المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : متى تبدأ الاباضه بعد النفاس



ام سعوودي
06-08-2009, 08:39 AM
مرحباااااااااا كيفكم يا اخواتي الكرمات اللله يجزاكم الف خير عندي سؤال ارجوووووووووكم افيدوني كثر ما تقدرون للي عندها معلومات هل بعد الاغتسال من النفاس تبدأ الاباضه عند الحرمه او بعد النفاس بفتره او متى بس ارجوكم خبروني وهل بعد النفاس مباشره عادي يصير حمل وشكرا

ام سعوودي
06-08-2009, 09:07 AM
حراااااااااااااااام عليكم ليش ما تدخلون وتفيدوني

آخـ العنقود ـر
06-08-2009, 09:34 AM
صباح الورد

انا حسب معلوماتي انو تصير الاباضه في اخر النفاس .. يعني قبل تطلعين من الاربعين بأيام وحسب معلوماتي بعد الا اغلب الحريم تنزل لها بويضتين يعني فرص الحمل تكون اكبر للي توها طالعه من النفاس انا لمن كنت نفاس الدكتورة عطتني حبوب منع حمل وقالت استخدميها العشر ايام الاخيره قبل تخلصين نفاس عمووووووووووما انا ببحث بالموضوع واجيبلك الرأي الطبي بهالموضوع .. ودمتي سالمه

om rody
06-08-2009, 09:37 AM
صباح الخير..الإباضة تبدأ بعد 21 يوم من النفاس عشان كذا لازم الوحده تبدأ تاخذ حبوب منع الحمل هالفترة.

ام سعوودي
06-08-2009, 09:38 AM
مشكووره اختي عالرد بس ارجوكي تاكدي اكثر وقوليلي

آخـ العنقود ـر
06-08-2009, 09:55 AM
التبويض قد يبدأ في فترة النفاس عند بعض النساء، وبالذات اللائي لم يرضعن. الطبيعي أن يبدأ التبويض بعد الولادة بستة أسابيع، ولكن قد يحدث بعد ثلاثة أسابيع. أمَّا في حالات الرضاعة الطبيعية فقد يتأخر التبويض إلى ستة أشهر بعد الولادة، وأحياناً عامين إذا كانت الرضاعة منتظمة، وباعتماد شبه كامل على حليب الأم بدون اللجوء إلى الرضاعة الصناعية. أمَّا بالنسبة للدورة الشهرية؛ فالغالب أن تبدأ بعد الولادة بستة أسابيع أو خمسة، وتعرفها المرأة بانقطاع دم النفاس تدريجياً، ثم نزول الدم بغزارة بعد الانقطاع بثلاثة أسابيع تقريباً.. ونادراً ما يستمر دم النفاس بشكل خفيف متقطع مدة 4 أو 5 أسابيع إلى أن تنزل الدورة. بالنسبة لسؤالك الثاني، يمكن للمرأة التي ولدت بعملية قيصرية الحمل مباشرة، إذ لا يؤثر عدد الحمل على العملية القيصرية، فبعد فترة النفاس يكون الجرح قد التأم تماماً.. ولا صحة لما يردده بعض الأطباء من ضرورة الانتظار عام أو عامين أو ما شابه ذلك.. غير أنَّه يستحسن تأخير الحمل بعد الولادة القيصرية، حتى تسترد المرأة عافيتها فتكون مستعدة للحمل الثاني ومواجهة الأعراض المصاحبة له.. إذ إنَّ الحمل المتعاقب يؤدي إلى ضعف المرأة جسدياً (فقر الدم، انخفاض الكالسيوم وما يترتَّب على ذلك من ضعف وآلام في العظام والأسنان)، وضعفها نفسياً، كما أنَّ قدرتها على العطاء للمولود والاهتمام به تكون أقل. أما بالنسبة للسؤال الثالث عن حبوب منع الحمل.. فالسؤال واسع ومتشعب، ولكن بشكل دائم: فوائد حبوب منع الحمل أكثر من أضرارها التي لا تتجاوز الشعور ببعض الصداع أو العصبية أو آلام بسيطة في المعدة، ويمكن التخلص من هذه الأعراض بالانتقال إلى حبوب منع حمل أخرى، وبدون حتى الرجوع إلى الطبيب، إذ إنَّ تفاعل المرأة مع الحبوب يختلف من امرأة لأخرى، ومن حبوب لأخرى. هذا بالطبع إذا كانت المرأة لا تشكو أية أمراض، أمَّا إذا كان سبق لها إصابتها بجلطات دموية أو صداع نصفي أو مشاكل في الكبد أو أورام في أي مكان، فيفضَّل استشارة الطبيبة قبل استخدام أيّ نوع من الحبوب. وعليه؛ تعتبر حبوب منع الحمل، واللولب، من أسلم طرق منع الحمل، حتى الآن.


منقول من احد مواقع الاستشارات الطبيه .... المستشار : فاتن بنت محمود بن محمد السمان

الميره
05-17-2010, 01:42 AM
up

للفائده


Content Relevant URLs by vBSEO 3.6.0