر .. ثواني ويكون عندك..



**************************




وبغرفة وتين .. كانت جالسه أحلام بالأرض تتصفح الملازم اللي أشترتها من مكتب التصوير مع نهله وتكتب على كل ملزمه رقم القاعه ووقت المحاضره..


"وتين وهي تتثاوب وتنسدح على السرير": ماتبين تنامين؟

"رفعت رأسها أحلام وهي متفاجأه": أنام ألحين.. لأ مستحيل ما تعودت..

"وتين بخاطرها": ياليل ما أطولك حتى نومك عكس الناس؟ مافيه ولاشي نتشابه فيه..

أحلام: إذا نمتي متى تصحين؟

وتين: 6 أو 7 المغرب ويمكن أكثر.. ماعليه أحلام أعذريني لأني متعوده أنام الظهر وما أقدر أقاوم..

"أبتسمت أحلام وهي ترجع تكتب": عادي خذي راحتك ..

"وتين بعد لحظة صـمـت فزت وهي تتربع و تسأل أحلام بفضــول وبنبرة صوت هادئه": أعجبتك الجامعه اليوم؟ يعني حسيتي نفسك راح تتأقلمين وإلا الأجواء مزعجه وماتريح؟؟؟؟؟؟؟؟

"أحلام وهي تتكلم بحماس": مره أحتست بالعافيــــه لقيت المبنى بعدين سألت عن القسم بعدين الجدول وتكسرت رجولي لين وصلت القاعه وبعد المحاضره أكلت تهزيئ من طالبه وأشوه نهله ماقصرت ساعدتني بالباقي..

"طيرت عيونها وتين من أسلوب أحلام (أي تهزيئ وأي نهله ووش الباقي؟؟)": أحلام أحكي بشويـــش وفهميني عدل..

"قصت أحلام اللي صارلها بالجامعه لوتين من الألف للياء لدرجه أن النوم طار من عيون وتين لأنها بغض النظر عن أسلوب أحلام كانت تصرفاتها ورود فعلها تكشف جانب ثاني من شخصيتها ووتين تحاول تكشفها
وتتعرف عليها من جديد لأنهم بنات عم بالأسم لكن بالواقع هم غــــــــربــاء بكل ما تحمله الكلمه من معنى..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




×× خريطة المملكه العربيه السعوديه.. لاتحمل ذنـــب ذلك الشعور بــ((الغــربـــــــــه)) بين أفراد العائله الواحده لأن لديها دليل بل أدله عديده تثبت أنه ليس للبعد المكاني أي دور وسبب بالجفاء وتجاهل صلة الرحم
بل حتى القرب المكاني يشهد ببراءة الخريطه من ذلك ..

...لــم ترغب بذكر واقع العائله ذات الأفراد القليلـــون بل أرادت كشف الستار عن تلك العوائل التي تسكن وسطها... كبيرها متعدد الزوجات,, وأبناءه من ذكور وأناث,, وأحفاده تجاوز عددهم الثمانين فرد,,
وأحفاد أولاد كبيرهم مختلفي الأسماء والأعمار....

...ســؤالـــ...؟؟؟؟

ألا نعذر تلك العائلات وفي هذا الزمان الصعـــب أذا جهلوا أسماء وأعمار بعضهم البعض!!

ألا نعذرهم ..
أذا كثرت خصوماتهم بسبب أختلاف أساليب التربيه وتصادم القيم والمبادئ مابين وجودها وعدمها!!

ألا نعذرهم ..
أذا قلت صلة الرحم وأصبحت علاقاتهم الأجتماعيه مبنيه على الأختيار من حيث مبدأ (الأبعد هو الأنسب)!!

...سؤالـــ...

أتمنى الحصول على أجابته,, لأنه واقع قريب من الجميع حتى من الذين يقرأوني الآن.....!!!!!××


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ـ: عيني عليها باااااارده من أول يوم تعرفت على بنت أسمها نهلـه وصدفت ان صديقات نهله بنفس قسم أحلام وشبكت معهم وتقريبآ بتكون لها شله من أول يوم,,
حســره علي من دخلت الكليه ماتعرفت على حد حتى صفاء وهديل صديقاتي من ايام الثانويه يعني لا جديد...

"فارس وهو منسدح عالسرير ومتغطي بالبطانيه وسرحان": .............

وتين: تصدق أحلام حييييييل أجتماعيه يعني من أول جلسه مع البنت تضربها ميانه وتكسر كل الحواجز عكسي تمامآ أنا ذابحني الحيا حــ.......

"قاطعت نفسها وهي تناظر بفارس": فارس وش فيك أحكي ومانت معي..

"فارس وهو يغطي وجهه بالبطانيه وصوته يرتعد": مافيني شي بناااام..

"وتين وهي تشيل البطانيه من راسه": لأ فيك.. قم تعدل وقول لي ليش سرحان ومتضايق..

فارس: ...........

وتين: من سمعــــك؟؟؟؟

"فارس هو ينطق بثقل": وتين أنتي أكثر وحده تفهميني وتسمعيني وأنا ماأحب أتكلم بهالموضوع ألا معك لأنك تخليني أقول اللي بخاطري ولو ماعندك حل بس تهونين علي من ضيقتي.......

"وتين بسرعه خنقتها العبره لأنها حست بضعفــه وهو رجـــــال ومايضعف بوجه أحد إلا اللي يحترمون سنه ومايستهزأون فيه": قول اللي بخاطرك يافارس أهم شي تكون مرتاح..

فارس: أنا أبي أفهم شي واحد فيه نهايــــه لمشكلتي؟ فيه خط أحمر أوقف عنده وأقول خــــلاص ياناس أنا تشافيت والحمدلله؟

وتين: هذا قــــدرك يافارس وبإذن الله راح تتشافى وتصير تسمع مثل أول وأحسن بعد إنت بس قــو قلبك وتفــــاءل بالخير وتلاقيه..

فارس: وتين أنا ماحد يحس فيني محد يفهمني إنتم تقولون كذا لأنكم ماجربتوا اللي جربتــــه.. تدرين إني لما أرمي السماعــات اللي بأذني ماأسمع (ولا صــــوت ولا حــــس ولا همــــس) لو تحترق الدنيا حولي مستحيل أحـس..
تدرين لما أنام أحس إني ((ميــــت))..!!! متمني لو مره أسمع صــوت أحد فيكم يقولي: فارس أصحـــى.. بدل ماتهزون جسمي بقووووه بقووووه عشان أصحى ..
ولما أصحى أشوف شفاهكم تتحرك بس وتحركون إيدينكــم وتأشرون لي بالأشاره وكأني أصــم وأبكــم..!!!!

"أخذ نفس عميق وكمــل": هذا من غير وقت المناسبــات اللي أطلع لها.. أجلس مع الرجال وسوالف وضحك وفجــــأه!! ينقطع الصوت وإلا البطاريه منتهيــه,, وروح يافارس بدلها ,,
أسحب نفسي وأتخبى بمكان بحيث محد يشوفني وأبدل البطاريه وأرجع أجلس .. حتى من شوي صارلي نفس الموقف قدام عمي سعد ومشعل وخالي سطام خلصت البطاريه وأنا جالس أزين السفره..
واحيانآ أكون ناسي البطاريــه وأنا طالع برا البيت وتطفي فجـــأه علي .. تطفي كل الأصـــــوات حولي.........

آآآآآه وهذا من غير المدرسه كل بداية سنه أكون حريص أجلس قدام قبال الاستاذ عشان أسمع عدل وياليتني أسمع بعد نص الكلام يوصلني متأخر بعد الترجمه أسأل اللي على بجنبي "وش قال الأستــــــاذ؟؟؟" ماأستفدت شي من جلستي قدام..
ومن غير تعليقات بعض الطــلاب وثقالة دمهم لابغوا يحكون معي يجلسون يصارخووووووون حيل ويضحكوووووووون ويقولون: هــــاه يابو الشباب تسمعنا عدل..........

"سكت ثواني وهو يمسح على راسه بضيــق": لو أكمل علاج بمستشفى ثاني يتغير كلام الأطباء وتتحسن حالتي!!
أنا أحط أحتمالات عشان ماأحس إن مشكلتي مالها علاج أبدآ مثل ما فهموني الأطباء.. أقسم بالله حسيت أن الأمــــل راح من كثر ماهم يرددون دايم
(حالتك صعبــــه ... أستمر على أستخدام السماعــــات ... مالك عــــلاج عندنا)..!!!! ووش حجتهم!! أن المشكله بـ(العصــــب) وما يقدرون يتصرفون...!!
طيب أنا ماكنت أشكي من شي.. و اللي فيني مو وراثه يعني أأأأأأ.........


"خنقتــه العبره وسكت وماقدر يكمل كلامه .. ووتيــــن من أول من بدأ بالكلام ودموعهــا تنزل عجزت تمنعها_ حست إن فعـــلآ الكلام اللي يحاولون يقنعونه فيه سهل بس واقعه صعــــب صعــــب
فوق مايتصورون ولا هم حاسين فيه ولا عارفين كيف ينهون المشكلــــه"..



&&&&&&&&&&&&&&

عز نفسك و أبتعد
03-07-2009, 07:08 PM
"في المقهـــــــى".....


صالح: تراك إنت مكبر الموضوع يعني وش نقدر نسوي هذا بيد رب العالمين.. لاتقول إننا مانحس فيه ومن ذا الحكي الفاضي..

عمر: بس ماتلاحظ إن فارس نفسيته أنعدمت من التفكير.. اليوم بعد ماتعشيت عندكم بالدوانيه طلعت للشارع لقيته جالس عالدرج يطقطق بالجوال .. سألته عن صحته وعن سمعه أحسه تضايق وقام يتصدد وما يبيني أجيب سيره..

"صالح بلا مبالاه وهو يطلع جواله من جيب البنطلون": ماعليك منه هو كلما طفش وتضايق حط حرته بسمعه وقام يتزعل ويشتكي بدون مناسبه..

"عمر وهو يتأمل بصالح ويفكر بصوت مسموع": سبحان الله وش هالتناقضات اللي جمعت قلوبنا وحـبـبـتنـا ببعض .. أحسك عديم أحساس وكل الأحاسيس فيني..
أنت مآخذ الحياة بسهوله وعايش يومك بالتنكيت والفوضى والحماس وأنا أعشق الراحه والترتيب و حذر شوي..
عندي حس رومانسي وإنساني عالي وأنت فيك هالشئ بس تتحاشى الملل يعني إنسانيتك بمواقف بعيده عن بعضها ورومانسيتك عفى عليها الزمااااااان ..

"صالح بمزح وعيونه بالجوال": أنت من زينك عاد؟؟؟ مقابلني وتمدح بنفسك ..

"عمر وهو يرتخي بجلسته": صحيح يابو صلوح ليش ما ترجع تحــــب عشان تصير تهتــــم بنفسك شوي يعني تكشخ وتتعطر ويضرب أخلاقك الحيـــاء والهــــدوء خبرك لزوم الترزز آآآآآآه يازينك بذيك الأيام ما أنساك (عربجي ودق قلبــــه)ههههههههههههههههههههههههههههه..

"رفع صالح رأسه وهو يقاوم الضحكه": اللي يسمعك يقول إني (وسخ) ما أعرف النظافه.. وبعدين تعوذ من الشيطان وأترك الحب لأهله..

عمر: يعني إنت مو من أهله ياسلاااااام على اللي عارف نفسه عدل..

صالح: أبو عمير ترا كلنا بالهوا سوا لا أنــــا أحب ولا أنــــت تحب يعني أقطع الهــرررررررررررج وأسكــت..


"تبدلــت ملامح عمر و صــد بتوتر لما سمع كلام صالح وبخاطره يهرب من الموقف ..
ياقـــــوة الصدمة علــى عمر لما يكون أعـز أصدقاءه وأقرب الناس له مايدري عن الخافي بقلبــــه.. ولا يحـــــس بنار الشوق وعذاب الجفا والصدود اللي يعيشها أغلى أنسان بحياته بسبـب <عــــــرق القـلـــــب>......"..




© يهـز الشــــــوق بـ أعماقي عناقيد الغــــــرام عــذوق
ويقطف بـ الغــــــلا فيني غرام خـنـــت وأخفيتــــــه..!!

أحـبـــــگ .. كثر ما يشعل غرامــــــك في حشاي حــروق
وشبه زود لو يحرق ضلوعي مــــــت مـا اطفيتــه ..

أحـبـــــگ .. دمعه طاحت على خــد الصباح شـروق
يمــــــوت النور لو طاحت على كفي وضميتـــــه ..

أحـبـــــگ .. إيــه .. أحـــب اسمــــــك وأمـــوت بجيدك المنتــوق
وتخيـــل .. كثر ما أكرهـ صــــــدودك>>> قمت ((حبيتــــــــــه))...!!! ©






¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥


روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....


يـــــوم الخميـــــس:
14 شــــوال....

"مشعل وهو شايل شنطته وواقف بالحـــوش": إذازعلانه لأننا بنسافر خلاص لمي أغراضك وأمشي معنا..

"أحلام وهي تشاهق من الصياح": أنا أبي أبوي يجلس عندي..

"أبو مشعل وهو يلمها بذراعه ويبوس رأسها بحنان": ياوليدي أنتي ما عليك خلاف جالسه ببيت عمك وعندك بنت عمك وتين تونسك والجامعه اللي تغربتي عن اهلك عشانها ..

"مشعل وهو يلبس نظارته الشمسيه": أهم شي الجامعه تدرس وتجتهد بلا وناسه مع وتين بلا هم..

"أحلام وهي تعدل طرحتها": يبه طلبتك تجي الأسبوع الجاي وتجيب أمي معك..

أبو مشعل: أن شاءالله أحلام تآمر على أبوها ماتطلب..

مشعل: أقول بلا دلع ترا إحنا بالقريـات مو بالخــرج وإلا المجمعــه عشان نجيك متى ما بغيتي..

"نزلت رأسها أحلام بضيــق وهي تمسح دموعها وصوتها مبحوح": خلاص مابي شي..

"أبو مشعل وهو يمسح على رأسها": ماعليك من مشعل هو يمزح معك يبي يشوف الضحكه على هالوجه السموح..

"مشعل بملل": ياللـه يبه خلنا نستعجل ..

أبو مشعل: أسبقني للسياره أنا أبتوضى لصلاة الظهر قبل نمشي ..

"دخل أبو مشعل لدورة المياه اللي بجنب الدوانيه..
ألتفت مشعل على أحلام وناظرها بتفحص كانت مكتفه يدينها وتناظر الأرض.. وقف قبالهاوقال بصوت واطي":
الجوال اللي أشتريته لك أمس عائلــــــي!!!! يعني لأهلك وبس ماتعطين أحد رقمك.. والغرفه اللي أنتي فيها لاتفارقينها يعني بلا ماتتنططين بالغرف الثانيه وكأنك ببيت اهلك..
ومن البيت للجامعه ومن الجامعه للبيت مافيه طلعات ثانيه لمطاعــم وأســواق.. والطرحــه مابيها تنزل عن رأسك.. ووجهك لا يبان قدام عيال عمك فاهمــــــه!!!!!!!..

"أحلام بصوت يرتعد من الخوف والصياح بنفس الوقت": أبشــر..


ـ: أأأأحمممممم أأأأحممممم...

"ألتفت مشعل على سطــام اللي باين طرف ثوبه وهو واقف عند باب المدخل يبي يطلع بس ينتظر احلام تبعد عن جهة الباب.. غطت وجهها أحلام ورجعت وراء لما لصق ظهرها بالجدار"..

مشعل: خذ راحتـــك ياولد العم..




%%%%%%%%%%%%%%%%%%%




سطام: ليه واقفيــــــن هـنـــا؟؟

"صالح وهو يحط الحصير بحوض الدتسن حق أبوه": ننتظر أبو عطا وأبو طلق وشابوره عشان نكشت للبر..

"سطام وهو ناقد عليه": ليه (شابوره) ماله أسم الرجال؟

"صالح بعفويه": عشانه طويـــــل حيييييييييل أسميه شابوره..

سطام: هو وش أسمــــــه؟

"عمر وكتوفه تهتز لأنه كاتم الضحكه": أسمه دلـــــي ..

سطام: طيب الجو حار مايصلح للكشتات ليه ما تنتظر لما يجي الشتاء..

صالح: بالعكس الشمس بارده ماتحرق الجلد وأهم شي بالليل والله ان البرد يكسر العظام..

"سطام وهو يناظر بصالح فوق تحت .. كان لابس ثوب نوم أسود ولاف الشماغ حول رأسه على الطريقه الإماراتيه": وش رأيك قبل ماتمشي تروح تبدل ثيابك وتلبس بدله سبورت مثل عمر.. يعني أغلــط لو مره وأهتم بنفسك شوي..

صالح: أهتم وأنا رايح للبر عند التراب والغبار والعجاج..

سطام: هي جت على البر وبس إنت طول عمرك مبهدل وحايس..

صالح: الحيــــــاة ماشيه كذا وإلا شرايك ياعمر..؟

"ضحك عمر على أسلوب صالح وقال لسطام": ههههههههههههههههههه لاتتعب عمرك ياسطام أخوك هذا مايتغير لو تحكي من هنا للعمر كله ماتغير فيه ساكن..

سطام: الله يهديه بس.. أنا ماشي تآمرون على شئ؟

"ردوا صالح وعمر بصوت واحد": سلامتــــــك..

"ألتفتت عمر على صالح وسأله بتعجب": وشفيهم عمك وولده من شوي طلعوا وهم مستعجلين لدرجه إنهم سلموا علينا من بعيد وركبوا سيارتهم..

صالح: مدري عنهم بس الظاهر أن مشعل بيلحق دوامه لأن أجازته أنتهت ..

عمر: ياساتر.. الثواني اللي بيوقفها معنا تأخره عن دوامه؟

صالح: يمكن هو حسبها كذا..

"عمر بحيره": سبحان الله هذا الإنسان من عرفته مايعطي وجه وأخلاقه شينه يعني مو مثلك إنت وسطام..

صالح: لايغرك سكوته تراه بس قدامنا لأنه مو متعود على أهل الرياض وإلا بالقريـــــات شي ثاني وكل عيال عمي كذا أجتماعيين لهم شعبيه بالقريات ومعروفين حيل عند الجماعه والقرايب وحتى الأجانب بعد.........

"قطع كلامه لما شاف سيارة الليمـــــوزين حقت أبو عطا ومعه أبو طلق ودلي .. صاح بصوت عالـــــــي وهو مبتسم": يالله حيـــــهم الشبـــــاب..

"أبو عطا وهو يطلع رأسه من الشبـــاك": أبعد سيارتك أبي ألبق ليموزيني لاتجيه سياره وتكفخه خبرك ماني راجعه له ليييين الفجر..



#####################




وبغرفـــة وتين كانت أحلام واقفه قدام المرايه تزين شعرها عشان تبي تطلع تسلم على بنات جيرانهم "داليــا وريناد" اللي ينتظرونها بالمجلس ..

سرحــــت وهي تتأمل الصور اللي عالتسريحه..عاليمين صورة (عمها فهــد) وهو رافع السـيف بيده ويضحك والصوره الثانيه للشباب (سطام وصالح وسعد وفارس ومعهم شاب ماعرفته)!!
كانوا واقفين بجنب بعض ويبتسمون للكاميرا.. وكل الصور بعرس سطام الثاني..

"أحلام وهي تتمتم": سبحان اللـه ياصالح حتى بالعرس مايتغير شكله ماكأنه أخو معرس ياشيييييييينه يذكرني بأشكال أخواني مهما كشخوا ورزوا أعمارهم ماينبلعون..
بإستثناء مشعــل وللأســف يعني الحسنه الوحيده اللي فيه أنه مثل سطام حلو وطويل ومتين والسكسوكه ماتفارق وجهه ..

"ضحكت أحلام وهي ترفع شعرها بالطوق": ههههههههههههه يابرد وجهي كأن أحد طلب رأيي.. بس بصراحه ودي أعرف من هذا المزيون اللي واقف بجنب صالــــح؟؟؟؟
ياااااااااملحه أبيــض وشنبه خفيف وخــدوده مليااااانه وأبتسامته تذبـــح..
الله يجزاها خير وتين على هالصـوره من جيت للرياض وأنا 24ساعه أناظرها,, ينشرح صدري و أحس الدنيا بخييييييييير لأن فيها ناس حلوين ..
آآآآآآآه من طلعت على هالدنيا ماأشوف غير أخواني وعيال عمي اللي بالقريات وألحين كملوها عيال عمي اللي بالرياض .. بس أحسن شي (البــاص وحــي العليــا) عالم ثاني شفت فيه اللي بحياتي ماشفته ولاعرفته..



رن جوالها"نوكيا الساهر 3100" بنغمة مسج فتحته وكان من أخوها عيد اللي يصغرها بسنتين..

(أبوي ومشعل متى يوصلون للقريات؟؟)

"أحلام بقهر": يووووه جحــا!!!! مايتصل على أبوي ومشعل ويسألهم..؟

كتبت مسج وأرسلته

(أتصل عليهم وأسألهم أنا كلمتهم الساعه 6 المغرب هم برفحــاء)

عيد(أدري لأن باقي لهم 3ساعات ويوصلون عرعر)

أحلام(أجل ليه تسألني؟؟)

عيد(كنت أبي أكشخ جوالك عشان يصير الصندوق الوارد مليان هههههههههههه)

"أحلام عصبت ورمت الجوال عالطاوله": سخيييييييييييف..

عز نفسك و أبتعد
03-07-2009, 07:09 PM
داليا: طلعت الفساتين من عند المصمم بصراحه روعـه التصميم أحلى من اللي تخيلته وحجزت عند الكوافيره اللي عطيتيني رقمها.. ووباقي شوية ترتيبات للصاله والكوشه والبوفيه..

"وتين وهي تصب القهوه": ياخاينات ليش ماقلتولي عن فساتينكم عشان أزوركم وأشوفهم..

داليا: أمس جبناها من عند المصمم وبعدين معقوله نلطعك ليوم زواج عبد العزيز عشان تشوفينهم؟

"أبتسمت وتين": أشوه على بالي تنسوني وأنا منكم وفيكم..

"ريناد وهي تناظر للباب وتهمس": شخبارك مع بنت عمك .. متأقلمه؟

"ردت وتين بهمس": مو زياده.. أحس مو مآخذه راحتي.. يعني إذا جتني مكالمه من صديقاتي أطلع برا أسولف وإذا بغيت أنام لازم أنتظرها تنعس معي غصب مقدر أطنشها وأنام ..
هذا من غير وقت الأكل اهلي على سفره وحده وسوالف وضحك وأنا وهي لحالنا بالغرفه هذي.. وربي طفشت أحس نفسي أشتقت للبيت وأنا موجوده فيه بس كأني غايبه عنه..

"ريناد وهي تضحك": هذا كله بميزان حسناتك ترا الصبر مفتاح الفرج ههههههههههههههههه..

"وتين بقهر": آآآآآه منك نحيسه بس أن شاء الله أشوف فيك يوم..

ريناد: بسم الله علي لا تفاولين..


"دخلت أحلام المجلس وسلمت عالبنات وجلست وهي مبتسمه وتنتنقل بنظرها مابين داليا وريناد لأنها أول مره تشوفهم"..

"وتين وهي تقدمهم لأحلام": هذولا بنات جيرانا وخواتي واعز صديقاتي..
أبدأ بالكبيره داليـا 23سنه معيده بكلية التربيه يعني قريب بتصير دكتوره قد الدنيـــا.. وريناد عمرها 18سنه تدرس بثالث ثانوي علمـي وتراها تمووووووت بالأكل عشان كذا هي دبدوبه..

"ريناد وهي تخز وتين": وتيييييين يعني محد يحب الأكل غيري؟؟..

"ضحكت وتين": هههههههههههههه ابي أحمَس أحلام تصير زيك ما تشوفينها شلون عظم وجلد لأنها أمس تقولي؛ ودي أسمن وأمتن..

داليا: جسمك حلو ياأحلام مايحتاج..

"أحلام وهي تنزل رأسها للأرض": ..........

وتين: ترا بنت عمي خجوله وتستحي أعذروها ..

ريناد: أنتبهي تخربين أخلاقها وتخلينها رجه وتحب الضحك والأستهبال مثلك..

"وتين وتسوي نفسها معصبه": رينادووووه أنا أخَـــرب؟؟؟

"ريناد بتمثيل": لأ أستغفر الله مو انتي أقصد أخوك صالح هو اللي يخرب وإلا أنتي تعَدلييييييين..

وتين: على طاري صالح اليوم الظهر طلع للمخيم مع أصدقاءه راح يتطمن على السلـــق ياااااااحبه لهن هوايه جديده له مع صيد الطيـــور.. ..

"داليا بقرف": أيش سلـــق هذي أسمع عمر دايم يسولف عنها ..

وتين: أنا ماقد شفتها ولا أعرف عنها شي إلا أنها تشبه الكلــب وصالح مربي أثنين عنده مسميهن (صــدفه ورداد) ويفكر يشتري وحده ثالثه بعد ..

"ريناد بيأس": حســره على أخوي عموووووري ماهو من أهل السلق والطيور بس صالح الله يهداه خربــه..!!

وتين: ياحبيبتي كذا الصداقه الصــح "تقبل من غير شـــروط" وصالح وعمر بسم الله عليهم من يومهم ما يتغيرون على بعض ومتقبلين بعض برغم العيوب..

"ريناد وهي تغمز بعينها لوتين": أحلــى ياللي متأثره بصداقتهــم..

"حمرت خدودها وتين وحاولت تخفي أبتسامتها لتلميحات ريناد الغير مباشره لأنها عارفه بشعور عمر تجاهها": مو تأثر بس أنا أدافع عن أخوي وأعطيك أدله تثبت براءته..


"دخلوا البنات بسوالف عن ذكرياتهم زمان وعن عمق العلاقه بينهم و أحلام كانت تسمع سوالفهم بدون ما تشاركهم.. وبخاطرهـــــا":
ماهقيتك كذا ياوتين..؟؟؟؟؟ مـــرحه وصريحــه وواثقه من نفسك .. تهتمين بلبسك ومظهــرك..
أحس أني أكتشفت فيك أشياء حلوه ومره أعجبتني مع أن كلما نزور الرياض ونجلس معك أنا وباقي بنات عمي تكونين أغلب وقتك ساكته بس ألحين إنتي غير...
ياليتني أعيش حيـــاة متحــرره بعيده عن التقليد وقريبه من التميــز.. يعني مثل حياتك ياوتيـــــــن..!!!!!




^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^

ـ: من زين حياتــك عاد,, أقووووول صـب لي شاي وأنت ساكــت..

"محمد (أبو عطا) وهو ماسك أبريق الشاي ويصب لـ دَلي": لأ واللـه صدق ما امزح أنا أبي وحده قويـــه ماتهاب أحد مابي وحده ضعيفه ماتعرف تتصرف..

دلي: يابن الحلال أن أخذتها قويه أبتلشت فيها واللـه لاتوريك نجوم الظهر..

محمد(أبو طلق): وأنا مع دلي بصراحه ياشينها إذا كانت قويه ..

"أبو عطا وهو يلتفت على عمر اللي كان ماسك خشبه بأيده ويحرك الفحم اللي بالنار": وأنت يابو عمير وش رأيك؟؟

عمر: واللـه أنت مدري شلون تفكر يابو عطا إذا أنت قوي وجلف تبيها مثلك؟

"صاح دلي وهو يضحك و يضرب يده بيد عمر": هههههههههه تعجبني يابو عمير واللـه أنك رهيب ههههههههههه..

"صالح كان مندمج بالجوال يلعب(smiling Bubbles) ودخل بنص السالفه": ياشبااااااااب لازم تكون قويــه عشان إذا امسكت الفريسه تقطعها بأسنانها ياكذا السلـــق وإلا بلااااااااش..

"أبو عطا وهو فاتح عيونه عالآخـــــــر": أي فريسه!!!!! صالح وش فيييييييييك!!!

"أنفجروا دلي وعمر بالضحك": ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه. .

"محمد (أبو طلق) وهو يآخذ الجوال من صالح": ياااااااعـــــرب حنا نتكلم عن بشــــر مو حيوانــــات...

صالح: وش السالفه؟؟

أبو عطا: أنا أقصد شريكة حياتي يالدلـــخ ماأقصد سلقــــه!!

صالح: ناوي تعرس يابو عطا؟

عمر: قاعد يتكلم عن مواصفات شريكة حياته لايفوتك..

أبو عطا: قايل نكته أنا؟؟ مجرد مواصفات يمكن ألاقيها ويمكن لأ..

أبو طلق: 90% لأ ماراح تلاقيها ..

أبو عطا: ماقلت شي عشان تحكم طيب خلني أكمل..

"صالح وهو يأشر لهم بيدينه يسكتون": خلاص كمل حنا نسمعك..

"أبو عطــا وهو يسترخي بجلسته": أبي وحده ماتسوي لي كارثه إذا تأخرت عالبيت وما تلاحقني بالأتصالات والأسئله^وين كنت ومنين جيت^... وما تكتأب إذا ماأتصلت فيها وتخليني على راحتي يعني تعطيني مساحتي الخاصــــــه..
وما أبيها من الحريم اللي يحبن الدردشه والسوالف وقيل وقال (ثرثـــاره) لأ... أبيها "تسمــع" أكثر من أنها "تتكلــم"
وطبعآ هذا كله مايتوفر إلا بالحرمه القويه وإلا إذا كانت ضعيفه تترك الدنيا ووأصير أنا كل همها <أتصالات وتحقيقات وقائمة ممنوعات> ما أخلص منها..

صالح: مو 90% إلا 100% مارح تلاقيها..

عمر: ترى مواصفاته معقوله وممكن تنوجد بأي بنت بس لازم يكون فيه أختلاف بشخصياتهم عشان يتفقون وتمشي حياتهم عدل..

ابو طلق: أجل لو تسمعون مواصفات شريكتي وش تقولون؟

صالح: سمعنا..

"أبو طلق وهو يآخذ نفس طويل": أبيها أنثــــــى بمعنى الكلمه ..(أسلوب ودلع ونعومه وخجل).. أبيها لما تسولف كأنها تغرد صوتها همــس تكون فنانه بالأتيكيت والذوق..
حتى بتربية العيال تكون ذووووووووق.. لما تعصب على الطفل مـاتسحبــه من ثوبه بقــوه وتمسح فيه البــلاط وتكسر ظهره بالضـرب (طــااااااااخ طربــاااااااااخ طيييييييييـخ) ...لأ... أبيها
(ياااااا حبيبي لييييه ياماما مايصير يارووووح ماما) كذا تمااااام أنا أكون أسعد زوج بالعالم ..

"صالح وهو كاتم الضحكه": خلصت وإلا باقي..

أبو طلق: ماخلصت.. أبي أسم أبوهــا يهز الأرض يكون معروووووف ومشهور والكل يحسب له ألف حساب يكون نسبهم يشرررررررف يعني لما أدخل مجلس رجال الكل يفــز لي لأني نسيب فلااااان..

صالح: وما تدري إذا هم يتشرفــون فيك أو لأ.......؟؟؟؟

"أنفجروا الشباب بالضحك وابو طلق يضحك معهم ويقول": يحمدون ربهم أني عبرتهم وخطبت منهم أصلآ أنا مخطط أن إذا بنتهم وافقت أنا أرفضها..

أبو عطا: لييييييييييييييييييييييه؟؟؟؟

أبو طلق: مــاأحـب ((البنت الخفيفه)) اللي من تنخطب توافق على طووووول.... لأ... أبيها ترفـــــض وأرجع أخطبها مره ثانيه... وترفـــض.. وأدوس على كرامتي وأخطبها مره ثالثــه!!!...
وترفــــض... ومــا توافق إلا بطلعة الرووووووووووووح.. عـاد إذا وافقت أنا (أرفــض).....!!!!! كذا لعااااااانـــــه فيها..... ليييييييييش رفضتنـــــــي بالبدايه؟؟؟؟؟؟؟

الكل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..

"دلي بمزح": ياجماعه أرحمونا من هالمواصفات.. هذا يبيها قويه وهذاك يبيها أنثى ياهووووووووووه خليكم واقعيين شوي بالأخير كل واحد منكم يتزوج اللي يختارونها أهله..

عمر: لا عاد بهذي مامعك حق لأن أختيار الأهــل صار "دقه قديمه" ألحين أغلب الشباب هم اللي يختارون لأنفسهم..

"أبو عطا وهو رافعه حاجبه": أحلى يابو عمير والله أنك متفائل أننا نختار بدون أهلنا.. وإحنا وش عرفنا ببنات الناس؟؟

"عمر وهو يجاوبه بثقه": تعرف أبوهــا وتعرف أخوانهــا وتشوف أخلاقهم ومبادئهم وقيمهم وعلى هالأساس تختار لنفسك.. أن كان فيهم الخير توكل على اللـه أن كان غير كذا تدور على غيرهم ..
أما تقولي (ضعيفه وقويه وأنثى بمعنى الكلمه) هذي إللي ما راح تعرفه إلا بعد 6شهور من زواجكم لما تنتهي المجاملات والأبتسامات وتبدأ العيوب تظهر وتبان ..

"صالح وهو يخز عمر ويقول بمزح": أخـــسسسسسسس يا ابو عميييييييييير واللـه مانت هيــن؟؟ أثاريك تفكر بالعرس من وراي ومختار البنت أأأأأأقصـد مختار أهلهــا وأنا ماعندي خبر؟؟

"عــض عمر على شفايفه بقــوه وهو يسحب نفس وكأنه يحاول يبلع الكــلام......: أنا قايل أن مو من صالحي ولا من صالحك [تفهـــــــم]...
بس متى(وتين) تفهـــم؟؟ ماأبيها تبادلني الحــب.. لا والله هذي مو من أخلاقي وتربيتي أخونكـــم!!!! بس أبيها تقول (نعم) أبيها تعطيني (أشاره قبول) ووعـــــد مني أدخل من الباب وأطلبها للزواج.......




© ماقبل هذا محال،، ولا بعد هذا محـــال،،
القلوب تعيش لكن..؛ فاقده نبض القلــــوب..

الملامح قالت اللي كنت أخــاف أنه يقـــال
ألتزمت (الصمــت) لكن..؛ سولف الوجه الشحــوب..

لا أنشدوني عنك أقول:"أن مالك بقلبي مجــال"
والبـــلا.. لاصدقونــي قالت عيونـي: كـــذوب..

كل مامريت بالي قمت أردد هالســؤال:ـ
ليــه تهدي لي غيابـــك؟؟
هو رضـــا وإلا مغصـــوب..!

وما ألاقي لي إجابـه وأرجع أســأل؛
[كيف حـال قلبـــي اللي في يدينـك]..
هو متى ناوي يتــوب..؟؟

لالمحــت الشمــس تشرق قلت; آخرهـــا زوال
أختنـق،، وأصــد،، وألمح قبرها عند الغـروب..

وكل ماضاقـت جنوب.. وسقت رجلي للشمــال..
أكتشفت أن الشمال الوجه الآخر للجنــوب..

كلها ضاقت بوجهـي... أترك البعـد وتــعــــــااااال
ماأبي منك ((الـغـــــلا)) بس دلني: وين الـــدروب؟؟

كم وقفت بوجه هالدنيــا مثل شمخ الجبال..
والمصيبـــه..قدام "عينــك" لانويـت أوقــف أذوووووب..

أعتـــــــــــرفــ لـــكــ: من فقدتك ماني بقد الليال
السهر هـد العيون وصرت بالحزن مغلـــوب..

آآآآآآهــ . . . عن غربة جروحي عاجز أشد الرحال..
رد لي ديـرة عيونــــــك دام هالعمر محســــوب..©




,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


×× نهايــــــــــــــــــة البارت الثانـــــــــــــــــــي ××

عز نفسك و أبتعد
03-07-2009, 07:12 PM
:0150: نهايـــــــــــــــــــــــــــــة البارت الثــــــــــــــــاني :0150:


يالبيييييييييه يالقصايد اللي يقولها عمــــــــر تجنننننننننننن ... تحسونه صدق ذوووووق ..

هالله هالله بالردود يابناااااااااااات ...

فمان الله ..

قمر في دنيا قهر
03-07-2009, 08:35 PM
روايه رووووعهـ والاروع ناقلها
تسلمين حبيبتي ولاتطولين بنتظارك
وياليت تقولين كم بارت الروايه
ومتى تنزلينها

آنا الملاك الساحر
03-08-2009, 04:26 AM
روععععععععععععععععععععععععععععهـ..
أنا توني في الصفحه الأولى .. عقبال ما أوصل لكم..
مودتي..

قمر في دنيا قهر
03-09-2009, 01:00 AM
متى راح ينزل البارت وبلييييييييييز لا تتاخرين

آنا الملاك الساحر
03-09-2009, 01:29 AM
روووووووووووووووووووووعهـ..
الروايه مرررررررررره خيااااااااااال ..
ننتظر القادم ,ولا عدمناكـ..
مودتي..

قمر في دنيا قهر
03-10-2009, 11:30 AM
متى تنزلين البارت
تلرا مليت من الروايات الناقصه
بليييييييز لاتتاخرين

حمامة الحرم النبوي
03-10-2009, 12:11 PM
مشــــــــــــكورهـ علي القـــــــــــــصهـ

الاكـــــــــــــــثر من رائـــــــــــعــــهـ

منتــــــــــــظرينـــــــــــــكـ

آنا الملاك الساحر
03-10-2009, 03:12 PM
ننتظركـ غاليتي..

شهد الكون 111
03-11-2009, 06:37 PM
روايه رووووعهـ والاروع ناقلها
تسلمين حبيبتي ولاتطولين بنتظارك
تقبلي مروري يالغلا

آنا الملاك الساحر
03-12-2009, 01:33 AM
بانتظارك يالغلا

عز نفسك و أبتعد
03-12-2009, 03:32 AM
روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№


....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....


©الـــجــــــــــ الثالث ـــــــــــــزء©




يـــوم الأربعـــــاء:
20 شـــوال...




في الصبـــاح وبحــوش أم الذيــب..

أم الذيب: ياهلا وغلا بولد اختي الوحيده..

خلف: هلا فيك ياخاله.. فقدتك وقلت أجي أسأل عن أحوالك وقطعت مشوار من الدوادمي للرياض عشانك..

أم الذيب: تسلم يالغالي ياعساني ماانحرم من هالشوفه..

خلف: ماأشتقتي للديره ياخاله؟؟

أم الذيب: انا هنا ديرتي هنا حياتي وموتي وأن اللـه أخذ بعمري ياليت قبري بجنب أبو الذيب وهذي وصاتــي لك ياخلف..

خلف: لا تقولين كذا ياخاله الله يعطيك الصحه والعافيه ويطول بعمرك..

أم الذيب: مابقى من العمر كثر ماراح وأنا وش لي بالحياه عقب أبو الذيب..

خلف: لك ولدك صايـــل ياأم صايل..

"عصبت أم الذيب وقالت بتهديد": لاتجيب لي سيرته أنا ماعندي عيال اللي مايسأل عن أمه وما يطيعها هذا مايتسمى ولد..

خلف: أنتي طيبه ياخاله وتسامحين وتغفرين له الغلطه,, أنا عارف أن كل الردى فيه وعاق وأناني مايفكر إلا بنفسه بس أحفادك ياخاله عشان خاطرهم..

أم الذيب: أي أحفاد اللي ما أعرف أشكالهم وأعمارهم؟؟ كلما زارني تكون نفسه شينــه وما يحكي إلا بالفلوس والاراضي ,, وإذا سألته عن عياله قال قريب يزورونك.. بشرني بعياله الأربع وذبحت لهم ذبايح ولا بعد شفتهم..!!!!

خلف: واللـه ياخاله أنه مخطي وغلطان ولك حق تزعلين عليه بس أنا كان ودي أنك تتركين الوحده بهالبيت وتعيشين معه ببيته وتتعرفين على مرت ولدك وأحفادك وصدقيني ان........

"قاطعته أم الذيب": هو مايبيني!!!!!! مايبي امه لأنه يبي فلوسها بس!!!! ..
"تنهدت وهي تتكلم بحنـــان" ياولدي ياخلف أدري أنك خايف علي من البيت لحالي بس أنا تعودت على بيتي وتعودت أخدم نفسي بدون محد يساعدني وتعودت على الجيران ..
عقب هالعمر تبيني أترك كل شي وراي وأروح عند صايل اللي بحياته ماقالي؛ يمه تعالي شوفي بيتي...؟؟

"خلف بحيره": ياخاله واللـه مايصير كذا بعض الأحيان أتصل عليك ولا تردين وأخاف يكون صار لك شي لا سمح اللـه..

"أبتسمت أم الذيب": ياولدي لاتخاف على خالتك ترى أنا عن عشر رجال .. وبعدين مره ثانيه دق على جوالي لا تدق على الثابت..

"تفاجأ خلف": أنتي معك جوال؟ من متى؟

أم الذيب: من شهر شرالي صالـح ولد أم سطام (رقم وجهاز) اللـه يحفضه ويرزقه كل خير..

خلف: فشيله ياخاله ليه ما طلبتي مني بدل هذا اللي أسمه صالح ألحين وش يقولون عنا الجيران؟؟

أم الذيب: الولد حلف علي وأنا مابغيت أرده .. ياغلاته عندي هالولد هرجـــه مايخلي هــم على القلب وعلومــه علوم رجــال..
دايم لا طلعت أتمشى العصــر بالشارع يتمشى معي هو وعمر ولد أم عبدالعزيز ماشاءلله عليهم تربيه واخلاقٍ زينه..

خلف: دام هالجيران الطيبين معك أجل أنتي بخير وعافيه.. طيب كم رقمك ياخاله؟

"أم الذيب وهي تعطيه الجوال": خذه من الجوال أنا ما أعرف أقرأ وأكتب ماغير أرد وبس......




$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$





* وفي المستشفـــــى *


"د/رمزي وهو يفتح الباب": أهلآ شباب كيفكم أنشاءالله تمام؟

"ردوا الشباب اللي بالغرفه وكان عددهم أربعه والخامس عمر": هلا ومرحبا,,,, هلا فيك,,, اللـه حيـَـه>>> آخر رد كان من عمر..

"أبتسم د/رمزي وهو يقرب لعمر": كم مره اقلك لا تحكي معاي بدوي أنتا ما تفهم؟؟

"ضحك عمر وهو يوقف ويضرب يده بيد رمزي": هههههههههههههههه قل اللـه يحيـَيك أنا معلمك عليها..

"د/ رمزي بمزح": أساس خرابك من صالح هادا الشرَير متى حـيفـُك عنك ويسيبك فحالك..

عمر: هههههههه شرَيـــر وشــرس كمان بس أحبَـه..!

د/ رمزي: اللـه يديم المحبه يآرب.. على فكره أنا جاي أقولَك أنو الأشعه طالبينك..

عمر: جاي مريض وإلا أيش؟

د/ رمزي: طالبات الأمتياز حيعملوا (OPG) لمريضه ,, وصعبت عليهم أستخدام الأشعه وأنا كـُنت طالع من العياده وطلب د/تيم حضورك دحين..

عمر: ok. تعال معي..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ


وقفوا عمر ود/رمزي عند باب غرفة الأشعه وكانت فيه حرمه بالثلاثينات واقفه مع درر وفاتن تنتظر داخل الغرفه..


"عمر وهو يحط إيدينه بجيوب السكـــرب": إنتم طالبيني؟

فاتن: ممكن تضبط لنا الأشعَه عشان بنسوي (OPG) للمريضه..

"أرتبكت الحرمـه وقالت بصوت عالــــي": ياوووووووووويلــــــي .. تخلون الرجــَــــــال هذا يسوي لي أشعــه لا .. معصي .. معصي أجلس أنا وهو بغرفه وحده لحالنـــا.....لا..لاااااااااا..

"تقاطعها فاتن وهي تحاول تهديها": ياخاله هدي أعصابك أنا اللي أعمل لك أشعَه مو هو..

"صــــد عمر وهو منحرج و يناظر برمزي اللي فاتح عيونه عالآخر وناقد على ردَة فعل المريضه": إيش فيها أتفجرت علينا؟ ياســـــاتر وإذا كُنت إنتا ياعمر؟ ما أشوف فيها عيب..

"المريضه بتوتر": أجل لييييييييه تبينه يدخل هــاه؟

فاتن: يصلـَح الأشعه ويطلع وأنا أعملها لك..

درر: طيب ياخاله تعالي معي نوقف بالممرَ لما يصلحه ويطلع..

"رجع عمر ورا وهو يعطيهم ظهره.. طلعو من غرفة الأشعه ودخل هو ود/رمزي"..

د/رمزي: معليش لا تنزعج منها.. دولا عندهم عادات متخلـَفه وغبيـَه..

"عمر وهو واقف ويناظر فيه بأبتســامه": ياطيـــب قلبك يارمزي هي غلطت وأنت تتعذَر عشان ما أتضـايق وأزعـل..

د/رمزي: وأنا فعلآ ما أبغاك تتضايق بصراحه أستفزَتني.. ذكرتني بالمرضى اللي دايم يجو للعياده أنا أحكي يمين وهما يفهموا شمال..

عمر: ههههههههههههههههههههههههههههه..



ـــــــــــــــــــــــــــــ


"درر وهي تهمس لفاتن": شفتي وش سوَت المريضه أحرجت عمـر بإنفعالهـا وصوتها العالي.. الله يسامحها..

فاتن: المسكينه ما تدري تحسبه هو اللي يسوَي الأشعه ورفضت مثل أي مريضه يعني عادي الوضع طبيعي..

درر: وش هالغبــاء؟ يعني تكشف وجهها قدام دكتور الأسنان وتستحي قدام فني الأشعه؟


"سكتت لما شافت د/ رمزي وعمر يمشون من قدامهم.. قال عمر وهو يوقف بعيد عنهم بمسافه": الأشعـَه عطلانه ويبيلها صيانه ..


"د/رمزي وهو يمشي بجنب عمر": عملت لنا المريضه (هلـَيله) وآخرتها عطلانه الأشعه..

عمر: أعذرها.. لأن أغلب النـَاس تفكيرهم كذا .. إذا شافوا البالطوا يطخـَوا وإذا غيره يسوَون هلـَيله على قولتك...

د/رمزي: أيش طخـَـوا هادي؟ ياولد أنت من وين تجيب الحكي هادا؟

عمر: ههههههههههههههههه يعني سكتــوا.. وبعدين من زين حكيك أنت بالعـافيه أفهم عليك..

د/رمزي: أنا من سكنت هنا في الرياض لظروف الدراسه وأنا أعاني من أهل نجد..

"عمر وهو مبتسم": ليـــــــــه يالغالي..؟

د/رمزي: مراتي تأقلمت مع أهل نجد تفهم عليهم ويفهموا عليها .. وكمان أبني ياعيني عليه يحكي نجدي بطلاقه .. أما أنا ياربي ترحمني مع هدولا المرضى اللي حـيطـَيروا عقلي..

عمر: ياحليله قُصــي بسرعه تأقلم أشطـر من أبوه..

د/رمزي: تصور .. أمس جاني يقولي؛ بابا (خويَي طقنــي).. قلت ياولد أيش طقـَني ؟ قال ؛ طقني طقني !!!!! قلت يابني أحكي كويـَس وفهمني...
ضرب رأسه بيده كده وهو زعـــلان أنا هنا فهمت أيش قصده يعني (ضربنــــي) .. عصبت منو صراحه وقلت له ألف مره أقلك لاتحكي نجدي...

عمر: ههههههههههههههههههههههههه اجل خله يعلمك على النجدي..





$$$$$$$$$$$$$$$$$$$

عز نفسك و أبتعد
03-12-2009, 03:33 AM
"وتين وهي تضرب باب غرفتها بأطـراف أظـافرها وتقول": أحلام أنتي جاهـزه؟

"أحلام وهي تفتح قفل الغرفه": إيه أدخلـي..

"دخلت وتين": صالح يقول خمس دقايق ونمشي لـــ.....
"قطعت كلامها متفاجأه" ليــــــه ما بدَلتي ملابسـك؟

أحلام: بدَلت البيجامة ولبست هذي الدرَاعـه.. ليه مـو حلوه؟

وتين: إحنا بنروح للسـَوق ونتعشى بمطعم.. مـا يصلح تروحين بدرَاعه..

"أحلام بـ شـكَ": تبين ألبس بنطلون زيـَك أو عبـاة عالكتـف؟

وتين: أدري إنك ماقد لبستي بنطلون ولا تعودتي ،، لكن ألبسي بدله كيوت تنوره وتي شيرت تطلع أحلى عليك من الدراعه..

"صدت أحلام بحيره وبسرعه قالت وتين": أنا مو قاصده أضغط عليك بس أعرف الأجواء هنا بالرياض وخصوصآ الأسواق الكبيره والمعروفه مو من الـــــذوق أنك تروحي لها بدراعـــــه خصوصآ وأن عباتك مفتوحه من قدَام وراح يبان لبسك..

"أحلام بضيق": وش يدريني عن الأسواق هذي أصلآ بحياتي ماشفتها.. لما نجي للـرياض كل شي ممنوع حدَنا حديقة ....... وسوق .......!!!

وتين: أدري ومقدَره شعورك .. وأنا وعدتك كل أسبوعين وثلاث نطلع نتمشى ونغيـَر جـو وهذا أول مشـوار والجايات أكثر..

أحلام: أخاف أخوانك يتضـايقون مني كل مشوار رازَه وجهي معك..

"أبتسمت وتين": بالعكس عادي .. بعدين أنا أغلـب مشاويري مع صالـح وهو دايم نفسه حلـوه ورايق .. إذا طلعنا بعد شوي راح تشوفين كيف الطلعه معه تشـرح الصدر..

"أستانست أحلام وراحت لجهة الكبت حقها وفتحته تدور لها على بدله حلوه وكل تفكيرها بالمشـوار الدسم بالنسبه لها والمفاجآت اللي تنتظـرها..
رمـت قائمة ممنوعات مشعــــل وراء ظهرها وهي تتمتــــم": أبي أعيــــــــــــــــــــــــش....!!

×× لكي نعيــــش.. لابد أن نتحرَر..


ولكي نتحــــرَر.. نحتاج لـ...لحظــة جنــــون..


وهذا الجنون لا يتحقق إلا بالتجرَد من كل شوائب العقــل ومتطلباته..

(العقــــــــل) لا مكــــان له في نفوس المراهقــــات ..

لأن في نفـوس المراهقات شهيـَـه مفتوحـه للحيــــــــــــاة والإحساس بها..

ورفض كل ما يبعـث المــــلل والكــــآبه..

وأغــــلاق الأبواب أمام الأشخـاص كثيري الشكوى والتذمـَـر..

وفتحهــــا أمام أشخـاص لديهم قابليـة للفــــرح والتمرد..

ياللأســــــــــــف..!!!

من يفهم ويستوعب أن كــــــل هذا في (نفـوس المراهقــات) ؟

لا أحد تعلـَـم .. ولا أحد فهــم .. ولا أحد تربــَــى..

إلا على سياســة (الشـدَه والغلظــــه)..

وليـت هناك سبـب ومبـرَر..

غيــــر.. ((التربيــــه السليمــــه))..!!!

ياللأســــــــــــف...!!!

هي تربية عميــــــــاء لم ترى النور في هذا الزمن الذي يشع نــــورآ وأمــــلآ وتفــــاؤل بـرغـم ما يشوبـه من أحداث مؤلمــــه..

هي (تربيــــة عقيــمــــــه) لم تخلـَـف وراءها إلا الجهــل والضعــــف..

و يــالــه من ضعـــف .. عندما تتصيـَـد الفرص والأوقــــات لكي تثبـت وجـودك في هـذا المجتمع العقيـم..

مجتمع منتشــــر في جميع ارجــــاء المملكــــه.. ولا يقتصر على واحـده كما وصل إلى مفهومكــم الآن....... ××





@@@@@@@@@@@@@@@

وبعد ما ركبوا السيـاره............

-: ياللـــــه حيـَها الشماليـــــه..!!!

"طيـَرت عيونها أحلام وهي تسكـَر باب السيـاره وبخـاطـرها": وش يبي هذا يرحـَـب فيني..!

"ضحكت وتين وهي تجلس": هههههههههههه الله يحيـَيك ياخي أستااااااانس لما تقولـي يالشمـاليـه ..

"أحلام بخاطرها": مااااالت علي ماحد كلـَمني.. يـا كبر شرهتي يرحـَب فيني..

وتين: صالح عـدَل المرتبه أحس كأني منسدحه ما كأني جالسه..

صالح: أضغطـي هـذا اللي على يمينـك..

وتين: آآآ أوكي..

"صالح وهو ينـاظر شكله بالمرايـه": وش رأيك بالتشخيـص والسكبـه!!! مايمديـــــك عليها صح؟

وتين: تهبــَــــــــل .. بس هالله هالله بالأسلـوب الحلو لا تقعد تهـايط بالسوق وتخرَب برستيجـــي..

صالح: وإذا هـايطت وخرَبـت برستيجك وش بتسـوين؟

"وتين وهي تمزح بدلع": No no بلييييز ترجـَعني للبيت..

"صالح بتحدَي وهو يناظرها بطرف عين": صــدق ..أرجعـك للبـيت؟

"توهقت وتين": لأ أبو صلوح أنت طيـَب وما تسويها .. والله أنك أحســن واحد بالدنيـا..

صالح: هذي مشكلتـي إني ما أحب أزعـَـل أحد ولا عمـري غلطت على أحد..

"بسرعه ردت وتين": لأ عاد هذي قويــَــــــــه!!! أنت تـاريخك ملطـَخ بالهوشااات والمشـاكل..

صالح: وجـــــع وتقولينها بوجهي بعد.. أنا أقصد اللي أحبهـم ويحبـوني..

"أبتسمت وتين": يااااااااكثرهم... أنت أصلآ قلبك (طيـَـب) والطيبه كلها أنـت عنوانــهـــا..

"صالح أعجبـه أسلوب وتين وهو مـن النوع اللي يخق عند المـدح وصار يحكي لها موقف حصل له مـن فتـره": مـره جـاء مسؤول بالـدوام عنـدي وجلس معي وأنا أتهرَج وأنكت عليه وهو مبسـوط ويضحك أستانس علي..

وتين: يحليله والله متـواضع مسؤول ويجلـس معك..؟

صالح: المديـر برآســـه يعرفني ودايم يتصل علـي إذا بغى حاجه أو أحتاج شي...
الموووهــم.. سألني قال; صالح إنت كذا شخصيتـك دايم مع أهلك وجيرانك وقرايبك ودوامك..؟
أستغربت وقلت; إيه .. قال; ماشـــــاءالله عليك ..والله والنعم بتربيتك وأخلاقك اللي تجبـر الواحد يحطـَك فوق راسه لأنك تدخل القلب بسرعه...

وتين: يآآآآآي حلو كلامـه لك..

صالح: هو وغيره دايم هذا رايهم فيني.. لأني معروف بطبعي أفكـَر بـ غيري وأسـاعد وأعطي وأسولـف وأهتم فيهم وأسعد قلوبهم,, وأنســــــــــى نفسي عشان الناس تحبنـــــي..!!!
أرمي المشاكل والهموم وراي ولا أشتكي لحد لأن كل واحد مشغول بنفسه ومو مهتم بغيره..

وتين: صـــــادق .. ألحين نادر ما تلاقي أحد يعطي الناس أكثر من اللي يستحقونه.. كل واحد يبي غيره يخدمه ويحترمه وبالأخير هو نفسه مايحترم أحد ويبي الكل يتحمـَله وهو ما يتحمـَل أحد...

"صالح بـ نبرة صوت هادئه حكى لها موقف ثاني": مره كنت رايح البوفيـَه بعد صلاة الفجر كنت أبجيب فول.. طلعت من البوفيه لقيت هندي قاعد يمسـَح سيارتي والله رحمت ضعفـــــه..
عطيته ثلاثين ريال وشريت له فـول وعدس وبيبسي وجلس المسكين على الرصيف يآكل وباين عليه ميـَت جوع..
والله ان الخمسه ريال و العشره وحتى العشرين تعتبر حق له صـح؟؟؟ دام الله منعم علينا ليش نستكثر عليهم هالصدقـه وهم فقراء ومتغربين عن أهلهم..

وتين: حتى الهنود ترأف بحالهم.. آآآه منك ياصالح مالك قـلــــب.. بس بصراحه تصـرَف حلو منك وشعـور أحلى لما تحـس بـ ضعفهم وقلـَة حيلتهم...

"أحلام بخاطرها وهي تسمعهم": لا والله عنده قلب بس مـا عنده شكل .. ليت صالح يشبهك ياوتين وإلا يشبه فارس ولد وجدان لأنكم أحلى أثنين بالعائله.. كان تعلـَقت فيه لآخر نفـــس...
مشكلتي أهتم بالشكل لأن تفكيري صغير على قدي وما بعد شفت من الدنيـا شي عشان تتبدَل قناعاتي...

"ألتفتت أحلام للشباك وهي تناظر وتسمع صالح يحكي موقف لوتين": مـرَه زعلت علي أمـــــي الظهــــر_ كنت توني راجع من الدوام زهقان وكآآآره عمري..
تناقشنا بموضوع ..كلمه مني وكلمه منها وعصبـَــــت أنا ورحت ركبت سيارتي أبطلع من هالبيت..

ركبت السياره ودخلت المفتاح وأحاول أشغـَلها عيـَت تشتغل.. من هنا من هنا ماااااا نفـــــع .. قلت يارجـَــــال والله أن الغاليه شايله بخاطرها عليك..
وأنا أنزل من السياره وأروح لأمــــي لقيتها جالسه بالصاله.. حبـَيت رأسها وأعتـــــذرت لها ورجعت ركبت السياره ودخلت المفتاح >>>>>> أقسم باللــه أنها أشتغـلــــــــــــــــــت......!!!!

"وتين وهي متفاجـــــأه وتضحك ينفس الوقت": أوب أوب معقولـــــه؟؟ هههههههههههههههههههههههههههههه..

صالح:أقولك أنا ما أرتـــاح وفيه أحد زعـــلان علي وأكون انا غلطان بحقـَه لأني عارف راح يصير لي شي مــــا يرضيني,, وعقب الموقف هذا اللي يقدَرني وما أزعـَل أحد..

وتين: أحلى ياللي يخـاف من حوبتهم .. طيب والشباب اللي تتخانق معهم دايم ما تخاف من حوبتهم...؟؟

صالح: ووووووووه .. آخر هوشاتي كانت بأيام الثانوي و.....
"سكت فجأه لما تذكر الشباب اللي بالســوبر ماركـــــت مع عمر قبل فتره.. تبدلت ملامحــه وقال بتأكيــــــــد" وقريب برجع لها ........

"وتين أستغـــــربت": ترجع لمين؟؟؟؟

"دق جوال صالح بنغمة (مليـــــون خاطـــــر) وكان حاطها بس لـ عمـر ": يالله حي هالصوت قبل أسمعـه..

"عمر بضحكه قويـَه طالعه من السماعه": هههههههههههههه إيـــــه عـَدل أسلوبك أهل الشمال معك<<< يقصد بنت عمه!!!!

"صالح وهو يغيـَر مستوى صوت الجوال للأقل": يسلمون عليك الأهـل ويسألون عنك..

وتين: ........؟

عمر: هذي تصريفـــــه .. أقول بس كشخـت وإلا بـ ثـوب النــــــوم..

صالح: أفـــــآآآآ عليك مشخـَص لو تشوفني ما تعرفني .. أصلآ شايل هم لا دخلت السوق وشلون أبتحمـَل النظـرات من البنات الله يستر عليهن لا شافن واحد حلـــــو و ماشي ما يتركن عادتهن بس ينـاظرن به..

"عمر يسمعه وميت ضحـــــك يعرف طبع صالح بإنه يعشق التعليقـات على نفسه": ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه لأ يا رجااااااااااال من هو الحلـو إنـــــت؟؟؟ أحد غلـط ومدحـك؟ ..

"صالح بمزح": ما غير وتيـــــن وقسم بالله جالسه تمـدح فيني من اليوم.. عـاد إنت لاتكثر أسألتك .. رجَال وأخته لا تتدخَل..

"عمر لما سمع أسمها بسـرعه وقف ضحك و غيـَر الموضوع": أنا أتصلت أبسألك عـن .......

صالح: عـن إيش؟

"عمر تخربط ونسـى": خلاص بس ترجـع أقول لك..

"صالح بتعجَب": أبو عمير قل لي وش عندك..؟

"عمر بأرتبـاك": بعدين .. ألحين معي خـط ثاني فمان الله..

"وتين حسـَت فيه!!! عرفت أن أسمها مـو سهل على سمعــــه وقلبــــه .. يحبـَـــــــــه .. ويعشـــق غيره لامن نطقـــــه .. "......

>>>>>>>>>>>>>>> أنطقـــــي .. قولـــــي.....!!!!


وتين: وش أقـــول؟

"عمـر بـ أبتسامـه واسعه برزت خـدوده": قولي وتيـــــن؟

"وتين بزعل": عشان تضحك علي.. أنت دايم تسألني عن أسمي عشان تضحك لأني ما أعرف أنطقه زين..

عمر: بالعكس والله يجنـَن من لسانــــك..

"تمللت وتين ونطقت بـ برود": أوووووف... وااااااااااااتييييييييين..

"أنفجر عمر ضحـك وهو يقلـَدها": وآآآآآآآآآآتيييييييييين ههههههههههههههههههههههههههههههه..





>>>>>>>>>>>>>


"رجعت للواقع بعد ماكانت سارحه بموقف من تســــــــــع سنـــــوات"

: شغـَل المسجل نبي طرب..

صالح: وش تبين تسمعين أغنيه..

"وتين بحماس": أبي (وينهـــــا عيونـــــك) لعباس أبراهيم..

صالح: طيَـب أبشـــــري..

£££££££££££££££££££££

كانت صفاء جالسه لحالها بغرفة الأستراحه تكلم هديل بالجوال وتهمس عشان محد يسمعها...

-: ألحين بيدخل ميتـــــو..!!!!

هديل: من جدَك إنتي يدخل لقسم الحريم...؟

صفاء: هذي حفلة تخَرج أختـــه ويبي يحتفل معها هو وباقي أخوانه..

هديل: أوووووه نسيت إنكم فري وكل شي عادي عندكم..

"صفاء بتوتر": ليتك عندي عشان أسألك إذا شكلي ضابط أو لأ..

هديل: إنتي كلك حلا من غير ما أشوفك قمر يمشي على الأرض..

صفاء: أدعي لي هدَوله..

هديل: والله مدري وش أدعي بالضبط_أقول/الله يوفقك وينجحك وإلا أقول/الله يزوجك ......

"صفاء بزعل": هدوله بلا سخافه..

هديل: ههههههههه آسفه يابنت الحلال توكلي وإن شاءالله مـا يشيل عينه عنك ويطير عقله بجمالك وأناقتك..

"صفاء بحماس": يارب يارب..

"سكرت الجوال ووقفت قدام المراية تعدل فستانها الوردي الناعم وتزيـَن شعرها الأسود الكثيف .. دخلت هـنــاء وجلست على الكرسي وهي تتأفف "..

"صفاء بتعجب": وش فيك متضايقه؟

"هناء بدون نفس": دخلوا عيال خالي شايلين بوكيهات الورد والقاتوهات والهدايا المغلفه .. ياشينهــــــم يحبـَون الترزز..

صفاء: اللي يسمعك يقول إن أول مره تصير بعائلتنا مثل هذي الحفله ..

"هناء وهي ترتخي بجلستها": أبي أغفي شوي إذا راحوا ناديني..

"صفاء بعصبيه": هناء.. مو وقته تنامين .. قومي لا تفشلينا بمزاجيتك .. الناس مبسوطه وفرحانه بالحفله وإنتي قافله معك بسبـَتهم .. ترا ما ضرَوك بشي عشان تتحسسين من وجودهم..

"هناء بملل": مـــآ أحبهم.. أكـــرهـهم من يومي.. إنتي وش لك فيني .. روحي أنبسطي معهم .. أنا كذا مرتاحه ..

"صفاء بقهر": مـُعقــَــــــده..!!

"دخلت صاحبة الحفله روز 22سنه وهي مستعجله": صــــــفـــاء وييييييييييييينك؟ عجزت وأنا أدوَر عليك..

"أبتسمت صفاء غصب": آسفه روز تأخرت بس خذتني السوالف مع هناء..

"روز وهي تسحب يد صفاء وتمشي بدلع": لايفوتك أشكال أخواني وهم يرقصون مره يجننوووووو تعالي نفلـَها معهم أنا وإنتي ..

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

عز نفسك و أبتعد
03-12-2009, 03:34 AM
وفـي ركن آخـر بالريــــــاض .....



-: وش أحلى البلوزه الرمادية وإلا البنفسجيه؟

"أحلام بتردد": براحتك .. اللي تعجبك خذيها..

وتين: أحب الألوان هذي وأحسـَها بتطلع تجنن عليك..

"أحلام تفاجأت": أنــــــا؟

وتين: إيه أنـا جالسه أختار لك تيشيرتات للجامعـه ..

أحلام: لأ مشكوره ما أبغى..

"وتين بعفويه وتحاول تكسر حاجز الغربــــــه": مو بكيفك .. أنا من أمس لما أستلمت المكافأه ناويه أشتري لك ملابس للجامعه هديه مني ..

"أحلام بخجل": تسلمين بس والله مافيه داعي أنا جايبه معي ملابس للجامعه كثير..

"وتين وهي تستعجلها .. تبي تلحق تشتري لها تنوره ميدي و شنطه وجزمه سبور ماركه عشان تغير من شكلها 180درجه .. تقلبها فوق تحت ولسبب واحد بس..
وهو (تبان أنوثتهــــــا وجمالهــــــا) اللي أندفـن بوسط المجتمع البدائـي"
ـ: خلاص بآخذهم أثنينهم .. وبدخل المحل اللي بالدور اللي بجنبه الملابس فيه جنآآآآآن أبشتري لك منه..

أحلام: ....؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


"صالح وهو واقف عند المحاسب اللبناني": يا بنات أستعجلن راح الوقت..

"ألتفت على المحاسب واللي من دخل المحل وهو ضاربها ميانه معه سوالف وضحك كأنه يعرفه من زمــــــآن.. ": يارجاااال الدنيـا ماشيه هيك .. إذا تبي تعيش لازم تتنـازل..


"وتين وهي تقرَب لصالح تعطيه الأغراض..
قال صالح بصوت عالــــي": الحســــــاب يا طوني..


"طلعت وتين من المحل مع أحلام.. وطلع صالح وراهم وهو شايل الأكياس..
وقف عند واجهة المحل بجنبهم وطلـَع جواله وصوَر البدله المعروضه على واجهة المحل وكتوفه تهتز من الضحك"..


"وتين أنقهرت من حركته": الله يفشــــلك كأنك سائح قــــــروي ماشاف بحياته أسواق.. جالس تصوَر البدله وكأنها شي غريب عليك..

"صالح وهو يضحك": أبي أوريها عمـر عشان يشتري مثلها أخبره يحب اللبس (الكــــــول) على قولته.. وهذي البرموده تليق له هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه..
أمحق لبس يجيب المرض مدري وين عقول الناس لمـا تشتري مثله..

"وتين أبتسمت لا شعوريــــا .. عارفه إن الدعوه أستهبال من صالح لا أكثر ولا أقل بس مـا توقعت بيطري أسمـــــه ..

أثنينهم (يضيعون بالأســـــامي) وهذا أقل شعور ممكن يظهر لغيرهم بس الخافـــــي مـا يعرفه إلا (قلبـــــه وقلبهـــــا)... "




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



من *صوفـــــــــــي*:

*رقصــــت معاه ... آآآآآآآه دخلت جــو حسـَيت أننا بفيلم رومانتــك ... الكل واقف ويصفـَق لنا .. أنا أتمـايل بدلع وهو يرقص بأيدينه بثقل أمووووووووووووت فيه ..
يالبــــــــــــى قلبه ليته يحس فيني ليييييييييييييته ؟؟؟؟؟؟


"أحلام وهي واقفه بجنب وتين قدام ركن المجلات بكارفـــــور وتسألها بتعجب": وش تقرأين؟؟

"ألتفتت عليها وتين وهي تحاول تكتم ضحكتها على مشاعر صفاء": مسج من صديقتي صفـــاء.. أنا بآخذ مجلة المختلف وأنتي خذي اللي يعجبك ..

احلام: أبي مجلة لها اللي غلافها (سلاف فواخرجي) بس بعيده مـا أطولها..

"وتين نادت صالح بهمس لأنه فيه شباب أثنين واقفين.. ألتفت صالح وهو يقول": سمـَي..

وتين: أبي مجلة [لهـا] اللي بأول الرف ما أطولها..

"قرَب صالح من جهة الشباب وهو يستأذنهم يبعدون شوي... بعدوا الشباب وهم يبتسمون له و ردَ لهم صالح الأبتسامه..
وأحلام أبتسمت معهم وهي تضرب وتين بكوعها وتهمس": ناظري فيهم يهبلوووووووووووووووون مره رزه وكشخه ......


"طيـَرت عيونها وتين وهي مصدومه من تصرفها.. مـا توقعت أحلام الساكته الهاديه تعجب وتخق عند الشباب!!!..

من زمان هي كذا؟؟؟ وإلا ألحين تغيـَرت؟؟؟ ما عاد تعرف ولا تمـيـَز ولا تدري شلون تتصرف بهذي اللحظه... تسايرهـــــا ؟؟ وإلا تسكـت؟؟
لازم تسايرها عشان تطلـَعها من الكبت اللي هي فيه.. ولازم ما تمنعها لأن الخافي أعظـــــم وأدهــى عند كل البنات والشباب .. وهذي قناعه وواقع الكل يتحاشى الأعتــــراف فيه..


"وتين وهي تنطق بثقل": معك حق .. رزه وكشخه..

"مشى صالح وهو يدف العربه ووتين وأحلام وراه.. ووقف عند ركن الأشرطه والـdvd": تعالي وتين دوري معاي أشرطة (عدنــــان ولينــا) ابي أتفرج عليهن..

وتين: ههههههههههههههه تبي تسترجع ذكريات الطفوله؟؟

"صالح بحماس وهو يدوَر بين الأشرطه": أطلـق (أفضل) أفلام كرتون شفتها بحياتي هي عدنان ولينا..

"همست أحلام لوتين": يصير ارجـَع المجله وأشتري (فواصل)..؟؟

"وتين حسـَت فيها وردت بعفويه": يصير ليش لأ .. بس تدلـَين طريقـك..؟

"أحلام بحماس": أيه أكيد..

وتين: خلاص تلاقينا واقفين هنا..


"راحت أحلام وهي تزين البرقع وتمشي بثقل.. لقت الشباب بنفس المكان وكل واحد ماسك مجله ويقرأ بأندماج"..

أحلام (حتى مقفــــاه يجنن): لو سمحت ممكن .....

"ألتفت الشاب وهو مبتسم": آمري أختي..

"تنهدت أحلام وهي تأشر له فوق.. ناظرها الشاب وهو يعقد حواجبه": وش بغيتي؟

احلام: فـ ... فااا .. فواصله..

ـ: قصدك فواصل؟؟؟

"هزَت أحلام رأسها بنعم وبطفوليه حسست الشاب أنها صغيره حتى عالعبايه والبرقع لأن جسمها نحيف ومتوسط الطول"..

"الشاب وهو يعطيها المجله ويسأل بأهتمام": تآمرين على حاجه ثانيه..؟

"أحلام وهي متشققه من الوناسه": سلامتــــــك...



"حضنت المجله ومشت .. وكانت أحلى فاصلـــــــــــه بحياتها لأن اللي يتبعها جملة من المشاعر والأحاسيس الظاهره والطاهره.. ما يتبعها كبت وسكوت وخوف من الأهل" ..



$$$$$$$$$$$$$$$$$

يـــوم السبـــــت..


23 شـــــــــــوال




"صحى فارس من بدري عشان يروح لموعده في المستشفى .. جلس بالمطبخ مع جدته أم سطام وهو متضايق وماله نفس يآكل": جدَي صحــى؟؟

أم سطام: ايه ياوليدي بس راح يجيب ليموزين عشان يوديك للمستشفى أنت تدري انه كبير ومافيه شدَه يسوق لمكان بعيد..

فارس: والله اني تعـَبت جدي معي كل مواعيدي ما يرتاح إلا ويآخذني بنفسه عشان يتطمن علي .. حتى مايرضى اروح مع خالي سطام أو خالي صالح..

أم سطام: لا تقول تعبته .. جدك متقاعد ومتفضي لك وأنت ولده وتهمه راحتك..

"تنهد فارس": آآآآه عاد ليت الأطباء نفوسهم زينه وإلا نتايج تخطيطاتهم تفرَح القلب..؟ إلا تجيب الهم والضيقه..

أم سطام: أن شاء اللـه الدكاتره بيساعدونك وما يقصرون معك..

"دخل أبو سطام وهو مستعجل وينادي": فارس .. يافارس..

"فــز فارس من مكانه وهو ماسك شماغه وعقاله بيده": هلا جدي..

أبو سطام: يالله عمر ينتظرنا عند الباب..

"طير عيونه فارس": عمر...؟؟؟ أجل مو ليموزين...؟؟

أبو سطام: رحت أجيب ليموزين ولقيت عمر يبي يروح لدوامه وحلف علي إلا يوصلنا بطريقه .. وانا يا أبوك مابغيت أردَه ..

أم سطام: اللـه يجزاه خير ويوفقه ..

"فارس وهو يلبس شماغه": جدَه خلي جوالك جنبك عشان أتصل وأطمنك علينا..

أم سطام: أن شاء اللـه .. اللـه يحفظك ياوليدي ويريح قلبك..

عز نفسك و أبتعد
03-12-2009, 03:35 AM
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



ـ: وآآآآآآآآآآآو إيش اللوك الحلو هذا؟؟؟

أحلام: أعجبكـــم؟؟؟؟

نهله: مره يجنن .. أحسك طالعه غيييييييييير.. لو ما سمعنا صوتك كان ما عرفناك..

"جلست أحلام معهم عالثيَـل وهي تحط شنطتها قدامها": يعني عشاني حاطه روج ومعطيه شعري حريته..

نهله: وكمان الميدي والجزمه السبور والشنطه الخوقآآآآق.. ألحين تقولين لي وش قصتك مع اللوك هذا..

أحلام: أسمحولي .. سر المهنه..

نهله: حلوووووومه عن الدلع يالله قولي يادوبـــه..؟؟

"بثينه وهي تضحك": وهي فعلآ صايره دوبه مع الميدي هههههههههه..

"نهله بأنبهار": تجنن ... أموووووووت أنا بالتغيير بالشكل واللبس يلفت نظري كثير..

بثينه: يمكن راحت (بصراحه أحلى مع جويل) وقلبت شكلها ..

أحلام: لأ ,, رحت بالصراحه أحلى مع (وتين) .. لو رايحه لجويل كان طردتني وقالت (وش أعدَل ووش أخلي فيك)..

"أنفجروا البنات بالضحك وأحلام تضحك معهم.. سألتها نهله بتأكيد": وتين بنت عمك صح؟؟؟؟

أحلام: أيوه..

نهله: ياكذا العمومه وإلا بلااااااش...اللـه يدوم المحبه بينكم ..
أحلام: آميـــــن..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* قول آميـــن عساك تحبني وتموت فيني ..
قول آميـــن عسى يدينك ما تفارق يديني ..

مثل ما اشتاق انا لعينك ..
ابي تشتاق انا لعيني *..


"دزَتها هديل من كتفها بملل وهي تقول": أمين ,, أمين ,, بس أرحمينا من الصبح وأنتي تغنين خلصتي كل الأغاني..

"تنهدت صفاء وهي تسند جسمها عالجدار": مــا يفهم..

"وتين وهي ماسكه المرايه وتحط روج": غنَي أغنية مانت فاهم يا أغلى من مر العيون ... يمكن يسمعك؟؟؟

"صفاء وهي تلعب بخصلات شعرها وتدندن": مانت فاهم يــ......

"تقاطعها هديل بعصبيه": يرحم أمك لا تغنين أزعجتينا.. أتصلي عليه وقولي له عن مشاعرك وهو يفهم ..

"أبتسمت صفاء": آآآآآآه ياليت.. عقب الفيلم الرومانتك اللي صار الأربعاء حسيت مجتمعنا مقصـَـر معنا شوي..

وتين: كيف يعني مقصـَـر؟؟؟

صفاء: يعني أختلاط بين الشباب والبنات وما نتغطى عن بعض ودايم نتصل على بعض ونتراسل ونتعامل مثل الأخوان...
جــت على المشاعر والأحاسيس ندفنها ونخاف أنها تبــان؟؟ طيب ليــــــش؟؟؟؟؟؟؟؟؟

هديل: عشان كذا عندك أن المجتمع هاضم حق من حقوقكم..؟؟

صفاء: أمممممممم.. تقريبآ...

"هديل بإستياء": تقريبآ أنتم مسختوهــاااااا.. وهي خاربــه وتبون تعمونها صح..؟

"أنفجرت وتين بالضحك": ههههههههههههههههههههههههههههه خفي عالبنت ياهدولــه ليه القسـوة؟؟؟

هديل: ما سمعتيها وش قالت..

وتين: كلامها واقعي ..

"صفاء وهي تقنعها": تدرين .. أنا ماني خايفه من أني أبين له مشاعري .. لكن أخاف يآخذها ولا يعطيني شــي..!!!!!

هديل: ليه ماحد فكـَر فيه غيرك؟؟؟ إذا جت على العطا بـ يتعب وهو يعطيك ويعطي غيرك..

"صفاء وشوي وتصيح": هديل لا تقهريني .. ما أحب هالطاري واللـه من جد أغار عليه من الهواء الطاير تعرفين يعني أيش معنى الغيره.. ميتو لو عرف غيري بمووووووووت والله أموووووووت..

"وتين ضربت هديل بكوعها وهي ترقـَع لها": هي تقصد الشباب اللي غير ميتو .. وإلا ميتو ما فيه أحسن منه وأكيد أنه مـو من هالنوع..

"هديل خافت أن صفاء تزعل": أيوه أنا أقصد كذا بـس خانني التعبير ..

"أخذت صفاء نفس طويل وهي تقوم": أخلـَي قصتي معاه للأيــــام .. أنا رايحه لدورة المياه.. باي..

"هديل وهي تحك رأسها بحيره": مو كأنها قلبت المسأله جـد؟؟

وتين: ليه هي كانت مزح من الأساس؟؟ هديل اللـه يخليك لا تضغطين عليها بالكلام مره ثانيه..ترا مجتمعها غير عن مجتمعنا كـم مره أفهمك هالشي..

"هديل وهي متفاجأه": تتكلم عن الغيره هذا اللي طير عقلي ..

وتين: هذي مشاعرها من طلع ميتو بحياتها .. (غيره وأنانيه وحب تملـَك) ولما أناقشها تقول إذا جرَبتي اللي جربته بتعرفين إني على حـق..

"هديل وبعد لحظة صمت": ليـــه هذا حال البنات دايم؟؟

وتين: لأنهم (يكسرون الحــب) لما يجي قبل وقتـه .. ومنهم اللي (يكسرهم الحــب) لما يجي متأخــر .. للأسف .. هذا الحال بالمختصر الشديد..

هديل: يعني صفاء من النوع الأول..؟

وتين: أيوه ,, و يـا خوفي أكون أنـــا من النوع الثانــي..؟؟؟؟





^^^^^^^^^^^^^^^^^


وفي المـســــاء ..

"كانت جالسه أم سطام مع صالح وعمر وفارس بالدوانيـــــه تسولف معهم"..

"عمر وهو يصب لنفسه قهوه": العين حق ويمكن اللي صاب فارس عين؟

صالح: ياشيخ خلـَك منه بـس وش عين؟ كل من مـرض نقول عـين..

أم سطام: لأ فارس وهو صغير صابته الحصبه (أرتفعت درجة حرارته) وأثـَرت على سمعه..

صالح: شفت أمي وش تقول! أجل قـل خيرآ أو أصمت..

عمر: مابي أصمت أبسولف مع خالتي ..
"ألتفت على أم سطام": طيب ياخاله وش تفسرين تدهور حالته الصحيه وعجز الأطباء عن علاجه..

"حذف صالح المركا على عمر وهو يمزح": لا تتفلسف على أمي ترا مـا تفهم كذا .. تكلـَم معها بدوي يعني ترجم اللي قلته..

"عمر وهو يرجع يحذف المركا عليه": مالك دخل هي تفهم علي .. أنا ما تكلـَمت إنجليزي..

أم سطام: يا ولدي يا صالح أترك عمر يسولف ,, أول مره أجلس معه عشـان تقول مـا افهم عليه .. !

عمر: الله يسعدك ياخاله أجل قولي له يسكت..

أم سطام: إيه أسكت..

"ألتفت فارس على عمر بضيق": عمـر ..

عمر: هلا فـرَوس..

فارس: ما يصير أعالج بنفس المستشفى اللي إنت تشتغل فيه..

عمر: أكيد يصير بس لازم تجيب ورقة تحويل أو تقرير من شؤون المرضى ويكتب فيها الدكتور حالتك بالتفصيل عقب تعالج بالمستشفى عندي..

فارس: أقدر أطلبهم عـادي؟

عمر: إيوه عادي هذا حقك .. بعدين إنت قاعد تسوَي تخطيطات للسمع لا تقدَم ولا تأخر بحالتك .. لازم تتحرك وتسوي شي لصالحك دام المستشفى ما عندهم حل للضعف اللي فيك حوَل لـمستشفى ثاني..

فارس: أخاف جدي ما يرضى.. لأنه بكل موعد يمدح بالأستشاري وبـ شغله وبـ سمعة المستشفى!!

عمر: الله وهالسمعـه عاد.. ماقد سمعت لهم عـن أي إنجاز طبـَـي ..
طيب شرايك بالموعد الجاي تعطني خبر قبله بيومين عشان آخذ أجازه من الدوام وأروح معك وأقابل الأستشاري هذا اللي رافع ضغطك وأغسل شراعه وعقب نروح لشؤون المرضى نسوَي ورقة التقرير..


"أبتسم فارس وعقب ضحك من فرحته وهو يفز من مكانه لاشعوريآ ويبوس عمر على خدوده .. حس ان الدنيا بخير لأن فيه ناس تحب وتعطي وتهتم بدون مقابل .. أدمعت عيونها أم سطام لأنها رحمة ضعف فارس .. أما صالح يناظر بأمه وهو حاط إيده على خده .. يعرف موال حزنها دايم (وفاة وجدان الله يرحمها)"..






× جميلــــــة هي الحيــــــــاة من حولــك

"فـقـــط"

عندما يتواجد فيها أُناس
يرغمونــــك
على تقبـَـل الحيـــــاة
يرغمونــــك
على حب هذه الحيــــاة
يرغمونــــك
على جرد كل (الاقنعـــــة المزيفـــــه) التــي البسكها الزمـــــــن قبل معرفتك بهم
يرغمونــــك
على ( الإبتسامــــــــه ) فــي
زمـــــــن كدت ان تنساها فيه
يرغمونــــك
على استبعـــــاد الكثير ممن كنت مخدوعـــــــــا" فيهم من (قلبـــــــك)
ليتربـَـعوا على عرشــــــــــــه
ليس لشــي....!!!!!
"وإنما لصفــــــــــــاء قلوبهـــــم قبل نياتهــــم" ×..






×× نهــــــــــــــايـــــــــة البارت الثــــــــــــــــالــــــــث ××

عز نفسك و أبتعد
03-12-2009, 03:38 AM
قمر في دنيا قهر
آنا الملاك الساحر
شهد الكون 111
حمامة الحرم النبوي


أشكركـــــــــــــــــــــــم والله عالردود الحلووووووووووووه ..

وسامحوني مارديت عليكم بس والله أنشغلت بالكليه وغثاها :059:

أن شاء الله يكون عجبكم البارت ...

قمر في دنيا قهر
03-12-2009, 12:38 PM
رووووووووووووعههـ
يسلموووو حبيبتي وننتظرك البارت الجاي

آنا الملاك الساحر
03-13-2009, 04:35 AM
الله يوفقكـ يا شيخهـ الحلوين بالكليهـ ..
ولا يحرمنا جديدكـ ..
مودتــ : : ملووكهـ : :

عز نفسك و أبتعد
03-13-2009, 11:10 PM
قمر في دنيا قهر
آنا الملاك الساحر

الله يعافيكم ويقويكم ..:0154:

أن شاء الله ما أتأخر عليكم ..

حمامة الحرم النبوي
03-15-2009, 12:54 PM
غاليتــــــــــــــي
مــــشكووووووووورهـ

علـــــــــي البــــــــــــارت الرائــــــــــــع
وننتـــــــــــــظركـ في البـــــارت القـــــــــــادمـ
تقبـــــــــــــلي مــــــــــروي

آنا الملاك الساحر
03-15-2009, 03:40 PM
ننتظركـ ..

قمر في دنيا قهر
03-16-2009, 11:34 PM
وينــــــك
بلييييييييييز لاتطوليــــن اكثـــــــــر

آنا الملاك الساحر
03-17-2009, 12:04 AM
ننتظر.....

ليتل برنسيس
03-17-2009, 12:07 AM
مااحب اقرا روايات موكامله
بس شدتني دي الروايه
ياريت تنزلي على الاقل كل يومين بارت

شهد الكون 111
03-17-2009, 04:07 PM
قلبو مشكووورة على البارت وننتظرك يالغلا

آنا الملاك الساحر
03-17-2009, 10:42 PM
ننتظركـ..

قمر في دنيا قهر
03-18-2009, 01:25 AM
ويـــــــــــــــنـــك ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

عز نفسك و أبتعد
03-18-2009, 12:08 PM
روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№


للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....




©الـــجـــــــ الرابع ـــــــــزء©



يــوم الأربـعـــــاء

24 ذو القعـــــده ..




"دخل فارس البيت وهو ينادي جدته بصوت عالي": جـــــــــــــــداااااااااااااه..

"طلعت أم سطام من المطبخ وهي منخرعه": خير وش عندك..

"فارس وهو يحذف كتبه بالأرض ويتحلطم": جوعآآآآآن ياجده حطوا لي غداااااااااااااء..

"أم سطام وهي تضربه على راسه بعصبيه": حسبي الله على أبليسك خرعتني كل هالصياح عشان غداء؟

"أبتسم فارس بتعب وهو يحضنها ويحب على رأسها.. وهذي حركه دايم يسويها لما يحس إنها زعلت عليه (متعلمها من خاله صالح)": ياجده إنتي مجهزه الخرعه بجيب ثوبك إي صوت عالي تسمعينه يطيح قلبك من الخوف..

"أم سطام وهي تبعده عنها بملل": ماتترك هالطبع بس مالومك هذي سواة صالح فيني..

"فارس سمع صوت سطام يناديه.. أنحنى وهو يآخذ كتبه من الأرض ويدخل الصاله": السلام عليكم..

"سطام وهو مرتخي بجلسته جالس": وعليكم السلام .. متى جيت من المدرسه؟

فارس: شوف عينك بثوب المدرسه مابعد بدلت..

"حذف فارس كتبه عالأرض بقوه وسحب شماغه ورماها بأهمال وأنسدح عالمجلس.. ناظره سطام وجاء بيتكلم بس فارس قاطعه": معليش خالي أنا ميت من التعب طوفهــــا لي هالمره..

"أبتسم سطام وصد وهو يقول": لاتعيد هالحركه لأنها ماتعجبني..

"ضحك فارس وهو يميل بجسمه على جهة سطام": ههههههههههه والله مشقي عمرك ياخالي.. إذا بتعدل علينا بكل تصرف ماتلحـــــق .. همجيتنا ماتخلـــــص .. مع إن تعودنا عليك بس وش حآل عيالك المساكين بالمستقبل؟


"قالها فارس بعفـــــوية وبدون تركيز.. ماأنتبـــــه لردة فعل سطام اللي أنخطف وجهه وبانت عليه الضيقه.. وهو يقول بخاطره": ليتهم يجـــــون..
والله لأعطيهم الدلع والأهتمام والحرية .. ماأحاسبهم على شي لأنهم عيالي محسوبين علي ..

تعودت أهتم بأخواني وأداريهم وأخاف عليهم وكأنهم عيالي .. ريحت أبوي وشلت مسؤولية البيت كله عنه وكأنه بيتـــــي ..
دللتهم وأولهم (وتيـــــن) عطيتها حريتها وكأنها بنتي مارفضت لها طلب ولاخليت بخاطرها شي وعودت البيت كله (يـــدللها) وأنا أعيش شعور لو أن الله رزقني ببنت ووحيده والباقي أولاد..

هذا أحساسي دايم وهذا شعوري الغريب .. بس ما أنــــلام .. لأن حياتي كتاب مفتــوح وواضـــح للجميع .. بدايته (سر مكشوف) .. ونهايته (مصير معروف) .. إلا برحمه من ربـــــــــــــــي..


-: سطاااااااااااام .. مد يدك الأكل قدامك..

"أنتبه لنفسه وهو يناظر بأمه اللي جالسه جنبه": أنتظروا وتين ..

"وتين وهي لابسه عبايتها وواقفه عند الباب": أنا هنا ..بتغدى مع أحلام بالغرفه الثانيه..

"سطام بحنان": واللـه أشتقنا للأكل معاك .. من جت أحلام أخذتك منا..

"وتين تعودت على حنيته بس ماتدري أن له مشاعر صعبه تجاههم مايعلم فيها إلا الله": وأنا أشتقت لكم بعد وميته عالمناقر مع سعد وقت الأكل وخباله اللي مايخلص ههههههههههههههههههههه..

"سعد وفمه مليان رز ويتكلم بعصبيه": شفت شفت ياسطام .. أنا ماكلمتها هي اللي بدت..

"سطام بأستياء": لاتتكلم والأكل بفمك ياغبي وش هذا..!!!

فارس: وتين تروحين للعرس اليوم؟

وتين: وش رأيك يعني؟ عرس جيرانا وما أروح له..؟

فارس: وأحلام ذي تروح معك بعد؟

وتين: أكييييد..

فارس: طيب أستأذنت من أهلها؟

سطام: أستجـــــواب..؟ أكل وخل وتين تروح تبدل ولاتكثر اسألتك..

"أشر فارس لوتين بيده يعني (بعدين نكمل),, وراحت وتين لغرفتها لقت أحلام قبالها"..



وتين: وش تسوين؟

"أحلام وهي ماسكه الفستان اللي بتلبسه بالعرس .. وهذا الفستان جابته معها من القريات أحتياط وبالسر بدون مايدري حد من أهلها.. لأنها بنظرهم رايحه تدرس مو رايحه تنبسط"...
-: أحسه ناعم حيل ومايصلح ألبسه..

وتين: بالعكس مره حلو لأن الموضه هالأيام النـــــواعم.. وبعدين أنا عندي سياسه باللبس أن شي يغطي على شي..

أحلام: مافهمت؟

وتين: يعني إذا الفستان ناعم تكون كمالياته كبيره تغطي عليه مثل-الجزمه والأكسسوار والتسريحه والميك آب- بالأخير بتطلعين بستايل حلو..

أحلام: إنتي كذا دايم تسوين؟

وتين: إيوه .. فستاني اللي بلبسه اليوم أســـــود وباقي الكماليات كلها أحمر .. وش رأيك بالفكره؟




#################





وفــــي المســــاء

وبقاعــــة (......) للأحتفالات ..



كان صالح واقف بجنب أعز أصدقاءه عـمــــر عند الأستقبال يرحب ويهلي بالضيوف اللي حضروا زواج عبدالعزيز..

صالح: ماشاء الله الحضور عال العال.. بس أغلبهم ما أعرفهم أول مره أشوفهم..

عمر: هذولا قرايبنا اللي بالشرقيه مانقابلهم إلا بالمناسبات..

صالح: أها.. أنا ماعرفت إلا عمامك وخوالك بس والظاهر إن الباقي عمام عمامك وخوال خوالك..

عمر: الله يقطع أبليسك وين حذفتنا .. هذولا أزواج عماتي وأزواج خالاتي وعيال عم أبوي وعيال خال أبوي وغيرهم وغيرهم..

صالح: طيب اللي بجنبك هذولا وش يقربون لك؟؟؟؟

"ألتفت عمر بجنبه ولقى أخوانه (عبدالمحسن 19 سنه يدرس أول سنه بكلية المعلمين .. وعبدالإله عمره 11 سنه بسادس أبتدائي) رجع ألتفت على صالح وهو يقاوم الأبتسامه": أبو صلوح إذا تبي تستهبل أطلع براااااااااا لو سمحت..

صالح: هههههههههههههههههههههههه ..

عمر: أبو صلوح .. وين ابو عطا وأبو طلق وشابوره؟

صالح: من شوي كلمت أبو عطا وقال إنهم بطريقهم للقاعه..

عمر: على خير إن شاء الله..


"رن جوال عمر وكانت المتصله أخته داليا": ألو... كيف؟...... وينهم ألحين...... خلاص أنا جاي..

"قفل وألتفت على صالح": أبو صلوح أنا رايح ثواني وراجع لك ..


"دخل عمر لبوابة أستقبال النســــــاء ومعه أثنين عمال من الجنسيه الهنديه..

وبعدها بربع ساعه وقفت سيارة سطام عند البوابه ونزلوا وتين وأحلام اللي جو متأخر لأن المشغل كان زحمـــه دخلوا من بوابة الأستقبال"..


"وتين وهي ترفع الغطاء من وجهها": وش الزحمه هذي..

"أحلام بأرتباك وهي توقف وراء وتين ومابعد رفعت الغطآء": يووووووووووه رجــــــال......!!!


"بلمـــــت وتين لما شافته قدامها .. تسارعت دقـــــات قلبها وهي تتراجع لوراء وتناظره بشعور عجزت تفسره بذيك اللحظـــــه ..

أنشغلت بالتفسير ونست الغطاء بيدها تشده بقوه من القهر.....
قهر من إيـــــش؟ ماعاد تعرف ..
ماعاد تعرف تفسر سبب دقات قلبها وقهرها من وجوده وسؤال يلح ببالها (وش السبب)؟

عــمــر كان رافع أيديه بحركه عفويه يتحاشى يصدم بأحد بدون قصد وداليا واقفه بجنبه تقول للحريم اللي واقفات قباله بالأستقبال": بعدوا عنهم الله يسعدكم الرجال بيطلعون ..


"أحلام لاصقه بالجدار ومغطيه وجهها وماتميز شي قدامها.. ووتين واقفه بجنبها وودها تصرخ بصوت عـــــآلي": أبعـــــدوووو عنه أبعــــــــــدوووو عن عمـــــرررررررررري..!!!
بس ماتــت الصرخـــــه وهو يفتح الباب ويطلع والعمال وراه بـــــس بدون مايشوفهـــــاااااااا..

ماشافها وهي واقفه قدامـــــه .. تصدد من الخجل اللي ذبح قلبـــــه بالسكوت وأعجزه عن البوح طوال الخمس سنوات ..
ولما جت اللحظه اللي كانت حبيتـــــه واقفه متلهفه لنظرة عيونـــــه .. ماحس فيها وأبعد عيونـــــه عنها..

وهو مايـــــدري...؟

وش شعوره لو يدري..

بيندم لأنه ماأستغل الزحمه وشافها..

وإلا بيكابر وما يعطي بال مثل ماكابرت بمشاعرها...

وإلا بيصحـــــى حبه النايم من جديد وتتفتح شبابيك الأمل ويرجع يحبها أكثر من أول بس بتنازل عن بعض حيــــاءه..!!!!



-: ياهـــــلا ومرحـــــبا نورتونا وشرفتوا أفراحنا..

"أبتسمت وتين وهي تسلــــم على أم عبدالعزيز وداليا وبعيونها الحيره": أهلين..

"داليا بمزح": يالله وتين ضبطي حالك وعلى طول للمنصه إنتي من أهلنا..

"وتين وبالها مع عمر وسبب دخوله لقسم النساء": أبشري .. وين ريناد؟

"ريناد وهي جايه مسرعه بحماس وتقول لوتين": يالله حيها البدويـــــه هههههههههههههههههه..

"حضنتها وتين بنعومه وهي تهمس": خليك مني ياحضريه وتعالي معي ..

"ريناد وهي تضحك": أوكي بس خليني أسلم على أحلام..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــ




"وبغرفه خاصه فوق عدلت وتين شكلها قدام المرايه بشـــــرود.. وأحلام تسأل ولا تلاقي جواب"..

"ريناد بصوت عالي": وتين تجاوبين وإلا أجاوب..

وتين: مين؟

"ريناد وهي تقلدها": مين؟ ههههههههههههه..

أحلام: أنا أسألها عن المعرس يدخل بالزفه أو لأ؟

"وتين وبنفس الحيره والشرود": ليته يدخل عشان أشوفه..!!!!!

"أنفجرت ريناد بالضحك وهي تصفق بيدينها.. وأحلام تضحك على وتين على بالها أن وتين تمزح تبي تشوف المعرس"....

أحلام: وتين عيب ... هذا عرسه وشلون تشوفينه والله تذبحك زوجته هههههههههههههههه...

"ردت وتين بعفويه ومازال طيفه قبالها": لأ مابعد تزوج..

"ريناد وهي تهدي من نبرة صوتها الضاحك وتسألها بشك": مين اللي ما بعد تزوج؟؟؟؟؟

"عضت على شفايفها وتين بإحرآآآج وردت بهمس": ولا شي....

"ريناد بخاطرها": ما أخليك اليوم إلا وأعرف وش الجديــد بقصتك مع عـــمـــر؟؟؟؟؟؟؟





***************


** ما في غيره سكن روحـــي
حبيبـــي وانا أحبـــه
لو قالو تمنـــى
أتمنى عمـــــري قربــه

يعشقني.. يعشقني.. يعشقني..
من قلبــــه وقــــال
انا ادري... يحبنـــي..
بس شوي أتغلــــى عليه...

وغلاتي.. وغلاتي.. وغلاتي..
يا عـــمــري تعال
لو يطلب عمري كله
والله عمري بين ايديــه..

يفهمني.. من نظره.. من كلمه
وانا بيدي دواه
هذا اللي أحبــه
احــبــه ومن قلبـــي يبي

حبيبي.. حبيبي.. حبيبي..
وكل عمـــــري معاه
لو كل العواذل
تفرق ما تقــدر عليه ....**

"كانت وتين تتمايل بنعومه بفستانها الأسود الناعم وتغني مع المطربه كلمات الأغنيــــه بأحساس والأبتسامه ماليه وجهها اللي ينطق بالحـــــب وباللحظه هذي ...

خصوصآ بعد ماعرفت من أسألتها لريناد بشكل غير مباشر عن سبب دخول عمر هنــا.. وخبرتها ريناد أنه جاب العمال عشان يركبون سماعات المطربه..

وريناد بذكائها تبي تجس نبـــض وتين خبرتها بعفويــه وبلا مبالاه مصطنعـــه أن البنات يسألون عن عمر بإعجـــآآآآآآآب .. وهي تجاوبهم وتقول : (أمـــــانه بنات سمو بالله وقولوا ماشاء الله)..
وهــنــــا شبت نيران الغيره بقلب وتين وحست بالخــــوف عليــــه"..



*يعشقني.. يعشقني.. يعشقني..
من قلبــــه وقــــال
انا ادري.. يحبنـــي؟؟؟
بس شوي أتغلــــى عليه......*

" رددتها وهي تأشر على نفسها وتناظر للبنات اللي واقفين بأطراف المنصه يصفقون.. حست نفسها ودها تتخانق معهم بس ماتلحق عليهم .. كثااااااااار معجباته واللي عينهم عليه ..

تذكرت كلامها لصفاء لما نصحتها بميتو وقالت [بتمسكين قلوب البنات مايحبونــه؟؟؟؟] وهي جاها نفس الأحساس ودها تمسك قلوبهم لاااااااااااااااااا يحبونـــــه!!!!!!"...


أنتهت الأغنيه .. قربت أحلام من وتين وهي تمسك يدها تبي تنزل من المنصه..

وتين: أحلام اجلسي مع أمـي أنا بظل واقفه هنا..

"تفاجأت أحلام منها وقالت بهمس": خوات المعرس وبنات عمه وبنات خاله مو مقصريــن تعالي نجلس أحسن..

"بسرعه ردت وتين بدون أستيعاب": بس أنا غيــــــــــــــر!!!

"هزت كتوفها وبراسها علامات أستفهـام": براحتـــــك... "وبخاطرها" غير بإيــــش؟؟؟؟؟؟



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




وبقســــــــم الرجـــــــال ...


كان عمر جالس مع صديقه رمــزي وبجنبه أبو طلق وابو عطا ودلــــــي وصالح..

"أبو عطا وهو يهمس لصالح": رمزي ذا يحكي عربي وإلا أنجليزي؟؟

صالح: علمي علمك... أنا ماأفهم على حكيه إلا بعد الترجمه من عمر..

أبو عطا: خخخخخخخخخخ والله أن عمر ضايع معنا ...

صالح: ليــــــــه؟؟

أبو عطا: خربطنا حياته وشتتنا شخصيته .. لما يجلس معنا يرمي الأسلوب الحلو وراء ظهره.. وإذا جلس مع أهله وقرايبه وزملاء العمل مافيه احلى منه شياكه وذوق وهدوء ....

صالح: تصدق يعجبني كذا وأحس بالفخر فيه .. بس مو معي انا لأني ما أتحمل ...

أبو عطا: هههههههههههههه قل كذا من الأول..

"جاء عبدالإلــــــه مسرع وهو لابس الدقله و يقول لعمر بصوت عالي": أبوي وعبدالعزيز يبغونك للزفــــــــــــه..

"قام عمر وهو يستأذنهم بصوت مسموع": بعد اذنكم شباب ثواني وراجع..

"أبو عطا وهو يغمز له": ثـــــــــــــواني؟؟؟ قل دقايـــــق .. قل ساعآآآآآآت ...

"طير عيونه عمر وهو مبتسم": إيــــــــــــش؟؟؟؟؟؟

"أبو طلق بدفاشه": خذ راحتك يارجال أنت رايح لقسم الحريم ترزز شوي أستعرض بوجهك السموح ..

"ضحك عمر وهو يقول": هههههههههههههههه أستح على وجهك يارجال وش ذا الحكي؟

دلي: أقول أقطع الهرج ورح بس لاترقص إذا غنت المطربه ترا البنات مايحبن الرجال الخفيف هههههههههههه....

"أنفجروا الشباب بالضحـــــك وهم مستمرين بالتعليقات ,, قام صالح وهو يحط يده على كتف عمر": يالله أبو عمير سرينا ..

أبو عطا: وين ياأبو الشباب عمر يبي يزف أخوه أنت ليه حاشر نفسك معه ؟؟

صالح: أبي أوصله للبوابه وأرجع..

"أبو طلق وهو يأشر له": أجلس يابن الحلال عمر يدل طريقه مايحتاج خدماتك.. والا قصدك تلمح له يدخلك معه؟؟

صالح: أقول ابلع العافيه وأسكت ...

"عمر وهو يحط أيده على رأسه": يلعن ابو الأستهبال اللي تعرفونه ... أنا رايح وثواااااني>> ( قالها بتأكيد) وأرجع..

عز نفسك و أبتعد
03-18-2009, 12:12 PM
http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/456533494650450858.jpg



* عليك مبارك يانور حياه...
عليك مبارك صيد البنيه...
ومكفين بها شر الندامه
يالله ياكريم..
محدن ضيعه..

ياعين اللي كما عين الغزاله..
وانتي شمس الضحى بأيام غيمه..
وانتي قمر تبلج من عشاها..
يالله ياكريم..
محدن ضيعه...*



"نزل عـمــــر من الدرج على أغنية الفنان راشد الفارس الطربيه .. يتقدم المعــرس وابـــوه بأبتسامه حلوه وعيونه بالأرض مارفعها وهو يسمع زغاريد أمه وخواته "...

"شهقت أحلام وهي تتمتم": ياااااااااااااه ... وش هالصـــــدفه.....؟؟ هذا هو نفسه اللي بالصوره اللي على مرايــــة وتين...!!


"ألتفتت على وتين بحماس تبي تخبرها .. لقتها تناظره والدموع متحجره بعيونها.. دزتها من كتفها بخفه وهي مستغربه": وتين.. وش فيها عيونك تدمع..؟ من العدسات..؟

"ماردت عليها وتين وعيونها تتبع عمر وهو يصعد على المنصه ويحب على رأس أمه وعماته..
تنقل نظرها مابينه ومابين بنات قرايبه اللي واقفات عالمنصه وعيونهم عليه .. جـــــن جنونهـــــــا ودموعها تنزل بدون سبب وبدون تفسير..
أحلام ضاعت بجماله مع البنات اللي ضاعوا وظلت تناظره بإعجاب ونست وتين وعدساتها اللي تظنها سببت ضيق لعيونها"..


"ريناد وهي تمسك يد عمر": عمروري أرقص معاي ..

"عمر وهو منحرج مره": ماعليه رنوووده أبطلع ربعي ينتظروني..

ريناد: بدري.. ألحين المطربه بتغني بأسمك؟؟

"مارد عليها ونزل من الدرج وعيونه بالأرض مارفعها أبدآ بحركه لفتت نظر النســـاء بالقاعه وهمسات الأعجآآب تحاصره..


© آآهـ لو تدري بـ قلبي وشـ يقول .. ؟
يوم تقطع خطوتك " حبل آلوصـــــآل "

تشهق آنفآســي ويملكني آلذهــــــول !!
وتنرسم في نظرتي كلمة " تعـــاآآآآآآآل ".... ©

(( وربــــي وحشتنــــي ياعمــــر )).....



تمتمت وتين بهالكلمه وتحس الرؤيا أختفت من حولها و عيونها ماعاد تشوف غيره وهي تتبع خطواتــه..
تحس أن دموعها * دموع حـــب * دموع غيـــره * دموع نـــدم *.. أمتزجت كل الدموع بلحظة الأعتـــراف المتأخــــر بالحــب؟؟؟

ألحيــــــــــــــن .. هي تعترف أنها ((تحبــــــه)) تعترف بأن مافيه مخلوق أسرها غيره ... رمت مشاعر الأخــوه والغــلا ورمت أهلها ومجتمعها كله ورى ظهرها ... وماعاد تبي من الدنيـــا غيره..؟؟؟


"بعد ماطلعوا المعاريس من القاعه ألتفتت أحلام على وتين وهي مبسوطه": ويـــه ياملحه أخو المعرس هذاك ابو خدود.. يجنن..

"وتين وهي تمسح بقايا الدموع من تحت عيونها و تتصنع الامبالاه": أي واحد تقصدين؟؟

"أحلام بحماس": أول واحد طلع من القاعه.. يخقق بثقله ماشاءالله عليه مارفع عينه .. أحسن من هذاك اللي أصغر منه تحسين رافع راسه وكأنه يقول (شوفوني ياحريم)...

"وتين وهي تقوم": أنا بروح أضبط شكلي وأرجع..
"وبخاطرها" والله لا أشيله من رأسك ياأحلام ,, مو ناقصني إلا أنتي..؟؟؟



"دخلت دورة الميـــاة وكانت ملياااااانه بنات يضبطون اشكالهم بعد ماتحوسوا من العبايه والطرحه بزفة المعرس..
طلعت الروج الأحمر من الشنطــه وقربت للمرايه وهي تسمع الكلام اللي تمنت تنسد أذانها ولاتسمع"..

: صورتـــه ..!!

"صرخوا البنات": واااااااااااااااو قووووووولي والله ؟؟؟؟؟

: والله..

: كيف دخلتي الجوال؟؟

: أنا بنت عمه وولد امه اللي يمنعني..

: بس ليه ريناد باينه بالصوره..؟؟

:حاولت أخفيها ولاقدرت الخااااايسه واقفه تتدلع بجنبه..

: دمها ثقيل.. أهم شي هو يااااااالبــــى خدوده..؟؟

: بس قهر بسرعه طلع ما طول..؟


وتيـــــن ×× لا تعلــــــــــــيــق ××


"طلعت بسرعه قبل ماتسمع أكثر وهي متوتره ومرتبكه ..
حست إن الحياء ضايــــع من هالبنات مثل ماضاع حبها لعمر وهي كل همها إنها تمسك قلبها لاينبض ويتجرأ بمشاعره بلا وعي ..
كل همها إن صورتها تبقى نظيفه بعين نفسها وأهلها وأهل عمر و(عمر نفسه).. توقعت لو إنها همست له بــ (أحبـــك) تتغير نظرته لها ويعطيها مشاعره وبعدها يمل ويتركها .. مثل باقي الشباب اللي يعشق ويحب ويهيم للثماله وللمــلل"..



: وتيــــــن..

"ألتفتت وتين على ريناد": هلا...

"ريناد وهي تقرب وتسألها بشك": وش فيك ذبلانه اليوم وقلبك سرحآن؟

"أبتسمت وتين وهي تبعد شعرها لوراء": بالعكس قلبي مركـــــز ومبسوط "وبخاطرها" بس حظي اللي سرحان ..

ريناد: إيه باااااااين والدليل إن فيسك (وجهك) متغير ويعطي ألوان ..

وتين: ألوان الطيف مثلآ ..

ريناد: هههههههههه لأ ألوان ثانيه إنتي تعرفيها ..
على فكره ترا داليا عالمنصه طلبت مني أناديك إنتي وبنت عمك...

وتين: طيب..

"ريناد وهي تهمس بإذن وتين": طالع شكلك جنــــــآن أحلى مني ومن داليا ومن بنت عمك أحلام بعد..

"ضحكت وتين": هههههههههه تسلمين عيونك الحلوه..




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


الساعــــــه 1 .. رجعوا من الزواج مع سطام..
وأول مادخلت وتين غرفتها بسرعه راحت للتسريحه وشالت صورة أخوانها مع عمر وحطتها بظرف ورمتها بدرجها الخاص...

أحلام: ليــــــه؟

"وتين بنظرات حاده": وش اللي ليه؟

"أحلام خافت من نظراتها": لأ ولاشي....!!

"رمت وتين عباتها عالأرض بإهمال وطلعت من الغرفه.. أحلام خنقتها العبره وجلست عالسرير مصدومه من وتين لأن أول مره تقابلها بأخلاق شينه..
ناظرت التسريحه بقهر وبخاطرها": طوال الأيام اللي راحت ماتجرأت اسألها مين اللي بالصوره.. ولما سألتها قالت ;ما أدري..؟ ولما عرفته من نفسي شالت الصوره من قدامي.. وش أفسر تصرفها...؟




"دخلت وتين غرفة فارس ولقته منسدح عالسرير وبيده جواله": أموت بالأناقه ياأنيقــــــه..

"أغتصبت الأبتسامه وهي تجلس على سرير سعد": تسلم .. هاه شخبار الزواج..

"فارس وهو يتعدل": أنواع الفله .. سوالف وضحك مع الشباب..

وتين: حلو يعني إنبسطت كثير..

فارس: وإنتي..؟

وتين: أووووه مره أنبسطت حتى ماودي ارجع للبيت..

فارس: كان نمتي هناك هههههههههه..

وتين: مممممم طيب سولف لي وش صار بقسم الرجال ودي أعرف وش الأوضاع هناك..

"فارس وهو يحكي بحماس": شبعت ضحك لدرجة ان دموعي إنزلت من خالي صالح وأصدقاءه..

"وتين بفضول": ليه وش صار؟

فارس: جالسين بجنب بعض وأنا كنت عند خالي سطام ومدري وش لقفني وجلست معهم ياهوووووووووه مابقى أحد ماعلقوا عليه..

تصوري ولد عمره 10سنوات من قرايب المعرس اللي بالشرقيه أبوه دكتــور ماشاء الله .. الولد شكله مرتب وكشخه.. جاء يسلم على عمر ويبارك له وبعدين سلم عالشباب كلهم ويقول"كيف حالكم وإن شاء الله تمام"..
الولد قال كذا وتعالي أسمعي التعليقات.. أبو طلق يقول(أحسه متربــي صح) وأبو عطا يرد عليه ويقول(ليه إحنا عيال شوارع)؟؟
وشابوره يقول(أحسن من عيالنا الطعـــوس)وخالي صالح يقول(حنا مجتمعنا فقر على قلة ثقافــه!!).. ولما قال ثقافه مسخروووووه الشباب (أحلى يابو السلق لاتحكي بالثقافه وتحرج نفسك) ..

" أنفجرت وتين بالضحك": ههههههههههههههههههههه الله يقطع أبليسهم مره رجه..

فارس: أقولك أقلبوا الزواج فوضى بالتعليقات بس الحمدلله أنهم جالسين بآخر القصر ما حد منتبه لهم..


وتين: ههههههههههههههه والله انهم فله ..

"سعد وهو متغطي بالبطانيه ويصرخ": هيــــه أنتم أزعجتوووووونــــي! أطلعوا براااااااا أبي أنااااااااااام..

"ألتفتت عليه وتين": نام ماحد منعك..

"فارس وهو يقوم من السرير": خلينا نجلس بالصاله أحسن..

سعد: إيه قوموا أنقلعــوا للصاله..

وتين: عدل ألفاضك يابزر..

فارس: عناد فيك ماحنا متحركين من هنا ..

"دخل سطام الغرفه وهو لابس ثوب أبيض وشماغه على كتفه": السلام عليكم..

"ردو وتين وفارس": وعليكم السلام..

سطام: لسه صاحين مانمتوا..؟

"سعد بصوت عالي": ابي أنام وهذولا مثل الهنود يقرقرون فوق راسي أزعجووووني..

"سطام بإستياء": ياخي عليك أسلوب يعني حتى عيال الشوارع ماعندهم مثله..

"فارس وهو كاتم الضحكه": قـلـــة ثقافــــه ياخالي..

"ضحكت وتين وهي تضرب يدها بيد فارس": ههههههههههههههههه وطعــس بعد..!

"طير عيونه سطام": إيش؟

"فارس بهمس": ياويلك ياوتين..!!

سعد: قالت طعس ماسمعتها..

"سطام وهو يناظر وتين": وش طعس ذي؟

"وتين بإحراج": مدري سمعتها من الشباب..

سطام: أي شي تسمعينه تقولينه؟؟ إنتي أكبر من هالألفاظ ياوتين صح؟

وتين: صح..

سطام: وش عندك تركتي بنت عمك جالسه لحالها..؟

وتين: كنت ابي أجلس مع فارس نسولف شوي بس نكد علينا سعد..

سطام: كملو سوالف بكره ويالله كل واحد يروح لفراشه..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



"دخلت وتين غرفتها لقت أحلام بسابع نومه.. بدلت ملابسها ورمت حالها عالسرير بتعب..
تحسه يوم ثقيل مامر عليها أبد.. لأن مشاعرها أندفعت بلحظه وحده وأحرجتهــــــا..!!!
ماكانت متوقعه بتدمع عيونها بسبب عمر ولا كانت متوقعه إنها تشيل الصوره فجأه من التسريحه وتتخلى عن أحترامهــا لأحلام"..


غمضت عيونها وهي تردد أذكار النــــــوم....

*بإسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه.. فإن أمسكت نفسي فأرحمها.. وإن أرسلتها فأحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحيــــــن*..





####################

عز نفسك و أبتعد
03-18-2009, 12:16 PM
يـــوم الخميــــــس..

26 ذو القعـــــــــده..


http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/19590246931059912221.jpg





"دخل أبو سطام غرفة صالح وهو مستعجل": قــــــم .. قــــــم ياصالح إنت للحين نايــم..؟؟؟

صالح: ..................

"أبو سطام وبصوت عالي وهو يهز جسمه بقوه": صااااااالح قم الله لا يصلح أبليســك..>> (هذي دعاوي الشياب دايم)

"أنزعج صالح من الصوت وتمتم وهو غافي": لاااااا.. ابنام.. بدري.. ابنام..

"أبو سطام وهو يشيل البطانيه بقوه": أقولك قم عمك جآي من القريــات وقريب يوصل قم جيب له الذبايح..

"صالح وهو يدفن راسه تحت المخده بملل": بعديــــــن بعديــــــن..

أبو سطام: الساعه 12 الظهر لمتى نوم قم جيب الذبايح ما عندنا وقت ..

"صالح وهو يتحلطم": يايبه أمس مارجعت من الزواج إلا الفجر والله ماأرتخى عظامي ولا أرتحت بالنومه..

"أبو سطام بعصبيه": نامت عليك طوووووفه.. قم لاخلي العقال يرقص على عظامك.. مافيني حيل أروح للحراج وإنت تقوم ألحين ورأسك فوق رجولك..

"قام صالح من السرير وهو مقهور": لا خلاص.. السالفه فيها عقال أقوم أزين.. أصلآ النوم طار من عيوني..

أبوسطام: جعله مايعود.. أها بس بوجهك للمسجد وعقبها للحراج وإنت تعرف الذبايح الزينه..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



"أحلام كانت صاحيه من بدري وأتصل عليها أبوها وعطاها خبر أنهم ماشيين من الصباح هو ومشعل وجايين للرياض عشان ترجع معهم للقريات..
وأحلام بسرعه أخذت الشناط من المخزن وراحت للغرفه عشان ترتب أغراضها فيها وهي مبسوطه لأن بترجع لمكان تمون عليه وترتاح فيه من شعور الغربه اللي عذبها من شهرين وتحس كأنها سنتين..

ماتنكر أنها أنبسطت وتغيرت نفسيتها وشخصيتها للأفضل لكـــن يظل شعور الشوق والحنين لأهلها ولديرتها .. وكل من جرب شعور الغربه بيتذكر أنه مهما راحت أيــام حلوة وهو بعيد عن أحبابه .. ينساها وما يفكر إلا باللحظة اللي يرجع لهم"..



"فتحت وتين عيونها ببطء على ضوء الثريا .. ناظرت بالساعه لقتها وحده ونص.. رفعت رأسها بتعب لقت أحلام واقفه قبال الكبت وتطلع ملابسها": وين بتروحين؟؟

"أحلام بدون ماتناظرها": للقريات..

"فزت وتين وهي تعدل شعرها": أيش؟؟؟؟ للقريات؟؟؟

أحلام: أيوه أبوي ومشعل مشوا من الصباح وجو للرياض عشان ارجع معهم..

"وتين خنقتها العبره وحست بتأنيب الضمير وتوقعت أن أحلام زعلانه من موقف أمس عشان كذا بترجع لأهلها.. بلعت ريقها وسألت بتردد": ليــــــش؟؟

"أحلام وهي منحنيه للشنطه": لأن أخوي مشعل عنده دوام الأسبوع الجاي ومايلقى وقت يرجعني فيه إلا اليوم..!!

"أرتاحت وتين شوي بس ظل الخوف فيها من زعلها أمس": طيب ودراستك .. باقي لك أربع أيام؟؟

"أحلام وهي ترجع تطلع ملابس من الكبت بدون ماتلتفت لوتين": أسحب عليها مابيدي حيله .. أهم شي ما أتعب أهلي وأضغط عليهم..

وتين: ترجعون للقريات اليوم بالليل؟؟

أحلام: ماأدري .. أبوي طلبني أجهز شناطي وماقالي بأي وقت نرجع..

وتين: أكيد بكره لأن لازم اليوم يرتاحون..

أحلام: ما أدري .. أنا آسفه إذا ضايقتك بضوء الثريا بس كنت ابي أجهز شنطي..

"قامت وتين وهي تعدل بجامتها": لأ بالعكس عادي.. أنتظريني أخذ شور عالسريع وأجي أساعدك..

أحلام: شكرآ ,, أنا أنتهيت..


"بلمت وتين تناظرها وهي مصدومه وأحلام مو منتبهه لها .. ثواني و طلعت من الغرفه وتحس الدنيا ضااااايقه فيها وكل تفكيرها أن كيف تراضيها"؟؟؟



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"عمر بذهول": أووووب أووووب.. 12 الظهر مره وحده ..؟ والحراج والمطعم وألحين الأستقبال .. من جدك تتكلم..؟

"صالح وهو واقف قدام المراية يلبس شماغه": أجل أمزح؟ أقسم لك بالله لو أحسب الساعات اللي نمتها ماتجي 6ساعات هذي الست على يومين من قبل زواج عبدالعزيز..

"عمر وهو يعطي صالح العقال": طيب عمي ليه ما أجل العزيمه لبكره لما يرتاح أبو مشعل..

"صالح وهو يزين المرزام": يبي يرجع بكره بالليل عشان دوام مشعل..

عمر: ماعليه يابو صلوح تحمل ساعتين عقبها رح بسابع نومه..



"دق جوال صالح ورد بسرعه بدون مايشوف الرقم من الأرهاق": هــــــاه..

وتين: يؤيؤ عدل أسلوبك شوي بالرد..

صالح: إنتي من؟

وتين: بسم الله عليك ماعرفتني..؟

"صالح وهو مكشر": خلصيني عاد من إنتي؟

"وتين بإستهبال": من المقروده اللي بتدق على رقمك غيري أنا.. يعني متوقعني معجبــــــه؟

"سكر صالح الخط بوجهها وحط الجوال بجيبه .. وعمر يسأله ومستغرب": مين؟

صالح: ماقالت لي عشان أقولك..

"أخذ عمر الجوال من جيب صالح وطلع آخر المكالمات المستلمه": (الــــــدوام 1).. هذا من أرقامك إنت وماتعرفه.. مين الدوام؟؟؟

"صالح بتعب": أوووووووه هذي وتيـــــن .. والله ماميزت الصوت..

"عمر دق قلبه بسرعه وعطا صالح الجوال وقال لاشعوريآ": كلمها شوف وش تبي..

"صالح بملل": أقول بس تعال يالله خلنا نروح نجلس مع الرجال بالدوانيه ترا قاااااااافله معي ومو ناقص طلبات زياده..

"تنهد عمر وهو يعدل جاكيته ويمشي وراء صالح ويتمتم": ماتفهم .. ماتحس ..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




ـ: أنا ما أفهـــــم ..؟؟؟

صفاء: أيوه وربي أنك ماتفهمين .. الحين قدام عينك ولا حرك فيك ساكن..

"وتين بتردد": بالعكس والله من أمس وأنا أفكر فيه .. يعني حسيت .. حسيت أن قلبي مسخــن ..

"أنفجرت صفاء بالضحك": ههههههههههههههههه أموووووت بالوصف.. يعني هذي بداية الحب..؟؟

"تنهدت وتين وهي تبتسم": آآآآآه واللـه أحس أني رميت العالم وراي وصرت متهوره .. تصوري أمس شلت الصوره من التسريحه وبغيت أتهاوش إلا شوي مع بنت عمي .. فشيله بتسافر بكره وهي زعلانه علي والسبب عمر..

صفاء: الصوره ذيك ماغيرها؟ وش دخل أحلام فيها؟

وتين: أيوه .. أنا قلت لك كم مره أن أحلام دايم تسألني عن اللي بالصوره مين وأطنشها .. وأمس بالزواج مخربتها وضاربتها ميانه وهي جالسه وتمدح فيه .. مت من القهر ..

صفاء: أحلى أحلى جاك ماجاني من ( الغيره ) بس أنا أهون منك يعني ما أبين لأحد شي..

"خافت وتين": ياويلي.. لايكون أحلام حست فيني..؟؟

"صفاء تبي تخوفها زياده .. قالت وهي كاتمه الضحكه": عز الله أنفضحتي بالقريات .. روحي أمسكي بنت عمك لاتسافر خليها عندك لما ترقعين السالفه..

"وتين وهي مستعجله": أكيد بروح أرقعها .. يالله بااااااي ..

صفاء: لحظه يابنت بعدين رو......طووووط طووووط طووووط..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"دخلت الغرفه .. مالقتها .. راحت تركض للصاله تدورها ودعمت بسطام بقوه.. مسكها سطام من ذراعها وهو يسمي عليها..

"وتين وهي منحرجه": اوووووه أسفه ماأنتبهت ..

سطام: وش فيك ..؟

وتين: مافيني شي بس كنت أدور على أحلام..

سطام: جالسه بالدوانيه مع عمي .. ترا عمي يسأل عنك ويبي تجين تسلمين عليه..

"عضت وتين شفايفها وبخاطرها": الله يستر ..

سطام: ماشفتي صالح وينه؟

وتين: أتصلت عليه قبل نص ساعه كانت امي تبي تكلمه وقفل بوجهي وما رجعت أتصلت .. ليه هو مو جالس مع الرجال؟

سطام: قام فجأه وطلع لحاله وماعاد رجع حتى جواله مقفل مدري وين راح..

وتين: خوفتني عليه.. وين راح يعني؟؟

"سطام وهو يطمنها": لا تخافين عليه بس أنا مستغرب منه لأن مو وقته يطلع ويقفل جواله حتى ماقال لـعمر وهو اللي صديقه ومايسوي شي إلا بشوره..

"دق جوال سطام": هلا عمر..

عمر: أتصلت على الشباب كلهم واللي مقفل جواله واللي مايرد ما أدري ليه ...

سطام: غريبه أجل مافيه إلا أنك تروح لبيوتهم .. انت تدلها..؟؟

عمر: اكيد هذولا اصدقائي.. طيب اسمعني اذا سأل عنه عمي قله أن واحد من الشباب صارله حادث وراح صالح يتطمن عليه ..

سطام: ابشر أبكذب عشانك لأني داري أنك ماتعطي عليه ..

عمر: تسلم .. فمان الله ..



************************


مر الوقت بسرعــــــه .. وراحوا الضيوف من بدري .. وجلس العم سعد مع بنته أحلام يسولف معاها ويسألها عن أحوالها.. بعدها نام هو ومشعل عشان يسافرون للقريات الصباح ..

وعلى غير العاده .. الساعه 3ونــص الفجــــر .. كان الكل صاحـــي مانام .. الكل قاعد على أعصابه يترقب ..

أبو سطام جالس بالصاله يتصل على كل المستشفيات وأقسام الشرطه والمرور يسأل عن صالح..
وسطام طالع مع عمر يسأل أصدقاءه عنه .. وأم سطام جالسه تصيح من الخوف عليه وعندها وتين وفارس وسعد..

أما العم سعد ومشعل ناموا بدري من تعب وأرهاق السفر ومقررين يرجعون للقريات من الصباح..


"أبو سطام وهو يسكر السماعه": مو عندهم .. كل المستشفيات أتصلت عليها ولا لقيته قلت يمكن أنصدم من حادث صديقه وطاح بغيبوبه لا سمح الله..
والمرور أتصلت قلت يمكن قاطع الإشاره أو مسوي له هوشه وماسكينه وبعد مالقيته .. لاحول ولاقوة إلا بالله ..

"ام سطام وهي تمسح دموعها وتعطي فارس الجوال": أتصل على سطام يمكن لقاه عند أصدقاءه ..

"أتصل فارس وبسرعه رد سطام": أنا قريب من البيت..

فارس: لقيت صالح؟

سطام: لأ ..

"سكر فارس وهو يقول لجدته": مالقاه ..

"صاحت أم سطام بقوه ووتين تحضنها وتصيح معها .. وسعد وفارس يناظرونهم والدموع متحجره بعيونهم..
أول مره يمرون بموقف مثل كذا أن أحد منهم يختفي فجأه بدون سابق أنذار .. وشي طبيعي أنهم من الخوف كل طاري شين يطري عليهم"..





$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$$



×× نهايــــــــ ( البارت الرابـــــــــــــــــع ) ــــــــــــــــــة ××

عز نفسك و أبتعد
03-18-2009, 12:25 PM
آنا الملاك الساحر
قمر في دنيا قهر
ليتل برنسيس
شهد الكون 111


آآآآآسفـــــــــــــــــــــــــــه عالتأخير .. قسم منحرجه منكم :044:..


هذا البارت الرابع .. آآخر شي نزلته الكاتبـــــــــــــه .. أن شاء الله يعجبكم ..

أبي تعليقاتكم عليها .. عشان احس أنكم متابعين صح>> تتدقق الأخت ههههههههه أمزح:087: ..

يالبى أبو عمييييييييير ياناثوووووووو .. يزنن ..

حسافه وتين حبته .. آآآخ يالقهر . كانت مرتاحه يوم كاانت تكرهه .. >> ألأخت تغار ترا :0129: ..

ليتل برنسيس
03-19-2009, 01:13 AM
قريتها في منتدى تاني
بس هنا احلى
في صور >>زي الصغار
يسلمووو الروايه مررره حلوه
وحبيت شخصية وتين وفارس
ورجة صالح وعمر ماحتكلم عنو اخاف تضربيني
بس يعجبني انو عاقل وطيب مررره
وسطام شخصيتو حلوه بس مسو قلق بالنظام
احسو مزودها
وبس دا تعليقي

آنا الملاك الساحر
03-19-2009, 11:16 AM
: أقراء وأرد : ..

آنا الملاك الساحر
03-19-2009, 11:42 AM
روووووووووووووووعهـ ..
بس وين رآح آبو سلق ؟؟!! >> دخلت جو شوي مع ـليهـ ..
و وتونهـ ,, أكيد بتخرب السالفهـ .. وتفضح نفسها عند آحلام ..
وعمر .. آتوقع هو الي يلقى صالح ..
وسطام حرآم والله حزنني .. إن شاء الله يتزوج قريب..
وبس سلامتكـ ..
ننتظر البارت القادم بفارغ الصبر ..

عز نفسك و أبتعد
03-19-2009, 12:59 PM
قريتها في منتدى تاني
بس هنا احلى
في صور >>زي الصغار
يسلمووو الروايه مررره حلوه
وحبيت شخصية وتين وفارس
ورجة صالح وعمر ماحتكلم عنو اخاف تضربيني
بس يعجبني انو عاقل وطيب مررره
وسطام شخصيتو حلوه بس مسو قلق بالنظام
احسو مزودها
وبس دا تعليقي


هلا فيييييييييك يالدبه ~~~> مسويه فيها ميانه ههههههههههههه

أمزح يابنت والله ما أقصد ..


شفتوا أني اموره وشطوره أجيب لكم صور وحركات .. عشان ماتصير ممله الروايه ..

تعليقك حلو .. أشوه مانتي خاقه عند عمر (( هذا لي )) ~~~> مصدقه نفسها الأخت :020:
لاتجيبووووون طاريه هههههههههههههه

أما صالح هذا ياناااااااااس .. ما أصدق أن فيه انسان بالدنيا مثل طعاسته رجته يعجبني والله بايعهااااااا ..

لا تحرميني من تعليقاتك الحلوه ..

عز نفسك و أبتعد
03-19-2009, 01:05 PM
روووووووووووووووعهـ ..
بس وين رآح آبو سلق ؟؟!! >> دخلت جو شوي مع ـليهـ ..
و وتونهـ ,, أكيد بتخرب السالفهـ .. وتفضح نفسها عند آحلام ..
وعمر .. آتوقع هو الي يلقى صالح ..
وسطام حرآم والله حزنني .. إن شاء الله يتزوج قريب..
وبس سلامتكـ ..
ننتظر البارت القادم بفارغ الصبر ..



هلا والله بالملاك الســــــاحر ...

أبو السلق اللي يستر منه .. جنًي بسبع أرواح قسم فضيييييييع ما يخاف من أحد ..

والله ماتدرين يمكن راح للسلق هههههههههههههه

ما أتوقع وتين تسويها .. هي عاقله مافيها رجه زي بنت عمها ((فواصلــــــه)) ~~>> سميتها فواصله أنا من موقفها مع الشباب بالسوبرماركت:067: اللي خقت عندهم خخخخخخخخ

لاتحرميني من طلتك الحلوه ..

وان شاء الله أول ما ألاقي بارت جديد أجيبه لكم ..

عبوره الحبوبه
03-19-2009, 01:56 PM
والله رووواايه خطييييييره
من جد تعببببببر عن مشااعر الكثرين والله انهاا كذاا هالرووايه :0149:
اتووووقع انووا صاالح صاارولوا حاادث وعمر اللى بيجيب الخبر او اذا مو حاادث هو اللى بيجيب صاالح
وفاارس يقطع القلب :074:
وسطاام كماان يااليت يتزوووج لاانووا هيتووا متااثرمن الشىء مررره
ووتين شكلهاا بتفضح نفسهاا عند احلاام :028:
والله الروووايه خطييييييييييره :012:
ننتظر الباارت الجااى بفاارغ الصبر
يعااافيك ربى!!

أحلااااكم وأتحداااكم
03-19-2009, 02:27 PM
روووووووووووووعه

كلمه رووعه قليله بحقها

ننتظر

عز نفسك و أبتعد
03-19-2009, 02:32 PM
والله رووواايه خطييييييره
من جد تعببببببر عن مشااعر الكثرين والله انهاا كذاا هالرووايه :0149:
اتووووقع انووا صاالح صاارولوا حاادث وعمر اللى بيجيب الخبر او اذا مو حاادث هو اللى بيجيب صاالح
وفاارس يقطع القلب :074:
وسطاام كماان يااليت يتزوووج لاانووا هيتووا متااثرمن الشىء مررره
ووتين شكلهاا بتفضح نفسهاا عند احلاام :028:
والله الروووايه خطييييييييييره :012:
ننتظر الباارت الجااى بفاارغ الصبر
يعااافيك ربى!!



عبوره الحبوبـــــه

منوووووووره الروايـــــــه ..

فعلآ الروايه ختيييييييييره .. عن نفسي أكره الروايات اللي مو كامله .. بس قسم هذي أجبرتني أتابعها للآخــــــــــــر ..

أن شاء الله سطام يتزوج .. أنا عندي أحساس أنه بيآخذ وحده من برا الجماعه لأن ماحد يرضى يزوجه بسبب عقمـــــــه :062:

وفارس .. آآآآه يحزن والله .. يارب يتشافى ..


وتين تعجبني شخصيتها قويــــــــه وواثقه من نفسها ..

لاتحرميني من طلتك الحلوه عبوره :08:

قمر في دنيا قهر
03-19-2009, 02:38 PM
يعطيــــك الف عافيه حبيبتي :079:
وتعليقاتي ماتزيد عن الحلوات
وننتظرك لاتتاخرين :0154:

نغمات عطرية
03-19-2009, 02:55 PM
أختي عز نفسك
الرواية ماكتملت الى الان؟
طيب اذا ماكتملت الكاتبة تنزلها بإنتظام؟ لاني خايفة اقراء ويضيع الوقت وفي النهاية تكون ناقصة ؟؟إحباط صح
انا متحمسة اقراءها بصراحة........

عز نفسك و أبتعد
03-19-2009, 04:16 PM
روووووووووووووعه

كلمه رووعه قليله بحقها

ننتظر


أهلييييييييييييين


الروعــــــه وجودك ومتابعتك ..

شوكرااااااااااااااا ..

عز نفسك و أبتعد
03-19-2009, 04:18 PM
يعطيــــك الف عافيه حبيبتي :079:
وتعليقاتي ماتزيد عن الحلوات
وننتظرك لاتتاخرين :0154:

قمـــــــر

منوررررررررره والله ..

الله يعافيك .. وأن شاء الله ما أطول بالبارت :0126:

عز نفسك و أبتعد
03-19-2009, 04:23 PM
أختي عز نفسك
الرواية ماكتملت الى الان؟
طيب اذا ماكتملت الكاتبة تنزلها بإنتظام؟ لاني خايفة اقراء ويضيع الوقت وفي النهاية تكون ناقصة ؟؟إحباط صح
انا متحمسة اقراءها بصراحة........

نغمــــــات عطريـــــه

أقرأيها ولا تترددين .. بصراحه أنا أشوف أن الكاتبه تنزل بارتات بشكل حلو ولا تتأخــــــر ,,

وانا كنت مثلك بعد ما أحب الروايات اللي مو مكتمله .. بس هذي شدني لها العنوان .. وأسلوب الكاتبه مررررره راقي .. وواقعي ومافيها خيال كثير ,,

أن شاء الله تكون أحسن من غيرها من الكاتبات ..

أقرأي ولا تترددين على مسؤليتي ~~> أوووخص يا أنا :078: هههههههه

موفقه غلاي ..

آنا الملاك الساحر
03-19-2009, 07:48 PM
وان شاء الله أول ما ألاقي بارت جديد أجيبه لكم ..

يلا ننتظركـ..

عز نفسك و أبتعد
03-20-2009, 11:19 PM
روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....





©الـــجـــــــ الخامس ـــــــــزء©






بنفس يــــــوم الخميــــــس....



"وقف سطام سيارته ونزل وهو حاط شماغه على كتفه من التعب ..وعمر معه ماسك الشماغ والعقال بيده وسرحان يفكر بصالح"..

"سطام وهو يدخل البيت ويهمس لـ عمـر": تدري عاد أنا شايل هم عمي وولده مشعل أخاف يحسـَـون على تصرفات صالح..

"عمر وهو يوقف بالحوش ويمسح على راسه بـتوتـَر": كلهم بـ حريقـــــه .. أهم شي أن صالح يكون بخير ..


"مشى سطام خطوه وتفاجأ بصالح قدامه منسدح عالدرج ويتألم وشكله مو طبيعي ..
راح بسرعه وشـاله مع عمر ودخـَلوه داخل البيت وهم يسألونه وين كان .. بس صالح مـايرد عليهم ويتمتم بكلمات ما فهموها ..

وقفـوه عند دورة الميـاه عشان يغسلون الدم اللي على راسه وشعره .. بس صالح رمى راسـه بـقوَه على المغسله وصار يستفـرغ..

جاء أبو سطام وتتبعه أم سطام وسعد وفارس وأنبسطوا لمـَا عرفوا أن صالح بخير ,, بس أستغربوا الحاله اللي هـو فيها"..



ابو سطام: وين لقيتـــوه ؟؟؟

"سطام بعصبيـَـه": دخلت البيت ولقيتـه جالس على الدرج والظاهر أنه مسـوَي مصيبـه كبيـره هذا مـا يجيب لنا إلا المصـايب..

"أبو سطام وهو يحط ايدينه على راسه من الصدمه": لا إله إلا الله .. أخـوك كان عند خويـَـه اللي سوَى حـادث وش مصيبتـه؟؟...

سطام: أي حادث يا يـبه.. هذي كذبـه مننا عشان ما تتفشـَـل قدام الجماعـه من صالح وخرابيطـه ..

أبو سطام: أجل وين كان من تعشـَـى طلع ولا رجـع إلا ألحين ..

سطام: الظاهر انه يبي يغيـَـر جـو عـن المشاكل والهوشـات مع الناس .. فشـَـلنا عند خلـق الله..

"انقهر عمـر وما تحمـَـل كلام سطـام بدون مـا يدافـع عن صالح": سطام ترى ما أسمـح لك تتكلـَـم عنه أنــا أكثر واحد أعرف صالـح.. و أذا كنت ما تعرفـه لا تظـلـمه..!!!

سطام: ماني ناطر أحـد يسمحلي.. هذا بس يصحـى لي تفاهـم ثــاني معـاه..

"طلع سطام لـغرفته وهو معصـَـب على الآخر وعمـر كتـَـف يدينـه ويناظره بـأستيـاء.. تكلمت أم سطام بضيـق وهي تقرَب لصالح": صالح ياولـدي قلـَي وين كنـت ومن اللي سوَى فيـك كذا؟؟

"رفع رأسه صالح من المغسلـه وطاح على الأرض .. فـزَ لـه عمر ورفعه واسنـده على جسمـه وهو يقول": خـذوا لي طريـق بآخذه لـغرفته..

أبو سطام: غرفته فـوق بعيـده عليه.. خذه لغرفـة فارس أقرب لـه..



"وتيـن كانت تسمعهم من وراء الباب وتصيــح على حالة صالـح.. ولمـَـا قالوا أنهم بيروحون لغرفة فارس هربت بسرعـه لغرفتها ..

أحلام كانت نايمـه وما حسـَـت بأي شي لأن غرفة وتيـن بجناح معزول بآخـر البيت .. حتى أبوها وأخوها مشعل ما حسـَـوا بشئ لأنهم نايمين بالمـلحق ..




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"أنسـدح صالح على سرير فـارس بمساعدة عمـر وأبـوه .. غطـَـتـه أمه بالبطانيه وهي تسمـَـي عليـه"..

أبو سطام: خلـَـوه يشبع نـوم لين يصبح ونعرف وش بـلاه..

"أم سطام وهو تتأمل بصالح": أن شاء الله خيـر..

أبوسطام: مامـن خير عقب اللي صـارله..

عمر: أستهدي بالله ياعمـي ولا تضغـط عليه .. ترى صالح مظـلوم صدَقنـي..

"أخذ أبوسطام نفس طويل": ليتـه أخـذ شوي من عقلـك وأخلاقـك أنت أفهـم منه , أما هو ملقـوف الله يهديه..

"جلس عمر على السرير وأغتصب الأبتسامـه وهو يـدافع عنه": أنا آخـذ منه ما أعطيـه .. وتكفى عمي إذا لي خـاطر عندك أقفـل على الموضوع ولا تجيب سيره.. تكفى تكفى ياعمي..

"تنهد أبو سطام بتعب": أبشر ياولـدي لك مابغيت و عشانك غآلـي عندي ما راح أكلـَـمه بكره .. بس أوعدنـي إن هـو يجي بنفسه يقول لي وش صـار له وبدوووون كـذب..!!!

عمر: وعــد مني يا عمي أخلـَـيه يجيـك بنفسه..

"طلعوا أبو سطام وأم سطام .. ألتفت فـارس وقال بحمـاس": أخس يالخطـير قدرت على جـدَي وأحنـا ما نقدر عليه..

عمر: لـعيووون (غــالـي) ترخص مدينه..

"سعد وهو نعســآآآن": فـارس.. قـم نروح لـغرفة صالح ننام فيها ونخلـَـي عمـر ينـام على سريري ..

"عمر وهو يحـط شماغه على كتفه ويقـوم": لأ.. بروح لـبيتنا والصباح أن شاء الله أجي .. فمان اللــه..





×× روح أنتصفـت بـ جسديـــن .. شخصيتيـن أشتبكـت بـ روح واحــده..!!

روح الحــــب والتفاهـــم والأحتــــرام والوفــــا اللآمحــدود ..


ــ لا حــدود ( لأحتيـاجنا لهم) ..؟؟

لأنهم أغنيـاء بالمعـانـي الجميلــه ..

ــ لا حــدود ( لــ نسيان أحزاننا معهـم) ..؟؟

لأنهم يدفنـون الألآم ويحيـون الأبتسامــه..


" مـفـارقه صعبـــه "..

تصعب على غيرنا .. ولكــن .. تسهل علينا ..


تسهل لأننا علـى يقين بـأن الحيـــاة ليسـت (عقيمــه) عـن أنجــاب أشخــاص لا يعرفـون الكـُره والحقـد و القسـوة واللاَمبــالاة!

ليست عقيمه عــن أنجاب أشخـاص لا يتخفـَـون خلـف أقنعه ولا يبخلون علينا في ذروة الحاجـه و يدعو لنا في ظهر الغيـب وبـ صدق..


نسير في الحياة بخـُـطى ثابتـه بحانبهم ونحمد الله كثيرآ بأن الواقــع لم يصفعنــا بكسر أحلامنــا ..

لأن أحلامنا الوحيده والبسيطه هي أن يستمـرَ الحــــب والتفاهـــم والأحتــــرام والوفــــا بيننا ..

وسنظل نحلـم بهـذه الأحـــلام بلا حـــدود.. ××




§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§

يــوم الجمـعـــه

27 ذو القعـــــــده...




الساعـــــه 8 الصباح ..


"مشعـل وهو جالس على السفره يفطـر": أحلام صحت وإلا لسـَـه؟

أبو مشعل: أرسلت الخدَامـه تصحِيها..

مشعل: المفـروض تصحى مـن نفسها لأنها تعرف إن ما عندنا وقـت نضيعه بالجلسه هِنـا .. الساعه صارت 8 وحضرتها للحين نـايمه..

"أبو مشعل بحنان": مسكينه خلـَـها تشبـع نوم..

"قـام مشعل من السفره": المسكـين أنا اللـَـي لو تـأخرت على دوامي الله أعلـم وش يصيـر..

"دخل أبو سطـام الدوانيه وهو يسلـَـم ويرحـَب فيهم"..

أبو مشعل: ليه صحيـت ماله داعـي.. حنَا من أهـل البيت محنا ضيـوف..

"أبو سطام وهو يجلس": قلـت أسلـَم عليك قبل تسـافر..

أبو مشعل: أقول وش صـار على خـوي صالح اللي بـحادث أمـس..

أبو سطام: رجع الفجـر تعبان ودايخ ولا علـَمنا وش صار لـه .. حـط راسه نام وما يشوف اللـي قدَامـه..

أبو مشعل: لاحول ولا قوة إلا بالله.. شباب طايـش ولاهمـَه عمـره .. هالحـوادث خطـْره وكلها بسبـَة السرعه ..

أبو سطام: الله يهديهم..

"دخلت أحلام وهي لابسه عبايتها وشنطتها الصغيره بـيدها وفرحانه لأنها بترجع للـقريات": صبـاح الخيـر..

"أبو مشعل وهو عآقد حواجبه": وعليك السلام.. وش بلاك انتي ما تعرفين تسلـَمين..؟

"أنخطـف وجه أحلام وبخاطرها": ياويلي .. هـذا أوَلها.. عـز الله ما تهنـَيت!!

"أبتسم أبو سطام": ونعم التربيـه يا أبو مشعل .. بنتـك ما شاء الله هاديـه ومطيعه وشاطـره بالدراسه.. هذاك اليوم تعلـَمني بدرجاتها بالأمتحانات ونسبتهـا.. الله يحفظها متفوقـه ..

أبو مشعل: الحمدلله طمنتـنـي عليهـا ..

أبوسطام: أبسألـك.. وش أخبار خواتي رفعه وقمراء مالك علـْم بهـن..؟

أبو مشعل: علمي بهن بالصيـف لمـا جلسن بالقريـات أسبوعين وعقبها مـا غير تلفونات كل ما تباطيتهن أتصلت وهـن ما يقصـَرن بالأتصالات بعـد .

أبو سطام: ليه ما يزورنـَي بالريـاض يجلسن أسبـوع على الأقـل ..

أبو مشعل: الرياض بعيـده وخبرك عاد وحده ساكنه بالجـوف والثانيه بـ تبـوك و مـا بيدهن شي.. رجالهن مشغولين بالدوامات وإن جـت الأجـازه طلعوا للقريات أقـرب..

أبو سطام: أجل الأسبـوع الجـاي إن شآءالله بجي يمـَك عشـان أشوفهن وأتطمـَن عليهن ..

أبو مشعل: حياك اللــه..

"وقف مشعل عند باب الدوانيه وهو يلبس نظارته الشمسيه": يالله مشيــنــا ..

أبو مشعل: حطيت شنـاط أختك بالسيـَاره ؟

مشعل: أيـوه.. فمـان الله ياعمي وسلـَم على الشباب وعلى عمتي أم سطـام..

أبوسطام: توصلـون بالسـلامه إن شاء الله..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعــــــه 12 وربع بعد صلاة الظهر..


طلع عمـر من المسجـد وراح لـ صالـح يتطمـَـن عليه..
لقـى أبو سطام جالـس بالدوانيه وأخذ لـه طريق لغرفـة فارس ..

"عمر وهو يضرب بـ خفـَه على يـد صالـح ويهمـس": صالـح.. أبو صلوح.. أصحــــى ..

"فتح عيونـه بصعوبـه وغمـَض لـثواني ورجع فتحها وآخذ نفـس طويــــــل"..

"أبتسم عمر": الحمدلله على السلامه ما تشـوف شـرَ..

"صالح بتمتمه": الله يسلمـك..

عمر: وش فيك يابـن الحلال خوفتنـا عليك .. كذا فجأه تطلـع ولا ترجع إلاَ الفجـر وحالتـك حـاله.. خير وش السـَالفـه؟؟

"صالح صـد وهو يغمـَض عيونه بقـوَه": الملعون أبو ضـروس مـدري من ويـن طلع لـي ..

"طيـَـر عيونه عمـر وصـاح بصوت عالـي": تهاوشــت معـه !!!!

"أستند صالـح على يدينه وأعتدل بجلسته بصعوبـه": آآآآآه مـا خلـَيت فيه عـرْق صاحي.. هبـَلت فيه هـو وأخويـاه..

"أنقهر عمـر هو يضرب صالح من كتفـه": يا نـذل ليه ما علـَمتني عشان أفـزع لك..

"تألـَم صالح": آآآآآآآآآه شوي شوي كسـَرت عظامي وهو خلقـه متكسـَر..

عمر: طيب أنت لـحالك وإلا معـك الشبـاب؟

صالح: معي أبو عطـا وأبو طلـق وشابـوره.. بس أنا أثنين علي وباقي الشباب على قدَهم واحد واحد..

عمر: الله لا يوفقه هالداشـر.. ألحين أكيد ارتـاح عقب ما سوَى إاللي بـراسـه..

صالح: والله مـا أنساهــا له والأيـام بينا .. آآآآآخ بس لـو تشوف وش سوَيت بضروسـه.. أثنين عدمتهن والثالث ما لحقت عليه..

"ضحك عمـر وهو يضرب يـده بـ يد صالـح": هههههههههههههههههههههه كبيــر يا أبو صلوح..

"صالح وهو يتألـَم بقـوه": آآآآآآآآآآآآآآه أقولك لا تضرب ترى ماني ناقـص..

"عمـر يبي يستفـزَه": يا حليل النونو ما تتحمـَل ..

صالح: ضف وجهك ولا تعايـر ..

عمر: واللـه انـك قاهرني .. شلون تسوي شي بـدون ما تعلـَمني وأنا ما قد خطيت خطـوه إلا انت معاي وما انسى أقول لك عن كــل شي اسوَيـه..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



-: واللـه أنها بالصدفه ما كنـت مخطـَط ومدبـَر ولا هـُم يحزنون.. لمـَا جبت العشـاء من المطعم لقيته هناك جاي يآخذ عشاء بعـد.. نظره مني ونظره منه نتعرَف على بعض... وووووو...

"أبو سطام وهو عاقد حواجبه": كمــَـل.....

صالح: وطلعت بـسيارتي وأشوفـه لحقني لين البقاله اللي هِنا عقـب راح.. بعد ما تعشـَيت أتصلت على الشبـاب وتواعدنـا عند المطعم ورحنـا وإلا هو مجمـَع أصدقـاءه وواقف بالبـِرحه .. ووووو لا تسألني بعدهـا وش صار....؟

أبو سطام: وليه ما أتصلت على الشرطه وهم اللي يتفاهمون معهم..؟

"صالح وهو يحك رأسه": جت بسرعه المضاربه وما حولنا أحد.. وتخبر يعني ماصار فيه وقت أتـَصـل على الشرطه..

أبو سطام: وإذا أنها جت بسرعه وينك باقي الوقت ما رجعت للبيت؟

"صالح بتردد": كنا ببيت أبو عطا نستريح ووو.. وأنا كنت متعشي وطلعت على الهواء البارد ومع المضاربه حامت كبدي و.. أستفرغت كم مـره التعب..


"أبو سطام ساكت و يناظر صالح بتأمـَل"..


صالح: والله هذا اللي صار ولا كذبت بـ شي..

"أنفجر أبو سطام وتكلم بعصبيه":
أستـــــح على وجهك رجــَــــال طول وعرض وقاعد تسولف عن الهوشات والمضاربات؟ ما كبــــــرت؟ ما عقلــــــت؟
عيب عليك والله عييييييييب .. اللي بـ عمرك فاتحين بيوت وعيالهم حولهم وإنت لاهي مع فلان وعلاَن.. مأذي خلق الله وعايش بفوضى..؟
متى تتسنـَع .. متى تحس بالمسؤوليـــــه..
أنا عمري قصرت معك بشي؟؟
عمري منعتك من شي؟؟
أنت من يومك مدلـَع وكل شي براسك تسويه ومحد يرفض لك طلب .. حتى بدراستك ووظيفتك ما نتدخل .. نقول رجـَـــــال ورايه بيده .. بس أنك تضرَ سمعتي بخرابيطك؟؟؟
توطـَي راسي عند الناس بحركات ما يسوونها إلا عيال الشوارع اللي وجود اهلهم وعدمه واحــــد!!!!

لا تحسب إن الأخلاق والشرف بس للبنت .. لأ .. أنت والشباب اللي بعمرك هم اساس الأخلاق و الشرف إذا ضاعت منك ضــاع باقي عمرك..
يعني بعد الهوشه أمس من اللي يترضـَى فيك لا بغيت تتزوج؟؟ من اللي بيأمـَن على بنته ويخليها بذمـَة رجــَــــال ماله هم غير المشاكــل وعوار الرأس ..
يا ولدي الناس ألحين ما عاد ترضى بالقليل كلن يبي يصير أحسن من غيره.. كلَن يبي يعز نفسه ويرفـع من قيمته عند غيـره..
إلا أنت .. بعيد عن هالناس ليــه..؟

"مارد صالح وكان منزل رأسه للأرض من الأحراج عجـز يرفعه":..........................

أبو سطام: أنطـق.. تكلـَم.. كان عندك إعتراض على شي مـن اللي قلته علـَمني!!

صالح: ..............

أبو سطام: طيب أوعدني أن اللي صــار ما يتكـرر..

"صالح مايبي يعطي أبوه وعــد لأنه ناوي يآخذ حقه من الشباب اللي أمس بالأيام الجايه.. وبخاطره": وينك ياعمر تتكلم عني والله ماني قادر أبـرر وأدافـع أكثر .....!!

"قام أبو سطام وهو يحذره": والله ثــم والله إن تهاوشت أو أذيت أحد أخـذك بنفسي لمركز الشرطه ولا أعتـرف فيك سمعـت..!


"طلع من الدوانيه وكان عمر تـوه داخل وبيده أكياس فطـور لـصالح .. صرَف نفسه عشان أبو سطام يآخذ راحته بالكـلام"..


أبو سطام: شـف يا عمر تراي ألومـك معاه .. لأنك خويـه وتعرفه أكثر مننا إحنا يا أهله.. وأكيد أن كل شـي يسويه أنـت عندك علـم به..

"عمر تفاجأه من عصبيته .. وبسرعه رد بإرتباك": أحلف لك بالله يا عمي أني مـا دريت وانـا ألومه لأنه ما علمني.. بس أبشـر باللي يرضيك وأن شاءالله ما يعودهـا مره ثانيه..

أبو سطام: عطه فطوره خلـَه يبلع .. وعطه من عقلـك يمكن يتسنـَع .. لاحول ولا قوة إلا بالله..


"دخل عمـر ونزَل الأكياس قـدام صالح اللي منسـدح ومغمض عيونـه"..

عمر: أوب أوب عمـَي قــافله معه..

"ألتفت عليه صالح": وين رحـت إنت .. وهقتني مع أبـوي..

عمر: تبيني أجلـس عشان أتهزأ معك.. توه عطاني كلمتين هزنـَي من طولـي!!

"تعدل صالح وهو يتألـَم": آآآه .. يمـون عليك والله ..

عمر: بزيـاده .. أتوقع لو إننا نتشابـه بالأشكال بعد كان سمـَاني صالـح وسمـَاك عمـر..

"أبتسم صالح وهو يآخذ البيبسي من الكيس": بسم الله علي .. ما أتخيل نفسي أشبهـك!!

"خًزه عمر وقال بإستهزاء": لــك الشـَرف_ بعدين أتوقع عقب الكدمات اللي بوجهك ويدينك مابقى فيك صالـح..

"ضحك صالح ": ههههههههه صـرت خربآن..





#####################

عز نفسك و أبتعد
03-20-2009, 11:20 PM
يــوم الجمـعـــه

27 ذو القعـــــــده...




الساعـــــه 8 الصباح ..


"مشعـل وهو جالس على السفره يفطـر": أحلام صحت وإلا لسـَـه؟

أبو مشعل: أرسلت الخدَامـه تصحِيها..

مشعل: المفـروض تصحى مـن نفسها لأنها تعرف إن ما عندنا وقـت نضيعه بالجلسه هِنـا .. الساعه صارت 8 وحضرتها للحين نـايمه..

"أبو مشعل بحنان": مسكينه خلـَـها تشبـع نوم..

"قـام مشعل من السفره": المسكـين أنا اللـَـي لو تـأخرت على دوامي الله أعلـم وش يصيـر..

"دخل أبو سطـام الدوانيه وهو يسلـَـم ويرحـَب فيهم"..

أبو مشعل: ليه صحيـت ماله داعـي.. حنَا من أهـل البيت محنا ضيـوف..

"أبو سطام وهو يجلس": قلـت أسلـَم عليك قبل تسـافر..

أبو مشعل: أقول وش صـار على خـوي صالح اللي بـحادث أمـس..

أبو سطام: رجع الفجـر تعبان ودايخ ولا علـَمنا وش صار لـه .. حـط راسه نام وما يشوف اللـي قدَامـه..

أبو مشعل: لاحول ولا قوة إلا بالله.. شباب طايـش ولاهمـَه عمـره .. هالحـوادث خطـْره وكلها بسبـَة السرعه ..

أبو سطام: الله يهديهم..

"دخلت أحلام وهي لابسه عبايتها وشنطتها الصغيره بـيدها وفرحانه لأنها بترجع للـقريات": صبـاح الخيـر..

"أبو مشعل وهو عآقد حواجبه": وعليك السلام.. وش بلاك انتي ما تعرفين تسلـَمين..؟

"أنخطـف وجه أحلام وبخاطرها": ياويلي .. هـذا أوَلها.. عـز الله ما تهنـَيت!!

"أبتسم أبو سطام": ونعم التربيـه يا أبو مشعل .. بنتـك ما شاء الله هاديـه ومطيعه وشاطـره بالدراسه.. هذاك اليوم تعلـَمني بدرجاتها بالأمتحانات ونسبتهـا.. الله يحفظها متفوقـه ..

أبو مشعل: الحمدلله طمنتـنـي عليهـا ..

أبوسطام: أبسألـك.. وش أخبار خواتي رفعه وقمراء مالك علـْم بهـن..؟

أبو مشعل: علمي بهن بالصيـف لمـا جلسن بالقريـات أسبوعين وعقبها مـا غير تلفونات كل ما تباطيتهن أتصلت وهـن ما يقصـَرن بالأتصالات بعـد .

أبو سطام: ليه ما يزورنـَي بالريـاض يجلسن أسبـوع على الأقـل ..

أبو مشعل: الرياض بعيـده وخبرك عاد وحده ساكنه بالجـوف والثانيه بـ تبـوك و مـا بيدهن شي.. رجالهن مشغولين بالدوامات وإن جـت الأجـازه طلعوا للقريات أقـرب..

أبو سطام: أجل الأسبـوع الجـاي إن شآءالله بجي يمـَك عشـان أشوفهن وأتطمـَن عليهن ..

أبو مشعل: حياك اللــه..

"وقف مشعل عند باب الدوانيه وهو يلبس نظارته الشمسيه": يالله مشيــنــا ..

أبو مشعل: حطيت شنـاط أختك بالسيـَاره ؟

مشعل: أيـوه.. فمـان الله ياعمي وسلـَم على الشباب وعلى عمتي أم سطـام..

أبوسطام: توصلـون بالسـلامه إن شاء الله..


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
الساعــــــه 12 وربع بعد صلاة الظهر..


طلع عمـر من المسجـد وراح لـ صالـح يتطمـَـن عليه..
لقـى أبو سطام جالـس بالدوانيه وأخذ لـه طريق لغرفـة فارس ..

"عمر وهو يضرب بـ خفـَه على يـد صالـح ويهمـس": صالـح.. أبو صلوح.. أصحــــى ..

"فتح عيونـه بصعوبـه وغمـَض لـثواني ورجع فتحها وآخذ نفـس طويــــــل"..

"أبتسم عمر": الحمدلله على السلامه ما تشـوف شـرَ..

"صالح بتمتمه": الله يسلمـك..

عمر: وش فيك يابـن الحلال خوفتنـا عليك .. كذا فجأه تطلـع ولا ترجع إلاَ الفجـر وحالتـك حـاله.. خير وش السـَالفـه؟؟

"صالح صـد وهو يغمـَض عيونه بقـوَه": الملعون أبو ضـروس مـدري من ويـن طلع لـي ..

"طيـَـر عيونه عمـر وصـاح بصوت عالـي": تهاوشــت معـه !!!!

"أستند صالـح على يدينه وأعتدل بجلسته بصعوبـه": آآآآآه مـا خلـَيت فيه عـرْق صاحي.. هبـَلت فيه هـو وأخويـاه..

"أنقهر عمـر هو يضرب صالح من كتفـه": يا نـذل ليه ما علـَمتني عشان أفـزع لك..

"تألـَم صالح": آآآآآآآآآه شوي شوي كسـَرت عظامي وهو خلقـه متكسـَر..

عمر: طيب أنت لـحالك وإلا معـك الشبـاب؟

صالح: معي أبو عطـا وأبو طلـق وشابـوره.. بس أنا أثنين علي وباقي الشباب على قدَهم واحد واحد..

عمر: الله لا يوفقه هالداشـر.. ألحين أكيد ارتـاح عقب ما سوَى إاللي بـراسـه..

صالح: والله مـا أنساهــا له والأيـام بينا .. آآآآآخ بس لـو تشوف وش سوَيت بضروسـه.. أثنين عدمتهن والثالث ما لحقت عليه..

"ضحك عمـر وهو يضرب يـده بـ يد صالـح": هههههههههههههههههههههه كبيــر يا أبو صلوح..

"صالح وهو يتألـَم بقـوه": آآآآآآآآآآآآآآه أقولك لا تضرب ترى ماني ناقـص..

"عمـر يبي يستفـزَه": يا حليل النونو ما تتحمـَل ..

صالح: ضف وجهك ولا تعايـر ..

عمر: واللـه انـك قاهرني .. شلون تسوي شي بـدون ما تعلـَمني وأنا ما قد خطيت خطـوه إلا انت معاي وما انسى أقول لك عن كــل شي اسوَيـه..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



-: واللـه أنها بالصدفه ما كنـت مخطـَط ومدبـَر ولا هـُم يحزنون.. لمـَا جبت العشـاء من المطعم لقيته هناك جاي يآخذ عشاء بعـد.. نظره مني ونظره منه نتعرَف على بعض... وووووو...

"أبو سطام وهو عاقد حواجبه": كمــَـل.....

صالح: وطلعت بـسيارتي وأشوفـه لحقني لين البقاله اللي هِنا عقـب راح.. بعد ما تعشـَيت أتصلت على الشبـاب وتواعدنـا عند المطعم ورحنـا وإلا هو مجمـَع أصدقـاءه وواقف بالبـِرحه .. ووووو لا تسألني بعدهـا وش صار....؟

أبو سطام: وليه ما أتصلت على الشرطه وهم اللي يتفاهمون معهم..؟

"صالح وهو يحك رأسه": جت بسرعه المضاربه وما حولنا أحد.. وتخبر يعني ماصار فيه وقت أتـَصـل على الشرطه..

أبو سطام: وإذا أنها جت بسرعه وينك باقي الوقت ما رجعت للبيت؟

"صالح بتردد": كنا ببيت أبو عطا نستريح ووو.. وأنا كنت متعشي وطلعت على الهواء البارد ومع المضاربه حامت كبدي و.. أستفرغت كم مـره التعب..


"أبو سطام ساكت و يناظر صالح بتأمـَل"..


صالح: والله هذا اللي صار ولا كذبت بـ شي..

"أنفجر أبو سطام وتكلم بعصبيه":
أستـــــح على وجهك رجــَــــال طول وعرض وقاعد تسولف عن الهوشات والمضاربات؟ ما كبــــــرت؟ ما عقلــــــت؟
عيب عليك والله عييييييييب .. اللي بـ عمرك فاتحين بيوت وعيالهم حولهم وإنت لاهي مع فلان وعلاَن.. مأذي خلق الله وعايش بفوضى..؟
متى تتسنـَع .. متى تحس بالمسؤوليـــــه..
أنا عمري قصرت معك بشي؟؟
عمري منعتك من شي؟؟
أنت من يومك مدلـَع وكل شي براسك تسويه ومحد يرفض لك طلب .. حتى بدراستك ووظيفتك ما نتدخل .. نقول رجـَـــــال ورايه بيده .. بس أنك تضرَ سمعتي بخرابيطك؟؟؟
توطـَي راسي عند الناس بحركات ما يسوونها إلا عيال الشوارع اللي وجود اهلهم وعدمه واحــــد!!!!

لا تحسب إن الأخلاق والشرف بس للبنت .. لأ .. أنت والشباب اللي بعمرك هم اساس الأخلاق و الشرف إذا ضاعت منك ضــاع باقي عمرك..
يعني بعد الهوشه أمس من اللي يترضـَى فيك لا بغيت تتزوج؟؟ من اللي بيأمـَن على بنته ويخليها بذمـَة رجــَــــال ماله هم غير المشاكــل وعوار الرأس ..
يا ولدي الناس ألحين ما عاد ترضى بالقليل كلن يبي يصير أحسن من غيره.. كلَن يبي يعز نفسه ويرفـع من قيمته عند غيـره..
إلا أنت .. بعيد عن هالناس ليــه..؟

"مارد صالح وكان منزل رأسه للأرض من الأحراج عجـز يرفعه":..........................

أبو سطام: أنطـق.. تكلـَم.. كان عندك إعتراض على شي مـن اللي قلته علـَمني!!

صالح: ..............

أبو سطام: طيب أوعدني أن اللي صــار ما يتكـرر..

"صالح مايبي يعطي أبوه وعــد لأنه ناوي يآخذ حقه من الشباب اللي أمس بالأيام الجايه.. وبخاطره": وينك ياعمر تتكلم عني والله ماني قادر أبـرر وأدافـع أكثر .....!!

"قام أبو سطام وهو يحذره": والله ثــم والله إن تهاوشت أو أذيت أحد أخـذك بنفسي لمركز الشرطه ولا أعتـرف فيك سمعـت..!


"طلع من الدوانيه وكان عمر تـوه داخل وبيده أكياس فطـور لـصالح .. صرَف نفسه عشان أبو سطام يآخذ راحته بالكـلام"..


أبو سطام: شـف يا عمر تراي ألومـك معاه .. لأنك خويـه وتعرفه أكثر مننا إحنا يا أهله.. وأكيد أن كل شـي يسويه أنـت عندك علـم به..

"عمر تفاجأه من عصبيته .. وبسرعه رد بإرتباك": أحلف لك بالله يا عمي أني مـا دريت وانـا ألومه لأنه ما علمني.. بس أبشـر باللي يرضيك وأن شاءالله ما يعودهـا مره ثانيه..

أبو سطام: عطه فطوره خلـَه يبلع .. وعطه من عقلـك يمكن يتسنـَع .. لاحول ولا قوة إلا بالله..


"دخل عمـر ونزَل الأكياس قـدام صالح اللي منسـدح ومغمض عيونـه"..

عمر: أوب أوب عمـَي قــافله معه..

"ألتفت عليه صالح": وين رحـت إنت .. وهقتني مع أبـوي..

عمر: تبيني أجلـس عشان أتهزأ معك.. توه عطاني كلمتين هزنـَي من طولـي!!

"تعدل صالح وهو يتألـَم": آآآه .. يمـون عليك والله ..

عمر: بزيـاده .. أتوقع لو إننا نتشابـه بالأشكال بعد كان سمـَاني صالـح وسمـَاك عمـر..

"أبتسم صالح وهو يآخذ البيبسي من الكيس": بسم الله علي .. ما أتخيل نفسي أشبهـك!!

"خًزه عمر وقال بإستهزاء": لــك الشـَرف_ بعدين أتوقع عقب الكدمات اللي بوجهك ويدينك مابقى فيك صالـح..

"ضحك صالح ": ههههههههه صـرت خربآن..





#####################

ـ: أيش الحركـــــآت هذي قاتوهات وحلويات .. وش المناسبـه؟؟

"وتين وهي تصب قهوه لأمها":هذي الحلويــات بمناسبـة سلامة صالـح..

"فارس وهو كاتم الضحكه": تراهـا هوشـــه مـو حــادث عشـان تحتفلين بسلامتـه ..

أم سطام: بسم الله عليه سلامته من الحـوداث..

"فارس وهو يجلس": أمــــزح يا جده .. هو كافي عليه تهزيئ جـدي له الظهـر ما يبي غيرهاااااااا ..

وتين: وش دراك أنـت تتسمـَع؟؟

فارس: وصل لأذني بالغلـط من حوار دار بين جدي وخالي سطـام..

وتين: ووش أثمـر عنه هالحوار يعني؟

"فارس وهو يعقد حواجبه بمزح": مالك دخل بكلام الرجال .. وصبي قهوه ياللآه ..

وتين: سخييييييف .. وطعـس بعد..

فارس: هييييه أعقلي وإلا ترى ما نآخذك معنا الأسبوع الجـاي للمخيم ..

وتين: احسـن ياليتني ما أروح معكم أجل أقابلك أنت وسعد طـول الأجـازه ..؟

فارس: كثر الله خيرنـــا .. لأنك وحده مغـروره ما يعجبها العجب..

وتين: أكيد مـا تعجبوني لأنكم نكـد وممليييييييين!!

أم سطام: بس انت وياها ترى راسي يعورني دوختونـي بسوالفكم..

" ألتفتت وتين على أمها": ليه ما نأجـَل الطلعه للبـر لما يرجعون أبوي وصالح من القريات لأنهم بيسافرون يوم الأربعاء الجـاي .. والله طفش المخيم بدونهم؟؟

ام سطام: أبوك يبي يرجع بعد العيـد بس صالح ما يطوَل يومين أو ثلاث ويرجع ..

فارس: أووووخص ياخالي صالـح ما عنده وقت يضيعه هناك.. يقلـَد مشعل ..

وتين : هههههههههههههههه أجل بس مشعـل اللي عنده شغل..

فارس: يلعن اوووم التناقض .. عمـر يبي يسافر للأسكندريـه ولشرم الشيـخ أسبوعين يغير جـو مع أصدقاءه.. وصالح للقريـات.. لأ ويبي يرجع بدري عشان يجيب السلـق للمخيم أأأأأخ يالقهـر ..

"تسدَحت وتين من الضحك على تعليقات فارس": ههههههههههههههههههههههههههه تخيـَل شكل صالح بالمطـار والأسكندريه .. لأ لأ مستحييييييل ..

فارس: يطلع كأنه منـــاحي ههههههههههههههههههههههه..

وتين: ههههههههههههههههههههههههههههههه..



-: أنــا مناحــــــــي؟؟؟؟؟؟


" ألتفتوا وتين وفارس للباب وصرخوا صـرخه وحده لما شافــوا صالـــح": لاااااااااااااااااااااا..





#####################



: ما قلنا شي رجـَال بس كن وراه علومٍ ماهيب طيبه..

"مشعل وهو يسـوق السياره": بصراحه أنا ما شفت على صالح شي .. يعني شخصيته حلـوه بس أن فاشـل بحياته العمليه .. فرق بين وظيفته ووظيفة سطـام .. سطام ماشاءالله عليه ناجح وواصـل..

أبو مشعل: وش دخـَل الوظيفـه أنا أقصد إن الولد ملقوف ويـراوغ .. أمس جالس يتعشـَى وعويناتـه تروح وتجي عقب قمـز من السفره وهفى ما عاد رجع ..

"أبتسم مشعل وهو يلتفت على أبوه": الظاهر إنك تآكل وعيونـك عليه..

أبو مشعل: إيه وسطـام يـروح ويـرجع للدوانيه هو وولـد جيرانهم هذا عبدالله......

"قاطعه مشعل": قصدك عُـمـر..

"أبو مشعل بإستياء": الله لا يعمـر لـه دار .. هالعجـِي مـروح وشكله ما يريـَح تقل إنه حضري ماهوب مننا ..

"أحلام جالسه وتسمعهم بخاطرهـا": الحلـو والكشخـه صار مـروح عندنا؟ آه مننا ما نرتقـي!!

"مشعل بدون أهتمام": أحسهم عآدي بعدين أنا ما أنتبهت لهم ولا فكـَرت أشغل نفسي فيهم .. طول وقتي جالس مع محمد ولد جيرانهم .. ما شاء الله أنسان ناجح وخلوق ..

أبو مشعل: إيه حليل هالرجـَال .. هو دكتـور صح؟

مشعل: لأ هو وظيفته إداريه بمستشفى حكومي..

أبو مشعل: ورى ما يعالج فارس عنده..

مشعل: يبه إنت شكلك نعست وفيك نـوم .. صرت تتفـقـَد الشبـاب كلهم ومهتم فيهم.. ارتآح وخذ لـك غفـوه لما نوصل للقريـات..

"أبو مشعل وهو يرتخي بجلسته ويغمض عيونه": على خيـر .. أنتبه للطريـق..

"بعد دقايق صمت.. نادى مشعل أخته بصوت واطـي": أحلام نمتـي..؟

أحلام: لأ صاحيـه..

مشعل: ما سولفتي لي وش سوَيتي بالريـاض..

"أحلام خافت بسرعه.. عرفت إنها لحظات أستجواب وأسأله ما تنتهي وهي تكـْره أسلوب مشعل تحسـَه قآسي مع إن قسوته مغلفه بـ حنـان وحرص عليها لا أكثر ولا أقل"..

مشعل: أحـلام..

أحلام: هــاه..

مشعل: وش هاه! قولي نعـم بعدين وش فيك سرحتي ما تردين..

أحلام: أأأ.. حلـوه الرياض..

مشعل: أدري إنها حلوه بس وش طبيعة حياتك هناك بالجامعه والبيت حتى الأكل والشـرب ..

"أحلام بخاطرها": توَك تسأل .. من شهريـن وأتصالاتك قليله وبس ألو والسلام.. محد يسألني إلا أمـي وأبوي..

"تكلمت بصوت مسموع": أداوم مع الباص من الفجـر الساعه 5 وأرجع الساعه 12 ونص وأحيانـآ 3 على حسب المحاضـرات..

مشعل: وبالبيـت..

"أحلام بخاطرها": أن قلت له أنـام الظهر لين المغرب فـزَ أبوي من غفوتـه وهزأنـي..!!

"ألتفت مشعل عليها ينتظر جوابها .. أبتسمت غصب وهي تقـول": أجلس أذاكر لين المغـرب وبالليل أجلس عــلى التلفزيون وأنام من بـدري..

مشعل: حلـو.. طيب تآكلين كويس وإلا تستحين تطلبيـن شي؟

أحلام: بالعكس والله ما يقصرون معي .. زوجة عمي يوميـآ توصـَي الخدامه تجيب لي الفطـور والغـداء والعشـاء للغرفه حتى وتيـن تآكل معاي ما تخليني لحالي..

مشعل: تمام طيب وتيـن كيفها معـك؟

"أحلام تفاجأت من سؤاله وخافـت أكثر وأكثر..
تعرفه يكره وتيـن لأنها متفتحه وواثقه من نفسها وبنظره هي (جريئه)_ ما تستاهل الثقـه من أهلها..!

بس أحلام فهمت سؤال مشعـل.. قصده يستكشـف إذا هي مـُعجبه بـ شخصيتها و تأثـَرت فيها وإلا ما تحرَك ساكن .. وأرتاح بالـه من جوابها......"

: ما أحتـك فيها كثير.. أصلآ هي أغلـب وقتها نايمه أو جالسه مع أخوانها أو تكلـَم صديقاتها بالجوال .. وجودي ما غير مـن روتينها شي..


* عندما نختار السعـــاده ..

فلابد أن تكون على الأقل في الأشياء البسيطه..

حتى الكــذب سعاده وأختيار بسيـط.. .
لأننا نجد السرور في إن ندافــع عن حياتنا من الأسلحه الهدَامــه..
أسلحة تحطيـم الأحــلام والأماني بشروط وطلبات لا أســاس لها..


وعندما نختار الرُقــي..

يتحتـَـم علينا أن نصنع لأنفسنـا شخصيـة فريده تؤثـَر في مـن نقابله..


لقد مللنا التأثــَـر ..

نريـد التأثيــر ..


ولكي يتحقـَـق لنا ذلك,, يجب أن (نتصرَف بـ غبـاء ونعمل بـ ذكـاء) ..

سياسة سمعنا بها ووجدنا أنفسنا نعمل بها بحذافيرها و بـ وعي تـآم..

إلى أن أصبحت ((قناعــه)) بأن الجميع يعمل بها حتى من كنا متأثـَـرين بهم *..




======================

عز نفسك و أبتعد
03-20-2009, 11:22 PM
^
^
^
^

وبعد مرور أسبــــــــــــــــوع ..







يـــوم الجمعـــــــه

5 ذو الحجــــه..


© مدَ السوالف مدَها خلـَك كذا شفــاف
ترى غيابــك في حيــاتي سـلَ فيني سيـوف

إلا على طــاري الغياب .. وشفيك ما تنشــاف؟
مدري تغلـَـي أو جفــأ ولا ذبحك الخـوف!

ترى التغلـَـي والجفا لا صابتك.. تنعــاف
حتى إتصالك لا حشــا ما يغني من الشـــوف...!©



"أرسلت صفاء هالمسج لولد خالها [متعــب] وهي مستانسه وعيونها معلًقه بشاشة الجوال تنتظـر ردَه..

رن الجوال بنغمة مسـج .. عضـَـت شفايفها بقوه تمنع صرختها من الفرحـــــه .. فتحته وهي تقرأ بحمــاس.."



©( متـــى بتطلعـون للبــــر....؟؟؟؟؟؟)©



"عصبـــت صفاء وهي تتحلطم بصوت عالي": الله يـاخذ عـدوَك ياهديل يا دوووبه هذا وقته تسأليـن ..

"ضغطت أتصــــال وهي جالسه وتهز رجلها بتوتـَر": نعم نعم خيييييير ..

هديل: ونعـــآآآآمتن...!! ماني قايله .. وش فيييييك معصبـه شوي وتطيريني بالهـواء..

صفاء: هذا وقته.. أنتظر مسـج من ميتو خرَبتي جـوَي..

"هديل بأستهزاء": ما درينا ياالسندريلا.. كاااااشفتك يالهافي.. دايم أنتي اللي تتلقـَفيـن وترسلين لـه أول وإلا هو مطنـَش!!

"صفاء بأستياء": وش ذي الهافي؟؟

هديل: يالخفيفه.. أمسكي أرضك وأعقلي خليه هو يرسل مو أنتي تركضين وراه..

صفاء: أووووووف منك أنتي كذا أحباط بإحباط مستحيل توقفين معـاي .. الله يخلي لي وتيـن بس هي الوحيـده اللي تفهمني..

هديل: على طاري وتيـن .. متى بتطلع للبـر؟؟ و أنتي بعد متى تطلعيـن؟؟

صفاء: وتين طلعت اليـوم الصبـح وأنا بالليـل أن شاء الله ..

هديل: طيب .. تقلـَـعي أنتظـري ميتو و قاااابليني إذا أرسـل ..


" قفلت صفاء ورمت الجـوال وهي تحس بـ ضيق.. هديل معاهـا حق .. ليش هي دايم تهتـم فيه وهو ما يهتـم ..
مع أنها ما بيـَـنت له أي مشاعــر تجاهه.. مجرد مسجآت وأتصالات أعتياديه تعتبر عاديه بطبيعة مجتمعهم المتفتـَح ..
محد يفهم الثاني غلط ولا يشـك بوجود أحاسيس غير الأخـوَه بس.......

قطـع تفكيرهـــا نغمة المسج.. ناظرت فيه بملل وسحبته بيدهــا بكسل وتقـرأ....


©It is a nice feeling when you know that :some one loves you
misses you
needs you
but it is better when you know that's some one never ever forgets you
That's me © ...


"صرخت صفــاء بقهر": لااااااا يوم الله قـدَر عليه وأرسل مسـج مدري وش مكتوب فيه,,ياربـي و شلون أفهـم الإنجليزي...؟




^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^


-: أنــا أفهـم.. وش تبي أترجم لـك؟

ماجد: لا عاد مـو لهالدرجـه ..

عمر: إنت تقـول ما أفهـم؟

ماجد: قصدي إنهم يحكـون بسرعه بسرعه ما يمديك تشبـَـك الحروف وتفهمـها..

عمر: بهذي صدقـت.. لهجـة أهل مصــر سريعـه!!

"ماجد وهو يضحـك": ههههههههههههههههه أجل لهجة أهـل السعودية وش تسمـَـيها..؟

عمر: كوكتيـل..

ماجد: هههههههههههههههه..

"فيصل وهو مرتخي بجلسته بـ ملل": والله إنكم رايقين تضحكون وإنتم ما بعد أفطرتـوا..

عمر: نسولف شوي لمـا تجيب أم حسنين الفطــور..

(أم حسنين سيده مصريـة كبيره بالعمر ساكنه لحالها بشقـه بجنب شقة الشباب وبنفس العماره.. أتفقـوا معاها إن كل يوم تطبخ لهم وجباتهم الأساسية مقابل راتب طول فترة وجودهم بالأسكندرية...)


ماجد: ليه أسم ولدها حسنـيـن؟ تهقى هو واحـد وإلا أثنيـن!

"أنفجر عمر بالضحك وهو يضـرب يـد ماجد اللي ميت ضحك على سؤاله الغبي": ههههههههههههه والله تـُحفه!! وش تحـس فيه أنت؟ صـار لك شي..

ماجد: ههههههههه تخيل أسمك عمـريـن..؟

"فيصل وهو يخز ماجد": قمت تستهبل يا شيطاني _ خلنا نـآكل ونشبع عقـب خل حسنين ثـلاث حسنات وعمرين أعمـار بس فكـَنا ألحين..

عمر: يادب إنت وكرشتـك ما تروَق إلا بعد الأكـل؟


"دخلت أم حسنين وهي شايله صينية الفطور وتعتذر منهم على التأخير.. فـزَ فيصل وساعدها وهو يعاتبها بالمصري": مايصحش كِدا يا مدام دا إحنا ميـَتين قُـوع (جوع)..

"ماجد وهو يتحلطم بمزح": لا يا فيصل ترى يكرهون لهجتهم أهل مصـر لو سمعـوك وش ذي (قـوع) الله يخليك أسكت بس..

"فيصل وهو يصب شاي": shut your mouth‏ بـس ..

"قام عمر وهو يستـأذن": بعد أذنكـم شباب أكلـَم وأجي..

أم حسنين: لا مش ح تكلِِِِِِِم أبل ما تكُولش وتشبـع أتفضَـل ع السفـره ..

عمر: دام فضلك .. بس ثوانـي ما أتأخـر..

أم حسنين: أزعل مِـنـَك يا عمـر دا إنتا ما تكُلشِ خاااااالص..

"فيصل وهو يشرب الشاي": لا تغرَك خـدوده اللي ماليه وجهه ترى أكلـه خفيف..


"أبتسم عمـر وطلع لـ غرفته وأتصـل على أمـه"..

أم عبدالعزيز: هلا بوليدي الغالي هـلا..

"ضحك عمر وهو ينسدح على السرير": وش درَاك إنه أنا المتصـل مو ما تعرفيـن تقرأين؟

أم عبدالعزيز: والله حسيت بك يا وليدي هذا قلـب الأم..

عمر: يسلم لي قلبك يا الغالية.. وش أخبـار أبوي وأخواني وخواتي..؟

أم عبدالعزيز: كلهم بخيـر ويسألون عنـك..

"عمر بتردد": وجيرانـا وش أخبارهم ..؟

أم عبدالعزيز: ما عليهم بخير وعافيــه..

"عمر سألها لا شعوريآ": أقصد أهل وتيـن وش أخبارهم ..

أم عبدالعزيز: امس كنت عندهم بالليل وقالـوا إنهم بيطلعون للمخيـَم اليوم الصبح مع سطـام..

"عمر بخاطره": يا بخت المكان اللي أنتـي فيه يا وتيـــن..

أم عبدالعزيز: إنت متى ترجع من السفر؟

عمر: آخر الأسبوع إن شاءالله..

أم عبدالعزيز: الظاهر إنك مانت مستانس يا ولدي باين من صوتك..

"أبتسم عمر": قلب الأم يحس بالصـَوت بعد؟

أم عبدالعزيز: أييييه ويحس بنظرات عيالها بعد..

عمر: ههههههههههه والله مبسوط .. بس ناقصني صالح مشتاقه له حيل ..

أم عبدالعزيز: كلها كـم يوم وتشوف صويلح.. أنتبه لنفسك يا ولدي.. فمان الله..


"قفل عمـر من أمه وفتح على المسجات يدور مسج حلو يرسله لـ صاـلح .. يعرف أنه ما يحب يقرأ!! بس شي بـخاطره ولازم يقولـه........"



~ { ياليــــــت
" كل القلوب مثل قلبك "
و
" كل روح مثل روحك "

كان عشنــــــا ..

دنيا الخير كاسيها ،
من أولها لتاليها ،

و ( الطيبــــــه ) شموع تضويها ..
و ( الـح ـــــــب ) من الظلم حاميها ..

بس للأســــــف ،
مثلك من البشر نـادر..
ومن باعك يآ "صــــــالــــــح "
ترى خاسـر ! } ~





×× نهايــــــــــــة البارت الـــخــــــــــامـــــــــــس ××

عز نفسك و أبتعد
03-20-2009, 11:25 PM
^
^
^

هذا البارت الخامس بقراطيســــــــــــــــــه :061: .. جديييييييييييد تووووني فتحته >> لا يكثـــر ^ــ^

آآآآخ بس ودي أدخل يدي بالروايه وأذبح مشعل واقضي عليه .. شايف نفسه هالسخيييييييف على أيش..؟؟


ورحمت صالح مسكيييييييييييييييين ياهو اكل تهزئ من أبوه .. يكفيه العمر كله ..

لبى قلبه عموري .. يابخت صالح فييييييه .. صداقتهم تجننن الله لا يغير عليهم >> متأثره بالروايه ههههههههههه ..

أنتظر ردودكم يافراشات ..

عبوره الحبوبه
03-21-2009, 02:33 PM
رووووووووووووعه البااارت
خطييييييييييييير
بس من جد مشعل يقهر يرفع الضغط يااخى مكتوب قلبه حنون وين الحنيه ووينوا؟؟ ياانااس يقهر مرره
اماا بو صلووووح اخذ تهزيئه من ابووه ماينسااهاا ابدااا الله يستر منوو
وعمر والله خطييييره هالعمر
ووتين مالهاا مرره حس مره باهالباارت
واممم ان شااء تكون رحلة الببببببر حلووه ومشوووقه >>متحمسه لهرحله كانها راايحه خخخخ<<
وهالمشعل ان شااء الله يحب وحده عشاان يطلع الحنيه المزعومه من قلبوووا
باارت خطيييييييير
يااقلبى خليكى دووم كذا مو تطولين عليناا بالباارتاات
تسلمّ الاياادى ياارووحى
باانتظاار الباارت الساادس ع احر من الجمر

آنا الملاك الساحر
03-21-2009, 03:53 PM
كوووووولنا .. ننتظر ..
والبارت آكيد ما عليهـ زيادهـ ..

][ ميمي ][
03-21-2009, 06:20 PM
رووووووووووووووعه
رووووووووووووووووووووووعه
بانتظاااااار البااارت بفااااارغ الصبرر

تحيتي

آنا الملاك الساحر
03-21-2009, 11:28 PM
ننتظر..

قمر في دنيا قهر
03-22-2009, 02:20 AM
يعطيك العافيه حبيبتي
وبنتظارك !!!!!!!!!

عز نفسك و أبتعد
03-22-2009, 07:17 PM
أهلييييييين بالفراشات الحلوات ..

أعذروني رديت متأخر .. الكليه يآآآآهمي ..

أن شاء الله لما أحصل على بارت أجيبه لكم .. من عنوني والله :044:

آنا الملاك الساحر
03-23-2009, 02:53 AM
ننتظركـ..

ليتل برنسيس
03-24-2009, 06:20 AM
البارت مررره خطير
ومن جد دا مشعل يبغالو كف يقهررر
واتوقع انو احلام حتحب سطام ولا صالح >>احلفي خخخخ
ومشعل حيسوي مشكله لوتين قدو مايحبها خلقه
وشكلو عمر ماحيتزوج وتين عشان يزبط مع اسم الروايه >>على كيفك
ويسلموو عالبارت ونستنى الي بعدو
ويكون فيلو صور خخخخ

عز نفسك و أبتعد
03-24-2009, 03:41 PM
آنا الملاك الساحر >> أن شاء الله ماتطول الكاتبه علينا .. أنا كمان أنتظر :062:

ليتل برنسيس >> أنا مثلك أتوقع أنو وتين ماتتزوج عمـــــــــــر .. آآآخ يالنصيب ~~> اللي يسمعني يقول مجربه ههههههههههههههه

ومشعل هذا مثل ما قلت لكم شويــــــــــــــه عليه الذبح >>> حآآآآآآآآآآآآآقده :(
أحلام مع أن شخصيتها مو مواضحــــــــــــه بس أحسها ماتريح وشريره..



أنتظروا البارت يوم الخميس .. عرفت من المنتدى اللي أنقل منه أن الكاتبه تنزل يوم الخميس .. أن شاء الله ماتطول ..

أحلااااكم وأتحداااكم
03-25-2009, 03:22 AM
ننتظرك يالغلا

:)

شهد الكون 111
03-25-2009, 11:30 AM
ننتظرك يالغلا

ورد مطير
03-27-2009, 02:46 AM
طولتـــــــــــــي والله

عز نفسك و أبتعد
03-27-2009, 06:27 AM
المنتدى اللي تنزل فيه الكاتبة مقفـــــــــل

عشان كذا تأخرت .. وعرفت من المنتدى اللي أنقل منه أنها نشرته بمنتدى صديقتها ..

المهم ~~> طلعت بنت حلال هالكاتبه :0126:

والله أعجبتني كل هذا عشان ما تتأخر عالقراء لأنها وعدتهم كل خميس تنزل بارت ..


المووووووهيم أن البارت السادس بين أيدينكم ألحين وآآآآسفــــــــــــه عالتأخير :059:..

عز نفسك و أبتعد
03-27-2009, 06:30 AM
روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....


©الـــجـــــــ السادس ـــــــــزء©




في القريــــــــــــات ..


"أبو مشعل وهو يدخل المجلس": يالله تحيـَـيه ..

" أعتدل صالح بجلسته لأنه كـان منسدح وأستحـى من عمـــه": الله يحيـيـك عمي ..

أبو مشعل: هـا يا وليـدي .. عسـاك مرتاح ؟..

صالح: إيه يا عمي الحمدلله انتم خيـر وبركــه ومانتم مقصريـن ..

أبو مشعل: بس كأنك مانت متونـَس جالس لحالك ولا تطلع مع عيـال عمك ..

"صالح بتردد": لا بالعكـــس عادي .. بس أنا ما أعرف أحـد هنا ..

أبو مشعل: ترى إن طلعت معهم يعرفونـك على القريـات وأهلها ..

صالح: أكيـد ..

أبو مشعل: أليوم جارنا أبو عايــد عازمك انت وأبوك على الغدا .. وبالليل ولد عمي أبو خلفــان عازمكم على العشـاء وبكره أبو حــزام ..
هذا أبو حزام صاحب قديم لي أنـا وأبـوك من عشرين سنه .. شارك بحرب بسوريـــا (حرب تشرين) يوم كان حافظ الأسد حاكـم سوريـا ..

"صالح طيـَر عيونه وبخاطـره": وش ذا الهيـاط ؟ الظاهر عمي مصرقع من ورانـا ..!!!

"أبو مشعل وهو يكمل بإنسجام": عاد يومنـَه رجع بالسلامــه الكل نـذر بذبايح كل ذبيحه أكبر من الثانيه.. رجع ومعاه وســام من حافظ الأســـد وسام كبـر هالبيـت ..

"صالح وهو يرفع حاجب ويتمتم": قسـم كأنها حصـة تاريخ جايب لي سيـرة بطل؟ أحس نفسي خكـري عنده.. يـاولـد وش جـاك؟؟؟؟؟؟؟

أبو مشعل: يا صالح أنـت معي؟

صالح: معك عمي .. كنت تقول عن الوســام..

أبو مشعل: خلصت من الوسام كنت أقولك إن العزايـم هذي فرصه لك تتعـرف على أهل القريـات..

صالح: إن شــاء الله..

"أبو مشعل وهو يقوم": خـذ راحتك ونم لك ساعـه لما يأذن الظهر عقب نـروح لغداء جارنا أبو عايد..




***********************





بالليل الســـاعه 9 ونص وتحديدآ بمخيم أبو سطام..


http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/13663936591325035567.jpg




كانوا فـارس و وتيـن جالسين داخل سيــــارة سطــام .. يسولفون ويسمعون أغنيـة (مايســــوى) اللي كلماتها ولحنها وصوت الجسمـــــي فيها يقلب حالك لـ حزن لـو ماودَك فيه ..


"وتين وهي تتنهـَد": أحــس الريـــــاض فاضيــه ..

فارس: عشـان جـدَي وخالي صالـح مسافرين للقريـــات؟؟


"وتين تذكرت عمــر بعد اللي سافر لـ مصـر يوم الأربعاء بالليل .. خلاص ألحين صـار عندها حبيـب تفقده وتحـس بالضيق لـ غيـابه مو مثلها أول "..

فارس: كلها كم يـوم و يرجعون للريـاض..

وتين: طيب هـو متى يرجـع؟!

فارس: من هو .. صالـح؟

وتين: لأ مو صالـح أأ..........

"أنتبهت لنفسها وعدَلـت جلستها بـأرتبـاك وهي ترقــَع السالفـه لأنها تقصد عمــر" أكيد من غيـره يعني هذا سؤال تسألـه؟

فارس: تقولين مـو هـو طيب..

وتين: أمـزح معك..

"قرَب فارس للمسجل ورفع الصـوت وهو يغنـَي مع الجسمي"

*... روح أنا راضـــي بغيــــابك يا حياتــــــي..
هذي قسمــــه لي .. وهذا لي نصـيـــــب ...
كنت شمعـــه تضوي وتشرق حياتـــــي
أنطفيـــت .. ورحـــت .. في وقت المغيـــــب ...*


"وتين مــا تحمـَـلت تحـس دموعها بـتنزل من شوقهـا له .. وطـَت الصـوت شوي وهي تقول لـ فـارس": ما كلـَمت عمــر بعد ما سـافر أو أرسلت له مسـج..

فارس: لا والله أحس أني مقصـَر معه.. بس أخاف أتصـل بـ وقت مو مناسب يمكن نايـم يمكن يبي ينبسـط مع أصدقاءه مـا يبي أزعـاج مكالمات..

وتين: يمكـن.. طيب أنـا عندي فكره لا تزعجـه ولا شـي..

فارس: وش الفكــره حمستيني!

وتين: عمــر يحب القصايـد صح؟ وش رأيك ترسل قصيـده عن السفـر أو عن الغيـاب ..

فارس: جبتيهــــــا!! فكره خطيره .. بس أنا مـا عندي قصايـد بجوالي..

"صاحت وتين بحماس": أنا أنا أنا عندي لحظـه أبطلـَـع المسـج..

"فارس مــا أستغرب ردَة فعلها يعرف أنها مرجوجـه بحالات قليله .. بـس أول مره تجي رجـَتها لـ عمـر"!!!

وتين: أفتـح بلوتوثك وأستقبـل..



© {{الريــــاض}}
تقول بغيابـــك تعـــال..
وانا اكثر بالولـــه منها أبيـــك..

ما يسر بغيبتــك لي أي حال
منشغل تعبـــآآآن بغيابــك و فيـك..

عطني عاد الحـــل يا ابن الحـــلال
يا تجــي .. يا بأخـــذ " الديـــرة " و أجيــك !! ©


"فارس وهو مركـَز عيونه على الجوال": تهقيـن يـرد علـي؟

وتين: يــاليت!! أقصـد إن شاء الله ما يطنـَشـك..

فارس: أما عـاد ذي يطنـش؟ مالقيتي إلا عمــر يطنش!!

"رن جوال فـارس بنغمة مسج فـزَ معها قلـب وتيـن..
مهما كان الكلام اللي فيها (تحـس إنه يقصدها) .. كذا شعـور الحـب .. نتلعق بـ كـل تفاصيله وكل شي يعنيه .. لو مالنا علاقـه فيه "..


© ما نسيتـــك يوم شدَيت الرحـــآل
السفــر زوَد لهيب آشتيــآقي
حـبــك بـقلبي مثل عآلــي الجبـــآل ‎
ما يغيـــر ما بقلبي لا فـــرآق ولا بعــــــآدي ©


فارس: ياهوووه يا عمــر.. والله إنك رهيــب وكلامـك عسل..

"وتين تحمـَست زيـاده": فـروووس تكفى أسألـه كيف حالـه وإذا مستانس وإلا فاقد خويـَِه مناحـي ههههههههه ..؟

فارس: هههههههه صـدْق ذكرتيني فيهـم من زمـان ما أفترقـوا وهم ما يستغنـون عـن بعض..

فارس: [كيف حالـك عمـر _مستانس بـ مصـر.. أكيد فاقـد خالي صالـح .. صح..؟]


عمر: © تعبـت من (كيـف حــالكـ) لا تنشــدني
بــس أنت وشلــون قلبكـ يا بـعد حــالي
قـل لي وش أخبــار حبـكـ لي .. و (تسعــدني)
من خلقـْت الحــب والغــالي من الغـــالي
بجيك كلـي مثل ما كنت عــــاهـدني
واقــول احبكـ معكـ .. واحبكـ لحــــالي ©

"أخذت وتيـن نفـس طويـل وتنهـدت تنهيده حـآآآآره.. ذكـي ,, رومنسـي ,, إحساسـه قـوي ما تدري بـأي كلمـة توصفـه!! .."

فارس: أي حـُب وأي قلـب وش فيه عمـر.. أخاف يبي يرسلـه لأحد غيري وجتني بالغلـط..

"وتيـن وهي تقاوم الضحكه": لأ أتوقـع مـو غلطان .. طيب أرسل لـه هذا المسـج..



© أبســــالك ؟

لو قلت لـك اشتاقــــلك !!

كثر الجفـا ... و كثر السهـر ... وأكثر من همـُـوم
البشــر ...

أستاهــــــــلك ......؟ ©


عمر: [ أيـــــوه ]..


"أنفجـر فـارس بالضحـك": هههههههههههههه الظاهـر إن عمـر أخذ السالفـه أستهبااال .. أجل أبستهبل عليـه هههههههههههههههههه..


عمر: © صدَيت مثلـك وآلصرآحـه آشتقـت لكـ
آتـرك آلنـآس حولـي وآقعـد آشـره عليـك
كم ذبحنـي غيآبـك وآستحيـت أسـألـك
بس أبعـرف ,, { خيآلـــــــي مآ يسيـَـر عليـك ..؟؟! } .. ©


"فـارس وهو مركـَـز على شاشة الجـوال": أبي أرد مثله وأكتـب : [أيـــــوه خيالك يسير علي وإلا كـان ما أرسلـت لك ألحين]..

"وتيـن بـ تردد": وووو... أرسل لـه هذا المسـج بعد؟

"فـارس كان مستانس على مسجات وتين لأنـه يعرف عمـر يحب القصـايد بس مـا يدري بتفكيرها": طيـب أرسليـه لي بلوتوث..



© ودي نتلاقـــى وألمحـك .. و قلبي من أشواقـــه يـذوب
وأدري بعد ودَك تجي .. لكـــــن .. عنيـده هالليـال

ليــــــه احرمتني دنيتي منـك .. وأنا { عـرق القـلــوب }
وليـــــه الخطــــاوي تبعدك .. وأتبع خطـــــاويك بـرمال

عـيَـا زمانـك نلتقي .. ودايم يورينـا غــــروب
وإلا قلبـــي .. رااااح صوتــــه من كثر كلمـة { تعــــآل }..©



عمر: [ أنت عـرق القلـــــــوب]..؟


"فارس بتعجـب": أنــا .. وش قصـده ..؟

"أنخطف وجهها وتيـن وحاولت قـد ما تقدر تكـون طبيعيه": يمكن جـاء المسج بالغلـط؟

"رمى فـارس الجوال على وتيـن فجـــــأه ونزل من السيـاره وهو يقـول لها بصوت عآآآآلـــــي": بطاريـة (سماعاتــي) طفـت .. أبروح أبدَلها..


"أخـذت وتيـن الجوال وهي تفتح المسـج اللي وصل جديـد":

© عـــرق بـ قلـبـــي لا ذكرتــك تحـَــرك..

حسبي اللـــه عليك حتى بـ عروقــــي تحكـَمــت... ©

"وتيـن مشاعـرها جاهـزه بجوالها ما يحتاج تدوَر عليها أو تحتـار بالـرد عليه":


©كيف أعـبــَـر عن شعـوري و أملكـك ؟!
خايفـــه أتكلَّـــم / يداهمـنــي .. السكـــوت !

لـو يقـولـون ..
[ يا .. أمـــوت .. أو أتركـــك ] .؟!
والله إنـَي من ( غلاتـــك ).. راح أمـــــوت..!! ©


عمــر:

© أن شكيـتي ... صـرت انـا و الــمــــــوووت دونـك ...!
لـو فديـت العـمـر لـك ،
( تـسـتاهليـنـه )

هي حـلاة الحُـب كـلـَه فـي | جـنـونـك |
أو جـنـون الحـب ... انـتـي .. "تـمـلكـيـنـه" ؟؟

يشـهـد اللـه .. انـي ما احـيـا بـ دونـك ..
ذا شـعـوري لـك
ليـتـك [ تـفـهـمـيـنـه ]...! ©


"وتيـن وهي تكتـب مسـج ودقــَات قلبهـا طبـول": [ أفهمـك والله وحاســَــه بـ مشاعـرك ]..


"فـزَ عمـر من مكـانه وكان بخاطـره يصــــرخ من فرحته لما قرأ ردَهـــا لأن حوله أصدقاءه جالسين معه أستحى منهم .. كـان حآآآس أنها هي وأحساسه ما كـذب .. ولقاها فرصه يعاتبها ويطلـع كل اللي بخاطـره ..
سكـوت الخمـس سنوات نطق باللحظه هذي ..
خجـل الخمـس سنوات أنهــاه بـ جُرأه حلوه ولذيـذه ما فيه رجـَال بالدنيـا يفكـــر يتجرأ بإحتـرام..؟؟؟"..

عمر: [أجل ليـش تتجـاهلينـي..؟]

وتين: [ ما تجاهلتـك.. بس أهلـي .. ومجتمعـي .. وقلبـي يا عمــر .. ما يفهمـــون!! ]

عمـر:[ كلـَـهم على عيني وراسي ومقـدَر لـك والله .. بس قلبـك ليش ما يفهم ..؟ ما يفهم أني حبـَيتـك؟ ]

"تحجـَـرت الدمـوع بعيونهـا وعجـزت ترد عليـه .. زلـَت يدها بالكتابـه وقالت الحقيقـه .. الحقيقه أن قلبهـا ما يحـس فيه ولا تحـرَك ودق إلا من غيرته عليه بيوم الزواج .. الغيره تزرع الحب وترويه هذي الحقيقه ..
كانت (تحبـــه)بس من كثـر أهمـالها لمشاعرهـا وأنشغالها .. أنقلـب الحـُـب لــ (غـــــلا ) ورجع أرتـوى وصل لـ حـد (الجنــون) "..


وتيـن: [ لـو قلـت لك أنـه ما يفهم .. ولا يستاهـل منك اي ذرَة حـب وش بتـقـول..؟]

عمــر: [ بقـول أني أحــبــــــك ولآخـــر يـوم بـ عمــري .. ]

"نزلـت دموعهـا وتيـن وهي تتمتـم بـ قهـر": والله مـا أستـاهل منـك شـي!!

" أرسلت لـه مسـج": [و النهـــــايه..؟؟ ]

عمــر: [ أنك تكونـي أميــره متوَجه بـ مملكتـي الخاصـه اللي ما يستاهلها غيـرك .. بـس أبي موافقـتـك .. لأني خـايف أنك ترفضيـن!! ]


" وتين صارت ترجـف من الخـوف والراحـه بنفس الوقت .. هي خايفـه من رهبـة الموقف اللي أول مـره تمر فيه لكن مـو خايفه منه تـدري أنه مستحييييييل يضـرَها لأنها أخته قبل ما تكـون حبيبته..
وأرتاحت لأن النهايه بالنسبه لـه هي انه يرتبـط فيها وما يفكـَـر بأي وحده غيرهـــا ..
تستاهله ويستاهلهـا .. عشـرة العمــر اللي بين أهلها واهله تخلـَـي دربهم كله تساهيل ولا يواجهون صعوبـــه أبدآ "..


-: وتيـــــن..

"ألتفت وتيـن على سطام وتحـاول تخفي أرتبـاكها": ســـــم..

سطام: وش عندك جـالسه هـنا؟

"وتيـن وهي تحـط جوال فـارس بـ جيب بلوزتهـا": كنت جالسـه مع فـارس نسولـف ونسمـع أغانـي..

سطام: وهو وينـه ألحيـن؟

وتين: بطـارية سماعته خلصت وراح يبدلهـا..

سطام: طيب أنا أبروح للمحطـه أجيب فحم وشويـَة أغـراض_ تبيـن شي؟

وتين: أمممم جيب لي شيبسـات وعصيرات وكاكـاو ووووبس..

"أبتسم سطـام": إنتي متى تكبريـن يـا حبك للحلويات..

"وتيـن وهي تحط إيدينها على خصرها": يا سلام_ شايفني صغيـره؟

"سطام وهو يركـب السياره": لا .. إنتي كبيـره وشيخـة البنات بعد..

وتين: تسلــم..

"حـرَك سطـــــام السياره .. وأخذت وتيـن نفـس عميـق وهي تجلس على الأرض بلا مبـالاة وتمسـح المسجــــات من جـوال فـارس بسرعــــــه بدون ما تـرد على سؤال عمـر لأنها تسمع صـــوت فـــارس يناديها مـن بعيد" ..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ

عز نفسك و أبتعد
03-27-2009, 06:31 AM
يـــوم السبـــــــت

6 ذي الحجـــــه..





: صباح الخيـر

"ألتفتت هنـاء على متعـب وعطتـه نظـره وصـدت": أهليـن..

متعب: الناس تقـول صباح النـــور .. صباح الــورد .. مو أهليــن..

"هناء وهي واقفـه عند الدباب": تعرف تشـغلـه..؟

"أبتسم متعب ": أشغلـه بس مـو قبل مـا تجاوبيني على سؤالـي..

"هنـاء وهي تجلس على الدبـاب وتعدَل خصلات شعرهـا": أسـأل..

متعب: أنتي ليـش تكـرهيني؟

"ضحكت هناء بـقوَه وهي تنزل رأسهـا وشعرها يغطي وجهها..
ومتعب يناظـرها مـا بين معجب ومحتار.. معجب بأنوثتها وغـرورها بنفسها بالرغم من صغـر سنـَها .. ومحتار بسبب ضحكها": ممكـن تجـاوبيـن..؟

"هنـاء وهي مبتسمه": لأن عقلـي يحكم قلبـي..

"متعب وهو عاقد حواجبه": يعني إيش؟

"هناء وهي تقوم من الدباب": يعني ما أكـرهك بس.. مـا تهمنــي!! وهذا أسلوبي مع الكـل ليش تتضـايق..؟

"متعب وهو يعـضَ شفايفه بقـوه و يرد بهمس": (Arrogant‏)‏ >مـغـروره!

"سمعته هناء و ردت وهي ماشيه ": يحـق لـي..


"صفـاء كانت طـالعة من خيمتهم وتكلـَم وتين بالجـوال ..
شـافت متعـب واقف يناظر هناء وهي تمشي بـدلع .. أنــــصــــــــدمــــــت وأنحبســـــت أنفاسهـــــا.. نظراتــــه لها مو طبيعيـــه واضح أن صـار بينهم موقف بس مـا تدري وش تفسـَره!!
يــارب يكون سؤال .. يــارب يكون نقاش . يــارب خلاف.. بس ما يكون شي (يكسر قلبي ويحطمني)..


"صفاء وهي تهمس لـوتين وصوتها يرتعد": ميتو كـان واقف مع هناء..

وتين: أوب أوب_ كيف تلاقوا وهي مـا تطيق تشوف وجهه..

"صفاء وهي مـازالت تناظر هناء اللي قرَبـت توصل لها": يناظـرها يا وتين بنظرات غريبه!

وتين: شلون يعني مـا فهمت!!

صفاء: شـوي و أكلمـك.. بـاي..


هناء: مرحبا .. مـن كنتي تكلميـن؟

صفاء: وتيــــــن.. وش عنـدك واقفـه مع ميتو؟

هناء: يعني عشانه يدلعك صوفـي تدلعينه ميتـو..

"صفاء بخاطرها": الحمد لله جـاء فهمك على كذا..
"ردت بلا مبالاه" أيوه كلـَه أسم عـاد لا تركزين ..
المهم إنتي وش عندك واقفـه معه؟

"كشـَرت هناء": يا شينه بس يتميلح.. يصبـَح بالخير ويسأل عن أحوالي بس..!

"صفاء بخاطرها تتحلطم": قهـر لو أنـا ما يهتـم..

هناء: تراى أتفقـت مع البنات نروح نتمشى عند الغديــــــر بعد شوي تروحين معنـا؟

صفاء: أيه أكيد.. بس ثواني أكلـَم وتين وأجي معكم..


"أتصلت صفاء على وتين وهي تبعد عن الخيمه": ألو وتييييين ألحقــي علي..!!!!!

وتين: خير وش صـــايـر..



¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤¤





"كان فـارس واقف مع سعـد ويناظرون السيـاره اللي تدخل من بوابة مخيمهم"..

فارس: مـن هذولا..؟

سعد: خالتي هنـوف جايه مع ولـدها .. يا حبها للكشتـات ما تطوفها..!

فارس: من البنت اللي نزلـت مع خالتك هنوف..؟

سعد: هذي أكيد ناديـــا أكبر بناتها طعسـه هالبنت تحـب البـرَ مثل أمها..

فارس: بدل مـا تعطيني سيـره ذاتيـه عنهم روح سلــَم على خالـتك و ولـدها يا الأهبل..

سعد: أيه صـح كأن أحد حالف علي ما أتحـرَك من هـنا..


"مع إن فـارس يعتبر واحد من عيـال أبو سطـام بس يظل عنده حيـاء وخجل من العمام والخوال والقرايب .. يحـس نفسه غريـب ما يمون على أحد إلاَ خواله وجيرانهم (أهل عمــر) بـس "...


: وش فيـك سرحـآن..

"ألتفت فـارس على وتيـن وهو يقول": أناظـر قدامي.. إلا إنتي ما شبعتي سوالف مع صوفـي..؟

وتين: إلا شبعـت.. أبسألك ميـن سيارته ذيـك؟

فارس: خالتك هنـوف وبنتها ناديـا..

"أستانست وتين": يــــــآي فـلـــه أخيرآ لقيـت أحد أستانس معـاه..

فارس: وأنا مـو مالي عينـك..

وتين: أنت عيوني كلها بـس جلسة البنات غيــــر وسوالفهـم غيـــــر وضحكهم غيــــر خصوصآ إن ندَوش بـعمري يعني أنواع الفلــَه ..

"فارس وهو يدفــَها من جسمها بـمزح": أقول لا يكثــــر بس روحـي سلمي عليها ..




¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥



ناديـــا: ينعن شتلت (يلعن شكلك) وحشتيني يادبـآ.. قسم مالـك أوووم الداعي على هـالقطاعـه؟

"وتين وهي تجلس": والله أنشغلـت بالدراسـه وبعدين بنت عمي جـات من القريـات.....

"قاطعتها ناديا بصوت عآلي": بنت عمك ماسكه شوشتـك وحـالفه عليك مـآ تعطيني آلو؟

الخاله هنوف (أم ناديا) : ناديا وش فيك على البنت خلــَيها براحتها ..

ناديا: بليييز مامي بقلبي شرهـه تقرقــــــع من شهـووور ولازم اطـلــَعها..

وتين: حقـك علي وأنا آسفــه..

ناديا: خلاص قبلـت أعتذارك .. شوفيني أحسـن منك جاية من الخـــــرج عشـان سـواد عنونك قلت أونــَس توتـه بالمخيـم أعرفـك مـا حولك بنات ..

وتين: حطــَي عينك بعيني إنتي أصـلآ جايه لخاطـر الدبـاب وسواقة السيـاره صح..

"ضحكت ناديا": أستـــري علي يا مـال العافيه هههههههههه..

وتين: طيب تمونيـن لخـاطر هالزيـاره المفاجـأه والحلـوه ما راح أكشفــــك زيـاده..

"أم سطام وهي تلتفت على أختها هنوف": ياختي بناتنــــا صايرات ما يعرفن يسولفـن سوالف حريم سنعات وعاقلات.. يجيبين كلمـات يالله المستعان..

الخاله هنـوف: انا إذا زاروني حريم يتقهوون عندي العصـر أحرَص على ناديا لا تشوفها عيني.. أخاف الحريـم يتنقـدن عليها وأقولها بوجهها "لا تطلعـيـن" ولا أستحـي منها..

وتين: الله عليك يا خاله بايعتهــــا ههههههههههههههه..

"ناديـا وهي تهمس لـ وتيـن": ما تعطيني فرصـه أتــــرزز قدامهـن..

الخاله هنوف: والله إني خايفـه على بناتنا مدري وش مخبيـة لهن هالدنيـا؟

ناديا: خايفـات إننا مـا نعرس؟ تطمنوا حظوظنـا بتمشي وراح نطسَ عنكم.. وأمــه داعيــــة له بـ ليلة القدر اللي بيتزوجنــــــا..!!!


"ضحكوا أم سطام وهنوف على جرأتها بالرد وكملوا سوالف ونقاش عن بنات هالأيام وبنات أول وأنواع المقارنات "..



¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥





: صــادق يابو سطام.. والله البنات هـن زينـة الدنيا ويشفعـن لنا بـ يوم القيـامه..

"أبو سطام بـ ضيـق": ليت ربـي رزقني بنات كثـار .. ليت وجـــــدان الله يرحمها كانت عايشه كان عوضتنا بـ بنات خوات لـفارس.. اللهم لا أعتـراض على قدرك لكن يحـز بخاطري هاليتيم متعلـَق بـخالته وتين .. يبي لـه خوات..

أبو مشعل: إن شاء الله يعوضونك بـاقي عيـالك (سطام وصالح و وتين) وفـارس أنتظر عليه كم سنه وإلا هـو متزوج ومستقـر بحياته .. الله يطــــوَل بعمرك ويدوم طيبـك وخيرك لهم .. ويحفظهــــم لك إن شاء الله..

أبو سطام: آميـــــن..

أبو مشعل: دامنا بـ طـاري البنــــات يا أخـوي .. أبيك بـموضـوع من زمـان ودي اكلــَمك فيه بس مـا لقيت الوقـت الزين..

أبو سطام: آمـر ياخـوي..

أبو مشعل: مـا يآمر عليك عـدو.. خذ العلم وأنـا أخـوك..............................



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~




"صالـح بحيـره": لا والله مـا صـار شي على أساس فهمتها كذا..؟

"أنفجر عمــر بالضحك": هههههههههههههههه طيب ليــــه أنخرعت هـدَي شـوي.. أنـا أقول يمكـن تبي تضبط أحــــلام وتخطبها أجل ليـه جالس بالقريـات للحين؟

"صالح بـتأكيد": أصلآ بكـــره الصبح ماشي للريـاض تحسبني مستانـس بالجلسه هنـا..

"عمــر بتنهيده": آآآه .. حتى أنا طفشــان و مـو مستانس زيـاده وشكلي أبلحقـك..

صالح: ليـه يالغالــــي والله إن هوى الأسكندريـه يردَ الـروح مع إني ما جربتـــه هههههههههههه..

"أغتصب عمــر الإبتسامـــه.. كل ضيقـته بسبب (وتيــــن) وتطنيشهـا لـسؤاله..
ياربي ليـــه العنـاد ليـــه المكابـره.. كل هذا عشان تعـرف غلاهــــا عندي؟ أشـق َ صـدري وأعطيها قـلـبـي عشان تصدقني؟

مـلَ من كثر ما يسـأل نفسه هالسـؤال.. ودَه يرجع للريـاض بس عشان يعـاتبها ويطلــَع كل اللي بـراسه ودَه (ينهـي صبـره ويرمي خجلـه وراء ظهـره)..
هو بالنهايـة راح يخطبها إن شـاءالله.. وواثــق إن أهلها ما راح يرفضونـه..!!!
ليش يحـرق أعصابـــه ويضيــَع أيامـــه؟

عمر: الخميـس راح أرجع للريـاض..

"تفاجأه صالح": وش فيـك يابن الحلال تتكلــَم من جـد؟

عمر: أجل أمـزح؟ فيصل وماجد بيروحون الخميس لـ شرم الشيـخ وأنا بصراحه مـا ودي أروح.. أصلآ هم حسـَوا فيني إني متضـايق وزهقـان وأعذروني..

صالح: يـــآه .. كل هـذا لأني مـو معـك.. الظاهر أخـوتنـا وصـداقتـنا صارت ما تتحمل الفــراق..

"أبتسم عمــر": الله لا يحرمنـي منـك..

صالح: خـلاص لا تقلبهـا مشهد من فيلم رومانسي تـرى مـا يطلـع معي كلام حلـو.. ما أعـرف!!!

عمر: هههههههه مصيـرك تتعلــَم وعلى إيـدي بعـد..



++++++++++++++++

عز نفسك و أبتعد
03-27-2009, 06:33 AM
وبالمخيـــــم ..
الساعـــــه 8 ونص بالليل..


"ناديـــا وهي تتمشـَى مع وتيـن": وهـذي كل أخبـاري .. يالله عطيني أخبـارك..!

وتيــن: لا جديـد.. أيـامي روتينيه دراسه.. أمتحانـات .. طلعات خفيفه لأسواق ومطاعـم ..

ناديـا: بـس..!! مالـت عليك .. هـذا وإنتي بالريـاض عند الفلــَه وسعة الصـدر أجل وش أقـول عن نفسي أنا منحذفـه بالخرج لا أروح ولا أجي متنفسي الوحيـد هو خوالي وخالاتي اللي بالريـاض..

وتين: طيب أنتفسي وأستانسي إنتي ألحيـن بالرياـض..

"ناديا وهي تتلفـت": أبي أسـوق سياره أو دبـَاب ألحيييييين_ أخوانـك وينهم؟

وتين: أبشـري .. أبتصـل على فـارس يطلب سيـارة سطـام يآخذنا فيها ونتمشى بعيـد..

"ناديا بـإصـرار": بـس شـرط! أنا أســـــوق السيـــــاره؟



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ



فارس: أمحــــق شــــرط! والله لو يـدري خالي سطـام يعصـَب أنـا بالعافيه قـدرت آخذ السيـاره..

"وتين وهي تلتفـت على ناديا اللي واقفـه بعيد عنهم بمسافه وترجع تناظر فـارس": أقصـر صوتك لا تسمعـك.. حرآم هي تبي تنــــام عندي اليـوم عشان تنبسط معي وتغيـَر جـو من زمان ما طلعـت..

فارس: ما قلنـا شـي بس الدنيا ظـلام لو بالنهار عادي..


"قرَبت لهم ناديـا وهي تعدَل طرحتها بدون مـا تتغطــَى": كيف حالك فـارس..؟

"نزَل فـارس راسه بـحياء": هـلا ناديـا .. تمـام ..

ناديا: حلـت لكم السوالـف يالله خلونـا نطلـع من المخيم..

"وتين بترجـَي": فـرووووس تكفى أنـا أتكفل بكل شي يصيـر'..


"راحوا لـ سيارة سطـام وفتح فـارس الباب بيركب ووقفته ناديـا وهي تقول": أنـا اللي أسـوق أنت أركـب وراء..

"وتين وهي تقـاوم الضحكـه": يا دبـا عيب عليك رجـَال ويجلـس وراء؟

ناديا: عآتي عآتي (عـادي) بعدين مو مـحرم يجلس جنبي ههههههههههههههههه..

وتين: فاهمـه الحـرمه غلـط إنتي وشكلك ,, أجل تكشفيـن عنه ومـا تجلسين جنبه كيـف تجتمع؟

ناديا: تعرفيـن سيـاستي بالغطـاء .. أصغـر مني بالعمـر مـا أتغطى عنه.. أكبـر مني أستحـي على وجهي وأتغطــَى..

"فـارس وهو يعقد حواجبه ويجلس وراء وبـخاطره": عشان خاطـرك يا وتيـن أبتحمــَل ثقـالة دمهـا!!

"ناديا وهي تشغـَل السيـاره": وش فيه أشرطـة أغاني عند سطـام؟

وتين: تبينها طــرب؟

ناديا: أكيييييد .. مـا فيه غيـر الجسمي .. تيب راح أشغل (عآلـــــي مستـــــواه)..



»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»




يــــــوم الأحــــــد

7 ذي الحجــــــه..


(أصبحنــــــا وأصبح الملـك للــــه)..

"تمتم سطـام بهالجمله وهو يطلـع من الخيمه اللي ينام فيها.. دخل المطبـخ لقى أمه صاحيه من بدري هي والخدامه"..

سطام: السـلام عليكـم..

أم سطام: وعليك السـلام هلابك يا ولـدي تعـال أفطـر..

"جلس سطـام على السفره وهو ينـزَل الكـاب من راسـه": متـى ناموا سعـد وفـارس؟

أم سطام: نمت الساعه 11 ونص وهم لسه مـا ناموا .. شابـَين لهم نار قريب من الماطـور وسهرانين مع وتيـن وناديـا..

"أبتسم سطام": سوَت خير ناديـا لما نامـت عندنا عشان تونـَس وتيـن.. والله كنت شايل هـمَ إنها مـا تستانس..

"أم سطام وهي تصب شاي لسطـام": إيه الحمدلله .. ما تسمع إلا الضحـك والسوالـف .. ومن شـوي كلمني صالـح يقول إنه مشى من القريـات راجع للريـاض ..

سطام: لحالـه وإلا معه أحـد؟

أم سطام: معه ولد جيـران عمامك بالقريات جاي للرياض يـزور قرايبه..

سطام: يوصلون بالسـلامه إن شاء الله.. راح أكلـَم صالح وأتطمـن عليه..
من قـدَك يـا أم سطام مـا يجي الليـل إلا وعيالك حولـك..

أم سطام: الله يحفظـكـم ..

سطام: آمين.. يمـه ترى أبفطر و أرجع للمدينـه أبي أزور أصدقائي وأرجـع بعد العصـر ..



.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°



كانت أم الذيب جالسه بـ بيت الشعر لحالها تشرب قهـوه.. وكالعاده لا ونيس لها ولا ولــد.. خصوصآ بإن جيرانها سافـروا يقضون الأجـازه خارج الرياض والبعض طالعين لـمخيماتهم ..

نزَلت فنجان القهوه على صوت ضربـات قويه من بـاب الشـارع..

فـزَت وهي تسمـَي بالله وتروح لـ جهة الباب..

أم الذيب: مــن..؟

"صايـل بصوت ثقيـل وخشن": أفتحـي يـا ام صايل أنـا ولـدك..

"أم الذيب بـقهر تمتمـت": الله لا يفتـح لك بـاب رزق ..!

صايـل: أفتحي بسـرعه تراك لطعـتيني عند الباب..

"أم الذيب وهي تفتح البـاب بـعصبيه": خير.. وش عنـدك!

"صايل بـ إستهزاء وهو يدخل": الخير بـوجهك.. بـس حبيت أتطمـَن عايشـه وإلا ميتـه..

"أم الذيب وهي تمشي وراه": لا تفرح ما بعد مـت .. تبطي مـا تسمع هالخبـر..

"صايل وهو يجلـس": أبطي لـمتى؟ سنـه .. سنتيـن .. ثـلاث .. مـو مشكله بالأخيـر نسمعـه..

"أم الذيـب رجـولها مـا عاد تشيلها من الخـوف..
تخاف من ولـدها لأنها يعرف نقطة ضعفهـا .. أو بالأصـح نقطـة نهايتهــا ..

ما بـقلبه ذرَة رحمـه وإنسانيـه .. ولا يخاف ربـَه فيها.. هي أمـه بس بالأسـم ما يحـس بأي مشـاعر تجاهها لأنه يعـاني من ترسـَبات المـاضي .. صدمـات مرَت عليه عجـز ينسـاها .. آخرها وفـاة أبوه وهو غضبـان عليه لـدرجه إنه مـا كتب أي شي من الحلال بـأسمـه .. وهـذا اللي زاد حقـده على أمـه صاحبة الحـلال كله "..

صايل: مـا ودَك تقهوينـي؟

"أم صايـل وهي ما زالت واقفـه": ما عندي شي.. أطلع بـرا..

"صايل وهو يرفع حاجبه": مستقويـه علي؟
تعرفين إني أقـدر أنهيـك بلحظـه!! بس مـاني رايـق ألحين أخذ وأعطي معـك أعوَضها بـزياره ثانيـه..

"أم الذيـب وصوتها يرتعد": لا تشوفـك عيني مـره ثـانيه..

"قـام صايـل وهو يبتـسم بـإستخفـاف": إيييييييه إن شـاء الله بس بعد ما أطيـَح اللي براسـك علـي..


"طلـع صايـل وجلست أم الذيـب بمكانها ودقــَات قلبها طبـول من الخـوف..
هي ما همـَها الحلال اللي يبيه ولـدها .. بس المشكله إنها وصيـة المرحوم أبو الذيب إنها مـا تعطي صايل ولا شـي من الحلال لأنه عــآق "....



^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^






الساعــــه 12 الظهر ..

"صحـوا وتيـن وناديـا بعد ما سهـروا لين الفجـر وشبعوا سـوالف..
وتين حكـت لناديا كـل اللي صار بينهـا وبين عمــر من الألـف إلى اليـاء ..
وناديا تعـرف بـ مشـاعـر عمـر تجاه وتيـن من قبل ,, بس تفاجـأت بمشاعـرها اللي تغيــَرت 180 درجه بس أنصدمـت لأنها مـا ردَت عليه بـ (الموافـقـــه) ..
أنقهـرت لـدرجة أنها عجـزت تنـام وكل تفكيرها بـ خطــَه ترد فيها وتيـن على سؤال عمــر"...


"وتيـن وهي ترمي جلال الصـلاة": من جـدَك إنتي؟ نمنا وصحينا ولسـَه مـا نسيتي؟

"ناديـا وهي تآخذ منها الجـلال": كصــم قلبــي (كسر قلبي) والله حبـَوب وطيـَوب مـا يستاهل التطنيـش..
لـو إنه مـن أشبـــاه الرجـال اللي مـا فيهم أخـلاق نقـول بالطقــَاق بس والله حنـون وقلبه رهيـَف..

"ضربتها وتيـن من كتفهـا وتسوَي نفسها معصـبه": لا تمدحينه ترى أغــــار عليه .. عندك اللي يمـلا عينك أبعـدي عن عمـَـوري!!

"دفتهـا ناديـا وهي كاتمـه الضحكه": أقـول أبعدي عني بس قســم مـا تليـق عليك الغيـره.. لـو صدق تغـارين روحي أعتـذري منه قبل مـا يطفش و يـدوَر غيـرك..

"وتين بـتهديد": لا تحدَيني على الغلــط ..!!

ناديا: لا أغلطـــي لو مـرَه و سـوي شي لصـالح سعـادتك.. روحي لـ فـارس وخذي جوالــه وأنا أدبــَرها لـك ..

"أبتسمت وتيـن": على طاري صالـح اليوم بالليل يجي للمخيـم .. تهقيـن عمـر يرجع من مصـر عشـانه؟

ناديـا: (عشانــــه) مـو عشانـك.. و يمكن مـا يجي للمخيم نهـائي لأنـك موجـوده فيه..

وتيـن: ليـش الأحبــــاط ؟؟ تييييب أنـا رايحه أجيـب الجـوال ولـعيـووون غالــــي ترخـص مدينــــه!!



\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\\

عز نفسك و أبتعد
03-27-2009, 06:35 AM
http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/920655951264082462.jpg



طلعت وتيـن من الخيمـه وراحت تـدوَر على فـارس .. لقـته راكب دبـَابه يستعـد يبي يحـرَك ..

وتين: فـروووس أبي جوالـك..

"فارس مـا سمعها عدل من صـوت الدبـَاب": هاااااه وش تقـوليـن...؟

"وتين بـصوت عـالي": جواااااااااالـك أبيــــــه!!!

فارس: مـافيه رصيـد ..

وتين: مـو مشكله راح أكلـَم سطام يشتري لـي بطاقه..

فارس: ليه جوالـك صـار أستقبـال؟


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"توهـقـت وتين بـ سؤالـه": لأ..

سطام: أجل كلمي وأرسلـي من جوالـك ..

"ناديـا وهي تأشـر لـوتين": قولي له البطاقه لـي أنا مـو لـ فـارس..

"هزَت رأسها وتين وهي تـرد على سطـام": بصراحه أنا أستحيـت أقولـك إن البطـاقه لـناديا من لـفارس!

سطام: ناديـا..؟ طيب أبشـري ألحين أشتري لهـا بطاقه وأرسل لـك رقمها.. ليش تستحين تقولين ترى عـادي ناديـا مثل أختي..

وتين: إيه صـح .. طيب مشكور وما تقصـَر..

سطام: العفـو.. فمـان الله..


"سكـَرت وتيـن الجـوال ورمته على الأرض وهي مبسوطــــــه وناديا تصفـق لها على الكذبه البيضـاء"..

وتين: خفـت من أسألتـه الدقيقـه..

ناديا: كـل الأخـوان كذا.. يالله بهالمنـاسبه هـذي قومي دبـَري لي دبـَاب أفحـَط فيه و أرجـع لـما توصلنا البطاقـه ..





££££££££££££££££



© الوفــــا في غير قلبك .. مالقيت
وان مدحتك بالقصايد .. ماوفيت..
اعتـــــذر ان كان في يوم قسيــت
والعــــذر ان كان صديــت او جفيت..
فأنت حــد السيف لامني اعتزيــت
وانت (اغلــــى شخــص) في عمري لقيــت .. ©


"قرأ عمـر المسـج اللي وصله من جـوال فـارس وأنبسـط لأنه توقعها وتيـن بس بـ نفـس الوقـت تظـل فيه ضيقـه مـا يـدري وش سببهـا.. !!
لـدرجه إن مـاله خاطـر يرد على المسـج ولا يهتـم خاف إنه يتحمـَس وينتظـر مسج منها و تختفي ولا تــرد "..

"ماجـد وهو يوقف بجنب عمـر": وش تتأمـَل بـجوالك؟

"عمر وهو يحـط الجوال بـجيب الجاكيت": مسـج وصلنـي..

ماجـد: طيب ليـه تبتسـم بعدين تكشـَر وش فيـك..؟ وش تفكـَر فيـه..

"عمـر وهو منزل رأسه": ولا شـي بس أشتقـت للريـاض..

ماجد: كل هذا مشتــاق للرياض؟ مـو أول مـرَه تسافر.. وبعدين غـيرك يتمنى يطلع من الريـاض يغيـَر جـو من الضغوط والمسؤوليات و أنـت تقول أشتـقـت؟

"أبتسـم عمـر وهو يقول": (في القلـب جمـر يالريـــــــــاض ذكرك يشبــَه
و محد عرف عشـق الريـــــــــاض إلا نشبـه) .. لا تلومنـي أعشقهـــــا!!!!!

"فيصـل وهو ينفـث دخـان الشيشه": تعشقهـا وإلا تعشق شـخـص سكن فيها؟

عمـر: الأثنيـن.. و بعدين خلــَص شيشتـك يالله بنروح للسينمـــــا..




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ



: مـــــااااااااااااااااا رد ...!!!! صارت الساعه 7 وللحين مـا رد وأنا من الظهـر أنتظـر..

"ناديا وهي منسدحه على فراشهـا بالخيمه اللي تنـام فيها": الظـاهر زعلـه قوي ومـا ينفع معه أعتـذار..

وتين: طيب وش أسـوي؟ أرسل لـه مسج ثاني..؟

"ناديا وهي تتألـم": آآآه مـدري خليها بالليل .. أحس جسمي متكسـَر من كثر ما لعبت بالدباب..

وتين: حرآم مـن الظهـر وجوال فـارس معي .. بعد أنتظر ليـن الليل..

ناديا: الله وأ كبـر هالأتصـالات اللي أحـرقت جواله.. محد أتصل ولا درى عنـه..

" وتين خنقتها العبره": يـا عمري عليـه فـارس يتمنى لـو إنه يصير اجتماعي ويآخذ ويعطي مع الشباب .. بـس يستحي من (سمعـــــه) لأن دايم ينحرج لـو قالوا سالفه ومـا سمعها زين وإلا حد يناديه وما ينتبـه له.. يكره نفسه ويفضـَل العزلـه ولا إنه يختلط بأحـد..

ناديا: مالـه أصدقــاء أبد؟

وتين: يحـب عيال جـارنا أبو عبدالعزيز وخصوصآ عمــر بس .. و لـه زمـلاء بالدراسه..

ناديا: الله يشفيـــــه..




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"نـزل من سيـارة أبـوه الددســــن وهو لابـس ثوب أسـود و مسـوَي شماغـه على الطريقه الأمـاراتيه ومستانـس لأنه بـ وقت قيـاسي قـدر يوصل للريـاض و يروح لـمخيم الشباب و يآخذ السلـــــق و يجيبهم لـمخيم أهــلــــه"..


: صـــــاآآآآآلــــــــــح..

"ركضـوا فـارس وسعـد له بـحركه طفـوليه ضحـَـكت صالـح وهو يحضنهم ويسـأل عن أحوالهـم"..

فارس: أخـوووص يالخطيـر بسرعه رجعـت مـا عندك وقـت..

صالح: طفشـت من العزايم والأعراس وزحمـة الضيوف والله راسي صـــــدَع..

سعد: جبت السلـــــق؟

صالح: إيه شفهـن وراء بـالسيـاره..

سعد: تكفى نزَلهن وخـوَف أمـي جالسه بالمطبخ و وتيـن بعد جالسـه بـخيمتها..

صالح: أمـا عـاد ذي أخوفهـم! لأ أبي أسلــَم عليهم..

سعد: قلـت تكفـى..!

صالح: طيـب راح أنزلهـن بس مـا أخوَف أمي .. يمكـن وتين بـس..

فارس: لا مـا تخوَف وتيـن يا سلام عليك إنت ويـاه..

"مـا ردَوا عليه صالح وسعد و راحوا للسيـاره .. نزَل صالـح السلق وسعد فاتـح عيونه على الآخـر من الخـوف و مبعد عنهن بـمسافه"..

"صالح وهـو ماسك كل سلـقـه بـ حبل": وش فيـك خفـت..؟

"سعد وهو يأشـَر بـحماس وخوف بنفـس الوقـت": تكفى روح لـ خيمـة وتين تكفى تكفى..


"صالح لا شعوريـآ أتجه للـخيمه ورفـع الشراع حقها ودخـَل السلـق بعدين دخـل هو و مبتسـم ينتـظـر ردَة فعل وتيـن"..



ــ: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااا لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااا ..





"صرخــــــوا وتيـن و ناديـا صرخــــــه وحـده وفزَوا من فرشهـم و هـم ينطـَطون و يبكـون من الخــوف..
مـا تخيـَلوا أبـدآ بـ قمـَة الهدوء والروقـآن تدخل عليهم حيوانــــــآت كذا بـارده مبرَده..

صالح طيـَر عيونـه أنهبل من الموقف مـا كان يدري إن ناديـــا بنت خالته هـنا ولا توقــَع إن وتيـن بتخـاف كذا..

أستحى وطلع بسرعـه وهـو منحـرج و فـارس يقول لـه: ناديــــا هنا ليـش تدخل؟

"صالح وهو معصــَب": سلامـــــــــااااااااات توك تقولـي ..؟ كله من سعد هيـَن إذا ما خـليت السلق تنهش عظامه!

سعد: نسيـت إنها هنا والله نسيـت..

"صالح بـتهديد": أسلـَم على أمـي و أرجع لك..


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ



"ناديـا مسحـت دموعها وأنفجـرت بالضحك على الموقـف": هههههههههههههههههههههههه راعــــــــي غنــــــــم اللي دخـل علينـــــــــا وإلا إيـش..!!!

"وتيـن وهي تحـط إيدها على قلبها وتلتقـط أنفاسها": أي راعـي إنتي هذا أخوي صالـح.. الله يهديه مـا يمديه رجـع من السفر على طـول سوى لـي مقـلب..

"ناديـا أستانست وتحمـَست تأكشــن وتغامــر وتضحــك على صالـح والسلق..
تحب العفويــــه والبساطـــه والتغييـر وتكره الروتيـن اللي بحياتها..
قامـت بسرعه وهي تلبس عباتها وطرحتها": بالله عليـك قومي خلينا نـروح لـه..

"وتيـن وهي زعلانـه": والله مـا أروح له خلـَيه يجي يعتذر بالأول ويسلـَم علي بس بـدون السلـق..

"ناديا وهي تحـط اللثـام على وجهها": ياخوآفــــــه قسم مالـك داعي.. إنتـي تحسبيني خفـت منهم لأ ولا طرآلـي أخـاف.. بس إنتي خرعتيني بـصراخك وصياحك..!!

"وتين وهي تخـزَها": مـدري ليه تلبسين عبـاية إذا إنتي مستقويــه ومسترجلــه إلاَ شـوي..

"ناديا وهي كاتمه الضحكه": عطيني شمــاغ وأبشـري بالعـز..

وتين: بـآآيخــه..

ناديا: أقول بس قـومي ترى كلـَها يوميـن وأرجع للـخرج لا تحرميني مـن الونـاسه..

"قـامت وتيـن وطلعت معها برا الخيمـه.. حسـَت إن الوقـت ضيـَق وحرآم تضيعه بـزعل من صالـح أو حتى عمـر اللي حـزَ بخـاطرها تطنيـشـه "..


-: ياللـــه حيـــهــا الشماليــــــه..!!


"رحـَب صالح بـ وتيـن وهو مبتسـم و يناظرهـا وهي مقبلـه عليه .. كـان واقف عند الددسـن ومعه أمـه و فـارس وسعـد..

وتين: أنا شرقيـــه ماني شماليــــه .. يالله روح زعلانـه عليك..

"قـرَب صالـح وحضنها و باسها على رأسها": والله ما قصـدت أخوفـك بس الشياطني سعـد وسوس لـي.. المهم إنتي شخبـارك وكيف الريـاض بـدوني..

وتين: فقـدنــاك حيل حتى الـمخيم ماله طعـم بدونـك..

صالح: ألحيـن يصير أحلى بـوجودي أنـا والسلـق..

"كانت ناديـــا مبعده عن وتيـن بـ مسافه وتتأمل بـ صالـح وهي مبتسمـه و بـخاطرهـا": الله يسامحــه من قـال عنـك (شيــن) يا صالـح.. و ربي إنـك مزيــــون ومملـوح بس مشكلتك مـا تهتم بنفسك..
يا بخـت اللي مـن نصيبـك أمها داعية لها بالرجال الشهـم و الصبـور و القوي اللي مـا يهاب شي و فـوق هذا كلـَه حنـون ..!!!

أم سطام: يا ولدي يا صالـح روح حـط راسك ونـام من جيت من السفـر ما أرتحـت..

صالح: شبعان نـوم يمه.. الرجـَال اللي معي سـاق عني وأخذتهـا نومه طـول الطريق..

أم سطام: تعشـَيت وإلا أروح أسـوي لك عشـاء؟

صالح: تدريـن إني على لحـم بطني مـن الصبـح ما أكلـت شـي..

أم سطام: بسم الله عليك إنت مـا تجوع.. أبروح أسـوي لك عشـاء يشبعك..

صالح: آيه والله تسـوين خير يمـه..

فارس: وتيـن تعالي شوفي خالي صالـح شلون يتعامـل معهن يفطــَس من الضحـك..

"صالح وهو يقـرَب للسلق": سلامتك من الفطـس.. أهـا بس تقلـَع خل وتيـن تسولـف معهن..

"وتيـن بصوتها الناعم تنـادي": صدفــــه .. إنزلــــي!!

صالح: قولي لها (حـًولـــي) هي مـا تفهم إلا كــذا ..


"ضحكت ناديـا بقـوَه على الكلمـه وهي تصـدَ.. ألتفـت صالـح على صـوت ضحكتها .. حسـَت بنظراته و وقــَفـت ضحك وكتوفها تهـز َ "..

وتين: بدويـه مـا تفهم حضري.. طيب قـول لها تنزل ..

فارس: لأ خالي خلــَها بالسياره نبي نروح نجربـع شرايك وتيـن؟

"ناديـا ضربت وتيـن بكوعها وتهمـس": قولي إيـه تكفـيـن تحمـَست ..

"وتيـن وحبـَت تحرجها و ردَت بصوت عالـي": خلاص نـدَوش لا تحنـَين فـوق راسي.. شباب نـدَوش تبي تجربع معكم وأنـا بعد..

"ناديـا وهي تصـر على أسنانها": هيييييين نتفـاهم بعديـن..


صالـح: بـس لازم واحـد منكم يركب بـ حوض الددسـن عشان إذا لقينـا جرابيع يفتـح الباب للسلـق تنزل..

"ناظـروا ببعض فـارس وسعـد بتردد و حـسَ صالح إنهم خايفين.. كتـَـف يدينـه وهو عاقد حواجبه .. حركته ضحـَكت وتين وناديـا و صـاروا يأشرون بـ يدينهم لـفارس وسعـد يقولـون إيـوه"..

صالح: عيـب عليكم أستحوا على دمكم .. رجـــــــال وتخافـون..؟

"ناديا وهي كاتمه الضحكه": صالـح أنا أجلس بـالحوض بدالهم..

"ألتفـت عليها صالح وناظرها وصـدَ بسرعه": لا مشكـوره ناديـا.. بس شكلي راح أحـط السلق بالمرتبه الثانيه وهالحميـر بالحـوض..!

"أنفجـرت ناديـا بـ ضحكه قويـَه طيـَحت صالـح من طولـه .. أنبسط منها حيـل..!!
مـا كانت جريئه بـس خفـَة دم صالـح تجبرها لـ شـي مـا تقدر تمنعه..

"وتين تضحـك معها وتعلـَق على السلـق": تخيلي أنـا وإنتـي جالسـات بجنبهم..

"صالح بـمزح": لا تضحكين.. ترى لـك الشـرف ..

"عصـَبت وتين": أقلـب وجهك.. والله قرَفتـني منهم...

صالح: خـلاص أركبوا مـا نبي أحـد بالحوض بس الشرهـه على الطعـوس هذولا.. والله مـا أنساهـا لكم..


"حـركوا السياره بعد مـا جلس فـارس قدام وناديـا وراء صالح و وتيـن وسعد جنبها.. بعد دقايق صـاروا بعيد عن المخيـم بأمتـــــــار"..


فارس: جربـوع جربـوع خالي هذاك على اليمين..

"هـدَأ صالـح من السرعه وهو يضرب على بـاب السياره بقـوووووه ويقول": صدفـــــــه .... حولـــــــي!!!





ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ






×× نهايــــــــــــــــة البارت الســـــــــــــــــــــادس ××

عز نفسك و أبتعد
03-27-2009, 06:43 AM
لااااااااااااااااااااااااااااااااا



ليش خلص البارت.....؟؟؟

وآآآآآه بس يجنن .. ينعن شتل الكاتبــــــه قسم مبدعه ~~> صرت أسولف زي ناديا ههههههههههههههه

فطست ضحك على صالح والسلق .. مو معقوله فيه أنسان بالدنيا مثله كّذا .. على قولة ناديا عيبه أنه مايهتم بنفســــه !!


لبى قلبـــــــــــــــــــــــــــــــه عمر يانااااااااااس قسم يجنن .. وينعن شتله بعد :0153: .. حرام يحب وتين متى يتزوجها؟؟ ~~> مسويه روح رياضيه انا ووجهي عادي يآخذها هههههههههه ..
مسجاتهم تجنن .. فكره خطيررررررره ..

وش أقول غير أبداع .. وعساها تكفي هالكلمه ..

أنتظر تعليقاتكم ؟؟

أحلااااكم وأتحداااكم
03-27-2009, 08:19 PM
تسلم يدينك عن جد إبداع

وهـ ياقلبي على عمر ياخذ العقل ثقيل ورزانه وكشخه
:079:
آما صآلح نفس طينه اخوي والسلق مزيوون بس مايهتم في نفسه الله يعين اللي بتاخذه

ننتظرك يالغلا

:0153:

ورد مطير
03-27-2009, 11:49 PM
يسسلمو احلى بارت ..... نبي بارت طووووووووويل مره

ليتل برنسيس
03-28-2009, 12:53 AM
مرررره البااااارت خطييييير
واتحمست معاهم يلا متى يرجع عمر ويخطب وتين
مدري قلبي قارصني احسهم ماحيتزوجو
وترى متعب حيحب هناء وصفاء حتجنن >>تحسب نفسها الكاتبه
يلا نبغى بااااارت
مرررره يسلمو عز نفسك وابتعد وبليز لاتتأخري علينا

آنا الملاك الساحر
03-28-2009, 11:25 PM
روعهـ .. مرررررررره جنآآآآآآآآآن..
ننتظر القادمـ بفارغ الصبر >> ولو إني ما أعرف السلق ,, بس حبيتهـ من حبي لـ آبوصلوح..
ودي..

عز نفسك و أبتعد
03-28-2009, 11:49 PM
تسلم يدينك عن جد إبداع




وهـ ياقلبي على عمر ياخذ العقل ثقيل ورزانه وكشخه
:079:
آما صآلح نفس طينه اخوي والسلق مزيوون بس مايهتم في نفسه الله يعين اللي بتاخذه


ننتظرك يالغلا



:0153:




مااااااااني وخري عن عمر ... مو أتفقنا أنه لي .. وإلا ترا بزعل دوري على غيره هههههههههه :088:


اما السلق تووووووحفه .. المفروض حاطين لنا نموذج لهن عشان نشوفهن خخخخخ ~~> لنا الشرف على قولة صالح


أما أخوانك شييييييييء~~> يعني فله ..


أجل صاروا مشهورين من عقب الروايـــــــه وهــ بس ^ـــــــــــــــــــــ^

عز نفسك و أبتعد
03-28-2009, 11:52 PM
يسسلمو احلى بارت ..... نبي بارت طووووووووويل مره

ومننا للكـــــــــــــــاتبه :(..

وأنا بعد أتمنى بارت طوييييييييييييييل لبكره ..

ياختي ما أشبع منها ..

عز نفسك و أبتعد
03-29-2009, 12:02 AM
مرررره البااااارت خطييييير
واتحمست معاهم يلا متى يرجع عمر ويخطب وتين
مدري قلبي قارصني احسهم ماحيتزوجو
وترى متعب حيحب هناء وصفاء حتجنن >>تحسب نفسها الكاتبه
يلا نبغى بااااارت
مرررره يسلمو عز نفسك وابتعد وبليز لاتتأخري علينا


أوممممممممممما توقعاتك تخووووووف:059:


يابت تفائلي لا تخوفينا معاك......


بس أنا حاسه أن متعب حيتزوج صفاء لأن مستحيل يتزوج وحده شايفه نفسها عليه ..
وصفاء مرررررره تحبه يعني أكيد راح يفكر فيها ..؟



الله يسلمك يالدوبااااااااااااااا وان شاء الله مارح أطول ..

عز نفسك و أبتعد
03-29-2009, 12:05 AM
روعهـ .. مرررررررره جنآآآآآآآآآن..
ننتظر القادمـ بفارغ الصبر >> ولو إني ما أعرف السلق ,, بس حبيتهـ من حبي لـ آبوصلوح..
ودي..


وانا بعد حبيت السلق ^ـــــــــــــ^ .. لو عمر يحبها كان تحطمت زياده بس مو برستيجه السلق لبى عنونه يزنن :)

حياااااااااااك .. وان شاء الله ما أطول بالبارت ..

ليتل برنسيس
03-29-2009, 01:51 AM
هييييييييي مو ملاحظه انك دايما تقوليلي دوباااا خخخخخ
ممكن اعرف اش هيا دي السلق انا ماسألت الا لما
شفت انو في احد زيي مايعرفها خخخخ
هيا حيوان اكيد >>احلفي بس
بس من اي فصيله ؟؟؟

عز نفسك و أبتعد
03-29-2009, 05:36 AM
هييييييييي مو ملاحظه انك دايما تقوليلي دوباااا خخخخخ
ممكن اعرف اش هيا دي السلق انا ماسألت الا لما
شفت انو في احد زيي مايعرفها خخخخ
هيا حيوان اكيد >>احلفي بس
بس من اي فصيله ؟؟؟



:061::061::061:~~~> ميته ضحك عليك ..


خلاص يارشيقــــه .. ولا تزعلين ..



السلق من فصيلة الكلاب لأنه يشبه الكلب بشكله .. ودي أجيب لك صوره بس أخاف تتقرفين منها :032:

ورد مطير
03-29-2009, 07:45 PM
يسسسلمؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ متابعه ..

شبابيهـ بكيفيـ
03-29-2009, 09:44 PM
روآيــــــــه روووووعـه خصوصآ صآلح فديتــه مهبوول



مثلي بس انا اوووب رآعية سـلق :028: :028: ..


امـآ عوووومــر وهـ بس ياليت من يسوي

له مكس مع صآلح يارب ترزقنـأ نفــر مثـله ,

<<< بتكفخني عز نفسكـ , :048: ,,


يلالالا ننتظــر البآرت بقوووهـ :029: ,,

ليتل برنسيس
03-30-2009, 12:32 AM
:061::061::061:~~~> ميته ضحك عليك ..


خلاص يارشيقــــه .. ولا تزعلين ..



السلق من فصيلة الكلاب لأنه يشبه الكلب بشكله .. ودي أجيب لك صوره بس أخاف تتقرفين منها :032:






كلاااااب ؟!! انا قلت يمكن غنمه >>بريئه
الا الا جيبي صوره بليييز
والله انك ياصالح مدري كيف بالله ابعدو عن عمر لايخرب :067:

آنا الملاك الساحر
03-30-2009, 02:47 AM
لا لا لا لا لا ..
آصحكـ تجيبي صورهـ ..
آرسليها على الخاص ..
ياويلكمـ ..
ترا ماني نايمهـ الليل ..
وغلاتي أمي بتأجي عليكمـ ..
تكفووووووووووووووووونـ لا تحطوووون صورتهـ ..
يمآآآآآآآآآآآآآآآهـ ..

عز نفسك و أبتعد
03-30-2009, 04:41 AM
يسسسلمؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤؤ متابعه ..


ورد مطيــــــر

حيآآآك يالغاليـــــــــــــــــــــــــــه :)

عز نفسك و أبتعد
03-30-2009, 05:18 AM
روآيــــــــه روووووعـه خصوصآ صآلح فديتــه مهبوول



مثلي بس انا اوووب رآعية سـلق :028: :028: ..


امـآ عوووومــر وهـ بس ياليت من يسوي

له مكس مع صآلح يارب ترزقنـأ نفــر مثـله ,

<<< بتكفخني عز نفسكـ , :048: ,,


يلالالا ننتظــر البآرت بقوووهـ :029: ,,



شبابيه بكيفـــــــــــــــــي

يالله حيها الشماليـــــــــــه ههههههههههههههه ~~> أقلد صالح:061: ..

أوووووووخص يانتي تعرفين للسلق؟؟ أجل أشتري (نجمه ) من أبو عطـــــــــــا ههههههههههه

خذيها قبل يآخذها عمــــر ..

وتبين نفر مثل عمــــر ~~> قربي عشان أصطرك ... انا ماقلت لحد يقرب له؟؟:081:

أن شاء الله ماتطول علينا الكاتبـــــه خلاص هي وعدتنا الخميس ..

عز نفسك و أبتعد
03-30-2009, 05:23 AM
كلاااااب ؟!! انا قلت يمكن غنمه >>بريئه
الا الا جيبي صوره بليييز
والله انك ياصالح مدري كيف بالله ابعدو عن عمر لايخرب :067:

ههههههههههههه اووووووووووما غنمه بريئـــه؟؟ والله انتي الريئـــــــــه ياعمري عليك :051:..

ودي أجيب صوره بس جآآني تهديد وخفت :062:..

حرام عليك ليش تبين صالح يبعد عن عمر .. بعدين عموري يزعل ويصيح .. بس لا تخافين هو مع صالح يصير طعس ومع الناس يصير ذوووووووق لبى ذوقه :)

عز نفسك و أبتعد
03-30-2009, 05:25 AM
لا لا لا لا لا ..
آصحكـ تجيبي صورهـ ..
آرسليها على الخاص ..
ياويلكمـ ..
ترا ماني نايمهـ الليل ..
وغلاتي أمي بتأجي عليكمـ ..
تكفووووووووووووووووونـ لا تحطوووون صورتهـ ..
يمآآآآآآآآآآآآآآآهـ ..


خلااااااااااااص هونت ماراح أجيب صوره .. قسم خفت عليك لا يصير لك شي :)

ولا يهمك بس لا تجيبن لنا امك :0148: ..

منووووووووره يادوبا .. نوم العوافي والله

شبابيهـ بكيفيـ
03-30-2009, 09:03 PM
شبابيه بكيفـــــــــــــــــي



يالله حيها الشماليـــــــــــه ههههههههههههههه ~~> أقلد صالح:061: ..


أوووووووخص يانتي تعرفين للسلق؟؟ أجل أشتري (نجمه ) من أبو عطـــــــــــا ههههههههههه


خذيها قبل يآخذها عمــــر ..


وتبين نفر مثل عمــــر ~~> قربي عشان أصطرك ... انا ماقلت لحد يقرب له؟؟:081:


أن شاء الله ماتطول علينا الكاتبـــــه خلاص هي وعدتنا الخميس ..



عز نفسكـ انا اصلي شمـآليه :020: ...


ووهـ بس يا حبي له هالصـالح



وربي انه منسم ومخربهـا بس زحكـ و سلق ,,



انا ما اعرف للسـلق بس لعنون صلوووح نتعلم :061: ..



شرآيكـ يكوون لعوومـر توأم انتي لكـ الاصل


وانا لي النسخه :032: ,,


عز نفسك عوومر ما يصطر خليكـ مثـلهـ ..



<< خآآآفـــت الاخت :0129: ,,

ليتل برنسيس
03-31-2009, 12:35 AM
لا لا لا لا لا ..
آصحكـ تجيبي صورهـ ..
آرسليها على الخاص ..
ياويلكمـ ..
ترا ماني نايمهـ الليل ..
وغلاتي أمي بتأجي عليكمـ ..
تكفووووووووووووووووونـ لا تحطوووون صورتهـ ..
يمآآآآآآآآآآآآآآآهـ ..
لييييييش ترى مايخوف >>اشبك شفتيه
كلو حتت حيوان مابيخوفش
طيب غمضي عيونك والله اتحمسسسست اشوفو
يلا قولي طيب ولاتجيبي مامتك >>حسيت اننا رجعنا للابتدائي خخخخخخ

عز نفسك و أبتعد
03-31-2009, 04:46 AM
عز نفسكـ انا اصلي شمـآليه :020: ...


ووهـ بس يا حبي له هالصـالح



وربي انه منسم ومخربهـا بس زحكـ و سلق ,,



انا ما اعرف للسـلق بس لعنون صلوووح نتعلم :061: ..



شرآيكـ يكوون لعوومـر توأم انتي لكـ الاصل


وانا لي النسخه :032: ,,


عز نفسك عوومر ما يصطر خليكـ مثـلهـ ..



<< خآآآفـــت الاخت :0129: ,,


وآآآآآآآآآآآو وناســـــــــــــــه ,, قسم صرت أحب أهل الشمال من الروايــــــــــــه :)

لو عمــــر يحب السلق كان تعلمت عشانه :0153:

~~>> وتعاااااالي هنا .. أنتي ما تأدبتي تروحين وترجعين على عمر .. لااااااااااااا... انا لي الأصل والنسخــــه بعد (( طماعـــــــــــــه ههههههههههههههه))

ولبى عنونــــــــــــه اللي ما يعرف التصطير .. خلاص أذا عصبت عليك راح أناظرك فوق وتحت وأمشي واخليك .. ~~> شفتي الذوق كيف :0126:
حيااااك يالغاليه

عز نفسك و أبتعد
03-31-2009, 04:48 AM
لييييييش ترى مايخوف >>اشبك شفتيه
كلو حتت حيوان مابيخوفش
طيب غمضي عيونك والله اتحمسسسست اشوفو
يلا قولي طيب ولاتجيبي مامتك >>حسيت اننا رجعنا للابتدائي خخخخخخ


ليتل برنسيس

أبشررررري راح أجيب لك الصوره بالبارت الجاي إذا كان فيه طاري للسلق يعني ..
بس بعد ما تسمح لنا أنا الملاك الســـــــــاحر ..~~> وينها ترد لنا خبر أيوه أو لأ...؟؟

آنا الملاك الساحر
03-31-2009, 09:13 PM
لا لا لا لا لا لا لا ..
آانا آعتذر والله ..
بس آعرف نفسي والله آتحلمـ .. هذا إذا نمت ..
تدون آختي آش تقول :. جيبوا الصورهـ .. على رابط .. والي يبغى يشوفهـ يفتح الرابط..
فديتها عليها آفكار .. وهـ بس ,, ياحبي لها >> آكيد مو هي الي آنقذتني من السق..
والي تقول ما يخوف ..
كفآيهـ إنهـ يشبه الكلب .. وإذا مايخوف يقزز ..
ودي يالغلا .. ننتظر البارت ..
وحطي الصوره رابط .. عشان البنات حرآمـ يبغون يشوفونهـ ..
يلا وديـ ::ملوكهـ::..

قمر في دنيا قهر
04-01-2009, 12:56 AM
الا الا نزلي الصوره بلييز
<< ترا بس عناد في 88
88 ولا اهي ماعندها معند جدتي
بنتظارك ياحلوه

ليتل برنسيس
04-01-2009, 01:35 AM
لا لا لا لا لا لا لا ..
آانا آعتذر والله ..
بس آعرف نفسي والله آتحلمـ .. هذا إذا نمت ..
تدون آختي آش تقول :. جيبوا الصورهـ .. على رابط .. والي يبغى يشوفهـ يفتح الرابط..
فديتها عليها آفكار .. وهـ بس ,, ياحبي لها >> آكيد مو هي الي آنقذتني من السق..
والي تقول ما يخوف ..
كفآيهـ إنهـ يشبه الكلب .. وإذا مايخوف يقزز ..
ودي يالغلا .. ننتظر البارت ..
وحطي الصوره رابط .. عشان البنات حرآمـ يبغون يشوفونهـ ..
يلا وديـ ::ملوكهـ::..

يابنتي قوي قلبك اش دا كنت احسب نفسي خوافه بس
لما شفتك حسيت اني سوبر ومن خخخ
وبعدين لازم نشوفو عشان نكون على بصيره بكل مايدور في الروايه >>بدت تتفلسف
يلا عز نفسك حطي الصوره ملوكه قالت طييب
بعدين تعالي هنا جيبلك اسم دلع اسمك طوييل خخخخ

عبوره الحبوبه
04-01-2009, 07:29 PM
الرووايه خطيييره ياااشيخه
والله حركتاات اخذت فكره عن السلق
صوح حطى صوره براابط واللى يبغى يشوف يشووف واللى ماتبغى لاتشووف
نستنى الباارت
بلليييز ماتطوليش عليناا
انا يعجبنى صاالح شخصيتوا حلووه اهبل ويونس
وعمر روماانسى خليه لكى خخخخخخخخخخ
واتووقع ناادياا راح تحب صاالح وهو كماان
ووتين ماتااخذ عمر عشاان تصير الرواايه نفس العنواان
وامممممممم ومتعب يحب هنااء وصفااء تنصدم ويطلع متعب اصلن ماايحب صفااء
باانتظاار الباارت التاالى بفاارغ الصبر
يعاافيك ربى يااعسولتى!!

آنا الملاك الساحر
04-01-2009, 07:41 PM
يلا يلا ننتظركـ ,, والرابط ..>> مو الصورهـ الرابط آوكـ ..
ودي يالغوالي..

أحلااااكم وأتحداااكم
04-01-2009, 09:52 PM
ننتظرك وينك
لا تطولين علينا
:)

عز نفسك و أبتعد
04-02-2009, 01:09 AM
آنا الملاك الساحر ~~> أحلى أحلى ياشجآآآعــــــــــــــــــه خليك كذا دايم ..


قمر في دنيا قهر ~~> وهـ بس عليك أتركي العناد . والله لو تشوفين الصوره تكرهين العناد كله :061:

عبوره الحبوبه ~~> هلا فيك يالغلا .. اووووما توقعاتك شي .. بس تخيلي لو ميتو مايحب صفـــاء .. آآآخ بس قمـــــــــة القهـــــــــــــر:042: ..

صلوحـــــــــــي يآآآآآآه بس من يصدق أنو فيه أنسان بالواقع كذا شخصيتـــه .. خلاص الكاتبه فتحت عيوننا على اللي مثل شخصية صالح بالواقع .. أنهم ضالمييييين أنفسهم من ناحية اللبس والتصرفات بس من داخلهم قلب يجننننننن ؟



ليتل برنسيس ~~> دلعونـــــــــــي بـ زيزو .. قريب لأسمي الحقيقي :020:

أحلااااكم وأتحداااكم ~~> ابشرررررررري ^ــ^


وهذي الصوره .. بس ترا أنا ماااااااااااااااااالي دخل إذا تقرفتوا :)

بس أحسها من ريحة صالح الطعس هههههههههههههه

http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/181853884585155660.jpg (http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/181853884585155660.jpg)

ليتل برنسيس
04-02-2009, 01:21 AM
واااااااااااااا شفتوووووووو يازيزو ياربي والله انو زي الكلب
بس رجولو طويله خخخخ
هييييي هوا كلب طيب كيف >>ماهي مستوعبه
يعني صالح عاجبو شكلو يقرف ترى
مررررررره شكرا يازيزو ونستنى بكره البارت

قمر في دنيا قهر
04-02-2009, 02:50 AM
يسلمووو زيزو على الصوره ويشبه الكلب بس زي ماقالت سوسو رجوله طويله
وبنتظارك يا احلى زيزو

عز نفسك و أبتعد
04-02-2009, 07:44 AM
ليتل برنسيس ~~> خلاص شفتيه وأرتحتي ^ــــــــــــ^

بس ترا مايخوف حيل صح ..

لبى عنونك شفتي أني شاطره وأنفذ طلباك ..


قمر في دنيا قهر~~> أووووما رجوله .. من جد عجيبه أجل بعذره صالح يحب يجربع فيها :061:

أن شاء الله ما أتول عليكوووووووم .. بس الاقي البارت أسرقه واجيبه ...

آنا الملاك الساحر
04-02-2009, 02:33 PM
لا ننتظر البارت..
آرتحتوا يالحلوين..

قمر في دنيا قهر
04-02-2009, 11:15 PM
ويــن البــارت ؟؟؟؟
يازيزو؟؟؟؟؟؟؟

عز نفسك و أبتعد
04-03-2009, 12:37 AM
والله مدري عن الكاتبـــــــــــه لسه مانزلت شي :(..

والله كل شوي أشوف المنتديات اللي موجوده فيها الروايــــــــه مالقيت شي ..

بس ولا يهمكم ,, أول مايزل بارت ع طووووول أنزله حتى بدون ما أقرأه .. :062:

زيـــــــــــــزو

ليتل برنسيس
04-03-2009, 12:50 AM
مررررره قهر:059:
جايه وانا متحمسه

عز نفسك و أبتعد
04-03-2009, 12:54 AM
تيب خلوني أتأكــــــد من جديد


أن بعد متحمســــه .. لأن بكره وراي دوااااام .. وودي اقرأها اليوم :062:..

عز نفسك و أبتعد
04-03-2009, 01:23 AM
روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



للكــاتبـــه: ....¸•°أم الـظـفـايــر°¸•....



©الـــجـــــــ السابع ـــــــــزء©



وبنفس اليوم الأحـــــد ..



وتحديدآ فــــــي القريــــــات ..


"دخل أبو سطـام المجلس بعـد ما أنتهى من العشــاء .. وجلس مع أبو مشعل وخواته (رفعـه وقمـراء) و مشعـل.."


"أخذ مشعل القهـوه و وقف عند عمـَه أبو سطـام يقهويه": عسـاك مرتاح يا عمي..

"أبو سطـام وهو يآخذ الفنجـان": إيه الحمدلله دام هالوجيه الطيبـه قدامي والجلسه الحلـوه أنا مرتاح..

أبو مشعل: عسـاها دوم هالراحه ياخوي..

رفعه: ياليت جلستنا هذي كل يـوم أو على الأقل كل أسبوع مـو بالشهور..

قمراء: تعوَدنا مالنا حيله أنا بتبـوك وإنتي بالجـوف وفهد بالريـاض وسعد بالقريـات.. الله يستر مـا يصير بعيالنا كذا..

مشعل: ألحين صارت الوظـايف هي اللي تسيـَـرنا ما تخيـَـرنا .. هذا زمـان المـادَه يا عمتي ..

قمراء: الحمد لله إن أكبر عيالي يـدرس ثانويه يعني مـا بعد دخل جامعه ولا توظــَف أخـاف يتغـرَب عني..

"ضحك مشعل": هههههههههه طيب يا عمـَه مصيره يتخـرَج ويتوظف أجل بيقابلـك بدون وظيفه!!

قمراء: بـس يتوظف بتبوك ما يطلع عنها.. هذا إنـت عند أبوك وسطـام عند أبوه..

أبو سطام:لازم نتعود على هالغربه لأن الحيـاة يوم عن يوم تصعب وكل شي نبيه يمكن ما يصيـر لنا..

مشعـل: صـادق يا عمي.. وبعدين الحـرص والخوف مـا ينفع الولد إذا كبـر .. لازم نعوده يعتمـد على حاله وإلا كـان صار إتـَكالي وفـاشل ..

"رفعه بمـزح": فاشـل هاه .. أشوف عيـالك بكره شوف عيني تخـاف عليهم من الهـواء الطاير..

"أبتسـم مشعل": من الروضـه أدخلهم العسكريـه على طول مـا عندي وقـت ..

"ضحكت رفعه وهي تضربه على كتفه": ههههههه أعوذ بالله وش هالأبـو القاسي.. أجل هـوَنت ماني مزوجتك بنتي مهـــــا..!!!


"كشــَـر مشعل لا شعوريآ وصــــد.. أزعجتــــه بهالسيره ..
كانت مزحـــــه منها وقلبتها لـجـــدَ..
مهـا أكبر بنات رفعه عمرها 16 سنه.. مـو داخله مزاجه البنت أبدآ لأنها بنظـره صغيره وقلبها طفل ..

أكثر ما يزعجه بوجود عمته رفعه في بيتهم هو تصرفـات بنتها المراهقه اللي تحاول تبين نفسها قـدام مشعل بأي طريقـه ومشعل منتبـه لها وكآره حركاتهـا لأنه مـا يحب البنت الجريئه اللي حياها ضايع.. لكن ما عليها لـوم دامها تلاقي تشجيع من أمهـــــا...!!!"

"دخلت أحـلام المجلس وهي شايله صينية الحــلا"..

أبو مشعل: عـاشت بنيتي السنعه الله يعافيك و يقويـك..

"جلست أحـلام وهي تحط صحن الحـلا قدام أبو سطـام": عمي ذوق الحـلا شغل إيـدي إن شاء الله يعجبك..

أبو سطام: أكيد يعجبني دامها هاليدين الحلـوه مسويته..

أحلام: تسلـم عمي..

رفعه: بنتي مهــا وينها؟

أحلام: جالسه بالغرفـه..

رفعه: خليها تجي تجلـس مع عمها فهـد..

"أحلام ناظـرت مشعل وهو يلتفت على عمته بإستيـاء.. مـا تحترم وجوده وهذا الشي يضـايقه"..

"أحلام بـجرأه": عمتي مشعـل موجود و مهــا تستحي منه..

رفعه: مشعـل مثل أخـوها..


"أحلام بخاطرها": قـامت تحوس بالحكي.. يا زين جلسة الرياض بس ولا مقـابل عمـَـاتي هنا .. فوق الحكـره والكبـْت بعد جـُرأه وثقــالة دم!!

أبو سطام: بنتك مهـا وش تـدرس..

رفعه: بـثالث متوسط..

أبو سطام: أجل ماهي بالثانوي..

رفعه: المفـروض بـس هي رسبـت العـام..

أبو سطام: وش بلاهـا ما تبي المدرسـه؟

أبو مشعل: البلا بـأختك يا فهد.. مدلعتها على قلــَة سنـع .. البنت مـن هالحين تطـري الجلسه بالبيت وتتـرك دراستها..

"تضـايقت رفعه وأحلام تناظرهـا وكاتمه الضحكه": شـوَهوا سمعتهـا عند مشعل خخخخخخخ..

رفعه: هي تمـزح والله ما أخليها تترك المـدرسه..

قمراء: أقول فهد شخبـار بنتك وتيـن .. أشوف مـا تتصل على عمــَاتها ولا تسأل عنهن..

رفعه: والله يا فهـد بنتك من عرفتها وهي لا حس ولا خبر .. قطـوع ولا تسـأل عن أحد ..

أبو سطام: والله أدري إنها مقصـَره بس تخبرين بنـات هالأيام و مشاغلهن (دراسـه ومذاكـره) .. أنـا ما أشوفها وأجلس معها إلا سـاعه بالكثير ..

رفعه: ألحين أجـازه وش مشغلهـا بعد؟

أبو سطام: حقكـن علي أمسحنـَها بوجهي وأنـا أكلمها ألحين و أقول لها تتصـل عليكن..

"أبو سطام وهو يعطي مشعـل جواله": هاك يا ولـدي أتصل على وتيـن أنا مـا أعرف أقرأ..

"أخـذ مشعـل الجوال و دوَر أسمها و مالقى إلا (دلوعـــة أبوهـــا) توقـع إنها هـي وضغط أتصـال وهو حـاط السماعه بـإذنه ينتظـرها تـرد"..


"وتيـن بحماس و دلـع": هلا والله بحبيبـــي ودنيتـــي هلا بالغالـــي اللي وحشنـــــا مـــــووووت.........


"أستحـى مشعـل و أرتبـك وهو يعطي عمـَه الجوال": خـذ عمي ردَت..

أبو سطام: هـلا بنيتي وشلونك عسـاك طيبه..

وتين: بخير بـس ناقصنـا إنت بابا والله أشتقنـالـك..

"قـام مشعل وهو يحـط مفـاتيحه بجيب ثوبه ويمسك جواله بـإيده": أنـا أستاذنكم عندي مشـوار ضروري..

أبو سطام: الله معــاك..

وتين: تبي تقـفـل؟

أبو سطام: لأ مـا أقصدك إنتي .. أسمعـي عمـَاتك عندي خـذي كلميهن...........




§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§§


http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/5499609881456232744.jpg



© لا تحسب قلبي إذا أقفيـت قاســــي..
حنان هذا الدنيــــا سكن في خفوقــي
ولا تحسبني لا تأخرت ناســــي..
أنت الوحيــــد اللي له يزيد شوقـي
طيبك جبرني أجعلك فوق رأســــي..
وأبقى على مثــــلك حريص وشفوقي .. ©




"قـرأت وتين المسج وهي مستغربــه": وش الطـــاري.. ما خلصت من عمـَاتي اللي أكلووووني بالتشـرَه طلعت لـي هذي جاها الشـوق بعـد ..

"ناديـا وهي تآخذ منها الجوال": ميـن اللي طريتي على بالهـا؟

وتين: أحلام بنت عمي .. الظاهـر قـايم حظـي عندهم اليوم..

"فـارس وهو ماسك خشبه ويحـرَك الجمـر اللي قدامه وجالس مع سعـد و وتيـن وناديـا": من سافـرت مـا سألـت عنك صح؟

ناديا: أنت سكرتيرها الخـاص وإلا إيش.. وش درَاك إن البنـت مـا تسأل؟

"فارس بمـزح": أسـرار عائليه مالـك دخل..

ناديا: ههههههههههه تنكـَت إنت وهالفيس.. الظـاهر سلـق صالـح أثــَرت فيكم..

"سعد بحمـاس": يالله خلـونا نعيد سالفتنـا لمـا جربعنا وضاعـوا سلـق صالح ورجعنا للمخيـم بدونهن..

"أنفجـروا وتيـن وناديـا ضحـك.. للحين مـا شبعـوا تعليقات و ضحـك على صالـح وحركـاته"..

فـارس: سعـد.. أنتظر ألحين يجي خالي سطـام من مخيـم جيرانا ونقـول له السالفـه من أولهـا نضحـكه شـوي علينا ..


-: هـذا أنـا جيت ضحكوني..

" ألتفـتـوا على سطـام اللي كان لابـس ثوب بني ومتلثـم بشماغـه من البرد..
صـدَت ناديا وتغطــَت بسرعه .. وأستـأذنهم سطـام يجلس لأنه توقـع ناديا تستحـي منه و ناديـا تعتبره شي عـادي وبحسبة أخـوها"..

ناديا: حيـاك سطام خـذ راحتـك..

"جلس سطام بـدون ما ينـاظرها": الله يحيـيـك..

سعد: أقـول لـك وش سالفـة الجرابيع..
طلعنا بددسن أبـوي و لقينا جربوع ولحقنــــاه.. نادى صالح (صدفــــه) ونزلـت تركـض وراء الجربوع وفجــــأه أختفت صدفه هـي والجربوع ..
مشينــا ولقينا جربـوع ثاني ونـزل (ردَاد) يركـض وراه وفجــــأه أختفى هـو والجربوع ..

عـاد صالح ترك الجرابيـع وصار يدوَر على السلـق لأنهم ضاعــــوا .. وحنـا ذبحنـا الضحك ونعلـَق عليه ونقـول / عــطـوا ســــدَاح فرصـــه هههههههههههههههههه..

"أبتسـم سطـام وهو يناظـر بالأرض وكتوفـه تهتز _ ضحكته هـادئه مثل شخصيتــــه.. ألتفـت على سعد وهو مـازال مبتسـم": عـاد رجعوا وإلا للحين ضـايعات..؟

سعد: تصـدَق رجعنا للمخيم لقيناهـم قدَامنـا موجودات.. عاد كنا نكذَب صالـح لما قـال إنهم يرجعـون من أنفسهم ..

سطام: صالـح وينـه؟

سعد: تعشـَى و نـام..

فارس: مـا شاء الله على خالي صالح حياته حلـوه ودسمـه ما يحسَ بالمـلل أبدآ ودَي إذا كبـرت أصيـر مثله ..

سطام: هذا بـدل ما تتمنـَى تكون أحسـن من كذا ..؟

فارس: يعني أصيـر مهنـدس مثلك!

"سطام بتواضـع": مـو مثلي.. أفضـل مني بعد ..
وبعدين إنت بعد ما تتخرج إن شاء الله أختـار مجال طبـَي لأنه يناسـب شخصيتك أكثـر ..

"فـارس بإستياء": لأ مستحيل أكــره الطـب والمستشفيات والله طفشـت منها ..

سطام: صيدلاني أو فني تخدير أو أشعـه وفيه مجالات كثيره مـو شرط دكتور أو ممـرض ..

فارس: لأ أبي وظيفه أتعـب عليها وتضيـف لي شـي حلـو بشخصيتي وحياتي مـا أبي أتوظف لمجـرَد وظيفـه وبس..!

"أُعجب سطام بتفكيـره": مثل ايـش؟

فارس: أبي وظيفه أكتسـب منها قـوَة بالشخصيه و هيبـه.. ومنها تكبر مكـانتي بالمجتمع يصير الكـل يحسب لـي حساب .. يعني لـو أخذت شخصيـة خالي صالـح وأخذت طموحـك وأبداعـك بشغلك أنجـح بحيـاتي .. شفت إن التنـاقض يـُنتـِج أبــــداع؟

"أبتسم لـه سطام": مـا شاء الله فـارس تفكيرك منطقي و رآقي ..أنـت إنسان طمـوح_

"وتيـن وهي متفاجأه": يالــدُب مـن وين لـك هالتفكير.. تخطــَط من ورآي.. بـس تعجبني والله إنـك ذكــي..

"أستحى فـارس": وش جآني؟ أول مره أتجـرأ كـذا..

سطام: الحمدلله طمنتـني عليك .. تربيتنـا فيك مـا ضاعت.. خلـَك على ما أنـت عليه وكل أحلامك بتحقـَق بإذن الله دام عندك أصـرار و عزيمـه..

"ناديا وهي تهمس لـوتين بمـلل": إنتم كـذا جلساتكم دايم كلها فلسفه؟ أحس نفسي بـ دوره لطـارق السويدان!

"أنفجـرت وتين بالضحك وهي تضرب يدهـا بيد ناديا اللي تضحك معها و نست اللي قدامهـا..
ناظرهم سطـام بطرف عين وقـام وهو يستأذنهم"..

"وتين بـإحراج": آسفه سطام بس نـدَوش قالت شغله تضحك..

"سطام وهو يناظـر ساعته": ولا يهمـَك .. الساعه 10ونص الحين .. بعد سـاعه راح أطفـي الـماطور .. تصبحون على خير..

"راح سطـام والتفت سعـد وهو يتحلطـم": يطفـيه بدري مثل أمـس عشان ننـام.. بس والله مـا أنام لييين الفجـر..

فـارس: أتحداك تقـول هالكلام قدامـه .. مستقوي مـن وراه بس ..؟

ناديا: عآتي نسهر على ضـوء النـار مثل أمس..

سعد: طيب يالله خلونـا نعيد سالفتنا لمـا جربعنا وضاعوا سلـق صالح ورجعنا للمخيـم بدونهن..

الكـل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه...



££££££££££££££££££



يــــــوم الأثـنـيــــن

8 ذي الحجــــــه..



-: يالله حيـها..

"أبتسمت أم سطـام لـصالح اللي كان توَه صاحي من النـوم ودخل الخيمـه يفطر معها": هـلا بك يا ولدي ..

"صالح وهو يجلس بـ نشاط وحيويـه": شلـون صحتها الغاليه..

أم سطام: بخير الله يسلـمك..

"صالـح وهو يرمي الزيتونه بـفمه": متى صحيتي؟

أم سطام: صحيت بـدري.. أنت شبعت نـوم؟

صالح: إيه والله 12سـاعه من العشره للعشره نـوم..
يمه.. أبسألك .. ولـد جيرانا للحين يـأذن للصلاة..؟

أم سطام: قصدك محمد؟ أيه ما شاءالله عليه دايـم يأذن للصلاة هنا بالبـر ويصلـَون الشباب والشيـَاب جماعـه بين المخيمات..

صالح: الله يجزاه خير.. سمعتـه الفجر وصحيـت وصلـَيت بالخيمه نسيـت إنها جماعه ..

أم سطام: لا يـا ولدي لا تنسى تصلـَي جماعه ترى لك أجـر فيها..

صالح: إن شاء الله .. أصلآ مقصـَر بحق الجيران هـنا ولازم أزورهـم وأسأل عنهم هـذا واجب..

"قـام صالح وهو يستأذنها": طيب أنـا بآخذ السلق لـمخيم الشباب مـا أطوَل نص ساعه و أرجع.. تـآمرين على شي..

أم سطام: مـا أفطرت أجلس شوي..

صالح: مـا أشتهي.. فمان الله..

أم سطـام: الله يحفظـك..

عز نفسك و أبتعد
04-03-2009, 01:26 AM
بعد ماصحوا وتين وناديا.. صلوا الظهر وراحوا بسرعه لفارس يطلبونه (جواله ودبابه)!!
http://m002.maktoob.com/alfrasha/up/1385746301490715783.jpg




فارس: دبـَابي إيـه .. بـس جوالي ليـه؟

"أحتـارت وتين وش ترد عليه": أأ.. أنا جوالي مـا يدق مدري وش فيه بـس يرسل!!

ناديا: فـرووس عاد لا تكثر أسألتـك..

"عطـى وتين الجوال و ناديا الدبـَاب وقال بـمزح": وإنتم لا تكثـر طلباتكم ترى للصبر حـدود..

"ضحكت ناديا": هههههههههه أوووخص يا أنـت والله إنك مـو سهل..

"وتين كانت ماسكه الجوال و تناظر بالأرض بـ حيره وتفكـَر بخاطرها": ليـه مصـرَه أعتذر منه وأنا مـا غلطت؟ لو أرسلـت راح يفهم إني أركـض وراه وهو أصلآ حـب فيني خجلـي ليه أضيعـه وأغيـَر قناعـاته فيني؟

"فارس وهو ماشي": أنتبهي للدبـَاب سوقي بركاده..

ناديا: أبشـر من عيـوني..

"صـاحت وتين": لحظــــه فـارس!!

"ألتفت عليها فـارس بتعجب": سمـَي..

"وتين وهي تعطيه الجـوال": خذه مـا عاد أبيه لأني ابي ألعب بالدباب..

"أخذه فارس ومشى لـجهة المخيم": براحتـك..


"ناديا بـقهر": ليــه رجعتيه؟ قسم غبيـَه..

وتين: لأ ندوش مستحيل أرسل لـه.. أخاف يفهمني غلـط و مابي أكسـر الصوره الحلـوه اللي مآخذهـا عني ..

"تنهدت ناديا وهي تجلس على الدباب": آآآه بس.. أنـا اللي كسرت صورتي أمـس بدون قصـد و ربـي مـا كنت حاسه بنفسي!

"تفـاجأت وتين": وش قصــدك؟

"ناديا بحيره": أمس لـما طلعنا مع صالـح ولقينا جربـوع من الحمـاس اللي فيني ومع الصـراخ والضحك بالسياره ضربـت كتـف صالـح بقوَه وأنا أطلبه يلحـق الجربوع من جهة اليسـار .. قسم طــاح وجهي لما ألتفـت ونـاظر بكتفه تشوفيني بعدها مـالي لا حس ولا وجود..

"أبتسمت وتين وقطعت الأبتسامه بضحكه عاليه": هههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههه..

"ناديا وهي تعقد حواجبها": ليـه الضحـك؟ أنا متفشـله وإنتي تضحكيـن؟..

وتين: من اللي يتفشــَل ويخـاف ناديـا؟ لااااااا مـا أصـدَق..

ناديا: لأ صدقي.. لا تحسبيني قويـه.. ترى أنـا بس لســــان وإلا بمواقـف مثل كـذا أبلع العـافيه..

وتين: والله حسـَيت فيك أمـس بالسياره إنك هـديتي فجـأه ونسيت أسألـك..
بس تطمنـي صالح ما يركـَز!!

ناديا: شلـون يعني؟

وتين: يعني مـا راح يحكم على شخصيتك خطـأ ولا يفكـَر كثير بالعكس هو مطنـَش على طـول..

ناديا: بس هـو ألتفت و ناظـر بكتفـه؟

وتين: ردة فعل طبيعيه .. إنتي لـو تضربيني على كتفي راح ألتفـت و أناظـرك عآدي..

"ناديا بـإرتياح": طمنتيني .. خبـرك عاد أنا مـو ناقصه.. عندي غـوالي يغارون علي من الهواء الطـاير..

وتين: الله يدوم هالغيره بس مـا ندري وش نهايتها..

"أبتسمت ناديا بـفرح": يارب يارب خيــــر ..




~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~





© مــا ضنـَها تدري عن اللي بـ /قلبـي
أنـا بـ قلبـي شي وبـ قلـبها شـي

رعشـة خفـوقي ترجمـت فيـض/ حبـي
قلبي يبيهـا ..البـلا قلـبها هـي...؟؟ ©




"سكـَر عمــر القلم و رماه على الطاولـه .. وأخذ الجريـده و رمـاها بعد وهـو يآخذ نفـس طويـــل": آآآه..

"ماجـد وهو منسدح يناظر الــTV‏"‏: سلامتـك مـن الآه..

عمر: أحـس إني مختنق ودَي أشـم هواء..

ماجد: رح أجلـس على البلكونه مع فيصـل خرَب عليه جـوَه..
تلآقيه حـاط الجوال بأذنه وهـآت يا هياط.. مـا سلموا بنات مصر من سوالفـه..

عمر: هذا من جـدَه مضيـَع فـاتورته على خرابيـط..

ماجد: ولـد شيـوخ وشبعآآآن .. إلا إنـت وش فيك طفشـان؟

عمر: أحس ملـَيت من مصــر .. يا ولد صغيره وضيقـه ومـا تشرح الصـدر..

ماجد: شكلي أنـا راح أتـوب أسافر معـك إنت و فيصل..

"أبتسـم عمر": ليـه يـالغـالي..

ماجد: أنت ثاني مره تجي لـ مصـر وزهقـان و ودَك تغيـَر عنها وفيصل عـآشر مره يجي ولا يزهـق من الهيـاط على البنات.. وأنـا أوَل مره و تووووبه اجيها والله كرهتها لأنها تذكـَرني فيكم..

"ضحـك عمـر وهو يقوم و يوقف قبال مـاجد": ههههههههه سلامتـك من الكـُره.. ولا يهمـَك نطلع نتمشى الحيـن المهم إنـك تستـانس..

"ماجد وهو يمثـَل عليه": لأ خلاص مـابي أطلع خلـَني جالس هـِنا منحكر ومنثبر لـما ربنا يفرجها و نسـافر..

"ضـربه عمـر على رأسه": أقـول بس قـم بدَل ملابسك خلنا نتمشى على البحـر..





^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^^






الساعـــــه 10 ونص بالليل..


كـانوا وتين وناديا يتمشـون حـول المخيـم..

ناديا: أوووب وش ذي السيـارات اللي عند خيمـة الرجـال..

وتين: هذولا أصدقـاء صالـح من خمس دقايق وصلـوا و ناويين على سهرة ليـن الفجر ..يااااابختهم .. ليت تصيـر فيه جمعة بنـات مثلهم بالـمخيم..

"ناديا وهي تضحك": شوفي سيـارة الليموزين ههههههههه.. مـا يجربع فينا حـول المخيم بخمسه ريال ..

وتين: ههههههههههه هذي أكيد سيـارة أبو عطـا..

ناديا: أخووووص يا إنتي تعرفينهـم؟

وتين: البركه بـصالـح سوالفه عنهم مـا تخلص..

"ناديا وهي تسحب يـد وتيـن": تكفين تعـالي معي نشوف أشكالهـم..

وتين: أخـاف يشوفونـا؟

ناديا: شـراع الخيمه مفتـوح وإحنا راح نوقـف بعيد بمسافه بالظـلام.. بس إذا أحـد صادنـا نقول إننا نتمشـى..

"وتين بضيق": لـو عمـَوري معهم كان رحـت طيرآن بدون وعي عشـان أشوفـه..

"ناديا وهي كاتمه الضحكه": مسكينه مطنـَشها وتفكـَر فيه بعد..

"دزَتها وتين بـقهر": لا تقوليـن كذا ترى أزعـل..

ناديا: أمــزح .. أمــزح ..


"مشـوا وتيـن و ناديـا و وقفـوا قبـال الخيمه بس بعيـد شوي و يناظـرون بالشبـاب"..

"ناديـا بـهمس": ينعـن أوم القـراوه يا نـاثوووو ..

وتين: يـآه مو لهالدرجه أهمـال المظهر أحسـَهم طعووووس..

ناديا: مـن جـد .. غريبيـن..

وتين: نفسي آخذهم (بصراحه أحلى مع جويل) تنفـض أشكالهم شـوي..

ناديا: إيه هيـَن عشان تهرب جويل و يتوقــَف البرنامج ويمكن تقفـل قناة الـــ MBC‏ بعد..




"قــَربت ناديا تبي تشـوف اللي جالس بالزاويـه..


فجــــــــأه تسمـع أصـوات السلـق وهي تنبـح بقـوووه..



صـرخوا هي و وتيـن صرخــــه وحــــده و هربوا لـ داخل المـخيم و صار يتهيأ لهـم إن السلـق تلحقهـم..

فـــز صالـح وطلع من الخيمه وهو يأشـر للشباب يجلسـون لأنهم يبـون يطلعون معـاه على بـالهم بـيفزعـون له وصالح متفشـَل لأن أصوات البنـات عااااااااليه...

فتـح حبل (صدفـــــــه) اللي كانت مربوطـه وأخذها معاه داخل المخيم ونــــاوي شــــر بالبنــــات!!!!



وصلـوا وتين وناديا لـوسط المخيم وهم يلتقطـون أنفـاسهم من الخوف والركـض بنفس الوقت.. طـاحوا على الأرض وكل وحده تحـاول تهدَي من الثانيه..

دخـل صالح وهو يتلفـَت يدوَرهم وشافهـم جالسات بالأرض.. نـادى بصوت عــــــــالي وبنبرة غضـب: وتييييييــــن وتييييييــــن...!!!!


"خـافت وتيـن": ياويلــــي يا ندَوش جـانا..

"عـدَلت ناديا الطرحه وغطـَت وجهها بسرعه و إيدينها ترجـف من الخوف": ولا يهمـَك خلـَيه علي..

"وقفـت وهي تمسـك يـد وتين توقـف معها"..

وتيـن: يوووووه جايب السلقـه معه الله يستـر..


"صالـح وهو يقرَب لهم ويتكلـَم بعصبيـه": ليييييه تصرخيـن من شوي هاااااه .. صـوتك عـالي فشلتيني عند الشبااااااب.. أسـاسآ وش جـايبك عند الخيمه مـا تتركين حركـات اللقافه..؟

"ناديا حبـَت تحرجه": تقصـدني أنـا؟

"صالح بدون نفس": ما كلمتك أنـا أكلـَم الزفت هذي..

ناديا: بـس أنـا اللي صرخت مـو وتين ولك حق تقـول عني زفـت وملقوفـه وقليلة أدب بس صدقنـي م........

"عصــَب صالح و قـاطعها": أكلـَم وتين ما أكلمك إنتــي..

ناديا: وش ذنـب وتيـن طيب أقولـك أنا اللي صرخت ويحق لك تهزأني بعد .. مـا ألومـك بصراحه لأني غلطـت ..

"صـد صالح وهو يآخذ نفـس و منحرج منها": لاحول ولا قـوة إلا بالله.. يا بنت الحلال إنتي برى السـالفه خليني أنـا و وتين نتفـاااااااهم..

"ناديا وهي توقـف قدَام وتين اللي مـاسكه نفسها لا تنفجـر بالضحك": لا تظلـم وتين وإن كان جبـت السلقـه معك تعاقبني! عآآآتي مـا عندي مانع بس لا تدخـَل وتين بـسالفه مالها شغل فيها حرآآآم..

"صــــد صالح وبخاطره يشوتهـــا بــرا الـمخيم ويطلـَع القهـر اللي فيه بـ وتين..
بـس ناديا كانت ذكيـه وقدرت تمتـص غضبه بـإسلوبها معه..

ظـل واقف ومحتـار وقطع حيرته صدفـه وهي تنبـح.. ألتفت عليها وضربها على رأسها": أنكتمـي إنتي ..

"ناديا بصوت شبه ضاحك": خلـَها تفضفـض أكيد معصـَبه مثل راعيها..

"صالح بـخاطره": يــاربي من ويـن طلعت لـي هالبنت ..!

"وتين كانت تراقـب ردَة فعله تنتظـره يهدأ عشـان تتكلـَم .. تعرف أن قلبـه أبيض ولـو قسى ماهـو لايـق عليه .. وبسرعه ينسى": آسـفــه صالـح..

"صالح وهو يخزَها": سلامـات تـوَك تنطـقين..!

"ناديا بـحماس": شفـت مع إنها ما سوَت شي بس تعتـذر منك..

صالح: طيب طيب أتمنى هالغلطـه مـا تتكرَر..

ناديا: لا ولا يهمـَك .. أصلآ أنـا بكره راجعه للخرج أريحكـم مني ومن أزعاجــــــي ..




"عطـاها ظهره ومشى لـجهة خيمة الشبـاب بدون ما يرد.. أنخطف وجهه وجاءه شعـور غريـب عجز يفسـره"..!!!


"ضـحكت وتيـن وهي تضرب يدها بـيد ناديا": يآ عمـري عليك والله رهيبه كـذبتي الكذبه وصدقتيهـا هههههههههههههههه..

ناديا: ألحـين بدل مـا يعاقبنا راح يعاقب السلـق ويحط الحـرَه فيهم ههههههههههههه..

وتين: أحس إنها هذي حـُوبة الشبـاب وربي عـاقبنا لأننا نستهزأ فيهم.. تـرى الرجال مخابر مـو مناظر والدليل صالـح وطيبة قلبه وحنـَيته والله أحرجني بـإخلاقـه..

ناديا: صـادقه.. وأنا ما قصـَرت أحرجته زيـاده بس ما بغيته ينكـَد عليك مزاجـك لأن بكره الصباح راح ارجع للخرج و ودَي أستانس معـك لآخـر لحظه ..

وتين: يا حيآتي والله أنبسطـت بـوجودك معاي بالبـر .. كان هـمَ و إنزاح لما أفكـَر أقضي وقتي لحـالي.. بـس جابك الله يآآآلبى هالجيـَه..

ناديا: و أنـا بعد أحس إني بطيـر من الونـاسه.. طيـَحت كل اللي براسي و روَقـت عالآخر..

وتين: بكره عاد نرجـع للبيت عشان نصوم عاشوراء .. وبعد بكـره العييييد..

ناديا: يـارب يكون آخـر عيـد تقضينه مع أهلـك والعيـد الجاي عند زوجـك..

"وتيـن وهي تضحك": ههههههههههههههههه آميـن..



===========================
يـــوم الخمـيـــس..

11 ذي الحـجـــــه





© راجع بـ شـوقـي و لهفتــي .. من غربتـــي ..
راجع لـ ربعي وديرتــي .. و محبوبتــي ..

إيــه يالريــــاض أنا راجـــع ©...



"وقف عمـر بالمطـار وهو يسحب شنطته و يتلفـَت يدوَر على صالـح.. و شـافه مقبل عليه من بعيـد بـحماس.. أبتسـم عمـر أبتسـامه عريضه وهو يتـرك شنطتـه ويلمـَه بقـوه"..

"صالـح وهو يضرب على ظهره بـخفَه": نــوَرت الريــــاض يالغـالي..

عمـر: منوره فيك يـالذيـب..

"صالـح وهو يمسك عمـر من كتوفه": أحـس معك ريحـة مصـر..

"أنفجـر عمـر بالضحك وهو يضربه على راسه": هههههههه إنت مـا تترك هبالـك.. اللي يسمعك يقـول إنك مطيـَح بـمصر..

"سحـب صالح شنطة عمـر ومشى معه للبوابـه": أسـألـك بالله مـاني حليـان..؟

عمر: هههههههههه لأ.. بـس ..الله يعطيك من الحـلا ..

صالح: ضف وجهـك ..

"نـاظره عمـر بـشك": أبو صلـوح شكل وراك سـالفه يعني أنـت من متى يهمـَـك الحـلا..؟

صالح: شـايفني حرمه أهتـم! بس كـذا سألت من بـاب الإستهبال .. أشطـب..!!

عمر: أشطـب بس بعد مـا أعرف وش سوَيـت بـغيابي..

"أبتسـم صالح": كـل خير ..

عمر: أبسألك .. عمي فهد مـا وصل من القريـات..

صالح: بعد المغـرب يوصل إن شاء الله..
والله أحترت أجي للمطـار آخذك وإلا آخذ أبـوي..
عقـب قرَرت أختارك وأخلي أبوي وأحلام على سطـام..

"عمـر غمـز له يبي يستفـزَه": أحــــلآم هـاه..
قـول الحقيقه كنت تبي تآخذ أحلآآآم وأبـوك وإلا توهـَـقـت فيني؟

"وقـف صالح وهو يدز عمـر لوراء بـعفويه والنـاس واقفيـن يناظـرون فيهم": روووح أرجع لـمصر خلآآآص فـااااارق الريـاض .. مـا نبيــك..!!!

"ضحـك عمـر وهو يركـض بـخفه يهرب منه": هههههههه أعتـرف أنـا وإلا أأأأ ههههههه..

صالح: مـالك دخـل ..



.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°

عز نفسك و أبتعد
04-03-2009, 01:27 AM
وبعد ســـــاعـــــآت..

وبنفس المكـــــان....



"أبو سطـام وهو يمشي و معصـَب": أعـوذ بالله من هالطيـاره أدوخت راسي الله يدوخهـا..

"أحـلام وهي تمشي وراه و مبهـوره من فخـامة المطـار .. تتلفـَت وتناظـر بكل تفاصيله": بالعكـس حلـوه..

أبو سطام: منيـن لها الحلا.. يازين السيـاره بـس..


"وقف أبو سطـام وهو يتلفـَت يدوَر سطام .. لقى موظـف واقـف قدامه معطيه ظهره.. نـاداه بصوت عـالي": أنـت يا ولـد ..

"ألتفـت الـموظف على صـوته وهو سـاكت ويأشـَر على نفسه"..

"شهقـت أحـلام لمـا شافته وهي تتـأمل فيه و بخـاطرها": يـاويلي يـازينه.. أحلـى أستقبـال مـر علي بحياتي.. يشبه الشـاعر (الشلـفـان) اللي بـمجلة فواصل؟

أبو سطام: إيـه أنت فيه غيـرك..

"أبتسـم الموظف": المطـار مليان حولـك يا عمـي ..

أبو سطام: مـا شفت غيرك .. المهم أبي أروح لـولدي سطـام منين أمشي يمين وإلا يسـار..

الموظف: هـو ينتظرك هنـا..؟

أبو سطام: الظـاهر أنه هنا .. أنا قبل مـا أمشي من القريـات كلـَمته وقلت له يجي..

الموظف: طيب تعـال معاي يمكـن تلاقيه ينتـظرك ..


"مشـوا أبو سطام و أحلام وراه و فعلآ لقـوا سطـام ينتظرهم .. سلـَموا على بعض و شكـروا الموظف ورجعـوا للبيت"..




ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ




"دخـل فـارس البيت مع وتيـن و هـُم شايلين أكياس من بـنـده..
أشترت وتيـن أكل وحلويات لـثلاَجة غرفتهـا لها ولأحلام وكانت من الصبـاح مرتـبه الغرفه و مبخرتها وعـازله أغراضها الخاصه و حاسبه حسـاب لـتصرفات احلام لأنها خايفه منها عقـب آخـر موقف بينهم"..

أم سطـام: الظـاهر ثلاجتك مـا تكفي كل هالأغـراض اللي جبتيها .. مـا خليتي شي بـ بنده ..

"وتيـن وهي ترمي الأكيـاس بالأرض وتعلـَق عباتها وطرحتها": عشـان أحلام إذا تبي شـيء تلاقيه بـدون مـا تطلب..

"فـارس وهو يعطيها الأكيـاس اللي معاه": مهتمه فيها بـزياده .. عاد أحسـَها مـا تستاهل لأنها من سـافرت ما سألت عنك ..

وتين: براحتها .. أنا كل اللي أسويـه عشان خـاطر أبوي لأنه وصـَاني عليها و بعدين كـافي القريـه اللي عايشه فيها أبيها تشـوف الدنيا هنا ..

فارس: يا طيـب قلبك يا وتين تذكـَرني بــــ....... وإلا بـلاش أقـول..

"طيـَرت عيونها وتيـن ومسكـت يـده وهي تسألـه": مــيــن؟

"أبتسـم فـارس": ليه تبيـن تعرفيـن..

"وتين صـارت تنطـَط وتـلح عليه بـقهر": مين مين والله مـا أتركك لمـا تقول لـي ميييييين..

"ألتفت فـارس على جدته": الحمدلله والشكر أنهبلـت يا جـدَه..

أم سطام: أقـول روحي جهزي صحون الحلا بـدل الهـذره الزايده ترى سطـام من شوي كلمني يقـول إنهم قريـب..

"طلعـت أم سطام وجـاء فارس بـيطلع و مسكته وتيـن": يـالـدب والله مـالك داعي .. أنـا وتين غـاليتك أسألك بالله تقولـي..

"ضحـك فارس": ههههههه بـقول بس أنتي أحرجتيني قـدام جدتي_ تبين أقول طيبتـك مثل طيبة عمـر؟

"شهقـت وتين وهي متشقـَقه من الوناسه": أنـا..؟ ليـه..؟

فـارس: عمـر قبل فتره وعدني إنه يروح معي للمستشفى و يسـوَي لي تقرير و تحويـل.. أنـا تفاجأت منه .. مـا توقعت إنه مهتم فيني قـد كذا .. والله أحرجني بـطيبه..

وتين: تـوَك تقولي؟

فارس: كنت أبيهـا مفاجـأه بس خربت..

"تحجـَرت الدمـوع بـعيون وتين .. مـو معقوله اللي يسويـه عمـر .. خافت إنه يكـون عشانها و تطلع مـا تستـاهل .. و خافت إنه عشـان أهلها و يعجزون يرجعـون لـه ربع معروفه.. بـس الأكيد عشان عـرق قلبـه"..

فارس: وش فيـك بـتصيحين؟

"وتيـن وهي تطلع من الغرفه وتمسح الدمـوع": لأ ولا شـي .. بس أبروح أنتظـر أبوي و أحلام..


"وصلـت أحلام وهي شايله شناطها و تمشي لـجهة الصالـه..
وقفـت وتين بـوسط الصاله وهي تعـدَل شعرها وتأشـر لـفارس يطلع عشان تـآخذ أحلام راحتها ..

رمـت أحلام برقعها بعد مـا طلع فارس و سلمت على وتين وأم سطـام"..


وتين: هـلا فيك منوره الريـاض والله..

أحلام: النـور نوركـم..

وتين: بعد أذنك احلام أبروح أسلـَم على أبـوي.. حياك تقهوي وتحلــَي ثواني وأرجعلـك ..

أم سطام: أجلـسي مع بنت عمك لاحقه على أبـوك..

وتين: لا بليز مشتـاقه لـك..

أم سطام: تفضلـي أحـلام..

أحلام: دام فضلـك .. بس أنا فعـلآ تعبانه و ودَي أنام من تعـب السفر..

أم سطام: براحتـك..


"دخلـت أحلام الغرفه و أول مـا طاحت عينها على التسريحـه تدوَر على (الصـوره) ولا حصـَلتها..
أنصدمـت وجلست على السرير تتـأمل بالأكيـاس المرميه بالأرض بـجنب الثلاجه وتفكـَر"...

: لـمتى راح أظل على هالحـال والله تعبت.. لا لبـس ولا شعـر ولا أدنى أهتمـام!! سافـرت و رجعت وأنـا مثل أول و أردى..

وتين كـاشخه بـتنوره قصيره مع تيشيرت و بـوت.. صابغه شعرهـا ثلجي مع بندقي والله صبغه غريبه بـس طالعه تجنـَن عليها .. والبشـره صافيه حتى حواجبها تـآخذ العقل من غير النفسيـه والشخصيـه عال العال .. يـاربي متى أوصـل لـمستواها....؟




«««««««««««««««««««««




: بكـره إن شـاء الله..

أبو سطام: والله يا ولـدي ماله داعي العشـاء..

سطام: عشانك وصلت بالسلامه ورآح أعـزم القرايب والجيران ..

أبو سطام: مـا تقصـَر يا ولدي الله يعطيـك العافيه..

وتين: يبـه راح تكشت للبـر الأسبوع الجـاي..؟

أبو سطام: لأ يـا بنتي مالي نفس للبـر تعبـآن .. إن شاء الله نعوضهـا بالأجـازه الجايه..

وتين: أحسـن أصلآ باقي أسبـوع على بداية الدراسه و ودَي أستـانس بالأجـازه طلعات و زيـارات..

أبو سطام: صالـح وينه من وصلت مـا شفته..

سعد: عند عمــر ولد جيـرانا..

"ألتفـت فارس على سعد": إذا قلت عمـر مـا يحتاج تقول ولـد جيرانا لأن صالـح ماله إلا عمـر واحد..

"قـام سعد وهو يمـد يده و يصافـح فارس بأستهبـال": شكرآ على التوضيـح.. لو مـا قلت لي مـا دريت..

وتين: هههههههههههههههه..


"دخل صالح وهو يهلــَي ويرحب بـأبوه بحماس وصوتـه عـالي.. حب على رأسـه وهو يسـأل عن صحته"..

أبو سطام: بخيـر الله يسلمك .. أجلـس علامك واقـف..

صالح: دقيقـه يبه بس أخـذ طريق لـ عمـر جاء يسلـَم عليك و يتحمـَد لك بالسـلامه..

أبو سطام: حيـَاه الله..

"ألتفت صالح على وتيـن وهو يأشـر لها بيده": قومـي يالله الرجـَال يبي يدخـل بسرعه بسرعه بسرعه ..

"أبتسمـت وتين و طلعـت من الدوانيه ودخلت من بـاب المطبخ الثـاني اللي يطـل على الحـوش ..
وقفـــت وراء الباب وهي تنـاظره من بعيد ..
فـــز قلبها لـما شافتـــه وحسـَت إنها مشتـــاقـه له مـــوووووت ..

حسـدت فارس و سعـد لـما طلعوا يسلمـون عليه و حضنوه من شوقهـم له ..
مـا صبروا ثواني لـما يجيهم .. لأ.. هـُم سبقـوه لبـاب الشارع ..لأنهم يحبونــــه ويعزونــــه ويحترمونــــه "..




© من قلبـــــــي أدعــــي لك ..

يخلي لك أحبابــــــــك..

ياللي حضنــت الكل/ (بعيونــــــــك وقلبــــــك)

ونسيت ذآك ..

اللي واقـــف على بابـــك!! ©





٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪





يـــــوم السبـــت

13 ذي الحجــــه


كان صباح معكـَر على صفـــــاء..

الكل حولها يهدَي من عصبيتـها ويقنعهـا بـ (العريس اللـُقـطــه) اللي جاهـا أمس وهي رآفضـــــه..!!!

: أرحموني يـا نـآس .. توني صاحيه من النـوم على طول فتحتوا سيـرة الخطبه؟ خلــَوني أروَق شوي..

أم صفاء: شيلي مسـألة الرفض من رأسـك وأستخيري ترى الرجـَال لقـطه وألـف بنت تتمنـَاه وإنتي تبين تضيعينه منـك..؟

صفاء: إذا راح يجي غيـره .. السعودية مليـانه شباب مقبليـن على الزواج..

"هنـاء وهي تقنعها بهدوء": هـذا (دكتـور) .. والله من حظـَـك الحلو إذا وافقـتي..

"ألتفتـت صفاء على هناء بـعصبيه": إنتي يـالبزر وش دخلـك جايه تقنعيني ترى مـاني ناقصتـــك..

"هناء وهي تقـوم": بزر بعينـك .. قولي الحمدلله إن جـاء واحد يخطبك .. بنات عمامي وخوالي كلهم مخطوبـــات ومتزوجـــات إلا إنتي .. لأ و مطيحــه حظـَي معـــــاك..

"طلعـت من الغرفه ودخلت جدَتها تمشي وعصاتهـا بيدها .. جلست على سريـر صفاء وهي مبتسمـه بـوسط تجاعيد وجهها": صفـوفه وشلونك يـا بنيتي؟

"توهقـت صفـاء لأنها عرفت وش قصد جدَتها من جلستها معها.. وسـرحت وهي تفكـَر بكلام هناء الجــريء..!!! لأنها صـادقه بكل حرف قالتـه و واقـع تتحاشى صفـاء الأعتـراف فيه بس عشـان خاطر (متعـــب)"..


أم صفاء: عمتـي أنا أبخليها لـك تفـاهمي معها..
"ألتفتـت على صفاء" بـس والله إن رفضتي مـا تلومين إلا نفسـك فاهمـــه!! ..

"طلعـت أم صفـاء.. وتكلـَمت الجدَه بـحنان": يـا بنيتي .. الـزواج نص الدين وكـل بنت بهالـدنيا تتمنـى تكمـَل هالنص مع رجـَال صالح و مرضي ربـَه.. رجـَال يستر عليها و يعيـَشها معززه مكرَمـه.......

"تقاطعها صفـاء": ليه أنا منذلـَه بـ بيت أبوي؟ و بعدين أنـا مو فلتـانه عشان تقوليـن يستر علي..!!

الجـدَه: لا يا بنتي والله مـا قصدت .. تعوذي من الشيطـان وأسمعي اللي أقولـه لـك..

"صفاء وهي تتنوفـخ بزعل": أعـوذ بالله من الشيطـان الرجيـم..

الجـدَه: ترى الحـظ يجي مـره بالعمـر.. إن صدَيتي عنه رآح ومـا يرجع .. يا جعلك مـا تروحين مراحه ..
كل واحد يآخذ نصيبــه !! وش مـا تمنـَيتي وحلمتي فيه مـا يكون لك إلا اللي ربنـا كاتبه لـك..

صفـاء: أها .. هذا إنتي قلتيها (نصيــــب) يعني سواء وافقـت وإلا رفضـت المسأله كلها نصيـب..

"الجده بإستسلام": أنا ابتركك تفكرين باللي قلته لك.. وأستخيري والله يكتب اللي فيه الخير..

"أنسدحت صفاء على السرير والدموع محجره بعيونها": آآآهـ .. متـــى يفهـــــم....؟



>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>>




وفـي سيـــارة عمــر..


"صالـح وهو مندمج بالسالفه": عـاد أنا حطـَيت راسي و نمت لا عادهـا الله من كشته مع عيـال عمي و عمـاتي وأصدقائهـم..

"ضحك عمـر": ههههههههه مانت صـاحي .. خفـْت من الجنـَي اللي ورا الجبـل..؟

صالح: كذابيـــــن .. بذمتـك هذي سـالفـه؟

عمر: إيـه ممكن تصيـر لأن الصحراء مليـآنه مفاجـآت..

صالح: المشكله لـما يسولفـون عليك يجبرونـك تصدَقهم بحمـاسهم..

عمر: شكلـك معصـَب من نفسك إنك صدَقت بسرعه.. يـا رجـَال المهم إنك تونـَست بالقريـات وغيـَرت جو عن الريـاض ..

صالح: صـادق.. بس الكشته هـِنا أحسن بـمليون مـره من هناك .. اليـوم موعدنا بالليل بـمخيم الشبـاب لا تنسـى..

عمر: ok. بس ترى راح أجي متـأخر لأن خواتـي عندهم حفلـه ويبون أجيب لهم شويـة أغـراض ..

صالح: تبي أروح معـاك؟

عمر: لأ مشـوار العليا سـاعه أو ساعتيـن تتعب معي خـآبرك تكـره الأحيـاء الراقيه..

صالح: بالعكـس تغيـَرت ألحين صرت أحب الرُقـي والكشخـه مـو مثلي أول..

"عمر نـاظره بطرف عيـن": مـن ورآي؟

صالح: لأ مـن قدامك ههههههه..

عمر: لا تصـرَف قل لي وش سـالفتك اصـلآ أنا من رجعـت من مصـر ملاحـظ عليك إنك متغيـَر بس مـا تعلمني وش فيـك؟

"صالح وهو يقـاوم الضحكه": مـا فيني إلا العافيه بس حسـَيت إني ملـَيت من نفسي..

عمر: بعد صـاير تحس زي النـاس..

"ضربه صالـح على راسه": ليه شـايفني حمـار؟

"عمر وهو يعـدَل شعره و يستفـزه": الظـاهر أهل القريـات حرَكوا أحـاسيسك..

"صـرخ صالح": الله يرجـَك يا أبو خـدود أنا أقـول لك (رُقـي) تقـول (القريـات)..!

عمر: أجـل مين أعتـرف..

"صالح بـعناد": عـاد والله مـآني قايل..

"ضحـك عمر": ههههههه وش فيـك اليوم كل سوالفـك عاد وعاد وعاد.. مرتبـك مو عـادتك والله ..

صالح: يـا شينك مسوَي فيها كـاشفني..

عمر: إنتظـر علي شوي بـس والله لأكشفـك صـدق..

صالح: عـاد أنا خفـْت منك..

"عمـر وهو يوقــَف سيارته عند بيت صالـح": عــاد تقلـَع ألحين ونلتقي بالـمخيم..



££££££££££££££££££££££

عز نفسك و أبتعد
04-03-2009, 01:29 AM
تجهـَزت وتين عشـان تروح لـ عزيمة بنـات جيرانهم .. وطلعت من الغرفـه وراحت تجلس مع فـارس تسولف معاه لـما تتجهـز أحلام لأنها مـا بعد بدَلـت ملابسها..



فارس: أوووخص يالأنيـقه وش هالحركــات..


"وتين وهي توقـف و تحط إيدها على خصرها بـدلع": مـره ستايل صـح؟


فارس: ستـايـل ونص بعـد ..


وتين: ليه مـا طلعت مع سعـد و عيـال جيرانا عبدالمحسـن وعبدالألـه لأحتفالات قصـر الحكم؟


فـارس: مـالي خلق ..


"تفـاجأت وتين": وش فيك إنت صـاير مـا تحب تطلـع لـمكان؟


فـارس: مـا أستـانس وأطفـش بسرعه يعني ماله داعي أتعنـَى وأضرب مشوار على الفـاضي ..


"وتين بـقهر": ودي أذبحـك لأنك ترفـع ضغطي بحركاتـك..


"أبتسـم فارس": فـدوه لك أنـا كلـَي..



"سمعت وتين صـوت أحلام تناديها راحت وهي تقول لـه": لنا تفـاهم ثاني بس أرجع من الحفلـه..



"دخلـت الغرفه وتفـاجأت لـما لقت أحلام ما بعد بدَلت ملابسها": للحين بـ بجـامتك؟


"أحلام بـإحباط": أحترت وش ألبـس أحس كل ملابسي مـو حلوه ومـا تصلح لـعزيمه..


"وتين وتحـاول مـا ترفع صوتها وتزعـَلها": تـوك تتكلمين؟ طيب وش الحـل؟


"أحلام بـتردد": عندك ملابس مـاحد شافها عليك من البنـات..؟


"أتجهت وتين للكبـت بـدون مـا تتكلم وطلعت بدلـه جديده أشترتها من زارا ومـا لبستها أبدآ": خذي هـذي أتوقع بتطلع حلـوه عليك.. جربيها و ثواني و أرجع لـك..


"أستانست أحلام": أكيـد تطلع حلوه دامها منـك..


أبتسمـت لها وتين وطلعـت..




»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»




بعد ربـع ساعه طلعـوا من البيت و رآحوا لـجيرانهم.. وكانت رينـاد واقفه عند المـدخل تنتظـرهم..


دخل عمــر وهو شايل أكيـاس بـإيدينه الثنتين .. دخـلوا وراه بنفس اللحظـه وتين وأحلام ..


ريناد طـارت من الفرحه لأن وتـين وعمـر ألتقـوا .. كانت فـرصه تجمـع بينهم لـو بكلمــــه صغيــــره..


"صآحت بحمـــــاس وهي تـأشـر لـ عمــر يوقـــف بمكـانه": يـا هـلا والله زارتنـا البركـه..


"ألتفـت عمــر لا شعوريـا لـمح أحلام تنـاظره من ورآء البرقـــع ,, أرتبـك وأنتقـل بـنظره لـ وتيــن اللي كانت مغطيـه وجهها بالطرحـه وتصـافح رينـاد..


صـــــد وتـــم وآقف بـمكانه مـا تحرك .. كأنه يتحـدَى نفسـه ويراهن قلبـــه إذا هـو قـدَ الجـرآه وإلا لأ؟ خلآص مـــلَ من الخجـل يبي يكسر مبـــدأ بحياته "..


"أحلام بـخاطرها": وآآآو وأخيـرآ ألتفت وشـآفني .. مـو مصدقــه عيوني عمـر بنفسه واقـف قدامــي..!!


ريناد: حياكم تفضلـوا.. أأأأ عمـوووري .. سلــَم على وتيـن و عـآيدها شـدعوه تراها أختنــا مننا وفينا..


"أبتسـم عمــر لا شعوريآ وألتفـت على وتيـن وهو ينـاظرها بنظرات متقـطعه": كيف حـــالك وتيـن .. عيـدك مبـارك وكل سنـــه وإنتي طيبـــه..


"وتيـن وهي ذآيبـــه من الخجـل و تحس وجهها حـــآر وخدودهــــا بتفجـر": هـلا عمـر .. وأنت بخيـر .. الحمدلله على السلامــــه ..


عمر: الله يسلمـك..
"وبخـــــاطره" ليـه تتحمـَدلي بالسـلامه ,, أكيد صـارت تحس بـغيآبي أكيييييد ..


"تمنـَت وتين تـآخذها سوالف معـاه عجبتها كلمة (أخـــــوه) بنظـر غيرهم وحبـَت تستغلها بـس خـآفت من أحـلام"..


"ريناد وهي تآخذ الأكياس من عمـر": آسفه عمـوري تعبتـك معـآي..


عمر: تعبك رآحـــه.. تبين شي قبـل مـا أطلع؟


ريناد: سـلامتـك..



"طلع عمـر و دخلـوا البنات عشان يعدلـون أشكالهم قبل يجلسون بغرفة الأستقبال"..


ريناد: ثوانـي و أرجع خـذوا راحتكـم تيب..


"رمـت وتين عباتها و علـَقتها والأبتسامـــــه مـاليه وجهها .. نـاظرتها أحلام بـطرف عين وهي تـرمي عباتها وتسأل وتين بشــك": إنتي عـادي تسولفيـن مع عمـر؟


"وتين بخاطرهــــا": توقعتها تسألنــي .. مـا تطـوَف شي شكـَاكه!!
"ردت بـصوت مسموع" عآتـي ولـد جيرانا ومتربيـن سواء من و إحنا صغـار.. أخوآن يـا أحـلام أخوآآآآن و أكثر مـا شاء الله علينـا..


"أحلام بإرتيـــاح": إيوه صـح أنا لاحظـت إن علاقتكم بجيرانكم مـره قويه.. الله يدومهـا إن شاءالله..


وتين: آميـــــن..




¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥¥



كآنت عزيمه صغيــره والحضور قليل وهم/ أثنين من أعز صديقات رينـــاد في المدرسه وصديقة داليــــا في الكليه ..


و الأجـواء عفويــــه مـا فيها أي تحفـَظـات أو حدود لأن وتيـن تعرف صديقـات داليا و ريناد من قبل و تحب تمـزح وتضحك معهم لأنهـم طيبـات مره ..


والجلسه حلوه على الكل مـاعدا (أحلام) اللي مــــا أرتاحت أبـد..!!!



"ريناد وهي تجلس بـجنب وتين وتهمس": وش فيها أحلام زعلانــــه .. آخـاف تضايقت من قعـدة البنـات .. ترى هذي طبيعتهم ومتعـودات إن......


"تقـاطعها وتين": لأ وش دخـَل القعدة والسوالف هذي شخصياتهم وطبيعتهم مـالنا علاقه .. بس عشانها أول مـره تحضر مناسبـات زي كذا..


ريناد: أهـا .. اجل تتعود مع الوقت.. تيب أنـا أبي أوريك شغلـه حلوه بـس إذا جبتهـا سوَي نفسـك إن الوضع طبيعي وتفاعلي معاي أتفـقـنـــا..


"وتيـن بأقتنـاع": ok..



"راحـت ريناد بسرعه وجـابت (جريـــدة) مشخبـط فيها عمـــــر.. ودخلـت وهي تقـول بـحماس": وتين جبـت لـك صـورة جهاز نوكيا الجديد اللي ودَك فيه..


"صـاحت وتين وهي توقـف وتآخذ الجريـده من ريناد": وآو أخيرآ حصـَلت صورته عشـان أشتريه..



"جلسـوا بجنب بعض وهم يغطــَون وجيههم بـالجريـده ويضحكـون.. وقــَفت وتين ضحـك وهي تقـرأ ":




© هذي السنه برد {الريـــاض} متغيّـر!
مـا هـو سـواة العام _ واللي ورا العـام


لـو ان خلـَي لا زهمتـه (يسيّـر)
ما همّني هالبـرد ..لـو ترجـف عظــام.! ©



"ألتفتـت على رينـاد بـخجل و عجزت تعبـَر.. فتحـت رينـاد الصفحه اللي بعدهـا وهي تقـول": شوفـي هذا الجهاز من سامسونغ يجنـَن..



© أنــــا أحــبــك جيت شفق و وارد..
أنــــا أحــبــك جيت شوقي دعانــــي..
جيتك وأنــــا أحـلـــم للهــوى بيت وأولاد..
جيتك بشرع اللــــه أدوَر مكانــــي..
كان الخطــــا في الحـــب.. أخطيت وش عاد..
أنــــا أحــبــك حــــب زلزل كيانــــي.. ©



"تنهـدت وتين بـحرآره وهي تهـز راسها بــ -نعـــم- ... صـرخت ريناد وهي تنطــَط ": وآآآآو ونـــــآآآآســــه يــا بختــــه لاصار لك ويــا بختـــــك فيه..!!


"داليـا وهي متفـاجأه": رينـاد وش فيـك؟ ..


"قـامت ريناد وهي تسـحب يـد وتين وتآخـذ الجريده.. طلعـوا للغرفه الثـانيه وهم يضحكـون لـ سبـب مجهول للي موجوديـن قدامهم"..



: أكتبــــــــي!!


وتين: وش أكتـب..؟


ريناد: شعـورك و بكل صـراحه..


"وتين بـتردد": بــس....!!


ريناد: بـس كآفــــي سكوت .. حرآم أجبـري خاطـره لـو بـ كلـمه..


وتين: .........


ريناد: ترى إحساسه بالعشـق مفضـوح وإنتي بعد واضحـه مع شويـة غمـوض ..
شوفي .. إذا تبيـن كتابتك (سـر) بينك وبينه لـك مـا بغيتي .. و ربي راح أدبـَسها و أسلـَمها بـإيده وهو اللي يفتحهـا..



"عجـزت وتين تبـرَر أو ترفـض.. صح اللي راح تكتبه على جريـده بـس يعني لـه شي كثيــر"..



© تغيَّـر وجْهَــي !!
مِنْ أوَّل غيابــــكْ و / إبْتِدَى التأثير
حبيبــــي . .
مِنْ التَّعَبْ كافي !
خذيتْ اللِّي " يكفينــــي "


يا أغلـــى مِنْ رَحَل عنِّي
, / يا كِلْ الحُبْ والتقديـر
تعَــــالْ : إنْ كان لِي عِندِكْ مَعَزَّه
~ وكان تغلينـي !


تعَــــــالْ : إنْ كِنتْ تعشقـنـــي
~ وإذا فِعلاً تبي لي خيـر !
تعَــــــالْ : ومِدْ لِي كَفْ الوَصِلْ
~ وآمِدْ كَفينـي !


إذا كانْ الجِفـــا واجِبْ
. . ( بدى ) مِنْ قلبي التقصيـر ,
أبيكْ الحِينْ / تِرجَعْ لِي
ولا تِرجَعْ . . . تخلينـــي !


أنا ما أقولْ اللِّي صَار فِيني
. . , مــا هقيتـــه يصير
لأنِّي كِنتْ , ( مِتأكِــــدْ ) : بأنْ البُعـــد ينهينــــي..! ©



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~


الساعــــــه 12 ونص..



رجعـوا وتين وأحـلام من العـزيمه .. دخلوا الغرفه و بسرعه بدَلـت أحلام ملابسها وحطـَت رأسها و نـامت بدون أي تعليق و مـا نطقـــت بحرف واحــــد..


توقـعت وتين إنها تتكلـَم عن شعـورها بـ جمعة البنـات مع السوالـف والضحك والرقـص ..
بــس هذا كـلـه ما بيـَن بعين أحلام و واضـح من تصرفهـا إن عندها أعتــــراض لـ شي بخـاطرها.. إيش هـــو..؟ مــا تـــدري !!





٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪



×× نهايــــــــــــــــــــة البارت الســـــــــــــــــــــابع ××

عز نفسك و أبتعد
04-03-2009, 01:35 AM
جـــــــــــــــــــــــآآري القراءه ولي بـــــــــــــــــــــاك برد :0153:

~~سااااااانديبل~~
04-03-2009, 02:50 AM
بصرحه انا لسى ماقريت الروايه بس نسختها عشان اقراها ع رواااقه
بس من الحين اقولك انها روووعه يكفي عنوانها << بقوووووووه لفت انتباهي
والنيك نيم حقك " عز نفسك وابتعد " أروووووووووووووع ... شكل شخصيتك هيك :0149:

عز نفسك و أبتعد
04-03-2009, 10:36 AM
بصرحه انا لسى ماقريت الروايه بس نسختها عشان اقراها ع رواااقه
بس من الحين اقولك انها روووعه يكفي عنوانها << بقوووووووه لفت انتباهي
والنيك نيم حقك " عز نفسك وابتعد " أروووووووووووووع ... شكل شخصيتك هيك :0149:



ساندي بيل ..

هلاااااااا فيك منووووووره الروايــــــــــــــه والله ..

كلي شرف لو تكونين من المتابعين معاي ,, وه بس من قدي :)

وربي أنك صــــــــادقه العنوان يجنن ويجذب بالمررررررره ..

والنك نيم مقدم ^ـــ^ يفداك

حياك

عز نفسك و أبتعد
04-03-2009, 10:43 AM
ياااااااااااااااااااه .. بارت يجنننننننن:0150:


عجبتني حركــــــــة الجريده مرررررره تهبل .. والأشعار اللي فيها خوقق ..

تسلمين يا ريناد على هيك أفكــــــار ,, تحاول تضبطهم لبى عنونها :)..

أحلام هذي ودي أشوتهااااااااااااا برا الروايـــــــــــــه ياااااااه تررررفع الضغط ..
وخررررري عن عمر لا أسوي فيك سواة العدو .. كافي وتين تجين أنتي تكملينها :043:~~> حاجزه عمر لها هههههههههه

أما صفاء قسم تقهررررررر ,, ياختي وافقي عالدكتور أخاف مايآخذك ميتو ~~> ليتها تسمعني هههههههه

صالح ~~> موتني ضحك لما جاب صدفه وعصب على وتين :061:
بس ناديا ذكيـــــــه سكتته بأسلوبها .. أتوقع راح يطيح بشباكها

ويصير يحبها :0150:

ليتل برنسيس
04-04-2009, 04:30 AM
ياااااااااااااااااااه .. بارت يجنننننننن:0150:


عجبتني حركــــــــة الجريده مرررررره تهبل .. والأشعار اللي فيها خوقق ..

تسلمين يا ريناد على هيك أفكــــــار ,, تحاول تضبطهم لبى عنونها :)..

أحلام هذي ودي أشوتهااااااااااااا برا الروايـــــــــــــه ياااااااه تررررفع الضغط ..
وخررررري عن عمر لا أسوي فيك سواة العدو .. كافي وتين تجين أنتي تكملينها :043:~~> حاجزه عمر لها هههههههههه

أما صفاء قسم تقهررررررر ,, ياختي وافقي عالدكتور أخاف مايآخذك ميتو ~~> ليتها تسمعني هههههههه

صالح ~~> موتني ضحك لما جاب صدفه وعصب على وتين :061:
بس ناديا ذكيـــــــه سكتته بأسلوبها .. أتوقع راح يطيح بشباكها

ويصير يحبها :0150:









ياغشاااشه كمان تغاري من وتين
وتين حقها عمر روحي دوريلك احد تاني
ترى من زمان ساكتتلك
والبارت حلووو بس من جد قهرتني احلااام
وصالح حيحب دانيا وحيتعدل
بس ياخوفي مشعل يخطب وتين وابوها يوافق
عشان قلك ولد عمها مرررررره لااااااا :059:
وصفاء يابنتي خلاص اتزوجي دا الدكتور ترى متعب مدري ميتو حقك دا
مو داري عنك >>وهيا مو درايه عنك
نستنى البارت الجاي

قمر في دنيا قهر
04-04-2009, 05:35 AM
وهـ بس على عمووري << بتتكفخين من زيزو
يسلــموو حبيبتي على البارت الي يجنــن
وبنتظار البارت الجاي يا قمر

ورد مطير
04-04-2009, 07:23 AM
لاااا مررره قصير ع العموم يسسلمؤؤؤ دلبوو بس نبي بارت اطول

آنا الملاك الساحر
04-04-2009, 04:58 PM
مررررره حمآآآآآآآآس ..
ودي آعرف رد عموور إذا شاف الي كتبتهـ وتين ..
رووووووووووووووووووووووووووعهـ ..
الدنيا إختبارات ..وأنا آدخل آرد على الروايهـ ..
فديتكـ .. لا تحرمينا جديدكـ غلاتي..
يلا ننتظر القادمـ..

مرسى الاسى
04-07-2009, 02:08 AM
يؤؤؤؤ تهبل هالقصه قصم قصماااات
وانتظر البارتات القادمه ومستعجله

يسلمووو زيزو ع النقل والاروع صورك خخخ

ليتل برنسيس
04-10-2009, 01:48 AM
زيزو وينك مالك حس
يارب تكوني كويسه

قمر في دنيا قهر
04-12-2009, 05:04 PM
وينك ياحلــوهـ
من زمان مادخلت الروايه >> توقعت البارت نزل
بنتظارك!!!!!!!!!!

عز نفسك و أبتعد
04-12-2009, 05:32 PM
روايــــــة...№[ياغــلاتـــك بقلـبـي يانصيب الغـيـــر]№



الكــاتبــــــه:
....¸•°أم الـظـفـايــــــر¸•°....



©الـــجـــــــ الثامن ـــــــــزء©


بنفس يـــوم السبت الساعه 3 ونص الفجر..
رجع عمــر من البـر و دخل غرفتـه وهو تعبـآن من مشـوار الطريـق .. أنسدح على السرير وغمـَض عيـونه يبي يرتـاح ثواني قبل ما يآخذ لـه شـور سريع و ينـام..

"رينـاد وهي تمشي لـجهة سريره و مخبيـه الجريده وراء ظهرهـا": عمـَوري إنت نـايم..

"رد عمـر بدون مـا يناظرها": لأ صـآحي .. وش عندك مـا نمتي للحين؟

ريناد: عندي شـي حلو طيـَر النـوم مني ..

عمر: بسـم الله عليك .. وش جـاك؟

ريناد: وتيــــــن ..

"فتـح عيونه عمـر وفـــزَ بسرعه وسـألها بـإهتمام": وش فيهــا؟

"ضحكـت ريناد وهي تجلس على طـرف السرير و تعطيـه الجريـده": على طـول صحصحت هههههههه ..

"تسـارعت دقــَات قلبـــه وهو يـآخذ الجريده": مـا جاوبتي على سـؤالي..

ريناد: هنـا الجـواب تلاقيه بـوسطها ..

"أبتسـم عمــر وهو يفتح الصفحـات بأرتبـاك .. وصل للوسـط ولقى وتيـن كاتبـــه":




© سوُالـــف الْبـرد فــ/عروقـيّ ّتـدوُر دفـــاك..
يآ الليّ غيابـــك شتاه أقوى منْ أيّة شتــآ

حـنـييييـتْ لك آآآهـ منْ شوقيّ لضحكـــة شفـــاك..
والشـــوُق .. مآ ينســأل منْ وُيــش واِلا متــى..! ©
"أتـَسعت أبتســــامة عمـر وهو يغطـَي وجهه بـالجريـده و بخـاطره": يـالبـَى قـلبـك يالغاليــه ..

"طيـَرت عيونها رينـاد بتعجـَب وأستغربت من سكـوته": وش فيـك.. هـالـمفـاجأه مـا حركـَت فيك سـاكـن..؟؟؟؟؟؟

"حـط عمـر الجريده على السرير و تـم سرحـآن ومبتسـم يناظـر بخطــَها و كأنه يشوفهـا.. ودَه يعـبـَر عن شعـوره بس أستحـى من أخته لأنـه متعـوَد يفضفـض لـصديقه رمـــزي دايـم و غيره مستحيـل"..

"سـألته ريناد بتـردد": عمـر.. أنـت تحبهـا صـح؟

"رفـع عمـر راسه والأبتسـامه مـا تفارق شفـاه": وش رأيـك يعني..؟

"ريناد وهي تحـكَ راسها بـإحراج": طيـب ليـه مـا تخطبها؟

عمر: أنتظـرها لـما تتخرَج من الكليه إن شـاءالله و أخلـَي أمـي تروح تخطبهـا لـي.. أخـاف يرفضون أهلها بحجـَة الـدراسه..

ريناد: يعني مـا خفـْت إنها تـرفضـك؟

عمر: كنـت خايف .. بـس ألحين تـأكدت أن قلبهـا لـي مـو لـغيري ..

"ريناد وهي تقوم": الله يتمم على خير ويصبـَر قلبـك إلـى يوم تخرَجها..

عمر: أصبر العمـر كلــَه لـو تبـي بس أهـم شي تكـون مـن نصيبـي ..!

ريناد: الله يصـون قلوبكـم و يحفظها.. المهم لا تنسـى تكافـأني على المـفاجـأه الحلـوه..


"أخـذ عمـر الجريده وهو كـاتم الضحكه": أقـول بس ضفـَي وجهـك..

"عصـَبت ريناد و تحـاول تآخذ الجريده": يـا شرَير مـا ينفع معـك الطيـب.. عطني الـ .......

"قـاطعها عمـر وهو يضحك": ههههههههه أمـزح معك آمـري وش تبيـن أجيب لـك هديه..؟



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــ



يـــــوم السبـــــت

20 ذو الحجـــــه


في الكليـــــة ...


وتين: والله مـــا أدري..

"هديل بتعجـب": كيف يعني مـا تدريـن.. صارلها أسبـوع كامل مـا تتكلـَم معك و مـادَه البوز شبرين بـدون سبـب؟

"وتين بضيق": والله أحترت معها لأني مـا أذيتها أبدآ .. والمشكلـه أننا بغرفه واحـده ولا نتـلاقى .. و فـوق هذا مـا أقدر أطلـع لسوق أو مطعـم إلا آخـذها معاي وبما إنها زعلانه يعني أنسـى أطلـع عشان مـا أتركها لحالها وأسبوع كـامل وأنا جالسه لا ونـاسه ولا هـُم يحزنـون ..

صفاء: أوب أوب حـاكرتك على الفـاضي.. شكلها داهيـه هـالبنت وصعبـه بـالتعـامل..

هديل: أحس إن أحلام مزاجيـــــه؟

"وتين بتـأكيد": مزاجيــــه وأحيآنا تصير شرســـه وأحيانآ هاديـــه أنـا بصراحه أخـاف منها ..

"صفـاء بإستهبال وهي تحكي سوري": شـو بنا وتيـن عيـب ع النسـوان يخـآفوا..!

هديل: أنـا مـا أعرف شخصيتها بالضبـط ولا أفهمهـا .. بس أتوقــع أنها مـاتحـسَ بالأستقـرار و الأمــــان تظـل متوتره و خايفــه .. و تحتـاج لـشيء وتبي توصلــه بـس مـو عـارفه طريقه ويـن..؟

"رفعـت وتيـن حاجبها وسألت بشـك": تفسيـرك غـريب .. توصـل لـمين و بـأي طريق؟

هديل: تبي تصير (مـثـلـك) وإنتي طريقهـا .. لأن اللي يبي يـوصل لآزم يقسـى و يدوس على غيـره عشان يمهـَد لـنفسه طريـق نظيـف و هـآدئ يقـدر يمشي عليه..

"وتين بتعجب": معقـولــــــه هي تفكـَر كذا..؟؟؟؟؟

"هديل وهي تحكي بـهدوء": أحـلام شافـــت الهوايـل من بنات الجامعـه ومـا فيه بنت بـالدنيا مـا تغـآر و تتمنـَى تصيـر أحسن من غيرهـا .. وهي تعيش صــــرآع بـداخلها و ظهـر هالشي بمزاجيتـهــا..
يعني بـإختصار هي عنـدها (إعـتـــراض على حيـاتـها) ..


"صفـاء وهي كاتمه الضحكه": عفـــــوآ دكتـوره هـديل مـا تلاحظيـن إنك كاشفـــه احلام حيل و تعرفينها أكثـر من وتيـن..؟

"ضحكت وتين بقوه": هههههههههههههههههههههه إي صـح وأنا مندمجه أسمـع وأناقـــش بعد..

صفاء: هههههههههههه الظـاهر قرأت كتاب أخوانك حق تفسيـر الشخصيات ولـطـشـت منه..

"هديل بـإستيـاء": سخيفــــآت .. أصلآ كتاب أخوانها مـا فيه ولا شي من اللي قلتـه ..
ونمـاذج كثير مثل شخصية أحـلام و واضحين و مكشوفيـن حولنـا بس إحنا مـا نقرَب لهم ولا نعرفهم ..

"وتين وهي تتنهــــد": صادقـه يا هديل .. كثيـر بنات يتصـرَفون غلـط وهالشـي يبيـَن لنـا إنه (إعتــراض) على شـيء بـحياتها وإلا مـا كـان فكـَرت تضـرَ نفسها و تضـرَ غيرها ..

هديل: حلـو إنك أقتنعتـــي عشـان تصبريــن عليها و تلبـَين لها طلبـاتها تراك مـأجوره لأنها تظل ضعيفـه ومسكينـه ..

"صفـاء وبعد لحظـــات تفكير ردَت بخوف": يعني تصرَفـي لـما رفضت الرجـَال اللي تقـدم لي هو إعتــــــراض على حيـاتي؟


"تفاجـــأوا وتين وهديل وصاحـــوآ بصوت واحد": رفضتـيــــــــــــــــــــه.....؟




¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦ ¦¦

أم صفـاء: إيه رفضتـــه .. أنهبـْـلـت بنتـي مـاهي صاحيه..!

"متعب وهو جـالس قبال عمته و يسمعها بـأبتسـامه": خـِـيره يـا عمـَه ربـي يبي لـعباده الخير.. يمكن الرجـَال مـو كويس عشان كذا مـا صـار لها نصيب فيه..

أم صفاء: لا والله مـا عليه والكـل يمـدح فيه .. بـس هي بـها بـلاء وبراسها شـي حسبي الله عليها فشـَلتني قـدام الناس..

"متعب أتـَسعت أبتسامته .. حـس إن صفاء رفضـت بـسببه بس مـا تأكـد من هالأحسـاس إلا بكلام عمته (براسها شي) وأكيد هـو اللي تفكـَر فيه": لا تدعيـن عليها و بعدين لا هـي أوَل بنت ولا آخر بنت ترفـض لها خواطيـب .. تذكرين أختي رنـا وش كثر رفضت و بدون سبب!! وألحين متزوجه ومـا فيه أسعـد منها..

"أم صفاء وبعد لحظـة صمت": صـارلي أسبوع مـا أتكلـَم معها و زعلانه عليها .. ترفـض بدون سبب؟ لا أنـا ولا جدَتها ولا أبـوها قـدرنا عليها.. حتى أخوانها بـأمريكا أتصلـوا و أقنعوها بس مـافيه فايده معها عنيـده..

متعب: نصيبـها يـا عمـَه .. خلـَوها على راحتها وربـَي يرزقهـا باللي أحسن منه بـس إنتظــري لـما تتخـرَج و تهدأ أعصـابها من ضغـط الدراسه و صدقيني مـاراح تلاقين منها إلا اللي يريحـك..

أم صفاء: مـابي منها إلا إنها تحـطَ عقـلها براسها وتتـرك العنـاد.. أبي لها الستـر و الراحه هـي وأختها ..

متعب: إن شاء الله يرتـآحون و ترتاحين إنتـي بعـد..

أم صفاء: الله يسمـع منـك..

"قـام متعب وهو يعدَل شماغه": جلستك مـا تنمـلَ يـا عمـَه بس أسمحي لـي عندي شويـة شغـل .. بصراحه أحلى قهوة ضحى مـرت علي والأحلى إنها معـك..

أم صفاء:يعـافيك ربـَي .. وحيـَاك الله بأي وقـت ..

متعب: الله يسـلمك .. فمان الله..



ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ ــــ

عز نفسك و أبتعد
04-12-2009, 05:35 PM
وفي جـامعة الـملـك سعــود..كـانت جالسه أحـلام مع صديقاتها و سارحه تفكـَر و نهـله تتكلـَم بحمـاس عن مواقفـها بالأجـازه اللي قضتها بالشرقيـــــه..

نهله: و لـما كنا واقفيـن قريب من البحر أنـا وبنات خالتي كان فيه شبـاب يلعبـون بـالـ(جيتيسكي) و جـو عندنا و صـاروا يفحطـون و إحنا نصرررررخ لأننا تعبـَينا مـويه هههههههههه أشكالنا كانت تووووحفــــه ..

"ضحكـوا البنـات و أحلآم أنتبـهت لـكلامها و فتحـت عيونها عـالآخر": الشبـاب يقربـــون لـك؟

نهله: لا وييين مـا أعرفهم أصلآ.. بـس عادي هـُم كذا يمزحــــون معنـا ..

أحلآم: أخوانـك يـدرون إنهم يمـزحون كذا؟

"تفـاجأت نهله": وش جـاب سيرة أخواني و بعدين إحنـا بالشاليه بنـات مع أمهاتنا بـس مـا عندنا شبـاب..

أحلام: عـادي عندكـم؟

نهله: إيـوه عـادي لأن مـا عندنا شباب بالعائله .. أنـا أخواني و عيال خالاتي كلهم مبزره مـا تعدَوا الأبتدائي..

أحلام: طيـَب أبـوك و....

"تقـاطعها نهله": أستجــــواب؟ أحلام وش فيـك أنا حاسـَه إنك مـو على بعضك كأنك متضايقه و محتاره تفكـَرين بـشيء؟

أحلام: ولا شـي..


"قـامت أحلام وهي متضـايقه و تمشي بسرعه و لحقتها نهلـــه وهي تعتـذر منها"..

"أحلام وصوتها يرتعد": أنـا مو زعلانه منك .. أنا متضآيقه من نفسي ..


" أحلام دمعـت عيونها وجلسـت على الارض وهي تصيـح ونهله تهدَي منها وتسـألها وش مضـايقها..
حكـت أحلام لـنهله كل اللي بخـآطرها و أرتـاحت لـما لقـت اللي يسمعها و ينصحـها بدون مـا تحط حواجـز و حدود بينها و بينـه"..




* أنـــا موجــــوده

لإبدي أعتراضي وأمتعاضي
على نفســــي
على أسرتــــي
على مجتمعــــي ...


أنــــا موجــــوده

لأعبر عن رغبتي وأمنيتي في تغييــر
نفســــي
و أسرتــــي
و مجتمعــــي ...


أنــــا موجــــوده

لأقــدم أعتــذاري وأسفــــي لما بـدر مني من....
و قاحــــه
و قـلــَـة أدب
و عدم أحتــرام
لمـبــادئ غيـري وقيمهــم

لأني وبكل صراحــــه!!
لا أملك الشـيء لأعطيه حقـه
وكما يقولون: فـاقـد الشـيء لا يعطيـــه


ليتهم يتلمسـون لـي العــــذر الذيـن أسـأت التصـرَف معهم..

فـ كل همـَي هـو أن :
(أثـبـــت وجــــودي) لا غيـر

لأن أسرتـي و مجتمعـي دائمـآ مـا تلغينــــي


لكــــن أنـا آلآن .. أرغـب بـ كسـْر القيـود من حولــــــي ..
و أطلـق العنان لـ تفكيـري وعقلــــي ..
و أعبـَر عن رأيي بحريـَه تآمـــه دون محاسبــه..

أرغـب بالتعـرف على أشخـاص خـارج نطـاق مجتمعــــي_

و أكسـب ثقافـــات متعـدَده و متنوعـه من أشخـاص يقطنون خارج "القريــــات" و يتوزعـــون بـأرجـاء مملكتـي .. *





.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°

طلعـت وتيـن من الكليـه متـأخر لأن كـان عندها محاضـره شبكـة .. راحت لـمواقف السيـارات و دوَرت بـاصها مـا لقتــــه..!!!
أتصلـت على السايق و ردَ وهـو معصب: في إيــــه؟

وتيـن: محـرًم .. أنـت موجـود بالكليـه؟

محرًم: جيت و رجعـت و خلاص.. بتتـأخري ليـه؟

وتيـن: عنـدي محـاضره..

محًرم: مـا فيش محـاضرات للوقـت ده .. كـُل البنات طلعوا مـن بدري وقـالوا إن مـا فيش تأخير أبـدآ في المحاضرات..

وتين: ويـن راح أكون يعني و بعديـن البنات يكذبون فيه تـأخير عندي السبـت و هـُم يعـرفون..

محًرم: طـب إيه المطلـوب دلـوأتي؟

وتين: أرجـع خذني وإلا تـرى مـا يصير لك طيـب..

محًرم: مـش عـاوز ..

"قفـل الخـط بوجهها و أنقهرت وجلسـت على الرصيـف وهي تتصـل على صـالـح"..


"رد صالـح بـحماس": يالله حيـَها الشمـاليـه..

"وتيـن و صوتهـا كلـَه صياح": أنـت وينـك تعـال خذنـي من الكلــَيه..

"تفـاجـأ صالح": وش فيـك تصيـحيـن؟

وتين: سايـق بـاصي راح و تركني و الكليه فـااااااضيه..

"عصـَب صالـح": ليــه يخليـك هـذا حيـوآن مـا يفهـم!!

وتين: تعـال خذني ألحيـن و تفاهـم معه بعديـن..

صالح: خـلاص ألحين أجـي بـس ويـن موقـع الكليه بالضبـط؟

"أنقهـرت وتيـن وهي تقـفـل بوجهه و تصيــح بقـوه"..




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــ



أنتظـرته و أتصـالاتها مستمـره مع أمهـا و أبـوها و كلهم يهـدَون منها و يطمنونها بـإن صالـح جـايها بالطـريق..

و بعـدها بنص سـاعه جـاء صالح بسيارته مسـرع و نزل وهو يتلفـت يـدوَرها ..

قـامت وتيـن و راحت لـه وهي تمشي ببـطء وتسحـب شنطتها سحـب من الطفـش و الـدموع مـاليه عيونهـا ومـا تشوف اللي قدامهـا..

قـرَب لها صالـح و مسك يـدها و أخذ شنطتها وهـو يهدَي منها..

فتـح لها الباب الخلفـي وجلست و ودَها تنسـدح من التعـب و الخـوف و البـرد اللي جمــَد عضـامها..

"جلـس صالح وسكـَر البـاب": الله لا يوفقـه ولا يعطيـه عـافيه هالمصـري .. عطيني رقمـه خليني أربيـه و أأدبـه لك ..

"وتيـن وهي ترتخي بـجلستها": خلـَك منه وقول لـي ليه مـا تـدل الكليه؟ أنـا نسيت البـاص و شايله همـَك شلـون توصلني .. والله مسخره أخـو ومـا يعرف ويـن كلية أختـه! أخـاف بس مضيـَع و جبت فـارس يعلمـك..؟
أنـا أدري إنكم مـا راح تتوبون عقـب هالـموقف.. بكـره تسجلوني ببـاص جديد و تصيـر لي نفـس المشـاكل و عـآدي عندكم بس أهـم شي مـا تتعبون .. إنتـم تبون الـراحه لكم أمـا أنـا لأ _ مـا تهتمـون فيني ..

"خنقتهـا العبره و صـارت تصيـح بصوت عـالي ..
و صالـح يسكـَت فيها بـ مـلل": يـاااحول.. يـا بنت الحـلال أنتي معصـَبه على سـايق باصك و حطـَيتي الحرَه فيني والله مـا بيدي شـي..
و بعدين متعـوده على البـاصات من دخلتي الكلـَيه وإنتي بالسنه مع باصيـن..

وتين: مـابي هالعـاده .. خلاص أبي إنتم تـآخذوني كل يـوم..

صالح: وقـت دوامنا غير عـن دوامـك وش نسـوي..؟

وتين: مـابي .. دوَر لـي حل ..

"صالح بـإستهبال": طيـَب عندك خيـارين.. حذف اجابه أو الاتصال بـصديق هههههههههههههههه..

"وتين بـ زعـل": لا تنكـَت ترى مـو رآيقـة لك..


"رن جـوال صالح و كانت المتصله أمـه": هـلا يمـَه..

أم سطام: لقيـت أختك؟

صالح: إيه هي معـي ألحين..

أم سطام: خلـَها تلبس جاكيتها تتدفى الجـو بـارد عليها..

"صالح بـمزح": أبشـري وش رأيك أشـبَ لها نـار بالسياره عشـان تتدفى ههههههههههه..

أم سطام: المهـم أنتبه لأختـك طيب..

صالح: تـرى كلها دقـايق و نوصل للبيـت ليه توصيني عليهـا؟


"قـرَبت وتين لـفارس وهي تتحلطـم": فـروووس شفـت وش صـار لي؟ بذمتك مو شـي يقهـر؟ أحس إني مظلـومه..

-: ..........

وتين: يالـدب وش فيك مـا ترد علي؟

-: ........

"قفـل صالح من أمه و ألتفت عليها و قـال بلا مبـالاه": هـذا عمــر مو فارس .. جبته معي يدلني على الكليه لأنه يعـرف الريـاض شبر شبر..


"تفشـلت وتين و سكتـت وهي ترجع وراء و تنزَل راسها عجـزت ترفعه مـن الأحراج.. حتى دمـوعها تجمـَدت بمكانها من الصدمـه!!
كـان عمـر صـاد يناظر بالشباك ومـا يبان لها إلا جنبه و طرف شمـآغه عشان كذا مـا أنتبهت له عـدل .. ومـا توقــَعت أبـد إنه يجي مـع صالح عشـانها"..


صالح: يـوووه زحمـه شوارع الريـاض.. والله مـا ألـومك يابو عمير لأنـك سحبت على دوامـك .. اول يوم بعـد الأجـازه مـا ودَك تطلـع من البيت..

"عمـر بـ تمتمه": إيـه صـادق ..

صالح: لـو يغيـرون وقـت خروج الموظفين عـن وقت خروج الطلاب والطالبات نرتاح مـن الزحمه هذي..



"عمـر و بعد لحظـة صمت تكلـَم بصوت واطـي": وقف عنـد أقرب قهـوه ..

صالح: أبشـر.. بس خلني أكلـَم المصري هـذا أتفـاهم معه .. أنا اسـوق و أفكـَر فيه قـآهرني على الحركـه اللي سوَاهـا..

عمر: تعـوذ من الشيطـان ولا تسوي مشـاكل..

صالح: هالنتفـه هذا يستقـوي علينا .. يمشي و يتركها و تقول لـي لا تسوي مشـاكل؟

عمر: أتـرك الموضـوع على سطـام .. إنت مـا تتفاهم إلا بـ عصى و عجـرات..

"صالح بصوت عالي": يستـاهل اللي يكسـَر راسه صـح يا وتيـن..؟

وتين: ..............

صالح: وتيـن .. لا يكون البنـات اللي يتهاوشون ذاك اليـوم لـما أتصـلت عليك هـُم اللي سـووا فيك هالـمقلـب؟

وتين: ..........

صالح: الظـاهر إنهم سبب هالمـشكله مع المصري الدلـخ .. والله لو إنهم رجـال كان وريتهم نجوم الظهـر بس آخ يالقهر حريــــم!!!

وتين: ...........

صالح: عطيني رقمـه أبي أكلمـه ألحين..

وتين: ...........


"صـرخ صالح": وتيــــــــــــن .. ردَي علي ليـه سـاكته؟

"أنقهـــر منه عمــر وناظره بـ طـرف عين": ياخـــي وش تبـي فيهـا خلـَها على راحتهـــــا..

صالح: ابي رقـم الزفـت المصري!

عمر: خلـَه عنك تـرى والله لـو تدخـَلت بـ زعـل تسمعني..!!

صالح: أهـا.. مسكتني من يـدي اللي تعـورني.. خلآص كلـَه ولا زعلك و لـ خدودك ترخص مدينـه..

"نـاظـره عمـر وأبتسـم بعدين صـد للشباك و كتوفه تهـز لأنه كاتم الضحكه": بـس خدودي يا بخيل .. ليــه مـو لي كلـَي ..


"أستـانست وتيـن لـما سمعت كلام عمـر.. ودَها تصررررخ من فرحتها بـ عفويتـــه .. بهاللـحظه رفعت راسها و ناظرته كلـَه ..
تحس نفسها مشتـــــاقه لـه ذاك الشـوق اللي يخليك تبتسـم لـحبيبك إذا مـرَت طيوفه .. أجل كيف لـو كان قدَامـك ((تشتـاق لـه أكثر و أكثر))"..

عمر: وقف عند د/ كيــــــف اللي على يمينك..

"وقـف صالح وفتح عمر الباب وهو يسأله": وش تحب تشرب؟

صالح: أبي قهـوه تدفيني ببرودة الجـو .. و جيب لأختـي بعـد ..

"أبتسـم عمـر": مـا يحتاج توصيني .. مـا نسيتهــــا ..!!

صالح: تسلـم..



© أجيــك كلــَي و ادوخ بـ ضحكتـك لـي...
و أمـووووت في لهفـتـك و اتلحـَف جـنـونك

لا غــاب طيـفـك انا يـا مـُنـيتي مـن لـي؟؟
يجـرحنـي ((الــبــرد)) و تدفيـنـي عيــونـك ©





»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»





دخـلت وتيـن البيت وهي شايله كـوب القهـوه ومستـانسه .. تعتبـره أحلى يـوم بحيـاتها .. و مثل مـا يقولون ((رُبَ ضــارة نـافعــه))..
بـالضرر اللي صـارلها تـأكدت من حـُـب عمــر لها و أهتمـامه و حرصه عليها .. وهـو تأكـَد بعد مـا قرأ القصـايد اللي كتبتها بـالجريده .. كان أعتـذار ممـزوج بكل أنـواع الحــُب .. كان عـاذرها بس يتغلـَى عليها ..
بعد اليوم مـا عاد فيه زعـل و إعتذار و تغلـَي .. صـارت مشاعرهم واضحه بـس ناقصها الـزواج ....




أم سطام: الحمدلله على السلامه..

"وتين وهي مبتسمـه": الله يسلمـك..

أبو سطام: هـلا بنيتي .. مـا بك خلاف وصلتي بخير..

صالح: بـس تراها مـا رضت تعطيني رقـم السايق أبي أهـزأه ..

أبو سطـام: أتـركه عنك.. سطام قـال بيروح للشـركه اليوم و يدفع اللي علينا و نسجلها بباص ثـاني أحسـن منه..

"وتين بإحبـــاط": بعـد بـاص جديـد؟

أبو سطام: وش نسـوي بعد لأن محد فـاضي يـآخذك كل يوم وأنـا تعبان ومـا فيني قوة أسوق بعيد..

"وتين وهي تحـك رأسها بأستسلام": عـادي يبه تعـودت على الباصـات مـا يحتاج تتعذر..




"راحت لـغرفتها وهي تمشي بهـدوء و تقـرَب كوب القهـوه لـخشمها و تـآخذ أنفـــــــآس .. تحـس ريحة قهـوه مـع ريحـة عطـر (عمـر) مع طيوفــه ...
فتحت البـاب لقـت أحلام منسدحه على السرير و سرحانه..

نزَلـت الكوب على التسريحه وهي مبتسمـه و بدون مـا تناظر لأحلام .. رن جوالها و كانت المتـَصلـه مفاجــــــــــأه لها..



"فتـحت الخــط وتيـن وهي مستـانسه": هـلا و غـلا بهالصوت الحلـو قبل اسمعـه ..

ناديا: ينعـن شتلت يـا الدوبا قسـم أشتقـتــــلك..

"وتيـن بحماس وهي تطلـع من الغرفه": آآه يـا ندوش ألحقـي علي قلبــــي مسـخـَـن ..

ناديا: يـا ساتر أرتفعـت حـرارتـــــه ..؟ تيب كلـي مضـاد حيوي هههههههههه..

وتين: آآآه أكلت ومـا شبعـت .. يمـــآآآه يـا قلبي مـا تصدقين إذا قلـت لك إني أنـا وعمـــــوري كنـَا بسياره واحـده..!!!

"صـرخت نـاديا": لآآآآآآ ينعن شتل شتل شتلت ألحيـن تقوليـن السالفـه كلها ..

وتين: تيب .. أسمعـي..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ



: مـآبي أسمع منـك شي و أطلـع من بيتـي..

"صايل بـقهر": تسمعيـن و غصب عنـك .. هالحـلال كله لـي فاهمـه!! و من بكره تكتبيـن كل شـي بـإسمي عشـان إذا توفيتي أورثـك أنا ..

أم الذيب: تبطي مـا خذيت مني شـي والله لـو أوزعه على الفقـراء و المسـاكين ولا أعطيك شي .. أنـت أصلآ مـا تستاهل ريال واحد..

"مسكهـا صايل من يـدها بقوه": لا تجيبيـن لي الجنـون من عنـادك كافي علي أبوي تجيـن إنتي تكملينها..

"أم الذيب وهي تبعـده عنها": الله لا يوفقـك ولا يفتح لك بـاب رزق ياالفاسـق .. إنت متخلـَف و مريض..


"دزها صايل بـعصبيه و طلع وهو معصــَب و يتحلطم..
ركب سيارتـه و سحب فرامل بقوه و مشى مسـرع مـا يشوف اللي قدَامه من القهر"



"صالـح وهو يناظـــره من بعيد": وش فيه هـذا مسرع خير إن شاءالله..

"عمـر وهو جالس على سيارتــه و صالـح واقف قبالـــه": هـذا صايل ولد أم الذيـب ..
غريبه جـاي يزور أمـه مـو عوايده..؟

"صالح بشــك": أخـاف إنه يأذيها بشيء تراه عصبـي حيل و أخلاقـه شينه..

عمـر: مـا أظن .. مو لهالدرجه عـاد يأذيها الدنيا مـو فوضى .. لو ضـرَها بشي أكيد هي مـا راح تسكت له راح تخبـَرنا ..

صالـح: والله لـو ضرها أنهي حياتـه و أمحيه مـن هالوجود ..

عمر: ياليـل مـا أطولك أنـت ما بقى أحد مـا تحلـَفت فيه وهددته..
المهم يالغالــي وين مشوارنا اليـوم؟

"بسـرعه جاوبه صالـح": الســـــوق..

"عمـر بتعجب": نعـم؟ وش عندك بالســوق؟

صالح: أبي أشتـري لي مـلابس جديده و نعال كشخـه و ثيـاب و شمـاغ و عطـور و........

"سكـت لـما شاف عمر منفجـر ضحك عليه و بأعلى صوته": هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههه..

"صالح وهو مستغـرب": وش فيك تضحـك..

"أنسدح عمـر على السياره وما زال يضحـك بشكل مـو طبيعي": ههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه. .

صالح: شوي شوي لا يغمـى عليك.. قلـت نكته وأنـا مـا أدري..!

"تعدَل عمـر وهو يمسح دمـــوعه من الضحك": مـا تبي جلَ لـشعرك بعد؟

صالح: أمممم أوكي أبي شعـري يصير مثل شعـرك .. ياخي أحسـَك مـا شاءالله حلـو و كشخه وواجهه لي قدام الناس والله أفتخـر فيك أنـك صديقي..

"عمـر بمزح": عـاد أنا ما أحـس بأي شعور تجـاهك على أي أسـاس تفتخر فينـي..؟

صالح: آفـــــآ..!!

"ضـربه عمر على يده بـجديه": أقـول بس أترك عنك هالسوالـف و لا تقـول كذا والله إني مـا أزود عنك بشي ..

صالح: يـا عيني على التواضع قسـم مـا يمديني..

"تنرفـز عمر": ياليل مـا أطولك وش جـايك علي اليوم..؟

"صالح بإستهبال": ياخي أحبـــــك..

"عمر وهو يخـزَه": أبو صلوح لا تلف و تدور.. قـول لي وش طرى عليك السـوق خـآبرك مـا تروح إلا بـالمناسبات الكبيره..!

صالح: وجع حسستـني إني واحد وسخ ومـا يهتم .. على العمـوم أنا مـن اليوم خلاص أبي أصـــادق السـوق و أصير زمالــه مع النظـافه و الترتيب..

"نـزل عمر من السيـاره وهو ينفـض بنطلونه": والله إنك مخبـَي عني سـر و تراني سـاكت من فتـره عنك قلـت أخليك براحتـك لـما تتكلـَم من نفسك .. بس ألحين لا مـا راح أسكـت و طلع كل اللي عندك بسرعـــــه..

"رفع صالح يدينه بأستهبال": مـا عندي شي صدقني يـا حضرة الضـابط..

"مسكه عمـر من كتفه ودخلـه السياره": نتفـاهم بطريقنا للسـوق..



€€€€€€€€€€€€€€€€€€€€

عز نفسك و أبتعد
04-12-2009, 05:36 PM
" صحـت وتين من النـوم الساعه 8 ونص .. آخـذت أنفاس طويله وهي مـا زالت بفراشها و مبتسمه ..
أنفـاس قهـوه و عطـر وسوالـف وضحكـآت ..
تمتمت بهمس ": يـــــارب تدوم بحيآتي يـا عمـر ولا أنحرم منك يـــــارب ..


أعتدلت بجلستها وهي تشغـَل ضـوء الأبجوره و تسمع صـوت شهقـآت صياح..
فـزَت بسرعه و شغـَلت الضـوء و جلست بجنب أحلام و رفعت اللحـاف عنها بتعجب": أحـلام.. وش فيـك؟

أحلام: ..........

وتين: ليـه تصيحيـن؟

"أنفجـــرت أحلام بالكــــلام بشكل متواصل و كأنها تنتظر هاللحظــه من وتيـن": ملـَيت يـا وتين ملـَيت.. أحس إني جـايه غلـط على هالحياة .. أحـس حياتي بـارده مالها معنى ولا هـدف..
وجودي هنا غلـط بـ غلـط لأني جـايه عشان أدرس بـس .. وممنوع أسوي أي شي غير الـدراسه..
الله يسامحهم أهلي حتى وأنا بعيـده عنهم حاكريني.. مـا يثقون فيني .. ولا أحد منهـم يتصل عشـان يتطمن علي إذا مرتـاحه أو مبسوطه ..
بس يسألوني/ وين رحتي و متى رجعتي .. أصحي بـدري ولا تنـامين الظهر ولا تطلعين بالشـارع!!!! بذمتك هـذي وصاة؟ والله اللي يسمعهم يقول ناقصـة عقـل وتربية!
مـا يعطوني فرصه أفقـدهم و أحـنَ لهم .. مـا فيه سجين يشتاق لـزنزانته .. ومـا فيه بنت مـا تتمنـَى الحريه ولـو بأبسط الأشياء..
مـا أحس إني بنت حالي حال هالبنات .. كأني بنت بشخصية عجـوز..!!
مـا أعـرف ألبس مثل غيري ولا أحـط مكياج مـا غير روج و بس حتى الكحـل مـا أعرف أستخدمـه ..
البنات بالجـامعه يسوون تسريحات بشعورهم وأنا يوم الله قدرني وكشخت مثلهن أستشورته وتركته مفتوح على طوله.. ولونه أسود يجيب الهم..
وإلا جوالي (الساهر) أبو كمرتين على غفله .. من بقى يستخدم هالأجهزه القديمه غيري؟
آآآه متى يفهمون أهلي .. راح ينهون حياتي بأسلوبهم هذا؟


"تفاجـــأت وتين بكلامها و أحتـارت إذا توقـف بصفها وإلا بصف أهلهـا..
هي تعـاطفت معها حيـل و ودَها تسـاعدها بس خـآيفه من عمـامها..
ردَت بهـدوء و هي تمسـح على يـد أحلام": لا تقـولين عن نفسـك كذا .. إنتي شخصيتـك حلـوه و ربـي عطـاك من الصحه والجمال اللي يكفيك و يميزك عن غيـرك قولـي الحمـدلله..
وترى أهتمـام الأهـل نعمه أشكري ربك عليها .. فيه بنات يتمنـَون ربـع اللي إنتي تشتكَين منه ولا هـو عاجبك.. والله بعضهم يصيحون يقولـون/ تعبنا من أهمـال أهلنـا فينا ..
ملـَينا و زهقنـا من اللـبس و الكشخه و الحرية الـزايده نحتاج حرص و خوف و أهتمـام يغنينا عـن هذا كلـه..!!
ترى إحنا مشكلتنا إن محد راضـي عن نفسه و نتمنى اللي عنـد غيرنا و نصد عـن اللي عندنا.. و نعلـَق سعادتنـا و راحتنا بـأشياء ثانويـه و نهمل الأسـاسيه..
أنتي تعوذي من الشيطـان تراه يوسـوس لك عشان تعترضين على نعـم ربـي عليك .. قولي الحمـدلله و راح تتحقـق لك باقـي طلباتك ترى أشياء بسيطه..

"أرتاحت أحلام من كـلام وتين و ردَت وهي تمسح دموعها": معك حـق الحمدلله على كـل حال..

وتين: طيب قولي لـي وش اللي ودَك فيه؟

"تعدلـت أحلام بجلستها وهي محتـاره": بس .. بس أنـا مـا عندي إلا مصـروف الجـامعه و آخاف أكلـَف عليك ..

"أبتسمـت وتين": لأ عآدي أنـا عندي بالصرافـه مكـآفأتين لسه مـا صرفتهم ولا أحتـاجهم .. أبشـري فيهم والله وكل اللي ودَك فيه أشتريه..

"أستـانست أحلام": يعني أشتري مـلابس حلـوه و نظـاره كشخه مثل نظـارة نهله و جوال أبو كامرتين و بلوتـوث ..

وتين: أبشــري.. بكـرا إن شاءالله نروح للسـوق مع صـالح ..



+++++++++++++++++++++++++++++++++



يـــــوم الأثنيـــــن

23 ذو الحجـــــه



في مستشفى الـــ...... الحكومي بالملـــــز..

دخـل عمـر قسم (الأنف والأذن والحنجره) وهـو لابس السكرب و البالطـو _ يتبعه فـارس اللي يمشـي براحه و ثقـه لأنه مقـرر يكون آخـر موعد لـه بالمستشفـى هـذا و مبسـوط من واسطته عمـر اللي متحمـَس يسـاعده بخبرته بالتعـامل مع الأطبـــــاء..

كل شي صعـب يتسهـَل مع (الواسطـــــه) و هـذي تجربه أولـى لـ فـارس يروح لـموعد بدون جـدَه و بدون مـا يخاف و يتوتـَر من الصـدمات اللي يسمعها من الأستشـاري و الأخصـائي..
"عمـر وهو يعطي المـوظف ورقـة الموعـد و يسـأل فـارس": وش أسمـه الأستشاري اللي يعـالجك؟

فارس: د/ أسماعيـــــل..

"ألتفـت عمر للموظـف": عفـوآ أخوي أبسألـك عن الدكتـور أسماعيل مـوجود؟

-: موجـود بس مـوعد المريـض (تخطيـط للسمـع) مالـه موعـد مع د/أسماعيل..

"همـس فـارس": عمر مـابي أسوي تخطيـط..

عمر: مـا تبي؟ طيـب براحتـك..

"ألتفـت للموظـف" لـو سمحت أبي أقـابل الأستشـاري..

: مـايصير بـدون موعـد..

"عمـر بلا مبـالاه": طيب يعطيـك العـافيه..

"مسـك عمـر يد فـارس وراح لـجهة غرفـة الأستشـاري.. طلب من النيرس تفتـح له البـاب لأنه مـا يفتح إلا بـ(رمـز سـرَي) و خبرها إنه موظـف هنا.. و صـار له مـا بغـى ..

مشـى بالسيـب الطويـل وهـو يقرأ اللـوحات اللي على أبـواب الغرف.. لـما وصل لـغرفة الأستشـاري"..

فـارس: هـذي غرفتـه..

"ضرب عمـر الباب ضربـات خفيفه و فتحه": السـلام عليكـم....

د/أسماعيل: و عليكـم السلام..

"عمـر وهو يعـرَف بنفسه": معـاك عمـر الـ .... من قسـم الأشعـــــه ..

د/أسماعيل: أهلين أخ عمـر تفضـَل ..

"جلـس عمـر": بغيت أتكلـَم بخصوص حـالة المريـض فـارس اللي يعاني من ضعـف السمـع بالإذن الداخليه..

"د/ اسماعيل و يحاول يتذكـره": فارس .. فارس ..

"قـام عمر و نادى فـارس اللي كان واقف بـرا.. دخـل فارس وهو يعدَل شمـاغه و يجلـس قبال الأستشـاري"..

د/ أسماعيل: أيـوه عرفتك يـا فـارس .. كيف صحتك إن شاء الله تمـام .. هاه طمنـَي عنك ..

"فـارس بخاطره": يـا نصااااااب .. من متى تسـأل عني إنت و نظـارتك..
"رد بصوت مسمـوع" تمـام..

"أبتسـم د/ اسماعيل": إنت عنـدك موعـد للتخطيـط صح .. لأن أسمـك مـو موجـود عندي من ضمـن الـمرضى اليـوم..

فارس: أيـوه بس مـابي تخطيـط أبي منك تقـريـر عـن حالتي..

د/ أسماعيل: بـس أنا مـا أعطـي تقـارير..

"تقـدَم عمـر و ناظر الأستشاري بـ حدَه": عفـوآ بس فـارس ما يدري إنك مـا تعطي تقـارير .. جاوبه على طلبه و فهمه من ويـن يآخـذ التقرير..

د/أسماعيل: روح لشـوؤن المرضى و جيب لي ورقـة تقرير من هنـاك و أنا راح أكتب عن حالتك مثـل مـا هو موجـود بملفـك..

عمر: كـم تحتاج لـ وقـت..؟

د/أسماعيل: والله مـا عندي خلفيـه عن هالشـي ..

"قـام عمـر": على خير.. أستـأذنك الحين ..

د/أسماعيل: تـآمرني بشيء .. أي خـدمه أنا جـاهز..

"عمـر وهو يصـافحه": مـا تقصـَر يعطيك العـافيه.. شـاكر لك مجهـودك و تعبك لـراحة المرضى..

د/أسماعيل: هـذا واجبنا ..

عمر: فمان الله..


"طلعـوا من الغرفه و راحوا للـمبنى اللي فيه مكتـب شؤون المرضى "..

فـارس: شفـت أسلوب الدكتـور معي؟ تـراه مو كـذا والله دايم أجـي مع جـدَي نفسـه بطرف خشـمه ..

عمر: أعـرف حركـآت الأطبـاء مـا يحتاج تعلـَمني..

فارس: تمنيت لـو تهزأ فيه شـوي تبرَد قلبي بـس أنت مـو راعي مشاكل ..

"ضحـك عمر و هو يعـدَل شعره اللي تطـاير من الهواء لأنه يمشي بالشـارع": هههههههه مـا يطلع معاي يـا فروووس.. بس لـو أحد ضـرَك قدامي صدقني مـا راح أسكـت......

"مـا كمـَل كلامه إلا و مروا ثلاث ممرضات سعوديات من جنبهم و صدم فـارس وحده فيهم بـدون قصد لأن الرصيـف ضيـَق"..


"عصـَـبـت البنت": عمـــى بعينك مـا تشووووف..؟

"أرتبـــك فـارس و ألتفـت عليها وهو يعتـذر": آســــف والله آســــف..

-: أفـرض إني طحـــت وش يفيدني أسفـك..؟

"عمـر بإستهـــزاء": مـا يحتاج تحطيـن فـــروض .. هذا إنتي لا طحتي ولا تكسـرتي..

"البنت بقهـــر": أنت محد كلـَمك .. أنا كلامي للغبـي هذا اللي جنبـك..

عمر: غبــي بعينــك .. عـدلي أسلوبـك بالكلام و تأدبــي معنا..

"ضربتها صديقتها بكوعها وهي ترقــَع لها": مـاعليه أخوي هي مـا تقصـدك انت..

"رفـع عمر حاجبه": لا تقصدني ولا تقصـد اللي معاي .. و ترى هذا مـو أسلـوب ..!!

"حطـَت البنت إيدها على خصرهـا وهي منقهره منه": علمني الأساليـب إذا مـاعندك مانع ..

"ناظرهـــا عمـر من فـوق لـ تحت وصــــد وهو يسمـع فارس يعتذر منها": آسفه يا أختي والله مـــا قصـدت..

"توترت صديقتهـا وهي تسحبها بقـوه و تصر على أسنانهـا": خلآص خلينا نرجع للعيـاده عندنا مـريض..

"مسـك عمـر يـــد فـارس و مشى قبلهم بـدون مـا يهتم": خلـَها تولي فروووس .. هـذي حركـات بنات يبون يلفتـون النظـر..
لـو تستحي على دمها مـا قامت تتكلـَم بالطريقه هـذي و تخلـَي نفسها فــُرجه للنـاس..

"فـارس وهو يلتفت ينـاظرها": راحت وهي معصبـه .. أهب أكلتني بقشـوري .. والله عجبتني وإنت تكسر كلامها أنقهرت منك..

عمر: اللي مثل شخصيتها المفروض مـا تطلع من بيت أهلهـا تجلس ولا تحـرج نفسها مع الناس دام مـا عندها طريقـه بالتعـامل..

فارس: أنت شكلـك متعوَد على الموظفـات اللي عندك بالمستشـفـى..

عمر: أيـوه .. بس ترى بعضهم محترمـات مـا شاءالله و تفرض أحترامها على غيرهـا..

فارس: يعني مثل الطعسـه اللي صدمتها من شـوي مـا مـروا عليك..؟

عمر: خلهم عنك و تعال ندخل المبنى نطـلب تقـرير من شؤون المرضى ..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــ



"كانت تمشي بالجـامعه بـإرتباك تحس نفسهـا تبي تدعم البنات من النظـاره اللي على عيونهـــا ..
توهقت فيها بس تطنـَش أهـم شي إنها تكشخ مثل البنـات"..

-: أحــــــــلآم .. أحــــــــلآم .. وقفــي يا أحــــــــلآم..


"نهله راح صوتها وهي تنـادي أحلام و تركض تبي تلحـق عليها وأحلام مـا تشوفها ولا تسمعها لأنها حـاطه سماعـات جوالها n95 بـإذنها"..


"نهله وهي تمسك أحلام بقوه من جاكيتها": وقفـي يـا بنت تعبت و أنا أنـاديك..

"شهقـت أحلام من الخـوف وهي تلتفت .. لكن هـدأت بسرعه لـما شافت نهله": الله يقطـع إبليسك خوفتيـني..

نهله: وش هالحركات مـا يمدينــــا عليها..

"أستانست أحلام": صـدق؟ طيب شلـون عرفتـيـني؟

"ضحكـت نهله": ههههههههه إنتي شلـون عرفتيني الظـاهر نظارتك معدمــه الرؤيــا من حولـك.. بعدين وش تغيـَر فيك عشـان مـا أعرفك..

"رفعت أحلام الجـوال وحطته بـ وجـه نهله": شـوفي وش شريـت أمس..

"نهله وهي تـآخذه منها": يـا سلآم على الأنـاقه و الـذوق يا بنت .. مبروك عليك تكسـرينه بالعـافيه..

"أنخرعـت أحلام": لأ حـرآم ليش أكسـره؟

نهله: هههههه يا بنت هذي دعـوه تنقـال للي يشتري شـي جديد.. غريبه إنتوا مـا تقولونها؟

أحلام: هذي مـو دعوه .. لا عـاد أسمعها منك لأنها تخـوَف ..

نهله: المهم .. البنات ينتظـرونك بالكافاتيريا ..

"أحلام وهي تمشي": طيب .. بـس تكفين علميني كيف أستخدم الكاميرا إذا بغيت أصـور..



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ



: بــــــاص منتصــــــر..

"ألتفت الهندي عليها": إيوه منتصر ..

وتين: أنـا الطـالبه الجديده اللي أمس سجـَلت عندكم بشركة الــ.....

السايق: إنتي بيت وراء السـوق ..؟

وتين: أيـوه..

السايق: كلاس أركـب..

"ركـبت وتيـن و كان البـاص مليان لأن البنـات موجودات من بـدري و هالشي لفـت نظرها و عجبها فيهم..
تكلـَمت وحده منهم و كانت جالسه قـدام": منتصــــر..

السايق: نعم أم راشـــــــد..

أم راشد: كم عـدد البنات اليوم؟

السايق: ثمانيـــه..

أم راشد: خلاص حـرَك..

"جلست وتيـن بجنب ام راشـد وهي حاضنه شنطتها و خايفـه منها ..
حسـَت إنها مـا تفرق عن بنـات باصها الأول من النـوع اللي يـآمر و يتحكـَم بالسايق و تمشيه على كيفهـا"..

إيمان: أم راشد أبي منتصر يوصلني أول وحـده .. أحس إني نعسانه و ودَي أنـام بدري لأن وراي مشـوار مهم العصر..

أم راشد: لأ مـافيه .. كل وحده بـدورها..

إيمان: أم راشد تكفيـن أنا صديقتـك..

أم راشد: لأ..
"ألتفتت على وتين" إنتي جديـده معنا؟

وتين: إيـــوه..

أم راشد: وش أسمـك و بأي قسـم تدرسين وأي فرقـه..؟

"وتيـن بخاطرها": بدأ الأستجواب الله يصبـَرني!
"ردت بصوت مسمـوع" أسمي وتيـن قسمي تاريخ / الفرقـه الرابعه..

أم راشد: مـا شاء الله السنه هـذي تتخرجين..!! أنا قسـم جغرافيـا الفرقه الثالثه.. المفـروض إني أتخرَج معـاك بس رسبت بـأولى ..

"وتين وهي تناظـرها فوق تحت بأرتباك لأن أم راشد طويله وسمينه مره": الله يكون بعونـــك .. مـا تنلامين مسؤولية الـزوج والعيـال و البيت هي تشغـل البنت عن دراستها..

"أنفجرت أم راشد بالضحك": ههههههههههههههههه أي زوج وأي عيـــــال..

"تفشـلت وتين و تفكـَر بخاطـرها": بسم الله وش فيها تضحـك؟

أم راشد: أنا مـو متزوجه..

وتين: أجل ليه يقـولـون لك أم راشـد؟؟

أم راشد: كـذا مزاج.. أنا أحـب هاللـقـب على أسـم أمي الله يحفظها..

وتين: أجل وش أسمـك إنتي؟

أم راشد: أسمي جواهر..

وتين: عـاشت الأسامي..

أم راشد: عاش غـاليك..

"تكلـَمت وحده من البنات اللي جالسـات وراء": أم راشـد خلي منتصر يوقـف عند البقـاله..

"ألتفت عليها أم راشد": خليها يوم ثـاني مـا نبي نتأخر عـن بيوتنا..

-: دقـايق بس لأني ميته جوع ..

جواهر: ولا ثواني .. أقطعي الهرج و إنتظري لـما توصلين بيتك..


"توقعت وتين إن البنت تصر على طلبها و تعاند لكن تفاجـأت بسكوتها.. معناها أم راشـد فارضه أحترامها عليهم بـطيبة قلبهـا وحنانها ..

قطـع تفكيرها نغمـة جوالها و كان المتصل صـالح..
ردَت وهي تقصـر مستوى الصوت لأنها عـارفه راح يجيب العيـد بسوالفـه": هـلا..

صالح: يالله حيها الشماليــه .. هـاه ركبتي بـاصك الجديـد..؟

وتين: إيـوه أنـا فيه ألحين..

صالح: مرتـاحه و مبسـوطه..

وتين: امممم مـاعليه ..

صالح: عـاد بكره قولـي أبي أغيـَر باصـي .. والله لأعـاقبك و آخـذك للكليه بدتسـن أبوي عشـان تتفشليـــن عند صديقـاتك.. وإلا أقـول .. ليموزين أبو عطـــــا بعشريـن ريال روحه و رجعه كل يوم..

"ضحكت وتيـن": هههههههههه والله لـو مـا أدرس مستحيل أروح بدتسن أو ليمـوزين ..

صالح: إنتي لحالك بالبـاص؟ ليه البنات ساكتـات ليه مـا يتهـاوشون؟

وتين: هـواش مره وحده! قـول سوالف_ قول حـش..

صالح: لأ هوشـات أحلى يصير فيه شوية أكشـن..

وتين: الله يرزقـــك بوحده تصبحك وتمسيك بهوشه لأنك واحد تحب الشقـــا..

صالح: وجـع بعين العدو.. وش فيـك تفاولين علي ..!
أمـس أنا كاشـخ قدامك بالبدله الجديـده و العطر و الجـل اللي ميبس شوشتي فيـه.. وش زيني .. تدعيـن لي أتزوج شريـره؟

وتين: أنت تطري الشر؟

صالح: لأ زوجتي أسميها (الراقِيـه) والرقُـــي مـا يعرف شـًــر يالفهيمــــه..!

"ضحكت وتين وهي تضرب على شنطتها بقوه": هههههههههههههههه أجل إنت الراقـــي؟ الله يرحم حالك بس إسكـت لا يسمعك أحـد و يمسكها عليـك ههههههههههههه..

"سكـت صالح ثواني ولـما إنتهت ضحك سألها بـجديه": مـا عندك مشـاوير يوم الأربعاء و الخميـس؟

"تفـاجأت وتين": لأ مـا عندي .. ليه تبي تعزمني لـمكـان..؟

صالح: أمـس مآخذك للسـوق أنتي وأحلام خلاص حلت لـك الطلعـآت؟

وتين: أجل ليه تســــأل؟



~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~~



صالح: كنت أبي أعرف إذا ناديـا تسيـَر عليها أو هـي تروح لها عشـان آخذها لبيتها بـالخـرج..

"عمـر وهو حـاط المركا بحضنه ومتفـاجأ من صـالح": إنت من جـدَك تتكلـَم؟

صالح: أجل امـزح..

عمر: طيب جـاوبـْت وتيـن على سؤالها بصـراحه؟

صالح: لأ طبعـآ قمت أصـرَف و ألـفَ و أدور مـا حسـَت بشي..

عمر: ليـه مـا تبيها تعـرف؟

صالح: أستحـي أقول لـها .. بعدين آخاف إني مـا أعجب نـاديا .. مع إنها بالبـر تسولـف و تمـزح معي عـادي بس يمكن تعتبـرني مثل أخـوها و غير كـذا لأ..

"عمر وهو يفكـَر بصوت مسموع": إنت مـن علمتني بسـالفتك هذي وأنـا للحين مـو مصـدَق و مـو مستوعب أنـك تـُعجب بـأحد و تحـبَ لأنك تعودت على الفـوضى بحيـاتك و أتوقـع حتى بالـمسأله هـذي تظـل فـوضـوي يعني مـا تفكـَر بـ جـدَيه..

صالح: مـن زينك عـاد يالـمرتــَـب .. بعـدين أنـا عندي قلـب حالي حالك وش نـاقصني بالله عليـك؟
يعني أنـت مـا قد حبـَيت بعمرك كلـَه أو حطـَيت عينك على بنـت؟

"أنصـــــدم عمـر و تغيـَرت ملامح وجهه و حـاول يرد و يرقــَع بـــس إنعقـد لسـانه": ........

صالح: ولـو صار و لقيـت بنت الحلال شـي أكيد أنـك راح تفكـَر تخطبها و تتزوجها .. أنـت صديقي و أعـرفك و واثـق إنك مـو راعي مغـازل و لعب لأنـك إنسـان عـاقل..
و أنا مـا أفرق عنك بشي.. مـا راح ألعب عليها و أنسـاها بالعكس راح أتقـدَم لها ..
إذا مـا صـار نصيب فيها الله يوفقـها و يسعدها و ربي يرزقنـي باللي أحسـن منها..
إنت تشـوفني فـوضوي ألحيـن بس أكيد بعد الـزواج راح أتغيـَر مع الـمسؤوليه ,, مـا فيه شـيء يظـل على حـاله ..

"سكـت ثواني وقـال بـزعل" غريبــــه منك يا عمـر.. أنا أعـرفـك ولا تعرفنـي..؟
على كـل هالسنيـن اللي بيننا و عشـرة العمــر باقـي تجهلني؟


"تضـــــايق عمـر و لـعن نفسـه ميـَة مـره على أسلوبـه الغريب مع صـالح.. مـا يدري وش جـــاه و ليه أحرجه بالكـلام و كأن اللي قدامـه واحد من زمـلاءه مـو صديق عمـــره و أخـــوه و أغلـــى أنســان بحياته..
صـــد بـإحراج وهو يحـرَك شعـره بأطـراف أصابعه و باين عليه التوتـَر": أنـا آســــف صالح صدقني مـا أقصد ,, بس هذا مـن حرصي و خوفـــي عليـك أبي مصلحتك يـالغالـــي مـا أبيك تتسـرَع..

صالح: وش فيك تعتـذر داري يـاخـوي إنك تخـاف علي والله مـا ألـومك .. لأن المقــروده اللي راح أتـزوجها بـتخترع من الكـدمات و آثـار الخيـاط اللي بجبهتي مـن بقـايا هوشـاتي قبل ..
و بالتـالي تهرب لأهلها وتطلـب الطـلاق..!!!
بـس والله لـو تمووووت مـا أطلقهـــا .. العصمــه بيدي تضـف وجهها هـي .. أصلآ عجرتـي بيدي لـو أسمـع كلمه وحده أضربهــــا على راسها أسـوَي من دمها (فيمتو) ..

"أنســـدح عمـر بالأرض وهو يضـحـك و يصرخ بنفس الوقـت": ههههههههههههههه يـا ويلي عليك يـابو صلـووووح .. تكفـى لاااااااااا تفكـَر بالحـُب ولاااااااااا الــزواج لااااااااااا هههههههههههههههههههههههههههههه..

"صالح وهو كاـتم الضحكه و يأشــر على قـلـبــه": طيـَب هـذا دقَ وش أسـوي فيـه؟

"عمر وهو يمسـح دموع الضحك": حطـَه عالصـامـت وإلا على الهــزَاز المهم سكـَته لا يفضحـك..

"هــــز صالح جسمه بقـوه وهو يطيح على الأرض بأستهبـــال": حطيتـه هـــزااااااااااااااززززززز..



٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪٪ ٪ ٪ ٪ ٪

عز نفسك و أبتعد
04-12-2009, 05:37 PM
يــــــوم الأربعـــــاء


25 ذو الحجــــــه..

الساعه 8 ونص الصبـــــآح..جهـَز سطـام شنـاطه عشان يسـافر لـ دبـي يحضـر (دوره بـإدارة المشروعات الهندسيـــه) ..
مـا كان موجود بالبيت إلا أمـه وجلس معاها يسولف لـما يوصـل صديقه و يروح معه للمطـار..

أم سطام: وش كثر تجلـس هناك..؟

سطام: أسبوعين بالكثير .. مـا راح أطـوَل..

أم سطام: عـاد أرتـاح هناك و أنبسط لا تشيل هـمَ شي .. تـرى من زمـان مـا طلعت ولا غيـَرت جـو عن البيت و الشغل اللي مـاكل وقتك..

سطام: أبشـري..

"دخـل سعد الصاله وهو يغنـَي و مبسوط لأنه غـايب عن المدرسه .. يبي يجرَب الحريه بعيد عـن ضغـوط سطام اليوميه .. لكــــــن تـفـاجأ لـما لقـاه جالس و باقي مـا سافـــر..

حــط رجلـــه و هـرب بس سطـام أنتبه له و لحقـه وهو ينـاديه بصوت عالــــي"..

"وقـف سعد وهو يسـوَي نفسه طبيعي": نعـم ..

"عصـَب سطام": ليه مـا داومت اليـوم؟

"نـزل راسه سعد للأرض": .........

سطام: جـاوبني!!

"سعـد بتردد": أأأ .. ضـرسي يعـورني..

سطام: هـذا إنت تتكلـَم مـا فيك شي؟ لييييييه ما داومت قول الصـدق ولا تكذب..!!

"سعد بملل": ياخي مالي نفـس أداوم اليـوم أربعاء و ابي أستـانس..

سطـام: تستانس بإيش؟ هـذا أهمـال و.......

"تقـاطعه أمه وهي تقـرب لهم": يـا ولدي يـا سطام أتركه عنك .. أنت تعصـَب على أي حاجه والله إنك مشقي عمـرك مع أخوك .. أتركه عمـره لا درس ولا نجـح ..

سطام: إنتي و أبوي دايم ترحمونـــه .. تبون تعاملونــه مثل صـالح قبل ..
سكتتـوا عنه لـما كبـر و صار فاشـــل بدراستــه و بحياتــه .. الثانوية بالعآفيــه تخرَج منها و الوظيفـه عليها الســــلام..

"أم سطام بحنان": والله صالح مـا بــه بــلاء حبيـَب و خدوم و مـاسك وظيفته .. أمـس يطري العرس يبي أخطـب لـه ..

"طيـَر عيونه سطام": صالح يبي يتـزوج؟ لا إله إلا الله وش جاه هـذا أكيد أنهبـــل .. هـذا مـا يتحمـَل المسؤوليه كيف يفكـَر بالزواج؟

"رد سعد لاشـعـوريآ": خلـَه يتزوج نبي بــزران بالبيـت نحبـَهم و نلعـب معهم و نصطـَرهــم .. ملـَيت و أنـا ألحق عيـال جيرانا الصغار غصب أبوسهم و ألعـب معهم..

"ألتفت سطـام على سعد وهو مــصــدوم من كـلامه .. وتــم سرحآن ينـاظره و يحاول يتكلـَم بس عجـز ولا عـرف يبـرر ..
أنقـــذه صوت جواله بإتصـال من صديقه ..
فتـح الخط بدون مـا يتكلـَم و سمع صديقـه يقول إنه ينتظـره عند بـاب البيت"..

أم سطام: تبي تمشـي ألحين؟

"تمتم سطـام وهو يروح يـآخذ شنطتـه": أيـوه..

أم سطام: توصل بالسلامه .. ولا تنسـى تكلـَمني و تطمنـَي عنك..

"طلـع سطام من الباب وهـو يآخذ أنـفــــاس": ...........

© أنـفـــااااااااااس

يـــاا رب / اختـنـق عبـدك/ انـفــــاس

لـو " آآآآآهـ " أمــرّرهـا حديـث بــ سكاتــــي,,! ©

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــ

نـزلت صفـاء الـدرج و جلست بالزوايه اللي دايـم تجلس فيها مع صديقـاتها .. تلفـتـت تدوَر على وتيـن و هديـل ومـا لقتـهم..

أتصلـت على هديـل وهي معصـَبه ": وينكــم؟

هديل: إحنا بالكافتيريا ثواني و نرجع..

صفاء: لا تتأخـرون لأني جالسه لحـالي..

هديل: خلاص تقلـَعي وش راح يصير لـك؟

"قفـلـت الجوال صفاء و أرتخـت بجلستها وهي تقـرأ المسجات..

جـو بنتين و جلسوا بجنبها وهـُم منهـــــآرات من كثر الصيـــــاح .. وحده على يمينـها و وحده على يسـارها .. وهي بالوسـط تتلـفـت عليهم و منخرعـه من حالهــــم ..

أنكســـر قلبها من صــوت الشهقـات و بخاطرهـــــا تسكـَت فيهم و تهدَي من أنفعـالهم بس أحتـارت بالطريقـه ..

رجعـت أتصلت على هديل وهي خايفـه": ويـنـكــــــم؟

هديل: قلت لـك بالكافاتيريا مـا تفهميـن..!

صفاء: خـلاص أنا جـايه لكـم..

"قـامت صفاء وهي تناظرهم بضيـــق و تعطيهم مناديـــل ..
هذا اللي قـدرت تسويــه بهالمـوقف الصعــــب "..

..* صـــــــدمــــه *..

لـما يمـــوت الكلام بشفـــاك و تعجـز حتى عن التفكيـر بصوت مسمــــوع ..

تفكـَر بغيــــرك.. و تتألم لضيقـتـــه .. و بخاطــــرك تكفكـف دموعـــه و ترســم على شفـاهه أبتسامـــه..

لكأـن التعبيـر يخونـــــك..

و تشـك إن قلـبـــك مـيـَــت مـا ينبض بحيـــاة و حـُــب و عطـــاء و أنت تبتعـد عن الموقــــف ولا تحـط إيــدك فيه ..

تبتعـــــد .. و تتخيـــل نفسك بمكانـــه ..
لـو يجي يــوم و تزعـــــل و تصيـــح و تنهــــار و مـافيه أحد حولـك يطبطب عليك ..

تتوقـع لو حد مـــدَ لك منديـــــل و مشى و تركــك بنفس هالـموقف .. راح تشكـره بخاطـــرك و تقـدَر له التصـرَف البسيــط..؟
وإلا راح تكرهــه و تحتقــره ومـا تذكر المعروف الصغير..؟

ـــــــــــــــــــــــــ
هديل: أكثر من كذا وش تسويـن؟ أساسآ إنتي مـا تعرفينهم عشـان تآخذين و تعطيـن معهم..

"صفـاء بضيق": ليتني عـرفت وش مشكلتهم بالضبـط بس القهـر إن مـا عندي أسلـوب بالكلام مع غيري و مـو اجتماعيه بزيـاده عشان أسحـَبهم بالسوالف..

هديل: يمكن أحد متوفـي و يصيحـون عليه..؟

صفاء: لـو أحد متوفي كان مـا داوموا من الأسـاس.. بعدين ترى البنـات قلوبهم مثل (قلب الطفل) حسـَاسه و رهيفه و تتـأثر بأي شي .. أكبـر دليل أنـا بغيت أصيـح معهم و مدري وش السبـب ..

هديل: أمممم تدرين أنـا ملاحظه إن أغلـب البنات بالكليه دايم ضايقــــه فيهم الدنيـا و تشوفين هالشـي بتعـاملـك معهم ..
على أي كلمـه و أدنـى سبـب تتوفـخ و تزعل عليك و تكرهـك ومـا تتكلـَم معك وإذا رجعتي للسبب الرئيسـي تكتشفيـن إن ظـروف أهلهـا صعبه و عندها مشـاكل وإحنا اللي نـآكلها ..

"صفاء بإستياء": إيوه صادقــــه عشـان كذا أنـا علاقتي بالبنات رسميه ومـا أحـب أصـادقهم ..

هديل: تـذكرين أماني وش سوَت فينا قبـل الأجـازه! لما علـَقتي على سـاعتها ..؟

صفاء: أسكتي لا تذكـَريني فيها كرهت أجلـس مع بنات غيرك إنتي و وتين بسببها..
فـاهمه الصداقـــه غلـط مالت عليها..

هديل: على طـاري وتين راحت تشتري popcorn ولسه مـا رجعت..؟

»»»»»»»»»»»»»»»»»»»»

وفــــي المســــاء ..

"رجـع صالح من الحلاق وكان مسوي شعـره (سبايكـــي) و مضبـَط السكسـوكه و مبسـوط من نفسه .. دخـل الـدوانيه وهـو يمسـح على شعره بخفـَه عشـان مـا يخرب"..

"فـارس وهو يرمي الريموت و يعتدل بجلسته": أووووخـص مـا يمدينا على اللـوك الجـديد أبدآ مـا يمـدي .. بس ليه لابـس ثوب نـوم يعني مستحيـل زينك يكمـل..؟

صالح: ألحين أبي أروح أكشـخ و أطلـع للتحليـــه مع عمــر..

"فـارس وهو كـاتم ضحكته": التحليـه اللي وراء بيتنـــا..

صالح: لا اللـي وراك .. أقـول بس لا يكثـــــر..

"سمـع صالح صـوت ضربـات على باب الشـارع و طلع يفتحـه"..

صالح: جـاااااك جـااااااك ..

"فتـح البـاب و لقى حرمـــه واقفـه..
صـــد بسرعه و سحب البـاب كله عشـان تدخـل و تم واقـف ينتظـرها تعـدَي يبي يطلـع برا"..

"البنت بصوتها الناعـــم": كيف حالـك صالح..

"عقـد حواجبه صالح وهو يلتفـت عليها": الحمـدلله .. ميـــن؟

-: أنـا ناديــــا بنت خالتك ..

"أرتبـك صالح و نـزَل راســـه نـاظر بثوبه النـوم و مستحي منها": هـلا ناديـا .. حيـَاك تفـضـلي..

"نـاديا ودَهـا تسولـف معه بس صـارت تستحي منـه عقب مـواقفها المحرجـه معاه بالبر": ويـن وتيـن؟

صالح: تـلاقينها داخـل حياك ..

ناديا: أوكي .. مشكـور ..

"ضـرب صالح يـده على جبته بقـوه من الـقـهـر .. و دخـل من بـاب المطبخ و راح لـغرفتـه بسرعه عشـان يبـدل ملابســــه و يكشـخ للتحليــه"..

٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪ ٪

: نـــوَر البيـت بزيـارتك..

"ناديـا وهي ترمي طرحتها": منـور بـأهله .. خذيني لـغرفتك بسـرعه تـرى مشتـاقه للهذره و السوالـف معك..

وتين: بنت عمي نايمـه تعالي نجلـس بغرفة الأستقبـال..

ناديا: لأ يا بنت مـابي رسميات_ أنـا متعوده على غرفتـك نآخذ راحتنـا و عشان أفتـَش بـإغراضك بعد..

وتين: وأنـا ودَي بعد بـس بنت عمي هنا .. ترى قلـت لك تجين بدري عشـان نآخذ راحتنا بالسوالف لأن الساعه 8 ونص تصحـى و توهقنـا..

ناديا: حركـآت 8 ونص مـره وحده؟

وتين: شفتي الـدلـع .. لـو أنها بالقريات تنـام بدري و تصحى بدري..

ناديا: المهم لا تجلـس معنا ترى ودَي أسولف بدون مـآ آخـذ بريك ..

"وتين وهي تدخـل معها لـغرفة الأستقبـال": جيتي مع ميـن؟

ناديا: مع نـاصر .. وصلني و راح لأصدقائـه بالريـاض..

وتين: ليه مـا جلـس عند أخواني..؟

ناديـا: أستحى لأنه مـا عطـاهم خبر قبل يجي ..
"سكتـت ثواني وهي تبتسـم و تجلس" شفـت صـالح عند البـاب ..

وتين: سلمتـي عليـه؟

"ناديـا وهي تقـاوم الضحكه": أيوه .. بس تفـاجأت من شكله أحسـَه حليان مـع شعـره السبايكي ..

"أنفجـرت وتين بالضحـك وهي تعلق عليه": هههههههههههههههههه سبايكي!!! بسم الله عليه أخـوي وش فيه متغيـَر ..

ناديا: و السكسوكه بعد تخقـق أثقـل بنت ,, والله لـو مـا شفته بثوب النوم كـان مـا عرفته..

"وتيـن وهي تضـرب يدهـا بيد ناديـا ومـا زالت تضحك": ههههههههههه عـاد شرى مـلابس جديده غريبـه مـالبسهـا؟

"تفـاجأت ناديا": بعـد؟ عز الله لقى الخيـر ..

وتين: لا و أمـس يطري لأمـي العـرس يبيها تخطـب لـه .. الرجـَال يخطـط لـحياته الجـايه ..

"صـاحت ناديا وهي تصفـَق بحمـاس": وآآآآو ينعن شتله مـره يونـَس .. أحـب المفـاجآت اللي كـذا..
مـاااااالت على اللـي عندي مـدري متى يتحـرَك و يسـوي لنفسه شي حلـو .. تصوري لا وظيفـه ولا أهتمـام بشخصيتـه بس أحبـــَـــه ..

"سكتت ثـواني وقـالت بهـدوء و تردد" بيني وبينك أحـس إني بديـت أ...............

"فضفضـت ناديـا لـ وتين بكل صراحه و تحـس نفسها مخنوقــــه و تنفســــت "..

.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°.¸¸.•°°

×× نهـــــــايــــة البارت الثــــــــــــــامــــــــن ××

عز نفسك و أبتعد
04-12-2009, 05:38 PM
آآآآآآآآآآسفــــــــــــــــــــــــــــــه عالتأخيـــــــــــــــــــــر


بس وربي النت كان يستهبل علي وإلا أنا ما أحب أطول عنكم ...


جآآآري القراءه معكــــــــــــــم ... ولي باك برد ..

عبوره الحبوبه
04-14-2009, 07:20 PM
والله الباااااااااارت حماااااااس
ووتين مع عمر قمه الرووماانسيه اماا صاالح وناادياا فله من جد
الرووايه من جد من جد من جد رووووووووعه قليله بحقهاا
والكااتبه ذووق مااشااء الله عليهاا
الله لايحرمناا منك
نستنى الباارت الجااى لاتطوللييين

شبابيهـ بكيفيـ
04-14-2009, 08:57 PM
عز نفسسسكــ يثلمووو ع البآرت ,,

يالبيــهـ ياللوك الجديد :020: ارووووح ملـح مع سبايكي

صآآلح ,,
و قصم قصمـآت ان صلوووح سكر الروآيهـ ينعن

شتلهـ << اقلد حبيبته :061: < برآ انا و توقعي ’’

اوووومآ عمـــر يا شيخه ما يجووز نخلطه مع شبابنـا

نفـــر ثقـــــل قووي الكلآم ع البنات وسيعـات الفيس

<< منتيب هيينه عز نفسك عرفتي تختارين بس

اووووب احلى من صلوووحــي :0150: :0140: ,,

ومرتوون اووخرى يسلموو النقل لآعدمنـا يدآتكـ ,,

عز نفسك و أبتعد
04-15-2009, 09:25 PM
أهلييييييييييييين بنوتات ... وحشتووووووووووني أوي أوي :0153:

ينعن شتل الكليه أخذت وقتي كله ..

البارت الثامن .. آآآآآآآه .. آآآآآآآه لبكرررررررره :044:

ويلوموني بعموري يانااااااااس يجنن ..

وش ذا الأكشن اللي بالسياره ياليتني بمكان وتين قسم حسدتها ..
لآ وجاب لها قهوه ولا نساها .. :062:

اما أحلاموه ذي (مروحه) على قولة ابوهـــــــا :0133:
ترفع الضغط قلبتها مناحه ودموع تبي تكسب عطف المسكينه وتين ..

سعد ~~> هذا أول مره أعلق عليه بس ودي أذبحه يقهررررررر لما قال لسطام نبي بزران .. كصم قلب الرجال :043:

وإلا صلوح والسبايكي ..
مايمدينااااااا بس موتني ضحك لما طلع قدام ناديا بثوب نوم هههههههههه .. طاح وجهه ..

بارت خطييييييييييير .. يدل على مستوى الكاتبه / أم الظفايـــــــــــر الله يحفظها ..
وربي تعجبني .. احسها تفهم علينا وأسلوبه يآخذ العقل ..

ليتل برنسيس
04-16-2009, 12:42 AM
وحشتييينيي يازيزو لاتطولي تاني مره

عز نفسك و أبتعد
04-16-2009, 06:08 PM
وحشتييينيي يازيزو لاتطولي تاني مره

يالبى عنونك .. ,انتي كمان واحشتني أكثررررررررر..

أحسن نفسي تعودت على الفراشات هنا ما أستغني عنكم أبدآ ..
أن شاء الله ما أطول عليكم مره ثانيه ..

عز نفسك و أبتعد
04-16-2009, 06:11 PM
:062:


بنات .. عندي لكم خبريه مو حلوه ..


الكاتبه مارح تنزل بارت الأسبوع هذا أكيد عندها ظرف و أعتذرت



يالله أكيد خيره لنا عشان نشتاق لأبطال الروايه أكثر وأكثر ونتشوق للأكشنات


..
أنا عن نفسي عذتها ,اتمنى أنتم تعذروها ..


زيـــــــــــــــــزو ..


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0