المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ´¯`·«¤° ركــــــــــــــــــــــن فتــــــــــــــــــــــاوى المـــرأة °¤»·´¯`



الصفحات : 1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 [16] 17 18 19 20 21 22 23 24 25

لا اهاب صعود الجبال
09-02-2010, 03:39 AM
السلام عليكن....
اخواتي وحبيباتي انا الحمد لله رب من علي بوظيفة وراتب عالي جدا من اول ماتخرجت من الجامعة ...وظيفتي معلمة
معدلي من اعرف نفسي عالي ومن الاوائل ...
حلمي اكمل دراساتي العليا بتخصصي(الحاسب) وارتقي بعلمي ووظيفتي واصير دكتورة بالجامعة
لا اخفيكم اني نوعا ما مش مرتاحة بالوظيفة ولا بالتدريس بالمدارس لانها ماكانت رغبتي بالبداية بس اصبر نفسي واقول وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم
...انا دايما ادعي ان الله يخليني اكمل دراستي ويخلصني من المدرسة لوظيفة ارتاح فيها نفسيا ؟؟؟هل يجوز...انا خايفة ان هالدعاء يكون اعتراض على الوظيفة والرزق اللي رزقني اياه ربي ويتمناه الالاف؟؟

ارجو من لديه العلم ان يفتيني في امري....واش المفروض ادعي بهذه الحالة

نوري 2009
09-02-2010, 05:58 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حابة اسئلكم متى الوقت المستحب لصلاة الضحى يعني في الغالب كم الساعه بتصلونهاااااااااا؟

جنااااان2009
09-02-2010, 06:01 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حابة اسئلكم متى الوقت المستحب لصلاة الضحى يعني في الغالب كم الساعه بتصلونهاااااااااا؟



,وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

متى وقت صلاة سنة الضحى ؟
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فإن وقت صلاة الضحى يبدأ من ارتفاع الشمس قيد رمح إلى أن يقوم قائم الظهيرة ‏وقت

الزوال، وذلك قبل دخول وقت الظهر بنحو ربع ساعة أو أكثر قليلاً،
والله أعلم



،؛،



ما تعريف صلاة الأوابين وما مشروعيتها ؟
الفتوىالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فقد ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أن صلاة الأوابين حين ترمض الفصال، فعن زيد بن أرقم رضي الله عنه قال: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهل قباء وهم يصلون فقال: "صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال" رواه مسلم.

زاد ابن أبي شيبة في المصنف: خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم على أهل قباء وهم يصلون الضحى،

فقال: "صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال من الضحى" وفي رواية لابن مردويه في تفسيره،

وهم يصلون بعدما ارتفعت الشمس. ومعنى رمضت: احترقت أخفافها من شدة الحر.

والرمضاء: هي التراب الساخن من شدة وهج الشمس. وهي شدة الحرِّ.

قال الإمام ابن الأثير (المراد بصلاة الأوابين: صلاة الضحى عند الارتفاع واشتداد الحر، واستدل به على فضل تأخير الضحى إلى شدة الحر. والفصيل هو الصغير من الإبل).
ا.هـ قال الإمام المناوي في فيض القدير: وفي رواية لمسلم "إذا رمضت الفصال" أي حين تصيبها الرمضاء فتحرق أخفافها لشدة الحر،

فإن الضحى إذا ارتفع في الصيف يشتد حر الرمضاء، فتحرق أخفاف الفصال لمماستها، وإنما أضاف الصلاة في هذا الوقت إلى الأوابين

لأن النفس تركن فيه إلى الدعة والاستراحة، فصرفها إلى الطاعة والاشتغال فيه بالصلاة رجوع من مراد النفس إلى مرضاة الرب، ذكره القاضي. انتهى.

والحاصل أن صلاة الأوابين هي (صلاة الضحى) لقوله عليه الصلاة والسلام: "لا يحافظ على صلاة الضحى إلا أواب، وهي صلاة الأوابين" رواه ابن خزيمة والحاكم، وحسنه الألباني في صحيح الجامع من حديث أبي هريرة (2/1263).

أما مشروعية صلاة الضحى، فقد جمع الإمام ابن القيم رحمه الله الأقوال في حكمها فبلغت ستة أقوال، وأرجح الأقوال أنها سنة مستحبة، كما قرره ابن دقيق العيد، والصنعاني في سبل السلام، والشوكاني في نيل الأوطار، قال الشوكاني: ولا يخفاك أن الأحاديث الواردة بإثباتها قد بلغ مبلغاً لا يقصر البعض منه عن اقتضاء الاستحباب. انتهى (3/60). والله أعلم.

لا اهاب صعود الجبال
09-02-2010, 06:12 AM
مار ديت على سؤالي الله يرضى عليك

أميره في مملكتي الصغيره
09-02-2010, 06:24 AM
السلام عليكن....
اخواتي وحبيباتي انا الحمد لله رب من علي بوظيفة وراتب عالي جدا من اول ماتخرجت من الجامعة ...وظيفتي معلمة
معدلي من اعرف نفسي عالي ومن الاوائل ...
حلمي اكمل دراساتي العليا بتخصصي(الحاسب) وارتقي بعلمي ووظيفتي واصير دكتورة بالجامعة
لا اخفيكم اني نوعا ما مش مرتاحة بالوظيفة ولا بالتدريس بالمدارس لانها ماكانت رغبتي بالبداية بس اصبر نفسي واقول وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم
...انا دايما ادعي ان الله يخليني اكمل دراستي ويخلصني من المدرسة لوظيفة ارتاح فيها نفسيا ؟؟؟هل يجوز...انا خايفة ان هالدعاء يكون اعتراض على الوظيفة والرزق اللي رزقني اياه ربي ويتمناه الالاف؟؟

ارجو من لديه العلم ان يفتيني في امري....واش المفروض ادعي بهذه الحالة



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..

غاليتي بحثت لك عن فتوى تكون مقاربه لتساؤلك ولم اجد ..

ولكن عليك بسؤال اهل العلم والاستخاره ..

والله يكتب لك الخير اينما كان ...

وبالتوفيق ..

:rose00:

شذا الدنيا
09-02-2010, 10:21 AM
الله يجزاكن خير
انا عندي ذهب حال عليه الحول ولا استخدمه ولا اعلم مقدار زكاته علما بأني عرضته للبيع في شهر 8 وكان أعلى سعر حصلت عليه هو 1900 ولم أبيعه فما مقدار زكاته ؟؟؟جزاكن الله خير

جلنار ..
09-02-2010, 04:56 PM
الله يخليكم جاوبوا على سؤالي
السؤال الاول
هل يكتفي معرفة المني والمذي والودي من أسباب النزول فقط ولا يجب معرفة صفاتة ؟؟

الاني أصبت بحالة وسواس من هذا الموضوع و الان بعض الاحيان يكون صفتان في شيى واحد ولا أعرف؟؟؟

السؤال الثاني

كيف أفرق بين الافرازات الخارجة من المثانة والرحم ؟؟؟ وشكرآ

أميره في مملكتي الصغيره
09-02-2010, 07:20 PM
الله يخليكم جاوبوا على سؤالي
السؤال الاول
هل يكتفي معرفة المني والمذي والودي من أسباب النزول فقط ولا يجب معرفة صفاتة ؟؟

الاني أصبت بحالة وسواس من هذا الموضوع و الان بعض الاحيان يكون صفتان في شيى واحد ولا أعرف؟؟؟



الفرق بين المني والمذي والرطوبة
لا أعلم متى يكون ما يخرج من المرأة منِيّاً يوجب الغسل ، ومتى يكون إفرازات عادية توجب الوضوء ، وحاولت أن أعرف أكثر من مرة ولا أحد يجيبني بدقة ، فأصبحت أتعامل مع جميع الإفرازات على أنها عادية لا توجب الغسل , ولا أغتسل إلا بعد الجماع . أرجو أن توضحوا لي الفرق بينهما.



الحمد لله :
ما يخرج من المرأة قد يكون منيًّا أو مذياً أو إفرازات عادية ، وهي ما تسمى بـ (الرطوبة ) ، وكل واحد من هذه الثلاثة له صفات وأحكام تخصه .
أما المني ، فصفاته :
1. رقيق أصفر . وهذا الوصف ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن ماء الرجل غليظ أبيض ، وماء المرأة رقيق أصفر) رواه مسلم (311) .
وقد يكون من المرأة أبيض عند بعض النساء .
2. رائحته كرائحة الطلع ، ورائحة الطلع قريبة من رائحة العجين .
3. التلذذ بخروجه ، وفتور الشهوة عقب خروجه .
ولا يشترط اجتماع هذه الصفات الثلاثة ، بل تكفي صفة واحدة للحكم بأنه مني . قاله النووي في المجموع (2/141) .
وأما المذي :
فهو ماء أبيض ( شفاف ) لزج يخرج عند الشهوة إما بالتفكير أو غيره . ولا يتلذذ بخروجه ، ولا يعقبه فتور الشهوة .
وأما الرطوبة :
فهي الإفرازات التي تخرج من الرحم وهي شفافة ، وقد لا تشعر المرأة بخروجها ، وتختلف النساء فيها قلةً وكثرةً .
وأما الفرق بين هذه الأشياء الثلاثة ( المني و المذي والرطوبة ) من حيث الحكم :
فالمني طاهر ، لا يجب غسل الثوب منه ، ويجب الاغتسال بعد خروجه ، سواء كان خروجه في النوم أو في اليقظة ، بسبب الجماع أو الاحتلام أو غير ذلك .
والمذي نجس ، فيجب غسله إذا أصاب البدن ، وأما الثوب إذا أصابه المذي فيكفي لتطهيره رشه بالماء ، وخروج المذي ينقض الوضوء ، ولا يجب الاغتسال بعد خروجه .
أما الرطوبة ، فهي طاهرة ، لا يجب غسلها ولا غسل الثياب التي أصابتها ، وهي ناقضة للوضوء ، إلا إذا كانت مستمرة من المرأة ، فإنها تتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها ، ولا يضرها خروج الرطوبة بعد ذلك .
ولمزيد الفائدة تراجع أجوبة الأسئلة ( 2458 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=2458&ln=ara)) و ( 81774 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=81774&ln=ara) ) و ( 50404 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=50404&ln=ara) ) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب


***

الفروق بين المني والمذي
أحيانا عندما أستيقظ من النوم في الصباح أجد بعض البلل في ملابسي الداخلية . أرجو ألا تنظر للأمر على أنه احتلام أثناء النوم أو تبول لا إرادي لأن المذي أو المادة اللاصقة تخرج مني عادة بعد الاستيقاظ في صباح اليوم التالي وفي أغلب الأحيان أقوم بغسل ملابسي الداخلية وسروالي للسبب ذاته . سبق وقرأت في أحد الكتب أنه إذا لم تكن تلك المادة تحتوي على حيوانات منوية وأنها فقط مجرد مذي عندئذ لا يجب الغسل ويكتفي فقط بالوضوء للصلاة . فإذا كان الحال كذلك ماذا ينبغي أن نفعل مع الملابس ؟ وقد لاحظت أن هذا المذي يخرج أيضا في بعض المواقف الحرجة على الرغم من إبعاد نفسي عن جميع المواقف التي تعمل على إفراز المذي .



الحمد لله
الفرق الأول : في الصفات :
المني : بالنسبة للرجل ماء غليظ أبيض ، أما بالنسبة للمرأة فهو أصفر رقيق .
والأصل في هذه الصفات ما جاء عن أم سليم رضي الله عنها أنها سألت نبي الله صلى الله عليه وسلم عن المرأة ترى في منامها ما يرى الرجل . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " إذا رأت ذلك المرأة فلتغتسل " فقالت أم سليم : - واستحيَيْتُ من ذلك - قالت : وهل يكون هذا ؟ . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : " فمن أين يكون الشبه ؟ إن ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر فمن أيهما علا أو سبق يكون الشبه " متفق عليه . صحيح مسلم 469
قال الإمام النووي في شرحه على صحيح مسلم ( 3/222 ) عند قول النبي صلى الله عليه وسلم " إن ماء الرجل غليظ أبيض وماء المرأة رقيق أصفر " : هذا أصل عظيم في بيان صفة المني وهذه صفته في حال السلامة وفي الغالب ، قال العلماء : مني الرجل في حال الصحة أبيض ثخين يتدفق في خروجه دفقة بعد دفقة ويخرج بشهوة ويتلذذ بخروجه وإذا خرج استعقب خروجه فتور ورائحة كرائحة طَلْع النخل ورائحة الطلع قريبة من رائحة العجين ، .. ( وقد يتغيّر لون المنيّ بأسباب منها ) .. أن يمرض فيصير منيّه رقيقا أصفر أو يسترخي وعاء المني فيسيل من غير التذاذ وشهوة أو يستكثر من الجماع فيحمرّ ويصير كماء اللحم وربما يخرج دما عبيطا ، .. ثم إن خواص المني التي عليها الاعتماد في كونه منيا ثـلاث : أحدها الخروج بشهوة مع الفتور عَقِبَه . والثانية : الرائحة التي شبه رائحة الطَّلْع كما سبق . الثالث : الخروج بدَفْق و دَفْعات ، وكل واحدة من هذه الثلاث كافية في إثبات كونه منيا ولا يشترط اجتماعها فيه ، وإذا لم يوجد شيء منها لم يحكم بكونه منيا وغلب على الظن كونه ليس منيا هذا كله في مني الرجل ، وأما مني المرأة فهو أصفر رقيق وقد يَبْيضّ لفَضْل قُوَّتها ، وله خاصيتان يعرف بواحدة منهما أحدهما أن رائحته كرائحة مني الرجل والثانية التلذذ بخروجه وفتور قوتها عقب خروجه . أ.هـ.
أما المذي : فهو ماء أبيض لزج يخرج عند التفكير في الجماع أو إرادته ولا يجد لخروجه منه شهوة ولا دفعا ولا يعقبه فتور ، يكون ذلك للرجل والمرأة وهو في النساء أكثر من الرجال قاله الإمام النووي في شرح مسلم ( 3/213 ) .
الفرق الثاني : في الحكم المترتب على خروجه من الإنسان :
المنيّ يوجب الغسل من الجنابة سواء كان خروجه يقظة بجماع أو غيره أو كان في المنام بالاحتلام.
أما المذي فإنه يوجب الوضوء فقط ودليل ذلك ما رواه علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : كنت رجلا مذّاء فأمرت المقداد أن يسأل رسول الله صلى الله عليه وسلم فسأله فقال : " فيه الوضوء " متفق عليه واللفظ للبخاري . قال ابن قدامة في المغني (1/168) : قال ابن المنذر : أجمع أهل العلم على أن خروج الغائط من الدبر وخروج البول من ذكر الرجل وقُبل المرأة وخروج المذي وخروج الريح من الدبر أحداث ينقض كل واحد منها الطهارة .
الفرق الثالث : الحكم من جهة طهارتهما ونجاستهما :
المني طاهر على القول الراجح من أقوال العلماء ودليل ذلك ما روته عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغسل المني ثم يخرج إلى الصلاة في ذلك الثوب وأنا أنظر إلى أثر الغسل فيه . متفق عليه وفي رواية لمسلم " ولقد كنت أفركه من ثوب رسول الله صلى الله عليه وسلم فركا فيصلي فيه وفي لفظ " لقد كنت أحكّه يابسا بظفري من ثوبه ". بل ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يترك غسله وهو رطب ويكتفي بمسحه بعود ونحوه كما روى الإمام أحمد في مسنده ( 6/243 ) عن عائشة رضي الله عنه قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يسلت " يزيل ويميط " المني من ثوبه بعرق الأذخر ثم يصلي فيه ويَحتّه من ثوبه يابسا ثم يصلي فيه " ورواه ابن خزيمة في صحيحه وحسنه الشيخ الألباني في الإرواء ( 1/197 ) .
أما المذي فإنه نجس لحديث علي المتقدم ذكره والذي جاء في بعض طرقه أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر بغسل الذكر والأنثيين ( أي الخصيتين ) ويتوضأ كما أخرجه أبو عوانة في مستخرجه وقال ابن حجر في التلخيص : وهذا إسناد لا مطعن فيه . فهو نجس يجب غسل الذكر والأنثيين من خروجه ويُبطل الطّهارة .
حكم الثوب إذا أصابه المني والمذي
على القول بطهارة المني فإنه لو أصاب الثوب لا ينجّسه ولو صلى الإنسان بذلك الثوب فلا بأس بذلك قال ابن قدامة في المغني (1/763) : " وإن قلنا بطهارته أستحب فركه وإن صلى من غير فرك أجزأه ".
أما المذي : فإنه يكتفى بنضح الثوب للمشقة في ذلك ودليل ذلك ما رواه أبو داود في سننه عن سهل بن حنيف قال : كنت ألقى من المذي شدة وكنت اكثر من الاغتسال فسالت رسول الله صلى الله عليه وسلم عن ذلك فقال " إنما يجزئك من ذلك الوضوء . قلت : يا رسول الله فكيف بما يصيب ثوبي منه ؟ قال : يكفيك بأن تأخذ كفاً من ماء فتنضح بها ثوبك حيث تُرى ( أي تظنّ ) أنه أصابه " ورواه الترمذي وقال : هذا حديث حسن صحيح و لا نعرفه إلا من حديث محمد بن إسحاق في المذي مثل هذا.ا.هـ.
قال صاحب تحفة الأحوذي (1/373) : واستدل به على أن المذي إذا أصاب الثوب يكفي نضحه ورشّ الماء عليه ولا يجب غسله . والله تعالى أعلم .


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

***


الفرق بين المني والودي
يخرج مني ماء غليظ وثخين في كثير من الأحيان فكيف أفرّق بين المني الذي يجب أن أغتسل منه وبين ما يسميه الفقهاء بالودي ؟.



الحمد لله
الودي في اللغة : الماء الثخين الأبيض الذي يخرج في إثر البول .


قال الشيخ ابن عثيمين مبيّناً الفرق بين المني والمذي والودي :
"الفرق بين المني والمذي ، أن المني غليظ له رائحة ، ويخرج دفقا عند اشتداد الشهوة ، وأما المذي فهو ماء رقيق وليس له رائحة المني ، ويخرج بدون دفق ، ولا يخرج أيضا عند اشتداد الشهوة ، بل عند فتورها إذا فترت تبين للإنسان .
أما الودي فإنه عصارة تخرج بعد البول ، نقط بيضاء في آخر البول.
هذا بالنسبة لماهية هذه الأشياء الثلاثة .
أما بالنسبة لأحكامها : فإن الودي له أحكام البول من كل وجه.
والمذي يختلف عن البول بعض الشيء في التطهر منه ، لأن نجاسته أخف فيكفي فيه النضح ، وهوأن يعم المحل الذي أصابه بالماء بدون عصر وبدون فرك ، وكذلك يجب فيه غسل الذكر كله والأنثيين وإن لم يصبهما .
أما المني فإنه طاهر لا يلزم غسل ما أصابه إلا على سبيل إزالة الأثر فقط ، وهو موجب للغسل ، وأما المذي والودي والبول فكلها توجب الوضوء" اهـ .
"مجموع فتاوى ابن عثيمين" (11/169) .


موقع الإسلام سؤال وجواب







[QUOTE]

السؤال الثاني

كيف أفرق بين الافرازات الخارجة من المثانة والرحم ؟؟؟ وشكرآ





حكم الإفرازات التي تخرج من رحم المرأة
أجد فجأة على ملابسي الداخلية إفرازات شفافة لا أحس بنزولها ، هل تجوز الصلاة بذلك ؟ وإذا كانت لا تجوز هل يجب إعادة الوضوء وتغيير الملابس ؟.




الحمد لله
الكلام على هذه الإفرازات في مسألتين :
الأولى : هل هي طاهرة أو نجسة ؟
فمذهب أبي حنيفة وأحمد وإحدى الروايتين عن الشافعي –وصححها النووي- أنها طاهرة .
واختار هذا القول الشيخ ابن عثيمين ، رحم الله الجميع .
قال في الشرح الممتع (1/457) :
"وإذا كانت –يعني هذه الإفرازات- من مسلك الذكر فهي طاهرة ، لأنها ليست من فضلات الطعام والشراب ، فليست بولاً ، والأصل عدم النجاسة حتى يقوم الدليل على ذلك ، ولأنه لا يلزمه إذا جامع أهله أن يغسل ذكره ، ولا ثيابه إذا تلوثت به ، ولو كانت نجسة للزم من ذلك أن ينجس المني ، لأنه يتلوث بها" اهـ .
وانظر : "المجموع" (1/406) ، "المغني" (2/88) .
وعلى هذا ، فلا يجب غسل الثياب أو تغييرها إذا أصابتها تلك الرطوبة .
المسألة الثانية : هل ينتقض الوضوء بخروج هذه الإفرازات أو لا ؟
فالذي ذهب إليه أكثر العلماء أنها تنقض الوضوء .
وهو الذي اختاره الشيخ ابن عثيمين ، حتى قال :
"الذي ينسب عني غير هذا القول غير صادق ، والظاهر أنه فهم من قولي إنه طاهر أنه لا ينقض الوضوء" اهـ.
مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين (11/287) .
وقال أيضاً (11/285) :
"أما اعتقاد بعض النساء أنه لا ينتقض الوضوء فهذا لا أعلم له أصلا إلا قول ابن حزم" اهـ .
لكن . . إذا كانت هذه الرطوبة تنزل من المرأة باستمرار ، فإنها تتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها ، ولا يضرها نزول هذه الرطوبة بعد ذلك ، ولو كانت في الصلاة .
قال الشيخ ابن باز رحمه الله :
"إذا كانت الرطوبة المذكورة مستمرة في غالب الأوقات فعلى كل واحدة ممن تجد هذه الرطوبة الوضوء لكل صلاة إذا دخل الوقت ، كالمستحاضة ، وكصاحب السلس في البول ، أما إذا كانت الرطوبة تعرض في بعض الأحيان –وليست مستمرة- فإن حكمها حكم البول متى وُجدت انتقضت الطهاة ولو في الصلاة" اهـ .
مجموع فتاوى ابن باز (10/130) .
راجع السؤال رقم ( 37752 (https://alfrasha.maktoob.com/index.php?ln=ara&QR=37752) ) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب



***


رطوبة فرج المرأة المستمرة.. هل يجب الاستنجاء منها لكل صلاة؟
السؤال : قرأت أنه يجب على من لديها إفرازات دائما شفافة والتي تعرف برطوبة فرج المرأة أن تتوضأ لكل صلاه وتصلي وتقرأ ما شاءت إلى وقت الصلاة التي تليها ولكن سؤالي الذي محيرني هل عليها الاستنجاء والتحفظ لكل صلاة أيضا أم يكفي الوضوء بدون استنجاء . أرجو الإجابة على سؤالي أخاف أن تضيع صلواتي لعدم الطهارة لهذا السبب .




الجواب :
الحمد لله
رطوبة الفرج الخارجة من الرحم - لا من المثانة - طاهرة ، وتنقض الوضوء على الراجح ، إلا أن تكون مستمرة ، فتتوضأ لكل صلاة ، ولا يلزمها الاستنجاء وإعادة التحفظ ؛ لأن هذه الرطوبة طاهرة كما تقدم .
وأما الرطوبة الخارجة من المثانة ، أو سلس البول ، فيلزم صاحبه الاستنجاء والتحفظ إذا فرط في الشد والتحفظ ، وأما إذا لم يفرط فلا يلزمه غسل المحل وعصبه لكل صلاة .
قال في "شرح منتهى الإرادات" (1/120) : " يلزم كل من دام حدثه من مستحاضة , ومن به سلس بول , أو مذي , أو ريح غسل المحل الملوث بالحدث , لإزالته عنه وتعصيبه أي فعل ما يمنع الخارج حسب الإمكان ، من حشو بقطن , وشدّه بخرقة طاهرة .. ولا يلزمه إعادتهما أي الغسل والعصب لكل صلاة إن لم يفرّط , لأن الحدث مع غلبته وقوته لا يمكن التحرز منه ... ويتوضأ من حدث دائم لوقت كل صلاة إن خرج شيء " انتهى مختصرا .
وقال في "مطالب أولي النهى" (1/236) : "ولا يلزم إعادة غسل , ولا إعادة تعصيب لكل صلاة حيث لا تفريط في الشد ; لأن الحدث مع غلبته وقوته لا يمكن التحرز منه . قالت عائشة : (اعتكفت مع رسول الله صلى الله عليه وسلم امرأة من أزواجه , فكانت ترى الدم والطست تحتها , وهي تصلي) رواه البخاري . فإن فرّط في الشد , وخرج الدم بعد الوضوء لزمت إعادته ; لأنه حدث أمكن التحرز منه" انتهى .
وأفتى الشيخ ابن باز رحمه الله بأنه إن شق على صاحب السلس غسل النجاسة وتبديل العصابة ، صلى على حاله ، وينظر جواب السؤال رقم (82079 (http://islamqa.com/ar/ref/82079)) .
والحاصل : أن الإفرازات الطاهرة لا يلزم فيها إعادة الاستنجاء أو تغيير العصابة ، وإنما الواجب هو الوضوء لوقت كل صلاة .
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

لا اهاب صعود الجبال
09-02-2010, 08:13 PM
وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..

غاليتي بحثت لك عن فتوى تكون مقاربه لتساؤلك ولم اجد ..

ولكن عليك بسؤال اهل العلم والاستخاره ..

والله يكتب لك الخير اينما كان ...

وبالتوفيق ..

:rose00:

مشكورة اختي
الحمد لله انا ارسلت للشيخ محمد العريفي ودلني على ارقام شيوخ للفتوى
وسالتهم برساله وماشاء الله ردوا علي اليوم (بأنه يجوز :لانها شكوى لله تعالى وليس لخلقه)

علمتني الحياه
09-02-2010, 10:08 PM
الله يجزكم خير

عاجل اريد الرد

انا خلاص خلصت ايام الدوره بس لحد الحين ماغتسلت
لان في شي ينزل لونه اسود ولا له رائحه
محتاااره
انا ابي اصلي اليوووووووووووووووووووم تكفون افدوني ابي اصلي القيام

أميره في مملكتي الصغيره
09-02-2010, 11:06 PM
الله يجزكم خير

عاجل اريد الرد

انا خلاص خلصت ايام الدوره بس لحد الحين ماغتسلت
لان في شي ينزل لونه اسود ولا له رائحه
محتاااره
انا ابي اصلي اليوووووووووووووووووووم تكفون افدوني ابي اصلي القيام



الكدرة قبل الطهر تعتبر حيضا
إذا وجدت المرأة بعد ستة أيام من الحيض لوناً بنياً فاتحاً نوعا ما ، فهل يعتبر من الحيض أم لا ؟.



الحمد لله
إن كانت هذه الكدرة التي تراها المرأة قبل أن ترى الطهر فهي من الحيض ، وإن كانت بعد رؤية الطهر فليست من الحيض ، فلا تنافي الصلاة والصيام .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله في رسالة "الدماء الطبيعية للنساء" (ص 19) في بيان الطوارئ على الحيض ، قال :
"النوع الثالث : صفرة أو كدرة ، بحيث ترى الدم أصفر ، كماء الجروح ، أو متكدراً بين الصفرة والسواد ، فهذا إن كان في أثناء الحيض أو متصلاً به قبل الطهر فهو حيض تثبت له أحكام الحيض ، وإن كان بعد الطهر فليس بحيض ، لقول أُمّ عَطِيَّةَ رضي الله عنها: ( كُنَّا لا نَعُدُّ الْكُدْرَةَ وَالصُّفْرَةَ بَعْدَ الطُّهْرِ شَيْئًا ) . رواه أبو داود بسند صحيح" اهـ .
وقال أيضاً في "فتاوى أركان الإسلام" (ص 258) :
" القاعدة العامة : أن المرأة إذا طهرت ورأت الطهر المتيقن في الحيض ، وأعني بالطهر في الحيض خروج القصة البيضاء ، وهو ماء أبيض تعرفه النساء ، فما بعد الطهر من كدرة أو صفرة أو نقطة أو رطوبة فهذا كله ليس بحيض ، فلا يمنع من الصلاة ، ولا يمنع من الصيام ، ولا يمنع من جماع الرجل لزوجته ، لأنه ليس بحيض . .......
ولكن يجب أن لا تتعجل حتى ترى الطهر ، لأن بعض النساء إذا خف الدم عنها بادرت واغتسلت قبل أن ترى الطهر ، ولهذا كان نساء الصحابة يبعثن إلى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالكرسف ـ يعني القطن ـ فيه الصفرة فتقول لهن : " لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء " اهـ باختصار .


الإسلام سؤال وجواب

ورد الزعفران
09-03-2010, 02:50 AM
اختي حابه تسوي صدقه جاريه لنفسها من تقدر تفيدها بهالموضوع شلون يعني لاتقولون لي جمعيه خيريه او ماشابه لان بمجرد بعيد الشر تموت تنقطع الصدقه مع الراتب وهي تبيها جاريه حتى لو توفت
الله يجعله في ميزان حسناته اللي تقولي شلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

__________________

جنااااان2009
09-03-2010, 04:50 AM
اختي حابه تسوي صدقه جاريه لنفسها من تقدر تفيدها بهالموضوع شلون يعني لاتقولون لي جمعيه خيريه او ماشابه لان بمجرد بعيد الشر تموت تنقطع الصدقه مع الراتب وهي تبيها جاريه حتى لو توفت
الله يجعله في ميزان حسناته اللي تقولي شلون ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

__________________


يمكنها وضع بعض المصاحف في المساجد
طالما ما زال هذا المسجد قائمًا فسوف يظل الشيء الذي ساهمت به موجود

او تقوم بشراء ماكينة لشرب المياه و ضعها في مكان عام

او تقوم بالمساهمة في بناء مسجد أو بيت من بيوت الله


وهنا كثير من الافكار

https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread843110/

انـوار
09-03-2010, 05:47 AM
السلام عليكم
عندي سؤال الله يجزاكم خير

هل يجوز القراءه من المصحف في الصلاة المفروضه؟؟


وفقكم الله لما يحب ويرضى
وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

جنااااان2009
09-03-2010, 07:02 AM
السلام عليكم
عندي سؤال الله يجزاكم خير

هل يجوز القراءه من المصحف في الصلاة المفروضه؟؟


وفقكم الله لما يحب ويرضى
وتقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


،،

السلام عليكم... وبعد:
هل تجوز القراءة من المصحف في الصلوات المفروضة أم فقط في الصلوات النافلة أي أن يحمل المصلي المصحف ويقرأ منه وهل تقليب صفحات المصحف خلال الصلاة مكروه بحيث يبحث المصلي عن سورة معينة أو آية أو يقلب الصفحة ليتمم القراءة؟
وأين يستحب وضع المصحف خلال الصلاة هل على الأرض أم على كرسي بجانب المصلي أو في جيبه وهل يجوز تكرار نفس القراءة في ركعتي الصلاة الواحدة؟ جزاكم الله كل خير.
والسلام عليكم
الفتوى
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإنه يجوز للمصلي أن يقرأ من المصحف في النافلة وكذا المكتوبة على القول الراجح ولا حرج في تكرار سور معينة في كل ركعة ك
أما بالنسبة لفتح المصحف وتقليب أوراقه فلا مانع منه لاسيما إن لم يتشاغل بذلك عن الخشوع والتدبر فيما يقرأ، والأولى أن يضعه أمامه لأن حمله من العلل التي استند إليها الأحناف في إفساد صلاة من قرأ من المصحف.
قال محمد البابرتي في شرح الهداية: ولأبي حنيفة أن حمل المصحف والنظر فيه وتمييز حرف عن حرف وتقليب الأوراق عمل كثير وهو مفسد لا محالة.
أما إن حمله وأراد السجود فيستحب أن يضعه على مرتفع بجانبه فإن لم يتيسر فلا مانع من وضعه أمامه لأن ذلك ليس من الامتهان.
والله أعلم.



&&&

هل تجوز القراءة من المصحف في الصلاة المكتوبة والنافلة؟ وهل يجوز الجمع بين القراءة من المصحف واستماع القرآن من المسجل ومتابعتهما أثناء الصلاة المكتوبة والنافلة؟
الفتوىالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن للمصلي أن يقرأ من المصحف في صلاة النافلة وكذا المكتوبة، وهذا هو مذهب الشافعية والقول المعتمد في مذهب أحمد. وذهب المالكية إلى الكراهة. ودليل المجيزين ما رواه البيهقي عن -عائشة رضي الله عنها- أنها كان يؤمها غلامها ذكوان من المصحف في رمضان، قال الزهري: كان خيارنا يقرؤون من المصاحف، وذهب الحنفية إلى أن القراءة من المصحف تفسد الصلاة، إلا إذا كان المصلي حافظاً وقرأ من المصحف من غير حمل،

ولهذا نقول:

الأولى ترك ذلك في الصلاة المكتوبة، خروجاً من الخلاف ومراعاة لسنن الصلاة من النظر إلى موضع السجود وترك الانشغال بالنظر وتقليب الأوراق. وقد علل الحنفية البطلان بأمرين:
الأول: أن هذا عمل كثير.
الثاني: أن التلقي من المصحف شبيه بالتلقي من المعلم، وإذا كان مجرد القراءة من المصحف محل خلاف بين أهل العلم مما حدا ببعضهم إلى القول ببطلان الصلاة به، فلا شك أن انضمام الاستماع إليه أشد تأثيراً في صحة الصلاة عند من قال بالبطلان. ينضاف إلى هذا أن القرآن إنما يقرأ ليتدبر، ولا شك أن تدبره متعذر ممن هو مشتغل بقراءته والاستماع إليه في آن واحد. فالحاصل أن تجنب ذلك في الصلاة مطلوب طلباً مؤكداً، وهو في صلاة الفرض أشد تأكيداً، إذ لا يطلب فيها تطويل أصلاً ، فتكفي فيها أم الكتاب، وما تيسر معها.
والله أعلم.



http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=30209&Option=FatwaId (http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=30209&Option=FatwaId)

صلوا على النبي محمد
09-03-2010, 07:41 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو سمحتوا ابغى اسئل شخص صل صلاة فريضة ويوم انتهت الصلاة لقى دم بثوبه
يعني ماشافه الى بعد الصلاة فما حكم صلاته؟؟

ﺂحتؤينے ي سمٱٱٱء
09-03-2010, 09:31 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو سمحتوا ابغى اسئل شخص صل صلاة فريضة ويوم انتهت الصلاة لقى دم بثوبه
يعني ماشافه الى بعد الصلاة فما حكم صلاته؟؟





حكم من صلى في ثوب نجس ناسياً
السؤال : إذا صلى المسلم بثوب أو قميص نجس ناسياً ، فما حكم صلاته هذه من حيث الإعادة وعدمها؟

الجواب :

الحمد لله

"إذا صلى المسلم أو المسلمة في ثوب فيه نجاسة ، سواء كان الثوب سراويل أو قميصاً أو إزاراً ، أو كان فنيلة أو غير ذلك ، ولم يذكر إلا بعد الصلاة ، فإن صلاته صحيحة على الصحيح ، وهكذا لو صلى في ثوب نجس ثم لم يعلم بذلك إلا بعد الصلاة ، فإن جهله بذلك عذر كالنسيان ، فإذا صلى في ثوب نجس ناسياً أو جاهلاً حتى فرغ من صلاته ، فإن صلاته صحيحة ؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم صلى ذات يوم في نعل فيها قذر ، فنبهه جبرائيل على ذلك ، فخلعهما ولم يعد أول الصلاة ، بل استمر في صلاته فدل ذلك على أن أولها صحيح ، فهكذا إذا لم يعلم إلا بعد فراغه منها فصلاته صحيحة لهذا الحديث .

وهكذا الناسي ، وهكذا من فرغ منها وكملها ناسياً أو جاهلاً وجود النجاسة التي في ثوبه أو في نعله فإن صلاته صحيحة ، لكن لو ذكرها في أثناء الصلاة فخلع أجزأته الصلاة أيضاً ، كما خلع النبي صلى الله عليه وسلم نعليه ثم استمر في صلاته ، فلو كان في بشته [العباءة] نجاسة أو في غترته نجاسة أو في إزاره نجاسة فخلعه وعليه ثوب يستر عورته فخلع الإزار الذي فيه نجاسة أو سراويله في الحال أجزأته صلاته" انتهى .



سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله
"فتاوى نور على الدرب" (2/655)

عصفوره جناحها مكسور
09-03-2010, 10:11 PM
هل هذا الحديث صحيح ؟ من قرأ سورة الإخلاص "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ" عشر مرات بنى الله له بيتا في الجنة .. انا اشوف ذا الحديث على قناه العفاسي دووم.. وانا افرفر بالمنتديات قريت انه ضعيف..؟!كيف اتاكد؟

ﺂحتؤينے ي سمٱٱٱء
09-03-2010, 11:09 PM
هل هذا الحديث صحيح ؟ من قرأ سورة الإخلاص "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ" عشر مرات بنى الله له بيتا في الجنة .. انا اشوف ذا الحديث على قناه العفاسي دووم.. وانا افرفر بالمنتديات قريت انه ضعيف..؟!كيف اتاكد؟

حديث: (من قرأ سورة الإخلاص عشر مرات بنى الله له بيتا في الجنة)
السؤال : هل هذا الحديث صحيح ؟ من قرأ سورة الإخلاص "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ" عشر مرات بنى الله له بيتا في الجنة .

الجواب:

الحمد لله

"هذا الحديث رواه الإمام أحمد (3/437) وهذا سنده: حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا حسن حدثنا ابن لهيعة قال ، وحدثنا يحيى بن غيلان ، حدثنا رشدين ، حدثنا زبان بن فائد الحبراني عن سهل بن معاذ بن أنس الجهني عن أبيه معاذ بن أنس الجهني صاحب النبي صلى الله عليه وسلم عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : (من قرأ سورة الإخلاص "قُلْ هُوَ اللَّهُ أَحَدٌ" حتى يختمها عشر مرات بنى الله له قصرا في الجنة . فقال عمر بن الخطاب : إذاً أستكثر يا رسول الله . فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : الله أكثر وأطيب) . وهذا الإسناد ضعيف لضعف ابن لهيعة ورشدين بن سعد وزبان بن فائد . وقال في مجمع الزوائد (7/145) : "وفي إسناده رشدين بن سعد وزبان كلاهما ضعيف وفيهما توثيق لين" انتهى.

قلت : والحديث مداره على زبان بن فائد , وقد سبق أنه ضعيف كما في التقريب ، وقال الحافظ في "تهذيب التهذيب" في ترجمة زبان المذكور : قال أحمد : أحاديثه مناكير ، وقال ابن معين : شيخ ضعيف, وقال ابن حبان : منكر الحديث جدا, يتفرد عن سهل بن معاذ بنسخة ، كأنها موضوعة، وقال أبو حاتم : شيخ صالح ، وقال الساجي: عنده مناكير . انتهى ملخصا.
وبذلك يعلم أن هذا الحديث ضعيف جدا لتضعيف الأئمة المذكورين لزبان ، وينبغي أن يعلم أن هذه السورة عظيمة وفضلها كبير, وقد صح عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال : (إنها تعدل ثلث القرآن) وصح في فضلها أحاديث كثيرة .

"مجموع فتاوى ابن باز" (26/281) .





الإسلام سؤال وجواب

استغفر الله 100
09-04-2010, 07:32 PM
السلام عليكم ابغى اسأل انا اعتمرت في رمضان واثناء الطواف والسعي كشفت عن وجهي وانا اصلا في حياتي العادية ماكشف وجهي لاني سمعت انه عادي في الطواف والسعي بس النقاب لا

أميره في مملكتي الصغيره
09-04-2010, 08:01 PM
السلام عليكم ابغى اسأل انا اعتمرت في رمضان واثناء الطواف والسعي كشفت عن وجهي وانا اصلا في حياتي العادية ماكشف وجهي لاني سمعت انه عادي في الطواف والسعي بس النقاب لا



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


السؤال: أحسن الله إليكم هذه السائلة من جمهورية مصر العربية وتقيم في المملكة تقول في سؤالها ما حكم تغطية الوجه بالنسبة للمرأة المحرمة إذا كان الرجال الأجانب في كل مكان في الشارع وفي السيارة وفي الحرم نفسه وما المخرج من حديث النبي صلى الله عليه وسلم (المرأة المحرمة لا تنتقب ولا تلبس القفازين) هل يجوز كشف الوجه حال الإحرام؟


الجواب
الشيخ: لا يجوز للمحرمة ولا لغير المحرمة أن تكشف وجهها وحولها رجال أجانب بل الواجب ستر الوجه حتى في الإحرام فقد ذكرت (عائشة رضي الله عنها أنه إذا مر الرجال قريبا منهن سدلت إحداهن خمارها على وجهها) لئلا يراها الرجال الأجانب وأما (نهي النبي صلى الله عليه وسلم عن النقاب) فنعم هو نهى عن النقاب لكن إذا كان حولها رجال فلابد من ستر الوجه وإذا سترت وجهها في هذه الحال فلا شيء عليها.



فتاوى ابن عثيمين رحمه الله تعالى ..



***



السؤال: جزاكم الله خيرا السائلة من دبي في سؤالها الثاني تذكر بأنها اعتمرت قبل ثلاث سنوات ولكن تقول أثناء الطواف والسعي كانت مغطية لوجهها وذلك تقول لحيائها مع علمي بأنه لا يجوز تغطية الوجه أثناء العمرة فما هو رأي فضيلتكم وهل عليها شيء يا شيخ؟


الجواب
الشيخ: هذه المرأة أصابت في الواقع أصابت الحق في كونها قد غطت وجهها في الطواف والسعي لأن حولها رجال ليسوا من محارمها فيجب عليها أن تغطي وجهها فهي مصيبة فيما فعلت المحرمة يحرم عليها النقاب وأما تغطية الوجه فإنها واجبة أعني تغطية الوجه إذا كان حولها رجال من غير محارمها وإن لم يكن حولها رجال من غير محارمها فكشف الوجه أولى وقد ذكرت أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها (أن الرجال إذا مروا منهن قريبا سدلت إحداهن خمارها على وجهها).



فتاوى ابن عثيمين رحمه الله تعالى ..



***




تتساءل كثير من النساء عن كشف الوجه في الحرم ، وذلك أنهن قد سمعن عن البعض قوله بجواز كشف المرأة لوجهها في حال العمرة،فما هو القول الفصل في هذه المسألة ؟

المفتي: محمد بن صالح العثيمين (http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=mufties&mufti_id=50) الإجابة:


القول الفصل أنه لا يجوز للمرأة أن تكشف وجهها لا في المسجد الحرام ولا في الأسواق ، ولا في المساجد الأخرى،بل الواجب عليها إذا كان عندها رجال غير محارم أن تستر وجهها ، لأن الوجه عورة في النظر ، فإن النصوص من كتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والنظر الصحيح كلها تدل على أن المرأة يجب أن تستر وجهها عن الرجال غير المحارم لما في كشفه من الفتنة وإثارة الشهوة . ولا يليق بها أن تغتر بما تفعله بعض النساء من التهتك وترك الحجاب ، فتكشف عن وجهها وشعرها وذراعيها ونحرها وتمشي في الأسواق كما تمشي في بيتها . فعليها أن تتقي الله في نفسها وفي عباد الله عز وجل ، فإن النبي صلى الله عليه وسلم يقول " ما تركت بعدي فتنة أضر على الرجال من النساء " . وأما المحرمة بحج أو عمرة فالمشروع لها كشف الوجه في البيت والخيمة ، ويجب عليها أن تستره إذا كان حولها رجال ليسوا من محارمها سواء كانت في المسجد أو غيره .

㋡ شـٍـٍـٍـٍيهانـٍـٍـهـ ㋡
09-05-2010, 04:41 AM
السلام عليكم
اذا سويت اشعه مهبليه لمعرفة حجم البويضه هل يجب علي بعدها الاغتسال للصلاه؟؟؟؟؟
اخاف يكون مثلها مثل الجنابه؟

*منار العين*
09-05-2010, 09:29 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخيتي احببت ان اسالك سؤال اعلم انه كثيرا مايطرح ولكن احب ان يكون سؤالي خاص بي والاجابه ايضا موجهه لي

انا البس بنطلون وغالبا مايكون ضيق وبلايز الى نص الفخذ وتكون واسعه او اطول قليلا اعتدت على هذا اللباس وقبل قليل قرات موضوع مع اني اقراه مرارا وتكرارا الا ان وقعه في نفسي افزعني واخشى ان اكون من الكاسيات العاريات اللاتي حرمن من دخول الجنه

مع انني والحمد لله محتشمه في حجابي

والشي الاخر انا عندي محل اشتغل بالعطور وعطوري جدا فواحه فهل ااثم ببيعها للنساء او اني اضع شيئا من هذا العطر على يد احد زبوناتي واعلم ان الريحه فاقعه ولكني في الاونه الاخيره اصبحت حريصه ان اسال مااذا كانت مع محرم او لا افتوني مااجوين انا قلقه وهذا مصدر رزق لي واخشى ان يدخل فيه شي

أميره في مملكتي الصغيره
09-06-2010, 01:10 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته






اخيتي احببت ان اسالك سؤال اعلم انه كثيرا مايطرح ولكن احب ان يكون سؤالي خاص بي والاجابه ايضا موجهه لي



انا البس بنطلون وغالبا مايكون ضيق وبلايز الى نص الفخذ وتكون واسعه او اطول قليلا اعتدت على هذا اللباس وقبل قليل قرات موضوع مع اني اقراه مرارا وتكرارا الا ان وقعه في نفسي افزعني واخشى ان اكون من الكاسيات العاريات اللاتي حرمن من دخول الجنه




مع انني والحمد لله محتشمه في حجابي







وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..




لبس المرأة للبنطلون

ما رأيكم في لبس البنطلون بالنسبة للنساء؛ لأنه انتشر في هذه الأزمنة؟






ننصح أن لا يلبس البنطلون؛ لأنه من لباس الكفرة، فينبغي تركه وأن لا تلبس المرأة إلا لباس بنات جنسها، بنات بلدها، ولا تشذ عنه، وتحرص على اللباس الساتر المتوسط الذي ليس فيه ضيق، ولا رقة، بل يستر من غير ضيق، ولا يصف البدن، وليس فيه تشبه بالكفار ولا بالرجال، ولا تلبس ملابس الشهرة.

أسئلة موجهة إلى سماحته بعد المحاضرة التي ألقاها بمسجد سمو الأمير متعب بن عبد العزيز في جدة تحت عنوان "الوصية بكتاب الله القرآن الكريم" في 13/8/1416 هـ - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء التاسع






***



رقم الفتوى


(5752)

موضوع الفتوى
حكم لبس المرأة للبنطلون وحكم التجارة في هذه الملابس
السؤال
س: لقد انتشر في الآونة الأخيرة في الجزائر بشكل كبير في محلات بيع الملابس النسائية البناطيل النسائية بجميع أنواعها، وتعلمون حفظكم الله خطر انتشار لبس البنطلون بالنسبة للنساء فهل يأثم من يقوم بتصنيعها أو استيرادها أو بيعها؟
الاجابـــة


هذا السؤال له إجابة مُشابهة وهي: ـ


س: نحن نتاجر في ملابس النساء، كالسراويل الضيقة وغيرها من الألبسة الفاتنة، مع العلم أن هذه الملابس تقتنيها المتحجبات، وكذا المتزوجات لاستعمالها كملابس داخلية وفتيات أخرى، متبرجات تقتنيها للزينة والفتنة، فهل نكون نحن مذنبين؟ نرجو من فضيلتكم أن تبينوا لنا حكم هذه التجارة؟
هذه الملابس كالسراويل الضيقة والأقمشة الضيقة أو الواسعة فصلت لأجل اختلاف النساء، فالضيقة جعلت للنساء الصغيرات، والواسعة للكبيرات، وما بينهما للمتوسطات، وعليكم مع ذلك نصيحة من يشتريها ألا تلبسها المرأة الكبيرة لأنها قد تبين أعضاءها ومفاتنها، مما يلفت الأنظار نحوها، ونصيحتهن عمومًا عن التبرج وإبداء الزينة، التي نهى الله عن إظهارها، وليس لكم ترك التعامل فيها، حيث أنها تصلح للفتيات الصغار، وتستر بالملابس الظاهرة، وأما البناطيل النسائية التي تلبسها المرأة عادة وتقتصر عليها، ولا تلبس فوقها قميصًا أو ثوبًا يسترها، فنرى أنه لا يجوز بيعها ولا التجارة فيها لما في ذلك من انتشار هذه الألبسة الفاتنة والتي يكون من آثارها ظهور مفاتن المرأة وتشبهها بالعراة وبالكافرات وبالفاجرات، ودعوة غيرها من الجاهلات إلى تقليدها، وننصح من تشتري هذه البناطيل ألا تلبسها وحدها بل إذا احتاجت إليها جعلتها كالسراويل تلبس فوقه ثوبًا يستره، فلا تلبسه ولو لم يكن عندها إلا نساء أو محارم لما فيه من الدعاية إلى ذلك المنكر.




عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين












[QUOTE]



والشي الاخر انا عندي محل اشتغل بالعطور وعطوري جدا فواحه فهل ااثم ببيعها للنساء او اني اضع شيئا من هذا العطر على يد احد زبوناتي واعلم ان الريحه فاقعه ولكني في الاونه الاخيره اصبحت حريصه ان اسال مااذا كانت مع محرم او لا افتوني مااجوين انا قلقه وهذا مصدر رزق لي واخشى ان يدخل فيه شي








بيع العطور ومواد التجميل للنساء


السؤال

س: ما حكم من يعمل في بيع العطور ومواد التجميل للنساء في المحل، وإن بعض النساء من السافرات من النساء من يشترى العطور ومواد التجميل، فهل بيع العطور ومواد التجميل حرام للسافرات من النساء أم لا ؟
الاجابـــة
أولا: حرام على المرأة السفور وإبداء الزينة أمام الأجانب، ويجب على أصحاب المحلات الإنكار عليهن وأمرهن بالتستر. ومتى خيفت الفتنة وجب الصدود عنهن وترك مخاطبتهن، ثم لا بأس ببيع العطور المباحة ومواد التجميل التى لا محظور فيها على جنس النساء بعد نصحهن والإنكار عليهن وما حصل من المكاسب والأرباح فى بيع هذه المباحات فهو حلال مباح.








عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين









***




حكم خروج النساء متطيبات

المسك ودهن العود أو الورد ونحو ذلك من أنواع الطيب إذا استخدمته المرأة وكانت رائحتها واضحة فما حكم استعمالها، خاصة إذا خرجت المرأة من منزلها وهل يعتبر تكريم الزائرات بتبخيرهن وتعطيرهن في حكم ذلك؟






خروج المرأة بالطيب إلى الأسواق أمر ممنوع وليس لها أن تخرج بذلك ولا أن تعين الزائرات والضيوف بذلك، بل عليها أن تنصح وأن تقول: نود أن نطيبكم ولكن خروج المرأة بالطيب إلى الأسواق أمر ممنوع وبذلك تجمع بين النصيحة وترك ما حرم الله فعله.

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء الخامس.

زهور الوداع
09-06-2010, 05:25 AM
الله يجزاك خير اذا تعرفين حكم لبس بجامة في البيت امام اخواني لكنها ليست شفافة ولاضيقة لكنها بنطلون واسع وبلوزة ماالحكم ؟؟
الشي الثاني ... هل لبس الكت محرم ؟؟ سواء كان بجامة او فستان ؟؟
الامر الثالث .. حدودي فاللبس امام النساء ماهو يعني تنورة لنص الساق مثلا ماحكمها ؟؟
والبلوزة مثلا وش حدها امام النساء ؟؟
فانتظار الاجابة وياليت على الخاص جزاك الله خير

$حتة شوكليت$
09-06-2010, 07:42 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مبارك العشرالأواخر وماتبقي من الشهر
كل عام وأنتم بخير قبل الزحمه

أنا باقي لي جزء وأختم القرآن أن شاء الله لكن جاتني الدوره
هل يجوز أختم الجزء لانه مستحيل تخلص قبل العيد؟

والله مرره مقهوره كان ودي أختم وأصلي في المسجد .. الحمدلله على كل حال

بنات الي تصلي وتروح التختيمه لاتنسون ادعو لي ..
والكل يدعي لي ولوالدي وأخواني ..

والله يسعدكم ويوفقكم آجمعين ..

أميره في مملكتي الصغيره
09-06-2010, 07:24 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




مبارك العشرالأواخر وماتبقي من الشهر
كل عام وأنتم بخير قبل الزحمه


أنا باقي لي جزء وأختم القرآن أن شاء الله لكن جاتني الدوره
هل يجوز أختم الجزء لانه مستحيل تخلص قبل العيد؟


والله مرره مقهوره كان ودي أختم وأصلي في المسجد .. الحمدلله على كل حال


بنات الي تصلي وتروح التختيمه لاتنسون ادعو لي ..
والكل يدعي لي ولوالدي وأخواني ..



والله يسعدكم ويوفقكم آجمعين ..





وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..



حكم قراءة القرآن الكريم للحائض

هل يجوز للمرأة أن تقرأ القرآن الكريم في أيام عذرها؟ وهل لها أن تقرأ القرآن الكريم إذا أوت إلى النوم وتقرأ آية الكرسي بدون أن تلمس المصحف؟ نرجو من سماحة الشيخ أن يتفضل بإشباع هذا الموضوع حتى نكون فيه على بصيرة.



الحمد لله وصلى الله وسلم على رسول الله، أما بعد: فقد سبق أن تكلمت في هذا الموضوع غير مرة وبينت أنه لا بأس ولا حرج أن تقرأ المرأة وهي حائض أو نفساء ما تيسر من القرآن عن ظهر قلب؛ لأن الأدلة الشرعية دلت على ذلك وقد اختلف العلماء رحمة الله عليهم في هذا: فمن أهل العلم من قال: إنها لا تقرأ كالجنب واحتجوا بحديث ضعيف رواه أبو داود عن ابن عمر رضي الله تعالى عنهما عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لا تقرأ الحائض ولا الجنب شيئا من القرآن)) وهذا الحديث ضعيف عند أهل العلم؛ لأنه من رواية إسماعيل بن عياش عن الحجازيين، وروايته عنهم ضعيفة.
وبعض أهل العلم قاسها على الجنب قال: كما أن الجنب لا يقرأ فهي كذلك؛ لأن عليها حدثا أكبر يوجب الغسل، فهي مثل الجنب.

والجواب عن هذا أن هذا قياس غير صحيح، لأن حالة الحائض والنفساء غير حالة الجنب، الحائض والنفساء مدتهما تطول وربما شق عليهما ذلك وربما نسيتا الكثير من حفظهما للقرآن الكريم، أما الجنب فمدته يسيرة متى فرغ من حاجته اغتسل وقرأ، فلا يجوز قياس الحائض والنفساء عليه، والصواب من قولي العلماء أنه لا حرج على الحائض والنفساء أن تقرأ ما تحفظان من القرآن، ولا حرج أن تقرأآ الحائض والنفساء آية الكرسي عند النوم، ولا حرج أن تقرأآ ما تيسر من القرآن في جميع الأوقات عن ظهر قلب، هذا هو الصواب، وهذا هو الأصل، ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم عائشة لما حاضت في حجة الوداع قال لها:

((افعلي ما يفعل الحاج غير ألا تطوفي بالبيت حتى تطهري)) ولم ينهها عن قراءة القرآن.

ومعلوم أن المحرم يقرأ القرآن. فيدل ذلك على أنه لا حرج عليها في قراءته؛ لأنه صلى الله عليه وسلم إنما منعها من الطواف؛ لأن الطواف كالصلاة وهي لا تصلي وسكت عن القراءة، فدل ذلك على أنها غير ممنوعة من القراءة ولو كانت القراءة ممنوعة لبينها لعائشة ولغيرها من النساء في حجة الوداع وفي غير حجة الوداع.
ومعلوم أن كل بيت في الغالب لا يخلو من الحائض والنفساء، فلو كانت لا تقرأ القرآن لبينه صلى الله عليه وسلم للناس بيانا عاما واضحا حتى لا يخفى على أحد، أما الجنب فإنه لا يقرأ القرآن بالنص ومدته يسيرة متى فرغ تطهر وقرأ فقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يذكر الله في كل أحيانه إلا إذا كان جنبا انحبس عن القرآن حتى يغتسل عليه الصلاة والسلام كما قال علي رضي الله عنه: كان عليه الصلاة والسلام لا يحجبه شيء عن القرآن سوى الجنابة وثبت عنه عليه الصلاة والسلام أنه قرأ بعدما خرج من محل الحاجة، فقد قرأ وقال: هذا لمن ليس جنبا أما الجنب فلا ولا آية فدل ذلك على أن الجنب لا يقرأ حتى يغتسل.




مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء السادس



***


قراءة الحائض للقرآن بدون أن تمس المصحف




(http://www.binbaz.org.sa/audio/noor/083704.mp3)
ما حكم قراءة الحائض للقرآن بدون أن تمس المصحف؟


في هذه المسألة خلاف بين العلماء والأقرب والأظهر أنه لا حرج لأن مدته تطول ليست مثل الجنب، الجنب مدته قصيرة يغتسل ثم يقرأ أما الحائض والنفساء فإن مدتهما تطول، فالأرجح والأصوب أنه لا حرج عليهما في القراءة عن ظهر قلب، وهذا هو الأصل ولا يمكن أن يقاس الحيض على الجنابة الحيض مدته تطول والنفاس أطول أما حديث لا تقرأ الحائض ولو شيء من القرآن فهو حديث ضعيف عند أهل العلم لا تقوم به الحجة والراجح أنه لا حرج عليها، يعني الحائض أن تقرأ القرآن عن ظهر قلب لا من المصحف بل عن ظهر قلب وهكذا النفساء من باب أولى، أما الجنب فلا، الجنب لا يقرأ القرآن لا عن ظهر قلب ولا من المصحف للحديث الصحيح أن النبي - صلى الله عليه وسلم -: أنه كان لا يمنعه شيء من القرآن إلا الجنابة، وفي أحاديث أخرى أنه - صلى الله عليه وسلم - قرأ بعض الآيات ثم قال: (هذا لمن ليس جنباً أما الجنب فلا ولا آية).


فتاوى ابن باز رحمه الله ..

أميره في مملكتي الصغيره
09-06-2010, 07:25 PM
الله يجزاك خير اذا تعرفين حكم لبس بجامة في البيت امام اخواني لكنها ليست شفافة ولاضيقة لكنها بنطلون واسع وبلوزة ماالحكم ؟؟
الشي الثاني ... هل لبس الكت محرم ؟؟ سواء كان بجامة او فستان ؟؟
الامر الثالث .. حدودي فاللبس امام النساء ماهو يعني تنورة لنص الساق مثلا ماحكمها ؟؟
والبلوزة مثلا وش حدها امام النساء ؟؟
فانتظار الاجابة وياليت على الخاص جزاك الله خير


تم ارسال الاجابه لك غاليتي ..

:rose00:

$حتة شوكليت$
09-06-2010, 09:25 PM
أميره في مملكتي الصغيره
شكراً
جزاك الله خير

بـــس أنا مو حافظه الجزء الباقي ..

أميره في مملكتي الصغيره
09-07-2010, 03:10 AM
أميره في مملكتي الصغيره
شكراً
جزاك الله خير

بـــس أنا مو حافظه الجزء الباقي ..



السؤال: بارك الله فيكم، في سؤال للمستمعة هناء محمد تقول تعودت على قراءة القرآن الكريم قبل المنام وإذا لم أقرأ أشعر بقلق وخوف فماذا أفعل في أيام الحيض أرجو الإفادة جزاكم الله خيراً؟ الجواب
الشيخ: القول الصحيح في قراءة الحائض للقرآن أنها إذا احتاجت للقراءة فلا حرج عليها أن تقرأ ما تحتاج إليه فالأوراد القرآنية يجوز للحائض أن تقرأها كأية الكرسي والمعوذات وغيرها مما تكون حرزاً من الشيطان، وكذلك إذا كانت الحائض محتاجة إلى قراءة القرآن لإثبات ما حفظت وترسيخه أو كانت محتاجة للقرآن لكونها طالبة وعليها واجب دراسي أو كانت معلمة تعلم الطالبات أو كانت أماً تقرئ أولادها في البيت فكل هذا جائز ولا حرج فيه، وذلك لأنه ليس في السنة نص صحيح صريح يمنع الحائض من قراءة القرآن ولكن نظراً لاختلاف العلماء في ذلك فإننا نقول لا تقرأ القرآن إلا عند الحاجة إليه كما في الأمثلة التي ذكرناها، وبناء على هذا فنقول إن هذه المرأة التي تحتاج إلى قراءة القرآن لتطمئن وتنام مستريحة لا حرج عليها أن تقرأ القرآن عند النوم لأن ذلك حاجة.

من فتاوى الشيخ / ابن عثيمين رحمه الله تعالى ..

$حتة شوكليت$
09-07-2010, 03:16 AM
شكراً ياقمر
وجزاك الله خير

خيرك لغيري
09-07-2010, 06:48 AM
السلام عليكم

عندي بعض الاسئلة

ماحكم من نزل عليها الحيض بعد اذان المغرب ولم تصلي فهل تقضي هذا اليوم ؟

ماهي زكاة الذهب ؟ لان يوجد عندي طقمين ذهب ؟

ماهي زكاة المال ؟

في العام الفائت لم يزكى عن اخي نسيانا وبعد العيد ذكرنا فما حكم ذلك ؟

حبيبه جوون
09-07-2010, 08:15 AM
السلام عليكم ورحمته الله وبركااته

سااعدوني جزاكم الله خيراا
انا معي رطوبه مستمره وقااريه فتوى من شيخ معروف ان التي معها رطوبه مستمره تتوضا لكل صلاه بعد دخول وقتها وعندي علم بهذا

اما سؤالي اذا صحيت من النووم مثلا لكي اصلي العصرروبقي القليل على اذان المغرب
ماذا افعل اصلي العصر ولو اذن المغرب وانا اصلي ولا اجدد وضوئي لانتها الوقت واصلي من اول وجديد
واذا طلعت الشمس وكنت على وضوء من صلاه الفجر اجدد وضوئي لقراءه القران ام لا


سوالي 2
متى ينتهي وقت صلاه المغرب مثلا ياذن السااعه 6 متى ينتهي وقت هل الى اذان العشاء وقت صلاه المغرب ام لا

جنااااان2009
09-07-2010, 09:11 AM
السلام عليكم





عندي بعض الاسئلة



ماحكم من نزل عليها الحيض بعد اذان المغرب ولم تصلي فهل تقضي هذا اليوم ؟




ماهي زكاة الذهب ؟ لان يوجد عندي طقمين ذهب ؟




ماهي زكاة المال ؟




في العام الفائت لم يزكى عن اخي نسيانا وبعد العيد ذكرنا فما حكم ذلك ؟







وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته





ماحكم من نزل عليها الحيض بعد اذان المغرب ولم تصلي فهل تقضي هذا اليوم ؟








أكملت صيام يوم في رمضان وبعد الإفطار مباشرة وأنا ذاهبة للصلاة وجدت نفسي حائضا، فهل يجب قضاء هذا اليوم أم يعتبر يوماً كاملاً؟

الفتوى






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن صيام اليوم ينتهي بغروب الشمس، فإذا كان نزول دم الحيض قد تأخر إلى ما بعد الغروب فصيام ذلك اليوم صحيح ولا يجب قضاؤه، والحكم كذلك إذا شككت هل نزل الدم قبل الغروب أم بعد الغروب.
والله أعلم.





المفتـــي: مركز الفتوى (http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?lang=A&id=13045)








ماهي زكاة الذهب ؟ لان يوجد عندي طقمين ذهب ؟








هل زكاة الذهب تكون في الذهب المستعمل أم المدخر ؟ وكيف تؤدى زكاة الذهب وما مقدارها ؟ وهل يجب أداء الزكاة عن السنوات التى لم تؤد فيها ؟





الفتوى




الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله و بعد:

فقد اختلف أهل العلم في وجوب الزكاة على الذهب المستعمل الذي تلبسه المرأة دائما، على قولين ، وجوب إخراج الزكاة ، وعدم وجوبها. والأولى إخراج زكاته، لقوة أدلة القائلين به، وخروجا من الخلاف . أما الذهب المعد للتجارة أو الادخار فإنه تجب فيه الزكاة إذا صار مجموع ما تملكه المرأة (85 جراما فما فوق ذلك) فيكون على المرأة المزكية ربع العشر والطريقة في ذلك أن يعرف كم مقدار الذهب أولا ،ثم يضرب مقدار الذهب في سعر الجرام فالنتيجة الحاصلة يخرج منها من كل ألف ريال 25 ريالا . وبخصوص السنوات السابقة التي لم تؤد فيها الزكاة فإنه يتحرى صاحب الذهب كم هي كمية الذهب التقريبية في تلك السنوات، ومن بعدها يحسب نفس الحساب المذكور سابقا ، بحسب ما كان عنده من ذهب، وبسعر الذهب في نفس العام وبإمكانك أن تستخدم المعادلة التالية : وزن الذهب × نوع العيار× 2.5بالمائة × سعر الجرام من الذهب النقي يوم وجوب الزكاة مقسوما على 24.. والله أعلم









أود السؤال عن كيفية حساب الزكاة، أعلم أن نصاب الذهب هو 85 جرام في سعر الذهب الحالي، لكن ما هو نوع عيار الذهب الذي يُضرب في 85؟ هل هو عيار 24 أم ماذا؟ وإذا زاد المبلغ خلال السنة فما هو المبلغ الذي يتم احتساب الزكاة؟ هل هو المبلغ الموجود في نهاية السنة أم المبلغ الذي مر عليه سنة فقط؟




المفتي: حامد بن عبد الله العلي (http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=mufties&mufti_id=154) الإجابة:




الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وآله وصحبه ومن اهتدى بهداه، وبعد:

نعم، النصاب المذكور هو للذهب الخالص عيار (24) قيراط، أما إذا كان عيار (21) قيراط فإنه يحذف من الوزن مقدار (3) في المائة، ويزكى المبلغ الموجود بالرصيد، نهاية الحول كل سنة، فهذا أسهل في الحساب، وأكثر أجراً لصاحبه، والله سبحانه أعلم.






**


زكاة الذهب وزكاة المال
http://www.almeshkat.net/vb/images/slam.gif
شيخنا الفاضل لقد كثرت فتاوى زكاة الذهب واختلط علينا الأمر , هناك من يقول أن الذهب الملبوس لا يزكى عليه وسمعت وقرأت بعض الفتاوى لعلماء أفاضل بوجوب الزكاة على كل الذهب الملبوس وغير الملبوس إذا بلغ النصاب .........أرجو منك شيخنا الفاضل أن توضح لنا القول الأرجح والأصح فى زكاة الذهب......جزاك الله خيرا
أريد أيضا توضيح عن زكاة المال كيف يتم حسابها.......وجدت قريب لى يخرج الزكاة فى يوم محدد فى السنة وذلك على الطريقة التالية:
يحسب المال الموجود كله فى هذا اليوم المحدد ثم يخرج 2.5 بالمئة.
حسب علمى أن زكاة المال مشروطة بمرور الحول ..........فكيف يمكن إخراج الزكاة لتاجر يدخل عليه المال كل يوم ؟؟؟؟





بالنسبة للذهب الملبوس اختُلِف فيه من حيث وجوب الزكاة فيه من عدمها .
وقد رجح فضيلة الشيخ د . إبراهيم الصبيحي في كتاب فقه زكاة الحُلي ، رجّح :
عدم وجوب الزكاة في حُلي الذهب والفضة المتّخذ للزينة واللبس مهما بلغ ثمنه بشرط إباحة استعماله .
ويقصد بالذي لا يُباح استعماله : الخواتيم والساعات والنظارات الذهبية للرجال .
ورجّح أن ما أُعِـدّ للإيجار ففيه الزكاة .
كما رجّح أن ما انكسر من الحُلي وبلغ نصابا ولم يكن في النيّة تصليحه واستعماله ، وإنما يُعدّ للبيع ففيه الزكاة .


هذه أبرز النتائج التي توصّل إليها الشيخ – حفظه الله – بعد دراسة مستفيضة .


وأما زكاة الأموال النقدية فيُشترط لها ثلاثة شروط :
1 – تمام الملك
2 – بلوغ النِّصاب
3 – حولان الحول ( دوران السنة عليها )


وهذه شروط لوجوب الزكاة
وليست شروط إجزاء


فالذي عنده مبلغ بلغ النِّصاب لا يجب عليه زكاته حتى يحول عليه الحول
ولكن إذا تعجّل وقدّم زكاته قبل تمام الحول فلا إشكال بل هو مأجور إذا قدّمها لحاجة الفقراء .


والرواتب فتُحسب من أول راتب هذا إذا كان يحول الحول وعنده ما يجمعه من الرواتب
أما الذي يُنفق رواتبه أولا بأول ، ولا يبقى منها شيء فلا يجب عليه فيها زكاة .


تُحسب من أول راتب لمن يدّخر شيئا من راتبه ، فإذا حال عليها الحول ودارت عليها السنة زكّاها
فيكون ما دارت عليه السنة زكاة واجبة وما لم تدر عليه السنة زكاة معجّلة


أو الطريقة الثانية أن يحسب كل شهر ماذا بقي من راتبه ، فإذا دارت عليه السنة زكّاه ، وهكذا كل شهر ، وهذا فيه مشقة وصعوبة .


وله أن يختار الأيسر عليه بحيث لا يؤخر الزكاة عن وقت وجوبها .


والله تعالى أعلى وأعلم .



في العام الفائت لم يزكى عن اخي نسيانا وبعد العيد ذكرنا فما حكم ذلك



س24 : لم أؤد زكاة الفطر لأن العيد جاء فجأة، وبعد عيد الفطر المبارك لم أفرغ لأسأل عن العمل الواجب علي من هذه الناحية، فهل تسقط عني أم لابد من إخراجها‏؟‏ وما الحكمة منها‏؟‏
فأجاب فضيلته بقوله‏:‏
زكاة الفطر مفروضة قال ابن عمر ـ رضي الله عنهما ـ‏:‏‏"‏فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر‏"‏ فهي مفروضة على كل واحد من المسلمين على الذكر والأنثى والصغير والكبير والحر والعبد وإذا قدر أنه جاء العيد فجأة قبل أن تخرجها فإنك تخرجها يوم العيد ولو بعد الصلاة
لأن العبادة المفروضة إذا فات وقتها لعذر فإنها تقضى متى زال ذلك العذر لقول النبي صلى الله عليه وسلم في الصلاة‏:‏ ‏"‏من نسي صلاة أو نام عنها فليصلها متى ذكرها لا كفارة لها إلا ذلك‏"‏ وتلا قوله تعالى‏:‏ ‏{‏وَأَقِمِ الصَّلَوةَ لِذِكْرِي ‏}‏‏.‏ وعلى هذا يا أخي السائل فإن عليك إخراجها الآن‏.‏
وأما الحكمة من زكاة الفطر فإنها كما قال ذلك ابن عباس ـ رضي الله عنهما ـ‏:‏‏"‏طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين‏"‏ ففي ذلك فائدة للصائم إذ هي تطهره من اللغو والرفث كما أنها طعمة للمساكين حيث تجعلهم يشاركون الأغنياء فرحة العيد لأن الإسلام مبني على الإخاء والمحبة فهو دين العدالة يقول الله تعالى‏:‏ ‏{‏وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَةَ اللَّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُم أَعْدَآءً فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَى شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُمْ مِّنْهَا كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُمْ ءَايَتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ ‏}‏ ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول‏:‏ ‏"‏المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضاً‏"‏‏.‏ والله الموفق‏







السؤال: هذه السائلة أم سالم تقول: أولا أسال عن الحكمة من فرض زكاة الفطر، حيث إن زوجي لم يقدم هذه زكاة الفطر لعدة سنوات، ماذا علينا الآن مأجورين ؟



الجواب:


الحكمة كما في الحديث: أنها طهرة للصائم من اللغو، والرفث، الذي قد يعرض له في صيامه، وهو طعمة للمساكين، والمحتاجين في يوم العيد، وإذا كنتم مر عليكم عدة سنوات لم تخرجوا صدقة الفطر؛ فهو باقية في ذمتكم، ويجب عليكم إخراجها قضاءاً عن كل عيد مر عليكم، ولم تخرجوا زكاة الفطر.

وش اختار اسم
09-07-2010, 12:31 PM
ما حكم اطالة الاظافر

حنيني لمن أحب
09-07-2010, 06:11 PM
ما حكم اطالة الاظافر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الشيخ عبدالرحمن جزاك الله خيراً ..
سائلة بعثت بهذا السؤال على بريد الموقع تقول فيه :
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
ما حكم اطالة الاظافر بشكل مقبول غير مبالغ به؟
وجزاكم الله خيرا.

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا .

لا تجوز إطالة الأظافر .
قال أنس رضي الله عنه : وُقِّت لنا في قص الشارب ، وتقليم الأظفار ، ونتف الإبط ، وحلق العانة ، أن لا نترك أكثر من أربعين ليلة . رواه مسلم .

وإطالة الأظافر خِلاف الفِطْرَة التي فَطَر الله الناس عليها . فإذا انضاف إلى ذلك التشبه بالكافرات ، فإنه أشدّ في التحريم .

وسبق :
هل يُنكر على من يُطيل أظفاره ؟
http://www.almeshkat.net/vb/showthre...threadid=16945 (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?s=&threadid=16945)

ما حكم استخدام الأظافر الصناعية ؟
http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=73467 (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=73467)


والله تعالى أعلم .

اكليل وردة
09-08-2010, 01:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نزل مني دم وفي ايام الحيض ولكنه قليل جدا ومدة حيضي سبعة ايام
ولكن الدم لم ينتهي ولكنه زاد قليل وتغير لونه
هل يعتبر استحاضة ؟ له ثلاثة ايام
انا تركت الصلاة والصوم لمدة حيضي فهل علي الغسل للصلاةو والصوم
وقضاء الصلاة والصوم

أميره في مملكتي الصغيره
09-08-2010, 02:27 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نزل مني دم وفي ايام الحيض ولكنه قليل جدا ومدة حيضي سبعة ايام
ولكن الدم لم ينتهي ولكنه زاد قليل وتغير لونه
هل يعتبر استحاضة ؟ له ثلاثة ايام
انا تركت الصلاة والصوم لمدة حيضي فهل علي الغسل للصلاةو والصوم
وقضاء الصلاة والصوم



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ...



رقم الفتوى
(2666)
موضوع الفتوى
حكم المرأة التي زادت أيام حيضها عن المعتاد
السؤال



س: كانت دورتي الشهرية في السابق تنقسم إلى تسعة أيام حيض، وستة عشر يوما طُهرٌ، ومنذ عشر سنوات اختلفت الدورة المعتادة؛ حيث زادت أيام الحيض لتصل إلى خمسة عشر يومًا، وقَلَّت أيام الطهر لتصل إلى أحد عشر يومًا فقط، واستقر الأمر على هذا الحال، فمثلًا في شهر رمضان الماضي لم أُصَلِّ أو أَصُمْ إلا أحد عشر يومًا فقط، وهكذا في جميع الأشهر. فالحيض يبدأ في أول الشهر مثلًا، وفي آخره، حيضًا واضحًا، وليس استحاضة مع ملاحظة أن أيام الحيض من التاسع وحتى الخامس عشر إنما هي كُدْرَةٌ رائحتها خفيفة جدًّا، ومختلفة عن رائحة الدورة الكريهة. والمشكلة أني أنقطع عن الصلاة وباقي العبادات طويلًا، وحياة القلوب بالعبادات، كما أن طول الحيض أَثَّرَ على الإنجاب، فالطبيبات ذكرن أن أيام التبويض تبدأ من الحادي عشر وحتى الرابع عشر، وأنا في هذه الفترة أكون غير طاهرة، ( في الدورات الأخيرة استمرت الكدرة إلى اليوم السادس عشر)، أرشدوني ماذا أفعل في العبادات وبالنسبة لمعاشرة زوجي؛ فأنا أقضي ما يُقارب ثلثي الشهر بلا تعبد ؟


الاجابـــة


حيث كانت أيام الحيض في السابق تسعة أيام، فنرى أنها هي الدورة المُعتادة، وما زاد على ذلك فإنه يُعتبر استحاضة؛ حيث ذكرتِ أن ما بين التاسع والخامس عشر إنما هي كدرة رائحتها خفيفة مُختلفة عن رائحة الدورة الكريهة، فنرى في هذه الحال أن تَبْقَى على أيام دورتها التي هي تسعة أيام، وما زاد على ذلك فإنها تكون فيه كالمُستحاضة، تُصَلِّي وتصوم وتتوضأ لكل صلاة، ولا تنقطع عن العبادة طويلًا؛ فإن حياة القلوب بالعبادة، وأما ما أَثَّرَ على الإنجاب فيُمكن علاج ذلك بما يوقف هذا الأثر، وأما المُعاشرة فلها ذلك، ولزوجها الاستمتاع بها في أيام الاستحاضة دون أيام الحيض. والله أعلم.


من فتاوى / عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين رحمه الله ..

أميره في مملكتي الصغيره
09-08-2010, 02:44 AM
السلام عليكم ورحمته الله وبركااته

سااعدوني جزاكم الله خيراا
انا معي رطوبه مستمره وقااريه فتوى من شيخ معروف ان التي معها رطوبه مستمره تتوضا لكل صلاه بعد دخول وقتها وعندي علم بهذا

اما سؤالي اذا صحيت من النووم مثلا لكي اصلي العصرروبقي القليل على اذان المغرب
ماذا افعل اصلي العصر ولو اذن المغرب وانا اصلي ولا اجدد وضوئي لانتها الوقت واصلي من اول وجديد
واذا طلعت الشمس وكنت على وضوء من صلاه الفجر اجدد وضوئي لقراءه القران ام لا


سوالي 2
متى ينتهي وقت صلاه المغرب مثلا ياذن السااعه 6 متى ينتهي وقت هل الى اذان العشاء وقت صلاه المغرب ام لا



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ...


هل يلزم الوضوء لكل صلاة للمرأة التي تجد رطوبة تخرج من الرحم
سماحة الوالد الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز سلمه الله وحفظه من كل شر وغفر الله له ولوالديه وللمسلمين أجمعين آمين..
نحن مجموعة من النساء نعاني من وجود رطوبة تخرج من الرحم، وسؤالنا هل يلزمنا الوضوء لكل صلاة؟ علماً بأن ذلك قد يشق علينا، أفتونا مأجورين.




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بعده:
إذا كانت الرطوبة المذكورة مستمرة في غالب الأوقات فعلى كل واحدة ممن تجد هذه الرطوبة الوضوء لكل صلاة إذا دخل الوقت؛ كالمستحاضة، وكصاحب السلس في البول، أما إذا كانت الرطوبة تعرض في بعض الأحيان وليست مستمرة، فإن حكمها حكم البول متى وجدت انتقضت الطهارة ولو في الصلاة، وفق الله الجميع لما يرضيه، وشفانا إياكن من كل سوء، إنه سميع قريب، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.


صدر من مكتب سماحته برقم 1993/ 1/ س وتاريخ 27/ 5/ 1416هـ - مجموع فتاوى ومقالات متنوعة الجزء العاشر.



***


https://alfrasha.maktoob.com/image.php?u=98&dateline=1183949313 (https://alfrasha.maktoob.com/member.php?u=98)نعم النساء نساء الأنصار لم يكن يمنعهن الحياء أن يتفقهن في الدين
بارك الله فيك


ذكرت سابقا أن الودي يكون عقب البول


وأما الذي يُلازم المرأة فهو الرطوبة ، وذكرت لك ما يتعلق بها من أحكام
والرطوبة طاهرة
وهي ناقضة للوضوء
وتفصيل ذلك هنا :
http://www.almeshkat.net/vb/showthre...087&highlight= (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?threadid=10087&highlight=)


فإذا كانت الرطوبة ناقضة للوضوء فلا بُـد من الوضوء لكل صلاة إذا كانت مستمرة
والمشقة تجلب التيسير
فإذا كان يشق عليك الوضوء لكل صلاة فاجمعي الصلوات جمعاً صورياً



وصفته :


أن تؤخري الظهر إلى آخر وقتها فإذا بقي على أذان العصر ربع ساعة تقريبا تتوضئين ثم تُصلين الظهر ، فإذا أذن لصلاة العصر تُصلين العصر
وتفعلين مثل ذلك بالنسبة للمغرب والعشاء
فتؤخرين المغرب إلى قبل وقت العشاء ثم تتوضئين وتُصلين المغرب ثم تُصلين العشاء .
والله تعالى أعلى وأعلم .


امر يتعلق بالطهارة - مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?t=80519&highlight=%C7%E1%D1%D8%E6%C8%C9)



***


وهذا الرابط ايضا يحتوي على فتوى اتنى ان تفيدك


سؤال على استحياء يخص النساء - مُنْتَدَيَاتُ مِشْكَاة (http://www.almeshkat.net/vb/showthread.php?threadid=10087&highlight)=






سوالي 2
متى ينتهي وقت صلاه المغرب مثلا ياذن السااعه 6 متى ينتهي وقت هل الى اذان العشاء وقت صلاه المغرب ام لا




مواقيت الصلوات الخمس


سؤال:
متى يخرج وقت صلاة العصر وتحديداً بالساعة ؟ .


الجواب:
الحمد لله


" فإن الله تعالى فرض على عباده خمس صلوات في اليوم والليلة مؤقتة بأوقات اقتضتها حكمة الله تعالى ليكون العبد على صلة بربه تعالى في هذه الصلوات مدة هذه الأوقات كلها فهي للقلب بمنزلة الماء للشجرة تُسقى به وقتاً فوقت ، لا دفعة واحدة ثم ينقطع عنها .


ومن الحكمة في تفريق هذه الصلوات في تلك الأوقات أن لا يحصل الملل والثقل على العبد إذا أداها كلها في وقت واحد ، فتبارك الله تعالى أحكم الحاكمين "مقدمة رسالة أحكام مواقيت الصلاة للشيخ محمد ابن عثيمن رحمه الله .


وأوقات الصلوات ذكرها النبي صلى الله عليه وسلم بقوله : " وَقْتُ الظُّهْرِ إِذَا زَالَتْ الشَّمْسُ وَكَانَ ظِلُّ الرَّجُلِ كَطُولِهِ مَا لَمْ يَحْضُرْ الْعَصْرُ وَوَقْتُ الْعَصْرِ مَا لَمْ تَصْفَرَّ الشَّمْسُ وَوَقْتُ صَلَاةِ الْمَغْرِبِ مَا لَمْ يَغِبْ الشَّفَقُ وَوَقْتُ صَلَاةِ الْعِشَاءِ إِلَى نِصْفِ اللَّيْلِ الأَوْسَطِ وَوَقْتُ صَلاةِ الصُّبْحِ مِنْ طُلُوعِ الْفَجْرِ مَا لَمْ تَطْلُعْ الشَّمْسُ فَإِذَا طَلَعَتْ الشَّمْسُ فَأَمْسِكْ عَنْ الصَّلَاةِ فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ " رواه مسلم (612) .


ففي هذا الحديث بيان لأوقات الصلوات الخمس ، وأما تحديد الأوقات بالساعة ، فإنه يختلف من بلد إلى بلد وسنتناول كل وقت على حدة :


أولاً : وقت الظهر :


قال عليه الصلاة والسلام : " وقت الظهر إذا زالت الشمس وكان ظل الرجل كطوله ما لم يحضر العصر " فحدد النبي صلى الله عليه وسلم وقت الظهر ابتداءً وانتهاءً :


أما بداية وقت الظهر : فهو من زوال الشمس – والمقصود زوالها عن وسط السماء إلى جهة الغرب .


تطبيق عملي لمعرفة الزوال ( بداية وقت الظهر ) :


ضع شيئاً شاخصاً (عموداً) في مكان مكشوف فإذا طلعت الشمس من المشرق سيكون ظل هذا الشاخص نحو المغرب وكلما ارتفعت الشمس نقص الظل ، فما دام ينقص فالشمس لم تزل ، وسيستمر الظل في التناقص حتى يقف عند حدٍ معين ثم يبدأ يزيد نحو المشرق ، فإذا زاد أدنى زيادة فقد زالت الشمس ، وحينئذٍ يكون وقت الظهر قد دخل .


علامة الزوال بالساعة : اقسم ما بين طلوع الشمس إلى غروبها نصفين فهذا هو وقت الزوال ، فإذا قدرنا أن الشمس تطلع في الساعة السادسة وتغيب في الساعة السادسة ، فالزوال :الساعة الثانية عشرة ، وإذا كانت تخرج في الساعة السابعة ، وتغيب في الساعة السابعة ، فالزوال الساعة الواحدة وهكذا.انظر الشرح الممتع (2/96)


وأما نهاية وقت الظهر : فهو إلى أن يصير ظل كل شيء مثله ( أي طوله ) بعد الظل الذي زالت عليه الشمس .


تطبيق عملي لمعرفة نهاية وقت الظهر :


لنرجع إلى الشاخص ( العمود ) الذي وضعناه قبل قليل ، ولنفرض أن طوله (متر واحد) ستلاحظ أن الظل قبل الزوال يتناقص شيئاً فشيئاً إلى أن يقف عند نقطة معينة ( قم بوضع إشارة عند هذه النقطة ) ثم يبدأ في الزيادة وعندها يدخل وقت الظهر ، ثم يستمر الظل في الزيادة نحو المشرق إلى أن يصير طول الظل يساوي طول الشاخص (العمود) ، أي أن طول الظل سيكون ( متراً واحداً ابتداءً من النقطة التي وضعت عندها الإشارة ، وأما الظل الذي قبل الإشارة فلا يُحسب وهو ما يُسمى بفيء الزوال ) وهنا يكون قد انتهى وقت الظهر ودخل وقت العصر بعده مباشرة .


ثانياً : وقت العصر :


قال عليه الصلاة والسلام : " ووقت العصر ما لم تصفر الشمس " .


قد عرفنا بأن ابتداء وقت العصر يكون بانتهاء وقت الظهر ( أي عند مصير ظل كل شيء مثله ) .


وأما نهاية وقت العصر فله وقتان :


1) وقت اختيار : وهو من أول وقت العصر إلى اصفرار الشمس لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: " وقت العصر ما لم تصفر الشمس " أي ما لم تكن صفراء ، وتحديده بالساعة يختلف باختلاف الفصول .


2) وقت اضطرار : وهو من اصفرار الشمس إلى غروب الشمس . لقول النبي صلى الله عليه وسلم : " من أدرك ركعة من العصر قبل أن تغرب الشمس فقد أدرك العصر " أخرجه البخاري (579) ومسلم (608) .
مسألة : ما معنى وقت الضرورة ؟


معنى الضرورة : أنه لو اشتغل الإنسان عن العصر بشغل لابد منه كتضميد جرح – وهو يستطيع أن يصلي قبل اصفرار الشمس ولكن بمشقة – وصلى قبيل الغروب فقد صلى في الوقت ولا يأثم ؛ لأن هذا وقت ضرورة ، فإذا اضطر الإنسان للتأخير فلا حرج مادام قبل غروب الشمس .




ثالثاً : وقت المغرب :


قال عليه الصلاة والسلام : " وَوَقْتُ صَلَاةِ الْمَغْرِبِ مَا لَمْ يَغِبْ الشَّفَقُ " .


أي أن وقت المغرب يدخل مباشرة من خروج وقت العصر وهو غروب الشمس إلى مغيب الشفق الأحمر .


فإذا غابت الحمرة من السماء خرج وقت المغرب ودخل وقت العشاء ، وتحديده بالساعة يختلف باختلاف الفصول ، فمتى رأيت الحمرة قد زالت في الأفق فهذا دليل على أن وقت المغرب قد انقضى .


رابعاً : وقت العشاء :


قال عليه الصلاة والسلام : " وَوَقْتُ صَلاةِ الْعِشَاءِ إِلَى نِصْفِ اللَّيْلِ الأَوْسَطِ " .


فوقت العشاء يبدأ من خروج وقت المغرب مباشرة ( أي من مغيب الحمرة في السماء ) إلى نصف الليل .


مسألة : كيف نحسب نصف الليل ؟


الجواب : إذا أردت حساب نصف الليل فاحسب الوقت من مغيب الشمس إلى طلوع الفجر ، فنصف ما بينهما هو آخر وقت العشاء ( وهو نصف الليل ) .


فلو أن الشمس تغيب الساعة الخامسة ، والفجر يؤذن الساعة الخامسة فمنتصف الليل هو الساعة الحادية عشرة مساءً ، ولو أن الشمس تغيب الساعة الخامسة والفجر يطلع الساعة السادسة ، فمنتصف الليل الساعة الحادية عشرة والنصف وهكذا .


خامساً : وقت الفجر :


قال النبي صلى الله عليه وسلم : " وَوَقْتُ صَلَاةِ الصُّبْحِ مِنْ طُلُوعِ الْفَجْرِ مَا لَمْ تَطْلُعْ الشَّمْسُ فَإِذَا طَلَعَتْ الشَّمْسُ فَأَمْسِكْ عَنْ الصَّلاةِ فَإِنَّهَا تَطْلُعُ بَيْنَ قَرْنَيْ شَيْطَانٍ " .


يبدأ وقت الفجر من طلوع الفجر الثاني ، وينتهي بطلوع الشمس . والفجر الثاني هو البياض المعترض في الأفق من جهة المشرق ويمتد من الشمال إلى الجنوب ، وأما الفجر الأول فإنه يخرج قبل الفجر الثاني بساعة تقريباً وبينهما فروق :


1) الفجر الأول ممتد لا معترض ، أي يمتد طولاً من الشرق إلى الغرب ، والثاني معترض من الشمال إلى الجنوب .


2) أن الفجر الأول يُظلم ، أي : يكون هذا النور لمدة قصيرة ثم يُظلم ، والفجر الثاني : لا يظلم بل يزداد نوراً وإضاءة .


3) أن الفجر الثاني متصل بالأفق ليس بينه وبين الأفق ظلمة ، والفجر الأول منقطع عن الأفق بينه وبين الأفق ظلمة . أنظر الشرح الممتع (2/107).


الشيخ محمد صالح المنجد



***




السؤال

كيف أحسب موعد خروج وقت صلاة الظهر والعصر والمغرب لكي أصليها في آخر وقتها مع الصلاة التي تليها لأني أعاني من مرض السلس؟

الفتوى


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد سبق لنا أن بينا في عدة فتاوى مواقيت الصلاة ابتداءً وانتهاءً، وذكرنا أن وقت الظهر ينتهي بمصير ظل كل شيء مثله من غير ظل الزوال، وعندها يبدأ وقت العصر وينتهي إلى أن يصير ظل كل شيء مثليه من غير ظل الزوال، ويمتد وقتها إلى غروب الشمس عند الضرورة، ووقت المغرب من مغيب قرص الشمس إلى غياب الشفق الأحمر، وانظر في ذلك الفتوى رقم: 29445 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=29445)، والفتوى رقم: 46843 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=46843)، والفتاوى المرتبطة بها.
وأخيراً نحيلك للمزيد من الفائدة إلى الفتوى رقم: 24945 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=24945)، حول حكم الجمع بين الصلاتين لمن به سلس البول، وكذا الفتوى رقم: 25280 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=25280).
والله أعلم.

المفتـــي: مركز الفتوى (http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?lang=A&id=13045)

حطني بعيونك
09-11-2010, 05:17 PM
السلام عليكم

حابه تفيدوني

مده دورتي سته ايام كل شهر تتقدم يوم عن التاريخ عن الشهر الي فات
الشهر هذا جات بتاريخ 5 الي بعده تجيني 4

طبيعه الدم ريحته عاديه واحيانا تتيغير لون الدم احمر عادي وشوي فاتح واحيانا فيه قطع خفيفه مره

اول ماجاتني الدوره كانت بشكل حيض بعد فتره اختلفت وانا محتاره

هل اصلي لان حكمها استحاضه ولا ماصلي لانها حيض

؟؟؟؟

نبضة شجن
09-12-2010, 02:36 AM
السلام عليكم

حابه تفيدوني

مده دورتي سته ايام كل شهر تتقدم يوم عن التاريخ عن الشهر الي فات
الشهر هذا جات بتاريخ 5 الي بعده تجيني 4

طبيعه الدم ريحته عاديه واحيانا تتيغير لون الدم احمر عادي وشوي فاتح واحيانا فيه قطع خفيفه مره

اول ماجاتني الدوره كانت بشكل حيض بعد فتره اختلفت وانا محتاره

هل اصلي لان حكمها استحاضه ولا ماصلي لانها حيض

؟؟؟؟



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته





كيفية التفريق بين دم الحيض ودم الاستحاضة

سائلة تسأل عن كيفية التفرقة بين دم الحيض ودم الاستحاضة مرة أخرى؟



الغالب أن دم الحيض يكون غليظاً وقد يكون أسود وقد يكون له رائحة، ودم الاستحاضة في الغالب ليس كذلك، يكون رقيقاً أصفر، هذا هو الأغلب، ولكن العمدة العادة، فإذا جاءت العادة فإنها تدع الصلاة ولو كان الدم رقيقاً ولو كان صفرة أو كدرة في وقت العادة لا تصلي ولا تصوم، فإن الدم يتغير فإذا طهرت فإنها لا تلتفت إلى الصفرة ولا الكدرة بل تصلي وتصوم وتتوضأ لكل صلاة. أما إذا استمر الدم وزاد على العادة فإنها لا تصلي ولا تصوم إلى خمسة عشر يوماً، فإن زاد فهو استحاضة فوق الخمسة عشر يوماً، هذا هو الراجح عند جمهور أهل العلم، إذا زاد الدم عن خمسة عشر يوماً فهو دم استحاضة لا تدع الصلاة ولا تدع الصوم، بل عليها أن تغتسل، ثم إذا جاء وقت الحيض في الشهر الآخر جلست لعادتها المعتادة.
مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد التاسع والعشرون



http://www.binbaz.org.sa/mat/4342 (http://www.binbaz.org.sa/mat/4342)



حكم قضاء الصلاة وقراءة القرآن لمن تأتيها الدورة بشكل متقطع

السؤال هل يجب علي قضاء الصلاة المفروضة إذا كانت الدورة الشهرية تأتي بشكل متقطع تزيد أيامها عن العادة بحيث تصل إلى شهر، في هذه الحالة هل يجب على قراءة القرآن الكريم أم تركه؟ علما بأني غير متزوجة.

الاجابـــة ..الزيادة الكثيرة تعتبر استحاضة، فإذا كانت المرأة تعرف عادتها وأيامها كستة أيام أو سبعة ثم حصل بعد ذلك اختلاط وزيادة فإنها تعتبر الزائد دم عرق لا يردها عن الصلاة، وهكذا إذا حصل معها دم مغاير لدم العادة في اللون أو الرائحة أو الآلام أو الكثرة فإنها تعتبر الزائد المتغير دم عرق تصلي فيه، فإن اشتبه عليها فإنها تجلس عن الصلاة قدر أيامها كستة أو سبعة ثم تصلي بقية الشهر.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين




http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=5950&parent=94 (http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=5950&parent=94)


صلاة الحائض في الأيام التي تزيد عن مدة دورتها من كدرة وغيرها

السؤال: امرأة كانت مدة دورتها الشهرية خمسة أيام، ثم زادت فأصبحت سبعة أيام، ثم ثمانية أيام، الأولى منها كدرة، بعد فترة أصبحت تزيد حتى 13 يوم، ثم 15 يوم، ثم 18، وكانت خمسة أيام، الأولى منها كدرة، ثم أصبحت عشرة أيام كدرة، ثم تنزل الدورة، حتى لا يفصل بين الدورة والأخرى إلا 15 يوم، ثم أصبح الفاصل بينهما 7 أيام، وهذه التغيرات حصلت منذ سنة، حتى هذه الأيام.
هل أيام الكدرة السابقة تعد من الدورة؟ يعني: هل تصلي فيها، أم لا؟

الاجابـــةهذا التغير قد يكون سببه استعمال الحبوب المانعة، أو سببه تركيب ما يسمى باللولب، أو تغير في المزاج، أو بسبب برد، أو حر، أو نحو ذلك، فعلى هذه المرأة أن تترك الصلاة أيام الدم الكثير الغليظ، ولو كان أكثر من نصف شهر، وتعمل كالمستحاضة في أيام الصفرة، والكدرة، والدم الخفيف، والقليل، كما قالت أم عطية http://ibn-jebreen.com/images/h2.gif كنا لا نعد الصفرة، والكدرة بعد الطهر شيئا http://ibn-jebreen.com/images/h1.gif ففي هذه الأيام التي معها كدرة تغسل فرجها، وتعصبه، وتصلي فروضا ونوافل، وتتوضأ لوقت كل صلاة.



عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين





http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=4658&parent=94 (http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=4658&parent=94)




الفتوى صلاة وصيام من استمر الدم بعد عادتها السؤالس: ما حكم صلاة وصيام من استمر معها الدم بعد أيام عادتها؟ ا

لاجابـــةعليها أن تصوم وتُصلي بعد الطُهر إذا عاودها الدم الذي لا يشبه دم العادة بأن تغير بلونه، أو رائحته، أو آلامه، أو كثرته ويُسمى دم استحاضة ودم عرق، وقد يكون كثيرًا كما حصل لأم حبيبة بنت جحش حتى قالت: "إنما أثج ثجًا"، ومع ذلك أمرها بالصلاة حتى يأتيها دم العادة الذي تعرفه، ثم عليها أن تتحفظ فتغسل فرجها وتعصبه وتتوضأ لكل صلاة وتُصلي في الوقت فروضًا ونوافل ولا توطأ إلا مع خوف العنت وتحرص على علاج نفسها بما تستطيع. والله أعلم.


عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين




http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=8279&parent=94 (http://ibn-jebreen.com/ftawa.php?view=vmasal&subid=8279&parent=94)

luffy san
09-12-2010, 03:56 AM
السلام عليكم بالله عليكم لا تطنشون سؤالي ودي اعرف هل المسحور له اجر
واذا له اجر وش اجر المسحور ؟

جنااااان2009
09-12-2010, 08:17 AM
السلام عليكم بالله عليكم لا تطنشون سؤالي ودي اعرف هل المسحور له اجر
واذا له اجر وش اجر المسحور ؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته




السحر والعين ابتلاء من عند الله فهل يؤجر العبد إذا أصيب بأحدها ؟ وهل كل بلاء من مرض أو حادث أو غيره يؤجر عليه العبد إذا أصيب به أم أن هناك أموراً وضحها الإسلام يجب أن تتبع حتى يحصل له الأجر ؟.


المفتي: الإسلام سؤال وجواب
الإجابة:

لاشك أن الإصابة بالعين والسحر من أعظم ما يصيب المسلم من مصائب ، فإن أثرهما على عقل وقلب وجوارح المبتلى بهما عظيم . فإن صبر على ذلك كان له من الله أجر عظيم . فعن ابْنُ عَبَّاسٍ أن امَرْأَةُ السَّوْدَاءُ أَتَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَتْ : "" إِنِّي أُصْرَعُ وَإِنِّي أَتَكَشَّفُ فَادْعُ اللَّهَ لِي قَالَ إِنْ شِئْتِ صَبَرْتِ وَلَكِ الْجَنَّةُ وَإِنْ شِئْتِ دَعَوْتُ اللَّهَ أَنْ يُعَافِيَكِ فَقَالَتْ أَصْبِرُ فَقَالَتْ إِنِّي أَتَكَشَّفُ فَادْعُ اللَّهَ لِي أَنْ لا أَتَكَشَّفَ فَدَعَا لَهَا " رواه البخاري (5652) ومسلم (2576( والمصائب التي تصيب الإنسان في نفسه ، أو في ماله ، أو أسرته ليست شرّاً محضاً ، بل قد يترتب عليها للعبد كثير من الخير.
وقد بيَّن الله تعالى في كتابه ما يخفف البلاء على النفس ، وما يحفِّز على الحصول على الأجر ، وذلك بالصبر والاسترجاع ، وهو وعد من الله سينجزه سبحانه ، كما قال سبحانه : { وبشّر الصابرين . الذين إذا أصابتهم مصيبة قالوا إنا لله وإنا إليه راجعون . أولئك عليهم صلوات من ربهم ورحمة وأولئك هم المهتدون } البقرة(155-157 ( قال ابن القيم : وهذه الكلمة من أبلغ علاج المصاب وأنفعه له في عاجلته وآجلته ، فإنها تتضمن أصلين عظيمين إذا تحقق العبد بمعرفتها تسلى عن مصيبته
: أحدهما : أن العبد وأهله وماله ملك لله عز وجل حقيقة ، وقد جعله عند العبد عارية ، فإذا أخذه منه : فهو كالمعير يأخذ متاعه من المستعير .
والثاني : أن مصير العبد ومرجعه إلى الله مولاه الحق ، ولا بد أن يخلِّف الدنيا وراء ظهره ويجىء ربه فرداً كما خلقه أول مرة بلا أهل ولا مال ولا عشيرة ، ولكن بالحسنات والسيئات ، فإذا كانت هذه بداية العبد ونهايته : فكيف يفرح بموجود أو يأسى على مفقود ؟ ففكره في مبدئه ومعاده من أعظم علاج هذا الداء. " زاد المعاد " ( 4 / 189 ) باختصار . وبيَّن النبي صلى الله عليه وسلم أن الصبر على الضراء والمصائب لا يكون إلا ممن حقق الإيمان . عن صهيب الرومي رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم "عجباً لأمر المؤمن ، إن أمره كله خير ، وليس ذلك لأحد إلا للمؤمن ، إن أصابه سراء فشكر الله فله أجر ، وإن أصابته ضراء فصبر فله أجر ، فكل قضاء الله للمسلم خير ". رواه مسلم ( 2999( إن المصائب والبلاء امتحانٌ للعبد ، وهي علامة حب من الله له ؛ إذ هي كالدواء ، فإنَّه وإن كان مراً إلا أنَّـك تقدمه على مرارته لمن تحب - ولله المثل الأعلى - ففي الحديث الصحيح : " إنَّ عِظم الجزاء من عظم البلاء ، وإنَّ الله عز وجل إذا أحب قوماً ابتلاهم ، فمن رضي فله الرضا ، ومن سخط فله السخط " " رواه الترمذي ( 2396 ) وابن ماجه ( 4031 ) ، وصححه الشيخ الألباني . ولا ينبغي أن يكره العبد ما يقِّدره الله له من البلاء ، يقول الحسن البصري رحمه الله : لا تكرهوا البلايا الواقعة ، والنقمات الحادثة ، فَلَرُبَّ أمرٍ تكرهه فيه نجاتك ، ولَرُبَّ أمرٍ تؤثره فيه عطبك . (أي هلاكك )
هل يؤجر العبد إذا أصيب بالعين أو السحر؟ - موسوعة الفتاوى (http://www.islamway.com/?iw_s=Fatawa&iw_a=view&fatwa_id=4202)

F A T O O M
09-14-2010, 12:52 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شخباركم....؟



المهم



انا ما كنت اعرف شروط الاغتسال بعد الدوره الشهريه

توني اعرفها الحين عقب ما قريت عنها ف احدى المنتديات

انا كنت اغتسل عادي بدون ما اتوضى واغسل الجانب الايمن اول بعدين الجانب الايسر


انا خايفه انا كل الصلوات الي صليتها مب مقبوله :042::042:


ابي اعرف شروط الاغتسال هي وااجب ولا سنه...؟


وياليت تعلموني الشروط لاني ما اعرفها عدل

om Omarah
09-14-2010, 10:03 PM
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته

بارك الله فيكن يا أخوات على هذه الجهود المباركة, جعل الله ذلك في ميزان حسناتكن

سؤالي الأول هو:"ما حكم إزالة الشعر للمرأة الذي لم يرد فيه اسحباب ولا نهي ؟
السؤال الثاني :" هل يجوز بعث السلام لرجل أجنبي عني , كنت آخذ عنه العلم "أحسبه على خيرـ والله حسيبه ـ" ؟:t8: {مع أخذ الاحتياط في حدوث أي فتنة}. أفيدونا مأجورين ,,,وجزاكم الله عنا خير الجزاء,,,,:0108:

جنااااان2009
09-14-2010, 11:14 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شخباركم....؟



المهم



انا ما كنت اعرف شروط الاغتسال بعد الدوره الشهريه

توني اعرفها الحين عقب ما قريت عنها ف احدى المنتديات

انا كنت اغتسل عادي بدون ما اتوضى واغسل الجانب الايمن اول بعدين الجانب الايسر


انا خايفه انا كل الصلوات الي صليتها مب مقبوله :042::042:


ابي اعرف شروط الاغتسال هي وااجب ولا سنه...؟


وياليت تعلموني الشروط لاني ما اعرفها عدل

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


كيفية الغسل من الحيض والجنابة بواسطة وسائل الاغتسال الحديثة كالدش والصنبور وغيرها؟



أولاً يستنجي الإنسان، المرأة تستنجي من حيضها ونفاسها، ويستنجي المرأة الجنب والرجل الجنب، ويغسل ما حول الفرج من آثار دم أو غيره أو آثار المني أو المذي، ويزيل ما هناك وأثر البول، ثم يتوضأ كلٌ منهم وضوء الصلاة الحائض والنفساء والجنب يتوضأ وضوء الصلاة، ثم بعد ذلك يفيض الماء على رأسه ثلاث مرات، ثم على بدنه الشق الأيمن ثم الأيسر ثم يكمل الغسل، هذا السنة هذا هو الأفضل، وإن صب الماء على بدنه مرةً واحدة كفاه وأجزأه الغسل من الجنابة والحيض، لكن التفصيل كما تقدم أفضل، بعدما يستنجي يتوضأ وضوء الصلاة ثم يفرغ الماء على رأسه ثلاث مرات، ثم يغسل جنبه الأيمن ثم الأيسر ثم يعمم بدنه كله هذا هو الأفضل هذا هو الكمال، والمرأة إذا كانت في الحيض يستحب لها أن تجعل في الماء سدر، ماء وسدر هذا هو الأفضل، في غسل الحيض والنفاس، أما الجنب فلا ما يحتاج إلى إناء وسدر ولا شيء، بل ماء يكفي، سواءٌ كان اغتسل من صنبور من دباس، أو اغتسل من دش، أو اغتسل بالغرف من حوض، أو من إناء كله جائز والحمد لله. بارك الله فيكم وجزاكم الله خيراً



http://www.binbaz.org.sa/mat/16819 (http://www.binbaz.org.sa/mat/16819)





موجبات الغسل






وقد سئل الشيخ ابن عثيمين عن صفة الغسل :




فأجاب : " صفة الغسل على وجهين :




الوجه الأول :




صفة واجبة ، وهي أن يعم بدنه كله بالماء ، ومن ذلك المضمضة والاستنشاق، فإذا عمم بدنه على أي وجه كان ، فقد ارتفع عنه الحدث الأكبر وتمت طهارته ، لقول الله تعالى : (وَإِنْ كُنْتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُوا)




الوجه الثاني :




صفة كاملة ، وهي أن يغتسل كما اغتسل النبي صلى الله عليه وسلم ، فإذا أراد أن يغتسل من الجنابة فإنه يغسل كفيه ، ثم يغسل فرجه وما تلوث من الجنابة ، ثم يتوضأ وضوءاً كاملاً ، ثم يغسل رأسه بالماء ثلاثاً ، ثم يغسل بقية بدنه . هذه صفة الغسل الكامل " انتهى من "فتاوى أركان الإسلام" (ص248) .




ثانياً :




لا فرق بين غسل الجنابة وغسل الحيض إلا أنه يستحب دلك الشعر في غسل الحيض أشد من دلكه في غسل الجنابة ، ويستحب فيه أيضا أن تتطيب المرأة في موضع الدم ، إزالة للرائحة الكريهة .




روى مسلم (332) عَنْ عَائِشَةَ رضي الله عنه أَنَّ أَسْمَاءَ رضي الله عنه سَأَلَتْ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَنْ غُسْلِ الْمَحِيضِ فَقَالَ : ( تَأْخُذُ إِحْدَاكُنَّ مَاءَهَا وَسِدْرَتَهَا، فَتَطَهَّرُ فَتُحْسِنُ الطُّهُورَ ، ثُمَّ تَصُبُّ عَلَى رَأْسِهَا فَتَدْلُكُهُ دَلْكًا شَدِيدًا ، حَتَّى تَبْلُغَ شُؤُونَ رَأْسِهَا ، ثُمَّ تَصُبُّ عَلَيْهَا الْمَاءَ ، ثُمَّ تَأْخُذُ فِرْصَةً مُمَسَّكَةً فَتَطَهَّرُ بِهَا ، فَقَالَتْ أَسْمَاءُ : وَكَيْفَ تَطَهَّرُ بِهَا ؟ فَقَالَ : سُبْحَانَ اللَّهِ ! تَطَهَّرِينَ بِهَا ! فَقَالَتْ عَائِشَةُ كَأَنَّهَا تُخْفِي ذَلِكَ : تَتَبَّعِينَ أَثَرَ الدَّمِ .




وَسَأَلَتْهُ عَنْ غُسْلِ الْجَنَابَةِ ، فَقَالَ : تَأْخُذُ مَاءً فَتَطَهَّرُ فَتُحْسِنُ الطُّهُورَ ، ثُمَّ تَصُبُّ عَلَى رَأْسِهَا فَتَدْلُكُهُ حَتَّى تَبْلُغَ شُؤُونَ رَأْسِهَا ، ثُمَّ تُفِيضُ عَلَيْهَا الْمَاءَ . فَقَالَتْ عَائِشَةُ : نِعْمَ النِّسَاءُ نِسَاءُ الْأَنْصَارِ ، لَمْ يَكُنْ يَمْنَعُهُنَّ الْحَيَاءُ أَنْ يَتَفَقَّهْنَ فِي الدِّينِ ).



ففَرَّق صلى الله عليه وسلم بين غسل الحيض وغسل الجنابة ، في دلك الشعر ، واستعمال الطيب. وقوله : ( شؤون رأسها ) المراد به : أصول الشعر . (فِرْصَةً مُمَسَّكَةً) أي قطعة قطن أو قماش مطيبة بالمسك . وقول عائشة : (كأنها تخفي ذلك): أي قالت ذلك بصوت خفي يسمعه المخاطب ولا يسمعه الحاضرون .



ثالثاً :




التسمية عند الوضوء والغسل مستحبة في قول جمهورالفقهاء ، وقال الحنابلة بوجوبها .


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " والتسمية على المذهب واجبة كالوضوء ، وليس فيها نص، ولكنهم قالوا : وجبت في الوضوء فالغسل من باب أولى ، لأنه طهارة أكبر .


والصحيح أنها ليست بواجبة لا في الوضوء ، ولا في الغسل " انتهى رحمه الله من "الشرح الممتع".








رابعاً :




المضمضة والاستنشاق لابد منهما في الغسل ، كما هومذهب الحنفية والحنابلة .


قال النووي رحمه الله مبينا الخلاف في ذلك : " مذاهب العلماء في المضمضة والاستنشاق أربعة :



أحدها :
أنهما سنتان في الوضوء والغسل , هذا مذهبنا [الشافعية] .


والمذهب الثاني :
أنهما واجبتان في الوضوء والغسل وشرطان لصحتهما , وهو المشهور عن أحمد .


والثالث :
واجبتان في الغسل دون الوضوء ، وهو قول أبي حنيفة وأصحابه.


والرابع :
الاستنشاق واجب في الوضوء والغسل دون المضمضة , وهو رواية عن أحمد , قال ابن المنذر : وبه أقول " انتهى من "المجموع" (1/400) باختصار .



والراجح هو القول الثاني ، أي وجوب المضمضة والاستنشاق في الغسل ،وأنهما شرطان لصحته .


قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " فمن أهل العلم من قال : لا يصح الغسل إلا بهما كالوضوء .
وقيل : يصح بدونهما .
والصواب : القول الأول ؛لقوله تعالى : ( فاطَّهَّروا ) المائدة/6 ، وهذا يشمل البدن كله ، وداخل الأنف والفم من البدن الذي يجب تطهيره ، ولهذا أمر النبي صلى الله عليه وسلم بهما في الوضوء لدخولهما تحت قوله تعالى : ( فاغسلوا وجوهكم ) المائدة/6 ، فإذا كانا داخلين في غسل الوجه ، وهو مما يجب تطهيره في الوضوء ، كانا داخلين فيه في الغسل لأن الطهارة فيه أوكد " انتهى من الشرح الممتع رحمه الله.



خامساً :
إذا كنت في الماضي لا تأتي بالمضمضة والاستنشاق في الغسل لعدم العلم بحكمهما ، أو اعتماداً على قول من لا يوجب ذلك ، فإن اغتسالك صحيح وصلاتك المبنية على هذا الغسل صحيحة ، ولا يلزمك إعادتها، لقوة اختلاف العلماء في حكم المضمضة والاستنشاق ـ كما سبق .





وفق الله الجميع لما يحب ويرضى .


والله أعلم




**


الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد
فالفرض المتفق عليه في الغسل هو تعميم الجسد بالماء، وباقي الأشياء مختلف في فرضيتها كالمضمضة والاستنشاق ، والنية والمولاة.


أما سنن الغسل


فهي كثيرة منها غسل اليدين والوضوء والبدء بالجانب الأيمن ثم الأيسر والدلك وغير ذلك.
يقول فضيلة الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي في كتاب فقه الطهارة :
الفرض المتفق عليه، هو: تعميم ظاهر الجسد كله بالماء. إما بأن ينغمس فيه، كما لو اغتسل في نهر أو مسبح أو مغطس أو نحو ذلك. وإما يصب الماء عليه من إبريق أو إناء أو مما نسميه في عصرنا (الدُّش). بحيث يصيب الماء جميع ظاهر البدن. لقوله تعالى: (وَإِن كُنتُمْ جُنُبًا فَاطَّهَّرُواْ) المائدة: 6، وقوله: (وَلاَ جُنُبًا إِلاَّ عَابِرِي سَبِيلٍ حَتَّىَ تَغْتَسِلُواْ) النساء: 43. وقوله تعالى في شأن الحائض: (وَلاَ تَقْرَبُوهُنَّ حَتَّىَ يَطْهُرْنَ فَإِذَا تَطَهَّرْنَ فَأْتُوهُنَّ مِنْ حَيْثُ أَمَرَكُمُ اللّهُ إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ) البقرة: 222.
وقد اختلفوا في المضمضة والاستنشاق في الغسل، فبعضهم جعلها فرضا في الوضوء والغسل معا، كالحنابلة، وبعضهم جعلها سنة فيهما معا كالمالكية والشافعية، وبعضهم جعلها سنة في الوضوء، فرضا في الغسل كالحنفية.
ومما اختلفوا فيه من فرائض الغسل: النية، والحنفية اعتبروها سنة، والجمهور اعتبروها فرضا للحديث المتفق عليه: "إنما الأعمال بالنيات".
على أن الذي يخفف من هذا الخلاف: أن النية لا تنفك عمن يريد رفع الحدث، أو إقامة السنة. إذ النية محلها القلب، وليس من اللازم ـ بل ليس من المطلوب ولا المشروع ـ أن يقول: نويت الاغتسال للجنابة، أو نويت فرض الغسل، أو رفع الحدث الأكبر، أو استباحة الصلاة، أو غير ذلك مما يقوله الناس، فهذا لا ضرورة له، ولم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم، ولا عن أحد من أصحابه، والخير في الاتباع، والشر في الابتداع.
وبعض الفقهاء أوجب الموالاة، وبعضهم أوجب الدلك، ولا دليل على وجوب ذلك. والأصل: براءة الذمة من التكليف حتى يثبت بنص صحيح صريح.
ونية الغسل تكفي عن الوضوء، إذ الحدث الأصغر مندرج في الحدث الأكبر. ولو اجتمع غسل جنابة وغسل جمعة: فإن غسلا واحدا يجزئ عنهما.


سنن الغسل: وسننه: أن يبدأ بغسل اليدين إلى الكوعين، ثم يغسل فرجه، ثم يتوضأ فيغسل جميع أعضاء الوضوء إلا القدمين، فله أن يؤخرهما. ثم يفيض الماء على سائر جسده، بادئا بشقه الأيمن، ثم الأيسر، ثم يغسل رجليه إن لم يغسلهما مع الوضوء. وقد كان عليه السلام يحب التيامن في طهوره وفي شأنه كله.


نقض الضفائر ونحوها في الغسل: ومن كان له ضفائر أو نحوها مثل ما يصنعه بعض النساء ي عصرنا من (فورمات) ونحوها، فليس مطلوبا منهن أن ينقضن هذه الضفائر ونحوها. وقد قالت أم سلمة: يا رسول الله! إني امرأة شديدة عقص الرأس، أفأحله إذا اغتسلت؟ قال: إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضي عليك الماء فتطهرين" رواه الجماعة إلا البخاري.
وبعضهم خص ذلك بالمرأة، وأوجب على الرجل أن ينقض شعره، ولا دليل على ذلك، وإنما النساء شقائق الرجال. والأصل المساواة في الأحكام.


وهذا الحكم ثابت في حالة الجنابة، وحال الحيض أيضا خلافا لما ذهب إليه بعضهم من وجوب نقض المرأة رأسها في الحيض، استدلالا بما روته عائشة قالت: قدمت مكة وأنا حائض، ولم أطف بالبيت، ولا بين الصفا والمروة، فشكوت ذلك إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال: "انقضي رأسك وامتشطي، وأهلي بالحج" قال الشوكاني: واختصاص هذا بالحج: لا يقتضي ثبوته بغيره، لا سيما وللحج مدخلية في مزيد التنظيف، ثم اقترانه بالامتشاط، الذي لم يوجبه أحد: يدل على عدم وجوبه.
ومما يدل على ذلك: ما رواه مسلم عن عائشة: أنه بلغها أن عبد الله بن عمرو يأمر النساء إذا اغتسلن أن ينقضن رؤوسهن، فقالت: يا عجبا لابن عمرو، وهو يأمر النساء إذا اغتسلن أن ينقضن رؤوسهن، أفلا أمرهن أن يحلقن رؤوسهن؟! لقد كنت أغتسل أنا ورسول الله صلى الله عليه وسلم من إناء واحد، فما أزيد على أن أفرغ على رأسي ثلاث إفراغات".
وقال بعضهم: إن النقض مندوب فقط.
والله أعلم

قــــ القلوب ـوت
09-15-2010, 01:07 AM
سلام من الله عليكم ورحمته وبركاته




بارك الله فيكن يا أخوات على هذه الجهود المباركة, جعل الله ذلك في ميزان حسناتكن


سؤالي الأول هو:"ما حكم إزالة الشعر للمرأة الذي لم يرد فيه اسحباب ولا نهي ؟


السؤال الثاني :" هل يجوز بعث السلام لرجل أجنبي عني , كنت آخذ عنه العلم "أحسبه على خيرـ والله حسيبه ـ" ؟:t8: {مع أخذ الاحتياط في حدوث أي فتنة}. أفيدونا مأجورين ,,,وجزاكم الله عنا خير الجزاء,,,,:0108:


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

غاليتي,,هذا الفتوى على سؤالك الاول..لكن السؤال الثاني لم اجد فتوى قريبه منه

لكن هذا رقم افتاء عليه مجموعه من المشايخ يفتونك باذن الله..
8002451000


السؤال:


أعلم أنه لا يجوز للمرأة أن تأخذ شيئاً من شعر حاجبها، ولكن ماذا عن بقية شعر الوجه ؟ هل يجوز للمرأة أن تزيل الشعر الموجود فوق الشفة العليا أو أي مكان آخر في الوجه ؟ وخصوصاً إذا كانت المرأة كثيرة الشعر .

الجواب:

الحمد لله

أولاً :

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة : (17/133) :

( لا تجوز إزالة شعر الحاجب لأن هذا هو النمص الذي لعن النبي صلى الله عليه وسلم من فعله ، وهو من تغيير خلق الله الذي هو من عمل الشيطان ، ولو أمرها به زوجها فإنها لا تطيعه ؛ لأنه معصية ، ولا طاعة لمخلوق في معصية الخالق ، وإنما الطاعة في المعروف كما قال النبي صلى الله عليه وسلم ) اهـ .

ثانياً :

يجوز إزالة جميع شعر الجسم ما عدا شعر الحاجب .

جاء في فتاوى اللجنة الدائمة (17/130) :

( دليل أخذ المرأة لشعر بدنها العمل بالأصل ، وأنه مطلوب منها أن تتزين لزوجها ، وليس هناك دليل يمنع من ذلك غير ما ورد في النهي عن النمص ، وهو أخذ شعر الحاجبين) اهـ .

شتات روح 22
09-15-2010, 08:56 AM
السلام عليكم

سؤالي.. عندي بنت خالتي انفصلت عن زوجها من 3 سنوات واولادها 4عايشين مع ابوهم

المهم من 4 شهور توفى ابوهم الله يرحمه واخذت اولادها ال 4 بتربيهم ...

فا سؤالها هل يكون لها اجر كما اجركفالة اليتيم او كا اجر الارمله مع العلم بانها رافضه الزواج لتربية

اولادها ؟

وبارك الله فيكم

قــــ القلوب ـوت
09-15-2010, 08:24 PM
السلام عليكم

سؤالي.. عندي بنت خالتي انفصلت عن زوجها من 3 سنوات واولادها 4عايشين مع ابوهم

المهم من 4 شهور توفى ابوهم الله يرحمه واخذت اولادها ال 4 بتربيهم ...

فا سؤالها هل يكون لها اجر كما اجركفالة اليتيم او كا اجر الارمله مع العلم بانها رافضه الزواج لتربية

اولادها ؟

وبارك الله فيكم


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,

غاليتي بحثت اجابة لسؤالك فلم اجد...هذا رقم الافتاء مباشر باذن الله يفدونك
8002451000

صلوا على النبي محمد
09-16-2010, 02:48 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
قال تعالى( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ).
وش المقصود بقوله (فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون )


وبمن نزلت الاية؟


وهل الدعاء يرد القضاء؟
وجزاكم الله خيرا

وادعولي انا واختي بالذرية الصالحة

عصفوره جناحها مكسور
09-16-2010, 11:22 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته:
حبيت اسال انا احيان تفوتني صلاه الظهر والعصر.. واقو بعد العصر.. ابي اعرف الحين اي الصلاه اصلي.. ابدء بالظهر ولا العصر؟

جنااااان2009
09-17-2010, 01:49 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته




قال تعالى( وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداع إذا دعان فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون ).


وش المقصود بقوله (فليستجيبوا لي وليؤمنوا بي لعلهم يرشدون )





وبمن نزلت الاية؟





وهل الدعاء يرد القضاء؟


وجزاكم الله خيرا






وادعولي انا واختي بالذرية الصالحة




وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته




سأل النبي صلى الله عليه


وسلم بعض أصحابه فقالوا: يا رسول الله, أقريب ربنا فنناجيه, أم بعيد فنناديه؟


فنزل: { وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي


قَرِيبٌ } لأنه تعالى, الرقيب الشهيد, المطلع على السر وأخفى, يعلم خائنة

الأعين وما تخفي الصدور, فهو قريب أيضا من داعيه, بالإجابة، ولهذا قال: { أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ }

والدعاء نوعان: دعاء عبادة,
ودعاء مسألة.






والقرب نوعان: قرب بعلمه من كل خلقه,


وقرب من عابديه وداعيه بالإجابة والمعونة والتوفيق.فمن دعا ربه بقلب حاضر, ودعاء مشروع,


ولم يمنع مانع من إجابة الدعاء, كأكل الحرام ونحوه, فإن الله قد وعده بالإجابة



وخصوصا إذا أتى بأسباب إجابة الدعاء, وهي

1-الاستجابة لله تعالى بالانقياد لأوامره ونواهيه القولية والفعلية





2-والإيمان به, الموجب للاستجابة

فلهذا قال: { فَلْيَسْتَجِيبُوا لِي وَلْيُؤْمِنُوا بِي لَعَلَّهُمْ يَرْشُدُونَ }
أي: يحصل لهم الرشد الذي هو


الهداية للإيمان والأعمال الصالحة, ويزول عنهم الغي المنافي للإيمان والأعمال


الصالحة. ولأن الإيمان بالله والاستجابة لأمره, سبب لحصول العلم كما قال تعالى: { يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ تَتَّقُوا اللَّهَ

يَجْعَلْ لَكُمْ فُرْقَانًا) ابن سعدي





من فوائد الآية:



أن الصيام مظنة إجابة الدعاء؛ لأن الله سبحانه وتعالى ذكر هذه



الآية في أثناء آيات الصيام؛ ولا سيما أنه ذكرها في آخر الكلام على آيات



الصيام.

وقال بعض أهل العلم: يستفاد منها فائدة أخرى: أنه ينبغي الدعاء في آخر يوم الصيام



أي عند الإفطار




ومنها: رأفة الله عز وجل؛ لقوله تعالى: { وإذا سألك عبادي }، حيث أضافهم إلى نفسه تشريفاً، وتعطفاً عليهم





،‘,’ ،‘,’ ،‘,’ ،‘,’ ،‘,’ ،‘,’ ،‘,’ ،‘,’


السؤال




: هل الدعاء والصدقة ترد القضاء والقدر؟



جواب:


قدر الله عز وجل ماض في عباده كما قال الله سبحانه:



{مَا أَصَابَ مِنْ مُصِيبَةٍ فِي الْأَرْضِ وَلا فِي أَنْفُسِكُمْ إِلا فِي كِتَابٍ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَبْرَأَهَا إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ}[2] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8304#_ftn2)،


وقال عز وجل: {أَلَمْ تَعْلَمْ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاءِ وَالْأَرْضِ إِنَّ ذَلِكَ فِي كِتَابٍ إِنَّ ذَلِكَ عَلَى اللَّهِ يَسِيرٌ}[3] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8304#_ftn3)،


وقال سبحانه: {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ}[4] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8304#_ftn4)،


وثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لجبريل عليه السلام لما سأله عن الإيمان:


((الإيمان أن تؤمن بالله وملائكته وكتبه ورسله واليوم الآخر وتؤمن بالقدر خيره وشره))،


وقال صلى الله عليه وسلم: ((إن الله قدر مقادير الخلائق قبل أن يخلق السموات والأرض بخمسين ألف سنة))،


قال: ((وعرشه على الماء)) رواه الإمام مسلم في صحيحه،


وقال عليه الصلاة والسلام: ((كل شيء بقدر حتى العجز والكيس)) رواه مسلم أيضا،


والآيات والأحاديث في هذا المعنى كثيرة، وقد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم ما يدل على أن الحوادث معلقة بأسبابها،


كما في قوله صلى الله عليه وسلم: ((إن العبد ليحرم الرزق بالذنب يصيبه وإن البر يزيد العمر ولا يرد القدر إلا الدعاء))


ومراده صلى الله عليه وسلم أن القدر المعلق بالدعاء يرده الدعاء،


وهكذا قوله صلى الله عليه وسلم: ((من أحب أن يبسط له في رزقه وأن ينسأ له في أجله فليصل رحمه))


فالأقدار تردها الأقدار التي جعلها الله سبحانه مانعة لها، والأقدار المعلقة على وجود أشياء كالبر والصلة والصدقة توجد عند وجودها، وكل ذلك داخل في القدر العام المذكور في قوله سبحانه: {إِنَّا كُلَّ شَيْءٍ خَلَقْنَاهُ بِقَدَرٍ}[5] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8304#_ftn5)،


وقوله صلى الله عليه وسلم: ((وتؤمن بالقدر خيره وشره))،


ومن هذا قوله صلى الله عليه وسلم: ((الصدقة تطفىء الخطيئة كما يطفئ الماء النار))


وروي عنه أنه صلى الله عليه وسلم قال: ((إن صدقة السر تطفئ غضب الله وتدفع ميتة السوء))


وجميع الآيات والأحاديث الواردة في هذا الباب تدعو إلى إيمان العبد بأنه لن يصيبه إلا ما كتب الله له


وأن ما أصابه لم يكن ليخطئه وما أخطأه لم يكن ليصيبه، كما تدعوه إلى أن يسارع في الخيرات وينافس في الطاعات


ويحرص على أسباب الخير ويبتعد عن أسباب الشر، ويسأل ربه التوفيق والإعانة على كل ما فيه رضا الله سبحانه


والسلامة من كل سوء


وفي الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال لأصحابه ذات يوم: ((ما منكم من أحد إلا وقد علم مقعده من الجنة ومقعده من النار))
فقالوا يا رسول الله أفلا نتكل على كتابنا وندع العمل؟ فقال لهم صلى الله عليه وسلم: ((اعملوا فكل ميسر لما خلق له أما أهل السعادة فييسرون لعمل أهل السعادة وأما أهل الشقاوة فييسرون لعمل أهل الشقاوة))،


ثم تلا صلى الله عليه وسلم قوله سبحانه: {فَأَمَّا مَنْ أَعْطَى وَاتَّقَى وَصَدَّقَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْيُسْرَى وَأَمَّا مَنْ بَخِلَ وَاسْتَغْنَى وَكَذَّبَ بِالْحُسْنَى فَسَنُيَسِّرُهُ لِلْعُسْرَى}[6] (http://www.binbaz.org.sa/mat/8304#_ftn6). والله الموفق.ابن باز رحمه الله



***

حبيبه جوون
09-17-2010, 02:47 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


قبل الصلاه كان يوجد برجلي جرح صغير وخرج منه دم بسببي بدون قصد مني لاخراجه
مقدار الدم خرج منه الدم ثم سال على رجلي بمقدار 4 اصابع اول مارايته كان عندي علم بان الدم الخارج من البدن كالخارج من جرح مثلا وانه طااهر
لاني قد قريت فتوى بان الدم الخارج من البدن غير السبيلين لاينقض الوضوء واخذت من فهمي انه طااهر
وتركته قبل وضوئي غسلت مكان الجرح وتوضات وصليت عده صلوات لاني كنت نائمه

حيث اني لا اتذكر هل اصاب منه بدني او ثيابي لاني لم اهتم لكوونه طااهراا فما حكم صلاتي

جنااااان2009
09-17-2010, 04:08 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته


قبل الصلاه كان يوجد برجلي جرح صغير وخرج منه دم بسببي بدون قصد مني لاخراجه
مقدار الدم خرج منه الدم ثم سال على رجلي بمقدار 4 اصابع اول مارايته كان عندي علم بان الدم الخارج من البدن كالخارج من جرح مثلا وانه طااهر
لاني قد قريت فتوى بان الدم الخارج من البدن غير السبيلين لاينقض الوضوء واخذت من فهمي انه طااهر
وتركته قبل وضوئي غسلت مكان الجرح وتوضات وصليت عده صلوات لاني كنت نائمه

حيث اني لا اتذكر هل اصاب منه بدني او ثيابي لاني لم اهتم لكوونه طااهراا فما حكم صلاتي


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته




،‘

كنت أصلي وفجأة أثناء الصلاة لاحظت أن بي جرحاً ينزف، فماذا أفعل هل أخرج من الصلاة أم ماذا؟
وإذا استخدمت منديلا ومسحت الدم، هل أتم صلاتي أم أعيدها؟
2- إذا وجدت نجاسة على ثوبي بعد إتمام الصلاة هل أعيد الصلاة أم لا؟
أفيدونا أثابكم الله.
الفتوى

،‘


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فالصحيح من أقوال أهل العلم أن الدم الخارج من غير السبيلين لا ينقض الوضوء، لما رواه الدار قطني والبيهقي عن أنس رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم: " احتجم فصلى ولم يتوضأ ولم يزد على غسل محاجمه " وفي سنده ضعف قال البغوي وهو قول أكثر الصحابة وإليه ذهب المالكية والشافعية. ولكن إن خرج الدم من الشخص وهو يصلي، فإن عليه أن ينظر: فإن كان يسيراً مسحه بمنديل ونحوه وألقاه بحيث لا يلصق به، ثم يستمر في صلاته، وإن كان كثيراً، فإنه يجب عليه أن يخرج من صلاته ليغسله ويعصبه إن استمر نزوله، لأن الدم نجس، ومن شروط صحة الصلاة طهارة الثوب والبدن والمكان، وبعد ذلك يعود إلى صلاته فيستأنفها من جديد على مذهب جمهور أهل العلم.
وإن أصيب بجرح لا يرقأ معه الدم، فإنه يصلي ولو كان الدم ينزف، كما فعل سعد بن معاذ حينما طعن يوم الأحزاب، وكما فعل عمر بن الخطاب حينما طعن وهو يصلي الفجر، وعليه يحمل قول الحسن البصري: ما زال المسلمون يصلون في جراحاتهم. رواه البخاري.
ومن صلى وعلى ثوبه أو بدنه نجاسة يعلم بها فصلاته باطلة، وإن كان لا يعلم بها أو علمها من قبل ثم نسيها فصلاته صحيحة، ولا إعادة عليه. والله أعلم.

المفتـــي: مركز ،‘ (http://www.islamweb.net/ver2/archive/readArt.php?lang=A&id=13045)

،‘،‘،‘،‘،‘،‘،‘،‘،‘،‘،‘،‘



الدم في أصله هو ليس بنجس، فما حكم نزول الدم بعد الوضوء أو أثناء الصلاة؟ مع الشكر
الفتوىالحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: فالراجح أن خروج الدم من البدن لا ينقض الوضوء،

وإنما ينتقض الوضوء بالدم الخارج من السبيلين (القبل أو الدبر)، لكن الدم نجس في قول جماهير أهل العلم،

فمن خرج منه دم قبل الصلاة وجبت عليه إزالته وتطهيره، أما إذا كان في الصلاة فإنه يكفيه مسحه إن كان قليلاً ويتم صلاته، ويجب الخروج من الصلاة وغسله إن كان كثيراً،

عصفوره جناحها مكسور
09-17-2010, 05:12 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته:
حبيت اسال انا احيان تفوتني صلاه الظهر والعصر.. واقو بعد العصر.. ابي اعرف الحين اي الصلاه اصلي.. ابدء بالظهر ولا العصر؟

ماحد جاوب علي ياحبايب:0200:

جنااااان2009
09-17-2010, 05:47 AM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته:
حبيت اسال انا احيان تفوتني صلاه الظهر والعصر.. واقو بعد العصر.. ابي اعرف الحين اي الصلاه اصلي.. ابدء بالظهر ولا العصر؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

السؤال :

إذا فاتت الصلاة لعذر مثل النوم فهل نصلي الصلاة الفائتة أو لا أم الصلاة


الحالية إذا كانت الحالية قد مضى عليها مدة أي بعد صلاة الجماعة ؟.



الجواب : الحمد لله



ينبغي على المسلم المحافظة على أداء الصلاة في وقتها ، وقد امتدح الله عز وجل


المؤمنين فقال : ( وَالَّذِينَ هُمْ عَلَى صَلاتِهِمْ يُحَافِظُونَ ) المعارج/34



فإذا حصل للإنسان عذر وفاتته صلاة فإن عليه أن يقضيها لقول النـبي صلــى الله


عليــه وسلــم ( مَنْ نَسِيَ صَلاةً أَوْ نَامَ عَنْهَا فَكَفَّارَتُهَا أَنْ يُصَلِّيَهَا إِذَا ذَكَرَهَا ) رواه


مسلــم ( المساجد ومواضع الصلاة / 1103)



فإذا فاتتك صلاة فإنك" تصلِّيها أولاً ثم تُصلي الصلاة الحاضرة ولا يجوز التأخير .


وقـد شاع عند الناس أن الإنسان إذا فاته فرض فإنه يقضيه مع الفرض الموافق


له من اليوم الثاني ، فمثلاً لو أنه لم يصل الفجر يوماً فإنه لا يصليه إلا مع الفجر


في اليوم الثاني ، وهذا غلط وهو مخالف لهدي النبي صلى الله عليه وسلم


القولي والفعلي :



أما القولي : فقد ثبت عنه أنه قال(من نام عن صلاة أو نسيها فليصلها إذا ذكرها)


ولم يَقل فليصلها من اليوم الثاني إذا جاء وقتها ، بل قال : ( فليصلها إذا ذكرها )


وأما الفعلي : فحين فاتته الصلوات في يوم من أيــــام الخندق صلاها قبل الصلاة


الحاضرة فدل هذا على أن الإنسان يصلي الفائتة ثم يصلي الحاضرة ، لكــن لــو


نسي فقدَّم الحاضرة على الفائتة أو كان جاهلاً لا يعلم فــإنَّ صلاته صحيحة لأن


هذا عذر له " . انظر فتاوى الشيخ ابن عثيمين ج/12 ص/222



وحديث الصلاة يوم الخندق فقد روى النسائي عَنْ عَبْدِ الرَّحْمَنِ بْنِ أَبِي سَعِيدٍ عَنْ


أبِيهِ قَــــالَ شَغَلَنَا الْمُشْرِكُونَ يَوْمَ الْخَنْدَقِ عَنْ صَلَاةِ الظُّهْرِ حَتَّى غَرَبَتْ الشَّمْسُ ..َ


فَأَمَــرَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِلالًا فَأَقَامَ لِصَلاةِ الظُّهْرِ فَصَلاهَا ثُمَّ أَقَامَ


لِلْعَصْرِ فَصَلاهَا ثُمَّ أَذَّنَ لِلْمَغْرِبِ فَصَلاهَا كَمَـــا كَـــانَ يُصَلِّيهَـــــا فِي وَقْتِهَا . . )


( الأذان/655 ) وصححه الألباني في صحيح النسائي برقم(638)



ويدل فعله صلى الله عليه وسلم على وجوب ترتيب الصلوات الفائتة . فأما إذا


لم يتبقَّ من وقت الصلاة الحالية إلا ما يكفي لأدائها فقط فيبدأ بالصلاة الحالية


ثم التي قبلها .



الإسلام سؤال وجواب


الشيخ محمد صالح المنجد

قمر بحري2
09-17-2010, 10:59 AM
وحدة من اقاربي تسأل ......
ماحكم امراه صائمة القضاء رمضان بدون علم الزوج وبعد الفجر قال لها لا ولماذا تصومي بدون اذني
وقام بجماعها فماذا على المراه ؟؟؟ ارجو الرد باسرع وقت ممكن

مريم هدى سمر
09-17-2010, 02:55 PM
وحدة من اقاربي تسأل ......
ماحكم امراه صائمة القضاء رمضان بدون علم الزوج وبعد الفجر قال لها لا ولماذا تصومي بدون اذني
وقام بجماعها فماذا على المراه ؟؟؟ ارجو الرد باسرع وقت ممكن

هل يجوز للمرأة أن تصوم من غير إذن من زوجها لقضاء فرض أو تطوع؟ وهل يجوز له إذا علم أنها صائمة في وسط صيامها -أي في النهار- أن يأمرها بأن تفطر أو يدعها تكمل، وهل يجوز صيامها وهو غير راض وغاضب عليها إذا أصرت أن تصوم؟


أما صوم الفرض كقضاء رمضان هذا ليس له منعها بل يجب عليه تمكينه وليس لها طاعته في ذلك لو منعها، عليها القضاء لأن الله جل وعلا أمرها بالقضاء وهكذا رسوله - صلى الله عليه وسلم- وقد أجمع المسلمون على أنه يجب على المرأة إذا أفطرت في رمضان بسبب الحيض أو النفاس أن تقضي، وليس للزوج أن يمنعها من ذلك، وأما التطوع فإن كان غائباً لا بأس، وإن كان شاهداً فلا تصوم إلا بإذنه، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم- : (لا تصومن امرأة وزوجها حاضر إلا بإذنه)، فإذا كان زوجك حاضراً فليس لك الصوم إلا بإذنه، أعني صوم التطوع كالخميس أو الاثنين أو ست من شوال أو صيام ثلاثة أيام من كل شهر، ونحو ذلك، لا بد من إذنه، إن أذن لك وإلا فلا تصومي، أما إن كان غائبا مسافراً فلا بأس أن تصومي في حال غيبته ولو بغير إذنه، لأنه حينئذٍ لا يتضرر بذلك، وليس عليه حرج من ذلك، بخلاف حضوره قد يمنعه من بعض حاجاته، والخلاصة أنه لا يجوز لك الصوم بحضوره إذا كان الصوم تطوع إلا بإذنه، أما في حال غيبه فلا بأس، أما قضاء رمضان فالواجب عليك صومه وإن لم يأذن، لكن إن كان معك في ذلك ..... حتى يأذن لك في تعيين الصوم كلام حسن، كلام طيب، لأن الإنسان لا يدري حتى تطول حياته أم لا، فإذا بادرت بالصوم وسارعت بالصوم فهو أحوط لك، وليس له منعه من ذلك، يعني قضاء ما عليكِ من رمضان.

ظ‡ظ„ ظ„ظ„ظ…ط±ط£ط© ط£ظ† طھطµظˆظ… ظ…ظ† ط؛ظٹط± ط¥ط°ظ† ظ…ظ† ط²ظˆط¬ظ‡ط§ ظ„ظ‚ط¶ط§ط، ظپط±ط¶ ط£ظˆ طھط·ظˆط¹ ظˆط¥ط°ط§ ط¹ظ„ظ… ظ‡ظ„ ظ„ظ‡ ط£ظ† ظٹط£ظ…ط±ظ‡ ط¨ط§ظ„ظپط·ط± | ط§ظ„ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط±ط³ظ…ظٹ ظ„ط³ظ…ط§ط­ط© ط§ظ„ط´ظٹط® ط¹ط¨ط¯ط§ظ„ط¹ط²ظٹط² ط¨ظ† ط¨ط§ط² (http://www.binbaz.org.sa/mat/13664)




رقـم الفتوى : 123013
عنوان الفتوى : مذاهب العلماء في حكم القبلة والمباشر للصائم
تاريخ الفتوى : 07 جمادي الثانية 1430 / 01-06-2009
السؤال





ماذا يجوز للزوجين وماذا يحرم عليهما في حالة صيامهما تطوعاً، أو في رمضان، أو في حالة صيام أحدهما فقط،؟ هل يحرم الجماع فقط أو حتى المداعبة والقبل؟

وجزاكم الله خيراً.

الفتوى






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فها هنا مسألتان:

الأولى: أن يكون أحد الزوجين أو كلاهما صائمين تطوعاً، فلا يحرمُ عليهما شيء لا الجماع ولا غيره، لأن الخروج من صوم التطوع جائز عند الشافعي وأحمد، وهو الراجح عندنا. وانظري الفتوى رقم: 79433.

ومن دخل في صوم تطوع أو صلاة تطوع استحب له إتمامها فان خرج منها جاز، لما روت عائشة قالت: دخل علي رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال: هل عندك شيء؟ فقلت: لا، فقال: إذاً أصوم، ثم دخل علي يوما آخر فقال: هل عندك شيء؟ فقلت: نعم، فقال: إذاً أفطر؛ وإن كنت قد فرضت الصوم. انتهى. والحديث المذكور رواه مسلم بمعناه كما قال النووي.

ثانياً: أن يكون أحد الزوجين أو كلاهما صائماً صوماً واجباً، كرمضان أو قضاء، أو كفارة، فالجماع في هذا الصوم محرمٌ بلا شك، ويفطر به الصائم إجماعاً، وتجبُ عليه الكفارة إن وقع الجماع في نهار رمضان، وأما القبلة والمباشرة فتحرمُ إن غلب على الظن حصول الإنزال معها.

قال ابن قدامة في المغني: وإذا ثبت هذا، فإن المقبل إن كان ذا شهوة مفرطة بحيث يغلب على ظنه أنه إذا قبل أنزل لم تحل له القبلة، لأنها مفسدة لصومه فحرمت عليه كالأكل، وإن كان ذا شهوة لكنه لا يغلب على ظنه ذلك كره له التقبيل، لأنه يعرض صومه للفطر، ولا يأمن عليه الفساد. انتهى.

وقال النووي- رحمه الله- مبيناً مذاهب العلماء في حكم القبلة والمباشر للصائم: ذكرنا أن مذهبنا كراهتها لمن حركت شهوته ولا تكره لغيره والأولى تركها ،فان قبل من تحرك شهوته ولم ينزل لم يبطل صومه، قال ابن المنذر: رخص في القبلة عمر بن الخطاب، وابن عباس، وأبو هريرة، وعائشة، وعطاء، والشعبي، والحسن، وأحمد، وإسحاق. قال: وكان سعد بن أبي وقاص لا يرى بالمباشرة للصائم بأسا، وكان ابن عمر ينهى عن ذلك. وقال ابن مسعود: يقضي يوما مكانه، وكره مالك القبلة للشاب والشيخ في رمضان، وأباحتها طائفة للشيخ دون الشاب ممن قاله ابن عباس، وقال أبو ثور: إن خاف المجاوزة من القبلة إلى غيرها لم يقبل. هذا نقل ابن المنذر. ومذهب أبي حنيفة كمذهبنا، وحكى الخطابي عن سعيد بن المسيب أن من قبل في رمضان قضى يوما مكانه، وحكاه الماوردي عن محمد بن الحنفية، وعبد الله بن شبرمة. قال: وقال سائر الفقهاء القبلة لا تفطر إلا أن يكون معها إنزال فإن أنزل معها أفطر ولزمه القضاء دون الكفارة. انتهى.

ومما يدلُ على أن الحكم منوطٌ بخشية ثوران الشهوة، ما جاء في السنن عن أبي هريرة: أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن المباشرة للصائم فرخص له، وأتاه آخر فسأله فنهاه، فإذا الذي رخص له شيخ والذي نهاه شاب.

وعن عائشة، أن النبي صلى الله عليه وسلم: كان يقبل وهو صائم، وكان أملككم لإربه. متفق عليه.

وهاهنا تنبيه مهم، وهو أن للزوج أن يفسد صوم زوجته إذا صامت تطوعاً بغير إذنه، وكذا إذا صامت نذراً لم يأذن لها فيه، وله أن يفسد صومها إذا كان الصوم واجباً عليها، وكان وجوبه على التراخي كالقضاء إذا شرعت فيه بغير إذنه، وذلك لقوله صلى الله عليه وسلم: ولا تصوم المرأة وزوجها شاهد إلا بإذنه. متفق عليه.

قال الحافظ في الفتح: قوله إلا بأذنه. يعني في غير صيام أيام رمضان وكذا في غير رمضان من الواجب إذا تضيق الوقت. انتهى.

وقال النووي في شرح مسلم: وسبب هذا التحريم أن للزوج حق الاستمتاع بها في كل وقت وحقه واجب على الفور فلا يفوته بالتطوع ولا واجب على التراخي. انتهى.

وأما إذا أذن لها في الصوم المفروض فليس له أن يحللها منه، وليس لها أن تطيعه إذا طلب منها ذلك لقوله تعالى: ولا تبطلوا أعمالكم. {محمد:33}. وكذا في صوم التطوع إذا أذن لها فيه، فليس له أن يفسد صومها، ويجوز أو يُستحب لها أن تجيبه إلى الفراش إذا طلب منها ذلك.

قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله: إذا صامت نفلاً بإذنه، فإنه لا يحل له أن يفسد صومها؛ لأنه أذن لها. ولكن في هذه الحال وهي صائمة صيام نفل بإذنه لو طلب منها أن تأتي للفراش فهل الأفضل أن تستمر في الصوم وتمتنع أو أن تجيب الزوج؟ الثاني أفضل: أن تجيب الزوج؛ لأن إجابتها الزوج من باب المفروضات في الأصل، والصوم تطوع من باب المستحبات، ولأنه ربما لو أبت مع شدة رغبته، ربما يكون في قلبه شيءٌ عليها فتسوء العشرة بسبب ذلك. انتهى.

والله أعلم

إسلام ويب - مركز الفتوى - مذاهب العلماء في حكم القبلة والمباشر للصائم (http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?lang=A&Id=123013&Option=FatwaId)




حكم من جامع زوجته وهي صائمة صوم قضاء
الأخ / ع. م . ص . من القاهرة : يقول في سؤاله : رجل عاد من سفر طويل ووجد امرأته صائمة صوم قضاء ولكنه لم يستطع أن يكبح جماح نفسه فوقع عليها بدون رضاها فماذا عليهما . أفتونا جزاكم الله خير الجزاء .



الواجب عليه التوبة إلى الله سبحانه ، وذلك بالندم على ما وقع منه والعزم ألا يعود في ذلك تعظيماً لله سبحانه وحذراً من عقابه . أما المرأة فإن كانت مكرهة فلا شيء عليها وصومها صحيح أما إن كانت تساهلت معه فعليها قضاء اليوم مع التوبة ولا كفارة عليها والله ولي التوفيق

ط­ظƒظ… ظ…ظ† ط¬ط§ظ…ط¹ ط²ظˆط¬طھظ‡ ظˆظ‡ظٹ طµط§ط¦ظ…ط© طµظˆظ… ظ‚ط¶ط§ط، | ط§ظ„ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط±ط³ظ…ظٹ ظ„ط³ظ…ط§ط­ط© ط§ظ„ط´ظٹط® ط¹ط¨ط¯ط§ظ„ط¹ط²ظٹط² ط¨ظ† ط¨ط§ط² (http://www.binbaz.org.sa/mat/542)

meshoo2008
09-17-2010, 09:34 PM
السلام عليكم
أنا حابة أستفسر عن شي عشان ما أبغى أقطع رزق أحد
أنا تعاملت مع مندوبة أنا ابيع اكسسوارات طبعا بالطلب هي طلبت تكون مندوبتي بعد ما شافت أسعاري هي قالت لي يجيك نفس المبلغ الي انتي محددته والزيادة أنا أباخدها طبعا هذي أول مرة أنا أتعامل مع مندوبة فهي بس قاعدة بالنت ومسجلة بمنتديات وبس ترفع الموضوع وتجيب زباين لي وطبعا هي ماتوصل ولا شي هذي وظيفتها بس اذا كان في منطقتها وطبعا نادرا مايكون الطلب من منطقتها لانها منطقة صغيرة أما وظيفتي أنا أخذ الطلبات الي تعطيني اياها يوميا أروح للمصنع أوصل الطلبات وبعدين إذا خلصت أستلم من المصنع وأقابل الزباين أو أوصلها لشركة الشحن مع العلم أن كلهم بعيدين عن بيتي طبعا أنا ربحي من كل هالشغل بس 35ريال وبالصدفة قبل كم يوم دخلت منتدى ولقيتها وطبعا ربحها 50ريال من كل شي وهي مايجي شغلها ولا نص شغلي لانها بس اذا استلمت الطلب ترسلي اياه والباقي علي أنا عادي عندي تربح بس انا قريت فتوى ان البيع بربح بدون تعب مايجوز بس أنا أبسال هل هي الآن تتعب وهل تستحق هالربح هذا كله يعني لو تربح 10 أو 20 أو مثل ربحي عادي بس السعر مبالغة فيه
المهم أنا قلت لها خلاص ما أبي مندوبة عاد اليوم اتفقت مع وحدة أنها تصير مندوبتها لاني شفت موضوع لها بنفس المنتدى والبنت تبيع سلاسل وتعليقات جوال هي تسويها وترسم عليها وتبيعها البنت ب30ريال يعني البنت تستاهل تعبها والمندوبة تبيعها ب70ريال وهي ماتسوي أي شي

بس أنا سؤالي الان هل القيمة الي تأخذها تجوز عليها ولالا ؟ يعني مو الربح أقصد قيمة ربحها يعني ضعف ربحي وزيادة وبصراحة حتى لو بس ترفع الموضوع يعني ما أحس فيه تعب أبد لانه هي تعطيني الطلبات والشغل الباقي علي وعلى فكره هي ماحددت كم القيمة الي تبي تبيع فيها الاكسسوارات وطبعا البنت الي تسوي تعليقات الجوال هل أقولها ولا لا؟ لاني ما أحب أقطع رزق أحد
وأنا ماقلت هالكلام الا من قهري لاني أحس ماتستحق القيمة الي تأخذها يعني لو 20 أو 30ريال تربح عادي بس ضعف ربحي وزيادة وضعف ربح البنت أنا والبنت الي تبيع تعليقات الجوال وياليت تردون لي لاني مو عارفة ايش حكمه بالدين وهل أنا على صح لو قلت للبنت الي تبيع تعليقات جوال عن المندوبة ولالا ؟
ياليت تردون علي وتقولون لي ايش الحكم ؟
وأسفة على الاطالة

عصفوره جناحها مكسور
09-17-2010, 10:19 PM
اسغربت مره يوم قريت السالفه وتمنيت اني كنت موجوده في العرس عشان اشوف الحدث بعيوني لاني مو مصدقه حبيت انقل لكم الموضوع
حدث غريب ..حدث في قاعة نياره للاحتفالات بالرياض ..

وهو انه قبل دخول العروس للمعازيم (الزفة) تم تطفئه الأنوار كالعادة وكانوا المعازيم ينتظرون دخول العروس مع صوت الموسيقى ولكنهم تفاجؤ بصوت صياح وكأنهم بعزى (مأتم) وإذا بأربع نساء يلبسن ثياب سوداءويحملن فوق روؤسهم تابوت العروس وهي بداخله!!!

وما أن وصلوا إلى المنصة وإذا بالزوج يدخل ويقوم بفتح التابوت وتقبيل الزوجة وعندها بدا صوت الموسيقى والفرح وبعد ذلك قامت العروس من التابوت وكان الحياة رجعت لها بعد أن قبلها الزوج ......


عشنا وشفنا ..سؤالي الحين ..الطريقه هذي تجوز شرعا؟؟؟؟؟؟


هل يجوز مثل هذه الزفات؟؟

قــــ القلوب ـوت
09-18-2010, 12:53 AM
السلام عليكم
أنا حابة أستفسر عن شي عشان ما أبغى أقطع رزق أحد
أنا تعاملت مع مندوبة أنا ابيع اكسسوارات طبعا بالطلب هي طلبت تكون مندوبتي بعد ما شافت أسعاري هي قالت لي يجيك نفس المبلغ الي انتي محددته والزيادة أنا أباخدها طبعا هذي أول مرة أنا أتعامل مع مندوبة فهي بس قاعدة بالنت ومسجلة بمنتديات وبس ترفع الموضوع وتجيب زباين لي وطبعا هي ماتوصل ولا شي هذي وظيفتها بس اذا كان في منطقتها وطبعا نادرا مايكون الطلب من منطقتها لانها منطقة صغيرة أما وظيفتي أنا أخذ الطلبات الي تعطيني اياها يوميا أروح للمصنع أوصل الطلبات وبعدين إذا خلصت أستلم من المصنع وأقابل الزباين أو أوصلها لشركة الشحن مع العلم أن كلهم بعيدين عن بيتي طبعا أنا ربحي من كل هالشغل بس 35ريال وبالصدفة قبل كم يوم دخلت منتدى ولقيتها وطبعا ربحها 50ريال من كل شي وهي مايجي شغلها ولا نص شغلي لانها بس اذا استلمت الطلب ترسلي اياه والباقي علي أنا عادي عندي تربح بس انا قريت فتوى ان البيع بربح بدون تعب مايجوز بس أنا أبسال هل هي الآن تتعب وهل تستحق هالربح هذا كله يعني لو تربح 10 أو 20 أو مثل ربحي عادي بس السعر مبالغة فيه
المهم أنا قلت لها خلاص ما أبي مندوبة عاد اليوم اتفقت مع وحدة أنها تصير مندوبتها لاني شفت موضوع لها بنفس المنتدى والبنت تبيع سلاسل وتعليقات جوال هي تسويها وترسم عليها وتبيعها البنت ب30ريال يعني البنت تستاهل تعبها والمندوبة تبيعها ب70ريال وهي ماتسوي أي شي

بس أنا سؤالي الان هل القيمة الي تأخذها تجوز عليها ولالا ؟ يعني مو الربح أقصد قيمة ربحها يعني ضعف ربحي وزيادة وبصراحة حتى لو بس ترفع الموضوع يعني ما أحس فيه تعب أبد لانه هي تعطيني الطلبات والشغل الباقي علي وعلى فكره هي ماحددت كم القيمة الي تبي تبيع فيها الاكسسوارات وطبعا البنت الي تسوي تعليقات الجوال هل أقولها ولا لا؟ لاني ما أحب أقطع رزق أحد
وأنا ماقلت هالكلام الا من قهري لاني أحس ماتستحق القيمة الي تأخذها يعني لو 20 أو 30ريال تربح عادي بس ضعف ربحي وزيادة وضعف ربح البنت أنا والبنت الي تبيع تعليقات الجوال وياليت تردون لي لاني مو عارفة ايش حكمه بالدين وهل أنا على صح لو قلت للبنت الي تبيع تعليقات جوال عن المندوبة ولالا ؟
ياليت تردون علي وتقولون لي ايش الحكم ؟
وأسفة على الاطالة


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,,

أخيتي هذا رقم افتاى عليه مجموعه من المشايخ باذن الله راح يفدونك في استفسارك

8002451000

قــــ القلوب ـوت
09-18-2010, 01:04 AM
هل يجوز مثل هذه الزفات؟؟




السؤال:
ما حكم الزفة في الزواجات بالتفصيل جزاكم الله خيرا؟

الجواب:
بسم الله الرحمن الرحيم
إن كان المراد بالزفة دخول الرجل هو وامرأته بين النساء فهذا لا يجوز لما يتضمنه من محاذير شرعية أبرزها، وأهمها ما فيه من الفتنة بدخول الرجل بكامل زينته على نساء أجنبيات منه فيكون سبباً لفتنة بعضهن أو افتتانه بهن هذا إذا كان دخولاً مجرداً عما نسمعه مما يصحبه من غناء ورقص النساء وأعمال السفهاء من تقبيل الزوجة أمام النساء أو ما أشبه ذلك من الأعمال، فلا شك أن مثل هذا لا تجيزه شريعة أحكم الحاكمين والله تعالى أعلم.


الشيخ\ خالد بن عبدالله المصلح

almosleh.com - فضيلة الشيخ خالد بن عبدالله المصلح (http://www.almosleh.com/almosleh/article_465.shtml)

hnyn
09-18-2010, 02:11 AM
السلام عليكم
انا طهرت من الدورة الشهرية اخريوم من شعبان قبل المغرب وصمت اول يوم من رمضان و في اليوم اثاني منرمضان بعد اذان الفجر ر
خرج مني مثل الخيط الاحمر مع الافرازات هل اعيدصيام ذلك اليوم ام لا علمنا ان اليوم الاول لم يخرج شئ
وما حكم الكدرة التي قبل الدورة بيوم او يومين هل تعدمن الدورة ام لاوهل يعادصومها

M!SS GOGO
09-18-2010, 03:56 AM
السلام عليكم

اذا صمت يوم قضاء وافطرت باليوم ينحسب لي يومين ؟
آرجوآ آفادتي ...؟؟

العذبه55
09-18-2010, 05:26 AM
الذي يصوم قضاء وافطر هل يجب عليه صيام اليوم بيومين

جنااااان2009
09-18-2010, 06:04 AM
السلام عليكم

اذا صمت يوم قضاء وافطرت باليوم ينحسب لي يومين ؟
آرجوآ آفادتي ...؟؟





الذي يصوم قضاء وافطر هل يجب عليه صيام اليوم بيومين



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته








ما حكم الإفطار في قضاء الصوم الواجب ؟.




الحمد لله
من شرع في صوم واجب كقضاء رمضان أو كفارة اليمين فلا يجوز له الإفطار من غير عذر ، كمرض أو سفر .
فإن أفطر -بعذر أو من غير عذر- وجب عليه قضاء هذا اليوم فيصوم يوماً مكانه ، ولا كفارة عليه ، لأن الكفارة لا تجب إلا بالجماع في نهار رمضان . راجع السؤال (49750 (http://www.islamqa.com/index.php?ln=ara&QR=49750)) .
وإن كان فطره من غير عذر وجب عليه التوبة إلى الله من هذا الفعل المحرم .
قال ابن قدامة (4/412) :


"وَمِنْ دَخَلَ فِي وَاجِبٍ , كَقَضَاءِ رَمَضَان , أَوْ نَذْرٍ ، أَوْ صِيَامِ كَفَّارَةٍ ; لَمْ يَجُزْ لَهُ الْخُرُوجُ مِنْهُ , وَلَيْسَ فِي هَذَا خِلافٌ بِحَمْدِ اللَّهِ" اهـ باختصار .
قال النووي في " المجموع" (6/383) :
"لَوْ جَامَعَ فِي صَوْمِ غَيْرِ رَمَضَانَ مِنْ قَضَاءٍ أَوْ نَذْرٍ أَوْ غَيْرِهِمَا فَلا كَفَّارَةَ ، وَبِهِ قَالَ الْجُمْهُورُ , وَقَالَ قَتَادَةُ : تَجِبُ الْكَفَّارَةُ فِي إفْسَادِ قَضَاءِ رَمَضَانَ: اهـ .
وانظر : المغني (4/378) .



سئل الشيخ ابن باز (15/355) في مجموع الفتاوى :
كنت في أحد الأيام صائمة صوم قضاء وبعد صلاة الظهر أحسست بالجوع فأكلت وشربت متعمدة غير ناسية ولا جاهلة ؛ فما حكم فعلي هذا ؟
فأجاب :
" الواجب عليك إكمال الصيام ، ولا يجوز الإفطار إذا كان الصوم فريضة كقضاء رمضان وصوم النذر ، وعليك التوبة مما فعلت ، ومن تاب تاب الله عليه" اهـ .



وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى(20/451) :
سبق أن صمت في السنوات الماضية لقضاء دين علي فأفطرت متعمدة وبعد ذلك قضيت ذلك الصيام بيوم واحد، ولا أدري هل سيُقضى بيوم واحد كما فعلت ؟ أم بصيام شهرين متتابعين؟ وهل تلزمني الكفارة؟ أرجو الإفادة .


فأجاب :
" إذا شرع الإنسان في صوم واجب كقضاء رمضان ، وكفارة اليمين ، وكفارة فدية الحلق في الحج إذا حلق المحرم قبل أن يحل ، وما أشبه ذلك من الصيام الواجب ، فإنه لا يجوز له أن يقطعه إلا لعذر شرعي ، وهكذا كل من شرع في شيء واجب فإنه يلزمه إتمامه ، ولا يحل له قطعه إلا بعذر شرعي يبيح قطعه ، وهذه المرأة التي شرعت في القضاء ثم أفطرت في يوم من الأيام بلا عذر ، وقضت ذلك اليوم ، ليس عليها شيء بعد ذلك ، لأن القضاء إنما يكون يوماً بيوم ، ولكن عليها أن تتوب وتستغفر الله عز وجل لما وقع منها من قطع الصوم الواجب بلا عذر" اهـ .




الإسلام سؤال وجواب

مريم هدى سمر
09-18-2010, 06:09 AM
السلام عليكم
انا طهرت من الدورة الشهرية اخريوم من شعبان قبل المغرب وصمت اول يوم من رمضان و في اليوم اثاني منرمضان بعد اذان الفجر ر
خرج مني مثل الخيط الاحمر مع الافرازات هل اعيدصيام ذلك اليوم ام لا علمنا ان اليوم الاول لم يخرج شئ
وما حكم الكدرة التي قبل الدورة بيوم او يومين هل تعدمن الدورة ام لاوهل يعادصومها



الكدرة التي قبل الحيض

إنني استخدم مانع حمل (لولب) لذلك قبل نزول الدم المعتاد بثلاث أيام تنزل كدرة فهل تفسد علي الصيام وعلي القضاء .



الحمد لله
قال الشيخ محمد ابن عثيمين رحمه الله : " إن كانت هذه الكدرة من مقدمات الحيض فهي حيض ، ويُعرف ذلك بالأوجاع والمغص الذي يأتي الحائض عادة ، أما الكدرة بعد الحيض فهي تنتظر حتى تزول لأن الكدرة المتصلة بالحيض حيض ، لقول عائشة رضي الله عنها : لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء " رسالة الدماء الطبيعية 59.
وعلى هذا فلو تبين لك أن هذه الكدرة من مقدمات الحيض فهي حيض وعليه اتركي الصوم والصلاة واقضي الصوم بعد الطهر .
والله اعلم .


الإسلام سؤال وجواب

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط§ظ„ظƒط¯ط±ط© ط§ظ„طھظٹ ظ‚ط¨ظ„ ط§ظ„ط­ظٹط¶ (http://www.islam-qa.com/ar/ref/37840/الكدرة)

طهرت من الحيض ثم رأت قطرات من الدم

امرأة بعد أن طهرت بدأت تجد بعض النقاط الصغيرة من الدم ، فهل تفطر ولا تصلي أم ماذا تفعل ؟.



الحمد لله
" مشاكل النساء في الحيض بحر لا ساحل له ، ومن أسبابه استعمال الحبوب المانعة للحمل والمانعة من الحيض .
وما كان الناس يعرفون مثل هذه الإشكالات الكثيرة من قبل ، صحيح أن الإشكال ما زال موجوداً من بعث الرسول ، بل منذ وجد النساء ، ولكن كثرته على هذا الوجه الذي يقف الإنسان حيران في حل مشاكله أمر يؤسف له ، ولكن القاعدة العامة أن المرأة إذا طهرت ورأت الطهر المتيقن في الحيض ، وأعني الطهر في الحيض خروج القصة البيضاء ، وهو ماء أبيض تعرفه النساء فما تراه بعد الطهر من كدرة أو صفرة أو نقطة أو رطوبة ، فليس بحيض ، فلا يمنع من الصلاة ، ولا يمنع من الصيام ، ولا يمنع من جماع الرجل لزوجته ، لأنه ليس بحيض .
قالت أم عطية رضي الله عنها: ( كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئاً ) أخرجه البخاري وزاد أبو داود : (بعد الطهر) , وسندها صحيح .
وعلى هذا نقول : كل ما حدث بعد الطهر المتيقن من هذه الأشياء فإنها لا تضر المرأة ، ولا تمنعها من صلاتها وصيامها ومباشرة زوجها إياها . ولكن يجب أن لا تتعجل حتى ترى الطهر ، لأن بعض النساء إذا جف الدم عنها بادرت واغتسلت قبل أن ترى الطهر ، ولهذا كان نساء الصحابة يبعثن إلى أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها بالكرسف يعني القطن فيه الصفرة ، فتقول لهن : لا تعجلن حتى ترين القصة البيضاء " اهـ .


فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين . "مجموعة أسئلة تهم الأسرة المسلمة" ص (25) .

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط·ظ‡ط±طھ ظ…ظ† ط§ظ„ط­ظٹط¶ ط«ظ… ط±ط£طھ ظ‚ط·ط±ط§طھ ظ…ظ† ط§ظ„ط¯ظ… (http://www.islam-qa.com/ar/ref/12693/الدم%20بعد%20الطهر)

متفائلة ولكن...!
09-18-2010, 02:17 PM
السلام عليكم

عيدكم مبارك

انا ناويه الحج هذي السنه باذن الله تعالى

حابه اسأل عن نوع الباس في هذي الفريضه

يعني عادي البس تنوره وبلوزه ولا بجامه ولا ايش

بالنسبه للالوان كيف تكون ؟؟

وبرضو عندي سؤال

عن حبوب الدوره كيف اخذها قبل الحج بااسبوع ولا اكثر ؟؟


ياليت تردون على الله يجزاكم الجنه

الشهد والعسل
09-18-2010, 06:01 PM
حابة استفسر عن بيع الذهب والفضة عن طريق النت أنا أعرف انه مايجوز ولازم يكون التقابض في مجلس العقد لكن سؤالي هل يجوز أبيعه عن طريق النت والزبونه تدفع عربون مثلا 100ريال فقط عشان أتاكد من أنها جادة أو لا ؟؟ وعشان أنفذ طلبها والباقي تدفعه لما تستلم طلبها
ياليت تردون لي وشاكرة لكم

قــــ القلوب ـوت
09-18-2010, 06:35 PM
السلام عليكم



عيدكم مبارك


انا ناويه الحج هذي السنه باذن الله تعالى


حابه اسأل عن نوع الباس في هذي الفريضه


يعني عادي البس تنوره وبلوزه ولا بجامه ولا ايش


بالنسبه للالوان كيف تكون ؟؟


وبرضو عندي سؤال


عن حبوب الدوره كيف اخذها قبل الحج بااسبوع ولا اكثر ؟؟




ياليت تردون على الله يجزاكم الجنه


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


سئل فضيلة الشيخ الفوزان :
هل من الضروري أن تلبس المرأة ثياباً ذات ألوان محددة عند أداء مناسك الحج ؟00

الاجابة:
ليس للمرأة ثياب مخصصة تلبسها في الحج ، وإنما تلبس ما جرت عادتها بلبسه مما يستر بدنها وليس فيه زينة ولا تشبه بالرجال ، وإنما نهيت المرأة المحرمة عن لبس البرقع والنقاب مما خيط أو نسج للوجه خاصة ، وعن لبس القفازين مما خيط أو نسج للكفين خاصة ، ويجب أن تغطي وجهها بغير البرقع والنقاب وتغطي كفيها بغير القفازين ، لأنهما عورة يجب سترها ، وهي لم تنه عن تغطيتهما مطلقاً حال الإحرام ، وإنما نهيت عن تغطيتها بالبرقع والنقاب والقفازين فقط(1). 00

(1) كتاب المنتقى من فتاوى الشيخ صالح الفوزان ، ج3 ، 176- 177 . 00





حكم استعمال حبوب منع الحيض أثناء الحج
السؤال: بالنسبة للمرأة يا عمي الشيخ، وتخاف أن يأتيها الحيض, وهناك ما يؤخر الحيض هل يجوز استعماله؟ الشيخ: يجوز استعماله بعد مراجعة الطبيب, إذا قال الطبيب: إنه لا يضر فلا حرج عليها. السائل: فلا حرج عليها؟ الشيخ: نعم.



تسجيلات الشبكة الإسلامية - صوتيات ومقاطع منوعة - Islamweb.net (http://audio.islamweb.net/audio/index.php?page=FullContent&audioid=112890)

عصفوره جناحها مكسور
09-18-2010, 08:47 PM
.مساء الخير:
ماحكم وضع التوقيع ذوات الارواح؟ انا نصحت واحده وقلت لها حرام.لان قريت انها حرام.. فطلبت مني فتاااوى ؟ ممكن تفيدوني بفتاوى .جزاكم الله الجنه

قــــ القلوب ـوت
09-18-2010, 11:45 PM
حابة استفسر عن بيع الذهب والفضة عن طريق النت أنا أعرف انه مايجوز ولازم يكون التقابض في مجلس العقد لكن سؤالي هل يجوز أبيعه عن طريق النت والزبونه تدفع عربون مثلا 100ريال فقط عشان أتاكد من أنها جادة أو لا ؟؟ وعشان أنفذ طلبها والباقي تدفعه لما تستلم طلبها
ياليت تردون لي وشاكرة لكم


هذا رقم افتاء مباشر عليه مجموعه من المشايخ الثقاات..باذن الله راح يفدونك اكثر


8002451000

قــــ القلوب ـوت
09-18-2010, 11:55 PM
.مساء الخير:
ماحكم وضع التوقيع ذوات الارواح؟ انا نصحت واحده وقلت لها حرام.لان قريت انها حرام.. فطلبت مني فتاااوى ؟ ممكن تفيدوني بفتاوى .جزاكم الله الجنه


جزاك الله خير الجزاءقلبي ..ورفع قدرك في الدارين لنصحك لها

وهذا موضوع شامل فتاوي حكم صور ذوات الارواح..ان شاءالله يفيدك

::.. حكم صور ذوات الأرواح والانمي + ملف شامل لكل ما يتعلق بحكم الصور والتماثيل ..:: (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread307898/) (http://i1.makcdn.com/m002/alfrasha/imagesNew382/misc/multipage.gif 1 (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread307898/) 2 (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha92/thread307898-2/))

انـوار
09-19-2010, 12:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابي اسأل
وحده حاضت برمضان 17 يوم وهي كل مره لا تزيد عن 10 أو 9 ايام
هل تفطر هذه الايام أم انها تغتسل وتصلي حتى لو مع وجود الدم
وجزاكم الله خير

فديتني أجنن
09-19-2010, 02:43 AM
مشكلتي في نهاية الدورة يخرج مني سائل مخاطي لونه بني باهت
وقبيل صلاة الفجر أنقطع مسحت بعد الفجر وظهر لي سائل خففيف كالماء وفيه صفار خفيف أنتظرت ألى بعد طلوع الشمس تقريبا حوالي الساعة التاسعة و مسحت فظهر لي اني طهرت أغتسلت وصليت الفجر لكن بعد الظهر وعند ما أردت أصلي الظهر ظهر لي سائل أصفر غامق تركته وصليت الظهر وأكملت الفرائض هل علي شي ؟؟
بارك الله فيكم

زهور الوداع
09-19-2010, 03:22 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يجزاكم خير يابنات على الي تقومون فيه
انا بصراحة ماعندي فتوى لكن ابي منكم خدمة والله لادعيلها الي تساعدني (( ابي الادعية المأثورة عن النبي عليه الصلاة والسلام )) في اي شي وفي كل شي
لاني اقرأ كثير ومااعرف ايا منها البدعة وايا منها الصح لان المنتديات كثيرة جدآآآ,,,
فياليت لو وحدة منكم تساعدني في هالموضوع وتحتسب الاجر يمكن انكم اخبر مني او افهم وماراح انساها من دعواتي باذن الله ََ وترد لي على الخاص اضمن لاني اخاف انسى وماالدخل هالموضوع من غير شر َ
شاكرة لكم جهودكم واسأل الله لي ولكم الجنة يآآآآآرب ’’’ وفي امان الله وحفظه دمتم بخير ان شاء الله ’’

جنااااان2009
09-19-2010, 06:04 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ابي اسأل
وحده حاضت برمضان 17 يوم وهي كل مره لا تزيد عن 10 أو 9 ايام
هل تفطر هذه الايام أم انها تغتسل وتصلي حتى لو مع وجود الدم
وجزاكم الله خير



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجدت هذي الفتوى



إذا زادت مدة أيام الحيض يومين عن الأيام الماضية



سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين :
امرأة زادت مدة أيام العادة عندها يومين عن الأيام التي كانت تحيض فيها فما الحكم على هذه المرأة في هذين اليومين ؟


الاجابة:
يجب أن نعلم أن الحيض دم طبيعة يخلقه الله عز وجل في المرأة إذا كانت مستعدة للحمل ، لأن الحيض يتغذى به الحمل في بطن أمه ، ولهذا كانت الحامل لا تحيض ، لأن الدم ينصرف بإذن الله للجنين يتغذى به ، فإذا كان دم طبيعة فقد وصف الله هذا الدم بأنه أذى : -( ويسألونك عن المحيض قل هو أذى )- [ البقرة : 222 ] لأنه نجس فمتى وجد دم الحيض ثبت حكمه حتى ولو زاد عن العادة ، فإن حكمه باق ، فإذا كانت عادة المرأة ستة أيام وزادت يومين ، فإن اليومين الزائدين تبع الأيام الستة ، يعني أنه يجب أن تبقى لا تصوم ولا تصلي ولا يجامعها زوجها ،لأن الله عز وجل لم يحدد زمناً معيناً للحيض والسنة كذلك لم تحدد زمناً معيناً للحيض فما دام الحيض باقياً فهو حيض ثبت له أحكامه ،وإذا طهرت منه ارتفعت أحكام الحيض سواء زاد عن العبادة وشبيه بذلك لو طهرت النفساء قبل تمام مدة النفاس فهل تصلي أم تنتظر ؟ تصلي لأنها طهرت من النفاس وهل تصوم أم لا ؟ تصوم إذا كان في رمضان ،وهل يأتيها زوجها أم لا ؟ يأتيها زوجها بدون كراهة لأنه متى جازت الصلاة وهي أعظم من الجماع ، فالجماع من باب أولى ( 1) .


**

وهذا رقم حتى تتاكدي اكثر

رقم افتاء مباشر عليه مجموعه من المشايخ الثقاات..باذن الله راح يفدونك اكثر


8002451000

حبيبه جوون
09-19-2010, 10:08 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركااته

قريت باحد المنتديات ان هناك فتوى اخيرره للشيخ محمد العثيمين او الشيخ ابن بااز
بان الرطوبه الخارجه من المراه لاتلزم الوضوء وهي طااهره

لا اعلم صحه ذلك من لديها مصدر موثوق او فتوى بهذا تساعدنا
وجزاكن الله خيراا

مريم هدى سمر
09-19-2010, 11:11 AM
مشكلتي في نهاية الدورة يخرج مني سائل مخاطي لونه بني باهت
وقبيل صلاة الفجر أنقطع مسحت بعد الفجر وظهر لي سائل خففيف كالماء وفيه صفار خفيف أنتظرت ألى بعد طلوع الشمس تقريبا حوالي الساعة التاسعة و مسحت فظهر لي اني طهرت أغتسلت وصليت الفجر لكن بعد الظهر وعند ما أردت أصلي الظهر ظهر لي سائل أصفر غامق تركته وصليت الظهر وأكملت الفرائض هل علي شي ؟؟
بارك الله فيكم



آمين وياك


إذا رأت كدرة بعد الطهر فإنها تصلي وتصوم ؟

كانت الدورة قد انتهت كاملا واغتسلت ليلاً ، ونويت الصوم من الليل ، ولكن عندما قمت لأصلي الفجر وأنا على طهارة كاملة تفاجأت بنزول خيط أبيض ومعه جزء يسير لونه بني فاتح يكاد لا يلاحظ إلا من قرب، ولكن لم ينزل أثناء الغسل .
فهل هذه الصلاة صحيحة أم لابد من إعادتها ؟ وهل يصح الصوم في ذلك اليوم ؟ مع العلم أنني لم أغتسل بعد نزول هذا الشيء؟.



الحمد لله
هذه الكدرة التي تنزل بعد الطهر ليست بشيء ، ولا تعتبر حيضاً ، فصومك صحيح ، ولا يجب عليك الاغتسال بعد نزولها ، لقول أُمِّ عَطِيَّةَ : ( كُنَّا لا نَعُدُّ الْكُدْرَةَ وَالصُّفْرَةَ بَعْدَ الطُّهْرِ شَيْئًا ) . رواه أبو داود (307) وصححه الألباني في صحيح أبي داود. ورواه البخاري (326) بلفظ : ( كُنَّا لَا نَعُدُّ الْكُدْرَةَ وَالصُّفْرَةَ شَيْئًا ) .
لكن هذه الكدرة ناقضة للوضوء ، فإذا كنت توضأت لصلاة الفجر بعد نزولها فصلاتك صحيحة ولا شيء عليك ، وإن كانت نزلت بعد الوضوء وقبل الصلاة ولم تعيدي الوضوء فعليك إعادة تلك الصلاة لأنك قد صليتها بلا وضوء .
سئل الشيخ ابن باز في مجموع الفتاوى (10/214) :
ألاحظ أنه عند اغتسالي من العادة الشهرية وبعد جلوسي للمدة المعتادة لها وهي خمسة أيام أنها في بعض الأحيان تنزل مني كمية قليلة جدا ، وذلك بعد الاغتسال مباشرة ، ثم بعد ذلك لا ينزل شيء ، وأنا لا أدري هل آخذ بعادتي فقط خمسة أيام وما زاد لا يحسب ، وأصلي وأصوم وليس علي شيء في ذلك ، أم أنني أعتبر ذلك اليوم من أيام العادة فلا أصلي ولا أصوم فيه ؟ علما أن ذلك لا يحدث معي دائما وإنما بعد كل حيضتين أو ثلاث تقريبا ؟
فأجاب :
إذا كان الذي ينزل عليك بعد الطهارة صفرة أو كدرة فإنه لا يعتبر شيئا ، بل حكمه حكم البول .
أما إن كان دما صريحا فإنه يعتبر من الحيض ، وعليك : أن تعيدي الغسل ؛ لما ثبت عن أم عطية رضي الله عنها وهي من أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم أنها قالت : كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئا اهـ .
وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في فتاوى الصيام (ص105) : امرأة تقول : جاءها الحيض ، وتوقف عنها الدم في اليوم السادس من المغرب حتى الساعة الثانية عشرة ليلاً ، واغتسلت هذا اليوم وصامت اليوم الذي بعده ، ثم جاءتها كدرة بنية وصامت هذا اليوم ، هل يعتبر هذا من الحيض مع أن عادتها تجلس سبعة أيام ؟
فأجاب :
هذه الكدرة ليست من الحيض ، الكدرة التي تصيب المرأة من بعد طهارتها ليست بشيء ، قالت أم عطية ـ رضي الله عنها ـ : « كنا لا نعد الصفرة والكدرة بعد الطهر شيئاً ». وفي رواية أخرى : «كنا لا نعدها شيئاً» . ولم تذكر بعد الطهر. والحيض دم ليس بكدرة ولا صفرة ، وعلى هذا فيكون صيام هذه المرأة صحيحاً ، سواء في اليوم الذي لم تر فيه الكدرة، أو اليوم الذي رأت فيه الكدرة ، لأن هذه الكدرة ليست بحيض اهـ .
وسئلت اللجنة الدائمة (10/158) :
عن امرأة طهرت في رمضان قبل طلوع الفجر فصامت ذلك اليوم، ثم قامت الظهر لتصلي فرأت صفرة هل صومها صحيح ؟
فأجابت :
إذا كان الطهر حصل قبل طلوع الفجر ثم صامت فصيامها صحيح ولا أثر للصفرة بعد رؤية الطهر؛ لقول أم عطية رضي الله عنها : ( كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئا ) اهـ .


الإسلام سؤال وجواب

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط¥ط°ط§ ط±ط£طھ ظƒط¯ط±ط© ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط·ظ‡ط± ظپط¥ظ†ظ‡ط§ طھطµظ„ظٹ ظˆطھطµظˆظ… طں (http://www.islam-qa.com/ar/ref/50059/صفرة%20بعد%20الطهر)



خرج منها سائل أصفر أثناء الصوم بعد أن طهرت

امرأة طهرت في رمضان قبل طلوع الفجر فصامت ذلك اليوم ، ثم قامت الظهر لتصلي فرأت صفرة هل صومها صحيح ؟.



الحمد لله
إذا كان الطهر حصل قبل طلوع الفجر ثم صامت فصيامها صحيح ولا أثر للصفرة بعد رؤية الطهر؛ لقول أم عطية رضي الله عنها : ( كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئا ) رواه البخاري (1/84) ، وأبو داود ( 307 ) واللفظ له .
وبالله التوفيق وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .


فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء (10/158)

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط®ط±ط¬ ظ…ظ†ظ‡ط§ ط³ط§ط¦ظ„ ط£طµظپط± ط£ط«ظ†ط§ط، ط§ظ„طµظˆظ… ط¨ط¹ط¯ ط£ظ† ط·ظ‡ط±طھ (http://www.islam-qa.com/ar/ref/12689/صفرة%20بعد%20الطهر)

مريم هدى سمر
09-19-2010, 11:35 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الله يجزاكم خير يابنات على الي تقومون فيه
انا بصراحة ماعندي فتوى لكن ابي منكم خدمة والله لادعيلها الي تساعدني (( ابي الادعية المأثورة عن النبي عليه الصلاة والسلام )) في اي شي وفي كل شي
لاني اقرأ كثير ومااعرف ايا منها البدعة وايا منها الصح لان المنتديات كثيرة جدآآآ,,,
فياليت لو وحدة منكم تساعدني في هالموضوع وتحتسب الاجر يمكن انكم اخبر مني او افهم وماراح انساها من دعواتي باذن الله ََ وترد لي على الخاص اضمن لاني اخاف انسى وماالدخل هالموضوع من غير شر َ
شاكرة لكم جهودكم واسأل الله لي ولكم الجنة يآآآآآرب ’’’ وفي امان الله وحفظه دمتم بخير ان شاء الله ’’



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

هلا وغلا فيك اللهم امين ولك بمثل ما دعوت

تفضلي يا قلبي هاك ملف فيه أدعية وأذكار أرجو أن ينفع الله بها

الجداول الملحقة .doc - 148 Kb (http://arabsh.com/wrsbhz3pwlv3.html)

مريم هدى سمر
09-19-2010, 11:48 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركااته

قريت باحد المنتديات ان هناك فتوى اخيرره للشيخ محمد العثيمين او الشيخ ابن بااز
بان الرطوبه الخارجه من المراه لاتلزم الوضوء وهي طااهره

لا اعلم صحه ذلك من لديها مصدر موثوق او فتوى بهذا تساعدنا
وجزاكن الله خيراا


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم امين وياك

هذا قول ابن باز


هل يلزم الوضوء لكل صلاة للمرأة التي تجد رطوبة تخرج من الرحم
سماحة الوالد الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز سلمه الله وحفظه من كل شر وغفر الله له ولوالديه وللمسلمين أجمعين آمين..
نحن مجموعة من النساء نعاني من وجود رطوبة تخرج من الرحم، وسؤالنا هل يلزمنا الوضوء لكل صلاة؟ علماً بأن ذلك قد يشق علينا، أفتونا مأجورين.



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بعده:
إذا كانت الرطوبة المذكورة مستمرة في غالب الأوقات فعلى كل واحدة ممن تجد هذه الرطوبة الوضوء لكل صلاة إذا دخل الوقت؛ كالمستحاضة، وكصاحب السلس في البول، أما إذا كانت الرطوبة تعرض في بعض الأحيان وليست مستمرة، فإن حكمها حكم البول متى وجدت انتقضت الطهارة ولو في الصلاة، وفق الله الجميع لما يرضيه، وشفانا إياكن من كل سوء، إنه سميع قريب، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ظ‡ظ„ ظٹظ„ط²ظ… ط§ظ„ظˆط¶ظˆط، ظ„ظƒظ„ طµظ„ط§ط© ظ„ظ„ظ…ط±ط£ط© ط§ظ„طھظٹ طھط¬ط¯ ط±ط·ظˆط¨ط© طھط®ط±ط¬ ظ…ظ† ط§ظ„ط±ط­ظ… | ط§ظ„ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط±ط³ظ…ظٹ ظ„ط³ظ…ط§ط­ط© ط§ظ„ط´ظٹط® ط¹ط¨ط¯ط§ظ„ط¹ط²ظٹط² ط¨ظ† ط¨ط§ط² (http://www.binbaz.org.sa/mat/2241)

هذا قول ابن عثميين

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الطهارة </B>
السؤال: جزاكم الله خيرا امرأة تعاني من كثرة الإفرازات مما يعرضها للمتاعب من حيث كثرة الوضوء وخصوصا خارج المنزل هل يشرع لها أن تصلي الظهر والعصر بوضوء واحد والمغرب والعشاء بوضوء واحد وهل يشرع لها الجمع تقديما وتأخيرا مع القصر أو بدون سبب؟ الجواب
الشيخ: هذه الإفرازات التي تخرج من المرأة وهي إفرازات طبيعية لكن بعض النساء تكون باستمرار وبعض النساء لا تستمر فإذا استمرت هذه الإفرازات مع المرأة فهي أولا طاهرة لأنه لا دليل على نجاستها والنساء قد ابتلين بهذا من عهد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولم ينقل عنه صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه كان يأمرهن بغسل هذه الرطوبة ثانيا هي أيضا لا يجب الوضوء لها إذا توضأ الإنسان لأول مرة من حدث بقي على طهارته ولا حاجة إلى إعادة الوضوء عند كل صلاة إن توضأت فهو أفضل وإلا فليس عليها بواجب بل تبقى على طهارتها الأولى حتى تنتقض بناقض وعلى هذا لو توضأت لصلاة الظهر وبقيت على طهارتها لم يحصل حدث آخر من غائط أو بول أو ريح أو أكل لحم الإبل أو ما أشبه ذلك فإنها تصلي العصر بدون وضوء لأن الوضوء إنما لشيء لا ينقطع لا فائدة منه حتى لو توضأت فالشيء باقٍ هذا هو القول الراجح الذي ترجح عندي أخيرا ولا يخفى ما فيه من اليسر على النساء ما دام لم يكن هناك نص صريح واضح في هذا الأمر وأما حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر المستحاضة أن تتوضأ لكل صلاة فقد اختلف الحفاظ في ثبوت هذه اللفظة (توضئ لكل صلاة) عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ثم أن فيه احتمالا إن المعنى توضئ لكل صلاة بدون اغتسال يعني لا يجب عليك الغسل كما أوجب عليها الغسل إذا انتهت عادتها الطبيعية.
binothaimeen.com - فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله (http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1701.shtml)

هندH
09-19-2010, 08:40 PM
قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : "لا يُرَدُّ الدُّعاءُ بَينَ الأذَانِ والإِقامَةِ"

سوالي الاول/ خواتي لازم بعد الانتهاء من الترديد والدعاء اكون مستقبله القبله؟

**
سوالي الثاني / اذا قراء الموذن انا اقول الاذان معه بنفس الوقت يعني ماخليه ينتهي من الكلام ثما ارد انا صح كذا او لا؟

حبيبه جوون
09-20-2010, 12:36 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركااته

ولله الحمد عملت باسباب الستر اثناء صلاتي ولم افرط ولكن بعد انتهاء الصلاه
وجدت شعراا قليلا ظااهراا من غير قصد ولاعمد فماحكم صلاتي

جزاها الله خيراا من تجاوبني وفرج الله همها واسعد قلبها باذن الله

ذكريات الفجر
09-20-2010, 02:45 AM
ماحكم صيام الست من شوال قبل القضاء مخافه ان ينقضي الشهر دون صيام هذه الايام وهل يجوز صيام عده ايام من الست اذا لم استطع صيامها كامله

جنااااان2009
09-20-2010, 04:44 AM
قال قال رسول اللّه صلى اللّه عليه وسلم : "لا يُرَدُّ الدُّعاءُ بَينَ الأذَانِ والإِقامَةِ"






سوالي الاول/ خواتي لازم بعد الانتهاء من الترديد والدعاء اكون مستقبله القبله؟




**


سوالي الثاني / اذا قراء الموذن انا اقول الاذان معه بنفس الوقت يعني ماخليه ينتهي من الكلام ثما ارد انا صح كذا او لا؟









السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
وجزاكم الله خيراً على مثل هده المواقع الطيبة.
ماهي كيفية الدعاء الصحيحة وماهي الأمور المستحبة للدعاء ؟
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن المؤمن يدعو الله تعالى راغباً راهباً خاشعاً لله راجياً رحمته مؤملاً في فضله وكرمه، غير معتد في دعائه ولا يائس من إجابته، قال الله تعالى: ادْعُوا رَبَّكُمْ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً إِنَّهُ لا يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ [الأعراف:55].
وقال عن أنبيائه وعباده الصالحين: إِنَّهُمْ كَانُوا يُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَيَدْعُونَنَا رَغَباً وَرَهَباً وَكَانُوا لَنَا خَاشِعِينَ [الأنبياء:90].



ومن أهم شروط وآداب الدعاء وأسباب الإجابة

الإخلاص لله تعالى لقوله: وَادْعُوهُ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ [الأعراف:29].
وكذلك التوبة، ورد المظالم، وحل المطعم والمشرب، لما جاء في حديث أبي هريرة عند مسلم قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: يا أيها الناس إن الله طيب لا يقبل إلا طيباً وإن الله أمر المؤمنين بما أمر به المرسلين، فقال: يَا أَيُّهَا الرُّسُلُ كُلُوا مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَاعْمَلُوا صَالِحاً إِنِّي بِمَا تَعْمَلُونَ عَلِيمٌ ، وقال: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُلُوا مِنْ طَيِّبَاتِ مَا رَزَقْنَاكُمْ وَاشْكُرُوا لِلَّهِ إِنْ كُنْتُمْ إِيَّاهُ تَعْبُدُونَ ثم ذكر الرجل يطيل السفر أشعث أغبر يمد يديه إلى السماء يا رب يا رب ومطعمه حرام ومشربه حرام وغذي بالحرام فأنى يستجاب لذلك.
ومن آداب الدعاء

حضور القلب، وترصد الأزمان الشريفة كيوم عرفة، وشهر رمضان، وساعة الجمعة، والثلث الأخير من الليل، وبين الأذان والإقامة، واغتنام الأحوال الشريفة كحال السجود، والتقاء الجيوش، ونزول الغيث

ومن آدابه استقبال القبلة، ورفع اليدين، وخفض الصوت بين المخافته والجهر، وأن لا يتكلف السجع، ومن آدابه التضرع والخشوع والرهبة، وأن يجزم بالطلب، ويوقن بالإجابة، وأن يلح فيه، ويكرره ثلاثاً، وأن يستفتحه بذكر الله، وبالصلاة والسلام على رسوله، وبختمه بذلك.
والله أعلم.

المفتـــي:




اذا قراء الموذن انا اقول الاذان معه بنفس الوقت يعني ماخليه ينتهي من الكلام ثما ارد انا صح كذا او لا؟


الترديد وراء المؤذن (http://www.saaid.net/Minute/133.htm)

جنااااان2009
09-20-2010, 05:09 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركااته

ولله الحمد عملت باسباب الستر اثناء صلاتي ولم افرط ولكن بعد انتهاء الصلاه
وجدت شعراا قليلا ظااهراا من غير قصد ولاعمد فماحكم صلاتي

جزاها الله خيراا من تجاوبني وفرج الله همها واسعد قلبها باذن الله


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

ظپطھط§ظˆظ‰ ظ†ظˆط± ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ط¯ط±ط¨ ط§ظ„طµظˆطھظٹط© (http://www.alandals.net/Node.aspx?id=1102)

جنااااان2009
09-20-2010, 05:20 AM
ماحكم صيام الست من شوال قبل القضاء مخافه ان ينقضي الشهر دون صيام هذه الايام وهل يجوز صيام عده ايام من الست اذا لم استطع صيامها كامله



فتاوى العلماء حول صيام ست من شوال (http://www.saaid.net/mktarat/12/10-2.htm)

*منار العين*
09-20-2010, 05:47 AM
طيب انا عندي سؤال اتحرج منه

احيانا وانا في الصلاه الاقي نفسي كبرة وركعت وانا مابعد انتهيت من قرائتي فاكمل جزء من القرائه وانا راكعه ولا حول ولاقوة الا بالله
حتى احيانا في الركعات الاخيره اركع وانا ماخلصت الفاتحه واتمها في الركوع اعلم اني اذنب ولكن هل هذا يبطل الصلاه؟؟

مريم هدى سمر
09-20-2010, 09:16 AM
طيب انا عندي سؤال اتحرج منه

احيانا وانا في الصلاه الاقي نفسي كبرة وركعت وانا مابعد انتهيت من قرائتي فاكمل جزء من القرائه وانا راكعه ولا حول ولاقوة الا بالله
حتى احيانا في الركعات الاخيره اركع وانا ماخلصت الفاتحه واتمها في الركوع اعلم اني اذنب ولكن هل هذا يبطل الصلاه؟؟

لا يا قلبي الفاتحة أهم ركن في الصلاة انتبهي الله يرضى عنك ويجزاك كل خير وإليك الفتوى

حكم إمامة الألثغ
إمامنا ينطق الطاء ضاداً . فما حكم إمامته ؟.



الحمد لله
الذي يبدل حرفا بحرف ، يسمى (الألثغ) .
وله أحوال :
الأولى :
أن تكون لثغته يسيرة ، بحيث ينطق بأصل الحرف ، ولكنه يخل بكماله ، فهذه اللثغة لا تضر ، وله أن يصلي إماما .
قال في "تحفة المنهاج" (2/285) :
" لا تَضُرُّ لُثْغَةٌ يَسِيرَةٌ بِأَنْ لَمْ تَمْنَعْ أَصْلَ مَخْرَجِهِ , وَإِنْ كَانَ غَيْرَ صَافٍ " انتهى .
ونقل المرداوي في "الإنصاف" (2/271) عن الْآمِدِيّ قوله : " يَسِيرُ ذَلِكَ – يعني اللُثْغَةٌ - لا يَمْنَعُ الصِّحَّةَ , وَيَمْنَعُ كَثِيرُهُ " انتهى .
الثانية :
أن تكون لثغته شديدة ، بحيث يبدل حرفاً بحرف ، ويستطيع تصحيح نطقه ولكنه لم يفعل ، فهذا لا تصح صلاته ولا إمامته ، إن كان هذا الحرف في الفاتحة .
قال النووي في المجموع (4/359) :
" تَجِبُ قِرَاءَةُ الْفَاتِحَةِ فِي الصَّلاةِ بِجَمِيعِ حُرُوفِهَا وَتَشْدِيدَاتِهَا . . . فَلَوْ أَسْقَطَ حَرْفًا مِنْهَا أَوْ خَفَّفَ مُشَدَّدًا أَوْ أَبْدَلَ حَرْفًا بِحَرْفٍ مَعَ صِحَّةِ لِسَانِهِ لَمْ تَصِحَّ قِرَاءَتُهُ " انتهى .
وقال أيضاً (4/166) :
" وَالأَلْثَغُ إنْ كَانَ تَمَكَّنَ مِنْ التَّعَلُّمِ فَصَلَاتُهُ فِي نَفْسِهِ بَاطِلَةٌ , فَلا يَجُوزُ الاقْتِدَاءُ بِهِ بِلا خِلافٍ " اهـ .
قال ابن قدامة في "المغني" (2/15) :
" وَمَنْ تَرَكَ حَرْفًا مِنْ حُرُوفِ الْفَاتِحَةِ ; لِعَجْزِهِ عَنْهُ , أَوْ أَبْدَلَهُ بِغَيْرِهِ , كَالأَلْثَغِ الَّذِي يَجْعَلُ الرَّاءَ غَيْنًا . . . إِنْ كَانَ يَقْدِرُ عَلَى إصْلَاحِ شَيْءٍ مِنْ ذَلِكَ فَلَمْ يَفْعَلْ , لَمْ تَصِحَّ صَلَاتُهُ , وَلا صَلاةُ مَنْ يَأْتَمُّ بِهِ " انتهى باختصار .
الثالثة :
أن تكون لثغته شديدة ، بحيث يبدل حرفاً بحرف ، ولكنه لا يستطيع تصحيح نطقه ، فهذا تصح صلاته باتفاق العلماء .
قال النووي في المجموع (4/166) :
" وَإِنْ لَمْ يَتَمَكَّنْ الأَلْثَغُ مِنْ التَّعَلُّمِ بِأَنْ كَانَ لِسَانُهُ لا يُطَاوِعُهُ أَوْ كَانَ الْوَقْتُ ضَيِّقًا , وَلَمْ يَتَمَكَّنْ قَبْلَ ذَلِكَ ; فَصَلاتُهُ فِي نَفْسِهِ صَحِيحَةٌ " انتهى بتصرف يسير .
واختلف العلماء هل تصح إمامته أو لا ؟
فذهب كثير من العلماء أو أكثرهم إلى أنها لا تصح ، وذهب آخرون إلى أنها تصح .
ونقل النووي في "المجموع" (4/166) أنه اختار الصحة الْمُزَنِيّ وَأَبُو ثَوْرٍ وَابْنُ الْمُنْذِرِ , وَهُوَ مَذْهَبُ عَطَاءٍ وَقَتَادَةَ .
ونقل في "حاشية ابن عابدين" ( 1/582) عن بعض علماء المذهب الحنفي اختيارهم صحة إمامة الألثغ .
واحتج هؤلاء بأدلة ، منها :
1- قوله تعالى : ( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْساً إِلا وُسْعَهَا ) البقرة/286. فإذا كان عاجزا عن النطق الصحيح فإنه لا يكلف إلا بما يستطيعه .
2- القياس على العجز عن القيام ، فكما أن القيام ركن لا تصح صلاة الفريضة إلا به ، ويسقط بالعجز عنه ، وتصح إمامة العاجز عنه ، فكذلك إمامة الألثغ لأنه عاجز عن النطق الصحيح .
انظر : "المجموع" (4/166) .
قال ابن حزم في المحلى (3/134) :
" وَأَمَّا الأَلْثَغُ , وَالأَلْكَنُ (هو الَّذِي لا تَتَبَيَّنُ قِرَاءَتُهُ ) , وَالأَعْجَمِيُّ اللِّسَانِ (هو الَّذِي لا يُفَرِّقُ بَيْنَ الضَّادِ وَالظَّاءِ وَالسِّينِ وَالصَّادِ وَمَا أَشْبَهَ ذَلِكَ) وَاللَّحَّانُ (هو كثير الخطأ في الإعراب) فَصَلاةُ مَنْ ائْتَمَّ بِهِمْ جَائِزَةٌ . لِقَوْلِ اللَّهِ تَعَالَى : ( لا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إلا وُسْعَهَا ) فَلَمْ يُكَلَّفُوا إلا مَا يَقْدِرُونَ عَلَيْهِ , لا مَا لا يَقْدِرُونَ عَلَيْهِ , فَقَدْ أَدَّوْا صَلاتَهُمْ كَمَا أُمِرُوا , وَمَنْ أَدَّى صَلاتَهُ كَمَا أُمِرَ فَهُوَ مُحْسِنٌ . قَالَ تَعَالَى : ( مَا عَلَى الْمُحْسِنِينَ مِنْ سَبِيلٍ ) " انتهى .
سئل الشيخ ابن عثيمين :
لقد سمعت أحدهم يقول بأن المرء الألثغ لا تصح له الإمامة بالناس أي لا تصح الصلاة خلفه لأن به عيباً ، فهل هذا صحيح أم لا وفقكم الله ؟
فأجاب : " هذا صحيح عند بعض أهل العلم ، يرون أن الألثغ إذا كانت لثغته بإبدال الحروف بعضها ببعض ، مثل أن يبدل الراء فيجعلها غيناً أو يجعلها لاماً أو ما أشبه ذلك فإن بعض أهل العلم يرون أنها لا تصح إمامته ، لأنه بمنزلة الأمي الذي لا تصح إمامته إلا بمثله ، ويرى آخرون أنها تصح إمامته لأن من صحت صلاته صحت إمامته ، ولأنه قد أتى بما يجب عليه وهو تقوى الله تعالى ما استطاع ، وقد قال الله تعالى : ( فَاتَّقُوا اللَّهَ مَا اسْتَطَعْتُمْ ) وإذا كان العاجز عن القيام يُصلي بالمأمومين القادرين عليه ، فإن هذا مثله ، لأن كلاً منهم عاجزٌ عن إتمام الركن ، هذا عن القيام ، وهذا عن القراءة ، وهذا القول هو الصحيح ، أن إمامة الألثغ تصح ، وإن كان يبدل حرفاً بحرف ، ما دامت هذه قدرته ، ولكن مع هذا ينبغي أن يُختار من يُصلي من الجماعة إنسانٌ ليس فيه عيب ، احتياطاً ، وخروجاً من الخلاف " . "فتاوى نور على الدرب"
وانظر : "الشرح الممتع" (4/248، 249) .
ثانياً : بالنسبة لما ذَكره السائل من إبدال الطاء ضادا ، فإن كان يبدلها ضادا حقيقة ، فقد سبق بيان حكمه . وإن كان هذا الإبدال قد يبدو بعيداً ، فيحتمل أن هذا الإمام ينطق بالطاء ولكنه يقترب بها شيئا ما من الضاد ، فتكون اللثغة يسيرة ، فلا تضر .
ويحتمل أن يكون ذلك تشددا من السائل في غير موضعه .


الإسلام سؤال وجواب

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط­ظƒظ… ط¥ظ…ط§ظ…ط© ط§ظ„ط£ظ„ط«ط؛ (http://islamqa.com/ar/ref/50536)


حكم إمامة من لا يحسن قراءة الفاتحة
السؤال : يصلي بنا أناس لا يتقنون قراءة الفاتحة فمنهم من ينطق الذال زال ، كقوله تعالي "الذين" ينطقه: ا"الزين" ، ومنهم من يقول : "إياك" بالتخفيف ، فهل نعيد الصلاة أم أن الصلاة صحيحة؟ وهل لو كان الخطأ بسبب سقوط الأسنان فيقول "الذين" لها نفس الحكم؟




الجواب :
الحمد لله
الذي لا يحسن قراءة الفاتحة لا ينبغي أن يجعل إماماً ، وذلك لقول النبي صلى الله عليه وسلم (يَؤُمُّ الْقَوْمَ أَقْرَؤُهُمْ لِكِتَابِ اللَّهِ) رواه مسلم (673) .
ومعنى "الأقرأ" : هو الأحسن قراءة والأكثر حفظاً .
أما صحة الصلاة خلف من لا يحسن الفاتحة ، فإن كان يسقط حرفاً ، كترك التشديد في إيّاك ، أو كان يبدل حرفاً بحرف ، مثل إبدال (الذال) إلى (زاي) ، أو يخطئ خطأ يغير المعنى كما لو قال : (إياكِ نعبد) بكسر الكاف ، وكان قادراً على إصلاح هذا الخطأ لكنه تهاون ، فلا تصح صلاته ، ولا تصح الإمامة خلفه .
وقد سبق بيان ذلك جواب السؤال رقم (50536 (http://islamqa.com/ar/ref/50536)) .
فإن كان عاجزاً عن إصلاح الخطأ ، فقد اختلف العلماء في صحة الصلاة خلفه ، والصحيح من أقوالهم : أنها صحيحة إن شاء الله تعالى ، إلا أن الأولى أن يقدم غيره للإمامة .
قال ابن حزم رحمه الله :
"وأما الألثغ , والألكن , والأعجمي اللسان , واللحان : فصلاة من ائتم بهم جائزة . لقول الله تعالى : (لا يكلف الله نفسا إلا وسعها) فلم يكلفوا إلا ما يقدرون عليه , لا ما لا يقدرون عليه , فقد أدوا صلاتهم كما أمروا , ومن أدى صلاته كما أمر فهو محسن . قال تعالى : (ما على المحسنين من سبيل) . والعجب كل العجب ممن يجيز صلاة الألثغ واللحان والألكن لنفسه - ويبطل صلاة من ائتم بهم في الصلاة , وهم - مع ذلك - يبطلون صلاة من صلى وهو جنب ناسيا , ويجيزون صلاة من ائتم به وهو لا صلاة له وبالله تعالى التوفيق" انتهى .
"المحلى" (3/134) .
وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : لقد سمعت أحدهم يقول بأن المرء الألثغ لا تصح له الإمامة بالناس أي لا تصح الصلاة خلفه لأن به عيباً ، فهل هذا صحيح أم لا؟
فأجاب :
"هذا صحيح عند بعض أهل العلم ، يرون أن الألثغ إذا كانت لثغته بإبدال الحروف بعضها ببعض ، مثل أن يبدل الراء فيجعلها غيناً أو يجعلها لاماً أو ما أشبه ذلك فإن بعض أهل العلم يرون أنها لا تصح إمامته ، لأنه بمنزلة الأمي الذي لا تصح إمامته إلا بمثله .
ويرى آخرون أنها تصح إمامته ، لأن من صحت صلاته صحت إمامته ، ولأنه قد أتى بما يجب عليه وهو تقوى الله تعالى ما استطاع ، وقد قال الله تعالى : (فاتقوا الله ما استطعتم) وإذا كان العاجز عن القيام يُصلي بالمأمومين القادرين عليه فإن هذا مثله ، لأن كلاً منهم عاجزٌ عن إتمام الركن ، هذا عن القيام ، وهذا عن القراءة ، وهذا القول هو الصحيح أن إمامة الألثغ تصح وإن كان يبدل حرفاً بحرف ، ما دامت هذه قدرته ، ولكن مع هذا ينبغي أن يُختار من يُصلي من الجماعة إنسانٌ ليس فيه عيب ، احتياطاً وخروجاً من الخلاف" انتهى .
وينبغي أن يُعلم أن بعض الناس يشدد في القراءة في الصلاة تشديداً في غير موضعه ، فيتوهم أن الإمام ترك تشديد الحرف ، والأمر ليس كذلك ، إنما غايته أن يكون لم يتقن التشديد ، فإن كان كذلك لم تبطل صلاته .
والله أعلم


الإسلام سؤال وجواب
ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط­ظƒظ… ط¥ظ…ط§ظ…ط© ظ…ظ† ظ„ط§ ظٹط­ط³ظ† ظ‚ط±ط§ط،ط© ط§ظ„ظپط§طھط­ط© (http://www.islam-qa.com/ar/ref/146489/الفاتحة%20تبطل%20الصلاة)


وانظري هنا للفائدة ^_^ الله يوفقك ويسعد قلبك

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ط£ط±ظƒط§ظ† ط§ظ„طµظ„ط§ط© ظˆظˆط§ط¬ط¨ط§طھظ‡ط§ ظˆط³ظ†ظ†ظ‡ط§ (http://www.islam-qa.com/ar/ref/65847/الفاتحة%20تبطل%20الصلاة)

JORY 22
09-20-2010, 03:23 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته..
شكراا لجهودكن..وجزاكن الله خيراا..

خواتي اتمنى تقولون لي حكم الماء الذي يخرج بعد الوضوء من الفرج..لان هاذا الشي متعبني مرررره كل مااصلي احس انو فيه مويه تخرج فاقطع صلاتي وارجع اعيد الوضوء تعبت والله محتاجه اعرف هاذا يبطل وضوئي ولازم اعيد ولا لا؟؟؟
ولي يومين الحين الله يكرمكم بعد مااخرج من الحمام واتوضأ واجي بصلي احس بشي يخرج كأنه بول(الله يكرمكم)فما ادري هو بول ولا ماء ولا بس احساس؟؟:(
على فكره انا كان عندي قبل سنه تقريبا وسوسه في الصلاه كنت اعاني من الاحساس بالغازات كل مااصلي وتعبت نفسيتي مره وقالي الشيخ لاتعيدي صلاتك حتى لو حسيتي بخروج شي توضئي لكل صلاة وبس هاذي وسوسه من الشيطان وسمعت كلامه والحمد الله جلست سنه مرتاحه وراحت مني الغازات والاحساس فيها وقت الصلاة..بس ضلت عندي مشكله باني وانا اصلي لازم اعد باصابعي انا في اي ركعه لان لو ماعديت مااقدر اكمل صلاتي لاني انسى انا في ركعه واحيانا اخلص واشك انا سجدت ولا لا وكذا بس قريت انو مااعيد صلاتي لان الشك وسوسه فصرت احيانا اعيدها واحيانا لا..اسفه طولت بس حبيت ابين لكم كل شي ...الله يخليكم ساعدوني واعطوني جواب قبل لاتبدأ الدراسه لاني راح اتعب اكثر وقتها:(

حبيبه جوون
09-21-2010, 05:22 AM
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم امين وياك

هذا قول ابن باز


هل يلزم الوضوء لكل صلاة للمرأة التي تجد رطوبة تخرج من الرحم
سماحة الوالد الشيخ عبد العزيز بن عبد الله بن باز سلمه الله وحفظه من كل شر وغفر الله له ولوالديه وللمسلمين أجمعين آمين..
نحن مجموعة من النساء نعاني من وجود رطوبة تخرج من الرحم، وسؤالنا هل يلزمنا الوضوء لكل صلاة؟ علماً بأن ذلك قد يشق علينا، أفتونا مأجورين.



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، بعده:
إذا كانت الرطوبة المذكورة مستمرة في غالب الأوقات فعلى كل واحدة ممن تجد هذه الرطوبة الوضوء لكل صلاة إذا دخل الوقت؛ كالمستحاضة، وكصاحب السلس في البول، أما إذا كانت الرطوبة تعرض في بعض الأحيان وليست مستمرة، فإن حكمها حكم البول متى وجدت انتقضت الطهارة ولو في الصلاة، وفق الله الجميع لما يرضيه، وشفانا إياكن من كل سوء، إنه سميع قريب، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

ظ‡ظ„ ظٹظ„ط²ظ… ط§ظ„ظˆط¶ظˆط، ظ„ظƒظ„ طµظ„ط§ط© ظ„ظ„ظ…ط±ط£ط© ط§ظ„طھظٹ طھط¬ط¯ ط±ط·ظˆط¨ط© طھط®ط±ط¬ ظ…ظ† ط§ظ„ط±ط­ظ… | ط§ظ„ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط±ط³ظ…ظٹ ظ„ط³ظ…ط§ط­ط© ط§ظ„ط´ظٹط® ط¹ط¨ط¯ط§ظ„ط¹ط²ظٹط² ط¨ظ† ط¨ط§ط² (http://www.binbaz.org.sa/mat/2241)

هذا قول ابن عثميين

مكتبة الفتاوى : فتاوى نور على الدرب (نصية) : الطهارة </B>
السؤال: جزاكم الله خيرا امرأة تعاني من كثرة الإفرازات مما يعرضها للمتاعب من حيث كثرة الوضوء وخصوصا خارج المنزل هل يشرع لها أن تصلي الظهر والعصر بوضوء واحد والمغرب والعشاء بوضوء واحد وهل يشرع لها الجمع تقديما وتأخيرا مع القصر أو بدون سبب؟ الجواب
الشيخ: هذه الإفرازات التي تخرج من المرأة وهي إفرازات طبيعية لكن بعض النساء تكون باستمرار وبعض النساء لا تستمر فإذا استمرت هذه الإفرازات مع المرأة فهي أولا طاهرة لأنه لا دليل على نجاستها والنساء قد ابتلين بهذا من عهد النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ولم ينقل عنه صلى الله عليه وعلى آله وسلم أنه كان يأمرهن بغسل هذه الرطوبة ثانيا هي أيضا لا يجب الوضوء لها إذا توضأ الإنسان لأول مرة من حدث بقي على طهارته ولا حاجة إلى إعادة الوضوء عند كل صلاة إن توضأت فهو أفضل وإلا فليس عليها بواجب بل تبقى على طهارتها الأولى حتى تنتقض بناقض وعلى هذا لو توضأت لصلاة الظهر وبقيت على طهارتها لم يحصل حدث آخر من غائط أو بول أو ريح أو أكل لحم الإبل أو ما أشبه ذلك فإنها تصلي العصر بدون وضوء لأن الوضوء إنما لشيء لا ينقطع لا فائدة منه حتى لو توضأت فالشيء باقٍ هذا هو القول الراجح الذي ترجح عندي أخيرا ولا يخفى ما فيه من اليسر على النساء ما دام لم يكن هناك نص صريح واضح في هذا الأمر وأما حديث أن النبي صلى الله عليه وسلم أمر المستحاضة أن تتوضأ لكل صلاة فقد اختلف الحفاظ في ثبوت هذه اللفظة (توضئ لكل صلاة) عن النبي صلى الله عليه وعلى آله وسلم ثم أن فيه احتمالا إن المعنى توضئ لكل صلاة بدون اغتسال يعني لا يجب عليك الغسل كما أوجب عليها الغسل إذا انتهت عادتها الطبيعية.
binothaimeen.com - فضيلة الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين رحمه الله (http://www.ibnothaimeen.com/all/noor/article_1701.shtml)


بتبع فتوى ابن عثيمين طيب اصلي مثلا االعصر بوضوء الظهر فقط ام اقدر ايضاا اصلي المغرب ايضاا بهذا الوضووء

غلاها يكفيني
09-21-2010, 05:30 AM
اول شي يعطيكم العافيه والله يجزاكم خير ويعينكم ع فعل الخير دوم يارب ....
عندي سؤالين ...
الاول ...شو الحكم اذا انتقض الوضوء في الطواف واكمال الطواف بدون وضوء؟؟
الثاني .. انا سعيت وبعدين صليت ركعتين الطواف عادي والا فيها شي؟؟؟

جنااااان2009
09-21-2010, 06:03 AM
اول شي يعطيكم العافيه والله يجزاكم خير ويعينكم ع فعل الخير دوم يارب ....




عندي سؤالين ...

الاول ...شو الحكم اذا انتقض الوضوء في الطواف واكمال الطواف بدون وضوء؟؟
الثاني .. انا سعيت وبعدين صليت ركعتين الطواف عادي والا فيها شي؟؟؟






الفتوى انتقاض الوضوء في نفس الطواف والزحام شديد في أيام الحج

السؤال

س: إذا انتقض الوضوء في نفس الطواف هل يعيد الطواف أم ماذا يفعل؟ خاصة إذا كان الزحام شديدا في أيام الحج ونحوه؟


الاجابـــة
هذا السؤال له إجابة مُشابهة وهي: ـ


س: حججت، وفي آخر أيام الحج أصابتني الحمى وجاهدت نفسي على طواف الوداع، وفي الشوط الأول، وقُرب نهايته خرج مني ريح فتوضأت وبدأت من أول شوط وأكملت طوافي واحتسبت ذلك الشوط، فما حكم ذلك؟

يصح ما فعلته؛ فإن الطواف يُشترط له الطهارة، ومن أحدث أثناء الطواف لزمه تجديد الوضوء وإكمال ما بقي من الأشواط ولا يلزمه ابتداء الطواف من أوله، فمن أحدث في أثناء شوط لزمه الوضوء واستئناف ذلك الشوط والإتيان بما بعده، ولا يلزمه إعادة الطواف من أوله.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

****


فتوى صوتية


ظپطھط§ظˆظ‰ ظ†ظˆط± ط¹ظ„ظ‰ ط§ظ„ط¯ط±ط¨ ط§ظ„طµظˆطھظٹط© (http://www.alandals.net/Node.aspx?id=4590)







الثاني .. انا سعيت وبعدين صليت ركعتين الطواف عادي والا فيها شي؟؟؟[/



حكم من نسي ركعتي الطواف وصلاها بعد السعي؟






لا حرج ركعتا الطواف سنة، فلو تركها طوافه صحيح، وحجه صحيح، وعمرته صحيحة ، لكنها سنة مؤكدة لا ينبغي تعمد تركها ، بل ينبغي أن يحافظ عليها خلف المقام إذا تيسر، أو في أي بقعة من المسجد الحرام، أو في بقعة من الحرم فعلها أجزأت، وإذا فعلها بعد السعي أجرأت أيضاً ولا حرج.




ط­ظƒظ… ظ…ظ† ظ†ط³ظٹ ط±ظƒط¹طھظٹ ط§ظ„ط·ظˆط§ظپ ظˆطµظ„ط§ظ‡ط§ ط¨ط¹ط¯ ط§ظ„ط³ط¹ظٹ | ط§ظ„ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط±ط³ظ…ظٹ ظ„ط³ظ…ط§ط­ط© ط§ظ„ط´ظٹط® ط¹ط¨ط¯ط§ظ„ط¹ط²ظٹط² ط¨ظ† ط¨ط§ط² (http://www.binbaz.org.sa/mat/18976)

دلال الحلوة 2
09-23-2010, 09:31 AM
بنات بقولكم قصة وحدة اعرفها لانها محتارة وتبي الحل هي تبيع كريمات وزيوت شعر قبل فترة تقريبا سنة وعليها او اكثر شرت منها وحدة وحولت لها المبلغ وبعد فترة اتصلت البنت تقول خلاص كنسلي الطلب وحولي الفلوس والله محتاجتها بس هاذي الى تبيع جاة ظرف وفاة وسافرت ومع الايام نسيت ع بالها حولت ومع الايام تتذكر وتحول تفتكر رقم البنت بس للاسف الرقم اتمسح والجوال تغير طيب والحل حاولت بكل الطرق تبي ترجع ال400 مافي امل اش تسوووووووووي والمبلغ وين تحطة

قــــ القلوب ـوت
09-23-2010, 02:02 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..


تصيبنى دأئماً افرزات وغالباً وقت ما اتؤضى او وانا اصلى والله يكرمك احس بها زى الدوره لمن تجي لدرجة انى احيانا اشك انها الدوره؟؟!!

فهل ياترا نجسه هالافرازات .؟؟


وجزاكم الله خيير الجزاء ولاحرمك من الاجر...


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته,,,

سئل الشيخ صالح الفوزان

*ماحكم الإفرازات المهبلية التي تخرج من المرأة هل تعتبر نجسة تفسد الوضوء ؟ وهل ينجس ما تلوثه من ملابس وما حكم من لا تنقطع عنها هذه الإفرازات في حالة العبادات التي تستغرق بعض من
الزمن كالعمرة . والطواف, والبقاء في المسجد ؟


فأجاب : حكم الإفرازات التي تخرج من قبل المرأة أنها نجسة وتنقض الوضوء وتنجس ما أصابه من البدن أو الثياب فيجب على المرأة أن تستنجي منها وتتوضأ إذا أرادت الصلاة وتغسل المكان الذي أصابته من ثوبها أو
بدنها وكذلك يجب الوضوؤ من خارج السبيلين عندما يريد المسلم الصلاة .

والمرأة التي يستمر منها خروج الإفرازات تستنجي وتنضف فرجها وتضع عليه حفاظا يمنع أن يخرج منها شيئا وتتوضأ لكل صلاة وعندما تريد الطواف ولا بأس بلبثها في المسجد لأن هذا ليس حيضا

والذي يمنع اللبث في المسجد هو الحيض والنفاس والجنابة

قــــ القلوب ـوت
09-23-2010, 02:41 PM
بنات بقولكم قصة وحدة اعرفها لانها محتارة وتبي الحل هي تبيع كريمات وزيوت شعر قبل فترة تقريبا سنة وعليها او اكثر شرت منها وحدة وحولت لها المبلغ وبعد فترة اتصلت البنت تقول خلاص كنسلي الطلب وحولي الفلوس والله محتاجتها بس هاذي الى تبيع جاة ظرف وفاة وسافرت ومع الايام نسيت ع بالها حولت ومع الايام تتذكر وتحول تفتكر رقم البنت بس للاسف الرقم اتمسح والجوال تغير طيب والحل حاولت بكل الطرق تبي ترجع ال400 مافي امل اش تسوووووووووي والمبلغ وين تحطة


غاليتي ضع استفسارك هنا وباذن الله يجاوبك الشيخ في اقرب وقت

بس قبل لازم تسجلين في الموقع..


اطـرح سؤالـك هـنا - منتدى الإرشاد للفتاوى الشرعية (http://al-ershaad.com/vb4/forumdisplay.php?f=3)

قــــ القلوب ـوت
09-23-2010, 02:44 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيفكم بنات الله يجزاكم خير فيه وحدة سمعت عن حكم وضع التان يعني اللي تبي تسمر بشرتها

باي طريقة سواء تحط شاهي طبعا غير المكياج وش حكمه؟؟

__________________


غاليتي ضع استفسارك هنا وباذن الله يجاوبك الشيخ في اقرب وقت

بس قبل لازم تسجلين في الموقع..


اطـرح سؤالـك هـنا - منتدى الإرشاد للفتاوى الشرعية (http://al-ershaad.com/vb4/forumdisplay.php?f=3)

جلنار ..
09-24-2010, 01:50 AM
ماحكم السائل للونة اصفر له رائحة الذي بعد الدورة ؟؟؟؟

وأنا خايفة يكون مني ؟؟
وانا كنت صايمة ؟؟ وأنا اعتبرة طهر من الدورة الاني لا ارى القصه البيضاء ويستمر معي؟؟

فما الحكم
ارجو الرد على الخاص شكرآ

أخت المعقد
09-24-2010, 02:16 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لدي ثلاث أسئلة .

السؤال الأول :

ماحكم التعالج عند دكتور أسنان, لأنهم نصحو بأنه ممتاز وكثير شكاوى على قسم النساء
للعلم ان لا اكشف سوى وجهي خالي من المكياج واي مسحوق من مساحيق التجميل
وايضا لا اختلي به فوالدي يدخل معي ..؟!



السؤال الثاني :

قرئت كثرآ عن بعض منتجات الاكل يوجد بها رمز مثل هذا

E100, E110, E120, E 140, E141,

ان هذه الرموز تعني انها تحتوي على مستقات خنازير ( بامكانكم البحث في جوجل )
ووجدت كثير من الأطعمه تحمل هذه الرموز حتى الحليب والأجبان
وانا الان لي مده لم أأكل الا تمرا وماء حاولت الاتصال بالشيخ كثيرا ولم يرد على اتصالي . للعلم اني بالسعوديه ودواتنا لاتسمح بذلك ..؟
فمالحكم اخشى ان أكلت منها يكون مأكلي ومشربي حراما !!



السؤال الثالث :

نحن مقبلون على يوم عرفه والرسول قال خير الدعاء يوم عرفه وكان دعاءه يقول لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير
على هذا يعني ان طوال يوم عرفه اقول كذا , ولا أسأل الله شيئآ آخر ابدآ ..!!


جزاكم الله خير

يارب اغفر لي
09-24-2010, 02:48 AM
ماحكم السائل للونة اصفر له رائحة الذي بعد الدورة ؟؟؟؟

وأنا خايفة يكون مني ؟؟
وانا كنت صايمة ؟؟ وأنا اعتبرة طهر من الدورة الاني لا ارى القصه البيضاء ويستمر معي؟؟

فما الحكم
ارجو الرد على الخاص شكرآ



حكم وجود نقطة صفراء قليلة من الحيض بعد الاغتسال
السؤال
س: أنا فتاة أبلغ من العمر 22 سنة، أغتسل من دم الحيض وأتوضأ وضوء الطهارة والصلاة، وبعد مدة أجد نقطة صفراء قليلة من الحيض فهل يجوز لي أن أتطهر مرة ثانية أم لا؟ وهل صلاتي جائزة؟
الاجابـــة
متى رأيت علامة الطهر بالقُصة البيضاء، أو باليبس والنشاف فعليك التطهر والصلاة وتحلين لزوجك كسائر الطاهرات، أما هذه النقط التي تجدينها بعد الطهر وبعد الاغتسال فهي دم عرق لها حكم الاستحاضة لا يلزم بعده اغتسال وإنما يلزم الوضوء كخارج من سبيل ثم الصلاة كمن به حدث دائم فإنه يتوضأ لكل صلاة، فإن لم يخرج شيء بين الصلاتين اكتفى بالوضوء الأول ما لم ينتقض، فإن كثر الدم الخارج وأصبح مثل دم العادة في لونه وقدره وآلامه فهو دم العادة ولو زاد على الأيام المعروفة وحدده أكثر العلماء بخمسة عشر يومًا، أما إن تغير فإنه دم استحاضة، والمستحاضة عند دخول الوقت تستنجي وتتحفظ وتتطهر ثم تُصلي لكل الوقت فرضًا، أو نفلا.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين






حكم ما يخرج من المرأة من إفرازات السؤالس: نرجو من فضيلتكم تفصيل القول فيما يخرج من المرأة من إفرازات سواء لها جرم أم لا؟ وذلك من حيث نجاستها ونقضها للوضوء، ولا يخفى على فضيلتكم ما يحصل لها من مشقة بتجديد الوضوء خاصة في الحرم أو عند السفر ؟ الاجابـــةذكر العلماء أن رطوبة فرج المرأة طاهر، وكذا يقال في الإفرازات الطاهرة التي تُرخيها الرحم ولا تتحكم المرأة في إمساكها، فإن كان لها جرم كبير كصديد أو صفرة أو كدرة اعتبر ذلك دم عرق وأعطيت حكم المستحاضة بمعنى أنه لا ينقض الوضوء ما دام الوقت باقيًا، ويلزم منه الوضوء لكل صلاة. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين











الفرق بين المني والمذي والرطوبة
لا أعلم متى يكون ما يخرج من المرأة منِيّاً يوجب الغسل ، ومتى يكون إفرازات عادية توجب الوضوء ، وحاولت أن أعرف أكثر من مرة ولا أحد يجيبني بدقة ، فأصبحت أتعامل مع جميع الإفرازات على أنها عادية لا توجب الغسل , ولا أغتسل إلا بعد الجماع . أرجو أن توضحوا لي الفرق بينهما.



الحمد لله :
ما يخرج من المرأة قد يكون منيًّا أو مذياً أو إفرازات عادية ، وهي ما تسمى بـ (الرطوبة ) ، وكل واحد من هذه الثلاثة له صفات وأحكام تخصه .
أما المني ، فصفاته :
1. رقيق أصفر . وهذا الوصف ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن ماء الرجل غليظ أبيض ، وماء المرأة رقيق أصفر) رواه مسلم (311) .
وقد يكون من المرأة أبيض عند بعض النساء .
2. رائحته كرائحة الطلع ، ورائحة الطلع قريبة من رائحة العجين .
3. التلذذ بخروجه ، وفتور الشهوة عقب خروجه .
ولا يشترط اجتماع هذه الصفات الثلاثة ، بل تكفي صفة واحدة للحكم بأنه مني . قاله النووي في المجموع (2/141) .
وأما المذي :
فهو ماء أبيض ( شفاف ) لزج يخرج عند الشهوة إما بالتفكير أو غيره . ولا يتلذذ بخروجه ، ولا يعقبه فتور الشهوة .
وأما الرطوبة :
فهي الإفرازات التي تخرج من الرحم وهي شفافة ، وقد لا تشعر المرأة بخروجها ، وتختلف النساء فيها قلةً وكثرةً .
وأما الفرق بين هذه الأشياء الثلاثة ( المني و المذي والرطوبة ) من حيث الحكم :
فالمني طاهر ، لا يجب غسل الثوب منه ، ويجب الاغتسال بعد خروجه ، سواء كان خروجه في النوم أو في اليقظة ، بسبب الجماع أو الاحتلام أو غير ذلك .
والمذي نجس ، فيجب غسله إذا أصاب البدن ، وأما الثوب إذا أصابه المذي فيكفي لتطهيره رشه بالماء ، وخروج المذي ينقض الوضوء ، ولا يجب الاغتسال بعد خروجه .
أما الرطوبة ، فهي طاهرة ، لا يجب غسلها ولا غسل الثياب التي أصابتها ، وهي ناقضة للوضوء ، إلا إذا كانت مستمرة من المرأة ، فإنها تتوضأ لكل صلاة بعد دخول وقتها ، ولا يضرها خروج الرطوبة بعد ذلك .
ولمزيد الفائدة تراجع أجوبة الأسئلة ( 2458 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=2458&ln=ara)) و ( 81774 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=81774&ln=ara) ) و ( 50404 (http://www.islam-qa.com/index.php?ref=50404&ln=ara) ) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب

نعومة جوري
09-24-2010, 04:01 AM
جزاكم الله خير الجزاء واثقل موازين حسناتكم
اريد ان اسال عن حكم شيل شعر الوجه بالليزر علما انه لا يصل الى الحاجبين وما بينهما؟؟؟

يارب اغفر لي
09-24-2010, 06:50 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



لدي ثلاث أسئلة .


السؤال الأول :


ماحكم التعالج عند دكتور أسنان, لأنهم نصحو بأنه ممتاز وكثير شكاوى على قسم النساء
للعلم ان لا اكشف سوى وجهي خالي من المكياج واي مسحوق من مساحيق التجميل
وايضا لا اختلي به فوالدي يدخل معي ..؟!



السؤال الثاني :


قرئت كثرآ عن بعض منتجات الاكل يوجد بها رمز مثل هذا


E100, E110, E120, E 140, E141,


ان هذه الرموز تعني انها تحتوي على مستقات خنازير ( بامكانكم البحث في جوجل )
ووجدت كثير من الأطعمه تحمل هذه الرموز حتى الحليب والأجبان
وانا الان لي مده لم أأكل الا تمرا وماء حاولت الاتصال بالشيخ كثيرا ولم يرد على اتصالي . للعلم اني بالسعوديه ودواتنا لاتسمح بذلك ..؟
فمالحكم اخشى ان أكلت منها يكون مأكلي ومشربي




السؤال الثالث :


نحن مقبلون على يوم عرفه والرسول قال خير الدعاء يوم عرفه وكان دعاءه يقول لااله الا الله وحده لاشريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شي قدير
على هذا يعني ان طوال يوم عرفه اقول كذا , ولا أسأل الله شيئآ آخر ابدآ ..!!




جزاكم الله خير








وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته



سئل فضيلته الشيخ ابن عثيمين رحمه الله :



عن حكم ذهاب المرأة للطبيب بالرغم من وجود طبيبه؟




فأجاب بقوله :



إذا كان الاختصاص واحداً والحذق (المهارة) متساوياً بين الرجل والمرأة فإن المرأة لا



تذهب إلى الرجل ، لأنه لا داعي لذلك ولا حاجة ، أما إذا كان الرجل أحذق من المرأة ، أو كان اختصاصه أعمق فلا حرج عليها أن تذهب إليه ، وإن كان هناك امرأة ؛ لأن هذه حاجة ، والحاجة تبيح مثل هذا " انتهى.


فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله


"فتاوى علماء البلد الحرام" (ص 693) .


والله أعلم








وسئل الشيخ ابن جبرين - رحمه الله




س: هل يجوز للمرأة أن تذهب إلى الطبيب للكشف على أسنانها مع توفر طبيبة، حيث يترتب على الكشف على الأسنان كشف الوجه؟ وما هو توجيهكم للنساء اللاتي يتساهلن في الذهاب للأطباء الرجال مع وجود الطبيبات؟



ج: لا يرخص للمرأة أن تذهب إلى الأطباء الرجال مع توفر النساء اللاتي يقمن بالكشف المطلوب حتى ولو كان معها محرم، لأنه يترتب على الكشف النظر في الجسد والوجه من أجنبي لا يحق له هذا النظر، وليس هناك ضرورة لوجود النساء المتخصصات في الطب المطلوب، ولا يسوغ لها الذهاب حذق الرجل في العمل أو ثقتها به أو شهرته في المعرفة ونحو ذلك، أما إذا لم يوجد نساء يحسن هذا العلاج وكان هناك ضرورة، فإن الضرورات تبيح المحظورات فهنالك يباح لها الكشف عند الرجال بقدر الحاجة ومع وجود محرم. والله أعلم

http://www.gl3a.com/sign/get-one-297.gif (http://www.gl3a.com/sign/get-one-297.gif)


سؤال موجهه للشيخ ابن عثيمن رحمه الله


السؤال: بارك الله فيكم فضيلة الشيخ هذه المستمعة من الرياض تقول ما حكم الشرع في نظركم فضيلة الشيخ في ذهاب المرأة للكشف عند طبيب؟



الشيخ: إذا دعت الحاجة إلى كشف طبيب رجل على امرأة مريضة فلا حرج في هذا لكن بشرط أن ينظر منها ما يحتاج إلى النظر فقط بدون زيادة وشرط ثانٍ أن يكون معها محرم لئلا يخلو الطبيب بها وشرط ثالث أن يكون الطبيب مأموناً معروفاً بالعفة فإن كان معروفاً بخلاف ذلك فلا. الشرط الرابع وهو الأصل أن تكون محتاجة إلى ذلك إذن فالشروط أربعة أن تكون محتاجة لذلك وأن لا ينظر منها إلا ما يحتاج إلى النظر إليه وألا يخلو بها وأن يكون مأموناً.




ملاحظــــــــــــــــه أختي عند ذهابك للطبيب اذا كنتي مظطره لذلك لاداع لكشف الوجه اكشفي فقط منطقة الفم بارك الله فيك









E100, E110, E120, E 140, E141,


ان هذه الرموز تعني انها تحتوي على مستقات خنازير ( بامكانكم البحث في جوجل )
ووجدت كثير من الأطعمه تحمل هذه الرموز حتى الحليب والأجبان
وانا الان لي مده لم أأكل الا تمرا وماء حاولت الاتصال بالشيخ كثيرا ولم يرد على اتصالي . للعلم اني بالسعوديه ودواتنا لاتسمح بذلك ..؟
فمالحكم اخشى ان أكلت منها يكون مأكلي ومشربي حراما !!






دهن الخنزير حرام كلحمه
تاريخ الفتوى :
27 صفر 1425 / 18-04-2004
السؤال





سؤالي هو: إني أعيش في سويسرا، وسمعت مؤخرا أن هنالك العديد من المأكولات يدخل في تصنيعها منتجات الخنزير دون ذكر ذلك في الوصفة الخاصة بها. ولكن تذكر على طريق حروف مثل E.000 أي حرف الـ ُُُE ويتبعه رقم ثلاثي. وهذا يعني أنه منتج مصنع من الخنزير أو بالأخص دهنه. وعند النظر في الكثير من المنتجات المتواجدة في الدول الأوروبية وأيضا هناك العديد من الدول العربية يوجد بها نفس الشيء وتؤكل دون معرفة محتوى المنتج. السؤال هو هل دهن الخنزير حرام. وخاصة أن التحريم جاء في اللحم وليس الدهن؟ وإذا كان ذلك نعم فكيف يمكن أن نتعامل مع هذه الأمور وخاصة أنه أمر جديد ويمكن إدخال مثل هذه المنتجات داخل الدول العربية والإسلامية دون معرفة محتواها.
وشكرا
الفتوى






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فكل شيء في الخنزير حرام بما في ذلك دهنه، وقد تقدم تفصيل ذلك في الفتاوى التالية: 31415 (http://islamweb.net/ver2%20/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=31415)/43137 (http://islamweb.net/ver2%20/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=43137)/6640 (http://islamweb.net/ver2%20/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=6640).
والآية إنما ذكرت اللحم لأنه المقصود الأول من الأكل، ولأنه أغلب ما يوجد في الخنزير.
وأما ما يتعلق بوجود هذه المنتجات في الدول الإسلامية فإذا كان الأمر كما تقول من أن هذه العلامات تعني وجود شحم الخنزير في هذا المنتج، فإنه يجب عليك أن تراسل أصحاب الاختصاص لأجل الحذر والتحذير من ذلك.
والله أعلم.

يارب اغفر لي
09-24-2010, 06:57 PM
جزاكم الله خير الجزاء واثقل موازين حسناتكم
اريد ان اسال عن حكم شيل شعر الوجه بالليزر علما انه لا يصل الى الحاجبين وما بينهما؟؟؟





حكم إزالة المرأة شعر الوجه بالليزر
تاريخ الفتوى :
10 ذو القعدة 1425 / 22-12-2004
السؤال



أفيدكم بأن زوجتي تعاني من غزارة في الشعر بشكل غير طبيعي ومن خلال الفحوصات والتحاليل ثبت أن لديها خللا في الهرمونات ( زيادة في الهرمونات الذكورية وهرمون الشعر ) ونصحونا بعمل فحوصات هرمونية أكثر ولحل هذه المشكلة هرمونيا وهذه الفحوصات لاتتوفر في المملكة والحل السريع الحالي هو إزالة الشعر عن طريق الليزر، وحيث إن الشعر غزير وواضح في الوجه إجمالا ما عدا أسفل العينين فقط والسؤال هو : عند إزالة شعر الوجه سوف يظهر بعد ذلك الحاجبان كأنها محددة حيث إن الشعر سوف يزال من الوجه تماما.ً
الفتوى



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:


فإنه لا حرج في إزالة المرأة الشعر الغزير عن وجهها عن طريق الليزر إذا كان ذلك لا يسبب ضررا عليها لحديث الموطأ: لا ضرر ولا ضرار. وعليها عند الوصول للحاجبين أن تتركهما بشكل طبيعي فلا تنهكهما جدا. بل تتركهما مثل الحواجب الطبيعية. وأما ما سوى الحاجبين فيجوز للمرأة إزالته ولا سيما إذا كانت متزوجة تريد التزين لبعلها وإن كان الشعر الغزير يسبب لها ضررا نفسيا. وراجع الفتاوى التالية أرقامها للمزيد من التفصيل في الموضوع: 10441 (http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=10441) ، 15876 (http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=15876)، </SPAN>1926 (http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=1926) ، 46965 (http://www.islamweb.net/ver2/Fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=46965) .</SPAN>
والله أعلم. </SPAN>

احلام1122
09-25-2010, 01:27 AM
السلام عليكم_اتمنى تردو على سؤالي_ردو علي بليز_وأناصايمه جنني المخاط(الله يكرمكم) إلي ينزل من الجيوب الأنفيه وينزل بكثره تعبت منه_ وينزل بآخرأو نص لساني وابلعه هل إذابلعته يفطر_وأكمل صيامي وأنوي أني أعيدالصيام وأعيده بسبب هالمخاط أخاف صيامي يكون موصحيح_هل هالشي الي سويته صح أولا_أحس موقادره أصوم قلقانه_وقد قريت لمشايخ فيه البعض منهم يقول يفطر وبعضهم مايفطر_بس الي ابي اعرفه هو إذا جا على لساني وبلعته يفطرأولا هذا الي ابي اعرفه دورت كثير بالمواقع ولا لقيت نفس الي أدوره_بليزساعدوني ارجوالرد سريعا ولاعليكم أمر

يارب اغفر لي
09-25-2010, 03:44 PM
السلام عليكم_اتمنى تردو على سؤالي_ردو علي بليز_وأناصايمه جنني المخاط(الله يكرمكم) إلي ينزل من الجيوب الأنفيه وينزل بكثره تعبت منه_ وينزل بآخرأو نص لساني وابلعه هل إذابلعته يفطر_وأكمل صيامي وأنوي أني أعيدالصيام وأعيده بسبب هالمخاط أخاف صيامي يكون موصحيح_هل هالشي الي سويته صح أولا_أحس موقادره أصوم قلقانه_وقد قريت لمشايخ فيه البعض منهم يقول يفطر وبعضهم مايفطر_بس الي ابي اعرفه هو إذا جا على لساني وبلعته يفطرأولا هذا الي ابي اعرفه دورت كثير بالمواقع ولا لقيت نفس الي أدوره_بليزساعدوني ارجوالرد سريعا ولاعليكم أمر



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


حكم ابتلاع البلغم

اجاب عليها فضيلة الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله (http://almoslim.net/elmy/author_fatawa/63)

التاريخ 7/9/1427 هـ
السؤال
ما حكم ابتلاع البلغم في نهار رمضان حال الصيام ؟




الجواب
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده. وبعد. فالبلغم أو النخامة إذا لم تصل إلى الفم فإنها لا تفطر، قولاً واحداً في المذهب، فإن وصلت إلى الفم ثم ابتلعها ففيه قولان لأهل العلم‏:‏ منهم من قال‏:‏ إنها تفطر، إلحاقاً لها بالأكل والشرب‏.‏ ومنهم من قال‏:‏ لا تفطر، إلحاقاً لها بالريق، فإن الريق لا يبطل به الصوم، حتى لو جمع ريقه وبلعه، فإن صومه لا يفسد‏.‏ وإذا اختلف العلماء فالمرجع الكتاب والسنة، وإذا شككنا في هذا الأمر هل يفسد العبادة أو لا يفسدها‏؟‏ فالأصل عدم الإفساد وبناء على ذلك يكون بلع النخامة لا يفطر‏.‏ والمهم أن يدع الإنسان النخامة ولا يحاول أن يجذبها إلى فمه من أسفل حلقه، ولكن إذا خرجت إلى الفم فليخرجها، سواء كان صائماً أم غير صائم‏.‏ أما التفطير فيحتاج إلى دليل يكون حجة للإنسان أمام الله _عز وجل_ في إفساد الصوم‏.‏ والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد




حكم ابتلاع البلغم في رمضان
http://webcache.googleusercontent.com/images/body_top.gifرقم الفتوى (11225) موضوع الفتوى حكم ابتلاع البلغم في رمضان السؤالس: عند استمرار البلغم في رمضان: ما حكم ابتلاعه بعد إخراجه من الحلق سواء كنت جاهلًا أو غير جاهل، وقد يكون في ذلك مشقة وإحراج؟ وهل صيامي صحيح ؟
وماذا عليّ أن أفعل في هذه الأيام التي صمتها علمًا بأنها كثيرة ولا أعرف ما عددها ؟
الاجابـــةلا بأس ب ابتلاع الريق للصائم فإنه ضروري، وهو ما يوجد من البلل في الفم، فلا يلزم الصائم إخراجه كل ما اجتمع؛ لما في ذلك من المشقة إلا أنه يكره له أن يجمع ريقه عمدًا ثم يبتلعه؛ حيث إنه يشبه ابتلاع الماء لكن لو فعل ذلك لم يفطر؛ فعلى هذا لا يلزم قضاء على من ابتلع الريق ولو متعمدًا.
وأما البلغم: وهو النخام الذي له جرم ظاهر، فإن ابتلاعه مستقذر حتى لغير الصائم، فالمعتاد أن الإنسان يخرجه ويمجه إذا وصل إلى فمه كما هو معتاد، لكن إن أحس به في حلقه فابتلعه لم يفطر به، فإن أخرجه ووصل إلى طرف لسانه قرب شفتيه ثم أعاده فابتلعه فإنه يفطر، ولكن ذلك لا يقع إلا نادرًا من كل عاقل. وأقول: إن أغلب الناس يخيل إليهم ابتلاع البلغم وهو غير واقع، وإنما هو ابتلاع الريق ونحوه، وذلك من نوع الوسوسة؛ فعلى هذا لا يلزم السائل شيء من القضاء؛ لكون ذلك من الريق المعتاد، ولأنه لا يصل إلى طرف اللسان. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

luffy san
09-26-2010, 05:01 PM
السلام عليكم
جزاكم الله خير الجزاء على هذا الجهد
الله لايحرمكم الجنه
فيه سؤال ودي تلقولي له جواب
انا مسحوره وظلمت كثير من الناس واكذب كثير واحيانا اتكاسل في اداء الصلاه واحيان احلف وانا اكذب
انا اريد ان اتوب فأريد منكم الطريقه الصحيحه لتوبه طيب انا قبل ظلمت ناس هل تقبل توبتي وكيف اتوب هل اغتسل ولا بس اصلي والناس الي ظلمتهم هل لابد ان استسمح منهم ارجوكم جاوبو على سؤالي لاني مرررره محتاااره الله لايحرمكم الاجر

Quээn мαĩś
09-27-2010, 07:15 AM
السلام عليكم ..
باركـ الله في علمكم
ماحكم اعطاء شخص فلوس مقابل جهده وتعبه وسعيه في توظيفي علما بإن المسؤل عن الوظيفه والذي سيقوم بتوظيفي لم يطلب مال مقابل ولايعلم بذلك ..وشكرا

شروق11
09-27-2010, 02:14 PM
السلام عليكم
اختي امي ودها تحج بس هي مامعها فلوس بس تقدر تتسلف وبعدين تسددها هل عليها حج

هامورة السوق
09-27-2010, 05:50 PM
الله يعين المفتين .. ويوفقهم لخدمه الجميع

عذبهـ الآحساس
09-27-2010, 07:44 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

اعاني من وسواس في هذا الموضوع علما بأن عمري 20 سنه

مشكلتي هي الدوره !

دورتي تقريبا بحدود الـ 8 ايام عند المغرب ولا العشا كذا اتغسل واصلي

بعدها بحدود الـ 5 ساعات ولا اي وقت احيان مو دايم ينزل معي ماء وسخ

مايسمى بالكدره اعتقد ذلك .. ! فهل غسلي صحيح ام ان صلاتي لاتقبل ويعتبر خاطي

لاني اصوم واصلي .. واخاف يكون حرام فتره انقطاع الدم يكون مثلا من الظهر لحد المغرب واخاف اني طهرت واضيع الصلوات

واليوم اللي قبل كله زي الماء البني المتكدر يعني مو دم حيض الله يعزكم

فمادري هل صلاتي وصيامي صحيح ؟! ولا اتغسل من جديد الله يوفقكم ردوا لي يجزاكم ربي خير

أميره في مملكتي الصغيره
09-27-2010, 07:50 PM
السلام عليكم
جزاكم الله خير الجزاء على هذا الجهد
الله لايحرمكم الجنه
فيه سؤال ودي تلقولي له جواب
انا مسحوره وظلمت كثير من الناس واكذب كثير واحيانا اتكاسل في اداء الصلاه واحيان احلف وانا اكذب
انا اريد ان اتوب فأريد منكم الطريقه الصحيحه لتوبه طيب انا قبل ظلمت ناس هل تقبل توبتي وكيف اتوب هل اغتسل ولا بس اصلي والناس الي ظلمتهم هل لابد ان استسمح منهم ارجوكم جاوبو على سؤالي لاني مرررره محتاااره الله لايحرمكم الاجر


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


يقول: إني فعلت ذنوباً كثيرة، وأريد أن أعود إلى الله وأتوب إليه توبةً نصوحاً، فما صفة التوبة؟ بارك الله فيكم.


التوبة من أهم الأشياء بل هي واجبة وفريضة من جميع الذنوب، والتوبة تشتمل على أمور ثلاثة: الندم على الماضي, يعني: يندم على ما مضى منه، من الذنوب يتأسف على ما مضى منه, ويقلع منها ويتركها خوفاً من الله وتعظيماً لله, ويعزم عزماً صادقاً ألا يعود فيها، هذه التوبة، وإن كان هناك مظالم للناس لا بد من رد المظالم أو استحلالهم منها إذا كان عنده مظلمة لأخيه سرقة أو نهبة فإنه يرد عليه ظلامته أو يستحله منها فلا, تتم التوبة في حق الناس، إلا برد الظلم إليهم، يرد ما ظلمهم فيه, شيء ظلم ظلمهم فيه يرده إليهم أو يستحله إذا سمحوه سقط، وعلى المؤمن أن يلاحظ هذا الأمر وأن يحرص حتى لا يموت على معاصٍ فإنه على خطر عظيم إذا مات على المعاصي بدخول النار، فالواجب أن يحذر المعاصي وأن يبادر بالتوبة, وأن يحاسب نفسه دائماً دائماً حتى يكون دائماً على توبة وعلى حذر نسأل الله للجميع العافية والسلامة.

***

ما هو السبيل إلى التوبة النصوح؟[1] (http://www.binbaz.org.sa/mat/4244#_ftn1)

السبيل إلى ذلك هو الندم على ما سبق من المعصية، والعزم الصادق ألا يعود فيها، مع الإقلاع عنها والحذر منها، عن إخلاص لله ومحبة وتعظيم، ورغبة ورهبة، وإن كانت المعصية تتعلق بالمخلوقين فلا بد من تحلل صاحب الحق، وإن لم يتيسر ذلك دعا له واستغفر له، وذكره بمحاسن أعماله التي يعلمها بين من اغتابه عندهم، وإن كانت تتعلق بمال رده إليه أو طلب العفو عن ذلك فإذا عفا برئ من ذلك. والله الموفق.

[1] (http://www.binbaz.org.sa/mat/4244#_ftnref1) من ضمن الأسئلة الموجهة لسماحته من المجلة العربية، وأجاب عنه سماحته بتاريخ 8/8/1419هـ.

مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد الثامن والعشرون



من فتاوى ابن باز رحمه الله تعالى

أميره في مملكتي الصغيره
09-27-2010, 08:04 PM
السلام عليكم
اختي امي ودها تحج بس هي مامعها فلوس بس تقدر تتسلف وبعدين تسددها هل عليها حج



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..

حكم الاقتراض للحج

السؤال

س: هل يجوز لي أن أستلف مبلغا من المال (دينا) لغرض حج والدتي ؟

الاجابـــة

يجوز الاقتراض للحج إذا كان يثق من نفسه بأنه سيوفي هذا القرض بعد أداء نُسك الحج سواء كان حجه لنفسه أو كونه محرمًا لوالدته ونحوها، وإنما الذي ذكر الفقهاء أنه لا يجوز حجه هو المدين الذي يُطالبه أهل الدَّيْن بدَيْنهم ويمنعونه من السفر حتى يوفيهم حقوقهم، فأما إذا سمحوا له بالسفر فإن ذلك لا يمنعه من الحج.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين

أميره في مملكتي الصغيره
09-27-2010, 08:09 PM
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته ..

اعاني من وسواس في هذا الموضوع علما بأن عمري 20 سنه

مشكلتي هي الدوره !

دورتي تقريبا بحدود الـ 8 ايام عند المغرب ولا العشا كذا اتغسل واصلي

بعدها بحدود الـ 5 ساعات ولا اي وقت احيان مو دايم ينزل معي ماء وسخ

مايسمى بالكدره اعتقد ذلك .. ! فهل غسلي صحيح ام ان صلاتي لاتقبل ويعتبر خاطي

لاني اصوم واصلي .. واخاف يكون حرام فتره انقطاع الدم يكون مثلا من الظهر لحد المغرب واخاف اني طهرت واضيع الصلوات

واليوم اللي قبل كله زي الماء البني المتكدر يعني مو دم حيض الله يعزكم

فمادري هل صلاتي وصيامي صحيح ؟! ولا اتغسل من جديد الله يوفقكم ردوا لي يجزاكم ربي خير



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


حكم الكدرة والصفرة بعد الطهر

امرأة تسأل وتقول: جاءني يوم التروية أوساخ وليس دم مادة بنية هل يصح لي الطواف أم لا، مع العلم أني لم أصل هذا اليوم؟[1] (http://www.binbaz.org.sa/mat/4347#_ftn1)



هذا يختلف، إن كان هذا بعد الطهارة فإن الأوساخ التي جاءت بعد الطهارة وليست في وقت الحيض فهذه لا يعمل بها ولا يلتفت إليها؛ لأن الكدرة والصفرة بعد الطهر لا تعد شيئاً، لا تعد حيضاً بل هي من جنس البول، على صاحبتها أن تستنجي وتتوضأ وضوء الصلاة وتتحفظ منها كلما دخل الوقت، أما إن كان هذا الوسخ جاء من أعقاب الحيض متصلاً بالحيض أو في أول الحيض أو في وقت الحيض فإنه يعتبر حيضاً فلا تصلي ولا تطوفي حتى تطهري، فالمقصود أن هذا يختلف وفيه تفصيل: إن كانت هذه الكدرة والصفرة البنية جاءت في أعقاب الحيض في آخره غير منفصلة فهي منه، أما إذا كانت بعد الطهر كالمعتاد، جاءت بعد الطهر فهذه لا عمل عليها، تقول أم عطية رضي الله عنها: كنا لا نعد الكدرة والصفرة بعد الطهر شيئاً. لكن تعتبر مثل البول إذا استمرت معها تستنجي قبل دخول الوقت إذا دخل الوقت تستنجي وتتحفظ بقطن ونحوه وتتوضأ وضوء الصلاة وتصلي وتطوف.
[1] (http://www.binbaz.org.sa/mat/4347#_ftnref1) من أسئلة حج عام 1406هـ، الشريط رقم 3.



مجموع فتاوى ومقالات متنوعة المجلد التاسع والعشرون

عذبهـ الآحساس
09-28-2010, 01:19 AM
الله يجزاك خير ويوفقك مشكوره

Quээn мαĩś
09-28-2010, 04:57 AM
وانا ماجاوبتي على سؤالي

مريم هدى سمر
09-28-2010, 09:01 AM
السلام عليكم ..
باركـ الله في علمكم
ماحكم اعطاء شخص فلوس مقابل جهده وتعبه وسعيه في توظيفي علما بإن المسؤل عن الوظيفه والذي سيقوم بتوظيفي لم يطلب مال مقابل ولايعلم بذلك ..وشكرا


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وهذا جواب سؤالك أخية تفضلي



هل يدفع مبلغاً للحصول على وظيفة ؟

هل يجوز دفع مبلغ من المال مقابل الحصول على وظيفة حكومية ؟ وخاصة إذا ما كانت الوظائف غير متاحة في الغالب إلا بهذه الطريقة .



الحمد لله
أولاً :
الوظائف الحكومية تعتبر حقا مشتركا يستوي فيه أصحاب الأهلية بناء على شهاداتهم وقدراتهم ، فلا فضل لأحد فيها على أحد إلا باعتبار الكفاءة ، وعلى القائمين عليها أن يختاروا الأكفأ والأصلح ، دون محاباة أو رشوة .
ثانياً :
للإنسان أن يوسط من يشفع له في وظيفة من هذه الوظائف ، بشرط أن يكون أهلاً لها ، ولا يترتب على ذلك التعدي على حقوق الآخرين .
جاء في "فتاوى اللجنة الدائمة" (25/389) :
" إذا ترتب على توسط من شفع لك في الوظيفة حرمان من هو أولى وأحق بالتعيين فيها ، من جهة الكفاية العلمية التي تتعلق بها ، والقدرة على تحمل أعبائها ، والنهوض بأعمالها مع الدقة في ذلك ، فالشفاعة محرمة ؛ لأنها ظلم لمن هو أحق بها ، وظلم لأولي الأمر ، وذلك بحرمانهم من عمل الأكفأ وخدمته لهم ومعونته إياهم على النهوض بمرفق من مرافق الحياة ، واعتداء على الأمة بحرمانها ممن ينجز أعمالها ويقوم بشئونها في هذا الجانب على خير حال ، ثم هي مع ذلك تولد الضغائن وظنون السوء ، ومفسدة للمجتمع ، وإذا لم يترتب على الوساطة ضياع حق لأحد أو نقصانه فهي جائزة بل مرغب فيها شرعاً ويُؤجر عليها الشفيع إن شاء الله ، ثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( اشفعوا تؤجروا ، ويقضي الله على لسان رسوله ما يشاء ) البخاري (1342) " انتهى .
ثالثاً :
أما دفع المال لهذا الوسيط ، ففيه تفصيل :
1- إن كان هذا الوسيط هو المسئول عن اختيار الموظفين ، أو يستغل نفوذه وسلطته في ذلك ، فدفع المال له رشوة محرمة ، وقد لعن رسول الله صلى الله عليه وسلم الراشي والمرتشي والرائش . أي : دافع الرشوة ، وآخذها ، والواسطة بينهما .
وروى البخاري (6636) ومسلم (1832) عَنْ أَبِي حُمَيْدٍ السَّاعِدِيِّ أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَعْمَلَ عَامِلًا فَجَاءَهُ الْعَامِلُ حِينَ فَرَغَ مِنْ عَمَلِهِ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ هَذَا لَكُمْ وَهَذَا أُهْدِيَ لِي . فَقَالَ لَهُ : ( أَفَلا قَعَدْتَ فِي بَيْتِ أَبِيكَ وَأُمِّكَ فَنَظَرْتَ أَيُهْدَى لَكَ أَمْ لا ؟!) . ثُمَّ قَامَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ عَشِيَّةً بَعْدَ الصَّلاةِ فَتَشَهَّدَ وَأَثْنَى عَلَى اللَّهِ بِمَا هُوَ أَهْلُهُ ثُمَّ قَالَ : ( أَمَّا بَعْدُ فَمَا بَالُ الْعَامِلِ نَسْتَعْمِلُهُ فَيَأْتِينَا فَيَقُولُ : هَذَا مِنْ عَمَلِكُمْ وَهَذَا أُهْدِيَ لِي ، أَفَلا قَعَدَ فِي بَيْتِ أَبِيهِ وَأُمِّهِ فَنَظَرَ هَلْ يُهْدَى لَهُ أَمْ لا ...) .
2- وإذا كنت أهلاً لهذه الوظيفة ، ولا يترتب على دفعك الرشوة التعدي على حقوق أحد ، أو حرمان من هو مثلك أو أولى ، ومُنِعْتَ حقَّك إلا بهذه الرشوة ، جاز لك دفعها في هذه الحال ، تحصيلا ًلحقك ، وإن كانت محرمة على الآخذ .
سواء كان هذا المال مدفوعاً إلى المسئول عن ذلك أو إلى شخص آخر أخذ هذا المال ليتوسط لك عن ذلك المسئول .
قال ابن حزم رحمه الله في "المحلى" ( 8/118) : " ولا تحل الرشوة : وهي ما أعطاه المرء ليحكم له بباطل , أو ليولي ولاية , أو ليظلم له إنسان ، فهذا يأثم المعطي والآخذ .
فأما من منع من حقه فأعطى ليدفع عن نفسه الظلم فذلك مباح للمعطي , وأما الآخذ فآثم " انتهى .
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله : " فأما إذا أهدى له هدية ليكف ظلمه عنه أو ليعطيه حقه الواجب كانت هذه الهدية حراماً على الآخذ , وجاز للدافع أن يدفعها إليه , كما كان النبي يقول : ( إني لأعطي أحدهم العطية فيخرج بها يتأبطها نارا . قيل : يا رسول الله , فلم تعطيهم ؟ قال : يأبون إلا أن يسألوني ويأبى الله لي البخل ) . ومثل ذلك : إعطاء من أعتق وكتم عتقه , أو أسر خبرا , أو كان ظالما للناس فإعطاء هؤلاء جائز للمعطي , حرام عليهم أخذه .
وأما الهدية في الشفاعة , مثل : أن يشفع لرجل عند ولي أمر ليرفع عنه مظلمة , أو يوصل إليه حقه , أو يوليه ولاية يستحقها أو يستخدمه في الجند المقاتلة وهو مستحق لذلك , أو يعطيه من المال الموقوف على الفقراء أو الفقهاء أو القراء أو النساك أو غيرهم , وهو من أهل الاستحقاق , ونحو هذه الشفاعة التي فيها إعانة على فعل واجب , أو ترك محرم , فهذه أيضا لا يجوز فيها قبول الهدية , ويجوز للمهدي أن يبذل في ذلك ما يتوصل به إلى أخذ حقه أو دفع الظلم عنه , هذا هو المنقول عن السلف والأئمة الأكابر " انتهى من الفتاوى الكبرى (4/174).
وقال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " أما الرشوة التي يتوصل بها الإنسان إلى حقه ، كأن لا يمكنه الحصول على حقه إلا بشيء من المال ، فإن هذا حرام على الآخذ ، وليس حراماً على المعطي ، لأن المعطي إنما أعطى من أجل الوصول إلى حقه ، لكن الآخذ الذي أخذ تلك الرشوة هو الآثم لأنه أخذ ما لا يستحق " انتهى نقلا عن "فتاوى إسلامية" (4/302) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب

ظ…ظˆظ‚ط¹ ط§ظ„ط¥ط³ظ„ط§ظ… ط³ط¤ط§ظ„ ظˆط¬ظˆط§ط¨ - ظ‡ظ„ ظٹط¯ظپط¹ ظ…ط¨ظ„ط؛ط§ظ‹ ظ„ظ„ط­طµظˆظ„ ط¹ظ„ظ‰ ظˆط¸ظٹظپط© طں (http://www.islam-qa.com/ar/ref/60183/وظيفة)

Quээn мαĩś
09-28-2010, 11:48 AM
جزاك الله خير

($ليالي$)
09-28-2010, 03:36 PM
االسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

عندي سؤال جزاكم الله خير وأرجو الرد في أسرع وقت


زوجي يشتغل في المحكمه لاكن عنده أصدقاء وعلاقات في الجوازات

وزوجي له صديق مصري يشتغل في محل جوالات المصري يبغى يكمل موضوع له في الجوازات لاكن مارح يعطوه وجه المصري طلب من زوجي يروح معه الجوازات عشان يكلم أصحابه هناك ويكملوا موضوعه وقاله لو رحت معي أعطيك أفخم جوال هديه لتعبك معي قال زوجي أوكي وراح معه .... سؤالي هل تعتبر رشوه ؟؟؟ أفتوني جزاكم الله خير

جلنار ..
09-28-2010, 10:20 PM
السؤال الاول

ماحكم الرطوبه التي لونها اصفر كا بلت الريق اوكا الماء ؟؟

وأحيانآ احس باشيئ ينزل زي الرطوبة لونها ابيض مائل لاصفر ؟؟

وشكرآ جزيلا

متواضعة لله
09-29-2010, 02:22 AM
السلاام عليكم ورحمة الله وبركاته...

بناات أنا لما انوي اني أقرأ سورة البقرة بنية جلب البركة والرزق لإني سمعت مرة الشيخ خالد الجبير يوصي بقراءة سورة البقرة للبنات اللي ماتزوجت,,,,

ولما اعزم أني أقرأها كاملة يوميا,أقرأها يوم يومين بس ما استمر وأنقطع عن القراءة أياااام ومن ثم ارجع أقرأ جزء وما اكمل باقي الأجزاااء وأنقطع يومين وهكذاااا يعني أنا كذا في معاناااة وما قادرة استمر نهااائي , أنشغل أو اسوي اي شي,,,


بنات ايش معنى هذا هل هو من العين أو الحسد؟؟؟


وهل سماعها يكفي كرقية!! أو يجب قراءتها شفهيا!!!!

أميره في مملكتي الصغيره
09-29-2010, 07:46 AM
االسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

عندي سؤال جزاكم الله خير وأرجو الرد في أسرع وقت


زوجي يشتغل في المحكمه لاكن عنده أصدقاء وعلاقات في الجوازات

وزوجي له صديق مصري يشتغل في محل جوالات المصري يبغى يكمل موضوع له في الجوازات لاكن مارح يعطوه وجه المصري طلب من زوجي يروح معه الجوازات عشان يكلم أصحابه هناك ويكملوا موضوعه وقاله لو رحت معي أعطيك أفخم جوال هديه لتعبك معي قال زوجي أوكي وراح معه .... سؤالي هل تعتبر رشوه ؟؟؟ أفتوني جزاكم الله خير



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..


دفع المال لتخليص المعاملة متى يكون من الرشوة ومتى لا يكون؟

السؤال: أعمل محاسباً في إحدى شركات الشحن ، واكتشفت لاحقاً أن الشركة التي أعمل بها تقوم بإعطاء رشاوى لبعض العملاء لديها لتخليص بعض الشحنات وما شابه ذلك ، وأنا أعمل محاسباً في هذه الشركة ، وأقوم بصرف هذه المبالغ للمدير لكي يعطيها للعملاء كرشاوى ، واكتشفت هذا ، فهل يوجد عليّ إثم ؟ ، وماذا أفعل في هذه الحال ؟


الجواب :
الحمد لله
أولا :
لا يجوز التعامل بالرشوة أخذا أو إعطاء ، وهي من كبائر الذنوب ؛ لما رواه أحمد (6791) وأبو داود (3580) عن عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما قَالَ : لَعَنَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ الرَّاشِي وَالْمُرْتَشِي . صححه الألباني في "إرواء الغليل" (2621)

و"الراشي" هو معطي الرشوة ، و"المرتشي" هو آخذها .
لكن يستثنى من ذلك :
1- ما إذا لم يستطع صاحب الحق أخذ حقه إلا بدفع رشوة ، فقد نص العلماء رحمهم الله على جواز دفعه للرشوة حينئذ ويكون التحريم على الآخذ لها لا المعطي ، وقد سبق بيان ذلك في جواب السؤال رقم (70516 (http://www.islam-qa.com/ar/ref/70516)) و (72268 (http://www.islam-qa.com/ar/ref/72268)) .
فإذا كان تخليص الشحنات لا يمكن إلا بدفع المال ، أو كان عدم الدفع يعني تأخير الشحنة وتضرر صاحب الحق ، جاز دفع المال حينئذ ، مع حرمته على الآخذ .
2- أن يدفع المال لرفع ظلم أو تخفيفه ، كما لو دفعه لمن يرفع عنه الضرائب التي تفرض على المسلمين ، فلا حرج في ذلك كما سبق في جواب السؤال رقم (39461 (http://www.islam-qa.com/ar/ref/39461)) و (25758 (http://www.islam-qa.com/ar/ref/25758)) .
3- أن يدفع المال لشخص أو مكتب يتولى الذهاب إلى الجهات المسؤولة ، ويعمل على تخليص المعاملة ، فهذا لا حرج فيه ، وليس من الرشوة ، بل هو من باب الإجارة .
ثانيا :
إذا كان ما يأخذه المدير يندرج تحت الأمور السابقة ، فلا حرج عليك في صرف المال وتسجيله ونحو ذلك .
أما إن تبين أنه رشوة تدفع لتخليص أشياء ممنوعة ، أو تدفع مع إمكان تخليص المعاملة بدونها من غير تأخير مضرّ ، أو غير ذلك من الصور التي لا تندرج فيما سبق القول بجوازه ، فلا يجوز لك أن تعين على صرفه أو تسجيله ، لقوله تعالى : ( وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ ) المائدة/2 .
وعليك أن تنصح مديرك وتبين له تحريم الرشوة على الدافع والآخذ ، وتحريم الإعانة عليها .
واعلم أن من اتقى الله تعالى وقاه وكفاه ، ومن تمسك بأمره ، زاده من فضله ، فلا يمنعنك هيبة الناس أن تقول بالحق إذا علمته .
روى الإمام أحمد (11030) والترمذي (2191) وابن ماجه (4007) عَنْ أَبِي سَعِيدٍ الْخُدْرِيِّ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَامَ خَطِيبًا فَكَانَ فِيمَا قَالَ : ( أَلَا لَا يَمْنَعَنَّ رَجُلًا هَيْبَةُ النَّاسِ أَنْ يَقُولَ بِحَقٍّ إِذَا عَلِمَهُ ) والحديث صححه الألباني في صحيح ابن ماجه .
وفقنا الله وإياك لما يحب ويرضى .
والله أعلم .




الإسلام سؤال وجواب

أميره في مملكتي الصغيره
09-29-2010, 07:47 AM
السؤال الاول

ماحكم الرطوبه التي لونها اصفر كا بلت الريق اوكا الماء ؟؟

وأحيانآ احس باشيئ ينزل زي الرطوبة لونها ابيض مائل لاصفر ؟؟

وشكرآ جزيلا



وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..

حكم السائل الأصفر الذي ينزل على المرأة
السؤال :
إذا وصل السائل الأصفر الذي ينزل من المرأة إلى الملابس الداخلية, فهل عليها غسله, أم تتركه وتصلي؟



الجواب :
الحمد لله
إن كان المراد بالسائل الأصفر المني لكونه يميل إلى الصفرة عند المرأة فقد اختلف العلماء في طهارته والأرجح طهارته وذلك لحديث مسلم أَنَّ رَجُلًا نَزَلَ بِعَائِشَةَ فَأَصْبَحَ يَغْسِلُ ثَوْبَهُ فَقَالَتْ عَائِشَةُ إِنَّمَا كَانَ يُجْزِئُكَ إِنْ رَأَيْتَهُ أَنْ تَغْسِلَ مَكَانَهُ فَإِنْ لَمْ تَرَ نَضَحْتَ حَوْلَهُ وَلَقَدْ رَأَيْتُنِي أَفْرُكُهُ مِنْ ثَوْبِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَرْكًا فَيُصَلِّي فِيه . رواه مسلم برقم 288.
قال النووي في شرح مسلم (3/198)
ذهب كثيرون أن المني طاهر روي ذلك عن علي بن أبي طالب وسعد بن أبي وقاص وابن عمر وعائشة وداود وأحمد في أصح الروايتين وهو مذهب الشافعي وأصحاب الحديث .. انظر فتح الباري ( 2/332)
وجاء في فتاوى اللجنة الدائمة للبحوث (5/381) وخروج المني بالاحتلام ونحوه لا ينجّس الملابس التي على المحتلم ولو أصابها لأن المني طاهر لكن المشروع إزالة ما أصاب الثياب من باب النظافة وإزالة الأوساخ.أهـ
أما إن كان المراد بالسائل الأصفر الذي يكون في الحيض وأحياناً بعده كما ورد ذلك في حديث أم عطية كنا لا نعد الصفرة والكدرة شيئاً " رواه البخاري/326 فهذا مما لا خلاف فيه إنه نجس : قال الشيخ ابن عثيمين في الفتاوى (1/291): المعروف عند أهل العلم أن كل ما يخرج من المرأة فهو نجس إلا شيئاً واحداً وهو المني فإن المني طاهر وإلا فكل شيء ذي جرم يخرج من السبيلين فإنه نجس وناقض للوضوء وبناء على هذه القاعدة يكون ما يخرج من المرأة نجساً وموجباً للوضوء هذا ما توصلت إليه بعد البحث مع بعض العلماء وبعد المراجعة ولكني مع ذلك في حرج منه لأن بعض النساء يكون معها هذه الرطوبة دائماً وإذا كانت دائماً فإن التخلص منها أن تُعامل معاملة من به سلس البول فتتوضأ للصلاة بعد دخول وقتها وتصلي ثم إني بحثت مع بعض الأطباء فتبين أن هذا السائل إن كان من المثانة فهو كما قلنا وإن كان من مخرج الولد فهو كما قلنا في الوضوء منه لكنه طاهر لا يلزم غسل ما أصابه . والله تعالى أعلم .


الإسلام سؤال وجواب
الشيخ محمد صالح المنجد

أميره في مملكتي الصغيره
09-29-2010, 07:52 AM
السلاام عليكم ورحمة الله وبركاته...

بناات أنا لما انوي اني أقرأ سورة البقرة بنية جلب البركة والرزق لإني سمعت مرة الشيخ خالد الجبير يوصي بقراءة سورة البقرة للبنات اللي ماتزوجت,,,,

ولما اعزم أني أقرأها كاملة يوميا,أقرأها يوم يومين بس ما استمر وأنقطع عن القراءة أياااام ومن ثم ارجع أقرأ جزء وما اكمل باقي الأجزاااء وأنقطع يومين وهكذاااا يعني أنا كذا في معاناااة وما قادرة استمر نهااائي , أنشغل أو اسوي اي شي,,,


بنات ايش معنى هذا هل هو من العين أو الحسد؟؟؟


وهل سماعها يكفي كرقية!! أو يجب قراءتها شفهيا!!!!


وعليكم السلام ورحمه الله وبركاته ..

قراءة سورة البقرة والاستغفار بنية الزواج
ما حكم قراءة سورة البقرة والاستغفار بنية الزواج ؟ فقد انتشر في هذا الزمان ، فكثير من الأخوات تقسم بالله أنها لم تتزوج إلا بعد أن قرأت سورة البقرة لمدة شهر أو أربعين يوما وكذلك الاستغفار ألفا أو بعدد محدد بنية الزواج .... وأنا أخاف من البدعة ودخولي في هذا الأمر ، أرجو من فضيلتكم أن توضحوا هذا الأمر لي وما صحته ؟




الحمد لله
الزواج أمر مقدّر مقسوم للعبد كسائر رزقه ، ولن تموت نفس حتى تستكمل رزقها وأجلها ، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( إن روح القدس نفث في روعي أن نفسا لن تموت حتى تستكمل أجلها ، و تستوعب رزقها ، فاتقوا الله ، وأجملوا في الطلب ، ولا يحملن أحدكم استبطاء الرزق أن يطلبه بمعصية الله ، فإن الله تعالى لا ينال ما عنده إلا بطاعته ) رواه أبو نعيم في الحلية من حديث أبي أمامة ، وصححه الألباني في صحيح الجامع برقم (2085) .
فلا ينبغي القلق إذا تأخر الزواج ، لكن يشرع للفتى والفتاة أن يتخذ الأسباب لتحصيل هذا الرزق ، ومن ذلك الدعاء ، فتسأل الله تعالى أن يرزقها الزوج الصالح .
والاستغفار سبب من أسباب سعة الرزق ، فقد حكى الله تعالى عن نوح عليه السلام أنه قال لقومه : ( فَقُلْتُ اسْتَغْفِرُوا رَبَّكُمْ إِنَّهُ كَانَ غَفَّارًا . يُرْسِلْ السَّمَاءَ عَلَيْكُمْ مِدْرَارًا . وَيُمْدِدْكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَيَجْعَلْ لَكُمْ جَنَّاتٍ وَيَجْعَلْ لَكُمْ أَنْهَارًا ) نوح/10- 12 .
والدعاء سلاح عظيم لمن أحسن استخدامه ، فادعي الله وأنت موقنة بإجابة الدعاء ، وتحري أسباب القبول ، من طيب المطعم والمشرب ، واختيار الأوقات الفاضلة ، واحذري من تعجل الإجابة ، فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم : ( يستجاب لأحدكم ما لم يعجل ، يقول : دعوت فلم يستجب لي) رواه البخاري ( 5865 ) ومسلم ( 2735) من حديث أبي هريرة رضي الله عنه .

واعلمي أن الدعاء مدخر للعبد ، نافع له في جميع الأحوال ، كما في الحديث الذي رواه الترمذي (3859) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ رضي الله عنه قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَا مِنْ رَجُلٍ يَدْعُو اللَّهَ بِدُعَاءٍ إِلَّا اسْتُجِيبَ لَهُ ، فَإِمَّا أَنْ يُعَجَّلَ لَهُ فِي الدُّنْيَا ، وَإِمَّا أَنْ يُدَّخَرَ لَهُ فِي الْآخِرَةِ ، وَإِمَّا أَنْ يُكَفَّرَ عَنْهُ مِنْ ذُنُوبِهِ بِقَدْرِ مَا دَعَا ، مَا لَمْ يَدْعُ بِإِثْمٍ ، أَوْ قَطِيعَةِ رَحِمٍ ، أَوْ يَسْتَعْجِلْ ، قَالُوا : يَا رَسُولَ اللَّهِ ، وَكَيْفَ يَسْتَعْجِلُ ؟ قَالَ : يَقُولُ : دَعَوْتُ رَبِّي فَمَا اسْتَجَابَ لِي ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي برقم (2852) .

وقراءة القرآن لها أثر عظيم في علاج الهم والقلق ، وجلب السعادة والطمأنينة ، وكذلك الاستغفار .
والإكثار من الطاعات بصفة عامة ، من أسباب تحصيل السعادة ، كما قال تعالى : ( مَنْ عَمِلَ صَالِحاً مِنْ ذَكَرٍ أَوْ أُنْثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً وَلَنَجْزِيَنَّهُمْ أَجْرَهُمْ بِأَحْسَنِ مَا كَانُوا يَعْمَلُونَ ) النحل/97 .
وقال تعالى : ( وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً. وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْراً ) الطلاق/2،3 .

فمن أكثرت من هذه الطاعات ، وحافظت على صلاتها وذكرها واستغفارها ودعائها وقراءتها للقرآن ، رجي لها التوفيق والسعادة ، وتحقيق مرادها ومطلوبها ، لكن لا يشرع التعبد بتحديد عدد معين أو زمن معين لم يرد في الشريعة ، فإن ذلك من البدع ، وهي من أسباب رد العمل وحرمان صاحبه من الأجر ، كما قال صلى الله عليه وسلم : ( مَنْ عَمِلَ عَمَلًا لَيْسَ عَلَيْهِ أَمْرُنَا فَهُوَ رَدٌّ ) رواه مسلم (1718) .
ولم يرد في الشرع المطهر – فيما نعلم – أن قراءة سورة البقرة بخصوصها أو الاستغفار بعدد معين سبب لحصول الزواج ، وإنما طاعة الله تعالى واتباع رسوله صلى الله عليه وسلم على سبيل العموم هما سبيل السعادة وتيسير الأمور في الدنيا والآخرة .
نسأل الله تعالى أن ييسر لك أمرك ، ويرزقك الزوج الصالح .

والله أعلم .





الإسلام سؤال وجواب


***


هل سماع رقية مسجلة يكون من طلب الرقية؟
السؤال : هل الاستماع للرقية من الجوال يدخل في الذين يَسْتَرْقُون ، أو الذي يذهب فقط إلى الراقي ، كما جاء الحديث الذي يقول : ( يدخل الجنة من أمتي سبعون ألفا بغير حساب ، هم الذين لا يسترقون ولا يتطيرون ولا يكتوون وعلى ربهم يتوكلون ) ؟ .






الجواب:


الحمد لله


أولاً:


روى مسلم (218) عَنْ عِمْرَانَ بْنِ حُصَيْنٍ رضي الله عنه أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( يَدْخُلُ الْجَنَّةَ مِنْ أُمَّتِي سَبْعُونَ أَلْفًا بِغَيْرِ حِسَابٍ قَالُوا مَنْ هُمْ يَا رَسُولَ اللَّهِ قَالَ هُمْ الَّذِينَ لَا يَسْتَرْقُونَ وَلَا يَتَطَيَّرُونَ وَلَا يَكْتَوُونَ وَعَلَى رَبِّهِمْ يَتَوَكَّلُونَ) .


وجاء عند مسلم (220) من حديث ابن عباس رضي الله عنهما : (لاَ يَرْقُون) ، وقد حكم العلماء على هذا اللفظ بأنه وهم من الراوي ، وأن الصواب : (لَا يَسْتَرْقُونَ) .


قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :


" ولم يقل : (لاَ يَرْقُون) وإن كان ذلك قد روي في بعض طرق مسلم فهو غلط ؛ فإن النبي صلى الله عليه وسلم رقَى نفسه ، وغيره ، لكنه لم يسترق ؛ فالمسترقي : طالب الدعاء من غيره ، بخلاف الراقي لغيره ؛ فإنه داعٍ له " انتهى من " اقتضاء الصراط المستقيم " ( ص 448 ) .


وقال رحمه الله :


" والفرق بين الراقي والمسترقي : أن المسترقي : سائل ، مستعط ، ملتفت إلى غير الله بقلبه ، والراقي : محسنٌ ، نافع " انتهى .


" المستدرك على مجموع فتاوى ابن تيمية " ( 1 / 18 ) .


فعلى هذا ، فالذي من صفة هؤلاء السبعين ألفاً : أنهم لا يطلبون من أحد أن يرقيهم .


لأن معنى (لَا يَسْتَرْقُونَ) أي : لا يطلبون الرقية من غيرهم ؛ أما إذا رقى الإنسان نفسه ، أو رقى غيره : فلا كراهة في ذلك .


ثانياً :


أما سماع الرقية من الشريط أو الهاتف المحمول أو غير ذلك من الأجهزة ، فالذي يظهر لنا أن ذلك ليس من باب طلب الرقية .


وسماع الرقية بهذه الطريقة نافع إن شاء الله تعالى ، وقد استفاد بها كثيرون ، وإن كان الأفضل أن يقرأ الإنسان القرآن بنفسه ، أو يقرأ عليه غيره .


وقد أفتى الشيخ عبد العزيز بن باز رحمه الله : بأن قراءة سورة البقرة من الراديو يحصل بها طرد الشيطان من البيت .


"مجموع فتاوى الشيخ ابن باز" (24/413) .


والله أعلم




الإسلام سؤال وجواب


***

هل يقوم جهاز التسجيل مقام الراقي
السؤال : ما حكم تشغيل جهاز التسجيل على آيات من القرآن لعدة ساعات عند المريض ، وانتزاع آيات معينة تخص السحر ، وأخرى للعين ، وأخرى للجان ؟.




الجواب :
الحمد لله
تشغيل جهاز التسجيل بالقراءة والأدعية لا يغني عن الرقية ؛ لأن الرقية عمل يحتاج إلى اعتقاد ونية حال أدائها ، ومباشرة للنفث على المريض . والجهاز لا يتأتى منه ذلك . والله أعلم .




اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء .

احلام ليل
09-29-2010, 04:49 PM
السلام عليكم لدي سؤالين الاول ؟؟؟
سأذكر لكي طريقتي بصلاة الشفع والوتر وعلقي هل هي صحيحه ام لا
انا اصلي ثلاث ركعات الاولى اقرأ الفاتحه والاعلى والثانيه اقرأ الفاتحه والكافرون ولا اجلس للتشهد حتى لاتشبه صلاة المغرب بل اكمل واصلي الثالثه واقرا فيها الفاتحه والاخلاص ثم اركع وادعي بما اريد ثم اسجد واتشهد التشهد الاخير واسلم
هل صلاتي صحيحه كم ذكرتها ؟؟؟




الثاني
اريد ان اسأل عن الرطوبه التي تنزل من مداعبات الزوج دون ان تحس المرأه بنزولها بدون جماع طبعا هل توجب الغسل ام فقط الوضوء لاني سمعت انها تعتبر مذي والمذي نجس يوجب الوضوء فقط من غير الغسل ؟؟؟

يارب اغفر لي
09-29-2010, 10:21 PM
السلام عليكم لدي سؤالين الاول ؟؟؟
سأذكر لكي طريقتي بصلاة الشفع والوتر وعلقي هل هي صحيحه ام لا
انا اصلي ثلاث ركعات الاولى اقرأ الفاتحه والاعلى والثانيه اقرأ الفاتحه والكافرون ولا اجلس للتشهد حتى لاتشبه صلاة المغرب بل اكمل واصلي الثالثه واقرا فيها الفاتحه والاخلاص ثم اركع وادعي بما اريد ثم اسجد واتشهد التشهد الاخير واسلم
هل صلاتي صحيحه كم ذكرتها ؟؟؟










كيفية صلاة الشفع والوتر
تاريخ الفتوى :
19 صفر 1422 / 13-05-2001
السؤال
السلام عليكم. ما هي كيفية صلاة الشفع والوتر؟
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:
فصلاة الشفع والوتر ثلاث ركعات يقرأ في الركعتين الأوليين، الفاتحة وسورة الأعلى في الركعة الأولى وفي الثانية الفاتحة وسورة الكافرون ثم يسلم، وهذه هي التي تسمى الشفع، والوتر ركعة واحدة يقرأ فيها بسورة الفاتحة والإخلاص ثم يركع، والدليل على ذلك ما رواه أحمد وأبو داود والنسائي عن أبي بن كعب رضي الله عنه قال: "كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يوتر بسبح اسم ربك الأعلى وقل ياأيها الكافرون وقل هو الله أحد" وإذا أراد المصلي أن يصلي هذه الركعات الثلاثة متصلة فله ذلك، لكن لا يقعد فيها للتشهد الأوسط حتى لا تشبه صلاة المغرب، وإنما يقعد فيها قعوداً واحداً وهو للتشهد الأخير. وله أن يوتر بخمس، أو سبع، أو تسع، أو إحدى عشرة، لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " الوتر حق على كل مسلم، من أحب أن يوتر بخمس فليفعل، ومن أحب أن يوتر بثلاث فليفعل، ومن أحب أن يوتر بواحدة فليفعل" رواه أبو داود، والنسائي، وابن ماجه، وأحمد، وابن حبان وصححه.
وروت عائشة رضي الله عنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوتر بتسع وبخمس رواه مسلم. وقال ابن عباس رضي الله عنهما: ( إنما هي واحدة، أو خمس، أو سبع، أو أكثر من ذلك يوتر بما شاء)
انظر ( المغني لابن قدامة 2/ 579).
وأما ما ورد في فضل الوتر فقد روى أبو داود والنسائي وغيرهما عن جابر رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: "يا أهل القرآن أوتروا فإن الله وتر يحب الوتر" وروى البخاري ومسلم عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: "أوصاني خليلي صلى الله عليه وسلم بثلاث: صيام ثلاثة أيام من كل شهر، وركعتي الضحى، وأن أوتر قبل أن أنام".
والله أعلم.





الثاني
اريد ان اسأل عن الرطوبه التي تنزل من مداعبات الزوج دون ان تحس المرأه بنزولها بدون جماع طبعا هل توجب الغسل ام فقط الوضوء لاني سمعت انها تعتبر مذي والمذي نجس يوجب الوضوء فقط من غير الغسل ؟؟؟









المذي نجس وينقض الوضوء
تاريخ الفتوى :
29 رجب 1430 / 22-07-2009
السؤال



ما حكم السائل الذي يخرج من الفتاة عند مداعبة زوجها لها؟ وهل يجب الغسل بعده؟ مع العلم أنه يخرج في أوقات كثيرة باليوم؟
الفتوى





الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فالسائل المشار إليه يكون مذيا في الغالب، وهو سائل لزج يخرج في بداية الشهوة، وهو أيضا نجس وناقض للوضوء ولا يوجب الغسل، بل يجب منه الاستنجاء بالماء إذا خرج من المرأة، وغسل الذكر كاملا إذا خرج من الرجل.
وانظري الفتوى رقم: 110928 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=110928). عن أنواع الإفرازات الخارجة من فرج المرأة وما يلزم منها، وكذا الفتوى رقم: 6542 (http://www.islamweb.net/ver2/fatwa/ShowFatwa.php?Option=FatwaId&lang=A&Id=6542).
والله أعلم.

انـوار
10-02-2010, 10:51 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندي سؤال
ماحكم لبس الخادمه للبنجابي اذا كان القميص يوصل الى الركبه ؟
وجزاكم الله خير

فتفوتة سكر }..
10-02-2010, 11:38 PM
متى تبداء صلاة الجمعه ومتى تنتهي ؟..

أميره في مملكتي الصغيره
10-03-2010, 08:52 AM
متى تبداء صلاة الجمعه ومتى تنتهي ؟..



وقت صلاة الجمعة وما يقرأ في يوم الجمعة





(http://www.binbaz.org.sa/audio/noor/023002.mp3)
متى يكون وقت صلاة الجمعة بالنسبة للرجال والنساء، وهل هناك سور مخصصة تقرأ في الجمعة؟ أفيدونا بارك الله فيكم.


صلاة الجمعة يدخل وقتها بعد الزوال وهو وقت صلاة الظهر, وقتها وقت صلاة الظهر, والمرأة ليس عليها جمعة إنما عليها ظهر تصلي ظهراً لكن لو صلت مع الناس الجمعة أجزأت لو صلت مع الناس الجمعة ركعتين أجزأتها عن الظهر كالمريض العاجز, والمسافر إذا صلوا مع المقيمين ومع الأصحاء, صلى النبي مع الأصحاء وصبر على المشقة أجزأته عن الظهر, وإن صلى وحده صلى ظهراً, وهكذا المسافر إذا صلى مع الناس أجزأته الجمعة عن الظهر, وإن صلى وحده صلى ظهراً, وهكذا المرأة ليس عليها جمعة ولكن لو صلت مع الرجال أجزأتها عن الظهر, وذهب بعض أهل العلم إلى أن الجمعة وقتها أوسع وأنه يدخل وقتها قبل الظهر في الساعة السادسة قبل زوال الشمس, وذهب آخرون إلى أن وقت الجمعة أوسع من هذا كله وأنه يدخل بارتفاع الشمس قدر الرحم إلى خروج وقت الظهر وإلى هذا ذهب الإمام أحمد-رحمه الله-وجماعة من السلف, واحتجوا بأدلة جيدة فمن صلاها قبل الزوال صحت, ولكن الأفضل أن يكون بعد الزوال خروجاً من خلاف العلماء, وعملاً بالأدلة كلها, لكن المرأة ليس عليها جمعة كما تقدم بل تصلي في بيتها ظهراً وهو أفضل لها, وإن صلت مع الناس لأجل سماع الخطبة سماع الفائدة فلا بأس تصلي معهم جمعة وتجزئها والحمد لله. أثابكم الله


***



وقت صلاة الجمعة
هل تجوز صلاة الجمعة قبل زوال الشمس ؟


تجوز صلاة الجمعة قبل زوال الشمس ، ولكن الأفضل بعد الزوال خروجا من خلاف العلماء . لأن أكثر العلماء يقولون لا بد أن تكون صلاة الجمعة بعد الزوال ، وهذا هو قول الأكثرين ، وذهب قوم من أهل العلم إلى جوازها قبل الزوال في الساعة السادسة وفيه أحاديث وآثار- تدل على ذلك- صحيحة فإذا صلى قبل الزوال بقليل فصلاته صحيحة ، ولكن ينبغي ألا تفعل إلا بعد الزوال عملا بالأحاديث كلها وخروجا من خلاف العلماء ، وتيسيرا على الناس حتى يحضروا جميعا ، وحتى تكون الصلاة في وقت واحد ، هذا هو الأولى والأحوط .


من ضمن الأسئلة الموجهة إلى سماحته بعد تعليقه على ندوة في الجامع الكبير بالرياض بعنوان : ( الجمعة ومكانتها في الإسلام ) بتاريخ 16 / 5 / 1402 هـ - مجموع فتاوى و مقالات متنوعة الجزء الثاني عشر

|| HONEY ||
10-03-2010, 05:30 PM
سبحان الله وبحمده ,سبحان الله العظيم ..

هل عجينة الحناء تمنع الوضووء إذا كانت على الشعر أم هل يجب إزالة الحناء عند الوضوء ..؟؟

وجزاكم الله خيرا ..

أم وســـــام
10-03-2010, 06:23 PM
انا استخدمت ي رمضان حبوب منع الدوره
بس فيه ايام نزلت علي افرزات بنيه هل هذي دوره
واحيان مختلط بدم
مع العلم مو ايام دورتي المعتاد؟؟؟؟؟؟؟؟

يارب اغفر لي
10-03-2010, 07:27 PM
سبحان الله وبحمده ,سبحان الله العظيم ..

هل عجينة الحناء تمنع الوضووء إذا كانت على الشعر أم هل يجب إزالة الحناء عند الوضوء ..؟؟

وجزاكم الله خيرا ..







حكم مسح الرأس مع وجود الحناء

السؤال: ما حكم وضع المرأة للحناء على رأسها وهي على غير طهارة هل تمسح على الحناء إذا أرادت الوضوء أم يجب غسل الحناء قبل الوضوء؟ جزاكم الله خيرا


الجواب : الحمد لله
إذا وضعت المرأة الحناء على رأسها وبقي جرمها ، فهل يلزمها إزالتها ، أو تمسح عليها ، في ذلك خلاف بين الفقهاء ، فذهب بعضهم إلى جواز المسح عليها ، كما هو مذهب الحنفية ، وعللوا ذلك بأن الماء ينفذ من الحناء ، أو أن هذا من باب الضرورة .
قال في "الدر المختار" (1/ 154) : " ( ولا يمنع ) الطهارة ( وَنِيم ) أي خرء ذباب وبرغوث لم يصل الماء تحته ( وحناء ) ولو جرمه ، به يفتى " انتهى .
وذهب الجمهور إلى أنه يلزم إزالة الحناء ؛ لأنه يمنع وصول الماء للرأس ، وهو مذهب المالكية والحنابلة .
جاء في "المدونة" (1/ 124) : " قال : وقد قال لي مالك : في الحناء تكون على الرأس فأراد صاحبه أن يمسح على رأسه في الوضوء قال : لا يجزئه أن يمسح على الحناء حتى ينزعها فيمسح على شعره " انتهى .
وقال في "كشاف القناع" (1/ 99) : " ( وإن خضبه ) أي رأسه ( بما يستره لم يجز المسح عليه ) كما لو مسح على خرقة فوق رأسه , وتقدم أن شرط الوضوء إزالة ما يمنع وصول الماء " انتهى .
وسئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله عن حكم المسح على الحناء الموضوع على الشعر أثناء الوضوء ؛ فاختار القول الأول في جوابه ، وعلله بأن المسح مبني على التخفيف .
قال رحمه الله :
" لا بأس به ، ولو كان يمنع وصول الماء ، لكن في الغسل من الجنابة والحيض لا بد من إزالته ، ويدل على أن الأول لا بأس به : أن النبي صلى الله عليه وسلم في إحرامه في الحج كان قد لبَّد رأسه ، أي: وضع عليه لبد من صمغ أو عسل أو ما أشبه ذلك ؛ اتقاء الشعث ، كما قال صلى الله عليه وسلم حين قيل له: (يا رسول الله! ألا تقصر -أي: من العمرة- وتحل كما حل الناس؟ قال: إني قد سقت هديي ولبّدت رأسي فلا أحل حتى أنحر) فالحناء على الرأس ولو منع وصول الماء لا بأس به في الوضوء ، لكن في الغسل من الجنابة أو الحيض لا بد من إزالته " انتهى من "اللقاء الشهري" (68/14).
وهذا هو اختيار الشيخ ابن باز رحمه الله أيضا . فقد سئل :
" امرأة توضأت ثم وضعت الحناء فوق رأسها - حنت شعر رأسها - وقامت لصلاتها ، هل تصح صلاتها أم لا ؟ وإذا انتقض وضوؤها فهل تمسح فوق الحناء ، أو تغسل شعرها ثم تتوضأ الوضوء الأصغر للصلاة ؟
" وضع الحناء على الرأس لا ينقض الطهارة , إذا كانت قد فرغت منها , ولا حرج من أن تمسح على رأسها , وإن كان عليه حناء أو نحوه من الضمادات التي تحتاجها المرأة , فلا بأس بالمسح عليه في الطهارة الصغرى .
أما الطهارة الكبرى : فلا بد أن تفيض عليه الماء ثلاث مرات , ولا يكفي المسح ; لما ثبت في صحيح مسلم « عن أم سلمة رضي الله عنها أنها قالت : يا رسول الله إني أشد شعر رأسي أفأنقضه لغسل الجنابة والحيض؟ قال : لا ، إنما يكفيك أن تحثي على رأسك ثلاث حثيات ثم تفيضين عليه الماء فتطهرين » . وإن نقضته في الحيض وغسلته كان أفضل ; لأحاديث أخرى وردت في ذلك . " .
"مجموع فتاوى ابن باز" (10/161) .
ولو احتاط المرء لعبادته ، وأمكنه أن يزيل الحناء من على شعره ، أو بعض شعره ، عند الوضوء ، خروجا من خلاف من أوجب ذلك من العلماء : لكان أحسن له .
إلا إن كان الجرم خفيفا بحيث يصل الماء إلى الشعر ، فهذا لا حرج فيه .
والله أعلم .



الإسلام سؤال وجواب

عزتى في كلامتي
10-04-2010, 05:37 AM
سلام الله عليكم اينما كنتم

اخوتي انا اذ قمت الليل دعاء القنوات اكون كاتبته بورقه عااادي ولا لزم اكون حااا فظته

افيدوني
والشي الثاني اثنا الدوره الشهريه هلا يصح انا امسك الكصحف مع ارتداء القفاااز قراة فتوي كثير يجوز وفتاوي لايجوز ابن باز قال لايجوز وابن عثيمين قال مع ارتداء المانع

افيدوني رزقكم الله الجنه

أميره في مملكتي الصغيره
10-04-2010, 07:32 AM
[QUOTE=عزتى في كلامتي;39094817]سلام الله عليكم اينما كنتم

اخوتي انا اذ قمت الليل دعاء القنوات اكون كاتبته بورقه عااادي ولا لزم اكون حااا فظته

افيدوني




قراءة الأدعية من ورقة في صلاة القيام
أريد أن أسأل إن كان يجوز أن أكتب الأدعية على ورقه وأستعين بها في صلاة القيام ؟
وأيضا أريد أن أعرف هل معجون الأسنان يجرح الصيام أم لا ؟.

الحمد لله
أولا :
الدعاء في قنوت الوتر مشروع للإمام والمنفرد ، لما روى النسائي (1745) والترمذي (464) وأبو داود (1425) وابن ماجه (1178) عن الْحَسَن بن علي رضي الله عنهما قال : عَلَّمَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ كَلِمَاتٍ أَقُولُهُنَّ فِي الْوِتْرِ فِي الْقُنُوتِ اللَّهُمَّ اهْدِنِي فِيمَنْ هَدَيْتَ وَعَافِنِي فِيمَنْ عَافَيْتَ وَتَوَلَّنِي فِيمَنْ تَوَلَّيْتَ وَبَارِكْ لِي فِيمَا أَعْطَيْتَ وَقِنِي شَرَّ مَا قَضَيْتَ إِنَّكَ تَقْضِي وَلا يُقْضَى عَلَيْكَ وَإِنَّهُ لا يَذِلُّ مَنْ وَالَيْتَ تَبَارَكْتَ رَبَّنَا وَتَعَالَيْتَ ). وصححه الألباني في صحيح سنن النسائي . وانظر السؤال رقم (14093)
ولم يثبت قنوت الوتر من فعل النبي صلى الله عليه وسلم نفسه ، وثبت من فعل عمر رضي الله عنه ، كما رواه البيهقي وصححه .
ولهذا ذهب بعض أهل العلم إلى أن الأفضل عدم المداومة على القنوت ، بل يقنت ويترك .
انظر : "الشرح الممتع" للشيخ ابن عثيمين رحمه الله (4/19).
وذهب بعض أهل العلم إلى أنه لا يقنت إلا في النصف الأخير من رمضان ، وهو قول الشافعي ومالك في رواية .
قال الشافعي رحمه الله : " ولا يقنت في رمضان إلا في النصف الأخير , وكذلك كان يفعل ابن عمر ومعاذ القاري " انتهى من "مختصر المزني، مطبوع مع الأم" (8/114).
وقال الباجي في "المنتقى" (1/210) : " وعن مالك في ذلك روايتان : إحداهما : نفي القنوت في الوتر جملة وهي رواية ابن القاسم وعلي . والثانية : أن ذلك مستحب في النصف الآخر من رمضان وهي رواية ابن حبيب عن مالك وبه قال الشافعي ".
وذهب أبو حنيفة وأحمد رحمهما الله إلى أنه يُقنت في رمضان كله ، بل يقنت في الوتر السنة كلها .
قال ابن قدامة رحمه الله : " القنوت مسنون في الوتر , في الركعة الواحدة , في جميع السنة . هذا المنصوص عند أصحابنا , وهذا قول ابن مسعود , وإبراهيم , وإسحاق , وأصحاب الرأي . وروي ذلك عن الحسن .
وعن أحمد رواية أخرى , أنه لا يقنت إلا في النصف الأخير من رمضان ، وروي ذلك عن علي ، وأبيّ ، وبه قال ابن سيرين , وسعيد بن أبي الحسن , والزهري , ويحيى بن وثاب , ومالك والشافعي واختاره أبو بكر الأثرم ; لما روي عن الحسن , أن عمر جمع الناس على أبي بن كعب , فكان يصلي لهم عشرين ليلة , ولا يقنت إلا في النصف الثاني . رواه أبو داود , وهذا كالإجماع .
وقال قتادة : يقنت في السنة كلها إلا في النصف الأول من رمضان ; لهذا الخبر , وعن ابن عمر أنه لا يقنت إلا في النصف الأخير من رمضان .
وعنه لا يقنت في صلاة بحال .
والرواية الأولى هي المختارة عند أكثر الأصحاب . وقد قال أحمد , في رواية المروذي : كنت أذهب إلى أنه في النصف من شهر رمضان , ثم إني قنت , هو دعاء وخير . ووجهه ما روي عن أبي , { أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يوتر , فيقنت قبل الركوع } . وعن علي رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يقول في آخر وتره : { اللهم إني أعوذ برضاك من سخطك , وأعوذ بمعافاتك من عقوبتك , وأعوذ بك منك , لا أحصي ثناء عليك , أنت كما أثنيت على نفسك } . وكان للدوام , وفعل أبيّ يدل على أنه رآه . ولا ينكر اختلاف الصحابة في هذا , ولأنه وتر , فيشرع فيه القنوت , كالنصف الآخر , ولأنه ذكر يشرع في الوتر , فيشرع في جميع السنة , كسائر الأذكار " انتهى من "المغني" (1/447).
ثانيا :
لا ينبغي التطويل في دعاء القنوت ، بل قال البغوي : " يكره إطالة القنوت ، كما يكره إطالة التشهد الأول " [ نقله النووي في المجموع 3/479] ، وقال القاضي حسين : " لو طول القنوت زائدا على العادة كره ، وفي البطلان احتمالان " [ نقله الخطيب الشربيني في مغني المحتاج 1/167] .
وكذلك يجتنب فيه ما أحدثه بعض الأئمة من جعله موعظة بما يذكرونه فيه من أحوال القبر والحشر والحساب ونحو ذلك ، مما هو أليق بالموعظة والخطبة منه بالدعاء والقنوت ؛ بل لو اقتُصر على الدعاء الذي علمه النبي صلى الله عليه وسلم للحسن ، أو زيد عليه قليلا ، فهذا أفضل ، وهو دعاء يسير ينبغي لك أن تحفظه ، ولا تحتاج معه إلى النظر في ورقة .
وإن زدت عليه بعض الأدعية النبوية اليسيرة فهذا حسن ، وهو سهل إن شاء الله .
فإن لم يتمكن الإمام ، أو المصلي من حفظ الدعاء المأثور في الوتر ، فلا حرج عليه في أن يتخير لنفسه من الدعاء ما شاء ، فإن دعاء القنوت لا يتعين له صيغة معينة ، ونقل القاضي عياض اتفاق العلماء على ذلك . [ انظر : المجموع 3/477] .
فإذا عرفنا أن الأصل في دعاء القنوت أنه دعاء قصير ، وإن إطالته مكروهة مخالفة للهدي ، وأنه لا يتعين له دعاء معين ، ولا حتى الدعاء المأثور عن النبي صلى الله عليه وسلم ، فلا يظهر لكتابة الدعاء في ورقة ، وقراءته منها في الصلاة فائدة ، بل الذي يظهر أن الحامل على ذلك رغبة الأئمة أو المصلين في التزام الأدعية المتكلفة والمسجوعة ، والتطويل في القنوت ، كما هو حال كثير من الأئمة الآن .
والواجب على المصلي أن يحرص على التدبر وحضور القلب ؛ لما روى الترمذي (3479) عَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( ادْعُوا اللَّهَ وَأَنْتُمْ مُوقِنُونَ بِالإِجَابَةِ وَاعْلَمُوا أَنَّ اللَّهَ لا يَسْتَجِيبُ دُعَاءً مِنْ قَلْبٍ غَافِلٍ لاهٍ ) والحديث حسنه الألباني في صحيح الترمذي .
ثالثا :
لا حرج على الصائم في استعمال معجون الأسنان ، مع التحرز من ابتلاع شيء منه .
وانظر السؤال رقم (13619)
والله أعلم .

الإسلام سؤال وجواب







والشي الثاني اثنا الدوره الشهريه هلا يصح انا امسك الكصحف مع ارتداء القفاااز قراة فتوي كثير يجوز وفتاوي لايجوز ابن باز قال لايجوز وابن عثيمين قال مع ارتداء المانع

افيدوني رزقكم الله الجنه




قراءة الحائض للقرآن بدون أن تمس المصحف






ما حكم قراءة الحائض للقرآن بدون أن تمس المصحف؟


في هذه المسألة خلاف بين العلماء والأقرب والأظهر أنه لا حرج لأن مدته تطول ليست مثل الجنب، الجنب مدته قصيرة يغتسل ثم يقرأ أما الحائض والنفساء فإن مدتهما تطول، فالأرجح والأصوب أنه لا حرج عليهما في القراءة عن ظهر قلب، وهذا هو الأصل ولا يمكن أن يقاس الحيض على الجنابة الحيض مدته تطول والنفاس أطول أما حديث لا تقرأ الحائض ولو شيء من القرآن فهو حديث ضعيف عند أهل العلم لا تقوم به الحجة والراجح أنه لا حرج عليها، يعني الحائض أن تقرأ القرآن عن ظهر قلب لا من المصحف بل عن ظهر قلب وهكذا النفساء من باب أولى، أما الجنب فلا، الجنب لا يقرأ القرآن لا عن ظهر قلب ولا من المصحف للحديث الصحيح أن النبي - صلى الله عليه وسلم -: أنه كان لا يمنعه شيء من القرآن إلا الجنابة، وفي أحاديث أخرى أنه - صلى الله عليه وسلم - قرأ بعض الآيات ثم قال: (هذا لمن ليس جنباً أما الجنب فلا ولا آية).

فتاوى الشيخ ابن باز رحمه الله تعالى ..

أميره في مملكتي الصغيره
10-04-2010, 07:44 AM
انا استخدمت ي رمضان حبوب منع الدوره
بس فيه ايام نزلت علي افرزات بنيه هل هذي دوره
واحيان مختلط بدم
مع العلم مو ايام دورتي المعتاد؟؟؟؟؟؟؟؟



تنزل عليها نقاط بنية متفرقة قبل نزول الدم
الدورة الشهرية لا تأتي طبيعية بل لابد من أخذ حبوب لإنزالها ، ومنذ شهرين أخذت علاجا لإنزالها فلم تنزل ثم أخذت هذا الشهر حبوبا لإنزالها ، فنزل في اليوم المفترض نزولها فيه مني نقط بلون بني وهذه النقط متقطعة خلال اليوم ثم في اليوم التالي نزل مني نقط حمراء اللون وبدأت كمية الدم تصبح قريبا من الطبيعية . سؤالي : هل اليوم الأول الذي نزلت فيه النقط البنية اللون أمتنع من الصلاة أم أصلي ؟



الحمد لله
الذي يظهر - والله أعلم - أن هذه النقاط ما دامت في زمن العادة ، ومتصلة بالدم النازل بعدها ، فهي من الحيض ، فتمتنعين فيها من الصلاة والصوم .
سئل الشيخ ابن باز رحمه الله : قبل حلول الدورة الشهرية تأتي معي مادة بنية اللون تستمر خمسة أيام، وبعد ذلك يأتي الدم الطبيعي ويستمر الدم الطبيعي لمدة ثمانية أيام بعد الأيام الخمسة الأولى . وتقول: أنا أصلي الأيام الخمسة ، ولكن أنا أسأل: هل يجب علي صيام وصلاة هذه الأيام أم لا؟
فأجاب : " إذا كانت الأيام الخمسة البنية منفصلة عن الدم فليست من الحيض، وعليك أن تصلي فيها وتصومي وتتوضئي لكل صلاة؛ لأنها في حكم البول، وليس لها حكم الحيض، فهي لا تمنع الصلاة ولا الصيام ، ولكنها توجب الوضوء كل وقت حتى تنقطع، كدم الاستحاضة.
أما إذا كانت هذه الخمسة متصلة بالحيض فهي من جملة الحيض، وتحتسب من العادة، وعليك ألا تصلي فيها ولا تصومي " انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن باز" (10/207).
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب


***


اضطربت دورتها بسبب الحبوب فماذا تفعل؟
أتت الدورة لزوجتي بعد عشرة أيام من الدورة السابقة بسبب نسيانها حبة من حبوب تنظيم الدورة ، وقالت لها الطبيبة أن تأخذ حبوب تنظيم الدورة وسوف تنقطع الدورة ولكن استمرت إلى الآن بدم خفيف لمدة 25 يوماً ، فماذا تفعل ؟



الحمد لله
لا يمكن ـ عادةً ـ أن تستمر الدورة هذه المدة الطويلة ، فتكون زوجتك في هذه المدة مستحاضة ، فتجلس أيام عادتها التي كانت تأتيها كل شهر ، ويكون هذا هو حيضها ، ثم تغتسل وتصلي وتصوم ويجوز جماعها ، فتكون طاهراً ولو نزل الدم .
وانظر جواب السؤال رقم (49671 (http://www.islamqa.co.cc/m/index.php?q=http%3A%2F%2Fwww.islam-qa.com%2Findex.php%3Fref%3D49671%26ln%3Dara)) .
والله أعلم


الإسلام سؤال وجواب


***


تأتيها الدورة مرتين في الشهر فهل تترك الصلاة والصيام ؟
أعانى من حالة مرضية فالدورة الشهرية تأتى لي مرتين في الشهر الواحد وتستمر في كل مرة من سبع إلى عشرة أيام فكيف أصوم في رمضان ؟ وكيف أصلي ؟.



الحمد لله
الحكم يدور مع علته وجوداً وعدماً ، فإذا وُجد دم الحيض المعروف بصفته ولونه : فتلزم المرأةَ أحكامه من تحريم الصلاة والصيام والجماع ، حتى لو تكرر نزوله أكثر من مرة في الشهر ، وحتى لو طالت مدته عن الأيام المعتادة في كل شهر .
سُئل الشيخ ابن عثيمين – رحمه الله - :
عن المرأة إذا أتتها العادة الشهرية ثم طهرت واغتسلت ، وبعد أن صلت تسعة أيام أتاها دم وجلست ثلاثة أيام لم تصل ، ثم طهرت وصلت أحد عشر يوماً ، وعادت إليها العادة الشهرية المعتادة ، فهل تعيد ما صلته في تلك الأيام الثلاثة أم تعتبرها من الحيض ؟ .
فأجاب بقوله :
الحيض متى جاء فهو حيض سواء طالت المدة بينه وبين الحيضة السابقة أم قصرت ، فإذا حاضت وطهرت وبعد خمسة أيام أو ستة أو عشرة جاءتها العادة مرة ثانية : فإنها تجلس لا تصلي لأنه حيض وهكذا أبداً ، كلما طهرت ثم جاء الحيض وجب عليها أن تجلس ، أما إذا استمر عليها الدم دائماً أو كان لا ينقطع إلا يسيراً : فإنها تكون مستحاضة ، وحينئذ لا تجلس إلا مدة عادتها فقط .
" مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين " ( 11 / السؤال 230 ) .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب

ليان بس
10-04-2010, 08:35 PM
السلام عليكم
جزاكم الله خير على المجهود الراع وجعله الله في موازين حسناتكم
عزيزاتي هل يجوز لي أحمل أغاني الطقاقات بدون موسيقى بغرض تشغيلها في زواج لاني أخاف من أن يحضروا موسيقى؟؟
ثانيا عندي فستان زواج ماسك علي مومره يجوز ألبسه قدام الحريم بالزواج؟؟
هل يجب أغطي يدي في الصلاه؟؟؟

أم وســـــام
10-04-2010, 08:36 PM
عذر اختي
لم افهم شي
هل اللي ينزل قبل الدوره باايام اللي لونه بني ليس دوره
ام من الدوره
وضحي لي

انـوار
10-04-2010, 10:59 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندي سؤال
ماحكم لبس الخادمه للبنجابي اذا كان القميص يوصل الى الركبه ؟
وجزاكم الله خير

ما رديتوا على سؤالي !!!

سويره#
10-05-2010, 04:09 AM
جزاكم الله الف خير انا الحمد لله تركت النمص من اربعه اشهر وكنت انمص لعشرررين سنه والحمد لله تاب الله على سؤالي من كثر ماشقرت صار الشعر الاشقر كثيف ........فهل حلاقه الشعر الاشقر بالموس تجوز او لا ودعاااائكم لي بالثبااااات

صلوا على النبي محمد
10-05-2010, 05:00 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا شفت اعلان لوحدة عضوة هنا بالمنتدى تبيع باروووكة
وحبيت اسئل مش الباروكة حرااام؟؟؟
اذا كانت حرام ياليت تنبهونها لان هنا بالمنتدى راح تعينونها على بيع الحرام
واذا بغيتوا اسمها انا راح اجيبها
انا مااحب اقطع ارزاق الناس بس اذا كان حرام فهذا كلام ثاني

يارب اغفر لي
10-05-2010, 06:43 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
عندي سؤال
ماحكم لبس الخادمه للبنجابي اذا كان القميص يوصل الى الركبه ؟
وجزاكم الله خير

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


السؤال : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..................وبعد
انتشر في الآونة الأخير لباس تلبسه النساء وهو ما يسمى "البنجابي" علما أنه يشبه لبس الباكستاني
فما الحكم في لبسه؟؟؟
أفتوني مأجورين


الجواب : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
وأعانك الله .

إذا لم يكن من لباس أهل البلد فيُمنع منه ؛ لأنه يدخل في حُكم لِباس الشُّهْرَة ، وهو اللباس الذي تشتهر به المرأة أو تتميّز به عن غيرها .
وقد قال عليه الصلاة والسلام : من لبس ثوب شهرة في الدنيا ألبسه الله ثوب مذلة يوم القيامة . رواه الإمام أحمد وأبو داود .

والله أعلم .

الشيخ/ عبد الرحمن بن عبد الله السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد


~~~~~~~~~~

السؤال : ما حكم لبس البنجابي ؟


الجواب : الحمد لله :
فإن من المعلوم أن الشريعة الإسلامية لم تحدد للمرأة لباساً معيناً يلزمها الاقتصار عليه ، بل يجوز لها لبس ما تشاء من أنواع الألبسة بشرط أن يكون ساتراً ، واسعاً فضفاضاً ، لا يشف عن شيء من العورة ، ولا يشبه شيئا من ألبسة الرجال .
وقد سبق بيان شروط لباس المرأة في السؤال رقم (6991 (http://www.islamqa.com/ar/ref/6991)) ، وما تلبسه أمام النساء والمحارم في السؤال (34745 (http://www.islamqa.com/ar/ref/34745)) ، (6569 (http://www.islamqa.com/ar/ref/6569)).
واللباس " البنجابي" لباس معروف وقديم ، تلبسه نساء باكستان وأفغانستان وغيرهن .
ولا حرج على المرأة من لبسه أمام النساء والمحارم إذا توفرت فيه الشروط السابقة ، على أن تكون " البلوزة " التي فوقه واسعة وطويلة تصل إلى الركبة على الأقل.
وقد توسع بعض النساء في هذا الباب كثيراً حتى تساهلن في هذه الشروط ، فوجد من أنواع " البنجابي " ما هو ضيق ، وشفاف ، وغير ساتر ، وما له فتحات من فوق الركبة ..وما إلى ذلك ، وكل هذا مما لا يجوز للمرأة المسلمة لبسه ، والأولى لها أن تحرص على لباس أهل بلدها .
قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله : " أرى ألا ينساق المسلمون وراء هذه الموضة من أنواع الألبسة التي ترد إلينا من هنا وهناك ؛ وكثير منها لا يتلاءم مع الزي الإسلامي الذي يكون فيه الستر الكامل للمرأة مثل الألبسة القصيرة أو الضيقة جداً أو الخفيفة ". انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن عثيمين" (12/234).


الإسلام سؤال وجواب (http://www.islamqa.com/ar/ref/123406/البنجابي)

يارب اغفر لي
10-05-2010, 06:59 PM
السلام عليكم
جزاكم الله خير على المجهود الراع وجعله الله في موازين حسناتكم
عزيزاتي هل يجوز لي أحمل أغاني الطقاقات بدون موسيقى بغرض تشغيلها في زواج لاني أخاف من أن يحضروا موسيقى؟؟


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


إذا غنّت المرأة بأغانٍ معينة دون موسيقى فهل يعتبر هذا محرماً؟


الأغاني يجب تركها إذا كانت قد تتعلق بذم ما هو ممدوح أو مدح ما هو مذموم أو دعوة إلى الفاحشة أما إذا كانت الأغاني شيء قليل عارض بيت بيتين ثم تترك ولا يترتب عليها شر على أحد وليس معها موسيقى ولا شيء من آلات الملاهي فالأمر سهل، البيت والبيتين، أما إذا كان على قبيل الشعر العربي، الأشعار العربية السليمة هذا لا بأس به في الشعر لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: (إن من الشعر لحكمة)، إذا كانت أشعار عربية باللغة العربية في مدح الحق وذم الباطل في الدعوة إلى الخير هذا لا بأس به أما الأغاني التي تهيج الناس إلى الفساد والشر أو الزنا وغيره من المنكرات هذه لا تجوز، لكن بيت أو بيتين تقولهما المرأة أو يقولهما الرجل ليس بقصد شر وإنما مر على اللسان حاله، فهذا أمره سهل قد بين جمهور أهل العلم أن لهو الحديث هو الغناء، يقول ابن مسعود رضي الله عنه: الغناء ينبت النفاق في القلب كما ينبت الماء البقل، وفي قوله تعالى: (وَمِنَ النَّاسِ مَنْ يَشْتَرِي لَهْوَ الْحَدِيثِ لِيُضِلَّ عَنْ سَبِيلِ اللَّهِ)(لقمان: من الآية6)، فلهو الحديث هو الغناء، فالواجب تركه والحذر منه وإذا كان معه آلات لهو موسيقى أو كمان أو عود أو ما أشبه ذلك فهو في محل التحريم أشد قال بعض أهل العلم أنه إجماع، ــ إجماع أهل العلم بالتحريم، فالواجب الحذر من ذلك وعدم التساهل في هذه الأمور إلا إذا كان مثل ما تقدم على طريقة الشعر العربي بالألفاظ العربية لا بألفاظ الغناء، أشعار عربية فيما ينفع المسلمين في مدح الحق في ذم الباطل في الدعوة إلى الخير في التشجيع عليه كأشعار المعروفين بالخير كحسان بن ثابت وكعب بن مالك، وعبد الله بن رواحة والشعراء بعدهم في الحق، الشعراء الذين يتحرون الحق، شعرهم طيب مقبول

http://www.binbaz.org.sa/mat/18170 (http://www.binbaz.org.sa/mat/18170)


فضيلة الشيخ عبد الرحمن السحيم - حفظه الله -
السلام عليكم و رحمة الله
فضيلة الشيخ ..
هناك منشـِـد يقوم بأخذ كلمات الأغاني و لحنها ؛ و ينشدها بصوته بدون موسيقى ..
و المنشد لا يغيّر لا كلمات و لا لحن .
فما حُكم فعله ؟؟
و ما حُكم الاستماع لمثل هذا النوع مِن الأغاني ( المُنشـَــد ) ؟؟
عِلماً بأني إلى الآن لم أستمع إلى كلمات الحُب و الغزل ..
و إنما كانت الكلمات تعبّر عن الشوق .
و جزاكم الله كل عنا خير و نفع الله بكم و بعلمكم .

جواب الشيخ عبد الرحمن السحيم

الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا
وحفظك الله ورعاك .

لا يجوز هذا لِسَببين :
الأول : لِمَا فيه من مُشابهة الفُسَّاق ، ومن تشبّه بِقوم فهو منهم ، كما قال عليه الصلاة والسلام .
والثاني : لِمَا يبعث عليه من سَماع الأغاني وتهوين أمرها ، وقد يُعيد من كان يسمع الأغاني إلى سماعها ، أو يَحِنّ لاستماع الأغاني ، فيتحمّل هذا المنشد ( المغنِّي الحديث ! ) وِزر من عاد إلى سماع الأغاني .

وهل انتهت كلمات الأناشيد الجميلة التي تبعث على الخير والفضيلة حتى يُبحث عن كلمات الأغاني الساقطة ، وإن لم تكن ساقطة فليس فيها معانٍ فاضلة !





ثانيا عندي فستان زواج ماسك علي مومره يجوز ألبسه قدام الحريم بالزواج؟؟


ادخلي على الرابط
حدود وضوابط لباس المرأة أمام محارمها وأمام النساء (http://al-ershaad.com/vb4/showthread.php?t=275)



[QUOTE]هل يجب أغطي يدي في الصلاه؟؟؟



حكم تغطية يدي المرأة ورجليها في الصلاة
ما حكم تغطية اليدين والرجلين في الصلاة؟ هل هوواجب على المرأة أم يجوز كشفهما لاسيما إذا لم يكن عندها أجانب أوكانت في الصلاة مع نساء؟

أما الوجه فالسنة كشفه في الصلاة إذا لم يكن هناك أجانب، أما القدمان فالواجب سترهما عند جمهور أهل العلم، وبعض أهل العلم يسامح في كشف القدمين ولكن الجمهور يرى المنع، وأن الواجب سترهما، ولهذا روى أبوداود عن أم سلمة - رضي الله عنها - أنها سُألت عن المرأة تصلي في خمار وقميص، قالت: ( لا بأس اذا كان الدرع يغطي ظهور قدميها )، فستر القدمين أولى وأحوط بكل حال، أما الكفان فأمرهما أوسع، إن كشفتهما فلا بأس وإن سترتهما فلا بأس، وبعض أهل العلم يرى أن سترهما أولى. والله ولي التوفيق.

(( الشيخ ابن باز ))

يارب اغفر لي
10-05-2010, 07:12 PM
جزاكم الله الف خير انا الحمد لله تركت النمص من اربعه اشهر وكنت انمص لعشرررين سنه والحمد لله تاب الله على سؤالي من كثر ماشقرت صار الشعر الاشقر كثيف ........فهل حلاقه الشعر الاشقر بالموس تجوز او لا ودعاااائكم لي بالثبااااات


أســــــــــــــــــــأل الله لك الثـــــــــــــبات
حكم صبغ شعر الحاجب وقصه

السؤال

س: يقوم بعض النساء من ذوات الحواجب الكثيفة المليئة بالشعر بصبغ جزء من حواجبهن باللون الأشقر لكي لا يظهر ويتركن الجزء الآخر بلونه الطبيعي. ومنهن من يقمن بعد ذلك بقص الجزء المصبوغ بالمقص لكي لا يظهر لمن يراها عن قرب والهدف من ذلك تجميل الحواجب وتحسينها، فما حكم صبغ جزء من الحاجب باللون الأشقر؟ وما حكم قص الجزء المصبوغ من الحاجب ؟

الاجابـــة

أرى أن هذه الأصباغ و تغيير الألوان لشعر الحواجب لا تجوز، فقد http://ibn-jebreen.com/images/h2.gif لعن النبي - صلى الله عليه وسلم- النامصات والمتنمصات، والمغيرات خلق الله http://ibn-jebreen.com/images/h1.gif الحديث.
والنمص: هو نتف الشعر من الحاجبين، ويعم أخذه بالمقص، أو بالموسى، أو بمزيل الشعر، فإن هذا الشعر أنبته الله تعالى لحكمة عظيمة، وهي أنه يقي العينين من الغبار والأتربة التي تتساقط من الجبين أو الرأس، مع كونها زينة وجمالًا في المظهر، ولهذا توجد في الطفل من حين ولادته، ومتى حلقت أو نتفت فإنها تعود كما كانت، وقد جعل الله من حكمته وجود الاختلاف فيها، فمنها كثيف ومنها خفيف، ومنها الطويل ومنها القصير، وذلك مما يحصل به التمييز بين الناس، ومعرفة كل إنسان بما يخصه ويعرف به، فعلى هذا لا يجوز الصبغ؛ لأنه تغيير لخلق الله تعالى، ولا يجوز القص؛ لأنه داخل في النمص المنهي عنه، والله أعلم. وصلى الله على محمد وآله وصحبه وسلم.




الشيخ عبدالله الجبرين رحمه الله



��•.☆أكْثـِــرُوا منْها قَـبْـلَ أنْ يُــحَـالَ بَيْـــنَا و بَيْنها☆.•�� (https://alfrasha.maktoob.com/alfrasha23/thread1442684/)



http://m002.maktoob.com/alfrasha/ups/u/28211/32453/403868.gif
حكم تخفيف شعر الحاجبين
السؤال
س: انتشر في الآونة الأخيرة تخفيف شعر الحاجبين بالقص، وحين مجادلتهم يكون احتجاجهم بقولهم أن النهي في قوله- صلى الله عليه وسلم- : http://ibn-jebreen.com/images/h2.gif لعن الله النامصة والمتنمصة http://ibn-jebreen.com/images/h1.gif المراد به النتف لا القص، فما حكم الشرع في ذلك؟


الاجابـــةاورد الوعيد الشديد باللعن على هذا الفعل، وهو النمص فلعن الطالبة والعاملة، واللعن يدل على التحريم؛ لأن العلة هي تغيير خلق الله وطلب الجمال ففي بعض الروايات قال: http://ibn-jebreen.com/images/h2.gif لعن الله النامصات والمتنمصات والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله http://ibn-jebreen.com/images/h1.gif ولا شك أن التغيير والتحسن الموهوم يحصل بالنتف والقص والحلق ونحو ذلك؛ حيث إن شعر الحاجبين أنبته الله للزينة والجمال ووقاية العين، ولهذا يوجد من حين الولادة ومن حلقه نبت فلا يجوز تغييره عما هو عليه. والله أعلم.





الشيخ عبدالله الجبرين رحمه الله

يارب اغفر لي
10-05-2010, 07:17 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا شفت اعلان لوحدة عضوة هنا بالمنتدى تبيع باروووكة
وحبيت اسئل مش الباروكة حرااام؟؟؟
اذا كانت حرام ياليت تنبهونها لان هنا بالمنتدى راح تعينونها على بيع الحرام
واذا بغيتوا اسمها انا راح اجيبها
انا مااحب اقطع ارزاق الناس بس اذا كان حرام فهذا كلام ثاني



وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


بارك الله فيك لحرصك ونفع بك الامه





لايجوز بيع الباروكة والشعر الصناعي
تاريخ الفتوى :
25 صفر 1424 / 28-04-2003
السؤال
نا أعيش في أمريكا وعندي محل أبيع فيه شعراً صناعياً وباروكة فما الحرمة فيها؟ وهل لي أن أغلق المحل وهو مصدر رزقي؟.
وجزاكم الله كل خير.
الفتوى

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:


فإن الباروكة والشعر الصناعي الذي يستخدم في وصل الشعر لا يجوز بيعهما، لأنهما يستعملان في وصل الشعر، والوصل حرام، وصاحبه ملعون، لحديث الصحيحين: "لعن الله الواصلة والمستوصلة".
وقد صرح أهل العلم بمنع بيع ما يستعمل في الحرام، ويدل لذلك قول الله تعالى: (وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الْأِثْمِ وَالْعُدْوَانِ) [المائدة:2].
وقال بعضهم:
وكل ما به أراد المشتري ذنباً فبيعه له ذو حظر
وبناء على هذا، فيجب أن تستغني بالحلال عن الحرام، وأن تجعل في دكانك البضائع التي يجوز بيعها فقط، وتذكر قوله تعالى: (وَمَنْ يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَلْ لَهُ مَخْرَجاً * وَيَرْزُقْهُ مِنْ حَيْثُ لا يَحْتَسِبُ) [الطلاق:2-3].
وقوله صلى الله عليه وسلم: "إنك لن تدع شيئاً لله عز وجل إلا أبدلك الله به ما هو خير لك منه" رواه أحمد وصححه الأرناؤوط.
والله أعلم

يارب اغفر لي
10-05-2010, 07:22 PM
عذر اختي
لم افهم شي
هل اللي ينزل قبل الدوره باايام اللي لونه بني ليس دوره
ام من الدوره
وضحي لي



إذا كانت الأيام الخمسة البنية منفصلة عن الدم فليست من الحيض، وعليك أن تصلي فيها وتصومي وتتوضئي لكل صلاة؛ لأنها في حكم البول، وليس لها حكم الحيض، فهي لا تمنع الصلاة ولا الصيام ، ولكنها توجب الوضوء كل وقت حتى تنقطع، كدم الاستحاضة.
أما إذا كانت هذه الخمسة متصلة بالحيض فهي من جملة الحيض، وتحتسب من العادة، وعليك ألا تصلي فيها ولا تصومي " انتهى من "مجموع فتاوى الشيخ ابن باز" (10/207).
والله أعلم .

مريم هدى سمر
10-05-2010, 07:57 PM
متعلقة بصديقتها تعلقّاً محرَّماً فكيف تتخلص منه ؟

مشكلتي هي أني أحب صاحبتي حبّاً شديداً وهي تبادلني بمحبة أكبر ، وأخشى أن يقودنا هذا للتعلق ، أنا إنسانة ملتزمة وطالبة علم ، وهي كذلك ، وأدرس في حلقات قرآن وهي لها أنشطه دعوية كبيرة جدّاً، وأخشى أن يكون حبي لها تعلقاً ، خصوصا وأني أجد بها ما يكمل شخصيتي ، أنا خجولة وانطوائية قليلا ، وهي اجتماعية ومحبوبة من الجميع ، تعرفت عليها منذ سنة تقريبا ، فتألفت قلوبنا سريعاً وأحببنا بعضنا ، وبدأت تبث لي همومها ومشاكلها ، خاصة وأنها لا تجد أحداً من أهلها يستمع لها ، هي تقول : إنها وجدت لدي الحنان والحب ، وعندما نسير مع بعض تمسك يدي بقوة ، أشعر بمشاعر غريبة لذلك أحرص على أن لا تمسك بيدي ولا تتلامس أيدينا ، مكالمتنا يومية ، لكن والله يشهد فيها تواصي على الخير ، فهي توقظني لقيام الليل وتحثني على الصيام ، بل إنها غيرتني وجعلتني أتحمس للدعوة إلى الله ، وبدأت معها بتوزيع الكتب والأشرطة بالكلية وإلقاء المحاضرات ، لكن أخشى من الذنب خصوصا وأن مكالمتنا تكون على الجوال فتأتي فواتيرنا مبالغ كبيرة ، لا أعلم كيف أوضح لك المشكلة وكيف أرتب أفكاري ، لكن مشكلتي أني أفكر بها كثيراً ، وأصبحت لا أستطيع أن أحفظ القرآن كالسابق ، أخشى أنه عقوبة من الله ، أنا فتاة في الرابعة والعشرين من عمري ، غير متزوجة ، ترتيبي بالوسط في عائلتي ، أفتقد الحب والحنان ، بل الأهم : الاهتمام ، ومهمشة من قبلهم ، والدتي ووالدي يفرقون في معاملتهم لنا ، ورغم أنى الآن أصبحت الكبيرة بعد زواج أخواتي الذكور والإناث ، إلا أني مهمشة ؛ لا يستشيروني بأي أمر ، يستشيرون أختي الأصغر سنّاً ويفضلونها عليَّ ، أخواتي جميعهم جميلات ، أما أنا فمتوسطة الجمال ولا أشبه أخواتي ، لذلك دوما يستغربون عندما يعرفون أننا أخوات ، عندما تعرفت على صاحبتي أعادت ثقتي بنفسي ، واكتشفت أن كل إنسان فيه مواطن جمال ، عرفتني على الناس ، أخذت بيدي نحو الأمام ، عندما أكون معها أشعر بقوة كبيرة ، لكن أريد أن يكون حبي لها معتدلاً ، لا إفراط ولا تفريط ، أيضا هي دوما تقول إنها وجدتْ عندي الحب والحنان الذي تفتقده بأسرتها ، رغم أنها أصغر عائلتها ، أتمنى أن يكون حبنا لبعض في الله حبّاً أخويّاً نقيّاً ، لذلك أريد أن أستشيركم ، هل هذا ما يسمى بالإعجاب ، والله العظيم إني أحبها لله ولا أستطيع التفكير فقط في الاستغناء عنها .


الحمد لله
أولاً :
الحب في الله تعالى بين المسلمين من أسمى صفاتهم وأعظم أخلاقهم ، ومما يميزهم عن غيرهم أنهم لا يحبون المرء لماله ولا لجماله ولا لنسبه ، بل يحبونه لله تعالى وفيه ، وقد أوجب الله تعالى محبته لهؤلاء المتحابين فيه ، وأخبر النبي صلى الله عليه وسلم عن عظيم منزلتهم يوم القيامة ، حتى إن الأنبياء والشهداء ليغبطونهم على منزلتهم تلك ، وهم تحت ظل عرش الرحمن .
عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : ( إن الله يقول يوم القيامة : أين المتحابون بجلالي اليوم أظلهم في ظلي يوم لا ظل إلا ظلي ) .
رواه مسلم ( 2566 ) .
عن أبي إدريس الخولاني قال : دخلت مسجد دمشق فإذا فتى براق الثنايا وإذا الناس معه ، إذا اختلفوا في شيء أسندوا إليه وصدروا عن رأيه ، فسألت عنه : فقيل : هذا معاذ بن جبل رضي الله عنه ، فلما كان من الغد هجَّرت فوجدته قد سبقني ووجدته يصلي ، قال : فانتظرته حتى قضى صلاته ثم جئته من قبَل وجهه فسلمت عليه ثم قلت : والله إني لأحبك ، فقال : آلله ؟ فقلت : آلله ، فقال : آلله ؟ فقلت : آلله ، قال فأخذ بحبوة ردائي وجذبني إليه وقال : أبشر فإني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : قال الله عز وجل: " وجبت محبتي للمتحابِّين فيَّ ، والمتجالسين فيَّ ، والمتباذلين فيَّ ، والمتزاورين في " .
رواه أحمد ( 21525 ) وصححه ابن حبان ( 2 / 335 ) .
وعن معاذ رضي الله عنه قال : سمعت النبي صلى الله عليه وسلم يقول : قال الله عز وجل : " المتحابون في جلالي لهم منابر من نور يغبطهم النبيون والشهداء " .
رواه الترمذي ( 2390 ) ، وقال : حديث حسن صحيح .

ثانياً :
للشيطان مدخل واسع من باب الحب في الله ، فقد يوهم كثيرين أنهم يحبون في الله أو لله وهم واقعون في العشق والهيام ، ولو كان بين امرأة وأخرى ، أو رجل وآخر ، وقد تبدأ العلاقة بين الطرفين حبّاً في الله تعالى ، لكنها لا تصمد على هذا لما يعتريه من خلل وإفراط في العلاقة بينهما ، وهذه المحبة التي بينكِ وبين صديقتك ليست محبة في الله لما ترتب عليها من آثار ضارة .
قال ابن القيم – رحمه الله - :
المحبة النافعة ثلاثة أنواع : محبة الله ، ومحبة في الله ، ومحبة ما يعين على طاعة الله واجتناب معصيته ، والمحبة الضارة ثلاثة أنواع : المحبة مع الله ، ومحبة ما يبغضه الله ، ومحبة تقطع محبته لله أو تنقصها ، فهذه ستة أنواع عليها مدار محاب الخلق .
" إغاثة اللهفان " ( 2 / 140 ) .
وقد تكلم العلماء قديما وحديثاً عن هذا الداء – وهو العشق - ، وبيَّنوا أسبابه ، وخطورته ، ثم قدَّموا علاجه لمن شاء التخلص من هذا المرض العضال .
قال ابن القيم - رحمه الله - :
العشق هو الإفـراط في المحبة ، بحيث يستولي المعشوق على قلب العاشق ، حتى لا يخلو من تخيُّلِه وذِكره والفكرِ فيه ، بحيث لا يغيب عــن خـاطـره وذهنه ، فعند ذلك تشتغل النفس بالخواطر النفسانية فتتعطل تلك القُوى ، فيحدث بتعطيلها من الآفات على البدن والروح ما يَعُـزُّ دواؤه ويتعذر ، فتتغيّر أفعاله وصفاته ومقاصده ، ويختلُّ جميع ذلك فتعجـز البشر عن صلاحه ... .
والعشق مباديه سهلةٌ حلوةٌ ، وأوسطه همٌّ وشغلُ قلب ، وسقم ، وآخره عَطَبٌ وقتلٌ ...
والذنب له - أي : للعاشق - ، فهو الجاني على نفسه ، وقد قعد تحت المثل السائر : " يداك أوكتا وفوك نفخ " .
" الجواب الكافي " ( ص 153 ) .
ومن قرأ رسالتكِ لم يشك أن العلاقة التي بينكِ صديقتكِ ليست محبة في الله شرعية ، بل هي إعجاب أدى إلى تعلق ثم إلى عشق .
ثالثاً :
للتعلق المذموم هذا أسبابه ، ومن أعظمها ضعف الإيمان بالله تعالى ، والغفلة عن اليوم الآخر ، وخواء القلب من المحبة الشرعية النافعة والمقوية له ، وكثرة الفراغ وعدم الاهتمام بالوقت – ويدل عليه كثرة المكالمات الهاتفية وطولها - ، وعدم وجود القدوة الصالحة في حياة العاشقات ، ولا شك أن للأسرة دوراً في وجود هذه العلاقات المحرمة ؛ وذلك بعدم إشباع عاطفة بناتهم من الحب الأسري ، و بسبب تأخير زواج بناتهم بذرائع فارغة كالدراسة أو العمل ، مما سبَّب انحرافاً في علاقة ابنتهم وهم غافلون .
ولهذا الداء الفتاك آثاره القاتلة على القلب والعقل ، وأعظم من ذلك : أنه قد يوقع في الشرك ؛ وذلك بتقديم رضا المعشوق على رضا الله ، وتقديم طاعته على طاعة الله ورسوله، وقد سجدت إحدى العاشقات عند قدمي معشوقتها لترضى عنها ، بعد أن حصل بينهما خلاف ! .
قال ابن القيم – رحمه الله - :
وهو أقسام ، وهو تارة يكون كفراً ، كَمَن اتّخذ معشوقه نِدّاً ، يُحبه كما يحب الله ، فكيف إذا كانت محبته أعظم من محبة الله في قلبه ؟ فهذا عشقٌ لا يُغفر لصاحبه ، فإنه من أعظم الشرك ، والله لا يغفر أن يشرك به ، وإنما يغفر بالتوبة الماحية ما دون ذلك ، وعلامة هذا العشق الشركي الكفري أن يقدم العاشق رضاء معشوقه على رضاء ربه ، وإذا تعارض عنده حق معشوقه وحقّه وحقّ ربِّه وطاعته قدّم حق معشوقه على حقِّ ربه وآثر رضاه على رضاه ، وبذل لمعشوقه أنفس ما يقدر عليه ، وبذل لربه - إن بذل - أردى ما عنده ، واستفرغ وسعه في مرضاة معشوقه وطاعته والتقرب إليه ، وجعل لربه - إن أطاعه – الفضلة التي تفضل عن معشوقه من ساعاته .
" الجواب الكافي " ( ص 150 ) .
رابعاً :
دواء هذا الداء ذكره العلماء وأوصوا بأخذه لمن أقلقه حاله ، وأراد الاستشفاء الشرعي :
قال ابن القيم - رحمه الله - :
ودواء هذا الداء القتَّّال : أن يعرف أن ما اُبتُليَ به من هذا الداء المضاد للتوحيد إنما هو مِن جهله وغفلة قلبه عن الله ، فَعَلَيْهِ أن يعرف توحيد ربِّه وسُننه وآياته أولاً ، ثم يأتي من العبادات الظاهرة والباطنة بما يشغل قلبه عن دوام الفكرة فيه ، ويُكثر اللجأ والتضرع إلى الله سبحانه في صرف ذلك عنه ، وأن يرجع بقلبه إليه وليس لـه دواء أنفع من الإخلاص لله ، وهو الدواء الذي ذكره الله في كتابه حيث قال : { كَذَلِكَ لِنَصْرِفَ عَنْهُ السُّوءَ وَالْفَحْشَاء إِنَّهُ مِنْ عِبَادِنَا الْمُخْلَصِينَ } ، فأخبر سبحانه أنه صرف عنه السوء من العشق والفحشاء من الفعل بإخلاصه ؛ فإن القلب إذا خلص وأخلص عمله لله : لم يتمكن منه عشقُ الصور ؛ فإنه إنما تمكن من قلب فارغ ، كما قيل :
أتاني هواها قبل أن أعرف الهوى *** فصادف قلبا خاليا فتمكنا
" الجواب الكافي " ( ص 150 ، 151 ) .
وهذه فتاوى أهل العلم المعاصرين في هذه القضية الهامة والخطيرة :
1. سئل الشيخ محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله - :
انتشرت عندنا عادة قبيحة بين النساء ويأسف كل غيور على نساء المسلمين لذلك ، وهي فتنة الطالبات بعضهن ببعض ، وقد تسمى في بعض المناطق بـ " الصحبة " ، وخلاصة هذه العادة : أن تُعجب الفتاة بفتاة أخرى لا لدينها ، بل لجمالها فقط ، فتعقد عليها أو تجعلها مِلكاً لها فلا تجالس إلا هذه الفتاة ، ولا تتكلم إلا معها ، وتقلدها في جميع شؤونها ، بل يصل الأمر إلى أن تنام عندها في بعض الليالي ، بل تقبلها في وجهها وصدرها ، وتكتب اسمها أو الحرف الذي يشير إلى اسمها على حقيبتها وثيابها المدرسية ، وقد يصل الأمر - يا فضيلة الشيخ - إلى تعاملها كما تعامل زوجها ! ولها من الحقوق مثل الزوج إن لم يكن أكثر ، فما رأي الشرع في هذا الأمر ؟ وهل من نصيحة توصون بها من ابتليت بهذا الداء ؟ .
فأجاب الشيخ :
هذا الداء يسمى بداء " العشق " ، ولا يكون إلا من قلب فارغ من محبة الله عز وجل ، إما فراغاً كليّاً ، وإما فراغاً كبيراً ، والواجب على من ابتليت بهذا الشيء : أن تبتعد عمن فتنت بها ، فلا تجالسها ، ولا تكلمها ، ولا تتودد إليها ، حتى يذهب ما في قلبها ، فإن لم تستطع : فالواجب على ولي المرأة الأخرى أن يفرق بينها وبين تلك المرأة ، وأن يمنعها من الاتصال بها ، ومتى كان الإنسان مقبلاً على الله عز وجل معلقاً قلبه به : فإنه لا يدخل في قلبه مثل هذا الشيء الذي يبتلى به كثير من الناس ، وربما أهلكه ، نسأل الله العافية والسلامة .
بواسطة " الإعجاب إلى أين " للشيخ عبد الملك القاسم .
وسئل الشيخ عبد الله بن جبرين حفظه الله - :
كثر في المدارس ظاهرة " الإعجاب " ، وذلك أن تتعلق الطالبة بحب معلمة من أجل أناقتها أو جاهها أو جمالها " محبة دنيوية " ، أو تتعلق طالبة بطالبة أخرى فتكثر من الحديث عنها وكتابة اسمها على " دفترها " وقد ترسل لها رسائل إعجاب بشخصها ، وبالجملة تكون " محبوبتها " هي شغلها الشاغل ، فما حكم هذه المحبة الدنيوية ؟ وما الفرق بينها وبين الحب في الله - علماً بأن بعض صاحبات الإعجاب قد وقعن في الشذوذ الجنسي والعياذ بالله - ؟ .
فأجاب :
ورد في الحديث الصحيح " ثلاث من كنَّ فيه وجد بهن حلاوة الإيمان أن يكون الله ورسوله أحب إليه مما سواهما وأن يحب المرء لا يحبه إلا لله ... " إلخ ، فالمحبة الجائزة أو الواجبة هي المحبة لله وفي الله ، ومن آثارها : أن يقتدي بالمحبوب في أعماله الصالحة ، ويطيعه في نصائحه ، وأن ينصحه عند وقوعه في خطأ أو زلل ، فأما مثل هذه المحبة التي هي من آثار الإعجاب بالجمال والأناقة واللياقة ، والتي يكون من آثارها : التعلق بالمحبوب ، ومحاكاة أفعاله ، وتقليده في سيره ومنطقه وسائر أحواله ، مما يدل على تعلق القلب به : فإنها محبة ، وشهوة ، وعشق ، وميل إلى فعل الفاحشة ، وسواء كانت محبة رجل لامرأة وشغفه بها ، بحيث يكثر من ذكرها ويضمن ذلك في شعره كما حصل من " مجنون ليلى " و " كثير عزة " ، أو محبة رجل لرجل كالذين يعشقون المردان من الشباب ويحاولون أن يلتصقوا بهم مهما استطاعوا ، أو من امرأة لرجل كما حكى الله عن امرأة العزيز مع يوسف عليه السلام ، قال تعالى : { وَقَالَ نِسْوَةٌ فِي الْمَدِينَةِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ تُرَاوِدُ فَتَاهَا عَن نَّفْسِهِ قَدْ شَغَفَهَا حُبّاً } [ يوسف / 30 ] ، وهكذا قد يكون من امرأة لأخرى ، وذلك قليل في التاريخ ، لكن لا يستغرب حدوثه في هذه الأزمنة التي حصل فيها ما يثير الغرائز ويدفع الكوامن ولو من المرأة مع أخرى ، وهو ما يعرف بـ " السحاق " ويعرف الآن بـ " الشذوذ الجنسي " ، وإن كان أخف من فعل فاحشة اللواط لخلوه من الإيلاج ولكنه محرم ، وكذلك وسائله من المبالغة في الحب لمجرد الجمال والحسن ، وهكذا ما يؤدي إلى ذلك ، فالواجب التوبة عن جميع ما ذكره وتعلق القلب بالرب تعالى ، والله أعلم .
بواسطة " الإعجاب إلى أين " للشيخ عبد الملك القاسم .
خامساً :
الحذر الحذر أختي الفاضلة من أن يستهويكما الشيطان ، وأن يأخذ بكما إلى طريق المهالك بدعوى المحبة ، وليكن تعلقك بالله ، وفي طاعة الله ، فإن الشيطان يتربص بالمؤمن كل لحظة ليغويه ، فإن ظفر الشيطان بكما فإنه يحقق فيكما أعظم أمانيه : ضياع أجر المحبة في الله ؛ وفتور عابدتيْن عن عبادة الله ؛ وشل نشاطكما في الدعوة إلى الله ؛ واستخدامكما للصد عن سبيل الله ؛ وغير ذلك كثير .
فعليك أن تفوتي عليه هذه الفرصة بضبط العلاقة بالضوابط الشرعية ، ومكافحة الهوى والنفس وذلك بالتعلق بالله لا بالمخلوق .
وبما أن أختك في الله داعية وطالبة علم ، فإنه ينبغي لها أن تنتبه لهذه العلاقة كما فعلتِ أنتِ ، ويجب عليكما أن تتصارحا ، وأن تضعا حدّاً لهذه العلاقة ، بتقليل اللقاءات والمكالمات ، وترك التفكير في الطرف الآخر ، ولعلَّه بزواجكما أن تختصر هذه العلاقة وتؤصل وترجع إلى طبيعتها الشرعية .
وأنصحك أختي الكريمة أن تقرئي كتاب " تلبيس إبليس " لابن الجوزي ، وكتاب " الجواب الكافي " لابن القيم ففيهما خير عظيم لمثل حالتك هذه وأختك .
والله الموفق





الإسلام سؤال وجواب

مريم هدى سمر
10-05-2010, 08:20 PM
عقوبة اللواط

ما هي عقوبة اللواط ، وهل هناك فرق بين الفاعل والمفعول به ؟.



الحمد لله
أولا :
جريمة اللواط من أعظم الجرائم ، وأقبح الذنوب ، وأسوأ الأفعال وقد عاقب الله فاعليها بما لم يعاقب به أمة من الأمم ، وهي تدل على انتكاس الفطرة ، وطمْس البصيرة ، وضعف العقل ، وقلة الديانة ، وهي علامة الخذلان ، وسلم الحرمان ، نسأل الله العفو والعافية .
قال تعالى : ( وَلُوطًا إِذْ قَالَ لِقَوْمِهِ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ . إِنَّكُمْ لَتَأْتُونَ الرِّجَالَ شَهْوَةً مِنْ دُونِ النِّسَاءِ بَلْ أَنْتُمْ قَوْمٌ مُسْرِفُونَ وَمَا كَانَ جَوَابَ قَوْمِهِ إِلا أَنْ قَالُوا أَخْرِجُوهُمْ مِنْ قَرْيَتِكُمْ إِنَّهُمْ أُنَاسٌ يَتَطَهَّرُونَ . فَأَنْجَيْنَاهُ وَأَهْلَهُ إِلا امْرَأَتَهُ كَانَتْ مِنَ الْغَابِرِينَ . وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ مَطَرًا فَانْظُرْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُجْرِمِينَ ) الأعراف/80- 84 .
وقال سبحانه : ( لَعَمْرُكَ إِنَّهُمْ لَفِي سَكْرَتِهِمْ يَعْمَهُونَ . فَأَخَذَتْهُمُ الصَّيْحَةُ مُشْرِقِينَ . فَجَعَلْنَا عَالِيَهَا سَافِلَهَا وَأَمْطَرْنَا عَلَيْهِمْ حِجَارَةً مِنْ سِجِّيلٍ . إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِلْمُتَوَسِّمِينَ وَإِنَّهَا لَبِسَبِيلٍ مُقِيمٍ ) الحجر/72- 76 إلى غير ذلك من الآيات .
وروى الترمذي (1456) وأبو داود (4462) وابن ماجه (2561) عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ وَجَدْتُمُوهُ يَعْمَلُ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ فَاقْتُلُوا الْفَاعِلَ وَالْمَفْعُولَ بِهِ ) وصححه الألباني في صحيح الترمذي .
وروى أحمد (2915) عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ رضي الله عنهما أَنَّ نَبِيَّ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : ( لَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ ، لَعَنَ اللَّهُ مَنْ عَمِلَ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ ، ثَلاثًا ) وحسنه شعيب الأرنؤوط في تحقيق المسند .
وقد أجمع الصحابة على قتل اللوطي ، لكن اختلفوا في طريقة قتله ، فمنهم من ذهب إلى أن يحرق بالنار ، وهذا قول علي رضي الله عنه ، وبه أخذ أبو بكر رضي الله عنه ، كما سيأتي . ومنهم قال : يرمى به من أعلى شاهق ، ويتبع بالحجارة ، وهذا قول ابن عباس رضي الله عنه .
ومنهم من قال : يرجم بالحجارة حتى يموت ، وهذا مروي عن علي وابن عباس أيضاً .
ثم اختلف الفقهاء بعد الصحابة ، فمنهم من قال يقتل على أي حال كان ، محصنا أو غير محصن .
ومنهم من قال : بل يعاقب عقوبة الزاني ، فيرجم إن كان محصنا ، ويجلد إن كان غير محصن .
ومنهم من قال : يعزر التعزير البليغ الذي يراه الحاكم .
وقد بسط ابن القيم رحمه الله الكلام على هذه المسألة ، وذكر حجج الفقهاء وناقشها ، وانتصر للقول الأول ، وذلك في كتابه "الجواب الكافي لمن سأل عن الدواء الشافي" والذي وضعه لعلاج هذه الفاحشة المنكرة . ونحن ننقل طرفا من كلامه رحمه الله : قال :
" ولما كانت مفسدة اللواط من أعظم المفاسد ، كانت عقوبته في الدنيا والآخرة من أعظم العقوبات .
وقد اختلف الناس هل هو أغلظ عقوبة من الزنا ، أو الزنا أغلظ عقوبة منه ، أو عقوبتهما سواء ؟ على ثلاثة أقوال :
فذهب أبو بكر الصديق وعلى بن أبي طالب وخالد بن الوليد وعبد الله بن الزبير وعبد الله بن عباس ومالك وإسحق بن راهويه والإمام أحمد في أصح الروايتين عنه والشافعي في أحد قوليه إلى أن عقوبته أغلظ من عقوبة الزنا ، وعقوبته القتل على كل حال ، محصنا كان أو غير محصن .
وذهب الشافعي في ظاهر مذهبه والإمام أحمد في الرواية الثانية عنه إلى أن عقوبته وعقوبة الزاني سواء .
وذهب الإمام أبو حنيفة إلى أن عقوبته دون عقوبة الزاني وهى التعزير ".
إلى أن قال : " قال أصحاب القول الأول وهم جمهور الأمة وحكاه غير واحد إجماعا للصحابة : ليس في المعاصى مفسدة أعظم من مفسدة اللواط وهى تلي مفسدة الكفر وربما كانت أعظم من مفسدة القتل كما سنبينه إن شاء الله تعالى .
قالوا : ولم يبتل الله تعالى بهذه الكبيرة قبل قوم لوط أحدا من العالمين ، وعاقبهم عقوبة لم يعاقب بها أمة غيرهم ، وجمع عليهم أنواعا من العقوبات من الإهلاك ، وقلب ديارهم عليهم ، والخسف بهم ورجمهم بالحجارة من السماء ، وطمس أعينهم ، وعذّبهم وجعل عذابهم مستمرا فنكّل بهم نكالا لم ينكّله بأمة سواهم ، وذلك لعظم مفسدة هذه الجريمة التي تكاد الأرض تميد من جوانبها إذا عُملت عليها ، وتهرب الملائكة إلى أقطار السموات والأرض إذا شاهدوها خشية نزول العذاب على أهلها ، فيصيبهم معهم ، وتعج الأرض إلى ربها تبارك وتعالى وتكاد الجبال تزول عن أماكنها .
وقتل المفعول به خير له من وطئه ، فإنه إذا وطأه الرجل قتله قتلا لا ترجي الحياة معه ، بخلاف قتله فإنه مظلوم شهيد . قالوا : والدليل على هذا ( يعني على أن مفسدة اللواط أشد من مفسدة القتل ) أن الله سبحانه جعل حد القاتل إلى خيرة الولي إن شاء قتل وإن شاء عفى ، وحتم قتل اللوطي حدا كما أجمع عليه أصحاب رسول الله ودلت عليه سنة رسول الله الصريحة التي لا معارض لها ، بل عليها عمل أصحابه وخلفائه الراشدين رضي الله عنهم أجمعين .
وقد ثبت عن خالد بن الوليد أنه وجد في بعض نواحي العرب رجلا ينكح كما تنكح المرأة ، فكتب إلى أبي بكر الصديق رضي الله عنه ، فاستشار أبو بكر الصديق الصحابة رضي الله عنهم ، فكان على بن أبي طالب أشدهم قولا فيه ، فقال : ما فعل هذا إلا أمة من الأمم واحدة وقد علمتم ما فعل الله بها . أرى أن يحرق بالنار ، فكتب أبو بكر إلى خالد فحرقه .
وقال عبد الله بن عباس : ينظر أعلى ما في القرية فيرمى اللوطي منها منكسا ثم يتبع بالحجارة .
وأخذ ابن عباس هذا الحد من عقوبة الله للوطية قوم لوط .
وابن عباس هو الذي روى عن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط فاقتلوا الفاعل والمفعول به ) رواه أهل السنن وصححه ابن حبان وغيره ، واحتج الإمام أحمد بهذا الحديث وإسناده على شرط البخاري .
قالوا : وثبت عنه أنه قال : ( لعن الله من عمل عمل قوم لوط ، لعن الله من عمل عمل قوم لوط ، لعن الله من عمل عمل قوم لوط ) ولم يجىء عنه لعنة الزاني ثلاث مرات في حديث واحد ، وقد لعن جماعة من أهل الكبائر ، فلم يتجاوز بهم في اللعن مرة واحدة ، وكرر لعن اللوطية فأكده ثلاث مرات ، وأطبق أصحاب رسول الله على قتله لم يختلف منهم فيه رجلان ، وإنما اختلفت أقوالهم في صفة قتله ، فظن بعض الناس أن ذلك اختلاف منهم فى قتله ، فحكاها مسألة نزاع بين الصحابه ، وهي بينهم مسألة إجماع ، لا مسألة نزاع .
قالوا : ومن تأمل قوله سبحانه : ( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشة ومقتا وساء سبيلا ) وقوله في اللواط : ( أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين ) تبين له تفاوت ما بينهما ، فإنه سبحانه نَكّرَ الفاحشة في الزنا ، أي هو فاحشة من الفواحش ، وعرّفها في اللواط وذلك يفيد أنه جامع لمعاني اسم الفاحشة ، كما تقول : زيد الرجل ، ونعم الرجل زيد ، أي : أتأتون الخصلة التي استقر فحشها عند كل أحد ، فهي لظهور فحشها وكماله غنيّة عن ذكرها ، بحيث لا ينصرف الاسم إلى غيرها …" انتهى من "الجواب الكافي" ص 260- 263
وقال شيخ الإسلام رحمه الله : " وأما اللواط فمن العلماء من يقول : حده كحد الزنا ، وقد قيل دون ذلك . والصحيح الذي اتفقت عليه الصحابة : أن يقتل الاثنان الأعلى والأسفل . سواء كانا محصنين ، أو غير محصنين . فإن أهل السنن رووا عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما ، عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط ، فاقتلوا الفاعل والمفعول به ) وروى أبو داود عن ابن عباس رضي الله تعالى عنهما : ( في البكر يوجد على اللواطية ، قال : يرجم ) ويروى عن علي بن أبي طالب رضي الله عنه نحو ذلك . ولم تختلف الصحابة في قتله ، ولكن تنوعوا فيه ، فروي عن الصديق رضي الله عنه أنه أمر بتحريقه ، وعن غيره قتله .
وعن بعضهم : أنه يلقى عليه جدار حتى يموت تحت الهدم .
وقيل : يحبسان في أنتن موضع حتى يموتا .
وعن بعضهم : أنه يرفع على أعلى جدار في القرية ، ويرمى منه ، ويتبع بالحجارة ، كما فعل الله بقوم لوط وهذه رواية عن ابن عباس ، والرواية الأخرى قال : يرجم ، وعلى هذا أكثر السلف ، قالوا : لأن الله رجم قوم لوط ، وشرع رجم الزاني تشبيها برجم لوط ، فيرجم الاثنان ، سواء كانا حرين أو مملوكين ، أو كان أحدهما مملوك الآخر ، إذا كانا بالغين ، فإن كان أحدهما غير بالغ عوقب بما دون القتل ، ولا يرجم إلا البالغ " انتهى من "السياسة الشرعية" ص 138.
ثانيا :
المفعول به كالفاعل ، لأنهما اشتركا في الفاحشة ، فكان عقوبتهما القتل كما جاء في الحديث ، لكن يستثنى من ذلك صورتان :
الأولى : من أكره على اللواط بضرب أو تهديد بالقتل ونحوه ، فإنه لا حد عليه .
قال في "شرح منتهى الإرادات" (3/348) : " ولا حد إن أكره ملوط به على اللواط بإلجاءٍ بأن غلبه الواطئ على نفسه أو بتهديد بنحو قتل أو ضرب " انتهى بتصرف
الثانية : إذا كان المفعول به صغيرا لم يبلغ ، فإنه لا يحد ، لكن يؤدب ويعزر بما يردعه عن اقتراف هذه الجريمة ، كما سبق في كلام شيخ الإسلام ابن تيمية .
ونقل ابن قدامة رحمه الله في "المغني" (9/62) أنه لا خلاف بين العلماء في أن الحد لا يُقام على المجنون ولا الصبيّ الذي لم يبلغ .
والله أعلم .


الإسلام سؤال وجواب

حبيبه جوون
10-06-2010, 07:40 AM
صبااح الورد
س 1
هل يلزم ان ينوى بالصلاه انها قضااء اذا كانت اديت بعد خروج وقتها في وقت القضاء
ام لا




س2
كنت احسب ان صلاه العشاء بعد نصف الليل تعتبر قضااء

وتبين لي الان بعد قرائتي
انها تعتبر في وقتها من صلاها بعد نصف الليل

ولاكن هذا وقت الضروره لصلاه العشاء ولايجوز تاخيررها لهذا الوقت من غير عذر


ماحكم اني اكنت انوي الصلاه العشاء اذا اديتها بعد نصف الليل بنيه قضاء فمااحكم صلاتي





من يجوابني جزاه الله خيراا والله يرزقها الفردوس الاعلى

أميره في مملكتي الصغيره
10-06-2010, 08:47 AM
صبااح الورد
س 1
هل يلزم ان ينوى بالصلاه انها قضااء اذا كانت اديت بعد خروج وقتها في وقت القضاء
ام لا




س2
كنت احسب ان صلاه العشاء بعد نصف الليل تعتبر قضااء

وتبين لي الان بعد قرائتي
انها تعتبر في وقتها من صلاها بعد نصف الليل

ولاكن هذا وقت الضروره لصلاه العشاء ولايجوز تاخيررها لهذا الوقت من غير عذر


ماحكم اني اكنت انوي الصلاه العشاء اذا اديتها بعد نصف الليل بنيه قضاء فمااحكم صلاتي





من يجوابني جزاه الله خيراا والله يرزقها الفردوس الاعلى




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته :


لدي سؤال بارك الله فيكم .


سمعت في تفسير الشيخ بن عثيمين رحمه الله تعالى لقوله تعالى ( أقم الصلاة لدلوك الشمس إلى غسق الليل وقرآن الفجر ) الآية ما نصه :


(أقم الصلاة لدلوك الشمس) أي وقت دلوك الشمس لأن اللام للتوقيت مثل (فطلقوهن لعدتهن) أي وقت استقبال عدتهن ، فلدلوك الشمس : لزوالها ، (إلى غسق الليل) : أي نصفه ،شدة ظلمته وذلك عند انتصافه لأن أشد ما يكون الليل ظلمة إذا انتصف لأن نصف الليل أبعد ما تكون الشمس عن سطح الأرض ، (إلى غسق الليل) يدخل في هذا من زوال الشمس إلى نصف الليل أربع صلوات : الظهر والعصر والمغرب والعشاء ، ثم قال (وقرآن الفجر) ففصله والمراد به صلاة الصبح وفصله عما قبله يدل على أن وقت العشاء ينتهي بنصف الليل وهذا هو الذي دلت عليه السنة أيضا ومن قال بأنه ينتهي بطلوع الفجر فلا دليل له وهذه المسألة ينبني عليها ما لو طهرت المرأة في نصف الليل الثاني هل يلزمها صلاة العشاء ؟ على قول من يقول إن العشاء يمتد لطلوع الفجر يلزمها العشاء وكذلك المغرب أيضا وعلى القول الراجح لا تلزمها صلاة العشاء لأن صلاة العشاء إلى منتصف الليل .


وقد درسنا في مناهجنا الدراسية أن لصلاة العشاء وقتان : اختياري واضطراري ، فالأول إلى منتصف الليل ، والثاني إلى طلوع الفجر الثاني ولا يجوز تأخير الصلاة إليه إلا بعذر كنسيان أو نوم أو مرض ، فتصح صلاته ويأثم بتأخيره لها إلى هذا الوقت بدون عذر .
أرجو منكم أحسن الله إليكم توضيح المسألة .
وهل إذا صلى المرء العشاء بعد منتصف الليل يكون صلاها بعد خروج وقتها ، بمعنى أنه يكون أخر الصلاة عن وقتها ؟


جزاكم الله خيرا ونفع بكم الإسلام والمسلمين .


http://al-ershaad.com/vb4/image/bsmlaa.gif


الجواب :


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وجزاك الله خيرا
وبارك الله فيك .


روى الإمام مسلم عن بريدة رضي الله عنه أن رجلا سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن وقت الصلاة ، فقال له : صلِّ معنا هذين - يعني اليومين - فلما زالت الشمس أمر بلالا فأذّن ثم أمره فأقام الظهر ، ثم أمره فأقام العصر والشمس مرتفعةٌ بيضاءُ نقيةٌ ، ثم أمره فأقام المغرب حين غابت الشمس ، ثم أمره فأقام العشاء حين غاب الشفق ثم أمره فأقام الفجر حين طلع الفجر ، فلما أن كان اليوم الثاني أمره فأبرد بالظهر ، فأبرد بها فأنعم أن يُبرد بها ، وصلى العصر والشمس مرتفعة أخّرها فوق الذي كان ، وصلى المغرب قبل أن يغيب الشفق ، وصلى العشاء بعد ما ذهب ثلث الليل ، وصلى الفجر فأسفر بها ، ثم قال : أين السائل عن وقت الصلاة ؟ فقال الرجل : أنا يا رسول الله . قال : وقت صلاتكم بين ما رأيتم .
وفي رواية لمسلم : ثم أمره الغد فنوّر بالصبح ، ثم أمره بالظهر فأبرد ، ثم أمره بالعصر والشمس بيضاء نقية لم تخالطها صُفرة ، ثم أمره بالمغرب قبل أن يقع الشفق ، ثم أمره بالعشاء عند ذهاب ثلث الليل أو بعضه .


وفي صحيح مسلم من حديث عبد الله بن عمرو أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : وقت الظهر إذا زالت الشمس وكان ظل الرجل كطوله ما لم يحضر العصر ، ووقت العصر ما لم تصفّر الشمس ، ووقت صلاة المغرب ما لم يغب الشفق ، ووقت صلاة العشاء إلى نصف الليل الأوسط ، ووقت صلاة الصبح من طلوع الفجر ما لم تطلع الشمس ، فإذا طلعت الشمس فأمسك عن الصلاة فإنها تطلع بين قرني شيطان .


وفي حديث ابن عباس رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أمّنِي جبريل عليه السلام عند البيت مرتين ، فصلى بي الظهر حين زالت الشمس وكانت قدر الشراك ، وصلى بي العصر حين كان ظله مثله ، وصلى بي - يعني المغرب - حين أفطر الصائم ، وصلى بي العشاء حين غاب الشفق ، وصلى بي الفجر حين حَرُم الطعام والشراب على الصائم ، فلما كان الغد صلى بي الظهر حين كان ظله مثله ، وصلى بي العصر حين كان ظله مثليه ، وصلى بي المغرب حين أفطر الصائم ، وصلى بي العشاء إلى ثلث الليل ، وصلى بي الفجر فأسفر ، ثم التفت إليّ فقال : يا محمد هذا وقت لأنبياء من قبلك ، والوقت ما بين هذين الوقتين . رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي .


وفي حديث عائشة رضي الله عنها قالت : أعْتَم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالعشاء حتى ناداه عمر : الصلاة ! نام النساء والصبيان ، فخرج فقال : ما ينتظرها أحد من أهل الأرض غيركم . قال : ولا يصلى يومئذ إلاَّ بالمدينة وكانوا يصلون فيما بين أن يغيب الشفق إلى ثلث الليل الأول . رواه البخاري ومسلم .


وقد ذكرت في السؤال : (أن لصلاة العشاء وقتين : اختياري واضطراري ، فالأول إلى منتصف الليل ، والثاني إلى طلوع الفجر الثاني ، ولا يجوز تأخير الصلاة إليه إلا بعذر كنسيان أو نوم أو مرض ، فتصح صلاته ويأثم بتأخيره لها إلى هذا الوقت بدون عذر)
وطالما أنه لا يجوز تأخير الصلاة إلى ذلك الوقت لغير عُذر ، ويأثم من أخّرها إلى ذلك الوقت من غير عُذر ؛ فهو إذا ليس وقتًا لها ، وإنما تكون الصلاة فيه قضاء .


والله تعالى أعلم .


المجيب الشيخ/ عبدالرحمن السحيم
عضو مكتب الدعوة والإرشاد

pink mirage
10-06-2010, 12:58 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

عندي بعض الفتاوى وابغى اتاكد من صحتها ..

في عظم اجر الحامل و المرضع:


السؤال :

سؤالي بخصوص فضل المرأة الحامل والمرضع, يوجد إجابة على مثل هذا السؤال لكنه ليس بالتفصيل والأحاديث المذكورة غير صحيحة، فهل ممكن لو سمحتم أن تشرحوا لنا بالتفصيل عن أجر المرأة الحامل أثناء الوضع، وهل صحيح أن كل دعواتها مستجابة في هذا الوقت أي وقت الولادة... وأن ذنوبها تمحى جميعا بعد الوضع، بارك الله فيكم أرجو ذكر الأدلة بالتفصيل لكي يكون لنا أنيسا ويصبر قلوبنا أثناء الولادة وخاصة التي لم تلد من قبل وهذه التجربة تكون مخيفة ومرعبة جداً بالنسبة لها؟ جزاكم الله كل خير.

الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد بينا ثواب الحمل والوضع والإرضاع في الفتوى رقم: 21797، والفتوى رقم: 9924 ، وذكرنا بعض الأحاديث الواردة في ذلك، وبينا كلام أهل العلم فيها وإن كان في أسانيدها مقال إلا أنها كلها صالحة للاحتجاج سيما في فضائل الأعمال، كما أن الحامل في ساعة الوضع تعتبر في عسر واضطرار فلها دعوة مستجابة، كما بينا في الفتوى رقم: 51839.
وتعد الحامل إذا ماتت في الحمل من الشهداء لما رواه ابن ماجه وأبو داود وغيرهما من حديث جابر بن عتيك أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله؛ المطعون شهيد، والغريق شهيد، وصاحب ذات الجنب شهيد، والمبطون شهيد، والحرق شهيد، والذي يموت تحت الهدم شهيد، والمرأة تموت بجمع شهيد. قال ابن حجر: التي تموت وفي بطنها ولد. وقال النووي: وإنما كانت هذه الموتات شهادة يتفضل الله تعالى بسبب شدتها وكثرة ألمها.
وقال ابن التين: هذه كلها ميتات فيها شدة تفضل الله على أمة محمد صلى الله عليه وسلم بأن جعلها تمحيصاً لذنوبهم وزيادة في أجورهم يبلغهم بها مراتب الشهداء.
والله أعلم.



المفتي : مركز الفتوى

http://islamweb.org/ver2/Fatwa/ShowF...Option=FatwaId



لسؤال :

هل صحيح أنه ورد عن النبي أن الأم إذا وضعت مولوداً كفرت عنها جميع خطاياها ؟
أرجو الإجابة بسرعة والسلام عليكم.

الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ورد عدة أحاديث في فضل الحمل والوضع والرضاع ومنها:
ما رواه الطبراني في الأوسط عن أنس رضي الله عنه، أن حاضنة إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم: قالت: يا رسول الله تبشر الرجال بكل خير ولا تبشر النساء.... فقال: أفما ترضى إحداكن أنها إذا كانت حاملاً من زوجها وهو عنها راض أن لها مثل أجر في سبيل الله، فإذا أصابها الطلق لم يعلم أهل السماء وأهل الأرض ما أخفي لها من قرة أعين، فإذا أرضعت لم يخرج منها جرعة من لبنها ولم يمص منها مصة إلا كان لها بكل جرعة وبكل مصة حسنة، فإن أسهرها ليلة، كان لها مثل أجر سبعين رقبة تعتقهن في سبيل الله....
قال الهيثمي في المجمع 4/305: فيه عمار بن نصير وثقة ابن حبان، وصالح جزرة ضعفه ابن معين وغيره وبقية الرجال ثقات.
وما روى الطبراني عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: المرأة في حملها إلى وضعها إلى قضائها كالمرابط في سبيل الله فإذا ماتت فيما بين ذلك فلها أجر شهيد.
قال الهيتمي في المجمع 4/305: فيه قيس بن الربيع وثقة شعبة الثوري وضعفه غيرهما، وإسحاق بن إبراهيم الصيبي لم أعرفه وبقية رجاله رجال الصحيح. انتهى
أما اللفظ الذي ذكرته السائلة فإننا لم نقف عليه، ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم:
9924.
والله أعلم.

المفتي : مركز الفتوى

http://islamweb.org/ver2/Fatwa/ShowF...ang=A&Id=21797


http://voodoo711.***********/backbghearts.gif

رقـم الفتوى : 51839
عنوان الفتوى : هل يستجاب الدعاء عند الولاده ؟
تاريخ الفتوى :18 جمادي الثانية 1425 / 05-08-2004
السؤال :

هناك قول إن الأم عند عملية الولادة لها دعوة مستجابة فهل تكون الدعوة عند عملية الولادة وخروج الجنين فقط أم تكون عند حدوث كل طلقة على حدة، وهل هناك دليل شرعي على ذلك؟

الفتوى :


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن دعاء المرأة قبل ولادتها أو أثناءها أو بعدها بما أحبت مما يناسب حالها، حسن ولا نعلم دعاء خاصا بكل حالة من تلك الحالات، كما أنه ليس هناك دليل يثبت أن ساعة الولادة ساعة إجابة، إلا أنه إذا تعسرت الولادة فهي مضطرة، ودعوة المضطر مستجابة، كما قال تعالى:أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ {النمل: 62}.
والله أعلم.

المفتي : مركز الفتوى


http://islamweb.org/ver2/Fatwa/ShowF...ang=A&Id=51839



بس الروابط ما تفتح.



وجزاكم الله خير

يارب اغفر لي
10-06-2010, 06:45 PM
السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

عندي بعض الفتاوى وابغى اتاكد من صحتها ..

في عظم اجر الحامل و المرضع:


السؤال :

سؤالي بخصوص فضل المرأة الحامل والمرضع, يوجد إجابة على مثل هذا السؤال لكنه ليس بالتفصيل والأحاديث المذكورة غير صحيحة، فهل ممكن لو سمحتم أن تشرحوا لنا بالتفصيل عن أجر المرأة الحامل أثناء الوضع، وهل صحيح أن كل دعواتها مستجابة في هذا الوقت أي وقت الولادة... وأن ذنوبها تمحى جميعا بعد الوضع، بارك الله فيكم أرجو ذكر الأدلة بالتفصيل لكي يكون لنا أنيسا ويصبر قلوبنا أثناء الولادة وخاصة التي لم تلد من قبل وهذه التجربة تكون مخيفة ومرعبة جداً بالنسبة لها؟ جزاكم الله كل خير.

الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:
فقد بينا ثواب الحمل والوضع والإرضاع في الفتوى رقم: 21797، والفتوى رقم: 9924 ، وذكرنا بعض الأحاديث الواردة في ذلك، وبينا كلام أهل العلم فيها وإن كان في أسانيدها مقال إلا أنها كلها صالحة للاحتجاج سيما في فضائل الأعمال، كما أن الحامل في ساعة الوضع تعتبر في عسر واضطرار فلها دعوة مستجابة، كما بينا في الفتوى رقم: 51839.
وتعد الحامل إذا ماتت في الحمل من الشهداء لما رواه ابن ماجه وأبو داود وغيرهما من حديث جابر بن عتيك أنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الشهداء سبعة سوى القتل في سبيل الله؛ المطعون شهيد، والغريق شهيد، وصاحب ذات الجنب شهيد، والمبطون شهيد، والحرق شهيد، والذي يموت تحت الهدم شهيد، والمرأة تموت بجمع شهيد. قال ابن حجر: التي تموت وفي بطنها ولد. وقال النووي: وإنما كانت هذه الموتات شهادة يتفضل الله تعالى بسبب شدتها وكثرة ألمها.
وقال ابن التين: هذه كلها ميتات فيها شدة تفضل الله على أمة محمد صلى الله عليه وسلم بأن جعلها تمحيصاً لذنوبهم وزيادة في أجورهم يبلغهم بها مراتب الشهداء.
والله أعلم.



المفتي : مركز الفتوى

http://islamweb.org/ver2/Fatwa/ShowF...Option=FatwaId



لسؤال :

هل صحيح أنه ورد عن النبي أن الأم إذا وضعت مولوداً كفرت عنها جميع خطاياها ؟
أرجو الإجابة بسرعة والسلام عليكم.

الفتوى :

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فقد ورد عدة أحاديث في فضل الحمل والوضع والرضاع ومنها:
ما رواه الطبراني في الأوسط عن أنس رضي الله عنه، أن حاضنة إبراهيم ابن النبي صلى الله عليه وسلم: قالت: يا رسول الله تبشر الرجال بكل خير ولا تبشر النساء.... فقال: أفما ترضى إحداكن أنها إذا كانت حاملاً من زوجها وهو عنها راض أن لها مثل أجر في سبيل الله، فإذا أصابها الطلق لم يعلم أهل السماء وأهل الأرض ما أخفي لها من قرة أعين، فإذا أرضعت لم يخرج منها جرعة من لبنها ولم يمص منها مصة إلا كان لها بكل جرعة وبكل مصة حسنة، فإن أسهرها ليلة، كان لها مثل أجر سبعين رقبة تعتقهن في سبيل الله....
قال الهيثمي في المجمع 4/305: فيه عمار بن نصير وثقة ابن حبان، وصالح جزرة ضعفه ابن معين وغيره وبقية الرجال ثقات.
وما روى الطبراني عن ابن عمر رضي الله عنهما، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: المرأة في حملها إلى وضعها إلى قضائها كالمرابط في سبيل الله فإذا ماتت فيما بين ذلك فلها أجر شهيد.
قال الهيتمي في المجمع 4/305: فيه قيس بن الربيع وثقة شعبة الثوري وضعفه غيرهما، وإسحاق بن إبراهيم الصيبي لم أعرفه وبقية رجاله رجال الصحيح. انتهى
أما اللفظ الذي ذكرته السائلة فإننا لم نقف عليه، ولمزيد الفائدة تراجع الفتوى رقم:
9924.
والله أعلم.

المفتي : مركز الفتوى

http://islamweb.org/ver2/Fatwa/ShowF...ang=A&Id=21797


http://voodoo711.***********/backbghearts.gif

رقـم الفتوى : 51839
عنوان الفتوى : هل يستجاب الدعاء عند الولاده ؟
تاريخ الفتوى :18 جمادي الثانية 1425 / 05-08-2004
السؤال :

هناك قول إن الأم عند عملية الولادة لها دعوة مستجابة فهل تكون الدعوة عند عملية الولادة وخروج الجنين فقط أم تكون عند حدوث كل طلقة على حدة، وهل هناك دليل شرعي على ذلك؟

الفتوى :


الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن دعاء المرأة قبل ولادتها أو أثناءها أو بعدها بما أحبت مما يناسب حالها، حسن ولا نعلم دعاء خاصا بكل حالة من تلك الحالات، كما أنه ليس هناك دليل يثبت أن ساعة الولادة ساعة إجابة، إلا أنه إذا تعسرت الولادة فهي مضطرة، ودعوة المضطر مستجابة، كما قال تعالى:أَمَّنْ يُجِيبُ الْمُضْطَرَّ إِذَا دَعَاهُ وَيَكْشِفُ السُّوءَ {النمل: 62}.
والله أعلم.

المفتي : مركز الفتوى


http://islamweb.org/ver2/Fatwa/ShowF...ang=A&Id=51839



بس الروابط ما تفتح.



وجزاكم الله خير






أفما ترضى إحداكن أنها إذا كانت حاملاً من زوجها وهو عنها راض أن لها مثل أجر في سبيل الله، فإذا أصابها الطلق لم يعلم أهل السماء وأهل الأرض ما أخفي لها من قرة أعين، فإذا أرضعت لم يخرج منها جرعة من لبنها ولم يمص منها مصة إلا كان لها بكل جرعة وبكل مصة حسنة، فإن أسهرها ليلة، كان لها مثل أجر سبعين رقبة تعتقهن في سبيل الله....


أما ترضى إحداكن أنهاإذا كانت حاملا من زوجها و هوعنهاراض ، أن لها أجرالصائم القائم في سبيل الله عزوجل ؟ و إذا أصابها الطلق لم يعلم أهل السماء و الأرض ما أخفي لها من قرة أعين ، فإذا وضعت ، لم يخرج من لبنها جرعة ، ولم يمص من ثديها مصة ، إلا كان لها بكل جرعة و بكل مصة حسنة ، فإن أسهرها ليلة كان لها مثل أجر سبعين رقبة تعتقهم في سبيل الله عزوجل . سلامة ! تدرين لمن أعني هذا ؟ هذا للمتعففات الصالحات المطيعات لأزواجهن ، اللواتي لا يكفرن العشير
الراوي: سلامة حاضنة إبراهيم ابن رسول الله المحدث: الألباني (http://www.dorar.net/mhd/1420)- المصدر: السلسلة الضعيفة (http://www.dorar.net/book/$r-%3Esource_id&ajax=1) - لصفحة أو الرقم: 2055
خلاصة حكم المحدث: موضوع





فضل المرأة إذا توفيت أثناء الولادة

السؤال

س: هل ورد فضل للمرأة إذا تُوُفِّيت أثناء الولادة؟
الاجابـــة

نعم ورد ما يدل على أن ذلك شهادةٌ في حديث صفوان بن أمية عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: http://webcache.googleusercontent.com/images/h2.gif الطاعون شهادةٌ، والغَرَق شهادةٌ، والغزو شهادةٌ، والبطن شهادةٌ، والنفساء شهادةٌ http://webcache.googleusercontent.com/images/h1.gif رواه النسائي والدارمي والإمام أحمد وفي سنده مجهول، ولكن له شواهد يقوي بعضها بعضًا، وروى النسائي أيضًا عن عقبة بن عامر أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: http://webcache.googleusercontent.com/images/h2.gif خمسٌ من قُبِضَ في شيء منهن فهو شهيد: المقتول في سبيل الله، والغرق، والمبطون، والمطعون، والنفساء في سبيل الله شهيد http://webcache.googleusercontent.com/images/h1.gif وروى أحمد عن أبي هريرة قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: http://webcache.googleusercontent.com/images/h2.gif القتل في سبيل الله شهادة، والبطن شهادة، والغرق شهادة، والنفساء شهادة، والطاعون شهادة http://webcache.googleusercontent.com/images/h1.gif ورُوِيَ عن عبادة بن الصامت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: http://webcache.googleusercontent.com/images/h2.gif قتل المسلم شهادة، والطاعون شهادة، والمرأة يقتلها ولدها جمعًا http://webcache.googleusercontent.com/images/h1.gif وفي رواية له: http://webcache.googleusercontent.com/images/h2.gif والنفساء شهيد يجرها ولدها بسَرَرِهِ إلى الجنة http://webcache.googleusercontent.com/images/h1.gif وهذه الأحاديث بمجموعها تدل على أن موت المرأة عند الولادة في حكم الشهادة، أي:لها أجر الشهيد. والله أعلم.

عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين رحمه الله


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0