المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ´¯`·«¤° ركــــــــــــــــــــــن فتــــــــــــــــــــــاوى المـــرأة °¤»·´¯`



الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 [11] 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25

honey22
04-28-2010, 02:16 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا جزاكم الله خير الجزاء على ماتقومون به

ثانيا سوالي هو عندي بنت عم مقاطعتني لاتكلمني بالجوال ولاحتى ترد علي بالرسايل

واذا التقينى في الاجازات يبين عليها انها زعلانه بس ما اخبر اني زعلتها في اي شي

وحاولت كذا مره اصالحها بس مافيه فائده

اخاف يكون عليه ذنب من هذا القطيعه؟

يارب اغفر لي
04-28-2010, 03:49 PM
بسم الله الرحمن الرحيم




اليلام عليكم ورحمة الله وبركاته





لدي سؤالين


السؤال الاول


هل بالضروره نزول الماء الأبيض يعني إنتهاء فترة الحيض ووجب علي الصلاة؟




السؤال الثاني



لو إنتهيت ووجب علي الصلاة كيف اجمع الفجر والظهر في وقت صلاة الظهر؟




أرجو الإجابه من الاخوات...في إنتظاركن




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



كيف تحدّد المرأة انتهاء فترة الحيض لتصلي
السؤال :
كيف تحدد المرأة متى تبدأ الصلاة بعد انتهاء فترة الحيض ؟ ماذا يجب أن تفعل إذا اعتقدت بأنها انتهت وبدأت الصلاة ثم اكتشفت المزيد من الدم أو إخراج سائل بني ؟.





الجواب :
أولاً : إذا حاضت المرأة فإن طهرها يكون بانقطاع الدم قلَّ ذلك أو كثر وقد ذهب كثير من الفقهاء إلى أن أقلَّه يوم وليلة وأكثره خمسة عشر يوماً .


وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله رحمه الله على أنه لاحدّ لأقلّه وأكثره بل متى وُجد بصفاته المعلومة فهو حيض قلّ أو كَثُر ، قال رحمه الله :

الحيض ، علَّق الله به أحكاماً متعددة في الكتاب والسنَّة ، ولم يقدِّر لا أقله ولا أكثره ، ولا الطهر بين الحيضتين مع عموم بلوى الأمَّة بذلك واحتياجهم إليه .. "

ثم قال :

" والعلماء منهم من يحدُّ أكثرَه وأقلَّه ، ثمَّ يختلفون في التحديد ، ومنهم من يحد أكثره دون أقله والقول الثالث أصح : أنَّه لا حدَّ لا لأقله ولا لأكثره ." مجموع الفتاوى " ( 19 / 237 ) ."

ثانياً : وهناك دم يسمى الاستحاضة يكون مختلفاً بصفاته عن دم الحيض وله أحكام تختلف عن أحكام الحيض ويمكن تمييز هذا الدم عن الحيض بما يأتي :

اللون : دم الحيض أسود والاستحاضة دمها أحمر .

الرِّقَّة : فدم الحيض ثخين غليظ والاستحاضة دمها رقيق .

الرائحة : دم الحيض منتن كريه والاستحاضة دمها غير منتن لأنه دم عرق عادي .

التجمد : دم الحيض لا يتجمد إذا ظهر والاستحاضة دمها يتجمد لأنه دم عرق .

وبذلك تتبين صفات دم الحيض فإذا انطبقت على الدم الخارج فهو حيض يوجب الغسل ، ودمه نجس ، أما الاستحاضة فالدم لا يوجب الغسل .

والحيض يمنع الصلاة ، والاستحاضة لا تمنع الصلاة ، وإنما تكتفي بالتحفّظ والوضوء لكل صلاة إذا استمر نزول الدم إلى الصلاة التي بعدها ، وإن نزل الدم خلال الصلاة فلا يضر .

ثالثاً : تعرف المرأة الطّهر بأحد أمرين :

- نزول القصّة البيضاء وهو سائل أبيض يخرج من الرّحم علامة على الطّهر

- الجفاف التام إذا لم يكن للمرأة هذه القصّة البيضاء فعند ذلك تعرف أنها قد طَهُرت إذا أدخلت في مكان خروج الدم قطنة بيضاء مثلا فخرجت نظيفة فتكون قد طهرت فتغتسل ، ثم تصلي .

وإن خرجت القطنة حمراء أو صفراء أو بنية : فلا تصلي .

وقد كانت النساء يبعثن إلى عائشة بالدّرجة فيها الكرسف فيه الصفرة فتقول : لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء . رواه البخاري معلقاً ( كتاب الحيض ، باب إقبال المحيض وإدباره ) ومالك ( 130 ) .

والدُّرْجة : هو الوعاء التي تضع المرأة طيبها ومتاعها .

والكرسف : القطن .

والقَصَّة : ماء أبيض يخرج عند انتهاء الحيض .

ومعنى الصفرة : أي ماء أصفر .

وأما إن جاءت صُفْرة أو كُدرة في أيام طهر المرأة فإنه لا يُعدّ شيئاً ولا تترك المرأة صلاتها ولا تغتسل لأنه لا يوجب الغسل ولا تكون منه الجنابة .

لحديث أم عطية رضي الله عنها : كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئاً . رواه أبو داود (307 ) ، ورواه البخاري ( 320 ) ولم يذكر " بعد الطهر " .

ومعنى الكدرة : هي الماء البني الذي يشبه الماء الوسخ .

ومعنى لا نعده شيئاً : أي لا نعده حيضاً ولكنه ماء نجس يوجب غسله ويوجب الوضوء .

وأما إذا اتّصلت القصّة البيضاء بالحيض فهي من الحيض .

رابعاً : إذا اعتقدت المرأة أنها طهرت ثم عاد لها الدم ، فإن كان الدم يحمل صفات الحيض التي سبق بيانها فهو حيض ، وإلا فهو استحاضة .

ففي الأولى : لا تصلي .

وفي الثانية : تتحفظ ، ثم تتوضأ لكل صلاة ، ثم تصلي .

وأما السائل البني وهو ( الكدرة ) كما عرفناه فإن رأته بعد الطهر فحكمه : أنه طاهر لكن يوجب الوضوء فحسب .

وإن رأته في زمن الحيض فحكمه حكم الحيض .

والله أعلم.



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد












بعد حصول الجفاف تنزل القصة فهل يلزمها الانتظار؟
في السابق كنت أعرف انتهاء الحيض بالقصة البيضاء , ولكن في بعض الأشهر كنت أنتظرها إلى اليوم الثامن في الليل ولكن لا أرى إلا الجفاف ثم أغتسل ولا أنتظر يوما آخر حتى نزول القصة لأن الجفاف طال وأخشى أن أضيع الصلوات بذلك, ولكن في آخر شهر انتظرت حتى بعد منتصف الليل (في اليوم الثامن) فرأيت القصة، فخفت أن تكون كل تلك الشهور التي أظن أني طهرت فيها بالجفاف فقط , أكون استعجلت فيها, وكان يجب علي السهر حتى الفجر حتى أرى القصة لكي لا تفوتني الصلوات. أفيدوني جزاكم الله خيرا.




الحمد لله
أولا :
الطهر يعرف بإحدى علامتين : الأولى : انقطاع الدم وجفاف المحل بحيث لو احتشت المرأة بقطنة ونحوها خرجت نظيفة ليس عليها أثر من دم أو صفرة أو كدرة .
الثانية : نزول القصة البيضاء ، وبعض النساء لا يرين هذه القصة .
وما ذكرت من أنك كنت تعتمدين على الجفاف ولا تنتظرين القصة ، هو الصواب .
قال النووي رحمه الله : " علامة انقطاع الحيض ووجود الطهر : أن ينقطع خروج الدم وخروج الصفرة والكدرة , فإذا انقطع طهرت سواء خرجت بعده رطوبة بيضاء أم لا " انتهى من "المجموع" (2/562) .
ثانيا :
إذا جاءك الحيض ثم انقطع ، وجف المحل تماما ، فقد طهرت ، ولزمك الصوم والصلاة ، ولا يلزمك السهر وانتظار نزول القصة ، بل ليس لك أن تفوتي الصلاة لأجل هذا الانتظار .
أما إذا كان المحل لم يجف ، بل كان هناك صفرة أو كدرة ، فلا تعجلي حتى يحصل النقاء التام أو تنزل القصة ، فقد كانت النساء تبعث إلى عائشة رضي الله عنها بالقطنة فيها الصفرة ، فكانت تقول لهن : (لا تَعْجَلْنَ حَتَّى تَرَيْنَ الْقَصَّةَ الْبَيْضَاءَ) . رواه البخاري تعليقاً .
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب





لو إنتهيت ووجب علي الصلاة كيف اجمع الفجر والظهر في وقت صلاة الظهر؟






إذا طهرت الحائض قبل الفجر صلت المغرب والعشاء

عند الطهور من الحيض وأغتسل مثلا بالليل كيف أصلي ؟ هل أصلي العشاء فقط أم العشاء والمغرب أم اليوم كاملا ؟ مع العلم أني لا أرى القصة البيضاء بل أترك يوما لمعرفة أن الدم توقف عني ؟


الحمد لله
أولا :
إذا طهرت الحائض بعد دخول وقت العشاء فإنه يلزمها أن تصلي العشاء لأنها أدركت وقتها ، وكذلك يلزمها أن تصلي المغرب ؛ لأنها تُجمع مع العشاء عند وجود العذر .
وكذلك إذا طهرت بعد دخول وقت العصر فإنها تصلي الظهر والعصر ، هذا ما أفتى به بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، وبه قال جمهور العلماء .
وأما إذا طهرت بعد الصبح أو بعد الظهر أو بعد المغرب فإنه لا تصلي إلا صلاة واحدة ، وهي الصلاة التي طهرت في وقتها : (الصبح أو الظهر أو المغرب) ؛ لأن هذه الصلوات لا تُجمع إلى شيء قبلها .
قال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (1/238) : "إذا طهرت الحائض قبل أن تغيب الشمس صلت الظهر فالعصر .
وإذا طهرت قبل أن يطلع الفجر صلت المغرب وعشاء الآخرة ، روي هذا القول عن عبد الرحمن بن عوف وابن عباس وطاوس ومجاهد والنخعي والزهري وربيعة ومالك والليث والشافعي وإسحاق وأبي ثور . قال الإمام أحمد : عامة التابعين يقولون بهذا القول إلا الحسن وحده قال : لا تجب إلا الصلاة التي طهرت في وقتها وحدها . وهو قول الثوري , وأصحاب الرأي ; لأن وقت الأولى خرج في حال عذرها , فلم تجب كما لو لم يدرك من وقت الثانية شيئا .
وحكي عن مالك أنه إذا أدرك قدر خمس ركعات من وقت الثانية , وجبت الأولى ; لأن قدر الركعة الأولى من الخمس وقت للصلاة الأولى في حال العذر , فوجبت بإدراكه , كما لو أدرك ذلك من وقتها المختار , بخلاف ما لو أدرك دون ذلك .
ولنا ما روى الأثرم , وابن المنذر , وغيرهما , بإسنادهم عن عبد الرحمن بن عوف , وعبد الله بن عباس , أنهما قالا في الحائض تطهر قبل طلوع الفجر بركعة : تصلي المغرب والعشاء , فإذا طهرت قبل أن تغرب الشمس , صلت الظهر والعصر جميعا ؛ ولأن وقت الثانية وقت للأولى حال العذر , فإذا أدركه المعذور لزمه فرضها , كما يلزمه فرض الثانية" انتهى بتصرف .
وقال في متن زاد المستقنع : " ومن صار أهلا لوجوبها قبل خروج وقتها : لزمته وما يجمع إليها قبلها " انتهى .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في "الشرح الممتع" : " مثال ذلك : إذا أدرك من وقت صلاة العصر قدر ركعة أو قدر التحريمة لزمته صلاة العصر ، ولزمته صلاة الظهر أيضا ، وإن أدرك ذلك من وقت صلاة العشاء لزمته صلاة العشاء وصلاة المغرب أيضا ، وإن أدرك ذلك من وقت صلاة الفجر لا يلزمه إلا الفجر ؛ لأنها لا تجمع إلى ما قبلها .
فإن قيل : ما وجه وجوب صلاة الظهر في المثال الأول ؛ وصلاة المغرب في المثال الثاني؟
فالجواب : الأثر ، والنظر .
أما الأثر : فإنه روي ذلك عن ابن عباس وعبد الرحمن بن عوف رضي الله عنهم .
وأما النظر : فلأن وقت الصلاة الثانية وقت للأولى عند العذر الذي يبيح الجمع ، فلما كان وقتا لها عند العذر صار إدراك جزء منه كإدراك جزء من الوقتين جميعا ، وهذا هو المشهور من المذهب .
وقال بعض أهل العلم : إنه لا يلزمه إلا الصلاة التي أدرك وقتها فقط ، فأما ما قبلها فلا يلزمه " انتهى ، ورجح الشيخ رحمه الله هذا القول الأخير .
والأحوط هو العمل بقول جمهور العلماء ، فتصلي الصلاتين معاً ، ولا يلزمها أن تصلي صلوات اليوم كاملاً ، وإن اقتصرت على الصلاة التي أدركت وقتها فقط ، فنرجو ألا يكون عليها حرج .
ثانيا :
تطهر المرأة من حيضها بإحدى علامتين : القصة البيضاء ، أو حصول الجفاف التام ، بحيث لو احتشت بقطنة خرجت نظيفة ليس عليها أثر من حمرة أو صفرة ، على ما بيناه في جواب السؤال رقم 5595 .
فكونك تجلسين يوما دون صلاة ، لعدم رؤيتك للقصة البيضاء ، عمل لا يصح ؛ لاحتمال أن تكوني قد طهرت بالجفوف ، فالواجب عليك مراعاة هذه العلامة في الطهر .
قال النووي رحمه الله : " علامة انقطاع الحيض ووجود الطهر : أن ينقطع خروج الدم وخروج الصفرة والكدرة , فإذا انقطع طهرت سواء خرجت بعده رطوبة بيضاء أم لا " انتهى من "المجموع" (2/562) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب













(https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread1242118/)

الإسلام ديني
04-28-2010, 04:29 PM
كيف صلاة واحده وكم ركعه فيها ؟

الإسلام ديني
04-28-2010, 08:30 PM
الحين كمان طافني صلاة العصر والمغرب والعشاء

كيف أصليهم

أجمعهم ولا كيف

وكم ركعه


نطرتكم من صلاة الظهر ولا رديتو

أميره في مملكتي الصغيره
04-28-2010, 08:54 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولا جزاكم الله خير الجزاء على ماتقومون به

ثانيا سوالي هو عندي بنت عم مقاطعتني لاتكلمني بالجوال ولاحتى ترد علي بالرسايل

واذا التقينى في الاجازات يبين عليها انها زعلانه بس ما اخبر اني زعلتها في اي شي

وحاولت كذا مره اصالحها بس مافيه فائده

اخاف يكون عليه ذنب من هذا القطيعه؟




وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


إذا صالحت أختها ولم تقبل فهل يتقبل الله عملها؟

أختي لا تكلمني بعد شجار كانت هي الغلطانة علي مع ذلك أنا كلمتها وسلمت عليها فردت علي : أنا لا أريد أن أكلمك . هل أنا أعمالي لا تقبل ؟



الحمد لله
إذا لم تكن الشحناء بسببك ، وسعيت للصلة والوصل ، وكان الصدّ من جهتها ، فلا شيء عليك ، وينبغي أن تستمري في الصلة والإحسان ما أمكنك ، وسلي الله تعالى أن يؤلف بينكما وأن يقيكما نزغات الشيطان .
وقد روى مسلم (2565) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( تُفْتَحُ أَبْوَابُ الْجَنَّةِ يَوْمَ الِاثْنَيْنِ وَيَوْمَ الْخَمِيسِ فَيُغْفَرُ لِكُلِّ عَبْدٍ لَا يُشْرِكُ بِاللَّهِ شَيْئًا إِلَّا رَجُلًا كَانَتْ بَيْنَهُ وَبَيْنَ أَخِيهِ شَحْنَاءُ فَيُقَالُ : أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا ، أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا ، أَنْظِرُوا هَذَيْنِ حَتَّى يَصْطَلِحَا ) وهذا حديث عظيم يبين خطر القطيعة والشحناء ، وأنها من موانع المغفرة .
قال ابن رسلان : " ويظهر أنه لو صالح أحدُهما الآخر فلم يقبل غفر للمصالِح " انتهى نقلا عن شرح الزرقاني على الموطأ (4/335).
وروى البخاري (6237) ومسلم (2561) عَنْ أَبِي أَيُّوبَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (لَا يَحِلُّ لِمُسْلِمٍ أَنْ يَهْجُرَ أَخَاهُ فَوْقَ ثَلَاثٍ يَلْتَقِيَانِ فَيَصُدُّ هَذَا وَيَصُدُّ هَذَا وَخَيْرُهُمَا الَّذِي يَبْدَأُ بِالسَّلَامِ ).
قال ابن عبد البر : " واختلفوا في المتهاجرَيْن يسلم أحدهما على صاحبه أيخرجه ذلك من الهجرة أم لا ؟ فروى ابن وهب عن مالك أنه قال : إذا سلم عليه فقد قطع الهجرة ، وكأنه والله أعلم أخذ هذا من قوله صلى الله عليه وسلم : (وخيرهما الذي يبدأ بالسلام ).
وقال أبو بكر الأثرم قلت لأحمد بن حنبل : إذا سلم عليه هل يجزيه ذلك من كلامه إياه ؟ فقال : ينظر في ذلك إلى ما كان عليه قبل أن يهجره فإن كان قد علم منه مكالمته والإقبال عليه فلا يخرجه من الهجرة إلا سلام ليس معه إعراض ولا إدبار .
وقد روى هذا المعنى عن مالك ، قيل لمالك : الرجل يهجر أخاه ثم يبدو له فيسلم عليه من غير أن يكلمه ؟ فقال : إن لم يكن مؤذيا له لم يخرج من الشحناء حتى يكلمه ويسقط ما كان من هجرانه إياه " انتهى من "التمهيد" (6/127).
وقال النووي في شرح مسلم : " ( وخيرهما الذي يبدأ بالسلام ) : أي هو أفضلهما ، وفيه دليل لمذهب الشافعي ومالك ومن وافقهما أن السلام يقطع الهجرة ويرفع الإثم فيها ويزيله . وقال أحمد وابن القاسم المالكي : إن كان يؤذيه لم يقطع السلام هجرته " انتهى .
والحاصل أن سلامك وكلامك مع أختك ، يرفع عنك إثم الهجر والقطيعة . ونسأل الله تعالى أن يتقبل منا ومنك .
والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب

honey22
04-28-2010, 09:20 PM
اختي اميييره

الله يوفقك ويجزاك عني الف خير ياعسسسل

والله يرزقك من حيث لاتحتسبين

قلب الاسلام
04-28-2010, 09:45 PM
ياشيخنا الفاضل انا اشارك في العاب القيمزر ليس لهدف اللعب ولكن لهدف الدعوة الى الله ونصح الشباب والفتيات بان ضياع الاوقات في هذه الالعاب لايعود عليهم بخير ومحاورة الذين لايدينون بالاسلام ودعوتهم لذلك افتوني ماحكم هذافي الشرع وهل توجهي لهذي الاقسام يعود عليه بالضرر افتوني جزيتم خيرا

miss 20
04-29-2010, 01:14 AM
الله يجزاكم الجنه يالغاليات


عندي سؤالين


1- اذا نقلت موضوع من النت وبعد فتره عرفت أن الموضوع ما يجوز نشره مثل المواضيع اللي فيها صور او موضوع خاطئ
وتبت لله ماذا علي أن أفعل بعد ذلك حتى لا تكون من السيئات الجاريه اذا كان احد نقلها مني7_7


2- قرأت هذا الموضوع https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha23/thread1295765/ (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha23/thread1295765/) وهو عن المسابقه التي تداولها الكثير وهي التصويت لأفضل شخصيه و انه


إنَّه لا يجوز وضع اسم سيد الخلق نبينامحمد - صلى اللهعليه وسلم -


موضع اختيار بينه وبين غيره،
مضيفًا أن النبي - صلى الله عليهوسلم -

أسمى مكانةً وقدرًا من أن يوضع محل اختيار مع غيره من البشر.


اذا كان أنا شاركت بالتصويت قبل العلم بهاالفتوى في هذي المسابقه ونشرتها عبر الإيميل ماذا علي؟؟

الإسلام ديني
04-29-2010, 08:03 AM
لا حول ولا قوة إلا بالله


أنا أمس يوم كامل ما صليت ولا صلاة لأني أنطركم تردون ولا رديتو


هالحين أصلي الصلوات الي فاتتني أمس وأصلي كيف؟؟؟؟؟؟؟


الله يخليكم لي ردو علي

جنااااان2009
04-29-2010, 08:37 AM
الحين كمان طافني صلاة العصر والمغرب والعشاء

كيف أصليهم

أجمعهم ولا كيف

وكم ركعه


نطرتكم من صلاة الظهر ولا رديتو






تركت قضاء الصلوات بسبب شكّي في الطُهر بعد الحيض
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..




أنا فتاة ابتلاني الله بالوساوس القهرية منذو سنوات والحمدلله على كل حال..

وسؤالي : كنت إذا طهرت من الدورة لاأغتسل حتى أتأكد تماما من طهري..

يعني مثلا لو طهرت الأحد أكون شاكه في الطهر وأقول أخاف أغتسل وانا توي ماخصلت وأنتظر إلى يوم الاثنين المغرب وأغتسل بحيث احيانا يكون نفس الشيء اللي خرج معاي يوم الأحد هونفسه يوم الأثنين وأقوووول كذا تمام خلاص ألحين أغتسل

وأحيانا لا يخرج الطهر يختلف عن اليوم الذي سبقه وأقول هذا هو وأغتسل ..

علما بإني كنت في الاغتسال أتأخر بعض الشيء بالحمام اكرمكم الله وأحيانا لاأتأخرأخرج بسرعه بلاوسوسه



وعندما أخرج أصلي المغرب والعشاء وأقول الصلوات الباقيه أقضيها بعدين

لإن أحيانا أكون متعبه جدا وأقصد بالصلوات هذة [ هي صلوات يوم الأحد من الفجر للعشاء بحكم شكي في الطهر ]



علما بإن هذا الحال تكرر معي عدة مرااااات ولاأعرف عددها بالضبط!!

فماذا علي أن أفعـــــــــل الآن ؟؟

هل أقضي ماأتذكرة ولو بدون ترتيب أم مــاذا

/

الله يحرم وجهكم ع النار ردوا علي بأقرب وقت

لإن والله والله والله في حال لايعلمه إلا الله وحــــــــــــــــده

أخاف أموت وعلي صلواااااااااات ..


الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .
وعافاك الله .

إذا كنت لا تتأكّدين من الطهر ، فلا تجب عليك الصلاة ،

والأصل أن المرأة ترجِع إلى عادتها ، ولا تعجَل حتى تتيقّن الطهر .

وسبق :
متى تتيقن المرأة الطهر ؟

متى تتيقن المرأة الطهر ؟ - مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة (http://almeshkat.net/vb/showthread.php?t=25392)

فإذا كنت تطهرين يوم الأحد ، ولا ينْزِل عليك شيء يوم الاثنين ،

فَيَوم الاثنين يُعتبر طُهْرًا . ويجب أن تُقضى صلواته مُرتَّـبة .

وإذا كان ترك الصلاة عمدا مع تيقّن الطهر فلا ينفع القضاء .

قال شيخنا العثيمين رحمه الله : كُلّ عبادة مُؤقّتة بِوَقْت إذا تَعَمَّد الإنسان تأخيرها عن وقتها بدون عذر ، فإن الله لا يقبلها منه ،
وعلى هذا فلا فائدة مِن قضائه ،
ولكن عليه أن يتوب إلى الله عز وجل ويُكْثِر مِن العمل الصالح ، ومَن تاب تاب الله عليه . اهـ .

والله تعالى أعلم .


******

السؤال

فهل أصلى العصر أولا ثم أقضى صلاة الظهر التى فاتتنى ؟
أم أصلى الظهر قضاء أولا ثم أصلى بعد ذلك صلاة العصر ؟
س : هل يجب الترتيب بين الصلوات في القضاء ؟

.الجواب


: يجبالترتيب في قضاء صلاة الظهر و العصر لليوم الواحد. فلا يقدم قضاء صلاة العصر قبل أن يقضي صلاة الظهر لنفس اليوم . وكذا يجب الترتيب في قضاء صلاةالمغرب والعشاء لليوم الواحد

و ينبغي على المسلم المحافظة على أداء الصلاة في وقتها ، وقد امتدح الله عز وجل المؤمنين فقال : ( وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ ) المعارج/34
فإذا حصل للإنسان عذر وفاتته صلاة فإن عليه أن يقضيها لقول النبي صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ نَسِيَ صَلاةً أَوْ نَامَ عَنْهَا فَكَفَّارَتُهَا أَنْ يُصَلِّيَهَا إِذَا ذَكَرَهَا ) رواه مسلم (المساجد ومواضع الصلاة / 1103)

فإذا فاتتك صلاة فإنك " تصلِّيها أولاً ثم تُصلي الصلاة الحاضرة ولا يجوز التأخير

. وقد شاع عند الناس أن الإنسان إذا فاته فرض فإنه يقضيه مع الفرض الموافق له من اليوم الثاني ، فمثلاً لو أنه لم يصل الفجر يوماً فإنه لا يصليه إلا مع الفجر في اليوم الثاني ، وهذا غلط وهو مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم القولي والفعلي

: أما القولي : فقد ثبت عنه أنه قال : ( من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها ) ولم يَقل فليصلها من اليوم الثاني إذا جاء وقتها ، بل قال : ( فليصلها إذا ذكرها )

وأما الفعلي : فحين فاتته الصلوات في يوم من أيام الخندق صلاها قبل الصلاة الحاضرة فدل هذا على أن الإنسان يصلي الفائتة ثم يصلي الحاضرة ، لكن لو نسي فقدَّم الحاضرة على الفائتة أو كان جاهلاً لا يعلم فإنَّ صلاته صحيحة لأن هذا عذر له " . انظر فتاوى الشيخ ابن عثيمين ج/12 ص/222 و

حديث الصلاة يوم الخندق فقد روى النسائي عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ شَغَلَنَا الْمُشْرِكُونَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ عَنْ صَلَاةِ الظُّهْرِ حَتَّى غَرَبَتْ الشَّمْسُ ..َ فَأَمَرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِلالًا فَأَقَامَ لِصَلاةِ الظُّهْرِ فَصَلاهَا ثُمَّ أَقَامَ لِلْعَصْرِ فَصَلاهَا ثُمَّ أَذَّنَ لِلْمَغْرِبِ فَصَلاهَا كَمَا كَانَ يُصَلِّيهَا فِي وَقْتِهَا ..) ( الأذان/655 ) وصححه الألباني في صحيح النسائي برقم(638) ويدل فعله صلى الله عليه وسلم على وجوب ترتيب الصلوات الفائتة . فأما إذا لم يتبقَّ من وقت الصلاة الحالية إلا ما يكفي لأدائها فقط فيبدأ بالصلاة الحالية ثم التي قبلها.
المصدر :
موقع الأسلام سؤال وجواب الشيخ صالح المنجد

قلب الاسلام
04-30-2010, 12:49 AM
ردوا لو سمحتم احنا في انتظاركم

أميره في مملكتي الصغيره
04-30-2010, 01:26 AM
السلام عليكم

ما حكم اللاة في الملابس اللتي فيها صور لا تحمل مجسم لصورة كاملة أي ما فيها عين و فم ؟؟

أفتوووني ما جورين


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..

السلام عليكم:سؤالي هو:ما حكم الصلاة للمرأة بملابس عليها صور ذات أرواح كالفراشة أو الطير مثلا أوجزء منها كا الجناح ‏؟مع العلم أنها تكون تحت غطاء الصلاة أو العباءه
*هذا وجزاكم ربنا عنا خير الجزاء ونفع بكم وبعلمكم

الجواب:
الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

الصلاة صحيحة ، إلاّ أنها تكون ناقصة بِقَدْر الْمُخالَفَة ، ولا يجوز لبس ملابس بها صُور ذوات أرواح .
وسُئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء في المملكة :
هل تجوز الصلاة في ثوب فيه صُورة إنسان ، أو صُور حيوانات ؟
فأجابت اللجنة :
لا يجوز له أن يُصَلِّي في ملابس فيها صور ذوات الأرواح من إنسان أو طيور أو أنعام أو غيرها من ذوات الأرواح ، ولا يجوز للمسلم لبسها في غير الصلاة ، وتَصِحّ صلاة مَن صَلَّى في ثوب فيه صُور ، مع الإثم في حق مَن عَلِم الْحُكْم الشرعي . اهـ .

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

***


حكم الصلاة في ثوب فيه صورة حيوان أو إنسان
ما هو حكم الصلاة بالملابس التي تحمل صور بعض الحيوانات التي هي شعارات للشركة المصنعة مثل النمر أو التمساح ؟.




الحمد لله

أولا :

لا يجوز لبس ما فيه صورة حيوان أو إنسان ؛ لما روى البخاري (3226) ومسلم (2106) عن أبي طَلْحَة رضي الله عنه أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لا تَدْخُلُ الْمَلائِكَةُ بَيْتًا فِيهِ صُورَةٌ ) .

انظر : "مطالب أولي النهى" (1/353)

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : عن حكم لبس الثياب التي فيها صورة حيوان أو إنسان ؟

فأجاب : لا يجوز للإنسان أن يلبس ثيابا فيها صورة حيوان أو إنسان ، ولا يجوز أيضا أن يلبس غترة أو شماغا أو ما أشبه ذلك وفيه صورة إنسان أو حيوان ، وذلك لأنه ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : ( إن الملائكة لا تدخل بيتا فيه صورة ). ولهذا لا نرى لأحد أن يقتني الصور للذكرى كما يقولون ، وأن من عنده صور للذكرى فإن الواجب عليه أن يتلفها ، سواء كان قد وضعها على الجدار ، أو وضعها في ألبوم ، أو في غير ذلك ، لأن بقاءها يقتضي حرمان أهل البيت من دخول الملائكة بيتهم . والله أعلم " انتهى .

وسئل رحمه الله : عن حكم إلباس الصبي الثياب التي فيها صور لذوات الأرواح ؟

فأجاب : " يقول أهل العلم : إنه يحرم إلباس الصبي ما يحرم إلباسه الكبير ، وما كان فيه صورة فإلباسه الكبير حرام ، فيكون إلباسه الصغير حراما أيضا ، وهو كذلك ، والذي ينبغي للمسلمين أن يقاطعوا مثل هذه الثياب وهذه الأحذية حتى لا يدخل علينا أهل الشر والفساد من هذه النواحي ، وهي إذا قوطعت فلن يجدوا سبيلا إلى إيصالها إلى هذه البلاد وتهوين أمرها بينهم " انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (12/333).

ثانيا :

تصح الصلاة في الثوب المشتمل على صورة إنسان أو حيوان ، مع الإثم .

وسئل علماء اللجنة الدائمة هل تجوز الصلاة في ثوب فيه صورة إنسان ، أو صور حيوانات ، وهل يجوز دخول بيت الخلاء بثوب فيه اسم الله ؟

فأجابت : لا يجوز له أن يصلي في ملابس فيها صور ذوات الأرواح من إنسان أو طيور أو أنعام أو غيرها من ذوات الأرواح ، ولا يجوز للمسلم لبسها في غير الصلاة ، وتصح صلاة من صلى في ثوب فيه صور مع الإثم في حق من علم الحكم الشرعي ، ولا يجوز كتابة اسم الله على الثوب ، وكره دخول بيت الخلاء به إلا لحاجة لما في ذلك من امتهان اسمه تعالى " انتهى .

"فتاوى اللجنة الدائمة" (6/179)

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : عن حكم صلاة من صلى وعلى ملابسه صور ذوات أرواح منسوجة أو مطبوعة ؟

فأجاب : " إذا كان جاهلا فلا شيء عليه ، وإن كان عالما فإن صلاته صحيحة مع الإثم على أصح قولي العلماء رحمهم الله ، ومن العلماء من يقول : صلاته تبطل ، لأنه صلى في ثوب محرم عليه " انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (12/360).

وبناء على ذلك فإنه يلزمك نزع صورة النمر أو التمساح من ملابسك ، أو طمس صورتهما بإزالة الرأس أو تسويده بلون أو خيط ونحوه مما يخفيه ، فإن صليت به مع بقاء الصورة فالصلاة صحيحة مع الإثم .

وانظر جواب السؤال رقم (3332 (https://alfrasha.maktoob.com/index.php?ln=ara&ds=qa&QR=3332))

والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

أميره في مملكتي الصغيره
04-30-2010, 01:40 AM
السلام عليكم

هل الزيت والفازلين على الشعر والوجه واليدين والقدم مانع للوضوء وهل يجب علي ازالته عند الوضوء ام لا

ومعليش اختي بالنسبة لسؤالي عن كاميرا الفيديو انا ماراح اصور الحفل كله فقط االعرسان وانا وقت الزفة والقاعة مظلمة واكيد انا حاكون حريصة انو محد يتصور معايا --انا ابغى اعرف يعني هو حرام التصوير بالفيديو مثل الفوتغرافي ولا لا هذا اللي ابغى اعرفه الله يسعدك ماابغى اسوي شئ حرام

وبالنسبة لدخول العريس فقط يقف معي على البلكون ولن يزف الى الكوشة

الله يعطيكم على العافية على ماتبذلونه من جهود اسال الله ان تكون في مواززييين اعمالكم



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..






هل الزيت والفازلين على الشعر والوجه واليدين والقدم مانع للوضوء وهل يجب علي ازالته عند الوضوء ام لا




هل وجود الزيت والحبر وإفرازات العين المتجمدة يؤثر على الطهارة ؟
هل يمنع الوضوء وجود سمن أو زيت أو حبر أقلام الكتابة علي أحد أعضائه ؟ وهل شمع الأذن وإفرازات العين المتجمدة تمنع الطهارة ؟ وهل هناك أحاديث صحيحة تتحدث في هذا الشأن ؟ وهل اتفق العلماء في ذلك ؟.




الحمد لله
أولاً : الضابط في هذا : ( أن ما يمنع وصول الماء إلى العضو لا يصح معه الوضوء . وما لا يمنع وصول الماء إلى العضو فيصح معه الوضوء ) .
وعلى هذا : يصح الوضوء مع وجود الحبر على أعضاء الوضوء لأنه لا يمنع وصول الماء إلى العضو .
وأما السمن فإن كان له جرم يمنع وصول الماء إلى العضو لم يصح معه الوضوء ، أما إن كان الباقي على العضو أثره فقط ، أو كان سائلا كالزيت ، فيصح معه الوضوء ، لكن يتأكد هنا دلك العضو لأن الدهن يتمايز معه الماء . وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (9493 (https://alfrasha.maktoob.com/index.php?ln=ara&ds=qa&lv=browse&QR=9493)) .
قال النووي في "المجموع" (1/456) :
" إذا كان على بعض أعضائه شمع أو عجين أو حناء وأشباه ذلك فمنع وصول الماء إلى شيء من العضو لم تصح طهارته سواء أكثر ذلك أم قل , ولو بقي على اليد وغيرها أثر الحناء ولونه دون عينه أو أثر دهن مائع بحيث يمس الماء بشرة العضو ويجري عليها لكن لا يثبت : صحت طهارته " انتهى .
ثانيا : إفرازات العين المتجمدة التي تكون في موق العين يجب إزالتها عند بعض أهل العلم ، وقد ورد في مسح المأقين حديث ضعيف ، وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (45812 (https://alfrasha.maktoob.com/index.php?ln=ara&ds=qa&lv=browse&QR=45812)) .
ثالثا : أما شمع الأذن فما كان منه على صماخ الأذنين ، فيجب إزالته ، بخلاف ما كان بداخل الأذن . وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (34172 (https://alfrasha.maktoob.com/index.php?ln=ara&ds=qa&lv=browse&QR=34172)) .
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب



****





ومعليش اختي بالنسبة لسؤالي عن كاميرا الفيديو انا ماراح اصور الحفل كله فقط االعرسان وانا وقت الزفة والقاعة مظلمة واكيد انا حاكون حريصة انو محد يتصور معايا --انا ابغى اعرف يعني هو حرام التصوير بالفيديو مثل الفوتغرافي ولا لا هذا اللي ابغى اعرفه الله يسعدك ماابغى اسوي شئ حرام




اعتذر لتأخر الرد غاليتي ..


حكم التصوير بكاميرا الديجيتال وكاميرا الفيديو
ما حكم التصوير بالكاميرا الديجيتال ؟ وما حكم التصوير بالكاميرا الفيديو ؟




الحمد لله
التصوير بالكاميرا الديجيتال على نوعين :
الأول : أن تكون الصورة فوتوغرافية ، فهذا لا يجوز إلا إذا كان القصد من استعمال الصورة مباحا ، كالصور التي يحتاج إليها ، لإثبات الشخصية ، أو جواز السفر ، أو رخصة قيادة السيارة ، أو تصوير المجرمين للتعرف عليهم ، ونحو ذلك من الأغراض الصحيحة .
ولا يجوز التصوير لمجرد الذكرى والاحتفاظ بالصورة كما يفعل كثير من الناس .
وانظر جواب السؤال رقم (10326 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=10326&ln=ara)) .
الثاني : أن تكون الصورة الملتقطة بالكاميرا الديجيتال صورة متحركة كالتصوير بالفيديو ، فهذا لا بأس به ، ولا يدخل في التحريم .
لكن لا يجوز تصوير ما يعين على المعصية ، أو يغري بها ، كالنساء المتبرجات ، أو أماكن الفسق والفجور ، أو أماكن البدعة والشرك من باب التعظيم لهما ، والدلالة عليهما .
وانظر جواب السؤال رقم (10326 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=10326&ln=ara)) .
والله أعلم




الإسلام سؤال وجواب





***


بالنسبه للاستفسار الاخير فقد اجبت لك بالفتوى غاليتي ولم اجد فتوى غيرها واذا اردتي التأكد اكثر ..


ضعي فتواك هنا ..


منتدى الفتاوى الشرعية .. (http://al-ershaad.com/vb4/index.php)

أميره في مملكتي الصغيره
04-30-2010, 02:00 AM
:0154:السلام عليكم ورحمة الله وبركـــــــــــاتهـ:0154:
:0154::0154::0154::0154::0154::0154::0154::0154::0 154::0154:
جزاكم اللهـ خير الآجزاء وجعل كل ماكتبتوه في موازين حسناااتتكم ..
عندي سؤال لآحد زميلاتي؟؟.
عن الطلالالاق؟؟..
ولا عندي جوااااب لاني لااعرف الجواب واتمنى ان تفيدوني بأسررع وقت.ولكم جزيل اشكر ..
وهذا سؤالهااا.؟

:066:

اختي انا في حيره من امر يخصني وهو(طلاق بيني وبين زوجي حدث بسبب مشكله بيني وبينه واهانني وذلني وطلقني لسبب لايستحق الطلاق ..!!
سؤالي عزيزتي هو انا طلاقي له فيه رجعه سواء قبل تنتهي العده او بعد العده لانه طلقتين بس ؟؟
اختي انا في حيره مادري ادعي ربي يرده لي عشان بنته ولانه رجال واخلاقه جيده لكن طبعه شوي غريب..ام اصرف النظر عنه وادعي ربي يخلف علي بابرك منه..اختي والله اني لاجيت اقرا سورة البقره واوتر واستغفر اني احتار مدري بنية ايش استغفر!!!هل بنية انه يرجع او بنية ان ربي يخلف علي بابرك منه!!!
سؤالي عزيزتي لاقريت البقره والاستفغار والدعاء والقيام وش احط بنيتي بعد التقرب لله وان قرايتي لوجه الله؟؟
هل يصح ان اقراءها بنية ان الله يدبر لي الصالح المبارك وان كان لي نصيب بزوجي وخير لي فيه ان الله يرده وان كان لي فيه شر ان ربي يصرفه عني ويخلف علي بابرك منه؟؟ هل يصح هكذا..


انتضررررر جوابكم ..؟؟؟؟؟؟؟:و7:




وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..



سؤالي عزيزتي هو انا طلاقي له فيه رجعه سواء قبل تنتهي العده او بعد العده لانه طلقتين بس ؟؟



كيف يُراجع المطلق زوجته

أعلم أن الشخص عند زواجه فإنه يحتاج لمباركة والديه وموافقتهما، لكن ماذا إذا كان الزوجان قد تفرقا، وهما الآن يفكران في الرجوع إلى بعضهما، فهل يحتاجان أيضا إلى مباركة عائلتيهما والمرور بكل تلك الأمور مرة أخرى ؟.




الحمد لله




إذا طلق الرجل زوجته ، وكانت هذه الطلقة هي الأولى أو الثانية ولم تخرج من العدة [ بأن تضع حملها إن كانت حاملاً ، أو تمر عليها ثلاث حِيَضات ] ، فيمكن أن يراجع زوجته بقوله : راجعتك أو أمسكتك ، فتصح الرجعة ، أو بفعل ينوي به الرجعة كما لو جامعها بنيّة الرجعة فتحصل الرجعة أيضاً .


والسنة في ذلك الإشهاد على الرجعة ، بأن يُشهد شاهدين لقول الله تعالى : (فَإِذَا بَلَغْنَ أَجَلَهُنَّ فَأَمْسِكُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ أَوْ فَارِقُوهُنَّ بِمَعْرُوفٍ وَأَشْهِدُوا ذَوَيْ عَدْلٍ مِنْكُمْ ) الطلاق: من الآية2 ، وبذلك تحصل الرجعة .


أما إذا خرجت الزوجة من العدة بعد الطلقة الأولى أو الثانية ، فلا بد من عقد جديد ، وهو في ذلك مثل باقي الرجال يخطبها إلى وليها وإلى نفسها ، ومتى وافقت ووافق وليها تراضيا على المهر الذي يرضيها ثم يتم العقد ، وذلك بحضرة شاهدين عدلين


أما إذا طلقها الطلقة الأخيرة ـ أي الثالثة ـ حرمت عليه حتى تنكح زوجاً غيره نكاحا شرعيا ويدخل بها أي يطأها ثم يفارقها إما بطلاق أو وفاة ، لقوله تعالى : ( فَإِنْ طَلَّقَهَا فَلَا تَحِلُّ لَهُ مِنْ بَعْدُ حَتَّى تَنْكِحَ زَوْجًا غَيْرَهُ ) البقرة/230 ، ولا يحل أن يتفق مع شخص ينكحها ثم يفارقها فهذا منكر من كبائر الذنوب ، ولا يحلها هذا النكاح لزوجها السابق بل قد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم المحلِل والمحَلَل له .



انظر كتاب فتاوى الطلاق للشيخ عبد العزيز بن باز 1/195-210.


***




سؤالي عزيزتي لاقريت البقره والاستفغار والدعاء والقيام وش احط بنيتي بعد التقرب لله وان قرايتي لوجه الله؟؟
هل يصح ان اقراءها بنية ان الله يدبر لي الصالح المبارك وان كان لي نصيب بزوجي وخير لي فيه ان الله يرده وان كان لي فيه شر ان ربي يصرفه عني ويخلف علي بابرك منه؟؟ هل يصح هكذا..


قراءة سورة البقرة والاستغفار بنية الزواج

ما حكم قراءة سورة البقرة والاستغفار بنية الزواج ؟ فقد انتشر في هذا الزمان ، فكثير من الأخوات تقسم بالله أنها لم تتزوج إلا بعد أن قرأت سورة البقرة لمدة شهر أو أربعين يوما وكذلك الاستغفار ألفا أو بعدد محدد بنية الزواج .... وأنا أخاف من البدعة ودخولي في هذا الأمر ، أرجو من فضيلتكم أن توضحوا هذا الأمر لي وما صحته ؟




الحمد لله
الزواج أمر مقدّر مقسوم للعبد كسائر رزقه ، ولن تموت نفس حتى تستكمل رزقها وأجلها ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن روح القدس نفث في روعي أن نفسا لن تموت حتى تستكمل أجلها ، و تستوعب رزقها ، فاتقوا الله ، وأجملوا في الطلب ، ولا يحملن أحدكم استبطاء الرزق أن يطلبه بمعصية الله ، فإن الله تعالى لا ينال ما عنده إلا بطاعته ) رواه أبو نعيم في الحلية من حديث أبي أمامة ، وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم (2085) .
فلا ينبغي القلق إذا تأخر الزواج ، لكن يشرع للفتى والفتاة أن يتخذ الأسباب لتحصيل هذا الرزق ، ومن ذلك الدعاء ، فتسأل الله تعالى أن يرزقها الزوج الصالح .
والاستغفار سبب من أسباب سعة الرزق ، فقد حكى الله تعالى عن نوح عليه السلام أنه قال لقومه : ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلْ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا . وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ) نوح/10- 12 .
والدعاء سلاح عظيم لمن أحسن استخدامه ، فادعي الله وأنت موقنة بإجابة الدعاء ، وتحري أسباب القبول ، من طيب المطعم والمشرب ، واختيار الأوقات الفاضلة ، واحذري من تعجل الإجابة ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( يستجاب لأحدكم ما لم يعجل ، يقول : دعوت فلم يستجب لي) رواه البخاري ( 5865 ) ومسلم ( 2735) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .

واعلمي أن الدعاء مدخر للعبد ، نافع له في جميع الأحوال ، كما في الحديث الذي رواه الترمذي (3859) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا مِنْ رَجُلٍ يَدْعُو اللَّهَ بِدُعَاءٍ إِلَّا اسْتُجِيبَ لَهُ ، فَإِمَّا أَنْ يُعَجَّلَ لَهُ فِي الدُّنْيَا ، وَإِمَّا أَنْ يُدَّخَرَ لَهُ فِي الْآخِرَةِ ، وَإِمَّا أَنْ يُكَفَّرَ عَنْهُ مِنْ ذُنُوبِهِ بِقَدْرِ مَا دَعَا ، مَا لَمْ يَدْعُ بِإِثْمٍ ، أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ ، أَوْ يَسْتَعْجِلْ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَكَيْفَ يَسْتَعْجِلُ ؟ قَالَ : يَقُولُ : دَعَوْتُ رَبِّي فَمَا اسْتَجَابَ لِي ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي برقم (2852) .

وقراءة القرآن لها أثر عظيم في علاج الهم والقلق ، وجلب السعادة والطمأنينة ، وكذلك الاستغفار .
والإكثار من الطاعات بصفة عامة ، من أسباب تحصيل السعادة ، كما قال تعالى : ( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) النحل/97 .
وقال تعالى : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً. وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً ) الطلاق/2،3 .

فمن أكثرت من هذه الطاعات ، وحافظت على صلاتها وذكرها واستغفارها ودعائها وقراءتها للقرآن ، رجي لها التوفيق والسعادة ، وتحقيق مرادها ومطلوبها ، لكن لا يشرع التعبد بتحديد عدد معين أو زمن معين لم يرد في الشريعة ، فإن ذلك من البدع ، وهي من أسباب رد العمل وحرمان صاحبه من الأجر ، كما قال صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ ) رواه مسلم (1718) .
ولم يرد في الشرع المطهر – فيما نعلم – أن قراءة سورة البقرة بخصوصها أو الاستغفار بعدد معين سبب لحصول الزواج ، وإنما طاعة الله تعالى واتباع رسوله صلى الله عليه وسلم على سبيل العموم هما سبيل السعادة وتيسير الأمور في الدنيا والآخرة .
نسأل الله تعالى أن ييسر لك أمرك ، ويرزقك الزوج الصالح .

والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب

أميره في مملكتي الصغيره
04-30-2010, 02:15 AM
ياشيخنا الفاضل انا اشارك في العاب القيمزر ليس لهدف اللعب ولكن لهدف الدعوة الى الله ونصح الشباب والفتيات بان ضياع الاوقات في هذه الالعاب لايعود عليهم بخير ومحاورة الذين لايدينون بالاسلام ودعوتهم لذلك افتوني ماحكم هذافي الشرع وهل توجهي لهذي الاقسام يعود عليه بالضرر افتوني جزيتم خيرا



حكم الدخول إلى مواقع سيئة من أجل التواصل مع الأصدقاء في أشياء مفيدة

العديد من الأصدقاء يستخدمون موقع إلكتروني يسمى " ... " على الإنترنت ، خاص بالعلاقات ، والتواصل مع الأصدقاء ، ومع العديد من مستخدمي الموقع ، في هذا الموقع قام العديد من المستخدمين ببناء مجموعات خاصة ، يقوم المستخدمون الآخرون بالدخول إليها ، والتواصل مع أفرادها ، بالإضافة إلى العديد من الخدمات الإلكترونية التي يمكن استخدامها ، مثل ألعاب المقامرة ، والقُبَل ، والعناقات الإلكترونية ! بعض المجموعات المضافة تشجع الفساد للرجل ، والمرأة ، مثل مجموعة للرجال الشواذ في بلد معين ، ومجموعة لرقص التعري في مكان آخر ، وللنساء اليائسات اللواتي يبحثن عن صديق ، بالإضافة إلى هذه المجموعات قام العديد من المسلمين بإضافة مجموعات تتعلق بالإسلام والمسلمين ، منها ما يتعلق في الفقه ، وأصول الدين ، والأسرة . السؤال : ما هو الحكم الشرعي لدخول هذا الموقع ، أو أي موقع آخر شبيه ، لغرض استخدام المجموعات الإسلامية ، ومراسلة الأصدقاء ، علماً بأن الداخل للموقع لا بد وأن يتعرض للعديد من المحرمات ، والشبهات .




الحمد لله
الموقع المشار إليه في السؤال ، ومثله ما يشبهه من المواقع التي تنشر الفساد ، وتذيع الشر ، وتشيع الفحشاء : لا يحل لأحدٍ من المسلمين الدخول عليها ، ولو زعم أنه يريد دعوة أهلها ، أو الإنكار عليهم ؛ لأن المسلم أُمر بالابتعاد عن مواقع الفتنة والفساد ؛ ولأن بريقها وبهرجتها وفتنتها قد لا تواجه قلباً قويّاً ، أو نفساً عفيفة ، فيقع الداخل فيها في فتنة يصعب خروجه منها ، ولا تزال تردنا قضايا لإخوة ملتزمين فُتنوا بالمراسلات المحرمة ، ومشاهدة ما لا يحل لهم مشاهدته من الصور والأفلام المحرَّمة ، فالفتنة لا يكاد يسلم منها أحد ، ومن أراد السلامة لدينه : فليبتعد عن تلك المواقع ، وليعتزل دخولها ، وفضاء الإنترنت يتسع لدعوته ويزيد .
وهناك العديد من المواقع والمنتديات الإسلامية يمكنك من خلالها التواصل مع هؤلاء الأصدقاء ومراسلتهم في الأشياء المفيدة .
وما دمت تذكر أن الداخل إلى هذه المواقع السيئة لابد وأن يتعرض للعديد من المحرمات والفتن ، فلا يجوز الدخول عليه .
عن عمران بن حصين أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( مَنْ سَمِعَ بِالدَّجَّالِ فَلْيَنْأَ عَنْهُ ، فَوَاللَّهِ إِنَّ الرَّجُلَ لَيَأْتِيهِ وَهُوَ يَحْسِبُ أَنَّهُ مُؤْمِنٌ فَيَتَّبِعُهُ مِمَّا يَبْعَثُ بِهِ مِنْ الشُّبُهَاتِ) . رواه أبو داود ( 4319 ) ، وصححه الألباني في " صحيح أبي داود " .
وقال الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله :
"وكثير من الناس يأتون إلى مواضع الفتن وهم يرون أنهم لن يفتتنوا ؛ ولكن لا يزال بهم الأمر حتى يقعوا في فتنة ؛ ولهذا قال النبي صلى الله عليه وسلم في الدجال : (من سمع بالدجال فلينأ عنه ، فإن الرجل يأتيه وهو يحسب أنه مؤمن فلا يزال به لما معه من الشبه حتى يتبعه) ؛ المهم أن الإنسان لا يعرض نفسه للفتن؛ فكم من إنسان وقع في مواقع الفتن وهو يرى نفسه أنه سيتخلص، ثم لا يتخلص" انتهى .
" تفسير سورة البقرة " ( 3 / 59 ، 60 ) .
وانظر جواب السؤال رقم ( 39923 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=39923&ln=ara) ) ففيه تفصيل مهم لهذه المسألة .

والله أعلم





الإسلام سؤال وجواب



***


يبحث عن المواقع السيئة ليراسل مراكز حجبها فهل أحسن أم أساء ؟

كنت أتصفح الشبكة مستهدفا المواقع غير الأخلاقية وأرسلها بعد ذلك إلى مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتكنولوجيا ليقوموا بحجبها . فهل يحسب هذا العمل لصالحي أم لا ؟.




الحمد لله

يُشكر للأخ السائل غيرته على المحارم ، وبغضه للمعصية ، وحبه لمحاربتها ، وتخليص الناس من شرورها ، لكننا لا ننصحه بتتبع مواقع الفساد من أجل التبليغ عنها لحجبها ؛ وذلك لأسباب كثيرة ، منها :

1. إخبار النبي صلى الله عليه وسلم وتحذيره من فتنة النساء ، ولا شك أن فتنة النساء العاريات وفي أوضاع مخلة أعظم .

عن أسامة بن زيد رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( مَا تَرَكْتُ بَعْدِي فِتْنَةً أَضَرَّ عَلَى الرِّجَالِ مِنْ النِّسَاءِ ) . رواه البخاري ( 4808 ) ومسلم ( 2740 ) .

2. أن المسلم مأمور بالابتعاد عن أماكن الفتنة ، والفرار من مواضعها ، والبعد عن أهلها ، ولا شك أن تتبع هذه المواقع مخالف لكل هذا .

عن عمران بن حصين رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ سَمِعَ بِالدَّجَّالِ فَلْيَنْأَ عَنْهُ ( أي فليبعد) فَوَاللَّهِ إِنَّ الرَّجُلَ لَيَأْتِيهِ وَهُوَ يَحْسِبُ أَنَّهُ مُؤْمِنٌ فَيَتَّبِعُهُ مِمَّا يَبْعَثُ بِهِ مِنْ الشُّبُهَاتِ ، أَوْ لِمَا يَبْعَثُ بِهِ مِنْ الشُّبُهَاتِ ) . رواه أبو داود ( 4319 ) .

والحديث : صححه الشيخ الألباني في " صحيح الجامع " ( 6301 ) .

قال ابن الجوزي رحمه الله :

واحذر - رحمك الله - أن تتعرض لسبب لبلاء ، فبعيد أن يسلم مقارب الفتنة منها ، وكما أن الحذر مقرون بالنجاة : فالتعرض للفتنة مقرون بالعطب (الهلاك) ، وندر من يسلم من الفتنة مع مقاربتها ، على أنه لا يسلم من تفكر وتصور وهمٍّ .

" ذم الهوى " ( ص 126 ) .

3. أن المسلم مأمور بغض البصر عن المحرمات ، والتصفح للمواقع الإباحية وما فيها يخالف هذا الأمر .

قال الله تعالى : ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ ذَلِكَ أَزْكَى لَهُمْ إِنَّ اللَّهَ خَبِيرٌ بِمَا يَصْنَعُونَ ) النور/30 .

قال ابن كثير رحمه الله :

هذا أمر من الله تعالى لعباده المؤمنين أن يغضوا أبصارهم عما حرم عليهم ، فلا ينظروا إلا إلى ما أباح لهم النظر إليه ، وأن يغمضوا أبصارهم عن المحارم ، فإن اتفق أن وقع بصر على محرم من غير قصد فليصرف بصره عنه سريعا ، كما رواه مسلم في صحيحه عن جرير بن عبد الله البجلي رضي الله عنه قال : سألت النبي صلى الله عليه وسلم عن نظر الفجأة فأمرني أن أصرف بصري .

" تفسير ابن كثير " ( 3 / 282 ) .

4. وقد ثبت النص الصحيح في النهي عن النظر إلى عورة الرجل من قبَل الرجل ، فما بالك بنظره إلى عورة المرأة ؟

عن أبي سعيد الخدري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : ( لا يَنْظُرُ الرَّجُلُ إِلَى عَوْرَةِ الرَّجُلِ ، وَلا الْمَرْأَةُ إِلَى عَوْرَةِ الْمَرْأَةِ ) . رواه مسلم ( 338 ) .

5. أن المسلم ليس له إلا النظرة الأولى ، وتكرار النظر في المواقع الفاسدة يخالف هذا .

عن بريدة بن الحصيب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لعلي : ( يَا عَلِيُّ ، لا تُتْبِعْ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ ، فَإِنَّ لَكَ الأُولَى ، وَلَيْسَتْ لَكَ الآخِرَةُ ) رواه الترمذي ( 2777 ) وأبو داود ( 2149 ) .

والحديث : حسَّنه الشيخ الألباني في " صحيح الترغيب " ( 1903 )

وعَنْ جَرِيرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ قَالَ : سَأَلْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ نَظَرِ الْفُجَاءَةِ ، فَأَمَرَنِي أَنْ أَصْرِفَ بَصَرِي . رواه مسلم ( 2159 ) .

قال النووي :

ومعنى " نظر الفجأة " : أن يقع بصره على الأجنبية من غير قصد فلا إثم عليه في أول ذلك ، ويجب عليه أن يصرف بصره في الحال ، فإن صرف في الحال فلا إثم عليه ، وإن استدام النظر أثم ، لهذا الحديث ، فإنه صلى الله عليه وسلم أمره بأن يصرف بصره مع قوله تعالى : ( قُلْ لِلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا ) . . .

ويجب على الرجال غض البصر عنها في جميع الأحوال إلا لغرض صحيح شرعي وهو حالة الشهادة والمداواة وإرادة خطبتها أو شراء الجارية أو المعاملة بالبيع والشراء وغيرهما ونحو ذلك وإنما يباح في جميع هذا قدر الحاجة دون ما زاد والله أعلم .

" شرح مسلم " ( 14 / 139 ) .

6. أن النبي صلى الله عليه وسلم سمَّى نظر الحرام بـ " زنا العين " ، وهو بالإضافة لكونه حراماً من جهة التعدي في النظر فهو – أيضاً – كفرٌ بالنعمة التي وهبها الله للمسلم .

عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّ اللَّهَ كَتَبَ عَلَى ابْنِ آدَمَ حَظَّهُ مِنْ الزِّنَا أَدْرَكَ ذَلِكَ لا مَحَالَةَ ، فَزِنَا الْعَيْنِ النَّظَرُ ، وَزِنَا اللِّسَانِ الْمَنْطِقُ ، وَالنَّفْسُ تَمَنَّى وَتَشْتَهِي ، وَالْفَرْجُ يُصَدِّقُ ذَلِكَ كُلَّهُ وَيُكَذِّبُهُ ) . رواه البخاري ( 5899 ) ومسلم ( 2657 ) .

قال النووي :

معنى الحديث : أن ابن آدم قدر عليه نصيب من الزنا فمنهم من يكون زناه حقيقيّاً بإدخال الفرج في الفرج الحرام ، ومنهم من يكون زناه مجازاً بالنظر الحرام ، أو الاستماع إلى الزنا وما يتعلق بتحصيله ، أو بالمس باليد بأن يمس أجنبية بيده ، أو يقبلها ، أو بالمشي بالرجل إلى الزنا أو النظر أو اللمس أو الحديث الحرام مع أجنبية ونحو ذلك أو بالفكر بالقلب ، فكل هذه أنواع من الزنا المجازي .

" والفرج يصدِّق ذلك كله أو يكذبه " معناه : أنه قد يحقق الزنا بالفرج وقد لا يحققه بأن لا يولج الفرج في الفرج وإن قارب ذلك ، والله اعلم .

" شرح مسلم " ( 16 / 206 ) .

7. أن المواقع الإباحية من المتوقع أن تكون ( 8 ) مليارات ! فقد كانت حوالي نصف مليار عام 1998 م فكيف بها الآن ؟ فلو أعطى كل موقع نظرة واحدة ، فكيف سيكون حال قلبه ؟ وكم سيستغرق من الأوقات لتتبعها ؟ لذا لا يُشك أن مثل هذا الفعل سبب لهلاك القلب والبدن والوقت .

8. أن تتابع النظر إلى تلك المواقع الفاسدة والمثيرة قد يودي بصاحبها لتعلق القلب بهن فيستحكم العشق المحرم على قلبه فيفسده ، فيكون قد عرَّض نفسه لفتنة وهلاك بعد أن كان سالماً معافى .

قال ابن الجوزي رحمه الله :

وقد يتعرض الإنسان لأسباب العشق فيعشق ، فإنه قد يرى الشخص فلا توجب رؤيته محبته فيديم النظر والمخالطة فيقع ما لم يكن في حسابه ، ومن الناس من توجب له الرؤية نوع محبة ، فيعرض عن المحبوب فيزول ذلك ، فإن داوم النظر نمت ، كالجنة (البستان) إذا زرعت فإنها إن أهملت يبست ، وإن سقيت نمت . " ذم الهوى " ( ص 237 ) .

وقال ابن القيم رحمه الله :

وكلما تواصلت النظرات وتتابعت كلما زاد تعلق القلب وهيجانه ، مثل المياه تسقى بها الشجرة فإذا أكثر من المياه فإنها تفسد الشجرة ، وكذلك النظر إذا كرر وأعيد فإنه يفسد القلب لا محالة ، فإذا تعرض القلب لهذا البلاء فإنه يعرض عما أُمِرَ به ويخرج بصاحبه إلى المحن ، ويوجب ارتكاب المحظورات والفتن ، ويلقي القلب في التلف ، والسبب في هذا : أن الناظر الْتَذَّتْ عينُه بأول نظرة فطلبت المعاودة كأكل الطعام اللذيذ إذا تناول منه لقمة ، ولو أنه غض أولاً لاستراح قلبه وسلِم . " روضة المحبين " ( ص 94 ، 95 ) .

وقال رحمه الله :

إطلاق البصر يوجب استحكام الغفلة عن الله والدار الآخرة ويوقع في سكرة العشق ، كما قال الله تعالى عن عشاق الصور : ( لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ ) الحجر/72 .

فالنظرة كأس من خمر ، والعشق هو سكر ذلك الشراب ، وسكر العشق أعظم من سكر الخمر ؛ فإن سكران الخمر يفيق ، وسكران العشق قلما يفيق إلا وهو في عسكر الأموات . " روضة المحبين " ( ص 104 ) .

9. أن تتابع النظر إلى تلك المواقع الهابطة قد يؤدي بصاحبها إلى الوقوع في الحرام ، بل إلى تقليد ما يراه ، فالبداية النظر ، والنهاية الوقوع في المحظور .

قال ابن القيم :

والنظر أصل عامة الحوادث التي تصيب الإنسان ، فإن النظرة تولد الخطرة ، ثم تولد الخطرة فكرة ، ثم تولد الفكرة شهوة ، ثم تولد الشهوة إرادة ، ثم تقوى فتصير عزيمة جازمة ، فيقع الفعل ولا بد ، ما لم يمنع مانع ، ولهذا قيل : الصبر على غض البصر أيسر من الصبر على ألم ما بعده .

كـل الحوادث مبدأها من النظر ومعظم النار من مستصغر الشرر

كم نظرة فتكت في قلب صاحبها فتك الســهام بلا قوس و لا وتر " الجواب الكافي " ( ص 106 ) .

10. وفي تتابع النظر إلى تلك المواقع الفاسدة مضار أخرى من جوانب متعددة ، ومنها : موت الإحساس ؛ لأن " كثرة المساس تفقد الإحساس " – كما يقولون – فلن يعود هذا الأمر منكراً – بعد فترة – وستتعود على النظر ، وهو علامة على موت القلب وفقدان الحس الشرعي تجاه المعصية ، ومنها : تعريض النفس للتهمة ، فقد يراك أحدٌ دخلت هذه المواقع ، أو قد تُرى في جهازك من قبَل آخرين ، وفي هذا تعريض للنفس للتهمة .

وأخيرا . . .

الذي ينبغي الابتعاد عن تتبع مواقع الفساد هذه ، ولو من أجل التبليغ عنها ، فإن هذا السبب قد يُزيَّن في نفسه من أجل الوصول إلى ما بعده من منكرات .

وقد وجدت طرق فنية تغني المسلم عن تتبع مثل هذه المواقع ، كما أنه يوجد لجان مختصة في بعض الدوائر الحكومية أو الشركات تقوم بحجب هذه المواقع ، ولا شك أن ما تراه لجنة في موقع عمل ليس كمن يرى هذه المواقع وحيداً في بيته ، ففعله أدعى للوقوع فيما سبق ذكره من مفاسد .

وليس هذا الكلام عن خيال ولا وهم ولا توقع لمستحيل أو بعيد ، فكثيراً ما نسمع حكاية شاب مستقيم افتتن بمثل هذه المواقع ، فبدأ بالنظر ، ثم قتل وقته فيها .

وأنت – أخي الفاضل – في غنى عن هذا كله ، واسلم برأس مالك ، ولا تضيعه عليك ، ونسأل الله تعالى أن يكتب لك الأجر كاملاً ، وأن يثبتك على الحق والهدى .

والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

قلب الاسلام
04-30-2010, 07:50 PM
حرام عليكم تقولون ركن الفتاوي ليش تحذفون سؤالي اذا ماتقدرون تفتون قولو مانقدر

موج
05-01-2010, 12:26 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم سماع القران من الكومبيوتر ومشاهدة الايات التي تتلى مع ترديدها في بعض المرات,هل يجب الوضوء وارتداء ملابس الصلاة في هذه الحالة؟
وجزاكم الله كل خير...

أميره في مملكتي الصغيره
05-01-2010, 12:43 AM
حرام عليكم تقولون ركن الفتاوي ليش تحذفون سؤالي اذا ماتقدرون تفتون قولو مانقدر



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

حياك الله غاليتي ..

غاليتي لم يتم حذف تساؤلك فنحن لم نقم بفتح ( ركن الفتاوى ) لنقوم بحذف تساؤلاتكم ..

بل وضع لمساعدتكم ولخدمتكم غاليتي ..

ومن ثم غاليتي نحن هنا لانفتي ولا نتجرأ على الفتيا ..

انما نحن نقوم بإحضار فتاوى مقاربه لتساؤلاتكم من مواقع لشيوخ ثقات ..

وبالنسبه لتساؤلك غاليتي فقد تم الاجابه عليه في هذه الصفحه قبل ردك الاخير ..

حفظك الله ..

يارب اغفر لي
05-01-2010, 01:21 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم سماع القران من الكومبيوتر ومشاهدة الايات التي تتلى مع ترديدها في بعض المرات,هل يجب الوضوء وارتداء ملابس الصلاة في هذه الحالة؟
وجزاكم الله كل خير...



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



قراءة القرآن من الجوال هل يشترط لها الطهارة؟


السؤال:
يوجد في بعض الجوالات برامج للقرآن تستطيع أن تتصفح منها القرآن في أي وقت على شاشة الجوال ، فهل يلزم قبل القراءة من الجوال الطهارة ؟

الجواب:

الحمد لله
هذه الجوالات التي وضع فيها القرآن كتابة أو تسجيلا ، لا تأخذ حكم المصحف ، فيجوز لمسها من غير طهارة ، ويجوز دخول الخلاء بها ، وذلك لأن كتابة القرآن في الجوال ليس ككتابته في المصاحف ، فهي ذبذبات تعرض ثم تزول وليست حروفا ثابتة ، والجوال مشتمل على القرآن وغيره .
وقد سئل الشيخ عبد الرحمن بن ناصر البراك : ما حكم قراءة القرآن من جهاز الجوال بدون طهارة ؟
فأجاب حفظه الله : " الجواب: الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده أما بعد.
فمعلوم أن تلاوة القرآن عن ظهر قلب لا تشترط لها الطهارة من الحدث الأصغر ، بل من الأكبر ، ولكن الطهارة لقراءة القرآن ولو عن ظهر قلب أفضل ، لأنه كلام الله ومن كمال تعظيمه ألا يقرأ إلا على طهارة .
وأما قراءته من المصحف فتشترط الطهارة للمس المصحف مطلقاً ، لما جاء في الحديث المشهور : (لا يمس القرآن إلا طاهر) ولما جاء من الآثار عن الصحابة والتابعين ، وإلى هذا ذهب جمهور أهل العلم ، وهو أنه يحرم على المحدث مس المصحف ، سواء كان للتلاوة أو غيرها ،
وعلى هذا يظهر أن الجوال ونحوه من الأجهزة التي يسجل فيها القرآن ليس لها حكم المصحف ،لأن حروف القرآن وجودها في هذه الأجهزة تختلف عن وجودها في المصحف ، فلا توجد بصفتها المقروءة ، بل توجد على صفة ذبذبات تتكون منها الحروف بصورتها عند طلبها ، فتظهر الشاشة وتزول بالانتقال إلى غيرها ، وعليه فيجوز مس الجوال أو الشريط الذي سجل فيه القرآن ، وتجوز القراءة منه ، ولو من غير طهارة والله أعلم " انتهى نقلا عن موقع: "نور الإسلام".
وسئل الشيخ صالح الفوزان حفظه الله : أنا حريص على قراءة القرآن وعادة أكون في المسجد مبكرا ومعي جوال من الجوالات الحديثة التي فيها برنامج كامل للقرآن الكريم -القرآن كاملا- بعض المرات : لا أكون على طهارة فأقرأ ما يتيسر وأقرأ بعض الأجزاء ، هل تجب الطهارة عند القراءة من الجوالات ؟
فأجاب : "هذا من الترف الذي ظهر على الناس ، المصاحف والحمد لله متوفرة في المساجد وبطباعة فاخرة ، فلا حاجة للقراءة من الجوال ، ولكن إذا حصل هذا فلا نرى أنه يأخذ حكم المصحف.
المصحف لا يمسه إلا طاهر ، كما في الحديث : (لا يمس القرآن إلا طاهر) وأما الجوال فلا يسمى مصحفا " انتهى .
وقراءة القرآن من الجوال فيها تيسير للحائض ، ومن يتعذر عليه حمل المصحف معه ، أو كان في موضع يشق عليه فيه الوضوء ، لعدم اشتراط الطهارة لمسه كما سبق .

رضيت بالمقسوم
05-01-2010, 06:49 PM
أميره في مملكتي الصغيره


جزززززززززززاك الله خير ,,
وربي يوفقك ويرزقك من حيث لاتحتسبي


دمتي بكل .

لولة الدلوعة
05-01-2010, 09:55 PM
ابيكم تردون علي

هنا في هذا الموضوع

https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread1305192/#post34505589

درة المدن
05-02-2010, 02:11 AM
السلام عليكم اريد ان اسال الحكم في تشقير الحواجب لان البعض يقول جائز بشرط الا يكون على هيئة النامصة والبعض يحرمها لانا فيها تشبه بالنامصات ويقول من تشبه بقوم فهو منهم
اسفة على الاطالة وجزاكم الله خير

يارب اغفر لي
05-02-2010, 02:50 PM
السلام عليكم اريد ان اسال الحكم في تشقير الحواجب لان البعض يقول جائز بشرط الا يكون على هيئة النامصة والبعض يحرمها لانا فيها تشبه بالنامصات ويقول من تشبه بقوم فهو منهم
اسفة على الاطالة وجزاكم الله خير


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



تشقير الحواجب
هل يجوز تشقير - صبغ – الحاجبين ؟.





الحمد لله

اختلف العلماء المعاصرون في حكم تشقير الحواجب هذا ، فمنعته طائفة كما جاء في جواب اللجنة الدائمة للإفتاء عن السؤال التالي :

انتشر في الآونة الأخيرة بين أوساط النساء ظاهرة تشقير الحاجبين بحيث يكون هذا التشقير من فوق الحاجب ومِن تحته بشكل يُشابه بصورة مطابقة للنمص ، من ترقيق الحاجبين ، ولا يخفى أن هذه الظاهرة جاءت تقليداً للغرب ، وأيضاً خطورة هذه المادة المُشقّرة للشعر من الناحية الطبية ، والضرر الحاصل له ، فما حُـكم الشرع في مثل هذا الفعل ؟

وبعد دراسة اللجنة للاستفتاء أجابت :

بأن تشقير أعلى الحاجبين وأسفلهما بالطريقة المذكورة : لا يجوز لما في ذلك من تغيير خلق الله سبحانه ولمشابهته للنمص المحرّم شرعاً ، حيث إنه في معناه ويزداد الأمر حُرمة إذا كان ذلك الفعل تقليداً وتشبهاً بالكفار أو كان في استعماله ضرر على الجسم أو الشعر لقول الله تعالى : ( وَلاَ تُلْقُواْ بِأَيْدِيكُمْ إِلَى التَّهْلُكَةِ ) ، وقوله صلى الله عليه وسلم : " لا ضرر ولا ضرار " ، وبالله التوفيق .اهـ.

فتوى رقم ( 21778 ) وتاريخ 29/12/1421 هـ .

وقال الشيخ عبد الله الجبرين – حفظه الله - :

أرى أن هذه الأصباغ وتغيير الألوان لشعر الحواجب لا تجوز فقد لعن النبي صلى الله عليه وسلم النامصات والمتنمصات والمغيرات لخلق الله الحديث ، وقد جعل الله من حكمته من وجود الاختلاف فيها . فمنها كثيف ومنها خفيف منها الطويل ومنها القصير وذلك مما يحصل به التمييز بين الناس ، ومعرفة كل إنسان بما يخصه ويعرف به ، فعلى هذا لا يجوز الصبغ لأنه من تغيير خلق الله تعالى .

" فتاوى المرأة " جمع خالد الجريسي ( ص 134 ) .

وقال آخرون من أهل العلم بإباحته ، ومنهم الشيخ محمد بن صالح العثيمين . انظر الأسئلة رقم ( 8605 (http://www.islamqa.com/index.php?ln=ara&ds=qa&lv=browse&QR=8605) ) و : ( 11168 (http://www.islamqa.com/index.php?ln=ara&ds=qa&lv=browse&QR=11168)) في الموقع .

فصارت القضية موضع شبهة لاختلاف العلماء فيها .

فيكون الأولى والأحوط تركها .

لا سيما والتشقير على صورة الفعل المحرم ، وفيه شبه بفعل النامصات ، وقد يساء بها الظن إذا رئيت من بعيد ، خصوصاً إذا كانت من القدوات والداعيات ، فتظن من تنظر إليها أنها نامصة .

والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

يارب اغفر لي
05-02-2010, 02:54 PM
ابيكم تردون علي

هنا في هذا الموضوع

https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread1305192/#post34505589 (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread1305192/#post34505589)



السؤال


ما حكم التحدث في دورة المياه؟.

الجواب

التحدث في دورات المياه ليس من الآداب الإسلامية، وكرهه النبي – صلى الله عليه وسلم – ونهى عنه، انظر ما رواه أو داود (15) من حديث أبي سعيد الخدري –رضي الله عنه- وإذا كان الكلام مشتملاً على ذكر الله – تعالى – فإنه يصير محرماً، لأن ذكر الله – تعالى لا يجوز أن يكون في دورات المياه ونحوها تنـزيها لله – جل وعلا –، والله ولي التوفيق.

د. سليمان بن وائل التويجري
عضو هيئة التدريس بجامعة أم القرى

لولة الدلوعة
05-02-2010, 06:56 PM
الله يجزيكي كل خير

ويوفقك

بس كنت ابي اعرف اذا قلتو لنفسي يعني تذكري الحلم بدون ما اقولوا لأحد

هذا هوه قصدي لا اكثر

ومشكورة مقدما

صمتي لغة
05-03-2010, 03:15 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لدي استفسار لامي الله يجازيك الجنة
لامي 3 اخوات و اخوين دكور
الاخ الاكبر اشترى منزلا و جهزه و هو من يصرف على والديه و اخته غير المتزوجة و لكنه كتب هدا المنزل باسم ابيه
و عندما مات الاب بدا ازواج الاخوات بالمطالبة بالارت و الاخ الاكبر (اي الدي اشترى المنزل و كتبه باسم ابيه ) يطالبهم بان يتنازلوا عن المنزل
فهل يجوز لهم ارت في المنزل و هم يعرفون انه منزل اخوهم رغم تسجيله باسم ابيهم

الإسلام ديني
05-04-2010, 11:16 AM
بسم الله الرحمن الريحم

السلام عليكم ورحمة الله




لدي سؤالين


السؤال الأول:

ما حكم سماع الأناشيد بها نوع من الموسيقى وليس كلها كالدف وطبل؟


السؤال الثاني:

عند الوضوء لما آتي عند أرجلي وأغسلها لا أستطيع تفريج أصابعي

فهل أمسح فقط أو أنني أفرج أصابعي وأدخل الماء

علما بأني أفرجها وأدخل الماء فهل تصح الوضوء أم يبطل؟

صمتي لغة
05-04-2010, 01:27 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بنان ان محتاجة لمشورتكم ومعلوماتكم الدينية

والحكاية اني قررت ان اصوم شهر5 طبعا ماعدا ايام الدورة الشهرية يعني اصوم3 اسابيع بس صيامي مو نذر بس حبيت اتقرب من ربنا الكريم لاني حاسة اني متوترة وحطيت في بالي أذا تعبت يوم من الصيام افطر واباشر الصيام الايام اللي بعدها
المهم إثنين من صديقاتي قالوا انه ما يجوز أصوم الشهر والافضل اصوم الاثنين والخميس و الايام البيض فقط او اصوم صيام داود عليه السلام..
وان ماعدا ذلك ليس من الشرع طبعا ان خايفة اسوي شي مايرضاه ربي وكلنا يابنات نعرف فضل الصيام
بنات سؤالي هو:
مارأيكم في الموضوع؟ هل صيام غير جائز؟
ياريت يابنات تجاوبوني لو قدرتوا بإستشهادت من القران والسنه
بنات اسمحولي ان أقول
انا من قال لا أدري فقد افتى
أرجو ا إفادتي ولكم مني جزيل الشكر

أميره في مملكتي الصغيره
05-04-2010, 02:30 PM
بسم الله الرحمن الريحم


السلام عليكم ورحمة الله




لدي سؤالين



السؤال الأول:

ما حكم سماع الأناشيد بها نوع من الموسيقى وليس كلها كالدف وطبل؟





وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


حكم الأناشيد المسماة بالإسلامية مع الآلات الموسيقية

السؤال :
هل يجوز سماع الأناشيد الإسلامية مع الآلات الموسيقية ؟
أرجو الإجابة من القرآن والسنة والإجماع .





الجواب:
الحمد لله
قد دلت الآيات القرآنية والأحاديث النبوية على ذم آلات الملاهي والتحذير منها ، وأرشد القرآن إلى أن استعمالها من أسباب الضلال واتخاذ آيات الله هزوا كما قال تعالى : { ومن الناس من يشتري لهوا الحديث ليضل عن سبيل الله بغير علم ويتخذها هزوا أولئك لهم عذاب مهين } وقد فسر أكثر العلماء لهو الحديث بالأغاني وآلات الطرب وكل صوت يصد عن الحق .
وأخرج الطبري في جامع البيان(15/118-119) وابن أبي الدنيا في ذم الملاهي (33) وابن الجوزي في تلبيس إبليس (232) عن مجاهد في قوله تعالى : { واستفزز من استطعت منهم بصوتك واجلب عليهم بخيلك ورجلك وشاركهم في الأموال والأولاد وعدهم وما يعدهم الشيطان إلا غرورا } الإسراء :63،64 قال : هو الغناء والمزامير
وروى الطبري عن الحسن البصري أنه قال : صوته هو الدفوف .
وقال ابن القيم في إغاثة اللهفان (1/252) :
وهذه الإضافة إضافة تخصيص كما أن إضافة الخيل والرَّجْل إليه كذلك ، فكل متكلم بغير طاعة الله ، ومُصوِّت بِيَراع أو مزمار أو دف حرام أو طبل فذلك صوت الشيطان . انتهى
وروى الترمذي في سننه رقم (1005) من حديث ابن أبي ليلى عن عطاء عن جابر رضي الله عنه قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم مع عبد الرحمن بن عوف إلى النخل فإذا ابنه إبراهيم يجود بنَفَسه ، فوضعه في حجره ففاضت عيناه ، فقال عبد الرحمن : أتبكي وأنت تنهى عن البكاء ؟ قال: إني لم أنه عن البكاء ، وإنما نهيت عن صوتين أحمقين فاجرين : صوت عند نغمة لهو ولعب ومزامير شيطان وصوت عند مصيبة : خمش وجوه وشق جيوب ورنَّة .. قال الترمذي : هذا الحديث حسن وأخرجه الحاكم في المستدرك (4/43) والبيهقي في السنن الكبرى (4/69) والطيالسي في المسند رقم (1683) والطحاوي في شرح المعاني (4/29) وحسنه الألباني .
قال النووي : المراد به الغناء والمزامير انظر تحفة الأحوذي (4/88)
وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : " ليكون من أمتي أقوام يستحلون الحِرَ ( وهو الفرج والمقصود يستحلون الزنا ) والحرير والخمر والمعازف ، ولينزلن أقوام إلى جنب علم يروح عليهم بسارحة لهم ، يأتيهم ـ يعني الفقير ـ لحاجة فيقولوا ارجع إلينا غدا فيبيتهم الله ، ويضع العلم ، ويمسخ آخرين قردة وخنازير إلى يوم القيامة ". رواه البخاري في الصحيح معلقا(10/51) ووصله البيهقي في السنن الكبر (3/272) والطبراني في المعجم الكبير (3/319)وابن حبان في الصحيح (8/265 ـ 266)وصححه ابن الصلاح في علوم الحديث (32)وابن القيم في إغاثة اللهفان (255) وتهذيب السنن (5/270 ـ 272) والحافظ في الفتح (10/51)والألباني في الصحيحة (1/140)
قال الحافظ في الفتح (10/55) والمعازف هي آلات الملاهي ، ونقل القرطبي عن الجوهري أن المعازف الغناء والذي في صحاحه أنها آلات اللهو ، وقيل أصوات الملاهي ، وفي حواشي الدمياطي : المعازف الدفوف وغيرهما مما يضرب به ويطلق على الغناء عزف وعلى كل لعب عزف . انتهى
وقال ابن القيم في إغاثة اللهفان (1/256) :
ووجه الدلالة منه : أن المعازف هي آلات اللهو كلها ، لا خلاف بين أهل اللغة في ذلك ، ولو كانت حلالا لما ذمهم على استحلالها ، ولَمَا قرن استحلالها باستحلال الخمر والحِرَ .انتهى
ويستفاد من الحديث تحريم آلات العزف والطرب ، ودلالة الحديث على ذلك من وجوه :
أولا : قوله (يستحلون) فإنه صريح بأن المذكورات ومنها المعازف هي في الشرع محرمة فيستحلها أولئك القوم .
ثانيا : قرن المعازف مع المقطوعة حرمته : الزنا والخمر ، ولو لم تكن محرمة ما قرنها معها ودلالة هذا الحديث على تحريم الغناء دلالة قطعية ، ولو لم يَرِد في المعازف حديث ولا آية سوى هذا الحديث لكان كافيا في التحريم وخاصة في نوع الغناء والذي يعرفه الناس اليوم . هذا الغناء الذي مادته ألفاظ الفحش والبذاءة ، وقوامه المعازف المختلفة من موسيقى وقيثارة وطبل ومزمار وعود وقانون وأورج وبيانو وكمنجة ، ومتمماته ومحسناته أصوات المخنثين ونغمات العاهرات . انظر حكم المعازف للألباني ، تصحيح الأخطاء والأوهام الواقعة في فهم أحاديث النبي عليه السلام لرائد صبري(1/176)
قال الشيخ ابن باز في مجموع الفتاوى (3/423-424) :
والمعازف هي الأغاني وآلات الملاهي أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أنه يأتي آخر الزمان قوم يستحلونها كما يستحلون الخمر والزنا والحرير وهذا من علامات نبوته صلى الله عليه وسلم فإن ذلك وقع كله والحديث يدل على تحريمها وذم من استحلها كما يذم من استحل الخمر والزنا والآيات والأحاديث في التحذير من الأغاني وآلات اللهو كثيرة جداً ومن زعم أن الله أباح الأغاني وآلات الملاهي فقد كذب وأتى منكراً عظيماً نسأل الله العافية من طاعة الهوى والشيطان وأعظم من ذلك وأقبح وأشد جريمة من قال إنها مستحبة ولا شك أن هذا من الجهل بالله والجهل بدينه بل من الجرأة على الله والكذب على شريعته وإنما يستحب ضرب الدف في النكاح للنساء خاصة لإعلانه والتمييز بينه وبين السفاح ولا بأس بأغاني النساء فيما بينهن مع الدف إذا كانت تلك الأغاني ليس فيها تشجيع على منكر ولا تثبيط عن واجب ويشترط أن يكون ذلك فما بينهن من غير مخالطة للرجال ولا إعلان يؤذي الجيران ويشق عليهم وما يفعله بعض الناس من إعلان ذلك بواسطة المكبر فهو منكر لما في ذلك من إيذاء المسلمين من الجيران وغيرهم ولا يجوز للنساء في الأعراس ولا غيرها أن يستعملن غير الدف من آلات الطرب كالعود والكمان والرباب وشبه ذلك بل ذلك منكر وإنما الرخصة لهن في استعمال الدف خاصة .
أما الرجال فلا يجوز لهم استعمال شيء من ذلك لا في الأعراس ولا في غيرها وإنما شرع الله للرجال التدرب على آلات الحرب كالرمي وركوب الخيل والمسابقة بها وغير ذلك من أدوات الحرب كالتدرب على استعمال الرماح والدرق والدبابات والطائرات وغير ذلك كالرمي بالمدافع والرشاش والقنابل وكلما يعين على الجهاد في سبيل الله .
قال شيخ الإسلام في الفتاوى (11/569) :
وأعلم أنه لم يكن في عنفوان القرون الثلاثة المفضلة لا بالحجاز ولا بالشام ولا باليمن ولا مصر ولا المغرب ولا العراق ولا خرسان من أهل الدين والصلاح والزهد والعبادة من يجتمع على مثل سماع المكاء والتصدية ولا بدفّ ولا بكفّ ولا بقضيب وإنما أحدث هذا بعد ذلك في أواخر المائة الثانية فلما رآه الأئمة أنكروه . أهـ
أما هذه الأناشيد التي تسمى إسلامية والتي تصحبها الموسيقى فإطلاق هذه التسمية عليها يعطيها شيئا من المشروعية وهي في الحقيقة غناء وموسيقى وتسميتها بالأناشيد الإسلامية هو زور وبهتان ولا يُمكن أن تكون بديلا عن الغناء فلا يجوز أن نتبدّل الخبيث بالخبيث وإنّما نجعل الطّيب مكان الخبيث وسماعها على أنّه إسلامية والتعبّد بذلك يعدّ ابتداعا لم يأذن به الله . نسأل الله السلامة والعافية
وللمزيد انظر تلبيس إبليس(237)والمدخل لابن الحاج(3/109)والأمر بالاتباع والنهي عن الابتداع للسيوطي (99-وما بعدها)وذم الملاهي لابن أبي الدنيا والإعلام بأن العزف حرام لأبي بكر الجزائري وتنزيه الشريعة عن الأغاني الخليعة وتحريم آلات الطرب للألباني .


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد






[QUOTE]
السؤال الثاني:

عند الوضوء لما آتي عند أرجلي وأغسلها لا أستطيع تفريج أصابعي

فهل أمسح فقط أو أنني أفرج أصابعي وأدخل الماء



علما بأني أفرجها وأدخل الماء فهل تصح الوضوء أم يبطل؟


هل يشترط لصحة الوضوء دلك وتخليل أصابع القدمين

السؤال : هل يشترط في الوضوء الدلك بين أصابع القدمين في كل مرة ، فعلى سبيل المثال القدم تُغسل ثلاث مرات ، فهل نخلل بين الأصابع في كل مرة ؟






الجواب :


الحمد لله


الواجب في الوضوء غسل الأعضاء مرة ، والتأكد من وصول الماء إلى العضو ، فإن لم يصل الماء إلا بالدلك تعيّن ، وإلا ، فالدلك سنة .


والواجب إيصال الماء بين أصابع اليدين والرجلين مرة واحدة ، بالتخليل أو غيره ، فإن خلل مع كل غسلة من الثلاث فلا بأس ، وليس شرطا ، إنما الواجب التأكد من وصول الماء إلى ما بين أصابع اليدين والرجلين مرة واحدة على الأقل .





روى البخاري (157) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ قَالَ " تَوَضَّأَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ مَرَّةً مَرَّةً "


قال النووي رحمه الله :


" أجمع العلماء على أن الواجب مرة واحدة " انتهى . َ


"المجموع" (1/465) ، وينظر: "شرح مسلم" (3/106) "المغني" : (1/94) .


ويراجع : جواب السؤال رقم (72450 (110504:/www.islamqa.com/ar/ref/72450)) .





ثانيا :


دلك العضو بالماء ، ليس خاصا بإدخال الماء بين الأصابع ، بل هو عام في كل عضو مغسول .


جاء في "الموسوعة الفقهية" :

" الدَّلْكُ لُغَةً : مَصْدَرُ " دَلَكَ " ، يُقَال : دَلَكْتُ الشَّيْءَ دَلْكًا مِنْ بَابِ " قَتَل " : مَرَسْتَهُ بِيَدِكَ ، وَدَلَكْتَ النَّعْل بِالأَْرْضِ : مَسَحْتَهَا بِهَا .

وَفِي الاِصْطِلاَحِ هُوَ - كَمَا نَصَّ الْمَالِكِيَّةُ - : إِمْرَارُ الْيَدِ عَلَى الْعُضْوِ إِمْرَارًا مُتَوَسِّطًا وَلَوْ لَمْ تَزُل الأَْوْسَاخُ وَلَوْ بَعْدَ صَبِّ الْمَاءِ قَبْل جَفَافِهِ .



وَقَدِ اخْتَلَفَ الْفُقَهَاءُ فِي حُكْمِ الدَّلْكِ فِي الْوُضُوءِ هَل هُوَ فَرْضٌ أَوْ سُنَّةٌ ؟

فَذَهَبَ جُمْهُورُ الْفُقَهَاءِ الْحَنَفِيَّةُ وَالشَّافِعِيَّةُ وَالْحَنَابِلَةُ وَقَوْلٌ عِنْدَ الْمَالِكِيَّةِ إِلَى أَنَّ الدَّلْكَ سُنَّةٌ مِنْ سُنَنِ الْوُضُوءِ ، زَادَ الشَّافِعِيَّةُ : وَيُبَالِغُ فِي الْعَقِبِ خُصُوصًا فِي الشِّتَاءِ ، فَقَدْ وَرَدَ : وَيْلٌ لِلأَْعْقَابِ مِنَ النَّارِ [ متفق عليه ] .

وَقَال الْمَالِكِيَّةُ فِي الْمَشْهُورِ : هُوَ فَرْضٌ مِنْ فَرَائِضِ الْوُضُوءِ ، قَال الْحَطَّابُ : وَقَدِ اخْتُلِفَ فِي الدَّلْكِ هَل هُوَ وَاجِبٌ أَوْ لاَ عَلَى ثَلاَثَةِ أَقْوَالٍ :

الْمَشْهُورُ : الْوُجُوبُ ، وَهُوَ قَوْل مَالِكٍ فِي الْمُدَوَّنَةِ ؛ بِنَاءً عَلَى أَنَّهُ شَرْطٌ فِي حُصُول مُسَمَّى الْغَسْل ، قَال ابْنُ يُونُسَ : لِقَوْلِهِ - عَلَيْهِ الصَّلاَةُ وَالسَّلاَمُ - لِعَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا : وَادْلُكِي جَسَدَكِ بِيَدِكِ ، وَالأَْمْرُ عَلَى الْوُجُوبِ ، وَلأَِنَّ عِلَّتَهُ إِيصَال الْمَاءِ إِلَى جَسَدِهِ عَلَى وَجْهٍ يُسَمَّى غَسْلاً ، وَقَدْ فَرَّقَ أَهْل اللُّغَةِ بَيْنَ الْغَسْل وَالاِنْغِمَاسِ .

وَالثَّانِي : نَفْيُ وُجُوبِهِ ، وَهُوَ لاِبْنِ عَبْدِ الْحَكَمِ بِنَاءً عَلَى صِدْقِ اسْمِ الْغَسْل بِدُونِهِ .

وَالثَّالِثُ : أَنَّهُ وَاجِبٌ لاَ لِنَفْسِهِ ، بَل لِتَحَقُّقِ إِيصَال الْمَاءِ ، فَمَنْ تَحَقَّقَ إِيصَال الْمَاءِ لِطُول مُكْثٍ أَجْزَأَهُ ، وَعَزَاهُ اللَّخْمِيُّ لأَِبِي الْفَرَجِ وَذَكَرَ ابْنُ نَاجِي أَنَّ ابْنَ رُشْدٍ عَزَاهُ لَهُ .

"الموسوعة الفقهية" (43/358( .

وقال الإمام النووي رحمه الله :

" واتفق الجمهور على أنه يكفي في غسل الأعضاء في الوضوء ، والغسل جريان الماء على الأعضاء ، ولا يشترط الدلك . وانفرد مالك والمزني باشتراطه " .

"شرح صحيح مسلم" (3/107) .

وأعدل الأقوال في "الدلك" هو القول الثالث عند المالكية ، وهو أن المقصود تحقق وصول الماء ؛ فإذا وصل بدون دلك : لم يجب عليه أن يدلك العضو المغسول ، وإلا وجب عليه ذلك.

قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :


" وأما دلك البدن في الغسل ، ودلك أعضاء الوضوء فيه : فيجب إذا لم يعلم وصول الطهور إلى محله بدونه ، مثل باطن الشعور الكثيفة ، وإن وصل الطهور بدونها فهو مستحب.. " .


"شرح العمدة" (1/367-368) .


وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" وشُرع الدَّلك ليتيقَّن وصول الماء إلى جميع البَدَنِ، لأنَّه لو صَبَّ بلا دَلْكٍ ربَّما يتفرَّق في البدن من أجل ما فيه من الدُّهون، فَسُنَّ الدَّلك " .


"الشرح الممتع" (1/361) .


وقال أيضا :


" الواجب في الوضوء والغسل أن يُِّمِرّ الماء على جميع العضو المطلوب تطهيره ، وأما دلكه فإنه ليس بواجب ، لكن قد يتأكد الدلك إذا دعت الحاجة إليه ، كما لو كان الماء بارداً جداً ، أو كان على العضو أثر زيت أو دهن أو ما أشبه ذلك ، فحينئذٍ يتأكد الدلك ، ليتيقن الإنسان وصول الماء إلى جميع العضو الذي يراد تطهيره ... فالغسل هو الفرض ، والتدلك ليس بفرض"


"فتاوى نور على الدرب" (3/464( .





ثالثا :


وأما تخليل الأصابع ، فالمراد به إيصال الماء باليد ، في الخلال التي بين الأصابع .


روى أبو داود (142) والترمذي (788) وصححه عن لَقِيطِ بْنِ صَبِرَةَ قَالَ : قُلْتُ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَخْبِرْنِي عَنْ الْوُضُوءِ قَالَ : ( أَسْبِغْ الْوُضُوءَ وَخَلِّلْ بَيْنَ الْأَصَابِعِ وَبَالِغْ فِي الِاسْتِنْشَاقِ إِلَّا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا ) .


وقد حمل الفقهاء ذلك الأمر بالتخليل ، على نحو ما حملوا عليه القول في التدليك ، كما مر.


قال في عون المعبود :


" وَالْحَدِيث فِيهِ دَلِيل عَلَى وُجُوب تَخْلِيل أَصَابِع الْيَدَيْنِ وَالرِّجْلَيْنِ" انتهى .


وهذا محمول على أن الماء لا يصل إلى ما بين الأصابع إلا بالتخليل باليد ، فإن وصل بغير التخليل فالتخليل سنة .


وجاء في "الموسوعة الفقهية" (11/49) :


" إيصَالُ الْمَاءِ بَيْنَ أَصَابِعِ الْيَدَيْنِ وَالرِّجْلَيْنِ بِالتَّخْلِيلِ أَوْ غَيْرِهِ مِنْ مُتَمِّمَاتِ الْغُسْلِ , فَهُوَ فَرْضٌ فِي الْوُضُوءِ وَالْغُسْلِ عِنْدَ جَمِيعِ الْفُقَهَاءِ ; لقوله تعالى : ( فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إلَى الْكَعْبَيْنِ ) .


أَمَّا التَّخْلِيلُ بَعْدَ دُخُولِ الْمَاءِ خِلَالَ الْأَصَابِعِ , فَعِنْدَ جُمْهُورِ الْفُقَهَاءِ ( الْحَنَفِيَّةِ وَالشَّافِعِيَّةِ وَالْحَنَابِلَةِ ) أَنَّ تَخْلِيلَ الْأَصَابِعِ فِي الْوُضُوءِ سُنَّةٌ , لِقَوْلِهِ صلى الله عليه وسلم لِلَقِيطِ بْنِ صَبِرَةَ : ( أَسْبِغْ الْوُضُوءَ , وَخَلِّلْ بَيْنَ الْأَصَابِعِ ) , وَقَدْ صَرَّحَ الْحَنَفِيَّةُ بِأَنَّهُ سُنَّةٌ مُؤَكَّدَةٌ " انتهى .





وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" السنة أن يخلل الأصابع : أصابع اليدين وأصابع الرجلين ليتيقن دخول الماء إلى ما بين الأصابع ، لا سيما أصابع الرجل ؛ لأنها متلاصقة " انتهى .


"لقاء الباب المفتوح" (8/7) .





والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب

ضحكتي عنواني
05-04-2010, 05:22 PM
جزاكم الله خير على هذا الموقع الله الله بالتاكد من مصادر الفتوى لان مسؤوليتكم عظيمة

~ MiŠş MεMό ••
05-04-2010, 05:55 PM
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته ..



والله أني مستحيه اني أكتب مووضوووع مثل هذآ
بس شسووووي لازم اعرف هالشي ,, ولازم اي بنت تعرفه ..



وهو الجنآبه .. يآبنآت سآعدووووني ــ أنا توني عرفت عنها ..
كنت اعرف بس ماتوقعت تجينآ احنا المرآهقات وعرفت انها تبطل الصلاة ..
ولازم اغتسل منها .. لكن مااعرف متى تجي ..
وشلوووون اعرف اميز ان هذي جنآبه
او أفرآز عادي يفرزه الجسم من التعب او بذل مجهووود ..
يآريب الي تقرآ موضوعي تسآآآعدني .. الله يوفقها إن شاء الله ..
بليزز بنات اهتموووا انا اعرف اني فيه بنات وآآجد غافلات
عن هذا الشي الكبيــــر ..
ورآح تأخذون اجر إن شاء الله .. اذا سآعدتونآ ..



دورت في النت بس مآفهمت شي .. يآريت الي تشرح تشرح من شرحها ..
عشان توصل المعلووومه


والله يسعدكم إن شاء الله دنيآ وآخرهـ ..

صمتي لغة
05-04-2010, 08:10 PM
السلام عليكم و رحمة الله و حمة الله و بركاته
ارجزكم اريد نصائح لستفسارتي الله يجازيكم الفردوس الاعلى

قــــ القلوب ـوت
05-04-2010, 08:23 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بنان ان محتاجة لمشورتكم ومعلوماتكم الدينية

والحكاية اني قررت ان اصوم شهر5 طبعا ماعدا ايام الدورة الشهرية يعني اصوم3 اسابيع بس صيامي مو نذر بس حبيت اتقرب من ربنا الكريم لاني حاسة اني متوترة وحطيت في بالي أذا تعبت يوم من الصيام افطر واباشر الصيام الايام اللي بعدها
المهم إثنين من صديقاتي قالوا انه ما يجوز أصوم الشهر والافضل اصوم الاثنين والخميس و الايام البيض فقط او اصوم صيام داود عليه السلام..
وان ماعدا ذلك ليس من الشرع طبعا ان خايفة اسوي شي مايرضاه ربي وكلنا يابنات نعرف فضل الصيام
بنات سؤالي هو:
مارأيكم في الموضوع؟ هل صيام غير جائز؟
ياريت يابنات تجاوبوني لو قدرتوا بإستشهادت من القران والسنه
بنات اسمحولي ان أقول
انا من قال لا أدري فقد افتى
أرجو ا إفادتي ولكم مني جزيل الشكر


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

يسأل عن أفضل الصيام؟


أفضل الصيام صيام داوود، كان يصوم يوماً ويفطر يوماً، ما يصوم الدهر، يصوم يوم ويفطر يوم، ولا يزيد على هذا، وإن صام ثلاثة أيام من كل شهر كفى والحمد لله، كما قال النبي لعبد الله ابن عمر: (صم من الشهر ثلاثة أيام، فالحسنة بعشر أمثالها) فإذا صام ثلاثة أيام من الشهر وإذا كانت البيض أفضل، كان هذا كافياً، والثلاثة سواءٌ في أول الشهر أو في وسطه أو في آخر مجتمعة أو متفرقة كله طيب، لكن إذا كانت في أيام البيض في الثالث عشر والرابع عشر والخامس عشر فهو أفضل، إذا صام أيام البيض أفضل، وإن صامها في بقية الشهر فلا حرج، المقصود أن يصوم ثلاثة أيام من كل شهر هذا كافي، وإن صام الاثنين والخميس وهما يومان عظيمان تعرض فيهما الأعمال على الله كان النبي يصومهما، فإذا صامهما الإنسان فهذا أيضاً مستحب قربة إلى الله عز وجل، وهكذا الست من شوال، يستحب صيام ست من شوال سواءٌ في أول الشهر أو في وسطه أو في آخره، سواءٌ مجتمعة أو متفرقة لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (من صام رمضان ثم أتبعه ستاً من شوال كان كصيام الدهر) رواه مسلم في الصحيح، لكن من عليه قضاء يبدأ بالقضاء، الذي عليه قضاء يبدأ بالقضاء قبل الست، وكذلك يصام يوم عرفة لغير الحجاج في بلده، يستحب له صيام رمضان في يوم عرفة، صيام يوم عاشوراء سنة، والأفضل أن يصوم معه يوم قبله أو بعده يوم عاشوراء، يصوم يوم التاسع والحادي عشر، أو يصومهما جميعاً العاشر هذا هو الأفضل، وإن صام الشهر كله شهر محرم فهو سنة، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (أفضل الصيام بعد رمضان شهر الله المحرم)، وصوم يوم عرفة مستحب للجميع للرجال والنساء، صوم يوم عرفة إلا في الحج لا، الحاج لا يصومه.

ط£ظپط¶ظ„ ط§ظ„طµظٹط§ظ… | ط§ظ„ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط±ط³ظ…ظٹ ظ„ط³ظ…ط§ط­ط© ط§ظ„ط´ظٹط® ط¹ط¨ط¯ط§ظ„ط¹ط²ظٹط² ط¨ظ† ط¨ط§ط² (http://www.binbaz.org.sa/mat/18648)

قــــ القلوب ـوت
05-04-2010, 08:47 PM
السلآم عليكم ورحمة الله وبركآته ..




والله أني مستحيه اني أكتب مووضوووع مثل هذآ
بس شسووووي لازم اعرف هالشي ,, ولازم اي بنت تعرفه ..




وهو الجنآبه .. يآبنآت سآعدووووني ــ أنا توني عرفت عنها ..
كنت اعرف بس ماتوقعت تجينآ احنا المرآهقات وعرفت انها تبطل الصلاة ..
ولازم اغتسل منها .. لكن مااعرف متى تجي ..
وشلوووون اعرف اميز ان هذي جنآبه
او أفرآز عادي يفرزه الجسم من التعب او بذل مجهووود ..
يآريب الي تقرآ موضوعي تسآآآعدني .. الله يوفقها إن شاء الله ..
بليزز بنات اهتموووا انا اعرف اني فيه بنات وآآجد غافلات
عن هذا الشي الكبيــــر ..
ورآح تأخذون اجر إن شاء الله .. اذا سآعدتونآ ..




دورت في النت بس مآفهمت شي .. يآريت الي تشرح تشرح من شرحها ..
عشان توصل المعلووومه




والله يسعدكم إن شاء الله دنيآ وآخرهـ ..



تعريف المني : هو الماء الأبيض الغليظ الدافق الذي يخرج عند اشتداد الشهوة , ومني المرأة مثله إلا أنه غالباً يكون رقيقاً أصفر, وقد يكون أبيضاً وقد يفقد المني أحياناً بعض أوصافه فيخرج دماً.
ودليل ذلك ما أخرجه مسلم(311) عن أَنَسَ بْنَ مَالِكٍ حَدَّثَهُمْ أَنَّ أُمَّ سُلَيْمٍ حَدَّثَتْ أَنَّهَا سَأَلَتْ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ الْمَرْأَةِ تَرَى فِي مَنَامِهَا مَا يَرَى الرَّجُلُ فَقَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ إِذَا رَأَتْ ذَلِكِ الْمَرْأَةُ فَلْتَغْتَسِلْ فَقَالَتْ أُمُّ سُلَيْمٍ وَاسْتَحْيَيْتُ مِنْ ذَلِكَ قَالَتْ وَهَلْ يَكُونُ هَذَا فَقَالَ نَبِيُّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ نَعَمْ فَمِنْ أَيْنَ يَكُونُ الشَّبَهُ إِنَّ مَاءَ الرَّجُلِ غَلِيظٌ أَبْيَضُ وَمَاءَ الْمَرْأَةِ رَقِيقٌ أَصْفَرُ فَمِنْ أَيِّهِمَا عَلَا أَوْ سَبَقَ يَكُونُ مِنْهُ الشَّبَهُ)).
إذاً صفة مني المرأة في الأصل أنه رقيق وأصفر، ويخرج عند اشتداد الشهوة.
وقد يختلف المني من إمرأة إلى أخرى كما ذكرت لكن الأكثر أنه رقيق أصفر، والمني طاهر وحكمه الغسل بشرط أن يكون خروجه بشهوة ودليل ذلك ما أخرجه البخاري في"تاريخه الكبير"(7/120) بإسناد صحيح عن ابن عباس قال: (الغسل على من اهراق على شهوة) ولا يُعرف له مخالف من الصحابة.
أما اللون الشفاف فليس هو صفة المني وإنما هو صفة المذي فهو سائل شفاف يخرج عند ابتداء الشهوة بخلاف المني يخرج عند اشتدادها وحكم المذي أنه نجس وفيه الوضوء مع غسل الفرج.
أما خروج المني بعد الغسل فلا يجب فيه الغسل لأنه خرج بلا شهوة فلو أنزل لبرد أو مرض أو نحوه فلا يجب عليه غسل, وجاء ذلك صريحاً عن ابن عباس رضي الله عنه أنه سُئل عن الجنب يخرج منه المني بعد الغسل؟ قال: (يتوضأ) أخرجه ابن أبي شيبة(1/138) بإسناد صحيح.
لكن لا بد من التنبيه على رطوبات فرج المرأة : وهي ماء أبيض متردد بين المذي والعرق، وأصح قولي العلماء فيه هو الطهارة، وهو الصحيح من مذهب الحنابلة ، والأصح عند الشافعية كما في ((شرح المهذب)) ، لأن الأصل الطهارة ، ولأنه لو حكم بنجاسة الرطوبة ، لحكم بنجاسة مني المرأة لأنه من نفس المخرج، فعليه لا يجب الوضوء منه ولا غسل ما أصاب المرأة منه، وقد تتردد المرأة فيه وفي المذي والفرق يكون بوجود الشهوة فما كان بشهوة فهو المذي وإلا فرطوبة والله أعلم


منتدى الخير للرقية الشرعية - عرض مشاركة مفردة - ما لون المني عند المرأه (http://www.rouqyah.com/showpost.php?p=498494&postcount=2)

احلى اوركيدا
05-04-2010, 11:06 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اريد التاكدمن صحة هذا الكلام لاني لمن قرأته شكيت في صحته فارجو افادتي وجزاكم الله خير



من وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام لأبنته السيدة فاطمة الزهراء :






يا 'فاطمة'! ما من إمرأة طحنت بيديها إلا كتب الله لها بكل حبة حسنة ومحا عنها بكل حبة سيئة.

يا 'فاطمة'! ما من إمرأة عرقت عند خبزها، إلا جعل الله بينها وبين جهنم سبعة خنادق من الرحمة.
يا 'فاطمة'! ما من إمرأة غسلت قدرها، إلا وغسلها الله من الذنوب والخطايا.
يا 'فاطمة'! ما من إمرأة نسجت ثوباً، إلا كتب الله لها بكل خيط واحد مائة حسنة، ومحا عنها مائة سيئة.
يا 'فاطمة'! ما من إمرأة غزلت لتشتري لأولادها أو عيالها، إلا كتب الله لها ثواب من أطعم ألف جائع وأكسى ألف عريان.
يا 'فاطمة'! ما من إمرأة دهنت رؤوس أولادها، وسرحت شعورهم، وغسلت ثيابهم وقتلت قملهم إلا كتب الله لها بكل شعرة حسنة، ومحا عنها بكل شعرة سيئة، وزينها في أعين الناس أجمعين.

يا 'فاطمة'! ما من إمرأة منعت حاجة جارتها إلا منعها الله الشرب من حوضي يوم القيامة.
يا 'فاطمة'! خمسة من الماعون لا يحل منعهن: الماء، والنار، والخمير، والإبرة، ولكل واحد منهن آفة، فمن منع الماء بلي بعلة الإستسقاء، ومن منع الخمير بلي بالغاشية، ومن منع الرحى بلي بصدع الرأس، ومن منع الإبرة بلي بالمغص.
يا 'فاطمة'! أفضل من ذلك كله رضا الله ورضا الزوج زوجته..

رجائي بدعائي
05-04-2010, 11:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكن الله خير وجعله بموازين حسناتكن
انا دائما أأخر صلاة الشفع والوتر لأقوم الليل ولكن أنام وتفوتني صلاة الشفع والوتر
هل يجوز انا أصلي الشفع والوتر قبل أن أنام وإذا إستيقظت أصلي قيام الليل

أميره في مملكتي الصغيره
05-05-2010, 12:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اريد التاكدمن صحة هذا الكلام لاني لمن قرأته شكيت في صحته فارجو افادتي وجزاكم الله خير


من وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام لأبنته السيدة فاطمة الزهراء :







يا 'فاطمة'! ما من إمرأة طحنت بيديها إلا كتب الله لها بكل حبة حسنة ومحا عنها بكل حبة سيئة.

يا 'فاطمة'! ما من إمرأة عرقت عند خبزها، إلا جعل الله بينها وبين جهنم سبعة خنادق من الرحمة.
يا 'فاطمة'! ما من إمرأة غسلت قدرها، إلا وغسلها الله من الذنوب والخطايا.
يا 'فاطمة'! ما من إمرأة نسجت ثوباً، إلا كتب الله لها بكل خيط واحد مائة حسنة، ومحا عنها مائة سيئة.
يا 'فاطمة'! ما من إمرأة غزلت لتشتري لأولادها أو عيالها، إلا كتب الله لها ثواب من أطعم ألف جائع وأكسى ألف عريان.
يا 'فاطمة'! ما من إمرأة دهنت رؤوس أولادها، وسرحت شعورهم، وغسلت ثيابهم وقتلت قملهم إلا كتب الله لها بكل شعرة حسنة، ومحا عنها بكل شعرة سيئة، وزينها في أعين الناس أجمعين.

يا 'فاطمة'! ما من إمرأة منعت حاجة جارتها إلا منعها الله الشرب من حوضي يوم القيامة.
يا 'فاطمة'! خمسة من الماعون لا يحل منعهن: الماء، والنار، والخمير، والإبرة، ولكل واحد منهن آفة، فمن منع الماء بلي بعلة الإستسقاء، ومن منع الخمير بلي بالغاشية، ومن منع الرحى بلي بصدع الرأس، ومن منع الإبرة بلي بالمغص.

يا 'فاطمة'! أفضل من ذلك كله رضا الله ورضا الزوج زوجته..




وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..



حديث مكذوب عن وصايا النبي صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة رضي الله عنها
لقد وصلني عبر بريدي الإلكتروني وصايا الرسول صلى الله عليه وسلم لابنته فاطمة ، أود من فضيلتكم إعلامنا عن مدى صحة هذه الوصايا ، وجزاكم المولى عنا ألف خير . من وصايا الرسول عليه الصلاة والسلام لابنته السيدة فاطمة الزهراء : يا فاطمة ! ما من امرأة طحنت بيديها إلا كتب الله لها بكل حبة حسنة ، ومحا عنها بكل حبة سيئة . يا فاطمة ! ما من امرأة عرقت عند خبزها ، إلا جعل الله بينها وبين جهنم سبعة خنادق من الرحمة . يا فاطمة ! ما من امرأة غسلت قدرها إلا وغسلها الله من الذنوب والخطايا . يا فاطمة ! ما من امرأة نسجت ثوباً إلا كتب الله لها بكل خيط واحد مائة حسنة ، ومحا عنها مائة سيئة . يا فاطمة ! ما من امرأة غزلت لتشتري لأولادها أو عيالها إلا كتب الله لها ثواب من أطعم ألف جائع وأكسى ألف عريان . يا فاطمة ! ما من امرأة دهنت رؤوس أولادها ، وسرحت شعورهم ، وغسلت ثيابهم وقتلت قملهم إلا كتب الله لها بكل شعرة حسنة ، ومحا عنها بكل شعرة سيئة ، وزينها في أعين الناس أجمعين . يا فاطمة ! ما من امرأة منعت حاجة جارتها إلا منعها الله الشرب من حوضي يوم القيامة . يا فاطمة ! خمسة من الماعون لا يحل منعهن : الماء ، والنار ، والخمير ، والإبرة ، ولكل واحد منهن آفة ، فمن منع الماء بلي بعلة الاستسقاء ، ومن منع الخمير بلي بالغاشية ، ومن منع الرحى بلي بصدع الرأس ، ومن منع الإبرة بلي بالمغص . يا فاطمة ! أفضل من ذلك كله رضا الله ورضا الزوج زوجته . يا فاطمة ! والذي بعثنـي بالحق بشيراً ونذيراً لو متِّ وزوجك غير راضٍ عنكِ ما صليت عليكِ . يا فاطمة ! أما علمت أن رضا الزوج من رضا الله ، وسخط الزوج من سخط الله ؟ يا فاطمة ! طوبى لامرأة رضي عنها زوجها ، ولو ساعة من النهار . يا فاطمة ! ما من امرأة رضي عنها زوجها يوماً وليلة ، إلا كان لها عند الله أفضل من عبادة سنة واحدة صيامها وقيامها . يا فاطمة ! ما من امرأة رضي عنها زوجها ساعة من النهار ، إلا كتب الله لها بكل شعرة في جسمها حسنة ، ومحا عنها بكل شعرة سيئة . يا فاطمة ! إن أفضل عبادة المرأة في شدة الظلمة أن تلتزم بيتها . يا فاطمة ! امرأة بلا زوج كدار بلا باب ، امرأة بلا زوج كشجرة بلا ثمرة . يا فاطمة ! جلسة بين يدي الزوج أفضل من عبادة سنة ، وأفضل من طواف ، إذا حملت المرأة تستغفر لها الملائكة في السماء والحيتان في البحر ، وكتب الله لها في كل يوم ألف حسنة ، ومحا عنه ألف سيئة . فإذا أخذها الطلق كتب الله لها ثواب المجاهدين ، وثواب الشهداء والصالحين ، وغسلت من ذنوبها كيوم ولدتها أمها ، وكتب الله لها ثواب سبعين حجة، فإن أرضعت ولدها كتب لها بكل قطرة من لبنها حسنة ، وكفر عنها سيئة ، واستغفرت لها الحور العين في جنات النعيم . يا فاطمة ! ما من امرأة عبست في وجه زوجها إلا غضب الله عليها وزبانية العذاب . يا فاطمة ! ما من امرأة قالت لزوجها أُفٍّ لك ، إلا لعنها الله من فوق العرش والملائكة والناس أجمعين . يا فاطمة ! ما من امرأة خففت عن زوجها من كآبته درهماً واحداً إلا كتب الله لها بكل درهم واحد قصرا في الجنة . يا فاطمة ! ما من امرأة صلت فرضها ودعت لنفسها ولم تدع لزوجها إلا رد الله عليها صلاتها ، حتى تدعو لزوجها . يا فاطمة ! ما من امرأة غضب عليها زوجها ولم تسترض منه حتى يرضى إلا كانت في سخط الله وغضبه حتى يرضى عنها زوجها . يا فاطمة ! ما من امرأة لبست ثيابها وخرجت من بيتها بغير إذن زوجها إلا لعنها كل رطب ويابس حتى ترجع إلى بيتها . يا فاطمة ! ما من امرأة نظرت إلى زوجها ولم تضحك له إلا غضب عليها في كل شيء . يا فاطمة ! ما من امرأة كشفت وجهها بغير إذن زوجها إلا أكبها الله على وجهها في النار . يا فاطمة ! ما من امرأة أدخلت إلى بيتها ما يكره زوجها إلا أدخل الله في قبرها سبعين حية وسبعين عقربة ، يلدغونها إلى يوم القيامة . يا فاطمة ! ما من امرأة صامت صيام التطوع ولم تستشر زوجها إلا رد الله صيامها . يا فاطمة ! ما من امرأة تصدقت من مال زوجها ، إلا كتب الله عليها ذنوب سبعين سارقاً . فقالت له فاطمة الزهراء : يا أبتاه متى تدرك النساء فضل المجاهدين في سبيل الله تعالى ؟ فقال لها : ألا أدلك على شيء تدركين به المجاهدين ، وأنت في بيتك ؟ فقالت : نعم يا أبتاه . فقال : تصلين في كل يوم ركعتين تقرئين في كل ركعة فاتحة الكتاب مرة ، وقل هو الله أحد ثلاث مرات ، فمن فعل ذلك كتب الله له ولها ثواب المجاهدين في سبيل الله تعالى )





الجواب:

الحمد لله

هذا حديث كذب مختلق مصنوع على النبي صلى الله عليه وسلم ، لا تحل روايته ، ولا يجوز نقله ولا التحديث به إلا على سبيل التحذير منه ، وليتق الله كل من يشارك في نشر مثل هذه الأحاديث ، فإن خصمهم يوم القيامة رسول الله صلى الله عليه وسلم ، الذي حذرهم من الكذب عليه ، وأخبر أن من كذب عليه فسيتبوأ مقعده من النار .

والله أعلم .






الإسلام سؤال وجواب

أميره في مملكتي الصغيره
05-05-2010, 01:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكن الله خير وجعله بموازين حسناتكن
انا دائما أأخر صلاة الشفع والوتر لأقوم الليل ولكن أنام وتفوتني صلاة الشفع والوتر
هل يجوز انا أصلي الشفع والوتر قبل أن أنام وإذا إستيقظت أصلي قيام الليل




وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


هل تصح صلاة القيام بعد الوتر






أديت صلاة العشاء وكذلك الوتر ثم نمت، وقمت بعد منتصف الليل فهل تجوز الصلاة التي هي قيام الليل بعد الوتر؟


السنة للمؤمن أن يتحرى الوقت الذي يستطيعه للتهجد في الليل، فإن كان يستطيع القيام من آخر الليل أخر تهجده في آخر الليل لأن هذا أفضل، وقت التنزل الإلهي الذي جاء في الحديث الصحيح المستفيض عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أنه قال : (ينزل ربنا إلى السماء الدنيا كل ليلة حين يقع الثلث الليل في الآخر فيقول: من يدعوني فأستجيب له؟، من يسألني فأعطيه، من يستغفرني فأغفر له، حتى يطلع الفجر). هذا الوقت وقت عظيم في نزول الرب -عز وجل- نزول يليق بجلاله -سبحانه وتعالى-، وفيه أنه يقول : (هل من داعٍ فيستجاب له؟ هل من سائلٍ فيعطى سؤله؟ هل من مستغفرٍ يغفر له؟). وفي رواية: (هل من تابٍ فيتاب عليه؟). هذا فضل عظيم، ينبغي تحري هذا الوقت، وهو آخر الليل، الثلث الأخير، لهذا الحديث الصحيح في النزول، وهذا النزول وصف لربنا -عز وجل- كما يليق به –سبحانه وتعالى -لا يكيف ولا يمثل، بل يقال في هذا: نزول يليق بجلاله لا يشابه في خلقه -سبحانه وتعالى- كسائر الصفات، كما نقول استوى على العرش استواءً يليق بجلاله، لا شبيه له في خلقه -سبحانه وتعالى-، وكما نقول أن علمه يليق بجلاله، ورحمته وهكذا وجهه، وهكذا يده، وهكذا سائر الصفات، كلها حق، وكلها ثابتة لله -سبحانه وتعالى- على الوجه اللائق بالله -جل وعلا-، كما قال سبحانه : لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ البَصِيرُ [(11) سورة الشورى]. أثبت لنفسه السمع والبصر، ونفى عن نفسه المماثلة -سبحانه وتعالى-، وهذا هو الحق الذي درج عليه أهل السنة والجماعة، وذلك هو إثبات جميع الصفات والأسماء الواردة في الكتاب العزيز، أو السنة الصحيحة المطهرة عن رسول الله -عليه الصلاة والسلام- نثبتها إثباتاً بلا تمثيل، وننزهها عن التعطيل، ونقول أنه يجب إثبات صفات الرب وأسمائه من النزول والاستواء والرحمة والغضب والوجه واليد والأصابع وغير ذلك نثبتها لله كما جاء في النصوص إثباتاً بلا تمثيل، وننزه صفاته عن مشابهة خلقه تنزيهاً بريئاً من التعطيل، هكذا يقول أهل السنة والجماعة، فالنزول من ذلك الباب، نزول الرب في آخر الليل من هذا الباب، نثبته لله على الوجه اللائق بالله -سبحانه وتعالى- مع الإيمان بعلوه فوق العرش، وأنه فوق العرش -جل وعلا-، فإن صفاته لا تشابه صفات خلقه، فلا يتنافى النزول في حقه مع علوه فوق العرش -سبحانه وتعالى-، لا يتنافى هذا وهذا في حقه -عز وجل- فإنه نزول لا يعرف كنهه وكيفيته إلا هو -سبحانه وتعالى- فهو نزول يليق بالله فيه هذا الخير العظيم، فيه أن الله -سبحانه وتعالى- يقول : هل من تائبٍ فيتاب عليه ؟ هل من سائل فيعطى سؤله؟ هل من مستغفرٍ فيغفر له؟ هذا فضل عظيم ينبغي في هذا الوقت الإكثار من الدعاء في آخر الليل مع الصلاة، مع القراءة، هكذا أرشد النبي -صلى الله عليه وسلم-، أما إذا كان لا يستطيع ذلك ويخشى أن ينام فإنه يوتر في أول الليل، يصلي ما تيسر في أول الليل، يوتر بثلاث، بخمس، سبع، بسبع، بأكثر، أو بواحدةٍ على الأقل، لا بأس، يكفي واحدة، بعد سنة العشاء، إذا صلى العشاء وصلَّى راتبته ثنتين وأوتر بواحدة فكفى، وإن أوتر بثلاث فهو أفضل، وإن أوتر بأكثر فهو أفضل، ثم إذا قام من آخر الليل، أو في أثناء الليل، وأحب أن يتهجد فلا بأس، إذا قام في آخر الليل وأحب أن يصلي ركعتين أو أربع ركعات أو أكثر بلا وتر فلا بأس، الوتر لا يعيده، النبي -صلى الله عليه وسلم- قال : (لا وتران في ليلة). لكن يصلي ما تيسر في أثناء الليل أو في آخر الليل شفعاً، ثنيتن، أربع، ست، ثمان، غير الوتر، الوتر الأول يكفيه، وقد ثبت عنه -صلى الله عليه وسلم- أنه كان يصلي بعض الأحيان ركعتين بعد الوتر وهو جالس، وهذا -والله أعلم- ليبين للناس أن الصلاة بعد الوتر جائزة، غير محرمة، وإنما الأفضل أن يكون الوتر هو آخر الصلاة، أن يختم صلاته بالوتر؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم- : (اجعلوا آخر صلاتكم في الليل وترا). فالأفضل أن يختم بالوتر، لكن لو قدر أنه أوتر ثم تيسر له نشاط وقام في آخر الليل فلا بأس، يصلي ما تيسر، ركعتين أو أربع ركعات، ولا حرج في ذلك، والحمد لله.


::: من فتاوى الشيخ ابن باز رحمه الله :::

رجائي بدعائي
05-05-2010, 04:08 AM
الله يجزاكن خير
اريد العلاج ومحتارة في أماكن عديدة كيف تكون استخارتي
هل استخير في كل مركز طبي ام كيف ؟

صمتي لغة
05-05-2010, 04:01 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لدي استفسار لامي الله يجازيك الجنة
لامي 3 اخوات و اخوين دكور
الاخ الاكبر اشترى منزلا و جهزه و هو من يصرف على والديه و اخته غير المتزوجة و لكنه كتب هدا المنزل باسم ابيه
و عندما مات الاب بدا ازواج الاخوات بالمطالبة بالارت و الاخ الاكبر (اي الدي اشترى المنزل و كتبه باسم ابيه ) يطالبهم بان يتنازلوا عن المنزل
فهل يجوز لهم ارت في المنزل و هم يعرفون انه منزل اخوهم رغم تسجيله باسم ابيهم

لولة الدلوعة
05-05-2010, 05:53 PM
الله يجزيكي كل خير

ويوفقك

بس كنت ابي اعرف الحلم اذا قلتو لنفسي يعني تذكري الحلم بدون ما اقولوا لأحد

او يعني هل هي تقع الرؤيا او تحقق

لانو قالو ليا اذا قلتي الحلم في دورة المياة وانتو كرامه تتحقق

هذا هوه قصدي لا اكثر

miss 20
05-05-2010, 06:29 PM
الله يجزاكم الجنان العلى انتظر ردكم على أسئلتي

يارب اغفر لي
05-05-2010, 07:35 PM
السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
لدي استفسار لامي الله يجازيك الجنة
لامي 3 اخوات و اخوين دكور
الاخ الاكبر اشترى منزلا و جهزه و هو من يصرف على والديه و اخته غير المتزوجة و لكنه كتب هدا المنزل باسم ابيه
و عندما مات الاب بدا ازواج الاخوات بالمطالبة بالارت و الاخ الاكبر (اي الدي اشترى المنزل و كتبه باسم ابيه ) يطالبهم بان يتنازلوا عن المنزل
فهل يجوز لهم ارت في المنزل و هم يعرفون انه منزل اخوهم رغم تسجيله باسم ابيهم




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته





اشترى أرضا وكتبها باسم أمه فتنازع الورثة بعد موتها
تم الاشتراك بيني وبين أخي على شراء أرض في بلدنا وبالفعل تم شراء الأرض وتسجيلها باسم أمنا تفادياً للقوانين ولم نقصد هبتها وإعطاءها لوالدتنا ، وبعد فترة توفيت والدتنا وتم الخلاف بيننا ( أنا وأخي ) من جهة وبين أختنا وزوجها من جهة أخرى حيث يطالبون بحصة أختي من الأرض على أنها جزء من إرث والدتنا . السؤال : هل تعتبر الأرض من إرث والدتنا ؟ وهل يجوز لنا استرجاع الأرض ؟ وكيف يتم لنا ذلك ؟





الحمد لله
إذا كان الأمر كما ذكر السائل من أن الأرض لم توهب ولم تعط للوالدة ، وإنما جرى تسجيلها باسمها لسبب ما ، فإن الأرض تبقى على ملكه هو وأخيه ، ولا تدخل في تركة الأم ، ولا تقسّم بين الورثة .
وإذا كانت الأخت تعلم بحقيقة الأمر ، وأن الأرض لم توهب لأمها ، فلا يجوز لها المطالبة بشيء منها .
ولو فرض أنها رفعت الأمر للمحكمة فقضت لها بشيء من الأرض اعتمادا على الأوراق المسجلة ، لم يجز لها أخذ ذلك ، فإن القضاء لا يبيح حراما ، وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ وَإِنَّكُمْ تَخْتَصِمُونَ إِلَيَّ وَلَعَلَّ بَعْضَكُمْ أَنْ يَكُونَ أَلْحَنَ بِحُجَّتِهِ مِنْ بَعْضٍ وَأَقْضِيَ لَهُ عَلَى نَحْوِ مَا أَسْمَعُ فَمَنْ قَضَيْتُ لَهُ مِنْ حَقِّ أَخِيهِ شَيْئًا فَلَا يَأْخُذْ فَإِنَّمَا أَقْطَعُ لَهُ قِطْعَةً مِنْ النَّارِ ) رواه البخاري (6967) ومسلم (1713).
فهذا الحديث يدل على أن حكم الحاكم بناء على ما ظهر له من كلام الخصمين وأدلتهم لا يجعل الباطل حقاً ، ولا الحرام حلالاً .
وقوله صلى الله عليه : ( فإنما أقطع له قطعة من النار ) أي : إن أخذها مع علمه بأنها حرام عليه دخل النار . فتح الباري .
فينبغي نصح هذه الأخت ، وتخويفها بالله تعالى ، وتحذيرها من أكل المال بالباطل ، وتذكيرها بما جاء في وعيد من أخذ شبرا من الأرض بغير حق ، كما في قوله صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ أَخَذَ شِبْرًا مِنْ الْأَرْضِ ظُلْمًا فَإِنَّهُ يُطَوَّقُهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ مِنْ سَبْعِ أَرَضِينَ ) رواه البخاري (3198) ومسلم (1610).
وينبغي عليكم أيضاً مراعاة حق الرحم والقرابة ، وتقديم ذلك على متاع الدنيا الزائل ، فإن كان بإمكانكم إعطاء الأخت ما تريد أو إرضاءها بشيء فافعلا ذلك ابتغاء ما عند الله تعالى ، ( وَمَا عِنْدَ اللَّهِ خَيْرٌ وَأَبْقَى ) القصص/60 نسأل الله تعالى أن يصلح أحوالنا وأحوال المسلمين .
والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب

يارب اغفر لي
05-05-2010, 07:42 PM
الله يجزاكن خير
اريد العلاج ومحتارة في أماكن عديدة كيف تكون استخارتي
هل استخير في كل مركز طبي ام كيف ؟



أمامه عدة خيارات، فكيف يستخير؟
السؤال : أنا طالب سعودي في كندا أود إكمال دراستي للماجستير في الهندسة وأنا محتار في خمس تخصصات للماجستير ألا وهي 1- التخطيط العمراني 2- التصميم العمراني 3-الإسكان 4-التطوير العقاري 5-إدارة العمران سؤالي : هل أصلي صلاة استخارة واحدة وأذكر جميع التخصصات أو خمس صلوات متتالية لكل تخصص؟ أرجو الإجابة مع التوضيح وجزاكم الله خير الجزاء .







الجواب :


الحمد لله


معنى الاستخارة أن يستخير المسلم ربه ليختار له أصلح الأمرين في دينه ودنياه .


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :


" والاستخارة معناها طلب خير الأمرين " انتهى .


"شرح رياض الصالحين" (ص/ 792) .


وقال في "تاج العروس" (11 / 250) :


" وفي حديث الاستخارة : ( اللَّهُمَّ خِرْ لِي ) أَي : اختَرْ لِي أَصْلَحَ الأَمْرَيْن " انتهى .


والأصل في صلاة الاستخارة أنها تكون في أمر واحد يفعله الإنسان أو يتركه .


وعلى هذا ، فعليك أن تنظر في هذه الخيارات ، وتقلب فيها الرأي ، وتستشير أهل الخبرة والمعرفة والعقل ، حتى يترجح لديك أمر واحد ، فتصلى له الاستخارة .


" قَالَ النَّوَوِيُّ : يُسْتَحَبُّ أَنْ يَسْتَشِيرَ قَبْلَ الِاسْتِخَارَةِ مَنْ يَعْلَمُ مَنْ حَالِهِ النَّصِيحَةَ وَالشَّفَقَةَ وَالْخِبْرَةَ , وَيَثِقُ بِدِينِهِ وَمَعْرِفَتِهِ . قَالَ تَعَالَى : (وَشَاوِرْهُمْ فِي الْأَمْرِ) وَإِذَا اسْتَشَارَ وَظَهَرَ أَنَّهُ مَصْلَحَةٌ , اسْتَخَارَ اللَّهَ تَعَالَى فِي ذَلِكَ " انتهى .


"الموسوعة الفقهية" (3/243) .





وقال الدكتور محمد بن عبد العزيز المسند :


" إذا أراد المسلم أن يقوم بعمل وليس أمامه سوى خيار واحد فقط قد همّ بفعله فليستخر الله على الفعل ثم ليقدم عليه ، فإن كان قد همّ بتركه فليستخر على الترك ، أمّا إن كان أمامه عدّة خيارات فعليه أوّلاً بعد أن يستشير من يثق به من أهل العلم والاختصاص أن يحدّد خياراً واحداً فقط من هذه الخيارات ، فإذا همّ بفعله قدّم بين يدي ذلك الاستخارة " انتهى .





فإذا استخرت على واحد من تلك الخيارات ، فلم يقدر الله اختياره لك فانتقل إلى ما يليه واستخر الله تعالى بعد النظر والاستشارة .


وإذا استخرت مرة لكل واحد من هذه الأمور (فتكرر الاستخارة خمس مرات) ، ثم تعزم على إحداها فلا يظهر لنا ما يمنع ذلك .


والله أعلم .


ولمزيد الفائدة عن صلاة الاستخارة راجع جواب السؤال : (112151 (http://www.islamqa.com/ar/ref/112151)) و(11981 (http://www.islamqa.com/ar/ref/11981)) و(2217 (http://www.islamqa.com/ar/ref/11981)) .


ونسأل الله لك التوفيق والسداد .




الإسلام سؤال وجواب

حسمد1
05-05-2010, 07:58 PM
سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

قلب الاسلام
05-06-2010, 11:18 AM
جزاكم الله خير وكثر من امثالكم صديقتكم الدائمة باذن الله في هذا المنتدى المبارك

واو تعبت
05-06-2010, 01:59 PM
السلام عليكم
بصراحه يااخوات تعبت وانا ادور فتوي تريحني فياليت احد يفيدني او يدلني على موقع شيخ او فتوى مشابهه ارجوكم
انا مرة لبست جلابيه اختى وشفتها مرة حلوة عليه وفجاة قلت نذر ان في المناسبات البس جلابيات وانا بصراحه وربي يشهد على ماكن اتوقع ان النذر بهذي الصعوبه و سمعت ان النذر عذاب القبر ريحوني انا اول مرة بحياتي انذر والله ومحتارة مااقدر افي بنذري مو معقوله كل مناسبه البس جلابيه والله ما ادري محتارة وخايفه ان ربي يعاقبني والله اني احضر المناسبات متسترة يعنى دايما احافظ على ان الفستان يكون معاة شال وما اشيله الا في زواج اخوي شلته لان الفستان كان مستر بس بدون اكمام يعني كت بس مو علاقى ارجوكم صدعت من التفكير وتعبت ريحوني الله يريحكم دنيا واخرة امين

غـمـيـزه
05-06-2010, 08:24 PM
الـسـلآم عليكم ورحمة الله وبركآته

جزآكم الله كل خير ..

و سؤآلي هو: مآحكم التسجيل في منتدى بلقبــين ؟!

أميره في مملكتي الصغيره
05-06-2010, 10:58 PM
السلام عليكم
بصراحه يااخوات تعبت وانا ادور فتوي تريحني فياليت احد يفيدني او يدلني على موقع شيخ او فتوى مشابهه ارجوكم
انا مرة لبست جلابيه اختى وشفتها مرة حلوة عليه وفجاة قلت نذر ان في المناسبات البس جلابيات وانا بصراحه وربي يشهد على ماكن اتوقع ان النذر بهذي الصعوبه و سمعت ان النذر عذاب القبر ريحوني انا اول مرة بحياتي انذر والله ومحتارة مااقدر افي بنذري مو معقوله كل مناسبه البس جلابيه والله ما ادري محتارة وخايفه ان ربي يعاقبني والله اني احضر المناسبات متسترة يعنى دايما احافظ على ان الفستان يكون معاة شال وما اشيله الا في زواج اخوي شلته لان الفستان كان مستر بس بدون اكمام يعني كت بس مو علاقى ارجوكم صدعت من التفكير وتعبت ريحوني الله يريحكم دنيا واخرة امين



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..

عاهدت ربها على شيء وتريد نقضه

إذا أرادت أن تخلف وعدا أخذته على نفسها ماذا تفعل ؟
وقد اتخذت هذا الوعد على نفسها وقت غضبها على شخص آخر ولكن الوعد/التعهد كان بينها وبين الله فقط , والآن بعد مضي فترة من الوقت تريد أن ترجع عن هذا الوعد ، ماذا عليها أن تفعل لتتوب ؟.




الحمد لله

معاهدة الله تعالى على شيء من ألفاظ النذر ، راجع السؤال رقم ( 38934 (https://alfrasha.maktoob.com/index.php?ln=ara&ds=qa&lv=browse&QR=38934&dgn=3) ) .

وقد أمر الله تعالى بالوفاء بالوعد والعهد ، سواء كان ذلك العهد مع الله أو مع الخلق . قال تعالى : ( وأوفوا بعهد الله إذا عاهدتم ) وقال : ( وَمِنْهُمْ مَنْ عَاهَدَ اللَّهَ لَئِنْ آتَانَا مِنْ فَضْلِهِ لَنَصَّدَّقَنَّ وَلَنَكُونَنَّ مِنَ الصَّالِحِينَ فَلَمَّا آتَاهُمْ مِنْ فَضْلِهِ بَخِلُوا بِهِ وَتَوَلَّوْا وَهُمْ مُعْرِضُونَ فَأَعْقَبَهُمْ نِفَاقاً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَى يَوْمِ يَلْقَوْنَهُ بِمَا أَخْلَفُوا اللَّهَ مَا وَعَدُوهُ وَبِمَا كَانُوا يَكَذِبُونَ ) التوبة / 75-77 .

ومحل هذا إذا كان المراد فعل طاعة ، كأن يعاهد الإنسان ربه على أن يصدق الحديث أو يتصدق بشيء من ماله وهكذا . وهذا داخل في النذر وإن لم يصرح قائله بلفظ النذر . فمن عاهد الله أو قال : لله علي أن أفعل شيئا من ذلك لزمه الوفاء به لقول النبي صلى الله عليه وسلم " من نذر أن يطيع الله فليطعه ، ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه " رواه البخاري (6318).

ولا يجوز الإخلال بهذا الالتزام إلا أن يعجز الإنسان عن الوفاء به مطلقا ، فيكفر كفارة يمين ؛ لحديث : " ومن نذر نذرا لا يطيقه فكفارته كفارة يمين " رواه أبو داود (3322) من حديث ابن عباس . قال الحافظ في الفتح : ( رواه ثقات ، لكن أخرجه ابن أبي شيبة موقوفا وهو أشبه ).

قال ابن قدامة في المغني (10/72) : ( وجملته أن من نذر طاعة لا يطيقها أو كان قادرا عليها فعجز عنها فعليه كفارة يمين) .

أما إن كان العمل المراد التزامه معصية ، فلا يجوز الوفاء به ، وذلك كأن يعاهد الإنسان ربه على أن لا يكلم أخاه أو لا يزوره ، مع انتفاء ما يبرر ذلك شرعا ، لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث السابق : " ومن نذر أن يعصي الله فلا يعصه ".

واللازم حينئذ : التوبة إلى الله تعالى من معاهدته على المعصية ، وإخراج كفارة يمين ، لقوله صلى الله عليه وسلم : " لا نذر في معصية ، وكفارته كفارة يمين" رواه أحمد (2640) وأبو داود (3290) والترمذي (1524) والنسائي (3834) وابن ماجه (2125) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

وكذا لو عاهد الله على أمر ثم رأى غيره خيرا منه ، كما لو أراد ألا يحسن أو لا ينفق على قريب أو صديق ، فلا يجب الوفاء بذلك ، بل ينبغي تركه ، سواء كان هذا على سبيل النذر أو اليمين ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من حلف على يمين فرأى غيرها خيرا منها فليأت الذي هو خير وليكفر عن يمينه " رواه مسلم (1650) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.

والسائلة لم تذكر العهد الذي أخذته على نفسها حتى يكون الجواب محدداً ، ولكن يمكنها معرفة حكم ما فعلت من خلال ما سبق من التقسيم .

والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

أميره في مملكتي الصغيره
05-06-2010, 11:09 PM
الـسـلآم عليكم ورحمة الله وبركآته

جزآكم الله كل خير ..

و سؤآلي هو: مآحكم التسجيل في منتدى بلقبــين ؟!



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هل يجوز لي الدخول للمنتديات بأكثر من معرف ..
علما بأني معرف من المعرفات أستخدمه لإضافة المواضيع والردود
والمعرفات الأخرى للإستفسارات الخاصه أحيانا ولتفسير الرؤى وللتصفح وأحيانا بالمنتدى يكون لي أكثر من 4 معرفات
إذا كان لا يجوز هذا العمل هل أخبر المشرف العام بتصرفي هذا أم ماذا أفعل ؟
علما بأني لا أتعرض لا لعضو ولا لإداره بأي نوع من الأذى والسخريه بالمعرفات الأخرى
أرجوا من فضيلتكم إرشادي
وجزاكم الله عنا خير الجزاء وزادكم الله من فضله

http://al-ershaad.com/vb4/image/bsmlaa.gif

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا

إذا كان لذلك فيجوز ؛ لأن من قواعد الشريعة : الأمور بِمقاصدها .

وسبق :
تسجيل الأعضاء بعضويتين أو أكثر
http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=2395 (http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=2395)

والله تعالى أعلم .

المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

~*¤ طـمـوح كبـيـر ¤*~
05-06-2010, 11:36 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..


طيب بسألكم اذا كنت مقهوره من وحده

ورحتي تكلمتي عند وحده ماتشتكين الا لها

يعتبر حش

يآليت تفيدوني

أميره في مملكتي الصغيره
05-07-2010, 12:58 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..


طيب بسألكم اذا كنت مقهوره من وحده

ورحتي تكلمتي عند وحده ماتشتكين الا لها

يعتبر حش


يآليت تفيدوني




وعليكم االسلام ورحمه الله وبركاته ...


هل من الغيبة شكوى أقاربها إلى زوجها

السؤال :
هل حديث الأم مع ابنها عن ابنها الآخر أو بنتها ، وكلام الزوجة مع زوجها عن أخيها، وكلام الأخ لأخيه عن أخيهما الثالث ، هل هذا غيبة ؟.




الجواب :
الحمد لله

الغيبة خلق ذميم نهانا الله ورسوله عنه ، قال تعالى : ( وَلا تَجَسَّسُوا وَلا يَغْتَبْ بَعْضُكُمْ بَعْضًا أَيُحِبُّ أَحَدُكُمْ أَنْ يَأْكُلَ لَحْمَ أَخِيهِ مَيْتًا فَكَرِهْتُمُوهُ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ تَوَّابٌ رَحِيمٌ ) الحجرات / 12 ، وعن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " المسلم أخو المسلم لا يخونه ولا يكذبه ولا يخذله ، كل المسلم على المسلم حرام عرضه وماله ودمه ، التقوى ها هنا ، بحسب امرئ من الشر أن يحتقر أخاه " رواه مسلم برقم 4650 والترمذي برقم 1850 ، وعن أنس رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لما عرج بي مررت بقوم لهم أظفار من نحاس يخمشون وجوههم وصدورهم ، فقلت : من هؤلاء يا جبريل ؟ قال : هؤلاء الذين يأكلون لحوم الناس ويقعون في أعراضهم " رواه أبو داود برقم 4253 .

وأما معنى الغيبة ، فعن أبي هريرة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : " أتدرون ما الغيبة ؟ قالوا : الله ورسوله أعلم ، قال : ذكرك أخاك بما يكره ، قيل : أفرأيت إن كان في أخي ما أقول ؟ قال : إن كان فيه ما تقول فقد اغتبته وإن لم يكن فيه فقد بهته " رواه مسلم برقم 4690 والترمذي برقم 1857 . فالغيبة أن تذكر أخاك في غيابه بشيء يكره أن يقال عنه ، بقصد السخرية منه والاستهزاء به .

أما إن كان ذكرك له في غيابه عند من يقدر أن ينصحه لينصحه ، والاستعانة بمن يرجى منه التأثير عليه لتغيير منكر وقع فيه أو خطأ ، ولكي يعود إلى الصواب فهذا ليس بغيبة ، مثل أن تتكلم الزوجة مع زوجها أو مع ابنها عن ابنها الآخر كي ينصحه فهذا ليس بغيبة .

وكذلك إن كان حديثك عن أخيك أو غيره لوليه - أو القادر على ردعه عن ظلم - بقصد الشكاية وطلب النصرة ، أو أنه أخذ شيئا منك بغير وجه حق فتريد أن تطالب بحقك من ولي من أخذ حقك ، كأن يشكو الرجل أخاه إلى أبيه إن كان أساء إليه أو أخذ حقا من حقوقه لينصفه منه ، وكذلك التظلم للسلطان أو القاضي : فهذا ليس بغيبة .

يقول النووي رحمه الله في شرح شرح صحيح مسلم : " لَكِنْ تُبَاح الْغِيبَة لِغَرَضٍ شَرْعِيّ , وَذَلِكَ لِسِتَّةِ أَسْبَاب : أَحَدهَا التَّظَلُّم ; فَيَجُوز لِلْمَظْلُومِ أَنْ يَتَظَلَّم إِلَى السُّلْطَان وَالْقَاضِي وَغَيْرهمَا مِمَّنْ لَهُ وِلايَة أَوْ قُدْرَة عَلَى إِنْصَافه مِنْ ظَالِمه , فَيَقُول : ظَلَمَنِي فُلان , أَوْ فَعَلَ بِي كَذَا . الثَّانِي الاسْتِغَاثَة عَلَى تَغْيِير الْمُنْكَر , وَرَدّ الْعَاصِي إِلَى الصَّوَاب , فَيَقُول لِمَنْ يَرْجُو قُدْرَته : فُلان يَعْمَل كَذَا فَازْجُرْهُ عَنْهُ وَنَحْو ذَلِكَ . الثَّالِث الاسْتِفْتَاء بِأَنْ يَقُول لِلْمُفْتِي : ظَلَمَنِي فُلان أَوْ أَبِي أَوْ أَخِي أَوْ زَوْجِي بِكَذَا فَهَلْ لَهُ ذَلِكَ ؟ وَمَا طَرِيقِي فِي الْخَلَاص مِنْهُ وَدَفْع ظُلْمه عَنِّي ؟ وَنَحْو ذَلِكَ , فَهَذَا جَائِز لِلْحَاجَةِ , وَالأَجْوَد أَنْ يَقُول فِي رَجُل أَوْ زَوْج أَوْ وَالِد وَوَلَد : كَانَ مِنْ أَمْره كَذَا , وَمَعَ ذَلِكَ فَالتَّعْيِين جَائِز لِحَدِيثِ هِنْد وَقَوْلهَا : إِنَّ أَبَا سُفْيَان رَجُل شَحِيح . الرَّابِع تَحْذِير الْمُسْلِمِينَ مِنْ الشَّرّ , وَذَلِكَ مِنْ وُجُوه : مِنْهَا جَرْح الْمَجْرُوحِينَ مِنْ الرُّوَاة , وَالشُّهُود , وَالْمُصَنِّفِينَ , وَذَلِكَ جَائِز بِالإِجْمَاعِ , بَلْ وَاجِب صَوْنًا لِلشَّرِيعَةِ , وَمِنْهَا الإِخْبَار بِعَيْبِهِ عِنْد الْمُشَاوَرَة فِي مُوَاصَلَته , وَمِنْهَا إِذَا رَأَيْت مَنْ يَشْتَرِي شَيْئًا مَعِيبًا أَوْ عَبْدًا سَارِقًا أَوْ زَانِيًا أَوْ شَارِبًا أَوْ نَحْو ذَلِكَ تَذْكُرهُ لِلْمُشْتَرِي إِذَا لَمْ يَعْلَمهُ نَصِيحَة , لا بِقَصْدِ الإِيذَاء وَالإِفْسَاد , وَمِنْهَا إِذَا رَأَيْت مُتَفَقِّهًا يَتَرَدَّد إِلَى فَاسِق أَوْ مُبْتَدِع يَأْخُذ عَنْهُ عِلْمًا , وَخِفْت عَلَيْهِ ضَرَره , فَعَلَيْك نَصِيحَته بِبَيَانِ حَاله قَاصِدًا النَّصِيحَة , وَمِنْهَا أَنْ يَكُون لَهُ وِلايَة لا يَقُوم بِهَا عَلَى وَجْههَا لِعَدَمِ أَهْلِيَّته أَوْ لِفِسْقِهِ , فَيَذْكُرهُ لِمَنْ لَهُ عَلَيْهِ وِلايَة لِيُسْتَدَلّ بِهِ عَلَى حَاله , فَلا يَغْتَرّ بِهِ , وَيَلْزَم الاسْتِقَامَة . الْخَامِس أَنْ يَكُون مُجَاهِرًا بِفِسْقِهِ أَوْ بِدْعَته كَالْخَمْرِ وَمُصَادَرَة النَّاس وَجِبَايَة الْمُكُوس وَتَوَلِّي الأُمُور الْبَاطِلَة فَيَجُوز ذِكْره بِمَا يُجَاهِر بِهِ , وَلا يَجُوز بِغَيْرِهِ إِلا بِسَبَبٍ آخَر . السَّادِس التَّعْرِيف فَإِذَا كَانَ مَعْرُوفًا بِلَقَبٍ كَالأَعْمَشِ وَالأَعْرَج وَالأَزْرَق وَالْقَصِير وَالأَعْمَى وَالأَقْطَع وَنَحْوهَا جَازَ تَعْرِيفه بِهِ , وَيَحْرُم ذِكْره بِهِ تَنَقُّصًا وَلَوْ أَمْكَنَ التَّعْرِيف بِغَيْرِهِ كَانَ أَوْلَى . وَاَللَّه أَعْلَم " .

أما إن كان الكلام لا فائدة منه أو يقصد منه السخرية والاستهزاء أو التشهير فهذه غيبة لا تجوز ، والله تعالى أعلم ..



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

أملي بربي كبير
05-08-2010, 04:32 PM
ابي طريقة الرقيه الشرعيه ضروري بنية الحمل وكم يوم ارقي نفسي الله يوفقك يارب

يارب اغفر لي
05-08-2010, 08:15 PM
ابي طريقة الرقيه الشرعيه ضروري بنية الحمل وكم يوم ارقي نفسي الله يوفقك يارب


فضل الرقية وأدعيتها
ما هو فضل أن يرقي الإنسان نفسه ؟ وما هي الأدلة على ذلك ؟ وماذا يقول في رقياه لنفسه ؟





الحمد لله

1- لا بأس أن يرقي المسلم نفسه فذلك مباح له بل هو سنة حسنة فقد رقى الرسول صلى الله عليه وسلم نفسه ، ورقى بعض أصحابه أنفسهم .

عن عائشة رضي الله عنها : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها ". رواه البخاري ( 4728 ) ومسلم ( 2192 ) .

وأما الحديث الذى رواه مسلم ( 220 ) عن النبي صلى الله عليه وسلم في صفة السبعين ألفاً الذين سيدخلون الجنة من هذه الأمة بغير حساب ولا عذاب قال : ( هم الذين لا يرقون ولا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون )

فقوله ( لا يرقون ) وهم من الراوي لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم ، ولذلك روى البخاري هذا الحديث برقم ( 5420 ) ولم يذكر فيه هذا اللفظ .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ :

فمدح هؤلاء بأنهم لا يسترقون أي لا يطلبون من أحد أن يرقيهم والرقية من جنس الدعاء فلا يطلبون من أحد ذلك وقد روي فيه "ولا يرقون" وهو غلط ؛ فإن رقياهم لغيرهم ولأنفسهم حسنة وكان النبي صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه وغيره لم يكن يسترقي ؛ فإن رقية نفسه وغيره من جنس الدعاء لنفسه وغيره وهذا مأمور به ؛ فإن الأنبياء كلهم سألوا الله ودعوه كما ذكر الله ذلك في قصة آدم وإبراهيم و موسى و غيرهم اهـ . مجموع الفتاوى (1 / 182).

قال ابن القيم رحمه الله :

وهذه اللفظة وقعت مقحمة في الحديث وهي غلط من بعض الرواة اهـ . حادي الأرواح ( 1 / 89 )

والرقية من أعظم الأدوية التي ينبغي للمؤمن المحافظ عليها .

2- وأما الأدعية المشروعة التي يقولها المسلم إذا أراد أن يرقي نفسه أو غيره فهي كثيرة ، وأعظم ذلك الفاتحة والمعوذات :

ـ عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : " انطلق نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في سفرة سافروها حتى نزلوا على حي من أحياء العرب فاستضافوهم فأبوا أن يضيفوهم فلدغ سيد ذلك الحي فسعوا له بكل شيء لا ينفعه شيء فقال بعضهم لو أتيتم هؤلاء الرهط الذين نزلوا لعله أن يكون عند بعضهم شيء فأتوهم فقالوا يا أيها الرهط إن سيدنا لدغ وسعينا له بكل شيء لا ينفعه فهل عند أحد منكم من شيء فقال بعضهم نعم والله إني لأرقي ولكن والله لقد استضفناكم فلم تضيفونا فما أنا براق لكم حتى تجعلوا لنا جعلا فصالحوهم على قطيع من الغنم فانطلق يتفل عليه ويقرأ الحمد لله رب العالمين فكأنما نشط من عقال فانطلق يمشي وما به قَلَبَة (أي : مرض) قال فأوفوهم جعلهم الذي صالحوهم عليه فقال بعضهم اقسموا فقال الذي رقى لا تفعلوا حتى نأتي النبي صلى الله عليه وسلم فنذكر له الذي كان فننظر ما يأمرنا فقدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا له فقال وما يدريك أنها رقية ثم قال قد أصبتم اقسموا واضربوا لي معكم سهما فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم " . رواه البخاري (2156) ومسلم ( 2201 ) .

ـ عن عائشة رضي الله عنها : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها ". رواه البخاري ( 4175 ) ومسلم ( 2192 ) .

والنفث نفخ لطيف بلا ريق ، وقيل : معه ريق خفيف . قاله النووي في شرح صحيح مسلم حديث رقم (2192) .

ومن الأدعية الوادرة في السنة :

روى مسلم ( 2202 ) عن عثمان بن أبي العاص أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعاً يجده في جسده منذ أسلم ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ضع يدك على المكان الذي تَأَلَّم من جسدك وقل : ( بسم الله ثلاثاً ، وقل سبع مرات : أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر) زاد الترمذي ( 2080 ) ( قال : ففعلت ، فأذهب الله ما كان بي ، فلم أزل آمر به أهلي وغيرهم ) صححه الألباني في صحيح الترمذي ( 1696 ) .

ـ وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوِّذ الحسن والحسين ويقول : إن أباكما [يعني إبراهيم عليه السلام] كان يعوذ بها إسماعيل وإسحاق : أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة . رواه البخاري ( 3191 ).

(الهامة) : بتشديد الميم هي كل ما له سم يقتل .

( من كل عين لامة ) أي من كل عين تصيب بسوء . ( تحفة الأحوذي )

والله أعلم .















يسأل عن رقية ليرزق بالولد

تزوج أحد إخواني منذ 5 سنوات وحتى الآن لم يُرزق بولد. والسبب يعلمه الله القدير. وقد أجرى الزوجان كل الفحوصات الطبية اللازمة وأكدّ لهما الأطباء أن كل منهما صحيح ولا توجد أية أمراض والمسألة مسألة صبر حتى يأذن الله. لكن والديّ الزوج غير صابرين إطلاقـًا ونصحا الزوجين أن يقوما بالآتي: "ينبغي لكما الصيام لمدة واحد وعشرين يومًا، وقراءة اسم الله المصوّر (ويعني الله خالق الوجه) سبع مرات مع نفخ هذه القراءة في كوب ماء ثم تفطران على هذا الماء بعد صيام الواحد وعشرين يومًا وبإذن الله سترزقان الولد". هل هذا العمل صحيح على ضوء القرآن والسنة ؟ إذا كان صحيحًا ، فأرجو أي دليل على ضوء الكتاب والسنة .





الحمد لله

فإن هذه الصورة التي نصح بها الزوجَ والداه ليست من الرقية الشرعية لعدم ثبوتها في القرآن ولا في السنة الصحيحة فيما نعلم ، ولذلك يجب على الزوجين ترك ذلك العمل واللجوء إلى ما هو مشروع من الرقية الشرعية والأدعية الثابتة في الكتاب والسنة الصحيحة .

أما الدعاء بأسماء الله تعالى لشفاء الأمراض ومنها العقم فيجوز لعموم قوله تعالى : ( ولله الأسماء الحسنى فادعوه بها ) الأعراف/180 ، ولثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم كما رقى بعض الناس بقوله : ( أذهب البأس رب الناس اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك ) رواه البخاري 5743 ، ومسلم 46،47،48 . (انظر فتاوى اللجنة الدائمة برقم 9120 في مجلة البحوث الإسلامية العدد 27/ الصفحة 64).

ولكن تحديد اسم من أسماء الله تعالى كتحديد اسم "المصور" بالدعاء لغرض الشفاء يحتاج إلى دليل وحيث لا يوجد ثمَّةَ دليل فالعمل بتحديد اسم من أسمائه تعالى للدعاء يعتبر غير مشروع . والمشروع في الدعاء أن يختار الداعي من الأسماء الحسنى ما يناسب مطلوبه ، كاسم الغفار للدعاء بالمغفرة ونحو ذلك .

وينبغي التنبه إلى أن قضية الإنجاب من عدمه تحت مشيئة الله عز وجل وقدرته ، وقد أخبر الله تبارك وتعالى عن ذلك في محكم كتابه بقوله : ( لله ملك السماوات والأرض يخلق ما يشاء يهب لمن يشاء إناثا ويهب لمن يشاء الذكور أو يزوجهم ذكرانا وإناثا ويجعل من يشاء عقيما إنه عليم قدير ) الشورى/49-50 . فالأمر مقدر من الله سبحانه وتعالى وحده .

فعلى الزوجين اللجوء إلى الله سبحانه وتعالى وسؤاله الذرية الصالحة ويلحان بالدعاء والذكر، وفي ذلك يقول الله تبارك وتعالى في محكم كتابه : ( والذين يقولون ربنا هب لنا من أزواجنا وذرياتنا قرة أعين واجعلنا للمتقين إماما ) الفرقان/74 .

وإذا كان هناك مرض قد تسبب في ذلك فلا بأس من التداوي بالأدوية المباحة لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم : ( تداووا فإن الله عز وجل لم يضع داء إلا وضع له دواء غير داء واحد الهرم) رواه أبو داود من حديث أسامة بن شريك برقم 3855 وصححه الألباني وقوله صلى الله عليه وسلم : ( ما أنزل الله داء إلا أنزل له شفاء ) رواه ابن ماجة (3482) وصححه الألباني .

وأياً كان السبب في حصول مثل هذا الأمر ، فيجب على المسلم الاعتماد على الله سبحانه والتوكل عليه والصبر على قضائه وقدره ، ولا بد من التيقن أن في ذلك أجراً وخيرا عظيما بإذن الله تعالى ، ولا بد من التفكر والتدبر في أحوال الناس ومعايشهم ، فمن الناس من ابتلي بذرية سوء سببت لهم الشقاء والعناء في حياته ، والبعض الآخر ابتلي بذرية معاقة ولم يستطع الصبر على تحمل ذلك وتبعاته ، وقس على ذلك الكثير مما يعاني منه بعض الآباء من عقوق وقطيعة رحم ونحو ذلك ، فالله سبحانه لن يقدر للمؤمن إلا ما هو خير له كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( عجبا لأمر المؤمن إن أمره كله خير وليس ذاك لأحد إلا للمؤمن إن أصابته سراء شكر فكان خيرا له وإن أصابته ضراء صبر فكان خيرا له ) رواه مسلم برقم 2999 .




الإسلام سؤال وجواب



وللاستزاده



•.♥.•° عِـــــــلَاجاً مُدْهٍـــشَــاً بإذن الله لِجَـــمِــيــعْ (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha23/thread1272734/)
الأَمْـــــرَاض °•.♥.•°

(https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha23/thread1272734/)http://www.gl3a.com/sign/get-one-107.gif

لولة الدلوعة
05-08-2010, 09:48 PM
ياناس ابي احد يفيديني

حراااااااااااااام عليكم

قلت اكثر من مررررة ابي احد يفيديني

ماااااافي ليش هذا وبعد كذا انا الي اقصده هذا هوه

مو هذاك الي فسرتوه لي



الله يجزيكي كل خير

ويوفقك

بس كنت ابي اعرف الحلم اذا قلتو لنفسي يعني تذكري الحلم بدون ما اقولوا لأحد

او يعني هل هي تقع الرؤيا او تحقق

لانو قالو ليا اذا قلتي الحلم في دورة المياة وانتو كرامه تتحقق

هذا هوه قصدي لا اكثر



الرجاااااااااااااااااااااااء الافااااااااااااااااااااااااادة

أميره في مملكتي الصغيره
05-09-2010, 02:49 AM
ياناس ابي احد يفيديني

حراااااااااااااام عليكم

قلت اكثر من مررررة ابي احد يفيديني

ماااااافي ليش هذا وبعد كذا انا الي اقصده هذا هوه

مو هذاك الي فسرتوه لي




الله يجزيكي كل خير



ويوفقك


بس كنت ابي اعرف الحلم اذا قلتو لنفسي يعني تذكري الحلم بدون ما اقولوا لأحد


او يعني هل هي تقع الرؤيا او تحقق


لانو قالو ليا اذا قلتي الحلم في دورة المياة وانتو كرامه تتحقق


هذا هوه قصدي لا اكثر





الرجاااااااااااااااااااااااء الافااااااااااااااااااااااااادة



السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

غاليتي بحثت عن تساؤلك ولم اجد فتوى قريبه من سؤالك ..

ولكن وجدت فتوى اتمنى ان تفيدك .. ( اشرت الى بدايه الفتوى باللون الاحمر حتى تعرفي اي جزئيه اقصد ) ..


فتنة الناس بالمنامات والرؤى ، وهل تقع الرؤيا عند أول تعبير لها؟

السؤال : أود الاستفسار عن موضوع " تفسير الأحلام " عندي شخص مقرب لي يفسر الأحلام ، والناس يتصلون عليه دائماً ، استفساري : ما حكم ذلك من الناحية الشرعيَّة ؟ ، وما حكم تفسير الأحلام أيضاً في بعض الصحف والمجلات ، ونشرها ؟ هل تفسير الأحلام يجعل الرؤية تتحقق كما في حديث الرسول صلى الله عليه وسلم ؟




الجواب :
الحمد لله
أولاً :
شُغل الناس في هذا الزمان برؤاهم وأحلامهم ، واقتطعوا من أوقاتهم الشيء الكثير ، بحثاً عن تعبير ، وتلمساً لتأويل ، وفي المقابل أشغل المعبرون الناسَ بالتعبير ، وتنوعت وسائل إيصال ذلك التعبير بين الصحف ، والجوالات ، والفضائيات ، فأشغل بعضهم بعضاً ، وصار كل واحدٍ يبحث عن الآخر ، ووقعت الفتنة ، فالباحثون عن التعبير أقلقهم ما يرونه في منامهم ، وسبحوا في فضاء التأملات والأماني ، وتلقاهم المعبرون ، وأشهرهم صنفان :
1. معبرون تجار ، سحبوا ما في جيوب الحالمين من أموال ، مقابل التعبير .
2. باحثون عن الشهرة .
ومن تأمل حال الطرفين علم مدى السوء الذي وصلت له الأمور ، من تضييع للأوقات ، وتعلق بأوهام وخيالات ، واتكاء على المنامات مع ترك الواجبات في اليقظة .
قال الشيخ عبد المحسن العباد – حفظه الله - :
" لا ينبغي للإنسان أن يُشغل نفسه بالرؤى ، لكن إذا حصلت له رؤيا ، وأمكنه تعبيرها : فإنه يعبرها ، وإن لم يعبرها ووثق في أحد ، وسأله : عبرها له ، وإن كان فيها شيء لا يعجبه : فيأخذ بالآداب التي أرشد إليها رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأما أن يشغل نفسه بالرؤى وتعبيرها : فإنه قد يشتغل بذلك عن غيره مما هو أهم منه ، والعلماء ما كانوا يحرصون على الاشتغال بالرؤى ... .
فهذا يحتاج إلى وقت ، ليبحث ، ويقرأ عن فلان ، وعن فلان ، ولهذا نجد الآن بعض المعبرين الذين تصدوا للتعبير سوقهم رائجة ، والناس يشغلونه أكثر مما يشغلون العلماء في مسائل الدين ، وفي مسائل الفقه ، والأمور التي يحتاجون إليها في أمور دينهم " انتهى .
" شرح سنن أبي داود " شريط رقم ( 359 ) .
وللفائدة ينظر جواب السؤال رقم : ( 115945 (http://www.islam-qa.com/ar/ref/115945) ) .

ثانياً :
قد افتتن كثير من المعبرين في زماننا هذا ، فراحوا يبحثون عن الوسائل المعاصرة لتبليغ تعبيراتهم للناس ، فأشغلوهم ، وأكلوا أموالهم ، أو تسلقوا على مناماتهم لبلوغ الشهرة وانتشار الصيت ، وكثير منهم جاهل أصلاً في هذا الباب ، ومن كان منهم عالِماً فإنه يعلم أن التعبير يختلف في الرؤيا الواحدة من شخص لآخر ، وأن معرفة المعبِّر به ، ورؤيته له لها دورٌ كبير في صحة التعبير ، فكيف سيصيب هؤلاء وهم لا يعرفون الرائي هل هو ذكر أم أنثى ، وهل هو متزوج أم أعزب ، وهل هو مسلم أم كافر ! .
وفي " حاشية العدوي على شرح كفاية الطالب " – من كتب المالكية - ( 2 / 660 ) :
" فلا يجوز له تعبيرها بمجرد النظر في كتاب التفسير ، كما يقع الآن ، فهو حرام ؛ لأنها تختلف باختلاف الأشخاص ، والأحوال ، والأزمان ، وأوصاف الرائين ، ولذلك سأل رجلٌ ابنَ سيرين بأنه رأى نفسه أذَّن في النوم ، فقال له : تسرق ، وتُقطع يدك ، وسأله آخر وقال له مثل هذا ، فقال له : تحج ! فوجد كلٌّ منهما ما فسره له به ، فقيل له في ذلك ، فقال : رأيتُ هذا سُمَيَّتُهُ حسنة ، والآخر سُمَيَّتُهُ قبيحة " انتهى .

قال الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن محمد آل الشيخ – حفظه الله - :
" أما المعبِّرون : فالواجب عليهم تقوى الله عز وجل ، والحذر من الخوض في هذا الباب بغير علم ؛ فإن تعبير الرؤى : فتوى ؛ لقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الْمَلَأُ أَفْتُونِي فِي رُؤْيَايَ إِنْ كُنْتُمْ لِلرُّؤْيَا تَعْبُرُونَ ) يوسف/ 43 .
ومعلوم أن الفتوى بابها العلم ، لا الظن ، والتخرص ، ثم أيضاً : تأويل الرؤى ليس من العلم العام الذي يحسن نشره بين المسلمين ليصححوا اعتقاداتهم وأعمالهم ، بل هي كما قال النبي صلى الله عليه وسلم مبشرات ، وكما قال بعض السلف : الرؤيا تسر المؤمن ، ولا تغره هذا ، وإن التوسع في باب تأويل الرؤيا - حتى سمعنا أنه يخصص لها في القنوات الفضائية ، وكذلك على الهواتف ، وفي الصحف ، والمجلات ، والمنتديات العامة من المنتجعات ، وغيرها أماكن خاصة بها ؛ جذباً للناس ، وأكلاً لأموالهم بالباطل - : كل هذا شرٌّ عظيم ، وتلاعب بهذا العلم الذي هو جزء من النبوة ، قيل لمالك رحمه الله : أيعبر الرؤيا كلُّ أحدٍ ؟ فقال : أبالنبوة يُلعب ؟! وقال مالك : لا يعبر الرؤيا إلا من يحسنها ، فإن رأى خيراً أخبر به ، وإن رأى مكروهاً : فليقل خيراً ، أو ليصمت ، قيل : فهل يعبرها على الخير وهي عنده على المكروه لقول من قال : إنما على ما أولت عليه ؟ فقال : لا ، ثم قال : الرؤيا جزء من النبوة فلا يتلاعب بالنبوة .
فيجب على المسلمين التعاون في منع هذا الأمر ، كلٌّ حسب استطاعته ، ويجب على ولاة الأمور السعي في غلق هذا الباب ؛ لأنه باب شر ، وذريعة إلى التخرص ، والاستعانة بالجن ، وجر المسلمين في ديار الإسلام إلى الكهانة ، والسؤال عن المغيبات ، زيادة على ما فيها من مضار لا تخفى ، من إحداث النزاعات ، والشقاق ، والتفريق بين المرء وزوجه ، والرجل وأقاربه وأصدقائه ، كل هذا بدعوى أن ما يقوله المعبر هو تأويل الرؤيا ، فيؤخذ على أنه حق محض لا جدال فيه ، وتُبنى عليه الظنون ، وهذا من أبطل الباطل ، كيف وصدِّيق هذه الأمة ، بل خير البشر بعد الأنبياء والمرسلين لمَّا عبر الرؤيا قال له النبي صلى الله عليه وسلم : ( أصبتَ بعضاً وأخطأت بعضاً ) ، ونحن لا نعلم أن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم وهم خير القرون وأحرصهم على هدي نبينا صلى الله عليه وسلم وأتقاهم لله وأخشاهم له ، لا نعلم أنهم عقدوا مجالس عامة لتأويل الرؤى ، ولو كان خيراً لسبقونا إليه ، وإني إبراءً للذمة ، ونصحاً للأمة : لأحذر كل من يصل إليه هذا البيان ، من التعامل مع هؤلاء ، أو التعاطي معهم ، والتمادي في ذلك ، بل الواجب مقاطعتهم ، والتحذير من شرهم ، عصمنا الله وإياكم من مضلات الفتن ما ظهر منها وما بطن ، وألزمنا وإياكم كلمة التقوى ، ورزقنا اتباع سنة سيد المرسلين واقتفاء آثار السلف الصالحين ، وحشرنا وإياكم في زمرة النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقاً " انتهى .
مقال " تأويل الرؤى والحذر من التوسع فيها " ضمن " مجلة البحوث الإسلامية " ( 67 / 16 – 18 ) .

ثالثاً :
أما بخصوص وقوع الرؤيا بالتعبير : ففي المسألة أحاديث أشهرها :


1. عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( اعْتَبِرُوهَا بِأَسْمَائِهَا ، وَكَنُّوهَا بِكُنَاهَا ، وَالرُّؤْيَا لِأَوَّلِ عَابِرٍ ) .
رواه ابن ماجه ( 3915 ) ، والحديث ضعفه كثيرون ؛ ففي إسناده : يزيد بن أبان الرقاشي ، وهو ضعيف .
2. عَنْ أَبِى رَزِينٍ العُقيلي قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صلى الله عليه وسلم : ( الرُّؤْيَا عَلَى رِجْلِ طَائِرٍ مَا لَمْ تُعَبَّرْ فَإِذَا عُبِّرَتْ وَقَعَتْ ) قَالَ : وَأَحْسِبُهُ قَالَ : ( وَلاَ يَقُصُّهَا إِلاَّ عَلَى وَادٍّ أَوْ ذِي رَأْيٍ ) .
رواه الترمذي ( 2278 ) وأبو داود ( 5020 ) وابن ماجه ( 3914 ) ، وحسَّنه ابن حجر في " فتح الباري " ( 12 / 432 ) ، وصححه الألباني في " صحيح الترمذي " .
وقد رأى بعض العلماء أن هذه الأحاديث منكرة المتن – مع ما في أسانيدها من كلام - ، ولذلك ذهبوا إلى تضعيفها ، وأنها مخالفة لحديث أبي بكر الصدَّيق عندما أخطأ في بعض التعبير أمام النبي صلى الله عليه وسلم .
والصواب : أن الحديث الثاني حسن ، أو صحيح ، وأنه ليس في متنه نكارة ، وأن معناه : أن الرؤيا يقع تعبيرها إذا عبَرها من أصاب ، لا من أخطأ .
ومن عظيم فقه البخاري رحمه الله أنه بوَّب على حديث أبي بكر رضي الله قولَه : " باب من لم ير الرؤيا لأول عابر إذا لم يصب " .
وروى الحديث وفيه قول أبي بكر رضي الله عنه : فَأَخْبِرْنِي يَا رَسُولَ اللَّهِ بِأَبِي أَنْتَ أَصَبْتُ أَمْ أَخْطَأْتُ ، قَالَ النَّبِيُّ صلى الله عليه وسلم : ( أَصَبْتَ بَعْضاً وَأَخْطَأْتَ بَعْضاً) .
رواه البخاري ( 6639 ) ومسلم ( 2269 ) .
وهذا المعنى هو الذي ذهب إليه جماهير العلماء والشرَّاح .
قال الزمخشري : " ليس المعنى أن كل من عبَرها وقعت على ما عَبَر ، ولكن إذا كان العابر الأول عالماً بشروط العبارة ، فاجتهدَ ، وأَدَّى شرائطها ، ووُفق للصواب ، فهي واقعةٌ على ما قال ، دونَ غيره " انتهى .
" الفائق في غريب الحديث والأثر " (3 /281 ) .
وفي فوائد حديث أبي بكر قال النووي – رحمه الله - : " وأن الرؤيا ليست لأول عابر على الإطلاق ، وإنما ذلك إذا أصاب وجهها " انتهى .
" شرح مسلم " (15 ، 30 ) .
وقال ابن بطَّال – رحمه الله - :
" وقال أبو عبيد وغيره من العلماء : تأويل قوله : ( الرؤيا لأول عابر ) : إذا أصاب الأول وجه العبارة ، وإلا فهي لمن أصابها بعده ، إذ ليس المدار إلا على إصابة الصواب فيما يرى النائم ، ليوصل بذلك إلى مراد الله بما ضربه من الأمثال في المنام ، فإذا اجتهد العابر وأصاب الصواب في معرفة المراد بما ضربه الله في المنام : فلا تفسير إلا تفسيره ، ولا ينبغي أن يسال عنها غيره ، إلا أن يكون الأول قد قصر به تأويله فخالف أصول التأويل ، فللعابر الثاني أن يبين ما جهله ، ويخبر بما عنده ، كما فعل النبي عليه السلام بالصدِّيق فقال : ( أصبت بعضاً وأخطأت بعضاً ) ، ولو كانت الرؤيا لأول عابر سواء أصاب أو أخطأ : ما قال له الرسول صلى الله عليه وسلم : ( وأخطأتَ بعضاً ) " انتهى .
" شرح صحيح البخاري " (9 /560 ، 561 ) .

والله أعلم





الإسلام سؤال وجواب


اتمنى اكون افدتك غاليتي ..

لولة الدلوعة
05-09-2010, 05:15 PM
تسلمي ياقلبي

مشكورة والسموحة عالازعاج الحمدالله انك افدتيني
ولله الحمد

miss 20
05-09-2010, 05:45 PM
خواتي أجيبوني في فتوى على تساؤلاتي؟؟؟ الله يجزاكم الجنه

أميره في مملكتي الصغيره
05-09-2010, 10:38 PM
الله يجزاكم الجنه يالغاليات



عندي سؤالين


1- اذا نقلت موضوع من النت وبعد فتره عرفت أن الموضوع ما يجوز نشره مثل المواضيع اللي فيها صور او موضوع خاطئ
وتبت لله ماذا علي أن أفعل بعد ذلك حتى لا تكون من السيئات الجاريه اذا كان احد نقلها مني7_7


2- قرأت هذا الموضوع https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha23/thread1295765/ (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha23/thread1295765/) وهو عن المسابقه التي تداولها الكثير وهي التصويت لأفضل شخصيه و انه


إنَّه لا يجوز وضع اسم سيد الخلق نبينامحمد - صلى اللهعليه وسلم -


موضع اختيار بينه وبين غيره،
مضيفًا أن النبي - صلى الله عليهوسلم -

أسمى مكانةً وقدرًا من أن يوضع محل اختيار مع غيره من البشر.



اذا كان أنا شاركت بالتصويت قبل العلم بهاالفتوى في هذي المسابقه ونشرتها عبر الإيميل ماذا علي؟؟




غاليتي بحثت لك عن فتوى تجيب على تساؤلك لم اجد سوى هذه الفتوى ..

حكم نشر المواضيع الخاطئة جهلا ودون تثبت؟
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


حفظكم الله شيخنا الفاضل وجزاكم عنا خير الجزاء


نحن مجموعة من أعضاء أحد المنتديات الإسلامية لاحظنا كثرة انتشار مواضيع مكذوبة وأخرى خرافية وأحاديث ضعيفة وموضوعة في المنتديات ورسائل البريد الإلكتروني.


ونريد أن نكتب موضوعات مدعمة بأقوال العلماء عن خطورة نشر ونقل مثل هذه المواضيع دون تثبت.

لأن هناك مواقع تبنت جمع فتاوى لكم ولغيركم من العلماء حول مواضيع وجمعتها جزاهم الله خيراً ومع ذلك لازلنا نعاني من انتشار المواضيع المكذوبة ونرى قلة من يتثبت قبل نشر المواضيع.


فما نصيحتكم لمن ينقل مثل تلك المواضيع المكذوبة جهلا منه وعدم تثبت؟ وما حكم فعله؟

بارك الله فيكم ونفعنا بعلمكم..

...

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
آمين ، ولك بمثل ما دعوت .

تواتر عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : مَن كَذَب عليّ مُتعمداً ، فليتبوأ مقعده من النار .
حتى قال بعض العلماء : إن من كذب على النبي صلى الله عليه وسلم مُتعمّداً فهو كافر .

وهذا يدلّ على خطورة الكذب على رسول الله صلى الله عليه وسلم
سواء كان كذباً مُباشراً بأن يضع الحديث بنفسه ، أو بأن ينقل وينشر الحديث الموضوع .

روى الإمام مسلم في مقدمة الصحيح عنه عليه الصلاة والسلام أنه قال : مَنْ حدّث عني بحديث يَُرى أنه كَذِب فهو أحد الكاذبين .
وضُبِطت : يُرى
و : يَرى
وضُبِطت : أحد الكاذِبِين
و : أحد الكاذِبَيْن
ومعنى الحديث باختلاف ضبط ألفاظه
على اللفظ الأول :
أن من حدّث عن النبي صلى الله عليه على آله وسلم بحديث يراه هو أو يراه غيره أنه كذب فهو أحد الكذّابين الذين يكذبون على رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم .
وعلى اللفظ الثاني :
أن من حدّث عن النبي صلى الله عليه على آله وسلم بحديث يرى الناس أنه كذب ، أو يراه هو كذباً ، فهو أحد الكاذِبَيْن اللذين كذبا على رسول الله صلى الله عليه على آله وسلم .
فالكاذب الأول : هو من وضع الحديث .
والكاذب الثاني : من نقل الحديث الموضوع .

وسبق :
مَن أصَرّ على حديث موضوع ...
ما الحُـكم في مَن أصرَّ على نقْل حديث مكذوب ؟ - مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=74979)


وسبق :
حكم الاحتجاج بالأحاديث الضعيف في الخطبة
حكم الاحتجاج بالاحاديث الضعيف في الخطبه - مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة (http://www.almeshkat.com/vb/showthread.php?s=&threadid=33966)

والله تعالى أعلم .
حكم نشر المواضيع الخاطئة جهلا ودون تثبت؟ - مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=74509)

/

/

وبإمكانك غاليتي للتأكد اكثر وضع تساؤلك بموقع الشيخ حفظه الله على هذا الرابط..

منتدى الفتاوى الشرعيه (http://al-ershaad.com/vb4/index.php)

نوداا
05-10-2010, 02:08 AM
كيف المراءه تصلي الجمعه ركعتين ولا تصليها 4ركعات يعني زي صلات الظهر مهم وبتفصيل

أميره في مملكتي الصغيره
05-10-2010, 02:22 AM
كيف المراءه تصلي الجمعه ركعتين ولا تصليها 4ركعات يعني زي صلات الظهر مهم وبتفصيل



صلاة الجمعة غير واجبة على النساء


هل صلاة الجمعة مفروضة على النساء أيضا ، أم على الرجال فقط ؟ وكيف تُصَلَّى ?
أنا امرأة ، وليس لدينا مكان في المسجد ، فهل أستطيع أن أصليها في البيت وحدي ? هل أنال أجرها ?.




الحمد لله

اتفق أهل العلم على أن صلاة الجمعة لا تجب على النساء ، وأنهن يصلين في بيوتهن الظهر أربعا يوم الجمعة .

يقول ابن المنذر رحمه الله في "الإجماع" رقم (52) :

" وأجمعوا على أن لا جمعة على النساء " انتهى .

والدليل على ذلك حديث طارق بن شهاب رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( الجُمُعَةُ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسلِمٍ فِي جَمَاعَةٍ إِلاَّ أَربَعَة : عَبدٌ مَملُوكٌ ، أَو امرَأَةٌ ، أَو صَبِيٌّ ، أَو مَرِيضٌ ) رواه أبو داود (1067) وقال النووي في "المجموع" (4/483) : إسناده صحيح على شرط الشيخين ، وقال ابن رجب في "فتح الباري" (5/327) : إسناده صحيح ، وقال ابن كثير في "إرشاد الفقيه" (1/190) : إسناده جيد ، وصححه الألباني في صحيح الجامع (3111) .

والحكمة من عدم وجوب صلاة الجمعة على النساء : أن الشرع يرغب في عدم حضور المرأة محافل الرجال ، وأماكن تجمعاتهم ؛ لما قد يؤدي إليه ذلك من أمور لا تحمد عقباها ، كما هو واقع الآن بكثرة في أماكن العمل التي يختلط فيها الرجال بالنساء .

وانظر: "بدائع الصنائع" (1/258) .

وإذا التزمت المرأة بالشروط الشرعية لخروجها إلى المسجد ، كعدم تزينها وتطيبها ، فلا حرج عليها في حضور صلاة الجمعة في المسجد ، وتصليها مع الإمام ركعتين ، وتجزئها حينئذ عن صلاة الظهر .

قال ابن المنذر رحمه الله في "الإجماع" رقم (52،53) :

" وأجمعوا على أنَّهن إن حضرن الإمام فصلَّينَ معه أن ذلك يجزئ عنهن " انتهى .

وقال ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (2/88) :

" ولكنها تصح منها - أي الجمعة - ؛ لصحة الجماعة منها ، فإن النساء كن يصلين مع النبي صلى الله عليه وسلم في الجماعة " انتهى .

أما صلاة الجمعة في البيت منفرداً ، فلا يصح ذلك من رجل أو امرأة ؛ لأن صلاة الجمعة لا تصح إلا جماعة ، كما سبق في قول الرسول صلى الله عليه وسلم : ( الجُمُعَةُ حَقٌّ وَاجِبٌ عَلَى كُلِّ مُسلِمٍ فِي جَمَاعَةٍ ) .

وعلى فرض أن جماعة أرادوا أن يصلوا الجمعة في البيت فلا يصح ذلك أيضاً ؛ لأن صلاة الجمعة شرعت ليجتمع المسلمون في مكان واحد للصلاة ، ويستمعون الخطبة وينتفعون بها ، ولذلك لا يجوز تعددها في المدينة الواحدة إلا عند الحاجة إلى ذلك ، كاتساع المدينة ، أو عدم وجود مسجد جامع كبير يسع الناس .

وعلى هذا ، فإذا لم تذهبي إلى المسجد لصلاة الجمعة ، فإنك تصلينها في البيت ظهراً .

وقد جاء في فتاوى اللجنة الدائمة (7/337) :

" إذا صلت المرأة الجمعة مع إمام الجمعة كَفَتهَا عن الظهر ، فلا يجوز لها أن تصليَ ظهر ذلك اليوم ، أما إن صلت وحدها فليس لها أن تصلي إلا ظهرا ، وليس لها أن تصلي جمعة " انتهى .

والأفضل للمرأة أن تصلي في بيتها ظهرا ، وذلك لعموم قول النبي صلى الله عليه وسلم :

( لا تمنعوا نساءكم المساجد ، وبيوتهن خير لهن ) رواه أبو داود (567) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .

كما أن الواجب عليها إذا خرجت للجمعة أن تبتعد عن الطيب والزينة ، وألا تزاحم الرجال في الطرقات .

والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

نوداا
05-10-2010, 03:19 AM
طيب انا عندي قضى صيام بس مو رمضان دا الي فات وهيا 3ايام عشان كنت حامل ومقدرت اقضيها دحين لما اقضيها اتصدق عن كول يوم ولا اصوم اول وبعدين اتصدق وكيف تكون الصدقه فنفس يوم الصيام

أميره في مملكتي الصغيره
05-10-2010, 03:58 AM
طيب انا عندي قضى صيام بس مو رمضان دا الي فات وهيا 3ايام عشان كنت حامل ومقدرت اقضيها دحين لما اقضيها اتصدق عن كول يوم ولا اصوم اول وبعدين اتصدق وكيف تكون الصدقه فنفس يوم الصيام




تأخير القضاء إلى ما بعد رمضان الثاني ، وهل يفدي قبل أن يقضي ؟


إحدى الأخوات دخل عليها رمضان ، وعليها ستة أيام من رمضان الذي قبله , بعد انقضاء رمضان الثاني سألتني عما يلزمها , وبعد أن سألتُ وقرأتُ قلتُ لها إن عليها القضاء والفدية عن كل يوم ، وقمنا بإخراج كيلو ونصف من القمح عن كل يوم ، وأخرجنا فدية الستة أيام دفعة واحدة ليتامى بجوارنا ، علماً أنها لا زالت لم تتم قضاء الأيام التي عليها ، هل مقدار هذه الفدية صحيح ؟ وهل إخراجها قبل القضاء يعتبر صحيحاً ؟ .




الحمد لله
أولاً :
الفدية لا تدفع إلا إلى الفقراء والمساكين ، فعلى هذا إن كان هؤلاء الأيتام فقراء جاز دفعها إليهم ، وإن كانوا أغنياء فلا يجوز دفعها إليهم ، وعليكم إعادة إخراجها .
وقد أحسنتم في إخراجها طعاماً ، فهذا هو الأصل فيما أوجبه الله طعاماً ، ولا يجوز إخراج الفدية مالاً ، وهكذا القول في الإطعام في كفارة اليمين ، والظهار ، وفي زكاة الفطر ، وغيرها مما أوجب الله تعالى فيه الإطعام .
ثانياً :
وأما بخصوص أصل المسألة ، وهي الإطعام مع القضاء لمن دخل عليه رمضان آخر ولم يقضِ ما عليه من الأيام : ففيها خلاف بين العلماء ، وقد فصَّلنا القول فيها في جواب السؤال رقم (26865 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=26865&ln=ara)) وبيَّنا هناك أن تأخير القضاء إلى رمضان الآخر إن كان بعذر كاستمرار المرض أو السفر أو وجود حمل أو إرضاع : فلا يلزم إلا القضاء ، وإن كان بغير عذر : فعلى المتأخر التوبة والاستغفار ، وعليه - عند جمهور العلماء - فدية طعام مسكين لكل يوم مع القضاء ، وقد ذكرنا هناك أن الراجح عدم وجوب الفدية ، إلا أنه إن فعل ذلك احتياطاً فحسن .
ونبيِّن هنا أمراً زائداً ، وهو ما جاء في سؤالك ، وهو أنه يجوز دفع الفدية قبل البدء في القضاء ، لأن الفدية متعلقة بتأخير القضاء ، وليست متعلقة بالبدء في القضاء .
وعلى هذا ، فيجوز إخراج الفدية في اليوم الذي سيصومه قضاءً ، أو قبله أو بعده .
جاء في " الموسوعة الفقهية " ( 28 / 76 ) :
" وقضاء رمضان يكون على التّراخي . لكن الجمهور قيّدوه بما إذا لم يفت وقت قضائه ، بأن يهلّ رمضان آخر ، لقول عائشة رضي الله تعالى عنها : ( كان يكون عليّ الصّوم من رمضان، فما أستطيع أن أقضيه إلاّ في شعبان ، لمكان النّبيّ صلى الله عليه وسلم ) . كما لا يؤخّر الصّلاة الأولى إلى الثّانية .
ولا يجوز عند الجمهور تأخير قضاء رمضان إلى رمضان آخر من غير عذر يأثم به ، لحديث عائشة هذا ، فإن أخّر فعليه الفدية : إطعام مسكين لكلّ يوم ، لما روي عن ابن عبّاس وابن عمر وأبي هريرة رضي الله عنهم قالوا فيمن عليه صوم فلم يصمه حتّى أدركه رمضان آخر : عليه القضاء ، وإطعام مسكين لكلّ يوم ، وهذه الفدية للتّأخير ، ....ويجوز الإطعام قبل القضاء ومعه وبعده " انتهى .
والأفضل - عند من يرى وجوب الفدية للتأخير ، أو يراها احتياطاً - : أن يكون دفعها له قبل القضاء ؛ مسارعة إلى الخير ؛ وتخلصا من آفات التأخير ، كالنسيان .
قال المرداوي الحنبلي – رحمه الله - :
" يُطعم ما يجزئ كفارة ، ويجوز الإطعام قبل القضاء ، ومعه ، وبعده ، قال المجد – أي : ابن تيمية جد شيخ الإسلام - : الأفضل تقديمه عندنا ؛ مسارعةً إلى الخير ؛ وتخلصاً من آفات التأخير " انتهى .
" الإنصاف " ( 3 / 333 ) .
والله أعلم



الإسلام سؤال وجواب

عزيزة باسلامي
05-10-2010, 12:05 PM
جزاااااااااااااك الله خيرا

احلى بنوته***
05-10-2010, 12:07 PM
شـــــــــــكرا جزيلا على الجهود والتعب
سؤالي هو
هل لبس الحجاب الاميره حرام؟
هل صحيح انه يبرز ملامح الوجه؟؟
وسؤالي الثاني هل عندما اتأخر عن الاغتسال من الدوره الشهريه حرام
يعني مثلا اغتسل العصر واكون انا خلصت الصبح هل فيها حرام؟؟

الإسلام ديني
05-10-2010, 12:59 PM
بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




لدي سؤال في موضوع أقض مضجعي



في يوم ذهبنا الى البحر مع أبي وأختي



(من الاخر)أبي فتح البنطال الي الأسفل فبانت عورته(لا أعرف أكان قاصدا ذلك أم لا)فنظرت من غير قصد مني



فهل هناك كفاره عن هذه النضره



أنا في إنتظاركن على أحر أحر أحر من الجمر(ضاق صدري)...(قلبي يبكي من داخله)

واخرتها معـــــــــــاك
05-10-2010, 01:35 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواتي ممكن تشرحون لي طريقة سجود الشكر لله عز وجل بالتفصيل

يعني
هل استقبل القبله؟؟
وهل يشترط ان اكون على وضوء؟؟
وماذا يقال في السجود؟؟
وهل يكون اللبس والجسم ساتر مثل الصلاة؟؟؟؟
اكيد تتقولون فيه احد مايعرف سجود الشكر....انا ما اعرفها والله لكم الاجر لو شرحتوها لي ودمتم بخير حبيباتي

__________________

يارب اغفر لي
05-10-2010, 08:57 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواتي ممكن تشرحون لي طريقة سجود الشكر لله عز وجل بالتفصيل

يعني
هل استقبل القبله؟؟
وهل يشترط ان اكون على وضوء؟؟
وماذا يقال في السجود؟؟
وهل يكون اللبس والجسم ساتر مثل الصلاة؟؟؟؟
اكيد تتقولون فيه احد مايعرف سجود الشكر....انا ما اعرفها والله لكم الاجر لو شرحتوها لي ودمتم بخير حبيباتي

__________________



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته




اكيد تتقولون فيه احد مايعرف سجود الشكر


التفقه في دين الله نعمة من نعم الله والمتفقه في دين الله قد أراد الله به خيرا يقول -صلى الله عليه وسلم-: "من يرد الله به خيرا يفقهه في الدين

بارك الله فيك أسال الله لك الاجتهاد في التفقه بالدين وطلب العلم








هل لسجود الشكر شروط ؟
السؤال: هل سجود الشكر تتوفر فيه شروط ، مثلاً : الحجاب ، الوضوء ... ؟ .





الجواب :

الحمد لله

نوجز الكلام على " سجود الشكر " في النقاط التالية :

1. سجود الشكر من أعظم ما يشكر به العبد ربه جل وعلا ؛ لما فيه من الخضوع لله بوضع أشرف الأعضاء - وهو الوجه - على الأرض ، ولما فيه من شكر الله بالقلب ، واللسان والجوارح .

2. سجود الشكر من السنن النبوية الثابتة التي هجرها كثير من الناس .

3. الخلاف في مشروعية سجود الشكر يعدُّ خلافاً ضعيفاً ؛ لمخالفته ما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم ، وعن كثير من أصحابه رضي الله عنهم في ذلك .

4. سجود الشكر يُشرع كلما حصلت للمسلمين نعمة عامة ، أو اندفعت عنهم نقمة ، أو حصلت للمسلم نعمة خاصة ، سواء تسبب في حصولها ، أو لم يتسبب ، وكلما اندفعت عنه نقمة .

قال الإمام الشوكاني - رحمه الله - :

فإن قلتَ : نعَمُ الله على عباده لا تزال واردة عليه في كل لحظة ؟ قلت : المراد النعَم المتجددة التي يمكن وصولها ويمكن عدم وصولها ، ولهذا فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يسجد إلا عند تجدد تلك النعم مع استمرار نعم الله سبحانه وتعالى عليه وتجددها في كل وقت .

" السيل الجرار " (1/175).

5. الصحيح أنه لا يشترط لسجود الشكر ما يشترط للصلاة ، من الطهارة ، وستر العورة – ومنه الحجاب للمرأة - ، واستقبال القبلة ، وغيرها .

وهذا قول كثير من السلف ، واختاره بعض المالكية ، وكثير من المحققين ، كابن جرير الطبري ، وابن حزم ، وشيخ الإسلام ابن تيمية ، وابن القيم ، والشوكاني ، والصنعاني ، ورجحه كثير من مشايخنا ، ومنهم : الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز ، والشيخ محمد بن صالح بن عثيمين ، والشيخ عبد الله بن عبد الرحمن بن جبرين – رحمهم الله - ، وغيرهم .

خلافاً لمن اشترط لسجود الشكر ما يشترط للنافلة ، وهو مذهب الشافعية ، وقال به أكثر الحنابلة ، وبعض الحنفية ، وبعض المالكية .

ومما استدل به أصحاب القول الأول :

أ. أن اشتراط الطهارة ، أو غيرها من شروط الصلاة لسجود الشكر : يحتاج إلى دليل ، وهو غير موجود ، إذ لم يأت بإيجاب هذه الأمور لهذا السجود كتاب ، ولا سنَّة ، ولا إجماع ، ولا قياس صحيح ، ولا يجوز أن نوجب على أمة محمَّد صلى الله عليه وسلم أحكاماً لا دليل عليها.

ب. أن ظاهر حديث أبي بكرة – " أنَّ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ إِذَا جَاءَهُ أَمْرُ سُرُورٍ أَوْ بُشِّرَ بِهِ خَرَّ سَاجِدًا شَاكِرًا لِلَّهِ " رواه الترمذي ( 1578 ) وحسَّنه ، وأبو داود ( 2774 ) وابن ماجه ( 1394 ) - وغيره من الأحاديث التي روي فيها أن النبي صلى الله عليه وسلم سجد سجود الشكر ، تدل على أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يتطهر لهذا السجود ، فخروره صلى الله عليه وسلم مباشرةً يدل على أنه كان يسجد للشكر بمجرد وجود سببه ، سواء كان محدثا ، أم متطهراً ، وهذا أيضا هو ظاهر فعل أصحابه رضي الله عنهم .

ج. أنه لو كانت الطهارة - أو غيرها من شروط الصلاة - واجبة في سجود الشكر : لبيَّنها النبي صلى الله عليه وسلم لأمَّته ؛ لحاجتهم إلى ذلك ، ومن الممتنع أن يفعل النبي صلى الله عليه وسلم هذا السجود ويسنُّه لأمته وتكون الطهارة - أو غيرها - شرطاً فيه ، ولا يسنُّها ، ولا يأمر بها صلى الله عليه وسلم أصحابَه ، ولا يروى عنه في ذلك حرف واحد .

د. أن سبب سجود الشكر يأتي فجأة ، وقد يكون من يريد السجود على غير طهارة ، وفي تأخير السجود بعد وجود سببه حتى يتوضأ أو يغتسل : زوالٌ لسرِّ المعنى الذي شُرع السجود من أجله .

هـ. أن هذه الشروط من الطهارة وغيرها إنما تشترط للصلاة ، ومما يدل على ذلك ما رواه ابن عباس رضي الله عنهما أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ خَرَجَ مِنْ الْخَلاءِ فَأُتِيَ بِطَعَامٍ فَذَكَرُوا لَهُ الْوُضُوءَ فَقَالَ : ( أُرِيدُ أَنْ أُصَلِّيَ فَأَتَوَضَّأَ ) – رواه مسلم ( 374 ) - وسجود الشكر ليس صلاة ؛ لأنه لم يرد في الشرع تسميته صلاة ، ولأنه ليس بركعة ولا ركعتين ، ولأن النبي صلى الله عليه وسلم لم يسن له تكبيراً ولا سلاماً ولا اصطفافاً ولا تقدم إمام ، كما سنَّ ذلك في صلاة الجنازة وسجدتي السهو بعد السلام وسائر الصلوات ، فلا يشترط لسجود الشكر ما يشترط للصلاة .

و. قياس السجود المجرد على سائر الأذكار التي تفعل في الصلاة وتشرع خارجها ، كقراءة القرآن - التي هي أفضل أجزاء الصلاة وأقوالها ، وكالتسبيح والتحميد والتكبير والتهليل ، فكما أن هذه الأمور لا تشترط لها الطهارة إذا فعلت خارج الصلاة - مع أنها كلها من أجزاء الصلاة - : فكذلك السجود المجرد .

قال علماء اللجنة الدائمة :

الصحيح : أن سجود الشكر وسجود التلاوة لتالٍ أو مستمع : لا تشترط لهما الطهارة ؛ لأنهما ليسا في حكم الصلاة .

الشيخ عبد العزيز بن باز ، الشيخ عبد الرزاق عفيفي ، الشيخ عبد الله بن قعود .

" فتاوى اللجنة الدائمة " ( 7 / 263 ) .

6. القول الراجح في صفة سجود الشكر أنه لا يجب فيه تكبير في أوله ، أو في آخره ، أو تشهد ، أو سلام ، وهذا هو المنصوص عن الإمام الشافعي ، وهو قول الإمام أحمد في رواية عنه ، وهو وجه في مذهب الشافعية ؛ لعدم ثبوت ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم ، أو عن أحد من أصحابه رضي الله عنهم .

وذهب شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله إلى أنه لا يشرع في هذا السجود تشهد أو سلام ، بل هو بدعة ، لا يجوز فعله .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية – رحمه الله - :

وأما سجود التلاوة والشكر : فلم يَنقل أحدٌ عن النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا عن أصحابه أن فيه تسليماً ، ولا أنهم كانوا يسلمون منه ، ولهذا كان أحمد بن حنبل ، وغيره من العلماء : لا يعرفون فيه التسليم ، وأحمد في إحدى الروايتين عنه لا يسلِّم فيه ؛ لعدم ورود الأثر بذلك ، وفي الرواية الأخرى يسلِّم واحدة ، أو اثنتين ، ولم يثبت ذلك بنصٍّ ، بل بالقياس ، وكذلك من رأى فيه تسليماً من الفقهاء ليس معه نصٌّ ، بل القياس أو قول بعض التابعين .

" مجموع الفتاوى " ( 21 / 277 ) .

وقال – رحمه الله – عن سجود التلاوة والشكر - :

فإن النبي صلى الله عليه وسلم لم يسمِّ ذلك صلاة ، ولم يشرع لها الاصطفاف ، وتقدم الإمام ، كما يشرع في صلاة الجنازة ، وسجدتي السهو بعد السلام ، وسائر الصلوات ، ولا سنَّ فيها النبي صلى الله عليه وسلم سلاماً ، لم يُروَ ذلك عنه ، لا بإسنادٍ صحيح ولا ضعيف ، بل هو بدعة ، ولا جعل لها تكبير افتتاح .

" مجموع الفتاوى " ( 23 / 171 ) .

7.أنه لا يجب فيه ذِكْرٌ معيَّن ، وإنَّما يشرع للساجد أن يقول في سجوده ما يناسب المقام ، من حمد الله وشكره ودعائه واستغفاره ، ونحو ذلك .

قال الشوكاني - رحمه الله - :

فإن قلت : لم يرِد في الأحاديث ما كان يقوله صلى الله عليه وسلم في سجود الشكر ، فماذا يقول الساجد للشكر ؟ قلت : ينبغي أن يستكثر من شكر الله عز وجل ؛ لأن السجود سجود شكر .

" السيل الجرار " ( 1 / 286 ) .

8. أنه لا يسجد للشكر إذا بُشِّر بما يسره وهو يصلي .

لأن سبب السجود ، في هذه الحالة ليس من الصلاة ، وليس له تعلق بها ، فإن سجد متعمِّداً : بطلت صلاته ، كما لو زاد فيها سجوداً متعمداً ، أو سجد فيها لسهو صلاة أخرى ، وكما لو صلى فيها صلاة أخرى ، وهذا القول هو مذهب الشافعية ، وقال به أكثر الحنابلة .

وقال بعض الحنابلة : إنه يستحب سجود الشكر في هذه الحالة ، قياساً على سجود التلاوة .

ويمكن أن يناقش دليلهم : بأن ما ذكروه من القياس غير صحيح ؛ لأنه قياس مع الفارق ، فإن سجود التلاوة سببه من أفعال الصلاة ، وهو القراءة ، أما سجود الشكر : فسببه من خارج الصلاة .

قال الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :

مَن سَجَدَ سَجْدةَ الشُّكر عالماً بالحُكم ، ذاكِراً له : فإنَّ صلاتَه تبطُلُ ... .

وما ذكرَه المؤلِّفُ صحيحٌ ؛ أي : أنَّ الصَّلاة تبطلُ بسُجودِ الشُّكرِ ؛ لأنَّه لا علاقة له بالصَّلاة ، بخلافِ سُجودِ التِّلاوة ؛ لأن سُجودَ التِّلاوةِ لأمرٍ يتعلَّق بالصَّلاة ، وهو القِراءة .

" الشرح الممتع على زاد المستقنع " ( 4 / 107 ، 108 ) .

9. سجود الشكر يُشرع للراكب على الراحلة بالإيماء ، ويومئ على قدر استطاعته .

10. أنه يجوز قضاء سجود الشكر إذا لم يتمكن من أدائه في وقته .

وإذا بُشِّر الإنسان بما يسرُّه ، أو حصلت له نعمة ولم يسجد ، ولم يأت له عذر في ترك السجود عند حصول سببه : فقد ذكر بعض أهل العلم أنه لا يشرع له قضاء هذا السجود بعد ذلك ؛ وذلك لأنه غير معذور في تأخير السجود . انظر " حاشية قليوبي " ( 1 / 209 ) .

انتهى ملخَّصاً مرتَّباً – بزيادة يسيرة - من بحث بعنوان " سجود الشكر وأحكامه في الفقه الإسلامي " ، إعداد : الدكتور : عبد الله بن عبد العزيز الجبرين وفقه الله .

نشره في " مجلة البحوث الإسلامية " ( 36 / 267 – 309 ) .



والله أعلم






الإسلام سؤال وجواب



http://www.gl3a.com/sign/get-one-103.gif



صفة سجدة الشكر
السؤال :
ما هي صفة صلاة الشكر لله تعالى على عملٍ ما ، أركانها وشروطها؟





الجواب:
الحمد لله
سجدة الشكر مشروعة لما يسر ، من جلب نفع ودفع ضر ، وقد دلت على ذلك الأحاديث والآثار ، فمن الأحاديث حديث أبي بكرة رضي الله عنه : ( أن النبي صلى الله عليه وسلم كان إذا أتاه أمر يسره وبشر به خر ساجدا شكرا لله تعالى ) رواه الخمسة إلا النسائي ، قال الترمذي: حسن غريب ، ولفظ أحمد : أنه شهد النبي صلى الله عليه وسلم أتاه بشير يبشره بظفر جند له على عدوهم ورأسه في حجر عائشة ، فقام فخر ساجداً . أخرجه أحمد 5/45، والحاكم 4/291.
ومنها : حديث عبد الرحمن بن عوف قال : خرج النبي صلى الله عليه وسلم فتوجه نحو صدقته فدخل واستقبل القبلة فخر ساجدا فأطال السجود ثم رفـــع رأسه وقال : ( إن جبريل أتاني فبشرني ، فقال : إن الله عز وجل يقول لك : من صلى عليك صليت عليه ، ومن سلم عليك سلمت عليه ، فسجدت لله شكرا ) رواه أحمد ، قال المنذري : وقد جاء حديث سجدة الشكر من حديث البراء بإسناد صحيح ومن حديث كعب بن مالك وغير ذلك . انتهى . وأما الآثار فمنها : أن أبا بكر رضي الله عنه سجد حين جاءه خبر قتل مسيلمة . رواه سعيد بن منصور في سننه ، وسجد علي رضي الله عنه حين وجد ذا الثدية في الخوارج . رواه أحمد في المسند ، وسجد كعب بن مالك في عهد النبي صلى الله عليه وسلم لما بشر بتوبة الله عليه . وقصته متفق عليها .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .



اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء7/266

http://www.gl3a.com/sign/get-one-110.gif





ماذا يقول في سجود الشكر؟
ماذا يقول في سجود الشكر ؟.




الحمد لله
لم يرد في الأحاديث تخصيص سجود الشكر بدعاء معين ، ولذلك قال العلماء : يقول في سجود الشكر ما يقوله في سجود الصلاة من التسبيح والدعاء . فيقول : سبحان ربي الأعلى ، اللَّهُمَّ لَكَ سَجَدْتُ ، وَبِكَ آمَنْتُ ، وَلَكَ أَسْلَمْتُ ، سَجَدَ وَجْهِي لِلَّذِي خَلَقَهُ وَصَوَّرَهُ ، وَشَقَّ سَمْعَهُ وَبَصَرَهُ ، تَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ . ثم يدعو بما أحب .
قال ابن قدامة رحمه الله : صفة سجود الشكر في أفعاله وأحكامه وشروطه كصفة سجود التلاوة اهـ المغني 2/372 . وقال في سجود التلاوة : ويقول في سجوده ما يقول في سجود الصلاة اهـ المغني 2/362 .
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : يكون سجود الشكر عن مصيبة اندفعت أو لنعمة تهيأت للإنسان وهو كالتلاوة خارج الصلاة ، فبعض العلماء يرى له الوضوء والتكبير ، وبعضهم يرى التكبيرة الأولى فقط ، ثم يخر ساجدا ويدعو بعد قوله سبحان ربي الأعلى اهـ فتاوى منار الإسلام 1/205 .
والله أعلم وصلى الله وسلم على نبينا محمد .




الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد



◄▓▒-->رحــــــ ـــلة الــفــــ ــلاح في الدنــــــيا والآخــــره◄▓▒--> (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread1242118/)

ام باسـل
05-10-2010, 09:07 PM
هل يجوز اخذ عمره عن المتوفي علما ان هو اعتمر في حياته؟؟؟
وهل يجوز الاستغفار له وقراءة القران بنية ان الاجر له؟؟؟

حياتي صعبه من دونك
05-10-2010, 10:01 PM
دائما اعيش في حيره من هذا الموضوع (بعد الاغتسال من الجنابه بفتره ينزل مني الزوج ويكون بكميه كبيره حتى انه يبلل ملابسي الداخليه فهل علي ان اعيد الغسل ومالحكم في ذلك من ناحية الطهاره والصلاة)جزاكم الله خير وسدد خطاكم

سْمنۑ‘ פ'ـڶم ..»
05-11-2010, 02:23 AM
اخواتى الفاضلات اريد السؤال



مااحكم قص الحواجب وليس نتف ؟؟

أميره في مملكتي الصغيره
05-11-2010, 02:49 AM
هل يجوز اخذ عمره عن المتوفي علما ان هو اعتمر في حياته؟؟؟




يريد أن يعتمر عن نفسه وعن أبيه المتوفى

ما هي الخطوات السليمة لأداء مناسك العمرة عن أبى المتوفى بعد أدائها لنفسى ؟.




الحمد لله

عليك أن تحرم بالعمرة عن نفسك من الميقات الذي ستمر به ، ثم إذا أتممت العمرة عن نفسك بالطواف والسعي والتقصير من شعرك تخرج إلى التنعيم أو غيره من الحل (خارج الحرم) ثم تحرم عن أبيك بالعمرة فتقول : لبيك اللهم بعمرة عن أبي ، ثم تطوف وتسعى وتحلق أو تقصر ، والحلق أفضل . ولا يلزمك الرجوع إلى الميقات للإحرام بالعمرة عن أبيك .

قال الشيخ ابن باز :

إذا أردت الحج أو العمرة لك أو لغيرك من الأموات أو العاجزين عن أدائها لكبر سن أو مرض لا يرجى برؤه ، فإن الواجب عليك أن تحرم من الميقات الذي تمر عليه وأنت قاصد الحج أو العمرة فإذا فرغت من أعمال العمرة أو الحج فلا حرج عليك أن تأخذ عمرة لنفسك من أدنى الحل كالتنعيم والجعرانة ونحوهما ، ولا يلزمك الرجوع إلى الميقات ؛ لأن عائشة رضي الله عنها أحرمت بالعمرة من ميقات المدينة مع النبي صلى الله عليه وسلم في حجة الوداع فلما فرغت من حجها وعمرتها استأذنت النبي صلى الله عليه وسلم في عمرة مفردة فأمر أخاها عبد الرحمن أن يذهب بها إلى التنعيم فاعتمرت بعد الحج ولم يأمرها بالرجوع إلى الميقات . وكانت قد أدخلت الحج على عمرتها التي أحرمت بها من الميقات بأمر النبي صلى الله عليه وسلم لما حاضت قبل أن تؤدي أعمالها . وبالله التوفيق اهـ

فتاوى ابن باز (17/15) .



الإسلام سؤال وجواب








وهل يجوز الاستغفار له وقراءة القران بنية ان الاجر له؟؟؟




إهداء ثواب الذكر إلى أبويه

هل لي أن أقول سبحان الله مائة مرة أو غير ذلك من الأذكار ، داعياً أن يكون ثواب ذلك لأبي أمي ؟ علماً أن أبي متوفى ، وأمي لا زالت على قيد الحياة .




الحمد لله

اختلف العلماء في جواز إهداء الثواب للموتى وهل يصلهم ذلك على قولين :

القول الأول : أن كل عمل صالح يهدى للميت فإنه يصله ، ومن ذلك قراءة القرآن والصوم والصلاة و غيرها من العبادات .

القول الثاني : أنه لا يصل إلى الميت شيء من الأعمال الصالحة إلا ما دل الدليل على أنه يصل . وهذا هو القول الراجح ، والدليل عليه قوله تعالى : ( وَأَنْ لَيْسَ لِلإِنْسَانِ إِلا مَا سَعَى ) النجم/39

وقوله عليه الصلاة والسلام : ( إذا مات الإنسان انقطع عنه عمله إلا من ثلاثة : إلا من صدقة جارية ، أو علم ينتفع به ، أو ولد صالح يدعو له ) أخرجه مسلم (1631) ، من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .

وقد مات عم النبي صلى الله عليه وسلم حمزة رضي الله عنه ، وزوجته خديجة ، وثلاث من بناته ، ولم يرد أنه قرأ عن واحد منهم القرآن ، أو ضحى أو صام أو صلى عنهم ، ولم ينقل شيء من ذلك عن أحد من الصحابة ، ولو كان مشروعاً لسبقونا إليه .

أما ما دل الدليل على استثنائه ووصول ثوابه إلى الميت فهو : الحج ، والعمرة ، والصوم الواجب ، والصدقة ، والدعاء .

قال الحافظ ابن كثير رحمه الله عند تفسير قوله تعالى : ( وَأَنْ لَيْسَ لِلإِنْسَانِ إِلا مَا سَعَى ) : " ومن هذه الآية استنبط الشافعي ومن تبعه أن القراءة لا يصل إهداء ثوابها إلى الموتى ؛ لأنه ليس من عملهم ولا كسبهم ، ولهذا لم يندب إليه رسول الله صلى الله عليه وسلم أمته ولا حثهم عليه، ولا أرشدهم إليه بنص ولا إيماء ، ولم ينقل عن أحد من الصحابة رضي الله عنهم ، ولو كان خيراً لسبقونا إليه وباب القربات يقتصر فيه على النصوص ، ولا يتصرف فيه بأنواع الأقيسة والآراء ، فأما الدعاء والصدقة ، فذاك مجمع على وصولها ومنصوصٌ من الشارع عليها " ا.هـ ( تفسير ابن كثير 4/ 258 ) .

ثم لو سلمنا بأن ثواب الأعمال الصالحة كلها يصل إلى الميت فإن أفضل ما ينفع الميت هو الدعاء ، فلماذا نترك ما حث عليه النبي صلى الله عليه وسلم إلى أمور أخرى لم يفعلها ، ولم يفعلها أحد من أصحابه ؟! و الخير كل الخير في هدي النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه .

وقد سئل الشيخ ابن باز رحمه لله عن إهداء ثواب قراءة القرآن والصدقة للأم ، سواء كانت حية أم ميتة ، فأجاب :

" أما قراءة القرآن فقد اختلف العلماء في وصول ثوابها إلى الميت على قولين لأهل العلم ، والأرجح أنها لا تصل لعدم الدليل ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعلها لأمواته من المسلمين كبناته اللاتي مُتْن في حياته عليه الصلاة والسلام ، ولم يفعلها الصحابة رضي الله عنهم وأرضاهم فيما علمنا ، فالأولى للمؤمن أن يترك ذلك ولا يقرأ للموتى ولا للأحياء ولا يصلي لهم ، وهكذا التطوع بالصوم عنهم ؛ لأن ذلك كله لا دليل عليه ، والأصل في العبادات التوقيف إلا ما ثبت عن الله سبحانه أو عن رسوله صلى الله عليه وسلم شرعيته . أما الصدقة فتنفع الحي والميت بإجماع المسلمين ، وهكذا الدعاء ينفع الحي والميت بإجماع المسلمين ، فالحي لا شك أنه ينتفع بالصدقة منه ومن غيره وينتفع بالدعاء ، فالذي يدعو لوالديه وهم أحياء ينتفعون بدعائه ، وهكذا الصدقة عنهم وهم أحياء تنفعهم ، وهكذا الحج عنهم إذا كانوا عاجزين لكبر أو مرض لا يرجى برؤه فإنه ينفعهم ذلك ، ولهذا ثبت عنه صلى الله عليه وسلم : أن امرأة قالت يا رسول الله إن فريضة الله في الحج أدركت أبي شيخا كبيرا لا يثبت على الراحلة أفأحج عنه ؟ قال: " حجي عنه" وجاءه رجل آخر فقال : يا رسول الله إن أبي شيخ كبير لا يستطيع الحج ولا الظعن أفأحج عنه وأعتمر ؟ قال : " حج عن أبيك واعتمر" فهذا يدل على أن الحج عن الميت أو الحي العاجز لكبر سنه أو المرأة العاجزة لكبر سنها جائز ، فالصدقة والدعاء والحج عن الميت أو العمرة عنه، وكذلك عن العاجز كل هذا ينفعه عند جميع أهل العلم ، وهكذا الصوم عن الميت إذا كان عليه صوم واجب سواء كان عن نذر أو كفارة أو عن صوم رمضان لعموم قوله صلى الله عليه وسلم : " من مات وعليه صيام صام عنه وليه" متفق على صحته ، ولأحاديثٍ أخرى في المعنى ، لكن من تأخر في صوم رمضان بعذر شرعي كمرض أو سفر ثم مات قبل أن يتمكن من القضاء فلا قضاء عنه ولا إطعام ؛ لكونه معذورا اهـ . "مجموع فتاوى ومقالات الشيح ابن باز" (4/348) .

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : هل يجوز أن يتصدق الرجل بمال ويشرك معه غيره في الأجر ؟ فأجاب : يجوز أن يتصدق الشخص بالمال وينويها لأبيه وأمه وأخيه ، ومن شاء من المسلمين ، لأن الأجر كثير ، فالصدقة إذا كانت خالصة لله تعالى ومن كسب طيب تضاعف أضعافاً كثيرة ، كما قال اله تعالى : ( مَثَلُ الَّذِينَ يُنْفِقُونَ أَمْوَالَهُمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ كَمَثَلِ حَبَّةٍ أَنْبَتَتْ سَبْعَ سَنَابِلَ فِي كُلِّ سُنْبُلَةٍ مِائَةُ حَبَّةٍ وَاللَّهُ يُضَاعِفُ لِمَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ ) البقرة/261.

وكان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يضحي بالشاة الواحدة عنه وعن أهل بيته " اهـ .

"فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (18/249) .

وبما تقدم يتضح أن ما ذكرتَه من إهدائك أجرَ الذكرِ لوالديك لا يصح على القول الراجح ؛ سواء الحي منهما أو الميت ، وإنما الوصية لك بالإكثار من الدعاء لهما ، والصدقة عنهما , فإن الخير كل الخير في اتباع هدي النبي صلى الله عليه وسلم وصحابته الكرام .

والله تعالى أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

جنااااان2009
05-11-2010, 02:59 AM
اخواتى الفاضلات اريد السؤال



مااحكم قص الحواجب وليس نتف ؟؟

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


سؤال هو

المعروف ان نمص الحاجب محرم

لكن ماذا عن قصه يعني قص شعر الحاجب نفسه ؟ دون نمصه بحيث يكون

ثقيل ويخفف منه بالقص


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أولاً : النمص أعمّ من أن يكون في الحاجِبين – على الصحيح من أقوال أهل العلم – .

ثانياً : النمص حاصل بأي طريقة ، فليس المحرّم هو نتف الشعر فحسب ،

وإنما الْحُكم يَدور مع عِلّتِه وُجودا وعَدما ، فالمحرّم هو أخذ شيء من شعر الوجه بالنسبة للمرأة .

ثالثاً : ألْحَق العلماء بالنمص ما عُرِف بالتشقير


قص الحاجب (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=38842)

يارب اغفر لي
05-11-2010, 07:29 AM
دائما اعيش في حيره من هذا الموضوع (بعد الاغتسال من الجنابه بفتره ينزل مني الزوج ويكون بكميه كبيره حتى انه يبلل ملابسي الداخليه فهل علي ان اعيد الغسل ومالحكم في ذلك من ناحية الطهاره والصلاة)جزاكم الله خير وسدد خطاكم



خروج بقايا المني بعد الغسل هل يوجب الغسل مرة أخرى
يحدث في بعض الأحيان، بعد انتهائي من بقائي مع زوجي، وبعد اغتسالي، أن ينزل شيء من المني مني مرة أخرى، حتى بعد مرور عدة ساعات. فهل علي أن أعيد غسلي إذا حدث ذلك، أم يكفيني أن أزيل المني من ملابسي وأتوضأ ؟.




الحمد لله

سئل الشيخ ابن عثيمين عن هذا السائل الذي يخرج بعد الغسل من الجنابة فأجاب :

هذا السائل الذي يخرج بعد الغسل من الجنابة إذا لم يكن هناك شهوة جديدة أوجبت خروجه فإنه بقية ما كان من الجنابة الأولى ، فلا يجب عليه الغسل منه ، وإنما عليه أن يغسله ويغسل ما أصابه ويُعيد الوضوء فقط .

فتاوى ابن عثيمين11/222 .

وفي شرح عبارة زاد المستقنع : ( فإن خرج بعده لم يُعِدهُ )

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : أي إذا اغتسل لهذا الذي انتقل ( أي المني) ثم خرج مع الحركة فإنه لا يعيد الغسل ، والدليل :

أن السبب واحد ، فلا يوجب غُسلين .

أنه إذا خرج بعد ذلك خرج بلا لذّة ، ولا يجب الغسل إلا إذا خرج بلذّة

انظر الشرح الممتع لابن عثيمين 1/281 .

والله أعلم



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد




◄▓▒-->رحــــــ ـــلة الــفــــ ــلاح في الدنــــــيا والآخــــره◄▓▒--> (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread1242118/)

الإسلام ديني
05-11-2010, 08:54 AM
ليش مارديتو على سؤالي؟؟؟؟؟؟؟

شفـقّ خجوٌل ..}
05-12-2010, 05:00 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله يجزاكم الجنه يارب
ابي اعرف الطريقه الصحيحه للرقيه الشرعيه مع النفث..؟

أميره في مملكتي الصغيره
05-12-2010, 05:39 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




الله يجزاكم الجنه يارب


ابي اعرف الطريقه الصحيحه للرقيه الشرعيه مع النفث..؟




وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


يالغاليه جبتك لك فتوى اذا ماكانت كافيه ازودك بفتاوى غيرها ..


فضل الرقية وأدعيتها


ما هو فضل أن يرقي الإنسان نفسه ؟ وما هي الأدلة على ذلك ؟ وماذا يقول في رقياه لنفسه ؟




الحمد لله
1- لا بأس أن يرقي المسلم نفسه فذلك مباح له بل هو سنة حسنة فقد رقى الرسول صلى الله عليه وسلم نفسه ، ورقى بعض أصحابه أنفسهم .
عن عائشة رضي الله عنها : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها ". رواه البخاري ( 4728 ) ومسلم ( 2192 ) .
وأما الحديث الذى رواه مسلم ( 220 ) عن النبي صلى الله عليه وسلم في صفة السبعين ألفاً الذين سيدخلون الجنة من هذه الأمة بغير حساب ولا عذاب قال : ( هم الذين لا يرقون ولا يسترقون ولا يتطيرون وعلى ربهم يتوكلون )
فقوله ( لا يرقون ) وهم من الراوي لم يقله النبي صلى الله عليه وسلم ، ولذلك روى البخاري هذا الحديث برقم ( 5420 ) ولم يذكر فيه هذا اللفظ .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ :
فمدح هؤلاء بأنهم لا يسترقون أي لا يطلبون من أحد أن يرقيهم والرقية من جنس الدعاء فلا يطلبون من أحد ذلك وقد روي فيه "ولا يرقون" وهو غلط ؛ فإن رقياهم لغيرهم ولأنفسهم حسنة وكان النبي صلى الله عليه وسلم يرقي نفسه وغيره لم يكن يسترقي ؛ فإن رقية نفسه وغيره من جنس الدعاء لنفسه وغيره وهذا مأمور به ؛ فإن الأنبياء كلهم سألوا الله ودعوه كما ذكر الله ذلك في قصة آدم وإبراهيم و موسى و غيرهم اهـ . مجموع الفتاوى (1 / 182).
قال ابن القيم رحمه الله :
وهذه اللفظة وقعت مقحمة في الحديث وهي غلط من بعض الرواة اهـ . حادي الأرواح ( 1 / 89 )
والرقية من أعظم الأدوية التي ينبغي للمؤمن المحافظ عليها .
2- وأما الأدعية المشروعة التي يقولها المسلم إذا أراد أن يرقي نفسه أو غيره فهي كثيرة ، وأعظم ذلك الفاتحة والمعوذات :
ـ عن أبي سعيد رضي الله عنه قال : " انطلق نفر من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم في سفرة سافروها حتى نزلوا على حي من أحياء العرب فاستضافوهم فأبوا أن يضيفوهم فلدغ سيد ذلك الحي فسعوا له بكل شيء لا ينفعه شيء فقال بعضهم لو أتيتم هؤلاء الرهط الذين نزلوا لعله أن يكون عند بعضهم شيء فأتوهم فقالوا يا أيها الرهط إن سيدنا لدغ وسعينا له بكل شيء لا ينفعه فهل عند أحد منكم من شيء فقال بعضهم نعم والله إني لأرقي ولكن والله لقد استضفناكم فلم تضيفونا فما أنا براق لكم حتى تجعلوا لنا جعلا فصالحوهم على قطيع من الغنم فانطلق يتفل عليه ويقرأ الحمد لله رب العالمين فكأنما نشط من عقال فانطلق يمشي وما به قَلَبَة (أي : مرض) قال فأوفوهم جعلهم الذي صالحوهم عليه فقال بعضهم اقسموا فقال الذي رقى لا تفعلوا حتى نأتي النبي صلى الله عليه وسلم فنذكر له الذي كان فننظر ما يأمرنا فقدموا على رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكروا له فقال وما يدريك أنها رقية ثم قال قد أصبتم اقسموا واضربوا لي معكم سهما فضحك رسول الله صلى الله عليه وسلم " . رواه البخاري (2156) ومسلم ( 2201 ) .
ـ عن عائشة رضي الله عنها : " أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان إذا اشتكى يقرأ على نفسه بالمعوذات وينفث فلما اشتد وجعه كنت أقرأ عليه وأمسح بيده رجاء بركتها ". رواه البخاري ( 4175 ) ومسلم ( 2192 ) .
والنفث نفخ لطيف بلا ريق ، وقيل : معه ريق خفيف . قاله النووي في شرح صحيح مسلم حديث رقم (2192) .
ومن الأدعية الوادرة في السنة :
روى مسلم ( 2202 ) عن عثمان بن أبي العاص أنه شكا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وجعاً يجده في جسده منذ أسلم ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ضع يدك على المكان الذي تَأَلَّم من جسدك وقل : ( بسم الله ثلاثاً ، وقل سبع مرات : أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر) زاد الترمذي ( 2080 ) ( قال : ففعلت ، فأذهب الله ما كان بي ، فلم أزل آمر به أهلي وغيرهم ) صححه الألباني في صحيح الترمذي ( 1696 ) .
ـ وعن ابن عباس رضي الله عنهما قال : كان النبي صلى الله عليه وسلم يعوِّذ الحسن والحسين ويقول : إن أباكما [يعني إبراهيم عليه السلام] كان يعوذ بها إسماعيل وإسحاق : أعوذ بكلمات الله التامة من كل شيطان وهامة ومن كل عين لامة . رواه البخاري ( 3191 ).
(الهامة) : بتشديد الميم هي كل ما له سم يقتل .
( من كل عين لامة ) أي من كل عين تصيب بسوء . ( تحفة الأحوذي )
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب


***


ما هي كيفية الرقية الشرعية


سماحة الشيخ يستفسر الكثير من الناس عن كيفية الرقية الشرعية؟



الرقية الشرعية هو الرقية بالآيات والدعوات الطيبة، هذه الرقية الشرعية، الرقية بالقرآن, أو بالدعوات الطيبة. يرقي بالفاتحة بآية الكرسي بغيرها من الآيات قل هو الله أحد، بالمعوذتين بغيرها هذه هي الرقية الشرعية، أو بالدعاء يدعوا، له: (أذهب البأس رب الناس واشفه أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك شفاء لا يغادر سقما)، (بسم الله أرقيك من كل شيء يؤذيك، من شر كل نفس أو عين حاسد، الله يشفيك بسم الله أرقيك)، أو: (اللهم اشفه وعافه، اللهم أنزل عليه الشفاء، اللهم أبرؤه من مرضه، وما أشبه ذلك الدعوات الطيبة.

للشيخ / ابن باز رحمه الله .

الإسلام ديني
05-12-2010, 06:51 AM
أبي جواب شافي لسؤالي

لأني أبي اعرف هل أستغفر بس ولا أصوم ثلاث أيام ولا شسوي

سؤالي






لدي سؤال في موضوع أقض مضجعي




في يوم ذهبنا الى البحر مع أبي وأختي




(من الاخر)أبي فتح البنطال الي الأسفل فبانت عورته(لا أعرف أكان قاصدا ذلك أم لا)فنظرت من غير قصد مني




فهل هناك كفاره عن هذه النضره




أنا في إنتظاركن على أحر أحر أحر من الجمر(ضاق صدري)...(قلبي يبكي من داخله)

فروشة خجولة
05-12-2010, 07:10 AM
سؤال الله يجزاها الجنة اللي تجيبلي الاجابه او تسأل شيخ اذا قدرت


حكم ........مداعبة الزوج لزوجته نهار رمضان ثم تم الايلاج والانزال قبل سنتين ..........

وحكم الايلاج بدون انزال وعدةمرات خلال شهر رمضاااااان 3 سنوات ..........

أميره في مملكتي الصغيره
05-12-2010, 07:21 AM
أبي جواب شافي لسؤالي

لأني أبي اعرف هل أستغفر بس ولا أصوم ثلاث أيام ولا شسوي

سؤالي






لدي سؤال في موضوع أقض مضجعي




في يوم ذهبنا الى البحر مع أبي وأختي




(من الاخر)أبي فتح البنطال الي الأسفل فبانت عورته(لا أعرف أكان قاصدا ذلك أم لا)فنظرت من غير قصد مني




فهل هناك كفاره عن هذه النضره





أنا في إنتظاركن على أحر أحر أحر من الجمر(ضاق صدري)...(قلبي يبكي من داخله)




غاليتي بحثت خلال اليومين السابقين عن فتوى مقاربه لتساؤلك ولكن لم اجد ..
بإمكانك طرح تساؤلك على الشيخ وبإذن الله سيجيبك ..

منتدى الفتاوى الشرعيه .. (http://al-ershaad.com/vb4/index.php)

حفظك الله ..

ريمونده 99
05-12-2010, 02:17 PM
في وحدة حكت لي عندهم بسة من زمان
يربوها وهي تولد عندهم
ولها اطفال
اخر مرة ولدت المهم البنت هذي بدون متعرف دخلت الغرفة ودعست على البسة الصغيرة
المولودة
وفجئة امها حست وجات وطلع منها دم
وتعبت والام ترعااها طول اليوم اليوم التاني توفت
دحين هي تبغى تعرف هل عليها اثم ضميرهااا يئنبهاا مو قادرة تنام
بس تبكي حااسة بذنب
وجزاكم ربي كل خير

ام ميار ومهند
05-12-2010, 09:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...........

بسالك عن حكم لبس العبايه اللي على شكل خمار .... اتوقع شكلها تنوره طويله وعليها خمار طويل من الراس الى الركب ...........شفت كثير حريم سعوديات بالحج لابسينها

والشي الثاني بسالكم عن حكم لبس العبايه اللي يسمونها( بشت ) زي شكل بشت الرجل مالها اكمام ضيقه
وتلبس على الكتف... ,,,ووااااسعه ؟؟؟ واللي تبي تلبس فوقها طرحه 3 امتار _و عرضين يعني تستر الجسم كله
وش رايكم؟؟؟؟؟

لا تفهموني غلط ترى والله العظيم عبايتي فوق راسي بس مجرد سؤال عشان اعرف انبه غيري
لاني شفت كذا وحده محافظه تلبس النوع الثاني اللي هو البشت....



سبحان الله والحمد لله ولا اله الا الله والله اكبر استغفر الله استغفر الله

بنت نجد0
05-12-2010, 09:24 PM
يعطيكي العافيه ماحكم في اثناء لبسي الجلباب لصلاه ولاكن تحته لبس قصير او بنطال او بجامه علمن انا الجلباب مقلق كله وكانه عابيه يغلق بسسته من الراس وهذا بسب اني في المنزل ويصعب علي ارتداء لبس ساتر في المنزل مستمر افيديني واريد ان اسال عن العبائه على الكتف اذا كانت واسعه جدن ولا تبين الجسم وفوق رسي طرحه جدن طويل ولا احد يفرق على ارس او الكتف علمن اني لا اعرف للعبايه الي على الرس والكن اخشى الله وشكرن

أميره في مملكتي الصغيره
05-13-2010, 09:10 AM
في وحدة حكت لي عندهم بسة من زمان

يربوها وهي تولد عندهم
ولها اطفال
اخر مرة ولدت المهم البنت هذي بدون متعرف دخلت الغرفة ودعست على البسة الصغيرة
المولودة
وفجئة امها حست وجات وطلع منها دم
وتعبت والام ترعااها طول اليوم اليوم التاني توفت
دحين هي تبغى تعرف هل عليها اثم ضميرهااا يئنبهاا مو قادرة تنام
بس تبكي حااسة بذنب

وجزاكم ربي كل خير




قتل هرا خطأ ، فهل عليه شيء ؟

السؤال: صديقي قتل قطة في الطريق عن طريق الخطأ ، فهل يجب عليه أن يدفع مالا؟





الجواب :

الحمد لله

لا شيء عليه ، لقول الله تعالى : (وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ) الأحزاب/5 .

وقد سئلت اللجنة الدائمة للإفتاء :

في يوم من الأيام وأنا أشغل سيارتي وإذا في الماطور قطط وقتلها ماطور السيارة ، هل علي إثم في ذلك ؟

فأجابت : " لا حرج عليك في ذلك ؛ لعدم تعمدك قتلها " انتهى .

"فتاوى اللجنة الدائمة" (21 / 280) .

وسئلت اللجنة أيضا :

أسأل عن قتل بعض الحيوانات بالسيارة ، هل يلزمني في ذلك شيء ؟ وأخص هنا الكلاب - أكرمكم الله - مع العلم بأنها ليست كلاب منفعة كالصيد ونحوه ، وأيضا تعمدي لقتلها أحيانا ، فهل في ذلك شيء ؟

فأجابت : " لا يجوز تعمد قتل الحيوان غير المؤذي من القطط والكلاب ونحوها ، فاستغفر الله جل وعلا مما حصل منك من القتل لها " انتهى .

"فتاوى اللجنة الدائمة" (26 / 173) .

وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :

تسببت في قتل ثلاث قطط صغيرة بدون قصد ، وكان هذا في صبيحة يوم عرفة ، وقد قال الرسول ( عذبت امرأة في هرة حبستها فلا هي أطعمتها ولا هي تركتها تأكل من خشاش الأرض ) أو كما قال ، وهي خائفة من هذا الشيء ، فهل عليها ذنب في ذلك ؟ وإذا كان عليها ذنب فهل تتصدق بشيء أم لا ؟

فأجاب :

"ليس عليها ذنب في هذا ، لأنها كما قلت في سؤالك بغير قصد ، وقد قال الله تبارك وتعالى : (وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ) فليس عليها شيء ، وليس عليها صدقة أيضاً ، وليس عليها ضمان ، لأن هذه القطط ليست ملكاً لأحد حتى تضمن إلى مالكها ، وليس فيها جزاء حتى يتصدق عنها , وأما الحديث الذي ذكرت في سؤالك فإن هذه المرأة دخلت النار لأنها عذبت الهرة حيث حبستها حتى ماتت جوعاً ، فلا هي أطعمتها ولا هي أرسلتها تأكل من خشاش الأرض " انتهى .

"فتاوى نور على الدرب" 13/266) .

والله أعلم






الإسلام سؤال وجواب

أميره في مملكتي الصغيره
05-13-2010, 09:42 AM
يعطيكي العافيه ماحكم في اثناء لبسي الجلباب لصلاه ولاكن تحته لبس قصير او بنطال او بجامه علمن انا الجلباب مقلق كله وكانه عابيه يغلق بسسته من الراس وهذا بسب اني في المنزل ويصعب علي ارتداء لبس ساتر في المنزل مستمر افيديني


هل يمكن للفتاة أن تصلي بالبنطلون؟

هل ممكن للفتاة الصلاة بالبنطلون ؟ وما هو الزي الشرعي للصلاة ؟.




الحمد لله

الزي الشرعي للمرأة في الصلاة هو كلُ لباسٍ ساترٍِ لجميع بدنها عدا الوجه والكفين ، ويكون واسعاً فضفاضاً ، بحيث لا يحدد شيئاً من أعضائها .

ويدل على اشتراط كون لباس المرأة ساتراً لجميع بدنها في الصلاة : حديث أم سلمة رضي الله عنها لمَّا سُئِلت عما تصلي فيه المرأة من الثياب ، فقالت : ( تُصَلِّي فِي الْخِمَارِ وَالدِّرْعِ السَّابِغِ الَّذِي يُغَيِّبُ ظُهُورَ قَدَمَيْهَا ) رواه أبو داود (639) . وقد روي مرفوعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال الحافظ ابن حجر في "بلوغ المرام" (ص40) : وصحح الأئمة وقفه . وقال ابن تيمية : المشهور أنه موقوف على أم سلمة إلا أنه في حكم المرفوع "شرح كتاب الصلاة من العمدة" (ص 365) .

وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلاةَ حَائِضٍ إِلا بِخِمَارٍ ) رواه أبو داود (641) والترمذي (377) وابن ماجة (655) وصححه الألباني في "صحيح الجامع" (7747) .

وقوله ‏(‏حائض‏)‏ المراد بالحائض : البالغة أي بلغت الحيض .

والخمار : ما تغطي به المرأة رأسها .

والدرع : قميص المرأة الذي يغطي بدنها ورجلها ويقال له : سابغ إذا طال من فوق إلى أسفل .

وانظر : "عون المعبود شرح سنن أبي داود" .

فلا بد في اللباس أن يكون ساتراً لجميع البدن عدا الوجه ، واختلف العلماء في وجوب ستر المرأة للكفين والقدمين في الصلاة :

أما الكفان : فذهب الجمهور إلى عدم وجوب سترهما ، وعن الإمام أحمد فيهما روايتان ، واختار شيخ الإسلام ابن تيمية عدم الوجوب ، وقال في الإنصاف : وهو الصواب .

وأما القدمان : فالجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة على وجوب سترهما ، وهو الذي عليه فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء (6/178) .

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله :

" أما المرأة فكلها عورة في الصلاة إلا وجهها واختلف العلماء في الكفين : فأوجب بعضهم سترهما ، ورخص بعضهم في ظهورهما ، والأمر فيهما واسع إن شاء الله ، وسترهما أفضل خروجاً من خلاف العلماء في ذلك ، أما القدمان : فالواجب سترهما في الصلاة عند جمهور أهل العلم " انتهى .

"مجموع فتاوى ابن باز" (10/410) .

وذهب الإمام أبو حنيفة والثوري والمزني إلى جواز كشف المرأة قدميها في الصلاة ، واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية ، والمرداوي في الإنصاف .

وقال الشيخ ابن عثيمين في "الشرح الممتع" (2/161) :

" وليس هناك دليل واضح على هذه المسألة ، ولهذا ذهب شيخ الإسلام ابن تيمية إلى أن الحرة عورة إلا ما يبدو منها في بيتها وهو الوجه والكفان والقدمان . وقال : إن النساء في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كُنَّ في البيوت يَلْبَسْن القُمُص ، وليس لكل امرأة ثوبان ، ولهذا إذا أصاب دم الحيض الثوب غسلته وصلت فيه ، فتكون القدمان والكفان غير عورة في الصلاة ، لا في النظر ، وبناء على أنه ليس هناك دليل تطمئن إليه النفس في هذه المسألة فأنا أقلد شيخ الإسلام فيها ، وأقول : إن هذا هو الظاهر ، إن لم نجزم به ، لأن المرأة حتى وإن كان لها ثوب يضرب على الأرض فإنها إذا سجدت سوف يظهر باطن قدميها " انتهى .

وانظر : "المغني" (1/349) ، "المجموع" (3/171) ، "بدائع الصنائع" (5/121) ، "الإنصاف" (1/452) ، "مجموع الفتاوى" لابن تيمية (22/114) .

وإذا كان الثوب خفيفاً بحيث يشف عما تحته ، ويظهر من ورائه لون الجلد فإنه لا يعتبر ساترا .

"روضة الطالبين" للنووي (1/284) ، "المغني" (2/286) .

ويدل على ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا : قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ ، وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ . . . الحديث) . رواه مسلم (2128) .

وقوله : ( كاسيات عاريات) قال النووي في "المجموع" (4/3998) : " قيل : تلبس ثوباً رقيقاً يصف لون بدنها ، وهو المختار " انتهى .

وقال ابن عبد البر في التمهيد (13/204) : " وأما معنى قوله : ( كاسيات عاريات ) فإنه أراد اللواتي يلبسن من الثياب الشيء الخفيف الذي يصف ولا يستر ، فهن كاسيات بالاسم ، عاريات في الحقيقة " انتهى .

ويدل على كونه واسعاً فضفاضاً : حديث أسامة بن زيد رضي الله عنه قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم كساني قُبطية مما أهداه له دحية الكلبي ، فكسوتها امرأتي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( مالك لا تلبس القبطية ؟) قلت : كسوتها امرأتي . فقال : ( مرها فلتجعل تحتها غلالة إني أخاف أن تصف حجم عظامها ) . رواه البيهقي في "السنن الكبرى" (2/234) وحسنه الألباني في "جلباب المرأة المسلمة" (ص 131) .

والقبطية ثياب كتان بيض رقاق تعمل بمصر . "لسان العرب" (7/373) .

والغلالة ثياب تلبس تحت الثياب .

وعلى هذا فلا يجوز للمرأة أن تلبس ثياباً ضيقة تحدد عورتها ، كالبنطلون .

قال الشيخ ابن عثيمين :

" حتى وإن كان واسعاً فضفاضاً ، لأن تميز رِجْل عن رِجْل يكون به شيء من عدم الستر ، ثم إنه يخشى أن يكون ذلك من تشبه النساء بالرجال ، لأن البنطال من ألبسة الرجال " انتهى .

"مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين" (12/286) .

أما عن صحة الصلاة ، إن خالفت وصلت بهذه الثياب الضيقة ، فإنها صحيحة ، لأن الواجب عليها ستر العورة وقد حصل .

انظر السؤال (46529 (http://www.islam-qa.com/index.php?ln=ara&QR=46529)) .

وقال الشيخ صالح الفوزان :

" الثياب الضيقة التي تصف أعضاء الجسم وتصف جسم المرأة وعجيزتها وتقاطيع أعضائها لا يجوز لبسها ، والثياب الضيقة لا يجوز لبسها للرجال ولا للنساء ، ولكن النساء أشدّ ؛ لأن الفتنة بهن أشدّ .

أما الصلاة في حد ذاتها ؛ إذا صلى الإنسان وعورته مستورة بهذا اللباس ؛ فصلاته في حد ذاتها صحيحة ؛ لوجود ستر العورة ، لكن يأثم من صلى بلباس ضيق ؛ لأنه قد يخل بشيء من شرائع الصلاة لضيق اللباس ، هذا من ناحية ، ومن ناحية ثانية : يكون مدعاة للافتتان وصرف الأنظار إليه ، ولاسيما المرأة ، فيجب عليها أن تستتر بثوب وافٍ واسعٍ ؛ يسترها ، ولا يصف شيئًا من أعضاء جسمها ، ولا يلفت الأنظار إليها ، ولا يكون ثوبًا خفيفًا أو شفافًا ، وإنما يكون ثوبًا ساترًا يستر المرأة سترًا كاملاً " انتهى .

"المنتقى من فتاوى الشيخ صالح الفوزان" (3/454) .



الإسلام سؤال وجواب





واريد ان اسال عن العبائه على الكتف اذا كانت واسعه جدن ولا تبين الجسم وفوق رسي طرحه جدن طويل ولا احد يفرق على ارس او الكتف علمن اني لا اعرف للعبايه الي على الرس والكن اخشى الله وشكرن



حكم ما يسمى بالعباءة الزينبية وعباءة الكتف

هنا في الجزائر عندنا ثلاثة أنواع من الحجاب : 1- عباءة زينبية . 2- عباءة كتف مع طرحة طويلة إلى الركبة . 3- عباءة كتف مع طرحة دائرية إلى تحت البطن بقليل . سؤالي : هل هذه الأشكال كلها شرعية في رأي فضيلتكم مع العلم أنني أعتمد الشكل3 ، وإذا كانت تتوفر فيها الشروط الشرعية فهل يجوز لي أن أبدل بينها ؟ يعني ألبس مرة عباءة زينبية ، ومرة الشكل2 ، ومرة الشكل3 . أرجو من فضيلتكم الإجابة على سؤالي باستفاضة مع العلم أن معاناتي بدأت بعد أن أخبرتني إحدى الأخوات أن الحجاب يجب أن يكون قطعة واحدة . أي عباءة زينبية .




الحمد لله
الواجب على المرأة هو ارتداء اللباس الشرعي الذي يسترها عن الرجال الأجانب عنها ، كما قال تعالى : (يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا) الأحزاب/59 .
ويشترط لهذا الحجاب أن يكون واسعا فضفاضا لا يصف ولا يشف عما تحته ، وألا يكون زينة في نفسه ، وينظر جواب السؤال رقم (6991 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=6991&ln=ara)) .
وما ذكرت من أنواع اللباس كلها مشروعة جائزة ، أما الأول : وهو الذي يستر المرأة من رأسها إلى قدميها ، فلا إشكال فيه ، ما دام واسعا ، لا يشف ولا يصف .
وتسمية هذا النوع من اللباس : عباءة زينبية ، تسمية لا أصل لها ، فليس لزينب رضي الله عنها اختصاص بهذا الحجاب ، ولا نعلم أنها كانت تتميز بلباس عن بقية الصحابيات الفضليات.
وأما النوع والثاني والثالث ، فهما لباسان مشروعان كذلك ، لأنهما يستران الرأس والرقبة والصدر ، ويصلان كما ذكرت إلى أسفل البطن أو إلى الركبة ، وبذلك لا يُظهران حجم الكتفين ولا حجم الرقبة .
ومن زعم أن هذا النوع من الحجاب لا يصلح للستر فهو مخطئ ، ولعله خطأه ناتج عن تشابه الأسماء ، فإن بعض أهل العلم ذهبوا إلى منع المرأة من الخروج بعباءة الكتفين ، لأنها تبدي حجم الكتفين والرقبة ، لكن هؤلاء مرادهم ما لو كانت المرأة تلبس عباءة على الكتفين ، ثم تلبس غطاء لرأسها ووجهها ، لا يستر كتفيها وصدرها ، فتبدو المرأة حينئذ مفصلة الجسم ، رأسها ورقبتها بارزتان ، ثم جسمها .
وأما إذا كانت المرأة تلبس على رأسها ما ينزل إلى بطنها ، فهذا لا حرج فيه ، ولا يضر كون الحجاب أو اللباس مكونا من قطعتين أو ثلاث ، وإنما المدار على كونه ساترا ، لا يصف حجم أعضائها .
وقد جاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (17/178) : "الحجاب سواء كان قطعة أو قطعتين فليس في ذلك بأس إذا حصل به الستر المطلوب " انتهى .
الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله .... الشيخ عبد الله بن غديان .
وبهذا تعلمين أنه لا حرج عليك في ارتداء أي نوع من العباءات المسؤول عنها ، ولا حرج عليك في ارتداء هذا أحيانا ، وهذا أحيانا ، ما لم تخالفي بذلك عادة أهل بلدك ، لأن لباس الشهرة ممنوع ولو كان ساترا ، لما فيه من لفت الأنظار ، والتعرض لسوء الظن .
قال صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ لَبِسَ ثَوْبَ شُهْرَةٍ أَلْبَسَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثَوْبًا مِثْلَهُ ) زَادَ عَنْ أَبِي عَوَانَةَ : ( ثُمَّ تُلَهَّبُ فِيهِ النَّارُ ) رواه أبو داوود (4029) ، وحسنه الألباني في صحيح أبي داود .
وعَنْ ابْنِ عُمَرَ رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ لَبِسَ ثَوْبَ شُهْرَةٍ أَلْبَسَهُ اللَّهُ يَوْمَ الْقِيَامَةِ ثَوْبَ مَذَلَّةٍ ) رواه ابن ماجه (3606) وحسنه الألباني .
ولباس الشهرة ما يتميز به اللابس عن الآخرين ليُنظر إليه ويُعرف به ويُشتهر .






الإسلام سؤال وجواب

شجون الشرقيه
05-13-2010, 09:57 AM
السلام عليــــــكم//

لو سمحتو..ابـــــي رقيه شرعيه للعين والحسد..
انا ابد مالي علم بهالمواضيع..عشان كذا ماعرفت اجيبها بالبحث ف قوقل..

وابيها ضروووووووري .. مو لـــي والحمد لله على كذا..
وحده طلبتني اجيبلها الرقيه..

قلت اسألكم وان شاء الله تفيــــــدوني//

ابي رابط مبآشر يعني بدون تحميل تسمعها مباشره من الموقع..

واذا مو موجود مو مشكله أي رابط تحميــل ..


------------


ويعطيكم العافيه..




كتبته ف موضوع امس بس نبهوني اني لازم احطه هنا..

الإسلام ديني
05-13-2010, 11:30 AM
غاليتي بحثت خلال اليومين السابقين عن فتوى مقاربه لتساؤلك ولكن لم اجد ..
بإمكانك طرح تساؤلك على الشيخ وبإذن الله سيجيبك ..


منتدى الفتاوى الشرعيه .. (http://al-ershaad.com/vb4/index.php)



حفظك الله ..




ما أقدر أكتبلهم لأن بيبله تسجيل

الإسلام ديني
05-13-2010, 12:59 PM
سؤال ضروري

قال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا صلى احدكم الى ستره فليدن حتى لا يقطع الشيطان عليه صلاته

ما معنى كلمت ستره...أهي السجاده؟؟؟

وكيف يدنو منها!!!!

ضي الفراشة
05-13-2010, 01:18 PM
أختي مريم لقد قرأت في أحد النتديات هذا الموضوع,,, وأنا أشك انه لاصحة له من القرآن ولا السنه...فهل هذا القول صحيح أم لأ..؟؟؟

أفيدوي جزاكم الله خير:و7:

يحكى أن أحد العلماء كان يحث ابنه ويوصيه على قراءة القرآن منذ أن كان صغيرا , وكان يعلمه حفظ القرآن , وطريقة تجويده , وفي يـــوم من الأيام , دعا العالم ابنه , وقال له


:- ( ســاخبرك بســرّ من أســرار سورة الكهف , أنها آيات إذا قرأتها قبل النوم فإنها توقظك عند آذان الفجر , شـــرط أن تغمـــض عينــــيـك وتقــرأ هذه الآيات وبعد ذلك تنــام



استغرب الابن قول أبيــــه !!!! مع أنه لاغريب في القرآن .. قــرر الولد تجربــة وصية أبيـــه , وعندما حل الظلام , وحان وقت النوم , قــرأ الولد تلك الآيات وبالفعل استيقظ عند آذان الفجر




فما كان من الابن إلا أن شكـــر ربه على هذه النعمه ومن ثم والده


والآيات هـــي أواخر سورة الكهف



بسم الله الرحمن الرحيم

( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً (107) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً (108) قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً (109) قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً
(110))

ريمونده 99
05-13-2010, 02:34 PM
الله يجزاكم كل خير
سؤال هو انا حامل وتعبت في الاشهر الاولى نزل علي بعض قطران دم
واخذ مثبتات
والدكتورة منعت عني الجماع
زوجي يطلب مني وانا امنعه هل علي اثم في ذلك
علما انه ليس راضي على رفضي

بنت نجد0
05-13-2010, 04:14 PM
اختي ماوضحتي موضوعي عن الجلباب تحته هو ساتر لاكن تحته بجامه او روب نوم غبر ساتر بس الجلباب مغطه با الكامل لا يوضح البس تحته افيديني

أميره في مملكتي الصغيره
05-14-2010, 04:35 AM
السلام عليــــــكم//

لو سمحتو..ابـــــي رقيه شرعيه للعين والحسد..
انا ابد مالي علم بهالمواضيع..عشان كذا ماعرفت اجيبها بالبحث ف قوقل..

وابيها ضروووووووري .. مو لـــي والحمد لله على كذا..
وحده طلبتني اجيبلها الرقيه..

قلت اسألكم وان شاء الله تفيــــــدوني//

ابي رابط مبآشر يعني بدون تحميل تسمعها مباشره من الموقع..

واذا مو موجود مو مشكله أي رابط تحميــل ..


------------


ويعطيكم العافيه..

كتبته ف موضوع امس بس نبهوني اني لازم احطه هنا..


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..

هذا موقع فيه رقيه شرعيه اتمنى اكون افدتك غاليتي ..

الرقية الشرعية - Alroqia (http://www.tvquran.com/rouqia.htm)

أميره في مملكتي الصغيره
05-14-2010, 04:37 AM
ما أقدر أكتبلهم لأن بيبله تسجيل


سجلي غاليتي في الموقع وضعي تساؤلك ..

لان لم اجد فتوى لتساؤلك ولو وحدت فتوى قريبه لوضعتها لك ولكن لم اجد..

أميره في مملكتي الصغيره
05-14-2010, 04:45 AM
سؤال ضروري

قال النبي صلى الله عليه وسلم: إذا صلى احدكم الى ستره فليدن حتى لا يقطع الشيطان عليه صلاته

ما معنى كلمت ستره...أهي السجاده؟؟؟

وكيف يدنو منها!!!!



السترة في الصلاة


نريد أن نعرف كل شيء حول السترة في الصلاة، وهل لا بد من وضع ساتر أمامي إذا كنت في الصلاة منفرداً، ولا خوف من مرور أحد أمام المصلي؟


الستر سنة مؤكدة أمام المصلي إذا كان منفرداً أو إماماً، لأن الرسول كان يصلي إليها -عليه الصلاة والسلام-، ويقول: (إذا صلّى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها)، ويقول -صلى الله عليه وسلم-: (إذا صلى أحد ...... يستر الناس، فلا يدع أحدا يمر بين يديه)، فالسنة أن يضع ستراً أمامه، إما جدار وإما عمود وإما كرسي وإما عصا منصوبة ونحو ذلك، فإن لم يتيسر وضع العصا مطروحة أو خطاً بين يديه إذا لم يتيسر شيء قائم، هذا هو السنة، ولا يضره من مر من ورائها، لكنها غير واجبة، لأنه ثبت عن النبي -صلى الله عليه وسلم- أنه في بعض الأحيان صلّى إلى غير سترة، فدل على أنها غير واجبة لكنها سنة مؤكدة، وإذا كان في مكان لا يخشى فيه مرور أحد فلا مانع أن يصلي إلى غير سترة، لكن إذا تيسرت السترة فهي أولى وأفضل عملاً بالسنة.

للشيخ / ابن باز رحمه الله ..

**


سترة المصلي



هل يجوز أن أصلي أمام سرير مرتفع يكون نائماً عليه أحد، وهل المقصود بالسترة في الصلاة هو وضع حاجز ولو بسيط، ولا يبطل الصلاة ما وراءه، سواء كان ماشياً أم نائماً؟


الرسول عليه الصلاة والسلام قال: (إذا صلى أحدكم فليصلي إلى سترة وليدنوا منها). وكان عليه الصلاة والسلام يصلي إلى عنزة تنصب أمامه عصاً صغيره فيها حربة تركز أمامه في الأسفار – عليه الصلاة والسلام-. قال عليه الصلاة والسلام: (إذا صلّّى أحدكم إلى شيء يستره من الناس ، وأراد أحداً أن يجتاز من بين يديه فليدفعه فإن أبى فليقاتله فإنه شيطان). وقال عليه الصلاة والسلام: (يكفي المرء مثل مؤخرة الرحل إذا مرَّ من ورائه امرأة أو كلب أو حمار فإنه لا يقطعها عليه). وما هذا معناه، بل لفظه - عليه الصلاة والسلام -: (يقطع صلاة المرء المسلم إذا لم يكن بين يديه مثل مؤخرة الرحل : المرأة والحمار والكلب الأسود )، قيل يا رسول الله: ما بال الأسود من غيره؟ قال: الأسود شيطان). فبين - صلى الله عليه وسلم - أن السترة مثل مؤخرة الرحل ، ومؤخرة الرحل العود الذي يكون خلف الراكب ، فيما يسمى بالشداد، أو البسامة الذي يركب عليها الراكب ، وهي تقارب ثلثي الذراع ، أو ما يقارب الذارع ، فإذا ركز أمامه عصا ولو دقيقة حول الذراع أو ثلثي الذراع كفته السترة ، أو كان أمامه سارية ، أو عمود ، أو جدار ، أو سرير ، أو كرسي كفى ذلك ، وقد صلى النبي - صلى الله عليه وسلم - وأمامه عائشة على السرير مضجعة فلم يضر ذلك ، فإذا صلى الإنسان وأمامه سرير ولو كان فيه نائم فلا بأس يجزئه ذلك كما فعله النبي - صلى الله عليه وسلم -. جزاكم الله خيراً.


للشيخ / ابن باز رحمه الله..

**

السترة للمصلي وما يتعلق بها



سمعت من بعض الناس أنك إذا كنت تصلي ولم تجعل أمامك خطاً أو حاجزاً ومر أحد ولو على بعد مائة متر أو أكثر فإنه يقطع صلاتك، وأنا لم أصدق بهذا، أرجو توجيهي حول هذا الموضوع؟ جزاكم الله خيراً.


السنة للمؤمن والمؤمنة وضع السترة إذا أراد أن يصلي وهو مفرد أو إمام، يضع السترة أمامه، لقول النبي- صلى الله عليه وسلم - :(إذا صلى أحدكم فليصل إلى سترة وليدن منها)، أخرجه الإمام أبي داود رحمه الله بإسنادٍ صحيح وغيره، فالسنة له أن يقرب من السترة وأن تكون قائمة كالعصا والكرسي أو يستقبل جداراً أو ساريةً، تكون سترةً له، هذا هو السنة، وفي اللفظ الآخر يقول- صلى الله عليه وسلم -:(إذا صلى أحدكم فليجعل تلقاء وجهه شيئاً، فإن لم يجد فليصب عصا، فإن لم يجد فليخط خطا، ثم لا يضره من مر بين يديه)، خرجه الإمام أحمد وابن ماجه، بإسنادٍ حسن، لكن لو صلى إلى غير سترة فإنه لا يمر بين يديه، ولكن يمر بعيدا، إذا كان مر بعيداً أكثر من ثلاثة أذرع لا يضره ذلك، لأنه- صلى الله عليه وسلم -لما صلى في الكعبة جعل بينه وبين الجدار الغربي ثلاثة أذرع فدل ذلك على أن هذه المسافة كافية، أما إذا كان له سترة فإنه لا يمر بين يديه وبين السترة بل يمر من ورائها، ولكن لا يقطع الصلاة المار إلا إذا كان أحد ثلاثة: إما امرأة أو حمار أو كلب أسود، هذه هي التي تقطع الصلاة، صلاة الرجل والمرأة جميعاً، لقوله- صلى الله عليه وسلم -في الحديث الصحيح: (يقطع صلاة المرء المسلم إذا لم يكن بين يديه مثل مؤخرة الرحل المرأة والحمار والكلب الأسود، قيل: يا رسول الله ما شأن الأسود من الأصفر والأحمر؟ قال الكلب الأسود شيطان)، وفي لفظٍ من حديث ابن عباس: (المرأة الحائض)، يعني البالغة، أما الصبية التي لم تبلغ فلا تقطع، إنما يقطع المرأة البالغة المكلفة إذا مرت تقطع، وهكذا الحمار وهكذا الكلب الأسود أما غيرهم فلا ينبغي مروره، يمنع من المرور، لكن لو مر وغلب لا يقطع الصلاة، لأن الرسول- صلى الله عليه وسلم -خص القطع بهؤلاء الثلاثة، ومع ذلك ممنوع أن يمر بين يدي أخيه ولو كان رجلاً، فالمصلي يمنع المار بين يديه سواء كان رجلا أو دابةً أو صبياً أو صبيةً أو كلباً أو غير ذلك، ولو كان غير أسود، لقوله- صلى الله عليه وسلم -:(إذا صلى أحدكم إلى شيء يستره من الناس فلا يدع أحد يمر بين يديه فإن أبى فليقاتله فإنما هو شيطان)، وفي لفظ: (فأراد أحد أن يجتاز بين يده فليدفعه فإن أبى فليقاتله فإنه شيطان)، فالحاصل أنه يمنع المار بالتي هي أحسن، فإذا لم يتيسر بالتي هي أحسن دفعه بالقوة من غير أن يتعمد قتلاً أو ضرباً يضره، ولكن يدفعه بالقوة التي تشعر المار بأن المصلي عازم على رده وواصل دفعة بالقوة، لقوله- صلى الله عليه وسلم -(يقاتله) يعني فليدفعه بالقوة لكن لا يتعمد ضربه بالسلاح أو شيئاً يقتله، ولكن يدفعه بالقوة حتى يرجع، ولا يمر بين يديه، لأن الرسول- صلى الله عليه وسلم - أمر بهذا والحديث صحيح. أخرجه الشيخان البخاري ومسلم في الصحيحين.


للشيخ ابن باز رحمه الله ..

أميره في مملكتي الصغيره
05-14-2010, 05:36 AM
اختي ماوضحتي موضوعي عن الجلباب تحته هو ساتر لاكن تحته بجامه او روب نوم غبر ساتر بس الجلباب مغطه با الكامل لا يوضح البس تحته افيديني


غاليتي لم اجد لك فتوى عما يلبس تحت جلباب الصلاه ..
كل الفتاوى تتكلم عن الجلباب نفسه وصفته ..
مثلما ذكر في الفتوى التي ذكرتها ..



الزي الشرعي للمرأة في الصلاة هو كلُ لباسٍ ساترٍِ لجميع بدنها عدا الوجه والكفين ، ويكون واسعاً فضفاضاً ، بحيث لا يحدد شيئاً من أعضائها .

ويدل على اشتراط كون لباس المرأة ساتراً لجميع بدنها في الصلاة : حديث أم سلمة رضي الله عنها لمَّا سُئِلت عما تصلي فيه المرأة من الثياب ، فقالت : ( تُصَلِّي فِي الْخِمَارِ وَالدِّرْعِ السَّابِغِ الَّذِي يُغَيِّبُ ظُهُورَ قَدَمَيْهَا ) رواه أبو داود (639) . وقد روي مرفوعاً عن النبي صلى الله عليه وسلم ، قال الحافظ ابن حجر في "بلوغ المرام" (ص40) : وصحح الأئمة وقفه . وقال ابن تيمية : المشهور أنه موقوف على أم سلمة إلا أنه في حكم المرفوع "شرح كتاب الصلاة من العمدة" (ص 365) .

وقوله صلى الله عليه وسلم : ( لا يَقْبَلُ اللَّهُ صَلاةَ حَائِضٍ إِلا بِخِمَارٍ ) رواه أبو داود (641) والترمذي (377) وابن ماجة (655) وصححه الألباني في "صحيح الجامع" (7747) .

وقوله ‏(‏حائض‏)‏ المراد بالحائض : البالغة أي بلغت الحيض .

والخمار : ما تغطي به المرأة رأسها .

والدرع : قميص المرأة الذي يغطي بدنها ورجلها ويقال له : سابغ إذا طال من فوق إلى أسفل .

وانظر : "عون المعبود شرح سنن أبي داود" .

فلا بد في اللباس أن يكون ساتراً لجميع البدن عدا الوجه ، واختلف العلماء في وجوب ستر المرأة للكفين والقدمين في الصلاة :

أما الكفان : فذهب الجمهور إلى عدم وجوب سترهما ، وعن الإمام أحمد فيهما روايتان ، واختار شيخ الإسلام ابن تيمية عدم الوجوب ، وقال في الإنصاف : وهو الصواب .

وأما القدمان : فالجمهور من المالكية والشافعية والحنابلة على وجوب سترهما ، وهو الذي عليه فتوى اللجنة الدائمة للإفتاء (6/178) .

وقال الشيخ ابن باز رحمه الله :

" أما المرأة فكلها عورة في الصلاة إلا وجهها واختلف العلماء في الكفين : فأوجب بعضهم سترهما ، ورخص بعضهم في ظهورهما ، والأمر فيهما واسع إن شاء الله ، وسترهما أفضل خروجاً من خلاف العلماء في ذلك ، أما القدمان : فالواجب سترهما في الصلاة عند جمهور أهل العلم " انتهى .

"مجموع فتاوى ابن باز" (10/410) .

وذهب الإمام أبو حنيفة والثوري والمزني إلى جواز كشف المرأة قدميها في الصلاة ، واختاره شيخ الإسلام ابن تيمية ، والمرداوي في الإنصاف .

وقال الشيخ ابن عثيمين في "الشرح الممتع" (2/161) :

" وليس هناك دليل واضح على هذه المسألة ، ولهذا ذهب شيخ الإسلام ابن تيمية إلى أن الحرة عورة إلا ما يبدو منها في بيتها وهو الوجه والكفان والقدمان . وقال : إن النساء في عهد الرسول صلى الله عليه وسلم كُنَّ في البيوت يَلْبَسْن القُمُص ، وليس لكل امرأة ثوبان ، ولهذا إذا أصاب دم الحيض الثوب غسلته وصلت فيه ، فتكون القدمان والكفان غير عورة في الصلاة ، لا في النظر ، وبناء على أنه ليس هناك دليل تطمئن إليه النفس في هذه المسألة فأنا أقلد شيخ الإسلام فيها ، وأقول : إن هذا هو الظاهر ، إن لم نجزم به ، لأن المرأة حتى وإن كان لها ثوب يضرب على الأرض فإنها إذا سجدت سوف يظهر باطن قدميها " انتهى .

وانظر : "المغني" (1/349) ، "المجموع" (3/171) ، "بدائع الصنائع" (5/121) ، "الإنصاف" (1/452) ، "مجموع الفتاوى" لابن تيمية (22/114) .

وإذا كان الثوب خفيفاً بحيث يشف عما تحته ، ويظهر من ورائه لون الجلد فإنه لا يعتبر ساترا .

"روضة الطالبين" للنووي (1/284) ، "المغني" (2/286) .

ويدل على ذلك حديث أبي هريرة رضي الله عنه قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( صِنْفَانِ مِنْ أَهْلِ النَّارِ لَمْ أَرَهُمَا : قَوْمٌ مَعَهُمْ سِيَاطٌ كَأَذْنَابِ الْبَقَرِ يَضْرِبُونَ بِهَا النَّاسَ ، وَنِسَاءٌ كَاسِيَاتٌ عَارِيَاتٌ . . . الحديث) . رواه مسلم (2128) .

وقوله : ( كاسيات عاريات) قال النووي في "المجموع" (4/3998) : " قيل : تلبس ثوباً رقيقاً يصف لون بدنها ، وهو المختار " انتهى .

وقال ابن عبد البر في التمهيد (13/204) : " وأما معنى قوله : ( كاسيات عاريات ) فإنه أراد اللواتي يلبسن من الثياب الشيء الخفيف الذي يصف ولا يستر ، فهن كاسيات بالاسم ، عاريات في الحقيقة " انتهى .

ويدل على كونه واسعاً فضفاضاً : حديث أسامة بن زيد رضي الله عنه قال : إن النبي صلى الله عليه وسلم كساني قُبطية مما أهداه له دحية الكلبي ، فكسوتها امرأتي ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( مالك لا تلبس القبطية ؟) قلت : كسوتها امرأتي . فقال : ( مرها فلتجعل تحتها غلالة إني أخاف أن تصف حجم عظامها ) . رواه البيهقي في "السنن الكبرى" (2/234) وحسنه الألباني في "جلباب المرأة المسلمة" (ص 131) .

والقبطية ثياب كتان بيض رقاق تعمل بمصر . "لسان العرب" (7/373) .

والغلالة ثياب تلبس تحت الثياب .

وعلى هذا فلا يجوز للمرأة أن تلبس ثياباً ضيقة تحدد عورتها ، كالبنطلون .

قال الشيخ ابن عثيمين :

" حتى وإن كان واسعاً فضفاضاً ، لأن تميز رِجْل عن رِجْل يكون به شيء من عدم الستر ، ثم إنه يخشى أن يكون ذلك من تشبه النساء بالرجال ، لأن البنطال من ألبسة الرجال " انتهى .

"مجموع فتاوى ورسائل ابن عثيمين" (12/286) .

أما عن صحة الصلاة ، إن خالفت وصلت بهذه الثياب الضيقة ، فإنها صحيحة ، لأن الواجب عليها ستر العورة وقد حصل .

انظر السؤال (46529 (http://www.islam-qa.com/index.php?ln=ara&QR=46529)) .

وقال الشيخ صالح الفوزان :

" الثياب الضيقة التي تصف أعضاء الجسم وتصف جسم المرأة وعجيزتها وتقاطيع أعضائها لا يجوز لبسها ، والثياب الضيقة لا يجوز لبسها للرجال ولا للنساء ، ولكن النساء أشدّ ؛ لأن الفتنة بهن أشدّ .

أما الصلاة في حد ذاتها ؛ إذا صلى الإنسان وعورته مستورة بهذا اللباس ؛ فصلاته في حد ذاتها صحيحة ؛ لوجود ستر العورة ، لكن يأثم من صلى بلباس ضيق ؛ لأنه قد يخل بشيء من شرائع الصلاة لضيق اللباس ، هذا من ناحية ، ومن ناحية ثانية : يكون مدعاة للافتتان وصرف الأنظار إليه ، ولاسيما المرأة ، فيجب عليها أن تستتر بثوب وافٍ واسعٍ ؛ يسترها ، ولا يصف شيئًا من أعضاء جسمها ، ولا يلفت الأنظار إليها ، ولا يكون ثوبًا خفيفًا أو شفافًا ، وإنما يكون ثوبًا ساترًا يستر المرأة سترًا كاملاً " انتهى .

"المنتقى من فتاوى الشيخ صالح الفوزان" (3/454) .





الإسلام سؤال وجواب

الكنخير
05-14-2010, 07:19 PM
سبحان الله

اوتار الورد
05-14-2010, 11:11 PM
سوالي

انا اجهضت في الاسبوع السادس ونزل مني دم حوالي 10 ايام وكنت اصلي بعدين رحت لدكتوره وقالتلي الان تبدا دورتك

لاني رحت لها بعد عشر اياام

هلي اصلي واصوم ولا لا تعتبر حكمها حكم دوره

جزاكم الله خيرررر

أميره في مملكتي الصغيره
05-15-2010, 02:37 AM
سوالي

انا اجهضت في الاسبوع السادس ونزل مني دم حوالي 10 ايام وكنت اصلي بعدين رحت لدكتوره وقالتلي الان تبدا دورتك

لاني رحت لها بعد عشر اياام

هلي اصلي واصوم ولا لا تعتبر حكمها حكم دوره

جزاكم الله خيرررر



ما حكم الدم إذا أجهضت المرأة هل هو دم نفاس أو له حكم الحيض؟


إذا أجهضت المرأة فما حكم الدم هل هو دم نفاس، أو له حكم الحيض؟




إن كان الإجهاض بعدما تخلق الطفل وبان أنه إنسان، كأن بان الرأس أو اليد، ولو كان خفياً فإنه يكون نفاساً، وعلى المرأة أن ­تدع الصلاة والصوم حتى تطهر، أو تكمل أربعين يوماً؛ لأن هذه نهاية النفاس، وإن طهرت قبل ذلك فعليها أن تغتسل وتصلي وتصوم، وتحل لزوجها، فإن استمر معها الدم تركت الصلاة والصيام ولم تحل لزوجها حتى تكمل الأربعين، فإذا أكملتها اغتسلت وصامت وصلت وحلت لزوجها، ولو كان معها الدم؛ لأنه دم فساد حينئذ؛ لأن ما زاد على أربعين يوماً يعتبر دم فساد، تتوضأ منه لكل صلاة، مع التحفظ منه، كالمستحاضة ومن به سلس البول.
أما إن كان لم يتخلق ولم يظهر ما يدل على خلق الإنسان فيه، كأن يكون قطعة لحم ليس فيها خلق إنسان أو مجرد دم، فإن هذا يعتبر دم فساد، تصلي وتصوم وتتوضأ لكل صلاة وتتحفظ جيداً.

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد العاشر.



للشيخ / ابن باز رحمه الله

حياتي صعبه من دونك
05-15-2010, 11:21 AM
لم اجد الفتوى

حياتي صعبه من دونك
05-15-2010, 11:28 AM
دائما اعيش في حيره من هذا الموضوع (بعد الاغتسال من الجنابه بفتره ينزل مني الزوج ويكون بكميه كبيره حتى انه يبلل ملابسي الداخليه فهل علي ان اعيد الغسل ومالحكم في ذلك من ناحية الطهاره والصلاة)جزاكم الله خير وسدد خطاكم

أملي بربي كبير
05-15-2010, 12:59 PM
هل قراة البقره نية شفاء لازم متواصله يوميا وهل لبس البنطلون اذا رحت لسوق مثلا حرام مع العلم اني متستره

ابي طريقة الرقيه الشرعيه الله يعطيك العافيه يااااارب

أملي بربي كبير
05-15-2010, 01:07 PM
هل قراة سورة البقره نية شفاء لازم تكون متواصله يوميا وهل لبس البنطلون اذا رحت لسوق حرام

مع العلم اني متستره وابي طريقة الرقيه الشرعيه الله يوفقك ياااارب

جنااااان2009
05-15-2010, 02:44 PM
أختي مريم لقد قرأت في أحد النتديات هذا الموضوع,,, وأنا أشك انه لاصحة له من القرآن ولا السنه...فهل هذا القول صحيح أم لأ..؟؟؟




أفيدوي جزاكم الله خير:و7:

يحكى أن أحد العلماء كان يحث ابنه ويوصيه على قراءة القرآن منذ أن كان صغيرا , وكان يعلمه حفظ القرآن , وطريقة تجويده , وفي يـــوم من الأيام , دعا العالم ابنه , وقال له


:- ( ســاخبرك بســرّ من أســرار سورة الكهف , أنها آيات إذا قرأتها قبل النوم فإنها توقظك عند آذان الفجر , شـــرط أن تغمـــض عينــــيـك وتقــرأ هذه الآيات وبعد ذلك تنــام



استغرب الابن قول أبيــــه !!!! مع أنه لاغريب في القرآن .. قــرر الولد تجربــة وصية أبيـــه , وعندما حل الظلام , وحان وقت النوم , قــرأ الولد تلك الآيات وبالفعل استيقظ عند آذان الفجر




فما كان من الابن إلا أن شكـــر ربه على هذه النعمه ومن ثم والده


والآيات هـــي أواخر سورة الكهف




بسم الله الرحمن الرحيم



( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً (107) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً (108) قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً (109) قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً


(110))













ما مدى صحة هذه الرواية: يحكى أن أحد العلماء كان يحث ابنه ويوصيه على قراءة القرآن منذ أن كان صغيراً، وكان يعلمه حفظ القرآن وطريقة تجويده، وفي يوم من الأيام، دعا العالم ابنه، وقال له سأخبرك بسر من أسرار سورة الكهف، إنها آيات إذا قرأتها قبل نومك فإنها توقظك عند أذان الفجر شرط أن تغمض عينيك وتقرأ هذه الآيات وبعد ذلك تنام، استغرب الأبن قول أبيه مع إنه لا غريب في القرآن، قرر الولد تجربة وصية أبيه، وعندما حل الظلام وحان وقت النوم، قرأ الولد تلك الأيات وبالفعل استيقظ عند أذان الفجر فما كان من الابن إلا أن شكر والده وشكر ربه على هذه النعمة، والآيات هي أواخر سورة الكهف.(إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلاً............. إلى نهاية السورة؟

الفتوى



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فلا علم لنا بهذه القصة، ولا نعلم دليلاً شرعياً يدل على أن من أراد الاستيقاظ لصلاة الفجر فإن عليه أن يقرأ أواخر سورة الكهف أو غير ذلك من القرآن، وقد ذكرنا الأسباب المعينة على القيام لصلاة الفجر، في الفتوى رقم: 2444 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=2444)، والفتوى رقم: 23701 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=23701)، والفتوى رقم:

ريمونده 99
05-15-2010, 03:15 PM
مااجاوبتو على سؤاالي في الصفحة السابقة

مريم هدى سمر
05-15-2010, 04:44 PM
أختي مريم لقد قرأت في أحد النتديات هذا الموضوع,,, وأنا أشك انه لاصحة له من القرآن ولا السنه...فهل هذا القول صحيح أم لأ..؟؟؟


أفيدوي جزاكم الله خير:و7:

يحكى أن أحد العلماء كان يحث ابنه ويوصيه على قراءة القرآن منذ أن كان صغيرا , وكان يعلمه حفظ القرآن , وطريقة تجويده , وفي يـــوم من الأيام , دعا العالم ابنه , وقال له


:- ( ســاخبرك بســرّ من أســرار سورة الكهف , أنها آيات إذا قرأتها قبل النوم فإنها توقظك عند آذان الفجر , شـــرط أن تغمـــض عينــــيـك وتقــرأ هذه الآيات وبعد ذلك تنــام



استغرب الابن قول أبيــــه !!!! مع أنه لاغريب في القرآن .. قــرر الولد تجربــة وصية أبيـــه , وعندما حل الظلام , وحان وقت النوم , قــرأ الولد تلك الآيات وبالفعل استيقظ عند آذان الفجر




فما كان من الابن إلا أن شكـــر ربه على هذه النعمه ومن ثم والده


والآيات هـــي أواخر سورة الكهف




بسم الله الرحمن الرحيم

( إِنَّ الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ كَانَتْ لَهُمْ جَنَّاتُ الْفِرْدَوْسِ نُزُلاً (107) خَالِدِينَ فِيهَا لَا يَبْغُونَ عَنْهَا حِوَلاً (108) قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَاداً لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَداً (109) قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِّثْلُكُمْ يُوحَى إِلَيَّ أَنَّمَا إِلَهُكُمْ إِلَهٌ وَاحِدٌ فَمَن كَانَ يَرْجُو لِقَاء رَبِّهِ فَلْيَعْمَلْ عَمَلاً صَالِحاً وَلَا يُشْرِكْ بِعِبَادَةِ رَبِّهِ أَحَداً
(110))







هلا غاليتي جزاك الله كل خير

وحبذا لو وضعت سؤالك هنا يا قلبي

(*)(_.·´¯`·«¤° هل تريدي ان تتأكدي من صحة موضوعك ( تفضلي هنا) °¤»·´¯`·._)(*) (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha23/thread753190/)

وهذا جواب ما سألت نفع الله بك وبارك الله فيك




السؤال

ما مدى صحة هذه الرواية: يحكى أن أحد العلماء كان يحث ابنه ويوصيه على قراءة القرآن منذ أن كان صغيراً، وكان يعلمه حفظ القرآن وطريقة تجويده، وفي يوم من الأيام، دعا العالم ابنه، وقال له سأخبرك بسر من أسرار سورة الكهف، إنها آيات إذا قرأتها قبل نومك فإنها توقظك عند أذان الفجر شرط أن تغمض عينيك وتقرأ هذه الآيات وبعد ذلك تنام، استغرب الأبن قول أبيه مع إنه لا غريب في القرآن، قرر الولد تجربة وصية أبيه، وعندما حل الظلام وحان وقت النوم، قرأ الولد تلك الأيات وبالفعل استيقظ عند أذان الفجر فما كان من الابن إلا أن شكر والده وشكر ربه على هذه النعمة، والآيات هي أواخر سورة الكهف.(إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلاً............. إلى نهاية السورة؟


الفتوى


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فلا علم لنا بهذه القصة،

ولا نعلم دليلاً شرعياً يدل على أن من أراد الاستيقاظ لصلاة الفجر

فإن عليه أن يقرأ أواخر سورة الكهف أو غير ذلك من القرآن،

وقد ذكرنا الأسباب المعينة على القيام لصلاة الفجر،


رابط الفتوى

الشبكة الإسلامية - اسلام ويب - مركز الفتوى - حكم قراءة الآيات آخر سورة الكهف للاستيقاظ لصلاة الفجر

مريم هدى سمر
05-15-2010, 04:46 PM
مااجاوبتو على سؤاالي في الصفحة السابقة


إلا يا قلبي جاوبتك الغالية أميرة في الصفحة السابقة لعلك لم تنتبهي تفضلي هنا تجدي الجواب

https://alfrasha.maktoob.com/post34903476-1594/ (https://alfrasha.maktoob.com/post34903476-1594/)

أميره في مملكتي الصغيره
05-15-2010, 07:54 PM
دائما اعيش في حيره من هذا الموضوع (بعد الاغتسال من الجنابه بفتره ينزل مني الزوج ويكون بكميه كبيره حتى انه يبلل ملابسي الداخليه فهل علي ان اعيد الغسل ومالحكم في ذلك من ناحية الطهاره والصلاة)جزاكم الله خير وسدد خطاكم



خروج بقايا المني بعد الغسل هل يوجب الغسل مرة أخرى

يحدث في بعض الأحيان، بعد انتهائي من بقائي مع زوجي، وبعد اغتسالي، أن ينزل شيء من المني مني مرة أخرى، حتى بعد مرور عدة ساعات. فهل علي أن أعيد غسلي إذا حدث ذلك، أم يكفيني أن أزيل المني من ملابسي وأتوضأ ؟.




الحمد لله

سئل الشيخ ابن عثيمين عن هذا السائل الذي يخرج بعد الغسل من الجنابة فأجاب :

هذا السائل الذي يخرج بعد الغسل من الجنابة إذا لم يكن هناك شهوة جديدة أوجبت خروجه فإنه بقية ما كان من الجنابة الأولى ، فلا يجب عليه الغسل منه ، وإنما عليه أن يغسله ويغسل ما أصابه ويُعيد الوضوء فقط .

فتاوى ابن عثيمين11/222 .

وفي شرح عبارة زاد المستقنع : ( فإن خرج بعده لم يُعِدهُ )

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : أي إذا اغتسل لهذا الذي انتقل ( أي المني) ثم خرج مع الحركة فإنه لا يعيد الغسل ، والدليل :

أن السبب واحد ، فلا يوجب غُسلين .

أنه إذا خرج بعد ذلك خرج بلا لذّة ، ولا يجب الغسل إلا إذا خرج بلذّة

انظر الشرح الممتع لابن عثيمين 1/281 .

والله أعلم



الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

قمر ** الزمان
05-16-2010, 01:25 AM
السلام عليكم ورحمة اللة وبركااتة
دايم اقرى ادعية وايات بالمنتديات لتعجيل الزواج والاحظ فية اشياء غريبة احس بدعة
وفية بعد ان الوحدة تقرى الايات كثييييييييييييير يعني 100 او 70 مرة
ودي اعرف هل هذا صحيح او لا
وش الدعاء اللي إن شآء الله يعجل الزواج
جزاكم اللة خيرا

أميره في مملكتي الصغيره
05-16-2010, 06:46 AM
السلام عليكم ورحمة اللة وبركااتة
دايم اقرى ادعية وايات بالمنتديات لتعجيل الزواج والاحظ فية اشياء غريبة احس بدعة
وفية بعد ان الوحدة تقرى الايات كثييييييييييييير يعني 100 او 70 مرة
ودي اعرف هل هذا صحيح او لا
وش الدعاء اللي إن شآء الله يعجل الزواج
جزاكم اللة خيرا


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


غاليتي انتبهي لكتابه لفظ الجلاله فهو يكتب ( الله ) وليس ( اللة ) حتى لاتأثمي ..



بالنسبه لتساؤلك اليك الفتوى غاليتي ..


قراءة سورة البقرة والاستغفار بنية الزواج


ما حكم قراءة سورة البقرة والاستغفار بنية الزواج ؟ فقد انتشر في هذا الزمان ، فكثير من الأخوات تقسم بالله أنها لم تتزوج إلا بعد أن قرأت سورة البقرة لمدة شهر أو أربعين يوما وكذلك الاستغفار ألفا أو بعدد محدد بنية الزواج .... وأنا أخاف من البدعة ودخولي في هذا الأمر ، أرجو من فضيلتكم أن توضحوا هذا الأمر لي وما صحته ؟




الحمد لله
الزواج أمر مقدّر مقسوم للعبد كسائر رزقه ، ولن تموت نفس حتى تستكمل رزقها وأجلها ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن روح القدس نفث في روعي أن نفسا لن تموت حتى تستكمل أجلها ، و تستوعب رزقها ، فاتقوا الله ، وأجملوا في الطلب ، ولا يحملن أحدكم استبطاء الرزق أن يطلبه بمعصية الله ، فإن الله تعالى لا ينال ما عنده إلا بطاعته ) رواه أبو نعيم في الحلية من حديث أبي أمامة ، وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم (2085) .
فلا ينبغي القلق إذا تأخر الزواج ، لكن يشرع للفتى والفتاة أن يتخذ الأسباب لتحصيل هذا الرزق ، ومن ذلك الدعاء ، فتسأل الله تعالى أن يرزقها الزوج الصالح .
والاستغفار سبب من أسباب سعة الرزق ، فقد حكى الله تعالى عن نوح عليه السلام أنه قال لقومه : ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلْ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا . وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ) نوح/10- 12 .
والدعاء سلاح عظيم لمن أحسن استخدامه ، فادعي الله وأنت موقنة بإجابة الدعاء ، وتحري أسباب القبول ، من طيب المطعم والمشرب ، واختيار الأوقات الفاضلة ، واحذري من تعجل الإجابة ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( يستجاب لأحدكم ما لم يعجل ، يقول : دعوت فلم يستجب لي) رواه البخاري ( 5865 ) ومسلم ( 2735) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .


واعلمي أن الدعاء مدخر للعبد ، نافع له في جميع الأحوال ، كما في الحديث الذي رواه الترمذي (3859) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا مِنْ رَجُلٍ يَدْعُو اللَّهَ بِدُعَاءٍ إِلَّا اسْتُجِيبَ لَهُ ، فَإِمَّا أَنْ يُعَجَّلَ لَهُ فِي الدُّنْيَا ، وَإِمَّا أَنْ يُدَّخَرَ لَهُ فِي الْآخِرَةِ ، وَإِمَّا أَنْ يُكَفَّرَ عَنْهُ مِنْ ذُنُوبِهِ بِقَدْرِ مَا دَعَا ، مَا لَمْ يَدْعُ بِإِثْمٍ ، أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ ، أَوْ يَسْتَعْجِلْ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَكَيْفَ يَسْتَعْجِلُ ؟ قَالَ : يَقُولُ : دَعَوْتُ رَبِّي فَمَا اسْتَجَابَ لِي ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي برقم (2852) .


وقراءة القرآن لها أثر عظيم في علاج الهم والقلق ، وجلب السعادة والطمأنينة ، وكذلك الاستغفار .
والإكثار من الطاعات بصفة عامة ، من أسباب تحصيل السعادة ، كما قال تعالى : ( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) النحل/97 .
وقال تعالى : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً. وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً ) الطلاق/2،3 .


فمن أكثرت من هذه الطاعات ، وحافظت على صلاتها وذكرها واستغفارها ودعائها وقراءتها للقرآن ، رجي لها التوفيق والسعادة ، وتحقيق مرادها ومطلوبها ، لكن لا يشرع التعبد بتحديد عدد معين أو زمن معين لم يرد في الشريعة ، فإن ذلك من البدع ، وهي من أسباب رد العمل وحرمان صاحبه من الأجر ، كما قال صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ ) رواه مسلم (1718) .
ولم يرد في الشرع المطهر – فيما نعلم – أن قراءة سورة البقرة بخصوصها أو الاستغفار بعدد معين سبب لحصول الزواج ، وإنما طاعة الله تعالى واتباع رسوله صلى الله عليه وسلم على سبيل العموم هما سبيل السعادة وتيسير الأمور في الدنيا والآخرة .
نسأل الله تعالى أن ييسر لك أمرك ، ويرزقك الزوج الصالح .


والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب



۞ حكم ترديد آيات او قراءة سوره معينه لحصول امر معين ۞ (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha126/thread1090483/)

miss كيوت
05-17-2010, 01:26 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
حبيت أسال الله يجزا الجنه من تفيدنا
لو غلط الأنسان في أستقبال القبله غير متعمد هل يعيد الصلاة
وشكراً

قــــ القلوب ـوت
05-17-2010, 02:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
حبيت أسال الله يجزا الجنه من تفيدنا
لو غلط الأنسان في أستقبال القبله غير متعمد هل يعيد الصلاة
وشكراً


الحالات التي يسقط فيها شرط استقبال القبلة

ما هي الحالات التي يمكننا فيها تغيير اتجاه القبلة ؟.



الحمد لله
لعل السائل يريد معرفة الحالات التي يسقط فيها وجوب استقبال القبلة في الصلاة ، وتصح الصلاة فيها لغير القبلة .
" من شروط صحة الصلاة : استقبال القبلة ، ولا تصح الصلاة إلا به ، لأن الله تعالى أمر به وكرر الأمر به في القرآن الكريم ، قال الله تعالى : ( وَمِنْ حَيْثُ خَرَجْتَ فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ وَحَيْثُ مَا كُنْتُمْ فَوَلُّوا وُجُوهَكُمْ شَطْرَهُ ) البقرة/144 . أي : جهته .
وكان النبي عليه الصلاة والسلام أول ما قدم المدينة يصلي إلى بيت المقدس ، فيجعل الكعبة خلف ظهره والشام قِبَلَ وجهه ، ولكنه بعد ذلك ترقب أن الله سبحانه وتعالى يشرع له خلاف ذلك ، فجعل يقلب وجهه في السماء ينتظر متى ينزل عليه جبريل بالوحي في استقبال الكعبة كما قال الله : ( قَدْ نَرَى تَقَلُّبَ وَجْهِكَ فِي السَّمَاءِ فَلَنُوَلِّيَنَّكَ قِبْلَةً تَرْضَاهَا فَوَلِّ وَجْهَكَ شَطْرَ الْمَسْجِدِ الْحَرَامِ ) البقرة/144 . فأمره الله أن يستقبل شطر المسجد الحرام ، أي : جهته ، إلا أنه يُستثنى من ذلك ثلاث مسائل :
المسألة الأولى : إذا كان عاجزاً ، كمريض وجهه إلى غير القبلة ولا يستطيع أن يتوجه إلى القبلة ، فإن استقبال القبلة يسقط عنه في هذه الحال لقوله تعالى : ( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُم ) التغابن/16 . وقوله تعالى : ( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلا وُسْعَهَا ) البقرة/286 . وقول النبي صلى الله عليه وسلم ( إِذَا أَمَرْتُكُمْ بِأَمْرٍ فَأْتُوا مِنْهُ مَا اسْتَطَعْتُمْ ) رواه البخاري (7288) ومسلم (1337) .
المسألة الثانية : إذا كان في شدة الخوف كإنسان هارب من عدو ، أو هارب من سبع ، أو هارب من سيل يغرقه ، فهنا يصلي حيث كان وجهه ، ودليله قوله تعالى : ( فَإِنْ خِفْتُمْ فَرِجَالاً أَوْ رُكْبَاناً فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ ) البقرة/239 . فإن قوله : ( فَإِنْ خِفْتُمْ ) عام يشمل أي خوف ، وقوله : ( فَإِذَا أَمِنْتُمْ فَاذْكُرُوا اللَّهَ كَمَا عَلَّمَكُمْ مَا لَمْ تَكُونُوا تَعْلَمُونَ ) يدل على أن أي ذِكْرٍ تركه الإنسان من أجل الخوف فلا حرج عليه فيه ، ومن ذلك : استقبال القبلة .
ويدل عليه أيضاً ما سبق من الآيتين الكريمتين ، والحديث النبوي في أن الوجوب معلق بالاستطاعة .
المسألة الثالثة : في النافلة في السفر سواء كان على طائرة أو على سيارة ، أو على بعير فإنه يصلي حيث كان وجهه في صلاة النفل ، مثل : الوتر ، وصلاة الليل ، والضحى وما أشبه ذلك .
والمسافر ينبغي له أن يتنفل بجميع النوافل كالمقيم تماماً إلا في الرواتب ، كراتبة الظهر ، والمغرب ، والعشاء ، فالسنة تركها .
فإذا أراد أن يتنفل وهو مسافر فليتنفل حيث كان وجهه ، ذلك هو الثابت في الصحيحين عن رسول الله صلى الله عليه وسلم .
فهذه ثلاث مسائل لا يجب فيها استقبال القبلة .
أما الجاهل فيجب عليه أن يستقبل القبلة ، لكن إذا اجتهد وتحرى ثم تبين له الخطأ بعد الاجتهاد فإنه لا إعادة عليه ، ولا نقول : إنه يسقط عنه الاستقبال بل يجب عليه الاستقبال ويتحرى بقدر استطاعته ، فإذا تحرى بقدر استطاعته ثم تبين له الخطأ فإنه لا يعيد صلاته ، ودليل ذلك أن الصحابة الذين لم يعلموا بتحويل القبلة إلى الكعبة كانوا يصلون ذات يوم صلاة الفجر في مسجد قباء فجاءهم رجل فقال : إِنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَدْ أُنْزِلَ عَلَيْهِ اللَّيْلَةَ قُرْآنٌ ، وَقَدْ أُمِرَ أَنْ يَسْتَقْبِلَ الْكَعْبَةَ ، فَاسْتَقْبِلُوهَا ، وَكَانَتْ وُجُوهُهُمْ إِلَى الشَّامِ فَاسْتَدَارُوا إِلَى الْكَعْبَةِ . رواه البخاري (403) ومسلم (526) . بعد أن كانت الكعبة وراءهم جعلوها أمامهم ، فاستداروا واستمروا على صلاتهم ، وهذا في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، ولم يكن إنكار له فيكون ذلك مشروعاً ، يعني أن الإنسان إذا أخطأ في القبلة جاهلاً فإنه ليس عليه إعادة ، ولكن إذا تبين له ولو في أثناء الصلاة وجب عليه أن يستقبل القبلة .
فاستقبال القبلة شرط من شروط الصلاة لا تصح الصلاة إلا به في المواضع الثلاثة ، وإلا إذا أخطأ الإنسان بعد الاجتهاد والتحري " انتهى .
"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (12/433- 435) .



غاليتي اللي بالون الازرق ..قريب من تسائلك
والله أعلم .

دلع الشمس
05-17-2010, 03:35 AM
جزاكم الله الف خير

س \انا ان شاء الله بصوم القضاء

هل ينفع اصوم يوم الاثنين منه تطوع ومنه قضاء.؟؟؟؟


هل لاسمح الله وانا بنص اليوم وانا صايمة ماقدرت اتحمل لاني برضع وصار وافطرت

ايش يكون الحكم هنا؟؟

سواء كان تطوع او قضاء؟؟؟

ريمونده 99
05-17-2010, 01:04 PM
الله يجزاكم كل خير
سؤال هو انا حامل وتعبت في الاشهر الاولى نزل علي بعض قطران دم
واخذ مثبتات
والدكتورة منعت عني الجماع
زوجي يطلب مني وانا امنعه هل علي اثم في ذلك
علما انه ليس راضي على رفضي

كلي شموخ وامل
05-17-2010, 03:42 PM
يا بنا ت شمعنى اللي تحلمت باسم فلاح

قــــ القلوب ـوت
05-17-2010, 07:17 PM
جزاكم الله الف خير

س \انا ان شاء الله بصوم القضاء

هل ينفع اصوم يوم الاثنين منه تطوع ومنه قضاء.؟؟؟؟


هل لاسمح الله وانا بنص اليوم وانا صايمة ماقدرت اتحمل لاني برضع وصار وافطرت

ايش يكون الحكم هنا؟؟

سواء كان تطوع او قضاء؟؟؟



هل يجوز صيام التطوع بنيتين: نية قضاء، ونية سنة، وما حكم الصوم بالنسبة للمسافر والمريض، وخصوصاً وأن ما يطلق عليه سفراً فهو سفر، وإذا كان المسافر قادراً على الصيام، وبالنسبة أيضاً للمريض القادر على الصيام فهل في هذه الحالة يقبل الصوم أم لا؟


فتاوى اللجنة الدائمة بالسعودية (http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=mufties&mufti_id=157)

لا يجوز صيام التطوع بنيتين، نية القضاء ونية السنة، والأفضل للمسافر سفر قصر أن يفطر، ولكنه لو صام أجزأه، والأفضل لمن يشق عليه الصوم مشقة فادحة لمرضه أن يفطر، وإن علم أو غلب على ظنه أن يصيبه ضرر أو هلاك بصومه وجب عليه الفطر؛ دفعاً للحرج والضرر، وعلى كل من المسافر والمريض قضاء صيام ما أفطره من أيام رمضان في أيام أخر، ولكنه لو صام مع الحرج أجزأه.

وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .



حكم الصيام بالنسبة للحامل والمرضع ؟

الحمل والإرضاع اللذان يحصل بالصيام فيهما ضرر على المرأة أو على طفلها أو عليهما معاً فإنهما تفطران في حالة حملهما وإرضاعهما ثم إن كان الضرر الذي أفطرت من أجله يحصل على الطفل فقط دونها ، فإنها تقضي ما أفطرته وتطعم كل يوم مسكيناً ، وإن كان الضرر عليها ، فإنه يكفي منها القضاء وذلك لدخول الحامل والمرضع في عموم قوله تعالى : -( وَعَلَى الَّذِينَ يُطِيقُونَهُ فِدْيَةٌ طَعَامُ مِسْكِينٍ)- (البقرة: من الآية184)

فضيلة الشيخ صالح الفوزان

قــــ القلوب ـوت
05-17-2010, 08:00 PM
الله يجزاكم كل خير

سؤال هو انا حامل وتعبت في الاشهر الاولى نزل علي بعض قطران دم
واخذ مثبتات
والدكتورة منعت عني الجماع
زوجي يطلب مني وانا امنعه هل علي اثم في ذلك

علما انه ليس راضي على رفضي




أحيانا أمتنع عن زوجي لتعب أو لعدم الرغبة ما حكم الإسلام؟



الفتوى
بسم الله الرحمن الرحيم
الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على سيدنا محمد خاتم الأنبياء والمرسلين، وعلى آله وأصحابه أجمعين، والتابعين، ومن تبع هداهم بإحسان إلى يوم الدين، وبعد:
فمن حق كل من الزوجين المعاشرة الشرعية، ويحرم على الزوجة منع زوجها من حقه الشرعي معها بدون مبرر، فإذا قام المبرر، كالمرض أو الحيض أو النفاس أو الإحرام... فلا مانع من ذلك، وعليه فإن كنت متعبة جدا أو لك مبرر مقبول فلا مانع من ذلك، وعليك أن تعتذري له بلين ولطف، وليس لك أن تمتنعي عنه لغير مبرر مقبول كعدم الرغبة...، قال رسول الله صلى الله تعالى عليه وسلم: (إذا دعا الرجل امرأته إلى فراشه فأبت فبات غضبان عليها لعنتها الملائكة حتى تصبح) رواه البخاري.
والله تعالى أعلم.

بنت نجد0
05-17-2010, 08:08 PM
اختي الله يعافيكي اش حكم الرموش لبسها في المناسبات لاني قد سمعت الشيخ يقول مافيها شي

ندىالنرجس
05-17-2010, 10:48 PM
ماحكم لبس القفازات احيانا واحيانا مالبسها هل في ذلك رياء؟؟؟
مثلا احاول لبسها وانا خارجه من البيت عشان اصادف الجيران وبيتنا جنب المسجد وفي رجال كتير
واحرص على لبسها اذا وضعت المناكير
واذا رحت للبحر مثلا مالبسها وانا والله البسها عشان ماتنشاف يدي ولاقصدي الرياء فهل في ذلك شي؟؟

جزاكم الله خير

123roro
05-18-2010, 12:06 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عندي استفسار بخصوص الطلاق

اذا قال شخص علي الطلاق اذا تزوجت فلانه بهذه الحاله وقع الطلاق ام لم يقع ..

او

يعتبر من الطلاق المعلق بشرط يقصد به منع الشخص من زواجه ويكون له كفارة مثل كفارة الحلف باليمين ..


افيدونا الله يسعدكم ويجزاكم خير

جنااااان2009
05-18-2010, 01:12 AM
اختي الله يعافيكي اش حكم الرموش لبسها في المناسبات لاني قد سمعت الشيخ يقول مافيها شي


السؤال



هناك رموش للعينين صناعية، ويتم تركيبها على كامل رمش العين لمن كانت رموش عينيها قصيرة، أو يتم تركيبها جزئياً في الجهة التي شعر الرموش فيها قصيراً، ويتم إزالتها بعد انتهاء المناسبة كغيرها من المكياج فما حكم ذلك ؟ أفتونا مأجورين .

الجواب

الرموش هي الأَهْداب؛ أي: الشعر النابت على الأَجْفان، وقد خلقه الله تعالى لحماية العينين من الأتربة والأقذار،
ولذلك يوجد في العين منذ الولادة، كما يوجد في أغلب الدواب، وهو شعر ثابت لا يطول ولا يقصر، وإذا نتف فإنه ينبت،
لكن بعض الناس قد تتألم أجفانه فيحتاج إلى نتف الشعر منها ليخف الألم، وإذا كان كذلك فأرى أنه لايجوز تركيب هذه الرموش على العينين؛ لدخوله في وصل الشعر، فقد ثبت أن «النبي صلى الله عليه وسلم لَعَنَ الوَاصِلَة والمُسْتَوْصِلَة» [1] (http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/0/13174/#_ftn1)، فإذا نهي عن وصل شعر الرأس بغيره فكذلك رمش العين لا يجوز وصله، ولا تركيب الرموش لقصر الأهداب الأصلية؛ بل على المرأة أن ترضى بما قدر الله، ولا تفعل ما فيه تدليس أو جمال مستعار، (فالمتَشَبِّعُ بِمَا لَمْ يُعْطَ كَلاَبِسِ ثَوْبَيْ زُورٍ) [2] (http://www.alukah.net/Fatawa_Counsels/0/13174/#_ftn2)، والله أعلم. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم .


حكم الرموش الصناعية


سماحة الشيخ عبدالله بن جبرين (http://www.alukah.net/Authors/View/Fatawa_Counsels/2122/)

جنااااان2009
05-18-2010, 01:23 AM
ماحكم لبس القفازات احيانا واحيانا مالبسها هل في ذلك رياء؟؟؟


مثلا احاول لبسها وانا خارجه من البيت عشان اصادف الجيران وبيتنا جنب المسجد وفي رجال كتير
واحرص على لبسها اذا وضعت المناكير
واذا رحت للبحر مثلا مالبسها وانا والله البسها عشان ماتنشاف يدي ولاقصدي الرياء فهل في ذلك شي؟؟



جزاكم الله خير



بسم الله الرحمن الرحيم


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .. وبعد :-


سئل الشيخ صالح (http://www.sfhatk.com/vb/t7451.html)الفوزان حفظه الله السؤال التالي ..

ماحكم خروج يدي المرأة في السوق خاصة ، وهل يفضل لبس قفاز أسود لليدين .. أو الأبيض علما بأن البعض قال لاحرج في ظهورها .. وأن لبس القفاز (http://www.sfhatk.com/vb/t7451.html)ادعاء للتدين ما رأي فضيلتكم في ذلك .؟؟

فأجاب الشيخ حفظه الله .. :

يجب على المرأة أن تستر وجهها وكفيها وسائر بدنها عن الرجال الذين هم ليسوا محارم لها .. فإذا خرجت إلى السوق .. فإنه يتأكد عليها ذلك .. وكذلك أمرت بأن ترخي ثيابها وأن تزيد فيها .. لتستر عقبيها .. فستر الكفين من باب أولى .. لأن ظهور الكفين فيه فتنة .. ويجب على المرأة أن تسترهما عن الرجال .. الذين ليسوا محارما لها .. وسواء سترتهما في ثوبها أو في عبائتها أو في القفازين .



المصدر :
نور على الدرب .. فتاوى فضيلة الشيخ صالح (http://www.sfhatk.com/vb/t7451.html)بن فوزان بن عبدالله الفوزان .. ص 113

أميره في مملكتي الصغيره
05-18-2010, 08:37 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


عندي استفسار بخصوص الطلاق

اذا قال شخص علي الطلاق اذا تزوجت فلانه بهذه الحاله وقع الطلاق ام لم يقع ..

او

يعتبر من الطلاق المعلق بشرط يقصد به منع الشخص من زواجه ويكون له كفارة مثل كفارة الحلف باليمين ..


افيدونا الله يسعدكم ويجزاكم خير


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته..

غاليتي وجدت فتوى قريبه لتساؤلك ..اتمنى ان تفيدك ..


حلف عليها بالطلاق ألا تذهب إلى أهلها

حلف علي زوجي بالطلاق ألا أذهب إلى أهلي ، وهو الآن تراجع فهل عليه كفارة يمين ؟.




الحمد لله

أولاً :

المشروع للمسلم اجتناب استعمال الطلاق فيما يكون بينه وبين أهله من النزاع ، وذلك لما يترتب على الطلاق من عواقب وخيمة . وكثير من الرجال يتهاونون بشأن الطلاق فكلما حصل نزاع بينه وبين أهله حلف بالطلاق ، وكلما اختلف مع أصحابه حلف بالطلاق . . . وهكذا . وهذا نوع تلاعب بكتاب الله ، وإذا كان النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اعتبر من يطلق امرأته ثلاثاً جميعاً متلاعباً بكتاب الله ، فكيف بمن اتخذ الطلاق ديدنه ، فكلما أراد منع زوجته من شيء أو حثها على فعل شيء حلف بالطلاق ؟! روى النسائي (3401) عن مَحْمُود بْن لَبِيدٍ قَالَ أُخْبِرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ رَجُلٍ طَلَّقَ امْرَأَتَهُ ثَلاثَ تَطْلِيقَاتٍ جَمِيعًا فَقَامَ غَضْبَان ثُمَّ قَالَ أَيُلْعَبُ بِكِتَابِ اللَّهِ وَأَنَا بَيْنَ أَظْهُرِكُمْ حَتَّى قَامَ رَجُلٌ وَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ أَلا أَقْتُلُهُ . قال الحافظ : رجاله ثقات اهـ وصححه الألباني في غاية المرام (261) .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله:

هؤلاء السفهاء الذين يطلقون ألسنتهم بالطلاق في كل هين وعظيم ، هؤلاء مخالفون لما أرشد إليه النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ في قوله : ( مَنْ كَانَ حَالِفًا فَلْيَحْلِفْ بِاللَّهِ أَوْ لِيَصْمُتْ ) رواه البخاري (2679) . فإذا أرد المؤمن أن يحلف فليحلف بالله عز وجل ، ولا ينبغي أيضاً أن يكثر من الحلف لقوله تعالى : ( وَاحْفَظُوا أَيْمَانَكُمْ ) المائدة / 89 . ومن جملة ما فسرت به الآية أن المعنى : لا تكثروا الحلف بالله .

أمّا أن يحلفوا بالطلاق مثل : علي الطلاق أن تفعل كذا أو علي الطلاق ألا تفعل أو إن فعلت فامرأتي طالق أو إن لم تفعل فامرأتي طالق وما أشبه ذلك من الصيغ فإن هذا خلاف ما أرشد إليه النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اهـ فتاوى المرأة المسلمة (2/753) .

ثانياً : أما وقوع الطلاق بذلك أو عدم وقوعه ، فالمرجع في ذلك إلى نية الزوج ، فإن كان أرد الطلاق وقع الطلاق إذا فعلت زوجته ما حلف عليها ألا تفعله . وإذا لم ينو الطلاق وإنما نوى منعها فقط فهذا حكمه حكم اليمين .

قال الشيخ ابن عثيمين :

الراجح أن الطلاق إذا استعمل استعمال اليمين بأن كان القصد منه الحث على الشيء أو المنع منه أو التصديق أو التكذيب أو التوكيد فإن حكمه حكم اليمين لقول الله تعالى : ( يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ لِمَ تُحَرِّمُ مَا أَحَلَّ اللَّهُ لَكَ تَبْتَغِي مَرْضَاةَ أَزْوَاجِكَ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (1) قَدْ فَرَضَ اللَّهُ لَكُمْ تَحِلَّةَ أَيْمَانِكُمْ ) التحريم / 1-2 . فجعل الله تعالى التحريم يميناً . ولقول النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( إِنَّمَا الأَعْمَالُ بِالنِّيَّاتِ وَإِنَّمَا لِكُلِّ امْرِئٍ مَا نَوَى ) البخاري (1) ، وهذا لم ينو الطلاق وإنما نوى اليمن أو نوى معنى اليمين فإذا حنث فإنه يجزئه كفارة يمين ، هذا هو القول الراجح اهـ

فتاوى المرأة المسلمة (2/754) .

وسئلت اللجنة الدائمة عمن قال لزوجته : علي الطلاق تقومين معي ، ولم تقم معه . فهل يقع بذلك طلاق ؟

فأجابت :

إذا كنت لم تقصد إيقاع الطلاق وإنما أردت حثها على الذهاب معك فإنه لا يقع به طلاق ويلزمك كفارة يمين في أصح قولي العلماء ، وإن كنت أردت به إيقاع الطلاق إذا هي لم تستجب لك وقع به عليها طلقة واحدة اهـ فتاوى اللجنة الدائمة (20/86) .

والله اعلم .



الإسلام سؤال وجواب

ام باسـل
05-18-2010, 02:33 PM
جدتي الله يرحمها توفت بمرض في بطنها ورم بالمرئ وانتشر في بطنها هل تعتبر شهيده لاني سمعت ان اللي يموت بالبطن شهيده؟؟؟
الللهم اجعلها من الشهداء

بنت نجد0
05-18-2010, 08:40 PM
اختي جامعني زوجي في رمضان مرتان في شهرين متفرقين وكان غصبنا عنوهو وعني هل علي شي ماحكم على زوجي علمن بانا عمله استلامات عسكريه فلا يس تطيع انا يصوم فما الحكم بحذارفه

أميره في مملكتي الصغيره
05-19-2010, 01:01 AM
جدتي الله يرحمها توفت بمرض في بطنها ورم بالمرئ وانتشر في بطنها هل تعتبر شهيده لاني سمعت ان اللي يموت بالبطن شهيده؟؟؟
الللهم اجعلها من الشهداء


غاليتي ..


أسال الله ان يرحم جدتك برحمته الواسعه ويدخلها فسيح جناته ..
اللهم آمين ..


اليك هذه الفتوى القريبه من تساؤلك ..



لم يتحلل جسمها بعد ستة أشهر من دفنها


السؤال : ماتت امرأة ، وبعد حوالي ستة أشهر توفيت امرأة أخرى ، ففتحوا التربة لدفنها ، فوجدوا المتوفية الأولى على حالتها ، لم تتحلل ، فهل هذا دليل على صلاحها ، أو أنها من الشهداء لأنها ماتت بمرض بالمعدة ؟




الجواب :
الحمد لله
أولا :
روى البخاري (2829) ومسلم (1914) أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (الشُّهَدَاءُ خَمْسَةٌ : الْمَطْعُونُ ، وَالْمَبْطُونُ ، وَالْغَرِقُ ، وَصَاحِبُ الْهَدْمِ ، وَالشَّهِيدُ فِي سَبِيلِ اللَّهِ)
قال النووي رحمه الله :
" وَأَمَّا ( الْمَبْطُون ) فَهُوَ صَاحِب دَاء الْبَطْن , وَهُوَ الإسْهَال . قَالَ الْقَاضِي : وَقِيلَ : هُوَ الَّذِي بِهِ الاسْتِسْقَاء وَانْتِفَاخ الْبَطْن , وَقِيلَ : هُوَ الَّذِي تَشْتَكِي بَطْنه , وَقِيلَ: هُوَ الَّذِي يَمُوت بِدَاءِ بَطْنه مُطْلَقًا " انتهى .
فنرجو لهذه المرأة ولكل من مات بداءٍ في معدته أن يكتب الله له أجر الشهداء .
ثانيا :
ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال : (يَبْلَى كُلُّ شَيْءٍ مِنْ الْإِنْسَانِ إِلَّا عَجْبَ ذَنَبِهِ فِيهِ يُرَكَّبُ الْخَلْقُ) رواه البخاري (4814) ومسلم (2955) .
فظاهر هذا أن جميع بني آدم تأكلهم الأرض ، ولا يبقى من أجسادهم شيء إلا عجب الذنب ، وهو عظم صغير في أسفل الظهر .
ولم يرد - فيما نعلم – استثناء أحد لا تأكله الأرض إلا الأنبياء فقط ، قال النبي صلى الله عليه وسلم : (إِنَّ اللَّهَ عَزَّ وَجَلَّ حَرَّمَ عَلَى الْأَرْضِ أَجْسَادَ الْأَنْبِيَاءِ) رواه أبو داود (1047) وصححه الألباني في صحيح أبي داود .
وقد ذهب بعض أهل العلم إلى أن الشهيد لا تأكله الأرض أيضاً .
قال ابن عبد البر في "التمهيد" (18/173) :
" روي في أجساد الأنبياء والشهداء أن الأرض لا تأكلهم ، وحسبك ما جاء في شهداء أحد وغيرهم ، وإذا جاز أن لا تأكل الأرض عجب الذنب جاز أن لا تأكل الشهداء ، وذلك كله حكم الله وحكمته " انتهى باختصار .
وقال القرطبي في "المفهم شرح مسلم" (7/307) :
" وظاهر هذا : أن الأرض لا تاكل أجساد الشهداء ، والمؤذنين المحتسبين ، وقد شوهد هذا فيمن اطلع عليه من الشهداء ، فوجدوا كما دفنوا بعد آماد طويلة ، كما ذكر في السير وغيرها " انتهى.
ولكننا لا نعلم دليلا صحيحا من السنة النبوية يدل على أن الشهيد لا تأكله الأرض ، غير أنه وجد في وقائع كثيرة بقاء بعض الشهداء مدة بعد دفنهم .
روى البخاري (1351) عَنْ جَابِرٍ رضى الله عنه ، في قصة استشهاد والده في غزوة أحد ، قال ( فَأَصْبَحْنَا فَكَانَ أَوَّلَ قَتِيلٍ ، وَدُفِنَ مَعَهُ آخَرُ فِى قَبْرٍ ، ثُمَّ لَمْ تَطِبْ نَفْسِى أَنْ أَتْرُكَهُ مَعَ الآخَرِ ، فَاسْتَخْرَجْتُهُ بَعْدَ سِتَّةِ أَشْهُرٍ ، فَإِذَا هُوَ كَيَوْمِ وَضَعْتُهُ هُنَيَّةً ، غَيْرَ أُذُنِهِ ).
وفي رواية أبي داود (3232) ( فَمَا أَنْكَرْتُ مِنْهُ شَيْئًا إِلاَّ شُعَيْرَاتٍ كُنَّ فِى لِحْيَتِهِ مِمَّا يَلِى الأَرْضَ ).
وقد عقد القرطبي في "التذكرة في أحوال الموتى وأمور الآخرة" بابا ذكر فيه شيئا من ذلك.
ولكن لا نستطيع الجزم بأن ذلك يكون لكل شهيد ، وأنه يبقى إلى يوم القيامة .
قال ابن أبي العز الحنفي في "شرح الطحاوية" (ص/396):
" وحرم الله على الأرض أن تأكل أجساد الأنبياء كما روي في السنن ، وأما الشهداء : فقد شوهد منهم بَعدَ مُدَدٍ مِن دفنه كما هو لم يتغير ، فيحتمل بقاؤه كذلك في تربته إلى يوم محشره ، ويحتمل أنه يبلى مع طول المدة ، والله أعلم ، وكأنه - والله أعلم - كلما كانت الشهادة أكمل والشهيد أفضل ، كان بقاء جسده أطول " انتهى.
وقال الشيخ ابن عثيمين في "لقاءات الباب المفتوح" (204/سؤال رقم/1):
" أما الشهداء والصديقون والصالحون فهؤلاء قد لا تأكل الأرض بعضهم كرامة لهم ، وإلا فالأصل أنها تأكله ولا يبقى إلا عجب الذنب " انتهى .
وعلى هذا ؛ فالمرأة المسؤول عنها نرجو أن يكون الله تعالى تقبلها شهيدة ، وأبقى جسمها هذه المدة كرامة لها .
والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب



واليك هذا الرابط غاليتي ..



ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط§ظ„ط·ط±ظٹظ‚ ط¥ظ„ظ‰ ط­ط³ظ† ط§ظ„ط®ط§طھظ…ط© (http://www.islamqa.com/ar/ref/10903)

ام باسـل
05-19-2010, 02:11 AM
امي بعد حادث اختي الحمدلله ربي قومها بسلامه صارت تصلي العشاء والسنه و بعدها تصلي ركعتين وتدعي فيها هل يجوز ؟

fana2010
05-19-2010, 02:49 AM
تكفون انا تعبانه ومحتارة وابغى الحل
انا اختي دخلت حاسب الي ودفعت الفين ريال ومافهمت شي ومحتاجة الشهادة للتعيين وطلبت مني اختبر بدالها لان عندي شهادة وافهم فية وحاسه انه حرام وماابغى ازعلها لانها نختني واذا مااختبرت بدلها بتتركه وتخسر فلوسها ووضعها العائلي سيء ساكنه مع اهل زوجها وعندها اطفال وماهي قادره تفهمه ولاتذاكر اايش اسوي تكفون دلوني

دلع الشمس
05-19-2010, 06:07 AM
جزاكم الله عنا وعن جميع المسلمين الف خير

لو حصل جماع(ايلاج)دون الانزال او الوصول للنشوة والمتعة من كلا الطرفين فهل يجب الغسل؟؟؟؟

آآآآآآآىسفه اذا السؤال غير لائق


طيب اذا حصلت مداعبة وملامسة من دون ايلاج ولا نشوة هل يجب ايضا الغسل؟؟؟


اعتذر مرة اخرى

أميره في مملكتي الصغيره
05-19-2010, 08:55 AM
امي بعد حادث اختي الحمدلله ربي قومها بسلامه صارت تصلي العشاء والسنه و بعدها تصلي ركعتين وتدعي فيها هل يجوز ؟



صلاة الوتر بعد العشاء ورفع الصوت بالدعاء





إنني أصلي العشاء، ثم أصلي بعده ركعتين، ثم أصلي ركعتين بتسليمة واحدة، ثم أصلي ركعة وأرفع يدي وأدعو بصوت مرتفع قليلاً، هل ما أفعله صحيح؟


نعم كله صحيح طيب، والحمد لله، لكن الصوت -مثلما تقدم- إذا ما كان ما عندك أيها السائلة أجناب ما عندك رجل أجنبي فلا بأس، ترفعين الصوت قدر ما ينشرح صدرك له ويحصل به النشاط وحركة القلب والخشوع، أما إذا كان عندك أجانب فخفضه أولى وأفضل.

للشيخ / ابن باز رحمه الله ..

حنان31
05-19-2010, 02:39 PM
السلام عليكم
ارجوا افادتي في هذا الموضوع ان بنت غير متزوجة واريد اكفل يتيم ولكن لااستطيع احضاره لتعيش معي كوني اعيش مع اخي وزوجته واولادة هل اذا قررت ان ادفع مبلغ في كل شهر الى دار الايتام اعتبر كافل ليتيم وهل ينطبق عليه قول الرسول صلى الله عليه وسلم انا وكافل اليتم الى اخر الحديث وجزاكم الله خيرا

أميره في مملكتي الصغيره
05-20-2010, 07:44 AM
السلام عليكم
ارجوا افادتي في هذا الموضوع ان بنت غير متزوجة واريد اكفل يتيم ولكن لااستطيع احضاره لتعيش معي كوني اعيش مع اخي وزوجته واولادة هل اذا قررت ان ادفع مبلغ في كل شهر الى دار الايتام اعتبر كافل ليتيم وهل ينطبق عليه قول الرسول صلى الله عليه وسلم انا وكافل اليتم الى اخر الحديث وجزاكم الله خيرا



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


هل يعتبر كافلاً لليتيم إذا كان يدفع المال فقط لجمعية خيرية تكفله
أنا كافل لأحد الأيتام في جمعية البر في جده بمبلغ 200 شهريا تعطى لوالدة الطفل عن طريقهم وأنا لست مسؤولا عن أي شي آخر في الطفل غير الدفع فهل هذا ما وصى به الرسول صلى الله عليه وسلم حين قال (أنا وكافل اليتيم في الجنة) أرشدوني ؟.




الحمد لله

أولا :

كفالة اليتيم من أعمال البر التي ندبنا إليها الشرع ، ودل على أنها من أسباب دخول الجنة ، بل من أسباب نيل أعلى درجاتها ، ويكفي لحث المؤمن على الحرص عليها ، قول النبي ، صلى الله عليه وسلم : ( أنا وكافل اليتيم في الجنة كهاتين ، وأشار بالسبابة والوسطى ، وفرق بينهما ) البخاري (5304).

قال ابن بطال ، رحمه الله : ( حق على من سمع هذا الحديث أن يعمل به ، ليكون رفيق النبي صلى الله عليه وسلم في الجنة ) نقله ابن حجر في فتح الباري 10/436

ثانيا :

إنفاق المال على اليتيم قد ورد الحث عليه بخصوصه ؛ قال النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( َإِنَّ هَذَا الْمَالَ خَضِرَةٌ حُلْوَةٌ فَنِعْمَ صَاحِبُ الْمُسْلِمِ ، مَا أَعْطَى مِنْهُ الْمِسْكِينَ وَالْيَتِيمَ وَابْنَ السَّبِيلِ ، أَوْ كَمَا قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ) رواه البخاري (1465) ومسلم (1052)

لكن هذه النفقة ليست هي كل الكفالة التي ندب إليها الشرع ، ووعد فاعلها المنزلة العظيمة في الجنة ، وإنما هي نوع منها ، وشعبة من شعبها ، وإنما الكفالة التامة : القيام بأمره ، والنظر في مصالحه الدينية والدنيوية ، وتربيته ، و الإحسان إليه حتى يزول يتمه . قال ابن الأثير : ( الكافل هو القائم بأمر اليتيم ، المربي له ) النهاية 4/192 ، ولما عرف النووي ، رحمه الله ، في كتابه رياض الصالحين ، كافل اليتيم بأنه القائم بأموره ، قال شارحه : ( دينا ودنيا ، وذلك بالنفقة والكسوة ، وغير ذلك ) . دليل الفالحين 3/103 ، وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : ( كفالة اليتيم هي القيام بما يصلحه في دينه ودنياه ؛ بما يصلحه في دينه من التربية والتوجيه والتعليم ، وما أشبه ذلك ، وما يصلحه في دنياه من الطعام والشراب والمسكن . ) شرح رياض الصالحين 5/113 .

ودخول مصالح اليتيم الدينية والتربوية في معنى الكفالة ، ليس أقل من دخول المصالح المادية الدنيوية ، بل هي أولى ، كما أن قيام الأب على تربية أبنائه ، وتأديبهم ، أعظم من مجرد إنفاقه عليهم . قال الشيخ ابن سعدي ـ في تربية الإنسان لأبنائه ـ : ( كما أنك إذا أطعمتهم وكسوتهم وقمت بتربية أبدانهم ، فأنت قائم بالحق مأجور ، فكذلك ، بل أعظم من ذلك ، إذا قمت بتربية قلوبهم وأرواحهم بالعلوم النافعة ، والمعارف الصادقة ، والتوجيه للأخلاق الحميدة ، والتحذير من ضدها ) بهجة قلوب الأبرار 128

وتلك هي الكفالة الحقيقية لليتيم ؛ أن يربيه تربية ابنه ، ولا يقتصر على الشفقة عليه والتلطف به ، ويؤدبه أحسن تأديب ، ويعلمه أحسن تعليم . فيض القدير للمناوي 1/108

واستظهر العراقي ، رحمه الله ، أن يكون هذا المعنى هو السر في مرافقة كافل اليتيم للنبي ، صلى الله عليه وسلم ، في الجنة ؛ قال : ( لعل الحكمة في كون كافل اليتيم .. شبهت منزلته في الجنة بالقرب من النبي ، أو منزلة النبي ، لكون النبي شأنه أن يبعث إلى قوم لا يعقلون أمر دينهم ، فيكون كافلا لهم ومعلما ومرشدا ، وكذلك كافل اليتيم يقوم بكفالة من لا يعقل أمر دينه ، بل ولا دنياه ن ويرشده ويعلمه ، ويحسن أدبه ) نقله الحافظ في الفتح 10/437

ثم إن الاقتصار على النفقة ، لاسيما مع تباعد الأمكنة ، يحرم العبد من واحد من أسباب لين القلب وقضاء الحوائج ؛ وهو ضم اليتيم ، والإلطاف له . قال صلى الله عليه وسلم : ( أدن اليتيم ، وامسح برأسه ، وأطعمه من طعامك ، فإن ذلك يلين قلبك ، ويدرك حاجتك ) السلسلة الصحيحة (854)

والحاصل أن أعلى مقامات كفالة اليتيم هي أن يضمه الإنسان إلى ولده ؛ فيربيه تربيتهم ، وينفق عليه كما ينفق عليهم .

فإن لم يكن للكافل مال يسع اليتيم ، أو كان لليتيم من المال ما يستغني به ، وضمه الإنسان إلى أولاده ، فهذا ، وإن كان دون المنزلة الأولى ، فهو من أعظم معاني الكفالة ، ومن أعظم مقاصدها ؛ حتى قال النووي رحمه الله : ( وهذه الفضيلة تحصل لمن كفل اليتيم من مال نفسه ، أو مال اليتيم بولاية شرعية ) نقله ابن علان في دليل الفالحين 3/104

فإن كان للإنسان مال ينفق منه على اليتيم ، كحال السائل ، فهذا على خير عظيم إن شاء الله ، ويكفي أنه توقى من فتنة المال والشح به ، وأدى شرط النبي صلى الله عليه وسلم عليه : ( لمن أَعْطَى مِنْهُ الْمِسْكِينَ وَالْيَتِيمَ وَابْنَ السَّبِيلِ ) , لكن ليست هذه هي الكفالة التامة التي وعد صاحبها مرافقة النبي ، صلى الله عليه وسلم ، في الجنة ، ولعله أن يحصل بإخلاص النية ، وصدق الإرادة ، ما عجز عن أن يناله بعمله ، فعنْ أَنَسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَانَ فِي غَزَاةٍ فَقَالَ : ( إِنَّ أَقْوَامًا بِالْمَدِينَةِ خَلْفَنَا مَا سَلَكْنَا شِعْبًا وَلا وَادِيًا إِلا وَهُمْ مَعَنَا فِيه ؛ِ حَبَسَهُمْ الْعُذْر ) رواه البخاري (2839) .



الإسلام سؤال وجواب

أميره في مملكتي الصغيره
05-20-2010, 07:51 AM
اختي جامعني زوجي في رمضان مرتان في شهرين متفرقين وكان غصبنا عنوهو وعني هل علي شي ماحكم على زوجي علمن بانا عمله استلامات عسكريه فلا يس تطيع انا يصوم فما الحكم بحذارفه



حكم من جامع زوجته في نهار رمضان






(http://www.ibnbaz.org.sa/audio/noor/052407.mp3)

يسألن عن اللقاء الزوجي في رمضان ولاسيما إذا كانت الزوجة مكرهة، والواقع الرسائل مطولة جداً شيخ عبد العزيز، ولعل فيما قلت توضيح؟




الواجب على المؤمن والمؤمنة احترام أوامر الله ونواهيه في رمضان وفي غيره ، وليس للمؤمن أن ينتهك حرمة رمضان ، ولا أي حرمة حرمها الله ، بل الواجب على المسلم وعلى كل مسلمة الالتزام بشرع الله ، والحذر من محارم الله ، وقد حرم الله على المسلمين تعاطي الجماع في رمضان في نهار رمضان في الصيام ، فليس للزوج أن يطأ زوجته لا بالرضا ولا بالإكراه في نهار رمضان ، وليس لها أن تطيعه في ذلك ، بل يجب أن تمتنع غاية الامتناع ، وأن لا تمكنه من ذلك سخط أو رضي ، ويجب عليه الامتناع من ذلك ، وليس له الإقدام عليه ؛ لأنه محرم على الجميع ، وفي الليل غنيته والحمد لله ، حرمه في النهار وأباحه في الليل ، ففي الليل منية والحمد لله ، وإذا فعلا ذلك وتعمدا ذلك وجب عليهما التوبة ، ووجب عليهما الكفارة مع قضاء اليوم ، إذا جامعها في رمضان وجب عليه قضاء اليوم ، وقد أتى معصية عظيمة ، وكبيرة من الكبائر ، وإذا كانت راضية كذلك شاركته في الإثم والمعصية ، وعليهما التوبة جميعاً، وقضاء اليوم الذي فعلا فيه الفاحشة ، فعل المعصية ، وعليهما الإمساك ، لا يأكلان ولا يشربان ، يمسكان ؛ لأن الوقت محترم ، الواجب الإمساك مع قضاء اليوم ، مع التوبة الصادقة عما وقعا فيه والعزم أن لا يقعا منهما ذلك في المستقبل ، وعليهما الكفارة وهي عتق رقبة مؤمنة على كل واحد ، فإن عجزا فصيام شهرين متتابعين على كل واحد ، فإن عجزا فإطعام ستين مسكينا على كل واحد ، ثلاثين صاع لستين مسكينا ، لكل مسكين له نصف الصاع ، كيلو ونصف تمر أو رز على كل واحد منهما ، يعني ستين صاع على الاثنين، إذا عجزا عن الصيام والعتق، وعليهما التوبة الصادقة مما فعلا. وإذا كان أكرهها إكراهاً لا شبهة فيه ، بالقوة والضرب ، أو بالقيود فالإثم عليه وليس عليها هي شيء، وهو الذي عليه الكفارة ؛ لأنه هو الظالم ، أما إذا تساهلت معه فعليهما الكفارة جميعاً ، والقضاء جميعا، ًوالتوبة إلى الله - سبحانه وتعالى - توبة صادقة أن لا يفعلا هذا في المستقبل ، مع قضاء اليوم ، وإمساكه ، إمساك اليوم الذي فعلا فيه المنكر ، ومع قضائه بعد ذلك - والله المستعان -. الواقع سماحة الشيخ كل واحدة منهن تذكر أنها مكرهه لكن أنتم تذكرون أن الإكراه لا بد أن يكون عن طريق الضرب أو عن طريق القيود ، وما أشبه ذلك؟. الإكراه الحقيقي. إذا لم يصل الإكراه إلى هذا المستوى؟ مجرد أن كرهت وطاوعت ما تصير مكرهة. إذاً لا بد من الكفارة والحال كذلك؟. الواجب أن تأبى عليه إباءً كاملاً حتى لا يتمكن من جماعها. بحيث تغلق الأبواب على نفسها؟. المقصود تستطيع، المرأة تعرف كيف تمتنع. إذا ًلا بد من الكفارة والحالة كذلك؟. نعم ، إلا أن يكون أكرهها إكراها ًجبرياً لا حيلة لها فيه ، والله يعلم منها أنها لا حيلة لها.


للشيخ / ابن باز رحمه الله ..

بنت نجد0
05-20-2010, 04:04 PM
اختي ليه ماجاوبتيني سوئلي مو ليق بس لا حياء في الدين انا محتاجه الجواب وابي من ارقام مفتين

أميره في مملكتي الصغيره
05-21-2010, 02:14 AM
اختي ليه ماجاوبتيني سوئلي مو ليق بس لا حياء في الدين انا محتاجه الجواب وابي من ارقام مفتين



غاليتي تم الجواب على تساؤلك ..

موقع و منتدى الفراشة النسائي - عرض مشاركة واحدة - ´¯`·«¤° ركــــــــــــــــــــــن فتــــــــــــــــــــــاوى المـــرأة °¤»·´¯` (https://alfrasha.maktoob.com/post35138825-1642/)


***

بالنسبه لقولك غاليتي لاحياء في الدين ..

السؤال :

بعض الناس عندما يريدون السؤال عن شيء

محرج يقولون في بدايته

لا حياء في الدين فهل هذه المقولة صحيحة ؟.

الجواب:

الحمد لله
أما عبارة لا حياء في الدين فغلط بل الحياء من الدّين ،
والصواب أن يقال ( مثلا ):
إن الله لا يستحيي من الحق
كما جاء في حديث أمِّ سلمة أنها قالت : جاءت أم سليم إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالت يا رسول الله ، إن الله لا يستحيي من الحق ، فهل على المرأة من غسل إذا احتلمت ؟ قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إذا رأت الماء ) ، فغطت أم سلمة ، تعني وجهها ، وقالت : يا رسول الله ، وتحتلم المرأة ؟ قال : ( نعم ، تربت يمينك ، فبم يشبهها ولدها ) رواه البخاري ومسلم .

الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

دمع شمعه
05-21-2010, 05:28 AM
بسأل عن جمله
وهي ( فله وربك يحلها ) هل هي محرمه أومنافيه للدين ..؟

لأنني ذكرتها بأكثر من جلسه فقالوا لي هذه حرااام ولا يجوز ذكرها ..

ارجوا افادتي وجزاكم الله خير ..

أميره في مملكتي الصغيره
05-21-2010, 06:33 AM
بسأل عن جمله
وهي ( فله وربك يحلها ) هل هي محرمه أومنافيه للدين ..؟

لأنني ذكرتها بأكثر من جلسه فقالوا لي هذه حرااام ولا يجوز ذكرها ..

ارجوا افادتي وجزاكم الله خير ..



بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

من الأقوال المنتشرة كثيراً هذه الأيام قول ( فلها و ربك يحلها )
فما حكمها ؟
و إن كان منهي عنها فما علة النهي؟

جزيت خيراً


الجواب ..


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
هذه الجملة تعني عدم القلق وأن حلول المشكلات بيد الله تعالى
وهي وإن خلت من الإشارة إلى بذل الأسباب إلا أنها تعني التوكل على الله من حيث الجملة
ومع ذلك فتركها أولى
والله أعلم..

الشيخ / محمد العويد ..

أميره في مملكتي الصغيره
05-21-2010, 08:19 AM
جزاكم الله عنا وعن جميع المسلمين الف خير

لو حصل جماع(ايلاج)دون الانزال او الوصول للنشوة والمتعة من كلا الطرفين فهل يجب الغسل؟؟؟؟

آآآآآآآىسفه اذا السؤال غير لائق


طيب اذا حصلت مداعبة وملامسة من دون ايلاج ولا نشوة هل يجب ايضا الغسل؟؟؟


اعتذر مرة اخرى



يجب الغسل من الجماع وإن لم يحصل إنزال


إذا حصل جماع ولم يحصل إنزال للمني ، هل يجب الاغتسال ؟ أم أنه لا يجب إلا إذا نزل المني ؟.




الحمد لله
اتفق العلماء على أنه يجب الاغتسال من الجماع .
"الموسوعة الفقهية" (31/198) .
فلو جامع الرجل زوجته وجب الغسل عليهما ولو لم يحصل إنزال للمني , وهذا قد ورد صريحا عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فيما رواه أَبو هُرَيْرَةَ رضي الله عنه أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( إِذَا جَلَسَ بَيْنَ شُعَبِهَا الأَرْبَعِ ثُمَّ جَهَدَهَا فَقَدْ وَجَبَ عَلَيْهِ الْغُسْلُ ) رواه البخاري (291) وزاد مسلم (525) : ( وَإِنْ لَمْ يُنْزِلْ ) .
قال النووي في "شرح مسلم " :
" وَمَعْنَى الْحَدِيث : أَنَّ إِيجَاب الْغُسْل لا يَتَوَقَّف عَلَى نُزُول الْمَنِيّ ، بَلْ مَتَى غَابَتْ الْحَشَفَة فِي الْفَرْج وَجَبَ الْغُسْل عَلَى الرَّجُل وَالْمَرْأَة , وَهَذَا لا خِلاف فِيهِ الْيَوْم , وَقَدْ كَانَ فِيهِ خِلَاف لِبَعْضِ الصَّحَابَة وَمَنْ بَعْدهمْ , ثُمَّ اِنْعَقَدَ الْإِجْمَاع عَلَى مَا ذَكَرْنَاهُ " انتهى .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :
" وهذا صريح في وجوب الغسل , وإن لم ينزل وهذا يخفى على كثير من الناس , فتجد الزوجين يحصل منهما هذا الشيء , ولا يغتسلان , لا سيما إذا كانا صغيرين ولم يتعلما , وهذا بناء عندهم على عدم وجوب الغسل إلا بالإنزال , وهذا خطأ " انتهى .
"الشرح الممتع" (1/223) .
وجاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (5/314) :
" مما يوجب الغسل على المسلم : خروج المني في النوم , وتغييب حشفة الذكر في الفرج ولو لم ينزل مني , ونزول المني يقظة بلذة ، ولو بدون جماع , وحيض امرأة ونفاسها , فيجب عليها الغسل إذا انقطع الدم " انتهى .



الإسلام سؤال وجواب



**


موجبات الغسل






(http://www.binbaz.org.sa/audio/noor/079512.mp3)
تسأل عن موجبات الغسل؟



الغسل له موجبات، منها الجماع إذا جامع، ولو لم ينزل إذا جامع زوجته أو، سريه –أمته– أو زنا، والعياذ بالله، وجب عليه الغسل، لا بد من الغسل في الجماع أنزل، أو لم ينزل، أنزل المنى، أو لم ينزل لا بد من الغسل؛ لقوله -صلى الله عليه وسلم-: (إذا مس الختان الختان فقد وجب الغسل)، وفي اللفظ الآخر: (إذا التقى الختانان فقد وجب الغسل)؛ ولقوله -صلى الله عليه وسلم-: (إذا جلس بين شعبها الأربع، ثم جهدها، فقد وجب الغسل، وإن لم ينزل). الثاني: إذا أمنى ولو لم يجامع، يعني فكر، وخرج منه المني، أو لاعب زوجته، أو احتلم في النوم وخرج منه المني يغتسل، وقوله -صلى الله عليه وسلم-: (الماء من الماء)، ولم سألت امرأة قالت: يا رسول الله إن الله لا يستحي من الحق، هل على المرأة غسل إذا احتلمت؟ قال النبي: (نعم، إذا رأت الماء). فالغسل يجب بالجماع وإن لم ينزل ويجب بالماء إذا أنزل عن شهوة، يجب الغسل وهذا يسمى غسل الجنابة، وهناك أغسال أخرى غير غسل الجنابة، غسل الحيض إذا انتهى الحيض ورأت الطهر تغتسل، غسل النفاس، إذا انتهى النفاس وبانت الطهارة ولو قبل الأربعين تغتسل، أو تمت الأربعون تغتسل، تمت الأربعون تغتسل أيضاً، وهناك غسل مستحب للجمعة غسل الجمعة إذا أراد أن يذهب للجمعة أن يغتسل، هناك تغسل الميت واجب، إذا مات الميت يغسل، رجل كان أو امرأة هذا الغسل واجب، وهكذا إذا أسلم الكافر يؤمر بالغسل، يشرع له الغسل بعد إسلامه من الكفر.



للشيخ / ابن باز رحمه الله ..

اناابقي انا
05-22-2010, 01:11 AM
اخواتي ياليت تفتوني هل للمطلقة في فترة الملكة عليها عدة ولا لا
مع العلم انة خلا بي لكنني بنت لانني سالت شيخين واحد قال علي عدة ثلاث شهور والثاني قال لاماعلي عدة
ياليت تردو علي لاني محتارة

أميره في مملكتي الصغيره
05-22-2010, 02:33 PM
اخواتي ياليت تفتوني هل للمطلقة في فترة الملكة عليها عدة ولا لا
مع العلم انة خلا بي لكنني بنت لانني سالت شيخين واحد قال علي عدة ثلاث شهور والثاني قال لاماعلي عدة
ياليت تردو علي لاني محتارة



الطلاق قبل الدخول وبعد الخلوة هل هو رجعي أم بائن؟

السؤال : عقدت قراني على فتاة ، واختليت بها أكثر من مرة ولفترات طويلة ، وحدثت بينا تقريباً معاشرة دون الدخول ، ثم طلقتها ، هل من حقي أن أراجعها دون عقد ومهر جديد أم لا ؟





الجواب :
الحمد لله
الطلاق إن وقع قبل الدخول والخلوة ، فهو طلاق بائن ، لا رجعة فيه ، فلا يملك الزوج أن يعود بعده إلى زوجته إلا بعقد جديد ومهر جديد ، مع استيفاء العقد لشروطه من رضا الزوجة ، والولي وحضور الشاهدين .
وأما إن كان الطلاق بعد الخلوة ، وقبل الدخول ، فهذا مما اختلف فيه الفقهاء ، فذهب الجمهور إلى أنه طلاق بائن ، كالأول .
وذهب الحنابلة إلى أنه طلاق رجعي ، فللزوج أن يراجع زوجته في العدة .

جاء في "الموسوعة الفقهية" (22/107) في شروط الرجعة :
" الشرط الثاني : أن تحصل الرجعة بعد الدخول بالزوجة المطلقة ، فإن طلقها قبل الدخول وأراد مراجعتها فليس له الحق في ذلك ، وهذا بالاتفاق ؛ لقوله تعالى : ( يا أيها الذين آمنوا إذا نكحتم المؤمنات ثم طلقتموهن من قبل أن تمسوهن فما لكم عليهن من عدة تعتدونها فمتعوهن وسرحوهن سراحا جميلا ) ، إلا أن الحنابلة اعتبروا الخلوة الصحيحة في حكم الدخول من حيث صحة الرجعة ؛ لأن الخلوة ترتب أحكاما مثل أحكام الدخول ، أما الحنفية والمالكية والشافعية على المذهب فلا بد عندهم من الدخول لصحة الرجعة ، ولا تكفي الخلوة " انتهى .

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في الشرح الممتع ، في شروط الرجعة : " كون المرأة مدخولا بها ، وإذا قيل : مدخولا بها ، أي قد جامعها زوجها ؛ لقوله تعالى : ( يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا ) الأحزاب/49 ، وإذا لم يكن لها عدة ، فلا رجعة ؛ لأن غير المدخول بها من حين ما يقول : أنت طالق ، تطلق وتبين منه ، ولا عدة له عليها .
أو تكون مخلوّا بها ، والخالي هو الزوج ، يعني لابد أن يكون داخلا بها أو خاليا بها ؛ لأن الصحابة رضي الله عنهم قضوا بأن الخلوة كالدخول ، فلو طلقها قبل الدخول والخلوة فليس له رجعة ؛ لأنه لا يوجد عدة ، فسوف تنفصل عنه بانتهاء كلمة الطلاق " انتهى من "الشرح الممتع" (13/182) .

ولاشك أن الأحوط هو الأخذ بقول الجمهور ، فتعقد عقدا جديدا ، ولكما أن تتفقا على مهر يسير .
وينظر للفائدة جواب السؤال رقم (97229 (http://www.islam-qa.com/ar/ref/97229)) .

والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب

cundy
05-22-2010, 03:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته

:


كآن عندي ثلاث عصآفير وحطيتهم في الحوش برا البيت حطيت لهم حب ومويه

لكن بعد يومين لقيتهم ميتين ماادري من ايش ممكن من الشمس ..

والحين يأنبني ضميري مره..

ياليت احد الخوات الكريمات يفيدني هل علي شيء

ولكم جزيل الشكر والله يجعل اجتهادكم في ميزان اعمالكم..

:

:

يارب اغفر لي
05-22-2010, 03:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركآته

:


كآن عندي ثلاث عصآفير وحطيتهم في الحوش برا البيت حطيت لهم حب ومويه

لكن بعد يومين لقيتهم ميتين ماادري من ايش ممكن من الشمس ..

والحين يأنبني ضميري مره..

ياليت احد الخوات الكريمات يفيدني هل علي شيء

ولكم جزيل الشكر والله يجعل اجتهادكم في ميزان اعمالكم..

:

:




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته




وضع طيرا على سطح منزله ليتشمس فمات
لدينا صوص صغير بالمنزل ، وذات يوم أمرني والدي بأن أضعه فوق السطح لكي يتشمس ، وبعد ساعة وجدناه قد مات ، فما الحكم في ذلك ؟ ، وهل يلحق والدي شيء ؟ ، مع أن قصد والدي أن الشمس نافعة له ، مع أن الوقت قريب من الظهر ؟ .




الحمد لله
جاءت الشريعة بالأمر بالرفق بالحيوان ، والنهي عن تعذيبه ، وعن قتله بلا هدف .
روى البخاري (2466) ومسلم (2244) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : (بَيْنَا رَجُلٌ بِطَرِيقٍ اشْتَدَّ عَلَيْهِ الْعَطَشُ فَوَجَدَ بِئْرًا ، فَنَزَلَ فِيهَا فَشَرِبَ ، ثُمَّ خَرَجَ ، فَإِذَا كَلْبٌ يَلْهَثُ يَأْكُلُ الثَّرَى مِنْ الْعَطَشِ ، فَقَالَ الرَّجُلُ : لَقَدْ بَلَغَ هَذَا الْكَلْبَ مِنْ الْعَطَشِ مِثْلُ الَّذِي كَانَ بَلَغَ مِنِّي ، فَنَزَلَ الْبِئْرَ فَمَلَا خُفَّهُ مَاءً فَسَقَى الْكَلْبَ ، فَشَكَرَ اللَّهُ لَهُ ، فَغَفَرَ لَهُ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّه ، وَإِنَّ لَنَا فِي الْبَهَائِمِ لَأَجْرًا ؟ فَقَالَ : فِي كُلِّ ذَاتِ كَبِدٍ رَطْبَةٍ أَجْرٌ ).


وروى البخاري (3318) ومسلم (2242) عَنْ ابْنِ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( دَخَلَتْ امْرَأَةٌ النَّارَ فِي هِرَّةٍ رَبَطَتْهَا فَلَمْ تُطْعِمْهَا ، وَلَمْ تَدَعْهَا تَأْكُلُ مِنْ خَشَاشِ الْأَرْضِ ).


فهذه الأحاديث وغيرها تدل على تحريم تعذيب الحيوان ، وتحريم إتلافه وترك تذكيته .


وحيث إن والدك أراد نفع الصوص ، ولم يقصد قتله أو إيذاءه ، فلا شيء عليه ، لقول الله تعالى : (وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ) الأحزاب/5 .
والله أعلم .







الإسلام سؤال وجواب



تركت الطيور حتى ماتت فهل تأثم؟
نحن كنا نربي عصافير ، وكانت أمي تطعمهم ، وكانت تسمع أنه من الغلط أن تأتي بجانب الطيور أثناء الدورة ، وكلفتني بإطعامهم ، وكنت أخاف منهم في بعض الأوقات لأنهم يعضون ، وكنت أنسى أوقاتاً إلى أن نسيتهم تماما ، فماتوا ، فكيف نكفر عما فعلنا ؟.




الحمد لله

أولاً :

لا أصل للاعتقاد بعدم جواز قربان الطيور أثناء الدورة الشهرية للمرأة ، وليس هناك علاقة بين الأمرين ، فالواجب التخلي عن مثل هذه الاعتقادات ، وللحائض أحكام خاصة ليس منها مثل هذا الأمر ولا قريب منه .

وقد اتفق العلماء على جواز قيام المرأة وهي حائض بذبح الحيوانات .

انظر : "المغني" (13/311) .

ثانياً :

الواجب على من كان عنده هذه الطيور أو غيرها من البهائم أن يقوم على رعايتها ، فإذا كان لا يستطيع ذلك فعليه الاعتذار عن القيام بهذه المهمة ، أو بيعها أو ذبحها إن كان مما يؤكل .

وقد ورد الوعيد الشديد فيمن حبس حيواناً ولم يطعمه أو يسقيه حتى مات .

قال ابن قدامة المقدسي رحمه الله :

" ومن ملك بهيمة لزمه القيام بها , والإنفاق عليها ما تحتاج إليه , من علفها , أو إقامة من يرعاها ; لما روى ابن عمر أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( عذبت امرأة في هرة حبستها حتى ماتت جوعا فلا هي أطعمتها ولا هي أرسلتها تأكل من خشاش الأرض ) متفق عليه . فإن امتنع من الإنفاق عليها , أُجْبِر على ذلك فإن أبى أو عجز , أُجْبِر على بيعها , أو ذبحها إن كانت مما يذبح " انتهى . " المغني " ( 8 / 205 ) .

وقال الشوكاني – تعليقا على شرح حديث " حبس الهرة " - :

" وقد استدل بهذا الحديث على تحريم حبس الهرة وما يشابهها من الدواب بدون طعام ولا شراب ؛ لأن ذلك من تعذيب خلق الله , وقد نهى عنه الشارع ... قال النووي : والأظهر أنها كانت مسلمة (يعني : هذه المرأة) وإنما دخلت النار بهذه المعصية " انتهى . "نيل الأوطار" (7/7) .

وجاء في "الموسوعة الفقهية" (5/119، 120) :

" يجوز حبس حيوان لنفع , كحراسة وسماع صوت وزينة , وعلى حابسه إطعامه وسقيه لحرمة الروح " انتهى .

وسبق في جواب السؤال رقم ( 48008 (http://www.islam-qa.com/index.php?ln=eng&QR=48008) ) :

" يجوز الاحتفاظ بطيور الزينة ومثيلاتها في أقفاص خاصة من أجل منظرها أو صوتها ، بشرط تقديم الطعام والشراب لها " انتهى .

وانظري الجواب بتفصيله هناك ففيه زيادات وفوائد .

ثالثاً :

إن كان عذركِ في عدم إطعام تلك الطيور حتى ماتت هو النسيان لها وعدم التعمد فهو عذر شرعي ، نسأل الله أن يعفو عنكِ بسببه ، قال الله تعالى : ( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ رَبَّنَا لا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ) البقرة/286 . وقد أجاب الله تعالى دعوة المؤمنين هذه فقال : ( قد فعلت ) كما رواه مسلم (126) من حديث ابن عباس رضي الله عنهما .

وقال الله تعالى : ( وَلَيْسَ عَلَيْكُمْ جُنَاحٌ فِيمَا أَخْطَأْتُمْ بِهِ وَلَكِنْ مَا تَعَمَّدَتْ قُلُوبُكُمْ ) الأحزاب/5 .

وحيث إنك لم تتعمدي قتلها فلا حرج عليك إن شاء الله .

والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

الإسلام ديني
05-22-2010, 05:04 PM
سؤال ضروري جدا

من المعروف أن المرأه

إذا خرجت منها الماده الصفراء أو البنية اللون أو الحمراء لا تصلي(بعد الحيض)

يجب عليها الإنتظار.......سؤالي هو

أنا إنتهيت واغتسلت لكن نزلت مني ماده بنيه اللون ولم تنزل القصة بعد

إذا نزلت القصه هل اغتسل أم فقط أتوضأ وأشرع في الصلاة؟؟؟؟؟؟؟


في إنتظاركن

يارب اغفر لي
05-22-2010, 07:53 PM
سؤال ضروري جدا

من المعروف أن المرأه

إذا خرجت منها الماده الصفراء أو البنية اللون أو الحمراء لا تصلي(بعد الحيض)

يجب عليها الإنتظار.......سؤالي هو

أنا إنتهيت واغتسلت لكن نزلت مني ماده بنيه اللون ولم تنزل القصة بعد

إذا نزلت القصه هل اغتسل أم فقط أتوضأ وأشرع في الصلاة؟؟؟؟؟؟؟


في إنتظاركن




انقطع الحيض لكن تنزل بقعة دم لونها باهت
تناولت حقن لمنع الحمل فانقطع الحيض ، وكل عدة أيام تنزل بقعة دم صغيرة لونها باهت ، فهل تفسد صيام اليوم ؟ وهل يجب الغسل ؟ أم يكفي الوضوء ؟ .





الحمد لله

أما حكم تناول حقن لمنع الحمل فقد سبق الجواب عليه في السؤال رقم ( 21169 (http://www.islam-qa.com/index.php?ln=ara&QR=21169) )

وأما حكم هذه النقاط اليسيرة من الدم الباهت اللون كل عدة أيام فالظاهر أنها ليست من الحيض ، فلا تمنع من الصلاة والصيام ، ولا توجب الغسل ، وإنما يكفي الوضوء منها .

وقد سئل الشيخ ابن عثيمين السؤال التالي :

إذا نزل من المرأة في نهار رمضان نقط دم يسيرة ، واستمر معها هذا الدم طوال شهر رمضان وهي تصوم ، فهل صومها صحيح ؟

فأجاب :

نعم ، صومها صحيح ، وأما هذه النقط فليست بشيء لأنها من العروق ، وقد أُثِر عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال : إن هذه النقط التي تكون كرعاف ( نزيف ) الأنف ليست بحيض ، هكذا يذكر عنه رضي الله عنه .( 60 سؤالا في الحيض ص6 )

والله أعلم

وانظري سؤال رقم ( 25784 (http://www.islam-qa.com/index.php?ln=ara&QR=25784)) .




الإسلام سؤال وجواب








تغسل من الحيض ثم ترى الكدرة
أنا فتاة لدي إفرازات مستمرة وهي ذات لون أصفر. وأنا من الفتيات اللاتي لا يوجد عندهن علامة طهر ولا أعرف كيف تكون علامة طهري في هذه الحالة . فدورتي تكون 7 أيام أي ( الدم الصريح يكون 7 أيام ) وما بعده ينزل من كدرة وصفرة فسؤالي هنا عندما تختفي الكدرة وتبقي الصفرة هل هذه الصفرة تابعة للدورة أم هي تابعة للإفرازات الصفراء المستمرة فأحيانا الكدرة تختفي يوما وتبقي الإفرازات الصفراء فأغتسل وأصلي وبعدها تنزل الكدرة من جديد ولو مرة في اليوم فأبقى في حيرة كبيرة من أمري هل أعيد الغسل أم لا ؟





الحمد لله
أولا :
الإفرازات المستمرة التي تخرج من المرأة ، طاهرة على الراجح من قولي العلماء ، لكنها تنقض الوضوء ، وتعامل صاحبتها معاملة من به سلس بول ، فتتوضأ لكل صلاة ، وتصلي ما شاءت من الفرض والنفل . وتفصيل ذلك تجدينه في جواب السؤال رقم (50404 (http://www.islamqa.com/index.php?ref=50404&ln=ara))
ثانيا :
تعرف المرأة الطهر بإحدى علامتين :
الأولى : نزول القصة البيضاء .
والثانية : حصول الجفاف التام ، بحيث لو احتشت بقطنة خرجت نظيفة ، ليس عليها أثر من دم أو صفرة أو كدرة .
وقال الباجي في "المنتقى" : " وَالْمُعْتَادُ فِي الطُّهْرِ أَمْرَانِ : الْقَصَّةُ الْبَيْضَاءُ ، وَهِيَ مَاءٌ أَبْيَضُ .
وَالْأَمْرُ الثَّانِي : الْجُفُوفُ ، وَهُوَ أَنْ تُدْخِلَ الْمَرْأَةُ الْقُطْنَ أَوْ الْخِرْقَةَ فِي قُبُلِهَا فَيَخْرُجَ ذَلِكَ جَافًّا لَيْسَ عَلَيْهِ شَيْءٌ مِنْ دَمٍ ، وَعَادَةُ النِّسَاءِ تَخْتَلِفُ فِي ذَلِكَ ، فَمِنْهُنَّ مَنْ عَادَتُهَا أَنْ تَرَى الْقَصَّةَ الْبَيْضَاءَ ، وَمِنْهُنَّ مَنْ عَادَتُهَا أَنْ تَرَى الْجَفَافَ " انتهى باختصار .
ثالثا :
الصفرة أو الكدرة إذا اتصلت بالحيض فهي من الحيض ، وإذا جاءت بعد تحقق الطهر ، فلا يلتفت لها .
قال البخاري رحمه الله في صحيحه : " بَاب إِقْبَالِ الْمَحِيضِ وَإِدْبَارِهِ وَكُنَّ نِسَاءٌ يَبْعَثْنَ إِلَى عَائِشَةَ بِالدُّرَجَةِ فِيهَا الْكُرْسُفُ فِيهِ الصُّفْرَةُ فَتَقُولُ لَا تَعْجَلْنَ حَتَّى تَرَيْنَ الْقَصَّةَ الْبَيْضَاءَ تُرِيدُ بِذَلِكَ الطُّهْرَ مِنْ الْحَيْضَةِ ".
والدُّرْجة : هو الوعاء التي تضع المرأة طيبها ومتاعها ، والكرسف : القطن ، والصفرة : الماء الأصفر .
ودم الحيض غالبا ما يتغير لونه في آخر مدة الحيض ، فيخف لونه ، وقد تتبعه صفرة أو كدرة . وأثر عائشة رضي الله عنها يشير إلى هذا ، ويدل على أن الصفرة المتصلة بالحيض تعد حيضا .
والأصل أن تعتبري هذه الصفرة من الحيض ، لا من الإفرازات ، ما دمت لم تتحققي من علامة الطهر ، لا سيما وأنت ترين الكدرة بعد اغتسالك ، فهذا مما يرجح أنها من الحيض .
وأما إذا تحقق الطهر بنزول القصة البيضاء أو بالنقاء التام ، فإنه لا يلتفت إلى الصفرة والكدرة حينئذ ، وهذا ما دل عليه قول أم عطية رضي الله عنها: ( كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئا ) رواه البخاري (320) وأبو داود (307) واللفظ له .
وانظري السؤال رقم (5595 (http://www.islamqa.com/index.php?ref=5595&ln=ara)) ورقم (50059 (http://www.islamqa.com/index.php?ref=50059&ln=ara))
والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب











بعد حصول الجفاف تنزل القصة فهل يلزمها الانتظار؟
في السابق كنت أعرف انتهاء الحيض بالقصة البيضاء , ولكن في بعض الأشهر كنت أنتظرها إلى اليوم الثامن في الليل ولكن لا أرى إلا الجفاف ثم أغتسل ولا أنتظر يوما آخر حتى نزول القصة لأن الجفاف طال وأخشى أن أضيع الصلوات بذلك, ولكن في آخر شهر انتظرت حتى بعد منتصف الليل (في اليوم الثامن) فرأيت القصة، فخفت أن تكون كل تلك الشهور التي أظن أني طهرت فيها بالجفاف فقط , أكون استعجلت فيها, وكان يجب علي السهر حتى الفجر حتى أرى القصة لكي لا تفوتني الصلوات. أفيدوني جزاكم الله خيرا.





الحمد لله
أولا :
الطهر يعرف بإحدى علامتين : الأولى : انقطاع الدم وجفاف المحل بحيث لو احتشت المرأة بقطنة ونحوها خرجت نظيفة ليس عليها أثر من دم أو صفرة أو كدرة .
الثانية : نزول القصة البيضاء ، وبعض النساء لا يرين هذه القصة .
وما ذكرت من أنك كنت تعتمدين على الجفاف ولا تنتظرين القصة ، هو الصواب .
قال النووي رحمه الله : " علامة انقطاع الحيض ووجود الطهر : أن ينقطع خروج الدم وخروج الصفرة والكدرة , فإذا انقطع طهرت سواء خرجت بعده رطوبة بيضاء أم لا " انتهى من "المجموع" (2/562) .
ثانيا :
إذا جاءك الحيض ثم انقطع ، وجف المحل تماما ، فقد طهرت ، ولزمك الصوم والصلاة ، ولا يلزمك السهر وانتظار نزول القصة ، بل ليس لك أن تفوتي الصلاة لأجل هذا الانتظار .
أما إذا كان المحل لم يجف ، بل كان هناك صفرة أو كدرة ، فلا تعجلي حتى يحصل النقاء التام أو تنزل القصة ، فقد كانت النساء تبعث إلى عائشة رضي الله عنها بالقطنة فيها الصفرة ، فكانت تقول لهن : (لا تَعْجَلْنَ حَتَّى تَرَيْنَ الْقَصَّةَ الْبَيْضَاءَ) . رواه البخاري تعليقاً .
والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب

نوسه وناسه
05-22-2010, 10:44 PM
اختي الله يجزيك خير جاوبيني انا تقدملي واحد عنده بعثه باوروبا 4 سنوات وانا بكون معه بس ممنوع غطاء الوجه باوروبا

هل يجوز كشف وجهي؟؟؟

علما انه ماراح يتم الزواج الا بموافقتي ع السفر وكشف وجهي

اذا يجوز لي بوافق وبكشف وجي
واذا مايجوز برفض والله يوفقني باحسن

وشكرا

مواري حزن
05-23-2010, 12:41 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:ق201:
اصور بجوالي الكاميرا صور لابناء خوالي وأي طفل اشوفه احب اصورة بجوالي واحيانا اصور مقاطع فيديو
هل تعتبر من التصوير المحرم ....أفيدوني الله يرضى عليكم ويرضيكـــم ياااارب:0108:

أميره في مملكتي الصغيره
05-23-2010, 04:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:ق201:
اصور بجوالي الكاميرا صور لابناء خوالي وأي طفل اشوفه احب اصورة بجوالي واحيانا اصور مقاطع فيديو
هل تعتبر من التصوير المحرم ....أفيدوني الله يرضى عليكم ويرضيكـــم ياااارب:0108:



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..



الاحتفاظ بالصور على الجوال


قرأت جوابكم عن حكم الاحتفاظ بالصور للذكرى , بعدها قمت بإحراق الصور التي كانت معي ولكن هناك صور لي مع أخواتي ومع عماتي , ماذا علي أن أفعل ؟ وفي حال رفضهم إعطائي الصور ماذا أفعل ؟ وما حكم الاحتفاظ بالصور في الجوال ؟.




الحمد لله
لا يجوز الاحتفاظ بصور ذوات الأرواح للذكرى ، وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (10668 (https://alfrasha.maktoob.com/index.php?ref=10668&ln=ara)) .
ولا إثم عليك في حال احتفاظ أخواتك وعماتك بهذه الصور ، والواجب عليك بيان الحكم الشرعي لهم ، ونصحهم بالتخلص منها ، وطلب الصور التي تخصك منهم ، فإن أبوا فلا شيء عليك .
ثانيا :
الصور التي على الجوال وفي أجهزة الحاسب ، وما يصور بالفيديو ، لا تأخذ حكم الصور الفوتوغرافية ، لعدم ثباتها ، وبقائها ، إلا أن تُخرج وتطبع ، وعليه فلا حرج في الاحتفاظ بها على الجوال ، ما لم تكن مشتملة على شيء محرم ، كما لو كانت صوراً لنساء .
وراجع السؤال رقم (10326 (https://alfrasha.maktoob.com/index.php?ref=10326&ln=ara))
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب


***


حكم التصوير بالفيديو والهاتف ونقل ذلك إلى الحاسب

لدى سؤالان بشأن صور الفيديو والصور الثابتة: هل يعد عرض صور فيديو أو صور ثابتة على الحاسب الآلي أو على أي جهاز إلكتروني تصويرا؟ وحتى إذا لم يكن تصويرا فهل هناك شروط لمشاهدة تلك الصور؟ وهل بوسعكم رجاء منحى قائمة بأسماء العلماء الذين يجيزون ذلك والعلماء الذين لا يجيزونه بالإضافة إلى الأدلة؟ وقد رجعت للكثير من إجاباتكم الخاصة بهذا الموضوع والموجودة بقاعدة البيانات الخاصة بكم لكني لا أزال حائرا ، ولذا فسأكون ممتنا للغاية إذا كان بوسعكم الإجابة على هذا السؤال.




الحمد لله
أولا :
يحرم تصوير ذوات الأرواح ، من الإنسان والطير والحيوان ، ولو كان بالتصوير الفوتوغرافي ، على الصحيح من قولي العلماء ، وينظر جواب السؤال رقم (10668 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=10668&ln=ara))
ثانيا :
المحرم هو الصور الثابتة التي يمكن الاحتفاظ بها ، وأما الصور التي تظهر في التلفاز أو الفيديو أو الهاتف المحمول ، فلا تأخذ حكم الصور المحرمة .
قال الشيخ ابن عثيمين : " والصُّور بالطُّرُقِ الحديثة قسمان :
الأول : لا يَكُونُ له مَنْظَرٌ ولا مَشْهَد ولا مظهر ، كما ذُكِرَ لِي عن التصوير بِأَشرطة الفيديو ، فهذا لا حُكْمَ له إطلاقاً ، ولا يَدْخُل في التحريم مطلقاً ، ولهذا أجازه العلماء الذين يَمْنَعونَ التّصوير على الآلة الفوتوغرافية على الورق وقالوا : إن هذا لا بأس به ، حتى إنه قيل هل يجوز أن تصوَّر المحاضرات التي تلقى في المساجد ؟ فكان الرأي ترك ذلك ، لأنه ربما يشوش على المصلين ، وربما يكون المنظر غير لائق وما أشبه ذلك .
القسم الثاني : التصوير الثابت على الورق ......
ولكن يبقى النظر إذا أراد الإنسان أن يُصوِّر هذا التصوير المباح فإنه تجري فيه الأحكام الخمسة بحسب القصد ، فإذا قُصد به شيءٌ مُحَرَّم فهو حرام ، وإن قُصد به شيءٌ واجب كان واجباً . فقد يجب التصوير أحياناً خصوصاً الصور المتحركة ، فإذا رأينا مثلاً إنساناً متلبساً بجريمة من الجرائم التي هي من حق العباد كمحاولة أن يقتل ، وما أشبه ذلك ولم نتوصل إلى إثباتها إلا بالتصوير ، كان التصوير حينئذٍ واجباً ، خصوصاً في المسائل التي تضبط القضية تماماً ، لأن الوسائل لها أحكام المقاصد . إذا أجرينا هذا التصوير لإثبات شخصية الإنسان خوفاً من أن يُتَّهم بالجريمة غيره ، فهذا أيضاً لا بأس به بل هو مطلوب ، وإذا صوّرنا الصورة من أجل التمتع إليها فهذا حرام بلا شك " انتهى من "الشرح الممتع" (2/197).
وقد سئل علماء اللجنة الدائمة للإفتاء : هل يجوز التصوير بالكاميرا (آلة التصوير) وهل يجوز التصوير بالتليفزيون، وهل يجوز مشاهدة التليفزيون وخاصة في الأخبار؟
فأجابوا : "لا يجوز تصوير ذوات الأرواح بالكاميرا أو غيرها من آلات التصوير، ولا اقتناء صور ذوات الأرواح ولا الإبقاء عليها إلا لضرورة كالصور التي تكون بالتابعية أو جواز السفر، فيجوز تصويرها والإبقاء عليها للضرورة إليها.
وأما التليفزيون فآلة لا يتعلق بها في نفسها حكم وإنما يتعلق الحكم باستعمالها، فإن استعملت في محرم كالغناء الماجن وإظهار صور فاتنة وتهريج وكذب وافتراء وإلحاد وقلب للحقائق وإثارة للفتن إلى أمثال ذلك ، فذلك حرام، وإن استعمل في الخير كقراءة القرآن وإبانة الحق والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وإلى أمثال ذلك ، فذلك جائز، وإن استعمل فيهما فالحكم التحريم إن تساوى الأمران أو غلب جانب الشر فيه " انتهى .
"فتاوى اللجنة الدائمة" (1/458) .
والحاصل : أن التصوير بالفيديو أو بالهاتف ونقل ذلك إلى الحاسب أو غيره من الأجهزة لا يأخذ حكم التصوير المحرم .
ثالثا :
وأما النظر إلى هذه الصور الموجودة على الفيديو أو الحاسب أو الهاتف ، فإن لم تشتمل على حرام ، فلا حرج في النظر إليها ، ومن أمثلة الحرام هنا : نظر الرجل إلى صور النساء الأجنبيات عنه ، ونظر المرأة إلى صور النساء الكاشفات عن عوراتهن ، أو إلى صور الحفلات التي يختلط فيها الرجال بالنساء على وجه يثير الفتنة ، فإن النظر إلى ذلك محرم ، وكذلك إذا اشتمل ملف الفيديو على صوت الموسيقى والمعازف .
قال الشيخ ابن جبرين حفظه الله : " النظر إلى الصور عبر جهاز التلفاز أو الفيديو ونحوه : ومن المنكرات أيضا : النظر إلى تلك الصور الفاتنة والتفكه بالنظر فيها ، تلك الصور التي تعرض في الأفلام عبر أجهزة الفيديو والتلفاز وغيرهما ، والتي تعرض فيها صور النساء المتبرجات ، سيما التي تذاع من البلاد الأجنبية كالبث المباشر ، وما يعرض بواسطة ما يسمى ( بالدش ) وما أشبهها .
إنها والله فتنة وأي فتنة ، حيث إن الذي ينظر إلى تلك الصور لا يأمن أن تقع في قلبه صورة هذه المرأة أو صورة هذا الزاني أو هذا الذي يفعل الفاحشة أمام عينيه ، وهو يمثل له كيفية الوصول إليها . فلا يملك نفسه أن يندفع إلى البحث عن قضاء شهوته ، إذا لم يكن معه إيمان حيث أكب على النظر إلى هذه الصور ، سواء كانت مرسومة أو مصورة في صحف ومجلات ، أو كانت مرئية عبر البث المباشر ، أو تعرض في الأفلام ونحوها .
إن هذه المعاصي والمحرمات المتمكنة قد فشت كثيرا وكثيرا ، ودعت إلى فواحش أخرى ، فالمرأة إذا أكبت على رؤية هؤلاء الرجال الأجانب لم تأمن أن يميل قلبها إلى فعل الفاحشة ، وإذا رأت المرأة هؤلاء النساء المتفسخات المتبرجات المتحليات بأنواع الفتنة ، لم تأمن أن تقلدهن فترى أنهن أكمل منها عقلا ، وأكمل منها اتزانا وقوة ، فيدفعها ذلك إلى أن تلقي جلباب الحياء ، وأن تكشف عن وجهها ، وأن تبدي زينتها للأجانب ، وأن تكون فتنة وأي فتنة " انتهى من موقع الشيخ على الإنترنت .
وما قاله الشيخ في التلفاز يقال في الفيديو وغيره .
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

ام عبودي%%%
05-23-2010, 10:56 AM
السلام عليكم ورحمة الله

ذهبيت انا وولدي يوم الاثنين للعمره وعندي رجوعي شكيت بعدد اشواط السعي ويغلبني اليقين انها خمس اشواط فقط


وحللت احرامي
انا متزوجة
ولدي غير متزوج

مالحكم جزاك الله خير

الهم فينا
05-23-2010, 12:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وشلونكم ياحبيباتي ماراح اطول بس اتمنى اللي عندها قدره على الافتاء الله يجزاها الجنة اللي تقول لانه موضوع مهم في حياتي الخاصه


بعد الجماع توضآت ثم نمت الى صلاة الفجر واردت ان اغتسل فارى الدوره الشهريه جاتني هل اغتسل ام لا للجنابه ؟؟؟علما بان الجنابه مثل الحائض في المنهيات عدم لمس المصحف والصلاه وووالخ ؟؟افتوني الله يجزاكم الجنه عشان استحم ليا يومين

الهم فينا
05-23-2010, 12:33 PM
[SIZE="6"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وشلونكم ياحبيباتي ماراح اطول بس اتمنى اللي عندها قدره على الافتاء الله يجزاها الجنة اللي تقول لانه موضوع مهم في حياتي الخاصه


بعد الجماع توضآت ثم نمت الى صلاة الفجر واردت ان اغتسل فارى الدوره الشهريه جاتني هل اغتسل ام لا للجنابه ؟؟؟علما بان الجنابه مثل الحائض في المنهيات عدم لمس المصحف والصلاه وووالخ ؟؟افتوني الله يجزاكم الجنه عشان استحم ليا يومين

ام عبودي%%%
05-23-2010, 01:24 PM
[SIZE="6"]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وشلونكم ياحبيباتي ماراح اطول بس اتمنى اللي عندها قدره على الافتاء الله يجزاها الجنة اللي تقول لانه موضوع مهم في حياتي الخاصه


بعد الجماع توضآت ثم نمت الى صلاة الفجر واردت ان اغتسل فارى الدوره الشهريه جاتني هل اغتسل ام لا للجنابه ؟؟؟علما بان الجنابه مثل الحائض في المنهيات عدم لمس المصحف والصلاه وووالخ ؟؟افتوني الله يجزاكم الجنه عشان استحم ليا يومين
وعليكم السلام ورحمة الله


اغتسلي بارك الله فيك

مو فتوى خبره

هذا والله اعلم


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0