المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : روآيهـ جنآأإان .. لآيفوتكمـ .. رآح يفوتكمـ نص عمركمـ إذآ مآ قريتوهآ ..الروآيهـ كاملهـ



خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 08:58 PM
سلاام بنااات ..

أخبااركم ؟؟

إن شاااء الله بخير ..

أنا قريت رواايهـ .. بصراااحة كلمة جناااان قليلة عليهااا مررررررررة ..

وأحسها إنها غيرت في حيااااااااتي كثيرـرـرـر ..

بنات هذي ملااحظة مني لكم .. (( إذا ما بتكملون القصة لا تقروونها ))

وبما إني ما أحب المماطلات .. بأنزلها لكم دفعهـ وحدهـ .. يعني كلللهااا من البارت الأول إلى البارت الأخير ..

نبذهـ بسيطهـ عن الروايهـ : تعرفون وش معنى ونااااااسهـ وفللللهـ وضحكـ .. هذي كلللها موجودهـ هنااا وأكثر .. وكمان موجود الهم والغم والدمووع .. بس أنتوا شوفوا وش بيصير في النهااية لصاحب الهم والدمووع ..

أختكم / عسيريهـ ..

يلا هذي الروايهـ بلسان الكاتبة ..



(( بقـــــــــــــــــــلم منعطف خطير))


بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم جميعاً
كيف حالكم
هذه ثاني روايه انزلها هنا خاليه من الرومنسيه
واتمنى للجميع قراءه ممتعه
ولا تنسون ان تعطروني بردودكم الحلوه
اترككم الأن مع الروايه


Oo°•الجزء الأولOo°•

أول شيء بعطيكم نبذة قصيرة عن أشخاص القصة :
أبو عبد الله : رجال والنعم فيه حالته المادية غني و من كبار التجار ..
أم عبد الله :زوجة أبو عبد الله مشاكلهم 24 ساعة دايم مشاكل لكن أبو عبد الله ما يطيق العيش بدون أم عبد الله و أم عبد الله نفس الشيء ...
عبد الله : الولد الأكبر متزوج وله ثلاث بنات :. ندى ـ نهى ـ سنا ... عبد الله له بيت مستقل عن أهله و ما يشوفهم ألا بالأعياد ....
محمد : أصغر من عبد الله بثمان سنوات يعني عمره 29 سنة بس ما تزوج ما يشاف ما غير يطقطق بالنت ....
بدر : شايف نفسه بزود و ميوع كأنه ولد على شكل بنت ومغرور ما غير معاكسات و بلاوي وعمره 27 سنة ....
خالد : هو الضحية بالعائلة هو الوحيد بالعائلة اللي طلع عاقل يعني مو ديَّن ولا هو داشر ، ودايم يتهاوش هو وبدر لان خالد ما أعجبه حال أخوه وعمره 19 سنة ....
مهند : أصغر من خالد وكان يحب يقلد خالد بس مو بكل شيء وعلاقته بخالد أكثر من علاقته بأخوانه لكنه يتأثر بسرعة وخالد خايف عليه و عمره 15سنة ....
حسام : عمرة 11 سنة و ماله بأخوانه و كأنه مو من العائلة ما يدري عن شيء لأنه دائماً مع صديقه ....
......%$#&**&#$%......
كانت العائلة مشتته وكل واحد لاهي بدنياه و الضحيه خالد كان أكثر واحد يعاني من هذي المشكلة ، خالد صغير لكن تفكيره كبير وده يلم شمل العائلة المشتته بس ما يدري كيف؟؟؟؟

( بـــدايــة الــقـصــة )
يرن الجوال بإصرار وكأنه يقول ( خالد قم رد )
قام خالد و ناظر الساعة و قال بنفسه: (من المهبول اللي يدق بالوقت المتأخر هذا الساعة أربع ألا ربع)
خالد: هــلا....
...... : السلام عليكم...
خالد: و عليكم السلام....
...... : جوال الأخ خالد ؟؟؟
خالد: بغيت شيء يا أخوي ؟؟؟!!
...... : معك هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر ....
خالد : وبعدين ؟؟!!!
...... : دقينا على جوال الوالد وكان مقفول بعدين دقينا عليك ، بصراحة ما أدري وش أقولك حنا مسكنا أخوك بدر ....
خالد تعدل بجلسته و قال: نعم ...وش تقول بدر .... مسكتوه طيب ليش ؟؟؟ ( خالد قال ليش و هو عارف شنوا الرد )
......: لأننا شفناه يعاكس و يجدع أرقام على البنات...
خالد: وينكم ؟؟؟
......: بالمركز حق الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر....
خالد: طيب أنا جاي مع السلامة
سَّكر خالد السماعة و يده على قلبه بدَّل ملابسه وطلع و كأن عقلة مو معه ( الحين وش يقولون الناس عنَّا بيقولون هذا وهو ولد واحد تاجر و معروف... يا الله يا بدر ما كنت كذا بس من يوم صار أحمد صديقك تغيرت أخلاقك )....
وصل خالد لمهم نزل من السيارة و صار يمشي على رجولة علشان يقطع الشارع ويروح لمهم أنتبه واحد من رجال الهيئه للرجال اللي يمشي طويل ممشوق رقبته طويلة نحيف وعيونه كبار كان يمشي بخطوات متوترة كانت نظراته ثابتة ومن الواضح أن لحيته ما زالت في بداياتها .....
خالد: السلام عليكم....
..........: و عليكم السلام ..أخ خالد ؟؟
خالد:إيه نعم أنا خالد أخو بدر ....
..........: أنا محمد تبي أقولك السالفة ؟؟
خالد: مشكور يا أخوي محمد بس أنا عارف أن أخوي يعاكس و عارف أنه يكلم بنات و عارف أنه يسوي البلاوي ونصحته أكثر من مره أنه يترك الأعمال الشينه بس هو عنيد .... ممكن يا شيخ محمد أشوف بدر ؟؟؟؟؟؟
محمد و هو مندهش من كلام خالد مو علشانه يدري أن أخوه يسوي البلاوي لكن علشانه صغير و يتكلم الكلام هذا: تفضل !!!!!
خالد: مشكوووووووور ....
مشى خالد وهو منقهررررررر كيف يحطه أخوه بهذي الورطة الكبيرة ؟؟؟؟
شاف خالد بدر و كان مقرر يكلم أخوه بجفاء علشان يتعلم صحيح بدر أكبر من خالد لكن خالد أكبر عقل من بدر ....
خالد: السلام عليكم....
بدر: و عليكم السلام ، خالد وين أبوي ؟؟؟؟
ناظره خالد نظرة استحقار و قال: تبغاه يجي و أنت وش مسوي مخترع و ألا حافظ القرآن أنت مسوي غلطه كبيررره و الله لك وجه تقول وين أبوي يا قليل الأدب أبوي مربيك صح بس هذا ( و هو يأشر لصديق بدر " أحمد " ) هو سبب كل المشاكل أنت يا بدر أكبر مني و من المفترض أنك أنت اللي تعلمني مو أنا اللي أعلمك ... شف يا بدر من اليوم و جاي تقول عني أخوي خالد ما تلوم ألا نفسك و الظاهر أنك عارف ليش ؟؟
بدر: و هميتني أنت و أسمك أصلاًّ من زمان و أنا معتبر نفسي خارج العائلة ....
خالد: يا حيوان المفروض تسكت و تعتذر وش الوقاحة هذي يا بدر....
طلع خالد من المبنى و هو معصب و ضايق صدره و مايدري وش يسوي أرتفع صوت المؤذن يكبر ينادي للصلاة تنهد خالد تنهيده طالعه من قلب و أنشرح صدر خالد من يوم أذن و أبتسم و قال بنفسه: ( أبدق على مهند و حسام علشان يقومون يصلون أخاف أمي تحسبني بالبيت و قومتهم حتى أبوي مسافر ، الحمد لله يبه أنك مو موجود ) ....
أخذ الجوال و دق على مهند ، قام مهند و هو يتأفف ناظر الجوال :. خـالـد يتصل بك ... و قال بنفسه : ليش ما يجي يعني كل هذا عجز ....
مهند: هلا....
خالد: السلام عليكم .. هلا مهند .. قم الصلاة ....
مهند: مذّن ؟؟؟؟؟
خالد: إيه يالله قم و قوم حسام....
مهند: قومه أنت .... خالد .. ليش ما جيت لمي؟؟؟؟
خالد: أنا مو موجود بالبيت بس لا تقول لأمي شيء
مهند:لو تقعد من إلى بكرا و الله ما تدري عنك بدر من أمس و هو برا البيت ما دريت عنه ولا سألت عنه....
خالد: شف يا مهند بدر ما يجلس بالبيت كثر ما أجلس أنا و أنا لازم إذا صحيت من النوم وأنا داخل وأنا طالع وإذا جيت أبوس أمي....
مهند: صادق ، طيب وين أنت أجي لمك ؟؟؟
خالد: لا مشكور الله يجزاك خير....
حس مهند أن خالد ما وده يقوله وين موجود و قال: يا لله مع السلامة....
خالد: شف يا مهند يدك بيد حسام....
مهند: إيه صح نسيت أقولك حسام مسافر....
خالد: ما شاء الله أول خير وين مسافر وأنا ما دريت؟
مهند: تدري أنا وش لون دريت ؟؟
مهند ما كلف نفسه ينتظر خالد يرد على سؤاله و قال: شفت عند بيتنا سيارة السواق ( بيتر ) و فيها شنط قلت لبيتر وين تبغا تروح قال لي:هذي شنطه حق أخو أنت قلت له: و أنا مالي إلا واحد منهو ؟؟ بعدين شفت حسام ينزل من الدرج و قلت له: وين تبي تروح قال أبسافر ترى نادر صديق حسام طيب و ماله بالخرابيط زي أحمد صديق بدر....
خالد: و الله أنك صادق بعدين أنا ما دريت أنه مسافر متى الكلام هذا؟؟؟
مهند: أمس العصر يقول حسام طيارتنا المغرب....
خالد: لا حول ولا قوة إلا بالله تصير أشياء كثيرة بالبيت و لا أدري عنها....
مهند ما وده يضيق صدر خالد و لا وده يجيب سيرة تشتت العائلة لان مهند عاجبه وضعهم عكس خالد ...
مهند: بغيت شيء يا خالد ودي أتروش و أبدل ملابسي و أطلع أصلي ؟؟؟؟
خالد: يا لله مع السلامة....
سكر خالد السماعة و قال بنفسه أبغى أحد أكلمه و أطلع كل اللي بقلبي ) و قعد يتذكر صديقه فراس و قال راحت أيامك يا فراس يا شين اللي فرق بيني و بينك) كان فراس نعم الرجال و طيب و قمة بالأدب وكان يحب خالد وخالد يبادله نفس الشعور لكن أبو خالد قال لخالد ما أبغاك تمشي مع ناس مو من طبقتنا لإن عائلة فراس حالتهم المادية وسط....
**@@&&%%$$####$$%%&&@@**
دخل خالد المسجد و كان باين على وجهه الحزن و الكآبة خلصت الصلاة جلس و حط ظهره على عمود و غمض عيونه و جلس يفكر و نام ما حس خالد إلا وفيه أحد يهز كتفه و قال : وش تبغى ومن أنت ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
......: آسف أزعجتك..أنا إمام المسجد و أسمي وليد....
خالد: هلا أخوي وليد أنت إمام المسجد؟؟؟؟
وليد: إيه ليش ؟؟؟
خالد: ما أدري أحس أنك صغير كم عمرك؟؟؟
وليد: عمري 19 سنة....
خالد تحرك من مكانه و قال: 19 سنه ؟؟؟؟؟؟؟
وليد و هو مستغرب من حركة خالد: إيه فيه شيء؟؟
خالد: شف انا عمري19سنة و أسمي خالد أنت تعرف ..... وبدأ خالد يعدد أعمال أبوه ....
وليد: أكيد أعرفه و منو اللي ما يعرفه؟؟؟
خالد: أنا ولده....
وليد و هو منصدم و قال: معقول أنت ولده ؟؟؟
خالد: إيه وش فيك ليه تغير لون وجهك ؟؟؟
وليد: لا بس أنا أذكر أنهم يقولون أن أولاده مو مره أخلاقهم....
خالد: أصلاً كلنا و الحمد لله أخلاقنا زينه ما عدا واحد منا هو اللي طلع أخلاقه شينه و شفني قدامك قيَّم أخلاقي....
وليد: و ما تشوفني أنصدمت لإنك ما شاء الله قمة بالأدب....
خالد: الله يسلمك بس ودي أطلب منك طلب ممكن؟
وليد: تفضل!!
خالد: ودي تكون علاقتي بك قوية.. معك جوال؟؟؟
وليد: أكيد.... وهذا رقمي ~~~~~~~~~
خالد: أجل هاك رقمي ~~~~~~~~~~~
..:.: اليوم الثاني :.:..
دق وليد على خالد وقرروا يلتقون بكافي وبعد السلام والسؤال عن الأحوال...
وليد: من الواضح أنك محزن سلامات وش فيك ؟؟؟؟
خالد: ما أدري وش أقولك أحس أن كل هموم الدنيا مكوكبة على قلبي....
وليد: ليــــــش ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد: لحظة قبل لا أكمل كلامي أنتم أغنياء و لا وسط....
وليد: بصراحة حالتنا المادية وسط....
نزلت دمعه حارقة على خد خالد و جلس يبكي هِنا عرف وليد أن خالد يعاني من مشكلة....
وليد: ليه وش فيك قلت أنا كلام غلط؟؟؟؟!!!!؟؟!!
خالد: لا ماقلت شيء ، ودي أقولك قصتي إذا كنت فاضي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وليد: لو كنت مشغول أترك شغلي و أجي لمك تفضل قل اللي تبغى تقوله واللي تقوله لي أعتبر أنك جدعت همك بالبير وعتبرني مثل أخوك...
خالد: الله يعافيك يا أخوي و الله من زمان أدور صديق وفي و أنت هذاني أشوفك حبيب و أنا أول مره أشوفك و بعدين لا تقول أعتبرني مثل أخوك لإن علاقتي بأخواني مو مره......... أنا من يوم طلع قلبي على الدنيا وأنا أشوف المشاكل بين أبوي وأمي بس الحمد لله أبوي مايطيق العيش بدون أمي وأمي نفس الشعور بعدين تزوج أخوي عبد الله و راح عن البيت و الحين ما نشوفه ألا بالأعياد وإذا جاء بالعيد يسلم ويجلس شوي وكأنه جالس على جمر و أخوي محمد ما يشاف ما غير يطقطق بالنت أموت و أعرف وش يسوي أنا ما أحب النت كثير... إذا دخلت آخذ اللي أنا أبي منه و أطلع يعني بس أستخدمه للحاجه و بعدين عالم النت ممل مرررررررررررره.... و أخوي بدر مسكوه مثل ما تعرف قبل يومين الهيئه أصلاً أنا دائماً أنصحه يترك البلاوي اللي يزينه بس ما عمل بنصيحتي.... و أخوي مهند فهو و الحمد لله أزين من أخواني من حيث علاقتي فيه بصراحة أنا خااااااااااااااايف عليه مررررررررررررره لإنه يتأثر بسرعة..... و أخوي حسام دايم مع صديقه لدرجة أنه سافر هو وصديقه أمس و ما دريت إلا اليوم الفجر...... وكانت أيام متوسط وأولى ثانوي مع صديقي فراس عائلة فراس مو أغنياء حالتهم المادية وسط بس أبوي قال لي أترك صديقك لانه مو من طبقتنا و تركته علشان ربي ما يغضب علي و مليت أدور صديق من الطبقة اللي يتكلم عنها أبوي لكن ما لقيت كلهم معدن بدون جوهر أما أنت جوهر مثل ما يقولون: ( لا تنظر إلى المرء بمعدنه و أنظره بجوهره) وقهر أني ألقى صديق و أخسره بالسهوله هذي بس وش رايك تكون صديقي و مايدري أبوي لان أبوي يعرف أن أخواني كبرياءهم يمنعهم يصادقون ناس من الطبقة الوسط أهلي يا وليد يناظرون المعدن و لا يدرون عن الجوهر تصدق يا وليد أن صديق أخوي بدر ما فيه أفسد منه بالدنيا و أبوي ما قال له شيء و الحين عرفت قصتي و مأساتي..................
وليد: يا حرام ، خلاص أكون صديقك أتكلم أنا وياك بالجوال و التلفون و بالماسنجر وتجي لمي بالبيت.....
خالد: أحس أنك تعبت من كلامي معليش ثقلت بكلامي معك بس وش أسوي هذي الدنيا و ماعندي أحد أفضفض له غييييررك ......
وليد: لا يا شيخ وش يخليني أتعب و بعدين تعبك راحة يا الغالي............
خالد: مشكووووووووووور تصدق يا وليد إني أرتحت لك مررررررررررره مو زي واحد ما وافق يصير صديقي ألا يوم عرف إني ولد تاجر و يوم أكتشفته أنصدمت لا وقالي بكل وقاحة: بهذا الوقت ما تلقى صديق صح.....
وليد: لا يا لحبيب أنا أناظر القلب ولا أناظر الجيب....
خالد: ودي أروح لأخوي بدر أشوف وش صار عليهم.......
وليد: قبل ما تروح يا خالد أنا ناسي ساعتي بالبيت كم الساعة؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد ناظر الساعة و ابتسم و قال: تصدق يا وليد الساعة ست و نص !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
وليد: يا ألله هذا وهو أول لقاء......
ضحك خالد و وليد ودعوا بعض و كل واحد راح بطريقة.................... ...@@&&%%$$****$$%%&&@@...
(بعد ثلاث أيام في مركز هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر)
خالد واقف يناظر الداخل والطالع و ما يدري وش يسوي خالد ضايق صدره مررررررررررره و حس أنه مو رجال لإنه وقف بالموقف هذا دق جوال خالد طلعه و قال بنفسه: غررررررررررررريبة ....
بابا يتصل بك ...............
خالد: هلا....
أبو عبد الله: السلام عليكم .... هلا خالد وشلونك؟؟؟
خالد و عيونه شوي و تطلع من مكانه: الحمد الله بخير!!!!!!!!!!!!!!!!!! ( وقال بنفسه: غريبه أبوي دايم يسافر و لا مرة دق علي أو حاول يسأل عني)
أبو عبد الله: خــــــــــــالد وين رحت ؟؟؟
خالد: هلا يبه أنا معك!!!!
أبو عبد الله: أنا أسألك أقول وشلون أمك و أخوانك؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد: الحمد الله!!!!!!!!!!!
أبو عبد الله: وش لون بدر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد راح بعيييييييييييييييد ( وشلون دري أبوي انه ممسوك ........وأن كان ما دري ليش خص بدر؟)
خالد: وراه واصلك كلام؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أبو عبد الله: إإإإيه الله يهديه فشلنا على العموم اليوم أبجي وراح يطلع لا تخاف أنت ويييينك الحين؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد: عند بدر...............................
أبو عبد الله: يا لله مع السلامة ....................
خالد:مع السلامة...............
سكَّر خالد السماعة و شوشته طايره و عيونه تبي تطلع من مكانه ألا شوي و وجهه صار ألواااان مستغرب ليش أبوي داق علي يعني ما دق علشان يسأل عني داق علشان يسأل عن بدر زين اللي جامل و قال وشلونك آآآآآآآآآآآآآآآآآه الله يعينن على الحياة.........................
أهتز كتف خالد....................
.........: خــــــــالد أناديك لي ساعة ليييش ما ترد؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد: هلا......هلا والله وشلون عرفت أني هنا ؟؟؟؟؟
وليد: أصلاً أنا جاي علشان أبوي يشتغل يبي بعض الأوراق وشفتك جالس لحالك قلت ليش ما أقعد معه؟؟؟
خالد: الله يجزاك خير .......... شفت بدر؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وليد: شفت رجال ممسوك بس ما أدري هو أخوك ولا لا ......
طلَّع خالد جواله ووراه صورة بدر .............
وليد: أيييييييييييييوووووووه هذا الرجال اللي شفته ....لانه دخل على مكتب أبوي و أنا موجود.........
محمد وهو يقرب:أخوي خالد......
خالد تنبه للي يناديه التفت: هلا أخوي محمد....
محمد: ترى الشيخ عاصم يبيك.......
خالد التفت على وليد: أبوك؟؟؟؟
وليد أكتفى بهز راسه بالإجابه..............
قام خالد و قال: عن أذنك أبروح .............
وليد: أذنك معك.............
خالد: إذا جيت أشوفك؟؟؟؟؟؟؟؟
وليد: إذا تأخرت أبروح K.O ؟؟؟؟؟؟
خالد: مع السلامة.............
وليد: مع السلامة..............................
******************************
دخل خالد مكتب الشيخ عصام.........
خالد: السلام عليكم .....
الشيخ عصام: و عليكم السلام هلا أخوي تفضل.............
كانت علامات الحزن واضحة على وجه خالد كان يحاول يخفي لكن عيونه فاضحته و تتكلم بدل لسانه ...... الشيخ عصام تنبه للنقطة هذي و حط تحته عشرين خط و استنتج أن خالد م راعي خربطة .........
الشيخ عصام: يا أخوي وين رحت له ....
كان خالد مرهق و سااااارح و لاهو مع الناس.................
الشيخ عصام التفت لبدر : هو كذا بالبيت بس ضايق صدرة و يفكر؟؟؟؟؟؟
بدر بلا مبالاة: ما أدري عنه.....
الشيخ عصام: !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!
طـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــــــــــاخ
قام الشيخ عصام بسرررعه: بسم الله عليك!!!!...................
**************************************** ***
استغرب وليد اللي كان ينتظر خالد يجي شاف العالم مختبة و داخلة طالعه من مكتب أبوه قال بنفسه: ( وراه ما أروح و أشوف وش وراي ؟؟؟) راح وليد ... تفاجأ شاف رجال طويل ممد على الأرض و الرجال اللي حوله يحاولون يصحونه على بال ماياصل الإسعاف قرَّب وليد وعرف أنه خالد كان وجهه شاحب و علامات الإرهاق مبيَّنه على وجهه مع ذلك جمال خالد و وسامته طاغية على و لون وجهه اللي تحول لأصفر ناظر وليد العالم ودَّه يسأل وش فيه خالد بس ما فيه أحد ملقي له وجه التفت يمين يسار و شاف رجال واقف زي الجدار و يناظر خالد بذهول و دهشه و مكبَّل اليدين راح وليد لرجال...........
وليد: السلام عليكم.............
بدر: وعليكم السلام!!!!!!!
وليد: أنت بدر؟؟؟؟؟؟
بدر: إيييييييييييييييه !!!!!!!!
وليد: وش فيه خالد سلامات ؟؟؟؟؟؟؟؟
بدر: ما أدري بس دخل علينا و جلس الشيخ يكلمه و يناديه لكن الرجال كان عازم هواجيس العالم و مسكنه فوق راسه و ما يرد على أسئلة الشيخ و لا حتى جلس التفت الشيخ علي و بدا يسألني عن خالد فجأة طاح و لا ندري وش السبب يمكن علشانه ما نام أمس باليل زين
و بعدين أنت منهو و وش عرفك أني بدر وهذا خالد؟؟
وليد بغى يقول خالد صديقي بس تذكر أن الصداقه هذي سريَّه و قال: عرفتكم من كلام أبوي الشيخ عصام...
بدر: أيـــــــه هذاك أبوك؟؟؟؟؟
وليد: أيه...
جاء الإسعاف و شال خالد .... أصَّر وليد أنه يركب مع خالد بسيارة الإسعاف و فعلاً تمم رايه و جلس بسيارة الإسعاف عن يمين خالد و عليه بعض الأجهزة بدا وليد يقرأ على خالد بصوت عالي لحد ما سكت كل شيء ماعدا صوت الأجهزه و القراءة الشجية و الصوت العذب الذي يخرج من حنجرة وليد ... ناظر الدكتور وليد أشر له .....
وليد: سم يا أخوي بغيت شيء........
الدكتور: إيه أنت تعرف ليييش غاب عن الوعي؟؟؟؟؟؟؟
وليد: بصراحة ما أدري بس أخوه يقول يمكن علشانه ما نام أمس باليل......
الدكتور: لا أخوي خالد الله يشفيه تفكيره كثيير و أتوقع أنه أنهيار عصبي ..........
وليد و عيونه ناطه من مكانه و علامات التعجب واضحة على و جهه: كيف دريت أن هذا أسمه خالد ؟؟؟؟؟
ضحك الدكتور و قال: يصير ولد عمي..... بعدين ناظر الدكتور وليد و سأله: أنت صديقة؟؟؟؟؟؟؟
وليد: لا!!!!!
الدكتور: إيه الحمد لله أنك مو صديقة.......
وليد بإستغراب: لييش ؟؟ وش ناقصني ما أكون صديقه؟
الدكتور: لا بس أذكر أن عمي أبو عبد الله مايبي عياله يصادقون إلا أصحاب مال و جاه......
وليد: بس خالد غير أخوانه........ صح؟؟؟؟
الدكتور: إييه هو غيرهم كليَّاً .. تعرف صديقة فراس؟؟
وليد: إييه أعرفه بس ما كد شفته..............
الدكتور: صديقه طيب مررررره بصراحة يعجبن الإنسان هادئ و طيب و حنون و أخلاقة ما شاء الله..... بس أنت عارف أن عائلتنا كلهم مو بس عمي أبو عبد الله ما يبغوننا نصادق ناس أقل منا بالمادة.............

( في المستشفى )
بـ...............د...............عـ..... ................و................لـ..... ........يـ.................د

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــــــــــــــ
يا ترى وش رايح يصير خالد؟؟
هل راح يكتشف أبو عبدالله وألا لا؟؟ ووش راح يسوي؟؟
بدر بيتعدل وألا بيظل مثل ما هو على خطأ؟؟
صداقة (وليد&خالد) الجديدة بتطول وألا لا؟؟

كل هذا راح تعرفونه بالجزء الثاني ..
تابعوني لا تروحوا بعيد !!

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 08:59 PM
Oo°•الجزء الثانيOo°•

جالس جنبة على اليسار و يدعي له كان وليد حاط يده اليسرى على و جهه ويده اليمنى على سرير خالد اللي غايب عن الوعي ...... فيه أحد مسك يد وليد اللي كانت على السرير و شدة أبعد وليد يده اليسرى عن وجهه و كان خالد يفتح عيونه شوي شوي.........
وليد: خالد ...... صحيت؟؟؟ الحمد لله على السلامة.......
ابتسم خالد ابتسامه صفراء باهته على و جهه الشاحب الذابل و غمض عيونه من جديد................
وليد: خالد وش فيك غمضت تكفى رد علي؟؟؟!!!
كانت حالة خالد تذوب القلب اللي من حجر وش لو صار قلب وليد الحنون .................
وليد: تكفى خالد رد علي................
خالد حاول يتكلم لكن عجز يحرك لسانه فهز راسه....
وليد: خـــــــــالد أنت بخير؟؟؟؟؟؟؟؟؟
خالد و بصعوبة يتكلم: إي ........ إيه .... أنـ...ا......... بخييييـ.....ر.............
ابتسم وليد: تبي شيء تحتاج شيء أجيب لك شيء إذا بغيت شيء قل لي .... خلاص؟؟؟؟
خالد: ما تقصر ........ كيف بدر؟؟؟؟؟
وليد: بدر!!! بخير.........
خالد: أبوي جاء ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وليد: ما أدري أنا معاك من دخلت المستشفى.......
طق طق طق
وليد قام و فتح الباب شاف عندالباب رجَّال متوسط الطول حليق اللحية واضع على يده اليمنى بشت أسود ولابس ثوب كشخه وجزماته (وأنتم الكرامة) لامعات كان كل لبسه مرتب و كششششخخة...
......: السلام عليكم !!
وليد: وعليكم السلام!!
......: هذي غرفة خالد؟؟!!
وليد: إيييه تفضل!!
......: منهو أنت؟؟؟
وليد: أنا .... أنا ....أنا من هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر و أنا مع أخوي خالد علشان أساعده...من معي؟؟
قال الرجَّال بغرور: أنا أبو خالد...
وليد: هلا عمي تفضل!!
أبو خالد: السلام عليكم..
خالد: هلا يبه..
أبو خالد: سلامات وش بلاك؟؟؟
خالد: مدري بس جتني دوخة بسيطة.... لله يعافي أخوي وليد ساعدني......
ألتفت أبو خالد للجهه اللي واقف به وليد و ناظره من فوق لتحت نظرة استحقار و أشر بيده: هذا؟؟؟
خالد وهو منزعج من حركة أبوه: إييييه..
أبتسم أبو خالد أبتسامة سخرية و أشاح و جهه عن وليد و قال من غير نفس: مشكور...
وليد: ما سويت شيء هذا واجبي يالله أستأذن....مع السلامة أخوي أبو خالد و خالد...
خالد: مع السلامة ... الله يعافيك ... تعبتك معي...
أبو خالد وهو متضايق: مع السلامة...
طلع وليد و ما أعجبته حركة أبو خالد لكن عرف من وجه خالد أنه عصب على أبوه ليش يسوي هذي الحركة قال وليد بينه و بين نفسه( الحين أبوه له شهرين و هو مسافر يوم رجع أكتفى بسلام يد بينه و بين ولده أنا أبوي لو يسافر يومين و إذا رجع بوسسساااات و ضممممات و أي شيء صادق خالد أبوه ما عنده حنان و عاجبه بالدنيا الفلوس و بسسس)

******************************
((فــــــــــاصل: لا تنسوا الإستغفار))
( في مركز هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر)
الشيخ عصام: هلا وليد وشلونك يا وليدي؟؟
وليد: بخير دامك بخير..
الشيخ عصام: أبسألك سؤال.... وش عرفك بخالد وليه أصريت تروح معه و أسألك و تصرفني و ما تجاوبني ؟؟؟
وليد:إييييه يبه خالد صديقي و حنا في أول الطريق بصراحة يبه خالد عاجبني مررررررة شخصيته حلووة و قويه و بنفس الوقت طيب و حنون أمَّا يبه وراي أصرفك لإن بدر أخو خالد فيه و أنا و خالد مخفين الصداقة هذي....
عصام: ليييش مخفينه؟؟؟
وليد: لإن أبو خالد يبي عياله يصاحبون أصحاب مال و جاه تصدق يبه أن مشاعره تجاه ولده رسمييه مرررة و يكلمه كأنه يكلم أي رجَّال ثاني بصراحة يبه رحمت خالد كلمني خالد عن مشاعر أبوه أتجاهه و أتجاه أخوانه و أحوالهم بالبيت كنت أحس أنه يبالغ لإن ما فيه أبو يعامل ولده بالطريقه هذي ما توقعت أحوالهم كذا صحيح أن أبوه تاجر و ما ينقصهم شيء لكن خالد يبي حنان أبوه و امه ما يبي حنان الفلوس....
عصام: الله يعافي كل مبتلا و لا يبلانا...
وليد: آآآميين..
عصام: و الحين و ين تتروح؟؟؟
قبل ما يتكلم وليد تكلم بطنه....
عصام: هههههههههههه خلاص مفهومه....
وليد : هههههههه معلييش يبه أزعجتك الحين أبروح للبيت أتروش و أتغدى...
عصام: أحط تحت أتغدى مليون خط صح؟؟
وليد: هههههههههه أجل؟؟ يا الله مع السلامة..
عصام: هههههههه الله يحفظك يا وليدي..

( في بيت الشيخ عصام و في غرفة وليد)
طلع و ليد ينشف شعره بالمنشفة و قعد على الأريكة و حط يده على خده( و الله غريب أبو خالد ليييييييش يناظرني كذا؟؟ إلى هالدرجة ياصل كبرياءه .... الله يعافي كل مبتلا و لا يبلنا كيف قدرت الفلوس تطغى على تفكييره)
طق طق طق
وليد: طيييب هذاني جيت أتغدى...
......: أنا ماقلت لك تعال تغدى....وليييد أبيك بموضوع ضرررووووري....
وليد: أوووف أنا الحين جووووعاااااااااااااااان بتغدى أول...
......: إلى هالدرجة تحب روحك تخاف تموت من الجوع..
وليد: ههههههههههههههههاي
......: الحين تبي تفتحلي الباب و لا إييش ؟؟؟
وليد: الباب مفتووووح
دخلت وكان وجهها متغير واللي يشوفها يقول هموم الأمة كلهم فوق راسها ..
......: يالله الغدى جاهز
وليد: و هذا الموضوع ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
......: إيـــه
وليد: الله يقطع شيطانك حسبت عندك موضوع مهم روعتيني الله ياخذ عدوك.... وليد و هو يمثَّل كأنه جاي يضربها...
وليد و هو يقرب لمها: أنا أوريك شنوا الشغل ماتخلين عوايدك يا روووووووونيووووه يا الدبه....
رونيا و هي تطلع من الغرفة و تضحك على وليد : يالله عجَّل
وليد: طييب و مشكووووره عالترويعة هذي...
رونيا: تعيش و تاكل غيييره ( كانت هذي الكلمة اللي دائم رونيا تقوله إذا ذوقة أي أحد من مقالبه ويا كثر مقالب رونيا)
( على طاولة الطعام)
وليد: وشلونك يمة؟؟
أم فهد: الحمد لله بخير...
وليد: وشلون شغلك يا فهد؟؟
فهد: الحمد لله وشلون المسجد قدرت تجلس فيه؟؟
وليد: أصلاً مالي ماسك المسجد ألا يومين وشكلي أبخليه
أبو فهد وهو جاي: وش تقول تخليه ليش وش عندك؟؟
وليد: والله يبه أن المسجد يمسك بما أن سعود كبر ليش ما يمسك السجد؟؟
سعود: إيييه يبه أنا دايم أقولك بس أنت تقول لا...
فهد يشارك أخوانه الحن: إييه يبه سعود كبر خلاص ما عاد يكبر عقب هالكبر...
أبو فهد: خلاص..
سعود: أقوم أصلي؟؟
دنيا: هههههههههه وش تصلي حنا بعز الظهر..
سعود: هههههههههههههه
الجميع:ههههههههههههه
أبو فهد: ليه وش فيك أموووله ساكته؟؟
أمل : الله يسلمك يبه ما فيني شيء بس توني صاحية من النوم..
رونيا: يبه يسمّون هذا دللللللللللع بناااااات
أمل : أنا ما قلت تعبانه قلت توني صاحية من النوم..
رونيا: لكن تسوين نفسك تعبانه و ساكته طوووول الوقت علشان يقول لك أبوي وش فيك..
أمل : خلاااااااااااااااااااااااااص...
#############
( تعريف لعائلة أبو فهد (الشيخ عصام))
الشيخ عصام: رجال و لا كل الرجال يشتغل في هيئة الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر يحب زوجته و أولاده حب ما ينوصف...
أم فهد: زوجة الشيخ عصام أم بمعنى الكلمة حنون.. عطوف... أم رائعة تسعى هي و زوجة لأولادهم يبغونهم يكونون خير للمجتمع و عون للوطن...
فهد: الولد البكر حنون طيب مزيون لكن مو زي جمال أخوه وليد و يتدخل بكل شؤون العائلة و لازم يدري عن كل شيء يحب يحن على أي شخص يرفض له طلب لحد مايمل و ينفذ له الطلب و يحب يخرب على أخوانه تفكيرهم و تخطيطاتهم و لأنه الكبير كان أبوه يقتنع بأي شيء يقوله فهد علشان كذا فهد مستغل هالشيء إذا بغوا أهله يكشتون أو يطلعون يرفهون و فهد ماله نفس و أخوانه متحمسين يقنع أبوه بطريقة سحرية أنهم ما يروحون و يتم هالشيء أنهم يجلسون بالبيت و مع ذلك فهد خفيف الظل و يملا البيت بضحكة و سوالفه كذلك وليد وسعود و البنات و عمره 26سنة....
أمل: عمره 23 سنة عاقلة و هادية و كانت جميلة و قمة بالجمال و كل من شافه قام يقرأ علية الورد و مع أنه هادية ألا أنه إجتماعية الكل يعرفه و كل من عرف أمل حبه...
وليـد: الشاب الوسيم المزيون لو يسوون مسابقة أجمل شاب أنكان فاز وليد أجتماعي يحب الناس و الناس يحبونه يحب يخفف عن الناس أحزانهم حتى لو كان ما يعرفه وليد من يوم شاف خـالد حبه و أرتاح له عمره 19 سنه ماسك مسجد أبوه من يومين و الحين خلاه لسعود...
دنيا: ما كان جماله يقل عن جمال أخته أمل كانوا بنات الشيخ عصام مزايين و يتشابهون بالشكل و اللي يشوفهم يعرف أنهم أخوات دنيا أجتماعيه وبنفس الوقت هاديه لكن مو أهدأ من أخته أمل دنيا تفكر بعاطفته قبل عقله عكس أمل و عمره 19 سنه ...
سعود: حبيب مررررررررره خفيف دم اللي يجلس معاه ما يمل الجلسة و مطنش العالم و لا يهمه اللي يتنطنزون فيه عمره 15 سنه...
رونيا: القعده مثل ما يقولون هذي البنت عكس خواته تشبه لهم بالشكل هي أجتماعية بس ما هي هاديه كانت تحب شيء أسمه مقالب لكن مقالبه كانت حلوووووة و ما تزعل أحد الكل يحبه عمره 12 سنه....
&&&&&&&&&&&&&
طلع وليد يصلي العصر و كان سعود طااااير من الفرحة و مايدري وش يسوي بعمره و كأنه رايح يخطب و لا يملك و لا يتزوج خلصوا جلس وليد يقرأ شوي راح وليد يم أبو عبد الرحمن( مدرس الحلقة)....
وليد: السلام عليكم..
أبو عبد الرحمن: و عليكم السلام...
وليد: ممكن يا عم أروح...
أبو عبد الرحمن: و التسميع؟؟؟
وليد: بصراحة يا عم ما راجعت حفظي اليوم لإني مشغووول و الحين مشغووول ياليت نقرأ بعدين بعدين...
أبو عبد الرحمن: براحتك..أنا كم من مرة أقول لك أبغاك تصير مدرس للحلقة بس رافض ليه؟؟
وليد: ولله أعذرني ما أبي أصير مدرس حلقة
أبو عبد الرحمن: بس أنت حافظ القرآن وتجويدك ما شاء الله أحسن مني
وليد: أعذرني يا عمي ولله ما أقدر
أبو عبد الرحمن: براحتك
وليد: بغيت شيء؟؟
أبو عبد الرحمن: لا سلامتك
وليد: مع السلامه
*****************
راح وليد طيران للمستشفى و عند باب المستشفى شاف سيارة فارهه سوداء لامعة كل رجال يتمنى مثل هذي السيارة وقف وليد يناظر السيارة (معقولة تكون لأبو خالد ....لا ...لا ما أتوقع ....ألا يمكن تكون له لإنه تاجر و مشهور و ما فيه كائن حي ما يعرفه) قطع حبل تفكير وليد أبو خالد كان يمشي بغرور و كبرياء نزل السائق من السيارة و فتح الباب له ركب أبو خالد و سكَّر السواق الباب الخلفي اللي ركب من عنده أبو خالد دخل وليد داخل المتشفى و راح لغرفة خالد و شاف عنده عاملات نظافة ينظفونه ناظرهم وليد بإستغراب و راح يم و حدة منهم....
وليد: وين مريض كان في غرفه ؟؟؟
العاملة: مدري روخ لرسبشن..
وليد: شكراً .... والله فكره حلووة..
راح وليد للرسبشن...
وليد: السلام عليكم..
الموظف:وعليكم السلام هلا أخوي تحتاج خدمة؟
وليد: ما تقصر يا أخوي لكن وين خالد اللي كان بالغرفة هذي؟؟( وأشر بأصبعه)
الموظف: تقصد اللي جنبه موجود( الموظف مو مصدق أن وليد يبي خالد ولد التاجر أبو عبد الله)
وليد: لا ...لا هذي الغرفة اللي تنظف...
الموظف: ولد التاجر أبو عبد الله ؟؟
وليد: إييييييييييييه!!!!
الموظف: يعني تعرفه؟؟
وليد: أنا اللي جايبه بس وينه؟؟؟؟ بسرعه...
الموظف: بغرفه خاصة بالدور الفوقي...
وليد: مشكووووور الله يعافيك...
الموظف: عادي ما سويت شيء الله يحيك بأي وقت....
راح وليد للدور العلوي و هو يرقى الدرج أربع أربع يوم وصل أنحنى شوي علشان يلتقط أنفاسه رفع وليد عيونه شاف كل اللي جالسين بالإستراحة حريم و رجال يناظرونه أستغرب وليد ( ليييش يناظروني؟؟؟) يوم شاف شكله بالمرآيه فقع ضحك كان شكله معفوس فوق تحت تعدل و عدل ملابسة و طلع من دورات المياه و شاف الناس يطالعونه مشى بكل ثقة يوم وقف عند باب غرفة خالد رفع يده بيطق الباب...
.......: لو سمحت يا أخ !!!
التفت وليد: هلا بغيت شيء؟؟!!
.....: أنت تبغى غرفة مين؟؟
وليد: غرفة خالد!!
.......: متأكد؟؟
وليد بإستغراب: إيييه ليش فيه شيء؟؟؟
......: لا بس حسبتك غلطان
طق طق طق
خالد: مين؟؟
وليد: وليـــد
خالد: الباب مفتوح تفضل..
وليد: السلام عليكم..
خالد: وعليكم السلام ... هلا و الله
وليد: وشلونك وش أخبارك؟؟
خالد: تمام الحمد الله...
وليد: ألا تعال أنت..
خالد: هلا
وليد: متى تطلع؟؟
خالد: اليــوم..
وليد: ولا قلتلي ولا شيء هذا و أنا صديقك و شلو أنا ولد جيرانكم...
خالد: ههههههههه يا خف دمك يا وليد..
أنسجم خالد مع وليد و نفس الشيء وليد بشكل كبير و كل واحد مرتاح للثاني و محتاج له .. قطع سواليفهم جوال وليد...
وليد: هلا..
..................................
وليد و بصوت أقوى و بعد ما أكفهر و جهه وتغير لونه: متى الكلام هذا....
....................................
وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله ... وينكم؟؟
......................................
وليد: أنا موجود بنفس المستشفى هذاني نزلت...
سكَّر وليد السماعه..
خالد: وش فيهم أهلك؟؟


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـــــ
وش فيهم أهل وليد؟؟
وليه تغير وجهه؟؟
أبو عبد الله بيرجع لخالد وألا لا؟؟

تااااااااابعوووني يا غوالي ..

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:00 PM
Oo°•الجزء الثالثOo°•

سكَّر وليد السماعه..
خالد: وش فيهم أهلك؟؟
وليد: و لا شيء بس أختي أُغمي عليه و لا ندري وش اللي به و لا وش السبب...
خالد: أهــاا طيب منو هذا اللي كلمك؟؟
وليد: أخوي فهد ...يالله مع السلامة يمكن أرجع لك و يمكن لا....
خالد: فمان الله يا الغالي...
أبتسم وليد إبتسامة غررريبة عجز خالد يفسره و طلع و سكَّر الباب .. أسترخى خالد و قعد يفكرإلى هذي الدرجة يحب أخته و خايف عليه غرييبه أذكر يوم يطيح أخوي حسام بالمستشفى ما دريت ألا يوم طلع حتى أهلي ما دروا بس نادر صديقه هو اللي داري فعلاً عائلة وليد عائلة متكاتفة و كل واحد خايف على الثاني عكسنا تماماً أحس أن وليد يمثل مو معقولة تكون عائلة كذا كل واحد خايف على الثاني..... لا قول اللي مو معقول عائلتنا اللي كل واحد مطنش الثاني و لا درى عنه حتى مو بس حنا حتى أعمامي ما شاء الله عليك يا وليد أنت و عائلتك )
طق طق طق
خالد: مين؟؟
......: هذي غرفة الأخ خالد؟؟
خالد: إيــه نعم منو أنت؟؟
.......: أنا أخو وليد..
خالد: تفضل...
......: السلام عليكم
خالد: و عليكم السلام ... حياك الله
.....: الحمد لله على سلامتك طهور إن شاء الله وشلونك الحين؟؟
خالد: الحمد لله بخير و شلونك أنت؟؟
.....: الحمد لله.... أنا فهد أخو وليد..
خالد: الله يحيك وشلون أختك؟؟
فهد: الحمد لله طيبه .... وليد قال لي رح يم خالد لإن وليد بيجلس عند أختي شوي بعدين يجي لمك
خالد: يعني ما فيه ألا وليد يجلس عند أختك؟؟
فهد: لا فيه أهلي كلهم بس وليد يبي يجلس عنده لحد ما تستقر حالته....
خالد: وش اللي فيها بالضبط؟؟؟
فهد: أختي جسمه ضعيف و يحتاج أكل و هي ما تاكل و عجز جسمه الضعيف يتحمل فطاحت و أغمى عليه...
خالد: الله يشفيه..
فهد: يالله مع السلامة حبيت أتطمن عليك...
خالد: الله يحييك...
طلع فهد و سكر الباب رجع خالد لحالته الأولى
حس بفرحه ما عمره حسه يا سلااااام أحس أنهم خايفين علي و يحبوني أبوي يوم يجي كان يتململ ما كانت تهمه صحتي و لا شيء همه الكبير فلوسه و صفقاته و للمرة الأولى أحس أن فيه أحد يهتم فيني)
طق طق طق
خالد: مين؟؟
......: أنا أبو فهد الشيخ عصام..
خالد تعدل بجلسته علطول: تفضل الله يحيك الباب مفتوح..
أبو فهد: السلام عليكم...
خالد: وعليكم السلام هلا ... هلا و الله...
أبو فهد: وشلونك يا وليدي...
أهتز جسم خالد يوم سمع أبو فهد يقول يا وليدي و تلخبط : الحمد الله بخير بخير...
أبو فهد: وش فيك سلامات؟؟
كان جسم خالد يهتز و بقوة جلس أبو فهد يقرأ على خالد لحد ما هدا شوي شوي و وقفت الرعشة ...
طق طق طق

وليد: أنا يبه
أبو فهد: الباب مفتوح
دخل وليد و باس رأس أبوه وقرب لم خالد و سلم عليه
وليد: وشلونك؟؟؟ ..... تأخرت؟؟
خالد: الحمد لله بخير ... لا ..لا ما تأخرت
أبو فهد: يالله أستأذن
خالد: تو الناس يا عم
أبو فهد: لا و لله أبنزل بنتي تعبانه و ودي أشوف وش أخباره ....
وليد: أجل قول لسعود يجي
أبو فهد: أن شاء الله
طلع أبو فهد وسكر الباب
وليد: هـاه خلودي و شلونك الحين؟؟
خالد: اللي يسمعك تقول خلودي يحسبني أصغر عيالك
وليد: ههههههههههه مردوده يا خليد
خالد: الحمد لله أنا بخير ..... هذولي كل أهلك
وليد: لا باقي سعود ..... و ألا تبغى خواتي يجون يزورونك
ضحك خالد على تعليق وليد: إيييه يمكن .... لا قصدي هذولا أخوانك
وليد: إيييه
خالد: وليد
وليد: هلا
خالد: أهلك جو لمي يزوروني و أهلي ما جا منهم ألا أبوي و أبوي جاي علشان يأخذ أوراق بدر مني
وليد: لا يضيق صدرك يا خالد علشان كذا حتى لو كان أبوك ما وفا بحقكم أنت و وفَّه حقه
خالد: وشلون و أنا ما أشوفه
وليد: أو ولد صالح يدعوا له
خالد: أهـاه قصدك أدعي له
وليد: إيــه
خالد: و الله أنك صادق يا وليد ..... أنت تدري يا وليد كل ما قلت أنت كلمه أحس أنك تكبر بعيني
وليد: الله يسلمك
طق طق طق
وليد: مين؟؟
سعود: أنا
وليد: تفضل
سعود: السلام عليكم
وليد و خالد: وعليكم السلام
سعود: هلا خالد .... وشلونك ؟؟ وش أخبارك؟؟
خالد: بخير الحمد لله وشلونك أنت؟؟
سعود: تمااام الحمد لله
التفت سعود على وليد
سعود: و أنت تلاحقني بكل مكان
وليد: يـيـس .... أبجلس على قلبك
سعود يسأل خالد: ما مليت من هالولد الشين؟؟؟
خالد: ألا أنا ملان منه بس أني أجامل
وليد: خييير .... خيييير متفقين علي أنتو اللثنين
سعود و خالد وبنفس طريقة وليد: يـيـس
الجميع: هههههههههههه
وليد: وش أخبار دنيا؟؟
سعود: بخير تسلم عليك
وليد: يا الكذاب توني طالع منه ..... لييش فهودي ما جا؟؟
سعود: راح يودي أمي و خواتي للبيت تدري ليش؟؟
وليد: لييش؟؟؟
سعود: يبي يجون لمنا ناس تحبهم تموت عليهم
وليد: أنا؟؟
سعود: يـيـس
وليد: عمي إبراهيم؟؟؟
سعود: يـيـس ... و ناس ثانين تكرههم و لا تواطنهم
وليد: عمي جاسم؟؟؟
سعود: يـيـس
خالد: و ما سبب الكره؟؟
وليد: يقهر بس يهاوش و يكلمني كأنه يكلم عبودي و لده الصغير بس الصراحة أحب أولاده حتى هو أحبه و أخاف عليه و لا ودي يجيه شيء و إذا صار رايق ما أمل الجلسة معاه بس متى؟؟ اللي قاهرني أنه يستصغرني و يحس أني توني نونو و أولاده طيبونين مررره
سعود: وليدووه عندي لك بشارة
وليد: ما شاء الله توني طالع منكم متى جتك كل هذي الأخبار؟؟
سعود: من أحلى إنسان بالكون من ماما الغالية من أم فهد شيخة الحريم
وليد: و النعم به أم فهد شيخة و الله أنها شيخة...
خالد: الله يا سعود ما شاء الله أكيد آخذ بالتعبير خمسين
سعود: إيييه أنا أحب التعبير عن المشاعر بشتى المجالات سواء بالرسم بالخواطر بأي شيء
وليد: طيب وشي البشارة؟؟
سعود: كم تعطين؟؟؟ لا تنسى حق البشارة
خالد: حراااااااااااام يا سعود حرقت أعصابه
وليد: ما راح أعطيك شيء و أنا عارف أن البشارة سخيفة مثلك
سعود: عمي جاسم مو جاي بس أولاده
وليد: أحلللللللللللللللللللللللف
سعود: ( ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم)
وليد: يا أخي أنت دايم تحلف و إذا قلت لك أحلف قلت لي ( ولا تجعلوا الله عرضة لأيمانكم)
خالد: ههههههههههههههه
سعود: و الله أني صادق
وليد: عارف أنك صادق لو أنك تكذب أنكان سطرتك
سعود: و أنا دفتر علشان تسطرني؟؟؟
وليد و خالد: هههههههههههههههههههههه
طق طق طق
وليد: مين؟؟
فهد: انا
فهد: السلااام عليكم
الجميع: و عليكم السلام
فهد: فهودي أحلى شاب سعودي يسلم عليكم
خالد: ما شاء الله يا فهد شاعر
سعود: بالحيل شاعر مو هو اللي مطلعه أعترف يا فهوود
فهد: بصراحة أمي و الله يا انت فضيييحة
الجميع: ههههههههههههههههههه
وليد: ما لا حظتوا ملاحظة ؟؟؟
الجميع بصوت واحد: لا !!
وليد: أني ساكت
فهد: صدق و الله غريبة .... و إذا صرت ساكت ما قلنا شيء علشان تدخل
سعود: ما لا حظتوا ملاحظة؟؟
فهد: أنك ساكت
سعود: يـيـس
خالد: تراني نغرت بقول لكم ما لا حظتوا ملاحظة
وليد: يالله يا شباب أبوي قايل تعالوا خلصوا أوراق دنيا
خالد: قهرر ليش بتروحون
سعود: أعذرنا و الله ما نقدر نجلس
فهد و وليد و سعود: مع السلامة
خالد: مع السلامة
:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.
جا السواق ياخذ خالد هو و الشغالة و على جيتهم كان وليد واقف يخلص أوراق أخته و عند الباب تقابل سعود و هو ماسك يد أخته دنيا و خالد بكرسي متحرك
سعود: هلا خالد
خالد: هلا وغلا
وليد: ما يصلح يا سعود تكلم خالد
سعود: وليييش يا صاحب السمو؟؟
وليد: لإنك طفل و هو كبير
سعود: ألا على طاري كبير
قاطعة وليد: سعود .... أول رح ركب دنيا السيارة بعدين تعال كمل كلامك
أنتبه سعود و التفت على دنيا و كانت ميييته حيا ضحك سعود و ساعده لحد ما وصلت السيارة
فهد: سـعـــود
سعود: هلا
فهد: متى تعقل؟؟ ..... مو حنا قايلين لك إذا صار معك حرمه لا تكلم أي رجال و إذا ودك تكلمه قول للحرمه تروح عنك بكذا راح تحرج أمي و خواتي .... فــاهــم ؟؟
سعود: أن شاء الله
دنيا: أحرجتني عند الرجال
سعود: تدرين منهو هذا؟؟
كانت دنيا تعبانه مرررره فقالت: لا... و لا أبي أعرف
سعود: الواحد من المفترض أنه يسكت
فهد وهو معصب: إييييه حنا من زمان نبغاك تسكت
وليد وهو يمشي بتجاههم: خلاااص يا جماعه صار خير يا الله بسررعه اليوم بيجوننا ضيوف
فهد: إييييه نسيت
وليد: وش نسيت
دخل فهد يده بجيبه و طلع ورقة
فهد: وليد خذ هذولي أغراض يبغونهن أهلي و أنا نسيت أشتري الاغراض
وليد: ما تخلي عوايدك يا فهيد دايم تنسى أو بمعنى أصح تتناسى و تعطين الورقة ورح جب يا وليد يا حياتي يا وليد بس طلبات و أنا اللي بوجه المدفع
سعود: يالله انقلع هناك من قال أنك تروح و تشتري أغراض دايم نايم و ألا تقول مشغول
فهد: خلاااص يكفي و كل واحد ماسك الثاني بطناز بسرعة خلونا نروح للبيت و أنت يا وليد رح جب الأغراض
وليد: يا لله مع السلامة
فهد: وليد لا تتأخر
وليد: أن شاء الله
و كل واحد راح بطريقه
( في سيارة فهد)
فهد: سعود شفت الهلال فاز
سعود: وبعدين ؟؟.... شفت ...محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم
فهد: اللهم صلي على محمد ... مو أنت تقول أنك تشجعه؟؟
سعود: لا بس جتني فترة صرت مهتم و أكتشفت الحين أني غبي كيف أهتم بجلد منفوخ يحركونه بين رجولهم..... تعال انت متى عمرك شفت مباريات أذكرك ماتهتم و شلون الحين؟؟؟
فهد: شفت شلون حركاااات تغيرت؟؟
سعود: بس الناس تتغير للأحسن فالأحسن
فهد: لا والله بس سمعت ثنين يسولفون عن فوز الهلال
سعود: و قطيت معهم؟؟
فهد: إيـــــه
و صلوا البيت و نزلوا
أم فهد: الحمد لله عالسلامة
دنيا: الله يسلمك
أكتملت العائلة و جلسوا ما عدا وليد
أبو فهد: وين وليد؟؟
أم فهد: فهد .... جبت الأغراض
سعود: هههههههههههههههههههههه
رونيا تنغز سعود: وش تضحك عليه ما فيه شي يضحك؟؟؟
سعود: لا بس أبوي سئل سؤال و أمي قاطعته و سألت سؤال و كل السؤالين جوابهن واحد
فهد: وليد راح يجيب الأغراض
أمل: هذا اللي تضحك عليه يا سعود؟؟؟ أنت كل شيء تضحك عليه
سعود بيعاند: ههه
فهد: متعووووووووووووب عليها ضحكتك يا سعود
الجميع ضحك على تعليق فهد ألا سعود أكيد لإنه يتطنز
وليد: السلااام عليكم
الجميع: و عليكم السلام
راح وليد وباس أبوه و أمه
أم فهد: تعال جنبي
راح وليد وجلس جنب أمه
وليد: وش تضحكون عليه أصواتكم واصله آخر الشارع
سعود: مالك الأملاك أنت المقصد ( سعود يقول الكلمة هذي إذا صار الواحد مهوّل الأمر و هو بسيط)
فهد: يا سّتير يا عليم يا مجيب يا حليم واصله لآخر الشارع
أمل: وليد.... ما شاء الله عليك ما تعودت على الكذب
رونيا: الواحد إذا بغى يكذب يكذب كذبه صح مو زي هذي
وليد: خلاااااااص ما لا حظتوا أنكم طولتوه ؟؟؟
سعود: طولناه و ألا قصرناه هأهأ
فهد: و الله أنك خفيف دم يا سعود
سعود: خفيف و ألا ثقيل هأهأ
رونيا: بس أعقل يا سعود
سعود: بِس و ألا كلب هأهأ
أمل: شكل الولد مجنون
سعود: مجنون و ألا عاقل هاهأ
أبو فهد: فهد..
فهد: سَم
سعود: يا قليل الدسم يا فهيد تقول لأبوك سُم
فهد: قليل الدسم و ألا كامل الدسم هأهأ
سعود: لا منزوع هأهأ
أمل: ليش يا فهد صرت النائب؟؟
سعود: نائب و ألا مسئول هأهأ
فهد: يبه
أبو فهد: هلا
فهد: مالقيت لك حرمه
أم فهد: نعععععععم؟؟
فهد: قصدي ما لقيت لي
أبو فهد: فهيد تراك دايم تطيحن بمشاكل أنت و لسانك الطويل ياليت من قصه
سعود: إيـــه يبه ليش ما نقص لسان فهد
(لا أحد يسأل عن وليد كان جسد بس معهم )
أم فهد تناظر ولده نظرات حنان... رحمه و قلبه يتفطر عليه
أم فهد: وليد .... وش فيك؟؟
وليد: ....................... <<<<< ساارح ما درى عن الناس
أم فهد: وليد
وليد: ................
فهد: وليد أمي تناديك
وليد: ....................
أشر سعود بيده قدام عيون وليد
وليد رجع لعالم الحقيقة و تلفت و شاف كل أهله يناظرونه طاحت عيونه على نظرات الرحمة و الشفقة التي تطلقها عيون أمة الغاليه على قلبه بسرعة أزاح عيونه عن عيون أمه قبل لا تخونه عيونه
وليد: هلا هلا
أم فهد: أسولف عليك أنت معي؟؟
وليد: إيـه و بعدين؟؟(كأنه مع السالفة)
أم فهد: أصلا أنا ما أسولف لييش و ش فيك يا وليدي؟؟
وليد: لا يمه ما فيني شيء بس أنا داااااااااااااااااااايخ(يصرف)
أم فهد: رح نم وأقومك إذا أذن العشاء
وليد: يالله أستأذن
........................................ ......................
((فـــــــــاصل: سبحان الله وبحمده .. سبحان الله العظيم))

*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..* ..*
صداااااااااااقة (وليد&خالد) تتوقعون تنتهي وتبيد وألا تظل؟؟
عائلة أبو فهد إيش حياتهم؟؟ وإيش يواجهون؟؟

تاااااابعووووا وبتشوفوا إيش حيكون ...

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

























*
*
*
*
*
*
*
*


Oo°•الجزء الرابعOo°•

قام وليد على أصوات إزعاج أطفال ( أوووف الواحد ما يقدر ينام)
تذكر وليد أن عمه إبراهيم بيجون راح و أخذله شاور سريع ولبس و طلع
وليد: أحم ...... أحم
رونيا: وليــد لحظة فيه أحد
وليد: عارف بس سكري الباب و بسرعه
سكَّرت رونيا الباب وراح وليد لمجلس الرجال
وليد: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
سلم عليهم جلس جنب فهد
وليد: وشلونك يا عم؟؟
العم إبراهيم: الحمد الله بخير وشلونك أنت؟؟؟
وليد: بخير دامك بخير
العم إبراهيم: الله يسلمك و يجعل أيامك كلها خير
وليد: آآميين
رجع العم إبراهيم يكمل سوالفه هو و أخوه عصام
فهد بصوت واطي: وليد وش قومك؟؟
وليد يتكلم مع فهد ولا ألتفت يناظره كان يناظر عمه و أبوه و هم يسولفون مع انه ما يسمع وش يقولون: إزعاج الأطفال
فهد: ترى جوالك تكسر بس يدق
وليد: منهو؟؟
فهد: مدري رقم بدون أسم لو فيه أسم وصار واحد من أصحابك أن كان رديت عليه و قلت أنك نايم
وليد: أهــــااا ... عطن جوالك
طلع فهد جواله: تفضل
وليد: الله يزيد فضلك
دق على بيتهم
رونيا: آلو
وليد: هلا رونيا
رونيا: هلا وليد
وليد: يقول فهد أن جوالي معك أبجي أخذه روحي حطيه على الطاولة
رونيا: طيب
راح وليد و لقى الجوال فوق الطاولة أخذه ورجع للمجلس
ناظر وليد المتصل ( يووووووووووووووووووووووه هذا خالد)
وليد كان مشغول و مايقدر يدق عليه فأرسل له مسج( هلاوي خالد آسف لإني ما رديت عليك كنت نايم و الحين أنا مشغول و عندنا ضيوف و لا أقدر أكلمك)
أذّن العشاء و قاموا و صلوا و أرجعوا و كملوا السواليف
فهد يتكلم مع وليد بصوت واطي ما يسمعه غيره: وليد ... وش فيك اليوم مو على بعضك و ألا علشان الشباب ما جوا؟؟
وليد: ألا تعال ليش عمي جاي بالحاله وين عياله و الله حركة عمي إبراهيم جاي بالحالة و عيال عمي جاسم جايين بالحالهم هذولا عيال بدون أبو و هذا أبو بدون عياله
فهد: ههههههههاي ... سعود و خواتي هم المحظوظين
وليد: حتى نويصر ولد عمي إبراهيم كبره
فهد: والله أنك صادق ...... تصدق إني مليت كسل صح؟؟
وليد: إيــه بس ممكن تخلين أفكر شوي ؟؟
فهد: وش تفكر فيه؟؟؟
وليد: شوؤني العائليه
فهد: مالك الأملاك أنت المقصد إذا تزوج أخوك فهودي أحلى شاب سعودي فكَّر أنك تزوج تراك طفل ما فطمتك أمي ألا أمس عمرك 19 سنة بس
وليد: صحيح أنا صغير بس عقلي كبير
فهد: خلاااص بدا يمدح بروحه
وليد:............
فهد: يا أخي تكلم مو ساكت شكلي أبسكت
وليد: تسوي خير إذا سكت
فهد: وليد
وليد: أوووف نعم وش بغيت؟؟
فهد: بغيتك بموضوع جداً خطير
وليد: قم قم شف أهلي ينادونك
فهد: وش دراك أنهم ينادوني النجفه تأشر ما قالت يا فهد يبغونك أهلك
وليد: تكفى فهد سو خير لو اليوم
فهد: بسم الله علي دايم أسوي خير وبقوم أصلاً أنت اليوم ما أعجبتني و من يوم شفت وجهك جتني ضيقت الصدر
قام فهد وراح يم أهله ثم رجع
فهد: العشاء جاهز تفضلوا حياكم الله
وليد بعد ما طلع من كل اللي بالمجلس: فهد فهد
فهد وهو يلتفت يبغى يشوف وش يبغى وليد: نعم؟؟؟
وليد: بغيتك بموضوع
فهد: طيب بعد ما يطلعون الرجال أنت تعرف عمي بالحالة بيروح مبكر و عيال عمي جاسم ما يقدرون يتاخرون شوف فتح عيونك كم الساعة؟؟
وليد: أوف أوف كيف طار الوقت الساعه 11 ألا ربع
فهد: يالله الرجال داخلين
وليد: يالله
ودخلوا سوا للمقلط
العم إبراهيم: الطيب عند ذكره
فهد: تحشون و ألا شتسون؟؟
أبو فهد: حرام عليك يا فهد عمك يسأل عنكم
العم إبراهيم: تصدق يا أخوي أن عيالك الاثنين كأنهم توأم
ناظر وليد فهد وبسرعه قال: لك الشرف أن عمي يشبهك علي
فهد: أقول أقلب وجهك هناك أنت اللي تشبه لي مو أنا
أبو فهد: عندي فكرة ليش ما نسوي حلبة مصارعة بينكم؟؟
فهد: فكرة حلوة
وليد: لا ........ لا كلش ولا هذي أكيد فهود بيقواني أكبر مني و أضعاف أضعافي
العم إبراهيم: حرام عليك فهود مو سمين بالعكس ياليت كل الشباب يكونوا زي جسمه أنت اللي نحيف مرره و سعود طالع عليك
فهد: إلى متى بتم واقف يا ناس جوعان ودي أكل؟؟
سالم: تعال هنا يا فهد
وليد وهو يقلد الأطفال إذا صاروا متهاوشين و يمد كلامه: و أنــا؟؟
سالم: أنت اقلب وجهك هناك
العم إبراهيم ( يحب وليد حب جنوني و يعتبر عيال اخوه عصام عياله لإنهم مرره مع بعض و يجتمع هو و أخوانه الغير أشقأ أسبوع ورى أسبوع عصام و إبراهيم من أم و جاسم و باقي أخوانه من أم): تعال يا وليد هنا
وليد: أن شاء الله
وراح و جلس جنب عمه
راحوا عيال عمه جاسم ثم عمهم
علطول أبو فهد راح ينام و فهد و وليد وسعود جلسوا يسولفون بالمجلس
فهد: شبااااااااااااب
وليد وسعود: نعم؟؟
فهد: قررت قرار
وليد: وشوو؟؟
فهد: أقول لأمي ودي أتزوج
نط سعود: كلللللللللللللللللللللللللللللللللوووووو وووووووش
وليد: يالله نروح نقوله أنا قبل شوي سامع صوته
سعود: يالله
فهد: أصبروا
سعود: العريس مستحي يالله أمش
طلعوا كلهم و وليد يصارخ : مباركين عرس الاثنين و هو يتحرك كأنه يرقص و سعود: كللللللللووووش
جت أمل لمهم: وش فيكم؟؟
وهم على حالهم ولا واحد تكلم
جت أم فهد: بسم الله عليهم الرحمن الرحيم وش جاكم؟؟
وليد: أمي الغالية يا نبع الحنان
أم فهد: وش تبغى فشلتنا عند الناس
وقفوا كلهم عن الحركة و صنموا يناظرون أمهم بذهول
سعود: أي ناس؟؟
أم فهد: بنات عمك إبراهيم بينامن عندنا
وليد بصوت شبه قصير: أوووووووووووووووووووووووه أجل الاخ وليد مطلع كل هباله
و مشوا عن أمهم علشان يرقون فوق
أم فهد: وش كنتم بتقولون؟؟
جا سعود بيتكلم قرصة وليد: ولا شيء حنا بنرقى فوق علشان بنات عمي ياخذون راحتهم بالبيت
أم فهد: كل هذي الإزعاجات و لا عندكم شيء
راحوا و باسوا أمهم
وليد: تصبحين على خير
فهد: تصبحين على خير
سعود: تصبحين على خير
أم فهد: و أنتم من أهل الخير الله يوفقكم و يخليكم لي يا رب
رجعت أمل عند البنات و لقتهن فاطسات ضحك
ريم: ما توقعتهم يستهبلون كذا دايم نشوفهم عاقلين و إذا جلسوا أخواني يسولفون بهم و يقولون إستهبلاتهم ما أصدقهم أحس انهم عاقلين
لينا: منهو اللي يسوي زغاريد و الله زغاريده تجنن؟؟
أمل: سعود
نهله: و اللي يقول مباركين عرس الاثنين
أمل:وليد
ريم: من وين سامعه؟؟
أمل: رونيا إذا جابوا أهلي طاري عرس قامت تقوله
اللي صدق فاتكم أشكالهم و هم يرقصون و الله يا رقصهم جاب لي الكتمة
دنيا: هههههههههههه حرام عليك و الله يا رقص وليد يجنن
ريم: إيـــه دافعي عن توامك
دنيا: و عين الحسود فيها عود
في غرفة وليد
أرسل وليد لخالد مسج( أهلييين أبو خلود الله يعافيك أرسل لي إيميلك)
أرسل خالد مسج ( أهلين وليد هذا إيميلي ************
جلس وليد عند النت يتصفح و فتح منتداه و جلس يرد ويكتب مواضيع
لحد ما أذن الفجر لبس ثوبه طبعاً سعود رايح قبله و طق على فهد و نزل
وليد: أحم ..... أحم
دنيا: وليـد
وليد: هلا
مشى وليد وحط يده فوق راس دنيا: وشلونك اللحين هاه خفيتي؟؟
أبتسمت دنيا: إيــه الحمد الله ما تشوفني حصان
وليد: الحمد الله .... وش تبغين؟؟
دنيا: أمممممممم ... نبغى شيء لي و للبنات
وليد: وش تبغون؟؟
دنيا: ذوقك يعجبنا
وليد: طيب
طلع وليد من البيت وهو يفكر ( مدري ليش إذا أبتسمت دنيا أحس أني بخير أبتسامته بس تعني لي الأمل الله يخليها لي)
خلصوا من الصلاة جلس وليد بالمسجد لحد ما أشرقت الشمس بعدين طلع و راح لسوبر ماركت أبتسم وليد وقال بنفسه شكلي أبشيل كل شيء وشرا لهم ثم مر محل فوال و شرا تميس و فول و عدس و شرا من البوفيه فطور دق على دنيا
دنيا: هلا
وليد: دنيا كم عددكن؟؟
دنيا: ست
وليد: ريم جايه؟؟
دنيا: إيــه
سكرت دنيا السماعه
دنيا: ريم
ريم: هلا
دنيا: وليد يسأل يقول ريم جايه
أبتسمت ريم: وش عليك ليه غيرانه؟؟
دنيا: ههههههههههه
جا وليد وجايب معه اللي طلبت دنيا
دنيا: الله يعافيك ليش مكلف روحك جايب كثير
وليد: وكم عندي من دنيا عندي هي وحدة و أجيب له اللي تبغاه بصراحه مدري وش تبغون جبتلكم فطور و حلويات
دنيا: الله يعافيك
وليد: الشباب ناموا
دنيا: ما أتوقع توهم جايين
وليد: أختي الغالية الحبيبة الرائعة الجميلة يا أزين خواتي
أبتسمت دنيا: ورا هالكلام شيء
وليد: أيوووه انتي اللي عارفه لي زيني لي و لشباب صينية فطور مع التميس و الفول و العدس
دنيا: أن شاء الله
وليد: مشكوووره
راح وليد للدور الفوقي وهو يرقى ( يعني بالدرج) يفكر( وربي أحبها تسحرني إذا أبتسمت و الله أحبــك أحبـــك و شلون ما أحب اللي أشعل قناديل الأمل بقلبي)
راح وليد لغرفة فهد و دق الباب
كان فهد يفكر باللي صار أمس بالليل و كيف أخوانه أفرحوا يوم قالهم تفكيره لكنه متردد لإن الزواج مو لعبة و يبغى له تفكير أكثر من كذا
فهد: ميــن؟؟
دخل وليد
وليد: فهيد يالله قم جايب معي فطور أنزل أفطر معي
فهد يقول بكسل: واااااااااوه وش بيقومني؟؟
وليد: يالله تكفى بسرعه قبل ما ينام سعود
قام فهد: يالله بس أصبر وش عندك جايب فطور؟؟
وليد: دنيا و البنات يبغون ياكلون شيء تعرف جمعه لازم أكل
فهد: أهــااا
لقى وليد وراه ومشى يوم وقف عند الباب التفت بسرعه: فهد
فهد: نعم؟؟
وليد: تدري وش قالت لي دنيا؟؟
فهد: وش قالت؟؟
وليد: ريم جايه (وليد ما كان وده فهد يعلق عاللي قاله ولا خلا له فرصه يتكلم)..... يالله بسرعه بروح ألحق على سعود قبل لا ينام
دق وليد باب سعود كان سعود يقرا كتاب
سعود: ميــن؟؟
دخل وليد
وليد: بفطر أنا و فهد تجي معنا
سعود: تصدق يا وليد إني قلت بنفسي إذا جا يطلع وليد من المسجد أقوله يجيب لي شيء أكله بس ما شفتك و أنت تطلع
وليد: إيـــه اليوم طلعت مبكر علشان البنات طلبوا مني أجيب شيء يا كلونه
سعود: يالله هذاني جيت
وليد: أنا بروح أبدل ملابسي و أجي
راح وليد و بدل ملابسه ونزل
دخل المطبخ شاف دنيا فيه
وليد: وش تسوي أختي؟؟؟
دنيا: أسوي لك فطور
وليد: سويتي لكم
دنيا: إيــه .... وليد وين بتجلسون؟؟
وليد: أنتم وين بتجلسون؟؟
دنيا: بالصاله
وليد: حنا بنجلس بالصاله
دنيا: هاه تجلسون معنا!!
وليد: ههههههههههه على نياتك قصدي بالصاله اللي فوق
دنيا: أشوى حسبت أخوي صار مجنون
وليد: ههههههههههههه
سعود: وش عنده الأخ يضحك؟؟
وليد: وش عليك سر بيني و بين توأمتي
سعود: إذا قامت أمي أبهاوشه ليش ما جابت معي توام
فهد وهو يدخل: هههههههههههههه
رونيا و هي جايه: عيب أقصروا أصواتكم كل اللي قلتوه سمعنه البنات
وليد: ما قلنا شيء غلط خلهن يسمعن
سعود: خلص الفطور
دنيا: إيـــه
أخذه وليد: مشكووووورة يا أحلى أخت في العالم
أبتسمت دنيا: العفو
فهد: وش عنده الأخ صاير رومانسي؟؟؟
رونيا: يتدرب للعروس
قرص سعود رونيا
رونيا: عفواً أسحب كلامي
وليد و قلبه ذاب: لا....عادي
مشى فهد و أخذ الصينية من أخوه
أما وليد فصار اللي قدامه سواد أنتبه و رجع للواقع شاف دنيا ماسكه كتفه: يا وليد ترى الدنيا ما خلصت و لا تخلي الكلمة اللي طلعت من فم طفل تأثر بك أنت رجال مو أي شيء يهزك أنت فعلاً ما فيه شيء يهزك ألا هذي الكلمات وليد مو معناته أن اللي حولك راح يتركونك و ألا ما يحبونك و لا تعترض على القضاء و القدر وليد خل إيمانك بالله قوي
نزل وليد راسه: و النعم بالله
أطفأت كلمات رونيا قناديل الأمل اللي بقلب وليد لكن أسرعت دنيا بإشعالها
ألتفت وليد شاف الكل طلع فراح يم أخوانه فوق
وليد: سلااام شبااب
سعود: يا هلا
أفطروا مع السواليف و الضحك و فهد وسعود يحاولون يفرحون وليد بأي شيء
الساعه تسع ونص راحوا ينامون لكن البنات قررن ما ينامن ألا إذا صلن الظهر .....


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــ

يا ترى إيش فيه وليد؟؟
وإيش الحزن اللي عايشة؟؟
ليه أخوانه يحاولوا يسعدوه بأي طريقة؟؟
أكيد فيه سر ..

تاااااااااااااابعوووني يا حلوات

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:01 PM
°•الجزء الخامسOo°•

الساعه تسع ونص راحوا ينامون لكن البنات قررن ما ينامن ألا إذا صلن الظهر .....
كانت دنيا قلقه و هذا باين على وجهه
ريم: دنيا وش فيك أحس أن فيه شيء مقلقك؟؟
دنيا: إيـــه و الله
لينا: صادقه ريم أنتي من جيتي من المطبخ و أنتي مو على بعضك
نهله: وش فيك؟؟
أمل: الله يستر تدوخين علينا مثل أمس
قامت دنيا و طلعت
لينا: لا يصير زعلت
ريم: لا دنيا ما تزعل يعني هذا جزانا أننا نسأل عنه ما أتوقع
أمل: لا ما زعلت
أما دنيا ما زعلت لكنه راحت لوليد دقت الباب و كانت الساعه 11
وليد: ميـــن؟؟
دنيا: دنيا
فرح وليد أن دنيا جت
وليد: تفضلي
دخلت دنيا و جلست على حافة السرير أما وليد فكان شبه منسدح
دنيا: للحين ضايق صدرك؟؟
وليد: لا
دنيا: أجل ليش ما نمت للحين
وليد: جالس أقرا كتاب
أبتسمت دنيا و هي حاسه بأرتياح
دنيا: يا عيني عالثقافة
وليد:هههههههه دنيا
دنيا: هلا
وليد: وش أخبار ريم؟؟
دنيا: بخير الحمد الله
وليد: أذكر أني شايف محمد ولد عمي إبراهيم بالمستشفى يقول أن ريم تعبانه وش أخباره؟؟
دنيا: للحين الزكام ما راح بس أخف من قبل بكثيرررررررررر
وليد: الحمد الله..... دنيا ليش أنتي جايه؟؟
دنيا تعرف وليد ما يحب أحد يناظره نظرات الشفقة أو رحمه أو أحد يحسسه أنه راحمه أو مشفق عليه: لا بس حسيت أنك ما نمت فجيت أشوف و ..... و بشوف للحين ضايق صدرك
وليد: الله يعافيك
دنيا: يالله أخليك تنام
وليد: لا تنسين تقومين سعود
دنيا: أن شاء الله
طلعت دنيا وسكرت الباب بهدوء
قعد وليد يكمل الكتاب
وليد يفكر( وش كثر هذي الإنسانه حساسه و تحس باللي حوله وهي تعرفني أكثر من أني أنا أعرف نفسي كم يوم ويوم و قفت معي وحاولت تسعدني كم مرة ومرة أشعلت قلبي بقناديل الأمل كم مرة ومرة عاتبت اللي يجرحني بكت يوم عرفت بكت لإن توأمه فقد الأمل و أختي أمل كمان مستحيل أنسى معروفه مستحيل أنسى دموعه مستحيل أنسى يوم تحضني و رونيا اللي ألجمت الصدمه لسانه لا قدرت تحرك و فهد ما راح أنساه اللي كان يداري دموعه و سعود اللي مطنش العالم اللي مهما كان ما ينهز بكا بكاء صامت أما أمي و أبوي أوقف عن كلامي أبوي يحاول أنه ما يرفض لي طلب و أمي اللي كل يوم أشوف نظرات الرحمة نظرات الحنان و الحب و الأشفاق وكل يوم تناظر نظرات اليأس بعيون ولده نظرات تقول أفقدوا الأمل خلااااص)
الله أكبر .... الله أكبر
(أذّن الظهر و وليد ما نام)
طق طق طق
وليد: ميــن؟؟
دنيا: دنيا
وليد: تفضلي
دخلت دنيا و واضح علامات الخوف بوجهه
دنيا: وليد شفيك؟؟
وليد: ما فيني شيء
دنيا: و الدموع اللي فوجهك؟؟
تفاجأ وليد و تذكر أنه نسى يمسح دموع القهر دموع الحزن ودموع اليأس لكن تدارك: تثاوبت و كسل أمسحهن
تنهدت دنيا: حسبت فيك شيء ليش ما نمت جيت أقومك؟؟
وليد: ما رضى يجي
دنيا: تقوم فهد؟؟
وليد: لا ..... قام سعود؟؟
دنيا: إيــه
وليد: خلااص بتلبس و أطلع أصلي .... مسوين غدا؟؟
دنيا: إيــه و ريم هي اللي مصلحته
وليد: أجل لازم أذوقه بعدين تزعل علي زي ذاك اليوم
دنيا: هههههههههههه للحين تذكر؟؟
وليد : أجل ؟؟ تحسبين الرجال ينسون؟؟
دنيا: يالله بروح علشان تلبس
وليد: سلمي لي على البنات
دنيا: يوصل
وليد طبعه إذا صار يكن لإنسان حب ما يصارح فيه مو يكابر لكن يخاف الإنسان اللي يحبه يحقره و ما حب يقول لدنيا لإنه بيحرجها
راحت دنيا عند البنات بالمطبخ
دنيا بصراخ: بناااااااااااااااااااااااات
البنات عرفوا أن عنده خبر خطير مع ذي الصرخه: نعم؟؟
دنيا: يسلم عليكم وليد
ريم: الله يسلمك و يسلمه
لينا: حسبت عندك خبر أخطر من كذا
رونيا: من يحصله أن وليد أخوي يرسل له السلام
سمعن صوت وليد من بعيد: صادقه رونيا من يحصل له
بعدين سمعن الباب سكر
لينا: وااااااااااااااااااو يالفشيله لا يصير سمعن
أمل: لا ما سمعك كان بعيد و صوتك قصير مو زي صوت رونيا
دنيا: ريم .... وليد بيتغدا مع أنه ما نام الصبح يقول أخاف تزعل علي مثل ذاك اليوم
ريم: للحين يذكر؟؟
دنيا: تصدقين سألته نفس السؤال قالي الرجال ما ينسون
لينا: للحين وليد ما يحب أحد يزعل منه؟؟
أمل: الحين صار أشد من أول
أبتسمت ريم: مدري ليش أحس فهد و وليد و سعود أخواني
دنيا: أقولها و بصراحة كل واحد من أخواني له صفة
ريم: وشو الصفات اللي يتميزون فيها؟؟
دنيا: فهد إذا أجتمع هو و سعود و وليد و قعدوا يستهبلون ما ودك يوقفون لكن وليد يتميز بشيء أحس أنه يحبني
ريم: لا يا شيخه ما فيه ولد يكره أخته
أمل: لا فعلاً كلام دنيا صحيح وليد يحب دنيا حب خاص ليش؟؟ مدري
لينا: يمكن علشان هو و ياه توأم
دنيا: نهله وين وصلتي؟؟
نهله: و لا شيء بس جالسه أسمع
دنيا: الصلاة يالله نقوم
ريم: نزين بكمل الغدا و أجي
خلصوا من الصلاة جلس وليد بالمسجد( وليد يحب المسجد و يرتاح فيه لدرجة أنه بالإمتحانات يروح يدرس بالمسجد)
كان وليد يفكر( مو بس أنا اللي فيه شيء مضيق صدره خالد و أمي و أبوي و أخواني و ريم بنت عمي حتى عمي و البنات كلنا شربنا من الكاس نفسه و أنا شربت كاس ثاني نفس الأول آه الدنيا ما فيها أمان)
قام و تذكر أن ريم هي اللي مسويه الغدا أبتسم وقال بنفسه الحين تذبحنا
دخل وليد البيت
وليد: أحم ........ أحم
دنيا: وليد.... أمي و أبوي بيتغدون بغرفتهم و فهد و سعود يقولون ما نشتهي تبغى غداك الحين
وليد: مع أني مو مشتهي بس أخاف ريم تذبحني
دنيا: حرام عليك أحس أنك مجسمه أنه حيوان مفترس
وليد: هههههههههه ما وصلت
دق جوال وليد
وليد: هلا .... هلا والله
خالد: هاه وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد الله بشرني عنك؟؟
خالد: أصح الأصحاء الحمد الله
وليد: الحمد الله
خالد: فاضي؟؟
وليد: والله أنا ما نمت كل الصبح و الحين بتغدا و أنام مع أني مو مشتهي الغدا
خالد: أجل ليش تتغدا؟؟
وليد: الله يسلمك بنات عمي ناموا عند خواتي و بنت عمي هي اللي مسويه الغدا و قبل هذي المرة سوت غدا و لا أكلت و زعلت أخاف اليوم تزعل
خالد: ههههههههههه يحول مبتلش يعني
وليد: هههههههههههه أيوووه جبتها مبتلش بالبنات حتى من سوء الحظ فهد و سعود مو متغدين
خالد: أبلـششششششششششش ههههههههههههه
وليد: تطنز أيـــه مستانس ما عندك بنات عم يزعلون إذا ما أكلت من غداهم بس مردوده يا خلَّود
خالد: ههههههههههههههههههههههه و الله إني فاطس ضحك كأنك بتصيح
وليد: أقوول أبو خلووود تراني مو فاضي حق كلامك الفاضي
خالد: أووووووووووووه الرجال صاحب شركات و أعمال
وليد: وش عندك مو طبيعي مو أنت خالد اللي شفته أول مرة ..
خالد: إيــه يوم تشوفني مبتلش لكن الحين خلاص
وليد: يالله مع السلامه
خالد: مع السلامه
سكره وليد
وليد: داق يتطنز
دنيا: هاه وش قلت؟؟
وليد: خلاص الحين بروح أبدل ملابسي و ألاقيه فوق طاولة الطعام
k.o ؟؟؟
دنيا: أن شاء الله
رجعت دنيا عند البنات
ريم: عندي سؤال
دنيا: وشوو؟؟
ريم: من كان يكلم وليد و قاعد يسبني؟؟
دنيا: صديقه
ريم: وااااااااااااااوه يالفشيله
دنيا: لو تشوفين يقول وليد أن صديقه بس يتطنز بوليد
تدرين وش يقول ؟؟
ريم: وش يقول؟؟
دنيا: يقول خالد بس يتطنز بي و علشان مين علشان بنت عمي
ريم: و ليش ما مليت عينه؟؟
دنيا: مدري
وليد ينادي: أمل ...... دنيا ..... رونيا وحده منكن تجي
قامت أمل
أمل: هلا وليد
وليد: إذا أذن العصر لا تنسون تقومونن خلاص؟؟
أمل: أن شاء الله
راح وليد وأنسدح ذبحه التفكير خلااااص أنتهى
نام وهو يفكر و ين راح ترميه الأيام؟؟
........................................ ................
من بكرا الصباح الساعه ثمان تقريباً طبعاً بنات عمهم راحن جلس وليد على النت ودخل على خالد بالماسنجر....
كان نك خالد: ولدت حزين و عشت حزين و ببقى حزين
نك وليد: أمامك حجارة كثيرة فلا تتعثر بها و إنما إبني بها سلماً للنجاح
كانت المحادثه كذا:.
أمامك حجارة كثيرة فلا تتعثر بها و إنما إبني بها سلماً للنجاح:
أهلييييييييييييييييييين
ولدت حزين و عشت حزين و ببقى حزين:
هلا و الله
أمامك حجارة كثيرة فلا تتعثر بها و إنما إبني بها سلماً للنجاح:
أخبارك؟؟
ولدت حزين و عشت حزين و ببقى حزين:
الحمد الله ... وشلونك؟؟
أمامك حجارة كثيرة فلا تتعثر بها و إنما إبني بها سلماً للنجاح:
ناصع البياض
ولدت حزين و عشت حزين و ببقى حزين:
هههههههههههههه المفروض تكون مستحي بأول الكلام
أمامك حجارة كثيرة فلا تتعثر بها و إنما إبني بها سلماً للنجاح:
الحمد الله بخير بشر أن شاء الله خفيت؟؟
ولدت حزين و عشت حزين و ببقى حزين:
الحمد الله
أمامك حجارة كثيرة فلا تتعثر بها و إنما إبني بها سلماً للنجاح:
شفت أهلك؟؟
ولدت حزين و عشت حزين و ببقى حزين:
إيـــه بقولك وش صار لي و بالتفصيل:
أول ما رجعت للبيت جلست بالصالة و أمي نازلة شافتن أستغربت لإني كنت بكرسي متحرك...
قالت أمي: خـالد .... وش فيك؟؟
أنا: توني جاي من المستشفى ما قالك أبوي؟؟
أمي: أبوك مسافر
أنا: لا ..... أبوي رجع ..... وشرحت لأمي السالفة بدون ما أدخل بدر
أمي: الله يشفيك ...... أنا طالعه
و راحت أمي يوم صار شوي نزل محمد و هو كاااااااااااااشخ أنا أنهبلت قليل محمد ينزل و الصلاة يصلي بالبيت غررررررررريبة حتى الأكل ياكل عند النت أصلاً حنا ما نجتمع لا على غدا و لاعشاء و لا قهوة و لا شيء
محمد: سلامات ..... وش فيك؟؟
أنا: توني طالع من المستشفى
محمد: الله يشفيك
أنا: وين رايح؟؟
ناظرني نظرة و كأنه يقول ( الإنسان حر يطلع وين ما يبي)
أستدركت الأمر: قصدي قليل تطلع غرريبة اليوم طلعت بس بسالك وين مهند؟؟
محمد: و أنا وش دراني لأنا توني نازل يالله مع السلامة
وهو يكلمني ما جلس كان واقف أهم شيء أنا نقهررررت يعني ما أحد جاب خبري ليش ماني و لدهم؟؟ بعدين ناديت الخدامة لحد ما وصلتني الأصنصير يوم أني رحت لغرفتي جلست بلحالي ما أحد معي و حاط يدي على خدي فتحت النت بس مليت بديت أدق عليك و ماترد تدري وش قعدت أسوي؟؟؟ رحت فتحت فلم كرتوني حق أطفال و جلست أناظرة تصدق يا وليد أحب الدراسة أكثر من العطلة بالدراسة أجلس أذاكر بس بالعطلة ما أدري وش أسوي و الحين أما أدري عن بدر و لا عن أبوي و لاعن أحد..... يا وليد أكبر دليل أن عائلتنا متفككة أن أبوي راجع من السفر و أمي ما درت تخيل؟؟؟
أمامك حجارة كثيرة فلا تتعثر بها و إنما إبني بها سلماً للنجاح:
يا خالد أصبر الصبر زين (إصبر تظفر) و أنت يا خالد هدفك تجميع شتات العائلة ما لك ألا الصبر و الرضاء بالقضاء و القدر
ولدت حزين و عشت حزين و ببقى حزين:
أن شاء الله بالصبر و كل شيء مكتوب ...... وليد الحين أنت ليش ما نمت؟؟
أمامك حجارة كثيرة فلا تتعثر بها و إنما إبني بها سلماً للنجاح:
أنا فيني عاده غربيه إذا صرت نايم شوي أصير صاحي ما فيني نوم و إذا صرت نايم كثير أصير دايخ ليش مدري؟؟
ولدت حزين و عشت حزين و ببقى حزين:
أنا بروح أنام الحين بااااي
أمامك حجارة كثيرة فلا تتعثر بها و إنما إبني بها سلماً للنجاح:
لا تقول باي .. أتفقنا؟؟
ولدت حزين و عشت حزين و ببقى حزين:
أن شاء الله .. مع السلامه
........................................ .......................
بعد أسبوع كان وليد يكلم خالد شبه يومي .....
أم فهد: وليد متى بتعزم صديقك؟؟
وليد: أقول له بكرا؟؟
أم فهد: إيــــه
أمل: لا يمه بكرا بيجوننا البنات
أم فهد: عادي بنات عمكن إبراهيم بناتنا يساعدننا و هن ما شاء الله عليهن يحبن المساعده
أمل: بكيفكم
وليد: يمه بقوله يجلس عندي للفجر
أم فهد: الله يحيه البيت بيته
دق جوال وليد
رد وليد: الله يالحاسة السادسة وش دراك أني أتكلم بك؟؟
أمل تكلم دنيا: يحول نط بالرجال
دنيا: ههههههههههه
خالد: بسم الله الرحمن الرحيم الناس ما ترد كذا فجعتني
وليد: ههههههههههههههههههه
خالد: تحش فيني؟؟
وليد: إيـــــه أما أحش بك قليله
خالد: أوف أوف أذهبوا يا جنودي و أقبضوا على هذا الرجل الذي لا يستحي على وجهه
وليد: الله الله يا عيني عاللغة
خالد: إيــه شفت شلون التطورات اللي صارت؟؟
وليد: أقول أبو خلود عندك بكرا شيء؟؟
خالد: يا عيني من تبي يجي عندي و ألا أروح لمه؟؟
وليد: تعال عندي عازمك بكرا على عشاء هاه وش قلت؟؟
خالد: خلاص أن شاء الله ..... أخوانك بيكونون موجودين؟؟
وليد: أن شاء الله و أبوي بعد أنت يا خلوّد غالي علينا
خالد: الله يسلمك
وليد: يالله تبي شيء انا الحين مشغول
خالد: سلامتك يالله مع السلامه
وليد: مع السلامه
وليد شاف أمه مبتسمه
أم فهد: يا حلوو كذبك يا وليد
وليد: لييش أنا كذبت؟؟
أم فهد: تقول أني مشغول لصديقك
وليد: إيــه أنا مشغول بالسواليف مع خواتي
رونيا: يـــــــــــا ســــــلاااااام
ألتفت وليد: بسم الله ليش تصرخين كذا
رونيا: وليــــــــــــــد
وليد: تراني مو بعيد عنك أقصري صوتك
رونيا: ختمته
وليد: أهااا كل هذي الفرحة علشانك ختمتي شريط بلايستيشن؟؟
رونيا: من زمان و أنا ألعب فيه و لا عمري فزت هذي أول مره
وليد: أول مرة أشوف بنت تلعب بلايستيشن الحين سعود ما يلعب و أنتي تلعبين يكفي شقاوة..
رونيا: أبستانس
وليد: بكيفك
رجع وليد يكمل سواليفه مع أهله
دنيا: وليد......
وليد: عيونه
دنيا: اليوم موعدي و أبوي مشغول و فهد ما شفته
وليد: و وليد؟؟
وليد: هذاني بشوف عنده شغل و ألا لا
وليد: و آآآآآآآآحسرتاه من وين يجي الشغل الدراسة و خلصت؟؟
رن تلفون بيتهم و كان عند وليد
وليد: نعم
.....: السلام عليكم
وليد: و عليكم السلام
.......: ممكن أمل أو دنيا؟؟
وليد: لحظة
أمل دنيا وحدة منكن تجي
أمل: وليد قول من يبغاه
دنيا: ما يحتاج
أمل: أخاف تصير هذيك عاد وش بيفكنا؟؟
وليد: مين يبغاه؟؟
......: ريم
وليد: هلا ريم وشلونك؟؟
ريم: الحمد الله
وليد: و عمي وش أخباره و أمك و أخوانك؟؟
ريم: الحمد الله كلهم بخير
وليد: لحظة الحين أناديهن لك
وليد: بنات ريم
أمل: بروح أرد
دنيا: حرام عليك إذا صارت البنت ما تعجبك تخلينني أكلمه و إذا صرنا نحبه أنت تكلمينه
أمل: خلاص روحي كلميه
دنيا: آلوو
ريم: هلا
دنيا: هلا بك وش لونك؟؟؟
ريم: بخير الحمد الله
دنيا: هــاه بتجون لمنا بكرا
ريم: للأسف لا صار فيه بكرا عزيمه عند خوالي
دنيا: قهررررررررر
ريم: قمة القهر
دنيا: بقولك جيبي لي البودرة اللي تقولين حلوة
ريم: لا لو تشوفين نهله شاريه روج خيااااااااال لونه
دنيا: ياليت تجون لمنا بعد بكرا هاه وش رايك؟؟
ريم: و انتم ما عندكم شيء؟؟
دنيا: لوين تبغيننا نروح لخالتي تهاني و ألا نورة
ريم: ههههههههههههههههههه
دنيا: صدق ريم خوالي جدتي و عياله بالشرقيه و جدي و زوجته و عياله بالقصيم و عمومتي ما فيه بنات كبرنا كلهم أطفال من بقى أنتم بس
ريم: ألا على طاري تهاني شفتي تهاني أخت صديقة نهله بتتزوج
دنيا: صادقه ما شاء الله يا حظ اللي بياخذه جمال و أخلاق
ريم: ما شاء الله
دنيا: بكرا صديق وليد بيجي قلنا تجن تساعدننا أول مرة يجي لمنا
ريم: اللي ييقوله ما عندك بنات عمي يزعلون إذا ما أكلت غداهم
دنيا: إيــــه هو
ريم: وش أسمه؟؟
دنيا: خالد
ريم: أن شاء الله أسم ولدي الأول خالد
دنيا: للحين تحبين هالأسم
ريم: و أموت فيه بعد
دنيا: أقووول ريموووه تراك طولتي علي يالله مع السلامة و سلمي لي على اللي عندك
ريم: ما عندي الأ البيالات و الفناجيل و الجدران
جا صوت من عند ريم: و أنا وش قالوا لك جدار
دنيا: تعالي يا حلوة من عندك؟؟
ريم: منو اللي واحد من أخواني لسانه طويل؟؟
دنيا: ناصر
ريم: إيـــه حمودي و هشوم مو موجودين
دنيا: أقووول ما تسمعين تراك طولتي علي
ريم: ترا الفلوس من جيب عمي ما طلعتي من جيبك و ألا فلس
دنيا: فلوس أبوي و فلوسي واحد
وليد: الله يخلف علينا يمه عجز و يتهاوشن
ريم: وااااااااااااااااااااوه و أخوك قاط معنا
دنيا: وليـــد
ريم: و الله لو تقولين له أجي لبيتكم و أضربك و أرجع
وليد و حاب يدري وش السالفه(لقافه) و يحرج ريم: يا عيونه
ريم: الله و يعرف الكلام الحلو ما أذكر وليد كذا
دنيا: تقول ريم
ريم: يا ويلك
دنيا ما تدري وش تقول: أحبك
ريم: واااااااااااااااوه أنكان قلتي الأولى أهون من ذي
وليد و عارف إن دنيا تستهبل و وده يحرج ريم: و أنا أكثر عاد أمزح لا تصدقون و الله أن يطلعون بعض ناس و يكفخوني و يرجعون
ضاق صدر ريم يوم قال كلمته بس ما وده توضح و هي عارفه أن وليد شارب الكاس نفسه: الله يخلي لي بعض ناس يااااااااااااااارب
دنيا: ويرجعهم بالسلامه
الكل: آآآآآآآآآآآآآآآمييييييييييييين
دنيا: مع السلامة
ريم: مع السلامه
أم فهد: المفروض يا وليد ما قلت الكلمه هذي
وليد: و الله ما نتبهت لروحي ألا يوم قلته و حقرت نفسي بس يمه لا تنسين حنا شاربين الكاس نفسه و أن شاء يرجع لا يأس مع الحياة و لا حياة مع اليأس
أمل: بصراحة كلام وليد سليم و ريم راح تختلق الأعذار لوليد
وليد: و ربي ضايق صدري قولوا آمين
الكل: آمين
وليد: يارب تنحل مشكلتنا
الكل: آآآآآآآآآآآآمين
أم فهد: لا تنسى تدعي لنفسك حتى أنت بحاجة لدعائنا
وليد بأبتسامة ساخرة: أنا مو مهم أنا خلوني صفر عالشمال
قام و طلع ما يبغى الموال نفسه يتكرر
أم فهد اللي ما يعلم بحالة ألا الله كانت من جد حزينه لكنه صابرة
........................................ ...............................


إيش تتوقعون .. وليد إيش فيه؟؟
وليه الكل متعاطف معاه؟؟
وإيش هو الموال اللي يتكرر؟؟
أبو عبد الله .. يكتشف الصداقة؟؟
وإيش راح يسوي لخالد؟؟

بالجزء السادس تشوفوا ...

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:02 PM
Oo°•الجزء السادسOo°•

((لا إله إلا الله))
من بكرا طلع خالد يصلي العصر رجع للبيت كأنه سمع صوت بدر راح للغرفة اللي يصدر منه الصوت و فعلاً كان يكلم
خالد: السلام عليكم
بدر: و عليكم
جلس خالد عند بدر علاّ و عسى أنه يتغير و بيد بدر الريموت و يقلب بالقنوات حط على أغنيه و طوله و جلس يغني معه( علشان ينرفز خالد و أصلاً بدر دائماً يسمع أغاني )
خالد: بـــدر ..... ما يجوز حرام يُصب في أذانك الرصاص يوم القيامة
بدر ناظر خالد نظرة أشمئزاز: كيفي
قام خالد و راح لغرفته و هو يمشي كان يفكر(الحين توه طالع و أول ما رجع قعد يسمع أغني) طررراااااااخ
خالد: أي
......: خلودي وش قاعد تسوي؟؟
رفع خالد عيونه كانت بنت عمه غض البصر و قال: أول تستري مو جايه كذا قدامي
......: عادي ما فيها شيء كل الناس يلبسون كذا و هذي الموضة
خالد عصَّب مررة كل بيتهم منكرات صرخ بوجهه: اقلبي وجهك عني ما ناقصني ألا أنتي ما أبغاك عندي روحي عني يا جنى
جنى: بس أنا أحبك
خالد فقد السيطرة على أعصابة: بس أنا ما أحبك
هذي جنى تصير بنت عمه تموت على شيء أسمه خالد مع أنه ما يلقي للبنات كلهن وجه و لا يعطيه فرصة تعبر عن مشاعره تجاهه و خالد ما يطيق عمومته كلهم حتى خواله و عمومتة ما يتزوجون ألا بنات العم و خالد يقول أموت و ألا أخذ وحده من بنات عمومتي لو أجلس بدون زواج) لإنهم متفتحين بزيادة
وراح لغرفته و هو معصب مررره و واصلة معه أف
طق طق طق
خالد: أووووف نعم؟؟
......: خالد أفتح
تعدل خالد: تفضلي يمه
دخلت أمه و معه جنى
أم عبد الله: السلام عليكم
خالد: و عليكم السلام
أم عبد الله: وش فيك خرعت البنت جتني تصيح؟؟
خالد و خلاص وصلت معه لكن إحترام لأمه و ألا أنكان خلا جنى تشوف نجوم الظهر: و اللي يعافيك ما أبغى أحد اللي فيني مكفيني
أشرت أم عبد الله لجنى و قامت و طلعت
أم عبد الله: بس هذي زوجتك بالمستقبل كيف تعامله بالطريقه هذي؟؟
خالد بذهول وهو يقول بنفسه: ( لا بعد قولوا لي اليوم زواجك من جنى): و من قال إني أباخذ هذي؟؟
أم عبد الله: هي اللي تناسبك من بنات عمك
خالد: وووععع لو أبقى ما أتزوج و ألا آخذ هذي ما أبي آخذه
أم عبد الله: ترى بكلم أبوك
خالد: ما أبيه ما أبيه يعني لازم آخذه
أم عبد الله: إيـــه
خالد: يمه أنا ما بي بنت ما فيه رجال بالسعودية ألا و شايفه أولاد عمومتي كلهم شايفينه و محمد و بدر و مهند و حسام
أم عبد الله: عادي كل بنات عمك كذا
خالد: مو عادي عندي و أنا ما بي يعني ما بي وإذا صارت تفكر بي تحلم آخذها و قفلوا الموضوع
قامت أمه: براحتك بس بنبهك(و هزت أصبعه بوجه خالد) مصيرك تاخذه
خالد عصب من كلمة أمه الآخيرة ( وععع من زينه لا حيا و لا حشيمه)
أنسدت نفس خالد و ماله خلق يروح لـوليد و دق عليه و أعتذر
أم فهد: سلامات وش فيه صديقك؟؟
وليد: مدري بس واضح من صوته أنه ضايق صدره بس ما سألته
مسك وليد التلفون و دق على الرقم اللي دايم يدق عليه
......: آلوو
وليد: هلا و الله هلا بك وشلونك؟؟
.......: وش دعوى كل هذا الترحيب
وليد: نصور قم ناد أخوك
ناصر: مـــحـــمــد يبغاك وليد بالتيلفون
وليد: و الله لو أجي أن أرتكب فيك جريمة قم ناد هشام
ناصر: تراك أزعجتنا كل يوم داق
وليد و وصلت معه: وش عليك مو من جيبك قم ناد هشااااااام
.......
هشام: هلا
وليد: الله يعافيك غير السكرتير حقك و الله ياهو غثيييث
هشام: آواامر تانيه سيدي
وليد: سلامتك
هشام: أبو الشباب وش عندك داق
وليد: أحسبني أبو الهلال و ألا الأهلي
هشام: خخخخ صاير خفيف دم هالأيام
وليد: من يوم عرفت نفسي و أنا كلي ملح
هشام: وليد مشغول إذا خلصت دقيت عليك خلاص
وليد: الدب نويصر ما قال لي أنك مشغول
هشام: عادي و الله أنا ولهان عليك بس الشغل إلى راسي
وليد: أجل ما أطول عليك
هشام: مع السلامه
وليد: في حفظ الباري
...................................
الوقت: الساعة 12 ليلاً
أم فهد: وليد إلى متى بتتهرب من الموضوع؟؟
وليد: أي موضوع؟؟
أم فهد: كل الخلق يمكن ينسون ألا أنت
وليد: وش بسوي يعني؟؟
أم فهد: وليد ليش أنت ما تهتم بنفسك؟؟
وليد: أهم شيء عندي اللي حولي يكونون سعيدين و أنا ما يهمني لو أكون أتعس واحد
أحتد النقاش بين وليد و أمه
وليد: خلااااص ببعد عن وجهك علشان ترتاحين
أم فهد: أنا ما اقول ابعد عن وجهي اقول أسعد نفسك شكلك يكسر الخاطر
قام وليد و نفسيته زفت
وليد: مع السلامه
أم فهد: وليد لا تطلع و انت معصب
طلع وليد قبل ما يسمع كلمة أمه الاخيرة
جا أبو فهد مستعجل
أبو فهد: أم فهد بيجي الحين أخوي أبو إبراهيم زيني لي قهوه
أم فهد نفسيته تعبانه و لا له نفس تسوي شيء و أبو فهد كان مستعجل و لا أنتبه لاحظت أمل هالشيء
أمل: و لا يهمك يبه
أبو فهد: كفوا بنتي
طلع أبو فهد
أمل: يمه وش فيك؟؟
دمعت عيون أم فهد و قامت
راحت أمل تصلح القهوة وهي تفكر بأمه ما تدري وش فيها؟؟!
جا احد و مسك عيون أمل
أمل: منوو؟؟
دنيا: توقعي
أمل: دنيا ... منوو اللي ماسك عيوني؟؟
ترك اللي ماسك عيونه
التفتت أمل
أمل: رييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييييم
سلمو على بعض و جو باقي البنات
أمل: يعني مقلب
ريم: لا والله بس جلسنا نهاوش على العزيمة و نتذمر قال أبوي خلاص أوديكم أنا و تعرفين لازم إذا رحنا نلبس و نتكشخ أما أنتم عادي أجي لمكم بلبس البيت لأننا نشوفكم كثير بس صار عنده كم شغله و ما قدرنا نجي ألا بذا الوقت بس بنروح الفجر و أبوي بيجلس مع عمي شوي و بيرجع للبيت..
دنيا: جبتي اللي قلت لك؟؟
ريم: يسات
دنيا: نهله جبتي الروج الجديد
نهله: مدري ... لينا جبتيه؟؟
لينا: إيـــه
.........................
كان وليد يمشي بسيارته من غير هدى وقف عند الإشارة و كان على يسارة محلات و عن يمينه آخر حديقة و شاف رجال وليد يعرفه لكن فتحت الإشارة و وليد ما يدري منهوو قال(بروح يعني بروح) راح وليد و علطول مشا للمكان و شاف الرجال (أوووه هذا خالد)
قرب(غريبه وش فيه يصيح و واضح صياحه من قلب)
قرب وليد وربت على كتفه: خالد وش فيك؟؟
خالد وهو يمسح دموعه بأطراف أكمامه زي الطفل: هلا هلا و الله ما فيني شيء بس انا جيت لمكان هذا علشان ارفه كتمني جو البيت
وليد يناظر خالد بنص عين و كأنه يقول(لا تكذب)
خالد: صدقني
وليد: مو علي على غيري
خالد: بصراحة يا وليد انا كل مرة يضيق صدري أجي للمكان هذا أحسني قريب لفراس و توا شفت أخوه لكن هو ما عرفني لأنه ما يذكرني كان صغير يعني فراس بنفس هذي الحديقة و لا أقدر أسولف معه...
وليد: هون عليك
خالد: وش عرفك بمكاني؟؟
وليد: أفكاري التكتيكيه
خالد: يا سلااام
وليد: قلبي حس أنك هنا
خالد: أعقل وش عرفك بمكاني؟؟
وليد: أنا بكامل قواي العقلية و الجسمية و أقولك أفكاري التكتيكية
خالد: بلا مذلة
وليد: هذي جبتها حسب خبراتي الفيلسوجية
خالد: أهـــااا زين سويت و قلت لي من جد تكلم
وليد: لا تصدقني بكيفك
خالد: وليد
وليد: هلا
خالد: يرضيك تشوف صديقك مذلول
وليد: يـيـس
خالد: يعني يرضيك
وليد: لا والله ما يرضيني بصراحة طلعت من عند أهلي معصب و ما عندي شيء بس مأمور يمكن ربي أرسلن لك علشان تفضفض
خالد: وليد .... تصدق ودي أروح يم فراس أحس أني مشتاق له مو بس مشتاق بموت شوق و خنقته العبرة بعد ما تذكر صديق العمر و دمعت عيونه
وليد ما يحب يشوف أحد حزين يبغى يشوف الناس مبتسمة مسك كتف خالد: خالد هون عليك أنت يرضيك تشوف صديقك شوي و ينهبل من الخوف عليك
خالد و هو يمسح دموعه: طبعاً لا لكن غصبن عن يا وليد
وليد: خالد .... لو أقولك وش فيني أن كان أنت تحس نفسك بدون هموم يا خالد أحمد ربك أنك في نعمه اللي غيرك ما ...........
خالد: كمل ليش سكت
بالحظة هذي دمعة عيون وليد: لا..... لا مستحيل .... مستحيل و بدا يهلوس و صار يضحك و يبكي سوا هدّاه خالد و دق على الإسعاف
جا الإسعاف و شال وليد اللي كانت حالته ما تسر العدو وش لو كان خالد ......... خالد ما يدري وش سر وليد اللي صارت فيه حاله هسترية يوم جا يقوله مسك خالد جوال وليد و دق على فهد و كان عند عيال عمه أستهبال و ضحك و سواليف ما تخلص
فهد: شبااااااااااب وليد دق
هشام: عطن أكلمه ليش يروح
فهد: لا انا أبرد
هشام: تكفى فهد
فهد: دوك
هشام و بنبرة أستهتاريه: هلا و الله أبو الشباب
خالد: السلام عليكم
عدل هشام صوته: و عليكم السلام
خالد: مو هذا جوال فهد
هشام: ألا و مو هذا جوال وليد
خالد: ألا لكن أنا صديقه
مد هشام الجوال لفهد و هو يكلمه: وليد من مصادق؟؟
سعود: يمكن خالد
هشام: منوو خالد؟؟
ناصر: ألا اللي ذاك اليوم يقول لك
هشام: إيــه صح تذكرت أشوا بغيت أروح أذبح وليدوه
فهد: هلا
خالد: هلا فهد أخبارك؟؟
فهد: بخير و أنت؟؟
خالد: الحمد الله فهد من عندك؟؟
فهد: عيال عمي
خالد: الله يخليك قوم عنهم
طلع فهد برا: هذاني طلعت برا البيت
خالد: وليد بالمستشفى تعال أنت و لا تقول لأحد حالته بسيطة جته حالة هسترية و قام يبكي و يضحك و يصارخ مدري و ش سالفته؟؟
فهد: .................
خالد: وش فيك يا فهد؟؟
فهد: أنتم تسولفون؟؟
خالد: إيــه هو قاعد يتكلم و فجأة سكت و جته الحالة
فهد: وش كان حديثكم؟؟
خالد: هو قال لي أحمد ربك اللي غيرك ما و سكت
فهد و صوته مخنوق: بأي مستشفى؟؟
خالد: ليش يا فهد وليد فيه شيء؟؟
فهد و عجز يتمالك نفسه و قام يبكي باللحظة هذي طلع سعود و كان عارف ان وليد طلع معصب و شاف فهد ماسك الجوال و يصيح بصم بالمية أن وليد فيه شيء
سعود: فهد وش فيك وليد وش فيه؟؟
فهد: و لا شيء أدخل البيت
سعود: أن شاء الله
عطا خالد فهد عنوان المستشفى
دخل خالد عند وليد و كان يتكلم كلام و كأنه صاحي
وليد: تخيل تعيش عمرك كذا ليش ليش؟؟
خالد: ليش على إيش وشو يا وليد وش أنت قاعد تقول؟؟
وليد: ...............
قام خالد لا شعورياً و سطر وليد صحا وليد بعد سطرة خالد حس روحة ردت للدنيا
خالد: وش قاعد تقول أنت؟؟
وليد: وين أنا؟؟ ليش أنا هنا؟؟
و قال خالد السالفة لوليد: طيب ليش ما كملت كلامك؟؟
مسك وليد راسه وبدا يضغط عليه و كأنه يحاول ينسي روحه اللي فيه مع أنو مستحيل ينسى: أرجوك يا خالد تكفى لا عمرك تطري هذا الموضوع أنا أقولك إذا صار الوقت مناسب
دخل فهد و عيونه منتفخة من الصياح
فهد: السلام عليكم
خالدو وليد: و عليكم السلام
فهد: الحمد الله على السلامة يا وليد
وليد: الله يسلمك .... وش فيك يا فهد كذا ضايق صدرك و عيونك منتفخة عسى ما شر
فهد عجز يتحمل يشوف أخوة يبتسم و في عينة ألف دمعه يضحك و قلبه مليان يحاول يسعد اللي حوله لو على حسابه و علشان ما يحسسهم أنه يشعر بالنقص طلع و هو يبكي
وليد: أنت قايل له وش الحديث اللي دار بيننا؟؟
خالد: إيـــه
نزل وليد راسه و قال: الحين بقولك يا خالد وش فيني تخيل تعيش عمرك بدون أولاد ما فيه أحد يحمل أسمك تخيل تشوف أبو مع أبنه و أنت ما عندك طفل تشيلة تدلعه يقول لك بابا تخيل لو أنك.......
جلس وليد يبكي و فهد سمع الحوار و هو برا يبكي
خالد خنقته العبرة بس وده يا قف مع صديقة مثل ما وقف معاه: يا وليد هذا قدر الله و أن شاء الله تلقى زوجة تقبل بك
وليد و بصوت عالي: من اللي يبغاني من اللي يبغا عقيم قول فيه أحد حرمه ترضى تأخذ عقيم عقيم أفهم الكلمة هذي يعني تبقا طول عمرها ما عندها أولاد
خالد حاول يهدي وليد بس ما قدر حاول و حاول و نجحت المحاولات كان وليد يبكي من قلب مسح خالد دموع وليد و قال: يا وليد الدنيا ما تسوا أنك تبكي كذا
قاطعه وليد: لكن يا خالد مهما كان هذولا أولادي كيف راح أعيش طول عمري بدون أولاد تخيل يا خالد و الله أن تعذرني على كل اللي أنا قاعد أسويه وغير كذا أنا مجنون أطفال أموت عليهم وعلى سوالفهم
خالد: بس فيه علاج
وليد: عالجت لحد ما مليت بس ما نفع و لا قنوط من رحمة الله و أن شاء الله يشافيني ربي
خالد: أن شاء الله و بعدين يا وليد أعتبر أولادي أولادك
وليد: أكيد هذا شيء مضمون أن أولادك و أولاد أخواني هم أولادي

",",",",",",",",",",",",",",",",",",",", ",","

تتوقعون راح يظل وليد متضايق ويصيح؟؟
تتوقعون يتشافى ويكمل حياته؟؟
وإيش السبب اللي خلاه عقيم بعد قدر لله؟؟

تااااااااااااااااااابعوني يا قمورات

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:03 PM
Oo°•الجزء السابعOo°•

رن رن رن <<<< جوال وليد
ناظر وليد الجوال ( عادل يتصل بك)
وليد: هلا
عادل: هلا والله هلا بالقطوع أخبارك؟؟
وليد: بخير الحمد الله وش لونك أنت؟؟
عادل: بخير وليد وش فيه صوتك متغير؟؟
وليد: لا ما فيني شيء
عادل: أقول لا تخبي عن صديقك عدول شيء توني شايفك بالمستشفى و ما قدرت الحق عليك لإن معي حريم كم رقم الغرفة؟؟
وليد:**
و بعد شوي
طق طق طق
قام خالد و فتح الباب و سلم على عادل دخل عادل داخل الغرفة و سلم على وليد سلام حار و واضح أن بينهم علاقه متينه
عادل: الحمد الله على السلامة يا أحلى وليد
وليد: الله يسلمك يا أحلى عادل
عادل: ما صارت تقلدن بكل كلمة أقوله و ليدووه تراني قلت لشباب
وليد: أنا بطلع
عادل: صدق؟؟
خالد ببرود: من قال أنك بتطلع هذا الخبر جايبه من راسك
(ظن خالد أن عادل بيضحك على قولته هذا الخبر جايبه من راسك لكن عادل ما اهتم أبداً و قال شكل هذا من النوع الثقيل و ما يضحك على أي شيء حسبة فيني خفة دم مثل وليد و أخوانه)
وليد: بصراحة ما ودي اجلس بالمستشفى
طق طق طق
قام خالد و فتح الباب و كان عند الباب خمس شباب سلمو على خالد
الشباب: السلام عليكم
عادل و وليد: و عليكم السلام
أحمد( فرد من افراد شلة وليد خفيف دم و مهبَّل بجميع ما تحمله هذه الكلمة من معاني كان مطهبل و ما يجرح أحد و الكل يحبه): سلامتك يا قلب حمود
وليد: الله يسلمك
أحمد: تفضل يا صديقي( أحمد يستهبل جايب معه وردة حمراء لوليد)
الجميع: هههههههههههههههههههههه
شاف خالد البسمة على و جوه أصدقاء وليد حس أن كل واحد يبتسم بوجهه يحسسه بالأمان و أنو مو غريب عنهم ألا واحد
وليد: إيـــــــــه يا شباب نسيت أعرفكم على صديقي أن شاء الله راح يكون فرد من أفراد الشلة الموقرة ألا وين الباقي؟؟
نواف: يا أخي أنت من زمان ما جيت للأستراحة و ما تدري وش التغيرات بس عاذرينك الله يشفيك
وليد: تدرون يا شباب أني داخل المستشفى علشان كذا
الجميع: الله يشفيك
وليد: خلونا نغير الموضوع وش آخر التغيرات؟؟
عبد العزيز: شفت ماجد خطب و سامي بيسوي عملية و ركبنا مكيفات بالإسترحة و شرينا ثلاجة و فرشات
وليد: ما شاء الله كل هذا بأقل من شهر و الله وتطورتي يا إستراحتنا طيب مازن ليه ما جا؟؟
سالم: يقول مازن يعذرن لإن أمي بتسافر و أنا بروح معه و مقدر أجي
وليد: الغايب عذرة معه
حس خالد العلاقة القوية بين وليد و أصدقاءه و الكل شارك بالسالفه لكن أستغرب واحد منهم بس شارك بالسلام حتى أنو ما أبتسم
وليد: إيـــه ما قلت لكم منو هذا؟؟
الشباب: منوو؟؟
وليد: توقعوا
أحمد: تراك بالسرير يعني هون علينا مذلتك لو أنت بالسرير
تكلم ذاك الرجال اللي سماه خالد الرجل الصامت: أسمه خالد
وليد: تعرفه؟؟!!
مشعل وهو ما يناظرهم يناظر للجهه الثانية: ولد التاجر أبو عبد الله
أحمد: وشلون عرفت؟؟
مشعل و لا حتى عطاهم نظره: طالع مع أبوه بأحد القنوات
خالد سما مشعل الرجل الساكن بلا حراك كان هادي و غامض و اللي يشوفه يحس أنه ثقيل دم و شايف نفسه
وليد: أحمد وش فيك اليوم ما كأنك أحمد مو أنت أحمد خفيف الدم؟؟
خالد: كل هذا و مو خفيف دم
أحمد: بصراحة كنت ناوي أستهبل بس يوم شفت خالد أستحيت
دخلت الممرضة كانت سعودية
الممرضة: لو سمحتوا أصواتكم عالية
كانت أصواتهم عالية و رجوا المستشفى بأصواتهم و أطلعوا
برا كانوا واقفين
نواف: سلامات مشعل شفيك ؟؟؟
أحمد: إيــه يحول أكلت الولد بنظراتك اللي ماله داعي
مشعل: أحسه ثقيل دم و شايف نفسه علينا
عبد العزيز: لو أنه شايف نفسه علينا أن كان ما جلس مع وليد
مشعل: و بعدين تبغونن أطلع هبالي عنده و هو أول مره يشوفن
...................................
دخل سعود البيت و ما كان مرتاح ...
راح سعود للغرفة و قام ينادي أمه..
أم فهد: هلا سعود سلامتك؟؟
سعود: يمه أبغى أقولك شيء بس خايف
خافت أم فهد: سلامات وش فيه وليد؟؟
سعود: يمه وليد قصدي فهد جته مكالمة وطلع لحقته أبسأله سؤال لقيته ماسك الجوال و يصيح و وليد فيه شيء و أسأله و يقول ما فيه شيء...
أم فهد قامت تصيح: ويييل قلبي عليك يا وليدي هذا اللي أنا خايفة منه.
دخلت أم فهد و راحت لغرفته...
حست دنيا بضيق كبير و كأنه حاسه بوليد
دنيا: سعود قلبي يحس أن وليد فيه شيء
سعود: أنا متأكد أن وليد فيه شيء بس وشو مدري شوفي أمي وينها؟
دخلت دنيا على البنات و دموعه متحجرة بعيونه و جلست بصمت..
ريم: دنيا سلامات شفيك؟؟؟
دنيا ما تحملت و قامت تصيح
أمل: دنيا شفيك؟؟
دنيا: وليد .... وليد
أمل خافت لإنها عارفه أن وليد طلع معصب: شفيه؟؟
دنيا: مدري بس فيه شيء وليد تعبان أحساسي ما خاب
ريم: يعني مجرد إحساس
دنيا: كان مجرد إحساس بس سعود متأكد و قالي و أمي فوق بغرفتها أمل الله يخليك قولي لها تنزل...
أمل: أمي عارفه بالسالفة؟؟
دنيا: إيـه
قامت أمل و راحت تنادي أمه و بدأت محاولات الإتصال بوليد و بفهد لكن لا حياة لمن تنادي و أم فهد تصيح و بناته يدرارون دموعهن علشان ما يزيدون أمهم و بنات العم يهدن الوضع...
عند الرجال كان سعود سرحان و الكل لاحظ لإن سعود ما يهزه شيء و يسألونه و يقول ما فيني شيء...
هشام: سعود وشلون ما فيك شيء و انت سرحان طول الوقت؟؟
سعود: وليد...
هشام و أنغزه قلبه إيـه أكيد خالد دق و قال لفهد أن وليد تعبان و فهد راح يمه: وين فهد؟؟
سعود: وليد فيه شيء و ندق على فهد و وليد بس ما نلاقي إجابه..
قاموا الرجال و الحريم يدقون بس ما يلاقون أي إجابه و لا حتى بوادر خير...
...................................
خالد بعد ما شاف أصدقاء وليد ما أستغرب ليش عادل ما ضحك يوم يقول كلمته شاف أصدقاء وليد و كأنهم فهد و سعود و وليد لكن مشعل يحس أن وراه شيء
وليد: هيييييييي نسيت
خالد: وش نسيت؟؟
وليد: متى بطلع؟؟
فهد: الحين
وليد: هلا فهد
فهد: الدكتور عطاني موافقه يالله
وليد: يالله
.............
كان الوقت متأخر جداً الساعة أربع ألا ثلث دخل وليد و فهد للبيت سوا كانت أمهم قاعدة على الكنب و ما سكة الجوال و واضح القلق بوجهه و أول ما دخلوا قامت
أم فهد: وينكم؟؟ خرعتوني وش فيكم أدق على جوال فهد مقفل و وليد ما يرد و طلعتوا و لا قلتوا أنكم بتتأخرون
قال فهد لأمه السالفة ما زعلت و ناظرت وليد: الله يشفيك يا وليدي و تقول ماني مهم أن شاء الله أشوف عيالك عشرة معك
ناظر وليد أمه و دمعت عيونه شافت الأم دموع ولده فلذت كبده و دَّه تسوي أي شيء علشان يتشافى بس ما قدرت و ما باليد حيلة و ما يقدرون يسوون شيء ألا الدعاء له
طلعن البنات و سعود
سعود: الحمد الله على السلامة
وليد: الله يسلمك
دنيا: خوفتنا عليك
وليد: لا تخافون علي أنا مو مهم
أم فهد مسكت أذن وليد: مهمين و نص و اليوم عيال عمك عندنا الكل يدق عليكم شوي و نموت من الخوف عليك
أبتسم وليد: أنا أقول المره الثانية لا تخافون علي
شهقت أمل: لا أن شاء الله ما تدخل المستشفى مرة ثانيه
وليد: و كيف بتعالج؟؟
رونيا: خلاااااص فكوها من سيره
وليد: أبغى شاهي
أم فهد: شاهي الحين شوي و يذن الفجر خله بكرا أن شاء الله
وليد: وش دراكم أني بالمستشفى؟؟
فهد: أنا دق علي خالد بس ما قلت لأهلي
أمل: دنيا حست أنك تعبان و راحت لسعود و أكد لها أنك تعبان لإنه طلع و شاف فهد ماسك الجوال و يصيح...
ألتفت وليد لدنيا: فيه إنسان يحس فيني أتوقع هذا شيء خيالي..
دنيا: لا ليش خيالي ما هو خيالي بالعكس أنا حسيت فيك...
سعود: يمكن علشانكم توأم حست فيك؟؟
وليد وما دخلت مزاجة هالكلمة: يمكن
راح كل واحد فيهم لغرفته و ناموا طبعاً بعد ما صلوا الفجر


×::×::×::×::×::×::×::×::×::×

وليد فيه شيء ثاني إيش تتوقعون يصير؟؟
خالد ما زال يحب وليد ووليد يحبه .. هل تستمر المحبة والصداقة؟؟

لا تروحوا بعيد تابعوني

محبتكم/
السفاحة: منعطف خطير
*
*
*
*
*
Oo°•الجزء الثامنOo°•


( في بيت أبو عبد الله و في غرفة خالد)
خالد منسدح بالسرير و يفكر فعلاً أنا أعيش بسعادة يا حياتي يا وليد الله يشفيه أحس أني أسعد إنسان بعد ما عرفت حال وليد كنت أتوقع أنه ما يواجه مشاكل الله يشفيه داوء جرحي بس أنا شلون أداوي جرحه ليتني أقدر بس بساعده بالدعاء صدق الإنسان إذا شاف حال اللي أقل منه يكون سعيد....
( نرجع لبيت أبو فهد)
سعود واقف عند الباب و يطقطق
سعود: قوم ....... قوم ........... يالله قوم و بدا يناطط و يصفق و يهز راسه: ولود ..... ولود ..... ولود حبيبي ولود ولود حبيبي قوم أقعد من النوم قوم أقعد من النوم ولود يا ولودي
قام وليد على صوت سعود اللي يفجر الأذن: أووف سعود إذا ما طلعت و الله لأرتكب فيك جريمة
سعود: وليد .... يا لله
وليد: ممكن تقصر صوتك النشاز اللي حوم كبدي الناس تصبح بأصوات حلوة و وجوه زينه و يطلع لي وجه سعود و صوته النشاز
سعود: نشاز بوجهك و الله كل الخلق يتمنون صوتي
قام وليد و هو يهوش على سعود غسل و جهه و نزل
و هو بالدرج قابل دنيا و هي ترقا مستعجلة
دنيا: صباح الخير
وليد: صباح النور
دنيا: وليد شلونك؟؟
وليد: بخير الحمد الله
دنيا: أنزل و أسمع أحلى خبر
وليد: و شوو؟؟
دنيا: أنزل و أتشوف
نزل وليد شاف أهله مجتمعين و يفطرون كانت الساعة ذاك الوقت عشر بالتمام
وليد: السلام عليكم ..... صباح الخير
باس أمه و أبوه و جلس: ما شاء الله العائلة الكريمة مجتمعه تو دنيا تقول أنزل أسمع أحلى خبر
أم فهد: بنروح لم
قاطعه فهد: أصبري يمه توقع؟
وليد: بااااااايخ يا فهيد بلا منتك ها يمه وين بنروح؟؟
أم فهد: يم جدتك بالشرقية
شهق وليد: هيييييييييي صدق؟؟
أم فهد: ما كذبت
وليد: لا تواخذينن يالغالية بس تعرفين من الحماس يوم سمعت الخبر طلعت عفويه ياااااااسلاااااااااام و لهانين عليهم مررره
(جدة وليد أم أم فهد منفصلة عن زوجة اللي هو أبو أمه و ساكن بالقصيم لإنه قصيمي و جدته شرقاوية أصل و له خوال أخوان أمه الإشقاء أصغرهم رنا عمره 12سنه)
وليد: يمه
أم فهد: هلا
وليد: عادي تكونون بسيارة و أنا و خالد بسيارة يعني أقول لخالد يجي معي
أم فهد: براحتك عادي قول له أبوك ما راح يروح معنا
فهد شاف الجو يكسل لإن سعود و وليد توهم قايمين و لا لهم خلق يستهبلون و وليد من حين النفسية زفت وده يسوي شيء فقال: أفا يا ذا العلم أمي و أبوي متهاوشين و كل واحد سيخلوا بنفسه حتى لا تزود المشكلة و أنا أرى أن فعلكم هذا جيد
أمل: الحين أنت بصمة أن أمي و أبوي متهاوشين
أم فهد: هذا الولد مو ولدي يتفيول علي بالشر
فهد: لا يمه أمزح بس الجو ممل
سعود: ممل بعينك
أبو فهد: ما عندكم شيء يالله يا سعود قم رح للمسجد و شوي و نتبعك انا و أخوانك
سعود: هع هع يبه تتكلم عنهم تقل أطفال و أنا الكبير
فهد: الحمد الله و الشكر
رن التيلفون
وليد: آلوو
......: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
.....: الله يعافيك ممكن أمل
وليد: لحظة شوي
وليد: أمووولة يبغاك
أمل: منو؟؟
وليد: مدري
أمل: هلا
لينا: هااايااات أموول
أمل: هلاوي أخبارك؟؟
لينا: عاااااااااال العاااااااااااال الحمد الله أنتي أخبارك؟؟
أمل: الحمد الله
لينا: وش أخبار وليد؟؟ ومتى رجع؟؟
أمل: الحمد الله طيب ورجع الساعة اربع تقريباً
لينا: أمي ماهي فاضية اليوم عندنا عزيمة رجال و قالت لي ادق عليكم أشوف أخبار أمك ... ألا تعالي منو اللي تو رد علي؟؟
أمل: وليد
وليد يحسبها تناديه: هلا
أمل: لا ما أناديك
فهد: والله أن سعود فقيده
أبو فهد: يالله قوموا توضوا
راحوا لصلاة الظهر
الكل فرحان لإنهم بيروحون الشرقية من العام ما شافوهم أما وليد العام اللي قبله لإنه العام ما تعدا حدود الرياض
دخل خالد البيت دق جواله
خالد: هلا .... هلا والله
وليد: هلا خالد أخبارك؟؟
خالد: الحمد الله وش أخبارك أنت هاه بشر عساك خفيت؟؟
وليد: أوووووه الحمد الله
خالد: الحمد الله
وليد: خليد بنروح أنا و أهلي للشرقية شرايك تروح معنا أنا و أنت بسيارة و أهلي بسيارة
خالد: بس صعبه أقسمكم يعني أنتم مسافرين علشان تجلسون سوا و إذا جيت انا معكم راح أقسمكم
وليد: هههههههه لا يا خالد أولا أبوي ما راح يروح معنا ثانيا حنا بنروح علشان نشوف جدتي و خوالي أخوان أمي الأشقاء تعال معنا بعد أحسن تشوف توأمي
خالد: لك توأم يا وليد
وليد: خالي يشبه لي مرره بالحركات أنا و هو توأم و هو كبري نسخة من بعض
خالد: وش أسمه شكله حبيب؟؟
وليد: وائل بسألك سؤال يا خلود وشلون تكون أمي أختي
خالد: نعم؟؟
وليد: وشلون تكون أمي اختي
خالد: وش أنت محلم أمس؟؟
وليد: ههههههههه و لا شيء و الله صادق أنا و أمي أخوان
خالد: وشلون؟؟
وليد: ولله أن صديقي خبل شف مو وائل كبري جت جدتي و أرضعتني يعني أصير أخو امي من الرضاعه
خالد: هههههههههههه ألعب على غيري
وليد: بكيفك لا تصدق
خالد: مدري ما دخلت مزاجي؟؟
وليد: فكر زين و الله أني صادق
خالد: يعني جدتك أرضعت ولد بنته
وليد: إيــه
خالد: حررررررررررررررررركة
وليد: هاه وش صار بتروح معي؟؟
خالد: مدري أشوف و أرد لك
وليد: يالله مع السلامه
خالد: مع السلامه
دخل خالد و شاف أمه جالسه و واضح أنها تبغى تكلمه راح خالد و سلم عليه
أم عبد الله: هاه متى ان شاء الله تقرر نخطب لك جنى
خالد: نعم نعم؟؟
أم عبد الله: اللي قلته مسموع
خالد: من قال و الله لو أعيش طول عمري عزوبي و يخلصون البنات و لا يبقى ألا هي و الله ما آخذه لو وشو
أم عبد الله: على كيفك؟؟
خالد: إذا كان مو على كيفي على كيف من؟؟
أم عبد الله: أنا
خالد: لكن هذا مستقبل و حياة مو أي أحد يقرر لي حياتي أنا اللي أقررها و مع العلم أني بسافر أن شاء الله
و قام و طلع ما خلا لأمه مجال تتكلم
.......................
دق وليد على خاله
وائل: هلا هلا و الله بتوأمي
وليد: وشلونك و لهااااااااااااانيييين عليكم مرره
وائل: و حنا أكثر تعال وليد شعرفك أننا نسولف بك أنا و أمي من شوي و أنا أسولف ألا ويدق جوالي و أثاريه أنت
وليد: هع هع الطيب عند ذكره
وائل: أووف يا الواثق شعرفك أنك طيب؟؟
وليد: عندي حاسة شم قويه
وائل: ههههههههههههه قووويه
صرخ وليد: واااااااااااااائل
وائل: نعم ليه تصارخ أزقرني بدون صراخ
وليد: سم أن شاء الله أوامر تانيه عموو
وائل: لا
وليد: بنجي للشرقية
صرخ وائل: جذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااب
وليد: أي أنشقت طبلة أذني و الله أن صراخي يتحلل عند صراخك أي يا أذني
وائل: جذاب عن جد بتييون
وليد: وليه أكذب؟؟
وائل: يا قدمك يا وليد من العام اللي قبل هذا و أنت ما يييت إش صار شكلك أحس أنك صرت دب مع أن هذا شيء بعيد و عيونك مستطيلات
وليد: يا سلااام لا لو تشوفني ناحف مرره و عيوني مثلثات
وائل: ههههههههههه يالله مع السلامة بروح أبشر أمي
وليد: يمكن يجي خالد
وائل: قول يحاول لإنك أزعجتني عنده
وليد: أن شاء الله يالله مع السلامه
وائل: مع السلامه
______________________________
....................................
كان وليد جالس بعد الغداء يقرأ الجريدة و خوانه كل واحد بغرفته و خواته بالمطبخ و أمه و أبوه بالغرفه
رونيا: السلام عليكم
وليد: و عليكم السلام
رونيا: وين الباقي؟؟
وليد: جيتي بوقتك روحي نادي الشباب
رونيا: طيب
وليد: بنات عمي بيجون؟؟
رونيا: لا
قامت رونيا و راحت تنادي خوانه
سعود: السلااام عليكم
وليد: و عليكم السلام
جلس سعود: وش أخبار خالد؟؟
وليد: الحمد الله بخير
فهد و هو يدخل: بيجي اليوم صح؟؟
وليد: إيـــه أن شاء الله
سعود: صدق؟؟
وليد: لا أكذب
دنيا: السلام عليكم
الجميع: و عليكم السلام
دنيا: تبغون شاهي؟؟
وليد: أنا ما أبغى
فهد: لا الله يجزاك خير
جلسوا يسولفون
لاحظ فهد أن وليد يفكر بشيء
فهد: وش تفكر فيه؟؟
تنهد وليد: و لا شيء
جت أمل و دنيا و رونيا و جلسن مع أخوانهن
كان وليد يدندن بصوت قصير
سعود: واااو يا وليد مشتاقين لصوتك من زمان ما سمعناه
سكت وليد و أرتبك: ما عندي شيء أقوله
سعود: أسمعك تو تنشد
فهد: ألا وليد
أمل: تكفى
جلسوا خوانه يترجونه
وليد: ما حفظت ألا هذي بس بشرط
دنيا: تشرط على كيفك
وليد: ما أبي دموع
كلهم تناظرو بنظرات إستغراب
رونيا: أن شاء الله
تنهد وليد و ما يدري وش يقول يخاف خواته يبكن بس بدا:
ولدي ريحانه وجداني
من أجلك أعزف ألحاني
صوتك دوماً يطرب روحي
و يبدد ظلمت أحزاني
و خطاك على كل طريق إذ تلهو بين الأقراني
تبعث في إحساسي حلماً وردياً يملك أشجاني
إطلالتك الحلوة نور فياض يسري بكياني
و برأة حسك يا نغمي شطي أن دربي أعياني
و عيونك أن شعت بشراً دوماً هي أجمل أوطاني
لو كان بوسعي يا ولدي لحفظتك بين الأجفاني
و جعلتك نبضاً لفؤادي تشدو دوماً بالخفقاني
و جعلتك سراً في صدري لا يتسرب للأذاني
آه يا ولدي معذرةً لا أقدر ليس بأمكاني
يا ولدي ليس بمقدرة فقبل مني فيض حناني
و دعائي لله الباري دوما دوما طول زماني
أن يرزقني الباري برك في كبري أن رق بناني
و كذلك من بعد مماتي أن ينزلني خير مكاني
فسألني الفردوس الأعلى من جنة رب المناني
من أغلى عندي من ولدي ولدي ريحانة وجداني
الكل تفاجأ من أنشودة وليد ندم سعود لإنه طلب من وليد و فهد يقول من قال لي أتلقف و أحاول علشان ينشد أصلاً أنا ملقوف الكل سكت و حاولوا يكونون طبيعين لإن هذا شرط وليد
وليد: وش رايكم؟؟
دنيا: رووعه
أمل: من وين سامعه؟؟
وليد: من الجوال بصراحه كلماته روعه بس لا يهمكم الصوت أهم شيء الكلمات
فهد: بالعكس صوتك روعه
وليد: بدون مجاملات
سعود: وليد أخاف يبعدونن و يقولون نبغى الإمام اللي قبل هذا أزين
وليد: لا..... لا تخاف
قام وليد: يا الله مع السلامه بروح لغرفتي
الكل: مع السلامه
بعد ما تأكد فهد أن وليد راح: غريبه ليه هذي الأنشودة خلصت الأناشيد
دنيا: هي اللي كان يقوله بصوت قصير و حنا طلبنا منه يقوله
أمل: بدل ما أنكم تقولون كذا أدعوله أزين
سعود: الله يشفيه
الكل: آمين
..............................
رن الجرس راح وليد يفتح الباب دخل خالد و جلسوا يسولفون ثم أنظم معهم أبو فهد و عياله أُعجب خالد بأهل وليد بيتهم حلوه و بنفس الوقت بسيط كانوا بسيطين و بشوشين و يحس انه منهم
رن الجرس
وليد: منو اللي جاي؟؟
سعود: يمكن ناصر
قام وليد و فتح الباب سمعوا اللي بالمجلس صراخ وليد برا
طلع سعود و رجع يركض: يــبــه يبــه كان يلهث و كلماته ملخبطه فــ ........... فــــ
أبو فهد: وش تقول؟؟

*_*_*_*_*_*_*__*_*_*_*_*_*_*_*_*_*_*
تتوقعون خالد يتزوج جنى الصايعه أو بيرفض مع أنو هذا بيأثر على حياته؟؟
خالد .. بيسافر مع وليد .. وألا أبوه بيكتشف ويرفض؟؟
منو هذا اللي جا لهم وفرحانين فيه لدرجة أنهم ما صدقوا؟؟
الصداقة بتستمر وألا لا؟؟
وليد .. إيش يخبي؟؟
هاي السفر شو مخبية لهم؟؟
وإيش حيصير؟؟


تاااااااااابعوووووووووووني يا عسلات ..

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:04 PM
Oo°•الجزء التاسعOo°•

رن الجرس راح وليد يفتح الباب دخل خالد و جلسوا يسولفون ثم أنظم معهم أبو فهد و عياله أُعجب خالد بأهل وليد بيتهم حلوه و بنفس الوقت بسيط كانوا بسيطين و بشوشين و يحس انه منهم
رن الجرس
وليد: منو اللي جاي؟؟
سعود: يمكن ناصر
قام وليد و فتح الباب سمعوا اللي بالمجلس صراخ وليد برا
طلع سعود و رجع يركض: يــبــه يبــه كان يلهث و كلماته ملخبطه فــ ........... فــــ
أبو فهد: وش تقول؟؟
قام فهد و رجع: يبــه فيصل رجع قام أبو فهد يركض و دموع و بوسات كان خالد يفكر(منو فيصل؟؟)أول مره خالد يشوف مناحه بالشكل هذا جا فيصل و سلم على خالد اللي كان جالس بالمجلس و دخل داخل البيت سمع خالد صراخ و صياح ..... خالد بينه و بين نفسه(يعني حلال خوات وليد و أمه يشوفهن و ش هي صلة القرابة بينهم؟؟)
رجع وليد لخالد و كان متقطع من الفرحة و مسك الجوال و هو يرتعش و دق على العم إبراهيم
العم إبراهيم: هلا
وليد: عم فيصل رجع
العم إبراهيم: الله يبشرك بالخير متى؟؟
وليد: قبل شوي يالله مع السلامه
دق وليد على وائل
وائل: هلا بالغالي ولد الغالية
وليد: فيصل رجع
وائل: هيييييييي صدق؟؟
وليد: إيه يا الله مع السلامة
خالد: وليد
وليد: هلا
خالد و يشوف الإبتسامه على وجه وليد: منو فيصل؟؟
وليد: أخوي
خالد: !!!!!!! يعني أخوك من الرضاعة طيب ليش فرحتو كذا؟؟
وليد: هههه لا هذا أخوي توأم فهد عمره 26 سنه يوم كان عمره 23 سنه راح يكمل دراسته برا و ما ندري عنه و لا يكلم و لا شيء و الحمد الله رجع
خالد: أجل بروح علشان تجلس مع أخوك
وليد: معليش
خالد: لا عادي يالله مع السلامه
وليد: مع السلامه
دخل وليد داخل البيت و هو ولهاااااااااااااان على أخوه مرررة...
ثلاث سنوات يا أخي
ثلاث سنوات ننتظرك
ثلاث سنوات و نحن متلهفين لسماع أخبارك
ثلاث سنوات أرى دمع أمي
ثلاث سنوات أسمع دعاء أبوي
و الأن أرى أمي تستبدل دموع الحزن عليك
بدموع الفرح بقدومك
و يلهج أبي بالشكر بدل الدعاء
و أرى الإبتسامة تعلو محيا إخوتي
فمتى يبتسمون لي؟؟؟ و متى أرى فرحهم بشفائي؟؟
رجع وليد و شاف الحال أستقر يعني خف الصياح وجلسوا وبصدر المجلس فيصل قامت أمل و جابت له ماء كان جسمه هزيل و وجهه ذابل و منهك و تعباااااااان و حالته حاله التفت على أبوه و قال بصوت حزين و متقطع: يبه أنا على وعدي لك يبه تربيتك لي ما راحت بالهواء أنا عند حسن ظنك بي...أبو فهد عجز يتمالك نفسه بكا و حمد الله أن ولده ما خيب ظنه ناظر فيصل أمه و قال: أبي أنام دااايخ مررة لإن لي 48ساعة ما نمت ما أقدر أستحمل و إذا قمت قلت لكم كل شيء كان كل هذا قدام عيون وليد...فهد و أمل و دنيا و رونيا و أم فهد و أبو فهد يسولفون مع فيصل و وليد ما قال و لا وشلونك أخيراً تكلم وليد وليد: تعال لم غرفتي
فيصل: الله يعافيك
قام فيصل وراح لغرفة وليد طبعاً بصحبة وليد(صحيح يعرف البيت لكن مغيرين الغرف)
وليد: فيصل .... ترى غرفتك موجودة ما أبعدناها و لا حركنا فيها شيء حتى القلم لكن هي مليانه غبار و إذا قمت أن شاء الله تلاقي أهلي مرتبينه و منظفينه
ناظر فيصل وليد: وليد...كل أهلي ما تغيروا كثير ألا أنت و سعود ودنيا و رونيا تغيرتوا مليونين درجة ما ما كأنكم أنتم أخواني اللي يوم أروح
فهد: ياااااااااااا شباااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااب
التفتوا وليد و فيصل
فيصل: نعم بغيت شيء؟؟
فهد: لا بس حبيت أنبهكم أن لكم أخو اسمه فهد
وليد: صدق لي أخو أسمه فهد غريبة ما أذكر
سعود و هو جاي: و كمان لك اخو أسمه سعود
وليد: بعد من قال أذكر أني وحيد أمي و أبوي
فيصل ساكت تذكر يوم يتمازحون هو و أخوانه حس فيصل أنه صار و لا شيء عقب ما كان فيصل خفيف دم و يسمون فهد و فيصل و وليد الثلاثي المرح (قبل لا يكبر سعود) و الحين يحس أنه أثقل دم واحد بالعائلة عقب ما راح برا و من اللي شاف
فيصل: تصدقون أني ما أخذت شهادة
ناظروه بإستغراب قالوا سوا: وين أنت رايح له؟؟؟!!!!!!!!
فيصل: نادوا أهلي علشان أقولكم السالفة
فهد: مو توا تقول أبنام نم و إذا قمت تشوف أهلي مسوين لك غدا حياة عمرك ذقته
فيصل: إيــــه ذكريات طبيخ أمي...
دخل فيصل الغرفة كانت حوووووووووووووسه مررررررررة ضحك نام عالسرير تقلب كانت أفكارة تتصادم في راسه..
فيصل يكلم نفسه: وشلون راح أكلم أهلي باللي صار تنهد تنهيده طالعه من قلبه الحزين أووه يا دنيا قدرت تغيرك يا فيصل لكن مهما كان برد فيصل الأولاني...فيصل الحبيب...فيصل الخفيف دم...فيصل اللي يحس باللي حوله..غمض عيونه و نام قام على صوت يناديه:فيصل...فيصل يا الله قوم الغدا جاهز...
فتح فيصل عيونه و وهو يكلم نفسه(منو ذا اللي يقومني برفق أنا متعود أقوم على ضربها)
أم فهد: يا الله فيصل يا الله حبيبي قوم
فيصل: منو أنت؟؟!!
أم فهد: فيصل وش دعوى أنا أمك قوم يا الله يا وليدي
تحرك فيصل من مكانه: ويييييين أنا؟؟؟؟؟!!!!!!!!!!!!
أم فهد: ببيتك!!!
فيصل يتلفت يمين و شمال و بشكل سريع كأنه يتأكد أنه في بيتهم
أم فهد: فيصل و ش فيك يا وليدي؟؟!!
فيصل: أنا ببيتنا يا يمه ما ني مصدق
طاح فيصل على صدر أمه و بدت دموع الفرح تتساقط و الأم تبكي مع ولدها دخل وليدو ناظر النظر قرب و دموعه متحجرة
وليد: يا الله الغدا جاهز
قام فيصل و بدا يتحسس أمه و يلمس و جهها و شعرها و كأنه مو مصدق و يقوم و يقرب لوليد و يلمسه
فيصل: أنا صاحي ما ني في حلم
بدت أم فيصل تسمي على ولدها
وليد: إي أنت صاحي يا الله الغدا
دخل فيصل دورة المياه و طق باب دورة المياه
فيصل: مين؟؟
فهد: ملابسك معلقة عالباب
فيصل: مشكووور
جلسوا كل العائلة عالغداء نزل فيصل وباس أمه وأبوه
وجلس وبدا ياكل
فيصل: الــلـــه يمة من زمان عن اكل السعودية..
أبو فهد: كل السعودية أشتاقت لك
فيصل: وأنا أكثر
خلصوا غدا وجلست العائلة علشان يدرون ويش سالفة فيصل...
فيصل: أنتم تدرون أني رحت ناوي أدرس أو بمعنى أصح أكمل لكن أنا ما كملته..
سكت وجلس يتأمل وجه كل فرد من العائلة كانوا مندهشين وفوق روسهم إستفهامات وأخيراً تكلم أبو فهد: ليش؟؟
فيصل: يبة أنا أول ما حطيت رجلي على الأرض بعد ما نزلت من الطيارة خطفت و لا أدري عن شيء صحيت كان فيه ناس كثير معي كنا في بيت قديم و بعد مرور سنتين وشوي قدرت اهرب أنا و مجموعه من الشباب العرب جلست فترة أدور عمل لقيت عمل مناسب و أشتغلت لحد ما جمعت فلوس تكفي لمستلزمات السفر و هذاني رجعت..
أبو فهد: ما سويت شيء ولا سووا فيك شيء؟؟
فيصل: لا الحمد لله
أم فهد: الحمد لله على سلامتك يا وليدي
فيصل: الله يسلمك
كان تغير فيصل ملحوظ أكيد راح يتغير
أم فهد: فيصل
فيصل: سمي
أم فهد: حنا بنروح السبوع الجاي يم جدتك
فيصل: الــلـــه و أعمامي متى بشوفهم؟؟
أبو فهد: اليوم المغرب أن شاء الله دقيت عليهم و قلت لهم
فيصل بتردد: و ...... و عمي إبراهيم؟؟
أم فهد: لا تخاف هي تنتظرك
فيصل حس بسعادة لان ريم بنت عمه مملكة له قبل يسافر و يوم تأخر عليهم قالوا لهم خلونا نطلقة منه لإنه سافر وتأخر و صعبة نعلق البنت و هي صغيرة لكن ريم رفضت و قالت أنا وعدت فيصل وراح أبقى على وعدي فيه...
....... ....... ....... ...... ...
طلع خالد من وليد قال ما راح أرجع للبيت و قام يدور و أستأجر شقة للعزاب و نام فيها لحد ما يجية الإتصال من وليد
...... ...... ....... ...... ...... .....
أول ما سكر العم إبراهيم من وليد السماعة وراح يبشر عياله طبعاً صارت مناحه ... المناحه صارت بعدة أماكن:
الأول: بيت أبو فهد بالرياض ...
الثاني: بيت جدتهم أم حسام بالشرقية...
الثالث: بيت أبو محمد (العم إبراهيم) بالرياض ...
الرابع: بيت جدهم أبو حسام بالقصيم ...
(في بيت أبو فهد)
دق جوال وليد...
وليد: هلا
وائل: هلا وليد أخبارك؟؟
وليد: عاال العاال
وائل: أخبار فصولي؟؟
وليد: تكفى ... متكلف اللي يسمعك يحسبه أصغر عيالك...
وائل: ههههه ليه غرت يا الله يا ولودي عطني فصولي
وليد: وعععع تكفى لا عمرك تدلعن شان أسمي يوم دلعتن فديت قلبي الحنون..
وائل: وش جاب الحنان .... أقوووووووول عطني فيصل أمي بتكلمة
وليد: طيب
مد وليد الجوال لفيصل
وليد: تيتا بتكلمك
فيصل: هلا
أم حسام: هلا فيصل شخبارك يبه؟؟
فيصل: الحمد الله أخبارك أنتي؟؟
أم حسام: بخير دامك بخير حمد الله عالسلامة وش بيتكم دونك و الله هلك من غيرك ولا شيء حتى أخوك وليد لنا سنتين ما شفناه
فيصل: أفاا سلامات ليه ماجا له سنتين؟؟!!!
أم حسام (ماحبَّت تضيق صدره وهو توه جاي): أسال أمك و الله نورت السعوديه..
فيصل: أخجلتيني تيتا و الله النور نورك
أم حسام: عيل يا الله نوقف سوا علشان نشوف نورك و ألا نوري...
فيصل: لااااااا ألا هذي أكيد راح يكون نورك ما يبيلها...
أم حسام: يا الله ما أطول عليك مع السلامة...
فيصل: مع السلامة...
وائل: هلا فيصل
فيصل مستغرب(منو هذا!! ما هو صوت حسام و وائل ما صار صوته صوت رجال): هلا هلا و الله
وائل: الحمد الله على السلامة فصول أخبارك أنتا؟؟
فيصل(لا وبعد يدلعني): الحمد الله بخير منو معي؟؟
وائل: هـه ما عرفت خالك يا الخبل!!
فيصل: وائل البيبي
وائل: يووووه ما نسيت
فيصل: هههههه لا ما نسيت
وائل: بس حبيت أسلم عالغالي الحين يذبحك وليد البخيل يا الله يا الله يطلع ريال من جيبه ...
فيصل: ههههههه يا الله أجل مع السلامة وسلم على حسام
وائل: ترا حسام وخواتي ما دروا للحين نايمين
فيصل: الله يوفق الجميع
وائل: آميــن ... يا الله مع السلامة
فيصل: مع السلامة
أخذ وليد جواله
وليد: وااااااااااااااااااااااء خلصت رصيدي
فيصل: ما يغلا علي
وليد: ألا يغلا
كان فيصل كل ساعة يقضية مع أهله يرد فيصل الأولاني أصلا أخوانه يخلون ثقيل الدم خفيف دم بخفة دمهم و فيصل نسخه من فهد نفس الشكل و الجسم ونفس كل شيء بس فيه شيء يقدرون اللي حولهم يفرقون بينهم كان في فيصل حبة خال بجبهته مع أنها ما هي كبيرة لكن هذا اللي قدروا يفرقونه...
أذّن العصر فيصل ما دري أن سعود إمام المسجد كان واقف بالصف الأول شاف سعود تقدم قال بينه وبين نفسهوش عنده ذا متقدم؟!!) كبَّر وبدا يصلي وفيصل مو مصدق أن أخوه إمام المسجد خلصوا مصلين كل الجماعة سلموا فيصل وهنوه بالسلامة راح وليد لأبو عبد الرحمن (مدرس الحلقة) قرا وليد خلص قاري وكان فيصل جنبه...
فيصل: وليد
وليد: هلا
فيصل: ما شاء الله صوتك حلوو مرررة
وليد: الله يسلمك
فيصل: سعود هو الإمام!!
وليد: كان فهد بس سحب نفسه بعدين نزلت لي الإمامه وأنشغلت وسحبت نفسي واللحين سعود ما عنده شيء فاضي
فيصل: منهو اللي أول ما جيت كان بالمجلس؟؟
وليد: صديقي خالد
فيصل: أول مره أسمع أن لك صديق أسمه خالد!!
وليد: لي شهر تقريباً مصادقه بس متوالفين مع بعض مرررة وكأن لنا عشر سنين مع بعض
فيصل: الله يديم صداقتكم
وليد: آمين
بعد وقت مو طويل شهق وليد
فيصل: شفيك؟؟!!!!!
وليد: نسيت أدق على خالدوف
فيصل: ليه أسمه خالدوف
وليد: لإن كنا نستهبل وحنا نسولف بالمسن
وكل كلمه نقوله لازم يصير بعده وف وصرت أسميه خالدوف
وهو يسميني وليدوف
فيصل: حرركه
دق وليد على خالد
خالد: هلا والله ولغا
وليد: لغا بعينك المفروض تقول وغلا
لإني غالي على الجميع أنا محبوووب الملايين
خالد: أوووف عالثقة اللي ما هي فمحلها
وليد: فمكانها وغصب عليك
خالد: أخبار فيصل؟؟
وليد: الحمد الله طيب قهر رحت وأنت ما تغديت أكيد مت جوع
خالد: يا بن الحلال مو أنت تقول أني زي أخوانك يعني ما بيننا حواجز ولا تخاف ما مت جوع كليت من المطعم وأهم شيء أني شفتكم وجلست معكم
وليد: الله يجزاك خير
خالد: خلاص سلملي عليه
وليد: أن شاء الله ترانا على موعدنا بنروح للشرقية الأسبوع الجاي
خالد: أنا عند الطلب
وليد: هههههههههههههههه أجل أنت خدمة أتصل نصل
خالد: أفاا عليك أكيد أنا منهم أصلا أنا المدير حق الخدمة هذي
وليد: ههههههههههههههه رهيب يا خالدوف
خالد: مشكوور يا وليدوف
وليد: توصي بشيء يا أبو خلود
خالد: سلامتك
وليد: مع السلامة
خالد: مع السلامة
سكر وليد المكالمة
وليد: يسلم عليك خالد
فيصل: الله يسلمك ويسلمه
........................................ ..........
كان خالد يفكر (ما شاء الله على وليد وعائلته ما بان أبد أنهم فاقدين ولدهم إيمانهم بالله قوي حسبت وليد ما يواجه مشاكل ولا عثرات بحياته وكل ما مر يوم أعرف أنو يواجه مشاكل كثيرة بحياته بالأول عرفت أنه عقيم واللحين عرفت عن أخوه ... معقوله يا وليد قدرت تشيل كل هذا بقلبك الكبيييييييير يا كبيييييييييييير)
*** *** *** *** *** *** *** *** ***
((فـــــاصل: سبحان الله عدد خلقة وزنه عرشة ومداد كلماته))


^,^,^,^,^,^,^,^,^,^,^,^,^,^,^,^

بيسافرون وألا بتتأجل؟؟
فيصل .. إيش جايب معاه؟؟
خالد //وليد .. صداقة بأي لحظة بتنقطع والسبب ((أبو عبدالله))

لا تروحوا بعيد تااااااااااااااااااااابعوني يا حلوات

محبتكم/
السفاحة: منعطف خطير
*
*
*
*
*
*
[color=#000000]Oo°•الجزء العاشرOo°•

كان فيصل جالس بمجلس الرجال هو وأبوه وأخوانه ينتظرون أعمامه
رن الجرس كان العم إبراهيم وعياله سلموا على فيصل بحراره كان الكل فرحاااااان برجوع فيصل أكتملوا الأعمام والكل يناظر الفرحة تطل من عيون الآخرين...
فيصل بصوت واطئ للعم إبراهيم
فيصل: عم ... أقدر أجي العشاء لمكم
أبو محمد (العم إبراهيم): أكيد البيت بيتك و البنت زوجتك
فيصل: الله يعافيك
أبو محمد: خلاص بس بعطيهم خبر
فيصل: يا عم تراني مو متعشي بس بجي أشوف ريم
أبو محمد: ليش ما تتعشى عندنا؟؟
فيصل: لإن صديق وليد بيجي وصعبة أجي
أبو محمد: براحتك
فهد بصوت واطئ لفيصل: هيـــــــه كفشتك بتروح لحرمتك
فيصل: بسم الله من وين طلعت!!
فهد: خير ... خير تقول بسم الله وكنك شايف جني
فيصل: لا بس عمي إبراهيم غص وأقوله بسم الله عليك
أبو محمد: يا بكاش ما غصيت ولا يحزنون لا تتفيول علي بالشر
فيصل: حرااااااام قلبتوا علي
فهد: أقوووول لا تضيع السالفة
فيصل ويغير تعابير وجهه بتصنع واضح: أي سالفة؟؟
فهد: علينا ... علينا
فيصل: ما تلاحظ أني لقيت لك وجه أكثر من اللازم مع أنك طفل
فهد: يا سلام ترى ما بيننا فرق وأنا أكبر منك مو أنت
فيصل: ألا تعال أنت
فهد: هذاني قريب
فيصل بإبتسامه: متى بتتزوج؟؟
فهد: أنا
فيصل: لا أبو جيراننا
فهد: ههههه لا ... كنت أنتظرك ترجع و ألا كلش جاهز
فيصل: يعني خاطبين
فهد: لا للحين ما فاتحت أمي بالموضوع بس المهر كامل
فيصل: كم جمعت؟؟
فهد: خمسين وأحسها كثيرة
فيصل: هي كثيرة بس إحتياط إذا أحتاجوا أكثر
آلتمو عيال إبراهيم وعيال عصام مع بعض والأعمام الباقين راحوا
هشام: فيصل .... تغير وليد؟؟
فيصل: إيه يا حليله كابر
وليد: تقل أبو سبع شهور لا تتكلمون عن محبوب الملايين كذا
فيصل: ترى اللي مادحك يكذب
وليد: محد مدحني لإني فووووووووووووق المدح
محمد: لا يهمك ترى هو ماخذ مقلب بنفسه
وليد: أوووف أموت وأعرف ليه غيرانين مني
هشام: تكفى يا توم كروز
وليد: أنا أحلى منه ومن طوايفه كلللللللللللللللللهم
فهد: هشام ... وش عرفك بتوم كروز؟؟!!
هشام: فيه واحد بالمنتدى اللي أنا أكتب فيه حاط صورته وكاتب تحتها أعشق ثراك يا تومي ومكتوب عالصورة توم كروز بصراحه مزيون ومسكتها وكل ما شفت واحد يمدح بنفسه قلت له و الله لو أنت توم كروز بعدين يسكت اللي يمدح نفسه يدري أنه مو مليح بس أخوك ما يسكت
سعود: أخوي وليد أحلى منه
وليد: ياااااااااااااااااحبي لأخوي
سعود: بجد والله صادق أنا شايف صورته مو أحلى من وليد
هشام: أقوول لا تمدحه من حين راسه كابر وهو ما مدح وش لو أمدح
ناصر: هشااااااااااااااااام حدك ... حدك هذا وليد مو توم سب توم بس لا تسب وليد
فيصل: هشاااااااااااااااام سب جيري ولا تسب وليد
الجميع: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
فيصل: والله صادق ما أعرف توم كروز بس أعرف توم وجيري
وليد: تصدق حتى أنا ما عمري شفته ... يمكن أكون شايفه بالمنتديات بس ما أدري منهو
سعود: لا أنا شايفة لإن زميلي داشر شوي ويموت فيه و حاط صورته الرمزية بالمسن توم وقالي هذا هو
فهد: عاد من زينه ... تدري يا هشام ليه سألتك لإني خايف عليك
هشام: والله غصب عن أشوف هذي الفئة اللي يكونون بالتواقيع
وليد: غير المنتدى أنا عندي لك منتدى شييييييييييييييييء ومن ترك شيء لله عوضة لله خيراً منه
هشام: وشو؟؟
فهد: عسى اللي فيه أنت والمهبل؟؟
وليد: إيه هو إذا دخلت المسن عطيتك الرابط
فهد: تدري أنه هو وأصدقائه موجودين ومسوين ضجة في المنتدى
هشام: يا الله والله تحمست
أبو محمد: يا الله يا شباب قوه للبيت
راح العم وعياله للبيت
^^^ ^^^ ^^^ ^^^ ^^^ ^^^ ^^^ ^^^
بعد صلاة العشاء
فيصل: يمه بروح لعمي إبراهيم بعد شوي
أم فهد: كنت بقولك .... بس متى بتشتري لك ملابس وأغراض؟؟
فيصل: مدري ... بس يمكن أروح بكرا
أم فهد: إذا رجعت من عمك رح أشتري لك ملابس
فيصل: أنا ما راح أطول عندهم الساعة تسع ونص عندكم لإن صديق وليد بيجي ... شكلي بقول لفهد يجيب لي
أم فهد: أنا مالي شغل بكم تصرفوا مثل ما تبون
فيصل: يمه فيه تغيرات بالبيت كثييرة
أم فهد: الله يجزاهم خير خواتك وبنات عمك إبراهيم
وليد: السلاااااام عليكم
فيصل + أم فهد: وعليكم السلام
وليد: فهد يقول أنا أبشتري أغرضك يا فيصل وش قلت؟؟
فيصل يناظر أمه ويضحكون
فيصل: قبل شوي أقول أمي أبقول لفهد يجيب لي أغرضي بس هو فاهمني
وليد: تراني جبت الأغراض اللي طلبتهن
فيصل: الله يعافيك
وليد: تلاقيهن بالسيارة
فيصل: مشكووور
وليد: دق على فهد وقوله أنه بيشتري أغراضك
فيصل: طيب
جت أمل
أمل: وليد ... وليد
وليد: هلا
أمل: بتطلع
غمض وليد عيونه وهو عارف أنها راح تطلب منه طلب وقال بلهجه كأنه بيصيح: وش تبغين؟؟
أمل: بسوي حلى لصديقك وأبغى تجيب لي المقادير
وليد: عطين الطلبات
طلع وليد يجيب الأغراض وهو بالطريق ( آآآآآآخ لو أنا اللي رايح أجيب أغراض فيصل أنكان ما طلعت أنا عارف الحين إذا رجعت تجي أمي تقول رح جيب يا وليد وإذا رجعت جت دنيا بعدين رونيا بعدين ولد الجيران بعدين أمه وبعدين خواته بعدين أبوه ثم الحي كله صراحة ما صارت كذا والله أغراض البنات ما تخلص)
دخل وليد وشاف ولد كأنه شافه من قبل كان الشاب حليو نحيف وأسمر شوي وعيونه ذبلانه ومن الواضح أن فيه شيء مضيق صدره ...
وليد بينه وبين نفسه (منو هذا أنا أعرفه ماهو غريب علي كد شفته إييييييييييييييييييييييييه تذكرت هذا فراس صديق خالد ذاك اليوم يوم يعطيني خالد صورته سبحان من غيره)
وليد: لو سمحت يا أخ
فراس: هلا .... تقصدني أنا؟؟!!!
وليد: إيـه
فراس: بغيت شيء!!
وليد: أنت فراس آل .....؟؟
فراس: إيه بس من معي؟؟!!!
وليد: وليد .... بغيت أكلمك بموضوع يهمك
فراس: تفضل
وليد: معاك حريم
فراس: إيه بس عادي أبوي وأخواني موجودين معاهم تعال نجلس برا
طلعوا برا المركز التجاري وجلسوا بالكراسي التابعة للمركز وأول ما جلسوا دق جوال وليد
وليد: هلا
خالد: هلا وليد أخبارك؟؟
وليد: بخير الحمد الله
خالد: أنا في بيتكم ردت علي أختك وقالت لي تفضل الباب مفتوح والحين لي نص ساعة جالس أنتظرك
وليد: الحين بيجي أبوي وفهد وسعود ... وفيصل بيجي بس بيتأخر وأنا يا .... سكت
خالد: خالد أسمي خالد وش جاك خبطت ما تعرف أسمي
وليد: ههههههاي ... أهم شيء بصراحة يمكن أتأخر
خالد: براحتك
وليد: مع السلامة
خالد: مع السلامة
سكر وليد المكالمة
وليد: فراس ... إيش فيك متغير سلامات؟؟
فراس: أنت ما تعرفني من قبل كيف تحكم علي أني متغير؟؟!!!
وليد: ألا أعرفك
فراس: بس أنا ما أعرفك
وليد: عارف .... هاه شفيك؟؟
فراس: ما فيني شيء
وليد: يؤيؤ كيف ما فيك شيء ومن الواضح أنك تعبان
فراس: ما فيني شيء
وليد: أعرف شفيك
فراس بينه وبين نفسه(وش عرفك باللي فيني وأنا ما عمري شفتك؟)
وليد: حوووح وين وصلت؟؟
فراس بإستهزاء: يا الله قولي شفيني؟؟
وليد: لإنك فقدت أعز وأقرب صديق لك اللي هو خالد ولد حمد أبو عبد الله ... صح؟؟
فراس بدهشة وااااااااضحة: وش عرفك؟؟!!!!
وليد: عرفت من خالد واللي قبل شوي كنت أكلمه خالد
فراس: شلون كيف؟؟!!!
وليد: شوف يا فراس أنا الآن صديق خالد ودايم يتكلم عنك وكل ما يتكلم عند لازم يبكي دايم يقولي ( يا وليد أنا مشتاق لفراس مررة ليتني أقدر أرجع بس أبوي حالف أني ما أرجع)
فراس غورت عيونه دموع: قوله وأنا مشتاق له أكثر
قام وليد: يا لله مع السلامة
فراس: مع السلامة وسلم لي على خالد
وليد: يوصل أن شاء الله

(نروح لفيصل)
كان فيصل مرتبك عالآآآآآآآآآآآآآآآخر وكاشخ ...
دق فيصل الباب طلعت ريم وأفتحت له الباب ....
طبعاً ريم أول ما شافت فيصل بكت أستقرت الأمور وجلسوا
فيصل: وش أخبارك؟؟
ريم: الحمد الله بخير شخبارك أنت وأهلك أن شاء الله هدوا؟؟
فيصل: الحمد الله طيب إيه أهلي هدوا وين وصلتي بالدراسه؟؟
ريم: ثالث جامعه
فيصل بإستغراب: غريبة المفروض تكونين برابع صح؟؟
ريم: إيه بس أنا أجلت سنة
فيصل: ليش سلامات؟؟
ريم صار وجهها أحمر: لإنك مو موجود
فيصل: هههههههاي ريم شفيك أستحيتي؟؟ وبعدين إذا كنت أنا مو موجود يعني تتوقف الحياة بالعكس كنت أتمنى إني موجود يوم كنت بتدخلين الجامعة علشان نسوي حفلة بمناسبة دخول ريم الجامعة ألا بأي قسم أنتي؟؟
ريم: شريعة إسلامية
فيصل: حلوو ... يا الله يا ريومة تغيرتي بس مو مرة
ريم: حتى أنت تغيرت
فيصل: أكيد راح أتغير
ريم: شرايك بالتغيرات اللي بالبيت؟؟
فيصل: إيه قالت لي أمي والله أمي تدعيلك أنتي وخواتك تقول أنكم غيرتوا أشياء بالبيت علشان تفرحونها
ريم: إيه خالتي من بعد ما رحت تغيرت لكن من تقريباً سنة رجعت خالتي الاولانيه عاد أنا وخواتي دايم عند خواتك قالبين بيتكم مقهى
فيصل: ههههههههههههههه أن شاء الله الأسبوع الجاي بنروح يم جدتي
ريم: سلم لي عليهم
فيصل: يوصل أن شاء الله
رن منبه جوال فيصل
ريم: سلامات شفيك حاط منبه
فيصل: علشان أقولك مع السلامة
ريم: تونا
فيصل: والله أستحي من صديق وليد ... يا الله مع السلامة
أبتسمت ريم وتذكرت وليد يوم يشكي لخالد عنها: مع السلامة
وقفت ريم عند الباب هي وفيصل
فيصل: هييييييي نسيت أصبري هنا بروح للسيارة وأرجع لك
ريم: أن شاء الله
طلع فيصل وجلس يدور في السيارة (قال لي وليد تلاقيهن بالسيارة وينهن أيــــوه هذولي هن) أخذ فيصل السلة كانت السلة فخمة مرررة وحلو شكله...
دخل فيصل: ريم ... تفضلي
ريم: الله يجزاك خير بس ليه تكلف نفسك؟؟ أنا بنت عمك وقبل هذا زوجتك....
فيصل: والله ما سويت شيء بس طلعت من جيبي فلوس
ريم: الله يعافيك .... مشكوووور
فيصل: يا الله مع السلامة ريومتي
ريم: مع السلامة يا فصولي
ضحكوا وطلع فيصل من البيت

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:05 PM
&&&& &&& &&& &&& &&& &&& &&&
راح وليد يم بيتهم وأول ما وقف السيارة دق جواله (ماماتي يتصل بك)
وليد: هلا
أم فهد: هلا وليد الله يعافيك جيب معك مكسرات هندية
وليد: سمي أن شاء الله
راح وليد ورجع بسرعة وأول ما وصل دق جواله غمض عيونه (لااااااا كأني ما سمعت) ناظر الجوال (أمووولة يتصل بك)
رد وليد: توني موقف عند الباب
أمل: هههههههه لا تخاف ماني طالبة منك شيء بس كنت بقولك متى بتجي تأخرت على الرجال
وليد: وين أبوي وأخواني؟؟
أمل: موجودين ألا فيصل بس أنت اللي عازمة والمفروض تكون الموجود
وليد: خلاص يا لله مع السلامة
أمل: مع السلامة
دخل وليد الأغراض داخل البيت يوم رجع بيسكر السيارة شاف فيصل مقبل على البيت وقف ونزل من سيارته
فيصل: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
فيصل: وينك توك ترجع من السوبر ماركت؟؟
وليد: إيـه
فيصل: ليه؟؟
وليد: يوم وقفت عند الباب طلبت أمي أجيب أغراض وأنت تعرف الرياض ومشاويره وكمان الزحمة
فيصل: يا الله ندخل
ودخلوا سوا للمجلس
فيصل + وليد: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
سلموا على خالد وجلسوا
خالد: الحمد الله على السلامة يا فيصل
فيصل: الله يسلمك ... نور البيت بوجودك
خالد: منور بأهله شخبارك اللحين؟؟
فيصل: الحمد الله بخير شلونك أنت؟؟
خالد: بخير
وليد: وأنا وين رحت له صاير بالهامش؟؟
خالد يناظر وليد وقال بخبث: اللي يتركني أتركه
وليد: زيييييييين عندي لك خبر والله بتموت لو بقوله لك أحسسسسن بذّلك عنده
فيصل: وأنت للحين تذل الواحد إذا بغى منك شيء
فهد: وهو يخلي عوايده
سعود: شوف عاد أنت وياه بلا خرابيط أطفال توهم متفقسين من البيض
قاطعة فيصل: ومن كبرك تراك أصغر واحد بالمجلس
سعود: أنا أصغر واحد بالمجلس بس أنا أكبركم عقل
أبو فهد: وأكبر مني عقل
سعود يمازح أبوه: وأنت يبه ليه شايف حالك علينا؟؟
أبو فهد: أقوول ترى أمك ما فطمتك ألا أمس ليش وش ناوي تسوي يوم أنك قاعد تقول أنا كبير؟؟؟
سعود يستهبل: أيوووه أنتا اللي فاهمني يا بابا أبي أتزوج
الجميع: هههههههه
أبو فهد: يا الله يا شباب العشاء جاهز
طلعوا كلهم يتعشون خلص وليد مبكر وراح داخل البيت...
وليد وبأقوى صوت عنده: يـــــــــمــــــــــــــــه ..... يـــــــــــــــمــــــــــــــــه
أم فهد: أقصر صوتك فشلتنا عند الرجال
ضحك وليد: سمي
أم فهد: وش تبغى؟؟؟
وليد: خالد بينام عندي
أم فهد: تلاقي الفراش بغرفة المفارش
وليد: ما شاء الله عليك يمه كل شيء تحطين له أحتياط
أم فهد: بتنامون اللحين؟؟
ناظر وليد الساعة وقال بنغمة مضحكة: هع هع الساعة 11 ألا ربع
أم فهد: أجل كم كنت تظن الساعة؟؟
وليد: كنت أظنها تسع ونص أو عشر
أمل مرت من عندهم ودخلت المطبخ: هلا وليد
وليد: هلا أمووول
قام وليد من الأريكة اللي جالس عليها مع أمة: يا لله أستأذن بروح شوي للمطبخ
أم فهد: براحتك
دخل وليد المطبخ: السلاام عليكم
أمل: وعليكم السلام هلا والله بأحسن أخو بالدنيا
وليد: أخجلتي تواضعي يا أختاه
دنيا توها داخلة: السلام عليكم
ورونيا تمشي وراه: تكفين .... تكفين
لفت دنيا على رونيا: لا تفهمين معنى لا
وليد: وش عندكم؟؟!!
دنيا اللي ما نتبهت لوجود وليد: هلا والله بتوأمي
وليد: هلا بك أكثر
رونيا: هلا وليد ما دريت أنك هنا!!
وليد: وش عنده تتهاوشون؟؟!!
تناظرن وأبتسمن
رونيا: ولا شيء
وليد: ألا وشو وألا ترى بنادي فهد
دنيا: لا .... لااااااااا تكفى لاتنادي فهد عاد أعرف فهيد ياقف با البعلوم لحد ما يدري وشو
وليد: قولي لي
دنيا: ما هو شيء لازم شيء بايخ
وليد: حتى لو كان شيء بايخ مستعد أسمعه هاه قولي لي!!!
رونيا: لا ... يا وليد والله شيء بااااااااايخ
وليد: ترا بنادي فهد <<< يهدد
دنيا: رونيا تقول يتاخذ معها الكومبيوتر المكتبي حقي معها وأنا رافضة أخاف يجيه شيء
وليد: بسيطة حطي اللي تبين بالذاكرة وأفتحيه بالاب توب حقي أو حق فهد أو حسام أو وائل واللا المكتبي اللي ببيت تيتا
رونيا ناظرت دنيا من فوق لتحت: منة الله ولا منت خلقة خلي كمبيوترك لك ..... أموت وأعرف لييييييش ما طلعتي على توأمك؟؟ توأمك أحسن منك بمليونين مرة مالت عليك وعى وجهك النحس
وليد: الله ... الله كل هذا الحقد حاملته على دنيا
هدت رونيا شوي(رونيا ما فيها خير إذا عصبت): إيييييه ياسلاااام بنروح الأسبوع الجاي لبيت تيتا أحسن مخلوق في الكون
وليد: بـــنــــااااااااااااااااااات عندي لكم خبرررررر
أمل بهدوءها المعهود: وشو؟؟
وليد: إذا رجعنا من الشرقية بنجلس بالرياض أسبوع بعدين نروح لل.... توقعو؟؟
رونيا: لمكة
دنيا: لا ما أتوقع لإن أبوي قايل بنروح آخر العطلة واللحين العطلة ما أنتصفت تونا مخلصين التسجيل بالجامعة
أمل: أممممممم ما ندري
وليد: للقصيم عند جدو
دنيا: والله ولهاانين عليهم موووت
وليد: تصدقون إبتهال لي خمس سنوات ما شفتها
أمل: صدق؟؟!!!
وليد: والله طبعاً أنا لي سنتين ما رحت لشيء ما تعديت حدود الرياض واللي قبل رحت وسلمت على جدو وأم باسل والبنات ألا إبتهال ورجعت واللي قبلها يوم نروح كلنا وسلمنا عليهم إبتهال كانت عند خواله أنا جلست يوم ومن بكرا رحت لإن المركز كانوا بيسافرون وعلطول رجعت ويقول فهد أنو بنفس اليوم اللي رجعت للرياض جت من خواله وبدور و شهلة وباسل وجدو وأم باسل وتيتا وحسام ودلال و وائل ورنا من سنتين ما شفتهم
دنيا: واااااو من خمس سنوات مجرم يا وليد يعني فيصل ما شافهم من ثلاث وأنت من ثنتين لا وبعد إبتهال من خمس يا شاطر
وليد: خخخخخ أول مرة أشوفك معصبة
دنيا: لا عاد لا تبالغ كل يوم معصبة
وليد: هههههه عارف بس أبغاك تعصبين أكثر
دنيا: متكلف
وليد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههههه
رونيا: ليه اليوم بس يضحك؟؟
أمل: عنده طاقة ضحك زايدة
وليد: ههههههههههههههههههههههه
دنيا: أنا أدري ليه قريته بعيونك يا وليدووه
وليد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههه أجل بسكر عيوني هههههههههههههههههههههههه
دنيا: وليد أنت مبسوط لإن خالد موجود صح وهذا اللي خلاك بس تضحك أو تضحك على أي شيء ..... وليد أنت بالنسبة لي كتاب مفتوح أقرا فيه كل اللي فقلبك
وليد: خخخخخخخخخخ ما أدري ويش صار معاي بس أضحك يمكن يكون كلامك صحيح!!
دنيا: صحيح وغصب عليك
وليد: أنا أقول يمكن
دنيا: وليد لا تكابر
وليد: خخخخخخخخخ دنيا شفيك علي
دنيا بعد ما رفع وليد ضغطة: ولا شيء
دخل فهد المطبخ ولا حتى سلم: الحين متى أنت تجي؟؟
وليد: هاه لا بس أنا جيت أجهز فراش خالد
فهد: ما شاء الله أول مره أسمع أحد يجهز فراش بالمطبخ... خلاص لا يكثر كلامك تعال للمجلس وجيب معاك الشاهي لا تنسى يا أخي الكريه .... وطلع
وليد: شفية معصب؟!!
دنيا: مدري
وليد: آخر زمن يرفع صوته على المزيون
رونيا: والله أنك واااثق
وليد: إذا أنا ما وثقت من يثق
أمل: أنا
وليد: تحلمـــــــــــيـــــــــــــن
دنيا: تعال خذ الصينية الحين يجي فهد مو معصب وبس ألا يطقك
وليد: ليه وشايفني أصغر عياله علشان يطقني
أخذ وليد الصينية وطلع
فهد وهو ينزل من الدرج ومعاه أغراض: بدري أنكان تأخرت أكثر
وليد: شفيك اليوم علي؟!!
ناظرة فهد: كيفي؟؟
وليد: لا مو كيفك ليه أنا مسوي لك شيء؟؟
فهد: رووووح عني روووح
ناظرة وليد وهو منقهر ليه حاقرني وراح للمجلس وهو معصب
خالد بصوت أقرب للهمس: وليد إيش فيك؟؟!!
وليد: ما فيني شيء
خالد: ما هي علي!! قبل شوي طالع منا تضحك ورجعت وأنت معصب شسالفة؟!!
وليد: لا سالفة ولا شيء .... بس فهيد خلاني أعصب
خالد وهو مبتسم: هل آخذ الثأر يا سيدي؟؟
وليد: أقووووول
خالد: قل
وليد: خخخخ والله أنك فاااايق
خالد: ورايق
وليد: وبالأشغال حايق (يقصد سحوس الأشغال)
خالد: لا عاد والله أني بالأشغال كذا (وهو يأشر بأصبعه)
وليد: هههه أمزح معك يا رجال
سعود: شعندكم تسرسرون؟؟!!
وليد: خويلد يعرف يهديني وأنا معصب خخخخ
سعود: معصب!!! من اللي عصب فيك؟؟
وليد: فهد هو وجهه
خالد: أحلللللف أن له وجه
وليد: إيوالله
سعود: بصراحة شيء جديد أول مرة أشوف إنسان له وجه
دخل فهد وجلس جنب وليد يوم شاف خالد وسعود وفيصل وأبو فهد ملتهين بالسوالف قال بصوت أقرب للهمس: وليد
وليد: هلا
فهد: آيام سوري ... أنا آسف يا أخي الحبيب
وليد: أنا ما زعلان عليك لكن سين سؤال
فهد: جيم جواب
وليد: إيش فيك معصب؟؟
فهد: أمي تقول بتدور لي بنت
وليد: طيب إيش اللي معصب فيك مو أنت مجهز نفسك بس كنت تنتظر فيصل؟؟
فهد: ألا لكن فيصل زواجه بآخر العطلة وأمل يمكن بالعطلة اللي بعد عيد الفطر
وليد: أمل عارف أنها بعد عيد الفطر لكن فيصل توني أسمعها منك متى صار هالكلام؟؟
فهد: فيصل قال لي أنو أتفق مع ريم وعمي بس ما راح نحط زواج كبير
وليد: ليييش؟؟
فهد: ريم رافضة تقول زواج أمل بعده بفترة قصيرة ما يحتاج أحط زواج وفيصل وافق
وليد: يعني ما فيه أبد زواج؟؟
فهد: ألا بس رجال والحريم مختصر بس حنا وهو وعمومتي وخوالي وخواله يعني بس القريبين مثلاً عمة أبوي ما راح تعزم
وليد: آهــاا أحسن بعد نرتاح من الحريم والأسواق
فهد: خخخخخخ هذا اللي هامك
وليد: إيه طيب أنت شو محلك في الإعراب؟؟
تنهد فهد: محلي في الإعراب يا طويل العمر أن أمي تقول نخطب لك ونقولهم الزواج بعطلة عيد الأضحى
وليد: آهـــاا طيب إيش اللي مضيق صدرك؟؟
فهد: أقصد أهلي إذا هدت الأوضاع بعد زواج فيصل يجي الرمضان وبعدها عيد الفطر إذا هدوا زواج أمل وبعدها صيام شوال وبعدها الحج وعيد الأضحى وبعدها زواجي يعني بتتعب أمي ويتعب أبوي وخواتي وأنتم
وليد: أقووول توكل على الله يا رجال وقل لأمي تدور لك وربي بييسر
فهد: شكل أمي موصيتك علي؟؟
وليد: من يحصله الزواج وألا خايف؟؟
لكزه فهد: أقوول أسكت بس
وليد: ههههههههههههههه
فهد: راااااااااايق
وليد: بس متضايق
فهد: أفاا إيش اللي مضيق عليك
وليد: أنت
فهد: أنا!!
وليد: إيه أنت يا أخي تزوج علشان تجيب بزران يملون البيت بصجتهم ولجتهم وأشيلهم وأصير عم
فهد: والله يا أنت إنسان حالم بوصيهم ما يقولون لك عم
وليد: عادي بس أهم شيء نشوف عيونهم الحلوة
فهد: عموو وليد ودني للبقالة
وليد: سم يا بابا بوديك اللحين
فهد: ههههههههههههههههههههههههههههه
أنضموا للباقين وجلسوا يسولفون
وقف أبو فهد: يا لله أستأذن
وليد: بياله يبه؟؟
أبو فهد: خلاااص أنا أنتهيت دااايخ مررة
سعود: إيه يبه غريبة ما هي من عوايدك تجلس لحّد هالوقت!!
أبو فهد: إيه أنا جلست علشان عيالي فيصل وخالد موجودين
فهد: وحنا يا حلالي ما لنا شيء؟؟
وليد: لنا الله يا فهد خلاص جا فيصل وخالد أحلم يلقا لك وجه والحبايب موجودين
أبو فهد: والله أنتم عيالي ولكم بالقلب مكانه ثانيه
سعود: قصدك الكره
أبو فهد: خخخخخ الله يا خذ عدوك يا سعود الدب
وليد: الله يسلمك يبه
طلع أبو فهد وكملوا الشباب سواليفهم لاحظ وليد أن فيصل ساااارح
وليد بصوت قصير لفيصل: وين وصلت؟؟
فيصل: هه ... أبد والله رحت عند ريم ورجعت
ضربه وليد عالخفيف بيده: والله أنك ما تستحي
فيصل: بس أنا أقول الحقيقة
وليد: ههههههههههههههههههههه يا حليلك عكس فهد
فيصل: ألا على طاري يا حليلك يا حليله سعود متغير وااجد
وليد: من ناحية؟؟
فيصل: أقصد أنو أول ثقيييل دم ويقهررر وشايف نفسه والحين ودي بس يسولف
وليد: إيه أخذ خفة الدم مني
رفع فيصل حواجبه: يا واثق إنتا
وليد: ممكن تقولي كيف الطبيعه اللي عشته هناك؟؟
فيصل بحزن: ما أبي أقول اللي صار خلاص صفحه وأنتهت ليه أقلب المواجع؟؟
وليد: آآآسف والله ما كان قصدي لكن مجرد سؤال
فيصل: لا عادي
قام وليد وراح يجيب فراش لخالد (مع أن خالد ما دري أنو بينام عندهم بس وليد يصرف الأمور على كيفه)
كان خالد جالس ما دري ألا والفراش جايه رمي من برا طارت عيونه وما وقعت
خالد: إييش هاذا؟؟؟
وليد: بتنام عندنا
خالد: لا يا شيخ جتنا أمي الثانيه تقولي ترانا خطبنا بنت عمك وأنت جاي تقولي تراك بتنام عندنا ولا مشوره ولا يحزنون!!
وليد: ومن قال أني أباخذ رايك؟؟
خالد: أفاا
وليد: شوف أنا أعرف أنك تحبني وما راح ترد لي أي طلب صح؟؟
خالد: موافق وأمري لله
صرخ فهد بقوه: أويــــــها خالد بيجلس عندنا أويـــــها
فيصل: أسكت فضحتنا
دق جوال وليد
وليد: هلا والله ..... هلا بالغالية
كل الشباب ناظروا وليد
أمل: إييش هذا الصراخ اللي عندكم؟؟
وليد: والله أبوي مسافر ومدري متى يرجع وأن شاء الله أول ما يرجع بنجي نخطبك
أمل: هههههههههههههههه بتسوي فيهم مقلب خخ والله رهيب
وليد: خلاص يالغلا بس أنا الحين عندي ناس ولا أقدر أبعد عنهم كثير
أمل: خلاص مع السلامه
وليد: مع السلامه يا قلبي ..... وسكر
فهد: أفاا مين قلبك؟؟
وليد وكاتم ضحكته ويتكلم طبييييعي حتى يصير المقلب أوووكشن: أبد والله بس وحده من صحباتي والله عله متى تجي تخطبني تحلم أجي أخطبها ... وأنا مهبول أخطب وحده خاينه أهله
سعود وصار وجهه يتقلب ألوان: ما تخاف على خواتي؟؟
خالد وعيونه للحين ما وقعت: ما سويت سوا بك ما تخاف
نزل وليد بيالة الشاهي: خلون أستانس بشبابي
فيصل: أنت مجنون لا والله أخوي أنجن
الكل سكت وصار المجلس هدووووء والكل قاعد يفكر باللي صار هنا أنفجر وليد يضحك: خبووول أنتم أنا وليد اللي إذا شاف ظلال حرمه تغطا وهرب كيف تبغوني أكلم بنات ههههههههههههههههههههه واللي توا دقت أمووله تسألن تقول من اللي صرخ خخخخخ
سعود: والله هبلت بنا
خالد: حتى ما ضحك ولا شيء
فيصل: ههههههههه والله أنت كذا يا وليد بتسويت المقالب
فهد: فهد غير موجود في الخدمة مؤقتاً فضلاً حاول مرة أخرى خخخ من هول الأمر لا أستطيع التكلم...
وليد: يا ربنا أستر علينا
فيصل: يا الله أستأذن بروح أنام
فهد: وه أخيراً بتروح
فيصل: وليه قاعد على قلبك أنا؟؟
فهد: إيه
قام فيصل
فهد: أسحبني وياك
مد فيصل يده وسحب فهد
قام فهد وطلعوا سوا ما جلس سعود كثير علطول لحقهم
جلس وليد يعدل فراش خالد ويرتبه
وليد: أعجبوك أهلي؟؟
غمض خالد عيونه وقعد يقارن بين البيتين دايم أتعشى وحدي وألا بالمطعم ولا عمري تعشيت مع أحد من أخواني أو جلست أسولف وياه حتى مهند اللي هو أقرب أخو اني ألا أنو دايم برا البيت
وليد: حوووووح وين راح الأخ؟؟
خالد: معك بس سؤالك حرك كل تفكيري بصراحة يا وليد فرق بين بيتنا وبيتكم وليد أتمنى أعيش وياكم حسستوني كأني فرد من العائلة مع أني أول مرة أجلس كذا مع أخوانك يعني جلسة طويلة ولا كأني غريب
قاطعه وليد: ومن قال أنك غريب بالعكس أنت عمد من أعمدة البيت ومن رجالها
خالد: الله يسلمك
جلسوا يسولفون لحد الفجر
خالد: أذّن الفجر يعني شلون بنام عندكم؟؟
وليد: ههههههههههههه تعال بكرا ونم عندنا
ضحكوا على بعض كأنهم أطفال
وليد: ذكرتني بنويصر يوم كان صغير قالت أمه أنهم بينامون عندنا يوم صار الصبح قام يصارخ ويصيح ما نام عندنا يعني الأطفال يظنون أنو النوم بس باليل يا حليلهم
وليد: غريبة سعود ما صحا للحين!!
جاهم صوت من بعيد: ألا صاحي
وطل عليهم: ما نمتوا؟؟
وليد: لا ما نمنا
سعود: أنا طالع ......... وطلع
قام خالد وراح يتوضا وراح وليد لغرفته
بعد الصلاة الكل رجع ونام ألا عينين ما نامت هي عيون تبكي وتنوح وتشاهق تخفي الدمعة نفسها عن الناس وأول ما حست أنو ما فيه أحد نزلت على خدود وليد جلس وليد في السرير وهو يشاهق ويصيح صار وليد يردد موال عراقي حزيين وااايد::
عيوني من البواجي أوجعني
عيوني من البواجي أوجعني
رحت الطبيب وصد عني
ما لقى لعلتي دوا
رحت الطبيب وصد عني
ما لقى لعلتي دوا)
آآآآه ليه الحزن صار يبني له بنيان بيكبر هذا البنيان لحد ما يمتلك قلبي يااا ربي أرحمني لا حول ولا قوة إلا بالله أستغفر الله وقام وليد يستغفر ناظر الساعة...


/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/،/

إيش فيه وليد .. وإيش صاير؟؟
وليد .. فيه شيء ثاني إيش تتوقعون يصير؟؟
خالد .. بيتزوج جنى ؟؟
هل راح يكتشف أبو عبد الله الصداقة اللي كل يوم تزيد عن الثاني؟؟
فيصل .. إيش بيصير له؟؟


تاااااااااااابعوووني يا قمووورااااااااات ..

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

*
*
*
Oo°•الجزء الحادي عشرOo°•


11:30
نزل للدور الأسفل وطل بالمجلس شاف خالد بسابع نومه طلع وليد من البيت وراح لمكان كل مره تتعب نفسية وليد يروح له للمستشفى دخل وليد وطلب أبره مهدئه طبعاً الممرضات ما أستغربوا متعودين عليه بعدها طلع وراح لصيدليه وآخذ حبوب ورجع للبيت لكن ما دخل راح للمسجد اللي قبال البيت دخل المسجد وصلى ركعتين وجلس يقرأ قرآن شاف رجال كبير دخل ومعاه ولد تقريباً بمتوسط يدرس ويساعد أبوه ناظرهم وليد آآه حركوا كل مشاعر وليد ليت أتشافا لكن ليت أداة تمني يعني يمكن يتحقق ويمكن لا تحرك وليد من مكانه وراح قاصد الرجال الكبير لكن جثا على ركبته ودمعة عيونه.... حس وليد أن فيه أحد حضنه وسمع شهقاته الخفيفة ودقات قلبه اللي تضرب بقوة وكأن قلبه بيطلع وحس بدموع اللي حضنه على كتفه ضمه وليد وجلسوا تقريباً ربع ساعة والرجال الكبير والولد يناظرونهم مستغربين دخل المؤذن وتأثر يا ربيي إيش فيهم؟؟
سعود وهو يبعد عن وليد وبنفس الوقت يمسح دموعه: وليد الله يخليك كافي دموع كافي أحزان (ومسك أذانه كافي) .... كافي الله يخليك
أما وليد دموعه شلالات من القهر اللي هو حاسه يكبر
وليد: ما أقدر ... والله ما أقدر
مسكه سعود وقاموا للمغاسل وغسلوا وجيههم
وليد أول مرة يشوف سعود يبكي علشانه مريض لإن سعود ما يحب يضيق صدر وليد لكن اليوم عجز يمسك نفسه
سعود: الله يخليك وليد كافي دمووع وبكا وصياح وأحزان وهموم
وليد: أول مرة يصير معي كذا عجزت أتمالك نفسي وعجزت أمسك دموعي...
سعود: وليد!! أول مرة!! لا حبيبي ما هي علي ولا على أمي وأخوني وخواتي كل واحد يمر من غرفتك يسمع صياحك
سكت وليد بعدين تكلم: إذا كنت مكاني شو تسوي؟؟
سعود: الله يخليك تدري أنك يوم تطلع قبل شوي شفت أمي جالسة على أرضيت الصالة وتصيح سألتها قالت أن وليد طلع يصيح وتقول وهي تصيح أن أي دمعه تنزل على خدك فهي ينزل على خدها دم آآه يا وليد ما شفت شكل أمي وخبرتني أني ما أقول لك شيء حتى ما يضيق صدرك
وليد: أمي ..... أحسن ام بالعالم
ودخلوا المسجد كان فيه فيصل وفهد وخالد أما أبو فهد ما كان معهم لإنو رايح للمركز
حط فهد إيده على خصره وهو يناظر أخوانه
فهد: خيير خير يقولون أنكم قبل شوي مسوين مناحة بالمسجد وش السالفة؟؟
وليد: أولاً: نزل إيدك لإنك تعرفني ما أحب أحد يكلمني كذا لإني أحسه يهاوشني..
فهد: هذا أنا نزلت إيدي وثانياً
وليد: ثانياً: وش دخلك؟؟
فهد: أفاا ما توقعتها منك يا أخوي
فيصل: يا الله تأخرت يا سعود
ألتفت سعود على وليد: الله يخليك خلك الإمام اليوم
وليد: خلاص
أمهم وليد وقرا الوجه الأول من سورة مريم وهو يقراها بكا
حس أنها تكلمه
خلصوا مصلين لف وليد على المأمومين قرب له الشاب اللي كان مع الرجال الكبير
....: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
......: أنا أسمي فهد وهذا الرجال أبوي
وليد: والنعم فيك وفي أبوك
فهد: بصراحة ضيقت صدري وأبوي ليه أحنا سوينا لك شيء؟؟
سكت وليد بعدها أبتسم ولا عرف إيش يقول
وليد: لا والله ما سويتوا لي شيء بس أنا من اليوم وأنا ضايق وتفجرت بالمسجد لإني عقيم وتأثرت بعد ما شفتك ماسك أبوك وقلت بيني وبين نفسي أنا إذا صرت كبير من يساندني أدعولي بالشفاء
فهد: الله يشفيك وما راح ننساك من الدعاء أن شاء الله
قام وليد وسحب فهد
وليد: تعال أعرفك على أخواني
وليد: سلاااااااااام شباب
الشباب كانوا جالسين حول بعض و سعود قاعد يقولهم السالفة
خالد: هلا والله....هلا بالغالي
تفجروا الشباب ضحك لإنهم تذكروا مقلب وليد
وليد: عالعموم أنا اليوم جايب واحد سميك يا فهد
فهد أخو وليد: أسمه فهد ؟؟
وليد: إيه
فهد أخو وليد: هلا والله هلا بسميي
قاموا وسلموا على فهد
وليد: هذا فيصل وهذا سعود وهذا خالد (ويأشر على كل واحد فيهم)
فهد: تشرفت بمعرفتكم
الشايب يتكلم بصوت مبحوح يا الله ينسمع وهو بعيد عنهم: فهد
فـ ـ ـهد كح كح كح
فهد ترك الشباب وراح طيران لأبوه
فهد: سم يبه لا تثقل على نفسك بالكلام
ومسك يده وطلعوا وهم على عتبت الباب ألتفت وشاف وليد وخالد يتلاحقون وكل واحد يصارخ على الثاني أبتسم وقال بينه وبين نفسه ليت عندي أخوان
وليد: مع السلامه وتشرفنا بمعرفتك
أبتسم فهد: وأنا كمان
وليد: للمعلوميه ترا خالد مو أخوي بس تقدر تقول أنو أخوي
فهد: يا الله مع السلامه ........ وطلع هو ويا أبوه
طلعوا الشباب وخالد يناقر وليد يبي يعرف إيش صاير دخل وليد البيت وشاف أمه جت له بسرعه: هلا والله بوليدي وش أخبارك؟؟
وليد وهو يبوس راس أمه: هلا بالغالية إذا الغالين بخير أنا بخير
أبتسمت أم فهد وكملت: قل لخالد أنو بيتغدى معنا رضا وألا ما رضا
صرخ سعود: الله .. الله عليك يا أم سعود أنتي اللي عارفه لها عدل
رفعت أم فهد يدينه وتدعي: يا رب أرزق ولدي سعود نعمة العقل
أنفجروا الشباب ضحك على وجه سعود
سعود: أفااا وش ذا يمه لييييه ؟؟؟ بصييح
أبو فهد وهو يدخل: سلامات وش فيه وليدي بيصيح ؟؟
راح سعود ورمى نفسه على أبوه كأنه طفل: بابا شوف بيقطوني بالزبالة وتقول ماما يا الله أرزقه نعمة العقل
أبو فهد: أطق أمك؟؟
سعود ويعرك عيونه كأنه يصيح: إي إي يا بابا طقها
أم فهد: بتطقني أنت و هالشيبة الله يخلف بس
ضحك أبو فهد وعرف ان أم فهد زعلانه منه دز سعود: أقووول رح هناك شوف أمك زعلانه علينا خلنا نروح للمطبخ نراضيها
راح أبو فهد للمطبخ أما الشباب ضحكوا على أبوهم وراحوا للمجلس
الجميع: السلام عليكم
خالد: وعليكم السلام
وليد: أمي تقول قل لخالد بيتغدى معنا رضا وألا ما رضا
خالد: أمك بمكانة أمي ولا أرفض لها طلب
أبو فهد وهو يدخل: والله أنك رجال وينشد بك الظهر الله يخليك لنا
وليد: آآآآآآآآآآآمين
....................................
بعد أسبوع بيت أبو فهد مسويه أستنفار اللي رايح واللي جاي كلهم
وليد: يا لله يا بنات
أمل: مو أنت بتروح ويا صديقك؟؟
وليد: ألا بس بنمشي سوا
................
أم فهد: ما شاء الله أشوف العالم نشيطة اليوم كل هذا ولهانين على أمي ما شاء الله قايمين قبلي
أبو فهد: هاه يا ملكة لا أوصيك على عيالي
أم فهد: هه يا عصام نسيت أني أمهم وبعدين هم بعيوني
فهد: يبه يا ليتك تتبعنا
أبو فهد: يا ليت بس صعبه العمل والضغوطات الفترة هذي وااجده
وليد: يا الله مع السلامة يبه بنشتاق لك
وعانقوا أبوهم و ودعوه وركبوا السيارات...
التقسييم في السيارات::
كلهم بجمس ملكي ما عدا وليد وخالد طبعاً وأغراضهم بالجيب اللي مع وليد...
طول الطريق وخالد و وليد يسولفون قال وليد لخالد أنو شاف فراس بالسوق وأنو يسلم عليه....وأهل وليد كان سعود ورونيا ورا آخر شيء وبس يتناقرون (طبعا يمزحون مع بعض) وأم فهد والبنات باللي بعده وفهد وفيصل قدام وكل واحد يسوق مره...
&*&*&*&*&*&*&*&
أول ما دخلوا الشرقية
خالد: وليد وين جدتك ساكنه؟؟
وليد: بالدمام
خالد: طيب حطني بأي فندق قريب من البيت
وليد: لا يا خالد بتنام عندنا
خالد: الله يخليك يا وليد لا تحرجني
وليد: براحتك
وقف وليد عند فندق
وليد: هذا حلو كد مره جيت له
نزل خالد وراح يجيب أغراضه بعدها طل عليه
خالد بإبتسامه واسعه: الله يجزاك خير سلم عليهم ومع السلامه
وليد: أن شاء الله يوصل
دق جوال وليد
وليد: هلا
فهد: وين أنت؟؟
وليد: دخلت الشرقيه عند فندق **********
فهد: خلاص خلك مكانك هذا أحنا حولك
وليد: خلاص
وقفوا الشباب والبنات وطبعاً أم فهد عند الباب
وليد: يااااااااااااااااااااااربي مشتاق لهم حييييييل
فيصل: حتى أنا مرره مشتاق
دقوا الجرس
سمعوا صراخ عند الباب كانوا وائل وحسام ودلال ورنا يتهاوشون على فتح الباب(يا لله حسن الخاتمة)
فهد: يا الله أفتحوا تكسرت رجولي
فتحوا الباب وطبعاً تعانقوا وخاصة فيصل ووليد
أما ام حسام كانت واقفه وحاطه يدها على فمها
(معقوووول اللي أنا قاعد أشوفه فيصل متغير بس !!!! وليد متغير أكثر منه لذي الدرجة هو متأثر)
تقدمت أم فهد وسلمت على أمها وسلموا العيال على جدتهم طبعاً مع الصياح ألا الرجال ما صاحوا
وليد وهو يمسح دمعه أنفلتت غصب بس محد أنتبه: أخبارك تيتا؟؟
أم حسام: أنا الحمد الله بخير وأنت أخبارك؟؟
حس وليد بغصة بحلقة(أخباري!!زففففت آلام .... آحزان .... قهر .... كل شيء أحسه غير حتى نظراتك يا تيتا تغيرت كل شيء تغير أهلي أصدقائي كل الناس تغيرت كلهم يقهروووووون هـه لا تسألوا عن أخباري ولا ترسلوا طير يتجسس علي بسس أنتم تركوني لا تناظروني كذا أمووت ولا أشوف هذي النظرات ليه أنا ناقصني شيء ..... أووه بغيت أنسى أنو ناقصني أولاد ناقصني أطفال أو ناقصني حلاوة الدنيا آآآآآخ بس من هالحاله)
رجع وليد للواقع المر بعد ما هزت أم حسام كتفه (فيصل وخوال وليد ما دروا ومستغربين قبل شوي فرحان والحين نترست عيونه دموع)
دار وليد بعيونه وناظر جدته وعلطول أزاح عنها وصار يناظر خوال اللي مستغربين لكن وليد أبتسم: يا الله ندخل
تنهدت أم حسام بحزن: يا الله تفضلوا
فهد: إيه ليه ما فتحتوا الباب الكبير علشان ندخل السيارات
وائل: غابت عن بالي قول لعبدو يفتحه
دلال: يااااااااااااااااااااااااهلااااااااااااا اااااااااااا باللي لفانا نور البيت
سعود: الله يسلمك
دخلوا وجلسوا سوالف والكل يضحك على خبال سعود ورنا و رونيا(رنا ورونيا أجتمعوا سوا يعني إيش بيصير بالمجلس) كان فيه شخص بعالم ثاااني أكيد عرفتوه صاحب القلب الكبير ^^وليد^^
دلال: متى بنروح للهاف مون؟؟
فهد: ماااااااااافيه روحه ما بقى ألا هي بنات يروحون
مدت دلال بوزه مترين: وعلى كيفك؟؟
ضحك وليد من قلب على دلال
أنشرح صدر أم فهد وأم حسام لكن يا فرحه ما تمت سكت وصار يناظر أخوانه وخواله وهم يسولفون بدون مشاركه ولا يدرون هو معهم عقلاً وألا لا....
وائل: شو عندك يا وليد تفكر؟؟
وليد: أمممم أفكر
حسام: يفكر ببيته السعيد وأطفاله
فيصل: وااااااااااااااااو فيدتهم أولاد وليد
أمّا وليد خلااااااص أنتهى قام بترنح وقال والعبرة خانقته وهالشيء واااضح بكلامه: عن أذنكم
وطلع
بعد خروج وليد عم الجلسه هدوووووء اللي يعرفون ضاقوا واللي ما يعرفون مستغربين
أم حسام: يا ويلكم أن يبتو سيرة عروس وليد أو أولاده مفهووم؟؟ والكلام للجميع؟؟
وائل: ممكن أفهم شو السالفه؟؟
أما أم فهد قامت تصيح والبنات شوي ويصيحون وفهد وسعود مصنمين والبقيه مستغربين
شهقت ام فهد: دنيا ألحقي على اخوك
قامت دنيا وراحت لحديقة البيت لإنها عرفت ان وليد هناك
نرجع للجلسه
أم حسام: الله يشافي وليد وليد مصاب بالعقم
أنصدم وائل وما كان أنصدام الباقي أقل منه
فيصل يناظر امه بعتب: لييييه ما خبرتوني لييييه؟؟
أم فهد وهي تشاهق ولاهي ناقصه هم: تونك راد ما كان ودي أضيق صدرك
ضرب فيصل على صدره بقوه: أنا أخوه كيف تخبـ ـ و ـ و ن عن؟؟ ليه يا فهد ليـ ـه وصار كلامه يقطع ودموعه أربع أربع أما خالات وليد قاموا هم وبنات ملكه و وائل ضم جسمه وغطا وجهه وسعود وفهد يناظرون بصمت مطبق وعيونهم تقول كلام كثيير أما حسام طبعه كتوووم حيل قام والحزن مالي قلبه على ولد أخته اللي يعتبره أبوه وأخوه وصديقه وكل شيء طلع وشاف دنيا متركيه على الباب وحاطه يدها على قلبها وبعيونها الخوف
حسام: علامج يا الغلا شفيج؟؟
دنيا: طلعت أبروح لوليد ألا وأشوف رجال معه صنمت مكاني ولا قدرت أتحرك وهو ولا منتبه لي بس طاح منه شي وألتفت بس أنا ما نتبهت ألا يوم ألتفت وبعدها هربت من الباب الرئيسي للباب الخلفي
ضحك حسام رغم ألمه على وليد: هاه بشري عنه؟؟
دنيا: لا الحمد الله قاعد يضحك ويا الرجال
حسام: الحمد الله وأنا الحين أبطلع وأشوف منو وأرجع أخبرك
هزت دنيا راسها بالإجابه
وحسام طلع

><><><><><><><><><><><><><><

وليد .. إيش فيه؟؟
حسام شو بيقول لهم؟؟
خالد ووليد صاروا أكثر من أخوان هل بيستمر أو لا؟؟
فيصل وخواله .. إيش حيصير لهم؟؟

تاااااااااااااااااابعوووووووووووووووونــ ـــــــــي

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:06 PM
Oo°•الجزء الثاني عشرOo°•

حسام بثقل: السلام عليكم
قام الرجال وسلم على حسام
حسام بهدوء: كيف حالك يا الأخو؟؟
خالد: الحمد الله بخير انت بشر عنك؟؟
حسام: تمام وهذا بفضل الله
لف على وليد: وأنتا أخبارك شنو؟؟
أبتسم وليد: الحمد الله خالي والله مو لايق أنك تخبي!!
حسام: وليد وربي أنا توني داري من أمايه وألا والله ما دريت لا انا ولا خواتي ولا وائل حتى فيصل
نزل وليد راسه وهم بيقوم علشان يدخل البيت
مسك حسام يده: الله يخليك وليد لا تدخل
وليد: ليه؟؟
حسام: البيت معفوس فوق تحت وما تشوف قدامك ألا دمووع في دموع والناس داخل كله صياح وهذا بيأثر عليك
ناظر وليد رجوله: آآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآآه ليه أنا كذا لييييييييييييييييييييييييييييييييييييييي يييييييه خبروني لييييييييييه ؟؟؟ آآآآآه ليه أنا مشؤم كل الناس تصيح علشاني وأنا مثل كذا(وهو يأشر على رجوله) أنا شخص حقير أنا أناني أنا الشرير أنا شخص الكل يكرهه بس يظهرون له الحب وهذي كلها مجرد مصالح
حسام: حاشاك أنت قدرك فوووق وليد حرام اللي تساويه بعمرك أنت مو حقير أنت مو أناني أنت تبذل روحك علشان الناس
قاطعه وليد وهو يصارخ: نفعووووني والله الناس ما نفعوني ما شفت منهم ألا الإهانات ما شفت منهم ألا نظرات الحقره ما شفت منهم شيء وخااااصه أني مو ولد أهلي أنا يتيم .... يتيييييييييييييييييييييييييم أمي وأبوي تبنوني ما كنت أصدق دنيا يوم أنها قاعده تقول أحس لإنه مجرد إحساس ولاحظ الفرق اللي بيني وبين أهلي يعني أنا ما اشبه لهم أبد أنا مرييييييييييييض و يتيييييييييييييييييييييييم افهمها و حلها....
أنصدم حسام وحط يده على فمه: وليد لا ... لا تقولها يا وليد وبعدين من قالك ؟؟؟
سكت وليد وكمل وهو يشاهق: نسبي أنا مو ولد أهلي أمي وأبوي أشخاص ما أدري عنهم بشيء ولا أعرفهم كنت اخفي هالشيء حتى دنيا صح تحس باللي أفكر فيه لكن مو دايم تكون صايبه
خالد واقف ولا هو اللي مصدق واللي داخل البيت سمعوا كل اللي قال وليد أما أم فهد قامت تصيح وبنفس الوقت مستغربه شلون وليد عرف كنا نخفيها طول السنين اللي راحت كيف عرف؟؟
أما خالد حس لأن مكانه غلط وطلع
وليد بصوت مبحوح: أنا لا يمكن أني أتخلى عن أمي *ملكه* وأبوي*عصام* مستحيل أنسى أفضالهم علي.....شهق وليد بقوه وهو يحاول يلتقط أنفاسه وكمل: عرفت شنو قصتي لقوني عند باب الدار مرمي يعني أنا ولد حراااااااااااااااااااااااااااااااام أفهمها جت أختك وزوجها وخذوني وربوني أحسن تربيه ومن حقهم علي أني أبرهم ولا
يمكن أسامح أمي وأبوي ليوم الدين أكرههم وانا ما شفتهم أنا ولد الشارع هذا اللي فهمته .... وجلس وحط يدينه على وجهه وهو يصيح طلعت أم فهد تركض وحضنة وليد
أم فهد: يا وليدي لا تصيح
أبعدها وليد وصار يكلمها بصوت يروح ويجي: لــ ــ يـ ـه ما خـ ـ بـ رتيني؟؟
أم فهد: يا وليد أنا ربيتك وأنت واحد من عيالي بس الفرق أني ما ولدتك
ضحك وليد بسخريه: لا يا أم فهد أنا ولد الشارع قام وليد بس تفاجأ بخروج جدته: تعال يا وليدي
التفت وليد: سمي
فتحت جدته يدينه وهي تقرب له
رمى وليد نفسه بحضن أم حسام وهو يصيح
أما فهد وفيصل وحسام كانوا عارفين أنه مو أخوهم بس وليد له مكانته عندهم ضاقت صدروهم على شكله أما دنيا أنهارت وكانت رونيا حاضنه دنيا ومعهم أمل وكل وحده تهدي الثانيه أما وائل قام يصيح بشكل غريب إيش الصدمات هذي خالد طلع ولا يدري وش صار على وليد بس باله معه سعود ما كان حاله أقل منهم كان يصيح بشكل هستري أما دلال ورنا يهدن خوات وليد وهن يصيحن معهن....
مسكت أم حسام وليد وسندته لحد ما وصلوا غرفتها اللي كانت أحد غرف الدور الأرضي رمى نفسه على السرير ونام بحضن أم حسام اللي كانت قاعده تلمس على راسه بحنان متدفق...
صحى وليد وسمع صوت الشيخ *ماهر حمد المعيقلي* كانت أم حسام فاتحته وطالعه قام وليد ومسك رأسه يحسه بينفجر تذكر اللي صار أول الظهر ناظر الساعه باقي ربع ساعه ويذن العصر تنهد بعمق(لازم أروح أعتذر لأمي اللي ما ولدتني أنا سويت شيء ما ينتسوا ولا زم أعتذر) قام وليد مع أن إحساس ثاني يقول(أجلس هي غلطت عليك ليه ما خبرتك؟؟ وأوهمتك أنها أمك الحقيقة حتى ولا ناويه تخبرك)لكن طيبة وليد خلته يروح يمها طلع وشاف سعود نازل من الدرج ووجهه أحمر وعيونه متتفخه
وليد: هلا سعود وين أمي؟؟
أبتسم سعود يعني وليد ما زال يقول عنها أمي: بغرفة الجلوس حقتنا مو حقت الضيوف
هز وليد رأسه وراح هناك سمع صوت أم حسام وهي تكلم أم فهد
أم حسام: قايله لك من أول خبريه بس أنتي رافضة رفض قاطع والحين بعد ما عرف أنك مو أمه إيش بيسوي بيروح عنك لإنك خدعتيه
أم فهد وهي تصيح: لااا يمه لا تقولين يروح والله أموت لو يروح وليد ولدي يا يمه ولدي
دخل وليد وراح حضن أمه ويقول بين دموعه: لا يمه لا تخافين والله ما أخليك والله ما أتركك دامني حي وقادر مستحيل أترك اللي ربتني سقتني من حنانها مستحييل مو لذي الدرجه أنا شخص حقير صح أنا حقير بس ما تاصل حقارتي أني أتركك يالغاليه
أم فهد: وليد من متى وأنت عارف؟؟
وليد: يوم كنت أروح أسجل بالجامعه كنت مستغرب أنك تلحين أنو فهد يروح معي وأنا بس أمتحن لكن شفت أسمي وعرفت أنـ ـي ولد الشارع رحت سألت دور الأيتام وكتشفت أني من دار الأيتام اللي بـ####### لكن ما كنت ناوي أخبركم أني عارف جد جرحتوني خلوتوني ما أسوا خلقاني آآآآآآآآآآآآخ وووينك يا أخوي؟؟(طبعاً وليد يخربط كان عارف من زمان بس أستغل فرصة التسجيل بالجامعه)
فيصل بصوت مبحوح: أنا هنا يا وليد
صرخ وليد صرخه هزت أرض الشرقيه: مووو أنت أنا لي أخواااااااااان أنا لي أبو لي أمي(وضرب على الأرض بقوه)لكن يكرهوني ما يحبوني علشان كذا قطوني وأنتم(وضحك بسخريه وحزينه) بتملون مني وتقطوني
شهقت أم فهد ومسكت وليد: لااااااااااااا ما أسمح لحد يلمسك
ناظرهم وليد نظرات نااااريه اللي الكل تفاجأ: بروح أنام عند أهلي
أم فهد: أحنا أهلك
مسك وليد أم فهد: أنـ ـ ـا ولـ ـ د الـ ـ شـ ـارع
أم فهد: لا يا حبيبي لا تروح
وليد وهو يبوس رأس أم فهد ويرمي نفسه بحضنها: آآآسف يالغلا ما أتعود لها
أم فهد ضمت وليد: لا يا وليد أنت سامحني
وليد: مسامحك حتى لو أخطيتي أكبر خطأ حتى لو قتلتيني كلي لك
الكل تأثر(أووه نسيت أقولكم أن العائلة كلها جت للغرفة) وقاموا يصيحون
(كانت أفكار وليد متقلبة شوي يقول أنه بيروح وشوي يقول بيجلس والظاهر لاحظتوه بكلامه وكأنه يلعب واحد طش)
طلعوا الشباب للصلاة وبااااين أنهم منعفسن لدرجة أن الإمام تخرع(الإمام يعرف فهد وفيصل ووليد وسعود)حضن فيصل ووليد لإنه مشتاق لهم جا خالد لنفس المسجد بس ما أعجبه أشكالهم وخاصة رفيق دربه....
بعد الصلاة رجعوا الشباب أما خالد رفض وقال أن عنده شغل مهم(يصرف)...
رجع وليد وأزارير جيبه مفتوحه ورامي شماغه على كتفه بإهمال وعيونه حمر والهالات السود تحت عيونه وبوجهه خطوط عشوائية(الدموع الجافة)...
أول ما دخلوا وقف وليد عند مراية المدخل(وااااو معقول هذا أنا خخخ شكلي يضحك)راح وليد لغرفته هو وأخوانه(ببيت الشرقيه فيه ثلاث غرف لأم فهد وعياله وحده للأولاد والثانيه للبنات والثالثه لأم فهد)فتح شنطته طلع له بنطلون جينز وبلوزه بيضاء ربع كم ودخل الحمام وآخذ له (دوش) عالسريع ولبس رفع عيونه شاف جل على المغسله(أجرب!! لا ماله داعي أحط البنات ميتات علي وأنا ما أتكشخ وش لو أكشخ؟؟)مشط شعره وطلع والإبتسامة ماليه وجهه لإنه طلع كل اللي بقلبه تنهد براحه وسمع صوت فهد وواضح أنه يكلم فيصل: حرام والله حرام أننا نحسس وليد بحزننا عليه هذا أولاً وحتى لو عرف أن أمي وأبوي مو هم والدينه ما راح نتغير عليه وأنا وأنت من زمان عارفين وبعدين وليد أخونا من الرضاعة وبعد يمكن أحسن أخو بالعالم لإنه غييير عن الناس فهمت؟؟
فيصل بصوت مبحوح: عارف أنو ما فيه أحد قد وليد لإنه غيير بس أخاف يتغير علينا بعد ما عرف وأنت تعرف أن أمي تحبه لأنه بحسبة ولده وراضع منه وهي اللي مربيته وهذا بيغير أمي فهمت؟؟
قاطعهم وليد: لا ما راح أتغير بظل وليد
التفتوا وشافوا وليد ولبسه وشعره وإبتسامته
فهد بإبتسامة فرح: حيا الله وليد وش قاعد تسوي هنا لا يكون قاعد تجسس؟؟
وليد: إييه قاعد أتسمع هههههههههههه
مشا عنهم وطلع أما هم عيونهم فوق
فيصل: سبحااان من غيره
فهد: تعال ننزل نشوف وش بيكون تحت
نزل وليد ودار البيت ما حصل احد
وليد: سيما
سيما: نأم بابا(نعم بابا)
وليد: وين الناس؟؟
سيما: كلو بقرفتوه (كلهم بغرفهم)
وليد: ليييه؟؟
سيما: كلو في يسيح(كلهم يصيحون)
وليد: لييه؟؟
سيما: ما أأرف(ما أعرف)
وليد: هالخبلة ما تدري عن شي
سيما: إييس؟؟(إييش؟)
وليد: خلاص شكرا
سيما: عفوا
وراحت
راح وليد لغرفة أم حسام ودق الباب محد رد فتح الباب بهدوء شاف أمه وجدته نايمات سكر الباب وراح فوق...
راح لغرفة رنا ما حصلها ودلال ولا لقاها راح لغرفة خواته وسمع أصواتهن وواضح أنهن يتكلمن عنه...
دق وليد الباب
دلال: تفضل
دخل وليد: السلام عليكم
الكل ألتفت لإنهم ما توقعوا يسمعون صوته من جديد
بعد عشر دقائق
وليد: خييير ما أذكر اني مشتغل منظر
ضحكن البنات لإنو فعلاً نظراتهن لوليد تضحك جلس وليد
وليد: وحده منكن تشرف برا وتجيب لي شاهي
قامت دلال: الحين أقول لشغاله
وليد: لاااااااااا ما أبي الشغالة تسوي لي شيء
دنيا: أنا أقوم أسويه
راحت دنيا
وليد: أمووله متى تروحين للسوق علشان جهازك؟؟
أمل: إذا أُستتبت الأمور
وليد: لا تخافين الأمور مستتبه
أمل: قرب بقول لك شيء
ناظر وليد خالاته ورونيا بعدها قرب لأمل
أمل بصوت قصير: دلال مخطوبه
وليد: أحللللللللللللللفي
أمل: والله
وليد: حركتات متى؟؟
أمل: يمكن بالدراسه يعني بين زواجي وزواج فيصل بس مو أكيد
وليد: آهاا
جت دنيا
دنيا: شرايكم نروح للصاله اللي تحت لإن أمي وتيتا بيجون هناك إذا صحن..
وليد وهو يقوم: يا الله
طلعوا من الغرفة وكان وائل رايح لغرفته ولا ألتفت للجهه الثانيه ووااااااااضح انو ماله نفس
وليد: واااااااااااااااائل يا شين
ألتفت وائل بسرعه: وليد
وليد: لا ظله إيه أنا يا الله بننزل نتقهوى وبعدها نطلع نتمشى بالهاف مون...
دلال: جد والله
وليد: إيه لا يهمك فهد
فهد: يااااااا سلاااااااااااام والأمور على كيفك؟؟
وليد: إذا كان مو على كيفي على كيف منو؟؟وين فيصل وسعود؟؟
فهد: الحين يجون قلت لهم
جلسوا يتقهون وهبال وضحك وهالمره وليد معهم بقواه الجسديه والعقليه...
طلعن أم حسام وأم فهد وهن مستغربات من الضحك اللي بالصالة
دخلت أم حسام ووراه علطول أم فهد...
وليد: هلااااااااااااا ولله بالقمر إذا أكتمل
قام وباس روسهن وجلسن وهن فرحانات واااجد لإن وليد تغير....
فيصل: بنروح للهاف مون تروحن يا تيتا ويا أمي؟؟
أم حسام: لا والله ما فيني حيل ما له داعي أتلعوز
أم فهد: وأنا بجلس روحوا أنتم
وليد: لا تكفون روحوا معنا
رنا: لا...يمنع دخول العيوزات منعاً باتاً
وليد: لا حرام نبغاهن يروحن ويانا
رنا: هييه أنتا ما تستحي أمي وأختي مو عيوزة يا الشيبه
وليد: أحلفي أني شايب
رنا: لا ما راح أحلف
.................
طلعوا للهاف مون
وليد: وقفوا عند فندق********
فهد وهو يحرك السيارة: أن شاء الله
دق وليد على خالد وطلع خالد ينتظره تحت
نزل وليد من السيارة وقرب خالد له
وليد يدندن::
( شوفة وجهك يا لغالي
تروح غثا بالي
شوفة وجهك يالغالي
تروح غثا بالي
عندي قدركم عالي
عندي قدركم عالي
أنتا ما أحد قدك
ما أقوى على بعدك
أنتا ما أحد قدك
ما أقوى على بعدك
ليتك دايم قبالي
ليتك دايم قبالي)
وليد: شرايك هذي لك؟؟
خالد: واااو واجد علي
وليد: هاه بشر عنك؟؟
خالد: تمامون ... الله وليد شو هالحركتات أول مره أشوفك لابس بدله!
وليد: حلوو؟؟
خالد: إيه روعه
وليد: تعال بنروح للهاف مون
خالد: بس فيه بنات
وليد: إيه عارف بس أنت تعال
راح خالد وركب قدام جنب فيصل وفهد
وراحوا للهاف مون
كانوا مستانسين عالآخر وضحك وسوالف (للمعلوميه: الشباب بالحال والبنات بالحال)
وليد: بروح أتمشى مع دلال
وائل: مين مشغلك تساوي توصيات للمعاريس؟؟
وليد: ههههههههههههه لا بس والله رحمتها أنتم ما تمشونها ورنا تموت بغرفتها بس أهم شيء تكون عند النت ودلوول تطفش وأنتم ما غير روحات وجيات والله أنكم ما تستحون
وائل: هسسس لا تسمعك روح لها وأنتا ساكت
حسام: لحظه وليد
وليد: وش فيك؟؟
حسام: يا حبي لك يعيبني صوتك غني لنا
وليد: تقصد أنشد .. أمممم طيب أسمعوا
خالد: تفضل
وليد::
على كثر الهموم اللي في قلب ما شكيت الحال
على كثر الجروح اللي تمادت أكتم العبرة
رضيت أبقى تحت مر الزمان اللي غدا همه
ما دام الله كفل عبد تتصبر وأحتسب أجره
أنا باقي وأضل أبقى على جور الحزن حمال
ولا ني من صنوف اللي بسهوله ينفجر صبره
وأنا والله من صغري عرفت أن الرجال أفعال
وعرفت أن الفتى لله ما غير الله يفك أسره
ترى كل الطعون اللي في ذاتي ما طرت عالبال
ولا هزت كياني ... لا ولا هزت ولا شعره
عرفت إن الزمن صوت ينادي بلهجة المحتال
تشوفه بالرضا يومٍ ويومٍ مشعل الثورة
شرايكم؟؟
حسام: حلوووة واااايد بس ليه الحزن؟؟؟لييه القهر؟؟ليه الألم؟؟ليه؟؟
وليد: هذي هي الدنيا أحزان...قهر....آلام...وما شفنا منها شيء حلو
حسام: لا حبيب قلبي مو هاي الحياة بالعكس الحياة حلوة رائعة جميلة ليه أحنا نعيش بأوهام؟؟الحياة قد كذا(وهو يأشر على الأنملة) ليه نملأها
بالأحزان فهمت؟؟
وليد: ما ذقت مرارتها
حسام: لا يا الغالي ما فيه إنسان عاش حياة سليمة ما فيها شيء بس لازم نبتسم ونفرح رغم ما يكون بخلجاتنا من أحزان وربي إذا حب عبد إبتلاه بالعكس أفرح إذا صابك شيء معناته أن ربي يحبك والصحابه رضوان الله عليهم يفرحون إذا صابتهم الحمى خلك مثل ما قال الشاعر:
(تبسم ... تبسم وخلي الهموم
وخلي الغموم وخلي الضجر)
فهمت علي؟؟
تنهد وليد: إيه فاهم بس أحس أني عرفت شيئين بحياتي ورا بعض قوي مو سهل
سعود: شف يا أخوي حط هالشعر قدامك دايم وكل ما تذكرت شيء حزين أطرده وحط هذا::
(حياتي حلوة في كل آني
كأني قد ملكت بها زماني)
لها باقي بس ما حفظته أبحث عنها
قام وليد: أنا أبروح أتمشى مع دلال
*** *** *** *** *** ***
خلصت الليلة بسلام والكل نام
كان خالد يفكر بوليد وحزنه عليه
أما وليد كان يفكر بكلام حسام....

×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×؛×
تتوقعون وليد يطلع من قوقعة الحزن اللي هو عايشها؟؟
إيش بيصير لهم بعد كذا؟؟
وليد وخالد .. صداقة قويه رغم قصر الوقت اللي عاشوه ..بتظل وألا لا؟؟

لاااااااا تبعدووووووا .. يا عسلات ..

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير
*
*
*
*
*


Oo°•الجزء الثالث عشرOo°•

&&& *** &&&
الساعة 9 بالتمام
في الصالة الكل جالس
أم حسام: يا حيا الله من يانا
أم فهد: الله يحييك
فهد: وليد ليه ما رتبت ملابسك؟؟
وليد: ما لي نفس بعدين إن شاء الله
أم حسام: وليد أنا سمعت كلام ما عيبني
وليد: شنووو؟؟!!!!
أم حسام: يقول وائل أنو ربيعك ياي هني ولا قلت له يي عندنا
وليد وهو يضرب على راسه: إيه أن شاء الله أقول له الظهر الحين نايم
وائل: من قال لك أنو راقد؟؟
وليد: هو ما يصحى مبكر وبيجي لمسجدنا يصلي الظهر
وائل: ليه ما تلبس بدله شرات أمس؟؟
وليد: الحين بروح أصلي وما أحب أصلي وأنا لابس بدله فهمت؟؟
وائل: ليه؟؟
وليد: كذا ما أحب
دق جوال وليد
ناظرة وليد(غريبة وش يبي؟؟)
وليد: هلا
المتصل: هلا وليدوووووووه أخبارك يا دب؟؟
وليد: بخير يا النحيف
المتصل: ههههههههههه وينك؟؟
وليد: بالبيت
المتصل: تعال يمي مشتاق لك إذا كان ما عندك شيء تعرف أني ما أقدر أطلع
وليد: لا أنا فبيت الشرقية
المتصل: آهاا ... شفت أجل جدتك وخوالك أذكرك مشتاق لهم
تنهد وليد: عندي شيء مهم أبي أخبرك عنه
المتصل: شنوو؟؟
وليد: ما أقدر الحين شيء مهم جداً هو أهم سبب اللي خلاني _ وكمل بصوت قصير_ عقيم
المتصل: آهاا طيب متى بترجعون؟؟
وليد: يمكن بعد أسبوع أنا وخالد وأهلي بيرجعون بعد أسبوعين بعدها نروح للقصيم
المتصل: يا الله ما أطول عليك
وليد: يا الله مع السلامة
سكرها وليد
وائل: منو؟؟
وليد: مالك دخل
وائل: يا حوووبي لك
وليد: واحد من الشباب
وائل: أحلف ظنيتها واحد من البنات
وليد: وحده من البنات مو واحد من البنات
وائل: ههههههههههههههههههههههه صايدني الريال
وليد: إيه لا تستهين بملاحظتي القويه
سعود: شبااااااب
الجميع: نعم
سعود: أكتشفت إكتشاف
وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله وشو؟؟
سعود: أن عندي فراسة قويه جداً
فهد: أقووول يا ملحك ساكت
سعود: حراااااااااااااااااااااااااام تحطم آمالي وطموحاتي
فيصل: الله على الطموحات
سعود: إيه أنا أذكى رجال بالعالم
فهد: أجل الرجال كلهم أغبياء إذا صرت أنت أذكى واحد
سعود: وش قصدك؟؟
فهد: ما قصدي شيء كمل أكللك وأنت ساكت
كان حسام يفطر بهدوووء وأم فهد وأم حسام يسولفن جميع والبنات جميع والشباب جميع كلهم بغرفة وحدة بس الشباب يستهبلون والبنات يسولفن بالعروس الجاية والأمهات كل وحدة تستشير الثانية...
وليد: سلامات خال وش فيك؟؟
حسام: لا بس منقهر بفوت اليلسة وياكم
وليد: مو دوامك مسائي
حسام: لا بدلت مع واحد عشان فاليل نطلع نتمشى
وليد: آهاا
حسام: وليد ..... يمكن أمس ضغطت عليك بالكلام لكن هاي الحقيقة
وليد: لا ولله أقنعتني أن الحياة حلووة وأنها ما تستاهل الحزن وصرت أناظر الجوانب الإجابية يعني أنا أقول ربي أخذ مني وخلاني عقيم وعطاني الجمال خلاني عقيم يمكن ما أقدر أربي أولادي يمكن يكونون عاله فهمت علي؟؟
حسام: هذا وليد اللي أعرفه ..... يا الله أنا طالع
راح حسام والباقي سواالف وهبال ما عندهم شيء غير كذا....
%%%%%%%%%%%%%%
بعد أسبوع من الوناسة كان خالد راكب السيارة ووليد داخل علشان يودع أهله تأخر وليد ما طلع...
خالد بينه وبين نفسة( حشا اللي يشوف وليد يودع أهله كل ذي المدة يقول بيروح للمريخ وبيجلس عشر سنوات ما يدرون أنها خمس ساعات وكلها أسبوع)...
أم حسام: لا تسرع
وليد: سمي
وائل: لا تطول الغياب
وليد: أن شاء الله
طلع وليد
خالد: بدري
وليد: هههههههههه آسف على التأخر بس أهلي توصيات من اليوم لبكرا خخخخ كأني أول مرة أسافر
.*.*.*.*.*.*.*.*.
وصلوا الرياض بعد صلاة العشاء ما كانوا مشتهين ياكلون علطول
ناموا لإنهم من يومين ما ناموا كلهم ناموا بالمجلس ببيت وليد
:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/
من بكرا الصباح قام وليد وأشترى لهم فطور(أووه نسيت أقول لكم أنو أبو فهد وياهم بس نام بغرفته)أفطروا...
أبو فهد: بعد شوي بروح للمكتب وأنتم وين بتروحون؟؟
وليد: مدري بس نشوف
طلع أبو فهد
خالد: هيه أنت بنجلس هنا وألا شنو؟؟
وليد: أصبر
دق وليد على واحد
.......: هلااااااااااا والله وغلا
وليد: أهلين تراني جيت للرياض الحين عندك شغل؟؟
......: الحمد الله على السلامة لا تعال
وليد: يا ويلك تقول لمشاري وبسام
........: إيه بخليها مفاجأة
وليد: يا الله مع السلامة
خالد: منو هذا؟؟ومنهم مشاري وبسام؟؟
وليد: تعال معي وتشوفهم
خالد: وين؟؟
وليد: بالمستشفى
خالد: بالمستشفى!!شفيهم؟؟
وليد: تعال معي وتعرف
طلعوا من البيت وراحوا للمستشفى
شاف خالد رجال لابس معطف أبيض(دكتور) شعره ذهبي كثيف أبيض مررره وعيونه خضر كأنه أجنبي أبتسم من شاف وليد...
جهاد: هلا والله بالغالي هلا بوليد
قرب وليد وحضنوا بعض
جهاد: وينك؟؟وألا من صادقت خالد وأنت ناسينا
وليد: حاشاكم والله بس تعرف لهينا بالإختبارات بعدها بالنتايج والتسجيل وخالد والسفر
جهاد: إيه الله يعين أخبارك؟؟
وليد: الحمد الله
جهاد: من معك بالسيارة؟؟
وليد: هيه هذا خالد نسيت أقوله ينزل
أشر وليد لخالد نزل خالد وسلم على جهاد
جهاد: بروح لمكتبي وأنت رح للشباب وتعال أنت وهم لي
وليد: طيب
مشى جهاد
خالد: من هذا؟؟
وليد: هذا صديقي جهاد
خالد: بس بينكم فارق العمر
وليد: إيه أنا تعرفت عليه يوم أنا في المستشفى
خالد: آهاا
وليد: تعال نروح لمشاري وبسام
دخل وليد للمستشفى ومعه خالد شاف خالد رجال معه ملفات ومغطيات وجهه وواضح أنو مستعجل وطرااااااااااااخ بوليد
الرجال وهو يقوم: آآآسـ ـ فـ وليد!!
وليد: هلا مشاري
مشاري وهو يحضن وليد: ويينك يا الغالي ما عاد نشوفك؟؟
وليد: هذا أنا قدامك
مشاري: أخبارك؟؟
وليد: الحمد الله بخير وأنت أخبارك؟؟
مشاري: الحمد الله
وليد: هذا صديقي خالد
سلم على خالد ببروووود قااااااتل
مشاري: كيفك؟؟(يمكن قالها لخاطر وليد)
خالد: الحمد الله أخبارك؟؟
مشاري: بخير
وليد: عندك شغل؟؟
مشاري: بسيييط جداً أشوفك عند بسام؟؟
وليد: لا عند جهاد
مشاري: خلاص يا الله مع السلامة
راحوا لبسام سمع خالد صوت جهوري وفيه بحة
بسام: تفضل
وليد: السلام عليكم
بسام وهو يقوم: هلا والله وغلا والحلا والقشطة والطحينية وينك؟؟ووين أيامك؟؟
وليد وهو يحضنه: بل بل كل هاي أسئلة وش أجاوب علية
بسام: أخبارك يا شيوون؟؟
وليد: بخير يا زيووون وأنت أخبارك؟؟
بسام: بأتم صحة وعافيه ولله الحمد
وليد: هذا خالد صديقي
بسام بإبتسامة: حيا الله خالد
خالد بينه وبين نفسه(سبحان الله عكس جهاد ومشاري جهاد واضح أنه مرح لكن مشاري ...... مدري شقول عنه!!وبسام من شوفة وجهه وهو واضح أنو مصررررررقع)
وليد: بسووم عندك شغل؟؟
بسام: نو إتز نت كنت أبطلع لإن دوامي مخلص من ربع ساعة بس تعرف أني أحب المستشفى وجلست فيه زيادة
وليد: جد والله وش اللي مأخرك؟؟
بسام: جلست أرتب أوراقي ما هيك؟؟
وليد: ما هيك (تعني فهمت؟؟ هذي كلمة متداولة بين وليد والدكاتره)
بسام: الشباب عرفوا أنك جاي؟؟
وليد: إيوه تعال نروح لجهاد
بسام وهو يشيل شنطة سوداء: يا الله
راحوا لجهاد أول ما دخلوا تسدحوا بالأرض من الضحك كانت رجل جهاد متعلقة بالكرسي وهو طايح بالأرض ولا أحد جا يساعده...
جهاد: هيييييييه أنتم لا تضحكون تعالوا ساعدون
وليد وهو يمسح دموعه من الضحك: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه تكفى شكلك ما ينتفوت أبي أصورك
جهاد: أقووول تعال ساعدن
دخل مشاري: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههه وش ذا يا جهاد هههههههههههههههههههههههههههههه
جهاد: إيه أضحك أضحكوا أستانسوا شوي وينكسر ظهري
قربوا منه وساعدوه
جهاد: ثانكس
بسام: والله كان شكلك تحفة ههههههههههههههههههههههههه
جهاد: أقووووووووووووووووووووووووول أسكتوووا
وليد: وش قصدك؟؟
جهاد: قصدي واضح
بسام: قوموا تهاوشوا أحسن
وليد وهو يرفع حاجبه: ليته!!
جهاد: بسم الله الرحمن الرحيم وش ضاربك أنت صاير شرير
وليد: خخخخخخخخخخخ خالد
خالد: أنا
وليد: لا منى
خالد: كذاااب والله أنت اللي ما غير تضربني
وليد: والله كذاب أنت اللي تضربني
خالد بنبرة تهديد: وليد
وليد: هلا
خالد: خلااااص
وليد: سم
مشاري وهو يزفر: وش فيك يا وليد؟؟
وليد: ليييه وش فيني؟؟
مشاري: منت تجي لنا زي أول
وليد: أن شاء الله أبسنتر عندكم ولا أتحرك أبداً
بسام: أووهو الله يعين عليه
وليد: أبجلس على قلبك
جهاد: الله يهديك يا مشاري الحين الساعة هذي اللي بيجلسها معنا يا الله نتحملها
وليد: ما جلست فوق راسك أبجلس على الأرض
مشاري: لا ... لا عاد كلش ألا وليد
وليد: كفوا والله
خالد: خخخخخ وليد يهاوش وإذا مدحه أحد يدح اللي مادحه بالمديح
جهاد: ههههههههههههههههه والله أنك عارف له الشيوون
وليد وهو يرفع حاجبه: والله أشوف الغيره تطلع من عيونك
جهاد: من زينك حتى أغار منك
وليد: و منو اللي ذاك اليوم عصب يوم يجي له واحد يتكلم معه أنجليزي يضن أنك أجنبي وقلت لي جمالك عربي أصيل
جهاد: يا ربي ما ينسى شيء
وليد: قل لا إله الله الحين ما أدري ألا أنت صاكني بعين
جهاد: تف.. تف.. لا إله إلا الله
خالد: أنا أول ما شفتك كنت أضنك أجنبي
جهاد وهو يدخل يد بجيبه ويطلع صوره: هذي صورتي لما كنت صغير
مسكها خالد: و دلبووو وسو هادا سنون(وقلبوو وش هذا صغنون)
وليد وهو ياخذ الصور: هذي لما كان جهاد صغرنوط عكس الحين وعع
بسام: خخخخ وليد والله أنك ما تعرف تدلع خالد يدلعة بنعومه وأنت صغرنوط
وليد: ههههههههههه هذا وأنا الرومانسي لو أهلي ما سموني الرومانسي أجل وش بكون؟؟
مشاري: أنكان أنواع المدافش
وليد: هههههههههههههه حرااام مو للدرجة هذي
خالد: صدق وليد أهلك يسمونك الرومانسي؟؟
وليد: إيه ما قلت لك حتى بالمنتديات أسمي الرومانسي أو وليد
بسام: جهاد أبسألك سؤال
جهاد: تفضل
بسام: الكتاب اللي ذاك اليوم شفته معك اللي عن العلاج
جهاد: اللي بالإنجليزي وألا اللي بالعربي
بسام: بالإنجليزي
جهاد: إيه وش فيه؟
بسام: أبغاه أذا كنت مخلص منه
جهاد: لا أنا مخلص منه من زمان بس فيه معلومة حبيت أتأكد منها
مشاري: وليد
وليد: عنونه (عيونه)
مشاري: أذكر سعود يسميك العنيد
وليد: إيه بعد أنا أسمي وليد العنيد والنعم
خالد: ذاك اليوم كان فيه طفل صغير سأل وليد قال له وش أسمك قال وليد. وليد دوت كوم والله مت من الضحك على الطفل وهو يروح لأمه ويقول شفتي هذا دانيت والله العالم أن الولد مشتهي دانيت...
الجميع: هههههههههههههههههههه
بسام: ليه قلت له وليد دوت كوم؟؟
وليد: كنت أسولف مع خالد عن المواقع والمنتديات جا الطفل وسألني وقلت له
جهاد: تخيل لو أسمك دانيت أن شاء الله ولدي الأول دانيت
وليد: هههههههه الله يجيب أم العيال يا أبو دانيت
جهاد: خخخخخخخخخخ
دق جوال بسام
بسام: يا الله أستأذن
جهاد ومشاري ووليد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههه
بسام: لا إله إلا الله ما نسلم منكم
وليد: ههههههههههههههههههههههه رووووح يا ابني روووح
جهاد: خخخخخخخخخخخخ يا الله وأبي أقيس عرض أكتافك
بسام بإبتسامه: يا الله مع السلامه بروح أكلم ناس يستاهلون مو أنتم
مشاري: برااااااااااااااااااااا
بسام: ههههههههههههه (وطلع)
خالد: الحين انا مثل الأطرش في الزفة وش السالفة؟!!
وليد: هذا الله يسلمك بسام خاطب ومملك بس زواجه بيتأخر وهو يكلمها وحنا ماسكينه تطنز وكل مره يتأخر إذا اجتمعنا قلنا له إيه قاعد تكلم حرمتك
خالد: هههههههههههههه حرام عليكم
مشاري: متى بتفرقون؟؟
جهاد: أنا مخلص دوامي وأنت؟؟
مشاري: أنا ما طلعت من المستشفى من أمس مع أنه مخلص دوامي بس عندي ملفات ومكتبي يبغا له ترتيب وبصراحه أني تعبااااان حييييييييل وباقي على دوامي ثلاث ساعات بروح أنام
خالد: وليد بتتأخر؟؟
وليد: إيه
خالد: أجل أنا بروح
مشاري: أوصلك؟؟
خالد: لا آخذ تكس
مشاري: تآخذ تكس وأنا موجود لا والله أن تروح معي
خالد: الله يعافيك
خالد بينه وبين نفسه(سبحان من غيره)
وطلعوا..........
جهاد: قل لي وش فيك؟؟وشو الشيء اللي تقول أنك تحسه السبب الرئيسي اللي خلاك عقيم
تنهد وليد بحزن وناظر السقف بتأمل: أنا يا جهاد تربيت بكنف ناس مو أهلي ربوني كبرت وكبرت وكبرت عقليتي كبر تفكيري ربوني أحسن تربيه لكن بمتوسط أكتشفت شيء ما كنت أتوقعه ولا يجي على بالي شفت أسمي شفت ولادتي أكتشفت أني (سكت وصار يتأمل بعيون جهاد الخضر بعدها أبعد عيونه وصار يناظر باقة الورد اللي فوق الطاوله) أني ولد حرام عرفت أن أمي وأبوي اللي ربوني مو أهلي فهمت مشاعري فهمت القهر اللي أحسه؟؟فهمت؟؟(وغطا وجهه بيدينه بتعب)
جهاد أنصدم (معقوووووول اللي قاعد أسمعه لا مو معقول بعد كل ذي السنين اللي عاشها يكتشف أنه لقيط الله يعينك يا وليد)
جهاد وهو يربت على كتف وليد: هون عليك يا رجال وش بتسوي الحين؟؟
وليد: وش تبغاني أسوي ما راح أترك أمي وأبوي لو شو ما كان وهم ما عرفوا أني عرفت ألا الأسبوع اللي راح
جهاد: حلووو قليل اللي يسوون كذا
وليد والحزن مالي عيونه: جهاد .... ممكن تساعدني؟؟
جهاد: آمر أنت تآمر مو تطلب
وليد: ما يآمر عليك عدو
زفر وكمل: أبي أطلع من الحزن أبي أكون سعيد
جهاد: أرمي كل شيء كل اللي فقلبك إرميه بالبحر
وليد: ما أقدر
جهاد: لاااااا وليد تقدر ما فيه شيء ما تقدر عليه ... وش تحب؟؟
وليد: كيف ما فهمت قصدك؟؟
جهاد: يعني النت يوسع صدرك؟؟
وليد: لا يجيب لي الضيقه...بس أنا أحب الأناشيد صح أنا مو ذاك الإهتمام الزايد بها بس توسع صدري خاصة الحماسية والكشافة
جهاد: ألا على طاري الكشافة بتدخل بنادي؟؟
وليد: وش جاب الكشافة للنوادي؟؟
جهاد: ههههههههههه عاد جاك العلم
وليد: أكيييد أن شاء الله مو من عادتي أخليها
جهاد: سجلت؟؟
وليد: بيبدا التسجيل الأسبوع هذا
جهاد: كم الساعه؟؟
ناظر وليد الساعه: عشر بروح أتروش وألبس اليوم جمعه
جهاد: اللهم صلي على محمد
وليد: صلى الله عليه وسلم
جهاد: اليوم عيد الأسبوع أبتسم
وليد بإبتسامة: أن شاء الله ....... يا الله مع السلامة
جهاد: مع السلامة
راح وليد وخلّف وراءه شخص يفكر فيه وفمشكلته بشكل كبير هذا الشخص||| جهــــاد ||| الإنسان الطيب الرحوووم وخاصة صديقة **وليد** صح فارق العمر كبير بس صداقتهم كل مالها تزيد وتزيد علاقتهم وحبهم...

../../../../../../../../../../../../../../../../..

وليد .. الشاب الإجتماعي .. إيش حتكون حياته؟؟
وليد || وخالد .. عايشين بخوف بسبب ||أبو عبد الله|| هل بيظلون خايفين؟؟

تااااااااااااابعووووووووني يا عسووولات

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:08 PM
Oo°•الجزء الرابع عشرOo°•


((لا حول ولا قوة إلا با لله))
بعد صلاة العشاء في الرياض عند وليد كان وليد متركي على الجدار ودموعه على خده وضام رجوله ولصقها في صدره وحاضنها بيده وحاط راسه على الجدار كانت عيونه تلمع...
وليد(ليه حياتي ضيق نكد آآه بس منك يا الحياة قال إيه قال الحياة حلوة كنت أقنع نفسي بشيء مستحيل يكون) رفع عيونه شاف شلة بنات واقفات يناظرنه مستغربات وش فيه(كان وليد بحديقة عامه) رفع وليد يده ببطء ومسح دمعته لكن ... نزلت ثانيه شاف وليد رجال يركض وخلفه طفله يلعبون سوا(ليه أنا ماراح يكون لي طفل ليه أنا عايش ماله داعي أعيش المفروض أموت)...
دق جواله (خلودي يتصل بك)
حط وليد صامت بعد بفتره قصيرة دق(أموله يتصل بك) ولا رد
بعدها دق جواله(أبو الشباب يتصل بك)
وليد بصوت مبحوح: هلا
جهاد: ليه وش فيك؟؟وينك؟؟
وليد: أنا .. مثل دايم أندب حظي أنا في حديقة*****
جهاد: أنا جاي
وليد: ودوامك؟؟
جهاد: ما بدا للحين
طوووط(إنقطع الخط)
رجع وليد لجلسته من جديد بعد بفتره قصيره
جهاد: أأأأبـــــــــــــــــــــتـــــــسم ياااا رجال
شهق وليد: ما فيه إبتسامة من اليوم أناديها رافضة تجي لي
جهاد: لا تقول كذا يا خوي أبتسم رغم الألم
وليد: الأمل والألم متضادتان بالمعنى لكن نفس الحروف الألم مفتوح طريقة يمي أما الأمل ما أظن
جهاد: أنت اللي فتحته
وليد: من قال ربي خلقني حزيين
جهاد: وليد حرام اللي تسويه بروحك
وليد: لكن هذا هو حظي أتعس الخلق
جهاد: أستغفر الله وليد كن متفائل إن الله يحب الفأل ويقول الله(أنا عند حسن ظن عبدي بي) والظاهر أنك إنسان متعلم وفاهم؟؟
وليد: أستغفر الله ... أستغفر الله
جهاد: تعال
وليد: وين؟؟
جهاد: أول أمسح دموعك وقم واقف بعدها أخبرك
مسح وليد دموعه ووقف وعدل بلوزته(كان لابس بدله)
وليد: وين؟؟
جهاد وهو يمسك يده: تعال
وليد: جهاد أعقل
جهاد بصوت قصير: شوف ذولي البنات مبققات عيونه يناظرننا مدري ليه؟؟
وليد: بس ومقومني حتى تقولي كذا!!
جهاد: وليد تعال مو هذا بس كنت مستغرب
راحوا وقفه جهاد عند مكان ما توقع وليد أنه راح يوديه له
وليد: المسجد!!
جهاد: فضفض لربك أحسن من كلامك للناس السنه زينه
وليد وهو يمسك جهاد بإمتنان: الله يجزاك خير
ودخل المسجد
^*^*^*^*^*^*^
بعد أسبوع في الرياض
وليد: يــــا هلا بكم بيتكم
فهد: الله يحييك
صرخ فيصل: شوووووووووووووووووووووو هالحركات يا يبة أنت وأمي ما درينا أنكم مثال للرومانسية
الكل ألتفت لهم
وليد: الله يقطع بليسك عادي تسلم على أبوي أصلاً أمي كل صبح تسلم على أبوي
أبو فهد: كفوووا والله وليدي يدافع عني
سعود: أحم ... أحم نحن هنا
أبو فهد: هلا والله بدلوعتي
سعود وهو يقرب حتى يسلم على أبوه: يبه أنا دلوعك مو دلوعتك
أبو فهد: ليتك بنت
سعود: وش قصدك؟؟
أبو فهد: حتى أرتاح منك بعدين تخليني أدفع لك نص المهر
الكل: هههههههههههههههههههههههههه
فهد: أبوي هذا اللي هامة
أبو فهد: إيه أكيد مو أنتم عيالي
جلسوا يسولفون بعدها تفرقوا كل واحد يرتب أغراضة(هذولي البنات)...
*&*&*&*&*&*&*&
يوم السبت::
وليد: سعود بتسجل معي؟؟
سعود: ودي بس ... المسجد
وليد: قول لعمي أبو عبد الرحمن
سعود: طيب ... نويصر بيسجل؟؟
وليد: أكيد... هذا أنا بدق على هشام
مسك وليد جواله
هشام: هلا والله بنور العين
وليد: الله يحيك أخبارك؟؟
هشام: تمام الحمد الله
وليد: أممم بتسجل بالنادي ترا اليوم يبدا التسجيل
هشام: أكيد
وليد: نويصر بيسجل؟؟
هشام: أن شاء الله
وليد: هذا أنا وسعود بنطلع
هشام: حتى حنا يا الله مع السلامة
سعود: نويصر بيجي؟؟
وليد: إيه
^*^*^*^*^*
بعد أسبوع الأهل بيروحون للقصيم
أم فهد: يا الله يا بنات يا الله يا شباب
أمل: وليد ... خالد بيروح؟؟
وليد: لا عنده شغل مع أبوه
وليد بسيارة وأهله بسيارة
ركبوا السيارة وطول الطريق سواليف وهبال دخلوا القصيم وأول ما
دخلوا بريدة...
وليد: واااااااااااو مشتاق لبريدتي حييييييييييييييييييييل
و بدا ينشد::
للغلا يا بــــريـــــده بقلبي مكان
لو دريتي به عرفتي موقعك
حب يجذبني لشوفك من زمان
بعد شوفك صرت أحسك وأسمعك
يا بريده يا بريده كيف أوفيك بقصيدة
أهلها ما يعرفون ألا الوفاء
صادقين ومحسنين ومخلصين
واضحين بكل شيء ما شيء خفا
كيف ما دام جمعوا دنيا ودين
يا بريده يا بريده كيف أوفيك بقصيدة
من هنا أول غلا ما ينتهي
ومن هنا آخر كلام ومن حكا
لو سألت كل شخص يقول هي
ليه أجل من فارق بريده بكى؟؟
يا بريده يا بريده كيف أوفيك بقصيدة
::في السيارة الثانية::
سعود: يا ناس أحبها أموووت فيها ليه مدري؟؟
فيصل: أهلها واجد طيبين يكفي أنو جدي طلع منهم
فهد: أن شاء الله شهر العسل سأقضيه هنا
أمل: لا تكفى روح للشرقية علشانه بحر والبحر هو قمة الورمانسية
فهد: يعني لازم بحر؟؟
فيصل: روح فيها للمكة أو جدة أو ينبع أو جزر الواق واق
الكل: هههههههههههههههه
فهد: أخاف تخرع خخخخخخخ
أم فهد: إيه أم الجيران الجدد عزمتني بس قلت لها أننا بنسافر شكلها طيبة...ذكروني إذا رجعت أدق عليها
الجميع: إن شاء الله
^^%^^%^^%^^%^^
وصلوا بيت أبو حسام
باسل: مين؟؟
فهد: أنا فهد أفتح
باسل وهو يفتح الباب: تفضلوا
دخلوا وطلعت أم باسل(زوجة أبو حسام): هلا والله باللي لفانا
أم فهد: الله يحييك
دخلوا البنات قسم النساء والرجال راحوا لقسم الرجال لإن أبو حسام عنده ضيوف...
فيصل: السلام عليكم
أبو حسام: هلا والله بولدي
راح له وحضنه وراح لوليد وسلموا على بعض وحضنه
أبو حسام: أخبارك؟؟
وليد: بخير الحمد الله
أبو حسام: تفضلوا حياكم الله
دخلوا وسلموا على الرجال وجلسوا
//عند البنات//
كان عندهم خالتهم وبناتها مسويات فيها خفيفات دم وكثاااااار(قولوا ماشاء الله خخخ)....
أمل: شفيك؟؟
شهلة: آآخ بس ودي أذبحهن
بدور: عيب عليك لا تبينين لهم
شهلة: أووووف
إبتهال: سلاااام
دنيا: هلا بك
إبتهال: دنيا وليد تغير؟؟
دنيا: مدري أربع وعشرين ساعة قدام وجهي ما راح آلاحظ
إبتهال: وفيصل؟؟
دنيا: إيه متغير...تقول تيتا أنو وليد متغير أكثر من فيصل
إبتهال: تصدقين أني ما شفت وليد من خمس سنوات
دنيا: إيه ذاك اليوم قال لنا شوي ونكفخه
إبتهال: هههههه ما عندكم تفاهم؟؟
دنيا: أبداً
@$@$@$@$
طلعوا الناس اللي عندهم
أبو حسام: بروح عندي شغلتين بزينهن وأرجع أدخلوا ما بوه أحد
فيصل: الله يجزاك خير كلفناكم
أبو حسام: لا يا وليدي ما كلفتونا ولا شيء
فتح وليد الباب ألا وإبتهال قباله علطول بعدت عن الباب ووليد سكره (كانت تضن أنه ولد خالتها وهو يضن أنه وحده من بنات خالتها)...
سعود: ليه ما تدخل؟؟
وليد: فيه أحد
سعود: من قال؟؟
وليد: أنا شفت
سعود: الحين أبوي يقول لك ما فيه أحد وتقول أنا شفت
فتح سعود الباب
سعود: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
سعود: أدخل ما فيه أحد
وليد: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
أبتسمت إبتهال .. قربت من دنيا وقالت بهمس:
كنت أظن وليد واحد من أولاد خالتي خخخخ
دنيا: ههههههههههه وهو سكر الباب
إبتهال: ههههههه إيه
قامت إبتهال وسلمت على سعود وبعده وليد ثم جوا فيصل وفهد وسلموا عليهم..
وليد: أخبارك يا خالة؟؟
أم باسل: بخير دامك بخير
وليد وهو يلتفت على البنات: أخباركم بنات؟؟
بدور: تمام الحمد الله
وليد يصارخ: باااااااااااااااااااااااااااااسل
باسل: نعم؟؟
وليد: تعال
باسل: طيب
جلس جنب وليد
وليد: منو أنا؟؟
باسل: مدري بس أنت أخو فهد وفيصل وسعود
وليد: أنا وليد
باسل: وليد
وليد: إيه...بأي صف تدرس؟؟
باسل: السنه الجاية أصير بثاني
وليد: ما شاء الله عليك بطل
باسل: عيال الحارة بس يكفخوني علشان أنا مالي أخوان
وليد: قل لفهد ترا هو قوي
باسل: بروح أقوله
باسل: فهد .. فهد ... فهد
فهد: هلا وش تبي؟؟ من اللي مشغلك إسعاف
باسل: أنت قوي؟؟
فهد: إيه
باسل: عيال الحارة يكفخوني لإن مالي أخوان تعال كفخهم
فهد: أكفخهم!!لا أنا ما أكفخ أحد من قال لك أني قوي؟؟
باسل: وليد
فهد: وليـــــــد
وليد وهو يحرك الشاهي بالملعقة: هلا
فهد: ما شاء الله عليك مثال البراءة
وليد وهو يرفع راسة: وش أنا مسوي؟؟
فهد: ما سويت شيء بس قاعد تحرض باسل علي
وليد: ما قلت شيء
فهد: إيه صرف
الكل: هههههههههههههههههههههههههههه
أمل: فهد وش اللي حارق رزك صرف باسل بأي شيء
فيصل: أصلاً هو من زمان ما هاوش أحد ووده يناقر مع أية أحد لو مع بنوتة بدور
وليد: بدور شسمها؟؟
بدور: روعه
وليد: عطيني إياها
مسكها وليد: يا حليلها صغيرة
فيصل: عمرك شايف طفل كبير
وليد: ههههههههه خوذي بنتك لا تطيح
أخذتها بدور
وليد: ما فيه كتالوج عشان أتعلم طريقة مسك الطفل أخاف يطيح مني ولد فيصل هههههههههههههههههههههه
الكل: ههههههههههههههههههه
دق جوال وليد
وليد: هلا والله وغلا بالغالي
خالد: أخبارك يا حلوو؟؟
وليد: تمام الحمد الله أنت أخبارك وشغلك؟؟
خالد: ما شي الحال تصدق ان أبوي شاك فيني
وليد: جد والله كيف عرف؟؟
خالد: يا حليلك يا كثر معارف أبوي
وليد: آهاا
خالد: أخبار جدك واهلك؟؟
وليد: الحمد الله بخير ... ترا وحده من خالاتي حول الزواج تبيها؟؟
خالد: لا توني صغير
وليد: كل هالطول وهالعرض وصغرنوط
خالد: أقووول مع السلامة المكان أنحظر(يقصد أن واحد من أهله دخل)
وليد: مع السلامة
فهد: خالد؟؟
وليد: إيه...يسلم عليكم
دخل أبو حسام
وليد: هـــــــــلا وغــــلا تفضل مكاني
قام وليد
أبو حسام: لا يا وليدي لا تقوم
وليد: حلفت أن تجلس مكاني
فيصل: وليد أفهمها يبي يجلس عند خالتي أم باسل
أبو حسام وهو يضرب فيصل خفيف: لا تفضح بنا
فهد: ما شاء الله عليك صاير تفهم لامور المتزوجين يا فيصل
فيصل: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه
أما وليد جلس بين البنات
وليد: بجلس بينكن حتى ما تسولفن بشيء يمين يسار
أمل: يا ثقل طينته هالولد
شهلة: يبة أبي أغراض من صديقتي ممكن تجيبها لي؟؟
أبو حسام: والله أني مشغووول ولا أقدر...يا الله بروح أخذ لي غفوة وإذا أذّن المغرب صحوني
أم باسل: أن شاء الله
وليد: شهووولة شفيك عاقدة حواجبك؟؟
شهلة: مقهوورة ليه أبوي ما يجيب لي الأشرطة؟؟
وليد: وش أشرطته؟؟
شهلة: لا تضحك علينا بس أنا وصديقتي نشتري أفلام كرتون جميع وحنا ما شفناها
وليد: أنا أحب أفلام الكرتون خلاص أوديك؟؟
شهلة: بسأل أمي
راحت شهلة ودقايق ورجعت وهي شايلة عباياتها
شهلة: يا الله
وليد: تعرفين وين بيتهم ترا أنا مو ذيك المعرفة بالقصيم
شهلة: إيه أعرف
ركبوا السيارة
شهلة: الله يعافيك ما كنت أبد مأملة أني بروح
وليد: عندك وليد وما تروحين
دق جوال وليد(أبو الشباب يتصل بك)
وليد: هلا وغلا وصحن حلا
جهاد: أخبارك؟؟
وليد: تمامون وشلون أبو دانيت؟؟ودانيت أن شاء الله بخير؟؟
جهاد: الحمد الله طيب خخخخخخخ تقول أطفال
وليد: أخبار المستشفى وبسام ومشاري؟؟
جهاد: بخير ... وليد أنت بالسيارة صح؟؟من وراك؟؟
رفع وليد عيونه شهق: جهااااااااااااااااااااااااااد مو معقووله
وليد وهو يوقف على جنب
وليد: شوي بس صديقي وراي
ألتفت شهلة ألا وتشوف ذاك الرجال اللي يطيح الطير من السما سبحان الله ما كأنه عربي صح هو جميل لكن جمال العرب أحلا...
وليد: جهووود ما توقعتك بتجي للقصيم
جهاد: لا والله كنت جايب الأهل وأخذت إجازة
وليد: الله يحيك أول مرة تجي صح؟؟
جهاد: آآآخ يا وليد أثّرت علي قسم با الله من دخلت بريدة ألا ويبدا قلبي يرقع بقوة أحسني مشتاق لها وأنا أول مرة أزورها كنت أضنها بيوت قديمة لأنهم دائماً يقولون أنك إذا دخلتها كأنك بعهد الصحابه ما توقعتها بهذا التحضر وألا البرج اللي بها بنايته دقيقة جداً يا أخي تجنن
وليد: متى وصلتوا؟؟
جهاد: من ساعه بس جلسنا نتمشى ألا وأشوفك قدامي من الحرمة اللي معك؟؟
وليد: صديقتي
جهاد: وليد
وليد: لا تصدق
جهاد: يا الله مع السلامة
وليد: يا الله مع السلامة
وتفرقوا....
وليد: سلااام
شهلة: يمة توحشت لحالي
وليد: بس حبتين مع صديقي ورجعت
شهلة: كيف تتعامل معه؟؟
وليد: مثل مع باقي الناس
شهلة: لا أقصد أنك تكلمة بالإنجليش أحسها صعبه
وليد: ههههههههههههههههههههههههههههههههههه لا هذا سعودي
شهلة: صادق لا والله أحسك تكذب حتى أسمة جهاد
وليد: لا حبيبتي جماله أجنبي غريب بس جاوبين بصراحة من أحلى أنا ولا هو؟؟
شهلة: مدري ما دققت بشكلة يعني شفت الظاهر بس
وليد وهو يشد على خدة: فديتني
شهلة: هههههههههههه أبوووووك يالثقة

"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛ "؛"؛"؛"
إيش تتوقعون يصير لهم؟؟
جهاد .. شخص له أثر بحياة وليد .. إيش بيسوي له؟؟
خالد .. صديق وليد .. راح تستمر الصداقة أو لا؟؟
فيصل .. هل بيتم الزواج على خير أو لا؟؟

تاااااااااااابعوووني لا تروحوا بعيد!!

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:10 PM
Oo°•الجزء الخامس عشرOo°•

&^&^&^&^&^&^&
في القصيم بعد صلاة المغرب
وليد: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
وليد: بنات تبون تروحون للمول؟؟
شهلة: أبوي ما يحب نروح وأحنا مالنا حاجة
وليد: أنا أقول له نتمشى
أمل: لا ... ما راح نروح
وليد: ليه؟؟!!
أمل: لا يا الحبيب فاهمينك علشانهم ما يدخلونك لإنك من الشباب تبي تروح تبقق عيونك بهالبنات
وليد: ههههههه أجل ويش تبيني أسوي؟؟خخخخخ
رونيا: بنروح؟؟
وليد: تبغين نروح؟؟
رونيا: يا اليت
وليد: وليد هنا مجرد إشارة يوديكم ...بروح أكلم الشيبان والعجز
البنات: ههههههههههههههههههههه
راح وليد
إبتهال: وين فيصل وفهد وسعود؟؟
دنيا: فيصل وفهد عند ولد عمي ووليد ما له نفس يروح معهم وسعود يا حليلة تصادق مع ولد جيرانكم وصاروا يروحون مع بعض
أمل: ماشاء الله عليه سعودوه توقعون يروح معنا؟؟
رونيا: ما راح معنا بالرياض يروح معنا هنا ذاك اليوم بالشرقية علشاننا رايحين نستهبل راح معنا
وليد: يا الله ألبسوا عبايتكم ... قهر بدور ما راح تروح معنا
^*^*^*^*^*^*^*^*^*^*^
في المول::
إبتهال: آآآخ بس
دنيا: شفيك؟؟
إبتهال: شوفي البياخة ذوليك البنات مبققات عيونهن بوليد الحمد الله أن باسل مو مزيون علشان إذا كبر ما يصير زي وليد
دنيا: عادي متعودين وحده من الموانه جايه لي تقول لي عطيني رقم أخوك
إبتهال: هههههه بس يعجبني وليد معطيهن أكشل
دنيا: ما عمره عطا البنات وجه أبداً
إبتهال: وليد يشبه لمين؟؟ مو يشبه أمك ولا أبوك من يشبه؟؟
دنيا تناظر رجوله وهي تمشي والدموع بعيونه وقالت بصوت مخنوق: مدري!!
وليد: سلاااام ليه متأخرات عن الموكب؟؟
إبتهال: يا الله الحين نسرع بمشينا بس جلسنا نسولف
وليد وهو يقرب فتح الغطا اللي مغطيه دنيا عيونه ومسح الدموع: لا تصيحين يا حلوووه
ومشى وقال مع أنه بعيد شوي: بسرعه
سمعوا صوت من ورا: يجنن ... يدوخ
الثانيه: وش قال للبنت؟؟
الأولى: مدري قهر ياليت من درا وش تصير له؟؟
الثانيه: شكله مو مغازلجي لا تجربين واضح من وجهه
وليد وهو يقرب: خاله
إبتهال: لا تقول خاله اللي يسمعك يقول أم مية سنه
وليد: شوفي أنا أعرف كثير من شباب القصيم وعندهم قانون عيب أني أقول أسم أختي أو أمي أو أي بنت محرم لها فهمتي؟؟فلذلك بقولك بالسوق خالة وبالبيت إبتهال خلاص؟؟
إبتهال: طيب
وليد: دندونه حبيبتي وش فيك تصيحين؟؟
دنيا: لا ... خلاص وقفت عن الصياح
وليد: وش فيك تصيحين؟؟
دنيا: ما فيه شيء
وليد: شوفوا البنات ما شاء الله بيدورن المول مرة ثانيه وأنتوا لساتكم يا الله حتى نكون جميع
جا صوت رجال من بعيد: وليــــد
وليد وهو يلتفت: هـ . . . أنت؟؟ هلا وغلا بالحبيب
قرّب الرجال وحضن وليد: ياربي هالأسبوع يا الله تحملته
وليد: وش أخبارك؟؟ والشغل مع أبوك؟؟
خالد: تمامون الحمد الله
وليد: كيف عرفت أني هنا؟؟
خالد: مو قبل شوي دق عليك فهد أنا موصيه
وليد: شلون دخلوك؟؟
خالد: أصلاً شافوا وجهي وش حلاته ودخلوني
وليد: أفف يا عيني عالثقة لو أنك أنا صح من حقك تثق بس انت ما يناسب عليك الثقة
خالد: خخخخخ جاي مع الأهل؟؟
وليد: شهلة وإبتهال وخواتي
وليد وهو يلتفت وقال بصوت عالي: دنيا إبتهال روحن للبنات شوفهن جالسات هناك (وطلّع محفظته) ورماها عليهن وراحن وجلس هو وخالد يتمشون حول البنات(لإن وليد ما يحب يجلسن شلة بنات بدون رجال)..
(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)(.)
لقيط .... لقيط .... لقيط
تتذكر كلماته وقوله أنا لقيط ... دموعه .... خروجه من البيت .... دموع أمه اللي مو هي أمه الحقيقية ... دموع خواته ... دموعي أنا ... آآآخ ليه أنقلب بلحظة؟؟ صارت كلماته تتردد في كل زاوية في البيت اللي صار بعده هدووووء ... وين راح الولد؟؟ الله أعلم بيتم 24 ساعة ما يدرون وين هو حتى خالد صديقه ما يدري عنه...
كانت الأفكار تتضارب في راس إبتهال اللي ما عاد يتحمل آلام وليد وصارت تفكر (أنا ما قدرت أتحمل عقيم .. لقيط .. كيف بيتحملها هو؟؟ الكل بغرفته ومتغطي ولا يدري عن الثاني الله يكون بعونه ويرده لنا سالم) حست أنو فيه أحد بالحديقة فتحت الشباك وطلت (وليد!!) نزلت بسرعه وفتحت الباب اللي برا بهدوء وطلعت وصارت تمشي بخطوات شبة سريعة
إبتهال: وليد
وليد وهو يرفع عيونه وقال بصوت متعب: هلا
إبتهال: وينك؟؟شوي وننجن؟؟
وليد: ويني!! بالمستشفى
إبتهال: ليه وش فيك؟؟
وليد: رحت آخذ لي مهدئات وغير كذا ضغطي أرتفع
إبتهال: ليه ما ترد على جوالك؟؟
وليد: ما كان ودي ... تعالي أجلسي هنا(وهو يأشر لمكان جنبه على العشب الأخضر) ليه واقفة؟؟
قربت إبتهال وجلست كان ذاك اليوم ليلة 15 والقمر مكتمل كان شكلة رااائع جداً...
وليد وهو يأشر على القمر: شفتي هذا
إبتهال: إيه
وليد: يشبه لي صح؟؟
إبتهال: ههههههه أنت اللي تشبه له
وليد: لا هو اللي يشبه لي ... سبحان الله الرسول صلى الله عليه وسلم أجمل من القمر
إبتهال: عليه الصلاة والسلام
وليد: بروح أنام
وقام .. ونام
!@!@!@!@!@!@!@
في الصباح الكل ما سأل وليد ولا كأن شيء صار (على فكرة خالد راح ذاك اليوم وهم بيروحون بكرا)
((((((((((((
في الرياض رجعت الأيام مثل أول ألا عند شخصين اللي قرّب إلتقائهم بعد سنوات...
فيصل و ريم
كانت السعاده تعم البيت مع بعض الصياح الصامت...
كملوا الشباب بالنادي وخالد وياهم كانوا هبال وطلعات قرّرت الإدارة أنهم يكشتون ويبيتون ثلاث أيام الكل صار يجهز للكشتة....
ركبوا الحافلة وجلس وليد وخالد وهشام وسعود ونويصر جنب بعض بآخر شيء...
الأستاذ كان صغير بالعمر وما تزوج تقريباً 27 وأسمة نواف...
(هو نفسة زوج أمل)
نواف: شباااااااااااااااب
الكل سكت
نواف: أبغا منكم صيحة وتكون قويه...
نويصر: أنا عندي وقوية مرررة...
أبتسم نواف: يا الله
نويصر: ويمشينا على البر
الشباب: على البر ... على البر
نويصر: قابلونا شقردية
الشباب: شقردية ... شقردية
نويصر: وأنا صغير ما بعرف شيء
الشباب: ما بعرف شيء ما بعرف شيء
نويصر: عن التراب ما أصبر
الشباب: أووووووووووووووووووور
نويصر: عن التطعيس ما أصبر
الشباب: أوووووووووووووووور
الكل ضحك على صيحة نويصر لإنها لأطفال موشيبان .....
خالد ما تعود على كذا أبداً وإذا كشتوا هم وعمومتهم بس أسم كشته كل شيء للخدم ولا يشتغلون ولا يسوون أي شيء لكن هذي المرة كان وليد وهشام وبعض الشباب يطقون الخيمة وخالد معهم لكن ما يسوي شيء...
نواف: وليد ... هشام ... عندي لكم بشارة
هشام وهو يخلص من آخر وتد بالخيمة: شنوو؟؟
نواف: أصدقائكم بيجون
وليد: أحلللف
نواف: سمح لهم المدير ... ليه ما سجلوا ذي السنة؟؟
وليد: هم قايلين لي أذكرهم بس أني نسيت وفاتهم التسجيل
خالد: وليد من تقصدون؟؟
وليد: شلتي الموقرة
خالد: آهاا
هشام: خـــالد تعال خيط الخيمة
خالد: أخيطة!! كيف؟؟ ما أعرف
هشام: سهل تعال
.*.*.*.*.*.*.*.*.*
الشباب: سلاااااااااااااااااااااااااام
وسلموا على كل الشباب الموجودين تقريباً 18 شاب
نواف: شوفوا الجدول
وليد: أنا أسوي بكرا الغدا .... خالد أنت عليك الفطور .... محمد أنت تساعدني بالغدا .... أحمد ومشعل يرتبون الألعاب ... و .. و .. (وكمل أشغال الشباب)
نواف: اليوم أنا سويت الغدا بمساعدة نايف .... وعناد رتّب الجدول....
عناد: تعال يا خالد نقطع الرمث
سعود: لا خالد كل توا وهو يشتغل فلذالك أنا بقوم
(بيخفف على خالد اللي ما تعود)
عناد: يا الله
:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:
في اليل //
نواف: يا الله النوووم
قاموا الشباب وكل منهم قام يعدل فراشة الكل نام ألا ::
وليـــد صار يتقلب يمين ويسار ما رضى النوم يجيه
وليد: هشام نمت؟؟
هشام وهو يتعدل: لا
خالد: ما نمتوا؟؟
وليد: تعالوا نطلع نتمشى
هشام: يا الله
قاموا يتمشون بالآخير داهم هشام النوم وقرروا أنهم يرجعون
وناموا بسلام وهناء...
بعد ثلاث أيام من الوناسة والفرفشة والمصارخ الكل رجع لبيته وهو متقطع من الفرحة.....

!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!.!. !.!

إيش بيصير لهم؟؟
فيصل .. وريم .. بيتم زواجهم أو لا؟؟
خالد .. إيش بتصير صداقته مع وليد ؟؟

تااااااااااااااااااابعووووووووووووووووني .. لا تبعدوا ..

محبتكم/
السفاحة: منعطف خطير


*
*
*
Oo°•الجزء السادس عشرOo°•


أبو عبدالله: شف يا خالد يا البيت يا صديقك إذا كنت تبي البيت أجلس وعش فيها زي أول أما إذا كنت تبي صديقك ما أبي أشوف رقعة وجهك بالبيت مفهمووم؟؟
خالد وهو منصدم: تطردني يبه؟؟!
أبو عبدالله: راح أصرف عليك وأي فلوس تبيها راح أعطيك منها بس ما أبي أشوفك يعني شيل أغراضك وأطلع برا وراح أعطيك فلوس ومتى ما تبي فلوس أرسل لي رسالة وراح أحول لحسابك
خالد ما قدر يتحمل اللي قاعد يسمعه: يبه كيف يعز عليك تطرد ولدك؟؟
أبوعبدالله: راح أعطيك فلوس
خالد: مــا أبغى فلوس أبغى حنان
أبوعبدالله: هاه وش أخترت؟؟
خالد(أترك وليد وأجلس بذا البيت الكئيب...لا راح أروح لوليد): لا بروح لصديقي
أبوعبدالله: توكل على الله ولا عاد أشوف وجهك وراح أحول لحسابك فلوس
قام خالد وقال للشغالات يشيلون كل أغراضة وراح يطلع من البيت اللي تربى فيه ...... صح ما يحب البيت لكن ذكرياته الحلوة والمرة راح يتركها ....
شالوا الأغراض وحطوها بسيارة خالد...
أم عبدالله: أنت مجنوون كيف تطرده؟؟
أبوعبدالله: هو اللي يبغى يروح لصديقة
صاروا يتشاجرون لحد ما جا لهم خالد وودعهم وطلع...
أم عبدالله كانت تصيح صح أنها ما تهتم بأولادها بس خالد غير هو الشخص الوحيد اللي كل مرة تطلع وتدخل تلاقية موجود وهو الشخص الوحيد اللي يبوس راسها وجنى ..... إذا عرفت وش راح تسوي؟؟
.^.^.^.^.^.^.^.^.^.^
وليد: خالد شفيك ؟؟؟
سعود: مدري من فتحت له الباب وهو كذا
وليد: خالد .... خالد
خالد بتعب: هلا
وليد: وش فيك؟؟
رجع خالد لنفس الحالة كان يدوخ كل شوي
قام سعود
سعود: يمة ... يمة
دنيا: شفيك؟؟أمي نايمة فوق
سعود: لا حول ولا قوة إلا بالله ... إذا داخ شخص وش نسوي له؟؟
دنيا: ليه وش فيكم؟؟
سعود: خالد ما ندري وش فيه من جا وهو كل شوي يدوخ
دنيا: تعال
وعطته منديل معطر
سعود: الله يعافيك
ورجع وشاف وليد حاط يده على راسه وخالد منسدح على رجله
سعود: وش فيكم؟؟
خالد بتعب: طردني ... كيف يعز عليه أنه يطرد ولده ... تخيل بس مهما كان ما راح أقطع علاقتنا لإني أخترتك أنت ما راح أرجع للبيت الكئيب
سعود حط يده على فمه (معقووول أبو يطرد ولده)
دخل فيصل
فيصل: سلااااا .... وش فيكم؟؟
وليد يأشر لهم يسكتون وفعلاً سكتوا
كان خالد منهار بس ما صاح كان تعبان مرررة
وليد: تعالوا نشيلة
شالوا خالد وراحوا للمستشفى جلس 24ساعة وطلع...
تأقلم خالد مع الجو الجديد بسرعة وجلس أسبوع ببيت أبو فهد
:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.:.
وليد: ليه ما راح تسكن معنا؟؟
خالد: صعبه يا وليد وأنا لقيت لي شباب طيييبيييين حييل وهم قالوا لي أجي معاهم
وليد: ليه يا خالد؟؟
خالد: والله صعبه ... على فكرة بعد أسبوع بتبدا الدراسة وشوا قسمك؟؟
وليد: حاسب .. وأنت؟؟
خالد: هندسة معمارية ... بس بحول لحاسب
وليد: ما راح يوافقون
خالد: لا فيتامين واو عندي وألا نسيت
وليد: إيه والله أني ناسي
فيصل: السلام عليكم
خالد+وليد: وعليكم السلام
خالد: هلاااا بالعريس...هيه وش فيك؟؟!!
كان فم فيصل منتفخ
فيصل: مدري قمت الصباح وأثارية كذا
وليد: ريم بتروح للشهار علطول
فيصل: هههههههههههههههه حراااااااااااام مو لهادرجه أخرع
خالد: جد فيصل شكلك متغير 180درجة
فيصل: اللهم صلي على محمد ... يمة توحشت من شكلي
فهد وهو يدخل: تصدقون يا شباب أن فمي يوجعني بدون سبب
ألتفت فيصل
فهد: أقوووول ليه وش فيني أثاري فمك منتفخ ... يوجعك؟؟
فيصل: يوجعك فمك؟؟
فهد: إيه
فيصل: معناته أن فمي يوجعني
سعود: سلااااام يمة فيصل شكلك يخوف
الجميع ضحك على برائة سعود
فهد: فيصل ... أنت خايف علشان كذا فمك منتفخ
فيصل: شبااااب أرجوكم أسعفوني بعد بكرا زواجي أخاف عروسي المصون تخرع
وليد: شباااااااااااااب شفتوا خالد بيروح
أبو فهد: له له وش السالفة ؟؟ فيه أحد ضايقك؟؟
خالد: لا والله ما شفت منكم ألا الخير بس صعببببببببة جلوسي في البيت وأنا شفت شقة عزااب وقالوا لي أجي لهم وطيبين وبنفس الوقت أجواد والله يجزاكم خير ما قصرتوا معاي...
أبو فهد: والله يا ولدي ما أبي أغصبك على شيء براحتك
خالد: الله يوفقك
فهد: متى بتروح؟؟
خالد: اليوم أن شاء الله
/./././././././././././././././
خالد: يا الله يا وليد
وليد: طيب
ركبوا السيارة
وليد: كم عددهم؟؟
خالد: أربعه وأنا خامسهم
وليد: تعرفت عليهم؟؟
خالد: إبه ... هم أصلاً ما لهم أسبوع مع بعض
وليد: كيف؟؟
خالد: كل واحد من مدينه ألا أثنين أصدقاء
وليد: من وين؟؟
خالد: أثنين من القصيم وواحد من حايل وواحد من الزلفي
وليد: كلهم من نجد
خالد: هذي هي الشقة
نزلوا
من ورا الباب: مين؟؟
خالد: خالد
فتح الباب: هلا والله تفضل
دخل خالد ووليد كانت الشقة متوااضعه (شقة عزاب)
خالد: هذا صديقي وليد بس ما راح يسكن معنا
الرجال: أفاا ليه؟؟
خالد: أصلاً هو من الرياض
الرجال: حياك الله أنا زياد
وليد: عاشت الأسامي وأنا وليد
زياد: حياك معنا...تركي .. سلطان .. مروان تعالوا
تعرفوا على بعض بكل بساطة
صفات الشباب::
تركي: لو يقول حرف واحد كل المجلس يضحك فووووووضي بشكل كبيييير...
زياد: عاااقل ... متفائل ... مرح ... نظامي وعنده أسلوب القيادة ولو يضيع منه قلم يسوي إستنفار لإن أغراضة غاليه عليه لو هي بسيطة
سلطان: نايم .... وألا يتروش ... وألا يدرس .... هذولي الأشياء دائماً يسويها يحب الآيسكريم بشكل غريب حتى بالشتاء ياكله...
مروان: بااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااارد حيييل ويجيب النوم يا الله يا الله يتحرك حتى رمشة عيونه باردة بلييييييييد مرررة ...

((فـــــــاصل: صل على الحبيب قلبك يطيب))

________________________________

خالد .. بيقدر يتأقلم من بيت العز لشقة شباب؟؟
الشباب هذولا إيش وراهم؟؟
فيصل .. ريم .. قرب زواجهم إيش بيصير؟؟
وليد .. إيش صار على حزنه؟؟

تااااااااااااااااااابعووووووووووووووووون ي ...

محبتكم/
السفاحة: منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:12 PM
o°•الجزء السابع عشرOo°•


*** يوم الزواج***
فهد: فيصل خلصت؟؟
فيصل: أصبر ... إيه أدخل
دخل فهد
فهد: شووووو هاي الحركات؟؟
فيصل: فهد .. زين شكلي؟؟
فهد: تهبل كلك ملح .. .. الحمد الله فمك رجع لوضعه الطبيعي
وليد يصارخ من تحت: يا ولد .. يا ولد
سعود: وش ذا؟؟
وليد من تحت: فيـــــــــــــصل تعال خذ الأغراض
فيصل يطل عليه من الدرجة: الله يخليك حطها في بيتي ... وبتجي أمل ترتبها
سعود: أمــــــــــــــــــل
دنيا: أصبر ... بس باقي شوي وتخلص منها الكوافيره
وليد: يـــا الله تكسرت يديني
أبو فهد: يا الله يا عيال أخلصوا
طلعت أم فهد ألا وفيصل قدامها بكشخته خنقته العبره وقامت تصيح
فهد: يمة ما له داعي الصياح والنياح
دنيا وهي تجفف دموعه حتى ما يخرب مكياجها: خلاص يمة
أم فهد: يا ربي أشوف عيالي وبناتي كلهم بموقفك يا فيصل
سعود: آآآآآآآآآآآآآآآمين
الكل ضحك على سعود اللي وده يعرس اليوم قبل بكرا
رونيا: يا الله يا بنات حتى نروح لبنات عمي
أما أمل ووليد بيت فيصل اللي ملاصقة لبيتهم (الزواج بإستراحة) جوا وليد وأمل
وليد ينشد:
عريس اليوم ما مثلوا
عسى ربي يبارك لوا
مبروووووك فصووول
فيصل: الله يبارك بأيامك
أمل: وليد ... تودينا الإستراحة؟؟
وليد: يـا الله
ركبوا السيارة وراحوا للإستراحة
محمد: هلا والله
وليد: الله يحييك ... شوي بدخل السيارة شف الدرب
محمد: طيب
محمد: يــــا الله
دخل وليد السيارة نزلوا البنات
ألا ويشوفن نهلة واقفة عند الباب وتصيح
أمل: نهووووله خلااااااص
نهلة: تخيلي أقوم الصبح ولا أشوف ريوووومه
رونيا: ترا ريم بتتزوج مو بتموت
نهلة: ههههههههههه عارفة
دنيا: خلاص بلا دلع
دخلن البنات وهن يزغردن
رونيا: لهو لهو لوه عروستنا الحلوة
لينا تكمل: شوفوا الحب شسوا شوفوا الحب شسوا
أمل: مبرووووك ريوومه
ريم: الله يبارك بأيامك
أم محمد: هلا والله بخوات العريس
سلموا على أم محمد
دنيا: مبروووك
أم محمد: الله يبارك بأيامك
دق جوال أمل: هلا
جد والله؟؟
الحين أطلع
وسكرت
دنيا: مني؟؟
أمل: وحده
طلعت أمل
أمل: هلا تيتا ... الحمد الله على السلامة
أم حسام: الله يسلمج ... أخبارج؟؟
أمل: الحمد الله ... عسا ما تكلفتوا
أم حسام: لاوالله ما تعبنا ولا شيء
أمل: وين البنات؟؟
أم حسام: عند المرايا يرتبون أشكالهم
أمل: آهاا...بنادي خالتي أم محمد
أمل: خالة
أم محمد: هلا
أمل: شوفي تيتا
أم محمد: هلا والله وغلا نورت الرياض
أم حسام: منورة بأهلها
أم محمد: الله يسلمك .. وين الباقي؟؟
دلال: السلام عليكم
أم حسام: هاي بنتي دلال
أم محمد: هلا والله بنتي وش أخبارك؟؟
دلال: الحمد الله أخبارج أنتي؟؟
أم محمد: بخير الحمد الله
أم حسام: وين أمج يا أمل؟؟
أمل: داخل عند حريم عمومتي
دخلت أم حسام وبناتها ومجرد ما دخلت بدت الزغاريد بحكم أنها جدة العريس...
أمل: هلااااااااااا والله
بدور: هلا أموووله أخبارك؟؟
أمل: الحمد الله
** عند البنات**
ريم: بنات شكلي حلوو؟؟
نهلة: تهبلين بيتخبل فيصلووه
ريم: هيييه أنتي فصوولي مو فيصلووه أحترمي ألفاظك
دنيا: هههههههههه يا عيني عالغيرة
أمل: خلصتي؟؟
ريم: إيه
أمل: يا الله ترا الكل جا
رونيا: جت تيتا ؟؟ وخالتي أم باسل؟؟
أمل: إيه كلهم جوا
طلعت ريم للحريم على زفة إسلامية بسيييطة على قد الناس الموجودين
والبنات يرقصن وهباااااال والكل مستانس...
خلص اليوم بسلام والكل رجع لبيته ...
اليوم كتبت عائلة جديدة في سجل العوائل عائلة مكونه من رجل وأمرأة تفرقا ثلاث سنوات لم يكن أحدهما يحلم أن يجتمعا من جديد هذه اللحظة أسعد لحظات حياتهما الجديدة...
.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.
بعد أسبوع ....
بدأت الدراسة وكان فيه كذا شخص من قصتنا يبدا شيء جديد::
فيصل وريم:: حياة زوجيه...
إبتهال ووائل ووليد ودنيا وخالد وتركي وزياد ومروان وسلطان وهشام: بداية الجامعه واللي هي غير عن المدرسة...
سعود وناصر وشهله: أولى ثانوي
رونيا ولينا: أولى متوسط
بعد أسبوع من الدراسة وحفظ القاعات والتضييع بالمباني الكبيرة...
كان هشام جالس يفكر(ليه وليد متغير صاير سرحانه كثيير أحس أنو فيه شيء بس شنو؟؟مدري)
دق هشام على وليد
وليد: هلا والله
هشام: هلا وليد أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد الله وأنت؟؟
هشام: بخير دامك بخير فاضي؟؟
وليد: إيه
هشام: تعال يمي
وليد: أممممم خلاص طيب .. بس ترا بناقف عند الباب
هشام: وش دعوى؟؟
وليد: ما لي نفس أدخل البيت
هشام: براحتك يالطيب
جا وليد وكان متوقع أن هشام راح يسأله وفعلاً سأله
هشام: أنت مخبي عني شيء؟؟
وليد بتعب: يا هشام ما خبيت عنك شيء بس ما فيه وقت أخبرك
هشام: يا الله وش فيك؟؟
وليد يتنهد بحزن: بعد خمس أو ست سنوات راح تتزوج أن شاء الله صح؟؟
هشام: أن شاء الله
وليد: شنو الشيء اللي تحلم فيه بعد الزواج؟؟
هشام: الأطفال
وليد: أنا يا هشام ما راح يكون عندي أطفال
شهق هشام: هييييييه جد؟؟
وليد: إيه وفيه شيء ثاني لازم تعرفه ... هو أنو أنا مو من عائلتك ولا من دمك ولا لي صلة فيك بالنسب أنا لقيط
هشام صنم ولا قدر يقول ولا كلمه مشى وليد وركب سيارته وراح وهشام ما قدر يقول شيء بعد عشر دقائق أنتبه للي حوله دخل البيت وفيه دمعه متعلقة على أهداب هشام ووجهه متغير وكان في الصالة أمه ونهله ومحمد وناصر...
شهقة نهله: هيييييه هشام شفيك؟؟
أم محمد: هشام وش صاير؟؟
عطاهم هشام نظرات نارية ومشا لغرفته الكل سكت
محمد: وش سالفته؟؟
نهله: مو قبل شوي كان طالع مستانس لإن وليد بيجي له وجا وهو كذا ليه مدري؟؟
ناصر: غريبه
نزلت لينا من فوق
لينا: يمه .... يمه ... يمه هشام يصيح
محمد ناظر أمه
محمد: يمكن قال له وليد!!
أم محمد: مدري .... خالتك ما قلت لي أنه داري
محمد: أتوقع أنه عرف لإن نفسيته هالأيام غييير
ناصر: وش السالفة وش السر الخطير اللي مخبينه عنا؟؟
محمد: هاه ولا شيء ولا شيء
نهله تقرب لناصر: السالفه به إن ووليد فيه شيء
قامت أم محمد وراحت لهشام
نهله: بتصير غرفة هشام مقبرة
محمد: الله يعين على هالولد
أم محمد نزلت تصيح
محمد: صار عارف
أم محمد: لا يا محمد فيه شيء أشد .. أشد على ولد عمك
محمد: ليه شفيهم؟؟
أم محمد: وليد يا محمد وليد
محمد: أهدي يا يمه أهدي بعدها خبريني
نهله حطت يدها على قلبها: فيه شيء كبييييييييييييييير
لينا: إيه والله أنك صادقة هشام ما يصيح على أي شيء
بالحظة هذي دقت ريم اللي كانت مسافرة
نهله: يا ربي مو وقتها
نهله: هلا
ريم: هلا نهوووله أخبارك يا حلووة؟؟(ما تدري بشيء)
نهله اللي ما لها خلق شيء(مع أنها ما تدري وش فيه وليد): بخير أخبارك أنتي وفيصل؟؟
ريم: الحمد الله بخير...نهله وين أمي؟؟
نهله: مشغوله
ريم: شفيكم؟؟
نهله: ما فينا شيء يالله مع السلامه
وسكرتها أما ريم نغزها قلبها
أم محمد: ريم؟؟
نهله: إيه
ناصر: وش السالفة؟؟
أم محمد: شوفوا يا عيالي اليوم بقول لكم شيء يمكن ما يجي على بال أحد منكم كل واحد منكم يعرف وليد وأنتن يا بنات لعبتوا معه لما كنتوا صغار ... بقول لكم قصة وليد من كان صغير ... عمكم وأم فهد أول ما جت دنيا راحوا للميتم وجابوا وليد ... بإختصار وليد مو ولد عمكم
شهقت نهله ونزلت دموعه: يعني ... لقـ ـيـ ط؟؟
أم محمد: إيه
قام ناصر يبي يصيح بغرفته لإنه ما يحب يصيح عند الناس مسكته أم محمد: أصبر ما خلصت
محمد: طيب وشو اللي تقولين شيء كبييير
بدت دموع أم محمد تنزل: وهو مريض بالعقم
محمد: وليـ د معقووول طيب هو عرف؟؟
أم محمد: إيه
صرخ ناصر: وليد يحب الأطفال يحبهم(وراح)
أنقلبت عائلة أبو إبراهيم والكل راح يصيح بغرفته ألا محمد طلع ...
*&*&*&*&*&*&*&*&*&
على مر الليالي والسنينا
ومنينا بهالدنيا لمينا
نعيشك يالحزن في كل ساعه
كأنك واحد منا وفينا
ولا ندري متى تطوي شراعك
وحنا في المواجع صابرينا
؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟.؟

إيش بيصير على هشام اللي هو صديق وليد وولد عمه؟؟
خالد .. اللي ضحى بعيشته بذاك البيت اللي الكل يتمنى يسكنه لأجل وليد
هل وليد وافي .. وبيظل معاه؟؟

تااااااااااااااابعووووووووووووووني يا قمورات

محبتكم/
السفاحة: منعطف خطير
*
*
*
Oo°•الجزء الثامن عشرOo°•


كان فيصل جالس ببيت أهله عند التلفيزيون وفهد يقرأ الجريدة
أم فهد: فهد ... تعال
فيصل يغمز لفهد: ردّت حرمتك
فهد: أسكت تراي أستحي
فيصل: ههههههههههههه وجهك مو وجه حيا
فهد: وش قصدك؟؟
فيصل: رح لأمي وأنت ساكت
فهد: تشوووف يا الشين
أما وليد وأمل ودنيا بالسوق(الله يعينهم)
رجعوا من السوق ألا ويلاقون أم فهد تصيح وفهد عنده يضحك
وليد: وش فيكم؟؟
فهد: حرمتي وافقت
أمل: مبروووووووووك
وليد: ماشاء الله ألف مبروووك تستاهل يالغالي
فهد: الله يبارك بأيامكم لا وبعد وافقوا أنو يكون الزواج بعيد الاضحى
دنيا: واااااااااااااااو لا ليش الحين زواج أمل يا الله نتحملة
أمل: هو اللي بيعرس مو أنتي
دنيا: عارفة بس الفساتين
أمل: عادي مو أنا عروس بيكون عندي فساتين وأنتي ورونيا ندخل عند المشغل فساتين ثانيه لزواج فهد
فيصل: أحلللللللللللى بيعرس حركات مو سهل
فهد: أجل تحسب بس أنت اللي يعرف شلون يعرس
فيصل: هههههههههههه أقووول
سعود: وش أسمها؟؟
وليد: رشا بنت الجيران اللي قدامنا
سعود: هع هع ما تقعد تبلش تقول ودني لأهلي
فهد: حتى البيت خالصين منه الحمد الله ألا بعض اللمسات تعرفون من زمان وأنا مقرر أتزوج
**..**..**..**..**..**
جلست على الكرسي بملل
: ياااااااااربي متى تخلص الدراسة
دنيا: ما بدت ألا من شهر يعني لا تحلمين بالعطلة
بيان: أووف الله يعين ... دنيا شوفي .. شوفي(وهي تأشر)
دنيا: يمة وش ذا ليه مخربه شكلها (كانوا يناظرون بنت نافشة شعرها وكانت كل خصلة من شعرها لون ولبسها ألوااااااااان)
دنيا: شكلها مهرج
بيان: ههههههههههههههههههه
قرب المهرج من البنات وناظرتهن بإستحقار ومشت
بيان: واااي مغرووووره
أقبلوا ثلاث بنات
مشاعل: سلاااااااااااااااااااااام
دنيا: وعليكم
بيان: بناااااااااااات شفتوا المهرج
ريهام: لا ما شفناه ... وشو؟؟
بيان: بنت مخربة شكلها ومكياجها ألوان ولبسها ألوان وشعرها منفوش وألوان والله أنها مهرج
مشاعل: هههههههه تعالوا نشتري قبل تخلص الإستراحه
دنيا: خلاص روحن وأنا وشروق نجلس
ريهام: بعد أحسن نشوف المهرج أكيد قاعد يتمشى
بيان: يا الله
وراحن
(طبعاً تستغربون أن البنات وهم يسولفون ما قالت شروق ولا كلمة كانت جالسة بآخر الطاولة ومنزلة راسها وشعرها مغطي وجهها)
دنيا وهي تقرب لشروق: شروووقة وش فيك؟؟لا يكون طقك؟؟
شروق وهي ترفع راسها اللي كله ضربات: إيه
شهقت دنيا: إلى متى بتظلين ساكته والله عمك راح يزعل منك إذا عرف
وحطي فبالك أن عمك ما يرضى لك الإهانه وهو أهانك وتمادى المفروض ما تسكتين..
شروق: دنيا .... أنا أحبه وما أبي يطلقني
دنيا: هو ظلمك يعني أنتي لما أجهضتي الجنين هو كان بإرادتك ما كان بإرادتك من ربي
شروق: ما أقدر أتكلم لإني مجرد ما أشوفه أحس بخناجر بقلبي ما كأنه الحنون الطيب فجأة ينقلب لشبح مفترس
دنيا: هو يذوقك كل شيء كلام يسم البدن ... ويشبعك بالضرب وأنتي ساكته والله أن عمك بيزعل منك لإنك بحسبة بنته
شروق: الله يعافيك والله أنك تنحطين على الجرح ويبرى
سرحت دنيا بأفكاره بعد ما سمعت كلمة شروق لشخص جالس مع أصدقائة بالقاعه **وليد** لإن هذي الصفة بوليد مو بها...
رجعوا البنات ودنيا ما رجعت لأرض الواقع...
ريهام: اللي آخذ عقلك يتهنى فيه (وهي تضرب دنيا)
دنيا: هاه ... منهو؟؟
بيان: علينا ... علينا أكيد من بيكون صديق أخوك خالد
مشاعل: شكلك تحبينه
دنيا: بناااااات أعقلوا مو أنا راعية الحركات هذي وبعدين كلن يناظر الناس بعين طبعه ... والله أنكم تأثرتوا بروايات الحب يالله لاتبلان
شروق: الحمد الله أني متزوجه
مشاعل: خلاص نتأدب ولا نعود له
دنيا: شفتوا المهرج؟؟
ريهام: هههههههههههههههههههههههههههههههههه تضحك يا دنيا
دنيا: أستغفر الله سبيناها أستغفر الله
مشاعل: مطيره حواجبها اللي يشوفها يقول هزيم الرعد
بيان: هههههههههههه شكلها تقلده
ريهام: أفطروا قبل تخلص الإستراحة
... * بعد الإستراحه * ...
راحن البنات للقاعه جلسن شروق وريهام وبيان ومشاعل بأربع كراسي جنب بعض وما كان لدنيا مكان وجلست خلفهن ألا وتجي البنت المهرج وتجلس جنبها التفت بيان
بيان: دنـ ـ وسكتت
ورجعت تناظر قدام وهي ميته ضحك
قرصت ريهام وقالت لها تلتفت وكل وحده قالت للثانيه أما دنيا ما تشوف ألا كتوفهن تهز (من الضحك)
ناظرت البنت أسم دنيا وشهقت
: أنتي دنيا بنت عصام آل....
دنيا بإستغراب: إيه
البنت بغرور: وش يقرب لك وليد؟؟
دنيا نقزت عيونه فوق: أخوي وش تبين؟؟
راح الغرور من البنت: تعرفين خالد صديقة؟؟
دنيا: إيه
البنت: أنا بنت عمه جنى
دنيا: حياك(وتقول بداخلها وبعدين وإذا صارت بنت عمه)
جنى: الله يخليك بعطيك رسايل أبغاك توصلينها لخالد لإني أدق عليه ولا يرد وأرسل ولا يرد على مسجاتي
دنيا بينها وبين نفسها(ما أعرف من خالد غير أسمه): ما أقدر
جنى: الله يخليك ... خلاص بخليك تفكرين
دخلت الدكتورة وسكتوا....
..: بعد المحاضرة :..
مشاعل: شفتوا بنات ما عندنا محاضرة بعد شوي
بيان: آفاا ليه؟؟
ريهام: حسنوووه سواها وغاب(تقصد الدكتور حسن)
بيان: ههههههه من زود الميانه قمتي تقولين حسنووه
مشاعل: يا حليلك يا رهاموه
دنيا: واااي أحسن بعد لإن وليد اليوم ما عنده شيء الحين بدق عليه
مشاعل: دنيا بلييييز بروح وياكم
دنيا: يا الله ... أوووه نسيت جوالي خربان ما يكلم ألا سبيكر
بيان: ما شاء الله عليه جوالك كل يوم طالع فيه علة
دنيا: والله ما راح أجيب جوالي الزين للجامعه بعدين تنسرق شنطتي ويروح جوالي المصون....شعلووله بزوجك وليد خلاص؟؟
مشاعل: هاه وش أنا أسمع عرس لا وبعد من المزيون وليد اللي البنات عنده جيوش خلاص موافقة
ضحكن البنات على صرقعة مشاعل ودقت دنيا على وليد
وليد: هلا والله وغلا بنور العين
هنا البنات كل وحده تقرص الثانيه ويسون حركات علشان يضحكون دنيا...
دنيا: هلا بك أكثر ... أخبارك؟؟
وليد: تماموون الحمد الله ... أصبري شوي
وليد بصوت عالي: كم هير خلووودي كم هير
خالد بصوت تعبان بس دنيا وصديقاته يسمعن: جيت ... جيت
وليد: وش فيك؟؟
خالد: يا أخي توني متناقر مع هالدكتور الزفففت الله يعين
وليد: هلا دندونه آسف على التأخير
دنيا: لا عادي ... متى بتطلع من الجامعه؟؟
وليد: تـــــركي متى بتطلع؟؟
تركي: أنا طالع
وليد: وأنت يا خالد
خالد: معك
وليد: بعد شوي ليه؟؟
دنيا: أمممم أبي تجي تاخذني من المدرسة
وليد: للحين ما تعودتي تقولين الجامعه؟؟
دنيا: ههههههه لا ما تعودت والله عجزت أقول جامعه
وليد: أجل خالد للحين يقول فسحه هههه
سمع وليد ضحك بنات
دنيا: ههههههه انا أهون من غيري
وليد: من عندك؟؟
دنيا: تعرف البنات بالجامعه كل وحده لسانها أطول من الثانية
وليد وما دخلت مزاجه التصريفه: خلاص بجي بعد شوي
دنيا: خلاص يالله مع السلامة
وليد: مع السلامه
دنيا: الله ياخذ عدوينكن شوي وتفضحننا
مشاعل: يا حليله زوجي رووومااااااااانسي حييل هذا التدليع لخواته أجل أنا وش بيسوي فيني لا وبعد صوته رهيييب
بيان وهي تناظره: صدقت بنت أبوه
مشاعل: ههههههههه يا بنت خليها لو حلم
دنيا بينها وبين نفسها(لو كل الجيوش اللي عند وليد تدري باللي بوليد أنكان ما أحصل ولا وحده فيهم)
بيان: تعالي يا دنيا نطلع سوا بعد شوي بيجي السواق
مشاعل: هيييييييه أنتي ما اسمح لك تشوفين المزيون
دنيا: لا تخافين بياقف بعيد
بيان ودنيا: مع السلامه
قربت دنيا من شروق قبل ما تروح: إذا ضل يسوي فيك كذا بخبر أخواني يساعدونك (ومشت قبل ما تسمع الرد)
طلعن بيان ودنيا برا ألا وتشوف سيارة وليد
دنيا: بيووون السيارة سيارة وليد بس الراكب ما أدري منهو أول مرة أشوفه!!
ناظرته بيان: دنيا هذا أخوك اللي بمكان الراكب؟؟
دنيا: لا ... مدري منهو!!بس شوفي بروح أركب إذا هو وليد فالحمد الله وإذا هو مو وليد فترحموا علي معناته أني نسرقت
بيان: بدق عليك المغرب أشوف أنتي نسرقتي وألا لا مع السلامة
فتحت دنيا الباب ألا وتشوف مذكرات وأغراض ركبت بهدوووووء جلست نص ساعه وما تحرك وليد ألتفت خالد(اللي هو بمكان الراكب) بياخذ مذكرة ألا ويشوف دنيا تعدل
خالد: وليد أختك جت
وليد وهو يلتفت: أحللللى جيتي وأنا ما دريت .... وحرك
وليد: هييه أنت ما قلت لي وش عنده متناقر أنت والدكتور؟؟
خالد من النوع اللي ما يحب يتكلم وعنده بنات ووليد يعرف هالشيء بس أنه يعاند: لا تذكرني
عرف وليد أنها تصريفة بس كمل: ألا مروان وش سوا بالقاعه؟؟
خالد: مدري
وليد: توقع تركي وصل؟؟
خالد: أكيد
وليد: وش فيها سيارتك؟؟
خالد: يوم أني فتحتها ما أشتغلت ما أدري وش سالفتها؟؟
وليد: مو أنت تقول أنك بتشتري "همر"
خالد: أفكر بس ما أتوقع أني راح أشتري
وليد: لييه؟؟
خالد: ما له داعي الإسراف وبعدين تكفيني سيارة صغيرة
وليد: يا أخي الكامري وش زينها
خالد: وأنت الصادق أشتري هايلوكس 2007
وليد: مدري أحسها تصلح لناس راعين كشتات مو أنت
خالد: مدري بس زياد مادحها لي يقول أنها حلووه
وليد: وش خليت .. وش خليت قصيمي ويحب البر معناته يحب الهايلوكس ... تصدق لما كنا في القصيم ما لاحظت أنو عند كل إشارة بالقليل ثنتين
خالد: الصراحه يا وليد عمري شفت واحد ماله صله بالقصيم ولا من سكانها يمووت عليها مثلك أنت عشق وهيام بها تمووت فيها حتى أخوانك بس أنت أكثر واحد وأهلها من الطبيعي أنهم يحبونها بس أنت!!
وليد: يا أخي تجنن ... تهبل أحبها وأمووووووووت فيها
خالد: يا الله مع السلامه
وليد: مع السلامه
رجعوا للبيت ولاحظ وليد أن دنيا اليوم مو طبيعيه سرحانه وتفكر...

.:.:. على طاولة الأكل .:.:.:.:
كانت ريم عند أهلها وفيصل نايم بغرفته اللي ببيت أهله
فهد يصارخ من تحت: فيصلوووه تقطعت حبالي الصوتيه قووم
يقوم فيصل وهو داااااايخ لدرجة أنو أخذ المخدة وحطها على طاوله الطعام وناااااااااااااام
سعود كان جنب فيصل ولا قدر يتحرك منه
سعود: فيصل يا شيووون قوم وشلون ببلع وأنت واقف بحلقي
فيصل بصوت كله نوم: الواحد مايقدر ينام ... ويلتفت للجهه الثانية
وليد: الحين نايم كل الصبح ومع هذا دايخ
فيصل: ما نمت حرااام عليكم
أبو فهد: وش تسوي ما نمت كل هذا مشتاق للريم؟؟
فيصل: أووووف أسكتوا بنام
رونيا: أقووول قم بس قم
فيصل: جانا البزر الثاني
رونيا: بزر!! هذا وأنا بمتوسط بزر لو أنا بإبتدائي شتقول؟؟
فيصل: نرجوا من الجميع إلتزام الهدوء
فهد: لا .... تكلموا ليما تقولوا بس
فيصل: يقول المثل النجدي ( إذا بدأ الهرس بطل الدرس) (يعني إذا بدأ الأكل بطلت السواليف)
الكل بدأ ياكل ما عدا فيصل اللي بساااااااااااااااااااااااااااااااااااااا بع نوومه.
لاحظ وليد أن دنيا لمست أكله وحركته وسرحااااانه قامت دنيا وراحت تنام...
سعود: ليتني أمل
فهد: الحمد الله والشكر طيب ليه بالذات أمل؟؟ليه ما قلت دنيا أو رونيا؟
سعود: يا الخبل لو أني أمل أنكان ما أروح للمدرسه
أمل: أقووول أسكت بس اللي يسمعك يقول بس ماسك كتابه ويدرس والله ما تدري وش يقول المدرس ولا يحزنون
أبو فهد بتفاؤل: بيعجبكم ولدي صح دلوع بابا؟؟
سعود بملل: أن شاء الله
رونيا تغمز لأمل بمعنى(الكلام ما أعجب سعود)
.:.:.:.:. وتفرقوا .:.:.:.:.:.
بعد صلاة العصر
دخل وليد الغرفة اللي فيها التلفيزيون
كانوا دنيا وأمل جالسات
أمل: دنيا ليه ضايقة عسى ما شر؟؟
وليد وهو يدخل: سلامات الحلوين زعلانييين؟؟
دنيا: أووووف ما فيني شيء شفيكم اليوم علي؟؟
ورمت الكتاب اللي بيدها وطلعت
لحقها وليد بيشوف وش فيها
دخل فيصل ومعاه المخده وأنسدح بالأرض وناااااااااااااااااااااام
أنفجرت أمل ضحك على شكله
دخل فهد وأشر لها تسكت سكتت أمل ومسكت الجوال راح فهد وجاب علبه مقعره وملاها ماء ودخل وأمل تصوره ويدخل بهدوووووء
وتشششششششششششششششششششششششششششششششش على المسكين فيصل
صحى فيصل مفزوووع: شفيكم ؟؟؟ شاللي صار ؟؟ شفيكم؟؟ كان شكله يرحم فهد تقطع من الضحك هو وأمل على شكل النايم اللي ما درى عن الناس...
راح وليد لدنيا ودق الباب ودخل
وليد: السلام عليكم
دنيا بتضجر: وعليكم السلام
وليد: معلييش دندونه أزعجتك بشيء؟؟
دنيا وخنقته العبره: لا ... لا ما سويت شيء
وليد: شفيك؟؟
دنيا: أنت ممل ... ممل بزيااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااده
أنصدم وليد وفهم من كلامه أنها ما تبغاه قام وهو زعلان وفتح الباب بقوه
دنيا: وليد ... آسفه مو قصـ
وطرااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااخ بالباب
وليد(فعلاً أنا إنسان ممل وأقهر وما مني نفع أبداً يعني أنا كنت ناوي أخفف عنها وتصرخ بوجهي هذي جزات اللي يسأل عنها)
لحقته دنيا ودقت الباب
وليد: تفضلي
دنيا: آسفه وليد مو قصدي بس والله متضايقه وبقولك ليش
وليد: لييه؟؟
وهنا يدق جوال دنيا غصبن عليها أبتسمت
دنيا: هلاااا ولله وغلا
مشاعل تقلد وليد: هلا بنور العين كيف حالك دندونه؟؟
دنيا: هههههههههههههه لاتقدلين
مشاعل: زوجي وأنا حره ... ألا تعالي تقول بيان أنو يمكن تنسرقين
دنيا: لا بس كنت مضيعه السيارة بس حصلتها الحمد الله
مشاعل: آهاا وااضح أنو عندك أحد منو؟؟
دنيا تناظر وليد: وليد
فز وليد من مكانه: يا حووبي لك بكلمها بليييييييييييييييييييز
دنيا: من تقصد؟؟
وليد: مو هذي دلووول
دنيا: لا هاي صديقتي
وليد: آهاا يا للا بطلي المكالمه
دنيا: يا لله مع السلامه يا حلوووه
مشاعل: ههههههههههههههه مع السلامه
وليد: وش فيك؟؟
دنيا: بصراحه مدري شقولك بسألك سؤال خالد له بنت عم أسمها
قاطعها وليد: جنى إيه شفيها؟؟
أبتسمت دنيا: وش قال لك عنها؟؟
وليد: ملزقه روحها بخالد وخالد ما يطيقها ويكرهها
دنيا: كنت جالسه بالقاعه و ........... (وقالت السالفه بدون ما توصف جنى)
وليد: ههههههههههههههههههه كل يوم داقه على خالد
دنيا: الله يعينه عليها
وليد: بس هذا اللي خلاك تنفخين علي
دنيا: أمممم خلاص وليد قلت آسفه
سعود: السلام عليكم
وليد ودنيا: وعليكم السلام
سعود: إذا أنطرمت معناته منكم ساعه أناديكم
وليد: يا الله
نزلوا تحت وأول ما دخلوا أنفجروا ضحك كان فيصل جالس والمويه تنزل من شعره ويناظر بذهول(للحين مفزوع)
دنيا: شسويتوا؟!!
أمل: ههههههههههههههههههه كان فيصل نايم وآخذ فهد ماء ورشها عليه وقام مفزوع
وليد: من قال له ينام ببيتنا أنكان راح لبيته هههههههههههههههه
فيصل: لو أني عارف أنو هذا اللي بيصير أنكان ما شفتوا وجهي
سعود: ليته لإني ما قدرت أتغدى منك
رونيا: ما شاء الله كل هذا الأكل وبالأخير ما تغديت
سعود: هههههههههههههههههههههه
قامن البنات وراحن يسون عصير وكيك
قام وليد: أوووف البنات أكيد يسولفن وحنا ننتظرهن
مشا شوي ألا ويسمع شهقات تجي من الصاله
فتح وليد الباب ألا ويشوف دنيا تصيح وماسكه الجوال
وليد: شفيك؟؟ أمي فيها شيء(لإن أم فهد عندها موعد)؟؟
دنيا: لا ... لا أمي ما فيها شيء بسسس صديقتي اللي قلت لك دور لمشكلتها حل أتصلت وتقول بموت الله يخلييك ساعدها
وليد: تعرفين وين بيتها؟؟
دنيا: إيه
وليد: يا الله قومي ... قومي
قامت دنيا وركبوا السيارة وبسرعه جنووونيه راح وليد لبيتها لإن شروق تلفظ أنفاسها الأخيره ... نزل وليد ويطق الباب بأقوى ما عنده ويفتح رجال مفزوع
وليد وهو يهدّي: السلام عليكم
أحمد: وعليكم السلام
وليد: أخبارك؟؟معك وليد
أحمد: حياك!! وأنا أحمد بغيت شيء يا وليد؟؟
وليد: أختي جايه تشوف حرمتك
أرتبك أحمد: هاه هي نايمه الحين
وليد: لا من شوي داقه علينا
أحمد: ما أقدر
وليد يدفه بقوه ويدخله داخل البيت(بالساحه الصغيره) ويصرخ بوجهه: حراااااااااااااااااااااام عليك باللي تسويه بالبنت حرااااااااااااااااااااااام
دخلت دنيا ولأول مره تشوف وليد يتهاوش مع أحد
وليد وبنفس الصراخ: أدخلي ساعديها ... وأنت ما تستاهل زوجه ما تستاهل
أحمد يصرخ: وانت شدخلك كيفي أنا حر؟؟
وليد: ما أنت حر تضرب بنات الناس ما أنت حر
أحمد: فك يدك عني
وليد: لا مو فاكها عنك أنت للحين ما عرفت قدرها
طلعت دنيا تصيح وتقول بصوت متقطع: شرو و و ق ما ت ت ت
رمى وليد أحمد على الأرض: روحي غطيها وأجي أشيلها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــ
إيش بيصير على فهد؟؟
وهل بيتم زواجه من بنت جيرانهم؟؟
شروق ... هل صحيح ماتت أو لا؟؟
تتوقعون .. أحمد يكمل حياته بدون شروق؟؟
خــــــــــالد .. ووليد .. كل يوم يزيد حبهم لبعض .. هل بيظل يزيد وألا لا؟؟

لا تروحوا يا عسوووولات ..

محبتكم/
السفاحة: منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:13 PM
الجزء التاسع عشرOo°•


طلعت دنيا تصيح وتقول بصوت متقطع: شرو و و ق ما ت ت ت
رمى وليد أحمد على الأرض: روحي غطيها وأجي أشيلها
راحت دنيا وتبعها وليد وشالوا شروق وطلعوا أما أحمد طلع من البيت راحوا بشروق للمستشفى...
طلع الدكتور
فز وليد من مكانه: هاه بشر؟؟
الدكتور يهز راسه بأسف: ما قدرنا نسوي شيء
صرخت دنيا: لااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا شروووووووووووق
وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله
الدكتور: أدعوا لها الحين ما نقدر نسوي شيء تأخرتوا واااجد
وليد: خلاص دنيا .. أدعي لها أن ربي يقومها بالعافيه
دنيا تصيح ومو قادرة تتحمل: شروووق ... لا تروحين
وليد: خلاص دنيا خلاص
وصار وليد يتخيل أن خالد بالمستشفى أبتسم وقال(صاير تفكيري تفكير أطفال)
سكتت دنيا وجلسوا بالكراسي اللي قبال الغرفه ويدعون لها
دق جوال وليد رقم غريب
وليد: هلا
أحمد: بتندم يا وليد بتندم
وطوووووووووط قطع الخط
وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله
جا رجال كبييير في السن ومعه ولده ماسكه وعلامات الخوف بااااينه على وجهه جا الشاب ومسك وليد: أنت وليد؟؟
وليد: إيه
الشاب ضرب وليد طاح وليد على الأرض لإن الضربه مو سهله قام وليد وناظره نظرات ناريه: منو أنت؟؟
لؤي: أنا لؤي
دنيا بصوت خافت لوليد: ولد عم شروق
وليد بيقهره: عاشت الأسامي
أنقهر لؤي من بروووووده: أنت شسويت؟؟
وليد: ما سويت شيء
مسكه لؤي وطاح في وليد بالضرب ووليد يبعده ويرجع أجتمعت الناس وصاروا يفكونه
لؤي: لييييييييييه تغتصب شرووق ليييييييييه أحمد طلقها بسبتك ... بسبتك يا حقييييييييييييييييييييييير
وليد: الحمد الله أنو طلقها الحين شروق تعبانه وفي غيبوبه وتحتاج للدعاء لإنها تنضرب يومياً واللي يضربها زوجها الطاهر أحمد دقت شروق على أختي اللي هي صديقتها وصوتها رايح وطلبت منها المساعده لإن أحمد رافض يوديها المستشفى علشان ما ينكشف دخلت أنا وأختي ومسكت أحمد بينما أختي راحت تساعد شروق لكن شروق ما تتحرك غطتها وجيت أنا شلتها ومن ذيك اللحظه ما شفت أحمد
أبو لؤي: الله يجزاك خير يا وليدي
لؤي: كذااااااااااب مو معقول أحمد يضرب شروق
أبو لؤي: ألا أنا ملاحظها متغيرة وما تجي لمنا وااجد وأحسها تخفي عني شيء بس الحمد الله أنو بان على حقيقته
لؤي: آآآسف يا وليد بس الغيره شابه بقلبي
وليد بإبتسامه: عادي
فجأة صدرت من الغرفه صفارات جوا الدكاتره والممرضات بسرعه دخلوا والكل جالس وهو ما يدري وش السالفه
لؤي: والله ثم والله لو يصير بها شيء والله لأذبح أحمد والله أقتله وأحرق جثته وأسلم نفسي
وليد: أستغفر الله ... أستهدي بالله يا لؤي
لؤي وهو يتنهد وكأنه يطلع من قلبه آلااام باتت سنييين: ونعم بالله
طلع الدكتور بإبتسامه: أمر غريب البنت الحين بصحه وعافيه لكن الجروح اللي فيها يبغا لها وقت وتروح
دنيا: أقدر أشوفها
الدكتور: إيه تفضلي
وليد: دنيا
دنيا: هلا
وليد: أصبري خلي عمها يدخل قبل
دنيا: أووه نسيت
وليد: يا خال ما تبي تدخل؟؟
أبو لؤي: لا يا وليدي أختك تدخل بعدها أدخل لإني بروح أكلم الدكتور
وليد: الله يعافيك
دخلت دنيا: الحمد الله على السلامه ... كيفك شروووقه؟؟
شروق بإبتسامه باهته: الله يسلمك ... الحمد الله بخير
دنيا: خوفتينا عليك
شروق: أنتي اللي جبتيني هنا؟؟
دنيا: إيه أنا ووليد وعمك ولؤي يكلمون الدكتور
شروق: عمي عرف كيف؟؟
دنيا: مدري بس جوا
شروق والدموع بعينها: طلقني صح؟؟
دنيا تقرب لها وتحضنها: لا يهمك اللي يبيعك بفلوس بيعيه ببلاش
شروق وهي تصيح: أنا أحب أحمد أحبه
دنيا: شروقه لا يهمك تجاهلي شعورك وأن شاء الله تعيشين مع واحد أحلى منه وألطف بمليووون مره
شروق: يعني أنا مطلقه وعمري 19آآآآآخ يا يمه ردي يا بيه رد
لؤي من برا: لا يا شروووقه لا تقولين كذا
رفعت دنيا طرحتها
دخل لؤي ووقف عند الباب: بدال هالأحمد أحمدات أزين وأطهر منه للمعلوميه أحمد بالشرطه الحين الحمد الله أنو طلقك ووااااضح أنو مجهز ورقة الطلاق من قبل
شروق: لييييييه مسكوووه؟؟
لؤي: مروج مخدرات .... وطلع
دنيا: يا الله شروووقه مع السلامه
شروق: مع السلامه
وطلعت
وليد: أخبارها؟؟
دنيا: الحمد الله بخير
ركبوا السيارة
دنيا: وليد شفت يوم تدق علي وحده لما كنت جايه لغرفتك اليوم؟؟
وليد: إيه
دنيا: هذي بخطبها لك
وليد: هههههههههه خلاص بكرا الملكه
دنيا: لا وبعد موافقه
وليد: ما شاء الله
دنيا: بدق عليها الخبله
وليد: ما أسمح تقولين عن حبيبة قلبي الخبله
دنيا: ههههههههههههههههههه
وجاري الإتصال
مشاعل: هلااااااااااااااوااااااااااااااااااااااا اااات دندونه
دنيا: كيفك يا الخبله؟؟
وليد: هيييييييييييه ما أسمح تقولين لها يا الخبله
مشاعل: دنيا من عندك؟؟
دنيا: زوجك المصون وليد
مشاعل: قلتي له؟؟
دنيا: إيه بس ما قلت وش أسمك لإنه يعرف كل صديقاتي وعوائلهن
مشاعل: وااااااااااااااااااو يا الفشيله
دنيا: إيه دقيت أقول لك أن بكرا الملكه
مشاعل: ما شاء الله ومن قاله؟؟
دنيا: وليد
مشاعل: أوكي لا دام اللي قال وليد معناته نقول تم
دنيا: والله أنك راااايقه
مشاعل: مع السلامه
دنيا: هههههههههههههههههه مع السلامه
وليد: دنيا ممكن جوالك؟؟
دنيا أستغربت من الطلب وعطته الجوال
ناظر المكالمات الصادرة آخر مكالمه ** حنايا الروح **
عطا الجوال دنيا وهو يبي يعرف أي وحده من صديقاتها (لقافه)
|*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|*|
((فـــــاصل: الحمد الله كما ينبغي لجلال وجهك وعظيم سلطانك))
أول ما وصلوا البيت بعد صلاة المغرب جلسوا كلهم
أبو فهد: يا حيا الله عيالي
فيصل: الله يحييك
سعود يدخل وهو يمشي مليونيييييييييييين
سعود يصارخ: وش أبشركم فيه؟؟
فهد: شعندك؟
سعود متحمس: بكررااااااااااااااا الرمضان
أبو فهد: يا ربي إجعلنا من صوّامه وقوامه
الجميع: آآآآمين
وليد: وشو برنامجنا هالسنه؟؟
أبو فهد: مجهز شيء
وليد: أممممم إيه
أبو فهد: وشو؟؟
وليد: نسوي حلقه نراجع فيها حفظنا(كل عائلة أبو فهد حافظة القرآن ألا رونيا اللي باقي لها شوي)
أبو فهد: حلوو ... راح تكون قبل السحور
الكل ما عارض
أبو فهد: ما بقى ألا شوي على زواج أموووله الله يوفقك يا بنتي
بدا قلب أمل يرقع بقوه: هاه لا يبه باقي شهر
أبو فهد: إيه ما بقى ألا شوي
أمل: لا يبه باقي كثييير
أم فهد: يا أبو فهد البنت تقول باقي كثييير علشان تطول المده لإنها خايفة
فيصل: سبحان الله أنا أحس أني أقل شخص كان خايف من الزواج لإن ريم بنت عمي وأعرف طبعها زين وتعرف طبعي وبنفس الوقت واااثق فيها ..
فهد: لا إله إلا الله أنا أحس أن قلبي ما يقدر يتحرك من الخوف
وليد قرب لرونيا: رنووو بقول لك شيء
رونيا: آآآمر
وليد: ما يامر عليك عدو بس بسألك سؤال من هي حنايا الروح اللي بجوال دنيا؟؟(سواها وسأل!!)
رونيا ببرائه: مشاعل
وليد: إيييه مشاعل بنت عبد الرحمن آل........ صح؟؟
رونيا: إيه
رجعوا يكملون سوالفهم والكل مستانس لإن بكرا رمضان
@*@*@*@*@*@*@*@*@
الساعه تسع الصباح
طوووووووووووووووووووووووووط (كان فهد يزمر في الشارع لإنه معصب على سعود ورونيا اللي تأخروا ما طلعوا)
وليد داخل البيت كان جالس مع أمه بالصاله ويشوفون سعود يركض رايح لفوق ورونيا تركض للصاله
وليد: الحمد الله أنو اليوم مو يومي وألا أنكان أنتحر
أم فهد: يا الله أستعجلوا تأخرتوا على فهد
رونيا وسعود: يا الله مع السلامه .......... وطلعوا
أم فهد: وأنت ما عندك جامعه؟؟
وليد: ألا بس محاضرتي الساعه 11 وأنا أنتظر تجي الساعه 10 علشان أودي دنيا
أم فهد: إيه الله يعينك ... خلاص أقومها إذا صارت الساعه 9ونص
وليد: الله يعافيك وأنا بجلس بالصاله
قامت أم فهد وجلس وليد يقرأ قرآن
بعد ساعه نزلت دنيا
دنيا: صباااح الخير
وليد: صباح النور
دنيا: يا الله
وليد وهو يرفع عيونه ويشوف دنيا متلبسه للكليه وكانت متكشخه حتى ما يبان تعب الصيام على وجهه صفر وليد مرتين: شوووو هااي أخاف جنى تصكك بعين هههههههههههههههههههه
دنيا: ههههههههههههههههههههههههههههههه
وليد: أمممم صديقاتك بالجامعه؟؟
دنيا: إيه من شوي داقات علي يقولون لي متى بجي
وليد بخبث: أخبار شعلولتي؟؟
دنيا تناظره نظرات إستغراب: من هي شعلولتك؟؟
وليد: خخخخخ اللي خطبتيها لي
دنيا: كيف عرفت أنها مشاعل؟؟
وليد: عرفت وبسسسسس يـــا الله
دنيا ودمه يفور من القهر: يا الله
وليد: شوي شوي يا بنت
دنيا: أوووف
وليد: بسم الله علينا
(((((((((((
في الجامعه
وليد: خطأ يا بقره مو هذا الجواب
تركي: أنا ثور مو بقره(يقصد مذكر مو مؤنث) خطأ عليك أنت
وليد: تعال نسأل زياد
تركي: زيـاد زياد هذا الجواب وألا هذا صح؟؟
زياد: خطأ عليكم هذا اللي صح (ويرفع إجابته)
وليد: أقوووول أسكت للحين أعطيك كف تطيح سنونك هذا اللي صح
زياد: والله أنك أغبى الأغبياء هذا اللي صح
تركي: لااااااااااا هذا اللي صح
(وصاروا يتناقرون عند الصح والخطأ وكل واحد يقول جوابي اللي صح لكن الغريب أنهم مجموعه كبيييره أصدقاء وليد(الشله الموقرة) وشباب الشقه وكل أربع شباب خمسه يتناقشون عند الواجب اللي عطاهم الدكتور (محمد سعودي الجنسية) وكانت مادّة جبر (يعني رياضيات) وكل الشباب يتناقشون بهدووء ونعومه ألا(وليد وزياد وتركي) يصارخون وكل واحد بيطق الثاني من الحماس وخالد يراقبهم بصمت والمشكله أنهم يتناقرون بالساحه وكل من مر قعد يضحك على أشكالهم)
تركي: أحلف ... أحلف؟؟
الدكتور محمد: وش تحلف عليه؟؟
تركي: هلا دكتور ... جابك الله (برئ) تذكر الواجب اللي عطيتنا؟؟
الدكتور محمد: إيه
زياد: شوف هذولي ثلاث إجابات من فيهم اللي صح عليه؟؟
مسك الدكتور محمد إجاباتهم وناظرها: كلكم خطأ
وليد: خطأ!!! ليييه ألا جوابي صح(متحمس)
ضحك الدكتور محمد على إصرار وليد: بس جوابك خطأ
وليد وهو مفتشل من حركته: معلييش دكتور بس من القهر اللي فيني
خالد: هذا إجابتي
الدكتور محمد: اممم .. صح عليك يا خالد
وليد بصوت واطي لخالد: هذي حوبة دنيا اليوم قهرتها
خالد بنفس الهمس: من قال لك تقهر أحد هذا إبتلاء من الله
(الدكتور يموووت في شلة وليد وخالد لإنهم مصرقعين وبنفس الوقت محترمين)
الدكتور محمد: يا الله الساعه 11 محاضرتكم ... وراح
مشوا الشباب بيروحون للقاعه ألا ويدق جوال وليد ( دندونه يتصل بك)
وليد: هلا والله
بيان: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
بيان: دنيا تعبانه تعال ودها للمستشفى
صرخ وليد: شفيييييييييييييييييها؟؟
بيان: ما أدري بس الحين هي فاقدة الوعي
وليد: طوووووووووووط ..... قطع الخط
خالد: شفيك؟؟
وليد: دنيا ... دنيا بروح أستأذن لي من الدكتور
راح يركض ألا ويصدم بالدكتور محمد
الدكتور محمد: سلامتك شفيك؟؟
وليد: أسمحلي يا دكتور ما أقدر أحضر
وراح يركض ولا ترك فرصة للدكتور لكن الدكتور عذرة لإن وجه وليد متغير ما كأنه اللي من شوي يتناقر مع أصدقائة ويستهبل وياهم
أول ما وصل
الدكتور يقرب لخالد
الدكتور: شفيه وليد؟؟
خالد: أخته توأمه تعبانه
الدكتور وهو رافع حاجبه بإستغراب: له أخت زييه؟؟(يقصد لقيطة)
تلخبط خالد: أمم هاه مدري إيه قصدي لا
ضحك الدكتور: خلاص ماله داعي تخبرني بشيء
ودخلوا وبدت المحاضرة
كان وليد يركض ومن الربشة ضيع باب الجامعه بالأخير حصله طلع ومشى بسرعـــه كبيـــــره
أول ما وصل دق على دنيا
ريهام: آلوو
وليد: يا الله طلعوه أنا عند باب الجامعه
ريهام: طيب
كانت بيان ماسكتها من اليمين ومشاعل من اليسار وريهام شايله أغراضها
ركض وليد لهن وناااااااااااسي أنو البنات ذولي مو محرم بس الحين عقلة مو معه بس أهم شيء تكون دنيا بخير
وليد: دندونه حبيبتي شو صار لك؟؟
ومسكها من البنات وتطيح دنيا بالأرض لإنها أنتهت صرخ وليد اللي مو عارف شو يعمل: دنـــــــيـــــــــــــا
شالها وصار يضربها من خدها خفيف: دنيا قومي والله ما أقدر أعيش بدونك قوووووووووووووووووومي قوووومي
يلتفت على البنات: سااااااعدوني
جوا البنات وشالوها وركض وليد وفتح الباب وركّب دنيا بالسيارة
وليد: روحن معي مو قادر أعمل شيء
تشاوروا البنات بشكل سريع بالأخير قرروا أنهم يروحوا وياه وهم بالطريق كان وليد كل شوي يلتفت وهو مررررررتبك ولا هو عارف وين يروح وأخيراً وصلوا المستشفى علطول دخلوا دنيا وصديقاته ظلوا برا ووليد قاعد يمتر المساحه الصغيرة اللي قدام الغرفة يروح ويجي
*&*&*&*&*&*&*&*&*&

إيش تتوقعون أحمد يسوي؟؟
ودنيا .. إيش بيصير لها؟؟
وليد .. طبعاً بيتأثر للي يصير بدنيا إيش بيهدم؟؟

تااااااااااااااااااااااابعووووووووووني يا حبايب

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير
*
*
*
Oo°•الجزء العشرينOo°•


طلع جهاد من المستشفى وهو مخلص الدوام ألا ويشوف سيارة وليد لا وبعد مفتوح الباب
جهاد وهو مستغرب: أكيد فيه شيء
سكر السيارة ورجع للمستشفى دخل سأل الرسيبشن
جهاد: سلاااااااام (يمون عليه)
رائد: هلا والله
جهاد: شفت ذيك السيارة؟؟
رائد: إيه
جهاد: تعرف بأي غرفة؟؟
رائد: إيه معه حاله صعبه
جهاد وهو خايف: من معه؟؟
رائد: رجال معه بنت
جهاد: وش أسمها؟؟
رائد: دنيا
ضرب جهاد راسه: لاااااااااااااااااااااا هذا بيخرب كل شيء كل شيء
رائد: ليه شفيه؟؟
جهاد: خلاص بأي غرفه??
رائد: هناك
جهاد: مشكوور
كانت بيان جالسه ألا وتشوف ذاك الرجال المزيووون كان لابس بنطلون جينز وبلوزه عنابيه وااااو يجنن
جهاد جا لوليد: السلام عليكم
أستغربوا البنات لإنه يتكلم عربي وتوقعوا أنه شاف وليد مرتبك وجا يهديه
وليد التفت بتعب: أنتهيت حالته ما تسر
جهاد: يا أبن الحلال لا تقلق أن شاء الله بتعدي
ناظر وليد جهاد نظره حارقه وقال بصوت هامس: مو حلال حرام وأن شاء الله تتشافى
تنهد جهاد: لا تتعب نفسك
وليد: جهاد بليييييييز لا تقول لي شيء مو بيدي
جهاد: أنت معيش نفسك بحزن لييه؟؟
وليد: شوووف يا جهاد أنا من خلقني ربي وأنا حزين
جهاد: ليه ترسل لنفسك رسائل سلبيه??
وليد: آآآآآآآخ يكفي ... يكفي
جهاد: يكفي حزن يكفي ألم يكفي دموع
وليد: ما أقدررر والله ما أقدر
جهاد: الحين بدخل وبشوف وش أخبارها
وليد: مو راضين يدخلونك
جهاد: لا تخاف أقدر
مشا جهاد أما صديقات دنيا مستغربات من حزن وليد وليه حزين وهو عايش مع أحسن أهل حتى دنيا ما عمرها شكت أو قالت أنو وليد عايش بحزن كانت دايم تقول أنو خفيف دم ويضحك ويحب يساعد الآخرين ويهون عليهم مصائبهم أما جهاد دق على مشاري وطلب منه يروح لوليد
مشاري: السلام عليكم
وليد: هلا مشاري
مشاري: هون عليك يا رجال
وليد: ليييييه أنا من بد المخاليق آآآآه
مشاري: كل شيء بأجره
وليد: الله يجزاك خير
مشاري: ما سويت شيء وبعدين كله شوي وهي حصان أن شاء الله
جهاد: يااااااااهووووه أختك بخير الحمد الله
فز وليد من مكانه: جد والله؟؟
جهاد: إيه الحمد الله
أنشرح صدر وليد وأبتسم: ثااااااااااااااااانكس جهووود
جهاد: هههههههههه أخيراً رجعت وليد
مشاري: جد والله وحشتني
نزّل وليد راسه بعدها رفع راسه والحزن مالي عيونه: جهاد كل شيء رااااح راح
جهاد: أن شاء الله ما راح شيء
وليد: هممم قهرر صح؟؟
جهاد: يا أبن ...( وسكت بعدها كمل) أبوك لا تصير كذا أن شاء الله بتتشافى
وليد: آآآآآآميـــــــن
أما صديقات دنيا ما يدرن وش السالفة...
طلعت دنيا الظهر من المستشفى وكان فيها أرق والحمد الله عدّت على خير.....
^^^ ^^^ ^^^ ^^^ ^^^
أنــــتــــــــهى رمــــــضـــــان
بلياليه الروحانيه الرائعه الكل عايش بسعاده الكل يدعي أن الله يوفقه بحياته والــــيـــــوم توزيع الجوائز من الرحمن...
طلعت أم فهد وأبو فهد جميع لصلاة العيد ووليد ودنيا وأمل جميع وفهد ورونيا وسعود جميع وفيصل وريم جميع(أكيد) بعد الصلاة أجتمعوا عند سيارة أبو فهد كل واحد بيعايد أمه وأبوه قبل الثاني اقبلوا أبو فهد وأم فهد...
سعود بصراخ: كل عام وأنتم بخير
فيصل: تقبل منا ومنكم صالح الأعمال
فهد: هابي عيد ماي ماذر هابي عيد ماي فاذر(عيد سعيد يا أمي عيد سعيد يا أبي)
أم فهد: هههههههه يا حليلك يا وليدي ما أقول ألا الله يعين رشا عليك
وليد: هههههههههههههههه والله هو الله يعينه عليها
رجعوا للبيت ولبسوا وراحوا للقاعه اللي فيها إجتماع العيد
وليد: بلييييز خالد تعال والله أنو الناس كثيرين نصهم ما اعرفهم
خالد: لا وليد صعبه أني أجي
وليد: أوووف طيب كيفك يالله مع السلامه
خالد: لا تزعل
وليد: وأنا أقدر أزعل
خالد: ههههه يا الله مع السلامه
سكرها خالد من وليد (يا حليله وليد يبغاني أروح لعيدهم)
دق جواله أستغرب هذا أبوي كيف داق
خالد: هلا والله وغلا
أبو عبد الله: أخبارك؟؟
خالد: الحمد الله بخير كل عام وأنت بخير
أبو عبد الله: وأنت بخير أبغاك تجي اليوم لم عيدنا خلاص؟؟
خالد: متى؟؟
أبو عبدالله: الحين
خالد: طيب
راح يم أعمامه أول ما دخل سلم على أبوه وأخوانه وجلس مع أولاد عمه اللي بنفس عمره
مؤيد: أخبار الدراسه؟؟
خالد: ماشيه الحمد الله
مؤيد: بأي قسم؟؟
خالد: حاسب
مؤيد: آهاا
خالد: وأنت؟؟
مؤيد: بالحرس
خالد: حلوو
مازن بدلع وكأنه بنت: هااااي كل عام وأنتم بخير
(كانت جلسه الشباب رسمييييييييييييييييييييييه لأبعد الحدود أما خالد متضايييق حيييل لإنه أعتاد على خبال وليد وأخوانه وأصدقائه.... حس
بالكبر اللي معمي بصيرتهم حتى الأطفال لو تعطيه حلاوة يرفض ياخذها ويقول: خلها لك شايف ما معاي فلووس..... صح لازم الإنسان يصير عنده عزة نفس لكن الكبر مو حلو ومثل ما قال المثل(المتكبر يرى نفسه فوق جبل يرى الناس صغاراً ويرونه صغيرا))
ما صدق خالد أنه طلع وعلطول دق على وليد
وليد: هلاااااااااااااااا والله بالنووور
خالد: حياك أخبار العيد معك؟؟
وليد: تمااااااااااااامووووون وأنت لا تكون مليت؟؟
خالد: نو نو نو تصدق أن أبوي دق علي وقال لي أروح للعيد حق أعمامي بس تصدق أني طفششششت ما صدقت اطلع كل واحد رافع خشمه بزياااااااااده وأنا ميت طفش ما صدقت أطلع
وليد: أسمع العصر لازم تجي عمي إبراهيم سأل عنك وأبوي زعل عليك ألا شوي ومقهوورين ليش ما جيت بس أنا قلت لهم أنك بتجي العصر
خالد: الله يخليك وليد بدون إحراج
وليد: الحين بنروح لإسترحة عمي لإن عيد أعمام أبوي خلص وعيد أعمامي يبدا العصر بنسوي مسابقات وحركات يعني اللي بالإجتماع العادي تشوفهم
خالد: خلاص أن شاء الله
وليد: ياااااااااااهوووو هشوووم بيجي خالد
هشام ياخذ الجوال من وليد: لا تجي والله أن تتكفخ لإن عمي عصب عليك ههههههههههه أول مره أشوفه معصب هههههههههههههه
أبو فهد من بعيد: ما أعصب ألا على عيالي وعيال أخواني وخالد من عيالي
هشام: لا عم لا تعصب علي بعدين يجيني شيء الله يستر
خالد: هشااام وين وليد؟؟
هشام: وش دعوى ما تبغاني؟؟
خالد: إيه ما ابغاك ههههههههههههههههههههه عطني وليد بقوله كم كلمه
وليد: هلااااااااااوااااااااااااااات
خالد: اممم العصر؟؟
وليد: أن شاء الله
خالد: يا الله مع السلامه
وليد: مع السلامه
^^ ** عند البنات ** ^^
أمل: يمه لا تخوفوني
نهله: بعدين يجي نواف يضربنا وحده وحده
أمل: منهو نواف؟؟
ريم: منهو نواف؟؟ يعني من بيكون زوجك المصون اللي بعد يومين بياخذك وتطيرون على أجنحة السعاده
أمل: آآآآآآآمين
دنيا: عيب أستحي
أمل: من مين أستحي هذولي خواتي وذولي بنات عمي لو فيه وحده من خوات نواف صح أستحي
دق جوال أمل
أمل: هلا والله وغلا
وليد: هلوووااااااااااااات أمووله كيفك يا حلوووة؟؟
أمل: تمام الحمد الله أخبار الجلسه؟؟
وليد: واااااااو ولا أحلى أممم نواف يبلغك السلام ويقول كل عام وأنتي حبي
أمل: طووووووط (فصلت الخط)
رمت الجوال و قامت من البنات وجهها أحمرررر مثل حبة الطماطم
دنيا تناظر المتصل: وليد وش السالفة؟؟
رونيا: تعرفين وليد يمكن قال لها عن نواف لإن نواف صديق وليد
دنيا: بدق عليه
وليد: هلا أموووله شفيك فصلتي الخط؟؟ كل هذا حيا
دنيا: وليد أنا دنيا وش فيها أمل؟؟
وليد: أممم ليش شصار؟؟
دنيا: قامت ووجهها أحمر وراحت
وليد: هههههههههه يا حليلها أختي
دنيا: شفيه؟؟
وليد: ما راح أقول لك أخاف تذبحني
دنيا: بليييييييييز وليد
وليد: نو هواريو (يصلح مدرس أنجليزي صح؟؟)
دنيا: يعني ما راح تقول لأختك الحنونه الطيبه
وليد: يس إيتز نت(موأنا قلت لكم يصلح مدرس أنجليزي ياوليد يابلاش)
دنيا: وش دعوى أنا أختك الرائعه
وليد: يا الله مع السلامه
دنيا: أوووف ما رضى يقول لي
ريم: هالوليد صاير عنييييييييد
رونيا: من زماااااان وهو عنيد
نهله: وش فيها أملووووه
رجعت أمل
لينا: أمووله شفيك؟؟
مسكت أمل الجوال وأرسلت مسج لوليد ( تراي أستحي)
رد وليد (عارف ما بغيت أقول لك بس هو حلفني)
ردت أمل(حتى ولو)
رد وليد (بس الملكة بكرا)
ردت أمل(خلااااص قفل عالموضوع)
رد وليد(هههههه أوكي بنقفل بس علشان خاطر عروسنا)
ريم: أمووله هاه وش قال؟؟
أمل: بقولكم بس هاه يا ويلكم يطلع الكلام اوكي؟؟
البنات: ان شاء الله
أمل: قال نواف لوليد قل لأمل كل عام وأنتي
قاطعتها نهله: بسسس كنت أظنه شيء أكبر
أمل: أصبر قال كل عام وانتي حبي أنا من الفشلة فصلت الخط من وليد وانا مايعه منتهيه بصراحة انو ما يستحي
دنيا: عادي ولا تنسين أن بكرا الملكه
لينا: بتسوون حفلة؟؟
دنيا: لا ما له داعي عادتنا وتقاليدنا تقول لا تسوون حفلة لإننا بنسوي حفلة زواج
أمل: بصراحة ما أأييد أن البنت تطلع مع خطيبة بعد الملكلة وقبل الزواج علشان إذا تزوجها يصير ما ملها ومشتاق لها صح مو حرام
بس مو حلوة تكلمه صح ورسايل بس طلعات وروحات وجيات مال لأمها داعي
دنيا: صادقة لا وبعد مو حلو أنو تكون الملكه قبل الزواج بشهر بشهرين أحسن تكون قبل الزواج بثلاث أيام
ريم: أنا مملكة لفيصل قبل ثلاث سنوات
امل: أنتم حاله شاذة
أم فهد: يا الله يا بنات بنروح للإستراحة
^^ ... عند الشباب ... ^^
وليد: أنا بآخذ البنات
فيصل: وأنا الشياب
محمد: وأنا سعود ونويصر
كلهم لتفتو على هشام
هشام: وهشام يشيل الأغراض لاااااااا دايم تلعبون علي وأنا مسيكين ما أدري عن شيء
محمد: لنا ساعة نتفق
هشام: والعريس؟؟
فهد: لااااا العريس ما يسوي شيء بعدين تجرح يديني الله يستر وتقول الحرمة ما أبيك يدينك متجرحة
هشام: ياااا سلااااااااام تشيل معي الأغراض غصبن عليك
فهد: داري خخخخخ
... ... .. عند البنات .. ... ...
نهله: فشيلة نركب مع وليد
دنيا: لا يا بنت عادي
أمل: يا الله يا بنات
ركبوا البنات
وليد: هلااا بنات أخباركم؟؟
ريم: بخيير الحمد الله
وليد: ريموه معنا الله يحييك
أمل تضرب وليد(لإنها بمكان الراكب الأمامي): هيه أنت حقوق الطبع محفوظه
وليد بإستغراب: وش أنا قلت؟؟!!!!
أمل: تقول ريمووه
وليد: أوووه آسف آيام سوري خالتو ريم ( لا هالمره مزبوطة)
ريم: لا عادي
دق خالد على وليد حطه وليد سبيكر لإنه يحب إذا صار يكلم وهو يسوق يحط سبيكر أسهل عليه
وليد: هلاااااااااا والله وغلا بالحبيب الغالي اللي ساكن القلب
خالد: ههههه الله يحييك أخبارك يا الغالي؟؟
وليد: تمااام التموم
خالد: صقيقي الصقوق
وليد: آآآمر
خالد: ما يامر عليك عدوو بس بغيت منك طلب
وليد: تفضل
خالد: طفششش وما فيني نووم وش أسوي!!
وليد: اممم ... ريم خلص إشتراككم بالدي أس إل اللي بالإستراحة
ريم: هاه ما أدري
نهله: لا ما خلص
وليد: خلاص بدخل النت إذا وصلت الإستراحة وأشوفك بالمسن ما هيك
خالد: ما هيكات
وليد: ههههههههههه مع السلامه كلودي
خالد: في أمان الرحمن
وأول ما سكرها دق من جديد
وليد: هلييين وسهليين
نواف: هلا وليد هاه بشر؟؟
وليد: ما قلت شيء
نواف: آآآخ يا شينك ليييه؟؟
وليد: كيفي أنا حر
نواف: تشووف خلن بس أتزوج ان لا أذلك
وليد: ههههههههههههه والله ما أقدر عصبت علي
نواف: فديتها وهي معصبه
وليد: هيه أنت لا تفدى أختي قدامي إذا صار بعد بكرا أن شاء الله تفدى على كيفك
نواف: أن شاء الله أوامر تانيه سيدي؟؟
وليد: نو ما فييش أوامر
نواف: مع السلامه وسلم لي على أمولتي
وليد: وصل لإني حاط السبيكر وهي معي
نواف: جد والله؟؟
وليد: إيه
نواف: يا الله مع السلامه
وليد: مع السلامه....
^^** أنتـــــهــــى يوم العيد بسلام **^^
.:.:.:. ملكة أمل .:.:.:.:.
مسكت أمل القلم وهي ترتجف ووقعت
صرخت دنيا وحضنت أم فهد بنتها وأمل تصيح بحضن أمه ورونيا تزغرد...
أبو فهد وهو يدخل: مبرووك يا بنتي مبروووك
قامت أمل وهي خجلانه وسلمت على أبوها
((( عند الشباب )))
كان العم إبراهيم موجود هو وعياله
قرب نواف لوليد: هيييه أنت بشوف أمولتي
وليد: نو نو نو
نواف: خلاص اللحين جائز
وليد: عارف بس أمل تقول ما أبي ما بقى شيء على العرس
نواف: أووووووووووووووف والله أختك معقده
وليد: ما هي معقده ولا تنسى أنو عاداتنا تمنعنا من هالشيء
نواف: بس جائز
وليد: كل واحد له وجهة نظرة الخاصة
هز نواف كتوفه مع إبتسامة: أقووول ما تلاحظ أنك ما قلت لي مبروك
وليد: مبروووك يا أحلى عريس
فهد: مو أحلى مني
وليد: هههههههه وأنت حاط عندنا أذنك
فهد: لا بس سمعت أحلى عريس وهو أنا أحلى عريس
وليد: أقووووووووووووووول
دخل أبو فهد وسلم على نواف: مبروووك يا ولدي مبروووك
نواف: الله يبارك بأيامك
أبو محمد: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما بخير
نواف: آآمين والله يجزاك خير
بعد ما طلع نواف دخلوا الشباب وسلموا على أمل
وليد: أمووووله مو متخيل البيت بدونك
أمل بإبتسامة: تتعود أن شاء الله
سعود: وآخيرا سأتنفس الصعداء
أمل: هههههههه عناد ببدا أجي لكم كل يوم
سعود: ألا على طاري عناد ... وليد تدري عن عناد أحمد
وليد وهو منزل راسة وهز كتوفه: قال لك نويصر شيء؟؟
سعود: إيه الله يرحمة
فهد: منو اللي مات؟؟
وليد: تذكر اللي قلت لك اللي كان معنا بالمركز اللي من شفته خفت لإن شكلة شوي مرعب بس قلبة طييييييب حيييل وسنافي ما شاء الله عليه
فهد: إيه تذكرته الله يرحمة كيف مات؟؟
وليد: كان بيتزوج بنت عمه وولد عمه الثاني يحبه قام على عناد وقتله وسلم نفسه يعني ما راح يتزوج بنت عمه ولا خلى عناد يتزوجها...
فهد: الله يرحمة

،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،، ،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

هل زواج أمل بيتم؟؟
وإيش صار على زواج فهد؟؟
وليد .. وخالد .. إيش بيصير لهم؟؟

تاااااااااااااااااابعووووا لا تروحوا ..

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:15 PM
o°•الجزء الواحد والعشرينOo°•


:.:.: يووووم زوااااااااااااج أمووووووله :.:.:
نواف: مبرووك أمووله
نزلت أمل راسة بحياء وقالت بصوت قصير: الله يبارك فيك
** بعد بثلاث أسابيع زوااااااج دلال طبعاً حضروه وفرحوا بزوج دلال الطيب ** خــــــالد**
:.:.:.: رجـــــــــعوا للمدرسة بلياليها القبيحة :.:.:.:.:
شروق: دنيا بتزوج
دنيا: جد والله منو؟؟
شروق: واحد متزوج لكن زوجته متوفيه وله بنت صغيرة بس إذا خلص الحداد
دنيا: ما شاء الله مبروك .... أخبار عمك ولؤي؟؟
شروق: لؤي .... أمووت وأعرف وش فيه لكن مو راضي يقول لأحد
وعمي ... فرحاااااااااان واااجد الحمد الله
دنيا: لؤي أكبر منك وألا أصغر؟؟
شروق: بيني وبينه أسبوع هو أكبر تصدقين رحمة أنو زوجة عمي أرضعتني
دنيا: إي والله
مشاعل: هلــــــواااااااااااااااات
دنيا: هلا ولله بالغلا
بيان: أخبار أمل؟؟
دنيا: تقهرررر أدق عليها مشتاقة لها تقولي مع السلامة جا نواف إيه إذا شافت أحبابها نست أصحابها
شروق: معروف أنو الفترة هذي أول زواجها بتكون كذا ما عندها وقت
ريهام جايه وتكلم روحها: جعلها الموت جعلها للمرض اللي يجيها ولا يبعد عنها جعلها للبرص اللي يملا وجهها جعلها للسرطان اللي ينتشر بجسمها جعل القمل يملا شعرها
البنات ضحكوا من قلب على(جعل القمل يملا شعرها)...
بيان: منهي؟؟
ريهام: الله ياخذها جعلها للفقر
شروق: منهي؟؟
ريهام: هالدكتورة قاعده أشتغل على البرنامج ثلاث شهور لما جبته ما عجب حضرت سيادتها موت يلعب بها وجني يدخل بها آآمييين
دنيا: أستغفر الله هالدعاوي ولا للكافر
ريهام: والله أعذروني قاهرتني لاعة كبدي
بيان: أخبار جدتك؟؟
أبتسمت ريهام ونست الدكتورة لإنها مجرد ما تتذكرها ينشرح صدرها: واااو فديتها تصدقون أني أشتقت لها
(جدت ريهام أم أبوها ساكنه عندهم وريهام ما عندها خوات ودايم عند جدتها تنومها وتعطيها علاجها وتمووووت فيها والجدة تبادلها نفس الشعور)
دنيا: الله يخليكم لبعض
ريهام: آآآآميــــن
:.:.:.:. بعد شهر وخاااااصة يوم زواج فهد .:.:.:.:.:.:.:
فهد: والله أنو بطني ماغصني يوجعني
فيصل: لا حووول ما تلاحظ أنك من يومين وأنت بطني يوجعني
وليد: يا أبن الحلال هدي لا تصير مرتبك
فهد: يممممممه خاااااايف أول مرة أجرب العرس
فيصل: لا أجل أنا كد جربت العرس أنا ما عمري جربته صح خايف بس مو مثلك والله العالم أنو أنت البنت
فهد: خلاااااااص ستوووب بروح للعروس المصون أدعوا أن قلبي ما يطيح بالطريق
وليد: هههههههههههههه أن شاء الله
وطلع فهد من القاعه وراح لجناح العروس مع أخو رشا
_-_-_-_ أنــتـهى الزواج بسلااام _-_-_-_
الكل كان فرحان لفهد ولكل رجع لبيته وهو فرحاااااان..
__________________________________
خالد: سلطووووون قوووم والله أنك تنرفز
سلطان وهو يقتلب للجهه الثانيه: وش اللي حارق رزك؟؟
خالد: سليييييييييطيييييييييييييين قووم عارف بتقعد سااعه بالحمام بعدها تطلع وترجع تتروش عاد التروش يالله ساعتين بعدها تجي تفطر وأحنا نستناك يا شااااطر
مروان يدخل ببرووووود: كيفه على راحته
خالد: وشلون كيفه ؟؟؟ بعد شوي بيأذن العصر (فطور العصر خخخ)
مروان وهو يهز كتوفه ببرووود: كيفك!!
خالد وهو مقهووور: زيااااااااااااااااااااد سليطين ما قام
زياد وهو يدخل: سلطااان قم
سلطان: ما قال لك أحد قبل أنك مزعج؟؟
زياد: لا ما أحد قال لي يا الله قم
سلطان: أوووف طيب ..... وقام
طلع زياد وخالد للصاله
تركي: قام؟؟
زياد: إيه
مروان: كيفه براحته
خالد: مروان ما أحد قال لك أنك تنرفز ببرودك
مروان بإبتسامه صغيرة: واجد
خالد: طيب ليه ما تغير طريقتك؟؟
مروان: كلن براحته
خالد: آآآخ بسسس كيف متحمل نفسك!!
مروان: تحملتها
سلطان يدخل ونصه نوم: ما جا وليد؟؟
خالد: لا ما راح يجي اليوم
سلطان يحك راسه: ليش ما راح يجي؟؟
تركي: مسوي فيها أبو الإجتهاد يقول أنو بكرا إمتحان وبدرس
زياد: إيه ما شاء الله عليه وليد مجتهد هو وخالد ومروان أما حنا يا الثلاثي مجتهدين نص ونص
تركي: (يو ماي قراند ماذر)
سلطان: ههههههههههههه فهمتوا يا شباب؟؟
خالد: لا
زياد: ولا أنا
سلطان: يقول ما عندك ما عند جدتي خطأ عليك ترووك
تركي: إيه أنا بالعنقليزي مييييييح
سلطان: يو بت هاف وت ماي قراند ماذر هاز .. هذي هي بالعنقليزي على قولتك
^*^*^*^*^*^*^*^*^
دنيا: وليييييييييييييد أمووله بتجي اليوم
وليد: ماشاء الله ... الله يحييها
فهد: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
فهد: يا الله كلنا تحت
فزت دنيا: ريم ورشا وأمل موجودات
فهد: إيه
دنيا: مع السلامة ,,,,, وطلعت
فهد: يـــا الله
وليد: مو نازل
فهد: ليييه؟؟
وليد: عندي إختبار
فهد: بسس أجلس شوي بعدها أرجع يالمصري
وليد: ههههههههههه بدرس بعدين أجي
فهد: يا حبك للدراسة
وليد: قل ما شاء الله
فهد: ليتك تعطي سعود لو شوي
وليد: يا الله براااااااااااااا
فهد: مع السلامه أتمنى لك التوفيق ,,,, وطلع
***
أم فهد: وين وليد؟؟
فهد: مو جاي
أبو فهد: ليييه؟؟
فهد: بيدرس عنده بكرا إختبار
سعود: عيني عليه باردة هالدافور
أبو فهد: وأنت؟؟
سعود: أنا
أبو فهد: إيه ما عندك دراسة؟؟
سعود: ألا بس مو صعب سهل ( كل شيء عنده سهل ودرجاته وععع)
دنيا: الله أعلم
سعود: أقوول أوووص
فيصل: السلام عليكم
أم فهد: هلا هـلا بوليدي
سعود: يمــه لا تدللين عليه الحين ريم حامل وبتجيب ولد وأنتي تدللين عليه
فيصل يناظرة: نغرغر (جمع يغار مني)
سعود: أقووول أووص
دنيا: ما تلاحظ أنك من اليوم تسكت العالم
سعود: كيفي!!
فيصل: شرايكم نطلع حتى رشا وريم ياخذون راحتهم
فهد: يا الله
وقاموا الشباب وطلعوا
ريم وهي تشيل الطرحة: نكتمت
رشا: لا أنا متعوده دايم الطرحة فوق راسي
ريم: لا يمكن علشاني حامل لإني كنت أجلس معهم متغطية خمس ساعات عادي
رشا: يمكن
.*.*.*.*.*.*.*.*.*.
سعود: يـــا الله
ناصر: طيب .. طيب
ربطوا ثيابهم ورقوا فوق الجدار (بيشردون من المدرسة)
المساعد: من اللي هنا؟؟
سعود يساعد ناصر ويطلعون من المدرسة ويركضون بعيد عنها
ناصر يلتفت(وكان متلثم هو وسعود): شف شف سيارته
سعود يلتفت: إي والله جيب زيتي يا الله
ويركضون وشافوا زباله كبيرة
ناصر: تعال ندخل بالزباله
سعود: وععع وبعدين يا ذكي مكان مشكوك فيه
دخلوا وحدة من الحواري وشافوا حديقة بيت مفتوحة دخلوا فيها
سعود: (وجعلنا من بين أيدهم سداً ومن خلفهم سداً فأغشيناهم فهم لا يبصرون)
ناصر يراقب: راااح
سعود: وه الحمد الله
طلعت بنت تقريباً عمرها 14 وأول ماشافتهم صرخت ودخلت وهي تنادي...
علطول طلعوا وراحوا ركض بعد ما حسوا أنهم بأمان فكوا ثيابهم وعدلوا شمغهم حتى ما حد يشك فيهم
شافوا رجال يركض ومعاه مسدس
سعود: نووويصر شف ذاك الرجال
ناصر: الله يسسستر
جا الرجال: السلام عليكم
سعود: وعليكم السلام
الرجال: ما شفتوا رجال متلثمين ويركضون
ناصر: لا والله ما شفنا كم عددهم؟؟
الرجال: أثنين أو ثلاثة
سعود: ما أدري
الرجال: الله يجزاكم خير وراح
وراحوا عنه ألا ويشوفون سيارة شرطة وقفت عنده وأخذوه معهم
ناصر: هههههههه من قال له يطلع بالمسدس شاهر يا ظاهر
سعود: ههههههههههههه
__________________________
ناصر وسعود ما أنكشفوا ولكن ليس في كل مرة تسلم الجرة...
بدت إختبارات النصف الثاني طبعا والله من الطقق والكسل والطفش...
وليد وخالد ومروان وتركي وسلطان وزياد وهشام .... شادين حيلهم
سعود وناصر .... والله من التطنيش ولا جابوا خبر الدراسة...
أمل مستانسة مع نواف وأبي أقول لكم سر بس ما تخبرون أحد أمل حامل بس بالشهر الأول...
وفهد .... طير شعر رشا من هباله والحين رشا أخذت طبع فهد بالهبال
وبيتمون خمس شهور متزوجين...
_*_*_*_*_*_*_*_*_*_

تااااااااااااااااااااابعووووووووووووووني يا كواكب أووه قصدي يا قمورات ..

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

*
*
*


Oo°•الجزء الثاني والعشرينOo°•

سعود: يبه رسبت
أبو فهد: عارف وجاي تبشرني؟؟
سعود: شف يبة أنا حفظت القرآن والحمد الله بروح أدرس عند شيخ ما أبي أدرس بالمدرسة
أبو فهد: أن شاء الله مع بداية السنة بس هاه تفشلني قدامه أنا أبغى
الناس يقولون هذا سعود قدروا أهله يربونه مو تفشلني كذا أنت
ونويصر..
سعود: سم
وليد: السلام عليكم
أبو فهد: هلا والله هاه بشر؟؟
وليد: ما طلعت النتايج يمكن اليوم... وأنت بشر؟؟
سعود وهو يحرك أصابع: رسبت
وليد: إيه النجاح ما يجي بالساهل
دق جواله
وليد: هلاااا والله وغلا هلا بسارق قلبي
خالد: هههههههه كذاااااب ما سرقته ههههههه أخبارك؟؟
وليد: تمام التموم
خالد: أبشرررك نجحت
وليد: طلعت النتايج؟؟
خالد: إيه تبغى نتيجتك؟؟
وليد: إيه بسرررعه
خالد: ما شاء الله مبرووك
وليد: الجبر ممتاز؟؟
خالد: إيييييه ماشاء الله كل شيء عندك ممتاز أنا الجبر أخذت فيه جيد جداً...
وليد: الله يبشرك بالخير من الفرحة نسيت أقول لك مبروك
خالد: الله يبارك بأيامك
وليد: والشباب؟؟
خالد: لا الحمد الله كلهم درجاتهم حلووة
وليد: ببشر أهلي مع السلامة
خالد: مع السلامة
وليد: يـــبـــه أبشرك كل درجاتي ممتازه
أبو فهد: ماشاء الله تبارك الله والله رفعت راسي
وليد: أحم بروح أبشر ماما
وليد يدخل وهو طااااااااااايش من الفرحة: يمه ... يمه .. يمه .. يمه
أم فهد: هلا والله بوليدي وش فيك وش صاير؟؟
وليد: أحم .. أحم أبنك المزيون نجح ودرجاته ممتااااااااااااازة
أم فهد: الله يبشرك بالخير مبرووووك يا وليدي
وليد بإبتسامة: الله يبارك بأيامك
أمل: وشو وش السالفة؟؟
أم فهد: هلا والله ببنيتي الناس تسلم
أمل تقرب وتبوس راس أمها: والله أني أشتقت لك من أول ما بدت الإختبارات وأنا ما جيت
وليد: والله أنك نشبة
أمل: وش دخلك أنت؟؟
وليد: دخلي الباب اللي دخلتي من عنده
أم فهد: أمل باركي لوليد
أمل: مبروووووك بس وش عليه؟؟
وليد: نجحت
أمل: ما شاء الله تقاديرك حلوة؟؟
وليد: كل شيء منتاز
أمل: هههههههه كل شيء منتاز ما فيه جيد جداً
وليد: لا
دق جوال وليد رقم غريب
وليد: هلا والله وغلا
الرجال: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
الرجال: مبروووك يا وليد
وليد: الله يبارك بأيامك بس من معي؟؟
الرجال: أنا الدكتور محمد
وليد: حياك الله دكتور
الدكتور محمد: ماشاء الله أخذت الأول على الدفعه حبيت أبارك لك
صرخ وليد: جد والله الله يبشرك بالخير مشكووور دكتور
الدكتور محمد: ما فيه أحد أخذ عندي الدرجة الكاملة غيرك
وليد: الله يجزاك خير
الدكتور محمد: يا الله ما أطول عليك مع السلامه
وليد: حياك
أول ما سكرها: يـــمــــه أنا الأول على دفعتي
دنيا وهي تدخل: ما شاء الله تبارك الله مبروووك
وليد: الله يبارك بأيامك
___ الكل كان فرحان وسوا أبو فهد حفلة صغيرو بس هو وأخوانه وعزم فيها أصدقاء وليد ___
أحمد: أقوول وليد ليتك كل يوم تآخذ الأول على دفعتك
وليد: هههههههههههههههههه آميــــن يا رب
مشعل: منو الثاني أكيد مروان؟؟
وليد: إيه والثالث سلطان
لاحظ خالد أنو مشعل ما تغير أبداً هو نفسة يناظرة بنظرات غريبة مغزاها غريب
ماجد: شبااااب تذكرون مدرس الحلقة اللي لما كنا بثاني ثنوي
الجميع: إيه
ماجد: تزوج وتوفيت زوجته وله بنت وبياخذ بنت كبرنا
وليد: ترا هو صغير مو شايب بس كيف وافقت عليه؟؟
ماجد: مطلقة بس مو من أول ليلة لإنها تهاوشت مع زوجها هوشة كبيرة وطلقها
وليد: كأني عرفت السالفة زوجها الأول أسمة أحمد؟؟
ماجد: بالزبط
وليد: تدرون أن الهوشة الكبيره اللي صارت لهم أنا المنقذ بها
سامي: ما شاء الله عليك دائماً المنقذ
وليد: هذا أكبر دليل على الرجولة
عادل: بدا يمدح نفسة الله يعين ما راح يسكته شيء
هشام: حدك ... حدك ألا ولد عمي
ماجد: ههههههههههههه ورطت يا عادل
عادل: إيه بسألك سؤال يا وليد
وليد: وشو؟؟
عادل: أنا شفت بزواج فهد رجال بالثلاثينات تقريباً وأبوك سلم عليه بحفاوه وأكرموه هو وشايب وشاب يمكن بعمرنا والشابين هذولي
سلموا على الشايب وباسوا راسة منهم؟؟
وليد: الشايب جدي لأمي والشابين أخوان أمي أشقاء
عادل: إيه أنا أعجبني الشاب اللي كبرنا قعد يستهبل على فهد ليما عصب عليه فهد وقال له ينقلع
وليد: ههههههههههه يا حليلة وائل
^^.... ^^ .... ^^ .... ^^ .... ^^
خالد: ليييه ما راح تروحون معنا؟؟(يخططون يسافرون جميع)
زياد: شف يا خلودي حنا ما جلسنا ألا علشان حفلة وليد وبرنجع للقصيم انا وتركي وسلطان ومروان بيرجعون لأهلهم
خالد: طيب أنا عندي فكرة ليه ما نخليها بنصف العطلة وتروحون معنا؟؟
تركي: حلووو بالنسبة لي
زياد: أممم أنا أشوف إذا ملوا أهلي من وجهي خخخ
سلطان: أروح بس بشرط
خالد: وشو؟؟
سلطان: تكون فيه خدمة توقف كل شوي علشان أشتري آيسكريم
الجميع: ههههههههههه
ينفتح الباب عليهم بالقوة: سلاااااااااااااااام
الجميع: وعليكم السلام
وليد: وش أخباركم؟؟
زياد: الحمد الله قاعدين نتناقش في أمر هام أجلس
وليد: شرايكم نروح لأقرب كافي مليت من هالشقة تقول شقة عزاب
تركي: وهي لمين شايفنا متزوجين هي شقة عزاب
وليد: سقطت سهواً ... يــا لله
سلطان: بالنسبة لي مع وليد
خالد: اللي يسمعنا يقول عشرة خلاص أنا المتحدث الرسمي بأسم الشلة
وليد: اللهم طولك يا روح يـــــــــــا الله
زياد: طيب بروح أبدل ملابسي
وليد: طيب أستعجلوا
ناظر وليد مروان كان جالس يقرأ الجريدة صرخ بوجهه: بووووه
أبعد مروان الجريدة ببرووود وأبتسم إبتسامة صغيرة: وليد هنا الله يحييك
وليد: بسرررعه رح بدل ملابسك بنطلع
قام مروان: طيب .... وراح
زياد: هااااااااااااي
وليد: أفااا وش ذا الكشخة والله ما تلعب
كان لابس بدلة
زياد: أحممم شو رايك؟؟
وليد: حلوو
وطلعوا سلطان وتركي من الغرفة الجانبية
وليد: خيــــــر متفقين متكشخين
وبالحظة هذي طلع خالد
وليد: لا وبعد أنت
خالد: ههههههههههه كلنا لبسنا بدلات ألا أنت يا وليد
تركي: لا تشوف أول ما نروح البنات بيخقون عند وليد اللي ما تكشخ وحنا المتكشخين ما لنا أحد
زياد: هههههههههههههههه أنا مع ترووك بكل كلمة قالها
خالد: حتى أنا
دخل مروان
وليد: بعد أنتتتتتتتتتتت
مروان: ليه؟؟
وليد: يـا الله
تفرقوا سيارتين(تركي وزياد ومروان) و (وليد وخالد وسلطان)...
جلسوا وطلبوا
تركي: فكرة خويلد حلووة
وليد: وش الفكرة؟؟
خالد: أنا أقول نخلي السفر بنصف العطلة
وليد: أمممم والنادي
خالد: خلاص بعد النادي
تركي: خلاص أتفقنا
سلطان: وش الخطة طيب؟؟
زياد: من رأيي نروح لمكة ونلف على الطائف
تركي: لا وش رايكم لأبها؟؟
وليد: مكة مية بالمية بنروح لها ما نبي نروح لجدة الجو حار نروح للطائف
خالد: ببالي نروح لصلالة
زياد: يااااااااهوووو حنا طلاب جامعيين ما عندنا قرنقش(يعني فلوس)
سلطان: صادق زياد
وليد: وما ذا بها ربوع بلادي؟؟
خالد يهز كتوفة: لا أنا أقصد صلالة علشان طبيعتها الخلابة
تركي: أبها رهييبة
وليد: أممم بالنسبة لمحدثكم مع تروك
سلطان: مكة بعدها نلف لأبها
وليد: أنتهى مجلس الشورى وأنتهينا
قرب رجال كان وليد معطية ظهره ولا أنتبه أما تركي فتح عيونه لإنه يتذكر هذا الرجال اللي تهاوش معه لما كان بالقصيم
تركي بداخله (لا يكون جاي يسلم علي وأنا متهاوش معه الله يسسستر)
جا الرجال ومسك عيون وليد
وليد: هيييييه منو أنت؟؟
الرجال يأشر لخالد أنو يسكت
خالد: وليد منو هذا؟؟
وليد: ريحة عطرك أعرفها زين وألا لا يا جهاد
فك جهاد يدة وقام وليد وسلم عليه
جهاد: خييير وييينك؟؟
وليد: أنت وينك ليه ما جيت للحفلة؟؟
جهاد: كنا مداومين ألا بسام وكان تعبااان مرة
وليد: سلامات شفيه؟؟
جهاد: لا الحمد الله الحين بخير
وليد: كنت بجي لكم بكرا
جهاد: تعال لمنا بكرا لإني ما أقدر أجلس معك لإني متفق مع دكتور هنا
وليد: براحتك
جهاد: مع السلامه
وليد: مع السلامه
.... وراح ...
تركي: هذا صديقك؟؟
وليد: إيه ليه؟؟
تركي: العام متهاوش أنا وهو
وليد وفوق راسة علامات إستفهام: متى؟؟
تركي: كنت أمشي على الرصيف لما كنت بالقصيم وتصادمنا أنا كنت أظنه أجنبي وأنا حاقد على الأجانب صرخت بوجهه ليه يضربني ناظرني هو بإستغراب وهو ساكت تدري صديقك الغبي وش قال؟؟ تعرفني مو ذاك الذكاء بالعنقيزي قلت له: سبيييشل آند بيتفول ... قلتها لما شفته يناظرني بإستغراب لما قلت الكلمتين ما شفت ألا رجوله تقطع من الضحك أنا أنقهرت قالي بالعربي الفصيح(ما تجي خاص وجميل) أنا سكت وقعدت أترجم وش قاعد يقول هذا تترجمت عندي أنو سعودي وتعرفون أخوكم في الله ما يحب يعتذر قلت له وأنا واصلة معي(الا تجي ومن ورى خشمك بعد) هو سكت ومشا عني وأنا ميت من الفشيلة طبيت فيه هواش وهو ما سوا لي شيء
الجميع: هههههههههههههههه
وليد: يا عمري يا صديقي
زياد: فعلاً شكلة وبياضة ولون عيونه وجسمه حتى شعره واصل لشحمة أذنه طالع شكلة ما كأنه سعودي
سلطان: بس واضح من شكلة أنو أكبر منا
وليد: إيه هو أكبر منا اللحين هو يشتغل بمستشفى *** يعني هو دكتور
سلطان: آهااا حركتات كيف تعرفت عليه؟؟
وليد: أممم بطرقي السبيشل ههههههههههههههههههههه
تركي: هههههههههههههههه
زياد: كم الساعة؟؟
مروان يناظر الساعة ورفع راسة ببرووود: 7 ونص
زياد: باقي ساعة على المباراة شرايكم نروح لها؟؟
وليد: والله أنك رايق
زياد: لا فيه مباراة دوري صغير بحديقة *** الشباب عازميننا اليوم مهند وشلته
وليد: واااااااااو أجل بروح وبلعب بعد
خالد: أنا مع وليد
سلطان: بس بشرط
تركي: نشتري آيسكريم قبل ما نروح
سلطان: أيووه كيف عرفت؟؟
تركي: هذا طلبك الوحيد
وليد: يا الله نصلي أذن بعدها نروح للمباراة
..... بعد الصلاة ......
زياد: يـــــــــا الله قبل ما تبدا
وليد: أصبر شوي بتسنن
زياد: اللهم طولك يا رووح بسررررررررررعه
طلعوا الشباب ووليد بالمسجد تأخر ما طلع دخل سلطان علشان يناديه
سلطان: يــا الله
رفع وليد عيونه
سلطان: شفيك تصيح؟؟
وليد: روحوا ما أبي أروح وياكم
سلطان: أوكي بقولهم يروحون وأنا بجلس وياك
وليد: لا ... لا روح وياهم أنا بجلس بروحي
هز سلطان كتوفه: كيفك!!
وليد: لا تقولهم خلاص؟؟
سلطان: أن شاء الله
راح سلطان وقال لهم أن وليد أنشغل ولا له خلق يرجع راحوا للمباراة
أما وليد جلس بالمسجد كان متركي على الجدار وضام رجوله ولصقها بصدره ودموعة أنهار::
ضاقت بي الحال وضاعت سجوعي
وأسدلت حزني وسالت دموعي
ضاقت بي الحال وضاعت سجوعي
وأسدلت حزني وسالت دموعي
قرب من وليد رجال مبين أنه من الرجال الأخيار(ولا أزكي على الله أحدا)...
الرجال: السلام عليكم
وليد مسح دموعه: وعليكم السلام
الرجال: سلامات وش فيك يا أخوي؟؟
أبتسم وليد إبتسامة باهته على وجهه المصفر: شويت مشاكل و أن شاء الله تنحل وبباله(مستحييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييل تنحل!!)
الرجال: أن شاء الله بس حبيت أقول لك أني أبي أسكر المسجد
قام وليد بتثاقل وشكر الرجال وطلع من المسجد
(وين أروح ولوين أمضي؟؟ آآآه مالي ألا أمي ... أمي!! ما هي أمي
إيه مو أمي .... يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
ليــــــه سويتي فيني كذا؟؟!!
آآآآه .............. من لي فيصل لا فهد أو دنيا لكن إذا دخلت البيت بتعرف أمي إيه فكرة!!)
ركب وليد سيارته ودق على دنيا
دنيا: هلا والله وغلا
وليد: هلا دنيا أخبارك؟؟
دنيا: سلامات شفيه صوتك؟؟
وليد: عندك شغل؟؟
دنيا: عندنا بنات عمي إبراهيم
وليد: طيب ما تقدرين
دنيا: خلاص بس وين؟؟
وليد: برا البيت
دنيا: لوين؟؟
وليد: خلاص بلاش روحه مع السلامه
دنيا: وليد آسفة مو قصدي
وليد: لا عادي خالد يناديني مع السلامه
سكرتها دنيا وهي مستغربة من هالوليد صاير غريب
رشا: بووووووووووووووووووه وش تفكرين فيه؟؟
دنيا: بسم الله الله ياخذ بليسك خرعتيني
رشا: والله ما علمني الحركات هذي غير أخوك
دنيا: ههههههههههههههه يا حليلة أخوي
نهله: وش تفكرين فيه يا حلووة؟؟
دنيا: أمممممم بصراحة وليد متغير ما أدري ليه!!؟؟
حست نهله كأن أبرة أنغرست بقلبها (وليد ... ولد عمي عقيم ولقيط)
حست أن العبرة خانقتها قامت صاحت بدروة المياة وغسلت وجهها ورجعت للبنات ..
أمل: اليوم ما فيه روحه يا نهله ولينا مفهووم؟؟
نهله: ما أدري يمكن أمي تقول لااااااااااا
أمل: لا تخافين لو هي على أمك من اللحين إيه
نهله: والملابس؟؟
أمل: خوذوا من لبس البنات وخلصنا
رشا: أحم أحم وحنا ما عزمنا
أمل: هههههههههه لا ما عزمتوا وش نبغا فيكن
لينا: ألا أموله صدق بتجلسين اليوم؟؟
أمل: إيه لإن نواف بيسافر
ريم وتتكلم بأسم البيبي اللي ببطنها: عمة أموله وأنا ما عذمتوني ليه؟؟
أمل: وععع ما نبغاك تزعجنا
ريم: لييث؟؟
أمل: كيفي ... رشا و ريم خلوا فيصل وفهد علي
دنيا: وتكمممل السهره
وليد: يا ولد يا ولد يا ولد
أخذوا البنات قماش الصلاة و تغطوا فيه(لإن البنات جالسات بالصالة
الوسط اللي في البيت والدرج عليها)
مشا وليد ومبين أنو متضايق حتى لينا ونهله لاحظوا
رشا: سلامات شفيه؟؟
دنيا تهز كتوفه: ما أدري
أمل: بروح أشوف وش فيه!!
دخل وليد غرفته وسكر الباب ورمى نفسه على السرير وطلع الولاعه من الدرج وفتح الشمعه ... غمض عيونه ونزل ماء مالح من عيونه قلبي مثل هالشمعة تشتعل وتنطفئ بسرعه وهو على هاي الحالة دق أحد باب غرفته
وليد: منوو؟؟
أمل: وليد .... ممكن أدخل؟؟
وليد: لا بنام
أمل: ألا أبغاك ضروري
وليد: تفضلي
دخلت أمل وسكرت الباب
أمل: وش أخبارك؟؟
وليد: الحمد الله
أمل: وش فيك سلامات؟؟
وليد: ليه؟؟
أمل: متغير ولا لك نفس
وليد: يعني شو الشيء اللي بيخليني أصيح وأعصب شيئين بس هي أني أتعسسسسسسسسسسسسس إنسان عقيم والثاني لقيط
أمل: كن متفائل
وليد: متفائل !!! من وين يجي التفاؤل أنا غريب في الحياة والممات
أمل: إن الله يحب الفأل
وليد: نفسي أصيح نفسي أفضفض
أمل: هون عليك يا وليد ولا تنسى أني أنا وأخواني أخوانك
وليد: الله يجزاك خير
أمل: أجيب لك عشا
وليد: ما أشتهي
أمل: وش قلنا؟؟
وليد: ما لي نفس بنام
التفتت أمل يمين ويسار بغرفة وليد
أمل: ليه غرفتك كلها شموع مخلصة وبعضها لا؟؟
وليد: سر أحب أخبيه فقلبي ولا أحد يعرفة
أمل: كيفك ....... وطلعت

"///////////////////////////////"
وليد .. إيش بيصير له؟؟
وليه ما يطلع نفسه من نوبة الحزن؟؟
خالد .. صاحب القلب الأبيض إيش بيصير له؟؟
ومشعل وش بيسوي بخالد؟؟

تااااااااااااااااااااااااااابعوووووووووو وووا

محبتكم/
السفاحة: منعطف خطير


*
*
*
*
*

Oo°•الجزء الثالث والعشرينOo°•


ناظر وليد الساعة 11 أكيد الشباب رجعوا من المباراة فتح المسانجر
صـــــقــر الــقــســام:
هلا خالد أخبارك؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
هلا بك أكثر الحمد الله ليه ما جيت للمباراة؟؟
صـــــقــر الــقــســام:
ما كان لي نفس أجي
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
فاتك ثلاث أرباع عمرك
صـــــقــر الــقــســام:
وش صاير؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
المباراة قمت الحماس تدري أن مهند وشلته مسوين أعلام وحركات على بالهم دوري كبير وهو دوري أهل الحي خخخخخخ
صـــــقــر الــقــســام:
مهند مصرقع يا حليلة
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
لا رد
** بعد عشر دقائق **
صـــــقــر الــقــســام:
أنت تسولف مع أحد ثاني؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
إيه
صـــــقــر الــقــســام:
منو؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
سليطين واقف فوق راسي يقول لي سالفة قبوله بالجامعة
صـــــقــر الــقــســام:
تصدق لو بيقولي سمعها سمعتها وما يصير فيني ولا غلط
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
هههههه والله أنك صادق بس هو يشوفنا نتذمر يعاند
صـــــقــر الــقــســام:
عندك؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
ناصب فوق راسي
صـــــقــر الــقــســام:
آخذ له (دوش)؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
إيه يقول آخذت شاور سريع توقع كم جلس بدورة المياه
<<<< لاحظ أنو شاور سريع؟؟
صـــــقــر الــقــســام:
كم؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
ساعة ونص هذا وهو شاور سريع
صـــــقــر الــقــســام:
له له قل غيرها جلس ساعة ونص بطلب منهم يكتبونها بموسوعة جينس للأرقام القياسية أنو سلطان جلس ساعة ونص
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
ههههههههههههههههههههه سلطان بيذبحك قاعد يهاوش عليك وهو يقرأ
صـــــقــر الــقــســام:
ههههههههههههههه ما همني
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
برب ثواني وأجي بتهاوش مع سلطان
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
هلا والله رجعت
صـــــقــر الــقــســام:
هلا بك تعال أنت ليه ما تغير النك نيم والله قاهرني
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
أمممم وش أخليه؟؟
صـــــقــر الــقــســام:
أي شيء
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
تصدق أبغى نك قصير مثل بتاعك
صـــــقــر الــقــســام:
أمممم هزلي وألا جدي؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
اللي يجي عطني هزلي؟؟
صـــــقــر الــقــســام:
الخشم الحائر ... وش رايك؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه ههههههههههههههههه
ضحكتني أضحك الله سنك
صـــــقــر الــقــســام:
ههههههه والجدي .... أمممممم ما عندي بس شرايك بشبل العقيدة؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
هيه أنت وش شبله شايب وش كبري شبل
صـــــقــر الــقــســام:
طيب (بو قرون من شافة صار مينون)؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
غيرة
صـــــقــر الــقــســام:
(على كف القدر نمشي ولا ندري وش المكتوب)؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
هذي قصة مو لقب
صـــــقــر الــقــســام:
الواصل؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
حلوو هذا بضيفه للقائمة ... غيره؟؟
صـــــقــر الــقــســام:
خــيـــال؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
حتى هذا غيره
صـــــقــر الــقــســام:
قـــلـ ولــيــد ــــب؟؟
ولدت حزين وعشت حزين وببقى حزين:
أحم أحم تراني أستحي أوكيك بحط هذا
قـــلـ ولــيــد ــــب:
خالد بحلته الجديدة
صـــــقــر الــقــســام:
الــــــــــلـــه يدووووووووووووخ
قـــلـ ولــيــد ــــب:
فديتني يا ناس
صـــــقــر الــقــســام:
أنا يمكن أغيره
قـــلـ ولــيــد ــــب:
لـ إيش؟؟
صـــــقــر الــقــســام:
أمممم يمكن أحطة حمساوي ما يهاب الموت
قـــلـ ولــيــد ــــب:
حلوو لكن ليييه أنت صقر القسام وبتحطة حمساوي ما يهاب الموت
صـــــقــر الــقــســام:
يــــا رب أمووت شــهيــــد
قـــلـ ولــيــد ــــب:
الكل يتمنى الشهادة الله يرزقنا الشهادة
صـــــقــر الــقــســام:
آميـــن
قـــلـ ولــيــد ــــب:
معاي واحد بالمسن بجيبة للمحادثة وأتحداك تعرف منو؟؟
صـــــقــر الــقــســام:
أوكيك
هـلالي ودمي أزرق:
السلام عليكم
صـــــقــر الــقــســام:
وعليكم السلام حياك أقلط .. أقلط .. صب القهوة يا ولد
هـلالي ودمي أزرق:
عرفتني؟؟
صـــــقــر الــقــســام:
نو مين وياي؟؟
هـلالي ودمي أزرق:
ألا يا الخبل فيه أحد ما يعرف خاله؟!
صـــــقــر الــقــســام:
معقوووووووووول!!! وائل ... مغير إيميلك وما قلت لي ليه؟؟
وأنا أقول ليه وائل من زمان ما دخل
هـلالي ودمي أزرق:
ههههههههه حبيت أخليها مفاجئة
صـــــقــر الــقــســام:
خـــــــــــــــــالد وينك؟؟
قـــلـ ولــيــد ــــب:
هذاني أوووف رفع ظغطي
صـــــقــر الــقــســام:
منو؟؟
قـــلـ ولــيــد ــــب:
مروان
صـــــقــر الــقــســام:
واو الله يعينك على بروووده
هـلالي ودمي أزرق:
يا ربي أبي أشوفه هو وشباب الشقة متحمسسس
صـــــقــر الــقــســام:
مــــــــــروان بارد بشكل فضييييع
قـــلـ ولــيــد ــــب:
مرره
هـلالي ودمي أزرق:
مع السلامه سي يوووووووووو
صـــــقــر الــقــســام:
معاي واحد بدخله
<<< غرت
قـــلـ ولــيــد ــــب:
ههههههههههههه أعرفة؟؟
صـــــقــر الــقــســام:
إيه ... بسام
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
هايات شبااااااب
قـــلـ ولــيــد ــــب:
هلا باللي لفانا
نورتم سمانا
لكل من جانا
الله يحييكم
يا شباب أخوانا أنتم
أنتم منا وأحنا منكم
كلكم تعزون علينا
تـــرحيــــب سبيشل لعيووووووون بسوووم
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
تراني أستحي خخخخ أخبارك؟؟
قـــلـ ولــيــد ــــب:
تمام الحمد الله
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
يا عيني على قلب وليد أبووووك يا الثقة
قـــلـ ولــيــد ــــب:
بصراحة أنو وليد مختارة لي
صـــــقــر الــقــســام:
إختيار موفق أليس كذلك؟؟
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
أجل ... أجل لإن الماء المتساقط يتسرب داخل الأتربة خخخخخخ
صـــــقــر الــقــســام:
هل أخطأت ببعض الكلمات لقد راجعت الكلمات التي قلتها لا أتوقع أنني قلت شيء خطأ
قـــلـ ولــيــد ــــب:
هههههههههههههههههههه مسوي فيها يعنني وهو مو يعنني
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
هل أخطأت؟؟
قـــلـ ولــيــد ــــب:
لك شو هاي الحركات غيرت النك نيم
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
حلووو
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
جزاكم الله خيراً
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
بلييييييييييييز وليد تكلم عربي
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
وهل تراني أتكلم بلغة العجم؟؟
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
وليد
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ماذا تريد يا أخ العرب؟؟
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
تكلم زي الخلق
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
وهل التكلم باللغة العربية أنني أخالف المجتمع أو الخلائق وهل نسينا أنها لغة القرآن؟؟ كيف لي أن أنساها لكم تمنيت أن أتكلم بلغتي الحقيقة
كيف لا أتمنى وهي لغتي؟؟ ماذا دهى العرب هل هذا الخذلان ... أم الإنكسار؟؟؟ أم ماذا؟؟
قـــلـ ولــيــد ــــب:
لا مو نقصد كذا بس أنت تتكلم لغة عربية فصحى العامي أحسن
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
طيب كمل كلامك يا وليد ... عجبني
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
بكلامي هذا لا أريد أن أكون ملفت للنظر فهذا لا يهمني أجل لا يهمني ... حسناً سأكمل ولكن لا أريد أن تكون الساعات التي نجلسها شاهده علينا ... أريد أن نتدارس أمور الأمة ... لإني أنا وأنت منها فيجب علينا حمل همومها فهي الآن تمر بأصعب مراحلها...
سقطت فلسطين ونحن نتمنى عودتها
ولكن .... سقطت بعدها بغداد
آآآه منك يا يهوودي مهما كنت بشرفك ونبلك تبقى يهودي تنقض العهود والوعود ... لعنة الله عليك يا فاجر ... لعنة الله عليك يا كافر
لعنة الله عليك يا مجرم .... المسجد الأقصى ... لكم تمنيت أن أضع جبيني على أرضك ولكن الجدار العازل يمنعنا من الوصول
لا تقلقي فأنا قادم إليك ....
إلـــــــــــى الأقـــــــصـــــــى!!
من يرافقني؟؟
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
أريد أن أقف على المنصة وأصفق لك بحرارة على كلامك الرائع سلمت يداك أخي الحبيب
قـــلـ ولــيــد ــــب:
مـــــــــــبــــدع ماشاء الله تبارك الله
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
^_^ ^_^ أسعدني ثنائكم ولكن لا تظنوا أنها كتابتي هذه من فيض قلمي ... لا والله إنها من قلبي
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
جزاك الله خير
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ابن ياسين ... الرنتيسي .. أبو الوليد ... وغيرهم
أدوا الأمانه ونالوا الشهادة
سبقونا إلى الجنة بإذن الله
وأنا
وأنت
وأنتي
مــــــــــاذا قدمنا؟؟
((( إقتبستها من محاضرة للشيخ (خالد الراشد))))
قـــلـ ولــيــد ــــب:
جزاك الله خير ممكن تزيدنا
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ولكن .. التفاؤل صفة رائعة حينما يسري التفاؤل في دمك .. إنه شعور لا مثيل له لنضع اليوم نقطة تحول من شخص أمتلك اليأس قلبه إلى شخص يشار له بالمتفائل وإليكم هذه الكلمات::
متفائل واليأس بالمرصاد
متفائل بالسبق دون جياد
متفائل رغم القنوط يذيقنا
جمر السايط وزجرة الجلاد
متفائل بالغيث يسقي روضنا
وسمائنا شمس وصحو بادي
متفائل بالزرع يخرج شطئة
رغم الجراد كمنجل الحصاد
متفائل يا قوم رغم دموعكم
إن السماء تبكي فيحيا الوادي
والبحر يبقى خيره أتضرة
يا قومنا سنارة الصيادي
فدعوا اليهود بمكرهم وذيولهم
نمل يدب بغابة الأسادي
متفائل بشرى النبي قريبة
فغدا سنسمع منطق لجمادي
حجر وأشجار هناك بقدسنا
قسما ستدعوا مسلما لجلادي
يا مسلما لله يا عبد له
خلفي يهودي أخو الأحقادي
فاقتله طهر تربنا من رجسه
لا تبقي ديارا من الإلحادي
قسما بمن أسرا بخير عبادة
وقضى بدائرة الفناء لعادي
لتدور دائرة الزماني عليهم
ويكون حقاً ما حكاه الهادي
هذا يقيني وهو لي ذل الصدى
والكأس غامرة لغلة صادي
أخـــوكـــم: المـــتفــــائـــل
قـــلـ ولــيــد ــــب:
راااااااااااااااائع أقسم أنك راااااااااااااائع
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ليست الروعة بذاتي إنما بالكلمات
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
وليد ... قررت تكون متفائل؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أجل...
ما فائدة المياة المالحة التي تخرج من عيني دون عمل سأشن حملة كبيرة بعنوان ** همتي لأمتي ** ... أريد أن ينكتب لي في ميزان حسناتي لا أريده أن يشهد علي
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
أعانك الله
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أخي الحبيب: بـسـام
لقد نفعت الأمه فهنيئاً لكـ يا صديقي
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
أنا!! وش سويت؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ما هو عملك ؟؟؟ أنت طبيب وتداوي المرضى إذاً نفعت الأمة ولكن عليك الإخلاص بعملك
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
أن شاء الله جزاك الله خير
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**: (خالد غير النك نيم)
أنا معك يا وليد
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أسعدك الله يا أخي
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
نحتاج أكثر من فرد بالحملة
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
هل نسيت؟؟ أنا من النوع الإجتماعي وسأعيد فتح المنتدى الذي أغلقته قبل عام
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
المنتدى لك؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أجل ... لكن لم يكن نشيط فأغلقته والآن سأفتحه وسوف أطرح هذه الفكرة على مشائخنا الفضلاء
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
رااااااااائع يا وليد كيف فكرت؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
من السهل أن أفكر لكن من الصعب أن أعمل ولكن الله معنا ويجب على
من يشارك في هذه الحملة أن يضع أمامه هذه الكلمة
( لا لــيـــأس )
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
حلوو خلاص قررنا
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
سأطرح هذه الفكرة على عدد من المنتديات التي أشارك فيها
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
بصراحة ودي أشارك معكم بس أنا ما عندي وقت
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لا يا صديقي لا تكن طماع أترك الفرصة لغيرك هههههههه
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
هههههههههه أجل أنا قلت إذا تكلم وليد لغة عربية بيصير ثقيل دم
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لا ياصديقي أنا أصيل لا أصدأ
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
ههههههههههههههههههههههه رهيييييييييييييبه لا أصدأ
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
بس تحتاجون دعم مادي
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أعلم فنحن لا نفترش ريش النعام ولا نأكل لحم الغزال
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
ههههههههههههههههههههه
أعجبتني (لا نفترش ريش النعام ولا نأكل لحم الغزال)
الدعم يكون مني
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ولكن ستنفد لإنك شخص واحد ونحن مجموعة
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
لا تخاف
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لدي فكره هناك شيخ يقال له(علي) سأطرح علية هذه الفكرة فهو يدعم المشاريع الخيرية سنأخذ منه مبلغ ليس بكثير ومنك يا خالد ونقترض من البنك وبذلك تنتهي مشكلة المال وإذا بدأ مشروعنا بالنمو سنرجع الأموال لأهاليها ... ما رأيكم؟؟
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
فكرة حلووة والله أنو عليك أفكار جهنمية
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
جزيت خيراً
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
حلووو وبعدين؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
وطبعاً وقبل هذا يجب أن نرى الشيخ علي الوقت متأخر لا أستطيع أن أتصل به غداً أن شاء الله
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
مع السلامة بروح للمستشفى
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إلى اللقاء أوصل أشواقي لـ (مشاري)
لا شيء صعب المنال باستخدامنا كلمة لا محال:
يوصل أن شاء الله سي يووووووو
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
ليه سلامات شفيه بيروح للمستشفى؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لقد رزقني الله بصديق أحمق ... كم أتمنى أن أحطم رأسك
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
ليه؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إنه (طبيب) والطبيب أين يعمل؟؟
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
هههههههههههههههه أووه نسيت
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أنك شخص ساذج
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
ليه؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
طريقة كلامك توحي بذلك
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
أقووول بنام مع السلامة
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لا تنسى الإتفاق
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
أن شاء الله
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إلى اللقاء
** نـلـتـقـي لــنـرتـقــي**:
مع السلامة
... ** ... ** ... ** ...
صحا وليد وصار يحرك يدينة يمين وشمال راح وآخذ له شاور سريع
(اللحين بنزل لأهلي أتكلم لغة عربية وألا لا!!؟؟)
نزل وليد وهو يفكر أتكلم وألا لا
أم فهد: هلا ... هلا والله بوليدي
أبتسم وليد على وجهه المشرق: هلا يمة صباح الخير
وباس راسها
أم فهد: الله يحييك ... تبغى فطور؟؟
وليد: أممم أبغى قهوة إذا ما عليك كلافة
أم فهد: من عيوني
وقامت
دخل فهد: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام هلا والله وغلا أخبارك؟؟
فهد يناظر وليد بإستغراب(وش عنده؟؟): تمام وأنت أخبارك؟؟
وليد: بنعمة
دخلت أم فهد: هلا والله بالفهد
فهد: صباحك فل و ياسمين يا أمي الغالية
راحت أم فهد للمطبخ
تبعها وليد ودخل وشافها تشتغل
قال بصوته الرائع وهو ينشد:
أحبك يا نظر عيني
أحبك يا هوا سنيني
أحبك حب ما مثلة
وحبك جنته فيني
يا يمة أنتي لي جنه
سقيتيني بلا منه
تعبتي يمة من أجلي
تداريني على الونه
أحبك ... أحبك .. أحبك يا نظر عيني
أحـــــبــــــــــــك
وش رايك؟؟
أم فهد: وش أقول وش أخلي وه بس ربي رزقني بولد أحبة مرررة
وليد: أحمممم .. فــــــهــــــــد تعال أسمع
دخل فهد: وشو؟؟
وليد: أمي تقول ربي رزقني بولد أحبة مرررة تقصدني
فهد: والله يا أنت طموووح لا أنا
وليد: أقول روح للحين أعطيك كف تطيح سنونك
فيصل وهو يدخل: هههههههههههههههههههههههههه رهييب
أم فهد: هلا والله وغلا
فيصل يبوس راس أمه: أخبار أمي اليوم؟؟
أم فهد: بخير الحمد الله
فيصل: يمة ما بقى شيء على ولادة ريم
أم فهد: الله يكتب ما فيه الخير
دخل أبو فهد راح له وليد بسرررعه: هلا يبة صباح الخير
وجوا الشباب وسلموا علية وراحوا يجلسون بالصالة
وليد: أممم يبة أبي أكلمك بموضوع
أبو فهد بإبتسامة هادئة: كلي لك يا وليدي
وليد يناظر أهله اللي متحمسين بيسمعون وش يبي
وليد: بصراحة أمس كنت أسولف مع خالد بالمسن طرحت علية فكرة ... يبة نبغى نسوي حملة بعنوان ** همتي لأمتي ** حتى تكون من وإلى الشباب وقررنا نقترض من البنك ومن خالد فلوس وبناخذ من الشيخ علي حتى نسوي مشروعنا وبصراحة أنا من زمان مخطط له
أبو فهد: خلاص أنا بساعدكم بعد
فيصل: وأنا بعد
فهد: وأنا إذا أحتجتوني لا تستحون
أبتسم وليد على البداية الحلوة: الله يجزاكم خير
نزل سعود وكان يفرك عيونه: والله يا هالبنات مزعجات ما قدرت أنام منهن
وليد: ههههههههههههههه من بناته؟؟
فيصل: اليوم البنات كلللللهم نايمين عند خواتي
فهد: منهم كلهم حرمتي وحرمتك وبنات عمي وبسس
قام وليد: يا الله أستأذن
سعود: ترى الصلاة قربت
وليد: إي خلاص بصلي معكم وبعدها بروح
أم فهد: منت متغدي معنا؟؟
وليد: لا والله ... يــمــه متى نروح للشرقية؟؟
أم فهد: يمكن الأسبوع الجاي
وليد: ما راح أروح وياكم
فيصل: وليييش؟؟
وليد: بروح بآخر العطلة للشرقية وبروح للقصيم الأسبوع الجاي
فهد: وش عندك بالقصيم؟؟
وليد: فيه شباب بنطلب منهم يشتركون معنا بالحملة
أبو فهد: تبي رقم الشيخ علي؟؟
وليد: إي الله يجزاك خير
قاموا للصلاة وراح وليد بعد الصلاة للشباب
دخل وليد شقة الشباب وكان هدووء(أول مرة دايم يدخل وهم يتهاوشون)...
راح للمطبخ لأنه سمع منه صوت
وليد: السلام عليكم
مروان يلتفت ببرووود: وعـلـيـكـم الـسـلام
وليد: وش تسوي؟؟
مروان: الغدى
دخل سلطان: السلام عليكم
مروان ووليد: وعليكم السلام
راح سلطان للثلاجة وآخذ آيسكريم
وليد: تروشت؟؟
سلطان: إيه
خالد: كأني سمعت صوت وليد ... هلا وليد
وليد: هلا والله وغلا بالخلدي
خالد: أخبارك؟؟
وليد: تمام التموم
خالد: أخبار الإتفاق؟؟
وليد يأشر بأصبعه الإبهام: حلوو أبوي وفيصل وفهد أعجبتهم وبيساعدوننا وهذاني بدق على الشيخ علي قلت للشباب؟؟
خالد: إيه .. كلهم وافقوا ألا تركي يقول عساني أتحمل همومي ومشاكلي علشان أتحمل مشاكل الناس
وليد: مو نحل مشاكل الناس لا ندعوهم للهداية والتوبه
مروان بحماس لأول مرة: أنا أبي أشارك
تفائل وليد خيراً من شاف مروان: حياك
بدق على الشيخ علي ... وراحوا للصالة
وليد: السلام عليكم
الشيخ علي: وعليكم السلام
وليد: أخبارك يا شيخ؟؟
الشيخ علي: بخير يا شيخ من معي؟؟
وليد: أنا أخوك في الله بصراحة يا شيخ أنا ومجموعة من الشباب قررنا نسوي حملة بعنوان ** همتي لأمتي ** تكون من الشباب إلى الشباب ودقينا عليك نبغى دعم معنوي ومادي وللمعلومية حنا عندنا جزء من رأس المال
الشيخ علي: فكرة حلووة شرايك تجي لمي اليوم بعد صلاة العشاء؟؟
وليد: أن شاء الله بجي ومعي واحد اللي أنا وهو أشتركنا بالفكرة
الشيخ علي: عين فراش وعين غطا حياكم الله
وليد: الله يجزاك خير يا شيخ يا الله ما أطول عليك
الشيخ علي: مع السلامة يا وليدي
(*(*(*(*(*(*(*(*(

الحملة .. بتنجح أو لا؟؟
هل راح يوافق عليها الجميع؟؟
وليد .. إيش بتصير حياته؟؟
خالد .. بتستمر صداقته مع وليد أو تطلع له مشكله فجأه؟؟

تااااااااااااااااااااابعوووووووووووووووو ني يا حبايبي

محبتكم/
السفاحة: منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:16 PM
Oo°•الجزء الثاني والعشرينOo°•

سعود: يبه رسبت
أبو فهد: عارف وجاي تبشرني؟؟
سعود: شف يبة أنا حفظت القرآن والحمد الله بروح أدرس عند شيخ ما أبي أدرس بالمدرسة
أبو فهد: أن شاء الله مع بداية السنة بس هاه تفشلني قدامه أنا أبغى
الناس يقولون هذا سعود قدروا أهله يربونه مو تفشلني كذا أنت
ونويصر..
سعود: سم
وليد: السلام عليكم
أبو فهد: هلا والله هاه بشر؟؟
وليد: ما طلعت النتايج يمكن اليوم... وأنت بشر؟؟
سعود وهو يحرك أصابع: رسبت
وليد: إيه النجاح ما يجي بالساهل
دق جواله
وليد: هلاااا والله وغلا هلا بسارق قلبي
خالد: هههههههه كذاااااب ما سرقته ههههههه أخبارك؟؟
وليد: تمام التموم
خالد: أبشرررك نجحت
وليد: طلعت النتايج؟؟
خالد: إيه تبغى نتيجتك؟؟
وليد: إيه بسرررعه
خالد: ما شاء الله مبرووك
وليد: الجبر ممتاز؟؟
خالد: إيييييه ماشاء الله كل شيء عندك ممتاز أنا الجبر أخذت فيه جيد جداً...
وليد: الله يبشرك بالخير من الفرحة نسيت أقول لك مبروك
خالد: الله يبارك بأيامك
وليد: والشباب؟؟
خالد: لا الحمد الله كلهم درجاتهم حلووة
وليد: ببشر أهلي مع السلامة
خالد: مع السلامة
وليد: يـــبـــه أبشرك كل درجاتي ممتازه
أبو فهد: ماشاء الله تبارك الله والله رفعت راسي
وليد: أحم بروح أبشر ماما
وليد يدخل وهو طااااااااااايش من الفرحة: يمه ... يمه .. يمه .. يمه
أم فهد: هلا والله بوليدي وش فيك وش صاير؟؟
وليد: أحم .. أحم أبنك المزيون نجح ودرجاته ممتااااااااااااازة
أم فهد: الله يبشرك بالخير مبرووووك يا وليدي
وليد بإبتسامة: الله يبارك بأيامك
أمل: وشو وش السالفة؟؟
أم فهد: هلا والله ببنيتي الناس تسلم
أمل تقرب وتبوس راس أمها: والله أني أشتقت لك من أول ما بدت الإختبارات وأنا ما جيت
وليد: والله أنك نشبة
أمل: وش دخلك أنت؟؟
وليد: دخلي الباب اللي دخلتي من عنده
أم فهد: أمل باركي لوليد
أمل: مبروووووك بس وش عليه؟؟
وليد: نجحت
أمل: ما شاء الله تقاديرك حلوة؟؟
وليد: كل شيء منتاز
أمل: هههههههه كل شيء منتاز ما فيه جيد جداً
وليد: لا
دق جوال وليد رقم غريب
وليد: هلا والله وغلا
الرجال: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
الرجال: مبروووك يا وليد
وليد: الله يبارك بأيامك بس من معي؟؟
الرجال: أنا الدكتور محمد
وليد: حياك الله دكتور
الدكتور محمد: ماشاء الله أخذت الأول على الدفعه حبيت أبارك لك
صرخ وليد: جد والله الله يبشرك بالخير مشكووور دكتور
الدكتور محمد: ما فيه أحد أخذ عندي الدرجة الكاملة غيرك
وليد: الله يجزاك خير
الدكتور محمد: يا الله ما أطول عليك مع السلامه
وليد: حياك
أول ما سكرها: يـــمــــه أنا الأول على دفعتي
دنيا وهي تدخل: ما شاء الله تبارك الله مبروووك
وليد: الله يبارك بأيامك
___ الكل كان فرحان وسوا أبو فهد حفلة صغيرو بس هو وأخوانه وعزم فيها أصدقاء وليد ___
أحمد: أقوول وليد ليتك كل يوم تآخذ الأول على دفعتك
وليد: هههههههههههههههههه آميــــن يا رب
مشعل: منو الثاني أكيد مروان؟؟
وليد: إيه والثالث سلطان
لاحظ خالد أنو مشعل ما تغير أبداً هو نفسة يناظرة بنظرات غريبة مغزاها غريب
ماجد: شبااااب تذكرون مدرس الحلقة اللي لما كنا بثاني ثنوي
الجميع: إيه
ماجد: تزوج وتوفيت زوجته وله بنت وبياخذ بنت كبرنا
وليد: ترا هو صغير مو شايب بس كيف وافقت عليه؟؟
ماجد: مطلقة بس مو من أول ليلة لإنها تهاوشت مع زوجها هوشة كبيرة وطلقها
وليد: كأني عرفت السالفة زوجها الأول أسمة أحمد؟؟
ماجد: بالزبط
وليد: تدرون أن الهوشة الكبيره اللي صارت لهم أنا المنقذ بها
سامي: ما شاء الله عليك دائماً المنقذ
وليد: هذا أكبر دليل على الرجولة
عادل: بدا يمدح نفسة الله يعين ما راح يسكته شيء
هشام: حدك ... حدك ألا ولد عمي
ماجد: ههههههههههههه ورطت يا عادل
عادل: إيه بسألك سؤال يا وليد
وليد: وشو؟؟
عادل: أنا شفت بزواج فهد رجال بالثلاثينات تقريباً وأبوك سلم عليه بحفاوه وأكرموه هو وشايب وشاب يمكن بعمرنا والشابين هذولي
سلموا على الشايب وباسوا راسة منهم؟؟
وليد: الشايب جدي لأمي والشابين أخوان أمي أشقاء
عادل: إيه أنا أعجبني الشاب اللي كبرنا قعد يستهبل على فهد ليما عصب عليه فهد وقال له ينقلع
وليد: ههههههههههه يا حليلة وائل
^^.... ^^ .... ^^ .... ^^ .... ^^
خالد: ليييه ما راح تروحون معنا؟؟(يخططون يسافرون جميع)
زياد: شف يا خلودي حنا ما جلسنا ألا علشان حفلة وليد وبرنجع للقصيم انا وتركي وسلطان ومروان بيرجعون لأهلهم
خالد: طيب أنا عندي فكرة ليه ما نخليها بنصف العطلة وتروحون معنا؟؟
تركي: حلووو بالنسبة لي
زياد: أممم أنا أشوف إذا ملوا أهلي من وجهي خخخ
سلطان: أروح بس بشرط
خالد: وشو؟؟
سلطان: تكون فيه خدمة توقف كل شوي علشان أشتري آيسكريم
الجميع: ههههههههههه
ينفتح الباب عليهم بالقوة: سلاااااااااااااااام
الجميع: وعليكم السلام
وليد: وش أخباركم؟؟
زياد: الحمد الله قاعدين نتناقش في أمر هام أجلس
وليد: شرايكم نروح لأقرب كافي مليت من هالشقة تقول شقة عزاب
تركي: وهي لمين شايفنا متزوجين هي شقة عزاب
وليد: سقطت سهواً ... يــا لله
سلطان: بالنسبة لي مع وليد
خالد: اللي يسمعنا يقول عشرة خلاص أنا المتحدث الرسمي بأسم الشلة
وليد: اللهم طولك يا روح يـــــــــــا الله
زياد: طيب بروح أبدل ملابسي
وليد: طيب أستعجلوا
ناظر وليد مروان كان جالس يقرأ الجريدة صرخ بوجهه: بووووه
أبعد مروان الجريدة ببرووود وأبتسم إبتسامة صغيرة: وليد هنا الله يحييك
وليد: بسرررعه رح بدل ملابسك بنطلع
قام مروان: طيب .... وراح
زياد: هااااااااااااي
وليد: أفااا وش ذا الكشخة والله ما تلعب
كان لابس بدلة
زياد: أحممم شو رايك؟؟
وليد: حلوو
وطلعوا سلطان وتركي من الغرفة الجانبية
وليد: خيــــــر متفقين متكشخين
وبالحظة هذي طلع خالد
وليد: لا وبعد أنت
خالد: ههههههههههه كلنا لبسنا بدلات ألا أنت يا وليد
تركي: لا تشوف أول ما نروح البنات بيخقون عند وليد اللي ما تكشخ وحنا المتكشخين ما لنا أحد
زياد: هههههههههههههههه أنا مع ترووك بكل كلمة قالها
خالد: حتى أنا
دخل مروان
وليد: بعد أنتتتتتتتتتتت
مروان: ليه؟؟
وليد: يـا الله
تفرقوا سيارتين(تركي وزياد ومروان) و (وليد وخالد وسلطان)...
جلسوا وطلبوا
تركي: فكرة خويلد حلووة
وليد: وش الفكرة؟؟
خالد: أنا أقول نخلي السفر بنصف العطلة
وليد: أمممم والنادي
خالد: خلاص بعد النادي
تركي: خلاص أتفقنا
سلطان: وش الخطة طيب؟؟
زياد: من رأيي نروح لمكة ونلف على الطائف
تركي: لا وش رايكم لأبها؟؟
وليد: مكة مية بالمية بنروح لها ما نبي نروح لجدة الجو حار نروح للطائف
خالد: ببالي نروح لصلالة
زياد: يااااااااهوووو حنا طلاب جامعيين ما عندنا قرنقش(يعني فلوس)
سلطان: صادق زياد
وليد: وما ذا بها ربوع بلادي؟؟
خالد يهز كتوفة: لا أنا أقصد صلالة علشان طبيعتها الخلابة
تركي: أبها رهييبة
وليد: أممم بالنسبة لمحدثكم مع تروك
سلطان: مكة بعدها نلف لأبها
وليد: أنتهى مجلس الشورى وأنتهينا
قرب رجال كان وليد معطية ظهره ولا أنتبه أما تركي فتح عيونه لإنه يتذكر هذا الرجال اللي تهاوش معه لما كان بالقصيم
تركي بداخله (لا يكون جاي يسلم علي وأنا متهاوش معه الله يسسستر)
جا الرجال ومسك عيون وليد
وليد: هيييييه منو أنت؟؟
الرجال يأشر لخالد أنو يسكت
خالد: وليد منو هذا؟؟
وليد: ريحة عطرك أعرفها زين وألا لا يا جهاد
فك جهاد يدة وقام وليد وسلم عليه
جهاد: خييير وييينك؟؟
وليد: أنت وينك ليه ما جيت للحفلة؟؟
جهاد: كنا مداومين ألا بسام وكان تعبااان مرة
وليد: سلامات شفيه؟؟
جهاد: لا الحمد الله الحين بخير
وليد: كنت بجي لكم بكرا
جهاد: تعال لمنا بكرا لإني ما أقدر أجلس معك لإني متفق مع دكتور هنا
وليد: براحتك
جهاد: مع السلامه
وليد: مع السلامه
.... وراح ...
تركي: هذا صديقك؟؟
وليد: إيه ليه؟؟
تركي: العام متهاوش أنا وهو
وليد وفوق راسة علامات إستفهام: متى؟؟
تركي: كنت أمشي على الرصيف لما كنت بالقصيم وتصادمنا أنا كنت أظنه أجنبي وأنا حاقد على الأجانب صرخت بوجهه ليه يضربني ناظرني هو بإستغراب وهو ساكت تدري صديقك الغبي وش قال؟؟ تعرفني مو ذاك الذكاء بالعنقيزي قلت له: سبيييشل آند بيتفول ... قلتها لما شفته يناظرني بإستغراب لما قلت الكلمتين ما شفت ألا رجوله تقطع من الضحك أنا أنقهرت قالي بالعربي الفصيح(ما تجي خاص وجميل) أنا سكت وقعدت أترجم وش قاعد يقول هذا تترجمت عندي أنو سعودي وتعرفون أخوكم في الله ما يحب يعتذر قلت له وأنا واصلة معي(الا تجي ومن ورى خشمك بعد) هو سكت ومشا عني وأنا ميت من الفشيلة طبيت فيه هواش وهو ما سوا لي شيء
الجميع: هههههههههههههههه
وليد: يا عمري يا صديقي
زياد: فعلاً شكلة وبياضة ولون عيونه وجسمه حتى شعره واصل لشحمة أذنه طالع شكلة ما كأنه سعودي
سلطان: بس واضح من شكلة أنو أكبر منا
وليد: إيه هو أكبر منا اللحين هو يشتغل بمستشفى *** يعني هو دكتور
سلطان: آهااا حركتات كيف تعرفت عليه؟؟
وليد: أممم بطرقي السبيشل ههههههههههههههههههههه
تركي: هههههههههههههههه
زياد: كم الساعة؟؟
مروان يناظر الساعة ورفع راسة ببرووود: 7 ونص
زياد: باقي ساعة على المباراة شرايكم نروح لها؟؟
وليد: والله أنك رايق
زياد: لا فيه مباراة دوري صغير بحديقة *** الشباب عازميننا اليوم مهند وشلته
وليد: واااااااااو أجل بروح وبلعب بعد
خالد: أنا مع وليد
سلطان: بس بشرط
تركي: نشتري آيسكريم قبل ما نروح
سلطان: أيووه كيف عرفت؟؟
تركي: هذا طلبك الوحيد
وليد: يا الله نصلي أذن بعدها نروح للمباراة
..... بعد الصلاة ......
زياد: يـــــــــا الله قبل ما تبدا
وليد: أصبر شوي بتسنن
زياد: اللهم طولك يا رووح بسررررررررررعه
طلعوا الشباب ووليد بالمسجد تأخر ما طلع دخل سلطان علشان يناديه
سلطان: يــا الله
رفع وليد عيونه
سلطان: شفيك تصيح؟؟
وليد: روحوا ما أبي أروح وياكم
سلطان: أوكي بقولهم يروحون وأنا بجلس وياك
وليد: لا ... لا روح وياهم أنا بجلس بروحي
هز سلطان كتوفه: كيفك!!
وليد: لا تقولهم خلاص؟؟
سلطان: أن شاء الله
راح سلطان وقال لهم أن وليد أنشغل ولا له خلق يرجع راحوا للمباراة
أما وليد جلس بالمسجد كان متركي على الجدار وضام رجوله ولصقها بصدره ودموعة أنهار::
ضاقت بي الحال وضاعت سجوعي
وأسدلت حزني وسالت دموعي
ضاقت بي الحال وضاعت سجوعي
وأسدلت حزني وسالت دموعي
قرب من وليد رجال مبين أنه من الرجال الأخيار(ولا أزكي على الله أحدا)...
الرجال: السلام عليكم
وليد مسح دموعه: وعليكم السلام
الرجال: سلامات وش فيك يا أخوي؟؟
أبتسم وليد إبتسامة باهته على وجهه المصفر: شويت مشاكل و أن شاء الله تنحل وبباله(مستحييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييل تنحل!!)
الرجال: أن شاء الله بس حبيت أقول لك أني أبي أسكر المسجد
قام وليد بتثاقل وشكر الرجال وطلع من المسجد
(وين أروح ولوين أمضي؟؟ آآآه مالي ألا أمي ... أمي!! ما هي أمي
إيه مو أمي .... يـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
مـــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــه
ليــــــه سويتي فيني كذا؟؟!!
آآآآه .............. من لي فيصل لا فهد أو دنيا لكن إذا دخلت البيت بتعرف أمي إيه فكرة!!)
ركب وليد سيارته ودق على دنيا
دنيا: هلا والله وغلا
وليد: هلا دنيا أخبارك؟؟
دنيا: سلامات شفيه صوتك؟؟
وليد: عندك شغل؟؟
دنيا: عندنا بنات عمي إبراهيم
وليد: طيب ما تقدرين
دنيا: خلاص بس وين؟؟
وليد: برا البيت
دنيا: لوين؟؟
وليد: خلاص بلاش روحه مع السلامه
دنيا: وليد آسفة مو قصدي
وليد: لا عادي خالد يناديني مع السلامه
سكرتها دنيا وهي مستغربة من هالوليد صاير غريب
رشا: بووووووووووووووووووه وش تفكرين فيه؟؟
دنيا: بسم الله الله ياخذ بليسك خرعتيني
رشا: والله ما علمني الحركات هذي غير أخوك
دنيا: ههههههههههههههه يا حليلة أخوي
نهله: وش تفكرين فيه يا حلووة؟؟
دنيا: أمممممم بصراحة وليد متغير ما أدري ليه!!؟؟
حست نهله كأن أبرة أنغرست بقلبها (وليد ... ولد عمي عقيم ولقيط)
حست أن العبرة خانقتها قامت صاحت بدروة المياة وغسلت وجهها ورجعت للبنات ..
أمل: اليوم ما فيه روحه يا نهله ولينا مفهووم؟؟
نهله: ما أدري يمكن أمي تقول لااااااااااا
أمل: لا تخافين لو هي على أمك من اللحين إيه
نهله: والملابس؟؟
أمل: خوذوا من لبس البنات وخلصنا
رشا: أحم أحم وحنا ما عزمنا
أمل: هههههههههه لا ما عزمتوا وش نبغا فيكن
لينا: ألا أموله صدق بتجلسين اليوم؟؟
أمل: إيه لإن نواف بيسافر
ريم وتتكلم بأسم البيبي اللي ببطنها: عمة أموله وأنا ما عذمتوني ليه؟؟
أمل: وععع ما نبغاك تزعجنا
ريم: لييث؟؟
أمل: كيفي ... رشا و ريم خلوا فيصل وفهد علي
دنيا: وتكمممل السهره
وليد: يا ولد يا ولد يا ولد
أخذوا البنات قماش الصلاة و تغطوا فيه(لإن البنات جالسات بالصالة
الوسط اللي في البيت والدرج عليها)
مشا وليد ومبين أنو متضايق حتى لينا ونهله لاحظوا
رشا: سلامات شفيه؟؟
دنيا تهز كتوفه: ما أدري
أمل: بروح أشوف وش فيه!!
دخل وليد غرفته وسكر الباب ورمى نفسه على السرير وطلع الولاعه من الدرج وفتح الشمعه ... غمض عيونه ونزل ماء مالح من عيونه قلبي مثل هالشمعة تشتعل وتنطفئ بسرعه وهو على هاي الحالة دق أحد باب غرفته
وليد: منوو؟؟
أمل: وليد .... ممكن أدخل؟؟
وليد: لا بنام
أمل: ألا أبغاك ضروري
وليد: تفضلي
دخلت أمل وسكرت الباب
أمل: وش أخبارك؟؟
وليد: الحمد الله
أمل: وش فيك سلامات؟؟
وليد: ليه؟؟
أمل: متغير ولا لك نفس
وليد: يعني شو الشيء اللي بيخليني أصيح وأعصب شيئين بس هي أني أتعسسسسسسسسسسسسس إنسان عقيم والثاني لقيط
أمل: كن متفائل
وليد: متفائل !!! من وين يجي التفاؤل أنا غريب في الحياة والممات
أمل: إن الله يحب الفأل
وليد: نفسي أصيح نفسي أفضفض
أمل: هون عليك يا وليد ولا تنسى أني أنا وأخواني أخوانك
وليد: الله يجزاك خير
أمل: أجيب لك عشا
وليد: ما أشتهي
أمل: وش قلنا؟؟
وليد: ما لي نفس بنام
التفتت أمل يمين ويسار بغرفة وليد
أمل: ليه غرفتك كلها شموع مخلصة وبعضها لا؟؟
وليد: سر أحب أخبيه فقلبي ولا أحد يعرفة
أمل: كيفك ....... وطلعت

"///////////////////////////////"
وليد .. إيش بيصير له؟؟
وليه ما يطلع نفسه من نوبة الحزن؟؟
خالد .. صاحب القلب الأبيض إيش بيصير له؟؟
ومشعل وش بيسوي بخالد؟؟

تااااااااااااااااااااااااااابعوووووووووو وووا

محبتكم/
السفاحة: منعطف خطير
*
*
*
*

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:19 PM
°•الجزء الخامس والعشرينOo°•


جهاد: تفضل
وليد: السلام عليكم
جهاد وهو يقلب الأوراق: وعليكم السلام .. هلا ولله أخدمك بشيء؟؟
وليد: هيه أنت أنا وليد
جهاد يرفع راسه: هلا هلا وليد
وقرب وسلم عليه: أخبارك؟؟
وليد: بنعمة الحمد الله
وليد يلتفت ويشوف الستارة مسكرة
وليد: عندك مريض؟؟
جهاد: إيه مريضه .. تسوي لها النيرس كشف
وليد يسحب الكرسي ويجلس: أخبار الشغل؟؟
جهاد: ماشي الحمد الله
وليد: باقي ساعة ويخلص الدوام
جهاد: إيه .. تعال وش عندك متغير؟؟
وليد: وش فيني؟؟
جهاد: ما أدري أحس وجهك مشرق مو وليد الحزين!!
ألا وتجي الممرضة وتتكلم مع جهاد بشكل سريع
جهاد: لا حول ولا قوة ألا با لله
وليد: ليه .. وش صاير؟؟
جت البنت وهي متسترة وما طلع منها شيء
البنت بصوت متهدج: وين أبوي؟؟
وليد: اللحين أروح أنادية
طلع وليد للرجال اللي جالسين على كراسي الإنتظار
وليد: أبو المريضة مريم علي آل...
قام أبو مريم: هذاني
وليد: تفضل عند جها .... الدكتور
مشا الرجال مع وليد
أبو مريم: السلام عليكم
جهاد بإبتسامة غير مطمنه: وعليكم السلام حياك الله أخوي
أبو مريم: هاه بشر وش مكتوب بالكشوفات؟؟
جهاد: لها أخوان؟؟
أبو مريم: لا بنتي الوحيدة
جهاد: الإيمان بالقضاء والقدر واجب وألا لا يا أخوي؟؟
أبو مريم: وش فيه وش صاير؟؟
مسكه وليد وطمنة بإبتسامة هادئة
تماسك الرجال مع أن القلق باين على وجهه
جهاد: بنتك مصابة بسرطان بالدم الكوليميا
أبو مريم يمسك يد وليد ويضغطها: كيف!!وش تقول بنتي ؟؟
وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله أستهدي بالله يا خال
أبو مريم: كييييييييف؟؟ بنتي صغيرة
وليد: المرض ما يعرف صغير أو كبير واللي صار مكتوب
أبو مريم: لا إعتراض .. لا إعتراض
طلع أبو مريم والدنيا ما هي سايعته وطلعت معه مريم
وليد: لحظة .. لحظة
أبو مريم يلتفت بحزن: بغيت شيء؟؟
وليد: ما تروح وأنت كذا .. أنا أوديك بسيارتي
أبو مريم: الله يجزاك خير
راح وليد يودي أبو مريم
وليد: كم عمر مريم؟؟
أبو مريم: 15 سنة
وليد: العمر كله
أبو مريم: موب الظاهر
وليد: لا أن شاء الله تتشافى
البنت بصوت كسير(وكانت بالمرتبة اللي ورى): وش فيني يبة؟؟
أبو مريم: تقول الكشوفات أنو فيك بالدم مرض بسيط وأن شاء الله يزول
سكتت مريم وهي حاسة بشيء غريب يسري بجسمها
دق جوال وليد
وليد: هلا والله وغلا بالنوور هلا بالغالية
أم فهد: وينك يا وليدي؟؟
وليد: ليه شفيك؟؟
أم فهد: من شوي أدق عليك ما ترد
وليد: والله إني انشغلت ولا أنتبهت للجوال
أم فهد: وينك الحين؟؟
وليد: بروح للمستشفى
أم فهد: ويل قلبي وش فيك؟؟
وليد: بروح أزور أصحابي الدكاترة
أم فهد: هونها الله .. ليه ما تجي تودعنا؟؟
وليد: بتمشون اللحين؟؟
أم فهد: إيه
وليد: لا عاد قولي غيرها
أم فهد: ليه؟؟
وليد: مو متخيل الرياض بدونك يا أغلى شخص بالوجود
أم فهد: ما حد ضرب على إيدك وقال لك أجلس اللحين عندك وقت ترتب شنطتك
وليد: لا مو فاضي أروح معاكم
أم فهد: شفت أنت اللي مالك نفس
وليد: الحين أنا معي واحد بودية لبيته وأجي لمكم
أم فهد: يا الله مع السلامة
وليد: مع السلامه
أبو مريم: أخرناك؟؟
وليد: لا ولله عادي اللي من شوي أمي وتعرف الأم لازم تتصل تسأل
أبو مريم: وش أسمك؟؟
وليد: وليد بن عصام
أبو مريم: والعائلة
وليد يناظر الطريق وهو محرج: مالي عائلة
أبو مريم يناظر الطريق وهو مفتشل: معليش ما كنت عارف
وليد بإبتسامة: عادي
أبو مريم: من اللي رباك؟؟
وليد: عصام فهد آل...
ابو مريم: إييه يشتغل بهيئة الأمر بالمعروف؟؟
وليد: إيه
ابو مريم: أبوك مشهور وكلن يعرفة ما شاء الله عليه سلملي عليه
وليد: يوصل أن شاء الله
وصلوا بعدها راح وليد لبيتهم
|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|
وليد: أحم يا الله مع السلامه
أبو فهد: أنتبة يا وليدي على نفسك
وليد: أن شاء الله
دنيا: لا تحوس البيت تراني تعبت من التنظيف
وليد: هههههههههههه أن شاء الله
فهد: يبة تبيني أسوق عنك؟؟
أبو فهد: وش قالوا لك شايب؟؟
فهد: ههههههه إيه يا الله حسن الخاتمة
أبو فهد: اللهم أعني على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
راحوا سيارتين
أبو فهد وعياله
وفهد وعياله (وقلبوو)
وفيصل ما راح لإن ريم بتالد اليوم أو بكرا
...:.:.:.:....
فيصل: اليوم العشاء عندي
وليد: الله يجزاك خير
فيصل: أعزم شباب الشقة وخالد خلاص؟؟
وليد: أن شاء الله
راح وليد للشقة
وليد: السلام عليكم
جا سلطان ومعاه آيسكريم(طبعاً) ومد وحده لوليد
سلطان: هلا والله .. تفضل
وليد: لا خلها لك
سلطان: أحمد ربك اللي أعطيك مع أني ما أعطي أحد
وليد: ألا ليه ما رحت لحايل؟؟
سلطان: وليه أروح للمشاكل؟؟
وليد: أي مشاكل؟؟
سلطان: أبوي وأخواني وعيال عمي ما غير هواش ومناقر علشان كذا قلت أجي للرياض أكمل
وليد: طيب حاول أنك تصلح بينهم
سلطان: كل واحد أعند من الثاني ما أعند من أبوي ألا عمي وما أعند من عمي ألا جدي وبس يتعاندون ويتهاوشون وتجديع كلام على بعض يحسبونها رجولة
وليد: غريبة!!
سلطان: لا غريبة ولا شيء
دق جوال وليد
وليد: مرررحبا
مروان: هلا وليد أخبارك؟؟
وليد: تمام وأنت؟؟
مروان: بخير ... متى تبغوني أرجع؟؟
وليد: ليه أهلك ملو منك هههههههههه
مروان: لا
وليد: طيب أرجع عادي أنا موجود أو أقول رح للقصيم لإني بكرا أبمشي أنا وخالد وسلطان
مروان: خلاص يا الله مع السلامة
وليد: مع السلامة
خالد: السلاااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااام عليكممممم
وليد: وعليكممم السلاااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااام
خالد: يمنع التقليد
وليد: عطني التعميم
خالد: ههههههههههه (ومسك ورقة قريبة منه) هذا هو خخخخخ
وليد: هههههههههههههههههههههههه
سلطان: تعالوا نطلع نتعشى جوعان
وليد: تعالوا عندي عازمنا فيصل عنده
سلطان: اللحين منو اللي عازم أنت وألا فيصل
وليد: فيصل
سلطان: لإنك تقول تعالوا عندي فيصل عازمنا
وليد: لا تدقق يا رجال
خالد: ما راح مع أهلك؟؟
وليد: لا
وليد: يا الله
... وراحوا ...
فيصل: هلا والله بالشباب
وليد: قلت لمحمد وهشام؟؟
فيصل: إيه
أجتمعوا كلهم سوالف وهبال
**..**..**..**..**
صحى بالليل مفزوع من الصوت
(مطر!!بالصيف لا وبعد قوي)
تحرك ببطء وهو يدور مفاتيح الأنوار مشا شوي وتعلقت رجله بالأغراض الموجودة وطرااااااااخ قام وكأنه بحلم وتحرك ليما وصل لمفاتيح الأنوار فتحها ما أنفتحت(غريبة!!) فتح الباب وكان هدووووء ويخوف(كان بالدور الأعلى شباك كبير تقريباً على الجدار كامل) مشى وهو خايف ألا وينكسر الشباك وكان هو تحتها علطول أنغرس الزجاج بجسمه صرخ بألم بس ما فيه أحد منتبه له طاح على ظهره وكملت لإن الزجاج أنغرس بظهره نزلت دموعه لإنه مو قادر يتحمل صرخ صرخات متواصلة بعدها حاول يتحرك يبي يتصل على أي أحد يجي يساعده (آآآخ وش أسوي؟!) حاول يقوم لكن مو قادر حاول وحاول بالآخير قدر مشى شوي ورجوله مو شايلته راح للجوال اللي بالصاله اللي فوق ودق على بيت جهاد(يعني بيت أهل جهاد) كانوا أهل جهاد صاحين لإن المطر قوي ردت أخته
البنت: آلوو
وليد وهو يتأوه: جهاد موجود؟؟
البنت: لا
وليد: آآآه دقي عليه ... وقولي له .. يجي .. لي .. بالبيت .. محتاج له .. أنا آآه .. وليد
البنت وهي متخرعه لإن صوت الرجال واضح أنو يحتضر: طيب
ودقت على جهاد
جهاد: هلا والله
رولا: جهاد ... صديقك وليد
فز جهاد من مكانه: شفيه؟؟
رولا: دق من شوي على البيت وكلامه يقطع ومو مفهوم اللي فهمت يقول قولي لجهاد يجي أنا محتاج له بالبيت
جهاد: طووووووووووووووووط
راح بسرعة جنونيه لبيت أبو فهد صح السرعة ما تصلح لإن الجو ما يساعد
وقف عند البيت ورفع عيونه شاف الشباك متكسر دق الباب محد رد كسر الباب ودخل
جهاد ينادي: وليــد .. وليـــد
وليد بصوت قصير يا الله ينسمع: هـ ـ نـ ـا
راح جهاد للدرج بيتأكد أن الصوت يجي من فوق بعدها راح لفوق
قرب من صوت وليد اللي كان طايح على الأريكة اللي بالصالة اللي فوق
جهاد: وليد
وليد يرفع راسه اللي ملياااان دم بتعب لإنه فقد دم واااااااجد: بـ ـ مو و ت
جهاد قرب منه: لا تقول كذا
شاله وهو خااااااايف لإن وااضح أن وليد بيفقد حياته
نزل تحت ألا ويقابله فيصل
جهاد بصوت متهدج: تأخرت يا فيصل
فيصل: ليه وش صاير؟!!
جهاد: وليد .. بيموت
مسك فيصل راسه وهو يصيح بعدها قرب وساعد جهاد وراحوا للمستشفى وهم بالطريق دق جهاد على مشاري وقال لهم يجهزون سرير فعلاً جهزوا سرير(يا زين الواسطة) حطوه على السرير ووجه مليان دم وملابسه كلها دم ومابان من وليد ولا شيء بس دم
أمل تكلم البنت اللي معها: هذا أخوي
وصايف: مين؟؟
أمل: اللي واقف أخوي فيصل شكل البيبي بيطلع
وصايف: ما شاء الله الله يسهل عليها
قرب جهاد للمكان اللي فيه أمل وقرب منه بسام
بسام: شفيه وليد؟؟
جهاد وهو يحضن بسام ويصيح
بسام: لاااااااااا لا تقول مات
وقف بسام مصدوم وجا لهم مشاري وشافهم على الحال هذا
مشاري بصوت الشاك: لا ما أتوقع أنو وليد يموت وليد بيسوي الحملة وليد .. صاحب الطموح العالي يموووت لاااا مو معقوله
هنا أمل عرفت أن المقصود وليد أخوها
صرخت أمل: وليد مات؟؟
التفت بسام لها وهو يكلم روحه: لا وليد ما يموت
جهاد كان أكثر واحد فاهم للي حوله وانتبه لأمل
جهاد: من تقصدين؟؟
أمل: وليد بن عصام
سكت جهاد ونزل راسه: أدعيله لإنه بيموت
أمل: شفيه؟؟
جهاد: ما أدري بس فاقد دم كثيييييير مين أنتي؟؟
أمل: أنا أخته
جهاد: شوفي فيصل واقف هناك
راحت أمل ووصايف تمشي وراها
أمل: فيصل .. وليد شفيه؟؟
فيصل: أمل .. وليد بيمووت وأنا السبب
أمل: ليه؟؟
فيصل: هو أمانه عندي ليه أخليه ينام بالبيت بالحاله ولما شفت الجو مرعب ما رحت له والكهرب ما يشتغل ببيت أهلي
أمل: لا يا فيصل وليد كبير ما يحتاج تجلس عنده
فيصل: بس وليد منتهي

_____________________________

وليد .. يلفظ أنفاسه الأخيرة يمكن يفارق الدنيا ويمكن لا
يعيش وألا ما يعيش؟؟

تااااااااااااااااااابعووووووووووووني وتعرفوا ..

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير
*
*
*
*
*
*
Oo°•الجزء السادس والعشرينOo°•


فيصل: بس وليد منتهي
جهاد: السلام عليكم
فيصل: وعليكم السلام
جهاد: يحتاج دم وفصيلة الدم عندي تختلف عن فصيلة دمه وبسام ومشاري نفس الشيء
فيصل: خلاص أنا أتبرع
جهاد: يا الله بسرعه
حتى فيصل ما صار نفس فصيلة الدم جا واحد من الرجال والحمد لله ناسبة
أستقرت حالة وليد
أما نواف يدق على أمل ولا ترد ويدق على وصايف ولا ترد وهو معصب لإن أمه معاه
مسك يد أمل بقوة وفرها له
نواف: أمل وينك أنتي ووصايف؟؟
أمل وهي تحاول تفك يدها: وليد تعبان
نواف وكأنه هدا وفك يدها: شفيه؟؟
أمل: الحمد الله أستقرت حالته وألا كان بيموت بس جا واحد وتبرع له بالدم لإن انا وفيصل وأصدقاء وليد ثلاثه ما تتناسب فصيلة الدم
نواف: وينه؟؟
أمل: منوم
نواف: حتى ولو بشوفه هذا وليد مو أي أحد
أمل: هناك
راح لهم نواف: السلام عليكم
بسام: وعليكم السلام
نواف: أقدر أشوف وليد؟؟
مشاري: منو أنت؟؟
نواف مستغرب(ماله داعي التحقيق): صديقة
جهاد: منهو صديقة؟؟
نواف(لو أنو واحد غير وليد أنكان رحت وتركتهم لإنهم زودوها حبتين): نواف
بسام: هلا والله وغلا بنواف أنت زوج أمل صح؟؟
نواف وعيونه فوق: إيه هلا بك
جهاد: أخبارك؟؟
نواف: الحمد الله بخير أخبارك أنت؟؟
مشاري: بنعمة الحمد الله
نواف: اللحين كل واحد منكم يجاوب عن الثاني ليه؟؟
جهاد: أكبر دليل على الصداقة
مشاري: لا حنا من الفرحة أن وليد بخير قمنا نستهبل
نواف: أنتم أصدقاء وليد؟؟
بسام: إيه
نواف: ما شاء الله عليه وليد كلن يصادقة
جهاد: بس مو أي أحد يعطيه اللي في قلبه
نواف: وأنت الصادق وليد فاتح قلبه للكل وأتحداك تلاقي أحد يكرهه
مشاري: والله أنك صادق بكل كلمة قلتها
نواف: أقدر أشوفه؟؟
جهاد: إيه تفضل بس ما صحى للحين
نواف: الله يجزاك خير
ودخل وسلم على فيصل وطلعوا جميع
..؟..؟..؟..؟..؟..؟...؟..؟..؟..؟..؟..؟..؟ ..
أمل: الله يخلييك نوااف
نواف: أمووله كيف تبغيني أجلس بالبيت بالحالي يهون عليك؟؟
أمل: لا حبيبي ما يهون علي .. بس وليد
نواف: أوهــو رجعنا لوليد .. وليد اللحين تحت العناية يعني ما راح يكون عنده مرافق
أمل: أووف .. طيب ياللا مشينا
نواف: شكلك مو حلو وأنتي معصبة
أمل وهي تعقد حواجبها: وش تقصد؟؟
نواف: ههههه ولا شيء يا الله
وصايف وهي جايه: خلص حواركم أمي تعبت؟؟
أمل: معليش آسفين يا الله
|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|
الصبح
كان وليد على آثر المخدر
جهاد وهو خايف: وليد ما صحى!!
مشاري: الله يستر
بسام: لا حول ولا قوة ألا بالله
.... بالشرقية ....
أم حسام: يا بنيتي هدي ذولي الشباب ما ينشون ألا متأخرين يعني لا تقلقين وايد
أم فهد: بس وليد دايم يصحى مبكر
أم حسام: يمكن راحت عليه نومه
بالحظة هذي دق الباب
أم حسام: ســيــما تعالي يا بنيتي شوفي من عند الباب
سيما: تيب
فتحت الباب
دلال: ماما أم فهد جت؟؟
سيما: إيوا
دلال: طيب روحي شوي (ورفعت صوتها) أمااايه خالد بيسلم عليك
أم حسام: طيب أنا يايه
قامت أم حسام بتثاقل وراحت تسلم على خالد(زوج دلال)
خالد: هلا خالتي أخبارج؟؟
أم حسام: بنعمة الحمد الله أخبارك أنتا؟؟ عسى بس ما أزعجتك هالعقربة تقول بروح لأهلي
خالد: لا شدعوى يا خاله هي غالية والطلب رخيص
دلال: يمة صيري بصفي مو معاه شوفي الريايل كلهم متخوفين من خالاتهم أمهات زوجاتهم مو أنتي طيبة يلعب عليك خويلد
خالد: أفاا هذا وأنا أقول غاليه أنزين أسحب كلامي
دلال: أبركها من ساعة
أم حسام: دليل أعقلي مو تقولين حق ريلج هالرمسة اللي مال أمها داعي
دلال: آمايه نتغشمر عادي
خالد: لا تاخذينها بجد يا خاله نتغشمر ويا بعض
أم حسام: يا لله فارجوا عني أنا ما أحبكم يا الله روحوا
خالد: خلاص التوبه ما نتعود لها
أم حسام: تفضلوا مو موقفيني تحت الشمس
خالد: لا أنا بروح بس حبيت أسلم عليج مع السلامه
أم حسام: حياك الله
... وراح...
دلال: يمة ملكة يت؟؟
أم حسام: إيه .. قلبي عليها بنيتي متخوفه على ولدها من شوي وهي تدق عليه ما يرد أنا كمان متخوفة بس ما أبي أزيدها لإنو وليد ما يحب يخلي جواله صامت أو مقفل والمره هاي ندق ولا يرد أصلاً وندق عالبيت ونفس الشيء
دلال: الله يستر .. بروح أسلم عليها
ملكة: هلا والله بدلال
دلال وهي تحضنها: أخبارج؟؟
أم فهد: بخير الحمد الله .. وأنتي أخبارك وياخالد؟؟
دلال: الحمد الله بخير
أم فهد: ما صار شيء؟؟
دلال: ألا (ورفعت أصبعين) بالثاني
أم فهد: لله ييسر أنتي وأمل وريم
دلال: ورشا؟؟
أم فهد: لا ما صار شيء للحين
دلال: الله يسهل
أم فهد: ريم بتالد اليوم أو بكرا
دلال: يا عمري الله ييسر لها
أم فهد: إي والله
دخلت رونيا وهي تفرك عيونها: دلال .. وألا أحلم؟؟
دلال قامت: لا دلال
سلمت رونيا على دلال: أخبارك؟؟
دلال: الحمد الله قولي خالتي دلال مو دلال
رونيا: فاضية وصلت هالعمر وتبيني أقول خالتي دلال أسهل دلال
دخلت رنا وهي مستعجلة(دائماً مستعجلة): هلا دلول
دلال: هلا والله
دنيا وهي تدخل: سمعت أنو دلال موجوده
دلال: هلا والله بدندونه
.. أجتمعوا كلهم ..
والقلق مبين بعيون أم فهد
.؟.؟... عند الرجال ...؟.؟.
فهد يقرب لحسام: أحس بشيء غريب
حسام: ليه شصاير؟؟
فهد: فيصل ... يـصـيح
حسام: يصيح!!
فهد: إيه .. أحس
حسام: مجرد أحساس
فهد: لا أنا أعرف وش يجي فيصل لو كنت مو عنده
حسام: الله يستر
....؟....؟....؟....
فعلاً كان فيصل يصيح كان يراقب وليد من خلف الزجاج ممد على السرير الأبيض ولا يتحرك والأجهزة من حوله ومو باين منه شيء
(آآآخ ... ليــــه يا وليد تتركنا؟؟ نهون عليك؟؟ لاااااااااااااا وليد أرجع مثل أول ... الله يخلييك)
بالحظة هذي دقت ريم
فيصل بصوت محشور: هلا
ريم: آآه فيصل .. آآه تعال جت الولادة آآه
فيصل: طيب أنا جيت
راح بسرعة وآخذ ريم وجابها للمستشفى كان جالس بكراسي الإنتظار وهو قلق على ريم وحزين على وليد وشوي فرحة لإنو بيجي طفل ينور حياته كان قلبة مزيج من المشاعر التمداخلة والغير متناسبة
طلع الدكتور
فيصل: هاه وش صار؟؟
الدكتور يناظر فيصل ومستغرب من حزنه دائماً اللي يجلسون على
كراسي الإنتظار يكونون فرحانين بعكس هذا: ماشاء الله جاك ولد
نزل فيصل راسة: الله يبشرك بالخير الحمد الله .. الحمد الله أ . أقدر أشوف الأم؟؟
الدكتور: إيه
دخل فيصل والحزن مالي قلبه
ريم تناظر فيصل: مبروك يا فيصل
فيصل: الله يبارك بأيامك ... بسس مو في ذا الوقت
ريم: الشكوى لله
قرب فيصل منه وباسه ولف على ريم وباسها: الحمد الله على السلامه
ريم: الله يسلمك .. كيف وليد؟؟
ولأول مرة تشوف ريم دموع فيصل: ممد على الفراش الأبيض لا حركة ولا شيء وليد .. بغيبوبه يا ريم أخوي اللي بيغيير العالم بطريقة تفكيرة الحكيمة ما يتحرك
ريم ودمعة عيونها هي الثانية: الله يشفيه
فيصل يحرك إيده ببطء ويمسح دموعه: بروح أشوفه
ريم: بشرت أهلي؟؟
فيصل: لا اللحين بدق عليهم
وطلع
دق فيصل على أمه
أم فهد: هلا والله بوليدي
فيصل بصوت طبيعي: هلا يمة أخبارك؟؟
أم فهد: الحمد الله بخير .. أخبارك أنت؟؟
فيصل: تمام يمة أبشرك جاب الله لي ولد
أم فهد بدت تصيح
أم حسام: شفيج يا بنتي؟؟
أم فهد: فيصل جاب الله له ولد
أم حسام قامت تصيح بعد آخذ فهد الجوال
فهد: هلا فيصل
فيصل(اللحين ليه هذا يرد عارف أنو بيعرف صوتي) وضحك ضحكة مصطنعه: الحريم ذولي كل شيء يصيحون عنده
فهد من الفرحة ما أنتبة لصوته: مبرووك أحللى صرت أبو
فيصل: الله يبارك بأيامك
الكل كلم فيصل وهناه
بعدها دق على أبو محمد(العم إبراهيم)
أبو محمد: هلا والله وغلا بالفيصل
فيصل: هلا بك أكثر .. أخبارك؟؟
أبو محمد: الحمد الله بخير أخبارك انت؟؟
فيصل: تمام الحمد الله أبشرك يا عم جاب الله لي ولد
أبو محمد: بورك لك الموهوب وشكرت الواهب مبرووك يا وليدي
فيصل: الله يبارك بأيامك .. يا الله ما أطول عليك مع السلامة
راح فيصل لوليد وهو متضايق
جهاد: ما خبرت أحد؟؟
فيصل: لا
جهاد: ليه؟؟
فيصل: ليه أضيق صدور أهلي وهم فرحانين
جهاد: علشان يدعون ليه
فيصل: ما أبي أخبرهم ألا نسيت أقول لك .. جاب الله لي ولد
جهاد: ما شاء الله ... بورك لك الموهوب وشكرت الواهب
فيصل: وين وليد يفرح فيه كان يقولي أول ما أشوفه بدرسة أنو أنا عم وليد ويا ويله ويا سواد ليلة ما قال عم وليد
جهاد: الله يشفيك يا وليد (والتفت للغرفة اللي فيها وليد وكأنه ينادي وليد)...
ضرب بسام على الطاولة بقوة: حالتة ميؤوس منها
مشاري: لا حول ولا قوة ألا با لله
دخل جهاد وفتح الكامدينو وأخذ منها قرآن وطلع
وقف جهاد على عتبت الباب ولا التفت لهم: أدعوا له
مشاري: أن شاء الله
جلس بسام بجهه من الغرفة ومشاري بالجهه الثانية يدعون له
دخل جهاد الغرفة وبدا يقرأ قرآن سورة الرعد وصل آية (ألا بذكر الله تطمئن القلوب) سكر القرآن وهو يحس برجفة قام من الكرسي وهو يحس بدوار فضيع مشى شوي وكان الكرسي بطريقة وطراااااااااااااااخ قام وهو ماسك راسه (آآآخ يوجع) وصار يحبو ليما وصل الباب تركا على مفتاح الباب وقام فتح الباب وهو منهك يحس أنو بيفرغ اللي بمعدته مع أنه ما أكل شيء شاف ممرضة طلب منها تساعده مسكته الممرضة ليما جلس على الكرسي طلب منها تنادي بسام
جا بسام وهو قلقان
بسام: سلامتك
جهاد: وصلني لدورة المياه
ساعده ليما وصل المغسلة وراح جاب له ماء بعد ما تقيأ
بسام: شفيك؟؟
جهاد: ما أدري وش قاعد يصير لي أنت ومشاري أكثر الناس تعرفون أني ما أتأثر أبداً .. لو يجيني الرجال مقطع عادي لكن اليوم لا تأثرت لدرجة أني مو قادر أتحرك
بسام بإبتسامه حزينه: هذا وليد يا جهاد مو أي أحد هذا وليد اللي صحاك من غفلتك هذا وليد اللي قلبه مفتووح للكل هذا وليد صاحب الطموح العالي هذا وليد الإنسان الرااائع إيه راائـ ـ ع
وتم يصيح أما جهاد دمعت عيونه وهو مو مصدق أنو بيفقد وليد
.. ** .. **.. ** .. ** .. ** ..
دخلت وهي تصارخ
رمى عليها وائل المخدة
وائل: براااااااااااااااااااااااا
رنا بدلع: نو مو طالعه .. عندك مانع؟؟
وائل: رنا أعقلي بلا هبل
رنا وهي تمسك خصلات شعرها القصير وتجلس على الكرسي الموجود بالغرفة: أنا مو خبلا أطلع متى ما تقول لي أنا أطلع متى ما أبي
وائل: رنوو بلييز
رنا: والله أنك تطفش نش يا الله
وائل: والله ما ينفع وياج غير الملاحق صح؟؟
رنا: ههههههههه نو قصدي يس
وائل: اللهم طولك يا روح
رنا: يا الله نش حتى تخرجنا انا ودنيا و ..
قاطعها وائل: السالفة بها كذا خرجنا ما عندكم شيء يالبنات
رنا: ليت وليد موجود
فز وائل من مكانه: اليوم حلمت حلم غريب اللهم أجعله خير
رنا: في مين؟؟
وائل: حلمت أنو وليد ياي لي وويهه مشرق ولابس أبيض ويقول لي لا
تنساني من الدعاء أنا بحاجتك
رنا: إيه .. ملكه متخوفة لإنها من الصبح تدق عليه ما يرد
وائل: واااو غريبة مو من عوايد وليد الساعة اللحين خمس العصر وما نش للحين
رنا: حتى فيصل دق يخبرنا بولده ولا دق مره ثانية
وائل: فهيد وسعود تحت؟؟
رنا: إيه ... وأزيدك من الشعر بيت البابا بيجي من القصـ..
قاطعها وائل: جد والله؟؟
رنا وهي متخرعه: شوي شوي علي تراني حساسه
وائل: واضح أقوول روحي واللحين أتبعك بس بغسل ويهي
رنا: طيب
...... وطلعت ......
وائل: يا حليلها هالبنت ما كأنها بنت مسترجلة بالقوة الظاهر أني أنعم منها خخخخخ وقام وغسل وجهه ولبس وهو ماشي بينزل دق جواله
وائل: هلا بسمووورتي
سمير: عمرك لا ترد
وائل: ليه شصاير؟؟
سمير: أووف رفعت ضغطي
وائل: مين هي؟؟
سمير: يعني من بتكون تعرف ما أتضارب ألا وياها والله أني مو متفيج حق رمسها اللي مال أمه داعي
وائل: سميرة
سمير: إي
وائل: شو عندها هاي المرة؟؟
سمير: سمير شحالك ووو إلخ من السؤال عن الأحوال سموور ممكن أسير للمول أنا وربيعتي بنسير سوا الله يخلييك سموور أنتا أخويه الوحيد وما شي أحد يعطيني فيس غيرك
وائل: قول لها لا إذا ما لك نفس وودها إذا كان لك نفس
سمير: مشكلتي ما أروم على زعلها وتعرف مالها بالدنيا غيري وربيعتها سلامي
وائل: سموور مو انت حاط عينك على سلام
سمير: هييه أنتا شو قاعد تخربط من اليوم
وائل: ما فيه شيء ... أقوول أختي يت من الرياض بس ما يا وليد قهر صح؟؟
سمير: صج والله؟؟ ليه ما ييا ويا أخوانه؟؟
وائل: ما أدري بروح لمهم مع السلامة
سمير: مع السلامة
نزل وهو مبتسم لإن صديقة الجديد طيب حييل
فهد من ورى: بووووووووووووووووووووووووووووووووه
وائل: يممه خرعتني أنتا شو من رجال
فهد: الرجل الذي كويس ..
وائل: عشتوو يا بو التعبير ..
فهد: أقوول وش عنك توزع إبتسامات
وائل: إبتسامتك في وجه أخيك صدقة
فهد: بس مو من عواديك يا الله وئول قول عاد تخبي عن فهد شيء
وائل: والله أنك نشبة
فهد: هاه وئوول وش عندك ليكون مصادق لك وحده وتونك مسكر منها
وائل: هيه أنتا مو أنا اللي أعمل هاي الحركات
فهد: يا الله عاد قول
وائل: فيه واحد من الشباب ودي تشوفه طيب حيييل لا وبعد شرقاوي أصلي ..
فهد: هو اللي مخليك تبتسم
وائل: إيه
فهد: وش قال لك نكته؟؟
وائل: لا والله يضحك أمه وأبوه متوفين الله يرحمهم وماله غير أخته وهو مو أجتماعي وماله أصحاب غير أخته ... وصديقة أخته دائماً مع أخته وتعبيها سواليف بعدها صادقني وتعرفت عليه وصرنا أصحاب لي تقريباً سته شهور وياه عاد أخذ العادات مني صار مو فاضي لأخته
يطلعها لصديقتها ولا شيء
فهد: ما شاء الله عليه كل شيء قاله لك ما عنده شيء أسمه جحاده
وائل: إيش .. إيش!! وما ذا تعني كلمة (جحاده) أول مرة أسمعها
فهد: شوف حبيب قلبي هذي الكلمة تعلمتها من جدو جحاده تعني أن تخبئ ما يحصل في منزلك وما يخطر ببالك عن الآخرين وهذه الصفة تشتهر بأهل القصيم
وائل: أحلللف عاد أنو معناها جذي
فهد: والله ألا تعال أنت اللحين أنت قصيمي وما عند ما عند جدتي بلهجة القصمان
وائل: لا يا بوي ما لي نفس أقعد أتعلم
فهد: أصلاً نفس كلامنا ما يتكلمون أنجليزي بس فيه كلمات غبصة ولا أدري وش معنها فألتجئ إلى جدي
وائل: اليوم تدري شو مشتهي؟؟
فهد: وش مشتهي؟؟
وائل: مشتهي دغابيس من يدين أمي
فهد: أبشرك اليوم عشانا دغابيس منشان جدو بيجي
وائل: واااااااو يا فرحتك يا وئوول
فهد: ما تلاحظ أننا نسولف بالدرج خلصت الأماكن بالبيت
وائل: تعال نجلس بالصاله
وراحوا للصالة
فهد ووائل: السلام عليكم
وائل: وش فيكم؟؟
(كانت أم فهد وأم حسام حاضنات بعض ويصيحون ودنيا ضامه روحها
وتصيح ودلال تنتحب بقوة ورونيا فاتحة عيونها عالآخر وهي ترجع
ورى ورنا تصيح وسعود ... كان شكلة مرعب واقف يناظرهم بصمت ودموعه تنزل على خده وهو مو صدق بالخبر اللي نزل كالصاعقة عليه)...
فهد: قولوا لنا شفيكم؟؟
صرخت دنيا زي المقروصة: وليد ما يموت ما يتركنا والله ما يتركنا
فزع فهد من الخبر أما وائل طاح على ركبه
راح فهد وهو يصيح للمجلس ساقته رجوله للمكان هذا كان أبو فهد جالس يقرا قرآن ولما شاف فهد بالشكل هذا
أبو فهد: وش فيك يا وليدي؟؟
فهد: يبه ... وليد مممات مممات
وقف أبو فهد مصدوم(وش صاير؟؟ ليه أحنا نروح ونتركه؟؟لااااااااااا وليد وليدي ما شفت منه ألا الخير) قام أبو فهد يصيح...
راح حسام وآخذ حجز بالطيارة للعائلتين ودق على أبوه وقال له يرجع لكن أبو حسام كان توه واصل الرياض(بالسيارة) نفذ أبو حسام اللي قاله حسام ولا يدري وش السالفة ركبوا الطيارة وكان الوقت يمر بطيييييييئ كئييييييييييب الكل تمر قدامه أفضال وليد
كانت الطيارة هادئة ما يسمعون فيها ألا الصياح الرجال والحريم يصيحون على شخص ملك الكل بطيبته ملك الكل...

><><><><><><><><><><><><><
وليد مااااااااااااااااااااااااااااااااااات .. معقول؟؟
عائلة وليد إيش بتسوي؟؟
خالد .. كيف بيعيش؟؟
أصدقاء وليد .. إيش بعملوا؟؟

تااااااااااااااااااااااااااااااابعوووووو ني .. لا تبعدوا ..

محبتكم/
السفاحة:منعطف خطير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:20 PM
الجزء السابع والعشرون

وصلت الطيارة ونزلوا منها وعلطول لبيت أبو فهد أول ما دخلوا البيت أستغربوا كان الدم من الباب وصاروا يتبعونه ليما
وصلوا لمكان الحادثة الشباك الزجاجي الكبير
وصل فيصل لبيته وهو متضايق لكن أستغرب فيه سيارات عند بيت
أهله دخل البيت وهو يسمع صياح التفت يمين ويسار
أم فهد وهي تمسك فيصل من ملابسه: شصاير يا فيصل؟؟ وليه وليد مات؟؟
فيصل بنظرات إستغراب وقال بصوت شبه طبيعي: وليد ... ما مات
ناظرته أم فهد: أنت قلت لنا أنو مات
فيصل: متى؟؟
أم فهد: الظهر
فيصل: يمه يمكن لما قالوا لي أنو(بلع ريقة) دخل بغيبوبه كنت أصيح وسويت أشياء أنا ما دريت أني سويتها ما كنت حاس بنفسي
التقت مشاعر الفرح والحزن الفرح على أن ولدها ما مات والحزن على أن وليد داخل في غيبوبه يعني إحتمال الموت كبير في أم فهد
صرخت أم فهد: وليد ما مات
الكل أجتمع
حسام: صج!! الحمد الله ... الحمد الله
قمة السعادة .. أن يرجع لك إنسان قد كنت تعلم أنك لن تراه
جا أبو حسام وأم باسل والبنات وهم يصيحون وأول ما خبروهم فرحوا
أم فهد: تعال يا فهد أبغاك توديني أنا وأبوي وأبوك وأمي لوليد
فيصل: لا يمه وليد...
قاطعته أم فهد: لا بروح
فيصل: لا يمه لا تروحين شكله يخوف
أم فهد: أنا بروح
أبو فهد: خلها تروح
... وراحوا ...
|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|\|
بالجهه الثانيه
كان القلق مبين على خالد وسلطان خايفين على وليد اللي ما جا ولا يرد على الجوال...
سلطان: غريبة
خالد: قلبي يقول أنو وليد صاير له شيء
سلطان: بدق مرة ثانية
دق سلطان وعلى آخر دقه رد لكن مو وليد
وائل: آلوو
سلطان: السلام عليكم
وائل: وعليكم السلام
سلطان: جوال وليد؟؟
وائل: إيه .. أنا خاله
سلطان: تدري وش فيه لإني أدق عليه من اليوم ما يرد؟؟
وائل: إيه بالمستشفى
صرخ سلطان: بالمستشفى!!!! بأي مستشفى؟؟
وائل: بـ ** ** **
سلطان: مشكوور مع السلامة
سكرها وراح هو وخالد للمستشفى
دخلوا وعلطول راحوا لغرفة جهاد
جهاد بصوت محشور: مين؟؟
خالد: خالد
جهاد: تفضل
دخل خالد وتفاجأ بشكل جهاد المزري
خالد: ليييه وش صاير؟؟!!
رفع جهاد عيونه والتعب مبين عليه: وليد بيموت يا خالد
خالد: أستغفر الله وش قاعد تقول أنت؟؟ لا أن شاء الله بيكمل حياته وبيعيش أحسن عيشة أن شاء الله
جهاد: آآخ يا خالد ما تدري وش يواجه وليد من الردى للأردى
سلطان: لا وليد بيسوي الحملة بينقذ الأمة وليد عنده مخططات حلووة وبيسويها أن شاء الله
دخل مشاري والإبتسامه مالية وجهه
جهاد: بشر؟؟
مشاري: سوينا له صعقات كهربائية الحمد الله بخير
جهاد: متأكد؟؟
مشاري: إيه متأكدين
...:...:...:...:...
وصلوا أم فهد وأبو فهد وأبو حسام وأم حسام وأم باسل وفهد لغرفة وليد...
تخيلوا معي شكل أم فهد صرخت أم فهد صرخة المفزوع من شكل وليد اللي يقطع القلب ورجعت على ورى وهيا حاطة يدها على
فمها الأجهزة ماليه جسمه النحيل مسكها أبو فهد
أبو فهد: هدي يا ملكة هدي
أم فهد: وكيف تباني أهدي وولدي بهالحاله كيــــــف؟؟
قربت لها أم باسل: الله يهديك يا أم فهد أن شاء الله وليد بيقوم
جا لهم صوت مبحوح وحزيــــــــــــن
بسام: ما أظن أنو بيقوم
رفع أبو فهد راسه
أبو فهد: وش صار لوليد يا دكتور؟؟
بسام بإبتسامه باهته: ما أدري .. مـ ـ ــ ـا أد ر ي (وبدى يصيح)
أبو فهد: ليش يا دكتور وش صاير؟؟
بسام: وليد صاحب القلب الكبير يموت لاااااااااااااا قولوا غيرها
جا مشاري
مشاري: بسام هدي وليد بخير والله بخير
بسام بنظرات يائسه: ميؤس من حياته
مشاري: لا يا رجال سوينا له صعقات كـ ...
قاطعه بسام ومسكه من ثيابه: مجنوووون أنت ليه تسوي له صعقات ما تحس ما لك قلب
مشاري: فك يدك عني يا بسام وأهدى
تركه بسام ولف وجهه للجهه الثانيه: الرحمة أنتزعت منك ليه تسويله صعقات
مشاري: أنت تعرف أنو أي واحد يتنفس بصعوبه كبيرة لحد أنو ينقطع النفس نسوليه وما أذكر أنو شيء جديد بالمجال هذا وأنت
تعرف ودائماً تسويها وألا لا؟؟
نزل بسام راسه: بس ما كنت أحس أنو اللي يعزونه تحترق قلوبهم آآخ يا مشاري هذا وليد .. وليد .. وليد
مشاري: عارف أنو وليد وأن شاء الله كم من ساعة وهو قايم
بسام: من فمك للسماء يالغالي
أبو فهد مستغرب(منو ذولي؟؟ وإيش عرفهم بوليد): طيب اللحين هو بخير؟؟
مشاري: إيه عمي بس يحتاج للوقت وأن شاء الله بيتحسن
أبو فهد: يا رب
جا خالد وسلم على أبو فهد
دخلوا جهاد وبسام ومشاري للغرفة جلسوا حوالي ثلاث ساعات والكل واقف ويترقب وينتظر
طلع بسام بوجه المفزوع وركض لمكان معين لحقته نظرات الكل بعدها أنفتح الباب وطلع مشاري بس راح للجهه المعاكسه
فجأه أمتلأ المكان بالدكاترة والمستشارين والممرضات كانت البلبله كثيرة ويتكلمون بلغة مو مفهومه كانوا العائلة يراقبون
بصمت كل واحد خايف أنو يسأل ويصير شيء يضيق الصدر ... جا مشاري وهو يدف طاوله متحركة ومعاه ممرضتين وقف خالد
خالد: مشاري وش صاير؟؟
هز مشاري كتوفه بأسى وكمل طريقة
صرخ خالد: جاوب وليد شفيه شفيه؟؟
قامت أم فهد ومسكت مشاري(ما كانت تحس باللي حوله)
أم فهد وهي تشاهق: ولدي شفيه سألتك بالله تخبرني وش فيه؟؟
مشاري: لا رد
أم فهد: تكلم قول شيء مو تخلي قلبي يحترق
كان قلب مشاري يحترق كمان وهو من النوع اللي إذا أنصدم ما يتكلم
سحب مشاري يده ومشا ... جلست أم فهد على الأرض وهي تصيح وتضرب الأرض بقوة وكأنها اللي خذت ولدها
منها جا أبو حسام
وحضن بنته
أبو حسام: أصبري يا بنتي أصبري
ناظرت أم فهد أبوها بإستجداء: يبه ... وليد ما يحب أزعل منه وإذا راح عني بزعل ليه يروح وبيرجع إذا درى إني زعلانه
حط خالد يده على وجهه وهو ينتحب لإن أم فهد تتكلم بدون ما تحس
سعود وهو يهز خالد: خالد ... خالد وليد شفيه؟؟
خالد: لا رد
دنيا تصيح: دخيلك لا تقول مات لاااا والله لا أنتحر أن مات والله
(أووه نسيت أقول أنهم جوا للمستشفى)
خالد: لا رد
سعود: خـــــــــالد تكلم
خالد: لا رد ........... وزاد نحيبه
سعود: خالد داخل على الله ثم عليك قول تكلم وليد شفيه
خالد: وليد ............. ولا قدر يكمل
سعود: إيه
سلطان: أن شاء الله بيقوم بالسلامه لكن حالته مستعصيه
دنيا: ليه وش فيه؟؟ ( نست نفسها لدرجة أنها تكلم رجال)
سلطان يهز كتوفه: مدري
طلع جهاد من غرفة وليد وهو يرتجف وركض لدورة المياه وفرغ اللي بمعدته .. تبعه خالد
خالد: جهاد
جهاد التفت وكانت عيونه حمرا(وتخيلوا واحد عيونه خضر والأبيض أحمر يمممه): ما يموت ويخلينا
بسام وهو واقف عند الباب: جهاد ... شفيك؟؟
جهاد: هاه .. ما أدري أحس بغثيان والدنيا تدور فيني
بسام: قو قلبك يا جهاد وخلنا نكمل إذا ما ساعدنا وليد من نساعد
جهاد: ما أقدر ... والله ما أقدر
عطاهم بسام ظهره و مشا شوي وقال بصوت عالي: أنا عارف أنك بتجي بعد شوي
ورجعوا للمكان اللي العائلة متواجده فيه لكن لا اللحين أكثر وائل وحسام ومحمد وهشام وسعود ونويصر والبنات
كان خالد ماسك جهاد يعني مسنده
جهاد: جلسني بذا الكرسي
خالد: طيب
جلسه بالكرسي بدا جهاد يصيح بشكل فضيع وخالد يشاركه الدموع
خالد: لا تخاف وليد ما يخلينا شوف هذولا كلهم واثقين من شفى وليد أن شاء الله بيتشافى وبينقذ الأمة
قرب منهم مشاري بوجه معتفس
فز جهاد: وش صار؟؟
مشاري: طلعوني
جهاد: ليه؟؟
مشاري: ما قدرت أتحمل أشوف وليد بالشكل المزري هذا ودخت فالطلبوا مني الخروج
جهاد: و بسام؟؟
مشاري: بسام أقوى منا مع أننا بالحقيقه أقوى منه
جهاد: بيجي اللحين
مشاري: إي والله
قرب أبو فهد من مشاري
أبو فهد: دكتور
مشاري: سم يا عمي
أبو فهد: وش أخباره؟؟
مشاري: أن شاء الله بخير بس أنا ما قدرت أشوف وليد بالضعف هذا فققرت أطلع
أبو فهد: أنت تعرفه من قبل؟؟
مشاري: إيه صديقي الله يشفيه
تنهد أبو فهد: ابن آدم ضعيف مهما كان جبروته
...."..."..."..."..."..."..."....
فتح عيونه بصعوبه
(آآآخ يا عيوني) حط يده على عيونه بعدها قام من مكانه وهو يحس أنو ظهره بينكسر كان نايم على كراسي المستشفى
ناظر الساعه تسع ونص الصبح حط يده على حلقه(وااااو عطش فظييع)... تركا على يدينه وقام يا الله تشيله
رجوله تبعته نظرات الجالسين
قرب منه سعود: خالد ... أنت صاحي؟؟
التفت خالد وحك راسه بعدها هزه يمين ويسار: لا للحين نايم
تجاهله سعود: كيفك اللحين؟؟
خالد: هاه .. أنا وليد وش قاعد تخربط؟؟
سعود: والله أنت اللي تخربط ... أقول خالد
مسك خالد راسه وشده: هلا
سعود: وين بتروح؟؟
خالد: عطشان
سعود: بروح معاك
خالد وبدى يرجع لوضعه الطبيعي: حياك
مشوا سوا للكافتيرا الموجوده بساحة المستشفى كان الهدووء هو السيد
كان سعود يتذكر اللي صار أمس كيف أنو خالد أنهبل وصار يهلوس بعدها نام على الكراسي كان شكله يحزن...
أما خالد كان تفكيره أنو عطشان وبسس...
أشتروا قارورة ماء
خالد: باخذ معي للباقين
سعود: كيفك
أشترى خالد كميه ودخلوا المستشفى وعطوا العائلة الموجوده اللي بإنتظار النتائج أما جهاد ومشاري وبسام يدخلون ويطلعون...
أبو فهد: أقوول خال وشرايك ترجع للبيت واضح أنك تعبان؟؟
أبو حسام: أروح وأترك وليد؟؟ لا يا وليدي ما أروح ألا إذا سمعت صوته...
الكل رافض الخروج بالحظة العصيبة هاي طلع الدكتور وهو مبتسم
الدكتور: الحمد الله تعدى مرحلة الخطر
الكل أستبشر خير بس كانوا يسمعون الدكاترة تتكلم لكن مو واضح كلامهم بس يتهاوشون...
طلعوا الثلاثه وهم يتهاوشون
بسام: أقول شوف التعب مبين على وجهك فلذلك أنا بجلس عند وليد
جهاد: أقوول من متى صاير تهتم لصحتي أنا قلت أنا اللي بجلس عند وليد..
مشاري: عندي الحل الوسط لا أنت ولا أنت أنا
جهاد: أحلف يا شيخ لا أنا يعني أنا
بسام: وربي حرام لك يومين ما نمت
جهاد: حتى أنت ومشاري لكم يومين
خالد: أنا أفك المشكلة أنا اللي بجلس عنده
ضحكوا كلهم على مبادرة خالد اللي من صالحة
جهاد: لا لازم واحد يكون متخصص بالمجال هذا وممنوع أحد يجلس عنده بس بحكم أننا دكاترة عادي
التفت جهاد على أبو فهد: الحمد الله على سلامة وليد يا عمي
أبو فهد: الله يسلمك كيفه اللحين؟؟ أقدر أشوفه؟؟
جهاد: الحمد الله بخير ... لا والله يا عمي ما يصلح تشوفه
أبو فهد: ليه؟؟
جهاد: والله صعبه أنك تشوفه حسب تقديري بيصحى آخر العصر أو المغرب وأول ما يصحى بخبركم
أبو فهد: الله يجزاك خير
خالد: هاه أوصلكم يا عمي؟؟
أبو فهد: الله يجزاك خير يا خالد ما تقصر
خالد: وياك يا عم
....... * ....... * .......

الجزء الثامن والعشرون ..

ركبوا السيارة وهم منهكين ... متعبين من الإنتظار
أول ما دخلوا الكل راح فجهه وناموا لكن الغريب أنو الشغالات نظفوا كل شيء ما عدا الدم...
دخل فهد بيت أهله وصار يناظر الدم
(آآه يا وليد كم عانيت؟؟ كم تعبت؟؟ أبي أعرف شو صار بالظبط)
..... العصر .....
الكل صاحي وهو أحسن من الصباح
أم فهد: بروح أشوف حفيدي الأول ... من يروح وياي؟؟
دنيا: أنا .. بروح
أم حسام: نروح كلنا أن شاء الله
هزت أم فهد راسه: بروح أدق عليهم
إبتهال: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
قربت إبتهال من أم حسام وباست راسها
إبتهال: كيف حالك خالتي؟؟
أم حسام: بخير الحمد الله ... أنت شحالك؟؟
إبتهال: بخير دامك بخير ... ألا وينها أمي؟؟
أم فهد: راحت مع أبوي يجيبون أغراضكم
شهله: لا عاد ليتني عارفة كان رحت أساعدهم
بدور: لا ما في شيء يستاهل تروحين
دخل فهد وعيونه كبر وجهه
فهد: السلام
أم فهد: وعليكم السلام سلامتك يا وليدي
فهد: يمة ... أنا متضايق
كل الموجودين صاروا يناظرونه وهم مستغربين
أم فهد: شفيك؟؟
فهد يتلفت: طيب لا تبحلقون فيني كذا
شهله: هههههههههههه تخرع يمكن
فهد: إيه صاير محط الأنظار
أم فهد: طيب من إيش متضايق؟؟
فهد: هممم ... على وليد
أم فهد: فرجها ربي كنت أحسب حرمتك فيها شيء وليد بخير الحمد الله
فهد: يمه ... ليه تركناه؟؟
أم فهد: لا تسخط هذا القدر
فهد: والله أنك صادقه
دخلت رونيا وهي تفرك عيونها وما بعد صحت
رونيا: دق صديق وليد؟؟
فهد: أصحي بالأول وثانياً لا
رونيا وهي تنفخ: ليه؟؟
فهد: تعالي أصفقيني أحسن
رونيا: معليش بس عصبت
فهد: مو تحطين حرتك فيني
رونيا: حتى أنت لا تحط حرتك فيني
فهد: أووف مزعجة
رونيا: ورثتها منك
دنيا: باااااااااااااااااااااس وش ذا قوموا تصارعوا أحسن
رونيا: أحسن وأحسن
دنيا: رونيوه أعقلي وروحي لرنا بالصالة تناظر التلفيزيون
رونيا: أحسن بعد بااااااااايووو
فتح سعود الفراش اللي متغطي فيه وكان على رجل أم حسام: الواحد ما يقدر ينام
فهد: رح نم بغرفتك مو هنا
أم فهد: فهد .. وش جاك على أخوانك؟؟
حط فهد يده على راسه: متوتر ما أدري ليه
أم حسام: إذا توترت تقوم تتضارب مع أخوانك؟؟
فهد: لا والله مو من عوايدي بس ما أدري ليه
بدور: روقوا يا ناس ليه الجو مشحون
شهله: لا إله إلا الله
أم حسام: دقيتي على أهل ريم يا أم فهد؟؟
أم فهد: لا اللحين بقوم
فيصل: سلاااااااامووون
أم فهد: هلا والله بوليدي هلا بالفيصل
فيصل: أخبارك يا أم فهد؟؟
أم فهد: الحمد الله أخبارك أنت؟؟ ألا وش بتسمي ولدك؟؟
فيصل: اليوم السابع أقرر حتى تكون سنة
أم فهد: الله ييسر اليوم بنروح لهم
فيصل: الله يحييكم
أم فهد: ببيت أهلها؟؟
فيصل: إيه
أشر فيصل على فهد أنو بيطلع بينما أم فهد راحت تدق على أم محمد..
بالزرع اللي برا كانوا يمشون
فيصل: أنتا من إيش متضايق؟؟
فهد: ليه؟؟
فيصل: أحس بك يا أخوي
فهد: ما أدري أحسني سبب اللي صار
فيصل: لا تضيق صدرك يا رجال اللي صار صار ومو أنت السبب
فهد: لا تنسى أنو أنا اللي أقترحت أننا نحط بالصالة الشباك الزجاجي
فيصل: من قال أننا ما راح نرجعه أبوي يقول برجعه حتى ما تاخذون منه موقف
فهد: والله انو أبوي حكيم ما شاء الله عليه
فيصل: خلني يا رجال أشوف ضحكتك
أبتسم فهد: دق جهاد؟؟
فيصل: لا
فهد: بس ما يعرف لا رقمي ولا رقمك
فيصل: إيه يتصرف
..." بالمتشفى "...
حاول يفتح عيونه النور قوي مرره سكرها وهز يده
مشاري: وليد صحيت؟؟
حاول وليد يتكلم بس يحس حلقة جااف
مشاري: لا تكلف نفسك بجيب لك ماء وبسكر النور حتى تقدر تفتح بهدوء
هز وليد راسه بإستجابه
قام مشاري وجاب ماء وسكر الأنوار وصار ما فيه ألا الأنوار اللي برا...
الممرضة: يا دكتور ما يصلح تسكر الأنوار ما عمرنا سكرناها!!
مشاري: هذا حاله أستثنائية ... روحي نادي جهاد وبسام
الممرضة: طيب
وما صدقت خبر علطول راحت لجهاد لإنها تموت عليه مو بس تحبه
دقت الممرضة الباب
جهاد بصوت واحد باين أنو ما له نفس: نعم؟؟
الممرضة وهي تفتح الباب: همم أخبارك؟؟
جهاد عرف أنها سماح بس ما رفع عيونه بيقهرها: بخير الحمد الله
سماح: كيف حالك؟؟
جهاد وهو مطفر: طيب
سماح: قال لي الدكتور مشاري أقلك أنو المريض وليد عصام صحى
فز جهاد من مكانه ونقز فوق الطاوله وصار قبال سماح مباشرة أرتبكت سماح من حركته وما قدرت تحط عينها بعينه على قولها أنو (نظراته تخوف بس رهيبه وعيونه مرعبه بس حلوه)(القرد بعين أمه غزال خخخخ) وصار يناظر عيونها وهو مو مصدق
جهاد: جد والله؟؟
سماح بخجل: إي
أنتبه جهاد ولف للجهه الثانيه: سوري من الفرحة مدري وين أنا فيه
سماح: جعل الفرحة دوم مو يوم
جهاد(يا سلام هذا اللي ناقص شافتني معطيها وجه قامت تتمادى): بسكر المكتب تبغين شيء
فهمت سماح أنها طرده بس طنشت وطلعت
علطول راح طيران لغرفة وليد فتح الباب
جهاد: السلام عليكم
مشاري: وعليكم السلام
جهاد: مو تقول أنو صحى؟؟
مشاري: ألا صاحي بس ما قدر يفتح عيونه
جهاد: آهااا
بسام: سلامون .. صدق وليد صحى؟؟
مشاري: إي
سماح: السلام عليكم
التفتوا لها بعدها رجعوا يكملون كلامهم
بسام: من شوي خالد كان عندي وجهه أصفررر له يومين ما نام وهو أجهد نفسه بالتفكير
جهاد: يا عمري
فتح وليد عيونه بشويش وقدر يشوف بوضوح
جهاد: الحمد الله على السلامه
وليد: الله ... يسلمك ... منو أنت؟؟
جهاد: جهاد
وليد: إي صح تذكرت .. جهاد ... إييييه تذكرت أخبارك؟؟
بسام: وليد منو أنا؟؟
وليد: ما يبيلها أمل
بسام: خلف الله .. أنا بسام
وليد: إيه بسام .. صح .. صح تذكرت
مشاري: وأنا
وليد يحك راسه: هممم نواف أو تركي صح؟؟
مشاري: لا أنا مشاري
جهاد: غريبة معقول يكون فاقد الذاكرة
مشاري: لا اللي كذا فقد جزيء للذاكرة
بسام: طيب وليد
وليد: هلا
بسام: وشو هذا(وهو يأشر على السرير)
وليد: أمممم هذا ورد
بسام: إيه ورد لا والله الرجال مو صاحي
جهاد: وليد .. أنت بك أمراض؟؟
وليد: إيه .. فيني مرض قلب
مشاري: هيه وش مرض قلبه
بالحظة هذي ضحك وليد
وليد: لعبت عليكم .. ما فقدت ولا جزيء ولا شيء هذا أنا وليد
جهاد: والله أنك رايق الناس إذا قامت من غيبوبه تعبان وعطشان
وليد: بس أنا لي أكثر من ساعة صاحي وقدرت أتذكر كل شيء صار لي فقررت أني العب عليكم
بسام: يا خف دمك
وليد: مجامله لطيفة أعتز بها
بسام: هي كذلك
مشاري: خخخخخخ
وليد: بصلي .. كم لي من يوم؟؟
جهاد: اليوم ثاني يوم
وليد: ممكن تساعدوني
مشاري: أكيد ممكن
وساعدوه
وليد: مو قادر أحط رجولي الجروح توجعني
جهاد: أصبر يا رجال
جت سماح وجابت ماء عشان يتوضا
وليد: شكراً
أما هي أنقهرت ليه ما ناظرها على قولها(مسوي فيها مطوع)
توضا وليد وصلى وكانوا الشباب عنده(صلى وهو جالس)
دق خالد الباب ووجهه أردى من قبل
خالد: السلام عليكم
مشاري: وعليكم السلام
فتح خالد عيونه: وليد ... الحمد الله على السلامه
وراح بسرعه وحضنه
وليد: الله يسلمك
مسك وليد خالد من أسفل وجهه(ذقنه)
وليد: ليه وجهك كذا؟؟
خالد: ما نمت من مده
وليد: أفاا وليه؟؟
خالد: علشان سواد عيونك
وليد: عيوني مو سوداء خخخخ
خالد: خخخخ
جهاد: على فكرة اللحين أهلك بيجون
وليد: ليه ... قصدي رجعوا من الشرقيه؟؟
جهاد: إيه .. فيصل دق عليهم وقال أنك مت
وليد: وش ذا الفال؟؟
جهاد: لا حبيبي ما كنت معنا لما كنت تعبان .. بصراحة نجيت من الموت بأعجوبه
وليد: الحمد الله
خالد: أبوووك يا لحركات ما شاء الله يا وليدووه صرت عم
فتح وليد عيونه: جد .. أحلللف .. ما شاء الله
مشاري: ولد
وليد: ما شاء الله تبارك الله
خالد: على فكرة أهل وليد من شوي دقوا يقولون بيجون تعالوا نطلع
جهاد: يا الله
... وطلعوا ....
أما خالد راح من جهه ثانيه لإن الشباب ناداهم واحد من الدكاتره مشا خالد وهو يحس بدوااااااااار فضيع تمسك
بعمود قريب منه وشاف سماح ..
خالد: لو سمحتي نادي لي جهاد أو بسام أو مشاري
سماح: طيب شرايك أنا أساعدك؟؟
خالد: لا أنا أبغى ذولا وبس
سماح: طيب
وراحت لغرفة جهاد ألا وتسمع أصوات الشباب(بسام ومشاري) عنده
سماح: صديقكم الثاني مو اللي تعبان الثاني متمسك بالعمود اللي عند باب الدكتور محمد آل....
قاموا الشباب وساعدوه وهم يمشون وماسكينه
جهاد: شكل السكر منخفض عندك باين
خالد: يمكن
دخلوا غرفة جهاد
جلس خالد بتعب
جهاد: جيبوا حلاوة
مشاري: وين وليد دايم بجيبة حلاو
طلع بسام طاير ألا ويشوف طفل معاه حلاوتين وحده بفمة والثانيه ما فتحها سحبها بسام منه
بسام: ثواني وأرجعها لك يا بطل
أما الطفل قام يصيح
راح بسام وعطاها خالد آخذها خالد وهو مو قادر يفتح ولا عيونه لما حطها بفمة حس في نشاط يسري بجسمه
لما نشط مسك المصاصة وصار ياكلها
خالد: واااو زمان عنها
بسام: آخذتها من بزر ولا أقدر أرجعها أسمعه يصيح
جهاد: إيه تذكرت
وفتح درجه وأثاريه مليان حلاو ومصاصات
مشاري: من وين ذولي؟؟
جهاد: تعرف وليد كل ما جا يعطيني وحده
آخذها بسام وعطاها الطفل
بسام: شفت رجعتها لك
الطفل: بس ليه تاخذها؟؟
بسام: فيه رجال تعبان ورحت أعطيه الحلاوه وشف أنا أخذت منك وحده وعطيتك ثلاث
الطفل بإبتسامه ومد حلاوه: خلاص خذ هذي ورجعها ثلاث
بسام: هههههههههههه لا مو حلا عاد
جا صوت من ورى: دكتور .. دكتور
بسام: نعم؟؟
سماح: الدكتور جهاد يبغاك
بسام: ثانكس شوي وأجي
قام بسام: مع السلامة يا بطل
الطفل: بااااي
.....
جهاد: وين رحت له؟؟
بسام: ليه؟؟
جهاد: شف أنا ما عندي دوام اللحين وخالد تعبان وبينام بالسرير هذا قومه لصلاة المغرب خلاص
بسام: أن شاء الله
وطلعوا وتركوا خالد اللي نام بسرير المرضى بغرفة جهاد...
دخلت أم فهد وأبو فهد وأم حسام وأبو حسام وأم باسل على وليد اللي تفاجأ ما توقع أنهم بيجون كلهم...
أم فهد قامت تصيح وشاركتها أم حسام وأبو فهد الدمعه كانت عند الباب...
أبو حسام: الحمد الله على السلامة يا وليدي
وليد: الله يسلمك
أبو فهد: أخبارك اللحين؟؟
وليد: تمام الحمد الله
أم فهد: أن شاء الله دوم
وليد: آمين ... حركات يا أم فهد صرتي جده ما شاء الله الله يجعله عطا صالح
أم فهد: آمين ... الله يجزاك خير
وليد: وين أخواني وخواتي؟؟
أبو فهد: بعد صلاة المغرب بيجون أخوانك وخواتك وآخره بيجي عمك وعياله وبعد صلاة العشاء أن شاء الله خوالك وخالاتك
وليد: ما شاء الله
أم فهد: جوعان؟؟
وليد: لا ما أشتهي شيء
أم فهد: طيب حاجة خفيفة مثل أندومي
وليد: لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا لا ما أبي شيء
أم حسام: ليه يا وليدي كل لك لقمة منشان تكون أحسن
وليد: لا تيتا ما أبغى شيء الله يعافيكم
.... من بكرا ....
حولوا وليد للترقيد وبعد أسبوع طلع من المستشفى
سوا فيصل عزيمة يتمم لولده ((مالك))...
أما أهل القصيم وأهل الشرقية ما راحوا

...............

بنات أنزل أجزاء ثانيه ولا أكتفيتوا

> وحده ما تعطى وجه ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:22 PM
]...الجـــــزء التــــاسع والعشـــرين ...

أما أهل القصيم وأهل الشرقية ما راحوا
... بعد صلاة المغرب ...
وائل: هيه أنت ما أكلت دغابيس!!
فهد: خخخخ للحين مشتهيها؟؟
وائل: إيه
وليد: ما كل ما يتمنى المرء يدركه ... تشرب شاني وأنت مشتهي سفن
شهله: ممكن سوعال صغير كبر أصبع مالك!!
وليد: هههههههههه أسئلي
شهله: إيش هي الدغابيس ؟؟
وائل: ما تعرفينها؟؟
شهله: لا
وائل: طاف عليك ثلاث أرباع عمرك
وليد: أقوول أسكت ... شهوله هو يقصد المطازيز
شهله: إي قول مطازيز مو دغابيس
وائل: طيب أنا أقول دغابيس
شهله: أنت قصيمي مو شرقاوي
وائل: لا أنا عايش في الشرقيه يعني مدري وش هيا كلمات القصمان
... دق جواله ...
وائل: هلا والله بالسمري
سمير: هلا وائل شحالك؟؟
وائل: تمام الحمد الله أخبارك أنت؟؟
سمير: بنعمة .. شحال وليد؟؟ أن شاء الله أحسن؟؟
وائل: لا الحمد الله حي يرزق
سمير: أنزين قلت لي مو جذي أقلق عليك وأنتا معطيني طاف
وائل: أوكي ما بخليك تقلق علي
سمير: سميره
وائل: شفيها؟؟
سمير: هممم أنخطبت
وائل: وبعدين؟؟
سمير: بس هيا صغيرة
وائل: الريال زين؟؟
سمير: إي وما بلاقي أحلى عنه بس صغيرة
وائل: خبرها إذا وافقت الحمد الله وإذا ما وافقت الشكوى لله
سمير: فرجتها عني الله يفرج عنك يا الله باااايووو وسلام سبيشل جداً لوليد وقول له الحمد الله على السلامة
وائل: يوصل أن شاء الله
... وسكرها ...
وليد: هلا والله بأبو مالك
فيصل: الله يحييك أخبارك؟؟
وليد: ما فيه أحسن مني الحمد الله
فيصل: الحمد الله .. ألا بديت ترقى الدرج؟؟
وليد: لا اللحين أنا يالله .. يالله أمشي وشولون تبيني أرقى
(وليد من طلع من المستشفى وهو ما يقدر يمشي كثير وكلها مدة أسبوعين وهو بخير)
وليد: فصولي جيب مالك أبي أشوفه مرة ثانيه
فيصل: أبششر غالي والطلب رخيص
... دق التليفون ...
وليد: آلوو
مشاعل: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
مشاعل: دنيا موجوده؟؟
وليد: لحظة ... وائل قم ناد لي دنيا
وائل: مو لازم
وليد: أقووول قم
شهله: أنا أقوم .. غريبة من شوي تقول اللحين بجي
جت دنيا
دنيا: بليزات وليد قول من يبغاها أخاف تصير النشبة جنى
وليد: وتعرف رقم البيت؟؟
دنيا: إيه تعرفة بس للحين ما عرفت الجوال
وليد: طيب .... من يبغاها؟؟
مشاعل(ماعت من الحيا): مشاعل
وليد: مشاعل
دنيا(والله أن تذبحني وتقطعني أشلاء الله يستر بسس): هلا مشاعل
مشاعل: لك وجه تردين أولاً: أني من أمس أدق على جوالك ولا تردين بشوف وش أخبار أخوك
ثانياً: تعرفين أني بنت أستحي ليش تقولين له من يبغاها
دنيا: أولاً: جوالي خربان وبروح اللحين أشتري جديد
ثانياً: وش عرفني أنها أنتي؟؟
مشاعل: أولاً: مبروك الجوال مقدماً
ثانيا: ليه أنتي كل ما مسكتي جوال يخرب؟؟
ثالثاً: عذرتك وأحمدي ربك
دنيا: أولاً: الله يبارك بأيامك
ثانيا: الشكوى لله
ثالثاً: الحمد الله
رابعاً: مع السلامه بروح فهد يناديني
مشاعل: أخيراً: مع السلامه
... وسكرتها ...
وليد: بتروحون؟؟
وائل: والله طقه البيت شرايكم نروح المول؟؟
فيصل: بس وليد ما يقدر يروح معنا
وليد: لا روحوا أنا عندي شغل
فيصل: شغل!! وش عندك؟؟
وليد: اليوم بيجي خالد
سعود: خالد بيجي لا حسافة نروح وخالد بيجي
فيصل: والله أنك صادق معزة الشخص هذا عندي غيــــر
فهد: بتروحون وألا لا؟؟
حسام: بالنسبة لي بسير بعد شوي للشرقية
وليد: أفااا وليه؟؟
حسام: تعرف شغلي يالله بالكاد وافق الأسبوع هذا
وليد: الله يعيينك
حسام: آمين .. الله يعافييك
أبو حسام: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
أبو حسام: أقوول وليد ما تلاحظ أنك صاير أنت الجد وأنا الولد صار الإحترام وتلبية الطلبات لك وأنا لي الله
وليد: ليه غرت مني؟؟
أبو حسام: تقدر تقول
وليد: يا الله حسن الخاتمة يا جدوو
أبو حسام: هيه وش قصدك أني كبير شفني نشيط الحمد الله
وليد: الله يتمم عليك
أبو حسام: وأزيدك من الشعر بيت أبعرس
شهله: يبه وش تعرس؟؟
أبو حسام: أوووه بنتي هنا لا منب معرس بس أقول لوليد شرايك تعرس هههههههههههههههههههه
وليد: هههههههههههههههههههه لا خل العروس لك ما تستاهلني
أبو حسام: أقوول بس بلا دلع اللحين حتى العيال يتدلعون إذا جبنا سيرة العرس مسوين فيها بنات
وليد: مو كله دلع بس مو مهيئين
فيصل: أقوول جدوو
أبو حسام: هلا
فيصل: بنروح بعد شوي حنا والبنات للمول تروح معنا؟؟
أبو حسام: لا بروح عندي شغل ثاني
شهله: وشو الشغل؟؟
أبو حسام: ههههههههههه تخاف أعرس لا بروح عند واحد من أصدقائي القدماء
شهله: إيه الله يساعدك
وتفرقوا وصار البيت ما فيه ألا أم حسام وأم باسل وأم فهد ووليد!!
فتح وليد التلفيزيون لإن خالد بيجي العشاء وجلس يناظر(المجد العلمية)
بعدها قلب (للمجد العامه) وطفش بعدها فتح (الأقصى) بس سكر التلفيزيون وأنبير الطفش واصل حده!!
آخذ اللابتوب وشاف سبع رسائل بالأميل أغلبها من أصحابه وكلهم يقولن وينك ليه ما تدق ولا نشوفك بالمسن
فتح وليد المسن ألا وتركي موجود...
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
السلام عليكم
TRo0o0o0o0oK:
وعليكم السلام هلا والله وغلا بالغالي وينك زمان عنك أدق عليك ما ترد وأدق على خويلد ولا هو معطيني خبر
وأدخل المسن كل يوم ولا أحصلك...
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لا أتحمل هذه الأسئلة الكثيرة ولكن سأقول لك أنني كدت أكون من أعداد الموتى لولا رأفت رب العالمين
TRo0o0o0o0oK:
!!!!!! وش صاير؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
(( وقال له كل شيء ))
TRo0o0o0o0oK:
والله ما دريت الحمد الله على السلامه
بالحظة هذي دق جوال وليد ألا وهو زياد
وليد: هلا
زياد: هلا وليد أخبارك؟؟ الحمد الله على السلامة
وليد: الحمد الله بخير ... الله يسلمك
زياد: لا بأس طهور أن شاء لله
وليد: الله يجزاك خير
زياد: وأياك من شوي دق علي تركي وقال لي السالفة وحنا ما درينا بك
ولا شيء حتى سليطين أمس أسولف معه بالمسن ولا قال شيء ويقول أنو خالد ما نام من يومين بس ما قال لي أنك تعبان ولا شيء
وليد: الله يجزاك خير .. مروان جا للقصيم؟؟
زياد: إيه ... وحنا ننتظرك
وليد: الله يعافيك بس يمكن ما أجي ألا بآخر الإجازة لإني ما أقدر أمشي حتى النادي ما سجلت السنة هذي
لإني إذا تعافيت أن شاء الله بكون بنهاية النوادي الصيفية بس الشباب بيسجلون
زياد: الله يوفقك يا الله ما أطول عليك مع السلامة
وليد: مع السلامه
ورجع يسولف مع تركي بس أنشغل تركي وطلع... بس رحمة دخل واحد من اللي وافقوا على الحملة(نهر العطاء)...
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
هلااااااااااااااا وغلاااااااااااااااااا ويا مسهلاااااااااااااااااا
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
حياك الله .. كيف حالك؟؟
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
بنعمه الحمد الله ... أخبارك أنت؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
بصحة وعافيه وهذه من نعم ربي
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
وينك؟؟ من زمان ما دخلت قمت أمس الصبح قلت أن شاء الله تدخل بس ما دخلت سلامات؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
(ونسخ السالفة وحطها بالمحادثة الثانيه)
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
الحمد الله على السلامة يالغالي
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
جزاك الله خيراً ... لدي فكرة أريد إخبارك بها
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
تفضل
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ما رأيك أن تذهب لأحد أصدقائي اللذين يتواجدون في القصيم لإنني لن آتي للقصيم إلا في نهاية الإجازة الصيفيه
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
الله يحييك بأي وقت يالحبيب
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
جزاك الله خيراً ... هل تعلم أنني في المنزل مع ثلاث عجائز والجميع خرجوا لكي يسعدوا أنفسهم في المتنزهات
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
وااااااي أجل أنت واصل حدك بالطفش؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
كثيراً .. جداً .. ومتأكد من هذه الكلمات خخخخخ
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
ههههههههه أحسك مصرقع مع أنك عاقل
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ماذا تقصد؟؟
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
من كلامك أنك محبوب من قبل الجميع والكل يحترمك ولك وجودك وإذا ما جيت تنفقد فهمت علي؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
هممم ربما ما قلت صحيح لا أعلم!!
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
خلاص وين أشوف صديقك؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أنتظر قليلاً سأتصل به
ودق على زياد وقال له وافق زياد أنو يشوفه بحديقة للشباب
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
يقول سيراك في حديقة خاصة بالشباب وهي ** **
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
لا وبعد قريبة من البيت ... خلاص أن شاء الله بس متى؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
اليوم الساعه التاسعه
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
تم
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
جزاك الله خير .. أنـــــتــــ رائـــــــــعـــ
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
^_^ ^_^ ^_^ مشكوور يالغالي
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
العفو ... إلى اللقاء لقد جائني ضيوف
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
سي يووووووووووووووووووووووووووو
.............___________..........
وليد: يمه ... يمه
أم فهد: هلا
وليد: جا خالد بروح له بالمجلس ممكن تساعديني؟؟
أم فهد: يا الله
ساعدته أم فهد ليما وصل المجلس وحطت القهوة ولبست عباته وفتحت الباب ودخلت وبعد خمس دقايق كان خالد عنده...
خالد: هلا والله بالغالي .. أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد الله ... تفضل
خالد: جايب معي مفاجأة أصبر بجيبه
راح خالد بعد بشوي رجع ودخل إيهاب
وليد: أهوووووبي
إيهاب: كيف حالك عموو وليد؟؟
وليد: بخير كيف حالك أنتا عموو؟؟
إيهاب: أنا طيب ... بس جيت أسلم عليك يا الله مع السلامه
خالد: خمس دقايق وأنا راجع
وراح خالد علشان يرجع إيهاب وشوي ورجع
خالد: كيف حالك اللحين؟؟
وليد: تمااام التمووم
خالد: أقووول وش رايك بقعدة البيت؟؟
وليد: أنواع الطقق ... قلت لزياد يشوف نهر العطاء بالقصيم
خالد: أحللللف اللي رافض يخبرنا أسمه؟؟
وليد: إي ... أشك أنو أسمه عبد الله لإنو يقول كثييير ومتعلق بالرسول
خالد: اللهم صل على محمد ... يمكن
... ** ... ** ... ** ...
دخل زياد الحديقة ووقف عند الباب وكان ينتظر نهر يدق ألا ويدق
زياد: هلا
نهر: وينك؟؟
زياد: عند الباب
نهر: أنت اللي لابس ثوب وألا بدله؟؟
زياد: لا ثوب
قرب منه نهر وسلموا على بعض بعد شوي
زياد: وش أسمك بظل أقول نهر؟؟
نهر: إي قول نهر أنا بدون أسم لا وأزيدك من الشعر بيت أنا مالي أصحاب حتى تسألهم عن أسمي أنا صاحبي النت وبسس
زياد: واااو فاضي وما عندك شيء
نهر: وليد .. خفيف دم صح؟؟
زياد: إيه ... ليه تسأل؟؟
نهر: مدري هو عاقل مرره بالمسن بس أحسه خفيف دم ومصرررقع
زياد: شوف هو حكيم وعاقل بس خفيف دم مررره
نهر: وش قايل شكله؟؟
زياد: وش تتوقع؟؟
نهر: مدري .. أحسه أسمر ونحييف وملامحة عاديه
زياد: هو نحييييييف مررره وأبيــــض ومزيوووووون لأبعد الحدود ....
نهر: أقوول ابن أبوه واثق بالمنتدى كل الشباب نزولوا صورهم ألا هو يقول حفاظاً على بنات المنتدى ما راح أنزل
صورتي بعد كلمته هذي صرت أشك أنو مو مزيون
زياد: بصراحة أنو صادق حفاظ على البنات ما راح ينزل صورته
نهر: معك صورته؟؟
زياد: إيه
نهر: ممكن توريني إياها؟؟
زياد: طيب
وفتح جواله وطلع صوره له مصوره زياد وهو جالس بالشقة ويفكر ويناظر السقف كانت الصورة ولا أحللى
نهر: واااااااااااااااااااااو ما شاء الله تبارك الله الحمد الله أنو ما نزل صورته بصراحه أول مره أشوف شخص بالحلاوة ديه
زياد: هههههههههه مو أنا قايل لك
نهر: ما شاء الله بصراحه يقول للقمر أبعد وبجلس مكانك
زياد: ما شاء الله ... أنا أحس أني أعتدت على شكله صح أول ما شفته أنبهرت بجماله بس اللحين عادي
نهر: إيه تعودت خلاص
زياد: بقولك شيء يخصه حتى ما تجرحه بدون ما تقصد
نهر بتعجب: وشو؟؟
زياد: بقولك أنو وليد لقيط
نهر: !!!!!! لقيط يا عمري !!! طيب هو متأثر نفسياً؟؟
زياد: شوف وليد أشك أنو داري من زمان بس ساكت وأهله ما قالوا له شيء وهو متأثر مرررة يقول ليه أهلي ما خبروني بحقيقتي
نهر: الله يوفقه
زياد: آآمين .. ألا تعال أنا عندي مقطع وليد قاعد يستهبل
كان المقطع وليد وخالد جنب بعض
((وهذا المقطع))
خالد: أقوول وليد
وليد: هلا
خالد: وش رايك بالدكتور محمد؟؟
وليد: ليه خاطب أختك؟؟
خالد: ما عندي خوااااات خخخ جيبوا كيسه حتى نجمع فيها وجه وليد
وليد: هه هه هه هه ضحكتني يا رجال
خالد: أقووول
وليد: لا ... لا تقول صوتك يجيب لي حموضة
خالد: ولله أنت اللي تجيب الجنون
وليد: جنوني هو أحلى جنون
جنوني جنون عاقل
جنوني جنون إنسان
جنوني ما فيه عنه جنون
خالد: تكفى ما تصلح شاعر
وليد: أقووول أصلاً أنا أبكسح ساحة الشعر وبخلي كل الشعراء يندمووون
خالد: أقوووول
زياد: شباب تدرون أني أصوركم
وليد: أصلاً أنت أكبر كذاب حرام الكذب ترا والله أنك تدخل النار والكاذب مصيره نار جهنم وهل تعلم أن ما
يؤخذ بعد الحرب يسمى غنيمة وأن مخترع المسجل أديسون وأن مكتشف الذرة نيوتين وأن الطاقة النوويه لا
تستخدم أبداً وهذا عهد بين الدول وهل تعلم أن واحد زائد واحد يساوي اثنين وهذا وصلى الله على محمد
لاحظوا أنو المحاضرة هذي عنوانها الكذب...
زياد: ماشاء الله عنوانها الكذب ونيوتن دخل فيها...
وليد: أصلاً أنا كل العالم يحبوني
خالد: وش دخل هذي بهذي
وليد: يا ابن الحلال تجي .. تجي .. أقول شباب أريد أن أقف على منصة وأصرخ بأعلى صوتي وأقول
(عفواً نيوتن ... فأنا سر الجاذبيه)
صفق خالد: صاااااااااااااااااادق والله صااااااااااااااااااااااااااااااادق
وخللللللص المقطع
نهر: هههههههههههههه يا حليله واثق من نفسه
زياد: ما شاء الله واثق من نفسه بس مو مغرور
نهر: حلوو أن الإنسان يكون واثق بس مو واثق بزياده
بالحظة هذي دق جوال زياد
رد وحط سبيكر: هلا وغلا بالغالي
وليد: هلا زييوووووووود أخبار الجلسه؟؟
زياد: للحين مع بعض
وليد: إيه حلوو ما قلك أسمه؟؟
زياد: لا
وليد: كيفه براحته!!
زياد: غريبه أذكرك ملقووف
وليد: أصبر تضفر
زياد: وش عندك مسوي عاقل؟؟
وليد: لإني أشك أنك حاطه سبيكر
زياد ناظر نهر وغمز له وكأنه يقوله(مو أنا قلت لك أنو داااااااااااهيه)
زياد: لا من قال؟؟
وليد: كذا أحس ... أهم شيء وش سويتوا؟؟
زياد: قاعد أقوله عنك واللحين بنبدأ التخطيط
وليد: طيب شوف من بكرا روح أنت ومروان لباقي الشباب خلاص؟؟
زياد: طيب ليه ما أنا أروح لمجموعه وهو لمجموعه
وليد: من صدقك أنت؟؟ والله أن يتنرفزون من برود مروان
زياد: والله أنك صادق
وليد: على فكرة سلطان بيجي بكرا
زياد: ما شاء الله وخالد؟؟
وليد: بعد بفتره
زياد: وأنت؟؟
وليد: شوف برسل لك صورتي اللحين صح وجهي ما تأثر مرره بس جسمي كله جروح تصدق أني خفت
قلت لجهاد بيظل وجهي كذا قال لي لا بس فترة ويروح أنا أرتحت راحة فضيعه
زياد: جهاد اللي تهاوش مع تركي؟؟
وليد: إيه
زياد: بليييييييز أرسل لي صورته اللحين
وليد بإستغراب: طيب برسلها مع صورتي
أرسل وليد صورته وصورة جهاد
زياد: يا عمري وجهه متغير مصفر وفيه جروح
ناظره نهر: بصراحه أحس أن جماله هو الطاغي
زياد: ما شاء الله شوف صورة جهاد
نهر: تكفى عربي هذا؟؟
زياد: إيه صديق وليد .. هذا دكتور
نهر: أقوول كيف يقول جهاد ومنو جهاد اللي يقوله فترة ويروح يعني من راسه أثاريه الدكتور
زياد: هذا صديقي تركي تهاوش معه قبل ما نصادق وليد وتركي ما يحب الأجانب وحاقد عليهم وكان يمشي بـ....وكمل السالفة...
نهر: ههههههههههههههههه مصرقع بس ولو فشله
زياد: يا حليله ترووك
... وكملوا الجلسة وتخطيط وأوراق ومحاولات لإتفاق الأراء ...
...:...:...:...:...:...:...
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قمة الألم عندما تعلم أنا من حولك يخدعونك!!
أجل لقد خُدعت صغيراً وأستغفلوني كبيراً!!
لقد كنت أتسائل دائماً لماذا أسمي (وليد عصام) فقط
بينما أخوتي قد أمتلأت أسمائهم بالأسماء بينما أنا أسمين فقط !!
سألت أمي كثيراً وقالت لي أن هي أيضاً أسمان فقط!!
(ملكة عبدالله) لقد كذبت علي أجل كذبت
المرحلة الإبتدائية كنت أسأل كثيراً ولكن لا مجيب!!
وفي المرحلة المتوسطه عرفت من أنا!!
عرفت أنني مجرد شخص أُخذ من الطريق عندما رماه أبواه
في الطريق والآن هما يعيشان بسعاده أجل بسعاده!!
بينما أبنهما (الحرام) يجني ما زرعاه!!
أعلم أن كلماتي حساسه ولكن هذه كلمات من قلب
((لـــــقــــــيــــط))
أجل فأنا مجرد لقيط!!
أكملت المرحله الثانويه وأنا أصارع الآلام لمّا أردت التسجيل
بالجامعه رفضت مُرضعتي الذهاب لقد قالت(أجعل فلان يذهب حتى لا تتعب نفسك)!!
لقد كنت أريد أنا الذهاب ليس لحبي للزحام ولكن أريد أن أمثل دور المتفاجئ فعلاً ذهبت لأمي وأنبتها بطريقة مأدبة وبدون دموع!!
لا أعلم هل أخوتي لاحظوا أنني أختلف عن أسمائهم أو لا!!
و حــــــــــــــــان الإنفجار المدوي!!
لقد أنفجرت عند جدتي باكياً ومأنباً لقد صرخت بجدتي وبأمي وأخوتي!!
لما لم تخبروني؟؟
فــــإلـى كل شاب أو رجل أو فتاة أو مرأه أراد فعل الحرام
أن يتقي الواحد القهار .. ويتذكر عذاب جهنم!!
وتذكر أيضاً أنك ستعذب شخص فيما بعد!!

أتمنى أن يعجبكم موضوعي هذه من كتاباتي لا من نقلي
هذه من قلب شخص عانى كثيراً والآن كتبها لكم!!

أخـ ـ ـوكـ ـ م: الرومانسي

وضغط على (إضافة المشاركة) في الحوار الجاد!!

ــــــــــــــــــــــــــــ
نهر العطاء:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أخي (وليد)..
كلماتك جائت في الصميم فكم من شاب تألم؟؟
وكم من فتاة حزنت؟؟
من أجل ما ذا من أجل ذنب لم يقترفاه أصلاً!!

كتابتك حركت ما بداخلي من أحاسيس...
بارك الله فيك ووفقك لكل ما هو خير...

أخوك: النهر المعطاء
ـــــــــــــــــــــــــــــ
الرومانسي(وليد):
وعليكم السلام
^ـ^ ^ـ^ ^ـ^
مرحباً نهوري بارك الله في مرورك
فعلاً لقد أصبحت مكان المذنب بينما أبي يبتسم ويضحك ولا
يعلم ما يصارعه أبنه ...
ــــــــــــــــــــــــــــ
أبتسم وليد على نهر العطاء اللي دائماً هو أول رد بالمواضيع
الجديدة...
دخلت دنيا بسرعه
دنيا: السلام عليكم
رفع وليد عيونه بإستغراب: وعليكم السلام .. هلا بالدنيا كلها
دنيا: أخبارك؟؟ مليت؟؟ ووين صديقك اللي تقول بيجي؟؟
وليد: بل بل بل كل هاي أسئلة؟؟
أخباري تمام الحمد الله
لا الحمد الله ما مليت
وصديقي جا ساعه وأنشغل وراح
دنيا: إيه جبت لك شيء
وليد: شنو؟؟
دنيا: شيء تحبه مووت
وليد: أنا؟؟
دنيا: لا منى إيه أنت
وليد: وشو؟؟
دنيا: أحم .. كتكات
وليد: صح أنتي أختي وتحبيني يا الله عاد عطيني حبتين
دنيا: إيه توها تجي الصداقه
وليد: يا الله عاد دندونه
دنيا: شف إذا رجع النصف الثاني لإني اللحين بزين قهوة حتى نسهر عليها وبقول للحريم ينامون وإذا
بغيت شيء نادني وأحتياط أخاف ما أسمعك بآخذ الجوال معي
وليد: إيه ألا على طاري الجوال يا ويلك تخربين جوالك الجديد تراك ما تميتي سنه مغيره جوالك
دنيا: أن شاء الله
وطلعت .... جوا الباقين وجلسوا الليل كله سوالف وضحك وهبال
وليد: إبتهال واللي يعافيك عدلي المخده اللي ورا ظهري
قامت إبتهال وعدلتها
وليد بإبتسامه: مشكورة حبيبتي
إبتهال: عفواً
وجلست .. أما وليد يناظرهم وهم يسولفون فجأه لقى نفسه يفكر ولا هو مع الناس
وائل: وليد
وليد: هلا
سعود: معنا؟؟
وليد: لا معهم
سعود: الوليد أعقققل
وليد يتحسس راسه: عقلي وين راح؟؟ وينه الله يخليكم دوروه لي!!
سعود: هههههههههههه رهيييييييييييب
وليد: ما جبت شيء جديد
سعود: يا عيني عالواثق
وليد: إيه إذا ما وثقت أنا من يثق؟؟
رونيا: بدا الموال اليومي
شهله: ههههههههه ليه هذا هو؟؟
دنيا: إيه لازم كل يوم يتهاوشون عند الثقة
وائل: بصراحة ولا شيء غير الصراحه لو أني وليد أنكان أثق وبزود بعد..
سعود: أسكت اللحين يكبر راسه علينا بعدين ما يدخل من الباب
وليد: راسي من زمااااان وهو كابر كركوووور
...... بعد صلاة الفجر .......
الكل نام ما عدا شخص واحد اللي هو وليد .. فتح موضوعه
(على فكره بحط رد العضو وبعده رد وليد حتى تقدرون تميزون)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
همس الموده:
السلام عليكم
أخي الرومانسي
إن كلماتك محزنه جداً ومبكيه أيضاً
كيف أستطعت تجسيد مشاعر اللقيط؟؟
بورك قلمك الذهبي...
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الرومانسي:
وعليكم السلام
أختي ** همس الموده **
أهنئك على أحساسك بالآخرين
أما سؤالك!!
هل تستطيعين تجسيد مشاعرك؟؟
فهذه مشاعري...
أشكرك على مرورك المميز...

اللقيط: وليد
ــــــــــــــــــــــــــــــ
غير البشر:
!!!!!!!!!!!
أنت لقيط؟؟
لا .. ما أتوقع!!!!
يا عمري الله يهون عليك يالغالي
ـــــــــــــــــــــــــــــــ
الرومانسي:
أهلاً أخي ** غير البشر **
أجل أنا لقيط ولكنني عشت بين كنف عائلة لن أنسى صنيعها!!
جزاك الله خيراً

مرورك زاد الموضوع شرفاً
أخوك: ولــيـــد
ــــــــــــــــــــــــــــــــ
إنسانه:
بعد ما قريت الموضوع بحثت عن كلمات عن
^^ الـقـيـط ^^
وحصلت هاي::
يقول (محمد القحطاني):
مسكين يا حرف تعب من همومه
وسط الحشا يبكي على حر بلواه
راعيه دمعته عليه محرومه
وده يقول وكل شيء تمناه
يسأل عن أمه وين عطف الأمومه
وليه أنحرم من حقه اللي تمناه
وأبوه وينه يرتدي من سلومه
يعرف طريق الخير ويسير مسراه
قالوا لقيط وراس ماله هدومه
وحيد ماله غير زاده وسكناه
يمه عيون الناس والله ظلومه
وأنتم سبب اللي حصلي من أدناه
وحيد وأسواري جميع مهدومه
لا عم ولا خلان ولا خال ولا جاه
كلن يصيبه في حياته خصومه
ويروح لأمه يشتكي ضيم ماجاه
وأن جاتني ضيقة وضمه لزومه
أروح لأدموعي وأشكي من الآه
أعيش ليلي بين يقضه ونومه
وفعل الخطأ يا أبوي هذي سواياه
يا ربي نفسي عايشه ومحرومه
ذاك الحنان اللي كثيرة مزاياه
يا ربي مالي غيرك أحد أرومه
وهذي شكات اللي زمانه توطاه

موضوع حساس أخوي وليد
اللهم فرج عن أخي ما أحزنه!!
ــــــــــــــــــــــــــــــ

....الجــزءالثـــــــلاثــــون ...

... المغرب ...
سعود: أقوول وليد
وليد: هلا
تخيلوا شكل وليد بعد ما قرأ هذي الكلمات القويه حسها تعنيه لإنه من عرف أنو لقيط صار
يحس أنو غريب في بيت أهله...صارت دموعه تنزل من جديد وصار يردد بداخله
(أقدر أمثل على العالم أني متفائل لكن ما أقدر أمثل على نفسي يــــــــارب لطفك)
ــــــــــــــــــــــــــــــ
الرومانسي:
إقتباس من مشاركة إنسانه:
يسأل عن أمه وين عطف الأمومه
وليه أنحرم من حقه اللي تمناه
وأبوه وينه يرتدي من سلومه
يعرف طريق الخير ويسير مسراه

أين الأم العطوف؟؟
والأب الحنون؟؟

إقتباس من مشاركة إنسانه:
قالوا لقيط وراس ماله هدومه
وحيد ماله غير زاده وسكناه

أجل فأنا مجرد لقيط حمّل ذنب لم يقترفه!!

أختي ** إنـسـانــه **
لقد أعدتي فتح جراح قد حاولت أن أوقفها
أجل!!
فلقد حاولت أن أجعل الذنب على أهلي اللذين ربوني لماذا لم يخبروني
ونسيت .. عفواً أقصد تناسيت أن هناك أشخاص عملا ذنبا عظيماً
ربما لم يعاقبا عليه حتى الآن ولكن هناك شخص قد نسوه أجل
فهو أبنهما ** وليد ** الذي نسياه!!

فأنا غــــــــــــــريـــــــــــــــب
في الحيات وفي الممات!!

بورك مرورك الذي أنار موضوعي
ـــــــــــــــــــــــــــــــــ
سكر اللابتوب وهو متضايق مسح دموعه وأنسدح بصعوبه بدأ يفكر ويفكر ويفكر ليما حس بدخول أحد رفع عيونه الحمررر
أم فهد: ما نمت؟؟
وليد: توني صاحي
أم فهد: تبي شيء؟؟
وليد: لا شكراً
أم فهد: متأكد؟؟
وليد: إيه
أم فهد: إذا أحتجت شيء خبرني خلاص؟؟
وليد: أن شاء الله
ناظر الساعه باقي شوي ويأذن الظهر
أم حسام: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
أم حسام: صباح الخير
وليد: صباح النور
أم حسام: شحالك؟؟ أن شاء الله أحسن
وليد: الحمد الله على كل حال
أم حسام: فيك شيء؟؟
وليد: لا
أم حسام: عيل ليه عيونك حمراء؟؟
وليد: توني صاحي ومن الطبيعي أنو عيوني حمراء
أم حسام: ما خشت مزاجي عالعموم أنا بطلع لإن الرجال بييون عندك
وليد: حياك الله بأي وقت
وطلعت...
طلع دفتره وكتب هذي الخاطرة::
عُرف عن الرجل أنه لا يبكي
ولكن أنا أبكي .. وأبكي أحياناً أكون وحيداً
ونادراً ما أُحسس من حولي بضعفي!!
وأنا وبعد دموعي هذه أحس بـراحه كبيرة وأستعيد نشاطي من جديد
ولكن انا الآن في قمة الضعف
حتى دموعي لا أستطيع أنزالها!!
أجل
حتى دموعي أصبحت مع العدو!!
حتى أنيستي أبتعدت عني!!
إنــــه الضعف!!
الدموع التي يعتبرها الإنسان مخرجاً من مصاعب الحياة وهي أسهل شيء يعمله الإنسان!!
أنــــــــــــا
لا أستطيع .. لا أستطيع

((اللهم فرج عني يا حي يا قيوم))

توقيع: وليــد
دخلت عليه أمل علطول خبأ الدفتر تحت مخدته
أمل ولاحظت المخبأ: هلا والله بوليد .. أخبارك؟؟
وليد: بخير الحمد الله .. أخبارك ونواف والنونو؟؟
أمل: كلنا بخير الحمد الله .. نواف بيسلم عليك وألا العشاء؟؟
وليد: لا خليها العشاء أحسن
أمل: والله أنك صادق .. بروح أقول له
وليد: نادي أمي محتاج دورة المياه
أمل: طيب
وراحت لنواف بعدين رجعت وقالت لأمها
دخلت أم فهد وساعدت وليد ليما وصلته عند دورة المياه أما أمل أستغلت الفرصة وأخذت الدفتر وفتحته كان مكتوب بأول صفحه:
للإنسان ..مشاعر...أحاسيس...
يجب عليه أن لا يجعلها تنكبت في قلبه بل يخرجها للعالم لكي يرتاح قلبه ويشاركه الناس أفراحه .. وأتراحه ...
و يجب عليه أن يوظف مشاعره و ((الإحـــســـاس))
وظيفة مرموقة تجسد إحساسه ...

الفيلسوف: وليــد

والصفحة الثانيه...

عندما ينبلج الصباح .. ويستيقظ العالم سعيداً
ما عدا شخص إنه الــقــيط الذي يصارع الآلام منذ نعومة أظفاره..

لكل من قرأ كتابتي هذه لا أسمح لك بإكمال القراءة إلا بعد أن أُدفن تحت الثرى!!

التوقيع: وليــد
سمعت أمل صوت وليد وعلطول رجعت الدفتر مكانه وقامت ترتب الغرفة...
وليد: أمووله ممكن تسوين لي السجاده؟؟
فرشت أمل سجاده لوليد أما أم فهد جلسته على السرير وصلى الظهر..
::: بعد ما خلص :::
أمل: أقول وليد
وليد بعد ما روق: هلا
أمل: تكتب خواطر؟؟
وليد: إيه
أمل: ممكن أشوفها
هز وليد راسه بالنفي
أمل: ليه؟؟
وليد: خصوصياتي
أمل: حتى أشاركك اللي بقلبك
وليد: خليها على الله وربي بييسر الأمور
أمل: كيفك!!
سعود: السلام عليكم
أمل ووليد: وعليكم السلام
سعود: أخباركم؟؟
أمل: تمام الحمد الله
وليد: أخبار النوم؟؟
سعود: يهبل ويجنن بعد
وليد: أنا ما نمت للحين
سعود وهو يشد يدينه: لا أنا إذا صار ما فيه دراسه ما فيه أحسن مني
وجلسوا جميع الكل فرحان ومستانس وبعد أسبوع راحوا أهل الشرقية وأهل القصيم...
سعود: خالد راح للقصيم؟؟
وليد: لا
سعود: يا الله أستأذن بيجي نواف ياخذني بنروح لإستراحة فيها إجتماع شباب النادي
وليد: أذنك معك
وطلع أما وليد طفششششان عالآخر فقرر أنو يفتح التلفيون فتح قناة(البداية) وقلب لقناة (الشيخ مشاري العفاسي) وثبت على (شــدا)
وليد بينه وبين نفسه(خلوها توسع صدري)...
تفاجأ وليد بفيديو كليب للشعر اللي كتبته إنسانه ناظر الكليب بتمعن بعدها بدت دموعه تنزل بدون مقدمات خاصة أنو أداءها كان محزززن دخلت رونيا من سمعت صوت (شدا) لإنها تموووت فيها وأربع وعشرين ساعه مسنتره عندها وكانت جايه لإنها مستغربه منو اللي بيفتح شدا غيرها هي وسعود .. وسعود برا البيت..
رونيا: السسلا وليد شفيك؟؟
رفع وليد عيونه الحمرر ومسح دموعه
وليد: الكليب مؤثر
ناظرته رونيا وشهقت: جديد وأنا ما شفته قهرر وشي بدايته
وليد: (وقال الشعر كامل بصوته الشجي الحزيين كانت من فم وليد غيــر لإنها طالعه من قلبه الكلمات وشدد على كلمة(قالوا لقيط وراس ماله هدومه)) بعدها علطول جت (لست وحدي يا صديقي) أبتسم وليد وحس أنه هو وخالد لإن خالد ما تركه أبداً أبداً ...
رونيا: قهررر فاتت علي تخيل كليب جديد ولا أشوفه
وليد: وبعدين؟؟
رونيا: أصلاً محد يحس فيني غير سعود
وليد: أقوول رونيا شرايك ندورها بالنت
رونيا وهي تقرب له اللابتوب: تفضل
وليد بعد ما فتحه: ما فيه إتصال روحي قولي لدنيا تعدل المودم
رونيا: طيب
وراحت بعدها طلع الإتصال
رونيا: زان؟؟
وليد: إيه شكرياتي
وفتح قوقل وطلب بحث بعدها فتح المسن ألا ويشوف نهر العطاء
وليد: شفتي هذا نهر العطاء
رونيا: إيه
وليد: خمس وعشرين ساعه أشوفه كل ما فتحت المسن لازم أشوفه وما أعرف أسمه بس نسميه نهر لإنه رافض يخبرنا أسمه
رونيا: يا بيخه
وليد: هههههههه يا حليلكم يالبنات نعومات مرره
رونيا: ههههههههههه
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
مرحباً يا جميـــــــــــــــــــــــــل
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
حياك الله كيف حالك؟؟
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
بخير الحمد الله أخبارك أنت للحين ما تمشي؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أحم .. أجل
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
الله يقومك بالسلامه ... أقووول وليد
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
قل ولا تستحي يا رجل!!
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
أستحي!! ههههههههههههههههههههههه من مين أستحي؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لا أعلم
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
شفت صورتك
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
حقاً ... أعلم أنك أنبهر بجمالي .. لا داعي أن تقول أنك أُعجبت بوليد
رونيا: أبووك ياالواثق
وليد: شفتي مطيرهم بثقتي
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
هممم مو مثل ما تتوقع أني معجب فيك
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لا داعي للإنكار فأنا أعلم ... لإن جميع من حولي ينظرون إلي بنظرة الفتى الجميل الذي أبهر الخلائق بجماله .. ولقد قلتها في البدايه
(مرحباً يا جميـــــــــــــــــــــــــل)
أليس كذلك؟؟
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
همممم حجرتني يا ددددب
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أنت كاذب ... ومكابر أيضاً
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
وش ذي التهم؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
كاذب:
لإني لست بالبدين حتى تقول(يا ددددب)
ومكابر:
لإنك لم تقول أني أبهرتك!!
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
أبهرتني!! شويه يا رجال أنت تقول للقمر أبعد وأجلس مكانك
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
تــــــــــــــــــــــــــــــــــــم
الإعتــــــــــــــــــــــــرافــــــــ
^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^ ^_^
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
ههههههههههه اللي يسمعك يقول مسوي جريمه سي يووووو أنشغلت
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إلى اللقاء

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:22 PM
... تابــع الجـــزء الثــــلاثــــون ...

رونيا: هههههههه والله أنك تضحك ليه تسولفون كذا كل المحادثة مناقر
وليد: خخخخخ أنا كذا أصلاً هو ما شاف ألا صورتي
رونيا: بفتح إيميلي وشوف وشلون أسولف مع صديقاتي
وليد: يا الله
وفتحت إيميلها وحصلت كذا وحده من صديقاتها وفتحت محادثة وحده لوحده منهن....
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
هلاوات حصيص
الله ياخذ أبلا حمد:
هلا رونيا
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
أقول وش آخر هوشه مع حمدووه العبد ؟؟
الله ياخذ أبلا حمد:
ما فيه جديد لإننا بالعطله
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
إي صح نسيت <<< فيه أحد ينسى العطله؟؟
الله ياخذ أبلا حمد:
هذا لإنك ما تحسبين لها وتنتظرينها بفارغ الصبر على فكرة تراها خلصت
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
وش خلصت حرام عليك توها بدت
الله ياخذ أبلا حمد:
أقوول أسكتي ما عندك ما عند جدتي وش أخبار وليد؟؟
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
وليه تسألين عن أخوي؟؟
الله ياخذ أبلا حمد:
مو تقولين أنه تعبان؟؟
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
ألا ... الحمد الله بخير
الله ياخذ أبلا حمد:
على فكرة نسيت أقول لك مو صح آخر يوم جاي يآخذك من المدرسه شفتي نورة اللي بثالث
طلعت معك ودخلت وهي تصارخ وتقول يهبل يدوخ يجنن لا يفوتكن يا بنات حياة عمري شفت
واحد بالجمال هذا بصراحة أنها طاحت من عيني صح أخوك مزيون ويهبل أنا شايفته بس مو
تسوي إعلانات بالمدرسه فقروا بنات ثاني أنها من تبدا الدراسه من جديد بيطلعن معك كل يوم
ويصادقونك حتى تذكرينهن لأخوك الله يخلف بس...
أما رونيا أنحرجت من وجود وليد وأنه يقرا المكتوب لإن حصه ما تدري بس طنشت
وليد: شفتي مو أنا قلت لك أن الكل متخبل علي
وسحب اللابتوب من رونيا وكتب
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
عندما ينبلج الصباح .. ويستيقظ العالم سعيداً..
ما عدا شخص يصارع الآلام منذ نعومة أظفاره..

هذه كلماتي البسيطه أخبري كل من يُعجبه شكلي بهذه الكلمات...

التوقيع: وليــد
وآآآآسف أني تواجدت هنا مع أن وجودي خطأ
الله ياخذ أبلا حمد:
الرنيه .. وش تخربطين؟؟
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
آسفه يالحصي بس هذا وليد جنبي .. أحم وقرا المكتوب وهو اللي كتب اللي قبل
الله ياخذ أبلا حمد:
أحم .. أحم .. أقوول يالرنيه أعقلي .. أنتي صادقة؟؟
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
قسم بالله
الله ياخذ أبلا حمد:
يا الله الماميتوو تناديني
أنـــــــــــــــا غيـــــر:
سي يووووووووووووووووووووو
حتى أنا بطلع
.....
وليد: من هو حمد؟؟
رونيا: عندنا أستاذه بالمدرسه يسمونها حمد ودايم تتهاوش مع صديقتي..
وليد: إيه ... عاد خلصت الأسامي حمد
رونيا: خخخ عاد هي كذا
وليد: بس عندي ملاحظة على سواليفكن
رونيا: وشي؟؟
وليد: أول شيء بديتوا بأبلتكم وعايرتوها حمد قال تعالى(ولا تنابزوا ولا تلمزو بالألقاب)
بعدها كملتوا على البنت اللي بثالث اللي أسمها نورة بعدها ببنات ثاني ... تشتهين جيفهم؟؟ حاولوا أنكم تخفون شذ بالخلق
رونيا: أن شاء الله .. الله يجزاك خير .. عندي طلب!!
وليد: آمري
رونيا: همممم شرايك تسولف مع أحد أعجبتني سوالفكم يا الشباب
وليد: غــــــــالية والطلب رخيـــــــــــص
رونيا: تسلم
وليد: هذا بسيم موجود
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
مرحبــــــــاً بالـــــــغالي على قلبي
د.بسام:
هلا والله مليــــــــون ولا يســـــــــدون
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
كيف الحال؟؟
د.بسام:
بخير دامك بخير .. لما طلعت من المستشفى أكيد بنكون بخير
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
وهل أنا أسبب الإزعاج؟؟
د.بسام:
تقدر تقول .. ما غير شخط ومخط بالأسياب ما تشوفني ألا رايح وألا جاي
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
هل من الممكن أن أسألك سؤالاً؟؟
د.بسام :
تفضل <<<<مسوي مؤدب
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
هههههههه أنا أعلم أن معنى (شخط) ذهاب ولكن (مخط) لأول مرة أسمعها لإن (شخط) من مصطلحات الشبكة العنكوبتيه
د.بسام :
أحم .. (مخط) تعني رجوع وطبعاً هذي أنا مطلعها من راسي
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أخبرني من أول الكلام أيها الفتى
د.بسام :
وليد .. بيجيني مرض إذا ظليت تتكلم لغة عربية
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ماذا تريدني أنا أتكلم (أوردو) مثلاً .. فأنا أتقنها ^_^
د.بسام :
لا أنا أقصد فصحى .. وعارف أنك فاهم قصدي بس تستغبي
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
هههههههههههههههههه لا أرجوك أريد أن أتكلم لغة عربية
د.بسام :
ولـ[يــــــــ]ـــد .. يا حوووبي لكـ
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
طيــــــــــــــــب بأتلكم أوردو كرووووكووو
د.بسام :
بتلكم ... خطأ إملائي!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
هيــــــــه ليـــه صرت مصحح إملاء؟؟
د.بسام :
أنا كذلك
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
بتسوي نفسك تقلدني ما تقدر
د.بسام :
ولماذا؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لإنك أبله .. وساذج .. وغبي
د.بسام :
ببغاء!! وساذج !! وغبي!! مره وحده
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أجل
د.بسام :
لو أني أبله أنكان صرت ثرثار .. ولو أني ساذج أنكان ما صرت خفيف
دم ولو أني غبي أنكان ما دخلت طب..
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أولا: من قال أنك لست ثرثار؟؟ أنت ثرثار وبقوة وعنـــــــف
ثانياً: من قال أنك خفيف الظل؟؟؟ فأنت ســـــــــــــاذج
ثالثاً: ومن قال أنك لست غبي؟؟ لإن جامعة الطب لا تحتاج إلى ذكاء بل تحتاج إلى مثابرة وفهم!! ولقد نجحت بحـــــــــظ!!
د.بسام :
بل بل بل .. آخر عمرك يا بسوووم صرت ثرثار وثقيل دم وغبي!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أجل فأنا أريد تحطيم رأسك الكبير الفارغ من الأفكار والخطط
د.بسام :
ههههههههههههه حتى راسي صار كبير ... خخخخخخ
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أجل من قال أن رأسك صغير؟؟
د.بسام :
بتكسر راسي؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
نعم .. بتأكيد .. وأنا متأكد من عملي الفولاذي
د.بسام :
اللحين أبي أعرف أنتا واثق من عمررررك بزوووود بس على إيش؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
سؤال قبيح كوجهك الدميم .. ولكن سأجيب لإن كل ما فيني رائـــع
د.بسام :
أقووول .. صرت ثرثار .. وثقيل دم .. وغبي .. وراسي كبير .. ودميم
ليه كل هالأشياء عصبت وكمان زعلت باياتوو
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
(اللي بيزعل مصيره بيرضا) .. خخخخخ
د.بسام:
أقووول أسكتتتتتتتتتتتتتت ومع السلامه
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إلى اللقاء
رونيا: اللحين أنت كل يوم مزعلهم؟؟
وليد: إيه
رونيا: ليه تقول لهم كذا؟؟
وليد: كذا شيء براسي
رونيا: طيب ليه تتكلم لغة عريبة فصحى؟؟
وليد: حتى أعصب فيهم زود وغير كذا والشيء المهم أبغى أتكلم لغة عربية...
فتح وليد محادثة مع جهاد وكان أسمه(جهاد جهود أحلى ولد في الوجود)...
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لا تثق كثيراً وتقول (أحلى ولد في الوجود) لإنه أنا وبلا منازع
رونيا: حرام عليك نطيت بالرجال سلم بالأول
وليد: أصبري
جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
وليه ما أثق أنا اللي يحق لي أثق
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أنت شخص حـــــــــــــــــــالـــم
جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
وليــــــــد شعنك مستجن أنا عند بسام والله أنه للحين معصب عليك
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
^_^ هذا جيد .. أنه ما أريد ^_^
جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
وليد ... أعقل!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
منذ زمن وعقلي معي
جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
ما ينفع معك شيء يا الله مع السلامه
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إلــى اللقاء أيها الأحمق
جهاد جهود أحلى ولد في الوجود:
أحمق!! الله يسامحك
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أميـــن...
وسكرها..
رونيا: والله أنك مجنون
وليد: يا بنت عادي ما فيها شيء أحسن يعصبون علي ههههههه
رونيا: والله أنك غرييييييييييييب
وليد: إيه أنا أصلاً غريب
.................
((فـــــــاصل: لا إله إلا الله))
كان الهدوء يعم بيت "أبو فهد" الكل نايم حتى وليد اللي من ثلاث أيام ما نام ..
كان ظلااام وهدوووء فجأة شق هذا الظلام سقطة شيء على الأرض وصراخ أنوثي الكل فزع وصحى من النوم ..
فتح وليد عيونه وهو مو قادر يتحرك(لإنه تعبان) .. أنفتحت أنوار الصاله اللي قباله سمع صوت سعود: وش تسوين هنا؟؟
أما وليد ما كان يدري من اللي طاح لإن اللي طاحت تتكلم بصوت خافت
أم فهد: وش صار لكم؟؟
سعود: خير أن شاء الله .. قومي .. قومي
وساعدها وهي تصدر أنين
صرخ وليد من داخل الغرفة: من اللي طاح؟؟
محد عطاه وجه وسكروا الأنوار ولا صار فيه ألا همهمات ما فهمها وليد...
مسك دفتره الحبيب:
قمة الألم ..
أن تقف عاجز عن عمل شيء عندما تجد أحمال ثقيلة على كاهلك وتريد إزاحتها ولا تستطيع ..
ألا تحس بأن العجز و الضعف قد أمتلكاك..

التوقيع: وليــد
.............
أعتاد وليد أنو تجي أمه تساعده حتى يقوم يتوضأ ويصلي لكن ما جت الفجر فآخذ تراب طاهر
كانوا جايبنه لما كان ما يقدر يتوضأ وتيمم وصلى .. صارت الساعه 9 (الصبح) بعدها 11 ..
1 .. 2 ولا أحد جا يساعده .. أستغرب أكيد فيه شيء .. كبيــــــــر وصارت
الأفكار تروح وتجي براسه سحب جواله بصعوبه ودق على فيصل أما فيصل عطاه طاف ولا رد
ودق على فهد ونفس الشيء ودق على سعود مقفل ..
(يا ربي أعني .. يا حي يا قيوم ساعدني .. أنا عبدك الضعيف)
تفاجأ بدخول أم محمد ومعها محمد وهشام..
أم محمد: أخبارك يا وليدي؟؟
وليد: تمام .. من اللي طاح؟؟ ووين أهلي؟؟ وليه محد يرد على جوالاتهم وش صاير خبروني؟؟
محمد: يا وليد لا تخاف ما صار شيء كل شيء بخير حنا ما عندنا علم عن طيحة أحد ..
بس جدتك تعبانه شوي وكلهم راحوا لها اليوم الساعه سبع ودقوا علينا من شوي قالوا نجي نساعدك إذا محتاج شيء؟؟!!!
ناظرهم وليد مصدوم (نسوني ببساطة .. هذا أكبر دليل أنهم ما يهتمون لي كإبنهم آآآه وش أسوي؟؟)
أم محمد: تبي شيء يا وليدي؟؟
ناظرهم وليد نظرات ناريه ومسك المخدة ورماها عليهم وصرخ
وليد: ما أبي منكم شيء .. ما أبي منكم شيء .. برااااا .. وقولوا للي ما يتسمون أول
ما أتعافا بروح عنهم بيفتكون مني .. لا غيرت رأيي بروح من اللحين من اللحين..
هشام: مو قصدهم يتـ..
قاطعه وليد: أنت معهم ..إيه أنت معهم ولا هميتك لإنو دمي مو من دمك ..
ما أبي منكم شيء براااااااااااااااااااااااااااااا .. برااااااااااااااااااااا
طلعوا وهم مصدومين من وليد ما توقعوا تكون هاذي ردة فعله..
أما وليد دق على خالد وطلب منه يجي .. جا خالد وهو مستغرب من
طلب وليد..
خالد: هلا وليد
وليد: شوف يا خالد لا تناقشني بالموضوع هذا روح لغرفتي فوق أول ما تدخل تلاقي شمعات ..
حطها بكيسه وجبها وشيل كل ملابسي اللي بالدولاب وحطها بشنطة وتلاقي بدرج الكومدينو اللي عند
السرير دفتر أول صفحة مكتوب فيها (هذه كل حياتي) يا الله بسررعه وبدون أسئلة.
راح خالد ونفذ أوامر وليد وهو مستغرب وحطها بالسيارة بعدها رجع لوليد أخذ وليد محفظته واللابتوب
وأغراضة اللي بغرفته اللي تحت وساعده خالد ليما وصولوا السيارة وأول ما ركبوا ومشوا..
خالد: وين تبغى أوصلك؟
وليد: للشقة
وقف خالد فجأة: الشقة!!!!!! بتسكن معانا؟؟
وليد: أن شاء الله .. وألا أنتم بعد ما تبوني
كمل خالد مشيه: لا .. لا حياك
(نسيت أخبركم أن الشباب رجعوا للرياض)
وأول ما وصل خالد ونزل وليد رجعوا الشباب وأخذوا أغراضه أما هو جالس بعصبيه وناظرته ناريه والشباب مستغربين..
زياد: بنظل كذا يا وليد مو فاهمين وش اللي صار؟؟
وليد: قلت لكم لا تفاتحوني بهذا الموضوع
الكل أحترم رغبة وليد وسكتوا..
أما أم محمد دقت على أم فهد وحاولوا كذا مرة يدقون عليه ومو محصلينه فدقوا على خالد..
خالد: أهلك يا وليد؟؟
وليد: تشوف من شوي يدقون علي رد عليهم وقل مدري عنه وأسمع تقول مره ثانيه أهلك بذبحك مفهوم؟؟
أما خالد خاف من لهجة وليد الجادة والتهديده ورد
فيصل: هلا خالد أخبارك؟؟
خالد: تمام الحمد لله
فيصل: ما تدري عن وليد؟؟
خالد: لا شفيه؟؟
فيصل: مدري من شوي ندق عليه ولا يرد
خالد: يمكن نايم
فيصل: يمكن
وسكرها...
رجع فيصل وسعود للرياض ودوروا وليد بالبيت ولا حصلوه...
فيصل: يعني وين بيروح الرجال؟؟
سعود: مدري
...........
بالجهه الثانيه (( بشقة الشباب ))
تركي: والله أنا شفت رجال جا وشال وليد وراح شوف حتى أغراضه شايلها!!
خالد: هو من درى أنو فيصل جاي كان يفكر بس ما أدري وين راح!!
زياد: أفكاري مشوشره ... وين بيروح وهو تعبان؟؟
ضرب سلطان على الطاوله: لو أني أدري أنكان ما شفتني!!
دق عليهم الباب
راح خالد وفتح الباب
خالد: فيصل!! حياك تفضل
فيصل: ما أبي أدخل .. الله يخلييك تعرف عن وليد شيء؟؟
خالد: بصراحة يا فيصل كان عندنا من قبل أمس ولما عرف أنك جاي طلع من البيت وحنا نايمين بالليل ..
يقول تركي أني شفت واحد جا وساعده بس ما كنت صاحي مره ولا حاولت أتحرك!!!
فيصل: لا حول ولا قوة إلا با لله!!
_______ ................ _______
وين بيروح وليد؟؟
ومنو الشخص اللي جا وساعده؟؟
معقول تكون عملية إختطاف؟؟
ومعقول تكون بالسعوديه؟؟
ما ندري يمكن .. يكون وليد مخطوف ولا قدر يصارخ!!

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:24 PM
... الجــــزء الواحـــد والثــلاثـــون ...

... بالمستشفى ...
كان جهاد جالس ألا ويدخل عليه مريض .. الأمر طبيعي ..
جهاد: وش تحس فيه؟؟
المريض: ............ (وشرح المريض اللي فيه)
رفع جهاد عيونه (الشكل هذا مو غريب علي كد شفته)
قرب جهاد بيناظر الفم وبعد ما خلص صار يناظره أستغرب الرجال
الرجال: ليه تناظرني كذا؟؟
جهاد: ولا شيء .. معليش!!
التفت جهاد بيجلس على الكرسي تذكر شيء شهق والتفت على الرجال
(يشبــه وليد ألا أنو هذا أسمر ووليد أبيض وهذا سمين ووليد نحيف)
جهاد: أنت تدخن؟؟
الرجال: إيه .. وأشرب خمر بعد بس شدراك؟؟
جهاد: واضح من فمك...طيب ما تخاف أبلغ عنك
الرجال: لا .. الخوف أُنتزع من قلبي
جهاد: طيب ما تتوب وتترك الخمور
الرجال: ما راح يغفر لي الله
جهاد(تذكر لما كان داشر وكيف نصحه وليد وقرر أنو يقول نفس كلمات وليد):
(إن الله غفور رحيم) قريت القرآن؟؟
فيه أكثر من موضع ذُكرت فيه رحمة الله بعباده إن الله يغفر الذنوب لو كانت
كزبد البحر والتائب من الذنب كمن لا ذنب له
الرجال: بس أنا سويت شيء عظيــــم .. عظــــيم يا دكتور
جهاد: فعل الشهوه المحرمه .. صح؟؟
الرجال: إيه .. كيف عرفت؟؟
جهاد: كانو البنات اللي فعلت فيهم الحرام يحملون؟؟
الرجال: بس وحده
جهاد: وجابت ولد صح؟؟
الرجال: إيه .. جت لمي وقالت لي أنها حملت وولدتها شغالتهم أخذت الولد ورميته عند دار الأيتام ...
بس كيف عرفت أنو ولد؟؟
جهاد: كم عمره؟؟
الرجال: همممم تقريباً...20
هنا بصم جهاد أنو أبو وليد وعلطول مسك جواله ودق على مشاري
مشاري: آلوو
جهاد: مشاري تعال لغرفتي بسرررعه
مشاري: معليش يا جهاد والله مشغول عندي مرضى كثييير
جهاد: خلاص مع السلامه
ودق على بسام
بسام: هلا جهاد
جهاد: أنت بالمستشفى؟؟
بسام: لا .. مخلص دوامي
جهاد: تعال .. بسرررعه .. أبغاك ضرووووووري
بسام: طيب .. طيب
وجا بسررعه للمستشفى
بسام: السلام عليكم
جهاد: وعليكم السلام
بسام: بغيت شيء؟؟
جهاد: الرجال هذا من يشبه؟؟
ناظره بسام وحاول يدقق: وليد
جهاد: أيووووه .. لا وبعد يقول أنو له ولد حرام يمكن عمره 20
بسام: أحلـــــــــــــــف
جهاد: والله ..
الرجال: بس لا تقولون لوليد شيء .. وش بقوله أنا أبوك وغير كذا أنا بتوب أن شاء الله
جهاد: همممم بدق عليه
الرجال: لااااا لا تدق
جهاد: مو منتبه
ودق على وليد ولا رد ودق ثانيه وثالثه ولا رد
بعد بشوي دق جوال جهاد رقم غريب وهو جالس يكمل فحوصات المريض...
جهاد: آلووو
فهد: السلام عليكم
جهاد: وعليكم السلام .. حياك
فهد: أخبارك؟؟والمستشفى معاك؟؟
جهاد: تمام الحمد الله .. بس من معي؟؟
فهد: فهد .. أخو وليد ...
جهاد: هلا والله تصدق من شوي أدق عليه بقول له إذا خلص دوامي بجي عنده بس ما رد
فهد: لا .. لا تدق
جهاد: ليه شصاير؟؟
فهد: وليد .. ما ندري وين راح له!!!!
جهاد: كيــــــــــف؟؟ وين يعني ما تدرون؟؟
فهد: أنت تعرف أن وليد ما يقدر يمشي ألا إذا أحد سنده ,,
وين راح مادري بس دقيت عليك أسألك إذا تعرف عنه شيء يا لله مع السلامه
... وسكرها ...
جلس جهاد على الكرسي وهو مو مصدق (يعني وين بيروح؟؟)
بسام: جهاد شصاير؟؟ وليد فيه شيء؟؟
جهاد: غريبة
بسام: ويش هي الغريبة؟؟
بالحظة هذي أنفتح الباب بقووة ألا وهو مشاري
مشاري: أنتم هنا ونايمن بالعسل ولا تدرون وش صاير؟؟
بسام: شصاير؟؟
مشاري: وليد
بسام: ممكن تفهموني وش فيه وليد؟؟
جهاد يعرف ولا هو راضي يخبرني وأنت تعرف ولا أنت راضي تخبرني
مشاري: وليد .. ما أحد يدري وين راح له؟؟
جهاد: كيف عرفت؟؟
دخل خالد وشباب الشقة معاه...
خالد: (وشرح السالفة كلها للشباب)
تركي: أنا مستغرب وين راح؟؟
أما جهاد ما قدر يتمالك نفسه مسك الرجال(أبو وليد) وحطه على الجدار
جهاد: أنت سبب كل اللي صار .. إيه أنت سبب اللي صار لوليد .. أنت ولا أحد غيرك؟؟
الرجال بصوت هامس ما يسمعه ألا جهاد: أستر علي يا رجال
تركه جهاد والتفت لهم وشعره على عيونه ..
أما الرجال أنخنق لإن جهاد مسكه من القصبة الهوائية وصار يكح بشكل متواصل...
جا بسام وساعده وأعتذر له نيابة عن جهاد كمل جهاد الأوراق وقرروا
أنهم يروحون كلهم لشقة الشباب ويتدارسون هالشيء....
______________________________________
ببيت أبو فهد .. بعد ما رجعوا من الشرقية وجدتهم بخير...
الكل جالس بجهه ويفكر .. بهذه الظروف الغامضة تذكرت دنيا شيء
يمكن نكون ناسينه تذكرت .. تهديد أحمد .. زوج شروق الأول(معقول يكون طلع من السجن)
مسكت التيلفون بتدق على شروق بس قالت وش عرف شروق فيه ما لي ألا لؤي ...
ودقت على بيت عم شروق..
أم لؤي: آلووو
دنيا: السلام عليكم هلا خالتي أخبارك؟؟
أم لؤي: الحمد الله بخير .. من معي؟؟
دنيا: دنيا صديقة شروق
أم لؤي: هلا والله ببنيتي أخبارك؟؟ وأمك كيفها؟؟
دنيا: الحمد الله بخير .. عارفة أنك يا خاله بتعصبين علي لو سألتك هذا السؤال
بس قبل ما أسأل عندك أحد؟؟
أم لؤي: لؤي وأبوه
دنيا: حلوو .. الله يخلييك خالتي أسألي لؤي .. أحمد زوج شروق الأول طلع من السجن؟؟
تنهدت أم لؤي: أقول وليدي لؤي
لؤي: سمي
أم لؤي: تدري عن أحمد زوج شروق الأول هو طلع من السجن؟؟
تعدل لؤي بعصبية وتوتر: إيه بس كيف ووشلون مدري!!
أم لؤي: إيه يا بنيتي طلع
دنيا: الله يفرج لكم مثل ما فرجتوا لنا
وسكرتها وهي تفكر معقول تكون عملية إختطاف مثلاً
سعود: السلام عليكم
دنيا: وعليكم السلام
سعود: وش تفكرين فيه؟؟
دنيا: مثل اللي تفكر فيه .. أقوول سعود
سعود: هلا
دنيا: هممم أكتشفت إكتشاف
سعود: وشو؟؟
دنيا: لما رحنا نساعد شروق أتصل أحمد على وليد وهدده وأنا من شوي أتصلت
على زوجة عمها وقالت لي أنه طلع من السجن وأتوقع نفذ تهديده
تعدل سعود بحماس المنصت: إيه
دنيا: وخطف وليد
رجع سعود ظهره: وين أحنا عايشين يا كونان؟؟
دنيا: بالسعودية يعني وين أنت شايفنا؟؟
سعود: بس كيف يخطف وهو رجال؟؟
دنيا: بس لا تنسى أن وليد عاجز عن الحركة
سعود: هممممم يمكن بهالزمن كل شيء جايز
دنيا: طيب .. تقدر تساعدني عندي خطة تخلينا نكتشف أنو أحمد خطف وليد أو لا؟؟
سعود: أصبري بفكر باللي قلتي لي وأقول لك
دنيا: طيب
__________________________________
||.. بشقة الشباب ..||
جالسين على شكل دائرة ويفكرون مسك خالد اللابتوب وفتح الماسنجر ألا ويلاقي .. سعود ..
لا ... للمدرسة:
السلام عليكم
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
وعليكم السلام
لا ... للمدرسة:
أقول خالد
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
هلا
لا ... للمدرسة:
دنيا .. أكتشفت إكتشاف
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
وشو؟؟
لا ... للمدرسة:
((وقال له تفكير دنيا))
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
وين أحنا عايشين يا رجال؟؟
لا ... للمدرسة:
ما تدري بهالزمن كل شيء جايز .. بصراحة صرت أفكر فيها يمكن تكون صدق...
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
والله مدري .. بس بسأل الشباب ونشوف
لا ... للمدرسة:
يا الله حتى أهلي ينادوني فيه إجتماع
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
يا الله مع السلامه
////
خالد: أقول شباب
الجميع ناظره بصمت
خالد: أخت وليد تذكرت شيء أنو فيه واحد ..... (وقالها)
تركي: ليش منت مصدقها تصير .. حتى لو شافوه الشرطة معهم ما
راح يسألون ليه هذا معكم لإن وليد كبير
جهاد: أنا تفكيري مسكر
زياد: شوفوا بجيب ورقه وقلم وأقول لكم وش نسوي
راح زياد وجاب ورقة وقلم وجلس
زياد: نتتبع كل شيء خطوة بخطوة
مروان: نفرض أن الخاطف أسمه "س"
خالد: أيووه جبتها .. بعد ما عرف "س" بعدم قدرة وليد على الحركة
وعرف أنو بالشقة أستغل الفرصة ودخل وآخذ وليد وهدده بالسلاح
لو تكلم فسكت وليد حتى ما يعرض حياته للخطر
جهاد: طيب وش الفرق بين الشقة والبيت؟؟
سلطان: فرق كبير لإنو معروف أن الشباب نومهم ثقيل يعني ما راح يقوم أحد ولا أحد بيحس فيه
زياد: بعدها شال وليد وأغراضه وراح فيه لمكان مجهول
مشاري: بس هذي القصة ما تصير بالسعوديه
خالد: مجرد إفتراضات ... نسلي أنفسنا فيها...ويمكن تكون حقيقة
(وصادق خالد يمكن تكون حقيقة)
*** ... ** ... ** ... ***
*** ... ** ... ** ... ***
.... ببيت أبو فهد ....
فيصل: طيب وش نسوي اللحين؟؟
أبو فهد: المشكلة أنو مو ولدي حتى أطالب برجوعه
الكل أستغرب من قول أبو فهد (مو ولدي) أول مرة يقولها قدام
أم فهد وعيالها دايم يقول ولدي ألا اليوم....
أم فهد: اللحين أحنا لو نعرف وينه بس
غمزت دنيا لسعود وقال لها تسكت أول ما تفرقوا راحت دنيا لسعود
دنيا: ليه رفضت أقول اللي عندي؟؟
حط سعود يدينه خلف رأسه: بصراحة أنا قلت لخالد وقال لي بيتشاور مع الشباب
تعالي معي بفتح المسن ..
دنيا: يا الله
لا ... للمدرسة:
خاااااااااااااااااااااالد وش صار؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
ما صار شيء مجرد إفتراضات إفترضناها أنا والشباب بس مستحيل راح تنفذ بالسعوديه
لا ... للمدرسة: (كتبت دنيا)
لكن لا تنسى أن السعوديه مترامية الأطراف وكبيرة يعني ما راح يناظرون
كل الشباب اللي بالسيارات هذا مخطوف وهذا لا لإنه رجال مو صغير ..
وأحمد شرير بشكل كبيـــــــــــر
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
وأنت شعرفك أنو شرير؟؟
لا ... للمدرسة:
أختي دنيا تقول أنو شرير معذب صديقتها
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
طيب وبعدين؟؟ وإيش الخطة اللي عند أختك؟؟
لا ... للمدرسة:
مراقبة أحمد
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
كيف ؟؟ صعبة ويمكن نكون نفتري على الرجال
لا ... للمدرسة:
هو مجرد توقّع لإنو هدده
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
مدري ... يمكن ما أوافق على الخطة .. أو أقول خلاص تم بس وش أسمه كامل؟؟
لا ... للمدرسة:
أحمد بن..........بن.............بن...... آل,................
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
مشكووور يا الله بنروح نسوي حملات
لا ... للمدرسة:
تعال خذني معاك
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
ما نبغى معنا بزران خخخخخخخ
لا ... للمدرسة:
هههههههههههههه وش قصدك؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
خلاص أجي آخذك؟؟
لا ... للمدرسة:
لا هونت أمي تعبانه بجلس عندها
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
يا الله مع السلامه
لا ... للمدرسة:
مع السلامه
_________________________________

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:24 PM
...الجــــزء الثــاني والثـــلاثـــون ....
راحوا الشباب يدورون أحمد ....
خالد: هلا تركي
تركي: بشر حصلت شيء؟؟
خالد: إيه طلبت بعض المعلومات عنه وجتني
تركي: كيف طلبتها؟؟ ومن اللي جابها لك؟؟
خالد: بطرقي الخاصة
تركي: أهم شيء .. جهاد ومشاري راحوا للمطار حتى يشوفون وليد سافر وألا لا ..
وبسام وسلطان راحوا لمحطة القطار وأنا وزياد عند الشرطة..
خالد: عند الشرطة؟؟ ليه؟؟
تركي: بنسألهم عن الجهه المطلوبه للسؤال عن أشخاص
خالد: لا .. أطلعوا جبت كل شيء
تركي: طيب ... طيب طلعنا
.... وسكرها ....
مشا خالد لبيت أحمد لكن ما أسعفه الوقت وأذّن العشاء دخل خالد المسجد القريب منه ...
قرّب خالد من الإمام
خالد: السلام عليكم
الإمام: وعليكم السلام .. حياك
خالد: كيف حالك أخوي؟؟
الإمام: الحمد الله بخير
خالد: بغيت منك خدمة بسيطة
الإمام: تفضل
خالد: تعرف واحد هنا أسمه أحمد بن ... آل.......
الإمام: إيه هذا من خيرت الرجال بحينا واللحين بيجي
مسك خالد راسه(وش قاعد يخربط ذا من أخيرهم وسعود يقول شرير خلنا نشوف
وش هالأحمد اللي طلع لنا فجأة)
الإمام: شوف هذا أحمد
رفع خالد عيونه ويشوف ذاك الرجال المشرق الوجه المبتسم وملتحي
(غريبة وجهه مو وجه شرير .. يمكن تشابه أسماء)
خالد: السلام عليكم
أحمد: وعليكم السلام .. حياك الله
خالد: الله يحييك .. بغيت أسألك أنت أحمد بن .... بن .... بن. ... آل.......
أحمد: إيه حياك بغيت شيء
خالد: أنت مطلوب بشلتنا
أحمد: هههههههه ومنو أنت؟؟ ومنهم شلتك؟؟
خالد: بعد الصلاة بيتم معك تحقيق
أحمد عرف أنو خالد جاد ما يمزح: خير أن شاء الله بعد الصلاة
.... بعد الصلاة ....
خالد: شوف .. أنا مو متأكد إذا أنت المطلوب وألا لا .. متزوج؟؟
أحمد: إيه
خالد: متزوج قبل ما تتزوج هاي المرة
أحمد: إيه .. بس طلقتها
خالد: أسمها شروق صح؟؟ وهي تقريباً عمرها 20 صح؟؟
أحمد: إيه شعرفك؟؟
خالد: أنت أهتديت صح؟؟
أحمد: إيه الله يتقبل
خالد: لما شالها وليد أخو صديقتها أتصلت عليه وهددته تهديد شين ووليد
مختفي من ثلاث أيام ولا ندري وين أرضة فتوجهت الأنظار لك ...
أحمد: أصلاً فترة السجن أهتديت وكان معي واحد مظلوم ومطوع فأهتديت
بفضل الله ثم بفضلة واللحين أتمنى أني أستسمح من شروق بس أخوها أو ولد عمها
رافض أنو يوصل أعتذاري لإن عذبتها وااااجد
خالد: أنت قلت لي أنو كنت بتوصل أعتذارك؟؟ خلاص أنا أوصله!!
أحمد: الله يعافيك .. وبحاول أساعدكم بالبحث عن المفقود
خالد: الله يعافيك .. هذا رقمي
أحمد: أن شاء الله بتواصل معاك
خالد: يا الله مع السلامة
أحمد: مع السلامه
... وتفرقوا ...
(( بالشقة أجتمعوا))
جهاد: ما سافر بالطياره!!
سلطان: ولا بالقطار للشرقية
خالد: ولا أحمد خطفة مثل ما كنا نتوقع
ومسك اللابتوب(أكيد سعود ودنيا ينتظروني)
وفعلاً كانوا ينتظرونه
دنيا: سعود دخل
لا ... للمدرسة:
هلا خالد .. بشّر؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
أولاً: دنيا عندك؟؟
لا ... للمدرسة:
إيه
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
أتصلي على شروق وبلغيها إعتذار "أحمد" الشديد لإنو لؤي رافض يوصله....
لا ... للمدرسة:
الوقت متأخر وما راح تتصل اللحين .. ووليد؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
أحمد .. تاب الله يتقبل توبته .. وأكيد ما راح يخطف وليد
... هنا أنقطع آخر حبل من آمال دنيا ...
لا ... للمدرسة:
طيب مو شرط يكون أحمد يمكن .. يكون واحد من أعداءه
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
أي أعداء؟؟ وليد أخوك وتعرفه كلن يحبه
لا ... للمدرسة:
تدري أنو أصدقائه واااااااااااااااااااجد ما نعرف منهم ألا أنت وشباب الشقة والدكاتره
(للمعلوميه حنا ما عرفنا الدكاتره ألا لما تعب وليد آخر مره مع أنو من زمااان مصادقهم)
وشباب الإستراحة ومو كلهم بس أحمد وعادل وماجد وسامي ,,,
ودقينا عليهم وقالوا أنهم ما يعرفون عنه شيء
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
الله ييسر
لا ... للمدرسة:
آآمــــــــــــــين
............".............."............ "...........
تركي: أموووت وأعرف وين راح؟؟
خالد: تذكرون لما جانا كان معصصصب شوي ويصفقنا من التعصيب بس متمالك نفسه ..
اللي قاهرني في وليد أنو حساس مرره خاصة من موضوعه
زياد: بصراحه .. يعذر
بالحظة هذي جت زياد مكالمة
زياد: هلا والله بالغالي
نهر: هلا زياد .. أخبارك؟؟
زياد: تمام الحمد الله .. أخبارك أنت؟؟
نهر: تمام الحمد الله ... بسألك سؤال .. وليد وينه؟؟
زياد: مسافر (أي شخص بعيد يقولون مسافر)
نهر: لإني أستغربت له ثلاث أو أربع أيام ما دخل
زياد: الله يجزاك خير على السؤال
نهر: وإياك .. يالله مع السلامه
زياد: مع السلامه
............_____________............... .
*.*بعد أسبوع*.*
وفي أثناء هذه الظروف الغامضة ببيت "أبو فهد" دق الباب راح سعود وفتح الباب
ألا ويلاقي الشرطة...
الشرطي: السلام عليكم
سعود: وعليكم السلام .. حياك الله
الشرطي: هذي بيت عصام بن فهد آل......
سعود: إيه .. أخدمك بشيء؟؟
الشرطي: عندكم ولد مجهول النسب أسمه وليد عصام صح؟؟
سعود: إيه
الشرطي: روح ناديه لي
سعود: طيب
ودخل بسررعه
سعود: يبه .. يبه .. الشرطه يبغون وليد
قام أبوفهد بفزع: ليه يبغونه؟؟
سعود: مدري
راح أبو فهد والبنات وأم فهد واقفين مفزوعين ويترقبون
أبو فهد: هلا والله .. الله يحييك يا أخوي
الشرطي: أنت وليد؟؟
أبو فهد: لا أنا أبوه
الشرطي: ولدك؟؟
أبو فهد: لا .. بس يعتبر ولدي من الرضاعه
الشرطي: نبغى وليد!!
أبو فهد: والله يا أخوي وليد مسافر .. وش تبغون فيه؟؟
الشرطي: فيه تاجر من التجار عنده ملايين من الأموال وقصور وعقارات
كتب نصف أملاكه لوليد والباقي لأولاده وكتب وصية أنو نصف الأموال تعطى
وليد بن عصام ساكن بـ ... واللي مربيه عصام بن فهد آل........
أبو فهد(بعد ما أرتاح): خلاص أول ما يرجع أقول له يجي عندكم!!
الشرطي: فلوسه ما راح تضيع دامها معنا بس قول له يسرع بالرجوع
أبو فهد(بل وش ذا البلشة من وين بنطلع وليد): خلاص أن شاء الله
بس ممكن أعرف أسم الرجال؟؟
الشرطي: نايف بن عبد العزيز آل........
أبو فهد: الله يجزاك خير .. أن شاء الله أقول له
........ وراح الشرطي ...........
بينما رجع أبو فهد للبيت وهو مستغرب منو هذا الشخص اللي طلع لهم فجأة!!!
هالدنيا غريــــــــــــــــــــــــــــبــة...
أم فهد: وش صار؟؟
أبو فهد: لا تخافين ما فيه شيء .. كل شيء تمام بس طلعت لنا بلشة ثانية ..
أم فهد: ويش البلشة؟؟
أبو فهد: شخص أول مرة أسمع بأسمه .. تاجر وأمواااله كلها لوليد بس من وين نطلع هالوليد؟؟
أم فهد: الله يردّه لنا سالم
أبو فهد: آميـــــن
........؟............؟.............؟.... .......
دق جواله وهو نايم ناظر الرقم(جهاد يتصل بك)
خالد بصوت مليان نوم: هلا
جهاد: معليش عارف أني صحيتك بس أبغاك تجي اللحين وضروري لمستشفى
خالد: طيب .. طيب
لبس خالد وغسّل وجهه وركب سيارته وهو يقول(اللهم جعله خير)...
جهاد: هلا خالد
خالد: هلا والله أخبارك؟؟
جهاد: الحمد الله طيب .. أخبارك أنت؟؟
خالد: تمام الحمد الله .. ما جتك أخبار عن المختفي وليد؟؟
جهاد: لا .. بس تذكر لما خبرتوني أنو وليد مختفي كان عندي ذاك الرجال وضربته؟؟
خالد: إيه ... ليه ضربته؟؟
جهاد: يمكن تكون متضايق من سالفة وليد ولا لاحظت ذاك الرجال كان داشر
ويقول أنو له ولد عمره 20 حرام وهو نسخة من وليد ألا أنه أسمر وسمين توفى
الرجال أمس بعد ما تاب الله يرحمه وكتب نصف أمواله وعقاراته كتب بوصيته
نصف ما أملك لوليد وكتب معلومات عنه ...
ويقولون كان كاتب ورقة وقايل ما أسمح لحد يقراها غير وليد
خالد فاتح عيونه من الإندهاش: يعني .. وليد .. مو ولد حرام؟؟
جهاد: ألا ولد حرام
خالد: بس كيف عرف أنو وليد ولده؟؟
جهاد: أنا قلت له وشاف صورة وليد فعلاً نسخه منه
خالد: بس وين وليد؟؟
جهاد: الله يهديه ويرجع
.*.*.*.*.*.*.*.*.*.*.
رمى نفسه على الشجرة وهو يلهث
غيداء: يا لله ثانيه؟؟
وليد: لا .. لا غيوووده كافي تعبت
غيداء: ليـــه؟؟ تعبت؟؟
وليد: إيه .. يتعب الركض بالمزرعة
غيداء: تعال .. للدجاج
وليد: لا بجلس أرتاح
ناظرته غيداء وبعيونه حزن: أخاف يصير فيك مثل ما صار أمس
وليد: لا .. ما راح يصير أن شاء الله .. ما راح أخلي المكان الزين والوجيه الزينه
رمت غيداء نفسها على وليد: الله يخلييك لنا
ضحك وليد: ههههههههه آميـــن ويخليكم لي
غيداء بدلع: يا الله نروح للبيت
وليد: نتسابق؟؟
غيداء: إيه
وليد: كيف ما تتعبين ما شاء الله؟؟
غيداء: لإني دائماً أركض بالمزرعه
وليد: ههههههههههههههه .. بس أنا لي أربع أيام بس أركض
غيداء: تتعلم أن شاء الله
بالحظة هذي عكر صفو الفرح جوال وليد ناظره وليد (خالد) ما تعب من كثر ما يتصل ويرسل؟؟
غيداء: ليه دايم جوالك يدق ولا ترد؟؟
وليد: ناس تبلش
غيداء: أخاف تسوي فينا مثل ما سويت بأصحابك
قرب منها وليد وباسها: لا تخافين ما راح أخليك
ووقفوا على خط حاطينه
وليد: ثلاثه
وركضوا لمكان البيت اللي بالمزرعة
....×....×....×....×....×....
....×....×....×....×....×....
خالد: مليت أدق عليه ولا يرد!!
جهاد: أبي أعرف وين هو؟؟
كتب خالد مسج لوليد
(السلام عليكم
أهليـن وليد
أخبارك؟؟ ووش مسوي؟؟
عالعموم ما أبغا منك ترد على مكالماتي بس أبغا تقول
لي أنت بخير أو لا .. وبعدين بقول لك أنو أمك منهبله علشانك
ما كان قصدها تروح وتتركك لكن ظروفها وخوفها على أمها راحت
للشرقية بدون ما تقول لك أدخل المسن اليوم أبغاك بشيء ضروووري
ووعد مني اللحين أني ما راح أخبر أحد...
أخوك المحتاج لك: خــــــــالد)
حز فخاطر وليد .. وش دخل خالد يعاقبة؟؟ خلاص بدخل المسن اليوم وأشوف وش عنده...
رد عليه وليد
(وعليكم السلام
نتقابل الساعة تسع ... أوكي؟؟)
فرح خالد أنو وليد عطاه فيس
(أوكيهاااااااااااات يالغالي)
... الساعه ثمان ونص ...
كان وليد يتمشى برا ودخل الغرفة اللي من يوم دخل المزرعة كان موجود فيها وفتح المسن...
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
هلا والله بقلبي وروحي وكللللللللي ..
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
هلا بك أكثر .. وش أخبارك؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
تمام الحمد الله بس محتاج لشوفتك يا جميل
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
^_^ ... ما راح أرجع
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
لاااااااااااااااااا حرااااااااااام وربي حرام طيب لو قلت لك الشيء المهم يمكن تغير رايك!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
قول
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
أبوك الحقيقي يا وليد!!!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
!!!!!! الحقيقي !!! عرفته؟؟ يالله تكلم
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
إيه عرفته .. لكن ما تقدر تشوفه!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
وليــــــــه ما أقدر أشوفه؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
لإنه مات الله يرحمه
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
مات!! وكيف عرفت أنه أبوي؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
كان جاي للمستشفى وصدفة صار عند جهاد و....(وكمل الباقي)
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
يعني ... أبوي أسمه نايف؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
إيه
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
خلاص بكرا برجع للرياض
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
صدق؟؟ الله يبشرك بالخير .. بس أنت وينك؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
برا الرياض .. بمزرعة بها عائله كبيييرة ساعدوني الله يجزاهم خير
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
أخبر أهلك؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لا .. لا ... لا ... لا .. لا تخبر أحد
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
يعني ما راح نشوفك؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
خلاص ما راح أرجع
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
يعني بس فرحتني!!!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لا .. بس من شوي جاني واحد وقال لي أنو فيه شيء بكرا
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
آهااا .. يعني بعد بكرا؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
مدري ... أفككككر
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
كيفك!!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
وش صار على أهلك؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
أهلي!!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إيه مو أنت تقول أنو أمك قالت بتشوفك بمطعم؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
ألا ... رحت معها والله جلست تصيح لما شافتني وتقول بتحاول بأبوي أني أرجع
للبيت مع إستمرار صداقتنا .. تحبني يا وليد!!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أكيد .. ما فيه أم تكره ولدها .. صح؟؟
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
بس أمي عمرها ما بينت لي
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إيه الله يوفقنا وإياكم والجميع .. يالله مع السلامه
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
بدري يا حلوو
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
لااااااا خلاص كافي مع السلامه
خــــــــــــــــــــــــــــــــــالد:
مع السلامه
سكروا من بعض وكان وليد عازم على الرجوع بكرا للرياض ...

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:26 PM
الجـــزء الثــــالث والثــــلاثين ....

.. من بكرا...
ودّع الناس اللي ساعدوه وشكرهم وراح للرياض(المسافة ما هي طويلة مره)...
غيداء: بتروح؟؟
وليد: إيه مع السلامه .. وأنتبهي لدروسك ترا ثاني أبتدائي أصعب من أولى ..
غيداء: أن شاء الله
أول ما وصل راح لبيت أهله لما صار قريب منهم أتصل على البيت... ردّت رونيا...
وليد: السلام عليكم
رونيا: وليــــــــــــــد .. وينك؟؟
وليد: أفتحي الباب أنا عنده
ركضت رونيا وهي تصارخ بالبيت(وليد رجع .. وليد رجع)
طلعت أم فهد: وينه؟؟ وين وليد؟؟ وينه؟؟
علطول أفتحوا الباب وهم متجمعين عنده
أبو فهد: متأكده يا بنتي أنه وليد؟؟
رونيا: هاه .. مدري شكلي أحلم
فيصل: وشلووون تحلمين؟؟
رونيا: هاه .. لا .. لا متأكده وقال أفتحي الباب
فهد: أكيد
رونيا: هاه .. مدري
دنيا: أنتي حلم وألا علم لما دق وليد
دخل وليد(الباب مفتوح بس مو مره): لا علم
ركضت أم فهد وحضنت وليد ونفس الشيء الباقي
أم فهد: وينك يا وليدي؟؟
وليد: والله كان عندي بعض الأشغال ولا قدرت أرجع
فهد: ما تتصل ترسل شيء؟؟
وليد: بشوف غلاي هههههههههههه
أبو فهد: واللحين شفته؟؟
وليد: لا لإن الجوال ما كان معي ههههههههههه(أنواع وأشكال البكش)
.. جلسوا جميع بس سحب أبو فهد وليد للغرفة الجانبيه ..
أبو فهد: وليد بقول لك شيء بس لا تنفعل
وليد: تفضل
أبو فهد: (وقال له كل سالفة نايف)
وليد: خلاص بكرا أروح للمركز وأشوف وش السالفة؟؟
أبو فهد: الله يوفقك
بعد صلاة العشاء(الشباب ما كانوا يعرفون أنو وليد بالرياض وكانوا مجتمعين بالشقة
(مع الدكاتره) حتى يقول لهم خالد آخر الأخبار وفجأه
دق الباب..
قام سلطان وفتح الباب صرخ: وليـــــــــــــــد هلا والله وغلا
قاموا كل الشباب وسلموا عليه وكان خالد آآآخر واحد بعد ماسلم عليه مسك أذن
وليد وقرصها: ما راح أرجع بكرا صارت لي ظروف
وليد: ههههههههههه حبيت أخليها مفاجأة
جهاد: وليد .. قالوا لك أهلك شيء؟؟
وليد: إيه .. أن شاء الله بكرا بروح للمركز
جلس معهم ساعة بعدها رجع للبيت
|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|.|
من بكرا راح وليد للمركز وبعد ما خلصوا من الإجرآت المعتادة طلع وليد من المركز
ومعاه الورقة اللي كاتب فيها نايف ما أسمح لحد يقراها غير وليد ..
جلس وليد بسيارته وفتحها كان مكتوب في الورقة:
السلام عليكم
أخي العزيز .. أوه أقصد بني الحبيب
أعلم أنك تعيش في دوامة تفكير لماذا حُملت ذنب لم تقترفه لقد أخبرني أصدقائك
بأفكارك ومعاملتك مع الآخرين لكم أنا فخور بك مع أنني لم أراك ..
أولاً: سأخبرك بقصتي مع أمك...
لقد فعلت بأمك الحرام بغير إرادتها وبعد ولادتها لك حملتك ووضعتك أمام دار
الأيتام بعدها بشهر تقريباً بدأت أمك تتصل بي وتقول يجب علي سترها ..
ذهبت وتزوجتها ووضعتها في منزل فقط أصرف عليها وأحياناً أرفض إعطائها
والآن لديها إبنتان الأولى تبلغ من العمر13 والثانية 7 سنوات ..
لقد كنت شاب تائه ضائع لا أعرف إتجاهي الصحيح ..
والآن أريدك أن تذهب لأمك التي تسكن بـ *** وتصرف عليها أختك الكبيرة تدعى
(تقى) والصغيرة (صفاء) لقد عذبتهم كثيييراً أتمنى أن تعوضهم وأبغى منك تغير
أسمك لوليد بن نايف وتلاقي إثباتات أنك ولدي عند الشايب
(أبو صالح) جار بيت أمك وروح يمه قبل ما تروح لأمك...
(وباقي الرسالة أشياء بمشاريع وعقارات نايف)
سكرها وليد وهو مذهول (يعني أمي ما هي فاسقة مثل ما كنت أتخيل)
قرر وليد أنو يروح للبيت اللي هم فيها كانت بحي قديييم وبيتهم ماهي قديمه مره لكن تُعتبر قديم...
^^.. من بكرا ..^^
رونيا: الله .. وش عندك متكشخ؟؟
وليد يطلع لسانه: بروح أخطب
دنيا: ههههههههههههه رااااايق
سعود وهو يدخل: يااااربيييييه
وليد: ويش فيك يا رجال؟؟
سعود: قربت الدراسة
وليد: حرااام باقي شهر
سعود: إيه يعني قربت
رونيا: بس أنت ما راح تدرس
سعود: إيه عارف أني مو دارس بس أشارك الجميع المشاعر
رونيا: أحتفظ بمشاعرك لنفسك
سعود: الشرهه ما هي عليك الشرهه علي أنا اللي مسوي حساس
وليد: مع السلامة
سعود: وين بتروح؟؟
وليد: لمشوار
سعود: بروح معك كسل البيت
وليد: روح لنويصر .. مع السلامه
هنا عرف سعود أنها طرده بس طنش
........ وطلع ...........
راح وليد لأبو صالح أول ما وقف عند الباب طلع له ولد بعمر أبو فهد تقريباً..
وليد بإبتسامة: السلام عليكم
الرجال: وعليكم السلام
وليد: صالح؟؟
الرجال: لا .. عبد الله
وليد: معاك وليد .. الشيخ أبو صالح موجود؟؟
عبدالله: إيه تفضل .. حياك
دخل وليد وكان المجلس مليان رجال وشباب وأطفال جلس وليد وهو ساكت
لإنو صعبة يتكلم وفيه كل هالناس جلس وليد ليما المغرب ولا أحد تحرك ولا
حتى سألوه وش يبغى لما طلعوا لصلاة العشاء أسرع وليد ليما صار قريب من
أبو صالح بدرجة كبيرة
وليد: السلام عليكم
أبو صالح: هلا والله .. بولد نايف وش أخبارك؟؟
وقف ليد مستغرب(كيف عرف؟؟): ... الحمد الله بس .. كيف عرفت؟؟
أبو صالح: من أول ما دخلت عرفت أنك ولده وهو قال لي قبل ما يموت الله
يرحمه أنك بتجي وبتاخذ الإثبتات وتشوف أمك
وليد: إيه .. وهذا اللي أنا جاي علشانه
أبو صالح: خلاص أنا بعطيك الإثباتات وبكرا تجي لأمك
وليد: طيب .. طيب
أبو صالح: إذا رجعنا من الصلاة أن شاء الله
وليد: أن شاء الله
وبعد الصلاة أخذ الإثباتات وراح وغيّر أسمه...
وقف وليد عند سيارته وهو حاس بنشوة بفرحه .. خلاص برتاح من عيون الناس أن شاء الله ..
(يمكن تستغربون أنو وليد ما خبر أحد أنو غير أسمه أو أنه أكتشف أنو عرف أمه
كان ساااااااااااااااكت)..
دخل البيت ألا ويلاقي أمل
وليد: هلا بأمووووله .. أخبارك؟؟
أمل: الحمد الله بخير .. أخبارك أنت؟؟
وليد: بنعمة الحمد الله .. يالله بروح أنام عندي بكرا شغل
وراح وناااااااااااااااااااااام وصار كل شوي يفز من نومه ويشوف رؤيا أنه شاف أمه
والثانية ما قدر يشوفها وكل شوي يفز صاحي...
أما أمل كان مبين بوجهها أنو خلاااص وصلت حدها..
________________

وليد بيلاقي أمه ولا لأ ؟ ....
____________ ___
... من بكرا ...
راح وليد لبيت أبو صالح .. أما أبو صالح طلع لوليد ومعاه حرمه
أبو صالح: روحي يا أم صالح لأم تقى
راحت أم صالح للبيت اللي جنبهم بالحظة هذي بدا قلب وليد يدق وكل ما تحرك
خطوة تزود دقات قلبه ناظر أبو صالح بخوف .. أبتسم أبو صالح إبتسامة مطمئنة ...
دخلت أم صالح على أم تقى
أم صالح: هلا نوال أخبارك؟؟
نوال: الحمد الله .. بخير .. وش هاي المفاجئة ما خبرتيني أنك بتجين؟
أم صالح: لا عندي لك مفاجئة أحسن
نوال: وش هي المفاجئة؟؟
أم صالح: الولد اللي حملتيه قبل زواجك من نايف!!
نوال تأشر أنها تسكت
أم صالح: وش فيه؟؟
نوال: البنات ما يعرفون
أم صالح: عند الباب جاي يسلم عليك ويجلس عندك
وقفت نوال مصدومه وطاحت على ركبتيها وهي تناظر بذهووول
نوال بصوت مخنوق: لااا .. كيف؟؟ لا وشلون مو هو .. كيف تكذبون علي؟؟
أم صالح: لا ولله عند الباب
نوال: دخليه .. دخليه
طلعت أم صالح ومشا وليد للباب وقلبه يدق .. يدق (طلع ألا شوي)
وفيه قلب ثاني يدق من ورى الباب فتح وليد الباب وهو خايف جت يمه أمه
وسلمت عليه وحضنته وأختلطت دموعهم (دموع الأم ووليد)..
بالحظة هذي نزلن (تقى وصفاء) من سمعن الصياح أول ما نزلت تقى شافت
وليد أختبت بغرفة أما صفاء واقفة تناظرهم وهي ساكته وجلسوا على هاي الحالة ساعة كاملة..
تحركت نوال وعيونها حمر وتناظر وليد أما وليد أبتسم
نوال: أنت ولدي؟؟
وليد: إيه .. ما بخليك هنا بنروح نسكن بعيد عن هذا المكان وبشيل
خواتي معاي وأعيشهم أحلى عيشة وبعوضهم عن السنين اللي قبل
نوال تتلفت: تقى .. صفاء تعالوا
قربت صفاء وسلم عليها وليد وباسها
وليد: وش أسمك؟؟
صفاء: صفاء
وليد: وش أسمي؟؟
هزت صفاء كتوفها
وليد: وليد .. أنا أخوك
صفاء: الله صار لي أخوان .. تقى تقول ليت لي أخوان
وليد: إيه أنا أخوك وما راح أخليك أبداً .. روحي نادي تقى
دخلت تقى وهي ترتجف: السلام عليكم
قام وليد وسلم عليها
وليد: أخبارك؟؟
أما تقى أمتلت عيونها دموع: بخير .. بسس وأنت بعيد .. ما نبغاك
نوال: هذا أخوك يا تقى
تقى: لا .. أنا خايفة منه يشبه أبوي
فهم وليد أنو تقى عاشت معاناة وما أرتاحت لوليد لإنه يشبه أبوه
وليد: بس أنا غير عن أبوي .. غير
تقى: غير .. وش يثبت لي؟؟
نوال: عيب عليك يا تقى
وليد: خليها تطلع اللي بقلبها .. والأيام بتثبت لك
جلسوا جميع وقال لهم قصة حياته من كان صغير إلى عمره بس ما قال أنه عقيم...
نوال: يعني أنت متفوق
وليد: إيه أنا الأول على دفعتي
نوال: الله يوفقك
وليد: أقول يمه وش رايك تغيرون بيتكم؟؟
تقى: الله يا سلام .. أحسن
وليد: يمه تذكرين البيت اللي عشتي فيه أسبوع بعدها أنتقلتي للبيت هذا
نوال: إيه
وليد: بنروح له
تقى: يعني أغيّر مدرستي؟؟
وليد: كيفك؟؟ وش تبغين؟؟
تقى: أبغى مدرستي
وليد: خلاص أنا مستعد أجيبك كل صباح
تقى: الله يجزاك خير
صفاء: أنا أبي أغيّر مدرستي
وليد: تدرسين؟؟
صفاء: إيه بأول إبتدائي
وليد: وااقلبووو من عيوني أغيّر مدرستك
صفاء: ولله؟؟
وليد: أكيد صادق (بعدها ناظر أمه) وأنتي يمه ما تبغين تغيّر مدرستك؟؟
نوال: ههههههههههههههه ألا أنا أول من يغيّر
وليد: متى تبغون تروحون للبيت هذاك؟؟
نوال: تقدر الأسبوع الجاي؟؟
وليد: إيه أقدر .. أنتي تامرين آمر
نوال: الله يخلييك لنا
تقى: بتنام عندنا وألا بيتكم الثانيه
وليد: لا بنام عند أمي
نوال: الله يحييك البيت بيتك
وجلسوا مع بعض لحد الفجر وهم سوالف شوي يصيحون من الفرحة وشوي يضحكون
وشوي يتذكرون..
.. طلع وليد يصلي ..
تقى: يمه
نوال: هلا
تقى: وليد .. غير عن أبوي وليد طيب مررره وعسل وأحس أنه بيفرحنا
بأي طريقة بس ما قال لنا كم عدد خواته!!
نوال: إذا جا أسأليه!!
... بعد الصلاة ...
تقى: وليد لك أخوان؟؟
وليد: إيه .. أول شيء التوأم فيصل وفهد .. فيصل له ولد وفهد بالطريق ..
وأمل متزوجه وبالطريق بعد .. ودنيا أنا وهي تقريباً توأم
لإننا كبر بعض يعني توأم ألا شوي .. بعدين سعود بثاني ثانوي بعدين رونيا بثاني متوسط ...
تقى: لك أصحاب؟؟
وليد: وااااااااااااو واااااجد ما يعدون ولا يحصون
تقى: من هو أعز واحد؟؟
وليد: أكثر واحد يعني لي الكثير صديقي الحبيب خالد
بالحظه هذي دق جواله
رد وليد وحط سبيكر: الطيب عند ذكره
خالد: ويييييييييييينك يا رجال؟؟ قلنا اليوم بيجي والله ومعطينا طاف
وليد: إيه .. أنا اليوم مشغوووول إلى راسي واصل الشغل
خالد: وش عندك طايح بحركه ما أعجبتني؟؟
وليد: وش هي؟؟
خالد: تقول بجي اليوم ولا تجي .. وألا ما بجي اليوم وتجي
وليد: هههههههههههههههه تعود على هاي الحركات
خالد: بنروح نفطر برا تعال معنا
وليد: مشغول ما أقدر
خالد: اللحين أبي أعرف وينك؟؟
وليد: في مكان ما
خالد: وليد .. ليه أنت متغير صاير شري(بمعنى شرير)
وليد: التفاعلات الكيميائيه اللي بجسمي تغيرت وهذا سبب تغيري
خالد: أقووول بلا فلسفه بلا بطيخ
وليد: مع السلامه
خالد: يعني أنقلع يا خالد
وليد: أيوووووووه بالظبط
خالد: الشرهه ماهي عليك الشرهه علي أنا اللي أقول للشباب أصبروا وليد يحب يفطر
وليد: يااااااا قلب وليد أنت بس والله مشغوووووووووووول
خالد: خلاص يالله مع السلامه
وليد: زعلت؟؟
خالد: تعرفني ما أعرف أزعل .. الزعل مضيع طريقه
وليد: هههههههههه ما تضحك ..
خالد: أقوول يا الله مع السلامه
وليد: مع السلامه
تقى: هذا أعز صديق عليك
وليد: إيه
تقابلوا من جديد كلهم وكلهم مبين أنهم داااااااااايخيين أما صفاء مسكره عيونها
ألا شوي أما وليد مستغرب أن أمه ما دقت تسأله ليه تأخر بالحظة هذي دق جوال وليد...
وليد: هلا والله بالفيصل
فيصل: هلا وليد أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد الله
فيصل: أبشرك جاب الله لأمل بنت
وليد: ما شاء الله ... ما شاء الله الله يبشرك بالخير
فيصل: أمي مرتبشه مرره لدرجة انها ما سألت وين وليد ليه تأخر بس لما
هدت قالت لي أدق عليك أقول لك وأسألك ليه متأخر؟؟
وليد: والله أني مشغول .. وما راح أرجع اللحين يمكن ما أرجع ألا العصر...
فيصل: وااااااااو وش عندك؟؟
وليد: والله .. شويت أشغال
فيصل: الله يوفقنا وياك .. يالله مع السلامه
وليد: مع السلامه
وليد: يمه .. أمل أختي جتها بنت
نوال: ما شاء الله .. تتربى بعزهم أن شاء الله
وليد: أن شاء الله
نوال: وليد .. ترا ما عندي شيء أطبخه للغدا
وليد: لا لا تكلفين نفسك أنا إذا قمت أجيب
نوال: الله يجزاك خير
..... ونـــاموا .....
*
*
*
*
... الجـــزء الرابـــع والثـــلاثـون ...

.. بعد ما صحوا وتغدّوا..
نوال: أقوول وليدي ليتك من زمان هنا
وليد: ليه؟؟
نوال: تقى ما عمرها قامت قبل العصر وخاصة بالعطلة
وليد: هههههههههههههههههه هاي بركاتي
نوال تقرب تبوس وليد: كلك بركة يا وليدي
وصيـــــــــــــــــــــــــــــــاح
وليد: يمة .. لا تصيحين
نوال: غصب عني إذا شفتك أصيح أحس أني عذبتك وأنت مالك ذنب
وليد: خلاص اللي راح راح حنّا أبناء اليوم
نوال: الله يوفقنا وإياك
وليد: يمه .. بروح لأختي أمل أهنيها بالسلامة
نوال: روح يا وليدي ما راح أمسكك
وليد: يا الله مع السلامه تبغين شيء؟؟
نوال: سلامتك
وليد: بنــــــــــــات تبغون شيء؟؟
يدخلن تقى وصفاء
صفاء: بتروح؟؟
وليد: وأرجع أن شاء الله
تقى: لا الله يجزاك خير
...................
فاصل:سبحان الله عدد ما كان وعدد ما يكون وعدد الحركات والسكون)
أم فهد: وينك يا وليدي؟؟
وليد: والله أني أنشغلت آســف
أم فهد: أجيب لك غدا؟؟
وليد: لا الله يجزاك خير متغدي
دنيا: السلام عليكم
وليد: هلا .. هلا .. بأختي العزيزة
دنيا: هلا بك كثر زخات المطر .. أخبارك؟؟
وليد: بأتم صحة وعافية ولله الحمد .. أخبارك أنتي؟؟
دنيا: الحمد الله بخير
وليد: ألا وينه سعود؟؟ ورونيا؟؟
دنيا: أناديهم؟؟
وليد: إيه مشتاق لهم
سعود: قرة عينك يا وليد
وليد: بشوفة نبيك .. بس على إيش؟؟
سعود: أحم لإنك شفت وجهي الجميل الذي يبعث الطمأنينة والبهجة والسرور..
وليد: أقووول لو أنك أنا صح تمدح نفسك بس منت أنا
سعود: هيهوو ما أسمح لك يا راقل
وليد: أحللى على المصري .. معروف أن المصريين متوفقين مو أنت خلف الله
سعود: لا أسمح لك أن تتطنز بي
وليد: أنا ما تطنزت لكن هاي الحقيقة
رونيا: إيه وليد .. دافور مو أنت
وليد: سلمي بالأول
رونيا: إيه .. السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
رونيا: يمه .. متى نروح لأمل؟؟
أم فهد: وليد بيودينا بعد صلاة العصر أن شاء الله
سعود: إيه يالله مع السلامة بروح للمسجد
......... بالمستشفى ............
وليد: وقلبووو سنووونه تدنن
أمل بتعب: الله يسلمك
وليد يترك البنت مع دنيا ويقرب لأمل: أمووله لا تعبيين نفسك وتجهدينها
أمل: أن شاء الله
طلع وليد وراح للبيت وبدأ بتصليحه وتنظيفه..
..*..*.. بعد أسبوع ..*..*..
دخلت نوال البيت وبدت تصيح
وليد: يمه .. لا تصيحين
نوال: والله يا وليدي من فرحتي الله يخلييك لنا
صفاء: ماما بنسكن هنا؟؟
نوال: أن شاء الله
صفاء: الـــــــــــلـــه
التفت وليد وهو يناظر تعابير وجه تقى كانت مو مصدقة كان وليد يتمنى لو قدر يغيير
عباية تقى لإنها ماهي ساترة ومزخرفة بالحظة هذي وصل وليد مسج فتحه كان من خالد:
خليك في قسوتك
ومع الصبر خليني
وأن كان هجرك يرضيك
أنا اللي يرضيك يرضيني
أبتسم وليد وعرف أن خالد زعلان عليه لإنه كذا مرة يدق عليه ولا يرد لإنه مشغول
وخاصة أنه كرس نفسه الأسبوع هذا للتزيين البيت رد عليه بمسج:
أعتذر عن كل لحظة من غيابي
ضاع وقتي وما عرفت أحسب حسابي
أسأل الله الأماني
وألتقيهم وقت ثاني
قبل ما يذبل رجايا
قبل ما يكبر عذابي
عزيزي خالد
أعلم أني مقصررر ولكن هناك سر حول أختبائي الكثير
وسأخبرك به ربما اليوم أو غداً..
رد عليه خالد بمسج:
لولا الميانه ما شرهنا عليكم
لولا المحبة ما شكينا ولا شيء
رحتوا وحنا ما قدرنا نجيكم
جيتوا ولا ميل على شمسنا فيء
ياللي تغيرتوا على من يبيكم
ألا الجروح الأوله نفسها فيه
أنتوا شريتوا فراق على من تبيكم
وأنتوا جرحتوا قليب ما له أبد شيء
كم أشتكي منكم وكم أشتكيكم
تطويني بي الفرقى من عقبكم طي
وأنتوا مع النسيان إيده بيديكم
وأنا لي الشوق وهمومها لي
أنا قلبي له زمان بيديكم
عز الله أنه عقبكم ميت حي
.. عزيزي وليد ..
على حسب الشيء اللي أنت مختفي له عالعموم أنا أعرفك أنت وأفكارك الجهنمية ...
بس لا تـــــــــنــسـانـي يا حلوو..
رد عليه وليد:
لا حبيبي من ينسى ألبوو؟؟
وأنت دايم عالبال لا تقلق على قلبك يا الغالي بالحفظ والصون ولا يمكن أنساك
حتى لو ما حصل أرسل أو أدق...
أبتسم خالد وقال بقلبه(هالعفريت يعرف يراضيني)....
... بكرا ...
خالد: طيب وش شعورك حالياً؟؟
وليد: شعوري شعور أي شاب سعودي يلتقي بأهله
خالد: جد وليد وش شعورك؟؟
وليد: مختلط بين الفرحة وحاسس نفسي بصيح
خالد: تصيح؟؟ رجعنا للصياح!!
وليد: لا دمووع الفرح
خالد: الله يديمه
وليد: وعــــــــــادت صفحة حلووه
خالد: الحمد الله
وليد: إي ولله
خالد: طيب ليه ما خبرت أحد؟؟
وليد: بخليها لأهلي مفاجئة
خالد: إيه الله يعيين
وليد: خالد .. وش صاير؟؟ ليه مبين أنك متضايق؟؟
خالد: والله شوي .. رحت لأبوي بالبيت وحاولت أناقشه بس عصب علي وطردني من البيت
وليد: الله يوفقك .. طيب أمك حاولت؟؟
خالد: حاولت وحاولت .. بس ما نفع
وليد: الله ييسر أمورك
خالد: وإياك يالغالي
وليد: يا الله مع السلامه بروح لأهلي
خالد: أي أهل؟؟
وليد: أهلي أبو فهد
خالد: هههههههههه يا الله مع السلامة
|...ــــــــ....ــــــــ....|
وليد: السلام عليكم
أم فهد: هلا والله بالغالي
وليد: أخبارك يمه؟؟ وأمل وسمووره الصغنونه؟؟
أم فهد: كلنا بخير الحمد الله
وليد: يمه .. أمل ليه ما جلست ببيتنا؟؟ ليه راحت لبيته؟؟ مع أنو المفروض تجلس عندنا!!
أم فهد: ولله تقول أنو نواف قال لها أجلسي بالبيت
وليد: عليه حركات غريبه هالنواف
أم فهد: الله يسهل عليها
وليد: يمه بكرا بيجون لبيتنا ناس سبيشل جداً أبغاكم تسوون لهم كل شيء!!
أم فهد: منهم؟؟
وليد: ناس ما تعرفونهم بس أنا أعرفهم وأبغاكم تحطون لهم كل شيء
أم فهد: منهم؟؟
وليد: ما راح أقولهم .. بس غاليــــــــــــــن على قلبي
أم فهد: خالد؟؟
وليد: لا حريم مو رجال
أم فهد: حريم؟؟
وليد: إيه
أم فهد: وش عرفك فيهم؟؟
وليد: عرفتهم وبسس قبل ما يدخلون بشوي بقولكم منهم
أم فهد: أن شاء الله بحط لهم اللي تبغى
وليد: مشكوورة يا أحـــــــــلى إنسانه بهالدنيا
أم فهد: إيه تجمع لك كلمتين وأنا أصدق
وليد: ههههههههه من قال أني أجمع هاي الحقيقة
أم فهد: وخواتك تبغاهن يسلمن عليهم؟؟
وليد: إيه أهـــــــــــم شيء يوقفن بالمباخر عند الباب
أم فهد: يا ساتر
وليد: يا الله يمه مع السلامه
أم فهد: منت متعشي معنا؟؟
وليد: لا .. بروح أتعشى مع الشباب .. بكرا أتعشى معكم
أم فهد: بكرا بيجووننا الناس
وليد: إيه عادي .. أتعشى
أم فهد: وشلون تعشى مع الناس؟؟
وليد: إيه أتعشى بلحالي وش دخلي منهم
أم فهد: إيه توني أفهم
وليد: يالله مع السلامه
... وراح لبيتهم (نوال) ...
وليد: يمه .. بكرا أبغاك تروحين لأهلي أنتي والبنات
نوال: بس ما عندنا لبس
وليد: بس .. نروح اللحين للمول
ولبسوا عبياتهم وراحوا للمول أما وليد متضااايق مرره من عباية أمه وأخته...
وأشتروا لبس لبكرا
وليد: يمه .. ما تشترون عبايات؟؟
نوال: إيه عباياتنا ما هي حلووة
وراحوا للعبايات وأشتروا عبايات نفس عباياتهم أو أشد...
ورجعوا .. وراح وليد لشقة الشباب...
.... من بكرا ....
كانت بيت أبو فهد مرتبشه بيجونهم ناس مجهولين وبنات عمهم موجودات ...
دخل وليد لبيتهم (نوال)...
وليد: خلصتوا؟؟
نوال: إيه ولابسين عباياتنا
وليد: يا الله مشينا
وأول ما دخلوا طلب منهم وليد يدخلون مجلس النساء وهو بيروح يقول لأهله
دخلوا المجلس وشالوا عباياتهم كانت تقى لابسه تنورة أقل من الركبه بشوي
وبلوزه بدون أكمام وشعرها ما هو طويل تقريباً لشحمة الأذن وصفاء لابسه
فستان فوق الركبه وبدون أكمام..
وليد: يمه جوا الناس
أم فهد: طيب قلي منهم؟؟
وليد: أمي وخواتي
ناظرته أم فهد مستغربه وهي ما صدقته: وليد .. تستهبل؟؟
وليد: قسماً بالله أني صادق جعلي ما أتوفق أن صرت أكذب
أم فهد: أبي أعرف السالفة كلها باليل مفهوم؟؟
وليد: أبشري
دنيا: خواتك؟؟ لك خوات؟؟
وليد: إيه ثنتين تقى وصفاء
دخلت أم فهد المجلس
أم فهد: هلا والله وغلا بأم وليد
نوال: هلا ولله هلا بك أكثر
بعد ما جلسوا
أم فهد: وش اخبارك؟؟
نوال: الحمد الله بخير .. وش أخباركم أنتم؟؟
أم فهد: الحمد الله طيبين
نوال: وأمل وش أخبارها؟؟
أم فهد: طيبه الحمد الله (والتفتت على البنات) وش أخباركم يا بناتي؟؟
تقى: الحمد الله بخير كيف حالك أنتي؟؟
أم فهد: الحمد الله طيبه .. وش أسمك يا حلوة؟؟
صفاء: صفاء
دخل وليد عليهم: السلام عليكم
أم فهد شوي وتقول (أنو فيه حريم) بس تذكرت أن هذي أمه
وليد: صفاء .. تقى تعالوا للبنات
قامن كلهن أما وليد تفاجأ من لبس تقى بس سكت صفاء صغيرة بس تقى لكن قال
أخاف تاخذ موقف مني...
وليد: دنيـــــــــا
دنيا: هلا
بعدها أنتهبت لخوات وليد وسلمت عليهم
وليد: هذي تقى .. وهذي صفاء
دنيا: حياكم الله ... تعالوا داخل بنات عمي جالسات هناك
وليد: تعالوا سلموا على أمي
دنيا: إيه شوي ونجي وغير كذا خالتي أم محمد تقول بتجي تسلم عليها بس أنت جالس عندهم
وليد: إيه بروح اللحين يم حبيب قلبي هو
دنيا: لأصدقاك؟؟
وليد: لا شخص واحد
دنيا: منهو؟؟
وليد: أحم .. وش عليك واحد من أصحابي؟؟
دنيا: طيب ليش تقول لي بروح .. روح وأنت ساكت
وليد: دندونه لا تزعلين .. بس أستهبل معاك
دنيا: ما زعلت .. بتروح لهشام؟؟
وليد: لا .. لخلودي يا بعد خشتي هو
دنيا: هههههههههههههههههه وش يبي بخشتك هو؟؟
وليد: كلن يتمناها ههههههههههههههه
ريم: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام .. هلا ريم أخبارك؟؟
ريم: تمام الحمد الله .. أخبارك أنت؟؟
وليد: طيب الحمد الله .. وين لوكي زمان عنه؟؟
ريم: أمس جاي يسلم عليك
وليد: إيه أحمدي ربك أسألك عن ولدك .. يا لله مع السلامه علشان زوجة عمي
وبناتها ياخذون راحتهم .. دندونه أنتبهي لخواتي
دنيا: بعيوني
وليد: خليها لك ما نبيها
دنيا: أحمد ربك كلن يتمناها ههههههههههههه
وليد: هههههههههه مع السلامه
... وراح ...
فـــي مكااااااااااااااااااااااااااان بعيـــــد .. بعيـــــــد مكان ما تتوقعونه ..((مـشـعـل))..
الرجل الصامت الرجل الغامض اللي يكره خالد ويمقته لسبب يجهله الجميع..
جالس يفكر:
(أنا بقتل خالد بأي طريقة بسس بعذبة بالأول بخليه يندم على اليوم اللي أنولد فيه ..
تشوف يا خالد بيننا الأيام .. بيننا الأيام)
مشاعل(صديقة دنيا): مشعل تبغى عشاء؟؟
مشعل: لا .. ما أبغى شيء سكري الباب ويا ويلكم أسمع صوت مفهوم؟
مشاعل: طيب .. طيب
وسكرت الباب وهي تحس بمرارة بصدرها (آآه يا يبه ليه رحت وتركتنا مع
انك تعرف أننا بنصير لحالنا) بالحظة هذي صرخ عبدالرحمن ركضت مشاعل..
مشاعل: شفيكم؟؟
راما: بياخذ دفتري يكتب عليه
مشاعل: حبيبي دحوم لا تاخذ كتاب راما وألا تهوشها الأبلا ومشعل يقول بضرب اللي يطلع صوت
حط عبدالرحمن يده على فمه وقال بصوت قصير: طيب .. ليه هيا لها دفتر وأنا لا؟؟
مشاعل: خلاص بكرا نقول لمشعل يشتري لك
ونومتهم وأنسدحت وناظرت جوالها
(زمان عن دنيا .. بدق عليها بكرا)
.. بالغرفة الثانية ..
(ولله وجيت لي برجولك يا خالد أن ما خليتك تعض أصابع الندم ما أكون أنا مشعل ..
بأدبك وتشوف)
ويش سوا خالد حتى يخطط مشعل لقتله او تعذيبه؟؟
مشعل الغامض .. لازم نعرف وش وراه!!
__ ** باليــــل وبعد ما راحوا الناس **ــ
وليد: وهذي السالفة كلها
أم فهد: إيه بس تشكر وتقول لي أني ربيتك صح وأحسها بتصيح
وليد: كل ما شافتني تصيح .. تقول أنها عذبتني
دنيا: قصة غريــــبة جــداً .. الله يسعدكم
وليد: وإياكم .. واللحين وبعد ما عرفتوا بروح أنام يوم عندهم ويوم عندكم وعلى هالسيرة لإن هم ما عندهم رجال
رونيا ودنيا: مع السلامه بنروح لبنات عمي..
وتفرقوا .. وراح وليد للمستشفى ...
/././././././././././././././././././
دنيا: وهذي السالفة
نهله: سبحان الله .. اللحين صار أسمه وليد نايف آل......
رونيا: إيه
..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..
جهاد: يا سلامووو ما أحسنووو وليدووو
وليد: الله يسلمكووو يا جهادووو
جهاد: يمنعوووو التقليدووو
وليد: ألا بقلدووو عندكوو ما نعووو
مشاري: بص يكفي
وليد: يا عيني من الحماس أنقلبت السين صاد
مشاري: إيه اللغة العربية لغة الصاد
بسام: معلومة جديدة أول مرة أسمع فيها
مشاري: أستغفر الله .. شايب وش كبرك ما تعرف وش تسمى لغتك؟؟
جهاد: لغة الضاد يا فهيم
مشاري: هههههههههه والله نسيت
وليد: لو فرضاً اللغة العربية واحد من المرضى أنكان راح في خبر إن
جهاد: لو تشوف أختي أمس جالسة تقولي قاعده من مادة القواعد تقول إن وأخواتها وبنات عمها وجدتها ووو .. وتخربط علي وأخت جدة بنت جيرانها من الرضاعة
وليد: هههههههههههه يا ستار من وين هالقرابه
جهاد: تصدق يا وليد .. بعد ما شفيت قامت تطنز بي تقول أول ما قلت لك الأسم رحت تركض حتى ولا قلت لي مع السلامه
وليد: واااااااي فديتني محبوووب الملاييين
جهاد: أقول يا ملحك ساكت
مشاري: بسام ما تحدد زواجك؟؟
بسام: لا .. الله ييسر
وليد: هالدنيا عجيبه
جهاد: ولله انك صادق
...^...^...^...^...^...^...^...
ذاك اليوم كانوا كلهم مجتمعين الكبير أبو فهد والصغيرة (سمر) بنت أمل...
سعود: يبه عندي لك شعر
أبو فهد: تفضل
سعود: ترا شعري ولا المتنبي
وليد: اللهم صلي على محمد
فهد: عطنا ما عندك أيها الفتى
سعود: في تلك الليلة القمراء
الشباب: قمراء
سعود: رأيت فتاة شقراء
ضربة أبو فهد من رجله بخفة: وش شقراءه يا ولد؟؟
سعود: عاد هذا اللي طلع معاي
أبو فهد: لا عمرك تفكر تجرب الشعر مفهوم؟؟ يكفي سماع
فيصل: كه كه كه أبي أشوف وجهك ملقط
فهد: جيبوا كيسه نجمع فيها شتات وجه سعود
وليد: لا مكنسه أسهل من الكيسة
سعود: تشوفون بعد كم سنه طالع بالقنوات الشاعر سعود بن فهد
وليد: لا حبيبي خل شعرك لك
سعود: هاهاهاها ضحكتني يا رجال
وليد: الله يسلمك
سعود: يحسبه مديحة تراها سب
وليد: الله يسلمك
سعود عصصصب: وليــــــــــــد
وليد: وش تبغاني أسوي؟؟ أكفخك؟؟
سعود: إيه .. قصدي لا
الجميع: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
".".".".".".".".".".".".".".".".".". ".".

هل بتستمر السعادة على وليد وأهله ؟ ....
وخالد يقدر يقنع أبوه أنه بحاجته ؟ ....

تااااابعووووووووووووو ....

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:47 PM
... الجــزء الخـــامس والثـــلاثيــن ...

..*..*.. بعد أسبوع ..*..*..
دخلت نوال البيت وبدت تصيح
وليد: يمه .. لا تصيحين
نوال: والله يا وليدي من فرحتي الله يخلييك لنا
صفاء: ماما بنسكن هنا؟؟
نوال: أن شاء الله
صفاء: الـــــــــــلـــه
التفت وليد وهو يناظر تعابير وجه تقى كانت مو مصدقة كان وليد يتمنى لو قدر يغيير
عباية تقى لإنها ماهي ساترة ومزخرفة بالحظة هذي وصل وليد مسج فتحه كان من خالد:
خليك في قسوتك
ومع الصبر خليني
وأن كان هجرك يرضيك
أنا اللي يرضيك يرضيني
أبتسم وليد وعرف أن خالد زعلان عليه لإنه كذا مرة يدق عليه ولا يرد لإنه مشغول
وخاصة أنه كرس نفسه الأسبوع هذا للتزيين البيت رد عليه بمسج:
أعتذر عن كل لحظة من غيابي
ضاع وقتي وما عرفت أحسب حسابي
أسأل الله الأماني
وألتقيهم وقت ثاني
قبل ما يذبل رجايا
قبل ما يكبر عذابي
عزيزي خالد
أعلم أني مقصررر ولكن هناك سر حول أختبائي الكثير
وسأخبرك به ربما اليوم أو غداً..
رد عليه خالد بمسج:
لولا الميانه ما شرهنا عليكم
لولا المحبة ما شكينا ولا شيء
رحتوا وحنا ما قدرنا نجيكم
جيتوا ولا ميل على شمسنا فيء
ياللي تغيرتوا على من يبيكم
ألا الجروح الأوله نفسها فيه
أنتوا شريتوا فراق على من تبيكم
وأنتوا جرحتوا قليب ما له أبد شيء
كم أشتكي منكم وكم أشتكيكم
تطويني بي الفرقى من عقبكم طي
وأنتوا مع النسيان إيده بيديكم
وأنا لي الشوق وهمومها لي
أنا قلبي له زمان بيديكم
عز الله أنه عقبكم ميت حي
.. عزيزي وليد ..
على حسب الشيء اللي أنت مختفي له عالعموم أنا أعرفك أنت وأفكارك الجهنمية ...
بس لا تـــــــــنــسـانـي يا حلوو..
رد عليه وليد:
لا حبيبي من ينسى ألبوو؟؟
وأنت دايم عالبال لا تقلق على قلبك يا الغالي بالحفظ والصون ولا يمكن أنساك
حتى لو ما حصل أرسل أو أدق...
أبتسم خالد وقال بقلبه(هالعفريت يعرف يراضيني)....
... بكرا ...
خالد: طيب وش شعورك حالياً؟؟
وليد: شعوري شعور أي شاب سعودي يلتقي بأهله
خالد: جد وليد وش شعورك؟؟
وليد: مختلط بين الفرحة وحاسس نفسي بصيح
خالد: تصيح؟؟ رجعنا للصياح!!
وليد: لا دمووع الفرح
خالد: الله يديمه
وليد: وعــــــــــادت صفحة حلووه
خالد: الحمد الله
وليد: إي ولله
خالد: طيب ليه ما خبرت أحد؟؟
وليد: بخليها لأهلي مفاجئة
خالد: إيه الله يعيين
وليد: خالد .. وش صاير؟؟ ليه مبين أنك متضايق؟؟
خالد: والله شوي .. رحت لأبوي بالبيت وحاولت أناقشه بس عصب علي وطردني من البيت
وليد:.. طيب أمك حاولت؟؟
خالد: حاولت وحاولت .. بس ما نفع
وليد: الله ييسر أمورك
خالد: وإياك يالغالي
وليد: يا الله مع السلامه بروح لأهلي
خالد: أي أهل؟؟
وليد: أهلي أبو فهد
خالد: هههههههههه يا الله مع السلامة
|...ــــــــ....ــــــــ....|
وليد: السلام عليكم
أم فهد: هلا والله بالغالي
وليد: أخبارك يمه؟؟ وأمل وسمووره الصغنونه؟؟
أم فهد: كلنا بخير الحمد الله
وليد: يمه .. أمل ليه ما جلست ببيتنا؟؟ ليه راحت لبيته؟؟ مع أنو المفروض تجلس عندنا!!
أم فهد: ولله تقول أنو نواف قال لها أجلسي بالبيت
وليد: عليه حركات غريبه هالنواف
أم فهد: الله يسهل عليها
وليد: يمه بكرا بيجون لبيتنا ناس سبيشل جداً أبغاكم تسوون لهم كل شيء!!
أم فهد: منهم؟؟
وليد: ناس ما تعرفونهم بس أنا أعرفهم وأبغاكم تحطون لهم كل شيء
أم فهد: منهم؟؟
وليد: ما راح أقولهم .. بس غاليــــــــــــــن على قلبي
أم فهد: خالد؟؟
وليد: لا حريم مو رجال
أم فهد: حريم؟؟
وليد: إيه
أم فهد: وش عرفك فيهم؟؟
وليد: عرفتهم وبسس قبل ما يدخلون بشوي بقولكم منهم
أم فهد: أن شاء الله بحط لهم اللي تبغى
وليد: مشكوورة يا أحـــــــــلى إنسانه بهالدنيا
أم فهد: إيه تجمع لك كلمتين وأنا أصدق
وليد: ههههههههه من قال أني أجمع هاي الحقيقة
أم فهد: وخواتك تبغاهن يسلمن عليهم؟؟
وليد: إيه أهـــــــــــم شيء يوقفن بالمباخر عند الباب
أم فهد: يا ساتر
وليد: يا الله يمه مع السلامه
أم فهد: منت متعشي معنا؟؟
وليد: لا .. بروح أتعشى مع الشباب .. بكرا أتعشى معكم
أم فهد: بكرا بيجووننا الناس
وليد: إيه عادي .. أتعشى
أم فهد: وشلون تعشى مع الناس؟؟
وليد: إيه أتعشى بلحالي وش دخلي منهم
أم فهد: إيه توني أفهم
وليد: يالله مع السلامه
... وراح لبيتهم (نوال) ...
وليد: يمه .. بكرا أبغاك تروحين لأهلي أنتي والبنات
نوال: بس ما عندنا لبس
وليد: بس .. نروح اللحين للمول
ولبسوا عبياتهم وراحوا للمول أما وليد متضااايق مرره من عباية أمه وأخته...
وأشتروا لبس لبكرا
وليد: يمه .. ما تشترون عبايات؟؟
نوال: إيه عباياتنا ما هي حلووة
وراحوا للعبايات وأشتروا عبايات نفس عباياتهم أو أشد...
ورجعوا .. وراح وليد لشقة الشباب...
.... من بكرا ....
كانت بيت أبو فهد مرتبشه بيجونهم ناس مجهولين وبنات عمهم موجودات ...
دخل وليد لبيتهم (نوال)...
وليد: خلصتوا؟؟
نوال: إيه ولابسين عباياتنا
وليد: يا الله مشينا
وأول ما دخلوا طلب منهم وليد يدخلون مجلس النساء وهو بيروح يقول لأهله
دخلوا المجلس وشالوا عباياتهم كانت تقى لابسه تنورة أقل من الركبه بشوي
وبلوزه بدون أكمام وشعرها ما هو طويل تقريباً لشحمة الأذن وصفاء لابسه
فستان فوق الركبه وبدون أكمام..
وليد: يمه جوا الناس
أم فهد: طيب قلي منهم؟؟
وليد: أمي وخواتي
ناظرته أم فهد مستغربه وهي ما صدقته: وليد .. تستهبل؟؟
وليد: قسماً بالله أني صادق جعلي ما أتوفق أن صرت أكذب
أم فهد: أبي أعرف السالفة كلها باليل مفهوم؟؟
وليد: أبشري
دنيا: خواتك؟؟ لك خوات؟؟
وليد: إيه ثنتين تقى وصفاء
دخلت أم فهد المجلس
أم فهد: هلا والله وغلا بأم وليد
نوال: هلا ولله هلا بك أكثر
بعد ما جلسوا
أم فهد: وش اخبارك؟؟
نوال: الحمد الله بخير .. وش أخباركم أنتم؟؟
أم فهد: الحمد الله طيبين
نوال: وأمل وش أخبارها؟؟
أم فهد: طيبه الحمد الله (والتفتت على البنات) وش أخباركم يا بناتي؟؟
تقى: الحمد الله بخير كيف حالك أنتي؟؟
أم فهد: الحمد الله طيبه .. وش أسمك يا حلوة؟؟
صفاء: صفاء
دخل وليد عليهم: السلام عليكم
أم فهد شوي وتقول (أنو فيه حريم) بس تذكرت أن هذي أمه
وليد: صفاء .. تقى تعالوا للبنات
قامن كلهن أما وليد تفاجأ من لبس تقى بس سكت صفاء صغيرة بس تقى
لكن قال أخاف تاخذ موقف مني...
وليد: دنيـــــــــا
دنيا: هلا
بعدها أنتهبت لخوات وليد وسلمت عليهم
وليد: هذي تقى .. وهذي صفاء
دنيا: حياكم الله ... تعالوا داخل بنات عمي جالسات هناك
وليد: تعالوا سلموا على أمي
دنيا: إيه شوي ونجي وغير كذا خالتي أم محمد تقول بتجي تسلم عليها بس أنت جالس عندهم
وليد: إيه بروح اللحين يم حبيب قلبي هو
دنيا: لأصدقاك؟؟
وليد: لا شخص واحد
دنيا: منهو؟؟
وليد: أحم .. وش عليك واحد من أصحابي؟؟
دنيا: طيب ليش تقول لي بروح .. روح وأنت ساكت
وليد: دندونه لا تزعلين .. بس أستهبل معاك
دنيا: ما زعلت .. بتروح لهشام؟؟
وليد: لا .. لخلودي يا بعد خشتي هو
دنيا: هههههههههههههههههه وش يبي بخشتك هو؟؟
وليد: كلن يتمناها ههههههههههههههه
ريم: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام .. هلا ريم أخبارك؟؟
ريم: تمام الحمد الله .. أخبارك أنت؟؟
وليد: طيب الحمد الله .. وين لوكي زمان عنه؟؟
ريم: أمس جاي يسلم عليك
وليد: إيه أحمدي ربك أسألك عن ولدك .. يا لله مع السلامه
علشان زوجة عمي وبناتها ياخذون راحتهم .. دندونه أنتبهي لخواتي
دنيا: بعيوني
وليد: خليها لك ما نبيها
دنيا: أحمد ربك كلن يتمناها ههههههههههههه
وليد: هههههههههه مع السلامه
... وراح ...
فـــي مكااااااااااااااااااااااااااان بعيـــــد .. بعيـــــــد مكان ما تتوقعونه ..
((مـشـعـل)).. الرجل الصامت الرجل الغامض اللي يكره خالد ويمقته لسبب يجهله الجميع..
جالس يفكر:
(أنا بقتل خالد بأي طريقة بسس بعذبة بالأول بخليه يندم على اليوم اللي أنولد فيه ..
تشوف يا خالد بيننا الأيام .. بيننا الأيام)
مشاعل(صديقة دنيا): مشعل تبغى عشاء؟؟
مشعل: لا .. ما أبغى شيء سكري الباب ويا ويلكم أسمع صوت مفهوم؟
مشاعل: طيب .. طيب
وسكرت الباب وهي تحس بمرارة بصدرها
(آآه يا يبه ليه رحت وتركتنا مع انك تعرف أننا بنصير لحالنا)
بالحظة هذي صرخ عبدالرحمن ركضت مشاعل..
مشاعل: شفيكم؟؟
راما: بياخذ دفتري يكتب عليه
مشاعل: حبيبي دحوم لا تاخذ كتاب راما وألا تهوشها الأبلا ومشعل يقول
بضرب اللي يطلع صوت
حط عبدالرحمن يده على فمه وقال بصوت قصير: طيب .. ليه هيا لها دفتر وأنا لا؟؟
مشاعل: خلاص بكرا نقول لمشعل يشتري لك
ونومتهم وأنسدحت وناظرت جوالها
(زمان عن دنيا .. بدق عليها بكرا)
.. بالغرفة الثانية ..
(ولله وجيت لي برجولك يا خالد أن ما خليتك تعض أصابع الندم ما أكون
أنا مشعل .. بأدبك وتشوف)
ويش سوا خالد حتى يخطط مشعل لقتله او تعذيبه؟؟
مشعل الغامض .. لازم نعرف وش وراه!!
ووليد بتدوم علية السعادة مع أمه ولا لأ ؟

_____________________
__ ** باليــــل وبعد ما راحوا الناس **ــ
وليد: وهذي السالفة كلها
أم فهد: إيه بس تشكر وتقول لي أني ربيتك صح وأحسها بتصيح
وليد: كل ما شافتني تصيح .. تقول أنها عذبتني
دنيا: قصة غريــــبة جــداً .. الله يسعدكم
وليد: وإياكم .. واللحين وبعد ما عرفتوا بروح أنام يوم عندهم ويوم عندكم وعلى
هالسيرة لإن هم ما عندهم رجال
رونيا ودنيا: مع السلامه بنروح لبنات عمي..
وتفرقوا .. وراح وليد للمستشفى ...
/././././././././././././././././././
دنيا: وهذي السالفة
نهله: سبحان الله .. اللحين صار أسمه وليد نايف آل......
رونيا: إيه
..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..
جهاد: يا سلامووو ما أحسنووو وليدووو
وليد: الله يسلمكووو يا جهادووو
جهاد: يمنعوووو التقليدووو
وليد: ألا بقلدووو عندكوو ما نعووو
مشاري: بص يكفي
وليد: يا عيني من الحماس أنقلبت السين صاد
مشاري: إيه اللغة العربية لغة الصاد
بسام: معلومة جديدة أول مرة أسمع فيها
مشاري: أستغفر الله .. شايب وش كبرك ما تعرف وش تسمى لغتك؟؟
جهاد: لغة الضاد يا فهيم
مشاري: هههههههههه والله نسيت
وليد: لو فرضاً اللغة العربية واحد من المرضى أنكان راح في خبر إن
جهاد: لو تشوف أختي أمس جالسة تقولي قاعده من مادة القواعد تقول إن وأخواتها
وبنات عمها وجدتها ووو .. وتخربط علي وأخت جدة بنت جيرانها من الرضاعة
وليد: هههههههههههه يا ستار من وين هالقرابه
جهاد: تصدق يا وليد .. بعد ما شفيت قامت تطنز بي تقول أول ما قلت لك الأسم
رحت تركض حتى ولا قلت لي مع السلامه
وليد: واااااااي فديتني محبوووب الملاييين
جهاد: أقول يا ملحك ساكت
مشاري: بسام ما تحدد زواجك؟؟
بسام: لا .. الله ييسر
وليد: هالدنيا عجيبه
جهاد: ولله انك صادق
...^...^...^...^...^...^...^...
ذاك اليوم كانوا كلهم مجتمعين الكبير أبو فهد والصغيرة (سمر) بنت أمل...
سعود: يبه عندي لك شعر
أبو فهد: تفضل
سعود: ترا شعري ولا المتنبي
وليد: اللهم صلي على محمد
فهد: عطنا ما عندك أيها الفتى
سعود: في تلك الليلة القمراء
الشباب: قمراء
سعود: رأيت فتاة شقراء
ضربة أبو فهد من رجله بخفة: وش شقراءه يا ولد؟؟
سعود: عاد هذا اللي طلع معاي
أبو فهد: لا عمرك تفكر تجرب الشعر مفهوم؟؟ يكفي سماع
فيصل: كه كه كه أبي أشوف وجهك ملقط
فهد: جيبوا كيسه نجمع فيها شتات وجه سعود
وليد: لا مكنسه أسهل من الكيسة
سعود: تشوفون بعد كم سنه طالع بالقنوات الشاعر سعود بن فهد
وليد: لا حبيبي خل شعرك لك
سعود: هاهاهاها ضحكتني يا رجال
وليد: الله يسلمك
سعود: يحسبه مديحة تراها سب
وليد: الله يسلمك
سعود عصصصب: وليــــــــــــد
وليد: وش تبغاني أسوي؟؟ أكفخك؟؟
سعود: إيه .. قصدي لا
الجميع: هههههههههههههههههههههههههههههههههه
".".".".".".".".".".".".".".".".".". ".".
ماسكه التيلفون وتكلم صديقتها
تقى: ولله أني حبيته مرررة
أنفال: أكيد حبيبتي .. أخوك ومدللك
تقى: بس ما أحس أنك فرحانه لي
أنفال: بالعكس فرحانه ونصين يكفي ما عانيتي ولله أني أرتجي لك الفرحة....
تقى: تصدقين أخته رونيا مرره طيبة بس دنيا ما اعجبتني كانت تمازح
وليد لما كان موجود بس من راح وأنقلبت علي تناظرني شزراً أحسها ما حبتني
مع أني ما سويت لها شيء مدري ليه؟؟
أنفال: يمكن معصبة لإنكم أخذتوا أخوها
تقى: بس هو أخوي مو أخوها
أنفال: أخوك .. وأخوها
تقى: مدري عن النوايا
أنفال: يعني بتتركين المدرسة بعد ما نتقلتوا؟؟
تقى: طبعاً لا .. مقدر أعيش بدون نفنوفة الحلووة
أنفال: تسلمي يا عسسل
...........**..........**............**. ...........
*
*
*
*

... الجـــزء الســـادس والثــلاثيــن ...

عند رونيا:
الله ياخذ أبلا حمد:
واااااخزياه منهو هذا يالرنيه؟؟
نور البيت طفا بعد غيــــــــــــــــــــــابك يالغالي:
شخص مجهووول
الله ياخذ أبلا حمد:
رونيا .. أحسك متضايقة من شيء بس وشو مدري!!
نور البيت طفا بعد غيــــــــــــــــــــــابك يالغالي:
كلها أقل من أسبوع وبشوفك أن شاء الله وبقولك شيء متضاااااااايقة منه حيــــــــــــل
الله ياخذ أبلا حمد:
وعيييييييييييه قربت المدرسة .. وعييييييييييييه بشوف حمد مرة ثانية
نور البيت طفا بعد غيــــــــــــــــــــــابك يالغالي:
لا إله إلا الله .. نسخة سعود .. اللحين سعود ضايق صدرة أن الدراسة قربت مع
انه ما راح يدرس بالمدرسة راح يدرس على يد أحد المشايخ
الله ياخذ أبلا حمد:
أصلاً كلمة مدرسة .. تجيب لي المرض والسكر والضغط والصمرقع وكل شيء
وأتحداك تلاقين أحد يحب الدراسة
نور البيت طفا بعد غيــــــــــــــــــــــابك يالغالي:
ألا .. فيه واحد أعرفة يا حووبي لك يالدراسة لا وبعد أثنين مو واحد
الله ياخذ أبلا حمد:
وينهم أروح لهم أكفخهم وأخليهم يكرهون حرف الدال
نور البيت طفا بعد غيــــــــــــــــــــــابك يالغالي:
شوي .. شوي بس
الله ياخذ أبلا حمد:
أقول ما عندك سواليف سنعة بروح أدق على بنت خالتي تجيني بكرا يالله مع السلامه ...
سي يوووووووووووو
نور البيت طفا بعد غيــــــــــــــــــــــابك يالغالي:
سي يوووووووووووووووو
..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..
خالد: لاااا ولله أنهم بست وستين مشكلة
أبو عبدلله: خالد .. أنا قلت ما أبي أشوف وجهك أطلع براااااااااااا
خالد: يبة هذولي أخواني لا تفرط فيهم
أبو عبدلله: أنت ما تفهم قلت لك أطلع برررراااااااا
خالد: يبة .. كل راع مسؤل عن رعيته
أبو عبدلله: خـــالد تراني عصبت أطلع قبل لا أتصرف تصرف ثاني
خالد: بطلع .. وما راح تشوفني بس بريت ذمتي وقلت لك أخواني طاحوو بمشاكل كبيرة
... وطلع والدنيا ما هي سايعته ...
(آآه يا دنيا كل ما ضحكتيني يوم بكيتيني سنين)
راح لبيت وليد (نوال) ودق الباب طلع له وليد..
وليد: تفضل
خالد: ما أبي أدخل بس أبغى منك حلللل
وليد: أدخل وطول بالك يا رجال
دخلوا للمجلس
وليد: وش صاير؟؟
خالد: رحت لأبوي للمرة المليون وطردني
وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله .. طيب حاول بأخوانك
خالد: أخواني!! .. أولاً: هم إذا شافوني يعرفون أني أخوهم بس ما يسلمون علي
وإذا رحت وسلمت عليهم وشلونك وش أخبارك وبس
وليد: لا يأس مع الحياة ولا حياة مع اليأس أصبر يا رجال
خالد: الله يصبرني وياك يالغالي
وليد: يالله أضحك يا رجال وأنسى همومك
خالد: الله يرزقنا الصبر
وليد: فلها وربك يحلها
أبتسم خالد: أبشررر وهذانا فليناها
وليد: أيووووووا كذاااااا خلود
خالد: هههههههههههه .. شرايك نروح للشباب؟؟
وليد: مشينا .. بس بروح أعطي أمي خبر
خالد: أنتظرك بالسيارة
وراحوا للشباب
تركي: آآآآه وأنتهت العطلة
سلطان: المفروض ننام مبكرين بكرا مدارس
زياد: تذكرت لما كنا صغار كنا من الحماس للمدرسة بعد صلاة العشاء مباشرة ننام
وليد: هههههههه يا ساتر
خالد: أقول وليد رحت بخواتك يشترون أغراض المدرسة؟؟
وليد: إيه رحت بخواتي واحد وخواتي أثنين
زياد: ههههههههههه رهيبة واحد وأثنين
خالد: تدرون وش قال لي وليد قال لي سمي أهلك واحد فهد والثانين صفاء..
وليد: شفت جبتها وأنا ولد نايف
زياد: ما شاء لله عليك
سلطان: شباب مشتهي شيء
تركي: ما يبيلها آسكريم
سلطان: أيوووه صادق
وجلسوا يسولفون لحد الساعه 2 ليلاً بعدها راح وليد للبيت وهم ناموا...
على قولتهم بكرا مدارس...
..×..×..×..×..×..×..×..×..×..×..×..
.. * أول يوم من الدراسة *..
مشاعل: وش أسوي الله يخلييك عطيني حل!!
دنيا: ليه وش صاير؟؟
مشاعل: مشعل أخوي .. مزاااجي بشكل كبير ودائماً معصب ولله إني أرحم دحوومي
دنيا: الله يعيينكم
مشاعل: آميــن .. الله يهديه
......................
..اليــوم في قائمة أسماء الطلاب كان فيه أسم جديد ..وليد بن نايف بن عبدالعزيز آل.....: ..
السنة الثالثة .. ((حاسب)) ..
وليد: مشعل .. سلامات شفيك؟؟
مشعل(من صديقك الوفي): ما فيني شيء
وليد: ما هي علي ياللا عاد قولي
مشعل: لا تقلق يالحبيب
كان خالد يمشي وهو يفككر .. ناظره وليد وقال بصوت مسموع:
يا عمري يا خالد الله يعيينه على همه
أمتلك الفضول مشعل وسأل: ليه وش فيه؟؟
وليد: خالد .. مو راضي عن اللي يسوي أبوه ودائماً يروح له وأبوه يطرده ..
هنا أقتلبت أفكار مشعل(معقووول!! اللي أنا أسمعه وأنا كنت بذبح خالد .. أنتقام من أبوه ..
أبوه اللي سرق أبوي وصار فأبوي جلطة من أثر الصدمة وتوفى الله يرحمك يبه ..
خالد وش دخله؟؟ لا أنا بأنتقم من أبو خالد .. خالد ما له يد في الموضوع ..
كنت بطيح هالمسكين بستين داهيه .. الحمد الله اللي خلا وليد يتكلم)
خالد: السلام عليكم
وليد+مشعل: وعليكم السلام
خالد: وين الشباب؟؟
وليد: شوي ويجون
مشعل: ودي أروح للبيت وأنام وأرجع بوقت المحاضرة الثانيه
خالد(أول مرة أشوفه مروق وما يناظرني ذيك النظرات الغريبة)
(تصدقون رحمة خالد .. برئ ما يدري عن العالم وش تخطط ضدة)
وليد: رايق
مشعل: إذا ما روقت اليوم متى أروق
خالد: ليه علشانه أول يوم بالجامعة فرحان هههههههههههه
مشعل: ههههههههههه ليه شايفني طفل أفرح بالمدرسة؟؟
خالد: يعني تقدر تقول هههههههههه
وليد: ههههههههههههههههه رهبهب يا خلودي
مشعل: واقفين ضدي؟؟
وليد: إيه أثنين على واحد
مشعل: حمووود
أحمد: قلب حمود أنت
مشعل: شوف ذولي اللي ما يستحون متفقين علي
أحمد: ويحك أيها الفتى هذا وليد وهذا خالد لا أقدر عليهم
مشعل: خوش قديد ولله ... عدووول تعال أنقذني
عادل: ما ذا بك هل ستغرق؟؟
مشعل: أجل .. سأغرق في بحر الغدر
عادل: غدر من؟؟
مشعل: بحر غدر وليد وخالد وأحمد
عادل: وبحر غدري ..
مشعل: ولله ما عندك ما عند جدتي أيها الفتى .. تركيويشن
تركي: هلا
مشعل: أنقذني .. سأغرق في بحار الغدر
تركي: أعزائي المشاهدين لقد كانت هذه آخر حلقة من فيلمنا الرائع وقد
غرق البطل الذي أنقذ الأطفال وواسى الجميع قد غرق في بحار الغدر وإلى اللقاء
في فيلمنا البوليسي القادم والسلام مسك الختام..
الجميع: هههههههههههههههههههههههههههههههههههه
وليد: رهيــــب يا تروك
تركي: صدق مشعل .. وش صاير؟؟
مشعل: تصدق أني نسيت وش بقولك!!
خالد: هههههههههههه مع تحيات مركز الغباء
الجميع: هههههههههههههههههههههههه
__________|||____________|||__________
بعد مرور شهر تقريباً على الدراسه يعني دخل رمضان وكان رمضان هالسنة غير على كل من:
فيصل .. مالك موجود هالسنه
فهد .. وجود رشا .. اللي تنتظر خروج الطفل
أمل .. وجود نواف وسمر
وليد .. وجود أهله
أهل وليد .. وجود وليد معاهم
.......//.........//.........//............//.......
خالد: ولله أني ما أقدر
أم عبدلله: بكذا ترجع للبيت
خالد: يمه .. ما أبي تخيلي بآخذ جنى وعععععععععععع لو أجلس بالشارع ولا آخذها أكرهها ..
وأمقتها بعد
أم عبدالله: بس هذي بنت عمك ودمها من دمك
خالد: بس ما أحبها أنا صرت أكره حرف الجيم علشانه في بداية أسمها
أم عبدالله: أنا قلت لك .. وكيفك
خالد: ما أبغاها
أم عبدالله: فكر يا خالد .. يالله مع السلامه
وطلعت وهو متضايق وراح لوليد وكان هذا بعد صلاة التراويح...
خالد: يعني برايك أتزوج جنى؟؟
وليد: إذا ودّك ترجع للبيت
خالد: وأنا وش أبغى بالبيت بس اخواني ضااااعوووا يا وليد
وليد: طيب لو تزوجت جنى تقدر تغيره
خالد: مو مشكلة التغيير بس جنى .. مدري شقول لك
وليد: وش فيها؟؟
خالد: بدر .. ما هو راضي فيها ولصقوها فيني
وليد: وبدر ويش دخله؟؟
خالد: بدر سلب شرفها .. ورافض يتزوجها .. وأنا ما أبغاها .. وغير كذا داااشرة مرره ما أبغاها
ناظرة وليد مستتتتغرب: ولله أنكم عائلة الغرائب والعجائب كيف أسلب شرف بنت عمي
خالد: جاك العلم
وليد: متى الكلام هذا؟؟
خالد: قبل سنتين تقريباً
وليد: لا حول ولا قوة إلا بالله
خالد: بس لو ما تزوجتها أنا فيه أخوي محمد وفيه عيال عمي إذا صار قصدهم يسترونها
يقولون للعيال نعطيك كم قرش ويسكت
وليد: يعني .. كل شيء عندكم بالفلوس؟؟
خالد: ما تصدق .. كل شيء بفلوس .. أسوي لك كذا تعطيني كذا
وليد: يــا لله .. غرييبين
خالد: ألا نسيت أسألك .. تعدلت أختك؟؟
وليد: إيه الحمد الله .. عدلتها هي وأمي بفضل من ربي
...×...×...×...×...×...×...×...×...×...
كانت جالسة ورسومات وجهها حزيـــنة كان وجهها حزيــن جسمها هزيـــل
الدموع متعلقة بأهدابها .. /أشجـــان/ حتى أسمها أحزان..
حصة: تصدقين أني أرحمها
رونيا: مررة .. تعالي نروح لها
طلعت عليهم أستاذتهم/حمد/..
الأبلا: وين رايحات أن شاء الله؟؟
رونيا: بنروح لأشجان
الأبلا: لا ما فيه روحه أجلسن مكانكن
حصة فورت: اللحين أنتي ليه متسلطة علينا بنروح لأشجان
الأبلا: عيب عليك تكلمي بأدب
حصة: الحمد الله من يومي مأدبه
الأبلا: منتي مأدبه .. وأنتي تكلميني بالطريقة هذي
حصه: مأدبه من ورى خشمك .. ثانياً: أبوي معلمني اللي يحترمني أحترمه واللي ما
يحترمني تحت رجولي والظاهر أني قايله لك
صرخت الأبلا: عيـــــــــــــــب عليك يا بنت
حصه: أقووول .. (وسحبت رونيا) خليها تكلم على روحها تعالي نروح لأشجان..
أما الأبلا أنهبلت معطيتها طاف شوي وتكفخ حصه بس أنها راحت...
رونيا: حصه .. وشفيك من شوي؟؟
حصه: شفتيها وهي تكلمني كأنها تكلم أصغر عيالها بالنار أن شاء الله
رونيا: أستغفر الله
حصه: تنرفز .. ولله أنها متسلطة علي من يوم أنا بأول متوسط للحين
رونيا: اللي يسمعك يقول بثالث ثانوي تراك بثاني
حصه: أقول أسكتي وخلينا نروح لأشجان
رونيا: أهلييييييييين شجووونه
أشجان: هلا بك أكثر .. أخبارك؟؟
رونيا: تمام الحمد الله .. أخبارك أنتي؟؟
أشجان: بخير الحمد لله
حصه: أقول .. أشجان .. تراني بنت ملقوووفة لأبعد الحدود وأنتي عارفتني بسألك سؤال ..
ليه أهلك سموك أحزان؟؟
أشجان: يوم ولادة أمي توفوا جدي وجدتي وهم بالطريق بيشوفوني أخوي ما قدر يتحمل
الصدمة وكان قلبه توه طالع عالحياة جته جلطة وتوفى الله يرحمه بعد بفتره أمي سوت
عمليه وما تقدر تجيب أولاد وأنا وحيدة أمي وأبوي وسموني أهلي أشجان ..
لإنو صارت أشياء حزينه من طلعت
حصه: طيب اللحين تمرين بمشاكل؟؟
أشجان: يعني .. لكن مو قويه
رونيا: إيه .. الدنيا ما تبتسم دائماً
أشجان: ليه تمرين بمشكله؟؟
رونيا: يعني .. ما هي كبيرة .. بس فيه واحد قريب لي بشكل كبيـــر عنده مشكلتين
كبــــــار أنحلت وحدة مع أني لو
بقولك القصة ما تصدقينها .. والثانيه يمكن حلها ..الله يشفيه
أشجان: وش صلة القرابة؟؟؟
رونيا: أخوي ... بس ما طلعنا من أم وحدة
أشجان: كيف؟؟!!!!
رونيا: (وقالت سالفة وليد)
أشجان: سبحان الله قصته غريــــــــبه .. اللحين هو موجود؟؟
رونيا: إيه .. معانا
أشجان: سبحان الله .. ولله غريبة
...(عند وليد)...
خالد: اللحين منهو قليل الأدب اللي قال أنو ما فيه عطلة بالرمضان
وليد: إيه باقي يومين ونخلص ويجي العيد
خالد: الله يعيين
وليد: تصدق أني مشتاق لوحدة برسل لها المسج هذا وكتب على ورقه:
يا كبر حظي معاهم
ويا كثر فيني عطاهم
ولله يا عالم أحبهم
حب من خالص غلاهم
.. قرا خالد المكتوب ..
خالد: منهم ياللي ما تستحي؟؟
وليد: لألبي
خالد: شوي شوي على ألبك بس
كتبها وليد وأرسلها لدنيا لإنه من زمان عنها وكتب بآخر شيء

أنتي ما تستحين؟؟



أربع وعشرين ساعة ببالي روحي لبيتكم وريحيني يا بنت..

أنا اليوم بجي آخذك من المدرسه هههههههه قصدي الجامعه..
............
قرتها دنيا وأنهبلت على(انتي ما تستحين) بس لما كملت فطست ضحك
مشاعل: وش عندك تضحكين؟؟
دنيا: شوفي .. شوفي
آخذت مشاعل الجوال وطاحت بالأرض من الضحك
مشاعل: منهو غلاك؟؟
دنيا: وليد .. مشتاقة له مرررة
مشاعل: إيه الله ييسر
ريهام: بنات جدتي تعبانه
شروق: سلامات وش فيها؟؟
ريهام: مدري .. بس السكر مدري وش خلاه يرتفع
بيان: الله يشفيها
ريهام: آميــــــــــن
دنيا: مشاعل .. وش أخبار أخوك؟؟
مشاعل: متغير من بدت الدراسه داااااايم رايق ورجع مشعل الأول
دنيا: الله يوفقه
مشاعل: آميــــــن
^...^...^...^...^...^...^...^...^
نسيت أقولكم أن سعود رجع للمدرسة من جديد ولا درس مثل ما خطط على يد أحد المشايخ ....
......... بمدرسة سعود ..............
المرشد: أنا أول مرة أشوف شخص يكره المدرسة بالشكل الكبير هذا
سعود: وش دعوى ما مليت عينك؟؟
المرشد: ألا أقصد .. أنت .. ليه تكره المدرسة؟؟
سعود: أكرهها وبس
المرشد: طيب اللحين أنت ذكي ماشاء الله عليك بس ما تذاكر
سعود: كذا شيء براسي يقول لي لا تذاكر
المرشد: طيب وش تسوي؟؟ أبغاك تقولي جدولك اليومي
سعود: أول ما أرجع من المدرسة أنام ولله الحمد والمنه أقوم قبل الآذان بشوي
لإني أنا الإمام .. العصر أجلس قبال أمي وأوجع راسها بهبالي(صريح الرجال) ..
المغرب إجتماع العائلة .. العشاء أطلع أنا ونويصر نفرفر ثلاث ساعات أربع ..
بعدين أرجع وأراجع حفظي بعدين أنام وبسسس..
المرشد: والدراسة .. محذوفه
سعود: إيه ... ما عندي إستعداد أدرس
المرشد: بس أنت ما نقصك عقل بالعكس أنت دااااهية وذكي ما شاء الله
بس عناد...
سعود: مو كله عناد بس مالي خلق
المرشد: ذنب أقبح من عذر
سعود: مشكوور يا أبو أحمد على التحطيم
المرشد: مو قصدي أحطمك .. بس أنت تقول لي عذر ما يدخل
سعود: بصراحة يا أبو أحمد عندي ظروف نفسية
بلع المرشد ريقة: نفسية .. أساعدك بشيء؟؟
سعود: لا مشكوور
المرشد: طيب وش ظروفك؟؟
سعود: أحلــف أني بقولها لك ما أبي أقولها
المرشد: طيب براحتك
.....................
"""" من بكرا """"
أبو فهد: أقول سعود
سعود: سم يا بابا
أبو فهد: وشي ظروفك النفسية؟؟
سعود: ليه المرشد قال لك شيء؟؟
أبو فهد: إيه دق علي يقول أنتبة على ولدك أنه يمر بحاله نفسيه
سعود: صادق
أبو فهد: طيب وش فيك يا وليدي؟؟
سعود: شف يبه هو يقولي وش فيك .. قلت له أن عندي ظروف نفسية وأنا مالي خلق ..
معناته أنها ظروف نفسيه مالي نفس مالي خلق
أبو فهد: وأعذارك كلها ظروف نفسية؟؟
سعود: إيه .. بكذا ما أكذب ولا يحزنون
أبو فهد: وهالنويصر كل شيء تسويه يسويه وأي شيء يسويه تسويه
سعود: أكيد نحن قلب بجسدين
أبو فهد: شوي شوي بس
سعود: أبشرر
أبو فهد: وش أبشر عليه؟؟
سعود: على الشوي شوي
أبو فهد: هههههههههههههههههههههههههه والله أنك تضحك
سعود: الله يسلمك يبه
....*** يـــــــــــــــوم العيد **....
صار شيء كبيــــــــــــر كبيــــــــــــــر
بالعائلة .. توقعوا وشوا؟؟
حضر شخص جديد بالعائلة
.......(( عـــــصــــــــــــام بن فهد))...........
فهد: يبه شفت عصام؟؟
أبو فهد: إيه الله يصلحه
فهد: آميــــــــــن
دنيا: أقول فهد .. الشرر يتطاير من عيونه يشبه لك
فهد: هههههههههههههههههههه
فيصل: أحسن يجي لملوكي صقيق
أمل: وسموورة ما ملت عينك؟؟
فيصل: أنا أقول صقيق مو صقيقه
أمل: ههههههههههههه ولدك ما يستحي
وليد وهو يدخل: كللللووووووييييييييييييييييييييييييييييي ييييييييييش
أويــــــــــــــــهـــــا وصرت يا فهد أبو
أويــــــــــــــــهـــــا الله يبارك بو
فهد: أشكرك على هذا الإهداء الرائع
سعود: ولله يا ولدك مشفوووح
فهد: ليه؟؟
سعود: طالع يوم العيد علشان يأكل لحمة العيد
الجميع: هههههههههههههههههههههههههههه
فهد: خلاص بنسميه المشفوح عصام
الجميع: هههههههههههههههههههههههههههه
؛..؛..؛..؛..؛..؛..؛..؛..؛..؛..؛..؛

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:48 PM
..الجـــزء الســـابـع والثــلاثــون ..

كانوا خالد ومشعل يمشون رايحين للكلاس
خالد: ما أظن
مشعل: لا أحس هالشيء لازم
خالد: مدري
جا وليد طاير
وليد: خالد .. خالد .. خالد
خالد: هلا ولله وغلا بس تكفي وحده
وليد: من الحماس .. بقولك نهر وافق ياخذ الحمله وقررنا قرار بقوله لك بالشقه
خالد: كلمته؟؟
وليد: إيه أمس جلسنا سواليف صوتي عن طريق النت من الساعه عشر إلى صلاة الفجر
خالد: اللهم صلي على محمد كل هاي سوالف؟؟
وليد: إيه
خالد: صوت وصورة؟؟
وليد: لا بس صوت
خالد: يالله تأخرنا
مشعل: لا باقي ربع ساعه بس أنا جيت مع دوافير يروحون قبل بساعه
وليد: إيه أحسن من أننا ننطرد
مشعل: ألا وش عندهم تركي وزياد وخالد متديفرين
وليد: رهيييييييييييبه متديفرين
خالد: وش معناتها؟؟
وليد: يعني أنهم صايرين دوافير
خالد: هههههههههههههههههه
مشعل: ما جاوبتوا على السؤال؟؟
وليد: وأنا وش عرفني عنهم؟؟
خالد: مدري عنهم عن نفسي حتى أجيب معدل حلوو
مشعل: إيه الله ييسر
|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|×|
وقف مصدوم .. معقووووووووووووووووول اللي أنا أسمعه؟؟
لا .. لا .. سعود يكذب إيه يكذب ..
وليد بهدوء: سعود ترا الكذب حرام أبوي علمنا هالشيء
سعود وهو يشاهق: لا .. صدق .. صدق
رجع وليد وهو يكلم نفسه: لا .. لا مو صحيح ..
وطلع وهو يرددها وركب سيارته وراح لبيتهم (نوال)..
دخل وهو يرددها
نوال: وليد وش فيك؟؟
رفع وليد عيونه: لا .. لا مو صحيح
نوال: وشو اللي مو صحيح؟؟
وليد: يقول سعود أنو تيتا ماتت أصلاً هو يكذب علي هذا مقلب من مقالب سعود
نوال: وليد وش قال لك؟؟
دق جوال وليد ألا وهو فيصل
وليد: هلا فيصل
فيصل بصوت مبحوح: بنروح للشرقية تروح معنا وألا بسيارة ثانيه؟؟
وليد: إكيد بروح بزور تيتا هي عازمتني وبروح لها
فيصل: وليد تيتا ماتت .. ماااااااااااااااااااااااااااااااتت
وليد: لا .. لا ما ماتت ... تكذبووووووووووووووون كلكم تكذبوووون
فيصل: وليد .. أنا جاي لك
جا فيصل لإنه يعرف وليد إذا صار مصدوم ما يتحرك لا يمين ولا شمال بس يستهبل ..
فيصل: يا الله يا وليد
وليد: طيب .. طيب .. سلامات وش فيك تصيح؟؟
فيصل: تيتا ماااااااااااتت يا وليد ماتتت (وصياح)
وليد: لا تصيح تيتا ما تخلينا .. معقول تخلي وائل ورنا بالبيت وحدهم؟
فيصل: وليد .. صدق .. صدق
وليد: سااااااااااااااااااااكت ويناظر بصمت
فيصل: يا الله تعال معنا
وليد: بنروح للشرقية وتشوف أنها ما ماتت
راحوا للشرقية ولحقتهم نوال وبناتها بالطيارة ...
........... في مغسلة الموتى .........................
كانت المغسلة تغسلها والبنات يصيحون ونوال تهديهم وفيه ناس يهدونهم...
طلبوا الرجال يشوفونها دخلوا ونهااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااارووووااااااااااااااااااااااا
وائل يركض ويحركها: يــمـــــــــــــــــــــــه
يــــــــــمــــــــــــــــــــــــه
رددددددددددددددددددددددددددددددددددددددي يممممه
مسك أبو فهد وائل وحاول يهديه وفيصل وفهد وحسام وسعود يصيحون بنحيب ..
وليد يناظرهم بصمت ما صدق الخبر وأصلاً هو ما صاح .. كانت أم حسام طيبه
مع الجميع ووليد حاله خاصه كان يقول لها كل شيء يضييق صدره حتى أنها تدري
بخصوصيات وليد رغم أن أهله ما يعرفونها ... وكان يقرا لها الخواطر اللي هو
يكتبها مع بعض التحذيف...
ضحك بهستريه: من قال أنها ماتت هي تمزح علينا تمثل علينا
طلعوا الرجال ووليد يضحك ...
.. مرت أيام العزاء كئيـــــــبه حزيـــــــــــنه .. وكل يوم يقوم وليد وينادي أم حسام
بس ما فيه أحد يجاوبه وما نزلت منه ولا دمعه ..
........... بعد ثلاث أيام ...............
راح وليد للشاطئ وكان يتذكر ويتذكر ويتذكر .. متى ترجع تيتا؟؟ ليه تمزح علي
مزحه ثقيلة مثل هاي؟؟ الله يهدييك يا تيتا!!
وركب سيارته وهو يمشي بهدوووء ولما رجع للبيت طبعاً مقلوب مناحه ...
مر أسبوع ورجعوا للرياض ووليد على نفس الحاله مو مصدق .. وبعد أسبوعين
راحوا للشرقيه لإنهم مشفقين على حسام ووائل ورنا بيصير فجووة كبيــــــــــرة بعد ما ماتت ...
أول ما دخل وليد البيت راح يمين يسار يدور أم حسام بس ما حصلها..
نزلت دمعة وليد .. وصرخ تيـــــــــــــــــــــــتا ليه تروحين؟؟
دخل عليه فيصل: وليد وش فيك؟؟
وليد: تيتا ماتتت ماااااااااااااتت ما تمزح علينا
حضنه فيصل وصار وليد مثل الطفل بحضن فيصل وهو يصيح ..
دخلت أم فهد وتمت تصيح مع ولدها ..
"" بعد يومين ""
رجع وليد للرياض بحكم أنو صار رب أسرة مكونه من أم وبنتين ..
// بعد شهر أُستتبت الأمور في البيت ورجعت الأمور طيبيعه//
نسيت أخبركم أنو تـقى وأنفال أنضموا لشلة رونيا ومازالت المناوشات والهوشات بين (( حــــــصــه)) و (( حـــمـــد)) ..
كانت أم فهد جالسة مع أمل ودنيا ورونيا..
رونيا: يمه لو تشوفين اليوم تقى قالت نكته تضـــحك
أم فهد: إيه بسم لله عليه وليدي خلاهم نكوتيين
وليد وهو يدخل: سمعت مدحه
أم فهد: هلا بنوري وسروري
وليد بعد ما باس راس أمه وجلس: أخبارك يا أميمتي؟؟
أم فهد: الحمد الله بخير .. أخبارك أنت؟؟
وليد: بنعمه الحمد الله
أم فهد: وش أخبار أمك وخواتك؟؟
وليد: بخير الحمد الله .. ويييين السمره؟؟
أمل: نايمه
وليد: بقومها وينها؟؟
أمل: تزعجني
وليد: وبشاورك أنا بقومها غصصب
أمل: بغرفتي
راح وليد ودخل عليها وسمعها تقول ( آآغ .. آآغ)
وليد: فددديت الآغ أنا
ضحكت سمر من شافت وليد ورفعت يدينها .. شالها وليد ونزل ..
وليد: يمه بحج أنا وخالد هالسنة
أم فهد: متى بتمشون؟؟
وليد: مع الحجاج بعد بكرا
أم فهد: الله ييسر
بالحظة هذي دق خالد
رد وليد: لو أحلف أن عندك إحساس أو تستعمل بسم الله الرحمن الرحيم
خالد: لا عندي حدس خخخ .. أخبار يالشين؟؟
وليد: بخير يالمليح
خالد: ما راح أحج هالسنة
وليد: أفااا وليه؟؟
خالد: شوف أنا مثل ما أنت عارف ما أخذت بإمتحاني الأول بالجبر درجة
حلووة وحنا عندنا يوم الأحد إمتحان وبصراحة يالله يصير عندي
وقت حتى أذاكر وغير كذا خلنا نوسع للحجاج حنا حاجين أن شاء الله الجاية..
وليد: أن شاء الله
خالد: يالله مع السلامه
وليد: وش عندك؟؟
خالد: عندي سليطين يقول تعال نشتري آيسكريم
وليد: هالولد ما يجوز عن فعايلة
خالد: هههههههههههه أما لو يسمعك يالله مع السلامه
وليد: مع السلامه
وليد: أقوول يمه
أم فهد: سم
وليد: تسلمين .. هالخالد أحببببببببببببببببببه مررررررررررررررررره
أم فهد: وش أسويلك؟؟
وليد: يعني أنا أقول لك أنو غــــــــــالي مرره على قلبي
أمل: بس ما أذكر أن علاقتكم قديمه
وليد: هي ما هي قديمه .. بس أفكارنا متقاااااااربه ونسخخختي بالتفكير
بالحظة هذي أرسل خالد مسج(مسرع أشتاق لوليد خخخ)
يا رفيق الدرب هيا
نسلك النهج السويا
في سبيل الله نمضي
نقتفي فيهم نبيا
نبعث الحب أريجا
فائح العطر شذيا
نبعث الأفاق نورا
وبهائاً سرمديا
وإخاء صادقا
عذبا نقيا أريحيا
يا رفيق الدرب هيا
خذ يميني يا أخيا
وليد: شفتي يمه .. وأنا أسولف فيه أرسل لي رساله
أم فهد: الله يديم هالصداقه على خير
وليد: آآآمين .. دندونه وش فيك زعلانه؟؟
دنيا: ما زعلت
وليد: الرنيه وشلون حمممممممد؟؟
رونيا: هههههههههههههههههههه يسلم عليك
وليد: الله يسلمك ويسلمه اللحين تقى إذا صارت تسولف لازم يدخل حمد بالسالفه ما أدري ليه
رونيا: إيه صديقتنا أنواع وأشكال المغامرات اللي تسويها معاه
وليد: ههههههههههههههههههههههههه ولله أنكن رايقات أنتي وتقى
... تحركت دنيا بتأفف ...
وليد: كل هالزعل وما زعلت
دنيا: أوووف .. أفهم من أول كلمه
وليد: فاهمها من زمااااااااااااااااااااااااااااااااااااان .. بس أبغاك تقولينها أنتي ..
أمل: وشو؟؟ وش فيكم؟؟
وليد يحرك كتوفه: أسألي أختك
دنيا: صار لك خوات ما تقول أسألي أختي
ناظرها وليد مستغرب (وش صار لها هالغبيه؟؟)
رونيا: دنيا .. أنتي حساسه أكثر من اللازم تعرفين وليد دائماً يقول عطي أختك
قولي لأختك شيء متعودين عليه
دنيا: إيه متعودين .. متعودين (وقامت)
رجع وليد بظهره عالمسند وهو يفكر
وليد: يمه .. أنا مقصر معاكم؟؟
رجعت دنيا: إيه مقصر .. مقصر (وطلعت)
أم فهد: لا يا وليدي ما قصرت ولا شيء
تنهد وليد: يمه أنتم عارفين أن خواتي فاقدين حنان الأب وأنا أحاول أعوضهم بأي طريقه
أم فهد: لا تهمك دنيا .. هي تغار من تقى
وليد: تغاااار!!!!!!!!!!!
أم فهد: مو من شكلها أو جمالها لا تقول ليه وليد يجلس عندهم أكثر منا...
وليد: غريب أمرها بس بفكر بحل
ضربت وليد بمعنى ناظرني أنا موجودة بحضنك
وليد: أموله سمر بنتك تحب إلفات النظر لها ساعه تضربني ومافهمت المعنى هههههههههههههههههه
أمل: ههههههههههههههههههههههههه
وليد: يمه .. مشتاق لملوكي وعصوم متى يجون؟؟
أم فهد: أن شاء الله يجون بكرا
وليد: يا الله مع السلامه بروح للمستشفى
أم فهد: وش فيك؟؟
وليد: أزور أصدقائي
أم فهد: الله ييسر
........ وطلع ..........
جهاد: هيه أنت ووجهك صاير تجلس قرن ما تجي لنا يعني بتشوف غلاك؟؟
وليد: هههههههههه ولله تعرف ثلاث بيوت ودراستي وشركات أبوي وأشغاله .. أعذرني يالغالي
مشاري: ثلاث!! من قال لك؟؟
وليد: بيت أهلي فهد وبيت أهلي صفاء وشقة الشباب لو ما أروح لهم أنكان تشوف
الإتصالات تقول عنهم من شهر وإذا ما جيت للشقة عقاب صارم ما أدخلها ألا بعد
أسبوع عاد يحسبونها قصر بس والله أني أحب الشقة رغم أنها كسرة
الشباب: هههههههههههههههههههههه
بسام: رهييييييييييبه كسرة
جهاد: متى موعدك يا بطل؟؟
وليد: مدري .. أنشغلت ونسيت مواعيدي
جهاد: بكرا الصباح
وليد: أخاف تسألني أمي وين أنتي رايح
مشاري: ما قلت لها؟؟
وليد: لا ..
بسام: قل يا وليد حتى ما تسمع من غيرك
وليد: أن شاء الله بس مو اللحين
... الصباح ...
فعلاً لما كان وليد بيطلع ألا ويلاقي أمه
نوال: هلا ولله بوليدي هلا بالغالي
وليد: وش أخبارك يا أميمتي؟؟
نوال: الحمد الله بخير وش أخبارك أنت؟؟
وليد: بنعمة ... معليش يمه بطلع تأخرت
نوال: وين بتروح؟؟
وليد: عندي موعد مع واحد يالله مع السلامه
.. .. وطلع .. ..
أما نوال بدأ شي يسري بقلبها وحست أن وليد وراه شيء
.* " بعد التحاليل " *.
جهاد: ما كتب الله يا وليد .. أصبر .. أصبر
نزل وليد راسه بحززن: إيــــش؟؟ سنتين ألا شهر الله يصبرني الله يصبرني
ياااااااااااااااااااااارب لطفك
جهاد: فلها وربك يحلها
أبتسم وليد وهو متضايق كانت هذي كلمة وليد إذا شاف أحد متضايق قالها...
جهاد: ياللا عاد باقي يومين على يوم عرفة ما بنساك من دعائي واللي بعده العيد
أستاااااااانس يا رجال
وليد: أبشررر بستانس وبفرح وأعيش يومي والله ييسر
رجع للبيت بعد صلاة الظهر بس مو مثل الحماس والإبتسامة اللي كان يرجع فيها دائماً...
صفاء: وليد ... وليد
وليد: هلا
صفاء: شوووف عروستي أنقطعت
وكانت تناظرها بحززن
صفاء: توجعا يدها .. تعال نوديها للمستشفى
وليد: آآآه ليتيني طفل مثلك يا صفاء ليتني طفل وهمي لعبة
بالحظة هذي دخلت تقى
تـقى: سلااامات وش فيك يا أخوي؟؟
(يا أخوي .. يا أخوووي .. يا أخووي)
لأول مرة يحس بلذة هذي الكلمة
تعدل وليد بضيقة: لا .. مشكلة وتنحل
تـقى: أرمي أحزانك لي وأنا بحلها يالله عاد
وليد: نو .. نو .. نو .. ما بقول شيء
دخلت نوال ... ومعاها الغدا
نوال: ليه وش فيك؟؟
وليد: ما فيني شيء
حطوا الغدا .. وليد ما تغدا كان يحرك الملعقة يمين وشمال ويتخيل شكله شايل طفل
صغير يكبر الطفل ويناديه بابا .. آآه يا بابا ..
رفعت تقى عيونه وتشوف عيون وليد غااااااااااااااااايررررررة مليااااااااااااااانه دمووووع ..
أنعقد لسان تقى ما قدرت تقول شيء بالحظة هذي قام وليد لغرفته
تقى: يمه ... وليد ... راح ... يصيح
نوال: يصيح؟؟ وش عرفك؟؟
تقى: من شوي عيونه مليانه دمووع
دخل غرفته ورمى نفسه عالسرير وصار يصيح بصمت يلوم نفسه بنفسه ..
يداوي جروحه بروحه ..
دقت نوال الباب وفتحته
نوال: وليد
رفع وليد راسه بتعب وخصلات شعره على وجهه
قربت منه وحضنته
نوال وراس وليد بحضنها
نوال: وش فيك؟؟
!! يزيد صياااااااااااااااااااااااااح !!
طبعاً نوال شاركت ولدها الصياح مع أنها ما تدري وش السالفة لكن يصعب على
المرأة أنها تشوف رجال يصيح ...
وقفن تقى وصفاء عند الباب وصياااااااااااااااح ..
نوال: منت مفهمني؟؟
وليد: يمه .. ما أقدر .. ما أقدر
تعدل وكان شكله مرعب وخاصه أن الأنوار مسكره بس فيه ضووء خافت تعرف
أنو فيه شخص بس ملامحه مو باينه مرره..
دق على بــطــل المواقف الفارس المقدام اللي دائماً الأمور بوجهه
×× .. خـــــــــــــالد خـــلووووووود .. ××
خالد: هلا .. هلا .. هلا وغلا ... هلا بالحلا
وليد: هلا خالد وش أخبارك؟؟
خالد: تمام الحمد الله .. وليد .. وش فيه صوتك؟؟
وليد: شوف انا حاط سبيكر وقول لأمي عن مرضي لإني ما قلت لها ولا قدرت أقول لها
هنا صار خالد بموقف ما يحسد عليه بس قدر يجمع الكلمات بشكل سريع ..
خالد: هلا خالتي أم وليد
نوال: هلا والله ... هلا بك وش أخبارك يا وليدي؟؟
خالد: الحمد الله بخير .. شوفي يا خاله كل إنسان يمر بمشاكل ووليد يمر بمشكله
ما أقول مشكله ألا هو مرض وهو تعباااااااان مررة منه وما خبرك للحين لإنو ما
يبغى يضيق صدرك بس ما أدري وش خلاه اللحين يقول لك .. وليد عقيم يعني ما يجيه
أولاد .. والله يشفييه ويطلب منكم الدعاء .. ويالله مع السلامه
آخذ وليد الجوال وطلع بسرررعه .. من البيت ..
نوال + تقى: وااااااااااااااااااااااااااااااااء (يصيحون)
صفاء: وش فيكم تصيحون وااااااااااااااااااااااااااااء


دخل وليد المقهى اللي أتفق هو والشباب يروحون له
تركي: سلامة قلبووو وش فيك زعلان؟؟
وليد: تكفى أسكت .. للحين أفرغ كل شحنات الغضب فيك
تركي: أبشر
طبعاً جلس خالد جنب وليد
خالد: وليد .. منو اللي قال لك تقول لأمك؟؟
وليد: تحاليلي .. طلعت
خالد: أحلـــف .. بشرر؟؟ وألا للحين ما تدري
وليد: ألا أدري ما صار شيء ورجعت للبيت وأنا ......(وقالها)
خالد: آهاااااااا
وليد: مدري وش أسوي؟؟
خالد: دق على أمك وقل لها تجي عند أمك
وليد: أحلف أنكان يصيحن مع بعض
خالد: أقووول دق ما عندها أحد تعرفه ويخفف عنها
وليد: طيب .. طيب
ودق على أمه وفعلاً راحت أم فهد لأم وليد وهدتها وهونت عليها وطبعاً صاحت معها ..
والبنات ما راحوا ..
*
*
*
*
.. الجـــزء الثــــامــن والثــــلاثــون ..
... بالليل ...
وصل وليد مسج من دنيا يقول:
كنت الرجا واليوم خاب الرجا فيك
أرخصت ماضينا وغيرت مبداك
وين الحنان اللي مقرة محانيك
وين الضمير اللي عن القلب ينهاك
حرااااااااااااااام تعذب أحبابك
أنا أموت وأحيا بك
يا أخوي لا تخليني كرهت الدنيا بغياااااااابك
تعاااااااااااااال وخل الصد دام الهجر موالك
كان جالس بالغرفة متضاااايق وزادت عليه الرساله رد عليها:
جتني رساله من صدى خافق الروح
وقريتها بإحساس قلبي وروحي
قريتها وأنهدت قصور وصروح
وأنا من أول عاليات صروحي
تشكي تقول القلب يا أخوي مجروح
ما تدري أني غايرات جروحي
تهل دمع وترفع الصوت بالنوح
واللي فقد غاليه لازم ينوحي
ما كلمتني يمكن الصوت مبحوح
من النوح وألا ما أستطاعت تبوحي
جتني رسالتها بها دموع وجروح
وأنهد بأسباب الرساله طموحي
تقول يا أخوي الزمن صار مفضوح
والشيب فيني لو تشوفه يلوحي
يا أبو نايف مالي بالأغراب مصلوح
ما دام قلب اللي نحبه شحوحي
ودي بشوفك دام الأعمار بسفوح
قبل الرحم يا أخوي منا يروحي
زل الزمان اللي به أفراح ومزوح
أنخاك تكفى لا تظنه مزوحي
وبعد الرساله صار بالقلب ذابوح
طار المنام وصار فكري يشوحي
أختي رسالتها لها القلب مفتوح
كلي لها والقلب ينصت ويوحي
أقولها ودموع عيني لها فوح
وسط المحاجر دمع عيني يفوحي
أجاوب الورقا على عالي الدوح
وأنوح من فرقا الرفيق السموحي
ولله لو أني وسط الأطباق مذبوح
لأظهر كما خطو الحصان الجموحي
وأقول يا عين المها ما بها شروح
لو تطلبين الروح تفداك روحي

لا تظن هجري بإرادتي .. أنا اللحين متضاااااااااااااااااااااااااااااايق وواصل حدي
وأن شاء الله بكرا بجي لكم لإنو ما حصل لي أجي اليوم على فكرة أهلي بيجون
يفطرون عندكم ..
":.......................:"
كانت جالسة ما توقعت أن وليد يكون صاحي ولا توقعت يرد عليها وكان فيه عبره
ودها تصيح مقهوووورة .. لكن .. تفاجأت بصوت الرساله فتحتها بسرعه ألا وتقراها
وصيااااااااااااح ..
نامت وهي فرحااااااااااااااانه .. بس فيها قهر (أووف أهله بيجون بكرا الله يعيين) ..
... يــــــوم عرفه ...
(مروان _ سلطان _ مشاري) .. مع قوافل الحجاج ..
بهذا اليوم الفضيل .. أشترك كل من:
(أبو فهد وعياله وأحفاده _ أصدقاء وليد _ نوال وبناتها)
بشيء واحد (( الدعـــــــــــــاء لوليد))
أما وليد جالس بالمسجد ولما بدأ يأذن المؤذن راح للبيت اللي كان مقابل لبيتهم(أبو فهد)
وكانوا أهله موجودين دخل وليد وأفطر ورجع للمسجد ولا سلم على أي فرد من العائلة ..
(( نسيت أقول لكم شيء مهم .. اليوم بيروحون للقصيم بعد صلاة العشاء لأنو أبو حسام
عزمهم وبيصير عيد الأضحى بمزرعته .. وكل
العائلة بتروح .. لإنو هالسنة بيجيب أولاده (أبناء الشرقية) ما يبي يحسسهم بالفراغ))
// عــنـد الـرجــال //
وليد: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
وليد: هلا عم وش أخبارك؟؟
أبو محمد: الحمد الله بخير .. وينك ما أفطرت معنا؟؟
وليد: كنت بالمسجد .. بروح أسلم على أمي
... وراح ....
دنيا بإبتسامه: هلا وليد
وليد يلتفت بضيق: هلا ولله أخبارك؟؟
دنيا: الحمد الله .. أخبارك أنت؟؟
وليد: طيب .. وين أمي؟؟
دنيا: بناديها
أم فهد: هلا بوليدي
وليد: هلا يمه وش أخبارك؟؟
أم فهد: طيبه الحمد الله
وليد: بروح عند الرجال .. بس جيت أسلم
/../ عند البنات/../
لينا: أقووول يالكذابه
رونيا: أنا كذااابه؟؟
لينا: إيه
رونيا: للمعلوميه بكرا بإستراحة العيد بتنطقين بالحالك كككككككك
لينا: أقووول يالشينة ليه تروحون للقصيم؟؟
رونيا: بروح عند جدوو .. تقى بتروحون؟؟
دنيا: إيه بتجي
هزت تقى كتوفه: مدري .. وليد معصب هاليومين ومتضاايق بس مو راضي يخبرنا وش فيه
دنيا بتقهرها: قال لي وش فيه
تقى ببرائه: الله يخلييك حاولي تهدينه لإنو متضااايق حيل
سكتت دنيا وهي منقههررررره
وليد: ياولــــد
قامت دنيا بسرررعه(تقولون جارات): هلا
وليد: وين تـقى؟؟
دنيا تناظره بقهر: طيب .. طيب
دنيا: تـقى .. ييبغاك وليد
تـقى: هلا
وليد: وش أخبارك يا أختي؟؟
تـقى بإستغراب: الحمد الله
وليد: تذكرين .. الذاكرة اللي معاك قبل أمس؟؟
تـقى: إيه
وليد: معك اللحين؟؟
تـقى: لا
وليد: أوو قهر بس ياللا مو مشكله ثااانكسات
تـقى: عفويات
وليد: هههههههههههههاو
تـقى: هههههه أحللف أنها ضحكه
وليد: ولله
** | وراح | **
وليد: وين مالك وعصام؟؟
فهد: وه .. ذبحننننننني عصيييم
وليد: أفااا هذا وهو صغير
فهد: ما غير صياح فوق راسي .. الله يعيين عليه
فيصل: مو أنا قايل لك اللي شري يصير ولده شري وللي حبيب يصير ولده حبيب
فهد: لا يا شيخ من قال أنك حبيب؟؟
فيصل: أبوي يقول أن فيصل ما ذبحني بس فهد اللي ذبحني
فهد: أقوول يا ملحك ساكت
فيصل: كرررررررروك ما عنده رد
فهد: لا يغر السحاب نباح الكلاب
الجميع: ههههههههههههههههههههههههههههه
وليد: كررررررررروك نفسي أشوف وجهك ملقط يا فيصل
هشام: ههههههههههههههههههه رهيــــــــب وليد
وليد: ما جبت شيء جديد
فيصل: أقوول مقمط (يعني محمد)
محمد: هلا
فيصل: متى زواجك؟؟
محمد: بالدراسة .. علي أوقات صح؟؟
فهد: ليه ما تقدمه ويصير بالعطلة الصيفيه
محمد: بصبر للعطله الصيفيه؟؟
هشام: وش أنت مستعجل عليه؟؟
محمد: أنا هاه .. أسكت لا تفضحنا
الجميع: هههههههههههههههههههههههه
محمد: بس أنتم تعرفون كل ما تأخرت بيزيد التفكير وتخرب الدعوا
فيصل: ألا صادق .. أسأل مجرب
فهد: بس أنت حاله شاذه
فيصل: صح أنا حاله غير بس ولو كلهم يدورون حول الموضوع
صرخ سعود: أحلـــــــــــــف
كلهم لفوا على سعود وناصر اللي يسولفون وحدهم
ناصر: أووه سووووري ما أنتبهنا
أبو محمد: الله يعيين عليكم ما ندري وش وراكم!!
هشام: ما وراهم ألا الدجة
وليد: صااادق ما وراهم ألا الدجه
سعود: أقووول .. يا ملحكم ساكتين
×× عنـد البـنــــات ××
ريم: رشا .. وليد يبغى عصام ومالك
رشا: من يعطيه إياهم؟؟
ريم: بيجي فيصل
بعد ما جابهم فيصل مسكهم وليد وباسهم من روسهم لرجولهم
وليد: ويلوووومووووووني فيـــــــــــكم وه بس يا طعمهم
فيصل: هههههههههههه شوي شوي
وليد: خلاااااااااااص أنا مسحووور
مسك هشام مالك
هشام: أنا خااااااالووووو هشام
مالك يناظره ببرائه
وليد: ما أقووول ألا الله يعينكم على هالدنيا
../ بعد صلاة العشاء /..
راح عمهم وعياله وأخذ وليد أهله حتى يجهزون أغراضهم أما وليد راح يقول للشباب
مع السلامه لإن أسبوع ما هي سهله بالنسبه لخالد ووليد .. ولما أتصلوا أهله قالوا له يرجع ..
مسك خالد أذن وليد: شووف أدق عليك ولا ترد من أول رنه مفهوووم بمصع أذنك ؟؟
وليد: لا برد عليك قبل ما تطلب أتصال لإني أبغى أذني
خالد: هههههههههه تروح وترجع بالسلامه
وليد: مع السلامه
........"" ورااااااااح .........."
راحوا للقصيم أربع سيارات:
أبو فهد / فهد / فيصل / وليد
وحسام وأخوانه رايحين من أول ما بدت العطله ...
<<< يـــــــــــوم عيـــد الأضحى >>>
طبعاً الشباب مفسرين أكمامهم ولابسين أشين شيء عندهم لإن اليوم بيذبحون الأضاحي ...
بدوا أول شيء بضحية أبو حسام وبعدها الباقي ..
فيصل: وليد .. خذ الأصياخ ذولي وعطهم البنات علشان يشوونهم
وليد: أبشررررررر
أخذها وليد وهو يمشي وطبعاً ما يعرف يناظر الأرض
(السماء صافيه وحلوووة أول ما نخلص بصورها شكلها يجنن بس بررررد)..
وطرررررررررررررررااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااخ
وليد: أي .. من أنت .. ريييييم
وكان ما يقدر يتحرك لإنو لو يتحرك بيضرب المنقل اللي فيه الجمر بعدها بينكب
الجمر عليه وعلى ريم ..
وليد: فيـــــــــــــــــــــصل
فيصل: هههههههههههههههههههههههههه ليه طحت؟؟
وليد: قومني أنا طايح على ريم
جا فيصل طاااااااااااير وقوم وليد ..
فيصل: ريم جاك شيء؟؟
ريم: لا .. ما جاني شيء
فهد: فيصل ريم جاها شيء؟؟
فيصل: لا ... لا
وليد: يا عمري أنا .. محد سأل جاني شيء
طبعاً كان فيصل مغطي على ريم أستغلت الفرصة وعدلت عبايتها ..
مشى وليد وهو يهاوش ..
وليد: وأنا مالي إستيكار .. أول كنت دلوع المامي واللحين بعد ما جوا هالمبزرة طرت بالهوا
أم فهد: لا يا وليدي ما طرت بالهوا تعال يمي
وليد: لا يمه ملابسي ماهي نظيفة إذا خلصنا جيت لك
أم فهد: يالله روح ساعدهم
وليد: أبشرررررررررري يالغلا
|| عــنــد البــنــات ||
رونيا: هههههههههههههههههه أنقلعي يا دووبا
رنا: أنا دوووبا؟؟ أقووول روحي هناك يالنحيفة
دنيا: بس يكفي هواش ومناقر
شهله: ألا وش أخبارك يا تقى؟؟ ما عرفتينا عليك؟؟
تقى: عمري 13 بنت نايف بن عبدالعزيز آل.... وأخوي وليد أمي نوال وأختي الصغيرة
صفاء وهاي عائلتنا بغيتي شيء ثاني؟؟
إبتهال: كيف كنتوا عايشيين؟؟
تقى: تقصدين بحياة الوالد؟؟
شهله: بالضبط
تقى: كانت الأمور ميسوره ومشينا حالنا على كم فلس
إبتهال: صدق وليد يشبه أبوك؟؟
تقى: نسخه من أبوي ألا أنو وليد أبيض وأبوي أسمر ووليد نحيف وأبوي سمين ..
شهله: وش كان شعورك لما شفتي وليد؟؟
تقى: كان شعوري غريب خفت منه كان ودي يطلع من البيت وقلت له يروح عنا ..
يمكن تستغربون بس لإن أبوي كان يشبه له وصرت أخاف منه وأحسه بيشتمني
زي أبوي بيضربني بس كان شخص غييير حبيب وطيب وغيــر عن أبوي الله يرحمه
وللمعلوميه كنت بنت صاايعه وحركات إعجاب بالمدرسة وقليلة أدب بس بفضل الله ثم
وليد تغيرت .. صرت أنصح البنات بعدها أنتقلت أنا وصديقتي لمدرسة رونيا ودخلت
المصلى وغير كذا وليد مسوي لي جدول حفظ مكثف بست أشهر..
دنيا: ست شهووور؟؟ كيف بتحفظين؟؟
تقى: حافظتي ولله الحمد قوويه .. أقوى من ذاكرة وليد
شهقت إبتهال: هــيــــه وحنا نقول أن وليد ذاكرته قويه مرررة أنتي ما شاء الله أقوى منه
تقى: سوينا لبعض إختبار قياس وصرت أنا أقوى
دنيا: الله يوفقك (تغيرت وجهة نظر دنيا السيئة شوي)
رنا: رونيا .. متى حفلة تخريج الحفظة؟؟
رونيا: بعد أسبوع أن شاء الله أحضروا الله يخلييكم
رنا: لا ما أقدر .. أعذريني
رونيا: قهههههر .. طيب أنتي يا شهله وإبتهال؟؟
إبتهال: ما ندري نشووف
رونيا: أنتي يا تقى وضامنه أن وليد ما راح يرد لي طلب
دلال: سلاااااام صبايا
رنا: هلا ولله وين الصغنونه (دلال جابت بنت وسموها أميرة على أمها(أم حسام)) ..
دلال: مع أمل
دنيا: ألا على طاري أمل .. وليد يسمي بنتها السمره مشوه أسمها
دلال: هههههههههههههههه مصررقع
رنا: لا مسوي فيها نشمي ويساعد بالذبح وأول ما دق جواله ويرد هلا ولله غلا بنوري
وقلبي وروحي وشرايين قلبي وكلللي هلا بالحبيب هلا بالغالي كل عام وأنت بخير
رونيا: أكيد خالد
رنا: ألا خالد أسمعه يقول خالد
سعود: يااااااااااااااولـــــد
.. تغطت تقى .. ودخل سعود ..(ريم ورشا مو بالغرفة اللي فيها البنات) ..
سعود: ويين مالك؟؟
دنيا: أنتم تذبحون وش تبغون فيهم؟؟
سعود: لا أخوك فيصل معاه السكاكين ويقول إذا ما جبتوا مالك وعطاه بوسه ما راح
يعطينا السكاكيين
دلال: تعال .. أعطيك إياه
..// أنـــــتــــــهى يـــوم العيـــد بسلاااااااااام// ..
|| ..× من بكــرا ×.. ||
وائل: آآآه يا وليد .. ولله حاس بفراغ كبييييييير بحياتي
وليد: هوون عليك يا رجال .. وثبت رنا وحن عليها تراها صغييرة وتتأثر بسهوله ..
وائل: تصدق ودي أزوجها وأرتاح
وليد: بس مو أنت ولي أمرها
وائل: الله يخلييك أقنعها تجي القصييم عند أبوي لإن أبوي حاول فيها بس هي رافضة
رفض قاطع وأنت ماشاء الله عليك كلمتك مسموعه
وليد: أبشرررر على هالخشم
وائل: شرايك نطلع؟؟
وليد: يا الله
وراحوا وهم يمشون بحديقة *** للعوائل بس هم راحوا.. ألا ويقابلون زياد يلعب
كوره ومعاه شباب ..
وليد: شف زياد
وائل: ههههههههههههههههههه تذكرت سالفة تركي مع جهاد
وليد: أنا قلت زياد وش جاب تركي؟؟
وائل: شوف .. أسم زياد مرتبط بأسم تركي
وليد: زيـــــــــــــــــــــاد
زياد يركض وهو يصارخ(ستووووب .. ستووووب)
زياد: هلا ولله وغلا
وليد: كل عام وأنت بخير
زياد: وأنت بخير .. أخبارك؟؟
وليد: تمام التمووم
زياد: أخبارك يا وائل؟؟
وائل: تمام الحمد الله أخبارك أنتا؟؟
زياد: بنعمه
زياد: تفضلوا ألعبوا معنا
وليد: لا أخاف عنفسي
زياد: أقووووووول يا ملحك ساكت ولا تتمشى مفهوووم؟؟
وليد: أفااا ليه؟؟
زياد: أحم .. بنات عمومتي وخواتي موجودات مدري ألا هن خاقات عليك .. وأنا لي الله
وليد: هههههههههههههههههههههههههههه يا حوبي للللك
زياد: أوجسي مستحي
وائل: أرجوو إرفاق الترجمه
زياد: هههههههههههههههههههه
وليد: أوجسي .. يعني أحس أني
وائل: ههههههههههههههههههه أجل أوجسك مستحي
زياد: إيه ههههههههههههههه
واحد من ورى: زياااااااااااااااااااااادوووه يا دب تعال وألا بنكمل
زياد: طيب .. طيب .. مع السلامه
وبدوا يمشون وكل ما شافوا حريم كثار قالوا هذولا أهل زياد ..
جا رجال كبير بالسن
الرجال: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
الرجال: وراكم يا عيالي تدورون وراكم ما تقعدون بمكان واحد؟؟
وليد(وفهمها): نسوي رياضه
الرجال: كل هالعصاله وتبون تمتنون؟؟(يعني تسمنون)
وليد: هههههههههههه ولو لازم نحافظ
الرجال: إيه باين أنك وش أحليلك
وليد: تسلم يا عمي
وراح عنهم
وائل: ليه جاي يقول لنا كذا؟؟
وليد: يحسبنا من العيال المغازلجيين
وائل: مشتاق لسمير
وليد: ألا وش أخباره؟؟
وائل: طيب الحمد الله .. متى تجي لشرقيه حتى تشوفه؟؟
وليد: أن شاء الله بالأيام الجايه
وائل: إييه لله ييسر
:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:
((فـــاصل: لا تنسى ذكر الله فإنه طب القلوب))
إبتهال: أمزززح لا تزعليـــن
دنيا: هههههههههه ما زعلت ولله ما زعلت
إبتهال: أوووووووف متى يجي وليد؟؟
دنيا: ليته ما يجي
إبتهال: أفااا ليه شانت العشره؟؟
دنيا: هو اللي نسى العشرة
إبتهال: دندونه لا تتضايقين المفروض أنتي اللي تشجعينه
دنيا: أشجعه على إيييش على أنه يتركنا
إبتهال: من كلامكم أنو ما ترككم يجي كل يوم تقريباً يسلم
دنيا: بس ما يجلس زي أول
إبتهال: دنيا .. لا تبالغين بالغيرة من تقى
ناظرتها دنيا مصدوومه(كيف عرفت؟؟)
إبتهال: عارفه أنك بتستغربين لكن باااين من حركاتك ولا تجلسين معها بمكان واحد ألا ما ندر
دنيا: بس .. أنا ما أغار من تقى الحمد الله أنا أحلللى منها ولا بالفرق
إبتهال: تعيشين بوهم للأسف يا دنيا .. تقى حلوووة مرررة تشبة وليد بس مو مرة وهو أحلى منها
دنيا: تقصدين أني قبيحة؟؟
إبتهال: ما أقول قبيحه بس هي أحلى منك
دنيا: حتى أحلى منك
إبتهال: إيه عارفة ما جبتي شيء جديد
وليد: سلااااااااااااااااااموووون
إبتهال: هلا ولله
وليد: وأين الباقي؟؟
إبتهال: بالغرفة الثانيه تعالوا نروح لهم
وطلعوا بس دنيا ما طلعت رجع لها وليد
وليد: دنيتي ليه ما تطلعين؟؟
دنيا: شوي وأتبعكم
وليد: بسرررعه ما أبي يفوتك شيء
طلع أما هي جلست تفكر(دنيتي ليه ما تطلعين؟؟) معقوول للحين يعزنا!! ويحبنا زي أول!! ..
قطع عليها صوت تقى ..
تقى: دنيا .. ليه ما تجين؟؟
دنيا: ليه؟؟
تقى: شفت أنو كلنا موجودين ألا أنتي جيت أدورك
دنيا: مشكووورة يا عسسل (من هنا بدأت صداقة /تقى/دنيا)
وطلعن وراحوا للصالة اللي جالسين فيها
وليد: هلااااااااااا وغلاااااااااااااا بأخياتي أقلطن الله يحييكن
رونيا: تراهن تقى ودنيا مو خالد
وليد: ههههههههههههههههه عارف مو أعمى
سعود: طفششششش وشرايكم نطلع؟؟
رنا: ألا بنطلع ونااااااااسه عالآآآخر
وائل: متى عمرج ما حبيتي الطلعات والروحات والجيات
رنا: هههههههههههههههه هاي أنا
(كانوا كللللهم جالسين البنات بجهه والرجال بجهه وكانوا: ريم ورشا وتقى ونوال
متغطيات وطبعاً ساكتات) ..
أم باسل: صدق ليه ما تطلعون البنات لمهرجان العيد
فهد: لا .. لا وش مهرجانه بنوديهم لحديقة حتى نطلع كلنا
رنا: ألا .. ألا ونااااااااسة يا حوووبي لكم
أبو حسام: أبشررري يابنتي
قامت رنا بفرح وباست راس أبوه
رنا: فديييييييييييت قلبك الطيب
أبو حسام: هههههههههههههههههه ولله ما أبي ألا أشوفكم فرحانين
حسام: رناتي تعالي هني بغيتج بسالفه
رنا: بلييييييييييز تكلم شرقاوي بالشرقيه مو هني
حسام: شوفيج أنتي قلتي هني والمفروض تقولين هنا
رنا: هههههههههههه وش ذا الصييييده !!!
سعود: نفسي .. كمل يا وليد
وليد: أشوف وجهك ملقققط خخخخخخخ
دنيا: أقووول خالتي
أم باسل: هلا
دنيا: بتروحين معنا؟؟
أم باسل: مدري بنتدارس أنا وأمك وأم وليد ونشوف
وليد: يمه .. أبوي وين راح؟؟
أم فهد: رجع للرياض يعني أنت اللي بترجعنا للرياض
وليد: أبشررررري على هالخشم
أم فهد: كفووووا وليدي
وليد: أحم .. أحم أوجسي مستحي
أبو حسام: خخخخ أشك أنك قصيمي يا وليد
شهله: يبه وش معنى أوجسي؟؟
أبو حسام: معناها أحس أني
وليد: أفااا قصيميه وما تعرفين المصطلحات؟؟
شهله: هاي الكلمات أكل عليها الزمان وشرب
إبتهال: بصراحه وعن نفسي .. فينا شوي من كلام القصمان بس مو واجد حتى
البنات اللي حولي ما يتكلمون كلمات مو مفهومه
بدور: يمكن الحريم الكبار هم اللي يتكلمون
سعود: خلااااااااص بسسس وليد أنسحر
وليد: آآآه فدددددددددديت القصيــــــــــم وأهلها
فهد: شوي .. شوي بس
وليد: آآه ليتني قصيمي
أبو حسام: شوف حسام ووائل قصمان بس ما كأنهم قصمان
حسام: شوف يا باباتي الغالي أحنا عايشين بالشرقيه خلاص يعني شرقاوي ..
وليد: أقوووول أسكت يا زين الأصل
دلال: ههههههههههههههههههه شوف حسام ويهك فالأرض
حسام: جذي وليد شوفهم قايمين طناز فيني
وليد: تصطاهل
حسام: قال إيه قال أستاهل بس بردها لك يا الناموسه
فهد: هههههههههههههههههه أووف عليك يالناعم ناموسه حنا نقول بقرة وأنت تقول ناموسه ..
أبو حسام: كلن على قده .. وغير كذا حرام عليكم على وليدي
فيصل: جدووو حرااام عليك على أخواني
سعود: وش دعوى يبه ما ملينا عينك مو عيالك!!
أبو حسام: ألا ماليين عيني وطافحين بعد
سعود: هههههههههههههههههههههههه أبوووك يالطفاحه
فيصل: لازم نسوي تحقيق بالقضية
أمل: قال إيه قال تحقيق وش قضيته؟؟
فهد: هييييييه أنتي خليك مع أخوانك
أبو حسام: لا بنتي مع الحق
أمل: لا يبه أنا مع أخواني هههههههههههههههه
أبو حسام: هههههههههههههه كذا تخلينهم يتطنزون بي هذا وأنا أبوك
أمل: أمزززح معاك
فيصل: لحظظة أبوي قال أنو ما يسمح أننا نهاوش حسام ويقول وليدي بينما حنا أولاده
لكنه معطينا طاف ولا درى عنا
أبو حسام: كلكم عيالي وكلكم أحبكم
رنا: طييييييييب خلاص يكفي هوشات متى نروح للحديقة
أبو حسام: قوموا طلعوا بنيتي
وليد: لا قوول لحسام حنا مو أولادك كككككككككك
حسام: عيوني فدوا لها وأنتم كيفكم
رنا: أووووه جذي مدح يوم واحد بليييييييز ما أتحمل زياده
سعود: سككككككككر زيـــــاده وألا سكـــــر عادي
رنا: ما قلت سكر!!
سعود: بس قلتي زيادة
رنا: يلاااااا
أم فهد: أنا وأم باسل وأم وليد بنجلس
فيصل: أفااا ليه؟؟
أم فهد: مالنا نفس نروح
وليد: وين صفووو؟؟
شهله: تلعب مع باسل بلاي ستيشن
وليد: يلا ألبسوا عبياتكم بروح أناديهم
تقى بصوت هااامس لوليد(حتى ما يسمعونها الرجال): أصبرر بلبسها ملابس أحلى
وليد: خلاص أنتظرك
وقاموا ولبسوا عبياتهم
وهم يمشون يدورون لهم مكان يجلسون فيه كان شكلهم ملفت للنظر 6 شباب و11 حريم
متغطيات و6 أطفال أكبرهم باسل ..
فيصل: شوف هذا المكان إستراتيجي
وليد: لا .. لا مو حلوو من الناحية الإقتصاديه
سعود: تكفون أسكتوا لا تذكروني بالمدرسة
فيصل: أبشرررر على هالخشم
سعود: خل خشمك لك ما أبغاه
فيصل: ومن قال أني أبعطيك إياه !!
فهد: خلاص أسكتوا فشلتونا
حسام: شرايكم بذا المكان؟؟
وائل: شوف الإستراتيجيه مو أنتا
فهد: شوي شوي على أخوي
حسام: شصاير لكم اليوم الأخوة زااااااااايده
سعود: من زمان حنا كذا ولله الحمد
حسام: يلااا بسرعه
..// بعد ما جلسوا //

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:51 PM
الجـــزء الثــــامــن والثــــلاثــون ..
... بالليل ...
وصل وليد مسج من دنيا يقول:
كنت الرجا واليوم خاب الرجا فيك
أرخصت ماضينا وغيرت مبداك
وين الحنان اللي مقرة محانيك
وين الضمير اللي عن القلب ينهاك
حرااااااااااااااام تعذب أحبابك
أنا أموت وأحيا بك
يا أخوي لا تخليني كرهت الدنيا بغياااااااابك
تعاااااااااااااال وخل الصد دام الهجر موالك
كان جالس بالغرفة متضاااايق وزادت عليه الرساله رد عليها:
جتني رساله من صدى خافق الروح
وقريتها بإحساس قلبي وروحي
قريتها وأنهدت قصور وصروح
وأنا من أول عاليات صروحي
تشكي تقول القلب يا أخوي مجروح
ما تدري أني غايرات جروحي
تهل دمع وترفع الصوت بالنوح
واللي فقد غاليه لازم ينوحي
ما كلمتني يمكن الصوت مبحوح
من النوح وألا ما أستطاعت تبوحي
جتني رسالتها بها دموع وجروح
وأنهد بأسباب الرساله طموحي
تقول يا أخوي الزمن صار مفضوح
والشيب فيني لو تشوفه يلوحي
يا أبو نايف مالي بالأغراب مصلوح
ما دام قلب اللي نحبه شحوحي
ودي بشوفك دام الأعمار بسفوح
قبل الرحم يا أخوي منا يروحي
زل الزمان اللي به أفراح ومزوح
أنخاك تكفى لا تظنه مزوحي
وبعد الرساله صار بالقلب ذابوح
طار المنام وصار فكري يشوحي
أختي رسالتها لها القلب مفتوح
كلي لها والقلب ينصت ويوحي
أقولها ودموع عيني لها فوح
وسط المحاجر دمع عيني يفوحي
أجاوب الورقا على عالي الدوح
وأنوح من فرقا الرفيق السموحي
ولله لو أني وسط الأطباق مذبوح
لأظهر كما خطو الحصان الجموحي
وأقول يا عين المها ما بها شروح
لو تطلبين الروح تفداك روحي

لا تظن هجري بإرادتي .. أنا اللحين متضاااااااااااااااااااااااااااااايق وواصل حدي
وأن شاء الله بكرا بجي لكم لإنو ما حصل لي أجي اليوم على فكرة أهلي بيجون
يفطرون عندكم ..
":.......................:"
كانت جالسة ما توقعت أن وليد يكون صاحي ولا توقعت يرد عليها وكان فيه عبره
ودها تصيح مقهوووورة .. لكن .. تفاجأت بصوت الرساله فتحتها بسرعه ألا وتقراها
وصيااااااااااااح ..
نامت وهي فرحااااااااااااااانه .. بس فيها قهر (أووف أهله بيجون بكرا الله يعيين) ..
... يــــــوم عرفه ...
(مروان _ سلطان _ مشاري) .. مع قوافل الحجاج ..
بهذا اليوم الفضيل .. أشترك كل من:
(أبو فهد وعياله وأحفاده _ أصدقاء وليد _ نوال وبناتها)
بشيء واحد (( الدعـــــــــــــاء لوليد))
أما وليد جالس بالمسجد ولما بدأ يأذن المؤذن راح للبيت اللي كان مقابل لبيتهم(أبو فهد)
وكانوا أهله موجودين دخل وليد وأفطر ورجع للمسجد ولا سلم على أي فرد من العائلة ..
(( نسيت أقول لكم شيء مهم .. اليوم بيروحون للقصيم بعد صلاة العشاء لأنو أبو حسام
عزمهم وبيصير عيد الأضحى بمزرعته .. وكل
العائلة بتروح .. لإنو هالسنة بيجيب أولاده (أبناء الشرقية) ما يبي يحسسهم بالفراغ))
// عــنـد الـرجــال //
وليد: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
وليد: هلا عم وش أخبارك؟؟
أبو محمد: الحمد الله بخير .. وينك ما أفطرت معنا؟؟
وليد: كنت بالمسجد .. بروح أسلم على أمي
... وراح ....
دنيا بإبتسامه: هلا وليد
وليد يلتفت بضيق: هلا ولله أخبارك؟؟
دنيا: الحمد الله .. أخبارك أنت؟؟
وليد: طيب .. وين أمي؟؟
دنيا: بناديها
أم فهد: هلا بوليدي
وليد: هلا يمه وش أخبارك؟؟
أم فهد: طيبه الحمد الله
وليد: بروح عند الرجال .. بس جيت أسلم
/../ عند البنات/../
لينا: أقووول يالكذابه
رونيا: أنا كذااابه؟؟
لينا: إيه
رونيا: للمعلوميه بكرا بإستراحة العيد بتنطقين بالحالك كككككككك
لينا: أقووول يالشينة ليه تروحون للقصيم؟؟
رونيا: بروح عند جدوو .. تقى بتروحون؟؟
دنيا: إيه بتجي
هزت تقى كتوفه: مدري .. وليد معصب هاليومين ومتضاايق بس مو راضي يخبرنا وش فيه
دنيا بتقهرها: قال لي وش فيه
تقى ببرائه: الله يخلييك حاولي تهدينه لإنو متضااايق حيل
سكتت دنيا وهي منقههررررره
وليد: ياولــــد
قامت دنيا بسرررعه(تقولون جارات): هلا
وليد: وين تـقى؟؟
دنيا تناظره بقهر: طيب .. طيب
دنيا: تـقى .. ييبغاك وليد
تـقى: هلا
وليد: وش أخبارك يا أختي؟؟
تـقى بإستغراب: الحمد الله
وليد: تذكرين .. الذاكرة اللي معاك قبل أمس؟؟
تـقى: إيه
وليد: معك اللحين؟؟
تـقى: لا
وليد: أوو قهر بس ياللا مو مشكله ثااانكسات
تـقى: عفويات
وليد: هههههههههههههاو
تـقى: هههههه أحللف أنها ضحكه
وليد: ولله
** | وراح | **
وليد: وين مالك وعصام؟؟
فهد: وه .. ذبحننننننني عصيييم
وليد: أفااا هذا وهو صغير
فهد: ما غير صياح فوق راسي .. الله يعيين عليه
فيصل: مو أنا قايل لك اللي شري يصير ولده شري وللي حبيب يصير ولده حبيب
فهد: لا يا شيخ من قال أنك حبيب؟؟
فيصل: أبوي يقول أن فيصل ما ذبحني بس فهد اللي ذبحني
فهد: أقوول يا ملحك ساكت
فيصل: كرررررررروك ما عنده رد
فهد: لا يغر السحاب نباح الكلاب
الجميع: ههههههههههههههههههههههههههههه
وليد: كررررررررروك نفسي أشوف وجهك ملقط يا فيصل
هشام: ههههههههههههههههههه رهيــــــــب وليد
وليد: ما جبت شيء جديد
فيصل: أقوول مقمط (يعني محمد)
محمد: هلا
فيصل: متى زواجك؟؟
محمد: بالدراسة .. علي أوقات صح؟؟
فهد: ليه ما تقدمه ويصير بالعطلة الصيفيه
محمد: بصبر للعطله الصيفيه؟؟
هشام: وش أنت مستعجل عليه؟؟
محمد: أنا هاه .. أسكت لا تفضحنا
الجميع: هههههههههههههههههههههههه
محمد: بس أنتم تعرفون كل ما تأخرت بيزيد التفكير وتخرب الدعوا
فيصل: ألا صادق .. أسأل مجرب
فهد: بس أنت حاله شاذه
فيصل: صح أنا حاله غير بس ولو كلهم يدورون حول الموضوع
صرخ سعود: أحلـــــــــــــف
كلهم لفوا على سعود وناصر اللي يسولفون وحدهم
ناصر: أووه سووووري ما أنتبهنا
أبو محمد: الله يعيين عليكم ما ندري وش وراكم!!
هشام: ما وراهم ألا الدجة
وليد: صااادق ما وراهم ألا الدجه
سعود: أقووول .. يا ملحكم ساكتين
×× عنـد البـنــــات ××
ريم: رشا .. وليد يبغى عصام ومالك
رشا: من يعطيه إياهم؟؟
ريم: بيجي فيصل
بعد ما جابهم فيصل مسكهم وليد وباسهم من روسهم لرجولهم
وليد: ويلوووومووووووني فيـــــــــــكم وه بس يا طعمهم
فيصل: هههههههههههه شوي شوي
وليد: خلاااااااااااص أنا مسحووور
مسك هشام مالك
هشام: أنا خااااااالووووو هشام
مالك يناظره ببرائه
وليد: ما أقووول ألا الله يعينكم على هالدنيا
../ بعد صلاة العشاء /..
راح عمهم وعياله وأخذ وليد أهله حتى يجهزون أغراضهم أما وليد راح يقول للشباب
مع السلامه لإن أسبوع ما هي سهله بالنسبه لخالد ووليد .. ولما أتصلوا أهله قالوا له يرجع ..
مسك خالد أذن وليد: شووف أدق عليك ولا ترد من أول رنه مفهوووم بمصع أذنك ؟؟
وليد: لا برد عليك قبل ما تطلب أتصال لإني أبغى أذني
خالد: هههههههههه تروح وترجع بالسلامه
وليد: مع السلامه
........"" ورااااااااح .........."
راحوا للقصيم أربع سيارات:
أبو فهد / فهد / فيصل / وليد
وحسام وأخوانه رايحين من أول ما بدت العطله ...
<<< يـــــــــــوم عيـــد الأضحى >>>
طبعاً الشباب مفسرين أكمامهم ولابسين أشين شيء عندهم لإن اليوم بيذبحون الأضاحي ...
بدوا أول شيء بضحية أبو حسام وبعدها الباقي ..
فيصل: وليد .. خذ الأصياخ ذولي وعطهم البنات علشان يشوونهم
وليد: أبشررررررر
أخذها وليد وهو يمشي وطبعاً ما يعرف يناظر الأرض
(السماء صافيه وحلوووة أول ما نخلص بصورها شكلها يجنن بس بررررد)..
وطرررررررررررررررااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااااااخ
وليد: أي .. من أنت .. ريييييم
وكان ما يقدر يتحرك لإنو لو يتحرك بيضرب المنقل اللي فيه الجمر بعدها بينكب
الجمر عليه وعلى ريم ..
وليد: فيـــــــــــــــــــــصل
فيصل: هههههههههههههههههههههههههه ليه طحت؟؟
وليد: قومني أنا طايح على ريم
جا فيصل طاااااااااااير وقوم وليد ..
فيصل: ريم جاك شيء؟؟
ريم: لا .. ما جاني شيء
فهد: فيصل ريم جاها شيء؟؟
فيصل: لا ... لا
وليد: يا عمري أنا .. محد سأل جاني شيء
طبعاً كان فيصل مغطي على ريم أستغلت الفرصة وعدلت عبايتها ..
مشى وليد وهو يهاوش ..
وليد: وأنا مالي إستيكار .. أول كنت دلوع المامي واللحين بعد ما جوا هالمبزرة طرت بالهوا
أم فهد: لا يا وليدي ما طرت بالهوا تعال يمي
وليد: لا يمه ملابسي ماهي نظيفة إذا خلصنا جيت لك
أم فهد: يالله روح ساعدهم
وليد: أبشرررررررررري يالغلا
|| عــنــد البــنــات ||
رونيا: هههههههههههههههههه أنقلعي يا دووبا
رنا: أنا دوووبا؟؟ أقووول روحي هناك يالنحيفة
دنيا: بس يكفي هواش ومناقر
شهله: ألا وش أخبارك يا تقى؟؟ ما عرفتينا عليك؟؟
تقى: عمري 13 بنت نايف بن عبدالعزيز آل.... وأخوي وليد أمي نوال وأختي الصغيرة
صفاء وهاي عائلتنا بغيتي شيء ثاني؟؟
إبتهال: كيف كنتوا عايشيين؟؟
تقى: تقصدين بحياة الوالد؟؟
شهله: بالضبط
تقى: كانت الأمور ميسوره ومشينا حالنا على كم فلس
إبتهال: صدق وليد يشبه أبوك؟؟
تقى: نسخه من أبوي ألا أنو وليد أبيض وأبوي أسمر ووليد نحيف وأبوي سمين ..
شهله: وش كان شعورك لما شفتي وليد؟؟
تقى: كان شعوري غريب خفت منه كان ودي يطلع من البيت وقلت له يروح عنا ..
يمكن تستغربون بس لإن أبوي كان يشبه له وصرت أخاف منه وأحسه بيشتمني
زي أبوي بيضربني بس كان شخص غييير حبيب وطيب وغيــر عن أبوي الله يرحمه
وللمعلوميه كنت بنت صاايعه وحركات إعجاب بالمدرسة وقليلة أدب بس بفضل الله ثم
وليد تغيرت .. صرت أنصح البنات بعدها أنتقلت أنا وصديقتي لمدرسة رونيا ودخلت
المصلى وغير كذا وليد مسوي لي جدول حفظ مكثف بست أشهر..
دنيا: ست شهووور؟؟ كيف بتحفظين؟؟
تقى: حافظتي ولله الحمد قوويه .. أقوى من ذاكرة وليد
شهقت إبتهال: هــيــــه وحنا نقول أن وليد ذاكرته قويه مرررة أنتي ما شاء الله أقوى منه
تقى: سوينا لبعض إختبار قياس وصرت أنا أقوى
دنيا: الله يوفقك (تغيرت وجهة نظر دنيا السيئة شوي)
رنا: رونيا .. متى حفلة تخريج الحفظة؟؟
رونيا: بعد أسبوع أن شاء الله أحضروا الله يخلييكم
رنا: لا ما أقدر .. أعذريني
رونيا: قهههههر .. طيب أنتي يا شهله وإبتهال؟؟
إبتهال: ما ندري نشووف
رونيا: أنتي يا تقى وضامنه أن وليد ما راح يرد لي طلب
دلال: سلاااااام صبايا
رنا: هلا ولله وين الصغنونه (دلال جابت بنت وسموها أميرة على أمها(أم حسام)) ..
دلال: مع أمل
دنيا: ألا على طاري أمل .. وليد يسمي بنتها السمره مشوه أسمها
دلال: هههههههههههههههه مصررقع
رنا: لا مسوي فيها نشمي ويساعد بالذبح وأول ما دق جواله ويرد هلا ولله غلا بنوري
وقلبي وروحي وشرايين قلبي وكلللي هلا بالحبيب هلا بالغالي كل عام وأنت بخير
رونيا: أكيد خالد
رنا: ألا خالد أسمعه يقول خالد
سعود: يااااااااااااااولـــــد
.. تغطت تقى .. ودخل سعود ..(ريم ورشا مو بالغرفة اللي فيها البنات) ..
سعود: ويين مالك؟؟
دنيا: أنتم تذبحون وش تبغون فيهم؟؟
سعود: لا أخوك فيصل معاه السكاكين ويقول إذا ما جبتوا مالك وعطاه بوسه ما راح
يعطينا السكاكيين
دلال: تعال .. أعطيك إياه
..// أنـــــتــــــهى يـــوم العيـــد بسلاااااااااام// ..
|| ..× من بكــرا ×.. ||
وائل: آآآه يا وليد .. ولله حاس بفراغ كبييييييير بحياتي
وليد: هوون عليك يا رجال .. وثبت رنا وحن عليها تراها صغييرة وتتأثر بسهوله ..
وائل: تصدق ودي أزوجها وأرتاح
وليد: بس مو أنت ولي أمرها
وائل: الله يخلييك أقنعها تجي القصييم عند أبوي لإن أبوي حاول فيها بس هي رافضة
رفض قاطع وأنت ماشاء الله عليك كلمتك مسموعه
وليد: أبشرررر على هالخشم
وائل: شرايك نطلع؟؟
وليد: يا الله
وراحوا وهم يمشون بحديقة *** للعوائل بس هم راحوا.. ألا ويقابلون زياد يلعب
كوره ومعاه شباب ..
وليد: شف زياد
وائل: ههههههههههههههههههه تذكرت سالفة تركي مع جهاد
وليد: أنا قلت زياد وش جاب تركي؟؟
وائل: شوف .. أسم زياد مرتبط بأسم تركي
وليد: زيـــــــــــــــــــــاد
زياد يركض وهو يصارخ(ستووووب .. ستووووب)
زياد: هلا ولله وغلا
وليد: كل عام وأنت بخير
زياد: وأنت بخير .. أخبارك؟؟
وليد: تمام التمووم
زياد: أخبارك يا وائل؟؟
وائل: تمام الحمد الله أخبارك أنتا؟؟
زياد: بنعمه
زياد: تفضلوا ألعبوا معنا
وليد: لا أخاف عنفسي
زياد: أقووووووول يا ملحك ساكت ولا تتمشى مفهوووم؟؟
وليد: أفااا ليه؟؟
زياد: أحم .. بنات عمومتي وخواتي موجودات مدري ألا هن خاقات عليك .. وأنا لي الله
وليد: هههههههههههههههههههههههههههه يا حوبي للللك
زياد: أوجسي مستحي
وائل: أرجوو إرفاق الترجمه
زياد: هههههههههههههههههههه
وليد: أوجسي .. يعني أحس أني
وائل: ههههههههههههههههههه أجل أوجسك مستحي
زياد: إيه ههههههههههههههه
واحد من ورى: زياااااااااااااااااااااادوووه يا دب تعال وألا بنكمل
زياد: طيب .. طيب .. مع السلامه
وبدوا يمشون وكل ما شافوا حريم كثار قالوا هذولا أهل زياد ..
جا رجال كبير بالسن
الرجال: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
الرجال: وراكم يا عيالي تدورون وراكم ما تقعدون بمكان واحد؟؟
وليد(وفهمها): نسوي رياضه
الرجال: كل هالعصاله وتبون تمتنون؟؟(يعني تسمنون)
وليد: هههههههههههه ولو لازم نحافظ
الرجال: إيه باين أنك وش أحليلك
وليد: تسلم يا عمي
وراح عنهم
وائل: ليه جاي يقول لنا كذا؟؟
وليد: يحسبنا من العيال المغازلجيين
وائل: مشتاق لسمير
وليد: ألا وش أخباره؟؟
وائل: طيب الحمد الله .. متى تجي لشرقيه حتى تشوفه؟؟
وليد: أن شاء الله بالأيام الجايه
وائل: إييه لله ييسر
:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:/:
((فـــاصل: لا تنسى ذكر الله فإنه طب القلوب))
إبتهال: أمزززح لا تزعليـــن
دنيا: هههههههههه ما زعلت ولله ما زعلت
إبتهال: أوووووووف متى يجي وليد؟؟
دنيا: ليته ما يجي
إبتهال: أفااا ليه شانت العشره؟؟
دنيا: هو اللي نسى العشرة
إبتهال: دندونه لا تتضايقين المفروض أنتي اللي تشجعينه
دنيا: أشجعه على إيييش على أنه يتركنا
إبتهال: من كلامكم أنو ما ترككم يجي كل يوم تقريباً يسلم
دنيا: بس ما يجلس زي أول
إبتهال: دنيا .. لا تبالغين بالغيرة من تقى
ناظرتها دنيا مصدوومه(كيف عرفت؟؟)
إبتهال: عارفه أنك بتستغربين لكن باااين من حركاتك ولا تجلسين معها بمكان واحد ألا ما ندر
دنيا: بس .. أنا ما أغار من تقى الحمد الله أنا أحلللى منها ولا بالفرق
إبتهال: تعيشين بوهم للأسف يا دنيا .. تقى حلوووة مرررة تشبة وليد بس مو مرة وهو أحلى منها
دنيا: تقصدين أني قبيحة؟؟
إبتهال: ما أقول قبيحه بس هي أحلى منك
دنيا: حتى أحلى منك
إبتهال: إيه عارفة ما جبتي شيء جديد
وليد: سلااااااااااااااااااموووون
إبتهال: هلا ولله
وليد: وأين الباقي؟؟
إبتهال: بالغرفة الثانيه تعالوا نروح لهم
وطلعوا بس دنيا ما طلعت رجع لها وليد
وليد: دنيتي ليه ما تطلعين؟؟
دنيا: شوي وأتبعكم
وليد: بسرررعه ما أبي يفوتك شيء
طلع أما هي جلست تفكر(دنيتي ليه ما تطلعين؟؟) معقوول للحين يعزنا!! ويحبنا زي أول!! ..
قطع عليها صوت تقى ..
تقى: دنيا .. ليه ما تجين؟؟
دنيا: ليه؟؟
تقى: شفت أنو كلنا موجودين ألا أنتي جيت أدورك
دنيا: مشكووورة يا عسسل (من هنا بدأت صداقة /تقى/دنيا)
وطلعن وراحوا للصالة اللي جالسين فيها
وليد: هلااااااااااا وغلاااااااااااااا بأخياتي أقلطن الله يحييكن
رونيا: تراهن تقى ودنيا مو خالد
وليد: ههههههههههههههههه عارف مو أعمى
سعود: طفششششش وشرايكم نطلع؟؟
رنا: ألا بنطلع ونااااااااسه عالآآآخر
وائل: متى عمرج ما حبيتي الطلعات والروحات والجيات
رنا: هههههههههههههههه هاي أنا
(كانوا كللللهم جالسين البنات بجهه والرجال بجهه وكانوا: ريم ورشا وتقى ونوال
متغطيات وطبعاً ساكتات) ..
أم باسل: صدق ليه ما تطلعون البنات لمهرجان العيد
فهد: لا .. لا وش مهرجانه بنوديهم لحديقة حتى نطلع كلنا
رنا: ألا .. ألا ونااااااااسة يا حوووبي لكم
أبو حسام: أبشررري يابنتي
قامت رنا بفرح وباست راس أبوه
رنا: فديييييييييييت قلبك الطيب
أبو حسام: هههههههههههههههههه ولله ما أبي ألا أشوفكم فرحانين
حسام: رناتي تعالي هني بغيتج بسالفه
رنا: بلييييييييييز تكلم شرقاوي بالشرقيه مو هني
حسام: شوفيج أنتي قلتي هني والمفروض تقولين هنا
رنا: هههههههههههه وش ذا الصييييده !!!
سعود: نفسي .. كمل يا وليد
وليد: أشوف وجهك ملقققط خخخخخخخ
دنيا: أقووول خالتي
أم باسل: هلا
دنيا: بتروحين معنا؟؟
أم باسل: مدري بنتدارس أنا وأمك وأم وليد ونشوف
وليد: يمه .. أبوي وين راح؟؟
أم فهد: رجع للرياض يعني أنت اللي بترجعنا للرياض
وليد: أبشررررري على هالخشم
أم فهد: كفووووا وليدي
وليد: أحم .. أحم أوجسي مستحي
أبو حسام: خخخخ أشك أنك قصيمي يا وليد
شهله: يبه وش معنى أوجسي؟؟
أبو حسام: معناها أحس أني
وليد: أفااا قصيميه وما تعرفين المصطلحات؟؟
شهله: هاي الكلمات أكل عليها الزمان وشرب
إبتهال: بصراحه وعن نفسي .. فينا شوي من كلام القصمان بس مو واجد حتى
البنات اللي حولي ما يتكلمون كلمات مو مفهومه
بدور: يمكن الحريم الكبار هم اللي يتكلمون
سعود: خلااااااااص بسسس وليد أنسحر
وليد: آآآه فدددددددددديت القصيــــــــــم وأهلها
فهد: شوي .. شوي بس
وليد: آآه ليتني قصيمي
أبو حسام: شوف حسام ووائل قصمان بس ما كأنهم قصمان
حسام: شوف يا باباتي الغالي أحنا عايشين بالشرقيه خلاص يعني شرقاوي ..
وليد: أقوووول أسكت يا زين الأصل
دلال: ههههههههههههههههههه شوف حسام ويهك فالأرض
حسام: جذي وليد شوفهم قايمين طناز فيني
وليد: تصطاهل
حسام: قال إيه قال أستاهل بس بردها لك يا الناموسه
فهد: هههههههههههههههههه أووف عليك يالناعم ناموسه حنا نقول بقرة وأنت تقول ناموسه ..
أبو حسام: كلن على قده .. وغير كذا حرام عليكم على وليدي
فيصل: جدووو حرااام عليك على أخواني
سعود: وش دعوى يبه ما ملينا عينك مو عيالك!!
أبو حسام: ألا ماليين عيني وطافحين بعد
سعود: هههههههههههههههههههههههه أبوووك يالطفاحه
فيصل: لازم نسوي تحقيق بالقضية
أمل: قال إيه قال تحقيق وش قضيته؟؟
فهد: هييييييه أنتي خليك مع أخوانك
أبو حسام: لا بنتي مع الحق
أمل: لا يبه أنا مع أخواني هههههههههههههههه
أبو حسام: هههههههههههههه كذا تخلينهم يتطنزون بي هذا وأنا أبوك
أمل: أمزززح معاك
فيصل: لحظظة أبوي قال أنو ما يسمح أننا نهاوش حسام ويقول وليدي بينما حنا أولاده
لكنه معطينا طاف ولا درى عنا
أبو حسام: كلكم عيالي وكلكم أحبكم
رنا: طييييييييب خلاص يكفي هوشات متى نروح للحديقة
أبو حسام: قوموا طلعوا بنيتي
وليد: لا قوول لحسام حنا مو أولادك كككككككككك
حسام: عيوني فدوا لها وأنتم كيفكم
رنا: أووووه جذي مدح يوم واحد بليييييييز ما أتحمل زياده
سعود: سككككككككر زيـــــاده وألا سكـــــر عادي
رنا: ما قلت سكر!!
سعود: بس قلتي زيادة
رنا: يلاااااا
أم فهد: أنا وأم باسل وأم وليد بنجلس
فيصل: أفااا ليه؟؟
أم فهد: مالنا نفس نروح
وليد: وين صفووو؟؟
شهله: تلعب مع باسل بلاي ستيشن
وليد: يلا ألبسوا عبياتكم بروح أناديهم
تقى بصوت هااامس لوليد(حتى ما يسمعونها الرجال): أصبرر بلبسها ملابس أحلى
وليد: خلاص أنتظرك
وقاموا ولبسوا عبياتهم
وهم يمشون يدورون لهم مكان يجلسون فيه كان شكلهم ملفت للنظر 6 شباب و11 حريم
متغطيات و6 أطفال أكبرهم باسل ..
فيصل: شوف هذا المكان إستراتيجي
وليد: لا .. لا مو حلوو من الناحية الإقتصاديه
سعود: تكفون أسكتوا لا تذكروني بالمدرسة
فيصل: أبشرررر على هالخشم
سعود: خل خشمك لك ما أبغاه
فيصل: ومن قال أني أبعطيك إياه !!
فهد: خلاص أسكتوا فشلتونا
حسام: شرايكم بذا المكان؟؟
وائل: شوف الإستراتيجيه مو أنتا
فهد: شوي شوي على أخوي
حسام: شصاير لكم اليوم الأخوة زااااااااايده
سعود: من زمان حنا كذا ولله الحمد
حسام: يلااا بسرعه
..// بعد ما جلسوا //

*
*
*
*


.. الجـــزء التــــاســع والـــثلاثــــون ..
شباب وبنات مجتمعين وش تتوقعون تكون أصواتهم طبعاً كل واحد يقول للثاني صوتي
أطول من صوتك وصايرين مصدر أزعاج للحديقة .. ريم ورشا وتقى ما يسولفن بس
يسمعن ويضحكن ..
سعود: أقووووووووووووووووووووووول جووووعااااااااااااااااااااااااان
وائل: أسكت يا ريال أحنا نساوي رجيم وأنتا تقول يوعاااااان
سعود: إيه جوعان وبقوة وعنف شديد
فهد: أرحمووووا هالمسيكين وتعالوا نشتري له شيء
فيصل: مسيكين وألا أنت اللي تبي تملا بطنك
وليد: هههههههههههههههه وكفشك الفصلي
فهد: عادي .. عادي
رنا: شرايكم نتمشى؟؟
وليد: ولله أنك نشششبه من الدرجة الأولى يا رنوو بالأول بنطلع واللحين بنتمشى
رنا: بيلس على قلبك
وليد: واااااااااااااااو ثقيلة وقلبي صغنون ما يتحمل
رنا: ههههههههههههههههههه ما أحب الريال المستغبي
وليد: زيي؟؟
رنا: حلووو أنك فاااهم
وليد: ككككككككككككككك مو غبي لهاي الدرجة
وقاموا يتمشون
وليد: صفاااتي تبغين تلعبين؟؟
صفاء: إيوووه
وليد: تعالي
وصار الشايب وليد يلعب ومعاه صفاء
فيصل: وليد .. أثقققققققققل
وليد: محد يعرفني خلني أخذ راحتي
فهد: تركي .. وزياد؟؟
وليد: ذولا ما أستحي منهم عادي
سعود: شوفوا كافتريا بروح أبلع
حسام: لا تشترون واااايد بأعشيكم على حسابي
سعود: سمعتن يا بنات؟؟
أمل: أقووول اللي يسمعك يقول بنشتري الكافتريا كلها
سعود: أقول وليد ليه ما قلنا لنواف يجي؟؟
وليد: وليه؟؟
سعود: حتى تبلع أمل لسانها
أمل: أقووووووووووول أسكت وأنطم وأبلع لسانك
سعود: أفااا تقولين للسعودي هالكلام
أمل: تستااااااااااااااهل
وليد: من قال لك تتكلم
سعود: هههههههههههه أبسكتتتت وأتأدب
رونيا: تأدب؟؟ أقووول من زينك الأدب مو لايق عليك
فيصل: أبداً
سعود: يا حرااااااااااااام
وليد: شباب شرايكم نتقسم ولله أشكالنا مو حلووة مليون فرد
حسام: على لساني
وليد: المتزوجين ياخذون حريمهم وعيالهم وبس والباقي كل واحد معه ثنتين وأنا ثلاث ..
فهد: خلاص أنا ومع السلامه
فيصل: وأنا بعد
حسام: وأحنا؟؟
وليد: نبدأ التقسيم أنا معي تقى ودنيا ورنا .. موافقات؟؟
رنا: أكيد
سعود: وأنا معي رونيا وبدور
حسام: وأني دلال وشهله
وائل: وأني أمل وإبتهال
وليد: وصفاء معي
حسام: وباسل معاي
أمل: وكل وحده تاخذ بزره
وتفرقوا ..
... شلة وليد ...
وليد: بكون صريح عالآخر .. أنا أخترت رنا لإني أبغاها بسالفة وأنتن صيرن قدامي
دنيا: خلاص
.. وصارن يمشن قبال وليد ..
رنا: وش تباني فيه؟؟
وليد: وش أخبار دراستك؟؟
رنا: ماشية الحمد الله
وليد: وحسام ووائل معاك كيفهم كن صريحاً؟؟
رنا: تمااااااااااااااااام
وليد: أكيـــد؟؟
رنا: حسام مثل منت عارف أنو في عمله أربع وعشرين ساعه وما ييلس في البيت أبداً
ووائل الله يهديه بس ييلس ساعه ويطلع ثلاث وعشرين ساعه ..
وليد: شرايك تجين تسكنين هنا مع إبتهال وشهله؟؟
رنا: يعني أخلي بيت الشرقيه لاااااااااااا ما أروم عنها
وليد: عااااااااارف أنك ما تقدرين تتركينها لكن حاولي ووائل بيتبعك اليوم كلمت جدو
قال لي أنو وده تجين تسكنين عنده ويقول أنو ما وده يضغط عليك وإذا جيتي أنتي بيقدر
على وائل لإن وائل ما تفرق معاه القصيم أو الشرقية ..
رنا: بفكر
وليد: وأستخيري
رنا: أن شاء الله
وليد: بعد أحسن حتى ما نروح للشرقيه
رنا: وحسام؟؟
وليد: حوحو يجي بالطيارة يا خبله
رنا: انا خبلا أنزين أنا الغلطانه اللي أيلس وياك ههههههههههههههه
وليد: دندونه تقوو أمسكن بريك
دنيا: بلييييييييييييز وليد لا تتكلم بمصطلحات الشباب
تقى: هالمرة فهمنا المرة الجايه ما راح نفهم
صفاء: وليـــــــــــــد
وليد: عيونه قلبه روحه كللللللللللللللله
صفاء: أبي ألعب أنا وياك!!
وليد: لا .. لا عيب قبل شوي الألعاب ما فيها ناس واجد وللحين شوفي مليان رجال
جاهم صوت من ورى: وليــــــــــــــــــــــد
التفت وليد يمين ويسار ما حصل أحد
تقى: منهو هذا اللي يستهبل يناديك ولا يجي؟؟
وليد: مدري
نفس الصوت: وليـــــــــــــد هنا
شاف رجال يأشر له أول مره بحياته يشوف هالشكل ..
وسلموا على بعض
الرجال: هلا وليد أخبارك؟؟
وليد: تماااااااام الحمد الله أنت أخبارك؟؟
الرجال: طيب ولله الحمد ما عرفتني صح؟؟
وليد: إي ولله .. معليش ما قدرت أعرفك
الرجال: لإنك أول مرة تشوفني
وليد: طيب كيف عرفتني ومنهو أنت؟؟
الرجال: أنا نهر
وليد: هلااااااااااااااااااااااااا ولله وغلااااااااااااااااااااااااااااااا بالحبيب أخبارك؟؟
نهر: تمااااااام الحمد الله .. توقعت شكلي كذا؟؟
وليد: أصلاً ما تخيلته هههههههههههههههه وش مسوي؟؟
نهر: أوووه بهالعيد مستانسين
وليد: أووه نسيت أقول لك كل عام وأنت بخير
نهر: وأنت بخير يالغالي
وليد: كيف عرفتني؟؟
نهر: شفت واحد مزيون قلت هذا وليد
وليد: إيه صح نسيت أنك شايف صورتي
نهر: ههههههههههه ليه صاير نسيانك واااااااااجد
وليد: شيبنا يا رجال
وائل: سلااااااااام
وبعد السلام
وائل: شحالك يا أخوي؟؟
نهر: بخير الحمد الله أخبارك أنت؟؟
وائل: تمام
وليد: هذا وائل
نهر: تشرفنا بس وش صلة القرابه؟؟
وليد: ما ودي أقول بس يالله علشانك خالي
نهر: ههههههههههههه ليه ما ودك؟؟
وليد: وععع تبغاني أقول له خال فااااااااضي
وائل: هذا المفروض أنك تقول لخالك المزيون
وليد: مزيوووون!! خذ منها وخل
وائل: أووه ليتني شراتك بالزين
وليد: وتممممم الإعتراف
نهر: وليد .. كلامك كذا غير عن الماسنجر
وليد: ليه!!
نهر: بالمسن شرير بس هنا طييب حييييييل حتى زياد قال لي كذا
وليد: طيب قل لي وش أسمك؟؟
نهر: أنت طلعه
وليد: وتقول إيه
نهر: أكيد
وليد: طيب هو من الأسماء اللي فيها عبد
نهر: إيه
وليد: عبدالله
نهر: صحححححححححح
وائل: صديقك وما تعرف أسمه!!
وليد: أناديه نهر لإن لقبه نهر العطاء
وائل: ما أشوف عطاء ههههههههههه
عبدالله: ههههههههههههههههه تشوف عطائي وش حليليه
حسام: جان ما ييت يا وائل
وائل: أفااا أووه ييت أنادي وليد ونسيت
حسام: أهلييييييين معليش ما نتبهت لك يا حلوو
عبدلله: عادي .. أخبارك؟؟
حسام: تماااااااااااااااااااااااااام شحالك أنتا؟؟
عبدالله: بخير الحمد الله
وليد: ليش وش صار لكم؟؟
حسام: ما صار شيء بس بنيلس سوا
وليد: ياللا مع السلامه نهووري أووه قصدي عبووووودي
عبدالله: هههههههههههههه يلا مع السلامه
...:: وتفرقووووووووا ::...
×× بــعد يوميـــــن ××
سعود: أحم .. ياااااااااا ولـــــــــــــد
رونيا: نعم وش تبي خير؟؟
سعود: أفااا ذا وجه وحده تقابل أخوه؟؟
رونيا: أقووول خلاص قل لي وش تبي وأنت مستعجل
سعود: تخاف يفوتها سالفة لا تخافين حاطتهم ستوب
رونيا: وش تبي؟؟
سعود: ما أبغاك أنتي أنا أبغى إبتهال وشهله
رونيا: وش تبغى فيهم؟؟
سعود: مو أنا وليد
رونيا: هالوليد ما ندري وش عنده
../ بعد ما جوا البنات /..
وليد: وش أخباركم؟؟
إبتهال: الحمد الله بخير
وليد: يضايقكم أنو رنا تجي تسكن هنا؟؟
شهله: بالعكس البيت بيتها ويفرحنا عين فراش وعين غطا
وليد: حلووو حاولوا تلمحون لها أنها غالية لإنها اللحين بدوامه
إبتهال: غـــــــالي والطلب رخيــــــــــص
شهله: أبشرررر بعزك
وليد: الله يسلمكم ومشكوووورين
بالحظة هاي دق عليه ** خـــالد **
وليد: هلا بقلب وليد وعيونه وكلللللللللللله
خالد: أقووول بلا خرط ولله ما دريت عني
وليد: أفاااا ليه الحلووويين زعلانييين؟؟
بالحظة هذي تناظرن إبتهال وشهله
إبتهال: شكلنا صكيناهم بعين
شهله: ههههههههههههههههههه
خالد: مدري ليه زعلانين يعني ما تدري؟؟
وليد: ولله أني ما أدري تكفى قل لي وش فيك ما أصبر على زعلك
خالد: ليـــــه لي يومين أدق علييك ما ترد ؟؟
وليد: أعذرررررررني ياالغالي ولله مو قصدي بس ما شفت مكالمات
خالد: عمى يعميك ما تشوف
وليد: أستغفر الله .. لا تدعي علي
خالد: أستغفر الله .. مو قصدي أدعي بس معصصصصصصصصب
وليد: على مين؟؟
خالد: عليييك ومن شيء ثاني
وليد: وشو؟؟
خالد: مالك دخل
وليد: أفااا هذي آخرتها يا أبو خلود تقول لي مالك دخل
خالد: أصلاً أنا زعل عليك يعني يجي أكثر
وليد: أفااا ما هقيتها منك يا الحبيب
خالد: قبل شوي رحت لأبوي بهنيه بالعيد وطرردني ولا سمع مني ولا كلمة وحول
لحسابي عشرة آلاف كان يظنني جاي أبغى فلوس
وليد: أهااا معذور أنك نفخت علي قلت لك لا تروح لمه
خالد: أشوووف أخواني يطيحون بنار المهالك ولا أسوي شيء؟؟
وليد: قلت لك أدع لهم لإنو ما بيدك شيء
خالد: طيب .. طيب بطلع مشعل دق علي يا الله مع السلامة
وليد: مع السلامة
شهله: تراضيتوا؟؟
وليد: آآه منه هالخالد
إبتهال: أفااا شانت العشرة؟؟
وليد: لا .. بس كان يدق علي من يومين ولا أرد عليه الغريب أني ما كنت أشوف له مكالمات
إبتهال: أهم شيء أنكم تراضيتوا؟؟
وليد: إيه الحمد الله .. خالد يعزني معزه غيــــــر
شهله: أبوووك يالواثق
وليد: حتى أنا أعزززه معززززه يمكن أكثر من نفسي
إبتهال: أوف .. أوف وش بقيت للمرأه؟؟
وليد: ما راح أعطيها ولا ربع حب
شهله: أفااا ليه؟؟
وليد: كذا مزاج
إبتهال: يصبغك صابغ اللون
وليد: هههههههههههههههههه لا أنا أصلللللللي
شهله: الله يعييييين بس
وليد: ريم ورشا عندكم؟؟
إبتهال: لا طالعات مع ملكه
وليد: منهي ملكه (الرجال فاقد الذاكرة وبقووة)
شهله: وليد لا تستغبي
وليد: وشو؟؟ صدق منهي؟؟
إبتهال: أمك يالخبل
وليد: هههههههههههههههههههه إيه صح تذكرت أن أسمها ملكه
شهله: أحلف أنك تستهبل؟؟
وليد: قسسسم بالله أني نسيت أن أسمها ملكه متعود أم فهد
إبتهال: صرت زي أخو صديقتي جاي لصديقتي يقول لها وش أسمه ماما عائشة ..
المشكلة أنو شيبونه
وليد: ههههههههه ولله يا أنه غبببي
شهله: مثلك .. يا ذكي
وليد: لوين رايحيين؟؟
إبتهال: رايحات لخالتي
وليد: أجل بجي عندكن
إبتهال: يا الله
\\\ راحوا للبنات وجلسوا \\\
وليد: عندكم رسايل حلوة؟؟
دنيا: وشوله؟؟
وليد: أحم .. برسلها لصقيقتي
شهله: بيرسلها لخالد متهاوشين ككككككككككككككك
وليد: خلاص خلاص حصلت وحده حلوة
أرسل له:
يعلم الله كيف لك في قلبي غلا
ويعلم بعد كيف عني ما تغيب
بس الظروف تجبر الإنسان لو ما بغا
يبعد عن الغالي وهو قلبه قريب
رد عليه خالد:
يا هلا باللي عطاني
يا هلا باللي أكرموني
يا هلا بقلبي وروحي
وأن بغيتوا في عيوني
وليد: وه أشوا
إبتهال: ليه؟؟
وليد: رضا دبدوبي المدبدب
أمل: بس هو نحيف مو دب
وليد: إيه هو يقول يا دب وأنا أقوله يا دب وأحنا نحافين عادي
أمل: هههههههههههههههههه فاضين
وليد: إيه وش ورانا؟؟
÷+÷+÷+÷+÷+÷+÷+÷+÷+÷+÷+÷+÷+÷
وين أيامنا وين؟؟ وين قضيناها؟؟
راحت في غمضت عين يا محلا ذكراها
أبكي على الأحباب دمعي على الخدين
ولله يا أصحاب أيامكم ما أنساها
حن الفؤاد وذاب من فرقة الأحباب
والغربه يا أصحاب مرة وما أنساها
يا واسع الرحمات أجمعنا بالجنات
وقلوبنا بالخيرات أحفظها وأرعاها
×× اليوم كلن راح لبيته وتفرقوا ××
صدق من قال أن العطله جامعت الأحباب مع أنها قصيرة وما تسوى بس أهم شيء أسم عطله ..
^^ بالأسبوع هذا كانوا مرتبشن وللي رايح وللي جاي لإنو الحفلة يوم الخميس وبتكرم رونيا
مع الحفظة .. يـــــــــا الله شعووور ولا أروع كانت تشوف الكل مستانس علشانها وهي
مرررتبكة مرررة ما غير ماسكة القرآن وتراجع وكان سعود مقابل وجهها يساعدها بالتسميع
ووليد بدت أختباراته وبيتين وحفلة رونيا والهدية اللي يبي يجهزها لها ومسوي لها مفاجئة
كبيـــــــــرة تعرفونها يوم الحفلة ^^
سعود: لا خطأ .. لم تصدري صفير
رونيا: السميع البصير
سعود: نفس الخطأ
رونيا: السميع البصير
سعود: كملي .. صح عليك
وتكمل القراءة
وليد: السلام عليكم
أم فهد وهي تأشر له يسكت: وعليكم السلام
وليد بصوت هامس وهو يقرب لأمه: أخبارك؟؟
أم فهد: الحمد لله طيبة .. تعال نطلع عنهم
وليد: لا أنا بروح لدنيا بقولها شيء
أم فهد: الله يساعدك
وراح لغرفة دنيا
وليد: هلاوات الدنيه
دنيا: هلااااااااا مليووووووون ولا يسدوووووووووون أخبارك وأهلك؟؟
وليد: تمااااااام التموووووووم .. أخبارك أنتي؟؟
دنيا: حيه أرزق
وليد: جهزي غرفتين للضيوف بيجون لنا ناس مكونين من 9 أفراد
دنيا: منهم؟؟
وليد: أهلي الثالثين كككككككككك لا أمزح ناس
دنيا: أبشر بس متى؟؟
وليد: هم بيجون يوم الخميس
دنيا: بيوم حفلة رونيا؟؟
وليد: إيه
دنيا: بس بروح أنا معها للمشغل
وليد: وشوله بتسمكر وجهها؟؟
دنيا: ههههههههههه إيه
وليد: إيه عادي ما راح تروحون من الصبح
دنيا: منهو اللي بيجيبهم؟؟
وليد: أنا
دنيا: طيب خلاص الله يحييهم قلت لأمي؟؟
وليد: لا .. لا ... لا تقولين لها
دنيا: وليه؟؟
وليد: بس لحد يدري
دنيا: طيب
** يـــــــوم الحفلة **
راح وليد للمطار وأستقبل أهل القصيم(أبو حسام _ أم باسل _ بدور_
إبتهال _ شهله _ باسل) وأهل الشرقيه(دلال _ وائل _ رنا)
طبعاً محد يعرف أنهم جايين لإنها بتكون مفاجئة لرونيا ..
راحن رونيا ودنيا لمشغل ما كانن بيتكلفن بس رفعه بسيطة للشعر لإن البنات متفقات
يرفعن شعورهن(البنات الحافظات) ..
كان فيه قسمين قسم رجال وقسم نساء كانوا النساء يناظرون فعاليات الرجال بشاشة كبيــرة ..
كانوا البنات جالسين أمل ودنيا ورونيا وتقى وصفاء وريم ورشا مع أم فهد وأم وليد لحد ما
يبدون بمسيرة الحافظات .. جوا خالاتهم من ورى
رونيا: هييييييييييييييي جيتوا؟؟
إبتهال: مبروك أللف مبرووووووك يالغلا
رونيا: الله يبارك بأيامك
رنا: مبااااااارك يا عسسسل
رونيا: مشكووورة
شهله: ما شاء الله الله يبارك لك فيه
رونيا: آميــن الله يجزاكم خير .. مو مصدقة كيف جيتوا؟؟
دلال: وليد .. هو اللي يابنا من الشرقيه لهني لمكان الحفل
رونيا: وليد!!!
بدور: إيه وليد
دنيا: هو قايل لي جهزي غرف الضيوف جهزتها ولا أدري وش السالفة
×× برنامج الحفل بإختصار ××
طلع أبو فهد يتكلم بحكم أنو المتحدث الرسمي بأسم الهيئة ..
وبدأ تكريم المتعاونين ومن ضمن المتعاونين مادياًَ وليد ..
كل البنات تناظروا مستغربات ما خبرهم لكن الغريب أن وليد ما طلع
ياخذ درع التكريم ..
أمل: أبوووه الواثق تشوفون إذا قلنا له ليه ما طلعت بيقول أخاف أفتن البنات
وأتحداااااااكم إذا ما قالها
حصه: السلام عليكم
رونيا: هلا ولله وغلا .. أخبارك؟؟
حصه: مسرع أشتقتي لي قبل شوي معك
رونيا: شوفي خالاتي
حصه: أحللللللى .. ترى أشجان جت
رونيا: وه يا حبي لها وراما؟؟
حصه: دقيت عليها تقول بعد شوي
رونيا: تراني عازمة حمد
حصه: أقوول بلا خرط شايفتك يوم تتهاوشين معاه قبل أمس ألا أخوك ليه ما طلع ياخذ
الدرع مبققه عيوني من قالوا أسمه حتى أشوف المزيون ولله ولا طلع ولا يحزنون ..
رونيا: تصدقين أن أمل صادقة إذا سألناه بيقول أخاف أفتن البنات
حصه: إلى هالدرجة زينه؟؟
رونيا: شفتي تقى اللي معجبتك وتقولين حلووة؟؟
حصه: إيه
رونيا: يقول لها أبعدي أنتي قبيحة
حصه: أحلللللللللى أنفتنت فيه وأنا ما شفته
رونيا: خلاص أوريك صورتك إذا خلص الحفل
حصه: متى تبدأ المسيرة؟؟
رونيا: بعد شوي
أشجان وراما: سلااااااااااااااام
رونيا: وعليكم .. وينكن؟؟
أشجان: تعرفين زحمة الرياض
راما: مشعللوووه قعد يستهبل علي
رونيا: شوفيهم يأشرون لي يالله مع السلامه
.... وراحت ....
بدأت المسيرة وكان أشكالهن رووووووووووووعه وأخذوا بعض البنات ومن ضمنهن
رونيا حتى يقرن بعض النماذج من القرآن وقرت وما فيها ولا خطأ بعد تسليم الشهادت
راحت رونيا لأمه وحضنت وصيااااااح
دلال: خلاص غناتي كافي بجي
رونيا: دموع الفرح
أمل: الله يعين إذا شافت وليد وسعود
ودق جوال رونيا
رونيا: هلا
وليد: هلا بقلب وليد وعيونه أخبار المسيرة؟؟
رونيا: سويناها تجنن ليتك معنا تشوف شكلي
وليد: ليتو
رونيا: ألا ليه ما طلعت
وليد: أحم .. بما أني مزيون خفت أحد يصكني بعين وألا وحده من البنات تخق علي وأبلش بها
رونيا: ههههههههههههههههههههه مثل ما قالت أمل
وليد: وش قايله؟؟
رونيا: نفس الكلام اللي قلته بس ما قالت العين
وليد: بسرررررررعه متحمس ودي أشوف وجهك
رونيا: مليت منه أربع وعشرين ساعه مقابل وجهي وشوله تشوفه!!
وليد: أحم .. بس هالمرة غير هالمرة ومعاك شهادة حفظ كتاب الله
رونيا: آآه يا فرحتي
وليد: الله يتمم بخير تصدقين أن خالد صديقي حضر حفلتك
رونيا: هههههههههههههه عادي ماهي غريبة أنك تجيبه
وليد: ليه؟؟
رونيا: لإنكم جسدين بقلب
وليد: شكراً على هذه الكلمة الرائعة يا الله مع السلامه أشوفك بعد شوي ..
رونيا: مع السلامه
أنقسموا بالسيارات وراحوا لبيت ** أبو فهد ** لما وصلوا شافوا الأنوار الصفراء
مفتوحة وحركات تقولون عرس ..
دنيا: الله وش هذا؟؟
وليد: أحم هذي هدية من عيال عمي
نزلوا ألا ويقابلون البنات(طبعاً متغطيات) وعيال العم وأبو محمد وأم محمد ..
أبو محمد: مبروووك يا بنتي
رونيا: الله يبارك بأيامك
محمد: الله يبارك لك فيه
رونيا بصوت قصيييييييير(مستحيه): الله يجزاك خير
هشام: أحلللللللى رونيا كبرت وحفظت مبروووك
رونيا بنفس الصوت: الله يبارك بأيامك
ناصر: ماشاء الله عقباااااال ما أشوفك عروس
الجميع: هههههههههههههههههههه
فيصل: ما تشوفها تسمع أنها عروس
ناصر: أهم شيء يعني أنها تعرس مبروووك
رونيا: الله يبارك بأيامك
ولما شافت نهله ولينا حضنوا بعض
نهله: مبروووك يالغالية
دخلوا الرجال بقسم الرجال والنساء بقسم النساء وكانت الحفلة ولا أحلى ..
(( حصة _ أشجان _ راما)) كانوا حاضرات الحفلة ..
|| × عند الرجال × ||
وليد: بروح
فهد: وليد وش فيك؟؟
وليد: هاه .. لا .. لا ما فيني شيء
هشام: جد وليد شفيك؟؟
وليد: لا .. لا مع السلامة
...... وطلع بأسرع من البرق .......
وليد: خالد شفييييييييييك؟؟
خالد: شفيني وش ما فيني
وليد: خـــالد الله يخلييك قول لي وش صااااااااااير؟؟
خالد: وليد ..أنا .. أنا (وصيـــــــــــــــــاح)
حضنه وليد ولأول مرة يشوف خالد منهار بالشكل هذا ...
وليد: خلووود قول لي وش فيك؟؟
خالد: آآآآآآآآه يا رب أموووووووووووووووت
وليد: ما يجوز تدعي على نفسك
خالد: يا رب أمووووووووووووووووت على عمل صالح قول آمين
وليد: وماذا بعد الموت؟؟ يا خالد لا تظن أنك بترتاح إذا مت !!
خالد: آآآه يا وليد لا تزيدني
وليد: خبرني وش صاير؟؟
خالد: ما أقددددددددددددر

........................

خالد وش فيه ؟....

ووليد بيتافى ولا لأ ؟ .......

تااااااااابعووووووووووني ...

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:52 PM
...... وطلع بأسرع من البرق .......
وليد: خالد شفييييييييييك؟؟
خالد: شفيني وش ما فيني
وليد: خـــالد الله يخلييك قول لي وش صااااااااااير؟؟
خالد: وليد ..أنا .. أنا (وصيـــــــــــــــــاح)
حضنه وليد ولأول مرة يشوف خالد منهار بالشكل هذا ...
وليد: خلووود قول لي وش فيك؟؟
خالد: آآآآآآآآه يا رب أموووووووووووووووت
وليد: ما يجوز تدعي على نفسك
خالد: يا رب أمووووووووووووووووت على عمل صالح قول آمين
وليد: وماذا بعد الموت؟؟ يا خالد لا تظن أنك بترتاح إذا مت !!
خالد: آآآه يا وليد لا تزيدني
وليد: خبرني وش صاير؟؟
خالد: ما أقددددددددددددر
وليد: خلاص أهدى بعدها خبرني
وجلس خالد بحضن وليد ليما هدا .. ساعده وليد يقوم ..
وليد: خلاص حبيبي قوم غسل
قاموا للمسجد .. وبعد ما غسل ..
خالد: أمي ضغطت علي وقالت إذا بغيت تظل صداقتك مع وليد ويرضى عنك أبوك أنك تتزوج جنى ووافقت علشان رضى أبوي وأنا أكرهههها
وليد: يمكن تتغير مشاعرك تجاهها بعد الزواج
خالد: ما أبييييييييييها بس علشان رضى أبوي وقالت أمي أنو أبوي وافق على الشرط ..
وليد: لا تنسى الدعــاء .. لا تنساااه أدعوا أن الله يفكك شرها
خالد: كلللها شر
وليد: عجباً للمؤمن أمره كله خير .. أرضى يا خالد أرضى بالقدر
خالد: أن شاء الله .. يااااااارب فكني شرها
وليد: وافقت؟؟
خالد: إيه .. وش أسوي!!
وليد: الله يوفقك يا الغالي
خالد: آمين وأنا عارف أنها مو شريفة
وليد: بس أنت تعرف أنو بدر
خالد: بدر!!! وغيره
وليد: وش تقصد؟؟
خالد: جنى مغازلجية من الدرجة الأولى أربع وعشرين ساعة بالتحليه
وليد: وأهلها؟؟
خالد: ما دروا عنها وحتى لو دروا بيقولون الدعوى خربانه خربانه
وليد: أستغفر الله وش هالكلام؟؟
خالد: من يوم هي صغيرة وهي عندنا قول لما كنا صغارين تجي تلعب بس لما كبرت وبدت تغطى تجي لنا وأهلها يعرفون بالله عليك وشوله تجي لنا وحنا ما عندنا بنات وللحين تجي لا وبعد أمي مدللتها ولها غرفة شفت الميانه ..
وليد: ههههههههههههههههه خف شذ بالبنت من كثر حسناتنا
خالد: بس هذا شيء حاصل
وليد: إي خلاص قول لي كل شيء بدون تعليقات منك
خالد: أبشر
وليد: يالله يا أبو خلود أضحك
خالد: أضحك أقول يا محلك ساكت
وليد: أفااا جد خالد شكلك مو حلو وأنت معبس
خالد بتنهيدة: وش تبيني أسوي يعني؟؟
وليد: وش تسوي أبتسم
خالد: أبتسم أضحك وخل الهم يتكدر
وليد: أحلف .. تقولها وأنت معبس يلا أبتسم
خالد بإبتسامه: ولله يا أنك مغثة
وليد: متصل علي تعال أبيك اللحين بسرعه ولا تتأخر وللحين يقول لي
مغثة .. تشوف يالطمل
خالد: ههههههههههههههههههه وش معنا طمل؟؟
وليد: وسخ
خالد: قول وسخ من الأول لا تقول طمل
وليد: أبشرررررر على هالخشم
خالد: أزعجتنا عند خشمك الأفنس
وليد: أفنس!!! بعينك يالغيران خشمي مثل سلة السيف
خالد: أقوووول
دق جوال وليد
وليد: هلا وغلا بالنوووووور
رونيا: هلا وليد .. وينك؟؟
وليد: طلعت
رونيا: بسرررعه تعال بوريك شيء
وليد: طيب هذاني جيت
.. وسكرها ..
وليد: خالد شرايك تجي معي؟؟
خالد: أنكان يقولون أهلك وش ذا الصديق بحفلة خاصة جاي
وليد: عادي صديقات رونيا جايات
خالد: فرق بيني وبين صديقات رونيا
وليد: تروح معاي؟؟
خالد: لا بروح للشقة اللحين بدرس
وليد: وخل التفكير وكل ما جت هالمشكلة ببالك أستغفر ترا الإستغفار
تفريج للكروب والدعاء تراه مخ العبادة
خالد: وه يا نـــــاس يا حوووبي للصديقي الصدوق
وليد: هذي الصداقة
خالد: إيه يلا روح لأهلك
وليد: الله يوفقنا وياك مع السلامة
|| عند رونيا ||
رونيا: شوفن أجلسن هنا وأنا بوريه هذولي
حصه: أخاف يشوفنا
رونيا: لا اللي يجلس هنا يشوف بس ما يشاف
أشجان: أكيد
تقى: إيه أكيد يلا أجلسن
راما: طيب .. يلا بسرررعه
وليد: ياااااااولددد
رونيا: هلا ولله بأخوو .. واااااااااااااء(صاحت)
قرب لها وليد
وليد: أفااا ليه تصيح المزيونه خلاص حبي لا تصيحين
رونيا: أنا فرحانه علشان كذا أصيح
وليد: مبرووووووك يالغلا
(للمعلومية: وليد ما شاف رونيا ولا بارك لها)
رونيا: الله يبارك بأيامك
وليد: شفتي السعودي؟؟
رونيا: إيه .. وه فديت قلبه الحنون جايب لي هديه
وليد: إيييييييه ذكرتيني بالهدية
رونيا: لا يا وليد جيت خوالي وشوفتك أحللللللللى هدية
وليد: لا مجهزها
تقى: وليد!! ليه ما قلت لي لما سألتك
وليد: بغيتها مفاجئة .. عطيتيها هديتك؟؟
رونيا: إيه تجنن .. بس مكلفة نفسها
تقى: لا ولله لا تكلفه ولا يحزنون
سعود: يا ولد بالدرب أحد؟؟
وليد: إيه يا ويلك تدخل
سعود: وه يقهههههر وليد يدخل وأنا لا
وليد: تستااااااااااااااااااهل
سعود: أوريك
وليد: بروح أجيب الهدية وأرجع لا تطلعين يا عسسل
رونيا: أبشررررر
تقى: على هالخشم ههههههههههههههههه
رونيا: ههههههههههه صدق وليد دائماً يقولها ليه؟؟
وليد: أحم .. سامعها من قصيمي كررررررررروك .. شوي وأرجع
راح وليد وجاب الهدية
رونيا: واااااااااااااااااااااااو يسلموووو يا أحلى وليد بهالدنيا كل أبوها
وليد: شرايكم حلووة؟؟
تقى: تجننن .. رهييييييييييبة
رونيا: واااو أنا بموووع من الحياء
رنا: سلاااااااااااااااااام
وليد: هلا ولله وغلا وصحن حلا برنووو
رنا: يؤيؤ أخجلت تواضعي
وليد: هههههههههههههه ولله أنك تضحكين
رنا: يسلموووو على هذا الإطراء
وليد: وش عندك طايحة باللغة العربية؟؟؟
رنا: جذي شيء براسي
وليد: عندي فكرة شرايك تكفخيني أحسن
رنا: يااااااااهووووو جذي بنسوي أكشششششششششششن
وليد: متأثرة الله يخلف بس
رنا: بغيتك بكلام سرررري للغاية
رونيا: يعني نطلع
رنا: مو اللحين
وليد: خلاص بجي لمكم بالليل
رونيا: أصلاً من قال أن تقى بتتحرك من البيت؟؟
وليد: لا يا رونيا أعذريني
رونيا: لا يا وليد الله يخليييك خلها تجلس عندنا
وليد: عندكم اليوم خوالي صعبه
تقى: ليه ما يجون البنات عندنا؟؟
وليد: فكررررة ولا أحلى بس البيت هاي أكبر من بيتنا صح؟؟
تقى: لا مو أكبر
وليد: ألا صح كبر بعض تقريباً .. مدري أفكر
رونيا: بلييييييييييييز وليد
وليد: أن شاء الله .. يلا مع السلامة
رنا: وليد .. متى؟؟
وليد: أمممم مدري أشوف بس ما راح يمر اليوم ألا ... أووه صح نسيت اليوم بخلي أمي تجلس عندكم بكبرها لإني بطلع من الرياض
البنات: من الرياض!!!
وليد: أن شاء الله .. وأن ما طلعت فأنا بجي بكرا بالليل
تقى: الله يساعدك
رنا: مع السلامه يا حبايب ألبي أنا بروح عند أمووورة
.... وطلعت ....
وليد: وأنا معها
... وطلع بس لجهة الرجال ...
حصه: آآآخ وش ذا الزين ما شاء الله!!
أشجان: كنت متوقعته مزيون بس مو لهاي الدرجة بصراحة يجنن
راما: أنا طبعي إذا أحد مدح لي الشيء ما يعجبني إذا شفته بس وليد تمدحونه لي أربع وعشرين ساعه ولما شفته أستدار راسي يهبببببل
رونيا: هههههههههههههههههه يا حوووبي له هالأخو
تقى: فديــــــــــــت قلبه الحنون
... من سوء الحظ أن وليد رجع بيقول لرونيا شيء ألا ويسمع الحوار
وليد(ككككك فديــــــــــت قلب المزاااااايييييييين مثلي)
راما: ما يشبة لك يا رونيا
رونيا: أصلاً وشلون يشبه لي وهو من أم وأنا من أم
أشجان: يشبه لتقى بس ... (وسكتت)
تقى: هو أحـــلــــى مني بمليومنين مرة عادي دائماً يقولونها أني فيني من وليد بس مو مرة وهو أحلى
دنيا: سلاااااااااااااام من شوي سمعت صوت القمر هنا
تقى: جا وراح
رونيا: شوفي وش عطاني
دنيا: وااااااااااااااااااو فديـــــــــت الذوووق يا ناس
رونيا: شوي شوي بس
حصه: ههههههههههه أحس أنكم تحبونه أكثر من أخوانكم الثانين
رونيا: بالنسبة لي أخواااااااااني كل أبوهم وناسة
دنيا: حتى أنا
تقى تستهبل: لا ولله أنا أخوي الكبير نواف مو مرة علاقتي معه وسعد يعني أكثر منه ووليد أنا وهو الروح بالروح وألا حمد أكرههه مررررة شرير وعليه ثقل دم أبعدوا عنه
حصه: كفووووووووووووووووووووووووووا ولله
رونيا: أستغفر الله هذا وحنا نحفظ القرآن نغتاب هالخلق
أشجان: خلاص يا بنات ما نبي نغتاب أحد ما يجوز
راما: كل وحد تقرص الثانية إذا أغتابت أحد أووكي؟؟
تقى: أوكيهات
دنيا: تقى .. تعالي بوريك اللي قلت لك
... وراحن جميع || بغرفة البنات||...
دنيا: شرايك؟؟
تقى: يجنن حلووو مرررررة أنا مدري وش أختار محتارة مرررة
دنيا: حلو عليك اللون السماوي
تقى: جاي في راسي أحمر
دنيا: مشكلته يكبر الوحده
تقى: صح ولله أنك صادقة طيب وردي؟؟
دنيا: طيب والسماوي؟؟
تقى: فستاني هذا سماوي بيقولون كل ما شفناها لابسة سماوي
دنيا: إي صادقة طيب أسود عليك يدوووووخ
تقى: فكرررة حلوة شرايك أطلب من برا؟؟
دنيا: يسمح لك وليد؟؟
تقى: أكيد .. وغير كذا إذا راح المندوب يشتري ملابس لمحلات أبوي نطلب منه يجيب شيء سبيشل
دنيا: متى بيروح؟؟
تقى: بعد يومين
دنيا: ويرجع؟؟
تقى: بعد أسبوع ما راح يطول لإن البضاعه مو كثيرة
دنيا: حلووو الله ييسر
تقى: آميــــــــن
(الفساتين لزواج محمد)
|_ عنـــد الشبــــــاب _|
سعود: بما أني الولد الذي كويس .. أطلب من جميع زائرينا الكرام الجلوس عندنا
فهد: إي ولله فكرة ولا أحلى
وليد: لااااااااااا أنا اليوم عندي شغل ما أقدر أجلس
فيصل: روح لشغلك وأحنا بنجلس
وليد: بس قههههههر تجتمعون وأنا مو موجود
سعود: هع هع بكذا أقدر أنتقم منك بليييييييز شباب
هشام: خلاص بس مو بيتكم لإن البيت مليان بنات وبيصير أزعاج
وليد: تكفى يا صاحب الصوت القصير
هشام: ههههههههههههههههههه مو قصدي حتى حنا بس أقصد بنزعج الجيران .. وه المدافع الأول للبنات
فيصل: منهم الجيران!! أنا جيران أهلي من يمين وفهد جنبي من اليمين واللي جنب أهلي من يسار بيت أبوي بس أنه مأجرها والناس مسافرين
ناصر: ككككك نفسي أشوف وجهك ملقط
وليد: إيه مدافع أول عندك مانع صدق من قال البنات أحلى الكائنات
هشام: إيه ما شاء الله عليهن نطيت بي
وليد: أحسن حتى تلتزم الحدود
سعود: وأنت يا نويصر بتجلس؟؟
ناصر: لا مواعد لي وحده بالتحليه معليش
محمد: أستغفر الله .. ترا ما تدري عن نفسك يمكن تنفتن
ناصر: أستغفر الله .. ولله أنك صادق .. أكيد بجلس
وليد: وأنت يا محمد؟؟
محمد: شعليك منت جالس معنا
وليد: حتى يزيد القهر للي فيني
سعود: هههههههههههههههه أحسسسسسسسسسن
محمد: أجل هذا أكيد يا فتى مئة بالمئة سأظل معكم
فهد: عيييييييني عليك بااااااااردة يا سيبوية زمانك
محمد: ووعيـــــــه بسيبويــــــــه
فيصل: أفااا متزاعل أنت وياه مع أنكم أصدقاء؟؟
محمد: أي أصدقاء يا رجال
سعود: مو أنت لغة عربية؟؟
محمد: ألا بس ما شفته حتى أصادقه
وليد: أحم نشوف مهارتك ذهبت أنا وأمي وأبي الواو وش موقعه من الإعراب؟؟
محمد: حرف عطف .. هذي من يوم أنا برابع إبتدائي وأنا أدرسه
فهد: وشايف كبرك يوم أنك تقول رابع؟؟
محمد: اللحين انا أبعرس
فهد: أوووه نسينا أنك عريس
هشام: تصدقون مو متخيل البيت بدون هالشيون
فيصل: مو بنت تقول ما أشوفه ألا بالأسبوع مره بتشوفه بالمسجد وبكل مكان يقابلك وبيجي يسلم
هشام: يكفي أسم العرس يعني حتى لو هو ما يجلس مع حرمته الموقرة أحسه بعيد عنا
فيصل: وليد .. سعود أنا وفهد أبعدنا عنكم؟؟
وليد: بالنسبة لي لا
سعود: متى جلست بالبيت أصلاً؟؟
وليد: بس قبل ما أروح عن البيت لا
سعود: صح ما أحس أنهم أبعدوا عنا
وليد: مع السلامة بروح عندي شغل
.... وطلع ....
أكيد عرفتوا شغل وليد .. بيروح لـ(خـــــــالـــد) ..
فتح وليد باب الشقة كان الهدوء مسيطر على المكان وأظلم .. وهذا شيء غريب لإنو من يكون عند الباب يسمع صراخ وإزعاجات ..
فتح وليد الغرفة اللي ينامون فيها ما شاف ألا سلطان نايم .. جاء وليد من ورى الصوت الهااااااااااادئ ..
مروان: وليد
وليد: هلا مروان وين الشباب؟؟
مروان: زياد وتركي راحوا للقصيم وخالد طلع
وليد: زياد وتركي .. ليه راحوا للقصيم؟؟
مروان: أم زياد .. توفت قبل ساعه وطبعاً ما راح نخليه يروح وهو منهار فراح معه تركي ..
وليد: الله يرحمها وخالد لوين طلع؟؟
مروان: مدري
وليد: كيف كان شكله؟؟
مروان: مبين أنو متضايق
وليد: سألته وش فيه؟؟
مروان: طبعاً لا ..
وليد: ليه؟؟
مروان: ما أحب أقول له يخبرني ألا إذا هو جا وخبرني مستعد أسمعه
وليد: طيب .. وسلطان من متى نايم؟؟
مروان: تعرف أن سلطان إذا شاف أحد يصيح أو هو تضايق ينام وهو تضايق لما شاف زياد وراح ونام .. لإنو ما يعرف يهدي أحد
وليد: خلاص أنا بروح أدق على خالد وأشوف وش فيه وبدق على تركي وأشوف وش أخبار زياد
مروان: الله يحفظك
طلع وليد ودق على تركي
تركي: هلا
وليد: هلا تركي أخبار زياد؟؟
تركي: بخير
وليد: يصيح؟؟
تركي: منهااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااار وما يحس باللي حوله
وليد: كيف؟؟
تركي: أكلمه وأناديه ما يحس فيني بس يناظرني وهو ساكت
وليد: الله يثبته ويهديه
تركي: آميـــن يلا مع السلامه قربنا من نقطة تفتيش
وليد: مع السلامه
وسكرها وهو حزين على صديقة الحبيب .. ودق على خالد .. ولا رد ودق ثانية وثلاثة وعاشرة ولا رد ..
ضرب وليد على مقود السيارة بقوة .. (ليه ما يرد؟؟)
راح للحديقة اللي يجلس فيها خالد كانت الساعه 12 يعني مبكرين ..
وحصل خالد متركي على الشجرة ويفكررررررررر ويمكن ولا حاس باللي حوله ..
قرب منه وليد ودق عليه بس أنتبه أن خالد ولا أنتبه للجوال راح قباله وليد: خالد
خالد: وليد .. هلا بك
وليد: سلامتك يالغالي وش فيك؟؟
خالد: فيني لوعه حزن فيني قهر
وليد: لا تشيل هم يارفيقي الحبيب أرمي كل شيء علي وأبتسم
خالد: أنت تطلب مني شيء صعب .. صعب مهما حاولت أستسهله
وليد: قلبي تعود على الصدمات عادي بس قلبك الحنون ما أعتاد
خالد: خله يا رجال يعتاد لإن هذي بداية حياتي
وليد: لا يالغالي .. قلبك ما يتحمل خلها علي
خالد: قلبك ما يتحمل أحزانك كيف بيتحمل أحزان غيرك؟؟
وليد: ما عليك لا تشيل هم كل شيء علي بس فهمني وش القصة؟؟
خالد: القصة يا ولد أبوك وقلتها لك وأنا للحين أحس بضيقة
وليد: لا يهمك يا رجال .. هذا القدر
خالد: القدر!! كم سخر مني وسخر
وليد: بس الله هو محرك الأقدار يعني لازم ترضى بالنصيب
خالد: أبشر بخليها على من سير الأقدار بأمره
وليد: كذا رفيقي السموح هذا اللي عرفتك عليه يالحبيب
خالد: يارب بهالليلة المباركه تخلي لي خليلي الحبيب
وليد: على عمل صالح وحياة طيبة
خالد: آميـــــــــــــــن
وليد: لا تندم على إتخاذك هذا القرار أهم شيء رضا والدينك
خالد: الله ييسر لنا وإياك
وليد: آمين .. يلا تعال نروح للشقة
خالد: تدري عن زياد؟؟
وليد: دقيت على تركي يقول أنو ما يحس باللي حوله ومنهار ويصيح
خالد: لا حول ولا قوة إلا بالله الله يثبته ويرحمها
وليد: آميــــــــــن
...| وراحوا للشقة | ...
سلطان: جيتوا؟؟
وليد: لا لساتنا بالبيت
سلطان بإبتسامه: ليه ما جيتوا؟؟
وليد: بس كذا ما ودنا نجي
خالد: وليد أنا دايخ منت رايح لبيتكم؟؟
وليد: طرررررده ولا أحلى .. لا بنام عندكم اليوم
سلطان: جد ولله؟؟
وليد: أكيد
سلطان: تراني دااااااااااااايخ مررررررة يعني بنام
وليد: أصبروا الساعه اللحين ثلاث ونص ما بقى شيء على الأذان
خالد: تعالوا نترنت
فتح وليد اللابتوب وشاف بالمسن ** نهر العطاء **
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
مرحبا .. وأهلاً
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
هلااااااااااااااااااااااااا مليوووووووووووووووون ولا يسدوووووووووون
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
كيف الحال؟؟
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
تماااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااام وأنت كيف حالك؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
على أحسسسسسسن ما يكون
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
وأخيراً تكلمت عامي
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أكتشفت أنكم ما تحبوني أتكلم عربي فقررت إني أتكلم عامي
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
جد وليد شكلك وكلامك بالطبيعه غير عن الماسنجر
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أحسن
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
خوالك باين أنهم مصرقعين وش أعمارهم؟؟ ومن وين؟؟ كلامهم مو زي كلامنا !!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
حسام: عمره 29 تقريباً بس ما تزوج
ووائل: كبري .. يعني 21
وهم قصماااااااااااااااااااااااان
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
!!!!!!! قصمان !!!!!!!! ليه كلامهم كذا؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
هم قصمان بس عايشين بالشرقية وأمهم _الله يرحمها_ شرقاويه أصليه ..
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
أهااا ... شوف عندي لك بشارة
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
بشر
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
تركت سماع الأغاني وتركت المنتديات اللي مو حلوووة
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ما شاء الله تبارك الله الله يثبتنا وياك الله يبشرك بالخير فرحت لك كثير ولله ما تدري شكثر أنا فرحان
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
جعل هالفرحه دوم مو يوم .. أصلاً تدري وشو السبب بعد الله؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
وشو؟؟
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
أنت وخوالك وأخوانك .. شفتكم كانوا الحريم اللي معك متسترات مررره وما طلع منهن شيء وغير كذا كنت أفكر أقول وليد مزيوون وجميل جداً وما أغتريت بجمالك بالعكس صرت تدعوا للحق رغم صغر سنك
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أستغفر الله .. أخجلت تواضعي يا رجال
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
تصدق أني حبيتك من أول محادثة مع أنك كنت رسمي وحركات وبركات
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
رسمي .. وثقيل دم صح؟؟ ههههههه بس أنا جتني حالة بالفترة هذيك صرت ثقيييييييل دم وبس أهاوش
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
هههههههههههههههه ليه؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
مشكلة مريت بها وأنحلت
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
عندي سؤال ما غير يفرفر براسي!!
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
تفضل
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
يمكن بتستغرب كيف عرفت بس وصلني كلام أنك .. مو ولد أهلك
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
كنت .. أما اللحين عرفت أهلي الحقيقين وغيرت أسمي بعد
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
كيف عرفت؟؟
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
قصة طويلة
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
إييه عرفت أن أم زياد توفت الله يرحمها
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إيه الله يرحمها .. كيف عرفت؟؟
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
ولد خالتي أرسل لي رساله
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
وش عرف ولد خالتك؟؟
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
ولد خالتي يقول لها عمه
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
إيه الله يغفر لأمواتنا وأموات المسلمين
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
آميــن
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
أقول عبو
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
عبوو !! تدليعه غريبة
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
يا ابن الحلال خلنا نتفنن بالتدليع
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
ههههههههه آمر
^^ الـفـدائـــــي الــــراحــــــل ^^:
ما يامر عليك عدو بس بروح أنام مع السلامه
™نـــهـــر الـعــطـاء™:
أوووه قهههههههههههر بس يلا مو مشكله مع السلامه
وليد بصوت هامس لخالد: نمت؟؟
خالد: من وين بيجي النوم؟؟
وليد: توكل على الله
خالد: والنعم بالله
وليد: يلا نقوم نصلي
قاموا وقوموا الشباب وبعد الصلاة ورجعوا وناموا .. ألا عين الطيب خالد اللي يجابه المصاعب وحده ويرافقه صديقه وليد ..
((فـــــــاصل: متى آخر مرة قرأت كتاب الله؟؟))

نشوفكم غدا بأذن الله اختكم

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:53 PM
** بـــعـد شـــهــــر **
وليد: هلا رنا
رنا: هلا بك أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد الله
رنا: بصراحه أتصلت عليك بقولك شيء مهم
وليد: آمري
رنا: فكرت باللي خبرتني وبأول العطله أن شاء الله بروح عند أبويه
وليد: قلتي له؟؟
رنا: لا .. بتكون المهمه عليك
وليد: عيوووووني لكم خلاص ولا يهمك أدق عليه وأقول له
رنا: مشكوووووووور يا ابن أختي البار
وليد: ههههههههههه تسلمي يالغلا
وسكرها .. (أوووه وش كثر الأشغال والإختبارات لازم أجيب واحد يعرف بأمور التجارة يساعدني أنا ما عندي ما عند جدتي ..)
نوال: وليدي
وليد: سمي
نوال: تبي شيء؟؟
وليد: لا سلامتك أجلسي نسولف .. وين البنات؟؟
نوال: يحفظون
وليد: حلووو ما بقى لتقى ألا جزئين
نوال: الله يتمم بخير .. بغيتك بموضوع
وليد: آمري
نوال: ما يامر عليك عدو .. بس أنا بسألك عن مرضك
بلع وليد ريقه: تفضلي
نوال: وش السبب اللي خلاك عقيم؟؟
وليد: لما كان عمري 13 تقريباً طلع فيني الورم الخبيث والكيماوي يسبب العقم ..
نوال: وللحين هو فيك؟؟
وليد: لا الحمد الله رايح من زمان
نوال: الحمد الله .. كيف كنت تعيش قبل؟؟
وليد: أعيش بحززززن فضيع لدرجة كنت أوقف عند المرآيه وأقول عيوني على أمي وخشمي على أبوي شعري على جدي فمي على جدتي وصارت الأفكار تجي وتروح براسي ولا أقدر أسوي شيء
نوال: الحمد الله على كل حال
وليد: يمه خالد بيخلص حافظ القرآن بالعطله فرحااااااان مرررة له
نوال: من متى أنتم أصحاب؟؟
وليد: بعد شهر بنتم ثلاث
نوال: غريبة علاقتكم قوية مره كنت أظنكم أصحاب من كنتوا صغار
وليد: أصلاً أفكارنا متقاربه جداً فديــــــــــــــت قلبوو
نوال: هههههههههههههه كل هذا حب
وليد: يا حبي له بس عمري ما حبيت أنسان بالشكل هذا
نوال: ولا أنا؟؟
وليد: محد يوصله هو فوووووووووووووووووووق
نوال: ويطقها بالوجه بعد
وليد: هههههههههههه ولله أمزح هو له محببه سبيششل وأنتم محبه ثانيه يعني كل شخص له محبه
××| بدأت الإمتحانات |××
أبو فهد: ما نبي نعيد موال السنة اللي راحت مفهوووم؟؟
سعود: شوف يا بابا .. أنا ولد مشغووووول ولا فيه وقت أدرس
أبو فهد: كلها أسبوع وتعدي أن شاء الله
سعود: لا يبه أولى ثانوي إلى الإربعاء
أبو فهد: كلها أسبوعين وتروح وخلصنا
سعود: خلاص بدرس ساعه باليوم
وليد: ساعه الكتاب وش كبره وساعه
سعود: يا أخي أنت دافور أكثر من اللازم
وليد: وأجيب درجات تدووخ ولله الحمد والشكر مو زيك يجيني تهزيء
سعود: خل نصايحك لك
أبو فهد: الله يعييييييييين عليك
^÷^÷^÷^÷^÷^÷^÷^÷^÷^÷^
حصه: حمد قام يسوي حركات صياعه باللجنة لا وبعد مشرف عندنا
أشجان: خخخخخخ وش صار؟؟
حصه: يناظرني بعدين أكشر بوجهه ويقرب لمي صرخت بوجهه وقلت له ينقلع ولا قرب مني أبد من قال له يتهور ويمسكني من كتفي
البنات أنفجروا ضحك عليها
رونيا: اللي يسمعك يقول هذا ولد صدق
حصه: الله ياخذه وععععععععععععععععععععععععععععععع
راما: عياله يبغونه
تقى: سلاااااااااام بنوطاط
أشجان: هلا ولله وغلا وصحن حلا
البنات: هههههههههههههههههههههههههه
لأن وليد قالها ذاك اليوم والبنات دايخات عليه ..
راما: لا لو تشوفون سألت مشعل قلت له أني سمعت أن وليد مزيون قال لي عااااااااادي أقل من عادي بس الناس يحبون يبهرون وأنا أقول بقلبي ولله أنه مزيون .. بس ما يبي أعرف أنو مزيون
حصه: مجنووووونه تخاطرين أنا لو الموت ما أسأل أخوي عن صديقة وحتى لو سألت بتجيني كفخه ويقول لي وش دخلك ويقطعني أرباً إربا
راما: هههههههههههه يا ساتر لا عادي متعود دائماً نسأله عن أصدقاه
رونيا: ما عمري جربت حظي
تقى: رونيا أبشرك باقي لي جزئين
رونيا: صدق مبرووووووووك مقدماً على فكرة تقول دنيا آخر يوم من الإمتحانات تجي رضت وألا ما رضت ..
تقى: ههههههههههه غالية والطلب رخيص
رونيا: الله يحييك أزعجتني كل أمس وهي تقول قولي لها .. إيه سويتي فستانك؟؟
تقى: اليوم بيجي يالله متحمسه مررررررره
رونيا: يا رب يضبط
تقى: آميـــن .. وليد بيذلني عنده بس أنا رااااسي دوووم مرفوع وأنا بنت نــــــــــايف
رونيا: وش غيرك؟؟ ما كنتي تقولين أبوي وأبوي
تقى: لا حبيبتي .. قال لي وليد أنو أبوي قبل ما يتوفا مسوي ثلاث مشاريع خيريه وفرحت كثير وقريت كتابه له يطلب منا نسامحه ووليد دائماً يقول لي خلي راسك دووم مرفوع وأنتي بنت نااايف
رونيا: وليد .. كل من صادقة يتغير تدرين أن أبوك مهتدي بفضل الله
ثم وليد ..
تقى: وليد!! بس وليد ما شافه؟؟
رونيا: الدكتور اللي نصح أبوك صديق وليد كان داشر بس لما أصيب وليد بالسرطان كان عمره 13 سنه أستغرب من قوة إيمان وليد ويتحمل آلام الكيماوي ويقول ربي يجازي كل من صبر الولد صغير كيف يقول الكلام هذا أعرفي أنو كان حليق كان يتكلم مع الممرضات بأريحيه وخاصه السعوديات أما اللحين صاروا الروح بالروح وتغير جهاد وكان له أصحاب وخبرهم بوليد بس ما كانوا أصحابه داشرين مثله واللحين مع بعض سمن على عسل ما شاء الله
تقى: سبحان الله الدنيا دواااااااااااااره
رونيا: دنيا وألا أمل هأهأ
تقى: ألا أمل بتجي بيوم نخلص؟؟
رونيا: أن شاء الله هع هع سعود بيفور
تقى: ههههههههههههه انتي وياه ما كأنكم أخوان كأنكم أعداء
رونيا: لا مصادقني بأيام الإختبارات مزعجني يجي لي رونيا تعالي أسمعي طارد المتنبي ويقوم يشعر لي وعععع
تقى: ههههههههههههههههههههههههههههه ليه مو حلو شعره؟؟
رونيا: ألا حلو بس مستحيـــــل أقول له حلو دنيا وليد وفيصل اللي يشجعونه أما أنا وفهد لا
تقى: خخخخخخخ يا حرااااااااااااااام
** بجهه ثانيه **
دنيا: سلامات رهوومه شفيك؟؟
ريهام: جدتي تعبانه
دنيا: سلامات شفيها؟؟
ريهام: مدري .. بس طاحت علينا قبل أسبوع واللحين هي بالمستشفى
دنيا: الله يقومها بالسلامة
وتركت على مسند الكرسي وهي تتذكر (تيتا) ..
(أوووه أشتقت لك كثير الله يرحمك يالغاليه) ..
بيان+مشاعل: بووووووووووووووووووووه
ريهام: يمه خرعتوني
بيان: وش عندكن؟؟
دنيا: ما عندنا شيء وش أخبار إمتحاناتكن؟؟
بيان: مش ولابد
مشاعل: لا حلووو
جت شروق وهي تمشي بتثاقل وكل شوي تاقف تاخذ أنفاسها ..
مشاعل: وه يا ملح الحوااااامل كللهن علشان شرووقه
شروق: تسلمين .. يااااااربي متى يطلع وأرتاح
بيان: متى الولادة تقريباً؟؟
شروق: بعد أسبوعين ونص أتم الثامن
دنيا: الله يعيينك
قربت مشاعل من دنيا
مشاعل: شفتي جنى؟؟
دنيا: إيه ملاحظة أنها ما صارت تتلزق فيني
مشاعل: لا وتغمز لك وتمر من عندك بدلع وميوعه
دنيا: السالفة فيها إن بسأل وليد
مشاعل: وردي
دنيا: اللقااااااافه هههههههههههه
مشاعل: أنا اللقافه واللقافة أنا فمن أنا هههههههههههههه
بيان: أنتي مشاعل الملقوفه
مشاعل: ورثتها منك خخخخخخ
بيان: لو تشوفون أمس ولد عمتي جا لمنا وجهه يوحش
مشاعل: منهو زياد؟؟
بيان: إيه رحمته مررره للحين متأثر بوفاة أمه
(بيان ودنيا ما يعرفن أن زياد صديق وليد هو نفسه زياد ولد عمتها)
دنيا: كم لها متوفيه؟؟
بيان: تقريباً خمس شهور
دنيا: الله يعينه
^^ بجهه غيـــر ^^
خالد: الله ياخذني أو ياخذها قبل ما نتزوج
وليد: اللحين أنت محزن من اللحين وهو باقي على الزواج سنتين
خالد: لا باقي سنه السنه هذي خلصت
تركي من بعيد: يلا يا شباب
وليد: طيب .. طيب
خالد: آآآه الله يعييين بس
زياد: ما فيه أحد سلم من الآه
كلهم لفوا على زياد
زياد: السلام عليكم
خالد+وليد: وعليكم السلام
زياد: وألا لا؟؟
وليد: لكن المؤمن يصبر (يوم يوفا الصابرون) الصبر على المصيبه شيء واجب على المؤمن وهذا إبتلاء وإمتحان يمتحن الله بها عبده المؤمن ولله إذا أحب عبد إبتلاه ..
خالد: صادق .. صادق
زياد: إي ولله صادق
وليد: والمفروض الحياة ما توقف عند مصيبه لا عجلة الحياة من الواجب إستمرارها ..
زياد: الله يحفظك يا وليد درر
وليد: جيبوا أكياس بكرا
خالد: وشوله؟؟
وليد: تجمعون فيها الدرر
زياد+خالد: ههههههههههههههههههههههه
سلطان وهو جاي: من يصدق ؟؟ من يصدق؟؟
وليد: أنا أصدق مع أني ما أدري وش السالفة!!
سلطان: باقي لنا سنه ونخلص
وليد بهمس: لا تنسى الإتفاق!!
سلطان: ما نسيته بس نغير دراستنا
زياد: تصدقون أني تحمست زياده
وليد: الله يزيد هالحماس حماس
خالد: مدري عن نفسي يمكن أنسحب
سلطان: أفااا ليه؟؟
خالد: مدري ولله مدري
زياد: الله يعيننا وإياك
تركي: متى بترجعون للشقة طفشششت؟؟
خالد: يالله مشينا
؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛"؛" ؛"؛"؛"؛"؛
سعود: يبه .. يبه .. يبه .. يبه أبشرررك نجحت
أبو فهد: ما شاء الله مبروك وش تقديرك؟؟
سعود: مو لازم التقدير أهم شيء النجاح
فهد: ما يبيلها مقبول يعني تبي هالشين ياخذ ممتاز
سعود: خخخخخ ولله أنك صااااااااااااااادق
أبو فهد: الله يهدييك بس وتخلي هالخبال
سعود: وش دعوى يبه أصلاً أنا بصير شاعر كبير
فيصل: مو تقول أنك بتصير إمام الحرم
سعود: ألا بصير إمام الحرم ومو مشكلة أصير شاعر
أبو فهد: ولله العالم بهالغباء بتصير زبال
سعود: ههههههههههههههههههه أقول من أنا طالع عليه بخفة الدم
أبو فهد: اللحين هذي مدحة لي انا وألا لك؟؟
سعود: كل الأثنين
أبو فهد: هههههههههههههههههه يا حليلك مع أن عليك بعض الحركات ..
وليد: سلااااااااااااااااام
أبو فهد: هلا ولله وغلا
وليد: هلابك مليووووووووون ولا يسدووووووووووووون
أبو فهد: كيف حالك؟؟
وليد وهو يبوس راسه: تمام الحمد الله
سعود: وليد .. أبشرك نجحت
وليد وهو يجلس: كللللوووووويش مبروووك مبرووووك
سعود: أحم الله يبارك بأيامك وينتقل للصف الثاني ثانوي وه فديتني
أبو فهد: رايق .. وليد ما طلعت نتايجكم؟؟
وليد: لا بكرا أن شاء الله
فيصل: وش تتوقع تجيب؟؟
وليد: 101 أن شاء الله
فهد: ههههههههههههههههههههه رهييييبه
وليد: تسلم حبيب قلبي ألا وين عيالكم مشتاق لهم؟؟
فهد: وه لا تذكرني بعصام الشين القبيح
فيصل: أفااا شانت العشره
أبو فهد: وأنت ولدك؟؟
فيصل: لا حبيب مرره الله يديم بس
فهد: بصكه بعين
فيصل: قاري وردي الحمد الله
فهد: ولله يا على عصام حركات أنه يسحرن هو ووجهه
وليد: اللحين أنا مدري أنت تحبه وألا تكره وش سالفتك؟؟
فهد: تعرف الحب إذا زاد عن حده وش يصير
سعود: أوووووه وطلعت تعرف بهالأمور يا فهد حب وما حب
فهد: أسكت لا تفضحنا
أبو فهد: بدال سواليفكم هذي روحوا لبيت محمد وساعدوه إذا صار يبغى شيء ترا بكرا زواجه
فيصل: أبشر .. يلا يا شباب
وليد: أنا بنسحب لإني بودي دنيا ورونيا وتقى للسوق
أبو فهد: أنت ما عليك شرهه يا وليد مشغول إلى راسك
وليد: أحم .. تسلم يبه
<|** وتـــــفـــــرقــــوا **|>
تقى: أن ما صفقتها ما أكون أنا بنت نايف
دنيا: ككككككككككككككككككك يا ساتر
رونيا: شوي شوي
دنيا: تعودي .. حنا تعودنا يا كثر اللي يناظرن وليد ويجدعن أرقامهن
تقى: بس يشوفن أن معه حريم وشوله يقربن؟؟
رونيا: أص .. أص جا وليد
وليد: يلا يا بنوطاط بصرعه
رونيا: ليه بصرعه؟؟
وليد: يلااااا بسرعععععععه
دنيا: وليد .. بقولك شيء مهم عن جنى ذكرني
وليد: جنى!!! أبشررري
تقى: يلا باقي لي سلسال ما أشتريته
وليد: بسم الله كليتينا بقشورنا
تقى: إيه أنا مو هينه لا تغركم المظاهر
وليد: الله يستر ... بنات .. كلمتوا رنا
دنيا: لا زمان عنها بدق عليها إذا رجعنا وأشوف أخبار نتايجها هي والبنات ..
وليد: بتسكن بالقصيم
رونيا: أحلللللللللف
وليد: ولله
دنيا: كيف وافقت؟؟
وليد: أنا قدرت أخليها توافق
دنيا: عاد أنت ما شاء الله عليك كلمتك مسموعه
وكملوا شغلهم ورجعوا لبيت أبو فهد لإن أم وليد عند أم فهد .. وراح
وليد لشقة الشباب .. أول ما وصل وهو عند باب الشقة قبل ما يدخل صراخ .. ومناقر ..
وليد: السلام عليكم
تركي: هلا ولله وغلا بالزززين
وليد: يسلمووو يا عسسسل
زياد: أي .. أي .. سلطاااااااااان قسما عظما أن ما عقلت بيجيك كف طاااير ويمشي مليونين
سلطان: طااير وألا موقع ككككككككككك
زياد: لا بصم ما وقع ككككك
سلطان: يا ثقل دمك
زياد: مو أثقل منك دم
خالد: خلاص بس أسكتوا .. هلا وليد ليه مالك صوت؟؟
وليد: هلا بك أكثر .. جالس أناظر هالفيلم الهندي الرومانسي جداً
خالد: هههههههههههههه مررره
مروان: السلام عليكم
الشباب: وعليكم السلام
تركي: شباب أحس أني طفشااااان كثيراً جداً وبقوة وعنف شديدين للغايه ..
زياد: أبووووووك ياللغة ما تصلح سيبويه
تركي: أصلاً أنا أبو سيبويه
خالد: ههههههههههههههههههههه يا ساتر
غمز خالد لوليد بمعنا وافقني الرأي
خالد: شباب شرايكم نطلع بحديقتنا اللي دايم نطلع لها؟؟
وليد: أيوووووووووووووه أنا مع الخلدي
مروان: أنا معكم
زياد: لا طفشت من كثر ما نروح لها
سلطان: انا مو كله حب بالحديقة بس عناد لزياد بنروح
تركي: وأنا وبكل صراحة وناسه إذا رحنا لكن دفاعاً عن صديق الطفوله زيوودي بقول مو رايحين
وليد: على الأكثريه .. يعني نروح
زياد: خلاص موافقين
سلطان: لحظظظه أنا عندي سؤال صغنبوطي
وليد: تفضل ويحق لك هذا
سلطان: ليه ما عمرنا تكلمنا عن أيام الطفوله؟؟
خالد: وشايف كبرنا؟؟
سلطان: يعني أقصد أيام ما قبل الدراسه إلى الثانوي
تركي: بسسسسسسس فكرررررررررررره ولا أحلى نروح أسوي لكم قهوة قصيميه ولا أحلى ونروح للحديقة ونجلس وكل واحد يحكي لنا عن الطفوله وعن حياته
وليد: نعم .. نعم وما جابه في هذه الحياة
تركي: تطنز!! تشوف ولله فلللللللللللللله
خالد: فكره
مروان: حلوو
زياد: أنا وتركي بنسوي قهوة وسلطان يجهز أغراض الرحلة ومروان يرتب دامنا نسوي أغراضنا وخالد ووليد يروحون يشترون لنا شيء يحرك الضرس ..
وليد: أبشرررررررررر
،، :: وكل واحد قام يسوي الأمور اللي طلبها منه زياد :: ,,
// عند خالد ووليد //
وليد: شرايك نروح لمكة وتاخذ شهادة الحفظ والتجويد هناك؟؟
خالد: حلو كله واحد عندي أنت من وين؟؟
وليد: أنا من مكه أخذتها
خالد: يعني بس أنا وأنت؟؟
وليد: إيه .. ما نقول للشباب وبعدين نقول لهم نسافر سوا
خالد: بتسجل بمركز؟؟
وليد: لا مالي نفس أسجل بمراكز
خالد: حلوو خلاص بسوي مثل ما تقول .. يا رب تفرج لي أدع لي يا وليد لا تنساني
وليد: لا يا الغالي ما بنساك أبداً
خالد: الله يوفقنا وإياك
وليد: إيه محمد عطاني بطاقة دعوه لك لزواجه بكرا
خالد: يا حليلهم أولاد عمك طيبين حيل حتى وائل مع أني ما جلست معه ألا قليل بعكس هشام
وليد: أنا مشتاق لأشخاص
خالد: الدكاتره صح؟؟
وليد: إيه .. وش عرفك؟؟
خالد: فاااااااااااااااااااهممممممممممممك
وليد: وه ياناس يا حظظظظظظظظظظظظي بهالصقيق
خالد: يسلمووووو يا ذوووووووووووق
// عند زياد وتركي //
مسوين إستنفار لجميع مرتادي المطبخ من الصحون وغيرها من القدور والأباريق والبيالات وكل شيء بالمطبخ وأنواع وأشكال الحوسه ..
تركي: هلا سلمى بعد ما أحط ماء مغلي وش أسوي؟؟
بعد ما سوا اللي قالت
تركي: هلا مزنه يوم حطيت القهوة طاشت وش أسوي؟؟
بعد ما عاد كل شيء لإن القهوة كلها طاشت
تركي: هلا سعاد كم أخليها على النار؟؟
بعد بشوي
تركي: هلا خديجه .. طيب وبعد ما أحطها بالترمس؟؟
بعد بشوي
تركي: هلا حفصه مشكووورة ولله يجزاك خير
طبعا تركي يدق على أخته حتى تعلمه كيف يسوي القهوة وكل هالأسامي ( سلمى _ مزنه _ سعاد _ خديجة _ حفصه) وحده وأسمها ((أبــرار)) بس من الربشه ضيع وأي أسم يجي براسه يقوله ..
أما زياد جالس يناظر تركي ومتقطع من الضحك عليه ..
تركي: تضحك ليه ما جيت تسويها؟؟
زياد: هههههههه اللي يشوفك يقول بيطبخ ذبيحه مو قهوة
تركي: خلاص بصير قهوجي القهوة لعبتي صرت أعرف أسويها
زياد: اللحين ليه أبرار صار لها مية أسم؟؟
تركي: يا أخي مدري .. بس بقولك وش صلة القرابه بيني وبين الأسامي .. سلمى بنت جيراننا كنت ألعب أنا وإياها لما كنا صغار
هنا أنفجر زياد ضحك عليه: وش جاب بنت جيرانكم لا وبعد لما كنتوا صغار؟؟؟
تركي: جاك العلم
زياد: طيب ومزنه
تركي: هذي الله يسلمك خالة جدتي
زياد: خخخخخخخ وسعاد؟؟
تركي: بنت عمي اللي توفت الله يرحمه
زياد: الله يرحمه أذكر لما كنا برابع إبتدائي توفت صح؟؟
تركي: إيه
زياد: هههههههههههههههه وش ذكرك بها؟؟
تركي: عاد تذكرتها
زياد: وخديجة؟؟
تركي: ما يبيلها جدتي أم أمي مرضعتها حرمه أسمها خديجة
زياد: خخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخخ طيب وحفصه؟؟
تركي: عمتي
زياد: هذي أهون من اللي قبلها بنت جيرانكم واللي مرضعه جدتك شكلك ولله العالم خرفت
تركي: كككككك من تصليح القهوه خخخخخخ
سلطان: خلصتوا ... وش ذا الحوووسه؟؟؟
تركي: أحم بعد شوي بنظف
سلطان: سؤال محير ليه الساطور مطلع مع أني ما أشوف ذبيحه؟؟
تركي: ههههههههههههههههه هذا الله يسلمك لقتل الجراثيم
سلطان: إيه زين أنا خلصت وبساعد مروان
... وطلع ...
تركي: عليك الترتيب مفهوووم؟؟
زياد: أبشر
// عند مروان وسلطان //
طبعاً عند مروان الهدوء والسكينه والصمت الطائل أما سلطان فحدث ولا حرج من الإزعاجات والصوت الناعم الرقيق الذي يصدح في أرجاء الشقة الهادئه(كلامي عن سلطان عكسه صحيح خخخخ) وقاعد يسوي نغمات متعدده ويصدر أصوات غريبه ..(بصوته النشاااااز اللي يجيب الهم والغم وضيقة الصدر) ...
تركي: سلطااااااان بليييييييز وطي صوتك المزعج
سلطان يلحن كلماته: و مااااااااالك دخل يا تروووك
تركي: يا أخي أزعجتنا شوف مروان ماشاء الله عليه
سلطان على نفس اللحن: ماااااااااااا سألتك عن رايك
تركي: صدق سليطين أعقل بلا هبل
سلطان بصوت شبه واطي بس نفس اللحن: خلاص وطيت صوتي وورنا عرض أكتافك ..
لما طلع تركي وقبل ما يسكر الباب رفع سلطان صوته فعرف تركي أنو ما فيه فايده ورجع للمطبخ ..
بعد ما راحوا وجلسوا بدت السواليف ..
سلطان: نبدأ بك يا زياد وش كانت طفولتك؟؟
زياد: وش شايفني يا رجال شايب طفولتي ما بها غير اللعب مع عيال الحارة وش تبي بالضبط؟؟
سلطان: أقصد كيف كنت عايش؟؟
زياد: أول شيء سويته طلعت من بطن أمي
الجميع: ههههههههههههههههههههههههههه
سلطان: أحلللف تكفى أحلف
وليد: لا تقول تكفى ترا تكفى تهز الرجاجيل
زياد: أحول لخالد
خالد: همممم عشت بعز ما عشت طفولتي كما يجب كانت حياتي روتينيه بحته طفولتي عشتها بدلال لو أطلب لبن العصفور جاني ما كنت أحاسب لحد لإني مرفه لأبعد الحدوود وأندم على طفولتي اللي ما عشتها بلعب ووناسه زي باقي الأطفال وما عرفت الحياة صدق ألا لما بديت أصلي تقريباً بمتوسط .. وذقت حلاوة الحياة لما صاحبت وليد واللحين عايش بسعاده ووناسه بينكم لولا بعض المنغصات
سلطان يصفق: عشت عشت يالحبيب يلا يا وليد
وليد: أحم ... أحمممممم
تركي: لا ينطق بك عرق بس
وليد: خخخخخ أبشر
سلطان: يلا
وليد: طفولتي عشتها بمعانيها بحلاوتها طفولتي كانت راااااااااااااائعه جداً حللت أبويني من اللعب والركض وخاصه أنو عندي أخوان وخوات اللي كبري واللي أكبر مني بثلاث سنوات واللي أكبر مني بثمان يعني متقاربين بصراحة كل مرة أتذكر حياتي أفطس ضحك على شقاوتنا ولعبنا وضحكنا وكل شيء ..
سلطان: أحسسسسسسسسسسسسسسنت يالغالي .. طيب يلا يا مروان
مروان: طـفـولـتـي .. كـانـت حـلـوة وسـعـيـدة
سلطان: بس؟؟
مروان: بـس
سلطان: آخر كلام؟؟
مروان: إيـه
سلطان: ولله يا أنك عجججاز ترا الكلام ببلاش
أبتسم مروان: عـارف
سلطان: يعني أسرد لي كل شيء
مروان: كـانوا الأطـفـال الـلـي بـعـمـري مـا يـحـبـونـي
سلطان: ليه؟؟
مروان: لإنـي بـــارد
زياد: معذووووووووووريييييييييييييين
سلطان: طيب وأنت يا التركي؟؟
تركي: شوف أنا بتكلم عني وعن زياد لإني إذا نقزت ببير نقز معي يعني كل شيء نسويه مع بعض ..
زياد: وأنت الصادق تذكر سعيدان ولد أبو سعيدان اللي يبيع بالبسطه؟؟
تركي: إيييييه اللي سنونه اللي قدام متكسره؟؟
زياد: بالضبط
تركي: طيب تذكر يوم نسرق من أبو سعيدان؟؟
زياد: إيه يا حليلنا سرقنا منه اليوم من بكرا رحنا له وقلنا أننا أخذنا منه بدون ما ندري سبحان الله وقلنا له أن فيه رجال لابس أسود جا لنا وقال ترا إذا ما أخذتوا من حلاو أبو سعيدان ترا بطقكم عاد هو عرف بكش الأطفال وعطيناه فلوس عن اللي سرقنا
خالد: ههههههههههههههههه ما تعرفون تسرقون
تركي: أبداً
زياد: أقول تروك تذكر هذاك سليم الدب اللي تهاوشنا معاه؟؟
تركي: إيييييه شفته؟؟
زياد: لأ
تركي: شفته قبل كم أسبوع تصدق أنو صاير عصقول معصقل سلم علي وقلت له من معي ضحك وقال لا تخاف ما فيه أحد يعرف أني سلمان لإني متغير أما أنا أنقزت عيوني فوق قلت له أنت سلمان قال إيه قلت له انت سليم الدب اللي نتهاوش معه لما كنا صغار قال بالضبط قسم با الله أنو متغير 180 درجة ..
زياد: ككككك يا حليلك ما عندك وقت أنت سليم الدب
تركي: خخخخ إيه
أما باقي الشباب فاطسين ضحك عليه ...
وليد: خلاص بس شرايكم نرجع؟؟
زياد: لا وناااااااسه ما تفوت الجلسه
وليد: بس بكرا زواج ولد عمي ولازم أروح مبكر
سلطان: روح وحنا بنجلس
وليد: يا لله سلاااااااااام أشوفكم على خير
الشباب: مع السلامه

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:55 PM
..++ بمنتصف العطلة ++..
وليد: مبرووووووووك يالغالية مبرووووووووك
تقى: الله يبارك بأيامك
وليد: صفاء إيش وصلتي؟؟
صفاء: حفظت جزئين
وليد: وه بس يا ملللحك .. ماما شفيك تعيطي؟؟
نوال: ههههههههه .. ولله من فرحتي
وليد: بسويلك حفلة لا صارت ولا أستوت
تقى: تكفى وليد ما أبي حفلة
وليد مستغرب: أفااا ليه؟؟
تقى: من بيجي للحفلة .. أهلك وكل يوم نشوفهم .. من بعد؟؟
وليد: صديقاتك وكل اللي حولنا
تقى: لا .. ما أبي تكفى .. تكفى ..
وليد: خلاص نسوي حفيلة مو حفلة
تقى: من بيجي؟؟
وليد: تصير ببيتنا وأهلي وعمي إبراهيم وصديقاتك
تقى: وبس
وليد: إيه وبس
تقى: ما صارت حفيلة صارت حفلة
وليد: هههههههههههه تطنزين تشوفين بسوي حفلة وبالمقصورة بعد
تقى: لااااااااا تكفى وليد
وليد: لا تقول تكفى .. ترى تكفى تهز الرجاجيل
تقى: ولولا ظروف الوقت ما قلت تكفى .. وغير كذا أنا بنت مو رجال
وليد: كلوا واحد .. أهم شيء وش صار؟؟
تقى: تصير ببيتنا وبس أهلك .. يا حبي لك
وليد: وه يا شينها هالبنت طيب خلاص أتفقنا
تقى: ههههههههههه غلبتك
وليد: إن كيدهن عظيم
تقى: هذا مذكور في الآيات ليه تجي تناقرني
وليد: هههههههههههه المقصورة
تقى: هههههههههههههههههههههههه
وليد: وين أمي؟؟
تقى: مدري من شوي كانت هنا
وليد: روحي أستأذني منها نروح تختارين لك هدية
تقى: طيب
...// وقامت //...
لكن رجعت وهي تصااااااااارخ مفجوووووعه ..
... بعد يومين ...
كانت حفلة **خلوووودي** ..
وليد: شباب في راسي شيء
هشام: مثل؟؟
وليد: شيء
خالد: تكلم بسرعه وألا بطردك من حفلتي
وليد: أقووول .. أحمد ربك اللي شرفة الحفلة وجيت
خالد: له له له قول ولله .. من زينك ليتك ما جيت
وليد: هييييييه أنت وش قصدك؟؟
خالد: أقووول يا ملحك ساكت
وليد: شباب مشتهي أسبح بمسبح
زياد: أنا ما راح أسبح
وليد: أفااا ليه؟؟
خالد: لإني بقول لأ .. ما يحتاج
وليد: تكفى بو خلود
خالد: نو .. هوااااااريوا
تركي: عيني عليك باردة يا خالد ما شاء الله عليك حافظ القوانين صم
سلطان: ههههههههههههههههه رهيب يا بو زياد
**... بـالقـصيــم ...**
إبتهال: رنوو تكفين بس يكفي صياح
رنا: أشتقت لحوحو
إبتهال: ما عليه بيجي أن شاء الله هو قايل لي
رنا: طيب فين وائل؟؟
إبتهال: مدري على ما أظن أنو طلع
رنا: آآآخ فينج يا أمايه تشوفيني وأنا على هاي الحالة
أم باسل: السلام عليكم .. وش فيك يا بنتي تصيحين؟؟
رنا: أشتقت لأماية
أم باسل: أدعي لها
رنا: آآخ بس
أبو حسام من برا: تعالوا يا بنات شوفوا وش أنا مسوي
طلعت أم باسل ..
إبتهال: يلا أمسحي دموعك وتعالي ترا أبوي أبو المفاجآت
أبتسمت رنا وقامت بخفة وغسلت وطلعت
أبو حسام: وش رايكم ببأبوكم المزيون؟؟
شهله: وااااي تجنن أنت أحسن أبو بالعالم
رنا: أنزين وليد ما راح بعيد مزيون وما مزيون
أبو حسام: هههههههههههههههههه وش رايك مو أحلى من وليد؟؟
بدور: أقول يبه يا الله حسن الخاتمة قل آمين
أبو حسام: ههههههههههههههههههه وش قصدك؟؟
بدور: يبه جد شكلك مو حلو لحيه وشيبة ولابس بدله شباب أحلى الثوب ..
أبو حسام: الله يهديكم يا بناتي مسوي فيها فاهم وأعرف حركات الشباب ألا وتخربون هالفرحة ..
إبتهال: هالتكشخ وراه شيء .. عرس صح؟؟
أبو حسام: لا ويننا ووين العرس
بدور: الله يستر
رنا: أبويه بتيي ملكة مرة ثانية؟؟
أبو حسام: مدري عنها اليوم حفلة خالد
رنا: خالد .. صديق وليد؟؟
أبو حسام: إيه
،÷*؛... بــعــد أسبــــوع ...؛*÷،
وليد: هيه أنت وين بتودينا؟؟
تركي وهو متوتر: أصبر وبتشوف
وقفهم تركي على يمين طريق خارج الرياض .. وكانوا وليد وخالد وبس ..
تركي: بقول لكم شيء يمكن ما عمري خبرت أحد عنه حتى زياد
ناظروه وهم مستغربين ..
خالد: تفضل
تركي يطلع سيجارة: أبي أتخلص من ذولي
وليد: تدخن يا تركي!!
تركي: إيه
خالد: من متى؟؟
تركي: من عرفتي بروحي وأنا أدخن
وليد: بس ما عمرك دخنت عندنا
تركي: إيه .. ما أدخن إلا إذا صرت بالقصيم .. وما يصير حولي أحد حتى محد يعرف ..
وليد: طيب .. حاول تتركها
تركي: ما قدرت .. حاولت .. أنا حاولت أنتحر ثلاث مرات
وليد وخالد: ثلااااااااااااااث!!
تركي: إيه .. لما كان عمري 15 ولما كان عمري 18 والعام ..
وليد: طيب وش السبب؟؟
تركي: المشاكل العائليه .. أبوي وأمي هم أكبر سبب .. لما كان عمري 18 كنت بموت دخلت العنايه وقلنا للي حولنا أنو حادث .. حتى زياد ما عرف أني كنت أحاول الإنتحار ..
خالد: تدري وش حكم الإنتحار؟؟
تركي: إيه
وليد: طيب لو تعيش في رحاب القرآن .. تدري إيش هي السعادة اللي راح تعيشها .. تدري عن الفرحة اللي بتمتلك قلبك ..
تركي: أركبوا .. بوريكم شيء
وأول ما أركبوا .. حرك السيارة وحووووووووووووووا (ويفحط)
خالد: وقف .. وقف .. وقف ما بعد بعت نفسي
وقف تركي وناظرهم وهو مبتسم: كنت أفحط بس هداني الله
وليد: حلووو .. والتدخين بتتركه لإنك ما تدخن ألا بالشهرين مرة صح؟؟
تركي: كنت مدمن أول لكن اللحين لو أجلس سنة عادي
خالد: حلوو وهذا بيساعدك
تركي: يلاا يا شباب اللحين فيه تفحيط تعالوا نروح ..
وبعد ما أرجعوا ..
تركي: كنت بقول لزياد بس شفته متضايق ولا له نفس شيء قلت أقول لكم ..
خالد: ولو حنا أصدقاء وما طلبت شيء ..
وأول ما دخلوا الشقة .. كان مروان جالس يقرأ كتاب .. وسلطان يتروش .. وزياد يتلبس ..
وليد: وين بتروحون له؟؟
زياد وهو يسكر أزارير جيبه: بروح لعمي عازمني
تركي: منهو أبو مين؟؟
زياد: تذكر بيان؟؟
تركي: إيه اللي لعبت عليها؟؟
زياد: إيه أبوها
وليد: وش مسوين؟؟
تركي: كانت صديقة زياد طبعاً لما كنا صغار ويلعب معها ولما جيت لهم مرة من المرات أنقلب طردناها وجلسنا نلعب أما هي فورت وصارت تخرب علينا وتهاوشنا وتكافخنا خخخخ خبال بزران ..
وليد وخالد فقعوا ضحك ..
زياد: مع السلامه شبااااااااااب
وليد: منهو عمك؟؟
زياد: عمي عبد العزيز
وليد: إيييييييييييه بيان صديقة دنيا
زياد: أحلف شعرفك؟؟
وليد: ما دريت أنو عمك كنت أظن عائلتكم كبيرة وتشابه أسماء .. وهي صديقتها من زماااااااان ..
زياد: يا حليلهم .. يلا مع السلامه
.. وطلع ..
طلع سلطان وهو ينشف شعره ..
سلطان: وين زياد؟؟
تركي: راح لعمه
سلطان: يا قلبي أنا ما عندي أحد أعرفه هنا
وليد: أنكان رحت لحايل أحسن لك
سلطان: وحاااااايل أدياري وحايل أدياري .. هيه أنت ترى جدي حاتم
خالد: سبحان الله ما عطاك من كرمه أنت قعيطي بالقوة
سلطان: لا ولله أنت البخيل كل شيء أعطيكم إياه ألا الآيسكريم أحلموا
تركي: يا قربك يا البقاله
سلطان: تمنون تاكلون من آيسكريم سلطون
وليد: من زينك أنت وآيسكريمك
سلطان: تمنى
خالد: بببببببببببببببس خلاص وه أزعجونا عند هالآيسكريم
وصاروا يعاندون خالد وبس يتهاوشون وشاركهم تركي بالهوش ..
// راح وليد لبيتهم (( نـوال))//
نوال: هلا وليدي وش أخبارك؟؟
وليد: تمااااااااام الحمد الله سلامتك يمه ليه ما نمتي؟؟
نوال: ما فيني شيء بس النوم ما جاني
وليد: البنات ناموا؟؟
نوال: صفاء نامت أما تقى عند خواتك
وليد: أجل بروح أزعجهم شوي وأرجع
نوال: يا حبك للإزعاااااااااج الله يعينهن
وليد: لا خلاص مو رايح بجلس معاك
نوال: لا أنا عندي أشغال روح وسع صدرك بتمل معي
وليد: عادي أهم شيء أشوف وجهك
نوال: لا أنا ما أبي أحد برتب البيت وما أحب يصير عندي أحد ما صدقت صفاء تنام تجي أنت
وليد: ههههههههههههههه طيب مع السلامه
** وراح للبنات **
وليد: ما شاء الله وش عندكن مجتمعات؟؟
رونيا: نسولف
وليد: تقى .. يلا مشينا
دنيا: لااااااااااااااااااااااااااااا قول غيرها
وليد: وش أسوي هذي الأوامر
تقى: قهررر
وقامت ولبست عبايتها مع القفاز
وليد: وين رايحه؟؟
تقى: مو أنت تقول مشينا
وليد: إيه أقصد مشينا للسواليف والوناسه مع خواتي
رمت تقى عبياتها وهي وااااااااصله
تقى: ليه تلعب علي ؟؟
وليد: كككككككككككك كذا
جلسوا وكملوا السواليف
وليد: بنام باقي ساعه على الأذان وصحوني خلاص؟؟
أمل: طيب
وليد: بنام بغرفة التلفزيون علشان أصحى بسرعه
دنيا: أبشررر
.,"ـــ مـن بـكرا ـــ",.
فيصل: مبرووووك يا أحللللللى عريس
محمد: الله يبارك بأيامك
فهد: الله يتمم عليكم بخير
محمد: آميــــــــن
^^ بنفس هذا الوقت بس بمكان ثاني (بالشرقية) ^^
دلال: بفقدك
رنا وهي تمسح دموعها: خلاص ما بروح بيلس هني
وائل: رناتي .. أنا بيي وياج بالإجازة وأول ما أشطب ع الجامعه بيي للقصيم .. خلاص أنا وياج
رنا: بشتاق لكم
حسام: أنتي بتروحي عند أبويا مو عند حد غريب وعند خواتي وخالتو أم باسل مو مقصره بشي
دلال: بس يتغير رمسج أذبحج مفهوووم؟؟
رنا تبتسم بين دموعها: لا بيتغير .. عايبني رمسهم
وائل: يلا الطيار مو ولد عمج بييلس ينتظرج
رنا: ما عندي أولاد عم
وائل: تكفووون أسمعوا شتقول هاي شو ما عندج أولاد عم ملاييين وما عندها .. والله أنج تضحيكن
رنا: أنزين أحمد ربك اللي عرفت عمتي هيا بس هيا الوحيدة اللي أعرفها والباقي لا ..
وائل: يلا مشينا
رنا: يلا
وودعت حسام ودلال .. وراحت مع وائل ..
جلست على الكرسي وهي تصيح ..
وائل: بس حبيبتي .. الله يخليج كافي بجي جذي يضيج صدري
رنا: ما أروم عنهم
وائل: بتروحي عند أبوج وأخواتج وخالتو أم باسل كلياتهم عسل
رنا: أنا عارفة أنو كلهم عسل بس ما أروم عن حسام ودلال
وائل: دلال بتيي بعد أسبوعين للقصيم
رنا: وحسام .. تعرف مديره متسلط عليه وما يعطيه أجازات
وائل: ما عليه أبويا مو مانعج تيين عنده يومين وتردين للقصيم
رنا: ومنو الريال اللي بروح وياي لإنو حرام أني أيي وحدي
وائل: ما مليت عينج؟؟ أنا أيي
رنا: الله يخليك لي يا أحلى وائل
وائل: بس وائل؟؟
رنا: أحلى ولد
وائل: بس ولد
رنا: أحلى كائن حي
وائل: وه فديتج فاهمتني
رنا: اليوم زواج محمد ولد عم أولاد ملكة
وائل: الله يوفقه أمس وليد خبرني
رنا: خبرته أني بروح اليوم للقصيم
وائل: إي .. هو كلمني حتى يسأل عنج
رنا: الله يزيه الخير
×.÷.+.=.×.÷.+.=.×.÷.+.=.×
ــــ بعد أسبوع ــــ
اليـــــــــوم (وليد&خالد) بيروحون للأرض الطاهرة للأرض المقدسه لمــكــة الخيــــــر ..
وكانوا طول الطريق مرة خالد يقرأ ووليد يصحح له ومرة وليد يقرأ وخالد يصحح له .. وكانوا يتبادلون اللي يصحح يصير بمكان الراكب واللي يقرأ هو السواق .. ولكم أن تتخيلوا الروحانيه ..
(( فـــــــــاصل: أذكروا الله يذكركم))
^..^..^..^..^..^..^..^..^..^..^
قل أعوذ برب الناس ......... (وصياح) ملك الناس ..... إله الناس ......(صيااااااااح مسك وليد خالد ويهديه) من شر .. الوسواس .. الخناس ....(ويمسح دموعه وهو يشهق) الذي يوسوس في ... صدور الناس ... (واااااااااااااء) من .... من ... الجنـ .... نــه والنـ ... اااس ............
وليد: بصوت هامس: أسجد لله شاكر
سجد خالد وهو يصيـــــــــح .. وكان معهم واحد بيبدأ التسميع ناظر خالد وهو متوتر .. لما خلص خالد راح للأستاذ اللي سمع له وسلم عليه وللمراجع ولما وصل وليد حضنه وهم يصيحون..
وليد: الله يبارك لك فيه
خالد: آآ .. ميـ .. ن ..
وسلم على الرجال والشباب الموجودين وباركوا له ..
وبعد ما أنتهوا وأخذوا الوثيقة .. ورجعوا للرياض .. بعد أربع أيام ..
أبو فهد: مبرووووك يا وليدي ولله أني كنت ناوي أسوي لك حفله بس تعرف رحنا للقصيم وأن شاء الله بعد بكرا عندنا وبعزم أخوي وعياله وأصدقاك وأهلك وكل من تحب ..
خالد: الله يجزاك خير ما تقصر بس لا تتعب نفسك
أبو فهد: لا .. لا .. ما أرضى تقول هالكلام فهد وفيصل حفظوا وسويت لهم حفله وأمل وسويت لها حفله ووليد ودنيا وسويت لهم حفله وسعود وسويت له .. ورونيا وسويت لها .. وأنت وليدي وبسوي لك أن شاء الله ..
خالد: الله يجزاك خير يا عمي ولله أنك ما تقصر
*
*
*

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:55 PM
... بعد يومين ...
كانت حفلة **خلوووودي** ..
وليد: شباب في راسي شيء
هشام: مثل؟؟
وليد: شيء
خالد: تكلم بسرعه وألا بطردك من حفلتي
وليد: أقووول .. أحمد ربك اللي شرفة الحفلة وجيت
خالد: له له له قول ولله .. من زينك ليتك ما جيت
وليد: هييييييه أنت وش قصدك؟؟
خالد: أقووول يا ملحك ساكت
وليد: شباب مشتهي أسبح بمسبح
زياد: أنا ما راح أسبح
وليد: أفااا ليه؟؟
خالد: لإني بقول لأ .. ما يحتاج
وليد: تكفى بو خلود
خالد: نو .. هوااااااريوا
تركي: عيني عليك باردة يا خالد ما شاء الله عليك حافظ القوانين صم
سلطان: ههههههههههههههههه رهيب يا بو زياد
**... بـالقـصيــم ...**
إبتهال: رنوو تكفين بس يكفي صياح
رنا: أشتقت لحوحو
إبتهال: ما عليه بيجي أن شاء الله هو قايل لي
رنا: طيب فين وائل؟؟
إبتهال: مدري على ما أظن أنو طلع
رنا: آآآخ فينج يا أمايه تشوفيني وأنا على هاي الحالة
أم باسل: السلام عليكم .. وش فيك يا بنتي تصيحين؟؟
رنا: أشتقت لأماية
أم باسل: أدعي لها
رنا: آآخ بس
أبو حسام من برا: تعالوا يا بنات شوفوا وش أنا مسوي
طلعت أم باسل ..
إبتهال: يلا أمسحي دموعك وتعالي ترا أبوي أبو المفاجآت
أبتسمت رنا وقامت بخفة وغسلت وطلعت
أبو حسام: وش رايكم ببأبوكم المزيون؟؟
شهله: وااااي تجنن أنت أحسن أبو بالعالم
رنا: أنزين وليد ما راح بعيد مزيون وما مزيون
أبو حسام: هههههههههههههههههه وش رايك مو أحلى من وليد؟؟
بدور: أقول يبه يا الله حسن الخاتمة قل آمين
أبو حسام: ههههههههههههههههههه وش قصدك؟؟
بدور: يبه جد شكلك مو حلو لحيه وشيبة ولابس بدله شباب أحلى الثوب ..
أبو حسام: الله يهديكم يا بناتي مسوي فيها فاهم وأعرف حركات الشباب ألا وتخربون هالفرحة ..
إبتهال: هالتكشخ وراه شيء .. عرس صح؟؟
أبو حسام: لا ويننا ووين العرس
بدور: الله يستر
رنا: أبويه بتيي ملكة مرة ثانية؟؟
أبو حسام: مدري عنها اليوم حفلة خالد
رنا: خالد .. صديق وليد؟؟
أبو حسام: إيه
،÷*؛... بــعــد أسبــــوع ...؛*÷،
وليد: هيه أنت وين بتودينا؟؟
تركي وهو متوتر: أصبر وبتشوف
وقفهم تركي على يمين طريق خارج الرياض .. وكانوا وليد وخالد وبس ..
تركي: بقول لكم شيء يمكن ما عمري خبرت أحد عنه حتى زياد
ناظروه وهم مستغربين ..
خالد: تفضل
تركي يطلع سيجارة: أبي أتخلص من ذولي
وليد: تدخن يا تركي!!
تركي: إيه
خالد: من متى؟؟
تركي: من عرفتي بروحي وأنا أدخن
وليد: بس ما عمرك دخنت عندنا
تركي: إيه .. ما أدخن إلا إذا صرت بالقصيم .. وما يصير حولي أحد حتى محد يعرف ..
وليد: طيب .. حاول تتركها
تركي: ما قدرت .. حاولت .. أنا حاولت أنتحر ثلاث مرات
وليد وخالد: ثلااااااااااااااث!!
تركي: إيه .. لما كان عمري 15 ولما كان عمري 18 والعام ..
وليد: طيب وش السبب؟؟
تركي: المشاكل العائليه .. أبوي وأمي هم أكبر سبب .. لما كان عمري 18 كنت بموت دخلت العنايه وقلنا للي حولنا أنو حادث .. حتى زياد ما عرف أني كنت أحاول الإنتحار ..
خالد: تدري وش حكم الإنتحار؟؟
تركي: إيه
وليد: طيب لو تعيش في رحاب القرآن .. تدري إيش هي السعادة اللي راح تعيشها .. تدري عن الفرحة اللي بتمتلك قلبك ..
تركي: أركبوا .. بوريكم شيء
وأول ما أركبوا .. حرك السيارة وحووووووووووووووا (ويفحط)
خالد: وقف .. وقف .. وقف ما بعد بعت نفسي
وقف تركي وناظرهم وهو مبتسم: كنت أفحط بس هداني الله
وليد: حلووو .. والتدخين بتتركه لإنك ما تدخن ألا بالشهرين مرة صح؟؟
تركي: كنت مدمن أول لكن اللحين لو أجلس سنة عادي
خالد: حلوو وهذا بيساعدك
تركي: يلاا يا شباب اللحين فيه تفحيط تعالوا نروح ..
وبعد ما أرجعوا ..
تركي: كنت بقول لزياد بس شفته متضايق ولا له نفس شيء قلت أقول لكم ..
خالد: ولو حنا أصدقاء وما طلبت شيء ..
وأول ما دخلوا الشقة .. كان مروان جالس يقرأ كتاب .. وسلطان يتروش .. وزياد يتلبس ..
وليد: وين بتروحون له؟؟
زياد وهو يسكر أزارير جيبه: بروح لعمي عازمني
تركي: منهو أبو مين؟؟
زياد: تذكر بيان؟؟
تركي: إيه اللي لعبت عليها؟؟
زياد: إيه أبوها
وليد: وش مسوين؟؟
تركي: كانت صديقة زياد طبعاً لما كنا صغار ويلعب معها ولما جيت لهم مرة من المرات أنقلب طردناها وجلسنا نلعب أما هي فورت وصارت تخرب علينا وتهاوشنا وتكافخنا خخخخ خبال بزران ..
وليد وخالد فقعوا ضحك ..
زياد: مع السلامه شبااااااااااب
وليد: منهو عمك؟؟
زياد: عمي عبد العزيز
وليد: إيييييييييييه بيان صديقة دنيا
زياد: أحلف شعرفك؟؟
وليد: ما دريت أنو عمك كنت أظن عائلتكم كبيرة وتشابه أسماء .. وهي صديقتها من زماااااااان ..
زياد: يا حليلهم .. يلا مع السلامه
.. وطلع ..
طلع سلطان وهو ينشف شعره ..
سلطان: وين زياد؟؟
تركي: راح لعمه
سلطان: يا قلبي أنا ما عندي أحد أعرفه هنا
وليد: أنكان رحت لحايل أحسن لك
سلطان: وحاااااايل أدياري وحايل أدياري .. هيه أنت ترى جدي حاتم
خالد: سبحان الله ما عطاك من كرمه أنت قعيطي بالقوة
سلطان: لا ولله أنت البخيل كل شيء أعطيكم إياه ألا الآيسكريم أحلموا
تركي: يا قربك يا البقاله
سلطان: تمنون تاكلون من آيسكريم سلطون
وليد: من زينك أنت وآيسكريمك
سلطان: تمنى
خالد: بببببببببببببببس خلاص وه أزعجونا عند هالآيسكريم
وصاروا يعاندون خالد وبس يتهاوشون وشاركهم تركي بالهوش ..
..++ بمنتصف العطلة ++..
وليد: مبرووووووووك يالغالية مبرووووووووك
تقى: الله يبارك بأيامك
وليد: صفاء إيش وصلتي؟؟
صفاء: حفظت جزئين
وليد: وه بس يا ملللحك .. ماما شفيك تعيطي؟؟
نوال: ههههههههه .. ولله من فرحتي
وليد: بسويلك حفلة لا صارت ولا أستوت
تقى: تكفى وليد ما أبي حفلة
وليد مستغرب: أفااا ليه؟؟
تقى: من بيجي للحفلة .. أهلك وكل يوم نشوفهم .. من بعد؟؟
وليد: صديقاتك وكل اللي حولنا
تقى: لا .. ما أبي تكفى .. تكفى ..
وليد: خلاص نسوي حفيلة مو حفلة
تقى: من بيجي؟؟
وليد: تصير ببيتنا وأهلي وعمي إبراهيم وصديقاتك
تقى: وبس
وليد: إيه وبس
تقى: ما صارت حفيلة صارت حفلة
وليد: هههههههههههه تطنزين تشوفين بسوي حفلة وبالمقصورة بعد
تقى: لااااااااا تكفى وليد
وليد: لا تقول تكفى .. ترى تكفى تهز الرجاجيل
تقى: ولولا ظروف الوقت ما قلت تكفى .. وغير كذا أنا بنت مو رجال
وليد: كلوا واحد .. أهم شيء وش صار؟؟
تقى: تصير ببيتنا وبس أهلك .. يا حبي لك
وليد: وه يا شينها هالبنت طيب خلاص أتفقنا
تقى: ههههههههههه غلبتك
وليد: إن كيدهن عظيم
تقى: هذا مذكور في الآيات ليه تجي تناقرني
وليد: هههههههههههه المقصورة
تقى: هههههههههههههههههههههههه
وليد: وين أمي؟؟
تقى: مدري من شوي كانت هنا
وليد: روحي أستأذني منها نروح تختارين لك هدية
تقى: طيب
...// وقامت //...
لكن رجعت وهي تصااااااااارخ مفجوووووعه ..
تقى: حريــــــــــــــق بالمطبخ وأمي وصفاء بآآخر شيء ..
قام وليد بسرعه: دقي على أهلي وقولي لهم
وبسررررررعه راح للمطبخ وكانت نوال حاضنة صفاء حتى ما تنكتم
وتكح لإن الدخان كتمها ..
وليد: يمممممممممممممه أنتي بخير
نوال ما كانت تقدر تكلم والنار تقرب ووليد ما يشوف أحد ..
راح يركض لطفاية الحريق .. أما نوال كل ما مشا الوقت قرب حتفها..
سحب المفتاح وما أنسحب .. سحبه مرة ثانيه وثالثه .. ما كانت قوة وليد كافية لسحبة لإنه مرتبك ..
عند تقى
سعود: نعم
تقى: فيه ببيتنا حريق تعالوا ساعدونا
سعود: منهي أنتي
تقى: أنا تقى .. أمي وصفاء بيموتن .. وصيااااااااااااح
سكرها سعود وبسرررعه ركب سيارته ودق على فيصل وفهد ..
وأول ما وصل شاف الباب مفتوح .. دخل بسرعه .. تفاجأ بوليد وتقى يركضون طالعين ودف وليد سعود بمعنى أطلع وطلعوا وبعد ما أبعدوا عن البيت بشوي..
((إنـــفــجــــار مـــدوي)) هز أرض الرياض ..
تقى: يمـــــــــــــــــــــه .. صـــفـــاء
أما وليد .. ما أستوعب اللي صار .. وفيصل وفهد سمعوا الإنفجار قبل ما ياصلون .. وعلطول دقوا على سعود وخبرهم .. جوا بسرعه لوليد .. أما سعود طلع من سيارته ثوبه ورماه على تقى ..
كان كل شيء على وجه السرعه .. بعد ما وصلوا فهد وفيصل ..
فيصل يمسك وليد: قدر الله وما شاء فعل الله يعوضك ..
دفه وليد ..
وليد: وش تخربط .. ما مات أحد .. أمي وصفاء مطلعهن بس بالجهه الثانية ..
ناظروه وعرفوا أنها هستريا الفجعه ..
وليد: قسم با لله تعالوا معي وتشوفون
وبعد ما راح وليد وفهد للجهه الثانيه شافوا نوال وصفاء طايحات على الأرض وفيه مجموعه من الرجال حولهن ..
ركض وليد لأمه ..
وليد: يمه .. يمه .. يمه أنتي بخير؟؟
نوال تفتح عيونها بصعوبه: إيه
وليد: الإسعااااااااف
جا الإسعاف وشال نوال وصفاء .. وجا الإطفاء وبعد إطفاء البيت ..
تقى: وليد .. وين أمي؟؟
وليد: بالمستشفى
تقى: تلعب علي؟؟
وليد: قسم با الله وفهد معهم أنا جيت حتى أحطك عند أهلي
سعود: وليد .. سيارتك داخل البيت؟؟
وليد: لا عند المغسلة ..
...× عند الشباب ×..
دق عليهم واحد من طلاب الجامعه .. على جوال زياد ..
زياد: هلا
الطالب: هلا زياد كيف الحال؟؟
زياد: تمام الحمد الله
الطالب: وليد وين يسكن؟؟
زياد: بحي ×××
الطالب: فيه إنفجار بسبب الغاز لون البيت بني
زياد: هييييييييه جنبها بيت لونه وردي من اليمين!!
الطالب: بالضبط
سكرها زياد بسرررررررعه وقال للشباب وهو طااااااااااييييرررر
قاموا بسرعه وبسيارة زياد ...
خالد: وليد .. وليد يا ربي
تركي: يا أبن الحلال أن شاء الله أنهم بخير
خالد: يااااااااا رب
وأول ما وصلوا وأنزلوا ..
زياد: وين أصحاب البيت .. ماتوا؟؟
رجل الدفاع المدني: هم أربعه مرأة وطفلة بالمستشفى وشاب وبنت راحوا ..
خالد: تقى ووليد ما فيهم شيء وأم وليد وصفاء هم اللي بالمستشفى
تركي: ما تدري وين راحوا؟؟
الرجال: لا
سلطان: مشكوور الله يجزاك خير طمنتنا
خالد: آآآه يا قلبي حاسه بيطيح
مروان: فيصل
ألتفتوا وكان فيصل يناظر حطام البيت ..
خالد: فييييييييصل
وراحوا له ..
فيصل: هلا بكم
خالد: دق علينا واحد من الشباب وخبرنا بالخبر عسا ما جاهم شيء؟؟
فيصل: لا الحمد الله .. ما جاهم شيء ..
تركي: وين وليد؟؟
فيصل: مدري .. يا بالمستشفى وألا ببيتنا
زياد: ولو علمتنا
فيصل: ههههههههههههههه إيه يا عند أخته وألا عند أمه
// عند أهل وليد //
تقى: أكيد .. أكيد ما فيهم شيء؟؟
وليد: قسم با لله تعالي معي أن ما صدقتي
تقى: أخاف أنصدم
وليد: ولله أن ما فيهم شيء يعني أنا بضحك وأسولف وأمي تعبانه؟؟
تقى: لا
وليد: خلاص معناته أنهم ما فيهم شيء
... وراحوا للمستشفى ...
وليد: بششر يا دكتور
الدكتور: الحمد الله بخير وللي في أمك وأختك خوف
وليد: خوف؟؟
الدكتور: أقصد مو كله تعب جسدي ..
وليد: آهااا .. الله ييسر جزاك الله خير
الدكتور: ولو أنت وليد الغالي
أما وليد أستغرب كيف يعرفه لا وبعد الغالي: ممكن سؤال تعرفني؟؟
الدكتور: صديق جهاد صح؟؟
وليد: إيه
الدكتور: وبسام ومشاري صح؟؟
وليد: إيه
الدكتور: هم أصحابي أنا جديد بالمستشفى هذا وهم دخلوني بالشلة وقالوا لي أنو فيه واحد معنا أسمه وليد وووو وكل شيء عنك لدرجة صرت أحبك وأنا ما شفتك ..
وليد: هههههههههه تسلم .. تسلم .. يالحبيب مع أني زمااان عنهم
الدكتور: الله يوفقنا وإياك
وليد: مشكووور أقدر أدخل على أمي؟؟
الدكتور: إيه تفضل
وأول ما دخلوا صيااااااااااااااااااااااااح ..
نوال: وين تقى وشلونها؟؟
وليد: تقى ما فيها شيء وهي وراي
جت تقى وسلمت على أمها ..
وليد: كيفك للحين؟؟
نوال: الحمد الله
التفت على صفاء: والمزيونه؟؟
صفاء: الحمد الله طيبه
وليد: يمكن تطلعون بكرا أو بعده
نوال: لا أبي أطلع اليوم
وليد: يمه أجلسي حتى نتأكد أنك بخير وأتطمن أنك بخير
نوال: خلاص أن شاء الله
طق الباب ألا وهي أم فهد جت وسلمت عليها وهنتها بالسلامه ..
وأول ما طلعوا وليد وتقى ألا أبو فهد كان برا ..
وليد: هلا يبه
أبو فهد يمسك وليد: وشلونك يا وليدي عساك بخير؟؟
وليد: تمام الحمد الله ... ما جاني شيء الحمد الله
أبو فهد: وش أخبار أمك وخواتك؟؟
وليد: تمام الحمد الله
أبو فهد: بيتكم فيها أشياء غالية؟؟
وليد: هي غالية بس فيه بيت ثانية لأبوي للهوا والشمس عرضتها للإجار ولا أحد أستأجرها مع أنها كبيـــرة تقريباً كبر بيتنا هذي سبحان الله أمس طلعت كل الصكوك وأوراق الشركة وكل الأوراق المهمة كـأني حاس .. فيه ذهب أمي وأغراض خواتي وأغراضي أنا .. بس ربي يعوضنا ..
أبو فهد: وسيارتك؟؟
وليد: لا عند المغسلة
أبو فهد: زين الحمد الله .. طيب وشلون أحترق البيت؟؟
وليد: أمي كانت بتسوي كيكه بمناسبة حفظ تقى للقرآن ألا ويحترق وأنا وتقى نسولف وما سمعنا صوت الإحتراق لإننا فوق وهي تحت لما راحت تقى لأمي ألا وتلاقي المطبخ يحترق وهي بآخر المطبخ وعند الباب الثاني بس الباب الثاني مقفل حاولت أفك طفاية الحريق ما قدرت كنت مرتبك أخذت مفتاح الباب الثاني وقلت لأمي تأخذه مع أني ما كنت أدري أمي هي حيه وألا مايته لإني ما أشوفها ورميته من فوق النار بعدها صرخت أمي وقالت لي أطلع أنا وتقى لإن النار قربت من الغاز وأمي ما كانت تكلمنا لإنها لو بتتكلم بتنكتم طلعت أنا وتقى من الباب الرئيسي وهي طلعت من الباب الخلفي لما أنفجرت البيت ما كنت واثق من خروج أمي من البيت وقلت لأخواني أنها ما ماتت بعدها رحت أنا وفهد لخلف البيت ألا وأشوف أمي طايحة هي وصفاء أتصلنا على الإسعاف وراح فهد معاهم أما أنا رحت مع سعود وتقى لبيتنا وقلت لفيصل يجلس عند البيت ..
أبو فهد: الحمد الله على كل حال الله يعوضكم خير من ما فقدتوا
وليد: آآمييين الله يجزاك خير
وراحوا وهم عند باب المستشفى ألا الشباب كانوا داخلين ..
خالد يحضن وليد: خرععععععتني عليك يا دددب قلبي طاح ألا شوي
وليد: بسم الله على قلبك .. جعلك ما تتخرع بأحد غالي
خالد: آمين
فكوا من بعض وجوا باقي الشباب وسلموا عليه ..
رجعوا لبيتهم ألا ويلاقون البنات ينتظرونهم لإن البنات ما شافوا تقى ولا يدرون هم بخير وألا لا ..
دنيا تركض وتمسك يد وليد بيد ويد تقى بيدها الثانيه ..
دنيا: كيفكم اللحين؟؟
وليد: تمام الحمد الله
رونيا تجي طاااااااايرررة: وشلونكم اللحين؟؟
تقى: طيبين الحمد الله
وليد: ودي أدخل أحس قلبي بيطيح
دنيا: تفضلوا
ودخلوا .. وكاااانووووا خااااااااااايفيييييييين أما وليد ما قال لأحد أنو خايف كان يظهر للكل أنو ما خاف ولا شيء ...
^^.. بعد أسبوع ..^^
خلص وليد من التعديلات البسييييييطة اللي في البيت الجديد .. وما بقى ألا الأثاث .. وكان بيترك الإختيار لأمه وخواته .. وفعلاً بعد شهر سكنوا وأستقروا .. وطبعاً سوا وليد حفلة لتقى بس أهله وخالد(مع العائلة صار خخخ) ..
*
*
*
نزلت تقى لبيتهم
سعود: لحظة .. لحظة .. من سيارته هذي؟؟(يأشر على سيارة وافي)
هزّت تقى كتوفها بدون ما تتكلم ودقت الباب .. وفتح وافي الباب ..
تقى: هلا ولله وافي هنا وش هالمفاجأة؟؟
وافي: أعجبك صح؟؟
تقى: هههههههه إيه
وافي: من جايبك؟؟
تقى: أخو وليد
وافي: تعالي ليه واقفين بالشمس
تقى: يلا
.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.،.
صار فيه إستنفار لجميع الدكاتره ..
أول ما دخل مشاري أخذ النبض ووو(الأولويات) ألتفت وكان الدم مالي وجيههم مو واضحه أبداً ..
مشاري: نادي بسام حتى يجي يسوي الإشاعه بسرررعه
راحت الممرضة بسرعه وكان الكل مسرع لإن الحاله مررره صعبه ..
جت الممرضة وبدت تمسح وجيههم حتى تشوف الجروح وتعقمها ..
ألتفت مشاري وصرخ: بساااااااااام شوف وليد وخالد
ألتفت بسام بسرعه: هييييييه وش تقول أنت؟؟ إي ولله واحد منهم مشلول ..
مشاري: منهو؟؟
بسام يراجع الأوراق اللي معاه: خالد
مشاري: خــــــالد!!! لا حول ولا قوة إلا بالله
بسام: روحي نادي جهاد بسررررعه
مشاري: الحمد الله ما صار لهم شيء غير الكسور والجروح
بسام: ربي فكّهم وألا الحادث شنيع اللي يشوف السيارة يقول مايتين
مشاري: الحمد الله على النعمة
دخل جهاد بسرررعه
جهاد: وليد .. خالد .. ليه هنا؟؟ لا يصيرون اللي صار لهم الحادث؟؟
مشاري: ألا هم
جهاد: تقول الممرضة أنو فيه واحد مشلول
بسام: إيه خالد .. تأثرت الفقرات اللي بظهره
مشاري: جهاد .. دق على بيت وليد .. وقول لهم اللحين يقلقون عليه
جهاد: ليه دائماً أنا اللي أقول بيحسون أن صوتي شؤوم
بسام: ما عليك
دق جهاد عليهم وردّت تقى ..
جهاد: وين أمك؟؟
تقى بإستغراب: من يبغاها؟؟
جهاد: أنا
عرفت تقى أنو ما يبي يقول منهو ونادت أمها ..
نوال: السلام عليكم
جهاد: وعليكم السلام .. أنا جهاد صديق وليد
نوال: هلا بك
جهاد: بصراحة يا خاله وليد صار له حادث بس الحمد الله ما صار له شيء كبير بس كسر برجله ويده اليمنى شعر .. بمستشفى **
نوال: لا حول ولا قوة إلا بالله .. الله يجزاك خير اللحين أجي ..
سكّرت السماعة وهي تصيح ..
تقى: يمه .. وش صاير؟؟ وليد وش فيه؟؟
دخلت غدير
غدير: سلامات .. وش فيه؟؟
نوال: وليد صار له حادث
غدير: صار له شيء؟؟
نوال: ما أدري يقول صديقة أن ما فيه شيء وقال لي أسم المستشفى معناته تعالي .. يعني فيه شيء!!
غدير: خلاص .. ألبسي عبايتك ونروح مع وافي وتشوفينه وتتطمنين
نوال: الله يجزاك خير
فعلاً راحوا للمستشفى وأول ما وصلوا كانت سيارة أبو فهد وفيصل وفهد وسعود يوصلن نزلوا بسرعه ..
أول ما دخلوا كانوا خمس رجال وصلوا الرسيبشن وسألوا عن وليد بوقت واحد ..
فيصل: يبه .. شوف جهاد هناك
راح أبو فهد وعياله لجهاد ..
ووافي والحريم راح لغرفة وليد ..
أول ما دخل كانت أشكالهم تخوف وعلطول صد ..
وافي: لا يا أم وليد لا تدخلين
نوال: ليه وليدي فيه شيء؟؟
وافي: لا ما فيه شيء بس الجروح والدم أصبري بمسحه وأجي أقولك
دخل وافي وأول ما قرب من وليد صرخ مشاري ..
مشاري: لااااااااااا .. لا تلمسه
وافي: طيب أمسح وجهه تبي أمه تشوفه كذا؟؟
مشاري: لا أصبر
وافي: مالك قلب ما عندك إحساس حراااااااااام عليك أمه وش بيصبره
مشاري بعناد: لا
وافي: رضيت وألا ما رضيت غصب عليك
ومسح وجه وليد .. بعدها تبرع بسام ونادى ممرضة جت ومسحة وجهه وحطت ضمادات وأتجهت لخالد ..
دخلت أم وليد وهزّت وليد بس ما رد ..
مشاري: ما عليك يا خاله أن شاء الله بيقوم بعد شوي أصبروا
أم وليد: يصلح أجلس عنده؟؟
مشاري: يصلح .. بس .. بدون دموع
أم وليد: طيب
شوي ألا ويدخلون أبو فهد وعياله
فهد: وليد .. وش صاير؟؟
مشاري: صار لهم حادث ما قال لكم جهاد؟؟
أبو فهد: يقول واحد من الدكاتره أنو فيه واحد مشلول منهو؟؟
بسام: خالد
فيصل: خــــــالد .. يا قلبي زواجه قرّب ..
وافي يناظرهم بصمت
أبو فهد: وليد بخير .. أكيد؟؟
بسام: لا الحمد الله .. بخير وعافيه .. بس كسر بالرجل وشعر باليد
سعود: طيب ما تدرون كيف صار الحادث؟؟
مشاري: بسبب السرعه
أبو فهد: السرعه!! بس وليد ما يحب السرعه حتى خالد ما يحبها!!
مشاري: خالد كان السائق يمكن كان معصب وصار الحادث
وافي: إيه .. لإن وليد طلع من عندنا رايق
أبو فهد: معليش من معنا؟؟
وافي: وافي .. عم وليد
أبو فهد: حياك الله
صحى وليد بهدوء وحس باللي حوله ..
وليد: وين أنا؟؟
أم وليد تقرب له: صحيت؟؟
وليد: إيه .. وش صار؟؟
أم وليد: صار لكم حادث كيفك اللحين أن شاء الله أحسن؟؟
وليد: طيب الحمد الله
بدأ وليد يسترجع اللي صار بعدين تذكر (خـــــالد) ..
وليد: خالد .. وش صار له؟؟
أم وليد تأشر على السرير الثاني
التفت وليد بعدين كمّل: عسى ما صار له شيء!!
مشاري بسرعه: لا طيب الحمد الله
كلهم ناظروا مشاري بمعنى ليه تكذب!! بس أشّر لهم بالسكوت ..
قامت أم وليد لإنها حسّت بإحراج بين الرجال وخلاص تطمنت على وليد
أبو فهد: يا أم وليد .. ما تروحين لبيتك وبيتنا موجود
أم وليد: لا يا أبو فهد خلّنا نرجع لبيتنا أحسن
وافي: أنا بجلس عندهم
أبو فهد: ما تتركهم ترا تقى وصفاء بناتي ما تتركهم
وافي: وأنا عمهم .. لا تقلق عليهم .. يلا يا أم وليد
أم وليد: أنت أجلس مع وليد وأنا بروح شوي وأرجع
وافي: براحتك
وأول ما طلعت أم وليد جوا شقة الشباب ..
تركي: وليد .. خالد وش صار لهم؟؟!!
أبو فهد: هدي يا وليدي ما صار لهم شيء حادث بسيط
زياد: بسيط!!! لا شنيع سيارة خالد ترعب
سلطان: وينهم اللحين؟؟
أبعدوا الشباب وطلعوا السريرين ..
قربوا من وليد وكان صاحي ..
مروان: كـيـفـك؟؟
وليد: الحمد الله .. بسام رجلي ثقيلة
بسام: هههههههه عليها الجبس
وليد: أحس خالد فيه شيء!!
قرّب منه مشاري وجلس جنبه وأبتسم
وليد: مشاري .. وش صاااير؟؟
وافي(يا حليلهم أصدقائه ما دريت وقاعد أهاوش عليه)
مشاري: شوف يا وليد الحادث كان شنيع
وليد: مات!!
مشاري: لا ما مات .. بس أنشل .. شلل نصفي
وليد: أنشل!!
كانت الصدمه كبيــــره على وليد وعلى شباب الشقة خاصة وعلى الموجودين بالغرفة عامه ..
وعلطول جا في بال وليد كلمة خالد(يا رب يجيني شيء حتى ما تبيني جنى) ...
وليد: أستجاب الله دعوته
مشاري: داعي على نفسه!!
وليد: إيه
أبو فهد: ليه؟؟
وليد: علشان ما يتزوج .. جوالي تكسّر؟؟
مشاري: يسلم عليك
وليد: لازم أهله يعرفون
بسام: بسيطه أنا معي رقم شركة أبوه
وراح بعد دقايق رجع
وليد: قلت لهم؟؟
بسام: إيه
بعد شوي جا أبو عبدالله وأم عبدلله ..
أبو عبدالله: صار له شيء؟؟
مشاري: أصيب بشلل نصفي
شهقوا جميع
أم عبدالله: متأكد!!
بسام: إيه متأكد
طلعوا من الغرفة ورجعوا للبيت ..
فتح خالد عيونه .. وناظرهم وتذكر الحادث ..
خالد: وش صار على وليد؟؟
وليد من سريره: أنا بخير أنت وش أخبارك اللحين؟؟
خالد: بخير .. بس ما قدرت أحرك رجولي
بسام يقرب له: كيفك خوييييييلدوووه؟؟؟
خالد بإبتسامه: الحمد الله بخير .. بس ليه رجليني ما تتحرك؟؟
بسام: قدر الله وما شاء فعل
أما خالد فهم علطول .. نزّل راسه وهو ساكت ما قال ولا كلمة ..
قرّب منه أبو فهد وجلس يتكلم عن الصبر وأجر الصابر .. أما خالد أرتاح بعد هالكلام ..
دخلت أم وليد وهي جايبة أكل لوليد وخالد(قلب الأم) ..
وليد: الله يهديك يا أميمتي كلفتي على نفسك
أم وليد: أهم شيء صحتك
وليد: كل هذا أنا بأكله؟؟
أم وليد: لك ولخالد
خالد: الله يجزاك خير يا خاله ما قصرتي
وليد: يبه وين أمي ما أشوفها؟؟
فيصل: للحين ما دريت
وليد: يا قلبي أكيد أنها خايفة عليكم اللحين
أبو فهد: لا قلنا لها أننا معزومين
سعود: بروح بعد شوي أجيبها
وليد: ما أشوف تقى؟؟
أم وليد: برا هي وغدير وصفاء
وليد: أهااا .. من بيجلس عندكم
وافي: أنا
وليد: الله يجزاك خير
وافي: نروح؟؟
أم وليد: يلا
.. بعد ما طلعوا ..
وليد: خالد .. ترا أمك وأبوك جوا بس أنهم راحوا
خالد: وش يبغون فيني بعد ما صرت مشلول!!

أبو جنى: تبي بنتي تصير مع واحد مشلول لا وألف لا
أبو عبدالله: وش أسوي خالد هو الوحيد اللي يطيعني
أبو جنى: وأنا وش دخلي عيالك وش كثرهم ما فيه ألا المشلول
أبو عبدالله: طيب خلاص بجرب وأشوف
(طبعاً جنى كانت ساكته بنت العز والدلال ما راح تاخذ مشلول لو شو ما كان .. وطبعاً طار الحب بالهواء لإنو مو حب صادق)
... وتفركش كل شــــــــــئ .. خالد مو لجنى وجنى مو لخالد .. وأنتهت المشكلة لكن بعد إيش بعد ما صار خالد مشلول ..
وليد: خالد .. خلك عندي أونس لك
خالد: لا يا وليد بتعبك معي وغير كذا أنا برجع لبيتنا
وليد: طيب بتتعالج؟؟
خالد: مدري أشوف
وليد: وزواجك؟؟
خالد: ما أدري وش صار عليه!!
وليد: تدري كنت بقول لك لا تصدم بنا بس صدمنا قبل ما أكملها
خالد: كنت متوتر وأرتجف وغير كذا كنت مسرع أستاهل اللي جاني
وليد: خخخخ على فكره وش كنت بتقول لي؟؟
خالد: كنت بقول لك عن الزواج .. يعني الكلام اللي دايم أقوله
.. كانت سرايرهم متلاصقة ويسولفون ..
دخل بسام: سلااااااااااااااممممم كيفكون شبااااب!!
وليد: تمام الحمد الله
خالد: متى نطلع؟؟
بسام: بكرا أن شاء الله
وليد: الله يبشرك بالخير
بسام: أبشركم زواجي قرّب
وليد: ما شاء الله تبارك الله وأخيراً بعد أربع سنوات
بسام: أربع سنوات وتسع شهور
خالد: الله يوفقك
بسام: آميـــن
بسام: على فكرة .. خالد علاجك سهل
خالد: أوووووووووووووص لا تقول سهل .. لا تقول ..
بسام: أفااا ليه؟؟
خالد: علاجي صعــــــــــب مرررررة وأووووص
وليد: ههههههههههه بعدين نقول لك .. بس لا تقول لحد سهل
بسام: لكن أبوك ما راح يخليك كذا بيسأل مجموعه من الأطباء وعلاجك
عملية وأن شاء الله تتشافى بصراحة ما عمرنا سويناها بالسعوديه وهذي لو يشوفها طالب طب مستوى أول عرف أن علاجها سهل ..
خالد: لا أصبررررر .. لا تقول شيء وإشاعاتي لا تعطيها أحد
هز بسام راسه وطلع ..
...؛...؛...؛...؛...؛...؛...؛...
_ كان زواج جنى مستعجل جداً وصار بآآآآخر العطله لولد عمها "مازن" طبعاً بمبالغ طااااااااااائلة حتى يوافق ..
_ راح وليد لبيتهم ومن بكرا جوا أعمامه وعيالهم وزاروه لكن ما طالت الزيارة أرجعوا للقصيم حتى يتجهزون يروحون لمكة لأقاربهم ..
_ خالد .. رفض .. رفض قاطع تدخل أبوه بعلاجه .. وبعد ما تأكد أن الأمور بخير أرسل للخارج مواعيد ووو(حتى يروح يسوي العمليه) ..
_ ما فيه جديد بعائلة أبو فهد ألا أنو عصام ومالك كبروا وما غير يتهاوشون ..
_ وافي .. جلس عند وليد وأهله وخاصة أنو بيجي يشتغل بعد فترة ..
....| بعد شهور |....
تماثل وليد للشفاء وصار يمارس حياته بشكل طبيعي ..
أما وافي رجع طالب لكن هالمرة بإجتهاد كان مجتهد مرررة ..
خالد بتبدأ مراجعاته بعد أسبوعين وبيروح معه وليد ..
كانت الحياة بطيئة ما فيها أحداث .. ما فيها إبتسامات .. ولا حتى فيها دموع .. كانت حياة روتينيه مملة .. رغم أنهم بالعطلة بس هذا آآخر أسبوع من العطلة ..
أووووه معليش نسيت أخبركم أنهم تخرجوا بدرجات ترفع الرأس ..
كان وليد الأول على دفعته .. أما مروان كان الثاني .. وخالد الخامس
.. أما زياد وتركي وسلطان جابوا درجات حلوووة ..
خالد .. رجع للكأبه .. رجع لبيتهم كان كتله من الكأبه ..
..(..(..(..(..(..(..(..(..(..(..(..
تحرك وليد بسريره بملل .. كان أنبير الطفش واصل حده وغير كذا كان متوتر للسّفرة لإنه خايف على نفسه .. قام يقرأ الورد ويستغفر ونفض من عقله هالأفكار الغريبة .. وقال بصوت الجازم بذاته(الله خير حافظ)
تقى تطق الباب: وليد العشاء
وليد: طيب
نزل وليد وهو طفشان ..
وليد: وين وافي؟؟
نوال: طالع يقول مو متعشي
وليد: براحته
تقى: وليد .. ودّي أروح للبنات؟؟
وليد: أي بنات؟؟
تقى: خواتي
وليد: طيب اللحين!!
نوال: إيه نسهر عندهم
وليد بغير نفس: طيب
حطهم وليد عند أهله وراح يدور بالشوارع وهو:
...(ط . فـ . شـ . ـا . ن) ...
... عند خالد ...
ما كانت أجواء خالد تفرق عن أجواء وليد ألا أن خالد ما يقدر يتحرك..
(كنت أول أقدر أخدم نفسي كثير اللحين لا .. ما أقدر أسوي شيء ..
الحمد الله يديني تتحرك .. بس ما أقدر أمشي .. الله يعين على العلاج)
|| ... وعـــــــادتـ المداااارسـ ... ||
دنيا: أكررررررررررررررررررفوووووووووووووا
سعود: إهئ .. إهئ .. لااااااااا قههههههرررررررر قسم با الله
دنيا: لو أنك ما رسبت أنكان اللحين بالجامعه وألا لا يا فهيم
سعود: إن لو تفتح عمل الشيطان
دنيا: صح عليك يا حسسسن
سعود: أنا سعود مو حسن
دنيا: وليد متضايق ما تلاحظ؟؟
سعود: أوهو وليد لازم يدخل
دنيا: أخونا ونحبه
سعود: وشايفتني أكرهه بس أبي يمر يوم واحد ما قلتوا بالبيت وليد
دنيا: هههههههههههههه ما نقدر
رونيا: هلا ولله بأخواااااااني
سعود: أحلللللللللللى يا .. بنت الثاااااااااااااانوووووي
رونيا: ههههههههههههههه شووووقررررن
سعود: عوووفوووواً
رونيا: ألا وين وليد؟؟
دنيا: هههههههههههههههههههههه بينجن سعود
دخلوا مالك وعصام وهم يتضاربون ..
سعود: خير .. خير .. وش صاير؟؟
ألا ويجي سعود ذاك الكف اللي طاير مليونين طبعاً من عصام ..
سعود يمسك خده: أأح يوجع .. ليه تضربني؟؟ أبوي ما مد يده علي
عصام(بكلام الأطفال الغير مفهوم): أأألك دخخخل (مالك دخل) ..
سعود: شوف الوقاحة عاد كافخني ويقول مالك دخل قوي حجة
دنيا: هههههههههههه
ونفس الشيء ينضرب سعود للمرة الثانية من رأسه من مالك اللي صار شرير زي عصام .. بس عصام أشر ..
سعود: ليه تضربني بعد أنت؟؟
مالك: أوب أنا(مو أنا)
سعود: يا سلام يعني من بيصير؟؟
مالك: يدي
ضحكوا البنات وسعود على مالك ..
دنيا: خخخخ نفس كلمة فيصل ههههههههههههههه
أما مالك وعصام طلعوا يتهاوشون بالحديقة بحكم أن حلبة المصارعه هناك أكبر وأوسع ..
رونيا: أما قولته أوب أنا خخخخخ أنها شيء ..
سعود: يا قلبي يا سعود كلن يضربة بصراحة شوي وأنا مكفخهم
دنيا: اللي أستغربه أنهم ما يلمسون وليد
رونيا: أحس أنه يسحرهم إذا جا يصيرون هادئين ويسولف عليهم
سعود: ههههههههه مسوي هيبة
دنيا: وأنت ولا هيبه ولا شيء
سعود: يااا قلبي أنا
دنيا: يلا على دروووسكم أنا بروح أتفنجل مع الماما
.. وطلعت ..
أما رونيا وسعود كانوا يهاوشون على دنيا ليه تخرج قبلهم ..
...|...|...|...|...|...|...|...|...|...
كانوا يتمشون بالحديقة .. وليد يدف خالد ويسولفون ..
خالد: تتوقع أن سلطان رجع لحائل؟؟
وليد: ما أتوقع
خالد: وزياد وتركي؟؟
وليد: إيه .. قدموا على وظايف بس للحين ما حصلوا ..
خالد: مو أنت محتاج موظفين؟؟
وليد: ألا مرررة وبحاجة ماسّة
خالد: واللحين اللي بيدير أعمالك وافي صح؟؟
وليد: إيه .. وأنا وااااثق منه
خالد: ما شاء الله خفيف ظل ..
وليد: تعبت شرايك نجلس؟؟
ناظره خالد بألم: لو أنا منك أن أمشي طول اليوم
أبتسم وليد وهو يحرك الكرسي المتحرك بجهة الكراسي الموجودة ..
وليد: بس أنت ما كنت تحب المشي الكثير!!
خالد: كنت لكن اللحين مثل ما تشوف ..
وليد: عندك مذكراتك؟؟
خالد: إيه
وليد: ممكن أشوفها؟؟
خالد: طبعاً بآخذها معي لألمانيا حتى نوسّع صدورنا
وليد: حتى أنا أفكر إني أخذها معي ألا شرايك نروح لمكة قبل بأسبوع
أبتسم خالد: كنت أفكر بهذا .. على فكرة أبوي ساعدني كثير
وليد: كيف؟؟
خالد: أقصد أنو أبوي دبّر لي أحد يستقبلني من هناك ويساعدنا ورحب بفكرة أنك تروح معي .. بس أخاف أزعجك!!
وليد: تزعجني!! لا أسمعك تقول هالكلام مفهوم؟؟
خالد: أن شاء الله
وليد: ليه أنت صاااير حسااااااااااااااس مررررة؟؟
خالد: شيء طبيعي .. أحس أني عبئ عليكم
وليد: والتهديد اللي من شوي!!
خالد: خخخخ آآسف نسيت
وليد: مشتهي أشرب شيء .. تبي شيء؟؟
خالد: أمممم جيب لي عصير
وليد: تروح معاي؟؟
خالد: لا ما أبي أروح
راح وليد وكانت الكافتريا بعيدة ..
وفترة ذهاب وليد للكافتريا .. حصل شيء فضيـــــع ..
لما رجع وليد ما حصّل خالد !!!!
ألتفت يمين .. يسار ما فيه أحد طاحوا العصائر اللي بيده وصار يدور .. يدور ما فيه أحد .. حااااااااول وحاول بس ما فيه أحد ..
راح للناس الموجودين حولهم وسألهم ..
وليد: لو سمحت أخوي كان فيه رجال مقعد هنا ما شفته؟؟
الرجال: لا ما شفته من جيت ما فيه أحد
وليد بخوف: شكررراً
راح سأل الثاني والثالث وكل شوي يزيد خوفه ..
الرابع قال أنو شافه يتحرك ولا يدري وين راح!!
وليد: لاااااااااااا .. وين راح!! .. قول الله يخلييك
هز الرجال كتوفه: ما أعرف ما كان أكبر همي
وليد: خااااااااااالد وين رحت!!!
دق على جواله ومقفل .. راح بسرررعه لبيت أبو عبدالله ..
أبو عبدالله: كيــــــــف!!! ليه تركته؟؟
وليد: مو وقت اللوم اللحين وأنا وش عرفني؟؟
أتصل أبو عبدالله على الشرطة وجت الشرطة وسألوا وليد وقال لهم كل شيء ..
الشرطي: دورناه بجميع أنحاء الحديقة بس ما حصّلنا أحد .. بندور اللحين بالأحياء القريبة ونشدد الحراسة ..
راح وليد للحديقة من جديد وكأنه مو مصدق أن الشرطة دوروه زين ..
صار يدور زي التايه بالحي القريب .. راح لواحد من الشرطة ..
وليد: لو سمحت ما حصلتوا خالد؟؟
الشرطي: لا .. للحين يدورونه بالأحياء القريبة ..
لمعت براس وليد فكرة يمكن محد فكّر فيها وراح لأقرب مسجد للحديقة فعلاً كان خالد متواجد هناك .. وما رد على جواله لإن شحن الجوال مخلص ..
وليد يقرب لخالد: خـــــــالد وينك؟؟ خوفتني عليك!!
خالد بإبتسامة هادئة: ليه؟؟ أنا ما قلت لك أني بكون بالمسجد؟؟
وليد: لا أبداً
خالد: أنزين آسف
وليد: على فكرة أمك وأبوك والشرطة يدورونك تعال أطلعك لهم
طلع وليد .. وهو يدف خالد ..
الشرطي: وقف .. وقف .. أووه أو أنت صاحبنا اللي أستلمنا منه البلاغ
وليد: لا مو مني من أبوه حصلته بالمسجد وحنا ما فيه حي ما دورناه فيه .. شفت القهر .. ولا أحد فكر أنو راح يكون بالمسجد
الشرطي: كيف عرفت؟؟
وليد: كذا جت الفكرة براسي .. قلت خلني أجرب
خلصوا الإجراءات كلها ورجع خالد لبيتهم أما أبو عبدالله ما فكر ولا تفكير أنه يشكر وليد أو يعتذر أنه هاوشه لإن كبريائه يمنعه ..
أما خالد ما عرف أن أبوه هاوش وليد .. ولا قال وليد شيء ما يبي يجرح خالد ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:56 PM
.. وبعد أسبوع ..
نوال: أنتبه على نفسك يا وليدي
وليد: أبشري يا أميمتي بس لا تصيحين
نوال: أن شاء الله
ودع تقى وصفاء وغدير اللي سكنت معهم ووافي .. وودعهم حتى يروح للبيت الثاني بسيارة زياد وكان تركي وسلطان ومروان موجودين
راح لبيتهم وودعهم وداع شبه هادئ دموع بسطية لكن مجرد ما سكّر وليد الباب أنهااااااااااااااااااارووووا .. وكل واحد راح بغرفته ..
..** بالمطار **..
سلطان: خمس شهووووووووووووور!!!!
خالد: وليد أهلك يبغونك تكفى أجلس
وليد: لا بروح معك
خالد: بس أنا ما أبغاك معي ولا أحبك ولا أطيقك بعد (طبعاً يقول هالكلام حتى ما يروح وليد و معاه) ..
وليد: بس أنا أحبك وأموت عليك وبعدين لا تخفي أنك ودّك أجي معك
ترا كل شئ فاضحته عيونك ما تقدر تخفي عني شيئ ..
سكت خالد ونزّل راسه بعدها جا الخادم ودف وليد بينما الخادم الثاني شال أغراض خالد ووليد وودعت العيون بعضها .. كانت صدمه كبيره أنهم يختفون عن أنظار الجميع خمس شهور!!
.. صعب .. صعب .. صعب .. ترك الأحباب ..
بعد ما ركبوا طيارة الرياض جدة .. وأول ما وصلوا .. راحوا وليد وخالد لمكة .. أحرموا بالمحرم كان صعب على خالد لكن قدر يتجاوز الصعوبات وخاصة بلبس الإزار .. لكن الحمد الله أنو يدينه تتحرك ..
كان وليد واقف عند دورة المياه اللي فيها خالد .. وكان يلبس حرامه
وليد: خلّووود خلصت؟؟
خالد: أصبر .. شوي .. أواجه مشكله
وليد: أجي أساعدك؟؟
خالد: لاااااااااااااااااااااااا ما أبي مساعده شكراً
وليد: هههههههههههههه يا الله ننتظر كم عندنا من خالد ..
طلع خالد وهو عاقد حواجبه ..
وليد: أفااا وش صاير؟؟
خالد: تعبت وأنا قاعد ألبس
وليد: أنكان ناديتني أساعدك
خالد: وعععع تخيل
وليد: أغمض
خالد: أقووول دف الكرسي وأنت ساكت .. يديني توجعني من كثر ما أشتغلت عليها وأنا ألبس
وليد: هههههههههه طيب خلاص لا تعصب أصلاً عارف أنك بترفض
خالد: هههههههههه يلا بسرعه مشتاق للحرم
وليد يحرك الكرسي: تبي نشتري شيء ناكله؟؟
خالد: تبي شيء؟؟
وليد: إيه وأنت
خالد: معك
وليد: يلا
وقفوا عند اللي يبيعون وأشتروا شيء ياكلونه كان مجموعه من البسكويتات والشيبسات وحركات الشباب ..
طبعاً كان ركوب خالد السيارة غير كان يتمسك بالمساكات الموجودة في السيارة بينما الشخص اللي معه يدفع رجوله ..
بعد ما ركب لملم وليد العربية وركبها بالسيارة .. وركب .. وأول ما وصلوا ما كان فيه معتمرين كثيرين لإنهم بالدراسة حتى ما كان فيه أجانب كثير .. أول ما دخلوا الحرم حسوا بإنتعاش ..
خالد يجمع الهواء بداخله ثم ينفثه برا وكأنه يطلع كومه من الأحزان
خالد: الله الحرم يااااااا سلاااااام
وليد: بعد شوي بيأذن العشاء شرايك بعد الصلاة نطوف؟؟
خالد: يا لله
راحوا مقابل الكعبة مباشرة وأرتفع صوت "علي ملا" ليصدح في أرجاء الحرم .. كان صوته هذي المرة غير على وليد وخالد .. كانوا يحسون أنهم قدام مصير مجهول وخاصة خالد .. بعد إنتهاء الآذان ..
رفع وليد راسه: خالد الدعاء بين الإذان والإقامه مستجاب
هز خالد رأسه بإجابه .. كبّر الإمام "سعود الشريم" وصلّوا .. بعد الصلاة بدأوا بالطواف حول الكعبه .. وكان مسارهم بعيد عن الناس
حتى ما يأذون الناس بالكرسي المتحرك ..
وليد: أقول خالد شرايك تمسك أدعيه وتقولها بصوت عالي
خالد: أبشر
بدأ خالد يدعي بصوت عالي وكان وليد يردد معه .. ولما وصلوا
"يا شافي أشفنا من كل سقم يا إلهي لا ملجأ لنا إلا سواك" كرروها كثير لحد ما بكوا ..
خالد: يااااا شااااااافي إشفنا من كل سقم
وليد: يااااااااا شااااااااافي إشفنا من كل سقم
كان فيه رجال كبير بالسن لكنه نشيط ناظرهم نظرات رحمه وخاصه خالد الشاب المقعد وقرّب من عندهم وقال بصوت عالي
" اللهم يا رب الناس إذهب الباس إشفهم أنت الشافي"
ناظره وليد نظرات شكر وإمتنان ولا قدر يتكلم سوا أنه هز رأسه
أبتسم الرجال وعرف وش يدور بخلجات وليد ..
بدأوا بالسعي لكن وليد تعب لإنه فيه فرق أنك تمشي بالحالك وقت قصير أو أنك تشيل معك أحد وقت طويل .. لكن ما بيّن لخالد حتى ما ينجرح وصار يضحك رغم تعبه .. بعد ما خلصّوا بس باقي لهم أنهم يحلّون من الإحرام ..
وليد: وش رايك نحط قرع؟؟
خالد: لااااااا أخاف الألمان يطردوني من يشوفوا وجهي
وليد: هههههههههههه أجل خلاص المرة الجاية
خالد: أن شاء الله
...، بعد أسبوع ,...
رجعوا لجدة(غيــــر) العصر و طيارتهم كانت الساعه عشر ..
وليد: شرايك نروح للكورنيش؟؟
خالد: فكرة نوسع صدورنا
وليد: متى بتلبس بدله؟؟
خالد: قبل ما نمشي بشوي
وليد: حلوو .. يلا مشينا
خالد: لا .. لا ما لي نفس
ناظره وليد نظرات شك: ما لك نفس وألا تخاف تثقل علي؟؟
خالد وهو يوزع نظراته على جميع المكان: كل الأثنين
وليد: بتروح غصبن عليك
خالد: هههههههههههههه لا دامها غصيبه ياللا
فعلاً راحوا وأستانسوا ..
خالد يستهبل: لو تشوف يا وليد قبل شوي تهاوشت مع واحد كفخته تكفيخ خليته ينسى أسمه
وليد: عساك ما ذبحته بس
خالد: بغيت بس أني تراجعت
وليد: ليه؟؟
خالد: قال لي أن له ولد وخليته
وليد: ووووووووووزززززز طع (بمعنى كذبه)
خالد: وزات طع ما هي وحده
وليد: خخخخخ كم الساعه؟؟
خالد: تسع
وليد: يلا .. يا الله يمدينا نخلص .. وين الخدم؟؟
خالد: بالمطار
وليد: يلا نروح لهم
فعلاً راحوا للمطار وكملوا اللازم طبعاً من الصعب على خالد ركوب الطيارة جوا الخدم وساعدوه .. كان مع وليد وخالد خادمه وخادمين
ركبوا وليد وخالد جنب بعض والخدم جميع ..
أول ما وصلوا ناظر وليد الساعه ..
وليد: خالد اللحين وقت صلاة .. تعال نصلي جماعه
راحوا بعيد عن الناس وتوضوا وصلّوا وليد وخالد والخادمين ..
طبعاً كانت جمع وقصر ..
خالد: وين السيد رالف شبارد؟؟
الخادم: اللي بيستقبلنا؟؟
خالد: إيه
راحوا الخدم يدورونه وما لاقوا صعوبه بمعرفته .. كان شاب ألماني لكن مسلم ويعرف يتكلم عربي فصيح ..
رالف: مرحبا عزيزي خالد .. تفضل
دف وليد خالد بينما الخدم راحوا يشيلون الأغراض .. فعلاً ركبوا خالد ووليد بسياره مع رالف والخدم بسيارة ..
رالف: جيد أنك حضرت .. هل ستبقى هنا؟؟
خالد: وين؟؟
رالف: أممم أقصد ستبقى في العاصمة
خالد: إيه
رالف: هل أستطيع التعرف عليك عزيزي؟؟
وهو يناظر وليد ..
وليد بإبتسامه معهوده: وليد
رالف: إذا أردت إختصار إسمي فبإستطاعتك قول شبارد
وليد: لا أظن رالف أسهل
رالف: هل بإمكانكما التكلم معي بالعربي الفصيح
خالد: ممكن وليه لا
وليد: ما شاء الله عليك يا خالد ما يبيلك طبقت ههههههه أقصد ليه وش جابها قل لماذا !!
خالد: هههههههههههه ولله أني مبدع
رالف: مبدع!! حقاً هذا راااااااااااائع
خالد: لا تصدق مررة
رالف: هل نسيت الإتفاق؟؟
خالد: أوووه لقد نسيت أعتذر منك عزيزي
وليد: تحفــــه يا خلووودي
رالف: هل تستطيعون التكلم باللغة الإنجليزيه؟؟
وليد: أجل , هذا سهل جداً
رالف: من حسن حظكما فمعظم السكان هنا يتكلم اللغة الإنجليزيه
وليد: رائع , سيسهل علينا التعامل
رالف: أوه حتى أنك تجيد اللغة العربية
وليد: أشكرك عزيزي
وصلوا الفندق كان فندق راااااااااااااااااااااااااااقي لأبعد الحدود ..
من بكرا راحوا للمستشفى .. كان رالف ما يبعد عنهم كثير ..
... بالليل ...
رمى وليد نفسه على الأريكه
وليد: أوووه تعب
خالد: الله يعيين .. تعب مرررة مع أني ما مشيت كثير
دخل رالف وكان عريض وكتوفه عريضة ما كان مزيون لكن أبيض وكان نظااااااااااااااااامي جداً جداً جداً .. وما يحب التغيير ..
حط معطفه على الشماعه الموجوده عند الباب وقبعته .. وقال بصوت المعصب: أوووه يوم متعب حقاً .. لا أحب التعامل مع المستشفيات
ناظره وليد بعد ما أرتفع الدم وتركز على وجهه .. من القهر ..
وليد: يجب عليك أن تتحمل ذلك .. من أجل صديقي .. فأنت لا تعمل هنا بدون مقابل .. السيد حمد يدفع لك أموال طائلة من أجل مرافقك إبنه
رالف: وما شأني أنا إذا كان مشلولاً
وليد: لإنك لا تعمل دون مقابل .. وهذا عمل يجب عليك الإخلاص لا تظن أننا طيبان سنخلي لك السبيل لتلهو وتلعب تذكر أنك تعمل ..
خالد: بــــــــــس خلاص يكفي أسكتوا
وليد: خالد .. ليه يقول هذا الكلام خله يثمن كلامه!!
خالد: خلاص بننام أسكتوا
ساعد وليد خالد وفعلاً قدر ينسدح على السرير ..
كانوا خمس غرف .. وحده لوليد .. والثانيه لخالد ... والثالثة لرالف .. والرابعه للخادمين .. والخامسة للخادمه ..
وليد: بجلس عندك حتى لو أحتجت لشيء أكون قريب
خالد: مشكوور لا تتعب نفسك
وليد: ما بيننا رسميات وبعدين تعبك راحة يا دب
خالد: جزاك الله خير
نام خالد أما وليد كان نفسه يروح يكفخ رالف .. بالأخير أستسلم للنوم العميــــق .. صحى على صوت منبة الجوال بآذان الحرم .. فتح وليد عيونه وكان يحس ظهره بينكسر كان نايم على الأرض .. جلس حتى يشوف خالد أما خالد كان ناااااااايم ما درى عن الناس ..
وليد بصوت هامس: خالد .. خالد الصلاة
فتح خالد عيونه لكن وش بيسوي!! ما يقدر يتحرك ..
وليد: خالد قمت؟؟
خالد: إيه
قام وليد وساعده ولما وصل الكرسي المتحرك .. تحرك خالد بنفسه ..
وليد: بروح أصحي الخدم ورالف ..
وطلع فعلاً كلهم صحوا وصلوا جماعه وكان وليد الإمام ..
وليد: خالد .. بترجع تنام؟؟
خالد: أظن راحت أيام السهر كل مواعيدي صباحي ..
وليد: إيه والله أنك صادق .. تبي فطور؟؟
خالد: أتصل عليهم يجيبونه
وليد: طيب وش تبي؟؟
خالد: اللي يجي من الله حياه الله
وليد: هههههههههههه تذكرت أمي دائماً تقول هالكلمة
خالد: أي أم؟؟
وليد: أم فهد
خالد: سويت إشتراك نت؟؟
وليد: إيه بركب الكاميرا وبكلم أهلي ..
ولما فتح المسن ما حصل ألا "عبدالله" ولد عمته" نهر العطاء" ..
حــمـســـاوي مـا يـهـاب الـمـوت:
هلا عبووود كيفك؟؟
عبود واقف عالحدود:
هلا بك أكثر .. كيفك أنت؟؟ أن شاء الله أستقريتوا وكيف خالد؟؟
حــمـســـاوي مـا يـهـاب الـمـوت:
الحمد الله الأمور سالكة .. بهذا الشهر بيسوون بعض الفحوصات ..
عبود واقف عالحدود:
الحمد الله .. أبوي وأمي وخواتي يسلمون عليك
حــمـســـاوي مـا يـهـاب الـمـوت:
الله يسلمك ويسلمهم .. سلملي على عمومتي .. معليش ما أقدر أطول معك .. مع السلامة
عبود واقف عالحدود:
بالسلامة
خالد: وش أخباره؟؟
وليد: الحمد الله ..
خالد: تعال نطلع للصالة أونس
وليد: فيه رالف
خالد: وبعدين؟؟
وليد: ليش ما نصير صريحين هو يضايقك كثير وأنت تسكت ليه؟؟
خالد: يمكن بيختبرنا
وليد: وش يختبرنا عليه؟؟ ما عليك منه
خالد: ما أظن أن الأمور بتسلك معه
وليد: أنا بالإنجليزي أحسن من اللي يتكلمونها من يوم هم صغار
خالد: حتى أنا
وليد بيغير السالفة: طيب جوعان متى يجي الفطور؟؟
خالد: ثواني وهو عندك .. تعال للصاله تكفى
وقف وليد ودف كرسي خالد وراحوا للصاله وبوصولهم وصل الفطور..
رالف: مرحباً .. كيف هي أحوالكم هذا الصباح؟؟
وليد: جيده
رالف: وأنت عزيزي؟؟
خالد: بخير ولله الحمد
...| بـــعــــد الـــفــطــور|...
وليد: خالد وش رايك نلعب طاخ؟؟
خالد: واااااااااو باين أنها حلوة بس ما أعرفها
وليد: جايب معي ألعاب حتى نتونس بها
خالد: بس ما يمدينا بعد نص ساعه موعدي
وليد: ما هي مشكلة إذا رجعنا
رالف: ستلعبان!!! أنظر إلى الصحيفة
وليد يناظر الخبر اللي يأشر عليه رالف ..
وليد بصوت عالي: مقتل 11 من الفلسطينين وإعتقال 2 .. هل يوجد شيء ما؟؟
رالف: كيف ستلعب وإخوانك في فلسطين يقتلون؟؟
وليد: إنني حزين على ما يفعله الصهاينه لكن هل نظل جامدين في أماكننا لا نتحرك ولا نمرح هل تتوقف عجلة الزمن؟؟ هل نتوقف عن العمل لإن إخواننا في فلسطين يقتلون ... نحن نحزن عليهم ولكن لا تتوقف عجلة الزمان , أليس كذلك يا سيد رالف؟؟
حس وليد بإنتعاش وهو يناظر عيون رالف اللي بتطلع من الإستغراب .. وصب وليد كل اللي قهره أمس على رالف .. تقدرون تقولون إنتقام
رالف: أجل , أوفقك الرأي ..
ناظر وليد خالد نظرات ذات مغزى ما فهمها رالف ..
خالد: يلا موعدي قرّب
رالف: أرجوكما تكلما اللغه العربية الفصحى .. فأنا لا أفهمكما !!
خالد: لقد أعتدت على كلامي هذا ولكن سأحاول جاهداً أن أغيّره
قام وليد ولبس .. وطل على خالد ..
وليد: خلووود مو قايم تتلبس؟؟
خالد: طيب أنا جاي
وبعد ما أنتهوا راحوا للمستشفى ..
طلعوا الظهر .. ورجعوا للفندق ..
خالد: ما أحس أنه له فايده جلوسي شهر للفحوصات ..
وليد: علشان النتائج .. أقصد من المعروف أنو هذي العملية خطيرة لإنها بالظهر ..
خالد: لا تخوفني
وليد: أن شاء الله .. ما راح أخوفك .. وبعدين هذا معروف ..

.../ بعد أسبوع /...
رالف: مرحباً يا ساده .. كيف هي أحوالكم الآن؟؟
وليد: نحن بخير
رالف: عزيزي وليد .. لما أنت غاضب هكذا؟؟
وليد: هل تراني غاضباً؟؟
رالف: أجل
وليد: أخطأت , مما أغضب؟؟
رالف: كنت أظنك فقط ولكن لا أظن أن الأمور تسير على ما يرام
وليد: بشأن ماذا؟؟
رالف: بشأنك , لا أظنك مرتاح لوجودي
وليد: لا , أنا مرتاح لإنني بجانب صديقي
رالف: ولست مهماً أليس كذلك؟؟
وليد: هممم , ربما
رالف: إن إجاباتك مبهمة لا أجد لها تفسيراً
وليد: إذاً هذا يدل على أنك لا تفهم لإن كلماتي واضحة
رالف: هل تقصد أنني غبي؟؟
وليد: ربما , أو أقل من هذا قليلاً
أحتد النقاش بين (رالـف ,, وليــد) ما كان وليد مرتاح لرالف لإنه يحطم خالد داخلياً بهدووووء علشان كذا كان ما يفارق خالد أبداً ..
قام وليد وهو معصب .. ومسك كرسي خالد وحركه بإتجاه الغرفة ..
رالف: لا أظن أن السيد خالد يريد العوده لهذه الغرفه!!
وليد: دع ظنونك لا أريدك التدخل بيني وبين صديقي
خالد بصوت هامس: وليد .. خلاص ..!!
وليد بقهر: طيب
بعد ما دخلوا جلس وليد على السرير وهو يفوووور ..
خالد: وليد .......
قاطعه وليد بإشاره من يده وبعد ما ألتقط أنفاسه تكلم ..
وليد: خالد .. لا تتكلم عن ذاك وتراني معصب لا تخليني أهاوش عليك
سكت خالد وقرّب الكرسي للسرير .. فهم وليد أن خالد يطلب المساعده
بطريقة غير مباشرة .. وساعده .. راح خالد بنوم عميــق ..
أما وليد كان للحين معصب .. طلع بيشوف إذا رالف راح وألا لا ..
رالف: هل هدأت؟؟ أريد أن أكلمك
حاول وليد يهدي ثم قرب له بطريقة شبه هادئة ..
وليد: هل تريد شيئاً؟؟
رالف: عزيزي .. لا أعلم لماذا أنت لا تحبني!!
وليد رفع حاجبة: هذا جيد أن تعلم إذا ما كان الشخص الذي يقف أمامك يحبك أو يكرهك ..
رالف: لماذا؟؟
وليد يناظره نظرات الشاك: أظنك تعلم!!
رالف: ما ذا أعلم .. أنا لا أعلم شيئاً
وليد: إنك كثيراً ما ترمي كلمة مُقعد أو مشلول على صديقي وكثراً ما ترسل له رسائل سلبيه إليه .. وتحطمه كثيراً .. كان بودك أن تعلم ما مرضي حتى تتخذني هزواً .. لا أظنني مخطئاً .. أتمنى أن تكون صريحاً معي .. كما أنا الآن
رالف: لا .. ليس كذلك
وليد: بلا .. كذلك .. لا تنكر
بعد ضغوطات وليد
رالف: أجل
وليد: لماذا؟؟
رالف: لسبب أجهله أنا
وليد: حسناً , وماذا بعد ذلك هل ستستمر؟؟
رالف: لا أظن ذلك , لإن معاملتك معي تختلف تماماً .. لإنك تعامل
الخدم بإحترام وتقدير .. بينما أنا أتخذ مكانا يفيد أكثر إلا أنك لا تأبه بوجودي .. فأحسست أنك لا تحبني ..
وليد: لماذا كنت تريد عمل هذا؟؟ إننا إخوة على دين واحد .. لماذا؟؟
رالف: أظن أن الحياة القاسية هي من علمتني الإقاع بالآخرين
وليد: هل قضيت حياتك الماضية عند من يقسوا عليك؟؟
رالف: لقد قضيتها في أماكن متعدده لقد قضيتها في جمع القمامه , كان زوج أمي قاسياً علي ويطردني من المنزل لم يكن مسلماً , كنت أرى أناس كثيرون يركعون ويسجدون لقد ظننت أنها رياضة من الرياضات ولكن وبعد فترة رأيت المسجد كان صغيراً جداً فلقد علمت أن الرياضه هذه تقام في هذا المكان , سألت أحدهم فأجاب بإختصار ولكنني طلبت منه أن يزيدني لقد أعاطني مصحفاً وبعض الكتب .. ولكن ما زال في قلبي حقد على شخص ما .. مجهول .. لا أعلم من هو؟؟
وليد: ولكن قلب المؤمن لا يحمل الحقد والحسد والغل
رالف: أعلم ذلك ولكنني لم أستطع إبعاده عني إلا بعد موت زوج أمي
وليد: لو قلت لك أنه مات
رالف: وكيف علمت؟؟؟
وليد: لقد إستطاعت مستخباراتي الإخبارية
رالف وحس أنو الهموم أنزاااحت: رااائع ..
وليد: لا تصدقني ولكن أحببت أن تكون هذه بداية إبعاد الحقد عنك
رجع وليد لغرفته بعد نقاشة الهادئ مع رالف .. وناااام ..
.../.../.../.../.../.../.../.../.../...
جلس وافي يقلب الأوراق لكن تفاجأ بدخول السكرتير يقول أنو فيه شخص بيدخل .. بعد ما دخل الرجال ..
وافي بإبتسامه: حياك الله .. بغيت شيء يا أخوي؟؟
الرجال: أنا حمود آل...... تقدر تناديني أبو نادر
وافي: حياك الله يا أبو نادر
أبو نادر: أنت وليد؟؟
وافي: لا .. أنا عمه
أبو نادر: أي عمومته؟؟
وافي: وافي
أبو نادر: أنا ما أعرف ألا الكباريين ما أعرفك عالعموم أنا سمعت بهالشركة اللي هي لوليد ولد نايف زوج أختي اللي ما ندري عنه
وافي: أنت أخوها؟؟
أبو نادر: إيه .. لنا مدّة وحنا ندور عليها وأخيــراً حصلناها
وافي: ممكن أسمك كامل؟؟
أبو نادر: حمود بن ناصر آل...........
وافي: هيـــــه نفس أسم نوال
أبو نادر: أقدر أشوفها وعيالها؟؟ كم لها؟؟
وافي: وليد وتقى وصفاء
أبو نادر: من تزوجت ما ندري عنها .. وين وليد؟؟ أشوفك جالس بمكانه ..
وافي: ولله وليد مسافر .. لكن تعال بكرا وأوصلك لبيتهم لإني بمهد لها أول .. وين ساكنين؟؟
أبو نادر: كنّا ساكنين بالرياض بس أنتقلنا لجدة
وافي: أبشر بقول لها
أبو نادر: هذا رقمي .. مع السلامه
وافي: حياك الله
آخذ وافي الرقم مستغرب ..(كيف يا دنيا فرقتي وجمعتي!!)
حط الرقم بجيبة وكمل شغله ..
".... في ألمانيا بعد شهر ...."
تقررت عملية خالد .. اليوم .. الساعه 5:30 العصر ..
.. الساعه 3 كانوا بالمستشفى ..
خالد: وليد .. خايف
وليد: خالد .. أقرأ سورة البقرة من اللحين .. وأن شاء الله بتقوم متعافي تمشي مثل ما كنت قبل والدكتور طمنا أنك بخير ..
خالد: وليد .. تكــــــفى لا تنساني ..
وليد: أبشر .. أبشر .. والله الذي لا إله إلا هو ما أنساك .. ما أنساك
خالد نزّل راسه بتوتر
وليد: خلاص لا تهتم .. بعد شوي بيجي أبوك
وما تمت كلمة وليد ألا بدخول أبو عبدالله ..
قام وليد وسلّم عليه ..
أبو عبدالله بإبتسامه غير معهوده: الله يقومك بالسلامه
خالد: يبه لا تنساني من دعواتك .. دعوة الوالدين مستجابة
أبو عبدالله: أن شاء الله .. معليش عندي شغل .. مع السلامه
... وطلع ...
خالد: وليد .. خـــــــــــــايــــــف
وليد: وش قلت لك .. يلا ببدا وأنت أقرأ معي
خالد: يا الله
وليد: آلم .. ذلك الكتاب لا ريب فيه هدى للمتقين ....... آلخ
وصار وليد يقرأ وخالد يردد .. أرتااااااااااااااح خالد مررره ..
دخل الدكتور وأعطاه أبرة تخدير .. وراح وليد معهم لحد ما وصلوا الغرفة .. وودعه وليد .. وقال بسرّه(اللهم إني أستودعك خالد فأحفظه)
رجع وليد وحصّل رالف اللي تغيّر مررررة .. وصار طيييب ..
رالف: يا لله مشينا
وليد: هههههههه بتسوي نفسك تتكلم نفسنا
رالف: أجل , أووه أقصد إيه .. هل أصبت؟؟
وليد: إيه , أوووه أقصد أجل
رالف: هههههههه هيا بنا
وليد: إلى أين؟؟
رالف: للمنزل
وليد: لا لن أعود سأمكث في غرفة خالد .. سأنتظره
رالف: ولكن لن يعود إلا الساعه الثانيه ليلاً
وليد: أعلم ..
راح وليد لغرفة خالد ورالف رجع للبيت .. ما جلس وليد ولا لحظة كان يصلي ويدعي لخالد ويبكي .. دخل أبو عبدالله وناظر وليد اللي معطيه ظهره ولا أنتبه لوجوده .. تأثر .. وعرف قيمة الأصدقاء المخلصين .. عرف قيمة الأصدقاء المتدينين .. عرف قيمة صديق الخير ..
أبو عبدالله(اللحين صديقة يدعي له وأنا وأنا أبوه ما دعيت له) راح وتوضا ووقف جنب وليد وصلّى ركعتين وهو يدعي لخالد ..
بعد ما أنتهى ناظر وليد كان وجهه أحمر وعيونه حمر كان متأثر مرررة ..
أبو عبدالله: وليد .. تحب خالد؟؟
ولأول مرة أبو عبدالله يتكلم بهالتواضع مع وليد ..
وليد بصوت متهدج: طبعاً مو هو صديقي
أبو عبدالله: طيب ليه جيت معه هنا؟؟
وليد: حتى أكون جنبه ولا أفارقه أبداً لإن الصديق الحقيقي بالشدة تطلع شهامته ..
أبو عبدالله: طيب وأصدقاء خالد اللي غيرك ليه ما جوا؟؟
وليد: حنا أجتمعنا ورشحنا واحد يروح معه ما يحتاج كلنا
أبو عبدالله: الله يطلعه سالم
وليد: آميـــن
قام وليد وهو يدعي .. ويدعي .. ويدعي .. أشتغل منبه وليد معلن وقت آذان المغرب ..
قام هو وأبو عبدالله وصلّوا جماعه .. ونفس الشيء بصلاة العشاء ..
أبو عبدالله: تشتهي شيء؟؟
وليد: لا .. وأنت؟؟
أبو عبدالله: لا
بالحظة هذي دق جوال وليد .. رد وحط سبيكر ..
وليد: هلا يبه
أبو فهد: هلا وليدي وش أخبارك؟؟
وليد: الحمد الله طيب
أبو فهد: ليه صوتك كذا؟؟
وليد: يبه .. خالد دخل غرفة العمليات تكفى أدع له وقول لأمي وأخواني وأخواتي
أبو فهد: ولله خالد ولدي من أنشل وأنا أدعي له وأدعي لك ما نسيتكم
وليد: الله يجزاك خير
أبو فهد: لا تصيح .. ترا الصياح ما ينفع قم اللحين وتوض وصل
وليد: أن شاء الله .. وش أخبار أمي وخواتي ووافي وخالتي؟؟
أبو فهد: كلهم بخير .. فيه شيء صاير ببيتكم ما قال لك وافي شيء؟؟
وليد: لا .. وش صاير؟؟
أبو فهد: لا تخاف مو شيء يحزّن شيء يفرّح .. راحوا أهلك لجدة
وليد: إيه قالوا أنهم بيروحون ملّوا من أجواء الرياض
أبو فهد: إذا رجعت تعرف
وليد: طيب لا تنسى خالد
أبو فهد: وفيه أحد ينسى ولده؟؟
وليد: لا
أبو فهد: خلاص خالد ولدي وما أنساه
وليد: الله يعافيك
وسكّرها .. أما أبو عبدالله مستغرب أبو فهد اللي يعتبر خالد ولده
وكيف أنه حث وليد على الصلاة .. وكل شوي يدق جوال وليد .. دقوا أصدقائه كلهم وأخوانه وعمومته وأمه .. يسألون عن خالد .. هنا عرف أبو عبدلله أن خالد مميز من بين عياله .. وكلن يحبه ويسأل عنه
حس أبو عبدالله كأنه مصفوع على وجهه .. كأن أحد صحاه من غفلته
أبو عبدالله: لاااااااااااااااااااا
وليد: سلامات شفيك يا عمي؟؟
أبو عبدالله: وليد .. أنا ندمان .. ندمااااااااااااااااان
وليد: على إيش؟؟
أبو عبدالله: أنا لهيت بجمع المال ونسيت عيالي .. عيالي ..
وليد يربت على كتف أبو عبدالله: تقدر تعوض
ناظره أبو عبدالله وبعيونه ألفين سؤال وسؤال ..
وليد: تقدر تجمع شمل عائلتك من جديد .. تقدر .. بس بأسلوب لطيف
أبو عبدالله: بس مو راضين يرجعون لي
وليد: لا يا عمي أنا وخالد الله يقومه بالسلامه بنساعدك ولا تنسى الدعاء ..
أبو عبدالله: بس أنا أكثر واحد عذبته وذبحته خالد
وليد: لا تظن أن خالد ذاك الشاب اللي يحمل حقد وغل على أحد بالعكس كان دائماً يدعي أنك ترجع لصوابك
.. ظل وليد يتكلم ويقنع أبو عبدالله إلى الساعه 11 بعدها قاموا يدعون لخالد .. كانوا ينتظرون الساعه 2 على أحر من الجمر ..
فعلاً وبعد إنتظااااااااااااار طوووووويـــــــــل صارت الساعه 2 طلعوا برا الغرفة بس ما جا أحد راحوا بسرعه عند باب غرفة العمليات .. طلع الدكتور .. قرّب منه وليد وقال له بالإنجليزي ..
وليد: كيف هو حال المريض خالد؟؟
أشر الدكتور براسه أنو مو فاهم وش يقول !!
طلعت ممرضة وسألها نفس السؤال .. والحمد لله كانت تعرف تتكلم إنجليزي ...
الممرضة: إنه بخير .. وبعد أن يصحو سنحضره للغرفة لا تقلق وسيصحو بعد قليل لإن جرعة المخدر ليست كبيرة ..
وليد: شكراً
ألتفت على أبو عبدالله ..
وليد: الحمد الله بخير .. وبيطلعونه بعد شوي صاحي ..
بعد ما رجعوا للغرفة كان رالف واقف ينتظرهم ..
رالف: كيف هو حال خالد؟؟
وليد: إنه بخير وسيحضرونه بعد قليل
لما رجع وليد حصّل 3 مكالمات من أبوه و2 من فهد وفيصل و3 من سعود و5 من زياد و4 من سلطان و4 من تركي و3 من مروان و6 من بسام و5 من جهاد و4 من مشاري و3 من وافي و2 من نوال و2 من عبدلله ولد عمته ..
وليد: اللهم صل على محمد
أبو عبدالله: ليه وش صاير؟؟
وليد: ثلاث وخمسين مكالمة بالساعه اللي رحنا قبل شوي
أبو عبدالله: ههههههههه منهم؟؟
وليد: أهلي وأصدقائنا وعمومتي بيتطمنون على خالد
أبو عبدالله: الله يجزاهم خير
قام وليد وأرسل لهم رسائل بس أبو فهد دق ..
وليد: الحمد الله بخير
أبو فهد: أكيد .. يعني أنام مرتاح أنه بخير
وليد: لا ... لا تنام باقي شوي على الصلاة
أبو فهد: ههههههههههه ما أستهبلت ألا أن خالد طيب
وليد: أبو عبدلله عندي
أبو فهد: عطني إياه أهنيه بسلامة خالد
فعلاً كلموا على بعض .. وهنى أبو فهد أبو عبدالله بسلامة خالد ..
أما أبو عبدلله مستغرب وش دخل أعمام وليد وأهله بخالد ما شاء الله عليهم متكاتفين ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:57 PM
|| ... الســاعه أربع ...||
جابوا خالد وكان صاحي ..
وليد: الحمد الله على السلامة
خالد ودموع متعلقة بعيونه: الله يسلمك
أبو عبدلله: وشلونك اللحين؟؟ أن شاء الله أحسن
خالد: الحمد الله طيب
رالف: عزيزي خـــالد ما أسعدني بعد أن رأيتك
خالد: جزاك الله خيراً .. أشكرك ..
رالف: العفو ..
وليد: أبوي دق يسلم عليك
خالد: الله يسلمك ويسلمه
وليد: كلها كم يوم وأن شاء الله تطامر(تناقز _ تناطط _ تقافز)
خالد بإبتسامه: من فمك للسماء
طبعاً كان خالد تعبان بعد المخدر صلّوا ونام ..
وليد: خلني أجلس عنده وأنت أرجع
أبو عبدلله: أبي أكفر اللي راح بجلس عنده أنا
هز وليد راسها بشيء شبه رضا .. ورجع للفندق ونام ..
... بـعــد ثـلاث أيـام ...
.. كانوا يتكلمون بالإنجليزي ..
الدكتور: يتوجب عليك السير .. لقد نجحت العملية
خالد يهز راسه بخوووف: لا .. لا .. لا أستطيع
الدكتور: ما ذا دهاك يا فتى .. هيا لا تقلق
خالد: أنا خــائف
الدكتور: هذا شيء طبيعي .. لن تمشي كثيراً .. هيا
وليد: خلووودي يلا .. قوم
خالد: وليد .. أنا مشلول كيف بمشي؟؟
رالف: لا تقل ذلك لم تعد مشلولاً
خالد: لا ما أقدر
الدكتور يهز راسه بقهر لإنه ما يفهم وش يقولون ..
وليد: أبو خلود أعقل .. يلا أمش بلا هبل
خالد: أخاف أطيح
وليد: لا تخاف أنا أمسكك والدكتور ورالف
خالد: طيب
وليد: سيسير
الدكتور: جيـــد هيا يا بطططل
مسكوه وهو يرتفع شوي شوي .. ووقف واقف وهم ما سكينه ..
خالد: يماااااااااااااااااه أخاف أطييييح
وليد: ههههههههههههه منت طايح أن شاء الله
أبو عبدلله: يلا يا وليدي .. لا تخاف
ألتفت خالد على أبوه اللي تغير .. لكن مجرد ما تركوا خالد طراااااخ على الأرض لكن كانت الأرض إسفينجية ما تأثر ..
خالد: مو قلت لكم!!
وليد: ما هي مشكلة بالمرات الجاية أن شاء الله
الدكتور: يتوجب عليه المكوث في المشفى لكي نعطيه بعض الأدويه لتقوية عظام الأرجل ..
وليد: وهل سيدوم طويلاً؟؟
الدكتور: إذا حدث إستجابة من المريض فيكون شهر تقريباً أو أكثر
خالد: وليد .. لازم ترجع .. اللحين أنت لك شهرين وزيادة وأنت معاي
وليد: ما هي مشكلة
خالد: لا وليد تكفى أررررجع أهلك يبغونك
وليد: عارف بس ولو وجودي معك أهم
خالد: تكفى وليدوووه
وليد: نو .. نو كبر راسك
خالد: حلو راسي صغير
وليد: ههههههههه من قال كل هالكبر وتقول صغير
خالد: قل ما شاء الله اللحين تنكسر جمجمتي
وليد: خخخخخ ما شاء الله
الدكتور: يجب عليكم إكمال بعض الأوراق
وليد: حسناً .. سنفعل ذلك
الدكتور: تمنياتي لكم بالتوفيق
... وطلع ...
خالد: الدكتور زين طيب مرررة
وليد: إيه الحمد الله وفقنا الله
أبو عبدلله: خلاص أنا بجلس عند خالد اليوم
وليد: تجلس أنت وأنا فيه لا ولله لو تروح تنام بالفندق أريح لك
أبو عبدلله يغمز لوليد: لا أنا بجلس
طلع وليد من الغرفة بعد ما أشّر له أبو عبدلله ووقف متحيّر وش يبغى!! بس ما دامت تساؤلاته لإن أبو عبدلله طلع ..
أبو عبدلله: معليش تأخرت؟؟
وليد: لا .. لا ما تأخرت ولا شيء .. وش بغيت؟؟
أبو عبدلله: اليوم بجلس عند خالد وبكرا برجع للسعودية وأحاول جمع شتات العائلة وأن شاء الله ما راح يكلفني .. وأبغاك تجلس عند خالد حتى ما يحس لإني أبغاها مفاجأة له إذا رجع
هز وليد راسه برضا تام للي قاله: حلووو .. هااااايل يا أبو عبدلله
أبو عبدلله: ههههههههه تسلم .. تسلم .. يلا فييييع(يعني روح)
وليد: طرده!!
أبو عبدلله: إيه
وليد: أفااا ههههههههههه ما هقيتها منك
أبو عبدلله: خخخخ يجازي بلايشك
وليد: يلا بروح .. مع السلامه
أبو عبدلله: بالسلامه
رجع وليد كان داااايخ بس تذكر أنو من زمان ما فتح المسن وسلم على أهله .. أول ما فتحه ما حصل أحد من أهله بس شاف (عبدلله) اللي مسنتر أربع وعشرين ساعه ..
وليد:
هلا وغلا بالنووور هلا بعبود .. كيفك؟؟
عبود واقف عالحدود:
هلا بك مليووووون ولا يسدوووون .. الحمد الله بخير .. وش أخبارك أنت؟؟ وخالد وشلونه اللحين؟؟
وليد:
الحمد الله كلنا بخير .. وش أخبار عمتي؟؟
عبود واقف عالحدود:
الحمد الله كلنا بخير
وليد:
اللحين أنت وش وقفك على الحدود؟؟
عبود واقف عالحدود:
ههههههههههه أنتظرك ترجع
وليد:
ههههههههههههههه رااايق .. تصدق لي ثلاث أيام ما نمت داااااايخ
عبود واقف عالحدود:
رح نم هاللحين .. يلا مع السلامه
وليد:
سلملي على عمتي .. مع السلامه
...،...،...، بعد أسبوع بالسعوديه ,...،...،...،
يمكن ما خبرتكم أن "نوال" راحت لأهلها بجدة وسلّمت عليهم وجلست عندهم .. بس ما طولت لإن "تقى _ صفاء" عندهن مدارس .. بدأ رمضان .. والشباب ما زالوا بألمانيا .. أبو عبدلله رجع للسعودية حتى يشوف وش أخبار عياله ويسوي اللي فباله .. وافي .. مازال مدير على شركات نايف .. وهو اللي يدير الأعمال .. تركي وزياد وسلطان .. أشتغلوا مع وافي لإنهم ما حصلوا وظايف .. مروان .. حصل وظيفة بسهولة لإن درجاته حلوووة مرررة وغير كذا عنده فيتماين"و" .. ريم .. حامل .. ومالك وعصام بس يتهاوشون وأحياناً تشاركهم سمر بنت
أمل .. دنيا .. ما غير هوشات مع سعود تقوله يقوم يدرس وهو ولله ولا جاب خبر الدراسة يمكن ما يدري وش المناهج .. رونيا .. مستانسة أن تقى تجيهم دائماً .. أم فهد .. حالتها الصحية متدهورة ..
_×_×_×_×_×_×_×_×_×_×_×_
فهد: يمه تكفين .. أبي أوديك للمستشفى
أم فهد: لا ما راح أروح
فهد: ليه؟؟
أم فهد: أنا أعرف وش فيني
فهد: وش فيك؟؟
أم فهد: فيني اللي فيني
فهد: يمه .. أبي تقنعيني .. يا حبي لك ..
أم فهد: اللي فيني .. ضايق صدري بفقد أخوك المسافر
فهد: وليد!!
أم فهد: إيه وليد .. من غيره
فهد: أنتي زعلانه عليه؟؟
أم فهد: بالعكس .. هذا أكبر دليل على شهامته .. وبهذا يعكس تربيتنا له أنها صالحه .. بس فقدته .. أفتح لي النت نشوف هو دخل ..
فتح فهد اللابتوب ..
فهد: مو موجود .. بس شوفي كاتب رساله ..
أم فهد: أقراها علي
فهد: السلام عليكم .. وش أخباركم وشلونكم؟؟ مشتاق لكم مرررة ودخلت اليوم ولا حصلت أحد .. أبدخل صباح يوم الخميس لا تنسوا خالد من دعواتكم .. إبنكم: وليــــد
أم فهد: يااا قلب أمك .. وه بس مشتاقة له الله يصبرني
فهد: آميــن
دخلت رونيا طاااااااايرة .. ومسكت اللابتوب ..
رونيا: يمه .. يمه .. شوفي هذي الأنشودة .. تجنن أسمعيها .. أسمعوا كلـــكم ..
(طبعاً كانوا كلهم موجودين حتى أمل وفيصل)
يا مسافر عود طولت علينا غيابك
ذبل العنقود وردمت عيني عفراقك
لسى العصفور عالبلوطة بيغني
وميت العين كالكاسة ألك تني
وخيك لصغير يحكي لأمه أستني
دخلك يا أخيي عجل بالله برجوعك
وين الأيام طول فيها سهرتنا
صارت أحلام نذكرها بدمعتنا
يا رب عيد أفراحنا ومباهجنا
يا قلبي صبرك .. صبرك
طعم الليمون عإمه كبر وزهر
فرخ الحسون من عشة راح وطيّر
عتبة هالبيت تحكي أنا بتنور
لما الحبيب يخطي أرضه ويرجع لي
طبعاً بعد الكلمات الحزينة هذي صارت منااااااااااااااحة كبـــرى ما غير صياح .. عاد رونيا ما تابت بعد بأسبوع تقريباً جابت أنشودة ثانية
غيابك طال يا مسافر
أرجع طيب الخاطر
ياليت تعود وتناظر
أماني القلب والأشواق
علامك منت مثل أول
وعني تبتعد ترحل
علي صرت ما تسأل
خسارة جفت الأوراق
... الخ
أما فيصل قام صبخ باللابتوب وسكرت نفسها ..
رونيا: ليه؟؟
فيصل: تشوفيننا مستانسين تجين تضيقين صدورنا
رونيا: أحسن لإن الدموع تغسل العين
فيصل: لاااااا شكراً ما نبي منك شيء
رونيا: وه يا شينه
فيصل: شوووقررراااان
واااااااااااء .. قامو يصيحون لإن وليد دائماً يقولها .. ألا الرجال ..
أبو فهد: ما صارت .. بس صياح .. صياح .. خلاص يكفي
أم فهد: ولدي .. ولدي .. شولون ما أصيح؟؟
فيصل: يمه ولدك صح .. بس مو كل شوي الصياح وغير كذا ما مات حي يرزق ولا راح هناك أنه مريض الحمد الله بخير ..
أسكتوا ورجعوا يسولفون أما الشباب يحاولون يتجنبون كلمات وليد اللي دائماً بفمه حتى ما تقام مناحة للمرة المليون بهذا اليوم ..
ــــــــــــــ
كانت تمارين خالد تبدأ الساعه 12:30 وتنتهي الساعه 5:30 ومستانس خالد على هذا النظام لإنو ما يوافق أوقات صلاة .. بس كان تعب لإنو يكون صايم ..
.. الساعه 5:30 ..
خالد: عطشاااااااان
وليد: أصبــر ما بقى شيء على الأذان
خالد: شرايك أطلب من الدكتور يغيّر الوقت
وليد: بس نفس صالة التمارين ما تفتح ألا بالنهار
خالد: إيه صح .. عطشششااااان بموت
راح وليد وبلل منديل وعطاه خالد قام خالد يدور بلامنديل حول فمه ..
وليد: وللحين؟؟
خالد: أن شاء الله أحسن
وليد: ليه ما تاخذ لك دوش؟؟
خالد: فكرة ..
وراح خالد طبعاً بمساعدة وليد للكرسي المتحرك ثم لدورة المياه وأخذ له دوش بعدها جلسوا وبدوا يسمعون لبعض ليما رن منبه الجوال بآذان الحرم .. يعني المغرب أفطروا وكان الجو هدوووء والكل يدعي الله بسره .. دخل رالف جايب لهم أكل حطه على الطاولة وطلع ..
.... بـــعـــد أسبـــوعيـــن ....
سعود: يا أخي ما أدري وش صاير لي .. أحس كل شيء على راسي
ناصر: لا كل شيء على الأرض
سعود: أحس أنو من راح وليد وأنا رب البيت مع أن أبوي موجود
ناصر: يعني تحس بالمسؤولية؟؟
سعود: إيه
ناصر: كثــــــــــر منها
سعود: نويصر حرام عليك تحطمني
ناصر: هذا مو تحطيم هذي الحقيقة أنت مطنش ولا جبت خبر أحد سوا سوا ولد عم إنتا
سعود: ههههههههههههه أقول .. متى يعطلون الناس؟؟
ناصر: ما أدري .. علمي علمك ..معطل من بدأ رمضان ولا أدري عن الناس ..
سعود: أرحم اللي يدرسون للحين
ناصر: إي ولله أرحمهم
جا فهد طااااااااااااااااااايـــر وجلس ..
فهد: منهم؟؟
ناصر: اللي للحين يدرسون
فهد: وأنت ليه لي ثلاث أسابيع يعني من بداية رمضان وما أشوفك تطلع الصباح للمدرسة؟؟
سعود: معطي نفسي مكرمة
فهد: ما شاء الله عليك .. وأنت؟؟
ناصر: أكيـــد تبي أسلفك؟؟
فهد: لا الله يجزاك خير .. اللحين أنا أبي أعرف كيف تبون تنجحون وأنتم .. ما تذاكرون .. وشهر ما رحتوا للمدرسة؟؟
ناصر: الله يوفقنا بالإمتحان
وطراااااااااااااااااااااخ .. جت قطعة كيك على وجه فهد .. طاحت الكيكة على الأرض ووجه فهد مليان "دريم ويب"(خلطة بيضاء توضع دائماً في الكيكات) ..
فهد يحاول يكتم غيظة: عصوم حبيبي ما يصلح تسوي كذا ترا ربي
ياخذ منّا الكيك ولا يعطينا أبداً ..
عصام: أبداً
فهد: أبــداً
عصام: ليــــــــــه؟؟
فهد: لإنك ترميها ونعمة ربي ما نرميها أبداً حتى ما ياخذها منّا ..
ألتفت عصام على سمر ومالك: قثماً بالله اللي يلمي التيت على الأرض أن لا أتفحة تتفيح وترا ربي ياحذها منّا (قسماً بالله اللي يرمي الكيك على الأرض أن لا أكفخة تكفيخ وترا ربي ياخذها منّا)
سمر ومالك بخوف: أن شاء الله
أنفجروا ناصر وسعود وفهد ضحك على أسلوب عصام التهديدي ..
فهد: مقمط وشوشو بيجون؟؟
ناصر: أن شاء الله
بعد ما جلسوا كلــهم .. جا عصام مسرررع .. ويصارخ ..
عصام: عـــصـــــــــام .. عــــصــــام
أبو فهد: سم .. آمر .. وش تبي؟؟
عصام: قثماً بالله
قاطعه أبو فهد: طيب لا تقول قسما بالله كثير
عصام: طيب .. بكلا إذا ما وديتيني البقالة تلا بيديك كف
(طيب .. بكرا إذا ما وديتني البقالة تراب يجيك كف)
أبو فهد: خلاص .. أن شاء الله
فهد: اللحين وراك يا وليدي توزع الكفوف توزيع؟؟
عصام يهاوش: نععععم؟؟
فهد: ولا شيء .. سلامتك .. روح شوف ملوكي يناديك
عصام: طيب
.. وراح ..
أبو فهد: الله يصلحة ذبحنا أبوه واللحين هو
فهد: يبـــه وش قصدك؟؟
فيصل: ألا .. يبه .. طلع الفضايح المستخبية
أبو فهد: ههههههههههههههههه
فهد يضرب فيصل: أسسسكت أنت الثاني
أبو فهد: عناااااااد بكمل .. كان فهد الله يهديه شطاني مرررة وما فيه طفل من أطفال الحارة ما كفخة كل العالم كفخهم ما بقّا أحد .. لدرجة أنه مرة مسك ملعقة الطعام وقام يحميها ويحميها ولمّا صارت حارة راح لفيصل وقال له يعطيها أمه قام فيصل الخبل وآخذها وما أنتبة أن فهد ماسكها ببيز(قطعة قماش يُمسك بها الصحون والقدور الحارّة) وآخذها وعلطول رماها لإنها حارّة وظلت بيده علامه بس اللحين
راحت ..
فيصل: وأنا أقول .. أحس بشيء يقرصني من أصبعي
ويقوم وياخذ الشاي الحار وعلى يد فهد ..
فهد: آآآآآآآآآآآآآآآآي .. حاااااااااار .. يالله النجات من النار .. ليه سويت كذا ؟؟
فيصل: أباخذ حقي
أبو فهد: لا دام الدعوى حقوق .. فيصل بينتقم ليه فهد يسوي كذا وهم جالسين يسوون لي بعض الأوراق كان معهم دبّاسّة .. سأل فهد .. فيصل قال له توجع إذا حطيتها على إيدي قال فيصل لا مع أنه يدري أنها توجع وحطها فهد ودبس أصبعه ..
قام فهد ومسك أصبع فيصل وضغطة بقوووة ..
فيصل: أأأأأأأي .. ليه كذا؟؟
فهد: أباخذ حقي
فيصل: وش ذنبي إذا طلعت غبي .. وحتى لو قلت إيه أنت عنيد بتدبس أصبعك ..
فهد: ولو .. وش دراك يمكن ذاك اليوم كنت حبيب
فيصل: أقووووووووووول
أبو محمد: لا وبعد مرة أتفقتوا وقمتوا على محمد وكفخته جانا وليدي يصيح ما فيه مكان بجسمه ألا ضاربينه منه ..
قام محمد وفسّر أكمامه
محمد: هاااااذي يبيلها قومه
فهد: مقمطوووووووووووووووه أعققققل يا دددب
محمد: حقي لازم آخذه
فيصل: بعدين إذا تعاركنا تخاف عروسك المصون
جلس محمد وهو يضحك عليهم ..
سعود: وأنا ما تذكرون فيه أحد كافخني منا وألا منا؟؟
أبو محمد: لا أنت كنت هاااااااادي .. وحتى نويصر ما طلعت شطانتكم ألا هالأيام ..
أبو فهد: وليد هو أبو المغامرات بس كانت مغامراته مو تكفيخ بالعالم زي فهد وفيصل ومحمد .. كان يطلع على الجدار والنخل وكل مكان ولو يحصل له سطح القمر أنكان راح ..
أبو محمد: تذكر يوم يعظه القطو؟؟
أبو فهد: إيه أذكر جلسنا شهرين نوديه للمستشفى يعطونه تطعيمات
أبو محمد: هههههههههههههه إيه كانت مغامراته على نفسه
أبو فهد: اليوم ما سمعنا صوتك يا هشام؟؟
فعلاً ما كان هشام معهم لكن أنتبة لعمه ..
هشام: سلامتك ما فيني شيء
أبو فهد: مو أنت هشام اللي إذا أجتمعنا تستهبل وتسولف سلامات؟؟
هشام: لا بس كنت رايح ألمانيا .. أبشرك رجعت
أبو محمد: تفكر بوليد؟؟
تنهد هشام: إيه .. أشتقت له
أبو محمد: ولله كلنا مشتاااقين له .. الله يشفيه وصديقة ويردهم سالمين ..
أبو فهد: آآميـــن
قاموا فيصل وفهد فجأة ..
أبو فهد: وين رايحين؟؟
فيصل: شوي وجايين
راحوا وآخذوا قلم أسود وحط فهد بجبهته حبة خال سوداء حتى ما يقدرون أهلهم يفرقون ..(حتى كانت أصواتهم زي بعض)
فهد: ههههههههههه بينهبلون ..
فيصل: ههههههههههههههههه أحسسسن
وأدخلوا على الرجال وما فيه أحد لاحظ .. بس ألتفت أبو فهد بيناظر منه راعي حبة الخال حتى ينادية "أقصد فيصل" .. لكن أكتشف أنو كلهم في أجباههم حبة خال ..
أبو فهد: اللحين أيكم فيصل؟؟
فهد: أنا
فيصل: هيه .. يالكذاب أنا
فهد: لا أنا
فيصل: لااااااا حرام عليك أنا
فهد: ولله أنت اللي حرام عليك تسرق شخصيتي فهد أعقل
فيصل: أقول ولله أنت اللي أعقل .. فهد أظهر شخصيتك بسررعه
فهد: لا حرام .. حرام .. حرام .. ليه تسرق شخصيتي؟؟
فيصل: فهد .. أعقل
فهد: لا يا حبيبي مو من السهل أني أقول أنا فهد .. أنا فيصل وأنت فهد
فيصل: لااااااااااااااا أنا فيصل وأنت فهد
فهد: على كيفك؟؟
فيصل: لا على كيف جدتي
فهد: الله يرحمها
فيصل: آآآميـــن
محمد: من فيكم فيصل؟؟
فيصل وفهد: أنا
أبو فهد: أعقلوا بلا هبل من فيكم فيصل ومنهو فهد؟؟
فيصل: أنا فيصل
فهد: أنا فيصل
مسكهم أبو فهد ووقفهم واقفين
أبو فهد: ما يعرفكم غير أمكم
فعلا لما راحوا لأم فهد ..
أم فهد تأشر على فهد: هذا فهد والثاني فيصل
فهد: لا أنا فيصل
أم فهد: لا أنت فهد
فهد: يييييمممممه توحشت .. كيف عرفتي؟؟
أم فهد: أنا أمكم .. وأعرفكم
رجعوا أبو فهد وفيصل للرجال أما فهد راح يغسّل حبة الخال الوهميه ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 09:59 PM
..../ فـــــــــي الشــــركــــة /....
زياد: أوووووووووووه تععععب الشغل
تركي: أجل تبي تجيك الفلوس كذا
سلطان: المفروض نحمد ربنا أننا تحت مكيف وشغلنا بالأوراق والتيليفونات مو بالشمس وألا بدون وظيفة ..
زياد وتركي: الحمد الله
كانوا كلهم بمكتب واحد طبعاً هم اللي طلبوا يكونون بمكتب واحد لإنو شغلهم يدور حول المحلات والملابس ففضلوا يجلسون مع بعض ..
مروان يدق الباب: السـلام عـلـيـكـم
قاموا الشباب ورحبوا بالزائر .. صديقهم العزيز اللي رغم بروده ألا أنهم يحبونه ..
سلطان: وش أخبارك؟؟
مروان: تـمـام الـحـمـد لـلـه
زياد: وش أخبار الشغل؟؟
مروان: مـاشـي
تركي: نور المكتب بوجودك
مروان: تـسـلـم
سلطان: صدق شباب .. وش رايكم نطلع بكرا؟؟
مروان: مـعـكـم
تركي: خلاص أن شاء الله
سلطان: غررررييييبة قلنا إقتراح ووافقت علطول
تركي: ههههههههههه نسيت أني تركت هذي العاده؟؟
سلطان: أووه صح تذكرت .. وأنت زيود؟؟
زياد: أن شاء الله أول واحد
مروان: تـدرون عـن خـالـد وولـيـد؟؟
زياد: ألا بخير الحمد الله
مروان: نـشــوفـكـــم بـكـرا أن شـاء الــلــه
.. وطلع ..
كملوا شغلهم ودخل عليهم وافي ووجه متغير ..
وافي: بطلع .. زياد خلك المدير ..
.. وطلع ..
تركي: سلامات وش فيه؟؟
زياد: مدري
كان وافي معلم زياد عن شغله .. وقايل له تصير مدير إذا طلعت فجأة .
راح وافي لم غدير ..
وافي: ليه وش فيها؟؟
غدير: مدري بس حرارتها كل مالها ترتفع بزيادة
وافي: لا حول ولا قوة إلا بالله .. يلا أنتظركم بالسيارة
... وهم بالطريق ...
كان يدور ببال وافي "" وليــــد"" يتذكر كيف كان يلاعب صفاء ..
أول ما وصلوا ..
الممرضة: هادا بنت في موت علطول
نوال: تموت!! فال الله ولا فالك
وبأسرع من البرق دخلت صفاء الإنــعـــاش ..
جلست نوال تصيح مو مصدقة أن بنتها المدللة آخر العنقود تموت ..
غدير: أصبري أن شاء الله بخير .. بس المستشفيات يحبون يهولون
الأمر وهو بسيط ..
وافي: أصبري يا أم وليد أن شاء الله كم يوم وهي طيبة تلعب عندك
نوال: آمميـــن
طلع الدكتور .. وعلامات وجهه ما تسر ..
وافي: بشّر؟؟
الدكتور: تأخرتوا .. تطلبكم الحل ..
... ومشا عنهم .. أما وافي ظل واقف مصدووووووووووم مو مصدق .. نوال .. طاحت على الأرض وتصيح .. غدير صااااحت وهي تحاول تهدي نوال ..
وافي (سبحااااااان الله ماتت مثل ما مات نايف .. إرتفاع الحرارة .. طيب وش بقول لوليد؟!!! أقول أختك ماتت وألا .. صفاء .. البنت الصغيرة راحت لا لا مو معقووووووووول لا صفاء لا) وصرخ بصوت: لاااااااااااا صفــــــــــــاء ما ماتت
غدير: وافي .. تعال نهدي الحرمه يلا
أتصل وافي على أهله وهم بالطريق للبيت ..
جلسوا بالبيت وهم يصيحوووون .. وعلطول أهل وافي أول طيارة للرياض .. وأتصلت غدير على أهل نوال وأول طيارة للرياض ..
أما تقى نايمة ما درت عن الناس .. صحت وهي تسمع صياح .. توقعت أنو نفس الموال اليومي ..(الصياح على وليد).. ما درت أن أختها ماتت .. أختها الوحيــدة .. الطفلة البريئة .. الطفلة اللي كابدت الحياة حتى تظل شاااامخة .. الطفلة الداعية .. قامت وهي تحس أنو فيه شيء كبير أول ما نزلت قابلت وافي يصيح دخلت الصالة ألا وتشوف غدير وأمها يصيحون ..
تقى: سلامات وش فيكم؟؟
نوال: صفاء تطلبك الحل
ناظرتهم تقى بصمت وكأنها مو مصدقة .. لا كيف .. طلعت بسرعه لوافي ..
تقى: وافي .. صح صفاء ما ماتت
وافي: إيه صفاء ما تموت وتخلينا
تقى: لاااااااااااااااا .. صفاء ما تموت .. تعال نقول لأمي
وافي وهو يرجع للواقع: لا .. لا .. صفاء ماتت .. ماتت
تقى: كيف ماتت؟؟
وافي: أرتفعت عليها الحرارة .. و.. و .. جاها يومها وماتت
تقى أنصفعت بقوة صفعه وهمية حسّتها هي وطاحت الأرض وهي تصيح وتضرب الأرض: لا ... لا .. صفاء أختي الوحيدة ما تموت
وافي: خلاص .. خلاص .. لا تصيحين هذا القدر ومكتوب
...| بعد شوي|...
كان الجو كئيـــب وصيــــــــــــاح .. دخلوا أعمامهم (طبعاًَ بس الرؤوس الكبيرة .. أقصد البنات ما جوا بس الشباب موجودين والحريم) ..
كان وافي أكثر رجال اللي صاحوا لإنه عاش معاهم .. وصل الخبر أبو فهد وعياله .. راحوا لبيت "وليــد" حتى يهدون نوال وتقى .. وأول ما وصلوا شافوا خوالهم وأعمامهم موجودين .. وافي كان يظن أن أبو فهد قال لوليد .. وأبو فهد يظن أن وافي قال لوليد ..
...| مـن بـكـرا بـعـد صـلاة الـمـيـت |...
بدأ أول يوم من أيام العزاء .. وكانوا الرجال يسألون عن وليد .. ويقولون أنه بالطريق مع أنه بألمانيا ما دري ..
__| فـــــي ألـــمـــانيــــا |__
خالد: أقول ما بقى شيء على عيد الفطر
وليد: إيه وبعدين؟؟
خالد: يعني روح عند أهلك
وليد: لا ما أروح ألا وأنت معاي
خالد: بس أنت سمعت وش يقول الدكتور؟؟
وليد: سمعت يقول كلها شهرين وأنت متماثل للشفاء التااااام أن شاء الله .. صح وألا أخطيت؟؟
خالد: شهرين مو سهله .. وللحين أنت لك ثلاث شهور معاي
وليد: إيه وبعدين؟؟
خالد: يعني روح لأهلك عااارف أنك متقطع من الشوق لهم
وليد: إيه أنا ميت من الشوق مو متقطع بس الشكوى لله
خالد: الله ييسر لنا
.. يأس خالد من كثر محاولاته بوليد ..
وليد: تبي شيء من الفندق؟؟ بروح ساعه وأنا راجع بروح أجيب لي ملابس ..
خالد: سلامتك بس بغيتك تجيب مذكراتي أوسع صدري عليها
وليد: طيب .. يا لله مع السلامه
راح وليد وفتح المسن ولا حصل أحد ولا "عبدلله" ولا أحد ..
وليد: هذا غريب!!
رالف: مالغريب؟؟
وليد: إبن عمتي كثير الوجود في الشبكة العنكوبتيه ولكنه الآن غير موجود .. فعلاً غريب!!
رالف: ربما كلفة والده بعمل شيء ما
وليد: همممم هذا محتمل
راح وشال مذكرات خالد ومذكراته (طبعاً مذكراتهم اليومية) وجهز لخالد ملابس .. وراح للمستشفى ..
خالد: هلا ولله وغلا بنووور الكوووون .. هلا بالزين .. هلا بوليد
وليد: هلا بك أكثر .. وش دعوى كل هالترحيب؟؟ وش عندك؟؟
خالد: ما عندي شيء .. تفضل حياااااااك الله
وليد: هههههههههه وش صاير؟؟
خالد: ما صار شيء .. بتظل واقف؟؟
وليد: لا هذاني جلست
.. بــالــســعوديـــة ..
كانت نوال كل شوي تسأل جا وليد وألا لا .. لكن ناموا وهو ما جا ..
|++ اليـوم الثــانــي مـن أيــام العـزاء ++|
غدير: تقى .. كولي أي شيء .. أي شيء من أمس ما أكلتي شيء
كانت عيون تقى تناظر فوق ودموعها تنزل بصمت ولا ترد على أحد
رونيا تقرب منها: تقى حبيبتي خلاص ... خلاص ..
تقى .... لا رد
نوال: لااااااا .. ما أبي أفقد بنتي الثانية
تقى ..... لا رد
ما كانت مع العالم كان يرن براسها كلمات ""صـــفــاء"" لعبها .. شقاوتها .. دعوتها للحق .. كانت كل شيء بحياتها .. رن بأذنها صوتها وهي تقول (متى يجي وليد أشتقت له!!) نزلت دموعها من جديد وقالت بصوت مسموع وكانت تتكلم بلا وعي: إيه يا صفاء وليد بيجي بس ما راح تشوفينه .. ما راح تشوفينه .. ما كان يدري أنك بتموتين وألا أنكان جا .. ما كان يدري ..
أنهاااااااااااااارت نوال بعد ما سمعت كلمات تقى وكلهم صاحوا ..
"....................."
أبو فهد: وافي .. متى يجي وليد؟؟
وافي يناظره بهدوووووء وهز كتوفه بمعنى ما أعرف
أبو فهد: أنت دقيت عليه اليوم
دفن وافي راسه بين رجوله وأشر بيده بمعنى لا
أبو فهد: طيب أنت داق عليه أمس؟؟
رفع وافي راسه بإستغراب وقال بصوت مكتوم: أنت ما دقيت؟؟
أبو فهد: لا .. كنت أظنك داق
وافي: أنا كنت أظنك داق
راح أبو فهد ودق على وليد .. لكن وليد ما رد .. كان نايم ..
_ بـعـد صـــلاة العــشـــاء _
وافي: ما رد؟؟
أبو فهد: لا
.. كان وليد طالع مع خالد يتمشون ووليد ناسي جواله ..
وليد وهو يدف الكرسي: حسيت براحة؟؟
خالد: مررررررة .. مدري شقولك
رالف: مررررررررررحباً يا شبّان .. كيف هي أحوالكم؟؟
خالد: نحن بخير وأنت؟؟
رالف: أنا كذلك ولله الحمد
وليد: هيا بنا نعود .. بعد قليل سيأتي الطبيب لرؤيتك
... ورجعوا ...
ناظر وليد جواله وكان فيه مكالمات كثيــرة ما أستغرب لإنه ناسي الجوال .. ناظر الساعه(لا ما راح أدق اللحين أكيد أنهم بينامون) راح عند خالد ورالف وكملوا سواليفهم ..
الدكتور: مرحباً .. كيف حالك الآن سيدي؟؟
خالد: بحال جيدة
الدكتور: حسناً خروجك الأكيد بعد ثلاث أسابيع قابلة للنقصان إذا حصل أستجواب منك
خالد: رائع .. شكراً لك لن أنسى معروفك ما حييت ..
الدكتور: هذا واجبي .. أراك على خير ..
** وطلع **
رالف: سأبقى هنا .. وأنت عليك أن تعود
وليد: لا .. أريـ ...
قاطعة رالف: لاااااااا ليس من حقك الجلوس .. لقد مكثت ثلاث أشهر
والآن جاء دوري
رضخ وليد لرالف .. وطلع ..
وليد: مع السلامة يااااا قلللب وليد
خالد: هههههههههه مع السلامه
طلع وليد ونسى الجوال عندهم وكان **صـامت** لإنه إذا نام حطّه صامت ومن يوم ينام صباح اليوم ما رجعّه عام وظل صامت .. كانوا كل الليل يدقون عليه ولا يرد .. أما وليد نااااااااااااااام ..
(( اليــــــــوم الثــــــالـــث للعــــزاء))
نوال: ويــن وليد؟؟
وافي: ولله ما أدري وش أقول بس ندق عليه من يومين وما يرد
نوال: وش صار لوليدي؟؟
وافي: كل خير أن شاء الله .. اللحين بدق أشوف
دق وافي .. وكانت الساعه 1:45 يعني وليد ما راح للمستشفى لإن خالد يتمرن .. ولا راح للمستشفى ذاك اليوم ..








// الســـاعه 6 //
دقّوا ولا رد .. ما راح لخالد للحين ..
ودقوا مرة ثانيه كان وليد بالمستشفى بس ما رد .. لإنهم يصلّون المغرب ..
فيصل: وش صاااااير ليه ما يرد؟؟
|| بـعـد سـاعـه ||
دقّوا وكان وليد حاط يده فوق الفراش ويسولف مع خالد ورالف لكن تحرك شيء تحت يده لما رفع الفراش حصّل جواله ناظر المتصل "فيصل" ..
وليد: هلا والله وغلا بأخوي الزين المملوح
فيصل: هلا وليد .. وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد الله .. سلامات شفيه صوتك؟؟
فيصل: وليد .. أنت رجال مؤمن .. تؤمن بالقضاء والقدر ..والموت حق .. والناس كلهم بيموتون ..
قاطعه وليد: بدون مقدمات وش صااااير؟؟ من اللي مات؟؟
فيصل: صفاء
فتح وليد عيونه وطاااح الجوال من يده وهو مو مصدق وقف مشدوه كان وجهه أصفرررر ولا هو مصدق ..
أخذ رالف الجوال: من الذي توفي؟؟
فيصل: صفاء
رالف: حسناً , سأبدأ بتهدأته لا تقلق , إلى اللقاء
.. وسكّرها ..
خالد بصوت هامس لرالف: من مات؟؟
رالف بنفس صوت خالد: صفاء
خالد: هيــــــــــه .. ص ص صفاء .. أخته الصغيره يحبها موت .. يـــا الله أنا السبب .. رح أحجز لوليد للسعودية الرياض وأنا بهدية ..
رالف: حسناً
فعلاً راح ومن حسن الحظ كان فيه طيارة بتمشي بعد ست ساعات وماكان موسم إجازات حتى يكونون الناس كثيرين ..
رجع رالف ورتب أغراض وليد بشناطه وركبها السيارة وراح للمستشفى ..
أنفجر وليد يصيح .. ويصيح .. ويصيح .. إلى مال نهايه ..
... | بــعــد ست ساعات | ...
رالف: هيا بنا ..
مشا وليد مع رالف وهو مو حاس باللي حوله جهز رالف كل شيء لوليد .. وعطا وليد كل شيء ..
رالف: تمنياتي لك بالتوفيق .. إلى اللقاء ..
شال وليد شنطته وراح ..
دق خالد على فيصل .. وكانوا فهد وفيصل وسعود بإستقبال وليد ..
نزل وليد وكأنه غريب على هالديرة كانت علامات الضيق مرسومه على وجهه .. ما كان يدري وين يروح !! ..
فيصل: هلا وليد ..
ما قدر فيصل يكمل كلامه نزلت دموع الشوق .. حضنوا بعض وصياااااااااح .. سلموا فهد وسعود على وليد وما كان سلامهم أقل حرارة من سلام فيصل ووليد ..
وليد: أسألك بالله يا فهد .. صدق صفاء ماتت؟؟
هز فهد راسه بإجابه ثم كمل: لله ما آخذ وما أعطى والمؤمن مبتلى وأن شاء الله صفاء طير من طيور الجنة ..
وأول ما وصلوا البيت .. كانت نوال واقفه تنتظر وليد بحوش البيت ..
دخل وليد ... (ما أقدر أوصف كيف كان قلب الأم ينتظر الأبن) ..
قربت منه نوال وحضنوا بعض وصيااااااااااااااااااااح طلعت ترررركض أمه الثانيه (أم فهد) ونفس الشيء راح لها وليد .. وصياااااااااااااااااااااح ..
وليد: أشتقت لكم .. أشتقت لكم .. بس آآآه ليتني جيت قبل كذا حتى أشوف أختي صفااااء ليـــــــــــت ..
أم فهد: هذا مقدر ومكتوب ومالنا ألا الرضا
طلعن (أمل ودنيا ورونيا) وسلمن على وليد ..
وليد: وين تقى؟؟
نوال: ويييييل قلبي عليها بنتي لا تاكل ولا تشرب بس تناظر السقف
وتتكلم عن صفاء .. وش قالت لها .. ومن الكلام هذا
نزلت دموع وليد وصار يمسحها بقققهرررر بطرف كم بلوزته ..
وليد: أبي أشوفها
نوال: ما تروح للرجال؟؟
وليد: لا بشوف أختي أول
راح للمكان اللي تجلس فيه تقى اللي هو غرفتها .. أول ما دخل وليد ما كانت تقى تعطي وجه للي يدخل عليها ..
وليد: تقى .. تقى .. ما أشتقتي لي
رن براسها صوت وليد ألتفت بتتأكد هو وليد وألا لا .. وشافت وليد بعظمه وجلده موجود .. ركضت يمه ..
تقى: ليــــه ما جيت قبل أسبوع كانت صفاء مشتتاااااقة لك؟؟
وليد: قدر الله وما شاء فعل
(يمكن تستغربون من هدوء وليد .. لإنه صاح ليما شبع بألمانيا عند خالد وبالطيارة) ..
تقى: تخيل البيت بدونها ولله ما أقدر أعيش
وليد: تقى حبيبتي كل شيء مكتوب .. مكتوب .. رفعت الأقلام وجفّت الصحف ..
تقى: بس صفاء رررررراااااااااااحت يعني ما أشوفها أبداً .. تخيل
وليد: فاهم ولله فاهم .. وأنا صحت عند خالد ليما شبعت وصحت
بالطيارة .. صفاء غااااااليـــه علينا .. لكن ما نتوقف لازم نستمر
تقى: آآآآه .. الله يعيينني
وليد: أذكري الله وقومي اللحين وتوضي وصلي ركعتين وأقري قرآن وأن شاء الله بيروح الشيطان .. أدعي لها ..
__ قام وليد بعد وضع يده الدافئة على مكان جرح تقى __
نزل وليد للرجال وكان هاااااااااااااااادئ جداً رغم أن وجهه مبين أنه صاااااايح .. سلموا الموجودين على وليد وعزّوه ..
بندر: لله ما آخذ وما أعطى هوّن عليك يا وليدي
وليد: الله يجزاك خير ...
تفرقوا الناس .. وما بقى غير أعمامه وعيالهم ورجال ما يعرفهم ..
وافي: وليد تعرف سبب الوفاة؟؟
وليد: جاها يومها
وافي: أرتفعت عليها الحرارة مرررررة ولما ودينها المستشفى قالوا أننا تأخرنا .. قدر لله وما شاء فعل
وليد: هذا مقدر ومكتوب ..
وافي: ما شاء الله ما توقعتك صبور لهالدرجة
وليد: أستغفر لله .. ربي نزّل على قلبي السكينه .. الله يديم .. متى
توفت الله يغفر لها ويرحمها؟؟
وافي: اليوم آخر يوم من آيام العزاء
وليد: طيب ليه ما قلتوا لي؟؟
وافي: ملينا ندق عليك ما ترد
وليد: إيه .. ما كنت مهتم لجوالي كل هالأيام ..
حمود: وش أخبار نوال اللحين؟؟
غصب على وليد ألتفت وقلبه يشتعل من الغيره
(ووووش عررررفة بأسم أمي!! ومنهو هو حتى يسأل عنها!!)
وليد: الحمد الله طيبه
أبو فهد: هذولا خوالك يا وليدي
قام وليد واقف: خوالي!! أي خوال ؟؟
حمود: حنا أخوان أمك
وليد: نوال؟؟
حمود: ليه لك أمين؟؟
وليد: إيه
حمود: نوال
وليد: حياااااااااااااااااكم الله .. بس ممكن تفهموني وش السالفة؟؟
وافي: (وقـــــــــال الســــــــالــفـــة)
وليد: آهااا .. حيااااكم الله .. نورتوا الرياض
حمود: ولله حنّا من شهرين جت أمك عندنا أسبوعين .. كنا نتمنى أنك موجود .. بس الشكوى لله ..
وليد: إيه الحمد الله على كل حال
../ بــعـــد أسـبــــوع /..
ما شاف وليد أحد من أصدقائة .. بس جالس عند أهله .. حتى أنو
خواته وأم فهد جوا عندهم وأبو فهد وفيصل وفهد وسعود يجون كل يوم بس ما ينامون ..
وليد: أششتـــقـــت لكـــم موووووووووووووووت
أم فهد: الحمد الله اللي شفناك .. ولله أننا مشتاقين لك
وليد: تسلموووون لي .. شوي وأرجع لكم
طلع وليد لحديقة البيت .. ودق على الحبيب "خـالـد" ..
وليد: هلا بو خلود .. وش سويت بدوني؟؟
خالد: عذاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااب .. مرررررة ..
وليد: يمكن أرجع لك بعد أسبوعين
خالد: بعد أسبوعين أن شاء الله أنا بجي
وليد: صدق!!
خالد: إيه بديت أمشي على الجدار
وليد: أجل ليتني رايح من زمان
خالد: ههههههههههههه وش أخبار أهلك اللحين؟؟
وليد: فرحااااانين فيني ومن فرحتهم يحاولون ينسون حزنهم
خالد: عطني أمك أعزيها
وليد: أبشرررر
دخل وليد ..
وليد: يمه .. خالد بيعزيك
فعلاً عزّاها خالد .. وسكرها ..
رونيا: راح يدق على خالد .. أبي أعرف تقدر تعيش بدونه؟؟
وليد: إيه
رونيا: ليه أجل تحبه كل هالحب .. وألا بس كلام!!
وليد: أحبه وأعزززه معزززة غيـــر .. غيـــر .. بس ما أوقف عن الحياة لو يروح عني .. عجلتي ما تتوقف أبداً .. أبداً ..
دنيا: كلام سليم .. المفروض ما نوقف أبداً
.......|| بـجـهه ثـانيــة بـالـريـاض ||........
أبو عبدلله: بقولكم شيء يا عيالي لولا الله ثم خالد وصديقة أنكان ما أجتمع شملنا من جديد
بدر بلحيته اللي بدت تطول: الله يجزاهم خير
مهند: يبه .. أمس كلمت خالد يقول أن وليد رجع لإن أخته ماتت
أبو عبدلله: ليه ما قال لنا حتى نعزيه .. رح جب لي جوالي يا حسام
راح حسام وجاب جوال أبوه ..
أبو عبدلله: هلا ولله بوليدي وش أخبارك اليوم؟؟
خالد: تمام الحمد الله
أبو عبدلله: مليت؟؟
خالد: لا معي رالف موسع صدري
أبو عبدلله: الله يجزاك خير أرسل لي رقم وليد
خالد: طيب
.. طبعاً خالد ما كان يدري أن شمل العائلة ألتم من جديد .. وما درى أنه كان الجندي المجهول من كان عمره 19 وهو يدعي أن الشمل يلتم .. بس لما دق مهند أستغرب بس ما فكّر أبداً أنو أهله ألتموا .. أما عبدلله ومحمد وبدر وحسام كانوا ودّهم يكلمون أخوهم بس يخافون تخرب المفاجأة ..
راح أبو عبدلله وعزّا وليد ..
حسام: أمي .. أمي .. يا أحـــلى أم بالدنيا
أم عبدلله: الله يسلمك
بدر: تصلح شاعر هههههههههههههههههه
حسام: حرام عليك تحطم مشاعري الرقيقة
مهند: الله وأكبر على هالمشاعر
كانت أم عبدلله جالسه على الأريكه وحسام جالس على مركاة الأريكة وبدر ومحمد جالسين بالأريكة اللي قبالهم ومهند جالس بالأرض من الجهه اليمين ..
محمد: أقول يمه
أم عبدلله: سم
محمد: سم الله عدوك .. بيجي عبود اليوم؟؟
أم عبدلله: أكيد
مهند: تررررللللللي .. بطفر نهاوي
حسام: حرام عليك .. ولله حرااااام
مهند: لا تحرم على كيفك يا حسني
بدر: أسمه حسام مو حسني
محمد: أقول بدر تذكر حسني زوج الطباخة حسناء اللي كانت عندنا قبل
بدر: أكيد أذكره مطرودين علشاني هههههههههههههههههه
مهند: هههههههه ليه وش سويت؟؟
بدر: ما تذكر!!
مهند: لا
بدر: كفخني جا أبوي وطردهم
الجميع ألا أم عبدلله: هههههههههههههههههههههههههه
بالحظة هذي بدت أم عبدلله تصيح ..
كل الأولاد ناظروها وما يعرفون وش يسوون !!
بدر: يمه .. وش فيك؟؟
أم عبدلله: مو مصدقة أني أشوف عيالي مع بعض وقلوبهم عند بعض
محمد يقرب لأمه: يمه وش دعوى؟؟ حنا ما كنا نكره بعض بس ما كان
بيننا ألفة ومحبة قويه .. بس الحمد الله ربي هدانا .. شوفينا كلنا قصرنا ثيابنا وطولنا لحانا وسجلنا بحلقات .. لله يثبتنا ..
الجميع: آميــــــــــــــن
هنا دخل عبدلله وعياله اللي صار له أربع بنات وولد ..
نهى جايه طااااايره وباست راس أم عبدلله وألتفت على مهند ..
نهى: بلعب بلايستيشن .. أقصد الشريط اللي عندك ..
مهند: أول بوسه .. بعدين أفكر
نهى: لا مو معطيتك بوسه .. طيب وش أسم الشريط؟؟
مهند: لاااااااااااااااااااا مو قايل لك
نهى: تشووووووووووووف بزعل
مهند: أزعلي
نهى: اللحين كذا تستقبل الضيوف
مهند: هههههههههههههه إيه
نهى: يققهر
حسام: خليك منه تعالي أنا أقولك الشريط
مهند: لا .. لا .. تكفى حساااام
عبد لله: ههههههههههههه إيه حط حيلك بهالمسكينه
مهند: ههههههههههه أن شاء الله
... دخل أبو عبدلله ...
وكل من بالمجلس قام وباس راسه .. طبعاً أم عبدلله دخلت مع أم حمد من داخل (على فكرة حمد عمره شهر وشوي يعني بعد ألتمام شمل العائلة) ..
محمد: يبه .. عزّيت وليد؟؟
أبو عبدلله: إيه .. ما شاء الله عليه صااابر ما بيّن حزنه لكن الغريب أن أخته ما تمت العشر سنوات ..وتوفت بسبب إرتفاع الحرارة ..
عبدلله: سبحان الله .. جاها يومها وماتت الله يغفر لها
الجميع: آميـــــــــــن
......(( يــــــــوم العيـــــــد))........
كان وليد وأهله بالقصيم تعيدوا مع خوالهم أهل أم فهد ثم راحوا لأعمامهم .. وتعيدوا عندهم .. ثاني العيد كانوا حاجزين لجدة وتعيدوا هناك عند خوالهم أهل نوال .. وثالث العيد أرجعوا للرياض بالطيارة وتعيدوا مع أعمامهم .. رابع العيد جلسوا بالبيت وهم تعباااااانين ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:00 PM
___( بـعـد أســبـــوع وقبـــل بـدايــة الـدراسـه)___
** ,. عـــودة خــــــالد إلــــى الوطـــــن .,**
كان الكل بإنتظارة .. اللي هم:
أهله .. وليد وأخوانه .. شباب الشقة ..
سلم وليد على أبو عبدلله واللي معه ..
أبو عبدلله: وش رايك بالمفاجأة؟؟
وليد: معليش ما عرفتهم؟؟ منهم؟؟
أبو عبدلله: منهم ذولا؟؟
ناظرهم وليد واحد .. واحد .. وما عرفهم بس لما دقق ببدر وعرفه ..
وليد: بدر!!
بدر: إيه بدر .. حياك الله
وليد: ما شاااااء الله مااااا شاااااء الله ... أسأل الله لك الثبات وإيانا ..
بدر: آميــــن الله يجزاك خير
عدد أبو عبدلله عياله ..
وليد: جهزتوا أحـــلى مفــاجأة لخــالد كان يتمنى ومحد يصدق كيف كان يتمنى ..
أبو عبدلله: وعسااااه يسامحني على اللي سويت له
وليد: لا خالد ما يحب يزعل من أحد وحتى لو قال لك أنو زعلان بس كلام وألا قلبه ما يحمل كره أو حقد على أحد ..
أبو عبدلله: طلعت تعرف عنه أكثر منا وحنا أهله
وليد: هههههههههههههه 24 ساعه معاه أكيد كل شيء بعرفه
كانوا يناظرون الباب اللي بيدخل منه خالد بفااااارغ الصبر .. طبعاً شقة الشباب ووليد وأخوان وليد تراجعوا ليما يسلمون أهله بعدها يجون ..
دخل خالد يمشي على رجوله نزلت دموعهم كلهم بدون سابق إنذار .. كان بكااااااء الرجـــال يتعالى بالمطار قرب خالد من أبوه وسلم عليه وحضنه .. جت أم عبدلله وسلم عليها بحرارة ..
أم عبدلله: الحمد الله على سلامتك يا وليدي أشتقنا لك
خالد: تشتاق لكم الجنه .. لله يجزاك خير
سلم خالد على أول رجال وما عرفه والثاني والثالث والرابع والخامس ولا عرف ولا واحد منهم وكانوا يسلمون عليه بحرارة وباين أنهم يحبونه .. أما هم عرفوا أنه ما عرفهم لإنهم متغيـــــرين كثيـــر وخاصة بعد ما ظهرت سمات التدين على وجيههم ..
عبدلله: ما عرفتنا؟؟
خالد: عبدلله!!
عبدلله: إيه كيف حالك يا أخوي؟؟
خالد: بخير .. أنت محمد!!
محمد: إيه حموووودي
خالد: وأنت بدر!!
بدر: بدر .. يرحب بكم ..
خالد: وأنت مهند!!
مهند: إيه أنا هنووووودي
خالد: وأنت حسام!!
حسام: إيه حسووووم مررررحبا
جوا أربع بنات وسلموا عليه .. وعرفوا بأنفسهم .. طااااااااااااار خالد من الفررررررحة بعد ما شافهم ..
بدر: خلووود .. وش رايك بالمفاجأة؟؟
خالد: مفاجأة ولا أحلللللللى
محمد: ترا حنا ملمتين من شهرين تقريباً وحبينا تكون مفاجأة لك لإن وليد صديقك قال لنا أنك دائماً تقول ودّك نلتم
أبو عبدلله: سامحنا يا خالد قسينا عليك
خالد: مساااااااااامحكم مهما سويتوا فيني
عبدلله يقرب حمد: كيف حالك عمووو؟؟
خالد: واااااو منو هذا؟؟
عبدلله: حمد بن عبدلله
خالد: وااااقلبوووو دنون
شاله خالد وباسه .. ثم رفع عيونه وشاف أصدقائه ..
خالد: بروح أسلم على الشباب وأرجع ..
مهند: ما يحتاج ترجع .. تعال للبوابه حتى نطلع
خالد: خلاص أن شاء الله
مشا خالد شوي بس سمع صوت يناديه
رالف: أين وليد؟؟
خالد: أوووه آسف نسيتك .. يلا شوفهم هناك
ومشوا للشباب وسلموا على بعض ..
زياد: أشتقنااااااااااااااااااااااا لك شووووووق
تركي: شوق وألا منيرة
زياد: لا سلمى بنت جيرانكم اللي تلعب معها لما كنتوا صغار
الكل أنفجر ضحك بعد ما تذكروا .. سلمى .. بنت جيران تركي ..
فيصل: وشلونك اللحين؟؟
خالد: بخير الحمد الله
وليد: وش رايك بمفاجأة أهلك؟؟
خالد: بصيــــح من الفررررررررررررحة
سلطان: الله يديم
خالد: آميــــن
تركي: أجل بتنسى شقة الشباب
خالد: بتتزوجون وتتركونها
زياد: من فمك للسماء
فهد: أما لو يجيك يا زياد ولد زي عصام أنكان تحرم تتزوج ثانيه
سعود: هههههههههههه حرام عليك ولله أنه يجنن
فهد: هذا البلا أنه يجنن ويطير العقل تبدا تمشي بالشارع أهبل
تركي: هههههههههههههههههه أجل هو يشبه لك
خالد: إيه عمي أبو فهد دائماً يقوله
وليد: خلاص روح عند أهلك .. رالف عشاك عندي اليوم
... وراح خالد .. أما وليد عزم الشباب على العشاء ..
،، بـبـيـــت أبـو عـبـد لـلـه ,,
خالد: مو مصدددددددددددددددق!!
بدر: صدق .. صدق ..
خالد: واي دونت يو .. كيف هذا؟؟
عبدلله: أول من رجع للبيت أنا
مهند: ثم أنا
حسام: بعدها أنا
محمد: بعدين أنا
بدر: وأنا آآآخر شيء .. وهذا ليس شرف لي
خالد: إيه أجل ختامها مسك
بدر: تسلم .. تسلم ياالغالي
نهى: اللحين أنا عندي سؤال طويل عريض
خالد: تفضلي
نهى: وش تقرب لي؟؟
خالد: عمك يالخبلة
نهى: أحترم نفسك أنا ذكيه
خالد: باااااين
نهى: بابا .. شوف هذا يشبه مهند
خالد: ههههههههههههههه يا كذااابه ما أشبه له
مهند: لا يا خلود هي تقصد بالشر أنا مطيّرها
خالد: هههههههههههههههه حراااااام عليكم
محمد: أقول خالد أخوك المزيون بيعرس
خالد: ماااااااااا شااااااااااااااااء الله منهي تعيست الحظ؟؟
محمد: ما أخترناها .. عندك أحد؟؟
خالد: إيه
محمد: منهي؟؟
خالد: خالة وليد تناسبك .. وبنفس الوقت متدينه .. بصراحة مدري عنها بس وليد يقوله
أم عبدلله: عطني رقم بيت أهل وليد حتى نعزمهم
خالد: بس وليد له بيتين
حسام: بيتين!! متزوج؟؟
خالد: لا .. بس هو له أمين وأبو مات لله يرحمه وأبو ما زال حي ..
أبو عبدلله: كيف ما فهمت؟؟
خالد: (وقـــال قصــة وليــــــــــد)
بدر: سبحاااااااااااااااان الله غريـــبـــــــة
محمد: مالغريب ألا الشيطان
أم عبدلله: نعزم أم فهد وأم وليد
مهند: وناااااااااسة لي أمييين
خالد: هههههههههه أحمد ربك
مهند: الحمد الله
أبو عبدلله: خالد .. بتشتغل؟؟
خالد: إيه .. بساعدك بشغلك لحد ما أأمن فلوس بعدها أشتغل أعمال
حرة ..
محمد: ما شاء الله مفكر!!
خالد: معذور بس جالس بالسرير وأفكر
×× وكـــملــــوا ســـواليــــفهم ××
+.. يــوم عزيـــمـة أم عبـد لله ..+
سألت أم عبدلله عن (إبتهال) وفعلاً حصّلتها مناسبة لمحمد ..
|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|=|= |=|=|
•• خطب محمد إبتهال وبعد أسبوع تقريباً ردّوا بالموافقه وبدأوا بالتجهيز للزواج لإنه بيكون بأول العطلة ..
•• بدأ وليد يدير عمله بنفسه مع أنه ما يجلس دائماً لإن "وافي" هو
المدير في كثير من الأحيان ..
•• بيت وليد .. بدأو يتأقلمون على الوضع الجديد .. زوال صفاء عنهم .. وغدير ما زالت موجودة وموسّعه صدورهم ..
•• في رأس خالد فكرة جهنمية .. تعرفونها بعدين حتى ما قالها لوليد
•• أم عبدلله .. تدور لبدر حتى يكون زواجه مع محمد .. وأتوقع حصّلتها .. أعجبتها "غدير" بس ما قالت لبدر شيء ..
•• بدر حاط عينه على وحده بس ما قالها لأمه ..
________||||_________||||__________
بدر: أقول يمه
أم عبدلله: سم
بدر: تسلمين .. ما دورتي لي زوجة؟؟
أم عبدلله: ألا .. فيه أحد براسك؟؟
بدر: بصراحة إيه
أم عبدلله: منهي؟؟
بدر: لا .. أقصد أبي وحدة من أهل وليد أعجبوووووني مووووت تقطعت من الإعجاب ما شاء الله متدينين وأكيد بناتهم بيكونون كذا ..
أم عبدلله: تصدق اللي براسي من أهله
بدر: منهي؟؟
أم عبدلله: غدير عمته
بدر: أخت عمه وافي؟؟
أم عبدلله: وش هالغباء أقول لك عمته تقول أخت عمه أكيد أخته
بدر: هههههههههه بس عاجبني وافي لو يحصلي خطبته خفيف ظل
أم عبدلله: جازم .. أوصفها لك
بدر: إيه
ما قصّرت أم عبدلله بتوصيف غدير لبدر ..
بعد أسبوع راحوا وأخطبوا غدير لبدر .. عاد وليد ما قصّر بإقناع غدير مثل ما أقنع إبتهال .. بعد أسبوع من التفكير والإستخارة وافقت .. وقرروا يصيرون بيوم واحد .. وزواجهم بالقصيم ..
مهند: يـــــــــــمه
أم عبدلله: بسم الله عليك وش فيك؟؟
مهند: أبــــــــــي أتـــــزوووووووج
أم عبدلله: بس تبي تتزوج!!
مهند: ليه محمد وبدر بيتزوجون وأنا لا؟؟
بدر وهو يدخل: لإنك كتكوت يا حبيبي
مهند: حرااااام واحد بأول جامعه ما يتزوج أبوي يوم هو كبري معاه
عبدلله ومحمد وأنا شيبون وش كبري ما تخلوني أصب لي الشاي ولا
حتى أقطع لي فاكهه ..
محمد: أحمد ربك
مهند: وه يالقهر واحد ودّه يعرس بس معيين عليه قههههر
حسام: شف الأدب مو أنت ما قلت أببتزوج زيك
مهند: لإنك بزر بأولى ثانوي
حسام: إيه ألا على طاري أولى ثانوي نزلت جداول ثالث هالسنه؟؟
محمد: سؤال يسدح نفسه .. وش جاب أولى ثانوي لجداول ثالث ثانوي
حسام: لا بس سعود أخو وليد متصادق أنا وهو .. ورحمته ما يعرف جدولهم
خالد: ههههههههه رحمته!! أصلاً هو مهمممممل لا يهمك ما جاب خبر الدراسة عمي أبو فهد هو اللي يعلمه الجدول
بدر: بس هذي دراسة مو لعب
خالد: ملينا من كثر ما ننصحة بس هو كتله من العناد وغير كذا ما عنده إستعداد يفتح الكتاب ألا أنه يفتحه ساعه بببس هذا بالإختبارات
محمد: ولله يا أنه فلللللللللللللللللللللللللللله
خالد: ما شفتوا أولاد عمهم أن شاء الله بالأيام الجاية تشوفونهم فلاويين زييهم حتى نويصر كبر سعود .. نسسسخة من سعود بحركاته بإهماله للدراسة .. بككككل شيء ..
حسام: على بالي أنه ما يعرف ما دريت أنه ما بحث
خالد: لا يهمك بس ههههههه يا حليله السعودي
(.... فــي بيـــت أبـــو فــهـــد ....)
فهد: أحترمني ترا أنا أكبر منك بخمس دقائق
فيصل: تراك ذليتنا عند هالخمس دقائق كل ما طق عود بعود قلت
الخمس الدقائق ..
وليد: ههههههههههههههه حرام عليك شوي شوي على بو عصام
سعود: نزل جدول الإختبارات؟؟
فهد: جاي يسألنا .. وش درانا؟؟
سعود: مالي نفس أدور
بالحظة هذي وصل وليد مسج مكتوب فيه:
(السلام عليكم .. كيف الحال؟؟ ممكن رقم أخوك سعود **حسام*
وليد:
(هلااااااااااا وغلاااااااااااااا حوحو هذا هو *** *** **
بعد شوي وصل سعود مسج مكتوب فيه الجدول وبآآخر شيء حسام
سعود: وصلني الجدول
فيصل: منهو للي جابه لا يكون نويصر؟؟
سعود: لا حسام أخو خالد .. بأولى ثانوي بس أنه داااافووور ما شاء الله عليه .. سوا سوا وليد .. بس أقل شوي لإنه المواد اللي ما يحبها ما يجتهد فيها كثير ..
وليد: حتى خالد كذا المواد اللي ما يحبها ما يدرسها
فيصل: يسلّم عليكم خالي حسام ويقول بيجي بالعطلة
وليد: متى تجي العطلة؟؟
فهد: وأنت وش عندك؟؟ لا دراسة ولا يحزنون!!
وليد: أنتظر تقى تخلص حتى نروح لجدة بعدين نرجع للقصيم
فيصل: آهااا .. طيب ليه ما تروح مع أمك لجدة وتخلي تقى عندنا أوسع صدر لها عند خواتي وتروح تتعرف على خوالك أكثر ما شفتهم ألا يومين وما تعرفت عليهم حتى أولادهم ما جوا ..
وليد: أتشاور أنا وأهلي وأشوف ..
راح وليد لمهم ورحبوا بالفكرة وتقى طاااارت من الفرحة لإنها مشتااقة تسولف مع البنات ..
وليد: غدير .. بترجعين للقصيم وألا بتجلسين مع وافي؟؟
غدير: بصراحة .. ودي أرجع أشتقت لبريدة .. وحتى أشغل الشباب أخليهم يودوني السوق .. بس من يوديني؟؟
وليد: بسيـــطة .. ثواني وأرد لك ..
دق وليد على سامر ..
سامر: هلاااااا ولله وغلاااااااا بولد الخال
وليد: هلا بك أكثر مبرووووك التخرج ولو أنها جت متأخرة
سامر: الله يبارك بأيامك .. وش أخبارك؟؟
وليد: تمااام الحمد لله كيف حالك أنت؟؟
سامر: طيب الحمد لله .. ولله أني مستحي منك ما جيت أيام العزاء بس تعرف بيوت خوالي كلها بنات فصرت أنا عندهم حتى لو يحتاجون شيء
وليد: ولله أنو إتصالك يكفي وعاذرك .. عندي طلب تقول تم؟؟
سامر: تم .. بس وشو؟؟
وليد: تجي للرياض تاخذ غدير
سامر: أبشررر .. هذاني قريب من طريق الرياض .. مسافة الطريق وأنا جاي ..
وليد: الله يوصلك بالسلامة ..
سامر: سلملي على اللي عندك .. مع السلامه
... وسكّرها ...
فعلاً وصل سامر .. وشال غدير وأرجعوا للقصيم ..
وليد: متى نروح لجدة؟؟
نوال: بعد بكرا
وليد: خلاص بروح أحجز
راح وليد وحجز له ولأمه .. أما تقى بدأت تزيين أغراضها .. والبنات قاموا يرتبون البيت ويجهزون مكان لتقى وهن طااااايراااات من الفرحة
** بــعـــد يـــوميــــن بــجــدة **
سلم وليد على خواله ..
وليد: معليش تراني ما أعرف ولا فرد منكم ألا خالي حمود
حمود: أنا وطارق وخالاتك تهاني وعبير وأمك
وليد: تشرفت بمعرفتكم
حمود: شوف الشباب بذاك الملحق .. تراهم ما يدرون أنك بتجي يعني ألعب بأعصابهم
وليد: هههههههههه لا توصي حريص
.. وراح للملحق ..
وليد: السـلام عليـــكم
الشباب: وعليكم السلام
كانوا فاتحين التلفزيون ويناظرون فيلم .. عطا وليد ظهره التلفيزيون وجلس .. حتى ما تطيح عينه على التلفزيون ..
وليد: كيــف حــالكم؟؟
طلال: تمام الحمد الله
وليد: وش أخبـاركم؟؟
فارس: طيبين
وليد بيطفرّهم: أن شاء الله بخير؟؟
نادر: بخير الحمد لله
وليد: ما عرفتوني؟؟
أسامه: لا ..
وليد: معقوووووووول!!
خليل: يلا قول من أنت بسرررررررعه
وليد: أنا شخص من الأرض
خليفة: أحلف .. تكفى أحلف
وليد: ومخلوق من تراب
فارس: هههههههههههه تحمست منو أنت؟؟
وليد: توقعوا!!
خليفة: هالشيبان كل يوم جايبين لنا أحد
وليد: حراااااااااااام لا تقول شيبان
طلال: خخخخخ وتدافع عنهم
وليد: معاااكم ولد نايــــــف .. وليد ..
نادر: وليـــــــــــــــــد !!
خليل: يا حليلك أنت وليد؟؟
وليد: لا ظلة إيه أنا وليد
خليفة: كنّا بنجي أيام العزاء بس أبوي قال صعبة نروح كلنا وأنت
بحالة وقال لنا نجلس
وليد: هذولا أنتم؟؟
خليل: إيه هذولا حنّا كاااااااامليـــن
وليد: فيه بنات؟؟
طلال: لا .. ما فيه ألا عمّاتي وبنتين صغار
وليد: كم أعماركم؟؟
فارس: أنا بأولى متوسط
طلال: وأنا بأولى ثانوي
خليل: وأنا بالجامعه مستوى ثاني عسكرية
خليفة: وأنا بثالث متوسط
نادر: وأنا بالجامعة مستوى أول عربي
أسامه: وأنا بثالث ثانوي
وليد: أحم أنا متخرج وقسمي حاسب
خليل: ممتاز؟؟
وليد: إيه الحمد لله الأول على دفعتي
خليفة: ما شاء الله .. حنّا أدفرنا أسامه هو الوحيد اللي ياخذ ممتاز
وليد: خخخخ ليه وأنتم مو دوافير؟؟
خليل: ألا كلنا دوافير .. بس خليفة هو الوحيد اللي ياخذ جيد جداً
وليد: اللحين ممكن تعرفوني أنتم عيال مين؟؟
خليل: أنا وخليفة أخوان عيال حمود
نادر: وأنا وأختي عيال تهاني
أسامه: وأنا وأختي عيال عبير
طلال: وأنا وفارس عيال طارق
وليد: وبــــس!!!
فارس: وبس
وليد: يا حليلكم قليلين مررررررررررررة
أسامه: وأنتم؟؟
وليد: شوف أنا أهلي اللي ربوني بس ثلاث بنات وأربع أولاد وعيال
أخواني أثنين وبنت أختي ... وأمي اللي ولدتني بس أنا وتقى .. وأعمامي .. أولادهم ثمانية وبناتهم لا يعدن ولا يحصن ما شاء الله وأعمامي أربعه مع أبوي الله يرحمه الخامس وعماتي ثلاث ووحده متوفيه الله يرحمها ..
الجميع: ما شاء الله
طلال: بس أنا عندي سؤال .. وشلون أهلك اللي ربوك؟؟
وليد: أنا ما شافتني أمي ألا قبل سنتين وألا ما كنت ساكن عندهم كنت عند عائلة ربوني وما راح أنسى معروفهم اللحين أمي تعتبرهم أهلها وحنّا جايين هنا قبل العطلة وتقى بالرياض عند أهلي يعني معتبرينهم كل شيء بحياتنا ..
.. | وكــملـــوا ســواليــــفـــــهم | ..
**(( يـــوم الجـــمعه قبــل الإختبارات بيـــوم))**
أبو فهد: قم أدرس
سعود: أن شاء الله ولا يهمك الأول على دول الخليج والعالم الإسلامي
أبو فهد: ما حصّلوا غيرك ياخذ الأول .. قم أدرس وألا بزعل
سعود: له له ألا زعلك يا باباتي الحلو يلا بقوم أدرس
.. وقام ..
دنيا: ترا بسمّع لك
سعود: أقووووووول ياليت توريّني عرض أكتافك
دنيا: يا قبحك .. وه مالي خلقك
سعود: روحي عند تقى عيــــــب تخلينها بالحالها
دنيا: عااارفة أنها طرررردة بس بروح علشان تقى
.. وطلعت ..
سعود: أبركها من ساعه
ولله ويجلس ويألف أشعار وخرابيط طلع أزين رسّام بالعالم .. وكاتب أدبي كبير .. ومحاور جيد .. ومحلل سياسي ورياضي ..
((أذكروا الله يا حبايب))
___=.. بـــــــعــــد الإخــــتـــبااااراااات ..=___
بــعـد أسـبـوعيـــن .. زواااااااااااااااج ::
محمد = إبتهال
بدر = غدير
كان الكل مخروش علشان الزواج .. طبعاً الكل كان بالقصيم ..

...| يــــوم الـــزوااااااااااااج الـعـصـر |...
** فــي بـيـت أبـو حســام **
أم فهد: لا تصيحين
إبتهال: خاااااايفة
أم فهد: حتى لو كنتي خايفة لا تصيحين .. خلاص جا أبوي أوووص
أبو حسام: مبرووووك يا بنتي
إبتهال: الله يبارك بأيامك
دخلوا حسام ووائل ..
حسام: مبااااااااااااارك يا أحــــلى عروسه عـــلى أرض السعودية ..
إبتهال: تسسسلم .. تسلم
وائل: أللللف .. ألف .. مبروووك يا أختي العزيزة ..
فيصل وهو يدخل ويهاوش: هيه أنتم تعالوا نروح للقاعه نشوف وش مسوين اللحين نتفشل قدام العالم ..
حسام: ياي .. ياي .. بس ببارك لأختيه
فيصل: مبرووووك تهلوله .. لله يوفقك ..
إبتهال: آآميـن الله يجزاك خير
وقاموا .. بعد شوي جا فهد ووليد وسعود ..
فهد: مبرووووك تهلوله .. لله يوفقك ..
هنا ضحكت أم فهد والبنات ..
فهد: ليه تضحكون قلت شيء غلط؟؟
إبتهال: لا بس قبل شوي جا فيصل وقال نفس جملتك الله يجزاك خير
وليد: بارك الله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما بخير .. آآآسف ولله
إني مشغول إلى راسي وّدي أجلس أفقع راسك بس تعرفين اليوم زواج
خالتي وعمتي يعني بروح أشوف اللي بالقاعه وش مسوين
إبتهال: الله يجزاك خير .. مع السلامه
.. وطلع ..
سعود: إبتـــــهـــــال مبــــرووووك يا أحلى خاله مع أني ما عمري قلت خاله
إبتهال: ههههههه .. لله يبارك بأيامك ..
شهله: بفقدك يا دبه
إبتهال: حتى أنـ... وااااااااااااااااااء(صاحت)
دلال: بس .. بس .. بس شنو جذي بيتنفخ ويهج بعدها ما تشوفي ألا غبار محمد ..
إبتهال غصبن عليها ضحكت: ههههههههه الله يستر
رنا: جعلج ما تنردين لنا قولي آآميـــن
إبتهال: لا يعني ما أشوفكم؟؟
رنا: لا مو قصدي جذي .. تيين تشوفينا وتردين عند ريلج
إبتهال: آهااا كذا فهمت .. آميـــن ..
بدور: خلصت من اللي بعدي
دلال: أنا ييت
<< كان فيه ثلاث كوافيرات ثنتين للبنات ووحدة للعروس>>
_____ ** فــي بيـــــت بــنـــدر **_____
وافي: أحـــلى بتعرس .. اللحين أنا أكبر منك ليه ما صبرتي؟؟
غدير: أقول وافيون أسكت مو فاضية لك بروح تزين وجهي الكوافيره
وليد: السلام عليكم .. مبروووك غدووورة .. الله يوفقك ..
غدير: آميــن .. لله يجزاك خير ..
وليد: توني جاي من حماتك .. ما تكشخت للحين ..
وافي: تونا العصر تبيها تكشخ من اللحين!!
غدير: إيه هذاني بروح أتكشخ .. مع السلامه
.. وطلعت ..
وافي: بصيح!!
وليد: وشوله؟؟
وافي: يا أخي أختي من يوم أنا صغير وأنا وهي مرررة مع بعض وخاصة أننا عشنا ببيت واحد بدون أم ولا أبو وصرت أنا أبوها وهي أمي .. يعني بإختصااار أعتبرها كل شيء ..
هنا دخلت الخبلة غدير اللي عمرها ما هزها شيء وتصيح لما سمعت كلمات وافي ..
وافي يمسح دموعه بهدووووء وهو يلمس شعرها بحنان ..
وافي: خلاص بس .. بس اللحين يخرب شكلك من الصياح ..
غدير: ما أقدر أعيش بدونك .. كيف بتأقلم كيف؟؟
وافي: ما عليك بدر نعم الرجال .. وبعدين أنا ساكن بالرياض كل يوم بجي لمكم لين ما تطردوني
غدير: حاشاك من الطرد ولله على طلاقي ما تطرد من البيت ..
وليد: اللحين أنتي تزوجي بعدين فكري بالطلاق
غدير: كرامة وافي من كرامتي ولا أسمح لحد يلمس شعره من شعراته
وافي: خلاص قومي تكشخي قلبناها هواش
غدير: يلا مع السلامه ولله يوفق الجميع ..
طلعت غدير .. وطلعوا وافي ووليد للقاعه اللي كانوا الشباب موجوديـن ..
شافوا::
((خالد _ مهند _ فيصل _ فهد _ حسام(أخو إبتهال) _ وائل _ سعود _ سامر _ سعد _ أنس _ متعب _ مؤيد _عبدلله)) ..
وأنضموا وليد ووافي للجميع ..
وليد: مؤؤؤؤؤؤيـــــــــــــــوووووووده أعقل ..
مؤيد: ما شاء الله علي بكامل قواي العقليه
فيصل: لا إله إلا الله تشبه سعود
مؤيد: لا وأزيدك من الشعر بيت توأمي متعب يشبه لي مو شكلاً لكن حركاتن ..
فيصل: لا صار ثلاثه سعود
مؤيد: وين سعود حتى أشوفه؟
فيصل: شوفه مع حسام
مؤيد: وأنا عرفت الأول حتى أعرف الثاني
فيصل: هههههههههههه .. شوفهم (وصار يتلفت) أيوووه هذا النحيف اللي دخل ومعاه رجال كبير
مؤيد: بروح أطفررره
وليد: إيه يلا يا ولد العم طييييييير طفرررره
مؤيد: سلااااااااااااام
وراح لسعود وفعلاً طلع الشيب براسه ..
سعود: من أنت بسرررررررعه تراني أول مررة أعصب!!
مؤيد: أنا مؤيد
سعود: أحلف من ولده ووش صلة قرابتنا
مؤيد: بصراحة وليد ولد عمي قال لي أجي أطفرك
سعود: أوررريه هالوليد بس مو اليوم
...
خالد: هلااااااااااا بقلبببب خــــــالد
وليد: هلا بك أكثثثثثر وينك يا رجال مشتاقيـــن لك موووت
خالد: وأنا أكثر
وليد: اللحين بالرياض ما شفناك لما جينا للقصيم نشوفك وينك؟؟
خالد: ولله تعرف أساعد محمد وبدر لإنهم منضغطين
وليد: يا أخي مشتاق لك شوق .. حتى الدكاتره زمان عنهم تصدق لي شهر ما شفتهم
خالد: أن شاء الله أول ما نرجع نروح لمهم
وليد: أن شاء الله .. وشقة الشباب شفتهم؟؟
خالد: لا ولله زمان عنهم
وليد: أنا يشتغلون معاي كل يوم مقابل وجيههم
خالد: هههههههههه عازمهم؟؟
وليد: أكيــــد هم والدكاتره بس الدكاتره أعتذروا وهم بيجون
خالد: أجل أنقلب الزواج خبال ههههههههههههههه
وليد: يلا أشوفك بالليل بروح أمر على خالتي ثم على عمتي وأشوف إذا محتاجين شيء ..
خالد: بعد أنا بروح لأهلي
وتفرقوا ..
مهند: يا لله .. أول مرة أشوف أشخاص يحبون بعض قد ما تحبون أنت ووليد بعض ..
خالد: آآه يا مهند ما تدري وش كثر أحبه الشين
مهند: حتى هو باااااااااين أنو يحبك موت وأنت تحبه وااااااجد
خالد: الله يديم
مهند: آمييييييييييييييييين .. تصدق أحمد صديق بدر جا قبل أمس
خالد بخوف: وش يبي؟؟
مهند: لا مو على خبرك .. الرجال تغيييير لله يثبتنا وإياه جا وبارك لبدر
خالد: آميـــن .. إيه طاح قلبي من الخوف لإن كثير من أصدقاء السوء يرجعون يهدمون صديقهم من جديد
مهند: إي ولله أنك صاااادق
... ((( فــــــي بيـــــــت أبــو عبـــد لله))) ...
بدر: محمد .. خايف؟؟
محمد: لا أنا اللحين باصل عمر الحكمة يعني ما خفت
بدر: اللحين أنا أبي أعرف كيف وافقوا علينا وأنت عمرك ثلاث وثلاثين وأنا عمري واحد وثلاثين!!
محمد: توفيق من لله .. تصدق أن خالد يقول أن وليد ما قصّر بإقناع
خالته وإقناع عمته ...
بدر: لله يجزاه خير .. ما قصّر معنا ..
خالد ومهند: السلام عليكم
خالد: هلااااااا بالمعاريس
مهند: كيف حالكم؟؟
محمد: بخير الحمد لله ..
بدر: وش أخبار القاعه أن شاء الله كل شيء تمام؟؟
خالد: أهل العروسات موجودين وليد وأخوانه وخواله وعيال أعمامه وعمه ..
محمد: لله يوفقنا .. بدر خايف؟؟
بدر: يعني مو مرة
محمد: حتى أنا مو مرة
مهند: ههههههههه كل واحد يهدي الثاني ولله وأعلم ما بقلوب
بدر: ههههههههههههه ولله أنك صاااادق
أم عبدلله: تلبستوا؟؟
محمد: يمه وشوله نطق بشوتنا من العصر إذا أذّن العشاء لبسناها ورحنا للزواج ..
بدر: يمه متى بتخلصين؟؟
أم عبدلله: عسى القاعه زينه وكل شيء زين .. ما أبي أعمامكم وخوالكم ياخذوننا مهزلة
خالد: كل شيء فووووووووق التمام أهل القصيم ما قصرّوا ما شاء الله
أم عبدلله: تعرف بس يهاوشون لإنكم أخذتوا من برا العائلة بس ولله ما
تاخذون وحده من بنات أعمامكم أو خوالكم كلهم ما فيهم خير
خالد: ما شاء الله أرتبطتوا بناس أجاويد .. ونشاما
أم عبدلله: إيه الحمد لله
(((____ أنــتـــهـــى اليــــوم بـــســلام ____)))
°° ظلوا أهل وليد ووليد وأبو عبدلله وعياله بالقصيم ..
°° زادت علاقة أبو عبدلله ببأبو فهد .. وعلاقة الشباب ببعض ..
°° فكرة خالد الجهنمية متى بيسويها وإيش هي !! الله وأعلم ما ندري وش وراك يا أبو خلود?!!
°° بدر ومحمد .. سافروا هم وزوجاتهم ((شهر العسل)) طبعاً هو مو شهر بيسافرون أسبوعين وبيرجعون ..
(( بـــعـــد أســبــوع ونـــص))
فيصل: جدو نروح للمستشفى .. حتى ما تزيد حالتك!!
أبو حسام: ما بي ألا العافيه
فهد: تكفى جدووو خااايفيـــن عليك
وليد: ألا .. تكفى ... وجهك من أسبوع وهو كل يوم أشد من الثاني
وائل: بس نتطمن عليك وبس
أبو حسام: أتصلت على حسام؟؟
وائل: إي .. يقول أن الشغل ماشي الحمد لله
سعود: تكــــــــــــــــــفى جدوووووووو
أبو حسام: لا ما يلزم
وقام بتثاقل ولما وصل الباب .. طرااااااااااااااااااااااااااااااخ ..
قاموا الشباب وشالوه للمستشفى ..
دخل أبو حسام الإنعاش لإن حالته متدهووورة ..
(( بــالبــيـــت ))
سعود: الشكوى لله
أم فهد: بروح أشوف أبوي .. ودوني لأبوي
شهله: سعود تكفى نبي نروح لأبوي
بالحظات العصيبة هذي دقة العروس _ إبتهال _
قامت رنا ومعاها الجوال وطلعت حتى ما تحسسها بشيء ..
رنا: هلا ولله وغلا بالنووور كيف حالج؟؟
إبتهال: تمام الحمد لله .. وش أخبارك أنتي؟؟ وأهلي وش أخبارهم؟؟
رنا: تمام الحمد لله .. أشوف محمد خطفج منا
إبتهال: هههههههههههه ولله ما أحصّل وقت
رنا: وش أخباركم؟؟
إبتهال: تمام .. وين أمي؟؟
رنا: طالعه
إبتهال: وشهله؟؟
رنا: ترمس ربيعتها
إبتهال: وملكة؟؟
رنا: طالعه ويا بناتها لعمهم مدري منو!!
إبتهال: ودلال؟؟
رنا: طالعة هيا وريلها للمول
إبتهال: ما عندك أحد؟؟
رنا: لا ما عندي أحد
إبتهال: يلا أجل مع السلامه
رنا: بالسلامه
رجعت رنا لمهم ..
أم باسل: إبتهال؟؟
رنا: تسلم عليكم
أم باسل: تتوقعينها حسّت؟؟
رنا: لا .. لا .. ما أتوقع
دخل فهد ووجه أسوووووووووووووووووود من الخوف ..
سعود: وش صاااير؟؟
فهد: جدو .. يـ .. يطلبكم الحل
كل اللي بالغرفة أنصدموا .. الخبر جا مثل الصاعقة ..
شهله: لاااااااااااااااااااااااااا أبوي ما يموت .. ما يمووووت ..
كان الكل يصـــــــــــــــــــيـــــح .. ومتــــــــــــــــأثر ..
..............((عند الشباب))...................
كانوا متقابيلن قدام الغرفة ويصيحون مو مصدقين أنو الجد الحنون الطيب يموووووووت .. عرف أبو عبدلله وأتصل على محمد .. أما محمد أنهبل وش يقول لإبتهال ..
محمد: أقول إبتهال وش رايك نروح للقصيم؟؟
إبتهال بخوف: ليه وش صاير؟؟
محمد: ما صار شيء بس أهلي بالقصيم .. وكسل جو الرياض بدون أهلي .. يلا جهزي أغراضك ونروح ..
راحت إبتهال وجهزّت أغراضها وهي تحس بشيء غرررييييب ..
.. بالطريق ..
محمد: أنتي مؤمنه وترضين بالقضاء والقدر .. صح؟؟
إبتهال بخوووف: إيه
محمد: خالي .. أبو حسام .. أبوك .. يطلبك الحل ..
ناظرته إبتهال مصدموووووووووووووووووومه ..
(كيف أنا من شوي دقيت على رنا ما قالت أنه تعبان)
إبتهال: كييييييييييييييف لا .. لا .. أبوي ما يموت ..
محمد: الموت حق وكل الناس بيموتون .. أدعي له بالرحمة ..
**= بـــــــــعـد الصـــلاة عــلى الميت =**
قبل زواج إبتهال تعب .. قال له الدكتور بنسوي لك قصدرة قلب لكنه رفض .. حتى ما يخرب فرحة بنته .. وتأثر قلبه .. وقدر الله وما شاء فعل ..
(( مرت ثلاث أيام العزااء كئـــيـــبة عــلى الجــميــع))
نوال وتقى وأم عبدلله وأم حمد ما قصّروا بتهدئتهم .. حتى أبو عبدلله وعياله وأعمام وليد .. صاروا يهدّون الشباب وخاصة أن كلهم مو كبارين وأكبر واحد أبو فهد .. اللي كان متأثر .. لا هو ولا الأولاد ..
** بــعـــد ثـــلاث أســـابيـــــع **
محمد قال لإبتهال تجلس أسبوعين عند أهلها والحمد لله هدأو وتأقلموا مع الجو الجديد .. واللحين صار كل شيء على رأس وائل وباسل ..
><><><><><><><><><><><><><

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:01 PM
وائل: شوف بسوول .. لازم نسوي لنا خطة لإن كل اللي بالبيت بنات
باسل: نمشي مثل ما مشى أبوي الله يرحمة
وائل: لازم نشتغل
باسل: نشتغل!!! بس ورث أبوي يكفينا سنين
وائل: ولو ما يكفينا .. أنا بشتغل وأنت تجلس بالبيت وش رايك!!
باسل: بس أنت كيف تشتغل!! أممم أقصد لازم أساعدك!!
وائل: لا أنت شغلك تجلس عند البنات وخالتي
باسل: خلاص .. أتفقنا
وليد: السلام عليكم
وائل: وعليكم السلام
وليد: وائل .. خالي العزيز .. أنت صرت تعرف بالقصيم صح؟؟
وائل: أكيــــــــــــــد .. وش بغيت آآمر
وليد: أمممم أفكر أفتح فرع من مشروع بالقصيم .. ممكن تشوف لي مكان إستراتيجي؟؟
وائل: أبشششرررر
وليد: ممكن تشرف على العمل .. وأعطيك على عملك !!
وائل: حلوو .. كنت أفكر أشتغل .. لإن بحياة الوالد رفض أني أشتغل
وليد: حلووو وتكون مدير على الفرع وحتى يجون تركي وزياد هنا
وائل: خلاص أبشررر من عيني هذي قبل هذي
وليد: تسلم لي عيونك
دق وافي على وليد ..
وليد: هلا وغلا هلا بالعم
وافي: هلا بك أكثر .. كيف حالك؟؟
وليد: تماااااااااام الحمد الله وأنتم وش أخباركم؟؟
وافي: بخير الحمد لله .. أقول وليد ..
وليد: هلا
وافي: فيه صفقة تجارية .. إذا نجحت تجيب لك جبال ذهب وإذا خسرت بتتأثر تجارتك
وليد: شوف معروف أن التجار يجازفون دائماً بس أنا غيـــر ماني مجازف فلذلك أجلس محلك ولا تحرك شيء
وافي: هههههههههههه .. ييياااااااااااااا خوووووااااااااااف
وليد: هذي فلوس مو السلام عليكم
وافي: هههههههههههه ولو أثاريك تحب الفلوس
وليد: ما فيه شخص يكره الفلوس .. برسل لك رقم حساب حول لهالرقم خمس مية ألف ..
وافي: خـــمس ميـــة ألــــــــــــــف!! لمين؟؟
وليد: لناس
وافي: نص مليون وين بتروح؟؟
وليد: سو اللي قلت لك ولا تسأل
وافي: ما راح أسكرها ليما أعرف نص مليون وين بتروح!!
وليد: قلت لك لرجال
وافي: تكفى وليد
وليد: لمشروع خيري .. أرتحت؟؟
وافي: بس خمس مية ألف ما هي كثيرة؟؟
وليد: الحمد لله ربي منعم علي وخمس مية ألف ما هي مأثرة
وافي: أبشر
وليد: يا ويلك تنقص ولا ريال ولا ربع
وافي: أن شاء الله
وليد: مع السلامه
وافي: مع السلامه
.. وسكّرها ..
وائل وباسل: نــــــــــص مليـــــــــــون!!
وليد: إيه
وائل: ما هي كثيرة؟؟
وليد: لا ما هي كثيرة .. بالعكس هذا أقل شيء أقدمه
باسل: واااااو تصدق علي الله يعافيك
وليد: أستغفر لله .. أحمد ربك يا باسل
باسل: الحمد لله
وليد: هذا مشروع حملتنا .. حملة بهمتي ترتقي أمتي ..
باسل: أحلى يا حركات يا ولد أختي
وليد: لله ييسر لنا .. دعواتكم ..
أم باسل: السلام عليكم
وليد: هلا ولله بخــالتـــي أم باسل .. تفضلي حياك لله
جلست أم باسل وهي تشكر وليد على هالترحيب ..
رنا تصارخ من برا: وليــــــــــــد ..
وليد: نـــــــــــــعــــــــــــم
رنا تدخل: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
رنا: وليد .. أبن أختي الرائع .. المدهش .. ال .. ال .. ال الكل شيء
وليد: وش تبغين؟؟
رنا: بغيناك أنا والبنات تسير بنا للسوق
وليد: أأأأنـــــــــــــــحــش
وقاااام يررررررررركض وطلع ..
رنا: وليـــد تكــــــــــفى .. أرجوك .. رجيتك ..
وليد وهو يوقف عند الباب اللي برا: وشوله؟؟؟
رنا: شوف أولاً بنوسع صدورنا ونحاول ننسى همومنا .. ثانياً مو أعمامك زقرونا نيي عندهم .. عشان جذي ما عندنا ملابس فلذلك
بنسير حتى نشتري ..
وليد: لله يعيين عليكم .. يلا ألبسوا عبياتكم خمس دقايق بوقف عند الباب واللي ما تجي بسررعه بروح وأخليها ..
.. أقل من الخمس الدقايق الكل راكب السيارة ..
وليد: إيه مهتويات
شهله: المهتوي يقطع المستوي
وليد: لله يعيين عليكن
رونيا: صدق أهل صديقك معزومين؟؟
وليد: إيه
رونيا: ما شاء الله .. أشوف خالد وأهله قاطين معنا
إبتهال: بيجون!!
وليد: إيه
إبتهال: لاااااااااااااا .. يعني لازم أتكشخ مرررررة
تقى: ما راح يناظروننا البنات دراززن مدرزنه أنا وأنا بنت عمهم ما أعرفهم كلهم
دنيا: ولو لازم نتكشششخ
وليد: وشوله حتى واحد من عيال عمي يخطبك .. زين ترا سامر يدور
دنيا: من قاااااااال أنو علشان كذا .. علشان حنا بنلعب على صديقات رنا .. أقصد بنت عمك أروى ..
وليد: لااااااااااااااااا ما أسمح لكم
شهله: أحــلى علشانها بنت عمك!!
وليد: إيه ما أبي تقهرون بنت عمي وألا بقول لأنوس يدق عليها
دنيا: يااا كرهي له طاف ببنات عمه
وليد: هههههههههههههه إيـــه وش دخلك مو زي عمومتي نهله ولينا بـــس
رونيا: وريم؟؟
وليد: ريم فيه بومالك يدافع عنها
إبتهال: وع لا تقول بو مالك قل فيصل
وليد: أن شاء الله .. أحلى شوفوا أم خالد داخله السوق
إبتهال: خلاص أجل بجلس بالسيارة
وليد: ههههههههههه وشوفوا محمد
إبتهال: لا ... لا .. لا وليد تكككفى رجعني للبيت مو رايحة للسوق خلاص .. خلاص ..
شهله: إبتهال!! وش صار لك تعرفين وليد وخباله
إبتهال: تلعب علي؟؟
وليد: لا شوفيهم
إبتهال: إي ولله هذا محمدووووه .. تكفى .. تكفى وليد
وليد: مو آكلك .. بمسكك أنا ولا راح ياخذونك
.. وبعد ما وقفوا ..
وليد: هلا بو خلود
خالد: هلا ولله وغلا
وليد: كيف الحال؟؟
خالد: تمااااام الحمد لله
محمد: هلا وليد وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟
محمد: معكم عروستي؟؟
وليد: مدري!!
خالد: وشلون ما تدري
وليد: أنا قلت خمس دقايق واللي ما تركب بروح عنها ومدري هي مع الراكبات وألا لا ..
محمد: هييي يا عمري
وليد: أحــــلى وبدينا .. تكفى عيدها
محمد: هههههههههههههه لا مو عايدها طلعت عفويه أهم شيء ناسيها وألا لا؟؟
وليد: لاااااااااااااااع مو رايح أشوف!!
محمد: بسيطة أدق عليها
وليد: دق وشوف
دق محمد على إبتهال ... أول ما طلعت إبتهال الجوال صرخت ما توقعت أنه بيدق عليها ..
إبتهال: وش أسوووي؟؟
(على بالها بيقول تعالي نتمشى)
شهله: ردي .. يعني وش بتسويين!!!
إبتهال ترد: هلا
محمد: هلا ولله وغلا وش أخبارك؟؟
إبتهال: تمام الحمد لله .. وش أخبارك أنت؟؟
محمد: بخير الحمد لله
كان خالد ماسك يد محمد .. ومحمد يحاول يفك يده بس لا هم له بالمرصاد ..
إبتهال: وش أخبار أهلك؟؟وخالي وخالتي؟؟
محمد: كلنا بخير الحمد لله .. أقول إبتهال أنتي بالسيارة؟؟
إبتهال وبتصيح خلاص: إيه
محمد: يلا سلااااام وسلمي لي على الأهل
.. وسكرها ..
وهي حسّت برااااااااااااااااااااااااااااااااااااحـ ــــة ..
وليد(لله يعيين بتذبحني) ..
محمد: ليه مسكتني؟؟
خالد: بغينا نتعلم بس منت رومانسي زي بدروووه
وليد: هههههههههههههههه يا حرام ما تركنا له فرصة يتكلم
محمد: مردوووووووووووووووووووووووووووووووودة ..
نزلن البنات وراح وليد معاهن ويقهرررررنه إذا تفرقن وكل ثنتين راحن لمحل ..
وليد يجمع الشتات من جديد ..
وليد: قصم قصمات إذا تفرقتن بالشكل هذا بزعل وما بوديكم السوق
تقى: أحسسسسسسسسسسن
رونيا: ليه؟؟
تقى: أنتي تعرفين
وليد: بس .. بس .. عرفتها مو غبي عندكم خايفين من البنات اللي خاقات علي .. وه بس ياااااااااااااااااا حبي لي
شهله: أبوووووووووك يالواثق لو أنهم شايفيني أنكان ما عطوك وجه
وليد: واللي حاطة صورتها الرمزية بالمسن صورتي وتقول يشبه لي!!
شهله: آآآآآآآآآآخ يالقهر شوفوا وشلون دارت الدنيا وصار يتطنز بي
وليد: هههههههههههههههههه ما تدرين لما كنت بالثانوي مسكت شيء على بنت عمي ريم وللحين أقولها
إبتهال: وش الكلمة؟؟
وليد: كلمة
دنيا: الزعول
تقى: ههههههههههههههههه ليه؟؟
وليد: أصلاً مرة سوت غدا وما أكلت وزعلت علي عاد أنا للحين كل ما بين فترة وفترة أقول فيه ناس سووا غدا وما أكلنا غداهم زعلوا علينا بس بو مالك يقول لي لا تقول يغار يا حليله مع أنه ذاك اليوم لما سوت الغدا أول من جلس على السفرة هو شكله حاط العين عليها هههههه
البنات: ههههههههههههههههههههههههههههه
رونيا: يلا جااييين نسولف وألا نشتري
رنا: شوفوا ذاك الفستان وااااو أشتريه يا إبتهال وألبسية عند محمد
هنا قرصت إبتهال رنا لإنها تأشر على فستان فااااااضح وإبتهال تستحي تقول عند وليد هالكلام .. أما وليد مسك جواله ولا كأنه سمع شيء ..
رنا بصوت قصير: ليه شفيج؟؟
إبتهال: إذا أبعدنا شوي قلت لك
مشوا البنات وأبعدوا عن وليد ..
إبتهال: هذا الكلام تقولينه عند رجال؟؟
رنا: شقلت؟؟
إبتهال: أنكان قلتي زودي عليه وإذا رجعنا قولي ألبسية عند محمد
رنا: ولله ما دريت آآآسفة شوفي ما أنتبه
دنيا: لا وليد نبيه بس ما يبي يحرج إبتهال وسوا نفسه ما سمع
رونيا: أنا باااااصمه أنه سامع
وليد: هاااايتووووا قمورات خلصتوا الإجتماع يلا خلصونا
... بعد ما سكرت كل المحلات بالمول وطلعوا ...
وليد: ما شاء الله شريتوا كل المول!!
شهله: إيه الله يجزاك خير
وليد: لله يعين عليكن
رونيا: بما أنك أخوي المميز
قاطعها وليد: لااااااا ... يا ربي ودّي أصير شرير .. مشكلتي حبوب
وأحب البنات ويضيق خلقي إذا شفتهم زعلانات
إبتهال: لله يديم عليك
وليد: وش عندك يا الرنية؟؟
رونيا: خلاص .. خلاص
وليد بعد ما عرف أنها زعلانه: خلاص حبيبتي يلا قولي أمزززح
رونيا: لا خلاص ما يحتاج
وليد: الرنية أعقلي
رونيا بمكر: خلاص ودّي بكرا بس محل واحد بشتري منه شيء بسيط
وليد: أبشرررررررري أن شاء الله
رنا: أحم وأنا بعد
وليد: وش عندك؟؟
رنا: بغيت محل ثاني بس شيء بسيط
وليد: أن شاء الله
تقى: وأنا بعد
وليد: وش عندك أنتي الثالثة؟؟
تقى: بغيت محل واحد باخذ منه شيء أبسط من البسيط
وليد: من عيني هذي قبل هذي
شهله: اللحين متى تركبون؟؟
وليد: يلا
من بكرا .. ما قصرن راحن كلهن وأشترن اللي بقى من المول هذا أن بقى من بعد ما أخذن أمس ..
وليد: يا أخي البيت مليان شباب أثنين طايرين مع زوجاتهم وأثنين طاايرين يتمشون بمهرجان بريدة .. وواحد بزر ما ينفع والثالث بالشرقية وأنا يااا بعد قلبي أنا أودي البنات للسوق شوف القهر
بدور: أحتسب .. أحتسب
وليد: أن شاء الله

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:02 PM
..(( "" يــــوم العــــزيـــــمـــة "" )) ..
كانوا الشباب بجهه والرجال بجهه .. والمعاريس بالوسط ..
أنس: ياااا هووووو يا وافيون وش رايك نروح نشوف أم وافي؟؟
وافي: لا ياااا بعد قلبي تعبانه
محمد(على باله أنها أمه) : سلامات شفيها؟؟
وافي: ماااا أدري
بدر: طيب ودوها المستشفى ويقولون لكم
وافي: أن شاء الله بكرا
محمد: كيف بتصبر .. لو أني منك ما أصبر
مهند: كم عمرها؟؟
وافي: ما هي كبيرة ما لها ألا ولد
تناظروا عيال حمد(أبو عبدالله)
خالد: ما شاء الله كل هالذرية ومالها ألا واحد
سعد: ههههههههههههههههههههههه تظنون أنها أمنا لا أمنا ماتت من زماااان الله يرحمها
حسام: ممكن تفهموننا أكثر؟؟
متعب: هههههههههههههههههههههه يقصدون وافي ولد عائشة وعبد العزيز ..
بدر: ما فهمنا
مؤيد: وش عرفهم بعائشة وعبد العزيز يا متعوووب؟؟
متعب: ههههههههههههه ما أدري
محمد: فهموووونا!!
سامي: يقصدون الخيول عندنا حصان واحد أسمه عبد العزيز والخيل الثانيه أسمها عائشة جابوا ولد سميناه وافي وهم يقصدون بأم وافي عائشة الخيل .. فهمتوا؟؟
محمد: إيه كذا فهمنا .. عريس مثلنا ما يفهم ألا بلغة المعاريس
جواد: ويييين عريس يا رجال زوجته بتالد وأنت تقول عريس
بدر: هههههههههههههههههه لادام ما جاه ولد يظل عريس
سعد: شباب بتزوج
سامر: ما شاء الله وأنا آآخر من يعلم وأنا أخوك
سعد: ما شاء الله ما تدري أتحداك أتوقع أنك عرفت قبل ما أفكر
وليد: هههههههههههههه ليه؟؟
سعد: جني كل شيء يدري به .. وهو عارف مبارك لي بس أعوذ بالله
من شر الفراغ ..
سامر: خخخخ أصلاً لما شافني أدور قال بتزوج يغار مني
سعد: مرررة أغار منهو اللي قلت له الفكرة وسبقني لسعاد وقالها
سامر: جدتي
سعد: هههههههههههههههه ضعيف .. ضعيف
مؤيد: أفاااا فيه أحد يعرف أني آخذ ضعيف .. متعب ليه تقول لهم؟؟
متعب: ما قلت لهم أصلاً أنا مثلك يا خبل
مؤيد: أنووووس ليه تقول؟؟
هنا الكل يضحك على خبالهم وكيف ضيعوا السالفة ..
***(( عـــنــــد الــبـــنــــات ))***
أروى: لا .. لا مو أنتي شهله!!
شهله: هههههههههههه وش صار لك ألا أنا شهوووله
أروى: مو معقووووول أبداً آآآخ ليت صديقاتي يشوفنك يا ألله ما توقعتك كذا أبداً
شهله: لا أنا هي
أورى: واي دونت .. كيف ذلك مو مصدقة!!
دنيا: كنا بنلعب عليك بس فيه شخص حلفّنا أننا ما نلعب عليك
أروى: منهو؟؟
دنيا: شخص
وظلوا يسولفن مستانسات ..
شهله بصوت واااطي لدنيا: ليش ما قلتي منهو!!
دنيا: درءً للمفاسد
شهله: هههههههههه رهيبه .. ألا شوفي إبتهال كاشخة هي ووجه
جالسة جنب خالته .. تصدقين عجبتني خالتها ..
دنيا: خخخخخخخخخ أجل بتتزوجين؟؟
شهله: هههههههههه لو بيدي أنكان اليوم قبل بكرا
دنيا: أقول أسكتي لا تستعجلين على الرزق
شهله: اللهم أرزقني شاب بجمال يوسف وطيبة محمد صلى لله عليه وسلم ..
دنيا: اللحين أنتي ما غير تهاوشين على وليد ليه يصير مزيون واللحين تقولين أبي واحد بجمال يوسف
شهله: لا خلاص أبي دقري(بمعنى شديييييد السمرة) ..
دنيا: هههههههههههههههههه لا عاد لا تاخذين أسمر خوذي واحد نص ونص ..
شهله: وشلون يعني؟؟ نصة أبيض ونصة أسمر
دنيا: ههههههههههههههه أقصد ما تصير فيه كل المحاسن
شهله: لا أبي واحد كااااامل والكمال لله
دنيا: ما فيه أحد كامل
شهله: وليد جمال وأخلاق ودين ورومانسي مدري وش تتسوي زوجته
دنيا: ما عرفتي وليد صح!!
شهله: كيف؟؟
دنيا: وليد إذا ما أعجبه أحد خلاص ما يحبة طول العمر .. فرضاً أن زوجته ما أعجبته بسهوله بيتركها ووليد ما يعجبة العجب
شهله: بس هذي؟؟
دنيا: ما أدري ليش .. إذا حط براسة شيء لازم ينفذه
شهله: طبيعة الرجال كذا
دنيا: مدري وش أقول لك .. مو متفهم مرة صح متفهم معنا لكن ما
تدرين عن الرجال لإن الواحد تكون معاملته مع زوجته غير
شهله: من ناحية؟؟
دنيا: بضرب لك أقرب مثال نواف زوج أمل طيب مرررة والكل يتمناه بس لما تزوج أمل .. أنهبلت منه كانت معاملته معها غير صح تحبه ويحبها لكنه عصصصصصبي مرررررة مع أنه مع الناس لا
شهله: آهااا دخلتي براسي أفكار
دنيا: لا تظنين الزواج بلبس الأبيض والحياة الرومانسية لا الزواج مسؤولية .. والبيت اللي ما فيه مشاكل بيت تعيس لإن المشاكل ملح الحياة .. مو مشاكل كبيرة لو شوي مناوشات ..
شهله: ما شاء الله يا كثر بناتهم
دنيا: هههههههههههههههههههههههه مرررة ما شاء الله
شهله: ولله ما جابوا خبرنا شكل ما فيه عرس
دنيا: هههههههههههه ما تدرين يمكن يخطبك سامر
شهله: حلو شوفي أبجدية الحروف سين شين
دنيا: قامت تخطط أم حسنين ولا تدري هي تعجبهم وألا لا!!
شهله: يا بنت خلينا نحلم لو شوي
دنيا: حلمي بنومك مو عند الناس
شهله: أبشري
تقى: سلام صبايا
دنيا: لله يحيييك
تقى: تفضلوا على العشاء
وهن يمشن رايحات لصالة الطعام ..
دنيا: أقول شهله روحي للمطبخ أشربي ماء بعدين بيدخل واحد من عيالهم ويشوفك ويمووووت عليك وأنتي تركضين بتطلعين دردب تطيحين وما فيه حولك أحد يجي يشيلك ويعتذر بعدين تجين لمي ميته عليه .. عيونه تسححححر ..
(دنيا تطنز بروايات الحب الخرابيط)
شهله: هههههههههههههههههه خلاص دندونه بموت من الضحك
دنيا: أووووه بعدين سموور ما يحصل حبيبته إذا ماتت
شهله: دنيا خلاص يكفي .. يكفي ..
دنيا: ما تلاحظين ما عرفنا من أعمامهم غير أروى وبس
شهله: إيه ما شفنا بنات عمهم الباقي
دنيا: شوفي هذي وااااصلة بتالد زي ريووومه
شهله: يا بعد قلبي مشتاقة لها
دنيا: حتى أنا
،، عند الرجال ،،
وافي يقرب لبندر بحكم أنه الكبير: بندوورة
بندر: نعم
وافي: شرايك تخليهم ينامون معنا؟؟
بندر: بقول لهم وأشوف إذا عجبهم حياهم الله معنا وإذا ما عجبهم الشكوى لله ..
وافي: حبيله بندورة يطيع الكلام
بندر: خلاص تقققلع
وافي: هذا وأنا أدلعك
|| .. وقام وراح لجهة الشباب .. ||
بندر: بغيناكم تنامون معنا بالمزرعه
أبو عبدلله: لله يجزاك خير بس صعبة
أبو فهد: ما قصرتوا معنا الله يجزاكم خير
بندر: وش دعوى ما سوينا شيء .. ولله أننا بننام ياليت تشرفوننا وتنامون معنا
أبو فهد: لله يجزاك خير
بندر: حريم ورجال المزرعه مفتوحه .. مفتوحه ..
أبو فهد: أجل خلها بعد أسبوع حتى نجهز أنفسنا
بندر: براحتكم حنا متواجدين هنا دائماً
هنا الشباب (عيال العم) صرررخووووا ..
متعب: يحيى العدل .. يا سلااااااام ولله وناسة النوم بالمزرعه ياليت الشباب تنامون معنا ولله فلـــــة لأبعد الحدود
محمد: نجي لمكم الأسبوع الجاي وننام أن شاء لله
وافي: طربق .. طربق .. يا صلام
فهد: ليه أخذت كلمة وليد يقلب السين صاد؟؟
وافي يناظر وليد اللي جالس مع خالد بجهه ويسولفون ومنهمكين بالسواليف .. ولا دروا عن اللي حولهم وكأنهم بعالم خاص .. بعد ما ناظرهم وافي الكل ناظرهم .. وهم ولا دروا ..
أبو عبدلله: لله يكفينا الشر كل هذا حماس مع السواليف!!
أبو فهد: مشتاقين لبعض أيام الدراسة يومياً اللحين خلاص ..
مهند: ولله ما جابوا خبر أحد متحمسن مرررة
سعود: أنا وأنا جنبهم مدري وش يقولون ما أسمع شيء؟؟
فيصل: حرك واحد منهم خلهم ينتبهون
سعود ينغز وليد: هيه وليد؟؟
وليد وهو يلتفت على سعود بشويش وهو يكمل لخالد السالفة وكان آآخر السالفة(بس ولله قهرتني تصرفاته ما توقعت يطلع منه كذا) ..
جواد: منهو؟؟
وليد وخالد أنتبهوا أن كـــــل اللي بالمجلس يناظرونهم ..
وليد بإبتسامه: حياكم لله
سالم: لنا أكثر من ساعه نناظركم وأنتم ما دريتوا؟؟
خالد: ما أنتبهنا!!
فيصل: جالس مع وليد وتبي تنتبة اللحين أيام ما كنتوا تدرسون بالجامعه وكل يوم تشوفون بعض تسولفون كثير
فهد: لا ويجلسون بزواية بآآآخر المجلس ما أدري ليش لازم يجلسون بزاويه وكل واحد بيدخل بالثاني من الحماس
سعود: لا ولا تنسى لازم لزوم تصير رجل واحد فوق رجل الثاني
(يقصد إذا جلسوا وثنو رجولهم يحط واحد ركبته فوق رجل الثاني من الحماس) ..
أبو فهد: ولازم يتلاصقون كل واحد يلصق بوجه الثاني ما أدري ليه؟؟
خالد: من الحماس
بدر: أبي أعرف يا وليد من اللي قاهرتك تصرفاته؟؟
وليد: ههههههههههه واحد قاهرتني تصرفاته
أبو عبدلله: ولو ما شاء الله عليك قلت لنا
وليد: وش تبغون زيادة؟؟
وظلوا يعلقون عليهم .. وماصدقوا أنهم غيروا السالفة حتى يرجعون لنفس جلستهم وعالمهم الخاااااااااااااااااااااص ..
___(( بـــعــــد أســبــــوعيـــــن))___
سامر: هلا بولد الخال وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد لله وش عندك أحسك مستحي!!
سامر: بصراحة إيه
وليد: تبي تشتغل معي؟؟
سامر: لا عندي وظيفة ... اللحين أقول لك أني أدور وتسألني عن
الوظيفة!!
وليد وشبه فهم السالفة: حصّلت أحد؟؟
سامر: إيه
وليد: منهي سعيدة الحظ؟؟
سامر: أبي أتزوج ............. وسكت
وليد: منهي؟؟
سامر: أبي أتزوج أختك على سنة لله ورسوله
وليد: مـــا شـــــاء الله ولله أنك رجال ما تنرد بس بوصل للوالد ونشاورها ونرد عليك
سامر: مشكوووور لله يعافيك عاد أنا عندي شغل مع السلامه

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:03 PM
(مـــــن بـــكرا))
دق وليد على سامر ..
سامر: هلا ولله وغلا
وليد: هلا سميرتي وش أخبارك؟؟
سامر: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟
وليد: تمام .. بصراحة يا سمووري ما أدري وش أقول لك بس ما كتب لله نصيب ..
سامر: رفضت؟؟
وليد: الشكوى لله .. أستخارت ويمكن مردودة من شر يعني يمكن ما تتناسب أفكاركم أو يصير بينكم مشاكل كبيرة .. ما تدري كل شيء خير
سامر: لله يجزاكم خير .. يلا تبي شيء بروح أقول للأهل
وليد: سلامتك .. مع السلامه
سكرها وليد وهو طااااااااااااااااااااااااايــــر من الفرحة شوي ويتفجر .. لكن يا فرحة ما تمت .. أتفق هو وخالد يطلعون بحديقة ..
(( وبعد ما سلموا وجلسوا))
خالد: وليد .. بتزوج
وليد يحاول يكون طبيعي: مااااا شاااااااء الله منهي تعيست الحظ؟؟
خالد: وحده
وليد: منهي؟؟
خالد: بتزوج وحده أسمها خلود .. مرة من المرات قلت لك أني أدور وحده أسمها خلود حتى نصير مناسبين لبعض
وليد: لله يوفقك
ناظر خالد تعابير وجه وليد للي بااااين أنه ما أعجبة وضحك ..
خالد: أمزح عليك صدقت!!
وليد: أحلف
خالد: أصلاً شفت العالم كلهم تزوجوا قلت وش وراي
وليد: فكرت؟؟
خالد: لا .. بس بشوف وش بتسوي؟؟
وليد: وش تستفيد؟؟
خالد: بس كذا .. هذه بطالة الشباب .. نعم ..
وليد: رايق
كان هذا إختبار من خالد بيشوف وش بتكون ردّة فعل وليد وألا حاط براسة دنيا من زمااااااااااااااااااااان .. وعرف أن وليد يبغاه لأخته ..
+...........+............+.............+ ............+
الكل تجهز حتى يروحون ينامون بالمزرعة وكانت تقى متحمسة تبي تخلي البنات يشوفون المزرعة بالنهار ..
__ عـنـد البـنـات __
سعاد: وش أخباركم يا بنات؟؟
دنيا وشهله: تمام الحمد لله
سعاد: ذاك اليوم ما شفناكم زين .. ولا تعرفنا عليكم مرة .. ويمكن ما تعرفون أسمي ..
دنيا: حياك لله ولله نتشرف بك
شهله: أجلسي وعرفينا عليك
جلست سعاد اللي مرسوم بوجهها معاااااااااااانااااااااااااااااة الزمن ..
سعاد: أنا سعاد بنت نورة
أنصدمت دنيا(يااااااااااا ربي وش هالسلطة!!)
شهله: شرفتينا
سعاد: أنا صرت أم قبل ما أصير أم .. بعد ما توفت أمي ربيت أخواني عاد حنّا مو كثارين بنتين وثلاث أولاد سعد وسامر وسالم وأنا وسامية أختي تزوجت ولد خالي سامي وسعد قريب بيتزوج وسامر ندور له ..
دنيا: كم كان عمرك لما توفت الوالده؟؟
سعاد: ما أذكر بالضبط .. بس توفت وهي تالد سالم وأبوي توفى بعدها بسنتين وصرت أنا وسعد الأم والأب بالبيت بس الحمد لله تيسرت أمورنا ..
شهله: الحمد لله ..
سعاد: أنا بسأل سؤال لك يا شهله
شهله: تفضلي
سعاد: صدق رنا أختك؟؟
شهله: إيه أختي
سعاد: سبحان الله ما تشبهن بعض أبداً حتى الكلام يختلف
شهله: أصلاً أبوي الله يغفر له ويرحمه تزوج أم حسام لله يرحمها من الشرقية وجابت ملكة وحسام بعدها تزوج أمي أم باسل من القصيم أستمرت حياته مع أم حسام هواش ومناقر وجابت دلال ووائل ورنا بعدها طلقها أبوي بس ما تركهم كان يجيبهم كل ما بين فترة وفترة ورنا ما جت تسكن هنا ألا العام لإن أمها توفت ووائل جا سكن عندنا هالسنه ودلال متزوجة شرقاوي وحسام عمله بالشرقية ..
سعاد: وجت رنا وشافتها أروى وعرفنا أن لنا ولد عم ضايع .. سبحان
لله إذا تأملنا بعيشة الناس الغير بعضهم فرحانين وبعضهم لا ..
دنيا: ما تصدقون كيف كان يعيش وليد .. كان يعيش بحززززن محد
يصدقة لدرجة تجيه نوبات بكاء يسكر على نفسه الباب لا أكل لا شرب
ولا شيء ألا يطلع للمسجد ويرجع ولا يحب أحد يقابلة .. ولما شاف أهله وعرف من هو تغير .. تغير .. تغير مية وثمانين درجة صار
متفائل جداً مع أنه تعبان لكنه يقول يهون التعب عند أنك ما تعرف من أنت ولا نسبك ولا شيء ..
سعاد: سبحان لله ..
جاهم هجوم مفاجئ من شله من شلل البنات ..
أروى: جالسين تقولون أسرار بس ماهي هينه علينا جينا كلنا ..
شهله: لله يعين عليكن
أثير: وش دعوى؟؟!!
دنيا: وأول وحده الله يعين عليه رونيا والثانية تقى والثالثة رنا والباقي ما أعرفكم ..
أروى: كل وحدة تعرف بنفسه
أثير: أنا أثير
أسماء: وأنا أسماء ويسموني الظهر سمية وباليل سماسم
فلك: وأنا كوكه فلوكه .. فلك ..
شهد: وأنا شهد
أروى تستهبل: وأنا أروى
تقى: أعرفكم بنفسي!!
دنيا: منهي أنتي؟؟
تقى: أنا تقى بنت نــاايــــف أخـــت وليد أمــي نواااال
شهله: إيه أخوك ذاك الولد اللي لون شعره أسود وهو أبيض وملامحه
حلوة خلاص عرفتكم ..
رونيا: راااايقاااااااااااات
رنا: بقوة
أروى: أوووول من شاف وليد من عائلتنا أنا
أثير: كذابة شايفته قبلك
أروى: من متى ما شاء لله؟؟
أثير: من زماااااااان .. كوكه تذكرين لما قلت لك عن المقطع اللي مع عبدلله يضحك .. للي أقول لك صديقة أهبل ..
فلك: إيه اللي قلتي لي أنه مصور واحد مزيون
أثير: إيه كان فيه بالمقطع وليد وصديقة مدري وش أسمه واللي يصور زياد .. وكانوا بشقة ما طلع ألا جزء بسيط من الشقة لكنه حوووسه وفيه شباب جالسين بس ما صوروهم ويضحكون معهم
دنيا: صديق وليد للي ما تدرين وش أسمه أغلب ظني خالد
أثير: وباقي الشباب اللي معهم
دنيا: زياد وتركي .. ومن بعد!! إيه تذكرت وسلطان وبس
أثير: كل ذيك الأصوات من ثلاث ماشاء لله حسبتهم مليون
رونيا: نسيتي مروان يا دنيا!!
دنيا: إيه صح مروان بس مروان ما يضحك
رونيا: إيه ما يضحك
أثير: شففففتي أني شايفته قبلك!!
أروى: وه وأنا مستانسة آخر شيء تجي تخرب علي
أثير: ههههههههههههه أحسسسسن وشوله تغترين
___( عند الشـبـاب )___
أنس: يجب وجوب لم يستجب بعد ..
مؤيد: أحـــلى يالمتنبي
أنس: المتنبي!! أنا أحسن
سعود: هيه .. هيه .. هيه .. أحترم نفسك ترا أنا لقبي طارد المتنبي
أنس: شاعر؟؟
سعود: شاااااااعر كبير ما شاء الله علي
بدر: صدق؟؟
سعود: كيفك لا تصدق!!
خالد: سعود تكفى قل شعر الشقراء اللي شفتها
سعود: هههههههههههههههههه ما شفت أبوي وش سوا فيني ويقول ما شاء الله من متى شفت شقراء؟؟ وبصراحة أنا ما أكتب شعر خرابيط لا أنا أكتب شعر صح كتبت شعر بأمي وأبوي وأخواني وخواتي ودعوه للحق .. وكتبت شعر ببريدة لإني حبيتها مووووووت ..
مؤيد: أحــــــــــــلف!! كتبت ببريدة؟؟
سعود: إيه
متعب: قل لنا لو أول بيت!!
سعود: يا بريدتي لك السلام .. يا بريدتي أنتي حبي والغرام ... وش رايكم بالشاااعر سعود بن عصام؟؟(على فكرة هالبيت من كتابتي أنا يعني الحقوق محفوظة لمنعطف خطير ?)
جواد: أحــــــــلى وش هالحركات؟؟
وافي: ما شاء الله متى كتبته؟؟
سعود: قبل كم من سنه .. أممممم من سنتين
وافي: نتبارى بالشعر .. ترا أنا شاعر
سعود: ههههههههههههههه صدقت ما أكتب ألا بيت بيتين ما أعرف أكتب قصيدة
وافي: لا أنا لي معلقة وحدة بس محد شجعني عليها فبديت أكتب قصايد
وليد: كتبت بي قصيدة؟؟
وافي: لا من زينك
وليد: ليه؟؟ يا بعد قلبي محد يمي
خالد: أنا أكتب بك قصيدة
وليد: يلا سمعنا
خالد: صديقي الحبيب وليد .. إني أحبك حباً جمّا .. وش رايك؟؟
وليد: حليو مع أنها ماهي قصيدة بس بيتين ومو موزونه
خالد: أحمد ربك
وليد: الحمد لله
أنس: متى يأذن الفجر؟؟
محمد: وشوله؟؟
أنس: حتى نروح للمزرعه
وافي: لااااااااااااااا .. البنات بيروحون
مؤيد: ومن قال أننا جايبين خبر البنات نطردهن وخلاص
وافي: لا لله يعافيك ويصير التكفيخ علي
وليد: حرام عليكم البنات ما يتونسون زينا بكل شيء خلاص يروحن الصبح وحنا العصر
جواد: لاااااااااااااا حنا نروح الصبح وهن العصر
وليد: بدق على خواتي وأشوف
.. ودق على تقى ..
تقى: هلا ولله وغلا الطيب عند ذكره
وليد: تسلميـــــــــن .. أقول تق تق
تقى: هلا
وليد: متى بتروحن للمزرعه أقصد متى تدخلن به؟؟
تقى: لحظة بسأل البنات .. بناااااااات يقولون الشباب متى بتدخلون المزرعه؟؟
أثير: الفجر
وليد: لا حنا نبيها الفجر
تقى: يقول لا حنا نبيها الفجر
أسماء: مو على كيفهم حنّا يعني حنّا
وليد: لا حنّا الصبح وأنتم العصر
تقى: يقول هم الصبح وحنّا العصر
فلك: لا لله يسلمهم ما نبي العصر
وليد: غصصصصصصصصصصصبن عليهن
تقى: يقول غصب
شهد: عادي نكفخهم وخلصنا
وليد: للمعلومية حنّا الصبح ومع السلامه
.. وسكرها ..
سامي: أشوفك قطيت مع سواليف البنات
وليد: ههههههههههه أول مرة أسمع صوت أحد من بنات عمي لا وبعد هواش ..
أنس: أكيد أروى تناقر هي أم المناقر
وافي: لا حرام عليك قبل شوي شايفها تلبس لميس بنت فوزية
أنس: ظلمتها .. إيه عادي
سامي: بس عسى حرمتي ما تكلمت
وليد: ما أدري فيه أربع بنات هاوشني وما أعرف منهن
عبدلله: أكييييد أثيروه عارفها شر
وليد: كل واحد يتهّم أخته
جواد: لا أكيد سماسم مع اللي يهاوشن
وليد: خلاص فكوها من سيرة






((مـــــن بـــكرا))
دق وليد على سامر ..
سامر: هلا ولله وغلا
وليد: هلا سميرتي وش أخبارك؟؟
سامر: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟
وليد: تمام .. بصراحة يا سمووري ما أدري وش أقول لك بس ما كتب لله نصيب ..
سامر: رفضت؟؟
وليد: الشكوى لله .. أستخارت ويمكن مردودة من شر يعني يمكن ما تتناسب أفكاركم أو يصير بينكم مشاكل كبيرة .. ما تدري كل شيء خير
سامر: لله يجزاكم خير .. يلا تبي شيء بروح أقول للأهل
وليد: سلامتك .. مع السلامه
سكرها وليد وهو طااااااااااااااااااااااااايــــر من الفرحة شوي ويتفجر .. لكن يا فرحة ما تمت .. أتفق هو وخالد يطلعون بحديقة ..
(( وبعد ما سلموا وجلسوا))
خالد: وليد .. بتزوج
وليد يحاول يكون طبيعي: مااااا شاااااااء الله منهي تعيست الحظ؟؟
خالد: وحده
وليد: منهي؟؟
خالد: بتزوج وحده أسمها خلود .. مرة من المرات قلت لك أني أدور وحده أسمها خلود حتى نصير مناسبين لبعض
وليد: لله يوفقك
ناظر خالد تعابير وجه وليد للي بااااين أنه ما أعجبة وضحك ..
خالد: أمزح عليك صدقت!!
وليد: أحلف
خالد: أصلاً شفت العالم كلهم تزوجوا قلت وش وراي
وليد: فكرت؟؟
خالد: لا .. بس بشوف وش بتسوي؟؟
وليد: وش تستفيد؟؟
خالد: بس كذا .. هذه بطالة الشباب .. نعم ..
وليد: رايق
كان هذا إختبار من خالد بيشوف وش بتكون ردّة فعل وليد وألا حاط براسة دنيا من زمااااااااااااااااااااان .. وعرف أن وليد يبغاه لأخته ..
+...........+............+.............+ ............+
الكل تجهز حتى يروحون ينامون بالمزرعة وكانت تقى متحمسة تبي تخلي البنات يشوفون المزرعة بالنهار ..
__ عـنـد البـنـات __
سعاد: وش أخباركم يا بنات؟؟
دنيا وشهله: تمام الحمد لله
سعاد: ذاك اليوم ما شفناكم زين .. ولا تعرفنا عليكم مرة .. ويمكن ما تعرفون أسمي ..
دنيا: حياك لله ولله نتشرف بك
شهله: أجلسي وعرفينا عليك
جلست سعاد اللي مرسوم بوجهها معاااااااااااانااااااااااااااااة الزمن ..
سعاد: أنا سعاد بنت نورة
أنصدمت دنيا(يااااااااااا ربي وش هالسلطة!!)
شهله: شرفتينا
سعاد: أنا صرت أم قبل ما أصير أم .. بعد ما توفت أمي ربيت أخواني عاد حنّا مو كثارين بنتين وثلاث أولاد سعد وسامر وسالم وأنا وسامية أختي تزوجت ولد خالي سامي وسعد قريب بيتزوج وسامر ندور له ..
دنيا: كم كان عمرك لما توفت الوالده؟؟
سعاد: ما أذكر بالضبط .. بس توفت وهي تالد سالم وأبوي توفى بعدها بسنتين وصرت أنا وسعد الأم والأب بالبيت بس الحمد لله تيسرت أمورنا ..
شهله: الحمد لله ..
سعاد: أنا بسأل سؤال لك يا شهله
شهله: تفضلي
سعاد: صدق رنا أختك؟؟
شهله: إيه أختي
سعاد: سبحان الله ما تشبهن بعض أبداً حتى الكلام يختلف
شهله: أصلاً أبوي الله يغفر له ويرحمه تزوج أم حسام لله يرحمها من الشرقية وجابت ملكة وحسام بعدها تزوج أمي أم باسل من القصيم أستمرت حياته مع أم حسام هواش ومناقر وجابت دلال ووائل ورنا بعدها طلقها أبوي بس ما تركهم كان يجيبهم كل ما بين فترة وفترة ورنا ما جت تسكن هنا ألا العام لإن أمها توفت ووائل جا سكن عندنا هالسنه ودلال متزوجة شرقاوي وحسام عمله بالشرقية ..
سعاد: وجت رنا وشافتها أروى وعرفنا أن لنا ولد عم ضايع .. سبحان
لله إذا تأملنا بعيشة الناس الغير بعضهم فرحانين وبعضهم لا ..
دنيا: ما تصدقون كيف كان يعيش وليد .. كان يعيش بحززززن محد
يصدقة لدرجة تجيه نوبات بكاء يسكر على نفسه الباب لا أكل لا شرب
ولا شيء ألا يطلع للمسجد ويرجع ولا يحب أحد يقابلة .. ولما شاف أهله وعرف من هو تغير .. تغير .. تغير مية وثمانين درجة صار
متفائل جداً مع أنه تعبان لكنه يقول يهون التعب عند أنك ما تعرف من أنت ولا نسبك ولا شيء ..
سعاد: سبحان لله ..
جاهم هجوم مفاجئ من شله من شلل البنات ..
أروى: جالسين تقولون أسرار بس ماهي هينه علينا جينا كلنا ..
شهله: لله يعين عليكن
أثير: وش دعوى؟؟!!
دنيا: وأول وحده الله يعين عليه رونيا والثانية تقى والثالثة رنا والباقي ما أعرفكم ..
أروى: كل وحدة تعرف بنفسه
أثير: أنا أثير
أسماء: وأنا أسماء ويسموني الظهر سمية وباليل سماسم
فلك: وأنا كوكه فلوكه .. فلك ..
شهد: وأنا شهد
أروى تستهبل: وأنا أروى
تقى: أعرفكم بنفسي!!
دنيا: منهي أنتي؟؟
تقى: أنا تقى بنت نــاايــــف أخـــت وليد أمــي نواااال
شهله: إيه أخوك ذاك الولد اللي لون شعره أسود وهو أبيض وملامحه
حلوة خلاص عرفتكم ..
رونيا: راااايقاااااااااااات
رنا: بقوة
أروى: أوووول من شاف وليد من عائلتنا أنا
أثير: كذابة شايفته قبلك
أروى: من متى ما شاء لله؟؟
أثير: من زماااااااان .. كوكه تذكرين لما قلت لك عن المقطع اللي مع عبدلله يضحك .. للي أقول لك صديقة أهبل ..
فلك: إيه اللي قلتي لي أنه مصور واحد مزيون
أثير: إيه كان فيه بالمقطع وليد وصديقة مدري وش أسمه واللي يصور زياد .. وكانوا بشقة ما طلع ألا جزء بسيط من الشقة لكنه حوووسه وفيه شباب جالسين بس ما صوروهم ويضحكون معهم
دنيا: صديق وليد للي ما تدرين وش أسمه أغلب ظني خالد
أثير: وباقي الشباب اللي معهم
دنيا: زياد وتركي .. ومن بعد!! إيه تذكرت وسلطان وبس
أثير: كل ذيك الأصوات من ثلاث ماشاء لله حسبتهم مليون
رونيا: نسيتي مروان يا دنيا!!
دنيا: إيه صح مروان بس مروان ما يضحك
رونيا: إيه ما يضحك
أثير: شففففتي أني شايفته قبلك!!
أروى: وه وأنا مستانسة آخر شيء تجي تخرب علي
أثير: ههههههههههههه أحسسسسن وشوله تغترين
___( عند الشـبـاب )___
أنس: يجب وجوب لم يستجب بعد ..
مؤيد: أحـــلى يالمتنبي
أنس: المتنبي!! أنا أحسن
سعود: هيه .. هيه .. هيه .. أحترم نفسك ترا أنا لقبي طارد المتنبي
أنس: شاعر؟؟
سعود: شاااااااعر كبير ما شاء الله علي
بدر: صدق؟؟
سعود: كيفك لا تصدق!!
خالد: سعود تكفى قل شعر الشقراء اللي شفتها
سعود: هههههههههههههههههه ما شفت أبوي وش سوا فيني ويقول ما شاء الله من متى شفت شقراء؟؟ وبصراحة أنا ما أكتب شعر خرابيط لا أنا أكتب شعر صح كتبت شعر بأمي وأبوي وأخواني وخواتي ودعوه للحق .. وكتبت شعر ببريدة لإني حبيتها مووووووت ..
مؤيد: أحــــــــــــلف!! كتبت ببريدة؟؟
سعود: إيه
متعب: قل لنا لو أول بيت!!
سعود: يا بريدتي لك السلام .. يا بريدتي أنتي حبي والغرام ... وش رايكم بالشاااعر سعود بن عصام؟؟(على فكرة هالبيت من كتابتي أنا يعني الحقوق محفوظة لمنعطف خطير ?)
جواد: أحــــــــلى وش هالحركات؟؟
وافي: ما شاء الله متى كتبته؟؟
سعود: قبل كم من سنه .. أممممم من سنتين
وافي: نتبارى بالشعر .. ترا أنا شاعر
سعود: ههههههههههههههه صدقت ما أكتب ألا بيت بيتين ما أعرف أكتب قصيدة
وافي: لا أنا لي معلقة وحدة بس محد شجعني عليها فبديت أكتب قصايد
وليد: كتبت بي قصيدة؟؟
وافي: لا من زينك
وليد: ليه؟؟ يا بعد قلبي محد يمي
خالد: أنا أكتب بك قصيدة
وليد: يلا سمعنا
خالد: صديقي الحبيب وليد .. إني أحبك حباً جمّا .. وش رايك؟؟
وليد: حليو مع أنها ماهي قصيدة بس بيتين ومو موزونه
خالد: أحمد ربك
وليد: الحمد لله
أنس: متى يأذن الفجر؟؟
محمد: وشوله؟؟
أنس: حتى نروح للمزرعه
وافي: لااااااااااااااا .. البنات بيروحون
مؤيد: ومن قال أننا جايبين خبر البنات نطردهن وخلاص
وافي: لا لله يعافيك ويصير التكفيخ علي
وليد: حرام عليكم البنات ما يتونسون زينا بكل شيء خلاص يروحن الصبح وحنا العصر
جواد: لاااااااااااااا حنا نروح الصبح وهن العصر
وليد: بدق على خواتي وأشوف
.. ودق على تقى ..
تقى: هلا ولله وغلا الطيب عند ذكره
وليد: تسلميـــــــــن .. أقول تق تق
تقى: هلا
وليد: متى بتروحن للمزرعه أقصد متى تدخلن به؟؟
تقى: لحظة بسأل البنات .. بناااااااات يقولون الشباب متى بتدخلون المزرعه؟؟
أثير: الفجر
وليد: لا حنا نبيها الفجر
تقى: يقول لا حنا نبيها الفجر
أسماء: مو على كيفهم حنّا يعني حنّا
وليد: لا حنّا الصبح وأنتم العصر
تقى: يقول هم الصبح وحنّا العصر
فلك: لا لله يسلمهم ما نبي العصر
وليد: غصصصصصصصصصصصبن عليهن
تقى: يقول غصب
شهد: عادي نكفخهم وخلصنا
وليد: للمعلومية حنّا الصبح ومع السلامه
.. وسكرها ..
سامي: أشوفك قطيت مع سواليف البنات
وليد: ههههههههههه أول مرة أسمع صوت أحد من بنات عمي لا وبعد هواش ..
أنس: أكيد أروى تناقر هي أم المناقر
وافي: لا حرام عليك قبل شوي شايفها تلبس لميس بنت فوزية
أنس: ظلمتها .. إيه عادي
سامي: بس عسى حرمتي ما تكلمت
وليد: ما أدري فيه أربع بنات هاوشني وما أعرف منهن
عبدلله: أكييييد أثيروه عارفها شر
وليد: كل واحد يتهّم أخته
جواد: لا أكيد سماسم مع اللي يهاوشن
وليد: خلاص فكوها من سيرة






___ بعد العشاء ___
كان براس وليد فكرة بيشوف خالد يبي دنيا وألا لا!!
وليد: وش رايك نروح للمزرعه؟؟
خالد: تخوف باليل
وليد: لا عادي
.. وراحوا للمزرعه .. وكانوا البنات بالجهه اليمين على قولة جواد جن ما يدخلن للمزرعه ألا بالليل .. كان وليد يعرف فلذلك تجنب الجهه اليمين .. ولما وقفوا تحت الكبس .. كان وليد محدد المنطقة هذي حتى يشوف تعابير وجه خالد ..
وليد: أقول بو خلود
خالد: هلا
وليد: فيه واحد خطب دنيا الأسبوع اللي راح
وكان وليد يناظر خالد اللي تغير وجهه ..
خالد: وافقت؟؟
وليد: ما أدري ما ردّت للحين
خالد: منهو؟؟
وليد: واحد
خالد: أعرفه؟؟
وليد: إيه واحد من الشباب اللي معنا بالإستراحة
فكّر خالد فيه أثنين يصلحون للزواج سعد وسامر ..
تنهد خالد: لله يوفقه
وليد: ما راح توافق
خالد بإتسامه مخفية: ليه؟؟
وليد: أنا نصحتها لإنهم ما تتناسب أطباعهم
خالد: لله يوفق الجميع
وليد: آآآمين
وهم راجعين كان وليد مستااااااااانس شوي ويتقطع من الفرح ..
خالد: مممم وليد
وليد: هلا
خالد: أنا أفكر أني أتزوج حتى أمي تقول لي تزوج
وليد: أحـــلى منهي سعيدة الحظ؟؟
خالد: مممم تراي أستحي
وليد: عرفتها بس ما تأكدت مرررررة
خالد: مممم أفكر بـ.... وقطعهم صوت جيش البنات جايات ..
وليد يرفع صوته: تـــرا فــيـــه أحــد
دنيا وهي تقرب لكن ظلاااااام ما تشوف شيء ولا أحد يشوفها
دنيا: أنت يا وليد؟؟
وليد: لا تجين معي خالد
تراجعت دنيا وراحت للبنات وما عرفوا لكن قالت أن معه أحد بس ما
قالت أنه خالد لسبب هي ما تعرفه ..
شهله بصوت واطي: من معه؟؟
دنيا: خالد
شهله: أجل نغير سا سا لـ خا خا ههههههههههههههه طبقتي
دنيا: بس ما شافني ولا شفته لإنه ظلام تصدقين المزرعه تخوف
جاهم هجوم مفاجئ من الشباب لإنهم ما يشوفون وكانوا البنات في لحظة صمت ..
أثير: فيـــه حنّا
عبدلله: شباب اللي تكلم جني وألا أنسي
جواد: أنت ياللي تكلمت أنس وألا جن؟؟
أسماء: لا أنس
أنس: طيب معكم خالد ووليد؟؟
هنا البنات ضحكن وش جاب لهن خالد ووليد
سامي: أبي أعرف مصدر الصوت ما ندري مع أي جهه هن
وليد من بعيـــد: تعالوا حنّا هنا يا شباب
أتجه سرب الشباب لوليد وخالد
سعود: وش تسوون؟؟
خالد: نتمشى
حسام: ما شفتوا البنات؟؟
وليد: ألا .. بس ظلام ما نشوف شيء ما نسمع ألا أصوت
رفع سعد راسه: حتى اليوم ثلاثين ما فيه قمر
وليد: أنا أكفي
مهند: تكفى يا واثق
وليد: أجل من حقي أثق
حسام: أقوووووول
وافي: شباب تعالوا نرجع للبيت ونجي هنا الصباح
بدر: يلا
...** الــصــبـــاح **...
كانت الغلبة للشباب وفقوا لكن بشروط وبنود والشروط:
1_ يجيبون لهن فطور ..
2_ قبل الظهر بساعه يرجعون ..
3_ ما يقربون من الجهه اليمين لإنهن متواجدات البنات هناك ...
ووافقوا الشباب .. وتبرعوا وليد وخالد يروحون يجيبون الفطور .. طبعاً من صالحهم كان ودّهم يتكلمون عن أشياء تخصهم ..
____( بــالــطـــريــــق)_____
وليد: ما قلت لي سعيدة الحظ؟؟
خالد: خخخخخ أشوفك متحمس!!
وليد: أكيد .. بشوف من يتاخذ صديقي مني
خالد: هههههههههههه وش دعوى تاخذني منك!!!
وليد: إيه .. ما راح تكون عند الطلب زي اللحين .. ألا قلي منهي؟؟
خالد: أختك .. دنيا
وليد: ولـــــــــلــــــــــه ما آلاقي أحلى منك
خالد: بجي أتقدم رسمي
وليد: أي رسمي يا رجال أبوي أبوك يا خبل
خالد: متى أقول له؟؟
وليد: بختصر لك الطريق وأعتبر أنك خطبتها رسمي وبقولها بكرا
خالد: أنتظررررر على أحححر من الجمر
وليد: الله يسهل عليكم ويوفقكم وين ما تروحون
أشتروا فطور لهم وللبنات وجلسوا بدا وافي يستعرض بخيوله صاروا ثلاثة الأم والأب والأبن ..
وافي: وااااااااااااااافيووووون تعال
سعود: ههههههههههههههههه أما بيفهم
وافي: اللحين يجي
فعلاً جا وافي الخيل وجلس وافي الرجال يلاعبه ..
حسام: تحبها؟؟
وافي: وأمووووت فيها
أنس: شباب .. شباب .. شباب .. شرايكم نسبح؟؟
وليد: يلا
وسبحوا وأستااااااااانسووووووووووا على آآآخر حد .. بعدها رجعوا للبيت وبدوا يتجهزون لصلاة الظهر .. بعد الصلاة ناموا .. البنات نفس الشيء لكن مجرد ما أذّن العصر قامن وراحن للمزرعه ..
أروى: كان وافي دائماً يتمشى معنا ليته معنا حتى نشوف الخيول
فلك: بسيطه ما تستبسطهاش .. نروح لها برجولنا
لما راحوا حصّلوا كاميرا فيديوا فوق الطاولة اللي جنب الأسطبل ..
سحبتها أسماء ورجعتها .. وشافت هبال الشباب ..
أسماء: بنات .. بنات تعالوا شوفوا
دنيا .. شهله .. فلك .. شهد .. أروى .. أثير .. رونيا .. رنا .. تقى أجتمعوا يشوفون وش مع أسماء ..
كان وافي مصور كل شيء وشوي يصير وافي المصور وشوي أنس أو
جواد .. لكن لما جوا يسبحون حطوها ونسوها ..
___( عند الشباب )___
وافي: شباااااااااااااب .. نسيت الكاميرا
وليد: روح خذها
وافي: البنات هناك
أنس: بسيطه ندق على أروى تجيبها لنا
دق وافي على أروى ..
أروى: وه هالعم أزعجنا كل شوي داق
وافي: بدل ما تقولين هلا بوافي الوافي المزيون
أروى: من زينك!! وش عندك يا أبو الطلبات ما يدق ألا يطلب
وافي: نسيت الكاميرا بتاعي فوق الطاولة اللي جنب الإسطبل الله يعافيك قابليني عند باب المزرعه وجيبيها لي
أروى: أن شاء الله أوامر ثانيه؟؟
وافي: لا شووقرن
.. بعد ما جابتها ..
وافي: البنات فاتحات الكاميرا
متعب: كيف عرفت؟؟
وافي: شوف مرجع لأول شيء
مؤيد: هههههههههههههههه غبيات ما قدمنه
وليد: هيييه .. ما أسمح لك تقول غبيات البنات أذكى من الأولاد للمعلومية ..
جواد: من قال!! أنا أذكى من سمية
وليد: اللحين أنت لك أخت أسمها أسماء صح؟؟
جواد: إيه
وليد: ولك أخت أسمها سماسم؟؟
جواد: لا
وليد: وسميه؟؟
جواد: لا .. الله يسلمك يا ولد العم .. هذي أسماء أسمها الظهر والعصر سمية والصبح أسماء وباليل سماسم
وليد: وش هذا التعقيد؟؟
جواد: من كنّا صغار وحنّا متعودين على هالنظام عادي
بدر: عجيييييييييييب!!! حركتات أجل أنا أسمي الصبح بدر والظهر والعصر بندر وبالليل بندورة
محمد: أجل أنا أسمي الصبح محمد والظهر والعصر أحمد وبالليل حمد
خالد: أجل أنا أسمي الصبح خالد والظهر والعصر خويلد وبالليل خلدون
وظلوا على هالسيرة كل واحد يقول أسمه الصبح والظهر والعصر وبالليل ما أقول ألا أعوذ بالله من شر الفراغ ..
لما طلعوا برا البيت أقصد بالعشب اللي برا (ثيل) .. كان خالد جنب وليد خالد بصوت هااامس ما يسمعه ألا وليد: الدنيا حر (هو قالها عشان أسم دنيا وألا مو كله جود)
وليد: ههههههههههههههههههههه خلاص حرام عليكم لي يومين بس أضحك وكثرة الضحك تميت القلب
خالد: أقول أسكت فضحتنا كلن ألتفت
وليد: ههههههههههههههههه تكفى أسككككككككككككككككت
خالد: خخخخخ رايق
أما وليد ما صدق يصير المغرب وراح بعيد ودق على أبوه ..
أبو فهد: هلا ولله وغلا هلا بوليدي .. وش أخبارك؟؟
وليد: الحمد لله تمام وش أخبارك أنت؟؟
أبو فهد: بخير ونعمه .. وش أخباركم أنتم؟؟
وليد: كلنا بخير الحمد لله
أبو فهد: بقولك شيء بس لا أحد يدري
وليد: وشو؟؟
أبو فهد: ريم بالمستشفى
وليد: ما شااااء الله .. الله يسهل عليها ..
أبو فهد: آآآميـــن جاية تنظف بيتنا قلت لها الله يجزاك خير ما يحتاج بس هي أصرت ولما خلصت تعبت وأتصلت على فيصل وجا طاااير عاد توهم طالعين مني
وليد: أجل أنا عندي لك بشارة
أبو فهد: ما شاء الله اليوم يوم البشائر والأفراح لله يديم علينا
وليد: آمين
أبو فهد: لحظة .. تليفون البيت يرن
رد أبو فهد وكان فيصل يبشره ببنته .. سكرها أبو فهد من وليد ودق على أم فهد وخبرها أما وليد دق على أمه وقال لها ودق على دنيا وقال لها .. والكل عرف ولما رجع للرجال .. وقف وليد والكل يناظره ..
وليد: أبشركم جاب لله لأخوي فيصل بنت
الجميع بدا يبارك ويدعوا له بالصلاح .. تذكر وليد أنه ما قال لأبوه ورجع ثانيه ودق عليه ..
وليد: يبه ما قلت لك البشارة
أبو فهد: إيه صح من الفرحة نسيت وشي يا وليدي؟؟
وليد: خالد خطب دنيا
أبو فهد: وهذا اللي نتمناه توكل على الله وقل لدنيا ..لإنه تستحي مني
وليد: لا بقول لأمي تقول لها
أبو فهد: براحتك
ما صدق وليد خبر أنهم رجعوا .. وكانت رجعتهم العشاء ..
وليد: يمه بغيتك بكلمة راس
طلعت أم فهد من الصالة اللي كان فيها دنيا وشهله وسعود ورنا ..
أم فهد: وش عندك يا وليدي؟؟
وليد: عندي لك بشااااااااااارة
أم فهد: بشّر؟؟
وليد: يمه .. خالد صديقي خطب دندونه
أم فهد: ما شاء الله .. ولله ما ألاقي أحسن من ولدي خالد ..
وليد: أبوي قال لي أقول لها .. أقول لها؟؟
أم فهد: إيه
رجعوا للصالة ووليد مستتاااااااانسسس اللي يشوفه يحسبه هو اللي بيتزوج مو خالد ..
^_^_^ بــبـــيت أبــو عبـــد لله مـن بـكـرا ^_^_^
أم عبدلله: لله يوفقك يا وليدي .. ولله أن أختيارك حلو .. شايفها؟؟
خالد: لا ما عمري شفتها بس أعجبتني من كلام وليد..
أم عبدلله: سألت عنها؟؟
خالد: أكيد ولله محد يسبها ما شاء لله
بدر: السلام عليكم ورحمة لله وبركاته
أم عبدلله وخالد: وعليكم السلام ورحمة لله وبركاته
بدر: حريم العيال بيجن يعني قم يا خالد وتعال للغرفة الثانية
خالد: اللي يسمعه يقول عشر تراهن ثلاث
أم عبدلله: ودنيا الرابعه
بدر: ما شاء لله أشم ريحة عرس!!
خالد يدف بدر ويطلعون: أقول أمش هناك
دخلت إبتهال وبراسها(إيه وأنا مصدقة أنك تعبانه أمس ما دريت أنك
تخربطين علي .. بس تشوفين يا دنيوه وأنا مصدقة ما ناديتها تسهر معنا تعبانه أثاريها تفكر بفارس الأحلام) ..
جت غدير وهند(أم حمد) وجلسوا مع أم عبدلله طبعاً هند كانت أكثر
وحدة تمون على أم عبدلله لكن هذولي(عروسات) يستحن ..
من بكرا راحت إبتهال عند أهلها وأول ما دخلت شافت دنيا جالسة مع وليد .. شافت أنو ما فيه غير وليد قالت أكيد وليد عارف قربت من دنيا ومسكت أذنها ..
إبتهال: وأنا مصدقة أمس أنك تعبانه ما دريت أنك تفكرين بالحبيب خالد .. على فكرة ترا حتى هو أمس ما نام يفكر بك ..
دنيا تكتم ضحكتها وهي مستحية: أقول أسكتي وأنطمي
وليد: إبتهالووووه شوي شوي على زوجة حبيبي
دنيا: أنا أختك يالخبل
جلست إبتهال وقبل ما تشيل عبايتها(الشيطان وش يسوي) ..
إبتهال: وافقتي؟؟
دنيا: للحين أفكر ما دريت ألا أمس
إبتهال: هو أمس ما نام؟؟
وليد: ما شاء لله كيف عرفتي؟؟
إبتهال: كل أمس وهو جالس مع بدر ولما نام بدر جا مهند وحسام
وجلس معهم حنّا نمنا ولما قمنا حصلناه للحين صاحي ويسولف على خالتي وباين أنه ما نام
دنيا: طيب كيف عرفتي أنه خاطبني؟؟
إبتهال: وأنا واقفة عند الباب أنتظره يطلع حتى أدخل سمعت أم عبدلله تقول والرابعه من حريم العيال دنيا فلذلك عرفت أنها أنتي
دنيا: بسم لله ما يخفاها خافيه
إبتهال: قولي ما شاء لله
دنيا: ما شاء لله .. وه كلتني بقشوري
التفتوا على وليد ألا وهو ساااااااااااااااارح بعالم ثاني ..
إبتهال بصوت هامس لدنيا: شوفي عيونه مغورة دموع
دنيا تهزه بهدوء: وليد
وليد: هلا
إبتهال: سلامات وش فيك متضايق؟؟
وليد: مو متضايق بس شوي وأصيح من الفرح أتخيل شكل خالد عريس أتخيل شكل دنيا عروس لا وبعد أخوي بياخذ أختي يا ألله أجمل شعور وأجمل إحساس حسيته
سكتت دنيا وبعدين واااااااااااااااااااااء هي وإبتهال ما قصرت شاركتها ..
دخلت أم فهد متخرعه ألا وتشوف إبتهال بعبايتها تصيح ودنيا تصيح ووليد يناظرهم وعيونه مغورة بس مو يصيح ..
أم فهد: وش صاااااير؟؟ إبتهال شفيك؟؟ محمد وش سوا فيك؟؟
وليد: أرتاحي يمه إبتهال ما فيها شيء وجايه من نص ساعه بس ما شالت عبايتها
أم فهد: أجل وش فيهم؟؟
وليد: قلت لهم أني بتفجر من الفرح إذا شفت أخوي وحبيبي خالد عريس وأختي وحبيبتي دنيا عروس وأني شوي وأصيح ما دريت ألا السيفونات أنفتحت
طلعت أم فهد ولا جاوبت فعرف وليد أنها راحت تصيح بعيد ..
وليد(ولله أنهم غريبين كل شيء يصيحون عنده صرت ما أفرق بين دموع الفرح ودموع الحزن) ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:04 PM
؛ بعد يومين ؛
وليد: كلووووووووووووووووووووووووويش مبروك يالغالية
أم فهد: مبروك يا بنتي لله يوفقك
جت رنا ورونيا وشهله وجا سعود معاهم ..
رنا: شفيكم؟؟
شهله: سلامات وش فيكم تصيحون؟؟
وليد: دنيا بتتزوج
ناظروه البنات مو مصدقين أما سعود كان عارف ..
رونيا: صدق!!
وليد: إيه
شهله: منهو تعيس الحظ؟؟
وليد: سعيد الحظ توقعوا
رنا: يلا قول
وليد: خالد صديقي
صرخوا البنات جميع .. وأجتمعوا عند دنيا وباركوا لها بالحظه هذي دق العريس .. أشر وليد بيده أنهم يسكتون وحط سبيكر ..
وليد: هلا ولله وغلا بالحلا والغلا
خالد: لله يحييك وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟
خالد: طيب الحمد لله
وليد: تعال لبيتنا وشوف المناحة المقامه
خالد: ليه وش صاير سلامات؟؟
وليد: مبروك يالنسيب دنيا وافقت
صرخ خالد صرخه يسمعونه اللي بالعالم كلللهم ..
خالد: وااااااااااااااافقت؟؟
وليد: إيه
خالد: لله يبشرررك بالخير .. علشان كذا المناحة مقامه ببيتكم؟؟
وليد: إيه
خالد: أجل ما هي بعيدة اللحين بتقام ببيتنا
سكرها خالد وفعلاً أقيمت مناحة بالبيت وعلطول محمد جاب إبتهال لأهلها وكانت ذيك الليلة ليلة الصياح العالمي ..((يوم البكاء)) ..
رجعوا عوائل الرياض للرياض وجوا أهل القصيم(عائلة أبو حسام) للرياض لإن مالهم خلق يجلسون بالقصيم وبيروحون عند ملكة ..
__ بـشــقة الشـــبـــاب ___
زياد: ما شااااااااااااااااااااااااء لله مبروووووك يالغالي مبرووووك
خالد: الله يبارك بأيامك
تركي: بارك لله لكما وبارك عليكما وجمع بينكما بخير
خالد: لله يجزاك خير يالغالي
سلطان: حرررركتاااااااااااااااات ما يلعب
خالد: ههههههههههههههه وش رايك بي؟؟
سلطان: بطل
خالد: هههههههههههههههه
مروان: مـبـروك يالـحـبـيـب
خالد: لله يبارك بأيامك مشكوووور
زياد: منهي تعيست الحظ؟؟
خالد: سعيدة الحظ لله يسلمك أخت وليد
تركي: ولله أني متوقع وباااااااااااااااااصم أنك بتاخذها
خالد: ليه؟؟
تركي: كذا حسيت
سلطان: ولله أنك وأنت تقولنا بعكس العام اللي قبل هذا
خالد: إيه الحمد لله عدت على خير
وليد: السلااااااااااااااااام عليكم كيفكم شباااااااااااااب؟؟
زياد: هلا ولله وغلا بأخو العروس
وليد: ياااا ربي أستحيت
الكل ضحك على شكل وليد للي يمثل الحياء ..
تقرر زواج ((خـــالــد و دنــيـــا)) بعطلة عيد الفطر يعني بعد خمس شهور .. بدأ خالد بمساعدة أخوانه يزينون بيته ..
كان وليد جالس ينتظر خواته ينزلن حتى يطلعون للسوق ..
وليد: كوكه .. كوكه .. المزيونه .. ملوووووكه المزيووووونه
جا مالك طاااااير وطرااااااااااااااااااخ بملاك ..
وليد: ليه تضربها؟؟
سكت مالك وناظر وليد بخوف ..
وليد: لا تضربها مره ثانية مفهوووم وألا ما يصير عندكم ملاك
مالك: أسسسحن (أحسن)
وليد: لا بعدين ماما تصيح وبابا يصيح
مالك: لا .. لا .. خلاص كوكه خلاص ما أتعود لها
وليد: شطوووور مالك
دنيا: يالله
وليد: مشينا
راحوا (أمل ودنيا وتقى وشهله) للسوق .. أما رونيا جلست تساعد أمها لإن فيه ضيوف بيجون .. ورنا معهم ..
بالحظة اللي ركبوا السيارة دق خالد ..
وليد: هلا ولله وغلا بالنسيب
خالد: تكككككفى لا تقول النسيب ألا إذا تزوجت
وليد: خلاص نقول أبو خلود
خالد: أيوا كذا أحس نفسي لسى عزابي
وليد: ههههههههههههههههههههههه وش عندك داق؟؟
خالد: بصراحة أني فاضي ودقيت عليك أقصد يا ليت نطلع حنا والشباب
وليد: بصراحة أني مشغوووووووول إلى راسي وبعدين ما عندك بيت؟؟
خالد: ألا عندي
وليد: ليه ما تشتغل بها؟؟
خالد: مبكرين
وليد: إيه بعدين تنضغط
خالد: لا أنا قسمتها صح بسم لله علي الله لا يضرن تفتف أحس أن
فكري منشل .. تفتف علي ..
وليد: توووووووووووف بسم لله عليك من زينك أنت وتخطيطاتك!!
خالد: أزين منك
وليد: أقوووووووووول رح هناك
خالد: دنياااااااااااااااااا تعالي شوفي أخوك وش يقول
وليد: أختي معااااااي لو وش ما صار
خالد: وش قصدك؟؟
وليد: يعني معاااااااي أفهمها
خالد: رايق .. أهم شيء
وليد: وشو؟؟
خالد: متى بنطلع؟؟
وليد: أصبر بعد شوي أبوي بيدق عليكم يعزمكم
خالد: إيه .. يلا أجل مع السلامه
وليد: مع السلامه
.. وسكرها ..
شهله: خالد صح؟؟
وليد: أجل من بتهاوش معه يعني غير خالد!!
تقى: مع شباب الشقة
وليد: ومن بقوله النسيب؟؟
أمل: خالد
وليد: دنيا
دنيا: هلا
وليد: وش أخبار زوجتي؟؟
دنيا: منهي؟؟
وليد: مشاعل؟؟
دنيا: ههههههههههههههههههه ما نسيت؟؟
وليد: ذاكرتي حديدية الحمد لله
دنيا: طيبة
وليد: بتتزوج
دنيا: ما قالت لي الشينه .. عاد من زمان ما دقيت عليها
وليد: توقعي من بتاخذ؟؟
دنيا: منهو؟؟
وليد: توقعي
دنيا: ما أدري .. منهو؟؟
وليد: أحمد صديق بدر أخو خالد لإنها تصير بنت خالته
دنيا: ماااااا شاااااااء لله .. لله يوفقها
وليد: وش أخبار بيان؟؟
دنيا: طيبة الحمد لله .. ليه بتتزوج هي الثانية؟؟
وليد: لا بس أسأل وش أخبارها (بكااااااااش من الدرجة الأولى) ..
أمل: أووووه كم باقي ونوصل؟؟
وليد: تووونا وخاصة زحمة متى بنوصل
.. دق زيــاد ..
وليد: هلا .. هلا .. بالعريس
زياد: خخخخخ هلا بك أكثر .. وش أخبارك؟؟
وليد: تممممماااااااااااااااام الحمد لله كيفك أنت؟؟ وش أخبار العروس؟؟
زياد: وش دراني عنها بس أن شاء لله طيبه
وليد: نقول مبروك؟؟
زياد: ههههههههههههه إيه قول كل شيء تم
وليد: مبروووووك يالحبيب الله يتمم بخير
زياد: آآآمين
وليد: متى الزواج؟؟
زياد: الملكة وخلصنا والزواج بعد أسبوع معطيك بطاقة دعوه
وليد: ما شفتها
زياد: كاتب والعائلة الكريمة بعد
وليد: دنيا ما أتوقع تجي مع أنها صديقة للعروس
زياد: أفاااا ليه؟؟
وليد: أنت تعرف
زياد: بس أهله مو جايين
وليد: أخااااف يشوفها خالد صدفة
زياد: وشلون بيشوفها بيطب على الحريم يعني
وليد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه حرام عليك زيووود فقع بطني من الضحك
زياد: ههههههههههههههههههههههه أنتبه لا يطق بك عرق بس
وليد: هههههههههههههههههههههههههههههه خلاص زيووود تكفى
زياد: أقول أنا متصل أقولك بيجون ناس كثار اليوم؟؟
وليد: إيه عزيمة كبيرة .. جت في غضون دقائق
زياد: يلا أجل مع السلامه
وليد: مع السلامه
.. وسكرها ..
دنيا: منهي صديقتي اللي بتتزوج؟؟
هنا دق جوال دنيا
دنيا: هلا ولله وغلا
بيان: هلا دندونه أشتقت لك يا دووبا وش أخبارك؟؟
دنيا: الحمد لله .. وأنا بعد أشتقت لك .. وش أخبارك؟؟
بيان: تمام الحمد لله وش أخباركم؟؟
دنيا: طيبين
بيان: ولله .. ولله .. أني مستحية منك مررررة .. طاح جوالي بالماء وخرب وضاعت كل الأرقام اللي عندي وكلن يرسلي وأقول له من أنت ويرد وقدرت أجمع الأرقام اللي ضاعت مني ألا أنتي
دنيا: إيه أنا أرسلت لك وأرسلتي لي من أنتي بس ما رديت عليك لإني أنشغلت ولما أرسلت مرة ثانية وقلتي لي من أنتي ما كان معي رصيد ولا قدرت أرد
بيان: يلا كل وحدة تقول للثانية آسفة
دنيا: هههههههههههههه أصلاً ما زعلنا حتى نقول آسفة
بيان: أقول دندونه
دنيا: سمي
بيان: أبشرك .. بتزوج
دنيا: ماااااا شاااااااااء لله مبرووووووك يالغلا مبرووووك منهو سعيد الحظ؟؟
بيان: ولد عمتي زياد
دنيا: مبروووووك .. قبل شوي داق على وليد وجلسوا يستهبلون لو أني عارفة أنكان سجلت لك المكالمة
بيان: ههههههههههههه دريتي مشاعل بتتزوج
دنيا: ما شاء لله متى؟؟
بيان: بعد شهر وهي ما جهزت ولااا شيء ومشغووووله لدرجة أنها ما دقت تقول لنا بس أنا دقيت عليها وقالت لي رولا وطلبت مني أننا نعذرها .. زي ما تقولين الزواج جا فجأة ..
دنيا: بعد أنا بتزوج
بيان: ماااااااااا شاااااااااااء لله مبرووووك متى؟؟
دنيا: بعد ثلاث شهور
بيان: أنا بعد أسبوع
دنيا: ملكتوا صح؟؟
بيان: إيه .. ألا قولي لي منهو سعيد الحظ؟؟
دنيا: أحم واحد
بيان: أحلفي
دنيا: ههههههههههه ولله
بيان: خالد صح؟؟
دنيا: بسم لله كيف عرفتي؟؟
بيان: حسيت .. مدري ليه أحس أنكم لايقين على بعض
دنيا: يسلمووو يا عسوووله
بيان: مع السلامه بطلع للمول
دنيا: لأي مول؟؟
بيان: لـ ** ** **
دنيا: حتى أنا بالطريق له
بيان: إذا وصلت بدق عليك حتى أشوفك ولهانه عليك
دنيا: خلاص أن شاء لله

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:05 PM
** بــالــعـــزيـــمــة **
خالد بهمس لوليد: أقول وليد منهو اللي مزين التمر؟؟
وليد: من مزرعة أعمامي
خالد: منهو اللي حطة بالعلب؟؟
وليد: رونيا أو رنا
خالد: طيب من اللي مزين القهوة؟؟
وليد: الماما
خالد: طيب من اللي رتب الفناجيل؟؟
وليد: هههههههههههههه رنا أو رونيا
خالد: طيب دنيا وش سوت؟؟
وليد: ما سوت شيء
خالد: أفااا ليه؟؟
وليد: رايحين للسوق اليوم
خالد: آهاا إيه أذكر أنها سنعه(يعني مااااااشاااااء الله كل شي تسويه)
___ عــنـــد الــبــنـــات ___
كانت دنيا تكشخ ساااااااعه ومررررتبكة وخصوصاً أن أم عبدلله وهند
بيجون .. أما إبتهال وغدير عادي عندها ..
دخلت عليها إبتهال ..
إبتهال: يلااااااا يكفي تكشخ
دنيا: حلو كذا؟؟
إبتهال: قمرررررر بس يلااااااا
دنيا: أقولها أم عبدلله وألا خالتي
إبتهال: لا تقولين ولا وحدة وإذا أحتد بك الأمر قولي خالتي
.. طلعت دنيا وصايرة قمـــــــــــــــر ..
أم عبدلله: ما شاء لله .. ما شاء الله .. هلا ولله وببنيتي
سلمت على الموجودين وجلست جنب هند ..
هند: وش أخبارك؟؟
دنيا: تمام الحمد لله .. وش أخبارك أنتي؟؟
هند: الحمد لله .. أنا زوجة عبدلله هند .. وتقدرين تناديني أم حمد
دنيا: حياك لله .. نورتوا البيت ...
هند: منور بأهله
بعدها قامت .. وطلعت ..
رنا: سلمتي على خالتج؟؟
دنيا: إيه
رنا: ههههههههههههههههههههااااااااااااااااي جوفي ويهج طالع أحمر
دنيا ترفع راسها تناظر بالمرآية: لا عاد مو أحمر ليه وحنّا فلم كرتوني يطلع أحمر .. قولي وردي أحلى ..
رنا: أنزين تنصحيني أروح أسلم يعني عندهم ريال يناسبني؟؟
دنيا: إيه فيه مهند
رنا: أحلى وطلعتي تعرفينهم!!
دنيا: عارفتهم من زماااااااااااااااااااااان
// .. عند الشباب .. //
مهند: وش دخلت قسم؟؟
سعود: شريعة إسلامية .. وأنت؟؟
مهند: إدارة أعمال
سعود: وعييييييييييييييييين وش إدارة أعماله .. الشريعه الإسلاميه رهيبة وتجنن
مهند: يا عمي أنا صعب علي الشريعة بينما أنت عندك سهل الناس يختلفون
سعود: إيه صح
ناصر: سلام شباب .. كيف الحال؟؟
سعود: طيبين .. نويصر هذا مهند .. مهند هذا نويصر
مهند: حياك لله
ناصر: لله يحييك .. وش أخبارك؟؟
مهند: تمام الحمد لله
سعود: شوف سلوم أستانس مع حسام
ناصر: ألا على طاري حسام .. وين خالك ما أشوفه؟؟
سعود: بالشرقية .. يا بعد قلبي خالي المدير متسلط عليه ما يعطيه إجازات أبداً ألا قليييييييييييييل
مهند: الله ييسر له
سعود: آآمين
وليد: السعووودي تعال معي
قاموا يجهزون العشاء .. أنتهت العزيمة على خير .. والكل رجع لبيته
كان وليد جالس مع دنيا بغرفة التلفزيون ويسولفون ..
وليد: شوفي بعطيك مذكرات خالد .. أقريها .. ورجعيها بسرعه
دنيا: أن شاء لله
قام وليد وجاب كيسة فيها المذكرات .. آخذتها دنيا .. بعدها رجع وليد مع أمه وتقى للبيت ..
(( عـنـد دنـيـا ))
بعد ما نام الكل ..
فتحت دفتر مكتوب بأول صفحة بخط كبير (معاناة رجل) .. صارت تقرا قصة خالد من أول ما بدأت معاناته مع أبوه وكيف كانت حياته مع فراس .. لحد ما وصلت أن المياه عادت إلى مجاريها وكانت آآخر صفحة مكتوب فيها ((ولكن .. فراسي العزيز .. طال بحثي عنك ولكن
لن أكل ولن أمل فأنت صديقي .. صديقك القديم: خــــــالد))
سكرت الدفتر ودموعها أربع أربع .. قامت شهله ..
شهله: دنيا وش فيك تصيحين؟؟
دنيا: لا .. ولا شيء
وخبت الدفتر .. أما شهله رجعت تنام .. تبعتها دنيا ونامت ..
من بكرا .. رجعت دنيا المذكرات لوليد ..
(( بـبـيـت أبــو عــبـــد لله ))
كانت نهى ترررركض ودرررردب .. ضربت تحفة كبيرة بالصالة ..
مهند جا يركض لإن الطيحة قويه .. قرب منها وما صار فيها شيء ..
مهند: عسا التحفة ما أنكسرت بس!!
نهى: المفروض تسمي علي
مهند: ليتك متكسرة حتى نرتاح من لسانك
نهى: مهههههههههههههههههههههههههند
مهند: مو أسمي مهند أسمي عمو
قربت ندى بهدووووووء: عمو ممكن تشتري لي حلاوة!!
مهند: نهاوي شوفي الأدب مو أنتي!!
نهى: عموووووو خالد شوف عمو مهند شيقول!!
خالد: سلامات شفيها نهاوي
وقرب منها وشالها ..
مهند: تعالي ندو نشتري حلاوة
خالد: مهنننند خذ نهى وندى وسنا ولمى وأن حصل حمد
مهند: وهييين طيب خلاص
وآخذ الأطفال ما عدا حمد (من كثرهم !!)
___ وبــــدأتــ الـــدرااااااااااااااااســـــة ___
دنيا: اللي عندهم دراسة يدرسون
رونيا: أنواع وأشكال القهههههر كان البيت مليان واللحين ما فيه أحد
سعود: أحـــلى رونيوه بثالث ثاااانوي الله .. لله بالدرجات الزينه
دنيا: أقووووول من زينك أنت ووجهك حتى الجامعه ما قبلت فيها
سعود: أهم شيء الوناسة وملاحق البساسه
فيصل: ههههههههههههههههه لك شو هيدا الحتسي!!
فهد: صدق سعود أنا طايرة عيوني كيف قبلتك أنت ونويصر؟؟
سعود: من ربـــي الحمد لله
وليد: السلام عليكم
الجميع: وعليكم السلام
دنيا: أهلك جايين؟؟
وليد: لا
أمل: قهههههههر ليه ما جبتهم؟؟
وليد: صععععبة .. وين الماما والبابا؟؟
فيصل: طالعين
وليد: لوين؟؟
فهد: ما أدري .. بس قالوا أنهم بيطلعون
وليد: وين ملوكي وكوكه وعوعو وسوسو؟؟
فهد: تككككفى لا تذكرني بعصام
وليد: وش دعوى؟؟
فهد: قسم بالله طلع الشيب بشوشتي .. طيييييييييييرني .. فزززززعني
وليد: بسم لله عليك .. وأنت فصول؟؟
فيصل: عيالي بالبيت بيجون المغرب
وليد: بتروحون للسوق اليوم؟؟
أمل: ما بي حيل أروح
كانت أمل تعباااااااااااااانه لإنها بتالد ..
دنيا: بروح أنا ورونيا مع السعودي .. وبندق على تق تق
وليد: لا ما راح تروح
دنيا: ليه؟؟
وليد: بس
رونيا: وليد .. تككككفى
وليد: لا .. لا ..
فهد: ليه؟؟(متفاعل)
وليد: بس
فهد: عطني السبب المقنع
وليد: فهد .. خلاص
الكل أحترم رغبة وليد .. وأسكتوا .. وهم ما يعرفون السبب .. دق خالد الفاضي على وليد .. رد وحط سبيكر ..
وليد: هلااااااااااااااااااا وغلااااااااااااااااااااااااااااااا بالزين
خالد بصوت غيـــر صوت خالد القديم الصوت الحزين: وليد محتاجك
وليد: وش بغيت آآمر .. وينك؟؟
خالد: بالمكان القديم
طووووووووووووووووووط
فيصل: سلامات شفيه؟؟
وليد: مدري
.. وقام وهو خااااااااااااااايف وكل الموجودين خافوا عليه ..
وليد: سلامات شفيك؟؟
خالد وعيونه مغوووورة دموع: فراس
وليد: وش فيه؟؟
خالد: ماااااااااااااااااااااااااااااات
وليد: لله يغفر له ويرحمه .. بس قل لي كيف عرفت؟؟
خالد: أمس فرحت مرررة إني حصلت عنوانه ولما رحت قالوا لي أنه مات من سنه ونص تقريباً .. وكان سببه مرض عضال ..
وليد: لله يغفر له .. لله ما أخذ وما أعطى .. دعواتك له ..
خالد: أن شاء لله ما أنساه
وليد: وش مضيق صدرك؟؟
خالد: ما أعتذرت له
وليد: مو فراس طيب؟؟
خالد: ألا
وليد: خلاص أن شاء لله أنه عاذرك وخاصة أنه يعرف أنه ما فيه شيء بيدك .. صح وألا لا؟؟
خالد: صح .. صح .. صح .. لله ييسر لنا
وليد: آآآمين
أتصل فهد حتى يتطمن على خالد ..
وليد: هلا ولله وغلا
فهد: وش أخبار خالد؟؟
وليد: الحمد لله طيب وبعدين أقول لكم السبب
جلسوا يسولفون لحد ما روّق خالد .. وبعدها راحوا للمستشفى ..
بسام: هلاوااااات شبيبة
وليد: وش أخبار المعاريس؟؟
بسام: هههههههههههههه نايمين بالعسل
وليد: لله يسهل عليهم
بسام: تصدق أني طفشت بس جالس بالحالي ما معاي أحد
خالد: يمكن غاروا منك
بسام: بس أنا لي ست سنوات مملك وتوي أتزوج
خالد: وش السبب؟؟
بسام: أسباب كثيرة
وليد: طيب متى بيرجعون؟؟
بسام: علمي علمك من يوم طلعوا ما شفتهم حتى نايمين بالعسل صدق ما يتصلون ولا شيء
وليد: خخخخخ حرام عليك .. لله يسهل أمورهم
بسام: حتى مشيّر هو ووجهه أدق عليه ولا يرد شف الغرور
خالد: يمكن ما أنتبة للمكالمة
بسام: ولله مقابل حرمته تبيه يناظرني .. يا بعد قلبي أنا
وليد: عندك دوام اللحين؟؟
بسام: دايخ راسي مصدع
خالد: أجل حنا بنروح للشقة وإذا طفشت تعال لإن الشقة مفتوحة أربع وعشرين ساعه
بسام: خلاص إذا تهاوشت أنا والحبيبة بجي
وليد: هههههههههههههه لله لا يجيب الهوشات
.. وتفرقوا ..
جهاد .. ومشاري تزوجوا .. ومسافرين ..
راحوا خالد ووليد لشقة الشباب وحصلوا فيها مشعل ..
وليد: مبرووووك يالحبيب
مشعل: لله يبارك بأيامك .. بس ما أدري كيف بتصير البيت بدونها
خالد: مو لك أخت ثانية
مشعل: بس هالبنت الثانية يبي لها من يربيها
وليد: مربيها ربي .. وأختي صديقتها ماهي مقصرة أن شاء لله
مشعل: الله يجزاكم خير
.. طلع وليد وهو متحممممس لإن عمه بندر بيجون ..
راح يجيب أغراض طلبتها أمه .. ورجع .. لكن .. دق عليه أنس وهو خاااااااااااااااااايــــــف ..
وليد: سلامات شفيكم؟؟
أنس: ما أدري أبوي أرتفع عليه السكر ومغمي عليه والسيارة مليانه بنات وخااايف عليهم .. وفيه سيارة شباب ما غير تدور حولنا
وليد: كم باقي وتاصلون الرياض؟؟
أنس: تونا .. باقي 150
وليد: خلاص أنا جاااي
.. وسكرها .. وعلطول مسك طريق الرياض القصيم .. وبعد ساعه وصل لهم وكان مسسسسسسرع ..
أنس: وصلت بالوقت المناسب
وليد: ركب عمي معاي .. وبعض الأهل
أنس: طيب
أخذ وليد عمه وعطاه علاج .. فحس العم بتحسن وركب مع وليد .. وجوا بعض البنات للسيارة وليد .. أما سيارة وليد كانت أنواع وأشكال الحوسه .. مذكرات طايحات .. أقراص سي دي .. قشور فصفص .. علب عصيرات وببسي وسفن .. دفاتر كثار(لإيش مدري!!) أقلام كثار .. قراطيس شبسات وشوكلاتات .. أشرطة فيديو وكاسيت .. مايكروفون(ليه؟؟ مدري) .. مسجل .. مناديل .. أوراق .. صور شباب (صوره هو وأصحابه) ورود طايحة(من الأقمشة اللي يشترونها البنات) كراتين عطور .. أما بشنطة السيارة فحدث ولا حرج ..
جلس وليد يسولف على عمه ويوسع صدره وأنس قدام وليد .. لحد ما وصلوا الرياض ..
وليد: آآسف ولله لو أني عارف أنكان رتبت السيارة بس ولله ما دريت
بندر: لا يا وليدي .. عادي .. معروف سيارات الشباب
وليد: ههههههههههه وخاصة سيارتي
بندر: لله يهديك
.. بعد ما وصلوا وجلسوا وأرتاحوا(الرجال بقسم الرجال والنساء بقسم النساء) وجت لهم غدير ..
أنس: واااااي مو مصدق عمري
وليد: ليه؟؟
أنس: ما أدري أحس أنه اللي صار لنا حلم مو حقيقة
بندر: اللحين ليه متصل على وليد؟؟ ليه ما سقت السيارة؟؟
أنس: ما أدري .. ما قدرت أفكر .. قلت مالي ألا وليد
وليد: عادي متعود على المشاوير
بندر: الله يجزاك خير
وليد: وش رايكم أعزم أبوي وأخواني وأهل خالد؟؟
بندر: ما عندي مانع .. بس ياليت تصير بكرا أريح لي
وليد: أبشرررر أنت تامر
أنس: وحنا نطامر
وليد: هههههههههههههههه رهييييييييييييييييييب
بندر: ما أشوف وافي؟؟
وليد: خخخ فوفو دوامه اليوم مسائي بعد شوي بيجي ما درى أنكم بتجون .. ألا وش أخبار عائشة؟؟
بندر: طلعت حامل
وليد: مااااا شاااااء لله
دخل وافي البيت لكن .. أستغرب الأنوار مفتوحة وهذا يوحي بوجود ضيف .. فتح المجلس بهدوء ألا ويقابله وجه بندر ..
وافي: بندوووورتـــي
وسلموا على بعض وسلم على أنس ..
وليد: وش أخبار الشغل؟؟
وافي: تمام .. ولله أنك لاعب علي يداوم صباحي لا وبعد مو طول الصبح لازم ينسدح بالأريكه وينااااام .. أتحداك يمر يوم ما نمت
وليد: هههههههههههههههه خلني أريح لحق على الشقاء
وافي: لله يسلمك والشغل على المدلل فوفو بعد قلبي أنا
بندر: ييييحق له وليد مو أنا عمه
وافي: وأنا ما يحق لي مو أخوك
بندر: هههههههههه بس وليد غير
وليد: ولله صااااااااااااااااااادق يا عمي الغالي أنا غير .. غير .. غير
أنس: ملك!! وألا جني!!
وليد: أنا غيـــــر عن البـــشـــر لإني مميز
وافي: وش يميزك؟؟
وليد: ككككل شيء فيني حلو .. أخلاق .. جمال .. طيبة .. اللي تبغا
أنس: واثق .. الثقة حلوة لكن ما تتحول لغرور
وليد: مو غرور .. واااااااثـــق من نفسي واثق من قدراتي
بندر: وليد .. بنام
وليد: أبشششر .. وين تبي تنام؟؟
بندر: جب لي فراش وأنام هنا
وليد: من عيوني يا عمي الغالي
وراح جاب فراش وطلعوا وافي وأنس ووليد للغرفة الثانية ..

وافي: شباب شرايكم نلعب أونو؟؟
أنس: يا أخي أزعجتنا عند الأونو
وليد: مونبولي؟؟
أنس: لا وعييين ما أحبها
وافي: أم غبا؟؟(واحد طش .. اللي يتخبون وواحد يدورهم)
أنس: هههههههههههههههه من كثرنا
وليد: نلعب الهمبرجر؟؟
أنس: وش هي اللعبة؟؟ أول مرة أسمع بها
قام وليد وجابها وبدا يشرح اللعبة وكانت اللعبة تعتمد على الذاكرة والفوز باللعبة أسرع واحد يملأ خانته بالمربعات(صععب الشرح) ..
كانت حلبة اللعبة مليانه مربعات ومرسوم على المربعات مكونات الهمبرجر ومع كل لاعب ستيكر مرسوم عليه المكونات بعدها يفتح المربعات ويملأ الستيكر .. (ومن هو أسرع طباخ؟؟) ..
أنس: تشااااااااااااااااااااااو .. خلصصصصصت
وليد: لا باقي لك كتشب
أنس: إيه صح ما أنتبهت
وافي: أنا أعرف مكان الكتشب
وليد: قهر بس باقي لي جبنه
وافي: أنا باقي لي خس(ورفع وحده صرخ) تشااااااااااااااااااااااااااو
أنس: لا باقي لك لحمه
وافي: لااااااع قهههههههههههههر
وليد: تشاااااااااااااااااااااااااااااو حصلت الجبنه
وافي: أقول تقرشع هناك معك جبنه باقي لك خس
وليد: لاااااااااا على بالي أنو ناقصني جبنه
أنس: تشاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااااااااااااااااااو
وافي: قهههههر .. تشااااااااااااااااااااااااااااااااااو شطبت
وليد: تشاااااااااااااااااااااااااااااااااااااا ااو بعد أنا خصلت
أنس: تيررررييييووووووو أنا الأول وأنت الأخير طربق طيق
وليد: ما خسرت أخذت الثالث
وافي: يااااااهوووو تعجبني يا راقل
وليد: عارف ما يحتاج
أنس: أوووص من حين راسه كبير اللحين يكبر زود
وليد: لاااااااااااااع بعدين ما أدخل من الباب
وافي: هههههههههههههه لله يستر
بعدها ناموا لإن بكرا عندهم دوامات ألا أنس ..
** الـصـبــاح **
وليد: اللحين أنا مسوي نفسي مدير وكشخة تجي أنت لمي؟؟
خالد: إيه جيت أزورك
وليد: لا شكراً ما نبي زيارات
خالد: بسألك سؤال
وليد: تفضل
خالد: ليه ما تحب أولاد خوالك؟؟
وليد: من قال أني ما أحبهم؟؟
خالد: أقصد ما تحبهم زي أولاد أعمامك
وليد: هذولاك كلهم بزران
خالد: بس فيه أكثر من ثلاثه حولك
وليد: ما أدري أفكارهم غييييييييييير عن أفكاري وأنا مرتاح مع أولاد عمومتي لإنهم مطاوعه زيي هذولاك لله يهديهم وبحاول معهم ما راح أخليهم ..
خالد: وش أخبار مشروعنا؟؟
وليد: تماااااااااااااااام فتحنا مكتب بالقصيم وفتحنا مطبعه .. وعرضنا على بعض العلماء المشاركة ومااااااااا قصصصروا
خالد: حلو ما كنت أتوقع أننا بنقدر بهالسرعه
وليد: لله ييسر لنا .. أنتظر اللحظة اللي نبدأ بتوزيع الأشرطة والمنشورات .. إيه صح فيه موزعين لنا بالشرقية والغربية .. وبدور بالجنوب والشمال
خالد: تصدق تحمست
وليد: ولله ما راح أنسى تشجيعكم لا أنت ولا شباب الشقة تصدق أن تركي هو اللي تكفل ببناء المطبعه وملحقاتها
خالد: واللي بالشرقية؟؟
وليد: المستشار .. قدرت أتواصل معاه وتكفل
خالد: وش أسمه؟؟
وليد: مهند
خالد: طيب وبالغربية؟؟
وليد: ولد عم أبوي بيتكفل
خالد: وبالقصيم؟؟
وليد: وائل
خالد: حلوووو .. من المدير؟؟
وليد: وائل .. وتركي وزياد بيروحون هناك
خالد: ووافي؟؟
وليد: لاااااااااااااااا أنكان ما أعرف أشتغل بدونه
خالد: ما عنده نيه يتزوج؟؟
وليد: ليه جالس فوق راسك؟؟
خالد: هههههههههههه لا بس أسأل
وليد: ما أدري يقول مو متزوج ألا إذا صار عمره أربعين والثانيه واحد وأربعين والثالثة ثلاث أربعين والرابعه أربع وأربعين
خالد: هههههههههههه والعيال وين يحطهم؟؟
وليد: يقول بخليهن يحملن كل سنه والعيال يشيلهم الشارع
خالد: ههههههههههههههههه رايق هو ووجهه .. وينه؟؟
وليد: مع عمي وأنس
خالد: آآهااا
وليد: تراكم معزومين عندي اليوم
خالد: قلت لأبوي
وليد: لا بدق عليه اللحين
___ بــالعزيمة ___
ما جت لمهم دنيا وقالوا أهلها أنها تعبانه .. بس أم فهد وأمل ورونيا وحريم العيال (ريم ورشا)..
(...( بــعــد الــعـــزيــمــة )...)
أم عبدلله: دنيا ما جت
خالد: سلامات؟؟
أم عبدلله: تقول أمها أنها تعبانه
خالد: بسسسم الله عليها .. بدق على وليد أشوف وش أخبارها
بدر: هيه أنت لا تصير مخفة
خالد: عااااادي
محمد: ههههههههههههههههههه رايق
خالد: إذا ما روقت لدنيا أروق لمين!!
مهند: الرجال متقطع من الحب
خالد: قال إيه قال حب .. فيه فرق بين الإهتمام والحب
بدر: وش الفرق يا مدير؟؟
خالد: الحب مشاعر .. يعني إذا شفت الشخص وتكلمت معاه .. والإهتمام .. هو الإهتمام بالشخص لإنه معجبك .. بس ما تاصل درجة الحب .. يعني كيف بحب إنسان ما شفته!!
حسام: كلام سليم .. أنا معاك
عبدلله: إيه ألا صادق
أم عبدلله: اللحين أنتم ليه ما تروحون لحريمكم؟؟
محمد: حنّا؟؟
أم عبدلله: لا أنا
بدر: اللحين نقوم
عبدلله: وش دعوى ما تحبيننا؟؟
أم عبدلله: لا بس أكيد أنهن ينتظرنكم
محمد: يلا مع السلامه
مهند: ما صدق خبر علطول مع السلامه
محمد: بلشنا بكم إذا الواحد جلس قالوا له قم زوجتك تنتظرك وإذا قام قالوا ما صدق خبر .. لك شو أعممل بحاااالي؟؟
بدر: يا عيني على شو أعمل بحالي .. أقول تقلع لإبتهال وخلك من هالكلام
خالد: وأنت ما عندك نيه تتبعه؟؟
بدر: يلا مع السلامه
عبدلله: بعد أنا بروح أكيد أم حمد تنتظرني
.. وطـلـعـوا ..
أم عبدلله: اللحين ليه ما تنامون؟؟
حسام: يمه ليه صايرة كذا؟؟
أم عبدلله: وش صايره؟؟
حسام: ما أدري .. تبلشين بنا وحنا كل واحد أكبر من الثاني شيبان
أم عبدلله: ما راح أرتاح منكم ألا إذا أخذني ربي
خالد: بسم لله عليك يمه الله يطول بعمرك
أم عبدلله: لا وبعد ما أدري عن عذاب القبر لله ينجينا منه .. وأنا أقصد أرتاح منكم إذا مت
مهند: ممكن تغيرون الموجة؟؟ يمه وش ذا الفال!!
أم عبدلله: لازم تجي الأفكار
حسام: فيه أمير راكبين معه أصحابه معاه وصار لهم حادث قال لهم آسف قالوا لا حنّا اللي ما ركبنا زين
خالد: ههههههههههههههههههههههههه يا رهبهم أصحابه
مهند: وش أخبار نادر؟؟
حسام: يسلم عليك
((((((((((((
بــعــد شـهـر .. وإختصااااااار ما حصل خلاله ..
•° كانت دنيا كل يوم أحد يوديها للسوق .. وخلصت ألا شوي ..
•° خالد خلص من البيت تقريباً .. بس باقي اللمسات الأخيرة .. وهذي فكرة خالد الجهنميه هو زواجه من دنيا ..
•° زياد تزوج وسافر وبيرجع قبل رمضان بأسبوع ..
•° تركي وسلطان ينصحون مروان أنه ما يتزوج لإن زوجته بتنتحر من أول ليلة بسبب بروده ..
•° أم فهد .. كل يوم مسويه مناحه .. لإن دنيا بتروح وبتفقدها ..
•° وليد متققققطع من الفرحه لإن أخوه بياخذ أخته ..
•° جهاد ومشاري .. رجعوا طبعاً بسام ووليد ما قصروا بتكفيخهم لإنهم معصبين ليه يروحون مدة طويلة .. أما خالد ما كفخ لإنه ناوي النية وطبعاً الشباب عرفوا ..
•° يمكن يروح وليد وأمه وتقى بآخر الرمضان لجدة ..
•° مشاعل تزوجت أحمد .. وأمورهم سالكة ..
•° سـامـر .. بيتزوج وحدة من بنات خاله .. وأسمها عهود ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:05 PM
__ أول لــيـــالـــي رمــضــــان __
كانوا عيال أبو فهد وعيال أبو عبدلله وشباب الشقة ووافي مسوين حلقة اللي حافظين يراجعون الحفظ واللي ما حفظوا يحفظون ..
بنهاية رمضان راحوا وليد وأمه وتقى لخواله ..
كان وليد يمشي مع خليل رايحين يشترون من السوبر ماركت للسهره بالإستراحة ..
خليل: أمممم وليد .. أبي أكلمك بموضوع
وليد: تفضل
نزل خليل راسه وهو يهز رجوله ويحرك يده بتوتر .. حب وليد يمهد الطريق لخليل مسكه من عند يده .. وأبتسم له ..
خليل: بصراحة ما أتجرأ أقوله لأحد .. لو بقوله لأولاد عمي بيضحكون
علي .. وأستحي أقوله لأبوي ..
وليد: تفضل .. ولا يهمك ما راح أضحك عليك ..
خليل: أبي أتوب
سكت وليد ونزل راسه يبي يجمع الكلمات المناسبة ..
وليد: طيب وش الأفعال اللي سويتها؟؟
خليل: الحمد لله ما أكلم بنات ولا أدخن ولا أشيش ولا شيء بس أناظر أفلام ومسلسلات مخلات بالعقيدة وفيها إستهزاء بالدين
وليد: لو فيه أحد بيسب أبوك .. ترضى؟؟ تسكت له؟؟
خليل: أكيد لا ..
وليد: طيب دينك أنت .. أنت تمثل الشخصية المسلمة أنت الإسلام المفروض ما ترضى على أحد يسبك لإنك أنت الإسلام
خليل: ممكن توضح؟؟
وليد: يعني أنا .. وأنت وخالي وخليفة وطلال وكل المسلمين نمثل الإسلام .. أنا الإسلام .. وأنت الإسلام .. يعني لا ترضى بأحد يسبك هذي نقطة .. وبعدين تعرف حكم النظر للمرأة الأجنبية بقصد؟؟
خليل: إيه وهذا أساس البلاء أني أعرف ولا أطبق
وليد: شفتني أول مرة دخلت عليكم عطيت الشاشة ظهري حتى ما تطيح عيني عليها .. ولله يثبتنا على الدين .. اللهم يا مقلب القلوب والأبصار ثبت قلوبنا على دينك .. والتوبه يبغى لها همة عااااالية وأنت تقدر ..
خليل: بس أولاد عمي كلهم يناظرون فغصب علي أناظر
وليد: لادامني معكم بقدر أتصرف وما ينفتح وإذا رحت أنا .. أعمل نفسي عملي ..
خليل: مشكوووور .. مشكووووور .. ولله ما أدري كيف أشكرك
ريحتني ..
وليد: والتائب من الذنب كمن لا ذنب له ..
خليل: بس ذنوبي كثيرة
وليد: وعلى بالك أن ذنوبي قليلة يمكن أنا أكثر منك لاكن لازم نتوب وربي يغفر لنا ذنوبنا ولو كانت كزبد البحر ..
خليل: مشكوووور يا وليد
وليد: لا شكر على واجب .. لله يثبتنا على الدين .. ربنا لا تزل قلوبنا بعد أن هديتنا ..
خليل: آمين
(( بـالإسـتراااااحـــــة))
كان أنبير الطفش عند تقى واااااصل مليونين لإنو ما فيه بنات بعمرها وكل شوي متصلة على البنات(خوات وليد) .. وما شاء لله عليها دائماً بالمسن متصل ..
قبل العيد بيومين راحوا للقصيم وفعلاً طول الفترة اللي متواجد فيها وليد ما فتحوا التلفزيون .. وبكذا أرتاااااح خليل .. أما وليد صار يعطيه أشرطة ومنشورات .. وطبعاً وليد وأمه وتقى ما قصروا أعتمروا أربع مرات ..
... بــطــريـــق الــمــديـنـة الـقـصـيــم ...
تقى: أنا أبلاااا .. عندي مشاركة
وليد: وشي المشاركة؟؟
تقى: أنشودة
وليد: تفضلي سمعينا .. وأما الآآآآن أعزائي المستمعين معنا الصوت المبدع الصوت الذي سيصدح في أرجاء سيارتنا الهادئة .. تق تق ..
تقى: منهم المستمعين أمي؟؟
نوال: ههههههههههههههههههه يلا أنتي سمعينا
تقى: أكرم بشهر الخير والغفراني ... شهر العطاء والخير والإحساني
شهر أضاء العالمين بنورهِ .. نور التقى وكذا هدى الإيمااني
نووور الـــتــــقى وكذا هدى الإيماااااااااني
نووور الــــتـــــــــقى وكذا هدى الإيماااااني
وووووش راااااااااااااااااااايكم؟؟
وليد يصفق: واااااو أعتزلوا المنشدين
تقى: تنطنز!! تشوف من زين صوتك يالأشهب
وليد: أنا أشهب!! أزين من خشتك يالشهباء
نوال: خلاص بس .. أنا ما فهمت من الكلمات ألا التقى اللي ما غير تكررها ..
تقى: أصلاً الشرهه ما هي عليكم الشرهه علي اللي أصدح بصوتي الرائع عندكم
وليد: لا عاد كلش ولا تق تق .. صوتك رهيب يجنن ..
تقى: مجاملة أعتز بها
وليد: وهي كذلك
تقى: وش تققققققققققققققصد!!
وليد: أحم .. حياكم الله لوووووووووووووولي يالله حيهم
^^ يـــوووم الــعـــيـــد ^^
صاروا أبو عبدلله وعيال عبدالعزيز الله يرحمه .. وأبو فهد وعياله وأبو محمد(العم إبراهيم) وعيال أبو حسام لله يرحمه .. عائلة وحدة .. وكان إجتماع العيد بالمزرعه ..
وليد: كيف حالك حو حو أشتقنا لك واااااااجد؟؟
حسام(الخال): تتسسسسلم حبيب قلبي حتى أنا ولله مشتاق لكم
وليد: ما عندك نية تجي للقصيم؟؟
حسام: والشغل؟؟
وليد: أنا عندي لك شغل
حسام: شوف أنا لو بدور شغل أنجان دورت عنه في الدمام بس أنا أبا الدمام ما أروم عنها
وليد: بس تصير عند وائل وحوله .. أحسه ما يتحمل
حسام: أنتا لما كان عمرك عشرين سنه شايل بيت كامل ليه هوا ما يشيل؟؟
وليد: بس أنا غير .. أنا متعود بس هو مدلع لآخر حد كيف بيشتغل؟؟ أنا كلفته بشغل وظبطة الحمد لله بس باقي لنا شوي .. بس ولو يبي أحد يساعده
حسام: بفكر
وليد: وتصير المدير .. ووائل المساعد ..
حسام: بستخير وأشوف
سامر: سلام .. مرحباً يا شباااااااااااااااب
وليد: لله يحييك
حسام: أهلييين بالعريس
سامر: هع .. هع .. يا ربي أستحيت
وليد: الحيا مو لايق عليك
سامر: أفااا يا ذا العلم
وليد: طرببببطيييييط (تقال هذي الكلمة للتصريف) ..
أنس: شباب
وافي: وش رايكم نروح للمزرعه!! بتقول كذا صح؟؟
أنس: كيف عرفت؟؟
جواد: ما يبيلها أنت دايم كللل ما أجتمعنا تقولها
أنس: صدق وناااسة المزرعه أحبها موت
سعد: شرايك نخطبها لك؟؟
أنس: يا صلام قمممممممممممممة الوناصة
متعب: أقوووول لا يطق بك عرق من الفرحة
أنس: شكله
مؤيد: يااااااااااااااا هوووووووووووووووووو يا شباب وش رايكم نلعب كورة فريقين؟؟
مهند: ألا وناسة .. يلا يا شباب
وليد: ما راح ألعب معاكم
حسام أخو خالد: لا .. ليه؟؟
وليد: أحم .. بس
بدر: يمنع للمعاريس منعاً باتاً اللعب .. اللي بيتزوجون مو اللي تزوجوا
سامر: وش قصدك؟؟
محمد: قصده مفهوم أثنين تبدأ أساميهم بحرف السين وواحد يبدأ أسمه بحرف الخاء ..
خالد: يرجى من المعاريس رجاءً حاراً بحرارة شمس الصيف .. التوجه إلى سيارة اللي يبدأ بحرف الخاء لنذهب إلى رحلة رومااانسية خالية
من الشباب الذين لم يتزوجوا بعد والمتزوجين ..
سعد: كسسسسبنا الطرده ما شاء لله علينا
خالد: أنا ما راح ألعب
سامر: أفااا ليه؟؟
خالد: لا صدق شباب .. ما يصلح ألعب علشان العملية
عبدلله: قهر يا خسارة
سالم: يلا قبل ما يجي الغداء
عبدلله: يااااااااااااااااااا لله
... وراحوا كلهم ما عدا وليد وخالد ...
خالد: جلست علشاني ليه؟؟
وليد: تقريباً ..
خالد: كيف يعني؟؟
وليد: حتى أنا ممنوع من الركض لمدة طويلة
خالد: وش السبب؟؟
وليد: ما أدري عنه جهاد يخمن ويقول لي
خالد: كيف يعني؟؟
وليد: جهاد قال لي وما أدري هو صادق وألا يخربط
خالد: جهاد متحمس لك مرررة
وليد: الله يشافينا وجميع مرضى المسلمين
خالد: آآمين
ثاني العيد كان زواج سعد وسامر بيوم واحد .. سعد بياخذ بنت جيرانهم
الهنوف .. وسامر بياخذ عهود بنت خاله صالح .. وبعد أسبوع زواج الدب المدبدب الحبيب الغالي .. أحد أبطال قصتنا ..
(( خـــــــــــــــــــــــالــــــــد))
طبعاً راح الجميع للرياض .. وزواجهم لا صار ولا أستوى .. كان زواج راااااااائع جداً .. جداً .. جداً ..
وليد: يلا أوديك لدنيا؟؟
خالد: يمممه خايف
وليد: وش خااايف منه؟؟ أختي حبيبة ما تاكل
خالد: أحلف!!
وليد: هههههههههههههههه وش جاك؟؟
خالد: هاه!! يلا
دخل وليد خالد .. بعدها طلعوا المعاريس لبيتهم ..
.. بـالـيـل ..
كانوا نوال وتقى جالسات عند أم فهد .. وأمل تعبانه وما راحت لزواج دنيا ..
كان وليد جالس بالحاله ويفكر وكان ينتظر آذان الفجر .. لكن تفاجأ بدخول أمه ..
نوال: يلا قم بسرعه .. أمل تعبانه
نقز وليد من مكانه وراح للسيارة وقربها ركبت أم فهد وأمل وراحوا للمستشفى .. بالحظة هذي أتصلوا على نواف اللي جا طاااااااااااااير ..
نواف: كيف حالها اللحين؟؟
وليد: ما أدري تونا مدخلينها
طلع وليد ونواف يصلون الفجر ..
(( بعد الصلاة ))
جلسوا ينتظرون ساعه .. ساعتين .. والساعه ثمان الصبح .. طلعت الدكتورة ...
أم فهد: بشري؟؟
الدكتورة: بنت
وليد: الحمد لله .. الحمد لله .. مبروك يا نواف الله يرزقكم برها
نواف: الحمد لله .. الله يبارك بأيامك
رجعوا وليد للبيت أما نواف جلس لحد ما صحت أمل وسلم عليها ورجع لبيته ..
.. أول ما رجع وليد ..
كانوا فيصل وفهد وأبو فهد وسعود جالسين عند الباب ينتظرون وليد .. اللي نسى يتصل عليهم .. ونوال ورونيا وتقى من داخل يدعن ويصيحن
فيصل: بشّر؟؟
وليد: بنوته
أبو فهد: الحمد لله الله يرزقهم برها
وليد: أبتصل على دنيا
فهد: حرام عليك إذا رحنا لمها نقول لها
وليد: لا بخرب عليهم الجو
.. ودق وللأسف ما ردت ..
وليد: وه مستحية ترد .. طيب أدق على خالد
.. ودق ..
خالد: ترانا مو زي أيام العزوبية تدق كل وقت
وليد: هههههههههههههههههه قومتك من النوم؟؟
خالد: إيه
وليد: أتحــــداك أن كنت نايم
خالد: وش تبي؟؟
وليد: وين دنيا؟؟
خالد: عندي يعني وينها
وليد: لا أبي أكلمها
خالد: وشوله؟؟
وليد: بلا تحقيق .. عطني إياها بسسسسرررررعه
خالد: وه يا شينه نشبه
وليد: أجل
خالد: أجل بحط سبيكر حتى أدري وش تقول أخاف تلعب براسها
وليد: إيه حط سبيكر بس أنت عطني إياها
دنيا: هلا
وليد: هلا ولله وغلا دندونه .. وش أخبارك؟؟
دنيا: تمام الحمد لله ... وش أخباركم؟؟(يا بعد قلبي مستحية)
وليد: أبشرك أموله جابت بنت
دنيا: صدق؟؟
وليد: ولله
دنيا: وشلونها اللحين؟؟ ومتى؟؟
وليد: الساعه ثمان .. والحمد لله طيبة
دنيا: الحمد لله
وليد: يلا مع السلامه
خالد: لحظة .. وليد
وليد: وش تبي؟؟
خالد: يا أخي دلعني تراني عريس
وليد: وه الله يعين عليه .. يلا وش تبي يا عيوني؟؟
خالد: مبروووك الله يرزقهم برها
وليد: لله يبارك بأيامك
خالد: وش شعورك؟؟
وليد: شعوري كشعور أي شخص يموت على أخته وجابت بنت
خالد: بس أنا مالي خوات
وليد: أقووول لا تخلي أختي بلحالها يا بببعد قلبي أخيتي مستحية
خالد: أقووول خلاص مع السلامه
وليد: مع السلامه
.. وسكرها ..
فهد: أنكان ما سكرتها
وليد: ههههههههههههههه ليه؟؟
سعود: طولت تقرق(تتكلم كثيراً)
وليد: هههههههههههههههه إيه هم يسألوني
.. ودخلوا داخل البيت ..
فيصل: إيه أشوا ملاك ما تجلس بلحالها
فهد: ههههههههههههههههههههه هذا اللي همك
فيصل: أجل
فهد: يلا يبه بروح أنام
أبو فهد: بروح للمركز .. تروح معي يا سعود؟؟
سعود: لا داااااايـــخ ما نمت ثلاث أيام مشغلتني دنيا
فيصل: وأنا أبروح أنام
.. وتفرقوا ..

كانت أمل بتجلس عند أهلها .. الصباح ما نامت نوال ترتب البيت ورونيا وتقى يساعدنها .. وفعلاً مع آذان الظهر خلصوا من كل شيء
قام سعود مسسستعجل لإنه تأخر لبس ثوبه وطاقيته وشماغه بيده ونزل يركض ويصارخ( يا ولد .. يا ولد .. يا ولد) ..
رونيا: خلاص فهمنا
سعود: قومي وليد
.. وطلع ..
نزل وليد عيونه متتتتنفخخخة .. وقال بصوت خخخشششن(بعد النوم)
وليد: قااايم
.. وطلع ..
_ بعد صلاة العصر _
طلعت أمل من المستشفى لإنهم مزحومين .. وجت لمهم دنيا تودعهم لإنها بتسافر المغرب ..
** بـعـد صـلاة الـعـشاء **
رونيا: لله يعين بدأت المقافزات (تقصد الشغل السريع)
تقى: ههههههههههههههه ليه؟؟
رونيا: لله يعين .. ياليت تجلسين عندنا .. ما أعرف أشتغل بالحالي
تقى: ما أدري يمكن ما يسمح لي وليد
وليد وهو يدخل: لا بسمح لك
رونيا: صدق؟؟
وليد: إيه ... حتى أمي بتجي هنا لإن أبوي بيسافر للعمل مدة طويلة
وبنجلس هنا ..
تقى: ووافي؟؟
وليد: بشقة الشباب ما تقصر فاتحة أبوابها للجميع ..
... ^^ ورجـــعـــوا لـلــمدااااارس ^^ ...
كانت بيت أبو فهد هاااااااااادئة مررره ما فيها أحداث ألا أنو الناس اللي يجون يشوفون أمل .. وعلى ما قالت رونيا أنواع وأشكال المقافزات .. بعد أسبوعين رجعوا المعاريس ..
سوا أبو عبدلله عزيمة .. جا أبو فهد وحضر العزيمة ورجع لمكة ..
** بـ ع ـد الـ ع ـ ز ـيـ م ـة **
كانت أم فهد بالمطبخ .. ونوال ببيتها راحت تجيب بعض الأغراض .. وتقى ورونيا عند أمل .. وسعود طالع مع نويصر .. دخل وليد على أم فهد .. وبدأ ينشد ..
وليد: يا محلا دلة أمي تسويها ..
تجلي عن الكبد حر سبب أحراقي ..
أن أقبلت كن نور الشمس كاسيها ..
وأن أدبرت نص ساعه أشوفها أشتاقي ..
أحب شوفه وقلبي دوم مغليها ..
كملها ربي بحسن وزينة أخلاقي ..
ربي جعل جنته من تحت رجليها ..
من عظمها زاد حبها داخل أعماقي ..
لاضاق صدري وضمتني بأياديها ..
يروح ما أحس به في داخلي ضاقي ..
لو روحي فدوه لها ماني مجازيها ..
يا كيف أغطي بيدني نور الأشراقي ..
.. السلام عليكم .. وش أخبار أحـــلى كائن حي بالدنيا كلها؟؟
أم فهد: وعليكم السلام الحمد لله بخير .. وش هالحركات ما شاء لله؟؟
وليد: وش رايك؟؟ ولله أني مبدع
أم فهد: مداح نفسه يبي له رفسه
وليد: أفاااا بس أنا ما أمدح نفسي أنا أقول الحقيقة
أم فهد: أزعجتنا عند هالحقيقة
وليد: ههههههههههههههههههههههه وش مسلطكم علي؟؟ مع أني الشخص الوحيد .. اللي يجيب لكم كل شيء
أم فهد: أمك دقت من شوي تقول يجي ياخذني
طلع وليد جواله ألا ويدق شخص ما توقعه يدق ((رالف شبارد)) ..
وليد: هلا ولله وغلا بالزين الحلو .. كيف حالك يا رجل؟؟
رالف: الحمد لله .. كيف حالك أنت؟؟ أشتقت لكم كثيراً
وليد: ونحن أيضاً .. نحن بخير
رالف: أنا سعيد جداً بسماع صوتك
وليد: جزاك الله خيراً .. لقد تزوج خالد
رالف: حقاً!! خبر رااااائع متى؟؟
وليد: قبل أسبوعين لقد تزوج أختي
رالف: تمنياتي لكما بالتوفيق
وليد: نحن أيضاً لن ننساك من دعواتنا
رالف: إلى اللقاء
وليد: مع السلامه
سكرها وليد وأم فهد طايرة عيونها ..
وليد: يمه .. ليه تناظريني كذا؟؟
أم فهد: منهو هذا؟؟
وليد: صديقنا اللي ساعدنا يوم خالد تعبان
أم فهد: إيه .. روح لأمك
وليد: سمي أبشري من عيوني .. بغيتي شيء ثاني؟؟
أم فهد: سلامتك
.. وطلع ..
خالد: بتروحين لأهلك اليوم؟؟
دنيا: ياليت
خالد: مليتي من وجهي
سكتت دنيا (خير يمون من البداية!!) ..
خالد: هههههههههههههههه خلاص بوديك بكرا
دنيا: أن شاء لله
خالد: ذكرتيني بوليد هو اللي دائماً يذكرني بأن شاء لله وما شاء لله والكلمات هذي لأنها تغيب عن بالي أحياناً ..
غورت عيون دنيا(وليد .. ما شافته من أسبوعين .. لإنه لما كانت موجودة كان بالقصيم) ..
خالد: خلاص .. خلاص .. أمزح .. قسم بالله وليد ما راح بعيد وأنا أسميه الصيوح أثاريك أنتي وأهلك أشد ..
أبتسمت دنيا: أووه وليد قلبه قاسي عندنا
هنا وصل دنيا رساله مكتوب فيها ..
(من أعرستي وأنتي ناسيتني أنتي وهالخالد الشين القبيح أوريه الدب .. تشوفون .. على فكرة بعد صلاة العشاء أبجي لو أجلس بالبيت بلحالي
جاي .. جاي .. لله لا يعوق .. بصيــــــــــح .. من القهر أنتي وهالزوج القبييييح (خالد) ... أخوك المنسي: ولودي)
دنيا: ههههههههههههههههههههه
خالد: ضحكيني معاك
مدت دنيا الجوال ..
خالد: ههههههههههههههههه
.. ودق عليه من جواله وحط سبيكر ..
وليد: غلطان
.. وسكر السماعه ..
أتصل خالد مرة ثانيه ..
وليد: وش تبي قلنا غلطان؟؟
خالد: عارف أني غلطان .. بس عجبني صوتك وحبيت أسولف معاك
وليد: ما أتقبل مع المعجبين .. القوائم مليانه
خالد: وش الرسالة اللي مرسلها؟؟ أنا قبيح؟؟
وليد: إيه قبيحين ودبين وشينين .. فيه معايير ثانيه؟؟
خالد: بتجي؟؟
وليد: أكيد .. بصلي بالمسجد اللي عندكم
خالد: لله يعيين
وليد: وش تقوووووووووووووووووووول؟؟
خالد: أقول يالله تحييه
وليد: إيه أشوا
خالد: دنيا بتجي لكم بكرا
وليد: إيه وبعدين .. أنا عارف أنها بتجي بكرا علشان كذا بجي اليوم ..
خالد: ليه؟؟
وليد: بكرا بروح للقصيم
خالد: وشوله؟؟
وليد: بروح الصبح وأرجع بالليل
خالد: إيه
وليد: يلا مع السلامه
خالد: مع السلامه
رجع وليد للبيت .. وفتح اللابتوب .. وحصّل وائل موجود بالمسن ..
وليــــــــــــد:
هلا ولله وغلا بووووااااااااائوووول .. كيفك؟؟
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
هلا بك أكثـــــر يالغالي وش أخبارك؟؟ الحمد لله حنا بخير
وليــــــــــــد:
الحمد لله طيبين .. أحلى صرت قصيمي؟؟
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
ههههههههههههههه إيه .. تصدق أني أقول ما أتوقع أني راح أحب القصيم لإني عايش بالدمام وأحب الدمام موت .. بس لما جيت للقصيم ياااا ألله ..
وليــــــــــــد:
وش أخبار سمير؟؟
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
وع لا تذكرني
وليــــــــــــد:
سلامات وش صاير؟؟
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
خاين .. طلع كذاب ..
وليــــــــــــد:
كيف؟؟
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
صار يخربط علي بالقصة الحزينه اللي قالها .. يحب يشوف اللي حوله راحمينه .. حتى أنا كنت أستغرب ما عمره قال لي تعال لبيتنا وأصلاً بيتهم بالخبر مو بالدمام وأنا على بالي أنه صادق ..
وليــــــــــــد:
أستغفر لله .. شايب يكذب؟؟
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
تصدق أني أنصدمت .. لما جيت بسكن بالقصيم قال لي الحقيقة وأخذت فكرة سيئة عن الصداقة .. بس صادقة قصيمي طيب موت ما تصدق قد إيش طيبته بس عليه بعض الحركات
وليــــــــــــد:
هههههههههههههههه يا حبي للقصمان .. وش حركاته؟؟
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
يعني مو أنا كلامي شرقاوي!! لو بقول كلمة جذي وألا جذي يمسكني طناز وألا مرة من المرات أسولف قلت وراحت رنا سألني مين رنا؟؟ قلت له أختي وكل مرة يقول لي وش أخبار أختك رنا .. مدري ليه يضحك علي!!
وليــــــــــــد:
هههههههههههههههههههههه أنت ما تدري!! ما تعرف شباب القصيم
صح .. عندهم قانون عيب تقول أسم أختك أو أمك أو زوجتك أو أي إمرأة ما تتغطى عنك
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
صج!! ما دريت!!
وليــــــــــــد:
بجي للقصيم بكرا .. بشوف وش الأخبار
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
لله يحييك عين فراش ... ما أدري الباقي إيش بس هذا صديقي دائماً يقولها ..
وليــــــــــــد:
لله يفشل العدو ما تعرفها!!
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
لا ما أعرفها .. إيه صح تذكرت .. عين فراش .. وعين فراش ثاني ..
وليــــــــــــد:
هههههههههههههههههه لله يخلف .. أسأل باسل ويجاوب
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
أصبر بناديه
وائل: باااااااااااااااااااااااااااسل
باسل: نعم وش تبي خير !! تقل ما فيه باسل بالعالم كله ألا أنا يا بعد قلبي أنا .. باسل حط باسل شيل .. وش تبي؟؟
وائل: أنزين حفظت هاي المحاضرة .. بسألك سؤال!!
باسل: تفضل
وائل: شنو ذاك المثل مدري حكمة .. المهم .. عين فراش وعين فراش
ثاني صح جذي؟؟
باسل: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههههه تكفففى لا يسمعك أحد يقول وش هالدرنقة!!
وائل: قبل لا تجاوب على سؤالي شو معنى درنقة؟؟
باسل: تعني خبل دلخ غبي ما يفهم
وائل: طيب أوكي ما أفهم .. شنو الصح؟؟
باسل: عين فراش وعين غطا .. ههههههههههههه فراش ثاني ..
وائل: وأنا شعرفني!!
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
عين فراش وعين غطا .. قالها لي باسل
وليــــــــــــد:
هههههههههههههههههههههه ضحك عليك صح؟؟
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
أكيد .. أصلاً دائماً يضحك علي .. تعودت
وليــــــــــــد:
صدق وائل شوهت سمعت الشرقاويين
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
ليه؟؟
وليــــــــــــد:
دلخ .. خبل .. ما تفهم
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
تصدق أنو باسل حكى لي نفس هاي الكلمات
وليــــــــــــد:
أهم شيء .. بكرا أستقبلوني بحفاوة .. مع السلامه بروح أصلي
قالت قصيمي قلت فخر ومعزه:
باقي ساعه
وليــــــــــــد:
عارف .. بس ما راح أصلي بمسجدنا .. سلاااااااااااااااااااام وسلملي على خالتي أم باسل والبنات وباسل ..
.. " وطلع " ..
من الشر باقي ساعه .. وبيت خالد مو بعيد عنهم يعني المشوار خمس دقايق .. بس الشر عمل عمايله ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:08 PM
__ بعد الصلاة __
أول ما شافوا بعض حضنوا بعض(خالد & وليد) لإنهم مشتاقين لبعض وأول مرة يجلسون هالمدة عن بعض ..
خالد: هلا ولله وغلا بالزين .. وش أخبارك يالغالي؟؟
وليد: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟
خالد: الحمد لله طيب
وليد: وين دنيا؟؟
خالد: اللحين تجي
جت دنيا وسلموا على بعض بحرارة ..
وليد: وش أخبارك أشتقنا لك؟؟
دنيا: حتى أنا أشتقت لكم مررررة .. وش أخبارك أنت؟؟
وليد: طيب الحمد لله .. وش أخبارك مع خالد؟؟
دنيا: كلنا بخير
وليد: عاد شوي .. شوي على صقيقي الحبيب
دنيا: أبشر
بعد ما جلسوا وخالد مستانس فيه أحد يوصي أحد عليه ..
وليد: وش أخبارك مع دنيتي؟؟
خالد: تماااااااااااااااااااام
وليد: عاد شوي .. شوي على أخيتي الحبيبة
خالد: بعيوني
وليد: خل عيونك لك من زينهن
دنيا: وش أخبار أهلي؟؟
وليد: طيبين .. وعد تصايح تقول ليه ما جت خالة دنيا
دنيا: أن شاء لله بكرا أروح لها
وليد: فاتكم قبل شوي
خالد: وش صاير؟؟
وليد: وائل
دنيا: وش فيه سلامات؟؟
وليد: لا تخافين ما فيه ألا العافية
خالد: وش صاير؟؟
وليد: قلت له أبجي عندكم قال عين فراش وعين فراش ثاني
خالد ودنيا فقعوا ضحك ..
خالد: وش عين غطا ثاني!!
وليد: عاد أنا قلت له أسأل باسل ويعلمك ولما سأل باسل مسكه طناز
دنيا: باسل يتطنز باللي يخطئ بكلام أو أي شيء
وليد: إيه وش وراه؟؟
خالد: يا حليله
جلس وليد نص ساعه ..
وليد: يا لله أستأذن
خالد: بتروح؟؟
وليد: إيه
خالد: وين تونا يا رجال؟؟ توك جاي
وليد: لا ولله ما أبي أأخركم عن أشغالكم
خالد: أقول وين عايشين يا رجال العشاء عندنا
وليد: لا أعــذرني بروح لأمهاتي وبجلس مع خواتي واللحين بتجي إبتهال وغدير فلذلك بروح أسلم عليهن ورونيا وتقى ما أدري وش يبغن مني بس يقولن أنهن يبغنني ضروري تعرف شخصية مهمه
خالد: هههههههههههههه لا صدق وليد يا شينك مشتاق لك
وليد: ولله لو أحلف أنك ما أشتقت لي ولا يحزنون لو صدق مشتاق لي فيه شيء أسمه جوال هلا وليد وش أخبارك وش رايك نتقهوى بكافي نص ساعه ..
خالد: هههههههههههههه لا تزعل مني تكفى بس يطير الوقت بدون ما أحس أبداً
وليد: ما زعلت وبعدين من قال أن الوقت يطير بسرعه
خالد: صدق ما عاد فيه وقت
وليد: لا يالحبيب عندك بس عندي لا بس أنتظر شهر واحد
خالد: وش عندك بشهر واحد؟؟
وليد: أنت تعرف
خالد: أهم شيء بكرا منت موجود خلاص بعد بكرا بشقة الشباب
وليد: خلاص أن شاء لله
.. وطلع ..
++ بـالـبـيـت ++
وليد: يااااااااا باااااااااااايخاااااااااااااااااات
تقى: ألا تكفى يا حبي لك
وليد: لا .. لا وأنا فاضي أنا رجالن مشغول
رونيا: تككككفى وليد
وليد: لا يعني لا
تقى: وه يا حووبي لك
وليد: لا ما تفهمون أنتم تعرفون وليد إذا قال لا يعني لا
سمر: خالو وليد .. خالو وليد
وليد: عيووون خالو وليد
وشالها وجلس يسولف معاها ..
رونيا: وش سبب الرفض؟؟
وليد: ما عندنا بنات يروحون لصديقاتهم
رونيا: بس أنت تعرفهم
وليد: حتى ولو أصابع اليد ما هي وحده .. هن يجن صح تطلعون بمنتزه بملاهي مستعد لو بالمريخ بس تروحين لبيتهم صعبه وخاااصة صديقتك أخوانها ملااييين وأنا ما أعرف ألا واحد وعلاقتي معاه مو قويه بس السلام عليكم وعليكم السلام
رونيا: لله يجزاك خير
وليد: أسمحن لي ألا هذي أنتن أمانه برقبتي وأحبكن وأعزكن وأخاف عليكن وما أثق أني أخليكن تروحن فترة طويلة عند ناس ما نعرفهم
تقى: خلاص ماهي مشكلة مشكوووور
.. وراحن ..
وليد: أعجبك صح؟؟
أمل: ههههههههههههه ما كانن يعرفن أنك عارف
وليد: أمهاتي حبيبات بيقولن إيه
أمل: يقولن ما ودنا كل شيء نقول لا خلوا هالمرة يصير الا من وليد
وليد: وش أخبار وعوده؟؟
أمل: تسلم عليك
وليد: على طاري تسلم عليك دنيا تسلم عليكم وبكرا بتجي
أمل: لله يسلمك ويسلمها
وليد: على طاري بتجي .. غدير وإبتهال متى يجن؟؟
أمل: بيجن بكرا مو اليوم
وليد: على طاري .. على طاري .. سمعتي آخر نكتة؟؟
أمل: لا
وليد: فيه واحد يسولف مع خويه قال الأول إيه ولله أن الحمار اللي عند الجيران أزعجنا بنهاقه قال الثاني على طاري الحمار وش أخبار أبوك
أمل: ههههههههههههههههههه يقطع شرك أنت ونكتك
وليد: ههههههههههههه يا حبي لي
أمل: ليه تجيب نكت مغبرة؟؟
وليد: لإني ما أهتم للنكت أتذكر نكت البزران .. بس هذي جديدة
أمل: أنا سامعتها بطريقة ثانيه على طاري الدجاجة وش أخبار أمك؟؟
وليد: بيجي نواف؟؟
أمل: لا
وليد: بروح أنام
أمل: منت متعشي؟؟
وليد: لا ما أشتهي
أمل: لحظة عندي سؤال
وليد: تفضلي
أمل: قهوة ما تشتهي حلا ما تشتهي عشاء ما تشتهي فطور ما تشتهي وش تشتهي؟؟
وليد: ههههههههههههههههههه ما أشتهي شيء غير الماء والتمر
أمل: يمكن الشيء الوحيد اللي تاكلة التمر
وليد: إيه الله ياااا زيـــن التمر
أمل: بيت لا تمر فيه جياع أهله
وليد: اللهم صل على محمد
.. وطلع ..
وليد: أمهاااااااااااااتي
نوال وأم فهد: نعم؟؟
وليد: تصبحن على خير
نوال: والعشاء؟؟
وليد: ما أشتهي
أم فهد: وش آكل؟؟
وليد: تسلم عليكم دنيا .. شبعتني من شوي
أم فهد: بلا بقش واجد توني داقة عليها تقول شرب فنجال وهو واقف
وليد: هههههههههههه ولله أني جالس ما وقفت بس ولله ما أشتهي
نوال: خلاص بحط لك فوق طاولة الطعام أكل ومتى ما أشتهيت أنزل
وليد: لله يجزاكم خير
.. وراح لغرفته ..
جلس وليد بس ما فيه نوم .. طلع ألا ويقابل سعود ..
سعود: فاتك العشاء
وليد: ما أشتهي .. تعال نجلس يا أخي من زمان ما جلسنا
.. وجلسوا بالصالة اللي فوق ..
وليد: وش أخبار نويصر؟؟
سعود: طيب الحمد لله
وليد: وش أخبار الجامعه؟؟
سعود: ماشيه الحمد لله
وليد: عساك ما فشلتنا بس؟؟
سعود: لا أعججججبك
وليد: لله يستر
سعود: وش أخبار خالد ودنيا؟؟
وليد: طيبين
سعود: سمعت أنك بتروح للقصيم؟؟
وليد: إيه بس برجع بنفس اليوم زي ذاك اليوم
سعود: هشام يسأل عنك اليوم
وليد: إيه يا قدمه بفتح المسن أشوف وش أخباره .. إيه صح خليل ..
أرسل مسج لخليل
( هاياااتو خليلوه .. صاحي؟؟ بدق عليك)
بعد شوي دق خليل
وليد: هلا ولله وغلا
خليل: هلا بك أكثر وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟ وش أخبار خالي؟؟
خليل: بخير الحمد لله
وليد: وش أخبارك مع حياتك الجديدة؟؟
خليل: عايش بأحسسسن اللحظات ما تصدق السعادة اللي أنا أحسها
وليد: الحمد لله .. ما حاولت بالشباب؟؟
خليل: كنت أنتظرك تجي
وليد: ليه؟؟
خليل: أنت عندك أسلوب بالنصح أنا ما عندي أسلوب وأخاف أكحلها وأعميها ..
وليد: خلاص بتحصل كل يوم خمس ست رسائل بالبريد
خليل: خلاص أن شاء لله
وليد: يلا تبي شيء؟؟
خليل: سلامتك
.. وسكرها ..
سعود: كيف ما تنسى مواعيدك؟؟
وليد: لا الحمد لله ما أنساها
سعود: طيب لو مرة ما حصل لك
وليد: بسيطة أرسله بالجوال
سعود: لله ييسر لنا
رونيا: السلام عليكم
وليد وسعود: وعليكم السلام
رونيا: وش أخبار أخواني؟؟
سعود: طيبين
رونيا: سعود بعد أذنك يعني تعطي الدرج ظهرك
سعود: أبشري
وفعلاً عطا الدرج ظهره ودخلت تقى لغرفة البنات ..
رونيا: مشكور
سعود يتعدل: العفو
وليد: وش عنده الأخ صاير مؤدب؟؟
سعود: أحم ولا شيء
وليد: لله أعلم
سعود: بطلع .. تبي شيء؟؟
وليد: وين بتطلع؟؟
سعود: للإستراحة
وليد: برعاية الله
.. وراح ..
حط وليد راسه على المسند وهو يــفـــكـر .. ليه أنا ما كنت أحب الطلعات زي سعود أو الشباب كلهم .. ما صرت أطلع من البيت ألا لما تعرفت على خالد وشقة الشباب حتى الإستراحة منقطع عنها من زمان .. ولله أني غريب الأطوار ..
نوال: وليد .. ما نمت يا وليدي؟؟
وليد: لا ما جاني النوم
نوال: تبي عشا؟؟
وليد: لا ما أشتهي .. بتنامين؟؟
نوال: إيه
وليد: أبوي بيجي بعد بكرا
نوال: إيه بغيتك تودينا للبيت بكرا
وليد: سمي أن شاء لله
دخلت نوال الغرفة أما وليد نزل عند أمل ..
وليد: وآآآأأأأوووووده المديوووونه
سمر: خالو وليد أنا أحبك
وليد: وي .. وي يغارون .. تعالي يا عيوووون خالو وليد
أمل: ههههههههههههه لله يعيينك
وليد: آآآه يا حبي للبزران يا ناااااس
كان حاط وعد بجهه وسمر بجهه ويسولف مع سمر ..
وليد: أبغى بوووسه طاااااااااااااااايرة
سمر: طايره؟؟
وليد: إيه
عطته سمر بوسه بالهواء
وليد: وين البوسه؟؟
سمر: أنت قلت طايره
وليد: ههههههههههه طيب عطيني بوسه عاديه
سمر: موووه
وليد: وه يا حببببببببببببببي لك بس
سمر: عندي أنشودة
وليد: قولي
سمر: توت .. توت .. هيا يا أهل البيوت .. توت .. توت .. هيا يا أهل البيوت .. وش رايك؟؟
وليد: حلوووووووووووة مرررررة .. طيب وش حافظة من القرآن؟؟
سمر: قل هو الله أحد وقل أعوذ برب الناس وآمن الرسول وقل أعوذ برب الفلق ولله لا إله إلا هو الحي القيوم وأذكار الصباح والمساء
وليد: كلهن؟؟
سمر: كلهن
وليد: مااااااااا شااااااااااء لله من علمك؟؟
سمر: بابا وماما و يمه ويبه وعمه وصايف
وليد: ما شاء لله .. حلو أنا بعلمك ممكن؟؟
سمر: ممكن
وليد: من ربك؟؟
سمر: لله
وليد: من نبيك؟؟
سمر: محمد صلى لله عليه وسلم
وليد: ما دينك؟؟
سمر: الإسلام
وليد: ما أسم أم الرسول محمد؟؟
سكتت سمر وهزت كتوفها بمعنى ما أعرف ..
وليد: آمنه بنت وهب
سمر: آمنه بنت وهب .. صح؟؟
وليد: إيه .. لا تنسين .. يلا نامي وبكرا بسألك
نزلت سمر من رجل وليد وهي تضحك وأنسدحت بسريرها ..
وليد: يلا أخليكم تنامون .. تصبحون على خير
أمل: وأنت من أهل الخير
طلع وهو زهقااااااااااااااااان وأنبير الطفش واصل حده .. أول كان مع خالد بس اللحين ما يقدر يطلع معاه متى ما بغا ..
.. رجع أبو فهد .. ورجعت أمل لبيتها .. ورجعوا وليد وأهله لبيتهم وصار بيت أبو فهد فاضي ما بقى ألا سعود ورونيا ..
سعود لاااااهي ما يجلس بالبيت ألا ناااااااااادر يا رايح مع نويصر وألا بالحلقة وألا بأي مكااااااااان ..
.. بعد شهر ..
بعد جـهـد كبيــــــــــــــر ..
عانوا .. تعبوا .. أجتهدوا .. سهروا .. واليـوم بيقطفون الثمار ..
ناظرهم وليد بصمت وهو متوووتر ..
وافي: متى بنوزعها المغرب؟؟
وليد: ............................. ساكت
تركي: وليد وش جاك؟؟
وليد: وشو؟؟
يوسف: أستاذ وليد بغيت ماء؟؟
وليد: لا شكراً
زياد يقرب لوليد: هيه أنت يا التيخ(بمعنى ياللي ما تنتبه) وش جاك؟؟
وليد: وشو؟؟
وافي: نوزعها بالليل؟؟
وليد: أخذتوا أذن من الدولة بإطلاق الحملة؟؟
سلطان: لا ننتظرك .. مو أنت قايل لنا قبل أسبوع ..
وليد: إيه صح .. طيب وش قالوا؟؟
الشيخ علي: قالوا إيه .. يا شباب وليد متوتر ولاهو سامعكم
وليد: خلاص المغرب وقت الذروة
أنتهى الإجتماع .. حط وليد خطة سير للحملة .. من الحماس كانوا قايمين من الفجر لكن جلسوا إلى المغرب .. بعدها تفرقوا كل واحد بجهه ومعه مجموعه من الشباب اللي تعبوا بجمعهم وإدخال العقيدة
الصحيحة بعقولهم كانوا صغار ما بين الـ15 إلى 24 ..
طلع وليد بيشوف وش أخبار حملته .. وكان كل شيء بخيــر ..
ياااا سلاااااام شعور رائـــع أنـــك تعمل شيء خيري من صالح الجميع وتجيك الحسنات .. حملة ** بهمتي ترتقي أمتي ** بدأت بنشاط .. واللحين وليد شبه راضي عن نفسه لإن المكتب اللي بالشمال والجنوب ما خلصوا لكن مو مطولين بعد فتره بسيطه بيبدأ المكتبان بالعمل ..
___ بـعــد خـمـس شـهـور .. مع بدااااية العطلة ___
وليد: حملت مواد؟؟
سعود: لا الحمد لله
فهد: غريبة!!
سعود: مالغريب ألا الشيطان .. بس أعرف كثيـــر عن الدين يعني وش بيكون صعب علي!! ومهما تعلمت ما راح أكسب كل العلم وأقصد أن منهجنا أو محاضراتنا أشياء أعرفها ما هي صعبه الحمد لله ..
وليد: طفشان .. وش رايكم نسافر حنّا وخالتي أم باسل ووائل والبنات وأبو عبدلله وعمي إبراهيم جميع؟؟
فيصل: لوين؟؟
وليد: نروح لمكة بعدين نلف للطائف وأبها وجدة
أبو فهد: فكرة حلوة بس أبسأل أبو عبدلله وأبو محمد وأن شاء لله ما عندهم مانع
... بــعــد أســبــوعيــــن ...
كلن بسيارته ..
أبو عبدلله وأم عبدلله ومهند وحسام ..
أبو فهد وأم فهد ورونيا وسعود وأمل وبناتها ..
أبو محمد وأم محمد ونهله ولينا ..
فيصل وريم ومالك وملاك ..
فهد ورشا وعصام ..
عبدلله وهند وندى ونهى وسنا ولمى وحمد ..
محمد (ولد العم إبراهيم) ومارية وأيهم ..
محمد وإبتهال والنونو **معاذ** ..
بدر وغدير والنونو **عامر** ..
خالد ودنيا .. وصاروا يمونون على بعض بطلوا معاريس خخخخ
ووليد وأمه وتقى ..
وائل وشهله ورنا وباسل .. أم باسل ما راحت معاهم وجلست عند أهلها ..
هشام وناصر ..
رايحين للأرض الطـــــــــــاهرة لأرض مــكـــة ..
أما وافي كان الأسبوعين اللي راحوا بالقصيم بعدها رجع حتى يروح وليد .. ويجلس هو ..
** بـالـطـريــق **
كانت سيارة أبو عبدلله هااااادئــة ومهند معاه اللابتوب ويشتغل عليه وحسام نايم .. بعكس سيارة أبو فهد رونيا وسعود يسولفون .. وعبدلله شوي يسولفون شوي البنات يتهاوشن .. وسيارة فهد فحدث ولا حرج من الإزعاجات والمكافخات والهوشات بين فهد وعصام .. وفيصل شبه إزعاج .. وخالد روماااانسييين حيـــــل .. ومحمد وبدر هدؤء مع بعض الصياح من الأطفال .. ووليد فاتح المسجل وساكتين وشوي يسولفون وشوي لا .. ووائل السيارة تهز من الهبال والصرقعه .. وهشام وناصر نص ونص .. ومحمد هدووووووء ..
// أول ما وصلوا سكنوا بفندق واحد بدورين نص فوق ونص تحت//
نزلوا للحرم كلن وعائلته .. عند وائل ..
باسل: وش تقول؟؟
وائل: وش رايك نقول لوليد يشيل وياه البنات؟؟
باسل: وش تقول أنت!! حرام ولله حرام وليد معاه ثنتين
وائل: أوووه خلاص يلا مشينا
.. عند وليد ..
وليد: لله أمووووت على الحرام(يقصد الحرام الإيزار والقماش اللي يحط
فوق أتمنى فهمتوا)
تقى: يمه شوفي خالتي عبير
نوال: إي ولله هذي هي
تقى: اليوم جمعه يمكن تكون جايه لمكه
وليد: بس حنّا المغرب .. إيه ألا هذا أسامه
عبير تقرب لهم ..
نوال: هلا ولله وغلا
وسلموا على بعض
وليد: كيفك؟؟
أسامه: تمام الحمد لله .. أنت وش أخبارك؟؟
وليد: طيب الحمد لله وش أخبار أبوك وخوالي؟؟
أسامه: كل شيء حلو الحمد لله
وليد: مبروك التخرج
أسامه: الله يبارك بأيامك بس باقي علينا الجامعه
وليد: ربك ييسر
أسامه: مشكوور حبيبي
.. وراحوا حتى يكملون عمرتهم ..
جلسوا أسبوع بمكة راحوا وليد وخالد يسلمون على اللي سمعوا لهم ..
راحوا لجدة (غـ ي ـــر) جلسوا يومين ..
بعدها سافروا للطائف أحلى وأحلى .. مــن هـــنا تبدأ المغامرات .. أول شيء أستأجروا فلل على بستان قمة بالروعه .. وقسموا الغرف .. غرف الرجال ..
أبو عبدلله وأبو فهد وأبو محمد جميع ..
وفيصل وفهد وعبدلله ومحمد جميع ..
وبدر ومحمد ونواف جميع ..
خالد ووليد ووائل وهشام جميع ..
ومهند وحسام وسعود وباسل وناصر جميع ..
.. عند البنات ..
أم فهد وأم محمد جميع ..
أم عبدلله أم وليد جميع ..
أمل وهند و ريم ورشا ومارية جميع ..
إبتهال وغدير ودنيا وشهله ونهله جميع ..
رونيا ورنا وتقى ولينا جميع ..
والأطفال كل واحد مع أمه ..
.. أول ما وصولوا كان بالليل ناموا وصحوا الفجر .. قاموا نشيطين ..
** عند الرجال **
جلسوا سواليف إلى الظهر بعدها قاموا وصلوا وناموا (القيلولة) هذولا الشيبان(من كثرهم!!) أما الشباب جلسوا يلعبون أونو بس بشكل ثاني.. وتسمى (أونو كثر) يعني يكون مع كل واحد خمسين ورقة لعب ولازم تتخلص من(أم أربع _ ونطاطه _ عكاسه _ أم ألوان) قبل الأرقام
بإختصار عكس اللعبه العادية .. وإذا خلص واحد يحسب كل واحد اللي معاه(أم أربع _طفاية: 40 _ أم ألوان: 30 عكاسه _ نطاطه: 20) والأرقام كما هي لو معاي أم أربع بينما مع اللاعب الثاني خمس ورقات تحمل الرقم 9 يفوز اللاعب الثاني وأنا أخسر .. وبعدها يطلع أكثر واحد معاه أعداد يطلع ويلعبون من جديد وعلى هالسيرة ليما يفوز ..
.. بدأو يلعبون وأشتد الحماس بينهم ..
مهند: وليد معاه وحده سحبّه يا فهد
حط فهد أم أربع ليضرب وليد ضربته القاضية(هع هع) .. وحط الطفايه
وليد: ووووووووووووووووووووووووووووو فزززت
فهد: قهرررر ليتني داري أنكان ما سحّبتك .. مهندوه وشوله تنبهني؟؟
مهند: وأنا شدراني!!
سووا تصفيه وطلع فيصل ..
وكملوا اللعب بآآخر شيء فاز (عبدلله) ..
بدر: هههههههههههههاي مبروك الفوز بو حمد
عبدلله: ههههههههه لله يبارك بأيامك
.. بـعـد صـلاة الـعـصـر ..
أبو فهد: وين نطلع؟؟
فهد: ألا بابيتو نبي نطلع
أبو عبدلله: وين تبون؟؟
محمد: الجبل الأخضر
وليد: أأأأأأأيووووه جابها بو أيهم ألا نبي الجبل الأخضر
حسام: ألا علشان فيها التوبجان
سعود: إيه ألا
أبو محمد: اللي يسمعكم تترجوننا كذا يحسبنا قايلين لا
فيصل: ههههههههههههههههههههههه تعرف لازم مقدمات
هشام: حتى ما تقولون لا هههههههههههههههههههههههههههه
ناصر: طيب وش قلتوا؟؟
أبو فهد: خلاص قولوا للحريم يتجهزن
وائل: قلنا لهم
أبو عبدلله: ما شاء لله متى؟؟
عبدلله: كنّا عارفين أنكم ما راح تقولون لا فلذلك قلنا لهن
أبو محمد: ما شاء لله مجهزين أمورهم
أبو فهد: وأنت الصادق يسوون خطط لمّا كنّا نايمين
أبو عبدلله: هههههههههههههههههه ولله أنك صادق
خالد: خلاص يكفي حش .. يلا نمشي

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:08 PM
.. وراحوا للجبل الأخضر ..
كانوا مستأجرين كبينه(شاليه)علشان الحريم يصيرن هناك وياخذن راحتهن أكثر .. وهم بفرشاتهم قبالها ..
وليد: متى نلعب؟؟
فهد: صدق تشوقت لما شفتهم يلعبون
خالد: البنات بيلعبن؟؟
باسل: أكيد .. تبي يفوتهن شيء؟؟
بدر: هههههههههههههههههههههه ما شاء لله عارف للبنات
محمد: ههههههههههههههه معذور كل اللي حوله بنات
(الفرق بين محمد ولد أبو عبدلله ومحمد ولد العم إبراهيم الأول محمد والثاني بو أيهم)
باسل: إي ولله
فهد: يلا شوفوا من اللي بيركب حتى نقص تذاكر
فعلاً أتصلوا واللي بيركبن:
شهله _ رنا _ رونيا _ نهله _ لينا _ ريم _ تقى .. أما دنيا رفضت لكن خالد قال لها تركب معاه .. وفعلاً ركبت معاه ..
شرح للعبة التوبجان(الزلاجة): يركب شخص أو شخصين بمركبة خاصة وأحزمة أمان ولها خطة سير وتقدم المكابح وتروح لفوق(عاد هي تروح لفوق من نفسها) لحد ما تاصل لقمة الجبل الأخضر بعدها تنزل بشكل حلزوني(والسرعه أنت اللي تتحكم بها) .. وإذا صارت أثنين يركب السائق بعدها يركب الراكب بين رجوله .. بصراحة تخوف لكن تجنن وتهبـــل ورووووووعه ..
كانوا بالمقدمه البنات والشباب وراهم أما خالد ودنيا بالوسط .. هو كل عربة بلحالها لكن قرروا يمشون جميع حتى تصير أشكلهم حلوة أول وحدة ريم وبعدها البنات وبالوسط خالد وبعده الأولاد وآآآخر واحد وليد .. لما مشوا صاروا جميع وأشكاااالهم تجنننن ..
وليد: فهد .. فهد .. قول لهم يوقفون بسرررعه
صرخ فهد للي قدامه وكل واحد يوصل للثاني وقفت ريم وكل واحد يصدم الثاني(للمعلومية ترا الصدمة بالعربات هاي توجع مجربتها) وقفوا كلهم(ترا ما يصلح نوقف باللعبة) صرخ اللي واقف بالمحطة اللي تعدوها وقال(أمشوا) ..
وليد: خلاص أمشوا
مشوا كلهم وهم ما يدرون وش صاااااااااااااااير!!!!!
ولما قربوا من النهاية خففوا السرعه ..
خالد: أوجعتك الضربه
دنيا: شوي وأنت؟؟
خالد: بعد أنا مو مرة
دنيا: وش صار لهم؟؟
خالد: أنا خايف على وليد لا يصير فيه شيء لإنه هو اللي موقفنا
دنيا: لله يستر
.. ولما وصلوا ..
نزل فهد بسرعه وترك العبه تمشي وراح لوليد ..
فهد: وش صار لك؟؟
وليد بإبتسامه: ولا شيء بس بغيتكم تتضاربون
ناظره فهد وعيونه طايرة ..
جوا الشباب .. والبنات صاروا قريبين بيشوفون وش فيه ..
عبدلله: وش أسوي فيك أضربك؟؟
وليد: ههههههههههههههههههههههههه كلكم ضربتوا بعض ألا أنا هع
أبو أيهم: لااااااااااااااااااااااااااااااااا وش تقول!! نضربك؟؟
هشام: وأنا أقول من أول ما قلنا بنلعب وهو يقول لي الآخير
سعود: أنا أحسبه حتى يناظر الكل
وليد: ههههههههههههه لا من زمان وهي براسي
خالد: حرام عليك البنات هم اللي قدامنا
فيصل: أكيد كسرت ظهر أم مالك!!
وائل: فيصل رجيتك روح أسأل أم مالك شو صار لها وتعال خوذ القصاص ..
وليد: ههههههههههههههههههه مقلب بسيط
رجعوا لفرشتهم والمقلب صار حكاية اليوم .. ويسولفون بالمقلب ليما ناموا ..
..(( بــكــرا .. الصــبــاح )) ..
جلست رنا على الأريكة وهي تدندن .. قربت منها رونيا وهي تمشي حبة .. حبة لإنها مقومه غصب ..
رنا بصوت عالي: أميرة الورد .. ليه الورد مفتونك؟؟
رونيا: فاضية على هالصبح تنشد
رنا: بلاج معصبه؟؟
رونيا: لا ما عصبت ولا حاجة لكن دايخة
رنا: جوفي دنيا ترمس خالد جوفيها متخبيه
رونيا: هههههههههههههههه حرام عليك
رنا: شو الحرام !! عادي شرايج نخرب عليهم جوهم الرومانسي؟؟
رونيا: أقول أنقلعي هناك ما عندي إستعداد إذا تزوجت يجي أحد يخرب علي إذا صرت أكلم الحبيب
رنا: ييييه أنزين سكتي وفكينا من شرج
رونيا: وش صار لك عصبتي؟؟
رنا: ماشي
شهله تثاوب وتمغط: هيه وين الناس؟؟
رنا: برا يالسين فلللله
طلعن البنات ..
أم محمد: وين لينا؟؟
رنا: ما رضت تصحى
قامت نهله وجابت لينا غصب ..
لينا: يا حبي للنوم
هند: الله يعيينك
لينا: إيه الحمد لله على كل حال
دنيا: السلام عليكم
.. وجلست ..
أمل: وش رايكم نطلع؟؟
رنا: صج ليه ما نسير لأي مكان
أم فهد: أتصلوا على الرجال ويقولون لكم
تقى: بدق على وليد
.. ودقت ..
وليد: هلاااااااااا وغلاااااااااااااااا وصحن حلا وقشطة وطحينيه
تقى: ههههههههههههههه هلا بك أكثر صباح الخير
وليد: صباح النور والسرور .. صباح التوبه والغفران ..
تقى: وش أخبارك؟؟
وليد: الحمد لله بخير .. وش أخباركم أنتم؟؟
تقى: كلنا بخير .. عندي طلب
وليد: آآآمررري
تقى: ما يامر عليك عدو بس أنا المتحدثة الرسمية بأسم الحريم ودنا نطلع لأي مكان
وليد: خلاص بقولهم وأرد لك بس تجهزوا للشفاء
وقال للرجال ووافقوا وراحوا للشفاء ..
** بـعـد أسـبــوع **
راحوا لأبها البهية .. بعد ما وصلوا أستأجروا فلل بالسوده .. ومثل ما تعرفون السوده باااااااااردة ..
** عند الرجال **
كانوا متقابلين عند النار وكل واحد لابس ملابس كثار وثقال وفوقها فروة .. كانوا الشيبان موجودين والشباب ألا سعود وشلته رايحين يجيبون حطب ..
وليد: ددددد .. بررررررد دددددد
خالد: ددد ولله صدق شرايك نجيب دفاية
وليد: دد لا ما يحتاج بعد شوي بيجون الشباب ومعهم حطب زين وتزين
خالد: ددد ولله برررررررررد
بدت تمطر ودخلوا .. وصار ثلج ينزل ..
أبو فهد: مُطرنا بفضل الله ورحمته
(( عند الشباب ))
سعود: وش أسوي؟؟
مهند: وش رايكم نوقف لحد ما يوقف الثلج لإن الطريق وعره والثلج بيعيق حركة السير
.. ووقفوا ..
وقف الثلج وطلعت الشمس من جديد .. ورجعوا الشباب ..




أبو أيهم: شبااااااب شرايكم نطلع الجو يجججنننن
بدر: أنا معك بكل كلمة صدق نتمشى بالسودة الطبيعه تجنن
محمد: يالله
وليد: والبنات؟؟
وائل: واااو كل ما رحنا ويينا نرد للبنات
باسل: صدق حرام ما يطلعن كثير نبغاهن يستانس
خالد: صدق ليه وش بيضرنا؟؟
مهند: أول ما كان خالد يهتم للبنات ومن تزوج ما شاء لله حنون
فهد: هههههههههههههههههه إي ولله صادق
أتصلوا على البنات واللي راح:
إبتهال _ غدير _ نهله _ لينا _ دنيا _ شهله _ رنا _ رونيا _ تقى
أما الباقي جلسوا .. والشباب كلهم بدون الشيبان ..
مشوا البنات ورا الشباب ..
وليد: تصدق وناسه محد يتغطى عني ألا نهله ولينا
فيصل: وريم
وليد: ريم ما جت معنا اللحين
مشوا بعدها شافوا جبل عجبهم شكله ووقفوا كانوا واقفين ويناظرون المناظر كانت تجنن كانوا البنات يمشن ورا الشباب ولما وقفوا صارن بعيدات(طبعــــاً) ..
كان خالد حاط يده على وحده من الحجارة وكل ثقله عليه ورافع جسمه على الحجارة الصغيرة ويناظر تحت يعني مطلع كل جسمه ألا الرجول .. طاحت الحجارة وأكيد بيتبعا خالد .. مسكة وليد من أصبع رجله ..
وليد: أمسك غصن الشجرة هذي
مسكه خالد وهو يصارخ .. والكل يناظر خالد بذهول وش يسوون!!
أتصل عبدلله على الدفاع المدني لإنو ما بيدهم شيء ..
أما دنيا جلست تصيــــــــــــــــــــــح وتصارخ .. والبنات يهدونها .. ركضت دنيا جنب وليد وهي تحاول تمد إيدها لخالد بس ما تاصل رفعت نفسها وشوي وهي طايحه بس رحمه من الله أن سعود مسكها ..
سعود: مجنونه أنتي!! اللحين يجون الدفاع المدني لا تخافين
دنيا: هاه .. بس أخاف يطيح
فيصل: ما راح يطيح أن شاء لله .. شوفيه متمسك بالشجرة
جا الدفاع المدني وساعدوا خالد .. ولا صار له شيء ألا جروح ..
بدر: الحمد لله على السلامه
خالد: لله يسلمك
محمد: وش هاللقافة ألا بتشوف اللي تحت
خالد: ههههههههههههههههه وش أسوي اللقافة تسري بدمي
ولما مشوا قرب وليد من أذن خالد
وليد: هيـــه أحــلى توني أدري أن دنيا تحبك هالحب
خالد: هههههههههههههههههه يا حبي لها
وليد: أقول جاي يتغزل بزوجته عندي تقلع عندها وتغزل على كيفك
خالد: خلاص بسم لله علي كليتني بقشوري
وليد: أحسسسن حتى المرة الثانية ما تتعود لها
دق جوال وليد (( أبو الشباب يتصل بك))
وليد: هلا ولله وغلا بالغلا والحلا هلا ببو دانيت
جهاد: وليـــــــــد أبشررررك دانيت جا
وليد: ماااااااااااا شااااااااااااء لله مبروووووووووووووك ألف .. ألف مبروك يالغالي يتربى بعزكم
جهاد: الله يجزاك خير ويبارك بأيامك
وليد: متى ما شاء لله؟؟
جهاد: قبل شوي
وليد: ما شاء لله مبروك .. مبروك شكلي بجي طاير من أبها حتى أشوف دانيتوه
جهاد: يااااااااليت يالغالي
فجأة جا صوت من جهاد صراخ قوي .. ترك جهاد الجوال ..
جهاد: بسم لله عليك وش فيك؟؟
مشاري: واااااااااااااااااااااااااااااااااااء (يصارخ مو يصيح!!)
جهاد: هيه مشير وش فيك؟؟
مشاري: جاني بنت صغيرررررررررررررررررة قمر مستدييييييير
جهاد: ماااااااااا شاااااااااااااء لله مبروك متى؟؟
مشاري: توني جاي منهم تهبل بنيتي بعد قلبي
جهاد: هلا وليد
وليد: ههههههههههههههههه عطني المستخف
مشاري: هلا وليد وش أخبارك وشلونك الحمد لله أنا بخير وجهاد وبسام بخير أبشرك جاني بنت صغيرة تهبل قمر لله يبارك بأيامك يالغالي يلا مع السلامه
جهاد: هههههههههههههههههههههههههههههههههههههههه هههه هلا وليد
وليد: تصدق أني ما قلت ولا كلمة ههههههههههههههههههههههه
جهاد: ههههههههههههههههههههههههههههه معذور مخترش هو ووجهه
وليد: ههههههههههههههههه يا حليله لله يرزقكم برهم
جهاد: آآمين مشكور يالحبيب
وليد: لا أوصيك أستلم دانيت وكفخخخة وقل له من عمو وليد
جهاد: ههههههههههههههه ولله أنت اللي بتتكفخ
وليد: لا أجل بسكرها قبل ما تتحول علي
جهاد: تبي شيء؟؟
وليد: لا سلامتك مع السلامه
خالد: وش صاير؟؟
وليد: جهاد جاه ولد ومشاري بنت
خالد: وبسام؟؟
وليد: زوجته والده من زمان ما تذكر؟؟
خالد: إيه ألا صح تذكرت كنت بسفرة العرس
وليد: إيوووه بالضبط
ناصر يقرب منهم وهو يقول: لبيك إسلام البطولتي كلنا نفدي الحمى
الشباب: نفدي الحمى .. لبيك .. لبيك .. لبيك
هشام: ولله من الروقان اللحين من شوي صديقنا بيموت واللحين ينشدون ..
سعود: ليته طايح نرتاح منه
وليد: فال لله ولا فالك بسم لله على صقيقي وووه وشلون بعيش بدونه
خالد: يا حبــــي لك
وتماسكوا الأيدي ..
×× بـعـد أسـبـوع ××
رجعوا للرياض وهم مستاااااااااااااانسيـــن لكن متضايقين ليه تخلص السفره لإنها كانت حلوة مرة وأستانسوا مرررة ..
++ بـعـد سـنـه ++
_ تزوج هشام شهله ..
_ وائل تزوج نهله ..
وكان زواجهم بيوم واحد ..
_ خالد جاه ولد صغنبوط وأسمه (عبدلله) ..
_ وليد .. نجاح مشروعه الخيري أبعد همه فتره مؤقته ..
_ جهاد .. على أسمه يجاهد في سبيل شفاء وليد ويحاول يسأل ويدرس من جديد علشان وليد .. والشفاء من رب العالمين ..
_ أولاد خوال وليد أهتدوا وصاروا مستقيمين ..
_ دانيت اللي أسمه(حكيم) .. كبر وجهاد طاااايش من الفرح ..
_ ومشاري وبسام ما تقل فرحتهم عند فرحة جهاد وأسم بنت بسام(بسمه) ومشاري (جودي) ..
_ زياد وأحمد(صديق بدر زوج مشاعل) جا زياد بنت(ميار) وأحمد جاه ولد وسماه(سفر) ..
_ معاذ وعامر كبروا ..
_ عصام .. كل ما كبر كل ما يزيد الشر .. ورشا تقول بتصبر ليما يعقل لإن عصام عن ألف طفل هع .. هع ..
_ مالك وعصام وسمر صارت أعمارهم 5 سنوات ..
_ حسام .. تزوج وأخذ صديقة أحلام صديقة دلال ..
_ رنا ما زالت متمسكه بلهجتها مع أن صديقاتها يحاولن يخلنها تتركها لكن هي رافضة وتقول ببقي لو شيء بسيط للوالدة فيني ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:09 PM
_+_+_+_+_+_+_+_+_+_+_+_+_
وليد: هلا وغلا هلا ولله بأحلى أبو حكيم بالكون
جهاد: ههههههههههههههه هلا بك أكثر وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت وحكيم؟؟
جهاد: كلنا بخير الحمد لله
وليد: وش أخبار مشاري؟؟
جهاد: الحمد لله وش مسوي؟؟
وليد: ههههههههههههههههههه أمس رايق مرسل لي صورة بنته بالمستشفى تعبانه ويقول دعواتك لبنيتي ولما أتصلت عليه قال أنها تعبانه تعب بسيط ههههههههههههه ولله أنه يضحك
جهاد: بنت بسام مالها شعبيه زي جودي
وليد: من قال أن جودي لها شعبيه ولله أبوها اللي يمول لها
جهاد: هههههههههههههههههههههههههههههههههه خلاص وليد تكفى أسكككت آآه يا بطني
وليد: خلاص يلا أنا جايك مريض مو وليد
جهاد: إيه زين .. بس تحتاج إشاعه
وليد: وشوله؟؟
جهاد: إشاعه تلفزيونيه .. يلا تعال نروح لها
وليد: أنت بتسويها لي؟؟
جهاد: ما عليك وألا الممرضة
وليد: لا خلاص أنت أرحم
.. وطلعوا ..
وقف واحد نحيـــف وقال لجهاد: لله يخلييك يا دكتور ما تقدر تسوي شيء؟؟
جهاد: أعذرني يالغالي ولله ما أقدر اللي بيدي وسويته
ناظره وليد(الشكل مو غريب!!) ..
الرجال: لله يخلييك يا دكتور حاول بنتي بتموت
وليد(مريـــــــــــــــم!! إيه أبو مريم)
وليد: الشكوى لله سووا اللي عليهم عليك بالدعاء وقراءة القرآن وأن شاء لله بيزول اللي بها
أبو مريم: أنت وليد؟؟
وليد: إيه
أبو مريم: جزاك لله خير .. بس تتوقع يفيد؟؟
وليد: بيفيد ما يبيلها كلام قرآن كلام لله شفاء
راح أبو مريم .. وهم كملوا سيرهم ..
..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..*..
كانت جالسه وعبودي يروح ويجي(يحبو) وهي مبتسمه وتشوف قرة عينها يشيل هذا ويحط هذا كان يعطي جو بالبيت ..
خالد: تبون شيء؟؟
دنيا: بتتأخر؟؟
خالد: إيه ما راح أرجع مبكر
دنيا: سلامتك
طلع بعد ما باس عبودي ..
راحت دنيا للتيلفون اللي بالمقلط وجلست تسولف مع رونيا(الفاضيه) ..
بعد ما خلصت رجعت للصاله ولا حصّلت عبودي راحت لفوق لإنه يحب الدرج .. ولما وصلت دق التيلفون ونزلت وكانت ريهام وهي مشتاقه لها مررة .. وجلسن يسولفن ساعه ألا ربع .. ولما سكرتها راحت لفوق .. ودورت على عبودي ولا حصّلته دارت فوق ولا حصّلت أحد نزلت تركض ودورة بكل مكان ولا حصّلت أحد .. راحت لدورة المياه وحصلته طايح ووجهه أزررررررررررق مسكته دنيا وهي تصيح وتصارخ .. عبودي .. عبودي .. وأتصلت على آآخر مكالمة ..
دنيا: عبودي تعبان تعال بسررررررررررعه
راحت بسررررعه ولبست عبايتها وبين يدينها عبودي اللي ما يتنفس جا وليد طاير ومعاه خالد ..
شاله وليد وتفاجأ .. مااااااااااااااااااااات عبووووودي ..
وليد: لله يعوضكم
دنيا: لا ما مات .. مااااااااااات .. ماااااااا ماااااااااااااااااات
وليد: ربي يعوضكم وطير من طيور الجنة بإذن لله
ألتفت على خالد وحصّله منهاااااااااااااااااااااااااااار ويصيــــح ويشااااااااهق بقووووووة .. مسكته دنيا وهي تصيح ..
دنيا: خالد لا ما يموت عبودي ما يموت ولله ما يموت
خالد بصوت مقطع ومخنوق: خلا .. ص .. لله .. يعوضـ .. نـا ..
مسكت دنيا عبودي وتحركه ..
دنيا: عبو .. و .. د .. ي .. ر..د .. رد
شاله خالد بهدوء ولفه بشماغه وهو يـصيــح ..
دخلوا البيت وهم يصيحون وأول ما دخلوا وصلت سيارة أبو فهد وسيارة أبو عبدلله وسيارة أبو محمد ..
والكل يهديهم .. كانت الصلاة عليه بكرا الظهر ..
// بــعـــد الــصــلاة عــلــى عـــبـــودي//
نزل خالد للقبر وحط عبودي وهو يصيـــــــــــــــــــح .. منهار ..
عبودي .. أعذرني .. ما أقدر أجي معاك ..
عبودي .. لا تخاف ربي معاك ..
عبودي .. تعودت على هزك وودي أجي وياك ..
بس هذا القدر ولازم لزوم نرضى حتى الهلاك ..
عبودي .. مع السلامه يا وليدي ربي يحفظك ..
دفنو عبودي .. ورجعوا للبيت ..
_(مرّت أيام العـزاء بـطـــيـــئــــــــة على الجميع)_
../اليوم الثالث للعزاء/..
كالعاده وليد ما أستوعب إلى الآن .. نزلت دموعه وهو يتذكر عبودي .. عبودي .. كااااان كـــل شيء لوليد .. ولد صديقه وولد أخته بنفس الوقت .. آآه عبودي ..
" .. بــعــد ثــلاث شهور .."
عادت المياه إلى مجاريها .. وكملوا حياتهم بدون عبودي ..
×..×..×..×..×..×..×..×..×
مروان بهدوووء: شـبـاب
الكل ناظره بصمت لإنه نادراً ما يتكلم ..
تركي: آمر تدلل وش تبي؟؟
مروان بإبتسامه: بـتـزوج
زياد: كلوووووييييش مبروك يالغالي مبروووك
مروان: الـلـه يـبـارك بـأيـامـك
الكل بارك له ..
سلطان: هع .. غرت .. بعد أنا بتزوج
وليد: صادق وألا تستهبل؟؟
سلطان: لا صدق بس للحين ما حصّلت سعيدة الحظ
وليد: هههههههههههههه لله يعينها عليك
خالد: أنكان تنحاش من أول ليله
سلطان: حرام عليكم وش حليلي بسم لله علي
زياد: باين
سلطان: إيه الكتاب باين من عنوانه
خالد: الله يستر اللحين تنصك بعين
سلطان: لله يستر
./././././././././././././././././.
وليد: أتزوج!!
أم فهد: إيه
وليد: تبين أظلم بنت الناس معاي؟؟
نوال: مو قصدنا كذا بس بتوافق إذا تبي
وليد: لا ما أبي أظلم بنات الخلق
أم فهد: طيب وش بتسوي؟؟
وليد: يعني ما بقى شيء أسويه ألا الزواج!! فيه أشياء كثيرة ما سويتها .. مو أكبر همي الزواج
نوال: ألا أكبر همك .. وبعدين كمل نص دينك وأحمي نفسك
وليد: يسهل لله .. يلا تبغون شيء؟؟
أم فهد: بتطلع؟؟
وليد: إذا صرتوا بتقابلوني كل يوم كذا بروح ولا أرجع
نوال: خلاص بحفظ الرحمن
.. وراح ..
أم فهد: لله يهدييه
نوال: آآمين
+|+|+|+|+|+|+|+|+|+|+|+|+
سعود: قمممة القهر أن تجد نفسك تدرس وتكرف واللي غيرك مكبر الوسادة .. صح رونيا؟؟
رونيا: أكيد صحات
وليد: ولله حنّا كرفنا مثل ما كرفتوا وأكثر .. وبعدين من قال أنك تكرف ولله ما أشوفك ألا أنت ونويصر تسولفون
سعود: الحمد لله ما حملت ولا مادّة لإني أعرف المناهج بحكم أني أقرأ عن الشريعه كثيــر وما شاء لله أبوي ما قصّر معي
وليد: إيه لله يعييننا وإياك .. أحلى رونيوه وش أخبار الجامعه؟؟
رونيا: أعجبك .. ماشية الحمد لله
وليد: وين صاحب الشر المستطير؟؟
دخل عصام نافخ صدره ..
وليد: هه الطيب عند ذكره , تعال .. تعال
عصام: وش عندك؟؟
وليد: تعال أصفقني على هالنفخه!!
عصام: ميهب شينه
وليد: بسم لله الرحمن الرحيم .. خلاص رح عند أمك
راح عصام
سعود: هههههههههههههههههه ولله يا أنه ممشي فهد صح
فيصل: السلااااام عليكم , تعال ملوووك حبيبي شوف وليد هنا قول له اللي تبي
وليد: أحلى أثاريني مهم وش تبي يالبى قلبك وه بس يا طعمك
مالك جا يركض: السلام عليكم
وليد: وعليكم السلام
سعود: عكس ميهب شينه
وليد:ههههههههههههههه
مالك: عمو وليد أنت عمي صح؟؟
وليد: صح , وش تبي؟؟
مالك: وتحبني صح؟؟
وليد: صح وش عندك؟؟
مالك: وأنا أحبك صح؟؟
وليد: صحات بس يلا قول لي وش عندك؟؟
مالك: بما أننا أصحاب شو رايك توديني البقاله؟؟
وليد: من عيوني يالغالي رح ناد لي عصاموه وجيبوا ملوكه وسمر ووعد خلونا نرتاح منكم
سعود: ملاك ووعد صغار
وليد: لا مو صغار
شال وليد جميع أطفال المنزل ووداهم للبقاله .. وبعد الهواش والمناقر والمصارخ وإزعاج لجميع مرتادي البقاله .. طلعوا ومعهم أربع أكياس كبااااار ..
وليد: لله يعيين عليكم .. يلا حبايبي أركبوا
.. بعد ما أركبوا ..
عادل: السلام عليكم
وليد: هلا ولله وغلا
وسلموا على بعض
وليد: كيف حالك يالغالي أشتقنا لك؟؟
عادل: حتى ولله أنا أشتقت لكم وش أخبارك .. وينك ما تجي للإستراحه؟؟
وليد: الحمد لله طيب , ولله أني مشغووول إلى راسي .. وش أخبار الشباب؟؟
عادل: كلهم تزوجوا ما عدا أحمد سافر برا يكمل دراسته وعبدالعزيز مدري ليه ما تزوج!! بس عشان أمه تعبانه
وليد: لله ييسر للجميع , وأنت وش أخبارك؟؟جاك أولاد؟؟
عادل: إيه عندي بنت مالها أسبوع , وش أخبار خالد وزياد وتركي ومروان وسلطان؟؟
وليد: الحمد لله طيبين , خالد تزوج وجاه ولد بس توفى قبل ثلاث شهور تقريباً وزياد تزوج وجاه بنت ومروان بيتزوج
عادل: ما شاء لله , من أخذ خالد؟؟
وليد: أخذ أختي
عادل: ولله أني حاس
وليد: ليه كل من قلت له قال لي حاس؟؟
عادل: ما أدري حاسين
وليد: خالد قايل شيء؟؟
عادل: لا ما قال شيء بس عشان صداقتكم القويه وعندك أخت تصلح لخالد حسينا أنه بياخذه
فتح عصام الباب
عصام: بتودينا للبيت وألا نروح؟؟
وليد: بسم لله علي وعليك خلاص اللحين أجي
عادل: هههههههههههههه منهم ذولا؟؟
وليد: هذا عصام ولد فهد , والباقي عيال أخواني , تبي شيء؟؟
عادل: سلامتك يالحبيب
.. وتفرقوا ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:10 PM
** ===== بــعـــــد ســـنــــــه =====**
وليد: ما شاء لله مبرووووووووك يالغالي , منهي تعيست الحظ؟؟
وافي: هع وافيه هع هههههههههههههههاي
وليد: صدق وافيون , منهي؟؟
وافي: شغالتنا يعني منهي وحده من السعوديات
وليد: أحححلف تكفى أحلف , منهي يا شينك!!
وافي: بنت عمي
وليد: أحححلى بنت عمك!!! منهي ما أعرفها؟؟
وافي: هع وشلون بتعرفها يا خبل أصلاً مالي أعمام
وليد: أجل منهي؟؟
وافي: شفت سعد!!
وليد: إيه
وافي: بنت عمه
وليد: آآهااا ما شاء لله مبروك يالغالي الله يوفقك , متى؟؟
وافي: أصبر ما صار شيء
وليد: ألا أنا عندي سؤال
وافي: تفضل
وليد: شرايك ما نفتح لنا فرع بدول الخليج؟؟
وافي: ميهب شينه بس أصبر إذا تزوجت حتى أخطط معك
وليد: الله يوفقك ويسهل عليك
وافي: آآمين لا تنسان من الدعاء
وليد: أبشرررر يالغالي , على فكرة عمي بندر وعمي صالح بيجون
وافي: بندورة وصوصو وه مشتاق لهم
وليد: خلاص أنقلع أنا مشغول , قل لعيسى(السكرتير) يدخل أبغاه
وافي: يلا مع السلامه
.. وطلع ..
كان واقف متوووووتر ويدور .. يدور .. طلعت الدكتوره ..
الدكتوره: مبروووك جاب لله لك ولد
خالد: الله يبارك بأيامك الحمد لله والشكر , وش أخبار الأم والطفل؟؟
الدكتوره: كل شيء مستقر الحمد لله
خالد: أقدر أشوفهم؟؟
الدكتوره: الأفضل أنك تصبر
خالد: متى أجي؟؟
الدكتوره: تعال بعد ساعتين
.. وراحت الدكتوره ..
قربت أم فهد " كانت مع دنيا" ..
أم فهد: مبروك يا وليدي لله يرزقكم بره
خالد: لله يبارك بأيامك , آمين ولله يجزاك خير
دق خالد على أهله ثم دق على وليد ..
نقز وليد من مكانه: لله يبشرك بالخير خمممس دقايق وأنا عندك
طلع وهو يركض ..
وليد وهو يركض: عيسى أمسك الإداره
... و راح ...
حضنوا بعض
خالد: يا لله ما تصدق قد إيش أنا فرحان!!
وليد: لله يرزقكم بره , ولله أني فرحان لك يالغالي
خالد: على راسي , يا رب أصلحه
وليد: وش بتسمونه؟؟
خالد: ما راح أسميه عبدلله
وليد: لله يرزقكم بره ويتربى بعزكم ولله أني فرحاااان ومستانس لله يديم أفراحنا
خالد: آآمين , مشكووور يالغالي
+__ بــشــقــة الــشــبـــاب __+
تركي: ما شاء لله مبرووووك
وليد: لله يبارك بأيامك
سلطان: وين خالد؟؟
وليد: ما أدري
تركي: شفت وليد تحدد موعد زواج سلطان
وليد: ما شاء لله مبروووك يالغالي متى؟؟
سلطان: بعد ثلاث شهور أن شاء لله
وليد: ما تحس أنها قصيرة؟؟
سلطان: لا ما هي قصيرة وأنا ودي أقصر
تركي: أحم وليد بتزوج!!
وليد: مااااا شااااء لله منهي تعيست الحظ؟؟
تركي: بنت جيراننا
وليد: سلمى؟؟
تركي: هاه !! كيف عرفت؟؟
وليد: تذكر سالفة القهوة
تركي: وااااااو أنا ناسيها من زمان كيف تذكرت؟؟
وليد: تذكرت , ذاكرتي حديديه
تركي: ما شاء لله
وليد: لله يوفقكم , كثير من الشباب اللي أعرفهم بيتزوجون
تركي: معروف هذي المرحلة
وليد: حتى وافي بيتزوج
سلطان: ما شاء لله مبروووك , الله يوفقه
وليد: لله يبارك بأيامك , إإإيــــه شقة الشباب بتصير للهوا والشمس
تركي: ههههههههههههههههه لا ما راح نخليها بنجتمع هنا دائما وخاصة أننا كلنا بالرياض
وليد: لله ييسر ما تدرون عن مروان؟؟
سلطان: ألا جا الصبح وسلم وراح ويقول أنه باليل بيجي
وليد: لله ييسر للجميع , أنا بروح عماني بيجون مع السلامه
.. وطلع ..
تركي: أرحم وليد
سلطان: لله يشفييه , تصدق أني شفته مره معاه عيال أخوانه وأخته
الصغيرة بالملاهي يقول أنه بيفرحهم
تركي: هو يموت على الاطفال بجنون
سلطان: لله يشفييه








... عــنـــد جــهــــاد ...
جهاد: حكيموه أبعد هناك
أم حكيم: خلاص بابا , بابا تعبان أتركه
شالت حكيم وحطته بعيد ورجعت لجهاد ..
أم حكيم: سلامتك , وش صاير؟؟
جهاد: آآآآخ يا أألله أرحمني
أم حكيم: وش صاير!!!!!
جهاد: وليد
أم حكيم: سلامته وش فيه؟؟
جهاد: أصحابه كلهم تزوجوا وما بقى ألا أثنين وبيتزوجون وأكيد أنه بيحس بالفراغ لإنهم بيتركونه وأنا مو فاضي أبداً , خايف على نفسيته من حينها زفت كيف إذا حس بالفراغ ويبدأ التفكير
أم حكيم: ما عليه مو عنده أخوان خلاص , وأنت لا تنساه من دعواتك
جهاد: هو صديقي وأخوي وقلبي وروحي وكلللي كيف بنساه
أم حكيم بتلطف الجو: وش دعوى مو أنت تقول أني قلبك!!!
جهاد: ههههههههههههههههه كلكم قلبي
أم حكيم: لا لازم تختار واحد
جهاد: الحب الأول ما يتحول لو الجديد أغواك
أم حكيم: يعني مالي مكانه؟؟
جهاد: لا أنت زوجتي وصديقتي وأختي وأمي وكككل شيء بحياتي وكلن
له مكانه بقلبي
أم حكيم: بس حبك لصديقك قوي مدري ليه؟؟
جهاد: مو بس أنا!! كلنا أنا وبسام ومشاري كلنا نحبه ونغللليييه مرررة وهو لنا زي الأب رغم أنه أصغر منا وصديقنا حتى مو بس علينا حنون على الكل , أتحداك تلاقين شخص بهالكون يكره وليد كلن يحبه موت لإنه طيب ولله لو تشوفينه طيييب مررررة لله يشفيه
أم حكيم: آآآمين
|| .. بــبــيـــت ولــيــــد .. ||
وليد: يالله تحييهم نورتونا
بندر: لله يسلمك يالغالي
وليد: عساكم ما تكلفتوا؟؟
صالح: لا الحمد لله ما تكلفنا ولا شيء
وليد: كيف حالكم ياا شباااااب؟؟
متعب: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟
وليد: تمام الحمد لله
مؤيد: يا أخي ويييينك؟؟ مشتاقين لك مرررررة
وليد: أعذروني ولله المشاغل إلى راسي وش عاد إذا راح وافيون
وافي: أحمم لك شووو هاااايداااا مدحه بتيجي هيك لا .. لا مش معؤؤؤؤؤؤوول
أنس: أقوول لا يطق بك عرق من الفرح
وليد: لله يستر
بندر: هههههههههه حرام عليكم ألا أخيي تعال يا أخوي
وافي: تسسسسلم يا أخوي
... (*** عند البنات ** ...
نوال: نورتوا البيت
أم متعب: منور بأهله
نوال: وش أخباركم؟؟
أم جواد: طيبين الحمد لله
تقى: وش أخباركن؟؟
فلك: تمام الحمد لله
تقى: هيه الراوي وش فيك سلامات؟؟
أروى: ليه؟؟
تقى: ليه الضماد على راسك؟؟
أروى: إيه وشو؟؟ ههههههههه تعرفينن لله يهدين مطفوقه تشقلبت من الدرج وطرب طيخ وطحت ونزف راسي دم بس الحمد لله ساعدني أنانيسو واللحين أنا طيبه
تقى: الحمد لله على السلامه
أروى: لله يسلمك
جود(أخت أروى): أنا أول مرة أشوف كائن حي يمشي ما يناظر تمشي ولا تناظر طريقة
تقى: ههههههههههههههه يا حرام ليه ما تناظرين طريقك؟؟
أروى: وأنا فاضيه أنا مشغوله
فلك: طيب ناظري طريقك وش يضرك؟؟
أروى: لا ما لي نفس أناظر طريقي
هديل(أخت فلك): أقول تقى ما تملين بلحالك؟؟
تقى: لا عادي فيه أمي ووليد ورونيا ساكنه عندنا ألا شوي
فلك: هههههههههههه ليه ما جت اليوم؟؟
تقى: تقول فشيله أجي لجلستكم العائليه ووليد بكرا بيعزم عمي أبو فهد وأبو عبدلله
هديل: فيه أحد تحت وليد غير رونيا؟؟
تقى: فيه سعود أكبر من رونيا بسنتين تقريباً ..
** بـــدايــــــة الـــعـــطلـــة **
_ وليد .. خالد .. شباب الشقة .. هشام .. صارت أعماهم 28 وكل واحد منهم أستقل ببيته , ما عدا **وليد** اللي ماسح الفكرة من راسه ..
_ عصام ومالك وسمر ... مع بداية الدراسه بيدرسون بأولى إبتدائي ..
_ وليــــــد ,, ملا بيت خالد بضحكه وفرفشته وطلع دنيا من حزنها على عبودي .. قوة الصداقة بينهم خلّت خالد يسمي ولد على صديقه ..
_ ســعــــود وأخيــــــراً تــــــخــــرج ..
سوا أبو فهد حفلة مع بداية العطله بمناسبة تخرج ** سعود ** مع مرتبة الشرف ..
وليد: هههههههههههههههه ولله مو مصدق أنك تخرجت أحسك لسى صغنبوط
سعود: لا صرت رجال بسم لله علي , وه بلا بزران دراسه
فيصل: اللحين بتكبر الوساده!!
سعود: أكيــــد بكبر الوساده سنه والسنه اللي بعدها أبدا أشتغل
وليد: ليه ما تشتغل عندي؟؟
سعود: ولله فكرة , خلاص بس وش أصير؟؟
وليد: كاتب للمنشورات اللي نوزعها!! وتنسيقها وتتأكد من الأحاديث
و..ووو.. وأشياء كثيرة ..
سعود: خلاص شغل ولا أحلى
وليد: خلاص متى بتداوم؟؟
سعود: إذا بدأت الدراسة
وليد: لله ييسر لك
سعود: آآمين
فهد: حركات ,, السعودي تخرج ولله مو مصدق
سعود: ليه؟؟
فهد: صدق أحسك صغير على التخرج
سعود: لا أنا قدها وقدود
فيصل: لله يعيين عليك
أبو فهد: حرااااام عليكم ألا دلوعي المدلل ألا السعودي
سعود: يااااا رب تخلي لي أبيي ولا تفرقنا من شر يااااا رب
أبو فهد: آآمين
... ** بــعــــد أســـبــــــوع ** ...
وليد: صعععبه!!
جهاد: لا ما هي صعبه أنا قريت أنه الزواج يغيير الجينات , جرب
وليد: بس حراااااام أعذب بنت أهله بدون سبب
جهاد: نسبتها واحد وتسعين بالميه , وأنت مو نسبة العقم كبيرة
وليد: وشلون يعني؟؟
جهاد: يعني أنت ما كنت عقيم ولما ضربت أبر الكيماوي تعبت بإختصار يمكن تتشافى لإن المرض طرأ مو متواجد من زمان أتمنى فهمت
وليد: إيه فهمت!! بس أن ما صار شيء؟؟ وش أسوي ببنت أهله؟؟
جهاد: ما عليك يا رجال بتموت عليك وترفض تطلقها
وليد: وش عرفك؟؟
جهاد: يعني أنت لسانك الحلو شكلك يفتح النفس معاملتك الطيبة راح تجذبها وأنت ما عمري شفت شخص يكرهك
وليد: إيه لله يعيين , طيب وش أقول لأمهاتي؟؟
جهاد: قل لهم ودي أتزوج , مو أنت مقتدر؟؟
وليد: هين المهر جاهز الحمد لله ربي منعم علي , بس وشلون؟؟
جهاد: مو أنت تقول أن أهلك كل يوم يقولون لك!!
وليد: ألا
جهاد: خلاص إذا قالوا لك اليوم قل لهم خلاص
وليد: بستخير قبل
جهاد: براحتك
رجع وليد للبيت والأفكار تتصادم براسه وش أسوي!! أتزوج وأظلم بنت الناس معي وألا لا!!!
نوال: وليد , وش فيك؟؟
وليد: هاه لا ما فيني شيء!! سلامتك
نوال: أحط الغداء؟؟
وليد: يلا
راح وليد لأمه وساعدها وشال الغدا وحطه على الطاولة وهو يفكككر ..
تقى: هلا وليد وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد لله وش أخبارك أنتي؟؟
تقى: طيبه الحمد لله .. وليد
وليد: عيونه
تقى: ممممم .. صديقاتي بيجن لمي
وليد: صدق!! لله يحييهن .. منهن؟؟
تقى: أنفال وحصه وراما وأشجان ورونيا وبس
وليد: لله يحييهن .. متى بتجي الرنيه؟؟
تقى: ما أدري .. تقول إذا خلصتوا متغدين قولي لوليد يجي ياخذن
وليد: خلاص أن شاء لله وش تبغون بعد؟؟؟
تقى: نبغى أغراض من السوبر ماركت
وليد: كاتبتها بورقة؟؟
تقى: إيه
وليد: خلاص إذا جيت أطلع عطيني إياها
نوال: تقى .. أخوك تعبان
وليد: لا يمه ما عليه كلي لكم
.. طلع وليد وهو تعباااااااان وسرحااااااااان ..
رونيا: سلام .. تأخرت؟؟
وليد: لا
رونيا: سلامتك وليد وش فيك؟؟
وليد: ................................ مارد
سكتت رونيا .. وحطها ببيتهم وراح يجيب الأغراض ..
خــالد .. تركني من أول ما تزوج إيه وش يبغى فيني بعد ما حصّل أحد يفضفض له!! لله ييسر له ويصلح ولده ويسخره لدنيا ويسخرها له
(طبعاً خالد مستحيــل ينسى وليد .. لكن وليد يحس بالفراغ وكثر تفكيره وقام يوسوس بأشياء ماهي حقيقة)
.. بعد أسبوع راحوا للقصيم عشان أعمامه ..






** بــالإستراحه **
وافي: صنفا روحي هناك
وليد: منهي صنفا؟؟
وافي: هع ما أدري بس أشوف طرف بنت قلت لها تروح
وليد: ههههههه رهيب وش أخبار النونو؟؟
وافي: يسلم عليك وهو ما طلع
وليد: ولد وألا بنت!!
وافي: أقول لك بس ما تعلم أحد؟؟
وليد: إيه قل
وافي: ولد
وليد: لله يصلحه ويهديه كم باقي؟؟
وافي: هالأسبوع هذا أن شاء لله .. هذا كلام الدكتورة
وليد: فكرتوا بأسماء؟؟
وافي: إيه أبو ضاري
وليد: لله ييسر لها
؟؟ ... عند البنات ... ؟؟
أسماء: تعالي شوفي أجمل شخص بالعائلة
أرواد: هههههههه منهي؟؟
أثير: ولد مو بنت
أرواد: وينه؟؟
طلوا البنات على وليد ووافي اللي جالسين يسولفون
(طبعاً الرجال ما يشوفونهم) ..
أرواد: منهو هذا؟؟
فلك: قولي لنا صح مزيون؟؟ ولا نقول لوافي
أرواد: بدون إحراجات
شهد: وش رايك؟؟
أرواد: بصراحة أنه مزيون منهو؟؟
أروى: هذا ولد عمي نايف
أرواد: وش أسمه؟؟
تقى: وليد
أرواد: هذا وليد أزعجني وافي عنده ما يسولف ألا عنه ورافض أشوف صورته شفت كل الأولاد ألا هو
شهد: هههههههههه ولله من الغيره
أرواد: ههههههههه حرام عليكم
أسماء: جوا .. جوا ..
راحن البنات بسرررعه أما أرواد كانت يالله تمشي لإنها تعبانه ..
وليد: واااااااااافيـــــون بسررررعه
وافي: أصبر يالدب يالتفخ
وليد: أقول كم وزنك؟؟
وافي: تصدق من تزوجت وأنا صاير سمين
وليد: أحمد ربك على النعمه
وافي: الحمد لله
... ^^ ... بــعـــد يــــومـــيـــن ... ^^ ...
خبــــر ســـعـــيــــد .. وصول ضــــاري الكل فرحان لإن ضرضور جا ..
دق جوال وليد (بسووم يتصل بك)
وليد: هلا وغلا بالحلا والغلا هلا بأبو بسمه كيف حالك؟؟
بسام: تمام الحمد الله وش أخبارك أنت؟؟
وليد: طيب الحمد لله وش أخبار الشباب؟؟
بسام: كلهم بخير .. أقول وليد أبشرك جاب لله لي ولد
وليد: مااااااااا شاااااء لله مبروووووك يالغالي حتى وافي جاه ولد
بسام: ما شاء لله .. لله يرزقهم بره متى؟؟
وليد: قبل يومين ... ضاري بن وافي
بسام: أجل أبو ضاري؟؟
وليد: إيه
بسام: ما شاء لله
.. بعد شوي دق (أبو الشباب يتصل بك) ..
وليد: هلا وغلا بأبو الشباب هلا ولله بشيخهم
جهاد: ههههههههههه تسلم يالغالي كيف حالك؟؟
وليد: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟
جهاد: طيب الحمد لله .. وليد وش صار؟؟
وليد: على إيش؟؟
جهاد: اللي قلت لك
وليد: وشو؟؟
جهاد: كل العالم ينسون ألا أنت!!
وليد: لهيت إذا فرغت أن شاء لله فكرت
جهاد: الله ييسر لك .. تبي شيء؟؟ حبيت أتطمن عليك
وليد: تسلم لي يالحبيب .. لا الله يسلمك
... وسكرها ..
&& بــعـــد أســـبـــــوعيــــن &&
رجعوا للرياض .. وبعد يومين راحوا لجدة حتى يزورون أعمامهم
ويعتمرون ..
فارس: هلا ولله وغلا نورت جده
وليد: منورة بأهلها كيف حالك؟؟
فارس: تمام الحمد لله وأنت وش أخبارك؟؟
وليد: تمام .. وش أخبار فرع شركتي وحملتي؟؟
خليفة: أولاد خوالك ماسكينه لا يهمك يا رجال
وليد: ولله أنكم رجال وينشد بكم الظهر
نادر: تسسسلم يالغالي
وليد: وش أخبار المعاريس؟؟
خليفه: خليلوه من تزوج وهو ناسينا
وليد: حراااام ههههههههههههه لله ييسر له
.../ بــالــريـــاض / ...
بدر: كتكوتي .. بزري
محمد: وه طنبوطه(صغنبوطه)
مهند: أحترموا ألفاظكم
خالد: هههههههههه مهند بتتزوج هههههههههههههههههههههههه
عبدلله: مبروووك مع أني مو مصدق
مهند: ليه ما مليت عيونكم؟؟
محمد: ألا ماليها بس نحسك صغير
حسام: هههههههههاي بجلس بلحالي بالبيت ويصير لي كل شيء
نهى: أحسسسن حتى آآآخذ الشريط
مهند: خخخخخ باخذه معاي حتى تلعب زوجتي المصونه
خالد: منهي تعيست الحظ؟؟
مهند: وحده من البنات
عبدلله: وش أسمها؟؟
مهند: مها
بدر: مهند مها الله يوفقك يالغالي
مهند: آآمين الله يجزاك خير
&& بــعـــد أســبـــوعـــيـــن &&
رجع وليد وأمه وأخته للرياض ..
وليد: ما شاء لله مبروك يالغالي لله يوفقك
مهند: لله يبارك بأيامك
وليد: متى؟؟
مهند: بعطلة عيد الفطر
وليد: لله يسهل أموركم
مهند: تسسلم يالحبيب
.. هنا دق جوال وليد ..
وليد: هلا ولله وغلا
خالد: هلا وليدوه وش أخبارك؟؟ وينك؟؟
وليد: مع مهند .. ببيتنا
خالد: متى بيطلع؟؟
وليد: بيتعشى عندي
مهند: لا .. لا مشغول بطلع اللحين
وليد: خالد أكلمك بعد شوي
.. وسكرها ..
وليد: ليه حضرتك ما تجلس؟؟
مهند: ولله مشغول مواعد المبلط اليوم
وليد: لله يسهل عليك
مهند: تبي شيء؟؟
وليد: سلامتك
.. وطلع ..
دق وليد على خالد ..
وليد: هلا خوخه وش تبي؟؟
خالد: ههههههههههه وش رايك تعشا عندنا؟؟
وليد: بلحالي؟؟
خالد: وجيب معاك أهلك
وليد: خلاص أشوف عنهم
.. وسكرها ..
وليد: يمه تروحون لدنيا؟؟
نوال: لا .. اليوم بنطلع للملاهي حنّا وخالتك عبير
وليد: خلاص متى أوديكم؟؟
نوال: بعد صلاة المغرب مباشرة
وليد: خلاص أن شاء الله

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:11 PM
(( عــنـــد خـــالد ))
دخل خالد المطبخ وهو يدندن:
دلوعتي كل الحلا فيها
أحترت أنا مدري شسميها
في حسنها كل البدر ضاوي
دنيا القمر محدن يساويها
وقف جنبها من يسار وحط يده على كتفها اليمين وهو يردد(دنيا القمر محدن يساويها) ..
دنيا: هههههههههه تسلم حبيبي
خالد: اليوم بيجي وليد
دنيا: لله يحييه
خالد: وين ولودي؟؟
دنيا: نايم
خالد: بروح أصحيه
دنيا: لا .. يزعجني
خالد: ما عليك يالغلا ما يزعجك أبد
.. وطلع ..
.. بعد صلاة المغرب ..
راح وليد للملاهي وحط أهله ثم راح لخالد ..
خالد: يااا مرحبااااا يااا مرحباااا نورك غطا الكهرباااا
وليد: تسسلم يالذيب
دنيا: السلام عليكم
وليد: هلا ولله وغلا هلا بحلا الكون .. كيف حالك؟؟
دنيا وهي تجلس بعد ماسلمت: تمام الحمد لله أنت وش أخبارك؟؟
وليد: طيب الحمد لله؟؟
دنيا: وش أخبار خالتي وتقى؟؟
وليد: كلهم بخير يسلمون عليك
خالد: أقول وليد .. وش أخبار خليل؟؟
وليد: يسلم عليك
خالد: شفت سامر؟؟
وليد: إيه
خالد: يقول أنه بيكمل دراسته ببريطانيا
وليد: لله يوفقه
خالد: آآمين
دق جوال وليد
وليد: هلا وغلا بالوافي وافي
وافي: هيه أنت ووجهك!!
وليد: سلامتك يالحبيب وش فيك؟؟
وافي: شفت بنات عمك اللي هن بنات أخواني وش مسويات؟؟
وليد: بسم لله عليك وش مسويات؟؟
وافي: أنا من أول ما تزوجت وأنا مسوي نفسي مزيون وتناظرني أم ضاري أني أحلا شخص بالكون هع ووريتها كل صور الشباب ألا أنت جوا بنات عمك قالوا لها تعالي شوفي أجمل شخص بالعائله هي حبيبه قالت ما هي مشكله
وليد: هههههههههههههه طيب أنا وش دخلني؟؟
وافي: دخلك أنك أنت المعني
وليد: طيب وش المطلوب؟؟
وافي: بس بقول لك ضرضور يسلم عليك
وليد: وووووه يا حبي له بوسه لي بوسه كبيرة
وافي: آآمر من عيوني
وليد: تبي شيء؟؟
وافي: سلامتك
... وسكرها ...
خالد: أثاريك بكاش!!
وليد: ليه؟؟
خالد: كل واحد يدق هلا ولله وغلا بالحلا هلا بالغالي بالحبيب هلا باللي أفضله على كثير من الناس
وليد: هههههههههههه هذا يسمى أسلوب تخاطب وطريقة لجذب قلوب الناس
خالد: خخخخ لله يستر
^^ بـــعـــد ثــلاث أيـــــــــام ^^
جهاد: ليه؟؟
وليد: بس ما أبي
جهاد: طيب النتايج مضمونه ألا شوي أن شاء لله كل شيء بخير
وليد: طيب وبعدين!!
جهاد: شولون وبعدين؟؟
وليد: طيب تزوجت .. وبعدين؟؟
جهاد: إستقرار .. وأن شاء لله يجييك أولاد
وليد: وأمي وأختي من لهم؟؟
جهاد: أفتح لك قسم خاص وخلصنا
وليد: ما أدري أشوف
جهاد: وليد .. وتعرف أني ما أقول هالكلمة ألا إذا أحتدت الظروف تكفى
وليد يعرف أن جهاد ما يقول تكفى أبداً يحسها مهزه للرجوله .. وقالها اليوم عشانه هو وجهاد ماله أي فائدة ..
جهاد: تكفى ترا تكفى تهز الرجاجيل .. لولا ظروف الوقت ماقلت تكفى
وليد: على راااااسي وأن شاء لله بفاتح أمهاتي اليوم عشانك أنت .. أنت وبس .. وعشان غلاك اللي بقلبي عشان تعرف أنك مو مجرد إنسان عادي يمر بحياتي .. عشان تعرف أنك على الراس تنشال
حضنوا بعد وكل واحد يعبر للثاني عن حبه بوجود رؤوسهم قريبه لبعض ..
جهاد: تسسلم لي يالغالي ولله أنت الغالي والحبيب وأسأل أم حكيم عن قدرك عندي ..
وليد: لله يحفظك ويخليك لي
جهاد: ويخليك أنت لي
وليد: آآآمين
طلع وليد من غرفة جهاد وبقلبه أمـــل كبـــيـــر .. تفاجأ برجال يمسكه من كتفه ..
الرجال: هلا وليد كيف حالك؟؟
وليد: هلا بك أكثر .. الحمد لله بخير كيفك أنت؟؟؟
الرجال: طيب الحمد لله عرفتني؟؟
وليد: لا أعذرني يالطيب!!
الرجال: أنا أبو مريم
ناظره وليد .. سبحااااان من غيره وجهه مشرق ومبتسم .. وش صاير!!!
وليد: هلا ولله وغلا لله يحييك يالغالي .. وش أخبار مريم؟؟
أبو مريم: لولا الله ثم أنت أنكان ما تشافت
وليد: أنا!!! وش دخلني!!!
أبو مريم: تذكر لمّا قلت لي أقروا عليها!!
وليد: مممم إيه تذكرت
أبو مريم: كنت غافل عن قراءت القرآن وأنت نبهتني صحيتني من غفلتي .. والحمدلله اللحين عايشه معنا ولا فيها شيء
وليد: !!!! الحمد لله على سلامتها لله يتمم عليها ويرزقكم برها
أبو مريم: الله يجزاك خير .. أنا لي فترة وأنا أدورك بس ما حصّلتك
وليد: لله يجزاك خير
أبو مريم: لو صرت ملقوف وسألتك أنا أشوفك كثير تتردد على المستشفى أحياناً تسولف مع الدكتور وأحياناً تسوي فحوصات سلامتك وش فيك؟؟
وليد: أنا .. مريض .. أنا عقيم .. دعواتكم لي
أبو مريم: لله يشفيك .. ما راح أنساك من دعواتي
^^ .... بــبــيـــت أبـــو فـــهــــد .... ^^
كانت أم وليد موجوده عندهم لإن أبو فهد مسافر لمكة(عمل) ..
كانن رونيا وتقى بغرفتهن يسولفن .. وأم فهد وأم وليد جالسات بالمجلس يسولفن .. وسعود طالع مع ناصر ..
وليد: السلام عليكم
أم فهد: وعليكم السلام .. هلا ولله وغلا بوليدي
وليد: لله يحييك
نوال: تعال أجلس يا وليدي
وليد: أبشري
.. وجلس ..
كان متضااايق لإنه بعد شوي بيقول شيء يحدد مصير هو مو راضي عنه لكن بيجازف ..
أم فهد: وليد
وليد: سمي
نوال: حنّا بنكلمك بموضوع
وليد: وشو؟؟ ( قال وشو وهو يعرف الجواب)
أم فهد: ليه ما تتزوج!!
وليد: خلاص بتزوج
سكتن وهن مو مصدقات .. مصدومات .. هو صادق وألا يخربط ..
نوال بإبتسامه: صدق؟؟؟؟؟؟؟؟
وليد: إيه صدق .. دوروا لي
أم فهد: أبشر من عيوني وكل بنت تمناك
نوال: وش رايك ببنت عمك .. أروى؟؟
وليد: لا .. ما أبي وحده من بنات عمي
أم فهد: ليه؟؟
وليد: بس .. وخاصة أروى لإنها صغيرة وما أبي أظلمها معي
نوال: خلاص بنختار لك وحده ثانيه
وليد: بروح عند البنات تبون شيء؟؟
أم فهد: سلامتك يا وليدي
.. وطلع ..
دخل على البنات وهو متضااااااايق .. سلم وجلس .. حط راسه على الجدار وهو يــفـــكر .. حس بالهموم ترجع من جديد .. وهي غابت حتى ترجع!!!!! ..
تقى: وليد وش فيك؟؟ سلامتك؟؟
وليد: .................................. لا رد
رونيا: وليد
وليد بتعب: عيونه
رونيا: وش فيك؟؟
وليد: لا تسألوني .... لا تسألوني
وقام وهو يحس أن منبع الحرارة يطلع من جسمه .. حس ببركان ..
طلع من البيت والوسيعه ضايقه .. أروى .. أروى ... أروى ..
لااااااا ما أبي أروى .. بنت عمي وأخاف عليها .. أخاف تتدمر .. أخاف .. أخاف .. أخاف .. آآآآآخ كيــف بعيش!!! وش بسوي .. آآآخ ياااا رب فرج همي .. يااا رب فرج كربتي ..






÷÷ بــعـــد ثــلاث أيــــــــام ÷÷
وليد: نواف!! يا مرحبا بك يالغالي
نواف(زوج أمل): وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد لله .. تفضل
دخل نواف بيت وليد ..
نواف: وينك؟؟ زمان ما شفتك؟؟
وليد: ولله مشغووول
نواف: جيت كم مرة لبيتكم ولا أحصّلك
وليد: تعرف ما أجلس بالبيت كثير
نواف: وليد جاي أفاتحك بموضوع
وليد: آآمر
نواف: ما يامر عليك عدو .. بس أنت أخوي وصديقي وأحب لك الخير .. قالت لي أمل أنك وافقت أنك تتزوج .. صح؟؟
أنقلب وجه وليد: صح
نواف: أنا عندي بنت تصلح لك
وليد: منهي؟؟
نواف: وصايف
وليد: أختك؟؟؟
نواف: إيه أختي .. هي عندها ردّت فعل عن الرجال تكره كل الرجال لسبب حنّا نجهله وهي أصغر منك بسنه ونص تقريباً .. وبصراحة ما أحصّل أحد يساعدها زيك .. وهي رفضت كذا شخص .. ياليت توافق تخطبها .. ولله ما أرخص أختي أبداً .. بس وش أسوي حالتها تخليني أسوي كذا ..
وليد: فهمت عليك .. خلاص أفكر وأستخير وأرد لك
نواف: ولله أني ما أخترتك ألا أني عارف أنك رجال وينشد بك الظهر
وليد: تسسلم يالغالي
نواف: عندي شغل اللحين أستأذن
وليد: ليه ما تتعشاء عندنا؟؟
نواف: الله يجزاك خير .. ولله ودي بس مشغول
وليد: بالسلامه
مشا وليد معاه لحد ما سكّر الباب .. مشا على الحجر المصفوف وكان الحجر المصفوف يقطع قطعتين من الأرض وفيها عشب أخضر(ثيل) .. أنسدح وليد على العشب وهو تعباااااااااان .. غمض عيونه وهو يحس بخناجر على قلبه ..
دق الباب .. قام وليد .. وفتح وحصّل وافي .. (أوووه نسيت أني عازمه اليوم .. يا ألله وش صار عليك يا وليد!! كانت ذاكرتك حديديه)
دخلهم وليد .. دخلت أرواد داخل البيت وكانت توها طالعه من الأربعين
وافي: آآفاااااا ليه الرجال كذا!!!
وليد بإبتسامه مصطنعه: ليه وش فيني!!!
وافي: ليه ناحف عاد من أصلك وانت نحيف وش عاد إذا نحفت زود والهالات السود حول عيونك وعيونك حمر والإرهاق مبين عليك!!
وليد: هموم الدنيا .. خلها على ربك يا شيخ .. قلي شخبارك؟؟
وافي: طيب الحمد لله
... ودخلوا ...
** بـعـد يـوميــن **
أمل: صح وصايف تناسبك!!ليه ما تاخذها؟؟
وليد: طيب .. بستخير وأرد لك
أمل: خلاص
.. بـعــد أســبــوع ..
خطب وليد .. وصايف ..
*..؛..؛..؛.بـعـد أسـبــوع.؛..؛..؛..؛..*
خالد: قسسم بالله أن اللي يشوفك ما يقول هذا وليد!!
وليد: لإنك ما تحس باللي أحس!!
خالد: ليه ما أحس!! أنت وليد .. وتدري أن أي شيء يجييك أحس
وليد: إيه كلام بس
خالد: من قال أنه كلام؟؟
وليد: خالد .. لا تكلمني اللحين عارف أني بقولك كلمات ما تسرك
وتعرفني إذا صرت متضايق
خالد: عادي ما يهمني قول اللي تقول .. بس أنا عندي سؤال ليه أنت ذابح عمرك؟؟
وليد: أحسسسن هذا اللي أبي
دق جوال وليد .. (أبو سمر يتصل بك) ..
وليد: نوا ..ا .. ا ف
خالد: رد
وليد: خايف
خالد: خايف!! أقول رد قبل ينقطع
وليد: هلا
نواف: هلا ولله وغلا بالنسيب .. كيف حالك؟؟
سكت وليد شوي يبي يترجم وش يقول!!
نواف: وليد!!!
وليد: وافقت؟؟
نواف: إيه .. مبرووووك يالغالي .. ألف .. ألف مبروك ..
وليد: لله يبارك بأيامك
نواف: شف حنّا ما صدقنا توافق نبي تملك عليها ومتى ما بغيتوا الزواج ..
وليد: كيف يعني؟؟
نواف: يعني بعد أسبوع الملكه ومتى ما بغيتوا الزواج
وليد: طيب بشوف عن الأهل وأرد لك
نواف: لله ييسر لك .. يلا لله مع السلامه
وليد: بالسلامه
.. وسكرها ..
خالد يسلم على وليد: مبروووووووك .. ألـــف .. ألـــف مبروووك الله يوفقك يالغالي
وليد: آآمين الله يجزاك خير
.. وراح لأهله وهو مو مصدق!! كيف وافقت عليه!! وبنفس الوقت فرحان ومستانس ..
كانت نوال عند أم فهد ..
وليد: السلام عليكم
جن أمهاته وسلم عليهن
وليد: بنااااااااااات تعاااااالن معي شيء
جن رونيا وتقى ودنيا(كانت موجوده) ... وإبتهال وغدير وشهله ..
رونيا: وشو؟؟
وليد: أحم .. أبشركم عروسي المصون ماتت
كلهم ناظروه بإستغراب ووليد مبتسم ..
وليد: باركوا لي
تقى: ماتت!!!!!
وليد: ما قلت ماتت أقول وافقت
وااااااااااااااااااااء >>> صاحوا من الفرح
وليد: بروح
نوال: خلنا نشوفك يالعريس
وليد: لا بروح أبشر أبو حكيم قولوا لأخواني
.. وطلع ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:12 PM
وقف وليد سيارته ألا ويشوف جهاد ومشاري وبسام يمشون طالعين ..
راح لهم وليد من ورا ..
وليد: بووووووووووووووووووووووووووووووووه
مشاري: بسم لله .. خوفتني يا رجال
وليد: ههههههههههههههههههه أحسسسن
بسام: ليه جاي من ورى؟؟
وليد: أنا جاي أبشركم أني بتزوج
جهاد: وافقت؟؟
وليد: لا .. أجل وشلون بتزوج وهي ما وافقت
بسام: مبرووووك يالغالي
وليد: لله يبارك بأيامك
جهاد: لله يوفقك يالحبيب
وليد: آآمين الله يجزاك خير
مشاري: لله ييسر لك أمورك ومبروووك ألف ألف مبروك
وليد: لله يبارك بك ولله يجزاك خير يالطيب
جهاد: بمناسبة موافقت زوجة وليد عازمكم على طحينيه
وليد: ما آكل الطحينيه!!
جهاد: أوقشطه
وليد: ولا آكل القشطه
بسام: ما عليك منه يا جهاد .. من قال أنه ياكل شيء!!
جهاد: ههههههههههههههه شوي شوي على عريسنا
وليد: إيه شوي .. شوي علي
مشاري: أقول لا يطق بك عرق .. أمشوا يلا جوعان
جهاد: وين تبون؟؟
وليد: ما عزم من شار
جهاد: يلا أجل مشينا
.. وراحوا لمطعم بالمملكة ..
وليد: مشكوووور يالغالي ولله فرحتني
جهاد: بس ناقصنا خالد
وليد: خالد!! عنده شغل مو فاضي
قرروا تصير الملكة بعد أسبوعين(لإن أهلها خايفين تغيّر رايها ^_^) والزواج بعد ثلاث شهور .. يعني بعطلة الرمضان .. أما وليد فكان رافض تكون الملكة قبل الزواج لإن عاداتهم ماهي كذا .. دائماً تكون المكلة قبل الزواج بيوم أو يومين ماهي ثلاث شهور .. بس قدرت أمل تقنعه بحكم أن علاقتها بوصايف قويه .. بدأ وليد بتجهيز البيت .. واللي قاهر وليد زياده أنهم بيحطون حفله .. بس مو ناس كثار بس أهله وعمانه وخواله وأهلها وأقاربها ..
^^___ يـــوم الـــمـــلـــكــة ___^^
لبس وليد ووقف يناظر شكله بالمرآية بإعجاب .. (يا حبي لي مزيون وأهبل ^_^) .. بالحظة هذي دق باب غرفته ..
وليد: تفضل
وما كان عارف منهو الزائر لكن تفاجأ بدخول خالد ..
خالد: ماااا شاااء لله ليه غرفتك حوسه؟؟
وليد: خالد!!! ههههههههههههههه يا مراحب ولله تو ما تنور غرفتي
خالد: اللحين ليه ما رحت تتلبس ببيتك؟؟
وليد: بيتي ما كملت أثاثه .. طيب أهلي يعرفون أنك هنا؟؟
خالد: أهلك بالسيارة ينتظرونك بس أنا قلت لا لازم أشوف صديقي ودلتني دنيا على غرفتك
وليد: يالله مشينا
.. ومشوا ..
بعد كتابة عقد النكاح .. وكــل شيء حلو ..
قرب نواف من وليد وقال بهمس: تبي تشوفها؟؟
هز وليد راسها وهو منحرج ما يبي: لا أكيد أنها متوترة خلها بعدين
مشى عذر وليد على نواف بس ما مشى على خالد ..
وليد: بسم لله علي وش فيك تناظرني كذا؟؟
خالد: ليه حضرتك ما ودك تشوفها؟؟
وليد: أكيد أنها متـ.....
قاطعه خالد: ما هي علي!!
وليد: أقول تلايص (يعني أسكت)
خالد: طيب .. طيب .. هذا وأنا مسمي ولدي عليك
وليد: محد ضربك على يدك وقال سمّه علي هع
بعد الملكة جا وليد هواش من أهله .. ليه ما شافها!!!
وليد: لا أنا موووووتي ولا أترك عااااداتنا وين أشوفها!! يوم الزواج أن شاء لله وطول عمري بمل منها
أمل: كانت متوقعه أنك بتطلب ومتجهزه بس أنت الله يهدييك
وليد: خلاص اللي فات مات
.. وقام ..
طلع وسكّر الباب بقووووة وراح للإستراحة اللي مستاجرينها أعمامه عشان تكفيهم كلهم وكانت كبيـــرة ..
مؤيد: يا مرحبا .. يا مرحبا العريس جاي!!
وليد: هههههههه هلا بك أكثر يا أخي ما رضى النوم يجيني قلت أروح للشباب أكيد صاحين
متعب: أوف .. أوف وش ذا!!! ليه النوم ما رضى يجييك؟؟
وليد: أقوووول يا ملحك ساكت
الشباب: هههههههههههههههههههههه
..* عند البنات * ..
كانوا البنات جالسات يسولفن عن الملكة ولبس وصايف (تعرفون سوالف البنات بعد كل عزيمه هع) طبعا كانو بنات عصام وتقى وخالات وليد(خوات ملكة) وبس وكانوا جالسين عند نوال ببيتها ..
دنيا: يا خوفي يصير ما حبّها
تقى: وشولون بالله عليك بيحبها وهو ما شافها
أمل: بس ولو لازم يصير فيه مقدمات يعني يكون متحمس أجل يرفض!! أول مرة أشوف شخص يرفض ولله يا أنه قاهرني
رنا: لله يهدييه عليه حركات يمين يسار
إبتهال: أن شاء لله الأمور بتتييسر
شهله: ويمكن يكون متخوف!!
بدور: لله ييسر له




+____ بــعـــد أســبـــوعيـــن _____+
وليد: وشو الرقم اللي أرسلتيه لي؟؟
أمل: وصايف
وليد: أدري أشوف مكتوب وصايف .. ليه؟؟
أمل: وشو ليه!! عشان تكلمها
وليد: بالحلم
نوال: ليه؟؟
وليد: بس ما أبي
دنيا: بس الزواج بعيد بعد ثلاث شهور وهي اللحين حلال
وليد: عارف .. بس وش بيقولون عنّا الناس؟؟
أم فهد عصّصصصبت: وش عرّف الناس أنك تكلمها وبعدين جائز تكلمها مو حرام لإنها حلال
وليد: ولله أنكم تكرهون الواحد بنفسه كل ما رحت وجيت الزواج يا ناس خلوني أطططنششش وأستااااااانس ما بقى شيء وأودع حياة العزوبية
نوال: ما قلنا لك لا تستانس كلمها ربع ساعه تفرحها
وليد: هيييييييييييييه .. ربع ساعه خالد وهو خالد ما كلمته ربع ساعه
دنيا: أحلف!!! تقارن خالد صديقك بزوجتك!!!
وليد: إيه ليه حضرتها ما تقارن بتوأم روحي!!
أمل: أقول جا الثاني توأم روحوه أقول ما درى عنك مايت على دنيا ولا جاب خبرك وعقبال ما تموت أنت على وصايف
وليد: إذا حجت البقر على قرونه(مثل نجدي يقال للشيء التعجيزي واللي مستحيييييل يصير) ..
نوال: فوووووووووووورت دمممممي
وليد: ألا تفويرت دمك يا ماما ولله تسوين وصايف وعشره منها بس ما يفور دمك
نوال: ولله وصايف على الراس تنشال بس أنت لله يهدييك
وليد: ليه وش فيني أحلى من القمر!!
أم فهد: خلاص فضوها من سيرة ونرجع لمحور حديثنا
وليد: ما أصدق أطلعهم منه ألا ويرجعون
أنقذ وافي وليد ودق عليه ..
وليد: هلا ولله وغلا بالنور هلا بأبو ضرضور
وافي: هلا بك أكثر .. وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟
وافي: تعال للشركة بسسرعه فيه شغل مهم .. مهم جداً
وليد: تااااااااااااااامر آآآآمر ثواني وأنا عندك
قام وليد
وقفت أمل بوجهه وحطت يدينها على الباب: ويييين رااايح؟؟
وليد: هاه!! بروح .. عندي شغل
دنيا: وين بتروح؟؟
وليد: لا حوووول ولا قوووة إلا بالله .. بروح عندي شغل مستعجل وافي دق علي أبعدي بسسرعه
أبعدت أمل وراح وليد طيـــرااان للوافي وهو مستانس ..
..** بالشركة ما كانت الأوضاع مطمنه ** ..
وليد يضرب الطاوله: كيــــف!!!
وافي: وليد خلنا نحل الموضوع بالهدوء
وليد يجلس وهو يحس بدخان يطلع من راسه من القهر ..
وليد: بسافر لجده وأشوف
وافي: خلاص وأنا بمسك الشغل اللي هنا ونحجر عليهم ولا يقدرون يسوون شيء
وليد: يا ألله أبي أعرف وش أنا سويت لهم حتى يخربون الصفقة
وافي: ما عليك منهم
وليد: ربي معنا .. وحنّا أهل الحق
وافي: والنعم بالله
..، حجز وليد لطيارة جده وكانت بعد ساعتين ,..
أول ما وصل جده دق على أهله وقال لهم ..
** بـعــد ثــلاث أيـــام **
رجع وليد للرياض .. دخل بيتهم بهدووووء حتى تطلع المفاجأة أحلى .. وأأألله ريحة كبسة .. وكان عند أهله عزيمه وباين من أنوار البيت اللي مفتوحه كلها ..
وليد بصوت عالي: يــــمـــــــــــــــــه
طلعت تقى وهي تأشر له يسكت ..
وليد: سلمي علي يالدووبا
قربت تقى بهدوء وقرصت وليد بعدها سلمت عليه ..
وليد بصوت عالي: هييييه .. هييييه وين عايشين يا عمتي حسناء!!!
تقى: أخخخخفض صووووووووتك
وليد ما زال معاند ورافع صوته: ليه من عندكم؟؟
طلعت نوال وسلمت عليه بعدها جت أم فهد والبنات ..
وليد بصوت مازال عالي: وش عندكم كاشخين آآخر كششخة؟؟؟؟
رونيا: عندنا ناااس أكششششنيه أطلع ألعب مع البزران برا
وليد: هيه .. هيه .. وين .. وين والناس نايمين!! هذي تقرصني وذي تصارخ علي ولله ما بقى ألا هي أقول أسكتن للحين أطردكن من بيتي
دنيا: ههههههههههههههههههه خلاص وليد يكفي خبال
وليد: خلاص تلايصوا (أسكتوا)
جت سمر وراح يلعب مع البزران برا بالحديقة ..
(لو يعرف وليد الضيوف أنكان هرررب من البيت هع أظنكم عرفتوا منهم الضيوف أهل نواف) ..
هنا وصايف صارت بمكان لا تحسد عليه أكيد بيقول بنجلس مع بعض كانت كاااااشخخخة آآآخر كششخه بس ولو لازم تتهيأ نفسياً ..
قربت منها أمل ..
أمل: ليه أنقلب الوجه فجأة؟؟
أبتسمت وصايف بهدوووء: لا بس شوي صداع(تصريفه) ألا قولي لي وين سماري؟؟
أمل: سماري تلعب مع الحبيب .. ههههههه لا تخافين ما يدري أنك هنا
أرتاحت وصايف أنه ما دري ..
سمر: بروح أقول لعمه وصايف أنك موجود
وليد: وينها عمتك وصايف؟؟
سمر: داخل بالمجلس
حط وليد يده على ذقنه وقال بمكر: إيييه هذولا الضيوف الأكشنيه خخ طيب أن ما سويتها مااا أكووون ولد نااايف!!
قام وليد وراح لفوق وآخذ(دوش) أسرع من السريع(مهتوي هع) ولبس وكششششخ طللع أوف أوف وش أقول!! نزل تحت وقال بهدووء ولباااقة ما تعودوا عليها هع(إذا بغى ينادي أنواع وأشكال المدافش) ..
وليد: أموووووله .. أموووووله
أمل: هلا .. (وقفت أمل تناظره وصفررررررت) أأأأأأأحــــلى وش ذا الكشخه وش ذا الحركات
طلعت تقى بتشوف وش فيها أمل تصفر
تقى: الله وش هالكشششخه
وليد: داري أني أهبل وكلي ملح .. أحم بشوف زوجتي
ناظرته أمل منجنه وش عرفه!!
تقى: رح شفها
وليد: ما هي علي عارف أنها مع الضيوف الأكشنيه
أمل: بس
قاطعها وليد: لا بس ولا شيء زوجتي وأنا حر
أمل: وليد حرام عليك
وليد: ما هو حرام حلال
تقى: بس ما تهيأت
وليد: وهذا اللي أنا أبغاه
أمل: وش بقول لها؟؟
وليد: بسسيطه قولي لها وليد يبغاك وخلصنا
بلعت أمل ريقها وهي متفششلة من هالوليد الغريب الأطوار ..
أمل: أا .. وصايف
وصايف: هلا
أمل: أحم ولله مدري وش أقول لك!! وليد يبغاك
أقتلب وجه وصايف وحسست ببرووود بالأطراف: وشو؟؟؟؟؟؟
أمل: اللي سمعتي ولله أني حاولت أنه يتنازل بس أنه معنّد
وصايف: طيب بروح أعدل شكلي ... شوفي لي الطريق
دنيا: ما فيه ألا وليد
وصايف بداخلها(البلا أنه ما فيه ألا وليد!!!) ...
بالحظة اللي كانت وصايف تتكشخ وصلت الهديه اللي طلبها وليد ..
خالد: حرااااام عليك
وليد: أحمد ربك كنت بدخل عليهم بالصاله وأقول اللي يتغطى عني يتغطى طبعاً هي ما راح تتغطى هع بس أحمد ربك أني تعقلت شوي
خالد: ولله أنك طواري لله يعييييين عليك
وليد: هع آآآمين

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:13 PM
.. رجع وليد للبيت وهو مسسسستهبـــل وشياطينه فوق راسه ..
وليد بداخله(أكيد خالتي تهاني غاشتني بالغداء خخخخخخخخ) ..
أمل: خلاص أنقلع بالمجلس وأجيبها لك ..
وليد: طيب .. طيب
راح وليد وحط الهديه فوق الطاوله .. جت دنيا طااايره وفتحت الأنوار الصفراء وسكرت البيضاء ..
وليد: وع ظلما ما أشوف
دنيا: أسسسسكت لا تفششلنا هذي الرومانسيه
وليد: وش قالوا لك جاي من العهد الحجري عارف بس وع ما تعجبني
دنيا: أحسسن حتى يصير جو رومانسي
وليد: أنا ما أبغاه رومانسي أبغاه رسمي
دنيا: رسمي!!! وليد ولله ذبحتنا
وليد: زوجتي وحركاتي وأنا حررررر
دنيا: لله يعيين عليك .. كيفك سوا اللي تبي .. أحلى وش هذا؟؟
وليد: هديه
دنيا: متى جت؟؟
وليد: البطل الفذ خلودي من لي بالدنيا غيره الله يجزاه خير
دنيا: إيه يا حبي له ...... سكتت دنيا لإنها ما قدرت تمسك روحها
وليد: هههههههههههههههههههههههاي أحــلى كل هالحب خلاص أنقلعي
طلعت دنيا وهي تضحك كيف ما قدرت تخبي مشاعرها تجاه خالد ..
جلس وليد بعد ما ضبط المكان على كيفه .. دخلن أمهاته ..
نوال: وش هالكششخه بسم لله عليك يا وليدي
وليد: ههههههههههههههه تسلمين .. تسلمين يا أححححلى أم بالكون
أم فهد: وش دعوووى وأنا مالي شيء؟؟
وليد: أنتي حلاة الكون ونوره وكل شيء بهالدنيا
نوال: وأنا مالي شيء؟؟
وليد: خلاص زهقتونا كلكن ما أحبكن
أم فهد: وظهرررت على حقيقتك يا وليدوه
وليد: هع .. هع سآآخذ زوجتي ونطير على فرس السعاده هع ونتتركم
نوال: آآمين جعلكم ما تشوفون النكد بحياتكم
وليد: آآآآمين الله يوفقك يالغاليه
رونيا: قوووولووووييييط بعد شوي بتجي عروسك
وليد: خلاص أنقلعوا كل أبوينكم
نوال: ليه صاير نذاله!!!
وليد: ههههههههههههههه أحمدوا ربكم بغيت أسوي شيء أطم
أم فهد: لله يعييننا على مفاجأتك
وليد: بس مفاجآتي دائماً حلوة عسسل زيي
طلعت رونيا .. وفيه قلب يقرب من المجلس وقلبه يرررررررررررررررررررررررررررررررررررقع .. وخااااااااايف ..
ومعاها أمل .. دخلت أمل ودخلت بعدها وصايف .. أول ما شافها وليد
أبتسم إبتسامة مطمنه وهو خاااااااااااااااااايف ويبي من يطمنه ..
طلعن أم فهد ونوال أما أمل جلست ..
وليد: منتي طالعه؟؟
أمل: لاااااا بجلس على قلوبكم
وليد: ولللليييييه!! لله يعيين عليك
.. بعد خمس دقائق من الصمت ..
وليد: أنا عندي سؤال .. فيه أحد يسمعني؟؟
أمل: إيه أنا
وليد: أقول أنقلعي هناك أنا أبي ناس غيرك
نزلت وصايف راسها وللحين ما شافت وليد ..
وليد: أحم نحن هنا مو تحت بالأرض
غمزت له أمل بس وليد طنش ..
وليد: أنا أبي أعرف زين مثل زيني ليه ما يرفعون عيونهم يشوفوني
أما أمل أنقققققهرت أول مرة يكلم البنت ويمدح نفسه ولا يمدحها ..
وقامت وطلعت ..
وليد: وصايف!!
وصايف بصوت واااااااااطي: هلا
وليد: وش عندك سوالف؟؟ (رااااااااااااايق الرجال أشك أن خالته غاشته بالغداء صدق ههههههههههههههههههههههاي)
هزت وصايف راسها بلا ..
مسك وليد ذقنها ولفها له .. وناظرها بهدووووووء وهي مصدومه ما توقعت أنه بيسوي كذا!! وهي مااايته من الفشيله .. كانت منزله عيونها ..
وليد: ما راح أتركك ليما تحطين عينك بعيني
وصايف(وشوووووو!! هذا يمووون بالقوووة يققققهر) ..
رفعت وصايف عيونها وعلطول نزلتها ..
قام وليد وأخذ الهديه وعطاها إياها .. وودعها وطلع .. مسكت الهديه بين يدينها وهي لسا جالسه بمكانها ما تحركت ..
رجع وليد على باله أنها قامت ..
وليد: وصوووفه صديقي جا!!
بمعنى قومي .. قامت وهي منححححرجججة ورجعت للبنات ..
خالد: وصوووفه!!!!!!! هذا اللي ما يبي يشوفها!!!!
وليد: ههههههههههههههههههههههه بس كلام خلها تستانس
خالد: وش قصدك!!!!
وليد: أهم شيء قلي وش أخبارك؟؟
خالد: طيب ولله يا أنك عنوان للغرابه
وليد: تسلم هذا من ذوووووقك هع هع
خالد: الله يعيين عليك .. وين دنيا؟؟
وليد: فاااااتك
خالد: وشو؟؟
وليد: اليوم قالت لي دنيا شيء
خالد بحماس: وشو؟؟
مد وليد يده: وش تعطيني؟؟
خالد: اللي تبي
وليد: اللي أبي!!
خالد: اللي تبي بس قلي وش قالت لك دنيا
وليد: سألتني منهو اللي جاب الهديه ولما قلت خالد قالت بدون ما تنتبه يا حبي له
خالد: وووووووووووه يااااااااا فرحتك يا خلودي .. عادي دائماً تقولها لي .. ما جبت شيء جديد
وليد: كل هالفرحه هذا وأنا ما جبت شيء جديد أجل لو أنا جايب شيء جديد وش بتسوي
خالد: ههههههههههههههه وش تبي أطلب لإني وعدتك؟؟؟
وليد: لا تنساني من دعواتك
خالد: وأنا أقدر أنساك أنت وليد مو أي أحد ثاني
وليد: عارف أني وليد ما جبت شيء جديد
وجلسوا سوالف وخبال إلى الساعه 1 ونص بالليل بعدها تفرقوا ..
راح وليد لغرفته وجلس يفكر باللي صار كانت لحظات سررريعه .. سريعه مرررة .. ليه قام يقول كلام هو ما أنتبه أنه يقوله!!! ليه أرتاح لهالبنت مع أنها ما تكلمت!! الله يوفقنا ويسر أمورنا وأوقع حبها في
قلبي وحبي في قلبها ياااا رب .. كان دعاء وليد آآخر شيء قاله قبل ينام وأسترسل لنوم عميق زمان ما نامه ..
.. بنفس اللحظة ..
كانت وصايف تفكر بالحبيب ^^وليد^^ صح هو قهرها بتصرفاته وضحكت من قلب لما تذكرت قوله(أنا أبي أعرف زين مثل زيني ليه ما يرفعون عيونهم يشوفوني) ابن أبوه واثق من نفسه ههههههه بس ولو ينهضم ومبين أنه حليل مثل ما قالوا أهلي وأزعجوني من كثر ما يمدحونه لي .. مع أني ما شفت زينه اللي أزعجنا عنده هههههه يا ربي ليه وش صار لي عجزت أرفع عيوني .. إيه الحياء زين .. بس أبي أعرف ليه فاجأنا كذا!! كان مسافر ليه رجع!! أكيد فيه سر!! وش سبب سفرته!! ليه كان يصارخ لما دخل البيت ولا هامه أحد!! نامت وصايف وهي تسأل نفسها هالأسئلة مع أن نصها تافهه ..
| | ... بــالــشـــركــــة ... | |
كان وافي جالس فوق طاولة وليد وخالد بالجهه الثانيه ووليد بمكانه كمدير .. أما وافي منحني لخالد ويسمع وش صار أمس ..
وافي: أحـــلى وتطلع منك كل هالبلاوي يا وليدوه
وليد: ما بعد عرفتني زين
وافي: ههههههههههههههههههههه لله يعينها عليك أما وصوفه ههههههههههههههههههههههه ضحكتني
عقد وليد حواجبه: وش تبغاني أقول!!
وافي: ههههههههههههه يا حبني لك يا وليد ههههههههههههه
خالد: لا وبعد تقول أم عبدلله(دنيا) أنه مسوي فضايح بس رفضت تقولها لي هع قههههر .. وتقول أن فيه بعد فضايح بعد ما طلعت أمل
وليد: لا حووول ولا قوووة إلا بالله بالشركة الزواج وبالبيت الزواج وبكككل مكان الزواج
وافي: ههههههههههههه خلاص ألا زعل مديرنا
وليد: طيب أنزل عن الطاوله خربت أوراقي
نزل وافي من فوق الطاولة وهو يضحك على وليد اللي عصب عليهم ..
.. هنا دق جوال وليد ..
وليد: هلا ولله وغلا بالنور والسرور هلا ولله بالمغرور بالقطوع
عبدلله: بل .. بل كل هالكلام لي أوله زين بس نهايته مو حلوة هههههه قلي وش أخبارك؟؟
وليد: تمام الحمد لله .. أنت وش أخبارك وش مسوي؟؟
عبدلله: وينك كل ما فتحت المسن ما أحصّلك!!!
وليد: ولله مثل منت عارف مشغوووووول إلى راسي
عبدلله: بس كنت بتطمن عليك .. تبي شيء؟؟
وليد: سلامتك يالغالي
.. وسكّرها ..




** بــعـــد يـــومــيـــن **
أمل: ليه يا عمي حسن؟؟
وليد: أولاً أسمي وليد ثانياً ما يحتاج
أمل: ولييييييييييييييد قسسسم بالله أنك تقققهرني يا أخي كلمها
وليد: وش الفايده؟؟؟
أمل: وش بيقولون عنّا الناس زواجهم بعد ثلاث شهور وما كلمها
وليد: طيب عندك رساله زينه؟؟
أمل: عندي بس أنت تخيّر
ناظرها وليد ويقلب ويقلب
وليد: ما أعجبني
أمل: ليه؟؟
وليد: كلها مسجات حب
أمل: إيه هذا اللي أبيك ترسل لها
وليد: مسرع طب الحب بقلبي لها وأنا ما شفتها ألا مرة أبي رساله سنعه
أمل: مثل؟؟
وليد: هع خلاص حصّلت
أمل: قلها لي عارفتك أنت ورسايلك
وليد: برسل لها وش الفرق بينك وبين الديتول؟؟
أمل: خخخخخ وش الفرق؟؟
وليد: كلكم تنحطون على الجرح ويبرى
أمل: مقبوله بعدين مو أول رساله
وليد: طيب وش أرسل؟؟
أمل: شف هذي ..
وليد: وععععع ميهب زينه وشي أحبك وأموت عليك لا شوفي هذي
أنت عندي حاجه غييير
هاذي مافيها كلالالالالام ..
مانت واااااحد والسلالالام ..
يعني خذ مني ظمااااااااان ..
باختصار وكلمتييييييييين ..
انت حاجه بهالزمان ..
ماتتكرر مرتييييييييييييين ..
أمل: خلاص حلوة
.. وأرسلها ..
وليد: أحس أني مستحي هع .. هييييييييه نسيت أكتب لها أني وليد
أمل: لا أنا معطيتها رقمك
وليد: ما شاء لله ليه ما أرسلت لي أو دقت؟؟
أمل: معروف أنها تجي من الرجال وبعدين تستحي
وليد: وه الحيا يجي متى ما بغيتن
وصل وليد مسج بس ما فتحه بيسوي نفسه ثقيل قدام أمل وأنه ما همه
مع أنه منهبل من داخل يبي يشوف الرد ..
أمل: أفتحه
وليد: وش حارق رزك؟؟
أمل: وليد مو لازم تقولها لي بس أفتحها
فتحها وليد وهو مستانس أنو جاه الفرج بس تحطم كانت (عزيزي العميل ..... الخ) ..
أمل: هي؟؟
وليد: هع لا عزيزي العميل
أمل: ليه ما سددت فاتورتك؟؟
وليد: اللحيين أقوم أسددها
.. وطلع ..
وهو ما صدق الفرج يجي حتى يقوم من أمل اللي كل يوم تضايقه عند سالفة الزواج لا مو بس هي كل العائلة الكريمة ..
..^ بـشــقة الــشــبــاب ^..
تركي: أقول بو نايف
وليد: سم
تركي: سم لله عدوك .. وش أخبار تجهيزاتك؟؟
وليد: تمااااااااااااااااااااااام
وجلسوا سوالف وخبال(ما تركوا عاداتهم القديمه) قطع عليهم وصول مسج لوليد .. فتحه وليد وكله حمااا?ااا?اااااا?اااااا?اااااس .. وحصّله من "" وصايف "" .. وكان:
ملاحظة: في هاللحظه إن كنت تضحك ياعساها على طول..
وإن كنت متضايق يعله دقايق وتزول..
وإن كنت نايم عساك تشبع وتقوم..
وان كنت صاحي فمساء السرور والزهور..
وان كنت تذكرني فعساني فدى هالعيون..
__ بــعــد ثــلاث أسابيع __
< الـسـاعه ثنتين ألا ربع >
كان وليد مجتمع مع أخوانه ورونيا ببيت "أبو فهد" ويسولفون ..
سعود: وليد .. ما عندك نيه تقوم؟؟
وليد: ليه؟؟
سعود: بقى شوي وتصير ثنتين
وليد(وما فهمها): طيب وبعدين؟؟
الكل: هههههههههههههههههههههههههههه
وليد: ليه وش فيه؟؟
فيصل: كلنا فهمنا ألا أنت!!!
وليد: إيييييييييييييييييييييييه هههههههههههه لا اليوم ما راح أتصل
فهد: أفاا ليه؟؟
وليد: وش دخلكم؟؟
رونيا: ليه وش صاير متهاوشيين؟؟
وليد: لا تعبانه
فيصل: سلامات وش فيها؟؟
وليد: حشا صار تحقيق!!!!!
فهد: هههههههههههههههههههههه حرام خلاص
سعود: صدق وش فيها؟؟
وليد: أقووول تلايص
رونيا: وش عندك ماسكه معاك تلايص؟؟؟؟؟؟؟
وليد: هع عاجبتني
فهد: أعذروني يا شباب دااااايخ بروح أنام
سعود ينشد: أعذرووووني يا رفاقه
رونيا تكمل: زاد في قلبي الجراح
وليد: أعذرووووووووني فاض همي
سعود: وأشتكى قلبي وناح
وليد: أعذرووووني لا تلوموني زاد في قلبي الجراح
فيصل: هههههههههههههه تصدقون تلصلحون تسوون ديتو أو أوبريت
وليد: أكيد لإني مميز وبميز أخواني
سعود: ولييييييييييييييه رجعنا للمدح يا أخي ما تركت هالعاده؟؟
وليد: هههههههههههههه أول مرة شفت أم نايف قمت أمدح نفسي
رونيا: منهي أم نايف؟؟
وليد: هع وصايف
فيصل: مسوي فيها يعنني يقول أم نايف قول وصايف من الأول
وليد: أوامر ثانيه؟؟
فيصل: لا
.. && بـــعـــــد شــهـــر && ..
وليد: بكــــــــــــــــــــــــرا رمضان
تقى: يا سلام رمضان أشتقت لأيامه
أبتسم وليد: خلاص بس باقي لك هالسنه وتخرجين صح؟؟
تقى: أن شاء لله
وليد: لله ييسر لك
جلس وليد يفكر .. ويفكر .. ويفكر .. ويفكر ..
نوال: وش فيك؟؟
وليد: ما فيني شيء بس أفكر
نوال: وش تفكر فيه؟؟
وليد: يمه هدايا العيد دائماً وش تصير؟؟
نوال: أي شيء!! ليه تسأل
وليد: لا بس بعطي خالد هديه العيد ومحتار (كذااااااااب هع هع)
نوال: عطر أحسه مناسب
وليد: لله يجزاك خير

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:14 PM
... لــيــلــة الــعــيــد ...
خالد: دلوعتي كل الحلا فيها
أحترت أنا مدري شسميها
في حسنها كل البدر ضاوي
دنيا القمر محدن يساويها
وليد: أقوووول روووح هناك يالواثق وليد القمر محدن يساويه
خالد: ياأخي قريتها وأعجبتني وصرت أرددها وأحسبك على هالصراخ بتقول وصايف
وليد: بروح مع السلامه
خالد: أفااا ليه؟؟
وليد: بروح تذكرت شيء
.. وطلع ..
وراح لبيت "أبو نواف" اللي كانت وصايف تنتظره هناك وهي متحمممسه .. وبقولكم شيء بس ما تقولون لحد(ومشتااااااااقه) ..
وليد: سلااااااااااااااام .. كيف حالك؟؟ (خلاص ثلاث شهور يسولفون مع بعض صاروا يمونون على بعض بس مو مرة)
وصايف بهدووء: بخير الحمد لله .. كيف حالك أنت؟؟
وليد: تماااااااااااااام الحمد لله
وليد لما سأل أمه ذاك اليوم ما كان يفكر يهدي خالد وكانت الهديه لوصايف أهداها فستان نااااااااعم للعيد ومعاه إكسسوراته وكــل شيء يتعلق بالفستان "حتى الجزمات" وأنتم الكرامه ..
وكاتب عليها ..
سلام الله على ناس ،،، يحب القلب طاريهم ،،،
غلاهم صدق من قلبي ،،، عسى ربي يخليهم ،،،
عساك تعيش في راحة‏ ،،، وروحك دوم مرتاحة ،,،
عسى درب الهناء دربك‏ ،,، وقلبك تكثر أفراحه ,,,
وكــل عــــام وأنـــتـــي بــخــير ,,
,, ولله يتقبل منّا ومنكم ,,
حبيبتي .. إذا تحبيني صدق ألبسي الفستان ليوم العيد!!
زوجك المخلص: ولــيـــــــد ..
جلس عندها ساعه وراح ..
×...× يـــــــوم الــعـــيـــد ×...×
طبعاً راحوا للقصيم بالطيارة لإن العيد هناك ..
..| بـالـيـل |..
دق وليد على وصايف ..
وصايف: هلا
وليد: هلا وغلا بالنور والسرور .. كيفك يالغلا؟؟
وصايف: الحمد لله بخير .. أنت قلي وش أخبارك؟؟ كل عام وأنت بخير
وليد: وأنتي بخير يالغاليه .. وش أخبار عمي وعمتي ونواف وخواتك؟؟
وصايف: كلهم بخير ويسلمون عليك
وليد: الله يسلمك .. تبغين شيء؟؟ حبيّت أعايدك الشباب يصارخون ينادوني
وصايف: لا سلامتك ..
.. وسكّرها ..
كان وليد داق بيشوف هي لبست الفستان وألا لا بس ما قدر يسألها ولا هي قالت شيء .. قال مالي ألا أمل ودق عليها ..
أمل: هلااااااا ولله وغلااااا بأحلى أخو بالكون
وليد: هلا أموله كيف حالك؟؟
أمل: الحمد لله وش فيه صوتك بعكس العصر لما دقيت علي!!
وليد: بسألك سؤال وجاوبيني بصراحة
أمل: تفضل
وليد: وش لابسه وصايف اليوم؟؟
أمل: فستان وردي نااااااااااااااااااعم ويجنن ويدوووووووخ بعد
وليد وهو فرحان: صدق؟؟ طيب كان حلو شكلها؟؟
أمل: تجنن بس أنا مستغربه قايله لي أنها بتلبس ليموني بس مدري ليه غيرت رايها .. بسألها وأشوف
وليد: أنا أقولك ليه!!
أمل: هههههههههههه وأنت وش عرفك؟؟
وليد: زوجتي وأعرف عنها كل شيء
أمل: طيب ليش؟؟
وليد: أنا أهديتها الفستان مع كل شيء يتعلق به .. وقلت لها إذا تحبيني ألبسيه
أمل: ههههههههههههههه أجل تحبـــك .. أحـــــلى!! ولله أنك ذوووووووووووووووووووووق يجنن
وليد: تسلمين .. روحي أسأليها كأنك ما تعرفين
أمل: هههههههههههههه أبشرررررررر من عيوني ما طلبت شيء
.. وسكرتها ..
راحت أمل لوصايف وجلسن يسولفن .. بعد شوي ..
أمل: بصراحة فستانك ذووووووووووووووق ويجنن ولايق عليك مرررة ..
وصايف: تسلمين هذا من ذوقك
أمل: بس غريبة أنتي قلتي لي أنك بتلبسين ليموني ليه لبستي وردي؟؟
وصايف وخدودها ورديه من الحيا: ممم هذا هدية من وليد
أمل: طيب أنكان لبستيه بعدين ليه اليوم؟؟
وصايف وهي منححححرجة: هو طلب مني
أمل: قولي له أنه ما ناسبك لإنك مختاره ومخلصة
(حجرتها وأنا بنت عصام ههههههههههههههههههاي)
وصايف وهي خلااااااص منتهيه: هو قال إذا تحبيني ألبسيه
أمل: يعجبني أخوي ما عنده وقت وأنتي تعجبيني أكثـــر .. أجل تحبينه؟؟
وصايف ونفسها تقوم تكفخ أمل: أ .. أ أكيد
أمل: ههههههههههههه ولله أن وليد هو اللي أرسلني وألا مو من عوايدي أسأل أسئلة محرجة وتعرفيني أفهمها وهي طايرة
وصايف: أنا أستغربت أقول ليه أمل صارت غبيه!!
أمل: كنت أستغبي بس ولله أن وليد هو اللي مرسلني بدق عليه وأحط سبيكر وشوفي وش يقول
.. ودقت ..
وليد: هلا ولله وغلا أمووله .. بشّري؟؟
أمل: كل شيء مشى تمام
وليد: وش قالت؟؟ وكيف كان شكلها؟؟ وصفي لي بددقة ولا تنسين ولا حرف يلا متحمس
أمل: (وقالت السالفه)
وليد: ههههههههههههههه أجل زوجتي تستحي؟؟
أمل: مررررة من زمان وأنا أقول لك أنها تستحي
وليد: سلمي لي عليها كثــيـــر السلام
أمل: يوصل أن شاء لله
وليد: مع السلامه
.. وسكرها ..








___ ** بــعــــد أسـبــوعيــــن ** ____
كـــــــــــــلووووويييييييييييييش ..
اليوم زوااااااج ___ ** وليد & وصايف ** ____ ...
كانوا أهالي وليد(البيتين) مجتمعين ببيت وليد .. نزل وهو متكشششخ ولابس البشت الأسود والغترة البيضاء والعطر مالي الجو طالع وليد .. أكـــــــــــــــــــشـــن ..
رونيا تغني: محلاك يالغالي .. يا أغلى الغوالي
تقى تكمل: في عرسك الليلة أحلى الليالي
رونيا: محلاك يا حبيب
تقى: معرسنا يا طيب
وليد: هههههههههههههههههههههه حلوووة مشكوورين يا حبيباتي
تقى: لله يوفقك يااااا أغـــلى أخو
وليد: ولك غيري حتى تقولين أغلى أخو!! ههههههههههههههه
البنات: ههههههههههههههههههههههههه
دنيا: رايق يوم زواجه وينكت
وليد: إيه وش حارق رزي!!
وليد من النوع اللي إذا توتر قام يضحك وألا ينكت ..
أمل: بروح لوصايف توديني؟؟ هههههههههههههههه
وليد: هههههههههههههههه يلا
أم فهد ونوال: وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااء (مسويات مناحة فرح خخخخخخخ) ..
وليد: إذا ضاق صدر الواحد صاحوا وإذا فرح الواحد صاحوا بلشنا لكم
نوال: مو مصدقة أنك بتتزوج الله يسهل أمورك
أم فهد: الله يوفقك ويسخرها لك ويسخرك لها
وليد: آمين مشكورات يالغاليات
وباس روسهن وطلع لمجلس الرجال لإن أبوه وأخوانه وأبو عبدلله وعياله وأبو محمد وعياله موجودين ..دخل عليهم وليد وباركوا له بعدها طلعوا للقاعه .. كانوا الشباب(الشقه) ينتظرونه برا وطبعاً الكاميرات تلاحقة حتى يصورون صديقهم(وكل هالأشياء مسوينها بزواجاتهم) ..
**__ بــعــد شــهـــر __**
|* تأقلموا وليد ووصايف على وضعهم الجديد وكانوا ساكنين بجناح خاص ببيت وليد ..
|* أصدقاء وليد الخاصين(الدكاتره وشباب الشقة وخالد) فرحانين لوليد فرحة ما تنوصف ولا تنكتب ..
|* قربت الإختبارات وقرب تخرج(( تقى ورونيا)) ..
__ ** __ ** __ ** __ ** __ ** __
وقف خالد عند المرآية وهو يعدل أزاريره ..
دنيا: بتطلع؟؟
خالد: لا .. هأهأ يعني وشوله متلبس ومتكشخ؟؟
دنيا: هههههههههههههه بسألك وين بتروح!! قلت أجيبها بطريقة مؤدبة خخخ
خالد: يعني وين بروح!!
دنيا: لوليد؟؟
خالد: لا لشقة الشباب
دنيا: لله يحفظك
خالد: سلاااااام
.. وطلع ..
+_______________+
أبو فهد: أبركها من ساعه .. ورأيي موافق بس بشوف شور البنت
ناصر: خذ راحتك يا عم
.. طلع أبو فهد ..
سعود: هههههههههههههههههههههههههههههههههه اللي يشوف وجهك يموت من الضحك بس كنت كاتم ضحكتي
ناصر: أقول أسكت بس
أبو محمد: ليه ما قلت تلايص زي وليد ههههههههههههههه
سعود: هههههههههههههههههههه هذا وأنا أخو العروسه
رجع أبو فهد وجلس .. وطاااااااااار سعود لأمه ..
سعود: يمه .. يمه .. وش بتسوين؟؟
أم فهد: بروح أقول لأختك
سعود: ماما .. تكفيييييييييييين ودي أنا أقول لها
أم فهد: بس بشرط
سعود بفرح: تشرطي
أم فهد: بدون إحراج وقل لها علطول مو تحرقها
سعود بقهر: وش الفايده!!!
أم فهد: أجل خلاص ما فيه
سعود: لا .. لا خلاص بقول لها
أم فهد: وعد؟؟
سعود: لا سمر ههههههههههه إيه وعد
.. وراح لرونيا ..
دخل سعود وجلس على السرير ..
سعود: الرنيه
كانت رونيا لاااااهيه بتنظيف الغرفة ردت بدون نفس: هلا
سعود: ودّي أتزوج
نطت رونيا فوق السرير ..
رونيا: صدق!! من تبي!!
سعود: حتى نويصر بيتزوج
رونيا: صدق!! طيب وش دخلنا بناصر قلي من تبي!!
سعود(هالخبله ما فهمت): ليه ماله دخل ألا له دخل
رونيا بتطيب خاطر سعود: إيه ما شاء لله .. لله يوفقه ويسعده قلي من تبي أنت؟؟
سعود: رووووووووووووووووونيا
دخل وليد وهو يضحك: أقول السعودي عليك أسلوب أنا واقف عند الباب من دخلت ولو أني من رونيتي ما فهمت!!
رونيا: وشو وش السالفة؟؟
وليد: ههههههههههههههه ولله أنكم نكته
سعود: تعال أجلس
جا وليد وجلس وهو فاقع ضحك على أسلوب سعود الراقي خخخ ..
وليد: ما شاء لله .. وش جالسه تسوين؟؟
رونيا: أرتب الغرفة تعرف طلعت منها أختك وهي تدور جزمة السندرلا بتاعها وقلبت غرفتي
وليد: وقفت على أختي!!!
رونيا: إيه وسمر ومالك وعصام ما قصروا
وليد: عقبال ما أشوفك تنظفين بيتك بعد حوسة عيالك
ناظرته رونيا وعيونها طالعه(أول مرة يقول لها كذا!!)
وليد: عمي إبراهيم هنا وطلب قربنا .. أنتي لنويصر!!
حط يده على كتوفه بهدووووء وكمل: ونويصر رجال وما ينرد والظاهر تعرفينه .. وكلنا موافقين عليه لإنه يشترى بس الرأي لك أنتي
سكتت رونيا ونزلت رأسها من الحيا ..
وليد يغمز لسعود ويقومون ..
وليد وهو عند الباب: حنّا بنخليك تفكرين بس لا تطولين
.. وطلعوا ..

فاااااااصل .. أستغفر الله أستغفر الله أستغفر الله

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:15 PM
وهم يمشون رايحين للدرج سحب سعود وليد وجلسه على الأريكه اللي بالصاله ..
وليد بإبتسامه: وش عندك؟؟
سعود: صح أنا كبر نويصر؟؟
وليد: إيه
سعود: بصراحة فكرت أتزوج بعد أنا
وليد: أبررركها من ساعه .. منهي سعيدة الحظ؟؟
سعود: أنا قلت لأمي ورشحت لي وحدة ما بعدها أحد وبصراحة أستخرت وأرتحت .. أختك
وليد: تقى!! أبررررررررررركها من سااااعه ولله لو بيدي لأعطيك إياها اليوم قبل بكرا وما ألاقي لأختي أحسن من أخوي
سعود وقلبه يرقص من الفرح: تسسسلم يالغالي
وليد: والرأي الأول والأخير لتقوو
سعود: خذوا راحتكم
.. ونزلوا ..
وقابلوا أمهم واقفه عند الدرج ..
وليد: اليييييوووووم يوووم فرحك يا أم فهد
أم فهد: وش صاير؟؟
سعود: قلت له
أم فهد: لله يوفقكم ويسهل أمركم
وليد: لو يوافقن .. شرايكم نحط الزواج بيوم واحد؟؟
سعود: خلهن يوافقن وللزواج ألف حلاّل
|| .. بـــــــــدايــــة الــعـــطــلــة .. ||
+_+ تقى ورونيا تخرجن بتقادير متفوقه .. ووافقن وقرروا يصير زواجهن بيوم واحد .. ومسويات إستنفار لطاقة وليد لإنه ما فيه ألا هو يوديهن ويجيبهن .. كان سعود يساعد أول بس اللحين صعبة ..
+_+ سعود وناصر ساكينين بدوبلكس سعود له الدور اللي فوق وناصر اللي تحت ..
+_+ دنيا .. حامل ..
+_+ وصايف تطلع مع البنات للسوق واااجد حتى تساعدهم بالإختيار
|+|+|+|+|+|+|+|+|+|+|+|
كانت رونيا جالسة تزين شعرها .. وتقى ترتب أغراضها وجالسة فوق السرير .. وكانوا بغرفة تقى ..
رونيا تدندن: عريسي إبن عمي وغالي عليّا
تقى: أوف .. أوف كل هالحب وحنّا ما درينا!!
رونيا تكمل ولا هامها وبصوت أعلى من شوي:
عالعين موليتين عالعين موليه
ألبس هدوم العرس وأحني إيديا
الحنا تملي الإيدين والفرحة بعيوني
عريسي إبن عمي وغالي عليّا
عالعين موليتين وتقول زفوني
داري وبيت العدل يا أحبابي ودوني
الحنا تملي الإيدين والفرحة بعيوني
عريسي إبن عمي وغالي عليّا
عالعين موليتين عالعين موليه
ألبس هدوم العرس وأحني إيديا
عريسي إبن عمي وغالي عليّا
دخلوا وصايف ووليد ووقفوا بالباب بس رونيا ما أنتبهت ..
وليد: بيتخبل نوووويصروووووووووووووه خلاص بيموع
نغزته وصايف بمعنى (حرام عليك تحرجها) ..
أما رونيا دوروا عليها ما راح تحصلونها .. وجهها أحممممررر من الفشيلة أما تقى مستانسه وبنفس الوقت منقهره لإن صديقة عمرها مفتشله(وشوله تعاندني حقها وما جاها خخخخ) ..
وليد: الرنيه بليييييييييييييييييز عيديها!!
رونيا عاقده حواجبها: لأ مو عايدتها
وليد: ههههههههههههههه رنيتي يا حبي لك
رونيا: لاااااااااااااااااااااااااااااااا موووووو عاااااااااايده
وليد: ههههههههههههههههههه رنيتي لا تزعلين
رونيا: ما زعلت
وليد: كل هالزعل وما زعلتي!!
رونيا بإبتسامه: خلاص يلا متى نطلع للسوق؟؟
وليد: لله يعيين يلا .. لا وبعد اليوم صاحبة الفخامة والسيادة بتروح معنا ..
تقى: لله يحييها
وليد: هيّا بنا يا زوجتي .. إننا ننتظركما في الأسفل
.. وطلعوا وهم متماسكين ..
تقى: لله يتمم عليهم
رونيا: آآمين ويرزقهم الذرية الصالحة
مرت الأيا سريعه .. سريعه .. سريعه ووصلت لآآآخر العطله .. زواج:
ســعـــود & تـــقــــى
نــــــاصر & رونـــيـــا
كان يوم سعيد جداً بالنسبة للكل .. وخااااااااصة قلب وليد أخوانه ثلاثه بيتزوجون وولد عمه .. ياااا سلااااااااااام شعور ولا أروع ..
..___ بــعــد ســنـــه ___..
__+ خـــــــالد جاه ولد وسماه عــزام ..
__+ فهد جاه بنت وسموها مــلكــة .. وعصام حاط فراعينه بهالمسيكينه ..
__+ رنا تزوجت مؤيد ولد عم وليد ..
__+ مهند أخو خالد جاه بنت ..
_____________+_____________+__________
جهاد: أعذرني يا وليد .. لله ما كتب لك الشفاء .. بس أن شاء لله بتتشافى لا تيأس
وليد بثقة كبيرة: أكيد ما راح أيأس لإن ربي معي
جهاد ماتوقع ردّة فعل وليد كذا: لله ييسر لك يالغالي
طلع وليد وبقى جهاد يفكر ويفكر .. وعرف أن السبب الأكبر بتفاؤل وليد بعد الله ..** وصاااااايف ** ..
وليد: السلام عليكم
وصايف تحط الكتاب اللي بيدها: وعليكم السلام .. حياك لله .. أحط لك الغداء؟؟
وليد: لا بس ما أشتهي
وصايف: ليه وش صاير؟؟
وليد: ما صار شيء .. بس تحاليلي طلعت
وصايف: بشّر؟؟
وليد: ما صار شيء
وصايف: ما عليه ربي بيسر لنا
وليد: والنعم بالله .. ألا عزيمة أبوك متى؟؟
وصايف: ما تدري متى؟؟
وليد: لا
وصايف: بكرا
وليد: إيه بروح أنام
__* بــكـــرا *__
كان نواف ما يتحرك عن وليد لإن أعمامه وعيال أعمامه ما رضوا بوليد بحكم أنه مريض وعارف أنهم ما يستحون ويطقونها بالوجه وعارف أنهم بيقولون لوليد شيء ما يرضيه ووليد ما يبي له شيء ويتأثر من حينه الله يخلف وش عاد إذا حصّل أحد يجرحه .. ونواف هيـــــــــبه ويخافون يتكلمون عنده ..
أما وليد ما كان يعرف .. قام نواف يشرف على العشاء اللي وصل ..
أستغل ولد عمه "عمر" وجلس جنب وليد ..
عمر: وش أخبارك؟؟
وليد: تماام الحمد لله وش أخبارك أنت؟؟
عمر: طيب الحمد لله .. ليه ما تجي لإجتماعاتنا؟؟ هذي أول مرة تحضر إجتماعنا من أول زواجك؟؟
وليد: ولله ودّي ويشرفني بس دائماً يكون يوم العزيمه يوم أكون مسافر أو عندي إجتماع مهم يستهلك طاقتي أو تكون ورديتي بالإدارة
عمر: سفرياتك كثيرة ليه؟؟
(وليد خلال السنتين اللي راحوا كثير يسافر بوصايف حتى ما تمل وتزهق وطبعاً الكل عارف هالشيء)
وليد: أحياناً سفرتي لشغل مو دائماً سياحه
عمر: بس الأغلب سياحه
وليد: إيه وش وراي أرفه من كبت العمل
عمر: بصراحة أنا مستغرب كيف عمي وافق عليك؟؟
وليد(ووووش هالتربيه!!!!): ليه وش فيني؟؟
عمر: مريض
وليد: من ترضون دينه وخلقه فزوجوه
عمر: بس مو مريض!!!
وليد: ليكون بعلمك إن مرضي مو نسبة كبيرة
بالحظة هذي جا نواف .. عرف وليد السالفة كلها وحب يحرج عمر ..
وليد: لو يجي أختك واحد كذا توافقون؟؟
عمر: إيه
وليد: يعني لا تلوم عمي اللي وافق علي
نواف: ليه وش صاير؟؟
عمر: كل خير .. العشاء جا؟؟
نواف: إيه تفضلوا
مسك وليد عمر وقال بإبتسامة نصر: المرة الثانيه لا تصير خواف وتتكلم على من تقدر عليه ليكن بعلمك أني كنت محترمك وألا ما عرفتني صح!!
.. ومشا عنه .. أما عمر منقققهر(السحر أنقلب على الساحر) ..
))))))))))))






خالد: وليييييييييييييييييه ولله يا أنك نشششبه
وليد: جاي باخذ عيال أختي
خالد: على كيفك ما جوا بالساهل
وليد: غصصصبن عليك هع .. بروح أمشيهم
خالد: وعزومي؟؟
وليد: أكيد أول من يركب
خالد: أبشر .. دنــــــيـــــــــــــــــا
دنيا: طيب .. طيب .. هلا وليد جاي .. يا مرحبا يا مرحبا
وليد: هلا بك أكثر .. جيبي عيالك بسسسرعه وصايف والبزران ينتظروني بالسيارة
دنيا: ما يزعجكم عزام؟؟
وليد: لا ما يزعجنا .. خلكم معاريس اليوم ههههههههههههههههههه
خالد: هع .. وش تقصد؟؟
وليد: قصدي واضح .. سلااااااااااام
.. وشالهم ..
وصايف: زين اللي طاعت ناخذ عزام
وليد: لا ما يبيلهم شيء ويطيعون
مالك: وين بنروح؟؟
وليد: بنروح للملاهي
كانوا وليد ووصايف آخذين الأطفال وهم:
مالك _ وملاك _ عصام _ ملكة _ سمر _ وعد _ وليد _ عزام ..
بيفرحونهم ويمشونهم .. بعدها رجعوهم ..
" .. بــالـيــل .. "
دق باب جناح وليد بقووووووووووة .. فز وليد وراح يركض وفتح الباب ..
وليد: سمي
نوال: بسرعه قربت ولادة تقى
وليد: طيب .. طيب
دخل يركض ولبس ثوبه وأخذ جواله ومحفظته ومفاتيحه ..
وصايف: ليه وش صاير؟؟
وليد: أدعي لتقى
.. وطلع ..
أول ما وصلوا .. وليد يمسح على راس تقى بحناااااااااان ..
وليد: أن شاء لله بتتسهل .. توكلي على الله حبيبتي
وأخذوها لقسم النساء .. أما وليد صار يمتّر الساحة بروحه والجيه ..
مسكه واحد من الجالسين ..
الرجال: يا وليدي أجلس وش صار لك أن شاء لله ربي بيسهل على زوجتك ..
حس وليد بغصة(آآآه يااااا لييييييت): لا يا خال هذي أختي
الرجال: أجلس ما عليك أن شاء لله كل شيء بخير
جلس وليد .. بعد شوي دق على أمه ..
نوال: هلا
وليد: يمه وش صار؟؟
نوال: للحين ما طلع أحد .. أصبر شف هذي الممرضة .. تقى ولدت؟؟
الممرضة: إيوه .. ولد
نوال تصيح: وليد أختك جابت ولد
نقز وليد من مكانه: لله يبشرك بالخير .. مبروووك يالغالية الحفيد الأول
نوال: عقبال ما أفرح بك أن شاء لله
وليد: آآآمين ويشفيني يااا رب بتصل على السعودي أبشّره أكيد أنه نايم بالعسل ما درى عن شيء
نوال: ههههههههههههههه بس سم عليه قبل من حينه مخفة
وليد: هههههههههههههههههه يا حبي له
.. وسكرها ..
وليد: هلا السعودي
سعود: هلا بك أكثر وش أخبارك؟؟
وليد: مبروووووووووك ألف .. ألف .. ألف مبروك ياأبو نديم
نقز سعود ليما وصل السقف(هع المبالغة هع): لله يبشررررك بالخير خمس دقااايق وأنا عندك
وليد: لا تسوق بسرعه
سعود: أبشر
.. أول ما سكرها دقت وصايف ..
وصايف: بشّر؟؟
وليد: جاب الله لها ولد
وصايف: لله يبشرك بالخير .. مبروووك يتربى بعزهم
وليد: آمين .. ببشر أهلي
بالحظة هذي دخلوا ناصر ورونيا .. وكانت رونيا وااااااااااااااااااصلة ..
وعلطول دخلوها للولادة ونوال معها ..
وليد: يا ابن الحلال أهجد(تعني: إبقى مكانك)
ناصر: ما أقدر رنيتي تعبانه
وليد: قسسسسسسسسم بالله يا نويصروه أن ما عقلت ترا بيجيك كف طاير ... جاي يتغزل بزوجته عندي
الرجال: ما فيه فرق بينك وبينه أنت قبل شوي كذا
وليد: أنا غير
ناصر: وليه غير؟؟ وأنا أشد أنا زوجتي
وليد: لا أنا حساس وأنت عمرك جبت خبر أحد
ناصر: بس مهما كان هذي زوجتي
(طبعا وليد يناقر ناصر حتى يرتاح وما يقلق)
دخل سعود والضحك مالي وجهه ..
وليد يسلم عليه: مبرووووك يالغالي يتربى بعزكم
سعود: آمين الله يجزاك خير
(( بــعـــد ســـاعه من الإنتظار ))
دق جوال وليد ..
وليد: هلا
نوال: بشر ناصر أن رونيا جابت بنت
وليد: ما شاء لله .. ناصر رونيا جابت بنت تتربى بعزكم
سجد ناصر سجدت شكر بعدها قام وجلس: آمين الله يجزاك خير
سعود: مبروووك يالغالي ألف .. ألف مبروووك
ناصر: لله يبارك بأيامك
.. ودقوا على العائلة ..
_ .. بــعــد أســبــوعـــيــن .. _
وليد: يا أخي أزعجتنا كل يوم طاب علينا
سعود: من حقي أجي زوجتي وولدي
وليد: وليييييييييه لو أني داري من الأول أنكان حاطها ببيتك ومرتاح منك أنت وإزعاجاتك
سعود: أقوووووول أحمد ربك اللي أنا سعود ولد عصام ينور بيتك
وليد: أقووول تلايص
سعود: لله يعييننا وين تق تق؟؟
وليد: أدخل ما قدامك أحد .. وصايف مو موجودة
.. ودخل ..
_ ولد سعود ** نـديـم** ..
_ بنت ناصر ** دينا ** ..
_ دنيا جابت بنت صغنوووونه(أكيد بتصير صغنونه هع) وسموها جوري ..
^^__ بــعـــد ســنــه __^^
وصايف: طيب هذي حـ.........
قاطعها عمها: عارف يا بنتي أنها حياتك بس حنّا نبي مصلحتك
وصايف: لكن أبوي ونواف راضين
عمها: لو أبصم بالعشرة أن هالوليد مسوي لهم عمل
وصايف: مااااا يجوووز قذفته .. شخص مثل وليد أكيد بيسحرهم بطيبته ..
العم: وصـ....
قاطعته وهي تقوم: أعذرني يا عمي هذي ما يبيلها مناقشات
... وطلعت ...
العم(آآآخ من هالوليد اللي ما أدري وش مسوي بعقل أخوي وولده!!!)
كانوا أعمام وصايف يقنوعنها دائماً بطلب الطلاق من وليد لكنها ثاااابته ولا تزحزحت .. ولا قالت لأبوها خافت يرتفع عليه السكر والضغط .. ولا لنواف خايفة يقلب الدنيا .. وتخرب علاقتهم مع بعض ..
وليد: السلام عليكم .. ليه الحلوين زعلانين؟؟
كانت جالسة وسرحااااااااااانه ولا أنتبهت لدخول وليد .. قامت ..
وصايف: لا سلامتك ما فيني شيء
ناظرها وليد بددقة حتى يتأكد ..
وليد: ما هي علي
ومسكها وجلسوا على الأريكة ..
وليد: فهميني السالفة!!
وصايف(أقول لك حتى تنجرح!! عشان ما تنام الليل!! عشان أهدمك!!): لا ما فيه سالفة ولا شيء
وليد: أكيد؟؟
وصايف: إيه
وليد: لا تكذبين علي قولي لي
وصايف تفرق نظراته بالغرفة: آ ..آ شيء تافه
وليد: حتى ولو قولي لي
قامت وصايف: لا مسأله ما تحتاج .. قلي تبي فاكهه؟؟
وليد: لا تضيعيين السالفة(ومسكها وجلسها) قولي لي حتى لو كان تافه مستعد أسمع ومستعد أضيع وقتي
وصايف: أنت جاي من العمل تعبان أرتاح وبعدين أقول لك
وليد: وعد؟؟
حست بغصه بس لازم تجاوب وهمست: وعد
قام وليد وهو يشد يدينه
وصايف: تبي فاكهه؟؟
وليد: سلامتك ما أبغى شيء بنام
.. وأنسدح وكان فعلاً مرررهق وناااااااااااام ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:17 PM
+______ الــصــبــاح ________+
خالد: صدق من قااااااال؟؟
وليد: أنا أقول والكل يقول
خالد: طيب وش بتسوي اللحين؟؟
وليد: مدري وش أسوي محتار!!! عندك حل؟؟
خالد: واجههم
وليد: أواجههم!! كيف ما فهمت!!
خالد: يعني لا يهموك خلهم يولون
وليد: المشكلة كثرت مضايقاتهم
خالد: طيب حرمك المصون قالت لك؟؟
وليد: المشكلة أنها ما قالت لي بس أنا ذكي وأكتشفت
خالد: لله يعيين وييسر لنا ولك
وافي: سلااااااااااااااااام .. كيفكم شباب؟؟
خالد: الحمد لله بخير
وليد: يا أخي خلاص شيبتوا يكفي قولت شباب
خالد: تراك كبري!!
وافي: بس فيه فرق .. أنت لك أولاد هو ما عنده
وليد: لو كانت الشيخوخه تجيب الأولاد فأنا أنتظر هذا الوقت بفارغ الصبر ..
خالد: ربي ييسر لك أن شاء لله
وافي: كم لك متزوج؟؟
وليد: ممم بعد شهر أتم أربع سنوات
خالد: لله يشفييك يالغالي
.. الــظــهـــر ..
وليد: ما راح آكل
وصايف: أفااا ليه؟؟
وليد: ليما تقولين لي وش فيك أمس!!!
وصايف(ما نسى!!): ممممممم بس أخاف تنزعج
وليد بإبتسامه: ما عليك قولي لي وإذا أنزعجت قصي رقبتي
وصايف بفزع: بسم لله عليك
وليد: ههههههههههههههه لا تضيعين السالفة قولي لي
وصايف: بصراحة أعمامي ما خلوني بحالي ............. وسكتت
وليد: وصاروا يقولون لك أطلبي الطلاق من وليد وأختلقي المشاكل بينكم .. حتى يطلقك وتعيشين باقي حياتك لإني مريض صح؟؟
وصايف بإندهاش: صح .. كيف عرفت؟؟
وليد: وما قلتي لأبوك خايفة يتعب من الضغط والسكر ولا قلتي لنواف خايفة تخرب علاقتكم
وصايف: صصح بس قلي كيف عرفت؟؟
وليد: أنا ذكي هههههههههههههههه
وصايف: ما شاء لله عليك .. بس قلي كيف؟؟
وليد: للمعلومية نواف عارف وكان يراقب وش يسوون أعمامه عن بعد كانوا يظنون أنه ما يعرف كان دائماً يهاوش وأنا وأمل نهديه ونقول له يصبر ونشوف وش آخرتها مع أعمامك .. بس ما عليك منهم خليهم يولون .. ألا إذا كنتي أنتي تبين!!!
وصايف: لا من قال إني أبي!! بالعكس كنت بحالة ما يعلمها ألا الله قبل الزواج كان بي حاله نفسية وأنت طلعتني من هالحالة والفضل كله لله سبحانه ..
وليد: سبحانه .. طيب من إيش خايفة؟؟
وصايف: مليت من كثر ما كلومني بالموضوع
وليد: ما عليك خليهم كيفهم يقولون اللي يقولون وش دخلنا خلينا نعيش حياتنا بهدوووووووء ولا لحد دخل بنا
وصايف: صح عين الصواب
وليد: بسسسم لله علي درر .. درر
وصايف: هههههههههههههههههه وليد بقولك شيء بس ما تزعل!!
وليد: أزعل!! ما أعرف أزعل
وصايف: تذكر يوم يركب راسك أنك تشوفني بعد ما جيت من السفر
وليد: ههههههههههههه ما نسيته حتى أذكره
وصايف: تذكر الكلام اللي قلته لي؟؟
وليد: إيه أذكر كل حرف نطقته
وصايف: ما تلاحظ أنك كثّرت المدح بنفسك مع أنك أول مرة تشوفني!!
وليد: ههههههههههههههه ألا حتى أنا ملاحظ هالشيء بس يلا ماهي مشكلة ..
.. بــعـــد شـهــريـــن ..
فاتن: أررررحمك صراحة تعيشين مع رجال مريض ما تقدرين تشوفين أولادك ههههههههههههههههه
وصايف: من يدري من السعيد أنا وألا أنتي .. !!
.. وراحت وتركتها ..
فاتن(ففففففففففف هذي وصايف معقووول!! مخرب عقلها هالرجال .. كانت ما تتكلم واللحين ترد الصاع صاعين) ..
أمل: هههههههههههههههههه تعجبيني
وصايف: ما يسكتهم ألا العين الحمراء
أمل: وليد قال شيء؟؟
وصايف: قام يسدي علي بدرره على قولته
أمل: ههههههههههههههههههههه وااااثق من نفسه
وصايف: من حقه يثق
أمل: ووووه اللحين جا أحد يدافع عنه
وصايف: أجل!!!
... بــعـــد ســنــــه ...
** وليد وعزام وجوري(أولاد خالد) كبروا وملوا البيت بلعبهم وضحكهم ..
** سعود طاااااااير بالولد .. ولله يتمم فرحة ..
** فيصل جاه ولد وسماه عبدالملك ..
** ما زالت محاولات أعمام وصايف بتفريقهم لكنهم صامدين صمود الجبال ..




____|| بــالـيـــل ||_____
وليد: عندي فكرة جهنمية
وصايف: هههههههههههه وش هي؟؟
وليد: شرايك نعزم خالد بأحد المطاعم وناخذ أمي معنا؟؟
وصايف: يلا
.. ونزلوا ..
وليد: يـــــــــــمـــــــــــــــــه
نوال: سم
وليد: سم لله عدوك ... وينك صوت بلا صورة؟؟
طلت عليه نوال: تبي شيء يا وليدي؟؟
راح لها وليد وباس رأسها ونفس الشيء وصايف ..
وليد: يمه وش رأيك نطلع نتعشى بمطعم؟؟
نوال: كل يوم طالعين!! أمس رايحين لمنتزه وقبله رايحين لحديقة
وليد: ما عليه يمه بنعزم خويلد هناك
نوال: روحوا بلحالكم
وصايف: لا يا خاله ما تحلى الجلسه ألا معاك
نوال: لله يجزاك خير يا بنيتي بروح عشانك
وليد: وأنـــــــا مالي رب؟؟
نوال: هههههههههههههههههه أنت مليت منك
وليد: خلاص ما فيه طلعه
نوال: يلا أمش قدامي
وليد: حكم القوي على الضعيف هههههههههههههه بدق علي خوختي
وصايف وعيونها شوي وتطلع من الغيره: خوختك؟؟
وليد: إيه خويلد لا يروح بالك بعيد
نوال: ههههههههههههههههه بجيب عبايتي
خالد: هلا وغلا هلا بالقمر إذا أكتمل
وليد: تسسسلم لي يالغالي .. قلي وش أخبارك؟؟
خالد: الحمد لله بخير وش أخبارك أنت؟؟
وليد: تمام الحمد لله .. مشغول؟؟
خالد: لا ما عندي شيء
وليد: عازمك أنت وعيالك على عشاء بمطعم ********
خالد: أعتبرنا وصلنا
وليد: يلا ننتظركم هناك
.. وراحوا ..
** عــنـــد الــحــريـــم **
قربت دنيا السمك لوصايف .. نقزت وصايف فجأة وطلعت تركض ..
لحقتها دنيا وحصّلتها بدورة المياه(وأنتم الكرامه) ..
دنيا: سلامتك شفيك؟؟
وصايف: مدري أحس بغثيان
دنيا: وش آكله؟؟
وصايف: من يوم أنا صغيرة وأنا إذا شميت ريحة السمك أفرغ اللي ببطني ..
دنيا: يلا نرجع أكيد نوال تنتظرنا
.. ورجعن ..
وليد: وش فيهم؟؟
خالد: ليه؟؟
وليد: شفت وحده من حريمنا طلعت تركض
خالد: أتصل وشف
دق وليد على وصايف
وصايف: هلا
وليد: وش فيكم؟؟ من اللي طلعت تركض؟؟
وصايف: ما فيه شيء بس أنا أكره رائحة السمك وطلعت أفرغ
وليد: آهاا الحمد لله على سلامتك
وصايف: لله يسلمك
وليد: يلا كملي عشاك .. سلااااااااااام
.. وسكرها ..
خالد: وش صاير؟؟
وليد: لا ما فيهم شيء
..== بــعـــد أســبــوع ==..
وليد: حرام اللي تسوينه بعمرك
وصايف: ما أشتهي
وليد: فيه أحد ضايقك؟؟
وصايف: لا ما فيه أحد ضايقني
وليد: أنا ضايقتك؟؟
وصايف: ما شفت منك ألا الخير
وليد: طيب ليه ما تاكلين؟؟
وصايف: وش الفايدة!! آكل وأرجع الأكل
وليد: طيب ليه ما نروح للمستشفى؟؟
وصايف: واللي يرحم والديك ألا المستشفيات أكرهها
وليد: ما فيه أحد يحبها .. بتروحين لعزيمة أبوي اليوم؟؟
وصايف: مدري أشوف
قامت وصايف ومشت للباب وطااااااااااااااااااااااخ ..
قام وليد بسرررعه وشالها ونزل لأمه ..
وليد: يـــمه وش فيها؟؟
نوال: جب عبايتها بسرررعه نوديها للمستشفى
راح وليد وجاب عبايتها وهو متوووووترررر وودوها للمستشفى ..
دخلت نوال مع وصايف داخل ووليد صار يمتر الساحة بالروحة والجيه وصار يتذكر كل وقته معها الخمس سنوات اللي مروها ..
مشاري: وليييييييييييييييد!!! سلامتك يالغالي وش فيك؟؟
وليد بتوتر: مدري وصايف تعبانه
مشاري: طيب ليه وجهك كذا؟؟
وليد: أخاف تموت
مشاري: فال لله ولا فالك .. ليه وش صار بالضبط؟؟
وليد: لها أسبوع ما تآكل وإذا أكلت ترجع وأنا خااااايف مرررررة
مشاري يمسكه ويهديه وجلسه: يا ابن الحلال أن شاء لله بخير
طلعت نوال تصيح .. هنا تسكرت آذان وليد ..(آآآآآآآآه لاااااااااااا ألا وصايف لا تروح عنّي) .. لكن تفاجأ بأمه تحضنه وهي تصيح ..
تشجع وليد وسأل: يمه وش فيها وصايف؟؟
نوال: حاااااااااااااااااامل
ناظرها وليد مو مصدق معقول!! لا وشو وش صاير!!
مشاري يمسك وليد بكتفه بهدوووء(بعد ما رجعت نوال لوصايف): مبروك يا وليد صبرك ما راح هباء ..
وليد: عيدوا التحليل تأكدوا ما أبي أأمل
مشاري: أبشررر على هالخشم
.. وراح ..
عادوا التحليل وطلعت وصايف فعلاً حامل ..
وليد يبوسها من جبهتها: مبرووووك يالغلا لله يتمم لنا بخير
وصايف: آآمين مبروك يالغالي
وليد: لله يبارك بأيامك .. بروح أبشر أهلي
نوال: أصبر .. رجعنا للبيت
شالهم وليد ورجعهم للبيت وراح لبيتهم ..
كان الكل مجتمع دخل وليد على الرجال والضحكة شاقة حلقة .. وكان فيه أبوه وأخوانه ونواف وخالد وناصر ..
دخل وليد وراح بسرررعه لأبوه وباس رأسه ونزل لمستواه(لإنه جالس) ..
وليد: أبشرك يبه وصايف حامل
لــــــحــــظـــة صـــمـــــت ..
أبو فهد يمسح دموعه بطرف شماغه: لله يبشرك بالخير يا وليدي ولله فرحتي من فرحتك يالغالي
باركوا له الشباب وأعتذر منهم وطلع لأمه ..
وليد: كل محارمي ياقفن قبالي بقول لكم شيء ..
أم فهد وبناتها _ خالات وليد كلهن _ غدير _ تقى ..
وليد: توني طالع من المستشفى وكانت وصايف تعبانه وبشرونا أنها
حامل ..
واااااااااااااااااااااااء(مناحه جديده خخخخخخ) ..

خ ـجل بنـآٺ
05-21-2009, 10:18 PM
**الـــــــجـــــــــــــــزء الأخـــــيــــــــــــــر**


__+ بــعـــد ســبـــع شــهـــور +__
وليد: المفروض تحترم ألفاظك
عمر: من يومي محترم ألفاظي بنت عمي كيف حملت؟؟؟
وليد: حركه كيف حملت .. الحمد لله ربي شافاني
عمر: ما صدقت
وليد: عممرررررك لا تصدق وأصلاً أنت هميتني!!
عمر: وليد لا تقول كلام تندم عليه
وليد: ما عمري ندمت على كلامي
عمر: بتشوووف
.. وتفرقوا ..
وصايف: خايفه منه
وليد: لا يهمك ما عنده ألا كلام .. وربي معنا
وصايف: لله يستر
وليد: لا يهمك أنت إرتاحي
وصايف: هههههههههههههههه تامرني أمر
وليد: ما يامر عليك عدو
((** بــعــد ثــلاث شــهـــور *)
واقف عند الباب بتوووتر ويدور .. ويدور .. ويدور ..
جهاد: وليد قسسسم بالله أنك نرفزتني بكثر الدوران أصبر
وليد: يلا بسرعه
مشاري: خخخخخخخخخخخ وش بسرعه أدع لها
وليد: أن شاء لله
وكانوا الدكاتره كل شوي يروحون يسألون وش صار ..
طلعت الدكتورة نقزز وليد
وليد: بشررري؟؟
الدكتوره: أبشر جاك ولد وبنت
طلع وليد 500 وعطاها الدكتورة رفضتها بس هو غصبها(حق البشارة) .. سجد سجدت شكر وبدأ يصيح ويصيح .. قام وباركوا له الدكاترة وأتصل على أهله وقال لهم ..
وليد: أقدر أشوفها؟؟
الدكتوره: إيه تفضل
دخل وليد عليها
وليد: مبروووك ألف ألف مبرووك يالغاليه الحمد لله على السلامه
وصايف بتعب: لله يسلمك ويبارك بأيامك
ألتفت وليد على نظر عيونه اللي أنتظره ..
وليد: خـــــــالد .. وئـــام .. يا عيوني أنتم
شاله وباسه وضمه بقوه وكأنه ما يبي يروح عنه ودمعت عيونه .. طبعاً وصايف ما قصرت شاركته بالدموع ..
وصايف: وش بتسميهم؟؟
وليد بحزم: خالد ووئام
وصايف: اللي تشوفه يعجبني
.. خلال خمس دقائق ..
الغرفة مكتضة بالزوار .. أهل وليد كلهم جايين ..
وليد من برى: شوي .. شوي على عيالي
أم فهد: سبحاااااااااان لله نسسسخة وليد .. وليد ما راحوا ولا جوا
وليد: صدق!! أكيد وعيالي
هزّت كيان وليد من الداخل(عيالي .. عيالي) صار وليد يتلذذ بالكلمة ..
خالد يحضن وليد ويبارك له: يا أخي شوارع الرياض ذبحتنا زحممه وأنا مرتبش ولا قدرت أسوق زين
وليد: هههههههههههههه أنت دايم مربوش أجيب خالد ووئام؟؟
لمعة عيون خالد وفهم قصده: أكيد .. لنا 11 سنه ننتظر شوفة عيونهم ست سنوات صداقتنا وخمس زواجك
وليد: الحمد لله .. الحمد لله
أبو فهد: أن شاء الله ولدك بيصير مثل خالد بن الوليد رضي الله عنه!!
وليد: أن شاء الله وبيحرر الأقصى وبيصير درع للإسلام

^^.. الــنـــهـــــايـــــه ..^^

ذهبت الأيام ورحلت ليبقى صداها يتردد في جنبات عقولنا .. ونتذكرها بأحزانها .. بأفراحها .. بكل ما فيها .. صــدى الأيــام .. شدّة
رحالها الأيام الماضيه لتبقي فينا ذكراها ..

كلمات قبل الختام::

** مكافحة خالد لعائلتهم المشتته وقدر بعد سنوات يجمعهم بدون علمة
** صبر وليد على المصائب وصبره على مرضه أثمر وجاب لله له ولد وبنت ...
** قوة علاقة الصديقين((خـــالد & ولــيــد)) وهم بطلين لقصتنا .. ونصحهم لبعض وتوجيههم .. لدرجة سموا أولادهم على أساميهم ..
** همة شباب الأمة ..
** مجتمعنا الحقيقي وتجسيدة للعالم بهذا الشكل ..
** الصاحب .. ساااااحب ..
** بر الوالدين .. صلة الرحم .. مساعدة المسلم لأخيه المسلم .. هذه بعض الفضائل التي إحتوتها روايتي ..
بالبداية كرهنا عائلة خالد .. لكن بعدين حبيناهم ..
ساعات نكره بعض أبطال قصتنا لكن نرجع نحبهم من جديد ..
قصتنا تكلمت عن صداقة مالها مثيـــل صداقة لو طال الزمن وألا قصر بيبقون متحابين .. صداقة::
وليـــد & خـــالد
جمعهم الدين .. جمعهم القرآن .. جمعهم حب الله .. جمعتهم الأخوة في لله .. كان الإيثار بينهم كل واحد يتمنى الخير للثاني ..
وقبل ما أختم قصتي .. أقول لكم أني أحبــهم كلــهم .. وخاااصة البطلين :: خـالد ووليـد ..

رواية صدى الأيام .. تجسد مجتمعنا .. وأكثر مناي إعجابكم بها ..

بصراحة فيه أشياء كثيرة كنت مفكرة أكتبها بالرواية بس قلت بتطول لو بكتبها وحذفتها .. وليكن بعلمكم أني أتسلى بلعبي بالشخصيات بشكل كبير .. وأحب كل أفــراد قصتي .. أحس أني عايشه معهم أحسهم كلي .. أنا عارفة أني بحس بفراغ بعد ما خلصت .. بس الشكوى لله لازم لزوم أختم الرواية .. وأكبر أمنيه عندي إعجابكم بالرواية? وأي نقد .. مســـتــــعـــده أســـمع ويــســـعــدني ..

أشكر كل من ساعدني وشجعني على إكمال روايتي وشكر سبيشل جداً للمستشار الأكبر لي بنت عمتي ((بــنــت بــريـــدة)) والمستشار الثاني بنت عمي ((مــومـــو)) .. كما أشكر بنات عمومتي وبنات خوالي على تشجيعهم القوي لي .. وشكر سبيشل
لأختي المزيونه وقعدتنا(ريـمـو) .. كما أشكر أعضاء المنتدى على هذا التشجيع الذي زاد همتي وعلى تثبيتهم لروايتي ..

بــنـــات .. ممكن تعطوني إنطبعاتكم على القصة؟؟
ومين أكثر شخص حبيتوه بالرواية؟؟؟

ياااااااااا حـــبـــي لـــكم يا عــضـــواااات منتداي الغاليات ... لله يسعدكم ويسهل أموركم ويحفظكم من الشرور ..
آآآمين ...

الحقووووووق محفووووووظة لـ(منعطف خطير) ..

وتقبلوا مودتي وحبي لكم ...

مــحــبــتـــكم/
الســفــاحه: مــنــعــطف خــطــير

السبت 15/8/1429هـ .. الساعه: 2:34
المكان: غـرفـتـي .. أمام الكمبيوتر ..

خ ـجل بنـآٺ
05-23-2009, 08:30 PM
آب

الالماسه$ الثمينة
05-23-2009, 08:36 PM
يسلمووو

خ ـجل بنـآٺ
05-26-2009, 07:28 AM
آللهـ يسلمكـ

خ ـجل بنـآٺ
05-28-2009, 06:26 PM
آآأأإإااآآأأإإااب

خ ـجل بنـآٺ
06-02-2009, 09:06 PM
للرفــع


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0